المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مظاهرات ومواجهات في يوم الغضب في مصر ومطالب دولية لحسني مبارك بالتنحي والتنازل عن الحكم


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 [31] 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:30 PM
«عكاشة»: «مبارك» مصاب بـ«حسرة وحزن».. ونقله إلى «طرة» لا علاقة له بحالته النفسية

كتب محمد السنهورى ٧/ ٥/ ٢٠١١http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125462&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125462)أحمد عكاشة

«نقل الرئيس حسنى مبارك إلى مستشفى السجن من عدمه، ليس له أى علاقة بحالته النفسية».. هذا ما أكده الدكتور أحمد عكاشة، رئيس الجمعية العالمية للطب النفسى الأسبق، وقال: «هناك فرق بين الاكتئاب الذى يحدث نتيجة أسباب تتعلق بكيمياء المخ، وآخر مرتبط بمواقف عارضة، كحالة الرئيس السابق مبارك الذى فقد القوة والسلطة وحصانة عدم المساءلة فجأة» – على حد قوله.
وأضاف عكاشة: «(مبارك» مصاب الآن بحسرة وحزن وأعراض اكتئابية، مثله فى ذلك كأى إنسان قد يمر بما يمر به الرئيس الذى أطاحت به ثورة شعبية)، مؤكداً إمكانية علاج الأعراض الاكتئابية فى أى مكان، وما يمنع نقله إلى سجن طرة يتعلق برؤية المشرف على أمراضه الجسدية، وليست النفسية.
وتابع: إن تأثير الأخبار التى تتناقلها الصحف كالحكم بسجن حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، ١٢ سنة، واستمرار احتجاز جمال وعلاء، على ذمة التحقيقات، على حالة «مبارك» النفسية، يتوقف على مدى قدرته على التكيف والهروب من الضغوط النفسية.
وقال «عكاشة»: «لا يمكن الجزم بطبيعة الحالة النفسية لمبارك دون توقيع الكشف الطبى عليه، لكن شخصية الرئيس السابق مكررة فى كل مَن حكم بالسلطة المطلقة، التى يتسبب البقاء فيها لفترة طويلة إلى اعتقاد الحاكم بأنه (مبعوث العناية الإلهية) الذى تقتصر مساءلته على الله والتاريخ، دون أى حق لشعبه فى مساءلته».
ويكشف «عكاشة» عن مرض جديد يتحدث عنه الآن غالبية الأطباء النفسيين حول العالم تحت اسم «متلازمة الغطرسة»، يشعر بسببه السياسى الذى طال بقاؤه فى المنصب بأن رأيه هو فقط المقبول، والعالم مكان لتمجيد ذاته فقط.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:31 PM
«الخضيرى»: القضاء فى مصر مُخترق ولدينا ٣٠٠ قاضٍ على الأقل «منحرفون»

كتب رجب رمضان ٧/ ٥/ ٢٠١١http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125460&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125460)الخضيرى

قال المستشار محمود الخضيرى، نائب رئيس محكمة النقض السابق: «القضاء فى مصر تعرض خلال الفترة الأخيرة للاختراق من جهات عديدة، ومش عايزين نحط راسنا فى الرمل ونقول القضاء بخير، فالمحاكم تحطمت، والقضاة يتعرضون للاعتداءات المستمرة من المتهمين وذويهم أثناء نظر الجلسات، ويحكمون وهم غير مطمئنين».
وانتقد «الخضيرى» سلوك بعض القضاة بسبب حيادهم عن أداء رسالتهم السامية وهى إرساء العدالة فى الأرض وتحقيقها بين الناس، وتورط بعضهم فى أمور سيئة تنال من قدسية القضاء.
أضاف «الخضيرى» فى الندوة التى نظمها نادى سموحة فى الإسكندرية تحت عنوان «ثورة ٢٥ يناير ومستقبل مصر» مساء أمس الأول: «للأسف الشديد يوجد لدينا قضاة كثيرون منحرفون، لا يقل عددهم عن ٣٠٠ قاضٍ، ولو كان هناك قاضٍ واحد منحرف أو مرتش، فإنه ينال من قيمة وسمعة السلطة القضائية بالكامل، فما بالنا بـ٣٠٠ قاضٍ على الأقل وربما أكثر، بالإضافة إلى وجود قضاة ثبت تورطهم فى التعاون مع جهاز مباحث أمن الدولة السابق، وشاركوا فى تزوير انتخابات مجلس الشعب فى دورات ٢٠٠٠ و٢٠٠٥ و٢٠١٠.
وقلّل «الخضيرى» من خطورة السلفيين والإخوان المسلمين بقوله إنهما لا يمثلان أى خطورة على الثورة على الإطلاق، وإن الإعلام هو سبب المخاوف من السلفيين لأنه جعلهم ظاهرة إعلامية صوتية فقط، معتبراً أن الخطر الحقيقى على الثورة هو الانقسام، وشق الصف، وعرقلة الإصلاح.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:31 PM
«الأوقاف» تستعيد مسجد النور من السلفيين بمساعدة الجيش

كتب أحمد البحيرى وأسامة المهدى وأيمن حمزة ووليد مجدى ٧/ ٥/ ٢٠١١http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125463&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125463)تصوير- حسام فضل
قيادات الجيش ووزير الأوقاف وحافظ سلامة أثناء صلاة الجمعة بمسجد النور

مكنت القوات المسلحة وزارة الأوقاف من استعادة مسجد النور بالعباسية، بعد أن سيطر عليه السلفيون والشيخ حافظ سلامة، رئيس جمعية الهداية، لمدة ٧ أسابيع، منع خلالها «سلامة» إمام الوزارة من اعتلاء المنبر لإلقاء خطبة الجمعة.
وألقى، أمس، خطيب الوزارة الشيخ محمد زكى الدين أبوقاسم خطبة الجمعة، التى تناولت نبذ الخلاف بين جميع الطوائف الإسلامية، مشددا على أنه لا شىء يفسد الإسلام أكثر من «الفُرقة»، وقال إنها المدخل الوحيد لأعداء الإسلام.
حضر الخطبة الدكتور عبدالله الحسينى، وزير الأوقاف، واللواء على القرشى، نائب رئيس المنطقة المركزية، واللواء سعيد عباس، مساعد رئيس المنطقة المركزية، وشهد المسجد تواجداً أمنياً مكثفاً، خوفاً من وقوع اشتباكات بين أنصار الشيخ حافظ سلامة، وأنصار الشيخ أحمد ترك، وفرضت القوات المسلحة كردوناً أمنياً حول سور المسجد.
وأعرب الشيخ شوقى عبداللطيف، وكيل أول وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة الإسلامية، رئيس القطاع الدينى، عن سعادته لاستعادة السيطرة الكاملة لوزارة الأوقاف على مسجد النور بالعباسية، خلال خطبة الجمعة أمس. وأكد الشيخ أحمد ترك، إمام وخطيب مسجد النور بالعباسية، أن وقفة الجيش وتمكينه لخطيب الأوقاف من صعود المنبر تعكس الموقف الشجاع الذى يقفه الجيش مع الشعب المصرى، مشيرا إلى أن ما حدث فى خطبة الجمعة، أمس، بمثابة رد اعتبار وتأكيد على أن الدولة مازالت دولة مؤسسات، وأن شرعية الدولة فوق أى اعتداء، وأنه لا يوجد أحد فوق القانون والمساءلة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:31 PM
مصدر مسؤول: بيان «مباشرة الحقوق السياسية» صدر من مجلس الوزراء دون تنسيق مع «الجيش»

كتب داليا عثمان ٧/ ٥/ ٢٠١١http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125458&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125458)شاهين

علمت «المصرى اليوم» أن القرار الذى أصدره مجلس الوزراء على صفحته الرسمية، أمس الأول، الذى ينص على أن قانون مباشرة الحقوق السياسية سيتضمن منح رجال الشرطة والقوات المسلحة الحق فى التصويت على الانتخابات- صدر دون تنسيق بين مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للقوات المسلحة.
قال مصدر مسؤول، رفض ذكر اسمه: «إن مجلس الوزراء أصدر هذا البيان على صفحته الرسمية على الموقع الإلكترونى دون الرجوع إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة». ولفت إلى أنه تم رفع البيان فور نفى اللواء ممدوح شاهين، مساعد وزير الدفاع للشؤون القانونية، ما نص عليه من أحقية منح رجال الشرطة والجيش حق التصويت فى الانتخابات.
من جهة أخرى، أكد اللواء ممدوح شاهين لـ«المصرى اليوم» أن قانون مباشرة الحقوق السياسية وقوانين مجلسى الشعب والشورى ستصدر قريباً، موضحاً أنها مطروحة للمناقشة منذ أكثر من شهر ونصف الشهر بواسطة منظمات المجتمع المدنى وشيوخ القضاة وأساتذة الجامعات وأهل الخبرة، للوصول إلى صياغة تلبى وترضى طموحات الجميع.
وشدد على أنه لا صحة إطلاقاً لما تردد عن أن قانون مباشرة الحقوق السياسية سيتضمن منح رجال الشرطة والقوات المسلحة، الحق فى التصويت على الانتخابات، وأرجع رفض إدلاء رجال الشرطة والقوات المسلحة بأصواتهم فى الانتخابات البرلمانية والرئاسية إلى أنه يثير العديد من المشاكل من الناحية الأمنية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:32 PM
تحريات جديدة: «سوزان وجمال وعلاء والفقى وحسنى» استولوا على ١.٥ مليار جنيه من «القراءة للجميع»

كتب أحمد شلبى ويسرى البدرى وأشرف فكرى ٧/ ٥/ ٢٠١١http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125456&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125456)سوزران مبارك

كشفت تحريات رقابية عن مفاجآت جديدة فى قضية الاستيلاء على أموال مهرجان القراءة للجميع، تتمثل فى حصول سوزان ثابت، زوجة الرئيس السابق حسنى مبارك، وفاروق حسنى، وزير الثقافة الأسبق، وأنس الفقى، وزير الإعلام السابق، وصاحب دار نشر شهيرة على ١.٥ مليار جنيه كانت أرسلتها دول وجهات أجنبية لدعم المهرجان.
وقالت مصادر مطلعة «إن التحريات أفادت بأن صاحب دار النشر اتفق مع الفقى على استثمار هذه الأموال فى شركات سمسرة، يملك جمال وعلاء مبارك أسهماً بها، مما أدى لتحقيقهم أرباحاً بلغت نحو ٢ مليار جنيه».
فى سياق متصل، حصلت «المصرى اليوم» على تفاصيل التحقيقات التى أجراها فريق من محققى جهاز الكسب غير المشروع وأعضاء اللجنة القضائية، مع جمال مبارك، نجل الرئيس السابق، داخل سجن مزرعة طرة، فى وقائع اتهامه بتضخم ثروته نتيجة استغلال سلطات والده، التى استمرت أكثر من ٧ ساعات، وانتهت بحبسه ١٥ يوماً على ذمة التحقيقات.
وواجه فريق التحقيق جمال بالتحريات التى أعدتها مباحث الأموال العامة وأفادت بحصوله على ٥٪ عمولة من قيمة عقد تصدير الغاز إلى إسرائيل، وحصول رجل الأعمال حسين سالم على نسبة مماثلة، وأنه أى جمال استغل نفوذه وتمت الموافقة على تصدير ١.٧ مليار متر مكعب سنوياً من الغاز لمدة ٢٠ عاماً بثمن يتراوح بين ٧٥ سنتاً و١.٥ دولار للمليون وحدة حرارية، بينما يصل سعر التكلفة إلى ٢.٦٥ دولار، مما أضر بالمال العام، لكن جمال نفى حصوله على عمولة وقال: «ليس لى علاقة بموضوع الغاز من قريب أو بعيد ولم أحصل على عمولات».
وخلال التحقيقات اعترف جمال بعدم تقديمه إقرارات الذمة المالية الخاصة به على مدى ١٠ سنوات، واعترف بوجود تحويلات بنكية بين حساباته وحسابات مسؤولين سابقين فى الحكومة والحزب الوطنى المنحل، منهم أحمد عز وزهير جرانة وأحمد المغربى، لكنه قال: «هذه التحويلات كانت تبرعات للحزب، وأنه كان ينفقها على الدعاية له».
لكن جمال عجز عن الرد على المحقق عندما واجهه بوجود شركات فى قبرص وإحدى الجزر البريطانية تعمل فى إدارة صناديق الاستثمار، ويتم تمويلها من بعض رجال الأعمال، ويساهم فيها هو وشقيقه، بجانب شركات أخرى لهما فى بريطانيا ومصر وجزيرتى فيرجين وكايمن أيلاند، فيما نفى وجود حسابات سرية لأفراد أسرته فى البنوك، وأعطى أعضاء اللجنة موافقة بالكشف عن سرية حساباته فى الداخل والخارج، ووقع على ذلك باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.
من جهة أخرى، بدأت نيابة أمن الدولة العليا التحقيق فى البلاغ المقدم ضد المهندس سامح فهمى، وزير البترول السابق المحبوس فى سجن طرة، وعدد من قيادات الوزارة بشأن الموافقة على إبرام اتفاق لبيع الغاز المصرى بالأمر المباشر عام ٢٠٠٢ إلى الشركة الإسبانية - المصرية للغاز، التى تساهم فيها شركة يونيون فينوسيا الإسبانية بحصة الأغلبية.
ويؤكد البلاغ أن الاتفاق ملىء بالمتناقضات من حيث السعر والكميات المصدرة، حيث يتم بيع المليون وحدة حرارية بـ٧٥ سنتاً، مما تسبب فى خسارة مصر ما يزيد على ٢٠ مليار دولار - حسب البلاغ.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:32 PM
النيابة تواجه جمال مبارك بتحريات تكشف حصوله على ٥٪ من صفقة تصدير الغاز لإسرائيل.. ونجل الرئيس السابق ينفى

كتب يسرى البدرى ٧/ ٥/ ٢٠١١حصلت «المصرى اليوم» على تفاصيل تحقيقات جهاز الكسب غير المشروع، وأعضاء اللجنة القضائية التى شكلها المجلس الأعلى للقوات المسلحة لاستعادة الأموال المهربة للخارج، مع جمال مبارك، نجل حسنى مبارك، الرئيس السابق، داخل محبسه بسجن مزرعة طرة، فى قضية اتهامه بتضخم ثروته باستغلال سلطات وظيفة والده، إضافة إلى استغلال منصبه فى الحزب الوطنى المنحل، وتحقيقه كسبا غير مشروع. استمرت التحقيقات أكثر من ٧ ساعات، وانتهت بحبس «جمال» ١٥ يوماً على ذمة التحقيقات، وتأجيل التحقيق مع علاء مبارك لموعد لاحق لم يحدد بعد.
وحصل عضوا اللجنة القضائية، المشكلة من المجلس العسكرى، على موافقة «جمال» على كشف سرية حساباته بالداخل والخارج، ووقع باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية بالموافقة.
تمت مواجهة المتهم بالتحريات التى أكدت امتلاكه حسابات خارج مصر، وممتلكات فى الدول الأوروربية، وتقارير وحدة مكافحة غسل الأموال التى أكدت شراكته فى بعض الشركات الأجنبية، وكذلك تعاملاته مع الشركات الأجنبية والشراكة الإجبارية فى بعض الشركات، وكذلك التقارير الرقابية التى أفادت بتضخم ثرواته نتيجة استغلال وظيفته فى الحزب الوطنى المنحل، ونفوذ والده السياسى. وجه المحقق لـ«جمال» تهمة الحصول على كسب غير مشروع وتحقيق ثراء غير مشروع، وتكوين ثروة طائلة لا تتفق والدخل الشرعى للعائلة.
بدأت التحقيقات فى الثالثة عصرا، عندما حملت قوة أمنية أوراق التحقيقات التى باشرها المستشار خالد سليم، رئيس هيئة الفحص والتحقيق، خلال الشهرين الماضيين، وبلغت ٨ كراتين، تم نقلها وسط حراسة أمنية مشددة من مقر الجهاز فى لاظوغلى، إلى سجن مزرعة طرة، بالتنسيق مع اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، وإدارة السجون، برئاسة اللواء نزيه جاد الله، مساعد الوزير لقطاع السجون لتأمين أوراق القضية، حتى عودتها مرة أخرى إلى مقر الجهاز، وبمجرد دخولها سجن المزرعة كان فى استقبال القوة الأمنية اللواء منصور الشناوى، مدير الإدارة المركزية لمنطقة سجون طرة.
وأثبت المستشارون خالد سليم، رئيس هيئة الفحص والتحقيق، وأحمد سعد وآسر حرب، عضوا اللجنة القضائية المشكلة من المجلس العسكرى، وصولهم إلى السجن، بناء على أوامر المستشار عاصم الجوهرى، مساعد وزير العدل لشؤون الكسب غير المشروع.
وبدأت التحقيقات مع جمال مبارك، الذى أثبت المحقق حضوره من محبسه إلى غرفة التحقيق التى حددتها إدارة السجن، فى حضور محاميه. وبدأت مواجهة «جمال» بعدم تقديمه إقرار الذمة المالية خلال ١٠ سنوات خلال عمله فى الحزب الوطنى المنحل، واعترف بعدم تقديمه إقرار ذمة مالية خلال السنوات الماضية، وأقر بأن هناك ممتلكات له فى القاهرة والمحافظات، وقدم بيانا بها إلى المحقق.
وواجه المستشار خالد سليم «جمال» بتحريات الجهات الرقابية، التى أفادت بتضخم ثروات أسرة «مبارك» بطريقة غير مشروعة، منها ٢٥٠ مليون جنيه فى بنك واحد، هو «الأهلى المصرى» فرع مصر الجديدة، وأن الرئيس السابق تواطأ مع أفراد أسرته وسمح لهم باستغلال نفوذه، وأنه يمتلك ٨ حسابات فى بنوك مختلفة، وأن شقيقه علاء يمتلك ١٠ حسابات خاصة فى بنوك مختلفة، وأن والدته تمتلك ٦ حسابات، وحساباً خاصاً فى مكتبة الإسكندرية بـ١٤٥ مليون دولار، يتعامل عليه الرئيس السابق سحبا وإيداعا.
وقال «جمال» إن الحسابات البنكية خاصة به، وإن ما بها من أموال نتيجة تعاملاته فى البورصة عن طريق شراكته فى بعض شركات الأوراق المالية. ونفى «جمال» وجود حسابات سرية فى البنوك المصرية لأفراد من أسرة مبارك.
وأكد أن الحسابات معروفة للجميع ويمكن الكشف عنها، وقال إنها ٢٠٠‏ مليون جنيه‏، و‏١٤٧‏ مليون دولار‏، وإنه لا يعرف حجم أموال شقيقه فى البنوك. ونفى أن تكون أمواله من تلاعبه فى البورصة، إلا أنه عجز عن الكلام عندما واجهه المحقق بالتحريات التى أكدت أن أمواله أغلبها من ممارسات عمليات السمسرة والابتزاز فى مواجهة المستثمرين‏ حسب التحريات.
وتمت مواجهته بالتلاعب فى البورصة عن طريق مسؤولين سابقين وتحقيقه مكاسب مالية، وقال «جمال» إنه يتعامل مع البورصة عن طريق شركة «هيرمس»، وإنه لم يستغل أى سلطات له فى الحزب أو لوالده.
وقام المحقق بمناقشة «جمال» فى البلاغ المقدم من مصطفى بكرى، رئيس تحرير جريدة «الأسبوع»، عضومجلس الشعب السابق، إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، الذى أحاله لجهاز الكسب غير المشروع لمباشرة التحقيقات فيه، وأقوال «بكرى» فى التحقيقات، بأن الرئيس السابق وأسرته استغلوا نفوذهم، وجمعوا ثروة بطرق غير مشروعة بلغت نحو٢٥٠ مليون جنيه فى بنك واحد، هو البنك الأهلى المصرى، إلا أن «جمال» أصر على النفى، مؤكدا أن هذا الكلام افتراء من «بكرى» على الأسرة.
كما واجه المحقق «جمال» بـ٤٥ مستندا تتضمن بعض الحسابات، بلغت ١٠حسابات خاصة بـ«علاء» فى بنوك مختلفة، و٨ حسابات خاصة بـ«جمال» فى بنوك مختلفة، و٦ حسابات خاصة بـ«سوزان مبارك» فى نفس البنوك، وكذلك صور ومستندات لحساب مكتبة الإسكندرية، الذى يضم ١٤٥ مليون دولار، كما تمت مواجهته بحسابات شقيقه «علاء» التى بلغت ١٠ حسابات بالبنك الأهلى بالجنيه المصرى والدولار واليورو‏، من بينها ‏٧٠‏ مليون جنيه على حساب رقم ‏٥٠٠١٠٨١٣٠٧٣،‏ و١٠ ملايين جنيه على حساب رقم ‏٥٠٠٠١١٣٠٧٠، ومثلها بالجنيه على حساب رقم ‏٥٠٠٠٥٣٠٧٢،‏ فضلا عن حسابات أخرى باليورو والدولار.
كما تمت مواجهته بحساباته فى البنك الأهلى فرع مصر الجديدة‏، وهى كالتالى‏: ‏‏٤٥.٧٣٦ ‏مليون على حساب رقم ‏١٠٠٠٨٢١١١٣، و‏٤١.٨٥٦‏ مليون جنيه على حساب رقم ‏٥٠٠٠٠٨٢١١٩،‏ و١٠ و٤٥٦‏ مليون على حساب رقم‏٥٠٠٠٠٨٢١١١، وامتلاكه حسابات أخرى بالدولار، تصل قيمتها إلى نحو نصف مليون دولار، وقال «جمال» إن هذه الحسابات تخصه، وقرر ما فيها من مبالغ مالية، مؤكدا أنها جميعها من مصادر دخل مشروعة.
وتمت مواجهة «جمال» بحسابات والدته سوزان ثابت، وأنها تمتلك عدة حسابات منها ‏٢.٥٥٩‏ مليون دولار على حساب رقم ‏٥٠٠٠٢٦٥٨٨١٤‏ و‏٨٤.٧٧٦‏ ألف دولار على حساب رقم ‏١٠٠٢٣٤٩١٧، و‏١٧٥‏ ألف دولار على حساب رقم ‏٥٠٠٠٠٠٥٨٨١٢‏ و‏٢٩٥.٤٠٤‏ ألف دولار على حساب رقم ‏١١٢٣٤٩١٧٦،‏ و‏٧.٦٧٥‏ دولار.
وواجه المحقق المتهم بحسابات جمعية مصر الجديدة للتنمية التى احتوت حسابات بمبالغ مالية كبيرة، والتحقيقات التى أكدت أن سوزان ثابت هى المتصرفة فى مبالغ الصرف، وأنها كانت تنفق بعض هذه المبالغ فى أعمال الخير، إضافة إلى فتح ملف حسابات جمعية محمد علاء مبارك الخيرية، والحسابات التى كان يتم إنفاقها على هذه الجمعية، إلا أن «جمال» أصر على أنه لا يعرف شيئا عنها، وقال إن شقيقه «علاء» يعلم طبيعة هذه الحسابات لكونها تحمل اسم ابنه.
كما تمت مواجهة «جمال» بأقوال زوجته خديجة الجمال، وحصر ممتلكاتها التى قدمها والدها إلى جهاز الكسب غير المشروع، الذى قرر إخلاء سبيلها بعد مواجهتها بتحريات الرقابة الإدارية ومباحث الأموال العامة، عن ثروات «علاء وجمال»، وأقرت خديجة بأن جميع ممتلكاتها آلت إليها قبل الزواج منه.
وقال «جمال» إن كل ممتلكات زوجته التى رصدتها الرقابة الإدارية والأموال العامة آلت إليها من والدها محمود الجمال، وإنه لم يسجل أى شى من ممتلكاته باسم زوجته، ونفى أن يكون حصل على شقق من السفارات المصرية فى الخارج.
وعجز المتهم عن الرد على المحقق عندما واجهه بوجود شركات يساهم فيها وشقيقه «علاء» فى قبرص، وإحدى الجزر البريطانية تعمل فى نشاط إدارة صناديق الاستثمار، ويتم تمويلها من بعض رجال الأعمال، بجانب شركات أخرى لهما فى بريطانيا ومصر وجزيرتى فيرجين آيلاند وكايمن آيلاند، وقدم له المحققون صورا من مستندات صادرة من البنكين المركزيين القبرصى والإسبانى.
وواجه المحققون «جمال» بتحريات مباحث الأموال العامة عن القصور والشاليهات التى يمتلكها، وكذلك علاقة والده برجل الأعمال حسين سالم، وحصوله على عمولات فى صفقة بيع وتصدير الغاز إلى إسرائيل وبيع القطاع العام، وما جاء فى تحريات الأجهزة الرقابية بحصوله على عمولة ٥٪ من قيمة العقد،
بينما حصل «سالم» على عمولة ٥٪، وتم إقصاء سامح فهمى، وزير البترول السابق، من الصفقة ليحل محله علاء مبارك بنسبة ٢.٥٪، وأنه استغل نفوذه وتمت الموافقة على تصدير ١.٧ مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعى لمدة ٢٠ عاما، عن طريق مد خط أنابيب الغاز بطول مائة كيلومتر من العريش فى سيناء إلى نقطة على ساحل مدينة عسقلان جنوب السواحل الإسرائيلية على البحر المتوسط، مع إسناد الصفقة إلى شركة غاز شرق المتوسط، بثمن يتراوح بين ٧٠ سنتا و١.٥ دولار للمليون وحدة حرارية، بينما يصل سعر التكلفة ٢.٦٥ دولار.
وواجهه المحققون بحصول شركة الغاز الإسرائيلية على إعفاء ضريبى من الحكومة المصرية لمدة ٣ سنوات من عام ٢٠٠٥ إلى ٢٠٠٨، وهو ما أضر بالمال العام، وتسهيل الاستيلاء عليه بنحو ٧١٤ مليونا و٨٩ ألف دولار.
ونفى «جمال» فى التحقيقات الاتهامات الموجهة إليه، مؤكدا أنه كان يشغل منصب أمين لجنة السياسات بالحزب الوطنى المنحل، وأنه ليس له أى دخل بموضوع تصدير الغاز إلى إسرائيل من قريب أو بعيد، وأن هذا يدخل فى مهام وزير البترول والهيئة العامة للبترول.
أضاف «جمال» أنه لم يحصل على عمولات فى هذه الصفقة، وتمت مواجهته بالتحريات التى أشارت إلى أن «مبارك» لم يسدد مليما إلى «سالم» عند شراء قصر شرم الشيخ، إلا أن «جمال» قال فنه لا يعلم شيئا عن هذه الواقعة.
كما تمت مواجهة المتهم بالتحريات الرقابية التى أكدت تضخم ثرواته وأن هناك تحويلات بنكية بين حساباته ومسؤولين سابقين منهم أحمد عز، أمين التنظيم الأسبق فى الحزب الوطنى، وزهير جرانة، وزير السياحة السابق، إلا أن «جمال» أكد أنها كانت تبرعات للحزب، وأنه كان يقوم بإنفاقها على الدعاية الإعلامية للحزب.
وفى نهاية التحقيقات مثل «جمال» أمام اللجنة القضائية المشكلة من المجلس العسكرى لاسترداد أموال مصر المهربة إلى الخارج، وقام المستشاران أحمد سعد وآسر حرب، عضوا اللجنة، بمناقشته حول ثروات عائلة الرئيس السابق فى الخارج، وما تردد عن امتلاكه عدداً من العقارات حصل عليها من السفارات المصرية. وأنكر «جمال» معرفته بهذا الموضوع، كما تمت مناقشته عن حسابات فى الخارج فى البنوك الأوروبية.
انتهت التحقيقات بعد ٧ ساعات متواصلة، حرص خلالها المستشار الجوهرى على متابعة سيرها من مكتبه بوزارة العدل، ونظراً لطول مدة التحقيقات مع «جمال»، قرر المحقق خالد سليم، رئيس هيئة الفحص والتحقيق، تأجيل التحقيق مع علاء مبارك إلى موعد لاحق يحدد فيما بعد عن طريق الجهاز.
وأثبت المحقق فى نهاية التحقيقات أنه تمت مواجهة المتهم جمال مبارك بامتلاك أسرته ثروة عقارية من قصور وفيلات وشاليهات وشقق فاخرة، فى شرم الشيخ والتجمع الخامس والقاهرة وفايد والإسكندرية، وطريق الإسماعيلية، ومساحات كبيرة من الأراضى الفضاء والزراعية فى أماكن متفرقة، وأرصدة مالية بالعملات الأجنبية والجنيه المصرى، ووجه له جهاز الكسب غير المشروع تهمة الكسب غير المشروع نتيجة استغلال سلطات وظيفته ونفوذ والده.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:33 PM
«موسى»: الرئيس القادم لن يكون فرعوناً.. وإذا توليت فلن أبقى حتى آخر نبضة فى القلب

محمد سليمان ٧/ ٥/ ٢٠١١http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125450&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125450)موسى يتحدث مع المواطنين فى الغردقة

أدى عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، صلاة الجمعة، أمس، بمسجد عبدالمنعم رياض بمدينة الغردقة بالبحر الأحمر، وعقب الصلاة، دعاه عدد من المصلين للجلوس معهم على حصيرة بلاستيك خارج المسجد للاستماع إليهم والاستماع إليه، فاستجاب لهم.
وخلال الجلسة، طالب أهالى الغردقة، موسى، بالتدخل لدى المجلس العسكرى لكى يلغى شرط موافقة الطيران المدنى على إصدار تراخيص البناء فى المدينة، والانتهاء من توصيل المرافق للمنشآت السكنية والتجارية والسياحية، ووعدهم بنقل طلبهم، مؤكداً مساندته للعاملين بالقطاع السياحى، والعمل على تعيين المصريين، وفى كلمته، قال موسى: «إذا توليت الرئاسة فلن أبقى إلا مدتين فقط، بل إننى لن أظل رئيساً حتى آخر نبضة فى القلب»، مؤكداً فى الوقت نفسه أنه «أياً كان اسم الرئيس القادم لمصر، فلن يكون فرعوناً، لأن عصر الديكتاتورية انتهى بنجاح ثورة ٢٥ يناير».
ووعد بتنظيم مؤتمر جماهيرى خلال الأيام المقبلة فى المدينة لشرح برنامجه الانتخابى الرئاسى، مؤكداً أن جولاته ستشمل جميع المحافظات. وعقب الجلسة، التف العشرات حول موسى لالتقاط الصور التذكارية معه، فيما دعاه بعضهم للغداء معهم على وجبة سمك.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:34 PM
ترحيب نسائى بقرار «البحوث الإسلامية» تأجيل النظر فى «قانون الرؤية».. ورجال دين: الصيغة الحالية جائرة

كتب هدى رشوان ٧/ ٥/ ٢٠١١http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125452&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125452)محمود عاشور

رحبت الأمهات الحاضنات وجمعيات المرأة بقرار مجمع البحوث الإسلامية باستمرار سن الحضانة للطفل الذكر حتى ١٥ عاما والفتاة حتى سن الزواج. يأتى هذا الترحيب بعد قرار المجلس العسكرى إرجاء قضية تحويل فترة الرؤية من ٣ ساعات أسبوعيا إلى استضافة لمدة ٤٨ ساعة، ومد قضية الولاية التعليمية لمدة أسبوعين، لحين دراسة الموضوع من قبل لجنة متخصصة تابعة لمجمع البحوث الإسلامية وإعلان قرارها بعد ٣ أيام.
من جانبهم، أكد علماء دين أن قانون الرؤية بصيغته الحالية جائر لأنه انحاز للمرأة على حساب الرجل، فى حين أن القانون يجب أن يساوى بين الطرفين.
وفى هذا الصدد قال الشيخ محمود عاشور، وكيل الأزهر السابق، إن الآباء غير الحاضنين يعيشون مأساة حقيقية، مؤكدا أن قرار مجمع البحوث الإسلامية واضح، إذ طلب الإبقاء على القانون الحالى بما فيه من جور وظلم للآباء لحين الانتهاء من دراسته.
وأكد الدكتور عادل عبدالمطلب، الأستاذ بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، ضرورة إعادة النظر فى بنود القانون الحالى، ووضع ضوابط جديدة تضمن عدم المساس بحقوق الرجل أو المرأة حرصا على الترابط بين الطرفين حتى بعد انفصالهما، وحرصا على التوازن النفسى للأطفال.
ومن ناحية أخرى، رحب عدد من المنظمات النسائية بقرار اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، بمنح الجنسية المصرية لأبناء المصريات المتزوجات من فلسطينيين.
وذكر المركز المصرى لحقوق المرأة، فى بيان له أمس، أن هذا القرار يعتبر أولى خطوات الانتصار لحقوق الإنسان عامة وحقوق المرأة على وجه التحديد التى حققتها الثورة المصرية، لافتا إلى أن هذا القرار جاء تتويجاً لجهود الجمعيات الأهلية النسائية التى ناضلت من أجل إعطاء حق الجنسية لأبناء المصريات إعمالا لقيم المواطنة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:34 PM
محام بلجيكى عضو بـ«لجنة ثروات تونس»: نصف الأموال المهربة فى عهد مبارك وصلت لـ«مافيا غسل الأموال»

كتب خالد الشامى ٧/ ٥/ ٢٠١١http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125449&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125449)حسنى مبارك

أكد المحامى البلجيكى تونسى الأصل مهدى عباسى، عضو لجنة استرجاع أموال تونس من الخارج، أن ما ذكره المحامى السويسرى بيير لارس لـ«المصرى اليوم» بشأن استعادة مصر ٢٠٪ من إجمالى الأموال المهربة «صحيح ١٠٠٪»، من وجهة النظر القانونية.
وأضاف أنه من المعروف أن «كلفة عمليات غسل الأموال تتراوح بين ٤٠ و٦٠٪ من المبلغ الأصلى، وهو ما يعنى وصول أكثر من نصف الأموال المهربة لأيدى عصابات ومافيا تبييض الأموال». وأوضح أن الأموال التى هربت خلال السنوات الخمس الأخيرة هى الأسهل فى التعقب، لأنه من المؤكد أنها لم تتعرض للكثير من عمليات الغسل، أما الأموال التى هربت خلال فترة الثورة، وحتى التحفظ على أموال مبارك، فهى لم تتعرض لأى عمليات من هذا النوع على الإطلاق، ولن تحتاج إلى جهد كبير فى استرجاعها أما ما تم تهريبه منذ بداية حكم مبارك وحتى السنوات الخمس الأخيرة له فإن معرفة أماكنه أمر شبه مستحيل.
كان «لارس» قد أشار إلى أن الحكومة المصرية ستتمكن من استعادة ١٠٠٪ من الأموال التى يتم العثور عليها فى البنوك السويسرية، لكنه شدد على أن ما سيتم العثور عليه لن يمثل أكثر من ٢٠٪ من إجمالى الأموال المهربة، لاستحالة تعقب باقى الأموال التى من المؤكد أنها خضعت لعمليات غسل كثيرة. وأضاف «لارس» أن هذه العمليات تتم عبر «مافيا» متخصصة، وكثرتها تجعل حتى مهرب الأموال نفسه يفقد أثرها. وأشار إلى أن هذا ما كان يعنيه بعدم إمكانية استعادة أكثر من ٢٠٪ من أموال عائلة الرئيس السابق حسنى مبارك.
ومن جانبه، أكد الدكتور محمد محسوب، أمين لجنة استرداد ثروة مصر، القائم بأعمال عميد كلية الحقوق جامعة المنوفية، أن مصر ستسترد أموالها المهربة إلى سويسرا كاملة بفوائدها، إذ ينص القانون السويسرى على رد أموال الشعب التى سرقت وفق معاهدة الأمم المتحدة لمحاربة الفساد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:35 PM
النيابة تواجه جمال مبارك بتحريات تكشف حصوله على ٥٪ من صفقة تصدير الغاز لإسرائيل.. ونجل الرئيس السابق ينفى

كتب يسرى البدرى ٧/ ٥/ ٢٠١١حصلت «المصرى اليوم» على تفاصيل تحقيقات جهاز الكسب غير المشروع، وأعضاء اللجنة القضائية التى شكلها المجلس الأعلى للقوات المسلحة لاستعادة الأموال المهربة للخارج، مع جمال مبارك، نجل حسنى مبارك، الرئيس السابق، داخل محبسه بسجن مزرعة طرة، فى قضية اتهامه بتضخم ثروته باستغلال سلطات وظيفة والده، إضافة إلى استغلال منصبه فى الحزب الوطنى المنحل، وتحقيقه كسبا غير مشروع. استمرت التحقيقات أكثر من ٧ ساعات، وانتهت بحبس «جمال» ١٥ يوماً على ذمة التحقيقات، وتأجيل التحقيق مع علاء مبارك لموعد لاحق لم يحدد بعد.
وحصل عضوا اللجنة القضائية، المشكلة من المجلس العسكرى، على موافقة «جمال» على كشف سرية حساباته بالداخل والخارج، ووقع باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية بالموافقة.
تمت مواجهة المتهم بالتحريات التى أكدت امتلاكه حسابات خارج مصر، وممتلكات فى الدول الأوروربية، وتقارير وحدة مكافحة غسل الأموال التى أكدت شراكته فى بعض الشركات الأجنبية، وكذلك تعاملاته مع الشركات الأجنبية والشراكة الإجبارية فى بعض الشركات، وكذلك التقارير الرقابية التى أفادت بتضخم ثرواته نتيجة استغلال وظيفته فى الحزب الوطنى المنحل، ونفوذ والده السياسى. وجه المحقق لـ«جمال» تهمة الحصول على كسب غير مشروع وتحقيق ثراء غير مشروع، وتكوين ثروة طائلة لا تتفق والدخل الشرعى للعائلة.
بدأت التحقيقات فى الثالثة عصرا، عندما حملت قوة أمنية أوراق التحقيقات التى باشرها المستشار خالد سليم، رئيس هيئة الفحص والتحقيق، خلال الشهرين الماضيين، وبلغت ٨ كراتين، تم نقلها وسط حراسة أمنية مشددة من مقر الجهاز فى لاظوغلى، إلى سجن مزرعة طرة، بالتنسيق مع اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، وإدارة السجون، برئاسة اللواء نزيه جاد الله، مساعد الوزير لقطاع السجون لتأمين أوراق القضية، حتى عودتها مرة أخرى إلى مقر الجهاز، وبمجرد دخولها سجن المزرعة كان فى استقبال القوة الأمنية اللواء منصور الشناوى، مدير الإدارة المركزية لمنطقة سجون طرة.
وأثبت المستشارون خالد سليم، رئيس هيئة الفحص والتحقيق، وأحمد سعد وآسر حرب، عضوا اللجنة القضائية المشكلة من المجلس العسكرى، وصولهم إلى السجن، بناء على أوامر المستشار عاصم الجوهرى، مساعد وزير العدل لشؤون الكسب غير المشروع.
وبدأت التحقيقات مع جمال مبارك، الذى أثبت المحقق حضوره من محبسه إلى غرفة التحقيق التى حددتها إدارة السجن، فى حضور محاميه. وبدأت مواجهة «جمال» بعدم تقديمه إقرار الذمة المالية خلال ١٠ سنوات خلال عمله فى الحزب الوطنى المنحل، واعترف بعدم تقديمه إقرار ذمة مالية خلال السنوات الماضية، وأقر بأن هناك ممتلكات له فى القاهرة والمحافظات، وقدم بيانا بها إلى المحقق.
وواجه المستشار خالد سليم «جمال» بتحريات الجهات الرقابية، التى أفادت بتضخم ثروات أسرة «مبارك» بطريقة غير مشروعة، منها ٢٥٠ مليون جنيه فى بنك واحد، هو «الأهلى المصرى» فرع مصر الجديدة، وأن الرئيس السابق تواطأ مع أفراد أسرته وسمح لهم باستغلال نفوذه، وأنه يمتلك ٨ حسابات فى بنوك مختلفة، وأن شقيقه علاء يمتلك ١٠ حسابات خاصة فى بنوك مختلفة، وأن والدته تمتلك ٦ حسابات، وحساباً خاصاً فى مكتبة الإسكندرية بـ١٤٥ مليون دولار، يتعامل عليه الرئيس السابق سحبا وإيداعا.
وقال «جمال» إن الحسابات البنكية خاصة به، وإن ما بها من أموال نتيجة تعاملاته فى البورصة عن طريق شراكته فى بعض شركات الأوراق المالية. ونفى «جمال» وجود حسابات سرية فى البنوك المصرية لأفراد من أسرة مبارك.
وأكد أن الحسابات معروفة للجميع ويمكن الكشف عنها، وقال إنها ٢٠٠‏ مليون جنيه‏، و‏١٤٧‏ مليون دولار‏، وإنه لا يعرف حجم أموال شقيقه فى البنوك. ونفى أن تكون أمواله من تلاعبه فى البورصة، إلا أنه عجز عن الكلام عندما واجهه المحقق بالتحريات التى أكدت أن أمواله أغلبها من ممارسات عمليات السمسرة والابتزاز فى مواجهة المستثمرين‏ حسب التحريات.
وتمت مواجهته بالتلاعب فى البورصة عن طريق مسؤولين سابقين وتحقيقه مكاسب مالية، وقال «جمال» إنه يتعامل مع البورصة عن طريق شركة «هيرمس»، وإنه لم يستغل أى سلطات له فى الحزب أو لوالده.
وقام المحقق بمناقشة «جمال» فى البلاغ المقدم من مصطفى بكرى، رئيس تحرير جريدة «الأسبوع»، عضومجلس الشعب السابق، إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، الذى أحاله لجهاز الكسب غير المشروع لمباشرة التحقيقات فيه، وأقوال «بكرى» فى التحقيقات، بأن الرئيس السابق وأسرته استغلوا نفوذهم، وجمعوا ثروة بطرق غير مشروعة بلغت نحو٢٥٠ مليون جنيه فى بنك واحد، هو البنك الأهلى المصرى، إلا أن «جمال» أصر على النفى، مؤكدا أن هذا الكلام افتراء من «بكرى» على الأسرة.
كما واجه المحقق «جمال» بـ٤٥ مستندا تتضمن بعض الحسابات، بلغت ١٠حسابات خاصة بـ«علاء» فى بنوك مختلفة، و٨ حسابات خاصة بـ«جمال» فى بنوك مختلفة، و٦ حسابات خاصة بـ«سوزان مبارك» فى نفس البنوك، وكذلك صور ومستندات لحساب مكتبة الإسكندرية، الذى يضم ١٤٥ مليون دولار، كما تمت مواجهته بحسابات شقيقه «علاء» التى بلغت ١٠ حسابات بالبنك الأهلى بالجنيه المصرى والدولار واليورو‏، من بينها ‏٧٠‏ مليون جنيه على حساب رقم ‏٥٠٠١٠٨١٣٠٧٣،‏ و١٠ ملايين جنيه على حساب رقم ‏٥٠٠٠١١٣٠٧٠، ومثلها بالجنيه على حساب رقم ‏٥٠٠٠٥٣٠٧٢،‏ فضلا عن حسابات أخرى باليورو والدولار.
كما تمت مواجهته بحساباته فى البنك الأهلى فرع مصر الجديدة‏، وهى كالتالى‏: ‏‏٤٥.٧٣٦ ‏مليون على حساب رقم ‏١٠٠٠٨٢١١١٣، و‏٤١.٨٥٦‏ مليون جنيه على حساب رقم ‏٥٠٠٠٠٨٢١١٩،‏ و١٠ و٤٥٦‏ مليون على حساب رقم‏٥٠٠٠٠٨٢١١١، وامتلاكه حسابات أخرى بالدولار، تصل قيمتها إلى نحو نصف مليون دولار، وقال «جمال» إن هذه الحسابات تخصه، وقرر ما فيها من مبالغ مالية، مؤكدا أنها جميعها من مصادر دخل مشروعة.
وتمت مواجهة «جمال» بحسابات والدته سوزان ثابت، وأنها تمتلك عدة حسابات منها ‏٢.٥٥٩‏ مليون دولار على حساب رقم ‏٥٠٠٠٢٦٥٨٨١٤‏ و‏٨٤.٧٧٦‏ ألف دولار على حساب رقم ‏١٠٠٢٣٤٩١٧، و‏١٧٥‏ ألف دولار على حساب رقم ‏٥٠٠٠٠٠٥٨٨١٢‏ و‏٢٩٥.٤٠٤‏ ألف دولار على حساب رقم ‏١١٢٣٤٩١٧٦،‏ و‏٧.٦٧٥‏ دولار.
وواجه المحقق المتهم بحسابات جمعية مصر الجديدة للتنمية التى احتوت حسابات بمبالغ مالية كبيرة، والتحقيقات التى أكدت أن سوزان ثابت هى المتصرفة فى مبالغ الصرف، وأنها كانت تنفق بعض هذه المبالغ فى أعمال الخير، إضافة إلى فتح ملف حسابات جمعية محمد علاء مبارك الخيرية، والحسابات التى كان يتم إنفاقها على هذه الجمعية، إلا أن «جمال» أصر على أنه لا يعرف شيئا عنها، وقال إن شقيقه «علاء» يعلم طبيعة هذه الحسابات لكونها تحمل اسم ابنه.
كما تمت مواجهة «جمال» بأقوال زوجته خديجة الجمال، وحصر ممتلكاتها التى قدمها والدها إلى جهاز الكسب غير المشروع، الذى قرر إخلاء سبيلها بعد مواجهتها بتحريات الرقابة الإدارية ومباحث الأموال العامة، عن ثروات «علاء وجمال»، وأقرت خديجة بأن جميع ممتلكاتها آلت إليها قبل الزواج منه.
وقال «جمال» إن كل ممتلكات زوجته التى رصدتها الرقابة الإدارية والأموال العامة آلت إليها من والدها محمود الجمال، وإنه لم يسجل أى شى من ممتلكاته باسم زوجته، ونفى أن يكون حصل على شقق من السفارات المصرية فى الخارج.
وعجز المتهم عن الرد على المحقق عندما واجهه بوجود شركات يساهم فيها وشقيقه «علاء» فى قبرص، وإحدى الجزر البريطانية تعمل فى نشاط إدارة صناديق الاستثمار، ويتم تمويلها من بعض رجال الأعمال، بجانب شركات أخرى لهما فى بريطانيا ومصر وجزيرتى فيرجين آيلاند وكايمن آيلاند، وقدم له المحققون صورا من مستندات صادرة من البنكين المركزيين القبرصى والإسبانى.
وواجه المحققون «جمال» بتحريات مباحث الأموال العامة عن القصور والشاليهات التى يمتلكها، وكذلك علاقة والده برجل الأعمال حسين سالم، وحصوله على عمولات فى صفقة بيع وتصدير الغاز إلى إسرائيل وبيع القطاع العام، وما جاء فى تحريات الأجهزة الرقابية بحصوله على عمولة ٥٪ من قيمة العقد،
بينما حصل «سالم» على عمولة ٥٪، وتم إقصاء سامح فهمى، وزير البترول السابق، من الصفقة ليحل محله علاء مبارك بنسبة ٢.٥٪، وأنه استغل نفوذه وتمت الموافقة على تصدير ١.٧ مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعى لمدة ٢٠ عاما، عن طريق مد خط أنابيب الغاز بطول مائة كيلومتر من العريش فى سيناء إلى نقطة على ساحل مدينة عسقلان جنوب السواحل الإسرائيلية على البحر المتوسط، مع إسناد الصفقة إلى شركة غاز شرق المتوسط، بثمن يتراوح بين ٧٠ سنتا و١.٥ دولار للمليون وحدة حرارية، بينما يصل سعر التكلفة ٢.٦٥ دولار.
وواجهه المحققون بحصول شركة الغاز الإسرائيلية على إعفاء ضريبى من الحكومة المصرية لمدة ٣ سنوات من عام ٢٠٠٥ إلى ٢٠٠٨، وهو ما أضر بالمال العام، وتسهيل الاستيلاء عليه بنحو ٧١٤ مليونا و٨٩ ألف دولار.
ونفى «جمال» فى التحقيقات الاتهامات الموجهة إليه، مؤكدا أنه كان يشغل منصب أمين لجنة السياسات بالحزب الوطنى المنحل، وأنه ليس له أى دخل بموضوع تصدير الغاز إلى إسرائيل من قريب أو بعيد، وأن هذا يدخل فى مهام وزير البترول والهيئة العامة للبترول.
أضاف «جمال» أنه لم يحصل على عمولات فى هذه الصفقة، وتمت مواجهته بالتحريات التى أشارت إلى أن «مبارك» لم يسدد مليما إلى «سالم» عند شراء قصر شرم الشيخ، إلا أن «جمال» قال فنه لا يعلم شيئا عن هذه الواقعة.
كما تمت مواجهة المتهم بالتحريات الرقابية التى أكدت تضخم ثرواته وأن هناك تحويلات بنكية بين حساباته ومسؤولين سابقين منهم أحمد عز، أمين التنظيم الأسبق فى الحزب الوطنى، وزهير جرانة، وزير السياحة السابق، إلا أن «جمال» أكد أنها كانت تبرعات للحزب، وأنه كان يقوم بإنفاقها على الدعاية الإعلامية للحزب.
وفى نهاية التحقيقات مثل «جمال» أمام اللجنة القضائية المشكلة من المجلس العسكرى لاسترداد أموال مصر المهربة إلى الخارج، وقام المستشاران أحمد سعد وآسر حرب، عضوا اللجنة، بمناقشته حول ثروات عائلة الرئيس السابق فى الخارج، وما تردد عن امتلاكه عدداً من العقارات حصل عليها من السفارات المصرية. وأنكر «جمال» معرفته بهذا الموضوع، كما تمت مناقشته عن حسابات فى الخارج فى البنوك الأوروبية.
انتهت التحقيقات بعد ٧ ساعات متواصلة، حرص خلالها المستشار الجوهرى على متابعة سيرها من مكتبه بوزارة العدل، ونظراً لطول مدة التحقيقات مع «جمال»، قرر المحقق خالد سليم، رئيس هيئة الفحص والتحقيق، تأجيل التحقيق مع علاء مبارك إلى موعد لاحق يحدد فيما بعد عن طريق الجهاز.
وأثبت المحقق فى نهاية التحقيقات أنه تمت مواجهة المتهم جمال مبارك بامتلاك أسرته ثروة عقارية من قصور وفيلات وشاليهات وشقق فاخرة، فى شرم الشيخ والتجمع الخامس والقاهرة وفايد والإسكندرية، وطريق الإسماعيلية، ومساحات كبيرة من الأراضى الفضاء والزراعية فى أماكن متفرقة، وأرصدة مالية بالعملات الأجنبية والجنيه المصرى، ووجه له جهاز الكسب غير المشروع تهمة الكسب غير المشروع نتيجة استغلال سلطات وظيفته ونفوذ والده.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:36 PM
مظاهرات فى المحافظات تطالب بإقالة النائب العام وإلغاء الاتفاقيات الاقتصادية مع إسرائيل

كتب نبيل أبوشال وأيمن أبوزيد وممدوح عرفة وخالد الشامى وهند إبراهيم ٧/ ٥/ ٢٠١١نظم عشرات المواطنين ٥ مظاهرات فى محافظات الإسكندرية والمنوفية وجنوب سيناء والدقهلية، أمس.
ففى الإسكندرية نظم عدة آلاف مظاهرتين بمنطقة مسجد القائد إبراهيم، أمس، طالبت الأولى بإقالة النائب العام، ومحاكمة علنية لرموز الفساد، وتشكيل مجلس رئاسى مشترك لتولى شؤون البلاد، وحل المجالس المحلية، واختيار المحافظ بالانتخاب، وإقالة رؤساء الجامعات وعمداء الكليات، وصرف إعانة بطالة.
ونظمت لجنة الإسكندرية التحضيرية لانتفاضة الأقصى المظاهرة الثانية للتذكير بمليونية صلاة الفجر فى ١٣ مايو الجارى، تمهيداً للمشاركة فيما يطلق عليه «أحد التطهير» فى ١٥ مايو الجارى، وطالب المتظاهرون بكسر الحصار المفروض على الفلسطينيين وعودة اللاجئين وإيقاف جميع الحفريات التى تتم بالمسجد الأقصى وإلغاء جميع الاتفاقيات الاقتصادية المبرمة مع إسرائيل، وتعديل بنود معاهدة السلام، والبدء فى تعمير سيناء، وشراء جميع الاستثمارات الصهيونية.
وفى جنوب سيناء، تظاهر عشرات من سائقى التاكسى بمدينة شرم الشيخ، أمام مستشفى شرم الشيخ الدولى، للمطالبة برحيل الرئيس السابق حسنى مبارك من المدينة، بدعوى تأثير وجوده بالسلب على حركة السياحة وانخفاض نسبة الإشغالات إلى ٥٠٪ بعد بلوغها ٨٠٪ فى أعياد شم النسيم، وحاول بعض أفراد البدو منع تظاهر السائقين.
وفى الدقهلية، نظم العشرات من شباب الأحزاب والقوى السياسية وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، أمس، خلت من أعضاء جماعة «الإخوان» والسلفيين، للمطالبة بإقالة اللواء محسن حفظى، محافظ الدقهلية.
وفى المنوفية، احتفل ظهر أمس الآلاف من أبناء محافظة المنوفية بمرور ١٠٠ يوم على الثورة، بمشاركة رموز القوى الوطنية من الأحزاب والإخوان والسلفيين والقوى السياسية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:36 PM
الآلاف ينظمون مظاهرة داخل «الكاتدرائية» رداً على مظاهرة «السلفيين» الأسبوع الماضى

كتب عماد خليل ٧/ ٥/ ٢٠١١نظم نحو ١٠ آلاف قبطى وقفة احتجاجية داخل أسوار الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أمس، رداً على مظاهرة السلفيين الأسبوع الماضى التى هتفت ضد البابا شنودة، مطالبة إياه باظهار كاميليا شحاتة، زوجة كاهن ديرمواس فى المنيا، وطوقت المدرعات البوابات الرئيسية للكاتدرائية وعند مداخل شارع رمسيس المؤدية للكاتدرائية، واشترك فى تنظيم الدخول أمن الكاتدرائية مع قوات الشرطة.
واحتشد الأقباط منذ الصباح الباكر وقاموا بصلاة القداس داخل الكاتدرائية، كما نظم اتحاد شباب ماسبيرو الوقفة وعمليات الدخول والخروج ثم قامت قوات الجيش والشرطة العسكرية والمدنية بالتواجد المكثف حول كل مداخل الكاتدرائية، وخاصة شارع رمسيس، وانتشرت فى المقاهى والمحال المقابلة للكاتدرائية قوات الشرطة بزى مدنى، تحسباً لوقوع أى اشتباكات فى حال مجىء السلفيين للتظاهر أمام الكاتدرائية، وهو ما لم يحدث، وهتف الأقباط «ارفع إيدك فوق الصليب أهو» و«ارفع راسك فوق انت يا قبطى» و«بنحبك يا سيدنا» فى إشارة إلى البابا شنودة الثالث.
واللافت للنظر غياب الرموز القبطية والأساقفة عن المظاهرة، رغم وجودها داخل الكاتدرائية إلا القمص «مسياس نصر» راعى كنيسة العذراء بعزبة النخل، الذى حضر منذ الأربعاء، وقاد الصلاة، كما حضرت كورالات الكتيبة الطيبية، وكنائس عين شمس وعزبة النخل، وقامت بترتيل بعض الأناشيد القبطية الخاصة بالبابا شنودة والتى تدعو لحماية الكنيسة القبطية كــ«احمى يارب كنيستك».
وصرح هانى الجزيرى، رئيس مركز المليون لحقوق الإنسان، الناشط القبطى، بأن مظاهرة اليوم لم تصل لــ«مليونية»، وذلك لأن الهدف من مظاهرة اليوم هو توجيه رسالة بأن الأقباط يحبون السلام، ويستطيعون حماية كنيستهم، ورئيسهم الدينى بالصلاة والمحبة ولن نسمح بتجاوزات ضد الكنيسة أو البابا شنودة الثالث.
من جهة أخرى، أعلن عدد من الشباب القبطى فيما يسمى «اتحاد شباب ماسبيرو» عن تنظيمهم اعتصاما مفتوحا أمام مبنى الإذاعة التليفزيون، للمطالبة بتقديم الجناة الرئيسيين فى حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية.
وقال رامى كامل، عضو الاتحاد، إن النظام والحكومة الحالية لا تهتم بأرواح الشهداء الذين سقطوا فى حادث كنيسة القديسين، وتجاهلت القضية بشكل كامل، وكأن من سقطوا ليسوا مصريين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:36 PM
مظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية لمناصرة فلسطين

كتب هيثم الشرقاوى ٧/ ٥/ ٢٠١١تظاهر المئات من الشباب المصرى والفلسطينى أمام السفارة الإسرائيلية، أمس، للمطالبة بطرد السفير الإسرائيلى من القاهرة، ومناصرة الانتفاضة الفلسطينية المقرر لها يوم ١٥ مايو المقبل، وتنكيس العلم الإسرائيلى. ورفع المتظاهرون الأعلام المصرية والفلسطينية، وهتفوا مطالبين الجيش المصرى بالتدخل لطرد السفير الإسرائيلى ووقف تصدير الغاز وقطع العلاقات، وهتفوا: «يا جيش يا محرر سينا.. الصهاينة ليه وسطينا» و«قول يا جيش يا محرر طابا.. ليه فاكرنا لسه غلابة»، كما هتفوا لمناهضة الفلسطينيين داخل غزة «أنا جايلك يا فلسطينى دمك دمى ودينك دينى»، وهتف الشباب «تسقط تسقط إسرائيل» و«يا فلسطينى يا فلسطينى إحنا وراكوا ليوم الدين» و«فلسطين عربية رغم أنف الصهيونية» و«يا سفير الخنازير.. إطلع برة أرض النيل».
وفى سياق متصل، نظمت مجموعة من الشباب مسيرة كبيرة من ميدان التحرير توجهت إلى السفارة الإسرائيلية، للتضامن مع الشباب الفلسطينى المتظاهر فى القاهرة، وحملوا لافتات كتبوا عليها «وجب الجهاد يا عرب».
وقال عدد من شباب المتظاهرين لــ«المصرى اليوم»: «سنخوض معركة»، وصرحوا بأن «الشباب المصرى على استعداد لخوض معركة لصالح فلسطين وغزة وتحريرها من يد الصهاينة، وسندعم الانتفاضة الفلسطينية الثالثة، وسنقوم بقافلات قبل بدء الانتفاضة بيومين لمشاركتهم فى تحرير فلسطين»، وأعلنوا تنظيمهم لمليونية بميدان التحرير الجمعة المقبل للتنديد بأعمال الجيش الصهيونى ومؤازرة الانتفاضة الفلسطينية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:37 PM
الجيش يهنئ الشعب بمناسبة مئوية الثورة ويجدد التعهد بحمايتها حتى تسليم السلطة

كتب داليا عثمان ٧/ ٥/ ٢٠١١هنأ المجلس الأعلى للقوات المسلحة الشعب بمرور مائة يوم على الثورة، محذرا فى الوقت نفسه من مؤامرات خارجية على مصر، وقال المجلس فى رسالته رقم ٤٧ على صفحته الرسمية للموقع الإلكترونى «فيس بوك»: «نهنئ الشعب المصرى بمناسبة مرور ١٠٠ يوم على ثورة ٢٥ يناير.. تهنئة مغلفة بالأمل إلى شباب الثورة ومفجريها.. وتحذير من محاولات خارجية لتمزيق نسيج الوطن» بحسب تعبير البيان.
قال مصدر عسكرى: «إن التهنئة جاءت على هذا النحو من الإشادة بثورة يناير للتأكيد على أن القوات المسلحة انحازت منذ الأيام الأولى للثورة إلى مطالب الشعب المصرى ووصفتها بالمشروعة وهوما انعكس فى حالة التلاقى اللا إرادى بين الشعب والجيش منذ نزول قواته للشارع فى جمعة الغضب ٢٨ يناير، فهتفت القلوب قبل الحناجر (الجيش والشعب إيد واحدة) بشكل تلقائى ودونما ترتيب مسبق أو اتفاق على ترديد هذا الشعار من قِبَل الثوار».
أضاف المصدر: «إن دعوة المجلس العسكرى الشعب المصرى لبناء دولة مدنية، مقصود بها المدنية المقابلة للدولة الدينية، والمدنية المقابلة أيضا للعسكرية، بمعنى أنها ليست دينية أو عسكرية».
ونصت التهنئة التى نشرها المجلس على صفحته بـ«فيس بوك» وحازت إعجاب نحو ألفى شخص خلال دقائق معدودة على «يهنئ المجلس الأعلى للقوات المسلحة الشعب المصرى العظيم بجميع طوائفه الأصيلة بمناسبة مرور مائة يوم على ثورة ٢٥ يناير كما يتقدم المجلس بتهنئة خاصة مغلفة بالأمل إلى شباب الثورة ومفجريها وأملها فى غد مشرق وواعد ويؤكد المجلس الأعلى عدة ثوابت تم العمل بها منذ بداية الثورة وهى:
أولا انحياز المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى جانب الثورة منذ اللحظة الأولى لانطلاقها،
ثانيا حماية الثورة وشرعيتها حتى يتم الانتقال السلس والآمن للسلطة بإذن الله،
ثالثا دعم التجربة الديمقراطية المصرية حتى تؤتى ثمارها فى المستقبل القريب بدولة مدنية قوية تحتل المكانة المرموقة واللائقة لحضارة هذا البلد العريق،
رابعا العمل على استقرار مصر ودفع عجلة الإنتاج حتى يستعيد الاقتصاد المصرى عافيته، فتتحقق أمانى هذا الشعب المصرى العظيم فى حياة كريمة، خامسا حماية النسيج الوطنى لهذه الأمة ضد المحاولات الخارجية لتمزيقه والحفاظ على قوته التى تميز بها على مدار آلاف السنين».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:37 PM
المئات يحتفلون بـ«١٠٠ يوم ثورة» فى «التحرير».. ويطالبون بإعدام حبيب العادلى

كتب هشام عمر عبدالحليم وابتسام تعلب ومحمود رمزى وسارة جميل ٧/ ٥/ ٢٠١١نظم مئات المواطنين احتفالية فى ميدان التحرير أمس، بمناسبة مرور مائة يوم على ثورة ٢٥ يناير، وطالبوا بتنفيذ باقى طلبات الثورة ومن بينها الإفراج عن المعتقلين، وتطهير القضاء وباقى مؤسسات الدولة.
ورفع المحتجون لافتات كتب عليها «الثورة مازالت مستمرة»، رافعين عدداً كبيراً من أعلام الدول العربية كسوريا وليبيا واليمن، مرددين هتافات تؤكد على وحدة شعوب وجيوش الدول العربية فى مواجهة النظم الفاسدة، ونالت القضية الفلسطينية الجانب الأكبر من الهتافات التى أيدت المصالحة الفلسطينية.
وتجمع المئات من الشباب المصرى والعربى أمام تمثال عمر مكرم بوسط البلد فى مسيرة مناهضة للانتفاضة الفلسطينية الثالثة، والتى قرروا أن تنطلق يوم ١٥ الشهر الجارى قبل أن ينضموا للمظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية.
وهتف الثوار باسم الشعب الفلسطينى، والوحدة العربية، وعلت الهتافات المضادة للسياسة الأمريكية، واسرائيل، مرددين شعارات مثل «غزة غزة.. رمز العزة»، «خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد سوف يعود».
وقف المتظاهرون أمام مسجد «عمر مكرم» وتضامن معهم الشيخ الدكتور مظهر شاهين، خطيب الثورة، معلناً عن تأسيس اتحاد الثوار العرب، قائلاً: «الاتحاد بمثابة جامعة دول عربية شعبية يعمل على دعم اتحاد الثوار العرب للانتفاضة الفلسطينية»، والعمل على توحيد الشعوب العربية والدعوة لفتح الحدود وإقامة سوق موحدة وعملة مشتركة بين الدول العربية.
وأضاف شاهين: «لن نستسلم حتى لو اضطررنا إلى الذهاب للحدود بدون سلاح»، وتابع: «أقول للعالم كله أن العرب قادمون».
وأكد «شاهين» ضرورة حماية الانتفاضة الفلسطينية، حتى عودة الأرض، وكذلك طالب بالسماح بعودة اللاجئين الفلسطينيين من كل البلاد إلى فلسطين.
ويضيف أن اتحاد الثوار العرب يعترف بالدولة الفلسطينية دولة مستقلة، مؤكداً أن الأمة العربية لن تخضع لأحد بعد اليوم.
وعن اتحاد الثوار العرب، أكد رئيس اتحاد الثوار العرب، أنه قريباً سيتم الإعلان عن موعد الاجتماع الأول لاتحاد الثوار العرب، مشيراً إلى أن هذا الائتلاف يضم عدداً من الدول العربية الثائرة ضد الظلم، مؤكداً أنه تم اختياره لرئاسة الاتحاد، وأن الاتحاد له كيان اعتبارى يعمل على تفعيل الوحدة العربية والتكامل بينها، لتحقيق ما فشل فيه الرؤساء السابقون، مؤكداً وجود تنسيق كامل مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
أكد علاء الجيلانى «فلسطينى»، المتحدث الرسمى باسم مجموعة «مصر مع الانتفاضة» أن المطالب مطالب فلسطينية مصرية، وهى وقف تصدير الغاز لإسرائيل، وإيقاف التطبيع، ومناصرة غزة وفتح المعابر.
وأعرب الجيلانى عن استيائه من تصريحات الدولة القطرية بأنها مستعدة للتعاون مع إسرائيل وتصدير الغاز لها، مشيراً إلى أن هذا السلوك لا يليق بأى بلد عربى.
من ناحية أخرى، نظم العشرات من مؤيدى الرئيس السابق حسنى مبارك وقفة احتجاجية أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون للمطالبة بضرورة التصدى لما وصفوه بـ «مخططات العملاء»، مشيرين إلى أن «مبارك» يستحق التكريم على ما بذله من مجهودات لا أن يتم وضعه رهن الحبس الاحتياطى ومثوله للمحاكمة.
ومنع المحتجون مصور «المصرى اليوم» من القيام بتصويرهم باعتبار أن الجريدة كانت مؤيده للثورة، فى الوقت الذى تعرضوا فيه إلى العديد من المضايقات من المارة وأصحاب السيارات الذين أطلقوا عليهم سيل كبيراً من الشتائم، وأخذ المحتجون يردون عليهم بالشتائم أيضاً.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:37 PM
ميدان التحرير.. قصة «المظاهرات المليونية» من «جلاء الإنجليز» حتى «ثورة ٢٥ يناير»

كتب نشوى الحوفى ٧/ ٥/ ٢٠١١هل تعلم أن مليونيات متظاهرى ٢٥ يناير فى ميدان التحرير، لم تكن الأولى فى تلك المنطقة الشهيرة فى قلب القاهرة، وأنه سبقها أكثر من مليونية منذ بدايات القرن الماضى، وأن ميدان عبدالمنعم رياض كان يسمى ميدان الشهداء قبل استشهاد ذلك القائد المصرى، وأن ميدان التحرير كان مركز احتفال الجيش والشعب بمرور ستة أشهر على ثورة ٢٣ يوليو، وفيه ردد المواطنون وراء الرئيس الأسبق محمد نجيب «قسم التحرير»، هكذا يأتى عدد جديد من أعداد مجلة «أيام مصرية» لتخليد الميدان وتوثيقه سياسياً منذ قرار إنشائه، حتى ثورة ٢٥ يناير، مؤرخاً لمعماره عبر استعراض مبانيه وتصميمه.
«ميدان الإسماعيلية»، «ميدان الكوبرى»، «ميدان الخديو إسماعيل»، «ميدان الحرية»، «ميدان التحرير».. كلها مسميات حملها ذلك الميدان، الذى ظهر للحياة منذ قرن ونصف القرن بقرار من الخديو إسماعيل، الذى أراد عبر مشروعه التاريخى فى القاهرة الخديوية أن يجعل العاصمة المصرية نموذجاً لعواصم أوروبا، واستعان فى سبيل ذلك بمهندس التخطيط الفرنسى الشهير «هاوس مان»، وجعل المدير التنفيذى للمشروع على باشا مبارك، لينجح ذلك الثنائى فى تحويل تلك المنطقة التى لم تكن سوى مجموعة من الكثبان الرملية والبرك والمستنقعات، إلى شوارع وميادين وأرض مستوية على جوانبها أرصفة وبيوت منفردة عن بعضها البعض.
قالت مجلة «أيام مصرية» إن أهم مبانى الميدان هو المتحف المصرى الذى ضم كنوز الحضارة المصرية، وعهد فى العام ١٨٦٣ للفرنسى ميريت باشا ببنائه، وتم افتتاحه عام ١٩٠٢ فى عهد الخديو عباس حلمى الثانى، وكذلك سراى الخواجة جناكليس، الذى كان مقراً لأول جامعة أهلية مصرية عام ١٩٠٨ بإيجار سنوى قدره ٣٥٠ جنيهاً.
وعليك أن تعرف أن هذا المبنى هو مقر الجامعة الأمريكية الحالى، أما كوبرى قصر النيل، الشهير بأسوده الأربعة عند مدخليه، فقد بدأ إنشاؤه عام ١٨٦٩، وتولت عمليات الإنشاء شركة «فيف ليل» الفرنسية، وافتتح رسمياً عام ١٨٧٢، أما أسوده الأربعة فقد نحتها مثال سويسرى اسمه «جاكمار»، وكلفت الحكومة المصرية مبلغ ٩٠ ألف فرنك سويسرى.
وهناك فى مواجهة مسجد عمر مكرم، يقبع مجمع التحرير، الذى بدأ بناؤه عام ١٩٥١ واكتمل عام ١٩٥٢، وضم ١٣٥٠ حجرة فى ١٤ طابقاً، على مساحة ٤٥٠٠ متر وارتفاع ٥٥ متراً، وكان الهدف منه ضغط حجم النفقات، التى تنفقها الحكومة على إيجارات المصالح والهيئات، وكذلك مبنى وزارة الخارجية القديم، الذى كان قصراً للأمير كمال الدين حسين، الذى رفض عرض أبيه السلطان حسين كامل، تولى حكم مصر عام ١٩١٧، مبرراً ذلك بأن بقاءه كأمير يمنحه فرصة أكبر لخدمة وطنه، أما مبنى جامعة الدول العربية، فقد أنشئ على أنقاض ثكنات الجيش الإنجليزى، وتكلف إنشاؤه نصف مليون جنيه.
«نحن فداؤك يا مصر».. هكذا هتفت الملايين يتقدمهم الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر، فى تشييع جنازة الشهيد عبدالمنعم رياض، فى ميدان التحرير، وتحكى «أيام مصرية» قصة استشهاده، ثم تنتقل بك لتحكى قصة انتفاضة الطلبة فى ميدان التحرير صباح ١٣ نوفمبر عام ١٩٣٥ فى ذكرى يوم الجهاد، بسبب تصريحات وزير الخارجية البريطانى وقتها، بعدم صلاحية العودة للعمل بدستور الأمة الصادر عام ١٩٢٣. يومها تحول الميدان لساحة حرب ما بين هراوات البوليس ورصاصه، وبين طلاب الجامعة، واستمرت المظاهرات لمدة أسبوعين، انتقلت بعدها لأقاليم القطر كله، وسقط فيها شهداء كثيرون، لكنها انتهت بعودة العمل بدستور ١٩٢٣.
لكن مرة أخرى يسقط الشهداء، كما تؤرخ «أيام مصرية» فى ميدان التحرير فى فبراير ١٩٤٦ فى انتفاضة جديدة للشباب، والسبب تلك المرة هو فشل مفاوضات النقراشى باشا مع الإنجليز الذين رفضوا الجلاء، ليخرج المصريون فى مظاهرات سلمية، عمت أرجاء مصر، واضعين فى صدورهم شارات برونزية دائرية كتب عليها «الجلاء».
الغريب أن سيارات الجيش البريطانى، صدمت المتظاهرين فى هذا اليوم، وأطلقت عليهم الرصاص وطارد المصريين عدد من الجنود والسيارات البريطانية، وكان تصريح رئيس الوزراء يومها إسماعيل صدقى، أن تدخل رجال الأمن كان لحفظ النظام ومنع الدهماء من التدخل.
وعلى طريقة «وجبات كنتاكى» تلقى عبدالرحمن بك الرافعى، وكيل النيابة، بلاغاً مشبوهاً قال فيه صاحبه إنه شاهد أشخاصاً يطوفون شوارع القاهرة، أثناء المظاهرات، ويوزعون نقوداً على قادة المتظاهرين.
والأكثر من هذا أنه جرى تحقيق لمعرفة سبب خروج سيارات الجيش البريطانى، لقتل المتظاهرين فى شوارع القاهرة، ومظاهرة أخرى خرجت لـ«التحرير» سميت «المليونية» فى ١٤ نوفمبر ١٩٥١، ولم يكن لها سوى مطلب واحد، وهو رحيل الاحتلال الإنجليزى عن مصر، وتخليد شهداء الأمة الذين راحوا دفاعاً عن حرية مصر.
ورفع المتظاهرون شعار «ماء النيل حرام على الإنجليز»، وكانت مظاهرة سلمية غاية فى الرقى، رغم تعدد أطياف المصريين الذين شاركوا فيها، ومع اختلاف التغطية الإعلامية وقتها، عما حدث فى ثورة ٢٥ يناير، خرجت جريدة «الأهرام» فى اليوم التالى للمظاهرة، بمانشيت «أكثر من مليون يشاركون فى أكبر مظاهرات شهدتها مصر»، ومانشيت آخر قالت فيه «الشعب قد نفد صبره».
وفى ٢٣ يوليو ١٩٥٢، قامت حركة الضباط الأحرار، وفى يناير ١٩٥٣ نظم الجيش فى قلب أشهر ميدان بمصر، احتفالاً أطلق عليه اسم «مهرجان التحرير»، التحم فيه الجيش والشعب وصارا يداً واحدة، احتفالاً بمرور ٦ أشهر على الثورة ونجاحها، ويومها تغير اسم ميدان الإسماعيلية إلى ميدان التحرير، وردد ما يزيد على مليون مصرى كانوا هناك، قسم التحرير وراء محمد نجيب، وكان من بين كلماته: «لن يقوم فى أرضنا طاغية، مادامت هذه الصفحات من تاريخنا». وذكرت الصحافة بعدها أن أهم ما ميز تلك الاحتفالية الضخمة هو اختفاء النشالين ومضاعفة المخابز إنتاجها، وتحقيق الفنادق المحيطة بالميدان أعلى نسبة إشغال بها، حتى إن بعض أصحاب العربات الكارو أجروا الوقفة على عرباتهم لمشاهدة العرض بقرشى صاغ.
وتكرر المشهد فى ٢٥ يناير ٢٠١١، حين هب المصريون رافضين ما بات عليه حالهم، وكان ميدان التحرير مقصدهم فى هذا اليوم، كما كان فى الماضى، ليظل ميدان التحرير رمزاً وقبلة قبل أن يكون مكاناً.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:37 PM
خبراء: استرداد الأموال المهربة يحتاج أدلة قانونية وإرادة سياسية

كتب - يسرى البدرى و(أ.ش.أ) ٧/ ٥/ ٢٠١١تباينت ردود الأفعال حول الإعلان عن وجود ٤١٠ ملايين فرنك سويسرى فى البنوك خاصة بالرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته، وهو ما أكده مسؤولون فى البنك المركزى، فى الوقت الذى أكد فيه المستشار عاصم الجوهرى، مساعد وزير العدل لشؤون الكسب غير المشروع، أن هذه الأموال تخص الرئيس السابق وما يقرب من ١٥ مسؤولاً آخرين، وطالب خبراء بالإعلان عن مكاتب المحاماة والخبرة التى يتعاون معها جهاز الكسب غير المشروع فى الخارج، لاسترداد الأموال المهربة من جانب الرئيس السابق وأسرته وآخرين، للوقوف على الحقيقة.
وقالت مصار قضائية إن المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، والمستشار عاصم الجوهرى، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، تلقيا خطاباً من دول الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة الأمريكية يستعلمون فيه عن عدد المسؤولين المتهمين على ذمة قضايا فساد وتهريب أموال إلى تلك الدول، وطالبت بضرورة حصولها على معلومات خاصة بأماكن تواجدهم حالياً، وعما إذا كانت صدرت ضدهم أحكام نهائية من القضاء المصرى من عدمه، وإفادتها بما أسفرت عنه تحقيقات النيابة، وتقوم اللجنة القضائية المشكلة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة لاسترداد الأموال بالخارج بفحص الخطاب وجمع الأوراق والمستندات التى تثبت حق مصر فى أموال المسؤولين المهربة.
وقال الجوهرى إن اللجنة تعمل بخطوات جادة، وتلقت خطاباً من مكتب المحاماة السويسرى الذى تعاقدت معه، ضمن مكاتب خبرة أخرى للوقوف على حقيقة وجود أموال مهربة إلى أكثر من دولة أوروبية وعربية، وأكد أن الخطاب أشار إلى وجود مبلغ ٤١٠ ملايين فرنك سويسرى خاصة بعدد من المسؤولين السابقين وعددهم ١٨ مسؤولاً، منهم الرئيس السابق وأفراد أسرته، وتواصل اللجنة عملها فى صمت، واستعانت بمكاتب أخرى فى عدة دول، وخاطبت ١٣ دولة أوروبية وعربية لتجميد أموال المسؤولين السابقين،
وقال إن سويسرا استجابت لطلب النائب العام وجهاز الكسب غير المشروع، وجمدت الأموال بعد ساعة واحدة من تنحى الرئيس السابق، وتجرى مخاطبة عدد من المكاتب لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية للعمل على استعادة هذه الأموال. وقالت مصادر قضائية مطلعة بالجهاز إن هناك اتصالات مكثفة بإنجلترا، من جانب اللجنة فى إطار التعاون الدولى، واستعانت بعدد من الخبراء فى الداخل والخارج للعمل على استعادة الأموال فى ١٣ دولة أوروبية وعربية، والتقت بعدد من مسؤولى السفارات للوقوف على جميع الخطوات القانونية حول استعادة الأموال المهربة.
وأكد المحامى خالد أبوبكر، عضو الاتحاد الدولى للمحامين فى باريس، أنه يرى أن المحقق المصرى يعمل بآليات قديمة، مرجعها كبر سن المسؤولين القضائيين الذين يتولون هذه الملفات فى هذه المرحلة، وطالب وزارة الخارجية بطلب توضيحات رسمية ومباشرة من أى مسؤول أجنبى يتحدث عن الأموال المصرية فى بلاده، وناشد الوزير نبيل العربى طلب توضيح رسمى من الخارجية الأمريكية حول تصريحات هيلارى كلينتون لدى زيارتها للقاهرة عن ثروة مبارك، وتأكيدها امتلاكه العديد من الملايين فى أمريكا.
وأضاف أن مصر اعتمدت على القرار السياسى بتجميد أرصدة مبارك وأعوانه، الصادر عن وزراء الخارجية الأوروبيين فى اجتماعهم فى بروكسل، ونوه بأن القرار لن يصمد طويلاً أمام القوانين الداخلية لكل دولة لا تجمد أمولاً لأشخاص دون أسباب واضحة أو سقف زمنى محدد، ففى فرنسا مثلاً لا تزيد المدة على ٣٠ يوماً.
وقال خبراء مختصون بقضايا استرداد الأصول المجمدة وسرية الحسابات فى المصارف السويسرية، إن استرداد الأصول المالية المجمدة فى سويسرا، منها ما يتعلق بالرئيس السابق وأسرته وأركان نظامه، فى حاجة إلى أدلة قانونية وجنائية وإرادة سياسية وضغط شعبى. وتقول وسائل الإعلام السويسرية إن مسألة الكيفية التى يتم بها استرداد الأموال من بنوك سويسرا،
أصبحت الشغل الشاغل للرأى العام فى هذا البلد منذ الإعلان عن إجمالى الأرصدة المالية فى البنوك السويسرية التى تخص مبارك، وتقدر بحوالى ٤١٠ ملايين فرنك سويسرى، وأرصدة الرئيس التونسى السابق بن على، حوالى ٦٠ مليون فرنك وأرصدة العقيد الليبى القذافى، حوالى ٣٦٠ مليون فرنك. ونقل الإعلام السويسرى عن خبراء سويسريين وعرب أن عملية تجميد الأرصدة فى البنوك السويسرية ليست أبدية، لكنها تستمر ثلاث سنوات، وعلى الحكومات فى هذه الفترة إثبات أن الرؤساء وحاشيتهم أخرجوا هذه الأموال بطرق غير شرعية، ويكون ذلك أمام محكمة عليا غير عسكرية، وفى هذه الحالة وبعد تأكد المحكمة من صحة الوثائق والمستندات يتم الإفراج عن الأموال وتعود إلى الحكومات الشرعية.
أما إذا عجزت الحكومات عن تقديم الأدلة التى تدين الرؤساء المخلوعين وحاشيتهم، فيوضح الخبراء أن الأموال تعود إلى الرؤساء المخلوعين أو تتم مصادرتها أو تجميدها، والإرادة السياسية إلى جانب الضغوط الشعبية تلعب دورا مهما فى عودة هذه الأموال المجمدة.
من جانب آخر، أكد خبراء عرب أن إعداد الأدلة والمستندات وأرقام حسابات المتهمين ليس بالعملية السهلة ويشكل موانع وصعوبات أمام الحكومات، لهذا فإن مصر وتونس فى حاجة إلى مساعدة من الحكومة السويسرية لاستكمال هذه الملفات من الناحية القانونية حتى تأخذ بها المحاكم واللجان الفنية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:38 PM
السجن من ٣ إلى ١٥ عاما مع رد الأموال عقوبة «الكسب غير المشروع»

كتب يسرى البدرى ٧/ ٥/ ٢٠١١تتراوح عقوبة جريمة الكسب غير المشروع حسبما ينص القانون بين السجن ٣ سنوات و١٥ عاما مع رد قيمة ما كسبه المتهم، ويصل ما قيم رده إلى ضعف ما حصل عليه، وقال المحامى خالد أبوبكر، عضو الاتحاد الدولى للمحامين، إن جريمة الكسب غير المشروع لها آثار سلبية على الاقتصاد القومى، وهى إحدى جرائم العدوان على المال العام، وتختلف عن الجرائم التقليدية سواء من حيث مرتكبيها أو الضرر الناجم عنها، فمرتكبوها ذوو مستوى ثقافى وعلمى وخبرة فى مجال عملهم تمكنهم من ارتكاب الجريمة، وإخفاء معالمها.
وأضاف أبوبكر: لخطورة تلك الجرائم جعلها المشرع جناية، وفقا لما جاء فى نص المادة ١٨ من القانون رقم ٦٢ لسنة ١٩٧٥، حيث يعاقب كل من يحصل لنفسه أو لغيره على كسب غير مشروع بالسجن وبغرامة مساوية لقيمة الكسب غير المشروع،
وقالت مصادر قضائية إن العقوبة فى جريمة الكسب غير المشروع هى السجن من ٣ إلى ١٥ سنة، وطبقا لنص المادة الثانية من قانون الكسب غير المشروع «يعد كسبا غير مشروع كل مال حصل عليه أحد الخاضعين لأحكام القانون لنفسه أو لغيره.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:39 PM
تحريات جديدة تكشف تورط «سوزان وعلاء وجمال والفقى وحسنى» فى الاستيلاء على ١.٥ مليار جنيه

كتب أحمد شلبى وأشرف فكرى ٧/ ٥/ ٢٠١١كشفت تحريات رقابية عن مفاجآت جديدة فى قضية «أموال مهرجان القراءة للجميع»، والمتورط فيها «سوزان مبارك وعلاء وجمال مبارك، وأنس الفقى، وزير الإعلام السابق، وفاروق حسنى، وزير الثقافة الأسبق، وصاحب دار نشر شهيرة، تبين من التحريات أن المتهمين حصلوا لأنفسهم وللغير على قرابة ١.٥ مليار جنيه، واستيلائهم على الأموال التى أرسلتها دول وجهات أجنبية لدعم المهرجان فى مصر، أضافت التحريات أن صاحب دار النشر اتفق مع وزير الإعلام السابق، على استثمار تلك الأموال المحولة إلى «المهرجان» فى شركات سمسرة، يمتلك علاء وجمال مبارك أسهماً بها، وأنهم تمكنوا من تحقيق أرباح بلغت قرابة ٢ مليار جنيه من وراء تلك الأموال.
واستمعت النيابة، أمس الأول، إلى أقوال مصطفى بكرى، عضو مجلس الشعب السابق، فى الواقعة، وقال إنه وصله معلومات تؤكد صحة ما ورد فى التحريات، وأكد أن «سوزان ثابت» زوجة الرئيس السابق، وافقت على استثمار تلك الأموال فى شركات نجليها، ويذكر أن القضية هى أولى القضايا الجنائية ضد «سوزان مبارك».
وأفادت مصادر قضائية بأن نيابة الأموال العامة تنتظر تقارير رقابية تمهيداً لإحالة ٤ قضايا جنائية إلى محكمة الجنايات، خلال الأسبوع الجارى، وأشارت المصادر إلى أن هناك قضية جديدة تتهم محمد إبراهيم سليمان، وزير الإسكان الأسبق، بتسهيل استيلاء عدد من المسؤولين السابقين على ملايين الأمتار من أراضى الدولة، بالأمر المباشر، وأن التحقيقات فيها ستبدأ خلال ساعات.
من جهة أخرى، بدأت نيابة أمن الدولة العليا تحقيقاتها فى البلاغ المقدم ضد المهندس سامح فهمى، وزير البترول الأسبق، المحبوس فى سجن طرة، وعدد من قيادات وزارة البترول حول الموافقة على إبرام اتفاق لبيع الغاز المصرى إلى الشركة الإسبانية المصرية للغاز «SEGAS»، التى تساهم فيها شركة يونيون فينوسيا الإسبانية، بخصج الأغلبية بالأمر المباشر فى عام ٢٠٠٠، مما أدى إلى إهدار أموال طائلة على الدولة.
وقالت مصادر سابقة بوزارة البترول، تم استدعاؤها للإدلاء بشهاداتها فى التحقيقات الجارية، إن جهات التحقيق تلقت بلاغات متعددة من أفراد ومسؤولين سابقين بوزارة البترول، تتهم سامح فهمى بالتواطؤ مع رجل الأعمال يحيى الكومى فى إبرام عقد توريد للغاز فى ٢٠٠٠ للشركة الإسبانية المصرية للغاز «سيجاس» والتى تمتلكها يونيون فينوسيا بالأمر المباشر.
وأشار البلاغ المقدم من الدكتور إبراهيم زهران، خبير بترولى، وعمرو شلتوت، خبير استراتيجى، والمهندس حسام صلاح الدين سعيد، خبير بترولى، والذى حصلت «المصرى اليوم» على نسخة منه، أن شركة يونيون فينوسيا المالكة لـ«سيجاس»، فى ذلك الوقت، لم تكن سوى شركة كهرباء ليس لها خبرة سابقة فى مجال إسالة الغاز وتصديره، بما يشير إلى وجود إهدار متعمد للمال العام ومخالفة واضحة للقانون ٢٠ لسنة ١٩٧٦، المنظم لعمل الهيئة العامة للبترول، الذى ينص على حتمية عقد مزايدة بين الشركات المتقدمة لشراء الغاز للحصول على أفضل عرض.
وذكر البلاغ أن توقيع هيئة البترول على عقد بيع الغاز للشركة الإسبانية المصرية للغاز «سيجاس» من خلال موافقة سامح فهمى فى عام ٢٠٠٠ حفل بمتناقضات ظاهرة من حيث السعر والكميات المسندة للشركة، وأن العقد الأصلى الموقع بين هيئة البترول والشركة نص على حصول الشركة على سعر الغاز بـ٧٥ سنتاً للمليون وحدة حرارية، وهو سعر متدن للغاية لتصديره إلى السوق الإسبانية والدول الأوروبية، بما تسبب لخسارة مصر مبلغ يزيد على ٢٠ مليار دولار فى حالة اعتبار سعر المليون وحدة حرارية بـ١٠ دولارات لكل ألف قدم مكعب، حسب البلاغ المقدم.
وقال مسؤولون إن البلاغ أكد أنه رغم حصول الهيئة العامة للبترول على نسبة ٢٠٪ أرباح الشركة الإسبانية المصرية للغاز «سيجاس» السنوية، نتيجة مساهمتها بنفس النسبة فى الشركة، إلا أن حصول الشركة على الغاز المصرى فى بداية تنفيذ التعاقد بسعر متدن للغاية «٧٥ سنتاً للمليون وحدة حرارية» لم يحقق للهيئة العامة أى عائدات تذكر، نتيجة هذا المشروع، ولم تستفد مصر أو هيئة البترول بأى عائدات تذكر من وراء هذا التعاقد، الذى شابه الكثير من الأخطاء القانونية والاقتصادية الفادحة.
وتساهم الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية والهيئة المصرية العامة للبترول فى رأس مال الشركة الإسبانية المصرية للغاز بنسبة ٢٠٪ «١٠٪ لكل منهما» وشركة يونيون فينوسا الإسبانية بنسبة ٤٠٪ وشركة إينى الإيطالية بنسبة ٤٠٪، ويضم المشروع مستودعين سعة الواحد ١٥٠.٠٠٠ متر مكعب، بجانب رصيف لناقلات الغاز العملاقة سعة «٤٠ - ٢٠٠» ألف متر مكعب.
من جهة أخرى، تبدأ محكمة جنايات الجيزة اليوم، أولى جلسات محاكمة زهير جرانة، وزير السياحة السابق، لاتهامه ورجلى الأعمال هشام الحاذق، وحسين السجوانى، بالاستيلاء على أراضى الدولة فى المناطق السياحية بالغردقة بالمخالفة للقانون.
كان النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود، قد أحالهم إلى محكمة الجنايات، بتهمة إهدار المال العام وتربيح الغير ملايين الدولارات، وأشار أمر الإحالة إلى أن «جرانة»، خالف القرار الوزارى لسنة ١٩٩٥، الذى ينص على ضرورة تشكيل وتكوين لجان، فى حالة تخصيص الأراضى التابعة للتنمية السياحية، إلا أن الوزير تعمد عدم تشكيل اللجان وخصص ٥ ملايين متر لـ«الحاذق»، و٣٠٠ مليون متر لـ«السجوانى» بسعر دولار واحد للمتر فى الغردقة وجمصة، رغم أن تلك الأراضى مليئة بالبترول.
وتستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم، رابع جلسات محاكمة رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة الأسبق، وأحمد عز، أمين التنظيم السابق بالحزب الوطنى، وعمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية سابقاً، لاتهامهم بإهدار قرابة ٦٦٠ مليون جنيه من أموال الدولة، فى القضية المعروفة باسم «رخصتى الحديد».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:53 PM
«رويترز» ترصد إنجازات وتحديات ثورة ٢٥ يناير بعد ١٠٠ يوم: الإطاحة بـ«مبارك» وتفكيك الفساد أبرز الإيجابيات.. و«الفجوة الأمنية» أبرز السلبيات

كتب «القاهرة» - «رويترز» ٧/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125444&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125444)
رصت وكالة «رويترز» إنجازات ثورة ٢٥ يناير والتحديات التى لاتزال تواجهها، بعد مرور ١٠٠ يوم على قيامها. وقالت الوكالة، فى تقرير أمس، إن الثورة حققت أول نجاحاتها بتخلى الرئيس السابق حسنى مبارك عن الحكم، بعد ٣٠ عاماً فى السلطة، يوم ١١ فبراير وتسليمها للجيش، وإن ذلك النجاح تلاه حل مجلسى الشعب والشورى وتعيين حكومة تسيير أعمال جديدة يحظى رئيسها عصام شرف بقبول فى الشارع، وإجراء استفتاء على تعديلات دستورية وحل الحزب الوطنى الحاكم ومحاكمة رموز النظام السابق، وعلى رأسهم مبارك.
وعن أبرز إنجازات الثورة قال حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية والناشط السياسى، فى تصريحات للوكالة: «أهم إنجازات الثورة هو سقوط رأس النظام وتقديمه للمحاكمة، إذ لم يكن أحد يتوقع أن يقدم الرئيس السابق ورموز نظامه للمحاكمة».
أضاف «نافعة» أن من نتائج الثورة كذلك «كشف كل هذا الكم الهائل من الفساد الذى يؤكد أن الثورة كانت حتمية وأن البلاد كانت ذاهبة إلى مصير مقلق جدا».
وقال أيمن نور، مؤسس حزب الغد، المرشح الرئاسى المحتمل إن أهم النجاحات هو بداية تفكيك منظومة الفساد الضخمة التى حكمت مصر ٣٠ سنة، وإن من أخطر الإخفاقات أن بعض التشريعات التى صدرت لم تأت تعبيراً حقيقياً عن إرادة الثورة أو حوار مجتمعى حقيقى.
وقال المحلل السياسى نبيل عبدالفتاح للوكالة إن أبرز إنجازات الثورة التى كان من بين أسباب نجاحها اعتصام شارك فيه مئات الألوف واستمر ١٨ يوما فى ميدان التحرير بوسط القاهرة وتجمعات حاشدة أخرى فى عدد من المحافظات- هو «كسر حاجز الخوف لدى المصريين من مواجهة السلطة السياسية». وأضاف: «ساهمت الثورة كذلك فى عودة الحريات الشخصية والكرامة الإنسانية».
وقالت الوكالة: «عانى دور مصر الإقليمى ومؤسستها الدبلوماسية انكماشاً وتراجعاً ملحوظاً فى السنوات الأخيرة لكنها تمكنت من استعادة قدر من عافيتها وإحراز عدة نجاحات بعد الثورة، فقد نجحت مصر فى إنهاء حالة الانقسام بين حركتى فتح وحماس الفلسطينيتين بعد ٤ سنوات من عدم قدرتها على تحقيق المصالحة بين الجانبين فى عهد النظام السابق وأجريت مراسم الاحتفال بتوقيع اتفاق المصالحة بين الحركتين وباقى الفصائل الفلسطينية فى القاهرة الأربعاء الماضى، الذى وافق اليوم المائة لإنطلاق الثورة».
وأضافت: «كما أعلنت إثيوبيا مؤخراً عن تأجيل التوقيع على الاتفاقية الإطارية الجديدة الخاصة بتوزيع مياه النيل، التى ترى مصر أنها قد تضر بحصتها، بعد زيارة قام بها وفد دبلوماسى شعبى مصرى لأديس أبابا بهدف فتح صفحة جديدة فى العلاقات بين البلدين، كما قطعت الدبلوماسية المصرية خطوات إلى الأمام على صعيد العلاقات مع إيران ودول الخليج وأفريقيا».
أضاف نافعة: «ما جرى فى الخارجية المصرية تغيير حقيقى وطبيعى ومنطقى وليس تغييراً تكتيكياً بسبب انتهاء مشروع التوريث، فقد أصبحت المصالح الوطنية وليس مصالح النظام والتمهيد للتوريث هى المحور الذى تقوم عليه الخارجية فى الوقت الراهن».
وقال «عبدالفتاح» إن من مكتسبات ثورة ٢٥ يناير عودة الاهتمام بقيمة ودور مصر الإقليمى وقوتها الناعمة فى الإقليم وأنها غير منفصلة عن الاتجاه العام لحقوق الإنسان العالمية والحرية.
وحول التحديات قال أيمن نور الذى سُجن فى عهد «مبارك»: «سقط النظام السياسى وسقط أبرز القائمين عليه، لكن الحقيقة أن الثورة لم تقم من أجل سقوط نظام بقدر ما قامت من أجل بناء نظام جديد أكثر ديمقراطية وأكثر احتراما للكرامة الإنسانية ولحرية وحقوق الإنسان فى مصر».
وأضاف: «إعادة بناء النظام الجديد مسألة تراوح مكانها لكن لم تتحرك فى الاتجاه الصحيح حتى الآن، لأن الاتجاه الصحيح هو الدعوة لجمعية تأسيسية تضع دستورا جديدا للبلاد، ثم تأتى بعدها انتخابات رئاسية ثم انتخابات برلمانية».
وقالت الوكالة: «وفقا لخارطة الطريق التى رسمها المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذى يدير شؤون البلاد فإن من المقرر أن تجرى انتخابات برلمانية فى سبتمبر المقبل، تليها انتخابات رئاسية فى وقت لاحق العام الجارى. وسيعمل البرلمان على تشكيل لجنة تأسيسية لصياغة دستور جديد للبلاد».
وتابع «نافعة»: «الثورة لم تكتمل بعد، فالكل يدرك حجم الثورة المضادة، فقد قطع رأس النظام لكن الجسد لا يزال قائما وعلى الشعب أن يتمتع بالنفس الطويل». وأوضحت الوكالة أن مصطلح «الثورة المضادة» أُطلق على الأفعال والأنشطة التى يقوم بها أفراد أو مجموعات بهدف تشويه الثورة أو وضع العراقيل فى طريقها.
وقال أسامة صالح، رئيس الهيئة العامة للاستثمار، إن الاستثمار الأجنبى تراجع بمقدار ٤٠٠ مليون دولار فى الربع الأول من العام الحالى مقارنة مع نفس الفترة من ٢٠١٠، كما تراجع القطاع السياحى المهم للدخل القومى بدرجة كبيرة جدا.
وأوضحت الوكالة أن الحكومة تدعو إلى وقف الاحتجاجات الفئوية التى تعبر من خلالها مجموعات منفصلة من العاملين فى الهيئات المختلفة عن مطالب معينة مثل زيادة الرواتب أو تحسين الوضع الوظيفى أو تغيير القيادات. غير أن «نافعة» قال للوكالة إن الدعوات لإنهاء المطالبات الفئوية ذات «نظرة خطرة وقصيرة المدى. فكلما نجحنا فى استئصال الفساد مهدنا لمصر جديدة وقوية وقادرة على النهوض بسرعة وبقاء القوى القديمة نفسها سيكون له آثار ضارة وكارثية».
ومن التحديات - كذلك حسبما قال «نافعة» للوكالة - «الاستعداد للانتخابات المقبلة». وأضاف: «هناك أمور سلبية من بينها الانقسامات العديدة فى معسكر الثورة والتمييز بين ما هو رئيسى وما هو ثانوى». وقال إن «على القوى التى صنعت الثورة ألا تتعامل بمنطق التنافس فيما بينها بل بمنطق التعاون لبناء مجلس شعب يليق بالثورة وقادر على صياغة دستور جديد يلبى مطالبها».
وقال: «هناك فجوة أمنية بين الواقع المؤسسى الأمنى وما يحدث من انفلات، ومن الضرورى وقف ذلك والعودة إلى أداء أمنى عملى ومهنى يعيد الأمن إلى مصر».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:55 PM
الجيش يعيد مسجد النور لـ«الأوقاف».. و«سلامة» يؤم السلفيين فى صلاة الغائب على روح «بن لادن».. ومسيرة للسفارة الأمريكية للتنديد بقتله

كتب أحمد البحيرى وأيمن حمزة وأسامة المهدى ووليد مجدى وأحمد هميلة، والمحافظات ــ ممدوح ثابت وناصر الشرقاوى ٧/ ٥/ ٢٠١١مكنت القوات المسلحة وزارة الأوقاف من استعادة سيطرتها على منبر مسجد النور بالعباسية، وألقى خطيب الوزارة الشيخ محمد زكى الدين أبوقاسم، خطبة الجمعة، التى تناولت نبذ الخلاف بين جميع الطوائف الإسلامية، مشددا على أنه لا شىء يفسد الإسلام أكثر من «الفُرقة»، وقال: «إنها المدخل الوحيد لأعداء الإسلام».
وأضاف أن الوحدة بين المسلمين فرض على كل مسلم، وأن الواجب الدينى يفرض ذلك من منطلق الكتاب والسنة، مستدركا: «خسرت هذه الأمة، بسبب نزاع بين رجلين أو خلاف بين طائفتين».
حضر الخطبة الدكتور عبدالله الحسينى، وزير الأوقاف، واللواء على القرشى، نائب رئيس المنطقة المركزية، واللواء سعيد عباس، مساعد رئيس المنطقة المركزية، وشهد المسجد تواجدا أمنيا مكثفا، خوفا من وقوع اشتباكات بين أنصار الشيخ حافظ سلامة، رئيس جمعية الهداية، وأنصار الشيخ أحمد ترك، وفرضت القوات المسلحة كردوناً أمنياً حول سور المسجد.
وأعرب الشيخ شوقى عبداللطيف، وكيل أول وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة الإسلامية، رئيس القطاع الدينى، عن سعادته البالغة لاستعادة السيطرة الكاملة لوزارة الأوقاف على مسجد النور بالعباسية، خلال خطبة الجمعة أمس.
وقال «عبداللطيف» فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» إن الدكتور عبدالله الحسينى، وزير الأوقاف، طلب من اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، أن تتواجد قواتهما داخل المسجد خلال خطبة الجمعة، لتمكين الإمام الذى تختاره الوزارة من إلقاء الخطبة.
وأكد الشيخ أحمد ترك، إمام وخطيب مسجد النور بالعباسية، أن وقفة الجيش وتمكينه لخطيب الأوقاف من صعود المنبر تعكس الموقف الشجاع الذى يقفه الجيش مع الشعب المصرى، مشيرا إلى أن ما حدث فى خطبة الجمعة، أمس، بمثابة رد اعتبار وتأكيد بأن الدولة مازالت دولة مؤسسات، وأن شرعية الدولة فوق أى اعتداء، وأنه لا يوجد أحد فوق القانون والمساءلة.
وعقب انتهاء صلاة الجمعة، أمس، فى مسجد النور، حدثت بعض الاحتكاكات بين أجهزة الأمن والشرطة من جانب، والمجموعات السلفية من جانب آخر، بسبب رغبة السلفيين فى أداء صلاة الغائب على روح أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، الذى وصفوه بـ«شيخ المجاهدين وشهيد الأمة الإسلامية»، فتجمهر السلفيون فى حرم المسجد، ورددوا: «هنصلى.. هنصلى».
وانتهى الموقف بإلقاء الشيخ حافظ سلامة كلمة دعا فيها لإقامة الصلاة على روح «الشهيد البطل أسامة بن لادن»، وقال سلامة إن بن لادن «أحيا فريضة الجهاد، ولن تموت بعد اليوم»، وعقب الصلاة على بن لادن، توجه مئات المصلين إلى السفارة الأمريكية، مرددين هتافات، منها: «مش إرهابى مش إرهابى»، و«يا أسامة نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح»، و«الموت لأمريكا» و«لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله» و«يا أسامة دمك دمى.. دمك مش هيضيع» و«يا أسامة اتهنى اتهنى واستنانا على باب الجنة».
ورفعوا لافتات، منها: «بن لادن لك الشهادة.. أما أوباما فلا سعادة» و«عشت حميدا وقتلت شهيدا فاكرم بها من الشهادة» و«مؤسسة الأزهر الشريف وعلماء المسلمين وملايين المسلمين يستنكرون إلقاء جثمان المجاهد الشهيد أسامة بن لادن فى البحر».
فيما شهدت منطقة السفارة الأمريكية بالتحرير إجراءات أمنية بعد انطلاق المسيرة بدقائق، وتم وضع عدة حواجز مرورية وانتشرت القوات الأمنية.
وأدى الآلاف من السلفيين بمساجد القاهرة والمحافظات، ظهر أمس، صلاة الغائب على أسامة بن لادن عقب صلاة الجمعة التى خصصت خطبتها فى عدد من المساجد التابعة للتيارات السلفية عن مقتل بن لادن، واعتباره «شهيد الإسلام» و«شيخ المجاهدين» و«رمز البطولة».
وفى الإسكندرية، أدى عدد من المساجد التابعة للدعوة السلفية بالإسكندرية صلاة الغائب على روح أسامة بن لادن عقب صلاة الجمعة، ودعا له الأئمة بالرحمة، واعتبر الشيخ ياسر متولى إمام مسجد الفردوس، أن بن لادن - وعلى الرغم من الاختلاف مع منهجه - فإنه يعد نموذجا للبطولة، إذ إنه استطاع أن يقف أمام الظلم، وندد «متولى» فى خطبة الجمعة بطريقة الولايات المتحدة الأمريكية فى تصفية زعيم تنظيم القاعدة، قائلاً: «إذا صحت الرواية بأن بن لادن كان متجردا من السلاح ومع ذلك تم قتله، فذلك فعل مشين وخسيس، وكان على أمريكا أن تسارع بالقبض عليه ومحاكمته محاكمة عادلة إذا كانوا يتشدقون بالحريات».
فى سياق آخر، علقت الدعوة السلفية بالإسكندرية جميع الوقفات الاحتجاجية الخاصة بكاميليا شحاتة انتظارًا لما سيسفر عنه وعد المجلس العسكرى بظهورها ومثولها أمام النيابة العامة وتقرير مصيرها باختيارها الديانة التى تريدها بمنتهى الحرية، ورفض عدد من شباب الدعوة السلفية وائتلاف المسلمين الجدد التفريط فى هذه القضية ووصفوا موقف الكنيسة بـ«المتعنت».
وفى أسيوط، أدى الشيخ محمد السيد، إمام مسجد الهلالى بوسط مدينة أسيوط، صلاة الغائب على بن لادن، الذى اعتبره «شيخ المجاهدين»، واحتشد المئات من المصلين داخل المسجد وخارجه، واستمعوا للخطبة التى أكدت أن «من يقتل وهو فى حالة حرب مع الأعداء فهو شهيد».
من جانبه، انتقد الشيخ محمود عاشور، وكيل الأزهر السابق، موقف السلفيين، وقال إن الذين هتفوا باسم بن لادن يجهلون حقيقة الإسلام، قائلاً إن الإسلام نهى عن قتل المدنيين، لافتا إلى أن زعيم تنظيم القاعدة أمره متروك إلى الله، وليس لأحد أن يدعى أنه شهيد.
وأضاف أن بن لادن لم يقاتل لتكون كلمة الله هى العليا، وإنما قاتل من أجل نصرة الأمريكان فى أفغانستان حين استعانوا به فى الحرب ضد الاتحاد السوفيتى السابق، مستدركا: «بن لادن صناعة أمريكية فى الأساس».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:57 PM
يوم استثنائى فى المظاهرات: ٥ وقفات احتجاجية فى التحرير وماسبيرو ومسجد النور وأمام السفارتين الأمريكية والإسرائيلية

