زائرنا أهلا بك في ساحات بني دارم ... الآن بإمكانك إضافة الردود بدون تسجيل دخول

أسباب أزمة رفع سقف الدين العام الأمريكي وتأثيرها على الإقتصاد العالمي والحلول المتوقعة - الصفحة 4 - ساحات بني دارم
 
 


أفضل 7 مناطق بآسيا ي... [ آخر الردود : ??????? ????? - ]       »     مقارنة بين قدرة الإب... [ آخر الردود : ??? ???? - ]       »     فندق الرياض ماريوت R... [ آخر الردود : ??????? ??? - ]       »     للتخلص من الاكتئاب ت... [ آخر الردود : ???? ???? - ]       »     فيديو صور وفاة قاسم ... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »     فيديو أمير الباحة يُ... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »     الدكتور أحمد بن راشد... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »     فيديو وزير التجارة ي... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »     وزير العدل السعودي ي... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »     شرائح البطيخ للاطفال [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »     8 أطعمة تفسِد العلاق... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »     كيف نحارب الكسل والخ... [ آخر الردود : مناف الدارمي - ]       »    

 
الانتقال للخلف   ساحات بني دارم > بـ !! ب رزق > تجارة وإقتصاد
تجارة وإقتصاد

 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #25  
قديم 08-09-2011, 09:22 AM
هندواني هندواني غير متواجد حالياً
عميد الساحات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 6,550
معدل تقييم المستوى: 9
هندواني is on a distinguished road
افتراضي رد: أسباب أزمة رفع سقف الدين العام الأمريكي وتأثيرها على الإقتصاد العالمي والحلول المتوقعة

قادة العالم يحشدون جهودهم لاحتواء أزمة الديون

في يوم الاثنين, 08 أغسطس

تعهد قادة مجموعة العشرين بدعم استقرار الأسواق المالية، بينما وعد البنك المركزي الأوروبي بالقيام بعمليات شراء نشطة لسندات منطقة اليورو لاحتواء أزمة الديون والحيلولة دون تحولها إلى أزمة عالمية، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

وصرح وزراء مالية وحكام البنوك المركزية لبلدان مجموعة العشرين التي تضم اقتصادات صناعية كبرى واقتصادات بازغة أنهم "سيتخذون كافة المبادرات اللازمة منسقين فيما بينهم لدعم استقرار الأسواق المالية وتعزيز النمو الاقتصادي بروح من الثقة والتعاون".

وجاء بيان الزعماء الماليين بعد تكبد الأسواق الآسيوية خسائر كبيرة وتحسن التعامل في البورصات الأوروبية مع مكاسب أحرزتها البورصتان الإيطالية والإسبانية، وهما بين البلدان الأكثر عرضة للخطر في منطقة اليورو.
2011


وقالت مجموعة العشرين إنها ستواصل خلال الأسابيع المقبلة حثيثاً "التعاون فيما بينها لاتخاذ الأفعال المناسبة لضمان الاستقرار المالي وتوافر السيولة في الأسواق".


وجاءت تصريحات مجموعة السبعة ومجموعة العشرين بعد اتصالات مكثفة جرت يومي السبت والأحد بين الزعماء السياسيين والمسؤولين الماليين الذين أعربوا عن خشيتهم من هزات أقوى تمنى بها الأسواق ما لم يتم اتخاذ فعل مناسب.

وجاءت التصريحات الصادرة في إطار جهد دولي غدا لازماً بعدما اتخذت مؤسسة "ستاندرد أند بورز" المالية خطوة غير مسبوقة بخفضها التصنيف المالي للولايات المتحدة من العلامة الأعلى الممتازة "ايه.ايه.ايه" إلى "ايه.ايه+" الجمعة، ما أثار مخاوف إزاء قدرة أكبر اقتصاد في العالم على سداد ديونه.

وقال محللون لمصرف "ار.بي.اس": "سيتعين على الأسواق العالمية التكيف مع تراجع جزئي للأرصدة المتاحة للإقراض الآمن، فضلاً عن الإجراءات الجريئة التي ينتهجها البنك المركزي الأوروبي".

