المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مظاهرات حركة 20 فبراير وقوات الأمن المغربية تتأهب لقمع الاحتجاجات


الصفحات : 1 [2] 3 4 5

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:38 AM
خلدون جاويد: ثرواتـُنا حَـكْـرٌ على الخلفاء
الخميس، 24 مارس 2011 | 22:10 GMT
شعر

ثرواتـُنا حَـكْـرٌ على الخلفاء ِ
مِنْ كلّ محتال ٍوكلّ مرائي
سرقوا الخزائنَ ، فالثراءُ لحزبـِهم
والقحْط ُ والتجويعُ للفقراء ِ
الدِينُ قد جعلوهُ مثلَ مَطيّة ٍ
وشرائع الأرباب محضَ حذاء ِ
هذا العراق قمامة ٌ مبثوثة ٌ
وخرائبٌ في سائر الارجاء ِ
نهران في وطني الغريق بدمعِهِ
لكنّ شعبي ظامئٌ للماء ِ
وانا العراقيُ السليبُ مُغـَرّبٌ
"لا الارض ارضي ، لا السماء سمائي"
لاماءَ ! ، اشجارُ النخيل سقيتها
بمدامعي ، أمطرتها بدمائي
لا ضوءَ في المصباح ،عُمْري مُطفأ ٌ
فانا ولدتُ ومُتّ ُ في الظلماء ِ
" فيكتور هوغو" احتارَ بي اذ ْ لم يجدْ
صنوا ً لبؤسي حلّ في " البؤساء ِ"
"ألبير كامو" لم يجدْ "بغريبـِهِ"
مثلَ العراق ِ وأهلِهِ الغرَباء ِ
وجنونُ "ديسْتويفسكي " لايرقى الى
هَـوَسي ولا الميئوس منهُ : شفائي
انا من انا ؟ لا لم أجدْني !.. متاهة ٌ
بمدينتي الترباء ِ والغبراء ِ
بمقابر عبَرَتْ حدودَ عراقِها
فاقتْ على مليون عاشوراء ِ
لكنْ ومهما مزّقـَتْ أسياطـُهُمْ
ظهري وقطـّعَ خِنـْجرٌ أحشائي
هيهات لن اُحني لهُمْ راسي وإنْ
اوباشُهُمْ رقصَتْ على أشلائي
فانا العراقيّ ُ الاشمّ ُ سفينة ٌ
أمضي ولن يُجدي النباحُ ورائي
لابدّ من وطن ٍ يُعيد كرامتي
ولشعبيَ المغدور من علياء ِ
شعبُ الخلود انا عراقٌ شامخ ٌ
هيهات لن يقووا على افنائي
انا أن يكنْ شمّ ُ الورود هوايتي
أنا شوكة ٌ في أعين ِ الأعداء ِ
طـُرْزٌ على مهدي وفوق وسادتي
عش للعراق ومُتْ وأنت َ فدائي .

* شاعر من العراق مقيم في الدنمارك

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 02:18 AM
الانتفاضات العربية تطيح بالرؤساء والملوك صامدون

http://www.daoo.org/newsm/30660.gif



متابعات: دبي - جاك شارملو - حملت الانتفاضات العربية رؤساء جددا الى السلطة بعدما اسقطت آخرين، الا ان الملوك بدوا حتى الآن اكثر قدرة على مقاومة رياح التغيير التي تعصف من شمال افريقيا وصولا الى الخليج.
ويقول محللون ان هذه المفارقة تكمن في المغريات التي تقدمها الانظمة الملكية الحاكمة، وبالشرعية التي لا تزال تحظى بهاوقال مدير معهد بروكينغز - الدوحة للدراسات سلمان شيخ "من الواضح ان اول من واجهوا الاحتجاجات الشعبية كانوا الرؤساء".

وكان الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي اول ضحية للاحتجاجات في العالم العربي، وبعده نظيره المصري حسني مبارك، فيما يواجه اليوم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح حركة احتجاجية متعاظمة تنادي باسقاط نظامه.

وراى المحلل في مركز الخليج للابحاث في دبي مصطفى العاني ان "الناس ينتفضون ضد الانظمة الرئاسية التي ارادت وتريد التحول الى انظمة ملكية".

وكان بن علي ومبارك ارسلا اشارات تفيد انهما يرغبان في توريث الحكم الى احد الافراد في عائلتيهما، بينما لم يخف صالح حتى وقت قريب نيته رؤية ابنه يتسلم مقاليد الحكم.

وسبق ان سمحت هذه العملية الانتقالية للرئيس السوري بشار الاسد بان يخلف والده الرئيس الراحل حافظ الاسد في العام 2000، علما ان النظام السوري يبدو اليوم في مواجهة بداية حركة احتجاجية.

وفي الجزائر يواجه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يتولى منصبه منذ 12 سنة، معارضة متصاعدة. وهو يبدو وكانه يسعى الى ولاية جديدة من خمس سنوات في 2014، وينوي القيام بكل ما يستطيع بهدف تحقيق ذلك.

وتحاول انتفاضة مسلحة في ليبيا مدعومة من دول غربية وعربية، انهاء حكم العقيد معمر القذافي المستمر منذ اكثر من 40 عاما، فيما ظهر قبلها كأن نجل القذافي، سيف الاسلام، وارث الحكم الفعلي.

وقال المعلق الصحافي جميل مروة المقيم في ابوظبي ان "الناس ثاروا ايضا ضد القادة الذين وصلوا الى الحكم كثوار ثم تحولوا بمرور الزمن الى طغاة".

والى جانب الغضب الذي عبرت وتعبر عنه شعوب عربية، فان تدخل العسكريين الذين انضموا في تونس ومصر وخصوصا اليمن الى جانب المتظاهرين، يمثل عاملا اساسيا في وجه الرؤساء المستهدفين.

وفي هذا الاطار، فان الانظمة الملكية في المغرب والاردن ودول الخليج بدت اكثر قدرة على مواجهة الغضب الشعبي، بينما لم تظهر الجيوش التي تحمي هذه الانظمة اي مؤشرات الى توتر ما.

وفي البحرين مثلا، انهت السلطات الاحتجاجات الشيعية في وجه عائلة آل خليفة السنية التي تحكم البلاد منذ 200 عام عندما تغيرت مطالب المحتجين من المشاركة السياسية الى الدعوة لاسقاط النظام الملكي.

واوضح شيخ ان "الانظمة الملكية تتمتع بشرعية واستقرار اكبر، مستندة في ذلك الى المجتمعات التقليدية التي تحكمها".

واعتبر مروة ان هذه الانظمة عرفت كيف تحافظ على معنى "العدالة القبلية" التي انتفت في انظمة تقدم نفسها على انها جمهورية.

اضافة الى ذلك، فان آلية انتقال السلطة حتى وان كانت غامضة وعرضة للتجاذبات الداخلية، لم تتعرض لاي مساءلة.
وقال العاني ان "للملك الحق في نقل السلطة الى نجله او الى اخيه".

الا انه تدارك "على الانظمة الملكية، ان ارادت الاستمرار، اقرار اصلاحات، باعتبار ان شرعيتها التاريخية لن تحميها الى الابد".

وراى شيخ من جهته ان الانظمة الملكية تتمتع بميزة اضافية في مواجهة ضرورة القيام باصلاحات فورية.
واوضح ان الغرب عموما والولايات المتحدة خصوصا لن يدفعا الى استباق الامور.
وقال "هناك مصالح مشتركة كبيرة حين تعود الامور الى مربع النفط وموارد الطاقة الاخرى".



تم إضافته يوم الجمعة 25/03/2011 م - الموافق 21-4-1432 هـ الساعة 9:16 مساءً

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:52 PM
الثورات العربية: الفنان والميادين

كريم بابا
Saturday, March 26, 2011
يهمني وأنا أتابع ما يحدث من تطورات سياسية متسارعة في العالم العربي، وصلت حد تغيير نظام حكم دولتين عربيتين هما تونس ومصر، أن أركز على ما طفا على سطح الفضائيات ومواقع التفاعل الاجتماعي من تجاذب بين النقاد والفنانين العرب حول دور الفن والإبداع في ما يشهده المجتمع العربي من حركات مطالبة بالتغيير. فتناسلت في ذهني قضية حاولتُ أن أجد لها أجوبة ضلت تؤرقني منذ مدة، وهي مسألة لا تخلو منها أغلب الكتابات النقدية التي تناولت تطور الخطاب الفني عامة والمسرحي بشكل خاص، في مراحل سابقة من القرن العشرين، مثل تداعيات الصراع العربي الإسرائيلي، والذي أخذ تجلياته الكبرى في نكبة 1948، وهزيمة 1967، وحركات التحرر الوطنية ... إلخ، وأثر كل ذلك على الاتجاهات الفنية والدرامية التي ظهرت في تلك المرحلة من التاريخ.
فما هي المسافة التي يجب أن تفصل الفنان عن حركة المجتمع؟ وهل يمكن الحديث عن عودة ظاهرة فنان الثورة؟
أتذكر في هذا السياق جوابا للفنان عمر السيد، أحد كبار الفنانين المغاربة ومؤسسي التجربة الغيوانية، في أحد الأفلام الوثائقية الذي أنجزته قناة الجزيرة سابقا عن فرقة ناس الغيوان، وعلاقة تأسيسها بالظرفية السياسية التي كان يعيشها المغرب، مفاده "أن الفن أسمى من السياسة". هذا الجواب هو لأحد خريجي دروب وأزقة الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، ذلك الحي الذي ظل لعقود مهدا لتخرج أسماء كبيرة في مختلف المجالات ... فنحن الآن أمام الفنان والحي ...
وإذا عدنا إلى ما أفرزته ثورة المصريين من تصريحات وخرجات إعلامية لمجموعة من الفنانين والنقاد، نجد أنها أخذت ثلاثة اتجاهات مختلفة، الأولى وهي الأكبر، التزمت الصمت والغياب التام والمطلق، والثانية تبنت الاتجاه الرسمي لحكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، بحكم ارتباطها بالمؤسسات الثقافية الرسمية. والثالثة، وهي الفئة القليلة، والتي خرجت للميدان ووقفت إلى جانب الشباب، وخاطبت الجماهير مباشرة وحملت على الأكتاف، وانبرت للدفاع عن الثورة عبر ميكروفونات الفضائيات وشعارات ميدان التحرير.
إذن، كيف يمكن فهم هذه الاتجاهات الثلاث؟ وما وجاهة وقوة كل موقف؟ وهل نحن بصدد إعادة لملامح فناني الثورات العربية للقرن العشرين، كسيد درويش، والشيخ إمام ... إلخ؟
إن الشيء الذي لا يمكن تجاهله أو التقليل منه، هو أن الوضع السياسي وشكل الحكم يصنع المعالم الكبرى للتوجهات الثقافية والفنية التي يراها صالحة ومناسبة لفلسفته في تدبير الشأن العام، وذلك من أجل البحث عن شرعية ومصداقية "فنية"، على اعتبار أن الفنان في احتكاك دائم ويومي مع الجمهور، وبالتالي فإن خطاب الفنان خارج إطار الإبداع يجد صدى وقبولا لدى عامة الناس، خاصة إذا كان قريبا من اهتماماتهم ويعكس همومهم ومشاغلهم في إنتاجاته الفنية.
وبخصوص تأثير التداعيات التي واكبت الثورة المصرية، مثلا، على العلاقة بين اختيارات الفنانين لأرض الكنانة، نجد أن بعض الفضائيات العربية اشتغلت على هذا الموضوع بشكل كبير وعكست تجلياته بوضوح، بل هناك من ذهب إلى توظيف ذلك الصراع من أجل الدفاع عن أسلوبها الإعلامي !!! فخرج مجموعة من الفنانين والنقاد الذين انبروا للدفاع عن حركة التغيير وتوجيه سهام نقدهم اللاذع للفنانين في الطرف الآخر، فتحول ميدان التحرير إلى مسرح حقيقي، لكن هذه المرة لتصفية حسابات أخرى.
إن الشيء الذي ظل ملازما وقاسما مشتركا بين جميع الفنانين والنقاد في هذا السياق، هو أن أغلبهم لا يخرج عن تصنيف نفسه ووضع اسمه في خانة المُعَبّر عن آمال المجتمع، وبأنه المرآة التي تعكسه طموح هذا الأخير وهمومه، فانبرى إلى تأليف الأغاني الممجدة بثورة الفل، والرافعة من همم الثوار بميدان التحرير ...، وبالمقابل فقد خرج الطرف المقابل بنفس الفلسفة، لكن هذه المرة من أجل الدفاع عن ما حققه النظام السابق، على اعتبار أنه يمثل صورة من صوره، ومنجزا من إنجازاته.
لكن كيف يمكن تفسير هجران الجمهور العربي للمسارح والعروض السينمائية، وتعويض ذلك بجلوسها أمام شاشات الفضائيات والأنترنيت؟ ألا يعتبر ذلك اختيارا عقابيا وعن وعي مسبق؟ ....
أعتقد أن المطلوب من الفنان، حتى يحافظ على كل الصفات الرمزية التي تجعل منه مرجعا فنيا، وأخلاقيا، وأدبيا –من الأدبية- ...، أن يبقى محافظا على مسافة كافية بينه وبين السلطة السياسية من جهة، وبينه وبين جمهوره من جهة ثانية، ليس بمعنى الانعزال والابتعاد عن مجتمعه، وإنما ليتمكن من معرفة علل هذا الأخير من موقع صحيح وسليم... يبرز له كل أبعاده، وفي نفس الوقت ليتخلص من أي ضغط يمكنه أن يؤثر على مساره الفني.
وأخيرا، فإن كل هذه الأسئلة، وغيرها كثير، تنتظر الإجابة عنها في مستقبل الأيام، من خلال التطورات التي ستفرزها الأحداث في الوطن العربي، والتي بدون شك ستغير من ملامح الإنتاج الدرامي والفني عامة.
karim.media@yahoo.com (karim.media@yahoo.com)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:53 PM
خطاب الملك لم يُحِط الملكية البرلمانية بخط أحمر

طنجة ـ عبد الصمد الصالح:
Saturday, March 26, 2011
أفاد محمد العمراني بوخبزة، رئيس المركز المغربي للبحث في الحكامة المحلية والتنمية، أن الاهتمام المتزايد حاليا بالإصلاح الدستوري كمدخل للإصلاح السياسي يجب أن يوضع في إطاره الصحيح.. داعيا إلى عدم إغفال باقي مداخل ذات للإصلاح السياسي المنتظر.
كما أضاف أستاذ العلوم السياسية بكلية حقوق جامعة عبد المالك السعدي بطنجة أن المغرب "حقق تراكمات على مستوى الإصلاحات السياسية.. ولن ينطلق من الصفر في هذا المجال لأن في ذلك إجحافا حقيقيا بالتضحيات الجسام التي قدمت لحد الآن".
كما أورد بوخبزة في معرض مداخلته بالندوة التي أقامتها منظمة التجديد الطلابي ، الخميس بكلية الحقوق لطنجة تحت عنوان "المغرب بين الإصلاح الدستوري والإصلاح السياسي"، بأن المغاربة حسموا في الاختيارات الكبرى للبلد ومن بينها النظام الملكي، والاقتصاد الليبرالي، واللامركزية، وغيرها.. وأن هذه الثوابت لا تقبل إعادة الطرح للنقاش العمومي عكس قضايا خلافية لا تزال مطروحة للنقاش ومن شأن عدم التداول ضمنها أن يهدد كل المكاسب السابقة.
واعتبر ذات المتدخل المؤسسة الملكية "أذكى المؤسسات القائمة بالبلاد"، وأنها تبحث "عن شرعيات جديدة دون أن تتخلى عن شرعياتها التقليدية" ما يعزز تجذرها في النسيج السياسي المغربي.. كما زاد: "الخطاب الملكي لـ9 مارس أورد جملة مواضيع للنقاش ولم أجد، من خلال قراءتي له كمتخصص، أي خطوط حمراء به.. بما في ذلك إمكانية الانتقال إلى ملكية برلمانية".
مداخلة بوخبزة عرفت تنبيها إلى وجود فئات متضررة ضمن أي عملية إصلاح كانت.. وأن هذه الفئة لن تبقى مكتوبة الأيدي وستشكل جيوبا لمقاومة ما يهدد مصالحها، مضيفا: "من أوجب الواجبات حاليا حماية عملية الإصلاح مخافة النكوص والعودة إلى الوراء، مع ضرورة تأهيل الفاعلين السياسيين وعلى رأسها الأحزاب كي تكون في مستوى اللحظة التاريخية التي يعيشها المغرب".
عبد العالي حامي الدين حضر الموعد وتدخل للتأكيد على أن المغرب لا يشكل استثناء في محيطه الذي يعيش الموجة الرابعة من الديمقراطية بعدما انتظره العالم كثيرا، كما اختلف القيادي في حزب العدالة والتنمية مع القائلين بأن الخطاب الملكي الأخير، الذي وصفه بالتاريخي، يأتي في سياق الانفتاح الديمقراطي.. مستشهدا بعدد من المحطات التي تبرز مسلسل التراجعات منذ انتخابات 2002 منها تعيين وزير أول تقنوقراطي، فأحداث 16 ماي التي قال بشأنها "لا تزال لغزا ولا نعرف من وراءها".. وصولا إلى ما تبعها من المحطات الانتخابية التي شهدت ما وصفه بـ "التزوير في إطار القانون عبر التقطيع الانتخابي وغيره".
وخلص نائب رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان إلى أن المغرب كان يسير نحو الهاوية من الناحية الديمقراطية، وزاد: "هناك من كان يحاول استيراد نموذج تونس بنعلي لتطبيقه في المغرب.. وهو ما صرح به صديق الملك فؤاد عالي الهمة"، كما أشار حامي الدين إلى أن مسيرات 20 مارس لم تكن رسالة إلى الملك وإنما إلى المتنفذين والنظام الأمني والمتضررين من الإصلاح، مشيرا إلى أن "هؤلاء خرجوا بعد الخطاب الملكي ليقمعوا المتظاهرين سلميا ليتضح أنهم لم يفهموا مضمونه يشكل جيد".
أستاذ القانون الدستوري قال في مداخلته إن "اللجنة المشكلة لصياغة التعديلات الدستورية تشتمل على أصدقاء للهمة يشتغلون في حدود المرسوم لهم.. أما من سيصوغ الدستور حقيقة فهم شباب 20 فبراير والمستشار الملكي المعتصم".. هذا قبل أن يختم حامي الدين تفاعله مع مداخلات الحاضرين، الذين غصت بهم قاعة الندوة، بقول: "هناك فائض في السلطة لدى الملك ويفوضها لمقربين منه.. ما ينتج حيوانات سياسية مفترسة تمارس الاستبداد باسم الملك"، ومنها جزم حامي الدين: "المغرب يسير نحو ملكية برلمانية".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:53 PM
لفتُ البصائر لِمن لم يفهم 20 فبراير

عبد العزيز عثماني
Saturday, March 26, 2011
عندما قرأت مقال أخينا العزيز الفاضل عبد العزيز رباح تحت عنوان "حوار هادئ أريد أن أفهم (http://www.hespress.com/?browser=view&EgyxpID=29459)" وجدت نفسي عاجزا عن مقاومة دافع التجاوب معه ورد كثير من الأفكار والمضامين التي أعتبرها -من وجهة نظري- خطيرة ويلزم التنبيه إلى بعض مما أعتبره أوهاما.
وقبل البدء أود التنويه، ونحن نعيش على وقع هذه اللحظة التاريخية الفارقة، إلى الطابع الإيجابي لهذا الحوار الداخلي والمفتوح على الرأي العام في آن واحد والذي يعبر عن عنصر إيجابي في الثقافة السياسية للعدالة والتنمية مادام ملتزما بالشروط الأخوية في إدارة الاختلاف وتحقيق واجب النصح.
لقد صدر الأخ رباح مقاله بالتذكير بالمحطات النضالية التي خاضها الحزب وما سماها "معارك الانتخابات 1997 و2002 و 2003 و 2007 و 2009، ومعارك ضد الحصار بعد الأحداث الإجرامية 16 ماي 2003 وضد التحكم عبر الحزب السلطوي، وعبر المحطات الكبرى للحزب وهيآته، آخرها مؤتمر الحزب 2008، ومؤتمر الشبيبة 2009 ومؤتمر جمعية المنتخبين 2010."
ويبدو أن النفَس المبطن والدافع في التذكير بهذه المحطات بالتفصيل أن الأخ الكريم يضع لاشعوريا سقفا محددا لمدى "المعارك" التي يمكن أن يسمح الحزب لنفسه بخوضها، وهي كما حرص على تسطيرها بالتواريخ والتفصيل لا تتجاوز الاستحقاقات الانتخابية العامة والداخلية.
والواقع أن تحجيم أداء الحزب ومعاركه في هذا السقف الوطيء من النضال يستبطن سوء فهم حقيقي لمفردات الواقع السياسي المغربي، ويُحجب بشكل خطير حقيقة أساسية هي مدار الأمر في هذا النقاش: ذلك أن "المعارك " التي أوردها الأخ في مقاله بالتواريخ لا تعدو أن تكون سلسلة من الانتخابات التي تختزل أغلب أمراض الحياة السياسية التي تنادي 20 فبراير بتغييرها والتخلص منها . فسواء تعلق الأمر بالنظام الانتخابي أو هيمنة الإدارة في تدبير العملية الانتخابية أو هيمنة استعمال المال الحرام في الحملات الانتخابية وبتغاض واضح من الدولة ، أو - أكثر من ذلك- هزالة الاختصاصات المخولة للمؤسسات التي سيتم انتخابها في تلك الاستحقاقات... كلها معطيات تسهم في إضعاف مصداقية تلك المؤسسات ومصداقية الحياة السياسية برمتها.
وبناء عليه، فإن ما يلزم أن تفهمه ونفهمه جميعا يا أخي هو أن معركة الإصلاح السياسي والديمقراطي، مقارنة مع المعارك التي أوردت تواريخها، تعد بالمعنى الحقيقي للكلمة هي "أم المعارك". وما قد يكون حَجب عنك الفهم يا أخي هو ذلك النوع من السكون النفسي في تصور مناط النضال الأساسي، فسكنت إلى تعظيم المعارك الصغرى ونسيت أم المعارك، لتوهّم خطرٍ عظُم في ذهنك، مفاده أن حزب العدالة والتنمية سيعرّض مشروعه إلى الخطر إن هو "تجرأ" وتخطى حدود وأدوات ومساحة "المعارك" التي سمحت له الدولة بالتحرك بداخلها.
والواقع أنني كنت سألتمس لك بعض العذر لو أن مقالك هذا صدر قبل الخطاب الملكي ل 9 مارس. أمَا وقد تبين جليا لكل فاهم لبيب يريد أن يفهم أن مضمون ذلك الخطاب جاء استجابة وتجاوبا مع فعاليات 20 فبراير التي تعجبتَ العجاب الأكبر من مشاركة أعضاء من الحزب فيها، فهذا ما يثير استغرابي ويجعلني أقول: أريد أن أفهم؟
أريد أن أفهم.. كيف نرى تاريخا جديدا للمغرب في طريقه نحو التشكل - إن لم يتم إجهاضه من قبل البعض- في حين نجد من بيننا من يدعونا إلى التريث والتبصر والحذر والحكمة وكل أفعال "الفرملة" التي تنتمي لسياقات معينة وإلى حقبة ما قبل ثورة البوعزيزي، وذلك عوض أن نتصدر إلى جانب كل القوى الحية في البلاد كل الفعاليات والمسيرات والوقفات و"الجلسات" التي تتجه نحو إقرار إصلاح حقيقي يعكس أو يفوق السقف الذي مثله الخطاب الملكي ويدقق مضامينه عوض أن نركن إلى الخلف ونعيد اجترار الخوض في معارك كبيرة بأدوات قديمة ومهترئة.
ومع ذلك ينبهنا الأخ رباح إلى " أن للحزب فضاءات ومجالات ومؤسسات و أزمنة وعلاقات لا ينتهي عددها للنضال والاحتجاج والتظاهر والمطالبة بالإصلاح والتغيير" وبهذا الصدد أتسائل : ومتى قام الحزب بتنظيم مظاهرة مطالبة بالإصلاح السياسي، وهل كان ذلك ممكنا ومتاحا قبل 20 فبراير؟؟.
ويستغرب الأخ الفاضل: " كيف لحزب أن ينزل لمسيرات غير محددة مطالبها وشعاراتها تجتمع فيها مع تيارات بينه وبينها خلافات جوهرية في المنهج والبرنامج والهدف والموقف من الثوابت والمقدسات والملكية."
إن هؤلاء الذين تحدثت عنهم من الحركات الأخرى ليست المرة الأولى ولا الأخيرة التي نجد أنفسنا إلى جانبهم ، هؤلاء الإخوة بحكم خياراتهم الفكرية والسياسية يتصيدون مثل هذه الفرص للتعبير عن مواقفهم ومظالمهم وأفكارهم. ولن يكون من الحصافة ولا من الوعي السياسي أن نتخلف عن التفاعل الإيجابي مع هذه اللحظة التاريخية لمجرد محذر واحد هو الاصطفاف إلى جانب تيارات نخالفها وتخالفنا المنهج والرأي. ولعل الرد الفعلي على استفهامك بهذا الشأن تختزله صورة المشاركة المتميزة لأعضاء شبيبة العدالة والتنمية - وأنت كاتبها العام السابق!- وحركة "باراكا" الذين وصفتهم بعض المصادر الإعلامية بأنهم كانوا الأكثر تنظيما والأدق في تحديد مطالبهم من بين مكونات المتظاهرين (مطلب الملكية البرلمانية).
وفي نفس السياق يلح الأخ رباح على الاستغراب من وقوف أعضاء وقيادات من الحزب في مظاهرات تشارك فيها حركات نختلف معها جذريا من حيث المنهج ومداخل الإصلاح.
الواقع أن أخانا لم يستوعب أننا لسنا إزاء نقاش حول قضية من قضايا السياسة والمجتمع يفترض أن يقدم بشأنها حزبنا موقفا أو رأيا مختلفا عن ذلك الذي سيقدمه النهج الديموقراطي أو العدل والإحسان أو غيرهما.. الواقع يا أخي أننا أمام شيء إسمه التاريخ . والتاريخ لا يكتبه النهج ولا العدل والإحسان ولا العدالة والتنمية ولا غيرهم. التاريخ يا أخي تكتبه الأحداث العظمى والأفكار الخلاقة النابعة من عمق أزمات واحتقانات قد يكون أمد هيمنتها في المجتمع لسنوات وعقود طويلة. وعندما يأذن الله بزوالها فإن التاريخ سيخلد من تجند في الأخذ بأسباب حركة التغيير وقدم من أجلها التضحيات، كما أنه – التاريخ- سيلفظ كل الذين تشبتوا والتصقوا بالقعر في الوقت الذي لاحت فيه أمواج عالية كان بإمكانهم أن يسخّروا قوّتها وعلو سقفها للتخلص من واقع سياسي واجتماعي وثقافي وإعلامي بئيس عانوا منه طيلة تلك العقود.
هل تعتقد يا أخي العزيز أن الحزب سيقرر لوحده في يوم ما من أيام الله هذه أن يسيّر مظاهرة للمطالبة بإقرار إصلاح ديموقراطي شامل ؟ صحيح أن حزبنا العتيد كانت له دائما مواقع متقدمة في تأطير مسيرات حاشدة من أجل قضايا الأمة، ونجح في ذلك إلى حد بعيد، وكان إلى جانبه غالبا العدل والإحسان ومن يحمل صور تشي غيفارا ولينين ... وما الإشكال؟ أوليس المغرب وقضايا المغرب من قضايا الأمة !!؟
كم يكون يسيرا وعذبا ومجيشا للمشاعر أن نبح حناجرنا بالشعارات المتضامنة والمنافحة عن إخوان لنا في فلسطين والعراق وغيرهما، ولكننا – وهذه هي المفارقة العجيبة – نستنجد بألف مبرر ومبرر كي نختبئ في بيوتنا عندما يتعلق الأمر بالقضية الجوهرية لبلادنا؟ أم تُرانا ننتظر أن يتظاهر من أجلنا إخوان لنا من بلدان عربية أخرى "في إطار التضامن" لتلبية حقوقنا في حياة ديمقراطية حقيقية؟؟
أجبني أخي الفاضل: ماذا قدمنا نحن من أجل الإصلاح الدستوري ؟ ماذا نزّلنا من مضامين أطروحة المؤتمر السادس الحاملة لعنوان واضح ودقيق إسمه النضال الديمقراطي بعد مضي حوالي ثلاثة أرباع المدة التي من المفترض أن تكون هذه الأطروحة مؤطرة لها.
الواقع أن هذه الأطروحة تم إخضاعها خلال السنوات الثلاث بعد إقرارها إلى حالة تنويم إجباري قهري. وحين يئس الواقع والناس من تحركنا من أجل تنزيل مضامينها وأتى الله بالنضال بنفسه يدق أبوابنا ويهز ويستعطف حسنا الوطني ورغبتنا في التغيير وأشواقنا للحرية، يريد البعض منا أن يجيبه بأننا ملتزمون بالتهدئة و"الحكمة" وأن "الوقت لم يحن بعد" !!!
المشكلة يا أخي أن بعضنا لم يستوعب بعد حقيقة أن شرارة اللهب التي التهمت جسد محمد البوعزيزي هي نفسها التي أيقظت شباب 25 يناير في مصر و3 فبراير في اليمن و17 فبراير في ليبيا و20 فبراير في المغرب ، وهي التي منحت الحرارة اللازمة لدواليب الدولة المغربية كي تتحرك في اتجاه الإعلان عن إصلاحات دستورية "شاملة". ولنلاحظ أن 25 و3 و17 و20 هي "تواريخ" وهذه الأرقام الدالة ليست عناوين محايدة بل هي دالة دلالة حقيقية على أن الأمر يتعلق بتغيير ذي بعد "تاريخي" وليست حدثا عابرا وعاديا.
يستفهم الأخ الفاضل قائلا:" أريد أن أفهم أيضا كيف أن أعضاء من القيادة وبرلمانيين يساندون مسيرات وشعارات تطالب بإسقاط البرلمان وهم فيه وحزبهم ممثل فيه طالما ناضلنا من أجل نيل حقنا فيه، بل إن بعض القيادات والبرلمانيين يرأسون لجنا برلمانية وأعضاء في مكتب مجلس النواب كالأخ مصطفى الرميد وسعد الدين العثماني الذي كاد ان يكون رئيسا لمجلس النواب فهل يعقل أن يلتقي هؤلاء مع النهج الديمقراطي والعدل والإحسان "
أود أن أرد الاستفهام هنا باستفهام : هل يعقل وأنت النائب البرلماني المطلع على حجم الاختلالات البنيوية التي تشوب هذه المؤسسة الريادية في الأنظمة الديمقراطية من حيث الانتخاب إلى التركيبة المبلقنة والهجينة إلى هزالة الاختصاصات – هل يعقل – أن يمنحك التاريخ فرصة حقيقية للتغيير والإصلاح الذي ظللنا ننشده وبحت حناجرنا بالدعوة إليه، وتقف أنت بمحض إرادتك وبتقدير فائض "الحكمة" التي تتسلح بها ضد هذا التغيير؟؟؟
وكم أجدني مستغربا من الأثر الصادم الذي قد تخلفه في أذهان بعضنا أغلال وإكراهات التاريخ القريب لعلاقة القوى السياسية بالدولة على عقولنا فتجعلنا لا نستسيغ ولا يستقيم في أذهاننا أن يقوم مرشح لرئاسة جهاز تشريعي ورئيس لجنة دائمة في المجلس النيابي بالوقوف جنبا إلى جنب مع الشباب التواق إلى الحرية والديموقراطية من أجل الدعوة إلى إصلاح ديموقراطي شامل ، من بين بنوده إعطاء مصداقية حقيقية لمؤسسه البرلمان التي يشتغلون من داخلها. أم تراك نسيت أخي الكريم أن اختيار حزب العدالة والتنمية للمساهمة في الإصلاح من داخل المؤسسات يضع في مقدمة أهدافه الكبرى العمل على إصلاح تلك المؤسسات ذاتها والنضال.. النضال بكل الوسائل السلمية والمشروعة من أجل تمتيعها بالصلاحية والمصداقية اللازمتين في كل نظام ديمقراطي.
ومع الأخذ بعين الاعتبار الاختلاف المعتبر بين طبيعة المطالب المعبر عنها في المغرب مع تلك التي تحققت في مصر مثلا ، نجد أن نموذج تجربة الإخوان المسلمون يعد نافعا في بيان هذا الأمر ؛ فهؤلاء الذين سبقونا في الوجود والنضال مسافة عقود، لم يستطيعوا – لاعتبارات موضوعية وأخرى ذاتية - أن يحققوا لوحدهم ما تمكن شباب الثورة من تحقيقه. فهل منعتهم مشاركتهم في البرلمان المصري المزور من الانضمام إلى الثورة المطالبة بإسقاط النظام، بما فيه البرلمان الذي كانوا يشاركون فيه؟؟
إذا كنا لم نفهم هذه الأمور بوضوح وجلاء ونتفاعل مع اللحظة التاريخية بما يلزم من التجاوب الفعلي على الأرض، فلتعلم أخي الكريم أنك ستجد نفسك مطالبا بالإجابة في يوم ما عن الملايين من المغاربة يسألونك: نريد أن نفهم؟
آنذاك لن ينفع أي جواب.. لسبب بسيط وهو أن التاريخ سيكون قد تجاوز المُجيب والحاجة للجواب.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:54 PM
نزاع الصحراء... حقائق تاريخية ومراجعات ضرورية

محمد لغروس:
Saturday, March 26, 2011
حقائق تاريخية
لم يعد خافيا على أحد اليوم أو حتى محل جدال كبير حق المغرب الشرعي والقانوني والتاريخي في كل أراضيه الصحراوية؛ سواء الغربية أو الشرقية. كما لم يعد خافيا على أحد الدور الذي لعبته وتلعبه الأنظمة الجزائرية المتعاقبة في افتعال هذا النزاع وإذكائه بداية، ثم الاستمرار في تغذيته وتأجيجه ومنحه كل الجرعات السامة لاستمراره وتوسع دائرته، معاكسة بذلك منطق التاريخ والجغرافيا، وهاتكة لكل شرائع الأرض والسماء، مستثمرة ومكملة في ذلك المسار الاستعماري الذي أبى قبل أن يخرج عسكريا إلا أن يزرع أنوية للتوتر والقلاقل؛ ليظل متحكما من خلالها في مصائر البلاد والعباد عن بعد، وعبر أتباعه وخادمي مصالحه الذين صنعهم على يده وجعلهم يحكموننا، كما استولت الجزائر على جبهة البوليساريو والدعم الكبير الذي قدمه لها امعمر القدافي في وقت لم يكن للجبهة من هم أو قضية سوى طرد المستعمر الإسباني من الصحراء المغربية، طبعا دون أن نغفل أخطاء النظام المغربي التي تسببت في نشأة الجبهة، حين أقدم الجنرال أفقير على قمع بعض شباب الصحراء المتظاهرين ممى دفعهم بعد ذلك للمغادرة في اتجاه العقيد الليبي امعمر القدافي؛ رفقة مجموعة حي الرملة بالعيون سنة 1970.
ونورد بهذا الصدد ثلاث وثائق تؤكد بشكل قاطع السعي الجزائري الحثيث في معاكسة المغرب، والرغبة في تدميره وزعزعة استقراره عبر التشويش بكل الطرق على أي معالم حل قد تبدو في موضوع الصحراء. الوثيقة الأولى تعود إلى العهد الذي كان فيه الرئيس الحالي للجزائر عبد العزيز بوتفليقة وزيرا للخارجية، إذ بعث برسالة في السبعينات إلى نظيره الإسباني بتاريخ 15 ماي 1973 م، وهي مسجلة تحت رقم CABCONP.ES.AP/13 ، وتبين أن ملف الصحراء كان منذ البداية من الملفات التي تتصدر السياسة الخارجية للجزائر، وقد جاء في الرسالة ما يلي "إن كل سياسة معادية للمصالح الجزائرية في (الصحراء الغربية) ستقود إلى رد فعل من جانبنا لن يكون ضرره بالمصالح الإسبانية قاصرا على المنطقة فحسب ... إننا نريد أن ندقق زيادة على ذلك ... وإن كل اتفاق لا يأخذ بعين الاعتبار وجهة نظرنا فيما يخص التسوية النهائية لهذا النزاع الاستعماري؛ سيجرنا إلى إعادة النضر في اتفاقاتنا السابقة، وخاصة الاقتصادية، منها وإلى تحريك كل مقدوراتنا من أجل تحطيم الصورة المفضلة لإسبانيا لدى الدول في إفريقيا وأمريكا الجنوبية والعالم العربي". ولنبين أكثر مرامي الجزائر ومطامعها في الصحراء المغربية لكم هذه الشهادة التاريخية الأخرى التي أدلى بها الرئيس الموريتاني السابق في مذكراته التي نشرتها جريدة "الشرق الأوسط" اللندينة؛ فقد تلقى الرئيس الموريتاني المختار ولد داده تهديدا صريحا من الرئيس الجزائري آنداك "هواري بومدين" في لقاء بتاريخ 14 فبراير 1974 جاء فيه ما يلي: "أنذرني الرئيس الجزائري بأن أنسحب من المفاوضات الجارية مع إسبانيا -وهي المفاوضات أدت إلى اتفاق مدريد بتاريخ 12/11/1975م- وحينما أكدت له أني لن أتخلى عن الصحراء لترضية الجزائر، غير لهجته ووجه لي تهديدا صريحا قال فيه: "إن بلدكم ضعيف وهش وله حدود طويلة يصعب الدفاع عنها، ويمكننا أن نسمح بتجنيد متطوعين جزائريين ما بين 50 و100 ألف شخص يتولون احتلال الصحراء، وسيكون في متناولهم أن يهاجموا حدودكم لتحطيم منشآتكم الاقتصادية، بل وحتى الوصول إلى عاصمتكم"، وبالفعل يقول المختار ولد داده: "ففي أقل من شهر بوغتنا بهجومات جزائرية على موريتانيا في ثلاثة محاور.
إذن فالبرغم من كل محاولات التملص والحياد التي يحاول النظام الجزائري ادعاءها فإن وصمة العار على جبينه والدم الذي يلطخ أيديه يعد خير شاهد على الأطماع الجزائرية الجيوسترتيجية في المنطقة؛ من خلال إذكاء الصراع والنزاع الداخلي عبر موضوع الصحراء، وهي التوجهات الخادمة موضوعيا لأجندة المستعمر القديم والجديد، وهي الأطماع والنزوعات السيباسية التي تبتدئ بالرغبة في الحصول على منفذ نحوى المحيط الأطلسي، كما تعبر أيضا عن نزعة عسكريتارية نحو الهيمنة والقيام بدور الشرطي بالمنطقة، لكنها وقبل كل هذا وذاك تعبر عن ذلك الخوف الجزائري الكبير من أن يطرح المغرب قضية صحرائه الشرقية، وهذا ما يعبر عنه الساسة الجزائريون بشكل مباشر. فضلا عن الرغبة في الانتقام لهزائم مني بها في حروب لم يختر المغرب وقتها ولا أمكنتها ولا الخوض فيها، بل فرضت عليه وانتصر فيها.
أمام كل هذا أصبح الجميع اليوم يدرك أن للجزائر يدا طويلة في موضوع الصحراء، وهذا ما يعيه الجميع منذ القدم وحتى اليوم، وهو الأمر الذي تؤكده الوثيقة الثالثة، وهي كذلك عبارة عن رسالة وجهها الملك الحسن الثاني نسأل الله له المغفرة والرحمة إلى الرئيس الجزائري هواري بومدين بتاريخ 15/02/1976، بعد واقعة مغالة التي قامت فيها الجزائر بنفس ما هددت به المختار ولد داداه، وما ستقوم به من بعد في فندق أسني بمراكش. وجاء في الرسالة: "لقد سبق لفخامتكم أن أنبأتمونا رسميا ثلاث مرات عبر وسطاء ثقات خلال صيف 1975م بقولكم "أتعهد بألا يرى ملك المغرب جنديا جزائريا أو عتادا عسكريا جزائريا فوق تراب الصحراء لمحاربة المغرب الشقيق" (..) إلا أن ما حدت هو أن القوات المسلحة الملكية وجدت نفسها يوم 29/1/1976م في مواجهة الجيش الوطني الشعبي في "مغالة" التي هي جزء لا يتجزأ من الصحراء المغربية، وسال الدم بين شعبينا لأنكم لم توفوا بعهدكم (..)، وخلال مدة لا تقل عن عشرة أيام ناقضتم يا سيادة الرئيس تعهداتكم مرتين (...) أناشدكم أن تجنبوا المغرب والجزائر مأساة أخرى، وأطلب منكم كذلك أن تعملوا إما بحرب مكشوفة ومعلنة جهارا وإما بسلام مضمون دوليا". هكذا ومن خلال هذه الوثائق التاريخية المعلن عنها، والتي لا يمكن للجزائر أن تنكر ما جاء فيها أو تفنده نعرف ونعلم بشكل واضح أن لها مصالح جيوستراتيجية في الصحراء المغربية وولها أطماع قديمة جديدة، وهذا ما يبطل كلام كل المسؤولين الجزائريين عن الحياد في هذه القضية، ويجعل من كلامهم نكتة لا تدعو إلى الضحك، لأنها كذب لم يعد ينطلي على أحد إلا من أراد. وهذا أيضا جزء آخر يمكننا من فهم وتفسير الجرائم ضد الإنسانية التي اقترفتها الأنظمة الجزائرية المتعاقبة في حق المغاربة؛ بدء بخيانة دماء الشهداء المغاربة، وصولا إلى التنكر للوعود المقدمة للراحل محمد الخامس رحمه الله في موضوع الحدود، وصولا إلى طرد 45 ألف أسرة مغربية سنة 1975 في ما أسماه بومدين بالمسيرة الكحلا؛ صبيحة يوم عيد الأضحى، وهو الذي أقسم بأغلظ الأيمان أمام مبعوثي الملك بأنه لا علم له بما وقع، وانتهاء بكل القلاقل والهجمات التي تحاول زعزعة استقرار المغرب.
مراجعات ضرورية
أمام كل هذا التاريخ والوقائع ينبغي أن يتوجه النقاش بالمغرب اليوم إلى بلورة رؤية جديدة في موضوع الصحراء؛ يُستمع فيها لممثلي الشعب وإلى الأحزاب والمجتمع المدني أكثر من الجهات الرسمية، ويكفي في ذلك تعمير الملف لعقود دون أن يجد طريقه إلى الحل حتى اليوم؛ مما يفسر عجزا إما على المستوى التصوري أو القرار أو التدبير أو هما معا، بالإضافة إلى الأخطاء المتراكمة حتى يوم الناس هذا بشكل يزداد معه الملف تعقيدا وتركبا وتشعبا يوما عن يوم، وهو ما يجعل كل من يقترب منه يقر باستحالة حلحلته حتى بعد 100 سنة أخرى قادمة.
وعلى هذا الصعيد تثار عدة مقاربات؛ لا تختلف جميعها في هدف ومقصد تحرير الأرض واستكمال الوحدة الوطنية ثم الترابية. وهذا من شأنه تشكيل رؤية جديدة وجذرية حول الصحراء تعيده إلى نقطة الانطلاق الصحيحة، انطلاقا من عدم احتكار التقرير فيه من قبل مؤسسة أو جهة معينة، فالقضية قضية كل المغاربة، ولا يحق لأي سلطة مهما علا شأنها أن تحتكر التقرير في مسار القضية، وهذا أمر ينادي به اليوم عدد من الفاعلين والمفكرين بالمغرب، ويعتبرون أن القرارات المتخذة أو التي يجنح لها بعض رجالات الدولة المتنفذين لا تؤدي في النهاية إلا إلى ضياع الوطن ومصالح الشعب العليا، ويؤكدون بنوع من الجزم والقطع أن سياستهم الحالية لا يمكن إلا أن تؤدي إلى ضياع وتهاوي أجزاء أخرى من الوحدة الوطنية والترابية.
كما نعتبر أن طريق الحل يمر بداية عبر تحرير الإنسان ودمقرطة الشأن العام والمؤسسات وتخليقها وتفعيل مفهوم التنمية في بعدها الشامل الذي ينطلق من الإنسان ويعود إليه لبناء المواطنة الحقة الضامنة لكرامة المواطن وكل حقوقه في العيش الكريم. وعبر الحرية والديمقراطية والتنمية نكون قد اخترنا الوجهة الأصح نحو تحرير الوطن والتراب.
المدخل الثاني لمعالجة المشكل يكمن في تجاوز عقد التشكيك وحالة اللاثقة بين الصحراويين المغاربة والدولة، والتخلي عن ثقافة التخوين؛ سواء من دائرة العائدين أو من السكان الأصليين، على اعتبار أن الملف لن يجد طريقه إلى الحل إلا بوجود أبناء الصحراء في جميع مراحل تدبير القضية تقريرا وتدبيرا وتقيما.
ثم إن هناك مقاربة ثالثة وهي لا تبدي حتى اليوم اعتراضا على مسألة التقرير، وتكتفي بملاحظات على مستوى التدبير، وهكذا يوجه اللوم تارة إلى تعاطي وزارة الداخلية مع الموضوع وتارة أخرى إلى سلوك السفراء بالخارج، إلى غير ذلك من الملاحظات التي لا تخرج عن دائرة التدبير، وبالطبع تبرز بعض النقط الأخرى؛ تدور دائما في فلك التدبير، وهكذا نجد مثلا في ما يرتبط بموضوع الحكم الذاتي والجهوية الموسعة من يطالب بالتنزيل الفوري والعاجل الآن، بمن حضر من الصحراويين دون انتظار أي توافقات إقليمية أو دولية، لأنها قد تأتي وقد لا تأتي، وأيضا لتجاوز حالة الجمود السياسي التي تعانيها المنطقة، والتي لا يمكن إلا أن تؤدي إلى اليأس وأيضا إلى خدمة أطروحة خصوم وأعداء الوحدة الوطنية والترابية للمغرب، وهذا توجه يجد صوابيته أمام ما تعرفه أروقة الأمم المتحدة من طغيان لمصالح الدول الأعضاء ولمنطق لوبيات المال التي لا يملك المغرب اليوم قدرة على مجاراتها. وفي المقابل هناك من يرى في التنزيل الأحادي للحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية نوعا من الخطأ السياسي الكبير؛ ما دام المقترح معروضا على طاولة المفاوضات الدولية، وأمام ما حققه من قبول لدى المنتظم الدولي.
كما لا يمكن تعزيز خطوات السير على الطريق الصحيح في الموضوع دون الصرامة الضرورية، بل القصوى، في موضوع محاربة الفساد والمفسدين ومظاهر الاستبداد واقتصاد الريع واستغلال النفوذ والتسلط على المواطنين، وتحقيق العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروة وإعمال القانون ودولة المؤسسات بشكل عملي وفعلي لا شكلي، وتمكين الملف وغيره من المسؤوليات من الناس المشهود لهم بالكفاءة العلمية والعملية وبالثقة وحسن السيرة والسلوك؛ وإلا فإن الظلم والاستبداد واحتكار الثروة وخيرات البلاد والاستحواذ عليها لن يولد إلا مزيدا من اليأس وعدم الاستقرار وفقدان الدولة لهيبتها ولثقة المواطنين فيها، مما سيفتح البلاد على المجهول، وهذا يفرض ضرورة التعجيل بتدارك ما فات وما تأخر في موضوع الإصلاحات السياسية الكبرى؛ وفق ميزة مغربية ستكون مهمة، وهي الانطلاق في الإصلاحات دون ضغوط تتعالى بها الأصوات اليوم، لأن المغرب بالفعل له خصوصية واستثناء، لكن السنن الكونية وتجارب البشرية عبر التاريخ تؤكد أن الفساد لا عقيدة له أن الظلم لا يدوم؛ وإذا دام دمر، وإن الله يمهل ولا يهمل، وإن الشعوب يمكن أن تدخل في سنين وعقود من النوم لكنها لا تموت، وآنذاك لن يعود لكلمة الاستثناء أي معنى، بل قد يصبح الاستثناء الفعلي هو تكسير ذالك الاستثناء المروج له.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:55 PM
المريض المغربي لا حق له في الإخبار والتبصير

و.م.ع:
Saturday, March 26, 2011
أكد المشاركون في يوم دراسي, الجمعة بالرباط, أن "التشريع المغربي لا يحمي صراحة حق المريض في الإخبار والتبصير".. وأبرزوا, في هذا اللقاء الذي نظمه (منتدى الغد) والجمعية المغربية للصحافة الجهوية حول "حق المريض في الإخبار والتبصير على ضوء التشريع والقضاء والممارسة الطبية", أن غياب آليات الحماية القانونية والتنظيمية في هذا الشأن يجعل المريض الواقع ضحية خطأ طبي عاجزا عن الدفاع عن نفسه وغير قادر حتى على الحصول على ملفه الطبي لإثبات الضرر.
وأوضح الأستاذ الجامعي والناشط الجمعوي عبد الرحيم فكاهي أن حق المريض في الإخبار والتبصير يكرسه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (الفصل 19) ومبادئ منظمة الصحة العالمية والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وميثاق حقوق المريض الذي تعتمده العديد من الدول, مما يستدعي "مساءلة سياسية بالنظر للالتزامات المغربية في هذا الشأن".. وتأسف لكون هذا الموضوع "لا يحظى بأولوية في السياسة الصحية للبلاد",معتبرا أن هناك "تخبطا وغموضا تشريعيا ومشاكل على مستوى آليات التنفيذ والمراقبة والوسائل الزجرية".
وأبرزت الأستاذة الجامعية المختصة في القانون الطبي يامنة فاطمي أن حق المريض في الإخبار والتبصير يستمد قيمته من العلاقة التعاقدية التي تربطه ضمنا بالطبيب, ويشكل بالتالي أساس الثقة بينهما, موضحة أن الطبيب ملزم فيه باحترام مبدأ حسن النية عبر تبصير وإعلام المريض بعد التشخيص الكامل, وتوضيح وسائل العلاج والنتائج المترتبة عنها, بما في ذلك الأخطار المحتملة.
وأوضحت أن القانون الفرنسي, الذي يعتبر متقدما في هذا المجال, يكرس حق المريض, ليس فقط في الحصول على المعلومة كاملة بلغة أقرب إلى قدرته على الاستيعاب, وإنما حقه في استيضاح رأيه والأخذ به في تدخل الطبيب وأيضا في تدبير ملفه الطبي, وكذا الإطلاع عليه حتى بدون إذن الطبيب, مستدركة , في هذا السياق, أن الأمر على هذا المستوى "ما يزال مبهما في النصوص القانونية المغربية".. وأضافت أن المشرع الفرنسي يكرس حماية المريض من خلال "الديمقراطية الصحية", فيما "لا يوجد قانون صريح في المغرب بهذا الخصوص, بل إن المريض لا يتوفر على الحماية, ولو من زاوية كونه مستهلكا للخدمات الصحية ضمن قانون حماية المستهلك".
ومن جانبه, أوضح الأستاذ الجامعي عبد اللطيف رودان أن مبدأ الالتزام بالتبصير يجد أهم تطبيق له في العقد الطبي, (والعقد الطبي "مقاولة تعني إجارة الصنعة") لأن محله جسد الإنسان, مما يتطلب "رضى متبصرا" من قبل المريض, وهو شرط أساس قبل أي تدخل علاجي, مشيرا إلى أن عدم التبصير لا يعتبر خطأ إلا إذا اقترن بضرر مادي أو معنوي للمريض. . وأثار الانتباه إلى أن القضاء المغربي شهد تطورا كبيرا في هذا الموضوع منذ عهد الحماية بارتباط مع تكييف العقد الطبي, وكيفية إثبات الخطأ الطبي, وكذا الولوج للملف الطبي, مع الاستناد إلى مبدأ عام "المخطئ هو من يتحمل التعويض".
وفي ما يخص اجتهاد القضاء المغربي, يقول رودان إنه يقوم على مبادئ تتمثل في ضرورة تشخيص الحالة الصحية للمريض وإعلامه بها وكذا بالتكاليف والوسائل والمخاطر المتوقعة والاستثنائية, مشيرا إلى أن الإعفاء من الالتزام بالتبصير يتم في حالات يفرضها مبدأ الحفاظ على الصحة العامة في الحالات الوبائية وحالات الاستعجال, وعندما يكون الطبيب بإزاء مريض في وضعية قاصر, وأيضا عند تنازل المريض بوثيقة موقعة عن حقه في ذلك, أو في الحالات التي يقدر الطبيب فيها أن تبصير المريض قد يتسبب له في معاناة نفسية هو في غنى عنها.
ومن جهته, قال رئيس الجمعية المغربية لضحايا الأخطاء الطبية محمد حمضي, في افتتاح اللقاء, إن ضحايا الأخطاء الطبية يدركون جيدا معنى ودلالة غياب الحق في الإخبار والتبصير على أرض الواقع, لأنهم "ناضلوا ويناضلون للحصول ولو على نسخة من ملفهم الطبي في سياق يتسم بالتكتم وأحيانا تزييف الوقائع في غياب آليات الحماية القانونية والتنظيمية". وهو ما أكده رئيس منتدى الغد عبد الإله الناصري حين قال إن حق المريض في الولوج إلى المعلومة داخل المنظومة الطبية والعلاجية "يعرف التباسات خطيرة", داعيا إلى تطهير الممارسة الطبية في البلاد من "سلوكات التكتم والتقصير التي تمس مصلحة المريض."
واعتبر رئيس الجمعية المغربية للصحافة الجهوية إدريس الوالي بدوره أن هذا الموضوع يندرج في سياق المطالبة الحقوقية بإصدار تشريع يضمن الولوج إلى المعلومة, مشيرا إلى أن الصحفيين هم أكبر المتضررين من عدم التكريس التشريعي لهذا الحق وغياب آليات تجسيده على أرض الواقع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:55 PM
مطالب بمحاكمة رموز الفساد بمدينة مارتيل

هسبريس من النّاظور:
Saturday, March 26, 2011
في الصورة منظر من مارتيل
أدان فرع مارتيل من جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، ضمن بيان توصلت به هسبريس، ما أسماه "عمليات فساد وإفساد لمجموعة من المرافق والمؤسسات العمومية، خصوصا بمفوضية الشرطة، الجماعة الحضرية، الباشوية،قباضة وزارة المالية بمرتيل".
وأورد ذات البيان بأن المدينة تعرف "نهب وتبذير للمال العام، الزبوينة، الرشوة، المحسوبية، الاغتناء غير المشروع، التواطؤ مع مافيا العقار، نهب الرمال، التلاعب بالصفقات العمومية ورخص الاستثناء في قطاع التعمير، السكوت على الجرائم التي ترتكبها شركة أمانديس في حق المواطنين، التفويتات المشبوهة للممتلكات العمومية، انتشار المخدرات القوية والحماية التي يوفرها بعض رجال الشرطة لشبكات الدعارة، انتشار البناء العشوائي، استغلال مواقف السيارات دون ضوابط قانونية، التزوير في المحاضر، الترامي على أراضي الدولة، التلاعب في التهيئة الحضرية..".
كما كشف فرع ذات الجمعية الحقوقية بمارتيل أن الجهات الوصية مركزيا من وزارة الداخلية والإدارة العامة للأمن الوطني ووزارة المالية، وكذا المجلس الأعلى للحسابات، تكتفي منذ مدة طويلة، بإيفاد لجان تقصي وتوجيه استفسارات بين الفينة والأخرى.. يمكناعتبارها محاولات للتغطية على الفساد والخروقات..".
الوثيقة المتوصل بها من قبل هسبريس حملت مطالبات لكل من وزير الداخلية والمدير العام للأمن الوطني ووزير المالية بالبت شخصيا في جميع الخروقات التي أنجزتها لجان تفتيشهم المركزية مع إحالة الملفات على القضاء لمتابعة المتورطين.. كما أكدت ذات الجمعية على وجوب تفعيل مبدأ عدم الإفلات من العقاب مهما كان درجة المسؤولين ومواقعهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:56 PM
نقابات تدين الاعتداء على الدكاترة والأساتذة المجازين

خالد السطي من الرباط
Saturday, March 26, 2011
أدانت المكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الأربع ،النقابة الوطنية للتعليمCDT،النقابة الوطنية للتعليمFDT،الجامعة الوطنية لموظفي التعليمUNTM، والجامعة الوطنية للتعليمUMT،بشدة التدخل الهمجي والوحشي لقوات التدخل السريع والقوات المساعدة في حق رجال ونساء التعليم خاصة الدكاترة العاملين بقطاع التعليم المدرسي المعتصمين أمام مقر وزارة التربية الوطنية منذ 18 فبراير2011 ،وكذا في حق أساتذة التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي حاملي الإجازة وذلك يوم الخميس 24مارس2011 ،واعتبرت النقابات الأربع في بيان استنكاري وتضامني مشترك الاعتداء عليهم ،بمثابة اعتداء على الأسرة التعليمية بكاملها.
ودعت في الوقت نفسه إلى متابعة ومحاسبة المسؤولين عن هذا التدخل القمعي الذي يأتي في سياق وطني ودولي معروف هدفه عرقلة مساعي الإصلاح الحقيقية المنشودة التي يطمح إليها المغرب. ومن المفارقات الغريبة أن الاعتداء صادف مصادقة المجلس الحكومي على مرسوم إحداث المندوب الوزاري لحقوق الإنسان.
النقابات التعليمية الأربع المذكورة أكدت حسب المصدر على مشروعية مطالب المحتجين والمحتجات وجددت دعوتها للوزارة والحكومة إلى التعاطي الإيجابي مع هذه المطالب ومع كافة مطالب الشغيلة التعليمية العادلة والمنصفة.مؤكدة استعدادها للحوار الجاد والمسؤول من أجل وضع حد لكل الاحتقانات والتوترات شريطة تنفيذ الوزارة والحكومة كل الاتفاقات وعلى رأسها اتفاق فاتح غشت2007، كما عبرت عن استعدادها لخوض كافة الأشكال النضالية للدفاع عن المطالب العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية ودعتها إلى الوحدة والالتفاف حول النقابات التعليمية إلى حين الاستجابة لكافة مطالبها.
يذكر أن معتصم الدكاترة العاملين بقطاع التعليم المدرسي المعتصمون بالرباط منذ 18فبراير المنصرم عرف مجزرة حقيقية بما للكلمة من معنى حيث تجلى ذلك في المشهد المؤلم الذي خلفه المعتدون دون الحديث عن الكلام النابي والساقط في حق الدكتورات والمجازات حيث أن حوالي 25 دكتورا ودكتورة مستلقون على الأرض بعضهم يئن والآخر يصرخ جراء التدخل الأمني القمعي والوحشي في حق الدكاترة،كما تعرض الأساتذة المجازون الذين كانوا في مسيرة سلمية حاشدة إلى مطاردات وضرب مبرح بالهراوات إسوة بإخوانهم الدكاترة وكذا الأساتذة حاملي الشهادات العليا ماستر2010و2011 وهؤلاء جميعا قرروا الدخول في إضرابات واعتصامات من أجل مطالب أعلنوا عنها في بياناتهم وبلاغاتهم لكن ربما لا حياة لمن تنادي.
وأوضح محمد المتقن عن المنسقية الوطنية للدكاترة المنضوية تحت لواء النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية أن التدخل الهمجي المذكور خلف إصابة قرابة 25 دكتورا ودكتورة نقل أغلبهم إلى المستشفى الجامعي إصابات البعض منهم خطيرة وصلت حد الكسر والضرب على الرأس بشكل متعمد من طرف أفراد القوات المساعدة والتدخل السريع،وأبرز أن الدكاترة وبعد أن قاموا بمسيرة سلمية طافت بعض شوارع الرباط عادوا إلى المعتصم المجاور لوزارة التربية الوطنية قبل أن يفاجئوا بتدخل وحشي مباغت مع العلم أنه لم يصدر منهم أي رد فعل سلبي اتجاه رجال الأمن والقوات المساعدة المتواجدين بكثرة خارج مبنى الوزارة.واعتبر المتقن الاعتداء على الدكاترة بمثابة اعتداء على كافة رجال ونساء التعليم وشدد على أن هذا القمع الهمجي والوحشي لن يزد الدكاترة إلا إصرارا إلى حين إيجاد حل شامل ومنصف لملفهم المطلبي.
بدورهم تعرض أساتذة التعليم المجازون إلى قمع وتدخل همجي بل تمت مطاردتهم في مختلف شوارع وأزقة الرباط بشكل هيستيري من طرف رجالات العنيكري والشرقي اضريس،وقالت مصادر من منسقية المجازين أنهم فوجئوا بدورهم بالتدخل الهمجي دون سابق إشعار أو إنذار،مبرزا أن عددا كبيرا من الأساتذة المجازين فاق عددهم الستين قد أصيبوا بكسور ورضوض في مختلف أنحاء جسدهم بحيث أن عصا الأمن لم تفرق بين الأستاذ والأستاذة و لم ينجو من الضرب والكسر إلا من أسرع الخطى على رجليه.وأظهر شريط فيديو بثه موقع يوتوب مطاردة الأساتذة المجازين من طرف الأمن في أجواء اعتقد الجميع أن المغرب تجاوزها والتي تذكرنا بالمطاردات التي كان يتعرض لها المعطلون خلال السنوات الأخيرة.
واستنكر عبدالإلاه دحمان نائب الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بشدة التدخل الهمجي والوحشي الذي تعرض له كل من الدكاترة العاملين بالقطاع والأساتذة العاملين بالقطاع الحاملين لشهادة الماستر2010و2011وكذا الأساتذة حاملي الإجازة المرتبين في السلم التاسع ودعا ،خلال أول جلسة حوار مع الوزارة في اليوم نفسه عقب الاعتداءات سالفة الذكر،الوزارة إلى تحمل مسؤوليتها في ما حدث متهما إياها بعدم حماية أبناء القطاع داعيا في الوقت نفسه إلى التعاطي الإيجابي مع مطالب المحتجين خصوصا وأنهم يعبرون عنها بطرق سلمية وحضارية،وجدد دعم الجامعة لكل الفئات التي تحتج دفاعا عن حقوقها المشروعة والعادلة.
دحمان أكد أن الوزارة الوصية تتحمل المسؤولية فيما وقع لأنها لم تستجب لمطالب المحتجين الذين يعتبرون من خيرة أبناء القطاع ولم تحمهم من التدخلات الهمجية لرجال الأمن والقوات المساعدة،ودعا في السياق نفسه إلى ضرورة بلورة حلول واضحة لحل ملفات المعتصمين منها على الخصوص التدخل لدى الجهات المسؤولة قصد الإفراج عن الاستثناء الذي يخص ترقية حاملي الإجازة دون قيد أو شرط وكذا وحاملي الماستر فوجي 2010و2011 مع الحسم في ملف الدكاترة العاملين بالقطاع والذين يفوق عددهم 1400 وفق أجندة واضحة تفضي إلى الحل الشامل وطي الملف بصفة نهائية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:56 PM
متخصصون يناقشون موقع 'الريف في الجهوية'

تغطية: سعيد أمزيان
Saturday, March 26, 2011
زكي مبارك: معركة دستور محمد السادس ستشهد صراعا حادا بين المؤيدين-عباس الفاسي والهمة- والمعرضين-العدل والإحسان وشباب 20فبراير
محمد زيان: لابد من إصلاح جذري يقطع مع سياسة"الريع" و"لاكريمات"
محمد الشامي: هل سيأخذ المنوني بالجهوية التي إعترف بها الملك أم بجهوية عزيمان؟
بعد أقل من ثلاثة أسابيع على الخطاب الملكي بشأن التعديل الدستوري والجهوية الموسعة في التاسع من مارس، نظمت لجنة الطلبة الريفيين بالرباط الخميس الماضي، بالحي الجامعي السويسي الأول ندوة بعنوان" موقع الريف في الجهوية الموسعة".
http://hespress.com/_img/nadwarif1.jpg
وقد أكد زكي مبارك؛ مؤرخ ومتخصص في العلاقات المغربية الجزائرية، في مداخلته أنه من المرتقب أن يشهد صيف هذا العام حربا حامية الوطيس بين المؤيدين للدستور الذي سيعرض على الاستفتاء والمعارضين، شبيهة بتلك التي شهدها العام 1962؛ فإذا كانت معركة 62 قادها من جانب المؤيدين علال الفاسي و كديرة وحملوا ورقة:من عارض الدستور فهو كافر، فإن من قاد المعركة من المعارضين لم يكونوا إلا شيخ الإسلام العربي العلوي وبن بركة والوزاني، إضافة إلى عبد الكريم الخطابي؛ الذي عارض الدستور بسبب وثيقة إيكس ليبان والمفاوضات التي أجراها المغرب مع فرنسا من أجل إستقلال مشوه، كما أن معارضة الأمير الخطابي كانت من منطلق أن الدستور الديمقراطي يجب أن يضعه مجلس شرعي يمثل الأمة تمثيلا حقيقيا، كما أن أحكام دستور 62 لا تتوافق مع الشريعة الاسلامية؛ فما دامت الأمة مسلمة فلابد للحاكم أن يكون مطيع لله وملزم بالشورى..وإثر ذلك، تساءل زكي مبارك عن مدى استجابة الملك الحالي محمد السادس لآراء وملاحظات محمد بن عبد الكريم الخطابي؟
يرى الدكتور زكي أن من خلال ما يصل من معلومات؛ فقد يستجيب الدستور القادم لبعض مطالب الخطابي، بينما يبقى مطلب وضع هيئة تمثل الشعب لوضع الدستور غائب؛ فقد اختار الملك الحالي منهجة والده بوضع لجنة من الخبراء، ولكن دعمها باستشارة جميع الأحزاب والجمعيات..
http://hespress.com/_img/nadwarif2.jpg
وبشأن الفصل 19 من الدستور، يرى مبارك أنه من المستبعد أن تتناوله المراجعة انطلاقا من الفصل السادس بعد المائة الذي يقول:"النظام الملكي للدولة لا يمكن أن تتناوله المراجعة.
ليختم مداخلته بالتأكيد على حقيقة أساسية وهي أن معركة محمد السادس الدستورية الحامية الوطيس ستشهد حربا خفية يقودها من جانب المؤيدين-من حسن الصدف- عباس الفاسي، وعالي الهمة ووسائل إعلامه، ومن جانب المعارضين الشيخ عبد السلام ياسين، وحركة 20 فبراير، بشعار "الدساتير الممنوحة في المزابيل مليوحة".
http://hespress.com/_img/nadwarif3.jpg
من جانبه، قال محمد زيان رئيس الحزب اللبيرالي أن الذكاء السياسي هو الذي جعل الملك يقترح التعديل الشامل للدستور، بما سيقترحه المجتمع أحزابا وجمعيات وشبابا، بدل تعديل الجانب المتعلق بالجهوية فقط. ويبقى السؤالـ، في تقدير زيان دائما: هل نحن –المغاربة- نتوفر على الذكاء اللازم لنستغل هذه الظرفية، للحصول على دستور حقيقي؟ وحذر زيان بأنه في هذا المنعطف المهم للغاية فإن أي فشل في تعديل الدستور، لا يعني فشل الملكية وحدها بل فشل الشعب، وأضاف أنه لا يمكن الحديث عن إقلاع إقتصادي ومحاربة الفساد وإشراك الشباب في الحياة السياسية وتسيير البلاد، بدون القيام بإصلاحات حقيقية، تقطع مع إقتصاد الريع وتوزيع "لجريمات".. وحذر من كون أن إستمرار الأمر على ما هو عليه الآن، لن يقود إلى انتفاضات كتلك التي حدثت في الريف 58 بل ستجعل المغرب مرشحا لثورات أكثر دموية من تلكم التي نشهدها في ليبيا.
وفيما يرتبط بالجهوية الموسعة، وما يتعلق بالريف على نحو خاص، أبرز زيان أنه بالرغم من تشتيت الريف فإن ما بقي منه له موقعه الإستراتيجي بتواجده على البحر الأبيض المتوسط، مصدر الحضارة، يراقب البوغاز ويمد عنقه إلى أوربا. كما أن إمكانيات المنطقة الفلاحية والغابوية والمعدنية، والبحرية لتحريك العجلة الاقتصادية بالمنطقة. لكن الرهان الأساس، يردف زيان، سيكون على المكونات البشرية، والريف لا يمكن أن يتقدم إلا بوجود أطر ريفية في مراكز القرار وفي جميع الدوائر، من أبناك وصحة وجامعات.. كما أكد أنه لا يجب أن نولي الاولوية للجانب الاقتصادي على الجانب الاجتماعي، والاجتماعي على الجانب الثقافي، بل العكس هو ما سيعطينا فرصة التفوق.
ونبه إلى أن الصراع سيحتد بين كل جهات المغرب، فكل جهة تريد أن تنمى على حساب باقي المملكة. والرهان كل الرهان، يشرح وزير حقوق الإنسان السابق، على الشباب لبلورة مقترحات وتصورات لربح المعركة التي تفرض نفسها على الجميع. وثمن زيان في النهاية المجهودات المحمودة التي تقوم بها لجنة الطلبة الريفيين سيما فيما يرتبط بلامسة قضايا حساسة من قبيل الجهوية الموسعة، معتبرا أن تكتل الطلبة الريفيين بالرباط هي آلية من آليات التحاور و"نشر ثقافتنا ما سيسمح لنا بإقلاع قوي".
ومن جهة أخرى، قال الأكاديمي والجامعي المغربي محمد الشامي إن التقسيم الجهوي الذي قدمه عزيمان كان مخيبا لكل الآمال، ولم يراع الانسجام والتكامل، فكل المقاييس النفسية والتاريخية والاجتماعية تدعم موقفه من أن الريف مفهوم واسع يشمل كما هو متعارف عليه تاريخيا كل من طنجة وتطوان و تازة تونات وفاس عاصمة الريفيين في عهد المرينيين إلى جانب الناضور والحسيمة وبركان. مؤكدا أن هذا التقسيم أغفل الكيانات الترابية الكبرى ولم يكرس إلا البلقنة.
وأشار في معرض مداخلته إلى كون الوصاية، حسب التقرير الأخير ما تزال قائمة، وإن تغيرت الأسماء وتم الاستعاضة عن الوصاية ب" مراقبة أكثر حداثة ومرونة". "هذه الجهوية فارغة من المضمون وصلاحياتها إما منقولة إلى المركز أو استشارية و إما ذاتية وخاصة؛(أي يجب ان يصادق عليها من المركز)..وبالتالي فالجهوية التي نتحدث عنها وهم" يفسر الشامي بلغة استنكارية.
وأبرز المتدخل أن الملك لم يأخذ بكل ما آتى في تقرير عزيمان من "خزعبلات" _والكلام للشامي_ بل اخذ بثلاث نقط فقط، مما يطرح سؤال مهم، وهو: هل سيأخذ المنوني بالجهوية التي إعترف بها الملك أم بجهوية عزيمان؟
وفي الجانب المتعلق بدسترة الأمازيغية، قال الشامي إن خطاب 09 مارس الذي أقر بدسترة الأمازيغية كان ثمرة عقود من النضال، كانت أولى لبناته ميثاق أكادير في 05 غشت 1991، والجامعة الصيفية 1980 التي طرحت فيها مسألة الأمزيغية، بشكل شفوي. ولم تطالب وثيقة أكادير بالامزيغية لغة رسمية، بل بالأمازيغية لغة وطنية، لأن في تلك السنوات كانت اللغة الرسيمة مفهوم قدحي؛ فاللغة الإنجليزية كانت هي اللغة الرسمية للهند، واللغات الأوربية كانت هي اللغات الرسمية لكثير من الدول الإفريقية. ليتطور الموقف في تعديلات 1996، فرفعت الحركة الأمازيغية مذكرة تؤكد على الهوية الإسلامية للدولة ولغتيها هما العربية والأمازيغية؛ لغتين رسميتين وطنيتين متساويتان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:57 PM
صحراويون يؤسسون حزبا بديلا للبوليساريو

هسبريس - و م ع
Saturday, March 26, 2011
يعد، التجمع الصحراوي الديمقراطي، الذي رأى النور مؤخرا بمخيمات تندوف (جنوب الجزائر)، الصحراويين ب" مستقبل قوامه الديمقراطية والعدالة والحرية " والقطع بشكل نهائي مع الممارسات "الاستبدادية" ل (البوليساريو)، الذي يقدم نفسه كممثل للشعب الصحراوي.
واستعرض أحد مؤسسي الحزب والناطق باسمه، صلاح خطري، خلال ندوة صحفية أمس الجمعة بباريس، أهداف هذه الهيئة الرامية الى تمكين الصحراويين من اختيار ممثليهم بحرية.
وأكد أن الحزب الجديد يدعم "حلا سياسيا متوافقا بشأنه" لقضية الصحراء ، يراعي مصالح منطقتنا المغاربية".
وأوضح هذا الفاعل الجمعوي، المنحدر من مخيمات تندوف والمقيم في شمال فرنسا، أن التجمع الصحراوي الديمقراطي، الذي قام بنشر اعلان للمبادئ في الثاني من فبراير الماضي ، في سياق الثورات الشعبية التي يعرفها العالم العربي، يناضل أساسا من أجل ارساء الديمقراطية بمخيمات الحمادة.
وقال إن هذا التشكيل السياسي، الذي قام بتأسيسه شباب يائس أمام" عجز جبهة البوليساريو عن الخروج من المأزق" وفي ظل "فقدان الأمل وانعدام الديمقراطية "، يعتزم طرح نفسه بديلا "ديمقراطيا" عن (البوليساريو).
وأضاف " نشكل جزء من الحل السياسي والاجتماعي" بالنسبة للصحراويين"، مشددا على أن حل نزاع الصحراء "يمر عبر الديمقراطية".
وأردف " لقد وضعنا ثقتنا في (البوليساريو) منذ 35 سنة ، واليوم نعتقد بأنه لا يمثلنا"، مشيرا إلى أن " البوليساريو على وشك أن يصبح مشكلة بالنسبة للصحراويين".
وأضاف أن (البوليساريو) أضحى أكثر فأكثر عامل اضطراب وطني ودولي يعمق حالة الجمود ،في اشارة الى المأزق الذي يضع فيه المفاوضات الجارية تحت إشراف الأمم المتحدة.
وعلى المستوى الداخلي أكد خطري أن " البوليساريو أقام سلطته على اساس ممارسات تمييزية ،عشائرية وقبلية"، منبها الى " التوترات والإهانات التي يتعرض لها الصحراويون يوميا " داخل المخيمات.
ويعتزم التجمع الصحراوي الديمقراطي، الذي يضم صحراويين من مشارب وحساسيات مختلفة ويتوفر على لجن سرية في كافة "الولايات" بالمخيمات وعلى متعاطفين في خمس دول أوروبية ، وكذا بموريتانيا والمغرب ، "محاربة ممارسات +البوليساريو+ الموروثة عن زمن آخر، واقامة ديمقراطية حقيقية".
وفي هذا السياق ، يرى خطري أن اقامة نظام ديمقراطي في المخيمات يمر عبر " الحق في المشاركة في الانتخابات، والحق في التعليم والصحة والثقافة ، والأخذ بالاعتبار حق الاقليات وضمان المساواة في الحقوق لجميع الصحراويين ، واحترام الحريات ".
واكد ان النهج الذي يتبعه الحزب يقوم على " نشر أفكاره ، دون التأثر بالانقسامات الموروثة من الماضي".
وجاء في اعلان المبادئ الخاص بالحزب أن التجمع الصحراوي الديمقراطي "يضم دون تمييز، وفي إطار ديمقراطي،جميع أبناء الساقية الحمراء ووادي الذهب، وكذا كافة التوجهات السياسية والاجتماعية التي تتخذ من الديمقراطية نموذجا وأساسا للسلطة" .
ويهدف الحزب ، حسب هذه المبادئ، الى الدفاع عن اختيار الصحراويين "الذين يحترمون قرارات المؤسسات والتمثيليات الدولية وخاصة من أجل التوصل الى حل سياسي تفاوضي ومتوافق بشأنه (..) يأخذ بالاعتبار مصالح منطقتنا المغاربية".
وكشف خطري، أنه ستتم الدعوة الى عقد مؤتمر أول للحزب بمخيمات تندوف مابين نونبر ودجنبر المقبلين وذلك من أجل وضعه هياكله التنظيمية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:58 PM
'البام' يُطمئِن أعضاءه وحازب ترأس هيأة منتخبيه

حسن حمورو - هسبريس
Saturday, March 26, 2011
مايزال حزب الأصالة والمعاصرة لمؤسّسِه فؤاد عالي الهمة يصارع لإثبات أن العافية تسري في جسمه التنظيمي وأنه فعلا حزب كباقي الأحزاب تُسيّره هيآت ومؤسسات وهياكل يتخذ فيها القرار مناضلون خرجوا من رحم الشعب المغربي، حيث أعلن الحزب في بلاغ نُشر اليوم على موقعه الاليكتروني وتكلفت وكالة المغرب العربي للأنباء بتعميم مضامينه، عن انتخاب ميلودة حازب رئيسة مقاطعة النخيل بمراكش رئيسة لما يسمى داخل حزب البام بالهيأة الوطنية للمنتخبين.
انتخاب حازب جاء عقب اجتماع عُقد أمس الجمعة تحت رئاسة محمد الشيخ بيد الله الأمين العام للحزب وحضر أشغاله أعضاء المكتب الوطني والأمناء الجهويون للحزب نفسه، وعرف الاجتماع المشار إليه حسب البلاغ تقديم عرض حول المستجدات السياسية التي تعرفها الساحة العربية والوطنية، كما تمت المصادقة على برنامج ستتولى هيأة المنتخبين تنزيله على صعيد الجهات بعد استكمال هياكلها.
ويشير بلاغ الأصالة والمعاصرة إلى أنه تم خلال الاجتماع المذكور تشكيل مكتب تنفيذي سيساعد حازب على تسيير هيأة منتخبي الجرار يضم 23 عضوا يمثلون الجهات 16 للمملكة.
يذكر أن حزب الأصالة والمعاصرة يعقد اليوم السبت بفندق حسان بالرباط الجولة الثانية لمجلسه الوطني والتي سيتم خلالها عرض مقترح الحزب للإصلاحات السياسية التي تهم مدونة الانتخابات وقانون الأحزاب، كما سيتم عرض أرضية الحزب المتعلقة بالإصلاحات الدستورية التي أعلن عنها الملك خلال خطاب 9 مارس 2011.
يشار إلى أن حزب صديقي الملك فؤاد عالي الهمة وإلياس العماري يعيش أسوأ اللحظات منذ حوالي ثلاثة أشهر بسبب تزايد عدد الفاعلين المطالبين بحله وإبعاد الهمة والعماري من مراكز القرار والنفوذ، وذهب بعض الفاعلين خاصة من الشباب المنتمين لحركة 20 فبراير إلى وصفهما بالبوليس السياسي الذي يجب أن تبتعد عن الحياة السياسية المغربية، وهو ما حدا بقيادييه إلى مسابقة الزمن وتنظيم عدد من الأنشطة والاجتماعات مدعوما بتغطية القناتين العمومتين ووكالة الأنباء الرسيمة لطمأنة أعضاءه على سلامته وعافيته التنظيمية رغم استمرار نزيف الاستقالات منه بجل المدن المغربية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:59 PM
إضراب مفتوح لطلبة الدراسات البحرية بالدار البيضاء

هسبريس من الدّار البيضاء:
Friday, March 25, 2011
أعلن طلبة المعهد العالي للدراسات البحرية بالدار البيضاء عن تطور احتجاجاتهم المشرع ضمنها قبل أسبوع لتغدو مفتوحة حتى الاستجابة لملفهم المطلبي المنادي بـ "معالجة الوضع المزري للمعهد الخاضع لوزارة التجهيز والنقل".. ودائما حسب ما أفاد به متحدّث باسم الطلبة ضباط الملاحة البحرية التجارية.
كما يطالب ذات المحتجين بـ "تنحي إدارة المعهد العالي للدراسات البحرية بالبيضاء، بكافة المسؤولين الحاليين الذين يتصدّرهم المدير العام عبد العزيز بن حيدة".. إذ يرى الطلبة الغاضبون بأن المدير العام المذكور "مسؤول بالكامل عن تردي الأوضاع داخل المؤسسة لشططه في استعمال السلطة واتخاذه قرارات فردية جائرة في حق الطلبة ضدا عن القانون الداخلي للمؤسسة وحقوقهم".
المعلنون عن خوضهم إضرابا مفتوحا عن الدراسة قالوا لهسبريس ضمن تصريحات متطابقة إنّ "المعهد أضحى أداة لتحقيق المصالح لكامل الطاقم الإداري والمحسوبين عليه"، وأردفوا: "كنا نعتقد أن الوظيفة الأساسية للمعهد العالي للدراسات البحرية تتمثل في توفير التكوين الملائم والمتماشي مع المعايير الدولية.. إلاّ أننا وقفنا على ممارسات تتنافى وهذا التوجه وتسهم في سلبية مردود الطلبة و قدراتهم على العطاء".
وصول اليوم الثامن على اندلاع الاحتجاجات بالمعهد عرف إشهار المتظاهرين من طلبته لـ " تماطل الإدارة وتغاضيها عن حل المشاكل", معلنين عن تشبثهم الشديد بمطالبهم، وزادوا "لم يجد الطلبة بدا من الإضراب لإسماع صوتهم للرأي العام و الجهات المسؤولة, غيرة منهم على مستقبل هذا المعهد الوحيد من نوعه بالمغرب و الذي يضمن تكوين ضباط الملاحة البحرية التجارية".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:59 PM
تأييد قرار قضائي بعدم محاكمة حميد شباط

و.م.ع:
Friday, March 25, 2011
قررت الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بالرباط، الخميس 25 مارس، تأييد الحكم الابتدائي القاضي بعدم قبول الشكاية المباشرة ضد الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، حميد شباط، وأعضاء سابقين بالمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية.
وكانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالرباط قد قررت في أكتوبر 2009 عدم قبول الشكاية المباشرة المقدمة من قبل موظفين بالتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية.
وقد توبع شباط ومن معه من أجل "اقتحام مقر التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية وممارسة العنف والقذف وعرقلة العمل والتحريض عليه والتدخل في المسائل المخولة للسلطة الإدارية باقتحام مكاتب بقصد منع تنفيذ أوامر الإدارة وارتكاب أعمال عنف وإيذاء خفيف وإهانة موظفين أثناء قيامهم بوظائفهم".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:00 PM
لجنة المنوني تخرج آمنة بوعياش من الـOMDH

هسبريس من الرّباط:
Friday, March 25, 2011
أعلن المجلس الوطني للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، ضمن نص بيان أعقب دورته الاستثنائية المنعقدة السبت الماضي بتطوان، عن "اعتزازه بتعيين الأستاذة آمنة بوعياش، رئيسة المنظمة، عضوا ضمن اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور"، وزاد بيان المجلس ذاته أن "التعيين يحمل دلالات هامة تتمثل في بعث الإشارة القوية حول المكانة التي من المفروض أن تتبوأها مبادئ وقيم حقوق الإنسان ضمن مشروع الدستور المرتقب"..

ذات الوثيقة التي توصلت بها هسبريس حملت التأكيد على "عدم التنافي" بين عضوية بوعياش ضمن اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور من جهة ورئاستها للمنظمة من جهة أخرى.. هذا قبل أن يعلن "انسحاب مؤقت" لرئيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان من الإشراف على شؤون التنظيم، إذ ورد في هذا الصدد: "نزولا عند رغبة آمنة بوعياش، ولرفع كل التباس ووفقا لمقتضيات النظام الداخلي للمنظمة، يتولى تلقائيا عبد اللطيف شهبون، نائب الرئيسة، المهام المسطرة في النظام المذكور، بما فيه تقديم التصريحات الخاصة بمواقف المنظمة خلال مدة أشغال اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور".

كما أشعر أيضا بقرار المجلس الوطني للمنظمة تشكيل لجنة لإعداد مقترحات التنظيم الحقوقي بخصوص مراجعة الدستور، إذ من المرتقب أن تلجأ للعمل "انطلاقا من أدبيات المنظمة ومواقفها واجتهاداتها ومذكراتها السابقة.. وتنظيم فضاءات فكرية لتدقيق وتعميق اقتراحاتها".. وهذا حسب مضمون البيان المتوصل به.

وأعربت الـOMDH ضمن بيان مجلسها الوطني عن "الارتياح للتوجهات التي تضمنها الخطاب الملكي في أفق الصياغة الدستورية الجديدة بخصوص تدعيم المسار الديمقراطي والتكريس الدستوري لحقوق الإنسان، مما يطرح مسؤوليات جسيمة على حركة حقوق الإنسان المغربية، في هذا الظرف الدقيق من أجل تفعيل هذه التوجهات"، قبل أن تزيد: "السلطات العمومية مدعوة إلى اتخاذ مجموعة من التدابير المصاحبة لورش التعديلات الدستورية وفي مقدمتها إطلاق سراح جميع المعتقلين الذين لهم آراء سياسية وتحرير الإعلام العمومي".

أما بخصوص إحداث المجلس الوطني لحقوق الإنسان فقد قالت المنظمة بأن "توسيعا مرصودا للاختصاصات وفق انسجام مع مبادئ باريس"، قبل أن تزيد: "المجلس الوطني للمنظمة يعبر عن أمله في ملاءمة المقتضيات القانونية لمؤسسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان بما ينسجم ومقتضيات الدستور الذي ستتم مراجعته"، قبل أن تختم وثيقتها بكشف عن تمثيليتها بمجلس اليزمي وهي تورد: " أكد المجلس الوطني للمنظمة على مبدأ المشاركة في المجلس الوطني لحقوق الإنسان مشددا على دور المنظمة في الحماية والنهوض بحقوق الإنسان وفي تعزيز البناء الديمقراطي، وتداول في معايير ومسطرة الترشيح لتعيين ممثلها داخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فتقرر تقديم ثلاثة مرشحين".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:00 PM
ارتفاع سعر تذكرة الطائرة يؤرق مغاربة السينغال

محمد التوزاني من دكار - و م ع
Friday, March 25, 2011
اقتراب كل صيف يؤرق الارتفاع الباهض في سعر تذكرة الطائرة بالنسبة لخط دكار-الدار البيضاء، الجالية المغربية المقيمة بالسينغال.
ولم تعد هذه التذكرة التي تبيعها الخطوط الملكية المغربية بسبعة آلاف درهم في الموسم المنخفض و8500 درهم في عطل الصيف في متناول الغالبية العظمى للمغاربة المقيمين بالسينغال، خاصة التجار الصغار الذين تأثروا بشدة بالأزمة الاقتصادية وبمنافسة المنتوجات الصينية.
واستنكر رئيس المجلس الوطني للمغاربة بالسينغال، محمد فارسي، هذا الارتفاع الباهض في ثمن التذكرة الذي يحرم المغاربة من إمكانية زيارة أسرهم بشكل دوري ومن تمكين أطفالهم من الحفاظ على روابط قوية مع بلدهم الأصلي.
وقال إن "الاهتمام بالوطن والارتباط بهويته والحاجة القصوى لقضاء العطل بالمغرب قيم يحملها كل مغربي، غير أنه لا يمكن القيام بذلك مع الأسعار الراهنة".
وقد راسل فارسي، وهو أيضا عضو مجلس الجالية المغربية بالخارج، مؤخرا مسؤولي الخطوط الملكية المغربية وسلطات مغربية من أجل تخفيض ثمن التذاكر.
وبالفعل، وبسبب قلة الإمكانيات، يضطر المغاربة أمام غلاء التذكرة إلى تأجيل سفرهم للمغرب من سنة إلى أخرى، وبالنسبة للأسر التي لها أطفال تصبح المعادلة جد صعبة.
يقول أحمد، وهو تاجر مقيم بدكار منذ عشرين سنة، "بالإضافة إلى زوجتي، لدي ثلاثة أطفال وهو ما يتطلب 40 ألف درهم كمصاريف للسفر فقط".
ولا يحلم أحمد وحده باليوم الذي سيتمكن فيه من السفر إلى المغرب مع أطفاله بأسعار معقولة على غرار مواطنيه المقيمين بأوروبا.
وتواجه الخطوط الملكية المغربية، الشركة الوحيدة التي تؤمن خط دكار-السينغال، انتقادات بشأن احتكار هذا الخط لفرض أسعار مرتفعة، غير أن الشركة تعزو هذا الارتفاع للأسعار المطبقة من طرف سلطات الطيران السينغالية ولارتفاع أسعار وقود الطائرات "الكيروزين".
وللرد على منتقديها، توضح الخطوط الملكية المغربية أن أزيد من سبعين في المئة من مستعملي خط دكار-الدار البيضاء يتشكلون من السينغاليين ومواطني باقي بلدان إفريقيا الغربية الذين يتوقفون في الدار البيضاء قبل أن يواصلوا سفرهم إلى وجهات أخرى.
ويؤكد المغاربة المقيمون بالسينغال أنهم لا يسافرون بشكل منتظم للوطن بسبب غلاء تذكرة الطائرة، ويرون أنه من غير المعقول أن يكون سعر التذكرة بين دكار ومدريد، وباريس، وميلانو، وبروكسل على متن رحلات الخطوط الملكية المغربية أقل من سعر تذكرة رحلة دكار-الدار البيضاء.
كما أنهم لا يفهمون أيضا لماذا سعر التذكرة ما بين السينغال والمغرب على الخطوط الملكية المغربية يتجاوز سبعة آلاف درهم في الموسم المنخفض، في رحلة لا تتجاوز ثلاث ساعات في حين أن رحلة الدار البيضاء-نيويورك تكلف 8500 درهم في رحلة تستغرق سبع ساعات.
ويعتبر المغاربة المقيمون بالسينغال أن هذا الأمر غير معقول، فبالإضافة إلى كون هذه الأسعار تحول دون لقائهم بأسرهم فإنها أيضا تعرقل المبادلات التجارية والاقتصادية ما بين المغرب والسينغال ولا تعمل على تشجيع الاستثمارات بين البلدين.
ويعي رئيس نادي الاستثمارات المغربية بالسينغال، محمد لحلو، جيدا أن النقل يعد مكونا أساسيا في العملية الاستثمارية، معتبرا أن الأمور لا يمكن أن تتقدم وفق هذه الوتيرة.

وأكد في هذا السياق، أن التسعيرة الحالية تعيق بشكل كبير المبادلات الاقتصادية ما بين المغرب والسينغال، مضيفا أن العديد من المستثمرين المغاربة الذين يودون ولوج السوق السينغالية يلغون أسفارهم بسبب ارتفاع ثمن تذكرة الطائرة.
وسجل أنه "من المؤسف أن يعرقل سعر التذاكر تطوير المبادلات ما بين الشعبين المغربي والسينغالي"، معربا عن أمله في أن لا تستغل الخطوط الملكية المغربية احتكارها لهذا الخط لفرض هذه الأسعار الباهضة.
ويعد الطلبة المغاربة ال600 الذين يتابعون دراستهم بكليات الطب والصيدلة في دكار الأكثر تضررا من هذه الأسعار.
وتعاني أسر الطلبة، وغالبيتها ذات إمكانيات مادية محدودة، الأمرين مع بداية ونهاية كل سنة جامعية لتوفير مبلغ 8500 درهم الضروري لإقتناء التذكرة لأبنائها في موسم الصيف.
ولعدم قدرتهم على توفير المبلغ، يختار عشرات الطلبة طريق البر للعودة إلى المغرب عبر موريتانيا في سفر طويل ومتعب يستغرق ثلاثة أيام، فيما يختار آخرون، وهم كثر، شركات أخرى تقترح أسعارا أقل من أسعار الخطوط الملكية المغربية للتوجه إلى المغرب عبر التوقف بتونس أو اسطنبول.
وبالنسبة لرئيس رابطة الطلبة المغاربة بالسينغال، أسامة البوشتي، فإن السعر الحالي للتذكرة ليس في متناول غالبية الطلبة المغاربة الذين يضطرون لقضاء عطلتهم الصيفية بالسينغال بدل أن يقضوها بجانب أسرهم.
وتساءل: "كيف يمكن تفسير كون سعر تذكرة الطائرة دكار-الدار البيضاء جد مرتفع عن سعر تذكرة دكار- اسطنبول" مع شركة طيران أخرى، معربا عن أمله في أن تبذل الخطوط الملكية المغربية جهدا أكبر مع هؤلاء الطلبة خلال عطلة الصيف.
وبعد تسوية قضية بطائق التعريف وتعيين موظف من المديرية العامة للأمن الوطني للإشتغال بسفارة المغرب بدكار، أضحى تخفيض سعر تذكرة الطائرة المطلب الأساسي للمغاربة المقيمين بالسينغال.
ويتم تعميم عريضة تعرف إقبالا كبيرا على الجالية المغربية بالسينغال على أمل تحسيس السلطات المغربية بهذا المشكل الذي بدأ يتخذ بعدا إنسانيا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:08 PM
بنهيمة الجميل.. بنهيمة الطويل.. بنهيمة الأبيض

هسبريس: الرباط
Friday, March 25, 2011
لم ير فيلم "خالتي فرنسا"
شباط يعدد الخصال الحميدة لخطوط لارام
وبوليف ينتقد العورات الحالية بنفس الخطوط
ليس هناك في الدنيا شيء يمكنه أن يزعج إدريس بنهيمة المدير - الرئيس العام للخطوط الملكية الجوية.. فكل انتقادات النواب، معارضة وأغلبية، وقبلهم الصحافة والمستخدمين، كل انتقادات هؤلاء بعيدة عن الحقيقة، كما يعرفها وحده الأخ بنهيمة الذي يجب أن نعترف له بأنه مدير فعلي يتجاوز حجمه وزارته الوصية وغير الوصية، وقد ابتلاه الله بالحضور قسرا إلى البرلمان ليستمع مكرها إلى "برلمانيين" يحتاجون أن يُرقُّوا إلى درجة خبراء حتى يفهموا ما معنى شركة الخطوط الملكية الجوية! كما صرح بذلك في استجواب على أعمدة الاتحاد الاشتراكي "طلعَ" في نفس اليوم الذي كان فيه بنهيمة الجميل... بنهيمة الطويل.. بنهيمة الأبيض.. بنهيمة الذي لا أظن أنه استمتع بمشاهدة الفيلم المصري "خالتي فرنسا"..
بنهيمة وبورارة معاً.. في البرلمان!
ما أظن أن قدمي بنهيمة الوزير.. بنهيمة الوالي.. بنهيمة المدير وطأتا بناية البرلمان منذ كان وزيرا في يوم من الأيام! وحتى وإن كانت هذه "الصدفة" قد حصلت، فإنها لم تكن - بدون شك - بمثل ذلك الطعم المرير الذي تجرعه مُكرها خلال الاجتماعين الأخيرين بلجنة المالية بمجلس النواب.. منذ وقت غير بعيد تقدمت بعض الفرق البرلمانية وسط التحولات التي تجري في أقاصي الأرض ودانيها بطلب إلى وزير التجهيز والنقل من أجل "إحضار" مديره في "لارام" بهدف مناقشة موضوع الشركة التي كثرت الأحاديث حولها! وقد تأتَّى لأعضاء اللجنة مطلبهم بعد جهد جهيد عقب تدخل "قوى عظمى" لدى الوزير غلاب.. فتقرر عقد اجتماع أول منتصف الأسبوع ما قبل الماضي.. ولأن بنهيمة "أذكى" مما يمكن أن يعتقد الجميع.. فقد اتصل مباشرة برئيس مجلس النواب عبد الواحد الراضي ليقول له.. سأحضر.. وأريد الاجتماع سرياً؟!
ومن كثرة ذكاء المدير.. فقد أعلن عن هذا "الاتفاق" خلال بداية أشغال اللجنة.. فاستهجنه الحاضرون، ذلك أن المخاطب الشرعي في هذا الموضوع هو رئيس اللجنة، وليس رئيس المجلس؟! ورئيس اللجنة لا قرار له إلاَّ باتفاق تام مع أعضاء مكتب اللجنة.. وعندما يُتخذ قرار من هذا القبيل يجب أن يعرض على أعضاء اللجنة.. إذا قبلوا به فهو ذاك، وإن لم يقبلوا به.. فاللجنة سيدة نفسها آ سي المدير! ولو امتد بك ذكاؤك قليلاً وسَمَحَ لك وقتك الثمين بوضع نقرة واحدة على الموقع الإلكتروني للبرلمان في نافذته الخاصة بالقانون الداخلي.. لكنت وفَّرت على نفسك هذا الحرج البئيس!
وفوق كل هذا وذاك.. وبما أن السياسة في هذا البلد "سَابَتْ"، فإن الشخص الوحيد المخول له الاتصال بالبرلمان لترتيب اللقاء مع أعضاء اللجنة هو الوزير الوصي غلاب.. الذي خَبِرَ البرلمان "يا حسرة" منذ ما يقرب عشر سنوات.. وإذا أردنا أن ندقق في احترام المساطر والقواعد البرلمانية.. فإن الوزير نفسه غير مخوَّل له لا الاتصال برئيس مجلس النواب ولا رئيس أي لجنة، بل السليم أن يتصل الوزير الذي تُوجد شركة الخطوط تحت وصايته بوزير العلاقات مع البرلمان.. وإلا ما جدوى إدريس لشكر إذا كانت الوزارات ومدراؤها و"بوراراتها" ستتصل مباشرة لترتيب اللقاءات والاجتماعات وبَرْمجة الظهور من عدمه؟! بل حتى وإن تمت هذه الاتصالات "التي هي في الواقع شيء معمول به"، فإنها يجب أن تظل مخفية "وسرية وتدخل في باب عهد التشَيْطين السياسي" لا غير.. وتحتاج إلى مستشارين "نبهاء" لا إلى مستشارة اشتغلت في السابق إلى جانب بنهيمة الوالي، فأوصى بها لدى الوزير غلاب خير "وصية"، وتُكلم الناس من فوق منصة عاجية.. هذا ولاحظ جموع الحاضرين - خلال اجتماعين متتالين للجنة المذكورة - كيف كانت تتغير تقاسيم وجهها عند كل تدخل مزعج لأعضاء اللجنة "المحترمين"!
شباط وبوليف يقلِّمان أظافر المدير - الرئيس العام
كم هي جميلة تسمية الرئيس - المدير العام هذه! ولا أظن أن وزيراً سابقا وواليا ومدير وكالة و"مسفيويا"، كان سيقبل بمنصب أقل من ذلك.. لكن هذه "النياشين" مجتمعة لم تشفع لبنهيمة المدير.. فبعد أن قدم عرضه أمام أعضاء اللجنة يوم التاسع من مارس، وهو نفس اليوم الذي سيُتْحف فيه الملك المغاربة بخطاب جميل.. علانية، سيضطر للانتظار أسبوعاً كاملا للإنصات لتدخلات البرلمانيين أعضاء اللجنة من مختلف المشارب.. أقوى وأوجع تلك التدخلات كان بطلاها حميد شباط عضو الفريق الاستقلالي ورئيس نقابة الاتحاد العام للشغالين والأستاذ نجيب بوليف الفقيه المالي بامتياز لنخبة العدالة والتنمية!
استهل شباط، الذي لا وُدَّ بينه وبين بنهيمة بدون شك، خصوصاً وأن هذا الأخير سبق له أن أعطى أوامره إلى أحد ربابنته بعدم الإقلاع بطائرة كانت تقل الفريق الاستقلالي إلى الصحراء إبَّان انطلاق الحملة على ولد الرشيد.. وتعاظم الشكاوى ضد تحرشات حزب الجوار.. ومنذ ذلك الحين والعلاقة ما فتئت تتقهقر إلى حدود توقيف نقابيين، يدينون بالولاء لنقابة شباط، عن العمل!
وربما كان الاحتقان الذي تعرفه الخطوط هو ما دفع عمدة فاس إلى الحديث عن أن العقلية التي تُسير "لارام"، عقلية خارج التاريخ؟! قبل أن يعرِّج على مسألة التحرش الجنسي أو ما يصطلح عليه بـ "السلوكات المنحرفة والشاذة" لمسؤول داخل مديرية الموارد البشرية والتلفظ بالكلام النابي والحاط بالكرامة تجاه النساء العاملات بمحيطه.. وتردي الخدمات المقدمة للزبناء وعدم احترام الوقت، إلى جانب التأخير المتكرر في مواعيد الرحلات ومآل ومصير مضيفات ومضيفي شركة "أطلس بلو"، التابعة للخطوط الملكية، والتمييز في الأجور والمكتسبات لموظفي "أطلس ميلتي سرفيس"، هذا ناهيك عن ظروف عمل أطقم "رام إكسبريس" وملف الخطوط السينغالية ومشروع أراضي الأعمال الاجتماعية بمراكش والصويرة..
وكانت أقوى اللحظات تلك التي تحدث فيها شباط عن اللجوء إلى بعض التصرفات المنافية لعقيدة المغاربة وهويتهم الإسلامية.. حين تم منع الموظفين من أداء الصلاة وإغلاق المسجد؟ إضافة إلى منع الموظفات من ارتداء الحجاب ومن الصوم؟! وتعمد توزيع الخمور وتقديمها خلال شهر رمضان؟! "آواهْ أَباَّ شباط، مَالْنَا واشْ احْنا في الخطوط المغربية أو خطوط.. كَالْتِي فرنسا؟!".
وزيادة في الطرب، فقد تحدث شباط عن اختفاء طائرة مرقمة "CN-RNZ" من أسطول الشركة في ظروف غامضة ولم يظهر لها أثر.. ربما غَشِيَ هذه الطائرة الضباب وضاعت في الأجواء – وَحْتَي هذي نْحَاسبو عليها بنهيمة المسكينْ؟!
هذا الكلام أردفه مباشرة بعد ذلك نجيب بوليف عن العدالة والتنمية.. ولكن هذه المرة بلغة الأرقام، حيث عدَّد أستاذ المالية بطنجة الأرقام "المشبوهة" التي جاء بها عرض المدير وتساءل عن "البزنيس بلان" وعن مبلغ استثمار يصل إلى 3 ملايين درهم، فيمن أنه كان يتوقع استثمار بقيمة 300 مليون، كما تساءل عن نسبة 4 في المائة التي لا يُعرف مالكها؟! إذا كانت الدولة تملك 96 في المائة؟! بالإضافة إلى سؤال آخر عن كيفية مراقبة "لارام" قبل 2009 إذا كان هذا التاريخ قد تم فيه الإعلان عن شيء إسمه "عقد المراقبة؟!"
لن أهيم بكم في تفاصيل أكثر مللا... لكن المدير سيجد فرصة للكلام وللرد على التدخلات، لم يبق عالقا في الذهن منها إلا ما قاله بخصوص الصلاة وإغلاق المسجد.. حينما قال إنه لا يوجد هناك أي قانون يلزمنا بفتح المساجد؟! وهدروا معاه الله يخليكم؟!

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:09 PM
مسيرة لـ 'تثمين إصلاحات الملك' في 10 أبريل

هسبريس من الدّار البيضاء:
Friday, March 25, 2011

توصلت هسبريس ببيان مشترك صادر عن الحركات الفايسبوكية "مع الملكية لتحقيق كرامة الشعب"و "الرابطة الملكية المغربية" و"مغاربة ونفتخر" و" مجموعة الأطر " يشعر بتنظيم مسيرة موحّدة يوم 10 أبريل المقبل بالدار البيضاء "إيمانا بالورش الإصلاحي الكبير الذي أطلقه ملك البلاد".

وأكد نص البيان بأن المسيرة ستعمل على الإعراب عن "تثمين الخطاب الملكي الأخير" وكذا "رفض استغلال أي تيار كان للمطالب الاجتماعية والاقتصادية المشروعة لتمرير خطابات تتنافى والمقدسات الدينية والوطنية"، زيادة على "التشبث بالملكية الدستورية.. في صيغتها الجديدة" والتشديد على ضرورة حسن تطبيق كل ما جاء في الخطاب الملكي لـ9 مارس".. وهو ما ورد ضمن صيغة البيان المذكور.

وتأتي هذه المبادرة الجديدة بعد مبادرات لمسيرات مماثلة لم تر النور رغما عن الدعوة لها من قبل حركات فايسبوكية شبيهة أيام 20 فبراير و20 مارس.. إذ سبق وأن أشهرت دعوات للتظاهر "تثمينا لأدوار الملك محمد السادس وخطابه الأخير" دون أن يرصد التحول الفعلي لهذه المواعيد على أرض الواقع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:09 PM
وقفة احتجاجية أمام الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة

هسبريس - و م ع : تصوير: منير امحيمدات
Friday, March 25, 2011
نظمت لجنة التنسيق النقابي للنقابات الثلاث الأكثر تمثيلية في القطاع السمعي البصري العمومي، الجمعة 25 مارس بالرباط، وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة للمطالبة بإصلاح قطاع الإعلام السمعي البصري العمومي.
وحسب المنظمين، تأتي هذه الوقفة، التي تنظم تحت شعار "من أجل إعلام عمومي مواطن في خدمة الشعب يرسخ قيم الحداثة والديمقراطية والتعدد والاختلاف"، تنفيذا لقرار لجنة التنسيق القاضي بإطلاق برنامج نضالي حول مطالب الإصلاح كما صاغتها الأرضية النقابية المشتركة.
http://hespress.com/_img/snrt_25march.jpg
وأضافوا أن هذه الوقفة، التي تنظم بشكل متزامن مع وقفة أخرى بالقناة الثانية (دوزيم) بالدار البيضاء، تهدف أيضا إلى "إعادة الاعتبار لقنوات الإعلام السمعي البصري العمومي ولرأسمالها البشري كي تقوم بمهام الخدمة العمومية كما ينتظرها منها الشعب المغربي".
وتتألف التنسيقية من المكتب الوطني النقابي الموحد للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل)، والنقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري (الفيدرالية الديمقراطية للشغل) ونقابة مستخدمي القناة الثانية (الاتحاد المغربي للشغل).
http://hespress.com/_img/snrt_25march1.jpg
وطالبت الأرضية النقابية المشتركة، على الخصوص، ببلورة الإصلاحات الضرورية لوضع السياسات العمومية في المجال السمعي البصري على قاعدة وضوح العلاقة بين الدولة ومرافق الإعلام العمومي ووضع الأسس لإعلام عمومي مواطن في خدمة الشعب ويرسخ قيم الحداثة والديمقراطية والتعدد والاختلاف ويحافظ على الهوية المغربية الغنية بتنوع روافدها. كما دعت الأرضية إلى بلورة هياكل وقوانين واتفاقيات جماعية موحدة للإعلام العمومي على قاعدة شراكة عادلة ومنصفة بين مختلف مكوناته.
http://hespress.com/_img/snrt_25march2.jpg
وشددت الأرضية، أيضا، على إشراك المهنيين في كل السياسات والاستراتيجيات المتعلقة بالإعلام السمعي البصري العمومي، خاصة القطب العمومي والعمل الفوري، بشراكة مع كل المهنيين، على وضع استراتيجية وطنية للتكوين والتكوين المستمر تمكن من الاستجابة للحاجيات المتزايدة للكفاءات في المجال ومن مواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة فيه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:10 PM
الوزيرة الصقلي لم تطرد من جامعة القنيطرة

هسبريس من الرّباط:
Friday, March 25, 2011
نفى الطالب الباحث رشيد العلمي، من جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، أن تكون وزيرة التنمية والاجتماعية والأسرة والتضامن نزهة الصقلي قد طردت من المؤسسة باحتجاج طلابي.
وزاد ذات مصدر هسبريس: "لم تطرد الوزيرة من الجامعة لأن الطرد يعني أنها لم تلج إليها أصلا.. والواقع أنها قدمت محاضرتها منذ العاشرة صباحا إلى الواحدة بعد الزوال بإحدى المدرجات، كما تحاورت مع الطلبة الحاضرين وأجابت عن أسئلتهم وانتهت المحاضرة في جو عادي، بل استحسن الطلبة الحاضرون نزول مسؤول حكومي في هذه الظرفية بالذات للتواصل مع الشباب".
وبخصوص الموقف المحرج للغاية الذي وجدت نزهة الصقلي نفسها ضمنه أوضح العلمي"أثناء مغادرة الوزيرة للجامعة وتوجهها صوب سيارتها، حوالي الساعة الواحدة والنصف زوالا، صادفت تجمعا للطلبة المحتجين حول مشاكلهم..".
كما أردف: "من الطبيعي أن يشكل مرور وزير أو وزيرة، أمام طلبة شبان محتجين، فرصة للتعبير عن الآراء بشكل قد يتجاوز أحيانا حدود اللياقة.. وكطالب باحث كنت حاضرا وهذه هي الحقيقة.. صحيح انه يمكن أن نختلف مع هذه الوزيرة ولكن على الأقل لهذه السيدة الشجاعة للنزول إلى أرض الميدان.. وبالتالي لا أعتقد أنها ستتضايق من الحوار أو النقاش مع شبان وطلبة هم في عمر أبنائها".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:11 PM
المغرب يُحدث أكاديمية لتأهيل الدبلوماسيين المغاربة

هسبريس - و م ع
Friday, March 25, 2011
في الصورة لطيفة أخرباش كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون

أقر مجلس الحكومة مشروع مرسوم يهدف لإحداث الأكاديمية المغربية للدراسات الديبلوماسية وتحديد مهامها الأساسية، بما يجعلها قطبا رائدا لتأهيل الدبلوماسيين المغاربة.

وأوضح خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة في لقاء مع الصحافة ، عقب اجتماع المجلس الحكومي الخميس 24 مارس بالرباط برئاسة الوزير الأول، أن مشروع المرسوم (رقم 103`11`2) يتعلق بتغيير وتتميم المرسوم رقم 864`94`2، الصادر في 20 يناير 1995، في شأن اختصاصات وزير الشؤون الخارجية والتعاون وتنظيم وزارة الخارجية والتعاون.

وأضاف أن هذا المشروع، الذي قدمته كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون نيابة عن الوزير، يهدف إلى إحداث الأكاديمية المغربية للدراسات الديبلوماسية، ومماثلتها بمديرية مركزية، وتحديد مهامها الأساسية، بما يجعلها قطبا رائدا لتأهيل الدبلوماسيين المغاربة، ومجالا تفاعليا يجمع بين الدبلوماسيين والخبراء والجامعيين حول موضوعات ذات الطابع الشامل والوطني والجهوي، وملتقى يتفاعل فيه الدبلوماسيون المغاربة مع عالم يشهد تحولات جيوستراتيجية وجيوسياسية عميقة.

وشدد خالد الناصري على أن مشروع إحداث هذه الأكاديمية يندرج في سياق التوجيهات الملكية السامية الخاصة بتأهيل الحقل الدبلوماسي المغربي وإمداده بالكفاءات البشرية اللازمة لتحديثه وتطوير أدواته، وكذا في إطار نظرة شمولية تروم تحقيق دبلوماسية حديثة، استباقية، مؤثرة، ومنخرطة في منهجية متناسقة، جماعية، ومنفتحة على الفاعلين الدوليين الجدد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:11 PM
الناصري يُلمح بمقاضاة مراسل 'القدس العربي'

هسبريس من الربّاط
Friday, March 25, 2011
أفاد بلاغ صادر عن وزارة الاتصال أن ادعاء محمود معروف مراسل "القدس العربي" بالمغرب تعرضَه لمضايقات بسبب كتاباته وتغطياته للشأن المغربي، هو مجرد زعم تعوزه الحجة والدليل، وأن الترويج لهذه المضايقات يندرج فيما وصفه البلاغ بباب الإثارة، وتضخيم ملفه لإعطاء الانطباع أنه في وضع الضحية.
وأكدت وزارة خالد الناصري في بلاغها الذي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الخميس إنها تستغرب لجوء محمود معروف إلى التشنيع بها في وسائل الإعلام، معتبرة أن عدم تجديد اعتماده كمراسل جريدة "القدس العربي" بالمغرب مرتبط بامتناعه عن الإدلاء بكل الوثائق المطلوبة لاستكمال ملفه المهني كمراسل معتمد، طبقا للضوابط الجاري بها العمل.
وشددت الوزارة المذكورة على أنها لا يمكن تحت أي مبرر، أن تستثني أي مراسل من وجوب الالتزام بمتطلبات المسطرة الإدارية المعتادة.
وجاء في البلاغ المشار إليه أن أكبر دليل على افتقاد "مزاعم" معروف لـ"المصداقية" هو أن صحيفة القدس العربي التي ينشر بها تقاريره" المنحازة وغير الموضوعية"، تُوزع يوميا في جميع أنحاء المغرب بكل حرية.
كما أشار البلاغ نفسه إلى أن وزارة الاتصال تتعامل دائما مع معروف بشكل "متحضر" على الرغم من كل ما اعتبره البلاغ انزلاقات مهنية طبعت تغطياته لتطورات قضية الصحراء المغربية ومجاراته المكشوفة للدعاية الإعلامية التي يروجها خصوم المغرب، واستغربت وزارة الناصري إقدام المراسل المذكور على وصف مسؤوليها في تصريحات علنية بالمُعادين للديمقراطية وحرية الصحافة، واتهامه لهم بالتضييق على المراسلين الأجانب.
ونبّه خالد الناصري في ختام بلاغ وزارته إلى ما قال عنه خطورة الاتهامات "الباطلة" لمحمود معروف، والتي رأىى فيها مسا مباشرا بموظفي وزارته ومركزهم الإداري واستهدافا لواجباتهم الرسمية ومسؤولياتهم الوظيفية ملمحا بإمكانية مقاضاته بحديثه عن الآثار القانونية المترتبة عنها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:12 PM
أسرة الجعدوني تحتج على الصحافة وعامر والفهري

هسبريس من النّاظور:
Friday, March 25, 2011
في الصورة الشهيد اشرف رفقة ابن أخيه بليبيا
استنكر خالد الجعدوني، أخ الشهيد أشرف الذي توفي جراء القصف بليبيا مؤخرا، التعاطي الحكومي والصحفي مع مصاب أسرته.. متهما الجميع بـ "التقصير" في إيلاء الجالية المغربية بليبيا ما تستحق من أهمية.
وقال خالد، على متن رسالة توصلت بها هسبريس، أن عددا من المنابر الإعلامية، منها ميدي1 تيفي وميدي1راديو والقناتان التلفزيتان الأولى والثانية، ذكرا أن أشرف الجعدوني "قتل بشظايا قنبلة مجهولة".. وزاد: "أشرف تعرض لإصابة جراء قصف قوات التحالف الدولي، وعليه فإنني أندد بالتعتيم الإعلامي الذي نسب الشظايا إلى قذيفة مجهولة"، وواصل: "كيف يعقل أن يستهان بمشاعرنا في مقابل إرضاء جهات معينة بعدم قول الحقيقة".
كما اتهم خالد مروجي نبأ استشهاد أخيه بـ "عدم الدقة" ومنها واصل: " أصحح ما ورد ضمن التقارير الصحفية التي ذكرت بأن جثمان أشرف الجعدوني كان سيرجع إلى مسقط رأسه، بينما انه مزداد بالعاصمة الليبية طرابلس".
مصالح محمد عامر وكذا وزارة الطيب الفاسي الفهري كان لهما نصيب من انتقادات أسرة الجعدوني المفجوعة في ابنها الشهيد، إذ أوردت رسالة خالد: "كتابة الدولة المكلفة بالجالية المغربية، ووزارة الخارجية، لم تكلفا نفسيهما عناء الاتصال بأقارب الشهيد بالقصر الكبير أو حتى توجيه تعزية عبر الهاتف كأقل تقدير".
واختتمت الرسالة المتوصل بها من قبل هسبريس بتذييل ورد به: "أتساءل عن مصير الجالية المغربية بليبيا، والتي يبلغ تعدادها أزيد من 100 ألف، في ظل عدم الاهتمام من طرف الجهات المسؤولة التي عملت فقط على إرجاع بضع عشرات منهم إلى المغرب".. ودائما حسب مضمون الوثيقة التي أكدت بأن لمغاربة ليبيا مشاكلهم أعمق تحتاج مقاربات بديلة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:12 PM
تدخل أمني يفض اعتصام الدكاترة والمجازين بالرباط

هسبريس - مُتابعة
Friday, March 25, 2011
تدخلت، بعد زوال يومه الخميس 24 مارس 2011، قوات الأمن المغربية من أجل فك معتصم دكاترة التعليم المدرسي والأساتذة المجازين عند مدخل وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، مما أسفر عن إصابة 25 دكتورا بإصابات خطيرة وعشرات المصابين في صفوف المجازين بينهم أربعة حالات أصيب أصحابها بكسور، مما استدعى نقل الكثير منهم إلى المستشفى، خاصة أحد المجازين الذي وُصفت حالته بأنها خطيرة وحرجة للغاية، ناهيك عن حالات الإغماءات.
وذكر موقع جماعة العدل والإحسان أن الدكاترة والمجازين نظموا الخميس 24 مارس مسيرتين من معتصمهما المتجاورين في اتجاه البرلمان، وفي الطريق تدخلت السلطات وفرقت مسيرة المجازين، بعدها رجع الدكاترة والمجازون إلى معتصميهما عند مدخل وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، فتدخلت القوات الأمنية بعنف شديد وشرس أوقع العديد من الإصابات.
وكان دكاترة التعليم المدرسي المعتصمون عند مدخل وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي بباب الرواح بالعاصمة الرباط قد اقتحموا، الأربعاء 23 مارس 2011، مقر الوزارة للمطالبة بتحقيق مطالبهم، وترددت في قلب الوزارة ومرافقها أصداء شعاراتهم المنددة بالتماطل في الاستجابة لحقوقهم. وجاء هذا الاقتحام بعد خيبة الأمل التي أعقبت جلسات حوار الجهات الرسمية مع الكتاب العامين للنقابات حيث عُرِضَ على الدكاترة المعتصمين منذ أكثر من شهر أن يتم الإفراج عن نتائج مباراة دجنبر ويتم إدماج الباقين بالتدريج في 2012 وبحسب الحاجة إضافة إلى حيثيات أخرى مما رأى المعتصمون في نتائجه نوعا من الاستخفاف بحقوقهم، مما حدا بهم إلى نقل اعتصامهم من مدخل الوزارة إلى داخلها.

وأمام هذا الإصرار من جانب الدكاترة المعتصمين اتصلت الجهات الرسمية بمسؤولي النقابات على أساس أن يمنح المعتصمون الجهات المعنية فرصة لبحث الحلول الممكنة. وعلى الرغم من انسحاب المعتصمين لم يلتحق الكاتب العام للوزارة... وبعد أخذ ورد امتد إلى وقت متأخر من ليلة أمس استجاب المعتصمون لوعد الجهات المسؤولة باستئناف الحوار مساء يومه الخميس 24 مارس على الساعة الرابعة مساء للنظر فيما إذا كانت جادة في الحوار أم هي المناورة.
ومعلوم أن دكاترة التعليم المدرسي يخوضون اعتصاما مفتوحا أمام وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي بالرباط منذ 18 فبراير المنصرم مطالبين بتغيير إطارهم إلى إطار أستاذ التعليم العالي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:14 PM
الأمن يُطارد الأساتذة المجازين في شوارع الرباط

هسبريس من الرباط
Friday, March 25, 2011
شهدت شوارع الرباط صبيحة يوم24 مارس 2011 عدة إصابات في صفوف الأساتذة والأستاذات المنتمين للتنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي والثانوي إعدادي حاملي الإجازة، وذلك إثر تدخل أمني لتفريق وقفة سلمية قام بها الأساتذة المذكورون سلفا أمام باب السفراء.
وقامت عناصر الأمن المدججة بالعصي والهراوات بفض الوقفة السلمية وقد أسفرت العملية وما صاحبها من مطاردات عبر شوارع الرباط (شارع محمد الخامس ، شارع النصر، المحور الطرقي بالقرب من مسجد السنة، والأزقة المجاورة) على سقوط عدد من الضحايا بإصابات خطيرة على مستوى الرأس والكتفين والأرجل (وقد وصل العدد إلى 12 مصابة ومصاب).
يذكر أن التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي قد دخلت في إضراب مفتوح منذ 16 مارس مع اعتصام أمام الوزارة ابتداء من 21 مارس بعد تملص الوزارة من اتفاق أبرمته مع مكتب التنسيقية يفضي بإلغاء مباراة "المهانة" و ترقية أفواج 2008 2009 2010 إلى السلم العاشر مع احتساب الأثر الإداري والمادي أسوة بزملائهم من حملة الماستر.
أسماء بعض الأستاذات والأساتذة المصابين:
1- بولعلامى حميد جهة مكناس تافيلالت
2- زينب محتاج طنجة تطوان
3- امين عبد الموجود مراكش تانسيفت الحوز
4- فهمي اليوسفي تازة الحسيمة
5- الشقرني مصطفى مكناس تفيلالت
6- المكرد لطيفة اكادير
http://hespress.com/_img/rabat_24march.jpg
http://hespress.com/_img/rabat_24march1.jpg
http://hespress.com/_img/rabat_24march2.jpg
http://hespress.com/_img/rabat_24march3.jpg

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:15 PM
الوضع الدستوري لإمارة المؤمنين في ندوة بالرباط

ح.حمورو - هسبريس
Saturday, March 26, 2011
يعتزم المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة لمديره المحلل السياسي مصطفى الخلفي تنظيم ندوة علمية حول قضايا الإصلاح الدستوري بالمغرب بداية الأسبوع المقبل، وجاء في أرضية النقاش –توصل موقع "هسبريس" بنسخة منها- أن الندوة تأتي مساهمة من المركز في النقاش العمومي الدائر حول قضايا الإصلاح في الدولة والمجتمع، وتأتي كذلك لمحاولة فهم وتفسير التحولات الجارية في المغرب، وتشخيص الوضعية الراهنة في مسار الإصلاح والتغيير، عبر تقييم مختلف الانجازات والإخفاقات والتحديات المتربصة والفرص المتاحة وحدود ومسؤولية الفاعلين إزاء الوضعية التي وصفتها الأرضية بالدقيقة في تاريخ المغرب.
وحسب الأرضية ذاتها فإن الندوة المزمع تنظيمها بنادي المحامين بالرباط يوم الاثنين 28 مارس 2011، ستناقش قضايا وإشكالات منها سياق الإصلاح السياسي والدستوري في المغرب اليوم، و قضايا المرجعية والهوية ضمن مشروع الإصلاحات السياسية والدستورية ومستقبل الوضع الدستوري لإمارة المؤمنين، وستجيب الندوة أيضا على تساؤلات تتعلق بآليات ترجمة قاعدتي فصل السلط والفصل بين السلطة والمال في النظام الدستوري القادم، وكذا الضمانات الدستورية اللازمة لبناء جهوية متقدمة في المغرب.
وسيؤطر الندوة المشار إليها باحثون ومهتمون والذين سيقاربون موضوع الإصلاحات الدستورية من خلال مداخلات اختار لها المنظمون عناوين كبرى كقضايا الهوية والمرجعية وتوصيات الإنصاف والمصالحة، والجهوية والضمانات الدستورية، و العمل البرلماني والمعارضة، وعناوين أخرى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:19 PM
سيطايل تحارب 'جناح إلياس العماري' بقناة 2M

هسبريس من الدّار البيضاء:
Saturday, March 26, 2011
علم من مصادر جيدة الاطلاع بقناة 2M أن رسالة سميرة سيطايل الموجهة مؤخرا صوب سليم الشيخ وفيصل العرايشي، وسرب مضمونها للإعلام، هدفها محاربة ما يسمى "جناح إلياس العماري داخل القناة الثانية "دوزيم" والذي يتصدره الصحفي عبد الصمد بنشريف ويضم أيضا عبد الرحيم تافنوت.
وزادت مصادر هسبريس، الراغبة في التكتم عن هويتها، بأن تحرك سيطايل يأتي في خضم الانتفاضات المتتالية ضد "العماري ومن معه" كاحتجاج على تدخله في عدد من الجوانب التدبيرية بالبلاد من بينها الحقل الإعلامي السمعي البصري الذي يشغل ضمنه إلياس العمري منصب "حكيم" بهيئته العليا..
وزادت نفس المصادر: "عبد الرحيم تافنوت لا يكتفي حاليا بالمعتاد منه عبر تقاضي أجره العالي دون أي أداء يذكر، بل تجاوز الأمر للبصم على تحركات ضد زملائه بالشارع العام تطبيقا لتوجهات يتولى تنفيذها".
حري بالذكر أن رسالة سيطايل للشيخ والعرايشي اتهمت الصحفي عبد الرحيم تافنوت بالوقوف وراء الإساءة لسمعة القناة، وكذا ضغط "الجناح الذي ينتمي إليه" على مستخدمين أدلوا بشهادات على ممارساته حتى "يتراجعوا عن إفاداتهم".. معتبرة بأن تافنوت "يخدم أطرافا بتوظيف الصحافة للإساءة إلى قناة 2M.. مستفيدا من أسلوب الضغط والترهيب المعروف الواقفون وراءه".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:20 PM
35 ألف مغربية يعانين بالمملكة الأردنية

هسبريس ـ طارق العاطفي:
Saturday, March 26, 2011
نشرت صحيفة "الرأي الأردنية" نتائج دراسة حديثة أجرتها "أكاديمية التغيير للدراسات الديمقراطية والتنموية" الأردنية بتعاون مع "مركز حقوق الناس" المغربي بخصوص "حقوق المغربيات العاملات في المملكة الأردنية الهاشمية".. وجاءت المعطيات المنشورة صادمة بتأكيدها الدرجة المتقدمة من الانتهاكات التي تطال مغربيات الأردن بمعاملات تصل حتى العنف اللفظي والجسدي.
وأوضحت "الرأي" بأن الهدف من الكشف عن نتائج هذه الدراسة يأتي لـ "المساعدة على صناعة القرار بالمغرب وباقي البلدان التي تستقبل عاملات مغربيات".. وكذا "مطالبة الحكومتين المغربية والأردنية بتحمل كافة مسؤولياتهما تجاه هذه الفئة المنحدرة من أسر فقيرة ليجبر أغلبهن على الانخراط قسرا ضمن أنشطة لا يُتوانى عن تصنيفها في إطار الدّعارة".
نتائج الدراسة طعنت في التعداد الرسمي للمغربيات المتواجدات على التراب الأردني بتأكيدها على رقم يفوق الـ35 ألف مغربية عوض الرقم الحاصر للتواجد في 15 ألف.. وأضيف: "57% من العاملات المغربيات بالأردن يعملن ضمن ملاه ليلية وسنّ هذه الشريحة لا يتعدى الـ25 سنة.. وأزيد من 70% منهن يتوفرن على مستوى تعليمي لم يصل إلى المرحلة الثانوية، ما يفسر تعرضهن للخداع حول طبيعة العمل الذي انتقلن لأجله صوب الأردن وكذا عدم توفرهن على عقود عمل".
ذات النتائج الصادمة المعمّمة، نقلا عن مداخلة المحامي الأردني كمال المشرقي خلال ندوة صحفية حضرها بصفته رئيسا لأكاديمية التغيير، حملت تعرض المغربيات للاستغلال بالأردن بعدم توفرهن على ساعات عمل محددة وأدائهن لمهنهن ضمن مواقيت متأخرة من الليل، وأضيف: "43% من العاملات المغربيات بالنوادي الليلية الأردنية يشتغلن 6 ساعات في الليلة.. ومجموع دخلهن الشهري يأتي من الراتب القار و"مردود إضافي غير معلوم المصدر" ليعادل الـ1000 دينار (قرابة 11 ألف درهم مغربي) في غياب لأي ضمان اجتماعي ولا تأمين صحي ووسط حرمان من الإجازات المرضية والسنوية.
وحول مسار المعاناة الذي يخاض من قبل مغربيات الأردن أفيد بأن وسطاء ينشطون بالمغرب لاستقطاب الإناث الراغبات في تحسين مستوى عيشهن وأسرهن، حيث يتم وعدهن بمناصب عمل وهمية ضمن بنيات سياحية أردنية لتوقيع "عقود مبدئية" لا تليها أي "عقود نهائية".. وفور وصولهن للتراب الأردني يجبرن على التحرّك بقيود معرقلة للحرية، وأردف: "غالبيتهن يتعرضن لسحب جواز السفر من قبل مشغلهنّ الذي يريد تفادي لجوء المغربيات للهرب.. بل إن بعضهن يمنع من إجراء اتصالات هاتفية مخافة اتصالهن بالشرطة أو سفارة الرباط بعمّان".
وطالبت توصيات الدراسة المرصودة بإيقاف العنف والتحرش الجنسي الممارس ضد مغربيات الأردن تفعيلا للقوانين المحلية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، زيادة على وجوب التفاف الجمعويين الأردنيين حول الظاهرة بتقديم المساعدة القانونية والدعم للضحايا التي "من السهل رصدها عبر دوريات مدنية وبوليسية تزور أماكن العمل للاطلاع على الأوضاع واستقاء الشهادات".. كما طولب الدبلوماسيون المغاربة بالأردن بـ "التأكد من توفر المغربيات على عقود عمل ضامنة لحقوقهن الكاملة"، إضافة لتوفير الحكومة الأردنية لـ "قاعدة بيانات" يوافى بها المهتمون من أجل متابعة أحوال هذه الشريحة والوقوف على توفرهن على كامل شروط الكرامة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:21 PM
تجارة المغرب وأمريكا فاقت 2.6 مليار دولار

هسبريس - و م ع
Saturday, March 26, 2011
أفادت وزارة التجارة الأمريكية، الجمعة 25 مارس، أن حجم المبادلات التجارية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية بلغت أزيد من 6ر2 مليار دولار سنة 2010 ، في حين أن الصادرات المغربية نحو السوق الأمريكية ارتفعت ب 54 في المئة منذ دخول اتفاقية التبادل الحر حيز التنفيذ سنة 2006.
وأبرزت إحصائيات وزارة التجارة الأمريكية أن المبادلات التجارية الثنائية عرفت بذلك ارتفاعا خلال السنة المنصرمة بالمقارنة مع سنة 2009 حيث بلغت 1ر2 مليار دولار.
وأوضح المصدر ذاته أن الصادرات المغربية نحو الولايات المتحدة الأمركية بلغت 685 مليون دولار سنة 2010 ، أي بارتفاع بلغ 46 في المئة بالمقارنة مع سنة 2009 ، مؤكدة في هذا السياق بأن البلدين استفادا من توسيع التصدير ومصادر الاستيراد.
وحسب مسؤولي البلدين، فإن اتفاقية التبادل الحر بين الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب، الوحيدة التي أبرمتها واشنطن في القارة الإفريقية، تعكس الطابع الخاص والمتميز للعلاقات العريقة القائمة بين الرباط وواشنطن.
وفي هذا السياق، أشادت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون لدى استقبالها نظيرها المغربي الطيب الفاسي الفهري، يوم الأربعاء الماضي بواشنطن، بالطابع "الخاص جدا" للعلاقات القائمة بين المملكة المغربية والولايات المتحدة اللتين يجمعهما تاريخ طويل من الصداقة والشراكة على أكثر من صعيد.
ومن جانبه، أكد الفاسي الفهري على الطابع "العريق والمثمر" للعلاقات المغربية الأمريكية، منوها بإبرام هذه الاتفاقية التي تواكب الإصلاحات بالمغرب، خاصة منها السياسية والاجتماعية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:22 PM
بيد الله: التعددية الحزبية 'سر مناعتنا' في المغرب

هسبريس - و م ع
Saturday, March 26, 2011
قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة محمد الشيخ بيدا لله، الخميس 24 مارس 2011 بسلا، إن "سر مناعتنا" في المغرب هو حظر المملكة دستوريا للحزب الوحيد واعتماد التعددية الحزبية منذ سنة 1962 .
وأوضح بيد الله، خلال لقاء تواصلي حول الإصلاحات الدستورية نظمته الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الرباط سلا زمور زعير، أن اختيار التعددية الحزبية بالمغرب كان "اختيارا تاريخيا وشجاعا نجني ثماره الآن".
وأشار إلى أن الملك محمد السادس لتاسع مارس الجاري جاء كتتويج لمسلسل من التحولات والإصلاحات "العميقة والهادئة" التي انخرط فيها المغرب منذ العشرية الأخيرة والتي ستمكن المملكة من الالتحاق بركب الدول الديمقراطية.
وذكر بيد الله بالإصلاحات المؤسساتية التي انخرط فيها المغرب كإحداث المجلس الاقتصادي والاجتماعي والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومشروع الجهوية الموسعة ودسترة توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة.
من جهة أخرى، قال بيدالله إن حزب الأصالة والمعاصرة هو " لم يأت من أجل الدخول في مواجهات أو خوض صراعات مع أي كان وإنما جاء من أجل مواجهة أعداء آخرين وهم الفقر والظلم و(الحكرة)".
ومن جانبه، ذكر الأمين الجهوي للحزب بجهة الرباط، سلا، زمور، زعير يونس السكوري أن هذا اللقاء يدخل في إطار دينامية جديدة للحزب تروم إشراك المواطنين في اتخاذ القرار على المستوى الجهوي في أفق تطبيق مشروع الجهوية الموسعة ، مبرزا أن تطبيق هذا المشروع سيمكن من تقريب جميع الأوراش على المستوى الجهوي ومن استقطاب الاستثمار.
وأشار من جهة أخرى، إلى أن "حركة شباب 20 فبراير " التي تنادي بالإصلاح "بطريقتها الخاصة" ينقصها الإطار القانوني، داعيا هؤلاء الشباب إلى الانخراط إما في العمل الجمعوي أو في إطار سياسي وفق اختيارهم بهدف المشاركة في الاستحقاقات المقبلة.
أما عبد الحكيم بنشماش، نائب الأمين العام للحزب، فأبرز أهمية ورش الجهوية الموسعة الذي أطلقه الملك ، مؤكدا أنه "بتكريس هذا الورش نصنع مرحلة تاريخية نوعية للبلاد ونؤسس لنمط جديد سيعيد بناء العلاقة بين الدولة ومختلف الجهات بالمملكة".
وأشار بنشماش إلى أن ما يميز الجهوية كورش كبير هو أنه سيتم وضع الآليات التي تنسجم مع خصوصيات كل جهة اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا، داعيا إلى تضافر جهود كل الفاعلين لإنجاح هذه التجربة عبر الانخراط الواعي للمواطنين في العمل السياسي لإعطاء الجهوية الموسعة مضمونها الحقيقي .
أما لحبيب بلكوش، رئيس مركز الدراسات لحقوق الإنسان بالمغرب ورئيس لجنة الإصلاحات الدستورية بالحزب، فأكد أن المغرب يعيش لحظات تجسد "أننا بصدد بناء تجربة الديمقراطية وضمان حقوق الإنسان كحرية التعبير والتظاهر".
واعتبر بلكوش أن دسترة حقوق الإنسان وإحداث مؤسسات دستورية لضمان هذه الحقوق وكذا لضمان استقلال القضاء هي "ضمانات قانونية سيحتكم إليها جميع المغاربة"، منوها في السياق ذاته، بما تم تحقيقه في مجال حقوق الإنسان بالمغرب مقارنة مع تجارب بلدان أخرى.
وأكد أن المغرب استطاع من خلال إحداث هيئة الإنصاف والمصالحة أن يرد الاعتبار سواء للمواطنين وللمناطق في إطار جبر الضرر وذلك بناء على قرار ملكي بامتياز ووفق إرادة سياسية قوية، مؤكدا أن كل الإصلاحات السياسية التي انخرط فيها المغرب جعلت قضايا حقوق الإنسان في صلب المشروع المجتمعي الحداثي.
من جانبهم، اعتبر عدد من المتدخلين، وهم شباب فاعلون جمعويون وأطر وطلبة منخرطون في حزب الأصالة والمعاصرة ، أن الجهوية الموسعة تعد ورشا وطنيا إصلاحيا كبيرا توج مسلسل إصلاحات عميقة تؤكد الخيار الديمقراطي الذي نهجه المغرب خلال العشرية الأخيرة .
كما شددوا على أن إنجاح هذا الورش الجماعي وتجسيده على أرض الواقع،رهين بالمشاركة الجماعية وبالتأطير السياسي أو الجمعوي للشباب وتكوينهم ومواكبتهم من طرف فعاليات المجتمع المدني .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:22 PM
اتهامات للعدل والإحسان بالركوب على نضالات طلابية

حسن حمورو - هسبريس
Saturday, March 26, 2011
استنكر بيان صادر عن طلبة كلية الشريعة بأيت ملول إقدام فصيل العدل والإحسان بالكلية ذاتها، على نشر بيان "عارِ عن الصحة" يتحدث فيه عن تحقيق مجموعة من المطالب التي تدافع عنها لجنة الحوار المنبثقة عن طلبة الكلية، وقال البيان المشار إليه –توصل موقع "هسبريس" بنسخة منه- إن فصيل العدل والإحسان يكون بخطوته "الاستفزازية" هاته قد ركب على صوت الجماهير الطلابية بالكلية.
وحمّل طلبة كلية الشريعة بأيت ملول في بيانهم مسؤولية أية تجاوزات قد تقع بالكلية لمن أسموه بفُصيِّل العدل والإحسان، معلنين تشبثهم اللامشروط بمطالبهم، وإصرارهم على مواصلة النضال حتى تحقيق آخر مطلب.
وكانت مجموعات طلابية بالكلية المذكورة تتشكل من طلاب مستقلين وطلاب بينتمون إلى منظمة التجديد الطلابي وطلاب أحد الأندية التابعة للكلية، قد أعلنت عن مقاطعة الدراسة منذ 14 مارس الجاري بعد أن تم الاتفاق على تشكيل لجنة واحدة تمثل كل الطلبة وعدم رفع أية يافطة أو أي شعار يشير إلى فصيل معين، وهو ما رفضه فصيل العدل والإحسان الذي قاطع "لجنة الوحدة" حسب قيادات طلابية من أيت ملول، معتبرا نفسه الممثل الشرعي الوحيد للطلبة.
ويطالب طلبة كلية الشريعة بأيت ملول بحل مشاكل تتعلق بالمنهجية المتبعة في الدراسة بالكلية، وإسقاط نظام التكامل مابين الوحدات ونظام التخصص والاحتفاظ بمسلك الشريعة والقانون، و استفادة طلبة الفصل السادس من خزانة البحت العلمي، والاستفادة من التطبيب والأدوية بالمجان، وإرجاع مادة اللغة العربية التي تم حذفها، كما يطالب المحتجون بالحق في الإطلاع على أوراق امتحاناتهم ومراجعتها، و تزويد المدرج والقاعات بالصوتيات الجيدة وإصلاح حواسب قاعة المعلوميات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:23 PM
مجلس مدينة الرباط يُراجع اتفاقيته مع شركة الماجدي

حسن الهيثمي
Saturday, March 26, 2011
شكل المجلس الجماعي لمدينة الرباط يوم الثلاثاء الماضي، لجنة موضوعاتية مؤقتة لدراسة الاتفاقية التي سبق إبرامها مع شركة الفتح الرياضي للتنمية عام 2008، وهي الاتفاقية التي كانت -حسب مصادر مطلعة- "مُجحفة"، تم عقدها في ظروف شابتها بعض الضغوط.
وستعكف اللجنة التي تتكون من جميع الأحزاب السياسية المُمثلة في المجلس الجماعي، على إعداد مشروع لمراجعة الاتفاقية، وتفعيل بعض بنود الاتفاقية، وهي مناسبة يقول محمد البورقادي، رئيس اللجنة المؤقتة والمستشار الجماعي عن حزب العدالة والتنمية بالمجلس المذكور، لإعادة النظر في هذه الاتفاقية، وبالتالي الوقوف عند أسباب عدم احترامها العديد من البنود المنصوص عليها، وهي أيضا فرصة لوضع تصور واضح وشامل للتحملات لتفادي الوضعية الحالية التي تتجاوز فيها تكاليف المجلس الجماعي بكثير المداخيل المحتمل تحصيلها.
ومن بين البنود التي ستعمل اللجنة على مراجعتها العقد الذي تم توقيعه بين المجلس والشركة، والمتعلق بتفويت أرض "بلفدير" التي توجد وسط الرباط، وتصل مساحتها إلى 8 هكتارات، عن طريق المُعاوضة، التي تنص على أن الشركة المذكورة، ستعمل على تجهيز قطعة أرضية ذات مساحة مماثلة خارج وسط المدينة، عن طريق بناء ملاعب رياضية شبيهة بالتجهيزات الرياضية الموجودة حاليا على الملعب موضوع التفويت، إلا أن الشركة لم تلتزم بذلك، وتجلى ذلك في اقتراحها تعويض المجلس بأرض غير منبسطة، توجد في مدخل الرباط (قرب المُركب الرياضي الأمير عبد الله)، ومساحتها لا تتجاوز 5 هكتارات.
ومن بين الملاحظات المسجلة على الاتفاقية المذكورة، هو إخلال الشركة بالتزام تعميم ولوج الأندية الرياضية الموجودة بالرباط إلى مختلف الشعب الرياضية، وإخلالها بضمان ولوج شباب الأحياء المجاورة بشروط تفضيلية مع تخصيص حصص لفائدة أطر وأعوان بلدية الرباط للاستفادة من خدمات المركب، وكذا القيام بكل الأعمال الكفيلة بتحفيز وتنمية الرياضة على المستوى المحلي، إلا أن الواقع عكس ذلك، حيث ظلت الاستفادة محصورة على فريق الفتح فقط.
وتجدر الإشارة إلى أن دورة فبراير للمجلس الجماعي الرباط، تداولت في موضوع انتخاب ممثل المجلس في مجلس إدارة المركب الرياضي حي النهضة، الأمير مولاي الحسن، المُقدرة مساحته ب27,900 متر مربع، والتي حدد دفتر التحملات الخاص بتدبيره المفوض، مدة استغلاله في ثمان سنوات قابلة للتجديد، على أن يتم وضعه تحت تصرف المفوض له، بشريط أن تبقى ملكية العقار في إسم المجلس الجماعي، ويتم استعادته بعد انتهاء مدة العقد.
إلى ذلك أفادت مصادر متطابقة أن نتائج الدراسة سيتم تقديمها خلال دورة أبريل المقبلة حسب القرار الذي اتخذه مجلس المدينة بالإجماع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:23 PM
149 تظاهرة مسجدية تضامنا مع الشعوب الإسلامية

هسبريس - مُتابعة
Saturday, March 26, 2011
بمبادرة من الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة المقربة من جماعة العدل والإحسان، تم تنظيم 149 مظاهرة عقب صلاة الجمعة 25 مارس 2011.
وتأتي هذه التظاهرات المسجدية، حسب البلاغ الذي توصلت "هسبرييس" بنسخة منه، "تنديدا بالمجازر التي يرتكبها الحكام الظالمون في كل من ليبيا وسوريا و اليمن والبحرين، وتضامنا مع جميع الشعوب العربية المقهورة في محنتهم ضد الحكام المستبدين"
و كانت التظاهرات كالتالي :
الدار البيضاء 15 - مراكش 7 – سلا 7 - فاس 6 - الجديدة 5 - تمارة 5 - وجدة 5 - سيدي قاسم 5 - سوق الأربعاء5 - القنيطرة 5 - آسفي 4 - أكادير 4 - طنجة 4 - الرباط 3-سوق الأربعاء 3 - مكناس3 - كرسيف3 - بني ملال 3 - سطات 3 – القصر الكبير 3 - العرائش 3 - سيدي بنور 2 - آيت ملول 2 - تارودانت 2 - ورزازات 2 - زاكورة 2 أبو الجعد 2 - برشيد 2 - خريبكة 2 - بركان 2 - سيدي سليمان 2 - تطوان 2- ووقفة واحدة في كل من آيت بورك ، مسادة ، جمعة سحيم ، الصويرة ، زمامرة ، أزمور ، تازة، الخميسات ، تيفلت ، تينجداد ، خنيفرة ، الحاجب ، صفرو ، القليعة ، واد زم ، سيدي حجاج ، بوعرفة ، أحفير ، أصيلا ، أولاد تايمة ،تيندرارة، الفنيدق ، الشاون ، كزولة ، وأخرى في مدينة فكيك حيث أعقبتها مسيرة حاشدة لعموم المصلين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:24 PM
فايسبوكيون يطالبون بعودة البرلماني شعو للريف

هسبريس ـ طارق العاطفي
Saturday, March 26, 2011
أقدم ثلة من أبناء مدينة الحسيمة على إنشاء صفحة ضمن الموقع الاجتماعي فايسبوك من أجل المطالبة بعودة البرلماني سعيد شعو إلى الرّيف.. ورغم حداثة عهد هذه الصفحة إلاّ أنها أفلحت في جمع العشرات من أبناء المنطقة في زمن قياسي.
وضمن تصدير هذا التجمع الفايسبوكي رقن أحد مؤسسيه: "نحن مجموعة من الشباب بمنطقة الريف نطالب بعودة سعيد شعو.. الذي وعد بأن يأتي بمجموعة من المشاريع الكبرى..، ولكن أعداء الريف.. قاموا بنفيه خارج الريف لكبح صوته والوقوف ضد كل من يعمل على تنمية المنطقة..".
مضمون صفحة "المطالبة بعودة البرلماني سعيد شعو إلى الريف" فايسبوكيا، والمنشأة يوم الأربعاء الأخير، شهد نشر تصريحات صحفية لـ "ممثل الأمة" ابن مدينة الحسيمة وهو يدافع عن نفسه ضد الاتهامات التي طالته بالاتجار الدولي في المخدرات.. إذ أن أبرز ما نشر في هذا الصدد تصريح شعو لـ "هولندا العالمية" وهو يقول: "حملة التشهير ضدي هدفها نفيي من الريف".
البرلماني سعيد شعو كان محورا لمتابعات صحفية مشوقة منذ شهر ماي من العام الماضي، إذ نُعت بـ "المختفي" و "الهارب" و"الموقوف ببلجيكا" في ظل التكتم الشديد الذي وسم تحركاته ما بعد التاريخ المذكور.. في حين يرى هو بأن "من يقفون وراء التضييق عليه يعلمون جيدا ما جرى ليلة 20ـ21 مارس 2010".
المعبرون فايسبوكيا اليوم عن تضامنهم مع سعيد شعو يستندون إلى فحوى حواره مع "إذاعة هولندا العالمية" وقوله ضمن هذه الخرجة الصحفية: "وعدت ساكنة الريف خلال الحملة الانتخابية (2007) بالعمل على تحقيق ثلاثة أو أربعة مصانع على الأقل في الريف الأوسط.. وشرعت مباشرة في العمل. المعمل الأول كان سيكون على شكل تعاونية نسائية تقوم بتشغيل ما يقارب 800 امرأة حائزة على دبلوم للخياطة.. ولغرض إنجاز المشروع تم الاتصال بمستثمر ياباني مقيم في باريس والاتفاق المبدئي معه على تزويد المعمل بالمعدات، وشراء ما سينتجه المعمل وتوزيعه".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 10:25 PM
شباب 20 فبراير يطالبون بتسجيلات كاميرا بالحسيمة

هسبريس ـ طارق العاطفي:
Saturday, March 26, 2011
طالب شباب 20 فبراير بالتنسيقية المحلية للنّاظور بكشف الأمنيين عن فحوى التسجيلات التي التقطت من قبل كاميرات المراقبة المتواجدة بالوكالة البنكية التي سبق وأن اكتشفت بها 5 جثث متفحمة بالجسيمة، إذ أورد بلاغ صادر عن التنظيم الشبابي المذكور: " نعبّر عن مساندتنا اللامشروطة لعائلات ضحايا يوم 20 فبراير بالمغرب عموما وبالحسيمة على وجه الخصوص، لذا فنحن نعلن عن مطالبتنا بالفيديو المصور من طرف كاميرات البنك الذي تعرض للحرق بالحسيمة".
وبخصوص هذا المطلب المفاجئ أفاد لـ "هسبريس" عضو بتنسيق "شباب 20 فبراير" للناظور، وسط امتناع عن كشف اسمه، أن تجهيزات المراقبة التي تتوفر بالبنوك المغربية تسمح بالتقاط تسجيلات لأي حركة تتم بالفضاء الخارجي لأي بنك كان زيادة على ما يجري داخل أي وكالة مالية.. وزاد ذات مصدر "هسبريس" قوله: "تقرير الطبيب الشرعي أفاد بأن الضحايا الخمس ليوم 20 فبراير بالحسيمة قد توفوا بفعل الحريق، في حين يتهم عدد من النشطاء الجمعويين الحسيميين أجهزة الأمن بمحاولة طمس معالم التعذيب المفضي إلى الموت بتعريض جثث القتلى للتفحم، لذلك نجد أنفسنا أمام وجوب المطالبة بالحسم عبر كشف مضمون تسجيلات الوكالة البنكية للعموم".
وتأتي خرجة "شباب 20 فبراير بالناظور" بعد أقل من أسبوع على تصريحات للناشط الأمازيغي سمير المرابط، عن جمعية ثامزغا بالحسيمة، الذي قال ضمن مشاركته بندوة نظمتها جمعية "أمنوس" يوم السبت الماضي بالناظور: "الضحايا الخمس الذين فارقوا الحياة بشكل مأساوي عقب انتهاء مسيرة 20 فبراير بالحسيمة قد تمّ قتلهم عقب تعنيفهم".. وأردف: "شباب الحسيمة ليسوا مغفلين حتّى يلجوا وكالة بنكية للبحث عن أموال مفترضة.. فجميع الحسيميين يعرفون بأن فرع بنك المغرب هو الملاذ الآمن للمال بالمدينة".. ويختم بقوله أمام حاضري الندوة: "من بين القتلى شاب غادر منزل أسرته بعد انتهاء أعمال التخريب التي عمت الحسيمة، كما أن قتيلا آخر انتبهت والدته إلى تكسير أسنانه حين معاينتها لجثته المتفحمة..".
تجدر الإشارة إلى أن بلاغ "شباب 20 فبراير بالناظور" الذي تتوفر "هسبريس" على نسخة منه قد طالب بـ "إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والحقوقيين ومعتقلي الرأي، وفتح تحقيق جاد ونزيه حول الاعتقالات العشوائية والمحاكمات المتسرعة التي طالت المشاركين في تظاهرات 20 فبراير حتى يكشف عن الواقفين وراءها"، كما طولب أيضا بـ "الإبعاد الفوري للمسؤولين المتورطين في الجرائم ضد الشعب وكذا الضالعين في نهب ثروات البلاد واحتكارها بالرخص والتفويتات والامتيازات واستغلال النفوذ.. ومحاكمتهم أمام هيئة قضائية مستقلة".. قبل أن يختم بالتأكيد على "مواصلة التعبئة واستمرارية النضال السلمي حتى تحقيق كافة المطالب المرفوعة من قبل شباب 20 فبراير، مع دعوو كافة الجماهير الشعبية والقوى السياسية والنقابية والجمعوية للمساهمة الفعالة من أجل إنجاح الخطوات النضالية القادمة التي تدعوا إليها تنسيقية الناظور".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 12:14 AM
دعوات إلى مسيرة مليونية

في بيان لـ"20 فبراير": إعلان يوم وطني للاحتجاج واتهام للتلفزيون المغربي بالتزوير



http://images.alarabiya.net/f0/00/436x328_66867_142962.jpg
جانب من الاحتجاجات في المغرب [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=142962)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/03/25/142962.html&t=في بيان لـ"20 فبراير": إعلان يوم وطني للاحتجاج واتهام للتلفزيون المغربي بالتزوير)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/03/25/142962.html&title=في بيان لـ"20 فبراير": إعلان يوم وطني للاحتجاج واتهام للتلفزيون المغربي بالتزوير"]


الرباط - عادل الزبيري في بلاغ صدر ليلة الخميس/الجمعة 25-3-2011، أعلنت حركة شباب 20 فبراير أنها ستعلن قريباً عن ما سمته بـ"يوم وطني للاحتجاج", وشدد بيان حركة شباب العشرين من فبراير دعم شباب الحركة في مدينة الدار البيضاء، كبرى مدن البلاد، في رفع دعوى قضائية ضد القناة الثانية من التلفزيون المغربي، على خلفية ما قالت الحركة إنه "تلاعب وتزوير للتصريحات" التي أدلى بها أعضاء من الحركة يوم الأحد 20 مارس الجاري خلال المسيرات السلمية، موضحة أن الإعلام العمومي المغربي رغم تغطيته لمسيرات العشرين من مارس، "مازال يكرس منطق التضليل القائم على تلقي الأوامر"، وفق تعبير الحركة في بيانها.