كتب داليا عثمان وهشام عمر عبدالحليم وابتسام تعلب ومحمود رمزى وهيثم الشرقاوى وسارة جميل ٧/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125453&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125453)تصوير- أحمدالمصرى
مسيرة إلى السفارة الأمريكية تستنكر مقتل بن لادن

شهد يوم أمس ٥ مظاهرات تنوعت أسبابها بين الاحتفال بـ«١٠٠ يوم ثورة»، وتأييد الانتفاضة الفلسطينية، وتأييد الرئيس السابق حسنى مبارك، وتأبين أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.
وفى هذا السياق، نظم مئات المواطنين احتفالية فى ميدان التحرير أمس بمناسبة مرور ١٠٠ يوم على ثورة ٢٥ يناير، مطالبين بتنفيذ باقى طلبات الثورة، ومن بينها الإفراج عن المعتقلين، وتطهير القضاء وباقى مؤسسات الدولة، وإعدام حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق.
وبهذه المناسبة، هنأ المجلس الأعلى للقوات المسلحة الشعب، محذرا فى الوقت نفسه من مؤامرات خارجية على مصر فى رسالة له على موقع «فيس بوك».
فى المقابل، نظم العشرات من مؤيدى الرئيس السابق حسنى مبارك وقفة احتجاجية أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون للمطالبة بضرورة التصدى لما وصفوه بـ«مخططات العملاء»، مشيرين إلى أن «مبارك» يستحق التكريم على ما بذله من مجهودات لا أن يتم وضعه رهن الحبس الاحتياطى.
وأمام السفارة الإسرائيلية تظاهر المئات من الشباب المصرى والفلسطينى، للمطالبة بطرد السفير الإسرائيلى من القاهرة، ووقف تصدير الغاز المصرى لإسرائيل، ومناصرة الانتفاضة الفلسطينية المقرر لها يوم ١٥ مايو الجارى، وتنكيس العلم الإسرائيلى.
وعقب انتهاء صلاة الجمعة أمس فى مسجد النور، حدثت بعض الاحتكاكات بين أجهزة الأمن والشرطة من جانب، والمجموعات السلفية من جانب آخر، بسبب رغبة السلفيين فى أداء صلاة الغائب على روح أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، الذى وصفوه بـ«شيخ المجاهدين وشهيد الأمة الإسلامية»، فتجمهر السلفيون فى حرم المسجد، وهتفوا: «هنصلى.. هنصلى»، رافعين لافتات كتبوا عليها: «بن لادن لك الشهادة.. وأما أوباما فلا سعادة»، وخرجوا فى مسيرة طافت شوارع القاهرة حتى السفارة الأمريكية تنديداً بقتل زعيم تنظيم القاعدة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:57 PM
حملات مكثفة من الجيش والشرطة لضبط المجرمين فى القاهرة

كتب خير راغب وداليا عثمان ٧/ ٥/ ٢٠١١بدأت الشرطة العسكرية بالتعاون مع الشرطة المدنية ووزارة النقل فى شن حملات لإعادة الانضباط إلى الشارع والقضاء على البؤر الإجرامية فى عدد من أحياء القاهرة، إضافة إلى مترو الأنفاق.
فى هذا السياق، نفذت وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة النقل حملة موسعة بدأت من مساء أمس الأول، بهدف إعادة الانضباط داخل محطات وعربات السيدات بمترو الأنفاق.
ومن ناحية أخرى، شنت عناصر مشتركة من الشرطة العسكرية والمدنية حملة استمرت حتى الساعات الأولى من صباح أمس فى مناطق مدينة نصر وعزبة الهجانة وعين شمس وروض الفرج لضبط الخارجين على القانون.
وأسفرت الحملة، عن ضبط ١٥ من البلطجية والخارجين على القانون والمشتبه بهم بحوزتهم أسلحة نارية وبيضاء ومواد مخدرة وصواعق كهربائية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:57 PM
جماعة الإخوان تدرس التحول إلى جمعية أهلية بعد إشهار حزب «الحرية والعدالة»

كتب هانى الوزيرى ٧/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125459&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125459)حشمت

تعكف جماعة الإخوان المسلمين حالياً على دراسة وضعها القانونى، ما بين التحول إلى جمعية أهلية، أو تفعيل الشكل القانونى للجماعة ليعود مثلما كان منذ بداية نشأتها عام ١٩٢٨.
قال كارم رضوان، عضو مجلس شورى الإخوان: «ندرس الشكل القانونى المقترح بالنسبة للجماعة، من خلال وجود لجنة قانونية متخصصة تعمل حالياً على دراسة الشكل القانونى».
وقال الدكتور محمد جمال حشمت، عضو مجلس شورى الإخوان: «سيتم النظر فى أمر الجماعة بعد إشهار حزب الحرية والعدالة، ومن الممكن التحول لجمعية أهلية، لكن الوضع لم يحسم بعد، فهناك دراسات لأشكال أخرى».
وقال عبدالمنعم عبدالمقصود، محامى الجماعة: «هناك دراسات لوضع الجماعة القانونى، لكن لم نصل حتى الآن إلى صيغة نهائية، ونحن نعمل فى أكثر من اتجاه، الأول البحث عن صيغة تتيح وضع هيكل الجماعة الكبير تحت قانون الجمعيات الأهلية الحالى، التابع لوزارة التضامن الاجتماعى».
وأضاف لـ«المصرى اليوم»: «سننتظر حتى صدور قانون جديد للجمعيات الأهلية بعد الانتخابات البرلمانية، أو التوصية بإصدار قانون جديد للجمعيات الأهلية يتيح حرية العمل الأهلى»، مشيراً إلى أن الاتجاه الثانى هو تفعيل الحكم الذى حصلت عليه الجماعة عام ١٩٩٢ بعد الدعوى القضائية التى تقدم بها عمر التلمسانى، مرشد الجماعة الأسبق، أمام القضاء الإدارى لبطلان قرار الحل عام ١٩٥٤، والذى حكم بعدم قبول الدعوى لعدم وجود قرار إدارى بوجود قرار لحل الجماعة، ووقتها تعود «الإخوان» إلى وضعها القانونى القديم منذ نشأتها عام ١٩٢٨م.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:58 PM
إلغاء «قانون مفيد شهاب» للأساتذة فوق السبعين

كتب أبوالسعود محمد ٧/ ٥/ ٢٠١١وافق مجلس الوزراء على إعداد مشروع مرسوم بقانون لتعديل المادتين ١٢١ و١٢٣ من قانون تنظيم الجامعات، الخاص بالأساتذة المتفرغين فى الجامعات والمراكز البحثية.
وقال الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالى، إن التعديل يتضمن العودة إلى تطبيق الأوضاع التى كانت سائدة قبل صدور التعديل الصادر فى عهد الدكتور مفيد شهاب، وزير التعليم العالى الأسبق عام ٢٠٠٠، بشأن الأساتذة المتفرغين الذين يبلغون سن السبعين.
أضاف الوزير أنه بمقتضى التعديل المقترح يعين بصفة شخصية جميع من يبلغون سن انتهاء الخدمة ويصبحون أساتذة متفرغين ما لم يطلبوا عدم الاستمرار فى العمل، ويتضمن مشروع القانون الجديد سريان هذا التعديل على المعاهد البحثية والمراكز والجهات العلمية التى تطبق القانون رقم ٤٩ لسنة ١٩٧٢.
وأعلن الوزير أن هذا القانون بعد صدوره سيسرى على جميع الأساتذة الذين تم تعيينهم بعد سن السبعين فى وظيفة «أستاذ غير متفرغ»، ما يعنى إعادتهم مرة أخرى إلى درجة «أستاذ متفرغ»، وبذلك يتمتع الأساتذة بالعودة بكل المزايا والمكافآت المقررة لمن يعملون فى الدرجة الوظيفية كأستاذ متفرغ فور صدور القانون، وذلك فى إطار تعظيم الاستفادة من الأساتذة الكبار فى العملية التعليمية والبحثية بالجامعات ومراكز البحوث، نظرا لما يمثلونه من خبرات كبيرة تفيد الكليات والمراكز البحثية التى يعملون بها، حسب وصفه.
كان أساتذة الجامعات أطلقوا على القانون اسم «قانون مذبحة الأساتذة فوق السبعين لمفيد شهاب».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:58 PM
القيادات النقابية ترفض «اتحاد عمال الإخوان»

كتب محمد عزوز ٧/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125455&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125455)أبوعيطة

أثار إعلان جماعة الإخوان المسلمين عزمها تأسيس اتحاد عمال مستقل لأعضائها، ردود أفعال رافضة بين قيادات النقابات العمالية على المستويين الرسمى والمستقل.
أعلن كمال أبوعيطة، رئيس نقابة الضرائب العقارية المستقلة، أحد مؤسسى الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة، رفضه تأسيس اتحاد عمال الجماعة، مؤكداً أن هذا الاتحاد لن تسيطر عليه الجمعية العمومية، وإنما ستسيطر عليه التوجهات السياسية لـ«الإخوان».
وأكد أن القوى السياسية على الساحة العمالية تسعى حالياً للسيطرة على النجاح الذى حققته الطبقة العاملة فى مجال الحريات النقابية، محذراً من أن من إنشاء اتحاد لعمال «الإخوان» من شأنه أن يضرب استقرار الحركة العمالية ويفتتها، خاصة أن السياسة هى التى ستتحكم فيه.
وقال إبراهيم الأزهرى، الأمين العام لاتحاد العمال الرسمى، إن هذه الخطوة ستؤدى إلى تفتيت الحركة النقابية، ولن تخدم العمال، خاصة أن «الإخوان» لن يستطيعوا تقديم خدمات للعمال.
فى المقابل قال صابر أبوالفتوح، المنسق العام لشؤون العمال بالجماعة، إن الاتحاد الذى يسعى عمال الجماعة لتأسيسه سيقوم على أساس نقابى، وستتحكم فى قراراته الجمعية العمومية، وسيكون بعيداً عن سياسات «الجماعة». وأضاف أن الذين يرفضون تأسيس اتحاد لعمال الجماعة يناقضون أنفسهم ويناقضون الحريات التى نادت بها ثورة ٢٥ يناير، موضحاً أن «الجماعة» تفاضل بين اسم لاتحادها من بين أربعة، هى: اتحاد الثورة، واتحاد عمال التحرير، واتحاد الإصلاح، واتحاد الشغل.
وأكد «أبوالفتوح» أن عمال الجماعة أسسوا ٦ اتحادات مهنية، وأن الإعلان عن «الاتحاد العام» سيتم فى مرحلة مستقبلية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:58 PM
«البرادعى» يطالب بتأجيل الانتخابات البرلمانية وصياغة دستور ديمقراطى يستلهم «الألمانى»

كتب ابتسام تعلب والإسكندرية ــ محمد أبوالعينين و«د.ب.أ» ٧/ ٥/ ٢٠١١طالب الدكتور محمد البرادعى، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية، بتأجيل الانتخابات البرلمانية التى من المقرر إجراؤها فى سبتمبر المقبل، وقال فى تصريحات أدلى بها على هامش مؤتمر عقد، أمس الأول، بمدينة إستوريل البرتغالية إن الانتخابات البرلمانية لا ينبغى أن تجرى إلا بعد إعداد دستور ديمقراطى حقيقى فى البلاد، خلافاً لما هو مقرر فى مصر حتى الآن.
وأضاف البرادعى أنه يفضل نموذج الدستور الألمانى حيث قال: «علينا أن نمنح أنفسنا فترة زمنية أكبر قبل إجراء الانتخابات، وأفضل أن نكون أعددنا دستوراً لبلادنا قبل إجراء هذه الانتخابات»، وتابع: «وفقاً للخطط القائمة الآن فمن المقرر أن يقوم البرلمان المقبل بترشيح لجنة لإعداد الدستور الجديد، إلا أنه يتعين وضع الدستور أولاً» مشيراً إلى أنه على المصريين أن يسعوا إلى صياغة دستور مشابه للدستور الألمانى، وأن القانون الأساسى فى ألمانيا يتضمن جميع الحقوق الأساسية مثل حرية الرأى وحرية التدين.
وقال البرادعى: «إعداد دستور كهذا فى مصر سيحظى بترحيب الجميع، ولا يشعر أحد بالقلق من أن الدولة ستسير فى هذا الاتجاه أو ذاك».
فى سياق متصل طالب أهالى قنا البرادعى بزيارة المحافظة للتعرف عليه ومناقشته فى خططه للترشح للرئاسة، وحسب البيان الذى أصدرته الحملة الانتخابية لترشيح البرادعى أمس، فقد تم توزيع ٥ آلاف نسخة من منشور تعريفى فى ميدان «بالاس» بالمنيا وقرابة ٢٠٠ نسخة من أسطوانة عليها فيديوهات خاصة بالبرادعى وحملت المنشورات عناوين «خدعوك فقالوا» و«اسمعنا وحكم عقلك» للرد على الاتهامات الموجهة للبرادعى.
كما وزعت الحملة فى الإسكندرية ٤ آلاف نسخة من بيان يستهدف التعريف بالدكتور محمد البرادعى تحت عنوان «لماذا نسانده» وتعرض البيان للموضوعات المثارة حول البرادعى منها ملفات العراق وإيران وبرنامجهما النووى وموقفه من المادة الثانية من الدستور، التى أكدت الورقة أنه يحترمها ويطالب بتفعيلها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:59 PM
عصام سلطان: «العوا» اتصل بـ«أمن الدولة» لحماية المساجين

٧/ ٥/ ٢٠١١قال عصام سلطان المحامى رداً على ما نشرته «المصرى اليوم»، أمس بعنوان: «العوا» يكذب تحقيق «المصرى اليوم» عن هروب سجناء حماس وحزب الله من «المرج».. وسجلات السجون تؤكد صدق الجريدة، أنه يود توضيح، أنه كان ضمن فريق الدفاع الذى كان يترأسه الدكتور محمد سليم العوا، وأن قائمة الاتهام بلغت أكثر من ٢٠ متهماً منهم ٦ فلسطينيين وهم رمضان ونضال جودة وعادل أبوعمرة وناصر أبوعمرة ونصار جبريل ونمر الطويل، وهؤلاء منهم من ينتمى إلى كتائب الأقصى أو حماس، لكن انتماءاتهم لم تكن مثارة فى القضية.
وأضاف عصام سلطان فى اتصال هاتفى لـ«المصرى اليوم» أن الذى كان مثاراً هو أنهم يساعدون المتهم الأول فى قضية حزب الله اللبنانى الجنسية سامى شهاب، فى توصيل المساعدات لأهل غزة، وهؤلاء المتهمين لم يهربوا من سجن «المرج» على الرغم من تعرض السجون للهجوم من قبل «البلطجية» على حد وصفه، بسبب تصرفات وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلى المعروفة للجميع ـ على حد قوله.
وأشار سلطان إلى أن سجن المرج كان به معتقلان فلسطينيان هما أيمن نوفل ومحمد هشام، وغير معروف انتماؤهما إلى حماس أو غير حماس، ولا علاقة لهما بقضية خلية حزب الله، وأن إجابة حسن المناخلى لمندوب «المصرى اليوم» حول هل هما من حماس أم لا كانت بقوله ربما يكونان من حماس وربما لا.
وأوضح سلطان: أن اقتحام «البلطجية» ـ على حد وصفه ـ سجن المرج علمنا به نحن أعضاء هيئة الدفاع، واتصلنا بالدكتور «العوا» وطلبنا منه التدخل سريعاً لإبلاغ أى سلطة فى البلاد بهذه الواقعة حماية لموكلينا من الاعتداء عليهم، خاصة أنهم مستهدفون ـ على حد قوله ـ خاصة أن سامى شهاب مستهدف من الموساد، وأن العوا قام مشكوراً بالاتصال بكل قيادات الداخلية الذين لم يرد أحد منهم بسبب ظروف البلاد سوى ضابط أمن الدولة محمد حنفى، وطلب منه حماية هؤلاء المتهمين لأنهم أمانة مودعة لدى الحكومة المصرية، ينبغى حمايتهم بكل الصور، وأن ضابط أمن الدولة أخبره بأنه لا يوجد أحد من حماس فى قضية خلية حزب الله أو خارجها، وبالتالى فإن اتصال الدكتور العوا بالضابط كان هدفه حماية المساجين ليس أكثر وأنه أجراه بعد أن تعذر الوصول إلى أحد قيادات الداخلية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 06:59 PM
«المجتمعات العمرانية» توقف تسليم الأراضى لمستثمرى المشروع القومى.. وتطبيق اللوائح على الجميع دون «أفضلية»

كتب وفاء بكرى ٧/ ٥/ ٢٠١١كشف اللواء عادل نجيب، النائب الأول لرئيس هيئة المجتمعات العمرانية، عن أن مجلس إدارة الهيئة سيعلن عن قرارات خاصة بمحور المستثمرين فى المشروع القومى للإسكان الاجتماعى الذى تستعد الهيئة ووزارة الإسكان للانتهاء منه خلال شهر سبتمبر المقبل، منها توقف تسليم الأراضى المتفق عليها مع المستثمرين بسبب تجاوز الوقت المحدد للتسليم، وسحب عدد آخر من أراضى وحدات الـ٦٣ مترا والإسكان الحر.
وقال نجيب - خلال اجتماع لجنة التنسيق مع رؤساء أجهزة المدن الجديدة مساء أمس الأول ردا على سؤال لـ«المصرى اليوم» - إنه جار تنفيذ نحو ١٤٥ألف وحدة فى المشروع، من بينها ١٠ آلاف وحدة تابعة للهيئة، مشيرا إلى أنه سيتم الانتهاء من توصيل المرافق كاملة إلى الوحدات المتبقية خلال شهر سبتمبر المقبل، لافتا فى الوقت نفسه إلى أن مجلس إدارة الهيئة اتخذ قرارين خاصين بمحور المستثمرين فى اجتماعه الأخير، وسيتم الإعلان عنهما خلال يومين على الأكثر، بعد توقف تسليم أراض جديدة لهذا المحور.
وشدد نجيب على أنه سيتم تطبيق قواعد ولوائح المشروع على جميع المستثمرين دون تمييز، دون أفضلية لأحد على الآخر، مشيرا إلى أن مجلس الإدارة قرر أيضا إرجاء طرح عدد من المشروعات التى تتجاوز استثماراتها نحو ٤ مليارات جنيه لحين تحسن المناخ العام للاستثمار.
وردا على سؤال آخر لـ«المصرى اليوم» حول وضع حاجزى مشروع «بالم هيلز» بعد قرار محكمة القضاء الإدارى بسحب ٢٣٠ فداناً، القائم عليها مشروع القاهرة الجديدة، أعلن نجيب أنه تم تشكيل لجنة من جهاز مدينة القاهرة الجديدة، لدراسة الوضع على الطبيعة طبقا للتعاقدات الموجودة فى المشروع، وكتابة تقرير بها لدراسته فى الهيئة، خاصة أن الطرف الثالث وهو الحاجزون حسنو النية ولا يجب أن يضاروا.
وقال: «لابد أن تحترم التعاقدات التى أبرمت مع أى شركة، فالدولة المحترمة تحترم توقيعاتها وتعاقدتها».
ورفض نجيب مطالب بعض الموظفين فى الهيئة، منها تعيين أبنائهم فى الهيئة وأجهزة المدن وتخصيص أراض وشقق لهم، مع زيادة الرواتب والحوافز وشغل الوظائف القيادية من داخل الهيئة، وقال: «لا تعيين لأبناء العاملين فى الهيئة إلا عن طريق وزارة المالية، فطالما رفضنا التوريث فى السياسة فلن نقبله فى العمل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 07:00 PM
رفع الحد الأقصى للمعاش إلى ١٥٠٠ جنيه وزيادة الأجر الثابت والمتغير الخاضع للتأمينات

كتب محسن عبدالرازق ٧/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125454&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125454)سمير رضوان

قررت وزارة المالية زيادة الحد الأقصى للأجر المتغير الخاضع للتأمينات، من ٩٠٠ جنيه شهرياً إلى ١٠٥٠، كما قررت زيادة الحد الأقصى للأجر الأساسى الخاضع للتأمينات من ٨٥٠ جنيهاً شهرياً إلى ٨٧٥، مما يعنى ارتفاع الحد الأقصى للأجر التأمينى الخاضع للمعاش إلى ١٩٢٥ جنيهاً بدلاً من ١٧٥٠ اعتباراً من أول يوليو ٢٠١١.
قال الدكتور سمير رضوان، وزير المالية، فى بيان صحفى صادر عن الوزارة، أمس، إن القرار يهدف إلى تحسين قيمة المعاشات المستحقة عند نهاية الخدمة، لتصبح المعاشات متناسبة مع الأجور الفعلية، التى كان يحصل عليها المؤمن عليهم قبل التقاعد، بهدف دعم أصحاب المعاشات فى مواجهة الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التى تواجه المجتمع.
وأوضح وزير المالية أن «الوزارة» تتبع سياسة التحريك التدريجى للأجر الخاضع للتأمينات منذ ٢٠٠٨، بهدف علاج انخفاض قيمة المعاش المستحق عند التقاعد، لافتاً إلى أن الأجر الخاضع للتأمينات لم يتم تحريكه منذ ١٩٩٢. ولفت إلى أن الأجر التأمينى الخاضع فى ٣٠ أغسطس ٢٠٠٨ كان ١٢٥٠ جنيهاً، وكان الحد الأقصى لأى معاش تتم تسويته وقتها لا يتعدى ٩٥٠ جنيهاً. وأوضح أن تحريك الحد الأقصى للأجر التأمينى، الذى سيتم على أساسه تسوية قيمة المعاشات الجديدة، اعتباراً من أول يوليو المقبل، سيرفع الحد الأقصى للمعاش إلى ١٥٠٠ جنيه.
وقال مصدر مسؤول بالوزارة إن الحد الأقصى للأجر التأمينى، الذى يتم حساب المعاش على أساسه، زاد بنسبة ٥٤٪، الأمر الذى يعنى تحسين دخل المعاش للمتقاعدين الجدد.
وأشار إلى أن الإجراءات الجديدة ستحمّل الخزانة العامة نحو ٢ مليار جنيه، تكلفة الزيادة فى الاشتراكات التأمينية للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة، خاصة أن الحكومة تعد أكبر صاحب عمل فى الدولة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 07:00 PM
خبر من كل محافظة

٧/ ٥/ ٢٠١١الجيزة: نزع لافتات مقار الوطنى
المحافظ الدكتور على عبدالرحمن، كلف رؤساء المدن والأحياء والمراكز التابعة للمحافظة، بنزع لافتات الحزب الوطنى، وتعليق لافتة محافظة الجيزة عليه، على أن يتم بحث جميع المقار عبر دراسة موسعة لها لتحديد كيفية الاستفادة منها فى خدمة المواطنين، يأتى ذلك عقب صدور حكم قضائى بحل الحزب وإعادة جميع ممتلكاته إلى الدولة. وشدد عبدالرحمن خلال اجتماع المجلس التنفيذى للمحافظة، على ضرورة تقدم القيادات التنفيذية اقتراح مجموعة من المشروعات التى تناسب هذه المقار فى ظل وجود سيل من الطلبات لتحقيق الاستفادة القصوى من هذه المقار.
أيمن حمزة
المنوفية: «الفلاح الفصيح» يطالب بوزير للفلاحين
عبدالمجيد الخولى، الملقب بـ«الفلاح الفصيح» طالب بتأسيس أول اتحاد للفلاحين المصريين، وتعيين وزير لشؤون الفلاحين يكون هدفه الأول رعاية مصالحهم، وتحقيق الاكتفاء الذاتى من الزراعة. وأكد الخولى خلال ندوة نظمها ائتلاف ٢٥ يناير لمناقشه مشاكل الفلاحين ودورهم فى المجتمع، أن مصر كانت مستهدفة فى الفترة الماضية، وأن النظام السابق قام بتدمير الزراعة، مشيراً إلى ضرورة مراقبة المبيدات التى تدخل مصر لأن بعضها محرم دولياً، وإنشاء صندوق لدعم الزراعة، وإنشاء مصانع للأسمدة العضوية.
هند إبراهيم
القليوبية: شباب كفر الجزار يحتفل بالثورة
فى السابعة والنصف بمنطقة كورنيش النيل نظم اتحاد شباب كفر الجزار ببنها احتفالية كبرى بالثورة، شارك فى الاحتفالية نخبة من الفنانين ورجال الدين الإسلامى والمسيحى والفكر والسياسة، كما شارك فيها ممثل عن القوات المسلحة ومديرية الأمن. تضمن الحفل جلسة تصالح بين المواطنين والشرطة، وتناولت الكلمات رؤية لمصر ومستقبلها فى ظل التغيرات السياسية المحلية والعالمية بعد الثورة. كما يتضمن عروضا للثورة وتكريماً لأسر الشهداء ومنهم أسرة الشهيد أحمد سمير رمضان شهيد القوات المسلحة.
محمد محمود خليل
دمياط: انطلاق حملة «الشعب والشرطة دم واحد»
اللواء عصمت رياض، مدير الأمن فى المحافظة، أعلن عن تدشين حملة للتبرع بالدم تحت شعار «الشعب والشرطة دم واحد»، ولمدة أسبوع لصالح بنك الدم ومعهد الأورام ومستشفى الجهاز الهضمى فى المحافظة.
وأكد أن ضباط الشرطة سيبدأون التبرع بدمائهم ليكونوا فى المقدمة يداً بيد بجانب المجتمع المدنى ممثلاً فى جمعية «رسالة وعلشانك يا مصر وجمعية المجمع الإسلامى الخيرى بالسنانية»، وتحددت مواقع الحملة من أمام مبنى مديرية الأمن وأمام قسم شرطة أول وثان، وقسم شرطة كفر البطيخ، ومركز تدريب الأمن المركزى فى دمياط الجديدة.
عماد الشاذلى
الفيوم: إلغاء رسوم استقبال المستشفى العام
المحافظ اللواء محمود عاصم جاد، قرر إلغاء رسوم العلاج بقسم الاستقبال والطوارئ بمستشفى الفيوم العام، وهو القرار الذى استقبله المرضى والعاملون بالمستشفى بالزغاريد والهتافات. كان المحافظ لاحظ وقوف ربة منزل تدعى هدى على محمد، على باب ديوان عام المحافظة عند دخوله، فسألها عن حاجتها، طلبت منه معاونتها لإجراء أشعة لابنها المريض، لعجزها عن دفع مبلغ ٨٤ جنيهاً نظير الأشعة، فاصطحبها المحافظ فى سيارته، وتوجه إلى المستشفى وأصدر توجيهاته بإجراء الأشعة بالمجان.
محمد فرغلى
القاهرة: الأمن وتطوير العشوائيات على رأس الأولويات
المحافظ الدكتور عبدالقوى خليفة، أكد أنه يدرس حالياً أربعة ملفات مهمة، وهى الأمن والنظافة والمرور وتطوير العشوائيات، مؤكداً ضرورة عودة الأمن والعمل بكامل طاقته بنسبة ١٠٠٪ فى جميع أوجه الأمن المختلفة لأهمية شعور المواطن بالأمن والأمان والاستقرار وتطبيق القانون على الجميع بمنتهى العدالة والشفافية، وعن مشكلة المرور ستتم دراستها مع متخصصى المرور. وأكد أنه سيعقد اجتماعاً خلال الأسبوع القادم مع صندوق تطوير العشوائيات لوضع خطة عمل وتصور كامل لأوجه التعاون بين المحافظة والصندوق.
منار خاطر
الإسماعيلية: «سواعد» أول حركة لدعم المستشفيات
مجموعة من الشباب والصحفيين والإعلاميين وعدد من الشخصيات العامة أعلنوا تأسيس أول حركة لدعم المستشفيات فى مصر، وتوفير احتياجاتها من التجهيزات الطبية والدوائية أطلقوا عليها حركة «سواعد». وقال مؤسسو الحركة إنها تعتمد على نشر قوائم بالاحتياجات الفعلية العاجلة للمستشفيات وخاصة أقسام الطوارئ التى يعانى منها المرضى بسبب نقص الإمكانيات، وإتاحة الفرصة للقادرين للتواصل بشكل مباشر مع إدارات تلك المستشفيات لتوفير ما تحتاج. وأوضح محمود الكيلانى، المنسق العام للحركة، أنها تضم مجموعات من شباب الثورة من مختلف المحافظات وعدداً من الشخصيات العامة.
مطروح: تقرير فنى يطالب بإنقاذ سكان «الشروق»
سكان عمارات حى الشروق بالكيلو ٧ بمدينة مرسى مطروح يعانون من سوء تصميم وتنفيذ الهيكل الخرسانى الذى بدأ يتساقط، وتآكل حديد التسليح، مما يهدد حياتهم بالخطر، وأكد محمد نصر الديب أحد السكان أنهم لم يتركوا باباً لمسؤول إلا وطرقوه طلبا لإنقاذهم منذ عام ٢٠٠٦، وهو ما أكدته اللجان الفنية لمجلس مدينة مطروح، التى أكدت خطورة الوضع وضرورة تنفيذ أعمال الترميم فى أسرع وقت حفاظا على حياة السكان، ورغم ذلك لم يتحرك أحد حتى الآن.
علاء عبدالله
أسوان: حملة لدعم الوحدة الوطنية
الائتلاف الإسلامى بالمحافظة تبنى حملة لإبراز صورة الإسلام السمحة والتأكيد على الوحدة الوطنية، ونبذ الخلاف والتركيز على بناء مصر الحديثة بعد ثورة يناير من خلال عقد سلسة من اللقاءات فى مختلف أرجاء المحافظة. وصرح الشيخ مجدى أبوالعيون، الأمين العام للائتلاف بالمحافظة وممثل الإخوان المسلمين، بأنه تم تنظيم ثلاثة لقاءات فى مدينتى أسوان وإدفو خلال الفترة الماضية بهدف توعية المواطنين بسماحة الإسلام ورحمته بالمسلمين وغيرهم، وأهمية الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة، وضرورة التماسك والترابط فى الأمة الواحدة، وبالإضافة إلى إلقاء الضوء على القواعد التى تبنى عليها الدول.
معاذ محمد
الإسكندرية: إلغاء تخصيص فدان هدية لـ«الوطنى»
ألغى المجلس المحلى بالمحافظة فى اجتماع له تخصيص مساحة فدان أرض فى مدخل الإسكندرية الزراعى كانت مخصصة للحزب الوطنى المنحل، وقال محمد السيسى، وكيل المجلس، إن الحزب لم يوف بالتزاماته حتى الآن لجهاز حماية أملاك الدولة وخالف شروط التخصيص الممنوحة له، ولم يسدد كامل ثمن الأرض التى تم البناء عليها وكانت ضمن أرض ٥ فدادين مخصصة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون تم تخصيص مساحة فدان منها بمعرفة اللواء عادل لبيب، محافظ الإسكندرية السابق.
أحمد على
الأقصر: طلب دوريات أمنية بمشاركة الجيش
المحافظ اللواء خالد فودة، أكد التعامل بحزم مع أى تعديات على الأرض الزراعية أو أملاك الدولة بالمحافظة، مشيراً إلى أهمية تواجد دوريات من القوات المسلحة والشرطة تجوب شوارع المدينة ليلاً لتفقد الحالة الأمنية لمنع حدوث أى تجاوزات ضمانا لتوافد السياحة واستمرارها. ووعد فودة خلال محلى المحافظة برئاسة الشيخ محمد الطيب، بدراسة صرف تعويضات لمواطنين نزعت منازلهم وأراضيهم للمنفعة العامة، وتخصيص يوم الإثنين من كل أسبوع للقائهم.
سامح عبدالفتاح
البحيرة: جولة المحافظ تكشف سوء النظافة
المحافظ اللواء مبروك هندى، قام بجولة تفقدية بمراكز دمنهور وحوش عيسى وأبو المطامير ووادى النطرون، وأمر خلالها برفع القمامة أمام قريتى الملهطانى ونديبة على طريق دمنهور حوش عيسى، وقرية النجيلى بأبوالمطامير، وتكثيف أعمال النظافة بمختلف المدن. وقرر هندى مخاطبة الهيئة العامة للطرق والكبارى للعمل على ازدواج الطريق الذى يربط مدينتى حوش عيسى وأبوالمطامير بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى.
حمدى قاسم
بورسعيد: بيت خبرة عالمى لتخطيط المدينة
المحافظ اللواء أحمد عبدالله، قال إنه يخطط للتعاقد مع بيت خبرة عالمى لتخطيط مدينة بورسعيد ضمن استراتيجية الدولة حتى عام ٢٠٥٠، والاستفادة القصوى من موقع المحافظة العالمى وأهميتها فى وجود الميناء المحورى بشرق المحافظة، وأضاف أن المحافظة ستكون بإذن الله عروس البحر المتوسط، وليس عروس القناة، خاصة أن عنصر السياحة سيكون محل اهتمامه بعد إعادة بناء متحف المحافظة القومى بما يتناسب لجذب السياح وإيجاد تنمية حقيقية، وأشار إلى أن هذا الكلام سيكون فى حيز التنفيذ.
الدقهلية: مواطن يقاضى مبارك لعدم تعيينه
دعوى قضائية ضد رئيس الجمهورية السابق أقامها مواطن بالمحافظة يطالب فيها بمحاكمته وتعويضه مادياً لمسؤولية الرئيس عن تدميره وتدمير أسرته لكونه حصل على بكالوريوس تربية عام ٢٠٠١، ولم يتم تعيينه مما أصابه بأضرار جسيمة، بالإضافة لمحاكمة مبارك جنائيا لمسؤوليته المباشرة عما ارتكبه وزراؤه من جرائهم فى حق الشعب. وقال المواطن عبدالعزيز محمود المعداوى، فى الدعوى إن الرئيس السابق خالف مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين أفراد الشعب وسادت الواسطة فى عصره.
غادة عبدالحافظ
السويس: تكريم أطباء الثورة
نقابة الأطباء بالسويس نظمت حفلاً، مساء أمس الأول، بمقر النقابة لتكريم ٥٠ طبيباً وطبيبة ممن كان لهم دور بارز فى ثورة ٢٥ يناير من خلال تفانيهم فى إسعاف الجرحى والمصابين وتقديم الرعاية الصحية لهم. أكد الدكتور سيد رأفت العابد، أن أطباء السويس كان لهم دور عظيم فى هذه الثورة بمشاركتهم فى إسعاف المصابين الذين بلغ عددهم نحو ٤٠٠ مصاب، ومواصلتهم الليل بالنهار لتخفيف آلامهم وأداء واجبهم على الوجه الأكمل.
خليل عبادى
الوادى الجديد: وحدتان صحيتان بالفرافرة
الدكتور محمد بخارى، وكيل وزارة الصحة بالوادى الجديد، قال إن وزارة الصحة وافقت على إقامة وحدتين صحيتين بمركز الفرافرة، موضحاً أن الوحدتين ستتم إقامتهما بقريتى الشيخ مرزوق وعثمان بن عفان بالفرافرة، حيث تم تسليم الموقعين للشركة المنفذة حيث من المقرر الانتهاء من إنشائهما بنهاية العام الحالى ٢٠١١، مشيراً إلى أن هناك أولوية خاصة للتوسع فى إنشاء وحدات صحية بالقرى المحرومة والأكثر احتياجاً لتقديم خدمات طبية متميزة للمواطنين أسوة بسكان المدن بالمحافظة، ومن المقرر إنشاء ١١ وحدة صحية بالمناطق المحرومة بالوادى الجديد.
بنى سويف: تكريم ٤٠ يتيماً
ائتلاف الوحدة الوطنية بالمحافظة كرم برئاسة الشيخ سيد عبود، وكيل وزارة الأوقاف، والقمص باسيلسوس، الأنبا بولا، وكيل دير الأنبا بولا، ٤٠ يتيما من الأطفال المسلمين والمسيحيين خلال اللقاء الثالث للائتلاف بمسجد عمر بن الخطاب بمركز ناصر. وقاموا بتوزيع الهدايا العينية والمبالغ المالية، فى احتفال حضره أكثر من ٦٠٠ مواطن، وتم عرض بعض المقترحات خلال اللقاء منها إنشاء رابطة باسم الشباب المسلم والقبطى ينبثق عنها عدد من لجان الصحة والتعليم والإسكان والأمن للمساهمة فى حل المشاكل بالمحافظة.
جنوب سيناء: وقفة احتجاجية لأهالى «أبورديس»
العشرات من أهالى مدينة أبورديس نظموا وقفة احتجاجية أمام إدارة المرور، وقاموا بغلق البوابة، مما أدى لتوقف العمل لعدة ساعات، احتجاجا على نقل النقيب إسلام مرزوق مدير إدارة المرور. كان اللواء محمد الخطيب، مدير أمن جنوب سيناء، قام بنقل الضابط إلى إدارة مرور طور سيناء، وطالب المحتجون ببقاء مرزوق لكفاءته وحسن معاملته مع المواطنين قبل وبعد الثورة.
أيمن أبوزيد
الغردقة: مرضى الفشل الكلوى بالغردقة يشكون الإهمال
مرضى الفشل الكلوى الذين يقومون بعمليات غسيل بمستشفى الغردقة العام قدموا شكوى للمحافظ مجدى قبيصى، ووزير الصحة، بسبب الإهمال فى تقديم الرعاية الطبية لهم أثناء إجراء الغسيل، وطالبوا بزيادة الممرضات ومنع تشغيلهم من إدارة المستشفى فى باقى الأقسام. وأكد أبوالحسن مسعود، من المرضى الذين يتلقون عمليات الغسيل، أن عددهم يصل إلى ٥٠ مريضا، ويتم إجراء الغسيل لهم بمعدل ٢-٣ أسبوعيا، وأن قسم الغسيل الكلوى لا توجد به إلا ممرضة واحدة لخدمة نحو ١٠ من المرضى فى اليوم الواحد.
محمد السيد سليمان
المنيا: مشروع «ترمومتر السوق»
الغرفة التجارية فى المحافظة، برئاسة هشام مهنى، قررت إنشاء مشروع «ترمومتر السوق»، والذى تقوم «الغرفة» من خلاله بقياس وتسجيل أسعار مختلف السلع فى السوق بشكل أسبوعى، وذلك حتى تكون على دراية كاملة بالتغيير الذى لحق بالأسعار فى مختلف السلع، واتخاذ الإجراءات اللازمة حال حدوث أى عدم استقرار فى الأسعار فى أسواق المنيا.
تريزا كمال

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 08:48 PM
مصادر: القوات المسلحة أعدت خطة مسبقة للنزول إلى الشارع في مايو 2011

تقارير سرية: "إسرائيل" مندهشة من سرعة انتشار الجيش المصري بالمدن

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news1455333.jpg&width=256&height=176
القاهرة: نقلت صحيفة "الأهرام" القاهرية عن تقارير سرية أن إسرائيل أبدت دهشتها من سرعة وكفاءة تحرك وانتشار القوات المسلحة، خاصة في القاهرة، بانضباط وحرفية وأداء راق والتزام لا لَبْس فيه بعدم استخدام العنف ضد أبناء الشعب. وقد نقلت الصحيفة عن مصادر وثيقة أن القوات المسلحة كانت تتبنى خطة تحرك تتوقع فيها النزول إلى الشارع لمواجهة تداعيات إعلان توريث جمال مبارك الحُكْم في مصر، وكانت المؤشرات تفيد بأن شهر مايو الحالي أو يونيو على أكثر تقدير هو الموعد المحدد لإعلان التوريث ونزول القوات المسلحة دون تفكير في أي انقلاب على غرار ما حدث في عام 1952؛ لأن عقيدة القوات المسلحة تقوم على عدم تكرار هذه التجربة، وقد جاء إعلان هذه الوثائق بعد مرور مائة يوم على اندلاع ثورة ‏25‏ يناير، التي بدأت أسرارها تتكشف شيئاً فشيئا‏ً، وأنه ما زال الكثير من أسرارها خافياً حتى الآن‏.

وقالت الصحيفة: كان التفكير بأن كل ما سوف يحدث لا بد أن يجري في إطار من الانضباط والكتمان وسلامة التقدير الذي يميز القوات المسلحة، مع الوضع في الاعتبار أن مثل خطط النزول إلى الشارع لا يمكن أصلاً التدريب عليها؛ لأن القوات المسلحة في أي دولة لا تمارس هذا النوع من التدريب مطلقاً.

وقد جاء نزول القوات المسلحة إلى شوارع المدن المصرية عصر يوم 28 يناير مثيراً لدهشة العديد من الدول. وتفيد تقارير سرية بأن إسرائيل أبدت دهشتها من سرعة وكفاءة تحرك وانتشار القوات المسلحة، خاصة في القاهرة، بانضباط وحرفية وأداء راق والتزام لا لَبْس فيه بعدم استخدام العنف ضد أبناء الشعب.

وقد أصدرت القوات المسلحة البيان رقم (1) في أول فبراير باسم القيادة العامة، وليس باسم المجلس العسكري؛ ليحسم الموقف السياسي لمصلحة الثورة بعد 3 أيام فقط من جمعة الغضب، وتبنى البيان حق المواطنين في التظاهر، وهذا معناه استمرار الثورة، كما تبنى المطالب المشروعة للمتظاهرين التي تركزت حول الرحيل الذي يُنهي التوريث.

سؤال أخير وضعه المصدر المطلع أمام الرأي العام من خلال الأهرام: تري هل فكّر أحد فيما الذي كان سيؤول إليه مصير أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة لو أن النظام السابق كان قد نجح في البقاء بعد بيان أول فبراير؟!

من ناحية أخرى أبلغ عضو بارز سابق في الحزب الوطني البائد الأهرام أننا جميعاً كنا نعلم بأن جمال مبارك مؤسس هذه الأمانة وأمينها العام يريد وراثة أبيه في منصب رئيس الجمهورية، وإن لم يصرح بذلك علنا حتى داخل هذه الأمانة، ولكننا كنا جميعاً متأكدين من أنه لن ينال ما يريد، وأن فرصته لا تجاوز نسبة صفر في المائة عدا الدائرة الضيقة جداً المحيطة به من أمثال أحمد عز وأنس الفقي - والكلام لعضو أمانة السياسات الذي تحدث إلى الأهرام.

وحسب تفسير هذا العضو فإن العقبة التي كان هو وزملاؤه في أمانة السياسات متأكدين من أنها آمال وخطط (مبارك الابن) سوف تتحطم عليها هي رفض الشعب وقواته المسلحة تمرير مخطط التوريث، وهو ما كشفت عنه وثائق ويكيليكس نقلاً عن السفارة الأمريكية في القاهرة من أن وزارة الداخلية المصرية ترى أن المؤسسة العسكرية هي أخطر عقبة أمام مشروع التوريث.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-07-2011, 08:53 PM
محكمة مصرية تقضي ببطلان عقد بيع "عمر أفندي" لشركة "أنوال" السعودية

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news30641420.jpg&width=256&height=176
القاهرة: قضت محكمة القضاء الإداري دائرة الاستثمار برئاسة المستشار حمدي يس ببطلان عقد بيع 90 % من أسهم شركة "عمر أفندي" للمستثمر السعودي جميل القنبيط، وألزمت الجهة الإدارية بالمصروفات.

وقال موقع "أخبار مصر" السبت: إن المحامي حمدي الفخراني صاحب دعوى بطلان عقد مشروع مدينتي، قد أقام دعوى قضائية حملت رقم 11491 ضد كل من رئيس الوزراء، ووزير الاستثمار، ورئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير بصفتهم، وضد شركة أنوال المتحدة المملوكة للسيد جميل بن عبدالرحمن القنبيط، والتي طالب فيها بوقف تنفيذ قرار إبرام عقد بيع شركة عمر أفندي والموقَّع بين الشركة القابضة للتجارة وبين شركة أنوال المتحدة؛ لما شاب الصفقة من إهدار المال العام، وضياع حقوق العمال.

وكان تقرير هيئة مفوضي الدولة قد أوصى ببطلان عقد البيع؛ لاحتوائه على شروط مجحفة وقيام القنبيط بتشريد عدد كبير من العاملين دون الحصول على حقوقهم، بالإضافة إلى زيادة مديونية الشركة للبنوك، مما يهدِّد فروعها الأثرية.

جدير بالذكر أن هشام عبد ربه المحامى كان قد أقام دعوى قضائية، مطالباً بإعادة دعوى بطلان عقد بيع شركة "عمر أفندي" للمرافعة مرة أخرى، مشيراً إلى أن المستثمر السعودي إذا لجأ للتحكيم الدولي قد يحصل على تعويضات كبيرة ضد الحكومة المصرية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:18 PM
مقتل ٤ وإصابة ٣٥ فى تبادل لإطلاق النار بين سلفيين وأقباط بإمبابة

كتب يسرى البدرى وأحمد عبداللطيف وعماد خليل ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125509&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125509)تصوير: محمد الجرنوسى
مولوتوف فى أزمة كنيسة مارمينا بإمبابة

شهد شارع الأقصر بمنطقة إمبابة تبادلاً لإطلاق النار بين مجموعات من السلفيين ومواطنين أقباط، مساء أمس، بعدما تجمهر العشرات من السلفيين أمام كنيسة مارمينا، واتهموا القائمين عليها باحتجاز فتاة أشهرت إسلامها. وأفادت التحريات الأولية وأقوال شهود العيان بأن شائعات ترددت عن قيام إحدى الفتيات المسيحيات بإشهار إسلامها، وأن الكنيسة منعتها من الخروج واحتجزتها.
وتظاهر المئات من أهالى إمبابة أمام الكنيسة معلنين رفضهم الفتنة الطائفية وهتفوا: «مسلم مسيحى.. إيد واحدة».
وقامت قوات الشرطة بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.
وانتشرت قوات الجيش بكثافة وحاولت تفريق المتواجدين بشارع الأقصر والشوارع الجانبية ومنع الاعتداء على كنيسة مارمينا.
وقال اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إن عدد القتلى فى الاشتباكات بإمبابة وصل إلى ٤ والمصابين إلى ٣٥ مسلماً وقبطياً.
وأوضح أن ما يقرب من ٣ آلاف سلفى ظلوا موجودين أمام كنيسة مار مينا حتى الحادية عشرة من مساء أمس، وأنهم يحاولون اقتحام الكنيسة إلا أن القيادات الأمنية بالتنسيق مع القوات المسلحة تحاول منعهم من اقتحامها.
وأضاف «عيسوى» أن حقيقة الواقعة هى ارتباط شاب مسلم من منطقة ساحل سليم بأسيوط بفتاة تدعى «عبير» منذ ٦ أشهر، وأنه تزوجها وكان يقيم معها فى مدينة بنها، وأنها هربت منه ثم تلقى اتصالاً هاتفياً يوم ٣ مايو الجارى أفاد بأن زوجته محتجزة داخل أحد المبانى فى منطقة إمبابة خلف كنيسة مار مينا بالمنيرة الغربية، مما دفعه للاتصال بالجماعات السلفية وحاولوا اقتحام مبنى الكنيسة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:18 PM
كاميليا شحاتة: أنا باقية على الديانة المسيحية ولم أذهب إلى الجامع الأزهر طوال حياتى

كتب عماد خليل ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125507&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125507)كاميليا شحاتة

بثت قناة الحياة القبطية مساء أمس، لقاء مع الأنبا تداوس سمعان، كاهن دير مواس، وزوجته كاميليا شحاتة، التى ثار جدل واسع حول إسلامها من عدمه.
وظهرت كاميليا فى اللقاء المسجل بجوار زوجها الكاهن وابنهما، فى مكان غير معلوم، بينما كان مقدم البرنامج يتحدث من الاستديو، وأكدت كاميليا أنها باقية على الديانة المسيحية نافية ما تردد حول إشهار إسلامها.
وأضافت أن الأمر بدأ بخلاف عادى مع زوجها وتغيبت عن البيت وذهبت إلى أقربائها «من بعيد» لتبعد عن ضغوط العمل والمنزل.
وأشارت إلى أن زوجها وأهلها أبلغوا جهاز أمن الدولة باختفائها، وترددت شائعات فى المدينة عن اختطافها من قبل مسلمين لتشهر إسلامها، ثم توصل «أمن الدولة» للمكان الذى كانت تقيم فيه بالقاهرة، ونقلوها إلى مقر أمن الدولة فى لاظوغلى لمدة يوم كامل، حيث تم استجوابها «بشكل عادى» ثم سلموها لأختها فى اليوم التالى.
وعن علاقة الشيخ «أبويحيى» بقصة إشهار إسلامها التى تناولتها وسائل الإعلام، قالت كاميليا إنها لا تعرف هذا الشيخ إلا عن طريق الإنترنت.
وقالت إنها لم تذهب إلى الجامع الأزهر فى حياتها، ولا تستطيع التحرك فى القاهرة بمفردها.
وفى سياق متصل، قال المستشار نجيب جبرائيل، محامى كاميليا، فى بيان صحفى، أمس، إنه ألح عليها أن تظهر على إحدى القنوات المصرية من أجل إراحة الشعب المصرى وسد أفواه المغرضين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:18 PM
رئيس الوزراء يبدأ جولة خليجية جديدة اليوم.. ويحمل رسائل «تطمينية» للمستثمرين الإماراتيين

جمعة حمدالله ومنصور كامل، وأبوظبى ــ خاص ٨/ ٥/ ٢٠١١يبدأ الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء،جولة خليجية جديدة اليوم،تشمل البحرين والإمارات. وتأتى زيارة دولة الإمارات لتنهى حالة الجدل التى استمرت طيلة الأيام الماضية بعد تأجيلها نهاية الشهر الماضى ضمن جولته الخليجية الأولى، وسط تكهنات بوجود خلافات بين البلدين على خلفية محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك، وبعض مشاكل الشركات الإماراتية العاملة فى مصر وخاصة شركة «الفطيم».
ومن المقرر أن يلتقى شرف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، إضافة إلى لقاء نظيره الإماراتى الشيخ محمد بن راشد، كما يلتقى المستثمرين الإماراتيين العاملين فى مصر، لمناقشة مشاكلهم.
وأكدت مصادر أن رئيس الوزراء يحمل رسالة طمأنة لهؤلاء المستثمرين، بأن الحكومة لن تتخذ ضدهم أى إجراءات تصعيدية أو ملاحقات قضائية فى حالة وجود مشاكل فى العقود التى أبرموها مع حكومات النظام السابق.
وقال المستشار عبدالعزيز الجندى، وزير العدل فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إن الحكومة المصرية لن تتخذ أى اجراءات جنائية ضد من وصفهم بـ«المستثمرين الشرفاء»، وستحاول حل مشاكلهم بطريقة ودية طالما أنهم لم يرتكبوا أية مخالفات، منوها بحل مشاكل أراضى شركة المملكة القابضة التى يملكها الوليد بن طلال فى توشكى.
وقال مسؤول بمجلس الوزراء إن الجولة الإماراتية سبقها عدة اتصالات مع الجانب الإماراتى وخاصة مع شركة الفطيم، التى تراجعت عن رفع دعوى قضائية للتحكيم الدولى للمطالبة بتعويض قدره ٣.٥ مليار دولار عن أرضها بالقاهرة الجديدة، بعد أن طالبتها الحكومة المصرية بدفع ٩٠٠ مليون جنيه فرق أسعار عن الأراضى التى خصصت لها.
ومن المقرر أن يقوم رئيس الوزراء بجولة سريعة لدولة البحرين تستمر عدة ساعات، قبل زيارته للإمارات ويلتقى خلالها مع أمير البحرين وعدد من المسؤولين هناك.
وأكد السفير تامر منصور، سفير مصر لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، أهمية زيارة الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء.
وقال «منصور» إن الزيارة تلقى ترحيبا كبيراً من الجانب الإماراتى والمسؤولين وعلى رأسهم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس الوزراء، حاكم دبى، والشيخ محمد بن زايد ولى العهد.
وأضاف: تتطلع مصر والإمارات لدفع العلاقات الثنائية المشتركة خلال المرحلة المقبلة فى جميع المجالات، خاصة السياسية والاقتصادية والاستثمارية، ومن المقرر تسليم «شرف» رسالة من المشير حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات.
وتتناول رسالة المشير سبل دعم التعاون المشترك بين البلدين فى جميع المجالات.
من جهة أخرى، قرر «شرف» زيارة كل من أوغندا وإثيوبيا خلال الفترة من ١١- ١٤ مايو الجارى، بهدف إنهاء أسباب سوء الفهم وعدم الثقة مع دول منابع النيل، ويرافق «شرف» خلال الزيارة وفد يضم وزراء الخارجية والتخطيط والتعاون الدولى والكهرباء والطاقة والموارد المائية.
وقال السفير رضا بيبرس، مساعد وزير الخارجية لشؤون دول حوض النيل، إن الزيارة تستهدف دعم العلاقات الثنائية مع البلدين، وإن الوفد المصرى سيمثل مصر فى حفل تنصيب الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى، إضافة إلى إجراء مباحثات من قبل الوزراء المصريين، مع نظرائهم الأوغنديين، تتناول العلاقات الثنائية وكيفية دعمها.
وأضح أن «شرف» سيتوجه يوم ١٢ مايو إلى إثيوبيا والتى تستمر حتى ١٤ مايو بهدف بدء مرحلة جديدة من العلاقات المصرية الإثيوبية تعتمد على الشفافية والمصارحة والتعاون والمنفعة المتبادلة، ولإزالة أسباب سوء الفهم وعدم الثقة بين البلدين، وأوضح «بيبرس» أنه تم تأجيل زيارة «شرف» إلى الكونغو بسبب ارتباطات سابقة لرئيس وزراء الكونغو. وأكدت السفيرة منحة باخوم، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن موقف مصر فيما يتعلق بسد «النهضة العظيم» فى إثيوبيا سوف يتحدد بناء، على ما اقترحه رئيس الوزراء الإثيوبى ميليس زيناوى، خلال زيارة وفد الدبلوماسية الشعبية إلى أديس أبابا، الأسبوع الماضى، من خلال تشكيل لجنة مصرية، سودانية، إثيوبية، لدراسة هذا السد وسبل تنفيذه، بما يحقق التنمية المنشودة للجانب الإثيوبى والمنفعة لمصر والسودان.
منذ نحو أسبوع بعقد اجتماعات دورية مع أفراد من الجالية فى مقرها الرئيسى بإمارة عجمان، أو إداراتها الفرعية للاستماع إلى مطالبهم واقتراحاتهم، نظرا لصعوبة حضور عدد كبير من أفراد الجالية اللقاء المقرر مع رئيس الوزراء.
وأضاف أنه تم إعداد قائمة من المقترحات لتقديمها إلى شرف تشمل وضع تصور لمشروع وطنى يمكن أن يساهم فيه المصريون بالخارج، بدلا من اختلافهم حول مشروعات لا يمكن تحديد جدواها، بالإضافة إلى وضع تصور آخر للاستفادة من الخبرات المهاجرة التى تتطلع لمساعدة مصر لكنها لا تجد فرصة للتواصل.
وحرصت السفارة المصرية على التواصل مع الكيانات الممثلة للمصريين، وقصر حضور مقابلة شرف على أصحاب الدعوات الذين لن يزيد عددهم حسب مصدر دبلوماسى على نحو ١٠٠شخص فقط تم التدقيق عليهم، من خلال الحصول على صور لجوازات سفرهم لمراجعتها من جانب الجهات الإماراتية المسؤولة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:19 PM
أبناء «الإسلامبولى» يصلون القاهرة بعد ٢٤ عاماً من الإبعاد فى إيران

كتب منير أديب ٨/ ٥/ ٢٠١١وصل إلى القاهرة، أمس، أفراد عائلة الإسلامبولى الممنوعون من دخول مصر منذ ٢٤ عاماً، واستقبلت عائلة الإسلامبولى وعناصر من الجماعة الإسلامية خالد محمد شوقى الإسلامبولى وأولاده وإخوته فور وصولهم من إيران، عبر مطار إسطنبول بعد صدور قرار المجلس العسكرى برفع أسمائهم من قوائم الترقب والوصول منذ يومين.
وقالت والدة خالد، أثناء استقبالها نجلها وزوجته، وإخوته أحمد وسمية وفاطمة، فى مطار القاهرة فور وصولهم عبر الرحلة رقم ٧٤٨ القادمة من إسطنبول: أخطرنا المجلس العسكرى منذ يومين بأنه لا مانع من دخول أحفادى وأولاد محمد شوقى الإسلامبولى مصر، بعد رفع أسمائهم من قوائم الانتظار والترقب، ووصفت رحلة الأحفاد ووالدهم بأنها كانت رحلة جهاد، ولم تكن نزهة.
وقال إبراهيم على، محامى الجماعة الإسلامية، إن أبناء «الإسلامبولى» تم توقيفهم فى المطار لمدة ساعتين، وذكر أن أولاد «الإسلامبولى» تم ترحيلهم من إيران إلى الحدود التركية منذ ٢٠ يوماً، وأبلغ المجلس العسكرى القنصل المصرى فى تركيا، أمس الأول، بأنه لا مانع من عودتهم إلى مصر.
أضاف: هناك مشكلة تواجه أبناء «الإسلامبولى» وأبناء أعضاء الجماعة الإسلامية الموجودين فى الخارج وهى عدم وجود شهادات ميلاد لهم، لأنهم يعيشون فى هذه البلاد، متخفين بعيداً عن الأنظار. وأكد أن محمد شوقى الإسلامبولى، المدان فى قضية اغتيال السادات، لديه نية العودة إلى البلاد حال صدور قرار المجلس العسكرى بالعفو عنه، تلبية للطلب الذى تقدمت به والدته، قبل ٢٠ يوماً. وكان فى استقبال أولاد الإسلامبولى كل من الشيخ أسامة حافظ، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، وممدوح على يوسف، مسؤول الجناح العسكرى للجماعة، وعمار، نجل الشيخ عمر عبدالرحمن، ومحمد يس همام.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:19 PM
سلامة»: مجلس الوزراء يقر إنشاء مؤسسة «زويل البحثية» خلال أيام ودمج جامعة النيل بالمشروع

أبوالسعود محمد ومحمد كامل ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125496&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125496)سلامة

أعلن الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى، عن موافقة مجلس الوزراء، فى اجتماع الخميس الماضى، على مرسوم بقانون لإنشاء مشروع الدكتور أحمد زويل القومى للعلوم والتكنولوجيا، فى مدينة السادس من أكتوبر، على مساحة ٢٧٠ فداناً.
وأشار الوزير إلى أن المجلس وجه اللجنة التشريعية به، إلى دراسة المشروع وعرضه عليه مرة أخرى، لإقراره خلال الأيام المقبلة.
وقال الوزير لـ«المصرى اليوم» إنه من المقرر أن يتم استخدام الأرض نفسها المخصصة لجامعة النيل فى أكتوبر لإقامة المشروع، لأنها كانت مخصصة لمشروع زويل فى الأساس، على أن يتم دمج جامعة النيل فى المشروع، الذى سيصبح مشروعاً علمياً وبحثياً متكاملاً، تحدد له ميزانية خاصة، لأنه مشروع لا يهدف إلى الربح.
وأوضح «سلامة» أن المشروع يستهدف إنشاء مدينة، وجامعة، وعدد من المراكز البحثية، كمؤسسة للعلوم والتكنولوجيا.
وأشار سلامة إلى أنه سيقوم بلقاء الدكتور زويل أثناء زيارته لمصر بعد ١٠ أيام لمناقشة الرؤية الكاملة للمشروع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:20 PM
كاميليا» تظهر على فضائية «تبشيرية».. والكنيسة ترفض التعليق.. و«جبرائيل» يهدد بالانسحاب من القضية

كتب عماد خليل ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125497&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125497)كاميليا شحاتة

أعلنت قناة «الحياة» القبطية التبشيرية عن عرضها لقاء «مسجلاً» مع كاميليا شحاتة، وزوجها الكاهن تداوس سمعان، مساء أمس. فيما هدد المستشار نجيب جبرائيل، محامى كاميليا، بالتخلى عن قضيتها حال رفضها الحضور إلى النيابة العامة للإدلاء بأقوالها، معبراً عن «انزعاجه» من اعتزام موكلته الظهور دون استشارته.
قال «جبرائيل»، فى بيان صحفى، أمس، إنه ألح عليها أن تظهر على إحدى القنوات المصرية من أجل إراحة الشعب المصرى وسد أفواه المغرضين، مضيفاً أن ترتيب ظهورها على فضائية الحياة القبطية تم دون علمه.
وأكدت مصادر من داخل القناة، لـ«المصرى اليوم»، أن الحوار مع «كاميليا» أجرى خارج مصر، رافضة تحديد مكان إجرائه.
من جانبها، رفضت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية التعليق على ظهور كاميليا على قناة «الحياة»، وذكر مصدر كنسى - طلب عدم ذكر اسمه - أن الكنيسة لا تعلم بتسجيل الحوار المعلن عنه، وستعقب عليه بعد إذاعته.
وقال كمال زاخر، منسق حركة العلمانيين الأقباط، إن اللقاء جاء بعد مبادرة من «الحياة» التى تبث من ولاية كاليفورنيا الأمريكية، لأن القنوات المصرية تخشى ردود أفعال السلفيين حال استضافة «كاميليا».
واعتبر القمص عبدالمسيح بسيط، كاهن كنيسة العذراء فى مسطرد، أن حوار كاميليا شحاتة «المسجل» يهدف إلى تأكيد مسيحيتها بعيداً عن أى سلطة للكنيسة، موضحاً أن «كاميليا» قضت فترة نقاهة فى «بيت المكرسات» لتستريح من مشاكلها مع زوجها، ثم تم تفريغ زوجها لرعاية بيته والتفرغ لها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:20 PM
رصيف مجلس الوزراء يستقبل ٥ مظاهرات «فئوية».. وحملة لإعادة تشغيل ١٠٠٠ مصنع مغلق بسبب «الخصخصة»

أحمد البحيرى وهشام عمر عبدالحليم وغادة الشريف ووليد مجدى وسارة جميل ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125502&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125502)تصوير ــ أدهم خورشيد
اعتصام الأهالى أمام محافظة القاهرة

تواصل عدد من الاحتجاجات الفئوية المطالبة بتحسين الأحوال المادية والاجتماعية فى القاهرة والمحافظات أمس، فيما أطلق عدد من العمال الذين تضرروا من إغلاق مصانعهم قبل الثورة، بسبب سياسة الخصخصة، حملة لإعادة تشغيل ألف مصنع مغلق.
وشهد رصيف مجلس الوزراء ٥ تظاهرات شارك فيها المئات، حيث تظاهر المئات من خريجى كليات الصيدلة من مختلف المحافظات؛ للمطالبة بتفعيل قانون مزاولة المهنة وعودة حقوقهم التى وصفوها بـ«المهدرة»، وقصر التعيين فى مصانع وشركات الأدوية على الصيادلة فقط.
وتظاهر المئات من العاملين المؤقتين بديوان عام محافظة الإسكندرية للمطالبة بتثبيتهم، مما أدى إلى تعطل حركة المرور بشارع قصر العينى ومجلسى الشعب والشورى، فيما نظم العشرات من خريجى كلية الحاسبات والمعلومات مظاهرة للمطالبة بإنشاء نقابة لمهندسى البرمجيات لـ«دعم صناعة البرمجيات فى مصر».
وتظاهر العشرات من موظفى «السجلات المدنية» بمراكز إصدار البطاقات بمختلف المحافظات للمطالبة بالتثبيت، وأكدوا أن عددهم يزيد على ٨٥٠ موظفاً يعملون منذ ٢٠ عاماً بالمركز، دون تعيين، على الرغم من أن كل مركز يورد للمحافظة ما يزيد على مليونى جنيه فى الشهر، فيما نظم عدد من المعاقين الذهنيين وقفة للتنديد بما سموه «إهمال المسؤولين لهم».
ولليوم الخامس على التوالى، استمر اعتصام أهالى النهضة أمام مبنى محافظة القاهرة، مطالبين بتسليمهم شققا بدلا من الخيام التى يعيشون فيها بالصحراء.
وقرر مئات الآباء نقل اعتصامهم المفتوح الذى بدأوه أمام مشيخة الأزهر إلى مقر رئاسة مجلس الوزراء، احتجاجا على قرار مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، باستمرار العمل بقانون الأسرة والطفل لعام ٢٠٠٧.
من ناحية أخرى، أطلق عدد من العمال الذين تضرروا من إغلاق مصانعهم قبل ثورة ٢٥ يناير، بسبب سياسة الخصخصة، حملة لإعادة فتح ١٠٠٠ مصنع مغلق. ونظم عمال مصنع تليفونات المعصرة «كويكتل» أولى تلك الوقفات الاحتجاجية أمس التى دعا إليها العمال لمطالبة حكومة الدكتور عصام شرف بتحقيق مطالبهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:21 PM
اشتباكات بين أهالى الشهداء وأنصار الضباط المتهمين بقتل المتظاهرين فى الشرقية

فاطمة أبوشنب، والشرقية والسويس ــ عبدالله العرينى وأمل عباس ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125503&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125503)أهالى وأنصار الضباط أمام المحكمة

بدأت محاكم الجنايات فى القاهرة والشرقية، أمس، جلسات محاكمة قيادات الأمن والضباط وأمناء الشرطة فى قضايا «قتل المتظاهرين»، وأجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة أيمن نشأت، نقيب بقسم شرطة شبرا، وسامى عبدالعظيم، أمين شرطة، المتهمين بالشروع فى قتل المتظاهرين، وطالب المدعون مدنياً بتعويض ٣ ملايين جنيه ضد الضابط المتهم، و١٠ آلاف وجنيه واحد ضد أمين الشرطة.
ونظرت محكمة جنايات العاشر من رمضان أولى جلسات محاكمة حسين أبوشناق، مدير أمن الشرقية الحالى، و٣ ضباط وأمينى شرطة فى عدة أقسام فى قضايا قتل المتظاهرين، وشهدت القاعة هتافات متبادلة بين أهالى المجنى عليهم وأنصار وأهالى المتهمين، وصلت إلى اشتباكات بالأيدى، قبل أن تتدخل قوات الأمن للسيطرة على الموقف، ونفى جميع المتهمين الاتهامات الموجهة إليهم، وقررت المحكمة التأجيل لجلسة ٩ يونيو المقبل، وتجمع أهالى الضباط المتهمين خارج المحكمة رافعين شعارات «لا لمحاكمة الشرفاء» و«لا للبلطجية».
وقرر المستشار محمود عبدالعزيز، وزير العدل، نقل محاكمة المتهمين بقتل المتظاهرين فى السويس، إلى محكمة التجمع الخامس، لدواعٍ أمنية، خشية وقوع أعمال شغب من جانب أهالى الضحايا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:21 PM
البشير لـ«الوفد الشعبى»: نظام «مبارك» رفض التجاوب معنا لإنهاء أزمة «حلايب»

رسالة السودان عادل الدرجلى ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125495&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125495)«أ. ف. ب»
البشير أثناء لقاء الوفد الشعبى المصرى

استقبل الرئيس السودانى عمر البشير، أمس، الوفد الشعبى المصرى الذى يزور عدة دول أفريقية لإعادة العلاقات معها، وحل أزمة مياه النيل فى إطار الدبلوماسية الشعبية.
وقال البشير إن بلاده تريد أن تفتح صفحة جديدة للعلاقات مع مصر بعد ثورة يناير. وأضاف أن الرئيس السابق حسنى مبارك تجاهل السودان وتركها فى مشاكلها الداخلية والخارجية دون أن يقدم لها العون أو الإرشاد، ما أدى إلى فقدان مصر دورها فى القارة السمراء وأشار إلى أن النفوذ الإسرائيلى فى أفريقيا، خاصة فى دول حوض النيل زاد بسبب غياب الدور المصرى.
وطالب الرئيس السودانى بأن تمتد العلاقة بين مصر والسودان فى جميع المجالات، وأشار إلى أن أزمة حلايب لا تمثل مشكلة بالنسبة للسودان، وأكد أنه طلب من النظام المصرى السابق أكثر من مرة الجلوس سوياً لإنهاء هذه المشكلة، إلا أنه لم يجد تجاوباً من النظام المصرى.
من جانبه، أعلن الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، أحد أعضاء الوفد الشعبى، عن مبادرة شراكة بين مصر والسودان غير هادفة للربح تقوم على تبرع عدد من رجال أعمال مصر الشرفاء بنسبة ١٠٪ من ثرواتهم لزراعة مليون فدان فى السودان يتم تمليكها لأسر مصرية وسودانية.
وأشار البدوى خلال لقاء الوفد الشعبى بأعضاء حزب المؤتمر الوطنى السودانى إلى أنه سيناقش مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلغاء التأشيرة التى تفرض على السودانيين أثناء دخولهم مصر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:22 PM
حكمت المحكمة: عقد «عمر أفندى» باطل

شيماء القرنشاوى ومحمد عبدالعاطى ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125492&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125492)جميل القنبيط

قضت محكمة القضاء الإدارى، أمس، ببطلان عقد بيع شركة «عمر أفندى» لرجل الأعمال السعودى جميل القنبيط، مالك شركة أنوال المتحدة، وإعادة جميع أصول وفروع الشركة إلى الدولة، وبطلان بيع المستثمر لنسبة ٥٪ من رأسمالها إلى مؤسسة التمويل الدولية، وإعادة جميع العاملين إلى سابق أوضاعهم، ومنحهم جميع المستحقات منذ تاريخ إبرام العقد، وتضمن الحكم تحمل المشترى وحده كامل الديون والالتزامات المستحقة على الشركة خلال فترة نفاذه.
تجمع عشرات العاملين بالشركة أمام قاعة المحكمة، وعقب صدور الحكم رددوا هتافات «يحيا العدل» و«عاش القضاء المصرى الشريف»، وقالت المحكمة فى أسباب حكمها إن الصفقة تضمنت بيع جميع أصول وفروع الشركة بالمخالفة لقرارات اللجنة الوزارية للخصخصة التى نصت على استبعاد الفروع الخاسرة والأصول غير الملائمة للنشاط، كما خالفت قرار النائب العام بالمحافظة على الأصول الثابتة وعدم التصرف فيها.
وأكدت المحكمة أن تقييم الشركة لم يتناسب مطلقاً مع المزايا التى منحها العقد للمشترى، بدليل رهنه ١٦ فرعاً من أصل ٤٨، مقابل الحصول على قروض وتسهيلات بنكية قدرها ٤٦٢ مليون جنيه، ما يعادل قيمة الصفقة بالكامل. وأضافت أن التعاقد تضمن إهدار ضمانات الحفاظ على استمرارية النشاط، واستباحة المال العام وإهداره.
من جانبها، أعلنت الشركة القومية للتشييد ممثلة الدولة، فى بيان أصدرته، أمس، ترحيبها بالحكم والتزامها به واتخاذها التدابير اللازمة لاسترداد أموال الدولة، وأكدت أنها ستعمل على حفظ مستحقات العاملين لحين حسم المسائل القانونية مع القنبيط وتعهدت بإعادة الشركة إلى سابق عهدها.
وقالت مصادر مقربة من المستثمر السعودى لـ«المصرى اليوم» إنه متمسك باللجوء للتحكيم الدولى ضد الحكومة، فيما أكد هشام عبدربه، محامى أحد الدائنين، أن الحكم يضع القائمين على صياغة عقد خصخصة الشركة فى مأزق المساءلة الجنائية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:22 PM
«المحكمة» تبطل بيع «عمر أفندى» للشركة السعودية وتأمر بإعادة جميع الأصول للدولة

شيماء القرنشاوى ومحمد عبدالعاطى ٨/ ٥/ ٢٠١١أبطلت دائرة الاستثمار بمحكمة القضاء الإدارى عقد بيع شركة عمر أفندى لرجل الأعمال السعودى جميل القنبيط - مالك شركة أنوال المتحدة- كما قضت المحكمة بإعادة جميع أصول وفروع الشركة للدولة مرة أخرى، مطهرة من كل الرهون التى سبق أن أجراها المشترى، وكذلك إعادة جميع العاملين إلى سابق أوضاعهم السابقة مع منحهم كامل مستحقاتهم وحقوقهم عن الفترة منذ تاريخ إبرام التعاقد وحتى تاريخ تنفيذ الحكم.
كما تضمن الحكم تحمل المشترى وحده كامل الديون والالتزامات التى رتبها خلال فترة نفاذ العقد، وجميع الخسائر الناجمة عن سوء إدارته، وبطلان بيع القنبيط نسبة ٥% من رأس مال الشركة إلى مؤسسة التمويل الدولية.
صدر الحكم برئاسة المستشار حمدى ياسين، نائب رئيس مجلس الدولة، بعضوية المستشارين حاتم داوود، وتامر عبدالله، نائبى رئيس المجلس.
تجمع العشرات من العاملين بشركة عمر أفندى أمام قاعة المحكمة عقب صدور الحكم، ورددوا هتافات: «يحيا العدل.. وعاش القضاء المصرى الشريف»، حيث بدأ توافدهم على مبنى مجلس الدولة منذ الصباح الباكر فى انتظار صدور الحكم.
قالت المحكمة فى أسباب حكمها إنه ثبت لديها من مطالعة الأوراق أن كراسة شروط عملية البيع تضمنت بيع جميع أصول الشركة من أراضٍ وعقارات وكل الفروع الرابحة، التى تحقق خسائر بالمخالفة لقرارات اللجنة الوزارية للخصخصة التى نصت على استبعاد الفروع الخاسرة، والأصول غير الملائمة للنشاط. كما خالف البيع قرار النائب العام الصادر بشأن المحافظة على الأصول الثابتة، وعدم التصرف فيها، وقرار الجمعية العمومية غير العادية للشركة القابضة بالإلتزام بذلك.
وأضافت المحكمة فى أسباب حكمها أن تقييم الشركة لم يكن متناسبا على الإطلاق مع الحقوق والمزايا التى منحها عقد البيع للمشترى، وما يدلل على ذلك قيام المشترى برهن ١٦ فرعاً من فروع عمر أفندى مقابل الحصول على قروض وتسهيلات بنكية بنحو ٤٦٢ مليون جنيه، وهو ما يقارب قيمة الصفقة بالكامل، رغم أن عدد الفروع يصل ٨٥ فرعاً، بلغ رهن ١٦ منها فقط مبلغاً يعادل قيمة الصفقة بالكامل. كما ثبت وجود مخالفات شابت عملية تقييم أصول الشركة، والطريقة التى تم بها هذا التقييم.
وقالت المحكمة إن قرار الموافقة على هذا التعاقد، وإهداره ضمانات الحفاظ على استمرارية نشاط المنشأة والمشروع ككل، وإهدار المال العام واستباحته.. تضمن تمكينا للمستثمر وتشجيعا له على انتهاك قواعد التعاقد على نحو جسيم ينضح بعدم الاكتراث واللامبالاة، وعدم احترام ضمانات البيع. كما أن المشترى امتنع عن صرف مستحقات العاملين وأجورهم وحوافزهم ومكافآتهم على النحو المقرر قانونا، كما لم يرد الأصول المستولى عليها دون وجه حق، وقام ببيع ٥٪ من أسهم الشركة لصالح مؤسسة «التمويل الدولية»، بالتزامن مع حصوله على قرض بنحو٣٠ مليون دولار مقابل رهن عدد من الفروع.
وأشارت المحكمة إلى أن جهة الإدارة لم تتعامل مع شركة عمر أفندى على أنه صرح تجارى ساهم على مدار تاريخه فى تلبية احتياجات قطاع عريض من الشعب، وجاء التعامل معه وكأنه رجس من عمل الشيطان، يجب التطهر منه بأى ثمن، الأمر الذى يثير الشك والريبة حول حقيقة التصرفات التى قام بها جميع المسؤولين عن إتمام هذه الصفقة.
كما أكدت المحكمة أن القضاء المصرى هو وحده المختص بنظر هذا النزاع، وأى تحكيم دولى أو محلى باطل لا سند له من القانون.
ونوهت المحكمة فى نهاية حكمها بأن المستثمر الحق هو من يسهم فى تنمية المجتمع الذى يستثمر أمواله فيه على النهوض بالمشروع المكلف بتنميته وتطويره، وليس فقط تنمية أمواله واستثماراته على حساب التعاقد الذى التزم به. وأكدت المحكمة أن هذا الحكم هو بمثابة بلاغ للنائب العام، خاصة بعد الإشارة إلى كل هذه المخالفات، التى جاءت منها قرارات النيابة العامة.
بدأت تفاصيل نظر الطعن أمام محكمة القضاء الإدارى بعدما أقامه المهندس حمدى الفخرانى أواخر العام الماضى، مختصما فيه كلاً من رئيس الوزراء ووزير الاستثمار ورئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير وشركة أنوال المتحدة، وقال فيه إنه بتاريخ ٢ نوفمبر ٢٠٠٦ تم التعاقد على بيع شركة عمر أفندى بمبلغ ٥٩٠ مليون جنيه مقابل جميع فروع عمر أفندى البالغ عددها ٨٢ فرعاً، فى حين أن الفرع الواحد يتخطى ٧٠٠ مليون جنيه.
وأضاف أن ذلك يعد إهدارا للمال العام، ويضيع الملايين على الدولة.. وشهدت إحدى جلسات نظر الطعن مفاجأة عندما قال دفاع القنبيط أمام المحكمة إنه من الضرورى إعادة عمر أفندى للحكومة المصرية مرة أخرى.
وفى أول رد فعل سريع، أعلنت الشركة القومية للتشييد والتعمير أنها تدرس الحكم الصادر من المحكمة، كما أنها ترحب بعودة الشركة إلى مظلة القانون ٢٠٣ لسنة ١٩٩١.
وذكر بيان صادر عن الشركة أمس بعد حوالى ساعتين من إعلان الحكم أن الشركة القابضة تسلمت ملف شركة عمر أفندى مرة أخرى بعد بيعها بحوالى عامين، وبادرت فور تسلمها الملف بطلب فسخ هذا العقد بالتحكيم طبقا لنصوص بنود التعاقد مع المشترى (القنبيط).
وأكدت الشركة القابضة فى بيانها احترامها لحجية الحكم الصادر والتزامها به وتنفيذه مع اتخاذ التدابير القضائية اللازمة لاسترداد أموال الدوله وإلزام المشترى بتنفيذ نص الحكم فيما يخص بطلان جميع الرهون والبيوع التى أبرمها المشترى.
وقالت الشركة إنها باعتبارها ممثلة للدولة ستعمل على المحافظة على حقوق العاملين فى عمر أفندى لحين حسم المسائل القانونية مع المستثمر السعودى جميل القنبيط، مع التزامها بإعادة الشركة لسابق عهدها فى أقرب المستقبل القريب.
ورحب المهندس صفوان السلمى، نائب رئيس الشركة القومية للتشييد، ممثلةً قطاع الأعمال العام فى «عمر أفندى»، بالحكم، مشيرا إلى التزام الشركة بتطبيقه.
من جانبها، قالت مصادر مقربة من جميل القنبيط، إن المستثمر السعودى متمسك باللجوء للتحكيم الخارجى ضد الحكومة المصرية وتقديم نسخة من عقد الخصخصة لاسترداد أمواله، مشيرة إلى أنه سيتخذ من هذا الحكم مبررا للجوء للتحكيم الدولى.
لكن المصادر أكدت لـ«المصرى اليوم» أن المديونية التى تواجهها عمر أفندى وتصل إلى ٦٠٠ مليون جنيه، يمكن أن تكون أحد عوائق استرداد القنبيط كامل المبلغ، الذى يتخطى ٥٠٠ مليون جنيه.
وأشارت إلى أن صفقة بيع القنبيط حصة ٥% من «عمر أفندى» لصالح البنك الدولى نظير قروض ستكون محل نزاع أصيل فى القضية عقب صدور حكم البطلان، خاصة أن «ما بنى على باطل فهو باطل».
وفى هذا السياق، قال هشام عبدربه، محامى أحد الدائنين لـ«عمر أفندى» وصاحب دعوى إفلاس الشركة، إن الحكم ببطلان العقد يضع القائمين على صياغة عقد خصخصة الشركة فى مأزق المساءلة الجنائية.
وأشار عبد ربه فى تصريح خاص إلى أن الحكم تضمن إلغاء أى رهون قام بها القنبيط نظير مديونيته، ورجوع الدائنين للمطالبة بمستحقاتهم المالية على المستثمر السعودى فى شخصه، وهو ما يصعّب من مهمة استرداد هذه المستحقات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:23 PM
قضاة الإسكندرية يطالبون بمحاكمة «الخضيرى»

كتب رجب رمضان ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125493&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125493)الخضيرى

رفض عدد من قضاة ومستشارى محاكم الإسكندرية تصريحات المستشار محمود الخضيرى، نائب رئيس محكمة النقض السابق، التى اتهم فيها بعض رجال القضاء بالانحراف والمشاركة فى تزوير الانتخابات، التى جرت فى الأعوام ٢٠٠٠ و٢٠٠٥ و٢٠١٠، أمس، مؤكدين أنها «محض افتراء على العدالة فى مصر».
قال المستشار أحمد غازى، رئيس محكمة جنايات الأقصر، المقيد بجداول نادى قضاة الإسكندرية، والمرشح لخوض انتخابات الرئاسة به، إن تصريحات «الخضيرى»، افتراء على القضاة، مؤكداً أن «جموع القضاة لن يقبلوا بهذا الكلام ولن يسكتوا عليه، لأنه كلام غير صحيح على الإطلاق».
وطالب غازى، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، المستشار أحمد الزند بصفته رئيساً لقضاة مصر بأن يقدم بلاغاً فورياً باسم القضاة إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، للتحقيق مع «الخضيرى» بشأن هذه التصريحات، التى تنال من قدسية وهيبة القضاء فى مصر لأنه شهّر بالقضاء، وهذا الكلام لا يرضى النائب العام إطلاقاً - حسب غازى.
وقال المستشار إسماعيل البسيونى، رئيس نادى قضاة الإسكندرية السابق، إن تصريحات المستشار الخضيرى «مرفوضة جملة وتفصيلاً»، لأنها تنال من هيبة وقدسية القضاء فى مصر، فضلاً عن أنها خرجت على لسان رجل بقيمة وقامة الخضيرى. وطالب المستشار مسعد عبدالله، رئيس محكمة الجنايات، شيخ قضاة الإسكندرية، «الخضيرى» بالتراجع عن تصريحاته التى اعتبرها إساءة إلى ذاته قبل أن تكون إساءة للمؤسسة القضائية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:23 PM
تسجيل فيديو أمام المحكمة: «مبارك» يأمر ببيع الأراضى بدولار للمتر.. و«عسل»: التراخيص لـ«عز» بقرار جمهورى

كتب أحمد شلبى وفاطمة أبوشنب ٨/ ٥/ ٢٠١١شهدت جلستا محاكمة أحمد عز، أمين التنظيم السابق بالحزب الوطنى، والمهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة السابق، وعمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية السابق، وزهير جرانة، وزير السياحة السابق، ورجلى أعمال، فى قضيتى تراخيص الحديد، وتخصيص الأراضى السياحية - توجيه اتهامات لحسنى مبارك الرئيس السابق.
فى قضية «رخصتى الحديد»، خرج «عز» و«عسل» للمرة الأولى عن صمتهما، وتحدثا أمام المحكمة، واعترف «عسل» بأن منح الرخصتين لشركات «عز» كان بقرار جمهورى من الرئيس السابق، وإنه لا دخل له بهذا القرار، وإنه كان ينفذ ما يُطلب منه.
فيما نفى «عز» تسببه فى إهدار المال العام أو تسببه فى رفع سعر الحديد، وتحدى الموجودين فى القاعة أو خارجها أن يثبتوا غير ذلك.
ووقعت مشادات كلامية بين الدفاع والمدعين بالحق المدنى والشهود، إلى حدٍ دفع هيئة المحكمة إلى التصريح ٣ مرات بحصول أطراف المشادات على صور محضر الجلسة لتقديم بلاغ للنائب العام بتهمة السب والقذف. قال محمود العسقلانى، الشاهد الأول أن لديه معلومات تؤكد أن «عز» كان يصدّر الحديد إلى إسرائيل، ما تسبب فى رفع سعر طن الحديد إلى ٩ آلاف جنيه، فثار «عز» واعترض على كلام الشاهد وطالبه بتقديم أدلة تثبت صحة كلامه.
فيما أكد الشاهد الثانى أن منح الرخصتين لم يضر بالاقتصاد القومى، فصفق له أنصار المتهمين بالقاعة، ما جعل القاضى يأمر بحبس أحدهم ٢٤ ساعة. وفى قضية «جرانة» شهدت المحكمة تسجيل فيديو على أسطوانة «CD» يظهر فيه حسنى مبارك، وهو يعطى توجيهات لأحمد المغربى، وزير الإسكان السابق، بتحديد سعر المتر فى الأراضى بدولار واحد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:24 PM
«عمرو عسل» أمام المحكمة: تراخيص حديد عز صدرت بقرار «مبارك».. وكنت أنفذ ما تطلبه الحكومة

كتب أحمد شلبى وفاطمة أبوشنب ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125486&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125486)تصوير - نمير جلال
السيارة المصفحة أثناء نقل المتهمين من محبسهما للمحكمة أمس

شهدت جلسة محاكمة أحمد عز، أمين التنظيم السابق بالحزب الوطنى، والمهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة السابق، وعمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية السابق، أمس، أجواء ساخنة، إذ خرج «عز وعسل» للمرة الأولى عن صمتهما، تحدثا أمام المحكمة، واعترف «عسل» أمام كل الحضور بأن منح الرخصتين لشركات «عز» كان بقرار جمهورى وأنه لا دخل له بهذا القرار، فيما نفى «عز» تسببه فى إهدار المال العام أو تسببه فى رفع سعر الحديد، وتحدى أياً من الموجودين فى القاعة أو خارجها أن يثبت غير ذلك. فيما شهدت الجلسة مشادات كلامية بين الدفاع والمدعين بالحق المدنى والشهود.
بدأت الجلسة فى الحادية عشرة والنصف صباحا، عندما دخل المتهمان الحاضران «أحمد عز وعمرو عسل» قفص الاتهام تحت حراسة حسن زيور، رئيس المباحث، والعميد فرحات السبكى، وطلب المدعون بالحق المدنى إضافة تهمة الإضرار بالاقتصاد القومى إلى لائحة الاتهامات، وتدخل فريق الدفاع عن هيئة قضايا الدولة وطلبوا الادعاء مدنيا بمبلغ ٦٦٠ مليون جنيه.
وقال مدير الشؤون القانونية سابقا فى شركة «عز الدخيلة» إنه اكتشف وقائع فساد فى الشركة، متهما فيها أحمد عز، مشيرا إلى أنه قدم المستندات لمباحث الأموال العامة فى الإسكندرية عام ٢٠٠٤، وفوجئ بأنه تم حفظها بعد ٥ أعوام دون الاستماع إلى أقواله، ما دفعه إلى تقديم أخرى إلى مباحث الأموال العامة فى القاهرة، أحالتها إلى نيابة الأموال العامة. وأضاف موجها كلامه إلى عز: «أحمد عز الموجود فى قفص الاتهام الآن ارتكب آلاف المخالفات فى الشركة واستولى على ملايين الجنيهات منها، وأكد أن ما قاله محامى الشركة فى الجلسة الماضية يعد سبا وقذفا فى حقه، فرد القاضى بأن من حقه الحصول على صورة من محضر الجلسة الماضية وتقديم بلاغ للنائب العام.
وتدخلت هيئة الدفاع عن المتهمين، المكونة من: «مدحت رمضان ومحمد حمودة، وجميل سعيد، ومصطفى عبدالعزيز» وطلبت ندب لجنة من الخبراء بكليات الهندسة والتجارة والعلوم لفحص أوراق الدعوى، وبيان مدى أحقية شركات عز فى الحصول على الرخصتين من عدمه، وطلب الدفاع التصريح له باستخراج شهادات من وزارة الصناعة تشير إلى الإجراءات التى تم اتباعها لمنح تراخيص لشركات الحديد الأخرى، وكذلك السماح له بالاطلاع على تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات، والسماح بإحضار شهود نفى، وقال الدفاع إن الشهود يخشون الحضور خوفا من تعرضهم لمكروه.
وقال الدفاع إنه يطلب من النيابة ضم باقى التحقيقات التى تجريها النيابة بشأن الرخص التى حصلت عليها ١٠ شركات حديد أخرى، من بينها «بشاى وطيبة والسويس».
ورد المستشار عبداللطيف الشرنوبى، رئيس نيابة الأموال العامة – ممثل النيابة – على ما أبداه الدفاع، مؤكدا أن كل التقارير التى طلبوها موجودة فى ملف القضية. وفيما يتعلق بتقارير الرقابة المالية فلا فائدة منها، خاصة أن المتهم « عز» قال إن شركاته غير مساهمة فى البورصة، أما فيما يتعلق بطلبات دفاع «رشيد» فلا يحق له أن يبديها نظرا لهروب المتهم.
ولأول مرة، طلب «عمرو عسل» رئيس هيئة التنمية الصناعية سابقا التحدث للمحكمة، ونصحته المحكمة بضرورة التشاور مع محاميه حتى لا يضار بما سيقوله، فرد «عسل» بأنه يعرف ما سيقوله وإنه مسؤول عن كلامه، فسمحت له المحكمة، وقال «عسل» إنه طلب من وزارتى البترول والكهرباء تحديد أسعار الغاز والكهرباء وطلب من الجهاز المركزى للمحاسبات مراجعتها. وكشف عن مفاجأة للمرة الأولى، حيث اعترف بأن منح التراخيص لشركات «عز» كان بقرار جمهورى، وأنه كرئيس للهيئة كان ينفذ ما يطلب منه من قبل الحكومة.
وطلب «عسل» من المحكمة أن تكلف النيابة بضم التحقيقات التى تجرى مع شركات الحديد الأخرى لبيان الإجراءات التى تم اتخاذها مع باقى الشركات وعما إذا كان تم تمييز شركات عز من عدمه. وطلب سماع شهادة باقى أصحاب الشركات أمام المحكمة. فيما سألت المحكمة «عز» عما إذا كان لديه أى كلام هو الآخر. فرد: «لا يا فندم.. شكرا».
واستمعت المحكمة إلى أقوال الشهود فى القضية فقال الشاهد الأول «محمود العسقلانى» إنه يشهد بتوافر معلومات عن قيام المتهم الثانى، بصفته رئيس هيئة التنمية الصناعية، بالموافقة على منح المتهم الثالث بصفته مالك شركة العز لصناعة حديد التسليح رخصة مجانية لإنتاج درفلة حديد التسليح، فى حين أن الهدف من منح الرخص المجانية هو إنتاج الحديد الإسفنجى والبليت، ما مكن المتهم الثالث «عز» من زيادة حصته السوقية من هذا المنتج، بالمخالفة للهدف من دراسات الجدوى المعدة لطرح هذه الرخص المجانية.
وقال «العسقلانى»: «لقد توافرت له معلومات عن قيام (عز) بتصدير الحديد إلى إسرائيل ما أدى إلى رفع سعر الحديد فى مصر إلى ٩ آلاف جنيه للطن. وهو ما يعد إضراراً بالاقتصاد القومى للبلاد».
وتدخل «عمرو عسل» وسأل «الشاهد» عن عمله المثبت فى البطاقة الرسمية. فقال إنه «فلاح» وهنا قال «عسل»: «كيف جمعت تلك المعلومات وما خبرتك فى مجال الحديد.. فهل كتبت من قبل باعتبارك صحفياً عن الحديد وهل حصلت على أى مزايا من أصحاب تلك الشركات؟»..
هنا اعترض الشاهد واعتبر أن هذا الكلام يعد تجريحاً لشخصه واتهاماً وسباً وقذفاً فى حقه، فقال له القاضى: «من حقك أن تحصل على صورة من محضر الجلسة وتقدم بلاغاً للنائب العام». وبعدها سأله «عز» عما قاله ضده بشأن تصديره الحديد إلى إسرائيل: «هل لديك أى أدلة أو وثائق تؤكد ذلك؟»، فرد الشاهد: «لا ولكن هناك معلومات». فقال دفاع «عز» إن هذا الكلام يعد سباً وقذفاً وتجريحاً فى حق موكله. فرد القاضى: «من حقك أيضا أن تحصل على صورة من الجلسة وتقدم بلاغاً للنائب العام».
فيما قال الشاهد الثانى خالد محمد فائق البورينى «٥٢ سنة»، رئيس مجلس إدارة شركة الكوستيل، أحد مصنعى الحديد، إنه يشهد بأن الرخصة الصادرة لصالح المتهم الثالث لإنتاج الحديد الإسفنجى ومربعات الصلب وليست لإنتاج حديد التسليح.
ونفى الشاهد الثانى تسبب المتهمين فى الإضرار بالاقتصاد القومى، فصفق أنصار المتهمين داخل القاعة، إلا أن أحدهم كان يصفق بقوة فقرر القاضى حبسه ٢٤ ساعة. عقدت الجلسة برئاسة المستشار مصطفى

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:24 PM
فى محاكمة «جرانة»: المحكمة تستمع لتسجيل صوتىلـ «مبارك» يأمر فيه ببيع متر الأراضى بـ«دولار واحد»

كتب فاطمة أبوشنب ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125485&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125485)زهير جرانة

استمعت محكمة جنايات الجيزة، أمس، لأقوال الشهود ومرافعة النيابة فى محاكمة زهير جرانة، وزير السياحة السابق، ورجلى الأعمال الهاربين هشام الحاذق، وحسين سجوانى، المتهمين بالإضرار العمدى بالمال العام والتربح، من خلال بيع «جرانة» مساحات كبيرة من الأراضى التى تقع ضمن نطاقها مناطق بترولية بمنطقة «جمشة» بسعر يقل كثيرا عن السعر الحقيقى، وبالمخالفة للقواعد. قررت المحكمة التأجيل لجلسة اليوم لاستكمال المرافعة.صدر القرار برئاسة المستشار محمود سامى كامل.
بدأت الجلسة فى العاشرة والنصف صباحا بإيداع المتهمين قفص الاتهام وإثبات حضورهم، وفجر الشاهد سراج الدين سعد، رئيس الإدارة المركزية للاستثمار بالهيئة العامة للتنمية السياحية، مفاجأة من العيار الثقيل حينما قرر أن «جرانة» كان يوافق على بعض قرارات التخصيص بشكل فردى، ودون الرجوع لمجلس إدارة الهيئة، وأوضح أنه تمت الموافقة على تخصيص ٥ ملايين متر مربع لشركة المتهم الثانى هشام الحاذق فى «جمشة»، بينما طلبت شركة «داماك» التى يترأسها المتهم الثالث رجل الأعمال حسين سجوانى، تخصيص ٣٠ مليون متر مربع، وتمت الموافقة على تخصيص ٢٠ مليون متر، بناء على الموافقات الأمنية بسعر دولار للمتر، ثم سألته المحكمة عن الجهة التى حددت سعر بيع المتر، فأوضح أنه تم التخصيص وفق النظام المعمول به منذ عام ١٩٩٦.
وطلب دفاع المتهم الأول عرض إسطوانة (C.D) ضمن احراز القضية مسجل عليها توجيه الرئيس السابق حسنى مبارك بتحديد دولار للمتر، واستمعت المحكمة إلى الـ«C.D»، حيث تضمن شرحا من وزير الإسكان السابق أحمد المغربى للرئيس السابق حسنى مبارك حول افتتاح مطار الأقصر، وأصدر مبارك توجيها بأن يكون سعر المتر دولاراً واحداً فى المنطقة، وعلق القاضى على كلام مبارك بقوله: «مقالش حاجة عن الكورة؟» فضجت القاعة بالضحك.
وأكد الشاهد عبدالعليم عبدالكريم، وكيل أول وزارة البترول، أن اتفاقا قد تم بين وزارتى البترول والسياحة على تخصيص ٥ ملايين متر مربع فى منطقة أرض جمشة لشركة رجل الأعمال هشام الحاذق، ولفت إلى أنه عقب توقيع الاتفاق بين هيئة التنمية السياحية وشركة تنمية جمشة، نشرت وزارة البترول إعلاناً تحذيرياً فى جريدة «الأهرام» يؤكد أن الأرض محل البيع يقع فيها نشاط بترولى، فأرسل جرانة بصفته وزيرا للسياحة حينها خطابا لوزير البترول يؤكد فيه أن الاتفاق تم بحضور رئيس مجلس الوزراء ولا يمكن الرجوع فيه، حفاظا على صورة الحكومة، وسيُفقد الدولة مصداقيتها، ثم عُقد اجتماع بين وزيرى السياحة والبترول وتم خلاله الاتفاق على إتمام عملية البيع.
وبدأ محمد أيوب، رئيس نيابة الأموال العامة، مرافعته بالمعارضة فى قبول دفاع المتهم الثالث حسين سجوانى، لأنه هارب، كما طلب رفض الدعاوى المدنية، لأن الدعوى جنائية، ثم أكد ممثل النيابة أن «الشعب المصرى هو المجنى عليه الأول والأخير فى هذه الدعوى، وأن المتهمين أضلهم الشيطان وكانوا مثالا للنفس البشرية الأمّارة بالسوء التى مهدت لهم الكسب الحرام، كما سفكوا كل القيم العليا وأهدروا المال العام ولم يتدبروا قوله تعالى «وفى السماء رزقكم وما توعدون»، إلا أن نفوسهم ضعفت، وضمائرهم وهنت، وحطوا من شرف الوظيفة، ثم سقطوا بعد أن تناسوا عين الديّان التى لا تنام فتهتكت أستارهم وانفضح أمرهم».
ثم استعرضت النيابة أدلة الثبوت، التى تضمنت تحريات هيئة الرقابة الإدارية التى أثبتت أن جرانة كان يوافق على منح التراخيص لشركات سياحية تابعة لأقاربه وأصدقائه، مثل شركة جمشة التى يشارك فيها شقيقه أمير وعمه وابن عمه، بالإضافة إلى تقرير اللجنة المشكلة من إدارة الكسب غير المشروع بوزارة العدل، والذى أثبت مخالفة جرانة للمادتين ١٢ و١٣ من قرار رئيس الوزراء رقم ٩٢٠٨ لسنة ٩٥ والذى يقضى بضرورة تشكيل لجنة لتحديد سعر البيع، ثم إقرار هيئة التنمية السياحية، ما تسبب فى خسائر بالمال العام وصلت إلى ٥١ مليون دولار.
وكشفت النيابة أن أرض منطقة جمشة كانت بها ٣ قطع، بيعت قطعتان لشركتى «تنمية جمشة» و«داماك» محل الاتهام بسعر دولار واحد للمتر، بينما عرضت شركة «TE» سعر ٢٥ دولاراً للمتر فى القطعة الثالثة، وأكد أنه لا مجال باستناد الدفاع لتوجيهات الرئيس السابق مبارك ببيع المتر بدولار فى تلك المنطقة، لأنه لم يصدر قرار جمهورى بهذا التوجيه، كما أوضح أن ملف القضية يحوى صورا فوتوغرافية تجمع كلاً من المتهم الأول زهير جرانة وعدد من وزراء حكومة نظيف، منهم يوسف بطرس غالى ومحمود محيى الدين ومحمد منصور أثناء توقيع عقد شركة «داماك»، بحضور رئيس الشركة المتهم الثالث حسين سجوانى، وذلك فى دبى بالإمارات، وتعكس الصورة مدى سعادة الوزراء بهذا العقد ما يثير العديد من علامات الاستفهام.
من جانبه، أكد د. محمد بهاء أبوشقة، محامى رجل الأعمال حسين سجوانى، المتهم الثالث، أن الاجتماع الذى تقررت فيه الموافقة على تخصيص ٢٠ مليون متر مربع لشركة داماك شارك فيه محافظو البحر الأحمر وشمال وجنوب سيناء وأسوان، وممثل عن وزارة المالية، وممثل عن هيئة المجتمعات العمرانية، ما ينفى شبهة وجود تواطؤ من قبل جرانة مع موكله.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:25 PM
رئيس نادى القضاة يشن هجوماً على «الصحافة» ويؤكد: أى حديث عن قاض فاسد «كلام قهاوى»

كتب محمد السنهورى وياسمين القاضى ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125491&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125491)أحمد الزند

شن المستشار أحمد الزند هجوما حادا على الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، والكاتب الصحفى فهمى هويدى، بسبب ما كتباه ضد القاضى عادل عبدالسلام جمعة، قائلاً: «القضاء لن يرحمكما إن تعرض الرجل لمكروه.. ولن نتركه وحيدا فى الميدان».
ووجه «الزند» حديثه إلى «نافعة» أثناء الجمعية العمومية الطارئة لنادى القضاة، أمس الأول، قائلاً له: «كل كلامك فى الهواء، حتى الهواء لن يقبله، وسبق أن أخطأت حول المادة ٧٦ قبل تعديلها، وأنت أستاذ العلوم السياسية»، مستدركا: «كل أخطائك تغتفر إلا إسقاط قاض أو هدم منصة».
وواصل «الزند» حديثه قائلاً لفهمى هويدى: «ما لك وشؤون القضاء، إن لم تكن تعلمت فنحن نعلمك.. أن مبدأ استقلال القضاء يحول بينك وأمثالك من التدخل فى شؤون السلطة القضائية». وشدد «الزند» على أن المستشار عادل عبدالسلام جمعة سيظل فى موقعه.
واعتبر «الزند» أى حديث عن فساد قاض دون تقديم دليل «كلام قهاوى»، مؤكدًا أنه إن ثبتت واقعة على أحد منهم «فلن يبقى بيننا يوماً واحداً».
فى المقابل، فضل الكاتب فهمى هويدى عدم التعليق على ما ذكره المستشار أحمد الزند. وأضاف، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «لا أستطيع أخلاقياً الرد عليه».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:25 PM
القضاة يحذرون من «الفوضى» ويطالبون بتوفير الحماية والعمل دون «ضغط شعبى».. و«الزند» يلوّح بالاستقالة