ومع تعامل أوروبا مع مشكلاتها المالية تبقى الأسواق العالمية بانتظار الخطوات التي تعتزم واشنطن اتخاذها لخفض دينها الذي يربو على 14 تريليون دولار مع إبقاء مساعيها لمواصلة الانتعاش الاقتصادي المتباطئ، وذلك بعد خروج الكونغرس باتفاق محدود للتعامل مع الدين بعد معركة حامية بين طرفيه من الجمهوريين والديمقراطيين.

من جانبها، رحبت رئيسة صندوق النقد الدولي "كريستين لاجارد" بالتعهدات العديدة التي قدمتها المؤسسات المالية لدعم استقرار الأسواق، وقالت: "سيسهم هذا التعاون في الحفاظ على الثقة ودفع النمو الاقتصادي العالمي".

وواصلت ألمانيا وفرنسا، أكبر اقتصادين في منطقة اليورو، تحركاتهما بموجب ما اتفق عليه من إجراءات عاجلة لحماية العملة الموحدة، وهو ما أكده بيان مشترك للرئيس الفرنسي "نيكولا ساركوزي" والمستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل".

من جانبهم، حذر الخبراء الاقتصاديون لباركليز كابيتال من الصعوبة التي قد تواجهها منظومة اليورو للبنوك المصرفية في القيام بعمليات شراء كافية تحول دون استمرار زيادة التوزيع والفائدة.




توقيع هندواني

رد مع اقتباس
  #26  
قديم 08-09-2011, 09:24 AM
هندواني هندواني غير متواجد حالياً
عميد الساحات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 6,550
معدل تقييم المستوى: 9
هندواني is on a distinguished road
افتراضي رد: أسباب أزمة رفع سقف الدين العام الأمريكي وتأثيرها على الإقتصاد العالمي والحلول المتوقعة

480 مليار دولار استثمارات سعودية بالسندات الأمريكية

في يوم الاثنين, 08 أغسطس

أكد خبير اقتصادي أن تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة سيكون له تأثيراً محدوداً على الاقتصاد السعودي من جانبين، الأول من خلال تأثير ارتباط الريال بالدولار، والثاني يتمثل بالاستثمارات السعودية الرسمية في سوق السندات الأمريكية والتي تصل إلى 480 مليار دولار، وفقاً لصحيفة "المدينة" السعودية.

وأوضح كبير الاقتصاديين في البنك الأهلي التجاري الدكتور "سعيد الشيخ"، أن تأثير هذا القرار في الجانبين وعلى المدى القريب على الدولار، سيؤدي إلى مخاوف من هذا القرار على السوق الأمريكية وبالتالي على الدولار.

وقال: "في تصوري إن التأثير محدود في السوق بسبب أن الدولار هو العملة الوحيدة في العالم التي تشكل احتياطياً عالمياً لمعظم البنوك المركزية في العالم بما يصل إلى أكثر من 65 بالمائة إن لم يكن أكثر احتياطي من العملة الأجنبية، هذا عدا أن احتياطيات معظم البنوك مقدرة بالدولار".
2011


وأضاف: "إنه في ظل ضعف اليورو نتيجة أزمة الديون السيادية التي تمر بها الدول الأوربية كاليونان واسبانيا والبرتغال وإيطاليا، أصبح يواجه مشاكل كبيرة كونه لا يحقق مكاسب أمام الدولار، ما أدى لاستمرار الدولار كاحتياطي رئيسي لمعظم البنوك المركزية في العالم".


وأشار "الشيخ" إلى أنه ينبغي البحث عن بدائل استثمارية عديدة أخرى تختلف عن السندات بل في الأصول الحقيقية سواء في الولايات المتحدة أو غيرها من الدول، وفي أصول حقيقية أخرى عن طريق صندوق سيادي يشكل ويتولى الاستثمار في دول مختلفة وبعملات مختلفة واستثمارات مختلفة، بحيث يكون هناك تنويع بما يقلل المخاطرة والآثار السلبية ويكون الاستثمار في أوقات ومناطق وقطاعات مختلفة وبعملات مختلفة.