واتهمت حركة شباب العشرين من فبراير في بيانها الإعلام العمومي المغربي بما سمته "التلاعب بأعداد المشاركين" في مسيرات يوم الأحد 20 03 2011، وتحوير موقف الحركة من خطاب العاهل المغربي محمد السادس، الذي عبرت الحركة عن "تحفظها على الكثير من مضامين الخطاب الملكي، الذي يؤطر الإصلاح بمنطق القداسة"، بينما التلفزيون المغربي قال إن المسيرات جاءت "للمطالبة بالتسريع في الإصلاحات التي جاء بها الخطاب الملكي".

وفي نفس السياق، أعلنت الحركة التي ظهرت على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، انخراطها إلى جانب الصحافيين المغاربة العاملين في المؤسسات الرسمية للإعلام من المطالبين بإصلاح جذري لخلق قطيعة مع الممارسات العتيقة القائمة على دعاية غير منتجة تزدري ذكاء المغاربة، وتخل بأبسط قواعد المهنة، ولهذا طالبت الحركة المواطنين المغاربة بـ"مقاطعة الإعلام العمومي" خلال يوم الجمعة 29 مارس، من أجل التضامن مع الصحافيين العاملين فيه وللتنديد بـ"التزوير الذي يروج له".

ومن جهة ثانية، دعت حركة الشباب المغاربة إلى الامتناع عن أداء فواتير الماء والكهرباء لهذا الشهر، باعتبار كل فاتورة تتضمن 25% ممنوحة لقنوات الإعلام العمومي، لا تستفيد منها لخدمة المواطن، بل تصرفها في تضليله والكذب عليه، بحسب تعير البيان، داعية في نفس الاتجاه شباب الحركة للقيام بتوعية المواطنين بالموضوع والوقوف أمام وكالات أداء فواتير الماء والكهرباء من أجل التأكيد على ضرورة المقاطعة وعدم الأداء لـ"إصلاح حقيقي لهذا المرفق العمومي".

وتوقفت الحركة عند خطوة شباب مدينة الحسيمة شمالي المغرب، الذين دعوا سكان المدينة إلى سحب أموالهم من وكالات البنك الشعبي في المنطقة، احتجاجاً على امتناع هذا البنك تسليم أشرطة الفيديو الخاصة بأحداث يوم الأحد 20 فبراير 2011، بعد أن لقي 5 أشخاص مصرعهم احتراقاً داخل الوكالة في سياق أحداث تخريب عرفتها المدينة مباشرة عقب انتهاء مسيرة سلمية تطالب بالإصلاحات.
مسيرة مليونية


من جانب آخر، دعت حركة تطلق على نفسها "حركة 27 مارس" إلى ما قالت إنه "مسيرة شعبية وطنية مليونية" يوم الأحد المقبل، 27 مارس الجاري في مدينة الدار البيضاء، دفاعاً على ما سمته "مقدسات الوطن".

وأوضح بيان لهذه الحركة غير المعروفة حتى الساعة مغربياً، وتم توزيعه على شبكة الإنترنت، أن هذه الدعوة جاءت بعد تسجيل "مجموعة من التكالبات على الثوابت الوطنية، وضرب عرض الحائط حرمة المؤسسة الملكية، وحرمة الملك الضامن لوحدة الوطن والمواطنين".

وانتقدت "حركة 27 مارس" حركة "20 فبراير" واعتبرت أن "ورقة التوت" قد سقطت عن ارتباطات أصحابها بأجندات خارجية، وتحدثت عن "طبيعة التحالفات سياسياً والمفروضة أخلاقياً بين "جماعة العدل والإحسان" الإسلامية المحظورة رسمياً في المغرب، بالإضافة إلى وصف شباب حركة العشرين من فبراير واصفة إياهم بـ"الخونة والمرتزقة".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-29-2011, 11:09 PM
تاريخ الخبر : 29/03/2011 09:49


اّخر تحديث : 29/03/2011 09:49


بعد أن لعب الإنترنت دوراً بارزاً في إنتفاضات المنطقة حكومات عربيّة تستعين بمنتجات أميركيّة لحجب المواقع الالكترونيّة

http://www.reqaba.com/ArticleImages/qayaOJQEGUXTHNKQWITQDYVWHDIB.jpg (http://www.reqaba.com/ArticleImages/qayaOJQEGUXTHNKQWITQDYVWHDIB.jpg)

(http://www.reqaba.com/ArticleImages/qayaOJQEGUXTHNKQWITQDYVWHDIB.jpg)تنبيه يظهر لمن يتصفح موقعاً محجوباً في قطر


http://www.reqaba.com/images/logosnap.jpg- وكالات: في الوقت الذي تحاول فيه أنظمة الحكم في منطقة الشرق الأوسط أن تُضيِّق الخناق على المعارضة عبر فرض رقابة على الإنترنت، تواجه الولايات المتحدة واقعاً غير مريح، يتمثل في قيام الشركات الأميركية بتقديم كثير من التكنولوجيا التي تُستَخدَم في حجب المواقع الإلكترونية، طبقاً لما ذكرته اليوم صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية.


واستناداً إلى معلومات لصحيفة وول ستريت جورنال في هذا السياق عبر مقابلات أجرتها مع مشترين وأحد تجار البيع بالتجزئة الإقليميين، فإن شركة مكافي المتخصصة في مجال أمن المعلومات قد وفرت برامج تعنى بترشيح المحتوى، وتُستَخدَم من قِبل مقدمي خدمات الإنترنت في البحرين والسعودية والكويت.


وعلمت الصحيفة أيضاً أن شركة بلو كوت سيستمز Blue Coat Systems، الشركة الرائدة في توفير حلول تأمين الويب وتهيئة شبكات البيانات، ومقرها كاليفورنيا، قد قامت ببيع أجهزة وتكنولوجيا في البحرين والإمارات وقطر، وهي التي تم استخدامها بالإشتراك مع برامج شركة مكافي لترشيح الويب وفي بعض الأحيان لحجب مواقع إلكترونية من تلقاء نفسها، طبقاً لمقابلات نجحت الصحيفة في إجرائها مع أناس يعملون بالشركة أو مع مقدمي خدمات الإنترنت في المنطقة.


وقالت إحدى الجهات المعنية بتنظيم الخدمات في البحرين، وتستخدم منتج سمارت فلتر من شركة مكافي، إن الحكومة تخطط للإنتقال عما قريب إلى التكنولوجيا التي تقدمها شركة بالو ألتو نيتوركس ومقرها الولايات المتحدة. وهي الشركة التي وعدت بأن تمنح البحرين مزيداً من خيارات الحجب وأن تجعل من الصعب على الناس أن يتحايلوا على الرقابة التي يتم فرضها على الشبكة العنكبوتية.


كما أبرمت شركة نتسويبر الكندية صفقات مع الإمارات وقطر واليمن، وفقاً لما ورد في وثيقة تخص الشركة. وبينما أوضحت شركة ويبسينس التي يوجد مقرها في سان دييغو بولاية كاليفورنيا أن لديها سياسة تقول إنها لا تبيع منتجاتها للحكومات أو لمقدمي خدمات الإنترنت التي تساعد الحكومات على فرض رقابة على الإنترنت، وأشارت الصحيفة إلى أنها قامت ببيع تقنيتها الخاصة بترشيح الويب في اليمن، حيث كانت تستخدم في حجب وسائل على الإنترنت تسمح للأشخاص بأن يخفوا هويتهم عن المراقبين الحكوميين، وفقاً لما ذكره باحثون من جامعتي هارفارد وتورنتو.


وتابعت الصحيفة بالقول إن تكنولوجيا ترشيح الويب تعود إلى تسعينات القرن الماضي، عندما سعت شركات ومدارس ومكتبات أميركية إلى منع الناس من تصفح المحتوى الإباحي، من بين أمور أخرى. وتعتبر تلك التكنولوجيا اليوم من بين الأدوات التي تُستَخدم في فرض قيود صارمة على الانتفاضات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، حيث سبق وأن تم اعتقال وضرب مدونين في كل من مصر وسوريا وتونس ودول أخرى، في وقت تحاول فيه الحكومات أن تقمع التعبير على الإنترنت.


من جانبه، قال نبيل رجب رئيس مركز حقوق الإنسان المحظور في البحرين، الذي يدير موقعاً إلكترونياً تحجبه السلطات الحكومية، إنه ألقي لفترة وجيزة في سيارة وعومل بخشونة بعد أن داهمت السلطات منزله الأسبوع الماضي. وأشار إلى أنه تعرض للصفع على الوجه بعد أن رفض القول إنه يحب ملك البحرين وكذلك رئيس الوزراء.


ثم مضت وول ستريت جورنال تقول إن الدور الذي تلعبه الشركات الغربية في فرض رقابة على الإنترنت يشكل معضلة بالنسبة للولايات المتحدة. وذكَّرت في هذا الصدد بالخطاب الذي أكدت من خلاله العام الماضي وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون، على ضرورة عدم تقبل أي شركة من أي مكان في العالم لمسألة الرقابة.


وأنفقت الخارجية الأميركية مؤخراً أكثر من 20 مليون دولار، بغية تمويل برمجيات وتقنيات من شأنها أن تساعد الأشخاص في الشرق الأوسط للتحايل على الرقابة التي يتم فرضها على شبكة الإنترنت وتعززها التقنيات التي توفرها شركات غربية.
من ناحيته، دافع أحمد الدوسري مدير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في هيئة تنظيم الاتصالات بالبحرين عن مسألة الرقابة، وقال "تتميز الثقافة الموجودة هنا في منطقة الشرق الأوسط بكونها أكثر محافظة عن الثقافة الموجودة في أميركا". كما أكد على أن حرية التعبير مضمونة في البحرين، طالما ظلت في حدود الكياسة العامة.


في المقابل، قالت الشركات التي تقوم بتطوير تقنيات ترشيح الويب إنها لا تستطيع السيطرة على الطريقة التي يستخدم العملاء من خلالها منتجاتهم. ولفتت الصحيفة كذلك إلى عدم وجود أي قيود خاصة بشأن تصدير تقنيات ترشيح الويب. وقال أشخاص معنيون بمكافحة الرقابة إن هناك حاجة لتدشين وسيلة للشركات كي تتمكن من خلالها من معرفة الطريقة التي يتم بواسطتها استخدام تقنياتهم الخاصة بالترشيح.


ورغم إحجام شركات حجب المواقع عن ذِكر أسماء عملائها بمنطقة الشرق الأوسط، إلا أن الصحيفة نجحت في تحديد عدداً منها من خلال المقابلات التي أجرتها مع مقدمي خدمات الإنترنت، وأحد تجار البيع بالتجزئة، وكذلك موظفين سابقين. كما تمكنت مبادرة أوبن نت، التي تتألف من باحثين من جامعتي هارفارد وتورنتو ويقومون بدراسة تقنيات ترشيح الإنترنت، من تحديد ثلاث شركات تقوم بتقديم خدمات الإنترنت في اليمن وقطر والإمارات، كانت تستعين بشركة نتسويبر خلال شهر يناير. فيما أوضح أحد مسؤولي هذه الشركة أنهم لا يدلون بتعليقات بشأن عملائهم.


وبحسب تقرير يُرتَقب صدوره عن القائمين على مبادرة أوبن نت، فإن شركات تقدم خدمات الإنترنت في تسعة دول على الأقل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد استخدمت وسائل غربية الصنع بغية إغلاق محتوى اجتماعي وسياسي، وقاموا في واقع الأمر بمنع وصول أكثر من 20 مليون مستخدم إلى مثل هذه المواقع.


وقال مشاري آل فارس مدير ضمان الجودة في شركة كواليتي نت في الكويت، إن شركته التي تعني بتقديم خدمات الإنترنت (تستخدم تقنية سمارت فلتر) تتلقى سنوياً العديد من الطلبات من جانب الحكومة لحجب المحتوى الذي يعتبر مسيئاً من الناحية الدينية.


وأشارت الصحيفة في ختام حديثها إلى أن الشركات الأميركية سعت بقوة خلال السنوات الأخيرة إلى إبرام صفقات مع عملاء جدد بالخارج. وأوضحت أن الصين تعتبر الدولة الأكثر شهرة على مستوى العالم فيما يتعلق بسياستها الخاصة لمراقبة وترشيح الإنترنت. وأن حجب المواقع من الممكن أن يتم عبر أجهزة، أو برامج متخصصة، أو الاثنين معاً.

وبخصوص عمليات الرقابة والتضييق التي بدأت تنتهجها السلطات البحرينية مؤخراً على بعض المواقع، عاود الدوسري ليقول إن بلاده تخطط للانتقال خلال الأشهر القليلة المقبلة من تقنية سمارت فلتر إلى تقنية تتيحها شركة بالو ألتو نيتوركس. وهي التقنية التي يمكنها أن تحجب أنشطة بداخل مواقع إلكترونية، مثل تحميل مقاطع الفيديو أو الصور، أو أدوات الانترنت التي تسمح للمستخدمين بتجنب الحجب تماماً، وهي الأدوات التي يُحظَر استخدامها في البحرين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:48 PM
إيمان العبيدي.. المرأة التي هزمت القذافي

سعيد السالمي من باريس
Tuesday, March 29, 2011
بلغت أكاذيب نظام القذافي المنهار ذروتها خلال الندوة الصحفية التي عقدها ابراهيم موسى، الناطق الرسمي باسم حكومة ملك ملوك إفريقيا، قبل يومين، عقب اختطاف قواته للمواطنة الليبية البطلة، إيمان العبيدي، على مرأى ومسمع الصحافة الدولية من باب فندق «كسيروكس» وسط العاصمة الليبية طرابلس.
ايمان العبيدي الشابة الليبية محامية التكوين، استطاعت أن تصنع التاريخ لما تسللت إلى مطعم الفندق الذي تقيم فيه كل طواقيم الصحافة الدولية، وصرخت بحرقة ومرارة لتفضح الممارسات الوحشية التي تعرضت لها من طرف 15 «شخصا» من الكتائب في مخافر ميليشيات عميد الحكام العرب، بعد أن اختطفوها في نقطة تفتيش على مشارف طرابلس، واغتصبوها، وعذبوها، لا لسبب آخر سوى أنها تنحدر من مدينة بنغازي معقل الثوار.
http://hespress.com/_img/imanealobeidi1.jpg
إنها المرة الأولى على الإطلاق في تاريخ ليبيا وبشهادة الليبيين أنفسهم التي يتجرأ فيها مواطن من داخل طرابلس لتحدى القذافى علنا بهذا الأسلوب.
الصحافيون الأجانب الذين أتي بهم للترويج لخرافات القذافي أمام الرأي العام الدولي ذلك أنهم احتجزوا في الفندق، منذ وصولهم إلى التراب الليبي، لدواعي أمنية كما تدعي حكومة القذافي، لم يتمالكوا أعصابهم فقاطعوا الوزير الليبي بعد أن تفوه بأولى كلماته حيث حاول التعتيم على جريمة كانوا هم أنفسهم شهود عيان على إحدى أطوارها، إن لم نقل إنهم من ضحاياها حتى.
لا شك أن النظام الذي اعتاد استغباء شعب بطل، لمدة 42 سنة، تحت وطأة القمع، فشل هذه المرة في استغباء بضعة رجال إعلام أصيبوا بالغثيان، ولم يستسيغوا زعم الوزير أن التحقيقات الأولى تفيد أن السيدة العبيدي في حالة سكر ومختلة عقليا، ومضطربة نفسيا، وهم الذين جالسوها واستمعوا لشهادتها وصمدت في وجه من حاولوا غير ما مرة تكميم فمها وإخراجها عنوة بل عنفوها كما عنفوا كل من حاول حمايتها أو رفض تسليم آلة التصوير التي وثقت لإحدى للحجج الدامغة على بطش النظام الجماهيري الفاشل.
العالم كله يعلم ان نظام القذافي كاذب، بل باتت خرافاته محط سخرية، من قبيل حبوب الهلوسة، وتنظيم القاعدة وغيرها.. كذلك الشأن بالنسبة لأبنائه الذين حولوا ليبيا الى ضيعة خاصة في ملك أبيهم، ولا أحد يعلم بأي صفة يتحدثون، ويتبجحون أمام وسائل الإعلام، ويتوعدون الشعب الليبي، ولا أحد لا في الشرق ولا في الغرب يثق في إعلامه البدائي الأبهل وحكومته التي تعلن كل مرة عن وقف إطلاق النار بينما تستمر في تكثيف القصف على الأحياء السكنية في مصراتة والزنتان بعد أن دكوا مدينة الزاوية دكا عنيفا لم نشهد نظيره منذ حرب كوسوفو.
العالم كله يعلم حق العلم أن الاغتصاب والوحشية ليسا غريبين على ثقافة السلطة في ليبيا، أليس القذافي نفسه من حاول اغتصاب الصحافية الفرنسية الشهيرة «مينوما هينترمان» عن القناة الفرنسية الثالثة بعد الحوار الذي اجرته معه سنة 1984 ؟ أليس القذافي من قتل ازيد من ألفي شخص في أقل من ساعتين في فسيح سجونه؟ ثم أليس القذافي من صنع جريمة لوكربي وتورط في تشاد، وغير تشاد، وغير غير تشاد؟
إن الذي لم يخطر ببال أحد، هو أن تنتفض فتاة ليبية في عمر الزهور تنتمي إلى الطبقة المتوسطة، التي طالما غابت، أو على الأقل هكذا كنا نراها، او أريد لنا أن نراها، عن التركيبة الاجتماعية الليبية، بكل شجاعة وجرأة في وجه نظام سفاح جائر متجبر، من طراز معمر القذافي وما أدراك معمر القذافي، في قلب عاصمته، التي حولها إلى سجن كبير، في ظرفية توصف في ادبيات العقيد بالحساسة إذ تفيد التقارير أن الأجهزة الأمنية فيها في حالة استنفار قصوى، تجوب الدوريات على قلتها، الشوارع والزقاق ليل نهار، ولا تقبل بتجمع أكثر من ثلاثة اشخاص في الساحات العمومية وإلا عرضوا حياتهم للخطر.

المجد لإيمان البطلة التي لا تقل عن شجاعة الثوار الذين واجهوا رصاص القمع بصدور عارية في بداية الثورة كما لا تقل شجاعة عن الثوار الذين رزقوا الشهادة من جراء قصف طائرات الميغ والذين يقفون في الجبهة اليوم في بن جواد ومصراتة وغيرها باسلحة خفيفة أمام صواريخ توماهوك وقذائف الهاون. والخزي لرجالات القذافي من مقربيه وغير مقربيه الذين لا يترددون لحظة واحدة في ذبح مواطنيهم الذين يموتون ليس من اجل فئة او منطقة أو قبيلة بعينها بل من أجل كرامة وحرية الشعب الليبي برمته، بما فيهم جلاديهم. والخزي والعار لكل الذين يناصرون الديكتاتورية، والاستبداد، و الطغيان، في ليبيا وغير ليبيا.
إن شجاعة المحامية إيمان العبيدي لم تك رسالة إلى القذافي فحسب بل إلى الأنظمة العربية كلها، تقول إن زمن الإهانة وهدر الشرف والكرامة قد ولى إلى غير رجعة وإن الشعوب الجديدة برجالها ونسائها على السواء، لن تتوارى عن الجهر بالمطالبة بالحرية وفضح الظلم مهما كلفها الثمن، كما أنها رسالة إلى العالم الغربي تقول إنه، كما سقطت فزاعة الإسلام والقاعدة والإرهاب، فقد حان الوقت لوضع الحد للصورة النمطية الإقصائية للمرأة في الثقافة الإسلامية كوصاية الرجل وغيرها، لأنها أثبتت أنها تستطيع أن تصنع التاريخ هي الأخرى ولو تعلق الأمر بكسر الطابوهات، التي طالما تسترت عليها شقيقاتها، والصراخ في وجه رجال دمويين وليسوا اي رجال.
http://hespress.com/_img/imanealobeidi2.jpg
ولعل ما يعزز تلك الرسالة الموجهة إلى الغرب، وفيما تعالت أصوات الهيئات الحقوقية الدولية مطالبة بالكشف عن مكان تواجد الأستاذة إيمان التي اقتيدت مرة أخرى إلى وجهة مجهولة، لن تنجو من محاولات المساومة تحت وطأة الهمجية والتعذيب، أن احد الثوار، يدعى فرج الغيثي، الذي تناقلت وسائل الإعلام صوره وهو من مدينة درنة اقصى شرق ليبيا، قرر الزواج من الفتاة إيمان وتقدم ومجموعة من الأقارب والأصدقاء إلى عائلتها بمدينة طبرق، لخطبتها . ولم تمنعه قط الممارسات الوحشية التي تعرضت لها في مخافر ميليشيات النظام الدموي من أن يرى في شجاعتها وجرأتها مصدر فخر وإعجاب. تلك الممارسات التي كانت الى ماض قريب، أو اقل بشاعة منها حتى، حاجزا أمام الزواج في مجتمعاتنا، وهو الحاجز الذي ساهم بشكل كبير في التستر على هكذا جرائم وبذلك ساهم ايضا في انتشارها. فهنيئا لهما!
لدينا مطلب نتقدم به إلى الهيئات الحقوقية بشكل عام والتي تعنى بالشأن النسائي بشكل خاص لتكثيف وقفات التضامن مع إيمان العبيدي في انتظار سقوط النظام الذي لم يبد اية عزيمة للإفراج عنها ما دامت متشبثة بتصريحاتها ولا تقبل أية مساومة للتنازل أو التراجع عنها.
كلنا إيمان لعبيدي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:54 PM
270 مضيفا يعتصمون بمقر 'أَطْلَسْ بْلُو' مراكش
http://www.darmm.com/vb/images/no.jpg
هسبريس من الرّباط:
Wednesday, March 30, 2011
لا زال 270 من أطر الملاحة الجوية لشركة أطلس بلو معتصمين بمقر الشركة بمراكش منذ الرابعة من بعد زوال يوم الثلاثاء للأسبوع الماضي.. وذلك احتجاجا على ما وصف بـ "انعدام الحوار الجاد وبناء، تعنت مجموعة الطيران في تشبثها بقرارها الأحادي الرامي إلى إدماج المضيفين والمضيفات عبر وسيط دون الإدماج الفوري المنصوص عليه ضمن المادة 19 للفقرة الأولى من مدونة الشغل".
http://hespress.com/_img/atlasbleusquat1.jpg
بلاغ صحفي، توصلت هسبريس به من المحتجين المعتصمين، أكد بأن الخطوط الملكية المغربية تتبنى طرحا غير واضح بشأن مستقبل فرعها أطلس بلو مراكش، وذلك عبر ترويج لغة تقنية هدفها تضليل الرأي العام بخصوص حقيقة إدماج شركة أطلس ضمن الشركة الأم".

http://www.youtube.com/watch?v=Il69AjESTWI&feature=player_embedded

وكان الأطر الـ270 قد اختاروا الاعتصام بمقر أطلس بلو بعد منعهم من الولوج إلى الطائرات بناء على تبليغ من شرطة الحدود لمطار مراكش لمنارة.. إذ أشعروا بأن بطائقهم المهنية لا تتناسب والوضعية القانونية للطائرات وأن ضمان ولوجهم لأرضية المطار تبقى رهينة بوجود بطائق وتراخيص جديدة".
http://hespress.com/_img/atlasbleusquat3.jpg
وزاد ذات المعتصمين ضمن وثيقتهم المتوصل بها من قبل هسبريس أن "مديرية النقل الجوي المدني من وزارة النقل والتجهيز تواطأت مع مجموعة الخطوط الملكية المغربية بعدم إعارة الاهتمام للمراسلات الموجهة للمديرية والوزارة الوصيّة"، وأردف ضمن ذات السياق: "التجأنا إلى مراسلة المنظمة الدولية للنقل الجوي زيادة لعدد من الأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية بعد تحول الوضع إلى إشكال اجتماعي مهدد لـ270 أسرة".
http://hespress.com/_img/atlasbleusquat2.jpg
المعتصمون من أطر أطلس بلوا أكدوا تشبثهم بقرارهم الاحتجاجي إلى حين فتح حوار معهم من قبل مسؤولي مجموعة الخطوط الملكية المغربية والوصول إلى حل جدّي يمكنهم من كامل حقوقهم بعيدا عن التدبير الأحادي للأزمة والمتمثل في ربطهم بعقود جديدة مع شركة وسيطة لا تراعي كفاءات واختصاصات الأطر الـ270.
"أطلس بلو" تجدد استعدادها لتقديم أفضل الجهود للحفاظ على أجور وفرص العمل للمضيفين والمضيفات السابقات "بعد ضمهم لشركة "أطلس ملتيسرفيس"
الرباط – و م ع
جددت شركة (أطلس بلو) استعدادها لتقديم أفضل الجهود للحفاظ على أجور وفرص العمل للمضيفين والمضيفات السابقات "بعد ضمهم لشركة (أطلس ملتي سرفيس)، الشركة الفرعية التابعة للخطوط الملكية المغربية.
وأكدت الشركة، في بلاغ لها توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الثلاثاء، أن (أطلس ملتي سرفيس) ستمكن هذه الفئة من الموظفين من الاستفادة من فرص جديدة للتطور الوظيفي، "حيث أن ملاحي هذه الشركة لديهم إمكانية العمل على شبكة متنوعة أكثر ومدرة أكثر للربح مقارنة مع شبكة (أطلس بلو).
وأشارت إلى أن أبوابها لا تزال مفتوحة للحوار الإيجابي والبناء وفي سياق الامتثال للأحكام القانونية، داعية المندوبين من الملاحين الجويين "لتحمل مسؤولياتهم من أجل التوصل إلى حل ملائم يصب في مصلحة الشركة وموظفيها".
وأعربت الشركة عن أسفها ل`"إضراب الملاحين التجاريين وللاحتلال غير الشرعي لمقرها بمراكش"، ول`"اعتماد هذا التصعيد في موقف هؤلاء الملاحين التجاريين ولمواصلة الإضراب بدون أي مبرر".
وذكر البلاغ بأن مجلس إدارة الخطوط الملكية المغربية كان قرر بتاريخ 10 فبراير الماضي ول`"أسباب تقنية وتدبيرية، عودة طائراتها المؤجرة ل`(أطلس بلو)، والتي أصبحت بالتالي لا تتوفر على طائرات خاصة بنشاطها".
ومن أجل مسايرة تنفيذ هذا القرار من الناحية الاجتماعية، اقترحت أطلس بلو، حسب البلاغ، على الملاحين التجاريين نقل عقودهم إلى (أطلس ملتي سرفيس)، وهي شركة فرعية متخصصة في توظيف الملاحين التجاريين لحساب مجموعة الخطوط الملكية المغربية، أنشئت خلال فبراير 2007، والتي "تمنح أجورا مطابقة للتي توفرها أطلس بلو".
وأكد البلاغ أنه تم "قبول هذا الاقتراح من قبل جميع الموظفين، باستثناء مندوبي الملاحيين التجاريين، مضيفين ومضيفات".
وأضاف البلاغ أنه "بروح من الانفتاح وبغرض طمأنة موظفيها، قررت إدارة أطلس بلو، في إطار سلطاتها القانونية، اللجوء إلى إلحاق هذه الفئة من الموظفين إلى الخطوط الملكية المغربية، مع الإبقاء على نفس مقتضيات عقود العمل لأطلس بلو".
وتم تنظيم حوار بين إدارة أطلس بلو ومندوبي الملاحين التجاريين من خلال عقد عدة اجتماعات وبحضور ممثلين عن وزارة التشغيل والتكوين المهني وعن ولاية مراكش

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:55 PM
نقابات: مُشاركة واسعة في إضراب قطاع التعليم

هسبريس - و م ع
Tuesday, March 29, 2011
أكدت النقابة الوطنية للتعليم (فدش) والجامعة الوطنية للتعليم (ا. م. ش)، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم (ا. م. ش.) أن اليوم الأول من الإضراب، الذي دعت إليه عرف "استجابة عفوية، وشهد مشاركة واسعة على المستوى الوطني".
وفي هذا الإطار، قال عبد العزيز إيوي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الإضراب شهد في يومه الأول "تجاوبا واسعا وكبيرا"، موضحا أن نسبة المشاركة فيه تراوحت ما بين 95 و100 بالمائة.
وأعرب عن أمله في أن "تنصت الحكومة لمطالب نساء ورجال التعليم، حتى نتفرغ لقضايا أخرى منها ورش الإصلاح الدستوري والإصلاحات السياسية".
وفي السياق ذاته، أبرز محمد أمطير منسق الأمانة الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل، في تصريح مماثل، أن نسبة المشاركة فاقت 95 بالمائة.
ودعا الحكومة إلى تفهم مطالب المضربين المرتبطة خاصة بمشاكل الترقية على العموم وبالملف المطلبي العام والمشترك وبالملفات المطلبية الفئوية.
من جهته، أكد عضو المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم خالد السطي أن اليوم الأول من الإضراب "عرف استجابة عفوية وحقق نجاحا باهرا".
وأبرز السطي، وهو المسؤول الإعلامي للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن "هذا الإضراب شل المؤسسات التعليمية والمصالح المركزية والخارجية للوزارة".
وأضاف أن الإضراب يعد أسرع إضراب يتم اتخاذ قرار بشأنه، إلى جانب مركزيتين نقابيتين، خلافا للإضرابات السابقة.
وأوضح السطي أن قرار خوض الإضراب اتخذ عقب "الاعتداء الوحشي" الذي تعرض له أفراد من أسرة التعليم خلال وفقة احتجاجية سلمية بالرباط ترتبط بالملف المطلبي للأساتذة المجازين والدكاترة والعرضيين وحاملي الشهادات العليا، مشيرا إلى أن هذا الملف يشمل بالخصوص مراجعة النظام الأساسي، والترقية الاستثنائية لكافة المستوفين للشروط منذ 2003، والذين يفوق عددهم 120 ألف.
وكانت النقابة الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية لموظفي التعليم والجامعة الوطنية للتعليم قد قررت أمس شن إضراب احتجاجي وطني بقطاعي التعليم المدرسي وإدارات التعليم العالي لمدة 48 ساعة يومي الثلاثاء والأربعاء 29 و30 مارس الجاري، وتنظيم وقفة احتجاجية مركزية أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط، غدا الأربعاء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:00 PM
اللوحات الإشهارية تنتشر بشكل غير قانوني بطنجة

هسبريس من طنجة
Wednesday, March 30, 2011
والبرلماني بروحو يطالب بحماية أموال الجماعة
تعرف مدينة طنجة فوضى عارمة على مختلف المستويات، بدءا من الفساد المالي الذي تعرفه الجماعة الحضرية، إلى فوضى الرخص غير القانونية وفضائح التعمير، وصولا إلى الوضع الغريب الذي تشهده مدينة طنجة فيما يتعلق باللوحات الإشهارية، والذي يجسد أحد تجليات الفساد المالي والتدبيري بمجلس المدينة.
فأمام الغياب التام لأي تنظيم لاستغلال الفضاءات العمومية من أجل الإشهار التجاري، دعا برلماني العدالة والتنمية، ورئيس لجنة التخطيط والمالية بمجلس المدينة، الدكتور بروحو عبد اللطيف إلى وقف نزيف الفساد المالي والتدبيري بطنجة، ووضع دفتر تحملات واضح وإلى التنظيم القانوني لهذا المجال درءا لتفشي الفساد والمحسوبية واستغلال النفوذ.
فقد اعتبر البرلماني عن دائرة طنجة أصيلة أن جميع العقود المتعلقة باللوحات الإشهارية المنتشرة بشكل غريب بالمدينة غير قانونية وانتهى أجلها منذ أزيد من سنة دون أن يبادر العمدة إلى إعادة تنظيم مجال الإشهار التجاري.
مؤكدا أن الوثائق التي تم توقيعها سنة 2000 تتعلق بقرارات الاستغلال المؤقت للملك العمومي، وهي قرارات إدارية عادية تتخذ من قبل العمدة وتختلف جذريا من الناحية القانونية عن العقود الإدارية التي تتطلب توافق طرفي العقد، وهو ما يجعل العمدة متحملا المسؤولية المباشرة عن استمرار العمل بها خارج القانون.
يذكر أنه في غياب أي إطار قانوني واضح لتنظيم فضاءات الإشهار بالمدينة، لم يعمل المكتب المسير على إعداد أي كناش للتحملات ينظم طرق تفويت أماكن الإشهار وتحديد المساحات والشوارع والأماكن المخصصة لها، حفاظا على جمالية المدينة وضمانا لموارد ملائمة لميزانية الجماعة.
وهذا الوضع غير القانوني يؤدي لتفشي الفساد والزبونية في تعامل مصلحة الجبايات بالجماعة مع الفاعلين في مجال الإشهار، علما أن العديد من الشبهات تحوم حول المسؤول عن قسم الجبايات بالجماعة والمنتمي للأصالة والمعاصرة، وهو ما دفع برلمانيي العدالة والتنمية بالجهة إلى طلب تحقيق من وزارة الداخلية والمحاكم المالية .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:01 PM
محتجّون نُزعت أراضيهم: Renault Dégage

خالد البرحلي
Wednesday, March 30, 2011
نظم العديد من السكان الذين تم انتزاع أراضيهم لفائدة إقامة الميناء المتوسطي، وكذا مصنع رونو نيسان، بطنجة، وقفة احتجاجية صباح الثلاثاء 29 من مارس من أجل المطالبة بتشغيل أبناء المنطقة بعد تفاقم البطالة بينهم بعد أن تم نزع أراضيهم الفلاحية التي كانوا يشتغلون فيها.
وطالب المتظاهرون القادمون من مختلف المداشر المحيطة بالميناء المتوسطي، برحيل المديرة الجهوية لوكالة إنعاش التشغيل، كما ردد المتظاهرون شعارات ضد مدير مؤسسة طنجة المتوسط للتنمية البشرية الذي حسب المتظاهرين، صرف ما يقارب 10 مليارات سنتيم لتنمية المنطقة دون أن ينعكس هذا المبلغ الضخم بشكل فعلي وملموس على أبناء المنطقة.
http://hespress.com/_img/renault_degage1.jpg
هذا، في الوقت الذي رفع فيه المتظاهرون شعارات مطالبة برحيل شركة رونو ـ نيسان بعد أن انتزعت الدولة أراضيهم لصالحها دون أن يجدوا البديل. وردد المتظاهرون شعار Renault Dégage ولا للرشوة في مصنع رونو نيسان وإدار "أنابيك" والإدارات المحلية. كما طالبوا بحل جميع المجالس المحلية.
http://hespress.com/_img/renault_degage2.jpg
وعرفت مختلف القرى المحيط بالميناء المتوسطي، صباح الثلاثاء، محاصرة من طرف الدرك الملكي واعوان السلطة لحث الشباب على عدم الالتحاق بمكان الاحتجاج، خصوصا وان تجمع السكان كان أمام البوابة الرئسية لمصنع رونوـ نيسان، قبل أن يعتصم المحتجون بالقنطرة المارة نحو المصنع، ليتم طردهم، بعدها، خارج منطقة المصنع بالطريق الرئيسية لملوسة.
وكان السكان المحتجون مآزرين بالعديد من جمعيات المجتمع المدني من قبيل جميعة أبناء الأرض، وجمعية الساحل، وجمعية الرمان، وجمعية علي بن حرازم للتضامن.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:02 PM
برلمان الاشتراكي الموحد يحدد التغيير المرغوب فيه

هسبريس من الدّار البيضاء:
Wednesday, March 30, 2011
أقرّت ثالث جلسات المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد، ضمن دورته العاشرة المفتوحة، المنعقدة يوم الأحد الأخير بأن المسيرات والوقفات الشعبية ليوم 20 مارس قد عرفت نجاحا بعد أن وسمت بالسلمية والتنظيم الحضاري الراقي عبر مختلف أرجاء الوطن، وأن هذا الموعد قد أكد استمرار تصاعد نَفَس شباب 20 فبراير وتطور ديناميتهم النضالية المتجهة نحو أفق بناء الدولة الديمقراطية.
موقف المجلس الوطني لحزب الاشتراكي الموحد عبر عنه ضمن نص بلاغ توصلت به هسبريس بمضمون معلن عن " تكريس النظام السياسي المغربي لنفس ممارساته السابقة من خلال الانفراد بتأسيس لجنة لصياغة مشروع الدستور لا تستوفي شروط الاستجابة لمتطلبات المرحلة ولا تستحضر مقومات التنوع في إطار يحسم بشكل نهائي اختيار الديمقراطية الحقيقية".. وزاد: " الشعب هو صاحب السيادة والمصدر الوحيد لكل السلط.. ومن ثمة، فإن جميع سلطات التقرير والتشريع والتنفيذ يجب أن تُوضع بين أيدي المنتخبين.. ويُوكل الإشراف على الانتخابات إلى هيأة دستورية مستقلة".
وطالب برلمان الاشتراكي الموحد بأن تغدو " كل المؤسسات والسلط خاضعة لأحكام الدستور وحده، دون الاستناد إلى لقب ديني من أجل اعتبار سلطة ما فوق الدستور أو غير مقيدة به، أو لجعل كل ما يصدر عنها من قرارات وتصرفات محصنا ضد النقد والمراقبة".. وأردف مطالب بـ "دولة مدنية ديمقراطية حديثة تفصل بين مجال القداسة ومجال السياسة، في غياب مُسَوِّغٌ ما لجعل مؤسسة من المؤسسات غير معنية بمبدأ فصل السلطات على مستواها أو غير معنية بحق القضاء الدستوري المستقل أن يكون رقيبًا على احترام ذلك الفصل".. مع "برلمان يمارس وحده سلطة التشريع، إلاَّ في الأحوال الاستثنائية المحددة صراحة بنص خاص والخاضعة لمسطرة معروفة مسبقًا، والتي تماثل ما يجري به العمل في التجارب الديمقراطية عبر العالم".
كما طالب المجلس الوطني لحزب مجاهد بـ " رئيس للوزراء هو الرئيس الوحيد الرسمي والفعلي للسلطة التنفيذية، وكذا مجلس حكومي يتولى الصلاحيات الأساسية لمجلس الوزراء الحالي ويمثل الإطار الوحيد لإدارة السياسة العامة للبلاد، في الظروف العادي، سواء تعلق الأمر بالمناحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية أو بمناحي الأمن والعلاقات الخارجية" مع جعل القضاء "متوفرا على مجلس أعلى خاص بهيأته، يسير من خلاله القضاة وحدهم وبأنفسهم على تدبير كل أمور الترقية والتأديب والبث في شؤون مهنتهم، باستقلال تام عن السلط الأخرى، وُتسند فيه الرئاسة بالانتخاب إلى أحد القضاة، مع ضمان حقهم في التعبير الحر والتنظيم الجمعوي المستقل والممارسة النقابية وفق القواعد التي تكفلها المواثيق الدولية ذات الصلة".
" إن الانتقال بالملكية المغربية من ملكية حاكمة إلى ملكية برلمانية تكفل ربط القرار بصناديق الاقتراع وربط ممارسة المسؤولية بالمحاسبة على جميع المستويات، يعني إرساء قطيعة مع ماضي الحكم التقليدي ومباشرة الملك اليوم لأدوار رمزية وتحكيمية تشخص استمرارية الدولة وتسمح بتداول البرامج والسلطة الفعلية بين الأحزاب طبق القواعد العامة للنموذج المتعارف عليه عالميًا للملكية البرلمانية وليس بمعزل عن إحداها.. و يجب أن تتحقق دسترة اللغة والثقافة الأمازيغيتين ودسترة آلية وطنية جديدة لمحارة الفساد.. كما يجب أن ينفتح النص الدستوري المغربي على الأجيال الجديدة من الحقوق وعلى خضوع السياسات العمومية المرسومة لمبدأ العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروة الوطنية.. و يتعين أن يحِمَي الدستور بشكل فعال الحريات الشخصية والجماعية وحق المرأة في المساواة الكاملة. وتُعتبر المواثيق الدولية ذات العلاقة مُقًدَّمَةً على القوانين الداخلية في حالة التعارض، وتُرَسَّمُ طرقٌ أكثر فعالية وشمولاً وأبسط في الإجراءات لضمان مراقبة دستورية القوانين".. تضيف نفس الوثيقة المشار إليها.
كما طالب أعضاء المجلس الوطني للاشتراكي الموحد بـما أسمي :إجراءات هادفة لتحقيق انفراج سياسي واجتماعي".. محدّدة في الالتزام العلني والنهائي باحترام الحق في التظاهر ومعاقبة كل مسؤول مسَّ بهذا الحق.. وفتح الإعلام العمومي على مختلف آراء مكونات المجتمع ضمن شروط متكافئة، في إطار التأسيس لحوار وطني واسع وعميق بدءا بالنقاش حول الدستور.. مع إطلاق سراح كافة معتقلي الرأي والشروع فوراً في مساطر الإفراج عن كل ضحايا المحاكمات غير العادلة الذين لم يثبت في حقهم تنفيذ مادي لأعمال قتل أو تفجيرات، وإلغاء قانون الإرهاب.. وكذا الشروع في اتخاذ إجراءات شاملة وممنهجة لمعاقبة المفسدين وحماية المال العام وإرجاع الأموال المنهوبة وإعادة الأموال المهربة، و وقف كل أشكال الامتيازات والريع الاقتصادي ووضع حد فاصل بين الثروة والسلطة، زيادة على إطلاق عملية شاملة للمحاسبة على جرائم الماضي المتعلقة بالفساد السياسي، وخاصة بالنسبة للتزوير الانتخابي وصنع الخرائط وخلق الأحزاب من طرف الأجهزة الإدارية والاستعمال المقصود لوسائل الدولة لصالح أطراف سياسية معينة، و الاستجابة للمطالب الاجتماعية الأكثر إلحاحاً واستعجالية، وخاصة تلك المتعلقة بالتشغيل والحماية ورفع المظالم ومظاهر الحيف ومحاربة التهميش والإقصاء ودعم القدرة الشرائية للجماهير

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:02 PM
مجلس طنجة: عبد المولى يتطاول على المقدسات

هسبريس من النّاظور:
Wednesday, March 30, 2011
في الصورة: فؤاد العماري( يمين) سمير عبد المولى (يسار)
أصدر مكتب المجلس الجماعي لطنجة بلاغا صحفيا، أعقب اجتماع أعضائه الاثنين 28 مارس الجاري، يعلن ضمنه عن المواقف المتبناة بخصوص مجموعة من القضايا المتداول بشأنها لارتباطها بتدبير الشأن العام المحلي.. إلاّ أن أبرز نقطة بالوثيقة المذكورة، والمتوصل بها من لدن هسبريس، طالت العمدة السابق سمير عبد المولى رغما عن عدم ذكره بالاسم والصفة.
وورد ضمن البلاغ الصحفي لمجلس طنجة: "استحوذ ملف التدبير المفوض لخدمات الماء والكهرباء والتطهير السائل على أشغال الاجتماع، حيث شدد أعضاء المكتب على عزمهم مواصلة أسلوب الانفتاح على فعاليات المجتمع المدني وعلى المتدخلين الاقتصاديين بالمدينة، قصد إشراك الجميع في القرارات الحاسمة التي يقترب المكتب من لحظة اتخاذها، صيانة لحقوق المستهلكين، و حرصا على ضمان استمرارية الخدمات وتحسين جودتها".
ثم أردف، ضمن ما يعد ردّا صريحا على التصريحات الصحفية السابقة لسمير عبد المولى بخصوص تفاصيل التعامل بين وزارة الداخلية المغربية وأمانديس الفرنسية، ما تم التنصيص عليه بـ "استنكر المكتب المزايدات الرخيصة الصادرة عن بعض الأطراف بخصوص هذا الملف الشائك والمعقد، وشجب إقحام تفاصيله، بطريقة مشوهة، للتطاول على مقدسات البلاد، ومقايضته بوحدتنا الترابية".
ذات الوثيقة شهدت نفي المجلس المرؤوس من قبل فؤاد العماري أي اختلال لقوانين العمران بطنجة، إذ ورد ضمنها: "هذه إشاعات أهدافها مبيتة، تروم التشويش على أداء المجلس وتسعى إلى التأثير على تماسك صفوف الأغلبية و تغليط الرأي العام.." ثم زيد: " وفي هذا الإطار، أكد المكتب على يقينه المطلق بكون جميع التراخيص الموقعة من طرف رئيس المجلس خاضعة للقوانين والمساطر الجاري بها العمل في مجال التعمير؛ معبرا عن استعداده للخضوع لعمليات الافتحاص التي ينص عليها القانون في أي وقت".
كما أعلن مجلس طنجة عن تشكيله لجانا من بين أعضائه لمعالجة المشاكل التي تعرفها الأسواق بالمدينة طنجة بالتنسيق مع الجهات المتدخلة في تدبير هذا القطاع وداخل سقف زمني محدد.. زيادة على استعراض آخر الترتيبات التي تهم الإعلان عن طلبات العروض المتعلقة بملفات الإنارة العمومية والنقل الحضري العمومي بالحافلات، و كذا الإعلان عن طلب العروض المتعلق بدراسات مخطط التنمية الحضرية بطنجة.. إضافة لبرمجة ندوة صحفية مفتوحة تنعقد بعد إغلاق دورة شهر فبراير لذات المجلس الجماعي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:03 PM
العدالة والتنمية يقدم مذكرته حول التعديلات الدستورية

هسبريس - مُتابعة*
Wednesday, March 30, 2011
التقت لجنة من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية برآسة الأمين العام عبدالإله بن كيران، وعضوية كل من نائبه عبدالله بها، وعضو الأمانة العامة مصطفى الرميد، مساء الثلاثاء 29 مارس 2011، بلجنة تعديل الدستور لتسليم مذكرة الحزب بخصوص التعديلات الدستورية المقترحة.
وفي السياق ذاته، شددت مذكرة الحزب حسب المعطيات الأولية التي نقلها الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية على الحاجة الماسة للمغرب لـ"دستور ديموقراطي يستند على المرجعية الإسلامية، ويؤهله لكسب تحديات التنمية الصالحة والعدالة الاجتماعية، ويعزز إشعاعه الحضاري المرتكز على رصيده التاريخي وتنوعه الثقافي"، مشيرة إلى أن "رهان الإصلاح الديموقراطي المطروح اليوم يضع المغرب على أبواب الملكية المغربية الثانية لدولة ما بعد الاستقلال، وهو أفق واعد وتاريخي واستراتيجي ينبغي خوضه بكل جرأة وإبداع ومسؤولية ووضوح، دون خوف أو تردد، فنحن في زمن المراجعة الحقيقية والشاملة وليس المراجعة التقنية الجزئية، والتي ستنقل الدولة المغربية من دولة التحكم إلى دولة التشارك بين مجموع مكوناتها في القرار خدمة للصالح العام".
http://hespress.com/_img/benkirane29march1.jpg
واشتلمت الوثيقة على سبعة توجهات هي:
1 - دستور يرتقي بمكانة المرجعية الإسلامية ويعزز مقومات الهوية المغربية.
2 - ملكية ديمقراطية قائمة على إمارة المؤمنين.
3 - تقدم رائد في صيانة الحريات العامة وحقوق الإنسان.
4 - ديمقراطية منتجة لفعالية السلط ولفصل يضمن التوازن .
5 - الارتقاء بسلطة القضاء وإقرار استقلاليته.
6 - جهوية متقدمة بضمانات دستورية واسعة.
7 - الحكامة الجيدة الضامنة للتنافسية الاقتصادية والمنتجة للفعالية العمومية في تدبير الشأن الاقتصادي.
وبخصوص الهوية والمرجعية، أكدت المذكرة على ضرورة " أن لا تخالف التشريعات والقوانين المتخذة تعاليم الدين الإسلامي" و"حماية حرية ممارسة الشعائر الدينية وصيانة المجتمع من الممارسات المستفزة للشعور الديني"، و"أن يكون من اختصاصات المجلس الدستوري النظر في مدى مخالفة التشريعات لتعاليم الإسلام في حالة إثارة ذلك من قبل أعضاء البرلمان وفق القواعد القانونية المنظمة لذلك"، وبالإضافة إلى "العربية كلغة رسمية تتم دسترة اللغة الأمازيغية كلغة رسمية بالحرف العربي وذلك في الجهات التي يقرر مجلس الجهة المنتخب اعتمادها كذلك، ويحدد قانون تنظيمي كيفية تدبير ذلك على مستوى المؤسسات الوطنية" ودسترة "مجلس أعلى للأسرة والشباب بمثابة مؤسسة دستورية".
http://hespress.com/_img/benkirane29march2.jpg
أما على مستوى الحريات العامة وحقوق الإنسان فقد شددت الوثيقة إلى أن الالتزامات الدولية للمغرب يجب "أن تكتسب قوة القانون وأن تكون مرجعية بشرط المصادقة عليها من قبل البرلمان بقانون، وأن تتاح إمكانية الطعن فيها من قبل ربع أعضاء مجلسي البرلمان عند المجلس الدستوري"، ودعت إلى ضرورة "التنصيص الدستوري على تجريم التعذيب والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي وكل ضروب المعاملة القاسية التي تحط بالكرامة الإنسانية"، ودسترة المجلس الأعلى للجالية.
وأكدت الوثيقة على "ملكية ديموقراطية قائمة على إمارة المؤمنين" وما تقتضيه من تنصيص دستوري على "البيعة على أساس الدستور" وتجاوز حالة الفراغ الدستوري القائمة في هذا المجال. ودسترة المؤسسات التي يرأسها الملك بصفته أميرا للمؤمنين كالمجلس العلمي الأعلى، مع التنصيص الدستوري على "استقلالية العلماء عن السلطتين التنفيذية والتشريعية."، وأن يتم النص على ممارسة الصلاحيات المرتبطة بالفصل 19 بـ"وفق مقتضيات الدستور".
ودعت الوثيقة إلى إعادة النظر في نظام المجلسين بالبرلمان بمراجعة صلاحيات مجلس المستشارين، ومراجعة شاملة لأنصبة تقديم طلبات تشكيل لجان تقص الحقائق وحق الاستجواب للوزراء، وحق طلبات الافتحاص للسياسات العمومية و تقوية سلطات البرلمان في مجال التشريع لتشمل المصادقة على المعاهدات والعفو الشامل والتقطيع الانتخابي وإحداث المجالس الوطنية، وقوانين تنظيم ومراقبة المؤسسات الأمنية، والمصادقة النهائية على التعيينات المعتمدة من قبل مجلس الحكومة، وإحداث مجلس للحكومة يرأسه "رئيس الحكومة" بمثابة رئيس السلطة التنفيذية ويتولى المسؤولية الكاملة على الحكومة وعلى الإدارة العمومية ويتولى قيادة وتنفيذ البرنامج الحكومي.
http://hespress.com/_img/benkirane29march3.jpg
وأكدت المذكرة ذاتها، على ضرورة الارتقاء بسلطة القضاء وإقرار استقلاليته عبر إسناد نيابة رئاسة المجلس الأعلى للقضاء إلى الرئيس الأول للمجلس الأعلى واعتبار القانون الأساسي لرجال القضاء قانونا تنظيما يخضع لرقابة المجلس الدستوري، وتقوية التنصيص الدستوري على الجهة باعتبارها جماعة ترابية، وتحديد القواعد الناظمة لاختصاصاتها وهيئاتها وانتخابها بالاقتراع العام المباشر، وحق تصرفها في مواردها وعلاقتها مع المركز والتنصيص على واجب التضامن والتعاون بين الجهات في الدستور المعدل، كما يتم النص على أنها تنظم بقانون تنظيمي.
وبخصوص التنافسية والشفافية والحكامة الاقتصادية نصت الوثيقة على "دسترة مجلس المنافسة كسلطة سلطة تقريرية تدخلية" و"التنصيص على وجوب مصادقة البرلمان على عقود البرامج التي تحدد التزامات الدولة إزاء المؤسسات العمومية و" اختصاص البرلمان في مساطر تفويت الملك العمومي الذي يتجاوز حدا أعلى يقنن بقانون" و"التنصيص على المراقبة المباشرة للمؤسسات العمومية التي تسهر على تدبير واستثمار الأموال العمومية من خلال هيئات مراقبة تابعة للبرلمان تسهر على مراقبة التوجهات والقرارات الكبرى والحسابات المالية و تقديم تقارير سنوية للبرلمان".
عن الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية (http://www.pjd.ma/)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:04 PM
حركة 9 مارس تعلن عن قافلة 'لنصوغ دستورنا'

هسبريس من الرّباط:
Wednesday, March 30, 2011
أعلنت "حركة 9 مارس" عن نيتها "مواكبة الخطاب الملكي وتفعيل مضامينه" زيادة على "تفعيل القوة الاقتراحية للحركة بإشراك كل شرائح المجتمع المغربي، خاصة فئة الشباب، في الورش الإصلاحي" وكذا "تبسيط مضامين الدستور والمرتكزات السبع الخاصة بالتعديل المرتقب".. وقد جاء الإعلان عن هذا التوجه ضمن بلاغ لذات الحركة الفايسبوكية توصلت به هسبريس.
كما أعلنت حركة 9 مارس عن قرب تفعيلها لـ"قافلة لنصوغ دستورنا" باعتبارها تحركا سيحط رحاله في جل ربوع المملكة وخارج أرض الوطن من أجل "إجراء لقاءات تواصلية تحت إشراف تنسيقيات الحركة بحضور خبراء في القانون الدستوري والعلوم السياسية"، وأفصح أيضا على متن ذات الوثيقة المتوصل بها من قبل هسبريس بأن "كل تنسيقية ستقوم بتنظيم ندوات ونقاشات من أجل الخروج بتصور خاص للتعديل الدستوري.. وأن آخر أجل للإرسال المقترحات هو 5 أبريل".
وأعلن أيضا من قبل ذات الحركة التي نشأت فايسبوكيا بعد الخطاب الملكي لـ9 مارس بأنها ستعمل على "صياغة مذكرة موحدة للحركة بخصوص التعديل الدستوري وتقديمه للجنة الاستشارية في شخص عبد اللطيف المنوني ونشرها على أوسع نطاق".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:05 PM
وزارة منصف بلخياط تدعم جمعيات 'على الورق'

هسبريس من طاطا
Wednesday, March 30, 2011
انتقد فاعلون جمعويون بإقليم طاطا ما قالوا عنه المحاباة غير المبررة التي شابت توزيع منح وزارة الشباب والرياضة على عدد من الجمعيات المحلية في إطار دعم الوزارة لما يسمى المشاريع التنشيطية، ولاحظ الفاعلون المذكورون إن وزارة منصف بلخياط لم تستند في توزيع منحها إلى أية معايير واضحة تعكس فعالية الجمعيات الممنوحة وجدية أنشطتها ومدى تأثيرها الايجابي على واقع السكان وخاصة الشباب.
وشدد رؤساء عدد من الجمعيات المتحدثين لـ"هسبريس" على أن جل الجمعيات التي استفادت من دعم وزارة الشباب والرياضة بإقليم طاطا ليست إلا جمعيات على الورق، أو جمعيات "استرزاقية" وأن أغلبها لا يعلم المواطنون بتواجدها أصلا ولا يعلمون قيامها بأنشطة تأطيرية لفائدة السكان، مؤكدين على أن ما شفع لها في الاستفادة من منحة منصف بلخياط هو علاقات "مشبوهة" بمسؤولين في وزارة الشباب والرياضة على المستوى المحلي وكذا على المستوى الوطني.
ورصدت مديرية الشباب والطفولة والشؤون النسوية بوزارة بلخياط برسم دورة فبراير 2011 حوالي 457.532 درهم لدعم 12 جمعية بإقليم طاطا منها 7 جميعات بجماعة أقا وجمعية واحدة بجماعة توزونين وثلات جمعيات بجماعة طاطا جمعية إقليمية واحدة.
وأعادت انتقادات الفاعلين الجمعويين المشار إليهم إلى الواجهة قضية مدير إحدى دور الشباب بإقليم طاطا الذي تُوجه إليه تهم الارتشاء ورفع تقارير مغلوطة وكاذبة عن أنشطة بعض الجمعيات "الصديقة" وربط علاقات لها مع مسؤولين بالرباط بغية التوسط للاستفادة من الدعم الذي تخصصه لجمعيات الشباب.
وحسب رئيس إحدى الجمعيات -طلب عدم ذكر اسمه- فإن المدير المذكور تسلم من الجمعيات المدعمة برسم سنة 2009 و 2010 مبالغ مالية تراوحت بين 500 درهم و1000 درهم تارة بحجة اقتناء ستار لقاعة العروض بدار الشباب التي يعمل بها وهو ما لم يتم لحد الساعة حسب المتحدث، وتارة أخرى بحجة اقتناء لوازم حاسوب دار الشباب.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:06 PM
ساخي: هذا ما دار بين سفارة فرنسا و' 20 فبراير'

نورالدين لشهب
Wednesday, March 30, 2011
بعد اللقاء الذي جمع بعض الشباب المغربي المنتمي لحركة 20 فبراير، والمقرب من أحزاب سياسية مشاركة في الحكومة، مع ممثلي السفارة الفرنسية بالرباط، أثيرت إشاعات حول مضامين هذا اللقاء الذي اعتبره البعض خروجا على الحركة الشبابية ومحاولة شقها من قبل بعض الأجندة الخارجية والتي لا تريد تغييرا حقيقيا بالمغرب.
حاولنا في "هسبريس" أن نستجلي موقف المشاركين من هذا اللقاء وكذا مضامين اللقاء الذي دار في بيت السفير الفرنسي بالمغرب، فلا أحد تجرأ أن يجيب عن أسئلتنا، وبعضهم فضل التكتم على ذكر أسمائهم للإعلام.
العضو في الشبيبة الاتحادية منتصر ساخي والفاعل في حركة 20 فبراير كشف عن اسمه، وكان جريئا كعادته وصرح لـ "هسبريس" بأنه شارك رفقة بعض الفعاليات في حوار مع نائب السفير الفرنسي بالمغرب.
وأكد ساخي بأنه لم يكن ممثلا رسميا لحركة 20 فبراير في هذا اللقاء فـ"الطبيعة التنظيمية السلسة لحركة 20 فبراير القائمة على النقاش والتعبير الحر داخل الشبكات الاجتماعية، وخاصة الفايسبوك وكذا التنسيقيات المحلية التي تضم عددا كبيرا من الشباب المنتمي إلى مختلف التنظيمات السياسية والحقوقية والجمعوية والنقابية إلى جانب الشباب المستقل المؤمن بمبادئ التغيير والإصلاح الحقيقي العميق، هذه الطبيعة تساهم في تقوية الحركة وتجعلها غير خاضعة لرقابة أحد وتنفلت من البيروقراطية الضيقة".
كما أضاف ساخي بأن "حركة 20 فبراير هي صرخة شباب متمرد وثائر على واقع مجحف، متخلف ورديء".
وأردف ساخي قائلا "صار كل أفراد الحركة أحرار في توجهاتهم وتصريحاتهم وتعاليقهم. إن ما يجمعنا ليس بأيديولوجيا... لكن ما يجمعنا وسط اختلافنا هو رغبتنا الملحة في انعتاق شعبنا من التخلف، الفقر، الأمية، الأزمة البنيوية والتخلف الحضاري".
وجوابا عن سؤال، لماذا السفارة الفرنسية بالضبط؟ يقول ساخي "السفارة الفرنسية ليست وحدها المؤسسة التي طلبت من مجموعة من النشطاء عقد لقاء للتواصل وتبادل الآراء حول مستجدات الساحة السياسية والاجتماعية في المغرب. فأمام غياب مخاطب تنظيمي واحد، وأمام غياب هيكلة تنظيمية للحركة، تمت مخاطبة مجموعة من الشباب خاصة المنتمون لتنظيمات سياسية. لم يتردد الشباب، ومنهم أنا شخصيا في الاستجابة للهيئات الديمقراطية والمسؤولة. وبذلك تم اللقاء بمجموعة من قادة الأحزاب الديمقراطية ورجال أعمال وأعضاء من مكاتب تنفيذية لنقابات وجمعيات ديمقراطية. فالحركة لا يجب أن تنغلق حتى لا تعزل، فقوتها في قدرتها على التفاعل مع ضرورة التمسك بالمطالب العادلة والمشروعة".
وخلال اللقاء المعلوم الذي دار في منزل السفير الفرنسي والذي عرف حضور ممثل هذا الأخير ومجموعة من الشباب المنخرط في حركة 20 فبراير والممثل لمختلف الأطياف، كشف ساخي عن مضامين اللقاء والذي كان عبارة عن رسالة موجهة لممثلي السفارة الفرنسية تضمنت مطالب الشباب، وحصرها ساخي في التالي:
ـ لن تنقطع الاحتجاجات وسنستمر في التعبئة للتظاهر السلمي حتى نهاية نظام المخزن وقيام ملكية برلمانية يسود فيها الملك ولا يحكم، وتحقيق التقدم والديمقراطية ومحاكمة المجرمين والمفسدين من ناهبي المال العام والمسؤولين على نهب ثروات المغرب وتفقير الشعب.
ـ خطاب الملك، رغم حمولته الإصلاحية الإيجابية، لم يستجب إلا لمطلب الإصلاح الدستوري فيما لا تزال مطالب إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، حل الحكومة والبرلمان، محاكمة المفسدين عالقة.
ـ استمرارنا في التعبئة لنقف سدا منيعا أمام جيوب المقاومة التي تضغط من داخل النظام لتمنع تطبيق الالتزامات الملكية والمطالب العادلة للشباب والشعب المغربي.
ـ شجبنا المطلق وتنديدنا بالتدخلات الوحشية لقوات الأمن لتشتيت المظاهرات السلمية.
ومن جهته، اعتبر نائب السفير الفرنسي بالرباط أن:
ـ الخطاب الملكي كان قويا وتاريخيا يحمل في طياته استجابة لمجموعة من المطالب.
ـ يمكن للمغرب أن يكون نموذجا للانتقال السلمي نحو التقدم والديمقراطية وتحقيق ثورة هادئة نموذجية في المنطقة بفضل شبابه الواعي وإنصات ملكه لمطالب الشارع.
ويتساءل منتصر ساخي، بعد كشفه لـ"هسبريس" مضامين هذا اللقاء الذي دار بين مجموعة من مناضلي حركة 20 فبراير المقربين من احزاب سياسية مشاركة في الحكومة والبرلمان، وبين ممثلي السفارة الفرنسية، ما هي مضامين اللقاءات التي جمعت بعض من جعلوا أنفسهم متحدثين باسم الحركة بمجموعة من الشخصيات النافذة خاصة تلك التي ندد بها الشارع المغربي؟ ما هي مضامين اللقاءات التي جمعت بعض الأطراف مع من لا يهمه سوى الدفاع عن طرح الانفصال؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:07 PM
89 سنة سجناً في حق مشاغبي 20 فبراير بمراكش

هسبريس - و م ع
Wednesday, March 30, 2011
في الصورة جانب من الشغب الذي شهدته مراكش في 20 فبراير الماضي
وزعت محكمة الاستئناف بمراكش، مساء الثلاثاء 29 مارس الجاري، 89 سنة سجنا على 19 شخصا متورطين في أعمال الشغب التي شهدتها مراكش خلال تظاهرة 20 فبراير الماضي,
ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن مصدر قضائي، ان المحكمة قضت بثماني سنوات سجنا نافذا في حق شخصين لكل واحد منهما وآخرين بست سنوات لكل واحد منهما وشخص واحد بخمس سنوات، في حين حكمت على 14 شخصا آخرا بأربع سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهم.
يذكر أن المحكمة قضت يوم 22 مارس الجاري بالسجن بمدد تتراوح ما بين خمس وثماني سنوات في حق ثمانية أشخاص لكل واحد منهم وبثماني سنوات سجنا في حق خمسة أشخاص آخرين، في حين حكمت على ثلاثة أشخاص بخمس سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهم.
وكانت المحكمة حكمت على المجموعة الأولى المتكونة من شخصين أدينا بتورطهما في أعمال الشغب، بالسجن النافذ يتراوح ما بين خمسة وثماني سنوات، كانا متابعين بتهم "استعمال القوة والعنف" و"إتلاف الملك العام"و"إتلاف السلع".
يشار إلى أن المحكمة ذاتها قررت البث يوم 31 مارس الجاري في قضية شخصين آخرين متابعين بنفس التهم، في حين ستبث في قضية أخرى يوم سابع أبريل في حق شخص آخر متابع بنفس التهم.
وتجدر الإشارة الى أن مجموع المتهمين، 32 في المجموع، متابعين على الخصوص بتهم "السرقة الموصوفة وإتلاف الملك العمومي والإخلال بالأمن العام".
وفي إطار نفس المحاكمة فإن عشرة قاصرين متابعين في حالة سراح مؤقت في هذه القضية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 06:07 PM
علماء المغرب يؤكدون تشبثهم بإمارة المؤمنين

هسبريس - و م ع
Wednesday, March 30, 2011
أكد علماء المغرب تشبثهم "بإمارة المؤمنين في وجودها الشامل وتفعيلها الكامل، واعتبارهم لها في الأمة بمثابة الروح من الجسد"، مُعربين عن "اعتزاز العلماء بروح التبصر والإقدام اللذين يميزان الإمامة العظمى بالمغرب كلما تطلب الأمر اتخاذ القرارات التي تحفظ للأمة ثوابتها وتتجاوب مع طموحها إلى مزيد من الكرامة والعزة والإنصاف".
وأكد بيان صادر عن المجلس العلمي الأعلى في موضوع الإصلاحات التي أعلن عنها الملك محمد السادس في خطاب 9 مارس الجاري عن "اعتزاز العلماء وطمأنينتهم لإعلان أمير المؤمنين أن كل الإصلاحات المرتقبة ستأتي متوافقة مع ثوابت الأمة المتعلقة بالدين وإمارة المؤمنين"، مبرزا "أن التغيير -إن كان من متطلبات الشرع ومن سنة الحياة-فيجب أن يكون نابعا من تمثل جيد لحاجة المجتمع وانتظاراته، ومن جملة هذا التمثل معرفة ما هو صالح أو ضروري تنبغي المحافظة عليه".
وأوضح المجلس أن العلماء ارتأوا أن من واجبهم إصدار هذا البيان للتعبير عن رؤيتهم إجمالا، وذلك انطلاقا من مقامهم في "الالتزام الشرعي بالبيعة لأمير المؤمنين، ومن حيث إنهم من القوى المؤثرة في المجتمع ماضيا وحاضرا، ومن موقع مسؤوليتهم في التبليغ والإرشاد والتوجيه، ومن حيث إنهم شهود أمام الله وأمام الناس على ما يجري حولهم، وبعد قراءتهم العميقة لما ورد في الخطاب الملكي، وفي سياق آليات الشورى التي فتحها هذا الخطاب التاريخي من أجل إرساء خطوات شاملة متكاملة تواصل الإصلاح السياسي والاجتماعي الذي شهده المغرب في عهد مولانا أمير المؤمنين".
وشدد البيان الذي حمل توقيع محمد يسف الكاتب العام للمجلس العلمي الأعلى على ضرورة "الإقرار بأن حالة المغرب السياسية والحقوقية، حالة متميزة بما تم إلى الآن تحقيقه من الإصلاح والإنصاف والتنمية، وبناء عليه فلا يجوز لأحد بأي دعوى متطرفة كانت أن يدعو إلى الإنكار والجحود والاستنساخ مستهينا بوعي المغاربة وقدرتهم على إدراك ما يتميزون به عن غيرهم".
وأبرز البيان أن "الدعوة إلى إلغاء الفساد إذا كانت مشروعا وطنيا فإنها لابد أن تكون شاملة تطال إلى جانب الإصلاح السياسي والإداري; الفساد العقدي والأخلاقي عندما تكون بعض مظاهر هذا الفساد ضارة بالأغلبية الساحقة من المواطنين، لاسيما وأن للأغلبية الحق في تبني القوانين التي تجرم هذا الفساد، إذ لا محل في الشرع لمواجهة كاسحة لا تأبه بسلامة المجتمع لأن الضرر في منطق الإسلام لا يزول بمثله، ولأن الاختيار الديمقراطي الذي أجمع عليه المغاربة يتطلب رعاية ديمقراطية شاملة".
وأكد علماء المغرب أنهم بحضورهم الطبيعي في الضمير الاجتماعي "يمارسون رقابة دائمة على أنفسهم أولا وعلى أحوال غيرهم ثانيا فيستحسنون ما يجب أن يستحسن، ويستنكرون بأسلوبهم التربوي ما يجب أن يستنكر" مؤكدين تشبثهم "بإمارة المؤمنين في وجودها الشامل وتفعيلها الكامل، واعتبارهم لها في الأمة بمثابة الروح من الجسد; شرط وجوب نابع وسيبقى نابعا من سهرها المشهود في مجتمع آمن على القيام بأولويات الشرع وهي حفظ الدين وحفظ الأمن وحفظ ثمرات العمل وحفظ كرامة الإنسان المعبر عنها في الشريعة بالعرض، والناس شهود في كل يوم على الأشكال المبتكرة التي تتوسل بها إمارة المؤمنين إلى تحقيق هذه الغايات النبيلة".
ورأى العلماء أن قيادة الإصلاحات والبلورة النهائية لمختلف صيغها ترجع إلى أمير المؤمنين، بحكم وظيفته الشرعية في حراسة الدين وسياسة الدنيا، ومن ثم فهو الضامن للتوازن بين شؤون الإصلاح في أمور الحياة والإصلاح في أمور الدين، هذا الدين الذي يستمد منه المغاربة المعنى الذي يعطونه للحياة.
وأكد البيان أن العلماء من منطلق الأمانة التي هم لها حافظون، والعهد الذي هم له راعون، "لم يكونوا يوما من الذين هم على كل بياض يوقعون، وإنما هم ملتزمون بالنهج الذي هم به مطالبون، والذي يفرض عليهم أن يروا العمل الصالح ويشكروه، وأن يسددوا ويقاربوا ويسُدُّوا الذرائع، ويتقوا الفتنة، من أجل صيانة بيضة الدين، والوقوف سدا منيعا أمام خطر غلو الغالين".
إن المؤسسة العلمية تعتبر من واجبها الشرعي أن تقول كلمتها في كل ما يتعلق بتدين المغاربة، وكل ما يهم الحفاظ على اختياراتهم وثوابتهم، يضيف البيان، وإن من واجبها أن تتعبأ وتعبئ الناس وراء أمير المؤمنين في كل عمل إصلاحي يقتضيه اكتمال الصرح الديمقراطي، لأن في ذلك سبيل العدل الذي عليه مدار الدين.
وأشار الى أن هذه المؤسسة مدعوة إلى مساعدة الناس بالبيان الشرعي حتى يميزوا بين الخبيث والطيب في كل الدعوات التي تروج في هذا السياق، يحدوهم في هذا الموقف واجب الإخلاص لله وللوطن وإمارة المومنين، عملا بقول الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم).

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:47 PM
آليات الانتفاضة في الرواية السياسية

محمد بنعزيز
Thursday, March 31, 2011
بينما أراقب ما يجري في شوارع المدن بين المحيط الأطلسي والخليج العربي في بداية 2011، أفحص بازار المفاهيم السياسية التي جرى استخدمها لقراءة هذا الفضاء خلال العشرين سنة الأخيرة، ومنها:
التفاوض بين الحكومة وأحزاب المعارضة، مبادرات الإصلاح من الداخل أو من الخارج، تداول السلطة عبر التوريث، محاربة الإرهاب، مفاوضات مراطونية لتخفيف حالة الطوارئ... حرية الصحافة... محاربة الفساد...
حاليا، لا يخاطب المحتجون الحكومات بل مباشرة يريدون إسقاط النظام. النتيجة: رؤوس النظام يقدمون تنازلات، يزيدون الأجور يقيلون وزراء ويعدلون دساتير... هذه مطالب كان التفاوض حولها يدور ويدوم عقدا ويتمخض عنه فأر... الآن هذه مطالب تتحقق بلا مفاوضات... الآن لا توجد مبادرات لنشر الديمقراطية بالوكالة، بل تجري إصلاحات، ولا دخل للخارج فيها تقريبا... حالات الطوارئ رفعت دفعة واحدة بلا تفاوض. الصحافة تعبر ولا تحاكم. لو جرى نشر ما تروجه الصحف اليوم منذ عشرة أشهر لأغلقت. والفساد؟ لم يعد نكرة تحارب. صار له إسم وعنوان. لذا تجري محاربة المفسدين وتعلن أسماؤهم في لافتات وشعارات المتظاهرين... هؤلاء الذين تصلب صورهم في مقدمة المظاهرات لا يذهبون للمحاكم لتقديم شكايات لأن سمعتهم تضررت بسبب القذف... يصمتون ولا يطلون على الفضاء العام...
هذا الذي يجري ليس مرشحا ليهدأ، اختفى الوسطاء التقليديون الذين يزعمون تمثيل الشعب والحديث نيابة عنه، وبالتالي يقومون بتبريد المرجل نيابة عن السلطة، لقد اختفى هؤلاء أو على الأقل رجعوا إلى الصفوف الخلفية، لواحد من ثلاث أسباب:
إما لأن النظام الحاكم أنهكهم بالتضييقات والمتابعات القضائية الماراطوينة. وإما لأنه تمكن من إرشائهم بالامتيازات وبالتالي فقدوا شرعيتهم في عين الشباب. وإما لأنهم يخافون أن يتهموا بركوب وسرقة ثورة عجزوا عن صنعها طيلة نصف قرن.
نتيجة لهذا، ما عاد بالإمكان المطالبة بالتغيير إلا من خارج دائرة السياسيين المحترفين المسنّين. وثانيا من خارج التنظيمات المعروفة المقر والقيادة، وهذه تنظيمات حزبية ميكروسكوبية تقول أنها ستأتينا بثور عبر المفاوضات، تذهب يعرض عليها دجاجة وتعود إلينا بعد شهر ببيضة.
خرج هؤلاء الذين تفاوضوا مع الأنظمة طيلة نصف قرن من معادلة الصراع الحالي، صار الشعب يتحدث بنفسه عن نفسه في الشارع. من يمثل الشعب؟
ليس اليسار، ليس الإسلاميين، ليس القوميين، بل الشباب.
كيف يمكن لمرحلة عمرية أن تكتسب دلالة سياسية تمثيلية؟
هذا معطى واقعي لم يتمأسس مفاهيميا بعد، لكنه يبرز أن ذاك البازار المفاهيمي القديم لا يصف ويفكك ويفسر الواقع السياسي الذي يتبلور.
وهذا يقتضي مقاربة جديدة، لذا وفي إطار بحثي رجعت إلى واحدة من أشهر الروايات العالمية التي تناولت بعمق وتوثيق مقدمات الثورة. في رواية "الممسوسون" التي صدرت عام 1872، ست سنوات بعد محاولة اغتيال القيصر الروسي، يقدم فيودور دوستويفسكي مرجعا في طرق التحريض الثورية، يحاور أحد الشباب (بيتر ستافروجين) كاتبا روسيا شهيرا هرب من العاصمة بسبب إشاعات عن وجود وباء، وما يقلقه هو احتراق مخطوط له إذا احترقت موسكو، والكاتب يخطط لبيع أرضه ليرحل إلى ألمانيا، رغم ذلك يعبر بنزاهة فكرية عالية عن إعجابه بالشباب الروسي:
- لأنهم يتحدثون بصوت مرتفع بينما الجميع صامتون.
- لديهم شجاعة قل نظيرها.
- يرون الحقيقة وجها لوجه (ص379).
- ينبع عمقهم الفكري من غياب الكرامة.
يستنتج أن الجميع يخاف الشباب وهذا دليل على أنهم أقوياء، بفضل تحريض منظم ومستمر. ماذا ينتج عن هذه القوة؟
- تقويض هيبة ونفوذ المسئولين.
- التركيز على الفضائح.
- زرع الشك في الجمهور.
- ومن ثمة خلق تعطش لغد أفضل.
ماذا سينتج عن هذا؟ الحريق. اي الثورة. (ص 558)
في مسار توصيفه لما يجري، ينتقد الكاتب الجرذان التي تكون أول من يهرب من السفينة المهددة بالغرق في إشارة إلى الأغنياء الروس الذين يهربون أموالهم سنويا للغرب. يقول أنه لم تعد هناك قشة يمكن التمسك بها في البلد وأن روسيا بلد خشبي يحترق بسهولة.
وأنا أعيد قراءة الرواية، أفكر في كل الذين اختفوا وصمتوا خلال الاحتجاجات في مصر وتونس، ثم فجأة صاروا يؤيدون الثورة بعد قيامها ونجاحها. في ملايير الدولارات التي يعلن عن تجميدها أو توزيعها لشراء الهدوء. أين كانت مخبأة؟
إذا أخذنا أوصاف دوستويفسكي للشباب الروسي في نهاية القرن التاسع عشر، سنجد أنها تفسر حركة اشتغال الشباب الذين يصنعون ربيع الشعوب العربية اليوم. بغض النظر عن الفايسبوك.
حين أشعل البوعزيزي النار في نفسه كان ذلك تعبيرا عن حجم الغضب المتولد عن "الحكرة". كان ذلك السلوك مدمرا لتصورات الحكام عن شعوبهم الطيبة الخانعة. أتذكر حالة الرعب التي عاشها الرئيس بنعلي حين بدأ الهاتف يرن بينما هو يخطب مباشرة. ثم حين اضطر لكي يزور البوعزيزي على فراش الموت. ثم حين خطب القذافي المرعوب ليحذر التونسيين من سقوط بن علي. حين يخاف الحكام تتقوض هيبتهم تماما.
حين يتضح أن بائع خضر أشجع من رئيس دولة فإن المزاج العام يتغير بفعل تلك الشجاعة المعدية. وقد كانت تلك الشجاعة أشبه بمسلاط كهربائي شديد القوة، وصل نوره إلى زوايا جد معتمة، وقد سمح لنا ذلك بأن نرى بوضوح أشياء كنا نتعثر بها وننكر أو نشك أو نقلل من حقيقتها... الآن نرى الحقيقة وجها لوجه.
في المغرب بينما كان الوزراء يعتبرون أن الدستور الحالي كافي ويزيد، تقدم الشباب بطلب أعلى. وكانت النتيجة مدهشة، كان الملك الراحل الحسن الثاني يخرج نص الدستور من جيبه، يضعه على الطاولة فيهب حواريوه قبل قراءة النص ليقولوا أن هذا الدستور فتح في مجال الديمقراطية. الآن، شكل الملك محمد السادس لجنة معروف أعضاءها وستجري اتصالات واسعة...
حاليا، تجري الأمور بسرعة كبيرة، وتيرة المطالب ووتيرة تنفيذ الإصلاح. في مصر، بين 25 يناير و20 مارس، في أقل من شهرين قام المصريون بثورة غيروا الرئيس عدلوا الدستور وأجروا استفتاء. في المغرب سيتطلب تعديل الدستور وحده ستة أشهر.
بفضل هذه شجاعة الشباب صارت السلطة في مواجهة الشارع، بلا صمامات أمان، بلا سقف يطمئن إليه الجميع، بلا وسطاء بين رأس النظام والمحتجين، المطالب تطرح ويتم انتظار الجواب عنها حينا، مطالب شفوية هي في جوهرها إملاءات غير قابلة للتفاوض، والتماطل يرفع سقف المطالب بدل أن يضعفها:
مطلوب إقالة محمد الغنوشي.
حاضر.
مطلوب استقالة أحمد شفيق.
أمرك يا شعب. هكذا يرد الباشا طنطاوي. .
سلطان عمان أقال 13 وزيرا، ملك الأردن بدل الحكومة كاملة، وهو مستعد أن يبدلها كل شهرين.
الطلب والجواب في الحين، هذا غير مسبوق.
الاستجابات المذعورة تجلب محتجين آخرين للشارع. وتضخم عدد المحتجين يزيد من احتمالات انتقال العدوى لمدن وبلدان أخرى... وهكذا فأن البلدان العربية خشبية أيضا، يمكن أن تحترق أو تغرق بشكل أسرع مما يتوقعه حتى أصحاب الخيال الواسع. وليس صدفة أن يقول زعيم حزب العدالة والتنمية بصراحة "يجب المحافظة على الفلوكة ديالنا، لأن أي مبالغة في الاحتجاج، قد تنقلب تلك الفلوكة، وساعتها لا نضمن أن نجد مثلها".
معه حق، فقط أن أحد شخصيات روايات براء الخطيب تقول "نحن الفقراء لن نخسر شيئا إذا جاء عاليها واطيها".
ومع دعم المجتمع الدولي للثوار في ليبيا، بغض النظر عن المصالح والحسابات التي يجريها دبلوماسيون يشربون فنجان قهوة آمنين في فنادق خمسة نجوم، بينما عليهم أن يتخندقوا مع ثوار بنغازي ودبابات القذافي تقصدهم.
تدخل الغرب هنا مبرر تماما، فلادمير بوتين الذي سحق الشيشان ينافق بالحديث عن حملة صليبية. الآن سيفكر أي نظام عربي ألف مرة قبل سحق شعبه. وهذا الوضع سيجعل الشباب - هذا مصطلح الذي سيخرج من معجم الترفيه والسيكولوجيا ليحلق فوق المفاهيم السياسية - قادرين على تقويض الاستبداد، والاستمرار في مراقبة الحكام الجدد.
فالقوى المحافظة مازالت قوية، وأي استرخاء سياسي سيمكنها من استرداد المبادرة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:54 PM
الراجي: ملكية برلمانية مغربية لا شرقية ولا غربية
http://www.darmm.com/vb/images/no.jpg
محمد الراجي*
Thursday, March 31, 2011
مقدمتان للاصلاح الديموقراطي

1 - أولوية الاستجابة للمطالب الآنية

من إيجابيات حركة 20 فبراير التي لا ينكرها إلا مكابر هذا النقاش السياسي الدائر اليوم بين الشباب وعموم الشعب المغربي حول آفاق الإصلاح السياسي الديموقراطي التي دشنها الخطاب الملكي 9 مارس، رغم ممانعة لوبي الفساد النافذ ومحاولة إفراغه - كالعادة - من محتواه ودلالاته للالتفاف على مطالب الحركات الاحتجاجية. ومن مؤشرات هذه الممانعة الدعايات المغرضة التي تشنها الأبواق المخزنية في حق عموم شباب حركة 20 فبراير ووصفهم بعبارات قدحية "قذافية"(انظر موضوع: نقاط على حروف الثورة على موقع هسبريس (http://hespress.com/?browser=view&EgyxpID=29688)) وقمع المتظاهرين المسالمين وإقحام لجنة إعداد الدستور الجديد بعدد من اليساريين الانتهازيين أصدقاء أصدقاء الملك المعروفين بعدائهم للثوابت الدينية ورفض الاستجابة لمقدمات الإصلاح السياسي نواع. إن ممانعة لوبي الفساد هي ممانعة لأهداف الخطاب ومقاصده وهي إعلان التحدي لآمال الشعب المغربي وصموده.

لذا فإنه من الملهاة الانكباب على مناقشة نصوص الدستور المقبل ونحن لم نر بعد على أرض الواقع أية خطوة عملية لتطبيق مقتضيات الدستور الحالي. فبالله عليكم.. أسأل كل ضمير حي، هل القوانين الحالية المنبثقة عن الدستور الحالي تقر الفساد؟!.. هل تقر إفلات المفسدين من المحاسبة؟!.. هل تمنع إحالة تقارير المجلس الأعلى للحسابات على القضاء؟!. هل يحتاج حل جميع أنواع البوليس السياسي والإعلامي والاقتصادي ، والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين وإلغاء قانون مكافحة الإرهاب والكشف عن مهندسي أحداث 16 ماي والأليمة، هل كل هذا يحتاج إلى دستور جديد أم إلى إرادة سياسية حقيقية؟!...الخ. إذ ما قيمة أي دستور جديد في غياب إرادة سياسية حقيقية؟! ما قيمة دستور جديد يشرف على تطبيقه البوليس السياسي؟!!

إن الاستجابة الفورية لهذه المطالب الآنية خطوة ضرورية لإعادة الثقة في مؤسسات الدولة.

2 – مسألة إمارة المومنين: إن مراجعة الفصل 19 أضحت ضرورة وذلك بإلغائه أو تقنينه والأولى إلغاؤه لأنه يؤسس لنوع من "إمارة المؤمنين" دخيلة على الشعار التاريخي للعلم الوطني "الله..الوطن..الملك.."، ولا علاقة لها بالثقافة الإسلامية، كما لا نجد لها أصلا لا في الكتاب ولا في السنة ولا في تاريخ الأنظمة الإسلامية العادلة.

وأما الفصل 23 الذي نص على قداسة الملك وحرمته فيجب إلغاؤه تماما. لأنه هو والفصل 19 يعكسان نظرة الكنيسة الإقطاعية لقداسة الملك المطلقة ويضفيان على الدولة صفة الدولة "التيوقراطية" أي الحكم الإلهي الذي يجعل السلطة الدينية والدنيوية بيد الملك فوق أي تداول أو نقاش في أمره. ومن المعلوم بالضرورة في شريعتنا الإسلامية أن لا تقديس ولا حرمة بهذا المعنى الكنسي لأحد حتى النبي صلى الله عليه وسلم، تأملوا معي الرواية المشهورة لأعرابي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأمسك بتلابيبه صلى الله عليه وسلم وقال له: يا محمد، أعطني، فإنه ليس مالك ولا مال أبيك. فماذا كان رد النبي صلى الله عليه وسلم إزاء هذا الأعرابي الجافي في معاملته؟ قال له: دعني. ثم أمر له بعطاء؛ فذهب الرجل إلى قومه وهو فرِحٌ يقول لهم: يا قوم، أسلموا، فإن محمدًا يعطى عطاء من لا يخشى الفقر ولا يخاف فاقة أبدا. ومن المعلوم في شريعتنا ما جاء عن نبينا صلى الله عليه وسلم أن " كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون" وأن "لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق"...

وتأملوا معي القولة المشهورة لأبي بكر رضي الله عنه عندما بَايَعَه الناسُ بالخلافة بعد أن حمد الله عز وجل وأَثْنَى عليه"... أَيُّها الناسُ فَإِني قد وُلِّيتُ عليكم ولست بخيركم فإِنْ أَحْسَنْتُ فَأَعِينُونِي وإِنْ أَسَأْتُ فَقَوِّمُوني. الصِدْقُ أمانةٌ والكَذِبُ خِيَانَةٌ . والضعيفُ فيكم قويٌّ عندي حتى أرجعَ إليه حقَّه إن شاء اللّه، والقويّ فيكم ضعيفٌ عندي حتى آخذَ الحقَّ منه إن شاء اللّه. لا يَدَعُ قومٌ الجِهادَ في سبيل اللّه إلا خَذَلَهم اللَّهُ بالذُلِّ ولا تَشِيعُ الفاحشةُ في قومٍ إِلا عَمَّهم اللَّهُ بِالبلاءِ. أَطِيعُوني ما أَطَعْتُ اللَّهَ ورسولَه فإِذا عَصَيْت اللَّهَ ورسولَه فلا طاعةَ لي عليكم...".

إن "إمارة المومنين" بالمعنى المعمول به في الفصلين المذكورين غير مستساغة لا عقلا ولا قانونا، ولا علاقة لها بالبيعة الشرعية التي هي عقد بين طرفين لكل منهما حقوق وعليه واجبات تضمنها آليات المراقبة والمحاسبة، ولقد اتفق أغلب أساتذة القانون في بلاد الإسلام على أن الصيغة العصرية للبيعة الشرعية هي الدستور الذي ينص على أن الإسلام دين الدولة. لذا فإن صفة "إمارة المومنين"، سواء سميت أو لم تسم في الدستور، ثابتة بشرط التزام كل من الشعب والملك بالواجبات والحقوق المنصوص عليها قطعا في نصوص الدين واجتهادا في الوثيقة الدستور. إذن، لا يصح الحديث عن "إمارة المومنين" دون أن تكون التزاما شرعيا يقيد الحاكم والمحكوم أي الملك والشعب. ولهذا فإن الإشراف الديني مثله مثل الإشراف الدنيوي، لا يحق لأحد لا الملك ولا غيره أن يحتكره لنفسه، لا في فهمه ولا في تدبيره دون أن يخضع للمساءلة والتقويم، وإلا سقطنا في الدولة التيوقراطية التي لا تحترم حق الإنسان في الاعتقاد والتعبير.

أقول هذا وأنا أستحضر ما نقلته لنا الصحافة من مظاهرات لآلاف فقهاء سوس في موسم القرآن "تعلات" وفي إنزكان يوم 20 مارس يحتجون على الطريقة التي تدبَّر بها المساجد والطريقة التي يتم بها التعامل معهم في الأمور المالية وفي التعيين والعزل وتقنين الخطب كما احتجوا على عدم تعيين ولو عالم واحد من علماء الدين في لجنة الدستور.. وغير ذلك.

وأما من يريد الدليل العملي بعيدا عن الأحلام والنظريات على ضرورة إلغاء الفصلين 19 و23 جملة وتفصيلا وخطر الإبقاء عليهما على الإصلاح الديموقراطي فليتأمل في كوارث الفصلين.

غيض من فيض كوارث الفصلين

من المعلوم أن هذا الفصل 19 لم ينص إلا على صفات للملك من أهمها صفة "أمير المومنين"، إلا أنه قد جرى استعماله بتأويل متعسف كمصدر لصلاحيات فوق الدستور في التشريع وتكوين اللجان والهيئات والتعيين والعزل والتحكم في حرية التدين والشؤون الإسلامية والأوقاف وأموال الدولة خارج الميزانية..الخ. بسبب هذا الفصل يفلت المقربون أو مقربي المقربين من الضرائب والمحاسبة والعقاب. وبحماية هذا الفصل قرّبت الشركات التجارية الكبرى"مرجان" وغيرها الخمور للمسلمين. وبحماية هذا الفصل ينظم صديق الملك حفلات "موازين" التي يستدعي لها من الخارج أرذل المغنين والمغنيات ومنهم من يكشف عوراته تماما أمام الناس ويمعن في إذلال المغاربة، وهي حفلات لا يستسيغ ذوقها حتى أقوامهم من ذوي الذوق الحسن. وبحماية هذا الفصل هيمنوا بدون وجه حق على الثروة ومقدرات البلاد بلا رقيب. وبسبب هذا الفصل تفلت الشركات التجارية والمعدنية والخدماتية المقربة من المراقبة القانونية لمعاملاتها وأرصدتها. وبسبب هذا الفصل هيمن الحزب الديكتاتوي على الإعلام العمومي. وبحماية هذا الفصل يسجن من يسجن ويعفى عمن يعفى. وبحماية هذا الفصل أُغرق المواطنون والمواطنات في مشاكل المعاملات الربوية من السلفات الكبرى إلى السلفات الصغرى بدون خيار آخر ومُنعت البنوك الإسلامية. وبحماية هذا الفصل صرح الماركسي – كما يسمى نفسه – مفتخرا بصداقته للملك " خياري الفكري والسياسي ضد أسلمة الدولة والمجتمع، وسأصارع فكريا وسياسيا هذا المشروع ومن مختلف المواقع "...الخ. وهذا كله ما هو إلا غيض من فيض.

ومن مفارقات عدد من الأحزاب الرسمية المسماة بـ"الديموقراطية" و"التقدمية" تبنيها لهذا المفهوم الفاسد للإمارة الذي لا يقوم على شروط البيعة الشرعية ويؤسس للحكم الكنسي الإقطاعي التيوقراطي؛ كل ذلك من أجل تجميد أو إعاقة الحركات الإسلامية والعلماء وكل الفضلاء بقبضة الملك ومنعهم من حقهم في الحراك السياسي والاجتماعي!!

وخلاصة القول إن المؤسسة الملكية بسبب هذا المعنى المطلق لإمارة المؤمنين في خطر لأنها أصبحت رهينة بيد أسوء وأقوى بطانة الاستبداد السياسي والمالي التي أحاط بها الملك نفسه إذ تكاد أن تكون وحدها سمعه الذي يسمع به وعينه التي يبصر بها ويده التي يبطش بها...

* عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:55 PM
العثماني: إمارة المؤمنين ومدنية الدولة

سعد الدين العثماني
Thursday, March 31, 2011
بعد الخطاب الملكي التاريخي ل 9 مارس 2011 برز الجدل مرة أخرى حول إمارة المؤمنين في النظام السياسي المغربي، ما بين داع لإزالتها ومناد بمأسستها. وأظن أن جزءا من ذلك الجدل مبني على تصورات "تقليدية" لعلاقة الديني بالسياسي، نسجت في سياقات تاريخية واجتماعية متجاوزة.
والمغرب اليوم قد مضى في طريق بناء الدولة الحديثة، والمغاربة يطمحون إلى تعزيز ذلك البناء بالمزيد من الديمقراطية. لذلك فإن تجلية تلك العلاقة المركبة بين هذه المفاهيم بما يسهم في ذلك أضحى من ضرورات الساعة ومن واجبات الوقت.
ووجهة نظرنا تنبني على أن الاعتراف بصفة أمير المؤمنين للملك لا يجعل الدولة المغربية "دولة دينية" بالضرورة. فالدولة تكون دينية بواحد من ثلاثة أمور هي:
- كون الحاكمين يصدرون في قراراتهم عن إرادة إلهية مقدسة، أو يعترف لهم المجتمع السياسي بنوع من العصمة،
- كون شرعيتهم تستند إلى حق ديني مقدس، لا إلى معايير سياسية وتاريخية بشرية،
- كون الدولة منحازة دينيا، ولا تضمن حقوق مختلف معتنقي الديانات الأخرى من مواطني شعبها ولا تساوي بينهم في الحقوق.
والدولة المدنية هي التي تنتفي فيها هذه الأمور الثلاثة. ولذلك فإن بناء مغرب اليوم يقتضي تدقيق أن إمارة المؤمنين وكون الإسلام دين الدولة يتمان في إطار إتمام بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة، وإبداع نموذج مغربي لتنزيل ذلك.
إن دولا عديدة في أوروبا هي دول ذات مرجعية مسيحية، ولم يقل أحد بأنها دول دينية، بل تعتبر دولا مدنية على كل المستويات. وإذا كانت الدولة المدنية ممثلة للشعب، فمن الطبيعي أن تلتزم بقيمه ومرجعيته. وهناك دساتير قد تعطي لرئيس الدولة صلاحيات ذات علاقة بالدين دون أن يمس ذلك مدنية وديمقراطية الدولة.
فالدستور النرويجي مثلا يتضمن العديد من المواد تشير إلى الأسس الدينية التي تبنى عليها مملكة النرويج. فالمادة الثانية تنص على ما يلي: "كل سكان المملكة يتمتعون بحق ممارسة دينهم بحرية. تعتبر الديانة الإنجيلية اللوتيرية الديانة الرسمية للدولة. وعلى السكان الذين يعتنقونها تربية أبنائهم عليها". وفي المادة الرابعة نقرأ: "ينتمي الملك إلى الديانة الإنجيلية اللوثيرية، ويجب عليه الحفاظ عليها وحمايتها". فالملك هنا له مسؤوليات معينة مرتبطة بحماية دين الدولة الرسمي والحفاظ عليه. أما المادة 16 من هذا الدستور وفق آخر صيغة بعد تعديل سنة 1995 فإنها تنص على أن الملك ينظم كل ما يتعلق بخدمات الكنيسة والشعائر العمومية والاجتماعات ذات الطابع الديني، ويحرص على أن يلتزم الأشخاص الذين يشتغلون في التعليم الديني بالمعايير الضرورية. كما نجد في المادة الثانية عشرة بأن "أكثر من نصف الوزراء يجب أن يكونوا معتنقين للديانة الرسمية للدولة". هذه المواد الصريحة في الدستور لم تجعل من النرويج دولة دينية، ما دامت السلطة تمارس فيها بقواعد وآليات مدنية وديمقراطية.
وفي الإسلام فإن الممارسة السياسية تعتبر عملا مدنيا ودنيويا، يجتهد فيه الناس حسب ما يرونه مصلحة. وعندما يعتبر فقهاء الإسلام الإمامة السياسية أو الممارسة السياسية، من "واجبات الدين"، فإنهم لا يعنون بذلك أنها ممارسة دينية بالمفهوم الخاص المباشر، وإنما يعنون أن قيام الدين في المجتمع واستمرار التدين لا يكونان إلا باستقامة الحياة واستقرارها، وهو ما يستلزم وجود سلطة سياسية. وهم كثيرا ما يصرحون بهذا المعنى. فيذهب أبو حامد الغزالي إلى "أن نظام الدين لا يحصل إلا بنظام الدنيا، ونظام الدنيا لا يحصل إلا بإمام مطاع". أما "الإمارة" نفسها وكيف تتم ؟ ومن يتولاها؟ وما تفاصيل ممارستها؟ وغيرها من الأسئلة، فإن الجواب عنه اجتهادي، وهو ما يعني مدنية الممارسة السياسية ومدنية الدولة في الإسلام.
وأحيانا قد يعنون باعتبار الممارسة السياسية من "الدين" من جهة ثانية، كونها لا تخرج عن مجمل هدي الدين وتوجيهاته ومقاصده، لا أن تفاصيلها منصوص عليها "دينيا".
وحتى يتبين بجلاء هذا الفرق ما بين الممارستين السياسية والدينية، ودور الدولة فيها، نقارنها بالعلاقة بين الفعل السياسي والعمل القضائي. فالملك عندما يرأس المجلس الأعلى للقضاء وعندما تصدر الأحكام باسمه، فليس معنى ذلك أنه يتدخل في العمل القضائي أو أنه يمارسه مباشرة، بل هو بذلك مسئول على استقلالية القضاء عن كل أشكال التأثير والتدخل ومسئول على حسن تنظيمه وسيره. إنه بعبارة أخرى يتحمل مسئولية الإشراف على تدبير العملية القضائية لا التدخل في أحكام القضاء.
وبنفس المستوى فإن كون الملك أمير المؤمنين هو التزام منه بالإشراف على حسن تدبير الشأن الديني، دون أن يعني ذلك أنه يتدخل في عمل وحرية الفاعل الديني. فإشراف الدولة مثلا على وظيفة الفتوى ـ تقنينا وتدبيرا ـ ليس "سلطة دينية" ولا عملا "دينيا محضا"، وإنما هو عمل تدبيري يروم تنظيمها وضمان أن يتولاها المؤهل لها. ورئيس الدولة – باتفاق علماء الإسلام - لا حق له في الإفتاء في أمور الدين إلاّ إن كان عالما دينيا مجتهداً، فيكون له الحق الذي يملكه كافة المجتهدين دون تمييز خاص، وليس له أن يفرض رأيه على الآخرين.
الخلاصة التي نريد الانتهاء إليها هي أن إمارة المؤمنين في بلادنا هي إرث حضاري وتاريخي، وكسب مغربي إنساني إيجابي. وباسترجاع تاريخ الممارسة السياسية للدولة المغربية الحديثة نجد أن الخروج بإمارة المؤمنين من هذا الإطار المدني الإيجابي يعتبر عاملا من عوامل الخلط الذي يبعد تدبير شؤون الدولة عن المسار المدني الديمقراطي القائم على وضوح التعاقدات بين الفاعلين دستوريا وقانونيا ومؤسساتيا.
إن إمارة المؤمنين في اعتقادنا صفة للملك، وليست نظاما خاصا أو مؤسسة خاصة وما ينبغي أن تكون كذلك. إنها التزام من الملك بالإشراف على حسن تدبير الشأن الديني لا تدخلا في حرية الفاعل الديني من العلماء والمفتين والخطباء والوعاظ والدعاة. وهي يجب أن تتناغم مع مدنية الدولة وديمقراطيتها، لا أن تناقضها، وأن تمارس في إطار مقتضيات الدستور والقانون.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:55 PM
الأمن يفك لغز جريمة قتل طالب بمراكش

نورالدين لشهب
Thursday, March 31, 2011
صورة من الأرشيف
اتسمت صبيحة يوم الثلاثاء 22 مارس الجاري بتسجيل واقعة إجرامية متفردة، ضحيتها طالب ينحدر من ضواحي مدينة تنغير، كان يتابع دراساته الجامعية في كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية القاضي عياض بمدينة مراكش، والذي عثر عليه مقتولا في حدود الساعة الخامسة صباحا وهو يحمل آثار طعنات قاتلة في أنحاء متعددة من جسده في الطريق العام المؤدية إلى المحطة الطرقية باب دكالة.
هذه النازلة كان لها وقع سلبي على زملاء الهالك في السكن وفي الدراسة، وهو ما شكل الشرارة الأولى لموجة من الوقفات الاحتجاجية في حرم الجامعة، للمطالبة بفك لغز هذه الجريمة، خصوصا وأن الضحية لم تكن تجمعه أية حزازات مع أي كان، ولم يكن معروفا بانتماءاته السياسية أو الطلابية التي قد تثير عليه عداوة من أي كان.
وبعد انصرام زهاء أسبوع تقريبا على الحادث، وبعد سلسلة من التحريات الميدانية والتدقيقات والتشخيصات العلمية والتقنية والطبية، تم الاهتداء إلى الجناة المفترضين، ويتعلق الأمر بثلاثة شبان لم يصلوا بعد إلى سن الرشد الجنائي ، كانوا يعيشون حياة تشرد بمدينة مراكش، بحيث تم توقيف الفاعل الأصلي بمسقط رأسه بمدينة تارودانت بينما تم توقيف باقي مشاركيه بمدينة مراكش بناءً على مطابقات البصمات التي خلفوها بمسرح الجريمة.
وحسب مصدر أمني، فإن سبب الجريمة كان بدافع السرقة، بحيث كان الجناة يهيمون على وجههم في شواء المدينة، فأثار انتباههم الضحية الذي كان قد خرج من الشقة التي يكتريها مع ثلاثة من زملائه الطلبة في حدود الساعة الرابعة صباحا بغرض التوجه إلى المحطة الطرقية لاستقبال خاله القادم من مسقط رأسه، فحاولوا سرقته وتجريده من بعض النقود، لكن مقاومته لهم دفعت بأحدهم إلى طعنه بواسطة سكين مما تسبب في إزهاق روحه.
ووفق ذات المصدر، فقد تم الاحتفاظ بالمعنيين بالأمر تحت الملاحظ بناءً على تعليمات النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمراكش في انتظار الانتهاء من إجراءات البحث وإعادة تشخيص الجريمة، التي من المنتظر أن تعرف حضور عدد كبير من زملاء الهالك في جامعة القاضي عياض بمراكش.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:56 PM
مواطن يشنق نفسه وسط مقر دركيي بيوكرة

هسبريس ـ و.م.ع:
Thursday, March 31, 2011
صورة من الأرشيف
انتحر أمس الأربعاء بإقليم أكادير ضنين موضوع رهن الحراسة النظرية بمركز للدرك الملكي، وقد وجد هذا المواطن مشنوقا بزنزانة الحراسة النظرية بعد أن "استعان بفوطة حمّام لشد عنقه بقضبان شبّاك بالزنزانة".
الواقعة تمت بمقر الدرك ببيوكرة وتطلبت انتقالا فوريا للوكيل العام لدى استئنافية أكادير زيادة على الطبيب الرئيس للصحة العمومية من أجل معاينة الواقعة قبل توجيه الجثة للخضوع لتشريح دقيق يفضي لصياغة تقرير الطب الشرعي القادر وحده على تحديد أسباب الوفاة.
المواطن المنتحر كان قد اعتقل عقب تلبية دركيين لنداء استغاثة وجه إليها من قبل تاجر تعرض للاعتداء وأضرار بممتلكاته، إذ تمت عملية الاعتقال والضنين في حالة سكر علني بين ومصاب بجروح تطلبت توجيهه صوب المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية قبل إيداعه زنزانة الحراسة النظرية.
حري بالذكر أن المنتحر قد كان متوفرا على سوابق عدلية قيد حياته، إذ سبقت إدانته مرتين بتهمة حيازة مخدرات والاتجار فيها، ومرتين إضافيتين بتهمة المشاركة في عمليات إجرامية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:56 PM
إسلاميو طانطان يحتجون على وزارة ياسمينة بادو

حسن حمورو- هسبريس
Thursday, March 31, 2011
ارتفع عدد حالات وفيات الأجنة والأمهات بمستشفى الحسن الثاني بمدينة طانطان إلى 12 حالة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2011، وذلك بسبب ما قال عنه بيان صادر عن حزب العدالة والتنمية الإهمال وغياب الرعاية الطبية بعد الولادة، وأكد البيان الذي توصل موقع "هسبيرس" بنسخة منه إن المستشفى المذكور يعرف تسيبا كبيرا نتيجة الغياب "المنظم" للأطباء الأخصائيين و أطباء قسم التوليد والطبيب الجراح الخاص بالأطفال وغياب "شبه تام" لطب الإنعاش و التخدير.
وجاء في بيان المكتب الإقليمي لإخوان بنكيران بطانطان إن عددا من الأطباء لا يعملون إلا لمدة 3 إلى 5 أيام فقط في الشهر، مما حول مستشفى الحسن الثاني بالمدينة إلى مجرد محطة توزيع وتصريف لسيارات الإسعاف إلى كل جهة وبشكل يومي تقريبا، وحدّد البيان عدد تنقلات سيارات الإسعاف في أزيد من 80 رحلة منذ بداية السنة الحالية. كما أخبر بيان العدالة والتنمية بتحول جوانب من المستشفى إلى مرتع للمتسكعين ومتعاطي المخدرات، بالإضافة إلى انتشار الروائح الكريهة بالمستشفى نتيجة هشاشة المرافق الصحية والتي يتم تنظيفها وصيانتها في كثير من الأحيان من طرف المرضى.
واستنكر إسلاميو طانطان الوضع الصحي الذي وصفوه بالخطير، محملين مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع الصحية بإقليمهم إلى الإدارة الإقليمية و الجهوية و المركزية، داعين إلى التدخل السريع لإصلاح ما يمكن إصلاحه قبل أن تتفاقم الأوضاع، ومطالبين وزيرة الصحة ياسمينة بادو بالتحقيق العاجل مع المسؤولين عن هذا الوضع و محاسبة المتسببين فيه.
ونفذت الهيأة الحزبية المشار إليها أول أمس الثلاثاء 29 مارس وقفة وصفتها بالإنذارية أمام مستشفى الحسن الثاني للتعبير عن احتجاجها على "تردي" الوضع الصحي بطانطان، شارك فيها مواطنو ومواطنات المدينة رافعين شعارت منددة بغياب الأطباء وقلة الأدوية والتجهيزات الصحية الضرورية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:57 PM
اجتماعية مستخدمي اتصالات المغرب تقاضي أحيزون

هسبريس من الرباط
Thursday, March 31, 2011
أعلنت جمعية الأعمال الاجتماعية لمستخدمي اتصالات المغرب عن قرارها بمقاضاة عبد السلام أحيزون لإصرار إدارة اتصالات المغرب في "السطو على ممتلكات الغير ضدا على كل القوانين والأنظمة.. وازدرائها للسلطات التنفيذية والقضائية المغربية".. وجاء الإفصاح عن هذا التوجه من قبل جمعية الأعمال الاجتماعية ضمن نص بيان توصلت به هسبريس يشعر بأن المكتب الوطني للجمعية المذكورة يتوخى من هذا التحرك تفعيل "منطق مسؤوليته في الحفاظ على ممتلكات الجمعية من جهة والدفاع عن مؤسسات البلاد من جهة أخرى".
وأورد ذات البيان المتوصل به: "منذ تجديد مكتب الجمعية بتاريخ 17 أبريل 2010 طالب مسؤولي إدارة اتصالات المغرب.. بضرورة رفع اليد عن تدبير وتسيير مراكز الاصطياف التابعة للجمعية، بل أكثر من ذلك خلال اللقاء الأخير الذي جمع المكتب وإدارة اتصالات المغرب بحضور رئيس الإدارة الجماعية بتاريخ 18 يناير 2011 أعلن هذا الأخير.. عن فض الارتباط بين اتصالات المغرب والجمعية باعتبارها مستقلة حسب قوله"، وأضافت ذات الوثيقة عن نية "مراسلة الوزير الأول والوزارة الوصية على القطاع لأن الدولة تمتلك 33% من رأسمال اتصالات المغرب، زيادة على مراسلة وزير الاقتصاد والمالية بخصوص رفض اتصالات المغرب تقديم الدعم للجمعية منذ إنشائها".
كما نقل نفس البيان المتوصل به من قبل هسبريس بأن الإدارة تعتبر دعم جمعية الأعمال الاجتماعية لمستخدميها بمثابة منة أو صدقة عوض أن تكون حقّا.. وأن اتصالات المغرب قد أعقبت إصدار الجمعية لمذكرة الاستفادة من مراكز الاصطياف برسم العطلة المدرسية للطور الأول من العام 2011 برفض رؤساء المراكز للمستفيدين من الولوج وذلك وفق "إخلال صريح بالتزامات إدارة اتصالات المغرب في شخص رئيس إدارتها الجماعية".
جمعية الأعمال الاجتماعية لمستخدمي اتصالات المغرب اعتبرت أن مجريات التدبير تعتبر "تطورات خطيرة تمس ممتلكات وحق الرأي العام الاتصالاتي في خدمات اجتماعية من حجم المؤسسة التي ينتمون إليها"، ومن ثم عمدت ذات الجمعية إلى "تحميل الجميع مسؤولية العمل على احترام القانون، وخصوصا وزارة التجارة والصناعة وتقنيات الإعلامن بتفعيل الفصول 108 و109 و110 من القانون 24|96"، هذا قبل "تأكيد التشبث بحماية ممتلكات الجمعية والدفاع عن اختصاصاتها..".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:58 PM
آلاف المحتجين ينددون بالهجوم على الأسرة التعليمية

خالد السطي من الرباط
Thursday, March 31, 2011
وقفة احتجاجية حاشدة أمام مقر وزارة التربية الوطنية للتنديد بالهجوم على الأسرة التعليمية وللمطالبة بالاستجابة لمطالب موظفي التعليم
شارك الآلاف من رجال ونساء التعليم في وقفة احتجاجية حاشدة أمام مقر وزارة التربية الوطنية بباب الرواح صباح الأربعاء 30 مارس، تُعتبر الأكبر في تاريخ الوقفات الاحتجاجية للأسرة التعليمية تم تأطيرها من طرف النقابات التعليمية الأربع من بين الخمس الأكثر تمثيلية،وهي النقابة الوطنية للتعليم - ك د ش - والجامعة الوطنية لموظفي التعليم - ا.و.ش.م- والنقابة الوطنية للتعليم - ف.د.ش - والجامعة الوطنية للتعليم - ا م ش- .
المحتجون ،الذين قدموا من مختلف مدن وجهات المملكة،رفعوا شعارات ولافتات تعبر عن مطالبهم وعن استنكارهم للهجمة الشرسة التي تعرض لها العشرات من نساء ورجال التعليم من طرف من أسماهم المحتجون بقوات القمع الوحشي،وذلك في إشارة إلى التدخل الأمني في حق الأساتذة المجازين والدكاترة والمبرزين والعرضيين سابقا يومي الخميس والسبت المنصرمين،
ووجه عبدالإلاه دحمان عضو المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ومنسق الوقفة الاحتجاجية تحية لكافة المشاركين والمشاركات في الوقفة الاحتجاجية بسبب انضباطهم والتزامهم لتوجيهات اللجنة التنظيمية والتي تشكلت من حوالي 80 عنصرا يمثلون النقابات الأربع،دحمان الذي تلى البلاغ الختامي للوقفة اعتبر احتجاجهم الذي تقرر في اليوم الذي تعرض فيه الأساتذة المجازون للضرب والرفس رسالة إلى من يهمهم الأمر مفادها أن النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية لن تسكت ولن تسمح بإهانة كرامة الأستاذ وهي مستعدة لخوض مزيد من الاحتجاجات والوقفات والإضرابات إلى حين إحقاق الحق وإنصاف الأسرة التعليمية على اعتبار أن احتجاجها وخوضها لاعتصامات كما هو حال الدكاترة العاملين بالقطاع إنما مرده إلى عدم إنصافهم وإلى عدم التزام الوزارة بالاتفاقات المبرمة معها.
من جانبه أوضح عبدالإلاه الحلوطي الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم أن رجال ونساء التعليم عبروا عن مطالبهم وآمالهم بشكل سلمي وحضاري مبرزا أن احتجاجهم اليوم إنما من أجل سببين رئيسيين أولها للتنديد والشجب لما تعرضت له الأسرة التعليمية من اعتداءات شنيعة من لدن قوات القمع والتدخل السريع في سابقة خطيرة لم تحدث قط مع رجال ونساء التعليم، أما السبب الثاني بحسب الحلوطي فهو أن هذه الاحتجاجات والاحتقانات مرتبطة بالمطالب العادلة والمشروعة للفئات التي تحتج وتطالب بإنصافها ما يعني أن الوزارة الوصية والحكومة مجبرة على الاستجابة الفورية لكافة المطالب المشروعة للأسرة التعليمية وهي مطالب بات يعرفها القاصي والداني،ولخصها في مشاكل الترقية بالأساس خصوصا مطلب الترقية الاستثنائية وإرجاع الترقية بالشهادات الجامعية ومن ثم إعادة النظر في النظام الأساسي لموظفي التعليم جملة وتفصيلا.
من جهته أكد علال بلعربي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم(كدش) أن احتجاجهم كشغيلة تعليمية من أجل التضامن مع رجال ونساء التعليم الذين تعرضوا للقمع الهمجي يومي الخميس والسبت وكذا للاحتاج على الوزارة والحكومة بسبب تجاهلهما لمطالب الأسرة التعليمية خصوصا تلك المرتبطة بالترقيات وبالبرنامج الاستعجالي الذي أكد فشله. النقابات التعليمية الأربع وهي ،النقابة الوطنية للتعليم – ف د ش – والنقابة الوطنية للتعليم – ك د ش- والجامعة الوطنية لموظفي التعليم – ا و ش م- والجامعة الوطنية للتعليم – ا م ش - أوضحت في بلاغ ختامي للوقفة الاحتجاجية أنها قامت بخطوة تنسيقية في شأن الوقفة المنظمة يومه الأربعاء 30 مارس 2011 أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط مؤكدة نجاح الوقفة الاحتجاجية السلمية، ونوهت بالمناسبة بانضباط رجال و نساء التعليم بكثافة،كما تهنئهم على صمودهم ووحدتهم.وجددت إدانتها القوية للهمجية القمعية الشرسة التي طالت نساء ورجال التعليم بكل فئاتهم،كما تجدد مطالبتها بضرورة فتح تحقيق نزيه في النازلة الكارثة ومحاسبة المسؤولين عنها.كما حملت الوزارة الوصية و الحكومة مسؤولية الاحتقان والتوتر الذي تعرفه الساحة التعليمية.
وطالب النقابات الأربع بالاستجابة الفورية للملف المطلبي للأسرة التعليمية في شموليته،ودعت الأسرة التعليمية إلى الوحدة و اليقظة و الالتفاف حول إطاراتها النقابية المناضلة حتى تحقيق جميع مطالبها.
الوقفة الاحتجاجية المذكورة عرفت إلقاء الكتاب العامين للنقابات الأربع لمدة 10دقائق لكل واحد منهم وفق ما تم الاتفاق عليه من طرف اللجنة المنظمة،حيث تناوب على المكرفون كل من عبدالإلاه الحلوطي UNTM وعلال بلعربي CDT وعبدالعزيز إيوي FDT ،و عبدالرزاق الإدريسي UMT ،حيث أجمعت الكلمات على رفضها التام لما تعرضت له الأسرة التعليمية من اعتداءات من لدن قوات القمع وشددت على ضرورة محاسبة كل المتورطين في الأحداث الأليمة،وطالبت بالانتباه والاستجابة لمطالب الأسرة التعليمية كما ثمنت الوحدة النقابية ودعت إلى تمتينها وتقويتها وتوسيعها لتشمل النقابات الخمس الأكثر تمثيلية.إلى ذلك أكد بلاغ صادر عن النقابات الثلاث أن الشغيلة التعليمة أضربت يومي 29 و 30 مارس 2011 الذي عرف استجابة كبيرة وواسعة في مختلف الأسلاك التعليمية، وفي إدارات ومؤسسات التعليم العالي.كما أصدرت النقابات التعليمية الثلاث وهي النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) والجامعة الوطنية لموظفي التعليم (إ و ش م ) والجامعة الحرة للتعليم (ا م ش) بيانا في الموضوع، والذي أكدت فيه دواعي هذه المحطة النضالية. وقد تراوحت نسبة الإضراب ما بين 95% و 100%.
يذكر أن إضراب 29و30 مارس 2011 دعت إلى خوضه ثلاث نقابات فقط في النقابة الوطنية للتعليم - فدش- والجامعة الوطنية لموظفي التعليم والجامعة الوطنية للتعليم،فيما دعت النقابة الوطنية للتعليم التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل إلى اعتصام لقياداتها أيام 28و29و30مارس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:58 PM
معارض مغربي يعود لبلاده بعد ثلاثة عقود في المنفى

تقرير: محمد أمزيان – إذاعة هولندا العالمية*
Thursday, March 31, 2011
عُرف في الصحافة الدولية عندما أقدم أواخر القرن الماضي على رفع دعوى قضائية ضد الملك الحسن الثاني، ثم ضد وزيره للشئون الداخلية إدريس البصري أمام إحدى المحاكم البلجيكية في بروكسيل. من كان يجرؤ آنذاك على هكذا خطوة والمغرب لما يزل تحت رماد سنوات الرصاص؟ أنصفته محكمة أوربية لكنه لا ينتظر الإنصاف من قضاء بلده الأصلي المغرب. "شخصيا لم أحقق من هذه الدعوى أي شيء"، إلا أن حكم المحكمة يعد "انتصارا تاريخيا للذاكرة والتاريخ". يقول المعارض المغربي محمد البطيوي الذي يستعد للعودة إلى المغرب بعد ثلاثة عقود من المنفى الاضطراري.
انفتاح محدود
السادس من أبريل هو موعد عودة محمد البطيوي إلى بلده بعد 27 سنة من المنفى في بلجيكا قضاها في نضال لم ينقطع؛ النضال من أجل مغرب ديمقراطي يحترم ذكاء المغاربة، والنضال من أجل إكمال تكوينه الأكاديمي الذي حرمته منه حسابات النظام في بلده. يمكن القول بأنه، على الصعيد الأكاديمي، حقق البطيوي هدفه إذ أصبح أحد الخبراء في مجال تدبير (إدارة) المياه، هذه المادة التي سيتمحور حولها النزاع الإقليمي والدولي في المستقبل المنظور. أما على صعيد النضال السياسي فما تزال المسيرة طويلة مع الإقرار بوجود بوادر الانفراج والتغيير. مسيرة تصر عقليات الماضي جرها للوراء.
"هناك انفتاح على المستوى الشكلي ولكن على مستوى المضمون ليس هناك تغيير، لأن الدستور لم يتغير والمؤسسات مازالت على حالها، وهناك مجموعة من الممارسات المخزنية (السلطوية- الامنية) مازالت على حالها. ونرى أنه حينما يخرج الشباب للتظاهر يقابله المخزن بالشرطة وحتى بالعسكر أحيانا لمواجهة هذه التظاهرات. الأساليب القديمة إذن مازالت مثلما كانت".
مقارنة مع زمن البصري يلاحظ البطيوي فعلا وجود انفتاح في مجال حرية التعبير، إذ أن "الشباب أصبح يتكلم بطريقة مختلفة عن الطريقة التي كنا نحن نتكلم بها، وأحيانا لا تكون هناك متابعات للشباب مثلما كان الحال في السبعينات والتسعينات".
مقاضاة النظام
خلال صيف 1999 شرع محمد البطيوي مع هيئة الدفاع في جمع وثائق ملف إدانة النظام المغربي ممثلا في الملك الراحل الحسن الثاني، لكن بعد وفاة الملك حُولت الدعوى لتكون ضد إدريس البصري، وزير الداخلية القوي في عهد الحسن الثاني. كان ذلك في شهر نوفمبر (1999)، ويشاء القدر أن يموت البصري أيضا قبل صدور حكم المحكمة. وفي يوليوز 2009 أقرت محكمة بلجيكية تهمة "الجرائم ضد الإنسانية" ضد البصري، لكن دون مواصلة إجراءات المتابعة لأن المتهم أصبح في عداد الموتى.
"في البداية كانت الدعوى موجهة ضد الحسن الثاني، إلا أن القدر حال دون ذلك لأن الحسن الثاني توفي في 1999، ثم حولنا، أنا والمحامي ميشيل غراندوج، القضية ضد إدريس البصري. اشتغل القضاء البلجيكي على هذه القضية لمدة عشر سنوات تقريبا لأنه قضاء نزيه ومسئول، وفي 2009 اعترف القضاء البلجيكي بأن هناك جريمة ضد الإنسانية, وأظن أن هذه سابقة قضائية وهي كذلك انتصار تاريخي للذاكرة وللتاريخ".
ومع أن البطيوي لم يحقق على الصعيد الشخصي أي شيء من هذه القضية، إلا أن ما قام به يراه "بابا مفتوحا لكل الإخوان والعائلات التي عانت وقاست من سنوات الرصاص لمطاردة ومحاكمة كل المجرمين، والنضال خاصة من أجل عدم الإفلات من العقاب".
وعلى الرغم من أن الملك محمد السادس عمل على طي صفحات سنوات الرصاص، إلا أن الكلمة السحرية التي كانت ستختصر المسافات وتخفف من معاناة الضحايا وعائلاتهم هي "الاعتراف"؛ أن يعترف الملك رسميا سواء أثناء افتتاح دورات البرلمان، أو يقوم بخطاب يتوجه فيه لشعبه بتجاوزات النظام تحت حكم والده.

"كل الدول في العالم سواء أكانت شيلي أو إفريقيا الجنوبية أو فرنسا في عهد بيتان أو في ألمانيا، تم الاعتراف فيها بالجرائم التي ارتكبت. ومع أن محمد السادس ليس هو من ارتكبها، ولكن النظام هو الذي ارتكب هذه الجرائم".
ورش ديمقراطي
سنوات المنفى الطويلة أثرت في البطيوي كثيرا، فوالدته توفيت منذ سنوات ووالده جاوز التسعين سنة. حينما أعلن الملك الراحل أن "الوطن غفور رحيم" لم يلب البطيوي الدعوة كما فعل كثير من رفاقه. "عبد المؤمن الديوري طلب مني أن أعود معه، لكنني رفضت"، كما طلب منه ذلك كثيرون.
لماذا مانع في البداية؟ ولماذا قرر الآن العودة؟ وما ذا يأمل من هذه العودة التي تأخرت في نظر الكثيرين؟
"بعد 27 سنة أريد أولا أن أرى العائلة وخاصة والدي البالغ من العمر 91 سنة، لأنني لم أتمكن من رؤية والدتي التي غادرت الحياة منذ 11 سنة، والهدف الثاني هو أن أساهم في هذا الورش الديمقراطي الذي يريد شباب المغرب والشعب المغربي أن يتحقق".
عاش محمد البطيوي في منفاه الطويل مع شخصيات طبعت التاريخ المغربي غير الرسمي، وجمعته أيام النضال السياسي مع وجوه بارزة من اليسار المشتت على المنافي. ما زال يحلم بمغرب ديمقراطي يواكب الزمن. موجة ما يسمى بـ "شباب الفيسبوك" يعتبرها تطورا طبيعيا في مسار نضالات الشعب المغربي، وهو يريد أن يسير في نفس هذا المسار "بأية طريقة كانت، أكانت نضالية أو علمية" يؤكد البطيوي ووجدانه مع ما يجري في بلده.
"اضطررت أن أغادر المغرب بعد الاعتقال والتعذيب"، ورغم معاناته الطويلة تراه لا يحمل حقدا على من عذبه ولا من شرده "أنا لست رجل عنف، كنت دائما رجل سلام، رجل حوار ولكني لست رجل تنازلات".
ولأنه ليس رجل تنازلات لم يحاول ’المخزن‘ الاتصال به إلا عبر بعض رفاقه. ولما علم ’مجلس الجالية‘ المعين بخبر قرار العودة، اتصل به مسئول من داخل المجلس عارضا عليه التكفل بنفقات السفر والإقامة في المغرب. بلا جدوى، فهو لا يريد "عودة رسمية" ولا إقامة على نفقة المواطن المغربي.
حينما التقته إذاعة هولندا العالمية في بروكسيل كان ضمن مسيرة نظمت بمناسبة اليوم العالمي ضد التمييز العنصري (20 مارس). بدا هادئا كالمعتاد، سارحا بفكره نحو المدى البعيد. لعل فكره انشغل ببلدته وأهله وأصدقائه، ولسان حاله يقول: هل يسع حضني لكم جميعا يا أحبائي؟

أنقر هنا للاستماع للمعارض المغربي د. محمد البطيوي يتحدث عن عودته للمغرب في لقاء مع إذاعة هولندا العالمية (http://www.rnw.nl/arabic/article/341693)

*بالاتفاق مع إذاعة هولندا العالمية (http://www.rnw.nl/arabic)
http://cdn.radionetherlands.nl/sites/all/themes/wereldomroep/images/logos/logo-default.png (http://www.rnw.nl/arabic)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:59 PM
'بيان التغيير الذي نريد' مع ملك يسود ولا يحكم

حسن حمورو – هسبريس
Thursday, March 31, 2011
طالب حوالي 166 ناشطا مغربيا يتقدمهم محمد بنسعيد ايت يدر القيادي السابق في جيش التحرير وأحمد الريسوني العالم المقاصدي وخالد السفياني الفاعل الحقوقي بإنهاء ما قالوا عنه مظاهر وممارسات القمع المتواصلة ضد الحق في التظاهر وحرية التعبير بمختلف أشكالها، والمحاسبة الفورية لكل من أمر أو قام بتجاوزات، ومحاكمة من ثبت تورطه فيها، وبإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والقطع مع الاعتقال السياسي والاعتقال من أجل الرأي، بالإضافة إلى تفكيك الأجهزة "القمعية" ومحاسبة المتورطين من قياداتها في الاعتداء على الحريات والعسف بالقانون، حاضرا وماضيا، والكشف عن كافة المعتقلات السرية وإغلاقها.
كما طالب الناشطون المغاربة في بيان أطلقوا عليه "بيان التغيير الذي نريد" بمحاسبة ومحاكمة من وصفوهم بالفاسدين والمفسدين، وإبعادهم عن مراكز القرار والكف عن حمايتهم، والفصل بين السلطة وبين التجارة والأعمال، والكف عن "فبركة" الأحزاب ورصد أموال الدولة وأجهزتها لخدمتها، وكذا القطع مع كافة أشكال التدخل في شؤون الأحزاب والمنظمات النقابية، وإنهاء "الاعتداءات المتواصلة" على وسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية، وتحويل الإعلام العمومي إلى فضاء وطني لكل الآراء والمشارب، مع إقرار سياسة اقتصادية واجتماعية توفر الكرامة للمواطن تضمن الحق في التعليم والشغل والصحة والسكن اللائق.
كما طالب "بيان التغيير الذي نريد" بإلغاء كافة المراسم والتقاليد والطقوس المخزنية المهينة والحاطة من الكرامة، وحل الحكومة والبرلمان، وتشكيل حكومة ائتلاف وطني تدير المرحلة التي اعتبرها البيان انتقالية، وفتح حوار وطني واسع حول التغييرات الدستورية والسياسية.
وبخصوص التغيير الدستوري جاء في البيان المذكور إن التغيير المطلوب هو التغيير العميق والجوهـري، وليس تحسين ما هو قائـم وأن المطلوب هــو الانتقال من الملكية التنفيذية إلى ملكية برلمـــــانية "يسود" فيها الملك ولا يحكم، وتكون فيها السيادة للأمة ومصدر السلطات هو الشعب، مما يتطلب حسب البيان إلغاء الفصل 19 من الدستور الحالي في مضامينه التي "مثلت أساسا للمس بسيادة الشعب وباختصاصات السلطتين التشريعية والتنفيذية"، واقترح البيان نفسه أن تكون الحكومة، بعد أن تصبح مؤسسة دستورية، خالية من يسمى وزارات السيادة، ومسؤولة عن وضع السياسة العامة للدولة، داخليا وخارجيا، في إطار البرنامج الذي وقع التعاقد عليه مع الناخبين والذي على أساسه تحاسب في الانتخابات اللاحقة، عملا بقاعدة "من يحكم يجب أن يحاسب"، وأن توكل إليها سلطة تعيين وعزل ومراقبة الموظفين السامين، بمن فيهم رجال السلطة ومديرو المؤسسات العمومية وشبه العمومية.
أما عن البرلمان فيقترح البيان الذي تم الإعلان عنه الخميس 31 مارس بالرباط، أن يمتلك البرلمان، كافة صلاحيات التشريع وآليات الرقابة الفعلية على الحكومة والمجال العام، وقضائيا يقترح البيان التنصيص على "السلطة القضائية" وعلى استقلالها، و توفير شروط وآليات هذا الاستقلال، وتغيير تركيبة المجلس الأعلى للقضاء، وحذف عضوية وزير العدل فيه، ولأن يكون رئيس المجلس الأعلى رئيسا له، أما حقوقيا فطالب "بيان التغيير الذي نريد" بدسترة توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، ووضع الآليات والإجراءات المصاحبة التي تضمن حمايتها.
وسجل الموقعون على البيان المشار إليه ايجابية ما تضمنه الخطاب الملكي ليوم 9 مارس من عناوين للتغيير الدستوري، واعتبروها بداية إنصات لمطالب الشعب، وأن التغيير يتطلب إجراءات سياسية مستعجلة تبني الثقة لدى المواطن المغربي وتجسد الدليل على توفر إرادة التغيير المنشود.
وورد في البيان أن سياق إصداره هو سياق التحولات الجارية في المنطقة العربية، وما تعرفه أقطار متعددة من ثورات شعبية من أجل التغيير الشامل والعميق، لتحقيق الحرية والكرامة والعدالة وامتلاك الشعب لقراره والتوزيع العادل للثروة واستقلال القرار الوطني عن الإملاءات الخارجية، وكذا سياق تفاعل الشعب المغربي مع هذه التطورات، اهتماما وتضامنا وانخراطا في حركة المطالبة بالتغيير الديمقراطي التي انطلقت مع شباب 20 فبراير، وحدد البيان مبرراته في وعي الموقعين عليه بالأهمية البالغة لخوض المغرب غمار تغيير عميق وشامل ينقله من النظام المخزني التقليدي إلى النظام الديمقراطي، ويكفل لها شـروط الاستقرار والوحــدة والنماء والتقدم.
وتضم لائحة الموقعين على "بيان التغيير الذي نريد" أسماء حقوقوية وسياسية وإعلامية وأدبية وازنة في المغرب بالإضافة إلى معتقلين سياسيين من بينهم العبادلة ماء العينين ومصطفى المعتصم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 09:04 PM
احتجاج على الماسونيين المغاربة يوم 23 أبريل

هسبريس من الرباط:
Thursday, March 31, 2011


أعلنت مجموعة فايسبوكية عن مسعى تنظيم وقفة احتجاج أمام نادي "روتاري كلوب"، في الـ23 أبريل، من أجل المطالبة بتوقف المد الماسوني بالمغرب.. وقد ورد في هذا الصدد بأن "كافة مكونات نسيج 20 فبراير، من مختلف الإيديولوجيات الإسلامية واليسارية والقومية والأمازيغية..، إلى جانب كافة المغاربة الأحرار مدعوون للوقفة التاريخية الشجاعة لقول كفى لهذه المنظمة".


ومن بين ما ورد ضمن ذات الصفحة الفايسبوكية أن "الماسونيين المغاربة قد حققوا قفزة توعية مع قانون تحرير القطاع السمعي البصري وأنهم قد فصلوه على مقاسهم"، وأضيف: "الأخطر هو الاختراق الماسوني للمشهد السياسي المغربي، حتى أخرجوا لنا حزبا جل مسيريه أبناء للروتاري كلوب".

وقد نشر بذات المجموعة صورة لعالي الهمة بمعصم متوفر على سوار جلدي قيل أنه "دليل على انتمائه لتنظيم الماسونيين المغاربة الراغبين في التحكم بمؤسسات تسيير البلاد".. ومن ثم أضيف: "وزير الفلاحة أخنوش شارك علنا في المحفل الماسوني العالمي بأثينا عام 2008، كما أن الأذرع الاقتصادية والإعلامية تمتد لأسماء قوية وكبرى متنفذة في البلاد.. ما يجعل "العلم المغربي دائم الحضور بالمحفل الماسوني العالمي".

ولا يستبعد الداعون للاحتجاج أمام الـ "روتاري كلوب" أن يتم تعديل شكلهم التعبيري من وقفة إدانة إلى اعتصام مفتوح.. خصوصا وأن النقاش استهل ضمنه تحت مسمى "حملة مغربية" لاجتثاث الماسونية بالبلاد.. ومن ثم ضمنت المجموعة الافتراضية معطيات عن الماسونية العالمية وأخرى عن الماسونية بالمغرب.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:01 AM
الزعماء العرب مصابون برهاب يوم الجمعة الذي بات يوما للتعبئة والتظاهرات



القاهرة - يبدو يوم الجمعة المقبل محوريا في عدد من دول العالم العربي حيث دعي الى تنظيم تظاهرات تطالب باصلاحات سياسية وتغيير نظام على غرار ما حصل في تونس ومصر



http://www.hdhod.com/photo/art/default/2855643-4035855.jpg?v=1301589360 (javascript:void(0))

هكذا تتعامل الاجهزة الامنية مع المتظاهرين
ففي العاصمة المصرية من المقرر تنظيم تظاهرة في ميدان التحرير الذي شكل قلب الثورة التي اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في شباط/فبراير، وذلك بدعوة من المجموعات التي شاركت في حركة الاحتجاج بهدف "انقاذ الثورة".

وبادر ائتلاف شباب الثورة الناشط على الانترنت بالدعوة الى التجمع وطرح "مطالب عاجلة" من بينها "محاكمة في اسرع ما يمكن" للرئيس السابق واقاربه وعدد من رموز النظام السابق.

كما يطالب الائتلاف بتشديد مكافحة الفساد "مع اجراءات اكثر فعالية لاسترجاع المليارات المنهوبة من الشعب" في فترة مبارك.

وفي سوريا حيث القى الرئيس بشار الاسد الاربعاء كلمة لم يعلن فيها اجراءات متوقعة لتعزيز الديموقراطية في نظامه في سبيل تهدئة الاحتجاجات المتزايدة، تم توجيه نداءات جديدة عبر الانترنت للتظاهر.

وكتب موقع "الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011"، وهو احد المواقع الناطقة باسم الاحتجاجات التي انطلقت في 15 اذار/مارس: "يوم الجمعة موعدنا، من كل البيوت، ومن كل دور العبادة، كل مواطن، وكل حر، الى كل الساحات، من أجل سوريا حرة وكريمة".

وقتل العشرات فيما اوقف غيرهم في البلاد منذ 15 اذار/مارس بحسب ناشطي حقوق الانسان، وذلك جراء قمع التظاهرات في درعا (جنوب) وصدامات في اللاذقية، المرفأ الرئيسي للبلاد.

وفي الاردن المجاور الذي شهد في نهاية الاسبوع الفائت هجوما لانصار الملك على تجمع لمطالبين بالاصلاح ادى الى مقتل شخص واصابة 160 اخرين بجروح، دعا شباب الاخوان المسلمين الى اعتصام امام مبنى بلدية عمان.

اما انصار النظام فلا ينوون التظاهر علما ان الحكومة لم تعد تجيز لهم التجمع الا خارج العاصمة لتجنب الاحتكاكات.

في الخليج لم تشهد البحرين وسلطنة عمان اي دعوات الى التظاهر بعد ان شهدتا احتجاجات في الاسابيع الاخيرةلكن قد تتشكل تجمعات عفوية بعد صلاة الجمعة.

وفي سلطنة عمان فرق الجيش الثلاثاء عددا من المحتجين المعتصمين منذ شهر في سهار على بعد 200 كلم شمال مسقط للمطالبة باصلاحات.

وفي البحرين التي شهدت منذ منتصف شباط/فبراير تظاهرات قامت بها الاكثرية الشيعية ضد العائلة المالكة، انهى الجيش الاعتصامات بعد نشر قوة درع الجزيرة التابعة لمجلس التعاون الخليجي في البلاد واكدت الداخلية البحرينية مقتل 24 شخصا من بينهم اربعة شرطيين في اضطرابات البحرين.

لكن في اليمن دعا الرئيس علي عبد الله صالح انصاره الى تظاهرة حاشدة الجمعة فيما يواصل معارضوه تعبئتهم.

وافادت وكالة سبأ الرسمية للانباء ان "الجماهير من ابناء الشعب اليمني من علماء ومشايخ واعيان ومنظمات مجتمع مدني وشخصيات اجتماعية وشباب (...) من مختلف محافظات الجمهورية تتوافد للمشاركة في جمعة "الاخاء".

من جهتهم يستعد المعتصمون منذ 21 شباط/فبراير في ما يطلقون عليه "ساحة التغيير" امام جامعة صنعاء، الى المشاركة في "يوم الخلاص" الجمعة، بعدما تخلوا عن دعوتهم للزحف باتجاه القصر الجمهوري خشية وقوع اعمال عنف



الخميس 31 مارس 2011

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:19 PM
رسالة واشنطن


بسبب الثورات الشعبية.. لوبيات الحكام العرب في واشنطن «محرجة» من زبائنها


http://www.assabah.com.tn/upload/REV-60001-04-2011.jpg
لوبي بن علي فسخ يوم 6 جانفي الماضي عقدا بـ420 ألف دولار مساندة للثورة ـ تاريخيا، دخل مصطلح لوبي (كلمة باللغة الانقليزية تعني البهو - بهو الفندق مثلا) قاموس الاستخدام السياسي في عهد الرئيس الأمريكي الثامن عشر اوليسز غرانت، حكم ولايتين رئاسيتين من (1869- 1877)، الذي كان دائم التردد على فندق ويلارد المحاذي لمبنى البيت الأبيض لتدخين السيجار وتناول كأسا من البراندي، مشروبه المفضل. مما حدا بالكثير من المعنيين بالشأن العام والمطالبين بتحقيق مصالح خاصة لهم ولغيرهم بالتجمع في بهو الفندق في انتظار قدوم الرئيس ليعرضوا عليه مطالبهم. وبمرور الزمن وتواتر هؤلاء على طرح مطالبهم عليه، أصبح الرئيس يشير إليهم بجماعة اللوبي أو «Lobbyists».



هذا في الزمان الغابر، أما لوبيو اليوم، فهم، وإن حافظوا على نفس الفكرة، مختلفون جدا عن أسلافهم. وما يعنينا من هؤلاء اللوبيات التي تدافع عن مصالح الحكام العرب - وليس الشعوب - أمام مؤسسات القرار الأمريكي. وهم متنوعون من حيث خلفياتهم العقائدية والسياسية، تجد بينهم أعضاء كونغرس سابقين وديبلوماسيين سابقين ومفاوضين محترفين ممن صخروا، بمقابل، علاقاتهم وخبراتهم لمساعدة الحكام العرب على «السباحة في المياه الديبلوماسية»، حسبما وصفتهم صحيفة نيويورك تايمز، وعلى طرح قضايا حساسة مثل صفقات التسلح والإرهاب والنفط والقيود التجارية.
في السنة الماضية، تمكن ثلاثة من هؤلاء وهم؛ توني بوداستا، وروبيرت ليفينغستون، وتوني موفيت، من تحقيق صفقة لصالح زبونهم الذي لا يعدو أن يكون إلا نظام حسني مبارك المخلوع. أما موضوع الصفقة فتعلق بتجميد قرار لمجلس الشيوخ الأمريكي طالب فيه نظام مبارك بالحد من انتهاكات حقوق الإنسان في مصر.وقد تمكن هؤلاء الثلاثة من تحقيق ذلك بفضل ما لديهم من صلات ولقاءات أجروها مع عشرات المشرعين الأمريكيين. وأوضح توني موفيت، وهو عضو سابق بالكونغرس عن ولاية كونيكتيكت، الأمر لزملائه سابقا بأن نظام مبارك سيعتبر مثل هكذا قرار إهانة وأنه طلب منهم «ألا يفعلوا ذلك لأصدقائهم في مصر»، أي ألا يصوتوا لصالح القرار وهو ما أراده النظام المصري المخلوع حينها.
إلا أن الثورات العربية وموجة الإنتفاضات الشعبية التي تعم المنطقة العربية وضعت جماعات الضغط هذه في موقف حرج وهي تسعى جاهدة كي لا تبدو حاليا وكأنها تساعد حكاما دكتاتوريين واستبداديين. إذ تعتمد أنظمة ليبيا والمملكة العربية السعودية والبحرين واليمن ومصر وغيرها من دول المنطقة على خدمات جماعات اللوبي هذه وعلى كبرى شركات المحاماة بشكل كبير مقابل أتعاب تقدر بعشرات ملايين الدولارات. علما أن بعض اللوبيات، وبفعل الثورات الأخيرة في المنطقة، بدأت تنحى منحى «تقدميا»، وبعضها الآخر رفضوا تماما تقديم أية خدمة لهؤلاء الحكام.
من جهة أخرى، واصلت بعض اللوبيات أنشطتها المعتادة إذ واصل السادة موفيت وليفينغستون وبوديستا ،الذين أبرموا عقدا قيمته ملايين الدولارات مع نظام مبارك، لقاءاتهم واتصالاتهم مع مسؤولي السفارة المصرية في واشنطن خاصة بعد تنحي مبارك وذلك من أجل مساعدة القيادة العسكرية المصرية التي استلمت شؤون الحكم التقدم باتجاه الانتخابات التي يمكن أن ينظر إليها على أنها حرة ونزيهة خارج مصر.
أما مؤسسة كورفيس (Qorvis) للعلاقات العامة، فقد سبق لها أن تعاملت مع عديد الأنظمة في المنطقة مثل النظام السعودي والبحريني واليمني، حيث أوضح أحد كبار نواب رئيسها، سيث توماس بيتراس بأن بعض زبائنهم يواجهون تحديات حاليا. إلا أنه استدرك مبينا أن أهداف مؤسسته بعيدة المدى والمتمثلة في تضييق الفوارق بين زبائنهم والولايات المتحدة لم تتغير.
تفيد القاعدة المتعارف عليها بين جماعات الضغط «اللوبيات» في واشنطن أن حكام الشرق الأوسط يدفعون بسخاء وأكثر مما هو معمول به حتى بمعايير مدينة مثل واشنطن. إذ أنهم يدفعون مبالغ شهرية تقدر بــ500 ألف دولار وأكثر. وفي سنة 2008، مثلا تجد أن شركة المحاماة «White & Case» وعدت النظام الليبي بتخفيض بنسبة 15 بالمائة من المعاليم المتعارف وذلك من أجل تعميق العلاقة الخاصة التي تأمل في تعميقها.
أما الإمارات العربية المتحدة فقد أنفقت مبلغا قدره 5.3 مليون دولار سنة 2009 وحدها مقابل «أتعاب» لوبي «DLA Piper»، سعيا منها للحصول على التكنولوجيا النووية الأمريكية. وأنفقت المغرب أكثر من 3 ملايين دولار على جماعات ضغط «لوبيات» مختلفة عسى أن يساعدها ذلك في إحراز تقدم في نزاعها الحدودي مع الجزائر، التي أنفقت بدورها مبلغا مقداره 600 ألف دولار عن الأمر نفسه. في حين أنفق النظام السعودي حوالي 1.5 مليون دولار في سنة 2009 وحدها، هذا بالإضافة إلى مبلغ 600 ألف دولار يدفعها شهريا بموجب عقد سنوي مقابل أتعاب لوبي هوغان لوفالز (Hogan Lovells)، وذلك من أجل محاربة أية تشريعات أو دعاوى للحد من تحكم منظمة أوبك في أسعار النفط. من جهته، أوضح هوارد مارلو، رئيس الرابطة الأمريكية لجماعات الضغط «اللوبيون»، أن الكثير من هذه الأنظمة العربية لديهم أموالا طائلة، مشيرا إلى أن الكثير من اللوبيات تنأى بنفسها عن الزبائن الأجانب معللا ذلك بأن العمل مع دكتاتوريين شرق أوسطيين يتبعون سياسات يقرف منها الكثير من الأمريكيين. إلا أن ذلك لم يمنع الكثير من أعضاء اللوبيات من العمل لصالح هذه الأنظمة، إذ قام عضو الكونغرس السابق السيد ليفينغستون الذي قدم خدمات لنظام مبارك من تقديم خدمات لصالح النظام الليبي عندما كان الأخير بصدد حل الخلافات القانونية الناجمة عن دور ليبيا في تفجير طائرة بان- ام الأمريكية فوق لوكربي، سكوتلاندا في 21 ديسمبر1988، والتي دفع بموجبها النظام الليبي 2.7 مليار دولار لعائلات الضحايا. وبما أن عدد الضحايا 270 شخصا،يكون النظام الليبي قد دفع 10 مليون دولار عن كل ضحية.

