زائرنا أهلا بك في ساحات بني دارم ... الآن بإمكانك إضافة الردود بدون تسجيل دخول

زوج الأم يعذب أربع فتيات وشقيقهن بسادية في الرياض - ساحات بني دارم
 
 


الطفل يحب من والديه ... [ آخر الردود : ??????? ??? - ]       »     أفضل 7 مناطق بآسيا ي... [ آخر الردود : ??????? ????? - ]       »     مقارنة بين قدرة الإب... [ آخر الردود : ??? ?? - ]       »     فندق إنتركونتيننتال ... [ آخر الردود : ??????? ????? - ]       »     تاريخ قفز الحواجز وق... [ آخر الردود : ????? ????? - ]       »     فندق الرياض ماريوت R... [ آخر الردود : ??? ???·???????? - ]       »     فندق دار التقوى المد... [ آخر الردود : ????? ????????? - ]       »     فندق وسبا ذو غروف لن... [ آخر الردود : ????? ????? - ]       »     سيرة حياة وشعر أبي ت... [ آخر الردود : ??????? ????? - ]       »     كتاب موسوعة التاريخ ... [ آخر الردود : غير مسجل - ]       »     سبب إعفاء بندر بن سل... [ آخر الردود : عديم تميم - ]       »     صور سوداني نحر زوجته... [ آخر الردود : عديم تميم - ]       »    

 
الانتقال للخلف   ساحات بني دارم > بـلا عـنوان ! > الحـ !! ـدث
الحـ !! ـدث ساحة للأخبار والأحداث السياسية والإجتماعية والرياضية واللقاءات العامة والتقارير الميدانية

 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-08-2010, 03:23 AM
الفجر الباسم الفجر الباسم غير متواجد حالياً
مصدر إخباري
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 15,337
معدل تقييم المستوى: 21
الفجر الباسم is on a distinguished road
افتراضي زوج الأم يعذب أربع فتيات وشقيقهن بسادية في الرياض

يتعرضون للسجن والربط بالسلاسل والإحراق بالنار والمنع من الدراسة

زوج الأم يدرج أربع فتيات وشقيقهن في قائمة ضحايا العنف الأسري


أنظروا آثار الكي في أفخاذي !!!.


حملت ثلاث فتيات شقيقتهن ذات السبع سنوات وشقيقهن ذا التسع أعوام بعد أن فكوا أسرهم من داخل دهاليز سجنهم والذي كانوا يلقون بداخله شتى أنواع التعذيب بدءا من الحرق بالنار والربط بالسلال في بيت الدرج وحتى شرب الماء الحارق والمنع من النوم لفترات طويلة. حكاية واقعية ضمن حلقات مسلسل العنف الأسري التي لا تنتهي في عالمنا اليوم.

"الرياض" استمعت إلى تفاصيل الحادثة من ضحاياها.

تقول (خالة) الضحايا بعد أن لجأ إليها أبناء شقيقتها لإنقاذهم من ظلم زوج أمهم وعدم مبالاة والدتهم، بعد وفاة زوج شقيقتي قامت بالزواج وكان لديها خمسة أطفال أربع بنات وطفل الآن أكبرهم في سن السابعة عشرة وأصغرهم في سن السابعة وبعد سنوات قليلة من الزواج بدأ الزوج في تعذيب أبناء أختي ولم يكن لإختي أي دور في منعه ولا نعرف السبب وامتد به الأمر لسجنهم في المنزل وضربهم ومنعهم من الدراسة والأكل أحياناً واستخدامهم كخدم وكثيراً ما يقوم بالتسول بهم، وقد لجأنا لصحيفة "الرياض" لنقل معاناتنا ولكم أن تسمعوا منهم.
سألنا الطفل ذا التسع سنوات تقريباً عن المدرسة وقال ببراءة، أنا لا أدرس سألناه وماذا تعمل قال: أقوم بتنظيف البيت والحمامات وغسيل الصحون وإذا رفضت ذلك تقوم زوج أمي بضربي وكيي بالنار ونزع ملابسي وقال شاهدوا هذه آثار التعذيب وهذا الماء الحارق أشربه ويقوم (بنثره) فوق جسمه وأيضاً يقوم بربطي في الدرج بالحديد عدة أيام دون أكل.