كتب محمد السنهورى وياسمين القاضى، والإسكندرية ــ رجب رمضان ٨/ ٥/ ٢٠١١حذر القضاة من حدوث فوضى فى البلاد بسبب ما سموه «الضغط الشعبى» وغياب الأمن عن المحاكم، ومهاجمة الإعلام لبعض القضاة، وهددوا، أثناء جمعيتهم الطارئة، أمس الأول، بتعليق العمل فى المحاكم والنيابات، والامتناع عن محاكمة رموز الفساد، إذا لم تستجب السلطات المختصة لطلبهم باتخاذ إجراءات تضمن سلامة القضاة، وتهيئة مناخ مناسب وآمن لأداء رسالتهم، خلال أسبوع، وقال المستشار أحمد الزند، رئيس نادى قضاة مصر، إنه سيكون أول المتقدمين باستقالاتهم فى حال عدم تنفيذ المطالب، مشدداً على أنه «إما الاستجابة الكاملة أو الرفض الكامل».
وشن «الزند» هجوماً حاداً على الكاتب الصحفى فهمى هويدى، والدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، بسبب ما كتباه ضد القاضى عادل عبدالسلام جمعة، قائلاً: «القضاء لن يرحمكما إن تعرض الرجل لمكروه.. ولن نتركه وحيدا فى الميدان»، ووجه «الزند» حديثه إلى «نافعة» قائلاً له: «كل كلامك فى الهواء، حتى الهواء لن يقبله، وسبق وأخطأت حول المادة ٧٦ قبل تعديلها، وأنت أستاذ العلوم والسياسة»، مستدركا: «كل أخطائك تغتفر إلا إسقاط قاض أو هدم منصة».
وواصل «الزند» حديثه قائلاً لفهمى هويدى: «ما لك وشؤون القضاء، إن لم تكن تعلمت فنحن نعلمك.. إن مبدأ استقلال القضاء يحول بينك وأمثالك من التدخل فى شؤون السلطة القضائية»، وشدد «الزند» على أن المستشار عادل عبدالسلام جمعة، سيظل فى موقعه، حتى لو تجمع كل أصحاب الضمائر الخبيثة - على حد وصفه.
واعتبر «الزند» أى حديث عن فساد قاض دون تقديم دليل «كلام قهاوى»، مؤكدًا أنه إن ثبتت واقعة على أحد منهم «لن يبقى بيننا يوم واحد»، وقال إن القضاء يعيش امتحانًا رهيبًا، وإما أن يكون أو لا يكون، مستنكراً ما وصفه بــ«خوف وترويع» يواجهه القضاة أثناء جلسات نظر القضايا، قائلاً: «إن القضاة غير آمنين على أنفسهم فى ظل المظاهرات التى تحيط بالمحاكم أثناء نظر القضايا، واقتحامها»، مشدداً على أن برامج تليفزيونية وكتاب أعمدة اتفقوا على إسقاط القضاء المصرى، وطالب «الزند» وسائل الإعلام بتحرى الدقة فيما ينشر عن القضاة، وعدم التدخل فى شؤونهم والمطالبة بتنحى قاض.
واستنكر «الزند» ما وصفها بـ«أصوات نكرة تقول للنائب العام اترك مكانك»، رغم أنه «استثنائى فى تاريخ مصر» – على حد تعبيره. وأضاف: «لن يرحل لأن القضاء لا يدار عبر الصحف، والتليفزيون، ولا مظاهرات الميادين.
ووقعت مشادات بين القضاة أثناء كلمة للمستشار أشرف زهران، طالب فيها بتشكيل لجنة تحقيق تجاه أى واقعة فساد أو تعامل مع جهاز أمن الدولة المنحل، بدلاً مما سماه «صم الآذان»، وهو ما رفضه «الزند» طالباً التصويت على استمرار «زهران» فى كلمته من عدمه، الأمر الذى استنكره أغلب القضاة ليواصل القاضى حديثه، ورفض «الزند» الاقتراح معتبراً أنه «اغتصاب لسلطة النيابة العامة التى تملك حق توجيه الاتهام».
وأعلن القضاة فى بيانهم أن مطالبهم تتمثل فى تشكيل لجنة تقصى حقائق لبحث الاعتداء المنظم على عدد من المحاكم والنيابات، ومخاطبة مجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل، لمناقشة مشروع تعديل قانون السلطة القضائية، وتعديل نص المادة ١٢٣ من قانون العقوبات، وذلك باستبدال عقوبة السجن المشدد بعقوبة السجن أو الغرامة الواردة بها، بالإضافة إلى العمل على إنشاء الشرطة القضائية المختصة.
وبعيداً عن الجمعية العمومية للقضاة، استطلعت «المصرى اليوم» آراء عدد من القضاء حول تزايد الضغط الشعبى وتأثيره فى استقلالية القضاة، واعتبر المستشار أحمد مكى، نائب رئيس محكمة النقض – الذى تقدم مؤخراً بمذكرتين لمجلس القضاء للمطالبة باستقلال القضاء عن الضغط الشعبى، أن هذا النوع من الضغط «أشد وطأة من تدخل السلطة».
وشدد «مكى» على ضرورة تحرير ميزان القاضى من القيود، وقال لـ«المصرى اليوم»: «فى الوقت الذى سعد فيه القضاة بثورة ٢٥ يناير أملاً فى تحقيق الاستقلال عن السلطة التنفيذية، فإنهم وقعوا تحت تأثير ضغط جماهيرى (بشع) وصل إلى حد قطع الطرق والتدخل فى عمل القضاة»، مشيرا إلى أن بعض الأهالى حاولوا منع القضاة من الاستماع لشهود فى قضية أحد المسؤولين السابقين، وحاول آخرون منع محامين من الترافع فى المحاكم.
وأبدى «مكى» مخاوفه من فشل الثورة بسبب التدخل الشعبى فى القضاء، محذرا من أن هذا الأمر «قد يؤدى بالبلاد إلى حالة فوضى»، مطالباً بتأجيل القضايا المتعلقة بأفراد النظام السابق، مبررا ذلك بأن الفصل فيها الآن يتم تحت تأثير شعبى، وقال: «لن نعمل جزارين للحكومة ولا للشعب، فطالما احتكم الشعب للقضاء تبقى المحكمة محكمة». من جانبه، وصف المستشار حاتم بجاتو، رئيس هيئة المفوضين فى المحكمة الدستورية العليا، القضاء المستقل بـ«حصن البلد الذى يجب ألا نعمل على هدمه كى لا تضيع البلاد»، وقال: «نربأ بالقضاء أن يمارس عليه أى نوع من أنواع الضغط سواء من السلطة التنفيذية أو الشعب، وأطالب الشعب بأن يدعه يمارس عمله فى إطار الدستور والقانون».
وأشار المستشار محمد منصور، رئيس محكمة الجنايات، إلى أن تأثر القضاة بالضغط الشعبى يعد أمراً نفسياً لا يمكن التحكم فيه، لافتاً إلى أن رؤية القاضى لآباء الشهداء وأمهاتهم، واللافتات التى يرفعونها، تثير تعاطفه دون أن يشعر، منوها بأن «القاضى إنسان لا يستطيع الفصل بين طبيعته البشرية وعمله».
وفى الإسكندرية، حذر المستشار محمد عزت عجوة، رئيس مجلس إدارة نادى قضاة الإسكندرية، من استمرار الانفلات الأمنى فى المحاكم، وقال عجوة، خلال مؤتمر صحفى، أمس، إن اعتداءات البلطجية على القضاة فى ساحات المحاكم أصبحت أمراً «ممنهجاً»، مشيرا إلى أن عدم الاستقرار الأمنى يؤثر بالسلب على القضاة أثناء إصدار الأحكام، قائلاً: «القاضى المرتعش الخائف لا يستطيع أن يحكم بين الناس بالعدل».
فى المقابل، فضل الكاتب فهمى هويدى، عدم التعليق على ما ذكره المستشار أحمد الزند، رئيس نادى القضاة، فى الجمعية العمومية الطارئة لنادى القضاة، أمس الأول، معتبراً ذلك «تراشقاً بالكلام يرفضه». وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «لا أستطيع أخلاقياً الرد عليه، وكان يجب على (الزند) طرح وجهة نظر تقابل رأيى ويترك الحكم للقارئ فى النهاية».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:26 PM
٥ مظاهرات أمام مجلس الوزراء.. وعمال «التليفونات» يدشنون حملة لإعادة تشغيل ١٠٠٠ مصنع مغلق بسبب «الخصخصة»

متابعة أحمد البحيرى وهشام عمر عبدالحليم ووليد مجدى وغادة محمد الشريف وسارة جميل والمحافظات ــ غادة عبدالحافظ وأمل عباس وهند إبراهيم وسحر الحمدانى وهانى عبدالرحمن وأشرف جاد ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125489&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125489)تصوير- أدهم خورشيد
جانب من اعتصام الأهالى أمام محافظة القاهرة

شهدت القاهرة والمحافظات، أمس، عددًا من الاحتجاجات الفئوية المطالبة بتحسين الأحوال المادية والاجتماعية، فيما أطلق عدد من العمال الذين تضرروا من إغلاق مصانعهم قبل الثورة بسبب سياسة الخصخصة حملة لإعادة تشغيل ألف مصنع مغلق.
وأمام مجلس الوزراء تظاهر المئات من خريجى كليات الصيدلة من مختلف المحافظات للمطالبة بتفعيل قانون مزاولة المهنة وعودة حقوقهم التى وصفوها بـ«المهدرة» وقصر التعيين فى مصانع وشركات الأدوية على الصيادلة فقط، دون غيرهم من خريجى كليات العلوم، خاصة مع تزايد خريجى كليات الصيدلة ورددوا هتافات منها: «الصيدلى على حق وبيقول للعلميين لأ» و«بعد ما تعبنا سنين وسنين إزاى نبقى متساويين».
وتظاهر المئات من العاملين المؤقتين بديوان عام محافظة الإسكندرية للمطالبة بتثبيتهم، مما أدى إلى تعطل حركة المرور بشارع قصر العينى ومجلسى الشعب والشورى وأكد إبراهيم معوض إبراهيم، موظف بإدارة غرفة العمليات بحى العامرية، لـ«المصرى اليوم» أنهم يعملون بديوان عام المحافظة وجميع الأحياء والإدارات بالمحافظة بعقود مؤقتة منذ أكثر من ١٢ عامًا وأن عددهم ١٨٥٧ إداريا وسائقًا وعامل شواطئ.
ونظم العشرات من خريجى كلية الحاسبات والمعلومات مظاهرة للمطالبة بإنشاء نقابة لمهندسى البرمجيات تدعم صناعة البرمجيات فى مصر وترفع من مكانتها وقال محمد عزت، المنسق العام للمظاهرة، إن عددهم ١٥ ألف خريج، مشددا على ضرورة إنشاء نقابة لدعم وظيفتهم ولمساعدة البلاد على النهوض ورفعوا لافتات: «إحنا خريجى حاسبات ومعلومات بنحلم بنقابة لنا». وتظاهر العشرات من موظفى «السجلات المدنية» بمراكز إصدار البطاقات بمختلف المحافظات للمطالبة بالتثبيت وأكدوا أن عددهم يزيد على ٨٥٠ موظفًا يعملون منذ ٢٠ عاما بالمركز على الرغم من أن كل مركز يورد للمحافظة ما يزيد على مليونى جنيه فى الشهر.
فيما نظم عدد من المعاقين الذهنيين وقفة للتنديد بـ«إهمالهم» وتواجد معهم العديد من الرياضيين المعاقين الذين أكدوا لـ«المصرى اليوم» إهمال المسؤولين لهم، على الرغم من انضمامهم لعدد من المنتخبات وطالبوا بإنشاء اتحاد مستقل للإعاقات الذهنية ولليوم الخامس على التوالى، استمر اعتصام أهالى النهضة أمام مبنى محافظة القاهرة، مطالبين بتسليمهم شققا بدلا من الخيام التى يعيشون فيها بالصحراء.
وقرر المئات من أولياء الأمور نقل اعتصامهم المفتوح الذى بدأوه أمام مشيخة الأزهر إلى مقر رئاسة مجلس الوزراء، احتجاجا على قرار مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، استمرار العمل بقانون الأسرة والطفل لعام ٢٠٠٧ والذى يقضى بأحقية المطلقة فى حضانة الطفل حتى سن ١٥ سنة والبنت حتى سن الزواج.
قال محمد سيد عبدالسلام، رئيس اللجنة الإعلامية بحركة إنقاذ الأسرة، أحد أولياء الأمور، لـ«المصرى اليوم»: «أصابنا قرار مجمع البحوث الإسلامية بصدمة شديدة وخيبة أمل لم نكن ننتظرها، مما دفع بعض أولياء الأمور المشاركين فى المظاهرة أمام مشيخة الأزهر لإلقاء أنفسهم أمام السيارات المارة بالشارع فور علمهم بقرار المجمع إلا أننا قمنا بمنعهم والتلويح للسيارات المارة بالتوقف أو تهدئة السرعة».
وأضاف عبدالسلام: «لم أتمكن من رؤية ابنى الذى يبلغ من العمر ٥ سنوات حاليا منذ عامين وفى آخر مرة رأيته فيها نادانى باسم (يا عمو) بسبب عدم تعريفه بأننى والده من قبل مطلقتى وأهلها».
وتواصلت الاحتجاجات الفئوية فى بعض المحافظات أمس، ففى الدقهلية أعلنت نقابة المهندسين دخول أعضائها فى اعتصام مفتوح لاستعادة النقابة من الحراسة المفروضة عليها منذ ١٦ عاما دون أى سند قانونى. فيما أضرب عمال النظافة بالمنصورة، احتجاجا على عدم تثبيتهم منذ أكثر من ١٠ سنوات، مطالبين بزيادة الرواتب وصرف بدل التغذية والحوافز والبدلات المتأخرة.
وأعلنت نقابة الأطباء مساء أمس الأول، عن إضراب جزئى للأطباء يوم ١٠ مايو الجارى، ثم إضراب مفتوح عن العمل يوم ١٧ مايو بجميع المستشفيات للمطالبة بتحسين مستوى الخدمة الطبية وكذلك تحسين رواتب الأطباء والعيادات الخارجية. وقطع أهالى قرية المحمودية التابعة لمركز دكرنس طريق ميت فارس المحمودية أمس، احتجاجا على عدم بدء التحقيقات فى مقتل أحد أبناء القرية برصاص الشرطة الثلاثاء الماضى.
وفى السويس، دخل عمال شركة موانئ دبى العالمية بميناء السخنة مجددا فى الإضراب عن العمل بعد فشل المفاوضات مع مسؤول الشركة بدبى، مما تسبب فى تعطيل حركة الشحن والتفريغ بالسفن الأجنبية الموجودة على الرصيف، رغم طلب الجيش من العمال تشغيل الميناء حتى لا يتسبب فى خسائر للدولة.
وأكد العمال المضربون أن فيصل القحطانى، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، جاء من دبى الخميس الماضى للتفاوض مع زملائهم المعتصمين ولم يستجب لجميع المطالب وهو ما جعلهم يعلنون الإضراب أمس وكان العمال قد طالبوا بزيادة الأجور والبدلات والحصول على كامل أرباحهم عن السنوات الماضية كما طالبوا برحيل خالد بن الوليد، مدير الشركة بالميناء، وكذلك مدير الموارد البشرية.
من جانبه، قال اللواء محمد عبد القادر جاب الله، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، إن الإضراب لم يشمل الميناء ككل، ولكن محطة حاويات موانئ دبى العالمية بالميناء، مضيفا أنه تسبب فى تعطل الشحن والتفريغ، مما يؤثر على حالة الاستمرار فى عملية دخول وخروج السفن لميناء السخنة.
وفى المنوفية، شهدت المنطقة الصناعية بالسادات ٤ تظاهرات عمالية للمطالبة بزيادة الرواتب وصرف علاوة الـ١٥%، ففى مصنع الحديد الإسفنجى، تظاهر نحو ١٥٠٠عامل للمطالبة بصرف علاوة ٧٥% وزيادة الرواتب إلى الضعف وصرف علاوة ٧٥% وعلاوة ١٥% وعدم صرف بدل مخاطر وطبيعة عمل وتظاهر عمال الشركة المصرية الألمانية لصناعة الثلاجات بالمنطقة الخامسة للمطالبة بزيادة الأجر الأساسى وصرف علاوة ١٥%.
فيما طالب ٣٠٠ عامل بمصنع الدولية للاستثمار والتعدين (اكمى) بزيادة الأجور وصرف بدل طبيعة عمل وهددوا بالإضراب إذا لم تتحقق مطالبهم ومنعت إدارة مصنع بشاى للحديد والصلب العمال من دخول المصنع أمس عقب مظاهرة للعمال طالبوا فيها بالزيادة السنوية الـ١٥%.
وفى الإسماعيلية، تظاهر العشرات من الشباب وممثلى القوى السياسية فى ميدان الممر، تضامنا مع إحياء ذكرى الانتفاضة الفلسطينية وهتفوا ضد إسرائيل وأحرقوا العلم الإسرائيلى ورفعوا علم الدولة الفلسطينية.
من ناحية أخرى، أطلق عدد من العمال الذين تضرروا من إغلاق مصانعهم قبل ثورة ٢٥ يناير بسبب سياسة الخصخصة حملة لإعادة فتح ١٠٠٠ مصنع مغلق ونظم عمال مصنع تليفونات المعصرة «كويكتل» أولى تلك الوقفات الاحتجاجية أمس، التى دعا إليها العمال لمطالبة حكومة الدكتور عصام شرف بتحقيق مطالبهم.
ووقف عمال مصنع التليفونات أمام بوابة المصنع الرئيسية فى كورنيش النيل بمنطقة المعصرة، مشيرين إلى أن المصنع به أحدث الأجهزة ويمكن تشغيله فى أيام معدودة وأن ما ينقصهم هو «قرار» بإعادة تشغيله، مؤكدين أن المصنع كان يضخ فى ميزانية الدولة مئات الملايين من الجنيهات سنويا قبل بيعه للمستثمر الأجنبى الذى قام بتصفيته.
وأشار العمال إلى أن نصفهم تم نقله إلى الهيئة المصرية للاتصالات ومعظمهم دون عمل حقيقى ويعانون من مشاكل إدارية كبيرة هناك والباقين تمت إحالتهم للمعاش المبكر وانضموا إلى طابور العاطلين عن العمل مع أنهم يمتلكون مهارات كبيرة فى مجالهم ومعظمهم مازال فى سن الشباب ولديه القدرة على العطاء.
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها «سبحان مغير الأحوال من بعد الظلم والهوان وقصقصة حقوق العمال قواتنا المسلحة باسلة وعصامنا وشرفنا يقظان لرفع الظلم عن العمال وبرجوع مصانعنا يبقى بجد عيد العمال»، مشيرين إلى أنهم مستمرون فى تنظيم المزيد من الاحتجاجات فى الفترة المقبلة حتى تتم استعادة المصنع وإعادة تشغيله.
ودشن العمال جروبا على فيس بوك تحت عنوان «حملة إعادة تشغيل ١٠٠٠ مصنع مغلق»، مشيرين إلى أن عمال مصنع «تلى مصر» ومصنع «النصر» لصناعة السيارات وكذلك عدد من المصانع بدأوا فى اتخاذ خطوات لبدء تفعيل الحملة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:27 PM
مستندات رسمية تكشف: ضباط فى الحرس الرئاسى وموظفون كبار بمجلس الوزراء يحصلون على رواتب ومكافآت شهرية من وزارات سيادية

كتب علاء الغطريفى ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125488&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125488)صور من بعض مستندات صرف المكافآت

حصلت «المصرى اليوم» على مستندات رسمية تكشف حصول موظفين كبار فى رئاسة مجلس الوزراء، وضباط فى الحرس الرئاسى وقيادات فى مصلحة الأمن العام على رواتب شهرية فى شكل مكافآت من عدة وزارات تحت مسمى «جهود غير عادية». وتولت قطاعات وإدارات العلاقات العامة فى هذه الوزارات مهمة ترتيب ووضع وإيصال هذه الرواتب شهرياً بناء على توجيهات من الوزراء.
ونصت مذكرة رسمية صادرة قبل أيام من اندلاع الثورة من إحدى الوزارات السيادية للعرض على المهندس نائب رئيس الهيئة والعضو المنتدب «إيماء إلى توجيهات السيد الدكتور الوزير بصرف مكافأة لبعض العاملين بمجلس الوزراء المتعاونين مع «...» خلال شهر يناير ٢٠١١، وطلبت المذكرة الموافقة على صرف مكافأة بمبلغ ٩٧٤٨ جنيهاً لبعض العاملين بمجلس الوزراء، نظراً لما يقومون به من جهود غير عادية لخدمة «....» حتى بعد مواعيد العمل الرسمية على أن يستخرج الشيك باسم السيد «....».
ووقع المذكرة المسؤول عن قطاع العلاقات العامة بالوزارة، وأدنى التوقيع رد نائب رئيس الهيئة بالتوجيه للصرف بناء على تعليمات الوزير على أن تتم التسوية فى ضوء الصرف الفعلى، وتقديم المستندات الدالة على ذلك، وخصم الضرائب والتمغات المستحقة، ويعتمد تنفيذاً لتوجيهات وتصديق السيد الوزير مع تأشيرة للحسابات لاتخاذ اللازم بشأن الصرف.
وتنص مذكرة أخرى من الوزارة نفسها بصرف مكافأة لضباط الحراسة فى رئاسة الجمهورية على: «إيماء إلى توجيهات السيد الدكتور الوزير بصرف مكافأة للسادة ضباط حراسة رئاسة الجمهورية، نظراً لما يقومون به من جهود غير عادية لخدمة «.....»، برجاء التكرم بالموافقة على صرف مكافأة بمبلغ ٢٧٤٧١ جنيهاً للسادة المذكورين بالكشف على أن يستخرج الشيك باسم السيد «....» وبالصيغة نفسها استجاب نائب رئيس الهيئة، وكتب «يعتمد تنفيذاً لتوجيهات السيد الوزير»، وتأشيرة للحسابات باتخاذ اللازم.
وفى مذكرة ثالثة توجيه بصرف مكافأة مالية قدرها ١١٢٠٠ جنيه لبعض العاملين فى مصلحة الأمن العام بوزارة الداخلية نظراً ـ حسب المذكرة ـ لما يقومون به من جهود غير عادية بعد مواعيد العمل الرسمية، وحتى أوقات متأخرة من الليل فى الحفاظ على وحماية أمن شركات «....».
وبنفس التوقيع والتأشيرة وقع نائب رئيس الهيئة والعضو المنتدب للتوجيه بالصرف والإذن للحسابات باتخاذ اللازم.
وفى شهر ديسمبر ٢٠١٠ وجهت الوزارة قطاع العلاقات العامة بها لصرف المكافآت بالمبالغ نفسها، وبالأسماء نفسها سواء فى رئاسة مجلس الوزراء أو الحرس الرئاسى أو مصلحة الأمن العام، باستثناء تغيير نص التأشيرة لنائب رئيس الهيئة ليصبح «يعتمد تنفيذا لتوجيهات السيد الوزير ووفقاً للوائح والقوانين».
مستند آخر نص على إجمالى المبالغ المنصرفة تحت هذا البند ابتداء من يوليو ٢٠١٠ حتى ٣١ ديسمبر ٢٠١٠، ففى يوليو بلغت القيمة المالية الممنوحة لضباط الحراسة برئاسة الجمهورية ٢٤١١٠ فى حين زادت فى الأشهر التالية لتبلغ شهرياً ٢٧٤٧١ جنيهاً، ظلت نسبة موظفى رئاسة مجلس الوزراء ثابتة، وقيمتها ٩٧٤٨ جنيهاً، فى حين زادت للأمن العام من ٥٦٠٠ جنيه شهرياً فى يوليو وأغسطس وسبتمبر إلى ١١٢٠٠ جنيه شهرياً فى أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر.
وتصدر الكشوف المستفيدة من المكافآت اسما «على محرز»، مدير إدارة المراسم فى رئاسة مجلس الوزراء، الذى يتولى المنصب منذ وزارة عاطف عبيد، واللواء أمين غانم، مدير إدارة الأمن برئاسة مجلس الوزراء، ثم بعض موظفى مجلس الوزراء وهم الدكتور محمد متولى حامد، والدكتور إبراهيم دسوقى شلبى وعلى أحمد سالم وفتحى محمد عوض الله، وفوزى سيد عدلى ومحمد شحاتة ومصطفى صالح وجلال عبدالمنعم.
وتضمنت الكشوف الخاصة بضباط الحراسة برئاسة الجمهورية أسماء اللواء «ش.ش»، والعميد «م.ب»، والمقدم «هـ.ع»، والمقدم «ط.أ»، والمقدم «م.أ»، والمقدم «ف.ع»، والرائد «م.أ»، والرائد «م.م»، والرائد «ح.م»، والرائد «ت.ع»، والرائد «أ.س»، والرائد «م.ع»، والرائد «ش.أ»، والرائد «م.ج»، والنقيب «م.م»، والنقيب «إ.ج»، والنقيب، «أ.أ»، والنقيب «أ.س»، والنقيب «أ.م»، والنقيب «إ.م».
وفيما يخص كشوف مكافآت ضباط وأفراد الأمن العام فقد ضمت أسماء، محمد أحمد سيد، ومصطفى أسامة سعيد، ومحمود مصطفى إسماعيل، وأحمد إسماعيل محمد، والسيد محمد توفيق، وعبدالفتاح السيد على، وإبراهيم شبل صالح، وأيمن محمد طلبة، وفوزى محمد حسن، ونبيل شحاتة عبدالله، وعادل لبيب متولى، وهشام أحمد محمد، وصلاح محمد عبدالقادر، وإمام عبدالعزيز إدريس، وطارق محمد المحجوب، وماهر شحاتة، وماجد حسن أحمد، وعادل شلبى شاهين، وأحمد السيد عبدالعال، ومحمود حمدى عبدالمقصود.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:28 PM
«العربى»: ملتزمون بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية.. وإيران ليست عدونا

كتب فاطمة زيدان ٨/ ٥/ ٢٠١١قال الدكتور نبيل العربى، وزير الخارجية، إن مصر ستنفذ بنود كل معاهدة أو اتفاقية دولية، دخلت حيز التنفيذ، وإن لديها علاقات طبيعية مع إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، ستحرص على استمرارها.
وأضاف «العربى»، فى حوار أجرته معه صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، ونشرته على موقعها الإلكترونى أمس: «رغم وجود خلافات مع (تل أبيب) بسبب معاناة الفلسطينين فى غزة، إلا أن مصر تسعى للتخفيف من حدة الأزمة، عن طريق فتح المعابر وتلبية احتياجات سكان غزة، وهو أمر مهم للغاية بالنسبة لمصر».
وحول السياسات الخارجية التى ستتغير، قال: «مصر تمضى قدماً فى علاقاتها بالدول العربية، كما أن هناك تحركا نحو أفريقيا، وتحديداً السودان».
وأكد أن مصر بعد الثورة قررت فتح صفحة جديدة مع كل دول العالم، وهو ما دفعها للاتصال بحركة حماس، لتحقيق وحدة وطنية بين الفصائل الفلسطينية، لتكون مستعدة للدخول فى مفاوضات مع إسرائيل.
وتابع: «ما تريده الحكومة المصرية هو الحصول على السلام والوحدة الوطنية فى فلسطين، وهو ما سيصب فى مصلحة فلسطين وإسرائيل». ونفى «العربى» أن تكون اتفاقية المصالحة الفلسطينية ستجعل أى اتفاق مع إسرائيل مستحيلاً فى المستقبل.
وعندما علقت الصحيفة بأن حركة «حماس» جماعة مدرجة على القائمة الأمريكية للإرهاب، قال «العربى»: «مناحم بيجن كان من أكبر الإرهابيين، وكان مسؤولا عن تفجير فندق الملك داوود». وعن موقف مصر من الاعتراف بدولة فلسطين فى الأمم المتحدة، أكد أن مصر تؤيد الاعتراف بفلسطين بشكل كبير، وتلح على جميع الأصدقاء وتمارس الضغط على الأوروبيين من أجل الاعتراف بها.
وحول إيران والولايات المتحدة، قال: «لم تتخذ مصر أى قرارات بشأن إيران، فهى ليست عدواً، ولن ننجرف بعيداً عن تحالفنا الوثيق مع أمريكا».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:30 PM
٥ آلاف من القوى السياسية يشاركون فى «مؤتمر مصر الأول» بحضور ممثلين عن مجلس الوزراء وغياب «الإخوان»

محمود جاويش ومحمود رمزى ٨/ ٥/ ٢٠١١شارك أكثر من ٥ آلاف من رموز العمل السياسى فى مؤتمر مصر الأول، أمس، بقاعة المؤتمرات بأرض المعارض، تحت عنوان «الشعب يحمى ثورته»، ويهدف إلى تشكيل مجلس وطنى لمساعدة المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى اتخاذ القرار.
طرح المؤتمر، الذى دعا إليه ونظمه الدكتور ممدوح حمزة، ٤ وثائق قال إنها بمثابة خارطة طريق للمرحلة المقبلة، الأولى خاصة بوثيقة إعلان مبادئ دستور جديد لمصر، أعدته لجنة من الخبراء برئاسة المستشارة تهانى الجبالى، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، والثانية خاصة بكيفية الخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية، وأعدتها لجنة برئاسة عبدالخالق فاروق، الخبير فى الشؤون الاقتصادية والاستراتيجية، والوثيقة الثالثة تتعلق بالتنسيق بين جميع التيارات السياسية لخوض انتخابات مجلسى الشعب والشورى المقبلة، بقوائم موحدة، وأعدتها لجنة برئاسة الدكتور عمرو هاشم ربيع، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية، أما الوثيقة الرابعة فهى تشكيل مجلس وطنى لمساعدة المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى اتخاذ القرار.
شارك فى المؤتمر الدكتور محسن النعمانى، وزير التنمية المحلية، والدكتور ماجد عثمان، وزير الاتصالات، ممثلين لمجلس الوزراء، وألقى النعمانى كلمة نيابة عن الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، قال فيها إن الحوار الوطنى سيكون دليلاً ومرشداً للحكومة تتحرك به، لافتاً إلى أنه قد تكون هناك اختلافات فى الأفكار، ولكن الهدف النهائى للجميع معروف وهو مصلحة مصر.
وقاطع الحضور كلمة النعمانى وهتفوا مطالبين بالإفراج عن المعتقلين وإلغاء قانون منع المظاهرات الفئوية، ورد عليهم النعمانى قائلاً: «الحكومة لم تأت لاعتقال مصرى واحد، وإنما جاءت لتحقيق كل مطالب الثورة»، وتابع: «هذه ليست حكومة سلطة وإنما حكومة تهيئة مناخ لتسليم السلطة لمن يختاره الشعب».
وشارك فى المؤتمر رموز من العمل السياسى والاجتماعى، من بينهم مرشحا انتخابات الرئاسة المقبلة، المستشار هشام البسطويسى وحمدين صباحى، وعبدالحكيم عبدالناصر والدكتور عبدالجليل مصطفى، المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير، وجورج إسحاق، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، والمخرج خالد يوسف والفنان عمرو واكد والشاعر مدحت العدل، وسامح عاشور، رئيس الحزب الناصرى، وعبدالغفار شكر، القيادى اليسارى، فيما غابت جماعة الإخوان المسلمين، تماماً عن المؤتمر، وحضر عبدالهادى القصبى، رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية.
وقال الدكتور محمد فائق، نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان، إن الثورة مستمرة حتى تحقق الأهداف التى خرجت من أجلها، وتنجح فى مواجهة التحديات التى تعترض الطريق، ومنها مواجهة أعداء التغيير ومن وصفهم بـ«فلول» النظام السابق، الذين مازالوا يحركون ويحرضون على أعمال الشغب والبلطجة ووقف ممارسات أصحاب المصالح والفاسدين المتبقين ومواجهة الفساد الذى جرف ثروات البلاد.
وطالب فائق بالسماح بالرقابة الدولية على الانتخابات التشريعية، وأضاف: «الثورة فتحت لمصر الطريق للعودة إلى مكانتها الدولية ويجب النظر فى الخلل السياسى الذى بدا واضحاً بعد عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية».
وعرضت المستشارة تهانى الجبالى، وثيقة إعلان مبادئ دستورية، وقالت إنها ليست بديلاً عن إجراء حوار وطنى واسع لإعداد دستور جديد، وتتضمن المبادئ الدستورية تعديل المادة الثانية من الدستور، الخاصة بأن مبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع، وأضافت إليها عبارة «مع تحصين هذا المبدأ بالضمانات الدستورية التى تؤكد حق غير المسلمين فى الخضوع لشرائعهم الخاصة، وحق المشرع فى الانتقاء من الفقه دون إصباغ القدسية على أقوالهم، وأن تكون الولاية فى المجتمع لسلطات الدولة دون الأفراد والجماعات».
كما تضمنت الوثيقة إضافة ضمانات لحماية الدولة المدنية، ومنها حق الجيش والأحزاب والمجتمع المدنى فى مواجهة ما يهدد مدنية الدولة، ومنع رئيس الجمهورية من التعامل المادى هو وأسرته بشكل مباشر أو غير مباشر مع الدولة، وتحديد ولاية القضاء العسكرى بمحاكمة العسكريين فقط دون المدنيين، ورقابة المحكمة الدستورية على أى انحراف تشريعى يخل بالدستور.
وطالب الدكتور محمد غنيم، رئيس قسم بكلية طب جامعة المنصورة، بوضع دستور دائم قبل إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة، ليضع قواعد العمل السياسى.
وطالب الدكتور حازم الببلاوى، الخبير الاقتصادى، بضرورة التوعية الدستورية للمواطنين، مقترحاً تدريس بعض مواد الدستور فى المراحل التعليمية المختلفة، وطبعها فى كتيبات مجانية لتوزيعها على المواطنين، لافتاً إلى ضرورة أن تكون مواد الدستور الجديد قصيرة وواضحة ولا تحوى عبارات مطاطية، كما كان الأمر فى دستور ١٩٧١.
وقال ناصر عبدالحميد، عضو ائتلاف شباب الثورة، إن الثورة فى خطر كبير ومقومات العمل السياسى لا تبشر بخير، وأشار إلى ضرورة تحقيق ٤ أهداف خلال هذه المرحلة وهى: «تطهير مؤسسات الدولة من بقايا النظام السابق وإعادة بنائها، وسرعة الانتهاء من إعداد دستور جديد لنقل السلطة، وفتح حوار مجتمعى حوله».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:30 PM
«الإخوان» تطالب «البرادعى» بالرضوخ لرأى الأغلبية وترفض وضع دستور جديد قبل الانتخابات البرلمانية

كتب محمد محمود خليل وكتب ــ هانى الوزيرى ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125501&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125501)محمد البرادعى

طالبت جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد البرادعى، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، بالرضوخ لرأى أغلبية الشعب، ورفضت تصريحات البرادعى، التى يطالب فيها بوضع دستور جديد للبلاد، قبل إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، يشبه الدستور الألمانى. قال قياديون فى الجماعة إن الشعب قال كلمته بالموافقة على التعديلات الدستورية، التى نصت على إجراء الانتخابات البرلمانية، ثم اختيار هيئة تأسيسية لوضع دستور جديد.
وقال الدكتور جمال حشمت، عضو مجلس شورى الإخوان: «هناك استفتاء تم على التعديلات الدستورية، ويجب الرضوخ لرأى الأغلبية من الشعب، والدستور المصرى يجب أن يشابه المصريين، وليس الدستور الألمانى».
وقال الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب «الحرية والعدالة» الإخوانى، إن آخر ما تفكر فيه الجماعة المنافسة على منصب رئيس الجمهورية، مشيراً إلى أن الجماعة تريد أن تعمل وسط الشعب، لكنها ستنافس فى الانتخابات البرلمانية من خلال قائمة ائتلافية يمكنها، حال فوزها، تشكيل حكومة ائتلافية. وأضاف خلال مؤتمر «الإخوان وآفاق المستقبل.. اسمع منا كما تسمع عنا» بالقناطر الخيرية، أمس الأول: «يا ويل الرئيس القادم إذا لم يكن يخشى الله فى شعبه». وقال «العريان» إن مقتل بن لادن ليس نهاية مطاف محاربة أعداء الله فى الأرض، واصفاً حضارة أمريكا والغرب بأنها انحرفت عن المسيحية واليهودية، وتقود إلى الدمار والخراب، ووصفهم بأنهم جلادون لا يعرفون الديمقراطية.
وكشف المفكر القبطى الدكتور رفيق حبيب، أحد مؤسسى حزب الحرية والعدالة، أن عدد الأقباط المؤسسين فى حزب الإخوان يصل إلى نحو ١٠٠ شخص، معظمهم من الكنيسة الأرثوذكسية، لكنهم شخصيات غير معروفة إعلامياً، مشيراً إلى أن ترشحه على أحد المناصب القيادية فى الحزب سابق لأوانه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:31 PM
«شرف» يعين ١٣ عضوا فى مجلس أمناء «التليفزيون»

كتب منصور كامل ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125506&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125506)حمدى قنديل

أصدر الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، قراراً بتعيين ١٣ عضواً، من ذوى الخبرة بمجلس أمناء التليفزيون، لمدة سنتين، وهم: أحمد المسلمانى، وحافظ المرازى، وحمدى قنديل، ودرية شرف الدين، وسكينة فؤاد، وسلامة أحمد سلامة، واللواء طارق المهدى، وفاروق شوشة، وفاروق جويدة، وفريدة الشوباشى، ولبيب السباعى، ولويس جريس، ومحمود العزب.
وعقد «شرف» اجتماعاً مع قيادات الاتحاد الجديدة، أكد خلاله أهمية استعادة الإعلام المصرى مكانته، والتركيز على البعد المهنى فى التعامل مع جميع القضايا، وناقش مع أعضاء المجلس أهم المشاكل التى يعانى منها الاتحاد، خاصة مشكلة التمويل، وتمت دراسة أكثر من مقترح للخروج من هذه الأزمة، منها تمويل استثمارات إعلامية جديدة، مع التركيز على الجانب الإخبارى والمنوعات فى التغطية الإخبارية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:31 PM
حزب العدل يعلن عن جمع ٥ آلاف توكيل لتأسيسه ويضم مؤيدى «البرادعى»

محمود جاويش ٨/ ٥/ ٢٠١١أعلن مؤسسو حزب العدل انتهاءهم من جمع ٥ آلاف توكيل من المحافظات المختلفة، ليصبح أول حزب يتخطى عقبة شرط جمع التوكيلات، ويبقى الانتهاء من إعداد اللائحة التنفيذية والبرنامج لإعلان تأسيس الحزب نهائياً.
كان مؤسسو الحزب عقدوا مؤتمراً جماهيرياً، أمس الأول، تحت عنوان «العدل هو الأمل» بحديقة الأزهر، وسط ما يقرب من ٢٠٠٠ عضو من رموز العمل السياسى والوطنى والخبراء، أداره الشاعر عبدالرحمن يوسف، عضو الهيئة الاستشارية للحزب.
وأعلن يوسف عن اختيار الدكتور مصطفى النجار، المنسق العام لحملة دعم البرادعى، وأحمد شكرى، وكيلين للمؤسسين، لافتاً إلى أنه تم اختيار اسم العدل للحزب لأن الثورة المصرية خرجت ضد الظلم.
وأضاف أن «العدل» سيعبر عن الاتجاه الوسطى فى السياسة، مشيراً إلى أن برنامج الحزب به أحلام وردية تعد من المستحيلات، ولكنها ليست كذلك، فإذا عدناعدة أشهر سنجدأن ثورة ٢٥ يناير كانت من المستحيلات، إلا أنها تحققت.
وكشف أحمد شكرى عن أن الحزب سينتخب رئيسه بعد ٩ أشهر، وخلال تلك المدة ستديره اللجنة التنفيذية التى تضم ٢٠ شاباً من شباب الثورة المصرية، من بينهم ياسر الهوارى، القيادى بائتلاف شباب الثورة،وخالد حال وعبدالمنعم إمام.
وقال خالد حال، أمين العضوية بالحزب، إنه تم تشكيل لجنة استشارية من خارج الحزب تضم رموز العمل السياسى والاجتماعى من بينهم الدكتور عبدالجليل مصطفى، المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير، والدكتورة منى البرادعى والدكتور عمرو الشوبكى والدكتور وحيد عبدالمجيد، مدير مركز الأهرام للنشر والترجمة، ومنصور حسن، وزير الإعلام الأسبق، والناشطة اليسارية شاهندة مقلد، والمستشارة نهى الزينى، والناشط القبطى سمير مرقص وآخرون، مهمتهم تقديم الدعم الفنى والخبرة التى يحتاجها الشباب ومراقبة أداء الحزب كى لا يحيد عن أهدافه التى أنشئ من أجلها.
من جهة أخرى، أشاد عدد من الخبراء السياسيين من أعضاء الهيئة الاستشارية بالحزب الجديد، واعتبروه إضافة قوية للحياة السياسية المصرية.
قال الدكتور عمرو الشوبكى، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن برنامج الحزب يتجاوز الاستقطاب الأيديولوجى الضيق، فهو حزب يؤمن بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية ويحترم قيم وتقاليد المجتمع المصرى، ويعبر عن لسان حال المواطن العادى فى احترام القيم الدينية والتصالح بين قيم المجتمع والحضارة والتطور، وقال: «الحزب يتعامل مع الشخصية المصرية التى تحترم الدين ولا تريد أن يحكمها رجال الدين».
وقال سمير مرقص إن ما يميز «العدل» أنه ليس به قيادة «هرمية» فهو يعبر عن «القماشة الوطنية الواسعة» وهو ما تحتاج إليه مصر الآن.
وقال الدكتور عبدالجليل مصطفى إنه ليس عضواً بالحزب وإنما فى هيئته الاستشارية، ولكنه مع «العدل» وأى عمل سياسى يستنهض الهمم لبناء مجتمع الحرية والعدالة، لافتاً إلى أن مصر تمر بلحظة استثنائية بها مخاطر وفرص، وأمامها تحد كبير، والشعب المصرى أصبح جاهزاً لهذا التحدى، مقترحاً أن يكون شعار الحزب «العدل أساس العمران».
من جانبها، نفت الدكتورة منى البرادعى علاقة الحزب بشقيقها الدكتور محمد البرادعى، المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، وقالت فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: إن وجود عدد كبير من مؤيدى البرادعى بحزب العدل لا يعنى أن له علاقة بالحزب، لافتة إلى أنها ستعمل من خلال موقعها بالهيئة الاستشارية على المساعدة فى إعداد البرنامج الاقتصادى للحزب، ولم تستبعد أن تنضم للحزب خلال الفترة المقبلة.
وقال الدكتور وحيد عبدالمجيد إن ما يميز «العدل» أن كل قياداته من الشباب المشاركين فى ثورة ٢٥ يناير، لم ينتظروا قيادة تاريخية تقودهم، لافتاً إلى أن أزمة الأحزاب السياسية قبل الثورة أن شبابها لم يجدوا من يقودهم، وأضاف أن شباب حزب العدل لديهم أفكار ورؤى واضحة وقادرون على إدارة حزبهم بأنفسهم بشكل كامل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:32 PM
وزير الداخلية لأهالى سيناء: خطة طموح لتنمية المنطقة.. وتغيير طريقة التعامل الأمنى

يسرى البدرى ٨/ ٥/ ٢٠١١قال اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، إن الدولة تضع خطة طموحاً لتنمية سيناء، وتغيير طريقة التعامل الأمنى فى المرحلة الحالية، متعهداً بأن تقوم العلاقة بين أهالى سيناء وأجهزة الأمن على الاحترام المتبادل دون خروج على الشرعية والقانون، لافتاً إلى أن هناك اهتماماً بالغاً بالخدمات الجماهيرية التى تقدمها الوزارة إلى أهالى سيناء فى قطاعات الأحوال المدنية والمرور.
وأوضح عيسوى خلال استقباله عدداً من مشايخ القبائل، ورؤوس العائلات بجنوب سيناء، فى مكتبه، أمس، أن خطة التنمية تتطلب حرص الجميع على الحفاظ على المصالح العامة والخاصة.
وكشف عيسوى لمشايخ البدو عن ملامح السياسة الأمنية الجديدة المقرر تطبيقها فى سيناء، والتى تتناسب وخصوصية المجتمع، مشيراً إلى أهمية تضافر جميع الجهود الشعبية والرسمية لتحقيق الأمن والاستقرار فى سيناء، وأنه أصدر توجيهات بسرعة النظر فى جميع الشكاوى والالتماسات الأمنية لأبناء سيناء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:32 PM
«الأعلى للجامعات» يساوى شهادات التعليم المفتوح بـ«النظامى».. ويقرر تخفيض «رسوم التسجيل»

أبوالسعود محمد ومحمد كامـل ٨/ ٥/ ٢٠١١أعلن المجلس الأعلى للجامعات عن رفع نسب قبول طلاب الثانوية العامة فى «التعليم المفتوح»، بمعدل أعلى من العام الماضى، مع تعديل مسمى شهادات التخرج التخصصية به، لتتوافق ومسمياتها فى التخصصات المناظرة بالتعليم النظامى، حتى يتم تدعيم ثقة الطلاب فى شهادات التخرج وجودة التعليم.
وقرر المجلس وضع نظام جديد لقبول طلاب الثانوية العامة فى «التعليم المفتوح» من خلال مكتب التنسيق، بعد تحديد كل جامعة الأعداد التى تحتاجها فى ضوء الإمكانات المادية والبشرية المتاحة، مؤكداً استمرار شرط «مرور ٥ سنوات» للطلاب الحاصلين على الثانويتين العامة والفنية، ما قبل ٢٠٠٩. وشدد المجلس على توسيع قاعدة انتشار التعليم المفتوح فى الجامعات، بحيث تضم برامج فى الكليات النظرية، على أن تزيد نسبة المحاضرات المباشرة مع أعضاء هيئة التدريس (المحاضرات والدروس العملية) من ٢٥% إلى ٣٠% من الساعات المعتمدة طبقاً لكل تخصص.
ودعا المجلس إلى ضرورة استفادة طلاب التعليم المفتوح، المرشحين من مكتب التنسيق والطلاب المقبولين عن طريق المسابقة المركزية، من الخدمات الطبية والأنظمة الطلابية، ومظلة التكافل الاجتماعى كغيرهم من الطلاب النظاميين، وفقاً لقانون تنظيم الجامعات رقم ٤٩ لسنة ١٩٧٢، وذلك بعد سداد الرسوم المطلوبة.
وقرر المجلس تخفيض رسوم تسجيل المقررات إلى ١٢٠ جنيها للمادة الواحدة، ليصبح الحد الأقصى لما يدفعه الطالب فى الفصل الدراسى ٧٢٠ جنيهاً، لدراسة ٦ مقررات، بالإضافة إلى ٢٠ جنيهاً رسم أداء الامتحان فى المقرر الواحد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:32 PM
«الإدارية العليا» تؤيد ربط الدواء المصرى بالأسعار العالمية

شيماء القرنشاوى وهدى رشوان ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125499&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125499)أشرف حاتم

أيدت المحكمة الإدارية العليا أمس، قرار وزير الصحة، بربط أسعار الدواء المصرى بالأسعار العالمية. كانت محكمة القضاء الإدارى (محكمة أول درجة) قد ألزمت فى وقت سابق الدكتور حاتم الجبلى، وزير الصحة الأسبق، بتحديد أسعار الدواء وفقاً للسوق المصرية، وأوقفت تنفيذ قراره الصادر بربط أسعار الدواء فى مصر بالسعر العالمى.
وأقامت الدعوى منظمة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية فى يناير الماضى، وطالبت فيها بإلغاء قرار الجبلى، بتحديد أسعار الدواء فى الأسواق المصرية وفقاً لأسعار الدواء فى الدول الأوروبية والسوق العالمية.
من جانبه، وصف الدكتور أشرف بيومى، رئيس الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة بوزارة الصحة، قرار المحكمة الإدارية بـ«العادل»، مؤكداً أنه سيكون لمصلحة المريض، وسيؤدى إلى انخفاض سعر الدواء المصرى بشكل ملحوظ. وقال بيومى لـ«المصرى اليوم»: «القرار سيخفض سعر الدواء فى مصر عن أقل سعر له فى أى دولة فى العالم بنسبة ١٠%»، منوهاً بأنه حينما صدر القرار تم تخفيض أسعار ١٨٨ صنفاً دوائياً.
وأضاف أن الأصوات التى ارتفعت لإيقاف القرار كانت من بعض الشركات التى تريد استغلال المواطن المصرى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:33 PM
إمام مسجد النور: جهود قائد المنطقة المركزية أنهت الصراع مع السلفيين

٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125490&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125490)تصوير- حسام فضل
اللواء حسن الروينى يصلى الجمعة فى مسجد النور

طالب الشيخ أحمد ترك، إمام مسجد النور بالعباسية، بتفعيل محاضر التحقيقات التى تقدم بها إلى النيابة العسكرية والنيابة العامة بشأن سيطرة السلفيين ورئيس جمعية الهداية على مسجد النور تحسباً لأى اعتداءات أخرى محتملة. وقال ترك إنه كان فى تواصل دائم مع اللواء حسن الروينى، رئيس المنطقة المركزية، وذلك لاحتواء الأزمة وإنهائها فى أسرع وقت.
وأضاف أن وجود القوات المسلحة قبل خطبة الجمعة الماضية بالمسجد كان أمراً مهماً وضرورياً ورسالة قوية تؤكد أن القوات المسلحة لا تحابى أحداً وإنما الهدف منها التأكيد على تطبيق الشرعية وأن القانون يسرى على الجميع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:33 PM
٦ نقابات مستقلة تحتفل بـ«تأسيسها رسمياً».. ومؤسسوها يطالبون بـ«حل» اتحاد العمال لـ«إفساده الحياة النقابية»

كتب فاروق الجمل ٨/ ٥/ ٢٠١١نظم المئات من ممثلى «٦ نقابات مستقلة» احتفالية كبيرة فى نقابة الصحفيين، أمس، لحصول نقاباتهم على الموافقات الرسمية من وزارة القوى العاملة، مؤكدين أن النقابات المستقلة هى «الوسيلة الوحيدة للحفاظ على حقوق العمال وحمايتها».
وشدد المحتفلون - خلال الاحتفال الذى عقدوه تحت عنوان «الثورة المصرية وحقوق الإنسان» - على ضرورة حل الاتحاد العام للعمال، مشددين على أنه «السبب الرئيسى فى فساد الحياة النقابية العمالية وإضعافها».
وفى كلمته قال كمال أبوعيطة، رئيس نقابة الضرائب العقارية المستقلة: «النقابات المستقلة هى الوسيلة الوحيدة للحفاظ على حقوق العمال، خاصة أن زحفهم نحو تحقيق طموحاتهم والوصول إلى الحياة الكريمة لن يوقفه أحد».
وشدد «أبوعيطة» على ضرورة حل اتحاد العمال، لافتاً إلى أنه كان يدير النقابات العمالية لمصالح النظام، ولم يهتم يوماً بمصالح العمال ولا حقوقهم - حسب قوله - واعداً فى الوقت ذاته بأن يكون الهدف الأول للنقابات المستقلة هو الحفاظ على حقوق أعضائها، وتحقيق جميع مصالحهم.
وقال مصطفى السعيد، ممثل الاتحاد الدولى للنقابات فى مصر: «إن النقابات لابد أن تكون مستقلة وبعيدة تماما عن سيطرة الدولة، كى تتمكن من تحقيق معايير العمل اللائق، التى تتمثل فى حد أدنى للأجور يتناسب مع الأوضاع الاقتصادية والأسعار، وتوفير الرعاية الطبية والمعاشات».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 07:34 PM
«عاكف»: ثورة ٢٥ يناير «ليست بشرية».. والله سخّر الجيش لحمايتها بسبب صدق قلوبنا وثباتنا على الدين

غادة عبدالحافظ ٨/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125498&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125498)مهدى عاكف

شن محمد مهدى عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، هجوماً عنيفاً على من سماهم «النخبة»، مؤكداً أن لهم «أجندات خاصة لم تتغير سواء قبل الثورة أو بعدها». وقال عاكف - خلال مؤتمر نظمته الجماعة، مساء أمس الأول، للاحتفال بعيد العمال فى استاد المنصورة الرياضى: «هؤلاء ليس لهم همّ إلا الهجوم على الدين وعلى مبادئه العظيمة، وكذلك الهجوم على الإخوان، بمعاونة بعض القنوات الفضائية المدعومة من أناس معروف توجههم ودون أن نكشف أسماء».
وأضاف: «من أتحدث عنهم ظهرت نواياهم بوضوح أثناء الاستعداد للتعديلات الدستورية، حيث قامت الدنيا ولم تقعد وحسبى الله فيهم بسبب كل ما فعلوه من هجوم علينا وعلى الدين، لأنهم قوى هدامة لا تعرف البناء». وتابع عاكف: «خلال ١٨ يوماً عشناها فى ميدان التحرير وفى كل الميادين مع أبناء هذا الشعب بحب وأخوة وإيثار وإنكار للذات، رأينا نماذج كريمة، لكن هذه النخبة تريد أن تلغى دورنا وأن تلغى وجودنا، فهم يحاولون بشتى الطرق تشويهنا وتشويه الدين الإسلامى».
وأكد أن السلطات أفرجت عن معتقلى الإخوان الذين تم اعتقالهم «ظلماً» من قبل النظام السابق، موضحاً أن الجماعة فى انتظار صدور «عفو» أو قرار قانونى بإلغاء الأحكام الظالمة - حسب وصفه.
وقال عاكف: «إن ثورة ٢٥ يناير من صنع الله وليست من صنع البشر، فلما علم الله صدق قلوب هذا الشعب وقوة ثباته على هذا الدين وعلى قيمه ومبادئه، منحهم هذه الثورة المباركة وهذا النصر المبين، وهو الذى سخر الجيش لحمايتها».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 09:26 PM
بعد إشاعة عن احتجاز فتاة بكنيسة

مصر: مقتل 10 وإصابة 186 في "معركة إمبابة"

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news69501038.jpg&width=256&height=176
القاهرة: قرَّر المجلس الأعلى للقوات المسلحة إحالة 190 شخصاً تم القبض عليهم في أحداث إمبابة التي وقعت مساء السبت إلى النيابة العسكرية العليا؛ لتوقيع العقوبات الرادعة بعد أن وصل عدد القتلى في حادثي كنيستي مارمينا والعذراء إلى 10 قتلى و186 مصاباً، كما قرّر المجلس فرض حظر تجول حول الكنائس في المنطقة.

وقالت وكالة "أنباء الشرق الأوسط": إن اشتباكات قد وقعت بين مسلمين وأقباط بمنطقة المنيرة الغربية في إمبابة، بعدما أُشيع عن احتجاز الكنيسة لكاميليا شحاتة التي كانت قد أشهرت إسلامها، وقد أفاد موفد التليفزيون المصري أنه لم يتسنّ التأكّد من وجود الفتاة داخل الكنيسة.

وقد تصاعدت الأحداث واشتعلت كالهشيم، ووقع 10 قتلى وعشرات الجرحى، بعد الاشتباكات التي اشتعلت بين مواطنين أقباط ومسلمين بحي إمبابة، كما تسبَّبت الاشتباكات في اشتعال النيران بعدد من المنازل المحيطة بكنيسة مارمينا، بعد تبادل لإلقاء زجاجات المولوتوف على المتظاهرين، فاصطدمت بعضها بالمنازل، وبالفعل اشتعل أكثر من ثلاثة منازل بالحارة الضيقة المجاورة للكنيسة.

كما فرضت الشرطة العسكرية، حظر تجول حول الكنائس في منطقة إمبابة، التي شهدت أحداثاً مؤسفة، مساء اليوم السبت، غير محدد المدة، وأكَّد مصدر أمني، أن حظر التجول المفروض، يشبه الطوق الأمني حول الكنائس، بحيث يتم منع أي شخص من المرور بجوار الكنائس في أي وقت من أوقات النهار أو الليل.

ونقلت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" عن المجلس - في رسالته رقم 48 على صفحة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" - أنه تقرَّر الدفع بلجنة لتقدير التلفيات التي حدثت نتيجة الأحداث، وإعادة دور العبادة كافة إلى ما كانت عليه قبل الأحداث، مشيراً إلى أن المجلس سيتصدى بكل حزم وقوة لمحاولات المساس بدور العبادة.

وحذَّر المجلس العسكري من المخاطر الشديدة التي تحيط بمصر خلال هذه الفترة, والتي حذّر منها خلال الأيام القليلة الماضية، وناشد المجلس كل طوائف الشعب المصري الأصيلة وشباب الثورة والقوى الوطنية وعلماء الدين الإسلامي والمسيحي أن يكونوا كالبنيان المرصوص في التصدّي لمحاولات تمزيق نسيج الأمة، والتي تسعى إليها قوى الظلام.

وأكَّد المجلس الأعلى أنه لا عودة للماضي، ولا هدف إلا الاستقرار والأمن وتحقيق أهداف الثورة مهما تكلَّف ذلك من تضحيات.

وقالت صحيفة "اليوم السابع": إن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر دعا إلى اجتماع طارئ لـ"بيت العائلة"؛ لبحث تداعيات أحداث إمبابة، ومناقشة المجلس الحلول السريعة والعاجلة لاحتواء الموقف، وحثَّ الآخرين على ضبط النفس وتغليب المصلحة العامة؛ للحفاظ على أمن وسلامة الوطن.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-08-2011, 09:40 PM
عن طريق الجهات المسؤولة عن تفويج الحجيج

قطان: المملكة تمنح المصريين تأشيرات العمرة والحج بالمجان

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news46981371.jpg&width=256&height=176
أ ش أ - القاهرة: أكد سفير المملكة في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية السفير أحمد عبدالعزيز قطان، أن السفارة والقنصليات العامة للمملكة في الإسكندرية والسويس تصدر تأشيرات العمرة والحج من دون تقاضي أية رسوم، حيث إنها تُمنح مجاناً.

وأوضح قطان أن الطلبات تُقدم عن طريق الجهات المختصة في مصر، والمسؤولة عن تفويج الحجاج والمعتمرين، وخلاف ذلك لا علاقة للسفارة به، ويعتبر مخالفاً لأنظمة حكومة المملكة.

عبدالرحمن
05-09-2011, 12:47 AM
صورة رائعة لمبارك لو عاش الفقر زى المصريين .!

http://im3.gulfup.com/2011-05-04/1304526765731.jpg

حقا ما ابدع المصريين لهم قدرة غريبة على تحويل الواقع المأساوى الى نكات وقفشات مضحكة اخذت عنهم طوال تاريخهم السياسى الطويل فمنذ الاحتلال البريطانى والشعب المصرى يخرج النكات عن العساكر والجنود الانجليز ومن والاهم من البوليس السياسى والقصر وغيرها, وهذه واحدة من نكات المصريين التى ابدعوا فيها فهذه صورة لرجل مسن تعدى ال80 عاما المفترض ان تكون للرئيس المصرى السابق حسنى مبارك لو عاش حياته كما عاشها المصريين بدون ادوية ورعاية صحية وتعرض للمبيدات والزرع المسرطن الذى يتعرض له المصريون , ما اجملك يا مصر وما اجمل شعبك ابن النكتة فى احلك الظروف , حقا انه شعب يستحق ان يتعلم منه الاخريين حتى لغة السخرية من الحكام ,ولم يكن جديدا ان وجدنا كل شعارات الثورة المصريه يهتف بها فى مظاهرات سوريا واليمن والبحرين وغيرها من الدول العربية .

http://www.darmm.com/vb/w1a1-darm/misc/progress.gif

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:42 PM
اجتماع «مصرى ــ سويسرى» اليوم لـ«استعادة» أموال مبارك وأسرته و١٥ مسؤولاً سابقاً

كتب يسرى البدرى وأحمد شلبى ١٠/ ٥/ ٢٠١١تعقد اللجنة القضائية لاسترداد أموال مصر المُهربة للخارج، برئاسة المستشار عاصم الجوهرى، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، اجتماعاً موسعاً اليوم مع الوفد السويسرى المتخصص فى استرداد الأموال، بمقر وزارة العدل.
وسيتم خلال الاجتماع بحث المستندات المطلوب تقديمها إلى القضاء السويسرى لإقامة دعوى الكشف عن سرية حسابات الرئيس السابق حسنى مبارك وزوجته سوزان ثابت ونجليه «علاء» و«جمال»، و١٥ من رموز النظام السابق، إضافة إلى الاتفاق على الإجراءات القانونية المطلوبة لاستعادة هذه الأموال.
وبحثت اللجنة، فى اجتماعها أمس، الإجراءات القضائية وخطة العمل التى سيتم اتباعها فى باقى الدول الأوروبية وأمريكا وكندا وأستراليا والإمارات، لضمان استرداد مصر أموالها المهربة، كما ستواصل اللجنة اجتماعها، اليوم، لوضع اللمسات النهائية لخطة التحرك القانونية، للبدء فى تنفيذها فوراً بالتعاون مع المكاتب القانونية المتخصصة فى تتبع الأموال المهربة.
فى سياق متصل، أصدر المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، قراراً أمس بتجديد حبس علاء وجمال مبارك ١٥ يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات بشأن تضخم ثروتيهما. وقال المتحدث الرسمى للنيابة إن أعضاء مكتب النائب العام انتقلوا إلى ليمان طرة، أمس، للتحقيق معهما ومواجهتهما بالتحريات حول ممتلكاتهما وتدخلهما فى برنامج سداد ديون مصر وعمولات تصدير الغاز لإسرائيل، ولاتزال التحقيقات مستمرة.
من جانبه، ينظر المستشار صفوت طرة، رئيس هيئة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع، اليوم، تجديد حبس الدكتور أحمد فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب المنحل، فى الاتهامات الموجهة إليه باستغلال سلطات وظيفته، وتكوينه ثروات بطريقة غير مشروعة. وبدأ جهاز الكسب غير المشروع، فحص عدة بلاغات تتهم الدكتور عبدالعظيم وزير، محافظ القاهرة السابق، بالحصول على كسب بطرق غير مشروعة، نتيجة استغلاله سلطات وظيفته وتربحه منها وإهدار المال العام.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:42 PM
«القومى لحقوق الإنسان» يتهم الأمن بالتخاذل ويحمله مسؤولية الفتنة

كتب وائل على ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125584&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125584)فايق

قالت مصادر مسؤولة بالمجلس القومى لحقوق الإنسان إن تقرير بعثة تقصى الحقائق، التى شكلها المجلس حول أحداث العنف الطائفى، التى شهدتها إمبابة، السبت الماضى، وأسفرت عن وقوع عشرات من حالات الوفاة والمصابين - انتهى إلى تحميل أجهزة الأمن مسؤولية اشتعال الأحداث، واتهامها بالتقاعس عن التعامل مع الأزمة منذ بدايتها. أضافت المصادر - التى طلبت عدم نشر أسمائها - أن المجلس سيعلن خلال مؤتمر صحفى غدا نتائج زيارة البعثة التى ضمت الدكاترة سمير مرقس وضياء رشوان وعمرو الشوبكى وناصر أمين وسهير لطفى، إضافة إلى حافظ أبوسعدة وجورج إسحاق.
وتابعت أن التقرير سيتضمن مشاهدات البعثة وتفاصيل ما حدث بناء على رواية شهود العيان، الذين التقتهم البعثة من طرفى الأزمة، وأرجع أسباب ما سماه «التخاذل الأمنى»، فى التعامل مع الأزمة منذ بدايتها، إلى أن المسافة بين كنيستى «مارمينا» و«العذراء»، تقدر بنحو ٢ كيلومتر، وأن الجناة ساروا هذه المسافة على الأقدام مدججين بالأسلحة النارية والبيضاء وقنابل «المولوتوف»، دون أن تعترض الشرطة طريقهم.
وأوضحت أن التقرير يؤكد أن الهجوم على كنيسة العذراء، وإشعال النيران فيها جرى بسهولة كبيرة، نظراً للغياب التام للشرطة، رغم الأحداث الجارية فى منطقة البصراوى. وأصدر المجلس بيانا، أمس، انتقد فيه الاشتباكات الطائفية، وقال إنها انتهاك لجميع مواثيق حقوق الإنسان والأديان السماوية والدستور. واعتبر أن ما حدث يأتى فى إطار كثير من المشكلات، التى وصفها بالـ«مفتعلة» وتهدد مكاسب ثورة ٢٥ يناير وتعطل حركة التنمية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:43 PM
مصدر عسكرى: فلول «الوطنى» يخططون لإشعال حرب أهلية

١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125583&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125583)تصوير- محمدحسام الدين
مصدر عسكرى: فلول «الوطنى» يخططون لإشعال حرب أهلية

كشف مصدر عسكرى لـ«المصرى اليوم» عن توصل القوات المسلحة لمعلومات مؤكدة تفيد بتخطيط رموز الحزب الوطنى المنحل لإدخال مصر فى حرب أهلية، عبر إشعال الفتنة الطائفية، وآخرها ما حدث فى إمبابة. أوضح المصدر أن رموز «الوطنى» قرروا استخدام أعضاء الحزب، الذين يصل عددهم إلى ٢ مليون. مواطن، فى ارتكاب أعمال تهدف إلى إفشال الثورة ونشر الفوضى وإشعال الحرب الأهلية، ومن ثم يتسنى لهم العودة لممارسة أنشطتهم التى يجرمها القانون، موضحاً أن هؤلاء كانوا ينتفعون من الحزب المنحل قبل الثورة، فى صور نهب ورشاوى كانت تدر عليهم دخلاً كبيراً، وبعد الثورة توقف دخلهم عند رواتبهم فقط. وأكد المصدر أن القوات المسلحة ستلقى القبض على المتزعمين لهذا المخطط تباعاً، لأنه يستحيل القبض على كل المتورطين من الحاقدين على الثورة دفعة واحدة لضخامة عددهم.
وعلى صعيد أحداث إمبابة، قال اللواء محسن مراد، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، إنه تم القبض على ٣٥ شخصاً من المتهمين فى الفتنة، بينهم ياسين ثابت، زوج الفتاة المسيحية التى أعلنت إسلامها، وصاحب المقهى الذى بدأ إطلاق الرصاص. وأضاف «مراد» أن أجهزة الأمن بالجيزة والأمن العام مازالوا فى مكان الأحداث، ويعملون على جمع جميع المعلومات والتحريات التى تحدد بقية المتورطين فى الفتنة تمهيداً للقبض عليهم.
وواصل آلاف الأقباط ومعهم عدد من المسلمين اعتصامهم، أمس، لليوم الثانى أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون، مطالبين بسرعة محاكمة المتورطين فى الأحداث الطائفية. وحاول المعتصمون اقتحام المبنى، لكن رجال القوات المسلحة والشرطة تمكنوا من إحباط محاولتهم، فرشقوا الواجهة الزجاجية بالحجارة مما أدى إلى تحطمها. ووقعت اشتباكات بالحجارة بين المعتصمين وعدد من المسلمين، مما أسفر عن وقوع بعض الإصابات قبل أن يتدخل الجيش لفصل الجانبين.
فى السياق نفسه، عرض الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، أمس، على المجلس الأعلى للقوات المسلحة تقريراً مفصلاً حول فتنة إمبابة، والإجراءات التى اتخذتها الحكومة للتصدى لظاهرة البلطجة ومحاولة إثارة الفتنة، وتأمين دور العبادة فى جميع أنحاء الجمهورية، وخطة نشر قوات الشرطة لتأمين المنشآت، وتدعيم قوات الأمن المركزى بالإمكانيات المادية اللازمة لأداء مهامها.
ويتضمن التقرير الإجراءات التى اتخذتها وزارة الصحة لعلاج المصابين فى الأحداث الأخيرة، وتوفير الرعاية الصحية، وصرف التعويضات لهم ولأسر الضحايا. من جانبه، قال الدكتور على عبدالرحمن، محافظ الجيزة، إنه طلب من وكيل وزارة الإسكان بدء عمليات ترميم المنشآت المتضررة فى الأحداث فور انتهاء المعمل الجنائى من إعداد الملف الكامل لكل حالة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:43 PM
١٧ مواطناً يعتصمون بسفارة مصر فى باريس ويطالبون بإقالة السفير ورفع صورة «مبارك»

كتب ولاء نبيل ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125582&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125582)عدد من المعتصمين بالسفارة المصرية فى باريس

واصل ١٧ من أبناء الجالية المصرية فى فرنسا اعتصامهم أمس، لليوم الثالث على التوالى، داخل مقر السفارة المصرية فى باريس، احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم، وعلى رأسها إقالة السفير ناصر كامل فوراً، وتخصيص محام للدفاع عنهم وتسوية أوضاعهم، وإصدار بطاقة رقم قومى تمكنهم من التصويت الإلكترونى فى الانتخابات المقبلة، وتخفيض رسوم استخراج المستندات القنصلية، وزيادة عدد ساعات العمل فى السفارة، وفقاً لقانون العمل الفرنسى، ورفع صورة الرئيس السابق حسنى مبارك، من الموقع الإلكترونى للسفارة.
ورفع المعتصمون لافتات كتبوا عليها «ارحل»، و«ثورة ثورة للتطهير.. حتى يرحل السفير»، و«إحنا شباب مصر فى باريس.. اعزلوا بقايا الرئيس»، و«الوداع متشكرين.. يا أعداء المصريين».
قال على عتمان، أحد المعتصمين: «قررنا مواصلة الاعتصام لحين الاستجابة لجميع مطالبنا، وعلى رأسها إقالة السفير، ونائبه محمد الفرماوى، والقنصل العام، والمستشار الثقافى، ومستشار الأمن القومى، لأنهم اتخذوا ضدنا وضد كل من أيد الثورة المصرية مواقف معادية».
وأضاف عتمان: «تظاهر ما يقرب من ٥ آلاف مصرى أمام السفارة فى ٢٩ يناير الماضى، لتأييد الثورة، إلا أن السلطات الفرنسية اعتقلت ما يقرب من ٢٠٠ من بينهم، دون أسباب واضحة، ورغم ذلك لم يتدخل السفير، ولا الجهة الدبلوماسية، رغم سلمية المظاهرة، بل تلقى المتظاهرون تهديدات بعدم عودتهم إلى مصر».
وقال محمد حسين: «أرسلنا ١٨ خطاباً موقعة من ١٠٠ شخص للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، والنائب العام، ورئيس مجلس الوزراء، ووزير الخارجية، للتأكيد على مطالبنا، لكن لم نتلق أى رد، ونحن نعانى تمييزاً فى المعاملة».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:44 PM
رفض تظلم «مجاور» على قرار حبسه فى «موقعة الجمل»

كتب فاطمة أبوشنب ١٠/ ٥/ ٢٠١١رفضت محكمة جنايات القاهرة، أمس، التظلم المقدم من حسين مجاور، رئيس اتحاد العمال، وشريف والى، ووليد الدين صالح، من قيادات الحزب الوطنى المنحل فى الجيزة، على قرار حبسهم فى «موقعة الجمل». صدر القرار برئاسة المستشار محمد هناء المنسى.
كانت التحقيقات التى أجريت برئاسة محمود السبروت قد نسبت إلى المتهمين المجدد حبسهم، اتهامات بالتحريض والاتفاق والمساعدة على قتل عدد من المتظاهرين عمداً مع سبق الإصرار، بمعاونة مجموعات من الخارجين على القانون ورجال الشرطة والبلطجية، علاوة على اقتران الجريمة بارتكاب جناية أخرى هى الشروع فى قتل عدد آخر من المتظاهرين، واستخدام القوة والعنف والترويع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:44 PM
مسؤول عراقى: «شرف» فى بغداد قريباً

كتب جمعة حمدالله وأحمد البحيرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١كشف رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان العراقى همام حمودى عن زيارة مرتقبة سيقوم بها د. عصام شرف، رئيس الوزراء، إلى العراق قريبا.
قال «حمودى»، فى تصريحات صحفية عقب لقائه أمس بالقاهرة مع الدكتور نبيل العربى، وزير الخارجية، إنه من المنتظر قيام عدد من المسؤولين المصريين، ووفود شعبية، بزيارة العراق خلال الفترة المقبلة.
وردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك مخاوف عراقية من التقارب المصرى الإيرانى، أكد «حمودى» عدم وجود مثل هذه المخاوف لدى بلاده، مشددا على أن أى تقارب بين دولتين فى المنطقة هو فى صالح جميع دولها «لا سيما إذا ما كان هذا التقارب بين دولتين كبيرتين بحجم مصر وإيران».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:45 PM
السودان تخصص ١.٢٥ مليون فدان للقطاع الخاص المصرى.. وتدرس منح كل خريج ٥ أفدنة

كتب متولى سالم وعادل الدرجلى وولاء نبيل ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125578&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125578)أيمن أبوحديد

كشف الدكتور أيمن أبوحديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، عن اتفاق مع السودان على تخصيص مليون و٢٥٠ ألف فدان لشركات استصلاح الأراضى المصرية من القطاع الخاص، على أن يتم استصلاحها وزراعتها بخبرات وعمالة مصرية خالصة.
وأوضح أبوحديد - خلال اللقاء المشترك مع الدكتور حسين العطفى، وزير الموارد المائية والرى، بحضور ٥٠٠ شاب بمركز إعداد القيادات الشابة بالمجلس القومى للشباب - أنه تقرر، لأول مرة، بالتعاون مع الحكومة السودانية والشركات المصرية، دراسة تخصيص ١٥ ألف فدان لتوزيعها على الشباب بمعدل ٥ أفدنة لكل خريج مصرى، على أن تتولى ٣ شركات مصرية تمويل أعمال البنية الأساسية.
وفيما يتعلق بخطط الدولة للتوسع الأفقى، أكد أبوحديد أنه تقرر إلزام كل شركة لاستصلاح الأراضى بتخصيص ٣٠% من إجمالى المساحة التى ستخصص لها فى ضوء قوانين التصرف فى أراضى الدولة الجديدة لشباب الخريجين بعد استصلاحها.
من جانبه، رحب الدكتور عبدالسلام جمعة، الملقب بـ«أبوالقمح»، المشرف على برنامج بحوث القمح فى مركز البحوث الزراعية، بمبادرة السودان بتخصيص مليون فدان لزراعة القمح لمصر بسعر رمزى.
وقال: «ينتج المليون فدان عند زراعتها بالقمح نحو ٢ مليون طن، توفر لنا ٤ مليارات جنيه، قيمة استيرادها من الخارج»، مشيراً إلى «أنه فى حالة سعى مصر للحصول على ٣ ملايين فدان أخرى لزراعة القمح فى السودان سنتمكن وقتها من تحقيق الاكتفاء الذاتى لمصر».
من جهة أخرى، أكد سيلفا كير، رئيس حكومة جنوب السودان، أن دولة الجنوب لن تؤثر على حصة مصر من مياه النيل، التى تقدر بنحو ٥٥ مليار متر مكعب، وقال خلال لقائه، أمس، أعضاء الوفد الشعبى المصرى الذى يزور السودان حالياً، إن نسبة مصر من المياه ستصل إليها كاملة، وأن الجنوب والشمال السودانيين سيتقاسمان الحصة المقررة لهما وهى ١٨ مليار متر مكعب.
وأشاد سيلفا كير بدور مصر فى دعم الجنوب منذ عام ٢٠٠٥ بإنشاء محطات كهرباء وفرع لجامعة الإسكندرية ومستشفى، وأعلن الدكتور صديق عفيفى، رئيس جامعة النهضة، عن ٢٠٠ منحة دراسية لأبناء جنوب السودان فى جامعته.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:45 PM
«الكسب غير المشروع» يبدأ فحص بلاغات تتهم«وزير» بـ«تضخم الثروة» والتربح وإهدار المال العام

كتب يسرى البدرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125562&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125562)وزير

بدأ جهاز الكسب غير المشروع، برئاسة المستشار عاصم الجوهرى، مساعد وزير العدل لشؤون الكسب غير المشروع، فحص عدة بلاغات تتهم الدكتور عبدالعظيم وزير، محافظ القاهرة السابق، بالحصول على كسب بطرق غير مشروعة، نتيجة استغلاله سلطات وظيفته، وتربحه منها بعد أن انتهى من فحص إقرار ذمته المالية. كانت البلاغات اتهمت «وزير» بإهدار المال العام وتربيحه الغير وتخصيصه مساحات من أراضى الدولة إلى رجال أعمال ومستثمرين مقابل حصوله على مبالغ مالية.
وطلب الجهاز تحريات أخرى من هيئة الرقابة الإدارية ومباحث الأموال العامة، عن مخالفات «وزير» وتقرر بعد تلقى التحريات ومناقشة أعضاء الرقابة استدعاؤه لمواجهته بما جاء فى التحريات والبلاغات.
وكشفت تحريات الرقابة الإدارية، التى أعدها تامر جلال، عضو مكتب الرقابة الإدارية، بإشراف اللواء إبراهيم أبوليمون، رئيس مكتب الرقابة بالقاهرة، عن قيام «وزير» وبعض مسؤولى ديوان عام المحافظة ومديرية الطرق، بإسناد أعمال تجميل شوارع وميادين فى القاهرة بالأمر المباشر، إلى صاحب شركة مقاولات، عضو مجلس شورى سابق، يدعى محمد الغريانى، صاحب شركة عدوى للمقاولات، بإجمالى ٦٠ مليون جنيه، رغم أن التعاقد تم مع الشركة لتنفيذ أعمال قيمتها ٢ مليون.
أضافت تحريات الرقابة الإدارية أن الفارق بين العقد وما تم تنفيذه عبارة عن أعمال مستحدثة ومستجدة، لم يتم الاتفاق عليها أو تنفيذها، وأنها تمت تحت مسمى «لزوم تطوير بعض الشوارع»، التى كانت قرينة الرئيس مبارك تقوم بزيارتها، وأن أعمال التطوير تمت فى هذه الشوارع وبعض المواقع وأوضحت أن التنفيذ تم بأسعار خيالية تزيد على الأسعار السوقية بأكثر من ١٠ أضعافها فى بعض البنود، وأن التعاقد الذى تم بين المحافظ السابق وشركة المقاولات سهل الاستيلاء على أموال المحافظة بما قيمته ١٠ ملايين جنيه.
وأوضحت التحريات أن أعمال التطوير تمت فى شوارع ومناطق بالقاهرة تحتاج إنشاء وحدات خدمية، وأن التنفيذ كان يتم قبل زيارة قرينة الرئيس السابق إليها بأيام، وأن الشركة كانت تحصل على أموالها عقب التنفيذ، وأن الاتفاق كان يتم عقب القيام بتنفيذ الأعمال، عن طريق عقد لجان صورية، وبعدها يتم السداد.
من جانبه أدلى تامر جلال، عضو الرقابة الإدارية، بأقواله أمام الدكتور محمد أيوب، رئيس نيابة الأموال العامة، بإشراف المستشار على الهوارى، المحامى العام الأول، حول التحريات فى البلاغات التى تتهم «وزير» بإهدار المال العام وتربيح الغير، وتخصيص مساحات من أراضى الدولة التابعة للمحافظة لرجال أعمال ومستثمرين بمبالغ زهيدة وبالمخالفة للقانون.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:45 PM
«سياف الأمر بالمعروف» يهدد «أبوالقمصان» بالقتل بسبب تصريحاتها لـ«المصرى اليوم» عن الخلع

كتب وائل على ١٠/ ٥/ ٢٠١١تقدمت نهاد أبوالقمصان، مدير المركز المصرى لحقوق المرأة، ببلاغ للنائب العام، أمس الأول بعد تلقيها تهديدات فى خطاب من مجهول ينتقد مواقفها وتصريحاتها، التى نشرت فى «المصرى اليوم» ١٤ أبريل الماضى، التى اعتبرت فيها أن إلغاء الخلع فى مصر عودة إلى عصر الجوارى. وقالت «أبوالقمصان» لـ«المصرى اليوم» إن الخطاب وصل مقر المركز مكتوباً على الكمبيوتر وموقعا بـسيف الإسلام عبدربه سياف المنطقة الشمالية بجماعة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر»، مشيرة إلى أن الخطاب حمل تهديدا لها.
وقالت إن الخطاب تضمن عبارات وألفاظاً خارجة تمثل سباً وقذفا بحقها بسبب تصريحات صحفية أدلت بها فى مواجهة الضغوط لتعديل قوانين الأحوال الشخصية، وتقويض حقوق المرأة ومنها ما ذكرته فى «المصرى اليوم» حول اعتبارها إلغاء قانون الخلع عودة لعصر الجوارى فى مصر صاحب التهديد بالتراجع عن مواقفها.
واستمع المستشار عادل السعيد، مدير المكتب الفنى للنائب العام، إلى أقوال أبوالقمصان، أمس الأول، وأمر بإحالة بلاغها إلى المحامى العام لنيابات جنوب القاهرة تمهيداً لبدء التحقيق والاستعانة بالأجهزة الأمنية لإجراء التحريات اللازمة.
وأكدت «أبوالقمصان» فى أقوالها أنها لا تخشى التهديد، لأن «الأعمار بيد الله»، مشددة على أن الأهم بالنسبها لها فتح تحقيقات بشأن وجود هذا التنظيم من عدمه، نظرا لخطورة القضية متسائلة: هل أصبحت مصر مقسمة إلى إمارات شمالية وجنوبية وغربية وشرقية؟!
من ناحية أخرى، أدانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان الواقعة مطالبة السلطات باتخاذ الإجراءات الضرورية اللازمة لتوفير الحماية للناشطة «أبوالقمصان»، والعمل على ضبط ومحاسبة من يقفون خلف التهديدات. ودعت المنظمة فى بيان أمس جماعات حقوق الإنسان فى مصر وخارجها للتضامن مع الناشطة وحقوق المرأة المصرية. وشدد البيان على موقف المنظمة ضد محاولات الانتقاص من مكاسب المرأة التى تحققت عبر مسيرة نضال تقارب قرناً كاملاً، وشهدت مشاركة للمرأة المصرية على قدم المساواة مع الرجل فى كل المحن والصعاب، التى واجهتها البلاد، وتجلت على نحو حضارى وأخلاقى خلال ثورة ٢٥ يناير المجيدة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:46 PM
«العمل العربية»: مصر وتونس وليبيا الأكثر تأثراً بالأزمة الاقتصادية.. وتوقعات بزيادة البطالة

محـمد عــزوز ١٠/ ٥/ ٢٠١١أكدت منظمة العمل العربية، فى تقرير لها سيعرض على المشاركين فى فعاليات مؤتمر العمل العربى خلال الفترة من ١٥ إلى ٢٢ مايو الجارى، أن مصر وتونس وليبيا والمغرب من أكثر الدول تأثراً بالأزمة الأقتصادية الراهنة، بسبب تراجع الاستثمارات الأجنبية ورأس المال وتراجع عوائد السياحة التى انخفضت عائداتها فى مصر بنسبة ١٧.٣ فى الربع الأول من ٢٠٠٨، كما انخفضت عوائد التحويلات إلى القاهرة بنحو ١٥% من تحويلات العاملين بالخارج، التى تشكل حوالى ٥% من إجمالى الناتج المحلى، كما تم إنهاء اغتراب نحو ٧ آلاف عامل خلال ٢٠٠٩ جراء الأزمة.وتوقعت المنظمة ارتفاع عدد المتعطلين عن العمل مقارنة بما هو الحال فى غياب تأثيرات الأزمة فى مصر، التى بلغت بها البطالة وسط الشباب إلى ٢٥%، وكذلك سوف تزداد معدلات البطالة بين المتعطلين فى كل من تونس وليبيا والجزائر والسعودية والسودان.
وسوف ينعقد مؤتمر العمل العربى فى دورته العام الجارى بالقاهرة، تحت رعاية د.عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، خلال الفترة من ١٥ إلى ٢٢ مايو ٢٠١١ بمشاركة وزراء العمل العرب ومنظمات أصحاب الأعمال والعمال بالدول العربية. ويناقش المؤتمر فى جلساته «التطورات العربية الراهنة وآثارها على قضايا العمل» يديرها الدكتور يحيى الجمل – نائب رئيس الوزراء، كما سيتم فيه اختيار الدكتور أحمد لقمان، المدير العام للمنظمة، مديراً للمنظمة لدورة ثانية بعد إغلاق باب الترشح لمقعد المدير العام للمنظمة دون أن يتقدم أحد غيره للترشح.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:47 PM
بدء التحقيق فى إتهام «نظيف» و«البرادعى» بإهدار ٥٠٠ مليون جنيه

كتب كتب ــ محمد عبدالقادر، الدقهلية ــ غادة عبدالحافظ ١٠/ ٥/ ٢٠١١استمعت نيابة الأموال العامة بالمنصورة، أمس الأول، برئاسة المستشار محمد الزنفلى، وعلى مدار ٥ ساعات، لأقوال الدكتور جمال الزينى، عضو مجلس الشعب السابق، فى البلاغ رقم ٥٤٨٧ لسنة ٢٠١١ المقدم منه ضد أحمد نظيف، رئيس الوزراء الأسبق، والدكتور محمد فتحى البرادعى، محافظ دمياط السابق، ووزير الإسكان الحالى، والذى اتهمهما فيه بإهدار ما يزيد على ٥٠٠ مليون جنيه، ومخالفة القانون فى مشروع مبارك للتنسيق الحضارى بدمياط. قال الزينى فى التحقيقات إنه تم إطلاق اسم الرئيس السابق على المشروع لتسهيل التصرفات غير القانونية، والتعتيم على ما وصفه بالفساد فى التنفيذ، ومجاملة المسؤولين على حساب الفقراء فى المحافظة، وقدم النائب السابق حافظة مستندات تثبت إسناد إدارة فندق اللسان برأس البر لشركة «موفنبيك» بالأمر المباشر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:48 PM
اتفاق مصرى- سودانى على تخصيص مليون فدان لشركات استصلاح مصرية.. وأبوحديد: ٥ أفدنة لكل شاب

كتب متولى سالم وولاء نبيل ١٠/ ٥/ ٢٠١١كشف الدكتور أيمن أبوحديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى عن الاتفاق مع السودان على تخصيص مليون و٢٥٠ ألف فدان لشركات استصلاح الأراضى المصرية من القطاع الخاص على أن يتم استصلاحها وزراعتها بخبرات وعمالة مصرية خالصة.
وأشار أبوحديد خلال اللقاء المشترك مع الدكتور حسين العطفى، وزير الموارد المائية والرى، و٥٠٠ شاب بمركز إعداد القيادات الشابة بالمجلس القومى للشباب بحضور الدكتور صفى الدين خربوش، رئيس المجلس القومى للشباب، إلى أنه تقرر لأول مرة بالتعاون مع الحكومة السودانية والشركات المصرية دراسة تخصيص ١٥ ألف فدان لتوزيعها على الشباب بمعدل ٥ أفدنة لكل خريج مصرى شاب على أن تقوم ٣ شركات مصرية بتمويل أعمال البنية الأساسية وتتولى إدارتها وتمويل محاصيلها.
وأضاف وزير الزراعة: سيتم وضع قواعد للتصرف فى هذه المساحات بالتنسيق مع شركات الاستصلاح والجانب السودانى بما يحقق تفعيل التعاون بين البلدين، مشددا على أنه لا مفر من تطوير نظم الزراعة فى الوادى والدلتا، والتى لم تتطور منذ عهد محمد على باشا، وفى بعض المناطق مازالت نظم الزراعة بها فرعونية، مؤكدا أن تطوير الرى يضمن زيادة المساحة المنزرعة ١٥% وزيادة الإنتاجية بنسبة لا تقل عن ٢٠%.
وأشار أبوحديد إلى أن توفير ١٠ مليارات متر مكعب من تطوير الرى سنويا فى مساحة ١.٥ مليون فدان جديدة، يكفى لاستصلاح ٢.٥ مليون فدان إضافية جديدة توفر ٤ ملايين فرصة عمل مباشرة و٣ ملايين فرصة عمل غير مباشرة، موضحا أن الخطة الخمسية الجديدة لوزارة الزراعة ٢٠١٢ – ٢٠١٧ والتى أقرها مجلس الوزراء، ورصد لتنفيذها ٥ مليارات جنيه سنويا تلتزم بتطوير الرى فى أراضى الوادى والدلتا بالكامل.
وقال إنه على الرغم من أن المشروع القومى لتطوير الرى يتكلف ١٢٠ مليار جنيه، فإن عائده لن يقل عن ١٨٠ مليار جنيه، ما يعنى ٦٠ مليار جنيه عوائد صافية.
وعن أراضى مشروع الوليد بن طلال فى توشكى، قال أبوحديد إن الأراضى التى سيتم استردادها بموجب الاتفاق الذى سيتم توقيعه خلال أيام مع الوليد والبالغة مساحتها ٧٥ ألف فدان تقرر إعادة توزيعها على شباب الخريجين وإقامة تجمعات تعاونية زراعية صناعية متكاملة، وسيتم الحرص على تشجيعهم على زراعة الأشجار المثمرة والمحاصيل الشتوية التى يتم تصديرها للخارج لتحقيق أعلى عائد لمزارعيها.
من جانبه، رحب الدكتور عبدالسلام جمعة الملقب بـ«أبوالقمح»، المشرف على برنامج بحوث القمح فى مركز البحوث الزراعية، بمبادرة السودان لتخصيص مليون فدان لزراعة القمح لمصر، بسعر رمزى.
وعن مميزات زراعة القمح على الأراضى السودانية قال: «الدورة الزراعية لزراعة القمح على أرض السودان تستغرق ثلاثة أشهر ونصف فقط، بسبب ارتفاع درجة الحرارة، بينما تستغرق الدورة فى مصر نحو خمسة أشهر ونصف الشهر، كما أن طبيعة التربة السودانية لا تتطلب الاستعانة بكميات كبيرة من الأسمدة، وتخصيص تلك المساحة بالقرب من أسوان سيوفر علينا تكاليف النقل، لقربها من شرق العوينات، وسوف ينتج المليون فدان عند زراعته بالقمح نحو٢ مليون طن، ويوفر لنا ٤ مليارات جنيه قيمة استيراده من الخارج».
ونصح الدكتور عبدالسلام بزراعة المليون فدان بنظام الدورة الثلاثية، لأنه أفضل النظم الزراعية للحفاظ على خصوبة التربة، وإذا سعينا للحصول على ٣ ملايين فدان أخرى لزراعة القمح فى السودان فسنتمكن وقتها من تحقيق الاكتفاء الذاتى لمصر من القمح».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:48 PM
مصادر دبلوماسية: «الاقتراع» يحسم اختيار خليفة «موسى» بسبب «عدم التوافق» المصرى - القطرى

خليفة جاب الله ١٠/ ٥/ ٢٠١١أكد عمرو موسى، الأمين العام للجامعة العربية، أن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، منتصف الشهر الجارى، سيبحث اختيار الأمين العام الجديد للجامعة، والوضع فى العالم العربى، مشيرا إلى أنه سيسلم الأمانة العامة للجامعة نهاية الشهر الجارى. فيما أكدت مصادر دبلوماسية، أن الأمور تسير فى اتجاه اختيار الأمين العام الجديد بنظام الاقتراع بين الدول الأعضاء، وأرجعت المصادر هذا الأمر إلى عدم التوصل إلى توافق مصرى - قطرى حول مرشح واحد.
وقال موسى فى تصريحات له، أمس: «إن اجتماع وزراء الخارجية العرب سيناقش موضوع الأمين العام، والوضع فى العالم العربى، وسيكون لدى وقت حتى آخر الشهر الجارى لأسلم الأمانة».
وحول سبب تأجيل قمة «بغداد»، قال موسى: «تأجلت القمة بناء على طلب رسمى من الحكومة العراقية، أى حكومة الدولة المضيفة للمؤتمر، وبناء على هذا الطلب جرت مشاورات معى ومع حكومات عربية عديدة، والكل موافق على التأجيل».
وأضاف: «القمة لم تلغ بل تم تأجيلها، وربما قد يكون لاجتماع مجلس الجامعة بشهر سبتمبر رأى آخر بشأن القمة وموعدها».
من جهتها، قالت مسؤولة بالجامعة العربية لـ«المصرى اليوم»: «الأمور تسير فى اتجاه اختيار الأمين العام الجديد من خلال الاقتراع، لحسم المنصب الذى يتنافس عليه مرشح مصر الدكتور مصطفى الفقى، ومرشح قطر الدكتور عبدالرحمن العطية»، مشيرة إلى أنه سيتم التصويت على المرشحين، وسيفوز الذى يحصل على ثلثى أصوات الدول الأعضاء.
وتابعت المصادر: «الكرة الآن فى ملعب وزراء الخارجية العرب الذين سيجرون تصويتا بين المرشحين المصرى والقطرى، واختيار من يرونه الأصلح».
من جهة ثانية، أكدت المصادر أن الوزراء العرب سيتطرقون خلال اجتماع مغلق إلى الأوضاع المضطربة فى سوريا وليبيا واليمن، والحراك السياسى الذى تشهده المنطقة العربية، وذلك لمتابعة آخر ما توصلت إليه الوساطات العربية فى بعض هذه الدول، والنظر فى كيفية احتواء هذه الأحداث ووقف الاعتداءات على المظاهرات السلمية، والحيلولة دون حدوث مزيد من التدخل الدولى فى بعض الدول العربية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:49 PM
شيخ الأزهر لـ«مشعل»: توقيع «المصالحة» خطوة نحو دولة «فلسطين الغالية»

كتب أحمد البحيرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، فى مكتبه بالمشيخة أمس رئيس المكتب السياسى لحركة المقاومة الإسلامية «حماس» خالد مشعل.
وأعرب شيخ الأزهر، خلال اللقاء الذى استمر نحو ساعة، عن خالص تهنئته للشعب الفلسطينى بتوقيع المصالحة بين حركتى «فتح» و«حماس»، مؤكدا أن مصر ستظل دائما داعمة ومساندة بكل السبل لحقوق الشعب الفلسطينى، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. وقال الطيب إن هناك آمالاً وأحلاماً كثيرة بدأت تتحقق على أرض الواقع، معتبرا أن توقيع المصالحة الفلسطينية «خطوة فى سبيل الوصول لدولة فلسطين الغالية، التى تطالب بحقها حاليا وتقف فى وجه الشرق والغرب وهى على قلب رجل واحد» - بحسب تعبيره.
وأكد أن الأزهر سيظل دائما بكل رجاله وعلمائه وإمكانياته فى خدمة القضية الفلسطينية. من جانبه، أعرب خالد مشعل عن سعادته البالغة بلقاء الإمام الأكبر، خاصة فى عهد ما بعد ثورة ٢٥ يناير، مؤكدا أن مصر تحتضن القضية الفلسطينية وتدافع عنها، مشيرا إلى أن توقيع المصالحة على أرضها خير دليل على ذلك.
ودعا مشعل الشعب المصرى بمسلميه ومسيحييه إلى أن يتحدوا صفا واحدا لمواجهة الفتن التى تواجه الدولة، وقال إن الشعب المصرى أنجز ثورة عظيمة وينبغى عليه الآن توحيد صفوفه، منوها بأن أولى خطوات النجاح هى «المحافظة على الوحدة الوطنية لمواجهة المخاطر التى تواجه مصر والدول الإسلامية».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:49 PM
لجنة استرداد الأموال المهربة تبحث إجراءات إعادة أرصدة مبارك و١٨ مسؤولاً سابقاً مع الوفد السويسرى اليوم

كتب يسرى البدرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125563&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125563)حسنى مبارك

تعقد اللجنة القضائية، التى شكلها المجلس الأعلى للقوات المسلحة لاسترداد الأموال المصرية المهربة للخارج برئاسة المستشار عاصم الجوهرى، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، اجتماعاً موسعاً، اليوم، مع الوفد السويسرى المتخصص فى استرداد الأموال بمقر وزارة العدل، سيتم خلال الاجتماع بحث المستندات المطلوب تقديمها إلى القضاء السويسرى لإقامة دعوى الكشف عن سرية حسابات الرئيس السابق حسنى مبارك وزوجته سوزان ثابت، ونجليه علاء وجمال، ومن رموز النظام السابق، والإجراءات القانونية المطلوبة لاستعادة هذه الأموال.
كما سيتم بحث سُبل تفادى بطء الإجراءات القضائية المطلوبة لسرعة لاستعادة هذه الأموال فور صدور أحكام قضائية نهائية تثبت أن «مبارك» وعائلته المقربين منه حصلوا على هذه الأموال بطرق غير مشروعة، والالتزام بالاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد والاتفاقيات الثنائية للتعاون القضائى، لاسترداد الأموال المهربة وتسليم المجرمين.
وبحثت اللجنة، فى اجتماعها أمس، الإجراءات القضائية وخطة العمل التى سيتم اتباعها فى باقى الدول الأوروبية وأمريكا وكندا وأستراليا والإمارات لضمان استرداد مصر لأموالها المهربة، كما ستستكمل اللجنة اليوم وضع اللمسات النهائية لخطة التحرك القانونية للبدء فى تنفيذها فوراً، بالتعاون مع المكاتب القانونية المتخصصة فى تتبع الأموال المهربة.
يذكر أن مهمة اللجنة استعادة ثروات الرئيس السابق وزوجته ونجليه وزوجتيهما هايدى راسخ وخديجة الجمال، وأولادهما القصر فى الخارج، وباقى المسؤولين السابقين الذين صدرت بحقهم قرارات تجميد من الاتحاد الأوروبى وعددهم ١٨.
وقال المستشار عاصم الجوهرى، مساعد وزير العدل، إن اللجنة القضائية ستجتمع مع الوفد السويسرى الذى يضم مسؤولين من وزارات العدل والخارجية لمناقشة كيفية استرداد ٤١٠ ملايين فرنك سويسرى، أعلنت الخارجية السويسرية عن وجودها، وأنها خاصة بأسرة «مبارك»، ونجليه والمسؤولين السابقين الـ١٥، وأن اللجنة تضم فى عضويتها المستشارين عادل فهمى، مدير إدارة التعاون الدولى، وخالد سليم، رئيس هيئة الفحص والتحقيق، وأحمد سعد، وآسر حرب، العضوين الفنيين بقسم المنازعات الخارجية بهيئة قضايا الدولة.
وأضاف «الجوهرى»: «اللجنة خاطبت ١٣ دولة أوروبية وعربية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، لتجميد أموال الرئيس السابق وأسرته وبعض المسؤولين السابقين فى حكومة الدكتور أحمد نظيف، وهذه الدول هى فرنسا وبريطانيا وسويسرا وألمانيا وإيطاليا وأمريكا والاتحاد الأوروبى، والإمارات وبلجيكا وهولندا وكندا وأستراليا، وتم إرسال طلبات رسمية بتجميد جميع الأرصدة والحسابات والعقارات الخاصة بهم، وعقد مؤتمر بالفيديو كونفرانس بمقر الجهاز، أمس، مع مسؤولين فى لندن، ومن المقرر سفر اللجنة إلى إنجلترا خلال أيام».
وتابع «الجوهرى» أن اللجنة تسابق الوقت لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية للعمل على استعادة هذه الأموال، وأنها تضع فى اعتبارها بعض الإجراءات إذا وجدت تحركا للأموال بعد تنحى الرئيس السابق، أولها التجميد، ثم الكشف عن سرية الحسابات، وفى حالة التأكد من وجود هذه الأموال فى الخارج، سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية لاستعادتها عن طريق أحكام قضائية، وللجنة الحق فى الاستعانة بمكاتب التحرى والخبراء فى الدول الأوروبية للعمل على استعادة حقوق مصر فى الخارج.
من جانبه، ينظر المستشار صفوت طرة، رئيس هيئة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع اليوم، تجديد حبس الدكتور أحمد فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب المنحل، فى الاتهامات الموجهة إليه باستغلال سلطات وظيفته، وتكوينه ثروات بطريقة غير مشروعة.
ومن المقرر أن يواجه «طرة»، «سرور» بتحريات الرقابة الإدارية والأموال العامة التى أفادت بتضخم ثرواته بطريقة غير مشروعة، نتيجة استغلال سلطات وظيفته، بأقوال اللواء محسن راضى، مدير إدارة الكسب غير المشروع حول تحرياته التى أفادت بوجود العديد من الممتلكات الخاصة به وزوجته وابنه، منها فيلات بـ«مارينا» وأبوسلطان وجولف القطامية مقيم فيها ومكتب بجاردن سيتى وشقة بالإسكندرية وفيلا بالغردقة وأراض زراعية باسم زوجته و١٢ فداناً بطريق الإسكندرية الصحراوى باسم ابنه وشاليه باسم ابنه بمارينا وسيارتان فارهتان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:50 PM
«الخضيرى» يرفض سحب اتهامه لـ«قضاة» بالانحراف

كتب عادل ضرة ورجب رمضان ومحمد فايد ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125577&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125577)صورة من انفراد «المصرى اليوم» يوم السبت الماضى

رفض المستشار محمود الخضيرى، نائب رئيس محكمة النقض السابق، سحب تصريحاته التى وصف فيها بعض القضاة بـ«المنحرفين»، وانفردت «المصرى اليوم» بنشرها يوم السبت الماضى، وطالب بتطهير القضاء من «المفسدين»، فيما أصدر نادى قضاة طنطا بياناً طالب فيه «الخضيرى» بـ«تقديم الدليل» على صدق كلامه، أو الاعتذار عن هذه التصريحات.
وأكد «الخضيرى» لـ«المصرى اليوم»: «مش (الخضيرى) اللى يقول كلام ويرجع فيه، فأنا لن أتراجع عن تصريحات قلتها أبداً، لأن كلامى دائماً يكون للمصلحة العامة»، مشيراً إلى أن تصريحاته لا تسىء إلى القضاء على الإطلاق لأن «القضاء لايزال بخير».
وأضاف: «قلت هذا الكلام لأن هناك قلة فاسدة فى السلطة القضائية يجب الخلاص منها»، مجدداً كلامه عن أن «وجود ٣٠٠ قاض منحرف من بين ٢٠ ألف قاض فى مصر يعد نسبة بسيطة جداً».
وأوضح «الخضيرى» أن القضاء فى مصر يعانى من أمراض يجب أن يعالج منها وبسرعة، مشدداً على ضرورة تطهير القضاء ومنع أى تعد عليه والحفاظ على كرامته وبقاء الثوب الطاهر النقى كما عهدناه دائماً لأنه الحصن الحصين لمصر وشعبها. وقال: «هناك نوعان من القضاة يجب التحقيق معهم سريعاً، الأول هم القضاة الذين أدانتهم محكمة النقض بتورطهم فى تزوير الانتخابات، وهى أمور ثابتة وفق تقارير رسمية أعدتها محكمة النقض وأرسلتها إلى مجلس الشعب».
وأضاف: «النوع الثانى هم القضاة الذين وردت أسماؤهم فى كشوف مباحث أمن الدولة بأنهم متعاونون مع هذا الجهاز، ويجب التحقيق معهم أيضاً للتأكد من صدق هذا الكلام من عدمه حتى يتم التخلص ممن تثبت عليهم هذه التهمة لتطهير القضاء وبهذا نكون قد أغلقنا هذا الملف».
فى المقابل، أصدر نادى قضاة طنطا، برئاسة المستشار عبدالمنعم السحيمى بياناً انتقد فيه تصريحات الخضيرى، معتبراً إياها «عاراً على قضاء وقضاة مصر». وأكد البيان أن «الخضيرى» اتهم ما لا يقل عن ٣٠٠ قاض بالانحراف، دون تحديد أسمائهم، ودون تحقيق وقائع بذاتها مطلقاً، ما يجعل قوله قولا مرسلا ويحتاج إلى دليل دامغ حتى يتم التحقيق فيه. وطالب البيان «الخضيرى» بالاعتذار عن إهانته لقضاء مصر وقضاته، أو تقديم دلائل على اتهاماته إلى الجهات الرسمية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:50 PM
وزير الأوقاف: ضوابط جديدة لضم المساجد والزوايا الأهلية

كتب أحمد البحيرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125581&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125581)الحسينى

أعلن الدكتور عبدالله الحسينى، وزير الأوقاف، أن وزارته انتهت من وضع عدد من القواعد والضوابط الجديدة لضم المساجد الأهلية والزوايا الجديدة، على أن يتم تطبيقها اعتبارا من أول يوليو المقبل لوقف الفوضى والعشوائية وسد الطريق أمام التجاوزات ووقائع الفساد خلال عمليات ضم المساجد.
قال الوزير، فى تصريحات له أمس، إن أهم الضوابط التى يتضمنها القرار الجديد هى: تشكيل ٣ لجان أولاها للمعاينة ومطابقة الشروط اللازمة لصلاحية المسجد أو الزاوية ، والثانية لمراجعة المعاينات وإعداد قرار الضم، والثالثة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتسلم المسجد.
وأوضح «الحسينى» أن أهم الضوابط أيضا ألا تقل مساحة صحن المسجد المراد ضمه عن ١٧٥ مترا مربعا، والزاوية ١٠٠ متر مربع، وأن يكون المبنى مكتمل البناء ومسقوفاً بالخرسانة وكامل المرافق والتشطيبات، وألا تقل المسافة بين المسجد الجديد وأقرب مسجد أو زاوية عن ٥٠٠ متر. وأشار وزير الأوقاف إلى أن الأولوية فى اختيار العاملين الذين يتم تعيينهم على المساجد المنضمة للمالك الحقيقى للأرض أو من قام ببناء المسجد أو الزاوية أو اللجنة المشرفة على عملية البناء، ويكون ممن يخدمون فعليا فى المسجد أو يتقاضون إعانة شعائر من نفس المسجد.
وفيما يتعلق بالمساجد التى أنشأتها الجمعيات الخيرية المشهرة فلا تضم وزارة الأوقاف إلا صحن المسجد ودورة المياه والاستراحة الخاصة بالإمام فقط دون الملحقات التى يُترك الإشراف عليها للجمعية. وأكد وزير الأوقاف أنه لن يتهاون مطلقا فى معاقبة من يثبت تقصيره أو تلاعبه فى الالتزام بهذه الضوابط واتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:51 PM
«الزراعة» تشكل لجنة لفحص أوضاع ٣ شركات بـ«الصحراوى»

كتب متولى سالم ١٠/ ٥/ ٢٠١١قرر الدكتور أيمن فريد أبوحديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، تشكيل لجنة لمعاينة أراضى شركات «وادى النخيل» و«الاتحادية» و«صن ست» بطريق (القاهرة - الإسكندرية) الصحراوى، لتحديد المساحات التى تمت زراعتها فى هذه المناطق.
وتقوم اللجنة بإعداد تقرير شامل عن المعاينات الثلاث، متضمنا نسبة البناء ونسبة الزراعات لعرضها على وزير الزراعة.
وأكدت مصادر رفيعة المستوى بالوزارة أنه فى حالة انتهاء المعاينة إلى أن نسبة البناء للمنتجعات لا تتجاوز ٧%، ستتم مخاطبة كل شركة بدفع ١٠٠ ألف جنيه غرامة عن كل فدان بالعقد المبرم مع كل شركة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:51 PM
أحكام عسكرية ضد ٢٠ متهماً لارتكابهم أعمال بلطجة وعنف