وأكد أن قرار فك ارتباط الريال بالدولار يعد قراراً استراتيجياً لا يتخذ تحت الضغوط بل ينظر إليه أكثر على المدى المتوسط والبعيد، ورأى أن عدم فك الارتباط وتثبيت سعر الصرف أمر مهم يحقق استقراراً للمملكة وجاذبية للاستثمار الأجنبي.




توقيع هندواني

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 08-10-2011, 02:01 AM
تاكز تاكز غير متواجد حالياً
عميد الساحات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 7,252
معدل تقييم المستوى: 13
تاكز is on a distinguished road
افتراضي رد: أسباب أزمة رفع سقف الدين العام الأمريكي وتأثيرها على الإقتصاد العالمي والحلول المتوقعة

تقرير: السعودية ستتاثر سلبا بالأزمة الاقتصادية الأمريكية
أنباؤكم - الرياض:
تداعيات أزمة الديون الأميركية وخفض التصنيف الائتماني لأكبر اقتصاد في العالم ستؤثر سلبا على الاقتصاد السعودي ما لم يطرأ تغير على السياسة النقدية للمملكة.

وقال تقرير لرويترز إنه في ظل استثمار سعودي قوي في سندات الخزانة فإن أبرز تلك الآثار, طبقا لمحللين، ستكون انخفاض القيمة الشرائية للريال السعودي في ظل تراجع الدولار إلى جانب ارتفاع معدل التضخم وتراجع أسعار النفط وضغوط على المالية العامة لأكبر اقتصاد عربي وأكبر مصدر للنفط في العالم.

ويقول عبد الحميد العمري الكاتب الاقتصادي وعضو جمعية الاقتصاد السعودية إن مجموع الاستثمارات السعودية بما في ذلك استثمارات الحكومة السعودية والمؤسسات شبه الحكومية والقطاع المصرفي في السندات والأصول الدولارية الأميركية قد يصل إلى أكثر من 2.2 تريليون دولار، وهو رقم هائل يفوق حجم الاقتصاد السعودي.

وكل هذا الرقم منكشف بالكامل على الأزمة الأميركية. وقال إن الرقم قد يرتفع في حالة حساب استثمارات الأفراد والشركات في السندات الأميركية.

وقال محمد العمران الكاتب الاقتصادي وعضو جمعية الاقتصاد السعودية وهي مركز دراسات شبه رسمي "إن العالم مقبل على مرحلة جديدة وغير واضحة المعالم فسندات الحكومة الأميركية لم تعد ملاذا آمنا".

وتوقع أن تبدأ السعودية في تنويع مكونات احتياطياتها التي تشكل السندات الأميركية ما بين 70 إلى 90% منها بحسب المعلومات المتداولة وأن تتجه خلال عامين إلى الاستثمار في سندات أخرى كسندات الحكومة الألمانية واليابانية.

ويؤيده العمري في أن السندات الأميركية لم تعد ملاذا آمنا وقال " خلال الأعوام الأربعة الماضية بالنسبة للبنك المركزي السعودي كان الارتباط بالاقتصاد الأميركي ينظر إليه على أنه أفضل الخيارات وأقلها مخاطر وأنه سيؤدي لاستقرار الاقتصاد، لكنه لم يعد كذلك".

وأضاف " المفترض من السلطات النقدية أن تقوم بعمل شيء .. لا أستطيع أن أحدد ما هو الأفضل لكن يجب ألا يبقى الوضع على ما هو عليه".

وتربط السعودية عملتها بالدولار الأميركي وهو ما يقيد الأدوات المتاحة للبنك المركزي السعودي لكبح جماح التضخم.

وتوقع عدد من المحليين أن يحدث ذلك ضغوطا على الريال.