تجربة النظام التونسي المخلوع

اتصلت الصباح بفريق واشنطن للإعلام (Washington Media Group)، وهو لوبي المختص في العلاقات العامة وسألته عن تجربتها مع نظام بن علي المخلوع. علما أن اللوبي المذكور أبرم عقدا مع النظام المخلوع قيمته 420 ألف دولار أمريكي مقابل خدماته. أوضح رئيس اللوبي، السيد غريغوري فيستيكا، ما يلي: « في شهر ماي من سنة 2010، اتصل بهم مكتب الوكالة التونسية للإتصال الخارجي طالبا منهم القيام بحملة لتحسين صورة النظام التونسي لدى دوائر القرار الأمريكية وربط صلات لصالحه مع الشركات الأمريكية والمؤسسات الإقتصادية والسياحية، وذلك بحكم عدم شهرة تونس في الولايات المتحدة.»، حسب ما قاله السيد فيستيكا للصباح. إلا أنه وبعد إندلاع الثورة التونسية، قرر مسؤولو اللوبي المذكور فسخ العقد من طرف واحد بتاريخ 6 جانفي الماضي، أي أنهم رفضوا تقديم الخدمات التي طلبها منهم نظام بن علي بموجب العقد المبرم بينهما. ولما سألته الصباح عن أسباب فسخ العقد من طرف واحد، أوضح السيد فيستيكا قائلآ» بعد أن شاهدنا ما شاهدناه، أحسسنا أنه لا يمكننا أن نتعامل مع نظام يعامل شعبه بتلك الطريقة. إنه مناف لمبادئنا ومعتقداتنا».
ويشار إلى أن السيد فيستيكا، كان قد أعلن عن قراره بفسخ العقد مع النظام التونسي يوم 6 جانفي الماضي على موقع فيسبوك الإلكتروني، مبررا موقفه لصحيفة نيويورك تايمز بالقول:» أساسا، لا يمكننا أن نعمل لصالح بلد يستخدم القناصة من فوق الأسطح لإغتيال مواطنيه».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 03:13 PM
مطالب بمحاسبة ورحيل مدير مستشفى الدراق بزاكورة

عثمان بوهالي*:
Thursday, March 31, 2011
في سابقة هي الأولى من نوعها تغير نهج الموظفين بمستشفى الدراق، بزاكورة، من المطالبة بالحقوق وتحقيق مضمون الملفات المطلبية إلى المجاهرة بضرورة رحيل مدير المستشفى المذكور.. ويأتي هذا التصعيد في إطار تعاطي الشغيلة الصحية مع الاعتداءات المتواصلة على حرمة الأطباء و الممرضين عبر بالمس بكرامتهم و تجاهل حقوقهم و عدم الاعتراف بتضحياتهم زيادة على رفض الإدارة الانضباط للقوانين المعمول بها.
وقد هددت الشغيلة الصحية بمستشفى الدراق بزاكورة، خلال احتجاج لها مؤخرا، بوقف العمل بالمرة حتى يتم إعفاء المدير و محاسبته على كل الاختلالات.. إذ تعتبر الشغيلة الغاضبة بأن المدير المذكور أصبح يتعمد خلق الفتن والبحت عن المشاكل.. ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يقف فيها الممرضون والأطباء والإداريون محتجين ضد التسيير العشوائي والاستهتار بحقوق المرضى والموظفين على حد سواء، إذ سبق لهم وأن طالبوا في معظم اعتصاماتهم بمحاسبة المدير عن مصير ميزانية 2009 و2010 وعن مصير الهبات والمساعدات المقدمة من المجلس الإقليمي و العمالة وكدا الآليات والأدوات الجراحية وأدوات التشخيص التي تصل عبر وزارة الصحة أو من طرف جمعيات أوروبية وسياح يستهدفون الإقليم.
كما سبق لذات الأطر الصحية أن طالبت بحل مشاكل الأمن والتغذية وانقطاع الأكسجين على المرضى تحت التخدير وصرف التعويضات على الحراسة الإلزامية ابتدءا من أواخر 2009 ووضع حد لمعاناة النساء الحوامل في قسم المتابعة الجراحية وما بعد الوضع وتوفير آليات قياس الضغط والسكر وأدوية التعقيم مثل( بيتادين) في بعض الأقسام مثل قسم الجراحة والتراجع عن سحب تحاليل الكبد والسكر والكالسيوم والبوتاسيوم من المختبر وفتح مكتب الاستقبال والفوترة بشكل دائم.. كما ألحوا على ضرورة متابعة الشركات التي لا تحترم الحد الأدنى للأجور والتي تعقد معها الإدارة صفقات، مثل شركة الأمن والنظافة التي لا يكاد يصل راتب عمالها إلى 500 درهم شهريا.. زيادة على إقفال قسم طب العيون في وجه المواطنين بشكل دائم رغم تعيين طبيبتين اختصاصيتين في طب العيون.
كما يعاني أطر الصحة لمستشفى الدراق بزاكورة من عدم توفير مراحيض خاصة بالموظفين، وعدم تجهيز المطبخ وغياب المياه الباردة في عز الحر.. زيادة على الروائح الكريهة المنبعثة من قسم الجراحة في غياب الصيانة.. إضافة لجملة من الاختلالات المرصودة بالجملة وبشكل ذهب ضحيته مرضى 300 ألف نسمة من ساكنة المنطقة.
* ممرض تخدير وإنعاش بمستشفى الدراق

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 03:14 PM
نقابة يتيم تتدارس الإصلاح الدستوري وتهاجم اخشيشن

حسن حمورو - هسبريس
Friday, April 01, 2011
أفاد بلاغ صادر عن الكتابة الوطنية لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لكاتبها العام محمد يتيم عن تنظيمها ليوم دراسي من أجل تدقيق تصورها للإصلاح الدستوري وتدارس عناصر المقاربة التي ينبغي اعتمادها في التعاطي مع التعديلات الدستورية من زاوية الرؤية النقابية والاجتماعية، وحدد البلاغ المشار إليه يوم الإثنين 4 أبريل 2011 موعدا لعقد اليوم الدراسي قبل عرض تصور الاتحاد على لجنة المنوني يوم الأربعاء 6 أبريل 2011.

وعلمت "هسبريس" من قياديين في النقابة ذاتها أن اليوم الدراسي المشار إليه والذي اختِير له شعار "من أجل إصلاحات دستورية تضمن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية"، سيُعقد بمقر مجلس المستشارين، وسيحاول الإجابة على سؤال المقاصد الاجتماعية للإصلاح الدستوري وعن الضمانات الدستورية والمؤسساتية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وسيعرف مشاركة باحثين ومهتمين من بينهم مصطفى الخلفي الذي سيقدم ورقة تُجمل أهم التصورات المطروحة في الساحة المغربية حول الإصلاح الدستوري، وأحمد بوز الذي سيقد مداخلة بعنوان التمثيلية النقابية جهويا ووطنيا ومؤسساتيا، بالإضافة إلى مداخلة لعبد اللطيف برحو بعنوان المضمون الاجتماعي للجهوية، ومداخلة لمصطفى الرميد بعنوان دسترة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية وضمانات تنفيذها.

من جهة أخرى أدانت نقابة محمد يتيم في بلاغها الذي توصل الموقع بنسخة منه، التدخل "القمعي الهمجي" الذي تعرض له الأساتذة المجازون والدكاترة العاملون بقطاع التعليم المعتصمون منذ 18 فبراير2011 والمبرزون والعرضيون، مطالبة الوزير الأول عباس الفاسي بالتدخل من أجل الاستجابة للمطالب "المشروعة" لأسرة التعليم، مؤكدة فيما يشبه الهجوم أن وزارة اخشيشن تتحمل المسؤولية في الاحتقان الذي وصل إليه القطاع بسبب ما قال عنه البلاغ المذكور سوء تدبيرها للحوار القطاعي وتنكُّرها لعدد من الاتفاقيات سواء على المستوى الجهوي أو المركزي مع النقابات ومختلف الفئات، كما انتقدت نقابة يتيم دخول ولاية الرباط على الخط في الحوار مع المنسقيات الفئوية، معتبرة أن تدخلها يؤكد الارتباك الحكومي ويسهم في تأجيج الاحتقان الفئوي ويفرغ الحوار مع المركزيات النقابية من محتواه.

وعلى صعيد الحوار الاجتماعي سجل بلاغ الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب تأخرا وصفه بغير المبرر في مبادرة الحكومة للدعوة إلى استئنافه، داعيا الفاسي إلى الاستفادة من دروس الدورات السابقة وأن تكون الدورة التي ستنطلق يوم الاثنين 4 أبريل 2011 فرصة للحكومة من أجل مراجعة تدبيرها للحوار الاجتماعي، وتقديم أجوبة "ملموسة" حول المطالب الأساسية للشغيلة وفي مقدمتها الزيادة في الأجور ومراجعة النظام الضريبي وإقرار ترقية استثنائية للأفواج والفئات المتضررة ومراجعة منظومة الأجور ومنظومة الترقية والأنظمة الأساسية الجديدة وحماية الحريات النقابية والحقوق الأساسية للعمال.

وأشارت نقابة الإسلاميين في ختام بلاغها إلى أن محطة فاتح ماي لهذه السنة تقتضي تعبئة استثنائية، لانخراط الشغيلة من أجل إقرار إصلاح دستوري ومؤسساتي وسياسي تتبوأ فيه الطبقة العاملة مكانتها اللائقة ويضع الضمانات الدستورية لإقرار وتنفيذ الحقوق الاقتصادية والاجتماعية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 03:14 PM
نيران المعارك تُحاصر 500 مغربي في أبيدجان

هسبريس - و م ع
Friday, April 01, 2011

علم من مصادر متطابقة أن قرابة 500 مواطن مغربي ما يزالون عالقين بالعاصمة الايفوارية أبيدجان التي تعيش منذ الخميس 31 مارس المنصرم على إيقاع المواجهات العنيفة بين قوات الرئيس المنتخب الحسن واتارا وتلك التابعة لغريمه لوران غباغبو.

وأوضحت المصادر ذاتها، أنه من أصل 1200 مواطن مغربي كانوا يعيشون بالكوت ديفوار قبل اندلاع الازمة التي أعقبت الانتخابات بهذا البلد، تم خلال الأشهر الاخيرة ، ترحيل نحو 430 شخصا غالبيتهم من النساء والأطفال .

وكان أزيد من مائة آخرين قد تمكنوا من مغاردة الكوت ديفوار بعد تفاقم الأزمة واندلاع مواجهات بين المعسكرين بأبيدجان وبأنحاء أخرى مختلفة من البلد.

وأضافت المصادر أن آخر مجموعة تضم 35 مغربيا عادت صباح الخميس إلى أرض المملكة على متن رحلة جوية لشركة الخطوط الجوية الملكية، وذلك قبيل إغلاق الحدود وإعلان حظر التجول، وساعات قبل اندلاع معارك عنيفة استخدمت فيها قوات المعسكرين المتنازعين الاسلحة الثقيلة.

وبعد أن سيطرت على مبنى التلفزيون الوطني ،أحد أعمدة النظام، تحاول القوات الجمهورية الموالية لوتارا اليوم الجمعة الاستلاء على آخر معاقل غريمه غباغبو وخاصة القصر الرئاسي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 03:15 PM
أربع سنوات سجناً للفراع في ملف التعاضدية

هسبريس - و م ع
Friday, April 01, 2011

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال بملحقة محكمة الاستئناف بسلا مساء الخميس 31 مارس المنصرم أحكاما تراوحت بين البراءة وأربع سنوات حبسا في حق المتابعين من أجل "اختلاس أموال عمومية" في ملف التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية.

وهكذا قضت المحكمة في حق الرئيس السابق للتعاضدية محماد الفراع (الصورة) بأربع سنوات في حدود 30 شهرا نافذا وموقوفة التنفيذ في الباقي وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم بعد مؤاخذته من أجل "اختلاس أموال عمومية وخيانة الأمانة واستغلال النفوذ وتبييض الأموال"، فيما قضت بعدم مؤاخذته من أجل تهم "الإرشاء والتزوير".
كما قضت بسنتين حبسا في حدود 16 شهرا نافذا وموقوفة التنفيذ في الباقي وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم في حق أربعة متهمين وبسنتين موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 5 آلاف درهم في حق ثلاثة نساء ( س. أ، و ر. ع، ول. م).
كما قضت المحكمة بسنتين حبسا في حدود 15 شهرا نافذة وموقوفة في الباقي وغرامة مالية قدرها 5 آلاف درهم في حق خمسة متهمين (ر. ه، و ك. م، وب. ع، وح. م، و ه. ع) وبسنتين حبسا في حدود سنة نافذة وسنة موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم في حق ثلاثة متهمين من بينهم سيدتان، وبستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم في حق متهم واحد.
من جهة أخرى، قررت المحكمة عدم مؤاخذة كل من نادية الأشهب ورشيد القمش ومحمد أوبلال ولطفي القرييش ومولاي إبراهيم العثماني بما نسب إليهم والقول ببراءتهم ورفع الحجز عن ممتلكاتهم.
كما قضت المحكمة بأداء المدانين في هذا الملف تعويضا مدنيا تضامنا قدره 10 ملايين درهم.
يذكر أن المتابعين في هذا الملف ومن بينهم الرئيس السابق للتعاضدية العامة ورجال أعمال ومسيرو شركات وموظفون وطبيب وصحفية وموثقة ومهندس وأستاذة ومندوبة كانت قد وجهت لهم تهما تتعلق ب`"اختلاس أموال عمومية والتزوير واستعماله والإرشاء وخيانة الأمانة واستغلال النفوذ وتبيض الأموال والمشاركة" كل حسب ما نسب إليه

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 03:15 PM
60 مغربيا يصلون إلى تونس قادمين من ليبيا

رأس جدير( جنوب تونس)
Thursday, March 31, 2011
وصل أمس الأربعاء، الى تونس، عبر بوابة رأس جدير، على الحدود الليبية التونسية، 60 مغربيا ، توافدوا في مجموعات متتالية، قادمين من طرابلس وعدد من المدن الليبية الأخرى.
وقال الكاتب العام للوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج، محمد البرنوصي ،الموجود برأس جدير ،ضمن اللجنة المغربية المكلفة بتأمين عملية استقبال وترحيل المواطنين المغاربة العائدين من ليبيا، إلى أرض الوطن، أنه تم استقبال هؤلاء العائدين وإيوائهم في خيام خاصة داخل مخيم اللاجئين وتزويدهم بما يحتاجونه من أكل وإسعافات مختلفة لهم ولأطفالهم وأسرهم.
وأضاف البرنوصي ،في اتصال هاتفي بوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه سيتم لاحقا نقل هؤلاء العائدين إلى مطار جربة لينضموا إلى أعداد أخرى من المغاربة لم يتمكنوا من السفر ليلة أول أمس ضمن الرحلة التي أقلعت في اتجاه الدار البيضاء نظرا لزيادة عدد الركاب.
وأوضح أنه ينتظر أن تصل إلى مطار جربة صباح يوم الخميس طائرة خاصة تابعة للخطوط الملكية لترحيل دفعة جديدة من المغاربة العائدين من ليبيا والذين يقارب عددهم الإجمالي 220 شخصا.
من جهة أخرى، قال القنصل العام للمملكة بطرابلس، علي المسيلي في اتصال هاتفي مع الوكالة، إنه بعد الأفواج الأولى التي غادرت التراب الليبي خلال اليومين الماضيين عبر الحدود مع تونس، والتي بلغ مجموع أفرادها نحو 1200 مواطن مغربي ،أصبح عدد الراغبين في العودة إلى المغرب يتقلص بشكل ملموس ، مشيرا إلى أن العديد ممن سجلوا أنفسهم لدى مصالح القنصلية قصد التوجه إلى الحدود التونسية، تراجعوا مفضلين المكوث في ليبيا في انتظار أن تنفرج الأوضاع .
وأوضح أن مصالح القنصلية تعمل على مساعدة كل من يرغب من أفراد الجالية المغربية في العودة إلى أرض الوطن على تحقيق ذلك من خلال تأمين نقله عبر الطريق البري إلى الحدود التونسية، حيث تتكفل به اللجنة المغربية الموجودة هناك.
يذكر أن 519 مواطنا عادوا ليلة أول أمس إلى الدار البيضاء بواسطة رحلة خاصة لطائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية من طراز (747).

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 03:18 PM
معروف يتسلم اعتماده الصحفي الاثنين المقبل

حسن حمورو - هسبريس
Friday, April 01, 2011
قرّرت السلطات المغربية ممثلة في وزارة الاتصال تسليم بطاقة الاعتماد للصحافي للفلسطيني محمود معروف مراسل صحيفة "القدس العربي" بالمغرب يوم الاثنين 4 أبريل 2011 مع كل الوثائق الإدارية التي تمنحها وزارة الاتصال للمراسلين المعتمدين في المغرب.

قرار وزارة خالد الناصري جاء بعد تدخل للجنة أطلقت على نفسها اسم لجنة المساعي الحميدة وتتكون من الشاعر حسن نجمي الرئيس السابق لاتحاد كتاب المغرب ومحمد السلهامي مدير أسبوعية "ماروك ايبدو" والصحافي السوداني طلحة جبريل مدير مكتب "الشرق الأوسط" في المغرب.

وقال بيان للجنة المساعي الحميدة المذكورة –توصل موقع "هسبريس" بنسخة منه- إنه على إثر التطورات السلبية التي عرفها موضوع اعتماد الصحافي الفلسطيني محمود معروف، بادرت اللجنة لرأب ما أسمته الصدع وسعت للطي الايجابي لملف معروف، وقدمت ملتمسا إلى وزير الاتصال المغربي خالد الناصري فتجاوب معها واستقبل أعضاءها مساء الخميس 31 مارس 2011 بمكتبه بمقر وزارة الاتصال، بحضور رضوان بلعربي الكاتب العام للوزارة وعبد الإله التهاني مدير الاتصال والعلاقات العامة بذات الوزارة وكريم تاج رئيس ديوان الوزير، ووصف البيان المشار إليه التداول في الاجتماع بالصريح الذي بناءً عليه قرر خالد الناصري التجاوب مع مساعي اللجنة، كما عبر البيان عن امتنان وشكر جبريل ونجمي والسلهامي لكل من ظل يتابع موضوع معروف بهدف تسويته وديا، وأكدت اللجنة في ختام بيانها أنها لمست من محمود معروف كل ما هو ايجابي، ولمست مشاعر صادقة منه تجاه المغرب والمغاربة وجميع قضاياهم.

وبخصوص أهم مؤاخذات وزارة الاتصال على محمود معروف وصحيفته "القدس العربي" قال طلحة جبريل في اتصال هاتفي مع "هسبريس" إن خالد الناصري سجل في اللقاء الذي جمعه مع لجنة "المساعي الحميدة" ملاحظات تتعلق بتناول معروف لقضية الصحراء على صفحات القدس العربي وتركيزه على تغطية وجهة نظر الطرف الآخر أكثر من تغطية وجهة نظر المغرب، وكذا تركيزه على مظاهر سلبية في المملكة، كما نقل جبريل في حديثه للموقع مؤاخذة الناصري على نشر "القدس العربي" لبعض وثائق ويكيليكس التي تهم المغرب.

وقال جبريل أن قضية معروف مع وزارة الاتصال فيها شق آخر يتعلق بالوثائق الإدارية التي تتعامل بها الوزارة والتي لم يتممها معروف بعد، مؤكدا أن قرار منح بطاقة الاعتماد قد اتخذ رغم كل شيء. وأوضح المتحدث إنه جلس إلى محمود معروف وديا وتناول معه الملاحظات السالفة وكذا ملاحظات تتعلق بالجانب المهني فوجده متفهما.

وكانت وزارة الناصري قد امتنعت عن تجديد اعتماد محمود معروف كمراسل لـ"القدس العربي" بالمغرب بسبب ما قالت عنه في بيان عممته الأسبوع الماضي امتناعه عن الإدلاء بكل الوثائق المطلوبة لاستكمال ملفه المهني كمراسل معتمد، طبقا للضوابط الجاري بها العمل، مما حدا بعدد من الناشطين المغاربة إلى تشكيل لجنة للتضامن مع "القدس العربي" ومدير مكتبها بالرباط، وكانت اللجنة تستعد لعقد ندوة صحافية في موضوع عدم تجديد اعتماد معروف بالرباط.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 03:18 PM
القداسة الملكية في سياق التطور الدستوري

د.حسن لهويوة
Friday, April 01, 2011
أدت سياسة إدماج مفهوم القداسة في إطار دولة عصرية إلى دسترة مفهوم القداسة التي لا ينحصر نطاقها في مستوى الذات الشخصية للملك بل يشمل التصرفات والأقوال الملكية.
القداسة المتعلقة بشخص الملك

لقد ظلت شخصية الملك عبر التاريخ المغربي تحظى بمكانة خاصة في البيئة الاجتماعية والسياسية وتعد رمزا من رموز وحدتها وتوحدها. ومنذ الإرهاصات الدستورية الأولى قبل الحمابة نص مشروع دستور 1908م على أنه: "يجب على كل أبناء السلطنة الطاعة للإمام الشريف والاحترام لذاته، لأنه وارث البركة الشريفة".
وبعد الحصول على الاستقلال أكدت جميع الدساتير التي عرفها المغرب منذ بداية الستينات على القداسة الشخصية لجلالة الملك في الفصل 23، إذ ينص هذا الأخير على أن " شخص الملك مقدس لا تنتهك حرمته". فهذا المقتضى الدستوري يجعل شخصية الملك مقدسة لا يجوز انتهاك حرمتها، فهي في منأى عن كل مساس جسماني أو أخلاقي وعن كل مسائلة أو متابعة قضائية عن أي فعل، لكون جلالة الملك بإمارته للمؤمنين معني بحرصه على عدم ممارسة كل ما من شأنه الإخلال بهبة موقعه المتميز الضامن لحفظ حقوق الأفراد والجماعات في نطاق رمزية ميثاق البيعة والمقتضيات الدستورية.
ومن أجل ضمان الاستقلال المادي لجلالة الملك نص الفصل 22 من الدستور الحالي على وضع ميزانية خاصة بالملك ،تسمى بالقائمة المدنية، وهذه الميزانية تكون تحت تصرف جلالته قصد تمكينه من أداء وظائفه على أحسن وجه ولا تخضع للمحاسبة أو المراقبة.
كما أن الحصانة البرلمانية تسقط في حالة قيام العضو البرلماني بما يخل بالاحترام الواجب لجلالة الملك وبقدسية ذاته الشريفة. فحرية إبداء الرأي البرلماني تنتهي عندما يتعلق الأمر بمواقف أو أقوال تتضمن مساسا بالقداسة الشخصية للملك وتطاولا على مقامه . وبناء على هذا الخطأ الجسيم المخل بالاحترام الواجب للملك يصبح العضو البرلماني مرتكبه موضوع متابعة أو توقيف أو إلقاء القبض عليه بدون أن يصدر بشأنه إذن من البرلمان، بل إن هذا القبض أو هذه المتابعة قد تتم أثناء انعقاد الدورات البرلمانية أو خارجها، بحيث ينص الفصل 39 في فقرته الأولى من دستور 1996 في هذا الصدد على ما يلي: "لا يمكن متابعة أي عضو من أعضاء البرلمان ولا البحث عنه ولا إلقاء القبض عليه ولا اعتقاله ولا محاكمته بمناسبة إبدائه لرأي أو قيامه بتصويت خلال مزاولته لمهامه ما عدا إذا كان الرأي المعبر عنه يجادل في النظام الملكي أو الدين الإسلامي أو يتضمن ما يخل بالاحترام الواجب للملك".
وهكذا يبقى جلالة الملك محصنا ضد كل نقد أو مساس بشخصيته الذاتية أو المعنوية، وكل تجاوز لحصانته يعد اعتداء سياسي خطير وخطأ جسيم يعرض صاحبه لأقصى العقوبات. وهذا ما يجد دعمه في القانون الجنائي الذي يعاقب على جريمة الاعتداء على شخص الملك أو محاولة الاعتداء عليه بالقول أو باليد أو الاعتداء الذي يكون الغرض منه القضاء على النظام الملكي وحمل السلاح ضده.
كما أن الظهير المتعلق بقانون الصحافة تناول بدوره مسألة الحصانة الشخصية للملك وجعل منها قيدا جوهريا ضابطا لحرية العمل الصحافي، بحيث لا يجوز أن يصدر عنه في شكله أو مضمونه ما يعبر عن وجود تجاوز لكرامة الملك وعائلته من خلال تصوير أو كلام أو حديث جاري أو لاذع أو تنقصه اللباقة والتقدير الواجب للملكية،
إن قداسة شخصية الملك وحرمتها كانت تتطابق في حقيقة الأمر في بعض معانيها بما جرت عليه التقاليد والأعراف المغربية من تقديم فروض الطاعة والاحترام الخاص لمتولي منصب الإمامة و مخاطبته والتحدث عنه بكل تقدير واحترام في نطاق حرصه على المصالح الدينية والدنيوية العليا
ولئن كان مفهوم القداسة الشخصية للملك وجد سنده المرجعي سسابقا في تأويل حقيقة الانتماء لآل البيت وتجسيد إمارة المؤمنين التي تشكل إحدى الدعائم لتثبيت شرعية الدولة المغربية وتكريس استقلالها الديني والمذهبي عن الخلافة المشرقية ، فإن هذا المنطلق التاريخي لابد أن يتفاعل وينسجم مع روح الديمقراطية الجديدة والتطور الحاصل واقعيا في حال المؤسسة الملكية مما يقتضي إبداع صيغة جديدة تتجاوز المفهوم التقليداني لقداسة شخصية الملك وتحقق المضمون الدستوري لرمزية جلالة الملك وحفظ الاحترام الواجب لشخصيته ، خاصة أن مفهوم القداسة يفتقد إلى الانسجام مع التأويل الفقهي السني ومقتضيات الانسجام مع دين الدولة الذي لا يقبل نطاق القداسة للأشخاص مهما علا شأنهم، بما لا يعني عدم الإقرار بأهمية عنصر المحبة والاحترام والتقدير لشخص الملك كلما كان حريصا على الإبداع والاجتهاد في تنمية الشؤون العامة
كما أن الانسجام مع دلالة و شروط ورمزية التطور لملكية دستورية برلمانية ديموقراطية مواطنة حريصة على إمارة المؤمنين والانفتاح المتجدد على العصر والتقدم يقتضي تجاوز مفهوم القداسة التي لا تليق حتى بالتعامل الإنساني التلقائي الجديد لجلالة الملك الذي بات يكسبه رصيدا من التقدير والاحترام المعزز للوحدة والاستقرار والمحفز على تقوية شرعية الإنجاز والتنمية
القداسة المتعلقة بتصرفات الملك

تتجلى القداسة المرتبطة بالتصرفات الملكية في استبعاد المسؤولية السياسية للملك رغم أن هذا الأخير يمارس سلطات تنفيذية واسعة إما بصفة مباشرة من خلال المجال المحفوظ له أو بصفة مباشرة من خلال حكومته. كما تتجلى هذه القداسة في عدم جواز مناقشة مضمون الخطاب الملكي الموجه للبرلمان أو الأمة، سواء من طرف هذه الأخيرة أو من طرف ممثليها انسجاما مع فحوى الفصل 28 من الدستورالحالي الذي ينص بالخصوص على ما يلي: " للملك أن يخاطب الأمة والبرلمان ولا يمكن أن يكون مضمونه موضوع أي نقاش".
وجدير بالذكر أن الصيغة الأولى لهذا الفصل كما كانت واردة في دستور 1962 تنص على ما يلي: " للملك أن يخاطب البرلمان والأمة، ولا يمكن أن يكون مضمون ما يخاطبهما به موضع نقاش من طرف البرلمان" ويعني ذلك أن الدستور يمنع إجراء مناقشة برلمانية بعد توجيه خطاب ملكي إلى الأمة أو البرلمان ، غير أن هذا الفصل سيصبح أكثر وضوحا وحسما في تعديل 1970.
ويترتب على هذا تحصين التصرفات والأقوال الملكية وضرورة احترام الشعب المغربي أفرادا وجماعات للتوجيهات الواردة في فحوى الخطاب الملكي الموجه للأمة، لما يتصف به من قوة رمزية تحكيمية ملزمة وكذلك إجبارية التزام البرلمان بمضمون ما جاء في الخطاب الملكي الموجه إليه. إذ يعد هذا الخطاب بمثابة برنامج ملكي توجيهي يتعين على نواب الأمة الامتثال له والعمل على تنفيذه وصياغته في قوانين دون مناقشته أو تقديم تعديل عليه.
لنصل إلى التأكيد على أن الخطاب الملكي هو بمثابة تشريع يكتسي قوة إلزامية مطلقة. مما يضفي صيغة قانونية ملزمة على كل تصريح أو أمر يصدر عن جلالة الملك، بغض النظر عن نشره أو عدم نشره في الجريدة الرسمية أو أية وسيلة أخرى. وهذا ما أخذ به الاجتهاد القضائي في قضية الزيوت المسمومة )21 أبريل 1961(
وإلى جانب الخطب الملكية المحصنة، فإن جميع التصرفات الصادرة من جلالته في صورة ظهير أو مرسوم كيفما كانت طبيعتها تشريعية أو تنظيمية، سواء في الحالات العادية أو الاستثنائية، لا يجوز أن تكون محل طعن أو رفض من طرف المحاكم على اختلاف درجاتها.
وترتب على قداسة التصرفات والأقوال الملكية عدة نتائج منها :
1-إضفاء صبغة قانونية ملزمة على جميع القرارات والمواقف والخطب والظهائر الملكية.
2-تحصين كل ما يصدر عن جلالة الملك من قول أو فعل ضد أي نقد أو مسائلة
3-استبعاد الطعن في القرارات الأحادية للملك التي تكتسي طابعا إداريا، انسجاما مع ما ذهبت إليه الغرفة الإدارية بالمجلس الأعلى في بعض أحكامها، ونذكر منها على سبيل التوضيح ما عرف بقرار مزرعة عبد العزيز المتعلق برفض الطعن في مرسوم ملكي موقع من طرف الوزير الأول بناء على تفويض بالتوقيع، حيث رفضت الغرفة الإدارية بالمجلس اعتبار الملك سلطة إدارية، وبالتالي لا يجوز النظر في الطعون الموجهة ضد قراراته ولتصحيح الأمريمكن لصحاب الشأن اللجوء إلى جلالته على سبيل الاستعطاف
ومن الحيثيات التي استندت عليها الغرفة الإدارية تعارض صفة أمير المؤمنين الواردة في الفصل التاسع عشر مع إمكانية اعتبار سلطته إدارية . وقد وجد هذه التوجه القضائي دعمه من طرف بعض رموز الفقه الدستوري التقليدي.
والواقع أن مفهوم القداسة المتعلقة بالتصرفات الملكية بهذه المعاني والنتائج تجعل الحائز عليها متمتعا بحصانة مطلقة في كل أقواله وأفعاله، و تدفع البعض إلى إثارة وجود تيوقراطية في ممارسة السلطة ولو تلميحا لا تصريحا، مما يثير انتقادا له من جهة عدم ملاءمته مع الطبيعة النسبية للسلوك السياسي الإنساني الذي يحتمل الخطأ والصواب ومقتضيات الديموقراطية، ومن جهة تعارضه مع التأويل الديني السني للحكم ، بما هو تأويل يرفض فكرة عصمة تصرفات الحاكم في جوهرها.
بيد أن هذا الانتقاد الافتراضي يمكن الاعتراض عليه بالتأكيد على ضرورة النظر إلى أهمية الدلالة الدستورية المحصنة لتصرفات محددة للملك في نطاق الدستور والمصلحة العليا للبلاد على أنها تشكل قاعدة جوهرية تنسجم مع واقع التجارب الدستورية الديموقراطية و تساهم في حفظ الاستقرار السياسي لما تضفيه من رمزية ومكانة خاصة تليق بالمقام التحكيمي المفترض للملكية وتبعد عنها الصراع والمزايدات السياسية.
وقد بات من الواجب العصري والديموقراطي وتماشيا مع الإرادة الملكية السامية في خطاب 09 مارس الجرأة في تحجيم نطاق التصرفات والأعمال التشريعية والتدبيرية للملكية تقديرا لعبئ مسؤوليتها التي تسمو على تقلبات الزمن التشريعي والتدبيري و لصالح إقرار وتكريس المسؤولية السياسية والإدارية لباقي الفاعلين وتمييزها عن بعض المجالات والأعمال المحفوظة للملك والتي لا غنى عنها في كل الأحوال لتحقيق استمرارية سمو الثوابت الوطنية وتوسيع نطاق المحاسبة ورفع الحجب التي يمكن التحصن بها للإفلات من المحاسبة والعقاب.
ولئن كانت فكرة حصانة بعض الأعمال والتصرفات الدستورية الملكية الضامنة لرمزية التحكيم وحفظ حقوق وحرية الجميع ، بغض النظر عن تباين المواقف في تصور نطاقها، تحظى بإجماع غالبية القوى السياسية وقبول طوعي وتلقائي في المطالب الدستورية و السياسية الوطنية، فذلك لما تتميز به من صلابة دستورية وضرورة سياسية لا محيد عنها في كل الأحوال لاستبعاد المسؤولية السياسية للملك مقابل إبراز المسؤولية السياسية للوزير الأول باعتبارها حجر الزاوية ونقطة ارتكاز النظام البرلماني الديموقراطي.
Hassane_kitaba@hotmail.fr (Hassane_kitaba@hotmail.fr)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 03:20 PM
بنكيران: مجلس أعلى للدولة عِوَض المجلس الوزاري
http://www.darmm.com/vb/images/no.jpg
هسبريس - مُتابعة
Friday, April 01, 2011
أكد عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن حزبه هو الوحيد الذي تطرق في مذكرته لمسألة رئاسة الملك للمجلس الأعلى للدولة الذي يضم في عضويته رئيس الحكومة ورئيسي مجلسي البرلمان ورئيس السلطة القضائية ورئيس المجلس الدستوري.
وأبرز بنكيران خلال ندوة صحفية عقدتها الأمانة العامة للحزب الخميس 31 مارس الجاري بالرباط خصصت لاستعراض الخطوط العريضة لمذكرته حول مراجعة الدستور، أن المذكرة أكدت على ضرورة إلغاء المجلس الوزاري وإحداث مجلس أعلى للدولة يترأسه الملك ويضم في عضويته رئيس الحكومة ورئيسي مجلسي البرلمان ورئيس السلطة القضائية ورئيس المجلس الدستوري، علاوة على توسيع صلاحيات البرلمان وتعيين رئيس الحكومة بناء على نتائج الانتخابات التشريعية العامة من الحزب الفائز بالمرتبة الأولى في انتخابات مجلس النواب.
وقال بنكيران ، إن تصور الحزب للإصلاح الدستوري ينطلق من المرتكزات التاريخية والسياسية للمغرب، المتمثلة في المرجعية الإسلامية والملكية القائمة على المشروعية الدينية ولامركزية واسعة تتيح التسير الذاتي للمواطنين.
وأوضح بنكيران ، خلال الندوة ذاتها، أن مضامين الإصلاحات الدستورية التي اقترحها الحزب على اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور تستند أساسا على إرساء ملكية ديموقراطية قائمة على إمارة المؤمنين، وتهدف إلى صيانة المكتسبات التاريخية وتحافظ على وحدة واستقرار الدولة والمجتمع ، مبرزا أن النظام الملكي القائم على إمارة المؤمنين يعد قوة توحيد وضامن للاستقرار وعنصر توازن وتحكيم بين مكونات المجتمع ومؤسساته.
وأضاف بنكيران أن الدستور المرتقب يجب أن يرتقي بمكانة المرجعية الإسلامية ويعزز مقومات الهوية، مع إقرار الحريات العامة وحقوق الإنسان، على أن تشكل المراجعة الدستورية مدخلا حقيقيا لديموقراطية قائمة على فصل السلط .
وأبرز بنكيران أن المذكرة أكدت على ضرورة إلغاء المجلس الوزاري وإحداث مجلس أعلى للدولة يترأسه الملك ويضم في عضويته رئيس الحكومة ورئيسي مجلسي البرلمان ورئيس السلطة القضائية ورئيس المجلس الدستوري، علاوة على توسيع صلاحيات البرلمان وتعيين رئيس الحكومة بناء على نتائج الانتخابات التشريعية العامة من الحزب الفائز بالمرتبة الأولى في انتخابات مجلس النواب.
وأشار بنكيران إلى أن مذكرة الحزب أكدت على ضرورة تعزيز مكانة اللغة العربية باعتبارها لغة رسمية في الحياة العامة والتعليم والاقتصاد، ودسترة الأمازيغية كلغة وطنية على أساس إصدار قانون تنظيمي يحدد كيفية حمايتها واستعمالها على المستوى الوطني، إضافة إلى دسترة المؤسسة الوطنية المعنية بالنهوض باللغة والثقافة الأمازيغية .
كما شددت المذكرة، يضيف بنكيران ، على تعزيز المساواة بين المرأة والرجل قي كافة الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمدنية بمالا يخالف أحكام الدين الإسلامي.
كما نصت على ضرورة الارتقاء بسلطة القضاء وإقرار استقلاليته ، من خلال إسناد رئاسة المجلس الأعلى للقضاء إلى الرئيس الأول للمجلس الأعلى للقضاء ، وإعادة النظر دستوريا في تشكيلة هذا المجلس، مع اعتبار القانون الأساسي لرجال القضاء قانونا تنظيميا يخضع لرقابة المجلس الدستوري، علاوة على التنصيص على حق القضاة في تأسيس جمعيات مهنية للدفاع عن مصالحهم.
وأبرز بنكيران أن المذكرة شددت على تقوية التنصيص الدستوري على الجهة باعتبارها جماعة ترابية، وعلى تحديد القواعد العامة الناظمة لاختصاصاتها وهيئاتها وانتخابها بالاقتراع العام المباشر، إضافة إلى منح اختصاصات تنفيذ قرارات المجلس الجهوي لرئيس الجهة وأن يكون آمرا بالصرف بهذه الصفة.
واعتبرت المذكرة أن الحكامة الجيدة هي الضامنة الوحيدة للتنافسية الاقتصادية والمنتجة للفاعلية العمومية في تدبير الشأن الاقتصادي ، وذلك بتحديد القواعد الكفيلة بتجاوز الاختلالات في مجال تدبير الشأن الاقتصادي والاجتماعي من " خلال حرية المبادرة في إطار تنافسي سليم ومحترم لقواعد النظام العام الاقتصادي، وترسيخ دور البرلمان في المراقبة على المؤسسات العمومية، وضمان حق المعارضة في المراقبة على المال العام ، مع التأكيد على حرمة المس بالمال العام، وخضوع المتصرفين فيه للرقابة والمحاسبة " .


http://www.youtube.com/watch?v=CzSSMwSgezI&feature=player_embedded

http://www.youtube.com/watch?v=gLRCAbYk334&feature=player_embedded


http://www.youtube.com/watch?v=aGdQIdIUb-s&feature=player_embedded



http://www.youtube.com/watch?v=p3mEx1Gdr5o&feature=player_embedded

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-02-2011, 12:08 AM
القرضاوى: من لا يتغيّر ستدوسه الأقدام


واصل الدكتور يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى للعلماء المسلمين، انتقاد النظام السورى والتنديد بقمع المتظاهرين المطالبين بالحرية والإصلاح الديمقراطى فى سوريا، ساخراً من الدعوى التى رفعت فى حقه بدمشق، قائلاًً إن الدولة التى تمس هيبتها كلمة هى أضعف من بيت العنكبوت، داعياً لكشف مصير آلاف المفقودين والمعتقلين بسوريا، محذراً من أنه من لا يتغير يداس بالأقدام، جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التى ألقاها اليوم فى قطر.

وانتقد القرضاوى خلال خطبته، الدستور السورى واعتبار حزب البعث الحزب القائد لسوريا، موضحاً أن البعث انتهى مع صدام حسين، مؤكداً انتهاء عهد الأحزاب الشمولية، مشيراً إلى أن من يؤيدوا الأسد ويهتفون باسمه من وزراء وبرلمانيين لا يصلحون للقيادة ولا تمثيل الشعب السورى.
وقال القرضاوى رداً على الدعوى المرفوعة ضده فى سوريا بتهمة إثارة النعرات الطائفية وتهديد هيبة الدولة وفق شبكة"CNN" الإخبارية: "يريدون أن يخيفونى، لن أخاف وسأظل أقول الحق.. يقاضونى للمس بهيبة الدولة، الدولة التى تمس هيبتها كلمة ليست دولة، هى أوهن من بيت العنكبوت..هذا زمن التغيير، ومن لا يتغير يُداس بالأقدام.. هذه الأنظمة استعبدت الناس فكيف ينتجون ويعملون، عندما طلب الناس الحرية ضربوهم بالرصاص."

وأكد القرضاوى على أن الحرية هى شرط للإبداع والإنتاج، ويجب أن يعترف الجميع بذلك، متهماً من يقوم بالقمع والاضطهاد بالسبب فى تخلف الدول الإسلامية ، موضحاً أن الآن عصر الثورات الذى لا يريد من يرتجف أمام الزعماء.

وشدد القرضاوى رفضه التام والمطلق اتهامه بالطائفية وإثارة الفتنة، بعد حديثه عن كون الأسد أسير طائفته العلوية قائلاً إنه يرفض الطائفية والعرقية، ويعبر عن مطالب محقة للأكراد والسنة والعلويين والمسيحيين.

وأضاف القرضاوى: "أنا لا أهتم بالحياة بينما آخرون يبتغون رضا البشر وليس رضا الله، إذا كان هؤلاء هم خطباء الفتنة اللهم أمتنى واحشرنى معهم." جاء ذلك رداً على اتهام مفتى سوريا، الشيخ أحمد حسون، الذى وصف القرضاوى بأنه "من خطباء الفتنة".

وأشار القرضاوى فى خطبته إلى مبادرة كان قد قادها قبل سنوات مع الأسد لمعالجة موضوع الإخوان المسلمين فى سوريا التى يحكم نظامها بالإعدام على المنتسبين لهذا التنظيم، لافتاً إلى أن المبادرة لم تنته بشكل إيجابي،مؤكداً وجود آلاف المفقودين والسجناء والمنفيين خارج سوريا الذين يجب معالجة وضعهم.

ودعا القرضاوى فى ختام خطبته لمن وصفهم بـالمجاهدين فى ثورات سوريا واليمن وليبيا كما دعا بزوال الظالمين.

الجدير بالذكر أن مجلس كلية الحقوق فى جامعة دمشق كان قد قرر الأربعاء مقاضاة القرضاوي، بتهمة إثارة النعرات الطائفية والنيل من هيبة الدولة السورية والشعور القومى فيها خلال خطبته الجمعة الماضية مؤكدين أنه يجرى العمل على رفع دعوى قضائية أخرى بتوقيع أغلبية الشعب السورى ضد القرضاوى بنفس التهمة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:46 PM
هل نقرأ الفاتحة على روح الاتحاد الاشتراكي؟

عبد السلام بنعيسي
Saturday, April 02, 2011
شكلت وثيقة الإصلاحات الدستورية التي قدمها الاتحاد الاشتراكي للجنة المكلفة بالصياغة مفاجأة صاعقة بالنسبة للكثيرين. لم يكن أي مواطن يتصور أن حزب المهدي بن بركة وعمر بن جلون وعبد الرحيم بوعيد والفقيه البصري سيقبل في مطالبه لإصلاح الدستور أقل من الملكية البرلمانية التي يسود فيها الملك ولا يحكم. غير أن عضو المكتب السياسي محمد الأشعري الذي تحدث باسم الحزب إلى الصحافة لحظة التوجه لتقديم وثيقة الاتحاد الإصلاحية، صرح قائلا: ( نحن مع أن يكون للملك دور في التوجيه واتخاذ القرار فيما يتعلق بالمواضيع الأمنية، والشؤون الخارجية، أو عندما يتعلق الأمر بقضايا الدفاع الوطني). كما أن الحزب شدد على ضرورة الحفاظ للملك على صفة أمير المؤمنين..
لا بد من التأكيد، من منطلق الواقعية السياسية، على أن الملك سيظل له قول فصل في الدستور القادم في العديد من القضايا، وأن رأيه سيعتبر حاسما في شأنها، غير أن تنصيص الاتحاد الاشتراكي على أن يكون للملك دور في قطاعات: الأمن والدفاع والخارجية تحديدا، ليس أمرا اعتباطيا. فمنذ حكومة التناوب في عهد اليوسفي والجدل دائر في الساحة السياسية والإعلامية الوطنية حول هذه القطاعات، ولماذا لا يكون الوزراء المعينين فيها من اقتراح الوزير الأول؟ لماذا يستثنون عمليا مما جاء في النص الدستوري، ولا ينطبق عليهم ما ينطبق على بقية الوزراء؟ لماذا يصنفون وزراء للسيادة، أي فوق باقي الوزراء؟
لقد كان اتجاه الرأي العام يسير بإلحاح في منحى المطالبة بالتخلي عن هذا التقسيم للوزراء إلى فئتين. السوبر وزراء، أي وزراء السيادة، والوزراء العاديون. الشعب كان يريد أن يكون كل وزرائه على نفس الكفة والمستوى ولا فرق ولا تمييز بينهم، غير أن الاتحاد الاشتراكي حسم أمره، واصطف، وفقا لمطالبه الإصلاحية، إلى جانب بقاء هذه القطاعات بيد الملك، أي أنه اختار بقاء وزراء السيادة داخل مؤسسة الحكومة!
لماذا اختار الحزب هذا الاختيار؟ ولماذا أكد عليه وتعمد الإعلان عنه جهارا في ندوة صحافية؟ وماذا يبتغي من ذلك؟ وكيف سيفسر الأمر للمواطنين؟ وبماذا يختلف في موقفه هذا عن مواقف الأحزاب التي تعودنا على تسميتها بالأحزاب الإدارية؟
هل صوتُ الناخب الذي يريد حكومة منسجمة ومتناغمة بتفعيل اقتراح كافة أعضائها من طرف الوزير الأول، والتأكيد على ترجمة ذلك في الواقع، لم يعد يهم الاتحاد الاشتراكي ولم يعد ينشغل به ويستحضره استعدادا للانتخابات المقبلة؟ هل تجاوزُ صوت الناخب ووضعه على الرف صار أمرا مقبولا بالنسبة للاتحاد؟ ماذا يعني ذلك والاستعدادات ربما بدأت تجري لخوض غمار المنافسة الانتخابية لسنة 2012؟
على ماذا يراهن الاتحاد الاشتراكي في الانتخابات القادمة إذا كان صوت الناخب لم يعد يعني له أي شيء، ولا يفكر فيه لحظة تقديمه مطالبه المتعلقة بالإصلاحات الدستورية؟ كيف أن حزبا قاد نضال الشعب المغربي ضد التسلط والاستغلال ونهب الثروة الوطنية في سنوات القمع الأسود.. وقدم تضحيات لا تعد ولا تحصى في سبيل ذلك، يتحول اليوم إلى حزب مختلف كليا وجوهريا عما كان في ماضيه، ويتنكر لما ظل يطالب به طوال تاريخه؟
الجواب على هذه الأسئلة جاء على لسان محمد بوبكري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي حاليا ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب سابقا، حين أدلى برأيه في استجواب مع موقع ( كود) حيث قال: إن ( المشكل ليس في الاتحاد الاشتراكي بل في قيادته التي باتت تشكل عائقا في تطور الاتحاد، القيادة الحالية خارج الشرعية السياسية لأنها لم تتخذ إي قرار.. إن لها التزامات سرية مع السلطة) وواضعا النقاط على الحروف بالقول: ( بكل صراحة في سنة 1978 كنا نقول أن الدولة طرف في الصراع، واليوم يجب أن نقول إن الدولة أصبحت طرفا داخل الأحزاب، بعدما استولت على أغلبية الأحزاب وجزء من قياداتها).

هل نقرأ الفاتحة على روح الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ونطلق عليه من الآن لقب المرحوم؟؟ الجواب نعم. الاتحاد في طبعته الحالية، وبقيادته الراهنة، أصبح في عداد المفقودين، لم يعد له أي اثر يذكر في ساحة النضال من أجل الإصلاح والتغيير ومحاربة الاستبداد والفساد، لقد صار في الضفة الأخرى. غير أن الحياة السياسية الوطنية تحتاج إلى حزب سياسي بتاريخ الاتحاد. إحياؤه، وإعادته من جديد إلى الدورة النضالية تمر عبر انتزاعه من القيادة التي تسيطر عليه اليوم، إنها معركة ستكون شاقة، وتتطلب تضافر جهود كل القوى الحية في البلاد، سواء كانت من داخل الحزب أومن خارجه..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:47 PM
نقابة يتيم تتدارس إصلاح الدستور وتهاجم اخشيشن

حسن حمورو - هسبريس
Saturday, April 02, 2011
أفاد بلاغ صادر عن الكتابة الوطنية لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لكاتبها العام محمد يتيم عن تنظيمها ليوم دراسي من أجل تدقيق تصورها للإصلاح الدستوري وتدارس عناصر المقاربة التي ينبغي اعتمادها في التعاطي مع التعديلات الدستورية من زاوية الرؤية النقابية والاجتماعية، وحدد البلاغ المشار إليه يوم الإثنين 4 أبريل 2011 موعدا لعقد اليوم الدراسي قبل عرض تصور الاتحاد على لجنة المنوني يوم الأربعاء 6 أبريل 2011.

وعلمت "هسبريس" من قياديين في النقابة ذاتها أن اليوم الدراسي المشار إليه والذي اختِير له شعار "من أجل إصلاحات دستورية تضمن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية"، سيُعقد بمقر مجلس المستشارين، وسيحاول الإجابة على سؤال المقاصد الاجتماعية للإصلاح الدستوري وعن الضمانات الدستورية والمؤسساتية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وسيعرف مشاركة باحثين ومهتمين من بينهم مصطفى الخلفي الذي سيقدم ورقة تُجمل أهم التصورات المطروحة في الساحة المغربية حول الإصلاح الدستوري، وأحمد بوز الذي سيقد مداخلة بعنوان التمثيلية النقابية جهويا ووطنيا ومؤسساتيا، بالإضافة إلى مداخلة لعبد اللطيف برحو بعنوان المضمون الاجتماعي للجهوية، ومداخلة لمصطفى الرميد بعنوان دسترة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية وضمانات تنفيذها.

من جهة أخرى أدانت نقابة محمد يتيم في بلاغها الذي توصل الموقع بنسخة منه، التدخل "القمعي الهمجي" الذي تعرض له الأساتذة المجازون والدكاترة العاملون بقطاع التعليم المعتصمون منذ 18 فبراير2011 والمبرزون والعرضيون، مطالبة الوزير الأول عباس الفاسي بالتدخل من أجل الاستجابة للمطالب "المشروعة" لأسرة التعليم، مؤكدة فيما يشبه الهجوم أن وزارة اخشيشن تتحمل المسؤولية في الاحتقان الذي وصل إليه القطاع بسبب ما قال عنه البلاغ المذكور سوء تدبيرها للحوار القطاعي وتنكُّرها لعدد من الاتفاقيات سواء على المستوى الجهوي أو المركزي مع النقابات ومختلف الفئات، كما انتقدت نقابة يتيم دخول ولاية الرباط على الخط في الحوار مع المنسقيات الفئوية، معتبرة أن تدخلها يؤكد الارتباك الحكومي ويسهم في تأجيج الاحتقان الفئوي ويفرغ الحوار مع المركزيات النقابية من محتواه.

وعلى صعيد الحوار الاجتماعي سجل بلاغ الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب تأخرا وصفه بغير المبرر في مبادرة الحكومة للدعوة إلى استئنافه، داعيا الفاسي إلى الاستفادة من دروس الدورات السابقة وأن تكون الدورة التي ستنطلق يوم الاثنين 4 أبريل 2011 فرصة للحكومة من أجل مراجعة تدبيرها للحوار الاجتماعي، وتقديم أجوبة "ملموسة" حول المطالب الأساسية للشغيلة وفي مقدمتها الزيادة في الأجور ومراجعة النظام الضريبي وإقرار ترقية استثنائية للأفواج والفئات المتضررة ومراجعة منظومة الأجور ومنظومة الترقية والأنظمة الأساسية الجديدة وحماية الحريات النقابية والحقوق الأساسية للعمال.

وأشارت نقابة الإسلاميين في ختام بلاغها إلى أن محطة فاتح ماي لهذه السنة تقتضي تعبئة استثنائية، لانخراط الشغيلة من أجل إقرار إصلاح دستوري ومؤسساتي وسياسي تتبوأ فيه الطبقة العاملة مكانتها اللائقة ويضع الضمانات الدستورية لإقرار وتنفيذ الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:47 PM
جدل حول الأمازيغية في دستور المغرب المنتظر

هسبريس - أ ف ب
Saturday, April 02, 2011
ما زالت الأحزاب والجمعيات في المغرب مختلفة حول وضع اللغة الأمازيغية التي يدعو البعض للاعتراف بها كلغة "رسمية" والبعض الأخر "وطنية" في الدستور الذي أعلن تعديله الملك محمد السادس في التاسع من مارس.

وقال احمد عصيد المثقف والناشط الامازيغي لفرانس برس "نحن نريد ان تكون اللغة الامازيغية لغة رسمية شانها شان العربية وليس فقط لغة وطنية".

وأضاف ان "الأمازيغ يشكلون نصف المغاربة ويدفعون الضرائب ومن الطبيعي ان تستوي لغتهم بوضع اللغة العربية ذاته".

وتطالب عدة أحزاب سواء كانت من المعارضة مثل الحزب الاشتراكي الموحد (يسار) او من الائتلاف الحكومي مثل التجمع الوطني للاحرار، بمنح الامازيغية وضع "لغة رسمية".

بينما يدعو حزب العدالة والتنمية الاسلامي (معارضة برلمانية) إلى منحها وضع لغة "وطنية" وليس "رسمية".

ويضيف الحزب الإسلامي في وثيقة سلمها لرئيس لجنة الإصلاح الدستوري التي شكلها الملك محمد السادس ويراسها القانوني عبد اللطيف المنوني "نريد ايضا ان تكتب اللغة الامازيغية بالحروف العربية وليس بابجدية التيفيناغ".

وقد تم تبني حروف التيفيناغ سنة 2003 لتعليم الامازيغية كما كان يستعملها الطوارق والبربر قبل الفتح الاسلامي في القرن السابع ميلادي.

وتفيد إحصائيات 2004 ان 8,4 مليون مغربي (من اصل 31,5 مليون) يستعملون إحدى اللغات البربرية الثلاث، الا ان عدة شخصيات امازيغية تطعن في صحة هذه الأرقام.

وأدرجت اللغة الامازيغية ضمن المنهج التعليمي في المدارس المغربية سنة 2004 بعد عدة خطب ألقاها العاهل المغربي وتشكيل المعهد الملكي للثقافة الامازيغية سنة 2003.

وفي التاسع من مارس ألقى العاهل المغربي خطابا اعلن فيه تعديل الدستور عبر استفتاء وفصل السلطات وتعزيز صلاحيات كل من الوزير الأول والبرلمان. وجاء الخطاب عقب تظاهرات حاشدة شارك فيها عشرات ألاف الأشخاص في العشرين من فبراير.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:48 PM
بنموسى: أعضاء 'الاقتصادي والاجتماعي' بدون راتب

هسبريس ـ و.م.ع:
Saturday, April 02, 2011
قال رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شكيب بنموسى, الجمعة, إن المجلس سيعتمد في طريقة عمله على " الاستماع لجميع مكونات المجتمع بكل الوسائل المتاحة من أجل الإدلاء بآراء ومقترحات عملية تساعد السلطات المعنية على اتخاذ القرارات المناسبة".. كما أوضح خلال ذات المداخلة التي أدلى بها ضمن ندوة صحفية أعقبت انعقاد الدورة الثانية للمجلس بالرباط: "القيمة المضافة للمجلس تكمن أيضا في النقاش الذي يحدث داخله بين فئاته المتعددة لتقريب مواقفها ومن ثم الخروج بآراء ومقترحات عملية تتجاوب مع الانتظارات الحقيقية للمواطنين وتساهم في تقوية المسار الديمقراطي بالبلاد".
شكيب بنموسى أثار كلفة المجلس الاقتصادي والاجتماعي ضمن الندوة المذكورة، وقال: "الأعضاء لا يستفيدون من راتب شهري وإنما لهم تعويضات سيحددها مرسوم حكومي، وهي تهم بالأساس المصاريف المباشرة وغير المباشرة لحضور جلسات المجلس واللجان.. كما أن الطاقم الإداري للمجلس لن يتجاوز في أبعد تقدير 60 شخصا".. وزاد: " المجلس ليس مكتبا للدراسات والتنظير, وإنما سيعتمد في عمله على الدراسات الموجودة سابقا مع إمكانية تعزيزها بدراسات قصيرة الأمد لاستكمال الرؤية وإعداد أرضية النقاش حول بعض المواضيع".
كما أعلن بنموسى أن "الجمعية العامة للمجلس صادقت، الخميس، على برنامج عمل ذي أولوية بارتكازه على محورين هما تشغيل الشباب واندماجهم وكذا الميثاق الاجتماعي والحكامة".. وزاد: "لقد أقرت إحداث فرق عمل لهذا الغرض ستباشر أشغالها ابتداء من الأسبوع المقبل, في انتظار التنصيب الفعلي للجان الدائمة للمجلس بعد أن يصادق المجلس الدستوري على نظامه الداخلي".
وقد حددت الجمعية العامة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي المواضيع ذات أولوية، وهي تشغيل الشباب، وسياسات التكوين, وإعادة تأهيل سياسات اندماج الشباب من خلال الثقافة والاقتصاد الأخضر, وإحداث فرص الشغل, وتجانس وآثار السياسات القطاعية، ومكونات الميثاق الجماعي, وطرق بلورة التعاقدات الاجتماعية الكبرى, وحكامة المرافق العمومية, وعلاقة الإدارة بالمواطن ومستعملي المرفق العام.
من جهة أخرى، يرتقب أن تسفر مصادقة المجلس الدستوري على النظام الداخلي لمجلس بنموسى عن إحداث لجان هي: لجنة القضايا الاقتصادية والمشاريع الاستراتيجية, ولجنة قضايا التكوين والتشغيل والسياسات القطاعية, ولجنة القضايا الاجتماعية والتضامن، ولجنة قضايا البيئة والتنمية الجهوية, ولجنة القضايا الثقافية والتكنولوجيات الحديثة, ولجنة تحليل الظرفية الاقتصادية والاجتماعية.. على أن تراعي تركيبة اللجان تمثيلية جميع فئات المجلس بنية توسيع دائرة النقاش وتوفير مقاربة شمولية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:49 PM
مجلس الوزراء يُقّر مشروع قانون لمكافحة الفساد

هسبريس - أ ف ب
Saturday, April 02, 2011
أقرت الحكومة المغربية في جلستها برئاسة الملك محمد السادس مشروع قانون لمكافحة الفساد سيحال قريبا على البرلمان للتصويت عليه، كما أفاد مصدر رسمي لوكالة فرانس برس.

وأعلن المصدر ان "مجلس الوزراء برئاسة الملك اقر عددا من مشاريع القوانين والمراسيم المتعلقة بتطبيع الحياة العامة والحكم الرشيد".

وفي مجال تعزيز مكافحة الفساد أقرت الحكومة مشروع قانون يوفر "الحماية للشهود والضحايا والمخبرين في جرائم الاختلاس واستغلال النفوذ وتبذير الأموال العامة"، كما أضاف المصدر.

http://hespress.com/_img/m6_gouverne1.jpg

كما اتخذ مجلس الوزراء إجراءات تتعلق بإصلاح القضاء وتعزيز حقوق الإنسان ولا سيما من خلال تشكيل لجنة وزارية لحقوق الانسان.

وتطالب منظمات غير حكومية مغربية بانتظام الحكومة المغربية بتعزيز مكافحة الفساد.

وكان الملك محمد السادس أعلن في خطاب في 9 مارس عن إصلاحات دستورية مهمة تتعلق خصوصا بالقضاء ومبدأ فصل السلطات. ولهذه الغاية شكل لجنة برئاسة الخبير القانوني عبد اللطيف منوني مهمتها اقتراح التعديلات الدستورية الواجب إقرارها.

وبدأت هذه اللجنة مشاوراتها مع الأحزاب والنقابات قبل ان تلتقي عددا من المنظمات غير الحكومية، على ان تقدم نتيجة أعمالها في يونيو القادم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:50 PM
الفاسي يلتقي المركزيات النقابية الاثنين المقبل

خالد السطي من الرباط
Saturday, April 02, 2011
يرتقب أن يلتقي الوزير الأول عباس الفاسي بالمركزيات النقابية الخمس الأكثر تمثيلية،وهي الاتحاد المغربي للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والفيدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب الإثنين المقبل - 4أبريل الجاري- وذلك بمناسبة انطلاق جولة أبريل من الحوار الاجتماعي،وأفادت مصادر مطلعة أن الفاسي اتصل شخصيا بالكتاب العامين للمركزيات النقابية كما تم توجيه دعوة كتابية في الموضوع.

وفي هذا الصدد اعتبر محمد يتيم الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب دعوة الفاسي جد متأخرة خصوصا وأن الحكومة سبق أن طلبت من المركزيات النقابية قبل شهرين اقتراح منهجية وتقديم مقترحات لإنجاح الحوار الاجتماعي،وبالمقابل تفاجأ يتيم كون دعوة الحكومة التي توصل بها تتضمن مرة أخرى تقديم اقتراحات جديدة لجدول الأعمال مع العلم أن الحكومة توصلت "بكل مقترحاتنا،والمنهجية التي نراها مناسبة لإنجاح الحوار الاجتماعي الذي نريده منتجا"،ومما زاد في استغراب يتيم كون الحكومة أكدت مرة أخرى ان الحوار الاجتماعي سينطلق من جديد بشطرين الأول مرتبط بالقطاع العام ويرأسه وزير تحديث القطاعات العامة والثاني بالقطاع الخاص ويرأسه وزير التشغيل وهي المنهجية التي وصل الحوار بها إلى الباب المسدود السنة الماضية وقبلها.

وعن انتظارات الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب من لقاء الوزير الأول شدد يتيم على ضرورة تقديم الحكومة إجابات واضحة وحقيقية خصوصا الزيادة في الأجور وإقرار ترقية استثنائية ومراجعة الأنظمة الأساسية التي انفردت الحكومة بتنزيلها ومراجعة منظومة الترقي في الدرجة والإطار بالإضافة إلى مراجعة النظام الضريبي واحترام الحريات النقابية ومقتضيات مدونة الشغل وباقي النقط المتضمنة في الملف المطلبي.مبرزا أنهم في حالة التعامل وفق دعوة الحكومة واقتراحاتها فإن المركزيات النقابية ستضيع الوقت من جديد وهذا ما نرفضه،يؤكد يتيم.

من جهة أخرى آخذ يتيم على الحكومة ممثلة في قطاعات حكومية عدم تنفيذ الالتزامات المبرمة مع النقابات خصوصا في قطاعات التعليم والصحة والجماعات المحلية والأخطر بجسبه هو دخول ولاية الرباط في الحوار وفي بعض الاتفاقات والمحاضر كتلك الموقعة في 14فبراير المنصرم مع ممثلي المجازين المعتصمين بالرباط منذ 16 مارس 2011 دون تنزيلها مما يساهم في مزيد من الاحتقان والتوتر،دون إغفال تراجع وزارة التعليم عن اتفاق سابق حول ملف الدكاترة العاملين بالقطاع والذين دخلوا في إضراب واعتصام مفتوح منذ18 فبراير المنصرم وكذا الاتفاقات الموقعة مع النقابات التعليمية بالجهات مما ساهم في مزيد من الاحتقان كما هو حاصل بجهة العيون حيث قررت رجال ونساء التعليم خوص إضراب مفتوح منذ 22مارس المنصرم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:50 PM
إسقاط الحساب الإداري لمجلس مدينة طنجة

هسبريس من طنجة
Saturday, April 02, 2011
إجماع على إدانة تفشي الفساد والرشوة بالجماعة
في مفاجأة لم يكن يتوقعها أحد قبل بضعة أشهر، فقد العمدة فؤاد العماري جميع أوراقه السياسية بعدما صوت المجلس ضد تدبيره للجماعة الحضرية، إضافة إلى عدم تمكنه من تمرير أية نقطة من جدول أعمال دورة فبراير 2011.
فقد صوت 59 عضوا ضد الحساب الإداري مقابل صوت واحد فقط لصالحه وامتناع عضوين عن التصويت، وبذلك يسقط أول حساب إداري للعمدة الحالي الذي تم تنصيبه أواخر شهر أكتوبر الماضي.
وعرفت الجلسة الأخيرة من دورة فبراير يوم فاتح أبريل مناقشة حادة همت انتقاد طريقة التدبير وتفشي الفساد والرشوة بالمجلس بشكل غير مسبوق، والفضائح العارمة التي يشهدها قطاع التعمير بعد بروز رخص غير قانونية وقعها العمدة لفائدة منعشين يمولون حملاته الانتخابية، إضافة إلى رخصة غير قانونية وقعها العمدة لأحد نوابه، إضافة إلى استفادة فندق سيزار بشكل غير قانوني من 170 ألف درهم من أموال الجماعة.
وقد عاد جميع المتدخلين لتقرير لجنة المالية الذي كشف عن عشرات المخالفات المالية والخروقات القانونية في تدبير مالية المجلس، خاصة وأن العمدة الحالي فؤاد العماري صرف أزيد من 80% من النفقات الاستهلاكية خلال شهرين فقط أواخر سنة 2010.
كما فجر عدد من المستشارين فضائح مالية وأخلاقية نتيجة استفادة بعض رؤساء الأقسام بالجماعة من قربهم من العمدة فؤاد العماري وانتمائهم للأصالة والمعاصرة، خاصة رئيس قسم الجبايات ورئيس قسم الموظفين.
فعندما بدأت مناقشة الحساب الإداري تفاجأ الرأي العام والصحفيون وجمهور الحاضرين بتخلى جل أعضاء تحالف الأصالة والمعاصرة والأحرار والدستوري عن العمدة، بحيث لم يدافع أحد عنه بمن فيهم نوابه الذين التزموا الصمت داخل القاعة.
وعند التصويت تبين الموقف العام داخل المجلس، ولم يستطع بعض أعضاء البام تحويل الاتجاه، ولم يتم اعتماد أية نقطة من جدول الأعمال مما يؤشر على النهاية القريبة لفؤاد العماري على رأس مجلس المدينة، خاصة بعد فشله في حل مشاكل المدينة وافتضاح تواطؤه على حماية أمانديس ضدا على مصالح السكان بمدينة طنجة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:51 PM
بنكيران وجها لوجه مع المتمردين على قراراته

حسن حمورو- هسبريس
Saturday, April 02, 2011
أكد الدكتور سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية أن المغاربة يعيشون لحظة تاريخية، سيُبنى فيها عهد جديد يتميز بفصل حقيقي للسلط وبديموقراطية حقيقة تقطع مع العهد السابق، مشددا في كلمة مقتضبة افتتح بها أشغال المجلس الذي يٍرأسه، على أن المغرب يخوض تجربة جديدة وبات من الضروري حماية "هذا المكسب" وإلا فإن المغرب سيفقد موعده مع التاريخ، كما أبرز العثماني في الكلمة ذاتها أنه لأول مرة يعرف المغاربة من سيضع الدستور ولأول مرة يشاركون في تقديم مقترحات لتعديله.
وذكّر رئيس المجلس الوطني للعدالة والتنمية بأن حزبه كان دائما مطالبا بضرورة معالجة ما اعتبره خللا يعتري السياسة في المغرب قاصدا النهج التحكمي في المسار السياسي للبلاد، وبأن المجلس الوطني لحزبه دعا في دورات سابقة إلى تحييد وإبعاد وزارة الداخلية عن العمل السياسي، لإعطاء "معانٍ جديدة" للمنافسة السياسية وإرجاع الثقة للفاعلين السياسيين على حد قوله.
وحيَّى العثماني في الكلمة المشار إليها المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم العبادلة ماء العينين عضو المجلس الوطني للحزب، وهو ما قابله رفاقه في المجلس الحاضرين في القاعة بالتصفيق والشعارات المنددة بالاعتقالات السياسية وما قالت عنه شعاراتهم محاكمات صورية.
ويعقد المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية الذي يُعتبر بمثابة برلمانٍ للحزب، دورة استثنائية بالرباط اليوم السبت وغدا الأحد 2 و3 أبريل 2011، لمناقشة المذكرة التي تقدم بها حول الإصلاحات الدستورية، والتداول في الوضع السياسي العام وخيارات الحزب في المرحلة المقبلة حسب ما يوضحه جدول أعمال الدورة المنشور على الموقع الاليكتروني للحزب.
ويرى متتبعون للمشهد السياسي المغربي أن النقاش في الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للعدالة والتنمية سيكون ساخنا، وسيجد فيه الأمين العام عبد الاله بنكيران نفسه وجها لوجه مع أعضاء المجلس الذين "تمردوا" على قراره وشاركوا في مظاهرات 20 فبراير و20 مارس، ولا يُستبعد حسب المتتبعين أن يستأثر اللقاء الذي جمع بنكيران بإلياس العماري بالنقاش الطويل، خاصة أنه أثار حفيظة قياديين في الحزب مستنكرين على أمينهم العام اجتماعه بالعماري المصنف على أنه عدو لذوذ للحزب، في الوقت الذي لم يكلّف فيه نفسه –أي بنكيران- عقد لقاء مع من اتُّخِذ في حقهم قرار "بالمتابعة" بعد توقيعهم بلاغ المشاركة في مظاهرات 20 فبراير، ونُقل كذالك عن أعضاء في المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية أنهم سيطالبون بإصدار بلاغ حول لقاء الأربع ساعات الذي جمع بنكيران والعماري، يوضح المواضيع التي أثيرت في اللقاء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:52 PM
الحركات الاحتجاجية بالمغرب بصيغة المؤنث

سارة زروال ـ الدار البيضاء*
Sunday, April 03, 2011
في تظاهرات غير مسبوقة بالمغرب خرجت الناشطات المغربيات إلى الشارع للاحتجاج. كما ظهرت الفتيات بشكل لافت في حركة 20 فبراير والوقفات التي نظمتها الحركة. فمن هن هؤلاء الفتيات؟ وما هي مطالبهن؟ وكيف ينظر المجتمع المغربي إليهن؟ سارة زروال من الدار البيضاء في إجابة عن هذه التساؤلات.
بدأت أمينة بوغالبي قصة نضالها من خلال العمل الجمعوي والحقوقي منذ صغرها. وتقول بوغالبي "أنا لم أنتظر حتى يوم 20 فبراير من أجل المشاركة في المظاهرات، كنت أشارك في التنسيقية الخاصة بمناهضة الأسعار واليوم العالمي للمرأة وعيد الشغل، وجميع الأيام التي شهدت احتجاجات". تعتبر أمينة بوغالبي من أكثر العناصر الأنثوية ظهورا، حتى قبل انطلاق المسيرات، وذلك بعدما نشرت صورتها على موقع فيسبوك الاجتماعي بصحبة عبد العزيز المراكشي أحد القياديين داخل جبهة البوليساريو لاتهامها بالعمالة. وتوضح بوغالبي بهذا الصدد "كنت أول فتاة ظهرت في الفيديو الذي يدعو إلى الخروج في عشرين فبراير، فأخذت صورتي وتم فبركتها لاتهامي بخيانة الوطن".
التضييق وإطلاق التهديدات ضد الناشطات
وتضيف بوغالبي أن الصورة انتشرت بشكل سريع وتلقت بعد ذلك العديد من التهديدات عبر الهاتف، وتم الاستيلاء على صفحتها في فايسبوك. كما تلقى والدها اتصالات هاتفية تدعوه إلى منع ابنته من المشاركة في الحركة لأنها تدعو إلى الفتنة. لكن والدها ولحسن الحظ لم يكترث إلى تلك التهديدات لانخراطه في المجال الحقوقي.
هذه الفتاة التي تنحدر من شرق المغرب شاركت في الصفوف الأمامية للحركة وكانت من بين الأشخاص الذين اشتغلوا في المجموعة التي أطلقت عبر فيسبوك قبل أن تنتقل إلى أرض الواقع. وتؤكد بوغالبي أن النساء من أوائل المنخرطات في الحركات بالمغرب. كما أنهن اشتغلن كذلك في لجان الأحياء وقمن بتوزيع المنشورات ودعون إلى التعبئة عبر موقع فيسبوك. من هنا فكان حضورهن قويا ومميزا حتى في المدن المهمشة، وفي المناطق الصغرى والداخلية، على حد تعبير هذه المناضلة الشابة التي يصفها أصدقاؤها بالنشيطة وكثيرة الحركة.
لا فرق بين رجل وامرأة
وتعتبر "حسناء" ذات الواحد والعشرين ربيعا وجها مميزا من وجوه حركة 20 فبراير، إذ ظهرت في التظاهرات مرفوعة على أكتاف الشباب وهي تردد الشعارات المطالبة بالتغيير. كما تطمح هذه الطالبة بكلية الحقوق بالرباط، والمسؤولة في فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إلى أن يكون المغرب دولة للحق والقانون ولحريات التعبير والصحافة. ولهذا تشبثت بأهداف الحركة وأهمية تحويلها من الموقع الاجتماعي، فيسبوك، إلى أرض الواقع. كما أنها تؤمن بعدم وجود فرق بين الرجل والمرأة، لهذا فهي تطالب بالحق في العيش الكريم وتساوي الحظوظ على مستوى التعليم وضمان الحق في المشاركة السياسية.
وبالإضافة إلى ذلك فهي ترى أن "للمرأة حضورا وازنا وفعالا في الاحتجاجات وتتوفر على قوة اقتراحية ومشاركة ميدانية". إلا أن الفتيات، حسب حسناء، تعرضن للعديد من المضايقات قبل وبعد الاحتجاجات. وتفسر حسناء ذلك قائلة "تستغل السلطات نقطة حساسة بالنسبة للفتيات بالذهاب إلى منازلهن، وشخصيا فقد طلبوا من أفراد عائلتي إبعادي عن هذه الحركات". وتضيف حسناء، لدويتشه فيله، أن "السلطات تهددها بالاعتقال في حال استمرارها في المشاركة في الاحتجاج"، ولكن ذلك لم يحد من إرادتها، كما تقول، خصوصا مع مساندة أسرتها.
كاميليا ...شابة حاضرة في جميع المحطات النضالية
وكالعديد من فتيات الحركة لا يعتبر الخروج في الاحتجاجات المحطة الأولى في مسيرتها النضالية، فقد شاركت كاميليا روان في وقفات التضامن مع الشعبين الفلسطيني والعراقي وكذا في الحركات الاحتجاجية المناهضة للتضييق الذي تتعرض له وسائل الإعلام. فهذه الفتاة التي تبلغ من العمر واحدا وعشرين عاما منخرطة في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ومقتنعة بأن المرأة المغربية كانت ولاتزال حاضرة في جميع الحركات النضالية التي شهدها المغرب.
كما تقول هذه الناشطة لدويتشه فيله إن "المشاركة النسائية كانت فعالة حتى في المدن الصغرى"، وما هو ما تعتبره أمرا مهما، مضيفة بالقول "نجد نساء غير متعلمات لكنهن شاركن في الحركات لوعيهن بدورهن وبمطالبهن". ولا تترد كاميليا في المشاركة في جميع الوقفات مرتدية القمصان التي طبعت عليها صورة"تشي غيفارا" أو الكوفية التي لا تفارق عنقها. كما أنها كباقي أفراد الحركة تعرضت للتضييق، لكن ذلك لم يقف حاجزا أمام عزيمتها القوية، حسب قولها.
وكمثيلاتها من أبناء وبنات الحركة ترى كاميليا أن المطالب الخاصة بالنساء مطروحة بصفة ضمنية، كالمطالبة بالمساواة، والقضاء على التمييز تجاه النساء والاختلاف في الأجور . الأمر الذي لا ينفيه نزار بنماط، أحد أعضاء حركة 20 فبراير، الذي يبين أنه لا توجد مطالب خاصة بالنساء داخل الحركة لأنها مطالب عامة وتخص الشعب المغربي ككل. ويضيف كذلك أن النساء مكون أساسي داخل الحركة بجميع المدن، ويؤكد قائلا "الفتيات داخل مجموعة الرباط معروف عنهن أنهن يشتغلن كثيرا وفي صمت".
المرأة فاعل أساسي في الحركة السياسية
ويرجع حسن قرنفل، وهو باحث اجتماعي، هذه المشاركة الفعالة للنساء داخل الاحتجاجات الأخيرة إلى ارتفاع عدد الفتيات المتعلمات الذي صار يتساوى مع عدد الذكور أو يفوقه في بعض الأحيان، كما أن نتائجهن المدرسية ممتازة. بالإضافة إلى ذلك يرى قرنفل أن النساء أصبحن يمارسن جميع المهن الممكنة ولديهن مهارات في جميع التخصصات.
ويفسر الباحث الاجتماعي بأن هذه الوضعية هي نتيجة معطيات اجتماعية واقتصادية، ما يجعل المرأة قريبة من الرجل على جميع المستويات، الأمر الذي يحفز مشاركتها في المجال السياسي. ويضيف قرنفل كذلك أن المرأة في التصور القديم كانت لها أدوار خلفية وراء الرجل، وكان دورها يقتصر فقط على المساعدة، ولكن الآن تبين العكس وبالتالي فالمرأة أصبحت فاعلا أساسيا في هذه العملية السياسية. ففي حركة 20 فبراير "رأينا مجموعة من الفتيات تولين أدوارا قيادية داخل الحركة وكان حضورهن ديناميكيا في وسائل الإعلام ما يبين أنهن أصبحن شريكا وفاعلا أساسيا".
*المصدر: دويتشه فيله

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:52 PM
سياسيون يطالبون بتعديل البروتوكول الملكي

جلال كندالي*
Sunday, April 03, 2011
اعتبر محمد اليازغي أن مظاهر وطقوس البروتوكول الملكي، تاريخيا على عهد المرابطين والموحدين والمرينيين والوطاسيين، كانت تتسم بكثير من البساطة واللاصرامة، بحيث لم تكن هناك قيود أو ضوابط آمرة في هذا المجال.
وبعد مجيء السعديين شرع ما اصطلح عليه بالمخزن منذ هذا التاريخ في المحاولات الأولى لتنظيم البروتوكول وفرض نوع من الطقوس التي لا قبل للمغرب بها. و سيعرف البروتوكول الملكي تطورا على مستوى التنظيم والطقوس والقيود المفروضة، بعد أن عاد الأميران أحمد وعبد المالك السعديين من عاصمة تركيا العثمانية إسطمبول، حيث استقر ثلاث سنوات عند أخوالهم العثمانيين بتوصية من أبيهما الملك محمد الشيخ الذي كان متزوجا بتركية وبعث بابنيه لزيارة العثمانيين و طمأنتهم على حسن العلاقات المغربية العثمانية.
وبعد عودتهما شرعا تحت الثأثير القوي لما عايشاه في استنبات البروتوكول العثماني بكل طقوسه و إجراءاته وصرامته، سواء على مستوى مسطرة السلام على الملك أو استقبال السفراء و الشخصيات وأعضاء الحكومة أو تنظيم الأعياد أو خروج الملك إلى الصلاة على صهوة الفرس و المظلة الكبيرة ترافقه، و الحرس الملكي و طقوس الشاي و الوضوء و موسيقى 55 ...، وقد استمر الأمر على ماهو عليه، بل وازداد حدة و صرامة خلال القرن 19 بحيث صار تقبيل رجل الملك وهو واقف أو ركبته وهو جالس أحد الطقوس الملزمة في عهد الملكين محمد الرابع و الحسن الأول. و هناك من استمر في هذا التقليد و تحضرني هنا صورة تعود لمنتصف القرن العشرين وهي التي تؤرخ لزيارة الباشا لكلاوي للمرحوم محمد الخامس بعد عودته من مدغشقر إلى باريس لأجل طلب السماح على ما اقترفه، حيث يظهر لكلاوي جاثما يحاول تقبيل رجل أو ركبة الملك.
مع مجيء الاستعمار خفت نوعا ما العديد من طقوس وإجراءات البرتوكول الملكي، لكن بعد اعتلاء المرحوم الحسن الثاني العرش عاد تنظيم البروتوكول ليحتل مكانة مرموقة ضمن اهتمامات الملك. و في هذا الإطار لابد من التذكير بأن البروتوكول الحالي هو اجتهاد خاص بالملك الراحل الملك الحسن الثاني الذي استعان بخبراء أجانب اشتغلوا على هذا الموضوع مع الملكيات الأوروبية، وبأخصائيين اشتغلوا عليه كذلك مع عدة دول مشرقية، ليخلصوا إلى بروتوكول ملكي مغربي جمع بين البروتوكول التقليدي و بروتوكولات أخرى، وقد أشرف على تنفيذه أول مدير للتشريفات و الأوسمة الجنرال مولاي حفيظ.
فيما يخصني شخصيا، فإنني أعتبر أن البروتوكول الملكي هو نتاج بيئته، و مرحلته التاريخية، و مدى تقبل المجتمع لطقوسه و إجراءاته، مثلما هو مرتبط في بعض جوانبه « تقبيل اليد على سبيل المثال» بالشخص نفسه و ليس بغيره.
فأنا مثلا، و منذ أن قبلت يد المرحوم محمد الخامس في شهر نونبر 1955 - لأول وآخر مرة ، بعد عودته من المنفى واستقباله لنا نحن خمسة طلبة من كلية الحقوق من الرباط، لم يحدث أن استفسرني أو نبهني أي أحد لأنني لم أكن أقبل يد الملك، سواء المرحوم الحسن الثاني أو جلالة الملك محمد السادس، هذا مع التأكيد على أن تقبيل اليد من عدمه لا يمس بالإحترام الواجب للملك.
وتحضرني هنا واقعة الافتتاحية التي كانت قد أصدرتها مجلة الشبيبة الاستقلالية « الشباب» أواخر 1957 أو بداية 1958، وكنت من ضمن هيئة تحريرها إلى جانب مدير التحرير عبد الرحيم اكديرة و رئيس التحرير عبد الرحمان السايح، و الإخوة عبد اللطيف خالص و عبد الفتاح سباطة، وكان موضوع هذه الافتتاحية «تقبيل اليد»، مما جر علينا غضب الأمين العام للحزب الحاج أحمد بلافريج الذي استدعانا ليطلعنا على ما عبر له عنه من غضب شديد المرحوم محمد الخامس.
كما قلت سلفا فإن الأمر في هذا المجال يتعلق بالدرجة الأولى بالتطور الذي عرفته و تعرفه الملكية ببلادنا، و بنظرة المجتمع و جاهزيته لتقبل البروتوكول وطقوسه، و الوعي المتزايد بأن الجوهر هو الأساس و ليس الشكليات و بالتالي فأنا أعتقد بأن ما عرفته بلادنا من مبادرات جريئة وتحديثية لصاحب الجلالة لا بد وأنها ستأخذ حاجة ملكيتنا إلى بعد أكثر حداثة و بساطة و قابلية للبروتوكول الملكي، وأنا لا أرى ضيرا اليوم في أن يتقدم مدير التشريفات و القصور و الأوسمة الحالي بمشروع جديد للبروتوكول يحظى بقبول جلالة الملك و المجتمع المغربي يكون أكثر بساطة و مرونة مع الإعفاء من تقبيل اليد.
من جانبه يرى مولاى اسماعيل العلوي ان البروتوكول الملكي يخضع الى تطور المجتمع، واستدل على ذلك في تصريحه لجريدة الاتحاد الاشتراكي، بالبرتوكول الذي كان سائدا في الفترات الماضية، كما بسط ذلك عبد الرحمان بن زيدان من خلال مؤلف خاص به. و من ثمة يضيف زعيم حزب التقدم والاشتراكية، ان البرتوكول الملكي الحالي مقارنة مع ما كان الوضع عليه سابقا، عرف تغييرا كبيرا، ومن ثمة يخلص ان هناك تطورات حصلت في هذا الميدان منذ مولى اسماعيل ومرورا بالسلاطين الذين تعاقبوا عل فترة حكمه.و بالتالي فإن هذه النقطة ستستمر في التطور. واضاف ان اللباس الذي كان يرتديه في الماضي الاعيان ورجال المخزن لم يعد قائما الآن، كما أن اللباس التقليدي نفسه لم يعد له الرونق الذي كان يتميز به سابقا. وبالتالي يجب ان نأخذ هذه الاشياء بعين الاعتبار.
هذا التطور في البرتوكول الملكي المغربي يقول مولى اسماعيل العلوي، عرفه ايضا البلاط البريطاني والبلاط الاسباني. ففي الوقت الذي سجل فيه هذا التطور الخاص بهذا الموضوع، يضيف، لا غرابة اذا تقرر بشكل رسمي او تلقائي تجاوز هذه الاشياء.
وسجل مولى اسماعيل العلوي التطور الحاصل في البرتوكول الملكي من خلال مراسيم تحية الملك. ففي الوقت الذي نجد فيه ان هناك من يقبل يد الملك، هناك من يقبل الكتف او الوجه. وهذا معناه ان هناك مخاضا في أفق التطور، وشدد على أنه يكون من الافيد اصدار بلاغ يضبط هذه الاشياء على مستوى مديرية القصور الملكية من أجل وضع حد لهذه الاشياء التي يعتبرها الكثير انها اصبحت متجاوزة. مع التأكيد على الاحترام الضروري من طرف الأمة لشخص جلالة الملك.
القيادي في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، علال بلعربي، شدد على ضرورة ان يتطور البرتوكول الملكي، الا ان هذه القضية تبقى بالنسبة اليه ليست هي الاساس، مطالبا ان تتطور الاشياء لترقى الى مستوى اللحظة التي يعيشها المغرب والخروج من هذه الطقوس الى الحداثة. معربا عن اسفه أن هناك من «يبوس» يد الملك، لكنهم في قرارات انفسهم لا يؤمنون بأي شيء. واعتبر أن الوقت سيجعل هذه الامور متجاوزة، لكن في نفس الآن طرح الاشكاليات المركزية الكبرى المرتبطة بماهو حداثي وديمقراطي. اذ كلنا نتحدث عن الحداثة، وهو ما يتنافى مع المحظور والمقدس، والحداثة لا يحكمها الا العقل والحرية والعدل والتعليم، من خلال طرح الاسئلة العقلانية اتجاه القضايا المطروحة. فالممنوعات يضيف علال بلعربي تقيد الحداثة. فالتغيير يرى انه يجب ان يكون سقفه غير محدود. ففي النظام السياسي المغربي تظل اي حكومة معينة مقيدة بالنظام السياسي، ولا تقدر ان تحقق التغيير، وان ارادت، وبالنسبة للوضع الحالي يقول بلعربي. هناك مراجعة للدستور. و نحن الان نؤسس للحظة تاريخية واذ نجحت سنضع اسسا وشروطا لبناء الدولة الحديثة المؤسساتية.
فالتعاقد في ارقى تجلياته مرتبط بالدستور، ولكي نتحدث عن عهد جديد، فالعنصر المركزي الحاسم ينطلق أساسا من الدستور، لبناء الدولة الحديثة، وكمغربي تمنى علال بلعربي ان لا يتم تضييع هذه اللحظة باعتبارها فرصة تاريخية. فالملك تقدم بمبادرة ايجابية، تدعو الى المراجعة الشاملة للدستور. والاجتهاد والابتكار، وهو ما يعني ان هذه المراجعة يجب أن تتم بروح العصر.
من جهته أكد علي بوعبيد، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، على أن البروتوكول موجود في كل الانظمة وخاصة الملكيات، مشيرا الى أن البروتوكول له وظيفة رمزية وطبيعي أن يحاول كل نظام أن يتميز بطقوسه.
لكن في الواقع المغربي فالطقوس مرتبطة بالثقافة المخزنية التي تلغي الاشخاص وتصبح مهينة وترتبط بنوع من العبودية. فالشاشية مثلا ترمز الى أكثر من الطاعة، بل العبودية والغاء كرامة الشخص.
وأوضح عضو المكتب السياسي بأن الامور اليوم تغيرت بشكل كبير، ففي عهد الراحل الحسن الثاني كان مولاي عبد الحفيظ يحرص على تنفيذ الطقوس بطريقة تصل الى ضرب الناس واستعمال العنف. وكانت الملاحظة ان الاتحاديين لم ينضبطوا ولم يلبسوا الشاشية، واليوم حسب نجل الراحل عبد الرحيم بوعبيد، الاشياء تغيرت الى ما نراه من بعض الاشخاص الذين يظهرون تملقا مبالغا فيه. والاساس ان التعامل مع الطقوس يعود لطبيعة الاشخاص، بحيث لكل فرد حرية التصرف.
واعتبر عبد الرحمان العزوزي، كاتب عام الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بأن الطقوس يجب ان تضمن الاحترام الواجب للملك، لكن يجب ان تضمن كذلك كرامة الضيوف والمستقبلين وان تبتعد عن مظاهر العبودية التي لم تعد لائقة بالمغرب الذي يتوجه نحو الاصلاح، وشدد العزوزي على أن المغرب يجب ان يمشي وفق منطق العصر والحداثة واحترام كرامة وحرية الانسان. واضاف كاتب عام الفيدرالية بأن العديد من الطقوس لم تعد مقبولة ويجب تجاوزها بدون ان نعطي لهذه القضية اكثر مما تستحق، لان الاشياء المتجاوزة متجاوزة ويجب ان نطوي هذه الصفحة وفتح صفحة جديدة من البروتوكول تضمن تناغما جديدا وتكون ذات رمزية جديدة للعلاقات بين الملك والشعب.
واعتبر عبد الكريم بنعتيق ،أمين عام الحزب العمالي، بالنسبة للطقوس، فإن هناك جزءا مرتبطا بالتقاليد المغربية وهو يؤشر على الهوية، وهناك جزء لا يتماشى مع الدولة العصرية وليس له مكان في البناء الذي نطمح له جميعا، و اضاف بنعتيق ،لا اعتقد ان المؤسسة الملكية في حاجة اليه مادام أن الملك محمد السادس يعتبر نفسه جزءا من الشعب، وبالتالي هذا الارتباط الوثيق في غنى عن ممارسات تنتمي الى عهود قديمة. وخلص بنعتيق إلى ضرورة أن يطال التغيير هذه الطقوس.
*عن الاتحاد الاشتراكي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:54 PM
المستقيلون من أمانة 'المصباح' يتراجعون عن قرارهم

حسن حمورو - هسبريس
Sunday, April 03, 2011
في الصورة: الرميد لحظة تراجعه عنه الاستقالة (خاص)

تراجع مصطفى الرميد والحبيب الشوباني وعبد العلي حامي الدين، القياديون في حزب العدالة والتنمية عن استقالاتهم من الأمانة العامة لحزبهم، وذلك بعد النقاش "الساخن" الذي شهدته أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب المذكور المنعقدة يومي 2 و3 أبريل بالرباط.

وسحب الشوباني وحامي الدين استقالتهما في البداية قبل أن يلحق بهما مصطفى الرميد بعد أن أعاد التأكيد على أن مشاركته الأخيرة في برنامج تلفزي تبثه القناة الثانية جاءت بعد إذن الأمانة العامة لحزبه وإذن بنيكران بشكل خاص.

وشكلت لحظة عدول القياديين المشار إليهم عن استقالتهم لحظة قوية داخل القاعة التي التأم فيها المجلس الوطني لحزب المصباح، حيث تعالت هتافات مؤيدة لوحدة الحزب ولحمة قيادته، وردد الحاضرون شعارات تنادي برص الصف الداخلي وخدمة مشروع الحزب وخدمة الوطن والأمة.

وعبّر سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني للعدالة والتنمية في كلمة تفاعل فيها مع ما عاشته القاعة، عن سعادته بما وصفه باللحظة التاريخية التي يمر بها حزبه، داعيا إلى ضخ مزيد من معاني الأخوة والوحدة داخل جسم الحزب.

من جهته وفي كلمة وُصفت بالمؤثرة قال عبد الإله بنكيران في ختام أشغال المجلس الوطني لحزبه إنه سعيد بتوجه العدالة والتنمية وبقياداته وبكل مناضليه، وأكد أن الذين صوتوا عليه أمينا عاما صوتوا عليه لكي يسير بالحزب إلى الأمام، وإذا أخطأ فعليهم أن يُذَكّروه، مشيرا إلى أن الحزب انتصر وينتصر دائما بفضل قوانينه "فعلينا أن نحمي القوانين" يضيف بنكيران.

وكان المجلس الوطني لحزب بنكيران قد صادق على مذكرة الإصلاح الدستوري التي رُفعت إلى لجنة المنوني، كما صادق على تشكيل لجنة للتدقيق فيها، فيما سيصدر المجلس المذكور بيانا ختاميا لأشغال دورته الاستثنائية يعبر فيه عن مواقف العدالة والتنمية من المستجدات التي يعرفها المشهد السياسي المغربي، ويضمنه خياراته للمرحلة المقبلة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:57 PM
مهنيو القطب العمومي يحتجون أمام مقر الـSNRT

حسن الهيثمي
Saturday, April 02, 2011
تصوير: منير امحيمدات
"الشركات علفتوهم، وْلاد الدار قمعتوهم"، هذا واحد من الشعارات الكثيرة، التي رددها صحفيون ومستخدمون بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة (SNRT)، صبيحة يوم الجمعة فاتح أبريل 2011، خلال تنفيذهم وقفة احتجاجية، أمام مقر الشركة المذكورة، تنديدا بما يعيشونه من أوضاع، وصفها بلاغ حصل الموقع الالكتروني على نسخة منه بــ"المتردية".
وفي هذا السياق، يقول محمد العوني، صحفي بالإذاعة الوطنية ورئيس منظمة حريات الإعلام والتعبير :"تأتي هذه الوقفة في إطار سلسلة وقفات احتجاجية، يتم تنظيمها أمام الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية بالتوازي، تعبيرا عن غضب العاملين في قطب الإعلام العمومي، الذين يجدون أنفسهم، بين مطرقة ضميرهم المهني الذي يدعوهم إلى القيام بواجبهم كإعلاميين في هذه اللحظة التاريخية التي يمر منها العالم العربي، للبحث عن الحقيقة ونقلها، من أجل عكس ما يدور في المجتمع المغربي، وبين سندان تعليمات المسؤولين ذوي العقليات التي ترفض أن تخرج من حقبة العهد البائد، وتُريد الحجر على المتلقين، والإصرار على التعتيم عليهم، وتضليلهم، متناسية أنهم هاجروا منذ مدة بأذهانهم إلى فضائيات أخرى وإلى الإعلام الإلكتروني".
وفي موضوع متصل، أكد العوني، على أن هذه الوقفات تعبير على ما يعيشه العاملون من أوضاع اجتماعية مُزرية، في المقابل يرفل المسؤولون والمديرون في تعويضات خيالية وسيارات فارهة، ومكاتب فخمة، علاوة على انتعاشهم من صفقات مشبوهة ومفضوحة، مما وجب معه وضع حد لمثل هذه الاختلالات التي تُساهم في تبذير المال لعام"، مضيفا بأن مطالب العاملين تتمثل بالخصوص في إشراك المهنيين في تحديد خط تحرير الأخبار والبرامج وضمان الحكامة الجيدة في التدبير والتسيير، مع تكريس حرية الاختلاف والتعبير.
وتأتي هذه الوقفة، حسب المنظمين، تنفيذا لقرار لجنة التنسيق التي تتألف من المكتب الوطني النقابي الموحد للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، ونقابة مستخدمي القناة الثانية، والنقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري، وهي ذات النقابات التي أطلقت برنامجا نضاليا حول مطالب الإصلاح كما صاغتها في الأرضية النقابية المشتركة.
وشارك في هذه الوقفة، مهنيون وفاعلون مدنيون ونقابيون وسياسيون، وتم خلالها ترديد شعارات من قبيل "يا مسؤول يا جبان.. الإعلامي لا يهان"، مطالبين برحيل أشخاص مثل الماجيدي والهمة، والعرايشي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:57 PM
مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة

هسبريس من الحسيمة:
Saturday, April 02, 2011
في الصورة مشهد من الحسيمة في 20 فبراير الماضي
كشفت أسر الشبان الـ5 المتوفين عقب العنف الموالي لانقضاء مسيرة 20 فبراير بالحسيمة أنها طولبت بملياري سنتيم من قبل الوكيل العام لاستئنافية المدينة لقاء التمكن من مشاهدة تسجيلات فيديو التقطت من قبل كاميرات المراقبة لوكالة بنكية.. وجاء هذا المعطى ضمن حفل التأبين المحتضن من قبل المركب الثقافي والرياضي للمدينة، الخميس، لتخليد أربعينية الشبان الخمس.
تدخلات أسر الضحايا الخمس تطابقت وهي تفصح نوع المعاملة التي طالتها من قبل الوكيل العام لاستئنافية الحسيمة، إذ ورد بأن كبير القضاء الواقف بالمنطقة قد شرع في تهديد العوائل بـ "أداء خسائر الوكالة البنكية المحددة في ملياري سنتيم" إن هي استمرت في التشكيك ضمن الوقائع المعلن عنها رسميا، كما أردف ذات ذوي الحقوق بأن "التحقيق الذي كشف عن فتحه من قبل القضاء، مباشرة بعد الإعلان عن وفاة الشبان الخمسة، لم يتم من الأصل".
نفس المناسبة التأبينية شهدت تساؤلات مشككة بقوّة ضمن الرواية الرسمية التي تربط وفاة الحسيميين الخمسة بحريق وكالة للبنك الشعبي بالمدينة.. إذ بث تساؤل عن سبب عدم إعلان اكتشاف الجثث الخمسة عشية الأحد 20 فبراير والقول رسميا بوجود جثة وحيدة.. قبل أن يضاف: "لقد أخمدت النيران من قبل عناصر الوقاية المدنية ليل الأحد، ومن ثم تم جرد الخسائر بالكامل، وبعد ساعات من ذلك أعلن الأمنيون عن اكتشاف 4 جثث إضافية بعد معاودة اندلاع النيران.. فهل يمكن لوكالة بنكية مبتلّة بالكامل أن تطالها النيران قبل أن تجف؟".
"أسر الضحايا الحسيميين الخمس واضحون في طرحهم وهم يتهمون رجال الأمن بقتل أبنائهم والتغطية على الواقعة بمعطى رسمي قارن بين الوفايات وألسنة لهب أوقدت في مكان ما لجعل المعطى بارزا كما هو عليه الآن.. ومن ثم يرفض القضاء الواقف أي طلب بفتح تحقيق في الموضوع، لذا فالمطلب واضح الآن.. ليكشف عن تسجيلات الوكالة البنكية للعموم وفق الطريقة التي عممت بها فيديوهات مخيم اكديم إيزيك بالعيون".. يورد منظمو الموعد التأبيني.
تجدر الإشارة إلى أن أربعينية المتوفين قد اختتمت بتنظيم "مسيرة شموع" جابت عددا من شوارع الحسيمة، بمشاركة تنسيقيات شباب 20 فبراير بالحسيمة والناظور وبركان، قبل أن تختتم قبالة الوكالة البنكية التي تثير تسجيلاتها الفضول والجدل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:58 PM
أربع سنوات سجناً للفراع في ملف التعاضدية

هسبريس - و م ع
Saturday, April 02, 2011

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال بملحقة محكمة الاستئناف بسلا مساء الخميس 31 مارس المنصرم أحكاما تراوحت بين البراءة وأربع سنوات حبسا في حق المتابعين من أجل "اختلاس أموال عمومية" في ملف التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية.

وهكذا قضت المحكمة في حق الرئيس السابق للتعاضدية محماد الفراع (الصورة) بأربع سنوات في حدود 30 شهرا نافذا وموقوفة التنفيذ في الباقي وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم بعد مؤاخذته من أجل "اختلاس أموال عمومية وخيانة الأمانة واستغلال النفوذ وتبييض الأموال"، فيما قضت بعدم مؤاخذته من أجل تهم "الإرشاء والتزوير".
كما قضت بسنتين حبسا في حدود 16 شهرا نافذا وموقوفة التنفيذ في الباقي وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم في حق أربعة متهمين وبسنتين موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 5 آلاف درهم في حق ثلاثة نساء ( س. أ، و ر. ع، ول. م).
كما قضت المحكمة بسنتين حبسا في حدود 15 شهرا نافذة وموقوفة في الباقي وغرامة مالية قدرها 5 آلاف درهم في حق خمسة متهمين (ر. ه، و ك. م، وب. ع، وح. م، و ه. ع) وبسنتين حبسا في حدود سنة نافذة وسنة موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم في حق ثلاثة متهمين من بينهم سيدتان، وبستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم في حق متهم واحد.
من جهة أخرى، قررت المحكمة عدم مؤاخذة كل من نادية الأشهب ورشيد القمش ومحمد أوبلال ولطفي القرييش ومولاي إبراهيم العثماني بما نسب إليهم والقول ببراءتهم ورفع الحجز عن ممتلكاتهم.
كما قضت المحكمة بأداء المدانين في هذا الملف تعويضا مدنيا تضامنا قدره 10 ملايين درهم.
يذكر أن المتابعين في هذا الملف ومن بينهم الرئيس السابق للتعاضدية العامة ورجال أعمال ومسيرو شركات وموظفون وطبيب وصحفية وموثقة ومهندس وأستاذة ومندوبة كانت قد وجهت لهم تهما تتعلق ب`"اختلاس أموال عمومية والتزوير واستعماله والإرشاء وخيانة الأمانة واستغلال النفوذ وتبيض الأموال والمشاركة" كل حسب ما نسب إليه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 02:23 AM
المذكرة المغربية تطالب بالمجلس الأعلى للشباب

هسبريس من أصيلة
Monday, April 04, 2011
طالب الشباب المشارك في اللقاء التشاوري الوطني حول موضوع الشباب المغربي والإصلاحات الديمقراطية بمدينة أصيلة نهاية الأسبوع المنصرم بإحداث المجلس الأعلى للشباب كمؤسسة دستورية لها صلاحيات تقريرية في مجال الشباب، وبالتنصيص القانوني الدقيق لتمثيلية الشباب داخل جميع الهيئات التنظيمية والتنفيذية للأحزاب السياسية.
في السياق ذاته، قال المهدي مزوار ممثل الهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية "مؤسسة تضم مختلف الشبيبات السياسيةـ" لموقع هسبريس أن الهيئة طالبت بالتحديد الرقمي لنظام "الكوطا" المنصوص عليه في قانون الأحزاب، وذلك من أجل إلزام الأحزاب السياسية بضمان تمثيلية الشباب في مختلف الهيئات التنظيمية والتنفيذية، هذا بالإضافة إلى اعتماد السن ما بين 18 و 40 سنة كمعيار قانوني لتوصيف الفئات العمرية الشابة.
من جهة أخرى، برز الحديث عن شباب 20 فبراير بقوة في الكلمات الملقاة بمناسبة الجلسة الافتتاحية، فقد أشاد توفيق الوزاري ممثل المجلس البلدي لمدينة أصيلة بحركة شباب 20 فبراير قائلا " نحن الآن نعيش مرحلة تاريخية كان للشباب دور تغييري فيها توجت بالخطاب الملكي للتاسع من مارس، وهذه الحركات الشبابية شيء غير مسبوق، لأن الشباب أضحى يؤمن بالتغيير وإرادته في تنزيله على أرض الواقع" ليضيف رئيس جمعية عدالة عبد العزيز النويضي في مداخلته موضحا أن الاستبداد استطاع أن يقصي النخب فأصبحت عقيمة والشباب جاؤوا بالمفتاح وأسقطوا الأنظمة الاستبدادية.
وعرف اللقاء التشاوري الوطني بمدينة أصيلة، والذي جاء استكمالا لأشغال فريق عمل إعداد المذكرة المغربية لتمكين المشاركة الديمقراطية للشباب في الشأن العام مشاركة شباب باركااا بثلاث مندوبين، وذلك من أجل المساهمة في إعداد رؤية الشباب المغربي للإصلاحات الديمقراطية من خلال سبع ورشات أساسية، ورشة الإصلاحات الدستورية والسياسية والجهوية الموسعة، وورشة توصيات الإنصاف والمصالحة، وورشة الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، وورشة الإصلاحات الثقافية والاعلامية.
في هذا الصدد قال مصطفى المشتري ممثل شباب باركااا في تصريح لهسبريس "تأتي مشاركتنا في إطار تواصل الحركة مع مختلف الفاعلين وخصوصا الشباب من أجل تعميق النقاش حول الإصلاحات الدستورية والسياسية الكفيلة بنقل بلادنا إلى مصاف الدول الديمقراطية، وكذا من أجل تطوير آليات الفعل الاحتجاجي الشبابي المطالب بالحرية والكرامة وطرد المفسدين ومحاكمتهم" وأضاف قائلا "نحن على يقين أن إرادة الشباب وطموحهم وإصرارهم على التغيير تشكل رافعة قوية لكل جهود الإصلاح وستتصدى لكل جيوب المقاومة وعلى رأسها رموز الفساد الاقتصادي والسياسي".
من جانب آخر كان اللقاء التشاوري فرصة لاجتماع فريق عمل المذكرة وفريق السكرتارية الوطنية برؤساء الجمعيات والمنظمات الشبابية المغربية والكتاب العامون للشبيبات الحزبية، بالإضافة إلى باحثين وخبراء في المجال الديمقراطي وفي الشأن الشبابي من قبيل ذ بعد العزيز النويضي رئيس جمعية عدالة ومصطفى المانوزي رئيس منتدى الحقيقة والإنصاف، وممثل الهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية المهدي مزوار.
ورغم تأكيد ممثل هذه الأخيرة على أن السياسة لا تمارس في الشارع فقد اعترف بضرورة التواصل مع شباب 20 فبراير، دون أن يعني ذلك موت المؤسسات الوسيطة في إشارة إلى الأحزاب السياسية، مؤكدا في الآن ذاته على ضرورة إعطاء مدلول رقمي لكوطا الشباب التي ينص عليها قانون الأحزاب، كما دعا إلى وضع تعريف خاص للشباب في القانون المغربي يقطع مع الممارسة السياسية السابقة حيث نجد ـ يوضح المتحدث مستنكرا ـ هيئات شبابية يرأسها شاب عمره 75 سنة.
من جانبه طالب مصطفى المانوزي رئيس منتدى الحقيقة والإنصاف بتنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة لضمان عدم تكرار انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة بالنسبة للأجيال المقبلة، وحماية حق الشباب في التظاهر السلمي، منوها في الوقت ذاته بالطابع السلمي للمسيرات الشعبية، ودعا إلى التمييز بين مفهوم النظام العام ومدلولاته الواسعة ومفهوم الأمن العام الذي اعتبره أكثر دقة ووضوحا، كما شدد على ضرورة اعتماد حكامة أمنية تضمن احترام المواطن مادمنا في القرن الواحد والعشرين.
وبخصوص صلاحيات الملك وما تثيره من نقاش سياسي عكسته بعض المذكرات الحزبية الأخيرة، قال النويضي "نحن في صراع من أجل تقوية الملكية، وذلك بأن يتفرغ الملك للتحكيم والشأن الديني والجيش، وتتولى الحكومة السلطة التنفيذية وتحاسب عليها، مؤكدا أن الدستور المقبل يجب أن يكون موضع نقاش عمومي دون أي تدخلات لجهات معينة، وأضاف يجب القيام بتدابير موازية من أجل الثقة في مسار الإصلاح كإطلاق سراح المعتقلين السياسين.
وفي سؤال لموقع هسبريس حول إمارة المؤمنين أكد النويضي أنه مع إلغاء عبارة إمارة المؤمنين أو تقييدها على الأقل من خلال اقتصارها على الشأن الديني كالسهر على حرية العبادات، غير أنه أبدى تخوفا من الاستعمال الغير المحدود أيضا لعبارة "الشأن الديني"، لهذا أكد رغبته في إلغاء عبارة إمارة المؤمنين لأن المغرب على حد قوله دولة لائكيه عمليا من خلال التشريعات الوضعية المستمدة في غالبها من القوانين الفرنسية.
وجدير بالذكر أن اللقاء التشاوري الوطني المنظم بمدينة أصيلة يومي السبت والأحد 2 ـ 3 من الشهر الحالي يعد ضمن سلسلة الأنشطة المندرجة في سياق المبادرة الشبابية لإعداد المذكرة المغربية لتمكين المشاركة الديمقراطية للشباب في الشأن العام، والتي تضم أزيد من ثلاثين هيئة سياسية ومدنية شبابية تهدف إلى إعداد رؤية شبابية موحدة لموضوع الإصلاحات الديمقراطية بالمغرب ودور الشباب فيها، وتستمر هذه المبادرة إلى نهاية السنة الحالية، وذلك بعد تنظيم العديد من الورشات العملية واللقاء التواصلية والحوارات مع سياسيين ووزراء حكوميين من أجل تقديم فكرة المذكرة المغربية ومراميها

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 02:24 AM
مُحتجون يُحاصرون قياديين اتحاديين بالصويرة

هسبريس من الرباط:
Monday, April 04, 2011
حوصرت قيادة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، نهاية الأسبوع الماضي، بفندق رياض موغادور بمدينة الصويرة من قبل مشاركين في احتجاج دعت إليه لجنة التنسيق المحلية لشباب 20 فبراير لمعاودة التشديد على وجوب تلبية كافة مطالب الحركة.

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=OpGSocPqevs


وتشكلت قيادة الاتحاد الاشتراكي المُحاصرة من وزراء الحزب وأعضاء المكتب السياسي.. إذ كان الجميع قد توجه صوب الفندق المذكور للمشاركة ضمن نقاش بخصوص التعديلات الدستورية المستندة لخطاب 9 مارس قبل أن يفاجأ الوفد بوقفة الاحتجاج ويجبروا على الولوج من الباب الخلفي للنزل، في حين لم يغادروا المكان إلا بعد نهاية الشكل الاحتجاجي.

http://hespress.com/_img/eaasaouiamogadornew.jpg

وقفة شباب 20 فبراير بالصويرة شارك ضمنها عدد من الفعاليات الحقوقية والجمعوية بالمدينة، إضافة لطلبة المعهد العالي للتكوين المهني التي ساندت الموعد ووجهت مطالبها الفئوية لوزير التشغيل جمال أغماني، وقد شهد ذات الاحتجاج رفع شعارات مطالبة بحل الحكومة والبرلمان والمجالس الجهوية والإقليمية والمحلية.. إضافة لباقي مطالب الحركة الشبابية المعبر عنها منذ 20 فبراير.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 02:24 AM
شلل تام بمجلس طنجة ومطالبات برحيل العمدة

هسبريس من طنجة
Monday, April 04, 2011
يعرف مجلس مدينة طنجة وضعا غريبا خلال الأسابيع الأخيرة، فالعمدة فؤاد العماري الذي تم تنصيبه على رأس الجماعة الحضرية من قبل الهمة ومزوار وأخيه إلياس العماري، بدأ يستعد لمغادرة موقعه وبدأ يترنح بشدة أمام الضربات التي تلقاها مؤخرا.
ولم يكتمل النصاب القانوني لدورة فبراير إلا نهاية شهر مارس، بعدما فقد أغلبيته أربعة أشهر فقط من تنصيبه، وعندما التأم المجلس بثلث أعضائه تفجرت فضيحة مدوية كان بطلها العمدة فؤاد العماري ومنسق الأحرار بوهريز ومنسق الاتحاد الدستوري محمد الزموري، وانتهت بفوضى عارمة، لم تهدأ نسبيا إلا بتدخل الوالي محمد حصاد لتهدئة الخواطر وجبر الضرر السياسي.
كما تم رفض الحساب الإداري بشبه إجماع من قبل الحاضرين، بحيث صوت 59 مستشارا ضده مقابل صوت واحد فقط لصالح الحساب الإداري وامتناع عضوين في المجلس عن التصويت، وهو ما أدى إلى إسقاط الحساب الإداري وإسقاط برمجة الفائض المرتبطة به حسابيا وماليا.
وفي نهاية المناقشة على النقطة الأولى، وبعد رفض الحساب الإداري، لم يقو العمدة على الاستمرار في دورة فبراير، مما حدا بالمجلس إلى رفض مناقشة واعتماد أي من النقط العشر الأخرى بجدول الأعمال.
وعلى هذا الأساس يكون المجلس قد انقلب في غالبيته الساحقة على العمدة فؤاد العماري بسبب طريقة تنصيبه على رأس الجماعة الحضرية، وبسبب فشله في حل مشاكل المدينة، وبسبب التفشي غير المسبوق للفوضى والفساد المالي وفضائح التعمير والرشوة المرتبطة بفترة تدبيره منذ أكتوبر الماضي.
ويبرر عدد من أعضاء الأحرار والاتحاد الدستوري المنقلبين على العمدة موقفهم بإصرار فؤاد العماري على التحالف مع أباطرة الانتخابات والفساد بالمدينة، وبوضع يده في يد من نهبوا المال العام وممتلكات طنجة منذ التسعينات، وبدفاعه عنهم وإصراره على رد الاعتبار إليهم مما أدى إلى تفاقم الفساد وخروقات التعمير.
ولم يعرف أي مجلس جماعي في تاريخ المغرب الوضعية التي يوجد عليها مجلس مدينة طنجة، فلحد الآن لم يبدأ المكتب المسير في إعداد المخطط الجماعي للتنمية، والذي يُفترض قانونيا وتنظيميا أن يكون جاهزا لدراسته والمصادقة عليه قبل بداية السنة الحالية.
وأصبحت مدينة طنجة تعيش جمودا تاما على مستوى التنمية المحلية، بحيث لم يقدم المكتب المسير لحد الآن تصوره لتنفيذها خاصة مع غياب أية برمجة واضحة في تنفيذ برنامج التنمية الحضرية عن سنة 2010 مما أدى إلى تجميد برنامج 2011 حتى الانتهاء من سابقه.
وأدى ارتباك العمدة إلى الشلل على مستوى المقاطعات بعدما عمد إلى سحب التفويض من رؤساء المقاطعات ليستفرد بمنح الرخص التجارية والمهنية، وهو مؤشر دال على مدى الفساد المالي والتدبيري الذي يعيشه تدبير الجماعة، خاصة مع رفضه منح التفويضات لنوابه.
وأصبح العمدة فؤاد العماري في وضع لا يحسد عليه نتيجة المطالبات الشعبية برحيله نتيجة فشله في حل إشكالات المدينة ونتيجة تواطؤه مع الولاية على حماية أمانديس ضدا على إرادة السكان بمدينة طنجة، وهو ما دفع شباب 20 فبراير يرفعون شعارات تطالب بطرد أمانديس والعمدة معا في نفس اللافتات.
ولم يقتصر الأمر على التظاهرات، بل أصبحت المطالبات برحيله ترفع في وجهه أثناء انعقاد دورة فبراير التي عرفت حضورا لافتا لشباب 20 فبراير ولناشطين سياسيين من مختلف الاتجاهات بالمدينة، فأثناء عودته لقاعة الاجتماعات، أصيب العمدة فؤاد العماري بإحراج شديد وهو يتلقى سيلا من المطالبات برحيله من قبل الجمهور الحاضر في القاعة.
فهل سينصاع فؤاد العماري لمطالبات الجمهور برحيله عن تدبير مجلس المدينة ويقدم استقالته، أم تبادر وزارة الداخلية المشكوك في نواياها حاليا إلى إقالته، أم سيترك الأمر لتفشي الفوضى والفساد بمجلس المدينة؟
وهنا يحق التساؤل، إذا كان العمدة من حزب آخر، فهل كانت السلطة المركزية ستتخذ نفس الموقف السلبي الغريب مما يحدث بمدينة طنجة؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 02:25 AM
الفاسي الفهري: الربيع العربي ليس جديدا في المغرب

الطيب الفاسي الفهري*
Monday, April 04, 2011
أولا، يجب الإشارة إلى أنه لا يوجد هناك استثناء عربي لتطلعات الشعوب إلى الحرية والديمقراطية، لأنه لا يمكن أن تكون هناك تنمية اقتصادية أو اجتماعية دون تنمية سياسية وديمقراطية، فكل مجتمع يتطلع إلى التقدم بقدمين اثنين.
والحال نفسه بالنسبة إلى العالم العربي، ضدا على كل من يريد التضحية بالمطلب الديمقراطي على حساب الأمن والاستقرار، سواء في شمال المتوسط أو جنوبه.
إن النمو الاقتصادي يجب أن يسير متوازيا مع التنمية البشرية، وكذا مع توزيع اجتماعي وترابي عادل للثروات، ولا يمكن لأي تقدم اقتصادي واجتماعي أن ينجح إلا بتوزيع عادل.
ثانيا، يجب تفادي الخلط، فكل تشبيه أو مقارنة بين "الربيع العربي" والثورات، التي قلبت أنظمة أوروبا الشرقية، في بداية التسعينيات، هو تشبيه خاطئ ومبالغ فيه، لأنه، في حالة هذه الدول، كان الأمر يتعلق بأنظمة متشابهة جدا، وتوجد تحت الوصاية المطلقة والمباشرة للاتحاد السوفياتي، الذي جر انهياره إلى انهيار "مجرته المستنسخة".
إن الأمر غير كذلك في العالم العربي، الذي لا يعد معسكرا أحاديا، لأن الأنظمة السياسية لا تتشابه، فالملكيات تجاور الجمهوريات، والأنظمة العسكرية توجد مع الأنظمة المدنية، ثم الحزب الوحيد مع التعددية. أكثر من ذلك، فإن درجة القيادة الشرعية تختلف بنسبة مهمة حسب الدول. وأخيرا، هناك بعض الدول تتميز بواقع قبلي قوي، أو بعبودية عرقية ودينية.
إن دول المعسكر الشرقي السابق استفادت من الإعانات التطوعية والتشاورية للمؤسسات المهيكلة، فحصلت على المنح والخبرة والإعانة، وعلى دعم الاتحاد الأوروبي، وأيضا من الحلف الأطلسي والمجلس الأوروبي، وكذا من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. أما الدول العربية، فلم تستفد من أي إعانة تماثل ما قدمته القوة الاندماجية الهائلة للاتحاد الأوروبي. فلم تتمكن جامعة الدول العربية، كمنظمة إقليمية، من إنشاء وتطوير أي نموذج للاندماج الحقيقي، سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي، أو على مستوى التنظيم، أو تدبير الأزمات.
غير أنه، إذا كانت للدول العربية، حقيقة، خصوصياتها، فإنها لم تنج من أن تواجه، هي الأخرى، طموحات وتحديات مماثلة، فهي دول تتميز كلها بمواطنين شباب، نصفهم يبلغون أقل من 25 سنة، وبنسبة بطالة مرتفعة، حتى بين صفوف أصحاب الشهادات، وبفوارق اجتماعية حادة، وشعور مؤلم بالظلم والإقصاء، وأخيرا، بمشاكل تهم الحكامة والشفافية والفساد.
ومع ذلك، فإن التغيير المأمول لا يمكن أن يحصل بالطريقة نفسها، بل سيكون مختلفا من بلد إلى آخر، فلن يشبه طريقة تونس أو مصر، إذ لم تقم الأنظمة المنهكة بإعداد أي بديل حقيقي، خارج إطارها، أو المجموعة التي تدور في قوقعتها.
وهناك، أيضا، ضرورة دعم الانتقال الجاري وتدبير المخاطر. ففي هذه الدول، نجد أن الثورات انبثقت عن تحالف خاص، ومختلف العناصر، بين اليسار الراديكالي، وشباب الإنترنت، والحركات الإسلامية. وضمن هذا التحالف الاستثنائي، اختار الإسلاميون العمل بشكل محتشم، مخافة إثارة حساسية الرأي العام الوطني، وأيضا، مخافة إثارة قلق الرأي العام الدولي.
وكان تراجع التشكيلات الإسلامية، أيضا، بهدف إيجاد فرصة للخروج من شكلها غير الرسمي، لكن المسموح به، الذي وجدت فيه حتى الآن، ليمكنها التأسيس في إطار تنظيمات سياسية وحزبية مهيكلة.
لا شيء يضمن أن "الربيع العربي"، الساري في هذه البلدان، سيليه "صيف عربي". وفرضية الانتقال القاسي إلى "شتاء مظلم" استبدادي، وديكتاتوري، وأكثر قمعا، ليست مستبعدة، مع الأسف، بشكل مطلق. ولعل التجربة الإيرانية، لسنة 1979، مازالت عالقة في الأذهان.
الآن، يسود التخوف من تنظيم القاعدة، الذي فاجأته الأحداث، من أن يحاول الركوب عليها. إذن، لم نتجنب بعد ما هو أخطر بشكل نهائي، لذا ينبغي العمل أكثر، من أجل إبطال كل هذه المخاطر المحتملة، حتى يمكن مواكبة هذه التحولات الفاضلة والواعدة، بطريقة سلمية، وليست فوضوية. ولتحقيق هذا الهدف، يقتضي الأمر فرض "ميثاق أورو متوسطي، جديد ومستعجل، للديمقراطية والتنمية المشتركة"، من شأنه أن يحل محل سياسة الجوار الحالية للاتحاد الأوروبي، بشكل تضامني وجريء.
في هذا السياق، نجد أن للمغرب خصوصيات مهمة جدا، أثبتت نجاعتها. إن المغرب المستقل رفض، نهائيا، نظام الحزب الوحيد، وفي الوقت الذي تعبر تيارات أخرى العالم النامي، في أغلبيته، حقق المغرب المكسب الثمين للتعددية السياسية ولتنوع الآراء، ليس دون صعوبات، بطبيعة الحال. فالملكية الألفية، التي تعد أساس وحدة الأمة، وضامن هويتها المتعددة الأصول، تتميز بديناميتها الإصلاحية، وشرعيتها الجذرية، وقدرتها على الإنصات الدائم، وعلى رصد المشاكل والاختلالات الحاصلة في المجتمع، للتصدي لها بشكل أفضل.
توجد في المغرب لعبة سياسية حقيقية، تضمن حرية التعبير والتظاهر، كما توجد أدوات الوساطة، وآليات النقل والهيئات التنظيمية، وإن كانت تعرف بعض الصعوبات، التي قد تعيق مسارها شيئا ما، أو تدفعها للتوقف.
إن المغرب لا يخشى التغيير، بل، على العكس، عرف، سنة 1998، ائتلافا حكوميا سلميا وهادئا، في إطار مؤسساته وتقاليده السياسية. ثم انخرط، منذ أكثر من عقد من الزمن، في ورش واسع من الإصلاحات الأساسية من الانفتاح السياسي المهم، والتنمية الاقتصادية المدعمة، والتقدم الاجتماعي. وهذه الإصلاحات وقف عليها كل المغاربة، ونوه بها المجتمع الدولي، ليبقى الهاجس الدائم هو التوفيق بين الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، من جهة، والتطورات السياسية، من جهة أخرى، التي مكنت المغرب من الحصول على "الوضع المتقدم" من قبل الاتحاد الأوروبي، وهو اعتراف حقيقي بالتقدم، الذي تحقق، وبالرهان حول تعميقه مستقبلا.
بطبيعة الحال، كل هذه الإنجازات تستحق المتابعة والدعم، فكي تكون أهداف هذه الإصلاحات ذات مردودية ومتاحة، يجب أن يقع تسييرها بحزم كبير، وبآليات حكامة متجددة وبشفافية وطيدة، لأنه، إذا كان مسار السنوات الماضية مهما، فما زالت هناك تحديات يجب رفعها، خاصة في مجال التربية، والقضاء، والصحة، ومكافحة الفساد.
والمغرب لا يخشى، أيضا، الإصلاح، فحتى الدستور الليبرالي، منذ 1969، خضع لأربعة تعديلات حتى الآن، واليوم، يعلن جلالة الملك محمد السادس، في خطابه يوم 9 مارس، إصلاحا دستوريا موسعا وجريئا وطلائعيا. وهذا الدستور لن يقتصر على الجهوية المتقدمة، التي أعلن عنها العاهل المغربي، منذ نوفمبر 2009، والتي تشتمل، لوحدها، على إصلاحات أساسية في مجال الديمقراطية والحكامة المحلية.
وبهذا، يكون ملك البلاد عبر عن إرادته في أن يذهب الإصلاح إلى أبعد مدى، في إطار إصلاح دستوري شامل وعميق، عليه ضمان دسترة الأمازيغية، وتقوية دولة الحق والقانون، وضمان استقلالية القضاء، ودعم مبدأ فصل وتوازن السلط (مع التنصيص على مبدأ تعيين الوزير الأول من الحزب السياسي الأول في الانتخابات)، وتقوية آليات تأطير المواطنين، وآليات تخليق الحياة العامة، ودسترة الهيئات المعنية بالحكامة، وحقوق الإنسان، وحماية الحريات. وهذا المسلسل سيجري بتشاور وثيق مع جميع القوى الحية في البلاد، خاصة الأحزاب السياسية، والنقابات، وهيئات المجتمع المدني، بما فيها الممثلة للشباب.
إن الأمر يتعلق، هنا، بمرحلة تاريخية للأمة المغربية برمتها. إنه توثيق عهد جديد بين العرش والشعب، كما أنها دينامية لا سابق لها، نحو تعزيز الديمقراطية، ودولة الحق والقانون والحريات الفردية، انطلقت بمبادرة حازمة وتشاركية. إنه مشروع واسع ومثير، وعلينا، نحن المغاربة، أن نتبناه في مجموعه.
رغم مجموع الصعوبات والترددات والتعثرات، فالمغرب يتقدم، ويصعد درجا، يقوده تدريجيا نحو تعزيز الديمقراطية ودولة الحق والقانون. وقد يتأخر على أحد الأدراج، لكن يمكنه، أيضا، أن يتسلق أدراج أخرى بثلاث خطوات دفعة واحدة، والمهم، هو أن يصل إلى الأعلى، نحو الأفضل، بكل ثبات واستمرارية والتزام.
إن النموذج المغربي، على غرار التجربتين التركية والأندونيسية، يؤكد أن الإسلام في انسجام وثيق مع الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات. إنه الدليل الملموس والحقيقي على أن التطور ممكن دون إراقة دماء، ودون القطع أو الفوضى، في إطار منظم وسلمي، يأخذ في الاعتبار، بانتظام، انتظارات وطموحات وانشغالات كل المواطنين، دون استثناء.
*وزير الشوؤن الخارجية والتعاون
عن جريدة "لوموند" 1 أبريل 2011

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 02:26 AM
الطوزي: ملكية دستورية في أفق ملكية برلمانية

هسبريس - و م ع
Monday, April 04, 2011
اعتبر الباحث السياسي المغربي محمد الطوزي، عضو اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، أن السبيل الأمثل للحفاظ على المؤسسة الملكية يتمثل في "إصلاحها دون المس مع ذلك، كليا، بطبيعة النظام، ولكن من خلال الالتزام بشكل كامل بتأهيلها لمستوى المعايير الدولية"، موضحا أنه من شأن هذا الخيار أن يساعد الملكيات العربية على التفكير في المسار الخاص بها.
وبخصوص أفق الإصلاحات، سجل الطوزي في حديث أجراه معه الصحفي حميد برادة نشر في عدد شهر أبريل من المجلة الفرنسية "لا غوفي"أن أفق ملكية برلمانية "يقتضي توفر طبقة سياسية متطلبة، وذات مصداقية، تتحلى بالنضج وتشعر المواطنين بالثقة، وهي أمور مفتقدة في الوقت الراهن" .
بالمقابل، أكد الأستاذ الطوزي أنه "يمكننا الحديث عن برلمان قوي ومسؤول، وحكومة تضطلع بدورها كاملا، وهي خطوات متجددة شتى تضمنها الخطاب الملكي لتاسع مارس".
وأبرز أن الأولوية تتمثل في الوقت الراهن في ملكية دستورية، أي نظام يضبط فيه القانون لوحده العلاقات بين الحكام والمحكومين".
وبشأن وظيفة أمير المؤمنين للملك، اعتبر الباحث السياسي المغربي أنها "ترتبط بشكل وثيق بدور الحكم وحامي الحدود بين السلطات القضائية والتشريعية والتنفيذية".
وأضاف أنه بفضل هذه الوظيفة، يمكن للملكية، في نظر المغاربة، أن تؤدي مهمتها التاريخية الأخرى، المتمثلة في ضمان التعددية والتنوع".
هذا واعتبر الطوزي، عضو اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، أن الأمر لا يتعلق بمراجعة بسيطة للدستور بقدر ما هي إعادة تأسيس "الميثاق السياسي بين الحكام والمحكومين".
وقال الأستاذ الطوزي، في ذات الحديث، إنه "يمكن القول، والأمر أساسي في المغرب، بأننا بصدد مفهوم جديد للسلطة".
واعتبر أن الملك محمد السادس "برهن عن جرأة نادرة من خلال اقتراحه تعديل الميثاق السياسي".
وحرص الأستاذ الطوزي على التأكيد على أن الإصلاحات التي أعلنها الملك تأتي لتعزيز مسلسل تم الشروع فيه منذ سنوات، وأن كون الخطاب الملكي تصادف مع الاحتجاجات الشعبية التي يعيش على وقعها العالم العربي، تدل على أن "الملكية تحافظ على قدرتها على استباق الأحداث".
من جهة أخرى، اعتبر أن إحداث المجلس الوطني لحقوق الإنسان يوم ثالث مارس الماضي يبرهن على أن "برنامج الإصلاحات كان معدا منذ شهور".
كما أشاد بالطابع الجريء للمبادرة الملكية للقيام بإصلاحات مؤسساتية تتوخى بالأساس فصل السلط، وتكريس مسؤولية الحكومة التي "ستتمتع بسلطات حقيقية، إلى جانب استقلالية القضاء".
ويرى الأستاذ الطوزي أن هذه الإصلاحات من شأنها إحداث قطيعة، بل تحول جذري، للمؤسسات في المغرب الجديد.
وأشار إلى وجاهة الطريقة التي تم اعتمادها للقيام بشكل جيد بهذا الإصلاح والتي "تعكس بوضوح فلسفة التغيير".
وأضاف أن اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور ليست لها مهمة "تقنية بحثة"، موضحا أن "كفاءات وانتماءات أعضائها (متخصصون في القانون الدستوري، وفي العلوم السياسية، وممثلون للمجتمع المدني) تبرز أنه تم الأخذ بعين الاعتبار حضور كافة مشارب الحقل الاجتماعي والسياسي، ولنا أن نتصور أنها ستكون مدعوة لتأطير النقاش بالبلاد".
واعتبر أن التعبئة حول الإصلاح تعد ضمانة لصحة المجتمع، وستمكن من تيسير، بشكل من الأشكال، مسلسل التغيير وتشجيع الجرأة والتجديد في النقاشات.
وأشار الأستاذ الطوزي إلى الصدى الإيجابي الذي خلفه الخطاب الملكي بالمغرب، معبرا عن اقتناعه بأن "مزاوجة التعبير عن الإرادتين، إرادة الملك، وإرادة البلاد" تعد ضرورية لتفعيل الإصلاح، ليخلص إلى أن المعارضين الأكثر تطرفا يعتقدون ويقولون أنه لا يمكن القيام بثورة إلا مع ملك البلاد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 02:26 AM
الفاسي للأمير تشارلز: المغرب يشهد ثورة سلمية

هسبريس - د ب أ
Monday, April 04, 2011
قال الوزير الأول عباس الفاسي لولي العهد البريطاني الأمير تشارلز الاثنين 4 أبريل إن المغرب يشهد " ثورة سلمية" وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ".
وبدأ أمير ويلز وزوجته كاميلا الاثنين زيارة رسمية للمغرب تستمر ثلاثة أيام في وقت تشهد فيه البلاد مظاهرات تطالب بالمزيد من الإصلاحات.
وقال الفاسي في معرض ترحيبه بزيارة ولي العهد البريطاني إنها :" تأتي في ظرف خاص يتسم بالاضطرابات التي تعرفها المنطقة العربية وعدة جهات بالعالم.. ومن ثم فهي (الزيارة) تبرز مناخ الاستقرار والطمأنينة اللذين ينعم بهما المغرب".
وأعلن أن بلاده تطبق إصلاحات في مجال حقوق الإنسان والنظام القضائي وتوسيع صلاحيات البرلمان.
ولدى سؤاله عما إذا كانت تلك الخطوات كافية لوقف الاحتجاجات، قال الفاسي إن المظاهرات حاليا مقصورة على المسائل الاجتماعية، مثل البطالة.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة كانت مقررة قبل انطلاق الحركات الشعبية في عدد من الدول العربية ، والتي طالت المغرب وحملت الملك محمد السادس على إعلان جملة من الإصلاحات الدستورية.
وشمل برنامج ولي عهد بريطانيا وعقيلته في المغرب زيارة الضريح الملكي في الرباط (الصورة) ومقر الفوج الأول للمظليين.
ومن المقرر أن يشارك الاثنان في فعاليات تقام بالعاصمة والرشيدية وفاس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 02:27 AM
حزب القوات المواطنة يدعو إلى ثورة ثقافية بالمغرب

هسبريس - و م ع
Tuesday, April 05, 2011
دعا حزب القوات المواطنة إلى "ثورة ثقافية" لتعبئة الشعب المغربي من أجل تفعيل "مشروع الميثاق الجديد بين الشعب والعرش" الذي جاء في الخطاب الملكي ليوم تاسع مارس الماضي.
وأوضح الحزب في مذكرة حول " الإصلاح الدستوري " أن تلك الثورة الثقافية ستمكن كافة فئات الشعب من العمل في "ورش الديمقراطية الكبير وتحدث قطيعة مع ماعرفه المغرب في السنوات الماضية " بهدف إنجاح مشروع الميثاق القائم على الخيار الديمقراطي إلى جانب الثوابت التاريخية.
واستعرض الحزب في هذه المذكرة - التي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منها- مجموعة من الإجراءات التي اقترح أن ترتكز عليها تلك الثورة من بينها خلق تعبئة عامة لشرح أهمية الميثاق وأبعاده بالنسبة للمواطن المغربي، و" تجنيد فعاليات المجتمع المدني والسياسي لإنجاح تلك التعبئة .
وشملت الإجراءات المقترحة - حسب المذكرة - خلق آليات تنظيمية وتشريعية جديدة ل"ضمان تمثيلية صادقة وعادلة وواسعة في كل الاستحقاقات المقبلة من بينها مراجعة مدونة الانتخابات وقانون الأحزاب ومختلف التشريعات الانتخابية الأخرى في اتجاه يضمن تمثيلية عادلة وصادقة".
وتهم أيضا إحداث هيأة مستقلة تشرف على كل مراحل الاستشارات الشعبية والانتخابات على المستوى الوطني والجهوي مكونة من رجال القضاء والمجتمع المدني والسياسي، وتقنين الدعم المادي للأحزاب وفق معايير تضمن لها فعالية أكبر في القيام بمهامها.
وحثت المذكرة في ما يخص تلك الآليات، على "دسترة وتقنين تجريم عمليات التزييف والتلاعب بأصوات الناخبين واستعمال المال والمتاجرة السياسية إضافة إلى استقلالية الإعلام العمومي وتوظيفه في خدمة الديمقراطية".
وقدم الحزب في هذه المذكرة ما وصفها بالسمات العامة لمقترحاته الخاصة بالدستور الجديد أكد فيها بالخصوص على تثمين دسترة التنظيم الجهوي واتخاذ المجلس الوزاري للقرارات الكبرى في مجالات الدفاع الوطني والشؤون الخارجية والمجال الديني، ودسترة الفصل بين السلطتين التنفيذية والقضائية والضمان الفعلي لحقوق المواطن .
واستعرضت المذكرة أيضا رؤية الحزب لمجموعة من المحاور الأساسية الخاصة بالإصلاح الدستوري سواء في ما يهم الملكية والسلط التنفيذية والتشريعية والقضائية، إضافة إلى دعوته إلى إحداث ودسترة بعض المجالس العليا على غرار المجلس الأعلى للإعلام والمجلس الأعلى للحسابات.
وشدد الحزب على أن نجاح هذا الورش السياسي رهين على الخصوص، بتوفر الإرادة السياسية لدى الجميع وإعادة المصداقية للفعل الحزبي والآلية الانتخابية وخلق جو من الثقة بين الأحزاب والمجتمع المدني والمواطنين، وكذا تعاقد جديد بين المؤسسات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 02:28 AM
20 فبراير: وعود تعديل الدستور موجّهة للأجنبي

هسبريس ـ طارق العاطفي:
Tuesday, April 05, 2011
أجمع مشاركون ضمن ندوة "المسألة الدستورية ومأزق الحكم والديمقراطية بالمغرب"، المنظمة عشية الأحد 3 أبريل من قبل جمعية "أمزيان" بقاعة عروض غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالمدينة، على أنّ "وعود التعديل الدستوري" هدفها ربح الوقت والترويج لصورة مغالطة عن الأوضاع بالبلاد لدى الأجنبي.. وبهذا الشأن قال فيصل أوسار، عن شبكة الجمعيات الأمازيغية بشمال المغرب، إن "ترويج معطى داخلي مغربي بعدد من البلدان الأوروبية والأمريكية يكشف بجلاء مدى تبعية مسؤولي الوطن للأجنبي".. وأردف: "لقد سبق اتهام شباب 20 فبراير بالعمالة، واليوم يعرف المغاربة جيّدا من هم العملاء الحقيقيون".
نقاش ندوة "أمزيان" بالناظور عرف مشاركة عبد الحفيظ إسلامي، عن مركزية الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الذي أعتبر بأن اللحظة التي يعيشها المغاربة حاليا توصف بـ "غير العادية" رغما عن كونها "هي اللحظة العادية".. معتبرا بأن شباب 20 فبراير هم المادّة اللاّحمة لنزول القوى الديمقراطية والحقوقية، وعموم المجتمع المدني غير الملوث بالديماغوجيا، صوب الشوارع، وزاد: "البلطجة المغربية سبقت حركة النشطاء الأحرار بالبلاد، عكس تونس ومصر.. كما أن المروجين لأطروحة الاستثناء المغربي من وسطاء متشبثين بواقع الحال قد انهاروا بعد الـ20 من فبراير".
مداخلة إسلامي عرفة توجيه الدعوة لكافة الفرقاء بتمكين الشعب المغربي من "فرصة التعاقد على الدولة التي يريد بعد مرور 49 سنة من العمل بالدساتير الممنوحة".. منتقدا "الأحزاب الإدارة واليسار التقليدي" بأن قال: "هذه الأحزاب نفت، قبل أيام من خرجة 20 فبراير، أي حاجة للإصلاح بالمغرب وقالت مَاخَصْنَا وَالُو والشباب الغاضب يريد فتنة بخدمة أجندة أجنبية.. ومن ثم مارست الديماغوجيا بعد خطاب 9 مارس للتحدث عن ثورة باستعلاء لغوي لا يذكر ضمنه شباب 20 فبراير كأصحاب فضل".
إسلامي أكّد ضمن ذات ندوة "أمزيان" بالناظور أن التعديلات المنتظرة ينبغي أن تتم تحت ضغط "القوى الحيّة" من أجل "مقاومة تسيير المغرب بدستورين".. مضيفا: "الفصل 19 من الدستور يعدّ دستورا داخل الدّستور.. ويجب النضال من أجل ضمان عدم وجوده ضمن الدستور الجديد"، ومن ثم أردف: "تشكيلة لجنة المنوني بها دلالة على التشبث بالفصل 19 لتكوينها من 19 عضوا كلّهم لم ينزلوا للشارع يوم 20 فبراير.. كما أن نهج سير ذات الأعضاء لا يطمئن، والمنوني بدوره مطارد بشبح الدستور البحريني الثاني الذي سبق وأن عمل على صياغته بداية الألفية قبل أن يشرع البحرينيون في الثورة على هذه الوثيقة مؤخّرا".
تدخل الناشط الحقوقي الأمازيغي فيصل أوسار، عن شبكة الجمعيات الأمازيغية بشمال المغرب، فقد استهلت باستنكار غياب الإعلام العمومي عن النقاش المنظم من قبل جمعية أمزيان بقاعة عروض الغرفة المهنية المذكورة بالناظور، هذا قبل أن يثير مضمون رسالة الانتقاد للدستور الممنوح عام 1962 والتي وجهها الأمير محمد عبد الكريم الخطابي للملك الراحل الحسن الثاني باعتبار الوثيقة الدستورية "فوقية وغير مقبولة".. ثم زاد: "يجب دسترة الأمازيغية بشكل راق ضمن الدستور الجديد حتى يقطع مع الدستور العرقي الحالي الذي ينص على عروبة الدولة في مغالطة تاريخية كبرى".
كما انتقد أوسار دور إلياس العماري بالريف بقوله: "الريفيون الأحرار لا علاقة لهم بالبلطجية المداومين على دخول القصور للاسترزاق باسم الريف وضحايا الغازات السامّة.. ومن كان ريفيا حقيقيا ذا غيرة على المنطقة وآلها يجب عليه أن يستقر بها إن كان فعلا حريصا على الإسهام في تنميتها.. لا أن يستقر بالرباط للعب دور وسيط المصالح".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 09:04 PM
آلاف المحتجين ينددون بالهجوم على الأسرة التعليمية

خالد السطي من الرباط
Thursday, March 31, 2011
وقفة احتجاجية حاشدة أمام مقر وزارة التربية الوطنية للتنديد بالهجوم على الأسرة التعليمية وللمطالبة بالاستجابة لمطالب موظفي التعليم
شارك الآلاف من رجال ونساء التعليم في وقفة احتجاجية حاشدة أمام مقر وزارة التربية الوطنية بباب الرواح صباح الأربعاء 30 مارس، تُعتبر الأكبر في تاريخ الوقفات الاحتجاجية للأسرة التعليمية تم تأطيرها من طرف النقابات التعليمية الأربع من بين الخمس الأكثر تمثيلية،وهي النقابة الوطنية للتعليم - ك د ش - والجامعة الوطنية لموظفي التعليم - ا.و.ش.م- والنقابة الوطنية للتعليم - ف.د.ش - والجامعة الوطنية للتعليم - ا م ش- .
المحتجون ،الذين قدموا من مختلف مدن وجهات المملكة،رفعوا شعارات ولافتات تعبر عن مطالبهم وعن استنكارهم للهجمة الشرسة التي تعرض لها العشرات من نساء ورجال التعليم من طرف من أسماهم المحتجون بقوات القمع الوحشي،وذلك في إشارة إلى التدخل الأمني في حق الأساتذة المجازين والدكاترة والمبرزين والعرضيين سابقا يومي الخميس والسبت المنصرمين،
ووجه عبدالإلاه دحمان عضو المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ومنسق الوقفة الاحتجاجية تحية لكافة المشاركين والمشاركات في الوقفة الاحتجاجية بسبب انضباطهم والتزامهم لتوجيهات اللجنة التنظيمية والتي تشكلت من حوالي 80 عنصرا يمثلون النقابات الأربع،دحمان الذي تلى البلاغ الختامي للوقفة اعتبر احتجاجهم الذي تقرر في اليوم الذي تعرض فيه الأساتذة المجازون للضرب والرفس رسالة إلى من يهمهم الأمر مفادها أن النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية لن تسكت ولن تسمح بإهانة كرامة الأستاذ وهي مستعدة لخوض مزيد من الاحتجاجات والوقفات والإضرابات إلى حين إحقاق الحق وإنصاف الأسرة التعليمية على اعتبار أن احتجاجها وخوضها لاعتصامات كما هو حال الدكاترة العاملين بالقطاع إنما مرده إلى عدم إنصافهم وإلى عدم التزام الوزارة بالاتفاقات المبرمة معها.
من جانبه أوضح عبدالإلاه الحلوطي الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم أن رجال ونساء التعليم عبروا عن مطالبهم وآمالهم بشكل سلمي وحضاري مبرزا أن احتجاجهم اليوم إنما من أجل سببين رئيسيين أولها للتنديد والشجب لما تعرضت له الأسرة التعليمية من اعتداءات شنيعة من لدن قوات القمع والتدخل السريع في سابقة خطيرة لم تحدث قط مع رجال ونساء التعليم، أما السبب الثاني بحسب الحلوطي فهو أن هذه الاحتجاجات والاحتقانات مرتبطة بالمطالب العادلة والمشروعة للفئات التي تحتج وتطالب بإنصافها ما يعني أن الوزارة الوصية والحكومة مجبرة على الاستجابة الفورية لكافة المطالب المشروعة للأسرة التعليمية وهي مطالب بات يعرفها القاصي والداني،ولخصها في مشاكل الترقية بالأساس خصوصا مطلب الترقية الاستثنائية وإرجاع الترقية بالشهادات الجامعية ومن ثم إعادة النظر في النظام الأساسي لموظفي التعليم جملة وتفصيلا.
من جهته أكد علال بلعربي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم(كدش) أن احتجاجهم كشغيلة تعليمية من أجل التضامن مع رجال ونساء التعليم الذين تعرضوا للقمع الهمجي يومي الخميس والسبت وكذا للاحتاج على الوزارة والحكومة بسبب تجاهلهما لمطالب الأسرة التعليمية خصوصا تلك المرتبطة بالترقيات وبالبرنامج الاستعجالي الذي أكد فشله. النقابات التعليمية الأربع وهي ،النقابة الوطنية للتعليم – ف د ش – والنقابة الوطنية للتعليم – ك د ش- والجامعة الوطنية لموظفي التعليم – ا و ش م- والجامعة الوطنية للتعليم – ا م ش - أوضحت في بلاغ ختامي للوقفة الاحتجاجية أنها قامت بخطوة تنسيقية في شأن الوقفة المنظمة يومه الأربعاء 30 مارس 2011 أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط مؤكدة نجاح الوقفة الاحتجاجية السلمية، ونوهت بالمناسبة بانضباط رجال و نساء التعليم بكثافة،كما تهنئهم على صمودهم ووحدتهم.وجددت إدانتها القوية للهمجية القمعية الشرسة التي طالت نساء ورجال التعليم بكل فئاتهم،كما تجدد مطالبتها بضرورة فتح تحقيق نزيه في النازلة الكارثة ومحاسبة المسؤولين عنها.كما حملت الوزارة الوصية و الحكومة مسؤولية الاحتقان والتوتر الذي تعرفه الساحة التعليمية.
وطالب النقابات الأربع بالاستجابة الفورية للملف المطلبي للأسرة التعليمية في شموليته،ودعت الأسرة التعليمية إلى الوحدة و اليقظة و الالتفاف حول إطاراتها النقابية المناضلة حتى تحقيق جميع مطالبها.
الوقفة الاحتجاجية المذكورة عرفت إلقاء الكتاب العامين للنقابات الأربع لمدة 10دقائق لكل واحد منهم وفق ما تم الاتفاق عليه من طرف اللجنة المنظمة،حيث تناوب على المكرفون كل من عبدالإلاه الحلوطي UNTM وعلال بلعربي CDT وعبدالعزيز إيوي FDT ،و عبدالرزاق الإدريسي UMT ،حيث أجمعت الكلمات على رفضها التام لما تعرضت له الأسرة التعليمية من اعتداءات من لدن قوات القمع وشددت على ضرورة محاسبة كل المتورطين في الأحداث الأليمة،وطالبت بالانتباه والاستجابة لمطالب الأسرة التعليمية كما ثمنت الوحدة النقابية ودعت إلى تمتينها وتقويتها وتوسيعها لتشمل النقابات الخمس الأكثر تمثيلية.إلى ذلك أكد بلاغ صادر عن النقابات الثلاث أن الشغيلة التعليمة أضربت يومي 29 و 30 مارس 2011 الذي عرف استجابة كبيرة وواسعة في مختلف الأسلاك التعليمية، وفي إدارات ومؤسسات التعليم العالي.كما أصدرت النقابات التعليمية الثلاث وهي النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) والجامعة الوطنية لموظفي التعليم (إ و ش م ) والجامعة الحرة للتعليم (ا م ش) بيانا في الموضوع، والذي أكدت فيه دواعي هذه المحطة النضالية. وقد تراوحت نسبة الإضراب ما بين 95% و 100%.
يذكر أن إضراب 29و30 مارس 2011 دعت إلى خوضه ثلاث نقابات فقط في النقابة الوطنية للتعليم - فدش- والجامعة الوطنية لموظفي التعليم والجامعة الوطنية للتعليم،فيما دعت النقابة الوطنية للتعليم التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل إلى اعتصام لقياداتها أيام 28و29و30مارس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 09:09 PM
حزب الاستقلال يقترح إحداث مجلس أعلى للأمن

هسبريس - و م ع
Tuesday, April 05, 2011
اقترح حزب الاستقلال، على اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور إحداث مجلس أعلى للأمن والدفاع الوطني تناقش فيه السياسات والقضايا الاستراتيجية المتعلقة بالوحدة الترابية والمصالح الحيوية للمغرب.
وأكد حزب الاستقلال، عشية الاثنين 4 أبريل بالرباط، أن أية منظومة دستورية متقدمة وديمقراطية لن تكون كافية لتشييد المجتمع الديمقراطي المنشود إلا إذا كانت مصحوبة ومعززة بالإصلاح الشامل.
وأوضح عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال مولاي امحمد الخليفة في لقاء صحفي تم خلاله تقديم الخطوط العريضة للمذكرة التي قدمها الحزب الى اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، أن ذلك كله يشكل "السبيل الوحيد لجعل المواطن يشعر بأن مواطنته محترمة وأن وطنه يسوده ويحكمه القانون الأسمى للبلاد".
وأكد الخليفة خلال هذا اللقاء الذي شارك فيه عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، على أن حزب الاستقلال سيساهم برؤاه واقتراحاته من أجل صياغة دستور جديد، مؤكدا انخراط الحزب انخراطا كليا في محاور الخطاب الملكي السامي ومرتكزاته الأساسية.
وتضمنت مذكرة الحزب ، التي وزعت بالمناسبة، تسعة مداخل أولاها "تصدير الدستور"، الذي ينص على مبادئ مهمة وأساسية يجب تأكيدها والإبقاء عليها كمكاسب دستورية تاريخية، وتضمينه مبادئ جديدة تقتضيها صيانة هوية الشعب المغربي ومقوماته الحضارية على أساس الانسجام بين قوانينه المختلفة ومرجعية الدولة التي تعتمد الإسلام دينا لها.
وشدد المدخل الثاني "حقوق الإنسان وترسيخ دولة الحق والمؤسسات"، على أن الدستور الحالي ينص على عدد من الحقوق والحريات الأساسية وجب توسيعها لتشمل حقوق الإنسان بكل أبعادها المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والتنموية، وإقرار ضمانات احترامها.
وفي المدخل الثالث والخاص ب"السلطة التشريعية: البرلمان بمجلسيه" أكدت المذكرة على أن الأمر يعني هنا بالضرورة الاستيعاب الواعي والواسع للفقرات المضيئة والفاصلة في خطاب جلالة الملك وهو يتحدث عن توطيد مبدأ فصل السلط وتوازنها وتعميق دمقرطة وتحديث المؤسسات وعقلنتها والتأكيد على ربط ممارسة السلطة والمسؤولية العمومية بالمراقبة والمحاسبة.
وبخصوص محور "السلطة التنفيذية: الحكومة" فترى مذكرة حزب الاستقلال تغيير عنونة الباب الرابع من الدستور الحالي ليصبح بدل الحكومة، السلطة التنفيذية في الدستور المرتقب، توازيا مع ما سينص عليه في باب القضاء حتى يتم الدخول في صميمية مفهوم واضح لفصل السلط، ليعرف كل مواطن ومهتم أنه بالفعل هناك سلط واضحة بأسمائها المعروفة في الفقه الدستوري.
أما فيما يتعلق بمدخل "السلطة القضائية المستقلة"، فأكدت المذكرة أن اختيار صاحب الجلالة الارتقاء بالقضاء إلى سلطة مستقلة خطوة أساسية للتوجه نحو الإصلاح الحقيق للقضاء، مقترحة، على الخصوص، دسترة اعتبار السلطة القضائية تعاقدا دستوريا على الجميع احترامه أفرادا وجماعات وهيآت ومؤسسات وإدارة، واعتبار المجلس الأعلى للقضاء برئاسة جلالة الملك هو الضامن لاستقلال القضاء.
وفي المدخل الخاص ب"المجلس الدستوري" اقترحت المذكرة توطيدا لسمو الدستور ولسيادة القانون والمساواة أمامه، بالأساس، تضمين الدستور والقانون التنظيمي للمجلس الدستوري الشروط والمؤهلات التي ينبغي أن يتوفر عليها المجلس، ودعم اختصاصاته فيما يخص مراقبة دستورية القوانين، وتحديد أجل للبت في المنازعات الانتخابية في أجل لا يتعدى 6 أشهر.
وبخصوص "الجهوية المتقدمة" التي أفردت لها المذكرة المدخل السابع، فاقترحت أن يؤخذ بعين الاعتبار مشروع الجهوية المتقدمة وتأسيسها على مبدأي المساواة والتضامن كقيمتين أساسيتين بتعزيز وتوطيد التماسك الاجتماعي والتضامن المجالي وتقوية الشعور بالانتماء إلى الأمة من أجل بناء مجتمع يقوم على العدل والتوازن، يضمن لكل مواطن الحق في الاستفادة من ثمار التنمية ويمكنه من العيش الكريم.
واقترحت في هذا الصدد، على الخصوص، إحداث باب خاص بالجهوية وبالجماعات الملحية في الدستور، وعلى إحداث نظام للجهوية المتقدمة في احترام تام لمقدسات الأمة وثوابتها ووحدة الوطن ترابا وشعبا، ويراعى في ذلك مبدأ المساواة والتضامن، كما شددت على ضرورة أن يحافظ النظام الجهوي على الهوية الوطنية والإنسية المغربية بمختلف روافدها، وعلى التنصيص على سمو الجهة على باقي الجماعات المحلية.
وتطرقت في المدخل الثامن ل"تقوية آليات تخليق الحياة العامة ودسترة هيآت الحكامة الجيدة"، من خلال تبني منظومة أخلاقية متكاملة تسود البلاد، فيما تضمن المدخل التاسع والأخير "اقتراحات في إطار الاجتهاد الخلاق"، من بينها تغيير تسمية المجلس الأعلى للنعاش الوطني والتخطيط وتسميته بالمجلس الأعلى للتخطيط الاستراتيجي، والتنصيص على التخطيط الاستراتيجي وملاءمة مداه الزمني مع الولاية التشريعية.
هذا واقترح الحزب أيضا إحداث المجلس الأعلى للشباب وآخر للنساء، ثم دسترة تفعيل مبدأ المساواة من خلال تيسير تحمل المرأة لكافة المسؤوليات المحلية والجهوية والعام والولوج إلى مراكز القرار.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 09:09 PM
'البام' يؤكد على الملكية المواطنة في مذكرته

هسبريس - و م ع
Tuesday, April 05, 2011


قال بلكوش الحبيب بلكوش رئيس لجنة الإصلاحات الدستورية بحزب الأصالة والمعاصرة، إن اقتراح الحزب بخصوص المؤسسة الملكية جاء منسجما مع تأكيده على "الدور المحوري لها في ضمان الوحدة وتماسك الأمة والحرص على احترام الدستور والاختيار الديمقراطي، والسهر على الأمن الروحي وحرية ممارسة الشعائر الدينية".
وسجل أن هذا التأكيد يترجم أيضا مكانة "الملكية المواطنة" كما وصفها جلالة الملك كمؤسسة للتحكيم بين الفرقاء، فضلا عن التوجه الواضح للإرادة الملكية ومطلب القوى الديمقراطية الهادف إلى تقوية فصل السلط وتوازنها وتحملها للمسؤولية الدستورية الملقاة على عاتق كل واحدة منها باستقلال وعلى قاعدة المساءلة.
وأكد الحبيب بلكوش في مداخلة عشية الاثنين 4 أبريل أمام اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور أن وثيقة الإصلاحات الدستورية التي تقدم بها الحزب تعبر عن عمق مشروعه السياسي الداعي، منذ البدء، إلى تدشين محطة جيل جديد من الإصلاحات، يجعل المغرب قادرا على رفع التحديات التي يواجهها.
وأبرز بلكوش، ، أن هذه الوثيقة تؤكد بالملموس تشبث الحزب بالتوابث مع الانخراط في دينامية العصر والتفاعل مع طموحات المغاربة في غد أفضل يضمن الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، كما تشكل مساهمة منه في التفكير الجماعي للمغاربة لصنع مرحلة مفصلية في تاريخهم.
وسجل أن وثيقة الحزب كرست مكونات الهوية المغربية من خلال الدعوة إلى دسترة اللغة الأمازيغية وتأكيد الانحياز الواضح للمملكة لمبادئ وقيم حقوق الإنسان والديمقراطية ودولة القانون كترجمة للالتزاماتها الدولية في هذا المجال كأحد مداخل تفعيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة.
وأضاف أن تصور الحزب أكد على أهمية إحداث باب للحقوق والحريات يترجم خلاصات وتوصيات الهيئة وتوجهات البلاد نحو المستقبل كاختيار لا رجعة فيه، كما أنه مدخل جديد لإثراء الوثيقة الدستورية وتحديثها.
وتعتبر الوثيقة، حسب رئيس اللجنة، أن اعتماد المنهجية الديمقراطية كقاعدة للمسؤولية هو تأكيد لمكانة المواطن في العملية والمسؤولية السياسية الجسيمة للأحزاب ضمن هذه الدينامية، وهو ما حذا بالحزب اقتراح مقتضيات خاصة بالأحزاب.
وأشار إلى أن مكانة المؤسسة التشريعية تعززت بتوسيع مجال القانون وآليات الرقابة، وأنه إذا كان إعادة التوازن بين السلطات وتوفير ضمانات استقلالها قد تقوت بوضوح، فإن دسترة الجهات وتحديد طرق انتخاب هيآتها قد شكلت أحد المداخل القوية للبناء الديمقراطي والتنموي، ومقاربة تعتمد القرب وانخراط النخب الجهوية في بناء الدولة الحديثة.
وأبرز بلكوش أن الحزب على وعي بأن ورش التحديث يستوجب التأهيل المؤسساتي الشامل وجعل العنصر البشري في صلب التحولات، مبرزا طموح الحزب إلى أن تصل البلاد إلى مرحلة جديدة يمكن اعتبارها متسمة "بالتطبيع" السياسي يتم الاحتكام فيها للتشريع والمؤسسات وإرادة المواطن.
وأشار إلى أن خطاب 9 مارس لا يدشن لإصلاح عادي، بل أن أهدافه وفلسفته تتوخى التكريس الدستوري لما حققه المغرب ديمقراطيا وحقوقيا وتنمويا، بكل ما عرفه من محطات مشعة وقوية في حقول دالة من المصالحات السياسية والحقوقية والهوياتية.
وأضاف أن هذا الإصلاح يهدف إلى تحديث الدولة وتأهيل بنياتها وترسيخ مقومات دولة المؤسسات والقانون بما تقتضيه من استقلال السلط وربط المسؤولية بالمساءلة وتكريس الاختيار الديمقراطي كأحد توابث الأمة.
وخلص بلكوش إلى أن هذه المقاربة نابعة من قناعة الحزب بأن هذا الورش في حاجة إلى تملكه من طرف المغاربة حتى يساهموا في صنع مكوناته ورسم القواعد التي تحكم البناء المجتمعي الديمقراطي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 09:09 PM
الفاسي يؤكد عزمه التجاوب مع مطالب النقابات

هسبريس - و م ع
Tuesday, April 05, 2011
أكد الوزير الأول عباس الفاسي، الاثنين 4 أبريل بالرباط، انفتاح الحكومة وعزمها التجاوب مع مطالب المركزيات النقابية مشددا على استعداد الحكومة التام للعمل على إنجاح هذه الجولة من الحوار الاجتماعي.
وأوضح بلاغ للوزارة الأولى أن عباس الفاسي أبرز، خلال ترأسه افتتاح الدورة الربيعية للحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية والاتحاد العام لمقاولات المغرب، التدابير التي اتخذتها الحكومة تجاوبا مع مطالب المركزيات النقابية في اطار جولات الحوار الاجتماعي، وذلك من خلال تحسين القدرة الشرائية للمواطنين بالزيادة في الدخل لجميع موظفي الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية والقطاع الخاص.
وأضاف خلال هذا الاجتماع أن هذه التدابير تهم أيضا الرفع من الميزانية المخصصة لصندوق المقاصة حفاظا على القدرة الشرائية للمواطنين ومضاعفة ميزانية الاستثمار وتعميم برامج التغطية والمساعدة الصحية والرفع من وتيرة انجاز الاوراش الكبرى والسياسات القطاعية المنتجة للشغل وتشغيل الشباب حاملي الشهادات العليا وكذا التدابير المتخذة لانعاش المقاولة الوطنية.
وحسب البلاغ، فإن وفود المركزيات النقابية تطرقت إلى مجموعة من القضايا التي تهم الطبقة الشغيلة منها على الخصوص، الزيادة في الأجور والرواتب، والرفع من الحد الأدنى للأجور وتعميمه، وحل النزاعات الكبرى، وإدماج الشباب، واحترام مقتضيات مدونة الشغل، وضمان ممارسة الحريات النقابية، وإصلاح أنظمة التقاعد، وتشجيع إبرام الاتفاقيات الجماعية، والترقية الاستثنائية، والاهتمام بالحوار القطاعي، وإخراج قانوني النقابات والإضراب.
وأكد رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب أهمية الحوار الاجتماعي، معربا عن تمسك الاتحاد باستتباب السلم الاجتماعي داخل المقاولة الوطنية واستعداده للعمل، من خلال مقاربة شمولية، على تعميم الاتفاقيات الجماعية في جميع القطاعات، وكذا الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية للمقاولة وتشجيع المفاوضات الجماعية.
وأشار البلاغ إلى أنه وبعد مناقشات مستفيضة وصريحة، عبرت خلالها المركزيات النقابية والاتحاد العام لمقاولات المغرب عن حس وطني عال وعن روح للمسؤولية والالتزام، تم الاتفاق على تشكيل لجنتين تهم الأولى القطاع العام والثانية القطاع الخاص والبدء في اجتماعاتها، إذ ستعقد اللجنة الأولى اجتماعا اليوم الثلاثاء، على أن تعقد لجنة القطاع الخاص الثلاثية الأطراف اجتماعا صبيحة يوم الخميس المقبل ، كما سيتم بعد ذلك عقد لقاءات مع المركزيات النقابية وبعض القطاعات الوزارية بخصوص الملفات القطاعية.
وحضر هذا الاجتماع عدد من أعضاء الحكومة ووفود عن الاتحاد المغربي للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، وكذا ممثلو القطاعات الوزارية المعنية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 09:11 PM
كازا إف إم توقف برنامج رشيد غلام بسبب هسبريس

نورالدين لشهب
Tuesday, April 05, 2011
أقدمت إذاعة 'كازا إف إم' على توقيف برنامج "مقامات محمدية" الذي كان يعده الفنان المغربي رشيد غلام مباشرة عقب حواره مع هسبريس ( انظر الحوار: لا نريد خطابا تاريخيا، وإنما فعلا تاريخيا (http://www.hespress.com/?browser=view&EgyxpID=29251)).
وبرنامج مقامات محمدية كان يذاع على أمواج 'كازا إف إم' مرتين في الأسبوع (الجمعة والثلاثاء) وكان موضوعه رصد لتجليات الجمال المحمدي عبر الشعر والموسيقى والبيان، وهو برنامج ثقافي محض لا يهتم بالسياسة، بل يناقش جماليات الروح كما تجلت في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، وكيف تغنى بها الشعراء، وكيف حكتها أدبيات الشعر الصوفي والشعوب التي اعتنقت الإسلام وكيف عبرت عن الجمال المحمدي شعرا ونثرا وموسيقي.
والبرنامج المذكور هو حصيلة بحث ضخم تطلب من صاحبه رشيد غلام سنوات من البحث والتقصي في عيون المصادر والمراجع في الثقافة الإسلامية، بحيث كان ينوي تسجيله وتصويره خارج المغرب، قبل أن يتعاقد مع إذاعة 'كازا إف إم' قبل سنتين تقريبا.
وصرح الفنان رشيد غلام لـ"هسبريس" بأن مالك الإذاعة كمال لحلو اتصل به وأبلغه خبر فسخ العقدة مع إذاعة كازا إف إم، وأخبره بأن "جهات عليا" ضغطت عليه بسبب الحوار الأخير الذي أدلى به لموقع "هسبريس"، وقال غلام بأن " كمال لحلو لم يطلع على الحوار وإنما أطلعوه عليه" وأضاف " منذ بداية البرنامج، أي منذ سنتين على بداية العقد، والسيد كمال لحلو يتعرض لضغوطات من جهات عليا لتوقيف البرنامج".
وبرنامج "مقامات محمدية" كان ناجحا، يقول غلام، بشهادة خبراء وقدماء الإذاعة المغربية وبعض المثقفين، لأنه من يستمع له يجد البرنامج يتضمن قيما أدبية وموسيقية وجمالية وروحية، تخدم اللغة العربية من حيث علاقة الفن بالشعر العربي بحيث يربي في الناس الذوق الموسيقي، ويخدم الجانب الأخلاقي والروحي من خلال الأخلاق الإسلامية والشمائل المحمدية.
كما كان البرنامج يتضمن قيمة فنية من حيث الصياغة والإخراج والتقديم، فكان برنامجا غير مسبوق، "للأسف حرموا الناس منه" يقول غلام.
وكشف رشيد غلام أنه قبل توقيف البرنامج اتصلت جهات عليا بمجموعة من الفنانين للرد على الحوار الذي أدلى به لـ"هسبريس" أن يكتبوا في الرد على حوار رشيد غلام، بدعوى أن ما صرح به من كلام لـ"هسبريس" غير مسؤول، فامتنع البعض منهم، والذين وصفهم غلام بالفضلاء، وأردف " في قابل الأيام تجد من يتطوع وينبري لهذا العمل".
وعن رسالته للمستمعين الذين كانوا يتابعون برنامجه، يقول غلام " من كان يسمعني في كازا إف إم، نقول له، نحن اخترنا أن نكون منسجمين مع ذواتنا، فقيمة المادة الفنية التي كما نقدمها نستمدها من مواقفنا ومن ثباتنا على مبادئنا، وفي مستقبل الأيام سنعوض عن ذلك، وربما سأبث الحلقات المقبلة على شبكة الانترنيت بشكل متوال عبر عملية تسجيلية ليسمعها الناس عبر الفيسبوك أو عبر موقع رشيد غلام.. نحن ما واقفينش.. نحن كالماء لا يوقفه لا رمل ولا حجر.. قد يحبسون الماء مدة معينة، ولكن في آخر المطاف يخرج هذا الماء للعالمين، لن نقبر من طرف المخزن والجبابرة... سنقوم بتسجيلات بالكلمة والصورة أيضا".
وأضاف غلام بأن "النظام المغربي يغيضه أن يكون الفنان المغربي مثقفا وله رأي وموقف سياسي ووجهة نظر"، فالنظام ، برأي غلام، تعود أن يكون الفنان والمغني مهرجا ومن "النعاميين" (الذين يرددون كلمة نعم).
وعن أصداء الحوار مع هسبريس داخل المغرب وخارجه، يقول غلام "انه توصل بكثير من الايميلات من خارج المغرب وداخله أغلبها يهنئه على الحوار ويباركون موقفه السياسي كفنان، وهناك من اختلف معه، وهذا أمر ضروري ومطلوب".
"أما الفنانون فيباركون الحوار ولكن لم يبدوا رأيهم.. وكثير من المغاربة يؤيدون ما جاء في الحوار" يقول غلام.
وعن موقفه الشخصي من توقيف البرنامج، يؤكد غلام بأن " هذا الموقف الذي اتخذه النظام المغربي من منع صوتي في برنامج ثقافي، لهو أكبر دليل أن ما قلته في الحوار صحيح، فالخطاب الذي قال بمزيد من الحريات لم يكن صحيحا، فالنظام المغربي يقول لنا، لي ولغيري، ولكن في هذه اللحظة يقول لي، إذا كنت تخالفني رأيي فلا تشاركني أرضي ولا سمائي، ولا تتنسم هوائي ولا تأكل من نعمائي..نظام لا يطيق معارضا في البلاد.. هذا نظام متأله... فعقلية الرعية والرعايا متجذرة في النظام المغربي.. فمن يخالف الرأي كذاب وخائن ومخادع ويريد الفتنة.. فما فعله النظام معي يؤكد بأن الخطاب فيه نوع من التسويف والضحك على الذقون ومن الكلام العائم الذي لا واقعية له، ولا مصداقية له".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:17 PM
الطيب الفاسي الفهري وسمكة أبريل لهذه السنة

عبدالسلام بنعيسي
Wednesday, April 06, 2011
في ضوء الثورات الشعبية المندلعة في أكثر من قطر عربي نشر الطيب الفاسي الفهري وزير خارجية المغرب في جريدة لوموند الفرنسية مقالا حذر فيه من أن / لا شيء يضمن أن الربيع العربي، الساري في هذه البلدان، سيليه صيف عربي/ منبها إلى أن / فرضية الانتقال القاسي إلى شتاء مظلم استبدادي، وديكتاتوري، وأكثر قمعا، ليست مستبعدة/. وأشار الوزير إلى أن للمغرب وضعا متميزا، لأنه بلد / لا يخشى، أيضا، الإصلاح، فحتى الدستور الليبرالي، منذ 1969، خضع لأربعة تعديلات حتى الآن، واليوم، يعلن جلالة الملك محمد السادس، في خطابه يوم 9 مارس، إصلاحا دستوريا موسعا وجريئا وطلائعيا/.

