زائرنا أهلا بك في ساحات بني دارم ... الآن بإمكانك إضافة الردود بدون تسجيل دخول

انتبه أنت مراقب... أجهزة التنصت باتت في متناول اليد! - ساحات بني دارم
 
 


فندق وسبا ذو غروف لن... [ آخر الردود : ????? ????? - ]       »     تاريخ قفز الحواجز وق... [ آخر الردود : ??????? ????? - ]       »     أفضل 7 مناطق بآسيا ي... [ آخر الردود : ??????? ????? - ]       »     الطفل يحب من والديه ... [ آخر الردود : ????? ???? - ]       »     سيرة حياة وشعر أبي ت... [ آخر الردود : ????????? - ]       »     فندق إنتركونتيننتال ... [ آخر الردود : ???? ??? ?? - ]       »     مقارنة بين قدرة الإب... [ آخر الردود : ??? ???? - ]       »     فندق الرياض ماريوت R... [ آخر الردود : ??????? ??? - ]       »     للتخلص من الاكتئاب ت... [ آخر الردود : ???? ???? - ]       »     فيديو صور وفاة قاسم ... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »     فيديو أمير الباحة يُ... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »     الدكتور أحمد بن راشد... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »    

 
الانتقال للخلف   ساحات بني دارم > تقنيات حديثة وتعلـ !! ـيم > الاتصالات والتقنية والإنترنيت > أخبار الاتصالات والتقنية
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-27-2009, 03:42 AM
الصورة الرمزية sas
sas sas غير متواجد حالياً
تنفيذي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الإقامة: الرياض
المشاركات: 5,802
معدل تقييم المستوى: 11
sas is on a distinguished road
افتراضي انتبه أنت مراقب... أجهزة التنصت باتت في متناول اليد!


أجهزة المراقبة والتنصت لم تعد مقتصرة فقط على شخصية جيمس بوند الشهيرة... بل أصبحت في متناول أي شخص يرغب في اقتنائها واللجوء الى استخدامها لمراقبة أو التنصت على الأخرين.
ولاشك أن الأمر يكون في غاية الخطورة، لو تم استخدام هذه الأجهزة بشكل سيئ، مثلا، فيما بين الأزواج لمعرفة تحركات وأفعال اى طرف منهما من دون علم الاخر، أو استخدامها في مراقبة الناس في مكان له خصوصية، وحرمة لايجوز اختراقها، أو لمجرد الفضول، والتلصص على الاخرين، خصوصا وأن عقيدتنا الاسلامية ترفض ذلك، وتحض على مكارم الاخلاق، وحماية حرمة الناس.
ولاشك ايضا أن هناك أهدافاً مشروعة لاستخدامات هذه الاجهزة، سواء في السيارة لحمايتها من السرقة، أو المنزل لمتابعة ذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن، وحماية الممتلكات خصوصا خلال السفر، والمكتب لمنع تسرب أي من اسرار العمل الخاصة، أو لمراقبة الجهات المختصة للطلاب والطالبات في المدارس لحمايتهم، وفي المستشفيات وغيرها من المصالح والجهات الخدمية والعامة التي تتطلب هذا الأمر.
القضية ليست في انتشار بيع هذه الاجهزة، واتاحة الحصول عليها لمن يرغب في ذلك، فالامر حرية شخصية أولا وأخيرا، ولكن المشكلة في ضمير الشخص الذي يلجاء اليها، وفي نيته الاساءة في استخدامها، وهناك مايشبه الاجماع على رفض الاستخدام الضار للاخرين، في حين أن هناك تباينا، بسيطا، في الاراء ما بين جدواها وعدم جدواها أصلا، خصوصا عند بعض النساء اللواتي رأين عدم جدوى استخدامها لمراقبة تصرفات ازواجهن، داعيات الى الحوار والمصارحة والمكاشفة داخل الاسرة لبنائها بشكل سليم يبتعد عن الشك والريبة بين الطرفين، بل وحتى مع الأبناء.
في السطور التالية رصدنا بداية اراء الفتيات والنساء حول ظاهرة اجهزة المراقبة والتنصت.
قالت فرح التميمي إن «الأجهزة التي تستخدم في التنصت هي وسائل تستخدم في ظروف معينة كالحروب ولدى أجهزة الاستخبارات وغيرها من الأمور العسكرية، ولذا لا أرى ضرورة لان يكون لها مكان في المجتمع كالأسرة بين الأزواج أو بين الأهل وأبنائهم فهذا أمر مرفوض تماما، ولابد من وجود الثقة المتبادلة بينهم، باعتبارها أفضل الحلول لاي مشاكل تحدث بين أفراد الأسرة».