"
استثمارات الحكومة السعودية والمؤسسات شبه الحكومية والقطاع المصرفي في السندات والأصول الدولارية الأميركية قد تصل إلى أكثر من 2.2 تريليون دولار.

"
قرار سياسي
وحول إمكانية فك ربط الريال بالدولار قالت ريم أسعد أستاذة الاقتصاد في جدة إن السعودية من أكبر عشر دول في العالم تستثمر في السندات الأميركية، وإن "قرار ربط الاقتصاد السعودي بالاقتصاد الأميركي هو قرار سياسي بالدرجة الأولى".

وأضافت أنه "من الصعب جدا الحصول على بدائل كالتي يوفرها الاقتصاد الأميركي سواء من حيث تطور بنية أسواق المال أو سهولة دخول وخروج الأموال".

وتوقع وديع كابلي أستاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز والخبير السابق لدى صندوق النقد الدولي أن يتسبب خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة في تراجع سعر الدولار أمام العملات الأخرى وهو ما سيؤثر بدوره على سعر الريال مما سيتسبب في ارتفاع معدل التضخم.

وقال العمري إن موجة تضخم هائلة قد تحدث وتنتقل عدواها إلى الريال السعودي إذا أخذت الأزمة الأميركية منحنى أكثر سرعة, ومن الممكن أن يحدث ما يعرف بالتضخم الركودي.

وتابع أن هذا النوع من التضخم هو ألد أعداء البنوك المركزية إذ يحدث ارتفاع في الأسعار في وقت يشهد الاقتصاد كسادا وبالتالي لا تستطيع تلك البنوك رفع أسعار الفائدة وتتلقى صدمات التضخم دون أن تستطيع أن تفعل شيئا.

الأزمة والنفط
ولفت المحللون إلى أن تأثير الأزمة على أسعار النفط قد يدفع السعودية خلال الأعوام المقبلة للسحب من احتياطياتها لتمويل الإنفاق.

ووفقا للمحللين فإن النفط يسهم بنحو 90% من الإيرادات الحكومية السعودية و50% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.

وقال كابلي إن من المتوقع أن ينخفض النمو في أميركا وأوروبا مما يقلل الطلب على النفط و يخفض أسعاره إلى 70 دولارا مما يؤثر على ميزانية السعودية.

ويقول محللون إن سعر النفط الذي تحتاجه السعودية لضبط ميزانيتها ارتفع كثيرا ليصل إلى 80 دولارا للبرميل على الأقل بسبب المنح الاجتماعية الأخيرة.

وقال مسؤولون سعوديون إنهم يرتاحون لسعر بين 70 و80 دولارا للبرميل.




توقيع تاكز

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 08-13-2011, 08:25 AM
قرينيس قرينيس غير متواجد حالياً
عميد الساحات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 7,318
معدل تقييم المستوى: 10
قرينيس is on a distinguished road
افتراضي رد: أسباب أزمة رفع سقف الدين العام الأمريكي وتأثيرها على الإقتصاد العالمي والحلول المتوقعة

تأتي بعد الصين واليابان والمملكة المتحدة
السعودية تمتلك 230 مليار دولار من السندات الأمريكية ؟
قال موقع (انترناشيونال بزنس تايمز)أنه على الرغم من الخطوة التاريخية التي أقدمت عليها وكالة التصنيف الإئتماني (ستاندرد اند بورز) بتخفيض التصنيف الإئتماني للديون الأمريكية، والمخاوف من قيام حركة بيع "دراماتيكية" للسندات الأمريكية يوم الإثنين الماضي إلا أن الكثير من المسئولين الماليين العالميين يبدون ثقتهم الكبيرة في متانة الإقتصاد الأمريكي وقدرته على التعافي.
فمن هم الملاك الكبار لسندات الخزينة الأمريكية؟
حسب احصاءات شهر مايو 2011
فإن الصين تتصدر قائمة الملاك الأجانب بـ 1.16 ترليون دولار
تليها اليابان بـ 912 مليار دولار
ثم المملكة المتحدة بـ 347 مليار دولار
فيما تأتي السعودية في المرتبة الرابعة بـ 230 مليار دولار