والهدف من الإصلاحات الدستورية يضيف الطيب الفاسي هو / ضمان دسترة الأمازيغية، وتقوية دولة الحق والقانون، وضمان استقلالية القضاء، ودعم مبدأ فصل وتوازن السلط (مع التنصيص على مبدأ تعيين الوزير الأول من الحزب السياسي الأول في الانتخابات)، وتقوية آليات تأطير المواطنين، وآليات تخليق الحياة العامة، ودسترة الهيئات المعنية بالحكامة، وحقوق الإنسان، وحماية الحريات/ . مؤكدا بعبارات واضحة على أن هذا / المسلسل سيجري بتشاور وثيق مع جميع القوى الحية في البلاد، خاصة الأحزاب السياسية، والنقابات، وهيئات المجتمع المدني، بما فيها الممثلة للشباب/.

إذا كانت النظريات كلها رمادية فإن شجرة الحياة خضراء كما قال الشاعر الألماني غوته. ومع ذلك، لا أريد أن أكون متشائما، ولا أصدق الطيب الفاسي الفهري في دفاعه المستميت عن الإصلاحات الدستورية، وعلى الانتقال النهائي صوب نعيم الديمقراطية الذي ستقلنا إليه، أنا أريد أن أتبنى جميع ما جاء في مقاله، وأن أطمئن إلى أن بلدي المغرب سيصبح بلدا ديمقراطيا يسود فيه القانون، وحرية الرأي والتعبير، وتحترم فيه حقوق الإنسان، وتنمحي من ربوعه المحسوبية، ويتم القضاء فيه على الفساد، وأن ثروات الوطن وخيراته ستصبح في ملك جميع المغاربة، وأن كل واحد منهم سيأخذ منها حقه، وأن الفوارق بين الطبقات ستتقلص، وأن وطننا سيرتقي درجات في سلم التنمية البشرية، وسيصبح في المراكز المتقدمة عالميا..

أريد وأتمنى أن يتحقق كل ذلك، ولكن في انتظار أن نصل إلى ما يعدنا به وزير الخارجية، فإنني في الوقت الراهن أحصر مطلبي وأنا أحاوره، في مبدأ احترام الدستور الحالي والالتزام به أثناء تعيين الوزراء. الفصل 24 من دستور 92 يقول إن الملك يعين الوزراء باقتراح من الوزير الأول. وهنا لدي سؤال للسيد الطيب الفاسي الفهري وأتمنى أن يجيبني عليه بكل صراحة، هل تم تعيينه في منصبه كوزير للخارجية باقتراح من الوزير الأول عباس الفاسي؟ هل قبْل التعيين اتصل به الوزير الأول، وعرض عليه أن يقترحه على الملك لمنصب وزير الخارجية، وأنه فكر في الأمر وتدبر ووافق، ثم عرض الوزير الأول اسمه على الملك في التشكيلة الحكومية المرتقبة، ووافق الملك، وأصبح نتيجة لمسطرة دستورية واضحة الطيب الفاسي وزيرا للخارجية؟

إذا كان الجواب على هذا السؤال بالإيجاب، فأنا سأتفاءل بجميع ما جاء في مقال وزير خارجيتنا، وسأعتبر مثله أن المغرب على عتبة الانتقال إلى العهد الديمقراطي، وأن الإصلاحات الدستورية التي عرضها الملك على المغاربة، ستنقلهم إلى نادي الدول الديمقراطية قولا وفعلا.

ولكن إذا كان جوابه على السؤال بالنفي، فإنه يعني أن الدستور القائم لا يقع احترامه خلال تعيين بعض الوزراء، فما قيمة وضع بنود دستورية وإصلاحها، إذا كان تجاوزها يتم بسهولة ودون أن يثير أي ضجيج؟ وما هي الضمانات التي يقدمها لنا وزير الخارجية بأن نفس التجاوز الذي يحصل للدستور الحالي لن يتكرر مع الدستور المتضمن للإصلاحات؟ الديمقراطية تعني الرضوخ للقانون من طرف الجميع والانصياع لمواده، ولكن إذا كان التجاوز يطال حتى النص الدستوري الذي هو أسمى القوانين، فأي مضمون سيكون للديمقراطية التي نتغنى ونعد بها؟

في النظام الديمقراطي يأتي الوزراء إلى السلطة، في الغالب المطلق، من الانتخابات، والسيد الطيب الفاسي الفهري عُين في منصبه خارج نطاق التنافس الانتخابي، لقد تم إملاؤه في منصبه بطريقة فوقية، أي لا صلة لها بالديمقراطية. الناخب لا يمكنه تقييم عمل وزير الخارجية الحالي عبر صناديق الاقتراع. أداؤه في منصبه فوق التقييم. إنه فوق المساءلة والمحاسبة، ما دام لا يترشح في مؤسسة حزبية للانتخابات. وكما هو معلوم فجوهر الديمقراطية هو حق الناخب في المساءلة والمراقبة والمحاسبة عبر صناديق الاقتراع.

لا يمكن للديمقراطية أن تزدهر وتتعمق وتتقوى إذا لم يكن في البلد أحزاب قوية تتنافس لإرضاء الناخب ببرامج واضحة يتم التعاقد مع الناخب حولها في الحملات الانتخابية. حين يأتي وزير الخارجية إلى السلطة دون انتخابات، فهذا يعني أنه في غنى عن رأي الناخب، ولا يعنيه إن كان مع أو ضد توليه للمنصب الذي هو فيه، كما أن قبول وزير الخارجية لهذا المنصب يفضي، إلى التقليل والتهوين من قيمة الأحزاب، وبالتالي التأثير سلبا على الديمقراطية، خصوصا حين تكون ما زالت فتية كما هو الحال في المغرب.

السيد الطيب الفاسي الفهري الذي عُين وزيرا للخارجية بطريقة فوقية، ومن دون تقيد بالنص الدستوري، كيف يمكن لنا نحن المغاربة أن نتفاعل إيجابيا مع ما ورد في مقاله هذا من وعود وأحلام نثرها علينا حول الإصلاحات الدستورية المرتقبة والديمقراطية التي ستتمخض عنها؟ هل يمكن أن يكون في يتفوه به أمامنا ما يطمئننا وينزع عنا شكوكنا التي راكمتها فينا ممارسات السلطة على امتداد سنوات طويلة؟

لسوء حظ وزير خارجيتنا هذه المرة، فلقد نُشر مقاله في الفاتح من أبريل الجاري. ذوو النيات المتشككة قد يدرجونه في سياق الكلام الذي يقال في هذه المناسبة من باب الهزل، وقد لا يترددون في اعتبار المقال بمثابة سمكة أبريل لهذه السنة !!

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:19 PM
توزيع السلط في مذكرات الأحزاب السياسية

علي الباهي*
Wednesday, April 06, 2011
كشفت أبرز الأحزاب السياسية عن مذكراتها المرفوعة إلى اللجنة المكلفة بتعديل الدستور، وبذلك أصبح "مطبخ" الدستور القاد يمتلك أسس الارتكاز قصد صياغة وثيقة دستورية تعيد توزيع السلط وتحقق التوازن فيما بينها لصيانة مجال الانتقال نحو الديمقراطية الحقة. لجنة المنوني تمتلك إذن الإطار المرجعي الذي رسمه خطاب 9 مارس والذي رسم سبع مرتكزات أساسية، وأيضا يتوفر على ترسانة من الاجتهادات المصاغة من قبل عدد من الأحزاب السياسية الذي عمدت إلى ابتكار سيناريوهات وبعض الحلول لأتجاوز مختلف أعطاب تدبير المجال العام في المغرب.
الأكيد أن اجتهادات الأحزاب تختلف من حيث دقة السيناريوهات المرسومة وتفاصيل المنجز المطلوب، لكن الأساسي أن داخل هذا التنوع والتباين هناك نقط ضوء كثيرة يجدر باللجنة الاهتداء من خلالها إلى حلول لمعالجة تدبير قضايا المرجعية ومكانة إمارة المؤمنين وسبل صيانة الحريات العامة وحقوق الإنسان، وصيغ تدبير أمثل لمبدأ فصل السلط والارتقاء بالقضاء إلى سلطة مستقلة وتوسيع صلاحيات الحكومة والبرلمان وأيضا ضمان صيانة فضاء التدبير الاقتصادي والمالي من نفوذ السلطة.
أكيد أن هناك قتاعة لدى الجميع، مؤسسة ملكية وأحزاب ومجتمع مدني، على أن اللحظة التاريخية، التي يمتزج فيها العامل الداخلي بتأثير الجوار الإقليمي، تشكل المحرك الأساسي للقطيعة مع جهر تدبير الحكم السائد سابقا. حكم كان قائما على نص دستوري يختل فيه مبدأ التوازن بين السلط ويتكرس من خلال الارتكاز على مقاربة الحكم السلطوي في تدبير ملفات السياسة والثقافة والقيم والاقتصاد. إجماع على أولوية إعمال مطلب الإصلاح جوهره تغيير الوثيقة الدستورية التي ترسم معالم فصل السلط وتحدد مجالات الحريات. من هنا ينحصل الإجماع على ضرورة إعادة التوزيع الديمقراطي للسلط بين المؤسسة الملكية والحكومة والبرلمان، مع تضمين الدستور كل ضمانات الانتقال الديمقراطي.
نتوقف في هذا الباب عند قراءة لبعض مضامين المذكرات الحزبية المرفوعة إلى اللجنة المكلفة بتعديل الدستور، أولا لنكتشف مدى إعمال آلية الاجتهاد من قبل الأحزاب للمطالبة بالإصلاح، ثانيا تحديد بعض التباينات في مختلف القضايا الأساسية بين تلك المذكرات، لاسيما في قضايا أساسية كحجم فصل السلط المطلوب، ودور المؤسسة الملكية، وصلاحيات البرلمان والحكومة، ومن يترأس المجلس الأعلى للقضاء. متسائلين عن السقف الذي ذهبت إليه المذكرات الحزبية؟
دور المؤسسة الملكية
تعتبر المؤسسة الملكية المؤسسة الدستورية المهيمنة في النظام السياسي والدستوري المغربي من خلال كل الدساتير التي عرفها المغرب المعاصر. ومن أبرز فصول دستور 1996 المتعلقة بالمؤسسة الملكية نشير إلى الفصل 19: الملك أمير المؤمنين والممثل الأسمى للأمة ورمز وحدتها وضامن دوام الدولة واستمرارها. وهو حامي حمى الدين والساهر على احترام الدستور، وله صيانة حقوق وحريات المواطنين والجماعات والهيئات. وهو الضامن لاستقلال البلاد وحوزة المملكة في دائرة حدودها الحقة. ثم هناك الفصل 23: شخص الملك مقدس لا تنتهك حرمته.
كيف يمكن ضمان تحقيق فصل حقيقي ومتوازن للسلط في المعمار الدستوري المغربي؟ سؤال تتفق المذكرات الحزبية المرفوعة إلى اللجنة المكلفة بتعديل الدستور على أن تمتيع البرلمان والحكومة بصلاحيات واسعة والارتقاء بالقضاء إلى مرتبة سلطة مستقلة عن السلطتين التشريعية والتنفيذية، هو الكفيل بصناعة نظام للسلطة يتحقق من خلاله التوازن المطلوب. إلا أن المذكرات الحزبية تختلف حول عناوين ضمان مطلي فصل السلط وتوازنها. ويرى حزب الاشتراكي الموحد، أنه لا يوجد أي مسوغ ما لجعل مؤسسة من المؤسسات غير معنية بمبدأ فصل السلطات على مستواها أو غير معنية بحق القضاء الدستوري المستقل أن يكون رقيبا على احترام ذلك الفصل. أما مذكرة الاتحاد الاشتراكي فترى أن الهدف الأسمى من مقاربة تقوية الحكومة والبرلمان هو إحداث التوازن الضروري بين مختلف السلط وجعل مبدأ فصل السلط مرتكزا لاشتغالها المتكامل والمتجانس. وفيما تذهب مذكرات التجمع الوطني والأحرار والاستقلال إلى أن صلاحيات أوسع للحكومة والبرلمان كفيل بترسيخ مبدأ الفصل في إطار التكامل، يرى حزب العدالة والتنمية من خلال التوجه الرابع المتضمن في مذكرته أن ديمقراطية قائمة على فصل السلط وضمان التوازن بينها يتجلى أساسا من خلال برلمان ذو مصداقية بصلاحيات واسعة وحكومة منتخبة ومسؤولة. فالمطلوب إذن إعادة توزيع ديمقراطي للصلاحيات بين مجموع مكونات النظام الدستوري المغربي.
اختلاف حزبي في درجة وعمق صلاحيات مؤسسة الوزير الأول
مسؤولية الحكومة في الفقه الدستوري تتمثل أساسا في تحديد السياسة العامة للبلاد وتقودها، لكن في المغرب الدستور الحالي يجعل سلطات وصلاحيات الحكومة مسيجة من قبل مجلس الوزراء الذي يترأسه الملك. وهذا ما يكرس ضعف الحكومة ومؤسسة الوزير الأول. ومن الفصول التي تتطرق وفق دستور 1996 لصلاحيات الحكومة نتوقف عند الفصول التالية: الفصل 60 من الدستور الحالي: الحكومة مسؤولة أمام الملك وأمام البرلمان. يتقدم الوزير الأول أمام كل من مجلسي البرلمان بعد تعيين الملك لأعضاء الحكومة ويعرض البرنامج الذي يعتزم تطبيقه. ويجب أن يتضمن هذا البرنامج الخطوط الرئيسية للعمل الذي تنوي الحكومة القيام به في مختلف مجالات النشاط الوطني وبالأخص في ميادين السياسة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والخارجية. يكون البرنامج المشار إليه موضوع مناقشة امام كلا المجلسين ويتلو مناقشته في مجلس النواب تصويت يجب أن يقع وفق الشروط المنصوص عليها في الفقرتين الثانية والثالثة من الفصل 57 ويترتب عليه الأثر المشار إليه في الفقرة الأخيرة منه.
تجمع مذكرات الأحزاب السياسية المرفوعة إلى اللجنة المكلفة بتعديل الدستور على أولوية توسيع صلاحيات الحكومة، ودسترة مؤسسة الوزير الأول، وتمتيع الوزير الأول بصلاحيات واسعة. من جانب آخر تجمع المذكرات الحزبية على أن تعيين الوزير الأول يتم بناء على نتائج الانتخابات التشريعية العامة وذلك من الحزب الفائز بالتبة الأولى في انتخابات مجلس النواب. بالمقابل تتباين المطالب الحزبية في درجة وعمق الإصلاح المتعلق بالحكومة ومؤسسة الوزير الأول، ويمكن الحديث هنا عن اتجاهين: اتجاه أول يعتقد أن الصلاحيات المنوحة للحكومة من قبل الملك في خطاب 9 مارس كفيلة بتمتيع الوزير الأول بالإمكانات الدستورية والعملية لقيادة السياسة العامة. ويعتبر هذا التوجه(يضم أساسا أحزاب الاستقلال والأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية) أن تمتيع مؤسسة الوزير الأول بصلاحيات دستورية متدرجة هو الكفيل بإصلاح أعطاب السياسة بالمغرب، كما أن هذا التوجه يربط أي حديث عن صلاحيات الوزير الأول بصلاحيات المؤسسة الملكية وبالثقافة السياسية الرائجة. هذا التوجه إذن مع توسيع صلاحيات الوزير الأول والحكومة لكن مع احتفاظ الملك بمجمل الصلاحيات التي يمنحها له دستور 1996.
التوجه الثاني يعتبر أن الوصول إلى مبدأ فصل السلط و تحقيق التوازن فيما بينها يعني تمتيع الحكومة والوزير الأول بصلاحيات أوسع، منها اعتبار الوزير الأول رئيسا لسلطة تنفيذية فعلية يتولى المسؤولية الكاملة على الحكومة والإدارة والمؤسسات العمومية، أيضا تمتيعه بحق التعيين في المناصب العليا المدنية واقتراح تعيين الوزراء .
ويذهب هذا الاتجاه أبعد من خطاب 9 مارس ليفصل في مضامين التوسيع. في هذا التوجه هناك أيضا اختلاف في درجة وعمق الإصلاح، فمذكرة الاتحاد الاشتراكي ومذكرة التقدم والاشتراكية مثلا تتحدثان عن الإبقاء على مجلس الوزراء وتمتيعه بعدد من الصلاحيات المهمة مع تقييد دورية انعقاده، فإن مذكرة حزب العدالة والتنمية ذهبت إلى اقتراح إلغاء مجلس الوزراء، وتمتيع مجلس الحكومة بمهام جديدة، مع إحداث مجلس أعلى للدولة يمارس الاختصاصات السياسية التي تحدد مصير الأمة.
إجماع على توسيع اختصاصات البرلمان الرقابية والتشريعية
جاءت تعديلات 1996 بنظام الغرفتين الذي يععطي لكلا المجلسين نفس الاختصاصات على قدم المساواة في مجال ممارسة السلطة التشريعية ومراقبة عمل الحكومة وهو ماساهم في عرقلة العمل التشريعي للبرلمان وتكرار الجهود، كما أن علاقة البرلمان بالمؤسسة التنفيذية تعرف ميلا مختلا بالتوازن لصالح السلطة التنفيذية. ومن الفصول التي تحدد صلاحيات البرلمان:الفصل36: : يتكون البرلمان من مجلسين، مجلس النواب ومجلس المستشارين. ويستمد أعضاؤه نيابتهم من الأمة وحقهم في التصويت حق شخصي لا يمكن تفويضه. الفصل51: إن المقترحات والتعديلات التي يتقدم بها أعضاء البرلمان ترفض إذا كان قبولها يؤدي بالنسبة للقانون المالي إما إلى تخفيض الموارد العمومية وإما إلى إحداث تكليف عمومي أو الزيادة في تكليف موجود.
هناك إجماع من قبل الأحزاب السياسية على ضرورة تمتيع المؤسسة التشريعية بجيل جديد من الصلاحيات والاختصاصات في إطار السعي لتحقيق التوازن بين السلط. الإختلاف بين مذكرات الأحزاب بهذا الخصوص يتعلق بحجم الصلاحيات وطبيعتها. وهنا يتضح مدى الاجتهاد والابتكار في إبداع حلول تنسجم مع خصوصيات المشهد السياسي والحزبي المغربي. بعض الأحزاب اكتفت بالتذكير بما جاء في خطاب 9 مارس مع الحديث عن ضرورة عقلنة المشهد البرلماني المغربي.
وتؤكد مختلف القرءات أن تحقيق فعالية المؤسسة التشريعية من أجل إرساء قواعد التوازن والضبط بين السلط هو الكفيل بتكريس مبادئ الديمقراطية الحقة. وتجارب الانتقال الديمقراطي في العالم تؤكد على أن التجارب التي انتهجت النظام البرلماني في عملية الانتقال ترسخت فيها الممارسة الديمقراطية بوثيرة ناجعة وفي ظرف زمني معقول. لذلك فإن استعادة مصداقية البرلمان بتوسيع الاختصاصات والصلاحيات وانبثاق المؤسسة من انتخابات حرة ونزيهة وشفافة تشارك فيها كل الحساسيات المجتمعية هو المحل الأساسي الانتقال نحو الديمقراطية.
أحزاب أخرى لم تكتف بالحديث عن ضرورة دعم اختصاصات مجلسي النواب والمستشارين لتعزيز المراقبة المستمرة لأداء الجهاز التنفيذي، بل ذهبت إلى حد إعطاء مقترحات. مذكرة حزب الاشتراكي الموحد مثلا تؤكد على أن البرلمان هو وحده الذي يجب أن يمارس سلطة التشريع. بالمقابل نبهت مذكرة حزب الاتحاد الاشتراكي على ضرورة توسيع صلاحيات مجلس النواب ليشمل النظر في مدونة الأسرة والعفو العام والتعهدات المالية للدولة والقروض الكبرى. وكذلك تقوية أدواره الرقابية. مع التنصيص على أن تشكيلة مجلس المستشارين يجب أن تخضع لتمثيلية الجماعات الترابية بكل مستوياتها لترسيخ اختيار اللامركزية. هذا التوجه سارت فيه مذكرة حزب العدالة والتنمية من خلال تأكيدها على ضرورة التنصيص على أن كل برلماني يغير انتماءه السياسي يفقد عضويه بالمجلس مع دسترة وضعية المعارضة والتخفيف من قيود تشكيل لجان التقصي وإمكانية الاستجواب وإقالة أي وزير. مع ذهاب العدالة والتنمية إلى اقتراح أن يتم انتخاب أعضاء مجلس المستشارين بالاقتراع العام المباشر على مستوى الجهات على أساس التمثيلية بين الدوائر الانتخابية بما لا يتجاوز 30 بالمائة من أصوات الناخبين المسجلين.
اختلاف حول من يترأس المجلس الأعلى للقضاء
لا يرتقي القضاء في المغرب بموجب دستور 1996 إلى سلطة، كمنا أن تركيبة واختصاصات المجلس الأعلى للقضاء ظلت من الأعطاب التي ظلت تعاني منها الوثيقة الدستورية الحالية.الفصل 82: القضاء مستقل عن السلطة التشريعية وعن السلطة التنفيذية. الفصل 84: يعين الملك القضاة بظهير شريف باقتراح من المجلس الأعلى للقضاء. الفصل 86: يترأس الملك المجلس الأعلى للقضاء ويتألف هذا المجلس بالإضافة إلى رئيسه من: وزير العدل نائبا للرئيس، الرئيس الأول للمجلس الأعلى، رئيس الغرفة الأولى في المجلس الأعلى، ممثلين اثنين لقضاة محاكم الاستئناف ينتخبهم هؤلاء القضاة من بينهم، أربعة ممثلين لقضاة محاكم درجة أولى ينتخبهم هؤلاء القضاة من بينهم.
بينما حصل اتفاق بين مذكرات الأحزاب السياسية على الارتقاء بالقضاء إلى سلطة مستقلة، وضرورة إعادة النظر في تركيبة المجلس الأعلى للقضاء. تباينت المطالب حول صلاحيات وتركيبة المجلس الأعلى للقضاء. التوجه الأول أقر بضرورة الاحتفاظ بتركيبة المجلس الأعلى للقضاء كما هو معمول به حاليا. توجه ثان قال بإعادة النظر في التركيبة مع الإشارة إلى أن الملك هو الذي يترأس المجلس دون أي تفويض ( مذكرة التقدم والاشتراكية مثلا) . الاتحاد الاشتراكي يذهب إلى ضرورة النص على أن الملك هو رئيس المجلس مع إعادة النظر في تركيبته ليشمل على رئيس بالنيابة يعينه الملك من بين شخصيات من خارج مجال القضاة.
أما حزب الاشتراكي الموحد فيذهب إلى التأكيد على أن " يتوفر القضاة على مجلس أعلى خاص بهيأتهم، يسيرونه وحدهم وبأنفسهم، ويتولى تدبير كل أمور الترقية والتأديب والبث في شؤون مهنتهم، وتسند فيه الرئاسة بالانتخاب إلى أحد القضاة". ويرى حزب الاستقلال ضرورة دسترة اعتبار السلطة القضائية تعاقدا دستوريا على الجميع احترامه أفرادا وجماعات وهيآت ومؤسسات وإدارة، واعتبار المجلس الأعلى للقضاء برئاسة الملك هو الضامن لاستقلال القضاء.
ولتحقيق استقلال القضاء وفعاليته ونزاهته يرى حزب العدالة والتنمية ضرورة إعادة النظر في تشكيلة المجلس الأعلى للقضاء مع إسناد رئاسة المجلس إلى الرئيس الأول للمجلس الأعلى. وتؤد عدد من المذكرات على ضمان حرية التنظيم، واعتبار القانون الأساسي لرجال القضاء قانونا تنظيميا. لكن حزب العدالة والتنمية ينفرد من بين المذكرات بالحديث عن إقرار الإشراف القضائي على الانتخابات، مع ذكره ضرورة التنصيص على مدونة أخلاقيات القضاء باعتبارها وثيقة مرجعية في نزاهة القضاء ومكافحة الفساد.
صحفي بجريدة التجديد
Bahiali99@yahoo.fr (Bahiali99@yahoo.fr)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:19 PM
تجنيد نساء وأئمّة لمسيرة 'حُب الملك' ببروكسيل

مُتابعة من : عادل اربعي
Wednesday, April 06, 2011

عرف برنامج إذاعي يُبث من بروكسل، صبيحة الأحد، نِقاشاً حاداً بين ضُيوفه ومشاركين من المستمعين.. إذ كان عنوان الحلقة "الحراك الشعبي المغربي والجالية" واستضاف خلالها الإذاعي من أصل مغربي "شاطر" كلا من الناشط الجمعوي علي أوراغ، الداعم لحركة 20 فبراير، إلى جانب ثلاثة نِساء يُمثلن ما يُسمى "الرابطة الملكية المغربية" والتي تم تأسيسها بعد 20 فبراير ببروكسل.


صبيحة الأحد على أثير "راديو المنار" ببروكسل لم تكن كسابقاتها.. فقد استطاع الحراك الشعبي بالمغرب أن يقطع مسافات نحو الشمال ليكون موضوعاً للنقاش هناك أيضاً.. غير أن الحلقة لم تكن ملامحها منذ البداية واضحة المرامي لخلق نقاش بل اتجهت لتمرير "الخطاب الرسمي للدولة المغربية" من خلال تمرير تصريحات خطيرة.. مُحاولة بذلك ِتشويه شباب حركة 20 فبراير لدى مغاربة بلجيكا وتغذية أوردة القذف وكيل التهم لشباب التغيير بالمغرب، عبر تقديم هؤلاء الشباب في صورة "الخونة" و "المُشركين" لدى مغاربة بلجيكا الذين يُتابعون عن كثب تطورات الحراك الشعبي ببلدهم.


الإذاعي "شاطر" لم يكن شاطراً كعادته حين فضّل لعب دور "مُحامي المخزن" ضمن تدخلاته وتعليقاته، فأصبح بذلك مغضوباً عليه من طرف المُستمعين الذين تدخلوا عبر الهاتف، واصفين إياه مباشرة بــ"البلطجي" و"خدمة أجندة المخزن" وأيضا "المشاركة في تشويه شباب 20 فبراير" عبر إذاعة يُفترض أن تكون مُحايدة وتخدم الرأي العام وليس بوقاً لأي كان.


وقد استطاع البرنامج فعلاً أن يجذب اهتمام مغاربة بلجيكا خصوصاً وأن المحسوبون على ما يُسمى "الرابطة الملكية المغربية" لم يدخروا جُهداً في الترويج صباح مساء عبر نفس الأثير وبكل اللغات لــ"مسيرة حب الملك" التي يعتزمون تنظيمها الأحد المقبل 10 أبريل وسط بروكسل.. لكن المثير للاهتمام في كل ما جرى في النقاش عبر الأثير، يبقى تصريحات الضيوف وبعض المُستمعين، حيث جددت إحدى مُنسقات الرابطة، وهي المدعوة أمينة، رفضها القاطع لحركة شباب التغيير بالمغرب، مُعتبرة إياها حركة لمُراهقين يُريدون من ورائها دسترة "الشذوذ الجنسي" وتكفير المجتمع وزرع الفتنة بين مكوناته عبر دسترة "الافطار العلني" في رمضان، مُضيفة "أننا رعايا فقط وهذا شرف، والإسلام يقول أننا رعايا وكفى".. فيما أضافت مُنسقة أخرى أنه "على الشعب المغربي أن يُوقف هذه الحركة عند حدها، لأن سُلطات الملك لا يجب المس بها، وما جاء به الخطاب الملكي كان مُقرراً منذ زمن"، نافية أن يكون استجابة للحراك الشعبي المغربي، مُوجهة انتقادات لاذعة للمشاركين في المسيرات الشعبية بالمغرب.


وفي جواب له عن سؤال بشأن مُشاركته ضمن مسيرة الرباط لــ20 مارس الماضي قال الناشط الجمعوي "علي أوراغ" إن مُشاركته أملتها غيرته الوطنية وكذا تقاطع المطالب المشروعة لشباب 20 فبراير مع المطالب العامة للشعب المغربي.. مُذكراً أن شباب التغيير ناضج وواعٍ بما فيه الكفاية، وزاد: "لم يقم أي أحد برفع لافتة أو مطلب ضد الملك، فيما الجميع طالب بالقضاء على الفساد والرشوة ومحاسبة المفسدين وحل الحكومة والبرلمان غير الديمقراطيين إضافة إلى مزيد من الحريات والديموقراطية، وهي كُلها مطالب جميع فئات الشعب المغربي التواق إلى مغرب جديد تسود فيه المساواة والعدالة الاجتماعية والحريات"، قبلَ أن يُتعمد فصل تدخل أوراغ بمقاطع موسيقية من طرف مُسيري الاذاعة.


وبينما كان الإذاعي "شاطر" يستقبل مكالمات المستمعين، تقاطرت عليه اتهامات بعدم الحياد وخدمة "أجندات معينة"، كما أشادت الاتصالات بمطالب شباب 20 فبراير وتمثيلية الناشط "علي أوراغ" للجالية في الرباط، وأنه ظهر جلياً للمستمعين التوافق الحاصل بين المنشط الإذاعي والداعيات إلى مسيرة 10 أبريل.. وفيما قال مُتتبع أن هذه الخطوة تعتبر إنزلاقا خطيرا لمن يدفع بهؤلاء إلى المساومة باسم الملك واستعمال الملك كأداة لقياس نبض الشارع، داعياُ من وراءها إلى وقف ما أسماه "مهزلة"، مُعتبراً إياه توجهاً غير ذي جدوى في الفترة الحالية، ناصحاً القائمين على هذه المحطة الإذاعية بــ"احترام ذكاء المُستمع لخدمة قضاياه الحقيقية ومحاولة التخلص من الهيمنة البوليسية للسفارة المغربية ببروكسل، التي تُخصص للمحطة الإذاعية دعماً ماليا مُغرياُ نظير تحكمها المُطلق في برامج المحطة والخط التحريري العام"حسب تعبير ذات المتدخل، فيما صرح ناشط حقوقي ببلجيكا أن هذا النقاش على الأثير ،وبهذه الطريقة، يدل على أن الدولة تعيش ارتباكا كبيراً باستخدامها لما أسماه "بلطجية" من فاقدي الشرعية لدى مغاربة بلجيكا لــ"شرعنة" مسيرة غريبة، في الوقت الذي يرى فيه العالم تحولات وإطاحات بأنظمة الاستبداد وكذا نضالات من أجل التغيير إلى الأفضل بعدد من الأقطار.


حري بالذكر أن نفس محطة "المنار" الإذاعية ببروكسل، قد استضافت مساء اليوم ذاته أحد أئمة بلجيكا بمدينة "مالين"، حيث تبين أن الإمام الضيف من المُساندين لفكرة "مسيرة حب الملك" ليوم 10 أبريل.. لكن الأمر الذي استرعى الاهتمام كمن في الطريقة التي عبّر بها هذا الإمام عن "تجنده" لتوجيه أئمة آخرين بباقي المدن البلجيكية، بحكم علاقاته وموقعه الديني، للتعريف بالمسيرة وحشد أكبر عدد ممكن من المشاركين.. الشيء الذي جعل عددا من المتتبعين لتدبير الشأن الديني والسياسي ببلجيكا ينظرون باستغراب شديد لدور هؤلاء الأئمة فوق أرض أوربية.. مُحذرين من انعكاسات ذلك على صورة المغرب لدى الأوروبيين، بحكم أن مثل هذه الحركات الغريبة سيتم تأويلها لتُعتبر مُوجهة ضد الحركات الشعبية المُطالبة بالديمقراطية والحريات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:20 PM
يحيى يحيى يطالب باستقالة وزير الداخلية

هسبريس ـ طارق العاطفي:
Wednesday, April 06, 2011
طالب المستشار البرلماني ورئيس بلدية بني انصار يحيى يحيى، ضمن تصريح لـه، باستقالة وزير الدّاخلية الطيب الشرقاوي.. إذ أورد يحيى المثير للجدل بأن دعوته لا تلج إطار المزايدات وأّنّها مستندة على أساس واقعي ملموس يتمثل في ممارسات غير مقبولة لوزارة الداخلية وسط ثغر مليلية المحتل.. وأردف: "كبير أم الوزارات المغربية مدعو اليوم، قبل الغد، لتقديم استقالته.. وذلك احتراما لتراب الوطن والحس الوحدوي للمواطنين المغاربة أينما كانوا".


يحيى يحيى أكّد بأنّه يبث دعوته للشرقاوي بصفته "مغربيا من أبناء مدينة مليلية السليبة.. وليس كبرلماني أو رئيس لمجلس بلدي".. وقال: "لا يمكن بتاتا أن نتقبل انخراط إطار سامٍ بوزارة الدّاخلية المغربية، من طينة العامل الملحق عمر دُودُوح، في دعم الحزب الشعبي الإسباني بمليلية أو ما قام به مؤخرا على صفحات الجرائد بالمنطقة من إشادة برموز الاحتلال الإسباني للمدينة"، واسترسل: "إذ كان المعطى بعيدا عن علم وزير الدّاخلية فهو فضيحة، أمّا إن اقترن هذا التحرك المشبوه بتعليمات من ذات الوزير، أو بمجرّد علمه، فإنه يغدو كارثة وطنية ووصمة عار في تاريخ تعاطي المغرب مع ملف الثغور المحتلّة.. وبالتالي فالشرقاوي ينبغي أن يستقيل في كلتا الحالتين قبل أن يُفتح تحقيق نزيه وشفاف في الموضوع".


ويأتي تصريح يحيى يحيى بعد أسابيع قلائل من ولوج عمر الفونتي، وهو الشهير باسم عمر دودوح وابن مدينة مليلية الشاغل لمنصب عامل ملحق بوزارة الداخلية المغربية، إلى النفوذ الترابي للثغر المحتلّ.. حيث كان دودوح قد شرع فعلا في القيام بعدد من التحركات الملفتة للأنظار مباشرة بعد وطئه لتراب المدينة الرّازحة تحت التواجد الإسباني، وكانت أبرزها قد لاقت دعم يحيى يحيى نفسه بعدما همّت تمرير دعوة للساكنة الأصلية بـ "مقاطعة الانتخابات المحلية المرتقبة في الـ22 من شهر ماي المقبل".


وبخصوص ذات المعطى أورد يحيى يحيى أنّه أقدم على دعم مبادرة العامل دودوح بشأن مقاطعة أصليي مليلية للانتخابات المحلية بناء على عدد من الاعتبارات أبرزها "إثبات الدور الكبير لمغاربة مليلية ككتلة ناخبة ترفض التلاعب بماضيها وحاضرها ومستقبلها من قبل الحزب الشعبي الإسباني".. ومن ثمّ زاد يحيى: "لقد ثبت مؤخرا بأن نفس العامل الملحق بوزارة الداخلية لا يريد إلاّ تشتيت أصوات مغاربة مليلية بعدما أقدم مؤخرا على مجموعة من الخطوات غير المقبولة.. انطلاقا من الإشادة برموز الاحتلال الإسباني بمليلية، كالقضاء وجهاز الحرس المدني، في خطوة مضادة لتحركات حزب الائتلاف من أجل مليلية المنتقد لتحرشات هذين الجهازين بمصالح الساكنة الأصلية.. وصولا إلى تعبير دودوح عن دعم الحزب الديمقراطي المليلي، في محاولة للتأثير في أصوات مغاربة مليلية وتشتيتها لضمان تقدّم كبير في صالح الحزب الشعبي.. مرورا عبر استغلال عمليات تكفل الدولة المغربية بحجاج مدينة مليلية ومعتمريها، وسهر دودوح شخصيا على تنظيم هذه المبادرات ، للشروع في الدعاية وكذا استغلال هذا التيسير في أداء الشعيرة لتوجيه أصوات الناخبين من مسلمي مليلية".


كما انتقد يحيى وزارة الدّاخلية المغربية وهو يورد بأن "الوقت قد حان للقطع مع ممارسات الماضي المتلاعب بوحدة الوطن".. وأردف يحيى في ذات السياق: "إن تحركات وزارة الداخلية بمليلية، عبر عاملها عمر الفونتي، تدل على أن المغرب متخوّف من تفوق انتخابي للحزب الشعبي الإسباني.. وبالتالي فإن هذه المحاباة التي تسم تعامل وزارة الشرقاوي مع حزب مَارْيَانُو رَاخُويْ تعوّل على مهادنة التنظيم السياسي الإسباني المتطرف لملف الصحراء المغربية.. وهي استراتيجية خاطئة لا يمكن تمريرها على حساب الحس الوطني المغربي الحرّ".. ودائما حسب تعبير يحيى الذي استرسل ضمن تصريحه قائلا: "ليستقل الشرقاوي إن كان فعلا محترما للمغاربة الوطنيين المعتبرين مدن العيون والداخلة والسمارة ولكويرة، ومليلية وسبتة والجزر التابعة لهما، كلاّ لا يمكن تجزئته على الإطلاق.. وكفى من استمرار تعاطي الرباط مع ملف الثغور والجزر الشمالية المحتلّة باعتبارها أوراق ضغط لصالح قضية من طينة ملف الصحراء المغربية التي هي عادلة من الأساس ولا يمكن تداولها مع إسبانيا بهذه الطرق".


وطالب أيضا ذات المثير للجدل، يحيى يحيى، بقيام "مقاومة سلمية للاستعمار الإسباني من داخل مدينتي سبتة ومليلية وجوارهما"، مردفا: "أرفع صوتي بصفتي ابنا لمدينة مليلية وأطالب جميع المليليين، وساكنة الجوار، بالعمل على نصرة عودة السيادة المغربية على الثغر المحتل.. كلّ من مكان تواجده.. كما أدعو ساكنة مليلية الأصلية إلى محاربة الحزب الشعبي الإسباني العنصري ضمن المحطة الانتخابية التي يعول عليها للاستمرار في الإساءة لكل ما هو مغربي".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:21 PM
العاهل السعودي عبد الله يستقبل مولاي هشام

هسبريس ـ مُتابعة:
Wednesday, April 06, 2011

استقبل العاهل السعودي عبد الله آل سعود الأمير مولاي هشام، الثلاثاء 5 أبريل الجاري، بمقر إقامته في روضة خريم بالسعودية.. حيث حضر اللقاء مستشار العاهل عبد الإله بن عبد العزيز ورئيس المخابرات السعودية مقرن عبد العزيز، زيادة على عدد من الشخصيات الأميرية ببلاد الحرمين.

http://hespress.com/_img/abdellah_saudia_hicham.jpg

وقد أفادت مصادر إعلامية سعودية بأن لقاء مولاي هشام بالعاهل عبد الله قد عرف نقاشا بين الطرفين امتد على مائدة غذاء جمعت الحاضرين.. في حين لم يسرّب أي معطى بخصوص مواضيع المحادثة ولا سبب زيارة الأمير المغربي "الأحمر" للمملكة العربية السعودية.

حري بالذكر أن مولاي هشام، المستقر بالولايات المتحدة الأمريكية منذ "سوء الفهم الكبير" مع الملك محمد السادس مطلع الألفية الثالثة، كان من أبرز داعمي شباب 20 فبراير بالمغرب طالما تشبثت بأدائها السلمي.. حيث كان "الأحمر" قد تحدث لمنابر إعلامية عن حاجة البلاد لـ "ثورة" قبل أن يتراجع بعدها ويتحدث عن حاجة لـ "تطور" صوب ملكية برلمانية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:21 PM
'هيومن ووتش' تدعو المغرب لإعادة اعتماد الجزيرة

هسبريس - مُتابعة
Wednesday, April 06, 2011
قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" (HRW) الثلاثاء 5 أبريل الجاري إنه ينبغي على المغرب أن يكف عن سحب اعتماد مراسلي وسائل الإعلام الأجنبية الذين لا تروقه تغطيتهم.


وذكرت المنظمة في تقرير لها نشرته على موقعها الإلكتروني أنه في العام الماضي، أوقفت الحكومة المغربية عمل قناة الجزيرة الفضائية من المغرب بعد إلغاء اعتماد سبعة من الصحفيين العاملين بها، وجعلت من المستحيل لمراسل يومية إسبانية، مُقيم في الرباط، العمل في البلد، وأخرت لمدة ثلاثة شهور تجديد اعتماد مراسل صحيفة القدس العربي بالمغرب، ومقرها لندن.


وأشارت "هيومن رايتس ووتش' أن أي مراسل يفتقر إلى بطاقة الاعتماد لا يستطيع عموما حضور الفعاليات التي تنظمها الحكومة المغربية مثل المؤتمرات الصحفية، ويمكن للسلطات الطعن في عمله حينما يقوم بتغطية أحداث في الأماكن العامة. إذا كان الصحفي أجنبياً، فيمكن مع افتقاره لبطاقة الاعتماد أن يفقد حقه في الإقامة والعمل في المغرب.



وتساءلت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: "في الوقت الذي تعهد فيه الملك محمد السادس بإصلاحات شاملة، بما في ذلك حماية أقوى لحقوق الإنسان، فلا ينبغي للمغرب أن يضع نفسه بين الحكومات العربية التي تحظر قناة الجزيرة التلفزيونية".


هذا ورحّبت قالت هيومن رايتس ووتش، باعتماد محمود معروف مراسل صحيفة القدس العربي وعمر بروكسي مراسل وكالة فرانس برس (أ ف ب) ، داعية السلطات المغربية إلى السماح للجزيرة بالعودة إلى المغرب، والتوقف عن منع اعتماد الصحفيين انتقاما منهم بسبب تقاريرهم، ووضع حد للحظر الغريب لمدة عشر سنوات على ممارسة الصحافي المغربي علي المرابط لعمله.


وقالت سارة ليا ويتسن: "المغرب موطن لكثير من المراسلين الذين يعملون لدى وسائل إعلام أجنبية". وأضافت: "لكن المقياس الحقيقي لحرية الصحافة في هذه الحالة هو بالمقام الأول مقدار التسامح الذي تُظهره السلطات مع المراسلين الذين لا يروق لها كتاباتهم، وليس كثرة عدد المراسلين الحاصلين على الاعتمادات".


وفي غضون ذلك، تظاهر مئات من الصحفيين العاملين في وسائل الإعلام التابعة للدولة، لا سيما القنوات التلفزيونية ووكالة الأنباء الرسمية، في 25 مارس المنصرم في الرباط والدار البيضاء للمطالبة، من بين جملة أمور أخرى، بمزيد من الاستقلالية لمؤسساتهم التي، مع استثناءات قليلة، تؤيد المواقف الرسمية حول القضايا الحساسة سياسيا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:22 PM
لجنة المنوني تلعب ورقة المشاورة مع 20 فبراير

هسبريس من الرباط:
Wednesday, April 06, 2011
علم من مصدر جد مطلع بأن لجنة التعديلات الدستورية التي يرأسها عبد اللطيف المنوني ستستدعي العشرات من "شباب 20 فبراير" من أجل "المشاورة" بخصوص مقترحاتها للدستور المرتقب في 16 أبريل الجاري.

وأضافت ذات المصدر غير الراغب في الكشف عن هويته للعموم: "من المنتظر أن تشرع لجنة المنوني في توجيه دعواتها لـ20 فبراير بدء من يوم الخميس، أي بعد اختتام المشاورات مع الأحزاب الأربعاء".

ولم يحدد مصدر هسبريس الطريقة التي ستلجأ إليها ذات اللجنة المذكورة في دعوة شباب 20 فبراير ، إلاّ أن ذات المصدر أردف بأن المعطى قد يرتبط بـ "رغبة في جعل مشروع الدستور الجديد حاملا لبضع بصمات 20 فبراير التي سبق لها وأن رفضت الاعتراف بلجنة المنوني.. بل ودعت إلى إسقاط الدستور لا تعديله".

وفي حال تعميم لجنة الـ19 فردا المكلفة بالتعديلات الدستورية لدعواتها صوب "بعض" شباب 20 فبراير بانتقاء "مركزي" فإنه بمقدور هذا الفعل، في حال الرد عليه بالإيجاب من قبل أعضاء الحركة أومجالس دعمها، أن يزيد من تأجيج النقاش حول "القيادة" التي سبق وأن نفي تواجدها من قبل عموم لجان التنسيق المحلية المنتشرة عبر مختلف بقاع المملكة.

وفي غضون ذلك نقلت وكالة رويترز عن أعضاء في حركة "20 فبراير" قولهم ان موعد 16 أبريل الذي تحدد للاجتماع قريب جدا بما لا يسمح لهم بصياغة اقتراحاتهم. وقال رئيس فرع الحركة في العاصمة الرباط انها ستقاطع اللقاء.

ومن بين المدعوين أحمد مدياني الذي قال انه ضمن 45 عضوا تم استدعاؤهم للاجتماع في الرباط قبل ان تسلم لجنة المراجعة مسودة مقترحاتها الى الملك بحلول نهاية يونيو القادم

وقال مدياني أنهم في حركة 20 فبراير سيحتاجون إلى اتخاذ قرار بشأن ان كانوا سيذهبون إلى الاجتماع أم لا وانه بالنسبة لهم فان التغيير الحقيقي لا يمكن ان يحدث في ظل الحكومة والبرلمان الحاليين.

وقال ان موعد الاجتماع قريب جدا ولا يسمح بوقت كاف للحركة لبحث هل تشارك الحركة أم لا .. ناهيك عن وضع اقتراح.

وأضاف مدياني ومقره الدار البيضاء إنهم يتحدثون عن 45 عضوا من 40 مدينة.

وقال عضو ثان هو نجيب شوقي ان فرع الحركة في الرباط سيقاطع المحادثات لان اللجنة التي شكلها الملك ليست ديمقراطية. وقال انه علاوة على ذلك فان مقترحات الإصلاح التي قدمها الملك غامضة جدا.

وقال انه كان بإمكان السلطات المغربية إرسال مؤشرات أقوى لإظهار التزامها بالتغيير. مضيفا أنه كان بإمكانها الإفراج عن سجناء سياسيين أو أظهار عزمها الجاد على محاربة الفساد من خلال إعادة فتح القضايا القديمة والحديثة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:23 PM
حكومة عباس الفاسي تقرر الزيادة في الأجور

خالد السطي من الرباط
Wednesday, April 06, 2011
إعلان الزيادة في الأجور في لقاء الحكومة بالمركزيات النقابية وتخصيص مبلغ 43 مليار درهم للمطالب الاجتماعية

قررت حكومة عباس الفاسي الزيادة في الرواتب والمعاشات مع الرفع من الحد الأدنى للأجور دون إعطاء تفاصيل.

وأكد صلاح الدين مزوار وزير الاقتصاد والمالية أن كلفة الملف المطلبي الموحد للمركزيات النقابية الأربع التي حضرت جلسة الحوار الاجتماعي الإثنين 4 أبريل الجاري وهي الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والاتحاد العام للشغالين بالمغرب والاتحاد المغربي للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل تبلغ 43 مليار درهم.

وتحدث مزوار عن برمجة الحوار الاجتماعي على مدى ثلاث أو أربع سنوات مبرزا أنه مع الظرفية التي يمر منها العالم العربي والمغرب ارتأت الحكومة إعطاء الأولوية للاستجابة للمطالب الاجتماعية بالرغم ما سيكون لذلك من كلفة على مستوى كثلة الأجور ومن أثر على الاستثمارات مشيرا إلى أن ميزانية الدولة ستتم هيكلتها من جديد تماشيا مع القوانين الجاري بها العمل.

وبهذا التدخل يكون مزوار قد أنقذ حكومة الفاسي بعدما رفضت المركزيات الأربع المنهجية التي اقترحها الوزير الأول في كلمته الافتتاحية والتي مفادها وضع جدول أعمال جديد للحوار الاجتماعي وتحديد اللجن التي ستشتغل مستقبلا،بل إن حميد شباط الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بحسب مصادر مقربة منه كاد أن ينسحب مباشرة بعد انهاء الفاسي لمداخلته.

http://hespress.com/_img/abbasfassihiwar3456.jpg

وتحدث شباط عن تضييع الوقت على اعتبار أن اللجان تأسست وتأسست واشتغلت بدون نتيجة.وفي السياق ذاته حمل الكتاب العامون للمركزيات النقابية الأربع الحكومة مسؤولية فشل الحوار الاجتماعي خلال السنوات المنصرمة،وألحوا على ضرورة تقديم إجابات واضحة على مطالبهم الواضحة والتي سبق أن تقدموا بها للحكومة خصوصا الملف المطلبي المشترك في يونيو 2010.

وفي هذا السياق أشار محمد يتيم الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل إلى أن الحكومة سبق أن راسلت المركزيات النقابية بخصوص اقتراح جدول أعمال قبل شهرين ومن العار أن يطلب منا من جديد اقتراح جدول الأعمال،وشدد على ضرورة تقديم إجابات حقيقية للحكومة،

وانتقد يتيم مسار الحوار الاجتماعي عموما والحوارات القطاعية التي بها كوارث على حد قوله،وانتقد أيضا دخول جهات لاعلاقة لها بملفات معينة كما حدث في قضية الأساتذة المجازين وتقدم وعودا دون تنفيذها مما يساهم في الاحتقان وخلق بلبلة.

كما رفض يتيم قمع الدكاترة والأساتذة المجازين وقال هذا لا يليق ويشوش على المغرب،وان هذا تدبير لا يسمح باستتباب الأمن الاجتماعي.

وفي تعليقه على مقترحات الحكومة أكد الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب عزم الحكومة الزيادة في الأجور والرواتب والمعاشات والرفع من الحد الأدنى للأجور مبرزا أن الحكومة قدرت التكلفة المالية للملف المطلبي للنقابات والمقدرة بمبلغ43مليار درهم دون أن توضح كيفية توزيعها ولا على نوع المطالب التي تمت الاستجابة إليها ولا الفئات المتضررة،وشدد في هذا السياق على ضرورة الاستجابة للغالبية الكبرى من المطالب خلال الزمن الحكومي خصوصا إقرار ترقية استثنائية للمستوفين لشروط الترقي منذ 2003 إلى جانب باقي المطالب المشتركة مع المركزيات النقابية.

وكان محمد معتصم مستشار الملك قد استقبل الكتاب العامين للمركزيات النقابية في فبراير الماضي حيث وعدهم بنقل مطالبهم وشكواهم إلى الملك،كما عبر لهم عن عزم الملك وضع خارطة طريق جديدة للإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

إلى ذلك تم الاتفاق على عقد اجتماعين للجنتي القطاع العام أمس الثلاثاء،ولجنة القطاع الخاص بحضور الباطرونا يوم غد الخميس قصد الحسم في مقترحات الحكومة بخصوص المطالب التي قررت الحكومة الاستجابة إليها على أن يعقد لقاء آخر لعرض الخلاصات والنتائج في أجل أقصاه أسبوع رغم أن الفاسي اقترح أربعة أيام فقط..

يذكر أن عبدالرحمان العزوزي ترأس وفد الفيدرالية الديمقراطية للشغل بصفته كاتبا عاما للمنظمة فيما حضر إلى جانب عبدالحميد فاتيحي وقيادات أخرى من القطبين وقد وجه الوزير الأول خلال كلمته الافتتاحية تحية لأعضاء الفدش على تجاوزهم الخلافات التي ظهرت أخيرا حيث تم انتخاب مكتبين مركزيين للمنظمة.بدورها قاطعت الكنفدرالية الديمقراطية للشغل جلسة الحوار الاجتماعي وتلى الوزير الأول عباس الفاسي بلاغ نقابة الأموي والذي برر مقاطعة هذه الأخيرة لدورة أبريل من الحوار الاجتماعي حيث أكد المصدر أن الحكومة غير مبالية بمطالب الشغيلة ولم تتجاوب مع المذكرة المطلبية للكدش المرفوعة للحكومة في بداية فبراير المنصرم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:24 PM
بنكيران يدعو لملكية يسود فيها الملك ويحكم

هسبريس - و م ع
Wednesday, April 06, 2011
دعا الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران إلى إرساء "ملكية ديموقراطية يسود فيها الملك ويحكم بصلاحيات محددة بنص الدستور"، مشددا على ضرورة احتفاظ الملك محمد السادس بالصلاحيات المتعلقة بالسيادة والتحكيم والإمامة.
وقال بنكيران، الذي حل ضيفا الثلاثاء 5 أبريل على برنامج "حوار" على القناة المغربية (الأولى)، إن حزب العدالة والتنمية يعتبر أن "إمارة المؤمنين" ضمانة للحفاظ على الهوية الدينية كما عرفها المغرب منذ 12 قرنا، مؤكدا على أن "الملكية عامل استقرار في المغرب وضمانة للوحدة ".
وأكد بنكيران أن الإصلاحات الدستورية التي أعلن عنها الملك محمد السادس في خطاب تاسع مارس ستسمح للمغرب بتحقيق انطلاقة جديدة .
وأوضح بنكيران، أن "الدستور المقبل سيكون مؤشرا ووثيقة أساسية لانطلاقة جديدة لإصلاح الأوضاع السياسية القائمة"، مشددا على ضرورة "توفر إرادة سياسية فاعلة من لدن جميع القوى الحية في المغرب التي يتعين أن تنخرط في هذه الدينامية الإصلاحية".
واعتبر أن وثيقة الدستور المقبل التي ستنبثق عن لجنة مراجعة الدستور "ستعتبر أول مؤشر حول مستقبل المغرب، لأنها مطالبة بطرح مقترح دستور يتماشى والخطاب الملكي الصريح والواضح، وأن تكون خلاقة ومبدعة لطرح أفضل الاقتراحات التي تستجيب لانتظارات كافة الشرائح".
كما أبرز أن مقترحات العدالة والتنمية تضمنت إنشاء ما يسمى ب` "المجلس الأعلى للدولة الذي سيكون بديلا للمجلس الوزاري وآلية يمارس من خلالها جلالة الملك اختصاصاته الدستورية .
وأضاف بنكيران أن مقترحات الحزب بخصوص مؤسسة الحكومة، تنص على جعل رئيس الحكومة مسؤولا عن مختلف القطاعات، غير أنه استدرك بالقول إن القطاعات السيادية (وزارات العدل والداخلية والخارجية والأوقاف) ينبغي أن يكون التعيين على رأسها باقتراح من الوزير الأول وموافقة جلالة الملك في إطار المجلس الأعلى للدولة.
واعتبر أن "المغرب قرر بشكل جماعي، ملكا وأحزابا وشعبا، الانخراط في مسار من التغيير والتطور في هذه المرحلة المهمة التي تعرفها المنطقة"، مذكرا بأن "المغرب كان على الدوام يقوم بثوراته في التحام بين الملك والشعب، وتكفي الإشارة إلى ثورة الملك والشعب والمسيرة الخضراء والتناوب الديموقراطي والإنصاف والمصالحة".
من جهة أخرى، شدد المسؤول الحزبي ،على ضرورة دسترة مجموعة من الهيئات التي أنشئت حديثا بهدف تخليق الحياة العامة ومنحها مزيدا من الصلاحيات لتضطلع بالدور المنوط بها وتسهر على احترام قراراتها، مبرزا أنه "لا يمكن الاستمرار في الحكم بذات الطريقة التي اتبعها المغرب منذ 50 سنة، بل يتعين الانخراط في دولة الديموقراطية خاصة من خلال حرية التعبير والصحافة وتكريس صلاحيات المؤسسات".
واعتبر عبد الإله بنكيران أن معالجة مجموعة من الملفات الحقوقية العالقة ستكون بوابة من أجل منح الثقة للشعب المغربي في الإصلاحات الجارية.
وبعد أن أشار إلى تأثير حركة 20 فبراير في كل مكونات المجتمع المغربي، أشار إلى أن حزب العدالة والتنمية اتخذ قراره بعدم المشاركة في الاحتجاجات بشكل ديموقراطي داخلي ومراعاة لمصلحة الوطن.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:24 PM
مصدر حكومي: نَدْرُس زيادة الأجور وإصلاح التقاعد

الرباط (رويترز) -
Wednesday, April 06, 2011
في الصورة جانب من تظاهرات 3 أبريل بالدار البيضاء
قال مصدر حكومي يوم الأربعاء أن المغرب قد يحتاج لمنح مزايا جديدة لعمال القطاع العام بقيمة 43 مليار درهم (5.4 مليار دولار) وذلك في الوقت الذي يأمل فيه في نزع فتيل التوترات الاجتماعية التي أدت لاضطرابات في دول أخرى بالمنطقة.
وقال المصدر لرويترز "تكلفة ما تطالب به النقابات العمالية لموظفي القطاع العام 43 مليار درهم. نجري محادثات بشأن زيادة الأجور وإصلاح نظام التقاعد ومزايا مثل تحمل مصروفات الدراسة لأبناء العمال ورد جزء من ضريبة الدخل."
واجتمعت الحكومة مع قادة نقابات يوم الثلاثاء في جولة جديدة من المحادثات العمالية بمشاركة القطاع الخاص وسط موجة من الاضرابات.
وقال المصدر ان الحكومة "لن توافق بالضرورة على كل هذه المطالب وسيحتاج أي اتفاق ثلاثة أعوام على الأقل في ضوء الوضع الحالي للمالية العامة."
وأضاف ان من المنتظر استكمال المحادثات الاسبوع المقبل.
وتتزامن المفاوضات مع بعض من أكبر احتجاجات مناوئة للحكومة في الدولة الواقعة في شمال افريقيا منذ عقود.
وأثارت الاضطرابات قلق نخبة سياسية تسعى جاهدة لمنع امتداد الاضطرابات الشعبية من تونس ومصر وليبيا.
وفي الشهر الماضي أرسل الملك محمد السادس مستشاره محمد معتصم للاجتماع مع قادة خمس نقابات عمالية في ما بدت أنها محاولة لمنع تفاقم شعور متزايد بالإحباط بين عمال القطاع العام. وقاطعت إحدى النقابات وهي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الاجتماعات.
ورفع المغرب الذي لا يمتلك أي نفط أو غاز مخصصات الدعم الحكومي الى مثليها تقريبا في فبراير شباط لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الاولية وتكلفة الغذاء.
وتعهدت الحكومة أيضا بتوفير وظائف في القطاع العام لعدد 4300 خريج في خطوة من المنتظر أن تتكلف وفق تقديرات مستقلة 500 مليون درهم على الأقل سنويا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-06-2011, 07:25 PM
الأصالة والمعاصرة يقترح إعادة صياغة الفصل 19

هسبريس - و م ع
Wednesday, April 06, 2011
قال رئيس لجنة الإصلاحات الدستورية لحزب الأصالة والمعاصرة الحبيب بلكوش، الأربعاء 6 أبريل بالرباط، إن الحزب اقترح إعادة صياغة الفصل 19 بما يحافظ على اختصاصات الملك محمد السادس كرئيس للدولة وأمير للمؤمنين ويضمن تكريس الاختيار الديمقراطي ضمن الثوابت التي يسهر على احترامها الملك، وذلك باستعمال لغة حداثية تترجم مفهوم الملكية المواطنة.
واعتبر بلكوش في ندوة صحفية حول المذكرة الأولية لحزب الأصالة والمعاصرة حول الإصلاحات الدستورية، أن خطاب 9 مارس لا يدشن لإصلاح عادي، بل يشكل محطة لبناء آليات جديدة ترسي الحكامة الجيدة من خلال توسيع الصلاحيات والاختصاصات بالموازاة مع بلورة آليات المساءلة والمحاسبة.
وأضاف أن وثيقة الحزب كرست مكونات الهوية عبر الدعوة لدسترة الأمازيغية، وتأكيد الانحياز الواضح للبلاد لمبادئ وقيم حقوق الإنسان والديمقراطية ودولة القانون، إلى جانب تأكيدها على أهمية إحداث باب للحقوق والحريات يترجم خلاصات وتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، بما في ذلك تكريس المساواة بين الجنسين وإلغاء عقوبة الإعدام وتجريم الاختفاء القسري والحق في حماية الحياة الخاصة للأفراد والولوج للمعلومة
من جهته أكد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة محمد الشيخ بيد الله، في ذات الندوة، أن الحزب يعتبر أن الدستور الجديد ينبغي أن يضمن احترام الحقوق والحريات، ويكرس دولة الجهات، والمصالحات الوطنية، وتقوم فيه المؤسسة الملكية بوظيفة محورية تحكيمية وضامنة لوحدة واستقرار البلاد.
وأوضح بيد الله، أن تصور الحزب لإصلاح الدستور ينطلق من الخطاب الملكي ل9 مارس الماضي، والمرجعية الخاصة للحزب، وتقرير الخمسينية للتنمية البشرية بالمغرب، وتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، في إطار تفكير عميق وموضوعي لبناء المؤسسات.
كما اعتبر أن البلاد تعيش لحظة تاريخية مفصلية تؤسس لمغرب جديد وتحرر الطاقات وتعزز تماسك المجتمع وتتفاعل مع التغيرات العميقة والمتسارعة التي تشهدها المنطقة العربية، وتنسجم أيضا مع مطالب الشعب المشروعة وتقدم جوابا إراديا لأسئلة المرحلة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:02 PM
الدّاعون لـ 'حبّ الملك' يلاقون رفض العمّال والولاة

هسبريس من الرّباط:
Thursday, April 07, 2011
يبدو أن مسيرات "حب الملك" التي سبق وأن عممت نداءات بخصوصها من قبل عدد من المنتمين لحركات 9 مارس، بتحديد تاريخ 10 أبريل موعدا لها، لن ترى النّور نهاية الأسبوع الجاري.. إذ علم من ثلة مصادر متطابقة أن العمال والولاة قد رفضوا الترخيص لهذه الخطوة دون تقديم أي تعليل.

وكانت عدد من مقرات الإدارة الترابية بمدن مغربية قد تلقت طلبات ترخيص بمسيرات "حب للملك"، عمد إلى توقيع كل واحد من هذه الطلبات من قبل ثلاثة أفراد، دون أن يبت في فحواها بشكل رسمي.. إلا أن مصادر هسبريس الخاصة أفادت بأن العمال والولاة قد توصلوا بتعليمات من وزارة الداخلية بـ "التحرك لإيقاف مسيرات 10 أبريل وعدم الترخيص لأي طلب قدم للإدارة بهذا الشأن".

حري بالذكر أن هذا ثاني موعد يعلن "مسيرات حب الملك" في أقل من شهر.. إذ سبق وأن أعلن عن ذات الخطوة قبيل يوم 20 مارس الماضي قبل أن يغيب أي تواجد لهذه المسيرات على أرض الواقع، وذلك رغما عن كون "جمعويين مقربين من الإدارة" قد عملوا على التنسيق مع العمالات والولايات بخصوص التحرك المذكور.

مصادر هسبريس، الراغبة في التكتم على هوياتها، أفادت بتطابق أن الدولة المغربية انتبهت إلى ابتذال أسلوب "مسيرات الحاكم" بعد أن "أثبتت فشلها في كل من تونس ومصر وليبيا والبحرين واليمن".. كما زادت: "لقد سبق وأن صودر عددان من مجلتي نيشان وتيل كيل بعد نشرهما أن 91% يعتبرون حصيلة حكم الملك محمد السادس إيجابية.. فكيف سيتصرف المخزن إن خرجت أعداد هزيلة للهتاف باسم الملك يوم 10 أبريل؟".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:03 PM
أوزين لـ 'هسبريس': لم ندعو إلى إبقاء الفصل 19

أجرت الحوار ـ علياء الريفي
Thursday, April 07, 2011
محمد أوزين كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون في حوار لـ " هسبريس" :
-الحركة الشعبية تريد ملكية ديموقراطية أو دستورية برلمانية أو حتى ملكية جمهورية
-الفصل 19 كانت له قراءة خاصة منذ بداية الثمانينات بفعل صراع اليسار مع المغفور له الحسن الثاني
نفى محمد أوزين ، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، وكاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون أن تكون الحركة الشعبية قد دعت إلى إبقاء الفصل 19.
وقال عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية في حوار لـ " هيسبريس"، " لقد ركزنا على التأسيس لديمقراطية حقيقية يكون بمقتضاها الشعب هو مصدر السلطات، التي تنبثق عن البرلمان ، يكون أساسها المسؤولية والمحاسبة عبر ممثلي الشعب الذين ستفرزهم ـ بالطبع ـ صناديق الاقتراع، مع توضيح أدوار المؤسسات لتفادي التداخل".
وبخصوص المؤسسة الملكية قال أوزين " الحركة الشعبية تريد ملكية ديمقراطية أو دستورية برلمانية، أو حتى ملكية جمهورية، هذا لا يهم"، المهم هم تحقيق ملكية ديمقراطية كنظام للحكم، يكون بمقتضاه الملك هو قائد البلاد ورمز وحدتها، واستمراريتها، بينما يكون الشعب هو مصدر السلطة، مع فصل السلط وسيادة القانون، بمعنى عدم وجود أي سلطة تعلو على سلطة القانون، مع إيجاد الآليات الأساسية لإنصاف المتقاضين"
كما انتقد أوزين إصرار البعض على اختزال هذه المضامين في الفصل 19 ، مشيرا أن هذا الفصل أصبحت له قراءة خاصة منذ بداية الثمانينات بفعل الصراع الذي حصل بين اليسار والمغفور له الحسن الثاني، أما اليوم – يقول أوزين- وبكوني أعايش الجيل الجديد فأعتبر أن المكتسبات التي حققناها بفعل الفصل 19 كانت حاسمة تجلت في تدبير ملف الوحدة الترابية، ومدونة الأسرة ، وخطاب أجدير الذي أنصف الأمازيغية، ثم إصلاح الحقل الديني".
وأبرز أوزين أن استهلاك الخطاب حول هذا الفصل، أعطاه قراءات تستند أساسا إلى الاجتهاد والارتكاز على صراع الثمانينات، قائلا" إذا كان هناك داعي إلى تحصين المغرب بمراجعة هذا الفصل فأنا لا أرى مانعا من ذلك".
كما كشف أوزين أمورا أخرى تجدونها في الحوار التالي:
كيف تقرؤون مضامين الخطاب الملكي السامي التاسع مارس؟
الخطاب الملكي السامي، لتاسع مارس، خطاب تاريخي، لسبب بسيط هو انه يؤسس لمرحلة جديدة، أو لمغرب ما بعد الخطاب، فهو يؤرخ لعظمة ملك، وسيادة إرادة الشعب، والسيادة هنا بمعنى خيار الشعب في مغرب الغد، وهذا مكسب مهم.
لن أرجع إلى الحديث عن مضامين الخطاب السامي، لأنها عميقة والمجال لا يسمح بتناولها بشكل كاف، لكن يمكن لي التأكيد أن الخطاب الملكي السامي يشكل أرضية لترسيخ الديمقراطية في إطار مغرب لجميع المغاربة.
والتحدي الذي يفرض نفسه اليوم هو الانسجام في بلورة تصور متكامل لدستور شامل يستجيب لكافة تطلعات وانتظارات المغاربة.
العديد من الفعاليات السياسية انتقدت كيفية تشكيل اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، لكونها لا تمثل مختلف التيارات، ما موقفكم في الحركة الشعبية؟
الحديث عن تعيين اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور غير مجدي، لأننا لسنا في قطيعة مع المؤسسات.
شخصيا، أرى لو كنا نريديها لجنة منتخبة، فسنجد الملايين تريد أن تكون ضمن أعضائها، بل سنجد أنفسنا أمام استفتاء.
ولا يجب أن نغفل أن الأعضاء المشكلين للجنة هم مناضلون وأساتذة أكفاء يصعب الطعن في مسار عملهم مسبقا،كما لا يجب أن ننس أن اللجنة ستكون منفتحة على كل الآراء وستأخذ بمختلف اقتراحات وتصورات الفاعلين السياسيين والنقابيين ومن الشباب وقد تنفتح حتى على المجتمع المدني.
ما موقع الحركة الشعبية من ثورة الملك الهادئة التي ترجمها خطاب تاسع مارس؟
نحن في الحركة الشعبية، نؤمن أن المغرب له خصوصية، ويشكل استثناء ليس بالمعنى اللصيق بالأمن والاستقرار، وإنما باعتبار لبعده التاريخي والحضاري والثقافي، وهذه الخصوصية تجعلنا في الحركة الشعبية لا نؤمن كثيرا بالاستنساخ أو الاستنباط أو حتى التقليد الأعمى لنماذج وإيديولوجيات دخيلة بحجة التقدمية، سيما وأنه في 10 سنوات الماضية، كنا نطرح سؤال، من قبل، أي مجتمع نريد؟ لكننا اليوم نطرح سؤال، أي مغرب نريد؟ أي ما هي الهوية السياسية لمغرب الغد؟ هذا هو جوهر النقاش اليوم.
والحركة الشعبية عموما، ليست مع القطيعة لأنها فخورة بماضيها رغم ما قد يحمله من سلبيات وإيجابيات ، بل تدافع عن الاستمرارية المتجددة في إطار صيرورة النقاش السياسي الديمقراطي المتدرج.
ومطالب الإصلاحات اليوم هي نتيجة حتمية لحراك إقليمي ولتطور داخلي، اللذان يفرضان علينا أن نعترف أن هذا الحراك التي تعرفه الساحة اليوم ساهم من قريب أو من بعيد في تسريع الوتيرة.
وما نعيشه اليوم هو مرحلة متقدمة من الإصلاح، والخطاب الملكي السامي كان واضحا بهذا الصدد، حيث وضع الملك الكرة في ملعب الشعب، وبالتالي أصبح التحدي الحقيقي اليوم هو هل سنكون كأحزاب وكمؤسسات في مستوى المغرب الجديد الذي ينتظر منا الكثير، والذي يطرح تحديات كبرى أمامنا كوسائط وكشعب لربح الرهان.
وهذا سؤال يجب أن يستوقفنا جميعا، اليوم بعيدا عن كل حماس زائد، وعن المزايدات التي لا يمكن أن تؤسس لغد مشرق، وإنما يمكن أن تعصف بمستقبل البلاد، وهذا خيار لن نقبل به أبدا لأننا كمغاربة أحرار ، لا تستهويهنا الفتنة وإنما تستقوينا الفطنة لتحصين بلد نعتز بالانتماء إلى ترابه.
ما موقف الحركة الشعبية من حمولة حركة 20فبراير؟
موقف الحركة الشعبية ، واضح، إذ يكفي الرجوع إلى بيان المكتب السياسي للتأكد من ذلك، فقد عبرنا عن شرعية مطالب الحركة التي تترجم في الواقع الرصيد النضالي لأزيد من نصف قرن للحركة الشعبية في محاربة التهميش ، خاصة في العالم القروي، وهي الفكرة التي أنشأت من أجلها الحركة الشعبية. ومن أجل مغرب المؤسسات في إطار مشروع مجتمعي يسعى إلى بناء مغرب ديمقراطي تنموي، وعلى تقعيد توازن جهوي ومجالي واجتماعي يضمن لكافة المغاربة المساهمة في بناء مغرب واحد لجميع المغاربة.
فقد كنا ننادي بالإصلاحات في فضاءات مغلقة وجهوية، واليوم وبفعل وسائل الإعلام البديل ك"الفايسبوك "، و"التويتر"وغيرها، أصبحت الأصوات موحدة، وحين تتوحد الأصوات يرتفع الحق وبالتالي يفرض التغيير.
هل لهذه الحمولة تأثير على إستراتيجية الحزب مستقبلا؟
أعتقد أن ما يؤثر في إستراتيجية الحركة الشعبية فعلا هو مغرب الغد الذي يساءلنا اليوم. الأمر الذي يلزمنا بالتعبئة، والانخراط بل وتحمل المسؤولية، وأتمنى أن يلتحق هؤلاء الشباب بالتنظيمات السياسية لكي نحقق بهم ومعهم ثورة حقيقية داخل الأحزاب الوطنية التي هي في حاجة ماسة إلى طاقات جادة لتحضير مغرب الغد.
لماذا تراجع الحزب عن موقفه من حركة20فبراير، بعد أن كان في البداية قد أصدر بيانا يؤكد عدم مساندته لها؟
لم نتراجع عن موقفنا أبدا، لكننا في البداية كنا حذرين، لأنه كان لدينا تخوف من ضلوع جهات أخرى ربما لها أجندة مغايرة وكان من الحزم سوء الظن خصوصا عندما يتعلق الأمر بمصالح الوطن.
لكن فيما بعد رأينا شبابا غيورين على وطنيتهم، ولهم نية في الإصلاح، عندها أصدرنا بيانا تضمن التنويه بالمظاهرات السلمية وبشرعية مطالب الحركة.
كيف تتعامل الحركة الشعبية مع موفق الشارع المغربي الذي يطرح إشكالية إقالة الحكومة، وحل البرلمان؟
أولا من الصعب إقالة الحكومة، ولو أني أتفق على المبدأ ، وهذه الصعوبة تمليها اعتبارات موضوعية، بغض النظر عن إنجازات أو التزامات هذه الأخيرة، خصوصا بعد الخطاب وتحديد سقف زمني قصير لإنجاز الإصلاحات.
والحكومة سيتم مبدئيا حلها مباشرة بعد التصويت على الدستور الجديد، أي عند نهاية السنة الجارية أو بداية السنة اللاحقة على أبعد تقدير، وذلك حسب وتيرة اشتغال اللجنة وإعداد الاستفتاء.
ثم في حالة إقالة الحكومة، فهل سيتم تعيين حكومة أخرى؟ وكيف ستشكل؟ ولو تم ذلك، فما إذا ستكون مهمتها؟ في ظرف سنة أو ربما أقل ماذا بإمكانها أن تفعل؟.
كما أن حل البرلمان ليس له أي معنى، لأن السؤال الذي يجب أن يطرح، ماذا بعد الحل؟ هل سنعيش حالة استثناء؟ أم سنحضر لانتخابات أخرى ونحن بصدد إصلاحات دستورية جديدة؟، ثم بأي حق سيتم التنكر لشرعية الصناديق، بغض النظر عن جودة أو مستوى المشاركة أو حتى ظرفية الانتخابات.
صحيح أن أحد المسؤولين سبق أن صرح أن %37 لا تمثل الشعب.
شخصيا، أقول مادام الحق للتصويت كان متاحا للجميع، فبأي حق سنصادر حق %37 من المغاربة في التعبير عن إرادتهم، هذا دون اعتبار الأصوات الملغاة والتي بلغت 19% بفعل نمط الاقتراع باللائحة الذي يعتبر تمرين جديد في المغرب.
وبالتالي، أعتقد أن الأهم اليوم هو اتخاذ إجراءات لتدبير المرحلة الانتقالية وفق أجندة زمنية واضحة.
مسيرات 20فبراير ،و20مارس دعت بعض الوجوه السياسية والاقتصادية وحتى الثقافية إلى مغادرة الساحة، كيف تقرؤون ذلك؟
أعتقد أن ما يبرر ذلك هو استشراء الفساد في عدد من المؤسسات، و هذا معطى يجب أن تكون لنا الشجاعة الكافية للاعتراف به، فهيمنة أو توريث بعض الأسماء لمناصب عمروا فيها منذ سنين رغم وصولهم إلى سن جد متقدمة، وكأن الكفاءات أصبحت حكرا على هؤلاء،إضافة إلى التساؤلات و الشكوك التي أصبحت تحوم حول عدد من الملفات، كل ذلك دفع بالشارع المغربي اليوم إلى مسائلة المسؤولين عنها، وهذا مطلب مشروع، بحيث يصعب أن تأخذنا العزة بالإثم.
وعلى كل فحن كحركة شعبية نؤمن أن الإصلاح المؤسساتي أقوى من الأشخاص، لأن المؤسسات دائمة والأشخاص إلى زوال.
ما رأيكم في احتدام الصراع بين بعض الأحزاب السياسية الوطنية ، خاصة صراعات حزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة؟
شخصيا اعتبر احتدام الصراع بين بعض الأحزاب السياسية نتيجة طبيعية لغياب النضج السياسي، رغم مراحل الإنضاج الذي خضع لها الفعل السياسي في المغرب، فهذه "التراشقات" هي في الواقع حسابات ضيقة لا تستحضر الحسابات الأصلية والصحيحة التي تمليها المصلحة العليا للبلاد و مصالح العباد.
ولو تأملنا فيها قليلا نجد أن الخاسر الأكبر قبل هذا وذاك هو الأداء السياسي، هذه الخسارة ترجمت في العزوف عن المشاركة في الحياة السياسية عموما، والتزام الصمت، أو ما نعبر عنه بالفئة الصامتة التي تجد تفسيرا لصمتها في هذه الممارسات.
كيف تقيمون الأداء الحكومة الحالية، وهل أنتم راضون عن المشاركة فيها؟
أداء الحكومة الحالية كان سيكون أكثر نجاعة لو كانت الحكومة منسجمة، فباستثناء التفاعل في حدود اللباقة واللياقة اللتين تفرضهما الزمالة الحكومية، نسجل غياب التكامل والإنصات إلى الآخر.
وحتى لا أخفيكم، وبكل صدق، وأظن أنه لدي الشجاعة الكافية، أن أقول أنني لست راضيا عن الأداء الحكومي رغم المجهودات المبذولة، لكونها تفتقد أساسا إلى الخيط الرابط والمنظم بين القطاعات الحكومية، رغم أنه كان يمكن أن يشكل التكامل الذي يقوي أضعف الحلقات، سيما وأن قوة السلسلة كما نعرف، تكمن في قدرة أضعف حلقاتها على الصمود.
لكننا للأسف في إطار الحكومة الحالية، لم نصل بعد إلى هذا المستوى.
سبق لكم أن تحدثتم عن الفصل 19 والخبز، هل لازلتم اليوم تحتفظون بنفس الرأي، خاصة ونحن مقبلون على تعديلات دستورية شاملة، حسب ماجاء في الخطاب الملكي السامي لتاسع مارس، وحزبكم مطالب على غرار باقي الأحزاب الأخرى بالمشاركة في ذلك؟
أريد أن أوضح، قبل الإجابة، هناك قراءة مغلوطة لمفهوم"الخبز"' فهو تعبير مجازي، يعني في الواقع التنمية والرفاه والكرامة، فحين نتكلم في ثقافتنا عن الخبز في تعابير"كيصور طرف ديال الخبز"أو"كيجري على طرف ديال الخبز" فمعنى"العمل" الذي يضمن"الكرامة"، وليس بمعنى أخذ "صورة للخبز" أو"طرف الخبز" أي بالمعنى الحرفي كما يتوهم البعض.
وبالرجوع إلى الفصل 19 اعتبر أن هذا الفصل ومنذ بداية الثمانينات أصبحت له قراءة أخرى بفعل الصراع الذي حصل بين اليسار والمغفور له الحسن الثاني، والذي تعلمون ملابساته، هذا طبعا في مرحلة سابقة، وهنا أتساءل لماذا لم تطرح إشكالية الفصل 19قبل الثمانيات.
أما اليوم وبكوني أعايش الجيل الجديد، فأعتبر أن المكتسبات التي حققناها بفعل الفصل 19، هذا إذا قبلنا بقراء الثمانينات، فهي مكتسبات، حاسمة تجلت في تدبير ملف الوحدة الترابية، ومدونة الأسرة التي أعتبرها شخصيا مكسبا مهما، وخطاب أجدير الذي أسس لإنصاف مكون هويات في تفاعل مع التحولات المجتمعية للبلاد، ثم إصلاح الحقل الديني في الوقت الذي شهد فيه العالم إنزلاقات خطيرة بفعل بعض الممارسات المتطرفة وغيرها، المشكل هو أن استهلاك الخطاب حول هذا الفصل، أعطاه قراءات تستند أساسا إلى الاجتهاد والارتكاز على صراع الثمانينات.
واليوم إذا كان هناك داعي إلى تحصين المغرب بمراجعة هذا الفصل فأنا لا أرى مانعا من ذلك.
على كل هذا يبقى مجرد رأي في انسجام مع قناعاتي، التي لا تنطلق من مرجعية الثمانينات بل من مرجعية ما يحتاجه المغرب اليوم، أي مرة أخرى، التنمية والكرامة، فالخبز هو الإصلاح الاجتماعي والاقتصادي الذي يؤطر الإصلاح السياسي.
إذن لماذا دعت الحركة الشعبية إلى الإبقاء على الفصل19 رغم ما كشفتم عنه سابقا؟
مرة أخرى نسقط في نفس القراءات الخاطئة للفصل 19.
نحن في الحركة الشعبية لم ندعو إلى إبقاء الفصل 19، وإنما ركزنا على التأسيس لديمقراطية حقيقية يكون بمقتضاها الشعب هو مصدر السلطات، التي تنبثق عن البرلمان ، يكون أساسها المسؤولية والمحاسبة عبر ممثلي الشعب الذين سيفرزهم ـ بالطبع ـ صناديق الاقتراع، مع توضيح أدوار المؤسسات لتفادي التداخل وعدم وضوح حجم المسؤولية، لأننا نريد السلطة مقترنة بالمحاسبة.
نريد ملكية ديمقراطية سموها ما شئتم ـ دستورية برلمانية، أو حتى ملكية جمهورية، هذا لا يهم، ما يهمنا في الحركة الشعبية هو ملكية ديمقراطية كنظام للحكم، يكون بمقتضاه الملك هو قائد البلاد ورمز وحدتها، واستمراريتها، بينما يكون الشعب هو مصدر السلطة، مع فصل السلط وسيادة القانون، بمعنى عدم وجود أي سلطة تعلو على سلطة القانون، مع إيجا الآليات الأساسية لإنصاف المتقاضين، وضمان عدم الإفلات من العقاب.
شخصيا، لا أدري لماذا يصر البعض على اختزال كل هذه المضامين في الفصل 19، فبكل صدق هذا أمر يفوق الاستيعاب للأشياء.
العديد من المختصين يرون أن التعديل الدستور كما جاء في الخطاب السامي أوسع وأشمل من مجرد مراجعة، بل يسمو إلى مرتبة الإصلاح بكل معانيه، كيف ترون ذلك استنادا إلى الوثيقة التي قدمتها الحركة الشعبية أمام اللجنة المكلفة؟
صحيح، و هذا كنت أعنيه بالتأسيس لمغرب ما بعد الخطاب رغم بعض القراءات المختلفة، التي لا تقبل بالخطاب التاريخي، ورغم اختلافنا ، فأعتقد أن التاريخ سيسجل هذا الخطاب ب" بأحرف من ذهب."
أعتقد أن كل الأحزاب، وليس الحركة الشعبية فقط، متفقة على الجوهر، يبقى الاختلاف على مستوى التفاصيل، أو التعابير التي تبقى في مجملها شكلية أكثر منها نوعية، وعموما جوهر الإصلاح هو موضوع إجماع يصعب التنكر له.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:03 PM
الفاسي يشيد بالدينامية التنموية في الأقاليم الشمالية

هسبريس – و م ع
Thursday, April 07, 2011
أكد الوزير الأول عباس الفاسي أن الأقاليم الشمالية للمملكة عرفت، بفضل الإرادة الملكية وعزيمة الحكومة، إنجاز عدد هام من المشاريع الصغرى ذات الطابع المحلي والمشاريع الكبرى المهيكلة، أذكت الدينامية التي تشهدها هذه المنطقة، وانعكست إيجابا على مستوى عيش الساكنة وإنعاش الشغل.
وأضاف عباس الفاسي، خلال ترؤسه، الأربعاء 6 أبريل الجاري بمقر الوزارة الأولى بالرباط، اجتماع المجلس الإداري لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في عمالات وأقاليم الشمال بالمملكة، خصص للوقوف على حصيلة عمل الوكالة برسم الفترة 2007-2010 ودراسة مخطط العمل المتعلق بالفترة 2011-2013، أن الاهتمام القوي بالمناطق الشمالية تكرس في الزيارات المتوالية لها من طرف الملك محمد السادس، حيث أعطى انطلاقة عدد من المشاريع والبرامج، هدفها الرفع من مستوى التجهيزات الأساسية، وإنعاش القطاعات المنتجة، ودعم التشغيل والقطاعات الاجتماعية.
وثمن الفاسي الدور المهم الذي قامت به الوكالة لتعزيز وترسيخ ثقافة الشراكة عبر انخراطها الفعلي في مجموعة من البرامج والمشاريع القطاعية، استطاعت بفضلها إنجاز برنامجها الاقتصادي والاجتماعي للفترة 2007-2010، إذ مكنت هذه المقاربة من بلورة رؤية إستراتيجية مشتركة، وتحقيق نظام تمويلي مشترك للمشاريع، وتحديد قواعد مضبوطة لإنجازها وفقا لاتفاقيات الشراكة المبرمة.
وأشار، في هذا الإطار، إلى أن حصة الوكالة لتغطية إنجاز المشاريع المنضوية ضمن هذا البرنامج مثلت 3ر2 مليار درهم، كما ساهم الشركاء الوطنيون بما يفوق 9 مليار درهم، فضلا عن الإمدادات الواردة عن التعاون الدولي التي بلغت في مجملها 561 مليون درهم.
وسجل أنه بفضل هذه الدينامية التنموية، تمكنت الوكالة من وضع برنامج اقتصادي واجتماعي مندمج للفترة 2011-2013 تبلغ تكلفته الإجمالية 2ر13 مليار درهم، يهدف إلى الارتقاء بالمناطق الشمالية إلى مستوى قطب اقتصادي وطني منفتح على حوض البحر الأبيض المتوسط، ومواصلة الاهتمام بقضايا التنمية المستدامة بهذه المناطق، خاصة منها الرفع من مستويات المؤشرات التنموية بالعالم القروي وتحسين دخل الساكنة وتوسيع فرص التشغيل.
ودعا الوزير الأول، بالمناسبة، إلى الحرص على تحقيق التناغم والاندماج بين المشاريع المهيكلة والمخططات القطاعية الوطنية، والاهتمام أكثر بالتعاون الدولي، والتخفيف من التباينات بين مختلف مناطق الجهة الشمالية، والعناية بالمناطق النائية، واعتماد توجهات الاستراتيجية الوطنية لتنمية المناطق الجبلية.
وذكر عباس الفاسي، خلال هذا الاجتماع، بالظرفية الخاصة التي تعرف فيها البلاد الإعلان عن إصلاحات عميقة وطموحة تؤسس لمرحلة نوعية جديدة في مساره التاريخي بفضل التجاوب العميق والتفاعل المتين بين الملك والشعب، مضيفا أنه مع تطبيق الجهوية المتقدمة، التي أعلن عنها الملك محمد السادس، يعتزم المغرب ولوج مرحلة جديدة في ترسيخه لأسس اللامركزية، وأنه من المنتظر أن تلعب في إنجاحها وكالات التنمية دورا أساسيا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:05 PM
حقوقيون يناقشون التعديل الدستوري المرتقب

هسبريس من الرباط
Thursday, April 07, 2011
احتضنت القاعة الكبرى لنادي المحامين بالرباط أشغال مائدة مستديرة نظمتها الرابطة المغربية لحقوق الإنسان الأحد يوم 3 أبريل 2011 في موضوع "الأبعاد الحقوقية للتعديل الدستوري المرتقب : شروط الملائمة مع المواثيق الدولية".
وقد شارك فيها عدد من الفعاليات الأكاديمية والحقوقية : الأستاذ النقيب محمد أقديم نقيب هيئة المحامين بالرباط، الأستاذ مصطفى المانوزي رئيس منتدى الحقيقة والإنصاف والمحامي بهيئة الدار البيضاء، والأستاذ سعيد أشركي أستاذ القانون الدستوري بجامعة محمد الخامس بالرباط، والأستاذة عائشة عباد نائبة رئيس منظمة حرية الإعلام والتعبير. كما حضر عن شباب حركة 20 فبراير ممثل عن تنسيقية سلا. وقد تخلف، باعتذار أو بدونه مدعوو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والهئية المغربية لحقوق الإنسان والعصبة المغربية لحقوق الإنسان، كما قدمت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان مقترحاتها بصدد الموضوع.
http://hespress.com/_img/zakez_345.jpgوفي مستهل الأشغال قدم رئيس الرابطة المغربية لحقوق الإنسان،الأستاذ أحمد راكز، ورقة مدخل للنقاش ذكر في بدايتها بالظرفية السياسية التي يعيشها المغرب منذ انطلاق حركية 20 فبراير وزخم التجاوب الشعبي المتمثل في حجم التظاهرات والوقفات الاحتجاجية السلمية ذات سقف التغيير بقيادة حركة 20 فبراير الشبابية التي تصب في بحر من الشعارات ذات البعد الإصلاحي الجذري. وما تلا ذلك من ردود فعل إيجابية كان من أهمها رد الملك بإطلاق مرحلة انتقالية لمأسسة الإصلاح السياسي بعدد من الإجراءات مثل تعيين المجلس الاقتصادي والاجتماعي والمجلس الوطني لحقوق الإنسان وورقة الفصول المقترحة للتعديل وتعيين لجنة الخبراء.
بعد ذلك،أكدت الأرضية المقدمة أن حراك 20 فبراير بأبعاده الشمولية هو حراك حقوقي باعتباره يطالب بضمان الحقوق الأساسية للمواطنة والمواطن والمجتمع المغربي : الحق في ممارسة السيادة الشعبية، والرأي، والتعبير، والتنظيم، والمأسسة، وحماية الاحتجاج السلمي، والحقوق الثقافية، الحق في الشغل،والحق في الأمان والأمن،والحق في البيئة السليمة، والحق في السلامة الجسدية، الحق في الإعلام الحر.... مما جعل الرابطة تدعم هذا الحراك بقوة ما استطاعت إلى ذلك سبيلا، سواء في المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير والمجالس الجهوية لدعم هذه الحركة، والنقاش الجداري.
وفي سياق الحديث عن الأبعاد الحقوقية، سجلت الأرضية أن الملاحظة الأساسية الأولى عن الرد الرسمي كما جاء في الخطاب، وإن كانت تؤكد إيجابيته، كانت تتمنى أن تسبقه صيغة ما لممارسة المجتمع المدني الحقة في إبداء رأيه حول لجنة تعديل الدستور وشكلها وأعضائها عوض التعيين المباشر. أما الملاحظة الثانية فتكمن في اعتبار محدودية الأبواب المقترحة في الخطاب للتعديل. إذ لم تشمل الأبواب والفصول التي هي مثار جدل في النقاش الحقوقي والسياسي المفتوح حول الدستور.
وأنهى المتدخل عرضه للأرضية بالقول إن أي تعديل مرتقب أغفل مأسسة مبادئ السيادة الشعبية في جميع مرافقها: التشريع والمراقبة، ودسترة المجالس وضمانات سيرها دستوريا والملائمة مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والمجتمع، وسمو الكوني على الوطني قانونا بعد الالتزام،لن يكون إلا رد فعل تاكتيكي ذي أبعاد برغماتية يفوت الفرصة على أي تقدم جدي نحو دولة الحداثة والديمقراطية وحقوق الإنسان.
بعد ذلك تدخل الأستاذ مصطفى المانوزي، فعبر عن تبنيه للورقة التقديمية التي طرحتها الرابطة المغربية لحقوق الإنسان، مؤكدا على أن موضوع المائدة المستديرة يشكل عمق انشغالات الحقوقيين. وأشار إلى أن الحراك الحالي هو دينامية قد انطلقت وتتجاوز السياسي. فهذا الأخير كان دوما انفعاليا مجترا لما يطرح، وليس استراتيجيا. ومذكرا بنداء 2 فبراير الذي اعتبر خلاله موقعوه بأنهم حماة حركة 20 فبراير.
http://hespress.com/_img/mustaphamanouzi1.jpgوفي جوهر النقاش، أكد الأستاذ المانوزي أن المدخل المركزي لتناول الموضوع يدور حول محاور تحوم حول مأسسة الحق في السيادة الشعبية، فصل حقيقي للسلط، دسترة توصيات هئية المصالحة والإنصاف، دسترة آليات الرقابة، وعلى العموم خلق الآليات الحقوقية لضمان تطبيق البنود الدستورية. واعتبر أن ما جاء في المذكرات التي طرحتها الأحزاب السياسية حتى الآن جاءت تحت سقف الخطاب الملكي لـ 9 مارس 2011 ولحركة 20 فبراير، مؤكدا بأن المدخل لأي إصلاح يفترض الارتكاز على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وسمو الالتزام بها، وذلك ما يعطي المشروعية لأي إصلاح. لقد تضمن الخطاب الملكي جوانب إيجابية من ضمنها التركيز على تجاوز المركزية، ويمكن اعتباره أرضية يجب التفاعل معها، لكن الدسترة غير كافية؛ إذ لا يكفي أن تتم الإشارة إلى الحقوق في فصل. بل يجب أن نتجاوز العرف إلى التنصيص الواضح والدقيق. وكذلك لا معنى للإشارة إلى الحقوق دون تجريم انتهاكها. إذ المفروض إيجاد آليات لحماية الحقوق.
وأشار إلى أنه لا معنى لفصل السلط بدون تحديد صلاحيات الملك. وهنا لا بد من الوقوف عند الفصل 19 من الدستور الذي هو في حد ذاته دستور داخل الدستور ومدخل للالتفاف عليه وممارسة الملك للسلطة المباشرة. وهو ما يطرح نسبية مسألة السيادة. فخلال مقاومة الاستعمار وبعد نفي الملك محمد الخامس، طالب المغاربة برجوعه كرمز للسيادة وليس السيادة نفسها، التي هي في أصلها سيادة الشعب وليس سيادة الملك. الشيء الذي يجعلنا نسترجع مطلبا سابقا تقدمت به بعض الأطراف تحت شعار "ملك يسود ولا يحكم"، وكان بالأحرى أن تقول "ملك يملك ولا يحكم" أي بدقة التعبير الفرنسي "Un roi qui règne et ne gouverne pas". فالمطلب بصيغته الأولى يتناقض مع مبدأ سيادة الشعب.
لقد تم استرجاع الاستقلال الوطني وساد الملك ولم يسد الشعب. وفي سياق الحراك الحالي على الشعب أن يسترجع سيادته. فلا حديث عن أية مصالحة دون أن يسترجع الشعب حقوقه التاريخية : سيادة الشعب.
وفي سياق آخر، أكد اللأستاذ المانوزي القول لا تكفي دسترة الحقوق عبر التنصيص عليها، بل من الضروري إقرار آليات للمراقبة على صعيدين : الأول القضاء المحلي والثاني بالارتكاز على سمو المواثيق الدولية (وليس الملائمة كما يُطرح غالبا) والخضوع للقضاء الدولي بمختلف أجهزته خصوصاً المحكمة الجنائية الدولية.
http://hespress.com/_img/acherqui_.jpgبعد ذلك، تدخل الأستاذ سعيد أشركي، ليتطرق لموضوع :الحق في الأمازيغية كالحق في الوحدة الوطنية"، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن ننفي المكون الأمازيغي الذي هو رافد ومكون أساسي من الهوية الوطنية. فأعطى لمحة تاريخية عن هذا المكون الممتد تاريخيا منذ آلاف السنين. واعتبر أن الأمازيغ تعرضوا للحيف والإقصاء من طرف المكون العروبي، مشيرا إلى أن الوقت قد حان لرفع هذا الحيف خاصة وأن الأمازيغ قدموا رجالا في مقاومة الاستعمار الفرنسي والاسباني من قبيل موحا أوحمو الزياني وعبد الكريم الخطابي دفاعا عن الوحدة والاستقلال. وفي هذا السياق تبلورت حركة أمازيغية ارتكزت على النضال من أجل الدفاع عن حقوق الأمازيغ وارتكزت على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان. وتصلب عود هذه الحركة منذ التسعينات عبر الحضور في العديد من المنتديات الدولية من بينها الكونغريس العالمي للأمازيغية، وأيضا الدعم العام الذي تحظى به من طرف المؤسسات الحقوقية مثل المنظمة المغربية لحقوق الإنسان والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وأيضا مدى المكتسبات التي حققتها لفتح أوراش النقاش مع التنظيمات الحزبية وغيرها. وحققت عدة مطالب ولو باحتشام، من بينها حقوقا إعلامية وتعليمية عبر القنوات الإذاعية والتلفزية الأمازيغية وعبر المعهد الملكي للأمازيغية والشروع في تدريس اللغة الأمازيغية بالمؤسسات التعليمية.
واعتبر الأستاذ سعيد أشركي في الأخير، أن دسترة الأمازيغية محك حقوقي في مدى مصداقية التعديل الدستوري المرتقب.
http://hespress.com/_img/akdim_new.jpgوجاء الدور على الأستاذ النقيب محمد أقديم، الذي تقدم بمداخلة شفوية قيمة، دشنها بالتساؤل : هل هناك إرادة سياسية بأن يكون لدينا دستور ديمقراطي من طرف الملك والمحيط الملكي. وفي هذا الإطار، تابع التساؤل أليس لنا دستور يتضمن العديد من الفصول المتقدمة؟ وسرد عددا من الفصول التي يتضمنها الدستور الحالي وتضمن الكثير من الحريات من ضمنها حرية الرأي والتعبير والتجول (الفصول 5 و9...). في نفس الإطار، تسائل الأستاذ لماذا التركيز فقط على الفصل 19 بينما هنالك فصول أخرى أكثر أهمية في باب الملكية، من الفصل 23 فما فوق؟
إن الإشكاليات الأساسية في نظره لمعالجة هذا الموضوع تكمن في:
• تطبيق الفصول
• ممارسة هذه الفصول
• الحق في ممارسة هذه الفصول
• سياجات المقدس التي تحد من التطبيق والممارسة
وبلغة سجالية، وضح النقيب تصوره لدسترة المسألة الأمازيغية معتبرا أن الإشكال اللغوي ليس هو الإشكال الحقيقي، وأن المطالبة بهذه الدسترة لا يجب أن تنم عن ممارسة سياسوية تهدف إلى تحقيق مكتسبات سياسية أكثر من معالجة القضية. كما اعتبر بأن حركية 20 فبراير تهم المجتمع في شموليته، ولا تقتصر على فئة عمرية دون أخرى، وأن على حركة 20 فبراير كما ترفض الوصاية عليها ألا تفرض وصايتها على الآخرين.
وتلا ذلك نقاش مفتوح تناول المداخلات المقدمة وأثراها بمداخلات أخرى صبت في اتجاه إغناء المقترحات الحقوقية والسياسية في الموضوع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:05 PM
الريسوني ينتقد بيان العلماء حول التعديلات الدستورية

أحمد الزاهدي
Thursday, April 07, 2011
انتقد د. أحمد الريسوني عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، البيان الصادر عن المجلس العلمي الأعلى، واعتبره "مجرد عموميات مكررة لا تشفي عليلا ولا تروي غليلا"، مضيفا في تصريح لبعض وسائل الإعلام: "أنا لم أفهم لأي غرض صدر هذا البيان، فقد وجدته يتحدث عن موضوع التعديلات الدستورية وعملية الإصلاح السياسي، وهو موضوع الساعة بالمغرب، ولكنه لم يذكر رأيه في أي شيء، ولا قدم نقدا لشيء، ولم يقدم اقتراحا ولا مطلبا، مع أن المجلس صاحب البيان اعتبر نفسه معنيا". وقال الخبير بالمجمع الفقهي بجدة، إن "أضعف الإيمان أنه كان عليه أن يحتج على إقصائه ونسيانه عند تشكيل لجنة تعديل الدستور، أو يعلن عن رؤيته في الموضوع، أو أن يدعو إلى تعزيز مكانة الإسلام وشريعته في الدستور".
وكان المجلس العلمي الأعلى قد أصدر بيانا خلال الأسبوع الماضي، قال إنه يهم حول الحراك المغربي الأخير بخصوص التعديلات الدستورية. وأكد بيان أن العلماء ارتأوا أن من واجبهم إصدار هذا البيان للتعبير عن رؤيتهم إجمالا، انطلاقا من مقامهم في "الالتزام الشرعي بالبيعة لأمير المؤمنين، ومن حيث إنهم من القوى المؤثرة في المجتمع ماضيا وحاضرا، ومن موقع مسؤوليتهم في التبليغ والإرشاد والتوجيه، ومن حيث إنهم شهود أمام الله وأمام الناس على ما يجري حولهم، وبعد قراءتهم العميقة لما ورد في الخطاب الملكي، وفي سياق آليات الشورى التي فتحها هذا الخطاب التاريخي من أجل إرساء خطوات شاملة متكاملة تواصل الإصلاح السياسي والاجتماعي الذي شهده المغرب في عهد مولانا أمير المؤمنين".
وشدد البيان، على أن "الدعوة إلى إلغاء الفساد إذا كانت مشروعا وطنيا فإنها لابد أن تكون شاملة تطال إلى جانب الإصلاح السياسي والإداري، الفساد العقدي والأخلاقي، عندما تكون بعض مظاهر هذا الفساد ضارة بالأغلبية الساحقة من المواطنين، سيما أن للأغلبية الحق في تبني القوانين، التي تجرم هذا الفساد، إذ لا محل في الشرع لمواجهة كاسحة لا تأبه بسلامة المجتمع، لأن الضرر في منطق الإسلام لا يزول بمثله، ولأن الاختيار الديمقراطي الذي أجمع عليه المغاربة يتطلب رعاية ديمقراطية شاملة".
وأوضح علماء المغرب أنهم بحضورهم الطبيعي في الضمير الاجتماعي "يمارسون رقابة دائمة على أنفسهم أولا وعلى أحوال غيرهم ثانيا فيستحسنون ما يجب أن يستحسن، ويستنكرون بأسلوبهم التربوي ما يجب أن يستنكر"، مؤكدين تشبثهم "بإمارة المؤمنين في وجودها الشامل وتفعيلها الكامل، واعتبارهم لها في الأمة بمثابة الروح من الجسد، شرط وجوب نابع وسيبقى نابعا من سهرها المشهود في مجتمع آمن على القيام بأولويات الشرع وهي حفظ الدين وحفظ الأمن وحفظ ثمرات العمل وحفظ كرامة الإنسان المعبر عنها في الشريعة بالعرض، والناس شهود في كل يوم على الأشكال المبتكرة التي تتوسل بها إمارة المؤمنين إلى تحقيق هذه الغايات النبيلة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:06 PM
ندية ياسين: معارضتنا لا تخص النظام الملكي فقط


Thursday, April 07, 2011
أجرت مجلة مغربية ناطقة بالفرنسية تُدعى" لوتون" حوارا مطولا مع ندية ياسين عضوة جماعة العدل والإحسان، وابنة مؤسسها.
غير أن المجلة المذكورة والتي لا تبيع أزيد من ألف نسخة ولضرورات لا يعرفها سوى أصحابها، لم تنشر سوى ملخصا للحوار مع كثير من التصرف في عددها 88.
وفي ما يلي النص الكامل للحوار الذي نشره موقع nadiayassine.net (http://www.nadiayassine.net/) ، وجرى تعميمه بشكل واسع على شبكة "الأنترنت".
ما هي قراءتكم للأحداث التي تهز العالم العربي؟
أعتقد أن ما يحدث ما هو إلا تتويج لتراكم عوامل ذاتية وموضوعية. يجب قراءة الأحداث الأخيرة كامتداد لتاريخ ما بعد الاستعمار في ارتباطه مع واقع العولمة، خاصة ما يرتبط منه بمجال الاتصالات التي تجعل من العالم قرية صغيرة.
لقد ظلت الشعوب العربية، لفترة طويلة جدا، تحت هيمنة أنظمة جبرية وليدة تاريخها، ومعززة بسياسة ما بعد الاستعمار التي أرادت إرساء قواعد مكينة لأنظمة ديكتاتورية من أجل ضمان الاستفادة من ثروات المستعمرات السابقة. تلك كانت أفضل طريقة للانسحاب من أجل بقاء أفضل. إن الاستعمار بتمكينه تلك الأنظمة من قطعة من الكعكة، وفر على نفسه نفقات الحرب التي يستلزمها كل استعمار (مسلح بالطبع).
التحول الجيو- استراتيجي، الذي أعقب نهاية الحرب الباردة، نحو عالم أحادي القطب؛ والتنامي القوي لآسيا أدى إلى تحول موضوعي في نظام العلاقات بين الشمال والجنوب. يوجد العالم العربي، موضوعيا، في مركز إرادتين للنفوذ ومقاربتين للعالم. فهو محاور لا يمكن تجازوه لكل من أوروبا التي تعتبره جنوبا بالنسبة لبحرها الأبيض المتوسط، وللولايات المتحدة التي تعتبره منطقة ذات أهمية طاقية بالغة وتعتبره شرقا أوسطا كبيرا.
غير أنه من المهم أن نأكد أن هذا التأرجح بين إرادتين سياسيتين دوليتين ليس هو المحدد الأساسي الذي فجر هذه الانتفاضة. الأسباب الموضوعية الكامنة والمتراكمة هي التي شكلت المحرك الأساسي للانفجار الذي نشهده. إن العوامل الاقتصادية، في تقديري، كانت دائما، عبر تاريخ البشرية، المحرك الفعلي لكل الثورات. أما السجالات الإيديولوجية فليست سوى تعبير عن أزمة اجتماعية وتموقع اقتصادي. هذا التموقع هو أيضا أصل البراغماتية التي عبرت عنها القوى العظمى في تعاملها مع الانتفاضة العربية. لقد كان سيناريو الانفجار جزءا من النتائج التي توصلت إليها الدراسات المستقبلية التي تحظى بجزء كبير من ميزانية الولايات المتحدة، والتي وضعت له عدة أطروحات وتحليلات منذ عقود. لا أستطيع أن أقول بأن الولايات المتحدة سببت هذا الاشتعال كمن يفجر خراجا ليمضي لشيء آخر، ولكن أستطيع أن أجزم بأن القوى الكبرى الآن، ومنذ مدة، منخرطة فعلا في مسار هذه الثورة. فقد بث التلفزيون الفرنسي برامج وثائقية ومقابلات مع هؤلاء الشباب المصريين الذين تم تدريبهم على الفيسبوك في الولايات المتحدة أو في صربيا من طرف إحدى الجمعيات الممولة، خمنوا من طرف من؟ الولايات المتحدة مرة أخرى!
يدعو بعض المغاربة لمراجعة الدستور المغربي. هل تعتقدين أن الدستور في هذا البلد يحتاج فعلا إلى مراجعة؟
هناك نص رائع للبطل عبد الكريم الخطابي، يعود لسنة 1962، هاجم فيه بقوة مفهوم "الدستور الممنوح". لقد حذر من هذه الخدعة الكبيرة، رافضا أن يمنح الشعب نصا، يمأسس لاستلابه وخضوعه لأحد الأنظمة الأكثر استبدادا، عوض أن يضمن له الكرامة والحرية؛ أعتقد أن هذا الشجب لا يزال مناسبا في حاضرنا، فما أشبه اليوم بالبارحة. الدستور المغربي اليوم لم يعد ينفع معه تنقيح فقد عفا عليه الزمن في عمومياته وتفاصيله. لم يعد تجميل الدستور هو الحل بل دفنه وإقباره. نحن بحاجة إلى دستور منبثق عن السيادة الشعبية، وليس عن أمر ملكي.
كيف يمكن التعامل مع استياء المواطنين من الدور الذي يلعبه مجلس النواب المغربي؟
لقد أعلن الحسن الثاني (رحمه الله)، بصراحته المعهودة، أنه يعتبر البرلمان سيركا. يعاب علي مرارا ترديدي لهذه العبارة، لكنني لا أقصد أي شخص ! أنا أعاين فقط واقعا سياسيا تُعرًّف فيه المؤسسة البرلمانية بوضوح بكونها تابعة لسلطة محتًكِرة. إن البرلمان المغربي خير تعبير عن مصادرة السلطة التشريعية من طرف السلطة التنفيذية. إن تسمية "البرلمان" في أصلها تعني أن الأعضاء يتذاكرون من أجل التوصل إلى توافق في الآراء أو قرار أغلبية حول القوانين التي تحكم ناخبيهم. في المغرب مهمة البرلمان هو الكلام والكلام فقط، لأن التوافق يشرف عليه الملك والأغلبية مفبركة، والقوانين تعد في أماكن أخرى.
من المؤكد أن سخط الشعب على البرلمان لا ينتج عن وعي فكري أو سياسي، لأن ارتفاع نسبة الأمية عار تاريخي يلازم بلدنا، غير أنه بالمقابل، نابع من خيبة أمل معيشة من نواب لا يمثلون إلا أنفسهم، ومن تقسيم سياسي معد سلفا. يكشف الواقع الحالي أن المقاطعة القوية للانتخابات الأخيرة لم تكن تعبيرا عن اللامبالاة، وإنما عن الغياب التام للثقة في المؤسسة التي يفترض أنها تمثل الشعب. ما العمل إذن؟
أعتقد أن هذا الاستياء ليس سوى ظاهرة إضافية ينبغي التصدي لجذورها ومعالجتها، وهنا نعود مجددا إلى مسألة الدستور. نحن بحاجة إلى دستور لا يضمن فقط الفصل التام للسلط التنفيذية والتشريعية والقضائية، بل يضمن مساءلتها من طرف الشعب وإخضاعها للقوانين وليس العكس. هذا هو السبيل الوحيد للتخلص من الفساد والعسف.
ألقي القبض على أعضاء من العدل والإحسان في ايطاليا. كيف ترون ذلك؟
ليست هذه هي الحادثة الأولى في أرض برلسكوني، و أسجلها على حساب عدالة جد "متوسطية"، لكنها تظل جد محترمة ما دام ملف القضية الأولى قد تم حفظه بعد إجراءات نزيهة، تًفْضُل بكثير تلك التي تخلط بين الأسماء والمصائر، والتي تدين الأبرياء بدلا من المذنبين : أذكر هنا على سبيل المثال، قضية من مغربنا تخص الطالب المهدي بوكيو. القضية الراهنة في ايطاليا تعود إلى واقعة انتقام دنيئة بين زوجين وإلى بلاغ كاذب. العدالة أخذت مجراها، و نحن مطمئنون ونثق في نزاهة القضاة الإيطاليين وحكمتهم. كل الإشاعات الإعلامية حول هذه القضية مجرد دعاية تشنيع مجانية، ونحن فوق كل شبهة تخص مثل هذه التهم.
يقال أن العدل والإحسان ضد النظام الملكي في المغرب. كيف تقيمون نظام الحكم في بلدنا ؟
تتيحون لي هنا فرصة شرح موقف يبدو لبعض الناس غاية في الغموض ولآخرين راديكاليا. لا يتعلق الأمر لا بطوباوية ولا بغموض. اسمحوا لي أن أشرح! معارضتنا لا تخص "النظام الملكي" في المغرب فقط، بل نحن ضد مفهوم "الملكية الوراثية"، التي تحرص فوق ذلك على أن تستمد مشروعيتها من القرآن، حيثما كانت، وفي أي زمان كانت. هناك إذن جانب نظري يرتبط بالنسبة إلينا باجتهاد وبالحق في التفكير بحرية.
لقد ناضلنا منذ 30 عاما من أجل انتزاع الحق في الخروج عن المسار النظري الفكري والفقهي الذي رسمه وأرساه الاستبداد منذ الانقلاب الأموي إلى أيامنا هذه.
من المهم جدا، بالنسبة لنا، أن ندافع عن النموذج النبوي لنظام الحكم، ومن ثم تخليص الإسلام من الممارسات الظلامية التي تتم باسمه. إنه واجب الدعوة ذاك الذي يدفعنا إلى مثل هذه القراءة النقدية للتاريخ. أعترف أنها راديكالية. لا يمكننا أن نسمح بالاعتقاد بأن الاستبداد جزء من الإسلام.
من جهة أخرى، فإن انخراطنا في الحقل السياسي وإيماننا ب "اللا العنف" يجعلنا نسلك مسارا أكثر براغماتية. نحن نؤمن بأن التاريخ يصنع باللين والتدرج ولم ندع قط إلى التخلص المفاجئ والمباغت من أي مؤسسة أو أي شخص كان. من هذا المنطلق سلكنا مسارا تربويا يراهن على التغيير من الأسفل. وقد يكون هذا ما سمح لجماعتنا، بأن تكون المبادِرة، منذ التسعينيات وفي عز سنوات الرصاص للحقبة الحسنية، ل "التظاهر السلمي". إننا جد سعداء اليوم بتعميم هذه الممارسة و بتجاوز حاجز الخوف. وإذا كنا قد بدأنا مبكرا مسيرتنا في هذا الاتجاه، فسنواصل مسيرتنا هذه دائما، طيلة الوقت الذي يلزمنا لذلك، بالوتيرة التي يختارها الشعب وفي خدمته ولن نواجه بالعنف أي مسار سياسي مهما كان وراثيا. لا يتعلق الأمر بالفوضى ولا الانتهازية، وإنما بالواقعية والرفق. نحن قوة هادئة لكن غير سلبية.
كيف تنظرون إلى الموعد الانتخابي المقبل سنة 2012؟
إن عالم السياسية كما هو شأن العالم عموما، غير مستقر إلى حد كبير، وبدرجة لا تسمح بالتكهن بأي شيء. هل تعلم أن زلزال اليابان أحدث ميلا في محور الأرض ب 25 سم حسب بعض التقديرات؟ من الصعب جدا، في نظري، التكهن بأي شيء لعام 2012، يجب أن نبقى متواضعين "تواضع سقراط" أمام تقلبات عالمية من هذا الحجم: "كل ما أعلمه أنني لا أعلم شيئا"، هكذا علمنا سقراط الفيلسوف، وعلمتنا الثورات المصرية والتونسية والبحرينية واليمنية والليبية وغيرها...
هناك شائعات عن تعديل وزاري يتعلق في المقام الأول بمنصب الوزير الأول عباس الفاسي. كيف ترون هذا التعديل إذا كان صحيحا؟
أعتقد أن ظاهرة الانتفاضات العربية قد أنضجت الشعوب ومطالبها السياسية بشكل كبير. لا أظن أن تعديلا بهذه السطحية، كما هو شأن تعديلات كثيرة سبقته في الآونة الأخيرة، سيكون كافيا لتهدئة ثورة شباب مصر يقود اللعبة. "مامفاكينش" عبارة شعبية شائعة بين الفيسبوكيين مفادها – بتعبير آخر- "لسنا سذجا". أعتقد أنه لا بد للمخزن أن يرضخ للواقع ويقبل بتغيير حقيقي وجذري. عباس الفاسي مجرد حجاب سياسي من جهة، ومن جهة أخرى فهو ليس الأكثر خطورة في مجال الأعمال اللصيق بالسلطة المطلقة التي يكفلها الدستور.
ما هي قراءتكم للأحداث التي تهز العالم العربي، هل يخشى من تسلسل الأحداث وتسارعها؟
قبل أسابيع قليلة قمت بالرد على هذا السؤال قائلة إنه الهدوء الذي يسبق العاصفة. لست كاهنة، إنها فراسة سياسية ليس إلا.
هناك بالفعل وفيات في خريبكة، والشبكة العنكبوتية تغص بشباب غاضب ذي خطاب لاذع ينم عن كراهية تؤلم القلب حتى وإن كانت في حق نظام نختلف معه. أليست هذه عاصفة بلدنا؟ ألم ينطلق تسلسل الأحداث فعلا؟ عندما نستحضر جحافل العاطلين الذين ينتظرون توظيفهم (70000 مجاز)، وانعدام الأمن في المدن، وحرب الطرق، والفساد الممنهج، والأمازيغ المستائين، والصحراويين الذين لم يهضموا "الحكرة" الحسنية، والريفيين الذين أخرجوا الملابس الملطخة بالدماء المخبئة منذ عقود...؟
حذًّر والدي بالفعل، قبل 30 عاما، من الطوفان السياسي إذا لم نرجح اختيار منظومة من القيم وقاسم مشترك يوحدنا ويجنبنا التشرذم. لم تكن دعوة إلى "الخلافة" كما يحلو لمنتقدينا أن يتهكموا وإنما للعدل الذي يحمله تصورللإسلام يسعى للجمع والتوحيد، وللشورى التي كان يمكن أن تحل محل أشباه أحزاب لا شعبية لها... أقول كان من الممكن...، وحق لي ذلك، ومع ذلك يبقى رجائي قلويا في حدوث معجزة إلهية تقينا من الفتن.
ماذا سيكون موقفك إذا عرض عليك منصب وزاري، وما هي التدابير التي ستكون لها الأولوية؟
ليس لدي أي طموح من هذا النوع لا سيما في سياق يعد فيه هذا الدور مجرد تهريج. عكس ما يعتقد كثيرون (ويحق لهم أن يعرفوني كما يشاؤون) ، فإنني لا أنظر إلى العالم بنظرة السياسية وإنما بعين المثقفة المؤمنة أولا ثم بعين الأم ثانيا.
من منطلق إيماني، أعتقد أن النصوص الدينية تعتبر الحكام مستأمنين على السيادة الشعبية وليست لهم أدنى صلاحيات اللهم كونهم في خدمة الوطن والشعب. لقد أضحت هذه المفاهيم غائبة في الثقافة السياسية العربية الراهنة، وهي بحاجة إلى اجتهاد حقيقي أحاول المشاركة فيه.
أما من وجهة نظر الأم، فأملي أن أترك لأحفادي مغربا يمكنهم العيش فيه في سلام ودون "حكرة"، ومعهم كل أولئك الصغار التعساء الذين يرثى لحالهم حتى أكثر الناس بؤسا.
أبعد أن أكون أنا إذن عن أي طموح لأي منصب كان. لكن إذا وجد يوما ما وزير أول حقيقي، فالأولوية يجب أن تكون للتربية والتعليم فبالإنسان تبنى الأمم وليس العكس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:07 PM
حركة 20 فبراير: من أجل نقاش ثقافي

ياسين عدنان*
Thursday, April 07, 2011
وماذا عن المثقف؟ سؤالٌ يتكرّر باستمرار. طُرح في أكثر من منبرٍ وتردَّد على أكثر من لسان. فالظاهر أنّ ثمة مسافةً مثيرةً للجدل اليوم بين أداء المثقف وسط هذا الحراك السياسي والاجتماعي الشامل الذي يعرفه المغرب والعالم العربي خلال ربيعه المبكّر هذا العام، وأفق انتظار المجتمع بقواه الحيّة ومنابره الإعلامية. لكن عوض أن نبادر جميعاً إلى ارتجال أجوبة حَدِّية صارمة تميل إلى تبخيس دور المثقفين لنحاول أولاً رصد حدود تحرّك المثقف المغربي وكذا الخطوات التي سعا من خلالها إلى تأكيد انخراطه في الحراك العام.
لنبدأ أولاً من البيانات. فقد حرص المثقفون المغاربة، جزءٌ منهم في الأقل، على الاصطفاف مبدئياً إلى جانب الشعوب العربية في توقها المشروع إلى التحرّر. هكذا طالعتنا في المدّة الأخيرة بيانات متلاحقة تعتزّ "بما أنجزه الشعب التونسي" في هبّته الياسمينية، ثم تدعم "الشعب المصري في كفاحه للتخلص من الاستبداد" لتدين "بشدّة القتل الجماعي للشعب الليبي الشقيق وممارسة الأرض المحروقة على الطريقة النيرونية" قبل أن تندّد "بالمجازر الوحشية التي يتعرّض لها الشعب اليمني من طرف نظام مستبدّ يستعمل الرصاص الحيّ ضدّ المدنيين الذين يطالبون بالكرامة والحرية والتغيير الديمقراطي" وتحتجّ على "اختطاف شعراء في سلطنة عمان".
البيانُ آليةٌ محدودة الأثر ورمزية بالأساس، لكنها تبقى ذات أهمية خصوصاً حينما تصدر عن نخبة فكرية وثقافية لها، نظرياً على الأقل، وضعها الاعتباري في المجتمع. لكن هل هذا يكفي؟ ذاك أن الكثير من الغمز واللمز صاحب نشر هذه البيانات خصوصا في المواقع الإلكترونية التفاعلية حيث يجد كلّ بيانٍ نُشِر هنا أو هناك ألف من يُزايد عليه في تعاليق تشكّك في قيمته وجدواه. حيث ركّزت العديد من التعليقات مثلاً على أولوية الانشغال بالشأن الداخلي الوطني على الاصطفاف مع الشعوب الشقيقة وتكرار نفس المواقف المبدئية مع كلّ بيان.
لكن، هل كان المثقفون المغاربة بعيدين تماماً عن معارك الداخل؟ لا أتحدث عملياً من داخل أية منظمة ثقافية، ولحسن الحظ أن الكثير من الأدباء والمثقفين المغاربة مازالوا يمارسون حضورهم في مشهدنا الثقافي الوطني بشكلٍ حُرٍّ ومستقل. لكن هذا لا ينفي أن لدينا في هذا البلد تنظيمات وإطارات يشتغل داخلها المثقفون. بعض هذه الإطارات منخورٌ من الداخل وبعضها مرتبكٌ أو ضعيف الفعل والحضور. فالكلّ يعرف كيف حرص محمد بنيس منذ لحظة تأسيس بيت الشعر على أن يجعل منه ذلك النادي المغلق مُصِرّاً على إبقائه موصداً في وجه أسماء لم تكن من النوع الذي يسلُس قيادُه ويسهل لربّ البيت انصياعُه. أما اتحاد الكتاب فقد كتبنا في حينه عن اللوائح الجاهزة التي كانت تتنزَّلُ كالوحي "من السماء" على مؤتمراته ليصوِّت عليها أدباؤنا المحترمون بانضباط التلاميذ، كما حرصنا على أن يكون لنا موقفٌ نقديٌّ من صراعاته الداخلية الأخيرة التي كانت صراعات مناصب ومصالح ذاتية لا صراعات أفكار وخيارات ثقافية. هذا وضعٌ خبرناه ونعرف أعطابه، لكن التوقّف عنده اليوم قد يفتحنا على نقاش آخر، أساسي طبعاً، لكنه برأيي يحتمل التأجيل. ففتحُه الآن يخدم بالأساس الأطراف التي تريد وضع هذه الدينامية في الثلاجة وتأجيل المعارك الاستعجالية التي يجب أن يخوضها المثقف المغربي الآن / هنا، وليس غداً، بالوسائل المتاحة وعبر الإطارات المتاحة أيضاً.
لذا دعُونا نعتبر بكلّ واقعيةٍ مقاطعةَ الائتلاف المغربي للثقافة والفنون واتحاد كتاب المغرب وبيت الشعر فعاليات الدورة الأخيرة من معرض الدار البيضاء الدولي للنشر والكتاب، بغضِّ النظر عن تقييمنا لهذا الموقف، جزءاً من الحراك النضالي الوطني الشامل. وهو حراكٌ تواصَل من خلال وقفة 8 مارس الاحتجاجية أمام وزارة الثقافة، كما يمكن اعتبار وقفة جمعية خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي أمام مقر وزارة الثقافة بشارع غاندي في فاتح أبريل امتداداً له.
لكن مرة أخرى، هل هذا كلُّ شيء؟ هناك مجالٌ آخر للنقاش الفكري انخرطت فيه الحركة الثقافية الوطنية أشهراً قبل هذا الربيع السياسي. فمنذ إطلاق نداء عبد اللطيف اللعبي "من أجل ميثاق للثقافة" والمبادرات تتلاحق: تأسيس المرصد الوطني للثقافة على خلفية احتجاجية صريحة وانخراط هذا الإطار في سلسلة من المبادرات الهادفة إلى تأطير "احتجاج" المثقفين ورصد "الاختلالات التي يعرفها مشهدنا الثقافي" وفضح "فشل الوزارة في تدبير الشأن الثقافي" في بلادنا. محمد برادة سيبادر هو الآخر إلى الدعوة إلى سلسلة من اللقاءات الحوارية حول الثقافة المغربية آخرها انعقد السبت الأخير من مارس بالرباط. وهي لقاءاتٌ تطمح بالأساس إلى بلورة "استراتيجية ثقافية"، ذاك أننا منذ الاستقلال لم نفكّر قطّ في وضع استراتيجية للثقافة في هذا البلد حسب صاحب "لعبة النسيان".
هذه المبادرات والتكتلات واللقاءات التي تَلَتْها ساهمت في طرح المسألة الثقافية بحدّة واستعجال كما فسحت المجال أمام العديد من المثقفين لمراجعة أدوارهم واستشراف آفاقَ جديدةٍ للفعل الثقافي. ديناميةٌ جعلت المثقف يعيد النظر في إنتاجه الأدبي بعيون السياسة كما حدث مؤخّراً في ندوة مختبر السرديات التي دعت نقادا مغاربة إلى جانب فاعلين سياسيين من أمثال محمد الساسي وحسن طارق إلى قراءة روايات مغربية لمحمد برادة وأحمد المديني والميلودي شغموم وشعيب حليفي اتخذت من تجربة التناوب التوافقي التي عاشها المغرب مع حكومة عبد الرحمان اليوسفي موضوعاً لها. دون أن ننسى معرض الكتاب البديل الذي تشرف عليه الجمعية البيضاوية للكتبيّين وتحتضنه ساحة السراغنة في درب السلطان، أي في العمق الشعبي للدار البيضاء، وتتواصل فعالياته لثلاثة أسابيع ابتداءً من فاتح أبريل بمشاركة نخبة مهمة من الأدباء والمثقفين والناشرين المغاربة المستقلين أو المحسوبين على تيار الممانعة.
هل هذا كلُّ شيء؟ هناك أيضاً العديد من المواد الفكرية ومقالات الرأي التي ينشرها الأدباء والمثقفون المغاربة يومياً في الجرائد الوطنية مساهمةً منهم في النقاش العمومي الساخن الذي تحتضنه صحافتنا هذه الأيام. ثم هناك مبادرات أخرى متفرّقة، ذات طابع محلي ونقاشات ضيقة ومعزولة لكنها ممتدّة على طول خارطة هذا الوطن، من الصعب الإحاطة بها في هذه الورقة. فالأمر لا يتعلق هنا بتقرير نهائي ولا بجرد شامل، وإنما هي محاولة لرصد بعض أوجه الحراك التي يعتمل في المشهد الثقافي الوطني ومن المهم الاعتراف به ووضعه في سياقه، باعتباره دينامية إيجابية انطلقت قبل ثورة تونس ومازالت متواصلة حتى اليوم أي بعد 20 مارس، وذلك قبل أن نُسائل مدى تفاعله مع الحراك السياسي والاجتماعي العام الذي تعرفه بلادنا ومعها كلّ العالم العربي؟
* * * *
إن استعراض بعض ملامح الدينامية التي تعرفها الساحة الثقافية في الآونة الأخيرة لا يعكس تمام الرضا عن أداء المثقفين المغاربة بقدر ما يرمي إلى التخفيف من غلواء الخطاب الصحفي المُتحامِل الذي يَبْخَس المثقف حقّه ويتجاهل فعله ويقدمه إلى القراء كما لو كان في حالة استقالة وشرود. والحال أن العديد من المثقفين المغاربة خرجوا في المسيرات الأخيرة واشتبكوا مع أسئلة المرحلة كأفراد وكمواطنين عبر الفايسبوك وغيره من المواقع الاجتماعية. لكن النخبة المثقفة على كلّ حال ليست كبعض مكونات الطبقة السياسية والحزبية التي تحفّظت في البداية على حركة 20 فبراير ومبادراتها ومسيراتها وصادرت حقها المشروع في الاحتجاج السلمي قبل أن تعود لإنتاج خطابات تتماهى مع مطالبها خصوصاً بعدما تفاعل معها خطاب 9 مارس بإيجابية. دون أن ننسى بعض الصحف التي قالت في الحركة ما لم يقله مالك في الخمر قبل أن تغيّر مواقفها جذرياً، بكلّ براغماتية ميركانتيلية، بعدما لمسته من تجذّر الحركة الشابة وتأثيرها المتزايد في أوساط المغاربة الذين تمالئهم هذه الجرائد باعتبارهم قرّاء، أي زبائن بالأساس، فيما تختزلهم بعض الأحزاب إلى مجرّد حطبٍ لنار الانتخابات. مبدئيا على الأقل يبقى المثقف بعيداً عن حسابات الربح والخسارة بهذا الشكل الفجّ الذي ينظر به السياسي الانتهازي والصحافي الفهلوي إلى الأمور. هذا دون الحديث عن بعض رجال الأعمال الذين، بسبب الجبن الفطري لرأس المال الذي يهمّهم أكثر من غيره، وجدوا أنفسهم يهربون إلى الأمام إلى درجة أن بعضهم فاجأ الجميع بتصدُّرِه لمسيرة 20 فبراير. المثقف الحرّ المستقل ليس معنيا بهكذا حسابات. وهذه في حدّ ذاتها حصانةٌ يتوفّر عليها ويجب أن يُحسِن استغلالها. فوضعُه الهامشي والمسافة التي تفصله عن الحدث، في سخونته واشتعاله، تجعله مطالباً أكثر من غيره بالتأمل في الأحداث ومصاحبتها بحسٍّ نقدي. المثقف الذي نطمح إليه ليس مطالباً بأن "يتبع جيلالة بالنّافخ" كما هو الحال بالنسبة لمثقف "غُزَيَّة" كما يسميه الباحث الفلسطيني خالد الحروب. المثقف الذي يردّد مع دريد بن الصّمة: "وما أنا إلا من غُزَيَّة إن غوَتْ غويتُ وإن ترشُد غزيَّةُ أرشُدِ". فبقدر ما يُطلب من المثقف أخذ المسافة الكافية من النظام ليحافظ على حريته واستقلاليته، عليه أيضا ألاَّ يساير المنطق العام ويدغدغ مشاعر الأمة باسم "العضوية" والالتحام بالجماهير. لذا يصير الدور النقدي في صلب وظيفته، بل والمصدر الحقيقي لتأثيره في المجتمع وفي النخب السياسية والإعلامية التي يتفاعل معها وتتصادى معه.
هناك تحوّلات إيجابية تحصل اليوم. ولدينا ربيع ديمقراطي حقيقي يجب المساهمة في دعمِه بالتأطير وصيانته بإعمال التفكير النقدي في ديناميته. وإذا كانت الجماهير سعيدة بالشعارات التي ترفعها حركة 20 فبراير، فإن على المثقف مساءلةُ هذه الشعارات، نخلُها، تفكُيكها والاشتباك النقدي معها. ثمّ إن العبرة ليست بالشعارات، وإلاّ فالدولة المغربية ترفع رسمياً منذ عقد من الزمان شعار "من أجل مغرب ديمقراطي حداثي" الذي نطمح إليه جميعاً ويصلح عنواناً مناسباً لدينامية 20 فبراير ذاتها. لكن الشعارات وحدها لا تكفي. وإذا كانت بعض الخطابات تختزل هذه الحركة في "هبَّة شبابية عابرة تحاول استنساخ مثيلاتها في تونس ومصر مع أن المغرب ليس هو تونس ولا مصر"، فإن على المثقف تفكيك هذه الخطابات الاختزالية والتعاطي مع حركة 20 فبراير كأفقٍ حرّ، مع التفكير في الشرط الذي أنتجها والسيرورة التي أنجبتها وتحليل سياقها السياسي والسوسيوثقافي وطبيعتها الاحتجاجية والموقع الفعلي الذي تحتلّه في صيرورة النضال الديمقراطي في المغرب ومدى تفاعلها مع الأحزاب الديمقراطية والحركة النقابية والحقوقية الوطنية وكيف استفادت من دينامية المجتمع المدني وكذا الدور الحاسم الذي يمكنها أن تلعبه في مسار تجديد النّخب في بلادنا.
أيضاً، هل يكفي الاحتجاج وحده لخلق الحدث النضالي في غياب عمقٍ إيديولوجي وتأطيرٍ سياسي لا غنى عنهما لإنجاح أيّ تحوّل مجتمعي؟ إذن ما هو الموقع الحقيقي الذي تحتله الإيديولوجيا في هذا الحراك؟ وهل يمكن للحركة أن تواصل خطوها الحازم باتجاه مستقبل حداثي ديمقراطي فيما هي محاطة بإيديولوجيات لا تشاركها في العمق نفس الأفق؟ إذ ما الذي يجمع حركة شبابية حرّة عصرية مع توجُّهٍ يرفع شعار "الخلافة أو الطوفان" وآخر ما زال يحنّ إلى نموذج "ديكتاتورية البروليتاريا"؟ ومن جهة أخرى، هل يكفي الانتماء إلى فئة عمرية لإعطاء هذه الحركة معناها غير الإيديولوجي؟ أليست "الإيديولوجيا الشبابوية" التي يريد البعض التّرويج لها هذه الأيام مجرّد محاولة مرتبكة للالتفاف على أزمة غياب المعنى وتفادي طرح سؤال الوضوح الفكري والإيديولوجي اللازم لكلّ حركة لها مشروعٌ متجذّر في الساحة ممتدٌّ في المستقبل؟ هذه هي الأسئلة التي يجب أن يتصدّى لها المثقفون المغاربة اليوم من موقع الدّعم النقدي لحركة 20 فبراير. فمساندة المثقفين للحركة لن يتحقّق بترديد شعاراتها هكذا بِببّغائية، بل بالذهاب أبعد من الشعار إلى طرح سؤال المعنى والرؤية والخلفية والأفق لمساندة هذه الدينامية في بلورة مشروعها الذي ما زال قيد التشكّل، وهو مشروعٌ من الصعب المراهنة فقط على الغضب والاحتجاج والعنفوان الشبابي والشعارات النارية لبلورته؟ إنّ دينامية 20 فبراير الاحتجاجية الشابة في أحد أبعادها الأساسية جزءٌ لا يتجزّأ من التحوّلات التي طالت منظومة القيم لدى المغاربة؟ فمَنْ غيرُ المثقف والسوسيولوجي مثلاً يمكنهما رصد هذه التحوّلات وفهم محدّداتها الاجتماعية والثقافية وفهم طريقة تفاعل الحركة معها وأسلوبها في التعبير عنها؟ أما المقاربة الأمنية السطحية فنحن نرى كيف أنها لم تتردّد في إشهار ورقة "العدل والإحسان" بشكلٍ يخدم بمجانية هذا التيار الإسلامي مع العلم أن مجرى كل ما يحصل اليوم ينساب -ويجب أن ينساب- بعيداً عن البِركة التي يريد العدليون، وكذا الأمنيون الذين يشاطرونهم اللعبة، حصر هذه الفورة الشبابية داخلها؟
إن النقاش العمومي الذي فتحه خطاب 9 مارس، كأرضية جدّية ذات سقفٍ مفتوح، بخصوص تعديل الدستور المغربي له عمق ثقافي هو الآخر. فدسترة الأمازيغية مثلاً مطلب ثقافي وطني استعجالي. مع العلم أن هذا المقترح جعل بعض الأطراف تطالب بدسترة المكوّن الأندلسي كذلك ولها حيثياتها الثقافية والتاريخية التي تحاول أن تسنُد بها هذا المطلب. طبعاً قد يجد بعض السياسيين ممن يروم حسم النقاش الدستوري بسرعة قياسية في مثل هذه المطالب التي بدأت تتناسل نوعاً من المزايدة، فيما نتصوّر أن إجهاض مثل هذا السجال فيه نوع من المصادرة على المطلوب، وكلّ مساحات النقاش التي تعيد الاعتبار للعمق الثقافي للأشياء هي مكسبٌ لنا جميعاً. فالهوية المغربية غنية والمفروض أنّ الغنى يُحصِّنها فيما تُفقِرها كلّ محاولات اختزال شخصية المغربي في عنصر هوياتي واحد مهما بدا للمتعصّبين له أساسياً. أيضاً الخريطة الجهوية الجديدة التي تمَّ اقتراحُها يجب أن تُفتح بدورها للنقاش الثقافي. فمن حق المثقفين المغاربة، وربما من واجبهم، أن يسائلوا مدى مراعاة هذه الخريطة للمعايير الثقافية والاعتبارات التاريخية، على أساس أن الهواجس الأمنية والإدارية بل وحتى الاستراتيجيات التنموية لا ينبغي أن تتحكّم وحدها في صنع مغرب المستقبل بمعزل عن الثقافة التي يبقى دورُها محورياً في تشكيل عناصر الهوية والانتماء؟
الأسئلة كثيرةٌ متلاحقة. والإنصاف يقتضي منا التنويه بنجاح الصحافة الوطنية حتى الآن في احتضان هذه الأسئلة والنقاشات المرتبطة بها وكذا في استضافة المثقفين من مختلف الأصناف: خبراء، فقهاء، أدباء، باحثين في القانون والعلوم الإنسانية، فاعلين ثقافيين وجمعويين، وغيرهم. لكن في ظلِّ غياب تقاليد القراءة في المجتمع المغربي ومحدودية رواج الصحف في بلادنا، يجب أن يتدخّل الإعلام السمعي البصري لاستيعاب هذه الدينامية ومضاعفة مساحات الحوار الثقافي والفكري، وليس السياسي فقط، لكي نحقّق النقلة المرجوّة والمصاحَبة الضرورية للحراك الاجتماعي والسياسي الحالي، وهو حراكٌ ليس من الحكمة تجاهُلُه أو التقليل من شأنه. فإما إن يتحمّل الإعلام العمومي مسؤوليته في المواكبة واحتضان النقاش الحالي ليضطلع بدوره كشريك للدولة والمجتمع، وإلا فسيجد صعوبةً في تبرير وظيفته كمؤسسة المفروض أنها تقدّم خدمة عمومية للمجتمع المغربي.
وحتى الفضائيات العربية المتحفّظِ عليها رسمياً بقيَتْ، لحدِّ الآن، خارج كلِّ هذا السجال ليس تعفّفاً ولا تواطؤاً مع السلطات المغربية. ولكن نجاح لحظة 20 مارس جعلها تكتشف مغرباً لن نجازف بوصفه بالاستثنائي، لكن ديناميته الحالية في جميع الأحوال لا توفّر المادّة التي تطلبها هذه الفضائيات: صور الفوضى والتخريب والاشتباكات في الشوارع والاصطدامات الدامية ومشاهد القتل والدمار. فالحالات المسيئة للمغرب وللأفق الذي يمضي إليه المغاربة، وعلى رأسها التدخّل الأمني العنيف ليوم 13 مارس، لا تزال معزولةً لحدِّ الآن. ولأن هذه الفضائيات ليست معنية كثيراً، في سياستها التحريرية، بالجدل الفقهي الدستوري ولا بالحوار السياسي الرصين فإنها لم تتجاوب مع اللحظة المغربية. وهذا يعطي فرصةً ذهبيةً لإعلامنا العمومي لملء الفراغ ولعب دوره كاملاً. فحتى الآن لا أحد يشوِّش على القنوات المغربية. إنها لوحدها في الساحة الفضائية، فهل تنجح في الاستجابة لحاجة المجتمع الاستعجالية إلى جدلٍ سياسي ونقاشٍ ثقافي وحوارٍ فكريٍّ حرٍّ ومفتوحٍ على المستقبل؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:07 PM
عصيد: لماذا الأمازيغية لغة رسمية؟