داليا عثمان ١٠/ ٥/ ٢٠١١أصدرت المحكمة العسكرية العليا أحكاماً بالسجن لمدة سبع سنوات وغرامة خمسمائة جنيه ضد عبدة عادل الشبراوى عوض لحيازة وإحراز سلاح نارى وذخيرة وبالسجن لمدة سبع سنوات وغرامة خمسمائة جنيه ضد كريم أحمد الجريتلى لحيازة وإحراز سلاح نارى وأسلحة بيضاء وبالحبس مع الشغل والنفاذ لمدة ثلاث سنوات وغرامة مائة جنيه ضد كل من عزت أبوالعز رمضان عطية وعطية محمد محمد مصطفى ومحمد زكريا التابعى وأحمد أحمد زكريا التابعى ومحسن محمد إبراهيم المصرى وإبراهيم مرسى صديق البدرى وأسامة عبده أحمد أبوعيد ومحمد السيد محمد الأزهرى لحيازة وإحراز أسلحة بيضاء وبالحبس مع الشغل والنفاذ لمدة ثلاث سنوات ضد مسعد محمد فاروق أبوعماشة لحيازة وإحراز سلاح أبيض.
وقضت المحكمة العسكرية العليا بالسجن لمدة سبع سنوات وغرامة خمسمائة جنيه مع مصادرة المضبوطات ضد كمال جمال عبدالناصر محمد لحيازة وإحراز سلاح نارى وذخائر واستعراض القوة والعنف.
وأصدرت المحكمة العسكرية العليا أحكاما بالسجن لمدة سبع سنوات وغرامة خمسمائة جنيه مع مصادرة المضبوطات ضد كل من إبراهيم جمال المتولى يونس والسيد عبدالعظيم عبدالفتاح لحيازة وإحراز سلاح نارى وذخائر.
وقضت المحكمة العسكرية العليا بالسجن لمدة سبع سنوات وغرامة خمسمائة جنيه مع مصادرة المضبوطات ضد زكريا عبده على محمد ضيف لحيازة وإحراز سلاح أبيض وذخائر.
وأصدرت المحكمة العسكرية العليا حكما بالسجن المؤبد ضد عيد الحسينى إبراهيم الحسينى لحيازة وإحراز سلاح أبيض ونارى وذخائر واستعراض القوة والعنف وبالحبس مع الشغل والنفاذ لمدة خمس سنوات مع مصادرة المضبوطات ضد كل من رضا الحسينى إبراهيم الحسينى وسعد محمد السعيد معوض وسعد عبدالنبى سعد محمود لاستعراضهم القوة والعنف وحيازة وإحراز سلاح أبيض.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:52 PM
«الصحة»: نتفهم جميع مطالب الأطباء.. وإضراب القطاع بالكامل مرفوض لأنه يتعامل مع «أرواح»

كتب هدى رشوان ١٠/ ٥/ ٢٠١١أكد الدكتور عبدالحميد أباظة، مساعد وزير الصحة للشؤون الفنية والسياسية، أن وزارته تتفهم جميع مطالب الأطباء، الذين وصفهم بـ«زملاء المهنة»، وأوضح أن الوزارة تعمل منذ فترة وحتى الآن على تلبية تلك المطالب، وقال أباظة إن القطاع الصحى بأكمله لا يمكن أن يدخل فى إضراب، وهذا مبدأ مرفوض، «لأنه يتعامل مع أرواح البشر» وأضاف أن البيان الذى أصدرته نقابة الأطباء بالدعوة إلى الإضراب لن يؤثر على تقديم الخدمة بالمستشفيات خاصة فى أقسام الاستقبال والطوارئ والرعاية المركزة والعمليات.
موضحا أن مطالب الأطباء تتلخص فى ٤، الأول سياسى ويتمثل فى استبعاد قيادات الوزارة، والثانى زيادة الأجور، والثالث تحقيق الأمن فى المستشفيات، أما رابع مطلب فهـو زيادة ميزانية القطاع الصحى. وأشار مساعد الوزير إلى أن المطلب الأول، الذى يريد فيه استبعاد قيادات الوزارة، هو مطلب سياسى تتخذه الدولة فى الوقت والزمان الذى تراه مناسباً وأفضل للصالح العام،
أما المطلب الثانى، وهو زيادة الأجور، فهو ما تم الانتهاء منه وكان من المقرر مناقشته اليوم مع المجلس الأعلى للصحة برئاسة الوزير إلا أن أحداث إمبابة والدعوة إلى اجتماع وزارى عاجل حالتا دون مناقشته وسيتم اجتماع المجلس السبت المقبل لمناقشته والموافقة عليه لعرضها على مجلس الوزراء، أما المطلب الثالث، وهو تأمين المستشفيات، فقد طلبت الوزارة من القوات المسلحة ووزارة الداخلية تأمينها، وتم إرسال قائمة بالمستشفيات المراد تأمينها، كما تم تأمين عدد كبير منها وسيتم الانتهاء من تأمين جميع المستشفيات على مستوى الجمهورية فى القريب العاجل، لافتاً إلى أن هناك أطباء فى دول شقيقة يعملون تحت قصف المدافع.
ووجه «أباظة» رسالة للأطباء طالبهم فيها بمراعاة الله فى عملهم قبل أى اعتبار لخدمة الوطن والمواطن، مشيراً إلى أن مطالبهم هى مطالبنا.
على جانب آخر، صرح الدكتور أشرف بيومى، رئيس قطاع الصيدلة بالوزارة، بأن مخزون الوزارة من الدواء والمستلزمات الطبية لم يحدث به أى عجز منذ اندلاع الثورة، وأن المصانع تعمل بكامل طاقتها، كما أن مصر لم تصل لها أى معونات من الأدوية من الخارج.
وفيما يخص ربط سعر الدواء المصرى بالدواء العالمى، قال بيومى إن القرار الوزارى رقم ٣٧٣ لسنة ٢٠٠٩ تضمن تحديد حساب سعر الدواء بحيث يصل لأقل سعر بيع فى العالم ويخصم ١٠% من أقل سعر ليصل للمريض بأقل ١٠% من أقل سعر على مستوى العالم، وبشرط ألا يتجاوز سعر آخر مستحضر «جنيس» سبق تسعيره.
فى سياق آخر، قال الدكتور مدحت الرفاعى، مساعد الوزير للتدريب والبحوث، إن خطة تنمية القوى البشرية بالوزارة تستهدف تقليص عدد الطلبة فى المعاهد الفنية الصحية وكلية الطب والتمريض، مشيراً أنه سيتم بناءً على دراسة ومقارنة مع المؤسسات العالمية المهنية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:52 PM
اليوم.. إضراب الأطباء للمطالبة بـ«تأمين المستشفيات» وإقالة وزير الصحة.. و«النقيب» يهدد بـ«تأديب المشاركين»

كتب محمد أبوالعينين وعادل ضرة وخالد الشامى، وكتبت غادة محمد الشريف ١٠/ ٥/ ٢٠١١أعلنت اللجنة العليا للإشراف على إضراب الأطباء، أمس، أنها قررت تنظيمه اليوم فى مستشفيات القاهرة والمحافظات، للمطالبة بإقالة الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة، وتحسين المنظومة الصحية وتأمين الأوضاع المادية للأطباء، وقالت إنه تم تنظيم لجان لمتابعة الإضراب.
فيما هدد الدكتور حمدى السيد، نقيب الأطباء، المشاركين فى الإضراب بالإحالة لـ«التأديب»، وحذرت اللجنة من المساس بآلية العمل فى أقسام الطوارئ والجراحات الطارئة والحالات الحرجة، لافتة إلى أنه لن يضار مريض بسبب إضراب الأطباء سواء كان مصاباً فى أحداث اشتباكات إمبابة الأخيرة أو غيرها.
وأصدرت اللجنة تعليمات بمضاعفة الأطقم الطبية، بكل أقسام الجراحات والحالات الحرجة، لضمان عدم حدوث أى تقصير فى تقديم الخدمة الطبية.
وأدانت فى بيانها، أمس، الأحداث المؤلمة التى دارت فى حى إمبابة مساء السبت الماضى، وأمام ماسبيرو، وأعلنت عن شجبها كل أعمال العنف والترويع، وإدانتها المروجين لها، وضرورة محاسبتهم وعقابهم بقسوة، ودعت أطباء الجراحة والطوارئ والعناية المركزة للتواجد فى مستشفياتهم دائماً هذه الأيام، لتقديم الخدمة الطبية اللازمة لجرحى ومصابى هذه الأحداث.
فى سياق متصل، أعلنت نقابتا «أطباء الأسنان والتمريض» انضمامهما لإضراب «الأطباء البشريين»، على أن يليه إضراب مفتوح يوم ١٧ مايو الجارى، تضامنا معهم فى مطالبهم بتحسين رواتب الأطباء وأطباء الأسنان والتمريض، وإنشاء كادر خاص أسوة بالقضاة وأساتذة الجامعات، وتحسين ظروف العمل، وحمايتهم من الاعتداءات أثناء تأدية عملهم.
من جانبه دعا الدكتور حمدى السيد، نقيب الأطباء، إلى الالتزام بلائحة آداب المهنة وقسم الأطباء، وعدم إهمال علاج أى مريض، مؤكداً أن اللجنة المشرفة على الإضراب لا تمثل النقابة، وليس لها الحق فى إحالة أحد للتحقيق، وأن من يستحق المساءلة هو من يخالف تقاليد وآداب مهنة الطب، ويرفض استقبال أو علاج أى مريض. وأضاف «السيد» أن موقف النقابة واضح من الإضراب، الذى قال إنه يتنافى مع قسم الأطباء ولائحة آداب المهنة، ودعا الأطباء لإبداء آرائهم حول مطالبهم، مشيراً إلى أن النقابة التقت عدداً من مسؤولى وزارتى الصحة والمالية ورئاسة الوزراء. وتابع أنه حصل على وعود بإجراء إصلاحات على أن يستكمل باقى مراحلها فى الفترة المقبلة، ورفض «السيد» قرار المطالبة بإقالة وزير الصحة الحالى، وقال إنه غير قانونى، وليس من اختصاصهم، ولا من اختصاص النقابة، وأضاف أن القول بإنه من أنصار العهد البائد وأنه كان مشاركاً فى فساد، وأنه شارك فى دعم أعداء الثورة فى موقعة الجمل، لا يقوم عليه دليل.
وعلق الدكتور عبدالفتاح رزق، عضو مجلس النقابة، على مطالب الأطباء بإحالة «السيد» للتأديب، قائلاً: «مطالبهم غير شرعية، والمادة ٦٢ من لائحة النقابة تنص على أنه لا يجوز محاسبة العضو بسبب نشاطه النقابى، ولا يمكن محاسبته عن آرائه النقابية، كما أن «السيد» لا يزال يمثل الأطباء، وهو نقيبهم المنتخب، ولم تنزع عنه صفته النقابية».
وقال الدكتور مراد عبدالسلام يوسف، نقيب أطباء الأسنان، إنه سيشارك فى الإضراب بصفته طبيباً ونقيباً لأطباء الأسنان، بهدف تحسين المنظومة الصحية. وأضاف أن أطباء الأسنان سيقدمون الخدمات العلاجية للمرضى، الذين يعانون أى حالات حادة، ولن يمنعهم الإضراب من متابعة الحالات الحرجة والطوارئ، وكذلك جميع الحالات التى تستدعى الجراحة.
واعتبر الدكتور نبيل العطار، أمين صندوق نقابة الأسنان، التهديد بالإضراب أقوى من تنفيذه، وطالب بتأجيل الإضراب، خاصة فى ظل هذه الأحداث من سقوط القتلى والمصابين.
وفى الإسكندرية، شدد الدكتور محمد البنا، القائم بأعمال نقيب الأطباء، خلال المؤتمر الصحفى، الذى عقدته النقابة، أمس الأول، على ما سماه «اتخاذ إجراءات عقابية رادعة» للأطباء، الذين لم يلتزموا بقرار الجمعية العمومية «الملزم» فى الإضراب، أو الذين سيمتنعون عن معالجة الحالات الحرجة، مؤكداً أن هذه الحالات ستتعرض للتحويل إلى لجنة تأديبية فى النقابة.
وتابع «البنا» أن عدد الأطباء المسجلين فى النقابة الفرعية فى الإسكندرية، ٢٢ ألفاً متواجد منهم ١٧ ألفاً داخل مصر، سيشاركون فى الإضراب، لافتاً إلى أن جميع المستشفيات ملتزمة بقرارات الجمعية العمومية. وجدد «البنا» مطالب الجمعية العمومية غير العادية للنقابة العامة المتعلقة برفع ميزانية الصحة فى مصر إلى ١٥٪ من الموازنة العامة، وتوفير تأمين للمستشفيات، ووضع هيكل للأجور يضع الطبيب فى الشريحة الأولى مع القضاة والطيارين.
وفى الغربية، حدد ائتلاف الأطباء، اليوم «الثلاثاء» موعداً للبدء فى الإضراب العام لجميع الأطباء على مستوى الجمهورية.
وطالب الائتلاف بإقالة وزير الصحة، وجميع القيادات الإدارية الحالية، وتكليف وزير جديد بتغيير سياسية الوزارة، التى نتج عنها ما سماه «الدمار لقطاع الصحة والتعذيب للأطباء».
وفى المنوفية، قال الدكتور جمال خليفة، أمين عام نقابة الأطباء بالمحافظة، إن ما يقرب من ٤ آلاف طبيب وطبيبة سيشاركون فى إضراب اليوم، وإن النقابة اجتمعت مع وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، لإعلام جميع الأطباء بالإضراب فى العيادات، وليس الأقسام الحرجة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:53 PM
النعمانى: ٤مليارات جنيه ميزانية «التنمية المحلية» العام المقبل

كتب عيد عبدالجواد ١٠/ ٥/ ٢٠١١أكد اللواء محسن النعمانى، وزير التنمية المحلية، أن ميزانية الوزارة العام المقبل ٢٠١١/٢٠١٢، الذى يبدأ أول يوليو تبلغ ٣ مليارات و٩٧٩ مليون جنيه، منها، ٧٥١ مليون جنيه لديوان عام الوزارة والأجهزة التابعة لها، و٣ مليارات جنيه لدواوين عموم المحافظات و١٦٣.٣ لهيئتى النظافة والتجميل بمحافظتى القاهرة والجيزة وصندوق تطوير العشوائيات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:53 PM
رئيس التليفزيون يطلق صفحته على «فيس بوك» واعتصام صحفيى المجلة يدخل يومه الثانى

كتب محاسن السنوسى ١٠/ ٥/ ٢٠١١أطلق الدكتور سامى الشريف، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، وأكد الشريف فى صدر صفحته أن الصفحة تهدف للتواصل مع المشاركين فى الموقع والعاملين باتحاد الإذاعة والتليفزيون.
وتتضمن الصفحة بريداً إلكترونياً لتحقيق مزيد من التواصل، مؤكدا أنه يرحب بمشاركات ومقترحات جميع زوار الصفحة، مبديا استعداده لمناقشة الموضوعات التى تتعلق باتحاد الإذاعة والتليفزيون بهدف حل مشاكل العمل بالاتحاد وتطوير العمل الإعلامى فى جميع مجالاته.
يأتى هذا فى الوقت الذى يواصل فيه صحفيو مجلة الإذاعة والتليفزيون اعتصامهم فى نقابة الصحفيين لليوم الثانى للمطالبة بإقالة محمد عبدالحميد، القائم بتسيير أعمال المجلة، واختيار رئيس تحرير جديد.
وقال أحمد الحضرى، المنسق الإعلامى للمعتصمين، إنه تم إجراء استفتاء استرشادى بين الصحفيين لاختيار رئيس تحرير جديد، وأسفر ذلك عن التوافق على ٤ من نواب رئيس التحرير ورفع أسمائهم لرئيس الاتحاد لاختيار أحدهم، ولم يكن من بينهم محمد عبدالحميد.
ومن جانبه، قال الدكتور سامى الشريف لـ«المصرى اليوم» إن إجراء الاستفتاء الاسترشادى غير قانونى، ولا يتعدى كونه تقديم استشارة لصاحب القرار، أما تعيين رئيس التحرير فهو قرار لرئيس مجلس أمناء الاتحاد، وأضاف: «أدلى ٥٠ صحفيا من إجمالى ١٦٢ صحفياً من المجلة برغبتهم فى الاستفتاء، وهذا الرقم أقل من النصف، ثم تقدم ٩٢ صحفيا بطلب أعربوا فيه عن رغبتههم فى تعيين رئيس تحرير وفقا للأقدمية فى المجلة».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:54 PM
الجماعة الإسلامية تنتهى من الانتخابات الداخلية.. وجمعية خلال أسبوعين لاختيار «رئيس جديد»

منير أديب ١٠/ ٥/ ٢٠١١قال عبدالآخر حماد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات الداخلية، إن «الجماعة» انتهت من إجراء الانتخابات الداخلية على مستوى المحافظات، استعداداً لعقد الجمعية العمومية، خلال أسبوعين لاختيار رئيس الجماعة ونائبه.
وأضاف «حماد»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أن الجمعية العمومية مشكلة من مسؤولى المحافظات ومساعديهم بواقع عضوين للمحافظات الكبرى التى تمثل معقلاً للجماعة مثل أسيوط والمنيا وغيرهما.
وتابع أن الجمعية العمومية ستختار ٩ فقط من أعضائها لتكوين مجلس شورى جديد، على أن يختار من بينهم مسؤول الجماعة ونائبه.
وعن سبب تحديد هذا العدد، قال: «نؤثر السلامة باختيار هذا العدد، وحتى لا تكون هناك مساحة كبيرة لاختلاف هؤلاء الأعضاء فى ظل التباين الكبير فى الأفكار والآراء والسياسات العامة التى تسير عليها الجماعة الفترة المقبلة».
وأوضح أن انعقاد الجمعية العمومية سيكون كل ٦ أشهر، بينما ينعقد مجلس شورى الجماعة أسبوعياً، من خلال مقر جديد له بالقاهرة أو إحدى المدن لأعضاء الجماعة فى الصعيد.
وقال إن مجلس شورى الجماعة سيكون معنياً باختيار عدد من اللجان المتخصصة فى الإعلام وغيرها تكون مهمتها إدارة الملفات المتخصصة.
وتابع أن المجلس الجديد سيقر، فى أول انعقاد له، مسألة إنشاء الجماعة لحزب لسياسى من عدمه، فضلاً عن إنشاء قناة فضائية وجريدة أو مجلة أسبوعية مطبوعة، ومدى استعداد «الجماعة»، من الناحيتين الفنية والمادية، لإنشاء مثل هذه المؤسسات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:54 PM
احتجاجات فى ٤ جامعات للمطالبة بانتخاب «القيادات» وإقالة «سلامة».. و«التعليم العالى»: تغيير شامل نهاية يوليو المقبل

كتب أبوالسعود محمد ومحمد كامل ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125576&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125576)تصوير ـ محمد عبدالوهاب
الأساتذة خلال الوقفة الاحتجاجية أمس فى جامعة القاهرة

نظم «ائتلاف الأساتذة» بالجامعات، أمس، عدداً من الوقفات الاحتجاجية بجامعات القاهرة والإسكندرية وأسيوط والمنصورة، بينما قرر الائتلاف إلغاء مسيرة لأعضاء هيئة التدريس كانت ستتحرك من جامعة القاهرة إلى مجلس الوزراء، للمطالبة بإقالة الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالى، وتغيير القيادات الجامعية، وإعادة تشكيلها بالانتخاب المباشر، فيما أعلنت وزارة التعليم العالى عن تغيير جميع القيادات الجامعية بنهاية شهر يوليو المقبل.
وقال الأساتذة إن مطالبهم تتضمن تغيير جميع القيادات بحد أقصى نهاية العام الدراسى ٣١ يوليو المقبل، على أن يجرى اختيار القيادات الجديدة عن طريق الانتخاب الحر المباشر من كل أعضاء هيئة التدريس، وزيادة دخل أعضاء هيئة التدريس حتى المساواة بالسلك القضائى، مع الاهتمام الحقيقى بالبحث العلمى، عن طريق زيادة ميزانية البحث العلمى بما يوازى نسب الصرف العالمية على البحث العلمى، وإنشاء نقابة لأعضاء هيئة التدريس، وتسهيل جميع الإجراءات الإدارية المتعلقة بذلك.
وأشار الدكتور عمرو دارج، المتحدث باسم ائتلاف الأساتذة، الذى يضم حركات «جامعيون من أجل الإصلاح»، «حركة ٩ مارس لاستقلال الجامعات»، «٦ أبريل»، «ائتلاف جامعة عين شمس»، إلى أن الأساتذة قرروا إلغاء المسيرة الحاشدة، التى كان من المقرر تحركها إلى مجلس الوزراء، وذلك مراعاة للظروف الأمنية التى تمر بها البلاد.
وأوضح الدكتور محمد أبوالغار، الأب الروحى لحركة «٩ مارس»، أن مطالب الأساتذة ليست ضمن المطالب الفئوية، وإنما هى من أجل إصلاح العملية التعليمية والبحثية.
فى المقابل، أعلن الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالى والبحث العلمى والتكنولوجيا، أن لجنة الأساتذة المعنية بدراسة المقترحات المطروحة بشأن اختيار الأسلوب الأمثل لاختيار القيادات الجامعية - سوف تعقد اجتماعها غداً الأربعاء، لبحث توافق أعضاء هيئة التدريس على الأسلوب، الذى سيتم على أساسه اختيار رؤساء الجامعات، وعمداء الكليات للعام الدراسى المقبل.
وأصدرت الوزارة بياناً صحفياً، ذكرت فيه أنه من المنتظر أن يتم تغيير جميع القيادات الجامعية مع نهاية شهر يوليو المقبل، موضحة أن التغييرات تشمل جميع رؤساء الجامعات وعمداء الكليات، طبقاً للأسلوب، الذى سيتم الاتفاق عليه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:55 PM
«معلومات مجلس الوزراء»: تراجع مؤشر ثقة المستهلك فى الأداء الاقتصادى

كتب أميرة صالح ١٠/ ٥/ ٢٠١١أكد مركز معلومات مجلس الوزراء تراجع المؤشِّر العام لثقة المستهلك المصرى فى الأداء الاقتصادى خلال شهر أبريل ٢٠١١، مقارنةً بمستواه فى شهر مارس ٢٠١١.
وقال المركز، فى تقرير حول ثقة المستهلك فى الأداء الاقتصادى، إن التراجع فى المؤشر العام بلغ نحو ٠.٧% مسجلا ٧.١٠٠ نقطة
وأكد المركز تراجع مؤشر توقعات تحسن الأحوال المعيشية بنسبة بلغت ٣.١٪ خلال أبريل، حيث تراجعت نسبة من يتوقعون تحسن الحالة الاقتصادية لتصل إلى ٦٤.٢٪ من المواطنين خلال أبريل مقابل ٦٩.٧٪ خلال مارس.
وأشار التقرير إلى ارتفاع مؤشِّر مستوى الدخل للأسرة خلال شهر أبريل ٢٠١١ بحوالى ١،٤%، مقارنةً بمستواه خلال شهر مارس ٢٠١١، ليصل إلى ٣.٣٨ نقطة فضلا عن ارتفاع مؤشِّر الثقة فى السياسات الاقتصادية السائدة بنحو ٠.٢% خلال شهر أبريل ٢٠١١، مقارنةً بشهر مارس ٢٠١١، ليصل إلى نحو ٠.٨١ نقطة.
وأشار المركز إلى أن مؤشِّر توقعات تحسن الحالة المعيشية والاقتصادية للأسرة والمجتمع ككل محتفظ بأعلى قيمة مقارنة بباقى المؤشرات خلال شهر أبريل ٢٠١١، ليسجل نحو ٣.١٨٢ نقطة، وإن كان قد حقق انخفاضا بلغ حوالى ١.٣% مقارنة بشهر مارس ٢٠١١.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:55 PM
السعودية تتصدر دول الخليج من حيث استثمارات البنية الأساسية

كتب الرياض - (د ب أ) ١٠/ ٥/ ٢٠١١توقع تقرير اقتصادى أن تصل نسبة الاستثمار فى البنية التحتية فى دول مجلس التعاون الخليجى إلى ٩٨٥ مليار دولار بين عامى ٢٠١٠ و٢٠١٥ تستحوذ السعودية على ٤٠٥ مليارات دولار.
ونقلت صحيفة الرياض السعودية عن تقرير لـ«مصرف الإمارات الصناعى»، أمس، القول إن نصيب السعودية سيكون ٤٠٥ مليارات دولار بنسبة ٤١%، فيما تأتى الإمارات ثانيا باستثمارات قدرها ٢٣٠ مليار دولار، وقطر ثالثا باستثمارات ١٣٥ مليار دولار، ثم الكويت ١١٠ مليارات دولار، ثم سلطنة عمان ٨٠ مليار دولار.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:57 PM
احكمونا ولا تديرونا

بقلم صلاح منتصر ١٠/ ٥/ ٢٠١١إلى متى سنعيش فى هذا الخطر ونواجه النار التى تحرق الوطن وتطفئ نور الأمل فى الثورة؟
إلى متى نظل أسرى سلسلة الأحداث المؤسفة التى زادت، وأن يشتعل بين وقت وآخر حريق طائفى؟!
ياريت كان له سبب معقول، وأن نشكل كل فترة لجنة تقصى، وأن يصبح مستقبلنا مرهوناً بحكاية كاميليا أو مسيحية قيل إنها ترغب فى دخول الإسلام أو العكس.. فلو بحث أعدى أعدائنا عن حكاية يمكن أن يعطلوا بها مسيرتنا ويذبحوا بها أحلامنا ويضيعوا بها كل فرصة متاحة لنا، لما وجدوا مثل حكاية كاميليا وأفكار السلفيين التى لا نعرف أى ريح قذفت بهم، وأين كانوا قبل يناير ومن هو الأخطر على مصر.. هم أم الفلول؟! وإذا لم يكونوا بأفكارهم يمثلون ثورة مضادة ومؤامرة على أى عملية إصلاح.. فما هى إذن الثورة المضادة؟
أذكر بعد ثورة يوليو ٥٢، ورغم أن الذين قاموا بالثورة لم تكن لديهم خبرة أو تجارب، لكنهم عندما واجهوا بعد أقل من شهر وبالتحديد يومى ١٢ و١٣ أغسطس عملية إخلال بالأمن، قام بها بعض عمال شركة مصر للغزل والنسيج بكفر الدوار، أشعلوا خلالها النار فى أجزاء من المصانع، فإنه فى اليوم التالى تم تشكيل محكمة عسكرية، كشفت تحقيقاتها أن الأحداث كانت مدبرة، وفى يوم ١٨ أغسطس بعد خمسة أيام من الحادث، حكمت المحكمة بإعدام اثنين قادا المؤامرة ونُفذ فيهما حكم الإعدام. وقد انتقدنا تصرف ثورة يوليو فى ذلك الوقت، إلا أن ما نراه اليوم أثبت أن يوليو كانت على حق، وأن هناك خطوطاً حمراء تقتضى من ثورة يناير بعض القسوة والتضحيات الضرورية.
ولعلى مع كثيرين أسأل المسؤولين فى القوات المسلحة: إلى متى ستظلون ترددون أنكم تديرون ولا تحكمون؟ وهل معنى ذلك أنكم ضيوف تتحرجون من اتخاذ إجراء عنيف؟ فإذا كان الأمر كذلك فمن فضلكم احكمونا.. من فضلكم احموا أمننا المهدد.. هناك قضايا لا تحتمل الحل بالأحضان والقبلات وإنما بالحزم والشدة.. أرجوكم: احكمونا ولا تترددوا، بل أعدمونا لو كان ذلك يحمى الوطن!

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:58 PM
مَنْ يدفع مصر إلى الفوضى؟

بقلم علاء الأسوانى ١٠/ ٥/ ٢٠١١فى الشهر الماضى ذهبت لتناول العشاء بمنطقة الحسين، تبادلت الحديث مع العاملين بالمطعم ففوجئت بأحدهم يقول:
ــ إذا ذهبت إلى ميدان الحسين فاحترس لأنه أصبح مليئا بالبلطجية والمجرمين.
ولما سألته «لماذا لا تقبض الشرطة عليهم؟» قال:
ــ لقد سألت أمين شرطة من المنطقة فقال لى إنه يعرف كل هؤلاء المشبوهين واحدا واحدا، لكن لديه تعليمات بألا يتعرض لهم مهما فعلوا. واقعة أخرى حدثت للكاتب المعروف مدحت العدل، الذى كان فى شرم الشيخ وفوجئ ببعض البلطجية يتحرشون جنسيا ببعض السائحات فذهب يشكوهم إلى ضباط الشرطة الموجودين فى المنطقة فقالوا له:
ــ قبل الثورة كنا نقبض على هؤلاء المتحرشين ونرحّلهم من المدينة لكننا الآن ممنوع علينا التعامل معهم.
هذا الكلام كاذب بالطبع، فلا يوجد ما يمنع ضباط الشرطة من تطبيق القانون، لكنهم ببساطة لا يريدون أن يؤدوا واجبهم. كل يوم تحدث اعتداءات على أرواح المصريين وأعراضهم وممتلكاتهم بواسطة البلطجية بينما ضباط الشرطة لا يفعلون شيئا لمنع الجريمة. البلطجية يهاجمون كل شىء فى مصر، بدءا من أقسام الشرطة إلى قاعات المحاكم حتى المستشفيات والكنائس. عندما اقتحم البلطجية المسلحون مستشفى المطرية أطلقوا الرصاص وروعوا الأطباء والمرضى على مدى أربع ساعات، وأصابوا طبيبا بجرح غائر فى قدمه، وقتلوا أحد المرضى ثم خرجوا من المستشفى بينما ضباط الشرطة يتفرجون عليهم بهدوء.. الخلاصة أن الشرطة فى مصر معطلة، ضباط الشرطة لا يريدون حماية الناس ويتقاعسون عن أداء واجبهم.. وأسباب ذلك متعددة:
أولا: هناك عامل نفسى. ضباط شرطة كثيرون تربوا على ثقافة الاستعلاء على المواطنين، والأمن بالنسبة إليهم لا يتحقق إلا بالضرب والقمع والتعذيب، وهؤلاء يعتبرون نجاح الثورة هزيمة لهم ويحسون بأنهم انكسروا أمام الناس لأنهم كانوا يعتبرون أنفسهم فوق القانون ولا يعرفون كيف يتعاملون مع المواطنين باحترام، وبالتالى فهم يتقاعسون عن حماية المصريين كأنما يعاقبونهم على قيامهم بالثورة أو كأنهم يريدونهم أن يختاروا بين أمرين: إما قمع الشرطة وإهاناتها وإما ترويع البلطجية والخارجين على القانون.
ثانيا: ضباط شرطة كثيرون مارسوا الفساد فى العهد البائد، وكانوا يربحون أموالا طائلة بطريقة غير شرعية، وهؤلاء قضت الثورة على مكاسبهم، وبالتالى لم يعد لديهم باعث حقيقى على العمل لأنهم تعودوا على دخول مرتفعة فأصبح عليهم أن يعيشوا على رواتبهم فقط.
ثالثا: سوء الإدارة. وزير الداخلية اللواء منصور عيسوى رجل طيب ونظيف اليد لكنه فشل حتى الآن فى تطهير جهاز الشرطة وإرجاعه إلى حالته الطبيعية، معظم مساعدى وزير الداخلية الحالى هم أنفسهم مساعدو الوزير الأسبق الذى يحاكم الآن بتهمة الفساد وقتل المتظاهرين. مديرو الأمن الذين يحاكمون بتهمة قتل المتظاهرين لم يتم إيقافهم عن العمل، بل إن أحدهم وهو اللواء فاروق لاشين، مدير الأمن السابق فى محافظة الشرقية، أحيل إلى المحاكمة بتهمة قتل المتظاهرين وبدلاً من إيقافه عن العمل تمت ترقيته بتعيينه مديرا لأمن الجيزة. إن هذه الأوضاع الشاذة تفسر كثيرا مما يحدث فى مصر الآن. ماذا نتوقع من ضابط شرطة يحاكم بتهمة القتل وهو لايزال يعمل فى منصبه؟! ألا يمكن أن يستعمل سلطته من أجل إفساد الأدلة التى تدينه؟!..
الغريب أن ضباط أمن الدولة الذين مارسوا التعذيب سنوات لايزال كثيرون منهم يعملون فى وظائفهم كأن لم يكن، ولكن بعد أن تغير اسم جهاز أمن الدولة إلى «الأمن الوطنى».. ماذا نتوقع من ضابط تتلخص خبرته كلها فى ضرب المواطنين وتعليقهم من أقدامهم كالذبائح وصعقهم بالكهرباء..؟! هل يمكن أن يتحول هذا الضابط بين يوم وليلة من جلاد إلى محقق يحترم القانون وحقوق الإنسان..؟
بالطبع، هناك ضباط شرطة كثيرون لم يمارسوا الفساد ولا التعذيب ولم يقتلوا المتظاهرين، وقد كون هؤلاء الضباط الشرفاء «ائتلاف ضباط الشرطة» وقدموا إلى الوزير عيسوى اقتراحات محددة حتى يقوم بتطهير الشرطة من الفاسدين، لكن الوزير للأسف لم يستفد بمقترحاتهم ولم ينفذ منها شيئا.
على أن ما تشهده مصر من أحداث خطيرة لا يرجع فقط إلى غياب الشرطة.. فثمة مؤامرة يتم تنفيذها خطوة خطوة حتى تنزلق مصر إلى فوضى شاملة تمهيدا لشىء ما يريد أعداء الثورة تنفيذه. هذه المؤامرة تشترك فيها عناصر داخلية وخارجية. إن رموز النظام السابق المحبوسين الآن تمهيدا لمحاكمتهم، وأتباعهم فى الخارج، مستعدون لإنفاق الملايين من أجل تخريب مصر انتقاما من الثورة التى خلعتهم من السلطة وألقت بهم فى السجون، وهم بلاشك يتعاونون مع ضباط أمن الدولة الذين يملكون كل ما يلزم من أدوات التخريب: المعلومات الدقيقة عن كل مؤسسات المجتمع المصرى والخبرة والسلاح والعملاء المدسوسون فى كل مكان.
العناصر الداخلية التى تتآمر على الثورة معروفة، أما العناصر الخارجية فأولها إسرائيل التى دافعت عن حليفها المخلص حسنى مبارك إلى اللحظة الأخيرة، إسرائيل أعلنت بوضوح استياءها من تغير السياسة الخارجية لمصر بعد الثورة.. مصر الآن، لأول مرة منذ عقود، تحقق مصالحها الوطنية دون اعتبار لما تريده إسرائيل.. مصر تتفاوض من أجل بيع الغاز لإسرائيل بسعر عادل، وقد قررت فتح معبر رفح من أجل فك الحصار عن الفلسطينيين فى غزة، وهى تعمل على استعادة علاقاتها المقطوعة مع إيران، وقد نجحت فى عقد مصالحة بين الفصائل الفلسطينية.. من السذاجة أن نتصور أن إسرائيل التى تملك واحدا من أقوى أجهزة المخابرات فى العالم سوف تقف مكتوفة الأيدى وهى ترى مصر تنهض وتتحول إلى دولة ديمقراطية قوية تهدد المصالح الإسرائيلية
هناك أيضا بعض العائلات الحاكمة فى دول الخليج التى دافعت عن حسنى مبارك وفعلت المستحيل حتى تمنع محاكمته. هذه الأنظمة الخليجية تكره الثورة المصرية وتدافع عن حسنى مبارك ليس فقط لأنه كان صديقا لهم وليس فقط لأنه وأفراد أسرته كانوا شركاء فى مشروعات مالية عملاقة مع بعض أمراء الخليج، بل لعل السبب الأهم أنهم يعلمون أن مصر تقدم دائما النموذج للعالم العربى كله، وبالتالى فإن خلع الرئيس الظالم الفاسد فى مصر ثم مثوله أمام محاكمة عادلة وإدانته ستؤدى بالتأكيد إلى تصدير الثورة إلى تلك البلاد النفطية التى مازالت تعيش فى مرحلة القبيلة حيث الحاكم هو شيخ القبيلة والأب ورمز الدولة الذى لا يجوز أبدا الخروج عليه أو توجيه النقد لسياساته مهما كانت فاسدة وظالمة.. بقى أن نعلم أن الجماعات السلفية فى مصر كانت على مدى عقود وثيقة الصلة بجهاز أمن الدولة وبالنظام السعودى معا، الأمر الذى قد يفسر لماذا تلعب هذه الجماعات الآن دورا رئيسيا فى مسلسل التخريب.

بقى اعتبار مهم: لقد قامت القوات المسلحة المصرية بحماية الثورة المصرية وتعهدت بتنفيذ كل مطالبها.. هذا الدور العظيم للجيش المصرى لن ينساه المصريون أبدا، لكن تعامل الجيش مع أحداث الشغب كثيرا ما تغير من حادثة إلى أخرى بطريقة غير مفهومة.. لقد قامت الشرطة العسكرية بفض اعتصام طلبة كلية الإعلام فى جامعة القاهرة با لقوة واستعملت العصى الكهربائية لإخراجهم، وبنفس الطريقة قبضت الشرطة العسكرية يوم ٩ مارس الماضى على المتظاهرين فى ميدان التحرير الذين تم تقديمهم إلى محاكمة عسكرية قضت بحبسهم لفترات تتراوح بين عام وثلاثة أعوام..
هذا الاستعمال المسرف للقوة لم يلجأ إليه الجيش فى حوادث أكثر خطورة، ففى محافظة قنا قطع المواطنون خط قطار الصعيد وعطلوا الطرق السريعة كلها فلم تمنعهم الشرطة العسكرية ولم تقبض عليهم، وقامت بعض الجماعات السلفية فى قنا أيضا بالاعتداء على مواطن قبطى وقطع أذنه فلم يقبض على الفاعل ولم يقدم إلى المحاكمة وتم الاكتفاء بمجلس صلح تنازل فيه القبطى عن حقوقه، وقد تم هدم كنيسة فى أطفيح فلم تقبض الشرطة العسكرية على مواطن واحد من الذين ارتكبوا الجريمة ولم تمنعهم من ارتكابها.
صحيح أن القوات المسلحة أعادت بناء الكنيسة على نفقتها وهذا تصرف طيب لكن العدل لا يتحقق إلا بتطبيق القانون. مرة أخرى قام السلفيون بإحراق الأضرحة فى أكثر من محافظة فلم يقبض على واحد منهم، الأمر الذى أغرى بعض السلفيين بالتمادى فى أفعالهم فقاموا بمحاصرة الكاتدرائية وهددوا باقتحامها لتحرير السيدة كاميليا شحاتة المسيحية التى يزعمون أنها أسلمت فاحتجزتها الكنيسة. إن اقتحام دور العبادة بالقوة وترويع المصلين الآمنين فى حدود معلوماتى جرائم يعاقب عليها القانون لكن الشرطة العسكرية لم تقبض على شخص واحد من الذين هاجموا الكنائس بل اكتفت بمنعهم من دخولها..
ثم تصاعدت المؤامرة من أجل إحداث الفتنة الطائفية، فبعد أن تبين أن مزاعم السلفيين كاذبة وظهرت كاميليا على قناة تليفزيونية قبطية لتنفى إسلامها وتؤكد أنها ستظل على دينها المسيحى فى اليوم التالى مباشرة تم الترويج لشائعة جديدة مفادها أن سيدة مسيحية أخرى قد أسلمت واختطفتها الكنيسة.. لقد أذاع بعض المواقع على الإنترنت تسجيلا من غرفة بالتوك.. يقوم فيه شخص بتحريض من سماهم بـ«الإخوة المسلمين» على الهجوم على كنيسة مارمينا بإمبابة وهو يصف لهم الطريق إليها ويؤكد لهم أن الأخت المسلمة محتجزة فى بيت بجوار الكنيسة ويدعوهم إلى تفتيش البيت بحثاً عنها ويقول لهم بالحرف:

ــ اهجموا على البيت وأخرجوا كل النصارى منه وفتشوه.. أنتم ٣٠٠ فرد وتستطيعون أن تفعلوا ذلك بسهولة.

وقد حدث.. فقد هاجمت مجموعات مسلحة مجهولة كنيسة مارمينا وأشعلوا النار فيها ثم انسحبوا وتم تبادل إطلاق النار على مدى ساعات حتى سقط ١١ شهيدا، مسلمين ومسيحيين، السؤال هنا: إذا كانت الشرطة المصرية معطلة ولا يمكن الاعتماد عليها فلماذا لم تمنع الشرطة العسكرية البلطجية من الهجوم على الكنيسة؟!. لماذا لم تستعمل العصى الكهربائية لردعهم، كما فعلت مع طلبة كلية الإعلام، وأيهما أخطر: اعتصام سلمى للطلاب، أم اعتداء على الكنيسة وإحراقها؟

إن القوات المسلحة التى طالما حمت مصر واحتضنت الثورة مطالبة الآن بأداء مهمة وطنية جليلة.. أن تنفذ القانون فورا وبحسم على كل من يخالفه.

مصر الآن بين طريقين لا ثالث لهما:
إما القانون وإما الفوضى.
الديمقراطية هى الحل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:58 PM
احذروا.. الحرب الأهلية قادمة

بقلم شارل فؤاد المصرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١السادة أعضاء المجلس العسكرى الموقرون:
بداية أود أن أشكر سيادة المشير محمد حسين طنطاوى، رئيس المجلس العسكرى الأعلى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والسيد الفريق سامى عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، على تهنئتنا بعيد القيامة المجيد، رغم غمرة الأحداث والمسؤوليات الجسام التى تنوء بها الجبال، والتى يكابدانها هذه الأيام.
وبعد..
هذه رسالة من مواطن مصرى قلباً وقالباً يعيش هذه الأيام قلقاً على مستقبل مصر الذى أصبح فى مهب الريح، لدرجة أنه كاد ينساق إلى الأصوات التى تترحم على أيام الرئيس السابق، بسبب ما نعانيه من انفلات أمنى أعلم تماماً أنكم تستطيعون السيطرة عليه، ولكن لا أعلم لماذا تأخرت تلك السيطرة، خاصة أن الشارع يتكلم كثيرا عن روايات يصدقها البسطاء، وأعلم أنكم تعلمونها، ولكن الوضع جد خطير وأخشى أنه عندما يتم اتخاذ القرار يكون الوقت قد تأخر كثيرا ويصبح غير ذى معنى.
أذكر أيام الرئيس السابق كنت قد كتبت بعد حادث كنيسة القديسين، الذى تم تنفيذه بنجاح منقطع النظير بمعرفة بعض ضباط أمن الدولة، وبإشراف كبيرهم الذى علمهم السحر ويقضى عقوبة السجن فى قضية، لا مؤاخذة، غسل أموال وتربح - أن الحل سيأتى من الشارع، ولم تمر ثلاثة أسابيع وجاء الحل من ميدان التحرير فعلا وفرحنا به كثيرا وهتفنا له طويلا، ولكن يبدو أن هذا الحل سنندم عليه كثيرا إذا لم يتم التعامل معه بوتيرة أسرع من ذلك.
الانفلات الأمنى تأثرت به مصر كلها والمسيحيون خاصة، وآخرها حادث إمبابة الذى راح ضحيته ١٢ مصريا وأصيب فيه أكثر من ٢٤٠ مواطناً مصرياً آخرين، وهو تحصيل حاصل لما حدث من قبل ومتوقع أن يحدث أكثر من ذلك، وأنا فى هذا الصدد لى عدة نقاط أطرحها دون تعليق:
أولا: لماذا يتم التعامل مع حوادث الاعتداء على المسيحيين برخاوة وكان يمكن أن يتم تغليظ العقوبات تجاهها حتى تصل إلى الإعدام مثلما حدث مع البلطجية؟
ثانيا: لماذا تم التعامل مع من قطعوا أذن المواطن المصرى فى قنا وهى جريمة جنائية، وهذه كانت البداية، على أنها «فتنة» هذه الكلمة «العفنة» التى اخترعها زبانية النظام السابق لكى يبرروا بها غض بصرهم عن تلك الجرائم التى كان بعضها بتدبير أجهزته الأمنية. أذكر أنه فى حادث نجع حمادى كان الغوغاء يحرقون البيوت وسمعتهم وأنا من هذا البلد بأذنى يقولون «احرق.. الأمن معانا». وهل يعقل أن يرعى الحاكم العسكرى جلسة صلح عرفية؟
لماذا لم تكونوا حاسمين مع جرائم التطرف والطائفية وانتهجتم نهج جلسات العرب والجلسات العرفية بدلا من تطبيق القانون على الجميع بكل الحسم المعروف عن المؤسسة العسكرية؟
ثالثا: لماذا تكون هناك مواءمات.. و«مصر الجديدة» بعد الثورة لابد أن تكون بلد القانون.. والقانون لا يعرف المواءمات؟ وإذا سارت مصر بالطريقة القديمة نفسها من مجالس عرفية للصلح بين الجانى والمجنى عليه وإذا انتهجت النهج القديم نفسه بأن ما يحدث «فتنة» وليس اعتداء من طرف على طرف آخر على طريقة «إننا سنقف ضد دعاة الفتنة» فهذا لا أستطيع التعليق عليه، لأن تعليقى قد يفقدنى بعضاً من حبى لكم وثقتى فى العدل الذى نرجوه منكم.
رابعا: لماذا أفرجتم عن مئات من سجناء متهمين فى جرائم جنائية اعتبرهم الإعلام المتخلف أبطالاً سياسيين وأنتم تعلمون أنهم عن تطرفهم لا يحيدون، وعن أفكارهم لا يعدلون، وعن إيمانهم بمن كرهوا واعتبروهم كفارا لا يتزحزحون؟
أذكركم بما فعله رئيس وزراء سنغافورة، واسمه «لى كوان يو» بعد استقلال بلاده عن الاحتلال الإنجليزى وطردهم من الاتحاد الماليزى وهم دولة فقيرة يتناحر فيها ٧٠٪ من المسيحيين و١٠٪ مسلمون والباقى مالاويون، والباقى من أديان وإثنيات وأعراق مختلفة، هندوس وسيخ وغيرهم.. الرجل لم يفعل سوى شىء واحد، هو أن طبق القانون ولم يستخدم كلمة «فتنة» أو يسع إلى «مجالس العار» أو الصلح التى تنصر الجانى على المجنى عليه بدعوى أننا نسيج واحد.. مصر ليست نسيجاً واحداً.. مصر ستكون نسيجاً واحداً عندما يكون هناك قانون يجعل هذه الكلمة حقيقة ويتوحد المصريون تحت علم واحد وقانون عادل.
وأخيرا، وما سأقوله لن يعجب الكثيرين، لكنه الحقيقة التى ستقع أقرب مما يتصور أحد، وهو تحذير سأطلقه من هذا المكان وأتمنى أن يكذب توقعى له ولكن الوقائع على الأرض تؤكد ذلك: مصر على أبواب حرب أهلية.. حيث تغيرت خصائص الناس كثيرا، خاصة أن مسيحيى مصر أصبحوا يلجأون للعنف كرد فعل لما يحدث تجاههم، وليس أدل على ذلك سوى الحادث الذى أودى بحياة سيدة كانت مسيحية وأسلمت وتزوجت وأنجبت وبعد عدة سنوات انتقم منها أهلها هى وأطفالها بالقتل، وهنا أصبح القتل سيد الموقف.
أرجوكم طبقوا القانون وأصدروا مرسوما عسكريا بأن تكون المحاكمات علنية وأمام المحاكم العسكرية ويتم تطبيق عقوبة الإعدام على من يثبت بحقه الاعتداء وتتم إدانته فى ميدان التحرير وستعرفون بعدها النتيجة.
مصر لا تستطيع أن تتحمل أكثر من ذلك.. احسموا يرحمكم الله.
إلى من يهمهم الأمر: جاء ليبقى.
المختصر المفيد
يقول الإمام الخوئى: سأصبر حتى يعلم الصبر أنى صبرت على ما هو أمرّ من الصبر.
charlcairo@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:59 PM
مايسترو الفتن الطائفية

بقلم سامى عبدالراضى ١٠/ ٥/ ٢٠١١أنت الآن فى إمبابة.. عند كورنيش النيل.. تنحرف يسارا وتضيق الشوارع وتقترب شرفات المنازل وتشعر بأن «الجيران معا» فى سكن واحد.. القمامة تطاردك والشوارع غير الممهدة تستقبلك.. وتوك توك يصرخ حولك بأغانى «تربتت تى، وهنروح المولد، ولا تقولى آه ولا أقولك».
ماذا يحدث هنا.. تسأل نفسك ومن يجاورك «وقوفا» فى شارعى الأقصر والمشروع، حيث «فتنة عبير» أو «فتنة إمبابة».. ماذا يحدث ومن يطلق الرصاص وعلى مَنْ.. ومن «زرع القصة» فى العقول.. وتسأل نفسك مضطرا على طريقة «اللمبى»: إيه اللى جاب القلعة جنب البحر.. إيه اللى جاب القلعة جنب البحر؟!..
حتى تسمع من مصادر مختلفة أن بداية الأزمة كانت فى أسيوط «٤٠٠ كيلومتر جنوبى إمبابة».. عندما ربطت «علاقة غير محترمة» بين سيدة وأم لطفلين بجارها السائق وهما مواليد ١٩٨٠ وتطورت إلى قرار بـ«زواج عرفى» فى سبتمبر ٢٠١٠، وهروب إلى بنها ٧٠ كيلومتراً شمالى القاهرة وإمبابة.. والشاب وزوجته العرفية لا يعرفان إمبابة ولا شوارعها ولا كنائسها نهائيا.
ما الذى جعل شابا من أسيوط وهرب إلى بنها بعد زواج عرفى «يحط» برحاله فى إمبابة.. وبالتحديد عند كنيسة مارمينا.. وتأتيك إجابة منقوصة: أصله لف على «سلفيين» يرجعوله مراته اللى اختفت من ٥ مارس الماضى ولم يساعده أحد وتلقى اتصالا هاتفيا: «مراتك محتجزة فى بيت جنب كنيسة مارمينا فى إمبابة ودى فى شارع المشروع».. ولا تعرف من الذى اتصل به وأخبره.. من هذا «المايسترو» الذى لديه خريطة بالمحتجزين، ويتابع من غيَّر دينه ومن تزوج عرفيا؟!..
مَنْ هذا المايسترو الذى «زق» الزوج إلى إمبابة؟ وقبل ساعات من ظهور كاميليا شحاتة على شاشة تلفاز لتروى وتتحدث وتكاد أزمتها تختفى رغم أسئلة كثيرة تخلفها.. من يمتلك تلك الأوراق، وكلما احترقت ورقة يخرج الأخرى؟!.. من يحرك تلك الأوراق؟ ولمصلحة مَنْ؟.. لماذا إمبابة بزحامها وضجيجها وقسوتها وعنفها؟!.. لماذا لم يُخبر الشاب أن زوجته بجوار كنيسة فى روكسى أو مصر الجديدة أو جاردن سيتى؟.. لماذا قال له إمبابة؟.. يبدو أنه ـ القائل ـ دارس جغرافيا المكان وسلوك البشر فى كل شبر فى مصر.. ويعلم أين يلقى بـ«أوراقه».
وبعيدا عن أسئلة أتركك لتجيب عليها.. فـ«المرأة» عامل مشترك.. فتش عن «كاميليا ووفاء قسطنطين وفتاة نجع حمادى».. فالعلاقة بين السيدة التى أشهرت إسلامها فى أكتوبر ٢٠١٠ والشاب كانت علاقة «مش ولابد».. تحولت إلى عقد عرفى وهروب.. المسألة ليست متعلقة بالدين بشكل كامل.. فالشاب والسيدة المتزوجة التى تركت زوجها وطفليها لا علاقة للدين بهما.. علاقة خاصة انتهت بـ«مجزرة فى إمبابة» وحرب شبه أهلية.
تترك إمبابة والأسئلة تحاصرك.. وتبحث عن إجابة.. ولا تجد.. لا تجد وكأنك تبحث عن «المتهمين والمحرضين» فى أحداث صول وقنا.. وأين ذهبوا؟ ومن وراءهم؟ وأين هذا المايسترو؟.. مايسترو «الفوضى».. مايسترو لا تخلو يداه من أوراق يلعب بها حين يشاء.. يلعب بها وبطريقة مدروسة.. هنا ستكون الفوضى.. هنا «نلعب بالأوراق».. هكذا يقول.. ولا يجد من يسأله: «إنت مين يا مايسترو»؟!

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 05:59 PM
أحرقوا الكنيسة دون خوف على المسلمة الحبيسة!

بقلم عزت القمحاوى ١٠/ ٥/ ٢٠١١مصرع ١٢ وإصابة ٢٢٣ فى أحداث إمبابة.. هل بيننا من فاجأته الأحداث؟!
المخطط يمضى فى الطريق المرسوم، وقد قتل من قتل فى إمبابة يوم انقطعت الأذن فى قنا ورضينا بالصلح العرفى، وتنازلنا عن حق الدولة تجاه من تطاولوا على وظيفتها واغتصبوا لنفسهم حق إصدار الأحكام وتوقيع العقوبة على الآخرين!
حادث كئيب آخر يعقب الهجوم على أقسام الشرطة لتحرير المتهمين، وبينما يبدو الهجوم باسم البلطجة واضح التدبير، فإن الهجوم على الكنيسة ينشر ظلالاً من الغيوم السوداء حول مصر وثورتها، وليس هناك من يتذكر أن مصطلح الفتنة كان قد تبخر من قاموسنا منذ اليوم الأول للثورة. ليت للإعلام عينًا فترى أبعد من اللهب المتصاعد من الكنيسة، وأن تضع هذا فى إطار تزامنه مع أنواع البلطجة والتخريب الأخرى. الأسوأ أن الإعلام عندما يمتلك العين التى تضيف الخلفيات، فإنها تكون عينًا حولاء، للأسف الأخبار فى التليفزيونات العالمية تتناول الحدث باعتباره جزءًا من سلسلة التوتر الطائفى فى مصر.
وليس لدى التليفزيونات العجولة من الوقت ما يكفى لكى تقول إن هذه الفتن التى تتحدث عنها ثبت أنها كانت من تدبير نظام أكل الشهد من هذا البلد، ولم يراع فيه حرمة ولم تأخذه بمواطنيه رحمة. وليس علينا أن نلوم الآخرين على رؤيتهم لما حدث، بل أن نلوم أنفسنا على أنه حدث. لماذا يبدو هذا الملف كما لو كان دوامة تجرف الأمن داخلها وتجعله بلا فاعلية؟ ولماذا يشعر المواطن وكأن هناك من يطارده فى كابوس وهو لا يمتلك القوة حتى لكى يهرب؟!
السيناريو الممجوج ذاته الذى تمت تجربته فينا مرارًا: توجه الأصوليين إلى الكنيسة والتجمهر «اعتقادًا منهم بوجود سيدة محتجزة بعد إعلان إسلامها».
لماذا أضرموا النار فى كنيسة «مارمينا»؟ هل توجهوا لحرق المسلمة المحتجزة أم لتحريرها؟ من أين أتوا بهذه القلوب الغيورة على إسلام «إيمان» وكيف أرادوا أن يحرقوا المسلمة المبشرة بالجنة فى جهنمهم؟! هل كانوا يراهنون على نجاتها وحدها على اعتبار أن النار لن تحرق مؤمنة؟!
ننتظر تحقيقات النيابة العسكرية مع المتهمين، لنعرف بالضبط هل أشعلوا نار الحرب «اعتقادًا منهم» حقًا، أم اعتقادًا من القوى التى تدفع المال وتحركهم؟ هذه المعلومة ستكون شديدة الأهمية، وستضع ما نتداوله من شكوك حول قوى إقليمية ودولية تعبث بالثورة لإجهاضها فى موضعها الصحيح. وبناء على التحقيقات سيكون علينا أن نحدد بحسم الاتجاه الذى علينا أن نسير فيه.
اصطناع الفتنة واختراعها لم يعد مجرد تخمين شعبى أو وسواس قهرى لدى البعض منا، وإذا كان النظام الذى كان يحكم البلد ويأكل الشهد منه، فلماذا لا تفعلها القوى الإقليمية الخائفة من امتداد الثورة إليها؟!
إعدام المتورطين المباشرين فى القتل قد يكفى قصاصًا للاثنى عشر قتيلاً، ولحرق الكنيسة وترويع الآمنين فيها، لكنه لن يكفى لحماية الثورة. وسنطفئ إمبابة لنجرى إلى نيران الفيوم ومن الفيوم إلى بنى سويف، وهكذا حتى نسأم الثورة وسنينها.
هذا ما يريده الفاسدون الذين يحاربون معركتهم الأخيرة، وهذا ما تريده القوى الإقليمية المناصرة لهم. وبالتالى فإننا ننتظر الحقائق كاملة. وإذا أثبتت التحقيقات تورط أصابع صديقة فى الموضوع وسيكون على الثورة ألا تلتزم اللطف والدبلوماسية اللذين تلتزم بهما حتى الآن. على الثورة أن تكشر عن أنيابها أحيانًا، وعليها ألا تغمغم، فالقوات المسلحة التى تحمى ثورة الشعب، ومعها الشعب الذى قام بالثورة، يفعلان ما هو خير للبلاد، وما تحقق لمصر فى أشهر معدودة يستحق أن نحافظ عليه وأن نحافظ على الوصول بثورتنا إلى بر الأمان. ومن يفعل الخير لا يغمغم، لنترك الغمغمة لقوى الثورة المضادة فى الداخل وأعوانهم فى الخارج.
لن تكفى الإشارات الغائمة، عن الأصابع والقوى الخارجية، بل علينا أن نفتح كل المسكوت عنه حتى الآن فى علاقاتنا مع عواصم التعاطف مع مبارك ونظامه، بما فى ذلك معرفة حجم الأموال السائلة والذهب الذى يحتمل أن يكون قد نقل إلى هذه الدولة الخليجية أو تلك فى أيام ما قبل الخلع.
والمتهمون فى أحداث أقسام الشرطة وفى فتنة إمبابة هم الخيط الذى يجب أن يوصلنا إلى من يحركهم من الداخل وإلى ما يشار إليه بـ«قوى خارجية» لنحدد هذه القوى، لأن تحديدها يضعها أمام مسؤوليتها، وعليها أن تختار بين أن تنتبه إلى علاج مشكلاتها الخاصة مع شعوبها وبين العداء مع الشعب المصرى، وأظن أن مصر التى تلتف حول ثورتها ليست ضعيفة ولا مرتبكة، وتستطيع أن تقطع اليد التى تمتد إليها بسوء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:00 PM
الحكومة المستحية

بقلم د.غادة شريف ١٠/ ٥/ ٢٠١١بين رئيس وزراء مرتعش ووزير داخلية ضعيف يا ثورة لا تحزنى.. هل بعد ما حدث فى إمبابة مازالت الحكومة تصر على أن الأمن سيعود «بالتدريج»؟..
والغريب أنه لا أنت ولا أنا ولا أى حد سألها ولماذا «بالتدريج»؟!!.. هل الأمن مكسوف ومستحى واللا مش بيتكشف على رجالة؟!!.. هل أيقنت الحكومة أخيرا أن هذا «التدريج» هو الذى جرأ البلطجية والسلفيين وغيرهم من الخارجين والمتطرفين؟.. ما تفهمونا يا جماعة الأمن مش بيرجع مرة واحدة ليه؟؟..
بلاش نضغط أكتر ونشوف اللى بعده؟ طيب يا سيدى نشوف اللى بعده، قولّى بقى، يا ترى الحكومة تحتاج إلى كام حلقة من برنامج يسرى فودة حتى تهز طولها وتعزل جميع القيادات الفاسدة من مواقعها؟ لولا أن الأستاذ يسرى فودة حط فى دماغه كبير الأطباء الشرعيين لكان الأخير لايزال فى موقعه حتى يومنا هذا..
والعجيب أن هذا الشرعى بالذات كان المفروض أن يعزل فى نفس أسبوع عزل مبارك والقبض على العادلى، فإذا بنا نجده على رأس المجموعة الطبية التى ستقوم بالكشف على الرئيس السابق!! وكأننا نكافئه!! منذ أول يوم ظهر فيه هذا الرجل إعلاميا أيام مقتل خالد سعيد وأول شعور ينتابك هو كيف أصبح هذا الرجل طبيبا!!..
وعندما تستمع إليه وهو يتحدث تشعر بأنك أمام رجل ممكن يقولنا رأيه فى جاموسة بتولد.. بالكتير قوى يقولنا السمكة دى ماتت مشوية واللا مقلية أو الأرنب ده مات مسلوق واللا منتحر.. حاجة زى كده.. لكن الغريب هو هذا التصعيد المعنوى الذى حدث له بعد الثورة لولا أن ثار عليه مؤخرا «الفيسبوكيون» و«التويتريون» ومعهم يسرى فودة!.. أمام كل هذا لست أدرى لماذا تستحى الحكومة من اتخاذ أى إجراء حاسم فى أى شىء!
طيب، هنقول إنها حنونة على الفاسدين الكبار بحكم العيش والملح، ماشى، ولذلك فهى تجمعهم فى مكان واحد عقبال ما يتجمعوا عند النبى، ماشى.. وبالمرة أيضا تعطيهم الفرصة ليرتبوا مع بعض أوراقهم وأقوالهم فى التحقيقات، أوكيه..
ونجدها أيضا قد تباطأت فى مخاطبة الاتحاد الأوروبى بشأن ثرواتهم لأن الفلوس بتتنظر وربنا يكفيهم شر الحسد والنفاثات فى العقد، ماشى برضه.. وحتى الحبس الاحتياطى للرئيس لا تدرى الحكومة كيف تنفذه، لذا فهى تسمح لزوجته بمصاحبته!! ده حبس إيه ده يا خويا اللى فيه الزوجة تصحب زوجها ليل نهار كده؟!
لكن كل ده ماشى وأوكيه، ونصيبنا وقع فى حكومة مستحية واللهم لا اعتراض، لكن أن يصل الحياء حتى مع البلطجية ومثيرى الشغب حتى إننا نفاجأ بما حدث فى إمبابة، هنا بقى يبقى فيه حاجة غلط فى سياسة الحكومة!!..
واضح أننا أمام حكومة، بالإضافة لضعفها وعدم حسمها، تكرر نفس السيناريو القديم فى سوء إدارة الأزمات، فهذه ليست أول فتنة طائفية تندلع بعد الثورة!!.. لقد تعجبت جدا من اجتماع رئيس الوزراء برؤساء التحرير لمجرد أن يقول لهم إن الحكومة ليست ضعيفة!!
وكأن كل ما يهمه هو ماذا تكتب الجرائد عنه، وليس ماذا يراه الناس من ضعف لحكومة لم تنجز شيئا.. وكنا نقول لأنفسنا إن هذه حكومة تسيير أعمال، فلا تكلفوها ما لا طاقة لها به، فإذا بالدكتور شرف ينتفض معترضا ويقول إنهم ليسوا حكومة تسيير أعمال وإن مهمتهم الخروج من عنق الزجاجة.. طيب يا سيدى ما تورينا الشطارة بقى!!
واللا هو عنق الزجاجة ده طول كوبرى أكتوبر؟.. للأسف إننى حين أرى ضعف رئيس الوزراء وخوف وزير الداخلية وخرف تصريحات نائب رئيس الوزراء أشعر بأننا أمام حكومة لا تعتمد على أى خطة محكمة بجدول زمنى قدر ما تعتمد على مدد أم العواجز!!

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:00 PM
إرهاب مفروض وآخر مرفوض (١ - ٢)

بقلم منتصر الزيات ١٠/ ٥/ ٢٠١١استعرت عنوان هذا المقال من كلمات لأحد وزراء الأوقاف السابقين فى دولة اليمن الشقيقة، وأردت بمناسبة هذه الهبة الثورية التى يقوم بها كثير من الشعوب العربية فى ظاهرة غير مسبوقة تواجه بها الظلم والطغيان والسلب والنهب الذى جرى لثروات شعوبنا على أيدى من نصبوا أنفسهم حكاما لهذه الشعوب على غير إرادة منها ، أردت أن أحدد ملامح هذه الكلمة (الإرهاب) التى سيق بموجبها الآلاف من الأبرياء ليغيبوا خلف أسوار السجون أو يعلقوا على أعواد المشانق بعد محاكمات صورية استثنائية أعدت أحكامها سلفا.
لقد كانت هذه الأنظمة إرهابية وفاسدة بكل ما تحمله الكلمة من معانى، أنشأت ترسانة من القوانين الاستثنائية الجائرة خطفت بموجبها من تشاء وقتلت بموجبها من تشاء بعيدا عن كل قانون وضعى أو ربانى، عادى أو استثنائى.
والمثير للسخرية أن تلك الأنظمة التى مارست الإرهاب ضد شعوبها عمدت هى إلى نعت المدافعين عن حرياتهم وأقواتهم وأعراضهم بنفس الفعل الشنيع الذى مارسته ضد خصومها.
إننا فى الحقيقة لم نكن أمام دولة بوليسية فحسب بل كنا نتعامل مع نظام إرهابى اعتمد البلطجة قانونا، وحول رجالات الشرطة الشرفاء المناط بهم حماية دولتهم ومواطنيهم- حولهم إلى عصابات للقتل والبلطجة، واحتمى خلفهم وتركهم لقمة سائغة لمن هب دفاعا عن نفسه وماله ومستقبله ولم يجد من ينصره.. أجازت لنفسها تحت ذريعة مكافحة الإرهاب أن تمارس كل عمليات الإرهاب بعيدا عن القانون.. انتهكت الحرمات وألغت الحريات ولم يعد أحد من الناس آمنا على عرضه أو دمه، ولم يعد لأحد من الناس خصوصية ولم يُستثن من أمور الناس شىء إلا أن يكون من رجالات النظام أو يكتف بتربية العيال على كل حال.
وجاءت هذه الهبة الجماهيرية الواسعة فى عالمنا العربى لتعيد استخدام الكلمات والتوصيفات.. تبين أن هؤلاء الحكام كانوا لصوصا صاغوا نصوصا للقوانين تحميهم من هبة الجماهير وتستر سرقاتهم وفضائحهم فى شتى مناحى الحياة.
وتبين أن هؤلاء الأحرار الأبرياء الذين قتل منهم من قتل وشرد منهم من شرد وغيب منهم خلف أسوار السجون والمعتقلات من غيب، تبين أن هؤلاء جميعا كانوا ضحايا هذه الأنظمة الفاشية المستعبدة لشعوبها استعبادا لم يُسبقوا إليه من استعمار بريطانى أو فرنسى أو إيطالى.
وأمام هذا الواقع الجديد الذى أتاح حرية التفكير وسن القوانين بعيدا عن هذه الأنظمة الفاشية كان لزاما أن يُعاد النظر فى هذا الاصطلاح وهذا الاسم وهذا المسمى.
إننى أردت أن أتصدى لهذه المهمة القانونية الشاقة بعد أن قضيت ما يزيد على ربع قرن من الزمان أمام المحاكم الاستثنائية، سواء كانت محاكم أمن الدولة أو العسكرية، مدافعا عن المئات من شباب مصر الأوفياء الذين هبوا دفاعا عن حرية شعبهم وحماية للقمة عيشهم وحذرا أن يُصادر مستقبلهم ومستقبل أولادهم كما صودر حاضرهم وحرموا من وظائفهم وحرياتهم ولم يعد لهم مكان إلا خلف القضبان.
ولما كان الحكم على الشىء لا يكون إلا بعد تصوره أو بالأحرى تشخيصه، فلابد لنا أن ننظر فى هذا الاسم الإرهاب ماذا يعنى؟!
وسنجد الإجابة كما حددها أهل اللغة أن «الإرهاب»: يعنى الإخافة أو الردع، وأن الذين يمارسون «الإرهاب» أو التخويف إنما يقصدون تخويف خصومهم وردعهم عن أفعال تضر بهم أو بغيرهم ممن يواليهم أو يؤيدهم. والحقيقة أن الإنسان فى حاجة ماسة إلى الأمان إذ إنه لا يستطيع أن يمارس حياته البشرية إلا من خلال منظومة توفر له الأمن والأمان، أمان يأمن به على نفسه ومن يعول، وهذه المنظومة لابد لها من أن تمتلك وسيلة ما تجعلها متمتعة بهذا الأمان، ومن هنا لابد لها أن تمتلك من أسباب القوة ما تخيف بها من تسول له نفسه العدوان.
وكانت هذه المنظومة من قبل متمثلة فى القبيلة أو الطائفة التى ينتمى إليها الإنسان وارتضى أن يكون عضوا فيها تحميه فى مجموعها ويكون هو إحدى الأدوات الرئيسية فى بنائها تجده فى كل وقت وحين تشتد الوغى.
تطور هذا المفهوم مع الزمن إلى الدولة، وأصبح من أهم الوسائل التى يحمى بها الإنسان نفسه أن ينتمى إلى دولة تحميه يتخلى لها طواعية عن شىء من حريته وماله مقابل هذه الحماية.. وعلى هذا قامت فكرة الدولة قديما.
فالدولة لابد لها أن تملك شيئا من القوة تردع به الخارجين على القانون، وتردع أى تُرهب وتُخيف، والإرهاب مصدر للفعل يرهب أى أن الدولة لابد لها أن تمارس شيئا من الإرهاب ترهب به الخارجين على سلطة القانون، والإرهاب بهذا المفهوم يصبح هو الواجب المطلوب شرعا وقانونا، وهو الذى نعنيه بالإرهاب الواجب أو المفروض، أى يكون فرضا على الدولة أن تمتلك من الوسائل ما تُرهب به الخارجين على سلطانها وقانونها ولذا قال الله عز وجل (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم، وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم)، وقد تناولت الآية إعداد وسائل الردع التى تحمى بها دولة القانون المواطنين الشرفاء من العدو الخارجى (خارج الحدود) والعدو الداخلى (المنافقين والساعين فى الأرض بالفساد كقطاع الطرق) وغيرهم.
وكما أن الملتزمين بالقانون لهم أدواتهم التى يحمون بها أنفسهم ويرهبون بها الخارجين على القانون، فإن الخارجين على القانون أيا كان وصفهم أو موقعهم لهم أدواتهم التى يرهبون بها مناوئيهم وضحاياهم من الملتزمين بالقانون والعاملين به والمنصاعين لأحكامه، وهذا الذى يمارسه الخارجون على القانون هو الإرهاب المرفوض أو المذموم.. فالإرهاب المفروض يواجه الإرهاب المرفوض.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:01 PM
أين العدالة الاجتماعية أيها السادة؟

بقلم د. نوال السعداوى ١٠/ ٥/ ٢٠١١الوجوه فى الصورة المنشورة، تحت المانشيت بالبنط العريض: إنشاء المجلس الوطنى، اجتمعت القوى السياسية من جميع الفئات والأطياف وكل قوى ثورة يناير المجيدة فى مؤتمر مصر الأول الذى ضم ٤٣٠٠ شخص، تحت شعار: الشعب يحمى ثورته، وتشمل أهداف المجلس الوطنى إصدار وثيقة الثورة، والتقدم بقائمة موحدة لمرشحى مجلس الشعب فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، الوجوه تشبه الوجوه فى النظام السابق، الطبقة ذاتها، والنخبة التى تكتب وتنشر فى كل العهود، مع بعض التعديلات التجميلية، اللغة هى اللغة السابقة، بدلاً من حرب أكتوبر المجيدة يقولون ثورة يناير المجيدة، خيالهم يعجز عن إبداع كلمات جديدة، إنهم الناشطون مثل آبائهم فى بورصة السياسة والمال والسوق الحرة والإعلام الحر والمنظمات الحقوقية الحكومية وغير الحكومية، لا يزيدون على خمسة آلاف، نخبة الحكم والمعارضة الشرعية، كلهم من الرجال العجائز،
قد نرى فى الصورة شاباً أو اثنين، أو امرأة شابة أو اثنتين، الصفوف وراء الصفوف، رجال جالسين منتبهين متحفزين فى كراسيهم القطيفة الخضراء أو الحمراء، ينتهزون الفرصة للانقضاض على السلطة والثروة، وإلا فما هذا التكالب بالمناكب على الوصول إلى العرش، هذا التنافس الرهيب بين مرشحى الرياسة على الكرسى، وكلهم يقسمون بأنهم سوف يضحون بآخر قطرة من دمهم من أجل الفقراء والمساكين وسكان القبور، يتشدقون بالعدالة الاجتماعية، يسبون اللصوص السابقين، نهبوا أموال الشعب، وكلهم (إلا القليل النادر) كانوا هناك حاضرين فى حفلات الرئيس والهانم والوزير، حاصلين على جوائز مبارك وفاروق حسنى وجابر عصفور، وغيرهم.
أتأمل وجوههم، أسمع كلامهم، أتعجب، أبتهج لأننى لست منهم، أزداد ثقة فى نفسى أننى أسير فى الطريق الصحيح، وكيف تجتمع كل فئات الشعب وأطيافه دون وجود الشعب ذاته، دون حضور الأغلبية الساحقة المسحوقة نساءً ورجالاً وشباباً وأطفالاً؟ المنبوذون والمنبوذات الذين إن خرجوا يطالبون بالخبز أو الشرف والكرامة لأطفالهم، يضربونهم بالرصاص، أو يوصمونهم بالعار، مطالبهم فئوية وليست نبيلة، يخونون الثورة المجيدة، ثورة الطبقة الوسطى الأصيلة، ليست ثورة الجياع الرعاع، ساكنى القبور والعشوائيات وأطفال الشوارع غير الشرعيين أولاد الحرام، تبرز العضلات السياسية والمالية والدينية والثقافية والصحفية والأدبية التى نمت وترعرعت فى ظل النظام السابق، يعرفون كيف يغازلون كل القوى فى الساحة، السلفيون والإخوان والأقباط والعلمانيون والشيوعيون ورجال الأعمال والبورصة «يسار ويمين ووسط» وكل شىء، يرددون كلمة العدالة الاجتماعية لإفراغها من معناها.
جمعتنى جلسة مع بعض الأطفال غير الشرعيين وأمهاتهم، هم أطفال الله، أحباب الله كما كانت تسميهم جدتى الفلاحة فى قريتى كفر طحلة، كانت تقول الطفل برىء، أبوه هو المجرم، اغتصب أمه المسكينة وهرب، الأب اللى يتخلى عن مسؤوليته مالوش شرف، أب غير شرعى، أنا تعلمت الأخلاق الصحيحة والعدالة الاجتماعية من جدتى الفلاحة، ليس من شيخ الأزهر أو وزير التعليم أو أساتذة الجامعة والمدرسين، كانوا يصلون وراء الملك فاروق ويؤيدون الاستعمار البريطانى، وطبقة كبار الملاك والمضاربين فى البورصة، كلمة البورصة ترتبط فى عقلى منذ الطفولة بكلمة البرص، السحلية، الثعبان الصغير، ومرض البرص لا علاج له، لم يعجبنى فى عهد عبدالناصر إلا اختفاء كلمة البورصة، أصبحنا نسمع عن الإنتاج الزراعى والصناعى، أن نأكل مما نزرع ونلبس تيل وقطن المحلة الكبرى من صناعتنا، نفخر بالكتابة باللغة العربية كانت لغة الخدم، تغير النظام فى عصر السادات ثم مبارك، أصبحنا ننتج ما لا نأكل ونأكل ما لا ننتج ونلبس ما لا نصنع،
انتشرت مكاتب الاستيراد والتصدير، أصبحنا نستورد خبزنا وملابسنا وتعليمنا، طغت كلمة البورصة على الاقتصاد والسياسة والثقافة والأخلاق، تمت خصخصة القطاع العام، إغلاق المصانع لصالح الشركات الأجنبية ووكلائها من رجال الأعمال المصريين أصحاب شركات القطاع الخاص، كسبوا البلايين وملكوا القنوات الفضائية، طغى الإعلام على الثقافة والفكر والأدب، أصبح المذيع أو المذيعة أهم من المفكر المبدع، تمت مطاردة المفكرين من الرجال والنساء فى محاكم الحسبة والتكفير، حكم عليهم بالسجن أو المنفى والتشريد وتشويه السمعة، زاد الأثرياء والحكام ثراءً وعاش نصف الشعب المصرى تحت خط الفقر.
تصاعدت القوى السياسية الدينية الإخوانية والسلفية والنقاب للنساء تحت اسم الحريات السياسية والشخصية، لماذا لا تطبق هذه الحريات على جميع فئات الشعب؟ لماذا الفصل بين الحقوق السياسية والحقوق الاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية للرجال والنساء والأطفال؟ قالت واحدة من الأمهات المسحوقات تحمل على كتفها طفلاً مسحوقاً: نحن الأمهات المطلقات الحاضنات ليس لنا حزب أو اتحاد نسائى يدافع عن حقوقنا وحقوق أطفالنا، الرجل يطلق زوجته غيابيا دون علمها ثم يتهرب من مسؤولية الانفاق على ابنه.
اشتغلت بالبيوت لأنفق على طفلى وأعالجه، ثم يأتى أبوه يريد خطفه منى ليحرق قلبى، يتفق مع آباء آخرين مثله لعمل مظاهرة للاستيلاء على حقوق الأم، تحت اسم حق الأب فى رؤية ابنه، لو كان حريصا على مصلحة ابنه لأرسل له مصاريف الطعام والعلاج، لكنه يستخدم ابنه الطفل المسكين ليبتز أمه المسكينة، ليفرض عليها التنازل عن النفقة، تنازلت الأم عن نفقتها ونفقة ابنها حماية للطفل من سطوة أبيه، لكنه يهددها تحت اسم حقه فى رؤية الطفل ليأخذ شقتها وفلوسها التى تكسبها بعرق جبينها، جاء تعديل قانون الطفل الأخير لصالح الأطفال المساكين، وليس من أجل سوزان أو جيهان أو غيرهما، لكن هؤلاء الآباء الفاسدين يسيطرون على الأمهات والأطفال بحكم السلطة الأبوية الطبقية، النظام الأبوى الطبقى السائد يقف مع الأقوى ضد الأضعف.

يلعب العرف والشرع والقانون الوضعى دورا فى التحيز للرجل وإن كان مغتصبا غاصبا، يستغل حب الأم لطفلها لابتزازها وسلبها حقوقها، تظاهر بعض الآباء أمام مشيخة الأزهر للمطالبة بإلغاء قانون الخلع وقانون الطفل الجديد تحت اسم الثورة المجيدة على قوانين الهانم سوزان أو جيهان، لكن تعديل هذه القوانين القديمة المجحفة لحقوق الأطفال وأمهاتهم جاء بسبب نضال النساء والرجال من ذوى الضمائر الحية، النضال الطويل على مدى القرون، دأب المنافقون والمنافقات على سلب الجهود من المناضلين وإعطائها للحكام من النساء والرجال.

وتقول الأم التى داخت فى المحاكم لتأخذ حق أطفالها الثلاثة من أبيهم غير المسؤول: الرجل الذى يطلق زوجته أم أولاده من أجل شهوته الجنسية ويعرضها لذل المحاكم (سعيا وراء نفقة أطفالها)، هذا الرجل لا يستحق الأبوة، ولا يستحق أن يكون له أطفال، أين منظمات المرأة وحقوق الإنسان؟ لا نسمع لها صوتاً إلا الدفاع عن حرية المرأة لارتداء النقاب؟!

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:02 PM
إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة

بقلم د. عمار على حسن ١٠/ ٥/ ٢٠١١هذه رسائل أنقلها من الناس إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، سمعتها على مدار الأيام الفائتة. بعض هؤلاء قال ما يريد وانصرف من دون أن يُحمّلنى تبعة الأمر، وبعضهم طلب صراحة منى أن أكتب شكواه، لعلها تجد آذاناً مصغية.
(١) الرسالة الأولى حمَّلَنى إياها كثيرون، أزعجتهم أحداث الفتنة الطائفية التى أطلت مرة جديدة بوجهها القبيح من حى إمبابة، فى محاولة مكشوفة لإجهاض ثورة يناير وتصفيتها تباعاً. ويرى هؤلاء أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة وإن كان يدير البلد مؤقتاً حتى يسلم الحكم إلى رئيس مدنى منتخب فإنه يشكل حالياً السلطة السياسية الفعلية، وبالتالى فإن ضبط الأمور واستقامتها وفق القانون هما مسؤوليته، فى ظل القاعدة المتعارف عليها، التى تبين أن الاستقرار وعودة الأمن شرط أساسى لتمكين الثورة من إدارة عجلة الإنتاج، وبالتالى فتح الطريق أمام بناء نظام جديد على دعامتين رئيسيتين هما الديمقراطية والتنمية.
وهنا لا يكفى «الحياد السلبى» فى مواجهة الذين يريدون أن يحرقوا الأخضر واليابس على أرض مصر، ولا تكفى الطرق التقليدية والعرفية فى علاج الأحداث الطائفية الممقوتة، إنما يجب تطبيق القانون وإنفاذه على الجميع، بما يردع كل من تسول له نفسه أن ينال من الوحدة الوطنية، التى هى إلى جانب «جريان النيل» تمثل العصب الرئيسى للأمن القومى المصرى.
(٢) الرسالة الثانية تتعلق بانتشار البلطجية فى الشوارع، لاسيما بالأحياء الشعبية، وقيام بعضهم بفرض إتاوات على الناس أو سرقتهم تحت تهديد السلاح. وهذا عبء شديد من دون شك، فنظام مبارك ترك لنا أربعمائة ألف بلطجى، كانوا يعملون لحساب الفاسدين من جهاز الشرطة، وأغلب أعضاء الهيئة البرلمانية للحزب الوطنى البائر البائد، وبعض رجال الأعمال المتورطين فى نهب المال العام.
هؤلاء يشعرون الآن بيُتم وغربة، فيزداد توحشهم ضد المجتمع، ويبحثون بكل ما وسعهم عن عالمهم القديم، والرجال الذين كانوا يدفعون لهم من مال الشعب وقوته، ويضعون إمكاناتهم الإجرامية تحت تصرفهم وأمرهم. وإذا كان المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد صدَّق على قانون مكافحة البلطجة فإن تفعيله لايزال دون المستوى الذى يضمن الأمن والأمان للناس. فمن يفسد فى الأرض ويروّع الآمنين ويعتدى على الحرمات ويثير الفتن لا يمكن التعامل معه برخاوة أو نعومة، تحت أى دعوى.
وهذه الرسالة تعنى حكومة الدكتور عصام شرف أيضاً، التى يبدو وزير داخليتها مفتقداً لياقة تؤهله لإدارة هذه الفترة العصيبة التى تمر بها أمتنا المصرية العظيمة، فأغلب ضباطه لايزالون متخاذلين، فإما أن يكونوا فوق الناس يستعدونهم ويسرقونهم وإما أن ينقطعوا عن العمل، وكأنهم لا يستطيعون العمل فى مناخ طبيعى. وليس لهؤلاء سوى الشدة، فإما أن يعودوا إلى العمل وإما أن يفصلوا، فحال البلاد لا يعطى أحداً أريحية التساهل مع من يتخلون عن واجبهم، ويخونون القسم الذى أقسموه عند تخرجهم فى كلية الشرطة.
(٣) والرسالة الثالثة تخص حالة فردية لكنها بالغة الدلالة فى فهم الرسالتين السابقتين، وفى قراءة المشهد الأمنى الذى نمر به حاليا. فقد زارنى فى مكتبى قبل أيام مواطن من مركز يوسف الصديق بالفيوم يدعى صفوت ماهر عبدالعزيز محمد، وهو طالب بالفرقة الثالثة من كلية الشريعة والقانون.
قدم لى مستندات توضح رحلة أخيه سامح إلى المثول أمام محكمة عسكرية يوم ٢٧ مارس الماضى فى قضية حملت رقم ٣٥٢ لسنة ٢٠١١ بدعوى تهجمه على ضابط شرطة. وقال إن أخاه ذهب إلى مرور الفيوم فى ٢٢ مارس لتجديد ترخيص موتوسيكل فطلب منه الضابط أن يدفع خمسمائة جنيه تنفيذا للقرار الذى سبق أن أصدره المحافظ، وحدد تلك القيمة كرسوم عن هذا الإجراء.
وبينما كان سامح يستفسر عن الأمر من الضابط غضب الأخير منه وصرخ فى وجهه وطلب مصادرة الموتوسيكل وهو مصدر رزقه الوحيد، فهاج الشاب وقذف بيده زجاجة مياه كانت موضوعة على مكتب الضابط، فاستدعى الأخير الشرطة العسكرية فقبضت على سامح، وقدم للمحاكمة وقُضى بحبسه خمس سنوات، وهو الذى سبق أن رُفت من الخدمة العسكرية لظروفه الصحية الصعبة بعد أربع عمليات جراحية.
جاء الأخ يشكو والدموع تملأ عينيه، ويقول: لم يتم التصديق على الحكم بعد، وكلى أمل فى أن يعاد النظر فى هذه المحاكمة السريعة، فأخى مظلوم. الغريب أن «ماهر» هذا قد تعرض قبل أيام لسطو مسلح على الطريق الدائرى، حين خرج عليه بلطجى وسلب منه ثلاثمائة جنيه وهاتفه المحمول، لكنه لم يجد من يعيد إليه ماله، بينما وجد أخوه من يسوقه إلى سجن قد يهلكه. وفى هاتين الواقعتين ما يدل على خلل فى استرجاع الأمن وتطبيق القانون، وهى مسألة جد خطيرة.
(٤) سألنى كثيرون من قراء «المصرى اليوم» فى الأيام الفائتة: لماذا اختفى عمود الأستاذ أحمد الصاوى. قلت لهم: فى حدود علمى الرجل يمر بوعكة صحية، فقالوا: لكن الجريدة لم تنشر اعتذاره عن عدم الكتابة وتوضح متى سيعود. هاتفت «الصاوى» وقلت له: هنيئا لك، قلة من الكتاب يشعر القراء بغيابهم، وأغلبهم يود الناس لو يكفون عن الكتابة، فابتسم وقال: سأعود قريبا إن شاء الله. وها أنا من أوائل القراء الذين ينتظرون أن يطل علينا قلم الكاتب الصحفى الموهوب أحمد الصاوى، ليسيل ويتدفق راسماً بمداده ملامح فكرة عميقة أو موقفاً جريئاً أو فسحة من أمل مرتجى فى غد أفضل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:02 PM
مصير المجلس العسكرى لو انتصر مبارك وبقى

بقلم د. إبراهيم البحراوى ١٠/ ٥/ ٢٠١١بمناسبة مرور مائة يوم على اندلاع الثورة، كشف الأستاذ عبدالعظيم حماد، رئيس تحرير الأهرام، فى عدد يوم الجمعة الماضى عن أمر شديد الأهمية يستحق التركيز من الباحثين والمؤرخين والإعلاميين، لما له من أثر فى فهم أسباب نجاح ثورة ٢٥ يناير، وعدم تعرضها لنيران قوات الجيش المصرى، كما يحدث فى سوريا واليمن وليبيا إلى يومنا هذا. يقول «حماد» إن «الأهرام» علمت من مصادر وثيقة الاطلاع أن القوات المسلحة كانت تتبنى خطة تحرك تتوقع فيها النزول إلى الشارع لمواجهة تداعيات إعلان التوريث، ونزول القوات المسلحة إلى شوارع المدن المصرية وكانت المؤشرات تفيد بأن شهر مايو الحالى أو يونيو على أكثر تقدير هو الموعد المحدد لإعلان التوريث ونزول القوات المسلحة.
إن على الباحثين فى تاريخ الثورة وأسباب وعناصر نجاحها فى الإطاحة بالنظام البائد، أن يلتقطوا هذا الكشف وأن يواصلوا التنقيب، لكسر حالة الصمت التى يلتزمها المجلس الأعلى للقوات المسلحة حول تفاصيل دوره فى نجاح الثورة وإحباط التعليمات التى أصدرها الرئيس السابق بسحق المتظاهرين فى ميدان التحرير على غرار ما حدث من جانب الجيش الصينى فى إخماد الثورة فى الميدان السماوى فى بكين عام ١٩٨٩. إن المعرفة الصحيحة بالتاريخ حق للشعب، ليُدخل هذه المعرفة فى مخزونه الفكرى الذى ينتج تحركاته الكبرى، وهى فى الوقت نفسه واجب على كل من يستطيع كشف الغموض ليمكن الشعب من إعطاء كل ذى حق حقه من التقدير والاعتراف السياسى والتاريخى بأدوار البطولة.
إن أدوار البطولة فى حياة الشعوب أمر لا غنى عنه فى جميع المراحل الحاسمة لنجاح إرادة الشعب، وبالتالى فإن تركيز الإضاءة على هذه الأدوار هو فى الأساس حفاظ على ثروة الشعب من البطولات والرموز المتألقة فى سماء التاريخ الوطنى. يشير «حماد» بحق إلى الدور الذى لعبه البيان رقم ١ الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة، وليس باسم المجلس العسكرى، فى حسم الموقف السياسى لمصلحة الثورة فى أول فبراير بعد ثلاثة أيام فقط من جمعة الغضب، لقد تبنى البيان حق المواطنين فى التظاهر، فى الوقت الذى كان فيه رجال الرئيس السابق يطلقون النار على المتظاهرين عقاباً لهم على التظاهر، وبهذا انحازت القيادة العامة للقوات المسلحة، بقيادة المشير طنطاوى، وزير الدفاع، إلى مبادئ الدستور التى تعترف بحق المواطنين فى التظاهر السلمى الذى كان الأداة الرئيسية للثورة الشعبية، كذلك فقد جاء البيان رقم (١) ليعلن بلغة واضحة تبنى وتأييد المطالب المشروعة للمتظاهرين، والتى كان على رأسها إسقاط النظام ورحيل الرئيس عن منصبه، وبالتالى إنهاء مشروع التوريث.
إن إقدام القيادة العامة للقوات المسلحة على تأييد حق التظاهر ومطالب المتظاهرين يستحيل أن يتوافق أو حتى يتقارب مع ما كان يريده الرئيس السابق ورجاله المقربون، القابعون اليوم فى سجن مزرعة طرة.. معنى هذا أن القوات المسلحة بقيادتها قد انحازت إلى الدستور وحماية النظام الجمهورى بهذا البيان الصريح، وأنها اعترضت طريق مخطط الانقلاب على الدستور وتحويل النظام إلى حكم وراثى عائلى.. ومعنى هذا أيضاً أن قيادة القوات المسلحة قد أعلنت انحيازها للثورة على نحو صريح منذ صدور البيان الأول فى بداية شهر فبراير، ورفضت توجيه سلاحها إلى الثوار المتظاهرين والمعتصمين.
هنا يأتى موقع السؤال الذى طالب المصدر المطلع، الذى تحدث إلى عبدالعظيم حماد، بوضعه أمام الرأى العام، وهو سؤال من المهم أن يشاركنى القراء الأعزاء الذين اعتادوا التعبير عن آرائهم بفاعلية فى تأمله وتصور الإجابة عنه بخطوطها الحمراء الدامية التى كانت متوقعة من جانب الرئيس السابق،
السؤال يقول: «تُرى.. هل فكر أحد ما الذى كان سيؤول إليه مصير أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة؟!». لو أن النظام السابق كان قد نجح فى البقاء بعد بيان أول فبراير؟..
إن الإجابة تستدعى أن نضع فى الاعتبار أن بقاء مبارك وانتصاره كان يعنى استمرار حبيب العادلى وجهاز أمن الدولة وجميع وسائل القمع والفتك التى حركها وزير الداخلية فى الأيام الأولى للثورة، كما يعنى استمرار الحزب الحاكم وقياداته وأدواته التى ظهرت ميولها الدموية فى موقعة الجمل، وأيضاً إن بقاءه يعنى سيطرته على قوات الحرس الجمهورى وسيطرة نائبه على جهاز المخابرات العامة.. علينا بعد هذا أن نسترجع فلسفة الرئيس السابق ونظامه الذى كان يعتبر نفسه رمز مصر وربها، يساعده فى ذلك ما ينتجه رجال إعلامه وفقهاء سياساته من مقولات على غرار أن مصر قد ولدت من جديد فى يوم مولده وما إلى ذلك.
إن هذه الفلسفة تنظر إلى المعارضين والمعترضين نظرة استعلاء وغطرسة واحتقار، تبرر إصدار الأوامر باغتيالهم أو إجراء محاكمات صورية لهم تنتهى بإعدامهم، وفى الحد الأدنى سجنهم مدى الحياة، وهى الفلسفة نفسها التى سمحت من قبل بالاعتقالات وإطلاق النار على رؤوس المتظاهرين وسحقهم بالعربات المدرعة.. دعونا أيضاً نضع فى الاعتبار ونحن نتأمل الإجابة عن السؤال حول مصير أعضاء المجلس العسكرى: لو بقى مبارك؟..
إن فلسفة الثورة التى يرعاها المجلس اليوم والتى تتيح لرجال النظام السابق محاكمات عادلة دون أى استخدام لقانون الطوارئ، ما كانت مصر ستراها أو تلمسها من ذلك النظام عند معاقبة أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
ودعونا نسترجع تجربة الإخوان المسلمين وآخرين، والتى دلت على أن النظام كان يستخدم أسلوب العقاب الشامل لعائلات المعتقلين للتنكيل، وإعطاء العبرة للآخرين حتى لا يتجاسروا على الاعتراض.. دعونا- بالإضافة إلى هذا كله- نتصور الطابور المتنوع والطويل من المعتقلين من رجال القوات المسلحة ومن الرجال والنساء والفتيات الذين قادوا الثورة، ومن كل من تجاسر على الاستقالة من الحزب الحاكم، احتجاجاً على قمع الثوار، فإذا وضعنا كل هذه الخطوط والاعتبارات أمامنا فإنه يمكننا أن نتصور وليمة الدماء التى كانت ستشهدها مصر، احتفالاً بانتصار مبارك وبقائه فى السلطة.
ملاحظة شخصية وموضوعية: لقد شرفت بأن أكون واحداً من الذين قدموا استقالاتهم من الحزب الحاكم أثناء الثورة، احتجاجاً على أعمال القتل والقمع، وأعلنت الاستقالة فى «المصرى اليوم» و«الوفد» وقناتى «الجزيرة والعربية» وأنا أعلم نوع المصير الذى ينتظر كل من يعارض إرادة القمع والتنكيل.. لكن إرادة الله فوق كل إرادة، حفظ الله لمصر ثورتها وإرادة الحرية والعدالة، ومكّن لأبنائها وبناتها حياة يملؤها الأمان وتظللها الرفاهية وتقودها قيم الاستقامة فى القول والفعل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:03 PM
«الزمر» يطالب بالتصدى لـ«الفتنة» بوحدة المسلمين والأقباط لإنقاذ الوطن

كتب أسيوط- ممدوح ثابت ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125586&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125586)عبود الزمر

طالب عبود الزمر، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، بالتصدى للفتنة الطائفية بالسعى نحو الوحدة بين المسلمين والأقباط لإنقاذ الوطن، مؤكداً أن مصر مستهدفة من أنظمة ودول ليست فى مصلحتها استقرار مصر وتسعى للقضاء على إنجازات الثورة المباركة.
وأضاف الزمر، فى تصريحات صحفية خلال لقائه اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، أمس، أن هناك مساعى من قيادات الجماعات الإسلامية بالتنسيق مع المجلس العسكرى والسفارة الأمريكية للإفراج عن الشيخ عمر عبدالرحمن، وعودته إلى وطنه، مؤكداً: «الكرة الآن فى ملعب أمريكا».
وعن التقارب الشيعى السنى فى المنطقة العربية، طالب الزمر بعودة العلاقة بين مصر وإيران، دون محاولة نشر المذهب الشيعى لعدم وجود دور له داخل بلاد أهل السنة.
وأوضح أن الأسباب التى أدت إلى قطع العلاقات بينهما «واهية»، وأن صورة خالد الإسلامبولى ليست عقبة، وإذا كانت هى السبب فتعد صفراً فى السياسة الدولية التى كانت تنتهجها مصر فى نظام مبارك المخلوع، ومن الأجدر أن تقطع مصر علاقتها بإسرائيل التى «تضع خريطة من النيل إلى الفرات على الشيكل وفى الكنيست»، وذكر أن النظام السابق رسم صورة بشعة للتيارات الإسلامية، حتى يقضى على دورها ويشوه صورتها أمام الشعب، لتخلو له الساحة وينفرد بإدارة الأمور وفقاً لأغراضه الشخصية التى أفسدت البلاد والعباد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:03 PM
السعودية تدين حرق الكنائس وواشنطن تدين العنف الطائفى

كتب عواصم - وكالات الأنباء ١٠/ ٥/ ٢٠١١أدانت السعودية حرق الكنائس وأحداث العنف الطائفى وقال وزير الثقافة والإعلام السعودى الدكتور عبدالعزيز خوجة، فى بيان له عقب الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، إن «المجلس أدان حرق الكنائس وأحداث العنف الطائفى التى شهدتها منطقة إمبابة، بمصر وراح ضحيتها عدد من القتلى والمصابين».
ومن جانبها أعلنت الولايات المتحدة «إدانتها الشديدة» لأعمال العنف الطائفية التى جرت فى القاهرة بين مسلمين ومسيحيين وأوقعت ١٢ قتيلاً، داعية إلى ضبط النفس، وطالبت السلطات المصرية بفتح تحقيق بشأنها.
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، مارك تونر، فى تصريحات صحفية أمس، إن «الولايات المتحدة تدين بشدة» الصدامات التى وقعت بين مسلمين ومسيحيين.
وأضاف تونر أن الولايات المتحدة تدرس عدداً من الخيارات بينها احتمال الإعفاء من الديون لمساعدة مصر بعد الانتقال السياسى، لكن لم يتم اتخاذ قرارات نهائية بعد، وقال تونر «نناقش حالياً عدة أفكار فيما يخص مساعداتنا لمصر.. ولم تتخذ قرارات نهائية».
وتأتى تصريحات تونر تعليقاً على ما نشرته صحيفة «واشنطن بوست» أمس الأول حيث أكدت أن واشنطن قررت إعفاء مصر من ديون بقيمة مليار دولار فى إطار حزمة مساعدات تشمل أيضاً حوافز تجارية واستثمارية.
ومن جهتها، أدانت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبى، كاثرين أشتون «بلا تحفظ» أحداث العنف الطائفية فى مصر، ودعت إلى حماية حرية العبادة، وأعربت عن قلقها الشديد بسبب الأحداث الطائفية، فى الوقت الذى أشادت فيه بسرعة تصرف السلطات المصرية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:03 PM
«السلفية» تحاول احتلال إمبابة منذ «الثمانينيات».. و«الفتنة» عنصر وافد على المكان

كتب وفاء بكرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125569&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125569)تصوير - محمد كمال
أهالى إمبابة اعتادوا «التعايش» والتلاحم

ظهر اسم إمبابة تاريخياً من خلال «موقعة إمبابة» التى نشبت فى عهد محمد على باشا أى فى القرن الـ١٩، دون معرفة واضحة بأحداثها أو سرد لها فى التاريخ، ولكنها عادت للظهور بشكل أكثر وضوحا فى التاريخ أيضا خلال منتصف الثمانينيات من القرن الماضى، عندما بدأت «السلفية» تدق أبوابها وشوارعها، وتحول بعض شبابها للاقتناع بهذا المبدأ دون معرفة أسباب ذلك، خاصة أنها تلك المدينة التى تتمسك بالعادات والتقاليد الشعبية الأصيلة، دون تطرف أو تجاوز فى الأدب والحياء بين شبابها حتى سنوات قريبة.
وعندما تحولت بعض بيوت إمبابة إلى معاقل للسلفيين، ظهرت الحرائق بها لأول مرة فى أندية الفيديو التى كانت منتشرة وقتها، وكانت حجتهم أنها تجارة «حرام شرعاً»، ومن ثم يجب «بترها» من «إمبابة»، التى أطلق عليها وقتها «الجمهورية»، لأنه لم يكن يستطيع أحد دخولها، وبالرغم من هذه الأحداث فإن شرائح السكان بها زادت تماسكا، خاصة أن بيوت بعض من سكانها المسيحيين تتجاور مع المسلمين، بل يعيشون فى بيت واحد أحيانا كثيرة دون تفرقة بينهم، وهو ما جعل المساجد والكنائس فى المدينة إن تجاورت تحترم شعائر بعضها البعض، وإن كان لا يمنع أن هناك من الاثنين من يتشدد ضد الآخر أحيانا.
فإذا جئنا للمساجد فى إمبابة، فإن أشهرها على الإطلاق وأكبرها أيضا مسجد الجمعية الشرعية، الذى يقع فى شارع إمبابة الرياضى بمنطقة المنيرة الشرقية، وحاول الشيخ محمد حسين يعقوب، الشيخ الأشهر لدى السلفيين، السيطرة عليه فى بداية القرن الحالى، وكان له درس دينى كل يوم ثلاثاء، يحضره السلفيون والمنتقبات بشكل منقطع النظير، ولكن ظل أهالى إمبابة وقتها على تكاتفهم دون تفرقة من جديد، حتى خرج الشيخ من المنطقة إلى بولاق الدكرور مكانه الأصلى.
وفى الشارع نفسه يقع مسجدا الرحمن والهدى المحمدى التابع لأنصار السنة المحمدية أيضا، الذى ظل معتدلا حتى عادت صورة الشيخ يعقوب للظهور من جديد منذ شهر تقريباً فيه ليلقى درسا كل يوم أحد هناك، وهو المسجد صاحب التصريح الشهير له «غزوة الصناديق»، ويظل مسجدا الرحمن والهدى فى شارع الشهيد الطيار فكرى زاهر، هما أكثر المساجد وسطية. وإذا كان شارع إمبابة الرياضى يقع فيه أشهر ٣ مساجد فى إمبابة، فإنه تقع به أيضا كنيسة العذراء، التى شهدت أحداث أمس الأول، التى تعتبر «نقطة التعارف» للوافدين إلى إمبابة، فهى الأشهر على الإطلاق هناك.
وإذا كانت إمبابة معروفة دائما بـ«جدعنة» أهلها و«تلاحمهم»، فإن هذا تطور معهم ليكون تلاحما فى التجارة أيضا بين المسلمين والمسيحيين، فهناك عائلات معروفة بالتجارة أشهرها على الإطلاق عائلات خلة العدوى وسرور الصباحى وفتحى سليم والصفطاوى والشال.
وللمسيحيين النسبة الأكبر لتجارة الذهب فى إمبابة، أما المسلمون فالملابس هى تجارتهم الأصلية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:04 PM
«بطريركية الإسكندرية» تبحث عقد اجتماع طارئ مع «مجمع» الكهنة لـ«تأمين الكاتدرائية»

كتب رجب رمضان ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125570&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125570)البابا شنودة

قال الدكتور كميل صديق، سكرتير المجلس القبطى الملى فى كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية، إن البطريركية تبحث مع مجمع الكهنة برئاسة القمص رويس مرقص، وكيل الكاتدرائية، عقد اجتماع طارئ للكهنة والمجلس الملى بالمحافظة، لبحث سبل تأمين الكنائس.
وقال «صديق»: «لو كانت الدولة اتخذت إجراءات قانونية حيال الوقائع، التى حدثت من قبل، خاصة قطع أذن مواطن فى قنا والتحقيق مع المتسببين فى الاعتداء على كنيسة صول بأطفيح، مثلما فعلت مع خاطفى ابنة عفت السادات وسارقى آثار الأقصر لما صل الأمر إلى هذه الدرجة، وتدهور الوضع الأمنى كما نراه الآن».
وأضاف المستشار فؤاد جرجس، وكيل المجلس الملى، إن حادث إمبابة أثر فى الأقباط والمسلمين على السواء، خاصة مع ارتفاع أعداد المصابين والقتلى، مشدداً على ضرورة أن يطبق القانون على أى معتدٍ وبدء تحقيقات عادلة فى هذه الأحداث بدلاً من سياسة غض الطرف فى مثل هذه الأمور، وطالب بتطبيق القانون، وعدم الاكتفاء بالمصالحة والمصافحة والجلسات العرفية المتعلقة بالحقوق المدنية.
ورفض «جرجس» الدعوات التى تطالب بإغلاق الكنائس، تحسباً لاعتداءات أخرى، مشيراً إلى أنها كدور عبادة لها رب يحميها، مطالباً بتشديد إجراءات التفتيش على أبواب الكنائس من خلال تفعيل بوابات كشف المعادن، والتأكد من هوية من يدخل إلى الكنائس.
من جهته قال القس مقار فوزى، كاهن كنيسة القديسين، إن جميع الكنائس بما فيها كنيسته بدأ إقامة القداسات والصلوات الإلهية للصلاة من أجل أمن وأمان وسلام مصر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:04 PM
لجنة تقصى الحقائق التابعة لـ«بيت العائلة» تبدأ عملها حول أحداث إمبابة

كتب أحمد البحيرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١فى أول تفعيل لمبادرة «بيت العائلة المصرية» التى أطلقها الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، توجه الدكتور محمود عزب، مستشار شيخ الأزهر، للحوار إلى كنيسة مارمينا بإمبابة، أمس، لتقصى الحقائق حول الأحداث الأخيرة.
ويقوم الوفد، خلال مهمته بمعاينة كنيسة «مارمينا» بشارع الأقصر بإمبابة، وسؤال الشهود حول الأحداث التى وقعت، ورفع التقرير النهائى إلى «بيت العائلة» الذى يضم فى عضويته ممثلين عن الكنائس المصرية، تمهيداً لرفعه إلى المجلس العسكرى.
فى سياق متصل، يستقبل شيخ الأزهر صباح اليوم، الداعية السلفى الشيخ محمد حسان بمقر مشيخة الأزهر، لبحث الأوضاع الراهنة التى تمر بها الدولة، وكيفية مواجهتها، وسبل تجنب الفتن الطائفية التى تقع بين الحين والآخر.
وصرح مصدر مسؤول بمشيخة الأزهر لـ«المصرى اليوم» بأن لقاء شيخ الأزهر والشيخ محمد حسان يأتى استمراراً للتأكيد على أن الأزهر الشريف هو المرجعية الإسلامية للمسلمين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:05 PM
«الوطنية للتغيير» تطالب بحماية دور العبادة.. ولجنة المجلس الوطنى تدعو للتصدى للفوضى