توقيع قرينيس

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 08-13-2011, 10:39 AM
قرينيس قرينيس غير متواجد حالياً
عميد الساحات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 7,318
معدل تقييم المستوى: 10
قرينيس is on a distinguished road
افتراضي رد: أسباب أزمة رفع سقف الدين العام الأمريكي وتأثيرها على الإقتصاد العالمي والحلول المتوقعة

البنوك الإسلامية بعيدة عن أزمة الديون

خبير: الدول العربية ثاني أكبر دائن لأمريكا بعد الصين بـ 470 مليار دولار

الجمعة 12 رمضان 1432هـ - 12 أغسطس 2011م

دبي – العربية.نت أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية رئيس اتحاد المصارف العربية عدنان يوسف أن أزمة الديون الأمريكية لها تداعيات كثيرة، مبيناً أن الدول العربية تعتبر ثاني أكبر دائن للولايات المتحدة الأمريكية بعد الصين.

وقال، في تصريحات لصحيفة ''الاقتصادية'' السعودية، إن لدى الدول العربية نحو 470 مليار دولار في أمريكا، مضيفا ''لا ندعو إلى سحب هذه الأموال ولكن يجب علينا توزيع المخاطر، في السابق كنا مندفعين للاقتصاد الأمريكي بدون دراسة، وهذا ليس عيباً، لكن اليوم يجب أن يكون هناك دراسات كاملة للأمر''.

انعكاسات سلبية لأزمة الديون الأمريكية على الدول العربية
وأشار يوسف إلى أن ''البنوك الإسلامية ليس لها أي مشكلة مع الدين سواء أوروبية أو أمريكية لأننا لا نشتري ديون، ولهذا خرجنا من الأزمة الأولى، كذلك لا ندخل في المنتجات المبتكرة''، مشيراً إلى أن الديون ستؤثر في أوروبا لعدة أسباب من أهمها أن كثيراً من البنوك نحو 20% من ميزانية محافظها في الديون، وإذا ما تعثر سداد الديون ستتأثر هذه البنوك.

وطالب المصارف الإسلامية الاهتمام بالمنشآت الصغيرة، مشيراً إلى الإحصائية التي قدمها البنك الإسلامي للتنمية في دراسة مشتركة مع المؤسسة الدولية للتمويل أشارت إلى أن أعلى معدل للبطالة بين الشباب على مستوى العالم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي تصل إلى 25%، وهو ما يكلف اقتصاديات المنطقة نحو 50 مليار دولار سنويا.

بدوره، حذر رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية الشيخ صالح كامل المصارف من المحاكاة والتقليد الأعمى للغرب في منتجاتها، مشيراً إلى أن الاقتصاد الإسلامي ''حقيقة'' ولا يمكن لعقل بشري أن يضع ما وضعه الله في القرآن أو جاء به الرسول عليه الصلاة والسلام في السنة الشريفة.

وأوضح كامل، أثناء افتتاح ندوة البركة المصرفية في جدة، أن على البنوك الإسلامية اجتناب ما وقعت فيه البنوك الأوروبية والأمريكية والذي أودى بهم إلى ما نشاهده اليوم من أزمات، مضيفا ''يجب علينا أن نعرف أن الديون بفوائد حرام ونبتعد عنها، ولا نتدين بأي صورة فيها مبلغ ثابت سواء سمي مرابحة أو غيرها، الديون مصائبها كبيرة على المستوى الفردي والحكومي وعلى مستوى العالم الآن وصلنا لأمريكا أكبر اقتصاد يحرك العالم والذي إن انهار ينهار معه بقية الدول التي تستخدم الدولار''.