أحمد عصيد
Thursday, April 07, 2011
أحدثت اللجنة المكلفة بمراجعة الدستور لخبطة واضطرابا كبيرين في صفوف الأحزاب السياسية، بسبب مفاجئتها بتحديد سقف زمني محدد لتقديم مقترحاتها، وعدم إتاحة الوقت الكافي لها للبتّ في العديد من الأمور التي ربما لم تسنح لها الفرصة من قبل لتعميقها، بسبب انخراطها الكلي وبشكل تبعي في السياسات الرسمية للدولة، دون حسّ مستقبلي وتاريخي يسمح باستشراف المستقبل بشكل استباقي. وتتحمل هذه الأحزاب قسطا من المسؤولية كذلك فيما يجري، لأنها لا تعمد إلى تدارس موضوع ما إلا بعد أن ترد عليها "إشارات" من الملك تدعوها إلى ذلك، وبما أنها أحزاب تعودت على انتظار "الإشارات"، فإنها تضع أطرها وخبراءها في الثلاجة ثمّ تتخذ المواقف المتسرعة بعد ورود "الإشارات" ودون إعداد الملفات المطلوبة في هذا الشأن أو ذاك. حدث هذا في موضوع الجهوية مثلما يحدث الآن في موضوع الأمازيغية، التي تعودت معظم الأحزاب السياسية على الحديث عنها موسميا في أوقات الإنتخابات وبعبارات سطحية فضفاضة وبشكل يتسم على العموم بالغموض والإلتباس، لتجد نفسها اليوم ملزمة بسبب "الإشارات" بالبتّ في الموضوع عن غير بينة وبدون وضوح فكري لازم، فباستثناء حزب الإستقلال الذي يتوفر على موقف واضح وقطعي ومبدئي لا رجعة فيه في موضوع الأمازيغية، وهو موقف العداء السافر الذي وصل مرّة أن أعلن أمينه العام أمام شبيبة الحزب ـ لطمأنة الحاضرين القلقين ـ بأن الحزب "سيكافح" لكي لا تكون الأمازيغية في الدستور، وباستثناء حزب الحركة الشعبية الذي حسم منذ سنوات طويلة في قانونه الأساسي وأدبياته في ضرورة ترسيم الأمازيغية في الدستور، فقد كان على الأحزاب الأخرى أن تقوم ببعض الجهد لتدارس الموضوع ومقاربته من مختلف أوجهه وربطه بالسياق الحالي وبالرهانات المستقبلية لبلادنا، غير أن الذي يبدو من مواقف بعض الأحزاب هو العكس من ذلك تماما، فهناك أحزاب ظلت تتداول الموضوع أياما دون أن تصل إلى نتيجة، وهناك أخرى اتخذت موقفا ظهر فيما بعد أنه ليس موقف قواعدها و أطرها بل وحتى بعض أعضاء قيادتها، وظهرت أحزاب أخرى تطرح أسئلة الأبجدية الأولى لهذا الموضوع الذي لم يسبق لها أن فكرت فيه بشكل جدّي.
والحال أن الأمازيغية ليست بهذا القدر من التعقيد، فسواء كهوية أوكلغة وثقافة، فهي متواجدة بتجذر في كل مناطق المغرب بدون استثناء من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب، في السهول والجبال والصّحاري، بل إن جغرافيا البلد تتكلم بشكل واضح لغة الأمازيغ الأحرار منذ آلاف السنين، على هذا المستوى لا تحتاج الأحزاب إلى كبير عناء لمعرفة الموقف الذي ينبغي أن تتخذه. أما على مستوى وضعية اللغة الأمازيغية فثمة قرائن موجودة يمكن اعتمادها بكل نزاهة، ويمكن ترتيبها على الشكل التالي:
1) شرعية العراقة التاريخية والجغرافية للسان الأمازيغي بالمغرب، وديناميته وحيويته في التواصل حتى الآن رغم انقراض كل اللغات القديمة المجاورة له، واحتضانه لثقافة زاخرة شديدة الغنى والتنوع، والتي تتميز بإبداعية ملازمة لهموم الإنسان المغربي اليومية.
2) شرعية اللوبي المدني الضّاغط منذ نصف قرن، والذي وصل في اتساعه أزيد من ستمائة جمعية في كل مناطق المغرب الحضرية والقروية، إضافة إلى المثقفين والباحثين والفنانين والمبدعين في مختلف المجالات والتخصصات، و كذا حلفاء هذه الحركة من تنظيمات مدنية وسياسية تساندها في مطالبها المشروعة والديمقراطية.
3) شرعية الشارع المغربي من خلال صوت حركة عشرين فبراير التي وضعت ضمن مطالبها الإعتراف بالأمازيغية كلغة رسمية للبلاد، في إطار دستور جديد يضمن الكرامة لجميع المغاربة على قدم المساواة.
4) شرعية العمل الأكاديمي الجبّار الذي قام به المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية على مدى عشر سنوات، والذي أثمر معاجم اللغة وتوحيد قواعد صرفها ونحوها وإملائيتها بحرفها الأصلي تيفيناغ، والذي أنتج الكتب المدرسية ومنهاج التعليم والحوامل البيداغوجية من كل نوع، وقام بتكوين المكونين. وهي معطيات لم تعد تسمح لأحد من المناوئين بأن يعود بهذه اللغة إلى ما قبل 2001، عندما كانت لغة الهامش التي تتجاهلها المؤسسات.
5) شرعية الدينامية المؤسساتية التي انطلقت وساهمت رغم كل العراقيل في تطوير اللغة الأمازيغية بشكل كبير، ونخصّ منها بالذكر تجربة التعليم التي نجحت بنسبة 10 في المائة فقط بسبب عدم التعميم كما كان مقررا، لكنها خلقت تجارب أوضحت العديد من العناصر الهامة في منهجية التدريس، وأظهرت مدى التفاعل الإيجابي للتلاميذ مع اللغة الأمازيغية. كما نذكر أيضا تجربة الإعلام من إذاعات وقنوات تلفزية وخاصة منها قناة تمزيغت الثامنة، التي استطاعت في ظرف سنة واحدة أن تستقطب جمهورا عريضا وأن تطور تجربتها بشكل ملموس.
6) شرعية المنتظم الحقوقي الدولي الذي أقر بضرورة دسترة الأمازيغية كلغة رسمية كإجراء ضروري لحمايتها والنهوض بها، ونخصّ منها بالذكر توصيات لجنة الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية المجتمعة بجنيف، والفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، ولجنة مناهضة كافة أنواع التمييز العنصري بالأمم المتحدة، والتي اعتبرت كلها أن ترسيم الأمازيغية في الدستور هو المنطلق القانوني لإنصافها.
7) شرعية دساتير الدول الديمقراطية التي تنصّ على أكثر من لغة رسمية، والتي تقدّم نماذج رائعة لتدبير التنوع الثقافي واللغوي بشكل منصف وعادل، والتي منها من تعترف بـ 37 لغة رسمية في دستورها كبوليفيا، و منها من ينصّ دستورها على 23 لغة كالهند، و أخرى على 11 لغة كجنوب إفريقيا، وغيرها على أربع لغات كسويسرا، دون الحديث عن الدول التي تنصّ دساتيرها على لغتين رسميتين وهي كثيرة جدا. فالمغاربة باعترافهم بالأمازيغية كلغة رسمية لن يخترعوا العجلة، بل فقط سيسلكون مسلك من سبقهم من الدّول المتقدمة التي سوّت مشاكلها منذ زمن بعيد، وسمحت لمواطنيها بأن ينعموا بالمساواة والعدل في بلدهم.
إذا كانت كل هذه القرائن والحُجج غير مقنعة بالنسبة للأحزاب المتردّدة، والتي تختبئ وراء مفهوم "اللغة الوطنية" التي لا تعني شيئا جديدا بالنسبة للأمازيغية ما عدا استمرار الميز وسياسة الإبادة الثقافية Ethnocide ، والتي لن توفر للغتنا الأصلية أية حماية قانونية داخل المؤسسات، ولن تحقق المساواة والعدل المطلوبين، فمعنى ذلك أنها أحزاب ما زالت ضحية الإيديولوجيات الإقصائية التي عفى عليها الزمن، ومعناه أيضا أن هذه الأحزاب تعيش خارج التاريخ، وترفض دخوله من بابه الواسع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:08 PM
الخلفي: النقاش الدستوري والمستقبل السياسي للمغرب

مصطفى الخلفي*
Thursday, April 07, 2011
انتهت الجولة الأولى من النقاش الدستوري بعد أن قدمت القوى الحزبية الفاعلة والمعتبرة مذكراتها ونحن الآن على مشارف جولة ثانية ستتم هذا الأسبوع بتقديم النقابات لتصوراتها، وما تواجهه من تحدى بلورة الضمانات الدستورية الكفيلة بحماية الحقوق الاجتماعية والنقابية والاقتصادية وتأطير السياسيات والتشريعات بها من ناحية، وكيفية استثمار المراجعة الدستورية لبناء جهوية اجتماعية وحكامة اقتصادية جديدة قائمة على العدالة في توزيع الثروة ومكافحة الفساد.
ثمة حوار وطني متصاعد حول قضايا الإصلاح الدستوري من الواجب تثمينه وتقديره لما أفرزه من دينامية أولية، لكن ينبغي التأكيد أن هذا الحوار لم يتحول بعد إلى رافعة لمسار إصلاح تصاعدي وطني، رغم ما أثير في هذا الحوار من أفكار ومقترحات جاذبة وذات مصداقية ومؤشرة عن تطلع لبناء مغرب ديموقراطي جديد، ولهذا ثمة حاجة لخطاب صريح إزاء التحديات التي قد تجهض هذا المسار وتفرغه من محتواه وتهدده بالانحراف.
إن هذا الحوار مستهدف من جانبين، الأول من التردد في الإعلان الشمولي عن سياسات إجراءات الثقة وتنزيلها بمنطق الجرعات الصغيرة، والثاني من استهداف جهود بناء يقظة شعبية لضمان تنزيل مقتضيات الإصلاح السياسي الشامل، وخاصة في ظل التباينات القائمة في المواقف بين مجموع الفاعلين في دينامية ما بعد 20 فبراير.
من الملاحظ وجود منطقين، الأول كامن ويراهن على مرور ما يعتبره موجة احتجاج من أجل الانقلاب على التطلعات الإصلاحية الشبابية والشعبية ويعتبر ورقة الإصلاح الدستوري كافية لتمضية الموجة، ومنطق آخر ظهر بجلاء في خطاب 9 مارس وهو منطق يعلن طي صفحة الماضي وبدء صفحة جديدة في التطور السياسي للبلاد وأنتج حالة طمأنة في صفوف المجتمع حول مستقبل الإصلاح، وحالة التردد المشار إليها آنفا نجمت عن التوتر القائم بين هذين المنطقين والذي بدون إنهائه فإن الجرعات الصغيرة لبناء الثقة تفقد أثرها، هذا في الوقت الذي شكلت المواقف الحزبية بخصوص مضامين المراجعة الدستورية دفعة للمضي قدما في إجراءات الثقة وتفكيك إرث السلطوية الحزبية والسياسية والاقتصادية والثقافية والإعلامية والإفراج على المعتقلين السياسيين وضحايا محاكمات الإرهاب.
إن الحراك الشبابي والشعبي فاعل في بناء اليقظة اللازمة لدعم مسار الإصلاح، وحالة اليقظة هاته تؤطرها في هذه المرحلة عدد من المواقف والمبادرات التي صدرت وآخرها بيان "التغيير الذي نريد" وقبلها مبادرة "نداء الإصلاح الديموقراطي" وكذا "نداء التغيير الديموقراطي السلمي"، كما تؤطرها مواقف أخرى تعتبر أن خيارها يتجاوز رهان الإصلاح الدستوري المطروح اليوم ولا ترى نفسها في المبادرات السابقة، وهو النقاش الذي يخترق اليوم الحراك الشبابي، وكل تردد في مسار بناء الثقة الشاملة وتفكيك إرث السلطوية يخدم في نهاية المطاف هذه التوجهات الأخيرة.
المغرب مدعو لقراءة عميقة للمرحلة التاريخية التي تمر بها المنطقة العربية، وما يقع في سوريا هذه الأيام إنذار آخر، فهذا زمن إعادة الاعتبار للشعوب، وعلينا ان نحقق ذلك بشكل إرادي وحقيقي أم أننا سنجد أنفسنا تحت ضغط التحول القسري، والذي قد يقع بشكل مفاجئ لكل الذين توهموا القدرة على الالتفاف أو احتواء تطلعات الشعوب نحو الإصلاح، وللخروج من خطر الاستيقاظ على وقع هذا التحول القسري فإن الخيار المتاح والممكن اليوم هو بناء الثقة في الشعوب.
*افتتاحية التجديد 4 أبريل 2011

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:08 PM
الحركات الاحتجاجية في المغرب وحركة 20 فبراير

صالح المغبر
Thursday, April 07, 2011
تتعدد في الأيام القليلة الأخيرة حركة الاحتجاج في المدن المغربية وخاصة مدينة الرباط التي تطلب النجدة، هي الأخرى، من المسؤولين المغاربة. على مرور سنوات كثيرة عرف شارع محمد الخامس بمدينة الرباط حركة احتجاجية غير مسبوقة، سواء بالقياس إلى البلدان العربية أو البلدان التي تدعي لنفسها الديمقراطية أكثر من غيرها كفرنسا واسبانيا وبريطانيا وحتى أمريكا( الغالية علينا).أول هذه الحركات الاحتجاجية المنظمة والمهيكلة والحقوقية أكثر من غيرها هي حركة المعطلين حاملي الشواهد العليا، التي بدأت مع بداية التسعينات حيث كانت حرية التعبير في المغرب ضئيلة جدا في وجود سياسة أصبح الآن جميع المغاربة يعترفون بفظاعتها في تلك الفترة، حيث كان الجهاز المخزني المتمثل في ادريس البصري هو سيد السادات. يجني على الأخضر واليابس. يقمع الصغير والكبير. الحقوقي وغير الحقوقي. ولأن حركة المعطلين كانت منظمة ومهيكلة وحقوقية أكثر من غيرها من الحركات الاجتماعية كانت استثنائية وتجاوزت القمع والقمع المضاعف وفتحت بابا استثنائيا للتظاهر في شارع محمد الخامس.
من بداية التسعينيات إلى نهايتها فتحت أمام المغاربة أبواب الحرية المتعددة، بعدما كنا جميعا نسمع كلمة الحرية في المجلات والصحف غير المغربية وعلى شاشات التلفزيون غير المغربي أيضا، وظهرت منظمات حقوقية ونقابات جديدة متحركة ويقظة بعدما كانت مخمولة بجميع أنواعها وأشكالها. نعم كانت متواجدة على مستوى الشكل والتنظيم ولكن على مستوى الفعل النقابي والحقوقي كانت مقموعة ومحبوسة ومقننة بقانون ادريس البصري وغيره. مع نهاية التسعينيات وبظهور سياسة ملكية جديدة انفتح المغاربة على مختلف أشكال الحرية والتعبير وتضاعفت الحقوق وظهرت حركات جديدة وحريات جديدة لم يألفها المغاربة من قبل.
شيأ فشيأ تطورت حريات المغاربة وارتفعت حركة الاحتجاج في مختلف المدن المغربية والنتيجة هو ما نشاهده اليوم. اليوم ظهرت حركة 20 فبراير وما أدراك ما حركة 20 فبراير، وظهرت معها مجموعة من الهيأة الحقوقية وحركات أخرى شكلت نفسها بنفسها سواء على صفحات الفايس بوك أو في لقاءات خارجية مشكلة إما من طلبة أو عمال أو تجار أو غيرها. المهم أن هذه الحركة مشكلة من مختلف أطياف المجتمع المدني. متنوعة بتنوع الجنس الإنساني في المغرب. مثقف وغير مثقف. إسلامي وغير إسلامي. موظف ومعطل. غني وفقير. رجال ونساء. أطفال وشيوخ. وغير ذلك. وكل واحد من هؤلاء لديه مطالبه الخاصة والنوعية وهو ما يعد من أخطاء الثورة ( إن كان المغاربة يعتبرون أن ما يعرفه المغرب من حراك سياسي واجتماعي اليوم هو ثورة) أجل من أخطاء الثورة أن لا تتوحد المطالب وأن تختلف من جهة إلى أخرى ومن هيئة لأخرى. نعم إذا كان لا بد من أن نعتبرها ثورة يجب أن نضيف إلى ذلك أنها ثورة غير منتهية حتى يكون التعبير سليما. لأن وجود الثورة ووجود مطالب غير موحدة ومتنوعة سيؤدي لثورة لا منتهية وهو ما لم ينتبه إليه المغاربة أو انتبهوا إليه ولم يستوعبوه جيدا. على كل حال ليس هذا هو المهم الآن. الحركة الاحتجاجية انطلقت ولازالت مستمرة وتركت نتائج معينة، نتفق على ايجابية النتائج أو لا نتفق. لا يهم.
انطلقت حركة 20 فبراير على غرار مثيلتها في دول عربية أخرى ولكن يجب أن ننتبه إلى أن حركة 20 فبراير ليس هي باقي الحركات المغاربية الأخرى. الاختلاف جوهري أحب من أحب وكره من كره. إذا كانت الحركات المغاربية الأخرى تتحدث بلسان الشعب فإن الشعب انظم إليها كاملا وكان الشعب المصري بأكمله تحت مطلب واحد هو إسقاط النظام، لذلك ما يعاب على هذه الحركة المغربية أنها متشكلة من قلة قليلة من الشبان المغاربة وتتحدث بلسان شعب كامل مكون من 40 مليون شخصا. وهذا ما أثار استفزازي أنا شخصيا لأن هذه الأشياء هي مصيرية ويجب أن ننتبه إليها جيدا. نحن المغاربة جميعا مع الإصلاحات والتغيير ولكنها إصلاحات معقلنة وغير عفوية ومتشددة. التغيير إما أن يكون إلى الأفضل أو لا يكون. أضيف إلى ذلك أن أعضاء هذه الحركة من فئات اجتماعية مختلفة، ولكن المخيف في ذلك وجود بعض الشبان الصغار. أجل أقول الشبان الصغار والذين لم يتجاوزوا 15 من عمرهم وتجدهم وسط المظاهرات يتبنون شعارات خطيرة تفوقهم بكثير، بل يقودون لجنة الشعارات ويدافعون عن أفكار في جوانب المظاهرات وهم لا يعون هذه الأفكار إلا في قشورها وعددهم كثير للأسف. هذا ما نأسف عليه فعلا، ولكن هذا لا يعني أن هذه الحركة الآن عرفت هي الأخرى حراكا قويا وأصبحت متشكلة من فئة مثقفة تتبنى أفكارا سياسية واجتماعية يمكنها أن تدفع بهذه الحركة إلى الأفضل. وهو ما أصبحنا نشاهده اليوم في ندوات صحافية متنوعة يقدم عليها المثقفون والصحفيون والمجتمع المدني، تجسد ذلك أيضا في مدينة الرباط مثلا بعد نهاية المظاهرة حيث تجمع نخبة من الطلبة والمثقفين أمام قبة البرلمان في حلقيات ساد فيها النقاش العميق والراهن، وتعددت الأفكار والرؤى ولكن بطريقة معقولة ومنظمة وليست عفوية وانتقامية ومجنونة، وهو ما تجسد للأسف، قليلا أو كثيرا، في أعضاء جماعة العدل والإحسان والنهج الديموقراطي. هم أحرار في ذلك طبعا ومن حقهم أن يعبروا بالطريقة التي يريدون. جماعة العدل والإحسان تتبنى أفكار تاريخية معينة ولديها حقد معين على النظام والمخزن وبالتالي إذا كانت تدعوا إلى الثورة بمفهومها الواسع فمن أجل مصلحة خاصة طبعا وليست مصلحة الشعب المستضعف. في نظري كانت تبحث عن الفرصة المواتية للصعود إلى الجبل ووجدت في حركة 20 فبراير فرصة للركوب عليها والصعود إلى القمة. والدليل أنها دائما تريد أن تركب على الموجة وتظهر في الواجهة وهو ما تجسد مباشر بعد الخطاب الملكي حيث أعلنت بعد ساعات قليلة عن رفضها للخطاب. وظهر فنان العدل والإحسان، رشيد غلام وشخصيات أخرى في البيضاء، يشهرون الجماعة وشخصيات الجماعة بطريقة استغرابية جدا.
النهج الديموقراطي هو أيضا تبنى أفكارا يعتقد أنها هي الصواب للخروج من الأزمة السياسة والاجتماعية التي يعرفها المغاربة. وطعن في كل شيء، رافعا شعارا الشعب يريد كذا وكذا وكأن الشعب المغربي كاملا يتبنى أفكار النهج الديموقراطي.
والمثير في هذه الحركة(20 فبراير) أنها لم تعد تتشكل من جماعة واحدة أو حركة واحدة أو هيئة واحدة، بل تعددت هذه الحركات بتعدد أفكارها ومطالبها وهو خطأ استراتيجي ارتكبته حركة 20 فبراير بعدما استقطبت إليها الهيأة الحقوقية والجماعات الإسلامية وغير الإسلامية والصواب هو أن تستقطب إليها الشعب المغربي وليس الجماعات والهيأة الحقوقية، لذلك نجد أن الشعب المغربي فقد الثقة في هذه الحركة مباشرة بعد 20 مارس. لأن الشعب فقد الثقة في كل شيء سواء الأحزاب السياسية أو الجمعيات والهيأة الحقوقية وأصبح يعتبر الكل منافقا، وبتالي إما أن يتقدم الشعبوحده إلى الشارع بكل فئاته الكادحة أو يتراجع.
أعود لأقول أن حركة 20 فبراير حققت ما لم تحققه كل الهيأة والأحزاب المنظمة في المغرب، والدليل أنها استقطبت أو شجعت كل الفئات المظلومة إلى المطالبة بحقوقها وهو ما تجسد في الإضراب الذي أقدم عليه الأساتذة الموجزون والدكاترة وكذا المعطلون الموجزون. حيث استغلوا الحراك الاجتماعي جميعا من أجل رفع سقف مطالبهم المشروعة، ولازالت حركة 20 فبراير(أقصد الحركة المتشكلة من الشعب وليس العدل والإحسان والنهج الديموقراطي ووو) ترفرف في سماء المغرب من أجل إصلاحات عميقة قد تغير سياسة المغرب إلى الأفضل وقد تلقي بها في أسفل السافلين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:16 PM
بسبب الفساد محتجون ينظمون مسيرة إلى عمالة إفني

أحمد الزاهدي
Thursday, April 07, 2011
قررت حركة شباب ايت رخاء من أجل التغيير بإقليم سيدي افني تنظيم مسيرة احتجاجية إلى مقر عمالة افني على خلفية ما سمته الحركة محاربة مشروع الإقصاء والتهميش ومواجهة المفسدين والسماسرة الذين يحاولون إبعاد المنطقة عن دائرة التنمية المنشودة وعرقلة كل المساعي الرامية إلى إخراجها من عزلتها ومحاولتهم استغلال السكان البسطاء باستعمال جميع الوسائل بما فيها التهديد بزجهم في غياهب السجون في حالة عصيانهم أو مخالفة أوامر بلطجيتهم، حسب حركة شباب ايت رخاء.
وكان السوق الأسبوعي لاثنين أيت الرخاء بإقليم سيدي إفني تحول يوم الثلاثاء 5 أبريل إلى ما يشبه "ساحة للحرب ضد الفساد" حيث تعالت الهتافات والاحتجاجات للمطالبة بتحقيق المطالب الملحة لساكنة المنطقة وشبابها والذي رفع لافتات وشعارات معبرة عن واقع حال المنطقة التي ينخرها الفساد وينعم فيها المفسدون من قبيل "الإدارة ها هي المفسدين تحكموا فيها " و"الاستعمار قاومناه وللتهميش تعرضنا" و"أيت الرخاء حرة حرة المفسدين على برا".
كما تناول الكلمة شباب وشيب بكلمات قوية احتجت على التهميش والإقصاء والرشوة والمحسوبية في الخدمات العمومية والجماعية، وشجبت ذات الكلمات استغلال ذوي النفوذ السياسي والمالي والقرب من السلطات فيما أسمته ترهيب الساكنة وجعلها تابعة للوبيات الفساد بالمنطقة.
وطالب المتظاهرون بإلغاء توظيفات وصفوها بالمشبوهة تمت مؤخرا بالقيادة، وشددت أغلب الكلمات والشعارات واللافتات على ملف الدقيق المدعم وطالبت بالتحقيق في مصير عشرات الأطنان منه والمخصصة للمنطقة ويتم تهريبها إلى مناطق أخرى على حد تعبيرهم، كما طالب المحتجون بلجنة لمتابعة عملية توزيع هذا الدقيق وبأن يكون فيها للشباب تمثيليتهم.
وكان لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجماعة سيدي عبد الله أوبلعيد نصيب من المطالب بالافتحاص وكشف حقيقة استفادة مقاول من اعتماداتها خارج مقتضيات القانون لكونه يجمع بين عضوية المجلس الجماعي حامل المشروع وعضوية اللجنة المحلية للمبادرة.
في ذات السياق نددت حركة الشباب الارخاوي في بيان أصدرته توصلنا بنسخة منه بما سمته سياسة غض الطرف من السلطات الإقليمية على المفسدين والسماسرة وتكميم الأفواه عن الخروقات الواضحة للعيان، وعبرت عن شجبها للتواطؤ المكشوف للعمالة مع المفسدين في التوسط لإدماج الموظفين الجديدين بالقيادة، مؤكدة تشبثها بالملف المطلبي العادل والمسطر بمعية السكان، وعزمها على مواصلة كافة الأشكال النضالية الراقية إلى حين الاستجابة لمطالبنا المشروعة .
وطالبت الحركة أيضا المجلس الجهوي للحسابات بإيفاد لجنة خاصة إلى المنطقة لافتحاص المال العام الذي أصبح لقمة سائغة في أفواه المفسدين، وطالبت بإسقاط الفساد والمفسدين وإزالة الحصانة عن المتربصين بأحوال الساكنة .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-07-2011, 07:18 PM
الفاسي يشيد بالدينامية التنموية في الأقاليم الشمالية

هسبريس – و م ع
Thursday, April 07, 2011
أكد الوزير الأول عباس الفاسي أن الأقاليم الشمالية للمملكة عرفت، بفضل الإرادة الملكية وعزيمة الحكومة، إنجاز عدد هام من المشاريع الصغرى ذات الطابع المحلي والمشاريع الكبرى المهيكلة، أذكت الدينامية التي تشهدها هذه المنطقة، وانعكست إيجابا على مستوى عيش الساكنة وإنعاش الشغل.
وأضاف عباس الفاسي، خلال ترؤسه، الأربعاء 6 أبريل الجاري بمقر الوزارة الأولى بالرباط، اجتماع المجلس الإداري لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في عمالات وأقاليم الشمال بالمملكة، خصص للوقوف على حصيلة عمل الوكالة برسم الفترة 2007-2010 ودراسة مخطط العمل المتعلق بالفترة 2011-2013، أن الاهتمام القوي بالمناطق الشمالية تكرس في الزيارات المتوالية لها من طرف الملك محمد السادس، حيث أعطى انطلاقة عدد من المشاريع والبرامج، هدفها الرفع من مستوى التجهيزات الأساسية، وإنعاش القطاعات المنتجة، ودعم التشغيل والقطاعات الاجتماعية.
وثمن الفاسي الدور المهم الذي قامت به الوكالة لتعزيز وترسيخ ثقافة الشراكة عبر انخراطها الفعلي في مجموعة من البرامج والمشاريع القطاعية، استطاعت بفضلها إنجاز برنامجها الاقتصادي والاجتماعي للفترة 2007-2010، إذ مكنت هذه المقاربة من بلورة رؤية إستراتيجية مشتركة، وتحقيق نظام تمويلي مشترك للمشاريع، وتحديد قواعد مضبوطة لإنجازها وفقا لاتفاقيات الشراكة المبرمة.
وأشار، في هذا الإطار، إلى أن حصة الوكالة لتغطية إنجاز المشاريع المنضوية ضمن هذا البرنامج مثلت 3ر2 مليار درهم، كما ساهم الشركاء الوطنيون بما يفوق 9 مليار درهم، فضلا عن الإمدادات الواردة عن التعاون الدولي التي بلغت في مجملها 561 مليون درهم.
وسجل أنه بفضل هذه الدينامية التنموية، تمكنت الوكالة من وضع برنامج اقتصادي واجتماعي مندمج للفترة 2011-2013 تبلغ تكلفته الإجمالية 2ر13 مليار درهم، يهدف إلى الارتقاء بالمناطق الشمالية إلى مستوى قطب اقتصادي وطني منفتح على حوض البحر الأبيض المتوسط، ومواصلة الاهتمام بقضايا التنمية المستدامة بهذه المناطق، خاصة منها الرفع من مستويات المؤشرات التنموية بالعالم القروي وتحسين دخل الساكنة وتوسيع فرص التشغيل.
ودعا الوزير الأول، بالمناسبة، إلى الحرص على تحقيق التناغم والاندماج بين المشاريع المهيكلة والمخططات القطاعية الوطنية، والاهتمام أكثر بالتعاون الدولي، والتخفيف من التباينات بين مختلف مناطق الجهة الشمالية، والعناية بالمناطق النائية، واعتماد توجهات الاستراتيجية الوطنية لتنمية المناطق الجبلية.
وذكر عباس الفاسي، خلال هذا الاجتماع، بالظرفية الخاصة التي تعرف فيها البلاد الإعلان عن إصلاحات عميقة وطموحة تؤسس لمرحلة نوعية جديدة في مساره التاريخي بفضل التجاوب العميق والتفاعل المتين بين الملك والشعب، مضيفا أنه مع تطبيق الجهوية المتقدمة، التي أعلن عنها الملك محمد السادس، يعتزم المغرب ولوج مرحلة جديدة في ترسيخه لأسس اللامركزية، وأنه من المنتظر أن تلعب في إنجاحها وكالات التنمية دورا أساسيا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-08-2011, 03:13 PM
عمدة طنجة مُستعد لإسقاط 'أمانديس'

نورالدين لشهب من طنجة
Friday, April 08, 2011
أكد عمدة طنجة فؤاد العماري بأنه مستعد لفسخ عقدة شركة التدبير المفوض "أمانديس" للماء والكهرباء بطنجة، إذا وافقت ساكنة المدينة والمجتمع المدني المحلي من جمعيات ونقابات، وتكاثف الجميع في تحمل تبعات فسخ العقد الذي يربط مدينة البوغاز بالشركة الفرنسية "أمانديس".

وقال فؤاد العماري، في الندوة الصحفية التي عقدها مجلس مدينة طنجة بقصر البلدية يوم 7 من الشهر الجاري، بأن المجلس اشتغل مع التنسيقية المحلية لمناهضة غلاء الأسعار وتدهور الخدمات وجمعية حماية حقوق المستهلك، كمكونين في المجتمع المدني على ملف "أمانديس" لإيجاد الآليات الكفيلة لمعالجته، مع استحضار تبعات ما يترتب عن فسخ هذه العقدة من قيمة مالية تقدر بـ 220 مليار سنتيم، ومحاولة إيجاد الحلول للإشكال القانوني المتمثل في طريقة إبرام العقدة مع "أمانديس" ، وقال " نحن أمام عقد وقع خارج أي إطار قانوني، فقانون التدبير المفوض صودق عليه عام 2005 ودخل حيز التطبيق عام 2006، وعقد شركة "أمانديس" تم توقيعه في سنة 2001، والقانون الدولي هو في صالح الشركة المذكورة".

وطالب العمدة الجديد، والذي مرت على توليه منصب عمودية طنجة أربعة أشهر ونيف، الجميع بتحمل مسؤوليته من مجتمع مدني والدولة وعموم المواطنين، كما أكد أن هناك إمكانية واحدة فقط لفسخ العقد، وهي التركيز من داخل قانون العقد، والذي اطلع عليه الجميع عبر ترجمة إلى اللغة العربية لأول مرة، على نقطة أساسية تتعلق بعدم احترام شركة"أمانديس" لبنود العقد.

واعتبر العماري أن ملف "أمانديس" لا ينبغي أن يكون موضوعا للمزايدات السياسية، وتساءل " لماذا لا يتم التركيز على مدن تطوان ومارتيل والفنيدق التي يتحمل فيها حزب العدالة والتنمية التسيير، لماذا لا نجد نفس المطالبة بفسخ العقدة مع "أمانديس"؟".

ومن جهته وجه محمد غيلان نقدا لاذعا للعمدة السابق سمير عبد المولى، معتبرا أن مصالح المواطنين كانت معطلة في العهد السابق، والملفات توقع في البيوت والسيارات خارج الإدارة، وأضاف بان المجلس السابق كان فاشلا في تدبير شؤون المواطنين والساكنة في مدينة البوغاز، مشيرا إلى أن العمدة السابق كان مهتما بمشاريعه الخاصة في البحر بطنجة والأراضي الفلاحية في سيدي قاسم.

كما استنكر غيلان وجود صراعات سياسية على مستوى المركز تصل شظاياها إلى طنجة، وتكبح عجلة التنمية المحلية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-08-2011, 03:13 PM
احتجاج لإلغاء 'مهرجان الرّايْ' بوجدة

هسبريس من النّاظور:
Friday, April 08, 2011
أعلن فايسبوكيا بأن يوم الأحد 8 ماي المقبل سيكون موعدا للاحتجاج بـ "ساحة 16 غشت" بوجدة من أجل المطالبة بإلغاء مهرجان الراي الذي ألفت المدينة احتضانه منذ سنوات.. إذ جاء الكشف عن هذا المعطى على متن مجموعة حملت اسم "معا ضد مهرجان الراي" ومحددة لموعد الاحتجاج لثلاث ساعات تنطلق من الرابعة والنصف من بعد الزوال.
وأورد الداعون لهذا الاحتجاج أن أموال المهرجان ينبغي أن توجه للقضاء على الجوع والعطالة والفقر وتشييد النيات التحتية.. قبل أن يضيفوا: "شباب مدينة وجدة يرفض هذا المهرجان لأنه لم يأتي أكله الإشعاعي ولا السياحي ولا أهدافه التنموية المزعومة، بل أثبت يوما بعد يوم أنه مهرجان فيه تبذير أموال الشعب، وفيه من المصائب والأحداث والمخلفات ما لا يفيد الساكنة".
تحريك الدعوة فايسبوكيا للاحتجاج من أجل إلغاء مهرجان الراي بوجدة يأتي بعد أسابيع من توقيف مهرجان "الصحراء والبحر" على خلفية العنف الذي عم مدينة الداخلة.. كما يواكب ذات التوجه تحركات مماثلة تعدها تنسيقية شباب 20 فبراير بالرباط من أجل الدعوة لإلغاء دورة هذه السنة من مهرجان موازين.. في حين لا زالت مهرجانات فنية بمدن أخرى بعيدة عن مطالب الإلغاء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-08-2011, 03:15 PM
الشعب، الملك، المجتمع: أي حوار لأي مستقبل؟

سعيد يقطين*
Friday, April 08, 2011
1. كلمتان في تاريخين:
في 20 فبراير قال الشعب المغربي من خلال شبيبته كلمته التي ظل يقولها أبدا بأشكال متعددة. وفي 9 مارس قال الملك محمد السادس كلمته التي بدأ يقولها منذ توليه زمام الأمور، وإن نطق بها في هذا التاريخ بكيفية أكثر جرأة ووضوحا. جاءت الكلمة الأولى امتدادا لكلمة الشعب العربي في تونس ومصر واليمن والأردن، للتعبير عن المعاناة المشتركة، والخروج من شرنقة عقود الظلام. وجاءت الكلمة الثانية استجابة للكلمة الأولى واستفادة من تداعيات امتداداتها في الأقطار العربية، واستباقا لمآلاتها غير المرتقبة.
جاءت الكلمتان معا في وقت بات فيه من الضروري النطق بالكلام الصحيح والقويم، وليس بالكلام المريض والمعوج الذي تكلفه بن علي ومبارك حتى رحلا غير مأسوف عليهما، وما زال علي عبد الله صالح يردده ببلاهة، كما أن القذافي ظل يستسيغه غير آبه بمنطق الأيام وكلمة الشعب الليبي. لذلك تستحق منا كلمة الشعب المغربي وكلمة الملك محمد السادس كل التأييد والتثمين.
كنا في هذين التاريخين أمام خطابين: خطاب التحدي، وخطاب الاستجابة. جاء خطاب التحدي تجاوبا مع واستجابة لصيرورة خطاب الشعب العربي في تونس ومصر وباقي الأقطار العربية لأنه تعبير واحد عن واقع وإن كان مختلفا. كما أن خطاب الاستجابة جاء في الوقت نفسه استجابة واستباقا لما وقع في بلاد عربية مثل تونس ومصر، واستجابة لما سبق القيام به من أوراش تصب في المسار نفسه.
كلمتان وخطابان. كلمة الشعب خطابه وخطاب الملك كلمته. فأي حوار دار بينهما؟ فهل كانت كلمة التحدي تريد ما قدمه خطاب الاستجابة؟ وهل كانت كلمة الاستجابة جوابا عن خطاب التحدي؟ أم أن كلا منهما يرسل خطابا وكلمة. ويكفي إنجاز الخطاب.
2 . الشعب:
رفعت في مظاهرات الربيع العربي، وضمنه المغربي، كلمة ' الشعب' الذي يريد. غابت هذه الكلمة من القاموس السياسي أمدا طويلا من الدهر. وحين نقول ' كلمة ' الشعب علينا أن نرهف السمع لرنينها. فهو الطاقة البشرية التي تتشكل منها مكونات الفضاء الجغرافي الذي تستوطنه. فهل نقول الوطن؟ لكن كلمة الوطن، وهي تستدعي الحديث عن مواطنين وليس عن الشعب، ليس لها ذاك الرنين الذي نجده لكلمة الشعب.
كل الحكام العرب وهم يواجهون شعوبهم، لم يكونوا يأبهون بكلمة الشعب. ولكنهم كانوا يصرون على كلمة ' الوطن' باعتبارهم من يمثله. فالوطن في لغتهم مهدد، وهم من يدافع عن وحدته، ويتصدون لمن يهدد أمنه. وباسم الوطن المهدد من القاعدة والإرهاب وإسرائيل وأعداء الوحدة الوطنية والترابية والجهات الأجنبية كان يتم إلجام صوت الشعب وإرغامه على السكوت عن مطالبه. وها نحن نرى اليوم ردود الحكام على مطالب الشعب، ونسمع خطابات تبريرية لم يبق ما يسوغ استمرارها: فالقذافي مستعد لإبادة شعب بكامله لبقاء الوطن الذي باتت تهدده القاعدة ( وقد صارت هنا هي الشعب)، وعلي صالح يرى أن تنحيه لا يعني سوى الفتنة ( إنه رمز الوحدة) ... هكذا نلاحظ أنه باسم الوطن تتم مواجهة الشعب. لكن هل يمكن الحديث عن الوطن من دون شعب؟
لا يمكننا الحديث عن الوطن من دون المواطنين. كما أن هذا الحديث لا يمكن أن يتم من دون المجتمع. فالمواطن له حقوق وعليه واجبات. لكن عندما تكون عليه واجبات فقط، تصبح علاقته بالوطن مهزوزة، فيرتد إلى الإحساس بانتمائه إلى الشعب لا إلى الوطن، ويتساوى في ذلك المقيم والمهاجر.
إن مفهوم الشعب، مثل مفهوم الشباب عام لأنهما يعنيان كل مكونات المجال الجغرافي المحدد. وحين ترتفع كلمة الشعب من خلال الشباب فهي تطالب بجعل الوطن لكل الشعب، وليس للحاكم أو للنظام الذي ظل يعتبر الوطن ملكا خاصا، وبمقتضى هذا الإحساس ظل يعتبر كل من يطالب بتغيير الوضع مارقا يسعى للفتنة وتهديد الأمن وفي خدمة الأيادي الأجنبية.
فما الذي جعل الشعب، من خلال شباب 20 فبراير و20 مارس يعمل على إرسال كلمته؟ ببساطة لأنه ظل يشعر بأنه لم يتكلم لأنه محروم من الكلام. لقد ظل الكلام خلال أكثر نصف قرن منقسما بين السلطة والمجتمع. وتعب الشعب من هذا الكلام الذي لا يلبي مطالبه في أن يكون المواطن الذي يؤدي واجباته وينال حقوقه. لذلك عندما قال الشعب كلمة التحدي، جاءت كلمة الاستجابة من الملك. لكن ما هي كلمة المجتمع؟ وهل كانت له كلمة؟
3 . المجتمع:
إذا كان مفهوما الشعب والشباب عامين، فمفهوم المجتمع خاص لأنه يعني انتظام أفراد الشعب في مجتمعات ( أحزاب، جمعيات، وداديات، جماعات) تنظم بنياته وتحدد علاقاته المختلفة. ونقصد بذلك مختلف المؤسسات المدنية التي تؤطر حياة الشعب في مجالات الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية وغيرها بهدف الارتقاء بها إلى مستوى ضمان وتحديد حقوقه وواجباته الوطنية. ربطنا المجتمع بالوطن، لأن من خلال هذا الربط ننتقل من مفهوم الشعب إلى المواطن.
بعد هذا التمييز بين الشعب والمجتمع نتساءل الآن لماذا لم يتكلم ' المجتمع' ونقصد به هنا بجلاء ' الأحزاب' ؟ ولماذا بين 20 فبراير و9 مارس لم تتردد سوى كلمتي الشعب والملك؟ لا نريد الجواب عن هذا السؤال الآن، ونكتفي بالقول بأن الأحزاب ( على كثرتها) لا تمثل الشعب، ولقد فقدت كامل مصداقيتها. لقد صارت وكالات للانتخابات فقط، فهي تفتح مقراتها، وتكتري لها مقرات في الأحياء الشعبية، خلال الانتخابات فقط. وصارت مكوناتها لا تتساجل إلا من أجل الاستوزار أو الاستسلاط ؟ ولذلك دبت الفرقة والشقاق بين مختلف مكوناتها، فلم يبق لها أي دور؟ ويكفي أن ننظر في الانتخابات الأخيرة لنرى ما آلت إليه.
لا يمكن لـ ' مجتمع' كهذا أن يتكلم، وهو الذي أمسى فقط ينتظر ' كلمات' الملك حول التنمية البشرية والجهوية والإصلاح الدستوري، ليصبح يرددها ببلاهة. لقد فقد المجتمع السياسي، وكل المجتمعات الأخرى، القدرة على الكلام، لأنها صارت تتكلم ' لغة' واحدة هي لغة السلطة. ولهذا جاءت كلمة الشعب والشباب متجاوزة أي كلام يمكن أن يصدر عنها. وبدل أن يتفهم هذا المجتمع خطاب الشعب، وجدناه يستعير لغة ' الحاكم ' العربي في الأقطار العربية، ويردد مضمونها مفصلا على قد تاريخه النضالي، وهو خارج السلطة أو من داخلها سيان.
لم يفهم ' المجتمع' السياسي المغربي أن كلمة الشعب والشباب في 20 شباط ( فبراير) وآذار ( مارس) وقبل هذين التاريخين وبعدهما أمام البرلمان وأمام وزارة التربية الوطنية وأمام البلديات وفي مناسبات عديدة، ومنذ أزيد من عقد من الزمان، أن الشعب المغربي كان يطالب أيضا بتغيير هذا المجتمع السياسي، وأنه ضد توجهاته وقياداته، لأنها لا تمثله، وأن هذا الشعب، المواطن، الصوت الانتخابي، لن يصوت عليه، ولن يختار منه وزيرا أول سيحكم عليه.
قال الشعب كلمته في الشارع، وقال الملك كلمته. لم يقل المجتمع السياسي كلمته، وإن حاول من جهة، الالتفاف على كلمة الشعب، زاعما أن كلمة الشعب كلمته. كما أنه من جهة ثانية يقول إن كلمة الملك كانت كلمته منذ أزمان. هذا كلام من لا يملك ' كلمة' يقولها. وآن الأوان لسماع كلمته التي تعيد الثقة إلى النفوس، وتبعد الفساد السياسي عن المجتمع. إننا في زمن آخر، زمن الشعب الذي يريد القطيعة مع كل الماضي. لقد خطا الملك خطوة. ومن دون خطوة المجتمع خطوات كبيرة، سيكون الحوار الذي جرى بين 20 فبراير و9 مارس من دون معنى، وبلا مستقبل.
لقد خاطب الملك في كلمته المجتمع الدولي والمجتمع السياسي والشعب أخيرا. فصفق له العالم، وأسقط في يد المجتمع السياسي. لكن مطالب الشعب تتعدى مطالب المجتمع لأنها لا تتصل فقط بالسطح ولكن بالعمق وهو: روح الأشياء لا مادتها فقط. فالإصلاح الدستوري لا يرفضه الشعب. فالشعب موافق على الدستور الذي يعدل، وهو يقول الآن: نعم للدستور . ولكنه حين يستفتى لن يصوت عليه ( عكس ما وقع في مصر) إذا لم تواكبه حرب على الفساد ومحاكمة المفسدين والمتلاعبين، وتتحقق حقوق المواطنين في العيش والعيش الكريم بالملموس في الحياة اليومية.
أراد شباب 20 فبراير و20 مارس أن يقول كلمة الشعب الواحدة والموحدة والتي تعني كامل الشعب المغربي. والشعب المغربي بكامله متضامن مع كلمة الملك. لكن كلمات المجتمع دخلت على الخط فسمعنا كل الكلمات التي سمعناها في كل التاريخ الحديث. فضاعت بذلك كلمة الشباب وكلمة الشعب. كلمة الشعب مستعجلة وغير قابلة للتأخير: وضع حد للفساد لأنه سبب كل المشاكل وتحسين ظروف العيش.
فكيف سيستجيب المجتمع لكلمة الشعب والملك ؟ هل يكفي المجتمع السياسي المغربي الإصلاح الدستوري؟ وأن يستشار فيه؟ بأي ' مناضلين'، بأي ' حزبيين' سيناقش الحزب ' الإصلاحات' التي جاءت استجابة لكلمة الشعب، وكل الأحزاب منقسمة على ذاتها، وكل أعضائها لا هم لهم من ممارسة السياسة غير الحصول على السلطة والمال؟ بأي رموز ستدخل الأحزاب الانتخابات النزيهة؟ وبأي برنامج واقعي ودقيق في تشخيص الواقع؟ وبأي لغة خاصة ستخاطب الشعب؟... وكيف يمكن استرجاع ثقته حتى يذهب إلى صناديق الاقتراع لانتخاب الرئيس الذي سيحكمه؟
سبق المغرب كل الأقطار العربية في انتهاجه أسلوبا مختلفا في الحكم عبر إقراره التعددية ولعبة الديموقراطية. جاء ذلك نتيجة تضحيات الشعب والمجتمع. واليوم يشهد الوطن العربي تحولا جذريا، وكل أملنا أن يتقدم المغرب في إعطاء التحول الديمقراطي مضمونا حقيقيا يستجيب للمطالب الحقيقية للمواطنين، وأن لا يبقى فقط لعبة للتوافق والتراضي بين مكونات المجتمع المغربي. فهل يمكن للمغرب أن يظل سباقا، ويعطي المثال للديمقراطية الشعبية الحقيقية؟ أسئلة نطرحها للتفكير الجاد لإقامة الحوار الحقيقي، أما الكلمات المكرورة والتبريرية فلا يمكنها إلا أن تتهاوى، وخطابات الرؤساء العرب خير دليل على مآلها. من دون حوار حقيقي ومن دون الإنصات الحقيقي لصوت الشعب والشباب لا يمكن لتجربتنا الديموقراطية أن تتطور في اتجاه المستقبل. قد تدخل التجربة شوطا ديموقراطيا جديدا لكنه لن يؤهلها لدخول العصر ما لم تقطع مع كل تركات الماضي وعوائقه.
* ناقد وأكاديمي من المغرب
عن القدس العربي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-08-2011, 03:17 PM
المجازون المعطلون يتكتلون في إطار واحد

حسن الهيثمي
Friday, April 08, 2011
الصورة : احدى المجموعات في وقفة امام مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان
تكتلت بعض مجموعات المجازين المعطلين، في إطار أطلقت عليه إسم " الاتحاد الوطني للمجازين المعطلين بالمغرب"، الذي يضم في عضويته ثلاث مجموعات هي التوفيق، والفرج، والحق.
وفي هذا السياق، أعلن سعيد الشعبي، نائب الكاتبة العامة للاتحاد المذكور، بأن باب الاتحاد مفتوح في وجه جميع المجازين المعطلين بالمغرب، موضحا بأن التفكير في التكتل في إطار واحد، جاء قصد توحيد مطالب خريجي الجامعات لانتزاع حقهم في الشغل والكرامة بكل الوسائل المشروعة وإجراء الحوار مع الحكومة، والمؤسسات المعنية بالتشغيل بخصوص ملف التوظيف ثم الإسهام في إعداد تصورات وبرامج وتقديم مقترحات بخصوص معضلة التشغيل وبطالة الشباب.
إلى ذلك، حذر الشعبي، من مغبة استخفاف الحكومة بمطالبهم، موضحا بأن الاتحاد يعتزم تنفيذ أشكال نضالية غير مسبوقة، إذا لم تبادر الجهات الوصية لفتح حوار جدي مع المعطلين حاملي الإجازة.
وفي موضوع متصل، استنكر الاتحاد في بيان الطريقة التي تتعامل بها الحكومة، مع الملف المطلبي للمجازين، والمتمثلة في اللامبالاة، وسد باب الحوار ونهج سياسة الإقصاء، معللة قرارها بأن عملية التوظيف المباشر تهم بالأساس الشباب الحامل للشواهد الجامعية العليا، وفي هذا الصدد يتساءل البيان :" أليست الإجازة شهادة جامعية عليا؟ ألم تسلك الحكومة طريقة التوظيف المباشر للمجازين المعطلين بالأقاليم الجنوبية دون اجتياز مباراة التوظيف؟ ألا تعاني العديد من القطاعات الحكومية خصاصا مهولا في الموارد البشرية خاصة بعد المغادرة الطوعية ؟ ألا يمكن اعتبار التوظيف المباشر للمجازين المعطلين إنقاذا لصناديق التقاعد التي يحذر الجميع من إفلاسها الوشيك ؟
كما طالب البيان، الحكومة بالتعجيل بفتح حوار هادف وبناء يستحضر الظرفية الراهنة التي تمر منها بلادنا، علما أن الاتحاد فضلا عن كونه قوة احتجاجية، هو أيضا قوة اقتراحية بإمكانها طرح الحلول والبدائل الكفيلة بمعالجة ملف عطالة حاملي الإجازة، أما سياسة الإقصاء والتسويف والمماطلة، يؤكد البيان :" نظن أنها أساليب متجاوزة ولن تؤدي إلا إلى مزيد من الانتكاسات والاحتقان الاجتماعي".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-08-2011, 03:19 PM
الصبار: المجلس الوطني تقدّم في المسار المؤسساتي

هسبريس ـ و.م.ع:
Friday, April 08, 2011
أكد الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان محمد الصبار, ، الخميس 7 أبريل 2011 بالرباط, أن انتقال المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان إلى مجلس وطني يعد "مرحلة جد متقدمة في المسار المؤسساتي للمغرب, وخاصة على مستوى الدفاع عن احترام هذه الحقوق".. كما أبرز الصبار, خلال لقاء نظمته المؤسسة الاستشارية الدولية "إم سي إي"، أن الظهير المؤسس للمجلس كآلية وطنية لحماية وتطوير حقوق الإنسان والحريات ينص على "استقلالية هذه المؤسسة وعلى ضرورة إضفاء تركيبة متعددة فيها وتوسيع صلاحيتها وتقوية فعاليتها تطابقا مع المعايير الدولية في الميدان لاسيما مبادئ باريس".
وزاد ذات الأمين العام: "إصدار الظهير المؤسس للمجلس الوطني لحقوق الإنسان يتزامن مع الحراك الذي يعرفه المجتمع المغربي.. فالمملكة شكلت استثناء في المنطقة ضمن هذا المجال وذلك للعديد من الاعتبار أهمها السبق في تدشين مرحلة جديدة, منذ التسعينيات من القرن الماضي, على قاعدة حقوق الإنسان والإفراج عن المعتقلين السياسيين ومراجعة سلسلة من التشريعات المرتبطة بمجال الحقوق والحريات العامة والتعددية الحزبية التي حسم فيها منذ السنوات الأولى للاستقلال".. واسترسل أيضا بقوله أن دور المجلس يكمن في "تعزيز المكتسبات والإنجازات التي حققها المغرب لتقوية دولة الحق والقانون وتعزيز التقدم الديمقراطي".. ودائما حسب الصبار.
ذات الموعد شهد استعراض الصبار لما أسماها "الإصلاحات التي باشرها المغرب في مجال تعزيز وتكريس حقوق الإنسان" معتبرا أن "لحظة قوية مثلها تشكيل هيئة الإنصاف والمصالحة وفتح ورش العدالة الانتقالية بنوع من الجرأة توجت بإصدار تقرير للهيئة أجمع جل الفرقاء السياسيين والحقوقيين على أهمية نتائج"، ومن ثم أورد: "تنفيذ توصيات الهيئة مثل بالنسبة للعديد من الفاعلين الجسر الضروري للانتقال الديمقراطي".
أما بخصوص "أحداث خريبكة" مؤخرا وكذا دور اللجنة التي أوفدها المجلس الوطني لحقوق الإنسان للمدينة فقد كشف محمد الصبار أن "ندوة صحفية ستعقد في الأيام المقبلة لتقديم تقرير متكامل ومحايد بشأن هذا الموضوع".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-08-2011, 03:19 PM
فساد مالي بسيدي قاسم يجر 36 متهما للتحقيق

خالد البرحلي
Friday, April 08, 2011
في الصورة عبد الرحمن الحرفي رئيس المجلس الإقليمي لسيدي قاسم
استمع عزيز التفاحي، قاضي التحقيق، بالقسم الجنائي بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة الخميس 7 أبريل، لـ 36 متهما في قضايا فساد مالي واختلاس للمال العام بالجماعة الحضرية لـ "جرف الملحة" التابعة لعمالة إقليم سيدي قاسم.
وتضم قائمة من استمع لهم قاضي التحقيق الرؤساء المتعاقبون على جماعة "جرف الملحة" منذ 1992 إلى اليوم وهم: محمد لحرش والهاشمي بعلوك وعبد العزيز الصادق الرئيس الحالي للجماعة الذي استدعي كشاهد. كما تم استدعاء عبد الرحمن الحرفي وهو الرئيس الحالي للمجلس الإقليمي لسيدي قاسم، بخصوص وصولات وهمية تخص مقاولته الخاصة أثناء معاملاتها مع جماعة "جرف الملحة" في عهد الرئيس السابق للجماعة. كما تم الاستماع للرئيس الحالي لجماعة "المرابيح" وأربعة مقاولين متهمين بإصدار فواتير وهمية للجماعة، والعديد من الموظفين والتتقنيين والأعضاء بجماعة "جرف الملحة" الحاليين والسابقين ممن لهم علاقة بالتوقيع على الوصولات أو المشرفين على على التسيير والتدبير المالي.
ودام التحقيق مع 36 متهما ما يزيد عن 8 ساعات متواصلة تشنجت فيها الأعصاب للعديد من الأسماء المتهمة خصوصا عبد الرحمن الحرفي رئيس المجلس الإقليمي لسيدي قاسم، والذي كان متوترا وفي حالة غضب وهو ينتظر الاستماع إليه من طرف قاضي التحقيق.
وتشمل التحقيقات مصير الملايين من السنتمات التي وضعت في فواتير وهمية وأمِر بصرفها دون إنجاز العمل كما هو موضح في الصفحة 18 من تقرير المجلس الأعلى للحسابات، كما شملت التحقيقات ملايين السنتيمات التي استفادت منها العديد من المقاولات بوصولات وهمية، كما هو موضح في الصفحة 22 من تقرير المجلس الأعلى الذي يتحدث عن أن هناك فاتورة تحمل رقم 13/07 موضوع سند الطلب رقم 376 بمبلغ 99541.77 درهم دون أن تتسلم جماعة "جرف الملحة" مشتريات هذا المبلغ وهو ما أكده لقضاة المجلس تقني الجماعة.
كما بيّن التقرير الذي تتوفر "هسبريس" على نسخة منه على أن هناك موظف مكلف بمصاريف الجماعة هو أحمد بوجراني قد صرح أنه وبإيعاز من رئيس المجلس البلدي السابق قام بإعداد وصولات تتعلق بإستهلاك الوقود خلال الفترة الممتدة من فاتح يونيو إلى 31 دجنبر 2007 من أجل تبرير الكميات المستهلكة.
هذا، في الوقت الذي شملت التحقيقات أيضا العديد من سندات الطلب التي استفادت منها ثلاث مقاولات منها مقاولة رئيس المجلس الإقليمي الذي تم التحقيق معهم في صفقة بـ 92 مليون سنتيم لم يتم إنجاز العمل بها لتبرير مبلغها، إذ صنفت في التحقيقات في خانة الصفقات الوهمية.
وبعد الاستماع لكل المتهمين حدد قاضي التحقيق 15 من الشهر الجاري لاستكمال الاستماع لكل المتهمين والشهود، في الوقت الذي صرح فيه عبد العزيز عبد الصادق رئيس جماعة "جرف الملحة" لـ"هسبريس" أنه يستعد لتقديم دلائل جديدة ومدعمة بالوثائق على الفاسد المالي في الجماعة يوم 15 من الهشر الذي حدده قاضي التحقيق.
khalidopress@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-08-2011, 03:20 PM
210 سنوات سجنًا لمشاغبي 20 فبراير بالعرائش

هسبريس - و م ع
Friday, April 08, 2011
في الصورة جانب من أحداث الشغب التي عاشتها العرائش في 20 فبراير الماضي

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة طنجة، الخميس 7 أبريل الجاري، بمجموع أحكام بلغت 210 سنوات في حق 21 شخصا متورطا في أحداث شغب تلت الاحتجاجات السلمية بمدينة العرائش يوم 20 فبراير الماضي، حيث توزعت الأحكام بعشر سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهم.

وأدانت هيئة المحكمة، التي أحيل عليها المتابعون بعد تعميق البحث من طرف قاضي التحقيق، المتهمين بجرائم تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح وإضرام النار عمدا في مبان وناقلات (عربات) وإحراق وثائق وسجلات متعلقة بالسلطة العمومية ووثائق تجارية وبنكية وارتكاب أعمال النهب والتخريب، كل حسب المنسوب إليه.

كما تضمن منطوق الحكم تحميل المتهمين، الذين يوجد بينهم ذوو سوابق في الإجرام، الصائر مع الإجبار في الحد الأدنى والتعجيل بالنفاذ، ومصادرة المحجوزات التي ضبطت بحوزة المتهمين لفائدة الدولة.

وطالب دفاع المتهمين، الذين تراجعوا عن اعترافاتهم أمام هيئة المحكمة، ببطلان محاضر الشرطة القضائية نظرا "لعدم احترامها لمقتضيات قانون المسطرة الجنائية خلال اعتقال المتابعين أو التحقيق معهم"، والحكم ببراءة المتابعين أو تمتيعهم بظروف التخفيف لغياب أدلة ملموسة على تورطهم في أحداث الشغب.

من جهته، أكد ممثل النيابة العامة أن "المتهمين ضبطوا في حالة تلبس بسرقة مجموعة من ممتلكات الغير أو خلال قيامهم بأعمال الشغب بشكل جماعي وانتقائي"، مبرزا أن "الأحداث التي عاشتها العرائش أرعبت ساكنة المدينة ما يستدعي التشديد في العقوبات".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-08-2011, 03:21 PM
عمدة طنجة مُستعد لإسقاط 'أمانديس'

نورالدين لشهب من طنجة
Friday, April 08, 2011
أكد عمدة طنجة فؤاد العماري بأنه مستعد لفسخ عقدة شركة التدبير المفوض "أمانديس" للماء والكهرباء بطنجة، إذا وافقت ساكنة المدينة والمجتمع المدني المحلي من جمعيات ونقابات، وتكاثف الجميع في تحمل تبعات فسخ العقد الذي يربط مدينة البوغاز بالشركة الفرنسية "أمانديس".

وقال فؤاد العماري، في الندوة الصحفية التي عقدها مجلس مدينة طنجة بقصر البلدية يوم 7 من الشهر الجاري، بأن المجلس اشتغل مع التنسيقية المحلية لمناهضة غلاء الأسعار وتدهور الخدمات وجمعية حماية حقوق المستهلك، كمكونين في المجتمع المدني على ملف "أمانديس" لإيجاد الآليات الكفيلة لمعالجته، مع استحضار تبعات ما يترتب عن فسخ هذه العقدة من قيمة مالية تقدر بـ 220 مليار سنتيم، ومحاولة إيجاد الحلول للإشكال القانوني المتمثل في طريقة إبرام العقدة مع "أمانديس" ، وقال " نحن أمام عقد وقع خارج أي إطار قانوني، فقانون التدبير المفوض صودق عليه عام 2005 ودخل حيز التطبيق عام 2006، وعقد شركة "أمانديس" تم توقيعه في سنة 2001، والقانون الدولي هو في صالح الشركة المذكورة".

وطالب العمدة الجديد، والذي مرت على توليه منصب عمودية طنجة أربعة أشهر ونيف، الجميع بتحمل مسؤوليته من مجتمع مدني والدولة وعموم المواطنين، كما أكد أن هناك إمكانية واحدة فقط لفسخ العقد، وهي التركيز من داخل قانون العقد، والذي اطلع عليه الجميع عبر ترجمة إلى اللغة العربية لأول مرة، على نقطة أساسية تتعلق بعدم احترام شركة"أمانديس" لبنود العقد.

واعتبر العماري أن ملف "أمانديس" لا ينبغي أن يكون موضوعا للمزايدات السياسية، وتساءل " لماذا لا يتم التركيز على مدن تطوان ومارتيل والفنيدق التي يتحمل فيها حزب العدالة والتنمية التسيير، لماذا لا نجد نفس المطالبة بفسخ العقدة مع "أمانديس"؟".

ومن جهته وجه محمد غيلان نقدا لاذعا للعمدة السابق سمير عبد المولى، معتبرا أن مصالح المواطنين كانت معطلة في العهد السابق، والملفات توقع في البيوت والسيارات خارج الإدارة، وأضاف بان المجلس السابق كان فاشلا في تدبير شؤون المواطنين والساكنة في مدينة البوغاز، مشيرا إلى أن العمدة السابق كان مهتما بمشاريعه الخاصة في البحر بطنجة والأراضي الفلاحية في سيدي قاسم.

كما استنكر غيلان وجود صراعات سياسية على مستوى المركز تصل شظاياها إلى طنجة، وتكبح عجلة التنمية المحلية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:46 PM
فدوى العروي.. شمعة انطفأت وصرخة لا تزال تدوي

تقرير: كريمة ادريسي- إذاعة هولندا العالمية*
Saturday, April 09, 2011
"لم تنصف لا في حياتها ولا بعد مماتها"، هذا ما يقوله كل من عرف فدوى العروي، أم شابة في العشرين، أشعلت في نفسها النار، احتجاجا على ظلمها وعلى إهانتها، وأصبحت رمزا للغضب الثائر وصرخة كل مظلوم.

نعيمة واهلي، عضو اللجنة الإدارية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع سوق السبت، القريبة من مدينة بني ملال، تقول إن قضية فدوى العروي هي قضية المرأة المغربية بشكل عام، "هي أم عازبة، اغتصبت وعمرها 14 سنة. وهددت من طرف المغتصب، تابعته قانونيا ولم ينصفها القانون. لجأت إلى الجمعيات المهتمة بالأمهات العازبات بأكادير، بعد ذلك حينما أنجبت طفلها جاءت إلى منزلها وتحدت المجتمع وضحت من اجل طفليها".

ما ضاع حق وراءه مطالب

طالبت فدوى العروي بحقها في الاستفادة بقطعة أرضية بعد إزالة المدن الصفيحية وتدمير كوخها (البراكة) الذي كانت تسكنه هناك. قالت السلطات المحلية: "لا نمنح قطعا أرضية للفروع ولكن للأصول. و"هكذا حرموها من حقها لأنها ام عازبة"، تقول واهلي مضيفة: "دخلت المحسوبية والزبونية في عملية توزيع البقع الارضية، لدرجة ان بعضهم حصل على بقعتين او ثلاث. وتتابع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان هذا الملف الذي اكتشفت فيه خروقات كبيرة. "نطالب أيضا كجمعية حقوقية بفتح تحقيق في وفاة فدوى العروي، لماذا همشت ولماذا لم تنقذ حياتها؟ إن تعرضها للإهانة والسب والشتم هو ما أججها فأحرقت نفسها".

والدة فدوى

فاطمة ايت بوطيب، والدة فدوى. تحكي انه في صباح ذاك اليوم، ، عجنت خبزا وذهبت به للطهي الى احد الأفران. وضعت فدوى ابنتها الرضيعة في ظهر والدتها لتأخذها معها. لم يكن يبدو على فدوى أي شيء غير عادي. قبل الغذاء قالت ستذهب أولا إلى المحلبة لتؤدي دينا عليها. انتظرتها أمها على الغذاء إلى الساعة الثانية بعد الظهر ولكن لم يظهر لها أثر.

وفي ساعة متأخرة من مساء ذاك اليوم، جاء احد الجيران إلى العائلة واخبرها بأن فدوى "تشابكت مع رئيس البلدية فأشعلت النار في نفسها، نقلت إلى المستشفى". أما ما عدا ذلك فلم يخبر العائلة احد من السلطات. خرجت فدوى من البلدية مشتعلة بالنار، أخذوها للمستشفى وهي لا تزال تصرخ في وجوه السلطات وتطالب بحقها. بعد ذلك لم تكن قادرة على الكلام ولكنها كتبت على حائط المستشفى أنها تشابكت مع الرئيس وسلبوها حقها.

فدوى..شهيدة الحقوق الاجتماعية

كانت فدوى تعمل نادلة في مقهى المحطة. وكانت شابة محبوبة وطيبة مع الجميع. حين هدموا كوخها بالحي القصديري، ذهبت إلى والديها اللذين يقطنان في العراء بالموقف، في سوق السبت. حيث يسكنان مساحة بدون سقف، ولا أبواب ولا نوافذ، مع أبنائهم الآخرين. تعيش العائلة تحت الحد الأدنى للفقر بدرجة عالية، حيث يعيل الأسرة الولد البكر البالغ من العمر 18 سنة، والذي غادر مدرسته بعد أن أصبح والده عاجزا. ويعمل أيام السوق الأسبوعية كبائع متجول للأكياس البلاستيكية. غادر المدرسة ليعيل الأسرة كبائع متجول. تتكون الأسرة من الأب والأم وأربعة أبناء بالإضافة إلى طفلي فدوى الآن. تقول نعيمة واهلي: "لا يجد الناس هنا ما يأكلون. هنا تتمركز كل مظاهر البؤس والفقر والحرمان وأبشع صور التهميش. باختصار، ناس محرومون في حقهم في العيش الكريم".

كانت فدوى تعيش لوحدها كأم عازبة مع ولديها طفل في الخامسة وابنة في الشهر التاسع. تقول والدتها: "ان فدوى كانت الشمعة التي تضيء ليلنا، كانت مرحة، ومهتمة بمظهرها، وتساعدنا كثيرا. وفي المدة الأخيرة أهملت نفسها واهتمت بحلول مشاكلها. عندما طردوها من الكوخ، لم يعطوها سكنا آخر آو تعويضا عن الكوخ. قالوا لها: "اغربي، تتشردين طول اليوم في الشوارع والآن تبحثين عن مأوى!"، وبالحرف الواحد: "سيري بعدي، تظلي ضايعة في الزناقي وباغية دار".

في آخر لحظات حياتها كانت تصرخ وتحرق أنفاسها أمام أنظار شرطي المرور ولم ينقذها. لم يساند أهلها إلا سكان قريتها الذين خرجوا جميعا في جنازتها.

وقد اطلقت عليها الجهات الناشطة داخل المجتمع المدني اسم "شهيدة الحقوق الاجتماعية".

قضية

تقول ام فدوى إنها عوملت بشكل قاس عندما ذهبت لتسجيل شكاية ضد السلطات التي تسببت في مقتل ابنتها. أخذت معها شبابا من الحي، إلا أن السلطات أصرت أن تنفرد بها. قدموا لها عصيرا، وبعد ان تناولته "فقدت عقلي وهرولت الى الخارج أصرخ وأمزق ثيابي. أخذوني إلى المستشفى. أصبت منذ ذلك الحين بإسهال كبير. الآن لا أجرؤ أن أقدم شكوى ضد لسلطات. لن أثق في السلطات بعد الآن. اعتدوا علي وحاولوا تسميمي".

تقول الناشطة نعيمة واهلي ان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لم تستطتع أن تتأكد من هذه الحكاية.

جنازة.. مسيرة..فيسبوك وتأبين

سار الالاف في جنازة فدوى العروي. القرية كلها. وفي الثامن من مارس، نظمت مسيرة كبيرة تحت عنوان "كلنا فدوى العروي"، أشعلت فيها الشموع ووضعت الورود في المكان الذي أحرقت فيه فدوى نفسها، كما رفعت صور فدوى العروي في كل مكان. أصبحت فدوى في ظل تحرك المجتمع المدني في المغرب مطالبا بملكية دستورية وبتغيرات جذرية، رمزا للإنسان المقهور المظلوم المغلوب على أمره. ورمزا للمرأة المغربية المضطهدة. وقد خصصت على الفيسبوك صفحات لفدوى العروي، منها " كلنا فدوى العروي"، "لن ننسى فدوى العروي " و"كلنا نساند شهداء الحرية.. كريم الشايب وفدوى العروي". وقد نظمت تنسيقية شباب 20 فبراير، بجهة بني ملال، الاثنين 4 أبريل، حفلا تأبينيا لإحياء الذكرى الأربعينية لوفاة فدوى العروي "شهيدة الحقوق الاجتماعية"، كما أطلقت عليها.
*بالاتفاق مع إذاعة هولندا العالمية (http://www.rnw.nl/arabic)
http://cdn.radionetherlands.nl/sites/all/themes/wereldomroep/images/logos/logo-default.png (http://www.rnw.nl/arabic)

أنقر هنا للاستماع لروبورتاج من إذاعة هولندا العالمية تتحدث فيه والدة فدوى العروي (http://www.rnw.nl/arabic/article/348964)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:47 PM
الفاسي يُرجع مياه الحوار الاجتماعي إلى مجاريها

هسبريس من الرّباط
Saturday, April 09, 2011

علم موقع "هسبريس" أن الوزير الأول عباس الفاسي وجّه دعوة لمحمد يتيم الكاتب العام لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لحضور اجتماع خاص مساء السبت 9 أبريل 2011، الاجتماع الذي لم يكن مقررا سيحضره كل من وزير المالية ووزير التشغيل ووزير تحديث القطاعات العامة، وذلك من أجل تقديم معطيات مدققة ومفصلة بخصوص الحوار الاجتماعي وهو الطلب الذي سبق لنقابة الإسلاميين أن وجهته للحكومة خلال لقاء لجنة القطاع العام يوم الثلاثاء الماضي.

ويأتي هذا المستجد على خلفية انسحاب وفد الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب من جلسة لجنة القطاع العام أول أمس الخميس احتجاجا على ما اعتبُر عدم جدية الحكومة في التعاطي مع مطالب الشغيلة، حيث عزا عبدالصمد مريمي نائب الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب أسباب انسحاب وفد نقابته إلى طريقة تدبير الحكومة لملف الحوار الاجتماعي مسجلا وجود تباعد الرؤى بين النقابات والحكومة بسبب استمرارها في نهجها السابق.
وتحدث مريمي عن كون الحكومة قدمت عرضا حول تقسيم المبلغ الإجمالي للمطالب النقابية والمحدد في 43 مليار درهم على الشكل التالي، حيث يكلف مطلب الزيادة في الأجور بنسبة 20% مبلغ 16 مليار درهم دون أن توزع ذلك على المجموعات من السلم 5 إلى 8 ومن 9 إلى 10 ومن 11 فما فوق مع الإشارة إلى مبلغ الزيادات في كل مجموعة على حسب الدخل الشهري بالنسبة للمجموعة الأخيرة، دون أن تحدد نسب الفئات المعنية والسلالم المرتبة فيها،كما ان الترقية الاستثنائية التي قالت عنها الحكومة أنه يستحيل الموافقة عليها ستكلف مبلغ 16 مليار درهم وأيضا دون تقديم تفاصيل حول الفئات المعنية وعدد سنوات الأقدمية وسنوات الانتظار والفئات المتضررة التي بقيت وضعياتها مجمدة لسنوات.
مريمي أضاف أيضا أن الحكومة لم تقدم تفاصيل حول التخفيض الضريبي والذي حددت تكلفته في 7مليار درهم، حيث لم تحدد عدد النقط المخفضة ومبلغ الاسترجاع الذي يكافئها حسب الفئات والمبلغ الإجمالي الخاص بالموظفين والعمال والمستخدمين فقط.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:47 PM
الحكومة تحسم في ترقية الأساتذة المجازين

حسن حمورو- هسبريس
Saturday, April 09, 2011
علمت "هسبريس" من مصادر موثوقة أن وزارة التربية الوطنية حصلت على تراخيص استثنائية من الوزير الأول عباس الفاسي لتسوية ملف أساتذة التعليم الابتدائي والإعدادي الحاصلين على شهادة الإجازة والمرتبين في السلم 9، وملف الأساتذة الحاصلين على شهادة الماستر سنة 2010 و2011 وكذا ملف المبرزين.
وبهذه التراخيص ستتم ترقية الأساتذة المجازين بعد تاريخ 13 فبراير 2008 إلى السلم 10 أخذا بعين الاعتبار تاريخ الترسيم، وتسوية وضعية حاملي الماستر فوجي 2010 و2011 بمن فيهم الذين اجتازوا مباراة 26 غشت2010.
كما قبلت الحكومة حسب مصادرنا إحداث نظام أساسي خاص بالأساتذة المبرزين، وقبلت أيضا تعديل المادة 108 من النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، بالإضافة إلى قرب تسوية ملفات أخرى تراها النقابات ماتزال عالقة مثل مشكل الكفاءة التربوية للمبرزين غير المرسمين الذين رفضت المراقبة المالية التأشير على قرارات ترسيمهم دون اجتياز الكفاءة التربوية، ومشكل الطلبة غير الموفقين في سلك التبريز حيث تم الاتفاق على حذف الشق الكتابي للكفاءة التربوية، أما ملف العرضيين سابقا فقالت مصادرنا أن الوزير الأول وافق على مطلب إلحاق الترقية إلى السلم العاشر بالترسيم بخصوص هذه الفئة والتي تهم حوالي 2800 عرضي سابق، بتكلفة مالية تبلغ 40 مليون درهم.
وبخصوص ما يعرف في وزارة التربية الوطنية بموظفي 3 غشت أكدت المصادر المشار إليها أن التسوية المالية قد تمت لنسبة كبيرة من هذه الفئة، وأنها يجب أن تخضع للمرسوم المنظم للكفاءة لأنها التحقت بالوزارة عن طريق التوظيف المباشر.

وتعليقا على المستجدات التي حصلت عليها "هسبريس" قال عبد الإله دحمان نائب الكاتب العام لنقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إن وزارة اخشيشن حسمت في الملفات المذكورة مع باقي المكونات الحكومية المعنية، لكنها لم تعلن بشكل رسمي عن المستجدات بسبب ما اعتبره المتحدث خطأ في منهجيتها وتكريسا منها للاستهتار بالشركاء الاجتماعيين، واصف أسلوبها في الترويج لهذه النتائج عبر التسريبات بالرديء جدا، وأنها لم تقارب كافة الملفات بشكل شمولي، "بدليل ملف الدكاترة الذي ما يزال يراوح مكانه".
وشدد دحمان في اتصال هاتفي مع الموقع على أن ما قامت به وزارة التربية الوطنية لحد الآن لن يكون مدخلا لتحقيق نوع من السلم الاجتماعي في قطاع التعليم، وأنه غير كاف للاستجابة لمطالب الشغيلة التعليمية، ملمحا إلى أن نقابته مستعدة لاتخاذ مبادرات نضالية مناسبة في الوقت الذي تراه مناسبا.
إلى ذلك تعقد لطيفة العبيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي لقاء يوم الاثنين 11 أبريل 2011 مع الكتاب العامين للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية لإطلاعهم على المستجدات المشار إليها ومستجدات أخرى ذات علاقة بملفات فئات أخرى كالدكاترة العاملين بالقطاع، ومستشاري التوجيه والتخطيط والممونين والمحللين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:48 PM
تقرير يفضح بالأسماء والأرقام ناهبي ثروة المغرب

خالد البرحلي
Saturday, April 09, 2011
"الشعب يريد محاربة المفسدين"، "لا لمراكمة السلطة والثروة"، "لا لاستغلال النفوذ"، "فلتسقط وجوه الفساد".. هذه بعض الشعارات التي رفعتها حركة "20 فبراير" عند خروجها للشارع طيلة المسيرات الاحتجاجية التي دعت لها، والتي شارك فيها الآلاف من المغاربة على امتداد التراب الوطني.
وإذا كانت أغلب الصور التي رفعت في مسيرات حركة "20 من فبراير" هي لمنير الماجيدي الكاتب الخاص للملك ولفؤاد علي الهمة عرّاب الأصالة والمعاصرة وللوزير الأول عباس الفاسي من اجل مطالبتهم بالرحيل، فإن بعض المشاركين في هذه الاحتجاجات ومنهم أعضاء في حركة "20 فبراير" تحدثوا أن لائحة المستفيدين من ثروة المغرب هي لائحة طويلة ضمنها بعض من يتحدثون اليوم عن ضرورة تغيير بعض فصول الدستور، كما أن هناك سياسيين أغلبهم ينتمون لأحزاب سياسية تزايد اليوم على بعضها البعض في المذكرات التي ترفعها للقصر والخاصة بالإصلاحات الدستورية التي أعلن عنها الملك.
ويستند من يطالب بتوسيع لائحة الأسماء التي يجب محاسبتها من أجل استغلال النفوذ على التقرير الأخير للهيئة الوطنية حماية المال العام الذي تحدث عن أسماء المستفيدين من أراضي الدولة خارج اطار الصفقات القانونية وهم وفق التقرير ذاته: علي بلحاج - حزب رابطة الحريات 450 هكتار، والمحجوبي أحرضان - حزب الحركة الشعبية 328 هكتار، ورحو الهيلع - حزب التقدم والاشتراكية 609 هكتار، وبودلال بوهدود - حزب التجمع الوطني للأحرار 380 هكتار، وعبد الرزاق مويسات - حزب الاتحاد الاشتراكي 200 هكتار، ومحمد تلموست - حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية 123 هكتار، ميلود العلج - حزب الاستقلال 138 هكتار، وعبد السلام البياري - الاتحاد الدستوري 165 هكتار، مولاي البشير بدلة - التجمع الوطني للأحرار 77 هكتار، وعياد بنعلي - حزب الحركة الشعبية 302 هكتار،و خالد برقية - حزب الحركة الشعبية 1082 هكتار.
وتضم اللائحة أيضا كل من محمد برقية - حزب المؤتمر الوطني الاتحادي 88 هكتار، ولحسن بوعود - حزب الحركة الشعبية 816 هكتار، وطارق القباج - حزب الاتحاد الاشتراكي 339 هكتار، و بوعمر تغوان - حزب الاستقلال 153 هكتار.
كما تحدث التقرير عن أوجه أخرى لنهب المال العام، وكمثال عن ذلك أشار إلى الصندوق الضمان الاجتماعي الذي وصل التبذير والاختلاس فيه إلى 115 مليار درهم، وهو مبلغ يمثل لوحده: 14 مرة الاحتياطي المغربي من العملة لسنة2001 و34% من الناتج الداخلي الخام لنفس السنة.
وحسب الدراسة التي أنجزتها الهيئة بواسطة مختصين، فإن المبلغ المذكور سيكفي لوحده ل:ـ توفير 2 مليون منصب شغل، أو بناء 22 ألف و400 مدرسة نموذجية، أو بناء مليون و67 ألف وحدة سكنية اقتصادية، أو حوالي 25 ألف مستشفى متوسط.
وتحدث تقرير الهيئة، أيضا، عن الاختلاسات المعلن عنها رسميا منذ سنة 2000، حيث أقرت الدولة من خلال لجن تقصي الحقائق بمختلف أشكالها بعدة اختلاسات طالت مجموعة من المؤسسات والقطاعات وهي: صندوق الوطني للضمان الاجتماعي: بـ 115 مليار درهم، والمكتب الشريف للفوسفاط: 10 مليار درهم، وكومانف: 400 مليون درهم، و المكتب الوطني للنقل: 20 مليون درهم، والخطوط الجوية الملكية: قضية مدير عام سابق للخطوط الجوية الذي اختلس مليار سنيتم، إضافة إلى تبذير مبالغ مهمة على صيانة الطائرات بالخارج.
هذا، بالإضافة إلى مكتب التكوين المهني، فقد تم الاحتيال حسب تقرير هيئة الوطنية لحماية المال العام، على مبلغ 7 ملايير سنتيم في إطار برنامج العقود الخاصة للتكوين. ووكالة المغرب العربي للأنباء: 1.76 مليون درهم، و المطاعم المدرسية: 85 مليون درهم، وجمعية مطاحن المغرب: اختلاس مليار و900 مليون سنتيم، زد على هذا، الإتحاد الوطني للتعاونيات الفلاحية المغربية، الذي أكدت بخصوصه المفتشية العامة للمالية وجود اختلالات خطيرة في تقرير الإفتحاص رقمIGF/3342 والذي أنجز بطلب من وزارة الفلاحة في مايو 2002.
وطالبت الهيئة الوطنية لحماية المال العام، أيضا، التحقيق في اختلاسات طالت مؤسسات أخرى من بينها: قضية البنك الوطني للإنماء الاقتصادي التي تورط فيها العديد من الشخصيات والبرلمانيين، وقضية المكتب الوطني للصيد البحري حينما صرح وزير سابق للقطاع بأن 70% من الإنتاج الوطني للثروة السمكية يباع بطرق غير قانونية، وقضية القناة الثانية "الدوزيم" التي كانت قناة خصوصية وتم تحويلها لقناة عمومية بمجرد إفلاسها وتم ضخ أموال ضخمة من المال العام لإنقاذها من الإفلاس. وقضية خوصصة فندق حياة ريجينسي ب18 مليار درهم في الوقت الذي كانت تساوي قيمته الحقيقية 27 مليار درهم أي بفارق 9 مليار درهم. وقضية تفويت معمل ايكوز بدرهم رمزي في الوقت الذي كان قد كلف ميزانية الدولة40 مليار درهم علاوة على أنه عند تفويته كان به مخزون يقدر ب 9 مليار سنتيم.
وأشارت الهيئة في تقريرها إلى قضية خوصصة لاسامير بتفويتها لشركة السعودية كورال بتروليوم بـ 300 مليون دولار فقط في الوقت الذي قدرت قيمتها بـ 2 مليار دولار، وقد كان مستثمرون كنديون عرضوا ألف مليار سنتيم مقابلها وتعهدوا باستثمار 700 مليار سنتيم على امتداد خمس سنوات.
كما تحدث التقرير عن قضية شركتي صوديا وصوجيطا اللتين كلفتا بتسيير واستغلال جزء من الضيعات المسترجعة من المعمرين، كانت لهما في البداية 305 ألف هكتار، ولم يعد لهما سوى 124 ألف هكتار من المساحة الأصلية، يتم استغلال منها 99 ألف هكتار منها فقط، في حين تم تفويت الباقي ، إما في إطار ما سمي بعملية الإصلاح الزراعي، بحيث تم كرائها بأثمنة رمزية لمدة 99 سنة، وهناك أراضي أخرى تم الاستيلاء عليها من طرف بعض النافذين وأخرى تم منحها لبعض المستفيدين، وتم الشروع في تفويت كل الأراضي التي كانت تسيرها شركة صوديا للخواص بهدف التستر على ما طال القطاع الفلاحي من هدر وسطو على مداخيل أخصب الضيعات ولعدد من السنين، وقد خضعت هذه الأراضي منذ سنة 2006 إلى شطرين من التفويتات هم الشطر الأول حوالي 44 ألف هكتار والشطر الثاني 38 ألف هكتار.
khalidopress@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:48 PM
هل يقف الفاسي أمام القضاء بسبب 'النجاة'؟

خالد البرحلي
Saturday, April 09, 2011
أدرج يوم الثلاثاء 6 أبريل 2011 بالمحكمة الابتدائية عين السبع بالدار البيضاء ملف ما بات يسمى بـ "فضيحة النجاة" بعد ثماني سنوات من تجميده، والذي من المرتقب أن يجر المسؤولين عن الفحوصات الطبية التي كانت تجرى بمصحة "دار السلام"، قبل أن يؤجل لجلسة 4/5/2011 بعدما صادف يوم الجلسة اضراب النقابات العدلية.
وكلفت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب محاميا لمؤازرة الضحايا والذي يقدر عددهم بـ 30.000 ضحية يحملون مسؤولية النصب الذي وقع عليهم إلى عباس الفاسي، الوزير الأول الحالي، على اعتبار أنه كان يشغل حينها منصب وزير التشغيل.
غير أن هذا الأخير، وفي العديد من تصريحاته كان يلقي باللائمة على وزارة الخارجية على عهد محمد بنعيسى لأن سفارة المغرب بالإمارات هي التي لم تدقق في صحة المعلومات التي قدمتها شركة "النجاة" الإماراتية للسلطات المغربية، كما حمل عباس الفاسي المسؤولية إلى عبد الرحمن اليوسفي الذي كان يشغل منصب الوزير الأول حينها بفعل عدم التنسيق بين كل قطاعات الحكومية في ملف "النجاة".
وفي فضيحة أخرى لا تقل عن الأولى، تنصبت الجمعية الوطنية لوكلاء "افلوسي" للتنمية والتعاون ممثلة في شخص رئيسها محمد الوزيري في القضية الرائجة أمام نفس المحكمة يوم الاربعاء7/ 4/2011 ملف التحقيق عدد 164/15/2011 مؤازرة بالأستاذ محمد طارق السباعي المحامي بالرباط، حيث يتابع المدعو كريم رحال السلامي وكريم بوقاع بقضية النصب والتهديد وأفعال أخرى.
ويبلغ عدد ضحايا وكلاء "فلوسي" 520 ضحية تعرضوا للافلاس بمجموع التراب الوطني، لعدم الوفاء بالالتزامات الموعود بها امام أعضاء من الحكومة سنة 2007 من طرف شركة "كويك ماني" التي تملكها مجموعة "رحال" والتي يرأسها عبد الكريم رحال ومجموعة "أكفين" التي يرأسها كريم بوقاع الذي يتوفر على 75 في المائة من أسهم شركة "كويك ماني" وكريم رحال السلامي يتوفر على 23 في المائة من الأسهم، ويوجد إلى جانبهما شريك ثالث يتوفر على 2 في المائة من الأسهم.
khalidopress@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:49 PM
الراضي: لا علاقة لي بأي تَرامٍ على الأراضي

هسبريس من الرّباط:
Saturday, April 09, 2011
قال رئيس مجلس النواب والكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عبد الواحد الراضي، ضمن مراسلة توصلت هسبريس بنسخة منها: "لقد فوجئت بما نشر ـ بخصوص الترامي على أراض سلالية وعقار القاعدة الجوية ـ وخاصة أنه لا يتضمن أية معلومة دقيقة، فكل ما نشر لا علاقة لي به إطلاقا كشخص وهو عبارة عن اتهامات تفتقد لكل مصداقية".
وأردف الراضي كرد تجاه إقدام عدد من المحتجين على رفع كلمة Dégage في وجهه ضمن مسيرة احتجاج قطعت كيلومترات على الأقدام: "الموضوع الأول يتعلق الأمر بمساحة إجمالية لأراضي الجموع تقدر ب 3558 هكتار بإقليم سيدي سليمان موزعة على مجموعة من الجماعات السلالية من بينها جماعة الدواغر للايطو التي تملك أكبر حصة مساحتها 708 هكتار.. وبصفتي نائبا برلمانيا ورئيسا لجماعة القصيبية فلا علاقة لي إطلاقا باستغلال هذه الأراضي وأوضح هنا بأن هذه العقارات"، وزاد: "هي موضوع اتفاقية شراكة وقعت بين وزارة الداخلية باعتبارها السلطة الوصية ووزارة الفلاحة والصيد البحري تهم تعبئة الوعاء العقاري المذكور للاستثمار في إطار المخطط الأخضر ضمن أراضي أخرى تابعة لإقليم سيدي سليمان..".
كما استرسل الراضي في الرد على الاتهامات المتصلة بـ "عقار القاعدة العسكرية" قائلا: "أوضح هنا بأنني بعد إطلاعي على الملف تبين بأن كل الوثائق الرسمية تفيد بأن الأمر يتعلق بعقار مساحته 325 هكتار و65 آر موزعة على ثلاثة رسوم عقارية وكلها في اسم الدولة المغربية، كملك خاص لفائدة القاعدة العسكرية الجوية الخامسة لسيدي سليمان، وهذا العقار تم استرجاعه بموجب المرسوم 3876 بتاريخ 19/06/1976، طبق اتفاق بين الحكومتين المغربية والفرنسية منشور بالجريدة الرسمية (21/06/1976) ومرة أخرى لا علاقة لي لا من قريب ولا من بعيد بهذا الموضوع الذي حرصت على أن أعرف وضعيته القانونية للدفاع عن مطالب بعض السكان الذين يرون بأن العقار يعود إليهم في الأصل".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:49 PM
حركة 20 فبراير تعتزم مقاطعة لجنة الدستور

سهيل كرم من الرباط – رويترز
Saturday, April 09, 2011
قالت حركة 20 فبراير يوم الجمعة 8 أبريل أنها ستقاطع دعوة لقاء اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور واصفة الدعوة بأنها زائفة وفق ما نقلته وكالة "رويترز".
وذكرت حركة 20 فبراير أنها ستمضي قدما في تنظيم احتجاجات أسبوعية منها احتجاج أمام مبنى البرلمان يوم الجمعة 8 أبريل لمطالبة الملك محمد السادس بالتنازل عن صلاحياته السياسية وبحل الحكومة والبرلمان.
وقادت الحركة بعضا من أكبر الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي شهدها المغرب منذ عقود مما أقلق النخبة السياسية الحريصة على منع امتداد الانتفاضات الشعبية من تونس وليبيا ومصر.
وقال احمد مدياني عضو فرع الحركة في مدينة الدار البيضاء اكبر مدن المغرب لرويترز "نحن نرفض ان نكون طرفا في عملية ديمقراطية زائفة تسعى لمنح المغاربة نصف الاصلاح الذي يستحقونه."
ووجهت اللجنة التي شكلها الملك لتعديل الدستور والتي يرأسها الأستاذ عبد اللطيف المنوني الدعوة لأعضاء من الحركة في 40 مدينة لحضور اجتماع في 14 ابريل الجاري ضمن مشاورات تشمل كذلك الاحزاب السياسية والنقابات العمالية.
ويطالب المحتجون باصلاح دستوري لوضع قيود ديمقراطية على الملكية ويقولون انه يجب على الملك كبح نفوذه السياسي والمالي وهو ودائرته المقربة.
كما يريد المحتجون محاكمة مسؤولين ورجال اعمال يتهمونهم باستغلال السلطة واهدار المال العام وممارسات غير قانونية اخرى.
وفي سياق محادثاتها مع اللجنة طالبت التكتلات واحزاب المعارضة وكذا النقابات العمالية بتجريد الملك من سلطة تعيين الوزير الأول وان لم تمانع في ان يحتفظ بسلطة توجيه السياسة الخارجية والدفاعية.
وهذا قد يشمل كما يقول حزب العدالة والتنمية المعارض رئاسة مجلس يتمتع بصلاحيات حل البرلمان وعزل المسؤولين العاملين في مجال الامن والمخابرات واعلان حالة الطوارئ والتصديق على المعاهدات الدولية.
غير أن محللين يقولون ان الاحزاب السياسية لا تتمتع بنفوذ كبير في المغرب في ظل نظام سياسي تحتفظ فيه الملكية بمقاليد السلطة الحقيقية في البلاد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:50 PM
البطيوي: المغاربة سيحرّرون البلاد من البلطجة

هسبريس ـ طارق العاطفي:
Saturday, April 09, 2011
حركية غير عادية وسمت دينامية بهو مطار "الناظورـ العروي" بُعيد منتصف ليلة "الخميس ـ الجمعة".. إذ كان من بين المتواجدين وسط ذات الحركية عدد كبير من الجمعويين المنتمين لمختلف المشارب والتوجهات، زيادة على تعداد من عناصر الاستعلام والاستخبار غير المفلحين في تمويه مراقبتهم للوضع وتحققهم من الهابّين في ساعة متأخرة من الليلة الممطرة لاستقبال معارض للنظام المغربي السابق وهو يحل بأرض الوطن على متن رحلة جوية رابطة ما بين بروكسيل والناظور.
http://hespress.com/_img/batiouireturn.jpg
كل عيون الجمعويين الريفيين الحاضرين شدت صوب بوابة الوصول من مطار "الناظور ـ العروي" بعد استقرار الطائرة المقلة لمحمد البطيوي على أرضية الميناء الجوي، في حدود الثانية عشر ليلا وخمس وعشرين دقيقة، وهو الانتظار الذي دام لثًلث الساعة قبل أن يبرز البطيوي قادما صوب مستقبليه وهو مرفوق بالمستشار البرلماني يحيى يحيى، الذي أصر على حضور الاستقبال في معطى مفاجئ، وكذا رئيس مركز الذاكرة المشتركة والمستقبل.. في حين تواجد في صدارة المتقدمين لتحية البطيوي ومباركة عودته عدد كبير من النشطاء.. رصد من بينهم رشيد راخا، نائب رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي، وكذا عبد المنعم شوقي اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب.. وأمين الخياري، أخ الحقوقي المعتقل شكيب الخياري، وعدد كبير من الجمعويين الآخرين ومن بينهم شباب حركة 20 فبراير.
محمد البطيوي، المعتقل سابقا في قلب أحداث "سنوات الجمر والرصاص" وصاحب الدعوى الشهيرة أمام محاكم بروكسيل ضد نظام الملك الراحل الحسن الثاني ورجله القوي ادريس البصري، أعرب ببهو المطار عن فرحه بالعودة للوطن بعد أزيد من ربع قرن من تواجده ضمن وضعية لاجئ بأوروبا.. وأردف خلال كلمة له بعين المكان: "رحلت عن المغرب والريف قبل أن يتواجد هذا المطار بالمنطقة.. وقد فوجئت اليوم بحجم الاستقبال وحفاوته بعدما كنت معتقدا أن النسيان قد طال ذاكرة الناس ومحا منها مساري ومساهماتي النضالية التي كانت ركيزتها الاعتراف بالأمازيغية دستوريا وتمكينها من موقعها المستحق".
http://hespress.com/_img/batiouireturn1.jpg
وقد صرح البطيوي، الذي هو اليوم أكاديمي مختص في مجال تدبير المياه، بأن "نضالات الأمس لم تضع.. لأن بعضا من ثمارها قد أخذت في الظهور رغما عمّا ينتظر من محطات على المسار المستقبلي الطويل والشاق"، وزاد البطيوي: "ينبغي مواصلة النضال حتى تنتزع المزيد من المكاسب ويوقف التراجع.. فأنا كنت متفائلا حتى في قلب سنوات الرصاص ولا زلت.. وأومن بقوة أن الشعب المغربي لا يقهر بفعل تحريره البلاد من استعمار دولتين في الماضي وقدرته على معاودة تحرير الوطن من أيدي البلطجة التي سكنت لجوار المخزن حاليا قبل أن تستغله اقتصاديا وتخرّبه سياسيا".
واسترسل الوافد محمّد البطيوي ضمن ذات السياق بتنصيصه على عدم احتياجه للتواجد بأوروبا ومناخها العام، وأضاف أيضا: "أنا هنا للمساهمة في الورش الديمقراطي إلى جوار الشباب حتى لا نصل إلى ذات السيناريو الليبي.. إيمانا مني بأن تاريخنا يحمل زخما من الحوار يمكننا من بناء ما نحن في حاجة إليه وفق معركة حضارية بعيدة عن العنف".. موردا: لا نحتاج اليوم إلى دولة ديمقراطية فقط، بل دولة حرة بسلطات مستقلة وقضاء ضمن مكانته الحقيقية".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:50 PM
ماذا يحدث بمجلس مدينة طنجة؟

هسبريس من طنجة
Saturday, April 09, 2011
في الصورة مستشارون يجتجون أمام قصر البلدية بطنجة
إجماع على رحيل العمدة والغياب المطلق للوصاية
في سابقة هي الأولى من نوعها على المستوى الوطني وفي تاريخ المجالس الجماعية بالمغرب، يعرف مجلس مدينة طنجة جمودا شاملا على مستوى التدبير، وغيابا مطلقا لسلطة الوصاية عن الإشكالات الكبرى التي تعيشها المدينة.
فخلال قرابة سنتين من عمر المجلس الحالي لم تعقد أية دورة بشكل عادي، وتم رفض ميزانية وحساب إداري، ولم يتم بعد البدء في إعداد المخطط الجماعي لتنمية المدينة، بل لم تتمكن الجماعة من تمرير أية نقطة تتعلق بشؤون المدينة.
وأصبحت طنجة المدينة الكبرى الوحيدة التي لم تبدأ بعد في إعداد المخطط الجماعي للتنمية، والذي يُفترض قانونيا وتنظيميا أن يكون جاهزا لدراسته والمصادقة عليه خلال دورة يوليوز من السنة المنصرمة.
وعلى الرغم من تصويت المجلس خلال أكتوبر الماضي على برمجة الأموال الضرورية لإعداد المخطط التنموي، والتي يصل مبلغها إلى أزيد من 450 مليون سنتيم، لم يتم لحد الآن إحراز أي تقدم في هذا الشأن ولا تعرف ساكنة طنجة بعد ماذا يريد العمدة ونوابه ما سيفعلونه بمدينتهم، خاصة أن هذا المخطط يعد أساس برمجة المشاريع والأشغال، وبالتالي لم يقدم العمدة العماري لحد الآن أي تصور لتنمية المدينة والمقاطعات.
كما تبقى طنجة أيضا هي المدينة الوحيدة، من بين المدن الكبرى، التي تعرف القطيعة التامة بين العمدة ورؤساء المقاطعات، فلحد الآن لم يقم العمدة بمنح أي تفويض لتدبير شؤون المواطنين من قبل المجالس القريبة منهم، مما يعمق من معاناة السكان مع المساطر المعقدة واضطرارهم للجوء إلى العمدة نفسة للتوقيع على جميع الرخص والوثائق المتعلقة بهم.
ويبقى مجلس طنجة وعمدتها أيضا استثناء على المستوى الوطني في إهمال حاجيات المواطنين، فالجميع متفق على ضرورة الحد من جبروت وتسلط أمانديس على رقاب المواطنين، في حين نجد العمدة يبحث عن تبريرات للدفاع عن الشركة الفرنسية التي استنزفت أموال المواطنين.
عمدة المدينة سجل أرقاما قياسية ذات أهمية بالغة، بدءا من طريقة انتخابه الفريدة من نوعها على مدى تاريخ وجغرافية المملكة الشريفة، فقد اضطر للقيام بتحايل قانوني معقد ليقدم ترشيحه للرئاسة بتأويل خاص لصريح النص القانوني.
وهو العمدة الوحيد الذي كان ناطقا باسم الدولة دون أن يكلفه أحد بذلك، بل إن تماديه وصل إلى حد السطو على المشاريع الملكية ونسبها إلى إبداعه الشخصي خلال دورة أكتوبر الماضي، وأكد أنه سيجلب مبلغ 50 مليار سنتيم خلال شهر واحد، وعلى الرغم من استغراب الجميع أصر على قوله مما دفع بالجميع إلى انتظار قدوم الخمسين مليار لعل المدينة تستفيد بعد طول انتظار.
وأصبحت طنجة تحت تسييره المدينة الوحيدة التي لا تتوفر لحد الآن على ميزانية للتجهيز ولتنمية المدينة، وكأن دور المجلس ينحصر في أداء أجور الموظفين وفواتير المحروقات والمأكولات والهاتف؛
وهو العمدة الوحيد الذي وعد سكان طنجة بتقديم استقالته إذا فقد الأغلبية أو سقط الحساب الإداري ثم نجد حزبه نفسه يساهم في إسقاط الحساب، مما جعل سكان طنجة تبتهج لذلك لعل العمدة هذه المرة يلتزم بما وعد ويرحل عن الرئاسة وعن رقاب المواطنين والمجلس الجماعي.
وعلى الرغم من المطالبات الشعبية التي ترفع في المدينة برحيل العمدة وأمانديس، وأصبحت ترفع أيضا في وجهه خلال دورات المجلس، وعلى الرغم من أن الأغلبية داخل المجلس نفسها تطالب برحيل العمدة وحل المجلس، لم تتحرك الدولة لتطبيق القانون والاستجابة لإلحاح المواطنين وممثليهم.
وتستغرب جميع الأطراف السياسية الرئيسية بالمدينة الصمت المريب للسلطات المركزية أمام هذا المشهد الدرامي، فعلى الرغم من المطالبات العديدة بتدخل الوصاية لحل الإشكال بالمدينة بالطرق القانونية، إلا أننا لم نلمس أي تحرك على هذا المستوى.
وهنا يحق التساؤل، إذا كان العمدة من حزب آخر، فهل كانت السلطة المركزية ستتخذ نفس الموقف المتفرج السلبي؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:51 PM
الصقلي تطوق مقر وزارتها بحواجز حديدية

منير امحيمدات من الرباط:
Friday, April 08, 2011

غدا مقر وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، بشارع ابن سينا بأكدال الرباط، قريبا من مظهر البنايات الرسمية المتواجدة ببلدان الحديد والنار.. إذ عمدت الوزيرة التقدمية نزهة الصقلي إلى اختيار وضع حواجز حديدية مضاعفة روعي في وضعها شدّها ببعضها البعض بسلاسل حديدية تمتد لتثبيتها بالشجر.
ففي الوقت الذي تتعالى حناجر الشعوب والأمم بدعوات التحرر والانعتاق قررت وزيرة يفترض فيها أن تكون حاملة للفكر الشيوعي التقدمي، بناء على انتمائها السياسي ووضعها القيادي ضمنه، أن تحضر السير والجولان بمحيط وزارتها إضافة لتقييد أشجار النخيل.
http://hespress.com/_img/sqalii_nezha01425.jpg
العابرون لشارع ابن سينا بحي أكدال الرباطي يستفزون بمنظر تطويق وزارة الصقلي التي يفترض فيها أن تنفتح على فئات مستلزمة لسهولة الولوج ومنها ذوو الاحتياجات الخاصة، في حين اختار بعض الظرفاء تمطيط النقاش بخصوص سلسلة محيط وزارة التضامن بالتساؤل عن بند الميزانية الذي أولجت ضمنه نزهة الصقلي مصاريف "اعتقال الوزارة"..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-09-2011, 02:52 PM
ساحة في باريس تحمل اسم محمد البوعزيزي

باريس - أ ف ب
Friday, April 08, 2011
أعلن عمدة مدينة باريس برتران دولانويه الجمعة 8 أبريل انه سيتم تدشين ساحة محمد البوعزيزي، الشاب التونسي الذي أدى انتحاره حرقا احتجاجا على اهانته ووضعه الاجتماعي الى تفجر الثورة التونسية، في الدائرة الرابعة عشرة في باريس في يونيو المقبل.
وقال العمدة في تصريح صحافي قبل افتتاح ندوة في بلدية باريس لدعم القطاع السياحي في تونس، ان الهدف هو الإشادة ببطولة هذا الشاب وإرادة الشعب التونسي الذي "أوحى بثورات أخرى في العالم العربي".
وكان محمد البوعزيزي بائع الخضار في مدينة سيدي بوزيد (وسط تونس) احرق نفسه في 17 دجنبر 2010، احتجاجا على الاهانات المتكررة من رجال الشرطة. وكانت خطوته تلك بداية تظاهرات استمرت شهرا وأسفرت عن الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-10-2011, 02:54 PM
وزارة الداخلية ترفض الترخيص لمسيرة الوفاء

هسبريس - و م ع
Sunday, April 10, 2011
أرجعت " التنسيقية الوطنية للحركات الشبابية" أسباب تأجيل المسيرة، التي كانت مقررة الأحد 10 أبريل بالدار البيضاء، إلى قرار الإلغاء "المتأخر" للمسيرة من قبل وزارة الداخلية.
وتبرأت التنسيقية، خلال ندوة صحفية نظمتها السبت 9 أبريل بالرباط، " من أي مسؤولية قانونية أو أخلاقية قد تترتب عن أي خروج محتمل للرافضين لهذا القرار" إلى الشوارع الأحد 10 أبريل.
وتعهدت التنسيقية حسب وكالة المغرب العربي للأنباء بالدعوة إلى مسيرة تاريخية مستقبلا تتحمل فيها الأجهزة الأمنية مسؤولية حسن سيرها.
وكانت التنسيقية قد دعت إلى تنظيم مسيرة بالدار البيضاء تحت شعار "مسيرة الوفاء.. ملك وشعب".
يذكر أن مصادر هسبريس الخاصة أفادت الأربعاء الماضي أن العمال والولاة قد توصلوا بتعليمات من وزارة الداخلية بـ "التحرك لإيقاف مسيرات 10 أبريل وعدم الترخيص لأي طلب قدم للإدارة بهذا الشأن".
وأفادت ذات المصادر أن الدولة المغربية انتبهت إلى ابتذال أسلوب "مسيرات الحاكم" بعد أن "أثبتت فشلها في كل من تونس ومصر وليبيا والبحرين واليمن".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-10-2011, 02:54 PM
مناهضو موازين ينتظمون في جمعية 'مغرب بلا فساد'

هسبريس من الرباط
Sunday, April 10, 2011
قرر أعضاء صفحة الفايسبوك "الحملة الوطنية للمطالبة بإلغاء مهرجان موازين (http://www.facebook.com/antimawazine)" الذين يناهزون 17000 عضو الخروج إلى العلن عبر تأسيس جمعية وطنية تحت مسمى أولي "مغرب بلا فساد" في مواجهة جمعية مغرب الثقافات المنظمة لمهرجان موازين.
ويأتي هذا التحرك بعدما لاحظ مناهضو مهرجان موازين إصرار منظميه على المضي في تنظيمه رغم ارتفاع الأصوات من كل مكان تطالب بإلغاءه وتحويل الملايير التي تصرف عليه إلى مشاريع اجتماعية موجهة للفئات المحرومة من أبناء الشعب المغربي بتوفيرالسكن الكريم واللقمة العيش ومناصب الشغل للمعطلين.
وتعليقا على هذا التحرك قال أحد مشرفي الصفحة أن " مهرجان موازين ما هو إلا أحد رموز الفساد وتبذير المال العام في المغرب الذي ستشتغل عليه الجمعية وهوسيكون أول نقطة للترحك في اتجاه مجموع مداخل الفساد في الوطن" وفي هذا الصدد استنكر المتحدث تسمية جمعية مغرب الثقافات وقال إنها "لا تشتغل على كل ثقافات المغرب بل هي تعبئ جهودها وإمكانياتها لترسيخ ثقافة وحيدة خارجة عن ثقافة المغاربة وهي ثقافة البهرجة وتمييع المشهد الثقافي والفني المغربي".
هذا وستعقد جمعية مغرب بلا فساد جمعها التأسيسي بنادي المحامين بالرباط يوم الإثنين 11 أبريل 2011 كما ستكون من بين نقط جدول الأعمال الذي سيناقش التحركات السلمية في أرض الميدان من اجل تعبئة جهود جميع المواطنين المناهضين لتنظيم هذا المهرجان وقد انطلقت هذه التحركات بجمع توقيعات مطالبة بإلغاء المهرجان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-10-2011, 02:55 PM
الاحتجاجات والاعتصامات تجتاح إقليم طاطا

هسبريس من طاطا
Sunday, April 10, 2011

يخوض حوالي 300 من سكان مدينة أقا (60 كلم عن طاطا في اتجاه كلميم) اعتصاما لمدة 36 ساعة منذ الجمعة 8 أبريل 2011، واختار المعتصمون ساحة أمام باشوية المدينة لنصب خيامهم "النضالية" تعبيرا منهم عما قال عنه عضو في تنسيقية أقا من أجل التغيير المنظمة للاعتصام عن عزم التنسيقية المضي في تنفيذ برنامجها الاحتجاجي من أجل إثارة انتباه المسؤولين مركزيا إلى المشاكل الاجتماعية التي يعيشها سكان المنطقة خاصة المتعلقة بالصحة والتعمير و"نهب" الأراضي والتعليم ومشاكل أخرى كانتشار دور الدعارة وقلة بطائق الإنعاش الوطني.

ويعرف معتصم سكان أقا حسب مصادر من عين المكان تجاوبا وُصف بغير المتوقع من طرف نساء المدينة وشبابها، بالإضافة إلى انضمام ممثلين عن سكان جماعة قصبة سيدي عبد الله بن مبارك القريبة من أقا، ونقلت مصادر "هسبريس" أن المعتصم تسوده "روح نضالية عالية" ممزوجة بتقاليد المنطقة، حيث عمد المعتصمون إلى شرب الشاي على الطريقة المحلية وترديد أغاني من الفلكلور المحلي الذي يتغنى بتاريخ أقا ورجالاتها.
http://hespress.com/_img/aqamanif2011__.jpg
وكانت تنسيقية أقا من أجل التغيير قد هددت في بيان لها بتنظيم مسيرة إلى عمالة إقليم طاطا ثم مسيرة إلى الرباط قبل أن تدخل في اعتصام مفتوح بإحدى الساحات العمومية.
وكان العشرات من سكان جماعة قصبة سيدي عبد الله بن مبارك القروية (7 كلم عن أقا) قد نظموا مسيرة على مسافة 4 كيلومترات الرابطة بين مدشر الرحالة ومدشر تكاديرت بالجماعة ذاتها، وردد المتظاهرون شعارات منددة بغياب طبيب بمستوصفهم القروي، وبما قالوا عنه تعقيد مساطر البناء والتعمير.
وفي السياق نفسه خرجت للعلن حركة احتجاجية جديدة بجماعة إسافن (90 كلم عن طاطا في اتجاه تارودانت)، تحمل اسم تنسيقية إسافن من أجل التغيير، وقد نظمت التنسيقية المشار إليها مسيرة يوم الخميس 7 أبريل بمركز جماعة إسافن ووقفة أمام القيادة، تُوجت بلقاء مع قائد المنطقة وعد من خلاله بدارسة الملف المطلبي للمحتجين.
http://hespress.com/_img/tatamanifnew2011.jpg
ويطالب سكان جماعة إسافن بمجانية رخص البناء وبمحاربة الخنازير البرية، وتجهيز المركز الصحي للجماعة، بالإضافة إلى الزيادة في الحصة المخصصة للمنطقة من الدقيق المدعم مع تحسين جودته، وإيفاد لجنة لتقصي الحقائق في مشاريع إصلاح المؤسسات التعليمية، كما يطالب سكان الجماعة المذكورة حسب ملفهم المطلبي – توصلت "هسبريس" بنسخة منه- بتمكين طلبة والمعطلين وأرامل المنطقة من بطائق الإنعاش الوطني وتجهيز دار الشباب بالمعدات الضرورية و إنشاء مركب رياضي و ثقافي يستجيب لحاجيات شباب الجماعة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-10-2011, 02:55 PM
سجناء الحق العام يؤسسون هيئة حقوقية للدفاع عنهم

تيفلت: هسبريس
Sunday, April 10, 2011
برفع شعار جماعي "الشعب يريد ادماج السجين" اختتمت أشغال المؤتمر التأسيسي لجمعية "سجين وحقوق" والذي انعقد بدار المواطن بتيفلت يوم السبت 02 ابريل 2011.

وتميز هذا المولود الجمعوي الحقوقي الجديد بحضور عدد كبير من السجناء السابقين وبعض النشطاء الحقوقيين. وانصبت مجمل التدخلات والكلمات بالأساس حول المعاناة التي يعيشها السجين المغربي بعد مغادرته المؤسسة والمرتبطة بالاوضاع الاجتماعية والصحية والعراقيل الادارية والقانونية بالاضافة الى شبه انعدام فرص التكوين والشغل حيث يعيش السجين حالة دوران وسط دائرة مفرغة وهي الشارع والسجن.

http://hespress.com/_img/prisonierstifle1t.jpg

وفي جملة مؤثرة ومعبرة لأحد السجناء الذي سبق له قضاء عقوبة تزيد على 12 سنة حيث قال: "كنت أسكن السجن وبعد مغادرته أصبح هو من يسكنني". كما تطرقت المداخلات حول المعاناة والاوضاع المزرية التي لا زال السجين يعيشها داخل المؤسسات السجنية والاصلاحية في قلة فرص البرامج الحقيقية المتعلقة بالتكوين والتعليم والتثقيف والأنشطة الترفيهية والرياضية والنقص في الخدمات الصحية والاجتماعية والتهذيب النفسي بواسطة خبراء متخصصين.

وتمت خلال المؤتمر التأسيسي المصادقة على القانون الأساسي الذي تم تسطيره بدقة لأجل وضع السجين تحت مجهر العناية الاجتماعية والنفسية واشراك جميع مكونات المجتمع المدني والمؤسسات في اعداد مخططات جديدة لإعادة رد اعتباره وكرامته وحقه في الحياة العامة بكل حرية.

واختتمت اشغال المؤتمر التأسيسي بانتخاب مجلس إداري له عدة صلاحيات تقريرية موسعة وانتخاب المكتب التنفيذي المتكون الذي تم تشكيله على صيغة مستشار عام للجمعية ونواب مكلفون بمهام محددة، وجلهم سبق أن قضوا عقوبات سجنية مختلفة مع انهم يتمتعون بمستوى دراسي وإلمام بقضايا المؤسسة السجنية وتطلعات السجين.

واعتبر عمار عاطفي المستشار العام المنتخب أن أول مكسب للجمعية من اجل الإدماج هو الحصول على اعتراف الدولة، على اعتبار ان القانون المنظم للجمعيات لا يقصي الأشخاص ذووا السوابق العدلية من مزاولة نشاطهم داخل هياكل جمعوية منتخبة والتعبير عن رأيهم، كما أكد محمد يعقوبي النائب الأول للمستشار العام أن المغرب انطلاق دور الجمعية يبتدأ في رصد الخروقات والإنتهاكات الذي يتعرض لها المعتقل أثناء تواجده بالكوميسارية تحت الحراسة النظرية. وأن الجمعية لا تدافع عن سجناء السياسة والعقيدة والرأي بحيث ان لهم هيئات خاصة تتولى الدفاع عنهم لدرجة ان بعض الأطراف تسعى لكسب الشهرة والنجومية دفاعا عن السجين السياسي.

وتنحصر جمعية سجين وحقوق في الدفاع عن حقوق سجناء الحق العام أي السجناء العاديين البسطاء ابناء الشعب الذين ولجوا السجن لاعتبارات نفسية أو مادية أو عن طريق الخطأ.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:31 PM
المنوني يريد الاستماع لـ'باراكاا' بشأن الدستور

حسن حمورو - هسبريس
Monday, April 11, 2011
وجّهت اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور دعوة إلى المبادرة الشبابية للقضاء على الفساد والاستبداد المعروفة بـ"باراكاا" (http://www.facebook.com/barakamouvement?ref=nf) وهي إحدى مكونات حركة 20 فبراير، وذلك من أجل الاستماع إلى مضمون تصوراتها ومقترحاتها بشأن مراجعة الدستور، وحدد عبد اللطيف المنوني رئيس لجنة مراجعة الدستور يوم السبت 16 أبريل 2011 موعدا لمثول أعضاء "باراكاا" أما لجنته بمقر أكاديمية المملكة ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.
ووجّه المنوني دعوته إلى المبادرة الشبابية للقضاء على الفساد والاستبداد باسم رشيد عباسي أحد مؤسسي المبادرة وأحد الناشطين في إطار حركة 20 فبراير التي تقود التظاهرات والمسيرات في مختلف مدن المغرب من أجل إقرار إصلاحات دستورية وسياسية تحقق ما تقول عنه الحركة الحرية والكرامة لجميع المغاربة.
وعن موقف "باراكاا" من دعوة لجنة المنوني قال رشيد عباسي إن حركته ستتدارس طبيعة الرد عليها بعد توسيع الاستشارة مع المنتسبين إليها ومع مسؤولي منسقياتها على مستوى المدن التي تنشط فيها، وستتخذ القرار المناسب، مشددا في تصريح لـ"هسبريس" على أن "باراكاا" مستمرة في النزول إلى الشارع إلى حين تحقيق مطالبها وأن دعوة لجنة مراجعة الدستور لن تكون نهاية النضال بالنسبة إليها، وأن ما يهم الناشطين في الحركة هو أن تبادر الجهات المعنية إلى التقاط مطالب الشباب المغربي وإعطاء إشارات واضحة تدل على التجاوب مع نبض الشارع، كما أكد عباسي على أن الحركة التي ينشط فيها تتعامل بايجابية مع كل ما يدور في المشهد السياسي المغربي وبالمقابل تظل مراقِبة لكل صغيرة وكبيرة وتحلل كل المبادرات، وأن الاحتجاج في الشوارع والساحات العمومية سيظل خيارا عند الحركة إلى أن تتأكد من صدق نوايا القائمين على التعديلات والمراجعات.
يشار إلى أن مكونات حركة 20 فبراير تعرف انقساما في الموقف من اللجنة الاستشارية التي كلفها الملك بالإعداد لمراجعة الدستور، فبينما ترفض بعض المكونات الاعتراف باللجنة، لا ترى مكونات أخرى مانعا في التعامل معها لكن بشروط، ولم تحسم بعد مكونات أخرى في موقفها من اللجنة ذاتها

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:32 PM
البطيوي والرخا: هناك 'بلطجة' تجاور الملك

هسبريس ـ طارق العاطفي:
Monday, April 11, 2011
كذب محمد البطيوي أن يكون لأي مكون رسمي من الدولة المغربية دور في قرار عودته لأرض الوطن.. إذ أورد ضمن مداخلة بندوة خصصت له، قبل مرور 48 ساعة عن وصوله لمطار الناظور ـ العروي، بأن مستقبليه ببهو الميناء الجوي قد حضروا لدوافع "إنسانية محضة".. وأردف: "أنا مناضل لا عضوي.. وليس لدي أي انتماء سياسي للأطياف المغربية رغما عن توفري على أصدقاء منتمين لأحزاب تمتد من أقصى اليسار لأقصى اليمين"، كما استرسل البطيوي: "المنتمون لحزب الأصالة والمعاصرة حضروا استقبالي ليل الخميس الأخير بصفتهم رفقاء اعتقال.. لا أقل ولا أكثر".
تصريحات البطيوي جاءت ضمن ندوة منظمة من قِبل جمعية "أمزْرُويْ" للدراسات التاريخية والموروث الثقافي، وانعقدت بقاعة عروض غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمدينة الناظور عشية السبت 9 أبريل، حيث اعتبر ضمنها البطيوي بأن "مصالحة الدولة المغربية مع الريف لم تتحقق بعد رغما عن الترويج الكبير لهذا الشعار"، معتبرا بأن "المشاريع التي تنجز حاليا بالريف قد كانت مبرمجة منذ عهد حكومة مبارك البكاي".
مداخلة البطيوي كانت أكاديمية بحتة في تطرقها لتاريخ منطقة الريف والعلاقة مع المركز.. كما غاصت ذات الكلمة في تجربة البطيوي خلال أحداث العام 1984 بالمنطقة وتفاصيل تعرضه للاعتقال بجامعة محمّد الأول بوجدة.. قبل أن يورد: "أبشع انتهاك فاضح للعهد المغربي الجديد هو اعتقال الحقوقي شكيب الخياري.. فالمخزن لم يحقق حتى الاجتهاد لصباغة هذا الاعتقال بأي صنف من دهانات الشرعية، كما لم يتعب نفسه في الإنصات للأصوات المحلية والوطنية والدولية التي طالبت بتمكين الحقوقي الخياري من حرّيته".
كما قال الدكتور محمد البطيوي: "على الأكاديميين المغاربة التوقف عن ترويج الأكاذيب وخداع تلامذتهم بمعطيات زائفة يسوّقها المخزن"، معقّبا: "أكبر أكذوبة ذاعت في البلاد تمثلت في ما غدا يعرف بالتناوب المرافق لوصول الاتحاد الاشتراكي لرئاسة حكومة العام 1998.. فالجميع يعرف بأن المعطى لا يرتبط بتناوب بقدر ما هو عودة للحكم من قبل فئة حكمت البلاد بالفعل نهاية خمسينيات القرن الماضي".
http://hespress.com/_img/baitouinador1.jpg
ولم تسلم "النخبة الريفية المتمركزة بمحيط البلاط المغربي" من نقد البطيوي الذي استثمر مداخلته بندوة جمعية "أمزروي" لقول: "الريفيون المقربون من الملك محمد السادس، بمعية كافة أصدقاء العاهل المغربي، هم بلطجيون تهمهم أجندتهم الخاصة أكثر من أي شيء آخر.."، هذا قبل أن يورد تساؤلا عن الدور الحقيقي للجنة عبد اللطيف المنوني المكلفة بإعداد مشروع الدستور المعدّل بإيراده: "سبق لي أن حضرت إحدى الندوات التي أعد لها وزير الداخلية الأسبق إدريس البصري، وهي الندوة التي كان قد تدخل ضمنها المنوني برأي اعتبر أن التعديلات الدستورية بالمغرب قد وصلت إلى الباب المسدود وأن الوثيقة الضابطة لطريقة الوصول للحكم وممارسته قد غدت كاملة.. لذا فأنا لا أفهم ما يقوم به المنوني وباقي مكونات لجنته حاليا".
ذات الندوة المنظمة من لدن جمعية "أمزروي" للدراسات التاريخية والموروث الثقافي شهدت مشاركة رشيد الراخا، بصفته نائبا رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي، والذي اعتبر ضمن مداخلته بأن: "المواقف الحالية للأحزاب السياسية المغربية قد أفلحت في جعل ورش الإصلاحات الدستوري مجرّد مسرحية لا تغري حتّى بالتتبع"، واسترسل الراخا ضمن كلمته ليورد قوله: "إن لم يتم ترسيم اللغة الأمازيغية ضمن الدستور المغربي المنتظر.. فبإمكاننا القول أننا سنسير بالقضية الأمازيغية نحو المجهول، وينبغي على الجميع أن يعي ما نقوم به ضمن إطاره الحقيقي الذي يجعلنا نطالب بالمساواة دون أن نهاجم أي أحد".
كما اعتبر نائب رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي بأن محاكمة الحقوقي شكيب الخياري "فضيحة على جميع المقاييس وخصوصا حين اعتمادها على قوانين مخلفة من قبل القوى الاستعمارية للبلاد"، وزاد الراخا: "نحن اليوم لازلنا في طور المطالبة بالإصلاح بتعبيرنا عن رفض استمرار تعيين المسؤولين الساميين بظهائر تسقط عنهم المراقبة والمحاسبة.. كما ندعو للقضاء على ممارسات العهد الحالي التي تجعل أناسا، لا مسؤولية لهم في الدولة ورغما عن ذلك يحكمونها، يتحكمون في العمّال والولاة.. كما يقررون سجن البعض أوتحرير البعض الآخرين، ويتلاعبون بالضرائب ليجعلوها سلاح ضغط وضبط".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:33 PM
الحكومة تقترح زيادة 500 درهم إلى أجور الموظفين

حسن حمورو - هسبريس
Monday, April 11, 2011
اقترحت الحكومة المغربية زيادة 500 درهم إلى أجور جميع موظفي الدولة ابتداء من شهر يوليوز 2011، مع رفع الحد الأدنى للأجور بالقطاع الخاص بنسبة 10%، ورفع الحد الأدنى للمعاشات من 600 درهم إلى 1000 درهم، بالإضافة إلى الرفع من نسبة حصيص (كوطا) الترقية إلى 30% سنة 2011 و 33% سنة 2012 مع اعتماد السلم المتحرك لأول مرة في المغرب بزيادة أتوماتيكية في الأجور بنسبة بنسبة 2% كل سنة.

مقترحات الحكومة قُدمت خلال لقاء عقده الوزير الأول عباس الفاسي مساء أمس السبت 9 أبريل 2011 مع قيادة نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لكاتبها العام محمد يتيم، بحضور الطيب الشرقاوي وزير الداخلية وصلاح الدين مزوار وزير المالية وجمال أغماني وزير التشغيل وسعد العلمي وزير تحديث القطاعات العامة ونزار البركة وزير الشؤون الاقتصادية والعامة.

كما اقترحت حكومة الفاسي على نقابة يتيم إحداث درجات جديدة مع ربطها برفع سن التقاعد إلى 62 سنة، والرفع من الحد الأدنى للمعاش المصروف من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بنسبة 33% ابتداء من فاتح يوليوز، مع مراجعة قانون الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالنسبة للمؤمّنين الذين لا يتوفرون على 3240 يوما من التأمين، ولتمكين فئات أخرى من الاستفادة من منافع الضمان الاجتماعي وفي مرحلة أولى لفائدة مهنيي النقل الحاملين للبطاقة المهنية- أزيد من 300ألف مهني- وأجراء الصيد الساحلي التقليدي-حوالي 45ألف مستفيد-، كما سجلت قيادة النقابة المشار إليها تجاوب الحكومة مع إحداث تأمين لصالح الأجراء في حالة إفلاس المقاولة المعرضة للتصفية القضائية والمالية، وتعهدها بإخراج قانون التعويض عن فقدان الشغل، وموافقتها على مطلب المركزيات النقابية بوضع الاتفاقيات الدولية رقم 87 حول الحريات النقابية ورقم 102 حول الضمان الاجتماعي ورقم 141 حول منظمات العمال الزراعيين قيد المصادقة، وموافقتها على مراجعة الفصل 288 من القانون الجنائي، والتزامها باستكمال إصدار النصوص التطبيقية لمدونة الشغل وبالتسوية النهائية لملف متقاعدي وذوي حقوق مستخدمي الوكالة المستقلة للنقل الحضري بالدار البيضاء مع توقيع محضر التسوية الأسبوع المقبل.

وبدا محمد يتيم الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب غير راضٍ على العرض الحكومي رغم إقراره بايجابية عدد من المقترحات، مؤكدا في تصريح خص به "هسبريس" أن نقابته ستتدارس العرض في هيآتها التقريرية وسوف تحدد الموقف المناسب منه، مشددا على أن نقابته ما تزال تنتظر ردودا حول ملفات "لا يمكن التنازل عنها" أجملها يتيم في ملف الترقية الاستثنائية التي لم يستجب لها العرض الحكومي، وتحسين الأجور أكثر مما اقترحته الحكومة أحذا بعين الاعتبار تخفيض الضريبة على الدخل، والزيادة أيضا في الكوطا المقترحة للترقية. وردا على سؤال بخصوص استدعاء نقابته من طرف الوزير الأول لاجتماع لم يكن مقررا، قال الزعيم النقابي إن المهم عنده هو أن تتحقق المطالب الأساسية للشغيلة المغربية.

وعلم الموقع أن اجتماعات أخرى ستُعقد ابتداء من الاثنين 11 أبريل 2011 مع باقي النقابات الأكثر تمثيلية لاطلاعها على فحوى العرض الحكومي قبل الإعلان عنه رسميا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:33 PM
سهيل: دور الكتلة أعظم بكثير من حركة 20 فبراير

هسبريس من جرف الملحة
Monday, April 11, 2011
قال عبد الواحد سهيل، عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والإشتراكية، في لقاء تواصلي، يوم 9 أبريل 2011 بمدينة جرف الملحة، حول الإصلاحات الدستورية والسياسية والجهوية المتقدمة، أن دور الكتلة الديمقراطية أعظم بكثير مما قامت به حركة "20 فبراير".
وأكد سهيل أمام حشد اجتمع بالقاعة الكبرى لبلدية "جرف الملحة" أن الكتلة أعطت رجالا ضحوا من أجل هذا البلد واعتقلوا وبعضهم مات داخل السجون وآخرون تعرضوا للقمع لمُدد طويلة بعدما كانوا يطالبون بإصلاحات دستورية وقوانين ديمقراطية، لذا، يقول سهيل، لا يمكن أن نلغي اليوم دور الأحزاب السياسية في الإصلاحات الدستورية الحالية وا، نختزلها في مطالب حركة "20 فبراير".
وقال سهيل في معرض حديثه أن هناك مكونين داخل حركة "20 فبراير" لا يريدان الإشتغال داخل سقف الملكية البرلمانية، ومع ذلك ليست لديهم الجرأة لقول ذلك للشعب.
وكان حزب التقدم والإشتراكية قد رفع يوم 28 مارس 2011 مذكرته الأولية حول الإصلاحات الدستورية، حيث جاء في مبادئها العامة على أن المغرب دولة ديمقراطية موحدة وذات سيادة، يندرج نظامها السياسي في أفق ملكية برلمانية.
كما أكدت المذكرة على أن الإسلام هو دين الدولة، وتضمن الدولة حرية المعتقد وحرية الممارسة الدينية. وأكدت المذكرة أن الملكية البرلمانية التي يدعو لها الحزب يطلع فيها الملك بصفته أميرا للمؤمنين ورئيسا للدولة ورمزا للأمة وحكما أسمى بضمان استمرارية الدولة والسهر على احترام الدستور. وتحدث الحزب التقدمي على أن العربية والأمازيغية هما لغتان رسميتان وعلى الدولة أن تجد الصيغ الإنتقالية الكفيلة ببلورة الطابع الرسمي للغة.
هذا، في الوقت الذي أشارت فيه المذكرة إلى أن الدستور عليه أن يضمن الحق في الحياة، ولا يمكن الحكم بإعدام إنسان. كما يضمن المساواة بين الرجل والمرأة في التمتع بجميع الحقوق المدنية والسياسية.
المذكرة تحدثت أيضا عن وجوب التعليم الإجباري لكل الأكفال حتى سن 16 سنة.
وفيما يخص المؤسسة الملكية، تحدثت المذكرة على أن سن رشد الملك يحدد في 18 سنة. وأن الملك يعين الوزراء باقتراح من الوزير الأول، كما أنه يحق للملك إعفاء الوزير الأول بعد تقديمه للاستقالة باسم الحكومة، ويعفي الوزراء باقتراح من الوزير الأول، كما يمارس الملك حق العفو ويمكن القيام بإعلان حالة الاستثناء أو حل البرلمان أو إشهار الحرب، بعد استشارة الوزير الأول ورئيسي مجلسي البرلمان، وتمديد مدة قصوى لحالة الاستثناء في 6 اشهر وتكون قابلة للتجديد مرة واحدة.
وبخصوص عمل القوات المسلحة الملكية خارج المغرب، طالبت المذكرة بضرورة الحصول على ترخيص البرلمان بتمديد مدة تدخل القوات المسلحة بالخارج، إذا فاقت المدة أربعة أشهر، وفي حالة عدم توافق المجلسين، يؤخذ بعين الاعتبار موقف مجلس النواب.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:34 PM
مسيرة 'الوفاء للملك' تفشلُ ببروكسل

مُتابعة من : عادل أربعي
Monday, April 11, 2011
تظاهر ما يُقارب الــ50 شخصاً أو يزيد بعد زوال الأحد 10 أبريل بالعاصمة البلجيكية بروكسل في ما أصبح يُطلق عليه مسيرة "الوفاء للملك" التي نظمتها جمعية "الرابطة الملكية"، متخذين لها شعار : "التغيير مع الملك وبالملك".
المسيرة التي تمت الدعوة إليها عبر مُختلف وسائل الإعلام طيلة أسبوعين من خلال أثير اذاعة بلجيكية بأربع لغات وآفتتاح موقع الكتروني للغرض ذاته إضافة الى توزيع منشورات وملصقات عبر عدد من أزقة وشوارع بروكسل (الصورة)، فيما يُعتقدُ أن الأئمة تراجعوا عن "تجنيدهم" الذي أعلن عنه أحد الأئمة سابقاً لإنجاح المسيرة.
http://hespress.com/_img/bruxellesmarche1.jpg
المسيرة التي كان المنظمون ينتظرون توافد ألاف المغاربة إليها، عرفت فشلاً تنظيمياً منذ بدايتها حسب المتتبعين، حيث ظهر الارتباك التنظيمي، من خلال عدم إحترام مكان انطلاق المسيرة الذي تم تحديده من محطة قطار الشمال وسط بروكسل، لتنطلق بدَلَ ذلك وسط اختلافات تنظيمية من أمام مقر الحكومة الفلامانية، بتخلف عن الموعد المقرر على الساعة الثانية زوالا بأزيد من ساعة ونصف.
http://hespress.com/_img/bruxellesmarche2.jpg
والى حين التحاق بضعة عشرات من الداعين الى المسيرة، إتخذ عدد من المشاركين في المسيرة من أشجار الجهة المقابلة لمبنى الحكومة الفلامانية، مرتعاً لهم للاستضلال من حرارة اليوم المشمس لغاية الساعة الثالثة والنصف، لتنطلق مجموعة أفراد يُراوح الـخمسين فرداً أو يزيد بقليل باتجاه مقر البورصة البلجيكية، وسطَ بروز واضح لنقص تجربة التنظيم لدى اللجنة المُشرفة على المسيرة.
تضليل الجالية بدعم شباب 20 فبراير
النقطة التي أفاضت كأس مسيرة الأحد ، الذي لم يمتلئ منه أقل من الرُبع، كان حسب مُتتبعي المسيرة ببروكسل هو "التضليل الذي مارسه أعضاء اللجنة المنظمة لإخراج أكبر عدد ممكن من أفراد الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا الى الشارع". حيث التحق وفد من حوالي 14 شخصاً من مدينة "شارلوروا" بالمسيرة وسط بروكسل، قبل أن يُفاجؤوا أن موضوع المسيرة ليس المساندة والتضامن مع شباب 20 فبراير المطالبين بالتغيير وانما هي مسيرة "الابقاء على الفصل 19" ضمن الدستور الجديد، كما صرح أحد أفراد الوفد لمُتتبع من بروكسل. فعاد الوفد الجمعوي تواً أدراجه نحو "شارلوروا" بعدما تأكدوا أن اللجنة التنظيمية قامت بتمويه المتتبعبن والجمعويين وتضليلهم، لخدمة نزوات شخصية لأفرادها ليس الهدف منها "المطالبة بالتغيير الحقيقي" وإنما "كسب رضى وعطف المخزن" حسب نفس المتتبع. مما خلف تذمراً واضحاً في نفوس الوفد الجمعوي المُلتحق من مدينة "شارلوروا" التي تبعد بحوالي 80 كيلومترا عن بروكسل. فيما عبر شاهدٌ راقب المسيرة، أن معظم المُنظمين إستنجدوا بأفراد عائلاتهم وأقاربهم وأبنائهم الصغار الى المسيرة.
http://hespress.com/_img/bruxellesmarche3.jpg
إستياءٌ من تشويه صورة المغرب والمغاربة ببلجيكا
الى جانب ذلك، عبّر مُتتبعون أن الجمعية المُنظمة للمسيرة، كان بامكانها انجاح المسيرة، لو قامت بلقاءات تواصلية قبلية تتقربُ فيها من أراء ومواقف الشارع المغربي ببلجيكا من ورش الاصلاح بالمغرب وحملت شعارات محاربة الفساد والعدل والديمقراطية، لكنها تعمدت الغموض في الهدف من المسيرة، مُركزةَ في لقائاتها التنظيمية القبْلِية على البهرجة عبر الأثير، لأشخاص يفتقدون للمصداقية وسط الجالية المغربية ببلجيكا، الشيئ الذي جعل المسيرة تعرف فشلاً ذريعاً، وتُشوه بشكل كبير صورة مغاربة بلجيكا لدى المغاربة أنفسهم ولدى البلجيكين، مُضيفاً، أن المغاربة سيعتقدون الأن أن من لم يلتحق بالمسيرة، فهو لا يثق في الاصلاحات التي أطلقت بالمغرب وهذا خطأ فادح ترتكبه هذه المجموعة". فيما اعتبرها جمعوي من بروكسل قرر عدم المشاركة "أنها مبادرة غير مسؤولة لأشخاص لا يعرفون ما يُريدون أصلاً..."، مُضيفاً، "قام هؤلاء بالدعوة لمسيرة سموها "تضامنية للاصلاحات التي أعلِنَ عنها...لكننا لا نفهم ماذا يقصد هؤلاء بالتضامن، هل التضامن مع شباب 20 فبراير أم ماذا؟، حقيقة لا أحد فهم شيئاً وراء ما يدعو اليه هؤلاء". مُضيفاً "المسيرة كانت فكرة مُتسرعة وغير ذكية"، حيث سيعتقد البلجيكيون الأن أن بضعة عشرات فقط من يُعبر عن وفائه للملك، وهذا خطأ جسيم يستحق عليه هؤلاء الإنذار، لأنهم بذلك يجعلوننا كمغاربة مُتهَمِينَ بالتنكر لوطنيتنا، بينما العكس هو الصحيح، لأن التعبير عن حُب الملك والوطن لا يكون بالبهرجة وترديد اسم الملك في أزقة وشوارع المهجر، بل بالتجند الدائم للدفاع عن الوطن الى جانب الوقوف بجانب الأصوات المُنادية بمحاربة الفساد والمفسدين داخل المغرب". بينما كانت الجمعية المُنظمة قد دعت حسب بلاغ فضفاضٍ لها "المغاربة الى الالتحاق بالشباب المغربي ببلجيكا في مسيرتهم التضامنية للاصلاحات المعلن عنها في المغرب". دون شرح ماهية التضامن والهدف من وراءه.
http://hespress.com/_img/bruxellesmarche4.jpg
دِعاية عبر الأثير منذ صبيحة الأحد وعلى مدار كل ساعة
لم يدخر القائمون على المحطة الاذاعية رايو المنار ببروكسل، جهداً في "التجند" الكبير الذي قاموا به طيلة أسبوعين من الدعاية لمسيرة "ألوفاء للملك"، واستطاع مُقدمي الأخبار بنفس المحطة مُواكبة المسيرة ساعة بساعة، عبر التذكير بالمسيرة خلال كل موجز للأنباء، ودعوة المغاربة للالتحاق بمسيرة فشلت رغم كل التجنيد الاعلامي والدعم المادي الذي لقيته.
الى ذلك عبّرَ مُتتبع من بروكسل أن المسيرة لقيت استغراباً من أطراف وترحيباً من أطراف أخرى، فيما كان عشرات المشاركون في المسيرة يُرددون "عاش الملك" بالفرنسية وسط شوارع بروكسل، في استغرابٍ لنفس المتتبع من أن جميع المغاربة يُحبون الملك ولا أظن أن بهذه الطريقة التي سماها "مُخجلة" نستطيع التعبير عن ذلك، لأننا، يُضيف المتتبع، جميعنا فرحنا لانطلاق الاصلاح الدستوري والمؤسساتي بالمغرب، لكننا بهذه السلوكات المشبوهة نساهم أكثر في فتح باب التأويلات كما كان الشأن بكل من "بلطجية مصر وليبيا". مُضيفاً، أن العمل الجمعوي ببلجيكا أصبح عبارة عن "شغل من لا شغل له"، حيث التسيب وضعف التأطير والتكوين الفكري لدى جمعويين ينتمون لوداديات لا تزيد سوى تشويها لصورة المغرب الحديث، فيما يغيب النقاش الجمعوي الجاد أو يتم تقزيمه إن وُجد من طرف أكفاء وأطر أغلبها من اليسار المغرب والتيار الأمازيغي ببلجيكا".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:35 PM
شباب 20 فبراير يحتجون بقلب مدينة وجدة

هسبريس من الناظور:
Monday, April 11, 2011
صور: العيون 24
شارك زهاء الثلاثة آلاف وجديا، بعد زوال الأحد 10 أبريل، ضمن المسيرة التي جابت طول شارع محمد الخامس بعاصمة الجهة الشرقية تلبية لدعوة تنسيقية شباب 20 فبراير.. وقد رصد تواجد عدد من الأوجه الجمعوية الحقوقية والسياسية ضمن هذه الخرجة المؤكدة على وجوب الاستجابة الكاملة لمطالب الإصلاح الشامل والمنادية بضرورة تفعيل "إجراءات ثقة" عبر حل الحكومة والبرلمان وإطلاق سراح السياسيين والحقوقيين المعتقلين.
http://hespress.com/_img/oujda10avril1.jpg
مسيرة وجدة انطلقت من "ساحة البلدية" بتعداد سارع في التنامي عقب انضمام مواطنين من الجنسين ومن مختلف الشرائح العمرية، كما رفعت شعارات مطالبة بالكرامة والعدالة زيادة على شعارات أخرى مطالبة بالشروع الفوري في محاربة الفساد والمفسدين و"الإقالة السريعة" لوالي الجهة الشرقية الحالي.. إلا أن أبرز مواعيد المسيرة تمثلت في وقوف المحتجين أمام مقر حزب الأصالة والمعاصرة بوجدة مع اتهام "البام" بالبلطجة.
http://hespress.com/_img/oujda10avril2.jpg
http://hespress.com/_img/oujda10avril3.jpg
موعد شباب 20 فبراير بوجدة روفق بغياب تام للعناصر الأمنية التي اكتفت برجال الاستعلامات والديستي وأعوان السلطة في مراقبة الوضع، كما اختتم باعتصام إنذاري فعّل أمام مقر ولاية الجهة الشرقية بذات شارع محمد الخامس، وهو الاعتصام الذي دام لقرابة الساعتين والربع من الزمن قبل انفضاضه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:35 PM
سكّان 'الأندلس' بطنجة مهددون بالطرد بسبب 'العمران'

نورالدين لشهب من طنجة
Monday, April 11, 2011
سكان حي الزايدي: لا يوجد من يأخذ بعين الاعتبار مشاكلنا وفقرنا
نظم أكثر من 100 شخص مؤازرين بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع طنجة، يوم الخميس الماضي وقفة احتجاجية داخل ساحة ولاية طنجة.
الوقفة التي نظمها سكان حي الزايدي(الأندلس) بمغوغة الكبيرة كانت بسبب التهديدات بهدم البيوت وانتزاع الأراضي من سكانها ومشتريها، بعدما قررت شركة العمران البوغاز تهيئة الأرض من أجل إقامة تجزئة.
ممثلو السكان دخلوا في حوار مع السلطة أسفرت عن وعود لهم بمراعاة مصالحهم والأخذ بعين الاعتبار الحالة الاجتماعية لأكثر من 250 متضرر وما يفوق عن 1000 نسمة من السكان القاطنين بحي الزايدي.
وقائع القضية تعود إلى أكثر من 20 سنة عندما اشترى عدد من المواطنين بقع أرضية بحجج عدلية من ورثة عبد السلام أحمد الزايدي، وقام العديد منهم ببناء منازل لهم على هذه الأراضي، وبقي الحال على ما هو عليه إلى السنة الماضية حيث اشترت شركة العمران أكثر من 158 هكتار ب 20 درهما للمتر من الجماعتين السلاليتين جماعة الخرب وجماعة امغوغة، ومن ضمنها 3 هكتارات يقع عليها حي الزايدي، لإقامة تجزئة سكنية عليها، تجزئة النور 2.
أحد المتضررين علق ساخرا على المشكل بقوله،" العمران اشترت الأرض بما عليها ومن عليها".
عبد الواحد الرحى أحد المتضررين قال في تصريح لـ"هسبريس"، "الوقفة الاحتجاجية جاءت بعد أن أغلقت كافة الأبواب في وجهنا، وفشل الحوار مع العمران والسلطة التي ماطلتنا وسوفتنا، فبعد وعودها لنا بتعويض بعض المتضررين، اكتشفنا أنهم يربحون الوقت لتهييء التجزئة، وبعدها تغير الخطاب واللغة وقالوا لنا بأننا لا نملك أي حجج قانونية على الأراضي".
وأضاف مصطفى الغفاقي وهو متضرر آخر، "اشتريت البقعة الأرضية بواسطة قرض بنكي، وهؤلاء لا يراعون مشاكلنا، فحي الزايدي بؤرة للفقراء والمهمشين، ألسنا أبناء هذا الوطن".
تجدر الإشارة إلى أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع طنجة قد تدخلت لمؤازرة السكان بعد أن فشلت كل مساعيهم لحل القضية ومنها مراسلة وزارة الداخلية في الأمر، التي أجابتهم بان الملف أحيل إلى ولاية طنجة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:36 PM
عامر: عدد مغاربة الخارج يفوق خمسة ملايين

هسبريس - و م ع
Monday, April 11, 2011


أوضح الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، محمد عامر، الأحد 10 أبريل في برلين،أن عدد أفراد الجالية المغربية في الخارج ارتفع خلال العشر سنوات الأخيرة إلى ما يزيد عن خمسة ملايين نسمة.