محمود جاويش ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125568&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125568)عبدالجليل مصطفى

طالبت الجمعية الوطنية للتغيير، المجلس الأعلى للقوات المسلحة والحكومة باتخاذ إجراءات عاجلة لحماية دور العبادة وتجريم أى محاولة للتعرض لها تحت أى ذريعة، وكذلك التطبيق الفورى والحازم للقانون على جميع محاولات البلطجة والخروج على القانون، التى ترتكبها عناصر تريد أخذ القانون بأيديها وتنفيذ مخططات تستهدف سلامة الوطن وضرب الوحدة الوطنية.
وأضافت الجمعية فى بيان أصدرته، أمس، أن أى تهاون فى التصدى لمثل هذه التصرفات ـ التى تستغل غياب الأمن والظروف التى تمر بها البلاد، التى تخلصت لتوها من نظام حكم تعمد على مدى عقود تشجيع التيارات المتطرفة لضمان انفراده بالسلطة والثروة ـ سيعرض أمن البلاد لخطر بالغ وهو ما يجب ألا تسمح به القوى الوطنية الحريصة على حماية مصر.
من جانبها أعلنت اللجنة التنسيقية للمجلس الوطنى التى تضم عدداً من ممثلى القوى السياسية فى مصر، انزعاجها الشديد من الكارثة التى حدثت فى إمبابة.
وطالبت اللجنة فى بيان أصدرته، أمس، المجلس العسكرى بإجراءات رادعة لمنع ما وصفته بـ«الفوضى التى تؤدى إلى القتل».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:05 PM
آلاف الأقباط والمسلمين يواصلون الاعتصام أمام ماسبيرو لليوم الثانى للمطالبة بمحاكمة المتورطين فى أحداث إمبابة

كتب عماد خليل ووليد مجدى وسارة جميل ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125571&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125571)تصوير - محمد حسام الدين
استمرار الاعتصام أمام ماسبيرو

واصل الآلاف من الأقباط اعتصامهم لليوم الثانى على التوالى أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون وسط توافد المئات من الشباب القبطى من شبرا والجيزة والمحافظات، وحدثت صباح أمس اشتباكات بسيطة بين المعتصمين وموظفى ماسبيرو، وطالب المعتصمون بسرعة محاكمة المتورطين فى الأحداث الطائفية، ورفعوا لافتات «نطالب بفتح الكنائس المغلقة تعسفياً من جهاز أمن الدولة» وغيرها من الشعارات.
وقد وقعت اشتباكات بين المعتصمين وقوات الأمن على خلفية اعتقال «قبطيين» من المتظاهرين، بحسب قولهم، مما ترتب عليه هجوم المعتصمين على قوات الأمن، وأمطروهم بوابل من الحجارة، بدعوى «اضطهاد الأقباط» فى مصر، واتهم المتظاهرون بعض العاملين بالتليفزيون بإلقاء حجارة على المعتصمين فقاموا بإلقاء الحجارة على مبنى ماسبيرو، إلا أن القمص متياس نصر، كاهن كنيسة عزبة النخل، نجح فى تهدئة الأجواء، وقال فى مكبرات الصوت «لا تردوا العنف بالعنف»، ولا نريد تضييع المشهد الحضارى الذى بدأنا به اعتصامنا، وردد هتافات «معتصمين معتصمين حرقوا بيوت المسيحيين، حرقوا كنائس المسيحيين، إحنا أصل المصريين، إحنا نصر المصريين»، وردد المتظاهرون وراءه.
وأرسلت الكاتدرائية مجموعة من «البطاطين» للمعتصمين.
كان وفد من شباب ائتلاف الثورة قد زار المعتصمين فجر «الإثنين» فى محاولة للوقوف على مطالبهم، وإقناعهم بضرورة فض اعتصامهم لما له من خطورة على مكتسبات الثورة، وانضم للمعتصمين العديد من المسلمين والمنتقبات، وعلى رأسهم الشيخ مظهر شاهين، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، المتواجد بميدان التحرير، والعديد من شباب ثورة ٢٥ يناير.
وأكد «شاهين» لـ«المصرى اليوم» أن وراء أحداث إمبابة أيادى خفية من الخارج، وبمساعدة من الخارج، وهى التى تعمل على إشعال نار الفتنة، مستطرداً كلامه: «وأكبر دليل على ذلك أنه عندما ذهبت إلى إمبابة وقت الحادث وجدت لجانا شعبية من مسلمين ومسيحيين يهتفون إيد واحدة ويحرسون الكنائس والمساجد ومساكن الأهالى».
وأضاف: «جئنا اليوم لماسبيرو لنؤكد شعارنا أن المسلم والمسيحى دوما إيد واحدة.. إن الدماء التى سالت على تراب مصر فى هذه المحنة دماء مصرية سواء كانت لمسلم أو مسيحى، وإنه لابد أن نحرص على حقن دماء المصريين، خاصة فى هذه الفترة العصيبة، التى نحن فيها بحاجة ماسة إلى تعاون جميع القوى والأفراد من أجل بناء مصر الجديدة».
وأشار «شاهين» إلى ضرورة إصدار قانون طارئ يقضى بقطع رقبة كل من يثير الفتنة الطائفية بأى شكل من الأشكال، سواء كان من خلال برنامج أو مقال فى صحيفة أو لقاء أو مكالمة تليفونية، وذلك لأن الإسلام أمرنا بمعاقبة الفاسدين فى الأرض بأشد عقاب.
وأضاف «شاهين» أننا فى حاجة ملحة إلى تغيير الخطاب الدينى، لأن هناك أشخاصاً من الجانبين يشعلون الفتنة باسم الدين، وإن الإسلام منهم برىء وكذلك المسيحية. ودعا «شاهين» القوات المسلحة إلى الوقوف أمام مثيرى الفتنة، ومنعهم بقوة وقطع ألسنة من يريدون لمصر أن تحترق.
وأكد أنه ومعه العديد من الائتلافات وجبهات ثورة ٢٥ يناير بصدد تشكيل غرفة عمليات لتفعيل دور اللجان الشعبية فى كل المحافظات لحماية الكنائس والمساجد.
من جانبه أكد الناشط القبطى مايكل منير لـ«المصرى اليوم» أن وراء أحداث إمبابة مجموعة متطرفة تنفذ أجندات عربية تشجع النظام السابق وذلك ما يسمى فلول النظام السابق، ونحن نعلم أن للسلفيين علاقات مع أمن الدولة، والآن يريدون أن يظهروا المجلس العسكرى فى موقف الضعف، وإننى أريد من المجلس العسكرى بدلا من أن يدير البلد أن يحكمه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:05 PM
«شرف» يعرض على «المجلس العسكرى» خطة تأمين دور العبادة على مستوى الجمهورية

كتب منصور كامل وأيمن حمزة ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125572&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125572)تصوير - محمد حسام الدين
آثار الحريق على كنيسة إمبابة

عرض الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، تقريراً مفصلاً على المجلس الأعلى للقوات المسلحة أمس، حول أحداث إمبابة، وما اتخذته الحكومة من إجراءات للتصدى لظاهرة البلطجة ومحاولة إثارة الفتنة الطائفية.
وقال أحمد السمان، المستشار الإعلامى لرئيس الوزراء، إن التقرير يتضمن ما قامت به وزارة الداخلية من إجراءات للتصدى لهذه الظواهر، وتأمين دور العبادة فى جميع أنحاء الجمهورية، وخطة نشر قوات الشرطة لتأمين المنشآت، وتدعيم قوات الأمن المركزى بجميع الإمكانيات المادية اللازمة لأداء مهامها.
وأضاف «السمان» فى تصريحات له، أمس، أن التقرير يتضمن أيضا إجراءات وزارة الصحة لمعالجة المصابين فى الأحداث الأخيرة، وتوفير الرعاية لهم بالمستشفيات، إضافة إلى إجراءات صرف التعويضات للمتوفين والمصابين فى الحادث.
من جهة أخرى، من المقرر أن يستكمل شرف جولاته الخارجية بزيارة إلى أوغندا وإثيوبيا تستمر عدة أيام تبدأ بعد غد، وتهدف إلى مناقشة عدد من الملفات المهمة، أهمها التشاور مع دول حوض النيل ورؤساء الدول الأفريقية، المقرر أن يشاركوا فى احتفال بمدينة عنتيبى الأوغندية، يقام بمناسبة تنصيب رئيس جمهورية أوغندا، ويجرى خلالها شرف مباحثات مع رؤساء الدول المشاركين فى الاحتفال. كما يناقش بعض المشروعات المشتركة مع دول القارة ومنها مشروعات الطرق البرية والربط الكهربائى المشترك.
من جانبه، عقد الدكتور على عبدالرحمن، محافظ الجيزة، اجتماعاً موسعاً، أمس، مع القيادات التنفيذية بالمحافظة، تم خلاله استعراض آليات العمل خلال المرحلة الحالية فى منطقة إمبابة والإجراءات اللازمة لتأمين توافر السلع والخدمات بالمنطقة، دون تأثر بالأحداث الأخيرة.
وأكد المحافظ، عقب الاجتماع، أنه تم الاتفاق مع المهندس عبدالله بدوى، وكيل وزارة التموين بالمحافظة، على توزيع حصة المخبز الذى تعرض للحريق بالمنطقة جراء الأحداث الأخيرة على المخابز المجاورة، التى تخدم المنطقة نفسها، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على دعم المخابز بالدقيق.
أضاف أنه استعرض مع الدكتور عبدالحليم البحيرى، وكيل وزارة الصحة، حالة المصابين الذين لايزالون داخل المستشفيات، واستمرار تقديم جميع الخدمات العلاجية حتى خروجهم من المستشفيات وعودتهم إلى منازلهم سالمين.
وأوضح عبدالرحمن، أنه أكد على لوكيل وزارة الإسكان والقيادات التنفيذية، الاستعداد لبدء إجراءات الإصلاحات والإحلال والتجديد والبناء للتلفيات الناتجة عن أحداث الشغب فى إمبابة، وذلك فور انتهاء المعمل الجنائى من إعداد الملف الكامل عن كل حالة، مشيراً إلى أن الخسائر تشمل نحو ٦ أدوار فى كنيسة العذراء ومخبزاً ومقهى وعدداً من الوحدات المنزلية المملوكة للمسلمين والمسيحيين.
كما ناقش المحافظ مع وكيل وزارة التربية والتعليم التيسيرات التى سيتم توفيرها للطلاب بالمدارس الواقعة داخل منطقة الحدث، التى تم تأجيل الامتحانات بها إلى يوم السبت ٢١ مايو الجارى وهى مدارس: (الفيروز الخاصة - الأمانى الخاصة - وادى النيل الخاصة)، لافتاً إلى أنه سيتم إعلان الجداول الجديدة داخل المدارس الثلاث، استجابة لمطلب أولياء الأمور، ومراعاة للظروف الحالية.
وشدد «عبدالرحمن» على ضرورة سرعة الفصل فى قضايا الشغب والإرهاب، والقضايا التى تمس أمن واستقرار البلاد، وإصدار الأحكام العادلة التى تتفق مع روح القانون، منوهاً بأن القانون به مواد تعاقب بالإعدام لكل من تسول له نفسه ترويع الآمنين، أو إحياء الفتن الطائفية، وبث الذعر وتكدير الأمن والسلم العام.
كان محافظ الجيزة توجه، مساء أمس الأول، فى زيارة سريعة لمواقع الأحداث، بكنيستى «مارمينا والعذراء»، كما زار المصابين بمستشفى إمبابة العام للاطمئنان على حالتهم الصحية والخدمات التى تقدم لهم، ووجه بتوفير كل سبل الراحة وتقديم أفضل الخدمات الطبية لهم حتى خروجهم.
وأكد المحافظ أنه سيتم تشديد الإجراءات الأمنية حول الكنائس بالمحافظة بالتنسيق مع القوات المسلحة والشرطة، خاصة بالفترات الليلية، مشدداً على أن المحافظة تقدم خدماتها للمواطنين، أياً كان انتماؤهم الدينى أو السياسى «لأنهم جميعاً أبناء مصر».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:06 PM
أقباط يقطعون طريق الكورنيش بالإسكندرية.. وإجراءات أمنية مشددة على الكنائس بالمحافظات

كتب عمر حسانين، والمحافظات - غادة عبدالحافظ ومحمود عمر ومحمد فايد ومحمد أبوالعينين وعليا تمراز ومحمد السيد سليمان وعلى الطيرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125565&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125565)سالم

تبدأ اللجنة، التى شكلتها وزارة الداخلية لمراجعة خطط تأمين الكنائس، عملها بعد غد الخميس، بمختلف المحافظات، وأرسلت الوزارة إخطارات لمديريات الأمن، للبدء فى مراجعة الخطط وإعداد تقرير بموقف كل كنيسة وعدد الحراسة عليها.
وتجمهر العشرات أمام كنيستى عزبة النخل والخصوص صباح أمس، وأعلنوا غضبهم ورددوا هتافات تطالب بالثأر لقتلى اشتباكات إمبابة وإحراق دور العبارة.
حاصرت قوات الأمن الكنيستين للتأمين فقط، دون مصادمات بين الطرفين.
وفى الدقهلية، شددت مديرية الأمن إجراءاتها حول الكنائس أمس، لليوم الثانى على التوالى تحسباً لخروج مظاهرات للأقباط على أبواب الكنائس، وقالت مصادر أمنية إنه تمت زيادة الخدمات حول الكنائس بالإضافة لوضع خدمات سيارة طوافة فى الشوارع المحيطة بعد إعلان بعض الحركات القبطية عن تنظيم مظاهرات فى جميع المحافظات.
واتشح عدد من الكنائس بالمحافظة بالسواد حدادا على أرواح شهداء كنيسة إمبابة، وفى دير القديسة دميانة ارتفعت أصوات الترانيم الحزينة والجنائزية خلال القداس اليومى الذى يعقد بمناسبة عيد استشهاد القديسة دميانة، والذى يبدأ الاحتفال به من ١٠ إلى ٢٠ مايو الجارى، ورتل المصلون صلاة «اذكر يا رب أرواح شهدائك».
وفى الغربية، فرضت أجهزة الأمن إجراءات مشددة على ٥٣ كنيسة بمدن وقرى المحافظة، وقال اللواء علاء البيبانى، حكمدار أمن المحافظة، إنه تم وضع خطة لتشديد الحراسة على الكنائس وأن قوات من المباحث الجنائية والأمن المركزى تقوم حالياً بتأمين جميع الكنائس بالمحافظة بالتعاون مع الجيش.
وفى الإسكندرية، شهدت وقفة احتجاجية نظمها عدد من الأقباط على سلالم مكتبة الإسكندرية مناوشات ومشادات مع عدد من المارة.
وقطع عدد من الأقباط طريق الكورنيش لمدة ١٠ دقائق وعادوا مجددا إلى موقعهم على سلم المكتبة لاستكمال الاحتجاج.
ووصل عدد المتظاهرين إلى أكثر من ١٠٠٠ قبطى وقفوا على سلم المكتبة حاملين الشموع، ورددوا تراتيل قبطية، وحدثت اشتباكات بين عدد منهم وأفراد بالشرطة العسكرية إثر انتشار شائعة باعتقال الشرطة أحد المتظاهرين.
وأصدرت أمانة حزب الوفد بالمحافظة بياناً، انتقدت فيه ما سمته محاولة البعض استبدال الحرية بالفوضى وبالخروج على القانون بدلا من الالتزام به»، وطالب رشاد عبدالعال، المتحدث باسم الحزب بالمحافظة، المجلس العسكرى والحكومة بتغليظ العقوبة على محرضى الفتنة والداعين لها.
وفى الفيوم نظم حزبا التجمع والغد والجمعية الوطنية للتغيير ولجنة شباب الوفد ورابطة أبناء الفيوم وائتلاف المعلمين ونشطاء سياسيين بالمحافظة وقفة تضامنية مع ضحايا أحداث إمبابة، على كوبرى البوستة بوسط المدينة، وأعلنوا تنديدهم بالحادث وتمسكهم بالوحدة الوطنية ومدنية الدولة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:08 PM
أدباء وكتاب: «فتنة إمبابة» إشارة إنذار لإنقاذ مصر

كتب محمد السنهورى ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125566&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125566)شلبى

اعتبر أدباء وكتاب ما حدث فى إمبابة، أمس الأول، «لحظة ضعف فى تاريخ مصر» تعطى إشارة إنذار لإنقاذ الدولة، ووصفوا الأحداث بأنها «أحد المشاهد المحيرة والمفزعة»، وطالبوا بضرورة مواجهة ما حدث بكل قوة عن طريق تطبيق القانون بكل حزم، ووضع استراتيجية عامة للدولة تبحث فيها وضع حلول للقضاء على «الخلل فى العلاقة بين المسلمين والأقباط».
اعتبر الكاتب الكبير خيرى شلبى ما حدث فى إمبابة ورقة أخيرة للنظام القديم، مطالباً القوات المسلحة بالتصدى لهذه الفتنة التى تسير بالبلد إلى «الضياع» – على حد قوله.
وأشار «شلبى» إلى أن ما حدث «تخطيط من مباحث أمن الدولة» باعتبارها الوحيدة القادرة على الوصول للعناصر التى قامت بإشعال الأحداث، وتحريكها فى الوقت المناسب.
وتطرق مؤلف رواية «إسطاسية» التى ناقشت فكرة الطائفية بين المسلمين والأقباط، إلى من قال إنهم «أطلقوا على أنفسهم سلفيين دون أن يستحقوا هذا الاسم»، واصفاً إياهم بأنهم «أشخاص بلا عقل ويقتلون بقلب بارد»..
ووصف صلاح عيسى، الكاتب الصحفى، ما حدث فى إمبابة بــ«الأمر الخطير والمفزع»، محذراً من خطورة كون ذلك «إشارة الإنذار قبل الأخيرة» لإنقاذ مصر التى لم يستبعد «عيسى» أن تكون على «شفا حرب أهلية».
وطالب «عيسى» بأسلوب جديد لمواجهة أحداث بدأت تتكرر خلال الأربعين عاماً الماضية، لافتاً إلى ضرورة تنفيذ القوانين «بحذافيرها وبشدة» على الفور، فى مواجهة كل من يثير معارك طائفية، على أن يتم بعد ذلك وضع استراتيجية عامة ترسمها الدولة عبر حوار وطنى مفتوح ومناقشة الملفات التى يمكن أن تؤدى لمثل هذه الأحداث.
واقترح «عيسى» حل ملف دور العبادة، وإجراء تشريعات تكفل حرية العقيدة وممارسة العبادات، منبهاً إلى ضرورة الوصول إلى صيغة مفادها أن مصر دولة مدنية تفصل بين ما هو دينى وما هو سياسى.
واعتبر الروائى إبراهيم أصلان ما شهدته منطقة إمبابة «أحد المشاهد المحيرة» التى يصعب تفسيرها فى إطار سبب واحد، مشيرا إلى أنه يحمل فى الوقت ذاته «دلالة على درجة من درجات الاحتقان الناتج عن أسباب اقتصادية فى الأساس ليست دينية». وعدد «أصلان» أسباباً يرى أنها أدت إلى ما حدث، منها وجود أياد خفية «مضارة من الثورة» تعتمد بشكل أساسى على ورقة الفتنة، مفسراً اختيار منطقة إمبابة بأنها «بيئة مهيأة لانتشار الحرائق سريعاً».
بينما فضل الكاتب الصحفى فهمى هويدى عدم التعليق على ما شهدته إمبابة، أمس الأول، قبل تحديد الفاعل الذى وقف وراء الأحداث، معتبراً أن معرفة إن كانوا بلطجية سعوا لإثارة الفوضى من خلال تأليب المسلمين على الأقباط، أو سلفيين وقفوا وراءها، تحدد ما يمكن وصف الأحداث به إن كانت «فتنة طائفية» أو «إجراماً».
وتعجب الكاتب الروائى يوسف القعيد من اختفاء عقلاء المكان ورموزه فى منطقة الحدث، متسائلاً: «كيف لشائعة أن تقتل عشرات الأفراد وتصيب المئات وتحرق كنيسة؟». وتطرق «القعيد» إلى الغياب الأمنى الذى اعتبره «غير مقبول بالمرة» مطالباً بوضع حل له.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:08 PM
«الصحة»: الحصيلة النهائية لأحداث إمبابة ٢٤٢ إصابة و١٢ قتيلاً

كتب هدى رشوان ١٠/ ٥/ ٢٠١١قالت وزارة الصحة، أمس، إن التقرير النهائى لإجمالى عدد المصابين فى أحداث كنيستى مارمينا والعذراء بإمبابة، بلغ ٢٤٢ مصابا، بينما وصل عدد القتلى إلى ١٢ شخصاً، فيما أكدت الوزراة، أمس، ارتفاعاً فى أعداد المصابين ووصلت إلى ٦٧، نتيجة أحداث الشغب التى وقعت أمام مبنى ماسبيرو وفى منطقة التحرير. هناك تم عمل الإسعافات اللازمة لـ٥٦ مصاباً من بين هؤلاء المصابين فى موقع الحادث أمام ماسبيرو.
من جانبه، قال الدكتور عبدالحليم البحيرى، مدير مديرية الشؤون الصحية بالجيزة، إن عدد الحالات المحجوزة فى المستشفيات تحت العلاج والملاحظة يبلغ ٣٧ حالة فقط، وباقى الحالات تقرر خروجها من المستشفيات بعد أن تحسنت حالاتهم، وأضاف أنه جار التأكد من جميع الأسماء ليتم إرسال نسخة منها إلى كل من الدكتور على عبدالرحمن، محافظ الجيزة، الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة، لاتخاذ الإجراءات القانونية المتعلقة بهم، ومنها صرف التعويضات المقررة لهم. وأشار مدير مديرية الصحة بالجيزة أن الـ١٢ قتيلاً: ٧ جثث بمستشفى التحرير العام، و٢ بمستشفى إمبابة، وأخرى بمستشفى بولاق الدكرور، و٢ بمستشفى معهد ناصر وهم تحت تصرف النيابة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:09 PM
وزير الداخلية: صاحب مقهى بدأ إطلاق الرصاص فى الأحداث والقبض على ١٥ متهماً جديداً.. ولا أسلحة بالكنيسة

كتب يسرى البدرى وهانى الوزيرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125567&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125567)وزير الداخلية أثناء زيارته منطقة الصدامات أمس الأول

قال اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، إن أجهزة الأمن، والقوات المسلحة تفرضان سيطرتهما على منطقة إمبابة لمنع تجدد الاشتباكات مرة أخرى، بعد الأحداث العنيفة التى شهدتها المنطقة بين المسلمين والمسيحيين مساء السبت الماضى، التى أسفرت عن مصرع ١٢ شخصاً وإصابة ٢٣٢ آخرين.
وأضاف عيسوى، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، أن صاحب مقهى قبطياً مجاور لكنيسة «مارمينا» ، هو الذى بدأ بإطلاق النار على مجموعة تجمعت أمام الكنيسة، ولم تصدر النيران من داخل الكنيسة نفسها، مشيراً إلى أنه يخضع الآن للتحقيق، نافياً وجود أى أسلحة داخل الكنيسة، أو كنيسة شارع الوحدة، موضحاً أن عدداً من رجال الأمن والقوات المسلحة تفقدوا الكنيستين ولم يعثروا على أى أسلحة، وأثبتوا وجود تلفيات بهما.
وأعلن عيسوى أنه بالتنسيق مع القوات المسلحة، تم القبض على ١٥ شخصاً يشتبه فى تورطهم فى الأحداث، وتمت إحالتهم إلى النيابة العسكرية للتحقيق.
وأكد عيسوى بأن الأحداث وقعت عقب تلقى شاب مسلم، يدعى ياسين ثابت، اتصالا من زوجته وتدعى عبير طلعت، التى تردد أنها أشهرت إسلامها وغيرت اسمها إلى أسماء محمد، وأبلغته فيه بأنها محتجزة فى منزل مجاور للكنيسة، وعندما فشل فى العثور عليها استنجد بمجموعة من السلفيين لمساعدته لإخراجها من المنزل، وعقب محاولات فاشلة فى العثور عليها، تجمع ما يقرب من ٣ آلاف شخص أمام الكنيسة، معتبراً أن المكالمة الهاتفية هى الشرارة التى أشعلت الأحداث وامتدت إلى كنيسة أخرى دمرت تماما بعد اشتعال النيران بها مما أدى إلى تدمير ٦ طوابق.
فى السياق نفسه، بحثت اللجنة المشكلة من قيادات بجماعة الإخوان المسلمين، والدعوة السلفية، لوأد الفتنة، مع عيسوى ضرورة إعلاء سلطة القانون وتطبيقه على الجميع بحزم حتى لا يفقد الناس الثقة فى هيبة الدولة، وإنهاء القضايا المعلقة مثل قضية كاميليا شحاتة، ومطالبة وسائل الإعلام بتناول القضية بحياد تام، وتشكيل لجنة من علماء الأزهر، والكنيسة، ورجال قانون، تتولى تفقد أماكن الاحتقان الساخنة على مستوى الجمهورية، واتخاذ قرارات يكون مجلس الوزراء هو المسؤول عن تنفيذها، فوعدهم عيسوى بعرض هذه التوصيات على الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء.
والتقت اللجنة التى ضمت الدعاة الدكتور صفوت حجازى، ومحمد حسان، والدكتور محمد عبدالمقصود، والدكتور محمد عبدالسلام، من السلفيين، ومحمود عامر، والدكتور عصام حشيش، من جماعة الإخوان، عيسوى أمس الأول، بحضور اللواء حامد عبدالله، رئيس جهاز الأمن الوطنى.
وقال الدكتور عصام حشيش: «جلسنا مع الوزير لمدة ساعة ونصف الساعة، واتفقنا على مجموعة من النقاط، أهمها ضرورة إعلاء سلطة القانون وسيادته، وإنهاء القضايا المعلقة مثل كاميليا شحاتة وغيرها، وأكد الوزير خلال اللقاء تشكيل لجنة من علماء الأزهر ورجال الكنيسة، والقانون تتولى زيارة المناطق المحتقنة على مستوى الجمهورية، واتخاذ قرارات يكون مجلس الوزراء هو المسؤول عن تنفيذها».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:09 PM
هنا «روما».. إمبابة سابقاً

كتب سماح عبدالعاطى وولاء نبيل ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125559&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125559)تصوير- محمد عبد الغنى
جانب من مظاهرات الأقباط عقب الأحداث

هنا إمبابة.. شوارع تتسع وتضيق حسب الطلب، منازل تعلو وتهبط على قدر سكانها، مساجد وكنائس يتعبد فيها مسلمون ومسيحيون، عقائد لا تقبل التفاوض، وقناعات من الصعب تغييرها، هنا حيث يدور فصل جديد من رواية مملة وكئيبة بدأت منذ وقت ليس بالقصير، ويعلم الله وحده أين ومتى وكيف ستنتهى.
عند نهاية شارع الأقصر بمنطقة البصرواى تقع كنيسة مارمينا للأقباط الأرثوذكس. وهى واحدة من ضمن خمس كنائس تخدم مسيحيى المنطقة. الطريق إلى الكنيسة مغلق بحشود الأمن المركزى بعد المعركة التى دارت رحاها مساء السبت الماضى وامتدت توابعها حتى صباح الأحد. يحتفظ سكان المنطقة من المسلمين والمسيحيين بتفاصيل كثيرة عن الأحداث التى «لعلعت» فيها أصوات الطلقات النارية، وسقط فيها ضحايا بين قتيل وجريح، غير أنهم يتفقون جميعاً على شىء واحد «إحنا كلنا هنا إخوات وما فيش فرق من قديم الأزل بين مسلم ومسيحى».
لا تعرف المسيحى من المسلم إلا عندما تتعرف على اسمه، هنا فقط يصبح من السهل تصنيف البشر حسب عقائدهم، فيما عدا ذلك تتجاور المنازل القصيرة البسيطة جنباً إلى جنب فى شارع الأقصر، وتصطف المقاهى الشعبية إلى جوار محال الكشرى والبقالات الصغيرة، ويتسع الشارع الذى يتجاوز عرضه العشرين مترا ليحتوى كل ذلك فى جوفه دون شكوى أو كلل.
يبدو نقص خدمات المنطقة واضحاً جلياً بمجرد مد البصر على طول الشارع «المترّب»، صحيح أنه مرصوف، ولكن كميات الأتربة التى تعلوه والتى تثيرها عربات التوك توك التى تسير فى المكان رائحة غادية تصنع سحابات دائمة من الغبار، بالإضافة إلى أكوام القمامة التى تصنع فاصلاً بين حارتين مروريتين بعد أن تراكمت فى منتصف الطريق بالضبط على طول الشارع.
يقول صبحى بشرى ـ ٦٠ سنة ـ نجار «لما الجرايد كتبت عن المنطقة فى الثمانينيات أيام الفتنة الطائفية قالت منطقة صحراوية تخلو من المساكن إلا قليلاً دلوقت عمرت وبقى فيها ناس»، صبحى الذى يعيش فى المنطقة منذ السبعينيات يشهد أنها رغم كثرة المسيحيين الذين يسكنونها، لم تشهد احتكاكات باستثناء أحداث الفتنة الطائفية أيام السادات، فيما عدا ذلك يتجاور الجميع جنباً إلى جنب يعملون ويعيشون ويأكلون ويشربون ويحلمون أيضاً.
يقول أكرم جبرائيل إسكندر ٢٦ سنة ـ كوافير حريمى «المنطقة هنا من كتر المسيحيين اللى فيها بيسموها (روما)، إنما عمر ما حصل خناقات بين مسلمين ومسيحيين إلا إمبارح وكانت مستفزة جداً ومعظم اللى اتهجموا على المنطقة كانوا من بره مش من السكان». يؤكد ثروت عنان ـ ٤١ سنة ـ نجار مسلح ما ذكره أكرم قائلاً «سمعت ناس من اللى كانوا بيتهجموا على الكنيسة بيقولوا إنهم من عين شمس وجايين مع صحابهم مخصوص من هناك عشان عبير».
ورغم تاريخ إمبابة كمنطقة للجماعات الإسلامية فى الثمانينيات فإن أهالى المنطقة يقولون إن السلفيين الذين هاجموا الكنيسة كانوا من خارج المنطقة، ومن انضم إليهم من الداخل كانوا من «الصيع» و«البلطجية»، فيقول محمد هاشم أبوالسعود ـ ٦٣ سنة ـ موظف على المعاش إن مهاجمى الكنيسة كانوا من خارج المنطقة، بعضهم، حسب روايته، كان يحمل قنابل مولوتوف، والبعض الأخر كان يحمل مسدسات صغيرة، بدأ الضرب من الجانبين ليسقط قتلى وجرحى حملتهم ٥ سيارات إسعاف كانت تروح وتجىء.
معظم سكان المنطقة من عمال البناء الجنوبيين الذى تركوا قراهم فى صعيد مصر محتضنين أحلامهم الخاصة فى غزو المدينة الكبيرة. توقف حالهم تماماً مع بداية الأحداث الأخيرة، حتى أماكن تجمعهم على المقاهى المنتشرة فى المكان حرموا منها بعد أن أغلقت المقاهى أبوابها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:10 PM
الإعلام الغربى: الطائفية تضع مصر على «حافة الهاوية» وأحداث إمبابة أخطر «عنف» يواجه «المجلس العسكرى»

كتب بسنت زين الدين ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125558&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125558)تصوير- رضوان أبو المجيد
وقفة احتجاجية أمام مبنى ماسبيرو

اهتمت وسائل الإعلام الأجنبية الصادرة، أمس، بأحداث حرق كنيسة العذراء ومحاولات اقتحام كنيسة مارمينا منذ يومين فى إمبابة، وقالت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية إن حرق كنيسة العذراء أدى إلى تعميق «اضطرابات مرحلة الانتقال إلى الديمقراطية» فى مصر، مشيرةً إلى أن تدهور العلاقة بين المسلمين والمسيحيين فى مصر وصل إلى «مستوى منخفض»، إثر أعمال الشغب التى خلفت ١٢ قتيلا وحرق كنيسة.
وأضاف تقرير الوكالة الأمريكية: «إن الهجوم على الكنيسة يعتبر أحدث أفعال الحركة السلفية المحافظة المتطرفة، خاصة أن عداء السلفيين لأقباط مصر ارتفع بنسبة كبيرة فى الفترة الأخيرة».
وأكدت الوكالة أنه خلال انتفاضة الـ١٨ يوماً، التى أطاحت بالرئيس السابق حسنى مبارك، كانت هناك «روح أخوة نادرة» بين المسلمين والمسيحيين، تمثلت فى حماية كل مجموعة للأخرى أثناء الصلاة فى ميدان التحرير «بؤرة الثورة». إلا أن الوكالة أشارت إلى الارتفاع الحاد فى التوترات الطائفية خلال الشهور التى تلت الثورة، قائلةً: إن التيار السلفى خرج عن صمته وأصبح «قوياً جداً» مرة واحدة لنشر «النسخة الخاصة به فى طريقة الحياة الإسلامية»، مضيفةً: أنهم يركزون غضبهم على المسيحيين فى مصر، الذين يشكلون «١٠٪» من عدد سكان البلاد.
وفى الصحف الأمريكية، قالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية: «من خلال رفع اليد الثقيلة للنظام البوليسى الذى كان ينتهجه الرئيس السابق، أطلقت الثورة العداوات الطائفية التى طالما كانت مكبوتة، ثم تفجرت مع زيادة ضراوة الأحداث»، موضحة أن هذه الأحداث تهدد انتعاش السياحة فى مصر والاستقرار المنشود للانتقال إلى الديمقراطية.
واعتبرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية أن اشتباكات إمبابة ألقت الضوء على المتطرفين فى مصر، مضيفة أنها الحادث الأخير فى سلسلة تفاقم العنف الطائفى بين المسلمين والمسيحيين منذ الإطاحة بالنظام السابق، معتبرة أن ارتفاع الطائفية فى مصر جاء بالتوازى مع بروز الحركة السلفية بشكل متزايد.
من جانبها، قالت صحيفة «كريستيان ساينس مونيتور» الأمريكية إن العنف الطائفى سيضع مصر على حافة الهاوية، مضيفة أن أحداث إمبابة هى بمثابة تذكير بأن الخلافات الدينية مستمرة فى التوسع منذ بدء الثورة المصرية التى أطاحت الرئيس السابق من السلطة.
وأضافت الصحيفة أن أعمال العنف الأخيرة تسلط الضوء على الدور المتنامى للسلفيين، لافتة إلى أنهم «يعملون على تفاقم التوترات الطائفية»، حيث إنهم كانوا مقمعين تحت حكم مبارك والآن يستفيدون من البيئة الأكثر انفتاحا منذ سقوطه.
وقالت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية: «إن اشتباكات السبت هى واحدة من أخطر حالات تفشى العنف التى واجهت المجلس العسكرى منذ توليه السلطة فى فبراير الماضى».
وعن الصحف البريطانية، قالت صحيفة «ديلى تليجراف» البريطانية إن التوترات التى تحدث فى إمبابة أدت إلى زيادة مخاوف «فراغ السلطة» فى مصر بعد رحيل مبارك، مما أثار قلق احتمال سيطرة الإسلاميين الأصوليين على السلطة وانهيار القانون.
فيما رأت صحيفة «جارديان» البريطانية أن الحكومة الانتقالية فى مصر تساعد على «نزع فتيل» التوترات بين المسلمين والمسيحيين، مضيفةً أن القتال فى إمبابة كان ورائه «شائعات» اتضح أنها «خاطئة» فيما بعد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:10 PM
مصدر عسكرى: فلول الحزب الوطنى وراء أحداث إمبابة.. ومصر تتعرض لمخطط يدفع بها للحرب الأهلية

كتب سامى عبدالراضى وداليا عثمان وأحمد عبداللطيف ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125564&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125564)تصوير- محمد الجرنوسى
شيوخ ورهبان وشعب وجيش فى محاولة لتجاوز آثار المحنة

كشف مصدر عسكرى لـ«المصرى اليوم» أن القوات المسلحة توصلت إلى معلومات مؤكدة تفيد بوجود مخطط لإدخال مصر فى حرب أهلية عبر إشعال أحداث الفتنة الطائفية، ومن بينها ما حدث فى إمبابة السبت الماضى.
أوضح المصدر أن القائمين على هذا المخطط رموز الحزب الوطنى المنحل، حيث قرروا استخدام أعضاء الحزب الذين يصل عددهم لنحو ٢ مليون مواطن، والذين كانوا منتفعين من الحزب قبل الثورة، وبعد نجاح الثورة توقف مسلسل النهب والرشاوى التى كانت تدر لهم دخلاً كبيراً وأصبح راتبهم الأساسى هو فقط مصدر دخلهم الوحيد، مما أدى إلى تذمر هؤلاء المنتفعين، خاصة أمناء الشرطة، ومن ثم تقرر استخدامهم فى ارتكاب أعمال تهدف إلى إفشال الثورة وإدخال مصر فى حرب أهلية لتسود الفوضى، ومن ثم يتسنى لهم العودة لممارسة أنشطتهم التى يجرمها القانون بحسب تعبير المصدر.
أضاف المصدر أن القوات المسلحة ستلقى القبض على المتزعمين لهذا المخطط تباعاً، لأنه يستحيل القبض على كل المتورطين من الحاقدين على الثورة دفعة واحدة لضخامة عددهم.
وعلمت «المصرى اليوم» أن النيابة العسكرية تجرى حالياً التحقيق مع ٢٦ متهماً فى أحداث الفتنة الطائفية بإمبابة، كما قامت أمس بمعاينة موقع الحادث، وقامت لجنة أخرى بتحديد الخسائر المادية فى الكنيستين «مارمينا والعذراء»، بينما انتقلت مجموعة ثالثة إلى المستشفيات لأخذ أقوال المصابين ومن اشترك منهم أو تورط فى الاشتباكات، وكانت الشرطة العسكرية بالتعاون مع الشرطة قد ألقت القبض على نحو ١٩٠ متهماً، تم تحويل ٢٦ منهم للنيابة حتى الآن وجار التحقيق معهم والسماع لأقوالهم للوقوف على ملابسات الحادث، ومحاولة الوصول إلى المدبرين له.
وقال مصدر عسكرى مسؤول: «إن النيابة العسكرية انتقلت إلى موقع الحادث أمس للمعاينة، ورصد الخسائر المادية فى الكنيستين، وأخذ أقوال المصابين داخل المستشفيات».
وأكد المصدر نفسه أنه لن يفلت المتسبب فى هذه الأحداث الإجرامية والمدبر لها أياً كان من العقاب وفى أسرع وقت لرأب الصدع، وطالب المصدر الإعلام بتوخى الحقيقة والدقة وعدم الانسياق وراء التوقعات والتكهنات حتى إعلان نتيجة التحقيقات الجارية حالياً.
وقالت مصادر أمنية لـ«المصرى اليوم» إن أجهزة الأمن ضبطت ١٥ متهماً جديداً فى أحداث الفتنة الطائفية فى إمبابة، تبين أنهم تورطوا فى إشعال الفتنة وإطلاق الرصاص من أسلحة آلية، وأضافت المصادر أن المتهمين بينهم صاحب مقهى مسيحى، وتبين أنه أول من أطلق الرصاص لتبدأ معركة استمرت قرابة ٤ ساعات وانتهت بمقتل ١٢ وإصابة نحو ٢٥٠ شخصاً.
وأضافت المصادر أنه من بين المقبوض عليهم زوج السيدة صاحبة المشكلة الأصلية، وتبين أنه سائق من ساحل سليم فى أسيوط وهرب مع السيدة إلى بنها فى سبتمبر الماضى وتزوجا عرفيا، وأكدت المصادر أن باقى المضبوطين شاركوا فى إثارة الفتنة وإطلاق الرصاص وإلقاء زجاجات المولوتوف أثناء اشتعال الأحداث.
وأوضحت المصادر أنه تمت إحالة المقبوض عليهم الجدد إلى النيابة العسكرية وستصدر ضدهم أحكام بعد الانتهاء من التحقيقات والاستماع لأقوال المصابين بالكامل وذلك بالإضافة إلى ١٩٠ آخرين ألقى القبض عليهم وأحيلوا إلى النيابة العسكرية ليصل عدد المتهمين إلى ٢٠٢ متهم.
وكشفت التحقيقات والتحريات أن بداية الأزمة تعود إلى شهر سبتمبر الماضى وبالتحديد فى منطقة ساحل سليم بأسيوط، حيث بدأت قصة حب بين شاب «٣١ سنة» يدعى ياسين ثابت أنور جلال مواليد «٨١» وجارته المسيحية المتزوجة وتبين أنهما ارتبطا بعقد زواج عرفى وسافرا إلى بنها، وتبين أنه فى ٥ مارس الماضى عاد الشاب من عمله ولم يجد زوجته فى المنزل واتصل بها على هاتفها المحمول فلم ترد، واعتبر أنها مخطوفة لكنه لم يبلغ الأجهزة الأمنية وبدأ عملية بحث بمفرده عنها، حيث تلقى اتصالاً يؤكد له أن زوجته مقيمة فى منزل مجاور لكنيسة «ماريوحنا فى إمبابة».
وتوجه الزوج إلى بعض السلفيين وعرض عليهم المشكلة وطلب منهم الحل فتوجهوا معه إلى الكنيسة، ودار حوار ودى بين الجميع إلا أن الزوج أحدث حالة من الهياج ووقعت مشاجرة بدأها صاحب مقهى مسيحى بإطلاق الرصاص فى الشارع، لتبدأ معركة بالرصاص والسلاح الأبيض و«المولوتوف» والحجارة، استمرت نحو ٤ ساعات.
وفى سياق متصل، انتهت نيابة شمال الجيزة مساء أمس الأول من التحقيق فى الأحداث، واستمعت النيابة لأقوال ٣٨ مصاباً ولم تجد النيابة باقى المصابين فى المستشفيات عندما انتقلت لسماع أقوالهم. وقال المصابون فى التحقيقات إنهم كانوا يمرون بالمصادفة فى مكان الحادث وفوجئوا بإطلاق نار كثيف بين الجانبين، وكذلك فوجئوا بإلقاء زجاجات مولوتوف وحجارة وطوب. وأضاف المصابون فى التحقيقات أنهم لا يعلمون من أطلق الرصاص أو ألقى الزجاجات الحارقة وشرحوا أن الطرفين كانا يفعلان ذلك.
واستمعت النيابة أيضاً لأقوال ٤ من أسر المتوفين ولم تتوجه باقى الأسر للإدلاء بأقوالها فى التحقيقات. وقالت الأسر الأربع إنهم علموا بالمشاجرة وإن ذويهم من سكان المنطقة، ولقوا مصرعهم، ولم تتهم الأسر أحداً بالقتل. ترأس فريق التحقيقات محمد ذكرى، المحامى العام لنيابات شمال الجيزة، وضم محمود الحفناوى، رئيس النيابة الكلية، ومحمود حلمى ومحمد علما وعبدالحميد الجرف، وكلاء نيابة الحوادث.
وقال مصدر قضائى لـ«المصرى اليوم» إن النيابة العامة أرسلت ما انتهت إليه من تحقيقات إلى النيابة العسكرية التى تتولى التحقيقات فى القضية. وأضاف المصدر أن النائب العام كلف نيابة شمال الجيزة بتشكيل فريق للمتابعة والاستماع لأقوال المصابين ومناظرة الجثث، وأن الفريق انتهى من عمله فى غضون ١٦ ساعة كاملة، وشرح أن النيابة لم تعاين مكان الحادث لدواع أمنية، وأن النيابة العسكرية عاينت المكان.
وانتقلت «المصرى اليوم» صباح أمس إلى شوارع المنصورة والمشروع والوحدة التى شهدت الأحداث، وتبين أن الهدوء يعم الشوارع الثلاثة وأن قوات الجيش والأمن المركزى تفرض حظر التجول وتمنع التحرك والدخول والخروج إلا لأهالى المنطقة فقط، ومنعوا أيضاً التجمعات فى تلك الشوارع وسمحوا للعاملين والموظفين والطلبة بالدخول والخروج إلى مصالحهم الحكومية ومدارسهم، واحتشد بالمنطقة قرابة ١٥٠ مدرعة وسيارة أمن مركزى وشرطة، وقرابة ألفين من أفراد الشرطة والجيش منتشرين فى إمبابة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:11 PM
هروب ٢٠ محتجزاً من «التل الكبير» و«البساتين» وإحباط محاولة فى «دار السلام»

كتب فاروق الدسوقى ومصطفى المرصفاوى والمحافظات ــ عبدالحكم الجندى وأشرف جاد ومحمد محمود ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125580&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125580)العيسوى

تمكن ١٥ محتجزاً فى قسم شرطة التل الكبير من الهروب، أمس، وقالت مصادر أمنية إن الهاربين كسروا باب الحجز باستخدام أسياخ حديدية، جلبوها من دورة مياه. تم ضبط ٦ من السجناء الهاربين، وتكثف المباحث جهودها للقبض على الباقين.
وشهد قسم البساتين بالقاهرة هروب ٥ محتجزين، وكشفت تحقيقات النيابة فى الواقعة أن ضابط النوبتجية المسائية أخرج المحبوسين لإجراء «التمام اليومى» قبل تسلم النوبتجية، وتدافع المتهمون نحوه، وطرحوه وعدداً من المجندين وضباط القسم أرضا، ثم لاذوا بالفرار خارج القسم.
وأحبطت قوات الأمن محاولة هروب محتجزين من داخل قسم دار السلام بالقاهرة، وأفادت التحقيقات الأولية بأن المحتجزين أشعلوا النيران فى البطاطين، لكن المأمور والضباط سيطروا على الموقف، وفرقوا الأهالى الذين تجمعوا خارج القسم، وتم نقل المحتجزين إلى أقسام الخليفة والموسكى والدرب الأحمر.
وفى شبرا الخيمة، قررت النيابة العامة حبس ٢١ شخصاً، ألقى القبض عليهم خلال أحداث أمس الأول، ١٥ يوما على ذمة التحقيق، تمهيدا لتقديمهم لمحاكمة عاجلة، ووجهت لهم تهم إثارة الشغب واقتحام قسم شرطة، وإتلاف منشآت عامة وإثارة الذعر.
وفى الدقهلية، أحبطت القوات المسلحة والشرطة محاولة عدد من الأهالى اقتحام قسم شرطة ثان المنصورة، للثأر من أحد المتهمين بقتل ابنهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:13 PM
دفاع «الجلدة» يستشهد بـ«وثائق أمن الدولة» لإعادة محاكمته

أحمد شلبى ١٠/ ٥/ ٢٠١١قدمت هيئة الدفاع عن عماد الجلدة «عضو مجلس الشعب السابق، المتهم فى قضية رشوة البترول» التماساً إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، لإعادة محاكمته فى القضية الصادر فيها حكم بسجنه لمدة ٣ سنوات، لاتهامه بالاشتراك مع آخرين بتقديم وأخذ رشاوى مالية مقابل حصوله على أراض بها آبار بترول بالمخالفة للقانون. وأكد الدفاع أن هناك أسباباً جديدة ظهرت بعد ثورة ٢٥ يناير من شأنها إعادة محاكمة موكله من جديد أمام دائرة جنائية مختلفة عن التى أصدرت الحكم.
وكشف محامى الجلدة - فى مذكره تقدم بها إلى النائب العام - عن تلك الأسباب التى دفعتهم إلى التقدم بالالتماس، مؤكدا أن السبب الأول يتعلق بالشهادة التى أدلى بها «إسماعيل زكريا - المتهم الثالث فى قضية أيمن نور، رئيس حزب الغد السابق»، والتى قالها فى مؤتمر صحفى قبل أيام كان قد عقده للكشف عن قيام مسؤولين فى مباحث أمن الدولة بالضغط عليه وإجباره على الإدلاء بشهادة كاذبة من أجل توريط أيمن نور فى قضية تزوير، حيث أضاف الشاهد «زكريا» فى هذا المؤتمر: إن مباحث أمن الدولة تحدثوا معه أيضا عن اعتزامهم تلفيق قضية رشوة لعماد الجلدة وذلك نظرا لوجود معلومات تشير إلى أن «الجلدة ورامى لكح» يمولان «أيمن نور».
وأكد الدفاع أن «إسماعيل زكريا» قال فى المؤتمر الصحفى إن ضباطاً فى مباحث أمن الدولة سألوه إذا كان الجلدة ورامى لكح يقومان بتمويل أيمن نور من عدمه، وعندما أجاب بالنفى رد عليه الضابط بأن مصادره الأخرى أكدت صحة ذلك وأن مباحث أمن الدولة بصدد تجهيز قضية رشوة لعماد الجلدة، وأنها زرعت مصدراً لها لديه للإيقاع به. وأضاف «زكريا» أنه كان يتعذر تعديل أقواله قبل ذلك لخوفه من القتل مثلما حدث مع «أيمن إسماعيل - المتهم الثانى فى قضية نور» حيث لقى مصرعه داخل السجن. وتقدم الدفاع بصورة من أقوال «زكريا» إلى النائب العام فى مذكرة الالتماس.
وأضاف الدفاع أن السبب الثانى وراء تقديم هذا الالتماس لإعادة المحاكمة يتلخص فى تربص مباحث أمن الدولة بموكله، حيث ثبت بعد اقتحام مقر المباحث فى البحيرة عثور المواطنين على مستندات وأوراق تؤكد قيام أحمد عز، أمين التنظيم السابق فى الحزب الوطنى المنحل، بالاتفاق مع أمن الدولة على استبعاد والد «الجلدة» من انتخابات مجلس الشعب، لذلك فإن هذه القرينة تستدعى قبول الالتماس وإعادة محاكمة الطالب لمعرفة مدى قوة هذه القرينة مع سائر عناصر الدعوى فى إثبات براءة المتهم خاصة بعد أن ظهر جليا فساد النظام السابق.
وأشار الدفاع إلى أن القانون أناط بالنائب العام وحده التقدم بطلب إعادة النظر لهذه الحالة، وبناء عليه طلب الدفاع الالتماس من النائب العام أن يتقدم بطلب إلى محكمة النقض لإعادة محكمة موكله من جديد أمام دائرة جناية مختلفة. وأكد الدفاع أنه سيطلب شهادة «إسماعيل زكريا» أمام المحكمة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:14 PM
القبض على ٢٢ بلطجياً فى الإسماعيلية والغربية و٥ عصابات بالقليوبية

كتب أشرف جاد وسارة السيد ومحمد فايد وعبدالحكم الجندى ١٠/ ٥/ ٢٠١١ألقت أجهزة الأمن بالقليوبية القبض على ٥ تشكيلات عصابية، تخصصت فى أعمال السرقة بالإكراه، وترويع المواطنين، وفرض إتاوات على الباعة الجائلين، وسرقات السيارات الفارهة فى بنها والعبور وشبرا الخيمة.
تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء محمود يسرى، مدير مباحث القليوبية، قاده العميد الدكتور أشرف عبدالقادر، رئيس المباحث، وتمكن العقيدان أحمد الشافعى، رئيس فرع البحث الجنائى بالخانكة، ومحمد شرباش، رئيس فرع البحث الجنائى بشبرا الخيمة، من القبض على ٥ تشكيلات عصابية، تضم المتهمين: إسلام شرف محمد، ومحمد مجدى أحمد، وفريد السيد عباس، ارتكبوا ٥ سرقات بالإكراه فى المنطقة الصناعية بالعبور، وتم ضبط مصطفى كامل محمد، وحمدى أحمد محمد، ويوسف عبدالقادر، لممارستهم أعمال البلطجة وفرض إتاوات، وتم ضبط أحمد عيد على وكامل طارق كامل لسرقتهما ٥ موتوسيكلات بالإكراه.
كما ضبطت الشرطة أحمد مصطفى سعد، ومحمود زكريا، وسعد زينهم سيد، لسرقتهم المواطنين بالإكراه على الطريق الدائرى بقسم ثان شبرا الخيمة، وإطلاق الرصاص على قوات الشرطة.
كما تمكن العميد أسامة عايش، وكيل مباحث القليوبية، والمقدم جمال الدغيدى، رئيس مباحث قسم بنها، من القبض على: ماهر محمد خليل، شريف محمد حسن، إسلام عبدالمنعم، تامر مرسى شبايك، محمد عواد، وليد خيرى، أحمد سعد بيومى، لقيامهم بسرقات السيارات الملاكى بالإكراه تحت تهديد الأسلحة الآلية، واعترفوا بارتكابهم ١٠ حوادث.
فى الغربية، ألقت مديرية الأمن، بالتعاون مع القوات المسلحة، القبض على ٧ بلطجية من مدينتى المحلة الكبرى وسمنود، أمس، بتهمة ترويع المواطنين، وحمل أسلحة نارية غير مرخصة، وإطلاق النيران على المواطنين، وأحيلوا إلى المحاكمة العسكرية.
وفى الإسماعيلية، داهمت قوات مشتركة من الجيش والشرطة منطقة «الكيلو ٢» العشوائية بمدخل مدينة الإسماعيلية، فى أكبر حملة منذ ثورة ٢٥ يناير، بمشاركة عشرات المدرعات والعربات المصفحة، وقامت بتفتيش عدد كبير من المنازل ومخازن الورش.
وفى الإسكندرية، أثار تدهور الحالة الأمنية للمستشفيات غضب مئات الأطباء فى المستشفيات الحكومية والتأمين الصحى والجامعة، وأطباء الامتياز، بسبب تعرضهم لهجمات من البلطجية والخارجين على القانون، خاصة فى أقسام الاستقبال.
وهدد الأطباء بالمشاركة فى الإضراب، حتى تتوافر الحماية الأمنية للمستشفيات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:14 PM
ضبط ٢٨٥ هارباً وأسلحة نارية فى حلوان

كتب أشرف غيث ١٠/ ٥/ ٢٠١١قامت إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن حلوان بحملة مشتركة بين قسم تنفيذ الأحكام بالمديرية والإدارة العامة لتنفيذ الأحكام بمصلحة الأمن العام، لتنفيذ الأحكام على الأحكام النوعية والجرائم الخطرة، بإشراف اللواء حسن السوهاجى، مدير إدارة البحث الجنائى، وبرئاسة العميد محمد القصيرى، رئيس المباحث الجنائية، لتحقيق التواجد الأمنى وضبط الهاربين من أحكام قضائية والخارجين على القانون، بناءً على توجيهات اللواء عابدين يوسف، مدير أمن حلوان. أسفرت الحملة عن ضبط ٢٨٥ متهماً هارباً من أحكام متنوعة، من بينهم ٧٢ من المحكوم عليهم فى أحكام جنايات، و٤ محكوم عليهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:15 PM
إحباط ٤ محاولات هروب من أقسام دار السلام وشبرا والمنصورة.. ونجاح ٥ فى الهروب من «البساتين»

كتب فاروق الدسوقى ومصطفى المرصفاوى وحسن أحمد حسين والدقهلية- غادة عبدالحافظ والقليوبية- عبدالحكم الجندى ١٠/ ٥/ ٢٠١١كشفت تحقيقات النيابة العامة فى وقائع هروب ٥ محبوسين احتياطياً على ذمة قضايا فى قسم شرطة البساتين، واقتحام الأهالى قسم دار السلام، ومحاولة هروب المساجين من قسم ثان شبرا الخيمة، وإحباط محاولة اقتحام قسم شرطة المنصورة - عن تفاصيل جديدة، تبين من التحقيقات التى جرت بإشراف المستشار ممدوح وحيد، المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، فى الواقعة الأولى، أن ضابط النوبتجية المسائية أخرج المحبوسين لـ«التمام اليومى» قبل تسلم النوبتجية، وتدافع نحوه المتهمون وطرحوه وعدداً من المجندين وضباط القسم أرضاً، ونجح ٥ سجناء فى الهروب، وبعد مرور ساعة كان الأهالى تجمعوا فى الخارج لزيارة أبنائهم المحبوسين وفقا لمواعيد الزيارة، وعندما علموا بخبر هروب ٥ وقعت مشادات بينهم وبين الضباط، وحاولوا اقتحام القسم لتهريب باقى السجناء، وألقوا بزجاجات مولوتوف وحجارة، وتبادلوا إطلاق النيران مع قوات الجيش، واستمر تبادل إطلاق النيران لـ٩ ساعات، حيث تمت الاستعانة بقوات الأمن المركزى للمشاركة فى التأمين، وتم استخدام القنابل المسيلة للدموع والخرطوش، لفض المظاهرات.
وفى الواقعة الثانية، أكدت التحقيقات التى جرت بإشراف محمد عبدالمنعم، رئيس النيابة، أن المحبوسين داخل قسم دار السلام، أشعلوا النيران فى البطاطين المخصصة للنوم، فى محاولة للهرب، إلا أن مأمور وضباط القسم تمكنوا من السيطرة على الموقف، وتظاهر الأهالى خارج القسم وتم تفريقهم، وتم نقل المحبوسين فى القسم وعدد ٢٠٠ سجين إلى أقسام الخليفة والموسكى والدرب الأحمر، نظرا لحالة الحجز غير الآدمية، حيث كشفت التحقيقات أن حجز القسم لا توجد به إنارة أو دورة مياه. وانتقلت القيادات الأمنية إلى قسمى شرطة البساتين ودار السلام، ودلت التحريات الأولية أنه بعد ساعات قليلة من هروب ٥ سجناء من داخل قسم شرطة البساتين تمكنت قوات الأمن من ضبط ٢ منهم وجارٍ ضبط باقى المتهمين.
ووقعت اشتباكات عنيفة أمام قسم شرطة البساتين بين أهالى المسجونين، الذين حاولوا مساعدة أبنائهم على الهروب من القسم ورجال الشرطة، ووصل عددهم إلى ١٥٠٠ شخص، وانتقل اللواء محمد طلبة، مساعد الوزير، مدير أمن القاهرة، واللواء أسامة الصغير، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، لمكان الواقعة، وتم تشكيل دروع أمنية، وشكل الأهالى لجاناً شعبية أمام القسم للتعبير عن مساندتهم لرجال الشرطة فى التصدى للمحتجين، الذين يحاولون تهريب المسجونين.. ووصل لمكان الواقعة ١٣ سيارة أمن مركزى وعدد كبير من عربات القوات المسلحة، وتمت محاصرة القسم، خوفا من تكرار محاولة الأهالى، الذين رشقوا المجندين بالحجارة فى محاولة لإحداث حالة من الفوضى داخل القسم.
وفى الواقعة الثانية أمام قسم شرطة دار السلام تجمع أهالى السجناء، ورشقوا القسم بالحجارة، وحاولوا إحداث أعمال عنف وبلطجة لتهريب أبنائهم، إلا أن قوات الأمن سيطرت على الموقف وأحبطت المحاولة، حيث قامت القوات المسلحة بإطلاق الأعيرة النارية فى الهواء لتفريقهم وألقى القبض على عدد من الأهالى للتحقيق معهم وبيان ما إذا كان هناك من حرضهم من عدمه.
وفى الواقعة الثالثة بشبرا الخيمة قرر بهاء نورالدين، رئيس نيابة قسم ثان شبرا الخيمة، بإشراف المستشار محمد عبدالله، المحامى العام لنيابات جنوب القليوبية، حبس ٢١ شخصا تم القبض عليهم خلال أحداث شبرا أمس الأول ١٥ يوما على ذمة التحقيق، تمهيدا لتقديمهم للمحاكمة العاجلة، ووجه لهم تهم إثارة الشغب، واقتحام قسم الشرطة وإتلاف منشآت عامة وإثارة الذعر.
وفى الواقعة الرابعة فى الدقهلية، أحبطت القوات المسلحة والشرطة محاولة عدد من الأهالى اقتحام قسم شرطة ثانى المنصورة للثأر من أحد المتهمين لقتله ابنهم، وتلقى اللواء عادل مهنا، مدير الأمن، إخطارا من المقدم شريف أبوالنجا، رئيس المباحث، مفاده تجمهر عدد من الأهالى أمام القسم، محاولين اقتحامه للثأر من أحد المتهمين بقتل ابنهم فى الشارع، تم إخطار القوات المسلحة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:17 PM
ونستون تشرشل رئيساً لوزراء بريطانيا

كتب ماهر حسن ١٠/ ٥/ ٢٠١١هو سياسى داهية وقائد حرب محترف ومفكر ومؤلف ومؤرخ كبير وُلد فى ٣٠ نوفمبر ١٨٧٤ فى قصر بلنهايم فى محافظة أكسفوردشاير فى إنجلترا، ويعتبر أحد أهم الزعماءِ فى التاريخِ البريطانىِ والعالمىِ الحديثِ، وكان خطيبا مفوها استطاع رفع معنويات شعبه أثناء الحرب، حيث كانت خطاباته إلهاماً عظيماً إلى قوات الحلفاء، وربما لا يعلم معظم من خرجوا فى الثورات أو المنتصرين فى الحروب الحديثة حينما يرسمون علامة النصر بأصبعى السبابة والوسطى إشارة للنصر على شكل (v) اختصارا لكلمة نصر بالإنجليزية- أن تشرشل هو من ابتكر هذه الإشارة، وقد عمل ضابطاً فى سلاح الفرسان ثم نـُقِل إلى مصر فى ١٨٩٨ والتحق بسرية عسكرية فى مصر كانت تعمل فى السودان، وشهد ثورة الدراويش وحرب البوير بين، وأُسر وهرب، وسياسيا كان أول انتخابات يخوضها فى ١٨٩٩ وقد خسرها وبعد سنة فاز.
بدأ حياته السياسية فى حزب المحافظين، وانتُخب عضواً فى مجلس العموم، وفى ١٩٠٤ انضم إلى حزب الأحرار، الذى نجح فى الانتخابات العامة ثم عُيّن وزيراً للتجارة ثم وزيراً للداخلية ثم وزيراً للبحرية ثم حارب ضابطاً فى الجبهة الغربية بفرنسا ثم عُيّن وزيراً للذخيرة ثم للحربية والطيران فى ١٩١٩ ثم عاد إلى حزب المحافظين، وفى ١٩٢٤ عُين وزيراً للمالية وبين ١٩٢٩و١٩٣٩، بقى بلا منصب وزارى، فتفرغ للتأليف، وأصدر أهم مؤلفاته، وكانت أهم مرحلة فى حياته السياسية فى الحرب العالمية الثانية، فقد عُين عند اندلاع الحرب سنة ١٩٣٩ وزيراً للبحرية،
وفى مثل هذا اليوم ١٠مايو ١٩٤٠ أصبح رئيساً للوزارة، وبعد أن عجزت بريطانيا عن صد الجيش الألمانى فى جزيرة كريت، ولما هاجم اليابانيون بيرل هاربر ودخلت أمريكا الحرب- أسرع تشرشل للتحالف مع الرئيس الأمريكى روزفلت، واستمر التحالف ضد ألمانيا، وفى نوفمبر ١٩٤٣ حضر مؤتمر طهران مع روزفلت وستالين وفيه تقرر الهجوم على الألمان فى أوروبا، وفى ٨ مايو ١٩٤٥ ربحت بريطانيا الحرب ضد ألمانيا، وفى ١٩٤٥ قدم استقالته كرئيس للوزراء، وعاد مجددا إلى رئاسة الوزارة وبقى حتى ١٩٥٥ مُنح تشرشل لقب «سير» كما حصل على جائزة نوبل عام ١٩٥٣ (كاتبا ومؤلفا ومؤرخا لا محاربا)، وفى ١٩٥٥ تقاعد وسلم الوزارة إلى أنطونى إيدن، لتقدمه فى السن، إلى أن توفى فى ٢٤ يناير ١٩٥٦عن ٩١ عاما.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:17 PM
تطور اتفاقيات الغاز وكيف ضللنا الطريق (٢ - ٢)

بقلم صلاح حافظ ١٠/ ٥/ ٢٠١١استكملت المفاوضات مع شركة «شل» التى وقعت أول اتفاقية عام ١٩٨٨، التى كانت البداية الحقيقية لعصر الغاز الطبيعى فى مصر.
قوبل هذا البند باستحسان كبير فى الأسواق العالمية وأخذ به فى بلدان كثيرة، وأصبح اسمه النموذج المصرى لبند الغاز.
توالت الطلبات على مناطق جديدة فى الأحواض الترسيبية الغازية حتى وصل عدد الاتفاقيات البترولية إلى أرقام قياسية لم تتحقق فى أى وقت آخر.
استمر العمل بهذا البند خلال التسعينيات مع تغيير طفيف فى تسعير الغاز، حيث تم ربط السعر بسعر الزيت الخام المصرى لتشجيع البحث فى المياه العميقة عندما انخفض سعر المازوت لفرض قيود بيئية.
بدأت الاكتشافات الكبيرة فى الظهور خلال فترة التسعينيات متزامنة مع تذبذب كبير لأسعار الزيت الخام وانخفاض سعرى ملحوظ قرب نهاية هذا العقد عندما تدهور اقتصاد الدول الآسيوية. تسببت هذه الظاهرة فى تباطؤ الاستثمارات فى البحث عن الغاز الطبيعى.
وفى نهاية التسعينيات، وأوائل الألفية الجديدة، أبدت الشركات والحكومة قلقاً كبيراً خشية هبوط أسعار الزيت الخام إلى أقل من عشرة دولارات، أو زيادة كبيرة فى فترة قصيرة، وعليه تقرر تعديل بند الغاز مرة أخرى ليتحدد الحد الأقصى بـ ٢.٦٥ دولار للألف قدم مكعب عند سعر ٢٠ دولاراً لخام البرنت، والحد الأدنى بـ ١.٥٠ دولار عند سعر ١٠ دولارات.
تبعت ذلك زيادة مطردة فى سعر الخام حتى وصل إلى قرابة ١٥٠ دولاراً.
كيف ضللنا الطريق؟
كان العزم قد عُقد على تصدير الغاز المصرى من الشبكة القومية دونما تتضح مقومات كان يجب تواجدها قبل اتخاذ هذا القرار، كان من أهمها كمية الغاز الجديدة التى سوف تضاف إلى الشبكة القومية وكذلك معدلات الزيادة المتوقعة فى الاستهلاك المحلى، فإذا كان الفرق بين الرقمين إيجابياً فلا بأس من التصدير، أما إذا كان عكس ذلك فيجب توخى الحذر قبل الإقدام على التصدير من الشبكة القومية. ولكن ما حدث كان كالتالى:
- إعلان عن احتياطيات وهمية للغاز واستخدام مسميات غير متداولة، مثل «الاحتياطى شبه المؤكد» و«الاحتياطى الهندسى».. إلى آخر هذه المصطلحات مما شوه حقيقة الأمر.
- امتنع عدد من الشركات عن تنمية بعض الاكتشافات المهمة لانخفاض سعر الغاز فى الاتفاقيات البترولية والتى وضعت له سقف ٢٠ دولاراً بالرغم من زيادة سعر الخام إلى ما يقرب من ١٥٠ دولاراً.
- عقد اتفاقيات ثنائية مباشرة دون إجراء مزايدات تنافسية.
- تسعير غاز التصدير بأدنى مستوى وذلك بحساب سعر تكلفة إنتاج للغاز على اليابسة (قليل التكلفة) دون حساب إتاوة أو ضرائب للدولة أو مقابل استنزاف، مضافاً إليه ربح ضئيل حتى وصل إلى ٧٥ سنتاً ويزداد إلى ١.٢٥ مع زيادة سعر الخام.
- عقود تصدير من الشبكة بالرغم من توقف عمليات التنمية للحقول الكبيرة نظراً لتدنى سعر الغاز لارتباطه بحد أقصى لسعر الزيت الخام.
- عائد ضئيل من التصدير لتدنى السعر الأصلى فى الاتفاقيات المبرمة.
- حدوث عجز للغاز الطبيعى فى الشبكة القومية مما ترتب عليه استخدام المازوت كبديل لمحطات الكهرباء، والذى تكلف من ستة إلى سبعة أضعاف سعر الغاز المصدر.
- الاضطرار إلى تعديل التعاقد مع شركة بريتش بتروليم، بحيث تحصل الشركة على ١٠٠% من إنتاج الغاز وتدفع لها الحكومة سعراً يصل إلى ٣.٨ دولار للألف قدم مكعب لتحفيز الشركة على التنمية لدرء الخسارة التى بدأت تتزايد.
كانت نتيجة هذا التخبط خسارة على المدى القريب، للنقص فى الغاز المتاح بالشبكة بسبب التصدير واستخدام المازوت لسد العجز بسعر مرتفع والحصول على مقابل تصدير أقل كثيراً مما يجب أن يكون عليه، وكذلك خسارة على المدى البعيد لحصول الشريك على كامل إنتاج الغاز وبيعه للدولة بسعر يحقق لها أرباحاً مناسبة، وتدفع الأجيال ثمن التشدق بتوفير مليارات الدولارات لوضع سقف على أسعار الغاز المشترى من الشريك وتهدر ثروتنا.
* نائب رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول الأسبق
رئيس جهاز شؤون البيئة الأسبق

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:19 PM
«الإخوان» تحتفل بعيد العمال بإنشاء نقابة للفلاحين «الإخوان طبعاً»

كتب هانى الوزيرى ١٠/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125560&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125560)تصوير - محمد كمال
جانب من احتفال الإخوان بعيد العمال

ليكتمل مشروعهم نحو إقامة دولة، أعلنت جماعة الإخوان المسلمين، عن إنشاء نقابة عامة لفلاحى مصر، يرأسها عبدالرحمن شكرى، الغريب أن الجماعة أعلنت عن إنشاء النقابة، خلال احتفال قسم العمال فى الجماعة بعيد العمال، أمس الأول، فى قاعة مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر، إذ أكد محمد بديع، المرشد العام، أن الجماعة مدينة لـ٦ عمال شاركوا الإمام حسن البنا تأسيس جماعتهم، مشيراً إلى دور العمال فى مواجهة النظام السابق ومطالبهم بعودة الحقوق للشعب.
الاستعداد لنقابة الفلاحين سبق إعلان الجماعة عن إنشائها، حسب تأكيد المهندس سعد الحسينى، المشرف على قسم العمال فى مكتب الإرشاد، حيث انتهت الجماعة من إنشاء ١٦ نقابة فرعية لاتحاد فلاحى مصر، ورغم الإعلان عن أول نقابة للفلاحين فى مصر قبل أسابيع، فإن عبدالرحمن شكرى، نقيب الفلاحين «الإخوان»، أكد أنهم تقدموا، أمس، بأوراق إشهار النقابة لوزارة القوى العاملة، باعتبارها أول نشاط تنظيمى للفلاحين فى مصر، وقال: صحيح أن الجماعة نظمت إنشاء النقابة، لكنها متاحة للجميع، وتضم فلاحين من خارج الإخوان، وتهدف إلى إعادة حقوق كثيرة للفلاحين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-10-2011, 06:44 PM
مبارك يخاف من زوجته! تكبير الخط (javascript:void(0);)
ذكر تقرير أن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك كان يخاف من زوجته سوزان ثابت. ووفقاً لصحيفة «الفجر الجديد» الجزائرية، كشف مسئول سابق في نظام مبارك، عن أن هذا الأخير كان يخاف كل الخوف من زوجته سوزان، لدرجة جعلته يمتنع عن معارضة قراراتها وتصرفاتها. وأوضح مدير الشؤون المالية والإدارية السابق بالرئاسة المصرية مجدي عمار لبرنامج تلفزيوني على قناة «مودرن حرية»، أن مبارك كان عنيداً ويتخذ قراره بنفسه وبدون تدخل من أحد وأنه كان في عزلة عن الجميع، عدا صداقات مع بعض مسئولي نظامه، مما جعل حاشيته تضلله، وتحصر معلوماته عن معاناة شعبه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:45 PM
تجديد حبس «مبارك» ١٥ يوماً فى قضايا تصدير الغاز وقتل المتظاهرين واستغلال النفوذ

كتب أحمد شلبى، وشرم الشيخ ــ أيمن أبوزيد ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125618&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125618)مبارك

أمر المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود، النائب العام، بتجديد حبس حسنى مبارك، الرئيس السابق، على ذمة التحقيقات فى اتهامه بالمسؤولية عن قتل المتظاهرين، والعدوان على المال العام، ومخالفات صفقة تصدير الغاز إلى إسرائيل.
قال المستشار عادل السعيد، المتحدث باسم النيابة العامة، إن فريقاً من المحققين بمكتب النائب العام انتقل، أمس، إلى مستشفى شرم الشيخ الدولى، لاستكمال استجواب الرئيس السابق، فى البلاغات التى تتضمن اتهامات ووقائع حول اتصاله بجرائم الاعتداء على المتظاهرين التى أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، والعدوان على المال العام واستغلال النفوذ، والحصول على عمولات ومنافع من صفقات مختلفة، ومواجهته بما شاب إجراءات التفاوض مع وزير البنى التحتية الإسرائيلى، والتعاقد على تصدير الغاز إلى الدولة العبرية بسعر متدن يقل عن الأسعار العالمية، ما ترتب عليه الإضرار بمصالح مصر.
وقالت مصادر بمستشفى شرم الشيخ الدولى، إن التحقيق جرى بحضور فريد الديب، محامى مبارك، وبرفقته محمود الجمال صهره، واستمر من الساعة العاشرة صباحاً حتى الثانية بعد الظهر، وأن الرئيس السابق ظهر عليه الإرهاق، فسارع الفريق الطبى الذى يتابع حالته الصحية إلى مطالبة المحققين بوقف الاستجواب حتى لا تتدهور حالته، ووافق المستشار مصطفى سلمان، رئيس الفريق على الطلب، ومنح مبارك نصف ساعة راحة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:46 PM
السجن «المشدد» ٥ سنوات لـ«جرانة» بتهمتى «التربح وإهدار المال العام»

كتب فاطمة أبوشنب ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125620&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125620)زهير جرانة وراء القضبان

أصدرت محكمة جنايات الجيزة، أمس، ثانى أحكامها الجنائية ضد رموز النظام السابق، حيث عاقبت زهير جرانة، وزير السياحة السابق، وهشام الحاذق وحسين سجوانى، رجلى الأعمال الهاربين، بالسجن المشدد ٥ سنوات، وتغريمهم مبلغ «٢٩٣ مليوناً و٨٦٨ ألف جنيه»، مع عزل الأول من وظيفته، لثبوت إدانتهم بالتربح والإضرار العمدى بالمال العام، كما تضمن الحكم رد قطعتى الأرض المخصصتين من هيئة التنمية السياحية لـ«جمشة» و«داماك».
استقبل أقارب جرانة الحكم - الذى صدر برئاسة المستشار محمود سامى كامل، وعضوية المستشارين محمد منصور حلاوة والدكتور جابر يوسف - بالصراخ والبكاء، كما اعتدى أحد أقاربه بالسب والقذف على مندوبى وسائل الإعلام المتواجدة داخل قاعة المحكمة. وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها: «إن جرانة باع الأرض بسعر دولار واحد للمتر، فى حين أنه تم تشكيل لجنة عام ٢٠٠٨ وقررت أن المتر يساوى ثلاثة دولارات فكان عليه أن يقوم بإلغاء التخصيص للشركتين، ويعيده مرة أخرى إذا رغبت الشركتان ولكن بسعر ٣ دولارات».
وأضافت المحكمة: «كلفنا النيابة العامة بإجراء التحقيق فى ذات التهمتين المسندتين إلى وزير السياحة السابق مع بعض الشخصيات التى يشكل منها مجلس إدارة هيئة التنمية السياحية، ورئيس الوزراء أحمد نظيف، باعتباره وافق على التخصيص بدولار، وأبوبكر الرشيدى، محافظ البحر الأحمر السابق، وآخرين».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:51 PM
من أجل إعلاء دولة القانون

١١/ ٥/ ٢٠١١اتساقاً مع القيم والمعايير المهنية والأخلاقية التى وضعتها «المصرى اليوم» لنفسها منذ البداية.. ترى الصحيفة أن مصر فى غمرة الإصلاح والتصحيح تحتاج إلى صوت العقل أكثر من صراخ العاطفة، وهو ما يفرض على وسائل الإعلام المختلفة عدم الانقياد إلى روح التشفى والتصفية والقضاء على الثقة فى المجتمع بالكامل.
ومن هذا المنطلق، سوف تنتهج «المصرى اليوم» سياسة ثابتة فى التعامل مع آلاف البلاغات التى تنظرها النيابة حالياً، والمئات من مذكرات التحريات حول هذه البلاغات، حيث ستنشر لقارئها الكريم تحقيقات النيابة وأقوال كل الأطراف، إعلاء لسيادة القانون، وحفاظاً على حقوق المتهم فى الحصول على محاكمة عادلة، كما ستنقل الصحيفة وقائع المحاكمات والأحكام التى تصدر عن القضاء النزيه والعادل.
وتؤكد الصحيفة أن ما حدث خلال الأسابيع الماضية ربما كان نتيجة طبيعية لحالة الرغبة الجامحة فى الإصلاح، والتى خلفتها ثورة ٢٥ يناير المجيدة.. ولكننا، وإذا كنا نسعى جميعاً الآن إلى بناء دولة ديمقراطية عادلة ومجتمع إيجابى وصحى، فإن الموضوعية تفرض علينا أن نتعامل مع طوفان البلاغات والتحريات بعقلانية ومصداقية، إذ إن كل القوانين والأعراف فى العالم تنظر إلى البلاغ باعتباره وجهة نظر صاحبه فحسب، وأن التحريات تمثل رأى طرف واحد، وقد سبق أن أصدرت محكمة النقض فى مصر أحكاماً تقضى بأن التحريات كلام مرسل لا يعبر إلا عن رأى من أجراه، وأن القضاء الجالس هو صاحب الحكم النهائى على المتهم.
هذا هو المنهج الذى يحترم عقل وإرادة المواطن، وينظر إلى المجتمع باعتباره كياناً حضارياً لا يستجيب إلى إعلام الإثارة والتضخيم.. وهذا هو المنهج الذى يتفق مع معايير وقيم ومبادئ «المصرى اليوم» التى تصدر كل صباح لقارئ واعٍ ومتحضر ومثقف.
رئيس التحرير

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:51 PM
«فتنة إمبابة»: المتهمون أمام «أمن الدولة العليا» والكنيسة تطالب بفض اعتصام «ماسبيرو»

كتب يسرى البدرى وسامى عبدالراضى وأحمد البحيرى وعماد خليل ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125619&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125619)تصوير- طارق وجيه
الهلال يعانق الصليب على وجه طفل مصرى أمام ماسبيرو

حصلت «المصرى اليوم» على قائمة بأسماء ٥٨ من المقبوض عليهم بتهمة التحريض وارتكاب أحداث الفتنة الطائفية التى شهدتها منطقة إمبابة، مساء السبت الماضى.
تضمنت القائمة أسماء ١٣ متهماً، تنسب إليهم التحريات الاشتراك بشكل قاطع فى الأحداث، حيث تم ضبطهم وبحوزتهم كميات من زجاجات المولوتوف وجراكن بنزين، تم تحريزها بمعرفة جهات الأمن - و٣٢ من المصابين، تم إثبات الإصابات الخاصة بهم، كما وردت فى التقارير الطبية، و١٣ آخرين من غير المصابين.
وكلف المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، أمس، نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق فى الأحداث، بدلاً من النيابة العسكرية. من جانبها سلمت عبير فخرى «سيدة الفتنة» فى إمبابة نفسها إلى قوات من الجيش، فى قرية أدماس بقويسنا، حيث كانت تقيم فى منزل بالقرية فى المنوفية، وقالت مصادر مطلعة إن عبير ستتم إحالتها إلى النيابة العسكرية لبدء التحقيق معها حول الأزمة وأسبابها، وما يحيط بالقضية من غموض.
فى السياق نفسه، انتهى أعضاء لجنة تقصى الحقائق من إعداد تقريرهم حول السبب الرئيسى الذى أدى لاشتعال الأزمة والتوصيات اللازمة لمواجهتها مستقبلاً، ويعقد الأعضاء اجتماعهم الثانى غداً فى «بيت العائلة» بمقر مشيخة الأزهر، فى حضور ممثل عن الحاكم العسكرى وآخر عن الحكومة لمناقشة التقرير.
وعلى صعيد اعتصام الأقباط، استمر مئات المعتصمين لليوم الثالث، أمس، أمام مبنى التليفزيون، للمطالبة بمحاكمة المتهمين، بمشاركة عدد من المسلمين وعشرات المحجبات.
وطالب الأنبا موسى، أسقف الشباب، السلفيين بإجراء مراجعات فكرية ونبذ العنف، كما دعا الشباب القبطى المعتصم أما ماسبيرو، لفض الاعتصام، واتهم الثورة المضادة بالتحريض على الأحداث.
وفى الأسكندرية، قطع عشرات الشباب الأقباط أمس طريق الكورنيش لأكثر من ساعة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:52 PM
اشتعال المعركة بين وزير النقل ورئيس الأكاديمية البحرية.. والوزارة تتحالف مع لبنان لعرقلة فوز المرشح المصرى

كتب خير راغب ١١/ ٥/ ٢٠١١اشتعلت الحرب الإعلامية بين المهندس عاطف عبدالحميد، وزير النقل، والدكتور محمد فرغلى، رئيس أكاديمية العلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، وذلك إثر نشر بيانات منسوبة للوزير بإحالة فرغلى للنائب العام بتهمة وجود مخالفات داخل الأكاديمية فى مشروع تطوير معهد وردان.
وصعّد عبدالحميد الموقف بإعلان معارضته تزكية المرشح المصرى الدكتور محمد فرغلى للفوز بمنصب رئيس الأكاديمية للمرة الثانية، متحالفاً مع لبنان التى تسعى لتدويل المنصب، ومطالباً بفتح باب الترشيح بين جميع الدول العربية.
من جانبها، خرجت الأكاديمية ببيان صحفى لها أمس أكدت فيه أن وزير النقل لا يملك حق إحالة رئيس الأكاديمية أو أى من موظفيها للنائب العام لأنها هيئة دبلوماسية وفقاً للمادة ١١ من اتفاقية إنشائها، كما أنه يجوز للأكاديمية أن تعقد مع حكومات الدول الأعضاء اتفاقيات بشأن ما تقتضيه حاجتها من مزايا وحصانات آخرى لتيسير قيامها بتحقيق أهدافها.
ونفت الأكاديمية وجود بلاغات من المهندس عاطف عبدالحميد، وزير النقل، ضد الدكتور محمد فرغلى، رئيس الأكاديمية، أو نوابه بمكتب النائب العام، وأن ما يحدث يأتى فى إطار حملة التشويه من قبل وزير النقل ضد الأكاديمية منذ أن تولى منصب الوزارة فى يناير الماضى. وأوضح معتز خميس، المتحدث الإعلامى للأكاديمية، أن هناك خلافاً بين وزارة النقل والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى على مدى أحقية الأكاديمية لجزء من المنحة الأمريكية لاستكمال المرحلة الرابعة لمشروعاتها.
وأوضح أن المنحة الأمريكية لا توجد فى صورة أموال سائلة كما نُشر ولكنها عبارة عن منحه عينية من أجهزة ودعم فنى مذكور تفاصيلها فى العقد المبرم بمشروع التطوير، والمنحة موجهة للأكاديمية منذ عام ١٩٩٤ لإنشاء مجمع المحاكيات المتكامل وتم تنفيذها على عده مراحل أعوام ١٩٩٤ و١٩٩٦ و٢٠٠٢.
وأكد خميس، أن وزارة النقل اقترحت فى ٢٠٠٧ تحويل المرحلة الرابعة من المنحة لصالح السكة الحديد وإنشاء مجمع محاكيات على غرار الأكاديمية، مشيرا إلى أن قطاع النقل البحرى أصدر - بناء على العرض الموضح به - أماكن تركيب وتشغيل هذه الأجهزة والمعدات بخطاب الاعتماد بتاريخ ٢٤ يونيو ٢٠٠٨ لصالح الأكاديمية، وتم تسلم التوريدات من الأجهزة والمعدات وتركيبها والتأكد من صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات الواردة بالعرض الفنى المقدم من الأكاديمية.
وأوضح: اعتقد الجهاز المركزى للمحاسبات بالخطأ أن الأكاديمية استولت على ١٠٠ مليون جنيه، وهو ما تسبب فى هذه الأزمة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:53 PM
«القومية للتشييد» تقرر عدم بيع «عمر أفندى» مرة أخرى.. ومصادر قانونية تكشف عن عرض قطرى للشراء

كتب محمد عبدالعاطى ومحمد عزوز ١١/ ٥/ ٢٠١١كشف صفوان السلمى، نائب رئيس الشركة القومية للتشييد، أن الشركة قررت عدم خصخصة شركة «عمر أفندى» مرة أخرى، خاصة عقب صدور حكم بطلان بيعها لصالح المستثمر السعودى جميل القنبيط.
يأتى ذلك فى الوقت الذى قالت فيه مصادر قانونية إنها تلعب دور الوسيط حاليا، بين المجموعة القطرية والحكومة المصرية ممثلة فى مجلس الوزراء، لعقد صفقة بيع «عمر أفندى»، وذلك بعد طرح الأمر على الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، خلال جولته الخليجية والتى شملت دولة قطر.
ولكن السلمى قال، فى تصريح لـ «المصرى اليوم»، إن الشركة القومية للتشييد الممثلة لقطاع الأعمال العام بامتلاكها ١٠% فى «عمر أفندى»، تدرس خصخصة إدارة الشركة دون طرح ملكيتها للبيع.
وأضاف أن القومية لم تتخذ أى إجراءات حاليا لتسلم الشركة، حيث تنتظر الشركة تسلم منسوخ حكم البطلان والذى من المقرر أن تتسلمه اليوم «الأربعاء».
وأوضح أن القومية لم تصلها أى معلومات عن وجود مفاوضات بين القطريين والحكومة لبيع عمر أفندى، مشيرا إلى أن الكل يترقب رد فعل المستثمر السعودى على الحكم.
من جانبها، أوضحت مصادر قانونية أن الجولة الخليجية التى أجراها رئيس الوزراء، شهدت مباحثات حول شركة «عمر أفندى»، جدد من خلالها القطريون عرضهم لشراء الشركة.
وأشارت إلى أن وفدا من المجموعة القطرية سيزور القاهرة الأسبوع المقبل لتقديم عرض رسمى للحكومة، خاصة أن الحكومة طلبت إمهالها فرصة لاسترداد الشركة وانتظار حكم القضاء الإدارى فى صحة العقد.
ولفتت إلى أن حكم البطلان يمنح الحكومة فرصة استرداد الشركة، وهو ما سيطلع عليه الوفد القطرى خلال زيارته المرتقبة.
كانت الهيئة العامة للاستثمار، أعلنت، قبل ٣ أيام، أن وفداً قطرياً سيزور القاهرة الأسبوع المقبل، يعقبه وفد سعودى فى شهر يونيو المقبل.
وحول الملف العمالى لشركة «عمر أفندى»، أكد عزت محمود، الرئيس السابق للشركة، عضو لجنة متابعة تنفيذ العقد، أن الشركة القومية للتشييد ستتحمل أجور العاملين بالشركة. وأوضح محمود أن القومية ستتحمل أجور شهر مايو الجارى والتى تقدر بنحو ٣ ملايين جنيه.
وأكدت مصادر قريبة من القنبيط أن حكم محكمة القضاء الإدارى بشأن بطلان عقد بيع عمر أفندى لم يصل القنبيط أو الشركة حتى الآن، مشيرة إلى أنه بمجرد عملية الإخطار سيتم التقدم بطعن للمحكمة الإدارية العليا، واستشكال أمام محكمة القضاء الإدارى لإيقاف تنفيذ الحكم.
وأشارت المصادر إلى أنه فى حالة رفض الطعن والاستشكال، سيلجأ المستثمر السعودى للتحكيم الدولى، من أجل حفظ أمواله، التى دفعها للحكومة فى عهد النظام السابق لشراء شركة عمر أفندى. من جانبه، قال خالد على، مدير المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والمتقدم بدعوى إبطال عقد عمر أفندى عن بعض عمال الشركة، إن حكم محكمة القضاء الإدارى بشأن فسخ عقد عمر أفندى واجب النفاذ، حتى لو تم الطعن عليه أمام المحكمة الإدارية العليا، أو الاستشكال عليه أمام القضاء الإدارى بمجلس الدولة.
ودعا على، إلى سرعة تنفيذ الحكم خوفًا من التلاعب فى أصول الشركة الموجودة حاليا، مشيرا إلى أنه فى حالة لجوء المستثمر السعودى للتحكيم الدولى، فإن فرصة مصر فيه قوية خاصة مع إثبات أن عملية البيع شابتها عمليات فساد وتربح.
وأكدت مصادر عمالية بالشركة أن مصير رواتب العاملين مجهول حتى الآن، وأن وفداً من العاملين توجه أمس إلى الشركة القومية للتشييد من أجل بحث إجراءات صرف رواتبهم عن شهر مايو الجارى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:53 PM
رئيس الوفد السويسرى لـ«لجنة استرداد الأموال»: لن نسمح بالإبقاء على ثروات غير مشروعة على أراضينا

كتب يسرى البدرى ١١/ ٥/ ٢٠١١بدأت اللجنة القضائية، المشكلة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة لاسترداد الأموال التى هربها الرئيس السابق حسنى مبارك و١٨ من كبار المسؤولين السابقين إلى الخارج، مفاوضاتها، أمس، مع الوفد السويسرى لبحث إجراءات استرداد الأموال، بمقر إدارة التعاون الدولى بوزارة العدل.
حضر الوفد السويسرى منذ الصباح، ومثله ٨ من كبار المسؤولين بوزارات الخارجية والعدل ومعهد بازل، الذين أبدوا سعادتهم بالتواجد فى مصر ورغبتهم الصادقة فى العمل على استعادة الأموال المهربة من جانب الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه وعدد من كبار المسؤولين السابقين.
ضم الوفد دومينو فورجلر، سفير سويسرا بالقاهرة، رئيس الوفد، وانسيل جاسلاف، ممثل الهيئة الدولية للمساعدة القانونية، وبساكال بينو، من السلطة المركزية للمساعدة القانونية، وستيفين تسكانون، من السفارة السويسرية، ونيكول بريقدوى، من وزارة العدل. ومثل الجانب المصرى عاصم الجوهرى، مساعد وزير العدل لشؤون الكسب غير المشروع، وعادل فهمى، مدير إدارة التعاون الدولى، وخالد سليم، رئيس هيئة الفحص والتحقيق، بجهاز الكسب غير المشروع، وعاشور فرج، المحامى العام الأول بمكتب النائب العام، أحد المحققين مع «مبارك» وأسرته، وأحمد سعد، وآثر حرب، عضوا اللجنة القضائية وفض المنازعات بهيئة قضايا الدولة، وعماد عبدالله، المحامى العام بنيابة الأموال العامة، وسمير الشاهد وأيمن الجمال وياسر عبدالعزيز وفريدة أبو النجا وعمرو عبدالمعطى.
بدأت الجلسة بكلمة للمستشار «الجوهرى»، رئيس اللجنة القضائية لاستعادة الأموال المهربة إلى ١٣ دولة أوروبية وعربية، وقال إنه يشكر الحكومة السويسرية وإمارة «لاخنشتين»، التى قال إنها اتخذت عدة إجراءات دون انتظار طلب من الحكومة المصرية، فور تنحى الرئيس السابق فى ١١ فبراير الماضى.
وطالب «الجوهرى» الوفد السويسرى باستمرار التعاون من أجل أن تتحقق للشعب المصرى آماله وطموحاته فى استرداد الأموال المهربة للخارج. وأضاف: «الشعب المصرى يطلب مزيدا من التعاون من حكومتكم ويقدر ما بذلته الحكومة السويسرية من جهود من تلقاء نفسها، باتخاذ إجراءات التحفظ على ممتلكات «مبارك» ونجليه والمسؤولين الـ١٥، الذين طلبت النيابة العامة التحفظ على أموالهم».
وتابع: «أقول لكم وأنتم على أرض مصر، نحن مصرون على بذل جميع الجهود من أجل استعادة هذه الأموال، وشباب ثورة ٢٥ يناير يتطلع لمستقبل أفضل، والتعاون مع كل الشعوب المحبة للحرية ويطلب منها أن تساعده فى استعادة أمواله، التى سلبها منه حفنة من (اللصوص)، وآماله وطموحاته كبيرة جدا فى استرداد الأموال».
ونقل المستشار عادل فهمى، مدير إدارة التعاون الدولى، عن وزير العدل المصرى شكره للوفد السويسرى، على التعاون الصادق بين الحكومتين المصرية والسويسرية خاصة بعد ثورة ٢٥ يناير. وقال إن التعاون سيكون فى مجال مثمر من أجل استعادة هذه الأموال المهربة من جانب النظام السابق، وإن كل المصريين يرغبون فى استعادة تلك الأموال التى هربها «مبارك» وأسرته.
وأعرب رئيس الوفد السويسرى عن شكره لمصر، مؤكدا أنه سيلتقى مجددا هذه النخبة المميزة من رجال القضاء المصرى. وأيد كل ما ذكره رئيس اللجنة ومدير إدارة التعاون الدولى، مشيرا إلى أن سويسرا تحرص على التعاون المتبادل والمشترك مع مصر، وأن هذا التعاون منذ قديم الأزل.
وأضاف: «نتمنى أن يكون النجاح حليفنا فى مساعدتكم على استعادة هذه الأموال المهربة عن طريق الرئيس السابق ونجليه و١٥ آخرين» وتابع: «سويسرا جمدت من تلقاء نفسها الحسابات الخاصة بـ(مبارك) ونجليه وحاشيته مباشرة دون انتظار أى أوراق أو مخاطبات تأتى إليها من مصر، فى إطار التعاون».
وقال: «أود أن أحيطكم علما بأن سويسرا لن تسمح بوجود أموال غير مشروعة على أراضيها، فى حالة ثبوت أن هذه الأموال تم تهريبها بطريقة غير مشروعة»، مؤكدا أن التشريعات السويسرية تتسم بالحزم، وهذا أعطى الحق لسويسرا فى تجميد الأموال الموجودة دون أن تطلب الدولة، وأن هناك حالات سابقة قامت سويسرا خلالها بتجميد الأرصدة ومصادرتها، مثلما حدث مع الفلبين وكازاخستان».
واستطرد «فورجلر»: «جئنا إلى مصر لمساعدتكم وإطلاعكم على الإجراءات التى يجب اتخاذها لاستعادة هذه الأموال من قبل مصر، وسويسرا لديها مجموعة كبيرة من الخبراء للنظر فى اتخاذ الإجراءات حول كيفية استعادة هذه الأموال والمدد القانونية التى تستغرقها، ولهذا أؤكد لكم أننى فخور بالمحادثات المستمرة معكم للتوصل إلى صيغة تمكننا من اتخاذ الإجراءات لاستعادة هذه الأموال إليكم مرة أخرى، وهو ما يؤكد رغبة سويسرا الصادقة فى العمل على إعادة هذه الثروات إليكم».
وقال «الجوهرى»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إن الاجتماع تطرق إلى كيفية استعادة الأموال والمستندات المطلوب تقديمها إلى القضاء السويسرى، لإقامة دعوى الكشف عن سرية حسابات الرئيس السابق وزوجته ونجليه و١٥ من رموز النظام السابق، والإجراءات القانونية المطلوبة لاستعادة هذه الأموال.
وأضاف: «تم بحث سُبل تفادى بطء الإجراءات القضائية، لسرعة استعادة الأموال فور صدور أحكام قضائية نهائية، تثبت أن (مبارك) وعائلته وحاشيته حصلوا على هذه الأموال بطرق غير مشروعة والالتزام بالاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد والاتفاقيات الثنائية للتعاون القضائى، لاسترداد الأموال المهربة وتسليم المجرمين».
وتابع: «اللجنة القضائية ناقشت خطة العمل التى سيتم اتباعها فى باقى الدول الأوروبية وأمريكا وكندا وأستراليا والإمارات، لضمان استرداد مصر أموالها المهربة، وكذلك خطة التحرك القانونية للبدء فى تنفيذها فورا، بالتعاون مع المكاتب القانونية المتخصصة فى تتبع الأموال المهربة، وأن اللجنة بحثت كيفية استرداد ٤١٠ ملايين فرنك سويسرى، التى أعلنت الخارجية السويسرية عن وجودها هناك، وقالت إنها خاصة بأسرة (مبارك) ونجليه و١٥ مسؤولا سابقا».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:54 PM
«البسيونى»: أطالب بالتحقيق مع «الخضيرى» بتهمة البلاغ الكاذب

كتب رجب رمضان ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125614&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125614)إسماعيل البسيونى

اتهم المستشار إسماعيل البسيونى، رئيس نادى قضاة الإسكندرية السابق، المستشار محمود الخضيرى، نائب رئيس محكمة النقض السابق، بالسعى لـ«فرقعة إعلامية» والبحث عن دور إعلامى، بسبب تصريحاته لـ«المصرى اليوم»، التى اتهم فيها بعض القضاة بالانحراف والمشاركة فى تزوير الانتخابات.
قال البسيونى لـ«المصرى اليوم»، فى اتصال هاتفى من الإمارات، إن القضاة ليسوا منزهين عن الاتهامات وليسوا أيضاً رسلاً، لكن أن تلقى الاتهامات جزافاً فهذا أمر مرفوض وفيه إهانة بالغة لقضاة مصر، مطالباً الخضيرى بالإعلان عن أسماء المنحرفين والمزورين من القضاة.
وتابع البسيونى: «القاضى الذى ينحرف يأخذ جزاءه فوراً ويحال إلى لجنة الصلاحية فى المجلس الأعلى للقضاء، وأنا ماعرفش إن فيه قاضى منحرف بصراحة، وأشك أن قضاة مصر فيهم منحرف»، مشيراً إلى أن تصريحات الخضيرى، فى هذا التوقيت بالذات، فيها إرهاب للقضاة وأعضاء الهيئات القضائية فى مصر.
وطالب البسيونى مجلس القضاء الأعلى، باعتباره أعلى سلطة قضائية فى مصر، باتخاذ ما يراه مناسباً تجاه الخضيرى والتحقق من صدق هذه الاتهامات من عدمه، والتحقيق معه بتهمة البلاغ الكاذب وإزعاج السلطات، متسائلاً: «لماذا لم يقدم الخضيرى بلاغاً إلى المجلس الأعلى بهذه الاتهامات، طالما أن لديه حصراً بالأسماء؟».
وتساءل البسيونى: «لماذا لم يقل الخضيرى هذه التصريحات عندما كان رئيساً لنادى قضاة الإسكندرية، ووكيلاً لجهاز التفتيش القضائى، وقتما كان المستشار ممدوح مرعى، وزير العدل السابق، مديراً له، إلا أنه يهدف إلى إحداث ما يسمى (الفرقعة الإعلامية) فقط بعد توقف المحكمة الشعبية».
وانتقد البسيونى رفض الخضيرى الاعتذار عن هذه التصريحات، متسائلاً: «لماذا اعتذر عن اتهاماته لمجلس الشعب ووصفه له بـ(المنبطح)، وذهب للاعتذار فى مارينا، بينما يرفض الاعتذار للقضاة الذين أهانهم مثلما فعل مع رئيس مجلس الشعب؟».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:54 PM
«موسى» : «مبارك» كان ديكتاتوراً.. ونظامه مسؤول عن فتنة إمبابة

كتب محسن سميكة وبسنت زين الدين ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125615&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125615)عمرو موسى

قال عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، مرشح انتخابات رئاسة الجمهورية، إن نظام حسنى مبارك، الرئيس السابق، يتحمل مسؤولية العنف الطائفى فى البلاد بعد أحداث كنيستى «مارمينا» و«العذراء» فى إمبابة، مؤكداً أن تلك الأحداث نتيجة لسوء الإدارة.
وأكد موسى، فى حوار مع صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، نشرته أمس على موقعها الإلكترونى، أن الرؤية الاستراتيجية للتعاون بين مصر والولايات المتحدة سيعاد النظر فيها، خاصة بعد رياح التغيير التى هبت على السياسة المصرية، مضيفاً أن التغيرات فى العالم العربى يجب أن توضع فى الاعتبار وأن يستند التعاون بين البلدين على التفاهم وألا يقتصر على مجرد مكالمة هاتفية لشخص واحد سيرد بـ«نعم» أو «لا» - على حد تعبيره.
وعن العلاقة الجديدة بين مصر وإيران، أوضح موسى أن «إيران ليست العدو الطبيعى للعرب» ويجب ألا تكون كذلك، مضيفاً أن مصر ستجنى الكثير من خلال العلاقات السلمية أو العلاقات «الأقل توتراً»، وقال: «إن القضية النووية فى الشرق الأوسط لا تعنى إيران فقط بل إسرائيل أيضاً».
وحول معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، اعتبر موسى أن «المعاهدة هى المعاهدة»، مضيفاً أن مصر وقعتها من أجل السلام، «إلا أنها تعتمد أيضاً على الطرف الآخر»، مضيفاً أن نوع العلاقات «بين العرب وإسرائيل» تحدده المبادرة العربية للسلام لعام ٢٠٠٢.
وقال موسى إن الانتخابات الرئاسية كان يجب إجراؤها قبل البرلمانية: «لكى يتمكن الرئيس المدنى الجديد من ممارسة مهام منصبه وقيادة العمل وصياغة الدستور ووضع الأطر العامة التى تسير بها البلاد»، قائلاً إنه يؤيد إقامة نظام «رئاسى – برلمانى» - مثل الولايات المتحدة الأمريكية - القائم على الديمقراطية، واعتبر أن «الشعب المصرى يختلط عليه الأمر بين الديكتاتورية والديمقراطية، فمبارك كان ديكتاتوراً وليس جزءاً من نظام رئاسى».
واعتبر موسى أن مشكلة النظام السابق الرئيسية كانت «التوريث» وإعداد «جمال مبارك» لتولى السلطة، مضيفاً أن الثورة لو لم تقم فى «يناير» كانت ستقوم فى «مايو أو يونيو»، عندما تتضح نية النظام القديم فى ترشيح «جمال» ليخلف والده فى رئاسة البلاد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:55 PM
«شرف» يبدأ اليوم أولى جولاته الأفريقية بزيارة أوغندا و«الخارجية»: مصر تفتح صفحة جديدة مع «حوض النيل»

كتب جمعة حمدالله ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125610&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125610)شرف

يتوجه الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، إلى أوغندا، فى أولى جولاته الأفريقية التى تشمل أيضاً إثيوبيا، وذكرت وزارة الخارجية أن مصر تعمل حالياً على فتح صفحة جديدة مع جميع الدول الأفريقية، خاصة دول حوض النيل.
وقالت السفيرة منى عمر، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، إن مصر تمد يدها للتعاون مع جميع دول حوض النيل دون استثناء لتحقيق التنمية فى هذه الدول، بالإضافة إلى إقامة علاقات قائمة على التفاهم والثقة المتبادلة.
وقالت مساعد وزير الخارجية إن الدولة المصرية بجميع مستوياتها الرسمية والشعبية متوجهة نحو تفعيل العلاقات المصرية الأفريقية، مشيرة إلى أن الدكتور عصام شرف سيشارك خلال زيارته أوغندا فى مراسم تنصيب الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى.
وأشارت إلى أن هناك تنسيقاً ثلاثياً بين مصر وإثيوبيا والسودان، لاتخاذ خطوات فعلية بخصوص قيام وفد فنى مشترك لبحث سد «الألفية» الإثيوبى لتحديد ما إذا كان سيسبب ضرراً من عدمه بالنسبة لمصر والسودان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:56 PM
تغريم «أبوالعينين» ٣٠ مليون جنيه.. وتخصيص ٢٥ مليوناً منها لإسكان الشباب و٥ لتجهيز مستشفى خيرى

كتب نبيل أبوشال وناصر الشرقاوى ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125611&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125611)تصوير- محمود طه
برج أبو العينين بالإسكندرية