وتابع كامل ''ها هي الأحداث تتوالى سنة بعد أخرى توضح لنا وللعالم أن القواعد في الاقتصاد الإسلامي لو فهمت واتبعت لما نشأت أزمة 2008، وها هي في 2010 و2011 بدأت أزمة الديون تتفشى وبلغت أعظم الدول، أمريكا التي سيطرت بورقها الأخضر دون غطاء، وهي أكبر مدين في التاريخ، ويتضح لنا من الأزمات الضرر الكبير الذي تحمله الديون بالفوائد''.

وانتقد رئيس مجلس إدارة ''البركة المصرفية'' بعض البنوك التي لا زالت في بوتقة التقليد للغرب بقوله ''لا يزال الكثير منا يقلد الإدارات الغربية، كفانا تقليد واندفاعاً، أرجو أن نتخذ الأزمات عضة ليس فقط المصرفيين، بل الاقتصاديين ووزراء المالية والاقتصاد والتخطيط لنقنع العالم أن لدينا خطة ليس لها مثيل من تشريعنا ونقدمه لهم''. ولفت إلى أن الرأسماليين على وشك السقوط إلا أنهم يكابرون، داعياً الجميع إلى إبراز المدرسة الوسطية المستمدة من تعاليم السماء.




توقيع قرينيس

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 08-18-2011, 02:38 PM
قرينيس قرينيس غير متواجد حالياً
عميد الساحات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 7,318
معدل تقييم المستوى: 10
قرينيس is on a distinguished road
افتراضي رد: أسباب أزمة رفع سقف الدين العام الأمريكي وتأثيرها على الإقتصاد العالمي والحلول المتوقعة

ارتفاع الطلب على شراء السندات رغم خفض التصنيف

خبراء: أمريكا قادرة على دفع الديون .. وهي ملجأ المستثمرين

الخميس 18 رمضان 1432هـ - 18 أغسطس 2011م


واشنطن - منى الشقاقيرغم تخفيض التصنيف الانتمائي للسندات الحكومية الاميركية، و رغم ان نسبة الفائدة على هذه السندات هي في أدنى مستوى لها منذ عقود الا ان الطلب على السندات ما زال عاليا وسيستمر طالما بقي الاقتصاد الاميركي و الاوروبي في حال سيئ. وشهد الطلب على السندات الحكومية الاميركية ارتفاعا الثلاثاء الماضي مع انخفاض سوق البورصة الاميركي و الاوروبين و مع اعلان فيتش عن الاحتفاظ باعلى تصنيف انتمائي aaa للسندات الاميركية.حيث يؤكد خبراء اقتصاديون بان الادارة الامريكية قادرة على دفع ديونها وستبقى ملجيء المستثمرين الخائفين .

وفي هذا الصدد يقول بيتر طنوس و هو مدير لابروك لينكس الاستشارية للاستثمار في واشنطن""ان الحكومة الاميركية دائما ستبقى قادرة على دفع ديونها، خاصة للمستثمرين الاجانب" وقال "انها حكومة دائما قادرة على طبع المزيد من الدولارات".

ويشير الخبراء الى أن أغلب احتياطي العملة في العالم هو الدولار الاميركي كما أن اليورو بصورته الحالية لا يطمأن المستثمرين وبالتالي فان الاقبال على السندات التي تم تخفيض تصنيفها هي التي تصبح الاكثر ضمانا للاستثمار.

ويشير الخبير طنوس " ان مخاوف المستثمرين يجب ان لا تذهب لقدرة الولايات المتحدة او التشكيك في قدرتها على دفع ديونها بل الخوف يجب ان يتركز على حركة سعر الفائدة والتي سيرتفع في المدى البعيد".

وينصح الخبير طنوس" بالاستثمار في السندات قصيرة " short term bouds المدى ‪ حيث انها سترتفع بشكل دوري مع ارتفاع وينصح بالابتعاد عن السندات طويلة الاجل باعتبار خوفا من معدلات التضخم في المستقبل .