وأضاف عامر أنه برزت في أوساط المهاجرين المغاربة كفاءات لا تحصى في تخصصات كثيرة، في العلوم الدقيقة والإنسانية والاجتماعية والاقتصادية وفي تكنولوجيا الإعلام والاتصال، ما حذا بالحكومة، في إطار تتبعها الحثيث لظاهرة الهجرة، إلى بلورة سياسة وطنية متكاملة واستشرافية، من أجل الاستجابة المثلى لانتظارات المغاربة المقيمين بالخارج.
وأبرز عامر أن تطور الجالية المغربية المقيمة في المهجر، خلال العشر سنوات الفارطة، على المستويين الثقافي والديموغرافي، تطلب مقاربة جديدة تتماشى وهذا التطور، وتستجيب، بشكل ناجع، لمتطلبات المهاجرين وانتظاراتهم.
وأكد عامر أن هذه المقاربة ارتكزت في المقام الأول على تقوية الروابط التي تجمع الجالية المغربية بوطنها، بما يحفظ هويتها ويصون خصوصيتها الثقافية، وذلك بالموازاة مع دعم جهودها ومبادراتها للاندماج بشكل أفضل في بلدان الإقامة، معتبرا أن نجاح المهاجرين في الاندماج الجيد بهذه البلدان يشكل استثمارا كبيرا على المدى البعيد، وإغناء، في الآن ذاته، لمجتمعات الإقامة وللوطن الأم، المغرب.
وكان الوزير المنتدب يتحدث في اجتماع مع أفراد الجالية المغربية المقيمة في الولايات الواقعة شمال شرق ألمانيا، ولاسيما بمدن لايبزيغ وهانوفر وهامبورغ وبريمن وبوتسدام وبرلين.
وجاء لقاء برلين في سياق الاجتماعات التي عقدها عامر مع أعضاء الجالية المغربية في مدينتي دوسلدورف وفرانكفورت ( ولايتي شمال الراين شرق فاليا وريناينا بفالز)- غرب ألمانيا- حيث التقى بأفراد الجالية المغربية بهاتين الولايتين، وبممثليهم وبالجمعيات الثقافية والرياضية للشباب.
وتوخت هذه الاجتماعات، التي حضرها سفير المغرب في ألمانيا رشاد بوهلال، من جهة، ربط الصلة بأفراد الجالية المغربية بألمانيا والاطلاع على احتياجاتهم ومتطلباتهم، ومن جهة ثانية، وضعهم في صورة الأوراش التي انخرط فيها المغرب، وعلى رأسها ورش الإصلاح الدستوري الشامل الذي أطلقه الملك محمد السادس في خطاب تاسع مارس الماضي.
وأضاف عامر أنه بالإضافة إلى تعزيز الروابط الثقافية، تهم باقي محاور الاستراتيجية الحكومية في التعاطي مع قضايا الجالية المغربية، على الخصوص، الدفاع عن حقوق ومصالح المغاربة المقيمين بالخارج وتحسين وضعيتهم القضائية والاجتماعية، سواء داخل المغرب أو في بلدان الاستقبال، وتشجيع مغاربة المهجر على المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية للمغرب، وإشراكهم في تدبير الشأن العام وفي أوراش التنمية البشرية.
وأضاف أن أحد المحاور ذات الأولوية في برنامج عمل الوزارة المكلفة بالجالية المغربية في الخارج، يهم المساهمة الفاعلة والدؤوبة لجمعيات المغاربة في الخارج، في تعبئة الموارد والكفاءات المغربية المنحدرة من الهجرة، في اتجاه النهوض بالمبادرات التضامنية، الاجتماعية والاقتصادية، في مختلف جهات المملكة.
وكان محمد عامر قد أكد في مؤتمر للكفاءات المغربية بألمانيا، أن مغاربة العالم الذين تحذوهم، جميعا، روح المواطنة الملتزمة، والرغبة الأكيدة في العمل، يساهمون بشكل أساسي في صنع مغرب الغد، بنموذجه الاجتماعي والاقتصادي والسياسي المتفرد.
وقال، في المؤتمر الذي انعقد الجمعة الماضية في مدينة دوسلدورف، إن المواطنين المغاربة في الخارج هم " فاعلون رئيسيون في التنمية، فهم يحوزون، بالنظر إلى مرجعيتهم المزدوجة، ميزة خاصة كوسطاء بين الثقافات والمعارف، ما يمكنهم من المساهمة في التنمية على الصعيدين المحلي والوطني، في بلدهم الأصلي وفي بلدان الاستقبال".
وأشار إلى أن الجالية المغربية في الخارج أضحت خزانا كبيرا للكفاءات العالية التأهيل، الشيء الذي يستوجب توجيهها للمساهمة الفاعلة في مسلسل التنمية والحداثة.
وكان المؤتمر، الذي انعقد تحت شعار "شبكة الكفاءات المغربية المقيمة بألمانيا: شراكة من أجل الاندماج والتعاون التنموي"، قد تدارس مساهمة جمعيات المهاجرين في الاندماج، والتعاون في مجال التنمية، إلى جانب تقديم بعض التجارب التي يقوم بها خبراء مغاربة في ألمانيا، في مجال الصحة والبحث الصناعي ونقل الخبرة والمعرفة في مجال البحوث إلى المغرب.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:37 PM
دبلوماسي سابق يكتب عن الأمير وأمير المؤمنين

علاء الدين بنهادي*
Monday, April 11, 2011
هناك فضل تاريخي سيسجل لحركة 20 فبراير، كونها أخرجت المسألة الدستورية من احتكار دهاليز القصر إلى الفضاء العام، ومنحت الأحزاب، لأول مرة منذ دستور 1962 الممنوح، فرصة تقديم تصوراتها حول الإصلاحات الدستورية علنيا والخوض في اختصاصات الملك.
إن الأمر في غاية الجدية ويجب على النظام السياسي ألا يوظف وسائل الإعلام العمومية لتمرير وجهات نظره، ويحشر كل من هب ودب في شأن يهم مستقبل الدولة المغربية ونظامها السياسي ومصير ملايين المغاربة وعلاقتهم بالملكية. لقد جند في هذا السجال ما يكفي من الانتهازيين وتجار السياسة ومهندسي الدساتير، فلا داع لتمييع النقاشات وإخراجها من دائرة الاختصاص.
وتعتبر المادة (19) من الدستور الممنوح، وفي قلبها "إمارة المؤمنين"، قطب راحة الجدل الدائر اليوم بين حركة 20 فبراير ومسانديها من فقهاء الدستور ومفكرين وحقوقيين وجموع المغاربة وبين حراس المعبد الدستوري الممنوح وخدام المخزن والملكية التنفيذية، من كل الاتجاهات السياسية، وإن حاولوا تغليفها بنوع من زينة الديمقراطية الحديثة دون مضمونها المعني بجوهر وطبيعة النظام، الأمر الذي يستوجب العودة إلى أصول مفهوم ومضمون إمارة المؤمنين.
قال الله تعالى إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ، إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً ، النساء، الآية 57.
لقد أوجب الله على الحاكم في هذه الآية مسؤوليتين جليلتين، أداء الأمانات والحكم بالعدل، وهما ركيزتا البيعة في السياسة الشرعية، أو التعاقد حسب المصطلح المعاصر. ويترتب على عدم أداء الأمانات خيانة عظمى، حسب قول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "من ولي من أمر المسلمين شيئا، فولى رجلا لمودة أو قرابة بينهما، فقد خان الله ورسوله وخان المؤمنين"، كما يترتب على من لم يقسم ثروات البلاد على المواطنين بالعدل، بل استأثر بها هو أو قرابته أو حاشيته، قول رسول الله : "مَنِ اقْتَطَعَ حَقَّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ بِيَمِينِهِ فَقَدْ أَوْجَبَ اللَّهُ لَهُ النَّارَ وَحَرَّمَ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ"، فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ، وَإِنْ كَانَ شَيْئًا يَسِيرًا يَا رَسُولَ اللَّه،ِ قَالَ: "وَإِنْ قَضِيبًا مِنْ أَرَاكٍ".
ويترتب أيضا على الحاكم الذي ظلم أو بغى أو لم يقتص ممن ظلم وبغى ممن هم تحت مسؤوليته، من وزراء وعمال ومستشارين وسفراء وضباط وقضاة أو غيرهم، أو أمر بمنكر أو نهى عن واجب أو نشر الفساد السياسي والإداري والمالي والاجتماعي والأخلاقي أو حماه أو سكت عنه، غشه للرعية وغضب من الله، مصداقا لقول رسول الله :"مَا مِنْ عَبْدٍ يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً يَمُوتُ يَوْمَ يَمُوتُ وَهُوَ غَاشٌّ لِرَعِيَّتِهِ إِلاَّ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ"، أو لم يقم بأمر الصحة والتعليم أو غيرها من القطاعات الخدمية والسيادية، أو لم يسترد أرضا مسلمة من عدو صائل أو لم يحمها من مطامع القوى الاستعمارية التي عاودت هجمتها على الأمة بدعوى اتفاقية الشراكة وحسن الجوار والوضع المتقدم، فإن الحاكم سيكون قد انتقص شيئا من ركني الإمارة، وهما أداء الأمانات والحكم بالعدل.
إن الذين يلوون آيات القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة للقول بطاعة ولي الأمر دون تحديد شروط وضوابط وحدود هذه الطاعة، إنما يريدون أن يلبسوا الحق بالباطل ويدعون إلى طاعة عمياء ولو في معصية، وهو ما يخالف رأي أهل العلم القدامى والمحدثين وما هو معلوم من الدين بالضرورة، بل يعارض الفطرة السليمة ويخالف العقل الذي جعله الله مناط التكليف.
نتساءل بحرقة، أين علماء المغرب المستقلون، الغائبون عن اللجنة الاستشارية لتعديل الدستور، ورثة الأنبياء وليس علماء السلطة، الذين أوجب الله عليهم ألا يكتموا الحق ولا يشتروا به ثمنا قليلا، من أمور الدنيا والجاه، ووصفه سبحانه لخيانتهم لهذه المسؤولية بالـ "بئس"؟ أين واجب بيان الحق للشعب وإظهار المعنى الشرعي لإمارة المؤمنين وشروطها ووظيفتها ومسؤولياتها. قال قتادة: "هذا ميثاق أخذه الله تعالى على أهل العلم، فمن علم شيئا فليعلمه وإياكم وكتمان العلم فإنه هلكة"، مصداقا لحديث رسول الله عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: "من سئل عن علم يعلمه فكتمه ألجم يوم القيامة بلجام من نار". إن إمارة المؤمنين ليست لقبا ولا صفة ولا زيا ولا طقوسا ولا تشريفا، وإنما هي مسؤولية سياسية أمام المواطنين وتكليف شرعي من الله ورسوله.
فهل هذا هو المعنى الذي سيذهب إليه الفقيه اليساري المنوني ورفاقه في اللجنة الاستشارية لتعديل دستور 1996، وينوون تضمينه في الدستور المعدل، ولا أظن أنهم سيفعلون ذلك، لأنهم إن فعلوا، سيلزمون الملك بإقامة الشريعة الإسلامية في المغرب وإخضاع الحياة العامة للمغاربة لأحكام الإسلام، أم أنهم سيحافظون في الدستور المعدل على سلطات الأمير المطلقة، بمفهوم نيكولو ماكيافيلي، سلطات منحها الملك الراحل الحسن الثاني لنفسه في دستور 1962 وعمل بها على مدى 38 من الحكم المطلق.
لقد أخذ الحسن الثاني من كتاب "الأمير" الجانب المظلم من فكر ماكيافيلي، وسايره في ذلك أدعياء الفقه الدستوري، مغاربة وفرنسيون نفاقا وتزلفا، حيث كان المفكر الإيطالي معجبا بالحكم الروماني الجمهوري ويؤمن بنظام الحكم الاستبدادي، ولكن الملك الراحل لم يأخذ برأي ماكيافيلي التنويري الذي مهد للفكر السياسي في عصر النهضة الأوروبية، والذي كان يعتبر "الحكم الديمقراطي القائم على إرادة الشعوب أصلح الأنظمة، بشرط أن يكون الشعب مستنيراً ومتمسكاً بالأخلاق الفاضلة"، وهو في رأيي حالة الشعب المغربي اليوم والشعوب العربية قاطبة.
ويتشبث بعض الإسلاميين بإمارة المؤمنين، بمفهوم الحق الإلهي، أي أن الملك لا يسأل عما يفعل لأنه مفوض من الله ومقدس ومعصوم من الخطأ السياسي، دون التطرق لمضمونها أو تحديد مفهومها سياسيا وشرعا، لأنها تقربهم إلى المَلِك زلفى، كما يدعمها بعض اليساريين لأنها تحد من قوة الإسلاميين واحتكارهم للمجال الديني، حسب زعمهم، أما المَلِك فإنه يتشبث بها، بدعوة من المخزن، لأنها تمنحه سلطة فوق الدستور وتضعه فوق المساءلة والمحاسبة، رغم أنه يوجد في قلب السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية وفي عمق المسؤولية السياسية للدولة.
إن الذين يرفضون إلغاء الفصل (19) من الدستور الحالي، خاصة علماء السلطة وبعض منتسبي الإسلام السياسي ببلادنا وبعض قيادات اليسار المخزنية، لم يأتوا بجديد، فقد سبقهم إلى ذلك دعاة وعلماء السلطة في العهد الأموي والعباسي وعلى مدى تاريخ الفكر السياسي الإسلامي، الذين أسسوا لمفاهيم مثل "أهل السنة والجماعة"، لقمع المعارضة السياسية والفقهية وإغلاق باب الاجتهاد بدعوى "إجماع الأمة"، وهو حق أريد به باطل، وأن "السلطان حاكم بأمر الله أو "الملك ظل الله في الأرض" وأن "السلطان القائم بالغلبة إمام واجب الطاعة" ومفهوم "الحاكم المستبد العادل" والقول بأن "ستون سنة في ظل سلطان جائر خير من سنة بدون سلطان"، وأضفوا على الملوك صفات الجلالة والقداسة، بل جعلوا لهم ما لم يكن حتى للرسول الأعظم ، وكان كل ذلك من أجل شرعنة المُلك العاض الذي جعل المَلِك سلطة مطلقة موصول بالله والغيب وغير مسؤول أمام أي جهة دنيوية أو مؤسساتية قضائية كانت أو علمية أو تشريعية أو شعبية.
إنه لمن الغرابة بمكان أن يدعو هؤلاء القوم، إسلاميون ويساريون وحقوقيون ومثقفون، إلى إقامة نظام سياسي مدني وملكية دستورية وتقوية مؤسسة رئيس الوزراء والمؤسسة التشريعية واستقلال القضاء وفصل السلط، ثم يتشبثون بأهداب مؤسسة إمارة المؤمنين غارقة في التقليدانية والمخزنية والمحافظة، مؤسسة تتستر بالدين لأهداف سياسية.
إن مفهوم الإصلاح في السياسة الشرعية يشمل الراعي والرعية، أي بلغة العصر يصلح وينظم العلاقة بين رئيس الدولة والمواطنين، من خلال تعاقد مدني دستوري يسود فيه الملك ولا يحكم، أما إذا أراد الملك أن يكون أميرا للمؤمنين، بالمعنى الذي كان عليه الخلفاء الراشدون، فإنه يجب أن يخضع للمساءلة والمحاسبة، وأن يحمي حمى الدين في كل مجالات الحياة العامة والخاصة ويعمل بمقتضى شريعته، لا أن تكون إمارة المؤمنين امتيازا قهريا وسلطة مطلقة فوق جميع السلط ومجالا مهيمنا على الدستور، فيكون كل ما سيمنحه الملك، بموجب تعديلات الدستور الحالي، سيسترجعه من خلال سلطة أمير المؤمنين.
إذا كان الدستور يشير في الباب الثاني عشر، الفصل السادس بعد المائة، بأن "النظام الملكي للدولة وكذلك النصوص المتعلقة بالدين الإسلامي لا يمكن أن تتناولها المراجعة"، فإن دعوة حركة 20 فبراير ومسانديها لا تعني تغيير النظام الملكي وتعويضه بنظام سياسي آخر أو مراجعة الإسلام واستبداله بديانة أخرى، وإنما إصلاح الملكية وتحويلها إلى ملكية برلمانية، وما يتبع ذلك من إصلاحات سياسية تطال مؤسسات الدولة، إصلاح يتجاوب مع تطلعات الشعب المغربي ويجنب الملكية شظايا الثورات الجذرية التي ألهبت الوطن العربي.
*دبلوماسي سابق
alaaddine62@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:37 PM
الخلفي: قضية الصحراء وساعة الحسم

مصطفى الخلفي*
Monday, April 11, 2011
ثمة معطيات أولية حول جدل حاد في الأمم المتحدة يهم توسيع صلاحيات بعثة المينورسو في مجال حقوق الإنسان في الصحراء المغربية، وهي معطيات تكشف عن إرهاصات معركة جديدة سيخوضها المغرب هذا الشهر، من أجل الحيلولة دون المس بسيادته والانتقاص منها في مجال حقوق الإنسان.
تفيد هذه المعطيات أن تقرير الأمين العام قد تبنى بشكل أولي الإحالة على مقترح للمفوض السامي لحقوق الإنسان دعا فيه إلى "إرساء آلية دائمة ومحايدة وفعالة ومدعمة لمراقبة وضعية حقوق الإنسان داخل الصحراء وإعداد تقارير حول هذه الوضعية، وأن تكون هذه الآلية جزءا من بنية بعثة المينورسو"، وذلك في الفقرة 119 من تقرير الأمين العام للأمم المتحدة والذي من المقرر أن يقدم اليوم بشكل رسمي في مجلس الأمن، في المقابل لجأ المغرب إلى تقديم تنازل جزئي يقضي بالسماح غير المشروط والكلي والذي لا يمكن بحال عرقلته للمقرر الخاص لحقوق الإنسان من أجل ولوج منطقة الصحراء، وأن يقدم هذا الاقتراح في صيغة إيجابية تجعل من المجلس يرحب بهذا الإلتزام، وهو ما الموقف الذي جرى ترويجه أواسط الأسبوع الماضي وصدر ضمن نسخة غير رسمية جرى نفيها لاحقا، لكن دون أن تتضح الصورة حول الموقف النهائي للأمين العام، مما يدل على أن يستمر الجدل بحدة أكبر هذا الأسبوع.
لقد شكل هذا الموضوع محورا لصراع حاد بين المغرب وخصومه وذلك طيلة أزيد من خمس سنوات، وتحول إلى قضية سيادية سيكون لأي تنازل فيها أثرها السلبي على مجموع الموقف التفاوضي الدولي للمغرب ، كما ستصبح مدخلا لإفراغ النقاش القائم حول مشروع الحل السياسي ومبادرة الحكم الذاتي من آثاره العملية لتسوية النزاع، فضلا عن تداعياته على مستوى إرباك علاقات المغرب مع عدد من القوى الدولية، واكتسب هذا الصراع أبعادا جديدة بعد أحداث مخيم أكديم إزيك وما نتج عنه من تحول عند قسط معتبر من الرأي العام البرلماني الأوروبي لمصلحة أطروحة الخصوم، وهو تحول شكل أرضية لتغيير المعادلة الدولية ضد المغرب في هذا المجال.
اليوم نحن على المحك، وسيكون علينا كسب المعركة وعدم الرضوخ للضغوط الدعائية للخصوم، رغم استقواء هذه الضغوط بوجود دول منحازة كجنوب إفريقيا في مجلس الأمن، إلا أن المتغير الأساسي في هذه المرحلة هو في حركة المد الديموقراطي العربي، ووجود تقدير دولي للتفاعل الإيجابي والاستباقي معها من قبل المغرب، والمفروض أن يتم استثمار هذا الأمر بشكل جيد، خاصة بعد أن أقدمت الخارجية الأميركية الأسبوع الماضي على تحديد موقف صريح داعم لمقترح الحكم الذاتي من الإدارة الأمريكية التي خلفت إدارة بوش، فضلا عن الموقف الفرنسي الإيجابي، وهي عناصر ينبغي توظيفها باقتدار للحيلولة دون المس بالسيادة المغربية في الصحراء.
على صعيد آخر، فإن الحراك الوطني القائم مطالب بإدماج قضية الدفاع الوحدة الترابية ضمن أجندته الديموقراطية، وستكون القوى السياسية والشبابية أمام امتحان استلهام التجربة اليمنية التي دمجت بين ثنائيتي الوحدة والديموقراطية في المعركة الجارية من أجل الحرية، ونعتقد أن النضال القائم اليوم من أجل دستور ديموقراطي فعلي يفتح أفقا لحكم ذاتي حقيقي في الصحراء، وهي المعركة التي ينبغي خوضها على المستوى الشعبي والمدني، وذلك بما يؤدي لاستعادة مناخ وحدوي تعرض للاضطراب الشديد بعد الأحداث الأخيرة، وبدون مصالحة حقيقية في الصحراء تقوم على العدل وسيادة القانون فإن مشروع الحكم الذاتي وإن تحقق على أرض الواقع فسيبقى مهددا بالإفشال.
*افتتاحية يومية التجديد 6 أبريل 2011

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-11-2011, 04:39 PM
لماذا لا يحتج المغاربة على الفساد الذي أفقرهم؟

محمد بنعزيز
Monday, April 11, 2011
نشرت سابقا فصلا من كتاب يقدم رصدا لتناول الصحافة المغربية للسياسة التعليمية. هذا فصل آخر عن الفساد، وقد سبق نشره في جريدة دفاتر سياسية 2006.
ويأتي هذا في ظرف تمكنت فيه السلطة في المغرب من ملء الفضاء العام باقتراحات، بينما تشتت جهود مناصري حركة 20 فبراير بين مطالب هامشية، فرضها عليهم الساعون لتحقيق أهدافهم بهذه المناسبة.
النتيجة؟
ظهرت مطالب بوقف مهرجان وبرحيل وزيرة وطرح مقترح دستوري... وهكذا غطى الجدل على الحقيقة:
20 فبراير المغربية لم تحقق أي شيء جوهري.
سيقول المجادلون أنها فتحت نقاش.
يا حلي لي.
عباس الفاسي وحكومته والبرلمان الذي صعد ب 20% باقيان.
زعماء الأحزاب التي علاها الغبار عادوا للواجهة...
وماذا بعد؟
هل عرفنا لصوصنا؟
هل اتخذت قرارات اقتصادية؟
لا.
لنر الوضع:
نصف الكأس المر
تطالعنا الجرائد يوميا بهذه الأخبار: تهميش ولامبالاة بالأحياء الشعبية، بينما تستفيد المناطق السياحية من ماكياج دائم. انهيار سقف منزل بالدار البيضاء، وقد أكدت السلطات المحلية أن المنازل الموجودة بمحاذاته تهدد سلامة السكان فمنعتهم من ولوجها الصباح 14-1-2006 منازل متداعية مهدد بالانهيار. البرك المائية تحاصر المواطنين. 212 ألف أسرة تعيش في سكن غير لائق. خصاص في المرافق والتجهيزات. 356 ألف أسرة في البوادي تعتمد الشموع للإنارة وليس بالمصباح التجديد 7-10-05 سُلط الضوء على مدن الصفيح لأن إرهابيي 16 ماي جاؤوا من الكاريان. شعارنا مدن بدون صفيح في 2005، مدن بدون صفيح 2007، مدن بدون صفيح في أفق 2010.
حسب إحصاء 2004: 14.2% من السكان فقراء، 43% أميون، 15% يقطنون مساكن غير صحية الإتحاد الاشتراكي 10-10-05، مشردات يعشن على وقع التبخيس والحرمان. استخدام الأطفال في التسول يرفع عائدات المتسول، لذا يكتري هذا طفلا من أسرة ما بمبلغ بين 50 و100 درهم في الأسبوع. أسر مغربية تعجز عن كسب خمسة دراهم في الأسبوع. المصروف اليومي للأطفال ينهك ميزانية محدودي الدخل. تردي الأوضاع في المؤسسات التعليمية. طلبات إعانة: طفلة عمرها تسع سنوات تعاني من فقر الدم تحتاج عملية جراحية. علما أن حالتها الصحية تتدهور يوما بعد يوم... من أجل إنقاذ هذه الطفلة فإن والدها يناشد المحسنين... رقم الهاتف...الأحداث 6-1-2006. فقد السيد .... بصره، وقد وصف له الأطباء أدوية... ونظرا لحالته المادية الضعيفة فإنه يناشد أهل البر والإحسان... العلم 13/1/2006. فقراء المغرب يستحقون دخول دخول كتاب غنيس للفقر الصباح 2/1/2006. مدارس تتعرض للسرقة الصباح 11/11/2005. أعلن عبد العزيز مزيان بلفقيه أن المغرب أخلف الموعد مع إصلاح التعليم وأن النخبة المغربية لا تثق في المدرسة العمومية الصحيفة 20/1/2006. قال إدريس جطو "هناك رقمان يثيران قلقي في هذه الظرفية، المقاصة بقيمة 12مليار درهم ومبالغ المعاشات بقيمة تسعة ملايير درهم" الأحداث 11/11/2005. شاب في الثامنة عشرة يقتل والدته بتازة صبيحة يوم العيد بسبب النقود الأحداث 13/1/2006. حافلات مهترئة تهدد حياة المواطنين قبل وبعد عيد الأضحى.
الجريمة مرتبطة بالعزوبية أكثر. الاحداث 5-1-2006 والعزوبية سببها الفقر والغلاء... غادر 46500 موظف الوظيفة العمومية سنة 2005 بين تقاعد ومغادرة طوعية، بينما اقترح مشروع ميزانية 2006 خلق 12000 منصب شغل فقط. التجديد 7-10-05 أوضح الوزير الأول "إن الدولة لن تحدث مناصب مالية فقط لترضية الرغبات، وإنما هي مشغل مثل جميع المشغلين، ولن تحدث من المناصب إلا ما يستجيب لحاجياتها الفعلية" الإتحاد 27-10-05 شاب يقتل صديقه بسبب سيجارة. 7% من النساء عوانس الإتحاد 10-10-05. حملات أمنية تستهدف اوكار الدعارة. السجون مكتظة رغم تزايدها المشرف. فبين 1912 و1955 بني 14 سجنا في المغرب، وبني 27 بين 1956 و2000، في حين بني 17 سجنا بين 2001 و 2005. Le matin 5-10-2005 وسبب الإكتظاظ هو اعتقال 400 طفل مغربي يوميا حسب التجديد 5-10-05.
مَن نجا مِن السجن هاجر، ذكرت الصحراء 14-12-05 أن واحد من كل ثلاثة مهاجرين سريين في إيطاليا مغربي. وقد استدعي السفير المغربي في روما لتفسير الظاهرة. أما الجريدة ففسرت الهجرة السرية بالقرب الجغرافي. كاريكاتور لرضيع يتجه إلى زورق ليهاجر، 2032 طفل مغربي في إيطاليا، كانوا متشردين يحترفون التسول أو السرقة، وقد احتجزتهم السلطات الإيطالية. قالت نزهة الشقروني أنها سترجعهم إلى المغرب، كما حصل مع اسبانيا بناء على مذكرة 23-12-2003 التي تنص على ترحيل القاصرين غير المرفقين. وأكدت الوزيرة أنها ستلتزم بحقوق الطفل الصحراء 14-12-05.
تستحق أوربا ما يحصل لها مع المهاجرين لأنها لم تساعدنا، الدليل على هذا التقاعس، هو أنه رغم عشر سنوات من مسلسل برشلونة، بقي متوسط الدخل السنوي متجمدا في 5آلاف دولار للفرد كمعدل، بينما انتقل الدخل شمال المتوسط من 20 إلى 30 ألف دولار للفرد. أوجوردوي لوماروك 29-11-05 لذا فعندما بدأ مؤتمر برشلونة يوم 27/11/2005، كان ملك الفقراء محمد السادس في طريقه إلى اليابان حيث حصل على قرض يصل إلى 840 مليون دولار.
رغم أن الحكومة تقترض فلم ترحم الفقراء، وقد خصصت الصباح 10-12-05 ملفها للزيادة في أسعار النقل والزيت والسكر والماء والكهرباء ، ولم تقلق الصحفية التي حررت الخبر لهذا السبب، بل قلقت للصمت المريب الذي يتقبل به المواطن المغربي الزيادات. لن تقع انتفاضات، العزاء موجود لدى حزب الإستقلال الذي يقول: يوجد الفقر في سويسرا أيضا العلم 13-1-06 والحل موجود لدى العدالة والتنمية: على الموسرين النظر إلى الفقراء والمحتاجين وإشراكهم في فرحة العيد. التجديد 5-1-06.
النصف الأمر، وهو يفسر النصف المر:
أنفق جزء مهم من عائدات بيع رخصة الهاتف المحمول على حملات استضافة المونديال، كتب شاب على جدار بيته "المغرب 2006" وبعد إعلان تنظيم ألمانيا للمونديال أضاف الشاب صفرا للرقم... بلغت القروض الممنوحة وغير المستردة التي منحها القرض العقاري والسياحي أكثر من 78 مليار درهم. تحدث المدير السابق للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي عن "ضياع" 37 مليار سنتيم من ميزانية الصندوق. لم تسترجع الأموال المنهوبة من القرض الفلاحي. تم تبديد 19 مليون درهم في صفقة أولاد زيات المتهم فيها العفورة والسليماني (رجال البصري). حكم على الغالي السبتي بتهمة تحويل أموال جمعية المطاحن، لم ينفذ الحكم ولم تسترجع الأموال. اختلس المدير الأسبق لشركة الخطوط الملكية المغربية مليار سنتيم فطلب منه إرجاعها. حين تسلم مدير المركز السينمائي منصبه سنة 1987 لم تكن لديه أي قاعة سينمائية، حين غادر المنصب عام 2003 كان يملك خمس عشرة قاعة وشركتي إنتاج وتوزيع حسب المخرج سعد الشرايبي الأخبار المغربية 17/10/2003. في عام 2000 كان لدى وزارة المالية 3190 ملفا خاصا بالمراقبة والتفتيش والاختلاسات الأخبار المغربية 2-8-2004. لكن نتائج التفتيش غير معروفة. أضيف أيضا تقرير المفتشية العامة للمالية عن الإختلالات المالية في التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية غشت 2002. اعترف وزير الصيد أن 70% من الإنتاج الوطني من السمك يباع بطرق غير قانونية. ينخر التهريب الاقتصاد المغربي، الغريب أن تقوم المصالح المختصة بحجز السلع المهربة في مراكش، لا أحد يتساءل لِمَ لمْ تحجز على الحدود... رفض ممثلو وزارة الداخلية وجهاز "دي إس تي" حضور أعمال التحضير لإخراج نظام جديد يتوخى الشفافية في تدبير نفقات الدولة. نظام يمكن الوزير الأول من الإطلاع مباشرة على الوضعية المحينة للنفقات العمومية في جميع مرافق الدولة، ومعرفة وضعية المشاريع قيد الإنجاز. مما سيوفر الشفافية واقتصاد الوقت. الجريدة الأخرى9-1-06 أعلنت محكمة الدار البيضاء الجنحية عدم الاختصاص في محاكمة المدير السابق للبنك الشعبي الصباح 18-1-2006.
بسبب هذه الوقائع، يحتل المغرب المرتبة 70 في درجة مكافحة الرشوة. للمقارنة، أعلن الوزير الأول التركي رجب طيب أردوغان أنه وفر في عامين لبلاده 70 مليار دولار بفضل محاربة الفساد. برنامج بلا حدود على الجزيرة 16-11-2005. في المغرب زعمت الأحداث 13-1-06 أن وزير العدل انتابته حالة غريبة فأعلن أن الحكومة المغربية قطعت دابر الرشوة. في حين قال عبد الحميد عقار أن برجوازيتنا تتخذ السلطة وسيلة لإنتاج الثروة، بينما أنتجت البرجوازيات الأوروبية الثروة التي أوصلتها إلى السلطة. وضعنا مقلوب. فماذا تفعل الحكومة؟
محاولة تحلية
رغم هذه المرارات، تحاول حكومتنا تحلية الوضع بعسل السكر وليس بعسل النحل، ترفع الضرائب وتقلص الخدمات دفعة واحدة بعد أن أتت على رأسمال الشعب ولم يعد لديها ما تبيعه، افتخرت بأن ميزانيتها لعام 2006 قد تحررت من الاعتماد على عائدات الخوصصة، تتمة هذه الحقيقة هي أن الحكومة قررت الاستنجاد بالضريبة على القيمة المضافة لتدارك العجز في الميزانية. وقد صوتت الكنفدرالية الديموقراطية للشغل على ميزانية 2006، رغم أنها تشبه الميزانيات السابقة، وقد فسر رئيس الفريق الكنفدرالي بمجلس المستشارين موقفه قائلا "لسنا مفطومين على كلمة لا" الصباح 27-12. سيدي المستشار: منذ انتهى الفطام وبدأت الرضاعة؟
وبناء على هذه الميزانية زيد في الضريبة التي يدفعها المتقاضون من 7إلى 10% الأيام 25-12-05 وأعلن وزير العدل أن عشرة ملايين مغربي يترددون على المحاكم سنويا. التجديد 5-1-06. مصيبة أخرى: سترتفع الفوائد المترتبة عن الخدمات البنكية والعقار ومشاريع البناء من 7% إلى 10%. سيتم اقتطاع نسبة 30% من الراتب الشهري كضرائب من المصدر، تم فرض 10% ضرائب على الزيت والأرز... الجريدة الأخرى 16/1/2006
نشرت جريدة الإتحاد خلال شهر نونبر 2005 سلسلة مقالات تدافع عن ميزانية 2006. أعلن أحمد لحليمي أن الإنجازات الاقتصادية لم ترق إلى مستوى المخطط الخماسي. لم يتجاوز الاستثمار نسبة 6.8% من الناتج الداخلي الخام، والمطلوب نسبة 28%.الصباح 2-1-06. وصية صندوق النقد الدولي للحكومة المغربية "خوصصي أكثر" ليكونوميست 29-11-05. تساءلت التجديد 3-11-05 "مداخيل الخصخصة تجاوزت 70 مليار درهم في أقل من 12 سنة، فماذا استفدنا منها؟" أجاب برلماني في حزب العدالة التنمية: الاستثمار لم ينتعش، القطاع الخاص في وضعية حرجة... السبب هو أن الخصخصة لم تكن إرادية. الآن يتسم الوضع بضعف تنافسية الاقتصاد المغربي وغلاء الطاقة وضعف التكوين المستمر للقوى العاملة وعدم استقلال القضاء وعدم فاعلية جهود الحكومة في تحسين المناخ الاقتصادي والاستثماري والدليل هو تراجع المغرب في قائمة جذب الاستثمارات من الرتبة 76 إلى 102. انتقد برلماني آخر من الحزب الإسلامي فرض الحكومة للضرائب على الزيت والسكر والدقيق وعجزها عن فرض ضرائب على امتيازات الصيد في أعالي البحار، مما كان سيمكن الدولة من حوالي 6مليارات درهم. الأيام 28-11-05. يقول المتنبي ليس يصح شيء في الأذهان إذا احتاج النهار إلى دليل.
تقتضي طبيعة المرحلة أن نعتبر كل ما يقوله الإسلاميون غير صحيح، نتابع: ضريبة على الدخل، ضريبة على التقاضي، ضريبة على البيع، ضريبة على الشراء، ضريبة على السيارة، ضريبة على الزيت والزبدة والأرز... وهذا ما يسمى بلغة صندوق النقد الدولي "توسيع الوعاء الضريبي"، لكن هذه اللغة البريئة تعني لدى الفقراء أن ينقطعوا عن تناول زيت الزيتون نهائيا وأن صندوق المقاصة يعيش آخر ايامه وأن البؤس سيشتد. من دعائم هذا التوقع أن الإقتصاد المغربي فقد عشرين رتبة في قدرته التنافسية بسبب ضرائب وزير المالية العبقري، وهذا حسب الأديب رشيد نيني الذي يفشي التيئيس. الصباح 7-1-06.
الطعم الحقيقي لثقافة الفقر
نتيجة للفساد والضرائب وسنوات حكم التكنوقراط، صار وضعنا سيئا، للمقارنة، أمريكي أغنى من جاره المكسيكي سبع مرات فقط، بينما أسباني أغنى من جاره المغربي 15 مرة، مع ذلك فقد اشترى أحد أصدقائي سيارة من مدريد بملوني سنتيم، عندما عشرها في المغرب أصبح سعرها ثمانية ملايين، تضاعف سعرها أربع مرات، وكأن المغربي أغنى من الإسباني أربع مرات. الدولة تحرر دخول القمح الامريكي ليفلس ملايين الفلاحين المغاربة، وتفرض جمارك مهولة على السيارات لصالح حفنة من وسطاء الاستيراد، للإشارة، 40 مغربي من كل ألف يملكون سيارة، 80% من السيارات الرائجة في المغرب يزيد عمرها عن عشر سنوات و30% في المائة من حوادث السير سببها الحالة الميكانيكية للسيارات.الأحداث 2-11-05. كلفة حوادث السير أكثر من 11 مليار درهم، أي أن ما تربحه الحكومة في تعشير السيارات يخسره الشعب من دمه. بعد عامين من حملات وزارة النقل ضد السائقين وملايير الغرامات، انخفضت حوادث السير بنسبة مخجلة: 0.25 في المائة. لكن في غشت 2006 ارتفع عدد القتلى ب 13% هذا دليل على أن المشكل ليس في البشر بل في الطرق والسيارات، فهل ستستخلص وزارة النقل العبرة فتصلح الطرق وتخفض ضرائب تعشير السيارات ليتملك المغاربة سيارات مشرفة؟ الجواب: لا. هنا مملكة TVA، ما يربحه المخزن من تعشير سيارة واحدة، أكثر مما تربحه الشركة المصنعة، المخزن يحرر السماء {النقل الجوي} ويؤمم الأرض، يمجد اقتصاد السوق ويمنع الشعب من الاستفادة من فارق الأسعار بين المغرب وأوروبا.
تؤمن الحكومة باقتصاد العولمة في قطاعات الفلاحة والقمح والصحة والتعليم والتغذية، لكن في مجال الضريبة على السيارات، تستخدم قوانين التأميم وتحمي "السوق المحلي"، لأن أرباح عشرة رجال أعمال - وسطاء وطفيليين - أهم من معيشة مليون فقير. تناقضات مقبولة ما دامت مربحة، ليذهب الذين يدفعون الكلفة إلى الجحيم. دفع صديقي ستة ملايين تعشير ويشعر أن المبلغ سرق منه، بقي طعم الإهانة في حلقه لأن أطفاله قد حرموا من مبلغ ينفع لتغذيتهم وتعليمهم وتطبيبهم.... مع الأسف لم تتمكن الدولة العربية الإسلامية من بلورة نظام إنتاج اقتصادي كفيل بالتطور، لذا كانت تعتمد على الخراج والجزية والمكوس والجبايات في تسييرها. وقد طبق وزير المالية هذه السياسة بنجاح، طبعا، فتح الله ولعلو تلميذ نبيه لمعلمه عبد الرحيم بوعبيد الذي تولى منصب وزير الإقتصاد عام 1958 فخفض تعويضات الأطفال للموظفين من 120 درهم إلى 20درهم.
وقد طرح تقرير خمسينية الإستقلال من التنمية البشرية خيارين أمام المغرب:
1- إما الإنخراط بقوة في دينامية التجديد للتنمية.
2- أو تأخير البحث عن حلول لبؤر المستقبل العميقة للتنمية ومنها العجز البنيوي وضعف الإنتاج الاقتصادي وقصور إنتاج وولوج ونشر المعرفة. الأحداث 6-1-06.
حاليا يتحدث المغرب عن الخيار الأول ويعيش الخيار الثاني، يشرح الاقتصادي إدريس بن علي خطة الوزير الأول، يعد جطو الرأي العام سيكولوجيا لإلغاء صندوق المقاصة. لذا يخاطب الصحافة والأحزاب والنقابات، وأوضح بنعلي "الوزير الأول يريد تفادي مشاكل الشارع، وخاصة النقابات،كما أن دعوة الاحزاب إلى التفكير في صندوق المقاصة سنة قبل الإنتخابات، يعني أن تطلب منها الشيء الكثير... أما الوزير الأول فإنه لايتوفر على حزب، ولاتلزمه أجندة، وهو ما يخوله القيام بهذا الأمر" الأحداث 11-11-05 أي إلغاء صندوق دعم تغذية الفقراء، عندما سيغادر جطو إلى لوس أنجلوس، ماذا ستقول الأحزاب لناخبيها؟
المحصلة هي أن الضرائب والفساد وحكم التكنوقراط يعيقون التنمية البشرية، التكنوقراط يتخذون قرارات ولا يخشون المحاسبة، ينفذون حيلا يسمونها حلولا، يفرضون ضرائب بينما يضع محمد السادس الحجر الأساس في كل مدينة ليسكن الفقراء في منازل إسمنتية، كيف ينفذ نظام واحد سياسة متناقضة؟ ما تمنحه الدولة بيد تسترجع ضعفه باليد الأخرى. يقول ماركس أن السياسة هي التعبير الكثف عن الإقتصاد، حاليا نظام الريع الاقتصادي في المغرب يدعم نظام الريع السياسي. لا يمكن تغيير الثاني دون التخلص من الاول.
يجب أن نقطع مع هذا الخيار، ونرجع إلى الخيار الأول وقد جربناه مرة، بالأرقام، خلال المدة من 1994 إلى 2004 تراجع الفقر من 16.5 إلى 14.2، وتم ربط الساكنة بالماء الصالح للشرب والكهرباء وارتفعت نسبة تمدرس الفتاة. يقول إحصاء 2004 ن الجزء الأكبر من هذه النتائج تحقق بين 1999 و2004، أي في عهد حكومة التناوب، وقد بلغت حصة مرحلة التناوب 93% من ربط الساكنة بالماء 80% من الكهربة، 56% من تمدرس الفتاة و50% من تراجع الفقر الإتحاد 10/10/2005. ماذا لو استمرت حكومة التناوب إلى الآن؟
في حكومة ديموقراطية، تعرف أنها تمثل الشعب، تتخذ قرارت، يديرها رجال يعرفهم الناس، مع هؤلاء يكون السؤال هو: هو كيف تُمكن الدولة الناس من تطوير مواردهم وليس كيف تسلبهم إياها؟
الحاصل الآن هو أن الغلاء يمنع الأسر من تخصيص موارد جديدة للتعليم للسكن للتجهيز بالحاسوب والكتب... إن الذين يكون الخبز هاجسهم الأساسي لن يحصلوا على تنمية، لن يعلموا أطفالهم، سيبيعون أصواتهم في الانتخابات، سيعتبرون كل مشروع تعبئة من طرف الدولة سخرية منهم، الفقراء لا صوت لهم، عشرة رجال أعمال أعلى صوتا من من مليون فقير، في المغرب الحكم للثروة وليس للعدد، وفد جربنا هذا الحكم أربعين سنة فوصل المغرب إلى المرتبة 125 في معدل التنمية البشرية. لنجرب حل أن يكون الحكم للعدد وليس للثروة، لصناديق الاقتراع وليس للتكنوقراط الذين يولدون وفي أفواههم ملاعق من ذهب، ولأنهم أغنى فإنهم يتوهمون أنهم أذكى وأفضل من غيرهم.
هذا الوضع الذي جعل أرباح الصفيروي وشركة الضحى العقارية تزداد ب 79% في 2010.
في أي بلد تحقق هذا؟
المغرب.
وماذا يفعل الشبان؟
يشتتون جهودهم ويحتجون ضد مهرجان موسيقي، بينما الأحزاب تقترح روتشا على الدستور الحالي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-12-2011, 03:20 PM
احجيرة: المغرب يواجه اتساعا حضريا متسارعا

و م ع
Tuesday, April 12, 2011
أكد وزير الإسكان والتعمير والتنمية المجالية أحمد توفيق احجيرة، الثلاثاء 12 أبريل بنيروبي، أن المغرب يواجه، على غرار بلدان الجنوب، اتساعا حضريا متسارعا، إذ انتقلت ساكنته في غضون قرن من 3 إلى ثلاثين مليون نسمة، أي بمعدل اتساع حضري نسبته 65 في المائة حاليا.
وأبرز احجيرة، الذي استعرض تجربة المغرب في مجال الحكامة الحضرية والولوج المنصف للتراب والسكن والتجهيزات الأساسية في إطار الدورة 23 لمجلس إدارة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (11-15 أبريل الجاري)، أن "المدن المغربية تضطر لاستقبال 600 ألف ساكن جديد سنويا، مما يستدعي بناء 150 ألف سكن جديد، وتهيئة أزيد من 5000 هكتار للإسكان والتجهيز وإحداث 250 ألف منصب شغل".
وأشار الوزير إلى أنه لمواجهة هذا الضغط المتنامي، وضعت الحكومة استراتيجية للتنمية الحضرية تروم تقليص الهوة الحضرية وتمكين طبقات واسعة من السكان من الولوج للسكن اللائق والتجهيزات الأساسية.
وقال إن هذه الاستراتيجية تقوم على محورين أساسيين يتمثلان في تحسين الحكامة الحضرية وتعميم الولوج للملكية للساكنة الأكثر عوزا.
هكذا، يضيف احجيرة، وفي أفق تحسين الحكامة الحضرية، قام المغرب بإصلاحات مؤسساتية كبرى، من بينها إرساء ميثاق جماعي جديد عزز السلطات من أجل اتخاذ قرار محلي أكثر لامركزية وتعميم مخططات التعمير والوكالات الحضرية كأدوات تقنية لاممركزة.
وقال الوزير إن "هذه الإصلاحات المؤسساتية خولت إعادة صياغة نظام الحكامة الحضرية وتزويد السلطات العمومية بأدوات تقنية وإطارات معيارية، مما ساهم في تحديد أفضل للمشاكل وحلولها ميدانيا"، مشيرا إلى أن سياسة المغرب في مجال السكن تقوم على تمكين الطبقات الاجتماعية ذات الدخل المتوسط والضعيف من حيازة الملكية.
كما أبرز احجيرة أن ما استجد في العقد الأخير هو تكثيف البرامج الاجتماعية التي ارتقت بظروف السكن بالنسبة لطبقات واسعة من السكان المعوزين، وذلك بفضل تفعيل أربعة برامج اجتماعية كبرى.
وأوضح أن الأمر يتعلق بالورش الكبير الذي أطلقه الملك محمد السادس، عبر "المبادرة الوطنية للتنمية البشرية" لمحاربة الفقر وجميع أشكال الإقصاء لصالح ستة ملايين نسمة في 300 جماعة، فضلا عن البرنامج الطموح "مدن بدون صفيح" الذي يروم القضاء على أحياء الصفيح التي تحتضن حوالي مليون و650 ألف نسمة في 83 مدينة. وأضاف أنه منذ انطلاق البرنامج في 2004، تم الإعلان عن 43 مدينة بدون صفيح.
كما يتعلق الأمر، حسب الوزير، ب"برنامج التأهيل الحضري" الذي يتوخى تعميم الولوج للتجهيزات الأساسية وتحسين البنايات وجودة الفضاءات الحضرية، و"برنامج النهوض بالسكن الاجتماعي" الذي يهدف لطرح عرض عقاري متنوع في السوق لتغطية حاجيات الساكنة ذات الدخل المتوسط والضعيف.
وتنظم الدورة 23 لمجلس إدارة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية حول موضوع "إرساء تنمية حضرية مستدامة بضمان ولوج عادل في نطاق أوسع للأراضي والسكن والخدمات الأساسية والبنيات التحتية".
ويعد مجلس الإدارة هيئة فرعية تابعة للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، ويعمل، من خلال دوله الأعضاء ال 58، كهيئة حكومية دولية لاتخاذ القرار من قبل منظمة الامم المتحدة للمستوطنات البشرية، ويقدم تقريرا إلى الجمعية العامة عن طريق المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-12-2011, 03:21 PM
الربيع العربي يُطيل شتاء الإسرائيليين

وكالات
Tuesday, April 12, 2011
ذَكرَت صحيفة "الفاينانشيال تايمز" أن معظم الإسرائيليين يرون أن الاحتجاجات الشعبيَّة التي تجتاح منطقة الشرق الأوسط بمثابة شتاء مظلم كئيب، يشعرهم بالخوف وقلَّة الحيلة.
ونقلت الصحيفة عن الكاتب توبياس باك قوله: إن إسرائيل تشترك مع الدول الغربيَّة في القلق إزاء النوايا والهويَّة الفعليَّة للجماعات العربيَّة المعارضة، إلا أنه لا مكان في العالم يميل فيه الميزان بين الأمل والخوف بشدة نحو الخوف كما هو في إسرائيل".
ويستدلُّ توبياس على ذلك بقول شلومو أفنيري، أستاذ العلوم السياسيَّة والمدير السابق لوزارة الخارجيَّة الإسرائيليَّة: "لو كنت تقيم في أوروبا وترى الفوضى تضرب مصر فهذا أمر سيئ جدًّا بالنسبة لك، لكن هنا فالأمر ليس شديد السوء فحسب بل ويغيِّر حياتك؛ فقد عشنا 30 سنة من السلام مع مصر، والآن لا ندري".
ويرى الكاتب "أن ما يضع إسرائيل في خانة أخرى مختلفة عن الغير ليس القلق حول المستقبل فحسب بل وتفسيرها للحاضر، فالمسئولون والمحللون يقرُّون بأن الاضطرابات السياسيَّة الحالية هي مساعٍ لإزاحة أنظمة حكم طاغية ديكتاتوريَّة".
غير "أن كثيرين يجادلون بأنه لا بد من النظر إلى كثير من الاضطرابات من منظور الصراع الأوسع بين المعتدلين والحكام المؤيِّدين للغرب من ناحية، وبين القوى الأصوليَّة للإسلام السياسي من ناحية أخرى" وفقًا لشبكة "بي بي سي".
ووفقًا للكاتب فإن المسئولين الإسرائيليين "يخشون استغلال الجماعات المعادية لإسرائيل من أي انفتاح ديمقراطي وخاصة في مصر، وكذلك استخدام إيران ـ التي لا تزال تعتبر من قبل الإسرائيليين أكبر خطر يهدد دولتهم- لهذه الاضطرابات لترسيخ موقعها في المنطقة".
ويؤكد باك أن من أشد مواطن قلق الإسرائيليين الإدراك بأنه ليس بوسعهم ما يفعلونه للتأثير على الأوضاع الحالية، ويفسر ذلك بالقول: "إن المسئولين يدركون جيدًا أن إسرائيل تظلُّ هدفًا سياسيًّا واضحًا في المنطقة، وهذا يعني أن أي إعلان علني لتأييد أي جماعة أو نظام سيرتد في شبه يقين إلى نحرها".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-12-2011, 03:26 PM
حركة 'باراكااا' تقاطع لجنة مراجعة الدستور

متابعة من الرباط
Tuesday, April 12, 2011
قررت المبادرة الشبابية للقضاء على الفساد والاستبداد، المعروفة باسم "باراكااا"، عدم تلبية دعوة اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، التي كانت مقررة يوم السبت 16 أبريل 2011، لتقديم تصورها حول المراجعة الدستورية.
وفي هذا السياق، أعلن مصطفى مشتري، المكلف بالإعلام والعلاقات العامة بحركة "باراكا"، أنه " انسجاما مع موقف ودينامية 20 فبراير، وارتباطا بموقفنا المتحفظ على تشكيلة لجنة مراجعة الدستور وطريقة اختيار أعضائها، والتي لم تستوعب جميع الحساسيات السياسية والمدنية للمجتمع المغربي قررنا عدم الاستجابة للدعوة "، مشيرا في تصريح صحفي، إلى أن (باراكااا) ستستمر في نضالها حتى يتم الاستجابة لجميع مطالب الشعب المغربي التي عبر عنها خلال مسيرة 20 فبراير و20 مارس 2011، وعلى رأسها محاكمة رموز الفساد، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، وإقرار ملكية برلمانية حقيقة.
ومن جهة أخرى ، أوضح ذات المتحدث أن، حركة (باراكااا) ستعمل في غضون الأيام المقبلة تنظيم ندوة صحفية لاطلاع الرأي العام على مضمون مقترحاتها، وتقديم تصوراتها حول الإصلاحات السياسية و الدستورية.
وبدوره، قال محمد خوجة الناشط في (باراكااا) في تصريح " إن قرار عدم المشاركة ينسجم مع روح البيان التأسيسي للحركة الذي يؤكد أننا حركة مناضلة وفق برنامج نضالي ومطالب سياسية واقتصادية واجتماعية محددة، والتي عبرت عنها الشعارات التي رفعتها المسيرات الشعبية ابتداء من 20 فبراير .
وكان المنوني وجه دعوته إلى المبادرة الشبابية للقضاء على الفساد والاستبداد " باراكااا" باسم بعض مؤسسي المبادرة والناشطين في إطار حركة 20 فبراير التي تقود الاحتجاجات والمسيرات في مختلف المدن المغربية، للمطالبة بإقرار إصلاحات دستورية وسياسية تحقق ما تقول عنه الحركة : (الحرية والكرامة لجميع المغاربة).

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-12-2011, 03:27 PM
عيسو: هذا سبب خلافي مع اتحاد المعارضين المغاربة

هسبريس ـ طارق العاطفي:
Tuesday, April 12, 2011
عمم "إتحاد المعارضين واللاجئين السياسيين المغاربة"، الاثنين 11 أبريل ، بلاغا توصلت هسبريس بنسخة منه تعلن ضمن متنها عن "إقالة عبد الإله عيسو من رئاسة الاتحاد وسحب عضويته نهائيا".. وأردف في ذات السياق بأن هذا الإجراء قد اتخذ "في إطار خط الاتحاد النضالي" وهي "إجراءات تنظيمية داخلية تتماشى مع مبادئ الاتحاد الواضحة وقناعاته السياسية والأخلاقية التي تشكل ركائزه ودعاماته".. ومن ثم اعتبرت ذات الوثيقة المتوصل بها من قبل هسبريس أن "كل التصريحات والمواقف والمبادرات التي صدرت، أو ستصدر، عن عبد الإله عيسو هي بمثابة مواقف شخصية لا تعبر إطلاقا عن مواقف ومبادئ الإتحاد الذي لا علاقة له بما يمارسه أو يُصرح به عيسو".
ذات الوثيقة البلاغ أفصحت بأن رئاسة تنظيم "اتحاد المعارضين واللاجئين السياسيين المغاربة"، المؤلف أصلا من 4 أعضاء حاليا، قد آلت لمحمد مقصدي المقيم باليونان.. فيما يعد بيتر شمراح، اللاجئ السياسي بذات البلد، نائبا أولا له، وخالد كشيف المقيم بإيطاليا نائبا ثانيا، أمّا الكتابة العامة فهي لهشام بوشتي اللاجئ السياسي بمليلية والمعتبر ناطقا رسميا بلسان حال ذات التنظيم المذكور.
وفي أول رد فعل للضابط العسكري المغربي السابق عبد الإله عيسو عن قرار إقالته قال اللاجئ السياسي بإسبانيا حاليا لهسبريس: "كنت أنتظر هذا الفعل من قبل المجموعة التي ما فتئت أختلف معها بخصوص موقفها من قضية الصحراء وموالاتها لنشطاء البوليساريو"، وزاد: "لقد سبق لي تجميد عضويتي باتحاد المعارضين واللاجئين السياسيين المغاربة.. إلا أن هذا لا يجعلني أتردّد في أن أدرج قرار إقالتي ضمن إطار الخيانة صادرة عن أناس بدون مبادئ ولا ملّة ولا دين".
كما استرسل عيسو ضمن تصريحه لهسبريس قائلا: "إقالتي من رئاسة اتحاد المعارضين واللاجئين السياسيين المغاربة، الذي أنا مؤسسه من أجل النضال، أرحّب بها لأنها أعفتني من مسؤولية ثقيلة لا يمكن أن أتحملها في خضم مواقف باقي الأعضاء الداعمين لأطروحات البوليساريو، وقد راسلت أعضاء الاتحاد مهنّئا.. إلا أن هذا لا يمنعني من إثارة الانتباه لكون القرار المتخذ قد جاء غادرا ومنتهكا للقانون الأساس ونظيره الداخلي للتنظيم".
واعتبر اللاجئ السياسي عبد الإله عيسو أن القرار المتخذ ضمن الظرفية الراهنة "لم ينبني إلاّ على أساس معارضتي لدعم فكر البوليساريو وأيضا الحسد من التعاطف الكبير الذي لملمته إسهاماتي السمعية البصرية عبر اليوتوب والمنتقدة للوضع بالمغرب، وهي فيديوهات حررتها بنفسي ونشرتها باعتبارها تعنيني وتعبر عن رأيي الشخصي"، ومن ثمّ أردف: "لقد ألفت الوحدة طيلة 11 سنة خلت، وبإمكاني إتمام مساري النضالي بشكل منفرد".
ضمن ذات التصريح لهسبريس انتقد عيسو الأفراد المشكلين لبنية اتحاد المعارضين واللاجئين السياسيين المغاربة، معتبرا إياهم حادوا به عن الهدف النضالي الذي وجد لأجله وموردا في ذات السياق أن "بيتر شمراح تمادى في تصرفه غير المقبل المتطاول على العلم الوطني المغربي وتبوله عليه، وكذا تدنيسه للمصحف الكريم.. أمّا محمد مقصدي فهو يساري متطرف لا يتردد في دعم انفصال جنوب الوطن، في حين سبق لهشام بوشتي أن حاول مساومة المخزن من أجل كسب امتيازات.. قبل أن يجد نفسه بالسجن ويطلق العنان لخياله من أجل اختلاق قصة اختطافه المزعومة على أيدي المخابرات المغربية..".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-12-2011, 03:28 PM
بوعشرين يكتب عن الدور الجديد للملكية

توفيق بوعشرين*:
Tuesday, April 12, 2011
كيفما كان شكل الدستور القادم، فإن المؤسسة الملكية مقبلة على لعب أدوار جديدة في قلب النظام السياسي المغربي، وعلى كل الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين أن يهيئوا أنفسهم لهذا التغيير.
الملكية التنفيذية انتهت، ومن أعلن موتها هو الملك محمد السادس نفسه يوم 9 مارس الماضي. لقد مرت 12 سنة والقصر يدبر كل شؤون البلاد مباشرة وبدون وسيط ولا مؤسسات ولا محاذير، وهذه عملية بالغة الحساسية. كان المقربون من القصر يرون أنها ضرورية لتأمين انتقال العرش وتسريع أوراش التنمية، ووقف زحف «الأصولية»، وبعد كل هذه المدة (3 ولايات من حكم رئيس أمريكي)، اتضح أن الملكية التنفيذية كان لها دور إيجابي على مستوى بعض المشاريع الإصلاحية التي فرضت من فوق (قانون الأسرة، هيئة الإنصاف والمصالحة، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مشاريع طموحة في السياحة والطاقة المتجددة والبنيات الأساسية)، لكن هذه الملكية التنفيذية خلفت «مراكز» سلطة قوية خارج المؤسسات، وأضعفت الأحزاب والحكومات والبرلمان، وسمحت للريع والامتيازات وواحات الفساد بالاتساع في غفلة من الرقابة، سواء السياسية أو القضائية.
الآن الملكية شعرت بخطر استمرار «الطابع التنفيذي» لعملها، وهي تعود إلى دور التحكيم والتوجيه والحفاظ على الوحدة. كيف ذلك؟
هناك شبه إجماع وسط الطبقة السياسية على ضرورة ميلاد مؤسسة جديدة للحكم، هي مؤسسة رئاسة الحكومة، المنبثقة عن صناديق الاقتراع، والتي تتمتع بسلطات تنفيذية حقيقية، وهذه السلطات لن تنزل من السماء، بل ستقتطع من السلطات الواسعة التي كان الملك يتمتع بها. هذا يعني أن ثلاثة أرباع السلطة التنفيذية ستنتقل إلى رئيس الحكومة الذي سيكون أمام شريك خاص هو الملك، الذي ستبقى بين يديه السلطة الدينية، رمزية كانت أو فعلية، ثم السلطة العسكرية، ثم الاختصاص الدبلوماسي.
في هذه المجالات الثلاثة لا بد من خلق «أجواء» الثقة والتفاهم بين المؤسسة الملكية ذات الشرعية التاريخية والوراثية، وبين مؤسسة رئيس الحكومة ذات الشرعية الديمقراطية… عدا هذه السلطات الثلاث التي سيكون للملك حق النظر فيها وحق احتكار الكلمة الأخيرة بخصوصها، فإن الباقي سيكون في يد رئيس الحكومة المطالب بالتوفر على أغلبية قوية ومنسجمة، وعلى حس رجال الدولة الكبار حتى يستطيع إدارة ما في يده من سلطة في نظام لم يعتد أبدا وجود سلط حقيقية إلى جانب سلطة الجالس على العرش.
إذن، على الأحزاب أن تعتمد على نفسها، وأن تنسى ذلك التقسيم الذي صاحب تاريخ المغرب الحديث بين أحزاب قريبة من القصر وأخرى بعيدة عنه، وعلى رجال الأعمال ونساء البزنس التخلي عن ذلك الموروث الذي كان يعتبر القرب من القصر أصلا تجاريا مربحا للاغتناء. على الجميع أن يعتمد على نفسه، وأن يزرع إذا أراد أن يحصد، وعلى جماعات التكنوقراط النافذة في أجهزة الدولة أن تختار بين أن تكون عقولا ذات خبرة موضوعة رهن إشارة من يختاره الشعب للحكم، أو أن تتقدم هي نفسها إلى الميدان، وأن تمارس السياسة دون اختباء وراء مظلات مصنوعة في أجهزة الدولة، وعلى وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية أن تعي أنها إدارة وليست حزبا سياسيا أو عقلا يخطط لصاحب الحكم.. عليها أن تغير «logiciel» «البرنامج المعلوماتي» السابق الذي كانت تشتغل به… بالمجمل، على جميع الفرقاء أن يتمرنوا على الدرس الديمقراطي.. إنها مهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة.
* صحفي ـ مدير نشر "أخبار اليوم" المغربية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-12-2011, 03:31 PM
دعوة إلى دسترة تمثيلية مغاربة الخارج في البرلمان

هسبريس - و م ع
Monday, April 11, 2011
دعا الباحث عبد الكريم بلكندوز المختص في قضايا الهجرة،في مؤلفه الأخير،إلى "دسترة تمثيلية المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج في مجلسي البرلمان".
وأبرز الباحث المغربي أن مؤلفه الذي يحمل عنوان "تدبير الهجرة بالمغرب ومشروع الاصلاح الدستوري 2011"،يشكل "مساهمة مواطنة في النقاش العام" حول هذا الورش،فضلا عن ارتباطه بالأجندة السياسية الوطنية.
وقبل أن يدخل في صلب موضوع الاصلاح الدستوري وآفاقه،خصص السيد بلكندوز جزء مهما من مؤلفه لتحليل الهجرة في مختلف أبعادها،خاصة المصطلحية،والمؤسساتية والسوسيو-سياسية،مع "تشخيص نقدي" لعمل الفاعلين العموميين المعنيين.
وقال المؤلف،الذي استكمل هذه الدراسة في 26 مارس الماضي أيام قليلة بعد الخطاب الملكي ل`9 مارس،"في هذا الورش الوطني الكبير المفتوح حول الاصلاح السياسي والدستوري،هناك حاجة ملحة لرفع جميع الطابوهات،والتفكير بشكل منفتح وشمولي و جماعي وتشاركي حول مسألة المواطنة والحقوق السياسية لمواطني اليوم التي لا تزال مجالا مسكوتا عنه".
ويتعلق الأمر "بإجراء نقاش بعيد عن كل انشغالات برلمانية انتخابية،مهووسة بالانعكاس المحتمل لأصوات المغاربة المقيمين بالخارج على تشكيلة الأغلبية البرلمانية".
وبحسب الباحث،فإن تمثيلية الجالية المغربية بالخارج تتطلب تعديل المادة 38 من دستور 1996،من خلال التنصيص على هيأة لمغاربة الخارج،إلى جانب المكونات الأخرى بمجلس المستشارين،"حتى لو كان ذلك في إطار إصلاح،يسير في تجاه التمثيل الترابي".
وفي هذا الصدد،ذكر بأن مجلسي الشيوخ الايطالي والفرنسي،الذي به أيضا تمثيلية ترابية،أقرا تمثيلية مغتربيه بهما،إضافة إلى تمثيلهم من قبل نواب في الغرفة الأولى بالبلدين.
وقد نشر عبد الكبير بلكندوز،الجامعي والباحث المختص في مجال الهجرة،خلال العقد الأخير،سلسلة من المؤلفات تعالج هذا الموضوع من مختلف الزوايا وتقارب تطور هذه القضية على المستويين الوطني والدولي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-12-2011, 03:32 PM
500 شخص في استقبال المغراوي بمطار مراكش

ياسر المختوم من مراكش
Monday, April 11, 2011
قرر الشيخ المغراوي، رئيس جمعية الدعوة الى القرآن والسنة بمراكش، وصاحب فتوى زواج الصغيرة، العودة إلى المغرب من منفاه الاختياري بالسعودية.
وتجمع ليلة الأحد 11 أبريل نحو 500 شخص من المنتسبين إلى التيار السلفي ببهو مطار مراكش المنارة، وبعد ساعة من الانتظار، تم إخبار الحاضرين بتأجيل شركة الخطوط السعودية لرحلتها، حيث ينتظر أن يصل مساء الاثنين.
وشهد المطار حضورا أمنيا ملفتا للإنتباه، بزي مدني، كما شوهد أحد رجال الأمن وهو يصور الحاضرين بكاميرا رقمية. وأثار المئات من المنتسبين إلى التيار السلفي الانتباه بالمطار، بارتدائهم للزي التقليدي، بينما قاموا بشكل جماعي بأداء صلاة العشاء بساحة مرآب المطار.
http://hespress.com/_img/salafimaghraoui1.jpg
وكانت فتوى المغراوي، خلفت إغلاق عدد من دور القرآن، وأثارت زوبعة بالمغرب، وشهد ملف إغلاق دور القرآن تطورات قضائية مثيرة، إذ قضت المحكمة الابتدائية بإلغاء قرار الإغلاق، إلا أن محكمة الاستئناف ألغت قرار المحكمة الابتدائية، وشهد مقر جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة، حركة غير عادية صبيحة الجمعة الماضية، إذ وبعد أن أبلغ مسؤولو الجمعية بقرار الوالي السماح لهم شفويا بإعادة فتح دار القرآن، عاد ليبلغهم شفويا بضرورة الإغلاق إلى أجل غير مسمى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-12-2011, 03:33 PM
لجنة المنوني تستمع لجمعيات حقوق الإنسان والمرأة

هسبريس - و م ع
Tuesday, April 12, 2011
شرعت اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، الإثنين 11 أبريل بالرباط، في جولة جديدة من جلسات الاستماع لتصورات ومقترحات تعديل الدستور، والخاصة بالجمعيات الناشطة في مجالي حقوق الإنسان وحقوق المرأة.
وهكذا استمعت اللجنة في إطار جلستين منفصلتين، صباح الإثنين، لمقترحات تعديل الدستور التي تقدمت بها 12 جمعية تنشط في مجال حقوق الإنسان، من بينها الشبكة الأورومتوسطية للمنظمات غير الحكومية، وبيت الحكمة، ولجنة الدفاع عن حقوق الإنسان، ومنتدى الحقيقة والإنصاف، ومنتدى الكرامة لحقوق الإنسان.
كما تشمل هذه الجمعيات المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، ومركز الذاكرة المشتركة والمستقبل، والمركز المغربي لحقوق الإنسان، ومركز حقوق الناس، ومركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية.
وتستمع اللجنة الاستشارية التي يرأسها الأستاذ عبد اللطيف المنوني بعد زوال الاثنين لجمعيات ناشطة في مجال حقوق المرأة، وطيلة الأسبوع الجاري لجمعيات أخرى تنشط في مجال إصلاح القضاء، والحكامة وتخليق الحياة العامة، والجمعيات الأمازيغية والتنمية المستدامة، وممثلي الحقل الصحفي، قبل أن تختم يوم السبت المقبل بالاستماع للفعاليات الشبابية.
واستمعت اللجنة الاستشارية طوال الأسبوعين الماضيين لمقترحات المنظمات الحزبية والنقابية. وتأتي هذه الجلسات تطبيقا للتوجيهات السامية الواردة في الخطاب الملكي بتاريخ تاسع مارس الجاري، المتضمن دعوة اللجنة لاعتماد منهجية الإصغاء والتشاور مع جميع الهيئات والفعاليات المؤهلة، بغية اقتراح نسق مؤسسي مضبوط، يقوم على التحديد الواضح لسلطات المؤسسات الدستورية مع الأخذ بعين الاعتبار المكتسبات والخصوصيات المغربية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-13-2011, 05:55 PM
حركة 20 فبراير تدعو للتظاهر من جديد في 24 أبريل

هسبريس - أ ف ب
Wednesday, April 13, 2011
دعت حركة شباب 20 فبراير التي تطالب بتغييرات سياسية "عميقة" في المغرب على شبكة فيسبوك الاجتماعية إلى التظاهر مجددا الأحد 24 ابريل.
وهذا ثالث نداء يصدر عن الحركة لتظاهرات سلمية في عدة مدن من المملكة للمطالبة بإصلاحات سياسية ودستورية.
وقال شاب مغربي في شريط فيديو بث على صفحة الفيسبوك لحركة 20 فبراير التي تضم 45 ألف شخص "ندعو إلى التظاهر سلميا في كافة المدن لوضع حد للفساد والظلم ومن اجل ديموقراطية حقيقية في بلادنا".
وقال شاب اخر على الشريط نفسه باللغة الامازيغية ان "هذه التظاهرات تهدف للمطالبة بنظام ملكي برلماني والقول لا للتهميش".
وقد نظمت تظاهرات في 20 فبراير و20 مارس في عدة مدن مغربية تلبية لنداء الشبان عبر الفيسبوك للمطالبة بإصلاحات سياسة "عاجلة" والحد من نفوذ الملك.
وفي خطاب ألقاه في التاسع من مارس أعلن الملك محمد السادس إصلاحات سياسية مهمة تهدف خصوصا إلى تعزيز استقلال القضاء وفصل السلطات وشكل في اليوم التالي لجنة كلفت تعديل الدستور يراسها القانوني عبد اللطيف المنوني.
وأعلنت لجنة دعم الحركة التي تتألف من عدة منظمات شبان واحزاب ونقابات مغربية "نساند تظاهرات سلمية في 24 ابريل على غرار التي جرت في العشرين من فبراير والعشرين من مارس وندعو الى تعبئة قوية".
وقاطعت حركة العشرين من فبراير لجنة التعديل الدستوري.
وقال أحد أعضاء اللجنة لفرانس برس طالبا عدم كشف هويته انها "ستنهي أعمالها في 15 يونيو وسترفع نتائجها في اليوم التالي (16 يونيو) الى الملك".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-13-2011, 05:56 PM
معطلون يطالبون بجبر الضرر عن سنوات البطالة

متابعة من الرباط
Wednesday, April 13, 2011
ندد الاتحاد الوطني للمجازين المعطلين، باستمرار الزبونية والمحسوبية والعلاقات الأسرية في التوظيف، واستغرب في بلاغ توصلت "هسبريس" بنسخة منه، سكوت الحكومة على حوالي 20 ألف موظف شبح وتماديها في تبذير المال العام عوض تخصيصه للمجال الاجتماعي وخاصة توظيف الشباب العاطل حاملي الإجازة، مضيفا في ذات البلاغ الذي أصدره عقب اجتماع عقده بالرباط يوم الثلاثاء 12 أبريل 2011، بأن "الاتحاد بعد وقوفه على الأحداث المتلاحقة التي تمر منها الساحة الوطنية والتي تهم بالأساس الشق الاجتماعي، وبعد المسيرة الاحتجاجية التي نظمها الاتحاد الوطني يوم الخميس 7 أبريل 2011، بعد سلسلة من المراسلات التي وجهها إلى جميع الجهات الحكومية المعنية قصد معالة ملف حاملي الإجازة المعطلين، فإن الاتحاد الوطني يستنكر بشدة استمرار الحكومة في تنعتها وتجاهلها للملف المطلبي لهذه الفئة من الشباب المتعلم يدق ناقوس الخطر ويحذر الحكومة المغربية من تبعات اللجوء إلى اتخاذ أشكال نضالية غير مسبوقة، خاصة وأن المطلب مشروع دستوري.
وفي هذا السياق، طالب سعيد الشعبي نائب رئيسة الاتحاد الوطني للمجازين المعطلين بالمغرب، المركزيات النقابية بطرح ملف عطالة المجازين المعطلين على طاولة الحوار الاجتماعي في إطار التضامن، وتمكين المجازين المعطلين من بطاقة التنقل المجانية في القطارات وبطاقة التطبيب المجاني، كما دعا إلى ضرورة جبر الضرر عن سنوات الضياع في أحضان البطالة والعطالة، مؤكدا بأن التوظيف المباشر مطلب دستوري.
وكان الاتحاد المذكور يضم ثلاث مجموعات، هي الحق والتوفيق والفرج ، وبعد انضمام مجموعة التغيير الحر، إليه صار عدد منخرطيه حاليا يتجاوز 5 آلاف مجاز معطل ينتمون لمختلف أرجاء المغرب.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-13-2011, 05:57 PM
6 وقفات احتجاجية لمستشارين جماعيين في يوم واحد

حسن حمورو - هسبريس
Wednesday, April 13, 2011
نفّد أزيد من عشرين (20) مستشارا جماعيا ببلدية وادي زم بإقليم خريبكة الثلاثاء 12 أبريل 2011 وفي أقل من ثمان ساعات، ست وقفات متتالية أمام مقر بلديتهم وأمام باشوية المدينة وأمام مقر الملحقة الإدارية الثانية، وأمام مفوضية الشرطة، وأمام مقر أحد الكتاب العموميين بالمدينة ذاتها.
وتأتي هذه الوقفات احتجاجا على ما قال عنه بيان للمستشارين الجماعيين –توصل موقع "هسبريس" بنسخة منه- استفحال ظاهرة البناء العشوائي بعدد من أحياء مدينة وادي زم، وللمطالبة بإيفاد لجنة مركزية للتحقيق مع المتسببين في الظاهرة المشار إليها، "وعلى رأسهم باشا المدينة وقائد الملحقة الإدارية الثانية وأحد أعوان السلطة"، وللمطالبة أيضا بمحاسبة كل المسؤولين المستفيدين من بقع في أحياء منها حي الحرشة، و حي المصلى وحي دار الضو.

كما دعا بيان المستشارين الجماعيين المنتمين إلى حزب العدالة والتنمية إلى محاسبة من وُصفوا بالمجزئين السريين واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة في حقهم، مع توفير الحماية الأمنية لدوريات المراقبة التابعة لجماعة وادي زم.
من جهة أخر عبّر نداء للمكتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بالمدينة المذكورة عن إدانته لما أسماه أشكال الاستغلال التي يمارسها "لوبي العقار" بوادي زم، من خلال بيع أراضٍ وبقع غير صالحة للسكن والبناء، بعيدا عن ضوابط مخططات توجيه التهيئة العمرانية وتصاميم التهيئة والوثائق المتعلقة بإعداد التراب والتعمير، ودعا البيان نفسه النيابة العامة والشرطة القضائية والإدارة الترابية والوكالة الحضرية إلى تحمل المسؤولية و"الضرب بيد من حديد على لوبيات الفساد العقاري والسهر على احترام القوانين المنظمة للبناء والتجزيء حفاظا على سلامة المواطنين"، مشيدا بما وصفه بجهود الكاتب العام لعمالة خريبكة رفقة قائدي الملحقتين الإداريتين الأولى والثالثة من أجل الضبط والمراقبة.
وتعليقا على الموضوع قال عزيز البقالي منسق فريق العدالة والتنمية بمجلس وادي زم إن أعضاء فريقه رصدوا خلال الأسابيع الماضية تزايدا ملحوظا في عدد المنازل المبنية دون احترام الضوابط القانونية المعمول بها في مجال التعمير، في الوقت الذي تسعى فيه البلدية على حد تعبير المتحدث إلى تجهيز عدد من الأحياء وربطها بالماء الصالح للشرب وتهيئة أزقتها، وأكد البقالي في اتصال هاتفي مع "هسبريس" أن مسؤولية "الفوضى" التي يعرفها قطاع التعمير بوادي زم تقع على بعض المسؤولين المحليين الذين تثير تحركاتهم والأوقات التي يختارون فيها التمتع بإجازاتهم الشك بالنسبة إليه، ملمحا إلى أسماء بعينها قال إن الرأي العام المحلي يعرفهم ويُعايش مساندتهم لكل رموز "الفساد العقاري" بالمدينة، وأعلن منسق فريق العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي لوادي زم عزم عدد من أعضاء فريقه على تقديم الاستقالة إذا لم يتوقف ما اعتبر نزيفا في البناء العشوائي، وتدخل الجهات المعنية لمساعدة الجماعة وأطُرها على ضبط قطاع التعمير بالمدينة بما يخدم مصلحة المواطنين خاصة البسطاء منهم، متوعدا بخطوات احتجاجية نوعية وأكثر إحراجا إذا لم تُأخذ مطالب فريقه ودعواته بعين الاعتبار.
يذكر أن حزب العدالة والتنمية يرأس مجلس وادي زم منذ سنة 2003، واستطاع بعد انتخابات 2009 السيطرة على أكثر من 74 بالمائة من مقاعد المجلس بـ 26 مستشارا من أصل 35 المشكلين للمجلس.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-13-2011, 05:57 PM
الصحافة الإلكترونية ترفض دعوة المنوني

نورالدين لشهب
Wednesday, April 13, 2011
الصورة من الأرشيف
رفضت الرابطة المغربية للصحافة الالكترونية، المشاركة كأول هيئة إعلامية مغربية، في جلسة استماع تعقدها اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور الخميس 14 أبريل الجاري، بمقر أكاديمية المملكة المغربية بالرباط.
وكانت الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية قد توصلت بدعوة من اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور يوم الاثنين 11-4-2011 من أجل الاستماع إلى تصوراتها ومقترحاتها بشان المراجعة الدستورية المرتبطة بحقل الصحافة.
وتبنى المكتب التنفيذي للرابطة قرار الرفض بأغلبية في اللقاء الاستثنائي الذي عقده المكتب لمدارسة الدعوة مساء الثلاثاء 12 أبريل.
وقد عللت الرابطة المغربية للصحافة الالكترونية عدم مشاركتها في جلسة الاستماع للمقترحات والتصورات، كما جاء في البلاغ المتوصل به من قبل هسبريس" بعدم تقدير السياق و" الفترة التي تم فيها مراسلتنا لتقديم تصورنا كانت وجيزة جدا مقارنة مع حجم مهمة "التعديل الدستوري". ثم التزام الرابطة "بخطة عمل علمية بناءا عليها نقدم مقترحات دقيقة وليس مجرد "رقم" تم الاستماع له"، إضافة إلى "عدم إشراك كل الفاعلين في الحقل الإعلامي ضمن هذه المشاورات" مع تسجيل "غياب خبراء إعلاميين ضمن تركيبة المجلس الاستشاري لتعديل الدستور".
وفي البلاغ ذاته أكدت الرابطة المغربية للصحافة الالكترونية بأنها لن تفرط في المبادرات الرامية لإصلاح الإعلام بالمغرب، حيث يقول أصحاب البلاغ، بأنهم راسلوا وزارة الاتصال باعتبارها القطاع الوصي للاستماع إلى وجهات النظر ضمن المشاورات التي تجريها مع المهنيين بخصوص إعداد قانون جديد للصحافة سنقترح تضمينه ملحق خاص بالصحافة الإلكترونية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-13-2011, 05:58 PM
حامي الدين: حقوق الإنسان في الدستور المرتقب

عبد العلي حامي الدين
Wednesday, April 13, 2011
سجلت بلادنا في السنوات الأخيرة تراجعات حقوقية خطيرة اعتبرت بمثابة تراجعات منهجية مست العديد من الحقوق الأساسية للأفراد والجماعات، تمثلت في استمرار ظاهرة اختطاف المواطنين وإخفائهم بشكل قسري في مراكز الاعتقال السرية وعلى رأسها مركز تمارة، مع استخدام التعذيب والانتهاكات الجسدية والنفسية الحاطة بالكرامة الإنسانية، وإطلاق يد بعض الأجهزة التي لا تتوفر لها صفة الضبط القضائي في إلقاء القبض على المواطنين والتنكيل بهم بحجة مكافحة الإرهاب، كشفت عن جزء منها تصريحات بوشتى الشارف المعتقل على خلفية مكافحة الإرهاب الذي يروي في تسجيل مصور أنه مكث في المعاريف 10 أيام وفي معتقل تمارة السري لمدة 38 يوم قضى منها عشرة أيام تحت التعذيب وذكر من ذلك إدخال قنينة في دبره والضرب على القضيب ...وهي من وسائل التعذيب التي مورست على أكثر من 150 معتقل ممن عاين حالتهم بنفسه ويطالب بإجراء الخبرة الطبية عليهم للتأكد من أقواله، كما يطالب من المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية أن تتدخل للكشف عن حقيقة الانتهاكات الجسيمة التي تعرض لها المعتقلون على خلفية قانون الإرهاب.
ولذلك فإن التعديلات الدستورية المرتقبة التي ينتظر منها أن تعزز مكانة الحقوق والحريات، تبقى بدون مضمون حقيقي إذا لم تكن مسبوقة بمجموعة من القرارات السياسية المرتبطة بتصحيح الأخطاء المرتكبة في هذا الباب.
الخطاب الملكي ليوم 9 مارس تحدث عن دسترة التوصيات الوجيهة لهيئة الإنصاف والمصالحة، لكن هناك العديد من التوصيات المرتبطة بقرارات سياسية ولا تحتاج إلى السمو بها إلى مرتبة الدسترة.
ومن ذلك المصادقة على الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان من قبيل البروتوكول الاختياري الملحق باتفاقية مناهضة التعذيب والمصادقة على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية للدولية، ونشر الإطار القانوني للأجهزة الأمنية والاستخبارات والسلطات الإدارية المكلفة بحفظ النظام العام وتلك التي لها سلطة استعمال القوة العمومية وتأهيل العاملين في مجال الحفاظ على الأمن والنظام العام ومنفذي القانون وتربيتهم على احترام حقوق الإنسان ودعمهم ماديا ومعنويا من مثل الشرطة وموظفي السجون وغيرهم و محاكمة المسؤولين عن التعذيب وكافة أشكال الانتهاكات و الممارسات الحاطة بالكرامة الإنسانية ، وتفعيل مراقبة النيابة العامة والهيئات المكلفة بحماية حقوق الإنسان لأماكن الحراسة النظرية، وإعمال آلية الرقابة على طرق اشتغالها والكف عن قمع المظاهرات والتجمعات السلمية.
كما أن زرع الثقة في المستقبل تستلزم اتخاذ قرارات شجاعة بتصفية مجموعة من الانتهاكات التي مست حقوق الأفراد والجماعات في العشرية الأخيرة ومن ذلك إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الخمسة ومن معهم وتسوية ملف معتقلي ما يسمى بالسلفية الجهادية الذين لم تتوفر لهم شروط المحاكمة العادلة وثبتت براءتهم من المنسوب إليهم، وإطلاق سراح معتقلي 20 فبراير وفك الارتباط بشكل واضح بين الدولة وبين حزب الأصالة والمعاصرة، والتراجع عن حل حزب البديل الحضاري والاعتراف بحزب الأمة، والكف عن استخدام القضاء لضرب حرية الصحافة وإصلاح القوانين الانتخابية وقانون الأحزاب السياسية ورفع يد وزارة الداخلية عن الانتخابات القادمة.
بعد ذلك ينبغي على دستور الانتقال الديموقراطي أن يفصل في الحقوق والحريات الأساسية للأفراد والجماعات لزرع الثقة في المستقبل ولضمان الحماية الدستورية لها، ومن ذلك تعزيز مكانة المعاهدات الدولية في التشريع الوطني بعد مصادقة البرلمان عليها والنظر فيها من قبل المجلس الدستوري، والتنصيص على سرية الاتصالات والمكالمات ورفعها لا يتم إلا بإذن قضائي، وترسيخ الحق في تكوين الجمعيات والنقابات مع آخرين والانضمام إليها دون ترخيص مسبق، والارتقاء بمكانة الأحزاب السياسية والتنصيص على أدوارها ووظائفها وعلى حقها في التداول السلمي على السلطة، ولايتم حلها إلا بقرار من المجلس الدستوري، والتنصيص على استقلالية السلطة القضائية عن باقي السلط وعلى الحق في المحاكمة العادلة وعلى أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته مع تجريم الاختفاء القسري والتعذيب والاعتقال التعسفي والتمييز العنصري و كل أشكال المعاملة المهينة، ولا تخضع الاجتماعات الخاصة والعامة لترخيص أو تصريح مسبق، إلا إذا تعلق الأمر باجتماعات تعقد في الفضاءات العمومية المفتوحة، وضمان الدستور لحق جميع المواطنين في الحماية ضد انتهاكات حقوق الإنسان الصادرة عن رجال وأعوان السلطة وتأمين وسائل الانتصاف ومتابعة مقترفي تلك الانتهاكات.
وفي حال اعتقال الأفراد أو توقيفهم ينبغي أن يحاط اعتقاله بكافة الضمانات التي تضمن استجوابه في ظروف قانونية سليمة وأن تفترض براءتـه حتى تثبت إدانتـه وفقاً للقانون وذلك في محاكمة عادلة وعلنية أمام محكمة مستقلة ومحايدة، وتجريم تدخل السلطة التنفيذية في إصدار الأحكام.
وإعادة النظر في تركيبة واختصاصات المجلس الأعلى للقضاء بما يضمن استقلاليته عن السلطة التنفيذية، والتنصيص على إلغاء عقوبة الإعدام في القضايا السياسية وفي قضايا المحاولة والمشاركة.
كما أن الدستور الجديد مطالب بترسيخ الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمواطنين فالتربية والتعليم حق لكل فرد، ولكل شخص الحق في الحصول على خدمات الرعاية الصحية، وفي العيش الكريم وفي الضمان الاجتماعي وفي الشغل والسكن اللائق وفي البيئة النظيفة.
كما أن الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة يتمتعون بالحق في الرعاية الصحية والاجتماعية الأساسية والحماية من سوء المعاملة أو الإهمال أو الاستغلال أو الإهانة أو الاستغلال الجنسي.
إن التركيز على المقتضيات المتعلقة بالحقوق والحريات في التعديلات الدستورية المرتقبة لا ينبغي أن يغفل الخصاص الحاصل في "دستور المؤسساتّ الغير القابلة للتعويض ب"دستور الحقوق"، ولذلك فإن الإصلاحات الجديدة لن تكتسي قيمتها إلا في ظل انتقال حقيقي من من نظام ملكية تنفيذية إلى نظام ملكية برلمانية بمعايير الديموقراطية المتعارف عليها عالميا التي تعيد الاعتبار للمؤسسات التمثيلية، وتجعل السلطة التنفيذية منبثقة عن الإرادة الشعبية، وتعترف بالفرد وبحقوقه المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتكرس الفصل الحقيقي للسلط وترسخ مبدأ المحاسبة على ممارسة السلطة ومساءلة كل من يحكم

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-13-2011, 05:59 PM
الأعوان المحليون في هولندا يصعدون وتيرة الاحتجاجات

هولندا – محمد أمزيان
Wednesday, April 13, 2011
عممت جمعية "الضمان للأعوان المحليين" بهولندا بيانا للرأي العام تشرح فيه دواعي تأسيس هذه الجمعية، والمساعي المبذولة مع المعنيين بالأمر من أجل تسوية أوضاعهم المادية وتحسين ظروف العمل.
وجاء في البيان أن خطوتهم هذه جاءت بعد "تفاقم مشاكل" الأعوان المحليين بسفارات وقنصليات المملكة المغربية بهولندا، و"الحيف الذي طالهم لمدة تزيد عن عشر سنوات، وبعد استنفاد كل أشكال التوسل والاستعطاف، ونظرا للتعاطي اللامسؤول لذوي القرار داخل الوزارة المعنية".
وكان الأعوان المحليون قد شنوا قبل بضعة أسابيع إضرابا عاما لمدة يوم، كما توجهوا، مدعومين من النقابة الوطنية للموظفين، بتظلم للبرلمان الهولندي، وعرضوا مشاكلهم كذلك على نائب رئيس البرلمان المغربي نور الدين مضيان الذي كان في زيارة لهولندا مؤخرا، ووعدهم بطرح قضيتهم أمام أنظار البرلمان والجهات المسئولة.
وأكد الأعوان الذين نظموا أنفسهم في جمعية ’الضمان‘ بمواصلة الاحتجاجات حتى تتحقق مطالبهم، إذ شرعوا منذ يوم الثلاثاء (12 أبريل) في الإضراب لمدة ساعة واحدة في اليوم، ولا يستبعدون اللجوء إلى إضراب عام. ومن جهة أخرى ذكرت الصحف الهولندية أن وزارة الخارجية الهولندية استدعت السفير المغربي مرتين للتوضيح على خلفية هذه القضية.
هذا، وما يزال أربعة أعوان محليين طردوا من عملهم خلال فترات المرض، يعتصمون أمام السفارة المغربية بهولندا منذ 31 يناير من العام الجاري.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-14-2011, 03:19 PM
الملك يصدر عفوا عن معتقلين سياسيين وحقوقيين

هسبريس من الرّباط:
Thursday, April 14, 2011
أعلنت وزارة العدل ضمن بلاغ لها، الخميس 14 أبريل، أن الملك محمد السادس قد أصدر عفوا عن 190 معتقلا.. وهو عفو خاص لم يصادف أيا من المناسبات المألوف صدور العفو ضمنها وذلك استجابة لما سمي "استجابة لملتمس مرفوع من طرف رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان وأمين عام ذات المجلس".
وبناء عليه فقد تقرر العفو مما تبقى من العقوبة السالبة للحرية لفائدة 96 سجينا، وتحويل عقوبة الإعدام الى السجن المحدد لفائدة 5 سجناء ، وتحويل عقوبة السجن المؤبد الى السجن المحدد لفائدة 37 سجينا، والتخفيض من العقوبة السالبة للحرية لفائدة 52 سجينا.
وعلمت هسبريس من مصادرها الخاصة بأن مجمل المعنيين بهذا القرار الملكي هم منتمون لما يعرف بـ "السلفية الجهادية" وكذا "المعتقلين السياسيين ضمن ملف بليرج" زيادة على الحقوقي شكيب الخياري.. إذ في الوقت الذي يتأكد المعطى بالنسبة للغالبية إلا أن حالة الخياري تبقى ملفوفة باللبس ولا يزكي احتمال إطلاق سراحه اليوم الخميس إلا ما استقي من قبل مصادر صحفية من ادريس اليزمي الذي أكد وجود اسم شكيب الخياري ضمن اللائحة.
كما ذكرت مصادر هسبريس الخاصة بأن إجراءات إطلاق السراح بالنسبة للمعتقلين ضمن سجن سلا قد تم تحويرها حتى تتم من داخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إذ تورد ذات المصادر المتطابقة والراغبة في التكتم على هوياتها بأن "المعتقلين سينقلون صوب مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان قبل تمكينهم من الحرّية".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-14-2011, 03:20 PM
إطلاق سراح مجموعة 'التامك ومن معه'

هسبريس من الرّباط:
Thursday, April 14, 2011


أوجدت السلطات المغربية مخرجا لتحرير مجموعة التامك بعد أن عمل القاضي المكلف بالتحقيق التكميلي، بهيئة المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، على إصدار أمر بالإفراج المؤقت عن علي سالم التامك (الصورة) وابراهيم دحان وأحمد الناصري.. وقد تم ذلك في ساعة مبكرة من صباح الخميس 14أبريل على أن يغادر الصحراويون الثلاثة المعتقل ظهيرة اليوم.

الخبر كشف عنه رسميا من قبل وكالة المغرب العربي للأنباء التي أردفت ضمن قصاصة إخبارية لها بأن "غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد أصدرت، الخميس، قرارا يقضي بالإفراج المؤقت عن المعتقل أحمد محمود هدي المدعو الكينان".

ويأتي هذا المستجد بعد أسابيع من تناقل مصادر رسمية لنبأ قرب طي ملف "مجموعة التامك" قبل أن "تغضب" السلطات المغربية من "تسريب المعطى للإعلام" ومن ثم تقرر تأخير الإجراء الذي ارتئي أن يفعل في صيغة "إطلاق مؤقت للسراح".. في حين لا زالت باقي ملفات "المعتقلين السياسيين والحقوقيين" عالقة بداعي نفس مفعول "الغضبة".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-14-2011, 03:20 PM
معطلون يقررون الرحيل للخلاء من أجل الكرامة

جمال بنرزوكي:
Thursday, April 14, 2011

أعلنت مجموعة من معطلي امحاميد الغزلان أطلقت على نفسها "مجموعة الرحيل"، في بيان لها، عن عزمها تنفيذ رحيل جماعي للشريط الحدودي الدولي الفاصل بين المغرب و الجزائر يوم 26 ابريل القادم، حيث أطلقت على هذه المبادرة اسم "رحيل من اجل الكرامة "، احتجاجا على ما أسمي "إقصاء و زبونية في التوظيفات، وضدا على الأوضاع الاجتماعية المزرية التي تعيشها الساكنة بالمنطقة..وعدم الاستجابة لمطالبها المتمثلة أساسا بالإدماج الفوري في سلك الوظيفة العمومية".
وردت دواعي هذا القرار إلى "استنفاذ كل وسائل الحوار والانتظار، والتماطل مع انعدام الإرادة الحقيقية من لدن السلطات في معالجة البطالة بالمنطقة.. خصوصا أنهم أمهلوا السلطات المغربية مدة شهر و 20 يوما بعد خطوتهم السابقة دون أن يفتح الحوار معهم"، كما عبرت المجموعة في بيانها عن مطالبتها اللجنة الاستشارية للجهوية بإعادة النظر في التقسيم الجهوي الجديد و إدراج امحاميد الغزلان ضمن المناطق الاستثنائية إسوة بالمناطق الصحراوية، كما اتهمت ممثل امحاميد الغزلان بالكوركاس بـ "التغاضي عن الدفاع عن المطالب وتواطؤه مع الجهات الفاسدة..
أحد أعضاء هذه المجموعة صرح "نعبر عن احتجاجنا على الفساد .. واستمرار المحسوبية و الزبونية في التشغيل"، وأضاف قائلا: "هذه الخطوة استثنائية لأنه عوض أن يرحل المسؤولون المغاربة الفاسدون ها هو الشعب يرحل". كما أن بعض المعطلين من نفس المجموعة صرحوا انه بعد إعلان تاريخ الخطوة تلقوا اتصالات كثيرة من ساكنة امحاميد الغزلان تعلن انضمامها لخطوة الرحيل الجماعي..
تجدر الاشارة الى ان مجموعة المجازين المعطلين بامحاميد الغزلان أعلنت في خطوة نضالية سابقة تخليها عن الجنسية المغربية وذلك بتسليم بطائقهم الوطنية لعامل إقليم زاكورة و مجموعة من مساعديه في حوار جمعهم بهذا الأخير داخل مقر عمالة زاكورة، كما أن بلدة امحاميد الغزلان الواقعة على بعد 35 كلم من الحدود الجزائرية المغربية تعتبر من بين المناطق الأكثر فقرا بإقليم زاكورة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-14-2011, 03:23 PM
المغرب يتعهد بمنافسة اقتصادية نزيهة

الرباط (رويترز)
Thursday, April 14, 2011
قال رئيس مجلس المنافسة في المغرب عبد العالي بنعمور (الصورة) ان المجلس سيصبح مستقلا بالكامل قبل شتنبر القادم لإرساء الشفافية في منح العقود والتراخيص الحكومية للمستثمرين ومكافحة الاحتكارات.
ومنذ نشأة المجلس في عام 2001 لم يتمكن من الوصول إلى بيانات حكومية لتقدير حجم الصفقات المخالفة للقواعد فيما يتعلق بتراخيص وعقود ممنوحة لأفراد أو شركات أجنبية لم يجر طرحها في عطاءات.
وهذه التراخيص هي في قطاعات التعدين والصيد والنقل العام وغيرها علاوة على عقود بمليارات الدولارات لتوريد آلات ومعدات لشركات مملوكة للدولة.
ولم يكن مسموحا للمجلس في السابق أيضا بالبحث في الصناعات الاحتكارية مثل تكرير السكر والنفط الخام أو مكافحة ممارسات تحايلية داخل الكيانات شبه الاحتكارية.
وقال بنعمور في مقابلة مع رويترز عبر الهاتف ان كل هذا سيتغير.
ولم يوضح ما القطاعات التي ستحظى بالأولوية. وقال انه لم يكن مسموحا للمجلس أبدا بإصدار تقارير بشأن حالة الاحتكارات في البلاد وان العمل الفعلي سيبدأ فور إقرار اللوائح الجديدة للمجلس.
وفي ظل مطالبات جريئة بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية تعهد الملك محمد السادس في اجتماع مع بنعمور يوم الاثنين لمراجعة الإطار القانوني للمجلس لتعزيز استقلاله وموارده وتوسيع صلاحياته.
وتعهد الملك محمد السادس بإصلاحات تحد من سلطاته السياسية بعد اندلاع احتجاجات مناهضة هي من بين الأكبر في البلاد منذ عقود.
وقال بنعمور انه لن تكون هناك استثناءات وان اللوائح الجديدة ستنهي كل حالات الامتيازات الاقتصادية وان الأثر سيكون عاما. وأضاف أنه ستكون هناك ديمقراطية اقتصادية حقيقية.
لكنه قال ان المهلة المتاحة لكي يقر البرلمان اللوائح الجديدة أقصاها حتى شتنبر لان هناك استفتاء مزمعا هذا العام على تعديلات دستورية قيد الدراسة وانتخابات برلمانية مقررة في 2012.
وذكر بنعمور أن رئيس المجلس سيعينه الوزير الأول لكن سيكون من حق البرلمان الاعتراض على هذا المرشح لتفادي تعارض المصالح.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-14-2011, 03:24 PM
هيلاري كلينتون تشيد بمدونة الأسرة في المغرب

هسبريس - و م ع
Wednesday, April 13, 2011
أبرزت كاتبة الدولة الأمريكية في الخارجية هيلاري كلينتون المكتسبات التي حققتها المرأة في بعض البلدان الإسلامية، مشيدة في هذا الصدد بمدونة الأسرة في المغرب.
وقالت كلينتون في كلمة ألقتها أمام المنتدى العالمي السنوي الإسلامي الأمريكي الثامن ،الذي افتتح الثلاثاء 12 أبريل في العاصمة الأمريكية إن " النساء المسلمات طالما تمتعن بقدر أكبر من الحقوق والفرص في أماكن مثل بنغلاديش وإندونيسيا. يمكنكم أن تتوقفوا أيضا عند مدونة الأسرة في المغرب أو قانون الأحوال الشخصية في تونس".
واستطردت رئيسة الدبلوماسية الأمريكية قائلة "في كل مكان في العالم، نقف عند دلائل حية تؤكد أن الإسلام وحقوق المرأة متوافقان".
ويشارك في المنتدى العالمي ،الذي يستغرق ثلاثة ايام، ثلة من الزعماء والمفكرين من مختلف أنحاء العالم الاسلامي للانخراط في حوار مع المسؤولين وصناع القرار في الولايات المتحدة ونسج المزيد من العلاقات بين الولايات المتحدة والبلدان الاسلامية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-14-2011, 03:25 PM
'البّام' يضع لَبِنات شراكته مع حزب ساركوزي

هسبريس - و م ع
Wednesday, April 13, 2011
صورة من الأرشيف
اتفق الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة محمد الشيخ بيد الله، ونظيره الفرنسي للاتحاد من أجل حركة شعبية (الحزب الحاكم)، جان فرانسوا كوبيه ، الاربعاء 13 أبريل في باريس ،على وضع اللبنات الأولى للشراكة بين حزبيهما.
وجاء هذا القرار خلال اجتماع عقد في مقر الاتحاد من أجل حركة شعبية بحضور فتيحة العيادي،البرلمانية عن حزب الاصالة والمعاصرة ، وارنو أوديير، رئيس الشؤون الأوروبية والدولية في الحزب الحاكم.
واتفق بيد الله وكوبيه على تدعيم هذه الشراكة من خلال إجراءات ملموسة، بما في ذلك تكوين الأطر وتبادل الخبرات والأفكار حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-14-2011, 03:26 PM
استثمارات الملك تنمو بـ 347% خلال عام واحد

هسبريس ـ رويترز:
Wednesday, April 13, 2011
أعلنت الشركة الوطنية للاستثمار، المملوكة من قبل الأسرة الملكية بالمغرب، عن ارتفاع كبير في صافي أرباحها وأصولها.. إذ كشف من قبل يومية "لوماتان" عن كون أرباح صافية قد تم تحقيقها بقيمة 8.28 مليار درهم (828 مليار سنتيم) خلال العام 2010لوحده، وذلك بارتفاع وصل إلى 347% مقارنة مع أرباح العام 2009 التي كانت قد وصلت إلى 2,38 مليار درهم (238 مليار سنتيم).
مصادر اقتصادية مطلعة على أحوال السوق أفادت لرويترز بأن شركة سيجير، التي تضم المصالح الاقتصادية الرئيسية للاسرة الملكية، تملك حاليا حصة تبلغ 60% في الشركة الوطنية للاستثمار، وهو ما يجعل رأسمال الملك محمد السادس أكبر مستفيد من هذا الزخم في الأرباح.. وأضيف أيضا أن أصول الشركة الوطنية للاستثمار وايراداتها قد ارتفعت بأكثر من 400% لتصل الى 102.6 مليار درهم و14.08 مليار، مع احترام التوالي، وذلك خلال العام الماضي بعدما كانت قد وصلت عام 2009، وفقا لذات التوالي، إلى 22.53 مليار درهم و3.43 مليار.. في حين يغيب عن الساحة المالية أي تفسير من قبل الشركة الملكية عن أدائها.
ذات مصادر رويترز المالية أوردت بأنه من المرجح أن يكون ارتفاع الأرباح الصافية راجعا إلى "مكاسب رأسمالية من نقل أصول تملكها أونا في شركات مدرجة في البورصة صوب الوطنية للاستثمار.". وذلك في محاولات لتفسير هذا النجاح المالي المفرط الذي روفق بانتقادات تورد أنه "كان يتعين للشركة الوطنية أن تنشر بياناتها المالية لأن لها سندات يجري تداولها في البورصة".
الكشف عن معطى مالي مهم للملك محمد السادس، والمتمثل في ارتفاع الربح الصافي للوطنية للاستثمار بـ347%، يأتي بعد أسابيع من تسجيل جرأة شباب مغاربة مطالبين بالفصل بين السلطة والثروة زيادة على الدعوة لملكية برلمانية يكون ضمنها عاهل البلاد سائدا غير حاكما.. بداعي أن ذلك سيبعده عن أي دعاوى محاسبة كما سيمكنه من الإشراف بحرية على استثماراته.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-14-2011, 03:26 PM
'الطليعة' يرد على الطوزي والفهري والمجلس العلمي

هسبريس من النّاظور:
Wednesday, April 13, 2011
في الصورة عبد الرحمان بنعمرو (يمين)، نائب الكاتب العام لحزب الطليعة - عبد اللطيف المنوني (وسط) رئيس لجنة مراجعة الدستور
قالت اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، ضمن بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، أن التجاهل لا زال مستمرا تجاه "المطالب المشروعة الشعبية التي نادت بها حركة 20 فبراير وكافة القوى الوطنية الديمقراطية المساندة لها، وهي المطالب التي لا تحتمل أي تأخير للشروع في تنفيذها والتي من بينها: حل البرلمان المزور والحكومة الهشة التي لم تفرزها صناديق الاقتراع الحر النزيه وتشكيل حكومة ائتلاف وطني مؤقتة تكون من بين مهامها الأولية الشروع الفوري في القضاء على كافة أنواع الفساد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والإداري والقضائي، والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين والكشف عن مصير المختطفين، وتطبيق قاعدة عدم الإفلات من العقاب في مواجهة المسؤولين عن الفساد وشركائهم، وجعل الإعلام العمومي فضاء منفتحا على مختلف التوجهات والأفكار والانتقادات، وتفعيل كافة توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، والاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة".
كما أوردت ذات الوثيقة "أن ما جاء في تصريح محمد الطوزي، عضو اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، من كون الملكية البرلمانية الحقة تبقى بعيدة المنال في الظرف الحالي بالمغرب لأن البلاد تفتقر إلى طبقة سياسية ناضجة وذات مصداقية وتتمتع بثقة المواطنين، يعتبر تضليلا وتبخيسا لوجهة نظر دون أخرى رغم كونها لا زالت معروضة على اللجنة التي لم تعلن بعد عن تقييمها لجميع ما قدم إليها".. وأردف ضمن ذات السياق: لحد الآن لم تعلن اللجنة موقفها من التصريح المذكور لعضو بها.. الأمر الذي يعني، ضمنيا، بأنها موافقة عليه.. الشيء الذي يزيد من إضعاف مركزها وعدم مصداقيتها".
كما انتقدت اللجنة المركزية لحزب الطليعة تصريح وزير الشؤون الخارجية والتعاون باعتباره أن "الملك سيحتفظ بقطاعات الخارجية والدفاع.."، واعتبرت أن "وجهة النظر هذه مرفوضة.. ليس فقط على مستوى دستور 1996 الموعود بمراجعة شاملة وعميقة له.. وإنما هو تصريح لا يمكن إلا أن يدين الحكومة التي ينتمي إليها لأنها لم تحرك ساكنا في الموضوع الأمر، ما يعني أنها ضد رغبات الشعب الذي يطالب برحيلها وبالقطع دستوريا وعمليا، مع ما يسمى بوزراء السيادة".
وردا على بيان المجلس العلمي الأعلى المعتبر أن "حالة المغرب السياسية والحقوقية متميزة بما تم إلى الآن تحقيقه من الإصلاح وإنصاف وتنمية" وأنه "لا يجوز لأحد بأي دعوى متطرفة كانت أن يدعو إلى الإنكار والجحود والاستنساخ.. وأن الدعوة إلى إلغاء الفساد لابد أن تكون شاملة تطال، إلى جانب الإصلاح السياسي والإداري، الفساد العقدي والأخلاقي.."، اعتبر بيان الطليعة أن هذه المواقف تنطوي على عدة مخاطر من ناحيتي الشكل والموضوع، باعتباره صادرا عن المجلس العلمي الأعلى الذي هو مؤسسة رسمية محدثة بظهير، وأعضاؤها معينون بظهير، وهي تابعة لوصاية الملك ولا تجتمع إلا بدعوة من الملك بناء على جدول أعمال محدد يصادق عليه..، وأيضا لكون المجلس العلمي مؤسسة رسمية للدولة المغربية.. ما يعني أن الدولة سمحت لأحد أجهزتها الرسمية أن تخوض في المسألة الدستورية باسم الشعر ومن ثم تعتبر أن بعض الآراء المطروحة في مراجعة الدستور إنكار وجحود.. كما أن ذات المجلس لم يحدد موقفه من مبدأ كون الشعب مصدرا لكل السلطات وأيضا الموقف من حركة 20 فبراير التي لا تكتفي بالمطالبة بمراجعة شاملة للدستور وإنما بالنضال الملموس من أجل الشروع الفوري في القضاء على كافة أنواع ومظاهر الفساد..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-14-2011, 04:43 PM
محمد السادس يصدر عفوا عن 190 سجينا

2011.04.14 http://www.echoroukonline.com/ara/themes/rtl/img/fleche_orange.gif كريمة.خ / واف

اصدر الملك المغربي محمد السادس، اليوم الخميس، عفوا رئاسيا عن 190 سجينا .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:04 PM
معتقلون ضمن خلية 'بليرج' يطالبون بالإفراج عنهم

أمال المنصوري / تصوير: منير امحيمدات
Friday, April 15, 2011

وجه المعتقلون فيما يسمى بملف خلية " بليرج"، "، يوم الخميس 14 أبريل من السجن المحلي 1 بسلا، بيانا إلى الرأي العام يرحبون فيه بالإفراج الذي طال بعض المعتقلين في ملفات سياسية ويحذرون من توظيف هذه الخطوة لتقزيم ملف الاعتقال السياسي بالمغرب على حساب مئات من المعتقلين المظلومين الدين يقبعون في السجون .

وجاء بيان المعتقلين المنضوين في "الهيأة الوطنية لضحايا الاختطاف والتعذيب والاعتقال السياسي"، بعدما تم إطلاق سراح خمسة معتقلين سياسيين، الخميس 14 أبريل، كانوا قد حوكموا في إطار ما يعرف بخلية بليرج، و يتعلق الأمر بكل من المصطفى معتصم، محمد المرواني، محمد أمين الركالة، ماء العينين العبادلة، و عبد الحفيظ السريتي.

وشمل البيان توقيع 21 متهما بمن فيهم عبد القادر" بليرج" الذي صدر في حقه السجن المؤبد.

ويشدد المعتقلون في البيان الذي توصلنا به من طرف عائلات المعتقلين، خلال الوقفة التي نظمت أمام ولاية الرباط، يوم الخميس، على ضرورة أن يشمل العفو جميع المعتقلين في هذه الملفات السياسية.

وذكر البيان أن الإفراج عن بعض المعتقلين في "ملف بليرج"، "والذي يعلم الجميع ، بما فيهم الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان أنه ملف "سياسي مفبرك وأنه ملف واحد لا يتجزأ – يعني أننا أصبحنا محتجزين ضدا على المنطق الواقعي القانوني والحقوقي" على حد تعبير البيان.

وطالب المعتقلون في البيان ذاته بالإفراج عنهم دون قيد أو شرط، مع رد الاعتبار لهم، ومتابعة والجلادين ومفبركي هذا الملف، ومطالبة الهيئات الوطنية والحقوقية والقانونية والسياسية إلى دعم نضالهم المشروع من أجل الحرية ومن أجل غد أفضل لبلدنا العزيز، يقول البيان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:05 PM
فعاليات مدنية وحقوقية تطالب برحيل فيوليا

أمال المنصوري - تصوير: منير امحيمدات
Friday, April 15, 2011
طالبت نقابات وجمعيات حقوقية وهيئات حماية المال العام وجمعيات المعطلين وحركة 20 فبراير، الخميس 14 أبريل، أمام ولاية الرباط سلا، بفسخ عقدة فيوليا وإرجاع التدبير العمومي لخدمات الماء والكهرباء والتطهير السائل والنقل العمومي.
ورفع المتظاهرون شعارات نادت برحيل شركة فيوليا لعدم أدائها المهام المنوطة بها، وبحل البرلمان وإسقاط الحكومة وتوفير دستور ديمقراطي، وبالمطالبة بالاستماع لمطالب الشباب المغربي الذي ينادي بالتغيير.
http://hespress.com/_img/veoliadegage1.jpg
وساند المعتقلون الذين تم إطلاق سراحهم ضمن خلية بلعيرج، المحتجين الذي وجهوا تحية لهم لمشاركتهم في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت من أجل فضح شركة فيوليا، وتقديم حصيلة تدبيرها السلبي، والتي فوتتها السلطات العمومية بالرباط، للشركة المتعددة الجنسيات فيوليا، في إطار اتفاقية التدبير المفوض، تدبير أغلبية الخدمات العمومية الحضرية (الماء-الكهرباء-الإنارة-التطهير السائل-تدبير النفايات الصلبة-النقل الحضري).
http://hespress.com/_img/veoliadegage2.jpg
ومن بين الاختلالات المسجلة على مستوى تدبير خدمات الماء والكهرباء والتطهير، والتي من اجلها نظمت هذه الوقفة الاحتجاجية، انعدام الشفافية في التدبير الإداري والمالي للشركة، تطبيق أثمنة زائدة عن تلك المطبقة من طرف الوكالات العمومية لتوزيع الماء والكهرباء، مما يثقل كاهل المواطن، بالإضافة الى تطبيق شركة ريضال (فيوليا) زيادة أخرى تصل الى 1 في المائة، في فواتير الماء والكهرباء، وهي الزيادة التي تم تطبيقها سنة 2002 ، على أساس أن تستمر لمدة سنة واحدة، بهدف سد العجز الذي تسببت فيه المجموعة الاسبانية-البرتغالية. إلا أنه ظلت هذه الزيادة مطبقة الى يومنا هذا، أي أنه ظل الحفاظ عليها لمدة 9 سنوات بشكل غير مشروع، مما يفرض إرجاع هذه الأموال.
إلى جانب تعثر برنامج الاستثمارات الذي التزمت ريضال (فيوليا) بتحقيقه، ونتيجة ذلك، لازال يتم رمي المياه العادمة نحو الشواطئ، مما يسبب في تلوثها، كما أن التطهير السائل المرتبط بتحويل مياه الأمطار، لازالت برامج أشغال شبكته تعرف تأخيرا كبيرا و هو ما يسبب عدة مشاكل في العديد من الأحياء، عند سقوط أمطار قوية.
http://hespress.com/_img/veoliadegage3.jpg
أما على مستوى تدبير النفايات الصلبة، يلاحظ تراكم الأزبال مع انعدام شروط النظافة بالإضافة الى عدم تطهير الأوعية المخصصة لجمع الأزبال.
ويضيف المحتجون أنه سبق وأن طرحوا مجمل هذه الاختلالات في رسالة موجهة إلى فتح الله ولعلو عمدة الرباط، والي الرباط ، تلك الاختلالات التي تتعمق بسبب غياب مراقبة السلطات المفوضة لهذه الخدمات العمومية "عمدة الرباط و والي الرباط-سلا-تمارة-زمور- زعير"، إلا أنها ظلت بدون رد، رغم تنظيم ندوة صحفية، خصصت لتسليط الضوء على هذه الإشكالية.
يذكر أن شركة ستاريو التابعة لمجموعة "فيوليا"، أعلنت خلال الأسبوع الجاري أنها تنوي الانسحاب من تدبير النقل الحضري في جهة الرباط بعد خسائر تقول الشركة أنها تكبدتها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:06 PM
شغيلة العدل تحتج لمناهضة فساد القضاء

أمال المنصوري تصوير: منير امحيمدات
Friday, April 15, 2011
دعت النقابة الديمقراطية للعدل العضو بالفيدرالية الديمقراطية للشغـل، في الوقفة الاحتجاجية، التي نظمت أمام مقر وزارة العدل بالرباط، أمس، إلى ما أسمته "مناهضة الفساد والمفسدين بقطاع العدل"، واعتبر المحتجون أن الوقفة لا تشكل بأي حال من الأحوال محطة من محطات دفاعهم عن الملف المطلبي، وأن اختيار الانخراط في هذه الوقفة، لكون النقابة الديمقراطية للعدل، تعتبر نفسها مكونا أساسيا من مكونات جهاز العدالة في التصدي للفساد والمفسدين من منطلق وفائهم لقيمهم النضالية، ورفع المحتجين شعارات تنادي بإصلاح القضاء، ومحاربة الرشوة، و مطالبة وزارة العدل الوفاء في حل ملف كتاب الضبط.
وأضاف المحتجون، أمام وزارة العدل أن موضوع إصلاح القضاء يشكل إحدى أهم و أعقد الأوراش التي واجهت النفس الإصلاحي للدولة المغربية وإن كان تعثر هذا الورش قد تداخلت فيه عدة عوامل وضمنها غياب إرادة حقيقية للدولة نفسها في إصلاح هذا الجهاز الحيوي في سياق الحفاظ على توازنات قوتها واستمراريتها، هذا التعاطي الحذر والبراغماتي مع ملف إصلاح جهاز القضاء شكل بيئة خصبة لتنامي مظاهر الفساد و تقوية المفسدين بشكل جعل لهؤلاء يدا في رسم إستراتيجية القطاع و تدبيره وتوجيه القائمين عليه.
http://hespress.com/_img/waqfajusticenew1.jpg
وقد عرف الفساد بقطاع العدل تطورا ملحوظا ارتباطا بكل مرحلة على حدة من مرحلة الاعتقالات السياسية والمحاكمات الجاهزة إلى مرحلة حملات التطهير والأحكام تحت الطلب ، على نحو جعل من جهاز القضاء مؤسسة ذيلية للتجليات السلبية للمخزن على امتداد العقود المنصرمة.
ويقول المحتجون أن هذا الوضع لم يكن ليرضي العديد من الأصوات التي لم تتقاعس يوما عن المطالبة بضرورة إصلاح جهاز القضاء و تطويره و تأهيله، غير أن هذه المطالب بقيت ذات طابع نخبوي وحبيسة الهيآت التي رفعتها دون أن تتمكن من بلورة وعي شعبي شمولي بأهمية إصلاح القضاء في أي تنمية منشودة بل وفي أي ديمقراطية يراد تثبيتها، وهو ما فوت على البلاد تحقيق تراكم في سياق برنامج إصلاح استراتيجي للقطاع بالموازاة مع الإصلاح السياسي والاقتصادي على ضعفه و هشاشته.
وأوضح المحتجون أن معظم المبادرات المطالبة بإصلاح جهاز القضاء، عملت على بلورة رؤى متعددة ترسم من خلاله مداخل الإصلاح غير أنها ظلت ناقصة في غياب تشخيصها للفساد الذي تعرفه نخب الجهاز القضائي وتشعبات هذا الفساد وتسلسله بشكل جعل من الصعب التسليم بوجود مكون من الموارد البشرية العاملة بالقطاع تتسم بالنزاهة والاستقامة والشرف.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:07 PM
المغراوي: التظاهر في بلد الإسلام غير جائز في الأصل

حاوره : عادل الكرموسي *
Friday, April 15, 2011
بعد عودته من السعودية الشيخ محمد المغراوي:
"لم أحدد سن الزواج والتظاهر في بلد الاسلام غير جائز في الأصل"
"الأستاذ عبد السلام ياسين حضر في عقيقة ابنتي المتزوجة"
"اليسار قنبلة هيروشيما، فليحذر المسلمون في بلد المغرب وغيره من دعاة الإلحاد واليسار"
اختار الشيخ محمد المغراوي زعيم السلفية بالمغرب، التودد لجماعة العدل والاحسان حين تحدث عن زعيم العدل والاحسان، الشيخ عبد السلام ياسين بلغة محببة وهادئة، مناقضة لأسلوب الانتقاد الذي كان لايتوانى في توجيهه له منذ سنوات التسعينات بسبب صوفيته، وقال :"إن كان يأمر بالخير وينهى عن المنكر فسيشكل رحمة على البلد وليس خطرا، وإن كان الأستاذ عبد السلام ياسين يأمر بالمنكر وينهى عن المعروف والخير فلا شك أنه يشكل خطرا، فالميزان كله في دعوة جماعته ونوعيتها وماذا تأمر به".
وكشف المغراوي أنه تجمعه مع زعيم العدل والاحسان علاقات حميمية حين كان يتبادلان الزيارات بمناسبات اجتماعية مختلفة ومنها حضوره في عقيقة كريمته.
ولم يخف الشيخ المغراوي فرحته بالخطاب الملكي لأن فيه كثيرا من الفوائد الإصلاحية، ومنها الإذن بممارسة الحريات الدينية.
المغراوي نفى أن يكون أباح الزواج ببنت 9 سنوات، وقال:"لم أحدد سنًّا معينة للزواج؛ لأنني لا أجد آية أو حديثا أو كلاما لأحد من السلف والعلماء المبرزين المعتبرين يحدد ذلك".
وعلى الرغم مما أثارته فتواه الأخيرة، اعتقد زعيم السلفية بالمغرب أن للدولة الحق في أن تخصص هيئة للفتوى والنوازل الكبرى التي يترتب عليها مصير الأمة، نافيا دفاعه عن فتوى من الممكن أن تسبب في إرجاع الناس إلى العصور الحجرية، واصفا هذا الأمر "من أعظم العبث" .
بالمقابل، وفي لغة مسبوقة اختار الشيخ المغراوي، الهجوم على اليسار المغربي، فقد شبههم "بــــ"قنبلة هيروشيما" تأتي على البلد بالفقر المدقع الدائم، وبالخراب الأخلاقي"، على حد وصفه.
لعل أبرز رد فعل أولي ارتبط برجوعكم من السعودية، تشبثكم بـ" جواز زواج بنت 9 سنوات"، لماذا تصرون على فتواكم مع علمكم المسبق أنها تسبب لكم في نزاعات مع العديد من الأطراف في المجتمع؟
ما ذكرتم في السؤال من إصرار على زواج بنت تسع سنوات؛ أنا لم أصر على شيء، ولم أتشبث بشيء، وليس لي الحق في ذلك، فالزواج حكم شرعي كبقية الأحكام الشرعية: تحليل وتحريم، وهذا من اختصاص رب العزة والجلال، وليس لأحد من الناس الحق في الإذن به أو منعه، والنبي عليه الصلاة والسلام على جلالة قدره وكمال بشريته هو مبلغ عن الله، وهذا من أعظم صفاته، والله تبارك وتعالى خاطبه بذلك. فأنا ورد عليّ سؤال عن الزواج بالبنت التي لا تحيض، فذكرت للسائل آية الطلاق: (واللائي يئسن من المحيض ...) وذكرت أم المؤمنين كنموذج فقط، وإلا فالزواج يرجع لاختيار الزوج والزوجة والولي الذي جعله الله مشرفا على الزواج. فممكن أن تكون ابنة العشرين عند بعض الرجال لا تصلح للزواج، وله ذلك، ويمكن للزوجة أن ترفض ابن العشرين ولا ترضاه زوجا لها، ولها ذلك. فقضية الزواج أمر اختياري، والقاضي المسلم ينظم ذلك حسب نظرته للأطراف، فالقانون الذي وضع في هذه القضية لعله قانون تنظيمي، ولهذا القاضي يمكن أن ينظر في الموضوع فيقضي بما يراه مصلحة، فلهذا نُفِخ في هذا الموضوع واستُعظم أمره، فأنا لم أحدد سنًّا معينة للزواج؛ لأنني لا أجد آية أو حديثا أو كلاما لأحد من السلف والعلماء المبرزين المعتبرين يحدد ذلك. فأنا مجرد ناقل للآية وتفسيرها فقط، ولكلام أهل العلم الأقدمين والمعاصرين، ولكل اختياره، والله المستعان.
على ذكر هذه الفتوى، التي صدرت عنكم، كيف تنظرون إلى دور هيئة الإفتاء، كاختصاص خاص بأمير المؤمنين؟ ما هي رؤيتك للفتوى بالمغرب؟
هذا أمر لا نجادل فيه ولا إشكال عندنا فيه، فللدولة أن تخصص هيئة للفتوى والنوازل الكبرى التي يترتب عليها مصير الأمة. وأما ما يتعلق بالعلم والتعلم ونشر القرآن والسنة وإجابة السائلين عن بعض الفتاوى التي لا علاقة لها بمصير الأمة فلا شك أن هذا الأمر واسع، ولا يدعي أحد أنه يحتكره ويربطه بهيئة معينة، فالعالم أجمع فيه علماء متخصصون في الشريعة الإسلامية لا ينتمون إلى هيئات رسمية في الفتاوى، فيُسألون ويجيبون، والمواقع الإلكترونية مليئة بذلك، والقنوات الفضائية لا يمكن أن تُحصر في هذا الباب.
في هذا الاطار كيف تقيم مسار اصلاح الشأن الديني، هل ألجم العلماء، أم أنه فسح لهم المجال لممارسة دورهم باستقلالية؟
ليس هناك من جديد، فالأضرحة قائمة، والطواف بها وشد الرحال إليها ما يزال موجودا ويشجَّع بكل وسائل التشجيع، وترصد له ميزانيات ضخمة، والأمر على ما كانت عليه في كل الصور، فلا فرق بين العشرينات والثلاثينات والأربعينات من القرن الماضي وبين الواقع الحالي، فلا نرى للسنة بروزا وتنويرا للشباب بنصوص الكتاب والسنة، ونرى خلاف ذلك من تشجيع لكثير من الأمور التي تجاوزها الزمان وفهم الناس أنها من البدع والمحدثات، لكن يغلب على كل من انتمى إلى هيئة رسمية المجاملة والمداراة، هذا إذا كان يفهم السنة وله عليها اطلاع، وإلا فدار لقمان على ما هي عليه! والمفروض أن يسير الناس في ركب الواقع الذي يعيش نهضة علمية واسعة، وانتشارا للمصنفات والكتب العلمية بكل أنواع الانتشار، فكثير من الأمور التي روجوا لها قد أنكرها القاصي والداني، وأصبحت عندهم من المعلوم بالضرورة بطلانها، وهذا يلاحظ في كثير من المظاهر، فمعظم المخالفات التي ترتكب كثير من الناس الذين ينتمون إلى جهات رسمية مُرغمون عليها لا أقل ولا أكثر. فالإصلاح لا يمكن أن يتحقق إلا برفع لواء القرآن والسنة، وأما إرجاع الناس إلى العصور الحجرية فلا شك أن هذا من أعظم العبث وأنه ليس فيه نصح للأمة، والله المستعان.
هناك من يعتقد أنك حاولت استغلال المناخ السياسي لتعود للمغرب وتتجنب المتابعة القضائية، هل هذا صحيح؟
ما جاء في سؤالك من أنني أحاول استغلال المناخ السياسي للعودة إلى المغرب فلا شك أن الشخص هو أعلم بواقع بلده، ولا شك أن خطاب الملك وفقه الله للخير له الدور الكبير في رجوعي إلى المغرب؛ لأنه جاء فيه الإذن بممارسة الحريات الدينية، ولا شك أن هذا الخطاب فيه إذن مباشر بفتح دور القرآن، فأنا لم أستغل أي مناخ سياسي وإنما جئت لإعادة فتح دور القرآن بناء على الخطاب الملكي السامي.
كيف تلقيتم الخطاب الملكي لــ9 مارس، هل يستجيب لمنحكم كعلماء مزيدا من الحرية لتأطير المواطنين دينيا؟
لا شك أن الخطاب الملكي فرح به كثير من الناس لأن فيه كثيرا من الفوائد الإصلاحية، ونحن نفرح بكل إصلاح يقدم الأمة المغربية قدما، فنرجو الله أن يصلح أحوال الجميع، وأن يحفظ هذا البلد من كل كيد ومكر من داخله وخارجه.
تضمن مشروع التعديلات المرتقبة على الدستور نقاشا مفتوحا حول الثوابت ومنها إمارة المؤمنين، كيف تنظر إلى دعاوى دسترة الشأن الديني؟
ما ذكرتم من تعديلات مرتقبة في دسترة الحقل الديني قولي فيه أنه لابد أن يعلم كل دارس وكل الناس أن المغرب فتحه الأخيار من المسلمين وبقي مسلما ولله الحمد إلى يومنا هذا، فحكمه حكم إسلامي ولا يجوز له أن يخرج عن الحكم الإسلامي، وحكامه مسلمون يبايعهم الناس على كتاب الله وسنة رسوله، ويطيعونهم في الطاعة، ويعصونهم إذا أمروا بمعصية. وأما ما سوى ذلك فهو خروج عن منهج الإسلام، فعلى الحكام أن يتقوا الله في شعبهم ويطبقوا فيهم أحكام الإسلام وعلى الشعب أن ينادي ويطالب بتطبيق شرع الله فيه .. وقد جربت الدول الخروج عن شرع الله وفشلت، بل إن الدول التي تتساقط الآن هي من الدول التي جربت خلاف ذلك، فآلت إلى السقوط وظهر فيها من الفساد ما لا يعلمه إلا الله. ولا يمكن أن نقيس بلاد المغرب المسلم بالديار الغربية التي شعارها الكفر والإباحية، فالمغرب بلد مسلم لا يجوز أن يقارن ببلاد الكفر والانحراف، فيجب أن يكون من الثوابت فيه الحاكم الشرعي أمير المؤمنين الذي يحكم الناس بالكتاب والسنة، ويأمرهم بذلك.
تمثلون رمزا للسلفية بالمغرب، هل لكم أن تتحدثوا إلينا عن دورها التاريخي وفي الوقت الحاضر؟
أما ما سألت عنه من دور السلفية بالمغرب في القديم والحديث؛ فلا شك أن السلفية بفضل الله نشرت كثيرا من الخيرات، فمن ذلك:
أولا: إحياء القرآن بالقراءة الصحيحة وتكوين جيل يقرأ القرآن بحق بقواعده التي رسمها علماء التجويد، وإحياء القراءات بالطرق الصحيحة.
ثانيا: إحياء السنن ونشرها بكل وسائل النشر من كتاب وشريط مسموع ومرئي.
ثالثا: الإصلاح العقدي وهو مهمة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، فتكونت بفضل الله أجيال تحمل التوحيد الحق، وتتجنب كل المخالفات العقدية بجميع صورها في كل مدن المغرب وقراه من طنجة إلى الكويرة، وفي جميع طبقات المجتمع بجميع أطيافه.
رابعا: نشر الاستقامة والسلوك الصحيح والوسطية التي جاء بها القرآن والسنة دون إفراط أو تفريط؛ لا تكفير للعصاة والذين يرتكبون الكبائر ما عدا الشرك بالله الذي جاء النص بتحريمه في القرآن، ولا تهاون بأوامر الله ونواهيه وعدم المبالاة بالحلال والحرام، فالسلفيون ولله الحمد وسط بين الإفراط والتفريط، وبين الغلو والإجحاف.
تتبنون مواجهة الانحرافات العقدية، وفي مقدمتها الصوفية والشيعة وتعتبرونها فرقا ضالة، لماذا تتبنون هذا المنهج في واقع يتحدث عن حرية التعبير والتعددية؟
ذكرت في سؤالك أننا نصف الشيعة والصوفية بالضلال؛ لا شك في ضلال الشيعة وأن لهم أصولا خطيرة من اعتقدها ضل وأضل، ومن هذه الأصول سب الصحابة الكرام والوقوع في أعراض أمهات المؤمنين وفي مقدمتهم حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله عنها، وقولهم بالإمامة وأنها أصل من أصول الإيمان ومن لم يعتقده فهو كافر، وقولهم بخرافة المهدي المنتظر، وقولهم بأن القرآن حرفه الصحابة، وممارستهم للشركيات الصريحة في أضرحتهم ومقابرهم وواقعهم العملي، إلى غير ذلك من الأصول التي لا يمكن لكل مسلم عاقل أن يقبلها.
والصوفية في كثير من ممارساتها هي امتداد للرفض والتشيع، فلا تتميز عنها إلا في النزر اليسير، فكل ما يمارسه الشيعة يمارسه الصوفية، وبينهم من الالتقاء في الأحوال والصفات الكثير والكثير جدا.
أما ما يتعلق بحرية التعبير والرأي فهذا لا علاقة لنا به، فنحن دعاة إلى الله، فمن شاء فليقبل ومن شاء فليرد. وهذا هو منهاج السلف الصالح رضوان الله عليهم، فمن تتبع سيرهم ومواقفهم وجدها متتابعة من عهد الصحابة إلى يومنا هذا. وقد جمعت في ذلك كتابا في عشر مجلدات طبع طبعتين، سميته: موسوعة مواقف السلف العقدية والمنهجية والتربوية.
يعتمد منهجكم على الاستدلال القائم على الكتاب والسنة، كيف تتعاملون مع مسألة المذاهب الفقهية ومع المذهب المالكي تحديدا؟
تعاملي مع المذاهب الفقهية وخصوصا المذهب المالكي في الاستدلال؛ فمالك رحمه الله بين هذا وقال: ما منا إلا رادّ ومردود عليه إلا صاحب هذا القبر. وأشار إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم. فالميزان دائما هو الدليل من الكتاب والسنة، فمن خالف الدليل في قول أو فعل رُدّ قوله واتُّبِع الدليل.
ويذكر عن مالك رحمه الله أنه قيل له في رجل يقدم قول إبراهيم النخعي على قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فقال رحمه الله: يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه. فهذا يقدم قول إبراهيم النخعي وهو من كبار فقهاء التابعين وعلمائهم، ومع ذلك يرى الإمام مالك رحمه الله أن قول عمر هو المعتمد، ومن حاد عنه عوقب. فيكف بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
وقيل للشافعي رحمه الله: يا أبا عبد الله -في مسألة فقهية- هل تعمل بهذا الحديث؟ فقال رحمه الله: ومتى رأيتني في كنيسة وعليّ زنّار؟!
وأقوال الأئمة في تقديم السنة كثيرة جدا جمعتها في كتاب سميته: الاعتصام بالكتاب والسنن وهدي السلف. فلا قول لأحد ولا فعل مع كتاب الله وسنة رسوله، وهذا هو الذي علمناه أئمتنا وعليه نُسأل في قبورنا. والحمد لله رب العالمين.
كثر الحديث عن السلفية بالمغرب منذ 2003 ونعتها بـ"الجهادية"، وما هو موقفك من ملف المعتقلين الاسلاميين الذين ينتمون للتيار السلفي تحديدا؟ هل تطالب بإطلاق سراحهم وتمتيعهم بالعفو الملكي؟
ما ذكرت من كلام على السلفية الجهادية وهم في المعتقل؛ فلا شك أن الظلم حرام، وحرمه الله ورسوله، وجاء في الحديث القدسي الصحيح: (إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما). وفي كتاب الله: (إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي) وقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم)، فلا يجوز ظلم أحد مهما كان. فإن كان هؤلاء مظلومين، وظُلموا في ما هم فيه، فيجب رفع الحيف والظلم عنهم وعن غيرهم من المظلومين. فنتبرأ إلى الله تعالى من الظلم والظالمين. فالظلم عاقبته وخيمة، ودعوة صاحبه مستجابة، فليُسارع إلى رفع الظلم والحيف عن كل مظلوم، والله المستعان.
أصدرتم العديد من الدراسات سابقا، تنتقدون فيها تيارات اسلامية معينة وفي مقدمتها جماعة العدل والاحسان، ماذا تعيبه على هذه الجماعة؟
نعم أصدرت مقدمة وسلسلة في جزئين في بداية التسعينات، فلعلك ترجع إليها وتقرأها وترى إن كنت مصيبا فتدعوَ لي وإن كنت مُخطئا نصحتني، وهذا حقي عليك وعلى غيرك. فإن قرأت ما كتبت تبين لك الانتقاد الذي انتقدته، فلا يمكن أن أبين لك في سطور قليلة ذلك، فارجع إلى ما كتبت لعلك تستفيد إن شاء الله.
هناك من يعتبر أن جماعة العدل والاحسان تهيمن على مطالب شباب 20 فبراير؟ ما هو تعليقك؟
ما ذكرت من أن جماعة العدل والإحسان تهيمن على مطالب شباب ثورة 20 فبراير؛ فالله تبارك وتعالى قال{ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} فجماعة العدل والإحسان وشباب ثورة 20 فبراير إن اجتمعوا على الدعوة إلى البر والتقوى فنِعم الاجتماع ونِعمت الهيمنة، وإن اجتمعوا على دعوة إلى باطل فبِئس الاجتماع وبِئست الهيمنة. فدعوة المسلمين ينبغي أن تكون واحدة، وأن يكون الإصلاح دائما يصب في خدمة الكتاب والسنة، وأن لا ترفع الشعارات التي تخالف الإسلام وتخالف هدي القرآن والسنة، وأي شعار كان على خلاف القرآن والسنة فلا بارك الله فيه، ولا حقق الله له غاية.
من أسباب هيمنة التيار الصوفي وبعض الاسلاميين على الساحة السياسية، تراجعكم عن دوركم الدعوي وبسبب بعض فتاويكم التي تخلق الفتنة في نظرهم، هل تتفقون مع هذا الرأي؟
الحقيقة أنه لم أتراجع عن الدور الدعوي؛ بل هو مستمر منذ بدأته بفضل الله إلى يومنا هذا. وإغلاق دور القرآن كانت مؤامرة مبيتة بيتها الحاقدون على الإسلام عموما وعلى السنة خصوصا, وهذا نوع من الابتلاء، والنبي صلى الله عليه وسلم قد ابتلي بأكثر من ذلك فصبر واحتسب وواصل دعوته. فدوري الدعوي مستمر في القنوات وكل الوسائل التي أتمكن منها بفضل الله، هذا من جهة.
ومن جهة أخرى -كما كررت- إنني لم أصدر فتوى؛ لأنني لست مفتيا، ولم تعيّنّي جهة رسمية معينة للفتوى، ولم أنصّب نفسي مفتيا، ولم أدّع ذلك، وإنما هو جواب عن سؤال في البنت التي لا تحيض، فذكرت الآية والحديث وأقوال العلماء، فإذا كان القرآن والسنة وأقوال أهل العلم فتنة فلا أدري ما هي الرحمة؟! فالقضية ليس إلا مجرد جواب عن سؤال، وإنما هي مؤامرة القصد منها الوصول إلى إغلاق دور القرآن والصد عن الدعوة السلفية الحقة، فتحقق للمتآمرين ما يريدون عن طريق الدولة وعن طريق الإعلام الفاسد الذي أسس لحرب الإسلام، وهذه سنة الله في الصراع بين الحق والباطل قال تعالى{ وَلَوْلاَ دَفْعُ اللّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَكِنَّ اللّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ} (251) سورة البقرة . فالدعوة لا بد أن تتعرض للقلاقل والزلازل ليميز الله الخبيث من الطيب ويميز الصادقين من الكاذبين، وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين.
هل تعتبر أن الشيخ عبد السلام ياسين يشكل خطرا على المغرب بسبب المواقف المتشددة لجماعة العدل والاحسان من النظام القائم؟
عبد السلام ياسين إن كان يأمر بالخير وينهى عن المنكر فسيشكل رحمة على البلد وليس خطرا، وإن كان يأمر بالمنكر وينهى عن المعروف والخير فلا شك أنه يشكل خطرا، فالميزان كله في دعوته ونوعيتها وماذا تأمر به، وإلا ففي شخصه غير وارد. وهذا هو الميزان في كل شخص، فنرجو الله أن يجعل عبد السلام ياسين يأمر بالخير وينهى عن الشر، ويأمر بالتوحيد وينهى عن الشرك، ويأمر بالسنة وينهى عن البدعة هو وإخوانه من الدعاة في كل قُطر ومِصر.
هل ستعمل على توحيد تيارات السلفية بما فيها احتواء بعض عناصر من السلفية الجهادية، وما هو رأيك فيمن يدعوا إلى إجراء حوار معهم داخل السجون، وهل تلمس في نفسك القيام بهذا الدور كزعيم للتيار السلفي بالمغرب؟
المشروع الذي بدأت أدعو إليه في الستينات وفي بداية السبعينات هو المشروع الذي أحمله في حلي وترحالي، وفي سفري وفي حضري. وقد حفظت بفضل الله القرآن في سن مبكرة، واتصلت بالسنة أيضا في سن مبكرة، ولم أُبْتَلَ ولله الحمد بأي اتجاه مخالف للسنة طيلة حياتي، ولا أدعي العصمة وكمال الصواب، فالخطأ كثير، والتقصير أعترف به كامل الاعتراف في باطني وظاهري، لكن مشروعي أحمله في صدري وفي ذهني وهو ديني الذي أدين الله به. وأظهرت ذلك في كتبي وفي أشرطتي والقنوات التي أظهر فيها، والمؤتمرات التي حضرتها في مختلف دول العالم الغربي والأمريكي والعربي.
وما أصابني من هذه المؤامرات والقذف المستمر على طريق الإعلام المأجور إلا بسبب المشروع، وإبعاد دولتي لي عن كل المناصب ما هو إلا بسبب المشروع الذي أحمله. ويكفي أنها لم تسمح لي بإلقاء خطبة الجمعة في مسجد من المساجد ، فكل ذلك بسبب المشروع الذي أحمله، وإن كنت لا أنكر بعض الفسحة في بعض الأوقات ولعله فضل من الله تبارك وتعالى، فنرجو الله أن يديم علينا فضله وعنايته وأن لا يكلنا إلى شخصنا وذكائنا ومؤهلاتنا، فالمشروع الذي بدأت به في الراشيدية وعمري في السابعة أو الثامنة هو الذي لا يزال معي أحمله وأدعو إليه ولم يفارقني في سفر ولا حضر، ودور القرآن التي أسستها في المغرب أجمع هي امتداد لذلك المشروع، وما استفدته من مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم من علم نافع أبثه عبر كل الوسائل والحمد لله هو من ذلك المشروع، وما تلقيته وأنشره في مدارس المغرب وجامعاته هو من ذلك المشروع. فنرجو الله أن يخلصنا له، وأن يجعلنا في ركب الدعاة، ونعوذ بالله من الخذلان ومن درك الشقاء وشماتة الأعداء وسوء القدر.
وأما ما يتعلق باحتواء بعض عناصر السلفية الجهادية؛ فأنا لم يخطر ببالي في يوم من الأيام احتواء أي أحد، فالدعوة للجميع مسلمهم وكافرهم، والله تعالى جعل من خصوصيات الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته للناس كافة، فالسطو واحتواء بعض العناصر هذا ليس من منهجنا، فمن حضر دروسنا أو سمعها واقتنع بذلك فأهلا وسهلا ومرحبا كان من كان.
وأما حوارهم في السجون فهذا أمر يرجع إلى الدولة التي سجنتهم، فإن سجنتهم على ما يستحقون به الحوار فتحاورهم، وهي التي تتحمل مسؤولية ذلك، فتختار لهم من تشاء من علمائها الذين ترى فيهم الكفاءة لذلك، وأنا لا علاقة لي بهذا الموضوع لا من قريب ولا من بعيد. وندعو لكل المسلمين بالفرج من الكربات وبالهداية من الضلال أينما كان، وبدون تخصيص لأحد، والله المستعان.
هناك من يعتبر أن دعوتك إلى فتح دور القرآن من شأنه أن يغطي على عمل المجالس العلمية المحلية؟
دور القرآن أسست قبل إحداث المجالس العلمية في بداية الستينات، وطيلة وجودها لم يحصل لها أي صدام مع المجالس العلمية؛ بل دور القرآن كان لها التعاون الكبير مع المجالس العلمية في تغطية صلاة التراويح في المساجد، هذا من جهة. ومن جهة أخرى فالبلد كبير وعدد الشعب كثير والحمد لله، ودور القرآن تتعاون على الإصلاح الصحيح والذي ينبغي أن يكون من أهداف المجالس العلمية، فدور القرآن تنشر الكتاب والسنة وهدي السلف الصالح، فلا تعارض أحدا، ولا تغطي على أحد، ولا تشوش على أحد، والكتاب والسنة كله رحمة وخير وبركة، والله تعالى قال في نبيه صلى الله عليه وسلم: (وما أرسلناك إلى رحمة للعالمين). وهذه الدور لا تدعوا إلا إلى ما جاء به رسول الرحمة صلى الله عليه وسلم، والباطل ينبغي أن يدحض ويدفع مهما كان قائله، سواء كان فردا أو جماعة أو دولة أو مجالس علمية أو خيرية أو أيا كان. فنشر التوحيد واجب، ونشر السنة واجب، والتحذير من الشرك والبدع واجب، وهذه رسالة الأنبياء ودعوة دور القرآن والحمد لله، ومن تتبع واقعها وجد ذلك. والقذف والرمي وارد من كل مخالف سواء كان فردا أو جماعة أو دولة أو مجلسا، والله المستعان.
ما رأيك في حركة شباب 20 فبراير، وهل تعبر عن شباب المغرب حقيقة بعد هيمنة العدل والاحسان وأحزاب اليسار؟
الذي يدعو إلى التغيير من حسن إلى أحسن يشكر على ذلك، وإن كان يدعو من خير إلى سوء فلا شك أنه لا يشكر على ذلك، فمن دعا إلى إصلاح وعدل وحرية في حدود الشريعة الإسلامية فندعو له بالتوفيق، ومن دعا إلى باطل أو إلى دعوى جاهلية أو إلى موبقة من الموبقات فنرجو الله أن يكفي المسلمين شره، وأن يهديه إلى الصواب وإلى الطريق المستقيم.
وجاء في سؤالك ما يسمى بأحزاب اليسار، فلا شك أن اليسار إذا ذكر يقصد به الاتجاه الشيوعي، وكل دولة سُلط عليها اليساريون فكأنها قنبلة هيروشيما تأتي على البلد بالفقر المدقع الدائم، وبالخراب الأخلاقي، وبكل سيئة يحمل رايتها إبليس، فليحذر المسلمون في بلد المغرب وغيره من دعاة الإلحاد واليسار، فلا بارك الله فيهم وفي دعوتهم.
هل من الممكن أن تشارك في التظاهرات المقبلة لشباب 20 فبراير لتحتج على ما تعرضت إليه التيار السلفي، من إغلاق دور القرآن، ومهاجمتك بسبب فتاويك؟
أما ما ذكرت من سؤال في المشاركة في المظاهرات؛ فأنا أرى أن المظاهرات إذا كانت في بلد قائمة على الإسلام وتطبق الإسلام فلا تجوز بالأصل. وأما الدول التي هي من منهاجها السماح بالمظاهرات فإن شارك الإنسان لترشيدها ودعوتها إلى الحق والإسلام وتحذيرها من الدعوة إلى الباطل وسفك الدماء وهتك الأعراض والممتلكات؛ فلا شك في نفع ذلك. وأما أن يشارك الإنسان مع الغوغائيين فلا شك أن هذا انحطاط وسفول، ولا يشارك فيه إلا من مات حسه وسقط شرفه.
فالدعوة الصحيحة الدعوة إلى الإسلام الذي هو أعظم الشرف، والذي ينبغي أن يتسابق فيه المتسابقون. وأما الدعوات الجاهلية فهي كمن يحملها ويدعو إليها. فنرجو الله أن يجعلنا من دعاة الحق وأن لا نذوب في دعاة الجاهلية.
كنت تختار المنفى السعودي بعد أن تم محاصرتك من طرف خصومك، كيف ستتعامل مع هؤلاء في المستقبل؟
أما ما ذكرت من كلمة المنفى في الديار السعودية؛ فهذا لم يخطر لي ببال، فأنا ذهبت إلى أداء العمرة بتاريخ 5/رمضان/1429 الموافق6/9/2008، وبعدما بلغني إغلاق دور القرآن صُدِمت بذلك، وآثرت الإقامة بجانب بيت الله للصلاة والدعاء والطواف لعل الله تبارك وتعالى يفرج الكربات. وأنا ليس لي مع أحد أية خصومة لا فرد ولا جماعة ولا مجلس ولا وزير ولا أمن ولا أي أحد، وإنما هو اختيار للبقعة المقدسة، فلا أفضل منها ولا أحسن.
أنت معروف بمواقفك الحادة ضد الحركة الاسلامية، هل تكن لهم العداء خصوصا أننا علمنا أن بعض قيادي حزب العدالة والتنمية كانوا من بين مستقبليك بمدينة مراكش؟
كل الحركات التي بالمغرب كانت لي بها صلة وثيقة، والأستاذ عبد السلام ياسين بالخصوص حضر في عقيقة ابنتي المتزوجة والحمد لله والتي لها أبناء، وحضرت في بيته، والأستاذ البشيري والأستاذ أحمد الملاخ رحمهم الله وأرسلان من تلامذتي وكان معي في دار القرآن بالرباط، وأفراد العدالة والتنمية كانت لي بهم صلة النصح والتوجيه للخير، وكثير منهم تلامذتي وأصدقائي، فالأستاذ عبد الإله بنكيران كان يأتيني في مقر دار القرآن بالرباط في بوقرون والأستاذ مصطفى الرميد لي به صلة قوية، ولي معه جلسات في الدار البيضاء متكررة، وكنت سببا في زواجه، ويكفي أنه تولى الدفاع على قضية دور القرآن في قبة البرلمان، فجزاه الله أحسن الجزاء، وعز الدين توفيق لي به صلة ومعرفة قوية، وكان ينزل عندي لما كان طالبا في مصر في المدينة النبوية مع أخينا الدكتور جميل الذي هو الآن في أكادير، وأعرف أفرادهم بالتفصيل. وأما الأستاذ بلقايد فلنا به صلة قوية مع الأستاذ نبيل تغمده الله برحمته، وكان دائما يأتينا في دار القرآن بالداوديات. والكاتب الجهوي كان تلميذا عندي في كلية اللغة.
لكن قد نختلف مع هؤلاء في كثير من القضايا المنهجية والعقدية، فينصح بعضنا بعضا في ذلك كما فعلت مع الأستاذ عبد السلام ياسين في كتابي (الإحسان) وتبقى الحقوق التي جاء بها الإسلام دائما قائمة، فحقوق الإسلام العامة لا يمحوها النصح ولا إنكار المنكر ولا التحذير من الأخطاء.
هل لكم أن تتحدثوا لنا عن مشروعكم العلمي لتفسير القرآن الكريم، أين وصل؟، وهل يتضمن مواقف من شأنها أن تجلب عليكم المزيد من المتاعب؟
أما ما ذكرت عن المشروع العلمي في التفسير؛ فلعله إن شاء الله سيرى النور قريبا، ونستفيد من إخواننا بملاحظاتهم العلمية والمنهجية والتربوية، ولعل أجزاءه تصل إلى الأربعين جزءا، فنرجو الله أن يحقق البغية، فالخير كله بيده.
*صحافي مغربي بجريدة الخبر اليومي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:07 PM
اليحياوي والرميد 'يطلقان النار' على العلوي والعماري

حسن حمورو- هسبريس
Friday, April 15, 2011
هاجم الدكتور يحيى اليحياوي الخبير في الإعلام والاتصال برنامج "حوار" لمعده ومقدمه مصطفى العلوي، واصفا إياه بالبرنامج الذي لا يستحق النقاش والذي يتم "طبخه" بمقاييس معروفة من خلال اختيار ضيوفه بشكل دقيق لأهداف معينة، ومن خلال اختيار الطاقم المحاوِر بعناية فائقة، وأكد اليحياوي في حديث خص به موقع "هسبريس" أنه لا يتابع هذا البرنامج لأنه لا يرى فيها إضافة نوعية.
ولم يعترض الخبير في الإعلام والاتصال على استضافة "حوار" للنافذ إلياس العماري، مقترحا استضافة شخصيات أخرى كالفزازي إذا أطلق سراحه وغيره من الشخصيات، وقال إن استضافة شخصية مثل العماري مرغوب فيها، ومطلوبة من الناحية المهنية في إطار ما يسمى في حقل الإعلام بعملية "سكووب"، والتي تفرض على التلفزيون استضافة الشخصيات التي تكون مثار شك وحولها القيل والقال، مثل العماري الذي قال عنه اليحياوي "شفّار قمّار" وجاهل ومن المرتزقة ولا محل له من الإعراب في المغرب، وأن عليه أن ينسحب جملة وتفصيلا إذا كان يحترم نفسه ويحترم الشعب المغربي، معترفا له في الوقت نفسه بحقه في التعبير عن آراءه لأنه مواطن كباقي المواطنين، ومؤكدا أنه أصبح شخصا عاما "شئنا أم أبينا".
كما استحسن اليحياوي فكرة استضافة برنامج "حوار" لمن نعته بـ"العماري التافه" حتى يعرف المغاربة قيمته الحقيقية، وحتى لا يُقال إن اليحياوي و"رباعتو" يرجمون بالغيب، ويقولون عن العماري ما ليس فيه.
من جهته استبعد مصطفى الرميد النائب البرلماني استضافة "حوار" لإلياس العماري في هذه الظرفية، موضحا إن الاستضافة إذا تمت فعلا فلن تكون غريبة على برنامج "لا يُدار بطريقة بريئة"، والذي لطالما تم توظيفه حسب المتحدث من طرف بعض الجهات من أجل تصفية الحسابات مع البعض، أو لتلميع صورة البعض الآخر، حيث سجل الرميد في تصريح لـ"هسبريس" أن ضيوف البرنامج المشار إليه، والذي يُعتبرون خصوما لعدد من المتنفذين الواقفين وراء "حوار" عادة ما يعاملون بطريقة "استفزازية"، ويحاصرون بأسئلة غريبة وباتهامات مجانية، بينما تُفرش الورود على حد تعبير الرميد لبعض الضيوف الذين يراد تقديمهم على الوجه الذي يريده الواقفون وراء البرنامج.
ورأى الرميد أن استضافة إلياس العماري في برنامج مصطفى العلوي مؤشر سلبي وسيكون خطأ كبيرا ورسالة سيئة، خاصة أن شباب 20 فبراير جعلوا من اسمه اسما غير مرغوب به، وأن استضافته ستبين أن الأمور تسير عكس إرادة الشارع المغربي الذي خرج في مسيرة 20 فبراير وكذا مسيرة 20 مارس وغيرها من التظاهرات.
وكانت منابر إعلامية قد نشرت خبر عزم مصطفى العلوي استضافة إلياس العماري في الحلقة المقبلة من برنامج "حوار" الذي تبثه القناة الأولى، والذي يستضيف شخصيات عامة وومسؤولين حكوميين أو مسؤولين حزبيين، وهي الصفات التي لا تتوفر في إلياس العماري باستثناء صفة العضوية في "الهاكا" و المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، كما تأتي استضافة العماري إذا تمت برمجته فعلا مباشرة بعد الحلقة التي استضاف فيها البرنامج ذاته يوم الثلاثاء 5 أبريل 2011 الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، مما يطرح أسئلة عن الأدوار التي يلعبها هذا البرنامج.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:08 PM
'20 فبراير' بطنجة ترفض ركوب عبد المولى موجتها

هسبريس من طنجة
Friday, April 15, 2011
في رد صريح على محاولات سمير عبد المولى الاقتراب من حركة 20 فبراير مركزيا ومحليا بطنجة، ردد مجموعة من المتظاهرين يوم الأحد الماضي بساحة "السوق د بارا" شعارات مناهضة للعمدة السابق لمدينة طنجة، الذي سارع من خطواته في اتجاه حركة 20 فبراير مؤخرا، بعد أن دعم مسيرة 20 مارس ب 5000 قنينة ماء، وأصر على المشاركة في المسيرة التي دعت لها الحركة، والتقى ببعض النشطاء على المستوى الوطني.
شباب حركة 20 فبراير ومعهم المتظاهرون رددوا شعارات من قبيل "عبد المولى اطلع برا .. طنجة أرضي حرة" و "عبد المولى مشي بحالك.. النضال ماشي ديالك"، داعين رجل الأعمال أولا إلى تسوية وضعية العمال والبحارة التابعين إلى شركة "كوماناف" والذين يخوضون سلسلة من الاحتجاجات المتواصلة منذ أكثر من شهر أمام مقر الشركة بساحة الأمم بطنجة للمطالبة إدارة الشركة بالتراجع عن القرارات الني عصفت بمجموعة من مكتسابتهم المادية والمهنية.
وكان سمير عبد المولى التقى كلا من أسامة الخليفي وغزلان بنعمر عن حركة عشرين فبراير، وهو اللقاء الذي خلف استياء عاما داخل شباب الحركة، ودفع مخلص حسني، عضو لجنة الإعلام بالحركة، إلى انتقاد لقاء أعضاء الحركة بالعمدة السابق لمدينة طنجة، مؤكدا أن بعض الأشخاص الذي صنعهم الإعلام لم يعودوا يحضرون الجموع العامة، وبالتالي، فإن تصرفاتهم غير ملزمة للحركة.
وحول لقاء سمير عبد المولى بأعضاء حركة 20 فبراير بطنجة، نفى عدد من نشطاء الحركة أي لقاء لهم مع عبد المولى، وأكد رشدي العولة أبرز نشطاء الحركة بطنجة الإشاعات التي راجت عن لقاء محتمل مع العمدة السابق، مؤكدا في نفس الوقت في تصريح لـ"هسبريس" أن عبد المولى حاول استغلال علاقته الشخصية مع أعضاء من الحركة على الصعيد الوطني لترتيب لقاء مع أعضاء الحركة بطنجة إلا أن أعضاء الحركة بطنجة رفضوا دعوته للعشاء.
وهو ما أكده عماد الشقيري عضو حركة 20 فبراير بطنجة لـ"هسبريس" بقوله "إن عبد المولى يتوهم بأنه قادر على إقحام شباب الحركة في حساباته السياسوية الصغيرة، ونحن لن نترك المجال لأي كان أن يجعل منا أو من مكاسبنا ومطالبنا حصان طروادة."
في نفس السياق أعرب نشطاء الحركة بطنجة في ختام وقفة "سوق د بارا" أن "20 فبراير لن تعطي ظهرها لأي كان من أجل الصعود فوقه وتحقيق مصالح أبعد ما تكون عن المطالب الاجتماعية والسياسية للشعب، من بين هؤلاء بعض رجال الأعمال والسياسة الراغبين في امتطاء موجة الاحتجاجات الشعبية، في إشارة إلى سمير عبد المولى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:09 PM
التامك ومن معه يضربون عن الطعام ابتداء من الإثنين

هسبريس من الرباط
Friday, April 15, 2011
كشف محمد صادقو محامي مجموعة "التامك" ومن معه، أن موكليه سيعقدون ندوة صحفية يوم الاثنين القادم يعلنون فيها قرارهم الإضراب عن الطعام رغم تمتيعهم بالسراح المؤقت الخميس 14 أبريل.
واعتبر صادقو ، أن قرار الإفراج المؤقت عن موكليه يثبت عدم توفر أدلة كافية توجه إليهم على حد قوله، موضحا أنه أودع طلب الإفراج المؤقت منذ مدة طويلة.
وأضاف صادقو في تصريحات نقلتها وكالة فرانس بريس ان "هذه خطوة ايجابية تأتي بالتأكيد في إطار من الضغوط على السلطات المغربية وسنعقد مؤتمرا صحافيا الاثنين المقبل لإعلان قرار الناشطين بدء إضراب عن الطعام"
وكان السجناء الثلاثة علي سالم التامك وابراهيم دحان وأحمد الناصري، الذين افرج عنهم اعتقلوا في أكتوبر 2009 في مطار الدار البيضاء لدى عودتهم من تندوف في الجنوب الجزائري حيث التقوا زعيم انفصاليي البوليساريو.
وكانت المحكمة العسكرية في الرباط لاحقت في مرحلة أولى الناشطين الانفصاليين بتهمة "التجسس"، لكنها نقلت ملفاتهم إلى غرفة الجنح بمحكمة الدار البيضاء في 25 شتنبر 2010.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:09 PM
المغرب تربطه علاقات تبادل حر مع 55 بلدا

هسبريس - و م ع
Friday, April 15, 2011
أكد عبد اللطيف معزوز وزير التجارة الخارجية، الخميس 14 أبريل بالدار البيضاء، أن المغرب تربطه علاقات تبادل حر مع 55 بلدا مما يعكس انفتاحه الاقتصادي والتجاري الذي يعد اختيارا استراتيجيا للمملكة.
وأوضح معزوز (الصورة) في لقاء، نظمه مركز الأبحاث القانونية والاقتصادية والاجتماعية بكلية الحقوق بالدار البيضاء بشراكة مع مركز الشباب الاقتصاديين حول موضوع "التبادل الحر بالمغرب، فرصه ومخاطره "، أن اتفاقيات التبادل الحر التي انخرط فيها المغرب مكنته من تعزيز روابطه على الصعيد الدولي من خلال تقوية اللوجستيك والبنيات التحتية المتمثلة ،على الخصوص، في الاتصالات والطرق، وتدعيم مخططات قطاعية مهمة تتعلق بالفلاحة والصيد البحري والفوسفاط والسياحة والطاقة.
واستعرض الوزير المراحل التي قطعتها سياسة الانفتاح الاقتصادي والتجاري للمغرب منذ ثمانينيات القرن الماضي وانخراطه في اتفاقيات "الغات" في 1987 ودوره في ميلاد منظمة التجارة العالمية في 1995 بمراكش، مشيرا إلى أن المغرب أبرم اتفاقيات للتبادل الحر مع عدد من الدول منها أعضاء الاتحاد الأروبي وتركيا وبعض البلدان العربية والإفريقية.
وبخصوص اتفاقية التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة، التي دخلت حيز التنفيذ منذ فاتح يناير 2006، ذكر معزوز أن هذه الاتفاقية التي تعد شاملة لقطاعات النشاط الاقتصادي، مكنت من فتح السوق الأمريكية الضخمة أمام الصادرات المغربية.
وأشار الوزير إلى أنه من بين الانعكاسات الإيجابية لاتفاقيات التبادل الحر على الاقتصاد الوطني استفادة الصادرات المغربية من الأسعار التفضيلية بالأسواق الدولية، وانخفاض أسعار عدد من المنتوجات المستوردة في السوق الداخلية، فيما تكمن التحديات التي تطرحها هذه الاتفاقيات في انعكاساتها على الميزان التجاري، ومواجهة مقاولات ذات تنافسية قوية.
وحسب وزير التجارة الخارجية، فإن تجاوز هذه التحديات يقتضي اتخاذ عدد من الاجراءات من بينها التعجيل بوضع وتنفيذ مخططات التنمية القطاعية (انبثاق، آزور، المخطط الأخضر..)، ومواجهة المنافسة غير الشريفة وخاصة من خلال إعداد قانون يتعلق باجراءات الدفاع التجاري، ووضع مرصد للتجارة الخارجية.
وأبرز معزوز أن المغرب وضع في إطار تدعيم صادراته استراتيجية وطنية لتنمية وإنعاش الصادرات تقوم على ثلاثة ركائز، وهي استهداف القطاعات والمنتوجات، واستهداف الاسواق، ومواكبة الفاعلين الاقتصاديين، مبرزا أنه من بين نتائج هذه السياسة تحقيق نمو في حجم الصادرات وتنويع الخدمات وكذا تنويع الأسواق.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء، الذي حضره عدد من الجامعيين والفاعلين الاقتصاديين والطلبة، يندرج في إطار سلسلة اللقاءات التي ينظمها المركز لربط الجامعة المغربية بمحيطها الاقتصادي والاجتماعي، وخلق فرص التبادل والتفاعل بين المسؤولين والفاعلين من جهة وطلبة الجامعة من جهة ثانية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:10 PM
الدبلوماسية المغربية على محك تقرير كيمون

عبـد الفتـاح الفاتحـي*
Friday, April 15, 2011
ازدادت وثيرة تحرك وزير الخارجية المغربي مع قرب انعقاد اجتماع مجلس الأمن في 15- 27 أبريل 2011 حول تقرير ملف الصحراء في أفق المصادقة عليه في 29 من أبريل. ارتفاع وثيرة التحرك الدبلوماسية الذي قام ويقوم به الطيب الفاسي الفهري غداة تسريب وثيقة لمسودة تقرير بان كيمون تشير إحدى مواده إلى إضافة آلية مراقبة حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية وفي مخيمات تندوف.
وكانت عدة منابر إعلامية دولية تداولت مسودة نسخة باللغة الإنجليزية قيل إنها لتقرير بان كيمون المرتقب عرضه على مجلس الأمن، ويقترح في الفقرة 119 منه توصية تقضي بإحداث آلية مستقلة ومحايدة ومستمرة لرصد حقوق الإنسان، وفي نفس الوقت ترحب الفقرة بالتزام المغرب، السماح بدون عائق للمقررين التابعين لمجلس حقوق الإنسان بزيارة الأقاليم الصحراوية.
وإن تكن الأمم المتحدة قد نفت عن هذه الوثيقة الصفة القانونية، إلا أن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "مارتن نيسيركي" اعترف ضمنيا بأن الوثيقة المسربة، تعد نسخة من تقرير كيمون، حينما قال: "إن الوثيقة ليست تقريرا نهائيا ولم يوافق عليه الأمين العام للأمم المتحدة"، معبرا عن أسفه لتسريب وثيقة داخلية للأمانة العامة للأمم المتحدة.
واستقراء لذلك، يتأكد أن جدل قويا يحدث داخل أروقة مجلس الأمن حول إمكانية توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل لأول مرة قضية حقوق الإنسان في أقاليم الصحراء وفي مخيمات تندوف، بعدما ظل تواجدها مقتصرا على مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الطرفين في 1991.
وتعمل الجزائر والبوليساريو عبر آلة إعلامية مؤثرة لإيهام الرأي العام الدولي بالموازنة بين المهام الجديدة للمينورسو في أقاليم الصحراء وفي مخيمات تندوف، وتطالب المجتمع الدولي بالضغط على المغرب الذي يرفض ذلك جملة وتفصيلا، من مبدأ قناعته التامة بأن الصحراء أرض ذات سيادة مغربية وجبت صيانة حرمتها من أي تدخل أجنبي.
لذلك تكون تلك الموازنة غير عادلة لأن توسيع صلاحيات المينورسو إلى هذا السقف، يعني بالضرورة تشكيك في سيادة المغرب على الإقليم واعتراف ضمني بأن هذا الإقليم يعد منطقة دولية متنازع حولها. وهو ما يتيح للبوليساريو والجزائر التغني بمبدأ تقرير المصير وتصفية الاستعمار في المنطقة. إضافة إلى ما سيوفره للانفصاليين من دعم دولي لممارسة أنشطتهم السياسية والانفصالية بشكل واسع في أفق خلق توثر يومي في مدن الصحراء.