قرر المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، تغريم محمد أبوالعينين رجل الأعمال ٣٠ مليون جنيه، لبنائه برجاً مخالفاً بمنطقة الأزاريطة فى الإسكندرية، مع السماح له بالتصرف فى ٦ طوابق فقط من الرابع إلى التاسع، على أن يخصص ٢٥ مليون جنيه من الغرامة لإسكان الشباب و٥ ملايين جنيه لتجهيز المستشفى الخيرى بالمبنى.
كان المستشار ياسر رفاعى، المحامى العام الأول لنيابات الاستئناف بالإسكندرية، قد قدم للنائب العام مذكرة جاء فيها: «بسؤال محمد مصطفى عبدالمجيد، مدير عام الآثار المصرية بالإسكندرية، قرر أن مسؤولى منطقة آثار شرق هم الذين أصدروا الموافقة على تراخيص بناء البرج ولم يتبعوا الإجراءات الصحيحة، وبسؤال عادل مهران، رئيس حى وسط، قرر أن الترخيص مخالف لقوانين البناء وأن المسؤول عن صدوره هو اللواء عبدالسلام المحجوب محافظ الإسكندرية الأسبق دون موافقة مجلس الوزراء».
وأضافت المذكرة أن «رئيس حى وسط أكد أن عادل لبيب المحافظ السابق صدق على موافقة إدارة التفتيش بوزارة الإسكان على أعمال البناء مع تعديل التراخيص بإضافة حمام سباحة أعلى سطح البرج، وأنه أعد مذكرة بالمخالفة لعرضها على لبيب لكنه أشر بالموافقة على إنشاء الحمام».
وأفاد أحمد محرم، عضو هيئة الرقابة الإدارية، بأن المسؤول عن تجاوزات الترخيص هو اللواء المحجوب، بالإضافة لوجود مخالفات أخرى، وأن محافظ الإسكندرية ومسؤولى إدارة التراخيص جاملوا رجل الأعمال نظراً لنفوذه.
وقال «أبوالعينين» فى التحقيقات إن البناء تم بموجب ترخيص وتصديق من المحافظ عبدالسلام المحجوب بالإعفاء من ترخيص الطيران، ونفى اشتراكه فى التربح أو الإضرار العمدى بأموال ومصالح الدولة، وقال إنه تبرع بمستوصف لخدمة الفقراء وإن حمام السباحة أقيم لخدمة المستوصف الطبى.
أما اللواء عادل لبيب، محافظ الإسكندرية السابق، فقال إنه لا يعرف شيئاً عن الترخيص، فيما أكد عبدالسلام المحجوب أنه حصل على تفويض كتابى من رئيس الوزراء يعطيه الحق فى إعفاء البعض من قيود الارتفاع، بناء على مذكره قدمها لرئيس الوزراء لتنشيط اقتصاد المحافظة، موضحاً أن أصل هذه المذكرة ضاع فى حريق مبنى المحافظة أثناء الثورة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:56 PM
ضباط «الأمن الوطنى» يجتمعون مع إسلاميين لمناقشة أحداث إمبابة

كتب محمد طلعت الهوارى وأحمد رجب ومصطفى المرصفاوى ومنير أديب ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125609&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125609)حامدعبدالله

عقد عدد من ضباط قطاع الأمن الوطنى «بديل جهاز أمن الدولة»، اجتماعين، أمس، مع وفد من الشخصيات والمفكرين الإسلاميين، فى مقر القطاع بمدينة نصر، بناءً على دعوة رئيسه اللواء حامد عبدالله، لمناقشة الأحداث الطائفية الأخيرة، وسبل الخروج من الأزمة، وانعكاساتها على المرحلة الانتقالية التى تمر بها البلاد.
كشفت مصادر أمنية أن الاجتماع الأول تم فى إطار ما يسمى «سياسة جهاز الأمن الوطنى الجديد فى التواصل مع مختلف القوى الوطنية»، وشارك فيه الدكتور محمد سليم العوا، المفكر الإسلامى، والداعية صفوت حجازى، والإعلامى أحمد منصور، وضباط من قطاع التدريب، واستمر نحو ٣ ساعات ناقشوا خلاله كيفية تعامل الجهاز مع الأحداث الأخيرة، وإجراءات الصلح والتهدئة. وعقد الاجتماع الثانى مع ضباط من إدارة الإعلام بجهاز الأمن الوطنى، لبحث أساليب التعامل مع الأزمات المشابهة لأحداث إمبابة، وكيفية التواصل مع وسائل الإعلام.
وذكرت المصادر أن اجتماعاً ثالثاً سيعقد مع اللواء حامد عبدالله لمناقشة هيكلة جهاز الأمن الوطنى.
فى سياق متصل، قال الدكتور صفوت عبدالغنى، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، إنه تلقى دعوة للقاء مسؤول بجهاز الأمن الوطنى، وتم بالفعل تشكيل لجنة من قيادات الجماعة، منهم الدكتور عصام دربالة، والمهندس عاصم عبدالماجد، والشيخ عبود الزمر والشيخ عبدالآخر حماد، والشيخ صلاح هاشم.
وقال عبدالغنى إن اللقاء سيتم الأسبوع المقبل، ويناقش طبيعة عمل الجهاز فى المرحلة المقبلة، فيما ذكر إبراهيم على، محامى الجماعات الإسلامية، أن ٥ من محامى الجماعة التقوا اللواء حامد عبدالله قبل يومين لبحث إمكانية صرف التعويضات للمعتقلين، وأنهم حصلوا على وعد بصرفها خلال ٦ أشهر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:57 PM
«القومية للتشييد»: لن نبيع

كتب محمد عبدالعاطى ومحمد عزوز ١١/ ٥/ ٢٠١١قال صفوان السلمى، نائب رئيس الشركة القومية للتشييد، إن الشركة قررت عدم بيع «عمر أفندى» مرة أخرى، خاصة عقب صدور حكم محكمة القضاء الإدارى ببطلان بيعها إلى المستثمر السعودى جميل القنبيط.
وأضاف السلمى أن الشركة تدرس خصخصة إدارة «عمر أفندى» دون طرحها للبيع، مشيراً إلى أن الشركة لم تتخذ أى إجراءات لتسلم «عمر أفندى» بعد الحكم الذى من المنتظر أن تتسلم مسودته اليوم، لافتاً إلى أنه لا توجد لديه معلومات عن وجود مفاوضات مع مستثمرين قطريين لبيع «عمر أفندى».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:57 PM
سمير سلام محافظ المنيا: «العادلى»استبعدنى من الوزارة بحجة اختلاف أسلوب العمل.. وسجن «المزرعة ٥ نجوم»

حوار سعيد نافع ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125604&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125604)سمير سلام

أكد اللواء سمير سلام، محافظ المنيا، أن اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، أطاح به من الوزارة، بسبب نشاطه المتميز وقام بنقله للعمل بالصعيد، وأعرب عن أمله فى أن تصبح كل سجون مصر مثل سجن طرة ٥ نجوم، مؤكداً أنه أول من أدخل التليفونات للسجون.
وقال فى حواره لـ«المصرى اليوم»: «لست محسوباً على النظام السابق وموقعى كمحافظ عمل تنفيذى»، مؤكداً أنه كان على علم بوجود حالة فساد سياسى فى مصر، لكنه لم يتوقع أن يكون حجم الفساد المالى كبيراً بهذا الحجم.
ونفى سلام ما تردد ببعض أجهزة الإعلام من أنه عرض عليه العمل محافظاً لقنا
■ هل أصبت باضطهاد من الوزير الأسبق حبيب العادلى؟
- نعم العادلى تخلص منى باستبعادى من العمل بالوزارة، لأننى كنت نشطاً، وقام بنقلى من مساعد الوزير لمنطقة الإسكندرية، التى تضم البحيرة ومرسى مطروح دون أن يراعى كبر سنى، للعمل بالصعيد مساعداً له فى منطقة جنوب الصعيد فى أسيوط والوادى الجديد وسوهاج بحجة اختلاف فى أسلوب العمل.
■ بصفتك مديراً أسبق للسجون.. ما هى رؤيتك للسجون فى ظل الظروف الحالية؟
- عام ٢٠٠٧ شغلت موقع مدير السجون، وكان العصر الذهبى لحقوق الإنسان وراحة المساجين وحسن معاملة المسجون، وأدخلت التليفونات فى السجون، وأرجعت الإفراج الشرطى للمحكوم عليهم فى قضايا المخدرات رغم سابق إلغائه، والفترة الانتقالية لحقوق المسجون، وزودت مدة الزيارة من ربع ساعة إلى ساعة، وكانت هناك فترة سماح لدخول الإعلام والصحافة والمنظمات الحقوقية إلى السجون.
■ ما رأيك فى سجن مزرعة طرة؟
- سجن المزرعة مخصص للمحبوسين احتياطياً، وهم يتعاملون معاملة خاصة، لأن الأصل فى القانون أن المتهم برىء حتى تثبت إدانته، وأتمنى أن تكون كل السجون ٥ نجوم، مثل سجن طرة، يوجد به تليفزيون و«مراوح» و«كولديرات».
■ ما رأيك فيما تردد عن تخصيصك عزبة للداخلية بجمصة فى الدقهلية؟
- كل الكيانات الشرطية، التى تمت إقامتها فى الدقهلية، تمت جميعها فى عهد المحافظين السابقين واستهدفت الصالح العام.
■ ما سر العداء الموجّه دائماً للواءات الشرطة، خاصة المحافظين؟
- بعض الممارسات الخاطئة من بعض ضباط الشرطة، لكنها تصرفات فردية، وأنا شخصياً غير راض عنها كسلوك لضابط يعد قدوة.
■ أنت متهم بأنك محسوب و٣ محافظين حاليين على النظام القديم؟
- لم يسبق لى العمل فى مباحث أمن الدولة، ولم أكن يوماً عضواً فى الحزب الوطنى، ولم أنتمى للنظام السابق، أنا رجل وظيفتى محافظ ومسؤول تنفيذى كبير فى الدولة.
■ هل كنت تتوقع أن يعتلى جمال مبارك منصة الرئاسة عام ٢٠١١؟
- لا.. بسبب بدء ظهور الفساد السياسى وتزوير الانتخابات.
■ هل كنت تتوقع وجود فساد سياسى ومالى فى الدولة؟
- كنت متأكداً من وجود فساد سياسى، لكن لم أكن أتوقعه بهذا الحجم.
■ هل عرض عليك العمل محافظاً لقنا فى أعقاب المظاهرات الرافضة لعماد شحاتة ميخائيل بصفته مسيحياً؟
- لا.. وما تردد ببعض أجهزة الإعلام غير صحيح.
■ كيف ستواجه أزمة صرف رواتب ١١ ألف خريج، عينهم المحافظ السابق، دون درجات ومخصصات مالية؟
وكيف ستتعامل مع الملف القبطى فى المحافظة؟
- سندبر الموارد المالية لهم من صندوق الخدمات بالمحافظة لحين اتخاذ إجراء لاحق.
وسأتعامل مع الملف القبطى من خلال الالتزام بالاتفاقات القديمة، التى سبق التوقيع عليها من الجانبين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:58 PM
عرض قطرى لشراء «عمر أفندى»

كتب محمد عبدالعاطى ومحمد عزوز ١١/ ٥/ ٢٠١١قالت مصادر مطلعة على ملف شركة «عمر أفندى» إن الجولة الخليجية التى قام بها الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، شهدت مباحثات حول الشركة، وجددت إحدى الشركات القطرية خلال الزيارة عرضها لشراء الشركة.
وأضافت المصادر أن وفداً من الشركة القطرية سيزور القاهرة الأسبوع المقبل، لتقديم عرض رسمى إلى الحكومة، موضحة أن الحكومة طلبت إمهالها فرصة لاسترداد الشركة، وانتظار تنفيذ حكم محكمة القضاء الإدارى الصادر بعدم صحة العقد، لافتة إلى أن حكم البطلان يمنح الحكومة فرصة استرداد الشركة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:59 PM
خبير بمعهد الدراسات الأفريقية: سد «الألفية العظيم» مفيد لمصر ويكبد إثيوبيا ٧ خسائر أبرزها فقدان الأراضى الزراعية ومناجم الذهب

كتب أيمن حسونة ١١/ ٥/ ٢٠١١قال الدكتور عباس شراقى، أستاذ الجيولوجيا الاقتصادية بمعهد البحوث والدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، إن هناك معوقات جيولوجية أمام تنفيذ سد «الألفية العظيم» الذى تعتزم أثيوبيا إقامته على روافد نهر النيل، موضحاً أن السد لن يتحمل كمية الطمى الكبيرة والمياه المنتظر أن يخزنها، متوقعاً انهياره فى غضون ٢٥ عاماً الأمر الذى سيحدث ما يشبه «تسونامى» اليابان ويغرق المناطق التى تلى السد بما فيها العاصمة السودانية الخرطوم ويؤثر على السد العالى.
وأضاف «شراقى» فى الندوة التى نظمها المعهد بعنوان «تأثير سد الألفية على مستقبل المياه لمصر والسودان» أمس، أن أثيوبيا ستكون أكبر الخاسرين من بناء السد على مختلف الأصعدة، بينما سيعود الأمر بالنفع الجيولوجى على مصر والسد العالى، مؤكداً أن هناك ٧ خسائر كبرى ستتكبدها إثيوبيا، أولاها خسارة نصف مليون فدان من أفضل الأراضى التى تصلح للزراعة والقليلة أصلاً لديها، لأن المساحة خلف السد ستتحول إلى بحيرة وتغرق هذه المنطقة.
وأوضح شراقى أن الخسارة الثانية تتمثل فى عدم الاستفادة من المياه، لأن أثيوبيا لا تملك أراضى زراعية أو تصلح للزراعة فى المنطقة المقرر إقامة المشروع فيها، وبالتالى مهما بلغت كمية المياه التى سيحتقظ بها السد لن يتم الاستفادة منها على صعيد الزراعة، لأن أثيوبيا لن تستطيع نقل المياه إلى المناطق الزراعية بسبب الطبيعة الجيولوجية والجغرافية والطبيعية الوعرة للهضبة الأثيوبية، مشيراً إلى أن الخسارة الثالثة والأهم، هى فقدان مناجم الذهب التى يكثر وجودها فى منطقة المشروع الغنية بالصخور المتحولة لأن مياه السد ستغمرها.
وتابع شراقى أن الخسارة الرابعة تتمثل فى اضطرار أثيوبيا إلى تهجير عدد غير قليل من السكان الذين يقطنون المنطقة، فى ظل التوقعات بتعرض منازل المنطقة للغرق، مؤكداً أن أثيوبيا غير قادرة على تنفيذ ما أعلنته حول سعة تخزين السد التى قالت إنها ٦٧ مليار متر مكعب، لأن أفضل التقديرات الجيولوجية المحايدة وأبرزها تقرير أمريكى، أكدت أن السعة لن تزيد على ١٧ مليار متر مكعب، محتملاً أن تحاول أثيوبيا رفع التقديرات لأهداف سياسية.
وقال شراقى: «الخسارة الخامسة مائية، لأن منطقة السد غنية بمياه الأمطار، ووفقاً للتقديرات تسجل بين ٧٠٠ و٨٠٠ مليون مللى مطر (مقارنة بحوالى ١٦٠ مليون مللى فى الساحل الشمالى أكثر المناطق مطراً فى مصر) وهذا يعنى أنه فى موسم المطر فإن المنطقة لن تحتاج أصلاً إلى مياه نهر النيل، أما فى موسم الجفاف فإن إثيوبيا لن تحتاج أكثر من ١.٥ مليار متر مكعب من المياه من إجمالى ٣ مليارات متر مكعب تصلها من روافد النيل فى هذه المنطقة إن وجدت بها أراض زراعية أصلا».
وتابع شراقى: «الخسارة السادسة هى تعرض البلاد للمخاطر لأنه وفقاً للأرقام السابقة فإن بناء السد فى هذه المنطقة غير مجد سواء فى موسم المطر أو الجفاف، بل بالعكس سيؤدى لإهدار مائى فضلا عن أنه يعرض البلاد لمخاطر عند زيادة الأمطار، وهو أمر متوقع وفق بيانات الأرصاد فى هذه المنطقة».
وأوضح شراقى طبيعة هذه المخاطر، بقوله إن السد فى هذه المنطقة سيحجز نحو ٤٢٠ مليون متر مكعب من الطمى، وهو ما يقلل من العمر الافتراضى للسد الذى يتوقع أن يمتلئ تماماً بالطمى فى غضون ٢٥ عاماً ويتكلف ٤.٨ مليار دولار وهى تكلفة كبيرة جداً على دولة مثل أثيوبيا، وفى المقابل فإن هذا الأثر السلبى للسد على أثيوبيا فيما يتعلق بالطمى هو ميزة جيولوجية لمصر، لأنه سيمنع ٤٢٠ مليون متر مكعب من الطمى من الوصول للسد العالى، وبالتالى يرفع من العمر الافتراضى له المقدر فى البداية بـ٥٠٠ سنة، ووصل مؤخرا إلى ٦٠٠ سنة بفضل السدود التى أقامتها العديد من دول حوض النيل والتى حجزت كميات كبيرة من الطمى.
ورأى شراقى أن الخسارة السابعة هى الأخطر من وجهة نظره، إذ تتعلق بتزايد احتمالات انهيار سد الألفية خلال ٢٥ عاماً بسبب التشققات الكبيرة للمنطقة الصخرية التى سيقام عليها، وتزداد هذه المخاطر أيضا لأن النيل الأزرق - أحد الروافد الرئيسية لنهر النيل - يمر فيه ٥٠ مليار متر مكعب من المياه كل ٣ شهور، أى حوالى نصف مليار متر مكعب يومياً، وتصل إلى مليار متر مع الأمطار فى المنطقة التى تصل إلى ٨٠٠ مليون مللى، وكل هذه الكمية الكبيرة من المياه بجانب تزايد راوسب الطمى سيؤديان إلى انهياره، الأمر الذى سيتسبب فى وقوع كارثة تشبه «تسونامى» اليابان تؤدى إلى غرق المنطقة بما فيها العاصمة السودانية الخرطوم، وسيؤثر على السد العالى بسبب اندفاع كل هذه الكميات من المياه فى لحظة واحدة، بينما فى الطبيعى تصل خلال ٣ أشهر.
وطالب شراقى أثيوبيا بتبادل المعلومات الدقيقة والحقيقية حول بناء السد، خاصة مواصفاته الفنية، مشيراً إلى أنه إذا تم ذلك فإن مصر قد تساعد أثيوبيا فى إنشائه، محذراً من عدم العمل بحسن النوايا من الجانب الأثيوبى فى هذا الشأن، حيث إن أثيوبيا تعلم جيداً أن أى مشاريع للسدود لن تجديها نفعاً كما أنها لن تستطيع حجز المياه، وبالتالى فإن أقصى ما تتمناه هو أن تبيع المياه إلى مصر التى لا تستطيع هى أصلاً أن تحتجزها.
وشدد شراقى على ضرورة أن تتحرى وسائل الإعلام المصرية الدقة فى تناول هذا الملف، حتى لا تضر بالعلاقات مع أثيوبيا، لافتاً إلى أهمية أن تكون العلاقة قوية، لأن ٨٥% من مياه النيل تصل لمصر من إثيوبيا وحدها، واصفاً كل ما نشر فى أغلب الصحف عن السدود الأثيوبية بأنه غير دقيق وغير صحيح، موضحاً أنه ليس كل سد يقام هناك يؤثر على مصر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 04:59 PM
سفير السودان: «حلايب» ستكون نموذج للتكامل.. وحل المشكلة قريباً

كتب محمود الجعفرى ومعاذ محمد ١١/ ٥/ ٢٠١١أكد الفريق عبدالرحمن سر الختم، سفير السودان بالقاهرة، أن النزاع بين مصر والسودان على مثلث حلايب سينتهى قريباً، مشيراً إلى أنه تم وضع برنامج لحل النزاع يحقق مصلحة الطرفين، مؤكداً أن «حلايب» ستكون نموذجاً للتكامل بين البلدين.
وقال «سر الختم» فى احتفالية تسليم الدفعة الأولى من الأبقار السودانية المقدمة هدية من الرئيس السودانى عمر البشير، إلى الشعب المصرى، بحضور اللواء مصطفى السيد، محافظ أسوان، والسفير بلال قسم الله الصديق، القنصل العام لجمهورية السودان بأسوان، أمس، إن اللجان الفنية ووزيرى خارجية البلدين سيلتقون خلال الشهر الحالى والنصف الأول من الشهر المقبل لتفعيل الحريات الأربع: التملك والتمكن والإقامة والعمل.
وأشاد بثورة ٢٥ يناير التى وصفها بأنها ملحمة تاريخية غير مسبوقة، وطالب بالحفاظ على مكاسبها من المتربصين والمتآمرين، لأن السودان هى المستفيد الثانى منها.
وأعلن محافظ أسوان أنه سيجرى خلال الشهر المقبل زيارة إلى الولاية الشمالية بالسودان، لتقديم الشكر نيابة عن الشعب المصرى للأشقاء السودانيين والرئيس عمر البشير.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:00 PM
عشرات الطلاب بـ«عين شمس» يتظاهرون لدعم الانتفاضة الفلسطينية

كتب محمد كامـل ووليد مجدى وسارة جميل ١١/ ٥/ ٢٠١١تظاهر العشرات من طلاب جامعة عين شمس فى مسيرة طلابية لدعم الانتفاضة الفلسطينية، أمس، وطالب المتظاهرون بوقف تصدير الغاز إلى إسرائيل وطرد السفير الإسرائيلى من القاهرة، بالإضافة إلى إقالة الدكتور ماجد الديب رئيس جامعة عين شمس، وإجراء تحقيقات فى الانتهاكات والاعتداءات ضد الطلاب فى الفترة السابقة.
وبدأ الطلاب مظاهرتهم من أمام قصر الزعفران، رافعين لافتات كتبوا عليها «انتفاضة انتفاضة مصر مشاركة فى الانتفاضة» و«معا لفك الحصار عن عزة»، وطاف الطلاب أرجاء الجامعة رافعين العلمين المصرى والفلسطينى، فيما قام المتظاهرون بإحراق ٣ أعلام إسرائيلية.
وردد المتظاهرون هتافات «يا محمد قول لبولس غزة حرة زى تونس» و«يا فلسطين يا فلسطين إحنا آسفين.. إحنا فضلنا سنين ساكتين»، وقام الأساتذة والعمال بتعليق لافتة كبيرة أمام قصر الزعفران كتبوا عليها «الطلاب وهيئة التدريس والعمال والموظفون بجامعة عين شمس يؤيدون الانتفاضة الفلسطينية» و«يوم الصحوة والحسم داخل جامعة عين شمس للتضامن مع فعاليات الانتفاضة الفلسطينية».
من جهة ثانية، اختتم طلاب اتحاد كلية دار العلوم بجامعة القاهرة الأنشطة الطلابية للعام الجامعى الجارى بتنظيم احتفالية كبرى تحت عنوان «ميدان التحرير»، حضرها الدكتور جودة عبدالخالق، وزير التضامن الاجتماعى، والدكتور على عبدالرحمن، محافظ الجيزة، والدكتور حسين خالد، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا، والدكتورة هبة نصار، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة البيئة وتنمية المجتمع، والدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية.
وفى سياق متصل، أعلنت جامعة القاهرة عن صدور حكم من محكمة جنح المعادى أمس الأول فى القضية رقم ٢١٦٠٣ لسنة ٢٠١٠ جنح المعادى بإلغاء الحكم الصادر غيابياً بتاريخ ٢٦ ديسمبر الماضى ضد رئيس جامعة القاهرة بحبسه ثلاثة شهور والعزل، وذلك لعدم الأختصاص.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:01 PM
مناظرة بين الليبراليين والإخوان والشيوعيين فى طب «قصر العينى»

كتب محمد غريب وأسامة المهدى ١١/ ٥/ ٢٠١١نفى الدكتور عمرو حمزاوى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، دعوته لزواج المسلمة من المسيحى عن طريق الزواج المدنى وقال خلال المناظرة السياسية التى عقدتها كلية الطب بجامعة القاهرة بين حمزاوى ممثلاً لليبراليين والدكتور أحمد أبوبركة، ممثلاً للإخوان المسلمين، وصلاح عدلى، رئيس الحزب الشيوعى المصرى، وأدارها الإعلامى محمود مسلم، مدير تحرير «المصرى اليوم»: أقصد الزواج المدنى بين مصريين وأجانب أو المسيحيين الذين ترفض الكنيسة منحهم تصريحاً بالزواج الثانى، ولم أقصد زواجاً مدنياً يخالف الشريعة الإسلامية أو زواج مسيحى من مسلمة.
وأضاف أن الحريات الشخصية هى عماد الفكر الليبرالى طالما لا تتعارض مع الشرائع السماوية والأعراف والتقاليد المجتمعية، وهناك مجموعة من الأوهام تطول الفكر الليبرالى منها إشاعة البعض أن الليبرالية غير مرتبطة بالدين وتأمر الناس بالبعد عنه، وهذه شائعات غير مقبولة، وأشار إلى أن الدعوة الليبرالية فى مصر لا يمكن أن تدافع عن الشواذ والمثليين.
ورفض حمزاوى الهجوم الإعلامى على بعض التيارات الدينية لصنع فزاعات جديدة فى المجتمع، وقال: إن الإعلام يصنع فزاعة جديدة من السلفيين وهناك تيارات سلفية لا تمارس العنف ولا تعتدى على أحد، والمعيار الوحيد للأمور هو مخالفة القانون أو ممارسة العنف ولا داعى لأى خطابات تحريضية أو طائفية، فأنا أدافع عن السلفيين الذين لا يخالفون القانون.
ورفض حمزاوى استخدام الإخوان المسلمين شعار «الإسلام هو الحل» فى الانتخابات، قائلاً إن هذا خلط بين الدين والسياسة بصورة غير صحيحة، خاصة مع وجود توافق بين كثير من القوى السياسية ومنها الإخوان على مدنية الدولة، وأضاف أن المنافسة السياسية تكون بين أفكار ليست مقدسة، ولذلك فاستخدام حزب العدالة والحرية لشعار دينى غير مقبول ويمكن تطوير هذا الشعار بصيغة لغوية تعطيه معنى سياسياً، وانتقد حمزاوى عدم التزام الأحزاب بالديمقراطية الداخلية واعتبره مسألة خطيرة للغاية، قائلاً: «مَن الذى اختار رئيس ونائب وأمين عام حزب الحرية والعدالة، وأشار إلى انسحابه من أحد الأحزاب لعدم وجود ديمقراطية داخلية فيه.
وعقب الدكتور أحمد أبوبركة، القيادى بجماعة الإخوان المسلمين، قائلاً: إن حديث حمزاوى عن الزواج المدنى لا يخالف فى جوهره الإسلام، ورفض أبوبركة اعتبار شعار «الإسلام هو الحل» شعاراً دينياً وقال إن المحكمة الإدارية أكدت فى حكمها أنه شعار سياسى ولا يفرق بين المصريين، وحول المرجعية الدينية لحزب الإخوان أضاف أبوبركة: «ليس من حق أى حزب أن يفرض مرجعيته على المجتمع، ولكنه يضعها فى برنامج انتخابى يعرضه على المجتمع والفيصل هو صندوق الانتخابات لأن الأحزاب التى بلا مرجعيات كالأفراد الذين بلا عقول»، مشيراً إلى أن اختيار قيادات الحزب بهذه الصورة سببه عدم وجود كيان مؤسسى للحزب، ولذلك تم اختيار كوادره الأساسية حتى يتسنى الحصول على موافقة قانونية بتأسيسه.
فيما أكد صلاح عدلى، رئيس الحزب الشيوعى المصرى، أن الدولة المدنية لدى اليسار هى التى يكون الشعب فيها مصدر السلطات وليس القوى العسكرية أو الاتجاهات الدينية واستنكر عدلى تغيير الإخوان موقفهم من الدولة المدنية، قائلاً إن الإخوان قبل الثورة تحدثوا عن دولة مدنية وبعدها تغير الحديث إلى دولة ذات مرجعية دينية وأضاف: «نحن لا ننتقص من قيمة الدين ونحترمه، ولكن هذا شىء والموافقة على دولة دينية شىء آخر»، مشيراً إلى سعى الحزب إلى تطبيق الاشتراكية من خلال شعار (الاشتراكية هى المستقبل).

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:01 PM
مرتضى منصور يطالب النائب العام بأخذ تعهد على «البرادعى» و«نور» بعدم التعرض له بعد الاعتداء عليه فى التحرير

كتب يسرى البدرى ١١/ ٥/ ٢٠١١تقدم مرتضى منصور، المحامى بالنقض والإدارية العليا، أمس، ببلاغ إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، يطالبه فيه بالتحقيق فى واقعة الشروع فى قتله، وإحالته إلى الطب الشرعى لبيان الإصابات التى لحقت به، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد محمد البرادعى وأيمن نور وأمير قطر وزوجته الشيخة موزة، وطلب الحصول على تعهد عليهم بعدم التعرض له.
قال «منصور» فى بلاغه إنه تعرض لمحاولة شروع فى القتل فى ميدان التحرير، وذلك أثناء عودته من وزارة العدل، أمام كوبرى قصر النيل، وإنه فوجئ بمجموعة من البلطجية، على حد ما جاء فى البلاغ، ينتظرون فى الإشارة، وألقى أحدهم سائلاً على وجهه لحجب الرؤية، وحاولوا إجباره على النزول من السيارة، وعندما فشلوا ركب مجموعة منهم السيارة، وتعدوا عليه بالضرب فى وجهه وأنفه، وأصيب بنزيف حاد، وإن مواطنين ومارة نزلوا من سياراتهم لإسعافه.
أضاف «منصور» فى بلاغه أن مجموعة منهم لحقوا به ووجهوا له سيلاً من الشتائم وعبارات السب منها «علشان متبقاش ترشح نفسك تانى رئيس جمهورية أمام البرادعى»، وأحدهم يصرخ شاتماً: «إنت بتقول أيمن نور مزور يا ابن......»، وآخر يتحدث عن عدم الحديث عن أمير قطر وزوجته، وأشار منصور إلى أنه تلقى تهديداً عبر رسائل.
وأوضح منصور: إنه توجه إلى منزل عصام شرف، رئيس الوزراء، الذى أجرى له الإسعافات الأولية، واتصل شرف بوزير الداخلية، الذى تعهد بالقبض على المتهمين، وطلب مرتضى منصور من النائب العام التحقيق فى الواقعة وإحالته إلى الطب الشرعى لتوقيع الكشف الطبى عليه وبيان ما به من إصابات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:02 PM
تغريم الحكومة ٩٠٠ مليون جنيه بسبب رفض «النقل» تسليم سفينة تجارية لشركة هولندية

كتب خير راغب ١١/ ٥/ ٢٠١١أصدرت محكمة إنجليزية حكماً ضد الحكومة المصرية، ممثلة فى وزارة النقل، لصالح شركة نقل هولندية بتعويض قيمته ١٥٠ مليون دولار «٩٠٠ مليون جنيه مصرى» وتمكينها من الحجز على مخصصات بنك مصر فى باريس، وذلك بسبب رفض الحكومة تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة للشركة من محكمة شمال القاهرة بتمكين الوكيل السياحى لها فى وكالة سفينة تجارية، وتستعد الشركة الهولندية و٢١ من الوكلاء الملاحيين لها فى مصر لتنفيذ الإجراءات القانونية للحصول على قيمة التعويض.
تعود وقائع القضية إلى أواخر عام ٢٠٠٧ عندما أرادت شركة «همن الهولندية» الاستثمار بمصر فى مجال نقل الركاب والبضائع باستثمارات بلغت قيمتها ٥٠٠ مليون دولار وفقًا لأوراق الشركة الهولندية، وبدأت الشركة فى تشغيل سفينة تجارية تدعى نيكولاس، وقال محمد شاهين، الممثل القانونى للشركة فى مصر: «قصتنا تكشف وقائع فساد كبيرة جداً، أدت إلى لجوئنا للتحكيم الدولى، بعد أن رفضنا دفع رشاوى حتى نستطيع تسلم سفينتا».
وأضاف: «فى نهاية عام ٢٠٠٧ عينت هيئة موانئ البحر الأحمر بالتعاون مع قطاع النقل البحرى وكيلاً سياحياً للسفينة وهو شركة المعتز، فقمنا على إثر هذا الإجراء غير القانونى برفع دعوى قضائية بتمكيننا من السفينة، وبالفعل حصلنا على حكم قضائى واجب النفاذ بأن السفينة مملوكة لشركتنا، وطالبنا فى ٢٠٠٩ اللواء ممدوح دراز، رئيس هيئة موانئ البحر فى ذلك الوقت، واللواء توفيق أبوجندية، رئيس قطاع النقل البحرى سابقاً، مدير مكتب وزير النقل الحالى، بتمكيننا من السفينة، لكنهما ظلا يماطلان فى تسليمها لنا، فلجأنا العام الماضى إلى المهندس علاء فهمى، وزير النقل السابق، وطالبناه بتنفيذ الحكم القضائى وتسليمنا السفينة التى تقدر قيمتها بـ٥ ملايين دولار، فوعدنا وزير النقل بحل الأزمة، ولكن دون جدوى».
وتابع: «كانت المفاجأة أن موظفين فى النقل البحرى طالبونا بدفع رشوة بقيمة ٣٠٠ ألف دولار، فى مقابل تمكيننا من السفينة الموجودة فى ميناء السويس وتنفيذ حكم القضاء»، وقال إن اللواء هشام السرساوى، رئيس قطاع النقل البحرى الأسبق، أقر فى خطاب للواء «دراز» رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر السابق بأحقيتنا فى وكالتنا للسفينة، وأن المستشار القانونى أقر بأن مالك العبارة الأم فى هولندا هو من له الحق فى التعيين وليس القطاع أو الهيئة.
وأضاف: «بعد أن فشلنا فى تنفيذ حكم القضاء لجأنا إلى التحكيم الدولى، وقمت بترجمة جميع الخطابات الصادرة لنا من قبل القطاع والهيئة وحكم المحكمة المصرية، والإجراءات التى تكشف تعنت المسؤولين فى مصر وتؤكد أحقيتنا فى السفينة، وتم تقديمها للمحكمة».
وقال الممثل القانونى للشركة: «بعد ثورة ٢٥ يناير توقعت أن مصر تخلصت من الفساد، فذهبت للقاء المهندس عاطف عبدالحميد، وزير النقل الحالى، لكى يتدخل لحل المشكلة قبل أن يصدر حكم بالتعويض لصالحنا من المحكمة الإنجليزية، ولكن فوجئت بأن السيد وزير النقل يرفض مقابلتنا ويحيل مشكلتنا إلى اللواء توفيق أبوجندية، رئيس قطاع النقل البحرى السابق الذى قام بتعيينه مديرًا لمكتبه ومستشاراً له، وهو الشخص الذى وقف أمام تمكيننا من السفينة، فكيف سنحارب الفساد».
فى المقابل، رفض مكتب وزير النقل التعليق على الدعوى، مشيراً إلى أنهم لم يتلقوا حتى الآن أى إخطار بحكم التعويض الدولى الذى صدر لصالح المدعى، وقال إن حكم التمكين الذى حصلت عليه الشركة فى القاهرة واجب التنفيذ، ولكن مشاكل البيروقراطية والأحداث التى تمر بها البلاد هى التى أجلت تمكينها من تنفيذ الحكم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:02 PM
حيثيات الحكم بسجن جرانة: المتهم لم يلغ تخصيص الأراضى للشركتين رغم فارق الأسعار

كتب فاطمة أبوشنب ١١/ ٥/ ٢٠١١أودعت محكمة جنايات الجيزة حيثيات الحكم فى قضية زهير جرانة ورجلى أعمال، وقالت إن المتهم وزير السياحة السابق باعتباره رئيسا لهيئة التنمية السياحية، خالف القرار الصادر من رئيس مجلس الوزراء رقم ٢٩٠٨ لسنة ١٩٩٥ والحاكم لتصرفات الهيئة على أساس أنه لم يشكل لجنة فنية لتسعير قيمة الأرض المملوكة للدولة، والتى تعتبر أصلاً من أصولها، كما أنه باع الأرض بسعر دولار واحد للمتر فى حين أنه تم تشكيل لجنة عام ٢٠٠٨ وقررت أن المتر يساوى ثلاثة دولارات فكان عليه أن يقوم بإلغاء التخصيص لشركتين خاصة أنهما لم تلتزما بتقديم المستندات المطلوبة لإقرار التخصيص النهائى. وأضافت المحكمة أنه كان يجب عليه أن يلغى التخصيص ويعيده مرة أخرى إذا رغبت الشركتان ولكن بسعر ٣ دولارات.
وأكدت المحكمة فى حيثياتها عدم التزامه بما نص عليه القرار لرئيس مجلس الوزراء السابق بفسخ الاتفاق على التخصيص بما يوكد إضراره بالمال العام وتربح المتهمين الآخرين الإمارتى الجنسية بالفارق ما بين السعر الأول وهو دولار والسعر الذى تم تحديده بمعرفة اللجنة والذى حدده بـ٣ دولارات.
وعن توجيه رئيس الجمهورية السابق بالبيع بدولار قالت المحكمة إنه كان استفساراً وليس توجيها أو أمراً ببيع الأرض بسعر دولار واحد للمتر باعتبار أن الوزير هو المختص وفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء باعتباره رئيس هيئة التنمية السياحية بوضع السعر الذى يبيع به الأرض عن طريق تشكيله لجنة فنية لهذا الأمر وهو ما لم يفعله الوزير سوى عام ٢٠٠٨، وبالرغم من هذا لم يطبق ما انتهت إليه اللجنة بالنسبة لتسعير الأرض بـ٣ دولارات فى هذه القضية الماثلة باعتباره لم يقم بفسخ الاتفاق.
وأضافت المحكمة أنه فيما يتعلق بأن المحكمة طبقت نص المادة ١١ من قانون الإجراءات الجنائية فإن المحكمة كلفت النيابة العامة بإجراء التحقيق فى ذات التهمتين المسندتين إلى وزير السياحة السابق جرانة وبعض الشخصيات التى يشكل منها مجلس إدارة هيئة التنمية السياحية، وبالتالى ارتكاب هذه الشخصيات ذات الجريمة المسندة إلى المتهم وبناء على هذا التكليف الصادر من المحكمة سوف تقوم النيابة العامة باجراء التحقيق مع هؤلاء، وكذلك رئيس الوزراء احمد نظيف باعتباره وافق على التخصيص بدولار، وأبوبكر الرشيدى محافظ البحر الأحمر الأسبق، وخالد مخلوف رئيس الجهاز التنفيذى، ومن ترى النيابة العامة ضلوعه فى ارتكاب الجريمة التى حوكم عليها المتهمون فى هذه القضية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:03 PM
تأجيل محاكمة «عز» و«رشيد» و«عسل» إلى الغد والدفاع يطلب استدعاء وزير الصناعة والتجارة لسماع شهادته

كتب فاطمة أبوشنب ١١/ ٥/ ٢٠١١استكملت محكمة جنايات الجيزة، أمس، محاكمة أحمد عز، أمين التنظيم السابق بالحزب الوطنى، ورشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة الأسبق، وعمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية السابق، فى القضية المعروفة برخصتى الحديد المتهمين فيها بإهدار ٦٦٠ مليون جنيه من أموال الدولة، للاستماع إلى شهادة المهندس هشام أمين، بإدارة الكسب غير المشروع، وقدم دفاع المتهمين طلباً إلى المحكمة بتحديد جلسة فى الدور المقبل لمقابلة المتهمين والتعرف منهم على بعض الأمور الفنية حتى تتسنى لهم مناقشة الشاهد فيما بعد بالإضافة إلى طلب استدعاء الدكتور سمير الصياد، وزير الصناعة والتجارة الحالى، لسماع شهادته وخبرته فيما يتعلق برخصتى الحديد محل الدعوة، وقررت المحكمة التأجيل إلى جلسة غد لتلبية طلبات هيئة الدفاع، المتمثلة فى مقابلة المتهمين والاطلاع على أوراق القضية.
صدر القرار برئاسة المستشار مصطفى حسن وعضوية المستشارين أحمد المليجى وأنور رضوان وحضور عبداللطيف الشرنوبى، رئيس نيابة الأموال العامة وأمانة سر أحمد فهمى وأيمن عبداللطيف.
حضر المتهمون فى التاسعة صباحا من محبسهم بسجن طرة وسط حراسة أمنية مشددة، وتم إيداعهم حجز المحكمة بمعرفة العميد دكتور فرحات السبكى والرائد محمد زرد والنقيب محمد العوضى وبدأت الجلسة فى الثانية عشرة بإثبات حضور المتهمين والشاهد الخامس الذى أكد، ردا على أسئلة المدعين المدنيين، أن الشركتين محل الدعوى لم تتقدما بأى طلبات للحصول على رخصتين وأن شركة عز لصناعة حديد التسليح هى المتقدمة بالطلب،
بالإضافة إلى عدم تأهيل الشركتين لشروط الترخيص وأن منتج البلاطات غير مذكور فى كراسة الشروط والتأهيل، وأثناء سرد الشاهد أقواله تقدم دفاع المتهمين بطلب إلى المحكمة لتأجيل الجلسة وتحديد موعد فى الدور المقبل، وذلك حتى يتمكنوا من مقابلة المتهمين لمعرفة بعض الأمور الفنية حتى يتثنى لهم سؤال الشاهد ومناقشته فى تلك الأمور التى تساعدهم على إيضاح بعض النقاط الفنية وتقديمها إلى هيئة المحكمة والرأى العام وإظهار أن الشركتين غير مخالفتين للترخيص،
وأشار الدفاع إلى أن المحكمة أعطتهم تصريحاً بمقابلة المتهمين والاطلاع على محتويات شهادة الشاهد الخامس، وعقب المستشار مصطفى حسن على طلبهم قائلا إن شهادة الشاهد الخامس كانت مسموعة فى جلستها العلنية والمحكمة أعطت أجلاً بناء على طلبكم للحصول على صورة رسمية من محضر الجلسة بأقوال الشاهد، بالإضافة إلى السماح بزيارة المتهمين فى محسبهم لمناقشتهم فى الأمور الفنية، وعقب عبدالطيف الشرنوبى، ممثل الادعاء، بأن النيابة العامة صرحت وسمحت لهيئة الدفاع بزيارتهم فى محبسهم، فرد فريق الدفاع بأن المحكمة سبق أن استجابت لهم لكن الوقت المسموح بالزيارة والاطلاع لم يكن كافيا لتحقيق طلبهم.
وقدم دفاع المتهم الثانى عمرو عسل مذكرة بها مجموعة من الطلبات تم إرفاقها بمحضر الجلسة، وتبين أن هذه المذكرة مجموعة من الطلبات قام بكتابتها المتهم وموقع عليها، وقال عسل، عقب تسلم المحكمة طلباته، إنه ينتظر الرد عليها ويحتفظ بحقه فى استجواب الشاهد بعد فصل المحكمة فى طلباته المقدمة منه فرد عليه رئيس المحكمة بأن طلبه سوف يتم الرد عليه ضمن طلبات هيئة الدفاع للمتهمين.
أبدى ممثل النيابة استعداده للمرافعة، وأشار إلى أن طلب الدفاع باستدعاء وزير الصناعة لا علاقة له بالقضية الماثلة أمام المحكمة لأن رخصتى الحديد كانتا بالمزاد العلنى، وأشار إلى أن هيئة التنمية الصناعية كانت تقدمت بطلب لسداد رسوم تلك الرخص وقدم ممثل النيابة للمحكمة صورة ضوئية من الخطاب، وهذا دليل على أن ما ذكره الدفاع ليست له علاقة بالقضية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:03 PM
السجن المشدد ٥ سنوات لـ«جرانة» ورجلى أعمال وتغريمهم ٢٩٤ مليون جنيه

كتب فاطمة أبوشنب ١١/ ٥/ ٢٠١١أصدرت محكمة جنايات الجيزة، أمس، ثانى أحكامها الجنائية ضد رموز النظام السابق، حيث عاقبت زهير جرانة، وزير السياحة السابق، وهشام الحاذق وحسين سجوانى، رجلى الأعمال الهاربين، بالسجن المشدد ٥ سنوات، وتغريمهم مبلغ «٢٩٣ مليوناً و٨٦٨ ألف جنيه»، مع عزل الأول من وظيفته، لثبوت إدانتهم بالتربح والإضرار العمدى بالمال العام.
صدر الحكم برئاسة المستشار محمود سامى كامل، وعضوية المستشارين محمد منصور حلاوة، والدكتور جابر يوسف، وحضور الدكتور محمد أيوب، رئيس نيابة الأموال العامة، وأمانه سر علاء فرج.
استقبل أقارب جرانة الحكم بالصراخ والبكاء، كما اعتدى أحد أقاربه بالسب والقذف على مندوبى وسائل الإعلام المتواجدين داخل قاعة المحكمة، وقذفهم بزجاجات المياه المعدنية، بينما صرخ شقيقه «أمير» وظل يردد: «أين العدل؟ حسبى الله ونعم الوكيل».
وتمكن النقيب محمد زرد من حرس المحكمة وعدد من ضباط الجيش من السيطرة على الموقف، وقاموا بإخراج أقارب المحكوم عليهم من القاعة، فيما انهار «جرانة» داخل قفص الاتهام عقب سماعه منطوق الحكم.
بدأت الجلسة فى الحادية عشرة صباحاً، وحضر «جرانة» وسط حراسة أمنية مشددة، وتم إيداعه قفص الاتهام، وفى أقل من خمس دقائق من انعقاد الجلسة، نطقت المحكمة بالحكم الذى جاء فى تفصيلاته إدانة جرانة ورجلى الأعمال الهاربين بالتربح والتسبب فى إهدار المال العام، حيث قضت المحكمة حضورياً على جرانة، وغيابياً على رجلى الأعمال بالسجن المشدد ٥ سنوات، وبتغريم «جرانة» متضامنا مع «الحاذق» ٥٧ مليوناً و١٦٨ ألف جنيه وتغريم «جرانة» مع «سجوانى» ٢٣٦ مليوناً و٧٠٠ ألف و٤٥ جنيهاً، وعزل جرانة من وظيفته العامة.
كما تضمن الحكم رد قطعتى الأرض موضوع قرارى التخصيص الصادرين من هيئة التنمية السياحية رقمى ٢ الصادر فى ٤ أكتوبر من العام الماضى و٣٣ الصادر فى ١٦ سبتمبر ٢٠٠٩، وعلى الهيئة اتخاذ الإجراءات المنصوص عليها بقرار رئيس الوزراء رقم ٢٠٩٨ لسنه ١٩٩٥ لتنفيذ حكم الرد مع إلزامهم بالمصاريف الجنائية، وعدم قبول الدعويين المدنيتين المقامتين من أحمد أبوالخير دسوقى، ومحامى الشعب المصرى، مع إلزام رافعيهما بمصاريف الدعوى وقدرها مائتا جنيه مقابل أتعاب المحاماة، مع قبول معارضة النيابة العامة بعدم تدخل المسؤول عن الحقوق المدنية خصماً فى الدعوى.
وشهدت المحكمة إجراءات أمنية مشددة من الجيش والشرطة داخل وخارج القاعة، التى تم تأمينها بالاستعانة بالكلاب البوليسية مع وضع البوابات الإلكترونية أمامها، فضلاً عن الحواجز الحديدية الموضوعة داخل وخارج المحكمة، وأشرف على التأمين العميد أحمد الكيال والعقيد أشرف عز العرب.
وعقب النطق بالحكم قال «أمير»، شقيق جرانة : «الحكم على شقيقى بالسجن المشدد يضع علامات الاستفهام، وأصبحنا لا نعرف البلد رايحة على فين». وأضاف فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «المفروض بعد حبس شقيقى أن يتم فتح ملفات الوزراء السابقين وحبسهم أيضاً، لأن ما فعله بتخصيص قطعتى الأرض لشركتى جمشة وداماك، لا يعتبر إهداراً للمال العام، خصوصاً أنه كان ينفذ قرارات ونظاماً معمولاً به فى تلك الفترة»، متوقعاً أن تعانى السياحة فى مصر «تدهوراً شديداً».
وأشار «أمير» إلى أن شقيقه «حقق لمصر رواجاً سياحياً كبيراً منذ توليه وزارة السياحة، فعندما تسلم الوزارة فى عام ٢٠٠٥ كانت نسبة تردد السياح على مصر تبلغ ٨ ملايين سائح، لكنها وصلت فى ٢٠١٠ إلى ١٤مليوناً و٧٠٠ ألف سائح، وهذا يعد طفرة سياحية، والدليل على ذلك اختياره من وزراء السياحة على مستوى العالم فى عامى ٢٠٠٨ و٢٠٠٩ رئيساً لهيئة الأزمات السياحية، وهو منصب تفتخر به مصر».
كان الدكتور محمد أيوب، رئيس نيابة الأموال العامة، قد عارض فى مرافعته قبول دفاع المتهم الثالث حسين سجوانى، لأنه هارب، كما طلب رفض الدعاوى المدنية، لأن الدعوى جنائية، ثم أكد ممثل النيابة أن «الشعب المصرى هو المجنى عليه الأول والأخير فى هذه الدعوى، وأن المتهمين أضلهم الشيطان وكانوا مثالاً للنفس البشرية الأمّارة بالسوء التى مهدت لهم الكسب الحرام، كما سفكوا كل القيم العليا وأهدروا المال العام ولم يتدبروا قوله تعالى (وفى السماء رزقكم وما توعدون)، إلا أن نفوسهم ضعفت، وضمائرهم وهنت، وحطوا من شرف الوظيفة، ثم سقطوا بعد أن تناسوا عين الديّان التى لا تنام فتهتكت أستارهم وانفضح أمرهم».
وإشارت النيابة إلى أن أدلة الثبوت، التى تضمنت تحريات هيئة الرقابة الإدارية، أثبتت أن جرانة كان يوافق على منح التراخيص لشركات سياحية تابعة لأقاربه وأصدقائه، مثل شركة جمشة التى يشارك فيها شقيقه أمير وعمه وابن عمه، بالإضافة إلى تقرير اللجنة المشكلة من إدارة الكسب غير المشروع بوزارة العدل، الذى أثبت مخالفة جرانة للمادتين ١٢ و١٣ من قرار رئيس الوزراء رقم ٩٢٠٨ لسنة ٩٥، الذى يقضى بضرورة تشكيل لجنة لتحديد سعر البيع، ثم إقرار هيئة التنمية السياحية، ما تسبب فى خسائر بالمال العام وصلت إلى ٥١ مليون دولار.
وأوضحت النيابة أن أرض منطقة جمشة كانت بها ٣ قطع، تم بيع قطعتين منها لشركتى «تنمية جمشة» و«داماك» محل الاتهام بسعر دولار واحد للمتر، بينما عرضت شركة «TE» سعر ٢٥ دولاراً للمتر فى القطعة الثالثة، وأكد أنه لا مجال باستناد الدفاع لتوجيهات الرئيس السابق مبارك ببيع المتر بدولار فى تلك المنطقة، لأنه لم يصدر قرار جمهورى بهذا التوجه، كما أوضحت أن ملف القضية يحوى صورا فوتوغرافية تجمع كلاً من المتهم الأول زهير جرانة وعدد من وزراء حكومة نظيف، منهم يوسف بطرس غالى ومحمود محيى الدين ومحمد منصور أثناء توقيع عقد شركة «داماك»، بحضور رئيس الشركة المتهم الثالث حسين سجوانى، وذلك فى دبى بالإمارات، وتعكس الصور مدى سعادة الوزراء بهذا العقد ما يثير العديد من علامات الاستفهام.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:03 PM
مجاهد العشماوى: أعيش خارج مصر منذ ٣٣ عاماً بعد حكم بسجنى ١٥ سنة فى قضية تخابر

كتب صنعاء - عبدالعزيز الهياجم ١١/ ٥/ ٢٠١١حكم عليه غيابيا بتاريخ ٢٠ يونيو ١٩٨١ فى القضية رقم ٣٨٠١ لسنة ١٩٨٠ جنايات حصر أمن دولة عليا، عندما أصدرت محكمة جنوب القاهرة الحكم عليه بالسجن ١٥ عاما مع الأشغال الشاقة، بتهمة الاتصال بمنظمة «معادية». ومنذ ذلك الحين لم ينفذ الحكم لأن المدان، مجاهد محمد مجاهد العشماوى، يعيش منذ ٣٣ عاما خارج مصر.
وبدأ العشماوى روايته لـ«المصرى اليوم» قائلا: «أصبحنا يتامى بعد رحيل عبدالناصر. لم يكن لدينا سوى عقد لقاء ناصر الفكرى، الذى كانت تحتضنه جامعة عين شمس سنويا فى ذكرى رحيله». وأضاف «كنت ناشطا فى هذا المجال، لكن كل من شعر باليتم بعد وفاة ناصر، تعرض للعديد من سبل الملاحقة والاضطهاد، إلى أن جاءت زيارة السادات للكنيست، فارتفعت أصواتنا الرافضة لهذه الزيارة ومن ثم الرافضة لاتفاقية كامب ديفيد، فلفقت لنا قضايا أمن دولة، حفظت فيما بعد.
ويوضح العشماوى تفاصيل قضيته: «أثناء وجودى فى بيروت، كان نظام السادات فى أوج خلافه مع منظمة التحرير الفلسطينية. وفى سياق تلفيقات مباحث أمن الدولة قضايا لمعارضى النظام، فوجئت بالصحف المصرية تنشر تفاصيل قضية اتهامى بالاتصال بمنظمة معادية فى حكم النظام وهى منظمة التحرير، التى كنت أنتمى لها. استخدمت هذه القضية فى سياق الحرب الإعلامية بين الجانبين وجرى تسخيرها لاستصدار حكم قضائى ضدى من محكمة استثنائية بالسجن ١٥ عاما مع الأشغال الشاقة».
واضطرتنى تلك الأوضاع إلى مغادرة مصر فى أواخر ١٩٧٨، بحثا عن متنفس ودور قومى، فخرجت إلى سوريا، ثم العراق، وشاركت اليمنيين فرحتهم صبيحة ٢٢ مايو ١٩٩٠، تاريخ إعلان الوحدة اليمنية.
وعن عودته لمصر، يقول «بعد ثورة ٢٥ يناير، كان المفترض أن أعود إلى مصر، لكن زوج ابنتى استعلم عن اسمى فوجده مازال مدرجا على كمبيوتر مطار القاهرة وأمامه بين قوسين (ترقب وصول)، الأمر الذى جعلنى أتواصل مع محامين تطوعوا للدفاع عنى من نقابة المحامين المصرية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:04 PM
اللجنة القضائية المصرية تبدأ مفاوضاتها مع الوفد السويسرى لبحث كيفية استرداد الأموال المهربة

كتب يسرى البدرى ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125612&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125612)تصوير- على المالكى
اللجنة القضائية والوفدالسويسرى خلال اجتماعهما أمس

عقدت اللجنة القضائية، التى شكلها المجلس الأعلى للقوات المسلحة لاسترداد الأموال المهربة إلى الخارج، اجتماعا أمس فى وزارة العدل مع الوفد السويسرى، الذى يضم ٨ من كبار المسؤولين بوزاراتى الخارجية والعدل ومعهد بازل.
مثل الجانب المصرى فى اللقاء: المستشاران عاصم الجوهرى مساعد وزير العدل، وعادل فهمى مدير إدارة التعاون الدولى، وخالد سليم رئيس هيئة الفحص والتحقيق، وعاشور فرج المحامى العام الأول بمكتب النائب العام أحد أعضاء فريق التحقيق مع حسنى مبارك وأسرته، وأحمد سعد، وآثر حرب عضوا اللجنة، وعماد عبدالله المحامى العام بنيابة الأموال العامة، وسمير الشاهد، وأيمن الجمال، وياسر عبدالعزيز، وفريدة أبوالنجا، وعمروعبدالمعطى.
قال المستشار عاصم الجوهرى إن الاجتماع تطرق إلى كيفية استعادة الأموال والمستندات المطلوب تقديمها إلى القضاء السويسرى لإقامة دعوى الكشف عن سرية حسابات حسنى مبارك وزوجته سوزان ثابت ونجليه علاء وجمال و١٥ من رموز النظام السابق والإجراءات القانونية المطلوبة لاستعادة هذه الأموال، فور صدور أحكام قضائية نهائية تثبت أن مبارك وعائلته وحاشيته حصلوا على هذه الأموال بطرق غير مشروعة. وأضاف أن اللجنة ناقشت خطة العمل التى ستتبع فى ١٣ دولة أوروبية وأمريكا وكندا وأستراليا والإمارات لضمان استرداد مصر أموالها.
وقال رئيس الوفد السويسرى إن بلاده جمدت من تلقاء نفسها ٤١٠ ملايين فرنك قيمة حسابات مبارك ونجليه وحاشيته مباشرة دون انتظار أى مخاطبات رسمية، لأن سويسرا لا ترغب فى الاحتفاظ بالأصول غير المشروعة على أرضها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:05 PM
مناخ الاستثمار

بقلم دينا خياط ١١/ ٥/ ٢٠١١كل الثورات لها ثمن اجتماعى واقتصادى، والثورة المصرية كانت تكلفتها الفعلية من حيث تباطؤ الاقتصاد وزيادة البطالة أقل بكثير من الثورات التى حدثت فى وسط وشرق أوروبا، ولكن ما تفعله الحكومة اليوم من خطوات هو الذى سيحدد طول الفترة المطلوبة لضبط إيقاع الاقتصاد والتكلفة النهائية التى تم تكبدها.
هذا وقت مهم لمصر لأن ما تقوله الحكومة هذه الأيام وما تتخذه من قرارات سيكون له تأثير كبير على الاقتصاد والاستثمار لشهور طويلة قادمة.
إن القرارات الاستثمارية تتشكل من واقع الحقائق على الأرض والخلفية الاقتصادية للبلاد والتوقعات المستقبلية لها، بالإضافة إلى مجموعة الإجراءات والقرارات الحكومية التى تؤدى إما إلى تشجيع المستثمرين على دخول السوق أو التردد والانتظار لمزيد من الوضوح للرؤيه المستقبلية.
لقد مر أكثر من شهرين على الحكومة الانتقالية وهذا ليس وقتاً كافياً للحكم عليها أو على إنجازاتها أو لتوقع أى إنجازات، ولكن كان عندهم بالتأكيد الوقت الكافى لوضع تصور لسياسة اقتصادية فى خطوات زمنية واضحة نستطيع من خلالها تقييم التقدم المزمع إحرازه، وأيضا تستطيع أن تضطلع بها الحكومة الدائمة فى المستقبل لتحقيق المكانة التى نريدها ونستحقها. وهناك مواضيع حيوية تجب معالجتها قبل أن نستطيع أن نتكلم عن الاستثمار:
أولاً- الحاجة إلى الأمن والاستقرار: لا يفوتنا هنا التوجه بالشكر إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة على وعده باتخاذ إجراءات رادعة ضد كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات الوطن، فلن تكون هناك استثمارات طويلة الأجل إذا كان هناك أى شك فى انتظام العمال فى عملهم، وأن البلاد عازمة على عودة الاستقرار.
ثانياً- عجز الموازنة: أنا لا أستطيع أن أصدق أن ميزانية الإنفاق الحكومى السنوية التى تقرب من ٤٠٠ مليار جنيه يتم إنفاقها كلها فى المكان الصحيح. نحن نعلم ونقول إن الحكومة السابقة قد أساءت إنفاق وتوجيه الموارد الحكومية، ولكن إلى الآن لم نسمع أن هناك أى تغيير قد حدث فى توجيه هذه الموارد أو أى جهد قد تم بذله لترشيد الإنفاق. وربما كان من أحد عوامل بناء الثقة للحكومة إعلانها أنها قامت بدراسة الموازنة بعناية، وأنها قد توصلت إلى خطة محددة للتقليل من عجز الموازنة.
إن عجز الموازنة ليس رقماً نظرياً بل له تأثيرات على الاقتصاد، فهو لا يحد فقط من قدرة ومرونة الحكومة فى إنفاق المال لتحفيز الاستثمار والنمو، ولكنه قد يتسبب أيضا فى زيادة الكساد. فعلى سبيل المثال لقد علمت مؤخرا أن الحكومة لا تقوم بدفع مستحقات المقاولين عن أعمالهم التى أدوها للمشاريع الحكومية لأنها لا تريد زيادة العجز لديها باقتراض المزيد من المال لدفع هذه المستحقات. ولكن أى تأخير فى دفع هذه المستحقات سيؤدى لعجز المقاولين عن سداد أقساط قروضهم للبنوك، مما سيؤدى إلى تجميد التسهيلات التى تمنحها البنوك لهؤلاء المقاولين وسيسفر هذا عن توقف المشروعات.
الخاسر الأول من هذا سيكون عمال اليومية الذين لا يملكون أى مصدر آخر للدخل. يجب دفع مستحقات المقاولين فورا. فإهمال دفع مستحقاتهم سيدفع بالبلاد نحو مزيد من الكساد وسيدفع الثمن أولا عمال اليومية، علما بأن مستحقات المقاولين عن أعمالهم المؤداة هى التزام على الحكومة فى كل الأحوال، ويجب أن تدرج فى الموازنة، ولا يؤثر فى العجز تأجيل دفع هذه المستحقات الآن أو فى وقت لاحق.
مهمة الحكومة الانتقالية ألا تفعل شيئا يورط الأجيال القادمة.وهذا يعنى عدم اتخاذها قرارات بالاقتراض تكبل البلاد بالمزيد من الديون التى سنلتزم بدفعها لعقود قادمة. كما لا ينبغى للحكومة الانتقالية التورط فى أى مشاريع طويلة الأجل دون دراستها جيدا وهذا يستغرق شهورا. مهمة الحكومة الحالية هى حسن إدارة موارد الدولة الحالية، وأن تترك التخطيط طويل الأجل للحكومة الدائمة، وإلا فإننا سنجد أن أى حكومة قادمة سيكون أمامها القليل من الخيارات، مما سيصعب من مهمتها كثيرا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:05 PM
الدين لله والوطن للجميع

١١/ ٥/ ٢٠١١الدين لله والوطن للجميع.. هل المقصود بذلك فصل الدين عن حياتنا.. وعدم التعامل بأخلاقيات الإسلام والمسيحية والأديان الأخرى فى تعاملاتنا اليومية؟ هل هو خوف على الوطن من الأديان؟..
هل المقصود أن المواطنة هى الجنسية والمعتقد الأول والأخير؟.. بالقطع لا!!
إن مقولة الدين لله والوطن للجميع أقرب لروح الإيمان. والمقصود بها فى ظل العولمة والتطور التكنولوجى السريع ألا تقع الأديان فريسة للسياسة والأيديولوجيات السياسية. وأن الحقوق مكفولة لكل خلق الله، وكلنا ملك الله.
وألا يحرم أى مواطن من حقه سواء فى عمله أو فى عبادته، فالكل سواسية. نفترض أننا قلنا إن الوطن لله فمعنى ذلك سيصبح لدى المسلم تصور، ولدى المسيحى تصور، ولدى المذهب المعين تصور، ولدى الطائفة المعينة تصور، وبالتالى ستكون هناك دعوة للطائفية والصراعات!!
هل أنزل الله الأديان ليحارب أهل الأديان بعضهم من أجل السياسة؟!
كلنا من خلق الله ولكل دين خلق.
وخلق الإسلام والمسيحية الحياء.. والأخلاق فى الأديان تعتمد على الإنسانية العالية، ولا تحل لجنس ما تحرمه على آخر.. فالسرقة حرام، والقتل حرام، والفتن حرام، والزنا حرام للمسلم وغير المسلم..
والعدل ملزم تطبيقه مع المسلم وغير المسلم.. فالإسلام والمسيحية اعترفا بالإنسان كما خلقه الله بطبيعته وميوله الفطرية، ووضعا له حدوداً من أجل صيانة الإنسان نفسه والمجتمع الذى يعيش فيه.
فأخلاق الإسلام والمسيحية واقعية تخاطب بشرا يمشون على الأرض. ومن أخلاق الأديان العمل وليس العبادة وحدها لعمارة الحياة الدنيا والتوازن بين الواجبات والحقوق.
فلا يصح تحميل مقولة «الدين لله والوطن للجميع» فوق طاقتها، ولا يفهم معنى هذه الجملة «الدين لله والوطن للجميع» فى إطار سلبى.
من المستحيل أن تتقدم مصر بدون حب وتعاون بين الجميع. ما أحوجنا جميعا لأخلاق الإسلام والمسيحية لبناء مجتمع جديد ينهض ويكون شعاره الالتزام والعمل.
محاسب طارق محمد أبوعلفة
محرم بك- الإسكندرية
tarek_aboalfa@hotmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:06 PM
الثوب الأبيض

١١/ ٥/ ٢٠١١قومى يا مصر وانهضى أنت العزة والكرامة فلا تحزنى
أرى التاريخ يكتب ولك ينحنى ثورة شبابك لتنتقى
وشبابك فيكى يحتمى كفاك فخراً هيا اعملى
قلبك مكانى ومرقدى كل الشعوب بك تقتدى
انت فؤادى ومحنتى حماك الله من كل معتدى
ثوبك الأبيض ملبسى حضنك ترابك هو مقصدى
يا مصر امضى ولا تترددى رجالك فى الأزمة تفتدى
لابد للمنحنى أن ينحنى ويصعد بك لترتقى
شبابك شعبك ثروتى قوتك عظمتك هى محطتى
ظهر فيك الفساد فتطهرى هيا بنا نشرب لنرتوى
أرى القمر شمساً وأنت تغردى كفاك حزناً فلا تتألمى
الآن آن الأوان لتنهضى وقلبى يتلون مثلما تتلونى
هذه محنة وبإذن الله سوف تنتهى
عبدالشافى عبدالحميد محمد
مدرسة جنوب قنا الإعدادية بنات

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:06 PM
هى فوضى

١١/ ٥/ ٢٠١١إيه الحكاية.. هى فوضى.. أين الحكومة؟ أين المجلس العسكرى؟
إننى أرى أن الأمر قد تجاوز المطالب المشروعة للشعب، والبعض قد تجاوز كل الخطوط الحمراء!!
هل نحن شعب يسىء فهم الحرية والديمقراطية!!؟
مظاهرات وقطع طرق لرفض تعيين المحافظ، وتمت الاستجابة لهذا المطلب غير المشروع ومظاهرات أخرى للإخوة السلفيين يطالبون بالإفراج عن أختهم كاميليا، كما لو كان أن كل مشاكل مصر تحققت ولم يبق إلا مشكلة الست كاميليا!!
والغريب تحقيقاً لرغبة هؤلاء تطلب النيابة السيدة كاميليا للمثول أمامها للوقوف على الحقيقة، والأدهى والأمر هو إفساد الاحتفال بعيد العمال.. المطلوب أولاً محاكمة قتلة شهداء التحرير و... و...إلخ،
ووأد أى فتن طائفية تظهر على الساحة!!..
والله أنا مش عارف إحنا رايحين على فين!؟ كيف ومتى سنمنح المجلس العسكرى وحكومة «شرف» الفرصة الكافية واللازمة لتحقيق مطالب الثورة والشعب؟!
أنا ضد هذا التراخى فى القيادة، وتحضرنى مقولة الزعيم السادات عندما قال «ليعلم الجميع أن الديمقراطية لها أظافر وأنياب» لا داعى للفوضى وكفانا.. كفانا أملاً فى المستقبل.
حامد الطويل - شنبارى - أوسيم

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:07 PM
يا رجال الشرطة اغتنموا الفرصة

١١/ ٥/ ٢٠١١طالت فترة النقاهة التى يعيشها رجال الشرطة، بل وزادت عن حد الشفاء المطلوب!!
ولو عدنا إلى الوراء واستعرضنا أسباب المرض الذى أصابهم، لوجدانهم السبب لا أحد غيرهم، ومع كل هذا فالشعب يريد الشرطة، وقد بذل ويبذل الكثير من أجل عودة الشرطة إلى عملها الطبيعى..
وقد تكون الفرصة موجودة والشعب مهيأ، بل ومستعداً للتعاون من أجل الوطن والمواطن.. فهل تستجيب الشرطة وتغتنم الفرصة؟
أم كالعادة الشعب فى واد والشرطة فى واد آخر!!
فعندها قل ما شئت فلن تجد مبرراً وتصور ما لا يتصور فالوضع سيكون خطيراً، يا رجال الشرطة المخلصين عودوا إلى الوطن والمواطن بوضوح وقوة فهم منكم وأنتم منهم!
مهندس زراعى- طارق غريب
صان الحجر- شرقية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:07 PM
ثورة حجر

١١/ ٥/ ٢٠١١أنا حجر برصيف بميدان التحرير.. تعلونى أشجار وزهور وعبير.. مدهون بطلاء أبيض جذاب.. والقمر بشعاعه يجعلنى أنير.. اجتذب الفتيات لتجلس بجوارى.. أتلصص فى صمت لهمس العشاق.. وأسخر من شخص خائن كذاب.. وأدمع من صدق كلام الأحباب.. وخجول لو أسمع طقطقة أصابع.. وشغوف كى أنظر بعيون متابع.. وعنيف لو أطفئ فى وجهى سيجار.. وأعرقل من يبصق فوقى تكراراً.. فأنا حجر برصيف بميدان التحرير.. أنا حجر برصيف بميدان التحرير..
وفى يوم تصحصحت على ألوف مئات.. وشاب بجوارى تفحصته قد مات.. ودماء على الوجه تسيل.. وعربات على بشر تسير.. وقنابل لدموع تضرب.. وشباب برصاص يضرب.. وشيوخ تقتل فى سجود.. وسنى ينقذ قبطية.. ومسيحى يأذن لصمود.. واختلطت دماء بدماء.. لا نعرف للفرقة وجود.. أنا حجر برصيف بميدان التحرير.. فناديت لأحد ليكسرنى.. ومسكت بيديه- وقذفت.. وطرت انتفش لأكسر زجاجاً وأنف الشرطى.. وألقيت على الأرض أتابع جملاً أصفر هرمى.. وتعرقل بسببى فرس يركبه وحش همجى.. ورسمت على الأرض عبارة ارحل يا نظام الآن.. وجلست طويلاً أترقب لبيان يتلوه بيان.. ورقصت مع قول تخلى والقائل من عنه أناب.. فأصلى والشهداء سواء أصلى والشهدات تراب.. لم أصبح حجراً برصيف بميدان التحرير.. لكنى حجر قد شارك فى ثورة تغيير.
محمود منصور إبراهيم

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:07 PM
ميدان التحرير

١١/ ٥/ ٢٠١١حتى منتصف السبعينيات من القرن المنصرم كان يطل على ميدان التحرير «ميدان الإسماعيلية سابقاً- قلب القاهرة الخديوية الباريسية» مقهى إيزافيتش الشهير، وكان من رواد هذا المقهى الكاتب الأردنى غالب هلسا، والكاتب سيد خميس، ومجموعة الشعراء سيد حجاب وعبدالرحمن الأبنودى والشاعر المتمرد أمل دنقل، ومن هذا المقهى انطلقت مظاهرات «الكعكة الحجرية- ١٩٧٢» تطالب بالثأر من العدو الصهيونى، وفى شارع قصر النيل وعلى كافيه الجريون جلس القاص والمغنى سعيد عبيد وفرقة التواشيح مع الملحن حسن الموجى ومحمد جاد الرب الذين جددوا مسيرة الأغنية السياسية الثورية على طريقة الشاعر أحمد فؤاد نجم والشيخ إمام..
فى ميدان سليمان باشا «طلعت حرب حالياً» وعلى كافيه جروبى الذى تأسس عام ١٨٩١ جلس زعماء ثورة ١٩١٩ وعلى رأسهم سعد باشا زغلول وتنقلوا بين جروبى ومقهى وتياترو ريش الذى تأسس عام ١٩٠٨ وهو نفس المقهى الذى شاهد صالونه وصلات لكوكب الشرق أم كلثوم والمطرب المصرى اليهودى زكى مراد.. فى منطقة الأوبرا بالقرب من ميدان العتبة كان يوجد مقهى متاتيا الذى ارتاده زعماء ثورة عرابى وعلى رأسهم جمال الدين الأفغانى وخطيب الثورة العرابية «ثورة الأفندية والفلاحين» عبدالله النديم الذين نادوا بالحرية ورفضوا العبودية..
فى ميدان الجيزة بالقرب من جامعة القاهرة «جامعة فؤاد الأول سابقاً» كان يوجد مقهى عبدالله الذى تقاطع مع ما عرف باسم الحى اللاتينى لمثقفى مصر فى فترة الخمسينيات والستينيات وكان من أشهر رواده الشاعر صلاح عبدالصبور صاحب قصيدة الشهيد، والشاعر أحمد عبدالمعطى حجازى وعاشق المداحين زكريا الحجاوى، والكاتب أنور المعداوى ومفيد الشوباشى ونعمان عاشور والشاعر مصطفى السحرتى وصعلوك الصحافة المصرية الولد الشقى محمود السعدنى..مثقفون ومقاه وميادين مملوءة بالثوار والأحرار.. وبالغضب والثورة.. والأمل المنشود وأحلام المستقبل ولكن إلى أين؟!
د. خالد شوقى البسيونى
أستاذ الآثار المصرية المساعد - جامعة قناة السويس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:08 PM
على باب الوزير

كتبت أحلام علاوى ١١/ ٥/ ٢٠١١المستشار عبدالمجيد محمود (النائب العام )
■ ماجدة السيد محمود عليش، المقيمة فى ٣ شارع العسكر، المتفرع من شارع سلامة، السيدة زينب. متضررة من حفظ التحقيق فى المحضر رقم ٦٥٧ إدارى السيدة زينب، بتاريخ ١٤/٢/٢٠١١، دون أى تحريات، نظراً للظروف الماضية، على حد قولها. وترجوكم إعادة فتح التحقيق فيه مرة أخرى، ليعود لها حقها هى وزوجها، فهما مسنان ويعيشان بمفردهما، ولا أبناء لهما.
■ منيرة عبدالجابر أحمد، مالكة العقار رقم ١١٤ بشارع البساتين العمومى، قسم البساتين، القاهرة. اشتكت لجميع الجهات المسؤولة بدءاً من الحى للمحافظة، لوزارة الداخلية، ولرئاسة الجمهورية، وللتفتيش القضائى برقم ١٦٧٧ لسنة ٢٠٠٩، والتى تم تحويلها لنيابة البساتين لاتخاذ اللازم على وجه السرعة والإفادة برقم ٢٨٢٣، على حد زعمها! كل من تلك الجهات أدلى بدلوه فى المشكلة، لكن حتى الآن لم تتمكن الشاكية من استرداد العقار الذى تملكه، والذى من أجله قدمت تلك الشكاوى. وهو حق أبنائها الأيتام. فهل نطمع فى إعادة التحقيق فى مشكلة تلك السيدة التى لا حول لها ولا قوة، وإنصافها فى حال ثبوت حقها؟
■ الحسينى عبدالسميع أحمد إبراهيم، وعنوانه ٦ شارع جامع نصر الإسلام، عزبة الشال، المنصورة ثان، الدقهلية. يرجوكم إعادة فتح التحقيق فى المحضر الذى تم حفظه بنيابة المنصورة برقم ٨٧٩٢ لسنة ٢٠١٠ إدارى رحمة به وبأهالى القرية.
شكراً لاستجابتكم
■ فى استجابة مشكورة لشكاوى القراء، ورد إلى الجريدة تلك الردود من اللواء إبراهيم حماد، مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات:
■ الرد الأول بشأن الأجنبى، زياد عبدالرازق سليمان، الذى يلتمس مساعدته فى تجديد إقامته بمصر، حيث تبين أن الشاكى تقدم بتاريخ ٢٠/٣/٢٠١١ بطلب لقسم جوازات الاستثمار للترخيص له بالإقامة المؤقتة لغير السياحة، وصدرت له الموافقة بذلك حتى ١٦/١٢/٢٠١١.
■ أما الرد الثانى فبشأن التماس أبوالغيط الطيب أحمد مغربى، بالإفراج عن ابنه «رسمى» السجين بسجن أسيوط العمومى. وجاء فيه أن قطاع مصلحة السجون قام بالإفراج الشرطى عن المذكور بتاريخ ٤/٣/٢٠١١، عقب استيفائه الأوراق اللازمة.
■ وكذلك تم الإفراج الشرطى عن السجين سيد عبدالتواب، بتاريخ ٢٤ /٤/٢٠١١، استجابة لالتماس ابنته.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:09 PM
من شعب الأرجنتين.. تعلموا

١١/ ٥/ ٢٠١١يوم السبت ٣٠ أبريل ٢٠١١ رحل عالم الفيزياء والرياضيات والروائى الأرجنتينى «آرنستو ساباتو» المولود فى ٢٤/٦/١٩١١، والذى قضى معظم حياته فى الكتابة والدفاع عن حقوق الإنسان فى الأرجنتين، لذلك فهو يعد عميد الأدب الملتزم سياسياً واجتماعياً بقضايا بلاده وقارته.
فى عام ١٩٤٣- نظراً لانتشار الاضطرابات فى الأرجنتين- قرر ترك الاشتغال بالعلوم إلى الأبد- بعد أن عمل باحثاً فى الإشعاع النووى بمختبر مدام كورى بباريس، ثم أستاذاً فى الفيزياء بمعهد «ماساشوسيتس» للتكنولوجيا بمدينة بوسطن الأمريكية- واتجه نحو الكتابة والرسم!!
ونظراً لالتزامه السياسى والأخلاقى فى كتاباته، فقد كلفته الحكومة الدستورية- بعد أن استعادت الأرجنتين الحياة الديمقراطية فى عام ١٩٨٣- بترؤس اللجنة الوطنية للتحقيق فى قضية المفقودين، وعمل على صياغة كتاب «أبداً بعد الآن: تقرير ساباتو»، والخاص بالأعمال البشعة التى ارتكبتها حكومات الطغمة العسكرية خلال الفترة (١٩٧٦-١٩٨٣)، ومن هنا فتح الأبواب الواسعة لمحاكمة المجلس العسكرى فى عام ١٩٨٥، وكان ساباتو قد قال فى مقدمة تقريره، عن أعوام السبعينيات فى الأرجنتين: «إن الحياة قد أصابها الاضطراب، بسبب الرعب الذى زرعه كل من اليمين المتطرف واليسار المتطرف»، فقد وصف التيارين بشيطانين يتنازعان البلاد!!..
وأقول إنه بعد قيام الثورة المصرية الشعبية فى ٢٥ يناير ٢٠١١- وجدت فى فكر «آرنستو ساباتو» وأعماله نموذجاً رائعاً علينا أن نحتذى به، وما قام بالتحذير منه فى الأرجنتين عام ١٩٨٣ هو نفس ما نعانى منه حالياً من المتطرفين الذين يثيرون الفوضى والقلاقل فى كل مكان، وعلى المجلس العسكرى أن يتبنى الكتاب والمثقفين والأدباء من أجل معالجة المشاكل الراهنة، لأن رجال القوانين والدساتير قادرون على تحوير الأمور على أهوائهم الخاصة، فنخرج من حفرة لنقع فى مستنقع! وهى الحالة التى نمر بها الآن، فما أشد احتياجنا إلى المثقفين والأدباء.. يا سادة انظروا إلى النموذج الأرجنتينى الرائع، لنخرج من حالة الفوضى وعدم الاستقرار والرعب اليومى.
د. مينا بديع عبدالملك
أستاذ الرياضيات بهندسة الإسكندرية
minab@aucegypt.edu

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:09 PM
آلو..!!

١١/ ٥/ ٢٠١١السيد رئيس الوزراء.. دفعنى حديث مع بعض العمال البسطاء لكتابة رسالتى الثانية إليك.. كانت خلاصة حديثهم «ليت الثورة لم تقم!!»
فهم وأولادهم يفتقدون الشعور بالأمن والأمان.. إنها كارثة!!
ولا جدال أن الأوضاع الاقتصادية سيئة، ولكى تدور عجلة الاقتصاد فلابد أن تكون «الأولوية للأمن».. لقد طالبت هنا عقب خروج مبارك بالبدء فى عملية «التطهير» كما حدث عقب ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢.. ولكن ما تم حتى الآن دون المستوى المطلوب، فما زال آلاف الفاسدين والمناوئين منتشرين هنا وهناك، ولنا فى «المحليات» أسوة حسنة!!
ولأهمية الأمن أذكركم بما حدث عقب نكسة ١٩٦٧ - فكثير من أبنائنا لا يعلمون - لقد تمت إحالة الضباط دفعة ١٩٤٨ فما قبلها إلى التقاعد إلا قليل من الكفاءات المميزة.. وتولى الشباب قيادة الوحدات.. ولكن كيف لعقيد كفء أن يتولى قيادة لواء مثلاً ومن المفروض أن تكون رتبته عميداً.. فكان يضع رتبة العميد ويطلق عليها (رتبة وقتية) ويظل راتبه راتب عقيد، وقد يكون تحت رئاسته من هو أقدم منه ولكنها الكفاءة.. كان هذا أحد أسباب النصر.. هل لنا أن نستخدم تلك الفكرة فى إعادة هيكلة جهاز الشرطة؟..
ثم إن لدينا آلاف الشباب من خريجى الجامعات دون عمل.. ألا يجب أن نسرع بضمهم لتعضيد الشرطة فى شتى المناحى.. فلنسرع.. الوقت ليس فى صالحنا!
حاتم فودة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:10 PM
«القضاء الإدارى» يعيد «السعدنى» لرئاسة مدينة مبارك العلمية.. ويلغى قرار «هلال» بإنهاء ندبه

كتب سارة السيد ١١/ ٥/ ٢٠١١أعادت محكمة القضاء الإدارى فى الإسكندرية الدكتور محمد السعدنى، رئيس مدينة مبارك العلمية السابق، إلى عمله، وألغت قرار الدكتور هانى هلال، وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى السابق، بإنهاء ندبه للقيام بأعمال مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب وألزمت الإدارة بالمصروفات.
وقالت المحكمة فى حيثيات الحكم الذى صدر برئاسة المستشار على إسماعيل عبدالحافظ، نائب رئيس مجلس الدولة، إنه وفقا لقانون إنشاء مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية يقوم على إدارتها مدير بدرجة رئيس جامعة يصدر بتعيينه قرار من رئيس الجمهورية بناء على عرض وزير الدولة لشؤون البحث العلمى، وبالتالى فإن رئيس الجمهورية وحده دون غيره هو المختص بإصدار قرار تعيين مدير المدينة ندبا من بين أساتذة الجامعات أو أحد المراكز العلمية أو إنهاء هذا الندب.
وأضافت المحكمة، أن الوزير السابق للبحث العلمى هو الذى أصدر القرار المطعون فيه، وبالتالى يكون مغتصبا فى ذلك لسلطة رئيس الجمهورية المقررة له قانونا، فى قرار إنشاء المدينة، ويكون بالتالى هذا القرار صدر من غير مختص، إضافة إلى أن القرار المطعون فيه صدر دون سبب واضح ومحدد حتى يمكن للمحكمة أن تسلط رقابتها القانونية عليه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:10 PM
الإفراج عن ٨٣ طرداً تخص أميراً سعودياً من بين مضبوطات «حسين سالم»

كتب فاطمة أبوشنب ١١/ ٥/ ٢٠١١قررت نيابة النزهة، أمس، الإفراج عن ٨٣ طرد من الطرود التى تم ضبطها منذ أسبوعين، وكانت مرسلة إلى الأمير السعودى منصور مقرن، بعد أن أثبتت التحريات النهائية للمباحث ومعاينة النيابة أن الطرود التى تم ضبطها بها بعض المقتنيات التى ترمز إلى رجل الأعمال الهارب حسين سالم وأسرته، وأن باقى الطرود «المفرج عنها» غير خاصة به، وأخطرت النيابة برئاسة محمد السيد خليفة جمرك الصادرات بميناء القاهرة الجوى عصر أمس باتخاذ الإجراءات الإدارية نحو تصدير الطرود الصادر بشأنها قرار بالإفراج طبقاً للإجراءات القانونية المتبعة، مع استمرار التحفظ على ١٧ طرداً خاصاً بحسين سالم وأسرته، والصادر قرار من المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام بمنعه من التصرف فى أمواله، هو وأولاده، الذى أيدته محكمة الجنايات.
كان المستشار القانونى بالسفارة السعودية، قد تقدم بطلب إلى النائب العام، بشأن استكمال إجراءات تصدير طرود خاصة بالأمير مقرن إلى دولة المملكة العربية السعودية، فأحاله إلى النيابة، وتم إرفاق الطلب بمحضر التحقيقات، التى يجريها أحمد البرديسى، وكيل أول النيابة، الذى أمر المباحث بإجراء تحريات نهائية حول الطرود،
وإثبات ما إذا كانت المقتنيات التى تم العثور عليها داخل الطرود الخاصة بحسين سالم قد دخلت عن طريق الخطأ أم لا، وأفادت التحريات بأن الأمير السعودى وشقيقته وزوجته كان يتم استضافتهم فى القاهرة بصفة مستمرة فى قصر خالد نجل رجل الأعمال حسين سالم، وبعد الظروف التى مرت بها مصر، طلب الأمير من معارفه فى القاهرة إرسال مقتنياته، عن طريق إحدى شركات التصدير، وتم وضع بعض الأشياء الخاصة برجل الأعمال عن طريق الخطأ أثناء جمع المقتنيات من داخل قصره.
وتبين أن الطرود التى مازال يتحفظ عليها عبارة عن ألبومات صور تخص رجل الأعمال، وكذلك الأشياء المحظور تداولها كالعاج وفراء الثعالب وسن الفيل، إضافة إلى الطرود التى ما زالت تخضع للفحص من خلال الجهات الفنية بوزارة الداخلية، وهى عبارة عن أسطوانات وكروت «ميمورى» وهواتف محمولة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:10 PM
«المصرى اليوم» تعيد «حبيبة» إلى والدتها بعد ساعات من نشر قصتها

كتب عمر حسانين ١١/ ٥/ ٢٠١١قبل ثلاثة شهور و١٧ يوماً، وقعت أحداث إزالة خيام المعتصمين فى ميدان التحرير، حدثت حالة من الفوضى انتهت باختفاء الطفلة «حبيبة» وإلقاء القبض على والدتها «بائعة الشاى»، بعد ٤ أيام خرجت الأم وذاقت كل ألوان العذاب بحثاً عن صغيرتها، وأمس - بعد ساعات من نشر «المصرى اليوم» المأساة - جلست «حبيبة» وسط عشرات من الطيبين الذين استضافوها، تمارس هوايتها فى مشاغبتهم، فجأة تركت الجميع واندفعت مثل الطلقة إلى أحضان سيدة - يأكلها الشوق إلى وحيدتها- وهى تصرخ «ماما، ماما» وردت المرأة منتحبة والدموع تبلل كلماتها «بنتى، ضناى، وحشتينى» فبكى الجميع وعادت «حبيبة» -فراشة الثورة التائهة- إلى والدتها.
بدأت التفاصيل فى الواحدة ظهر أمس الأول، وقفت امرأة شابة يكسو وجهها الحزن والفقر وعذاب طويل، مدت عدد «المصرى اليوم» إلى مسؤول الأمن وهى تردد «أنا أم حبيبة اللى ناشرين صورتها»، أخبرونى والتقيتها، وقدمت كل الأوراق التى تثبت أنها والدة الطفلة المختفية، فى الطريق إلى عزبة «الحفير» فى القليوبية روت الأم نورا تفاصيل المأساة، قالت: «منذ ١٩ يونيو ٢٠٠٩ - يوم ميلاد حبيبة- طردنى والدها إلى الشارع، عشت بها بين الناس على الأرصفة وأحيانا فى حجرة بوابة لإحدى العمارات، وانتقلت أخيراً إلى ميدان التحرير، أبيع الشاى للمارة ورواد الميدان».
وأضافت: «عندما بدأت أحداث الثورة وتجمعت مصر فى التحرير، فرحت لأننى لأول مرة أشعر بدفء وونس الناس بالإضافة إلى الرزق الوفير من الثوار، أبيع شاياً وأحصل على طعام وأنام فى أمان، شاهدت إطلاق النار وخراطيم المياه وهجوم الجمال والخيول، ناس بتهتف وغيرهم بيصرخوا، وناس مصابة ودم بينزف، لكن كل ذلك لم يكن يهمنى، أنا كنت فرحانة باللمة والمكسب، وجاء أسود أيام حياتى، يوم أربعاء، حين حدثت مشاجرة فى الميدان وبدأ تبادل ضرب الطوب والزجاجات، لملمت حاجاتى وصرخت فى ابنتى أن تتبعنى وأطلقت أقدامى للرياح، وفجأة لم أجد (حبيبة)، لم أهتم بالموت وعدت إلى الميدان أبحث عنها فلم أجدها وبعد يومين، ألقى الجيش القبض علىّ وآخرين وتم حبسنا لمدة ٤ أيام، قضيتها دون طعام من شدة الحسرة على ابنتى وخرجت بعد صدور حكم على بالحبس لمدة سنة مع الإيقاف وأعانى من تسمم».
واصلت: «لم أترك مكاناً إلا وبحثت فيه، ذهبت إلى مقامات الأولياء أسألهم عن ابنتى، وإلى قارئ الفنجان الذى أخبرنى بأننى لن أراها إلا وعمرها ١١ عاماً، أما بائع الكبدة فلا أدرى ماذا كان يريد منى عندما أوهمنى بأنه يعرف مكانها وطالبنى بالذهاب معه، أما السيدة السمراء التى تسكن الميدان فكدت أن أقتلها لشكى أنها باعت ابنتى للمتسولين، وفكرت أن أسرة والدها هى التى خطفتها فوضعت خطة لخطف طفلة أحدهم ومساومتهم على إعادة ابنتى أو ذبح ابنتهم».
وقالت نورا: «لم أهنأ بلحظة وابنتى بعيدة عن أحضانى، فأنا هربت من زوجى الثانى بعد أن رفعت عليه السكين وكدت أن أقتله لأنه لسعها بالنار، أثناء بحثى عنها كنت أقف إلى جوار دورات المياه العامة فى التحرير، أخبرنى أحد العاملين بأنه رأى صورة ابنتى فى الجرنال، جريت على بتاع الجرايد وتأكدت أنها حبيبة، أخذت الجريدة بالحضن ورحت أقبل صورة ابنتى حتى ذابت الورقة ولم أتوقف عن الجرى إلا أمام باب (المصرى اليوم)».
وفى منزل الحاج صلاح سعد بمنطقة «الحفير»، قام ابنه محمد وصديقه أمير غانم والدكتور خالد النمكى وعبدالقادر محمد، بعمل ما يشبه العرض القانونى الذى تجريه النيابة العامة للتعرف على المتهمين، عرضوا على الأم مجموعة من الصور تقارب شبه ابنتها فأنكرتها، وعندما رأت صورة «حبيبة» بكت وقالت «دى بنتى».
لم يكتفوا بذلك، أدخلوا عليها عدة أطفال بنفس الطريقة فلم تفلح معها، اشترطوا عليها أن تجلس صامته وأدخلوا «حبيبة» على الجمع الذى كان يجلس فى منزل «عم صلاح»، وراحت الطفلة تشاغب أهل البيت وفجأة وقع بصرها على والدتها، اندفعت نحوها مثل الرصاصة وهى تصرخ «ماما ماما» فارتفع نحيب الأم وهى تمطرها بالقبلات ودموعها تغرق كلماتها وتصرخ «بنتى بنتى وحشتينى» فلم يستطع أحد أن يحبس دموعه.
بعد لحظات حضر «سيد» الذى عثر على حبيبة وأقسم أنه كان يعاملها مثل ابنته وأنه ذهب إلى التحرير أكثر من مرة يبحث عن والدتها، لكنه لم يجدها.
كانت اللحظات الأخيرة فى مكتب العقيد مصطفى رشدى، نائب مأمور قسم شرطة الخصوص، حيث تم تحرير محضر بتسلم الأم لطفلتها وأخذ التعهد عليها بحسن رعايتها، وقالت نورا «أنا والله تعلمت الأدب طوال الأيام التى فقدت فيها ابنتى».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:11 PM
مدير أمن القاهرة يفاجئ قسمى المقطم ومنشأة ناصر

كتب حسن أحمد حسين ١١/ ٥/ ٢٠١١واصل أمس اللواء محمد طلبة، مساعد الوزير، مدير أمن القاهرة، زياراته المفاجئة لأقسام الشرطة للاطمئنان على سير العمل بها.
بدأ مدير الأمن زيارته إلى قسم شرطة المقطم وبعده قسم شرطة منشأة ناصر، والتقى خلال الزيارة ضباط القسمين وحثهم على حسن معاملة المواطنين وسرعة إنهاء طلباتهم والاستجابة الفورية للبلاغات التى تصل للقسم وطالبهم بشن حملات لضبط الهاربين من تنفيذ أحكام والخارجين على القانون.
وتحدث «طلبة» مع القيادات المرورية عن الاختناقات المرورية وطالبهم بسرعة إيجاد حلول سريعة لها، وأنهى زيارته بحديث مع الأهالى بدوائر قسمى المقطم ومنشأة ناصر واستمع لمشاكلهم ووعدهم بسرعة حلها وطلب منهم مساعدة رجال الشرطة فى التصدى لجميع أعمال العنف والبلطجة التى تحدث من قِبَل بعض المسجلين خطر.
وأخيراً، حث الضباط على شن حملات نهارية وليلية فى جميع دوائر أقسام القاهرة لضبط الخارجين على القانون وتقديمهم للعدالة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:11 PM
مصرع ٣ وإصابة ٦ فى تصادم بكفر الشيخ

كتب مجدى أبوالعينين ١١/ ٥/ ٢٠١١لقى ٣ مصرعهم وأصيب ٦ آخرون فى حادث تصادم سياره أجرة بطريق كفرالشيخ - دسوق، تم نقل الضحايا إلى مشرحة مستشفى دسوق العام والمصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج، وأخطرت النيابة للتحقيق. تلقى اللواء صلاح عكاشة، مدير أمن كفر الشيخ، بلاغاً بحدوث تصادم بين السيارة رقم ١٨٤٥٦ أجرة كفر الشيخ، قيادة ياسر رجب شعبان «٣٠ سنة»، وتوك توك قيادة حمدى سامى «٣٨ سنة» بطريق كفر الشيخ - دسوق، أمام قرية شابه، انتقل إلى مكان الحادث العميد سيد سلطان، مدير فرع البحث الجنائى لغرب كفر الشيخ،
وتم إخلاء الطريق، وتبين من التحريات أن سائق السيارة فوجئ بالتوك توك أمامه وعندما حاول مفاداته انقلبت السيارة بعرض الطريق، مما أدى إلى مصرع سائق السيارة فى الحال، وعلى محمد عبدالواحد «٦٠ سنة» بالمعاش، وزوجته وداد إبراهيم «٤٥ سنة» وأصيب سائق التوك توك، ونادية عبدالواحد، وجمعة القصاص، وصباح إبراهيم، وشيماء حسن، وياسر عبدالقادر، وجميعهم إصابات خطيرة. تحرر محضر بالواقعة وأخطرت نيابة دسوق التى قررت دفن الجثث الثلاث لعدم وجود شبهة جنائية وتولت التحقيق.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:12 PM
مجهولون يحاصرون رئيس نيابة بالأسلحة فى المنوفية

كتب هند إبراهيم ١١/ ٥/ ٢٠١١قدم رئيس نيابة قسم أول شبرا الخيمة مذكرة إلى المحامى العام لنيابات المنوفية تفيد بقيام عدد من الأشخاص بمحاصرته اثناء عودته إلى منزله فى أشمون بالمنوفية وتحطيم زجاج سيارته الخلفى.. تم تحرير محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيق.
تلقى اللواء حمدى الديب، مدير أمن المنوفية، إخطاراً من الرائد عبدالقادر قنديل، رئيس مباحث أشمون، يفيد بتلقيه مذكرة من شريف عبدالفتاح «٣١ سنة»، رئيس نيابة قسم أول شبرا الخيمة، بأنه أثناء عودته إلى منزله، مستقلا السيارة رقم (ى.ح.ل ٤٢٥) قيادة سعيد عبدالمجيد وقرب كوبرى «دروة» فوجئ بسيارة ميكروباص يستقلها مجهولون قام أحدهم بتحطيم زجاج سيارته الخلفى وحال نزوله لمعاتبته فوجئ بباقى الموجودين فى الميكروباص يحاصرونه، حاملين الأسلحة البيضاء والنارية.. فقام بالانصراف على الفور.. تم تحرير محضر بالواقعة برقم ١٦٢٠٨ جنح.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:12 PM
«الداخلية» توكل محامياً للدفاع عن مدير أمن بنى سويف مقابل ١٠٠ ألف جنيه فى «قتل المتظاهرين»

كتب سعيد نافع ١١/ ٥/ ٢٠١١فجر دفاع مدير أمن بنى سويف مفاجأة من العيار الثقيل أمس أمام محكمة جنايات بنى سويف فى ثانى جلسات محاكمة مدير الأمن و١١ آخرين من قيادات الشرطة بالمديرية لاتهامهم بالقتل العمد والشروع فى القتل لعدد من المتظاهرين فى جمعة الغضب يوم ٢٨ يناير الماضى.
أكد محامى مدير الأمن ومساعديه أن اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية الحالى، تعاقد معه للدفاع عن اللواء أحمد شوقى، مدير أمن بنى سويف، والعميد محمد عبدالمقصود، قائد قطاع الأمن المركزى، والعميد محمد صلاح عثمان، مدير إدارة التفتيش والرقابة لمنطقة شمال الصعيد بالأمن المركزى، للدفاع عنهم مقابل مائة ألف جنيه دفعها من خزينة الوزارة.
وتعهد بتقديم العقد لهيئة المحكمة فى الجلسة المقبلة. وهو ما دفع محامى المدعين بالحق المدنى «المجنى عليهم» إلى اتهام وزارة الداخلية بالفساد وإهدار المال العام فى الدفاع عن المتهمين بسفك دماء الشهداء.
قال محامو المجنى عليهم إن جثث الشهداء بمركز ناصر لم يتم تشريحها، وتم دفنهم من خلال تصاريح من مستشفى ناصر العام.
وطالب محامى المجنى عليهم بضم كل من العميد طه يونس، مأمور مركز شرطة سمسطا، والرائد محمد فتحى الخولى، رئيس وحدة البحث الجنائى، إلى قائمة المتهمين.
وفى نهاية الجلسة قررت المحكمة برئاسة المستشار محمد موسى أحمد وعضوية المستشارين سامح سليمان داوود ومحمد أحمد عبدالمالك وأمانة سر محمد عبدالبصير تأجيل المحاكمة إلى ١٤ يونيو المقبل لإعلان باقى المتهمين وكلفت المحكمة دفاع مدير الأمن ومساعديه بتقديم عقد الوكالة مع وزارة الداخلية وصورة الشيك الخاص بمقابل التعاقد، مع تكليف النيابة العامة بإدخال مأمور مركز شرطة سمسطا ورئيس المباحث ضمن قائمة المتهمين والتصريح للمدعين بالحق المدنى باستخراج صورة رسمية من تحقيقات النيابة مع حبيب العادلى فى القضية المتهم فيها و٥ من مساعديه بقتل المتظاهرين.
وقبل بداية الجلسة شهد مجمع محاكم المنيا الذى تنظر فيه القضية تظاهرات واشتباكات بالأيدى داخل وخارج قاعة المحكمة واكتظ مبنى المحكمة بأفراد الشرطة والجيش وحاصرت سيارات الأمن المركزى والمدرعات المبنى ووضعت بوابة إلكترونية على مدخل القاعة المخصصة لجلسات المحاكمة.
ونظم مئات المواطنين من أسر الضحايا وقفة احتجاجية بميدان المحكمة، رافعين اللافتات التى تطالب بمحاكمة «القتلة» والقصاص منهم، مرددين: «روحوا قولوا للنائب العام شعب ببا مش هينام، القصاص.. القصاص.. مش عايزين أى انتقاص، يا قضاء مصر يا عادل دم أولادنا عليك بينادى».
بدأت الجلسة بنظر ٥ قضايا جنائية أخرى وعقب الإعلان عن بدء جلسة محاكمة مدير أمن بنى سويف ومساعديه شهدت القاعة مصادمات واشتباكات ومشاجرات بالأيدى بسبب قيام محاميين بمحاولة تصوير المتهمين أثناء دخولهم قفص الاتهام، فطلب رئيس المحكمة من الحرس التدخل للسيطرة على الموقف وقام اللواء ممدوح مقلد، مدير أمن المنيا، بفض هذه الاشتباكات، التى بدأت بتبادل الاتهامات اللفظية من قِبَل محامى الطرفين بالعمالة للنظام السابق والأمن.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:12 PM
الحبس ٥ سنوات لضابط أمن الدولة المتهم بالاعتداء على أعضاء النيابة

كتب ياسر شميس وحمدى قاسم ١١/ ٥/ ٢٠١١عاقبت محكمة جنح رشيد المقدم على أحمد رزق، رئيس مكتب أمن الدولة برشيد، بالحبس ٥ سنوات مع الشغل وإلزامه بدفع مبلغ ثلاثين ألفاً وواحد جنيه على سبيل التعويض المدنى المؤقت لـ٣ من أعضاء النيابة برشيد، لقيامه بإهانتهم ومنعهم من أداء واجبات وظيفتهم بالقوة.. صدر الحكم برئاسة المستشار محمد عاطف النويشى، رئيس المحكمة.
كانت النيابة قد وجهت للمتهم ٤ اتهامات وهى: الاعتداء على وكلاء النيابة بأن قاومهم بالقوة والعنف أثناء تأدية وظيفتهم وأمر مجنديه برفع الأسلحة فى وجوههم. كما أهانهم بالقول والتهديد أثناء تأدية وظيفتهم، وقام باحتجاز ٩ مواطنين فى غير الأحكام المصرح بها قانوناً.
وعاقبت المحكمة المتهم بالحبس سنتين مع الشغل فى الاتهامات الثلاثة الأولى، وعاقبته بالحبس ٣ سنوات فى الاتهام الرابع الخاص باحتجاز مواطنين دون وجه حق.
حضر المحاكمة عدد كبير من أهالى الصيادين الذين سبق احتجازهم فى مقر أمن الدولة، وعدد من المحامين المهتمين بقضايا حقوق الإنسان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:13 PM
عضو «تقصى حقائق إمبابة»: الأحداث مفتعلة لاستهداف محال تجارية وأشخاص بأعينهم

كتب عماد خليل ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125606&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125606)مرقص

أكد سمير مرقس، عضو لجنة تقصى الحقائق التابعة للمجلس القومى لحقوق الإنسان، أن أحداث كنيستى مارمينا والعذراء بحى إمبابة محافظة الجيزة، تبدو مفتعلة لاستهداف محال وأشخاص بأعينهم وتدمير ممتلكاتهم، وأضاف «مرقس» فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «تأخر التعامل الأمنى مع المشكلة لمدة ٣ ساعات، من الرابعة عصراً وحتى السابعة مساء، أدى إلى تفاقم الأحداث».
أما عن التوصيات التى حددتها بعثة تقصى الحقائق، فأشار مرقس إلى أنها تنحصر فى ضرورة تفعيل سيادة دولة القانون واتخاذ إجراءات مختلفة فى معالجة الأحداث عن طريق التنمية الشاملة للمنطقة التى تعانى من العشوائية ونقص المرافق والخدمات، والتصدى للبلطجة التى تستخدم الدين كوقود لها، وضرورة الحياد الإعلامى وعدم إطلاق أحكام مسبقة.
أما عن قيام مجلس الوزراء بتحويل المتهمين إلى نيابة أمن الدولة العليا، فأشار مرقس إلى أنها خطوة ضرورية لشعور الناس بالأمان فى ظل هذه الأحداث التى يعانى منها المجتمع المصرى.
وأكد عضو المجلس أنه رصد فى تقريره من خلال شهادات الأهالى ذهاب بعض الملتحين للكنيسة وإصرارهم على تفتيشها، الأمر الذى أثار الأقباط، خاصة وأن المنطقة ذات كثافة سكنية قبطية مرتفعة، مشيراً إلى أن إطلاق الرصاص من جانب أحد الأقباط تم بالقرب من الكنيسة وليس من داخلها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:20 PM
شيخ الأزهر يستقبل محمد حسان.. ويؤكدان: المنهج السلفى يرفض الاعتداء على الكنائس

كتب أحمد البحيرى ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125607&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125607)تصوير ـ محمد معروف
شيخ الأزهر أثناء استقباله الداعية محمد حسان

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الشيخ محمد حسان، الداعية الإسلامى، فى مقر مكتبه بمشيخة الأزهر أمس لبحث تداعيات الأزمة الراهنة بين المسلمين والمسيحيين وتحقيق التنسيق التام بين التيارات والجماعات الإسلامية لمواجهة مخاطر الفتن الطائفية التى تطل بين الحين والآخر.
وأكد شيخ الأزهر خلال اللقاء الذى استمر نحو ساعة كاملة ضرورة العمل بكل قوة خلال المرحلة الحالية على وحدة الصف الإسلامى والتصدى بكل حسم لمحاولات الوقيعة بين المسلمين والمسيحيين ومواجهة المخاطر التى تريد نشرها الأيادى الخارجية.
قال «الطيب»: الأزهر بيت لكل المسلمين وبابه مفتوح على مصراعيه لجميع الرموز والتيارات الإسلامية وإننى على يقين تام بأن المنهج السلفى الحقيقى برىء من الأحداث المؤسفة التى وقعت مؤخرا فى منطقة إمبابة.
من جانبه، أكد الشيخ محمد حسان أن المنهج السلفى يرفض تماما الاعتداء على الكنائس ودور عبادة غير المسلمين وقال: إننى أعلن براءتى من أى شخص يخرج عن أصول المنهج السلفى الذى يرفض الاعتداء على الكنائس والأقباط ولا يمكن مطلقا لرجل ينتسب للمنهج السلفى الصحيح أن يثير الفتن لأن السلفية ترفض إثارة الفتن بكل أشكالها كما أن تغيير المنكر له أصول وقواعد ولا يمكن على الإطلاق لمنتسب إلى المنهج السلفى أن يعتدى على كنيسة أو قبطى لأن علينا حمايتهم.
أضاف «حسان»: لا يجوز لأى شخص أن يأخذ حقه بيده لأننا فى دولة مؤسسات ومن أراد البحث عن حقه والمطالبة به فعليه اللجوء إلى القانون والطرق المشروعة.
وحذر «حسان» بشدة من مخاطر الفتنة الطائفية، قائلا: بلدنا يمر الآن بمرحلة خطرة وأزمة حرجة وإذا انتشرت الفتنة الطائفية فعلينا انتظار الانهيار، لأن الفتنة الطائفية خطيرة جدا ولو اشتعلت نيرانها ستدمر الأخضر واليابس.
وحذر «حسان» من إسقاط هيبة الدولة، قائلا: لا يجوز مطلقا أن نسقط هيبة الدولة وإلا فانتظروا الانهيار الكبير.
وحول مبادرة «بيت العائلة»، قال «حسان»: إنها خطوة فى الطريق الصحيح وأتمنى أن ينبثق عنها ويضاف إليها بعض الدعاة والمفكرين المؤثرين على الساحة الدعوية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:21 PM
«بيت العائلة» يناقش غداً تقرير «تقصى الحقائق» حول أحداث إمبابة.. وتناقص أعداد المعتصمين أمام «ماسبيرو»