وأضافت أن «من يلجأ الى هذا الأمر مع أسرته أو الناس، هو في نظري مريض نفسيا، ولابد من معاقبة كل من تسول له نفسه أن يتجسس على الناس بأي طريقة، وأن يكون هناك قانون يحمي الناس من التعدي على حرياتهم»، مؤكدة على ضرورة تنشئة الابناء على الحوار الصريح، وعلى ثقة الأب والأم فيهم، ولاشك أن هذا أفضل الحلول، بدلا من استخدام أجهزة تنصت تولد الحقد والكراهية، وربما تكون سببا رئيسيا في تدمير أسرة في حالة اكتشاف وجودها.
وأكدت خلود الأنصاري أن «هذه الأمور دخيلة على مجتمعاتنا ولا نقبل بوجودها»، وقالت «إذا لجأ لها بعض الازواج فهي نتيجة عدم الشعور بالراحة، والانفصال بينهما أفضل من السعي وراء أخطاء كل منهما».
وأكدت أن المجتمع مسلم يرفض التجسس والتنصت على الناس بكل وسائله سواء عن طريق أجهزة دقيقة ومتنوعة أو دونها حتى قبل ظهورها، مشددة على ضرورة حل مشاكل الأسرة بالطرق السلمية دون اللجوء الى مثل هذه الوسائل التي لابد أن توضع عليها رقابة من جهات متخصصة في الدولة لتحمي المجتمع من المشاكل التي سيقع بها الكثير وربما تصل الى حد الخطر والظلم نتيجة عدم فهم الموضوع جيدا، مشيرة كذلك الى عدم ضرورة استخدامها في مراقبة الخدم أو مراقبة المنزل أثناء السفر.
أما أم خالد فقالت إن «هذا الأمر خطير وقد يجلب مشاكل كثيرة، ولو اضطررت لاستخدامه سيكون فقط لمراقبة الخدم، أو لمراقبة المنزل أثناء السفر كنوع من الأمن والحماية التي ترغب بها الأسرة، أما أن أشتري جهازا لمراقبة زوجي مثلا، فهذا أمر مستحيل ولست بحاجة لهذا الأمر لأنه إذا شعرت بسلوك غريب في زوجي فسأواجهه لمعرفة الأسباب التي دفعت به الى هذا الأمر دون الحاجة للتجسس عليه.
واستغربت أم خالد كثيرا لهفة بعض النساء الى معرفة كل شيء عن أزواجهن من خلال التجسس على مكالمات الزوج وغيرها من الوسائل المتنوعة.
وأضافت «إذا لم تكن تشعر الزوجة بالراحة مع زوجها، فان الانفصال أفضل من أن تعيش وهي في تفكير دائم وشك وغيرة مما يتسبب بالعديد من المشاكل بينها وبين زوجها».
ومن وجهة النظر الذكورية... قال عبدالرزاق أحمد «لا أرى أي مشكلة في استخدام بعض الأنواع من الأجهزة التي تساعدنا في الوصول الى هدف معين وواضح، فمثلا قد نرغب في مراقبة الخدم في المنزل، وكيفية تصرفهم مع الأبناء خصوصا في حال تواجدنا خارج المنزل في بعض الأوقات».