وتؤكد عدة مؤشرات أن الموقف المغربي يخضع لضغط حقوقي جد قوي عشية انطلاق اجتماعات مجلس الأمن حول ملف الصحراء. ضغط ازدادت حدته باتهام تقرير وزارة الخارجية الأمريكية المغرب بارتكاب انتهاكات حقوقية في الأقاليم الجنوبية. وحجم هذا الضغط تجسد في اعتماد الدبلوماسية المغربية على ما كل ما تملكه من إمكانيات سياسية واقتصادية لإقناع الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، في أفق تحقيق انتصار حاسم لصالح سيادته على الأقاليم الجنوبية.
ويبدو أن الدبلوماسية المغربية قد نجحت بفضل الجولات المكوكية التي قام بها وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي في إعادة صياغة تقرير بان كيمون المرتقب، وخاصة بعدما إعلان المغرب مباشرة قبيل انعقاد اجتماعات مجلس الأمن حول ملف الصحراء، عن الإفراج المؤقت عن كل من "علي سالم التامك" و"ابراهيم دحان" و"أحمد الناصري" و"أحمد محمود هدي" المدعو (الكينان) الخميس14 أبريل 2011.
ونظرا لرهان المغرب الكبير على تقرير بان كيمون المرتقب في حل النزاع في الصحراء، يوظف كامل إمكانياته لتسجيل نقط إيجابية أخرى لصالح موقفه التفاوضي، يعلم علم اليقين أنه سيكون فيصليا في المفاوضات غير الرسمية والرسمية المقبلة.
إن جسامة الموقف المغربي، وتخوفه من أن يفقد الكثير من التراكمات السياسية والدولية التي كانت في صالح موقفه التفاوضي، وخاصة تخوفه من التنصيص على آلية حقوق الإنسان في اختصاصات المينورسو بالصحراء، ولذلك اضطر إلى إشهار الورقة الاقتصادية في وجه التنين الصيني المتلهف إلى تعزيز مواقع له في المغرب وشمال افريقيا، خاصة بعد انهيار نظام حليفه الليبي معمر القدافي، وفقدان صفقات الطرق السيارة في الجزائر، فكان أن تم الإقرار بشراكة استراتيجية مُمَأْسَسَة بين البلدين.

وأبدى الجانب الصيني خلال هذا اللقاء ليونة كبيرة، "حينما أكد وزير الخارجية الصيني أن علاقات الصداقة والتعاون بين الرباط وبكين تعززت بشكل هام خلال السنوات الأخيرة، معربا عن ثقته في "المستقبل الواعد لهذه العلاقات".
جولة رئيس الدبلوماسية المغربي إلى العواصم العالمية، بدأها من قبل بزيارة نيويورك والتقى خلالها بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وتباحثا حول تقييم مسلسل المفاوضات، وخاصة الاجتماع غير الرسمي الذي عقد مطلع مارس الماضي بمالطا، والذي اعتبره كيمون بأنه "خطوة إلى الأمام".
كما استعرض الفاسي الفهري مع الأمين العام للأمم المتحدة مشروع تنفيذ المملكة المغربية للجهوية المتقدمة، وخاصة في الصحراء، في إشارة إلى تلاؤم هذا المشروع مع مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب كقاعدة لحل ديمقراطي ومتفاوض بشأنه لهذا النزاع الإقليمي.
وفي أهم نقطة تشوش على موقف المغرب التفاوضي أوضح الفاسي الفهري للأمين العام الخطوات الحقوقية التي أقدم عليها المغرب لضمان فعالية منظومته الحقوقية الجديدة، والممثلة في إحداث المجلس الوطني لحقوق الإنسان وإحلال مؤسسة الوسيط محل ديوان المظالم وإحداث المندوب الوزاري لحقوق الإنسان لدى الحكومة المغربية.
وتبدو نتائج اللقاء لا سيما المتعلقة بالمضامين المرتقبة لتقرير بان كيمون لا تتناغم كثير مع الطموحات المغربية، اضطر معها الفاسي الفهري الانتقال إلى عاصمة الحليف التاريخ فرنسا، وهناك حصل على تأييد آلان جوبيه للموقف المغربي، وتجديد ثقة الجانب الفرنسي في مبادرة الحكم الذاتي حلال واقعيا للنزاع في الصحراء.
الدعم الفرنسي تعزز بإشارة وزير خارجيتها آلان جوبيه إلى نموذجية الاصلاحات السياسية والدستورية والحقوقية التي انخرط فيها المغرب منذ عدة سنوات، مكنته بحسبه من أن "يكون أول بلد يظفر بالوضع المتقدم في علاقته مع الاتحاد الأوروبي".

في لقاء وزير الخارجية المغربي للمسؤولين الهنديين وظف ورقة الفوسفاط المغربي في محادثاته مع وزير خارجية الهند (العضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي)، شملت تطورات قضية الوحدة الترابية للمملكة في ضوء التقرير المرتقب للأمين العام للأمم المتحدة.
وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي أن الهند، وعلى غرار المغرب، تدعم مسلسل المفاوضات أخذا بعين الاعتبار المبادرة المغربية للحكم الذاتي كأساس للتسوية النهائية لهذا النزاع المفتعل.
الورقة الاقتصادية في إقناع الجانب الهندي جاءت مجسدة في تزامنها مع انعقاد أشغال اللجنة المشتركة، التي ستعرف تكثيفا في اللقاءات بين رجال الأعمال البلدين، بهدف الارتقاء بالمبادلات التجارية الثنائية في شتى المجالات، والتي بلغت قيمتها 1,19 مليار دولار العام الماضي.
وأضاف الفاسي الفهري أن المغرب يعد أحد الشركاء الرئيسيين للهند، سيما في مجال توريد الفوسفاط، كما أن عددا كبيرا من الشركات الهندية الكبرى توجد في المغرب، خاصة في قطاع التعدين.
ويظل تحدي توسيع صلاحية المينورسو يؤرق المغرب أمام المنتظم الدولي، ويفرضه عليه تقديم الكثير من التنازلات السياسية والاقتصادية، وتجعله الخاسر من صفة الحصول على الوضع المتقدم مع الاتحاد الأوربي، مكلفة إياه تبعات الإدانة الأوربية عقب أحداث "مخيم اكديم إيزيك"، والدعوة إلى إيفاد لجنة أممية لتقصي الحقائق.
ويسابق المغرب تشكيل مواقف الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، بالترويج للإصلاحات السياسية والحقوقية التي يياشرها المغرب، وقد حاول الفاسي الفهري أن يحرز عبرها دعما أمريكيا رسميا وشعبيا.
ولذلك عمل عراب الدبلوماسية المغربية الرسمية على الإدلاء بتصريحات صحفية لعدد من المؤسسات الإعلامية الأمريكية كـ "بي بي سي واشنطن" و"بي بي سي انترناشيونال" و"واشنطن بوست" و"أسوشيتيد بريس" و"فوربس كوم" استعرض فيها الآفاق المفتوحة بفضل الإصلاح الدستوري بالمغرب. فكان له الدعم الأمريكي قويا، حيث أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مجدداً، أن المخطط المغربي للحكم الذاتي يعد مقترحاً "جدياً وواقعياً وذا مصداقية".
وعلى المستوى الشعبي أيد أعضاء الكونغرس الأميركي مخطط الحكم الذاتي المغربي بالصحراء، وجددت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب بالكونغرس الأميركي "إليانا روس - ليهتينن" التأكيد على الدعم الذي يحظى به مخطط الحكم الذاتي المغربي بالصحراء من لدن الحزبين الجمهوري والديمقراطي داخل الهيئة التشريعية بالولايات المتحدة.
ولكن بين ثنايا الدعم المؤسساتي الأمريكي للموقف المغربي، ظهر تقرير وزارة الخارجية الأمريكية لسنة 2010 مخيبا، حين اتهم السلطات المغربية بارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، مسجلا أن بعثة المينورسو لا تزال تفتقد لآلية مراقبة هذه الحقوق.
خيبة أمل مغربية سعى سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المغرب، "صامويل كابلان" التخفيف من أثرها بالقول: "نحن ندرك أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس والحكومة المغربية قد وضعت سجلا قويا لتنفيذ إصلاحات واسعة النطاق والتي أدت إلى تحسين مناخ حقوق الإنسان في المغرب. ولهذا السبب -على الرغم من بعض التراجعات المذكورة في تقرير هذا العام- الذي يجعلنا نعتقد بأن المغرب في وضع يمكنه من التقدم إلى الأمام بفعالية نحو تحقيق إصلاحات اجتماعية، سياسية، اقتصادية ولا سيما إصلاحات ذات صلة بوضعية حقوق الإنسان التي دعا إليها الملك".
*محلل سياسي مختص بملف النزاع حول الصحراء
elfathifattah@yahoo. (elfathifattah@yahoo)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-15-2011, 09:11 PM
ما رأي وزارة احجيرة في 'قانون ميكا كحلة'؟

حسن مبارك اسبايس
Friday, April 15, 2011
"القانون" سرقة للمال العام وتهرب ضريبي واضح
مع اقتراب فصل الصيف حيث تشد غالبية أفراد الجالية المغربية المقيمة في بلاد المهجر الرحال قاصدة أرض الوطن لزيارة الأهل والأقارب والاستمتاع بخيرات البلاد الطبيعية، تنشط عدة قطاعات في ضوء ذلك ولعل من بينها قطاع العقار حيث يسعى الكثيرون إلى محاولة شراء شقة أو عقار في أرض الوطن.
ولعل المتتبع لأخبار العقار أو المهتم به يلاحظ حجم الدعاية التي تقوم بها الوزارة الوصية أو بعض الشركات الخاصة في المجال بتنظيم معارض خارج أرض الوطن (SMAP) بهدف إقناع أفراد الجالية وتشجيعهم على شراء شقق وعقارات في المغرب، إلى درجة تجعلك تحس أن مغاربة المهجر ليس لهم عذر في عدم شراء أو امتلاك عقارات في الوطن.
والذي يسمع خطابات وتدخلات وزير الإسكان والتعمير والتنمية المجالية أحمد توفيق احجيرة أمام كاميرات التلفزيون يكاد يصدق أن لا وجود لأزمة سكنية في البلاد وأن كل أسرة مغربية في كبريات المدن والصغيرة منها أصبحت تتوفر على سكن لائق، في حين أن السواد الأعظم من الأسر المغربية في مدن كالدار البيضاء والرباط و... مازالت تقتسم الغرفة الواحدة مع الجيران( بيت مع الجيران) بحمام وضوء واحد في ظروف لا إنسانية ولا تحترم كرامة المواطن المغربي الأبي.
وهناك أسر كثيرة في أحياء شعبية بالبيضاء الكل يعرفها دون ذكر أسمائها تفاديا لإحراج الساكنة وحفظ كرامتها تقتسم فيها العائلة الواحدة المكونة مما لا يقل عن 4 أولاد غرفة واحدة مع الأب والأم وحمام ( تواليت أعز الله مقامكم) مع الجيران، وهو ما ينعكس على نفسية الأبناء ويدفع بكثير منهم إلى الشارع والانتظار فيه إلى وقت متأخر من الليل مما يؤدي إلى انزلاقات في السلوك ومنه إلى الانحراف، أما الفتيات من تلك العائلات فيعشن في وضعية نفسية لا يعلمها إلا الله ومنهن من يهربن من ذلك الوضع المرير إلى حنظل دول الخليج والأردن وبعض الدول الأفريقية "لتلميع سمعة المغرب"( لخبار في راسكم).
وبالعودة إلى عنوان الموضوع أعلاه، وآسف على هذا الخروج على النص قصدا لتشخيص بعض الداء، أتوجه بسؤالي إلى السيد وزير الإسكان، المفرط في التفاؤل في حديثه عن مكتسبات وزارته وإنجازاتها في مجال السكن وتوفيره لكل شرائح الشعب المغربي، بشأن ظاهرة لا أشك مجرد الشك أنه لا يعلمها ليقول لنا رأي " الفقه الإسكاني" فيها، ألا وهي ظاهرة" ميكا كحلة"؟
منذ حوالي 3 سنوات فكرت خلال تواجدي في أرض الوطن في امتلاك شقة سكنية بدأت مسيرة التفكير فيها بداعي الفضول ومعرفة "السوق"، فإذا بي أصدم بالغلاء الصاروخي الذي ينافس دول أوروبا والشرق الأوسط. وبمجرد ما اتفقت مع صاحب أحد العقارات وبدأنا في الحديث عن التفاصيل حتى فاجأني بالقول إن المبلغ المتفق عليه لن نصرح به كاملا في العقد بل إنك ستدفع لي كذا مليون "ميكا كحلة" ثم نعلن الباقي في العقد!!
ولم يكن مني طبعا إلا أن رفضت ليس حرصا على المال العام للأمانة وإنما لعدم اقتناعي بالفكرة واعتبارها سرقة ثم استغلال لي شخصيا، واعتقدت أيضا أن الأمر يتعلق بذلك التاجر العقاري فقط فإذا بالموثق يؤكد لي أن ذلك" معمول به اينما وليت"!!! فما رأي الوزارة الوصية يا ترى؟ وتحت أي بند قانون يدخل " قانون ميكا كحلة" ذاك ومن المستفيد منه؟ وهل ليس ذلك تحايل وسرقة للمال العام وجيوب المواطنين بمعرفة الوزارة الوصية ومن يمثلها من مندوبيات السكن الجهوية؟
أحدهم قال لي، وهو صاحب عقار، لعلك لا تعيش في هذا العالم! هذا الأمر جار العمل به وبعلم الدولة! وحتى أوفر عليك حتى أنا لما اشتريت هذه الأرض التي بني عليها العقار دفعت لصاحبها مبلغا بيني وبينه غير معلن " ميكا كحلة"!!!! فقلت له مازحا " ألهذا عندا خرجت من المطار شاهدت إعلانات لوحدات سكنية وقد لفتها ميكا كحلة من كل جانب."
لهذا أرجو من وزارة الإسكان والسيد احجيرة أن ينتبه إلى هذا النوع من الممارسات اللاأخلاقية في مجال العقار في بلادنا ويحاربه ما لم يكن له سند قانوني في مجال العقار!! وبدلا من تنويم الناس في العسل بالكلام الحلو على التلفزيون وإقامة المعارض السكنية للجالية في الخارج ينظف الدار أولا من الداخل ويقضي على الممارسات المشينة وساعتها لن يحتاج لكثير كلام ولا إنفاق المال العام على المعارض الخارجية.
همسة أخيرة: الرجاء ثم الرجاء النظر في أمر العائلات التي تقتسم بيتا مع الجيران أولا ضمانا للكرامة الإنسانية ثم ثانيا تجنيب أبنائنا أبناء تلك الأسر الانزلاق في غيابات الفساد والإجرام وإنقاذ سمعة البلاد من راحة الفساد

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 04:15 PM
CNN: الشعوب العربية على مفترق الطرق بين الثورات وأنصافها




Friday 22 April 2011 : 07:34 AM



قالت شبكة CNN الإخبارية فى تقرير جديد لها، إن الشعوب العربية فى عدة عواصم، على مفترق طرق، إما أن تقوم بالتغيير الكامل، أو تكتفى بـ"نصف ثورة"، موضحة أنّ ثورتى مصر، وتونس، أدتا إلى إسقاط النظام فى كلا البلدين، بينما تتواصل التظاهرات والاحتجاجات فى عدد من العواصم العربية للمطالبة بإصلاحات سياسية، واقتصادية، لكن سرعان ما انقلبت إلى المطالبة بإسقاط النظام. ويرى كثير من المحللين والخبراء السياسيين، أن التظاهرات والاحتجاجات فى الوطن العربى يجب أن تنتهى بإسقاط النظام بأكمله، وليس رأس النظام فقط، لافتين إلى استمرار احتجاجات الشعبين، المصرى والتونسى لتنفيذ جميع مطالبهم، وعدم الاكتفاء بالإطاحة برأس النظام فقط. ونقل تقرير الشبكة الإخبارية الأمريكية عن الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية، قوله إنّ التظاهرات والاحتجاجات بالدول العربية، يجب أن تنتهى بإسقاط الأنظمة وليس رؤوسها فقط، موضحاً أنّ "مشاكل العرب السياسية والاقتصادية والاجتماعية متقاربة، واحتجاجاتهم يجب أن تنتهى إلى إسقاط الأنظمة المستبدة، وهو ما حدث عند الإطاحة بالنظامين المصرى والتونسى". ونوه نافعة، إلى أن ثورتى مصر، وتونس لم تحققا أهدافهما الكاملة، فما زالت هناك مطالب لم تتحقق، إضافة إلى وجود وجوه قديمة يجب أن ترحل. الدكتور جواد العنانى، المحلل السياسى والاقتصادى الأردنى، قال: "يوجد شعور مشترك عند الشعوب العربية، بأن الأنظمة الحاكمة تحتاج إلى إصلاح، لكن طريقة الإصلاح ربما تختلف من دولة إلى أخرى، وفقاً للظروف الاجتماعية، وقوة إرادة الثوار وتنظيمهم وثباتهم على موقفهم، إضافة إلى أن إصلاح الأنظمة يستغرق وقتاً أطول من تغيير النظام من رأسه". وأضاف العنانى: "هنالك أزمة ثقة فى الحكومات الحالية، ما يجعل تغييرها الخيار الأفضل للشعوب، كما أن المقاومة ستزداد من أصحاب المصالح بعد أن يهدأ الحراك الشعبى، فى محاولة لإبقاء الأوضاع على ما كانت عليه قبل الثورة". أما أنور عصمت السادات، وكيل مؤسسى حزب الإصلاح والتنمية، قال إنّ التظاهرات والاحتجاجات فى عدد من العواصم العربية لن تنتهى إلا برحيل رؤوس الأنظمة الفاسدة، لافتاً إلى أن الشعوب العربية اشتكت كثيراً من الاحتجاجات الفئوية، والفقر، والبطالة، والإرهاب، والفتن الطائفية، والاعتقالات، وتزوير الانتخابات منذ سنوات.. ولم يتم الاستجابة لهم، الأمر الذى أشعل حالة الغضب فى جميع الدول العربية. وأضاف السادات، أن ثورتى مصر وتونس حققتا أهم مطالبهما، وهى إزاحة رأس النظام وجميع مراكز القوى من حوله، لافتاً إلى أن اكتمال الثورة ستكون فى مرحلة بناء دولة مؤسسات لها برلمان شرعى وسلطة مستقلة وحكومة منتخبة يمكن محاسبتها. من جانبه، رأى الدكتور عبد الخالق عبد الله، أستاذ العلوم السياسية فى جامعة الإمارات، أن "الأنظمة العربية القديمة فشلت فى تحقيق متطلبات شعوبها، وأخذتنا من سىء إلى أسوء، وولدت الفساد، والاستبداد، والجمود، فى الحياة السياسية العربية، ودفعت بنا إلى رفع راية اليأس". وقال عبد الله: "لا يمكن إصلاح الأنظمة القديمة، ولابد من أنظمة جديدة ترضى رغبة الشعوب العربية وآمالها، وربما يتحقق ذلك بأقل قدر من العنف مثلما حدث فى تونس ومصر، أو بإراقة الدماء، مثلما يحدث فى ليبيا، لكن بصفة عامة بناء نظام جديد، أصعب من إسقاط النظام القديم، ويحتاج إلى مثابرة، فالصعوبات كثيرة، وفلول الأنظمة القديمة لن ترضى الهزيمة سريعاً وستقاوم، لذا لابد من ثبات الثوار على موقفهم وعدم اليأس". وفى السياق نفسه، قال محمد عز العرب، الباحث فى مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إنّ ظروف الدول العربية تختلف عن بعضها، لافتاً إلى أنّ الاحتجاجات بها تتوقف على القوة المحتجة، والاتجاه العام وضعف وانشقاقات مسئولى الأنظمة الحاكمة والدعم الدولى، ففى حالة مصر، وتونس؛ توافرت جميع الشروط.. فضلاً عن انحياز المؤسسة العسكرية للشعب. وتساءلت شبكة CNN فى تقريرها: "وفى النهاية هل ستصل الشعوب العربية إلى ما تصبو إليه؟.. أم ستقف عند مفترق الطرق؟".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:01 PM
فرنسا: الزعماء العرب خدعونا و"شيطنوا" لنا الإسلاميين



Thursday 21 April 2011 : 12:13 AM




http://news.egypt.com/arabic/thumbnail.php?file=alan_gobee_918669102.jpg&size=article_medium كشف وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه أثناء شرحه للتغير في سياسة بلاده إزاء العلاقات مع الحركات الإسلامية في الخارج عن تعرض فرنسا للخداع من الزعماء العرب الذي صوروا هذه الحركات على انها الشيطان.

وقال وهو يشير الى بطء رد فعل فرنسا ازاء الانتفاضات الشعبية في تونس ومصر في اواخر العام الماضي "صدقناهم والآن يمكننا ان نرى النتيجة". وأشار جوبيه إلى ان فرنسا منفتحة للحديث مع أي حركة اسلامية في الخارج تنبذ العنف مشيرا الى تغير في السياسة في مواجهة انتفاضات شعبية في انحاء الشرق الاوسط.

ويشير هذا التغير في السياسة ـ الذي يمثل خروجا عن سابقة دعم الزعماء العرب الاصدقاء للغرب كحصن ضد التطرف الاسلامي ـ الى ان فرنسا تريد بناء علاقات مبكرة مع جماعات سياسية يمكن ان تتولى السلطة في بعض دول الشرق الاوسط بمجرد ان ينقشع الغبار من الاضطرابات السياسية.

وقال جوبيه لمجموعة من الصحفيين في باريس "نحن مستعدون للتحدث مع الجميع". واضاف "دعونا نتحدث الى الجميع ودعونا نتحدث الى "جماعة" الاخوان المسلمين".

وكانت الدول الغربية ومن بينها فرنسا تنظر بريبة الى الحركات الاسلامية الشهيرة مثل الاخوان المسلمين لاسباب منها تحذيرات من زعماء الحكومات في الدول التي ترسخت فيها تلك الحركات.

وكان ينظر الى فرنسا منذ فترة طويلة كصديق للشعوب العربية بسبب انتقاد السياسة الاسرائيلية في عهد الرئيس الراحل شارل ديجول واستضافة ياسر عرفات زعيم منظمة التحرير الفلسطينية ومعارضة غزو العراق في عام 2003 .

وكان ساركوزي مؤيدا علنيا لاسرائيل وانتهج موقفا براجماتيا فيما يتعلق بالزعماء العرب المستبدين مثل الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الذي غالبا ما كان يوصف في فرنسا بالاصلاحي المعتدل.

واللهجة الدبلوماسية الجديدة لفرنسا توحي بأن ساركوزي يفضل الطموحات الديمقراطية -- على امل اقامة علاقات مع جيل جديد من الزعماء -- على الاستقرار.

وقال دبلوماسي فرنسي طلب عدم نشر اسمه "حقيقة اننا فضلنا الاستقرار الذي تجلبه نظم استبدادية اتضح انه لم يكن خيارا جيدا لانه في النهاية اختفى الاستقرار". والتركيز بدرجة أكبر على الطموحات الديمقراطية سيسر على الارجح الولايات المتحدة مادام لا ياتي على حساب دعم فرنسا لاسرائيل. وقال دبلوماسي غربي "انه يسير في نفس الخط الذي نريد ان نسمعه".

وسلط محللون الضوء على الجانب المحلي وراء تصريحات جوبيه قائلين ان ساركوزي -- الذي لا تزال شعبيته تبدو مخيبة للامال قبل عام من انتخابات الرئاسة -- يريد ان يمد جسورا مع المهاجرين في فرنسا.

وغضب كثير من المسلمين في فرنسا لحظر النقاب الذي قدمه ساركوزي والجدل في الاونة الاخيرة في الحكومة بشأن العلمانية في المجتمع الفرنسي.

وقال باسكال بونفيس الباحث بمعهد العلاقات الدولية والاستراتيجية "الان جوبيه يحاول في الحقيقة بناء صورة ايجابية لفرنسا في العالم العربي وفي قلوب وعقل العرب في كل مكان".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:44 PM
الدانمارك أكثر الدول سعادة والمغرب ضمن التعساء

واشنطن- يو بي أي
Friday, April 22, 2011
جاءت كل من الإمارات وقطر من بين الدول الـ20 الأكثر سعادة، بينما جاءت المغرب والسودان ضمن الدول الـ20 الأكثر تعاسة في العالم.
وكشف وموقع "لايف ساينس" الأميركي ان معهد "غالوب" أجرى تحليلاً لبيانات خلال العام 2010 فوجد فارقاً كبيراً في مدى سعادة سكان الدول.
وتبين ان 72% من سكان الدنمارك كانوا سعداء ما أعطاها المركز الأول على لائحة الدول الأكثر سعادة، تلتها في المركز الثاني السويد "69%" ومن ثم كندا "69%" فأستراليا "65%" ومن ثم فنلندا "64%" وفنزويلا "64%" فنيوزيلندا "63%" وهولندا "62%" وإيرلندا "62%" وباناما "61%".
واحتلت الولايات المتحدة المركز الـ12 على اللائحة ونسبة السعداء فيها 59%، وتلتها النمسا "58%" فكوستا ريكا "58%" والبرازيل "57%" والإمارات "55%" وبريطانيا "54%" فيما حلت قطر في المركز الـ18 "53%" والمكسيك في المركز الـ19 "52%".
وتبين ان ربع سكان 67 بلداً قالوا انهم سعداء ومن بينهم العراق "13%" والهند "17%" وليبيا "14%".
أما الدول العشرين الأكثر تعاسة فهي تشاد التي احتلت المركز الأول و1% من سكانها سعداء ،تليها جمهورية وسط إفريقيا "2%"، فهايتي "2%" ومن ثم بوركينا فاسو "3%" ،وكمبوديا "3%"، والنيجر "3%"، وطاجيكستان "3%"، وتنزانيا "4%"، ومالي "4%"، وجزر القمر "4%"، وسريلانكا "5%"، وبوتساوا "5%"،وكينيا "6%"، والسنغال "6%"، وليبيريا "8%"، وأوغندا "8%"، والمغرب "9%"، والسودان "9%"، وبلغاريا "9%"، وكاميرون "9%".
ويشار إلى ان النتائج تستند إلى مقابلات شملت ألف شخص في 124 بلداً وهامش الخطأ يتراوح بين 1.7 و5.7%

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:48 PM
الشباب المغربي والفايسبوك: تسلية وتعبئة وتعبير

محمد مصباح
Friday, April 22, 2011
· يحتل الموقع الإجتماعي فايسبوك الصدارة على مستوى المواقع الأكثر زيارة في المغرب.
· في الفترة الممتدة من ماي 2010 إلى يناير 2011، ارتفع عدد المشتركين في الفايسبوك بـ 1 مليون مشترك جديد، وهي نسبة تصل إلى أكثر من 65 في المائة.
· مكنت المواقع الإجتماعية الجديدة من دمقرطة النقاشات العمومية، بحيث أعطت لجميع الناس فرصة التعبير عن آرائهم ومواقفهم، وضمنت أن يكون صوتهم مسموعا للجميع.
· أثارت قضية الخصوصية جدلا كبيرا في الفترة الأخيرة، وتزايدت مخاوف انتهاك هذه المواقع للخصوصية الشخصية واستعمالها كأدوات للتجسس على الناس.
لقد كشفت الأحداث الأخيرة في تونس ومصر كيف أن الوسائل الحديثة للتواصل لعبت دورا مهما في تحفيز عدد كبير من الشباب في الإنخراط في الثورة، والترويج لمضامينها والوقائع والأحداث المرتبطة بها، عبر نشر الصور والفيديوهات والتعليقات والدعوات المرتبطة بالثورة، وصلت بعض الأحيان إلى نشر صور طريفة لبعض الأحداث التي وقعت خلال الثورتين، مما يجعل الحديث عن دور هذه الأدوات الحديثة في غاية الأهمية اليوم، بهدف نشر الوعي والعمل على توسيع انخراط الشباب في قضايا الشأن العام، الأمر الذي يفند التصورات الجاهزة حول عدم مبالات الشباب بما يقع في محيطهم، وبأنهم وقعوا ضحايا "التدجين" و"اللاتسيس"...، أو أن الشباب يستعمل الأنترنيت لسبب وحيد هو "الشات" والحديث مع الجنس الآخر؛ هذا بالرغم من كون نسبة كبيرة من الشباب تستعمل الأنترنيت لهذا الغرض- كما بينت دراسة حديثة أنجزها الأستاذ مختار الهراس وطلبة ماستر علم الإجتماع بجامعة محمد الخامس في الرباط في إطار مشروع "الإعلام والمجتمع"- إلا أنها ليست إلا أحد الوظائف التي يستعملها الشباب في الأنترنيت، ضمن مجالات أخرى تأخذ اهتمامه.
لماذا يستعمل الشباب المواقع الإجتماعية الجديدة؟
تتميز المواقع الإجتماعية الجديدة بخصائص ومميزات لم تكن متوفرة في الأنترنيت التقليدي، الذي كان يطلق عليه "الشبكة العنكبوتية العالمية" World Wide Web ، والتي أصبحت اليوم ضمن تراث الأنترنيت، وتم تعويضها مؤخرا بالشبكة 2.0 أو 3.0، التي تتميز بكونها ساهمت بشكل كبير في تحرير الأنترنيت من قبضة نخبة الرأسماليين من صناع الرأي العام ورجال الأعمال، وعملت على جعل الأنترنيت وسيلة أكثر ديمقراطية، أي إعطاء نفس الفرصة لجميع الناس من أجل التعبير عن آرائهم ومواقفهم، وأن يكون صوتهم مسموعا، أي أن يصبحوا فاعلين. على خلاف النموذج التقليدي في الأنترنيت، والذي كان مهيمنا عليه من طرف فئة قليلة جدا من الرأسماليين أصحاب السلطة والثروة، مما حرر الأنترنيت بشكل كبير جدا وجعله أقرب إلى عموم الناس.
وقد برز في بداية هذا الجيل الجديد من الأنترنيت انتشار كبير للمدونات الشخصية التي توفرها عدد من المواقع الإلكترونية وتتيح للأفراد نشر مستجداتهم وأخبارهم الشخصية ونشر صورهم، والتعبير عن أفكارهم وآرائهم بحرية، كما تسمح بتقاسم ذلك مع عدد كبير من الزوار للموقع. وأيضا المواقع متعددة الوسائط مثل الفليكر Flickr واليوتيوب وغيرها، ثم المواقع التي توفر إمكانية تنزيل وتسجيل المعطيات والبرامج الإلكترونية، مثل …4shared
ولكن بعد ذلك عرفت الأنترنيت تطورا آخر من خلال دخول جيل جديد من المواقع الإجتماعية التي توفر مميزات جديدة وخصائص استثنائية لا توفرها المواقع التقليدية، مثل سهولة الإستعمال والقدرة الواسعة للإنتشار والمميزات الوسائطية التي توفرها، مما جعلها تتبوأ الصدارة على مستوى المواقع الأكثر ولوجا في العالم العربي عموما، والمغرب بالخصوص.
إذن، لقد تحول الأنترنيت اليوم، في ظل هذا التطور الخاص ببروز وانتشار المواقع الإجتماعية الجديدة، من مجرد أداة للتواصل إلى منتدى، بحيث أن هتين الخاصيتين (التواصل والمنتدى) غيرت من رؤية المستعملين للأنترنيت من مجرد موقع خدماتي إلى واحد يربط بين جميع الخدمات الأخرى المتوفرة، بحيث تمكن المواقع الإجتماعية الحديثة من استعمال جميع الخدمات التي توفرها المواقع الخدماتية التقليدية والتواصلية مثل الميسانجر أو الياهو...، بشكل يدمجها كلها في تطبيق واحد.
81 في المائة من "الفايسبوكيين" المغاربة من الشباب
فحسب المعطيات المتوفرة في موقع أليكسا المتخصص في حساب نسب الولوج إلى المواقع الإلكترونية، يحتل موقع الفايسبوك الرتبة الثانية على المستوى العالمي بالنسبة للمواقع الأكثر ولوجا، مباشرة بعد محرك البحث العالمي غوغل، وأما في المغرب، فقد احتل الموقع الإجتماعي فايسبوك الصدارة على مستوى المواقع الأكثر زيارة في المغرب، بحيث تفوق على جميع المواقع الأخرى بما فيها موقع غوغل، الذي احتل الرتبة الثانية في المغرب.
http://hespress.com/_img/mesbahfacebook1.jpg
المصدر: كلية دبي للإدارة الحكومية
وقد كشف تقرير حديث صادر عن كلية دبي للإدارة الحكومية أن نسبة عدد مستخدمي الفايسبوك في المغرب وصل خلال نهاية شهر دجنبر 2010 إلى حوالي 2,446,300 شخص، وهي ما يعادل نسبة 11 في المائة من مجموع مستخدمي الفايسبوك في العالم العربي، مسبوقا بكل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر.
كما قال نفس التقرير بأن المغرب والصومال وفلسطين تمتلك نسبة عالية جدا من الشباب المنخرط في الفايسبوك، بحيث وصلت نسبة الأشخاص المنخرطين الذين تتراوح سنهم من 15 إلى 29 سنة إلى حوالي 81 في المائة، أي حوالي 2 ملايين شاب تقريبا، وهي من بين أعلى النسب المسجلة في العالم العربي.
http://hespress.com/_img/mesbahfacebook2.jpg
المصدر: كلية دبي للإدارة الحكومية
إلا أن نسبة عدد مستخدمي الفايسبوك مقارنة بعدد السكان تبقى نسبة ضعيفة في عدد من الدول العربية ذات الكثافة السكانية العالية مثل مصر والمغرب والجزائر، أو التي تعاني من عراقيل مؤسساتية مثل سوريا في السابق، فهي لا تتجاوز نسبة 7.5 في المائة في المغرب، في حين لا تتجاوز النسبة 0.74 في كل من اليمن والسودان، و1 في المائة في سوريا، و5.4 في المائة في مصر، و12 في المائة في السعودية، و17 في المائة في تونس، لتصل إلى أعلى نسبة في العالم العربي في دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 45.5 في المائة.
ومن جهة أخرى يبرز عدد الذكور المستعلمين للفايسبوك في المغرب أكبر من الإناث، بحيث وصلت النسبة إلى حوالي 62 في المائة بالنسبة للرجال، و 38 في المائة للنساء.
http://www.hespress.com/_img/mesbahfacebook3.jpg
المصدر: كلية دبي للإدارة الحكومية
تطور سريع في عدد المنخرطين في "الفايسبوك" في المغرب وهيمنة الفرنسية
وقد ارتفع عدد منخرطي الفايسبوك في المغرب منذ شهر ماي 2010 إلى حدود دجنبر من نفس السنة بحوالي مليون منخرط جديد، فقد بلغ عدد المنخرطين في الفايسبوك في شهر ماي 2010 حوالي 1.7 مليون منخرط، ووصلت النسبة حسب آخر الإحصائيات في شهر يناير 2011 إلى حوالي 2.7 مليون منخرط، وهو تطور يصل إلى حوالي أكثر من 60 في المائة خلال فترة لا تتجاوز سبعة أشهر.
ومن جهة أخرى كشفت دراسة خاصة بنسب استعمال الفايسبوك في منطقة المغرب العربي والشرق الأوسط على هيمنة كل من اللغة الإنجليزية والفرنسية على استعمال الفايسبوك في هذه الدول، بحيث برز العامل اللغوي بارزا في استعمال هذا الموقع، بحيث لا تتجاوز نسبة استعمال اللغة العربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 25 في المائة، وترتفع النسبة قليلا بالنسبة للفرنسية بنسبة 25 في المائة، في حين تستحوذ الإنجليزية على نصف النسبة من مستعملي الفايسبوك في المنطقة، إلا أن هناك تمايزا بين منطقة شمال إفريقيا وبين الشرق الأوسط، بحيث تبرز هيمنو واضحة للغة الإنجليزية على مستعملي الفايسبوك في دول الخليج، في حين أن الفرنسية تبرز بشكل واضح في دول المغرب العربي، فقد وصلت نسبة استعمال الإنجليزية بالنسبة لدول الخليج بحوالي 68 في المائة، والعربية 30 في المائة، وتعتبر العربية السعودية أكبر دولة يستعمل فيها العربية في الفايسبوك بنسبة 49 في المائة للعربية. أما منطقة المغرب العربي، فقد وصلت نسبة استعمال الفرنسية في كل من المغرب والجزائر وتونس إلى نسب عالية: المغرب (82 في المائة)، الجزائر (87 في المائة)، تونس(95 في المائة).
http://hespress.com/_img/mesbahfacebook4.jpg
المصدر: Spot On PR
الفايسبوك كأداة للتعبئة
على عكس عدد من المقولات التي كانت سائدة حول استعمال الفايسبوك، باعتبار أن الإستعمال الوحيد لهذه الأداة هو الترفيه واللهو، في حين برزت الأحداث الأخيرة التي عرفتها كل من مصر وتونس بأن الفايسبوك كان وما زال أداة للتعبئة السياسية، من طرف القوى والحركات الإجتماعية الموجودة في المجتمع، سواء تلك المؤسساتية المنظمة، سواء المعترف بها أو غير المعترف، أو مجموعة الأفراد والفاعلين الغير منتمين سياسيا إلى أي تيار أيديويولوجي أو مشروع مجتمعي معين.
وتتميز التعئبة عبر الفايسبوك بمجموعة من الخصائص كتالي:
أولا: المجانية، بحيث لا تحتاج الدعوة إلى نشاط معين إلى إمكانات مادية كبيرة، فأي شخص يمتلك حسابا على موقع الفايسبوك يمكنه تأسيس مجموعة أو عدة مجموعات مجانا حسب المجال الذي يود العمل فيه.
ثانية: السهولة، تم تصميم الموقع بشكل مرن وسهل، يعطي إمكانية الإستعمال لأي شخص له الحد الأدنى من التعلم أن يشتغل فيه وأن يستعمله بطريقة غير معقدة، ولا تحتاج إلى مستوى عالي من الخبرة في مجال الإعلاميات، ما عدا بالنسبة لبعض الإستعمالات الخاصة التي تحتاج خبرات معينة.
ثالثا: اللامحدودية، بحيث توفر التطبيقات الموجودة عددا كبيرا جدا من الإمكانيات من اجل الإستقطاب والتبشير بالأفكار التي يؤمن بها الشخص، بحيث تصل بعض المجموعات إلى عشرات آلاف الأعضاء الذين يتقاسمون نفس المجموعة.
رابعا: غياب القانون، فمستعمل الفايسبوك لا يحتاج إلى أي ترخيص حكومي (ما عدا بعض الدول التي تفرض رقابة صارمة على ولوج هذا الموقع) من أجل الإشتغال والدعوة إلى نشاط معين عبر الأنترنيت أو توزيع دعوات معينة، إنه عالم يغيب فيه قانون مؤطر، وهو ما يسمح لعدد كبير من الشباب من الإشتغال في هذا العالم من دون تعقيدات مؤسساتية أو بيروقراطية كما هو في الواقع المتحقق.
خامسا: تجاوز خطاب النخب، فغياب الرقابة يعطي للمستعمل حرية أكبر للكلام والتعبير عن آرائه بكل حرية تتجاوز سقف مطالب النخب، وتعمل على إنتاج خطاب "طوباوي" يتجاوز كل الحدود المرسومة له في الواقع.
سادسا: الفردانية، لا يقصد بها الأنانية أو التفكير في الذات، بقدر ما تعني أن صوت كل فرد هو مسموع من طرف الجميع، وبأنه كائن فاعل لديه مواقف وآراء يعبر عنها بالطريقة التي تناسبه.
وقد برزت عدد من المبادرات الدالة على موقع الفايسبوك حسب المناسبات والسياقات والسجالات التي يعرفها المجتمع، ففي الفترة الأخيرة، تم تأسيس عدة مجموعات على هامش النقاش الدائر حاليا حول محاربة الفساد والإستبداد في العالم العربي، وفي المغرب خصوصا، بحيث تم تأسيس مجموعات كثيرة في مجال مكافحة الفساد في المغرب، من طرف بعض الفاعلين في جمعية المدونين المغاربة، في الكشف على الفساد في الإنتخابات البرلمانية لسنة 2007، وتم أيضا مؤخرا تأسيس مجموعة مغربية تم تسميتها بـ" شباب مغربي ضد الفساد والإستبداد"، من طرف شباب مغربي، يسعى حسب التعريف الوارد في المجموعة " إلى كشف جل مظاهر الفساد والإستبداد بالمغرب"، وقد انضم إليها في الأسبوع الأول لتأسيسها أكثر من 3000 شاب وشابة من مختلف المدن المغربية، وقام بنشر عدد من الأخبار والمقالات والصور والفيديوهات بخصوص قضايا الفساد والرشوة في المغرب، وهو نموذج ضمن العديد من النماذج الأخرى التي تم إنشاؤها في هذا الصدد.
هل استعمال الفايسبوك آمن؟
كما يبرز عنصر أساسي مهم في استعمال الفايسبوك من خلال الخصوصية، بحيث تمنح المشتركين أدوات التحكم بالخصوصية، وتعطيه إمكانية اتخاذ القرار حول ما يريد مشاركته وكيفية قيامه بذلك، سواء من خلال تقاسم المعلومات أو الصور أو المعطيات مع الاخرين، كما يضمن الموقع المعلومات الشخصية لمستعمليها، وذلك من خلال أربعة مستويات متضمنة في دليل الخصوصية الذي يوفره الفايسبوك، وهي كالتالي:
أولا: المشاركة في الفايسبوك
يتحكم المشترك بمن يمكنه رؤية كل المحتوى الذي تنشره على أساس يومي (مثل تحديثات الحالة والصور وملفات الفيديو)، كما يتضمن بعض الأشياء التي يشاركها المستعمل حول نفسه (عيد الميلاد ومعلومات الاتصال) والمحتوى الذي يتشارك به الآخرون عنه.
ثانيا: التواصل في الفياسبوك
ويتم فيه وضع اسم وصورة المستعمل الشخصية وجنسه والشبكات واسم المستخدم، وهي تكون متاحة للجميع، كما أن هناك معلومات أخرى، مثل مكان السكن والنشاطات والتجارب.
ثالثا: التحكم في المضامين المنشورة
كما يمنح الموقع مجموعة من الإعدادات بهدف التحكم في الخصوصية، مثل توفير امكانية التحكم في مجموعات مختلفة من المعلومات من خلال تطبيق "الجميع" و"أصدقاء الأصدقاء" و"الأصدقاء فقط".
رابعا: الحظر
يتيح الفايسبوك للمستعمل إمكانية حظر الأشخاص من التفاعل معه أو رؤية معلوماته في الفايسبوك. كما يمكنه تحديد الأصدقاء الذين تريد تجاهل دعوات التطبيقات التي يرسلونها، ورؤية قائمة بالتطبيقات المحددة التي قام بحظر وصولها إلى معلوماته وتواصلها معه.
إلا أن قضية الخصوصية من طرف هذا الموقع، قد أثارت جدلا كبيرا في الفترة الأخيرة من طرف عدد من الفاعلين والإعلاميين، بخصوص انتهاك هذه المواقع للخصوصية الشخصية واستعمالها كأدوات للتجسس على الناس سواء من طرف الأجهزة الإستخباراتية أو إلى شركات الإعلانات، ففي شهر يوليوز 2010 ، اتهمت وزيرة حماية المستهلك الألمانية السيدة ايلزه أيغنر موقع الفايسبوك بانتهاك قوانين الخصوصية وحماية البيانات، فقد صرحت الوزيرة لمجلة فوكس الألمانية أن على الفايسبوك أن تتوقف عن حفظ المعلومات الشخصية عن الأشخاص الذين لا يستخدمون الشبكة، وبأن هذا الموقع يجمع معلومات، مثل أرقام الهاتف المخزنة في أجهزة مستخدميه، ومن ثم جمع المعلومات الشخصية لأشخاص لم يوافقوا مطلقاً على تبادلها، قد هددت الوزيرة بإنهاء اشتراكها في الموقع في حالة قام الموقع بتطبيق المقترح الذي راج حول إمكانية تسليم المعطيات الخاصة بالمشتركين إلى طرف ثالث.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:49 PM
آليات تحكم السلطة في الصحافة والإعلام بالمغرب

علي الباهي*
Friday, April 22, 2011
في الصورة وقفة احتجاجية أمام الشركة العامة للإذاعة والتلفزة 25 مارس 2011 (تصوير: منير امحيمدات)
ظل الإعلام والصحافة في المغرب منذ الاستقلال آلة بيد السلطة السياسية تستعملها لشرعنة سياساتها في مختلف المجالات، وفي تنفيذ سياساتها العمومية. فقد لعب الإعلام (خاصة التلفزة والإذاعة الوطنية ووكالة المغرب العربي للأنباء وعدد من المنابر الصحفية) دورا أساسيا في إعلاء صوت السلطة في الساحة التي ساد فيها منطق الصراع. بل هذا الإعلام العمومي شكل ركيزة أساسية لاستمالة أو لإخضاع المتلقي المغربي لتبني مجمل الطروحات الرسمية، وخوض صراعات مع الأطراف المعرضة لبعض التوجهات الرسمية.
ويمكن الحديث عن إستراتيجية الدولة في سبيل التحكم في مسارات عالم الصحافة والإعلام من خلال عدد من مؤشرات التسلط على حقل الإعلام: أولا، رسم عدد من الخطوط الحمراء، وتكريس منطق عدم الاقتراب منها. ثانيا: التدخل في بعض المحطات ضد بعض العناوين الصحفية بدعوى المصلحة العامة. ثالثا: احتكار المعلومة في ظل غياب قانون يسمح لمختلف الفاعلين النفاذ إلى المعلومة. رابعا: ضغط لوبيات وأصحاب المصالح الخاصة على وسائل الإعلام. خامسا: استغلال الدعم الاشهاري لتكميم عدد من المنابر ومحاولة خلق أزمات التمويل لدى البعض الآخر سادسا اعتبار الإعلام السمعي البصري مجالا محفوظا للتوجهات الرسمية.
التحكم في قنوات الأخبار وسلاح الاشهار
إذا كانت حقبة التسعينيات من القرن الماضي قد عرفت بروز عناوين صحفية، خرجت عن ثنائية صحافة السلطة أو صحافة أحزاب المعارضة،كما تم السماح سنة 1989 بظهور قناة تلفزية ثانية تتبنى خطا تحريريا أقل ارتباطا بالتوجهات الرسمية، إلا أن هذا "الانفراج" الذي طرأ على مستوى العناوين لم يغير الكثير على صعيد الاستراتيجيات الإعلامية للدولة. فقد ظل احتكار المعلومة والخبر وتأويله على أرض الواقع أحد مداخل التسلطية على مستوى الإعلام. لقد ظلت وظيفة الإعلام المحتكر من منظور السلطة السياسية بالمغرب عبارة عن أداة (ليس لخلق وتنوير الرأي العام والرقي به ومنبرا لفتح نقاشات عمومية) بل هي أداة لتصريف مواقفها واستراتيجياتها في الدين و السياسة والاقتصاد والثقافة والفن، أي وسيلة لتكريس مواقفها وإستراتيجيتها العامة والقطاعية.
فالبنسبة لإستراتيجية السلطة من ناحية تدبير قطاع الصحافة المكتوبة، فهي تتسم بعدد من الخصائص، التي ظلت ولعقود تشكل خارطة الطريق للفاعل الرسمي. ونظرا لتاريخ الصحافة وارتباطها بالفعل السياسي الوطني، واستحضارا من السلطة لمحدودية قراءة الصحف فقد سمح للصحافة المكتوبة بنوع من هامش الحرية "المراقبة" لكن في ظل تسييجات متعددة منها:
- تسببج المجال بقانون للصحافة يكرس منطق التسلط. فقانون الصحافة بالمغرب يتضمن عددا من البنود السالبة لحرية التعبير
- التحكم في قناة تصريف الأخبار (وكالة المغرب العربي للأنباء) ذلك أن هذه الوكالة تلعب دور الناطق الرسمي باسم الجهات الرسمية، وهي ممولة من المال العام، وكثيرا ما استعملت كأداة إعلامية لشن عدد من الحروب الإعلامية مع أطراف لا تشاطر الرأي الرسمي بعض زوايا نظره.
- استعمال سلاح الاشهار. وهو سلاح ازدادت أهميته مع تحول الصحف إلى مقاولات، وكذلك مع توسع مساحة الإعلان في هذا الصدد يتم الضغط "الإعلاني" من قبل السلطوية "لتركيع" المنابر الإعلامية التي تحمل رؤى نقدية للتوجهات الرسمية، بالمقابل يتم "إغداق"بعض الغناوين(بالرغم من حجم انتشارها)بملايين الإشهار.
- توقيف عدد من العناوين الصحفية ومحاكمة عدد من الصحفيين
التلفزيون ظل السلطة في الأرض
فيما يخص قطاع الاتصال السمعي والبصري، وبالرغم من رفع الدولة من الناحية القانونية لمنطق الاحتكار بموجب مرسوم قانون رقم 2-02-663 صادر في 10 شتنبر 2002 أعقبه القانون 03-77 المتعلق بالاتصال السمعي البصري، وإنشاء الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري في 31 غشت 2002. لكن هذه الخطوات لم تواكبها إجراءات على مستوى مضمون الخطاب الإعلامي، كما أن القطاع السمعي البصري ظل عمليا محتكرا من قبل الجهات الرسمية، ومن مؤشرات السلطوية في تدبير هذا القطاع أن الإعلام السمعي البصري لم يحقق الانفتاح على الرؤى الموجودة في المجتمع على تعددها. كما أن الهاكا لعبت في عدد من المحطات دور اللعب والحكم في نفس الوقت، إضافة إلى أن تركيبة مجلسها الأعلى يعرف نوعا من "النقد" بفعل عضوية كل من صلاح الوديع، و إلياس العماري اللذان هما من قيادة حزب الأصالة والمعاصرة.
وإذا كانت القناة الأولى "ما تزال" على صورتها في رسم "الرداءة" في الإعلام السمعي البصري،عبر تكريس منطق "العام زين" وتغييب "الرأي الآخر"، فإن القناة الثانية في خطها العام وبالرغم من التحولات التي عرفتها، فإنها خادمة بالأساس للتوجهات الإعلامية الفرنكفونية في المغرب. ويتجلى ذلك من خلال عدد من المؤشرات منها: عدم التقيد ببث 70 بالمائة من برامجها باللغة العربية وفق دفتر التحملات، مع اللجوء إلى أسلوب تعويض اللغة العربية بالدارجة.
التوجه الفرنكفوني، الذي كرسته التسلطية في جانبها اللغوي الإعلامي، يتضح أيضا من خلال الرعاية"الخاصة" للبرامج التي تبث باللغة الفرنسية (نفس الأمر ينطبق على عدد من الإذاعات الخاصة)، مع بث البرامج ذات الصبغة العلمية والاقتصادية باللغة الفرنسية وتخصيص البرامج الاجتماعية بالدارجة المغربية، في حين أن يظل "حظ" اللغة العربية ضعيفا و الأمازيغية شبه منعدم. في عدد من برامج القناة الثانية أيضا هناك سعي إلى بث خصوصيات المجتمع الغربي والفرنسي خاصة باعتبارها قيم كونية يجب الاقتداء بها. وتضل البرامج التي تتناغم مع قيم المجتمع المغربي"محدودة".
الإذاعات الخاصة والتحرير المعاق
ومن نتائج السلطوية في تدبير القطاع السمعي البصري اقتصار منح رخص الإذاعات الخاصة على "أناس" مقربين من دوائر السلطة. وهذا ما انعكس على طبيعة البرامج التي تبثها هذه الإذاعات 19. ذلك أن برامجها يطغى عليها جانب الترفيه والتنشيط مع قلة البرامج المجتمعية الهادفة والبرامج الحوارية. إضافة إلى أن هناك فوضى في اللغة الإذاعية وتكريس لغة هجينة للتخاطب الإذاعي في "ضرب" لتعهدات دفاتر التحملات. كما أن هذه التجارب الإعلامية التي انطلقت من مدرسة السلطوية الإعلامية لم تكرس التعدد الموجود في المجتمع، بل كرست "التسطيح" والبحث عن جلب المستمعين بأي ثمن، ولو أدى الأمر إلى "تكريس الميوعة وقيم الانحطاط" وبث برامج " تناقش بعض الطابوهات بدون علمية وفي غياب المنطق المهني". كل هذا أفقد بعض التجارب "القدرة" على لعب دور تنوير المجتمع و"الانفتاح" الإعلامي القادر على مواكبة تحولات المجتمع الحقيقية.
ولعل من نتائج إستراتيجية التسلط الإعلامي أن بدأ المشاهد المغربي "التوجه" نحو الخارج لمعرفة ما يدور في بلاده. في هذا السياق كشف تقرير "قياس نسب المشاهدة" بالمغرب خلال سنة 2010، أن المغاربة يفضلون مشاهدة القنوات الأجنبية (الشرقية على الخصوص) بنسبة بلغت 59.3 بالمائة، بالمقارنة مع القنوات الوطنية التي بلغت حصيلتها من المشاهدة 40.7 بالمائة. أليس هذا الهروب الجماعي إعلان عن إفلاس التدبير الرسمي لمرفق الإعلام السمعي البصري؟ لعله هذا أحد العناوين الكبرى لمنطق التسلط "المبثوث" في السياسة الإعلامية المغربية. سياسة تتوسل بالإشهار واحتكار المعلومة، وتحتكر التلفزيون ووكالة الأنباء، وتحارب المهنية الإعلامية، والنتيجة ضعف المنتوج الإعلامي الوطني شكلا ومضمونا. ومن مظاهر هاته الإستراتيجية تجسيد الرداءة وقيم السلبية والانتظارية لدى المتلقي، وتكريس التسطيح وتغييب النقاش المجتمعي حول قضايا الوطن والأمة. وفي ظل بحث المواطن عن المعلومة والخبر يضطر مكرها إلى "الحريك" الإعلامي نحو الفضائيات الخارجية.
*صحفي بجريدة التجديد
bahiali99@yahoo.fr

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:50 PM
معطلو العيون يتوحّدون للمطالبة بالحوار

الحسين رضيت من العيون:
Friday, April 22, 2011
أقدم معطلو مدينة العيون إلى التوحد ضمن تكتل ضام لشتات كل المجموعات الباحثة عن عمل والمشكّلة من مجازين وتقنيين و خريجين لمعاهد التكوين المهني وغيرها.. ويتعلق الأمر بتوحد نوعي لمجموعات الأمل والنهضة ومجموعتي "ك.د.ش" 1 و2.
وقد أقدم أعضاء الاتحاد على الخروج احتجاجا ضمن مسيرة انتهت بباب مقر مندوبية التشغيل بالعيون، بعد أن جابت عددا من أهم شوارع المدينة، وعرفت رفع شعارات مطالبة بالحق في العمل وتحسين الوضع الاجتماعي.. كما نظم ذات العاطلين المحتجين وقفة بحي معطلا ارتكزت على إدانة غياب الحوار معهم من قبل المسؤولين الحكوميين.
خرجة معطلي العيون اتسمت، وعلى غير العادة، بغياب كلي لعناصر القوى العمومية التي دأبت على منع مثل هذه الخرجات، إلاّ أنه رصدت عناصر استعلامات وهي تراقب الأوضاع عن بعد، حيث أن مراقبين اعتبروا بأن غياب المقاربة الأمنية العنيفة عن مواكبة احتجاج عطالة العيون أفضى لغياب أي احتكاكات عنيفة.
ومن المنتظر أن يستمر اتحاد مجموعات معطلي العيون ضمن خرجاته الاحتجاجية بشكل يومي، خصوصا وأن البيان الصادر عن الاحتجاج الأخير حمل الحكومة مسؤولية الوضع الاجتماعي الحالي وطالب بفتح قنوات للحوار الجدي لإيجاد حل حقيقي وعادل لإشكال العطالة وما يرافقه من تصدّع اجتماعي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:50 PM
الحلوطي يدعو إلى إصدار بلاغ ترقية المجازين

هسبريس من الرّباط
Friday, April 22, 2011
دعت نقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وزارة التربية الوطنية إلى الإسراع بإصدار بلاغ رسمي يؤكد موافقة وزارتي المالية وتحديث القطاعات العامة على تسوية ملف الأساتذة حاملي الإجازة المرتبين في السلم التاسع – أفواج 2008-2009-2010 و 2011، وملف الأساتذة حاملي الماستر فوجي 2010و2011 وذلك بشكل استثنائي بأثر مالي وإداري ودون اجتياز المباراة.
كما طالبت النقابة التي يرأسها عبد الإله الحلوطي في بيان لها –توصل موقع "هسبريس" بنسخة منه- وزارة اخشيشن بوضع جدولة زمنية محددة للطي النهائي لملف حاملي الإجازة والماستر، مجدّدة رفضها لكل المبررات التي "تتعذر" بها الوزارة لتأخير صدور البلاغ. وحمّلت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم وزارة التربية الوطنية المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع بقطاع التعليم جرّاء ما اعتُبر تماطل وتسويفا من قبل الوزارة، معلنة تشبثها بباقي نقط الملف المطلبي للمجازين، خصوصا تعديل المادة 108 من النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، وتغيير الإطار واسترجاع السنوات "المقرصنة"، داعية الأساتذة حاملي الإجازة أو الماستر إلى اليقظة والحذر، وعدم الانجرار وراء الشائعات والاستعداد لخوض كافة الأشكال النضالية التي قد تفرضها المرحلة إلى حين تحقيق مطالبهم "العادلة والمشروعة".
وكانت وزارة التربية الوطنية قد أخبرت ممثلي النقابات التعليمة الأكثر تمثيلية خلال الأسبوع الماضي، بأنها توصلت بالتراخيص الاستثنائية المتعلقة بالأساتذة الحاملين للإجازة والماستر تقضي بترقيتهم وتسوية وضعيتهم الإدارية والمالية، دون أن تعلن عن ذلك في بلاغ رسمي، وهو ما اعتبره نقابيون محاولة مرفوضة من الوزارة للالتفاف على مطالب المعنيين، ومحاولة غير مقبولة لتوريط النقابات أمام الشغيلة التعليمية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:51 PM
مغربي يضرب عن الطعام لاعتقاله 'دون تهمة' باليمن

هسبريس ـ خالد البرحلي وطارق العاطفي
Friday, April 22, 2011
خالد البرحلي
بلهجة تونسية مكسرة بمفردات من اللهجة المغربية، أكدت شادية بالناجم، وهي تونسية الجنسية في اتصالها بـ"هسبريس" أنها تجهل مصير زوجها هشام الغراس المغربي الجنسية منذ 4 من أبريل 2011 حينما اتصل بها ليعلمها أنه رهن الاعتقال لدى السلطات اليمنية بعدما كان في زيارة لهذا البلد في إطار دعوة خاصة من طرف أبو بكر باوزير وهو مسير شركة باوزير للتجارة العامة باليمن.
وأكدت زوجة الغراس الذي يخوض إضرابا عن الطعام منذ 4 من أبريل للتعريف بقضيته، أن زوجها كان في سفر إلى الجمهورية اليمنية بتاريخ 12 فبراير 2011 في إطار تجارته العادية بعد استجابته لدعوة زيارة توصل بها من مسير شركة باوزير للتجارة العامة. وخلال مكوثه بأحد الفنادق بمحافظة حضرموت، وبالتحديد يوم 18 من فبراير زاره رجال بزي مدني طالبين منه مرافقتهم إلى مقر الشرطة من أجل القيام ببعض الإجراءات العادية، قبل أن يتم اعتقاله ونقله إلى العاصمة صنعاء دون توجيه أي تهمة له.
http://hespress.com/_img/hichamguerrass.jpgوحول اتصالها بالخارجية المغربية في هذا الموضوع، أكدت شادلية بالناجم في تصريحها لـ"هسبريس" أنها راسلت الخارجية مؤخرا، كما استفسرت السفارة اليمنية بالمغرب عن مصير زوجها، غير أن المسؤولين بالسفارة أكدوا لها أن الأوضاع الحالية باليمن لا تسمح باتخاذ أي إجراءات في الوقت الحالي، وما عليها إلا أن تنتظر استقرار الأوضاع باليمن ليجدوا حلا لمشكلة زوجها.
وأشارت زوجة هشام الغراس أن سفير المغرب باليمن كان قد وعدها بالتدخل لإطلاق زوجها، غير أن هذا لم يحدث كما صرحت بذلك لـ"هسبريس".
بدوره أفاد منتدى الكرامة لحقوق الإنسان بأن المغربي هشام الغراس يعيش محنة حقيقية بعد اعتقاله على يد عناصر حاملة للزي المدني وتنتمي لقوات النظام اليمني.
كما نقل منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، عقب إصغاء المدير التنفيذي محمد حقيقي لشادية بالناجم، أن هشام الغراس تعرض لـ "عدم التزام بجميع الوعود المتطرقة لإطلاق سراحه والمعطاة من طرف السلطات اليمنية والسفارة المغربية باليمن"، وزيد: "لقد اضطر الغراس إلى الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام منذ الـ4 أبريل من أجل إسماع صوته والتعريف بقضيته ومعاناته".
تجدر الإشارة إلى أن هشام الغراس أب لثلاثة أطفال ومسير لشركة "سانسيت تراد آند سيرفيسز"،حيث سبق له وأن زار أفغانستان واعتقل لشهرين بدولة كندا على خلفية أحداث 11 شتنبر قبل أن يطلق سراحه لعدم ثبوت تورطه في أي أعمال عنف.. إلاّ أن الغراس سبق له أيضا أن تعرض للاعتقال عند معاودة ولوجه للمغرب، وبالضبط في الـ20 من أكتوبر العام 2001، حيث اعتقل بمركز تمارة "السرّي" طيلة 17 يوما قبل معاودة عناقه لحرّيته.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:53 PM
المغرب يعلن وقوفه إلى جانب الشعب الليبي

الرباط - (رويترز)
Friday, April 22, 2011
دعت الحكومة المغربية يوم الخميس 21 أبريل إلى تسوية سياسية للازمة في ليبيا قائلة انها تقف إلى جانب الشعب الليبي.
وقال خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية في لقاء مع الصحفيين عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء "نستهجن كل أشكال العنف في مواجهة انتفاضة الشعب الليبي."
وأضاف قائلا "الأمر في عمقه يستلزم معالجة سياسية لا معالجة عسكرية تتسم بالعنف والخشونة."
واستقبل المغرب يوم الاثنين الماضي نائب وزير الخارجية الليبي عمران بوكراع. والمغرب هو الدولة الوحيدة في شمال إفريقيا وأحد عدد قليل من البلدان العربية شاركت علانية في محادثات مع القوى الغربية بشأن الأزمة الليبية.
وقال الناصري "الحكومة ليس لها موقف في حد ذاته تجاه رئيس دولة هذا أو ذاك.. الذي يحصل في ليبيا أمر داخلي ونحترم سيادة ليبيا."
وأضاف أن ما يجمع المغرب بليبيا هو "الفضاء المغاربي وانطلاقا من الالتزامات الأخلاقية والمعنوية مع الشعب الليبي لا يمكن إلا أن نستقبلهم بكل أريحية وتعاطف مع الشعب الليبي."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:54 PM
التحقيق في وفاة طالب صحراوي بمدينة العرفان
http://www.darmm.com/vb/images/no.jpg
هسبريس - و م ع
Friday, April 22, 2011
الصورة من أرشيف هسبريس
فتحت الشرطة القضائية بحثا حول وفاة طالب مساء الخميس 22 أبريل بالقرب من الحي الجامعي السويسي بالرباط وفق ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء.
وأضافت الوكالة الرسمية أن الضحية عباد حماد البالغ من العمر 25 سنة كان رفقة صديق له في حالة سكر حينما اعترض سبيل فتاة .
وقد استنجدت هذه الفتاة بأصدقاء لها حيث دخلوا في مشاداة مع الشابين تلقى خلالها عباد حماد طعنة بالسكين.
وفارق هذا الأخير الحياة إثر وصوله إلى المستشفى.
ونقلت "لاماب" عن مصدر أمني أن الشرطة تجري بحثا للتعرف على مرتكب هذه الجريمة لتقديمه للعدالة.
إلى ذلك ذكرت مصادر من عين المكان أن الطالب المقتول ينحدر من الأقاليم الصحراوية، مما أدى إلى احتجاج طلبة صحراويين وآخرون ملثمين باستعمال الحجارة واستهداف السيارات داخل مدينة العرفان الجامعية.


http://www.youtube.com/watch?v=2WiqnJzcq_4&feature=player_embedded

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:55 PM
متى يغلق معتقل تمارة؟

مصطفى الخلفي*
Friday, April 22, 2011
كما شكل إغلاق معتقل تازمامارت السيء الذكر تعبيرا عن الطي شبه الكلي لصفحة انتهاكات الماضي لمرحلة ما قبل 1999 فإن هناك حاجة اليوم لإغلاق معتقل تمارة السري باعتباره الرمز الأبرز لحقبة سوداء من الواجب إنهاؤها وتفكيك إرثها.
قبل حوالي أربع سنوات وبالضبط في أبريل 2007 أعلن وزير العدل السابق محمد بوزوبع في حوار صحفي مع أسبوعية الأيام أنه أمر النيابة العامة بالتحقيق في موضوع هذا المركز بناءا على ما توصل به من شكايات وكانت النتيجة هي الإقرار بوجوده لكن باعتباره مركزا إداريا لجهاز المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وفي أواسط غشت من السنة الماضية خرجت للعلن فضيحة استنطاق وتعذيب قيادي القاعدة رمزي بن الشيبة في المغرب وذلك من قبل وسائل الإعلام الأمريكية التي تحدثت عن شريط فيديو لهذا الاستنطاق الذي تم في 2002 مما جعل هذا الشريط بمثابة دليل مادي على وجود هذا المعتقل السري، والذي نقلت وكالة الأسوشييتيد بريس عن وجود بن الشيبة لمدة 5 أشهر في المعتقل قرب الرباط بالمغرب. هذا في الوقت الذي كان الموضوع مثار جدل وإنكار طيلة السنوات الماضية ولاسيما بعد أن أصبح محورا للتقارير الدولية في مجال حقوق الإنسان.
أبرز هذه التقارير ما صدر عن منظمة هيون رايت ووتش في أكتوبر الماضي تحت عنوان ''كفاك بحثا عن ابنك'' تضمن شهادات مروعة عن معتقل تمارة ضمنها شهادات تفصيلية لسبع حالات في سنة 2010 ونشرت المنظمة رد الحكومة المغربية التي أكدت أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط قام بزيارة مقر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وفتش منشآته ولم يجد ما يؤشر إلى أن هناك مركز اعتقال، مع التشديد في أجوبة الحكومة المغربية على أن موظفي هذه المديرية لا يتوفرون على صفة ضباط الشرطة القضائية ولا يقومون بمهامها.
هل من الممكن أن يستمر المغرب في وضع الإنكار والتجاهل؟
لا نعتقد ذلك، لاسيما بعد أن خرجت للعلن الشهادات الموثقة للمعتقلين والتي تتوالد في شبكة الإنترنت تهدد بشكل كبير مصداقية الخطاب الحقوقي المغربي في حال استمرار منطق الإنكار، هذا الأخير الذي يعكس إرادة في عدم طي انتهاكات الماضي التي استغلت حملة مكافحة الإرهاب لتوريط بلادنا في مستنقع الحط من الكرامة البشرية وامتهان الآدمية.
المغرب اليوم يتقدم نحو بناء الثقة في ورش الإصلاح الدستوري والديموقراطي، واتخذ له كمرتكز السعي لدسترة التوصيات الوجيهة للإنصاف والمصالحة وكل تردد لن يخدم بحال تعميق الثقة وكل ما نحتاج هو قليل من الجرأة لحسم هذا الملف الذي ينخر في جسم سفينة الإصلاح المغربية.
*افتتاحية يومية التجديد ليوم 20 - 4- 2011

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:56 PM
طبائع الاستخبار ومصارع الاستكبار

ذ.محمد الهداج
Thursday, April 21, 2011
"‏وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏"‏ ‏( الأنفال‏:‏ 30‏)‏

بعد انكشاف المستور على صفحات الجرائد الرقمية و الورقية و على لافتات شعارات المسيرات و الاحتجاجات تحت حماية و غطاء ثورات الشرفاء في تونس ومصر، بدأت الملامح الثقافية والسياسية للعقد الأخير تنسلُّ إلى دائرة الضوء، ومعها الوجه الكالح للداخلية وللأيادي الخفية لِـ"ما" يُسمى بأصدقاء الملك، وبدا ظاهرا للعيان أن المغرب كان يسير نحو مجتمع "الرقابة" و الحزب الأوحد، ثقافةً وسياسة و"فكرا"، وذلك عبر وضع اليد على منافذ الوصول لمراكز الدولة الحساسة كالولاة والوزراء و الأعيان بل وأهل الرياضة، كما على التخلص من المغضوب عليهم من قِبَلِ لوبيات الفساد المحلية و لوبياته الفرنسية والأمريكية، بالتمرير المكوكي لقانون الإرهاب السيئ الذكر كما باختلاق أحداث كان من شأنها تهديد وحدة البلاد وأمن العباد كما شاهدنا في أحداث العيون، بل وبالنفخ في النعرات "الإثنية" التي تريد تقسيم ما لا ينقسم وباختلاق بدعة الأمازيغية المعيارية.
من لطف الله بالأمة أنَّ كيد هؤلاء ارتد في نحورهم وانقلب سحرهم على كبير سحرتهم في صحرائنا ثم في سائر البلاد خاصة بعد انتفاضات الإنهاض و الإيقاظ في تونس ومصر واليمن.
في الاتحاد السوفياتي البائد كان عليك أن تعرض عملك سواء كان فنا أو أدبا أو فكرا على الرقيب الإيديولوجي "أندري اجْدانوف"(1) ليحدد مدى قربه أو بُعده عن صراط الماركسية الستالينية و"قيمها الإنسانية". كان لفلاسفة من قامة وقيمة جورج لوكاش صاحب المؤلَّف الرائع "التاريخ و الوعي الطبقي" أن يتبرأ من تُحفته الفكرية و "يعترف" بانحرافه عن النهج المستقيم الذي لم يطلع على حقيقته إلا اجْدانوف و ثُلة من حواريي ستالين. و المغرب ظهر فيه "زعماء" من النوع الذي يَجْهَزُ في خمسة أيام وكانت "هِمَّتهم" و طموحهم لا يقبلان غير "مجد" و سيرة ستالين و اجدانوف. عمل هؤلاء النُّسَخُ على ألا يمر من قنوات الإعلام الرسمية إلا ما مَحلُّه الطبيعي المجاري، من فن ساقط و مهراجانات أشد "سقوطا"، كما يبدوا التحكم جليا في الأفلام "المغربية" التي يُقال ظلما و عدوانا أنها جريئة، في تحريف جلي لبَدائِه اللغة ومعاجمها، فالجرأة تُقال لعَطَاءِ من يكون مستعدا لتقديم حريته أو حياته ثمنا لرأيه و منزعه وليس للذي يجعل "فنه" و "قلمه" في خدمة أصحاب النفوذ للإغتناء السريع باليد الذليلة، والوصف الأصح لما يتقيؤون هو "الفن" الوقح و ليس الجريئ، فالجرأة استحقاق و ليست هبة.
كانت البداية، للتمهيد لمجتمع الرقابة نسجا لمجتمع بمواصفاتهم ومواصفات أولياء نعمتهم في الخارج، هو الإجهاز أولا على الحلقة الأضعف في المجتمع المغربي المسلم، وهم أصحاب اللحى الطويلة و الجلابيب القصيرة و النعال المتآكلة و الحصير المبسوط لبيع الروائح و السواك و ما شابَهَ هربا من الإجارة إلى التجارة كما فهموا عن المصطفى صلى الله عليه وسلم.
كان المخطط هكذا وبتنا نسمع عن تفكيك الخلايا في كل مكان وكأن المغرب يعرف غزوا لمملكة النحل. لا شك أن ضمن هؤلاء المستضعفين أقوامٌ دخلوا المساجد بأجسادهم وبقيت قلوبهم ملأى بما ألفت من الكراهية و العدوانية قبل لزوم بيت الله، فاستحَلُّوا دماء الأبرياء بغير وجه حق، ولكن مهمة أصحاب الهمة اجْدانوفيةِ كانت هي تحويل الحبةِ قُبةً كما يُقال، و جعل الاستثناء قاعدة. اجتمع حول اجدانوفنا أو ستاليننا فلول من شراذم اليسار ممن ارتَدُّّوا عن قيم النضال و مبادئه، وتحولوا إلى مرتزقة في ميدان السياسة، يريدون بسط "قناعاتهم" و سلطتهم على البلاد والعباد بدعوى الحكم "بالحق الملكي"(2)، ولقد بينت تسريبات السجون أن وسائلهم في "الإقناع" لم تكن أقل وحشية من وسائل سنوات الستالينية البائدة.
طلع عيلنا حزب الطليعة، غفر الله له، بمطلب من وزن الذبابة على الحقيقة لاالمجاز، وحاصِلُه الدعوة لتغيير شعار المملكة بشعارٍ لم يجد مكانا يستوحيه منه في دنيا اللغة غير شعار فرنسا التي بدأت لائكيتها تسير بخطى حثيثة نحو محاكم التفتيش.
الذي انكشف لنا وكان معمولا به منذ سنوات هو أن حُماة الأمن عندنا كانت لهم "فلسفتهم" الخاصة ومفهوم مخصوص للحماية مفاده أنها حمايةِ لأمن فرنسا وأمريكا ولمشروع مجتمع لا هِمة له و لاهوية و لا كرامة، وأنَّ مِمَّا تُلزِمُ به هذه "الفلسفة" الأمنية تعليق "المشتبه" في تهديدهم لهذا الأمن و ذاك المشروع، من أكتافهم أياما، "تطويلا" لها علَّها تُرفع مُستقبلا لتأييد "الزعيم" القادم، و بعد ذلك إجلاسهم على "كرسي الاعتراف"، و لتكتمل مسرحيةُ ساديةِ المخابرات (3) الوحشية يضربون "المُشتبه بهم" أو يحرقون على مهلٍ أعضاءهم التناسلية، إخصاءاً لهم حتى لا يلدوا شريفا أو كريما أو تقيا.
كان شعار تلك المرحلة على الحقيقة هو: " التعلاق ، القرعة ، الإخصاء" (4)، والقطع مع هذه المرحلة لن يكون بالشعارات و لا بِبُنُود الواجهة ولكن بالأفعال، و لا أحدا يجهل، وخاصة ملك البلاد، أن المغرب أغلى و أبقى من "أصدقائه" و من حكومة ظلت غطاءا لكل ما انكشفَ من فظائع مُنشغلة بمراكمة الثروات و تنصيب الورثة، غاضة الطرف عن جرائم لا تقل وحشية عن سنوات الرصاص التي جعل منها بعض ضحاياها اليوم وسيلة للاغتناء السريع مُحَوِّلين تاريخا مجيدا كُتِبَ بالدماء إلى أسطر مكتوبة بقلمِ رصاص تَكفي ممحاة صبي لحذفه.
ذكر كارل ماركس في أطروحته الثالثة على فيورباخ ما مفاده أن المُرَبِي ينسى أنه بحاجة للتربية بدوره، وما تقوم به الشعوب العربية اليوم هو تربية من اعتقدوا أنهم مربون لشعوبـ"هم"، لا يُرُونَهم إلا ما يرونَ و لا َيهدونهم إلا سبيل الرشاد.
الإحـــالات:
(1) كان بالإمكان ضرب المثل بالقاضي أحمد بن أبي دؤاد "المعتزلي" في زمن المأمون الذي أراد فرض عقيدته في خلق القرآن بالسيف فحرَّض المأمون على قتل وتعذيب خلائق جمة، وفي تلك الفتنة عُذِّب الإمام العظيم أحمد بن حنبل طيلة حُكم ثلاثة "خلفاء". ولكنني أردت ضرب المثل واستدعاء مرجعيات قريبة من هؤلاء إن كان لهم مرجعيات أساسا، غير البحث عن السلطة والمال.
(2) بعد دعوى الحكم بالحق الحداثي التي جثمت به أحزاب "الكتلة" على صدورنا ما يفوق عقدا من الزمان.
(3) بماذا يختلف هؤلاء عن القذافي و فاسد اليمن.
(4) بالفصحى: "التعليق ، القنينة، الإخصاء"
alhaddaj@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:58 PM
لقد هرمنا..هرمنا..

مولاي التهامي بهطاط
Friday, April 22, 2011
يقول المثل المغربي الدارج "علامة الدار على باب الدار"، ومعناه باختصار أن المقدمات توحي بنوعية الخاتمات والخلاصات، بل إذا أردنا أن نتعمق أكثر في هذا الموضوع، فما علينا سوى أن "نتوَنَّس" بحديث النساء -على رأي عبد الرحمان المجذوب- بما أن مقياس تفوق امرأة على أخرى، بالمعايير الاجتماعية الشعبية، يكمن في الاطلاع على نظافة باب دارها.. وعلى المطبخ والمرحاض تحديداً، بما أنهما الأكثر استعمالا والأكثر عرضة للخروج عن السيطرة بفعل القابلية الكبيرة للاتساخ.
هذا المقياس "النسواني" ينطبق على الدول أيضاً، لكن بمقاسات كبيرة..حيث يمكن أن نتحدث هنا أيضا عن مطابخ "الداخلية" ومراحيض "العدل" ..لكن الخوض في شؤونها قد يؤدي إلى إثارة عش الدبابير، في زمن لم تعد فيه "قشابة" مسؤولي المرحلة تتسع للنقد عكس ما توحي به جوقة المحتفين بحرية التعبير..
غير أنه، وانطلاقا من أن ما لا يدرك كله لا يترك جله، ونحن في أوج الحديث عن المغرب الجديد الذي سيولد الخريف المقبل، لابد من التذكير بأن قطاعات كثيرة يمكن أن تنعت بأنها "باب الدار" التي تغني عن الدخول إلى الدار ..
من هذه القطاعات، اخترت التوقف عند التعليم والإعلام العمومي.
وحتى نكون صادقين منذ البداية، وقياسا على النظرية التي تقول إن المعيار الوحيد لنجاح السياسة الاقتصادية لأية حكومة يكمن في مدى انعكاسها على القفة، لأن المواطن لا شأن له بالتوازنات الماكرو اقتصادية ولا بشهادات حسن السيرة التي قد تسلمها المؤسسات الدولية ذات الاختصاص، لابد من التأكيد على أن تعديل الدستور، أو تجديد الترسانة القانونية بكل تفاصيلها، لا يمكن أن يؤدي إلى أية نتيجة، إذا لم يلمس المواطن أولا تغييرا في أداء التعليم والإعلام.
علينا بداية أن نستحضر أن ثمار الدستور الجديد قد لا يجنيها إلا مغاربة 2050، بمعنى أن كل الأجيال الحالية ينطبق عليها قول الكهل التونسي.."لقد هرمنا.."، والاعتقاد بأن مجرد مراجعة القانون الأساسي لنظام الحكم في المغرب، يمكن أن يؤدي إلى طفرة غير مسبوقة وغير متوقعة، هو نوع من السفسطة التي سرعان ما سينكشف أمرها..
فالبلدان التي سعت إلى التغيير فعلا، بدأت من التعليم لأنه المدخل الوحيد نحو المستقبل، ولم تنشغل بتزليج الدساتير والصراع على المصطلحات والتراكيب والصياغات القانونية.
ففي الثقافة اليابانية مثلا، الأمبراطور هو ابن الشمس، وإله يمشي على الأرض، ولو انشغل اليابانيون بالنقاش حول طريقة السلام عليه، وبعدد الانحناءات الواجبة له، لما حققوا المعجزة مرتين في قرن واحد.
المرة الأولى عندما بعثوا طلابهم إلى أوروبا أواخر القرن 19، للتخصص في العلوم الحقة والجوانب المهنية والتطبيقية، وليس لدراسة الأدب والتخصص في الشعر والفلسفة كما فعل زملاؤهم العرب في ذلك الوقت، ولازالوا يفعلون لحد الآن، والمرة الثانية عندما خرج المارد الياباني من تحت أنقاض حرب عالمية مدمرة استدعت استعمال قنبلتين ذريتين لكسر إرادة مقاتليه..
اليابان اليوم، اسم مرادف للعلم والتيكنولوجيا، والجودة العالية والدقة في الصنع، والتفاني في العمل..وهو أمر تحقق على يد المدرسة وليس بسبب الدستور الذي كتبته قوات الحلفاء بعد الانتصار في الحرب العالمية الثانية..
نحن الآن، لسنا خارجين من حرب كونية، ولا تعرضنا لقصف نووي، ولسنا في حاجة إلى إرسال بعثات إلى الخارج، بما أن الطفرة التي عرفتها تيكنولوجيا الاتصال، وضعت جميع دول العالم في نفس المستوى، لا فضل لأبيض على أسود ولا لأسود على أبيض، إلا بقدر الانسجام مع العصر ومتطلباته..
بكل أسف، نلاحظ أنه لحد الساعة ليست هناك إرادة لبناء إنسان جديد قادر على تحقيق معجزة، مع أن زمن المعجزات انتهى، والمعجزة الوحيدة الممكنة هي تكوين الأجيال القادرة والفاعلة...
وهنا مربط الفرس.
فالمدرسة التي يفترض أن تكون مصنعا لإنتاج الكفاءات، تحولت إلى ما نراه يوميا وإلى ما لسنا في حاجة إلى وصفه أو توصيفه..
فنحن البلد الوحيد في العالم الذي أسندت فيه حقيبة التعليم لقيادي في حزب معارض..يطلق النار في كل لحظة على الأداء الحكومي..
والبلد الوحيد الذي يفرخ بـ"استعجال" برامج للإصلاح وأخرى لإصلاح الإصلاح..وهكذا دواليك في دوامة لا تتوقف عن الدوران إلا لتتحول إلى متاهة..وإلى ثقب أسود يلتهم حوالي ربع الميزانية العامة مقابل تخريج النطيحة والمتردية وما عاف الضبع..
والبلد الوحيد أيضا الذي يستريح معلموه أكثر مما يشتغلون إن لم يكن بسبب العطل اللامتناهية، فبالإضرابات والاعتصامات والحج إلى المقر المركزي لوزارة التربية..
إن التعليم ليس ترفاً، بل هو المنفذ الوحيد للنجاة، اللهم إلى إذا كان من بيدهم الأمر يرون في المواطن المتعلم خطرا يتهدد مصالحهم على المدى البعيد..ولهذا لا تستغرب وأنت ترى تجار المخدرات يرابطون عند أبواب المدارس تحديدا، ولا وأنت ترى أصحاب السيارات "وباطرونات" شبكات الدعارة وهم يفاوضون التلميذات على "الشرف" الذي لم تعد له قيمة بمجرد ما أصبح قابلا للتقويم مقابل العملة السهلة والصعبة..ولا وأنت ترى كيف يغادر "هجيج" التعليم العمومي المدارس في ساعات الخروج، ولا وأنت تتابع استعراض المفاتن على طريقة المسلسلات التركسة والمكسيكية والأمريكية.. عند مداخل مؤسسات التعليم الخاص، حيث التنافس على تقصير السراويل والأقمصة بدل التسابق على المراتب الأولى..
إن من يتابع وضع التعليم في المغرب، يدرك فعلا غياب أية إرادة حقيقية للتغيير، لأن التغيير الحقيقي يبدأ من المدرسة وينتهي إليها، ولا أظن أن هناك من يسعى أو يفكر أصلاً في بناء مواطن الغد، الذي يفترض أن تعديل الدستور جاء لأجله حتى لا يقع مجددا في أخطاء الأجيال السابقة..
المحور الثاني، الذي يفترض أن لا نحتاج إلى تغيير الدستور لارتقاء به، هو الإعلام العمومي.
لست هنا في حاجة لتكرار كل ما قيل ويقال عن "التلفزة المغربية"، لأن واقع الحال أبلغ في التعبير عن الوضع، لكنني أسجل هنا أيضا، وعلى الأقل غياب أية إرادة حقيقية لتحويل هذا القطاع إلى أداة للتغيير المطلوب والمنتظر.
ومن المفارقات العجيبة، أن حمى المظاهرات والمطالبات بالتغيير وإسقاط الفساد وترحيل رموزه نحو الهامش على الأقل، مادامت المحاسبة مستحيلة، يقف في صفوفها الأولى كثير ممن يُعتبرون سببا مباشرا في نكبة الإعلام العمومي..
وإني لأستغرب لمصدر هذه الجرأة التي تجعل وجها مرتبطا بخيانة الأمانة الإعلامية يطالب الآخرين بالرحيل، مع أن أحسن خدمة قد يقدمها للوطن والمواطنين وعموم المشاهدين، هي أن يريحهم من "كمارته"..
صحيح أن من في مناصب المسؤولية يتحملون الوزر الأكبر، لكن هل يعني هذا أن من يقدمون البرامج ويعدونها ويخرجونها ليس في سجلاتهم ما يمكن أن نحاسبهم عليه؟
أظن أنه من المخجل أن يحاول البعض الالتفاف على الحقيقة المرة، وركوب الموجة الحالية، لأننا لسنا في حاجة إلى وضع لائحة سوداء بأسماء موظفي التلفزيون الذين ساهموا في تسويق المسخ..وإذا كان هناك من يدعي الطهر المهني، فلماذا لم نسمع كلمة احتجاج واحدة مثلاً عندما قضى مدير القطب العمومي سهرة الانتخابات الجماعية في المقر المركزي لحزب من الأحزاب المشاركة في الانتخابات، بل تعمد الظهور في الصورة ضمن "الموكب"، وهو موقف غير مقبول اللهم إلا في دول الحزب الوحيد كتونس ومصر.. قبل أن تطهرهما الثورة طبعاً؟
ولماذا لم يتحرك الغاضبون وهم يشاهدون تزوير الحقائق يوميا من طرف القنوات التي يشتغلون بها؟ بل لماذا انخرط بعضهم في التضليل والتطبيل والتزمير، وحتى تصفية الحسابات الضيقة أحيانا؟
إن الشجاعة الحقيقية هي أن تقول كلمتك في الوقت المناسب، لا أن تنتظر حتى يسقط الثور، ثم تصعد على جثته شاهرا سكينك..
لقد رفض مدير التلفزيون الإيطالي العمومي تغطية أنشطة برلسكوني وهو في أوج قوته قبل أن تجره روبي إلى المستنقع، بل واجهه بالقول إن التلفزة مؤسسة عمومية مملوكة للشعب، وإذا أراد الوزير الأول تلميع صورته، فعليه بالإعلام الخاص الذي يعتبر أحد أباطرته..
كما أن رئيس الهيئة الإسرائيلية المرادفة لـ"الهاكا" عندنا، أمر القنوات التلفزية، عبر الهاتف فقط، بقطع البث المباشر لخطاب أرييل شارون -وما أدراك ما شارون- خلال نشاط رسمي لأنه حوله إلى حملة انتخابية..
ولا نستحيي من التذكير أيضاً بقصة أشهر مذيع تلفزيوني فرنسي "جي بي بي" الذي كان الساسة وكبار رجال الدولة يحتاجون إلى وساطة ليستضيفهم بضع دقائق ضمن نشرة الثامنة على قناة "تي إف 1"، ولا يتركهم إلا بعد أن "يعرقوا وينشفوا"..بلا رحمة ولا شفقة..لأنه يحترم مشاهديه، ويدرك أهمية الإعلام العمومي ودوره ضمن السلطة الرابعة..
هل سمعتم أن واحدا من الذين عافتهم أعين المشاهدين في القنوات العشرة غير المبشرة، أعد تحقيقا تلفزيا عن فضيحة من الفضائح التي أثارتها الصحافة المكتوبة وتتبع خيوطها؟ هل سمعتم عن محاولة لتقديم خدمة إعلامية في المستوى جوبهت بالرفض من طرف "البوليس الإعلامي"؟
لم ولن نسمع لا حاضرا ولا مستقبلاً عن تغيير حقيقي في القطاع السمعي البصري، لأن الساهرين عليه لم يصلهم بعد خبر الأجواء المفتوحة، والفضائيات المتناسلة، وشبكة الأنترنيت التي سجلت هذا الأسبوع لأول مرة في التاريخ تفوق مبيعات الكتب الإلكترونية على نظيرتها الورقية -في أمريكا طبعا-، لكن من المؤكد أنه صبيحة التصويت بـ"نعم" على الدستور الجديد، سنفتح جميعا تلفزاتنا وستنبعث نفس الأصوات ونفس التعابير التي أدمنا عليها قبل زواج الداخلية بالإعلام وبعد طلاقهما...
فتعديل الدستور لا يكفي وحده لنقل المغرب من حال إلى حال..
touhami69@hotmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 05:58 PM
طنجرة المنوني

توفيق بوعشرين*:
Friday, April 22, 2011
بدأت الصورة تكتمل لدى لجنة تعديل الدستور حول ما تريده الطبقة السياسية والنقابية والجمعوية من الدستور القادم. مواقف هؤلاء جميعا يمكن تصنيفها في ثلاث خانات؛ فئة تطالب بأقل مما أعلنه الملك في خطاب 9 مارس، وهذا لا يعني أن هؤلاء ملكيون أكثر من الملك نفسه، ولكن هؤلاء، من جهة، محافظون جدا حد الجمود، ومن جهة أخرى خائفون من التغيير الذي قد يمس مصالحهم وأوضاعهم وقواعد اللعبة القديمة التي ألفوها وتعودوا عليها، وبالتالي فإن دور هذه الفئة الآن يتلخص في فرملة عجلة التغيير وتخفيض السرعة إلى الحدود القصوى. يدخل في هذه الخانة علماء السلطة والقضاة وأحزاب اليمين وبعض الأعيان والتجار وأصحاب المصالح الكبرى الموزعين على عدد من الأحزاب والنقابات والهيئات بدون استثناء. هؤلاء جميعا يخافون من اللعبة المفتوحة في الصراع حول السلطة والثروة والمكانة، ولا يتصورون لهم دورا سوى خلف الجالس على العرش الذي يجب أن يظل ماسكا بكل خيوط اللعبة.
أما الفئة الثانية فإن مطالبها ظلت في مستوى سقف خطاب 9 مارس، أي في المنطقة الوسطى بين الملكية التنفيذية والملكية البرلمانية، وهذا ما عبرت عنه أحزاب مثل: الاستقلال والاتحاد الاشتراكي والعدالة والتنمية والأحرار والحركة الشعبية والأصالة المعاصرة... مع تفاوت وتباين في المنطلقات والأهداف. فلا أحد من هذه الأحزاب وصل إلى درجة اقتراح دستور عصري وديمقراطي وحديث يؤسس لملكية برلمانية واضحة المعالم. هؤلاء جميعا يعرفون أن اللحظة السياسية الراهنة ليست من صنعهم، وأن المبادرة إلى إصلاح الدستور لا بد أن تظل ضمن قواعد التوافق الذي يجمع الطبقة السياسية والقصر، ولا يجب الخروج من ثقافة التوافق إلى ثقافة الصراع لأن هذه الأحزاب غير قادرة على الدخول إلى هذا المنعطف الذي لا يعرف أحد إلى أي اتجاه سيؤدي.
الفئة الثالثة تتكون من اليسار الجذري وجماعة العدل والإحسان وشباب 20 فبراير الذين قاطعوا لجنة المنوني، أو لم يستدعوا من طرفها أصلا، إلى حد الآن على الأقل، وهؤلاء فئات وتوجهات عدة، لكنهم يشتركون في الدعوة إلى دستور جديد مائة في المائة، يرسي ملكية برلمانية يسود فيها الملك ولا يحكم. أبرز هؤلاء هم: جماعة العدل والإحسان، واليسار الاشتراكي الموحد، هذا الحزب الذي يتوفر على رؤية واضحة لما يريده من الدستور القادم، ولكنه لا يتوفر على قوة سياسية ولا تنظيمية للضغط في اتجاه تحصيل ما يريد. أما جماعة العدل والإحسان، فرغم قوتها التنظيمية فهي تعرف ما لا تريد، لكنها لا تعرف ما تريد، وهذا مأزق لا يبدو أنه سيجد حلا قريبا.
وبالإضافة إلى هذه المواقف، يطرح أمام لجنة المنوني والقصر الملكي رأي الأغلبية الصامتة من الشعب المغربي التي لا أحد يمتلك حق النطق باسمها، ولا ادعاء القدرة على قراءة أفكارها، ثم هناك مطالب الدول الكبرى، وفي مقدمتها الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية، وهناك، ثالثا، المحيط العربي الذي يغلي، والذي تتساقط أنظمته مثل أوراق الشجر الخريفية... هذه العناصر كلها يجب أن تدخل إلى طنجرة اللجنة حتى يخرج دستور جديد يُدخل البلاد إلى العصر الديمقراطي بطريقة لا رجعة فيها، فدستور البلاد لا يمكن تعديله كل سنتين أو ثلاث سنوات.
* صحفي ـ مدير نشر "أخبار اليوم" المغربية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-22-2011, 06:00 PM
في بعض مآلات الوثيقة الدستورية بالمغرب

د. يحيى اليحياوي
Friday, April 22, 2011
منذ أن أعلن الملك محمد السادس عن "مشروعه" في إصلاح الدستور، والكتابات ثم الآراء والمواقف، تنساب بجهة التهليل للمبادرة والتطبيل لها، بالإعلام المرئي كما بالمسموع كما بالصحف والمجلات، كما من بين ظهراني العامة من الناس. والواقع أن تأملا سريعا لما قيل ويقال، كتب ولا يزال يكتب هنا أو هناك، إنما يؤشر على درجة في الاهتمام بالمشروع عالية، تعطي الانطباع بأن كل من له مشكلة عالقة، أو قضية مستعصية، أو مطلب متعذر، قد أضحى قاب قوسين أو أدنى من حلها، بمجرد ما تعتمد الوثيقة وتدخل مجال التنفيذ.

يبدو الأمر هنا، كما لو أن وثيقة الدستور المنتظرة ليست إطارا عاما لتنظيم العلاقة بين الحاكم والمحكوم، أو شكلا من أشكال تحديد الأدوار بين المؤسسات وبينها وبين المجتمع، بل بنكا من الحلول العملية، الشاملة منها الفئوية، سيجد كل متضرر ضالته فيها بمجرد النفاذ إليها، أو رفع تظلمه من خلالها إلى القائمين على الشأن العام.

ولهذا السبب، رأينا أن الرائج إنما أضحى المطالبة بوثيقة مفصلة، لترجمة مطالب عامة (كدسترة الأمازيغية مثلا) أو فئوية (كالتنصيص على تجريم نهب المال العام) أو تقنية كالمطالبة بدسترة الحريات الأكاديمية أو ما سوى ذلك، عوض أن تكون منصبة للتنصيص على تحديد وتدقيق طبيعة العلاقات المفروض أن تسود الفضاء العام والخاص، مع ترك أدوات وسبل التصريف للقوانين والتشريعات المنبثقة عنها.

إن حجم هذه المطالب وتنوعها وتباين طبيعتها، لا يدل فقط على الخصاص الديموقراطي الذي يشكو منه المغرب ولما يناهز خمسة عقود من الزمن، بل وأيضا على الآمال المعلقة على الوثيقة إياها، باعتبارها المدخل الأساس لحل قضايا المغرب الراهنة، ورسم معالم مستقبله في القادم من سنين.
وعليه، فالوثيقة المنتظرة لا يجب أن تترجم كل هذه المطالب بالتأشير الصريح، بل المفروض أن تعبر عن روحها، وتخلق المسالك لتصريفها، وتجتهد في إيجاد مداخل الحلول الممكنة. إنها إطار مرجعي يحدد السياق، يرسم الإطار، يفسح في المجال لتنظيم جديد بين الدولة والشعب، ولا يروم تدوين المطالب أو تحديد جداول تنفيذها.

إننا نقول ذلك ونحن مدركون بأننا لسنا أهل اختصاص، ولا ندعي الإلمام بطرق وآليات صياغة الوثائق الدستورية. ومع ذلك، فإننا نزعم بأن الرهان لا يجب أن ينصب على الوثيقة في حد ذاتها، أيا يكن سمو ودقة المواد المتضمنة من بين أضلعها. إن الرهان، لا بل والمحك الأساس في العملية، هو القدرة على تنزيلها بأرض الواقع، وتصريفها بيسر وانسيابية من لدن العناصر الوسيطة، الكفيلة بترويجها في الشكل كما في المضمون.

ويبدو لنا، بحال الوثيقة الدستورية المنتظرة بالمغرب، أن الأجهزة الوسيطة، من أحزاب ونقابات ومنظمات مدنية ونخب، لن تكون بمستواها ( الوثيقة أقصد)، ولن تستطيع بنياتها أن تحول بنود الوثيقة إياها إلى نصوص تنظيمية قوية، ثم إلى ثقافة معتمدة، ثم إلى سلوك من بين ظهراني مختلف الفرقاء:

°- فالأحزاب، ذات اليمين كما ذات الشمال، شاخت وهرمت وتكلس بنيانها، وباتت في حل من القواعد التي لا قيمة سياسية لها من دونها. إن عطب هذه الأحزاب لا يجد تفسيره في غياب الديموقراطية بداخلها، وسيادة مبدأ الزعامة إلى الأبد، بل ويجده أيضا في قابليتها على الانبطاح أمام ما يصدر عن المؤسسة الملكية، وما يأتي من البطانة الدائرة بفلك ذات المؤسسة. بالتالي، فإن "مشروع" أو "مشاريع" ذات الأحزاب لا تستطيع أن ترى النور، إن هي لم تتماه مع مشروع المؤسسة إياها، أو تتساوق مع مبادرتها بالزمن والمكان.

إن أحزابا من هذا القبيل لا تستطيع أن تحكم أو تقرر أو تتحمل المسؤولية أمام الشعب. إن أقصى ما تمكنه إنما انتظار ما يصدر عن القصر، بغرض البناء عليه، والادعاء بأنها لا تزال حية، وإن من خلال هذا التجمع "الجماهيري" البسيط أو ذاك.

لسنا هنا بصدد المعاينة المجردة لواقع حزبي ترهل وانهار، بل بصدد القول بأن الدستور المنتظر سيكون حتما بحاجة إلى أحزاب جديدة ونخب شابة، في حل تام مما سبق بجوهره كما بالمظهر.

°- ثم إن النقابات، كما المنظمات المهنية، كما التجمعات ذات الخاصية الفئوية، انسلخت عن المستويات التي خلقت من أجلها، فباتت متقوقعة حول نفسها، لا ارتباط لديها بالذين تمثلهم، لا بل وأصبحت متواطئة مع السلطة بهذا الشكل أو ذاك، لضمان هذا التوازن الهش أو ذاك. إنها بنيات منفصمة عن الواقع، لا بل ولا تتعاطى معه بالمرة، اللهم إلا بالمناسبات الموسمية، أو عندما يشار إليها من عل، أو حينما تأمر "القيادات التاريخية" بذلك.

إن نقابات وتنظيمات من هذا القبيل لا تستطيع أن تدعي الاستقلالية، أو تتبجح بامتلاكها لناصية القرار، إنها بهامش ما تنشده قواعدها، وبالتالي غير قادرة على التجاوب معها.

°- أما منظمات ما يطلق عليه المجتمع المدني، فتدور في معظمها بفلك السلطة، تقتات من فتات هذه الأخيرة، ولا تمثل لديها يذكر بما هو الفعل المدني، أو العمل التطوعي، أو التضامن الاقتصادي والاجتماعي أو ما سوى ذلك.

قد لا يكون العيب في هذه البنى، أو في وظيفتها، أو في الغايات المسطرة بوثائقها المرجعية، ولكن عيبها الأكبر أنها غالبا ما تنهار أمام إغراءات السلطة ودهاليز المعونات ودواليب الاسترزاق، فتصبح بالتالي مظهرا من مظاهر تأثيث المجال، لكن دونما قدرة على الفعل أو التأثير.

إن هذه البنى المؤسساتية (أحزابا ونقابات ومجتمع مدني) هي التي من المفروض أن تقوم على تمثل مضمون الدستور المنتظر، وتصريفه بأرض الواقع. أما وأنها مترهلة وعاجزة ومستلبة الإرادة، فإنها ستبقى حتما تحت رحمة من ستؤول إليه سلطة الأمر والنهي، أي المؤسسة الملكية بالبداية وبالمحصلة النهائية.

أما نحن، فسنكون حتما بإزاء نفس التنظيمات، وبصدد نفس الوجوه ونفس "الزعامات"، وسيكون الدستور، حتى وإن كان متقدم المضمون، واضح المعالم، مجرد نص سياسي لا يعتد به كثيرا أمام الممارسة بأرض الواقع

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-23-2011, 09:43 PM
البوليساريو: دم حمادي في عنق الحكومة المغربية

هسبريس من الرباط
Saturday, April 23, 2011
في الصورة الهالك هباد حمادي
حمّلت جبهة البوليساريو الانفصالية الحكومة المغربية مسؤولية مقتل الطالب هباد حمادي المنحدر من مدينة آسا المغربية والذي توفي فجر الجمعة 23 أبريل إثر شجار بسبب فتاة، وقع بمدينة العرفان الجامعية بالعاصمة الرباط، ليل الخميس-الجمعة.
وطالب بيان لما تسمى " وزارة الإعلام" التابعة لانفصاليي البوليساريو، السبت 23 أبريل مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته فيما وصفه البيان ب "الممارسات المغربية الظالمة".
وأضاف ذات البيان بأنه "بنفس روح الحقد والكراهية والشوفينية والعدوانية التي ترقى إلى العنصرية، والتي تغذيها الحكومة المغربية ضد الصحراويين، وقادت إلى عديد الاغتيالات في صفوفهم، كان آخرها اغتيال سعيد دنبر في ديسمبر 2010، قامت أيادي الغدر مرة أخرى بتصفية الطالب هباد حمادي".
وتحدث البيان عن عشرات الاعتقالات التي طالت طلبة منحدرين من الأقاليم الجنوبية المغربية، دون الإشارة إلى عمليات التخريب والشغب التي طالت مدينة العرفان الجامعية والخسائر المادية التي تكبدتها منشآت عمومية مغربية، بعد أن قام طلبة انفصاليون ملثمون باحتجاز مدير الحي الجامعي السويسي 1 وتخريب ترامواي الرباط، والتهديد بتفجير قنينات الغاز، والاعتداء على طلبة مقيمين بالحي الجامعي.
يذكر أنه تم نقل جثمان الهالك عباد حماد إلى مسقط رأسه بآسا السبت 23 أبريل بعدما خضع للتشريح الطبي من قبل المصالح المختصة، كما باشرت السلطات الأمنية تحقيقاتها لتحديد ظروف وملابسات الحادث.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-23-2011, 09:44 PM
ولعلو: ميلاد جيل جديد وضرورة مصاحبته

فتح الله ولعلو
Saturday, April 23, 2011
التفكير في الصحوة التي تعرفها المنطقة الجنوب -متوسطية منذ دجنبر 2010 والتي أخذت مظاهر شتى، فيها أوجه تشابه ومؤشرات اختلاف انطلاقا من تونس ومرورا بمصر وبمخاضات ليبيا وكذلك بنوعية المطالب والحراك الذي ميز المغرب، تفكير بناء. إنه تفكير ملزم لكل مجهود تأمل في التحولات التي نعيشها والتي ستبصم لا محالة الغد القريب. إن ما تشهده منطقتنا يظهر أن الأمر يرتبط إلى حد بعيد بميلاد مساهمة جيل جديد من الشباب وبروح جديدة أيضا في معترك الفعل السياسي. جيل جديد يطرح مطالب ضد ممارسات وتوجهات يعتبرها تجسد الاستبداد السياسي والاقتصادي. ومطالب تفصح عن نفسها بشكل غير معهود من أجل التجسيد الملموس والفوري للحرية والديمقراطية والكرامة.
انبثاق حركات تثوق نحو مناخ ديمقراطي ملموس
إن هذه المجموعات من الشباب والتي أطلق عليها اسم «حركة 20فبراير» بالمغرب و»14 يناير» في تونس و»25 يناير» في مصر، مجموعات انخرطت إما في منطق التغيير والذي سمي أحيانا بمنطق الثورة الذي يطالب برحيل شخص وأحيانا المنظومة السياسية القائمة بكاملها كما تجلى ذلك في تونس ومصر, وإما اندرجت تحت منطق الإصلاح .وهي تنادي وتؤجج المطالبة بإصلاحات عميقة مثل ما هو الشأن في المغرب. ومن الطبيعي، هنا وهناك، إن هذه الحركة وهي تقتسم وتشترك في لحظة إيناعها بل وتصدرها لميولات وتطورات المشهد المجتمعي وليس السياسي وحده، حركة تخترقها تناقضات وتتخللها تباينات بالجملة وتفصح اليوم وقد تفصح غدا عن توجهات جديدة ككل الحركات التي أثثت حراكات المجتمع وأثرت في مساره بشكل أو بآخر. إنها حركة تمتاز بوجه مشرق من حيث ما ميز ظروف انبثاقها من نعومة متصاعدة ولباقة في طرح المطالب ومن نزعة واضحة في تفادي المواجهة وعدم اختلاق ما يؤججها. فالطابع السلمي كطابع بين وكميزة غالبة, أضفى عموما على هذه الحركة الشبابية الجديدة جاذبية مؤنسة ومهد لها الانتفاع من قنوات عريضة للتعاطف و لاستيعاب وتفهم مواقفها المعلنة. ولذلك برزت وترسخت لدى أوساط عريضة من الرأي العام تقييمات ومواقف إيجابية علينا تسجيلها ونحن نساهم في تحليل أسباب هذا الانبثاق و مقومات الدفع بإيجابياته.
نسجل أولا أن هذا الشباب وفي جزء كبير منه، شباب يشعر أنه ضحية الإقصاء الاقتصادي والاجتماعي, لأنه شباب يعاني من البطالة وخاصة بطالة تظل غير مفهومة وغير مستساغة في مجتمعاته وهي بطالة الخريجين. وانطلاقا من هذا الوضع يطرح هذا الشباب بنوع من المشروعية قضية ونموذج التوزيع وبشكل عفوي, ولربما بتلقائية جديدة على مشهدنا السياسي, فإنه يطرح بالتتابع إشكالية نموذج التدبير السياسي. والمثير للانتباه في نفس الوقت هو أن هذا الجيل له أكثر من غيره ارتباط بالعولمة وخاصة من الزاوية المباشرة لاستعمال آلياتها في التواصل؛ فهو جيل يعرف ويتتبع ما يحدث عند الآخرين وتمكنه من هذه الآليات خول له إمكانيات هائلة في التعرف على ما يحدث في مختلف بقاع العالم وللدخول في معمعة التواصل التي تيسرها الشبكات الاجتماعية عبر الإنترنت.
دينامية المجتمع و العنصر الديمغرافي
ومن هنا التفسير الموضوعي الذي يتعين إعطاؤه لما يحدث ولما هو آخذ في التبلور أمام أعيننا. فمن طبيعة الحال العفوية في التاريخ قد تميز لحظة معينة ولكن لا تعفيها من الارتباط باللحظات التي سبقتها والتي ستتلوها. ففي نفس الوقت كل ما يحدث هنا في عالمنا هذا متداخل الارتباطات لأن أسسه وأسبابه الخفية والمعلنة عميقة لها صلات مباشرة وغير مباشرة بالتشكل الحالي للعالم طبعا وبالحركية الداخلية والتجدر الذي يميز نوعا من المطالب في كل بلد و داخل كل جهة من جهات العالم. ولعل التفسير الديمغرافي أول عنصر يتبادر إلى الذهن لكونه أولا عنصرا أساسيا في تاريخ البشرية ككل, حيث شكلت التحولات الديمغرافية من خلال الكم أي التزايد الديمغرافي في حد ذاته ومن خلال الكيف المرتبط بمستوى التكوين وبتحسن الأوضاع الصحية عوامل نافذة في إحداث تطورات متلاحقة وتحريك تغيرات المجتمعات. لذّلك يعتبر التفسير الديمغرافي عنصر إيضاح لكثير من التحولات التي عرفتها البشرية. فهذا التفسير هو الذي أنار تشكل العناصر المؤدية للثورة الصناعية وهو الذي أوضح مكامن الانتقال من هيمنة النظام الفيودالي في أوروبا نحو أنظمة برزت فيها البورجوازية كقوة رائدة في مسلسل هيكلة دول المركز الرأسمالي. وهو أيضا التفسير الذي يسعفنا في فهم كيف ولماذا أخذت تحولات بريطانيا العظمى منحى الإصلاح فيما اتجهت تحولات فرنسا منحى الثورة بما ميز وعلى الدوام النموذج الانجليزي عن النموذج الفرنسي.
والعنصر الديمغرافي من جهة ثانية أساسي لأن المنعطف الديمغرافي واضح الآن في المنطقة العربية وخاصة المتوسطية منها. ففي كل بلدان هذه المنطقة على اختلافها العنصر الديمغرافي آخذ في التأثير وفي الدفع نحو عدد من التحولات. ولذلك نعتبر أن المعطى الديمغرافي بكثافة انعكاساته وقوة وقعها على النسيج الاجتماعي ككل لا يترك مجالا للاستثناءات، العرضية منها والدائمة، فهو اليوم معطى موحد في كل هذه البلدان, حيث 50% من السكان لهم ما دون 30 سنة. ومعنى هذا أن لهم حاجيات تتولد عنها ضغوطات على الطلب في مجالات مستلزمات وتكاليف الطفولة والمراهقة والشباب من تعليم وتطبيب وشغل وترفيه. وتجد أهمية ونوعية العنصر الديمغرافي امتدادها في كون 35%من ساكنة هذه البلدان تتراوح أعمارهم بين 15 و35 سنة وهي خاصية لها آثارها وانعكاساتها الفورية و التدريجية مع التطور الذي وقع ولو من الناحية الكمية في مجال التعليم. كما أن انغلاق الأسس والمصادر التقليدية لخلق فرص الشغل يظهر أن التغيير الديمغرافي، كما وكيفا، تغيير يمكن أن يجعل هذا الجيل بعينه يطرح مطالب ملحة ومستعصية في الوقت الذي تترسخ عنده طموحات مرتبطة بالانفتاح والعولمة.
وبطبيعة الحال هذا لا يعني أننا نجزم بأن كل التحولات ترتبط لزوما ومباشرة، أوتوماتيكيا أو ميكانيكيا، بتغيرات ديمغرافية معلومة. فالتغيرات التي أدت إلى زوال النظام السوفييتي في روسيا وفي أوروبا الشرقية سنة 1989 لم تترتب مباشرة عن الضغط الديمغرافي, بل ارتبطت بجمود البنية السياسية ونتائجها على البنية الاقتصادية بالمقارنة مع البلدان التي كان فيها اقتصاد السوق مترسخا وسائدا وارتبطت كذلك بتفاوتات في المجال الجيواستراتيجي (حرب النجوم].
كما أن هذا الجيل الذي يبادر إلى طرح مشكل مجتمعي وينبه لانعكاساته على الحاضر والمستقبل جيل جدير بالشكر والتنويه من طرفنا نحن الذين ينتمون إلى أجيال سابقة. فالشكر له هو بمثابة إعلان عن تقدير مفعم بالعطف وبالتشجيع على الارتقاء بطروحاته و لذلك نتوجه إليه بعيدا عن كل تعالي أو نصح أبوي, لنقول له بمنطق الحوار وتبادل الأفكار والتجارب انه بقدر ما نجح في طرح ضرورة التحولات وإبراز استعجالية التغيير، بقدر ما يجب أن يأخذ بعين الاعتبار دروس التراكمات النضالية التي ربما لم تؤد إلى تغييرات جذرية وعميقة, ولكن في نفس الوقت كان لها تأثير في تطور البنيات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والذهنية أيضا في المغرب.
نحو قراءة موضوعية ومصاحبة هادئة
ملاحظتي هاته عبارة عن دعوة لقراءة موضوعية لانحسارات وإخفاقات وكبوات التراكمات النضالية السابقة ليس في اتجاه تعميق النقد والنقد الذاتي بشأنها, بل لأن من شأن هذه القراءة وفي هذه اللحظة التاريخية بالذات أن تسعفنا في التذكير بضرورة الخروج من مرحلة الطرح والاحتجاج إلى مرحلة وضع المشاريع والبناء الملموس للمشاريع. يجب أن نشكر كلنا هذه اللحظة التاريخية التي ارتبطت بصحوة جيل جديد لأنها محطة من المحطات المشرقة لنضالات الشعب المغربي وتلاقح أجياله ولأنها تبشر بأخذ قضايا المستقبل مأخذ الجد. فهي لحظة تاريخية طبعا لأنها لم تقف عند إشكالات ترتبط مباشرة بتقنيات صياغة وثيقة دستورية جديدة أو إصلاح فضاءات إستراتيجية في دستور 1996 بل تميزت بطرح مدوي لمعضلة محاربة الفساد وبالبحث عن تناول متجدد وبناء لتجاوز إشكاليات موقع النساء في المجتمع وسبل تجسيد الاعتراف بالمكونات الثقافية للأمة وخاصة العربية و الأمازيغية.
لذلك سيكون على الأجيال السابقة وهي تستوعب وتثمن طروحات « حركة 20فبراير» أن تقوم بدورها كاملا في مؤازرة و مصاحبة الانتفاضة الشبابية حتى لا تبقى الأشياء والطروحات مرتبطة بجيل وحده وببعض فئاته ومجموعاته و تنعزل أو تنكفئ على نفسها بحدود الجيل ومشاغله الخاصة.
فقد أظهرت نتائج عدد من الحركات الاجتماعية أن العمل والتحرك حينما تبقى منحصرة فهي لا محالة ستكون عرضة لكل محاولات الاحتواء والتدجين وقد تنمحي أو تقبر جوانبها المشرقة ولا تبقى ظاهرة ومعروفة عنها سوى اكليشيهات حول جوانب شكلية و حول مظاهر الاصطدام والتنافر والاحتجاج . فهنا تطرح قضية التضامن بين الأجيال، التضامن بمفهومه العريض. وهي قضية نستخلصها من دروس الحركات التي اشتهرت في نهاية الستينات سواء بالنسبة لأحداث براغ و حركة مايو 1968 بفرنسا أو الثورة الثقافية الصينية. فالحدود التي ارتطمت بها هاته الحركات الثلاث الشهيرة كلها ترجع إلى عدم الارتباط بين الأجيال, حيث أنه في هذه النماذج كل شيء تغير صوريا ولا شيء تغير في العمق. ففي مايو 1968 مثلا ورغم الحركة الاحتجاجية العارمة ورغم مظاهر ر فض مجتمع الاستهلاك كمجتمع استلاب للعلائق البشرية ,فلم تترك هذه الحركة سوى بصمات على شكل نقد للحضارة الغربية المادية لكن البنيات السياسية للجمهورية الفرنسة الخامسة صمدت أمام الخيار الثوري الذي بقي مرتبطا بشكل متمايز لصفوف الشباب وحده و لم يستطع تجاوز اختراق مرحلي للشباب الجامعي على وجه الخصوص.
وإذ لا يسعفنا المقام هنا في عرض شامل للأسباب التي لم تجعل النجاح يحالف الحركات الاجتماعية التي لا تعي مخاطر الانكفاء على الذات والدخول في وهم القدرة على الإشعاع من تلقاء النفس, نكتفي بالتذكير بأن كل توجه وكل سلوك يرفض الترابط الموضوعي بين الأجيال يؤدي إلى التراجع ثم إلى التقوقع. ففي ظل نسيج اجتماعي متعدد المكونات ومتنوع المشارب و متناقض الأهداف الآنية والمستقبلية يسفر عدم البحث عن ترابط وتمفصل متقد وبناء بين الأجيال إلى فوات فرص التلاحم من أجل تحقيق أهداف مشتركة في لحظة تاريخية معينة. والارتباط بين الأجيال كما استنتجناه وبكل تواضع من معاينة أحداث وحركات اجتماعية كبيرة في الخارج كما في مسار بلادنا هو الربط بين مسلسل التراكمات النضالية ومسلسل الانتفاضة السلمية والحضارية والصحوة التي جسدها شبابنا في منطقتنا كما في مغربنا العزيز. وهذه ضرورة ملحة وحيوية اليوم بالنسبة للبلدان التي حاولت تغيير نظامها مثل تونس ومصر ونتمنى ذلك أيضا للشقيقة ليبيا. إنها بلدان تتلخص إشكاليتها المركزية المطروحة بالأساس في خلق الوسائط السياسية على شكل هيآت وأحزاب سياسية لأنه بدون هذه الوسائط لا يمكن للانتفاضات والثورات, بل يستحيل عليها أن تصبح ديمقراطيات.
أما بالنسبة لبلادنا والتي لها تقاليد في مضمار وجود تعددية سياسية لم تكتمل نتائجها بفعل طول فترة الانتقال الديمقراطي وانحساراتها , فالرهان هو إعادة الاعتبار للعمل السياسي الهادف والمنظم. فيجب أن يكون هادفا إلى إنتاج وابتكار البرامج وسبل الإنجاز التي تقدم كمقترحات للمشاريع المجتمعية أمام الاختيار الحر للمواطنات والمواطنين. ويتعين أن يكون منظما بحكم منطق تمثيلية فئات المواطنين وحرية انتمائهم ومساندتهم. هكذا ستكون إعادة الاعتبار للعمل السياسي مدخلا لإنضاج ترسخ دمقرطة العلاقات الاجتماعية والسياسية وأرضية تتوطد من خلالها إمكانيات عمل الأحزاب الحقيقية التي خرجت من رحم المجتمع وانطلاقا من ذلك طورت قدراتها ومؤهلاتها على إنتاج وصقل مشاريع سياسية واجتماعية.
وكل ما نأمله ونتمناه في أول الأمر هو أن يستطيع الشبان والشابات الذين أخذوا المبادرة التوجه بعد تفكير واقتناع لتيسير سبل الانخراط في العمل السياسي المنظم والمسند بمشروع مجتمعي واضح كمعبر نحو تحمل المسؤولية داخل الحزب الذي يرتضون العمل ضمن صفوفه. إن المطروح في بلادنا هو دعم الربط بين الإصلاح الدستوري المرتقب وعمليات وبرامج الإصلاح السياسي. أي إصلاح النص الدستوري بتعديلات وتنقيحات وإضافات نوعية وفي نفس الوقت إصلاح الحقل السياسي من أجل ضمان قراءة سليمة للنص وأكثر من ذلك خلق الظروف والتربة السليمة لتطبيقه لأن الرهان المطروح على المنطقة العربية وخاصة المتوسطية بكامل أجزائها اليوم، ونحن منها، هو كيف الانتقال من فترة طرح المطالب والتعريف بها والتعبئة حولها إلى فترة الجهاد الملموس. فالبناء اليوم في المغرب هو بناء منظومات سياسية قوية بالالتزام بتمثيل جزء من المجتمع والدفاع عن طموحاته، وقوية كذلك بالقدرة على الانفتاح على القوى السياسية الأخرى والتعامل معها من منطلق الانفتاح والانسجام والتشبع بمعايير الديمقراطية وحقوق الإنسان.
وعلى مستوى آخر نأمل في أن تتمكن بلدان المنطقة من حل مشاكلها الاقتصادية والمالية أي خلق شروط استنهاض إمكانيات الزيادة في الثروات وفي تنويع مصادرها على أساس مزيد من الاجتهاد والابتكار والعمل عوض الاعتماد والركون إلى مقاربات الريع وذلك بهدف ضمان تحسين الأوضاع المادية في تناغم مع إمكانيات بلداننا ومتطلبات مناعتها والحفاظ على البيئة وحقوق الأجيال المقبلة.
وأيضا وفي مستوى ثالث تطرح وبإلحاح القضايا المرتبطة بحل إشكاليات العلاقات بين كياناتنا وباقي العالم, أي التفاوض مع العولمة ومراكزها الموجهة والمؤثرة من خلال التحديات والرهانات التي تطرح في سياق تحولات المعمور و مخاضاته الجيوسياسية والاقتصادية.
وأخيرا ومن زاوية رابعة وعلى مستوى داخلي لكل بلد تتعمق الحاجة إلى الانكباب بشكل معبأ ومستوعب من طرف قوى المجتمع على حل الإشكاليات الاجتماعية المرتبطة بالشغل والسكن والتعليم والصحة, أي عمليا القضايا التي يبرز من ثناياها مجهود معالجة اختلالات توزيع المداخيل وتوفير سبل الكرامة الاجتماعية والسعي نحو توزيع متكافئ للثروات.
إذن بلدنا ومنطقتنا تعيشان على إيقاع ترقب إصلاحات عميقة. إنها تعيش لحظة لقاء بموعد تاريخي، جيلها الصاعد يطالب بالتغيير المنتج للحرية والكرامة والتقدم ويجب مصاحبته من خلال خلق شروط نجاح الإصلاحات وعبر تيسير سبل انخراطه في مشاريع التطور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي ليحمل باقتدار مشعل بناء المستقبل.
*عن الاتحاد الاشتراكي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-23-2011, 09:45 PM
آيت يدر: الشباب أخذ زمام المبادرة في المغرب

هسبريس - و م ع
Saturday, April 23, 2011
قال محمد بن سعيد آيت يدر، مساء الجمعة 23 أبريل بالمحمدية، إن التطور الذي ستخلقه المرحلة الحالية بالمغرب، يشكل طريقا لتنظيم "انتخابات نزيهة وخلق مؤسسات حقيقية".
وأضاف بن سعيد آيت يدر، الزعيم السياسي وأحد رموز الحركة الوطنية، الذي استضافته الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية للمحمدية زناتة، في إطار برنامجها الإشعاعي لسنة 2011، إن هذا التطور والوعي المكتسب من قبل الجماهير، سيساهمان في محاربة الفساد، و"استرجاع ثقة" المواطنين في العملية الانتخابية والمؤسسات التي تتمخض عنها.
واعتبر أن من مميزات المرحلة الحالية بالمغرب، وجود شباب مغربي مزود بالعلم والمعرفة، مما أهله "لأخذ زمام المبادرة"، ورفع مطالب إصلاحية هامة بشكل سلمي.
وقال إن مبادرات الشباب المغربي تحتاج إلى الدعم وإلى فتح حوار ونقاش حقيقين من أجل بناء مغرب المستقبل، مشيرا، في هذا السياق، إلى أن الحركية التي يعيشها المغرب تشكل محطة هامة في تاريخ البلاد ومستقبلها.
وبعد أن اعترف آيت يدر بأن هذه المرحلة "تواجهها الكثير من الصعوبات"، شدد على أن الأهم في هذه الحركية هو ضمان "تغييرات حقيقية".
وفي سياق متصل، أبرز أن الخطاب الملكي لتاسع مارس المنصرم طرح قضايا هامة، ولذلك يتعين إتباع ذلك بتدابير جديدة، منها "فتح" الإعلام العمومي أمام الرأي العام من أجل النقاش والحوار، فضلا عن توسيع مجال الحريات العامة وضرب المفسدين.
من جهة أخرى، استحضر آيت يدر بعض المحطات التي طبعت الحياة السياسية المغربية منذ الاستقلال حتى الوقت الراهن، والتي شهدت بعض "التوترات".
وأكد على أهمية قيام الأحزاب والفعاليات السياسية بنقد ذاتي يشمل بعض مواقفها إزاء عدد من القضايا الوطنية الهامة منذ الاستقلال حتى الآن.
وفي السياق ذاته، أبرز أحمد وهوب، الكاتب الإقليمي للحزب بالمحمدية زناتة، خلال هذه الاستضافة، التي نشطها الصحافيان لحسن العسبي (الاتحاد الاشتراكي) وسامي المودني (أخبار اليوم)، أن استضافة آيت يدر تأتي في إطار لقاءات الوفاء المتعلقة بتكريم شخصيات وطنية وحزبية وفتح ملفات الإصلاح السياسي بالمغرب.
وبعد أن أشار إلى أهمية الحراك الاجتماعي الذي يقوده الشباب والذي عمل على تسريع وتيرة الإصلاح مع رفع مطالب الإصلاح ومحاربة الفساد، قال إن خطاب الملك محمد السادس يوم تاسع مارس جاء ليصب في نفس الاتجاه.
وقال إن هناك اليوم آليات لتأطير هذا الجهد المبذول، والذي لاشك أن نتائجه النهائية وتنزيلها على أرض الواقع سيحددان مغرب المستقبل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-23-2011, 09:45 PM
'إلباييس' تنصح محمد السادس بإلغاء الفصل 19

مدريد - أندلس برس
Saturday, April 23, 2011
نصحت جريدة "إلباييس" الإسبانية الملك محمد السادس بإلغاء الفصل 19 من الدستور المغربي معتبرة أن هذا الفصل بالتحديد "يعطي للملك سلطات فوق القانون تجعل منه ديكتاتورا"، كما نصحته باغتنام الفرصة التي قدمتها له إسبانيا لمساعدته على القيام بانتقال نحو الديمقراطية.
ولاحظت الجريدة المقربة من الحكومة الاشتراكية الإسبانية، في افتتاحيتها ليوم الجمعة 22أبريل تحت عنوان "السيادة دون الحكم"، أن العاهل المغربي لم يتفوه بأية كلمة بشأن إلغاء هذا الفصل من الدستور في خطابه ليوم 9 مارس الماضي، بينما كان الرأي العام المغربي –خلال احتجاجات 20 فبراير وتلك المزمع تنظيمها يوم 24 فبراير – ينتظر تغييرا حقيقيا.
وقالت الجريدة إن إسبانيا جد مهتمة بما يجري في المغرب مما دفعها يوم الاثنين الماضي إلى تقديم عرض للمغرب من أجله مساعدته على إنجاح التحول الديمقراطي. "يجب على المغرب أن لا يضيع هذه الفرصة والمسؤولية تقع في هذا الشأن على الملك"، تضيف الجريدة، محذرة من عواقب هذا رفض هذا العرض على "الدولة العلوية".
واعتبرت "إلباييس" أن فشل الانتقال الديمقراطي في المغرب من الممكن أن "يؤدي إلى وضعية جد خطيرة لأن المغرب لديه مكاسب في الطريق نحو الديمقراطية"، وضعية أكثر خطورة من الدول التي ليست لديها أية مكاسب في هذا الشأن، حسب رأيها.
أما بخصوص العفو الذي شمل حوالي 150 معتقلا سياسيا، تضيف الجريدة، "فيمكن تفسيره على حد سواء كخطوة إيجابية أو محاولة لتقديم تنازلات من أجل ربح الوقت".
ولم يفت الجريدة التذكير بأن المغرب هو "البلد العربي الأكثر استعدادا لاستكمال الانتقال إلى الديمقراطية بطريقة سهلة نسبيا، حيث أن هناك أحزابا وانتخابات وشيء من حرية التعبير" ولكنه، حسب رأيها، ليس في مأمن من الغليان الشعبي الذي أسقط الأنظمة الدكتاتورية في كل من تونس وليبيا.
وأشارت الصحيفة إلى أن الاحتجاجات الشعبية التي نزلت إلى الشوارع يوم 20 فبراير ثم يوم 20 مارس في المدن الكبرى، بمشاركة الإسلاميين عرفت تدخلا للشرطة ولكن لا مقارنة مع الوحشية التي عرفها اليمن وسوريا والبحرين أما ليبيا فحدث ول لا حرج، مما أدى بالعاهل المغربي إلى الإعلان يوم 9 مارس عن تعديل دستوري لإعادة التأكيد على الدور السياسي للحكومة، وانتخابات "حرة ونزيهة" والاعتراف الكامل بحقوق الإنسان واستقلال القضاء، لكن حجر الزاوية للإصلاح، تشدد "إلباييس" ، هو إلغاء الفصل 19 من الدستور.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-23-2011, 09:46 PM
حقوقيون يطالبون الدولة بالتفاعل مع 20 فبراير

خالد أوباعمر من الرباط
Saturday, April 23, 2011
دعت الهيئة المغربية لحقوق الإنسان في بلاغ لها، كافة مناضلاتها ومناضليها في مختلف المناطق للانخراط ومساندة الوقفات والتظاهرات السلمية الوطنية المقررة ليوم الأحد 24 أبريل، والاستمرار في دعم مطالب هذه الحركة بكل أبعادها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والحقوقية والثقافية.
هذا وقد جددت الهيئة بذات البلاغ، الذي توصلت " هسبريس" بنسخة منه، الدعوة لأعضائها قصد الانخراط النضالي والمساهمة الفعالة في التنسيقيات والمجالس المحلية للدعم التي شكلت - أو قد تشكل- في المدن والمناطق بهدف مساندة حركة 20 فبراير.
كما طالبت الدولة المغربية بالتفاعل الإيجابي مع كافة مطالب شباب حركة 20 فبراير والهيئات الداعمة لها بدون انتقائية أو التفاف يذكر؛ ودعتها إلى الالتزام بالتعامل مع الأشكال النضالية المقررة يوم 24 أبريل بروح حضارية احتراما للحق في التعبير والتظاهر السلمي الذي تضمنه كافة المواثيق الدولية وأصول الديمقراطية المتعارف عليها.
وفي إشارة مبطنة منها بشأن ما نشرته بعض الصحف والمواقع المغربية، من تصريحات لكل من المغراوي العائد من السعودية، والفيزازي المفرج عنه مؤخرا في ملف ما بات يطلق عليه بالسلفية الجهادية ، نددت الهيئة بكل خطابات التشكيك والقذف المجاني أو التطاول غير المسنود واللامبرر على شباب حركة 20 فبراير، والتي ما فتئت تبرز من حين لآخر، في محاولة لإرباك سيرورتهم النضالية واستعداء الدولة وفئات المجتمع تجاهها.
ولم يفوت البلاغ الفرصة لتهنئة ما اعتبرها مواقف شجاعة ومشرفة عبر عنها مؤخرا شباب حركة 20 فبراير - وفي أكثر من مناسبة- من مسلسل التشاور الجاري بصدد الإصلاح الدستوري، ومن الآليات الرسمية والوسائط المعينة لإدارة هذا المسلسل.
يشار في هذا السياق، إلى أن بلاغ الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، التي تعد إحدى المكونات الداعمة لحركة 20 فبراير، يأتي في سياق دعم هذه الهيئة لكل المبادرات التي أعلنتها الحركة الشبابية مند 20 فبراير، والاستمرار في تأكيد مطالب الحرية والكرامة والديمقراطية وحقوق الإنسان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-23-2011, 09:47 PM
وزارة اخشيشن تطوي رسميا ملف الأساتذة المجازين

حسن حمورو - هسبريس
Saturday, April 23, 2011
عمّمت وزارة التربية الوطنية الجمعة 22 أبريل 2011 على جميع الأكاديميات التابعة لها، مراسلة تطلب فيها دعوة كل موظفيها الحاصلين على شهادة الإجازة أو الماستر (أفواج 2008 و2009 و2010 و2011) إلى تعبئة طلبات الترقي عن طريق الشهادة في أجل أقصاه 16 ماي 2011، من أجل العمل على تمكين حامل الإجازة من السلم 10 في إطارهم الأصلي، وتمكين حاملي الماستر من السلم 11 من سلكهم الأصلي أيضا بأثر اليوم الموالي لترسيمهم.
ولم تتحدث المراسلة التي حملت توقيع شفيق أزبة مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر بوزارة اخشيشن عن تغيير الإطار، إلا بالنسبة للأساتذة الحاصلين على شهادة الماستر أو ما يعادلها الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية.
وأخبرت المراسلة المذكورة – حصل موقع "هسبريس" على نسخة منها- بأن وزارة التربية الوطنية حصلت على موافقة اللجنة المشتركة المتكونة من الوزارة الأولى ووزارة المالية ووزارة تحديث القطاعات العامة بترقية الأساتذة المشار إليهم.
وكان الأساتذة المجازون والحاملون لشهادة الماستر قد دخلوا في أشكال احتجاجية منذ السنة الماضية، بلغت ذروتها قبل شهرين بخوضهم لإضراب مفتوح عن العمل مصحوبا باعتصام بالعاصمة الرباط عرف تدخلات أمنية وُصفت بالوحشية خاصة يوم 26 مارس 2011.
وفي سياق متصل دعت نقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم في بيان صدر يوم الأربعاء 20 أبريل وزارة التربية الوطنية إلى إصدار بلاغ تؤكد فيه ما أخبرت به النقابات التعليمية في اجتماعات سابقة حول تسوية ملف حاملي الإجازة والماستر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-23-2011, 09:48 PM
سكان مخيمات تندوف يحلمون بالعودة إلى المغرب

هسبريس - و م ع
Saturday, April 23, 2011

كتبت مجلة "فوربس مغازين" أن السكان الصحراويين الذي يعيشون في ظروف مزرية في مخيمات تندوف، بالجزائر، "يحلمون بشيء واحد: العودة الى وطنهم الأم، المغرب".