الفتيات: حاولنا طلب المساعدة أكثر من مرة.. ولا مجيب




من جانبها صرخت شقيقته، وكأنها تستحضر حالة الرعب اليومي الذي تعيشه، لتحكي بكلام متسارع، أني أشاهد أخي وأخواتي كل يوم يتعذبون أمامي وعندما أبكي يقوم بضربي وحرقي بالنار وربطي مثلما يربط أخواني في بيت الدرج بالسلال ويقوم بنثر الماء الحار على جسمي وعندما نزعت خالتها ملابسها وملابس شقيقها.
شاهدت "الرياض" الكثير من آثار العنف والجروح والحروق على أجسام الطفلين في مواقع حساسة من الجسم، فيما أكدت شقيقاتهم أنهم يتعرضون لأنكل أنواع التعذيب وأن شقيقهم الصغير وشقيتهم الصغرى غالباً ما يكون سجنهم داخل دورات المياه فيما يتم ربطهن في بيت الدرج.
وقلن ل "الرياض" أنهن حاولن الهرب أكثر من مرة وطلب المساعدة من الجهات المعنية لكن محاولاتهن بأت بالفشل في كل مرة حتى وصلن هذه المرة لخالتهن لطلب حمايتها فيما قالت خالتهن أنها لا تملك القدرة على توفير الحماية لهن وطالبت الجهات المعنية بتوفير الحماية لأبناء أختها وتوفير مسكن لهم وجهة تتولى رعايتهم وتوفير الأمن والصحة لهم.




ربط أسلاك حارقة في مناطق حساسة في الجسم



من جانبه أكد المهتم بشأن العنف الأسري ومدير التعاون الدولي بجامعة نايف العربية للعلوم الأمية الدكتور صقر بن محمد المقيد أن قضايا العنف الأسري من القضايا التي أصبحت تهدد أمن المجتمعات وتتسبب في كثيراً من المخاطر الأمنية على مستوى الفرد والمجتمع، وأضاف الدكتور صقر المقيد أننا في هذه القصة أمام جريمة استثنائية بعيدة كل البعد عن المجتمع السعودي، الذي يصنف ضمن أكثر المجتمعات معيارية، في العالم كنتيجة حتمية للضبط الاجتماعي الناجم عن تطبيق الشريعة وكذا الموروثات الاجتماعية، وقد تنبهت المملكة لمثل هذه القضايا والتي تعد من قضايا العنف الأسري ولعل برنامج الأمان الأسري الوطني وهو من البرامج النشطة جداً، ويحظي برعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز، وصاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز وكذا الدكتورة مها المنيف لن يقف صامتاً أمام هذه القضية، بل سيسعى بقضه وقضيضه لتبني مشكلة هؤلاء الرياحين وإيوائهم في دور الرعاية وتوفير سبل العيش الكريم لهم خاصة وأننا في بلاد كريمة عمت مكارمها دول العالم أجمع، حيث صنفت بأنها الأولى في الرعاية الإنسانية والإغاثة على مستوى العالم.




واستخدام الأسلاك الحارقة والكي في ظهري !!!.







البكاء عادة يومية للطفل لعلاج آلامه







وشقيقته تبكي لبكاء شقيقها




توقيع الفجر الباسم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-08-2010, 07:43 AM
صالح بن عبدالرحمن التمّامي صالح بن عبدالرحمن التمّامي غير متواجد حالياً
تنفيذي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: جزيرة محمد صلى الله عليه و سلّم
المشاركات: 46,216
معدل تقييم المستوى: 52
صالح بن عبدالرحمن التمّامي is on a distinguished road
افتراضي خالة تنتشل أبناء أختها من بين يدي زوج الأم الظالم

خالة تنتشل أبناء أختها من بين يدي زوج الأم الظالم

حملت ثلاث فتيات شقيقتهن ذات السبع سنوات وشقيقهن ذا التسع أعوام بعد أن فكوا أسرهم من داخل دهاليز سجنهم والذي كانوا يلقون بداخله شتى أنواع التعذيب بدءا من الحرق بالنار والربط بالسلال في بيت الدرج وحتى شرب الماء الحارق والمنع من النوم لفترات طويلة. حكاية واقعية ضمن حلقات مسلسل العنف الأسري التي لا تنتهي في عالمنا اليوم.

تقول (خالة) الضحايا بعد أن لجأ إليها أبناء شقيقتها لإنقاذهم من ظلم زوج أمهم وعدم مبالاة والدتهم، بعد وفاة زوج شقيقتي قامت بالزواج وكان لديها خمسة أطفال أربع بنات وطفل الآن أكبرهم في سن السابعة عشرة وأصغرهم في سن السابعة وبعد سنوات قليلة من الزواج بدأ الزوج في تعذيب أبناء أختي ولم يكن لإختي أي دور في منعه ولا نعرف السبب وامتد به الأمر لسجنهم في المنزل وضربهم ومنعهم من الدراسة والأكل أحياناً واستخدامهم كخدم وكثيراً ما يقوم بالتسول بهم، وقد لجأنا لنقل معاناتنا ولكم أن تسمعوا منهم.