وأضاف «كما يحق للأب مراقبة من يشاء من أفراد أسرته إذا شعر بوجود خلل في المنزل أو شعر أن هناك أمرا غير طبيعي»، مشيرا الى أن بيع هذه الأجهزة علنا في الصحف هو أمر اعتيادي، لأن شراءها يرجع الى الشخص نفسه وهي حرية شخصية، لكن بشرط ان لا يتمادى بها الإنسان، وان لا تصبح هواية أو شذوذا وتتعدى الحدود المسموح بها.
وقال نواف عبد السلام ان «استخدام التكنولوجيا بصورة خاطئة وغير شرعية، هو أمر غير مقبول تماما، وأعتقد أن الشخص الذي يلجأ الى هذا العمل، ويقوم بالتجسس على الناس أو مراقبة أهله يعاني من مشكلة، وبالتأكيد هو مليء بالعيوب التي تجعله يعتقد العيب في من حوله».
وأضاف «لا أؤيد أن يتم بيع هذه الأجهزة دون حسيب أورقيب عليها، وهذا الموضوع يذكرني بمسلسل « خالتي قماشة» الذي تم أخذه بصورة فكاهية ولكن لا نتمنى أن تكون فعلا حقيقية وموجودة في المجتمع».
وزاد «لكن إن كانت لدواع أمنية وجهات معينة تستخدمها فهذا أمر مختلف».
وقال محمد جمال عبد الحميد ان «أجهزة التنصت على الناس لها عدة أوجه من ناحية الاستخدام، فإذا تم استخدامها بصورة إيجابية كمراقبة المنزل والشركات لحمايتها مثلا من السرقات فهي تعتبر إيجابية، وكذلك إذا استخدمت في المدارس فهذا أمر ذو فائدة، حيث تستطيع ادارة المدرسة أن تتصرف بالطريقة الصحيحة من خلالها في بعض المواقف التي تحتاج العودة الى رؤية ما تم تصويره مثلا.
وأضاف «أما إذا استخدمت بصورة غير شرعية من قبل بعض الأفراد فهذا الأمر يعتبر سلبيا جدا وأعتقد أن البعض يرغب من خلالها بالابتزاز أوالتهديد».
وقال أحمد الخليفة ان «هذه الأجهزة متواجدة في الأسواق وتجلبها جهات كثيرة، إلا أن الناس لا تلجأ اليها لما فيها من سلبيات، كما أن ديننا الحنيف يرفضها جملة وتفصيلا، والأفضل اللجوء للطرق الشرعية، والمصارحة، والثقة المتبادلة بين أفراد الأسرة الواحدة».
ودعا الى وجود جهات رقابية على ما يتم بيعه من هذه الاجهزة، مشددا على ضرورة لا تقع بأيدي مرضى نفسيين أو مختلين عقليا لأنها ستساهم في نشر فضائح لا يحق لأحد الاطلاع عليها.
وأضاف «أتمنى أن يطلع من يقوم ببيع أو بشراء تلك الأجهزة أن يقرأ الناحية الدينية لتلك القضية حتى يتعظ جيدا من خطورتها، لكنني أؤيد ذلك إذا استخدمت هذه الأجهزة ككاميرات تصوير في المرافق العامة، والمدارس، ولحماية الممتلكات، فهذا أمر جيد وأيضا لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، أما عكس ذلك فأراه غير شرعي، ولابد أن يعاقب عليه القانون».
وقال خالد السبيعي ان «المجتمع لم يتعود على وجود هذه الأجهزة ولم ينتبه لها إلا من خلال الإعلام، وفي البرامج والافلام الأجنبية التي تعطي إيحاء أنها نوع من الذكاء في استخدام التكنولوجيا الحديثة، بينما هي في الحقيقة لا تناسب مجتمعاتنا المحافظة».
وأضاف «تكون هذه الأجهزة جيدة لو استخدمت في مكانها المناسب في بعض الجهات الحكومية كوزارة الداخلية ووزارة التربية وغيرها مما يستوجب الاستعانة بتلك الأجهزة لحفظ الأمن، ولمعرفة الجناة والمجرمين ولمراقبة العمل ولحماية الممتلكات وغيرها من الأهداف التي تساهم في حفظ الأمن ونشره، أما غير ذلك من الأهداف فأراها تجلب الكثير من السلبيات معها لذلك هي لها جانبان سلبي وايجابي».

.




توقيع sas

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-27-2009, 04:13 AM
الصورة الرمزية ㋡ تفاصيل ح ــلم ㋡
㋡ تفاصيل ح ــلم ㋡ ㋡ تفاصيل ح ــلم ㋡ غير متواجد حالياً
كاتب نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 150
معدل تقييم المستوى: 5
㋡ تفاصيل ح ــلم ㋡ is on a distinguished road
افتراضي رد: انتبه أنت مراقب... أجهزة التنصت باتت في متناول اليد!