وسجل المقال الذي وقعه الكاتب الأمريكي المشهور، ريتشارد منتير، المختص في قضايا الإرهاب، أن السكان الذين يعيشون في مخيمات تندوف "لديهم أسباب وجيهة لرغبتهم في التخلص من هشاشة محيط (...) يخضع لسيطرة نظام دكتاتوري، يذكر بالمانيا الشرقية خلال الحرب الباردة"، مضيفا أن الاف الصحراويين تمكنوا من الهروب بالرغم من خطر تعرضهم للانتقام من قبل البوليساريو.
وأبرز مينتير الذي زار مخيمات تندوف سنة 2010 الرفاهية والتنمية الاقتصادية اللتين تعرفهما أقاليم الجنوب، مؤكدا أن المغرب قام بمجهود مالي كبير في الاقاليم الجنوبية منذ 1975 من اجل بناء الطرق والمستشفيات والمطارات والمساكن.
من جهة أخرى، حذر مينتير من مشاعر الإحباط لدى شباب محروم من حقوقه وفرص الشغل بمخيمات تندوف، مسجلا أن الأمر يتعلق هنا بخزان بالنسبة لمجندي (تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي)، الذي يبحث عن نسج خيوط شبكته الإرهابية في المنطقة برمتها.
وذكر بأن "هذا التنظيم ، المتخصص في عمليات اختطاف الرهائن الأوروبيين، يشن هجمات ضد الجيوش والشرطة عبر منطقة شمال إفريقيا"، محذرا من الأخطار التي تتهدد "مصالح الولايات المتحدة" جراء التهديد المتنامي ل(تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي).
وكان مينتير قد تحدث في روبرتاج حول مخيمات تندوف نشر ضمن العدد الأول من النسخة الفرنسية لمجلة السياسة الخارجية الأمريكية "يو إس فورينغ بوليسي" عن "وسط تسوده الفوضى، حيث لا يستطيع قادة الانفصاليين تأمين ما يشبه النظام، وهي وضعية تستفحل بفعل نقص البنيات التحتية وغياب سلطة شرعية".
وأكد السيد مينتير، في هذا الإطار، أن زيارة بسيطة لمخيمات تندوف تكشف عن مطالب قادة الانفصاليين، موضحا أن للزمرة المسيرة ل` (البوليساريو)، بما في ذلك قائدها محمد عبد العزيز، "مصلحة اقتصادية في العمل على استدامة وضعية الجمود، على حساب الساكنة التي تظل قابعة في المخيمات".
كما أكد صاحب المقال أن الجزائر، التي تقدم ملجأ على ترابها للبوليساريو، "لها أيضا مصلحة في إستمرار هذا النزاع بالصحراء" بحثا عن "قيادة وهمية بالمغرب العربي".
وأضاف ريتشارد مينتير، صاحب الكتابين الأكثر مبيعا في قائمة نيويورك تايمز، بعنوان "لوزين بن لادن" (فقدان بن لادن) و"شادوو وور" (حرب الظل) "من المرجح جدا أن المال والسياسة والسذاجة لهم مفعول كبير في استدامة هذا النزاع الذي لا طائل منه".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-23-2011, 09:48 PM
الحقيقة الكاملة وراء أحداث العرفان الأخيرة

هسبريس من الرباط
Saturday, April 23, 2011
تم تسجيل مجموعة من الروايات المتضاربة التي تتحدث حول طريقة قتل الطالب الصحراوي هباد حمادي ليلة الخميس 21 أبريل بمدينة العرفان بالرباط الضحية ينحدر من مدينة اسا الزاك ويبلغ من العمر 25 سنة ويتابع دراسته بكلية الحقوق بسلا،بينما صديقه بوتوميت بوجمعة المنحدر من نفس المدينة والذي أصيب بجروح خطيرة في الوجه باحث في الجغرافيا وحاصل على الماستر فيها.
تقول الرواية الأولى أن حادثة القتل كانت عن سبق إصرار وترصد من طرف شابين من خارج العرفان،وهناك رواية ثانية تقول عن كون الضحية وصديقه كانا مخمورين وكانت برفقتهما فتاة صحرواية وأنهما تشاجرا مع مجموعة من الشباب الذين وجهوا تسببوا بالجريمة.
إلا أن الرواية الثالثة هي الأكثر قربا للحدث،ففي ليلة الخميس وحوالي الساعة التاسعة مساء، كان الضحية مخمورا رفقة صديقه،فحاولا اغتصاب فتاة وتجريدها من ملابسها قرب بيت المعرفة بمدينة العرفان،الفتاة كانت برفقة صديق لها،وبعد استنجادهما بالمارة وتدخل بعض أقارب صديق الفتاة،تم طعن الضحية على مستوى القلب لتوافيه المنية بعد حوالي 4 ساعات ونصف بقسم المستعجلات،بينما تم ضرب صديقه بقطعة حديدية على وجهه،مما تسبب له بجروح خطيرة.
مباشرة بعد الحادث،تم عقد حلقية صحراوية كبيرة قرب الحي الجامعي السويسي الثاني،شارك فيها طلبة صحراويون جلهم من اسا الزاك،وتم خلالها رفع شعارات انفصالية من قبيل تقرير المصير وسب وشتم الدولة المغربية،بالإضافة إلى تشاورهم علنا عن طرق الرد التي تنوعت ما بين الانتقام من الدولة عبر منشٱتها أو تفتيش الحي الجامعي وتمشيط منطقة العرفان ككل لبسط سيطرتهم عليها،استمرت هذه الحلقية إلى حدود الساعة الثانية ليلا،ولم تسجل خلالها أية حادثة باستثناء عربدة طالب صحراوي كسر زجاج إحدى السيارات.
في صبيحة يوم الجمعة 22 أبريل ،وبعد انتشار خبر وفاة الضحية،باشر الطلبة الانفصاليون عملية الانتقام،عددهم حسب العديد من المصادر لم يتعدى الثلاثون شخصا،الانتقام بدأ ببيت المعرفة،وهي إقامة خاصة تأوي الطلبة،التخريب هم تكسير زجاج بنايته وكذا المحلات المجاورة له،ليتم الانتقال بعد ذلك إلى الحي الجامعي السويسي الأول،فتم إحراق الإدارة ككل،وتم الانتقال بعد ذلك إلى بعض الغرف،حيث تم تسجيل بعض الاعتداءات على طلبة لا حول لهم ولا قوة،هذا بالإضافة إلى تسجيل اعتداء في الحي الجامعي السويسي الثاني على فتاة من طرف طالبات صحروايات لمجرد أنها كانت تقوم بالتصوير.
بعد ذلك عمد المحتجون إلى تخريب بعض مرافق الترامواي،ليتم الاستعداد التام للمواجهة مع قوات الأمن عبر جلب قنينات الغاز والسيوف والحجارة..
بعد وصول القوات الأمنية التي فرضت طوقا أمنيا على المكان،تم تسجيل التدخل الأمني في حوالي الساعة الثانية عشر،التدخل الأمني لم يخلف أية مواجهات مباشرة على اعتبار فرار الطلبة المخربين،ليتم بعد دقائق استعادة السيطرة على الحي الجامعي ككل والسماح للطلبة بالدخول الى غرفهم.
هذا وتشير آخر الأنباء،الى أن قوات الأمن قد تمكنت من من إلقاء القبض على حوالي 12 طالبا بينهم طالبتين،كما ينتظر ان يستكمل التحقيق للوقوف على كل جوانب القضية.
ووفق شهادات استقتها هسبريس من طرف طلبة مقيمين بالحي،تحدثوا عن كون أغلب الطلبة المنحدرين من الأقاليم الصحراوية الأخرى غير اسا الزاك لم يشتركوا في هذه الأحداث،على اعتبار أنهم ضد عملية الانتقام والتخريب،كما أنهم شددوا على كون الطلبة المخربين معروفون بخرقهم الدائم لقوانين الحي الجامعي من قبيل السكر العلني والإخلال بأعراف المطعم الجامعي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-23-2011, 09:50 PM
من يصون حقوق الملك؟

د.رضوان زهرو
Saturday, April 23, 2011

من يصون حقوق ملك انحنى مرارا ليقبل طفلا معاقا أو ليسلم على شيخ مسن أو عجوز بلغت من الكبر ما بلغت. يصافح ويعانق ويرد التحية بأحسن منها . يخاطب، فينطق بالكلم الطيب و يقول القول الكريم ، من دون تهديد أو ترغيب أو ترهيب ، كما يصنع غيره من الحكام هذه الأيام.
من يصون حقوق ملك أنصف المرأة وكرم الرجل ومنح الطفل جنسية أمه وأبيه ، نبش في الماضي ليبحث عن الحقيقة ، استمع فأنصف وصالح وجبر وعوض ، فطوى بذالك و نهائيا صفحة مؤلمة من تاريخنا المجيد .
من يصون حقوق ملك مافتئ ينادي بإصلاح التعليم واستقلال القضاء ومحاربة الرشوة وتخليق الحياة العامة وتوسيع الطبقة الوسطى ومحو الأمية وتحقيق التنمية البشرية . واليوم نراه يدعو ملحا لتفعيل الإصلاح الشامل ومراجعة الدستور ، دون الخضوع لظرفية أو مرحلية وإنما لمتطلبات ديمقراطية حقة ومستلزمات تنمية مستدامة .
من يصون حقوق ملك يتفقد الرعية باستمرار، يصل الرحم يبني ويشيد .وأينما حل أو ارتحل إلا وتتعالى الأصوات هاتفة بكل حب و وفاء : عاش الملك والشعب يريد الملك . إنه شعب لم ولن يتنكر لتاريخه وحضارته وثوابت دولته.
دولة الحب هذه ثابتة ، لا يضرها من خالفها، من مثل أولئك المساكين ، سجناء التاريخ والثرات أو الإديولوجيا و سنوات الرصاص. أولئك الدين خرجوا رغم اختلافاتهم الصارخة، جنبا إلى جنب ، اليد في اليد والكتف على الكتف، يصيحون بأعلى أصواتهم أن حي على الخلافة الإسلامية حي على الجمهورية العلمانية , أوإن وجبت ولا مناص فلتكن على الأقل ملكية برلمانية ، كما يريدها ذاك الذي لم يقدم في الإصلاح غيرها، توقف به الزمن عندها . ودون أن يعرف معناها، ضل يرددها ولا شيء سواها، ثابتا لا يتزحزح، لا يتقدم أو يتأخر. أو كالذي حرك لسانه ، من بعيد حيث يقيم، من مهبط الوحي ليستنكر به الآن قبل فوات الأوان لجنة الدستور وبيان العلماء ، في حين لم نسمع له صوتا أو نحس له ركزا،عندما حرم زملائه هناك خروج الناس، في سلم وسلام، يطالبون بصون حقوقهم وحماية حرياتهم . أو مثل الأخر الذي ادعى أن خطاب الملك حول الإصلاح خطابه وما جاء فيه مقتبس من مذكرة حزبه وأن الأطفال الذين أتت بهم فضاء حواره إنما هم شباب 20 فبراير،ساندهم و فتح لهم مقراته وتبنى أفكارهم وتطلعاتهم ويراهن اليوم عليهم لتحقيق الإصلاح وإنجاز التغيير. ومن دون ذلك ،فسيعود الشيخ إلى صباه وإلى صفوف الجماهير والقوات الشعبية ، حيث يعتقد بأن الطبقات الكادحة لازالت بعد طول غياب تنتظره، ليستأنف بها وعلى حسابها لعبة السياسة من جديد .
وإذا كانت دولة الحب ثابتة، فما علينا إلا أن نحميها ونحصنها ونحافظ عليها، فنسارع إلى إعادة الإعتبار لأحدى ركائزها الأساسية، ألا وهي مدرستنا العمومية،حتى تقوم بدورها كما كانت حيث ساهمت في الماضي بقوة في زرع الروح الوطنية و ترسيخها في نفوس أجيال متعاقبة، ظلت على مر السنون مرتبطة بجذورها معتزة بتاريخها ، تقدس الوطن وتموت دونه ، تعر ف أعلامه ورموزه ، تفتخر بهم وتحترمهم ، فلا تتجرأ عليهم . أجيال صعب بل استحال تغريبها أو شروطة أفكارها أو زعزعت عقيدتها .
وكما للشعب حقوق وعلى الملك صيانتها ، فإن للملك أخرى أدق وأعمق: احترامه وتقديره، فلا تنتهك حرمته. كذلك السمع والطاعة في معروف والنصح والنصيحة والدعاء له بأن يهيئ الله له البطانة الصالحة، التي تأمره بالخير وتدله عليه ويجنبه بطانة السوء، التي تشير عليه بالسوء ، البطانة ذات النزعة الانتهازية، التي تجعل مصلحة البلاد عرضة للاستغلال والمصادرة وضحية للمكائد والدسائس والدسائس المضادة وشد الحبل والإبتزاز والتلاعب بالميزانيات وتعطيل المشاريع والأوراش ومصالح الناس .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 10:22 PM
الاحتجاجات تتجدد في 'المغرب'


الآلاف يخرجون للشوارع للمطالبة بالإصلاحات وإنهاء الاعتقالات السياسية



(http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=72755&cid=46#)

24/4/2011 الآن - وكالات 6:14:26 PM
http://www.alaan.cc/newsimages/4_24_201161955PM_3938518481.jpg (http://www.alaan.cc/newsimages/original/4_24_201161955PM_3938518481.jpg)


تظاهر الالاف في شوارع المغرب يوم الاحد في مسيرات سلمية للمطالبة بإصلاحات واسعة ووضع نهاية للاعتقال السياسي في ثالث يوم للاحتجاجات الحاشدة منذ أن بدأت في فبراير شباط.
وسعيا لتفادي الاضطرابات التي أطاحت برئيسي مصر وتونس أعلنت السلطات بالفعل بعض الاصلاحات استجابة للمطالبة بتخلي الملك محمد السادس عن مزيد من الصلاحيات.
وشارك زهاء عشرة الاف شخص في الاحتجاج في الدار البيضاء كبرى مدن المملكة. وندد متظاهرون في العاصمة الرباط بالفساد والتعذيب والبطالة المتفشية بين الشباب.
وكان وجود الشرطة محدودا خلال المظاهرات التي نظمتها حركة 20 فبراير شباط التي سميت كذلك لان أول مسيرة في الاحتجاجات كانت في ذلك اليوم.
واصطحب رضوان ملوك معه ابنه البالغ من العمر ثمانية أعوام وهو يحمل لافتة تطالب 'بمغرب جديد'. وقال 'هذا أمر يخص الصغار أكثر مما يخصنا.'
وأضاف 'لم يكن بمقدور آبائنا أن يحدثونا عن القضايا السياسية. كانوا خائفين. يجب أن يتغير ذلك.'
ورغم أن مستوى الغضب العام زاد فتقديرات وكالات التصنيف تشير الى أن المغرب هو على الارجح أقل دولة في المنطقة يمكن أن تتأثر بالاضطرابات التي أطاحت بالنظامين الحاكمين في تونس ومصر وأدت الى الصراع في ليبيا.
وقال رجل يبلغ من العمر 74 عاما ذكر أن اسمه أحمد ان من حق شبان المغرب الاحتجاج.
وتابع 'انظر اليهم. انهم متعملون وهم مثل أغلب الشبان المغاربة المتعلمين عاطلون... كل شيء في هذا البلد يتم عن طريق المحاباة. فكي تحقق شيئا في حياتك ينبغي أن يكون لك خال أو عم أو قريب في مكان ما.'
ونظام الحكم في المغرب ملكي دستوري وله برلمان منتخب لكن الدستور يتيح للملك حل البرلمان واعلان حالة الطواريء والقول الفصل في تعيين الحكومة.
وأعلن الملك محمد السادس الشهر الماضي اصلاحات دستورية ترمي الى تخلي الملك عن بعض صلاحياته الواسعة والحفاظ على استقلال القضاء لكن المحتجين يطالبون بالمزيد.
وهناك استياء أيضا من تدخل العائلة المالكة في قطاع الاعمال عن طريق الشركة الوطنية للاستثمار.
وشارك اسلاميون أيضا في الاحتجاجات مطالبين بالافراج عن كل السجناء السياسيين. وكانت السلطات أفرجت في وقت سابق هذا الشهر عن 92 سجينا سياسيا معظمهم من الحركة السلفية الجهادية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:03 PM
لاماب: 4500 مُشارك في مسيرة 24 أبريل بالبيضاء

هسبريس - و م ع
Sunday, April 24, 2011
قالت وكالة المغربي العربي للأنباء (لاماب) أن عدد المشاركين في مسيرة 24 أبريل في الدار البيضاء للمطالبة بإصلاحات سياسية واجتماعية، بلغ 4500 مشارك من المجتمع المدني، إضافة إلى مناضلين سياسيين وحقوقيين.
ورفع المشاركون في المسيرة التي دعت إليها حركة 20 فبراير مدعومة بمنظمات من المجتمع المدني ، شعارات تدعو إلى تغيير يشمل كل المجالات ، كما عبروا عن مطالب بمزيد من الديمقراطية والعدالة الاجتماعية .
وانطلقت هذه المسيرة السلمية ، التي لم يتم خلالها تسجيل أي حادث ، من ساحة النصر بدرب عمر مرورا بشارعي إدريس الحريزي والحسن الثاني، لتصل إلى ساحة نيفادا قرب ولاية الدار البيضاء الكبرى .
ورفع المشاركون في المسيرة لافتات تطالب ب" محاربة الرشوة والفساد " و" رفض الجمع بين الثروة والسلطة " و"استقلال القضاء " و" احترام حقوق الإنسان " .
كما رفعوا لافتات تطالب ب " دستور ديمقراطي يعكس إرادة الشعب " ويكرس دولة المؤسسات ويضمن فصلا حقيقيا ومتوازنا للسلط .
وطالبوا أيضا بضمان " شروط المواطنة الكاملة والمساواة في الحقوق والواجبات لتوفير ظروف العيش الكريم "، وبمغرب جديد ، وبعدم الإفلات من العقاب ، وبإعلام عمومي ديمقراطي وسكن لائق .
وقد تم خلال هذه المسيرة كذلك رفع شعارات من قبيل " الشعب يريد التغيير " و" لا للفساد وللزبونية والمحسوبية " ، و" كرامة ، حرية ، عدالة اجتماعية ".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:03 PM
تظاهرات في المغرب تطالب بالمزيد من الديمقراطية

هسبريس - أ ف ب
Sunday, April 24, 2011
تظاهر آلاف الأشخاص سلميا الأحد 24 أبريل في عدة مدن مغربية للمرة الثالثة منذ بداية السنة مطالبين بمزيد من الديمقراطية والعدالة الاجتماعية رغم إعلان الملك محمد السادس إطلاق سراح سجناء سياسيين وإصلاحات كبيرة.
ويتوقع ان تخرج تظاهرات أخرى لاحقا الاحد في مدن أخرى مثل الرباط وفاس تجاوبا مع نداء "حركة شباب 20 فبراير" التي تطالب بتغييرات سياسية واجتماعية في المغرب.
وردد المتظاهرون تطالب العدالة وترفض الرشوة والفساد وتراكم الثروات والنفوذ، وكذلك من اجل ان يتولى الملك العرش وليس ان يحكم.
وتجمع نحو عشرة الاف شخص في وسط الدار البيضاء وساروا حتى ساحة محمد الخامس كما افاد مراسل فرانس برس، واكد المنظمون ان عدد المتظاهرين بلغ نحو عشرين الفا.
وقال الشاب محمد (23 سنة) الحاصل على اجازة في الاقتصاد لفرانس برس "اتيت لانني اريد مغربا اكثر عدالة تتساوى فيه فرص كافة الشبان لا سيما فيما يخص الوظائف".
ومن اهم مطالب المتظاهرين في الدار البيضاء ومعظمهم من "حركة شباب 20 فبراير"، الحد من صلاحيات الملك السياسية ومكافحة الفساد واستقلال القضاء.
وقد خرجت اولى التظاهرات في المغرب في العشرين من فبراير في سياق حركات الاحتجاج في عدة دول عربية، وتلتها تظاهرات اخرى في العشرين من مارس.
وفي مراكش بلغ عدد المتظاهرين الاحد 500، طالبوا بإصلاحات سياسية على ما أفاد مراسل فرانس برس. وفي طنجة دعا أكثر من ألفي متظاهر إلى إقالة رئيس بلدية المدينة فؤاد العمري وانتقدوا ادارته كما افاد شاهد

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:05 PM
رويترز: آلاف المحتجين يطالبون بمغرب جديد

الدار البيضاء -رويترز
Sunday, April 24, 2011
تظاهر الآلاف في شوارع المغرب الأحد 24 أبريل في مسيرات سلمية للمطالبة بإصلاحات واسعة ووضع نهاية للاعتقال السياسي في ثالث يوم للاحتجاجات الحاشدة منذ أن بدأت في فبراير الماضي.
وسعيا لتفادي الاضطرابات التي أطاحت برئيسي مصر وتونس أعلنت السلطات بالفعل بعض الاصلاحات استجابة للمطالبة بتخلي الملك محمد السادس عن مزيد من الصلاحيات.
وشارك زهاء عشرة آلاف شخص في الاحتجاج في الدار البيضاء كبرى مدن المملكة. وندد متظاهرون في العاصمة الرباط بالفساد والتعذيب والبطالة المتفشية بين الشباب.
وكان وجود الشرطة محدودا خلال المظاهرات التي نظمتها حركة 20 فبراير التي سميت كذلك لأن أول مسيرة في الاحتجاجات كانت في ذلك اليوم.
واصطحب رضوان ملوك معه ابنه البالغ من العمر ثمانية أعوام وهو يحمل لافتة تطالب "بمغرب جديد". وقال: "هذا أمر يخص الصغار أكثر مما يخصنا".
وأضاف "لم يكن بمقدور آبائنا أن يحدثونا عن القضايا السياسية. كانوا خائفين. يجب أن يتغير ذلك".
ورغم أن مستوى الغضب العام زاد فتقديرات وكالات التصنيف تشير إلى أن المغرب هو على الأرجح أقل دولة في المنطقة يمكن أن تتأثر بالاضطرابات التي أطاحت بالنظامين الحاكمين في تونس ومصر وأدت إلى الصراع في ليبيا.
وقال رجل يبلغ من العمر 74 عاما ذكر أن اسمه أحمد إن من حق شبان المغرب الاحتجاج.
وتابع "انظر إليهم. انهم متعملون وهم مثل أغلب الشبان المغاربة المتعلمين عاطلون... كل شيء في هذا البلد يتم عن طريق المحاباة. فكي تحقق شيئا في حياتك ينبغي أن يكون لك خال أو عم أو قريب في مكان ما".
ونظام الحكم في المغرب ملكي دستوري وله برلمان منتخب لكن الدستور يتيح للملك حل البرلمان وإعلان حالة الطواريء والقول الفصل في تعيين الحكومة.
وأعلن الملك محمد السادس الشهر الماضي إصلاحات دستورية ترمي الى تخلي الملك عن بعض صلاحياته الواسعة والحفاظ على استقلال القضاء لكن المحتجين يطالبون بالمزيد.
وهناك استياء أيضا من تدخل العائلة المالكة في قطاع الأعمال عن طريق الشركة الوطنية للاستثمار.
وشارك إسلاميون أيضا في الاحتجاجات مطالبين بالافراج عن كل السجناء السياسيين. وكانت السلطات أفرجت في وقت سابق هذا الشهر عن 92 سجينا سياسيا معظمهم من الحركة السلفية الجهادية.
http://hespress.com/_img/newmanif241.jpg
http://hespress.com/_img/newmanif242.jpg
http://hespress.com/_img/newmanif244.jpg
http://hespress.com/_img/newmanif245.jpg
http://hespress.com/_img/newmanif246.jpg
http://hespress.com/_img/newmanif247.jpg
http://hespress.com/_img/newmanif248.jpg
http://hespress.com/_img/newmanif249.jpg
http://hespress.com/_img/newmanif2410.jpg
http://hespress.com/_img/newmanif2411.jpg

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:06 PM
آلاف المتظاهرين يطالبون بإسقاط الاستبداد

هسبريس من الدار البيضاء
Sunday, April 24, 2011
شارك آلاف المتظاهرين بالدار البيضاء في مسيرة الأحد 24 أبريل للمطالبة بمزيدٍ من الديمقراطية وبإسقاط الاستبداد في الوقت الذي ينتظر فيه خروج عشرات الآلاف مساءا بمختلف أنحاء المغرب للمطالبة بالإصلاح السياسي.
ورغم هطول الأمطار، خرج إلى شوارع الدار البيضاء حسب منظمي المسيرة، أزيد من ثلاثين ألف شخص، بينما ذكرت وكالة "إفي" الإسبانية أن عدد المشاركين لم يتجاوز الخمسة آلاف شخص،حيث اعتبرت الوكالة الإسبانية هذه المشاركة ضعيفة مقارنة بالمظاهرة التي خرجت الشهر الماضي في الدار البيضاء بمشاركة قرابة 15 ألف شخص.
وبدأت المظاهرة الساعة 11:00 صباحا حيث انطلقت من ميدان النصر، الواقع في حي درب عمر بالدار البيضاء، وقام أصحاب المحال التجارية في المدينة المغربية بإغلاقها وإخلاء الشوارع من السيارات.
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew5.jpg
ورفع المتظاهرون شعارات تطالب برحيل بعض المسؤولين وبإسقاط 'مافيا المخزن" وإسقاط لجنة لجنة تعديل الدستور، وإغلاق معتقل تمارة السري.
كما رفع آخرون لافتات تطالب برحيل قائد الدرك الملكي الجنرال حسني بنسليمان، وصرح عضو من "حركة 20 فبراير" الاحتجاجية الشبابية في المغرب، بأنهم تظاهروا اليوم نظرا لعدم تلبية مطالبهم التي تتمثل في "إقرار دستور شعبي ديمقراطي يلبي رغبة الشعب المغربي، وليس إجراء إصلاحات عبر لجنة يتم تعيينها من قبل شخص واحد".
وسيشهد المغرب في وقت لاحق اليوم عددا من المظاهرات السلمية بهدف القضاء على الفساد، وفقا لما أعلنته الحركة التي كانت المحرك الرئيسي في مظاهرات 20 فبراير و20 مارس الماضيين، للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية كبيرة داخل البلاد.
وخرجت اليوم مظاهرة في مدينة صفرو بوسط المغرب شارك فيها نحو ألف و500 شخص، بجانب مظاهرة أخرى في مدينة تازة بشمال المغرب وشهدت مشاركة ثلاثة آلاف شخص.
أبرز الصور واللافتات من مسيرة 24 أبريل بالدار البيضاء
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew2.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew3.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew6.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew7.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew8.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew10.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew9.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew11.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew12.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew13.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew4.jpg
http://hespress.com/_img/casa24avrilnew1.jpg

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:07 PM
حضور قوي للسلفيين في مسيرات 24 أبريل

هسبريس من الرباط/ تصوير: منير امحيمدات
Sunday, April 24, 2011
انخرط عدد كبير من المنتمين للتنظيمات السلفية المغربية ضمن المسيرات الاحتجاجية التي سبق وأن دعا إليها شباب 20 فبراير بمختلف مدن وقرى المملكة ضمن أوقات مختلفة من نهار اليوم الأحد 24 أبريل.
http://hespress.com/_img/salafi24avril1.jpg
http://hespress.com/_img/salafi24avril2.jpg
أولى الأصداء المستقاة عن خرجة السلفيين إلى جوار شباب 20 فبراير تفيد بأن "الملتحقين الجدد" قد أبدوا انضباطا بشعارات الخرجات التي تمت صبيحة الأحد.. كما التزموا بسقف مطالب الشباب المعلن عنها منذ شهر ونيف من مسيرات اليوم الأحد.
سلفيو المغرب المحتجون ضمن موعد 24 أبريل طالبوا بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والحقوقيين ومعتقلي الرأي، كما جاهروا بوجوب إسقاط قانون الإرهاب باعتباره قانون طوارئ ملتف على المسطرة الجنائية المعمول بها بالمغرب.
http://hespress.com/_img/salafi24avril3.jpg
وقد رفع ذات السلفيون لافتات مطالبة بـ "وقف الاسترزاق بورقة الإرهاب" وأخرى كتب عليها "لا للظلم والعدوان.. كلنا ضد الطغيان" و"أطلقوا سراح ضحايا قانون الإرهاب" و"واش احنا في المغرب ولاّ في أبو غريب"، كما رفعت صور لعدد من المطالب بإطلاق سراحهم من بينهم عبد القادر بليرج ويحيى الفلسطيني.. زيادة على صور أخرى لمعتقلين حاملين لآثار التعذيب بمعتقل تمارة "السرّي".
http://hespress.com/_img/salafi24avril4.jpg
من جهتها نقلت وكالة رويترز عن سناء الحضري رئيسة تنسيقية الحقيقة للدفاع عن معتقلي الرأي والعقيدة قولها "جئنا عائلات وأطفال وأمهات المعتقلين ما يعرف بالسلفية الجهادية المحكومين بقانون الإرهاب من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين الإسلاميين من دون قيد أو شرط."
وقالت سناء لرويترز "الافراج الأخير جاء لذر الرماد في العيون. أغلب المفرج عنهم كانت مددهم المتبقية من أحكامهم سنتين على أقصى تقدير أو بضعة أشهر."
http://hespress.com/_img/salafi24avril5.jpg
وتفجرت في الأسابيع القليلة الماضية قضية بوشتى الشارف وهو معتقل مغربي في سجن سلا بتهمة الإرهاب عندما بث من داخل سجنه شريط على الانترنت يحكي تعرضه للتعذيب والإهانة داخل معتقل سري قرب الرباط.
وقالت زوجته زهور الدبدوبي التي شاركت في احتجاج يوم الأحد "هذا ظلم وعدوان على المستضعفين. شردوا أطفالي واضطهدنا من بيت إلى بيت بسبب إلصاق تهمة الإرهاب بنا وبقائنا من دون معيل."
بدورها قالت ميسر محمود الهندي أم المعتقل الفلسطيني في المغرب يحيى الهندي أن ابنها جاء ليتزوج في المغرب واعتقل بتهمة الإرهاب.
http://hespress.com/_img/salafi24avril.jpg
وتابعت "لو كان ينوي على عمليات جهادية لبقي في فلسطين بلده المحتل ليدافع عنها."
وناشدت "العاهل والشعب المغربي الإفراج عنه" قائلة انه تعرض للتعذيب والظلم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:08 PM
مناهضو موازين يرفعون شعار الثقافة ضد السخافة

ليلى العابدي
Sunday, April 24, 2011
أكد مسؤول بالتنسيقية الوطنية للمطالبة بإلغاء مهرجان "موزاين" أن الشباب المغربي يرفض أن يرقص منظمو المهرجان على مآسي سكان أنفكو، أو على بؤس أحزمة الفقر بكل من الراشيدية وزاكورا وأنيف، وكل المناطق المهمشة بالمغرب.
وأضاف المسؤول خلال الوقفة التي نظمتها التنسيقية السبت 23 أبريل أمام البرلمان بالرباط، أن شباب المغرب لا يمكنه أن يسمح بسيادة رأي الأقلية الغير مهتمة بمصلحة الشعب المغربي على أغلبية.
واعتبر المتحدث خلال الوقفة الاحتجاجية التي ضمت كلا من حركة ممكن الناشطة على الفايس بوك وحركة 20 فبراير والمجموعة الوطنية للمجازين المعطلين، أن مهرجان موازين أحد تجليات الاستبداد الثقافي بالمغرب والاحتكار الفني والفساد المالي.
ورفع المتحدث شعارات من قبيل "لا" في وجه استحمار المغاربة و"لا" في وجه صد التلاميذ عن وظيفتهم السامية لتحصيل العلم، كما حيّى اقتحام المجازين المعطلين لمنصة موازين المنتصبة على ضفاف أبي رقراق.
وكان مئات من الشباب يمثلون التنسيقية الوطنية للمطالبة بإلغاء مهرجان موزين وأعضاء لحركة ممكن الناشطة على الفايس بوك ومعطلين من المجموعة الوطنية للمجازين المعطلين وشباب 20 فبراير قد وقفوا رافعين الكتاب في وجه السخافة كما يقولون، حيث اختار الشباب اليوم العالمي للكتاب لتنظيم الوقفة و التعبير عن رفضهم لثقافة السخافة.
وردد المحتجون من شباب التغيير وأدباء ومثقفون شعارات "فلوس الشعب فين مشات فموازين والحفلات" ،" ناضل يا مناضل ضد الفساد ضد التكلاخ".
واعتبر عضو من حركة ممكن خلال كلمة ألقاها أماما المحتجين أنهم ضد تسويق الجهل والسخافة كما أنهم لن يعودوا قبل تحقيق كل مطالبهم بإسقاط الفساد.
وخصص المنظمون عشرة دقائق للقراءة كدليل على البديل الذي يريده شباب المغرب.
*عن موقع الإصلاح

http://www.youtube.com/watch?v=9xdAyjbVcXs&feature=player_embedded

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:09 PM
الوقاية المدنية تصف عناصرها بـ 'السذّج المغرر بهم'

هسبريس من الرّباط:
Sunday, April 24, 2011
أعلنت المديرية العامة للوقاية المدنية بأنها لا زالت مستمرة في "عمليات البحث والتتبع" المباشرة منذ صدور أولى الرسائل "التحريضية المجهولة المصدر" والداعية لوقفات احتجاج تنخرط ضمنها عناصر الوقاية المدنية وفق إجراء "مناف للضوابط المهنية" و "غير مسموح بتنظيمه".. خصوصا وأنها قد أتت من دعوات افتراضية ثبّتت على صفحات الموقع الاجتماعي "فايسبوك".
وأردفت ذات المديرية العامة، على متن توضيح نشرت تفاصيله وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الوقفات الاحتجاجية المذكورة قد توزعت على 13 وحدة ترابية.. وأن ذات الفعل المرصود "لم يتجاوز ساعة في مجمله" كما شهد "الاستجابة بشكل عاد لطلبات الإغاثة" قبل أن تنفض الاحتجاجات "بشكل طوعي".
ووصفت المديرية العامة للوقاية المدنية، وبطريقة غريبة نقلها التوضيح، عناصرها بـ "المغرر بها" وكذا "الساذجة" وهي تنص على أن عملية "استدعاء مجموعة من العناصر التي انضمت إلى هذه الوقفات" وما رافقها من "استماع لتصريحاتهم" قد أكدت أن أن نسبة كبيرة منهم انضموا إلى هذه الوقفات بعد أن "تم التغرير بهم واستغلال سذاجة البعض منهم عبر رسائل إلكترونية تحثهم على التظاهر أو رسائل أخرى صدرت في آخر الساعات قبل الموعد المحدد تؤكد لهم أن المديرية العامة للوقاية المدنية رخصت لهذه الوقفات وأن لا مانع من القيام بها".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:10 PM
الثورات العربية نسمة أمل لرسامي الكاريكاتور

كولي كوبو من باريس - أ ف ب
Sunday, April 24, 2011


يأمل رساما الكاريكاتور، الجزائري علي ديلم والمغربي خالد كدار، بأن تشكل الثورات التي تهز العالم العربي جرعة أمل لحرية الصحافة والتعبير في بلديهما.

يقول علي ديلم، الذي ينشر رسومه في صحيفة "ليبرتيه" الجزائرية الصادرة بالفرنسية "هناك عطش للحرية من شأنه أن يخلق جرعة من الأمل".
ويدلل علي ديلم البالغ من العمر 44 عاما، على ذلك بالإشارة إلى الهامش الصغير من الحرية في الجزائر الذي جاء بعد التظاهرات الكبرى في العام 1988، "عندما خرج الجزائريون إلى الشارع".
فمنذ ذلك الوقت، "ترك الرئيس (عبد العزيز) بوتفليقة لبعض الصحف حرية التعبير، وهو ما جعل النظرة اليه تختلف عن النظرة الى (الرئيس التونسي السابق) زين العابدين بن علي، حتى وإن كانت حالة الديموقراطية ليست كما نتمنى" في الجزائر، على ما يقول هذا الرسام الذي جلبت له مهنته 58 محاكمة.
أما زمليه المغربي خالد كدار فيرى ان رياح الحرية وصلت إلى بلاده من خلال التظاهرات التي جرت في المغرب بالتزامن مع انتفاضات ربيع العرب، حتى وان كان حجمها أقل من التظاهرات التي جرت في جارتها تونس.
ويقول خالد كدار "قام الملك تحت ضغط الشارع بمباردة، فأطلق سراح 190 موقوفا (من بينهم معتقلون سياسيون)، هناك رغبة في التغيير، فضاء الحرية سيتسع".
وقد عاد هذا الرسام الى بلاده قبل تسعة أشهر ليعمل هناك، ويقول ان عددا من الصحف خافت ان تتعاقد معه.
في فبراير من العام 2010، حكم على هذا الرسام، وهو احد مؤسسي موقع "بقشيش" في فرنسا، بالسجن ثلاثة أعوام لأنه رسم أحد أعضاء العائلة المالكة، كما أقيل من صحيفتين مغربيتين تصدران باللغة العربية لأسباب مشابهة.
يقول خالد كدار "هناك ثلاث محرمات في المغرب، الملك وعائلته، والصحراء الغربية، والإسلام".
ويضيف "اليوم تم كسر الأمر المحرم الأول وهو موضوع الصحراء الغربية، وغدا سيسكر الأمر المحرم المتعلق بالملك، ومن بعدها بالإسلام".
ويتابع "الأمور تتحرك، ولكن لا نعلم الاتجاه الذي ستسلكه، الأمور أفضل من الأول".
يرى علي ديلم انه يتعين على رسامي الكاريكاتور ان يستفيدوا من الفرصة المتوفرة، لان "عقلية" رسام الكاريكاتور هي التي تؤسس لحرية حركته، بصرف النظر عن النظام القائم، كما يقول.
واذا كان هذا الرسام يأمل في مزيد من الحرية في بلاده، إلا انه لا يبدو شديد التفاؤل حول مستقبل الأنظمة السياسية. فهو يتخوف من أن يسفر كل ذلك في نهاية المطاف عن أنظمة إسلامية.
ويتساءل "ماذا تفعل الحكومة الانتقالية في تونس؟ تشرع عمل حزب النهضة الإسلامي!".
لكن خالد كدار لا يشاركه تشاؤمه، ويقول "معظم التونسيين علمانيون".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:12 PM
رشيد غلام: أُحمّل المخزن مسؤولية سلامتي الجسدية

نورالدين لشهب
Sunday, April 24, 2011
اتهم الفنان المغربي رشيد غلام السلطات المغربية بالسطو على تجهيزات الاستديو التي يشتغل بها، والتي تقدر قيمتها المادية 180000 درهما، مع أخذ باقي أغاني ألبوم "عليو الصوت" التي كانت معدة للإصدار. وذلك ليلة الأحد الماضي من الشهر الجاري..
وقال رشيد غلام بأن سبب اقتحام الاستديو الذي يشتغل به، هو إصداره أغنية "عليو الصوت" الداعمة لحركة 20 فبراير، وكذا حواره السابق مع "هسبريس" والذي تعرض بسببه لتوقيف برنامجه "مقامات محمدية" الذي كان يذاع على أثير راديو كازا إف إم.
وعن الحجج الملموسة في اتهام المخابرات في السطو على الاستوديو، صرح رشيد غلام في اتصال مع "هسبريس" بأن " المخزن كان يتحرى ويتقفى عن الأماكن التي يشتغل فيها، وفعل فعلته، لأن المخزن سبق أن فعلها مع مطبعة تابعة لجماعة العدل والإحسان، حين كانت الجماعة تريد إنشاء مطبعة خاصة بها، واقتحم المطبعة بنفس الأساليب وسرق كل المقتنيات، كما حصلت نفس الفعلة مع إخوان وناس منذ سنوات الرصاص وإلى الآن"
وقال غلام بأنه سجل محضرا لدى الشرطة، كاشفا على أنه لا يثق " في البوليس ما دام المغرب دولة بوليسية، فالبوليس هم أنفسهم من سجل المحضر"
كما أكد بأنه لن يخضع ولن يذعن، وسيواصل عمله مع التعبير عن رأيه ومواقفه بجميع الإمكانيات المتاحة، ولو تطلب منه السفر للخارج لتسجيل أغانيه، حسب تعبيره.
وقال غلام في اتصاله مع "هسبريس" بأن هذه الأساليب المخزنية هي بداية لتهديده في سلامته الجسدية، وأكد بالقول " فأنا أحمل المخزن مسؤولية سلامتي الجسدية، ولو أنه سرق مسائل مادية، ولكنها هي بداية للتهديد المباشر لسلامتي، ولو أن الحفيظ الله".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:13 PM
تفويت مسجد لوزارة للأوقاف يثير سخط السكان
http://www.darmm.com/vb/images/no.jpg
نورالدين لشهب من سيدي قاسم
Sunday, April 24, 2011
أقدم مندوب الأوقاف بسيدي قاسم وممثل السلطة المحلية بدار العسلوجي بحضور رئيس الدائرة وباتفاق مع نواب الجماعة السلالية على تفويت المسجد إلى وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، وإغلاقه تحت ذريعة إصلاحه مما اعتبره المصلون انتقاما منهم لتضامنهم مع الخطيب المراد تنحيته .

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=dCDZMSLQkLU


قرار إغلاق المسجد أثار سخط الساكنة التي كلفت لجنة المسجد بزيارة قائد المنطقة صباح الجمعة 22 ـ 4 ـ 2011 لاستفساره عن الأسباب الحقيقية لتفويت وإغلاق المسجد الذي تكلف المحسنون ببنائه بتكافل مع أبناء الدوار دون طلب الدعم من أي جهة. إلا أن السيد القائد تهرب من المسؤولية .
المصلون في دوار أولاد موسى الكور بقيادة دار العسلوجي بإقليم سيدي قاسم، توجهوا إلى المسجد المغلق في تحد لقرار السلطات، وأدوا صلاة الجمعة بساحته مع إمامهم رغم تعمد السلطات عرقلة أداء فريضة الصلاة برش المكان بواسطة شاحنة محملة بصهريج ماء .

وقد خرج السكان بعد صلاة الجمعة في مسيرة حاشدة صوب مقر القيادة مرددين شعارات منددة بما أقدمت عليه الجهات المسؤولة، محملين السلطات المحلية ومندوبية الأوقاف والنواب تبعات كل ما تؤول إليه الأوضاع مستقبلا .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:14 PM
هل ستوافق القنصلية المغربية على زواج 'روبي'؟

محمد الإدريسي من ميلانو
Sunday, April 24, 2011
أثارت تصريحات كريمة المحروق المعروفة ب "روبي" المتورطة في فضيحة أخلاقية مع رئيس الوزراء الإيطالي "سيلفيو بيرلسكوني" لإحدى الأسبوعيات الإيطالية حول تلقيها وعودا من قبل المصالح القنصلية المغربية بتمكينها من شهادة الإذن بالزواج بصديقها الحالي الإيطالي غير المسلم، - أثارت -تساؤلات بين أفراد الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا حول مدى مصداقية هذه التصريحات ومن هو المسؤول القنصلي الذي قد يكون وعدها بالحصول على شهادة الإذن بالزواج من غير المسلم ضدا على قوانين المدونة.

حيث تنص القوانين الإيطالية لتسجيل الزيجات التي يكون أحد أطرافها أجنبيا على أن يحصل الأجنبي على شهادة الإذن أو الترخيص من المصالح القنصلية لبلاده بإيطاليا (الفصل 116 من القانون المدني الإيطالي)، ومن جانب آخر تنص مواد المدونة المغربية على ان يكون الزوج مسلما (المادة 39)، وهو ما يدفع بالمصالح القنصلية المغربية إلى رفض الترخيص للمغربيات اللواتي يرغبن بالإرتباط بغير المسلمين إلا إذا أعلنوا إسلامهم.

ويجلب شرط إسلام الزوج للترخيص للمغربيات للزواج بغير المسلمين العديد من الانتقادات من مختلف الأوساط عندما تثار هذه القضايا من قبل الصحافة المحلية.

ففي شهر مارس الأخير فقط أثار أحد الإيطاليين بمدينة "فيتشينسا"Vicenza أراد الارتباط بمهاجرة مغربية قضية رفض السلطات القنصلية المغربية السماح له بالزواج بمواطنة مغربية لأنه غير مسلم ملتجأ للقضاء لاستصدار حكم يمكنه من تسجيل زواجه من غير الحصول على شهادة الإذن بالزواج التي تمنحها السلطات القنصلية،بل ان أطرافا سياسية كالنائبة البرلمانية "سعاد السباعي" ذات الأصول المغربية تقدمت بتعديل قانون لإلغاء شرط الحصول على ترخيص المصالح القنصلية للأجانب لتسجيل زيجاتهم.

وتطرح تصريحات "روبي"لأسبوعية OGGI المتواجدة حاليا بالأسواق، إن كانت صحيحة، مجموعة من الاستفهامات فيبدو أنه لم يتم تذكيرها بالقوانين المغربية إطلاقا،بل ،وفق ما صرحت به، فإن القنصلية هي من سيتكفل بجميع الإجراءات بما فيها الحصول على النسخة الكاملة لرسم ولادتها، وهو التعامل الذي لا يحظى به أي مهاجر مغربي. فهل الأمر لا يعدو أن يكون مجرد فرقعة إعلامية تطلقها "روبي" بين الفينة والأخرى حتى تجلب إليها الانظار، ام انه فعلا هناك من يستطيع ان يمكنها من شهادة الإذن بالزواج ضدا على القوانين المغربية ؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-24-2011, 11:34 PM
الاف المحتجين يطالبون "بمغرب جديد"


| [/URL]
تاريخ اخر تحديث : 20:03 24/04/2011

[URL="http://www.assawsana.com/portal/uploaded/UploadNews/40220244201126600.jpg"]http://www.assawsana.com/portal/uploaded/UploadNews/40220244201126600.jpg (http://www.addthis.com/bookmark.php?v=250&username=assawsana)

السوسنة - رويترز

تظاهر الالاف في شوارع المغرب يوم الاحد في مسيرات سلمية للمطالبة بإصلاحات واسعة ووضع نهاية للاعتقال السياسي في ثالث يوم للاحتجاجات الحاشدة منذ أن بدأت في فبراير شباط.

وسعيا لتفادي الاضطرابات التي أطاحت برئيسي مصر وتونس أعلنت السلطات بالفعل بعض الاصلاحات استجابة للمطالبة بتخلي الملك محمد السادس عن مزيد من الصلاحيات.

وشارك زهاء عشرة الاف شخص في الاحتجاج في الدار البيضاء كبرى مدن المملكة. وندد متظاهرون في العاصمة الرباط بالفساد والتعذيب والبطالة المتفشية بين الشباب.

وكان وجود الشرطة محدودا خلال المظاهرات التي نظمتها حركة 20 فبراير شباط التي سميت كذلك لان أول مسيرة في الاحتجاجات كانت في ذلك اليوم.

واصطحب رضوان ملوك معه ابنه البالغ من العمر ثمانية أعوام وهو يحمل لافتة تطالب "بمغرب جديد". وقال "هذا أمر يخص الصغار أكثر مما يخصنا."

وأضاف "لم يكن بمقدور آبائنا أن يحدثونا عن القضايا السياسية. كانوا خائفين. يجب أن يتغير ذلك."

ورغم أن مستوى الغضب العام زاد فتقديرات وكالات التصنيف تشير الى أن المغرب هو على الارجح أقل دولة في المنطقة يمكن أن تتأثر بالاضطرابات التي أطاحت بالنظامين الحاكمين في تونس ومصر وأدت الى الصراع في ليبيا.

وقال رجل يبلغ من العمر 74 عاما ذكر أن اسمه أحمد ان من حق شبان المغرب الاحتجاج.

وتابع "انظر اليهم. انهم متعملون وهم مثل أغلب الشبان المغاربة المتعلمين عاطلون... كل شيء في هذا البلد يتم عن طريق المحاباة. فكي تحقق شيئا في حياتك ينبغي أن يكون لك خال أو عم أو قريب في مكان ما."

ونظام الحكم في المغرب ملكي دستوري وله برلمان منتخب لكن الدستور يتيح للملك حل البرلمان واعلان حالة الطواريء والقول الفصل في تعيين الحكومة.

وأعلن الملك محمد السادس الشهر الماضي اصلاحات دستورية ترمي الى تخلي الملك عن بعض صلاحياته الواسعة والحفاظ على استقلال القضاء لكن المحتجين يطالبون بالمزيد.

وهناك استياء أيضا من تدخل العائلة المالكة في قطاع الاعمال عن طريق الشركة الوطنية للاستثمار.

وشارك اسلاميون أيضا في الاحتجاجات مطالبين بالافراج عن كل السجناء السياسيين. وكانت السلطات أفرجت في وقت سابق هذا الشهر عن 92 سجينا سياسيا معظمهم من الحركة السلفية الجهادية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:29 PM
المركز يطالب بمحاصرة المفسدين وإلغاء الطوارئ

سعيد بنجبلي
Monday, April 25, 2011
في الصورة جانب من تظاهرة 24 أبريل في الدار البيضاء
طالب المركز المغربي لحقوق الإنسان بضرورة كشف ومحاصرة صناع الفساد قبل فوات الأوان، داعيا إلى تحريك كافة الملفات التي تبث تورط أصحابها في نهب المال العام، والتي تم إعداد تقارير مجلس الحسابات بشأنها، أو نشرها عبر وسائل الإعلام.
جاء ذلك في بيان أصدره المركز وتوصلت هسبريس بنسخة منه حمل اسم" نداء تاونات"، إحالة على اسم المدينة التي احتضنت اللقاء الدوري للمكتب التنفيذي للمنظمة الحقوقية يومي الجمعة والسبت 22 و 23 أبريل 2011، والذي خلص فيه إلى "أن القضاء أصبح عاجزا على العمل كسلطة مستقلة في ظل وجود هؤلاء المفسدين المتسلط في دائرة القرار المخزني".
ورأى المركز في ندائه "أن طريق الإصلاح لابد أن تنطلق من كشف ومحاصرة صناع الفساد" محددا إياهم في "مسؤولي الأجهزة السرية غير الخاضعة لأية رقابة قانونية أو شرعية ديمقراطية، وذلك لتورطها في إثراء والتغطية على العديد من رموز الفساد في كل التراب الوطني، كما يسجل التاريخ تورطها في العديد من الاغتيالات وتعذيب المواطنين بدعوى مكافحة الإرهاب أو ما شابهه، دون أن تطال المتورطين يد القانون القصيرة قسرا".
وعليه فقد طالب النداء "باستصدار حكم يقضي بالكشف عن الحسابات البنكية خاصة الخارجية منها لكبار المسؤولين السابقين أو الحاليين في أجهزة الدولة (اسويسرا، فرنسا المملكة المتحدة وغيرهم)، باعتبارها جريمة تهريب لأموال الدولة، والكشف عن لائحة محتكري الامتيازات والرخص المتعلقة باستغلال ثروات البلاد، باعتبار كل ذلك سببا حقيقيا في الاختناق الذي يعاني منه الاقتصاد الوطني".
وطالب المركز بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، معتبرا أن اعتقالهم "كان ظلما وعدوانا سافرا على حرية رأيهم، ارتكز على قانون مجحف ألا وهو قانون الإرهاب، الذي بدوره لا يقل خطورة عن قانون الطوارئ، وحان موعد إلغائه بصفة نهائية".
ولم يفت المركز المغربي لحقوق الإنسان الذي يعتبر ثاني أكبر منظمة حقوقية في المغرب أن يوجه التحية لمبادرات الاحتجاج المطالبة بالتغيير، وعلى رأسها "حركات شباب 20 فبراير، بكل أطيافها وبرامجها" معبرا عن مساندته لهم، وداعيا إياهم إلى" التشبث بالمبادئ العامة الداعية إلى احترام مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:30 PM
البوليساريو تتهم فرنسا بالكيل بمكيالين

هسبريس - متابعة
Monday, April 25, 2011
اتهمت جبهة البوليساريو الانفصالية الأحد 24 أبريل فرنسا بإتباع سياسة الكيل بمكيالين عبر التدخل عسكريا في ساحل العاج وليبيا للدفاع عن المدنيين بينما ترفض وضع آلية لحماية حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية المغربية.
وقال زعيم انفصاليي البوليساريو محمد عبد العزيز المراكشي أن "فرنسا تتدخل عسكريا في ساحل العاج وليبيا متذرعة بحماية السكان المدنيين وترفض وضع آلية للصحراء يمكن آن تساعد على حماية السكان من الانتهاكات والتجاوزات" وفق ما نقلته وكالة فرانس بريس.
وأضاف كبير الجبهة خلال استقباله وفدا من البرلمانيين الفرنسيين زاروا مخيما في تندوف ان "الشعب الصحراوي يدافع عن مبادئ عالمية هي الحرية والديموقراطية وحق تقرير مصيره بحرية وبدون أي إكراه".
وكانت البوليساريو انتقدت في نونبر الماضي فرنسا التي تشغل مقعدا دائما في مجلس الأمن الدولي لمعارضتها "بشدة" إرسال بعثة تحقيق "بسرعة" إلى الأقاليم الجنوبية بعد تفكيك القوات المغربية مخيم"اكديم ايزيك".
وقتل 12 شخصا في هذه العملية، بينهم عشرة من قوات الأمن ذبحوا بوحشية من طرف عناصر انفصالية ملثمة بينما ادعت جبهة البوليساريو سقوط "عشرات القتلى" وهو ما لم يتسن للجبهة الانفصالية تأكيده لا بالأسماء ولا بالمعطيات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:31 PM
المغراوي: مطالب حركة 20 فبراير مشروعة ومعقولة

حاوره : مرشد الدراجي
Monday, April 25, 2011
دعا الشيخ محمد المغراوي حركة 20 فبراير لتبني مشروع الإصلاح الذي جاء في كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وطبقه الخلفاء الراشدون، لأنه الكفيل بتحقيق العدل والتكافل الاجتماعي والترشيد السياسي، على حد قول المغراوي.
وأكد المغراوي الذي عاد مؤخرا إلى المغرب بعد إقامته في السعودية لأزيد من عامين، أن أكثر مطالب حركة " 20 فبراير" معقولة ومشروعة، موضحا أنه اختار العودة للمغرب بعد خطاب 9 مارس، وفي ظل الحراك الشعبي الذي يشهده المغرب.
من المعلوم أن مغادرتكم للمغرب كانت بعد الضجة التي أثارتها فتواكم الشهيرة والقاضية بجواز زواج فتاة التسع سنوات، سؤالنا هو لماذا اخترتم الهروب بدل الجلوس في الوطن والدفاع عن مواقفكم وقناعاتكم؟ خاصة وأن هناك من قرأ في مغادرتكم إقرار بالخطأ؟
أود التأكيد على أنني لم أهرب، ولم يكن ثمة داع للهروب؛ والدليل ما بينته في تصريحات سابقة من أنني سافرت يوم5/رمضان/1429 الموافق6/9/2008وكان قرار إغلاق دور القرآن الكريم التابعة لجمعيتنا بتاريخ21/رمضان1429 الموافق22/9/2008وأنني لم أرغب في العودة خلال هذه المدة لما شعرت به من ظلم وتطاول اجتمعت عليه جهات عديدة منها الإعلام الذي يقوم على الكذب والقذف والسب وعدم تحري الحقيقة والشفافية –إلا ما ندر-، وثانيا كيد بعض السياسيين الاستئصاليين، ومن جهة ثالثة القضاء غير النزيه، أمَا وقد بدأت ملامح مغرب التغيير والإصلاح تظهر في الأفق وهو التوجه الذي تضمنه خطاب 9مارس، وما يصاحب الأوضاع من حراك شعبي مغربي فقد استحسنت الرجوع.
قرار العودة كما تحدثتم بشأنه جاء بعد خطاب 9 مارس، كيف قرأتم هذا الخطاب، و كيف كانت ردود الأفعال في العربية السعودية بخصوص مضامين خطاب الملك؟
لم أطلع على أي موقف رسمي بهذا الشأن.
كيف تقرأون مغرب اليوم ، وكيف تنظرون إلى مستقبله؟
في الحقيقة؛ المبشرات محفوفة بمخاطر ظاهرة، ومخاوف لا بد أن تؤخذ بعين الاعتبار، فأعداء الإصلاح متمسكون بفسادهم ومواقفهم المعادية لكل تغيير نحو الأفضل، ومغرب اليوم في مفترق الطرق.
أنتم تشتغلون ضمن حقل قيل عنه الشيء الكثير في بلادنا، وهو الحقل الديني، و كما تعلمون فإن الدولة حاولت تقنين مجال الاشتغال فيه من خلال خلق مجموعة من المؤسسات كهيئة الإفتاء والمجلس العلمي الأعلى والذي يترأسه أمير المؤمنين، و غيرها كثير، وهي نفس الهيئة التي أصدرت البيان شديد اللهجة والذي اعتبركم رمزا من رموز الفتنة والضلال، كيف ستشتغلون اليوم أمام كل هذه المستجدات؟
الحقيقة أن هذه الهيكلة وقعت فيها أخطاء وتجاوزات؛ من أهمها: محاولة حصر الإسلام في المغرب في نمط معين من التدين، وبالتالي إقصاء كل العلماء والدعاة الذين يرفضون هذا التنميط الذي أراه سياسيا أكثر من كونه ينبع من عمق الواجب والأمانة التي أناطها الله بالعلماء.
وهذا التوجه جاء في إطار ما تمليه الخارجية الأمريكية على الدول الإسلامية، بناء على ما ترى أنه يحد من الإرهاب، والمسؤولون الذين يشاركونها هذا التصور ويعقدون معها صفقات لتنفيذه مخطئون، لأن أمريكا في الحقيقة تحارب الإسلام نفسه وليس الإرهاب فقط والقرائن على ذلك بل الأدلة ليس هذا مجال ذكرها.
فالسلفية أصيلة في المغرب، ورجالها في القديم والحديث أعلام بارزون، ودورها في نشر التعاليم الإسلامية الصحيحة ومحاربة البدع والخرافات ومقاومة الاستعمار والتخلف والانحطاط، كل هذه حقائق لا يمكن التعامل معها بمنطق الإقصاء أو التهميش، والسلفية أيضا معروفة بمواقفها الحازمة ضد فكر الإرهاب وممارسات التخريب المتولدة عنه.
فالسياسة التي انتهجها وزير الأوقاف خاطئة، وأخشى أنها ستأتي بنتائج عكسية؛ لأنها تقوم على التمكين للعلمانية، وإلغاء الحق في الخلاف، وإرغام القيمين الدينيين على فرض نموذج معين للتدين لا يستند على أدلة شرعية، وإنما يزعم ويحتكر ما سمي بالخصوصية المغربية.
أما بلاغ المجلس الأعلى بشأننا فقد رددنا عليه بما يكفي ويشفي في بياننا الذي أصدرناه باسم "التبيان لما جاء في البيان" وهو منشور في موقعنا على الشبكة، وقد اتضح لنا أن الموقعين على البلاغ لم يكونوا كلهم مقتنعين بما جاء فيه.
ما هي قراءتكم لما يحدث في العالم العربي اليوم، وما يحدث في المغرب خاصة؟
ما يحدث نتيجة حتمية وطبيعية لابد أن تترتب على ما عانته الشعوب من قهر واضطهاد يصل إلى درجة الاستعباد؛ سفه رأيها الذي يقضي بتمسكها بدينها، واعتبر الاستبداديون هذا رجعية وعلامة على التخلف والظلامية، وانتهبت خيراتها من أنظمة فاسدة وأعوانها وأسيادها التي زرعتها في جسد الأمة. أما المغرب لديه فرصة ذهبية لإحداث ثورة سلمية لا تمس بجوهر النظام ولا بعوامل الاستقرار، ولا ندري هل سيوفق في استغلال الفرصة أم أنها ستنقلب إلى غصة لا سمح الله.
السعودية هي الأخرى عرفت نوعا من الحراك الشعبي، والذي استدركه العاهل السعودي من خلال إعلانه عن جملة من الإصلاحات و الإجراءات، كيف تقيّمون ما قام به خادم الحرمين ؟
التقييم الصحيح لما قام به ملك السعودية يحتاج إلى الوقوف على تفاصيل الأوضاع الاجتماعية في السعودية، لكن الذي أثمنه في هذا البلد هو تبني الدولة بشكل رسمي للشريعة الإسلامية مرجعية لحكمها، وما يتفرع على ذلك من وجود مؤسسات تنحى ذلك المنحى؛ كمجلس الشورى والمحاكم الشرعية وهيئة رسمية للإفتاء لها الحرية الكاملة لبيان الأحكام الشرعية في كل القضايا، وإن كنا ننكر عددا من المخالفات الشرعية التي توجد في الدولة أو تصدر عن بعض رجالها، لكن نظام الحكم يبقى أقرب إلى الحق والعدل من غيره بسبب ارتباطه المعلن بالشريعة الإسلامية.
في فترة اشتداد الأوضاع وغليان الشارع العربي، أفتى علماء العربية السعودية بتحريم الاحتجاج والتظاهر، ما تعليقكم؟
أنا أؤيد الفتوى إذا ما قيدت بذلك الواقع، لأنني أعرف جيدا أن أبواب رفع المظالم مفتوحة، ولأن مثل تلك الاحتجاجات لها مسار غير مسار الاحتجاجات المطالبة بالعدالة الاجتماعية، وقد اطلعنا على ما يكفي من الحجج الدالة على استهداف السعودية وفق مخطط تحركه إيران، ولا يمكن للعالم أن يسمح بمثل هذا الأمر باسم رفع المظالم.
بدوره المغرب عرف وما يزال حراكا شعبيا، تتزعمه حركة 20 فبراير، كيف تقرأون هذه الحركة وكيف تجدون مطالبها ؟
أكثر مطالبها معقولة ومشروعة، ونحن ندعوها لتبني مشروع الإصلاح الذي جاء في كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وطبقه الخلفاء الراشدون، فإنه الكفيل حقا بتحقيق العدل والتكافل الاجتماعي والترشيد السياسي.
بعيدا عن اليسار الراديكالي، الذي تحدثتم عليه سلفا، هناك عنصر آخر يتحرك بقوة داخل هذه الحركة، يتعلق الأمر بجماعة العدل و الإحسان، هذه الأخيرة وصفتم زعيمها غير ما مرة بالصوفي الخبيث، كيف ستعملون على الحد من نفوذ هذه الجماعة كما كان الأمر سلفا؟
التصوف الذي يدعو إليه ياسين بدعة في الدين، لم يأذن به الله في القرآن ولا في السنة ولا في هدي السلف والأئمة، ونحن نرد عليه أداء للواجب الشرعي، ولا نكترث بنفوذ الجماعة ولا بشخص عبد السلام ياسين، الذي نكرر ونجدد دعوتنا له بالتوبة من تلك الانحرافات، لا سيما أنه تقدم في السن والأعمار بيد الله، ونسأل الله تعالى أن يختم لنا وله بالحسنى. ونؤكد ان ما تطالب به هذه الجماعة وغيرها مما يخدم الإصلاح ويحارب الفساد فنحن معه من باب التعاون على البر والتقوى الذي أمرنا به في كتاب الله.
ثم أي تعريف يمكن أن تعطوه للجماعة السالفة الذكر؟
جماعة إسلامية لها صوابها وعليها خطؤها.
مذهب الصوفية الذي تنتقدونه، ينتسب إليه الكثير من المغاربة إن لم نقل جلهم، و قامت بشأنه معارك سياسية بين المغرب و الجزائر، كما هو الشأن بالنسبة لأحمد التيجاني، وحتى وزير الأوقاف الحالي معروف أنه ينتمي للطريقة البودشيشية، ناهيك عن الدعم الكبير الذي يدعم به أمير المؤمنين الكثير من الطرق و الزوايا ، ما هو ردكم؟
الحق فوق كل أحد، والنصح واجب لأئمة المسلمين وعامتهم، وقد بنينا انتقادنا للتصوف على أدلة واضحة، فمن خالفنا فليناقشنا بالدليل الذي نقدسه ونقدس من تكلم به صلى الله عليه وسلم، ومن دونه عليه الصلاة والسلام قوله يستدل له ولا يستدل به.
العقيدة الوهابية هي ضمن ما تدافعون عنه، باعتبارها عقيدة السلف الصالح، كيف ستحدّون من الهجوم الذي تلاقيه عقيدة محمد بن عبد الوهاب، وكيف ستوافقون بينها وبين العقيدة الأشعرية التي يتبناها المغرب؟
الوهابية نسبة إلى الشيخ محمد بن عبد الوهاب على زعمهم، وهو عالم مصلح نفع الله به، ومع ذلك لم يكن له مذهب جديد، بل كان في الفقه حنبليا غير متعصب، وفي المعتقد متبعا للكتاب والسنة على فهم السلف الصالح، وهو كغيره يصيب ويخطئ، فنوافقه على الصواب ونخالفه في الخطأ، معيارنا في ذلك كله القرآن والسنة، وهذه العقيدة السلفية التي دعا إليها هي التي رجع إليها الإمام أبو الحسن الأشعري، وأكرر أن هؤلاء كلهم علماء مصلحون، كان لهم فضل على الأمة بما قاموا به من توضيح للدين وتقريب لمعانيه في المعتقد وغيره، فجزاهم الله خيرا، ونحن نحبهم ونجلهم ولا نتابعهم فيما خالفوا فيه الكتاب والسنة، وهو قليل بحمد الله.
قبيل عودتكم تم اتخاذ قرار بفتح بعض من دور القرآن، في مدينة مراكش لكن سرعان ما تم العدول عن هذا القرار، بماذا تفسرون ذلك؟
أفسره بأن بعض أجهزة الدولة لا تزال تعاني من تسلط بعض الاستبداديين المفسدين الذين يقفون في وجه القرارات الرشيدة التي تهدف إلى تصحيح أخطاء الماضي.
اشتهرت مدينة مراكش وعلى مدى سنوات بدور القرآن وبإشعاعها الكبير، لكن لا طالما تطرح مجموعة من الأسئلة حول مصادر التمويل، خاصة وأنكم لا تتلقون أي دعم من الدولة المغربية ؟
مصادر التمويل لا ينبغي أن يشك فيها وفي أصحابها؛ لأن المغاربة يحبون القرآن والأنشطة التي تخدم القرآن من بناء المساجد والكتاتيب، ولم يزل المحسنون منهم ينفقون في هذا السبيل جزاهم الله خيرا.
كذلك اشتهرت دور القرآن بمراكش بمجموعة من الطلبة الذين أصبحوا من كبار الدعاة وأشهرهم، وأصبحت مراكش هي المركز الذي يزود كل الدور عبر أنحاء المغرب، اليوم بعد اندثار دور القرآن ومصادرة الكثير منها، يطرح السؤال عن مصير الدعاة ومن سيقوم مقامهم إن استطعتم إعادة فتح دور القرآن؟
الدعاة موجودون ولله الحمد، ولم يتوقفوا عن أداء واجبهم بعد إغلاق دور القرآن، لكن لحقهم بسبب قرار الإغلاق من الضرر والظلم الشيء الكثير.
أصدر جلالة الملك عفوه عن مجموعة من المعتقلين، سياسيين وآخرين ينتمون إلى تيار السلفية الجهادية كما هو الشأن بالنسبة إلى محمد الفيزازي، والذي لا طالما كان ينعتكم بالعميل و بالكافر، ماذا يمكن أن تقولوا في حق هذا الأخير؟
غفر الله لنا وله.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:32 PM
الهلالي: بيان 'بيت الحكمة' جاء في الوقت الضائع

حسن حمورو – هسبريس
Monday, April 25, 2011
في الصورة خديجة الرويسي رئيسة جمعية "بيت الحكمة"
أدانت جمعية "بيت الحكمة" التي ترأسها خديجة الرويسي تصريحات من قالت عنهم دعاة التطرف الديني، معتبرة في بيان نشرته على مدونتها الاليكترونية على الانترنيت، مواقفهم شاذة وغريبة عن ثقافة الشعب المغربي، داعية إلى تجريم الدعوة العلنية إلى الكراهية أو الحث على العنف والانتقام.
وأشارت الرويسي في بيان جمعيتها بالاسم إلى كل من محمد الفيزازي ومحمد المغراوي وحركة التوحيد والإصلاح، التي قال البيان المذكور عن مذكرتها المقدمة للجنة الاستشارية لمراجعة الدستور وعن تصريحات بعض قيادييها، أنها لا تدلّ على وجود استعداد لاجتهاد فعلي يختلف عن مواقف التطرف والغلو المعلنة من قبل "السلفيين المتشدّدين"، وأنها نوع من الالتفاف على مشروع الدستور الديمقراطي المقبل وأنها ستؤدي في حالة تطبيقها إلى عرقلة دولة القانون وشرعنة المسّ بالحقوق والحريات الأساسية.
ودعت جمعية الرويسي من وصفتهم بالقوى القوى السياسية والمدنية إلى التكتل واليقظة لمواجهة كل أشكال "النكوص والمؤامرات" التي تحاك ضدّ الديمقراطية، والتي قد تسعى إلى توظيف "التطرف الديني الأعمى من أجل فرملة الإنتقال الديمقراطي وإجهاضه أو تمييعه".
وردّا على "بيت الحكمة" قال محمد الهيلالي عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح إن بيانها جاء في الوقت الضائع لشروع المغاربة في انجاز دستور ديموقراطي يُنهي مرحلة "التحكم والسلطوية" الذي كانت تتبوأ فيها رئيسة الجمعية المذكورة مكانة لم تحزها لا بانتخابات ديموقراطية ولا بتمثيلية شعبية، وأن البيان يسعى إلى تكميم الأفواه ويلعب بالألفاظ والمصطلحات في قضايا يُفترض أن تُحسم بالنقاش الهادئ، قائلا عن خديجة الرويسي أنها بعدما فشلت في النضال الديموقراطي الحقيقي ركبت الجرار للاستئساد على خصومها، وأنها لم يعد بوسعها أن تعطي دروسا لا في الديموقراطية ولا في حقوق الإنسان.
وشدد محمد الهيلالي في تصريح خص به "هسبريس" على أن المقاربة في قضايا التدافع المجتمعي حول الهوية والمرجعية والمواطنة ينبغي أن يُفتح فيها نقاش فكري ومعرفي وسياسي، والحُكْم فيها للشعب وحده الذي يقرر فيما إذا كانت مبادئ كونية، أم مجرد مزايدات رخيصة عفا عنها الزمن، مؤكدا أن حركته تنتمي إلى مشروع الاجتهاد المقاصدي المعاصر، وأنها لا تنتظر من مختلف الجمعيات وكافة القوى سوى المناقشة العلمية.
وأبرز الهلالي أن أعضاء وخبراء لجنة مراجعة الدستور والفعاليات التي تفاعلت مع مذكرة التوحيد والإصلاح التي لم ترق خديجة الرويسي، عبروا عن اندهاشهم من مستوى الطرح "التقدمي" للمذكرة سواء في القضايا المرتبطة بالمرجعية، أو في القضايا المتصلة بتكريس الخيار الديموقراطي، معبرا عن أسفه لما قال عنه ممارسة جمعية بيت الحكمة عملية الاجتزاء والتأويل "المغرض" لتصريحات قياديي الحركة الذين كانت غايتهم التأكيد على أن التوحيد والإصلاح في استعمالها للفظ الإسلام كمصدر أول للتشريع عوض الشريعة الإسلامية في مذكرتها لتعديل الدستور، هو "تجاوز للفهومات المغلوطة التي تحصر الإسلام في الحدود أو في قطع يد السارق".
وكان أحمد الريسوني الذي يُوصف بأنه "المنظر المقاصدي" لحركة التوحيد والإصلاح قد أشار في حوار أجرته معه جريدة التجديد الذراع الإعلامي للحركة ذاتها نُشر يوم الجمعة 22 أبريل 2011، إلى أنه لا اعتراض للحركة على مضامين الاتفاقيات الدولية سوى ما يتعارض منها مع ما هو قطعي في الإسلام، وأن تنصيص الحركة في مذكرتها على الإسلام وليس الشريعة، مصدرا أولا للتشريع، المقصد منه تفادي اللبس من جهة، ومن جهة أخرى "لأن الإسلام بأحكامه وقيمه ومقاصده أوسع وقادر على استيعاب القيم الإنسانية الكونية".
متابعون للتدافع القيمي والهوياتي بالمغرب رأوا في بيان "بيت الحكمة" رد فعل طبيعي من تيار تحريضي لا يكف عن التحرش بكل ما له صلة بهوية المغرب الإسلامية، وبكل التنظيمات التي تنطلق من المرجعية الإسلامية، متسائلين عن مكان خديجة الرويسي وجمعيتها من الحراك الذي يعرفه المغرب اليوم، وعن الأهداف الحقيقية من إصدار بيانها في هذا الوقت بالذات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:32 PM
عباس الفاسي يطالب بإجراء انتخابات مبكرة

هسبريس من الرباط
Monday, April 25, 2011
طالب عباس الفاسي الأمين العام لحزب الاستقلال ،بإجراء الانتخابات التشريعية القادمة مباشرة بعد إجراء الاستفتاء حول تعديل الدستور.
واعتبر الفاسي الذي كان يتحدث أمام أعضاء المجلس الوطني لحزب الاستقلال يوم السبت الماضي بالرباط، أنه لا يمكن انتظار سنة 2012 لإجراءات الانتخابات التشريعية، وأنه لا بد من إجراء انتخابات مبكرة لبدء مرحلة جديدة في البلاد، ولدرء عدد من التوترات.
وأضاف الفاسي أنه يجب التجاوب مع الحركية التي يعرفها الشارع المغربي مع تلميحه لإمكانية مغادرته منصب الأمين العام للحزب، قائلا أنه بمجرد مغادرته الوزارة الأولى فإنه سيترك الحزب لمن أراد تسييره.
وتأتي تصريحات الفاسي كرد على متظاهري حركة 20 فبراير والذين طالبوا في مختلف خرجاتهم بحل الحكومة والبرلمان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:33 PM
النقابات التعليمية تُضرب ردّا على 'صمت' اخشيشن

حسن حمورو- هسبريس
Monday, April 25, 2011
قرّرت النقابة الوطنية للتعليم التابعة للفدرالية الديموقراطية للشغل والجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، خوض إضراب وطني عن العمل يومي 27 و28 أبريل الجاري ويومي 11 و12 ماي المقبل، مع تنظيم وقفة أمام وزارة التربية الوطنية يوم 27 أبريل.
وأوضح بيان مشترك للنقابتين المذكورتين أن قرار الإضراب جاء تعبيرا عن استيائهما من صمت الوزارة الوصية وامتناعها عن تسوية القضايا التي التزمت بحلها، وتعبيرا عن قلقها من الردّ الحكومي على المطالب النقابية "المشروعة" للأسرة التعليمية.
وتطالب النقابتان التعليميتان بترقية استثنائية للمستوفين لشروط الترقي منذ 2003 الى الآن، والاستجابة لمطالب موظفي التعليم العالي العاملين بالجامعات والإدارة المركزية والأحياء الجامعية ومراكز البحث، والتعجيل بدمقرطة تعاضدية التعليم، مجددة مطالبتها بفتح تحقيق فيما وصفه بيانها المشترك –توصل موقع "هسبريس" بنسخة منه- بالاعتداءات الهمجية التي طالت نساء ورجال التعليم المحتجين، في إشارة إلى التدخل الأمني ليوم 26 مارس الماضي.
من جهتها دعت النقابة الوطنية للتعليم (ك-د-ش) هي الأخرى إلى إضراب يومي 27 و28 أبريل احتجاجا على ما تعتبره هزالة الزيادة المقترحة من طرف الحكومة في أجور الشغيلة.
وفي السياق نفسه دعت لجنة التنسيق الوطنية لحاملي الإجازة التابعة لثلاث نقابات وهي النقابة الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية لموظفي التعليم والجامعة الوطنية للتعليم إلى خوض إضراب لمدة أربعة أيام ابتداء من 25 أبريل، مرفوقا باعتصام بالرباط.
وفي تصريح لـ"هسبريس" قال عبد الإله دحمان نائب الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم إن الإضراب يأتي احتجاجا على المنهجية التي أصبحت وزارة اخشيشن تدبر بها العلاقة مع النقابات التعليمية، بعد أن امتنع اخشيشن والعبيدة عن عقد لقاءات مع الفرقاء الاجتماعيين، وعدم جدية تواصل وزارتهما مع النقابات، وسيرهما نحو إفراغ الحوار مع النقابات من محتواه، وهو ما ترفضه النقابتان الداعيتان إلى إضراب 27 و28 أبريل حسب المتحدث، مضيفا أن نقابته إلى جانب كل النقابات لا تريد حوارات "مغشوشة" أو حوارات لامتصاص الاحتقان، بقدر ما تريد حوارات منتِجة ومستجيبة لمطالب الشغيلة التعليمية بكل فئاتها، محييا ما اعتبره نضالات بطولية للفئات التي كانت معتصمة بالرباط، داعيا إياها إلى اليقظة والحذر حرصا على تلبية مطالبها كاملة.
وناشد عبد الإله دحمان عبْر"هسبريس" الوزير الأول عباس الفاسي من أجل التدخل لتصحيح مسار الحوار بقطاع التعليم الذي "أصابه ارتباك وخلل أديا إلى انسداد الأفق وبروز دينامية نضالية داخل الشغيلة التعليمية"، مطالبا بتوفير المناخ المناسب لإصلاح قطاع التعليم "الذي تُصرف عليه أموال طائلة".
وعلم موقع "هسبريس" أن الكتاب العامين للنقابات التعليمية الخمس توصلوا بدعوات لحضور لقاء مساء الإثنين 25 أبريل بمقر وزارة التربية الوطنية، وهو ما رأى فيه مسؤولون نقابيون رد فعل متأخر من وزارة اخشيشن قد لا يفيد في شيء، ولن يأتي بجديد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:34 PM
مسيرة 24 أبريل تحطم الأرقام القياسية بطنجة

هسبريس من طنجة
Monday, April 25, 2011
مُنظّمون: أكثر من مائة ألف متظاهر في مسيرة طنجة ليوم24 أبريل
تفاعلا مع النداء الوطني الذي دعت فيه حركة 20 فبراير إلى جعل يوم الأحد 24 أبريل 2011 يوماً للخروج إلى الشارع في ربوع المغرب، من أجل التظاهر الاحتجاجي الداعم لمطالب الشعب العادلة والمشروعة على غرار اليومين التاريخيين 20 فبراير و20 مارس، نزل أبناء مدينة طنجة وبناتها مشاركين بزخم شعبي كثيف جداً، ملتحقين بساحة التغيير ببني مكادة على شكل مسيرات فرعية انطلقت للمرة الأولى من أكثر من ثمانية أحياء شعبية، مرددين شعارات حركة 20 فبراير ورافعين لافتاتها المتنوعة على طول المسافة الفاصلة بين المناطق والساحة.
وهكذا شهدت ساحة التغيير وقفة هادرة ظلت على مدى ساعة ونصف مصباً تلتقي عنده روافد الوافدين من مختلف الأحياء المجاورة والبعيدة، وتحولت عند تمام الساعة الخامسة والنصف (17:30) مساءً إلى مسيرة شهد المتتبعون والصحافيون وأعضاء التنسيقية الداعمة لحركة 20 فيراير بطنجة منذ البداية فورانها العددي غير المسبوق في إطار حركة 20 فبراير.
وقد عبر المشاركون قبيل انطلاق المسيرة عن امتعاضهم الشديد من الشكل الملفت والمستفز الذي تم به إنزال عدد كبير جداً من الرايات الأمازيغية، وبطريقة تعبوية هستيرية ضربت في وحدة الشعب المغربي، وأثارت حفيظة التنسيقية والحاضرين.
وكان مسار المسيرة هذه المرة مختلفاً، حيث اخترقت سوق حي بنديبان الذي جرى على ميدانه قسط معتبَر من صمود الشباب يوم ملحمة 06 مارس 2011 الخالدة، ثم اتجهت منحدرةً صوب قنطرة طريق الرباط في مشهد حماسي حاشد امتلأت لتتبعه والانخراط فيه جنبات القنطرة المطلة على المسيرة عن آخرها، ثم انطلقت في اتجاه الشارع المقابل لسوق كسبرطا بالحي الجديد، لتُختَم حوالي الساعة التاسعة ليلاً في الساحة المجاورة لمسجد طارق بن زياد بشعارات غاضبة، وكلمتين تعاقب عليهما كل من شباب حركة 20 فبراير والتنسيقية الداعمة للحركة بطنجة.
وفي ختام المسيرة الحاشدة، انفرد رافعوا الرايات الأمازيغية الذين أفادت معطيات موثوقة بتوجيههم من طرف جمعية كان يرأسها عمدة المدينة الحالي، بتنظيم وقفة خاصة فضحت حجمهم الحقيقي الذي لم يتجاوز خمسين (50) عَلماً. ولكن كل هذا لم يؤثر في وحدة المسيرة التاريخية.
وقد جدد المشاركون الذين قدرت التنسيقية عددهم بأكثر من مائة ألف (100000) مطالبتهم بإسقاط المخزن والدستور الممنوح ولجنة المنوني والاستبداد والاستفراد والفساد، ومحاكمة ناهبي المال العام المحصنين بالقداسة التي يصر المفسدون ولجنة المنوني على تأبيدها، وتأييد انتخاب مجلس تأسيسي يتولى وضع دستور شعبي ديمقراطي، واستهجان مسرحية طي صفحة الماضي التي يفضح زيفَها استمرارُ اعتقال آلاف السجناء السياسيين والأبرياء، والتنديد بتورط العهد الجديد في الاختطاف والتعذيب...
كما أكدت كلمة التنسيقية الداعمة لحركة 20 فبراير بطنجة، والمنشورة في بيانها المعنون بـ: "بيان مسيرة التحدي والصمود"، على أن الخطوات الإجرائية التي اتخذتها الدولة ظلت محتشمة، ولا تعانق آمال الشعب المغربي وتطلعاته، ومعه كل قواه الحية والتقدمية من أجل الوصول إلى ديمقراطية حقيقية تنبني على سيادة الشعب باعتباره مصدر كل السلطات، وما يستلزم ذلك من دستور ديمقراطي، يضع حداً للاستبداد، وللاستفراد بالحكم، وللهيمنة المخزنية على الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإعلامية.
وأضافت أن معركة التغيير الدستوري، وفصل السلطة عن الثروة، والعدالة الاجتماعية هي معركة كل الشعب المغربي، ولذلك يظل المدخل الشرطي لكسب هذه المعركة هو المزيد من التعبئة، والرفع من درجة الاحتجاج الشعبي، والنضال الجماهيري.
وجددت التأكيد على تشبثها بكل مطالب الحركة، وعلى رأسها: حل البرلمان والحكومة وتشكيل حكومة انتقالية، إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، احترام الحريات العامة وحقوق الإنسان، محاسبة المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان، والفساد ونهب المال العام، وضع حد لنهب الثروة الوطنية وهيمنة المؤسسة الملكية ومحيطها على الاقتصاد المغربي، تحسين الخدمات العمومية من تعليم وسكن وصحة، إطلاق الحريات العامة وعلى رأسها حرية الصحافة والإعلام.وأعلنت استمرارية النضالات الشعبية السلمية حتى تحقيق كافة مطالب حركة 20 فبراير.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:35 PM
مسيرة 24 أبريل تجوب الأحياء الشعبية في الرباط

خالد أوباعمر من الرباط - تصوير: منير امحيمدات
Monday, April 25, 2011
مرة أخرى كانت العاصمة الرباط على موعد مع مسيرة جديدة لحركة شباب 20 فبراير، بعد أن كانت هذه الحركة، قد خرجت في مسيرات سابقة في 20 فبراير و20 مارس، لكن ما ميز مسيرة 24 أبريل، التي قدرت الجهة المنظمة لها عدد المشاركين فيها بأكثر من أربعين ألف مشارك ومشاركة، أنها نقلت أجواء التظاهر من مركز العاصمة إلى هامشها "حي يعقوب المنصور الشعبي" ذو الكثافة السكانية الكبيرة جدا.
تظاهرة الأحد 24 أبريل، كانت مختلفة عن التظاهرات التي سبقتها، كذلك، من خلال نوعية المنضمين إليها، وطبيعة الشعارات التي رفعت فيها، ومن خلال توقيتها أيضا.
مجموعة من المعتقلين الذين كانوا بالأمس القريب وراء قضبان السجون، فيما بات يطلق عليه بالمعتقلين الخمس في قضية بلعيرج، نزلوا للتظاهر بالشارع، وعبروا عن مواقفهم الداعمة والمساندة لشباب حركة 20 فبراير، من ضمنهم، محمد المرواني رئيس حزب الأمة والعبادلة ماء العينين عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية.
بخلاف مسيرة 20 فبراير و20 مارس، اللتين انطلقتا من ساحة باب الأحد على الساعة العاشرة صباحا، اختار هذه المرة، شباب 20 فبراير ، أن تكون ساعة انطلاق مسيرة 24 أبريل، الرابعة مساء من أمام مقر بلدية يعقوب المنصور.
الشعارات التي رفعت، حتى وان تضمنت مطالب ذات طابع سياسي، مثل حل البرلمان والحكومة ورفض لجنة المانوني والمطالبة بإقرار دستور ديمقراطي، يؤسس للملكية البرلمانية، ويقر بالمحاسبة والمسائلة وعدم الإفلات من العقاب،ويسمح بالفصل بين الثروة والسلطة(...)، ركزت بشكل كبير هذه المرة على الجانب الاقتصادي والاجتماعي، من خلال، المطالبة بالقطع مع نظام الريع، والحد من التفاوت الطبقي بين فئات المجتمع الواحد، ومحاربة الأمية والجهل والإقصاء الاجتماعي والسكن والتشغيل، والتدبير المفوض لمجموعة من القطاعات ذات الأهمية الكبرى كالنقل والماء والكهرباء لشركات أجنبية مثل ستاريو وليديك ورضال.
الجانب الأكثر إثارة للانتباه في تظاهرة الأحد 24 أبريل، يبقى مرتبطا، بالطريقة الاحترافية التي نظمت بها المسيرة قبل شباب 20 فبراير، وبانحصار دور الأجهزة الأمنية بكل تشكيلاتها بمراقبة المسيرة وتتبع كل تفاصيلها، من مكان انطلاقتها إلى غاية محطة المكان الذي أعلن فيه شباب 20 فبراير نهايتها.
"هسبريس" التي واكبت المسيرة مند بدايتها إلى غاية انتهائها، سجلت حضور فعاليات حقوقية ونقابية وسياسية ومدنية، وعائلات ما يطلق عليهم بمعتقلي السلفية الجهادية، الذين التحقوا بمدينة الرباط في ساعات مبكرة، وتجمعوا بساحة باب الأحد لترتيب انطلاقتهم صوب حي يعقوب المنصور الشعبي للمطالبة بإطلاق سراح ذويهم.
مسيرة الأحد 24 أبريل يمكن وصفها بمسيرة الشباب بكل ما تحمله الكلمة من معنى، هم من أشرفوا عن التنظيم، وهم من حضر بقوة في الشارع، وهم من كانت لهم الكلمة من البداية إلى النهاية، هم من اختار الشعارات، وهم من خاطب آلاف المغاربة التي شاركتهم موعد 24 أبريل.
ولم تتجاوز مشاركة الهيئات الداعمة والمساندة لشباب حركة 20 فبراير، ترديد الشعارات، وإعطاء تصريحات باسمها لوسائل الإعلام الوطنية والدولية، التي حجت إلى حي يعقوب المنصور بشكل فاق كل التوقعات لتغطية مسيرة 24 أبريل.
http://hespress.com/_img/rabat24avril6.jpg
"مصطفى الكمري" أحد الناشطين بحركة 20 فبراير بتنسيقية الرباط، اعتبر أن تظاهرة 24 أبريل هي استمرار لتظاهرتي 20 أبريل و20 مارس ولكل الوقفات التي كانت حركة 20 فبراير قد انخرطت فيها في وقت سابق، وأضاف أن حركة 20 فبراير لها رسائل سياسية واجتماعية واقتصادية، لم تستطع الدولة إلى حدود الآن التقاطها والتعامل معها بالشكل المطلوب.
حركة 20 فبراير يقول "الكمري" : "طالبت بحل الحكومة والبرلمان ، والفصل بين السلطة والثروة، وبملكية برلمانية يسود فيها الملك ولا يحكم، ورفضت الشكل الذي أريد للدستور أن يوضع به، وطالبت باستبعاد رموز الفساد، لكن للأسف الشديد، الدولة تعاملت مع مطالبنا بمنطق لا يرضينا"
إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الخمس ومعتقلي ما يطلق عليه بالسلفية الجهادية، اعتبرها "الكمري" خطوة ايجابية، إلا أنها من وجهة نظره، جاءت منقوصة، ولم ترقى لسقف مطالبنا القاضية بإطلاق سراح كل المعتقلين ظلما.
وبشأن المبادرات التي يمكن لحركة 20 فبراير التفكير فيها مستقبلا إذا ما أصرت الدولة على الاستمرار في تجاهل مطالب الشباب، أكد بأن حركة 20 فبراير، ستكون مجبرة على تغيير أسلوبها والانخراط في أشكال احتجاجية بديلة يمكن أن تكون مسيرة وطنية مليونية ويمكن أن تكون اعتصامات على مستوى كافة التنسيقيات الوطنية.
هذا وقد أشار "الكمري" في سياق حديثه عن مبادرات شباب حركة 20 فبراير في المستقبل، أن "الحركة وجهت دعوة استجابت لها كل النقابات المساندة والداعمة، لجعل تظاهرة فاتح ماي تظاهرة موحدة،وهذا ما يجعلنا اليوم في المغرب نكون أمام أول مبادرة من هذا القبيل في تاريخ تظاهرات فاتح ماي بالمغرب يختم الكمري".
من جانبه، اعتبر "محمد العوني" منسق "المجلس الوطني لدعم ومساندة حركة 20 فبراير"، في اتصال هاتفي معه،"أن مسيرة اليوم كانت مسيرة شعبية بكل المقاييس، وخلقت زخما جماهيريا كبيرا شكل قيمة مضافة في مسار الاحتجاجات الشعبية السلمية لحركة 20 فبراير، التي اختارت هذه المرة التظاهر وسط حي يعقوب المنصور وسط عشرات الآلاف من المغاربة".
في نفس السياق، أكد "محمد العوني" بأن ما ميز تظاهرة اليوم كذلك،"الآنية التي اتسمت بها الشعارات المطالبة برفض وضع الدستور من قبل لجنة المانوني، ورفض تنظيم النسخة الثالثة من مهرجان موازين بالنظر إلى حجم أموال الشعب التي تبدد فيه".
وحول ما إذا كان المجلس الوطني لدعم ومساندة حركة 20 فبراير، يتحكم في توجيه الحركة ورسم مساراتها، نفى "العوني هذا الأمر، وقال:" دورنا مرتبط بدعم الشباب والتنسيق معهم في المبادرات التي يقررون اتخاذها، وحيوية الشباب ونضجه كذبت كل الادعاءات، هناك نمو لحركة 20 فبراير، ونموها هو الذي يحدد أشكال نضالها، والدولة ينبغي عليها التعامل بكل جدية مع مطالبها المشروعة"



http://hespress.com/_img/rabat24avril1.jpg
http://hespress.com/_img/rabat24avril2.jpg
http://hespress.com/_img/rabat24avril4.jpg
http://hespress.com/_img/rabat24avril5.jpg
http://hespress.com/_img/rabat24avril3.jpg

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:35 PM
علم 'البوليساريو' يرفرف لـ24 ساعة بسماء العيون

هسبريس من العيون
Monday, April 25, 2011
ظل علم "البوليساريو" مرفرفا بإحدى أزقة حي القدس بالعيون، وبالضبط بنافذة منزل مجاور للمتوفى برصاص الشرطة في وقت سابق سعيد دمبر، ولم تتحرك أية جهة رسمية لنزع العلم رغما عن جلب المشهد لفضول العديد من المارة..
وحسب مصادر هسبريس الخاصة فإن الإقدام على هذه الخطوة جاء في إطار "المزايدة السياسية على مقتل الطالب هباد حمادي بحي السويسي الجامعي بالرباط"، إلاّ ان العلم اختفى بعد مرور أزيد من 24 ساعة على رفعه دون أن يرصد الواقفون وراء عملية السحب.
حري بالذكر أن بيانا صادر أيتوسى، والتي ينتمي إليها القتيل حمادي، قد وزع ضمن وقفة احتجاج على ولاية جهة العيون وطالب بفتح تحقيق نزيه وعادل في ملابسات الواقعة مع معاقبة الجناة، زيادة على إصدار "اعتذار رسمي من الدولة تجاه الشهيد وعائلته إثر تلطيخ وكالة المغرب العربي للأنباء، وباقي القنوات الرسمية، لسمعته".
http://hespress.com/_img/aitoussinewavril.jpg
ذات الوثيقة المتوصل بنسخة منها من لدن هسبريس جاهرت بوجوب إطلاق سراح المعتقلين على خلفية "أحداث السويسي" الأخيرة بالرباط.. مع تبني كافة مقررات اجتماع "حركة قبائل أيتوسى شكلا ومضمونا" وإشهار النية في التصعيد ضمن خطوات مستقبلية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:36 PM
عامر يصعد منصة الستاتي للحديث عن الإصلاح

محمد الإدريسي من ميلانو
Monday, April 25, 2011
في الصورة الوزير أثناء جولته بالمعرض
فيما كان ينتظر أفراد الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا تحديد موعد المداخلة التي أعلن عنها الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالجالية محمد عامر من خلال موقع زيارته حول الإصلاحات الدستورية التي أعلن عنها الملك محمد السادس من خلال خطابه الأخير، فاجأ الوزير الجميع باختياره لمنصة المطرب الشعبي "عبد العزيز الستاتي" مساء السبت 23 أبريل والذي كان يحيي سهرة غنائية على هامش معرض بعض المؤسسات العقارية المغربية المنعقد هذه الأيام بمدينة ميلانو.
وقد أثار صعود الوزير المنتدب إلى المنصة حفيظة الجمهور الذي كان في قمة تفاعله مع الأغاني الشعبية التي كان يؤديها "الستاتي" وبمجرد أن تفطن الجمهور إلى أن تدخل الوزير لن يكون تحية عابرة حتى بدأت الهتافات والاحتجاجات تتعالى من وسط القاعة داعية الوزير إلى الانسحاب وأن "لايفسد عليه أجواء السهرة "التي استعد لها العديد طيلة اليوم، فمنذ الساعات الأولى من يوم السبت 23 أبريل كانت مختلف المحلات وجنبات الشوارع القريبة من مكان المعرض تعج بالعديد من المهاجرين المغاربة وهم يتجرعون المزيد من قارورات وكؤوس البيرة استعدادا للمناسبة.
وما كان من الوزير إلا أن ينسحب تحت سخط عارم وسط الحضور الذي لم يستعد "هدوءه" إلا بعد ان عاد من جديد "الستاتي" إلى الخشبة ليواصل "دردكاته".
وخلف تصرف الوزير تساؤلات وسط الفاعلين الجمعويين المغاربة عن الفحوى من اختيار الوزير لسهرة المغني الشعبي "عبد العزيز الستاتي" للحديث عن موضوع مثل الإصلاح السياسي الذي يثار حاليا في المغرب، فبدل أن يحدد الوزير موعدا في مكان وزمان آخر خصوصا وان زيارته إلى إيطاليا ستدوم حوالي عشرة أيام، رأى البعض أن وزير الجالية يحاول إيهام الرأي العام الوطني بإلقائه خطابا على الآلاف من المهاجرين المغاربة بإيطاليا وأن الجميع صفقوا لخطابه.
وقد ترك تصرف الوزير استياء عاما لدى أفراد المجتمع المدني الذين كانوا يتنظرون بشغف تدخل الوزير حول الإصلاح السياسي المقبل عليه المغرب خصوصا وان العديد من الأوساط الفاعلة داخل الجالية المغربية عبرت عن تخوفاتها وشكوكها حول إقصاء أفراد الجالية من أية عملية إصلاحية سيشهدها المغرب، إلا انه لم يتوقع أحد أن يلتجأ الوزير إلى منصة مطرب شعبي يكفي ذكر إسمه لتجميع آلاف الأشخاص لا يوجد بكل تأكيد بينهم من يهمه موضوع الإصلاح السياسي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:38 PM
جمعية تدعو إلى التمسك بالفصل 19 بجميع مضامينه

هسبريس - و م ع
Monday, April 25, 2011
أكد رئيس مؤسس مهرجان فاس للثقافة الصوفية، فوزي الصقلي (الصورة)، أن جمعية الكرامة للثقافة والحضارة الإسلامية تدعو إلى دسترة الثوابت والمؤسسات المرتبطة بإمارة المؤمنين.
وشددت جمعية الكرامة، التي تعمل في مجال الحقل الديني، على التمسك بالفصل 19 بجميع مضامينه ومقتضياته.
وقال السيد فوزي الصقلي، في تصريح للصحافة، على هامش حفل اختتام مهرجان الثقافة الصوفية مساء السبت 23 أبريل، إن الجمعية تؤكد على ضرورة تنصيص الدستور على أن إمارة المؤمنين هي الضامنة لوحدة الدولة والشعب والتراب المغربي.
وضمت مقترحات جمعية الكرامة أيضا دسترة خصوصيات المشروع الحضاري والديني المغربي المتمثلة في تلازم إمارة المؤمنين مع الفقه المالكي والعقيدة الأشعرية والتصوف الخلقي القائم على الكتاب والسنة.
وذكر فوزي الصقلي، الذي يترأس هذه الجمعية أيضا، أن من بين مقترحات الجمعية دسترة المبايعة بوصفها تعاقدا بين أمير المؤمنين والأمة بأفرادها ومؤسساتها.
وجاء في مقترحات الجمعية أيضا ضرورة التنصيص الدستوري على الاختيار الديموقراطي المغربي، وبناء دولة الحق والقانون بجميع مقتضياتها ومؤسساتها، وتوسيع منظومة حقوق الإنسان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-25-2011, 11:42 PM
الغرب وثورات الشعوب العربية: سوء الفهم الكبير

عزيز مشواط*
Monday, April 25, 2011
الثورات التي شهدتها وتشهدها المنطقة العربية بدءا من تونس ومصر واليمن والبحرين وغيرها، تدخل ضمن الأحداث الكبرى التي يمكن أن نسميها تاريخية، لنوعية نتائجها. إن استتباعاتها لن تقف عند تغيير أنظمة بأخرى. ولن تؤدي فقط إلى انتهاء مرحلة وتأسيس مرحلة بديلة. إن الأمر يتجاوز ذلك إلى تغييرات في تصورات الناس للأشياء والمفاهيم والعلاقات. ومن هنا ستسقط عديد الرموز والتصورات. ودون ادعاء إمكانية حصر هذه التغييرات، من الممكن القول إن مفهوم الحرية والإنسانية والديمقراطية المرتبطة بالعالم الغربي ستكون من المفاهيم التي ستعرف تغييرات جذرية. والمقصود بتغيير هذه المفاهيم لا يعني بأيّ حال إعادة تعريفها الاصطلاحي أوالفلسفي، بل المعني بالتغيير مصدر هذه المفاهيم كقيم إنسانية.
في بداية عصر ما يسمى بالنهضة بالعالم العربي ظلت باريس ولندن وغيرها من العواصم الغربية الوجهات المفضلة لرموز التنوير العربي من طه حسين إلى رفاعة الطهطاوي ومحمد عبدو والافغاني …وغيرهم كثير. وعلى نفس المسار نشأت أجيال كثيرة في فترات التحرر وما بعد الاستقلال حيث نظر الناس بعين الأمل إلى الغرب باعتباره منبع الحرية والإنسانية وملجأ للديمقراطية. وفي فترات الصراع بين قيم الاستبداد وقيم الحرية احتضنت باريس ولندن وغيرها من العواصم الغربية رموز المعارضة في العالم العربي وشكلت واحات وارفة الظلال لحرية التعبير واحتضان المطالبن بالديمقراطية والمناوئين للاستبداد.
ليست هذه الصورة وليدة الوضع السياسي المعاصر. إنها تضرب بجذورها في عمق الحركة الإنسية التي نشأت في أوروبا كحركة ثقافية إنسانية واسعة استهدفت التخلص من قيود الفكر الفيودالي والديني وسعت إلى اعتبار الفرد محور الفكر الإنساني. ولم يكن عصر النهضة والأنوار سوى تتويج لمسار إنساني لإعادة تعريف الإنسان باعتبار أن الحرية والكرامة والإرادة أسس لا محيد عنها لإنسانيته.
هكذا ترسخت صورة الغرب الإيجابية في تمثلات أجيال كثيرة في العالم العربي.لكن يبدو أن هذه الصورة الوردية التي غزت المخيال الاجتماعي للإنسان العربي تتضرر في الظروف الحالية بشكل كبير أو على الأقل سينشأ جيل جديد لا يثق كثيرا في الغرب وخاصة حكوماته. حكومات يظهر يوما بعد يوم أنها تغض الطرف، بل منها من تورط في دعم أنظمة حكم أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها دموية إزاء مطالب الحرية والديمقراطية.
فعلى امتداد التطورات الجارية في العالم العربي توصل بريدي الإلكتروني بعشرات الرسائل مفادها" العالم الحرّ خذلنا". من ليبيا يقول الصديق محمد "كان أملنا كبيرا في حظر جوي لكن يبدو أن القذافي يمتلك أوراق ضغط كبيرة على الرؤساء الغربيين. وإذا كان صحيحا قد مول الحملة الرئاسية لساركوزي فسأكون حزينا على مآل فرنسا الحرية والإخاء والمساواة". أتصور حجم الإحباط الذي يملأ إحساس محمد، هو الذي عرفته برصانته الكبيرة وحماسه الصادق نحو قيم الحرية. وفي بريدي الإلكتروني رسالة أخرى من صديق يمني"الولايات المتحدة تقدم رجلا وتؤخر أخرى وتمنح مزيدا من الفرص لعلي عبد الله صالح، ولا تدري الوزيرة كلينتون بأن الشعوب لا تنسى".
رسائل من هذا القبيل وغيرها كثير في شبكات التواصل الاجتماعي توحي بأن صورة الغرب وحمولته الإيجابية التي نشأت عليها أجيال كاملة ماضية إلى التغيير بفعل سياسة لا ترى من المستقبل سوى مصالح ظرفية مرتبطة بأنظمة استبدادية. ولعل أحدث ضربة تلقا ها بلد الأنوار هو حديث متواتر عن علاقة مشبوهة بين الرئيس الفرنسي ساركوزي ونظام القذافي. ولأنه يعرف جيدا أنه لا يمكن أن يخسر شيئا فجر نجل القذافي سيف القذافي قنبلة من العيار الثقيل في وجه حاكم فرنسا يتهمه فيها بتلقي عمولات ليبية لتمويل حملته الانتخابية مهددا بتقديم الوثائق الإثباتية.
وغير بعيد عن فرنسا وبالضبط في الجارة الشمالية بريطانيا قدم رئيس كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في لندن، سير هاورد دايفيس، استقالته على خلفية تلقي أموال ومعونات من جهة الساعدي القذافي لتسهيل حصوله على درجة الدكتوراه. قصص أخرى تفيد ارتباط الجامعات بالنظام الليبي عبر قبول هبة مالية بلغت مليون ونصف المليون جنيه إسترليني من سيف الإسلام. أما وزيرة الخارجية الفرنسية "إليو ماري" فقد صارت قصتها مع نظام زين العابدين بنعلي واستفادتها من عديد خدماته على كل لسان، إلى أن انتهى بها الأمر إلى الاستقالة على وقع احتجاجات داخلية وخارجية. أما الولايات المتحدة الأمريكية فقد ظلت "منصاعة" لمجموعة من الأنظمة وعلى رأسها نظام مبارك الذي ظل إلى ساعاته الأخيرة شاهرا فزاعة الإسلاميين وأهميته في وقف زحفهم.
هذه مجرد أمثلة عن العلاقات المريبة بين الأنظمة الاستبدادية بالمنطقة العربية ومؤسسات رسمية غربية تعلن على الملأ دعمها للحريات والديمقراطية، وتتواطأ سرا لضمان استمرارية مصالحها الضيقة. وقد تكشف الأيام القادمة ومع توالي سقوط الأنظمة الاستبدادية ملفات أخرى.
أكثر من صوت أكاديمي غربي نبه إلى حالة الاستياء الشديد التي تسود شباب العالم العربي نتيجة الصمت الغربي أو ضعف حماسته اتجاه حراك الشعوب. العديد من التحليلات لم تفسر ذلك بمصالح شخصية لبعض صناع القرار السياسي الغربي، بل عزت الأمر إلى حالة الخوف التي تسيطر على الخيال السياسي الغربي من احتمال انتهاء الثورات العربية بين أيدي المتطرفين الإسلاميين كما حدث في إيران سنة 1978.
نتيجة المواقف الغربية المترددة إزاء حراك الشعوب نحو الحرية قد يزداد حاجز ضعف الثقة في الغرب سمكا. إن ما يقع في ليبيا يذكر الكثيرين في العالم العربي بما حدث في العراق. بعد حرب الخليج الأولى عام 1991، شجع الأمريكيون والبريطانيون الناس في جنوب العراق على الثورة ضد نظام صدام حسين الذي أصبح ضعيفا. وكان السيناريو المقترح أو هذا ما تم الإيحاء به : تبدأون أنتم المهمة ونحن نتدخل لإنهائها. ولكن سرعان ما استعاد صدام حسين سيطرته منفذا عمليات انتقامية أودت بحياة الآلاف، واختفى آخرون في السجون دون أن تحضر مساعدة دولية للسكان.
قد يكون للغرب ما يبرر خوفه بحكم الحمولة الإعلامية والرمزية التي تتحكم في صنع القرار. قد يكون أحد هذه العومل ذلك الخوف من التيارات الإسلامية وعدم وضوح طبيعة المعارضين الجدد. وهنا يقول الخبير في الشؤون الاسلامية الفرنسي أوليفي لوروا" من بنغازي الى طهران، ينزل الشبان الى الشوارع للمطالبة بالحرية والديمقراطية. لذلك يجب على أوروبا أن لا تترك الخوف من الاسلام يعميها وعليها أن تدعم الشبان".
لقد أثبتت الثورتان التونسية والمصرية على الأقل أن الجيل الجديد من الشبان في العالم العربي تجاوز بكثير حالة الانبهار بالنموذج الإسلامي، ورفع الشباب في تونس ومصر شعارات تطالب بالحرية والديمقراطية. وهنا يعود أوليفي روا للقول"فقد الشبان الثقة بالإسلاميين كقادة سياسيين. لقد رأوا إلى أين أدى تطبيق شعارات الإسلاميين. مثل تطبيق الشريعة في السعودية، والطغيان الإسلامي في إيران وفي ظل الطالبان في أفغانستان . بسبب هذه الأمور يكنون لهم القليل من التقدير». قد يكون في موقف كهذا الكثير من التفاؤلية المفرطة، لكن ذلك لا يمنع من القول بأن الإسلام السياسي بدأ في خسران مواقعه المتقدمة التي اكتسحها طيلة سنوات الثمانينات والتسعينات.
إن الحكومات الغربية وبسبب خوفها من استيلاء الاسلاميين على السلطة لا تواكب حقيقة ما يحصل. وظلت مساندة لانظمة استبدادية. يقول الاقتصادي الفرنسي إمانويل مارتان "لم تكن الثورتان التونسية والمصرية درسا حضاريا للدول العربية الأخرى فحسب، بل شكلت درسا حتى للدول الغربية التي ساهمت تحت ذريعة الواقعية السياسية في الحفاظ على، وتثبيت، وفرملة المسلسل الديمقراطي بالبلدان العربية» . هكذا يخلص الاقتصادي الفرنسي إلى نتيجة مفادها "سقوط مقولة الاستثناء العربي من الموجات الديمقراطية وسقوط الكليشيهيات التي ربطت بين الثقافة العربية وقبول الاستبداد. وبالنسبة لـ"مارتان" فإن تخلف هذه المنطقة مرتبط بغياب الحرية نتيجة غياب الأرضيات المؤسساتية السليمة مما يساهم في تنمية سلوكات القدرية والحكامة السيئة».
من حسن الحظ أن العقل الغربي دائم المساءلة لذاته من خلال أصواته النقدية القادرة وباستمرار على مساءلة الذات. فسواء مع أوليفي لوروا أو مع إمانويل مارتان وغيرهما يظل سؤال العقل حاضرا. ويظل المثقف والأكاديمي قادرا في كل مرة على إعادة تصويب بوصلة السياسي نحو قيم الحرية والديمقراطية والإنسانية. وعلى هذا الأساس، هناك أمل كبير في أن يستطيع الجسم الأكاديمي من العالم الحر في تصحيح مسار العلاقة بين العالمين العربي والغربي.
لقد حكمت العالم العربي نخبة سياسية واقتصادية قدمت نفسها كحاملة لمشاريع الحداثة، في حين أنها مارست سلوكات ضاربة في عمق ظلامية القرون الوسطى. ومع ذلك فإن الغرب الرسمي استمر في التعامل مع هذه الأنظمة على الرغم من فقدانها لتأييد شعوبها. فمنذ أكثر من ثلاثين سنة، بل منذ دولة الاستقلال في العالم العربي حصل بين الشعوب العربية وبين النخب الحاكمة طلاق واضح. ومضت الأنظمة ممارسة الحكم دون استشارة الشعب أو دون أي مساهمة حقيقية له، ومع ذلك ظلت الحكومات الغربية تغض الطرف وتكتفي بالتنديد الخافت.
استعملت الأنظمة العربية الدين، وثبتت التجهيل والتفقير ولجأت إلى الشعارات الإيديولوجية العنصرية. واكتفت ببعض فتات الحداثة ووجدت نفسها مجبرة على استخدام شعارات الإيديولوجيا القوموية البالية والكليشيهات الجامدة للهوية.ومع ذلك تعامل الغرب بمرونة كبيرة خوفا من فزاعات الإسلاميين تارة وحفاظا على مصالح نفطية مرة أخرى.
إن الجانب السياسي السريع من أزمة الثقة الحاصلة بين الغرب الرسمي والشعوب العربية يمكن تصحيحه بقرارات أكثر جرأة ومنحازة لقضايا الإنسان، أما الجانب العميق فيحتاج إلى صيغ أكثر تقدما من قبيل الالتحام بالعالم العربي والمساهمة في تأسيس بنيات مؤسساتية مستقلة وسليمة وتراعي الحراك السياسي والاجتماعي السائد في المنطقة. ولا ينبغي أن ننسى أن غير ذلك لن يساهم سوى في العنف البنيوي المخزون في مجتمعات تقليدية وهشة ومتعبة جراء سنوات طوال من الفساد والاستبداد وخنق الحريات
*مسؤول العلاقات الإعلامية بالمشروع العربي لمؤسسة أطلس للدراسات والأبحاث

ثاير
04-27-2011, 01:41 AM
تلفزيون: المغرب يزيد المرتبات والحد الادنى للاجور


قال التلفزيون الحكومي المغربي يوم الثلاثاء ان حكومة المغرب وافقت على زيادة رواتب موظفي القطاع العام بدءا من مايو آيار ورفع الحد الادنى للاجور بدءا من يوليو تموز. وأضاف أن موظفي القطاع العام سيحصلون على زيادة صافية تبلغ 600 درهم (80 دولارا) شهريا بدءا من أول مايو ايار. وسيتم رفع الحد الادنى لمعاشات التقاعد بالقطاعين العام والخاص بنحو 70 في المئة الى 1000 درهم شهريا. وتابع يقول ان الحد الادنى لاجور موظفي القطاع الخاص سيتم رفعه بنسبة عشرة في المئة بدءا من يوليو وخمسة في المئة في بداية 2012. والحد الادنى حاليا للاجور 2110 دراهم.

الرباط - رويترز

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:26 PM
منتدى حقوق الإنسان للشمال يختتم مؤتمره الأول
http://www.darmm.com/vb/images/no.jpg
هسبريس ـ طارق العاطفي:
Thursday, April 28, 2011
اختتم منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب فعاليات مؤتمره الأول المقام طيلة ثلاثة أيام من الأسبوع الماضي تحت شعار:" من اجل دستور ديمقراطي يقر بحق الجهات التاريخية في تقرير مصيرها الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي و السياسي" والشاهد لحضور من مدن "الريف الكبير" ابنائه بأوروبا، مصدرين بالمعتقل الحقوقي السابق شكيب الخياري، زيادة ممثلين لهيئات حقوقية وطنية و دولية و العديد من النشطاء النقابيين والشبابيين.
ورشات المؤتمر استطالت على الذاكرة والتاريخ، و الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بالريف الكبير، زيادة على القانون الأساسي والمرأة والمواطنة، ثم ورشتي الأمازيغية و الشباب.. في حين أبرز البيان الختامي للموعد عن "تحية سكان إقليم الشاون.. على احتضان المؤتمر وحفاوة الاستقبال الذي خصصه للمشاركين بشكل يؤكد الترابط التاريخي المتين بين مواطني شمال المغرب الريف"، هذا قبل "الإشادة بـالروح النضالية المسؤولة لمختلف مناضلات و مناضلي المنتدى على المجهودات الجبارة والشجاعة التي أثمرت النجاح المتميز لآشغال المؤتمر،و تثمين مجهودات كل من ساهم من قريب أو بعيد..".
كما أشيد أيضا بـ " الروح النضالية العالية لحركات 20 فبراير من خلال إصرارها على مواصلة الصمود و التحدي من أجل الحق في الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية"،زيادة على "إدانة شديدة لأساليب قمع الدولة في تعاملها مع الاحتجاجات" و "المطالبة بفتح تحقيق نزيه في مختلف الانتهاكات المسجلة في هذا الصدد.. وكشف ملابسات استشهاد خمسة شباب بمدينة الحسيمة في ظروف غامضة متزامنة مع المسيرات الحاشدة يوم 20 فبراير بالإقليم وكذا إطلاق سراح كافة المعتقلين فورا".
وعملت ذات الوثيقة المتوصل بها من قبل هسبريس على التأكيد بكون "مدخل بناء الدولة الديمقراطية المدنية يستوجب حصريا الإقرار بدستور ديمقراطي يضمن حق الجهات التاريخية في تقرير مصيرها الاقتصادي والاجتماعي و الثقافي و السياسي ضمن مفهوم دولة ذات الأطونوميات الجهوية المتضامنة"، كما أعلنت عن "التشبث بحق مطالب أهالي الجهة الشمالية، الريف الكبير، في الكشف عن الحقيقة الكاملة لماضي و حاضر الانتهاكات الجسيمة بالمنطقة.. مع ضرورة اعتذار الدولة عن ماضي هذه الانتهاكات..".
مؤتمر منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب أعلن "الإصرار على مطلب التغيير الديمقراطي الشامل، وعزم التصدي و المواجهة لأية محاولة تجديد أو إعادة إنتاج أساليب الهيمنة والنفوذ لقوى جماعة إيكس ـ ليبان و ورثتهم الجدد، ورفضه و تصديه كذلك لأية محاولة لتقطيع أوصال الريف الكبير، وأي دستور لا يستمد شرعياته من الشعب المغربي و جهاته التاريخية و حقوق هذه الجهات في السلطة و الإستفادة العادلة من ثرواتها".. ودائما وفق صياغة ذات الوثيقة|البيان التي عرفت إشهار "الموقف الرافض للمشاركة في التمثيلية داخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان باعتباره تأسس على قاعدة الفصل 19 من الدستور..مع الاستعداد للتعاون بشأن القضايا الحقوقية مع مختلف الأطراف التي تحترم كونية و شمولية حقوق الإنسان".
ذات البيان الحتامي طالب بإقرار أمازيغية المغرب بدسترة الأمازيغية لغة رسمية إلى جانب العربية وكذا "تصفية الاستعمار" عبر استكمال تحرير الأجزاء المحتلة شمال المغرب..في إطار جهوية حقيقية للريف الكبير المقرر لمصيره ضمن الأوطونوميا.. مع إعادة الاعتبار للذاكرة الجمعية المشتركة للمنطقة بإعادة كتابة التاريخ وتكثيف البحوث الأركيولوجية وصيانة المآثر والتراث العريق، كذا التحقيق حول جرائم الطمس والتخريب والإهمال الذي طال آثار الريف الكبير.
واستُرسل بأن المؤتمر "يؤكد على مطلبه وحقه القاضي بحفظ الذاكرة الجماعية لمرحلة سنوات الرصاص بالريف الكبير خصوصا، و المغرب عموما، بحصر و ترميم كل المخافر السرية للاعتقال و التعذيب.. سواء تلك التي كانت تستعمل من طرف الأجهزة الرسمية أو الميليشيات الحزبية، و نذكر منها دار بريشة و معتقل غفصاي، مقر قيادة العمليات العسكرية بتطوان في حرب الإبادة الجماعية التي شنتها الدولة على أهالي الريف الأوسط سنة 58-59.. ويندد المنتدى بالسطو الممنهج على أراضي الجموع لأهالي منطقة الريف الكبير لفائدة المضاربات العقارية الجشعة و بتواطؤ السلطات المحلية للدولة، ومنها السواني ،السعيدية ،مارتشيكا، ملف العقار ماركيز دي كوبا في الحسيمة، أراضي المرج بسيدي اليمني.."، كما استنكر "التدمير الممنهج للمجال البيئي البحري و البري الذي يهدد بشكل خطير مستقبل منطقة الشمال بصفة خاصة ،و حوض البحر الأبيض المتوسط بصفة عامة ،و يؤكد على ضرورة اتخاذ تدابير استعجالية لوقف هذا النزيف.. ويعبر عن مساندته لكل نضالات الشعوب المناهضة للهيمنة والاستبداد والتواقة إلى الحرية و الكرامة، سواء على مستوى المنطقة الشمال إفريقية، والشرق الأوسطية، أو في مختلف بقاع العالم،و تضامنه مع كل شهداء و ضحايا القضايا الديمقراطية والعدالة الإنسانية".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:28 PM
توقيف الشيخ النهاري بسبب انتقاده نزهة الصقلي

ياسر المختوم
Thursday, April 28, 2011
أقدمت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، على توقيف الخطيب عبد الله النهاري مؤقتا، عن الخطابة، ابتداء من الجمعة الماضية، وأكدت مصادر مقربة من خطيب مسجد الكوثر بوجدة، أنه توصل باستفسار، طولب بالجواب عنه قبل استئناف الخطابة.
وأكدت ذات المصادر، أن هذا التوقيف عن الخطابة، يأتي على خلفية انتقاد النهاري لنزهة الصقلي، وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، في خطبة سابقة.
وكان النهاري في خطبة الجمعة ما قبل الماضية، "15 أبريل 2011"، قد خصص خطبته للحديث عن الإصلاح في المغرب، واعتبر أن لا إصلاح بدون مواجهة الفساد، كما تحدث عن أعداء الإصلاح، وصنفهم لثلاث أصناف، وخلال حديثه عن الصنف الأول، اعتبر الشيخ النهاري، أن هذه الفئة، "لا يروقها أن تشهد العالم يتحرك، من أجل أن يحقق ذاته ويفعل في الكون"، وسمى هذه الفئة بـ"المصلحين المنحرفين، الذين انطلقوا من مرجعية غير مرجعية الأمة للإصلاح، ووجب على الأمة أن تحذر منهم"، وأضاف قائلا: "وهذه وزيرة التنمية الإجتماعية، هاته التي تكره الآذان، مخافة أن تفسد الأجواء على السياح، قالت وأعلنت ورددت انها لازالت تناضل من أجل أن يرفع المغرب كل تحفظاته في شأن ما يسمى بمعاهدة إلغاء جميع أشكال التمييز بين الجنسين، أي أن تصير الفتاة مع الفتى، قرينين متساويين في الإرث، يعني نزيل من كتاب الله )للذكر مثل حظ الأنثيين(،".
واعتبر النهاري، أنه لو كان المغرب يحترم دستوره، لقدمت الوزيرة نزهة الصقلي للعدالة، وختم حديثه عن "المصلحين المنحرفين"، بالقول، "هؤلاء احذروا منهم، الحذر الحذر، وتعليقاتهم في الأنترنيت على ما يقال في هذا المسجد، يتقطر سما، يسبون يلعنون، وكلما تحدثن عن أمر إلا وانبرت أقلامهم، يتسولون ويلتمسون من الجهات العليا، أن يخرص هذا اللسان، أخرص الله ألسنتكم".



وخلال نفس الخطبة، اعتبر النهاري أن هناك فئة أخرى من أعداء الإصلاح، وهي"جبهة المنتفعين من الفساد"، فهم يرون، حسب المتحدث، أن أي إصلاح إنما يتوجه لإزاحتهم عن هاته المصالح، وقال "إنهم يرضعون لبان خيرات المغرب، واستأثروا بها دون الشعب، إنهم هم الذين يسيطرون على دوالب الإعلام والتربية والاقتصاد، إنهم أخذوا المغرب غنيمة اقتسموها بين أبنائهم،.. إنهم مفسدون حتى ولو صلوا ولبسوا الأبيض، وجاؤوا كل جمعة إلى المسجد يتخطون الرقاب، إنهم مفسدون، أفسدوا السياسة والاقتصاد والتقاليد والدين والأمة بإفسادهم".
وطالب النهاري بإسقاط الفساد، وقال "لا بد أن يقول الجميع، كما علمتنا ثورة تونس ومصر، الشعب يريد إسقاط الفساد في هذا البلد، فهو يريد، لأن استمرار هذا الفساد له من الآثار السلبية ما الله به عليم، لنتدارك الأوضاع قبل أن يستفحل الوضع".
وفي سياق متصل، دشنت حركة شباب مغربي ضد الفساد والاستبداد (http://www.facebook.com/contrecorruption.org)، حملة بالفايسبوك للتضامن مع الشيخ عبد الله النهاري، ودعت الحركة ذاتها، ساكنة مدينة وجدة، إلى التعبير عن تضامنها مع خطيب مسجد الكوثر، الذي عرف عنه الصدع بالحق، ولا يخاف في ذلك لومة لائم، ومن المرتقب أن تشهد مدينة وجدة، يوم الجمعة المقبل، وقفة احتجاجية عقب صلاة الجمعة بمسجد الكوثر، حيث كان النهاري يلقي خطبة الجمعة، كما ستنظم مسيرة نحو المندوبية الجهوية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمدينة، لمطالبة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بالكف عن التدخل في شؤون العلماء وخطباء الجمعة، وإعادة الشيخ النهاري لمنبر الخطابة.

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=pNxG020QgjM

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:29 PM
بيان لـ '20 فبراير الناظور' يرد على انتقاد يسارييها

هسبريس ـ طارق العاطفي:
Thursday, April 28, 2011
أفاد "بيان حقيقة" موقع باسم "التنسيقية المحلية لحركة شباب 20 فبراير بالناظور" بأن تواجد منتمين لـ "مجلس دعم حركة 20 فبراير" ضمن اللجنة التنظيمية لمسيرة 24 أبريل هو "استجابة لطلب تقدمت به التنسيقية المحلية للحركة" وأن تأسيس هذا المجلس قد تمّ استجابة لـ "طلب سابق" من التنسيقية ولذات الهدف التنظيمي.
واعتبرت ذات الوثيقة المتوصل بنسخة منها من قبل هسبريس بأن "الناطق الرسمي باسم حركة 20 فبراير ـ الناظور" هي التنسيقية المحلية للحركة، وأردفت أن أي قول ينسب إلى التنسيق من "خارجه" هو "تغريد خارج السرب" غايته "التشويش" على تماسك "جميع فئات الشعب".. وذلك في رد على تصريحات صحفية سبق وأن أدلى بها كل من عبد الرحيم فوزي ورشيد احساين (http://hespress.com/?browser=view&EgyxpID=30832)، عضوا التنسيق المحلي لحركة 20 فبراير، لعدد من المنابر من بينها هسبريس.
كما أورد ذات البيان بأن "كون أحد اليساريين، وهو المنتمي للنهج الديمقراطي، كان يشير لأحد عناصر الشرطة إلى مسار المسيرة وربطه بالإختراق البوليسي، هدفه بلقنة حركة 20 فبراير وتقديمها على طبق من ذهب إلى أعداء الشعب" وأنه تصرف "لا يستحق إلا الإدانة القوية".. هذا قبل أن يردف أن "ما قام به عضو التنسيق" ليس إلا "تصديا منه لمحاولة أحد العناصر الأمنية التشويش على مسار المسيرة وحرصه على ضمان توجيهها في المسار المحدد لها سلفا..".
واسترسل ضمن ذات التعقيب المصاغ على شاكلة "بيان حقيقة" بأن التنسيقية المحلية لحركة 20 فبراير بالناظور "تدعو مرة أخرى جميع مكونات مجلس دعم الحركة محليا إلى مزيد من اليقظة والحذر، ومزيد من الدعم حتى تحقيق المطالب"، مع الإشادة بـ "دور الهيئات الداعمة..".
وفي سياق مخوّن للمصرحَيْن سلفا بـ "محاولة سيطرة يساريين على مسيرة 24 أبريل بالناظور" (http://hespress.com/?browser=view&EgyxpID=30832)، عبر "مجلس الدعم" أورد البيان المذكور: "..المرحلة التاريخية التي تمر بها بلادنا.. أظهرت شرفاء هذا الوطن وفضحت البلطجية أعداء الشعب. وعليه فإن التنسيقية المحلية تهيب بعموم المناضلين وشرفاء هذا الوطن التحلي باليقظة والتصدي لمحاولات الطابور الخامس التي تهدف إلى النيل من الحركة وأهدافها النبيلة"، هذا قبل وصف ذات التصريحات (http://hespress.com/?browser=view&EgyxpID=30832)، الصادرة عن عضوين بذات التنسيق المصدر للبيان، بكونها "شاذة" و"لا تمثل إلاّ أصحابها المتخفين وراءها".. انتهى مضمون الوثيقة.
وفي اتصالين هاتفيين مستقلّين لهسبريس بكل من عبد الرحيم فوزي ورشيد احساين، للتعليق على مضمون "بيان حقيقة تنسيق شباب 20 فبراير بالناظور" أوردا، ضمن تصريحين متطابقين، عدم علمهما بالمعطيات الواردة ضمن البيان المذكور وكذا "عدم إشعارهما بأي خروج إعلامي في هذا الصدد" وذلك لكونهما "لم يتلقيا من الأساس أي اتصال بخصوص جلسة التقييم المفترض منها مناقشة مجريات خرجة 24 أبريل لشوارع الناظور وكذا مكان انعقادها المفترض".. مؤكدين "التشبث بمضمون التصريحات المدلى بها في أعقاب مسيرة الأحد".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:30 PM
سياسي موريتاني: الدبلوماسية المغربية ضعيفة

نور الدين لشهب وخالد البرحلي
Thursday, April 28, 2011
أكد محمد عبد الله ولد الطالب عثمان، وهو رئيس حزب "التحالف الديمقراطي" الوسطي الموريتاني منذ 1995 أن المغرب يفقد أهم سند له للحسم في قضية الصحراء بعدما بدأ يفقد دعم قبائل "البيظان" بموريتانيا مرجحا ذلك إلى ضعف الدبلوماسية المغربية التي لا ينقل المشرفون عليها الأمور كما هي للقصر الملكي.
وأشار ولد الطالب عثمان إلى أن المغرب، بذلك، لم يستطع الحفاظ على صداقاته عبر العالم، وتدعيم "الدبلوماسية الموازية" التي يمكنها ولوج مجالات مستعصية على الدبلوماسية التقليدية وعوائقها البيروقراطية. وشدد ولد الطالب عثمان، على أن المغرب بهذا يقلل من شأن الحلفاء والأصدقاء الذين خدموا ملوك المغرب منذ الملك الراحل مولاي إسماعيل.
وأشار ولد الطالب عثمان لـ"هسبريس" أن الذي شارك حزبه رفقة ستة أحزاب موريتانية، سنة 2008 من الأغلبية الداعمة للرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله آنذاك بالرباط، في التحضير للشوط الثالث من المفاوضات الغير مباشرة بواشنطن بين المغرب وجبهة البوليزاريو أنه يدعم مقترح "الحكم الذاتي" الذي تقدمت به المغرب لكنه يبقى متحفظا حيال حل يقصي مقاربة ثقافية تقحم قبائل "البيظان" بمن فيهم تلك المتواجدة بموريتانيا.
ونوه السياسي الموريتاني بخطاب محمد السادس الأخير الذي أعلن فيه عن إصلاحات دستورية، مشيرا إلى أن محمد السادس كان سباقا في الانفتاح على مستوى منطقة المغرب العربي كلها، وهذا ينم عن استيعابه لحتمية مرافقة التحولات الديمقراطية بالمنطقة، منوها بمستوى نضج الطبقة السياسية المغربية، التي يمكنها أن تجعل من إرادة الانفتاح هذه واقعا معاشا يستظل به كل المغاربة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:30 PM
حامي الدين: '20 فبراير' حدّت من الخلايا الإرهابية

عبد الحي بلكاوي:
Thursday, April 28, 2011
ضمن ندوة "للتجديد الطلابي" بالقنيطرة قال عبد العالي حامي الدين، بصفته أستاذا للعلوم السياسية، إن مسلسل الإصلاحات بالمغرب اتسم بالتراجعات ابتداء من سنة 2002.. وبالضبط عندما تم تعيين إدريس جطو وزيرا أولا رغما عن كونه لم يشارك في الانتخابات، وأردف بأن هذا الحدث تلته الأحداث الإرهابية التي نعتها حامي الدين بـ "التي لا نعرف لحد الآن من خطط لها" في إشارة منه إلى أن أطرافا من داخل الدولة قد تكون متورطة في هذا الملف وتداعياته من اعتقالات و انتهاكات صارخة وفاضحة.. وأضاف: " مسلسل التراجع طال التضييق على حزب العدالة والتنمية ومحاولة تصفيته وإرغامه على عدم تغطية كل الدوائر في انتخابات العام 2003".
حامي الدين انتقد يوم الثلاثاء 26 أبريل الدولة في مضيها إلى "تأسيس الحزب الواحد"، في إشارة منه إلى حزب عالي الهمة، وتساءل ساخرا: "كيف أن حزبا لم يشارك في الانتخابات التشريعية أصبح الآن الأول بالبرلمان؟"، قارنا بين هذا التدبير وعدم التشجيع للمشاركة في الحياة السياسية، معتبرا أن "الذين لم يشاركوا في الانتخابات الأخيرة هم على حق إلى حد ما.. فعندما تفقد الانتخابات صبغتها التنافسية تصبح جوفاء لا معنى لها".
واستمرت سخرية حامي الدين لتطال النقاش بخصوص الخلايا الإرهابية وتفكيكها، متسائلا: "هل أسهمت حركة 20 فبراير في الحد من الخلايا الإرهابية.. فمنذ 20 فبراير لم يتم الإعلان عن تفكيك أي شبكة إرهابية، في الوقت الذي كان يتم الإعلان عن تفكيك شبكة إرهابية خلال كل شهر.."، وبخصوص الملكية ذكر حامي الدين أن المغاربة "يريدون الملكية ويريدون أيضا الديمقراطية.. ولا يمكن الجمع بينهما إلا بملكية برلمانية ديمقراطية".
مداخلة سمية بنخلدون ضمن ذات الندوة، باسم منتدى الزهراء وبصفتها برلمانية عن العدالة التنمية، تطرقت إلى موقع المرأة داخل الإصلاحات الدستورية انطلاقا من المذكرة التي قدمتها مؤسسة منتدى الزهراء للجنة المنوني.. وأوردت " تصورنا لصون حقوق المرأة ينطلق من الدين الإسلامي الذي أكرم حقوق المراة واحترمها وصان لها مجموعة من الحقوق، وأيضا انسجاما مع المواثيق والمعايير الدولية".. وأضافت: " هناك اختيارات كبرى تؤطر الوثيقة الدستورية التي تم اقتراحها، أبرزها تعزيز المرجعية الإسلامية والهوية المغربية وجعلهما منطلقا لأي إصلاح، وأن يتم التنصيص في الدستور على أن التشريعات الصادرة عن البرلمان ينبغي أن تنسجم مع روح الإسلام، واعتماد مبدء المساواة المبني على الكرامة والإنصاف، مع التكامل في الأدوار بين الرجل والمرأة".
أما عبد الإله المنصوري، عضو الكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، فقد ركز في مداخلته على مفهوم الملكية والسلطات الواسعة لها، معتبرا أن "سلطات الملك متضخمة بشكل مَرضيّ تتجاوز القدرات البشرية وتصل إلى درجة الألوهية"، وأضاف: "يجب إلغاء البروتوكول المخزني المهين لكرامة المواطن، وتقبيل اليد، والركوع في حفل الولاء البشع الذي يهين كرامة المغاربة جميعا بطريقة غير مقبولة لا دينا ولا عقلا ولا منطقا".. أما بشأن الاعتقال السياسي فقد أشار المنصوري إلى أن هذه "اللحظة التاريخية ينبغي أن تكون مرحلة حاسمة تلغي قانون الإرهاب وتفكك الأجهزة الأمنية وتوجيهها نحو خدمة الأمن الحقيقي للمواطنين وليس للأنظمة.. وأنه آن الوقت لإغلاق كل المعتقلات غير القانونية مثل معتقلي تمارة وعين عودة"، كما دعا أيضا إلى "إعادة النقاش حول أحداث 16 ماي، وإعادة التحقيق من جديد".
وفي موضوع إمارة المؤمنين قال المنصوري: " هناك ثابت ديني هو الإسلام الذي لا نقاش فيه، والخطاب الملكي الأخير أراد أن يجعل من إمارة المؤمنين ثابتا سياسي، وهو ما أعتبره خطورة بالغة لأن إمارة المؤمنين لا تحمي الدين إطلاقا، وبالتالي فالفصل 19 تحيط به ظلال الاستبداد من كل جانب..".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:31 PM
غلام: أسامح من فبرك ملفي محبة في رسول الله

نورالدين لشهب
Thursday, April 28, 2011
أصدرت محكمة الاستئناف بالجديدة صباح يوم الأربعاء 27 أبريل 2011 قرارا يقضي بإلغاء الحكم الابتدائي والحكم من جديد بالبراءة في حق الفنان المغربي رشيد غلام ملف جنحي استئنافي عدد : 14/2010 .
وتعود وقائع القضية إلى تاريخ 25 مارس 2007 حيث ثم اعتقاله ومتابعته من أجل التحريض على الفساد طبقا للفصل 502 و 490 من القانون الجنائي/ و بتاريخ و30 مارس 2007 صدر حكم ابتدائي يقضي بإدانته مما نسب إليه والحكم عليه بشهر سجنا نافذا تحت عدد : 313/2007، وبتاريخ 02 ماي 2007 صدر قرار استئنافي تحت عدد 290/2007 يقضي بتأييد الحكم المستأنف مع تكييف المتابعة وذلك بتطبيق مقتضيات الفصل 498عوض الفصل 502 من القانون الجنائي.
وبتاريخ 30 ماي 2007 ثم الطعن بالنقض فيه من طرف رشيد غلام، ليصدر قرار عن المجلس الأعلى بتاريخ 08 يوليوز 2007 في ملف عدد:15422/2007 يقضي بنقضه وإحالته من جديد لينشر أمام محكمة الاستئناف بالجديدة،لكون الشروط الواردة في الفصل 498 من القانون الجنائي غير متوافرة في النازلة.
ويذكر أن جماعة العدل والإحسان، التي ينتمي لها رشيد غلام، سبق لها أن اتهمت السلطات المغربية باختطاف الفنان رشيد غلام وتقديمه لمحاكمة صورية ، حيث أوقفته عناصر أمنية بلباس مدني وهو راكب في سيارته مدعية انه ارتكب مخالفة، فأجبرته على النزول من سيارته وانتزعوا منه أوراقها ومفاتيحها وحملوه كرها في سيارتهم حيث اقتادوه إلى غابة مارسوا عليه أبشع أنواع التعذيب بما فيها الصعق الكهربائي في مناطق حساسة من الجسد وجردوه من ملابسه الداخلية واقتادوه بعد ذلك ليجد نفسه في بيت بمدينة الجديدة حيث دخلت عليه سيدة تمتهن الدعارة فتدخلت أجهزة الأمن لتكمل مسلسلها المفبرك ملفقة له تهمة الخيانة الزوجية.
وفي تعليقه على الحكم بالبراءة مما نسب إليه من تهم، علق الفنان رشيد غلام في اتصال مع "هسبريس" بأنه يشعر بانطباع ممزوج بالاستغراب والفرحة، أولا الفرحة بالنسبة له تتجلى في كون جهاز القضاء لا يزال يتمتع بعقلاء يتعاملون بشكل قانوني بعيدا عن الحسابات السياسية وتمييع القضاء بالقضايا السياسية، أما الاستغراب فيكمن في سياق الحراك السياسي والاجتماعي التي تحتاج فيه البلاد إلى بصيص من الأمل يبشر المغاربة بمغرب جديد/" فلا زال هناك أولاد الناس وعقلاء داخل جهاز القضاء"، يقول غلام.
ولم ينس غلام في توجيه رسالة شكر وامتنان إلى جميع الصحفيين والحقوقيين الذين وقفوا إلى جانبه وكذا جميع الجمعيات والمؤسسات التي ساندته في محنته خلال تلك الفترة العصيبة.
وأضاف قائلا" الآن حصحص الحق، وأرجو أن يحصحص الحق ليكتمل عرسنا المغربي، وأن يشمل الحق رفع الحصار المضروب علي وعلى باقي المغاربة، وأن تكون البداية في توفر قضاء مستقل ينتصر للقانون بعيدا عن الحسابات السياسية، بل نريد قضاء يخدم قيم العدالة والكرامة والحريات من أجل مغرب جديد"
وأكد رشيد غلام بأنه يسامح من قلبه كل من فبرك هذا الملف الذي أساء إليه وإلى أسرته، وقال بالحرف " أسامح كل من ساهم في فبركة ملفي محبة في رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأن الذين فبركوا ملفي هم مسلمون من أمة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا نريد نقل خصوماتنا إلى الآخرة، فالله تعالى رحيم رحمان بعباده، ورحمته وسعت كل شيء، فاللهم نسألك الرحمة والمغفرة لكل من ظلمني وساهم في فبركة هذا الملف".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:32 PM
العماري ورباح يبحثان تحالف 'البّام' مع 'البيجيدي'

نورالدين لشهب وخالد البرحلي
Thursday, April 28, 2011
علمت "هسبريس" من مصدر موثوق، أن فؤاد العماري المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة ورئيس الجماعة الحضرية لمدينة طنجة، التقى على هامش افتتاح ملعب طنجة الجديد يوم الثلاثاء 26 من هذا الشهر بالقيادي في حزب العدالة والتنمية ورئيس الجماعة بالقنيطرة عزيز رباح.
وحسب المعطيات، فقد شوهد الاثنان وهما يتعانقان بالمنصة الشرفية للملعب أمام محمد حصاد والي طنجة وكذا بوجود وزير الشبيبة والرياضة منصف بلخياط.
نفس المصدر أكد أن الحوار الذي دار بين الاثنين تمحور حول التحالف بين الحزبين على مستوى كل من مدينتي القنيطرة وطنجة خاصة وأنهما معا يعانيان من مشكل توفير الأغلبية اللازمة التي جعلت الحساب الإداري يسقط في كلا المجلسين.
ويتزامن هذا اللقاء مع كثرة الحديث عن تقارب وشيك بين الحزبين اللدودين اللذين تقاذفت قيادتهما العديد من الاتهامات عبر وسائل الإعلام التي كانت مسرحا لها.
اللقاء بين فؤاد العماري وعزيز الرباح، حسب مصدر "هسبريس" يدخل في إطار ترتيب جديد للتحالفات التي يشهدها المشهد السياسي ما بعد 20 فبراير.
كما يأتي هذا اللقاء، حسب المصدر ذاته، كنتيجة للقاء السابق الذي جمع بين الأمين العام لحزب المصباح عبد الإله بن كيران، وإلياس العماري القيادي في حزب البام، في مقر حزب العدالة والتنمية بالرباط.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:33 PM
المغرب يعرب عن ارتياحه للقرار الأخير للأمم المتحدة

نيويورك (الأمم المتحدة) – و م ع
Thursday, April 28, 2011
استقبل المغرب ب`"ارتياح" القرار 1979 الذي صادق عليه، بالإجماع، الأربعاء 27 أبريل، مجلس الأمن الدولي، والتي يمدد بمقتضاها ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء (مينورسو) لسنة إضافية.
كما أشاد المغرب بدعوة مجلس الأمن الدولي إلى إجراء إحصاء لسكان مخيمات تندوف، فوق التراب الجزائري.
وقال السفير المندوب الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، محمد لوليشكي، في تصريح للصحافة مباشرة بعد المصادقة على هذا القرار، "نستقبل بارتياح هذا القرار، كونه يجدد التأكيد ويشدد على ثوابت القرارات السابقة، والمتمثلة في وجاهة وفعالية ومركزية مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، والاعتراف، مرة أخرى، بالجهود التي بذلها المغرب منذ سنة 2006 والتي أعطت دينامية جديدة للمفاوضات".
وقال السفير المغربي "إننا سعداء لكون مجلس الأمن أدرج، لأول مرة، قرارا يطلب من خلاله بإجراء إحصاء لساكنة" مخيمات تندوف، مذكرا بأن "المغرب طالب على الدوام بإجراء هذا الإحصاء. إنه التزام أخلاقي من قبل الدولة المضيفة، الجزائر التي تحتضن هذه الساكنة".
وبالنسبة للسفير، فإنه "من الطبيعي أن يدعم مجلس الأمن هذا المطلب"، معربا عن الأمل في أن "يمكن أشقاؤنا الجزائريون المفوضية العليا لشؤون اللاجئين من القيام أخيرا بعملية الإحصاء هاته".
وأعرب لوليشكي عن يقينه بأنه "بمجرد القيام بهذه العملية، ستغير نتائجها، بدون شك، رؤية المجموعة الدولية لهذا النزاع الذي يعرقل تقدم بلدان المنطقة نحو الوحدة والتضامن وبناء مستقبل مشترك".
وأعرب عن ارتياحه لكون القرار الأممي أشاد بإحداث المغرب لمجلس وطني لحقوق الإنسان، في إطار الجيل الجديد من الإصلاحات التي أعلن عنها الملك محمد السادس، في خطاب تاسع مارس الماضي، والذي يشكل استمرارا للإصلاحات التي انخرط فيها جلالته منذ 11 سنة خلت.
وأوضح السفير المندوب الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة أن القرار الجديد يطلق نداء ليس فقط للأطراف وإنما أيضا لدول الجوار، قصد الانخراط بشكل أكبر، وتقديم مساهمة بناءة في مسلسل المفاوضات، من أجل إحراز تقدم نحو الحل السياسي المأمول".
وأضاف أن "المملكة ما فتئت تعطي الدليل على انخراطها في إعطاء زخم للمفاوضات، وجعلها تحرز تقدما من خلال مقترحات خلاقة"، من قبيل التمثيلية والحكامة الجيدة، والتي تقدم بها الوفد المغربي خلال جولات المفاوضات غير الرسمية الأخيرة.
وقال السفير المغربي "إننا نأمل في أن تنخرط الأطراف الأخرى في هذه الدينامية الجديدة، وتستجيب لنداء مجلس الأمن"، موضحا أنه، في ما يتعلق به، فإن المغرب، وكما قام به بخصوص القرار 1920 (2010)، سينخرط بشكل حازم في الدينامية الجديدة للمفاوضات التي أطلقها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد كريستوفر روس، قصد التوصل إلى حل سياسي يحترم سيادة والوحدة الترابية" للمملكة.
وخلص إلى القول "إننا سنقبل على الخطوات المقبلة التي سيباشرها المبعوث الشخصي مع الأطراف الأخرى، بتفاؤل وبالإرادة السياسية في المضي قدما والاستجابة لتطلع المجتمع الدولي لتسوية سريعة لهذا النزاع المفتعل".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:33 PM
الزيادة في الأجور تطال العسكر بأمر ملكي

هسبريس ـ و.م.ع:
Thursday, April 28, 2011
أعلن بلاغ للديوان الملكي بأن الملك محمد السادس قد طالب الحكومة بأن تشمل الزيادات المعلن عنها في الأجور والمعاشات كافة أفراد النتظيمات ذات القوانين العسكرية وشبه العسكرية من الدرك الملكي إلى الوقاية المدينة، مرورا عبر القوات المسلحة والدرك.
واعتبر بلاغ الديوان الملكي الثلاثاء 27 أبريل بأن دواعي التعميم ترتبط بـ "الحرص الملكي على أن يشمل تحسين الوضعية المادية كافة موظفي وأعوان الدولة المدنيين منهم والعسكريين"، وأضيف بأن تعليمات الملك قد أعطيت للحكومة باعتباره " القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية".
كما ورد ضمن ذات الوثيقة المتناقل مضمونها عبر قصاصة لوكالة الأنباء الرسمية بأن هذا القرار تجسيد للعناية التي ما فتئ الملك يوليها للنهوض بالأحوال الاجتماعية لكافة فئات الشعب ومن بينها أسرة القوات المسلحة التي تتولى السهر على الدفاع عن حوزة المملكة وأمنها واستقرارها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 03:36 PM
11 قتيلا معظمهم أجانب في انفجار مقهى بمراكش

2011.04.28 http://www.echoroukonline.com/ara/themes/rtl/img/fleche_orange.gif كريمة .خ/ واف

وقع الخميس انفجار قوي داخل مقهى بمدينة مراكش المغربية في حدود منتصف النهار .

الانفجار خلف 11 قتيلا حسب ما أكدته مصادر رسمية لوكالة الأنباء الفرنسية .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-28-2011, 07:37 PM
انفجار بساحة مسجد "الفنا" بمراكش وسقوط مصابين



Thursday 28 April 2011 : 06:08 PM



ذكرت وكالة رويترز، أن انفجارا أسقط عددًا من المصابين فى مقهى بمدينة مراكش، جنوب المغرب يوم الخميس. وأكد مصدر رسمى أن سبب الانفجار فيما يبدو اندلاع النيران فى أسطوانة للغاز داخل المقهى الموجود فى ساحة جامع الفنا الرئيسية، وأضاف مراسل رويترز أن عمال الإنقاذ يخرجون الجرحى من المقهى.