سألنا الطفل ذا التسع سنوات تقريباً عن المدرسة وقال ببراءة، أنا لا أدرس سألناه وماذا تعمل قال: أقوم بتنظيف البيت والحمامات وغسيل الصحون وإذا رفضت ذلك تقوم زوج أمي بضربي وكيي بالنار ونزع ملابسي وقال شاهدوا هذه آثار التعذيب وهذا الماء الحارق أشربه ويقوم (بنثره) فوق جسمه وأيضاً يقوم بربطي في الدرج بالحديد عدة أيام دون أكل.


من جانبها صرخت شقيقته، وكأنها تستحضر حالة الرعب اليومي الذي تعيشه، لتحكي بكلام متسارع، أني أشاهد أخي وأخواتي كل يوم يتعذبون أمامي وعندما أبكي يقوم بضربي وحرقي بالنار وربطي مثلما يربط أخواني في بيت الدرج بالسلال ويقوم بنثر الماء الحار على جسمي وعندما نزعت خالتها ملابسها وملابس شقيقها.

شاهدت الكثير من آثار العنف والجروح والحروق على أجسام الطفلين في مواقع حساسة من الجسم، فيما أكدت شقيقاتهم أنهم يتعرضون لأنكل أنواع التعذيب وأن شقيقهم الصغير وشقيتهم الصغرى غالباً ما يكون سجنهم داخل دورات المياه فيما يتم ربطهن في بيت الدرج.

وقلن أنهن حاولن الهرب أكثر من مرة وطلب المساعدة من الجهات المعنية لكن محاولاتهن بأت بالفشل في كل مرة حتى وصلن هذه المرة لخالتهن لطلب حمايتها فيما قالت خالتهن أنها لا تملك القدرة على توفير الحماية لهن وطالبت الجهات المعنية بتوفير الحماية لأبناء أختها وتوفير مسكن لهم وجهة تتولى رعايتهم وتوفير الأمن والصحة لهم.


من جانبه أكد المهتم بشأن العنف الأسري ومدير التعاون الدولي بجامعة نايف العربية للعلوم الأمية الدكتور صقر بن محمد المقيد أن قضايا العنف الأسري من القضايا التي أصبحت تهدد أمن المجتمعات وتتسبب في كثيراً من المخاطر الأمنية على مستوى الفرد والمجتمع، وأضاف الدكتور صقر المقيد أننا في هذه القصة أمام جريمة استثنائية بعيدة كل البعد عن المجتمع السعودي، الذي يصنف ضمن أكثر المجتمعات معيارية، في العالم كنتيجة حتمية للضبط الاجتماعي الناجم عن تطبيق الشريعة وكذا الموروثات الاجتماعية، وقد تنبهت المملكة لمثل هذه القضايا والتي تعد من قضايا العنف الأسري ولعل برنامج الأمان الأسري الوطني وهو من البرامج النشطة جداً، ويحظي برعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز، وصاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز وكذا الدكتورة مها المنيف لن يقف صامتاً أمام هذه القضية، بل سيسعى بقضه وقضيضه لتبني مشكلة هؤلاء الرياحين وإيوائهم في دور الرعاية وتوفير سبل العيش الكريم لهم خاصة وأننا في بلاد كريمة عمت مكارمها دول العالم أجمع، حيث صنفت بأنها الأولى في الرعاية الإنسانية والإغاثة على مستوى العالم



توقيع صالح بن عبدالرحمن التمّامي
حب القبيله يمشّيني/فوق المشاريه والمنقود
ماهمّني وين يرميني/وش عاد لوساقني للعود
تمّامي ياجاهلِ فيني/من بيت دارم خذيت الزود
بحنظلة فخْر يكفيني/وتميم درعي بيوم الكود
ابوي محمد مسطّيني/وابوي صالح شهيد الجود
مايختلف فيهم أثنيني/الربْع والحاسدين شهود
وابومحمد معـلّيني/الوالد الراحل الموجود
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
أربع, الأم, الرياض, بسادية, يعذب, فتيات, وشقيقهن


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الساحة الردود آخر مشاركة
دليل أسواق مدينة الرياض صالح بن عبدالرحمن التمّامي سواح 20 01-07-2013 01:08 AM
حارات الرياض القديمه صالح بن عبدالرحمن التمّامي كشكول 16 07-03-2011 12:35 PM
جوامع ومساجد قراء الرياض رمضان 1431هـ صالح بن عبدالرحمن التمّامي من وحي الإسلام 3 08-15-2010 02:58 AM
[عاجل] عواصف رعدية وأمطار غزيرة وبرد على الرياض خالد بن عبدالعزيز الحـ !! ـدث 11 05-08-2010 11:22 PM


الساعة الآن 12:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع المشاركات تعبر عن أصحابها ولا تتحمل إدارة ساحات بني دارم أدنى مسئولية عما تحتويه تلك المشاركات