كتب أحمد البحيرى وعماد خليل ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125605&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125605)تصوير ـ نمير جلال
جانب من الاعتصام أمام ماسبيرو

انتهى أعضاء لجنة تقصى الحقائق حول أحداث إمبابة من إعداد تقريرهم حول السبب الرئيسى فى الأحداث وتوصيات مواجهتها مستقبلاً، ويعقد الأعضاء اجتماعهم الثانى غداً الخميس فى مقر مشيخة الأزهر بحضور ممثل عن الحاكم العسكرى وآخر عن رئيس مجلس الوزراء، فيما تناقصت أعداد المتظاهرين الأقباط أمام ماسبيرو.
وصرح الدكتور محمد عزب، مستشار شيخ الأزهر للحوار مع الآخر، عضو لجنة تقصى الحقائق، لـ«المصرى اليوم» بأن أعضاء اللجنة زاروا كنيسة «مارمينا» بإمبابة واستمعوا إلى روايات شهود العيان لتحديد المسؤول الأول عن وقوع الأحداث المؤسفة التى شهدتها المنطقة وأن اللجنة انتهت من إعداد تقريرها حول هذه الأحداث.
وأوضح عزب أنه سيتم عقد اجتماع لأعضاء «بيت العائلة» غداً الخميس فى مقر مشيخة الأزهر لبحث التقرير الذى أعدته اللجنة فى حضور ممثل عن الحاكم العسكرى وآخر لرئيس مجلس الوزراء لإعلان التقرير النهائى وإعلان التوصيات الكفيلة بمواجهة الفتن الطائفية مستقبلاً، على أن يتم تسليم نسختين من التقرير إلى كل من الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والبابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية.
وأكد عزب أن الأحداث التى شهدتها منطقة إمبابة ترفضها أحكام الشريعة الإسلامية التى تنبذ العنف تدعو دائماً إلى التسامح ومعاملة غير المسلمين بالحسنى لقول النبى صلى الله عليه وسلم (من يؤذى ذمياً فقد أذانى)، مشيراً إلى أن مصر عُرفت دائماً بالوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين، وأن جميع المواطنين يتساوون فى الحقوق والواجبات دون أى فرق بين مسلم ومسيحى لأن مصر دولة مؤسسات ودولة قانون، وعلى الجميع تقدير الظروف الخطيرة التى تمر بها الدولة فى المرحلة الراهنة.
وشدد عزب على أن الشعب المصرى نسيج واحد وقادر على مواجهة كل المخاطر والفتن التى تحاك به بين الحين والآخر.
من جهة أخرى تناقصت أعداد الأقباط المعتصمين أمام مبنى التليفزيون، صباح أمس، فى اليوم الثالث لتظاهرهم احتجاجاً على الأحداث الطائفية بمنطقة إمبابة، وطالبوا بإعلاء «سيادة القانون».
فى سياق متصل قام بعض المعتصمين برفع لافتات تطالب بظهور هبة إسكندر وهى سيدة قبطية اختفت منذ شهر فى المعادى، كما طالبوا بالإفراج عن سيدة تدعى مريم راغب محبوسة على ذمة تصدير أطفال السفاح للولايات المتحدة الأمريكية.
وقام أحمد سمير، من شباب الثورة، بالهتاف عبر مكبرات الصوت فى ماسبيرو قائلاً: «أنبا شنودة لا تهتم.. المسلم الحق يفديك بالدم» وذلك بمشاركة عشرات المحجبات.
وظل المعتصمون يرددون هتافات مثل «قاعدين قاعدين مش ماشيين مش ماشيين» و«على وعلى وعلى كمان.. عُمر القبطى ما كان جبان».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:22 PM
رسالة من مواطنة مهمومة (٢-٤)

بقلم د.حسن نافعة ١١/ ٥/ ٢٠١١٢- الحاجة لدستور جديد قبل الانتخابات
تواصل القارئة هالة سهام محمد رسالتها، فتقول:
«كنا نرجو، بعد الدماء الطاهرة التى سالت فى ثورة ٢٥ يناير، أن تكون بلادنا قد خطت أولى خطواتها للسير على طريق ماليزيا وتركيا، ولكن أخشى ما نخشاه أن تكون أولى خطواتها على طريق الصومال وأفغانستان، البلطجة سلوك مقزز لا يمكن أن يكتسب أى شرعية فى دولة متحضرة حتى لو كان يتم باسم الدين.
والآن، بعد إصرار أولى الأمر على إجراء الاستفتاء، وبعد تحالفهم المريب مع التيارات الدينية (الوطنى والإخوان إيد واحدة، رجاء مشاهدة فيلم طيور الظلام)، وبعد انفرادهم بإصدار الإعلان الدستورى وقانون الأحزاب، بدأ حوار وطنى بين القوى والتيارات المختلفة وبين الحكومة، وإننى أكتب لكم هذا الخطاب لأرفع لكم – سواء كنتم مشاركين بأنفسكم فى الحوار أو تتصلون بمن يشارك فيه – أرفع لكم بعض المطالب التى يشاركنى فيها الكثيرون، علها تجد آذانا صاغية لنتمكن من إنقاذ ما يمكن إنقاذه، ولنكون أعذرنا إلى الله ولم نكتف بالبكاء على الشباب الجميل الذى ضحى بحياته واستشهد لنعيش نحن بخير وعز وكرامة.
أولا : تكوين لجنة من حكماء هذه البلاد وهم كثر، ليضعوا دستورا جديدا، تنتهى مهمتها بانتهاء وضع الدستور، أما لو تركنا الأمر لمجلس الشعب المنتظر فسيضعون دستورا يحمى مصالحهم ويقلص من دور الرقابة عليهم، خاصة أننا جميعا نعلم شكل وتكوين مجلس الشعب المنتظر، وبعد وضع الدستور تجرى الانتخابات.
ثانيا : إلغاء مجلس الشورى، فقد أثبتت التجربة أنه بلا فائدة، وإنما أصبح وسيلة ليكتسب أعضاؤه حصانة ووجاهة اجتماعية، ويكلف الدولة ملايين الجنيهات سنويا من أموال دافعى الضرائب. مجلس الشعب يكفى سواء بعدده القديم أو الجديد.
ثالثا: إلغاء بدعة ٥٠% عمال وفلاحين لعدة أسباب، أولها أن هذه النسبة إن كانت مفيدة فى مرحلة من الزمن فهى لم تعد مجدية بعد انقضاء هذه المرحلة، ثانيها أنها باب للفساد لأن كثيرا من الطعون المرفوعة حول بطلان عضوية أو تزوير يرجع إلى صحة انتساب العضو إلى الفئات أو العمال والفلاحين، وأسباب أخرى يعلمها المثقفون والمشاركون فى الحوار الوطنى. وإن كان لابد فلتقل النسبة إلى ٢٠% مثلا.
رابعا: إلغاء كوتة المرأة، فهى باب آخر للفساد والمحسوبيات، فإن لم تستطع المرشحة الفوز فى الانتخابات لشخصيتها وبرنامجها فلا خير فى فوزها لمجرد كونها امرأة (مع احترامى لسيدات مصر الفضليات).
خامسا: لا يجوز أن يكتفى بأن يكون المرشح قادرا على القراءة والكتابة، مصر العظيمة ذات حضارة السبعة آلاف سنة، التى فاز أربعة من أبنائها بنوبل، التى يثبت أبناؤها كفاءة عالية، خاصة عندما يعملون خارجها وفق نظام يتيح التنافس الشريف ويقدر المواهب والكفاءات، هذه البلاد العظيمة والشعب العظيم لا يجوز أن يكون ممثلوه حاصلين على شهادة محو الأمية. يجب أن يكون عضو مجلس الشعب حاملا لمؤهل عال على الأقل، تمتع بالتعليم الجامعى الذى يوسع الأفق ويثرى التجارب».
وللرسالة بقية..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:23 PM
وقفة أمام السفارة السعودية احتجاجاً على تمويل «السلفيين»

كتب أسامة المهدى ١١/ ٥/ ٢٠١١نظم العشرات من رموز وقيادات الشيعة والأشراف وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية، أمس، للتنديد بما سموه التمويل السعودى للتيارات السلفية لضرب الوحدة الوطنية فى مصر، مؤكدين أن السعودية لديها مخطط لإشعال الفتن الطائفية من خلال السلفيين.
وشارك خلال الوقفة عدد من ممثلى المنظمات القبطية الحقوقية للتضامن مع المنظمين، ورفع المتظاهرون لافتات للتأكيد على الوحدة الوطنية والمطالبة بوقف التمويل السعودى منها: «دولتنا دولة مصرية ابعدى عنا يا سعودية» و«نرفض تدخلات السعودية» و«السعودية فتحت أبوابها لديكتاتور تونس وأجواءها لقتل الأقباط المصريين» و«يا وهابى اطلع برة برة أرض بلادى الحرة» و«لا للفتنة الطائفية نعم للمشاركة فى الإنسانية»، و«لا للاعتداء على دور العبادة.. لا للفتنة الطائفية.. لا لضرب ثورتنا التحررية.. لا للانقسامات الداخلية».
وقال محمد الدرينى، القيادى الشيعى، رئيس المجلس الأعلى لآل البيت: «إن الوقفة الاحتجاجية هى الثانية بعد ثورة ٢٥ يناير التى حذرنا خلالها من الدور الوهابى فى تمويل السلفيين لضرب الوحدة الوطنية من خلال إشعال الفتن الطائفية».
وأضاف: «إن على الحكومة المصرية اتخاذ مواقف صارمة وحاسمة ضد السلفيين مشعلى الفتن الطائفية ووضع السعودية وتمويلها تحت ميكروسكوب».
وشهدت الوقفة حضور جورج إسحاق، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، الذى أكد تضامنه مع المحتجين فى رفض الدور السعودى فى مصر من خلال التأثير على السلفيين، موضحاً فى الوقت نفسه حرص الشعب المصرى على علاقاته بالشعب السعودى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:32 PM
«أبوأنس» حرّض على حرق كنائس إمبابة وعاد لينفى حديثه المسجل بالفيديو

كتب مصطفى المرصفاوى ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125599&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125599)أبوأنس

وسط أحداث إمبابة التى أسقطت عشرات الضحايا بين قتلى ومصابين، وبعيداً عن الطلقات النارية.. ظهر شخص غير معروف فى فيديو يعلنها صراحة ويحرّض من حوله على حرق الكنائس فى إمبابة، الفيديو انتشر بقوة على مواقع الشبكات الاجتماعية وجاء فيه: «ما نبقاش رجالة لو ماحرقناش كل كنائس إمبابة». ينتشر الفيديو وتزداد تعليقات «اللوم» والغضب من مشاهديه..
وتأتى تأكيدات من قبل مستخدمى الشبكات الاجتماعية أنه شيخ سلفى بامبابة يدعى أشرف يوسف حسن، وشهرته «أبوأنس». وقبل مرور ٢٤ ساعة على نشر الفيديو يظهر نفس الشخص وبنفس الملابس «جلباب أبيض ولحية» ويؤكد أن كل ما سبق أن وقاله فى الفيديو الأول عبارة عن شائعة كاذبة وأنه لم يكن يعلم أن شخصاً سجل حديثه بالصوت والصورة، وطبعاً جاء النفى بعد الحرائق التى اشتعلت فى إمبابة وتطايرت فى كل الاتجاهات بعد ذلك.
«أبوأنس» بعد كليبيه الشهيرين تحول إلى مطلوب للمحاكمة العاجلة.. المطلب جاء من مصريين على مواقع الشبكات الاجتماعية، مطلقين حملات تطالب بمحاكمته لأنه فى نظرهم الشخص المحرض على الأحداث، حيث جاءت بعض التعليقات على مقطع الفيديو: «ده لازم يتعدم، كنايس إيه اللى كان عاوز يحرقها؟» وعلق آخر: «إنت عار على الإرهابيين.. بيقول نحرق كنايس فى الفيديو الأول وبعدين أنا مقلتش وبراءة الأطفال فى عينيه».
ومع تسارع وتيرة الأحداث انتشرت معلومات، أمس الأول، عبر المواقع الاجتماعية تؤكد أن أجهزة الأمن فى الجيزة ألقت القبض على «أبوأنس» وجار التحقيق معه فى قسم الهرم، إضافة إلى ما قالته نوارة نجم من فوق منصة الاعتصام أمام ماسبيرو، حيث أكدت المعلومة، ولكن المصادر الأمنية نفت الخبر، مؤكدة أنه جار البحث عنه وأنه تم إلقاء القبض على ١٠ أشخاص مقربين منه للتحقيق معهم ومعرفة أين يختبئ.. وربما تكشف الأيام المقبلة حقيقة دور «أبوأنس» فى أحداث الفتنة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:34 PM
المقبوض عليهم فى «أحداث إمبابة»: ٣٨ مسلماً و٢٠ قبطياً

كتب يسرى البدرى ١١/ ٥/ ٢٠١١حصلت «المصرى اليوم»، على قائمة بأسماء ٥٨ شخصا، من المقبوض عليهم أمس الأول، بتهمة التحريض وارتكاب أحداث الشغب، التى شهدتها منطقة إمبابة، السبت الماضى.
تضمنت القائمة ١٣ متهما، نسبت إليهم التحريات الاشتراك فى الأحداث وهم: عدلى شنودة رزق الله «٨٤ سنة»، وسمير حشمت ميخائيل «٤٨ سنة»، بائع متجول، وسامى حشمت إبراهيم «٥٥ سنة»، مقاول، وشقيقه ملاك «٤٣ سنة»، صاحب معرض، وصابر عبود غندور «٤٩ سنة»، صاحب محل، وأكمل حلمى مريد «٤٢ سنة»، صاحب شركة، وعادل لبيب بولس «٥٥ سنة»، مقاول، وشقيقه عونى «٢٨ سنة»، وجمال بديع بولس «٤٠ سنة»، صاحب مقهى، ونشود حلمى سمير «٣٥ سنة»، تاجر، وأيمن جمال شنودة «٣٢ سنة»، عامل، وحلمى حلمى مريد «٢٢ سنة»، عاطل، وعلاء بدرى صليب «٣٣ سنة»، عاطل.
كما تمكنت أجهزة الأمن من ضبط ٧ متهمين مصابين، هم رومانى بدرى نسيم «٢٥ سنة»، طالب، وريمون ناجى فاروق «٣٣ سنة»، سائق، وسعد بخيت بطرس «٤٢ سنة»، صاحب محل ملابس، ومينا حلمى عطية «١٧ سنة»، خراط، وعبدالناصر ظريف زكى «٣٢ سنة»، ترزى، وفايز موريس ناصر «٣٦ سنة»، عاطل، وجرجس رفعت زكى «٢٢ سنة»، عاطل.
وألقى الأمن القبض على ١٣ متهما من المسلمين غير المصابين، هم ياسين ثابت خليل «٢٦ سنة»، سائق، ووجيه عبدالعاطى أحمد «٣٧ سنة»، عاطل، وأيمن إبراهيم خليفة «٢٤ سنة»، سائق، ومحمد ياسر أبو السعود «٢٣ سنة»، عامل، وإبراهيم شعبان عبدالمنعم «٢٩ سنة»، مبلط، وسيد محمد عبدالله «٢٤ سنة»، مبيض محارة، وحسنين عيد حسنين «٢٠ سنة»، عاطل، وجمال رمضان عبداللطيف «٤٧ سنة»، بالمعاش، وإسلام نعيم عبدالحميد «٢٦ سنة»، عاطل، ومحمد عبدالرؤوف محمد «٢٧ سنة»، استورجى، وعمرو فوزى سيد «٣١ سنة»، سروجى، وإبراهيم فكار فضل «٣٧ سنة»، عامل، ورمضان عيد بلقاس «٢٠ سنة» عامل.
كما ألقت أجهزة الأمن القبض على ٢٥ مسلما آخرين، من المصابين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:35 PM
نيابة «أمن الدولة العليا» تحقق فى «أحداث إمبابة».. والقبض على ٢٣ متهمًا جديداً

كتب سامى عبدالراضى وأحمد عبداللطيف ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125600&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125600)تصوير- محمد حسام الدين
جانب من احتجاجات الأقباط على «أحداث إمبابة»

تم تكليف نيابة أمن الدولة العليا، أمس، بالتحقيق فى الأحداث الطائفية التى شهدتها منطقة إمبابة مساء السبت الماضى، وأسفرت عن مصرع ١٢ وإصابة ٢٤٢ آخرين، بدلاً من النيابة العسكرية التى تولت التحقيق منذ وقوع الأحداث، وبررت مصادر مطلعة سحب التحقيقات من النيابة العسكرية، وتحويلها إلى أمن الدولة، بأن الأخيرة لديها خبرة كبيرة فى التعامل مع الجرائم المتعلقة بالفتنة الطائفية، والإرهاب، والبلطجة.
وشكل المستشار هشام بدوى، المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة، فريقاً من رؤساء ووكلاء النيابة لبدء التحقيق، ومن المقرر الانتقال إلى موقع الأحداث، وداخل كنيستى «مار مينا»، و«العذراء» للمعاينة.
وتلقت النيابة، أمس، ملف التحقيقات التى تشمل أقوال المصابين، وأسر الضحايا، وشهود العيان، وقال مصدر قضائى لـ«المصرى اليوم»، إن النيابة بدأت التحقيق مع المتهمين أمس، ومن المنتظر إصدار قرارات بحبس من يثبت تورطه فى الأحداث، لافتاً إلى عزم النيابة الاستعانة بصور وفيديوهات تم التقاطها من مسرح الجريمة، موضحاً أن ظهور أحد السلفيين فى فيديو تناقلته عدة مواقع على شبكة الإنترنت وهو يدعو إلى التوجه للكنيسة، يعد جريمة مكتملة الأركان، وستوجه له النيابة تهمة التحريض على حرق الكنيستين.
وألقت أجهزة أمن الجيزة بالتعاون مع القوات المسلحة القبض على ٢٣ متهماً جديداً يشتبه فى تورطهم فى الأحداث، ليرتفع عدد المقبوض عليهم إلى ٢٤٧ شخصاً، وتبين من خلال فحصهم أن ٣ من بينهم كان بحوزتهم كمية من قنابل المولوتوف، والأسلحة النارية، وأحدهم هو المتهم الذى ظهر فى تسجيلى فيديو، دعا فى الأول إلى حرق الكنائس، واعتذر فى الثانى عن دعوته.
وشكل اللواء فاروق لاشين، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، فريقاً أمنيا برئاسة اللواء كمال الدالى، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وعضوية العمداء فايز أباظة، وجمعة توفيق، ومحمود خليل، وعرفة حمزة، لضبط المتهمين وتحديدهم من خلال سماع أقوال المصابين وشهود العيان، والبلاغات، وتم القبض عليهم فى شوارع الوحدة، والأقصر، والمشروع، وسور الشركة، وعدة مناطق أخرى فى إمبابة، وتواصل أجهزة الأمن البحث عن متهمين آخرين.
وقال مصدر أمنى لـ«المصرى اليوم»، إن التحريات والتحقيقات، وأقوال شهود عيان والمصابين، أثبتت أن ١٥ بلطجياً وراء إشعال النيران فى كنيسة العذراء بشارع الوحدة، وأنهم تجمعوا أثناء أحداث كنيسة مار مينا وحملوا كميات من البنزين وتوجهوا إلى كنيسة العذراء، وأشعلوا النيران فيها مما تسبب فى مقتل خادمها، مبرراً ذهابهم بأن أحدهم وهو مسجل خطر، شاهد شقيقه الأكبر مصاباً بطلق نارى فى الأحداث التى وقعت أمام كنيسة مار مينا، فقرر الانتقام له فتوجه إلى كنيسة العذراء بصحبة ١٤ آخرين من معارفه وأصدقائه، وبعضهم مسجلون خطر وأشعلوا فيها النيران.
وأضاف المصدر أن جهاز الأمن العام يكثف جهوده بالتعاون مع مباحث الجيزة، لضبط عبير طلعت، الزوجة المتهمة، وتقديمها للنيابة لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء هروبها من زوجها المسيحى، وحقيقة زواجها العرفى من آخر مسلم، وإشهارها إسلامهما، مشيراً إلى توجه مأمورية إلى إحدى محافظات الوجه البحرى لضبطها.
وتوجه الزوج المسيحى إلى محكمة الأسرة بقويسنا فى المنوفية، ووافق أمام المستشار تامر عزت، رئيس المحكمة، والمستشارين سامح السروجى، وحازم الجيزاوى، على دعوى التفريق التى أقامتها زوجته ضده منذ شهرين، وقال للمحكمة إنه متزوج منذ ٨ سنوات ولديه طفلان، وأن زوجته اختفت من حياته وتركت منزل الأسرة فى سبتمبر الماضى، ولا يعلم أين اختفت، لكنه تلقى طلباً من المحكمة بحضوره، مؤكداً أنه ليس لديه مانع من التفريق بينهما، فحددت المحكمة جلسة ٢٩ مايو الجارى، لاستئناف نظر القضية بحضور الزوجة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:35 PM
وفد من رجال الأعمال الإماراتيين يزور القاهرة

كتب محمد هارون ١١/ ٥/ ٢٠١١قال الدكتور سمير الصياد، وزير الصناعة والتجارة، إن التغيرات السياسية التى تشهدها مصر حاليا من شأنها أن تضع قاعدة لتحقيق نظام اقتصادى عادل، فمصر حريصة على تطبيق اقتصاديات السوق الحرة مع التأكيد على دورها فى تحقيق العدالة الاجتماعية، الأمر الذى من شأنه أن يشجع المزيد من تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى مصر.
قال وزير التجارة والصناعة فى تصريحات له على هامش مشاركته فى فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للدول الأقل نموا، المنعقد فى تركيا، ممثلا عن الحكومة: إن وزير التجارة والصناعة بالإمارات سيزور مصر على رأس وفد من رجال الأعمال الاماراتيين قريبا لبحث فرص التعاون وحوافز الاستثمار.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:36 PM
«المصري اليوم» تحاور أول مصرى يترأس جامعة كندية: د. ممدوح شكرى رئيس جامعة يورك: التعليم بعد الثورة لا يقل أهمية عن الطعام والشراب.. وأدعو للاستثمار فيه

أجرى الحوار محمد السيد صالح ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125590&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125590)شكرى يتحدث إلى «المصرى اليوم»

لم نكن نخطط للقاء الدكتور ممدوح شكرى رئيس جامعة يورك الكندية.. لكن ترتيب هذا الحديث الصحفى جرى خلال ثوان معدودة على هامش زيارتنا لهذه الجامعة ضمن حملة مكثفة للجامعات الكبرى فى تورنتو أوتاوا ومونتريال نظمتها لنا السفارة الكندية فى القاهرة ووزارة التعاون الدولى الكندية: المسافة من وسط تورنتو إلى «يورك» استغرقت ٤٠ دقيقة راجعنا خلالها جدول الزيارة وقال لنا المسؤولون عن رحلتنا.. «لديكم مقابلة مع رئيس الجامعة، إنه من أصل مصرى.. مدة اللقاء ٣٠ دقيقة فقط وباللغة الإنجليزية.. الرجل لن يسمح بأكثر من ذلك فجدوله مزدحم.. والتزموا بالأسئلة عن الجامعة».
وصلنا قبل موعدنا بنصف الساعة تقريباً، هربنا من الطقس القارس بالانتظار فى مكتب شكرى.. كررت علينا سكرتيرته جدول الزيارة وأهمية إنهاء اللقاء فى موعده.. استقبلنا الرجل الذى هو أول مصرى وأول مسلم يترأس جامعة فى هذه الأجواء الباردة. رحب بنا بالإنجليزية.. قدمنا إليه أنفسنا توقف للحظات عندما سمع هوياتنا وصحفنا «المصرى اليوم، الأهرام»، تحدث للمرة الأولى بالعربية: أقرأ «المصرى اليوم» يومياً.. تحياتى لرئيس تحريركم، أريد مقابلته عندما أزور القاهرة، فى جانب القاعة حيث المكان المخصص للشاى والقهوة والعصائر قلت له: نريد إجراء حوار معك بعد انتهاء هذا اللقاء.. رحب الرجل على الفور.. ألغى لقاءً مهماً مع قيادات الجامعة، تأخر عن موعد مع زوجته المصرية.. الرجل كان لديه عتاب بالغ علينا، وسائل الإعلام المصرية: أنتم أول صحفيين مصريين ألتقيهم.. لم يهنئنى مصرى واحد بحصولى على هذا المنصب.. لم تكتب عنى الصحف المصرية سطراً واحداً.. كان هذا العتاب هو المحور الأول فى حوارنا.. تحدثنا مع الرجل عن التعليم المصرى وفرص إصلاحه فى ظل الثورة التى له موقف رائع منها.. المشروع النووى وفرص استمراره فى ظل الكارثة اليابانية، خاصة أن الرجل مهندس نووى فى الأساس.. والأهم رؤية الرجل لقضايا الأقباط لالتصاقه بأقباط المهجر هنا على مدى عقود طويلة.
وإلى نص الحوار:
■ فى أى دفعة تخرجت.. ومتى جئت إلى هنا؟
- أنا خريج هندسة القاهرة دفعة ١٩٧٠ ولكننى أكملت تعليمى هنا فى كندا.. ولسنوات طويلة هنا ظللت مشغولاً بعملى وأبحاثى.. وأنا أحب دائماً أن أؤدى عملى على خير وجه، ولذلك لم يكن لدى وقت لأبدده، ولكن فى السنوات العشر الأخيرة وبعد أن كبر أبنائى زادت رغبتهم فى زيارة مصر تكررت رحلاتى للقاهرة، خصوصاً حينما كان والدى، رحمه الله، على قيد الحياة.
وفى مصر كنت مشغولاً بعائلتى فقط وفى الاتجاه الآخر لم يهتم الإعلام المصرى بى على الإطلاق.. وللأمانة لم يحاول أى صحفى أو إعلامى مصرى أن يكلمنى.
■ لم تتلق اتصالاً من مراسل صحفى لمصر فى كندا.. أو كنت ضيفاً لفضائية مصرية فى أى قضية علمية أو خاصة بالمصريين فى كندا؟
- أبداً.. لم يحاول أحد أن يتصل بى على الإطلاق.
■ الدكتور أحمد زويل له تصريح منذ عدة أسابيع قال فيه إن بعض علماء مصر فى كندا هم الذين يضعون المناهج الدراسية هناك، وبالرغم من ذلك نحن لا نعرفهم ولا نهتم بهم؟
- دعنا نضع التواضع جانباً وأقول لك أحياناً أشاهد التليفزيون وأجد كلاماً غير منطقى.. هناك بعض المبالغات. مصر تعيش فى وجداننا.. وأنا لا هدف لى من التواجد فى مصر.. لكن بعض الأساتذة عندما يصلون إلى درجة علمية معينة فى تخصصاتهم يسعون للظهور وذلك لإرضاء أقاربهم وأصدقائهم.. وأنا لا أسعى لذلك.. ورغماً عن ذلك فإننى وبصراحة أمتلك خبرة مختلفة ومميزة فى عدة مجالات.
■ فى مجال الهندسة بالأساس؟
- لا.. الهندسة فيها كثيرون مثلى، ولكن أنا أول مصرى يترأس جامعة كبرى وبهذا الحجم فى دولة اهتمامها الأول هو التعليم.. وإدارة جامعة بهذا الحجم أعرفها من الداخل ومن الخارج.. وعندما أشاهد أساتذة متميزين فى الخارج وعندما يعودون لمصر يتحدثون فى كل شىء.. حتى فى الإدارة رغم أنهم لم يمارسوا ذلك ولو ليوم واحد.. وأنا أبتسم عندما أشاهد ذلك.. صحيح بعضهم علماء لكنهم يتحدثون كثيراً فى أشياء لا يعرفون عنها شيئاً.. هؤلاء نجوم الفضائيات.. هل أداروا قسماً فى جامعة أو كلية أو كانوا نواباً لرؤساء جامعات قبل أن يترأسوا هذه الجامعات.. رئيس الجامعة هنا مختلف عن مصر.. الناس الذين يعينونى وأنا مسؤول أمامهم يهمهم الأداء والميزانية والممتلكات والأرض.
والمنتج العلمى كذلك، ومجلس الأمناء بجامعة «يورك» يضم شخصيات مهمة فى كندا.. قيادات سياسية سابقة ورموزاً اقتصادية ورجال أعمال.. ومهتمين بالمجتمع المدنى.. وهؤلاء هم رؤسائى وليس الحكومة، والمهم أن ربنا أراد أن يضعنى فى هذه الظروف وأن تأتى إلىّ فرصة لم تأت لأحد مصرى أو عربى من قبل وهى أن أترأس ثانى أكبر جامعة فى الولاية، وثالث أكبر جامعة فى كندا. وواقعياً لم أحصل على هذا لأننى مميز فى الهندسة فقط أو أننى شاطر فى الإدارة أو فى السياسة فقط، لكن لابد أن يكون الأمر مزيجاً بين كل ما سبق والأهم هنا أنه لا أحد يحمينى فأنا لا أتبع عائلة كندية رفيعة تحمينى.. وهذا الأمر لا وجود له هنا.. وأنا مصرى اجتهدت حتى وصلت لهذا المنصب.
■ إصلاح التعليم فى مصر الآن، باعتراف الجميع، بات عملية صعبة ومعقدة، ولكن فى ظل أجواء الثورة.. لو طلبوا منك المشاركة فى هذه العملية بماذا تبدأ؟
- أبدأ فوراً بالمدرسين ومن الحضانة.. ثم بعد ذلك نبدأ فى تعديل المناهج الدراسية، وأنا أرى أن أى استثمار فى التعليم أفضل من الاستثمار فى المجالات الأخرى.. ولو نظرنا إلى أى دولة تقدمت سنجد على الفور أنها بدأت بالتعليم، حتى الصين فعلت ذلك.. الهند.. سنغافورة.. البرازيل كلها دول تقدمت بفضل الميزانيات الهائلة وغير المعقولة للعملية التعليمية. مناهج التعليم تحتاج إلى إعطاء الحرية الكاملة للطلاب بالتفكير الخلاق وبلا قيود.
■ نحتاج ميزانيات غير متاحة حالياً؟
- بالطبع.. ومصر مليئة بالخير.. ولكن لابد من إتاحة التعليم الحديث.. وأنا أقترح البداية بجرعات مصغرة.. لا يمكننا الانتظار.. البداية لابد أن تكون الآن.. التأخير سيعيدنا للوراء كثيراً.
■ لدينا تجربة غير ناضجة فى مصر للتعليم الخاص.. ابتداء من الابتدائى وحتى فى الجامعات الخاصة.. لديكم جامعات مستقلة عن الدولة أى أنها خاصة ولكن منتجها مختلف تماماً؟
- جامعاتنا خاصة ولكن ليس تماماً.. الطالب يدفع نحو ٦ آلاف دولار سنوياً، تقريباً، لكن الدولة والتبرعات تتكفل بالباقى.. وللعلم فإن متوسط الإنفاق على الطالب هنا نحو ١٤ ألف دولار كندى سنوياً، لذلك فإن أداء رئيس الجامعة مرتبط أيضاً بحجم التبرعات التى يحصل عليها من المجتمع.
ومن الممكن أن نقدم نماذج قابلة للتطبيق فى مصر، مثلاً، ننشئ جامعات خاصة متميزة ولكن نقدم منحاً للطلاب المتميزين، على أن تتكفل الدولة أو دافعو التبرعات بذلك، من الممكن أن نقدم قروضاً لتعليم الطلاب غير القادرين، على أن يتم سدادها بعد تخرجهم وحصولهم على أعمال مناسبة، وهذه ليست حلولاً جاهزة لمصر ولكنها قد تكون بداية لأفكار عديدة يمكن أن يناقشها رجال التعليم فى مصر، العاجل فى مصر الآن هو عدم تأخير عملية إصلاح التعليم.. فالتعليم الجيد لا يقل أهمية لمصر الآن عن المأكل والمشرب.. وأنا عاصرت، وأنا طفل، كيف كان التعليم المجانى، فى بدايات الثورة، مهماً للغاية لكثيرين.. والناس تنسى هذه السياسة الإيجابية لجمال عبدالناصر.
■ نعود لعلاقتك بمصر وبالجامعات تحديداً.. لم تتم دعوتك مطلقاً فى مصر.. أو حتى لجامعة القاهرة التى تخرجت فيها وعملت معيداً بها؟
- كرئيس جامعة لا.. ولكن فى فترة مبكرة جداً وبعد حصولى على الدكتوراة فى الهندسة النووية، ألقيت محاضرة واحدة فى جامعة القاهرة.. وبعد ذلك كان هناك أحد طلاب الدكتوراة الذى يشرف عليه أحد أصدقائى وطلب منى هذا الصديق مساعدة الطالب، وجاء إلى معملى فى كندا وأكمل أبحاثه.. ولأنهم أصدقاء وزملاء طيبون، أخروا مناقشة رسالة الدكتوراة لكى أحضرها وأنا فى زيارة للقاهرة.. ولكن غير ذلك لم تتم دعوتى لأى مناسبة.. وللأمانة، وحتى عندما تم اختيارى رئيساً لجامعة يورك لم أتلق التهنئة من أى قيادة فى مصر.
■ المهم أنك حصلت على هذا المنصب الرفيع؟
- أنا أتذكر شيئاً مهماً للغاية.. فعندما تم اختيارى للمنصب كتبت إحدى الصحف هنا فى المانشيت الرئيسى: أول رئيس جامعة مسلم فى كندا.. وهم لا يدركون من هو المسلم ومن غير المسلم.. وهذا الموضوع كان الشغل الشاغل لديهم، وأنا فخور بأننى مسلم، ولكن المشكلة هى أن يضعونى فى صندوق وبعد ذلك يفسرون كل شىء انطلاقاً من كونى مسلماً.. لا أنا وصلت لمنصبى لأننى إدارى جيد وكندى متميز.. ولدىّ إنجازات كأستاذ ثم كعميد.. وبعد ذلك كنائب لرئيس إحدى الجامعات الكبرى.. وبالتالى فأنا جدير بإدارة جامعة يورك، والله هم الذين سعوا ورائى.. وأنا لم أسع وراءهم ولم أقدم طلباً لشغل هذا المنصب.
■ أنت رئيس للجامعة منذ متى؟
- ٣ سنوات ونصف تقريباً.
■ وقبل ذلك؟
- كنت نائباً لرئيس جامعة ماكمستر.. وقبلها كنت عميداً لكلية الهندسة فى الجامعة نفسها.. والشىء المدهش أنه عندما أصبحت رئيساً لجامعة يورك جاءنى جورنال تركى.. وآخر أمريكى.. وحتى الصحافة الإسرائيلية جاءتنى هنا وكذلك الفضائيات الكندية.. ما عدا «الإعلام المصرى».
■ تخصصك فى الدكتوراة هو الهندسة النووية.. وهو مهم للغاية فى مصر خلال المرحلة الماضية وكذلك المرحلة المقبلة.. ألم يلجأ إليك أحد لتقدم خبرتك أو نصيحتك فى المشروع النووى؟
- زمان جداً، وعندما كنت فى مجال الأبحاث النووية جاء سفير مصر فى هذا التوقيت تحسين بشير ومعه الدكتور على الصعيدى وزير الكهرباء الأسبق وكذلك الدكتور فوزى حماد وتحدثوا معنا عن المشروع النووى، ولكن بعد تعطل هذا المشروع عقب انفجار تشرنوبل فى ١٩٨٦ توقف الحديث تماماً مع المصريين العاملين هنا وللعلم فإن أفضل العناصر التى تعمل فى المجال النووى فى كندا هم من المصريين. والكنديون يعرفون ذلك جيداً.. وكل هؤلاء غير معروفين إعلامياً فى مصر.. لم يتحدث معهم إعلامى واحد.
■ كيف استقبلت قيام الثورة هنا.. وماذا تتوقع لها خلال الأيام الماضية؟
- أنا متفائل كثيراً بما تم إنجازه حتى الآن، ولكن لا أريد معاقبة كل من تعاون أو عمل مع النظام السابق رغم أن نظام مبارك هذا كان مستغرقاً تماماً فى الفساد، والذى حدث فى مصر خلال عهد مبارك أن الديكتاتورية اكتسبت أرضاً واسعة فى غياب الردع.. وتوسعت حدود هذه الديكتاتورية لأن أحداً منا لم يقل لها لا.. وفى هذه المرحلة من المهم أن نسأل أنفسنا: أى طريق سنسلك؟ وأنا متفائل جداً، وقلت فى مقابلة تليفزيونية هنا وقبل تنحى مبارك: ثوار مصر عبروا الخط الأحمر ولن يعودوا للخلف.. وقد كان. والجيش المصرى سيظل عنصر أمان واستقرار بأى شكل وبأى صيغة وأنا قلت للكنديين أثناء الثورة: الجيش لن يطلق الرصاص على المواطنين.. والحمد لله قد كان.. قلت لهم أنا خائف فقط من رجال الأمن المركزى لأن النظام جمع مجموعات ضخمة جداً من الجهال والغلابة وأعطوهم عصى وبنادق وقالوا لهم اخرجوا ضد أعداء الوطن. أنا لا أقلل من عدد الشهداء الذين ماتوا ولكن نحن أفضل من كثيرين.
الأمر المهم، أننى كمصرى خائف من الانفلات الأمنى، وكذلك فإننى مع محاسبة مرتكبى الجرائم الكبرى وتتبعهم ومحاكمتهم بشكل عادل جداً، ولكن فى بحثنا عن المستفيدين من عمليات الفساد الذى شهدته مصر لابد أن نكون حذرين جداً، لأننا فى حاجة ماسة لكل رجال البيزنس لكى نعيد بناء البلد.. وذلك إلى جانب أموال الحكومة والاستثمارات الأجنبية.. ونحن لن نستطيع أن نخلق رجال أعمال جددا، ولكن علينا الاستفادة من الموجودين حالياً، بالطبع نسبة عالية منهم مارست أخطاء.. دفعوا عمولات ورشاوى.
لا نريد أن نكرر ما حدث بعد ثورة ١٩٥٢ من سياسات تأميم ومطاردة رجال الصناعة وغيرهم. عبدالناصر ورجاله كانت لديهم رغبة وطنية فى الإصلاح ولكنهم فشلوا فشلاً ذريعاً لأنهم مارسوا التطهير.. وعاقبوا كل المخالفين وكل من كان قائداً فى حزب خلال فترة الملكية.. وهم بذلك قضوا على طبقة النخبة.. لذلك لابد من أن نكون حريصين فى المحاكمات، وأقصد أن تكون المحاسبة للفاسدين قانونية وليست سياسية هدفها الانتقام.
■ هناك دعوة فى مصر الآن للاهتمام بمحاكمة القتلة وتيار الفاسدين.. والتصالح مع المستفيدين من الفساد فى العهد السابق؟
- هذه دعوة جيدة وتستحق المساندة.. وأؤكد ما فعله نيلسون مانديلا بعد خروجه من سجنه ووصوله للرئاسة فى جنوب أفريقيا.. اهتم بالقضايا السياسية الكبرى وأسس حواراً مجتمعياً شاملاً لكى يتفاهم الناس من خلاله.. وهو أول من دعا لمبدأ «نسيان خطايا الماضى» وأقصد بذلك كل ما يتعلق بجرائم الفصل العنصرية التى جرت ضد السود لعقود طويلة.. لا نريد هذه الحملة التى تزداد فى مصر.. ونعاقب مسؤولاً لأنه ظهر فى صورة مع جمال مبارك أو خطب فى مؤتمر للحزب.
■ هذا يحدث بالفعل خاصة مع رؤساء الجامعات الذين كان معظمهم أعضاء فى الحزب الوطنى؟
- بالفعل هذا خطأ.. لو أن أستاذاً فاضلاً تمت دعوته لأن يكون عضواً فى «لجنة السياسات» بماذا يرد.. والمهم أن بعض هؤلاء كان يريد المساعدة الحقيقية فى نهضة البلد.. ولكن القيادة أخذت الأمور لاتجاه آخر.. نظام التطهير خطر.. وبلدنا ليس خرابة تماماً.. ولو كان كذلك ما استطاع هؤلاء الشباب القيام بهذه الثورة الرائعة.. المهم الآن أن نفتح وبصراحة ملف الوحدة الوطنية، وأنا عشت فى مصر كتلميذ وكطالب وكمعيد، لم يكن الناس يعلمون هل أنا مسلم أو مسيحى، والموضوع لا علاقة له بالتدين ولكن الموضوع لم يكن مطروحاً.. ولم ينشغل الناس بذلك، وكنت أواظب على صوم رمضان بالطبع.. صحيح لم نكن نؤدى الصلوات فى مواعيدها داخل المدرسة أو الجامعة والأصدقاء المقربون يعلمون أننى مسلم.. لكن الزملاء العاديين لم يسألوا عن دينى فممدوح شكرى يصلح اسماً لمسلم أو مسيحى.. والجميع لم ينشغل بذلك.
■ قبل اللقاء بك مباشرة، سألت نفسى.. الدكتور ممدوح مسلم أم مسيحى.. ولم أعرف الإجابة إلا منك الآن.
- هذا السؤال أتلقاه كثيراً مؤخراً.
■ بالمناسبة، ما طبيعة علاقتك بالجالية هنا؟
- ليست متينة جداً، وهذا ليس ترفعاً أو هروباً، وخلال فترة تعلم أولادى كنت حريصاً على أن يذهبوا لمدرسة عربية لتعلم اللغة ولذلك ارتبطت بالجالية، وبعد ذلك لاحظت أن الجالية بدأت تنقسم إلى مسلمين ومسيحيين، ولذلك آثرت الابتعاد عن الساحة.. لى أصدقاء من الفريقين.. وبعد أن انتهى أولادى من المدرسة انفصلت عن الجميع، البعض يتهمنى بأننى متكبر.. ولكن العكس تماماً، وهناك شىء آخر.. كل النوادى المصرية هنا لم تدعنى لزيارتها أو إلقاء محاضرة فيها.
■ لماذا أقباط المهجر فى كندا هم الأعلى صوتاً.. وصوتهم مسموع فى البرلمان هنا.. ويقول البعض إنهم مؤثرون حتى أكثر من أقباط الولايات المتحدة؟
- بالأمانة.. هم عاشوا فى مجتمع خاص جداً هنا.. خاصة فى طريقة معاملته للأقليات وتعودوا على ذلك، وأنا نفسى تعودت على ذلك، وقد أكون مزعجاً فيما أقوله، ولكنى عندما أمشى فى شوارع مصر أو أشاهد أعلامها أقول لنفسى: لو أننى قبطى مصرى فلن أكون سعيداً أو مرتاحاً وسأحس بالغربة فيها.
■ لكن هناك تشددا قبطيا خاصة من أقباط المهجر تجاه بعض القضايا؟
- صحيح، لكننى سمعت شرائط كاسيت إسلامية مرعبة، وأتذكر الشيخ الذى كان يخطب فى الدقى زمان وهو عمر عبدالكافى وكان يقول فيها: لا تسلم على المسيحى.. ولا تقول له: يا بطرس كل سنة وأنت طيب فى عيد الميلاد، يعنى ذلك أنك قبلت بعقيدتهم المسيحية فى ميلاد وصلب المسيح.. كلام عجيب.. وكان يقال فى مكبرات الصوت، لكى يخدم المتطرفين من الجهتين.. ويخدم أيضاً أغراضاً حكومية وتأكيد قاعدة: فرق تسد.
■ لو لك خطاب مع أقباط المهجر فى هذه المرحلة بعد قيام الثورة ماذا تقول لهم؟
- أعطوا فرصة للنظام.. نريد استعادة مصر بتاعة زمان.. عندما أقول فى مصر إن هناك بعض صور الاضطهاد للأقباط يقولون لى: أغنى واحد فى مصر قبطى وهم يقصدون بذلك نجيب ساويرس.. وأرد عليهم: وإيه يعنى.. كان لدينا هنا ثلاثة أو أربعة من اليهود هم أغنى أغنياء كندا، فى الوقت نفسه لا يسمحون بدخولهم لعدد من النوادى وسط تورنتو.. وكان هذا منتصف الستينيات أى قبل وقت قصير جداً.. ولذلك عندما تجد أن المدارس تحترم جميع الديانات.. وتقدر منع الصلاة على الطريقة المسيحية فى طوابير الصباح ويستبدلونها بخمس دقائق سكونا.. كل واحد يصلى بالطريقة التى يراها وهو واقف.. وأنا أولادى مثلاً، علمتهم أنا وزوجتى: اقرأوا الفاتحة وبعد ذلك قل هو الله أحد.. لأنه لا صلاة لنا على هذه الهيئة، ولكن أعلمهم شيئاً إيجابياً.. وفى الكريسماس، وخلال الحصص المخصصة لذلك، لو قرر المدرس أو المدرسة تخصيص وقت للكريسماس، فإنه لابد أن يقول شيئاً مماثلاً عن الأديان الأخرى فى الفصل.. وأنا بنتى كانت متخصصة فى الفصل للتحدث لنحو ثلاث دقائق عن الإسلام.. وكانت تأخذ خط «عالمية الإسلام واعتداله»،
وأقول: عندما أعيش أنا فى هذه الأجواء وأعود لمصر أو أفتح فضائية مصرية هنا وأجد الشيخ يقول: دين الحق.. معنى هذا أن دين جارى المسيحى هو دين الباطل. وأنا لا أقول: لا تؤمن بدين آخر، ولكن قل فى المسجد أو فى الكنيسة إن دينك هو الحق.. وإن الآخر هو الباطل، ولكن لا تقل ذلك فى التليفزيون الحكومى الذى يموله دافعو الضرائب من المسلمين والأقباط، والأغلبية ليست مرجعية..
الحكومة الكندية تعزز روح المواطنة لدى الأفراد، لكنها أكثر دولة فى العالم إيماناً بأهمية المحافظة على الثقافة الخاصة بكل جالية وبكل ديانة.. فلا تتوقع شيئاً من مواطن قبطى تربى فى هذه الأجواء غير رفض لكل الممارسات التى تجرى فى مصر.. أنا لا أدافع عنهم.. ولكن أفهم حقوقهم غير المتشددة.. قلت لعدد من الأقباط هنا:
مستعد للتوقيع معكم على مطالبكم الخاصة ببناء الكنائس أو تمثيل الأقباط فى الوظائف العليا.. هذه حقائق.. أيضاً أنا ضد الحكومة فى كل ما تمارسه من سلوكيات دينية ضد فئة ما.. لكنى ضد أن تواجه الذم فى دينك بحملات مقابلة من التجريح فى الدين الآخر.. هذا غير صحيح.. الجانبان مخطئان.. وكلاهما لا يقدم حلولاً صحيحة.
■ ما رأيك فى المادة الثانية.. هل أنت مع تعديلها أم إلغائها تماماً؟
- لا.. أنا مع إلغائها تماماً.. الإسلام والمسيحية جزء من تاريخ ووجدان الشعب المصرى.. أنا أوافق أن يكون الدين الإسلامى هو الدين الرسمى للدولة كدين أغلبية.. مثلما يحدث فى أوروبا، ولكن أن يبقى هو «المصدر الأساسى للتشريع» فالأمر مختلف، والمشرع المصرى سيجد صعوبة بالغة فى تشريع قوانين مخالفة للدين الإسلامى.. فالمادة فى نظرى تحصيل حاصل، ومعنى أن تقول إن الإسلام هو المصدر الرئيسى للتشريع فإنك تخلق أفضلية لمجموعة على أخرى، وأنا أرى أهمية فصل الدولة عن الدين، ونحن رأينا كيف أخطأ شيخ الأزهر والمفتى والبابا شنودة فى التعامل مع الثورة.. وكيف كانت الفتوى بعدم صلاة الجمعة إذا كانت ستتسبب فى فتنة.
وتاريخياً، علماء الدين فى جميع الأديان بما فيها الإسلام تحالفوا مع الحكام وأصدروا قوانين وتشريعات وفتاوى لإراحة الحاكم.. ولذلك فما نراه الآن ليس استثناءً، ولذلك أدعوهم لكى يلتزموا بما يعرفونه ويتركوا لنا الباقى.
■ لدينا جدل فى مصر وصل إلى حد المظاهرات حول تغيير نظام تعيين العمداء ورؤساء الجامعات، ما هو النظام الأفضل الذى تراه لمصر؟
- الأفضل هو النظام الموجود هنا، وهو عبارة عن لجنة مشكلة من الأساتذة وممثلى المجتمع (مجلس الأمناء)، وهذه اللجنة مستقلة ممكن أن يعينها وزير التعليم العالى، وهذه اللجنة هى التى ترشح رئيس الجامعة والعمداء وتقدمهم للوزير.. هذا ما أقترحه فى الوضع الحالى، واختيار قيادات الجامعات بالانتخاب ليس عمليا.. والموضوع الذى يشغلنى أكثر من تعيين رؤساء الجامعات والعمداء هو تعيين الأساتذة أنفسهم.. تعرفون أن بعض الجامعات هنا لا تعين الأساتذة من نفس الجامعة التى حصلوا على الدكتوراة منها، وسعيهم فى ذلك هو أنهم يريدون دماء جديدة وأفكاراً جديدة، أنا عينونى أستاذاً فى جامعة ماكمستر لأننى بعد أن حصلت على الدكتوراة منها، عملت ٧ سنوات فى الصناعة وكنت أمتلك خبرة هم فى حاجة إليها.
■ هل عملت فى المفاعلات؟
- عملت فى الأبحاث النووية المرتبطة بالمفاعلات.. أعود للنظام فى مصر.. الطالب المتميز يعين معيداً ويحصل على الماجستير والدكتوراة من نفس المكان.. ثم يترقى حتى يصل إلى الأستاذية.. والجامعة بذلك لم تجدد دماءها.. والباحثون نفس الشىء، أو معظمهم لم يتعرفوا على مناهج وأفكار جديدة.. الجامعات الكبرى هنا تقول: لن نعين أساتذة من خريجينا.. جامعة هارفارد على سبيل المثال تشترط على خريجيها العمل لفترة معينة خارج الجامعة.. ونحن فى نظامنا كمن يتزوج من أخته مثل الأسر الفرعونية التى اضمحلت لهذا السبب.
■ معنى ذلك أنك ضد انتخاب القيادات الجامعية؟
- بالطبع لا أوافق على ذلك، فكل واحد مرشح سيجعل من نفسه لطيفاً وحبوباً ويمارس دعايته ويقدم وعوداً وعليه تحقيقها، وهذا ضد تقدم العملية التعليمية.. الأساتذة يمكن أن ينتخبوا ممثليهم فى لجنة تعيين القيادات.. أنا اختارونى هكذا.. كانوا يريدون تغييراً جذرياً فى الجامعة.. أرادوا فكراً جديداً.. والجامعة التى كنت نائباً لرئيسها أتت برئيس من خارجها أيضاً.
■ المشروع النووى المصرى.. كيف ترى مستقبله بعد ما حدث للمفاعل اليابانى؟
- لابد أن نكون جزءاً من التكنولوجيا الموجودة فى العالم.. نعم ما حدث فى اليابان سيجعل فرص إنشاء مفاعلات جديدة أضعف مما كان من قبل.
■ تخاف من نصيحة مشابهة للتى تلقاها مبارك بعد انفجار تشرنوبل وأوقفت المشروع النووى المصرى؟
- رأيى.. لابد من استكمال المشروع، ولكن علينا التفكير جدياً ببناء الكوادر والأبحاث.. وهذه أشياء أهم من استيراد المفاعلات.. نريد عملاً دقيقاً.. صناعة مرتفعة.. ولو طلبوا نصيحتى سأقول لهم: انتظروا قليلاً.. ولكن استمروا فى المشروع على المدى الطويل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:36 PM
فتنة إمبابة وقبلات ماسبيرو

بقلم مى عزام ١١/ ٥/ ٢٠١١غياب الأمن وافتقاد الأمان أصبحا الهم اليومى الذى يؤرق الجميع، وإذا استمر الحال قد تنتعش تجارة الموت فى المجتمع، الأزمة ليست فى أحداث إمبابة فقط، ولكن فى كل مكان، فقد أرسلت لى إحدى السيدات تشكو حالة ابنها أحمد الشاب الجامعى الخجول الذى تحول ذات ليلة سوداء إلى قاتل، وبعدها أصابته حالة نفسية سيئة، السيدة تسكن بالقرب من عين شمس التى تعرضت أثناء الثورة لهجمات البلطجية، ما دفع أحمد لشراء مسدس احتفظ به بعيدا عن أعين أفراد أسرته، حتى جاء يوم وتعرض شارعهم لهجمة من بعض البلطجية المسلحين بالسيوف والسنج، وخرج شباب الشارع للدفاع عن الحى، كان الكل مسلحا بما تيسر.. شومة، سكين مطبخ، كرباج، عصا،
أما أحمد فسحب المسدس وأطلق الرصاص بشكل عشوائى فقتل شخصين من المهاجمين، وأصاب ثالثا، وفر البلطجية، وبقى أحمد مذهولا مما حدث، فقد بقيت الجثتان على الأرض يوما كاملا، ولم يحركهما أحد من أهل المنطقة خوفا من المسؤولية، حتى عاد البلطجية بحشد أكبر وهددوا بارتكاب مجزرة إذا لم يقدم أهل الحى الدية للقتيلين والمصاب، ودفع أهل الحى ومعهم أحمد عدة آلاف، وظل أحمد متوترا، لا ينام منذ ذلك الحين، يعيش وصورة القتيلين فى مخيلته طوال الوقت، لا يصدق ما حدث، ولا يعرف كيف ضغطت يده على الزناد؟ كيف وهو الشاب المسالم الذى لم يتشاجر يوما يقتل روحين ويصيب ثالثا إصابة بالغة حتى لو كان دفاعا عن النفس؟
موقف صعب وحكاية محزنة، تعاطفت كثيرا مع هذا الشاب الذى دفعه الخوف إلى القتل، وفكرت قليلا فيما فعل هؤلاء البلطجية بقتيليهم هل أدعوا أنهما من شهداء الثورة؟ وهل طالبوا الحكومة بتعويضات ووضعوا صورتهما ضمن بوستر الشهداء؟
من حين لآخر أسمع عن حالات خطف واعتداء وبلطجة هنا وهناك خاصة فى الأحياء الشعبية التى انتشر فيها الخارجون على القانون بعد ضعف قبضة الدولة وغياب الأمن، وهذا ما بدا واضحا فى أحداث إمبابة، وقد شعرت مثل الملايين بالغضب الشديد وأنا أتابع عبر التليفزيون تلك الجموع التى خرجت لتحرق وتقتل دون أى شعور بوخز الضمير، ذكرتنى تلك الجموع التى تسير دون وعى أو هدى بكتاب الذرة الاجتماعية لمارك بوكانان، فقد لاحظ أن الناس يتحركون جماعيا فى «أنماط»، حتى مع اختلافهم فى الرغبات والميول، فهناك ما يجعلهم يتحركون فى لحظة معينة تجاه موقف معين بسلوك واحد، هذه الحركة نفسها ما تلبث أن تؤثر على آخرين فتجذبهم إلى فعل نفس السلوك مما يزيد من قوة وعمق هذا السلوك، فالإنسان بطبعه ميال إلى التحيز والتمييز والالتصاق بمجموعته، وبالتالى فإن لديه بذورا عدائية ضد «الآخر»،
وبهذا يفسر الكتاب اندلاع الأحداث الطائفية والنزاعات العرقية، فجأة بعدما كانت هذه الطوائف تعيش فى محبة وسلام من قبل، كما حدث فى رواندا بين الهوتو والتوتسى وبين الصرب ومسلمى البوسنة وأيضا بين الطوائف اللبنانية أثناء الحرب الأهلية، فهل نورط مصرنا فى متاهة حرب طائفية بغيضة؟!
وكيف نسينا بهذه السرعة شعارات «سلمية.. سلمية» ولافتات «مسلم + مسيحى = مصر»؟ من أين جاء كل هذا العنف والتعصب؟ ومن يحرك هذه الفتن؟
هل اشتعل الوضع فعلا بسبب ظهور كاميليا شحاتة على شاشة قناة مسيحية لتنفى إسلامها؟ القصة كلها غريبة ومريبة، وتكشف عن خلل كبير ليس فى مؤسسات الدولة فقط، ولكن أيضا فيما يسميه بوكانان بالضمير الجمعى، لدينا أزمة تستحق تحركاً عاجلاً من التكتلات والائتلافات التى تحمل اسم الثورة، وتتصارع على كعكة الحكم، وتتجاهل الدور الشعبى الذى لمسناه بقوة فى أيام الثورة الـ١٨، نريد تحركا للأزهر والمؤسسات الدينية، ونريد استراتيجية إعلامية لعلاج هذا الاحتقان الطائفى، بدلا من الانشغال بقضايا من نوع حذف القبلات من الأفلام.. الوطن فى خطر، ولابد من مواجهة شاملة لمثل هذه الظواهر حتى لا نفسد ثورتنا بأيدينا، وندفع الخائفين من الدم والنار للترحم على أيام حبيب العادلى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:37 PM
الدين والوطن

بقلم رولا خرسا ١١/ ٥/ ٢٠١١الحصيلة النهائية حتى كتابة سطور هذا المقال لفتنة إمبابة حسب مصادر وزارة الصحة: ٢٤٢ مصاباً و١٢ قتيلاً للأسف.. وما حدث فى اليومين المنصرمين سوف يتكرر بالتأكيد، مع أنى أرجو وأدعو بالعكس ولكن أثبتت الأيام أننا بلد شائعات..
والناس عندنا للأسف تصدق الشائعة وتشكك فى الحقيقة. ولنكن صرحاء ونقول إن الدين بالنسبة لنا، ليس فقط كشعب مصرى بل كشعب عربى بل وشعوب محيطة، أمر محورى ورئيسى وأساسى، وأى جدال يحسم دوماً لصالح الدين. ولأدلل على كلامى أستشهد بنماذج مثل إيران والسعودية وتركيا ولبنان والعراق..
كل نموذج مختلف تماماً عن الآخر، ولكن فى كل بلد من هذه البلاد تجد للدين دوراً.. سمه «شيعياً» كما فى إيران، أو «سنياً وهابياً» كما فى السعودية، أو سمه «العدالة والتنمية» كما فى تركيا وهو اسم الحزب الحاكم، الذى ينفى عن نفسه أن يكون حزباً إسلامياً ويحرص على عدم استخدام الشعارات الدينية فى خطاباته السياسية ويصف نفسه بالحزب المعتدل، ويصنفه الشعب التركى بأنه يمثل الإسلام المعتدل أو بأنه حزب ذو توجه إسلامى أو حزب بجذور إسلامية. اختر ما شئت ولكن لاحظ أن كلمة إسلامية هى المتكررة وهى الواقع. ويبدو أن منطقتنا العربية أو الشرق أوسطية فيها تركيبة بشرية تجعل الدين محورياً.
ما أقصده أنه فى بلادنا أى محاولة لفصل الدين عن الحياة اليومية سوف تبوء بالفشل.. ويجب أن نعترف بأن جماعة «الإخوان المسلمين» استمرت كل هذه السنوات ونجحت رغم الحظر والسجن بسبب ربطها الدين بالحياة اليومية مثل الإعاشة والتعليم والصحة والإغاثة.. والفقر فى مصر مرتبط بالجهل، والتعليم متدنٍ لدرجة أن خريجى الجامعات أنفسهم تنقصهم الثقافة.. ومن هنا وقبل أن نبدأ كلاماً من نوعية «ليبرالية» و«علمانية» مع شعب لا يعرف معظمه أصلاً معنى المصطلحين يجب أن نشرح للناس أولاً المشكلة أو ربما يجب أن أقول الجميل فى أن من ذهبوا للتحرير ذهبوا لأسباب مختلفة: الشباب ذهبوا لإيمانهم بالتغيير..
ومن الشعب من ذهب لأنه كان يأمل بأن تأتيه الثورة بمطرح نظيف وسرير فى المستشفى للعلاج ووظيفة بمرتب معتبر ويا ريت تبقى ميرى عشان إحنا شعب نحب نتمرمغ فى تراب الميرى.. ومن الشعب من قفز على التحرير وهم كثر.. لتصبح اليوم للثورة ألف عراب وألف رأس.. وكل مصيبة تحدث أصبحت تنسب للثورة المضادة مع أن الموضوع ببساطة أن مصر كانت تعيش فيها قنابل موقوتة مثل أطفال الشوارع الذين كبروا وأصبح معظمهم بلطجية الشوارع.. أضف اليهم من توقفت حياته بسبب توقف عجلة الإنتاج..
والنتيجة ضغط عصبى واقتصادى لابد وأن يولد انفجاراً، فيأتى الدين ليكون الذريعة.. لذا حذار من اللعب فى الدين، لأنك ستجد البلطجى «مسلماً أو مسيحياً» الذى لا يصلى ولا يذهب إلى جامع أو كنيسة أمامك إن ذكرت أو اقتربت من دينه بسوء حينها سوف يخرج وسلاحه فى يده ومولوتوفه فى جيبه والنار تملأ رأسه.. فالدين أخطر الأسلحة..
ووسط اتهامات بدأت تعود للأسف ضد الشرطة، بل وأخرى بدأت تنادى بحل جهاز الأمن الوطنى الذى حل محل أمن الدولة، وحلول من نوعية اللجان الشعبية أو «إحنا حنسلك بمعرفتنا» وبطبيعة مثل طبيعة المصريين المتدينين شكلا ومضمونا وتصديقا للشائعات مع جهل بكثير من أمور الدين ومع وجود بعض شيوخ الجوامع وبعض القساوسة الذين يزرعون روح التعصب: كل الجهود ستكون مجرد مسكنات.. الحل فى القانون وتطبيقه بحسم، هذا فى الوقت الحالى، لأن العلاج الحقيقى طويل المدى ويتمثل فى التعليم والقضاء على الفقر والجهل والتعصب، وهذه قصة طويلة.
rola_kharsa@hotmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:38 PM
جرائم فى حق القضاء

بقلم على السيد ١١/ ٥/ ٢٠١١تحمّل القضاء المصرى الكثير من الطعنات والإهانات والتجريح والتشكيك فى مصداقيته، بصورة تدعو للشك والريبة فى الذين يقفون وراء هذه الحملة الغريبة فى هذا التوقيت تحديدا، فالقضاة وقعت على عاتقهم أمانة تأبى الجبال حملها، وحملوها بصبر شديد، لكننا نحملهم فوق طاقتهم حين نطالبهم بـ«القصاص» من متهم «برىء لم تثبت إدانته»، ونطالبهم بسجن كل من يقف أمامهم، نتهجم عليهم ونكسر قاعات المحاكم إذا صدر قرار أو حكم لا يصادف هوانا، ونهلل لهم حين يسجنون مَن يستحق السجن. هناك قضايا كثيرة وخطيرة أمام القضاة، ومن المؤكد أن فيها من يستحقون السجن والإعدام، والمؤكد أيضا أن فيها أبرياء.. ولذلك من الحتمى أن يحكم القضاة فى جو لا يرهبهم فيه «متظاهر» ولا يخيفهم «ثورى».
وإذا كان هناك من يرى أن أحكاما صدرت، فى السابق، وكانت «مسيّسة» مثل قضية أيمن نور، فتلك قضية حسمتها محكمة «النقض» بعد الجنايات، ولم يكن حكم المستشار «عبدالسلام جمعة» نهائيا، بل حكم النقض هو الذى «أدمغ» الإدانة. وها هو النائب العام يقبل الالتماس المقدم فى هذه القضية، فلننتظر ماذا ستقول محكمة النقض صاحبة الاختصاص.
ما يجرى الآن ضد القضاء والقضاة هو واحدة من الجرائم الكبرى التى تهدف إلى هدم مصر من ساسها إلى رأسها، فإذا هُدم القضاء واهتزت ثقة الناس فى المحاكم.. فما الذى سيتبقى لمصر؟ فأنت تقرأ ما يقوله قاض سابق عن أن فى مصر «٣٠٠» قاض فاسد، ولا يقول لنا من أين جاء بهذا الإحصاء، وإذا كان متأكدا من ذلك فلماذا لا يلجأ لمجلس القضاء الأعلى أو التفتيش القضائى بدلا من هز ثقة الناس فى القضاء كله؟! وتقرأ لكاتب هجوما شرسا ضد قاض يراه مواليا للسلطة السابقة، ويتهمه بأن أحكامه موجهة، ويطالبه بالرحيل، مع أن أحكام هذا القاضى وغيره «من قضاة الجنايات» قابلة للطعن ومن ثم إعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى أو فى محكمة النقض المشهود لها بأنها واحدة من أعرق محاكم الدنيا..
وأنت ترى فقيهاً قانونياً يقول «عندنا قضاة مستقلون وليس عندنا قضاء مستقل» ولا يدلل على قوله، مع أن الثوابت والشواهد والوضع القائم حاليا أدلة قاطعة على أن القضاء المصرى مستقل تماما، وأن النظام القضائى المصرى واحد من أعرق الأنظمة القضائية فى العالم، وأنه صنع لنفسه مكانة مرموقة من أيام «المحاكم المختلطة».. ولا تَقُل إن التفتيش القضائى يتبع وزارة العدل وهى جهة حكومية، وسيفه مصلت على القضاة، لأننى سأخبرك بأن الذى يفصل فى «عقاب قاض» هو مجلس القضاء الأعلى المكون من سبعة من شيوخ القضاء يصلون إلى مناصبهم بالأقدمية المطلقة عدا النائب العام الذى يعين ولا يعزل، وبالتالى فالتفتيش ليس صاحب «قرار».
ومع ذلك، دعنا نرفع الصوت عاليا مطالبين بنقل تبعية «التفتيش» إلى مجلس القضاء، وساعتها لا تقل لى إن القضاء غير مستقل، فالتعيين والنقل والانتداب والإعارة والعزل والميزانية من اختصاص مجلس القضاء، وهذا يعنى الاستقلال التام عن السلطة التنفيذية. هذا لا يعنى أن القضاة جميعا «ملائكة»، فمنهم مَن يخطئ، ومنهم مَن يأخذه هوى، ومنهم مَن «يأخذ ذهب المعز خوفا من سيفه»، ومنهم من يحتاج إلى تأهيل مهنى وتدريب وتثقيف، وأغلبهم لا يتبدلون ولا يخشون فى الحق لومة لائم.
ومن الغريب والمؤلم أن تتفشى ظاهرة التجرؤ غير المعتاد على منصة العدالة.. ذلك الذى نراه فى ساحات المحاكم، وعلى صفحات الصحف، وافتراء مُشهر، وكذب بيّن يُمارس ضد قضاة مصر بصفة عامة. فلا أحد من المدانين وتابعيهم من الأهل وهيئة الدفاع يرضيه حكم قاض، وهذه طبيعة بشرية، لكن القاضى الشريف لا يعمل عند أحد، ولا يهمه رأياً خاصاً أو عاماً ولا ينحاز فى أحكامه لحكومة أو أفراد، وإن فعل فيكفيه عذاب ضميره، إذ لا سلطان على القاضى إلا ضميره.
علينا أن نوقن أن القضاة ميزان الحياة، إذا اعتدلوا اعتدلت، وإذا مالوا مالت، وعلينا أن ندعم شرفاء هذه المهنة العظيمة. فالقضاء حصن البشر، خلفه يعيشون حياتهم، مطمئنين وآمنين، لا ترهبهم سلطة ولا يخيفهم صاحب جاه، لأن ميزان العدل قائم بين المتخاصمين والمتنازعين، يقتص من الظالم والمستبد وينصف المظلوم. وإذا ما اهتز النظام القضائى، فإن المجتمع بكل طبقاته يهتز ويسقط أخلاقيا واجتماعيا واقتصاديا وسياسيا.
وعلى هذا لا يمكن تصنيف القضاة بين مستقلين وموالين أو تابعين، فالتابع ليس قاضيا، ومن حسن الحظ أن قانون السلطة القضائية فى مصر لا يكبل القضاة ولا يجبرهم على التبعية، فأمرهم عند مجلسهم المكون من سبعة هم شيوخ القضاء، لا سلطان لأحد عليهم سوى ضمائرهم. وقد مر القضاء المصرى خلال سنوات عجاف مضت بانقسامات حادة بين القضاة، انعكست على القضاة جميعا.
وهناك صورة أخرى من الصور التى تهز هيبة القضاء، وهى خاصة بالقضاة الذين يظهرون فى المحافل الحزبية والسياسية وهم مازالوا على منصة القضاء مثل: المستشار زكريا عبدالعزيز والمستشار هشام البسطويسى وهما من خيرة القضاة، لكنى لا أعرف فى العالم كله قاضيا يدلى بدلوه فى السياسة، بل يمارسها وهو مازال على منصة القضاء.. وحتى لا يغضب أحدكم، كيف ستقبلون على أنفسكم أن يحاكم أحد أركان النظام السابق أمام قاض وقف فى ميدان التحرير وطالب بإسقاط النظام، أى أنه «خَصْم واضح».. فكيف سيكون «حَكَماً»؟
لذا على القاضى ألا ينزل من على منصته العالية، وعليه أن يظل «قاضيا» بين الناس جميعا، مهما تباينت انتماءاتهم، عليه ألا ينجرف خلف بريق السياسة، حتى يظل «قاضيا بلا هوى».
فليس ثمة تلاقٍ بين السياسة والقضاء، وإذا حدث وتعانقا، فالاثنان فى ورطة، لأن السياسى ما إن يتقمص دور القاضى يفقد، على الفور، مهارة المناورة، وحين يرتدى القاضى عباءة السياسى يفقد، فى اللحظة نفسها، حياده المطلق، ويصبح محل شك، فالسياسة هى الانحياز والمراوغة، والقضاء هو الحياد والوضوح.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:38 PM
رسالة للرئيس باراك أوباما

بقلم د. منار الشوربجى ١١/ ٥/ ٢٠١١سيدى الرئيس، أكتب إليكم من واقع قناعتى بأن رئيساً مثلكم، يدين فى توليه الرئاسة لكفاح حركة الحقوق المدنية التى ألهمت العالم، بإمكانه أن يحترم حلم المصريين بالحرية والعدل والكرامة، الذى هو فى جوهره حلم مارتن لوثر كنج.
أكتب إليكم بخصوص مستقبل علاقة بلادى ببلادكم، فتلك العلاقة مهمة لمصر مثلما هى مهمة للولايات المتحدة. غير أنه قد آن الأوان لإعادة النظر فى الأسس التى قامت عليها، خصوصا فى العقود الأخيرة.
فثورتنا، بسلميتها وصمودها، أثبتت للعالم أن إرادة الشعب الأعزل أقوى من كل الأسلحة، وهى استطاعت أن تسقط نظاماً حظى بدعمكم حتى النهاية، وقد تابع المصريون وقتها الموقف الأمريكى الذى كان يتغير على مدار الساعة، ويقول الشىء ثم عكسه، وأحيانا ما يقول الكثير فلا يقول شيئا على الإطلاق، واتخاذ موقف «الحياد» إزاء ثورة شعبية هادرة هو فى حقيقته انحياز، سيدى الرئيس.
وأستطيع كمتخصصة فى السياسة الأمريكية أن أفهم موقفكم، فالولايات المتحدة دولة ذات مصالح وليست جمعية خيرية، ولا يعيب إدارتكم أن تفكر فى المصلحة الأمريكية وحدها، فهذه وظيفتها وتلك هى المهمة التى اختارك الأمريكيون للقيام بها ولا شىء غيرها، والحقيقة أن ثوار مصر لم يطلبوا ولا كانوا فى حاجة لدعمكم ولا لدعم غيركم بالمناسبة، فثورتنا مصرية خالصة فى روحها وأهدافها بل وشعاراتها ولافتاتها، والتى أتمنى أن يكون مساعدوك قد نقلوا لك أن إحداها كانت تقول «أوباما: لا أريد أن أكرهك»، فموقفكم أثناء الثورة سيؤثر بالضرورة على استقبال بنى وطنى لأى ما يصدر عنكم فى المرحلة المقبلة.
ومن هذا المنطلق، أطالبكم بتوخى الحذر عند الاستجابة لما يقترحه عليكم بعض الأمريكيين الذين يزعمون «الخبرة» بالشؤون المصرية، وبعض المصريين الذين لا يمثلون إلا أنفسهم، فلا تستمع، سيادة الرئيس، «لخبراء» المكاتب المكيفة فى واشنطن الذين يطالبونك بالانحياز لتيار دون آخر فى مصر ودعمه «بالتدريب والأموال»، وفكر مليا قبل الاستجابة لمطالبة أعضاء الكونجرس لكم بالإعلان صراحة عن «رفضكم» لأى حكومة سيشارك فيها الإسلاميون، ولن أقول لسيادتكم أن تدخلكم يضر بالتحول الديمقراطى فى بلادى، وإنما أقول إنه سيضر بمصالحكم بل سيفشل فشلاً مدوياً، فلعلكم تعلمون أن «دعم أمريكا» هو «قبلة الموت» لأى تيار سياسى فى مصر، وآخر المؤشرات على ما أقول شهدها ميدان التحرير، فحين حاولوا النيل من الثوار وتشويههم، استخدموا رموزاً أمريكية فزعموا أن الدولارات توزع عليهم ومعها وجبات الكنتاكى، ثم إننا قمنا بالثورة ليحدد صندوق الاقتراع عندنا وليس الكونجرس عندكم من سيحكمنا.
سيادة الرئيس، تجنبوا الاستجابة «للخبراء» الذين يتحدثون لـ«مصرى» ثم يعتبرون أن ما يريده هو بالضرورة رغبة عموم المصريين أو حتى قطاع واسع منهم، ومن قبيل ذلك ما قام به الباحث ستيفن كوك الذى يعمل بأكبر مراكز الفكر الأمريكية حين أفرد مقاله على الموقع الإلكترونى للمركز لينقل عن «مصرى» نصيحة لواشنطن تحرضها صراحة على المجلس الأعلى للقوات المسلحة وتطالبها «بإعلان عدم شرعيته»!!
أما الحيثيات، فقد قال فيها صاحب النصيحة، حسن الصواف- الذى لا أعرفه بالمناسبة- إن هناك «مؤامرة صارت واضحة لكل الناس»، فالمجلس العسكرى «يفعل كل ما بوسعه لإشاعة الفوضى» وتخويف الناس بهدف «ردع مطالب الديمقراطية للأبد»، ولم ينس الصواف أن يتهم المجلس العسكرى بالتحالف منذ البداية مع الإسلاميين، وبما أننى من «كل الناس» الذين تحدث عنهم صاحب النصيحة، أقول لكم إن أسوأ ما يمكن أن تفعله أمريكا بنفسها هو الاستماع لمثل ذلك اللغو المبنى على اتهامات مرسلة لا على معلومات وأدلة. وأنتم تعلمون، سيادة الرئيس، أن الثوار بعد أن تعرضوا لتنكيل قوات الأمن- التى كانت تحمل للأسف سلاحاً أمريكياً- هم الذين هتفوا مطالبين بنزول الجيش، فالعلاقة بين المصريين والجيش علاقة فريدة وممتدة لا يفهمها ذلك المتبرع بالنصيحة.
ونرجو، ونحن على أعتاب معركتكم الانتخابية، ألا تستجيبوا لمطالب النظر لمصر من منظور المصالح الإسرائيلية، فمصر دولة مهمة لذاتها ليس من مصلحة بلادكم اعتبارها مجرد «جارة» لإسرائيل، وإذا كنتم تريدون مساعدة مصر فافتحوا أبوابكم للصادرات المصرية، بالكويز وبدونها، وارفعوا التحذير لرعاياكم من زيارة مصر، وألغوا كل ديون النظام السابق لديكم.
وأود أن أحيطكم علما بأن بعض المسؤولين الأمريكيين الذين راهنوا على «استقرار نظام مبارك» وأحرجهم إزاحته بثورة ألهمت العالم، راحوا يهرولون بحثاً عما يزعمون من خلاله زوراً أن أمريكا صاحبة فضل على هذه الثورة، فتحدثوا بداية عن دور الشبكات الاجتماعية، أمريكية الأصل، فى نجاح الثورة!
وهو منطق متهافت، فالبطل الوحيد للثورة كان شباب مصر وشعبها، والشبكات مجرد أداة تستخدم فى الثورات وفى التجسس والجريمة، ثم إن شبابنا صمد فى الميدان بعد أن انقطع عن الإنترنت بل والمحمول.
ثم راح هؤلاء يسربون للصحف أن «بعض الثوار» تلقوا تدريبا فى أمريكا، وهو ما لا يقل تهافتاً، فما هى يا ترى نسبة هؤلاء إلى آلاف الشباب بل وملايين المصريين الذين قاموا بالثورة؟
غير أن أخطر ما قيل فى مجال «الفضل» المزعوم هو ما قالته هيلارى كلينتون فى القاهرة ثم ردده بعض العسكريين الأمريكيين، ومضمونه أن الجيش المصرى الذى كشفت مواقفه عن مهنية ووطنية مشرفة اتخذ تلك المواقف لأنه تلقى تدريباً أمريكياً!
ومثل هذه الأقوال التى تخطت حدود اللياقة وتمثل إهانة مباشرة للمصريين مطلوب وقفها فورا، فمهما كان مستوى تدريبكم للجيش المصرى فإنه بالتأكيد لا يتضمن دروساً فى الوطنية المصرية، والجيش المصرى صاحب تاريخ طويل قدم خلاله عشرات الأدلة على وطنيته وإيمانه بمصر وشعبها بما يكفيه لإعطاء دروس فى الوطنية لا أن يتلقاها من أحد. كل تلك المحاولات تحمل استعلاء وغطرسة ممقوتة، وكأننا شعب بلا حضارة ولا قيم، ليس بمقدورنا الإبداع إلا إذا لمستنا «العناية الأمريكية»!
سيدى الرئيس، من حق أمريكا أن ترعى مصالحها فلا تدعم ثورتنا، ولكن ليس من حقها التدخل فى شؤوننا ولا ادعاء الفضل فى نجاح ثورتنا. الثورة المصرية قامت لاستعادة كرامة مصر وحريتها وعلى من يسعى للحفاظ على مصالحه لدينا أن يحترم مصر ومصالحها ويحترم أبناءها ويعاملهم كأنداد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:38 PM
وطنية لا طائفية

بقلم حلمى النمنم ١١/ ٥/ ٢٠١١كان الخطر الحقيقى على ثورة ١٩ هو الشأن الطائفى، وكان الاحتلال البريطانى يتلاعب باضطهاد الأقباط، وأمكن لكبار الأمة المصرية أن يتجاوزوا تلك القضية بموقف حاسم، بدأ فى شعار «يحيا الهلال مع الصليب» وذهب القمص سرجيوس إلى الأزهر خطيباً ومتحدثاً عن مطلب الأمة بالاستقلال وتوجه لذلك عدد من علماء الأزهر إلىالكنائس وتحدثوا فيها..
قبل ثورة ١٩١٩ بجيل كان هناك وعى بالشأن الطائفى، وضح ذلك فى أجواء الثورة العرابية، حيث نجد وثيقة تأسيس الحزب الوطنى الأول سنة ١٨٧٩، وهو الأساس الذى قامت عليه ثورة عرابى، تحمل توقيع شيخ الأزهر أو إمام المسلمين وبطريرك الأقباط وحاخام اليهود، وقتها كان اليهود يعيشون بمصر..
وبعد ثورة ١٩٥٢ كان هذا الشأن حاضراً، وظهرت مشكلة إبراهيم هلالى وتنظيم الأمة القبطية.. ولا أظن أن ثورة ٢٥ يناير بعيدة عن ثورات مصر، فها هو الملف الطائفى يتفجر، مرة فى كنيسة أطفيح، ومرة بقطع أذن مواطن قبطى فى قنا، وتهديد بإحراق كنيسة فى قنا، إبان أزمة المحافظ الجديد، وتكتمل المحنة بموقعة إمبابة، حيث أحرقت كنيستان فى ليلة واحدة.
للثورة المصرية خصوم فى الداخل وخصوم فى الخارج، يهمهم جميعاً إفشالها أو انتكاسها، العروش المهتزة فى المنطقة عديدة، ورياح الثورة تطرق أبواب الجميع، لا فارق فى ذلك بين معتدل وممانع، فقد سقطت ورقة التوت عن الجميع، وفى الداخل هناك الفلول والمستفيدون من الوضع السابق.. ويبدو أننا فى مرحلة نقاهة أمنية، ذلك أن دور الأمن ليس فقط التعامل مع الحدث وإطفاء الحريق، لكن الانتباه قبل وقوع الحريق والتنبيه إلى احتمال وقوعه.. خاصة أن سيناريو الأحداث الطائفية بات مكرراً ومعروفاً.. وليس هناك فى الأفق ما يطمئننا إلى أن واقعة إمبابة ستكون الأخيرة.
الثورة لا تواجه الخصوم فقط، لكن هناك من يريدون القفز عليها واستثمارها فى مشاريع خاصة، قد تبتعد كثيراً وربما تعادى الثورة وروح ٢٥ يناير، وهذا ما يجعل باب الاتهام مفتوحاً أمام احتمالات عديدة، لكن لابد أن ننتظر قرار جهات التحقيق فى هذا الصدد، لكن هناك مؤشرات لا يمكن إغفالها.
أولاً: هناك تحريض سلفى منذ فترة فى الشأن الطائفى وكان عنوانه استعادة الأخت كاميليا شحاتة والأخوات المسلمات المأسورات داخل الكنائس وهو الأمر الذى ردده تنظيم القاعدة فى بيان شهير له خلال نوفمبر ٢٠١٠.
ثانياً: لدينا مئات الآلاف من البلطجية يمرحون فى الشارع المصرى، وهؤلاء أقرب إلى المرتزقة يمكنهم القيام بأى جريمة تطلب منهم أو يدفع لهم مقابلها.
ثالثاً: حين وقع الفراغ الأمنى يوم جمعة الغضب قيل إن خلايا نائمة تتبع حماس وحزب الله، تحركت يومها وهاجمت السجون، ولم يتم تحقيق ذلك وتوثيقه، لكنه لو صح يصبح خطيراً ويعنى أن الأجهزة الأمنية كافة، لم تكن تدرى بما يجرى فى مصر.. وهنا يكون التساؤل: هل هناك خلايا أخرى مازالت نائمة وتم تحريكها ليلة موقعة إمبابة؟!
رابعاً: لا يجب أن يفوتنا ما ذكره رئيس الموساد السابق عن دور الموساد فى زرع الفتن الطائفية فى مصر، وأن ما قاموا به فى هذا الملف سوف يجعل مهمة أى حكومة تأتى بعد مبارك فى غاية الصعوبة.
وفى كل الأحوال فإن هؤلاء جميعاً لا يتحركون إلا فى أرضية خصبة وصالحة لهم، ونحن الذين خلقنا هذه الأرض وجهزناها أمامهم.. ذلك أننا عبر عقود غيبنا الهوية الوطنية والإنسانية لصالح الهوية الدينية، ولنقل الطائفية، فلا غضاضة فى أن يعتز المواطن بديانته وأن يكون متديناً، لكن الغضاضة هى أن يرفع الدين شعارا فى مواجهة الآخر، سواء كان من نفس الدين أو من دين آخر، وهذا ما يحدث بيننا منذ سنوات،
فضلاً عن أن الدولة ساعدت فى ذلك، حيث انسحبت منذ نهاية السبعينيات، تاركة أمر المواطن المسلم للجماعة الإسلامية، تقدم له الخدمات من صحة ومدرسة، وأسلمت المواطن القبطى للكنيسة، ترعاه وتتحدث باسمه، ومن حسن الحظ أن أجواء ثورة يناير قامت على أساس وطنى ومدنى، وفى هذه الأجواء يتلاشى الطائفى تماماً.. ولذا فإن إعلاء الطائفية وإظهارها يُعد عداء مباشراً للثورة وللدولة المدنية.
الملف الطائفى محتدم ومشتعل منذ مطلع السبعينيات، وآن الأوان لأن يغلق تماماً، وإعمال دولة القانون وحقوق المواطنة وقواعدها، تضمن ذلك.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:39 PM
د. يوسف زيدان يكتب: بين سُباعيتين.. مستقبل «السلفية» فى مصر

١١/ ٥/ ٢٠١١اختار كثيرٌ من القراء والأصدقاء أن تكون بعد سباعية «الأفق الأندلسى» سباعية (أصول الفقه الثورى) لكن الأكثرية من الأصدقاء والقراء اختاروا البدء بالسباعية التى تستعرض الطرق الصوفية المصرية، وبيان اختلافها فيما بينها من جهة، والخلاف بينها وبين (السلفية) من جهة أخرى. ثم جاءت أحداث «إمبابة» الفاجعة، لتؤكد وجوب البدء بالكلام عن موضوعنا اليوم. وعلى ذلك، ففى هذه المقالة التى بين أيدينا، ما يشبه التمهيد للسباعية القادمة (الطرق الصوفية) التى نتلوها إن كان فى العمر بقية، بسباعية الأصول المستقاة من الخبرات الثورية، والمبادئ الرئيسة للثورات الرشيدة، وهو ما أسميه: أصول الفقه الثورى.
■ ■ ■
وفيما يتعلق بمقالة اليوم، أعتقد أن د. طه حسين لو كان لايزال حياً، وقرأ عنوان مقالتى لأغمى عليه غمّاً وحسرةً، أو تنغَّص يومه بسبب هذا العنوان. فقد نشر هذا المفكر المصرى اللامع، قبل عقود من الزمان، كتابه الشهير (مستقبل الثقافة فى مصر)، معتقداً أن بلادنا يجب أن تستشرف مستقبلها «الثقافى» وتطرح الرؤى المتعلقة بالتوجُّهات الفكرية العامة التى ترسم مستقبل مصر.. ولعل طه حسين، رحمه الله، كان يتخيل أننا بعد عشرات السنين من صدور كتابه، ومن انتهاء حياته التى ملأها مخالفوه بالويلات (التى يُبتلى بها معظم المفكرين والكتاب) سوف ننشغل على الصعيد الجمعى المصرى بقضايا من نوع: مستقبل الفلسفة فى مصر، مستقبل الفكر والفن فى مصر، مستقبل العلم والمعرفة.. إلخ ..
فإذا بنا اليوم نتحدث على الساحة المصرية العامة، عن: مستقبل الجماعات الدينية، مستقبل الاضطراب السياسى، مستقبل الإرهاب الدينى، مستقبل الأمن العام فى ظل انتشار الشطار والعيَّارين (البلطجية).. إلى آخر هذه القضايا التى تشغلنا اليوم جميعاً، وما كانت قضية واحدة منها، تخطر على بال طه حسين، وأمثاله من الذين استبشروا بمستقبل مصر، ووهبوا حياتهم لأغنيات الغد.
كأننى أستشعر الآن حسرة الدكتور طه حسين وهو فى غمرة غيابه وعتمته، فأراه يردِّد فى نفسه أغنيةً للأسف، يقول فيها لسانُ حاله:
أَبَعْدَ ما اتَّسع المدى،
يصيرُ السيرُ سُدى،
ثم تسكن أقمارُنا بالمحاق؟
.. ليتنى إذ كتبتُ ، مزَّقتُ
من بعد التدوين أوراقى
أو بدَّدتُ حُلمى،
وأخفيت عن العالمين آفاقى
فأتَّقى يوماً ماحياً لأحلامى
بيدِ كل أفَّاقٍ وسرَّاقٍ،
وفسَّاقِ.
أَبَعْدَ ما سارت بنا ستون سنةً فى صحوٍ
وفى نَحْوِ،
تحبو بنا ستون عاماً فى وحلٍ
وفى مَحْوِ،
يطوِّح بنا بين تفريقٍ وتغريقٍ وإحراقِ؟
■ ■ ■
استطاعت الجماعاتُ السلفيةُّ المصرية أن تجذب إليها الأنظار بقوةٍ، فى الأسابيع الأخيرة، وأن تطرح نفسها على الساحة العامة باعتبارها نتاجاً للثورة المصرية التى اندلعت أواخر يناير الماضى.. وقد استعلنت هذه الجماعات على نحوٍ بدا للكثيرين مفاجئاً، مما دعا عديداً منا إلى طرح تساؤلات ساذجة من مثل: أين كان هؤلاء؟ ولماذا صاروا اليوم بهذه الكثرة المقلِقة؟ وما السرُّ فى نزاعهم مع أتباع الطرق الصوفية؟ وما تنازعهم العتيد مع الكنيسة المونوفستية دفاعاً عن تلك المسماة (الأخت كاميليا) وكيف يقيمون مجالسهم فى الشوارع استعلاناً لمذهبهم وملبسهم؟ وإلى أى مدى من بعد ذلك سيذهبون؟
وبطبيعة الحال، فإن الجماعات (السلفية) ليست وليدة الثورة. ومع أنها لم تشارك بقية المصريين من حيث كونها جماعة ذات قوام محدد، إلا أن كثيرين من المنتمين لهذه الجماعات، كانوا قد شاركوا فى الثورة كأفراد مصريين، ثائرين مع بقية أهل مصر على اختلاف أعمارهم ومعتقداتهم وأطيافهم. وقد جمعهم هَمٌّ واحد وهدفٌ وحيد، هو الخلاص من الحالة المزرية التى مرت بها البلاد خلال الثلاثين عاماً الماضية (على أحد الأقوال) أو الستين عاماً الماضية، على قول آخر.
وبطبيعة الحال، ففى غمرة الانهماك النفعى الذى أعقب فورة الثورة، وادعاء عديد من الأفراد والجماعات بأنهم أصحاب الفضل فى الحركة المصرية، التى نجحت فصارت (ثورة) ظهر لها أصحابٌ كثيرون، لكنها لو فشلت لسُمِّيت (فتنة) وكان الكثيرون قد تنصَّلوا منها، هرباً مما يلحق المنهزمين من ويل.. ونحمد الله (ونشكر الربَّ) على أن الثورة نجحت بداياتها، ونرجو أن تتم النهايات أيضاً على خير، فنطوى الصفحات الثقال من زماننا الأسير، ونطير بهذا البلد نحو أفقٍ مستقبلىٍّ عميم الخير.
وبطبيعة الحال، نزع السلفيون إلى إظهار (حضورهم) فى الواقع المصرى المعاصر، كردِّ فعل للحالة العامة التى سادت بلادنا. حيث تتابعت مؤخراً عدة ادعاءات ما أنزل الله بها من سلطان، وتتالت مزاعمُ عريضة تسعى لاستلاب الثورة المصرية، وتسعى إلى المسارعة لقطف ثمارها (التى لم تظهر بعدُ) والاستباق إلى بيان الاستحقاق بقطف الثمر إن ظهر.. ومن هنا، صرنا نرى العجب من الأفراد والجماعات، فهذا الشخص يصف نفسه بأنه «المتنبئ» بالثورة أو هو «المبشِّر» بها، والمستشرف لها، بينما ذاك الشخص الآخر لا يتورَّع عن وصف نفسه بمفكر الثورة، أو مفجِّر الثورة، أو شاعرها الأول.. ومن الجماعات مدَّعون بأنهم (أساس) الثورة وطليعتها الأولى المبكرة التى أطلقت الشرارة، وزاعمون بأنهم أنقذوا الثورة منذ يومها الأول!
حتى الذين اتخذوا من ثورة المصريين مواقف مخزية، ودعوا الناس باسم سلطتهم الروحية (الإسلامية والمسيحية) إلى عدم المشاركة مع الجموع، عادوا اليوم لتأكيد أنهم مع الثورة (المباركة) وكأن شيئاً لم يكن. مُراهنين فى تبديل المواقف، على ضعف الذاكرة العامة، وعلى أنهم (المباركون) لكل منتصر، وعلى أنهم رجال كل العصور. ومن اللافت للنظر فى هذا السياق، موقف «الإخوان المسلمين» الذين يؤكِّدون ليل نهار، أنهم ليسوا أصحاب الثورة، وليسوا قادتها، وليسوا الرائدين. ومعروف أن تكرار تأكيد النفى إثباتٌ، وهو ما يتم فى الأذهان بشكل غير مباشر، على نحوٍ قريبٍ مما قرَّره الشاعر الفاجر، العبقرى (أبونُوَاس) حين قال: دع عنك لومى فإن اللوم إغراءُ، وداونى بالتى كانت هى الداءُ.
ومن هنا، صار على الجماعات السلفية أن ترى فى نفسها صاحبة الثورة، أو هى من أصحابها الأساسيين. لا سيما أن أفراداً كثيرين من السلفيين شاركوا بالفعل فى المظاهرات الأولى، وأن الحكومات التى تعاقبت بعد الثورة للقيام بتسيير الأحوال، أخذت تكرِّر أخطاء حكومات ما قبل الثورة. ومن فواحش هذه الأخطاء خلط السياسة بالدين، وإقحام (المادة الثانية) ثم ادِّعاء قدسيتها، وتدليل رموز الدين فى المجتمع ضماناً للتأييد، حيث يهرولون ابتغاءً لإرضاء البطرخانة من ناحية، فيضطرون لاسترضاء القوى الإسلامية من الناحية المقابلة، أملاً فى أن يكون الكل راضياً وسعيداً.. ولا سبيل إلى سعادة الكل وإرضائهم، وقد قالوا قديماً: رضا الناس غايةٌ لا تدرك.
المهم، أن السلفيين الذين كان كثيرون منهم قد عانوا من اضطهاد (أمن الدولة) وكثيرون منهم وجدوا فيما سبق وسيلة للمهادنة، وكثيرون منهم تم مؤخراً تكريمهم والاحتفاء بهم إعلامياً، وكثيرون منهم فى نفوسهم رغبة لتصدُّر المشهد العام فى مصر.. صار المجال أمامهم قد انفسح للاستعلان، فأعلنوا عن وجودهم بطرق من مثل: إثارة الهياج مع المتصوفة بسبب (قبور الأولياء) واستثارة الاهتياج مع الكنيسة بسبب (غادة الكاميليا) وبقية الأخوات اللواتى يُشاع أنهن قد أسلمن.
■ ■ ■
وبطبيعة الحال، لا يمكن الكلام عن مستقبل (السلفية) فى مصر، من دون التعريف بمفهوم «السلفية» من حيث عموم اللغة، ومن حيث الذى صار يتردَّد اليوم كثيراً على ألسنة الناس. ثم الإشارة من بعد ذلك إلى تطور (الفكر) السلفى خلال القرون الماضية، تمهيداً للنظر فى مستقبل هذا الفكر.. علماً بأن كلمة (الفكر) مذمومة عند بعض المتأسلمين الجدد، وهم يجعلون فى موضعها كلمة (التفكر) الممدوحة، باعتبار السياقات التى وردت فيها الكلمتان فى القرآن الكريم: إنه فكَّر وقدَّر، فقُتل كيف قدَّر، ثم قُتل كيف قدَّر.. ويتفكرون فى خلق السماوات والأرض.. أفلا يتفكرون.
ومن حيث المعنى العام للسلفية، فكلنا نحن المصريين سلفيون! فالكلمة تعنى فى عموم الدلالة، تقدير الماضى واحترامه والقياس على ما يعتقد الناس (الخلف) أنها كانت أخلاق (السَّلَف) أى السابقين عليهم، وما كانوا عليه من أصول.. ومن هنا يقول عموم المصريين، مادحين، إن هذا الشخص هو (ابن أصول) ويقولون فى معرض الذم بأن هذا الفعل أو ذاك (ليس من الأصول) كأن كلمة «أصلى» مضاد «مزيف».
ويتصل باللغة، العربية هذا النـزوع العام للسلفية.. فأجود القصائد عندنا هى المعلَّقات القديمة (الجاهلية) وأصول المفردات فى كلامنا الفصيح ترتدُّ دوماً إلى جذور تأتى كلها على صيغة الفعل (الماضى) فيرتد العلم والعلماء والمتعلِّمون والمعلِّمون والعلمىّ والمعلومات إلى الجذر (عَلِم) ويرتد الكاتب والكتاب والمكتوب والكتابة والكتاتيب والكَتَبة والكُتُب إلى الجذر (كَتَبَ) فكأن كل ما يشتق من مفردات العلم والكتابة، هى أمور ماضوية سبق أن جرت أيام السلف لا الخلف.. وقِسْ على هذا، بقية المفردات والاشتقاقات.
ويرتبط المعنى الاصطلاحى للسلفية، على نحوٍ وثيق، بالمعنى العام للكلمة. فالسلفية عند أصحابها هى الطريقة المثلى التى سار عليها (السلف) ابتداءً من عصر النبوة، ثم عصر الصحابة والتابعين، ثم عصر تابعى التابعين.. حتى نهاية القرن الثالث الهجرى، وكأنهم فى ذلك ينطلقون من معنى الحديث الشريف (خير القرون قرنى هذا، ثم الذى يليه، ثم الذى يليه) وبالأحرى، من مفهومٍ محدد لهذا الحديث النبوى الشريف.
ولا يجب أن يفوتنا هنا، أن غالبية المسيحيين فى مصر، هم من (الأرثوذكس).. سواء كانوا من أصحاب مذهب الطبيعة الواحدة، أى أن الله والمسيح (من) طبيعة واحدة، وهؤلاء هم «المونوفيست» الذين صار اسمهم مؤخراً: الأقباط الأرثوذكس!
أو كانوا من أصحاب مذهب خلقيدونية، القائلين بأن الله والمسيح (عن) طبيعة واحدة، وأولئك هم أتباع كنيسة الإسكندرية «الأخرى» الذين صار اسمهم مؤخراً: الروم الأرثوذكس.. وكلاهما فى النهاية (أرثوذكس) وهى الكلمة التى تعنى فى معناها اللغوى العام (اليونانى) مذهب الإيمان القويم، وفى معناها الاصطلاحى: مذهب السلفية.
وأصحاب المذاهب السلفية (المسلمون) يرون أن مفهوم السلفية يطابق مفهوم الإسلام، فمن خرج عن اتِّباع السلف فهو خارج عن النطاق الصحيح للدين الإسلامى. وكذلك، فأصحاب المذاهب الأرثوذكسية يرون أن مفهوم الأرثوذكس يطابق مفهوم المسيحية، فمن خرج عن اتِّباع الأرثوذكسية فهو خارج عن النطاق الصحيح للدين المسيحى.. مسكينةٌ أنت يا مصر، يا مَنْ تحملين فوق أرضك أكثر شعوب الأرض تديُّناً.
■ ■ ■
وقد تطور المذهب السلفى (الإسلامى) خلال تاريخ طويل حتى وصل إلى صورته النهائية الحالية، وهى (الجماعات) التى تنتمى إليه اليوم. وقد جاء تطور هذا المذهب بسبب مشكلات عقائدية (كلامية) لا يسمح المقام هنا بشرحها تفصيلاً. ولذلك فسوف نكتفى ببعض الإشارات إلى (مسيرة) المذهب السلفى عند أعلام الرجال من أمثال الإمام أحمد بن حنبل الذى اختار ما كان عليه السلف من اعتقادات، وخالف بذلك (المعتزلة) الذين كانوا يرون وجوب إعمال العقل فى المسائل الدينية، ومع ذلك لم يراعوا أحكام العقل والتعقل فى خلافهم مع الإمام ابن حنبل حول مسائل مثل «استواء الرحمن على العرش» حيث كانوا يؤولون المعنى بحيث يتم نفى (الجسمية) عن الله، أما ابن حنبل فقد كان يقول بقول الإمام مالك: الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة.
وحول مسألة «كلام الله» أى القرآن الكريم، وهل هو حادث (جديد) أم قديم (أزلىّ) .. قال المعتزلة إن القرآن حادث فى لغة، وفى مفردات عربية لم تكن موجودة منذ الأزل. بينما قرر الإمام ابن حنبل أن : كل ما بين دفتىْ المصحف قديم.
ومع أن المعتزلة هم أصحاب المنهج العقلانى، عموماً، إلا أن الذين عاصروا (الإمام ابن حنبل) منهم، استَعْدَوْا عليه الخليفة العباسى، فكانت الويلات التى تعرَّض لها، وهى التى عرضنا لها فى مقالة سابقة، وهو ما يُعرف فى تاريخنا القديم بمحنة ابن حنبل. وهى محنة تشابه ما جرى مع عديد من أعلام الأئمة من (محن) أدَّت إلى ظهور وبلورة اتجاه أهل السنة والجماعة، أو أهل الحديث، أو السلف؛ فى مقابل الاتجاهات المعتزلية.
ثم لمع المذهب السلفى بعد عدة قرون، مع عالم متبحِّر هو الإمام (تقى الدين ابن تيمية) الذى هو فى واقع الأمر أعظم بكثير من الصورة الوهابية التى تم الترويج لها فى العقود الأخيرة. وقد كان ابن تيمية أيضاً من أهل المحن والابتلاء، خصوصاً أنه عاش فى زمانٍ مضطربٍ نال منه، فأمضى حياته فى معاناة وعنت وسجن، حتى مات سجيناً .. مع أن ابن تيمية كان يستشهد بقول سابقيه: ستون سنة من إمامٍ جائرٍ (ظالم) أصلحُ من ليلة واحدة بلا سلطان (انفلات أمنى) .. وهو المبدأ الذى دفع بعض مشايخ السلفية المعاصرين، إلى منع أتباعهم من المشاركة فى الثورة المصرية، خشية انهيار النظام فى البلاد، وتأكيداً على المبدأ الشرعى/ السياسى الذى أرساه ابن تيمية.
كما كان إمامٌ سلفىٌّ آخر، هو ابن قيم الجوزية (أى: ابن ناظر مدرسة ابن الجوزى) يرى أن الظلم ليس مبرراً للثورة على الحاكم، ما دام هذا الحاكم لم يأمر الناس بمخالفة قواعد الدين! مما جعل «السلفية» المبكرة، كلها، تؤكد أن نزع الشرعية عن الحاكم الظالم، ليس من الشرع.. ولو علم الرئيس علىّ عبد الله صالح وأمثاله من الحكام العرب المعاصرين، هذه المبادئ (الشرعية) لاستعملوها فوراً ضد الثوار فى بلادهم، حتى لو كان إيمان هؤلاء بالشريعة الإسلامية لا يزيد عن إيمان الهندوس بها.
■ ■ ■
وفى العصر الحديث، أعنى فى الستين سنة البائسة التى مرت علينا بعد حركة (الأحرار) من الضباط عام ١٩٥٢، اتخذت السلفية وجهاً عنيفاً يخالف ما كان عليه أعلام السلفيين فى القرون الماضية. فقد طفرت اتجاهات سُميت مؤخراً (السلفية الجهادية) فى مقابل (السلفية العلمية) التقليدية، وقد روعَّت السلفية «الجهادية» الناس وصار لها زعماء من نوع «صالح سرية» الذى طمح إلى الرئاسة فحدثت المأساة المعروفة فى (الكلية الفنية العسكرية) ومن نوع عبود الزمر الذى أراد التغيير الجذرى، فحدثت المأساة المعروفة بحادثة المنصة، وراح ضحيتها رئيسُ مصر أنور السادات.. وأسامة بن لادن.
وقد أدى هذا الوجه المتجهِّم للسلفية المعاصرة، إلى الربط بينها وبين (الوهابية) وهو ارتباط غير منكر على كل حال، كما أدى إلى غموض هذا المذهب الذى تفرعت عنه جماعات كثيرة، لم يستطع المفكرون المعاصرون الإحاطة بها، ولذلك وصف محمد عمارة السلفية بأنها: مصطلح غامض.. ووصفها فهمى هويدى بأنها: دعوة للاستقالة من الحاضر.. وكان زكى نجيب محمود يقول: السلفية حركة مضادة للمستقبل.
وفى الواقع المعاصر، تبدو السلفية على اختلاف الجماعات المندرجة تحت هذا الاسم، مضادة للعُرف العام، ولأهل الطرق الصوفية، وللأرثوذكس المونوفيست (النصارى) وللغرب الأمريكى والأوروبى (دار الكفر) وللمفكرين غير الإسلاميين (العلمانيين).. ولبعضهم البعض.
■ ■ ■
ماذا عن المستقبل بالنسبة للسلفية؟ هذا مرهون بالأمور نفسها التى أدت إلى انتشار هذا المذهب.. مرهونٌ بكفِّ أصحاب السلطة السياسية عن مغازلة أصحاب الزعامة الدينية.. ومرهونٌ بتطوير الواقع المصرى فى القرى المنسية وفى العشوائيات والمناطق الفقيرة، التى طالما تحيَّزت لصالحها برامج التنمية.. ومرهون بوضوح صورة (الوطن) فى الأذهان، بعيداً عن ألاعيب الدعاية المجانية التى تكتفى بترديد أجوف لمقولات من مثل : يحيا الهلال مع الصليب، قبطى يعنى مصرى، بيت العائلة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:39 PM
فى انتظار الثورة الإسلامية.. ثارت الشعوب على حكامها فهل يثور المسلمون على فقهائهم؟(١-٢)