وحول القلق الأميركي من تصرف الصين تجاه السندات حيث تعتبر بكين اكبر المستثمرين الاجانب في السندات الاميركية تاتي بعدها اليابان و بريطانيا فيقول الخبراء " أنه قلق غير مبرر". فمن مصلحة الصين الاستمرار في شراء السندات حيث ان الدولتين اعتمدا التبادل التجاري بينهما واصبحت الشراكة الصينية الامريكية واسعة حيث أصبحت الولايات المتحدة هي المستورد الاول للمنتجات الصينية.

في جانب اخر يشير الخبراء الى ان الخوف من العجز الحكومي و الذي نتج عن الجدل حول سقف القروض فهو خوف في غير محله فهذا الجدل هو الذي أدى بدوره لدفع "ستاندرد ان بورز" الى العمل نحو تخفيض التصنيف الائتماني الائتماني للولايات المتحدة ، لكن الخطوة الاهم والقادمة هي التحفيز الاقتصادي فكما يقول المختصون "الخوف من العجز الان هو كخشية سائق من الانزلاق على شارع مثلج، بينما يهمل السائق فقدان السيارة تدريجيا من البنزين" في هذا ال الصدد يقول مارك وايزبروت، و هو مدير مركز الدراسات الاقتصادية و السياسية في واشنطن "الانزلاق على الثلج هو احتمال، لكن خزان البنزين الفارغ هو شيء مؤكد"‪.

بدورهم يرى الجمهوريون انه بالامكان دفع النمو الاقتصادي فقط عن طريق تخفيض الضرائب وبالتالي قطع البرامج الحكومية، اما غالبية الاقتصاديين فيرون ان الطريق الوحيد لحفز الاقتصاد اثناء الازمات هو عن طريق صرف المزيد من الاموال الحكومية في تشغيل العمال، حتى لو تتطلب الأمر رفع الدين مؤقتا. فالانتاج الاجمالي الأميركي ما زال أقل من مستوى الثلاث سنوات منذ بدأ الازمة الاقتصادية .

الى ذلك يشير الخبراء الى أن الرئيس أوباما يتطلع للفوز بالانتخابات المقبلة ويعتقد أن بامكانه فعل ذلك اذا توصل لتنازل مع الجمهوريين ويشير الخبراء الى أن الاعلاميين غالبا ما ينظرون الى القضايا بطريقة مبسطة.. هم يعتقدون أن الحل الوسط والقرار الصائب هو دائما ياتي في منتصف الطريق بينما ما يجري بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي من جدل يدور في فلكين اما قرارات اقتصادية سيئة او التنازل وقد يكون الحل الاخير ليس دائما الافضل للاقتصاد".

ومهما كان وضع السندات فان النمو الاقتصادي الامريكي واستعداد المستثمرين للمخاطرة هو الحل لدفع عجلة الاقتصاد من جديد ، وهو ما دفع الاحتياطي الفدرالي الى الاعلان عن نيته الاحتفاظ بنسب فائدة منخفضة خلال العامين المقبلين.




توقيع قرينيس

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
مجلس, الأمريكية, الدين, الخزينة, الشيوخ, يرفض, إفلاس, وبواخر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الساحة الردود آخر مشاركة
أحداث ندوة النائب جمعان الحربش إلا الدستور صالح بن عبدالرحمن التمّامي ملف الثورات والمظاهرات العربية 2112 01-14-2014 02:40 AM
إعفاء عبدالعزيز بن فهد من منصب رئيس ديوان مجلس الوزراء وتعيين خالد التويجري رئيسا للديوان الملكي أبو فهد الحـ !! ـدث 6 07-10-2011 01:57 AM
اشتباك بالأيادي في مجلس الأمة الكويتي بين النواب القلاف والحربش والصواغ والمطوع بالصور أبو فهد الحـ !! ـدث 30 05-21-2011 11:52 PM
الدخن غذاء الاجداد المليء بالفوائد خالد بن عبدالعزيز تاج الأصحاء 6 09-12-2010 08:09 AM


الساعة الآن 03:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع المشاركات تعبر عن أصحابها ولا تتحمل إدارة ساحات بني دارم أدنى مسئولية عما تحتويه تلك المشاركات