الله يكفينا شر التكنلوجياااااااااا




توقيع ㋡ تفاصيل ح ــلم ㋡
الحياه ألم يخفيه أمل
وأمل يحققه عمل
وعمل ينهيه أجل
ثم يجزى كل بما
عمل
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-27-2009, 07:16 AM
اعظم وفاء اعظم وفاء غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الإقامة: هنآآآ
المشاركات: 403
معدل تقييم المستوى: 6
اعظم وفاء is on a distinguished road
افتراضي رد: انتبه أنت مراقب... أجهزة التنصت باتت في متناول اليد!




اقتباس:
أن «من يلجأ الى هذا الأمر مع أسرته أو الناس، هو في نظري مريض نفسيا، ولابد من معاقبة كل من تسول له نفسه أن يتجسس على الناس بأي طريقة، وأن يكون هناك قانون يحمي الناس من التعدي على حرياتهم»، مؤكدة على ضرورة تنشئة الابناء على الحوار الصريح، وعلى ثقة الأب والأم فيهم، ولاشك أن هذا أفضل الحلول، بدلا من استخدام أجهزة تنصت تولد الحقد والكراهية، وربما تكون سببا رئيسيا في تدمير أسرة في حالة اكتشاف وجودها.
وأكدت خلود الأنصاري أن «هذه الأمور دخيلة على مجتمعاتنا ولا نقبل بوجودها»، وقالت «إذا لجأ لها بعض الازواج فهي نتيجة عدم الشعور بالراحة، والانفصال بينهما أفضل من السعي وراء أخطاء كل منهما».
وأكدت أن المجتمع مسلم يرفض التجسس والتنصت على الناس بكل وسائله سواء عن طريق أجهزة دقيقة ومتنوعة أو دونها حتى قبل ظهورها، مشددة على ضرورة حل مشاكل الأسرة بالطرق السلمية دون اللجوء الى مثل هذه الوسائل التي لابد أن توضع عليها رقابة من جهات متخصصة في الدولة لتحمي المجتمع من المشاكل التي سيقع بها الكثير وربما تصل الى حد الخطر والظلم نتيجة عدم فهم الموضوع جيدا، مشيرة كذلك الى عدم ضرورة استخدامها في مراقبة الخدم أو مراقبة المنزل أثناء السفر.



هناك مقوله تقول (من راقب الناس مات هما)
شكرا لكـ على نشر الخبر



توقيع اعظم وفاء
لست كما يقولون...!

فهناك من يحبني ...يرسمني بأجمل الصور
وهناك من يكرهني ..يرسمني بأبشع الصور

فلكلٍ منهم فرشآة للرسم ويرسمني على مزآجـــه
ولكـــن أنــا.....
أبقى أنـــــا ..اعظم وفاء.!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-27-2009, 11:35 AM
صالح بن عبدالرحمن التمّامي صالح بن عبدالرحمن التمّامي غير متواجد حالياً
تنفيذي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: جزيرة محمد صلى الله عليه و سلّم
المشاركات: 46,216
معدل تقييم المستوى: 52
صالح بن عبدالرحمن التمّامي is on a distinguished road
افتراضي رد: انتبه أنت مراقب... أجهزة التنصت باتت في متناول اليد!

شكراً لك على تعريفنا على آخر ماتوصلت إليه التقنيه في هذا المجال




توقيع صالح بن عبدالرحمن التمّامي
حب القبيله يمشّيني/فوق المشاريه والمنقود
ماهمّني وين يرميني/وش عاد لوساقني للعود
تمّامي ياجاهلِ فيني/من بيت دارم خذيت الزود
بحنظلة فخْر يكفيني/وتميم درعي بيوم الكود
ابوي محمد مسطّيني/وابوي صالح شهيد الجود
مايختلف فيهم أثنيني/الربْع والحاسدين شهود
وابومحمد معـلّيني/الوالد الراحل الموجود
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
متناول, أجهزة, مراقب..., التنصت, اليد!, انتبه, باتت


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الساحة الردود آخر مشاركة
حقائق وأرقام حول أجهزة الصراف الآلي في المملكة ثاير تجارة وإقتصاد 3 07-22-2009 10:09 AM
أسرار ويندوز xp صالح بن عبدالرحمن التمّامي الاتصالات والتقنية والإنترنيت 6 04-07-2009 12:26 AM


الساعة الآن 09:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع المشاركات تعبر عن أصحابها ولا تتحمل إدارة ساحات بني دارم أدنى مسئولية عما تحتويه تلك المشاركات