بقلم جمال البنا ١١/ ٥/ ٢٠١١كان قيام الثورة المصرية إيذاناً بأن عهد الخيانة وقهر الشعوب وتبديد ثرواتها وجعل مقاديرها بيد «شلة» أو «جونتا» أو «مافيا» من المنتفعين والعملاء، وأن إبقاء الجماهير مستغلة مستسلمة مستخذية قد انتهى.
ولكن هذه الثورة لن تستطيع تحقيق أهدافها ما لم تقم بجانبها ثورة أخرى تعمل لتحرير الجماهير من القوى التى تتمسح بالدين والتى تتملك وجدان الشعب، والتى اتسمت باتجاهات مغرقة فى الرجعية والتخلف، لأنها تقوم على تقليد الأسلاف الذين وضعوا منظومة المعرفة الإسلامية منذ ألف عام، وعدم الاجتهاد أو التفكير، ودفعت إلى الصدارة والمقدمة بأشد عناصر القوى الدينية تخلفاً، وهم الذين يسمون أنفسهم «السلفية»، والذين يأخذون بأشد صور السلفية تقييدًا وتشديدًا، وهى السلفية الوهابية التى وضعها محمد بن عبد الوهاب فى السعودية منذ مائتى عام، والتى انتعشت مع انتعاش السعودية وبروز دورها بما يتناسب مع ارتفاع أثمان البترول بدءًا من حرب أكتوبر من ٣ دولارات إلى ٤٠ دولاراً، ثم سار الارتفاع حتى جاوز المائة دولار، فتوفرت للسعودية والخليج أموال طائلة خصص بعضها لتعزيز دعوة السلفية الوهابية.
من ناحية أخرى فإن العجز الذى أصاب الأزهر طوال فترة استلحاق الدولة له من أيام عبد الناصر وتعيين شيخه طبقاً لإرادة الحاكم، مما حرم الأزهر من الاستقلالية والريادة، وكذلك احتجاز دعوة الإخوان المسلمين التى تعد أقوى التجمعات الإسلامية وأكثرها انفتاحًا وراء جدران السجون طوال مدة حكم عبدالناصر حتى الآن، فلما جاءت الثورة حررتهم، ولكن هذا لم يغير الصورة «الرجعية» للهيئات الدينية، لأن الاختلاف هو فى الدرجة وليس الطبيعة، فمعظم الدعوات الدينية رجعية تعتمد على النقل أكثر مما تعتمد على العقل وتقف موقفاً معارضًا لما حفل به العصر من مستجدات، وقد تدور مباحثات لتعاون الإخوان المسلمين مع السلفيين بحيث يصبحون أكبر القوى فى الشعب.
وهكذا.. ففى حين نرى ثورة ٢٥ يناير التى قام بها شبان مثقفون استعانوا فى حركتهم باستخدام صور التقدم فى النت والفيس بوك والاتصالات الإلكترونية، فإننا نجد قوة أخرى صاعدة.. منظمة.. قوية، تعتمد على المقوم الدينى وهو أقوى مقومات الشخصية المصرية، وترجع بالشعب إلى الوراء، وتقاوم إعمال العقل، وتحكمها العادات والتقاليد والخرافة، مما يمكن أن يوقف سير الثورة، ويعود بها إلى الوراء.
لابد من القيام بأسرع ما يمكن بالثورة الإسلامية التى تستهدف القضاء على الأفكار التى ألصقت بالأديان على مر العصور، وجعلتها تقاوم التطور وترفض عالم العصر وتعيش فى الماضى ولا تأبه للمستقبل.
■ ■ ■
إن المجتمع الإسلامى يقف اليوم كما وقف المجتمع الأوروبى قبل الثورة الفرنسية التى قضت على السلطة السياسية للبابوات، التى كانت تفرض نفسها على الملوك، وقبل إصلاح مارتن لوثر الذى قضى على الرهبان ورجال الكنيسة وهيمنتهم على الجماهير وعامة الشعب بما يقدمون من خرافات وما يدعونه من قوى، وبهذا تحرر مجال السياسة، ومجال الفكر والعقيدة من هيمنة المؤسسة التى حكمت أوروبا، وكان كل الشعب الأوروبى يطلق عليها «أمنا الكنيسة».
وليس عبثاً أن إصلاح مارتن لوثر سبق فترة الاستنارة و«الرينسانس» ومهد لها بحيث جعل الشعوب تستوعب الفكر الجديد الذى كشف عنه فلاسفة الاستنارة.
لقد أدت عوامل عديدة إلى تأخر ثورة الإسلام منذ أن ظهر الثورى العظيم جمال الأفغانى ونفخ فى الصور ليوقظ المسلمين الذين كانوا فى سبات عميق، وليعيد الأمل والثقة إلى نفوسهم بعد أن كانوا يؤمنون أن الاستعمار قـوة قاهرة وقضاء من الله لا راد له، وقد أيقظ جمال الأفغانى النيام وأحيا الآمال وهز أسس الحكم المستبد فى الداخل وسيطرة الاستعمار من الخارج، ولكن وقته لم يتسع لغير ذلك.
وشغل المصلحون الذين جاءوا بعده بناحية أو أخرى من نواحى الفكر الإسلامى، وغلبت الأكاديمية على بعضهم بحيث لم يؤثر تأثيرًا حاسمًا فى الإصلاح، وقد كان أجدر هؤلاء المصلحين ليقوم بهذا الإصلاح هو حسن البنا، ولكن غلب على حسن البنا التنظيم على التنظير بحيث استوعب جهده بناء «الإخوان المسلمين»، كما أنهم ما كانوا يمكن أن يجاوزوا الحدود الآمنة، أو أن يتصف إصلاحهم بالثورية المطلوبة.
إن ما يثير الدهشة أن هذه الثورة الإسلامية موجودة تعمل منذ عدد من السنين وهى «دعوة الإحياء الإسلامى» التى دعا إليها صاحب هذه الكلمات، ولكنها تحارب حربًا شعواء، لأنها لم تصدر من الأزهر ولم تلبس عمامة، ولم تسر فى المسار التقليدى الذى يفرض الالتزام بآراء الأئمة والأسلاف التى وضعوها منذ ألف عام، واعتبرت هى أصول الفكر الإسلامى.
ولم يتوفر لأحد ما توفر لدعوة الإحياء الإسلامى من عناصر وملابسات مكنتها لأن تقدم «المشروع الإسلامى» النهضوى كاملاً، لا يغفل ناحية من نواحيه، فتناول الحكم، والاقتصاد، والاجتماع، وعُنى بوجه خاص بموضوع النساء والعمال، وقدم بحوثاً مستفيضة فى هذين، بالإضافة إلى إصلاح أصول الفقه فى كتاب «نحو فقه جديد» فى ثلاثة أجزاء، ونقده وتنقيحه لأكثر كتب التراث قداسة وهو «صحيح البخارى»، بتأليف كتاب «تجريد البخارى ومسلم من الأحاديث التى لا تلزم»، وكتاب «جناية قبيلة حدثنا» وضبط السُـنة بمعايير صارمة من القرآن والعقل.
وكان سر الإبداع فى دعوة الإحياء الإسلامى أنها كانت متفتحة على عالم العصر مؤمنة بما جاءت به الحضارة الأوروبية من إنجازات مما يُعد من قبيل «الحكمة» التى تقبلها القرآن، بل وقرنها بالكتاب، وفى الوقت الذى حالت عقلانيتها دون التأثر بكل ما حُشيت به كتب التراث من خرافات، فإن الجذر العميق للإسلام وكان يدور حول القرآن حال دون أن تنحرف عنه، ومن هنا توصلت إلى إسلام يعايش العصر ويمكن أن يجابه تحدياته وملتزم فى الوقت نفسه بما جاء به القرآن.
gamal_albanna@islamiccall.org
gamal_albanna@yahoo.com
www.islamiccall.org (http://www.islamiccall.org/)
gamal-albanna.blogspot.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:40 PM
«البترول» تتمسك بزيادة أسعار تصدير الغاز إلى الأردن للمستويات العالمية

كتب أشرف فكرى والدوحة - السيد العزونى ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125602&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125602)المرحلة الحالية بتركز على استعادة جميع الثروات الطبيعية

قال المهندس عبدالله غراب، وزير البترول، إن الحكومة مصممة على تعديل عقد تصدير الغاز المصرى إلى الأردن، بما يضمن زيادة الأسعار إلى المستويات العالمية، وأنه لا نية لتوريد كميات إضافية تحقق التوازن فى العقد الحالى الذى وصفه بأنه غير مناسب للحكومة المصرية ولا يتفق مع تطورات الأسعار العالمية. وطالب «غراب»،
فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» الجانب الأردنى بتفهم متطلبات المرحلة الحالية فى مصر التى قال إنها تركز على استعادة جميع حقوق الشعب المصرى فى ثروته الطبيعية، دون ظلم طرف من الأطراف المتعاقدة، مشيراً إلى أن الجانب المصرى يستهدف تحقيق التوازن والعدل فى اتفاقيات تصدير الغاز بطريقة اقتصادية.
أضاف «غراب» أن تصريحات المسؤولين الأردنيين بعدم إمكانية تعديل أسعار الاتفاق الأصلى وإمكانية رفعها فى الكميات الإضافية، تأتى فى إطار موقف تفاوضى للجانب الأردنى، وأن المفاوضات مع عمان صعبة لأنها بين دولة وأخرى وليست بين شركات، مشيراً إلى أهمية التعامل بحرص وتوازن فى هذا الملف. يأتى ذلك فى الوقت الذى قال فيه الدكتور محمد أبوحمور، وزير المالية الأردنى، إن علاقة بلاده طيبة مع مصر، وإنهم مستمرون فى الاعتماد على العمالة المصرية واستقطابها ومستمرون أيضاً فى استيراد الغاز المصرى.
أضاف أبوحمور لـ«المصرى اليوم» على هامش منتدى الدوحة الاقتصادى أن البلدين اتفقا فى يوليو ٢٠١٠ على أن يصل حجم الغاز المصرى المصدر للأردن إلى ٣٠٠ مليون قدم مكعب يوميا (٣.٣ مليار متر مكعب سنويا)، إلا أنه فى الوقت الحالى لم يصل إلي الأردن سوى ١٢١ مليون متر مكعب تقريباً بسبب ضرب خط الأنابيب.
كانت مصر قد طلبت من الأردن، عقب سقوط النظام السابق، الدخول فى مفاوضات لرفع أسعار توريد الغاز الذى تحصل عليه الأردن فى إطار اتفاقين بكميات مختلفة الأول وقع فى ٢٠٠٣ وينص على تصدير ٧٧ مليار قدم مكعب بسعر ١.٢٧ دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، بينما يشمل العقد الثانى الذى وقع فى ٢٠٠٧ تصدير ٣٢ مليار قدم مكعب بسعر ٣.٠٦ دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. من جانبه، انتقد مسؤول بارز فى وزارة البترول ربط وزير المالية الأردنى ملف الغاز بالعمالة المصرية،
مشيراً إلى أن عمان يجب أن تفرق بينهما، فالعمالة المصرية فى الأردن تعمل فى إطار شرعى ومتفق عليه، فيما يساعد الغاز الأردن على تنمية البلاد عبر توفير الطاقة للمشروعات والاستثمارات، وقال إن تعديل أسعار تصدير الغاز حق للجانب المصرى ويتفق مع تطورات الأسعار العالمية له دون إجحاف بالجانب الأردنى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:41 PM
احتواء أزمة مصانع المحلة بالاستجابة لدعم الغزول

كتب عادل ضرة ومحمد فايد وخالد الشامى ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125603&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125603)صورة من تطور اسعار وعقود بورصة نيويورك

عقد محسن الجيلانى، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، اجتماعاً بمقر اتحاد الصناعات المصرية، أمس، بحضور رؤساء شركات قطاع الأعمال العام، ورؤساء قطاعات الشركات الخاصة والاستثمارية المنتجة للغزول، ورئيس وأعضاء غرفة الصناعات النسيجية، ومجموعة من أصحاب مصانع النسيج بالمحلة والجمعيات التعاونية بالمحلة الكبرى وشبرا الخيمة.
وتم احتواء الأزمة التى نشبت بسبب إصدار قرار بوقف تصدير القطن المصرى، ورفع الجمارك على الغزول المستوردة، وتم الاتفاق على دعم الغزول بواقع ٦ آلاف جنيه للطن حتى شهر أكتوبر ٢٠١١، بداية من الشهر الجارى، لتخفيف العبء على المصانع التى تستورد الغزول، وتدبير ٢٥٠ مليون جنيه دعماً للخيوط المغزولة من القطن والمخلوط وبيع الغزول بالأسعار العالمية، التى شهدت انخفاضاً كبيراً على أن يتم البيع بسعر ٣١٦٠٠ جنيه للطن بدلاً من ٤٢ ألف جنيه والنزول بالأسعار إلى ٢٧٦٠٠، فى حالة الموافقة على قرار الدعم من وزير المالية.
وتم رفع صورة من الاتفاقية إلى الدكتور سمير الصياد، وزير الصناعة والتجارة، لعرضها على وزير المالية ورئيس الوزراء، للتصديق عليها.
وفى المنوفية، قضت محكمة القضاء الإدارى بشبين الكوم، أمس، بعدم اختصاصها فى الفصل فى دعوى بطلان عقد بيع شركة غزل شبين الكوم، وقررت إحالة الدعوى لدائرة الاستثمار بمجلس الدولة الخاصة بالفصل فى العقود الإدارية، وهى ذات الدائرة التى فصلت فى عقد بيع مشروع مدينتى وشركة عمر أفندى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:41 PM
«التضامن» تدرس إلغاء مناقصات الدقيق ٨٢٪.. وتخوفات من امتداد القرارات إلى مناقصات الأرز

كتب ياسمين كرم ١١/ ٥/ ٢٠١١قال عبدالغفار السلامونى، نائب رئيس غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، إن وزارة التضامن الاجتماعى بصدد اتخاذ قرار بإلغاء مناقصات توريد الدقيق ٨٢% الخاص بإنتاج الخبز المدعم فى التعامل مع مطاحن القطاعين العام والخاص، والعودة مرة أخرى بنظام التوريد باحتساب أجرة الطحن، مع الاحتفاظ إلى نظام المناقصات فى التعامل مع الدقيق الفاخر استخراج ٧٦٪.
وأشار «السلامونى» فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» إلى أن الوزارة أرجعت تلك الخطوة إلى اكتشافها أن المناقصة الأخيرة لتوريد دقيق ٨٢% و٧٦% أعلى تكلفة بمبلغ ٢٥ مليون جنيه عن حالة ترسيتها بنظام أجرة الطحن.
وأشار إلى أن هذا النظام كان متبعاً قبل عام ٢٠٠٦، ولكن تم إلغاؤه نظراً لتدنى أجرة الطحن البالغة ٧٥ جنيهاً للطن، فى حين أن تكلفة الطحن الحقيقية تصل إلى ١٢٠ -١٦٠ جنيهاً للطن.
وتابع أن الوزارة وعدت المطاحن العامة والخاصة بتعديل تكلفة الطحن اعتباراً من العام المالى الجديد، لتصبح أكثر اقتصادية للتشغيل، خاصة أن المطاحن تتحمل تكاليف إضافية فى أعقاب أحداث الثورة وزيادة رواتب العاملين.
من ناحيته، اعتبر على شرف الدين، رئيس غرفة الحبوب، سياسات وزارة التضامن الاجتماعى، ردة على طريق اقتصاد السوق الحرة، مشيراً إلى أن الإسناد بالأمر المباشر يخالف قانون المناقصات والمزايدات. وتابع أنه سيكون سبباً فى زيادة عمليات تسريب الدقيق المدعوم فى السوق السوداء لكثرة حلقات التداول بين شراء الحكومة القمح من الفلاح وتوريده للمطاحن بعد تسلمه دقيقاً بعد الطحن وهى المرحلة التى يحدث بها التسريب للسوق السوداء، ولكن توريد الدقيق مباشرة إلى الحكومة عبر مناقصات للقطاع الخاص بالسعر العالمى يمنع تسريب الدعم فى الأسواق، خاصة أن القطاع الخاص سيكون أكثر حرصاً على إدارة عملية الطحن بشكل اقتصادى دون تسريب أى كميات فى السوق السوداء.
من جانبها، أبدت شعبة الأرز بغرفة الحبوب تخوفها من أن تمتد قرارات إلغاء المناقصات إلى قطاع الأرز التموينى أيضا، خاصة أن الدكتور جودة عبدالخالق، وزير التضامن، ألمح – حسب قولهم- إلى دراسة إلغاء مناقصات الأرز فى أعقاب الارتفاعات الكبيرة فى أسعار العروض المقدمة من الشركات والاعتماد على التوريد بالأمر المباشر لصالح المضارب العامة، وهو ما يهدد استثمارات تصل - بحسب قولهم - إلى ٥ مليارات جنيه، ويعمل بها نصف مليون عامل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:42 PM
استمرار عمليات إصلاح خط غاز العريش

كتب لبنى صلاح الدين ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125601&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125601)غراب

قال المهندس حسن المهدى، رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية، إن عمليات إصلاح خط غاز العريش لاتزال تجرى لإعادة استئناف العمل به بعد تعرضه لمحاولة تفجير منذ أسبوعين.
وقال المهدى إنه حتى الآن لا يمكن تقدير القيمة الإجمالية لخسائر التفجير الأخير إلا أنه قال إنها قد تتعدى ملايين الدولارات، مشيراً إلى أن إصلاح التفجير الأول للخط فى فبراير الماضى تكلف ٢٠ مليون دولار تحملتها الحكومة المصرية وليس الجانب الإسرائيلى لأن التفجير تم داخل الأراضى المصرية.
وأضاف المهدى، فى تصريحات له على هامش مشاركته فى مؤتمر «أنترجاز» العاشر، أمس، أن التلفيات فى الخط تحتاج لإصلاح بمكونات ومعدات مستوردة.
وأشار إلى أن الشركة القابضة للغازات تعكف على تطبيق إجراءات أمنية مشددة لحماية الخط من عمليات الاستهداف، مشيراً إلى أنه سيتم عمل أساور حول محيط الخط ووضع أجهزة أمنية قريبة.
وحول مفاوضات تعديل الأسعار فى عقود تصدير الغاز، أكد المهدى أن التفاوض يتم على جميع العقود دون استثناء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:42 PM
خبر من كل محافظة

١١/ ٥/ ٢٠١١الدقهلية: نقابة لذوى الاحتياجات الخاصة
٣٠٠ شاب وفتاة، من ذوى الاحتياجات الخاصة، أعلنوا عن إنشاء أول نقابة لذوى الاحتياجات الخاصة بمصر، خلال الاجتماع التأسيسى الأول بالمنصورة، الذى حضره عدد من ذوى الاحتياجات الخاصة من الدقهلية والشرقية والقاهرة والغربية والإسكندرية وجنوب سيناء. وأكد بدر صبحى، وكيل المؤسسين، أن أهم أهداف النقابة هو دعم المعاقين، ورفع الظلم عنهم، ومساعدتهم فى الحصول على حقوقهم فى شتى المجالات، مشيراً إلى أهمية إنشاء هيئة خاصة بالمعاقين على غرار هيئة محو الأمية، وتكون الهيئة العامة لذوى الاحتياجات الخاصة أو المجلس القومى للمعاقين على أن يتولى إدارة هذا الكيان أفراد من نفس الفئة.
غادة عبدالحافظ
القاهرة: لجنة حكماء لهندسة المرور والطرق
المحافظ الدكتور عبدالقوى خليفة، قرر تشكيل لجنة حكماء هندسة المرور والطرق والنقل من كبار الأساتذة المتخصصين فى هذه المجالات من كليات الهندسة المختلفة تهدف لوضع ورقة عمل لسياسات واستراتيجيات النقل والمرور بالقاهرة، ووضع منظومة عمل متكاملة للربط بين وسائل النقل الجماعى بمختلف أنواعه من مترو أنفاق ومترو سطحى وأتوبيسات هيئة النقل العام، وشركات النقل الجماعى والسرفيس والترام والنقل النهرى والسيارات الخاصة وخلافه مع التوسع فى إقامة الجراجات الكبرى والمتعددة الطوابق وساحات الانتظار خاصة بأماكن مجاورة لمحطات مترو الأنفاق، والعمل على فتح محاور عرضية وطولية جديدة لاستيعاب كم السيارات المتزايد يومياً، وتسهيل الحركة المرورية.
منار خاطر
أسيوط: «الرى» تطلب ٤٠ مليون جنيه
وزارة الموارد المائية والرى طالبت المحافظة بسداد ١٠ ملايين جنيه كمرحلة أولى لتنفيذ أعمال الحماية بمنطقة الوادى الأسيوطى من أخطار السيول، التى تبلغ مساحتها ٧ آلاف فدان، وقد بلغت القيمة التقديرية لتنفيذ الأعمال المطلوبة ٤٠ مليون جنيه موزعة على أربع سنوات تبدأ من العام المالى الحالى ٢٠١١، حتى العام المالى ٢٠١٤/٢٠١٥ فى إطار التنسيق مع معهد بحوث الموارد المائية والرى، الذى قام بعمل الدراسات اللازمة للمشروع. وقالت المهندسة نتاج مينا دانيال، مدير عام التوسع الأفقى ومشروعات الرى بالمحافظة، إن الاعتمادات المالية الحالية بالوزارة تكفى بالكاد لاستكمال المشروعات الجارى تنفيذها.
سحر الحمدانى
جنوب سيناء: «أيقونات سيناء المسيحية» «الأندر فى العالم»
دراسة علمية للأثرى عبدالرحيم ريحان، مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء والوجه البحرى، تؤكد أن أيقونات دير سانت كاترين هى الأقدم والأندر فى العالم، وأنها حفظت فى العهد الإسلامى، كما أن المسلمين لم يمنعوا جلب الأيقونات من خارج مصر إلى الدير. وأكدت الدراسة أن الدير به أكثر من ٢٠٠٠ أيقونة صغيرة وكبيرة منها مجموعة فريدة ذات قيمة فنية رائعة، وهى محفوظة فى كنيسة التجلى، وتنقسم من الناحية التاريخية والفنية لعدة أقسام منها أيقونات القرنين السادس والسابع الميلادى، التى تعتبر أقدم الأيقونات بالدير، وهى الأيقونات المسبوكة بالشمع، أو المثبتة ألوانها بالحرارة.
أيمن أبوزيد
بنى سويف: المالية تشرف على صناديق الجامعة
الدكتور أمين لطفى، القائم بأعمال رئيس جامعة بنى سويف، قرر خضوع جميع الصناديق والحسابات الخاصة، والوحدات ذات الطابع الخاص مثل التعليم المفتوح ودار الضيافة وغيرهما لوزارة المالية. وأكد «لطفى»، أن ذلك يأتى تأكيدا على احترام جميع القوانين واللوائح الخاصة بوزارة المالية بشأن ضرورة مراجعة، واعتماد اللوائح المالية لجميع أجهزة الدولة كوحدات الجهاز الإدارى، والحكم المحلى والهيئات العامه ذات الطابع الخدمى، بالإضافة إلى الصناديق والحسابات الخاصة، مع اتخاذ جميع الإجراءات المالية للصرف مع ضرورة توقيع مندوبى وزارة المالية بالوحدات الحسابية بالجامعة على مستويات جميع الحسابات وإخضاع حسابات الصناديق الخاصة للرقابة على الصرف.
الوادى الجديد: ميدان «الساحة» لعرض أفكار الإخوان
ميدان «الساحة» بمدينة الخارجة تحول إلى منتدى لعرض الأفكار والبرامج السياسية لمختلف التيارات حيث دأبت جماعة الإخوان المسلمين والدعوة السلفية على إقامة الشاشات المكبرة يوم الخميس من كل أسبوع.
ويشهد الميدان عبر الشاشة عرضاً لبرامج الإخوان المسلمين، يضم مجموعة من آراء الشباب عن الجماعة، ومنهم أسماء محفوظ من شباب ثورة ٢٥ يناير، كما تم استعراض دور الجماعة فى التصدى لموقعة «الجمل» وحماية شباب الثورة، وحرصت قوات الشرطة والقوات المسلحة، على التواجد بمقربة من العرض الذى استوقف المئات من المواطنين.
أحمد عبدالسلام
أسوان: افتتاح معرض لذوى الاحتياجات الخاصة
المحافظ اللواء مصطفى السيد، افتتح معرض الأنشطة التربوية والثقافية السنوى لذوى الاحتياجات الخاصة، فى مجمع مدارس التربية الخاصة بطريق السادات. وأوضحت صافيناز إبراهيم، مدير عام التربية والتعليم بالمحافظة، أن المعرض يتم تنظيمه على مدار ١٠ أيام، ويشارك فيه طلاب المراحل التعليمية المختلفة بالمحافظة، من أجل اكتشاف الموهوبين منهم، والأخذ بأيديهم إلى الأمام، للمشاركة فى مختلف المسابقات، التى يتم تنظيمها على مستوى الجمهورية. وأشارت إلى أن طلاب التربية الخاصة حصلوا على المركز الأول على مستوى الجمهورية فى الدورة المدرسية لذوى الاحتياجات الخاصة، التى تم تنظيمها فى الفترة من ٢١ إلى ٢٦ أبريل الماضى بالمجمع التعليمى بالإسماعيلية.
محمود الجعفرى
القليوبية: تأسيس أول شركة لمياه الشرب
المحافظ عادل زايد أكد خلال أول لقاء له مع المواطنين بالمحافظة أن الدكتور محمد فتحى البرادعى، وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية، أصدر قراراً وزارياً يحمل رقم «١٢٦» لسنة ٢٠١١، بالترخيص لتأسيس شركة لمياه الشرب والصرف الصحى كشركة مساهمة مصرية، مشيراً إلى أنه تم تحديد مقر الشركة لتكون فى مدينة بنها، وأوضح أنه سيتم نقل العاملين بمياه الشرب والصرف الصحى بالوحدات المحلية التابعة للمحافظة للشركة الجديدة بذات أوضاعهم الوظيفية.
عبدالحكم الجندى
الأقصر: تثبيت المعلمين المتعاقدين
٣٢٠ من العاملين بالعقد الإدارى فى التعليم على صناديق المحافظة، طلبوا الانتقال إلى باب أول أجور، تابع لوزارة التربية والتعليم، وتثبيت من قضى أكثر من ثلاث سنوات فى العمل، مؤكدين أحقيتهم فى القرار رقم ٧٥ الصادر فى ٢ مارس ٢٠١١، الذى ينص على تثبيت المعلمين المتعاقدين.
إبراهيم معوض
المنوفية: أغنية «حلوين من يومنا والله» للمحافظ السابق
حالة من الدهشة والضحك أصابت من حضروا الحفل الرسمى لتكريم المحافظ السابق اللواء سامى عمارة، عقب إهداء المستشار أشرف هلال، المحافظ الجديد، أغنية «حلوين من يومنا والله وقلوبنا كويسة» له، وغنتها الفرقة القومية للموسيقى العربية بالمحافظة عقب السلام الجمهورى، وحضر الاحتفال جميع القيادات الأمنية والعسكرية والشعبية والتنفيذية، وتناول عرض للسيرة الذاتية للواء سامى عمارة.
وكرم المستشار أشرف هلال أسرة أسامة علام، شهيد المنوفية فى أحداث الثورة، وكذلك عددا من مواطنى المحافظة الذين أصيبوا فى ميدان التحرير.
هند إبراهيم
الفيوم: نسبة الإصابة بسرطان الثدى أقل من أمريكا
المؤتمر السنوى للجمعية المصرية لأمراض السرطان، الذى عقد بنادى المحافظة، أكد أن من بين كل مليون سيدة مصرية ٤٥٠ مصابة بمرض سرطان الثدى، و٤٨ مصابا بسرطان الكبد من بين كل ١٠٠ ألف مواطن. وقال الدكتور مصطفى الصيرفى، الأستاذ بجامعة القاهرة، إن نسبة الإصابة بسرطان الثدى فى مصر أقل كثيراً من نسبة إصابة السيدات بالمرض فى أوروبا وأمريكا، لافتاً إلى أن الاكتشاف المبكر للمرض يساعد على شفاء الحالات بنسبة ٩٨%، وهو ما يؤكد ضرورة زيادة الوعى الصحى عند السيدات فى مصر.
محمد فرغلى
بورسعيد: تكريم المواطنين «الشرفاء»
المحافظ اللواء أحمد عبدالله قرر تكريم المواطنين الشرفاء الذين تميزوا بصفة الأمانة على أموال محافظتهم، والذين حصلوا على وحدتين سكنيتين بطريق الخطأ، وقاموا من تلقاء أنفسهم بإعادة الوحدة السكنية للمحافظة. المحافظ أصدر توجيهاته بموافاته بأسماء هؤلاء المواطنين الشرفاء لتكريمهم فى حفل بحضور أجهزة الإعلام والصحافة ومنحهم جوائز عينية وشهادات تقدير لما بدر منهم من أمانة وعمق كبير فى النزاهة والوطنية والإحساس بالمسؤولية الاجتماعية تجاه بلدهم.
جمال نوفل
السويس: وحدات سكنية لـ«الزواج الحديث»
المحافظ اللواء محمد عبدالمنعم هاشم، واللواء صدقى صبحى، قائد الجيش الثالث الميدانى، قاما بتوزيع ٢٢٤ وحدة سكنية بالمرحلتين الرابعة والخامسة للمنتفعين من مشروع الزواج الحديث، خلال قرعة أقيمت بديوان عام المحافظة، تسلم المواطنون شققهم بمدينتى اليسر والرحاب. وكان الجيش الثالث الميدانى قد تمكن من حل مشكلة الزواج الحديث بعد وقوع أزمة بين المحافظة والمتقدمين لمشروع الزواج الحديث وإسكان مبارك، وتم توزيع ٥٦٠ وحدة سكنية خلال الشهريين الماضيين، تمت على خمس مراحل.
أمل عباس
الغربية: تغيير اسم ١٧ مدرسة تحمل اسم مبارك
مديرية التربية والتعليم بالمحافظة تقدمت بمذكرة عاجلة إلى المحافظ تطالبه بسرعة الموافقة على تغيير أسماء ١٧ مدرسة حكومية بـ٧ مراكز بالمحافظة جميعها تحمل اسم الرئيس السابق حسنى مبارك، بعد أن تم التعدى على لافتات هذه المدارس بعد أحداث ثورة ٢٥ يناير، بالإضافة إلى الحكم القضائى برفع اسم مبارك من جميع المنشآت العامة على مستوى الجمهورية، وعلى الفور تمت الموافقة على المذكرة، وتم تعديل أسماء جميع المدارس التى تحمل اسم مبارك بإدارات شرق وغرب طنطا وبسيون وقطور وسمنود والسنطة وزفتى وشرق المحلة.
محمد فايد
المنيا: دقيق لدعم المخابز البلدية
عزت حمزة، وكيل وزارة التموين بالمحافظة، أعلن أنه تم دعم المحافظة بعدد ١٦٦ جوال دقيق جديد، لدعم المخابز البلدية المدعمة بهدف توفير رغيف الخبز المناسب للمواطنين، وتلبية احتياجات المناطق المحرومة، مشيراً إلى أن هناك حملات مكثفة على المخابز، لضمان جودة الخبز المقدم ومنع تسرب الدقيق. وأضاف أن عمليات توريد محصول القمح مستمرة، وأن المطاحن تسلمت حتى الآن ١٣٧٩٠ طن قمح منذ بدء توريد القمح فى ١٥ أبريل الماضى، مشيراً إلى أنه يتم التنسيق مع بنك التنمية والائتمان الزراعى بإعداد جميع الأماكن الجاهزة لتسلم محصول القمح فوراً، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع أى محاولات للغش.
البحيرة: صفحة وحيدة للمحافظة على Facebook
محمد الكومى، مدير عام مركز المعلومات، أكد وجود صفحة رسمية وحيدة للمحافظة على موقع التواصل الاجتماعى الـ«فيس بوك»، وعدم وجود أى صفحة رسمية أخرى للمحافظ أو المحافظة عليه. وقال الكومى «إطلاق الصفحة جاء نتيجة لما لعبة الموقع الشهير من دور فعال فى ثورة ٢٥ يناير، وللرغبة فى التواصل مع المواطنين، لإطلاعهم على أنشطة المحافظة لحظة وقوعها، ويقدم فريق العمل بالصفحة رداً على استفسارات المواطنين خلال ٢٤ ساعة من طرحها.
حمدى قاسم
قنا: تعيينات جديدة فى هيئة التدريس بـ«الجامعة»
مجلس جامعة جنوب الوادى، برئاسة الدكتور عباس منصور، رئيس الجامعة، وافق على تعيين الدكاترة مجدى محمد محمد، أستاذا بكلية العلوم بأسوان وأحمد عيسى أحمد، أستاذا بآثار قنا ومحمد السيد عبدالحميد وعاطف محمد كمالى، فى وظيفة أستاذ مساعد بآداب قنا ومحفوظ عبدالستار، أستاذ مساعد بتربية الغردقة، ومحسوب عبدالقادر، أستاذ مساعد بتربية قنا. كما وافق على التعيين فى درجة مدرس لكل من الدكاترة طلعت بشندى، بزراعة قنا، ومحمد عبدالرحيم، بطب قنا، وأحمد عزت بطب بيطرى قنا، ومنح درجة الدكتوراة للطالبة نهى فتحى، بعلوم قنا وعبده محمود، ووليد خلف الله بآداب قنا، وحمدى عبدالله، بكلية الخدمة الاجتماعية بأسوان.
محمد حمدى
مطروح: «المحلى» يطالب باستغلال القصر الجمهورى
أعضاء مجلس محلى مركز مرسى مطروح، طالبوا باستغلال القصر الجمهورى بمطروح للمنفعة العامة، والذى تركته مؤسسة الرئاسة مهجوراً منذ نحو ٤٠ عاماً. كان المجلس، قد عقد جلسة، وتقدم وكيل المجلس بطلب رسمى إلى المحافظ اللواء طه محمد السيد، خاطب فيه كلا من المجلس العسكرى ورئيس مجلس الوزراء، لاستغلال القصر الجمهورى فى المنفعة العامة، والذى يقع بوسط مدينة مرسى مطروح، ويبلغ إجمالى مساحته ٣٢ فدانا من بينها قصر عبارة عن ثلاثة طوابق على مساحة ٢٠٠ متر مربع، ولم يتم استخدامه من قبل مؤسسة الرئاسة منذ عام ١٩٧١ فى عهد الزعيم جمال عبدالناصر حتى الآن، ولم يفكر كل من الرئيس الراحل أنور السادات وحسنى مبارك الرئيس السابق فى استخدامه.
علاء عبدالله
الإسكندرية: حملة تبرعات لمساعدة أهالى غزة
طلاب الإخوان المسلمين فى الجامعة، دشنوا بالتعاون مع لجنة الإغاثة الإنسانية فى نقابة الأطباء، حملة بعنوان «انتفاضة الجامعة»، لجمع تبرعات عينية ومادية من أجل إعداد قافلة مساعدات لأهالى قطاع غزة، فى إطار فعاليات الانتفاضة الفلسطينية الثالثة، التى دعت إليها عدة صفحات على موقع الفيس بوك. وأوضح عمر مجدى، المتحدث باسم طلاب الإخوان المسلمين فى الجامعة، أن برنامج الحملة يشمل التعريف بها وبأهدافها فى أول يومين، ثم البدء فى جمع التبرعات، وسيتم تخصيص أرقام تليفونات للاستعلام عن كيفية المشاركة فى الحملة، بالإضافة إلى إقامة فعالية فى منتصف الأسبوع المقبل بحضور عدد من الشخصيات العامة لدعم القضية الفلسطينية».
محمد عبدالعال

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:43 PM
«بديع»: النظام السابق اخترع «الإخوان فوبيا».. و«العدالة والحرية» يضم ١٠٠ مسيحى بين المؤسسين

كتب غادة عبدالحافظ ١١/ ٥/ ٢٠١١أكد الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين أن النظام السابق حاول تشويه تاريخ الجماعة «مثلما حاول تشويه مصر كلها بعد أن أمرضها وأفقرها»، فيما أكد أن حزب «العدالة والحرية» الذى أسسه الإخوان يضم بين المؤسسين ١٠٠ شخصية مسيحية.
وقال بديع خلال المؤتمر الأول له مع إخوان الدقهلية، الذى عقد أمس فى استاد المنصورة الرياضى، وحضره نحو ٣٠ ألفاً من المنتمين للجماعة «هذا النظام البائد ابتلانا الله به عشرات السنين، وانطبقت عليه قصة فرعون، وخلال السنوات التى أبتلينا به فيها حاول تشويه تاريخنا، ومنعنا من أن نعلن للناس أو نشرح لهم تاريخ الإخوان المسلمين وشهدائهم فى فلسطين حتى تلتف الجماهير حولنا، وبعد أن كان هناك ما يسمى الإسلام فوبيا صنع النظام البائد (الإخوان فوبيا)، وحول الشعب المصرى إلى (شيع) تدور فى صراعات دائمة المسلم ضد المسلم والمسلم ضد المسيحى».
واتهم المرشد من وصفهم بـ«فلول الحزب الوطنى وأمن الدولة بإحداث الفتنة الطائفية»، وقال «هم كثيرون ولا يعرفون إلا لغة المؤامرات والفتن على مدار عقود.
وطالب أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالدقهلية بالبدء فى تشكيل لجان شعبية لحماية منازل المسيحيين ودور عبادتهم.
وقال: «كونوا نموذجاً فى ذلك، فحماية جيرانكم وإخوانكم المسيحيين فريضة وواجب وتكليف، فكونوا اللجان الشعبية من شباب الإخوان بكل شارع وحارة لحماية المنازل المسيحية والكنائس ضد مثيرى الفتنة».
وأضاف بديع «أن التاريخ لم يذكر يوماً تعدياً أو تضييقاً من الإخوان على المسيحيين، بل إن حزب العدالة والحرية الذى تقدم به الإخوان يضم ١٠٠ شخصية مسيحية من ضمن المؤسسين»، مشيراً إلى أن المنضمين للحزب حتى الآن ٧٥٠٠ عضو بينهم ٢٠٪ من خارج الإخوان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:43 PM
«الإخوان» تبدأ إجراءات تأسيس «الحرية والعدالة».. و«بديع»: ١٠٠ مسيحى بين المؤسسين.. و«رفيق حبيب» مرشح نائباً للرئيس

كتب محمد عبدالقادر وهانى الوزيرى، والمحافظات- غادة عبدالحافظ ومحمد محمود خليل ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125623&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125623)بديع

بدأت جماعة الإخوان المسلمين أول الإجراءات الرسمية لتأسيس حزب الحرية والعدالة، أمس، عن طريق سحب نماذج التقدم بأوراق الحزب من لجنة شؤون الأحزاب، وملئها وتقديمها إلى اللجنة حال الانتهاء منها.
قال الدكتور أحمد أبوبركة، أحد مؤسسى الحزب، لـ«المصرى اليوم»: «سنتقدم بالأوراق كاملة، اليوم، أو الأربعاء المقبل على أقصى تقدير»، وأضاف: «انتهت التعديلات على برنامج ولائحة الحزب وصياغة الأحكام الانتقالية، ومن المحتمل أن نتقدم بتوقيعات ٩ آلاف مؤسس إلى اللجنة».
من جانبه، أكد الدكتور محمد بديع، المرشد العام للجماعة، خلال المؤتمر الأول له مع «إخوان» الدقهلية، الذى عقد أمس فى ملعب استاد المنصورة الرياضى وبحضور نحو ٣٠ ألف شخص، أن حزب العدالة والحرية يضم ١٠٠ شخصية مسيحية من ضمن المؤسسين، مشيراً إلى أن المنضمين للحزب حتى الآن ٧٥٠٠ عضو بينهم ٢٠٪ من خارج «الإخوان».
وقالت مصادر داخل الجماعة إن هناك اتجاهاً لاختيار الدكتور رفيق حبيب، نائبا لرئيس الحزب للعلاقات الخارجية، ويتفق هذا الاتجاه مع تصريحات صحفية سابقة للدكتور محمد مرسى، رئيس الحزب، بالبحث عن نائب قبطى له، فى حين علّق حبيب لـ«المصرى اليوم» قائلاً: «هذا الموضوع سابق لأوانه».
من جهة ثانية قال الدكتور عصام العريان، نائب رئيس الحزب، خلال ندوة أمس بكلية التجارة جامعة عين شمس، إن الرئيس القادم لمصر يجب أن يكون بعيداً عن أى انتماءات تنظيمية أو حركية، وأن يكون مرشحاً شعبياً يلتف حوله المصريون، موضحاً أن مصر فى حاجة إلى عمل وشغل مستمرين لا ينقطعان لاستكمال ثورة البناء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:44 PM
قيادات التيارات الدينية: تحالفنا هدفه «الدولة الإسلامية» والانتخابات المقبلة

كتب محمود رمزى ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125622&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125622)صالح

كشف عدد من قيادات التيارات الإسلامية عن أن التحالف بينهم فى الفترة الأخيرة، رغم اختلاف مرجعياتهم الفكرية، هدفه إقامة الدولة الإسلامية وتطبيق الحدود، وقالوا فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: إنهم يسعون للتنسيق فيما بينهم فى الدورة البرلمانية المقبلة للتصدى للقوى السياسية التى تستهدف المشروع الإسلامى وتريد إقصاءه.
قال صبحى صالح، القيادى بجماعة الإخوان المسلمين، إن التقارب بين التيارات الإسلامية الذى تم مؤخراً يستهدف التصدى لحملات بعض القوى السياسية التى تريد إقصاء المشروع الإسلامى، وعدم تطبيق الفرائض والحدود التى نص عليها صحيح الدين، واعتبر الهجوم على التيارات الإسلامية هجوماً على الإسلام، ورفض تطبيق أوامره ونواهيه، الأمر الذى يحزن رموز هذه التيارات ويجعل التقارب فيما بينها مبرراً من أجل تطبيق شرع الله.
وقال عبدالمنعم الشحات، المتحدث الرسمى باسم الدعوة السلفية: «إن التحالف الظاهر الآن بين التيارات الإسلامية المختلفة، يستهدف الدخول إلى الحياة السياسية بقوة لضمان الحفاظ على الهوية الإسلامية فى الفترة الحالية بعد ظهور دعوات تطالب بطمسها».
وأضاف: «التيارات الإسلامية ستخوض انتخابات مجلسى الشعب والشورى المقبلة وسيساند بعضها البعض وستتبنى بعض المستقلين حال عدم وجود مرشح إسلامى». وقال أسامة حافظ، المتحدث الرسمى باسم الجماعة الإسلامية، إن التحالف والتقارب بين التيارات الإسلامية يجدد الأمل فى أن يكون الدين هو الحاكم فى مصر ونشر الإسلام فى قلوب المواطنين، وإقامة الحدود التى أمرنا الله بها لأنها جزء من الدين ولا يستطيع أحد إنكارها، مشدداً على أن التعاون سيظل متواصلاً حتى يحكم الدين ويتمكن من قلوب الناس.
وأكد منتصر الزيات، محامى الجماعات الإسلامية، أن التحالف والتقارب بين التيارات الإسلامية، رغم اختلاف مرجعياتها الفكرية، يرجع إلى الشعور المشترك لأعضائها بأن الإسلام فى خطر، وكذلك الخروج بمكاسب سياسية فى هذه الفترة الانتقالية ومواجهة من يريدون طمس الهوية الإسلامية للدولة من المطالبين بإلغاء المادة الثانية من الدستور.
وفسر الدكتور عمرو الشوبكى، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، التحالف بين التيارات الدينية بأنه محاولة لاستعراض القوة فى الحياة السياسية.
وأضاف أن هذا التحالف يعكس الخلل فى الميزان السياسى الحالى الذى يميل لصالح التيارات الإسلامية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:44 PM
الأطباء: ٨٠% شاركوا فى الإضراب.. و«الصحة» والأمن حاولا إفشاله.. والنقيب: عقاب للمرضى الفقراء

١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125621&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125621)تصوير- على المالكى
جانب من الوقفة الاحتجاجية للأطباء أمام مستشفى المنيرة أمس

أكدت اللجنة العليا المشرفة على إضراب الأطباء، أمس، أن نسبة المشاركين فى مستشفيات القاهرة تجاوزت ٨٠٪، بينما كانت النسبة ٩٠٪ على مستوى المحافظات، ووصلت إلى ١٠٠% فى: معهدى السمع والكلام، والتأهيل الحركى، ومستشفى التحرير العام فى إمبابة، مشيرة إلى أن الإضراب تضامن معه عدد من المرضى، وأطقم التمريض، وأطباء الأسنان، فيما قالت وزارة الصحة إنه لم يكن مؤثراً.
وشهدت مستشفيات العباسية للصحة النفسية، والمنيرة العام، وأحمد ماهر، وأم المصريين، وهيئة القناة، والمصرية، والعباسية، وبولاق العام، ومعهد ناصر، مشاركة واسعة فى الإضراب بالعيادات الخارجية، فيما استمر العمل بكامل طاقته بأقسام الطوارئ، والحوادث، والاستقبال. وفى المحافظات، بلغت نسبة المشاركة فى الإضراب ١٠٠% فى بورسعيد والمنيا، و٧٠% فى الإسكندرية، و٨٠% فى البحيرة والقليوبية، و٥٠% بالغربية.
من جانبه، قال الدكتور حمدى السيد، نقيب الأطباء، أن الإضراب هو عقاب للمرضى وخاصة الفقراء منهم.
فى المقابل أكد الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة والسكان، أن تقديم الخدمة الطبية بالمستشفيات على مستوى الجمهورية لم يتأثر بالإضراب، ووصفه بأنه كان إضراباً حضارياً.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:45 PM
«اللجنة العليا»: إضراب الأطباء ناجح وتجاوز الـ«٧٠%» فى مستشفيات القاهرة

١١/ ٥/ ٢٠١١أكدت اللجنة العليا لإضراب الأطباء، أن نسبة المشاركين فى الإضراب بمستشفيات القاهرة «تجاوزت ٧٠%»، بينما وصلت إلى «١٠٠%» داخل معهدى السمع والكلام والتأهيل الحركى، ومستشفى التحرير العام بإمبابة، مشددة على وجود تضامن من المرضى والتمريض وأطباء الأسنان مع الأطباء المضربين.
وشهدت مستشفيات العباسية للصحة النفسية والمنيرة العام وأحمد ماهر وأم المصريين وهيئة القناة والمصرية والعباسية وبولاق العام ومعهد ناصر، إضرابات واسعة فى العيادات الخارجية، من الأطباء وبعض العاملين فى التمريض وأطباء الأسنان، وتم رصد الإضراب من خلال غرف عمليات موجودة بكل مستشفى. وشمل الإضراب العيادات الخارجية، فيما استمر العمل بكامل طاقته فى أقسام الطوارئ والحوادث والاستقبال، ففى مستشفى التأمين الصحى بمدينة نصر تم تنفيذ الإضراب عن العمل منذ الساعة التاسعة صباحاً، حيث توقفت العيادات الخارجية، باستثناء عيادة القلب، عن العمل فى حين استمرت باقى أقسام المستشفى وعلى رأسها الاستقبال والطوارئ فى العمل.
من جانبها، حاولت مديرة العيادات الخارجية إقناع الأطباء بالعودة للعمل حرصاً على مصلحة المرضى، إلا أن الأطباء أصروا على استمرار إضرابهم.
وارتدى الاطباء «البالطو الأبيض» ورفعوا لافتات تطالب بتحسين المنظومة الصحية ووضع هيكل عادل للأجور، ضمن الشريحة الأولى، إضافة إلى إقالة الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة، وحق المريض فى العلاج والحياة. وقال الدكتور أحمد حسين، أحد أعضاء اللجنة المشرفة على الاضراب فى مستشفى العباسية: «نسبة المشاركين فى الإضراب بالقاهرة وصلت إلى ٧٠%، ويكفى أن المرضى تضامنوا معنا، كما أن الإضراب يتم فى العيادات الخارجية فقط، باستثناء الاستقبال والطورائ»، مؤكدا أنه لم يضار مريض من الإضراب.
وأضاف حسين: «بعض قيادات وزارة الصحة حاولوا إفشال الإضراب بإرسال فاكسات قديمة تؤكد استجابتها لمطالب الأطباء، فى حين شهدت بعض مستشفيات المحافظات اختراقاً من قبل الشرطة العسكرية تطالب الأطباء بقطع تذاكر المرضى بالقوة».
قال الدكتور رامى فؤاد، عضو لجنة الإشراف على الأطباء فى غرفة عمليات النقابة: «إن الإضراب تجاوز الـ٣٠% ليكون بذلك ردا على الدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء، الذى أكد أن الإضراب لن يصل إلى ٣٠%، مشيراً إلى أن أكثر من ٣٠ مستشفى فى القاهرة التزم بالإضراب، حيث بلغت المستشفيات المشاركة على مستوى الجمهورية أكثر من ٧٤، لافتاً إلى وجود بعض الأطباء «لم ينفذوا قرار الإضراب، سيتم وضعهم على قوائم العار».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:45 PM
إضراب الأطباء: وقفات احتجاجية فى المنيا وسوهاج والدقهلية ومشاجرات بين المرضى وبعض الأطباء فى المحافظات

١١/ ٥/ ٢٠١١شارك آلاف الأطباء بمختلف المحافظات، أمس، فى الإضراب العام الذى دعت إليه النقابة العامة للضغط على الحكومة حتى تستجيب لمطالبهم، وتتضمن إقالة الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة، ورفع ميزانية الوزارة لتقديم خدمة صحية أفضل للمريض، وتأمين المستشفيات من البلطجية، ورفع الحد الأدنى لأجور الأطباء، وتحسين أوضاعهم المعيشية.
فى الإسكندرية، بدأ مئات الأطباء إضراباً جزئياً عن العمل، شمل المستشفيات الجامعية والحكومية التابعة لوزارة الصحة، والتأمين الصحى، فى ظل توقف العمل فى المستشفيات، عدا أقسام الطوارئ والاستقبال والحالات الحرجة.
وبلغت نسبة مشاركة الأطباء فى المحافظة ٧٠%، ونظم المحتجون عدة وقفات احتجاجية أمام مستشفى جمال عبدالناصر التابع للتأمين الصحى، ومستشفى رأس التين، ورفعوا لافتات مكتوباً عليها: «إضراب الأطباء فى صالح المريض».
وقال الدكتور محمد البنا، القائم بأعمال نقيب الأطباء، إن عدد الأطباء المشاركين فى إضراب أمس، وصل إلى ١٧ ألف طبيب، من إجمالى ٢٢ ألفا مقيدين فى سجلات النقابة، وأوضح أن العدد المتبقى لم ينضم للإضراب لتواجدهم فى بعثات خارج مصر.
وفى بورسعيد، شارك الأطباء بنسبة ١٠٠%، فى مستشفيى مبرة فوزية والتضامن التابعين للتأمين الصحى ومستشفيات الأميرى وبورفؤاد والزهور فى الإضراب.
وفى الإسماعيلية، أضرب العشرات من أطباء المستشفى العام، وأصيبت العيادات الخارجية بالشلل التام، الأمر الذى أثار بعض الاحتكاكات بين المواطنين وبعض المضربين. وفى كفر الشيخ، شارك جميع الأطباء والممرضين بجميع المستشفيات والوحدات الصحية فى الإضراب، عدا أقسام الطوارئ والحالات الملحة.
وفى البحيرة، توقف العمل فى العيادات الخارجية بمعظم المستشفيات، ما عدا مستشفى إيتاى البارود ومستشفى حميات دمنهور وقسم العظام فى مستشفى المعهد الطبى القومى بدمنهور.
وفى المنوفية، قال الدكتور جمال خليفة، أمين عام نقابة الأطباء بالمحافظة، إن نحو ٤ آلاف طبيب فى المستشفيات الجامعية والعامة والخاصة، أجّلوا العمليات إلى اليوم «الأربعاء». وفى الغربية، قال الدكتور على بحر، أمين صندوق نقابة الأطباء، إن اكثر من ٥ آلاف طبيب وطبيبة، بنسبة ٥٠% من الأطباء العاملين بالمحافظة، شاركوا فى الإضراب.
وفى القليوبية، شارك نحو ١٠ آلاف طبيب، من إجمالى ١٣ ألفا و٥٠٠ طبيب مقيدين بالنقابة الفرعية، فى الإضراب، وشهد العديد من المستشفيات مشادات ومشاجرات بين المواطنين ومسؤولى المستشفيات بعد إغلاق شبابيك صرف التذاكر والصيدليات بالمستشفيات، فيما استمرت الخدمة بشكل طبيعى فى أقسام الطوارئ والقلب والعناية المركزة والغسيل الكلوى والإسعاف.
وشهد مستشفى حميات بنها مشاجرات بين المواطنين والأطباء بعد إغلاق أبواب المستشفى فى وجه المرضى. وفى مستشفى الجلدية والجذام كسر الأطباء الإضراب وأجروا الكشف الطبى وصرفوا العلاج، فى حين أغلقت وحدة الغسيل الكلوى بمستشفى بنها العام أبوابها فى وجه المرضى، بما يخالف تعليمات النقابة.
وفى المنيا، نظم مئات الأطباء بالمستشفيات المركزية والأميرية والوحدات الصحية وقفات احتجاجية لمدة ساعتين، ووجهت النقابة الفرعية نداء عبر موقعها الإلكترونى بضرورة مشاركة جميع الأطباء فى الوقفات الاحتجاجية، وحذرت المخالفين من المجالس التأديبية. وفى الفيوم، أغلق مستشفى الفيوم أبوابه فى وجه المرضى بعد التزام الأطباء بالإضراب عن العمل، فى الوقت الذى رفضت فيه إدارة مستشفى الفيوم العام الإضراب عن العمل، وبعد اختلاف الأطباء ما بين مؤيد للإضراب ومعارض، تم فتح أبواب المستشفى واستقبال المرضى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:45 PM
أهالى الأقصر يقطعون طريق المطار احتجاجاً على اختفاء طالبتين و١٣٠٠ طالب يُضربون عن الطعام فى المدينة الجامعية بالمنصورة

كتب غادة عبدالحافظ وممدوح عرفة ومحمد فايد وعمر الشيخ وهند إبراهيم وإبراهيم معوض وسامح عبدالفتاح ١١/ ٥/ ٢٠١١تواصلت الاحتجاجات الفئوية فى بعض المحافظات أمس، ففى الأقصر قام المئات من أهالى قرية السمان شرق الأقصر بإغلاق طريق المطار الدولى، لمدة تزيد على ساعتين، احتجاجاً على اختفاء طالبتين بالصف الأول الثانوى الأزهرى من القرية فى ظروف غامضة، أثناء ذهابهما معا إلى الدروس الخصوصية، أمس الأول.
وكان أهالى الطالبتين قد حرروا محضرا بقسم شرطة الأقصر عن اختفاء كل من مروة جابر مرتضى «١٥ سنة»، طالبة بالصف الأول الثانوى الأزهرى وزميلتها خلود محمد عبدالراضى «١٥ سنة» بنفس الصف الدراسى، فيما تكثف قوات الأمن جهودها لكشف غموض اختفاء الفتاتين.
وفى الدقهلية، أضرب عدد من ضباط المباحث بمديرية الأمن عن العمل وتوقفوا عن الخدمة أمام دير الكنيسة دميانة للمطالبة بتعديل ساعات العمل وزيادة ساعات الراحة. وقال الضباط إن خدمة الحراسة مدتها ١٢ ساعة مستمرة، تتبعها راحة مماثلة ومعظمهم مقيم فى أطراف المحافظة وبالتالى لا يكفى الوقت للذهاب والعودة والراحة.
من جانب آخر، أعلن ائتلاف ضباط الشرطة بالمحافظة عن رفع دعوى قضائية أمام مجلس الدولة ضد وزير الداخلية لوقف قراره بإجراء انتخابات نوادى الشرطة بالمحافظات من خلال معايير وصفوها بـ«الهزلية».
وأكد الضباط خلال الاجتماع الذى عقدوه بنادى ضباط الشرطة، مساء أمس الأول، برئاسة العقيد عصام الشابورى، مقاطعة الانتخابات وإثبات ذلك فى محضر قسم أول شرطة المنصورة مع تقديم مذكرة بهذا الشأن لمدير أمن الدقهلية لرفعها للوزير، مؤكدين أن إجراءاتها تفتقر إلى الشفافية والنزاهة فى التصويت.
فيما تواصل اعتصام طلاب كلية الطب البيطرى بجامعة المنصورة أمام مبنى الكلية للمطالبة بإقالة الدكتور السعيد الشربينى السعيد، عميد الكلية، و٣ من رؤساء الأقسام.
كما أضرب نحو ١٣٠٠ طالب بالمدينة الجامعية بالمنصورة عن وجبة الغداء المقررة وهى «الكشرى»، احتجاجاً على سوء الخدمة داخل المطعم وسوء حالة الطعام وانخفاض كمياته.
وفى المنوفية، تظاهر نحو ٨٠٠ عامل بشركة ميجا تكيستل للملابس الجاهزة بمدينة السادات عن العمل، مطالبين بزيادة الأجور ورحيل مشرف الإنتاج هندى الجنسية وزيادة قيمة بدل الوجبة إلى ٩٠ جنيهاً، مؤكدين استمرارهم فى التظاهر حتى تتحقق مطالبهم المشروعة. كما تجمهر نحو ٢٠ عاملا بشركة «نيدل كرافت إيجيبت» للملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة بشبين الكوم داخل الشركة ومنعوا خروج سيارة محملة ببضائع المصنع، للمطالبة بزيادة الأجور وصرف ١٥ % «العلاوة السنوية».
وفى الغربية، تواصل اعتصام أكثر من ١٢٠٠ عامل وموظف بشركة بتروتريد للخدمات البترولية بطنطا، احتجاجا على قرار مجلس إدارة الشركة خفض جزء من الحوافز والمكافآت يتراوح بين ٣٠٠ و٤٠٠ جنيه دون أى أسباب. وقرر العمال المبيت اليوم داخل مقر الشركة وهددوا بتصعيد احتجاجهم.
وفى بنى سويف، وافق المحافظ الدكتور ماهر الدماطى على صرف حافز الإثابة للعاملين والإداريين بالمديرية والإدارات التعليمية والمدارس بنسبة ٥٠% من الراتب الأساسى ويستفيد من هذا القرار أكثر من ١١ ألفاً من العاملين بالتربية والتعليم ممن لم تشملهم أحكام القانون رقم ١٥٥ لسنة ٢٠٠٧م الخاص بكادر المعلمين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:46 PM
«البرعى» فى إيطاليا: المصريون فى الخارج سيشاركون فى الانتخابات الرئاسية فقط.. وصندوق لحل مشاكلهم

كتب محمد عزوز، وتورينو - رفعت النجار ١١/ ٥/ ٢٠١١أكد الدكتور أحمد حسن البرعى، وزير القوى العاملة والهجرة، أن مشاركة المصريين فى الخارج فى الانتخابات سوف تقتصر على انتخابات رئيس الجمهورية فقط، وذلك لتعذر مشاركتهم فى الانتخابات التشريعية «الشعب والشورى».
وقال البرعى خلال لقائه الجالية المصرية فى تورينو بإيطاليا، أمس، على هامش فعاليات مؤتمر «العمالة والتنمية» بمشاركة وزراء العمل فى أوروبا إنه يسعى جاهداً لإنشاء صندوق لرعاية العاملين بالخارج يتولى مساعدتهم عند حدوث مشكلات لهم، ويتولى الدفاع عنهم متى وقع خلاف قانونى فى العمل، مشيراً إلى أن نقل «رفات» المصريين بالخارج فى المستقبل سيتم على نفقة هذا الصندوق، لافتاً إلى أن كل المصريين فى الخارج سيحق لهم المشاركة فى الصندوق من خلال اشتراك سنوى سيحدد فيما بعد على أن يسدد من خلال القنصليات.
وذكر أن المرحلة المقبلة سوف تشهد العديد من التسهيلات للمصريين من أجل الاستثمار فى مصر، منوهاً بأنه سيتم إطلاق قناة إلكترونية بقطاع الهجرة التابع للوزارة من أجل تسهيل التواصل بين المصريين فى الخارج والوزارة.
وأكد أن الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، أصدر تعليمات بوقف العمل بقانون الضرائب العقارية لحين تعديله وبما يحقق العدالة بين شرائح المجتمع المصرى.
وحول الأوضاع الأمنية فى مصر قال «البرعى» خلال الاجتماع الذى حضره عمرو عباس، قنصل مصر العام فى ميلانو، ويحيى أمين، المستشار العمالى المصرى فى إيطاليا، وإبراهيم الأمير، رئيس الجالية المصرية فى إيطاليا، إن المجلس العسكرى قد اتخذ إجراءات حاسمة ضد كل من تسول له نفسه الإضرار بأمن الوطن.
وأكد أن إطلاق الحريات النقابية فى مصر يعد من أهم مطالب ثورة ٢٥ يناير، قائلاً إنه لم يكن بالإمكان تأجيل إطلاقها نظراً للوضع الدقيق الذى كانت تمر به مصر، مؤكداً أن التوجه نحو الحريات يعد توجهاً حكومياً بشكل عام وأنه لا رجعة عن هذا الأمر لأنه مطلب دولى أيضاً يتعلق بسمعة مصر عالمياً على صعيد منظمة العمل الدولية.
وخلال الاجتماع وعد البرعى أعضاء الجالية بنقل طلباتهم إلى المسؤولين فى مصر، والتى دارت حول طلبهم ضم المدد التأمينية فى الخارج إلى المدد التى يستحقون عنها معاشاً فى مصر، وتخفيض الإجراءات الجمركية على الأمتعة الشخصية خاصة لمن أمضى أكثر من خمس سنوات فى الخارج، بالإضافة إلى إعادة النظر فى أسعار التذاكر على خطوط المؤسسة الوطنية وكذلك الخط الملاحى الذى يربط إيطاليا بالإسكندرية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:46 PM
«الإخوان» تبدأ إجراءات تأسيس «الحرية والعدالة».. وعدد المؤسسين ٩ آلاف.. و«رفيق حبيب» مرشح لمنصب نائب الرئيس

كتب محمد عبدالقادر وهانى الوزيرى، والقليوبية ــ محمد محمود خليل ١١/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125616&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125616)بديع

بدأت جماعة الإخوان المسلمين أول الإجراءات الرسمية لتأسيس حزب الحرية والعدالة، أمس، عن طريق سحب نماذج التقدم بأوراق الحزب من لجنة شؤون الأحزاب، وملئها وتقديمها إلى اللجنة حال الانتهاء منها.
قال الدكتور أحمد أبوبركة، أحد مؤسسى الحزب، لـ«المصرى اليوم»: «سنتقدم بالأوراق كاملة، اليوم، أو الأربعاء المقبل على أقصى تقدير»، وأضاف: «انتهت التعديلات على برنامج ولائحة الحزب وصياغة الأحكام الانتقالية، ومن المحتمل أن نتقدم بتوقيعات ٩ آلاف مؤسس إلى اللجنة».
وأكد عبدالمنعم عبدالمقصود، محامى الجماعة، أن هناك ٣ بنود أضيفت إلى الأحكام الانتقالية للائحة الحزب. وقال محسن راضى، القيادى بالجماعة: «إن أوراق الحزب تضم حافظة مستندات، تضم اللائحة والبرنامج»، وأضاف: «١٥% من مؤسسى الحزب لا ينتمون للإخوان، منهم عدد من الأقباط على رأسهم المفكر القبطى رفيق حبيب».
وقالت مصادر داخل الجماعة إن هناك اتجاهاً لاختيار الدكتور رفيق حبيب، نائبا لرئيس الحزب للعلاقات الخارجية، ويتفق هذا الاتجاه مع تصريحات صحفية سابقة للدكتور محمد مرسى، رئيس الحزب، بالبحث عن نائب قبطى له، فى حين علّق حبيب لـ«المصرى اليوم» قائلاً: «هذا الموضوع سابق لأوانه».
فى سياق متصل، كشفت مصادر داخل لجنة شؤون الأحزاب عن إعداد نموذجين لتسهيل إجراءات تأسيس الحزب، الأول لبيانات الأعضاء، والثانى يتضمن الإخطار بتأسيس الحزب كتابة، مصحوبا بتوقيع ٥ آلاف عضو من أعضائه المؤسسين، ولا يشترط أن تكون التوكيلات فردية، بل يكفى اشتراك أكثر من عضو فى توكيل واحد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-11-2011, 05:57 PM
كاميليا المسلمة.. كاميليا المسيحية!


آسيا العتروس ـ المشاهد الدموية المؤلمة التي عاشت على وقعها مصر الثورة خلال الساعات القليلة الماضية نتيجة عودة المشاحنات الطائفية بين مجموعة من المسيحيين والسلفيين من شأنها أن تؤكد ان الديموقراطية لا تتحقق بمجرد سقوط رموزالانظمة الاستبدادية وأن الطريق الى المستقبل بعيدا عن الظلم والاستبداد والحكم المتسلط لن يتحقق على طبق من ذهب.


ولئن شكلت الوقفة الاحتجاجية التي اتخذها شباب الثورة رافعا شعار "مصرلكل المصريين" ما يمكن اعتباره خطوة مهمة ولكنها قد لا تعد العلاج المطلوب لازمة صحية تنخر المجتمع المصري وتهدد المشهد السياسي برمته فيما تحيى الثورة المصرية مائة يوم على انجازها .والحقيقة أن ما حدث في مصر من شأنه أن يشكل صرخة فزع حقيقية لعدة اعتبارات. اذ يكفي أن نتطلع الى معاناة شعب العراق على مدى السنوات التي تلت الاحتلال مع الصراعات الطائفية بين السنة والشيعة أو غيرها أيضا من الاقليات العرقية التي تشكل النسيج الاجتماعي العراقي لندرك بأن الصراعات الطائفية اذا ما تفجرت فانها ستكون بمثابة صندوق متفجرات لن يهدأ قبل أن يأتي على ما حوله .ومن هذا المنطلق فان عودة المشاحنات بين الاقباط والمسلمين في مصر في هذه المرحلة ليست بالحدث العابر الذي يمكن تجاهله أو الاستهانة به .اذ وبالاضافة الى ما خلفته تلك الاحداث من ضحايا وخسائر فانها توشك أن تتحول الى فتنة طائفية خطيرة على مسيرة الثورة الشعبية التي غيرت وجه مصر وأخرجت شعب مصر من نظام حكم الشخص الواحد المتفرد الى نظام يختاره الشعب.
«مصر في خطر» «نار امبابة تحرق قلب مصر» التطرف يخرق الثورة «تلك بعض من عناوين الصحف المصرية التي انتفضت ضد الاحداث المأساوية التي اهتز لها الشارع المصري في أعقاب أزمة شخصية سرعان ما تحولت الى قضية سياسية واجتماعية ودينية تهدد البلاد والعباد وهي بالتأكيد تلخص المشهد الخطير في مصر ومن قبلها تونس التي وان لم تعرف انقسامات طائفية أو عرقية فانها قد تجد نفسها في مواجهة العروشية أو الجهوية أو القبلية التي باتت تجد لها من يحركها ويدفع بها الى سطح الاحداث السياسية تماما كما هو الحال في الدول العربية التي تتمسك بمواصلة انتفاضتها ضد القمع والاستبداد والتي تواجه محاولات خطيرة مضادة تسعى لتشويه تحركاتها ونضالها مع موسم ربيع الحرية في العالم العربي على أنها حملة استنزاف أومجرد تمرد مسلح ضد السلطة...
كاميليا شحاتة امرأة مصرية ولا شيء من شأنه أن يدل انطلاقا من الاسم عن انتمائها الديني تحولت فجأة الى موضوع جدل ساخن ولكنه سرعان ما اتخذ أبعادا أخرى وتحول الى أزمة خانقة وضعت المجلس العسكري في مصرأمام مزيد الاحراجات والضغوطات التي حولت الانظارعن القضايا المصيرية للشعب المصري بعد أن ربطت مصيره ومستقبله باشاعة سرعان ما انتشرت انتشار النار في الهشيم لتدفع مصر الى حافة حرب أهلية كانت تبدو وشيكة .وبالعودة الى أطوار قضية الحال فانه يبدو أن امرأة قبطية كانت أعلنت اسلامها وطلبت الانفصال عن زوجها القس عادت لتنفي ما تم ترويجه بشأنها وتكذب اقدامها على تغيير ديانتها وذلك بعد أن راجت أنباء بأن المرأة المعنية تعرضت لضغوطات من الكنسية وأنه تم اختطافها وحبسها في دير للمسيحيين. الا أن ما حدث لاحقا جعل الامور تتطور في اتجاه لا يمكن أن يخدم الشارع المصري والثورة المصرية في شيء وفيما كانت المرأة المعنية تصرح لاحدى الفضائيات بأنها لا تزال على دينها وأنها لا تنوي تغيير عقيدتها كان أحد المواقع الالكترونية ينشر أن المرأة استنجدت بالمجلس العسكري لتطلب حمايتها بعد اعتناقها الاسلام بما أثار حفيظة بعض السلفيين الذين هبوا لنجدة كاميليا..وبعيدا عن السقوط في متاهات البحث عن تفاصيل الازمة التي أدت الى موت واصابة العشرات في مواجهات انتقامية دون اعتبار ما دمر وما هدم من أحياء سكنية فان الحقيقة أن تداعيات ما حدث لا تتوقف عند حدود مصر كما أن الاصرار على تفسير ما حدث بأن أياد خفية تحرك النعرات الطائفية بمثابة الوقوف عند الاية «ويل للمصلين».بما يعني أن الامر أخطر وأعمق من ذلك وأن تداعياتها توشك أن تعبث بالوفاق الاجتماعي الذي تحقق خلال الثورة مع اجماع مختلف مكونات المجتمع المصري على وضع حد للدكتاتورية وقد شاهد العالم التناغم الحاصل بين أبناء الشعب المصري وهم يتصدون بصدورعارية لكل أنواع القمع البوليسي ولقوافل جمال التي استخدمت لترهيب المتظاهرين. يومها اجتمع المصريون مسلمين ومسيحيين تحت راية واحدة ضد الظلم ومن أجل الحرية والعدالة والكرامة التي شكلت من قبل شعار ثورة تونس...
وسواء كانت كاميليا ومن قبلها عبيرمسلمة أو مسيحية فانها تبقى مصرية الهوية أولا وأخيرا ما من شانه ان يجعلها تفخر بانتمائها وجذورها وأصولها .
مصر اليوم كما تونس تعيش مرحلة اختبار عسير ولكنه ليس بالمستحيل.. اختبار لا خيار معه سوى كسب الرهان من أجل مستقبل لا يقبل التراجع أو التنازل عما التزمت الشعوب بتحقيقه يوم ثارت على الاصنام والحكام...
Atrousessia16@yahoo.fr

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:44 PM
مستشفى الساحل يعود إلى جراحات الكبد بعد الثورة

كتب هدى رشوان ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125658&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125658)عبدالحميد أباظة

بعد توقف ٣ أشهر عن إجراء هذه النوعية من الجراحات، أعلن الدكتور عبدالحميد أباظة، مساعد وزير الصحة للشؤون الفنية والسياسية، نجاح أول جراحة زراعة كبد جزئى بين الأحياء بمستشفى الساحل التعليمى منذ اندلاع أحداث الثورة.
أباظة أكد أن شاباً يدعى رويس نجيب جاد الله، ٢٩ سنة، يعانى من تليف كبدى متقدم نتيجة إصابته بفيروس سى، ويحتاج إلى جراحة زرع كبد، تبين بعد الكشف عليه وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة صلاحيته للجراحة، خاصة مع استعداد أحد أقاربه للتبرع له بجزء من كبده.
وأجريت الجراحة بواسطة فريق طبى مكون من الأطباء عادل حسنى، ورفعت رفعت كامل، وأسامة الملط، وخالد سعد، وياسر حتاتة، بالتعاون مع الفريق الطبى بمستشفى الساحل التعليمى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:44 PM
«إمبابة الجديدة» تنطلق بـ«٣٧ مدرسة و٩ مراكز شباب ومستشفى وقسمى شرطة»

كتب وفاء بكرى ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125657&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125657)محمد فتحى البرادعى

أحداث العنف التى شهدتها إمبابة قبل أيام، ربما تكون سبباً فى وضعها على رأس خريطة التطوير فى المنطقة، وعلمت «المصرى اليوم» أن الدكتور محمد فتحى البرادعى، وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية، سيطلع على تخطيط «إمبابة الجديدة»، وهو مشروع تطوير شمال الجيزة والتى تشمل منطقة إمبابة، وذلك فى اجتماع خاص مع اللواء محمود مغاورى، رئيس الجهاز المركزى للتعمير، والمسؤول عن تنفيذ المشروع بالتعاون مع محافظة الجيزة.
أهم ملامح هذا التطوير سيبدأ بالاستفادة من كورنيش النيل فى إمبابة بشكل عام، ومنع بناء أى مشروعات سكنية جديدة فى حال هدم المبانى القائمة، والاكتفاء بالمبانى الإدارية والخدمية والفنادق.
مصدر مسؤول أكد لـ«المصرى اليوم» أن مدينة الكيت كات هى التى ستشهد تطبيق منع المبانى السكنية الجديدة فيها، على اعتبار أن مبانيها «الأقدم» ويتم هدم العديد من المبانى فيها وإعادة بنائها عمارات شاهقة، بينما وراق الحضر لا يوجد بها الكثير من الأراضى على طول الكورنيش، بعد بناء النسبة الأكبر منها.
اللواء محمود مغاورى، رئيس الجهاز المركزى للتعمير، أكد أن المخطط الاستراتيجى الجديد لإمبابة سيعتمد على منع ظهور عشوائيات جديدة داخل المنطقة، وقال لـ«المصرى اليوم»: «التطوير سيشهد بناء ٣٧ مدرسة للمراحل الأساسية والثانوية العامة والفنية، فضلاً عن كليتين إحداهما للهندسة وأخرى للحاسبات والمعلومات، بناء على اتفاق مع وزارة التعليم العالى، فى موقع أكاديمية الطيران التى تم نقلها من مطار إمبابة منذ سنوات، إضافة إلى ٩ مراكز شباب تضم دور عرض سينمائية ومسارح سيصل مساحة بعضها إلى ٥ أفدنة، و٣ مراكز طب أسرة ومستشفى عام بطاقة ٢٠٠ سرير، وقسمين للشرطة وحديقتين عامتين، من بينها أول حديقة حقلية مفتوحة على مستوى مصر فى جزيرة محمد، بجانب ٣٥٠٠ وحدة سكنية فى مشروع مطار إمبابة للمضارين من نزع الملكيات فى المشروع».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:46 PM
فيس بوك: ٨ خطوات لمواجهة الفتنة الطائفية

كتب هبة عبدالحميد وولاء نبيل ١٢/ ٥/ ٢٠١١خريطة عمل للقضاء على الفتنة الطائفية، طرحها شباب «حركة ائتلاف ١٩ مارس» من خلال صفحتهم على الـ«فيس بوك»، تمهيداً لتقديمها إلى المجلس العسكرى.. الخريطة تضمنت ٨ مقترحات لمواجهة الأزمات الطائفية التى تندلع من وقت لآخر، وحسب تأكيد أمانى محمد، عضو مؤسس فى الائتلاف، فإن هدفهم من هذه الخريطة وضع آلية عمل بمشاركة الجانبين المسيحيين والمسلمين،
تبدأ بدعم مبادرة «بيت العائلة» الذى يضم رموزا من شيوخ الإسلام والقساوسة، وعقد مؤتمر وطنى لطرح الحلول التى تقضى نهائياً على جذور المشكلة. ثانى المقترحات - حسب تأكيد «أمانى» - هو تجريم إهانة الأديان، أو أى من رموزها، وتطبيق القوانين على الجميع دون تمييز أو استثناء، والتأكيد على إباحة حرية العقيدة عملاً بالآية القرآنية الكريمة (فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر)، وإلزام المؤسسات الدينية الرسمية مثل الأزهر والكاتدرائية الأرثوذكسية بإجراءات تضمن عدم تعرض أى مؤسسة دينية للشخص الذى تحول من دين إلى آخر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:47 PM
الثورة المضادة

١٢/ ٥/ ٢٠١١تتصدر مشاهد «الثورة المضادة» يومياتنا بعد ثورة ٢٥ يناير! ولا نعنى هنا «الثورة المضادة» بأنها أفعال وسلوكيات مدروسة ومخطط لها بعناية ودقة شديدة، فهى - من اسمها - كأى ثورة تنطلق عشوائية دون ترتيب أو تنظيم مسبق، وتترك أثراً وحدثاً عنيفاً فى المشهد يتطلب معه التغيير، فأى فعل أو حادث يعوق مسار الثورة، ويربك حساباتها ويبطء من سرعة وتيرتها ليس بالضرورة أن يكون مصدره المباشر الثوار «المضادون»، ولكن هنا تستفيد «الثورة المضادة» من المناخ العام، وتتصيد نقاط الضعف وبعض الفراغات، التى لم تشغلها الثورة بعد!
ويبدأ معها مرتكبو «الثورة المضادة» فى إشعال النار من حولها فى محاولة مضنية منهم لبث الفوضى وإثارة الرأى العام ضد الثورة الشعبية وضد شبابها. إن مناخ الانفلات الأمنى والجهل والتعصب كان عاملاً أساسياً فى استغلال الثورة المضادة له للصيد فى المياه العكرة، وإظهار الأمر بأنه ضربة قاسمة للثوار، وتلويح واضح لكل من يريد استعادة الاستقرار باستحالة توافره فى الفترة الراهنة، ساعين فى ذلك للرجوع بالناس لما قبل ٢٥ يناير للنظر من زاوية ضيقة تجاه ما يسمى «الاستقرار» أيام النظام البائد، فكان من الطبيعى أن يخرج علينا شخص يتعصب و«يتشحتف» قائلاً: «دى ثورة حرامية.. ولا يوم من أيامك يا حسنى!» وتتفنن بعض القنوات الفضائية فى عرض ذلك!
ومن هنا تتنامى «الثورة المضادة» متمثلة فى الرموز السياسية (التى امتلأت بطونها بخيرات النظام البائد) وبقايا الإعلام الفاسد، وطبقة عريضة من الجهل السياسى والاجتماعى والثقافى، وباختصار فإنه إذا كانت الثورة هدفها التغيير من أجل المستقبل، فإن «الثورة المضادة» هدفها العودة لما كان عليه الوضع سابقاً، أو على الأقل تعطيل خطوات الثورة فى طريقها للمستقبل الجديد!! ولكنه عادة ما تنتصر الثورة (الكاملة) على مضاداتها، لأنه أبداً لا تعود عقارب الساعة إلى الوراء!!
على أبوالروس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:48 PM
إمبابة

١٢/ ٥/ ٢٠١١إمبابة.. أفق يتشقق بغرابة.. وسماء تهوى للمجهول.. إمبابة.. موت وضياع وكآبة.. تنهش فى الوطن المقتول.. يا كل حروف اللغة اصطفى.. حتى أنظم بيتاً يكفى.. يكفى.. ليعبر عن أسفى.. يا كل حروف اللغة التفى.. حولى.. لتقينى من خوفى.. تتساقط كلماتى حولى.. فلغات العالم لا تكفى.. إمبابة.. عرش تقصده الغربان السوداء.. عرش يتزين بدماء.. عرش أو نعش أو ماذا؟..
هل هذا يفرق عن هذا؟.. ماذا ستقول الأنباء؟.. ستقول حريق فى غابة.. وجحيم يفتح أبوابه.. ستقول كثيراً يا وطناً.. أطلقت الحملان ذئابة.. إمبابة.. أطفال تسأل بطيابة.. من أشعل هذى النار السوداء؟.. من يمسح عن مئذنة المسجد نهر دماء؟.. من يمسح دمع العذراء؟
عيدة محمد أحمد
باحثة متخصصة فى الشؤون التربوية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:49 PM
آلو..!!

١٢/ ٥/ ٢٠١١بدأتُ فى الأول من مايو الحالى الكتابة عن الفتنة الطائفية، وفى ٦ مايو عندما كتبت حول ما دار فى حديث تليفونى مع أحد أصدقاء العمر الأب أغاثون الأنبا بيشوى، نالنى تجريح على الموقع الإلكترونى للجريدة من المتشددين الجهلاء بأسلوب لم أتعرض له طوال حياتى!!
وبالمناسبة كان صاحبنا على رأس مائدة «إفطار رمضانى» بمنزل الدكتور ممدوح حمزة، وكتبت بتاريخ ١٣ يناير ٢٠٠٠، فى بريد الأهرام، بعنوان «الحقيقة.. ولا شىء سواها»، عن تطرقنا لأحداث الفتنة الطائفية التى اندلعت وقتها، وقلت: «اتفقنا على أن (الخطر الأعظم) على مصر هو اندلاع نيران فتنة طائفية، وأن على الجميع أن يعى أن هناك أعداء متربصين يتحينون أى فرصة لإشعال نيران الفتنة، وأن جهود العلاج يجب أن تشمل نشر تقرير تفصيلى دقيق لما حدث تماماً، يقطع بصدقه الطريق على وسائل الإعلام الأخرى، ويمنع القيل والقال، ومنعاً لتكرار هذا مستقبلاً، لابد من التوعية المستمرة، فالجهل بصحيح الدين هو المؤدى لتلك الأحداث.. والحملات الأمنية لنزع الأسلحة غير المرخصة، خصوصاً بصعيد مصر، يجب ألا تهدأ وألا تتوقف..
وأخيراً يجب إعادة هيبة القانون للأمة المصرية وتطبيقه بصرامة.. وختاماً نقول لمن بيننا من الجاهلين والمتعصبين: أفيقوا.. هداكم الله!!.. وها قد مرت إحدى عشرة سنة.. لا تعليق!!
حاتم فودة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:50 PM
نجل «شرف» يحرر محضراً بـاختفاء جوازى سفره «الأمريكى والمصرى»

كتب أحمد عبداللطيف ١٢/ ٥/ ٢٠١١حرر أمس، المهندس كريم، نجل الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، محضرا أمام قسم شرطة الدقى، قال فيه إنه فوجئ باختفاء جوازى سفر خاصين به من داخل منزله.
تلقى اللواء فاروق لاشين، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، بلاغا بالحادث. وأفادت التحريات الأولية بأن نجل رئيس الوزراء يحمل جوازى سفر أحدهما أمريكى، والآخر مصرى وأنه لم يتهم أحداً بسرقتهما، وطلب فقط إثبات الحالة. تحرر المحضر رقم ٥٦٧٩ إدارى الدقى بالواقعة، وأخطر على داوود، رئيس نيابة الدقى، الذى تولى التحقيق.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:50 PM
٢٢ يونيو الحكم فى استئناف «نائب القمار»

كتب فاروق الدسوقى ١٢/ ٥/ ٢٠١١حددت محكمة جنح مستأنف قصر النيل، أمس، جلسة ٢٢ يونيو المقبل، للنطق بالحكم فى استئناف ياسر صلاح، عضو مجلس الشعب السابق، على الحكم الصادر بحبسه وصديقه خالد عبدالحميد، صاحب شركة اتصالات، لمدة ٦ أشهر مع الشغل وكفالة ألف جنيه لكل منهما، وتغريمهما ٥٠٠ جنيه، لاتهامها بالدخول إلى صالة القمار فى منشأة فندقية سياحية مقصور دخولها على غير المصريين، للعب القمار.
كانت محكمة جنح قصر النيل، برئاسة المستشار شريف إسماعيل، قد عاقبت المتهمين بالحبس لمدة ٦ أشهر مع الشغل وكفالة ألف جنيه لكل منهما وتغريمهما ٥٠٠ جنيه، وبرأت المحكمة «النائب السابق» من تهمه تزوير جواز السفر مع إغلاق المؤسسة الفندقية التى شهدت الواقعة فى القضية الشهيرة إعلاميا بـ«نائب القمار».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:51 PM
السجن ١٠سنوات لـ٦ متهمين بإثارة الشغب فى قنا

كتب محمد حمدى ١٢/ ٥/ ٢٠١١عاقبت المحكمة العسكرية فى قنا مزارعا بالسجن المشدد لمدة ١٠ سنوات و٥ آخرين بالسجن لمدة ٥ سنوات بتهم إثارة الشغب وترويع الآمنين والبلطجة فى مشاجرة بين قبيلتين.
كانت الأجهزة الأمنية فى قنا قد ألقت القبض على كل من: راضى مهران عبدالإمام «مزارع»، وعبدالراضى عبدالقوى مصطفى، وبركات محمد قاسم، ومحمد ظروف محمد، ومحمد سيد نسيم وأبوالقاسم عبيد، وبحوزتهم أسلحة آلية وبيضاء الأسبوع الماضى عقب قيامهم بقطع طريق كوبرى «دندرة» على خلفية مشاجرة بين قبيلتى «الحميدات» و«الترامسة» بسبب الخلاف على قطعة أرض مساحتها ٢٥ فدانا على الطريق الصحراوى الغربى، انتهت بالصلح بين القبيلتين.
تم عرض المتهمين على النيابة العسكرية وإحالتهم إلى المحكمة العسكرية بتهم ترويع الآمنين وإثارة الشغب والبلطجة وعاقبتهم بالأحكام المتقدمة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:52 PM
«الليثى» يتهم ضابطا فى الرقابة الإدارية بالتلفيق

١٢/ ٥/ ٢٠١١تقدم المستشار سامى عبدالباقى، المحامى بالنقض، وكيلاً عن ممدوح الليثى، رئيس اتحاد النقابات الفنية، ببلاغ إلى المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود، النائب العام، اتهم فيه ضابطا فى الرقابة الإدارية بتلفيق القضايا له نظرا لوجود خلافات سابقة بينهما، حيث سبق أن حرر ممدوح الليثى المحضر رقم ٢٦٦ لسنة ٢٠٠٣ ضد الضابط عندما حاول عام ٢٠٠٣ تلفيق الاتهام له، وقام بتجنيد إحدى الموظفات بجهاز السينما تدعى رنا وقام بالزج بها وتحريضها على سرقة أوراق خاصة من مكتب الليثى الذى كان يشغل منصب رئيس الجهاز فى ذلك الوقت.
وأضاف البلاغ أنها أقرت بالتحقيقات أنه تم تجنيدها من قبل الضابط للزج بممدوح الليثى وتلفيق قضية له لإدخاله السجن، وعليه تم إبعاد هذه الفتاة من الجهاز.
إلا أنه فوجئ بقيام الضابط بالتوجه إلى الجهاز أمس الأول الثلاثاء، وطلب من رئيس الجهاز المالى كل المستندات السابقة التى كان يتعامل فيها الليثى فى تلك الفترة لتلفيق قضية جديدة له انتقاما منه على البلاغات التى قدمها ضده.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:52 PM
معبر رفح: تجميل فى إجراءات الترحيل.. وحصار ومنع وتضييق

رسالة غزة محمد عثمان ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125654&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125654)مسؤولون فلسطينيون يؤكدون عدم تغير أحوال المعبر بعد الثورة

كان موعده مع الحرية. انطلق (ز. د.)، الصحفى الفلسطينى، مغادرا سجنه الكبير فى غزة، إلى الأردن، للالتحاق بإحدى الدورات الصحفية. قصد معبر رفح، الذى يفتح أبوابه لساعات محدودة، لذلك توجه إليه منذ ساعات الصباح الأولى ليكون ضمن الصفوف الأولى للمغادرين من القطاع إلى مصر، ومن ثم إلى المملكة الأردنية.
«منذ السابعة صباحا حتى الخامسة بعد الظهر، كنت وزملائى الصحفيون نتنقل من صالة الانتظار إلى بوابة المعبر على الجانب الفلسطينى دون أن ننجح بالنهاية فى الخروج»، قالها (ز. د.)، الذى طلب عدم ذكر اسمه كاملا، خوفا من إدراجه على قائمة المنع المصرية.
وأضاف الصحفى الفلسطينى لـ«المصرى اليوم» أنه رغم عدم وجود ما يمنع دخوله إلى الأراضى المصرية، رد عليه رجال الأمن الفلسطينيون على المعبر الحدودى بعبارة حاسمة: «اذهبوا، المصريون استكفوا بالأعداد».
رغم كل ما عاناه الفلسطينيون الراغبون فى الخروج من غزة طوال الأعوام الماضية من حصار وتضييق من الجانب المصرى، لم يسمعوا أبدا مثل هذه العبارة. ويقول (ز. د.) إنهم كانوا قبل الثورة المصرية ناقمين على النظام السابق «بسبب مجموعة الإجراءات التى تنغص سفرهم، وأهمها الترحيل».
وأضاف «من لم يكن يحصل على تنسيق لدخول مصر فى طريقه للسفر إلى دولة أخرى، ومن لم يقدم أوراقا ثبوتية كالتأشيرة، كان يتم احتجازه فى المعبر على الجانب المصرى حتى ساعات المساء المتأخرة، ومن ثم ترحيله مع المئات إلى المطار، حيث يتم احتجازهم مرة أخرى فى غرفة ضيقة، حتى يحين موعد طائرتهم، فيغادروا بعد دفع الكثير من الغرامات». ويمضى قائلاً «اليوم أصبحنا نرى إجراءات تجميلية لعملية الترحيل، فأصبح فى القدوم فقط وليس فى المغادرة، أما الذل فلا يزال مستمرا».
نقلنا تلك الشكاوى لأفراد الشرطة الفلسطينية، المسؤولين عن البوابة الفلسطينية للمعبر، فأكدوا «أن الثورة المصرية لم تغير شيئا فى أحوال المعبر». بل قالوا إن «أحواله ازدادت سوءا». فمثلا الجانب المصرى قبل الثورة كان يطلب إدخال ٣٠٠ شخص لا يشملون الأطفال يوميا إلى مصر، دون التدقيق فى العدد الذى كان يزيد على ذلك أحيانا.
أما اليوم – والحديث لأيوب أبوشعر، مدير معبر رفح فى الجانب الفلسطينى، «لا يتم إدخال أى شخص زيادة على هذا العدد، علما بأن الأطفال باتوا يحسبون ضمن الـ٣٠٠». وأضاف لـ«المصرى اليوم» أن المراقب للوضع على معبر رفح يجد أن حديث المسؤولين المصريين عن التسهيلات فى معبر رفح «مجرد كلام فى الهواء، بل إن الأمر ما زال كما هو، وعدد المسافرين الذين تتم إعادتم أكثر بكثير من فترة ما (قبل الثورة)».
ونفى أبوشعر ما تتناقله وسائل الإعلام عن وجود تسهيلات ووجود تحسن فى معاملة المواطنين، وقال: «هناك تحسن فى التعامل مع المواطنين الفلسطينيين المسافرين، لكن لم تطرأ أى تسهيلات فى أعداد المسافرين والكشوفات وساعات العمل والفئات المسافرة حيث لا يزيد عدد المسافرين يومياً على (٣٠٠)».
ومع وجود قوائم كبيرة للمواطنين الممنوعين من السفر، تستمر معاناة الكثير منهم من جميع الفئات، صحفيين وعسكريين وطلاب دراسات عليا. ولعل «ماهر» أحد هؤلاء. هو صحفى حاصل على العديد من الجوائز العربية والفلسطينية.
مُنع من السفر منذ عام ٢٠١٠ رغم محاولاته المتكررة السفر لحضور مؤتمرات ودورات وتسلُّم جوائز فى الدول العربية، إلا أن تلك المحاولات باءت بالفشل. ويؤكد «كان المنع يتم بسبب التعامل مع حركة حماس، لأن النظام السابق كان يحارب الحركة، وعلى الرغم من ذلك، فإننى لم أكن أتعامل معها، وكنت قد سافرت لتسلم جائزة فى إحدى الدول العربية وبعدها تم منعى، ولا أجد مبررا اليوم لأن تبقى قوائم المنع موجودة».
معاناة ماهر صغيرة جدا مقارنة بشباب وكهول آخرين فى أمس الحاجة للعلاج بالخارج. لكن السلطات المصرية مازالت تحتفظ بسجلات المواطنين الممنوعين من السفر عبر منفذ رفح البرى، دون إيضاحات، رغم تصريحات وزير الخارجية المصرى نبيل العربى بإقرار تسهيلات على المعبر، وفتحه بشكل كامل ومستمر وللجميع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:58 PM
منتدى جنيف للحد من الكوارث: العرب تعرضوا لـ«٢٧٦» كارثة فى ربع قرن أسفرت عن ١٠٠ ألف قتيل و١٠ ملايين منكوب و١.٥ مليون مشرد

رسالة جنيف نشوى الحوفى ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125652&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125652)جانب من أعمال المنتدى

على المجتمع الدولى تنمية قدراته واستجابته للحد من المخاطر التى باتت تكلفنا ضريبة مرتفعة الثمن فى البلاد الغنية والفقيرة على حد سواء»، بهذه الكلمات افتتح، السكرتير العام للأمم المتحدة، بان كى مون، فعاليات المنتدى العالمى الثالث للحد من الكوارث والمخاطر، أمس الأول، فى جنيف تحت شعار «نستثمر اليوم من أجل غد أكثر أمناً»، ويستمر المنتدى حتى غد الجمعة، بحضور المدير التنفيذى للبنك الدولى وممثلين عن ١٧٥ حكومة و١٧٦ منظمة إقليمية ومحلية.
قال بان كى مون: إن على العالم النظر عن كثب للمنشآت النووية ووضع إطار عام للإشراف التنظيمى عليها بشكل مستقل، من أجل تحقيق أفضل السبل لحماية العالم، بعد ما حدث فى منشأة فوكوشيما النووية فى اليابان، الذى أثار رعب العالم فى شهر مارس الماضى ولايزال. وأشار إلى حاجة العالم لدمج المعرفة المتخصصة وإيصال رسائل عامة بمصداقية عالية.
وأعلن أنه ستعقد فى ٢٢ سبتمبر المقبل قمة عالمية بالأمم المتحدة لمناقشة قضية السلامة النووية وسبل توفير الحماية المدنية للمواطنين فى كل دول العالم، وستناقش القمة دراسة أجريت فى الأمم المتحدة، كما ستعتمد على التقرير الذى سيصدر عن اجتماع وكالة الطاقة النووية فى شهر يونيو المقبل للربط بين الأمن والسلامة النووية. وأضاف أن على العالم أجمع تعزيز الشراكات بين المسؤولين عن الصناعة النووية من أجل سلامة البشر، خاصة مع إدراك العالم المتقدم لأهمية المنشآت النووية فى تحسين القدرات الزراعية والطبية والعلمية.
يذكر أن المنتدى الدولى هو الاجتماع الرئيسى فى مجال التقليل والحد من الكوارث، الذى يعمل على نشر وزيادة الوعى وجمع البيانات عبرالتعاون مع الحكومات فى مختلف المناطق للحد من نتائج الكوارث والمخاطر، سواء كانت طبيعية أو من صنع الإنسان. ويركز المنتدى فى دورته الحالية على الصلة بين ارتفاع تكلفة الكوارث البشرية والمادية وبين تكيف المجتمعات المحلية مع التغيرات المناخية وجهود استئصال الفقر قبل حلول عام ٢٠١٥، الذى وضعته الأمم المتحدة كعام لقياس ما تم تنفيذه من أهداف الألفية الثالثة،
بالإضافة إلى إطار العمل الخاص باتفاقية هيوجو للحد من الكوارث، وتوضح الأرقام والدراسات أن قارة آسيا تحتل المرتبة الأولى بين قارات العالم فى حجم الكوارث بنسبة ٧٣% ويعيش نحو ٢٠٠ مليون شخص فى أماكن معرضة للسيول على مستوى العالم، أما عدد الكوارث التى شهدها العالم فى الفترة من يناير وحتى سبتمبر ٢٠١٠ فبلغ ٢٣٥ كارثة، نتج عنها مقتل ٢٣٦ ألف فرد، بينما بلغت التكلفة المادية لتلك الكوارث فى ذات الفترة ٨١ بليون دولار.
وفيما يتعلق بالعالم العربى فقد أوضح تقرير توقعات البيئة للمنطقة العربية الصادر فى العام ٢٠١٠ أن معظم خسائر المنطقة بسبب الكوارث الطبيعية كان بسبب الجفاف والزلازل والتصحر والفيضانات والعواصف. وأن الخسائر العربية من نحو ٢٧٦ كارثة على مدى الـ٢٥ سنة الماضية بلغت ١٠٠ ألف قتيل، و١٠ ملايين منكوب وما يقارب مليوناً ونصف المليون مشرد. وقدرت الخسائر المادية بنحو ٢٠ مليار دولار. وتزيد احتمالات تعرض المنطقة العربية لخطر الكوارث الطبيعية لوقوعها فى منطقة حزام الزلازل.
وقالت مارجريت ولستورم، الممثل الخاص للسكرتير العام، فى لقاء بالصحفيين أمس، إنه عبر جهود الأمم المتحدة على مدى ١٠ سنوات مضت باتت الحكومات فى العالم مشتركة بالفعل فى جهود إدارتها للمخاطر التى تحيق بكل بلد.
وأضافت: «ما نحتاجه اليوم هو تحقيق دفعة قوية لكى تعمل بلدان العالم مع بعضها البعض فى وضع سياسات مشتركة للحد من الكوارث التى نواجهها، لأن السياسة التى تضعها أمة واحدة قد تكون أكثر تأثيراً من تنبؤاتنا، مثلما حدث من نتائج بسبب تسونامى آسيا، الذى دمر بنية تحتية مهمة، أو فيضانات أستراليا التى أوقف إنتاجها الاقتصادى وأثرت على دول أخرى».
وركز العديد من مناقشات المسؤولين بمشاركة السكرتير العام للأمم المتحدة، على قضية تأمين العالم من مخاطر الطاقة النووية فى حال حدوث كارثة طبيعية، بعد الزلزال العنيف الذى تعرض له مفاعل فوكوشيما النووى فى اليابان فى ١١ مارس الماضى، كما دارت المناقشات حول كيفية زيادة الاستثمار للحد من الكوارث فى بلدان العالم، حيث أشارت التقارير الأممية إلى أن كل دولار يتم إنفاقه على مشاريع الحد من الكوارث فى أى دولة من الدول تتراوح قيمة ربحه بين ٤ و٧ دولارات، وفقا لما يستطيع توفيره من خسائر، كما نوقشت القضايا المتعلقة بالتنبؤ بالتغيرات المناخية وعلاقتها بالحد من المخاطر والكوارث التى يتعرض لها العالم.
وقالت زبيدة علاوى، مديرة التمويل والتنمية الاقتصادية والمدنية بالبنك الدولى: إن مشاركة البنك الدولى فى تلك الفعالية جاءت من منطلق أن الخسائر الناجمة عن الكوارث باتت فاجعة، ليس على مستوى الخسائر البشرية وحسب، ولكن على مستوى الاقتصاد أيضا، وعلاج تلك الخسائر من الممكن أن يكلف العالم حزمة جديدة من المشاكل، مشيرة إلى أن تجربة هاييتى التى ضربها الزلزال فى ٢٠١٠ أثبتت أنه رغم الإرادة الحقيقية وتوحد الجهود لإعادة الإعمار، فإننا بحاجة لتوحيد نظام المساعدة الدولية فى جهود الإعمار التى تتبع حدوث كوارث فى بعض الدول، لذا فإن الأزمة قد تمثل فرصة لبناء قدر أكبر من المرونة بين دول العالم.
وقال «ساجا نوما»، السفير اليابانى بسويسرا: إن قوة الزلزال الذى تعرضت له اليابان فى شهر مارس الماضى بلغت ٩ درجات، حيث تسبب فى حدوث تسونامى وألحق حجماً ضخماً من الخسائر باليابان ومفاعلها النووى فى فوكوشيما ودايتشى، حيث توقفت المفاعلات النووية من تلقاء نفسها بفعل الزلزال، وأضاف: «كان هذا أكبر تحد تعرضنا له منذ الحرب العالمية الثانية، لكن لدينا اليقين بقدرتنا على تجاوز الأزمة، والحادث ذكرنا بأهمية الأمن والسلامة النووية التى يجب أن نضمنها جميعا».
ودعا المشاركون فى الجلسة لضرورة إتاحة المعلومات لتحقيق المزيد من التوعية، ليتمكن المجتمع الدولى من وضع الخطط المستقبلية لحماية البشرية من مخاطر الكوارث النووية.
«تيلى سميث» اسم فتاة بريطانية لم يتجاوز عمرها العاشرة، لكنها باتت معروفة فى جميع أنحاء العالم المتقدم، كدليل حى على نجاح استراتيجية تزويد الطلاب فى المدارس من جميع الأعمار بالمعلومات عن المخاطر الطبيعية والكوارث، وكيف يمكن لتلك المعرفة المساهمة فى تقليل خطر تلك الكوارث، تعود القصة للعام ٢٠٠٧ عندما سافرت تيلى مع أسرتها لتايلاند لقضاء عطلة الصيف، لكنها انتبهت لحالة الطقس وتغيره، ولاحظت حدوث التغيرات التى حكى عنها مدرس الجغرافيا فى مدرستها فى ذلك العام، وكيف أن هذا الوضع ينبئ بحدوث تسونامى، أخبرت تيلى والدتها بإمكانية تعرضهم للغرق لو ظلوا بأماكنهم، لكن الأم لم تهتم، أصرت تيلى على موقفها شارحة لأمها تفاصيل درس الجغرافيا، وعلامات قرب حدوث تسونامى وتأثيره، واستجاب الأب لتحذيرات ابنته وأخبر كل من بالفندق تاركا لهم حرية اتخاذ القرار. وتركوا الفندق قبل وقوع الكارثة.
هذه القصة اعتمد عليها المسؤولون فى الأمم المتحدة عند إعلانهم التقييم العالمى الخاص بالحد من مخاطر الكوارث لعام ٢٠١١، الذى صدر أمس الثلاثاء على هامش المنتدى. والذى أكد أن التحذير من الكوارث ونشر المعلومات عنها يقلل من خسائرها، ليس هذا فحسب بل يعتبره الخطوة الأولى فى تحمل مسؤولية المخاطر الناجمة عن الكوارث وتقييمها، وأشار الإعلان إلى أن التخطيط الوطنى لكل دولة يعد استثمارا مهماً سيعود على البلاد بالنفع فى حالة الأخذ به.
وذكر التقرير الحديث للمنظمة الدولية أن نحو ٦٦ مليون طفل، على الأقل، يضارون سنويا جراء الكوارث البشرية، بالإضافة لتشريد الملايين كما حدث فى فيضانات باكستان ٢٠١٠، التى تسببت فى تشريد ٦ ملايين فرد، وربط التقرير بين مخاطر التعرض للجفاف الذى ازدادت رقعته فى السنوات الأخيرة بعد تناقص معدل هطول المطر بسبب التغير المناخى، وبين الفقر فى الدول النامية، مشيرا إلى أن نصف سكان العالم البالغ عددهم ٦ بلايين نسمة، يعيشون بأقل من ٢ دولار، بينما يبلغ من يعيشون بأقل من دولار نحو ١.٣ بليون نسمة.
ورغم مخاطر الجفاف فإن التقرير أشار إلى أنه نادرا ما يتم تسجيل البيانات الخاصة به بشكل منهجى، بل من النادر إدراجه ضمن مسببات المخاطر التى يتعرض لها البشر، خاصة فيما يتعلق بتراجع الإنتاج الزراعى، الذى يوفر الطعام لسكان أى منطقة. وضرب التقرير مثلا بمنطقة الكاريبى، التى تراجع فيها الإنتاج الزراعى بنسبة ٢٠-٤٠% فى العامين الماضيين، فى حين بلغت خسائر أستراليا ٢.٣٤ بليون دولار أمريكى، وعانى ٧٥% من الفلاحين السوريين بعد تلف محاصيلهم بسبب الجفاف.
وعرضت مسؤولة برنامج الغذاء العالمى، تجربة مهمة لفكرة الإنذار المبكر ضد الكوارث بدولة إثيوبيا، التى ستخضع فى الأسابيع المقبلة لتأثر إعصار «نينا» بشكل يسبب لها الجفاف، وقال التقرير إن البرنامج تعاون مع حكومة إثيوبيا واتفقا على أنه بدلا من انتظار رد الفعل على الكارثة التى قد تعرض حياة ملايين من الشعب الإثيوبى للخطر، قررتا اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من تأثير ذلك الإعصار عبر تكوين شبكة أمان لمنع قيام الإثيوبيين من بيع كل ما يملكون من أجل شراء الغذاء وقت الكارثة، حيث سيؤثر الإعصار على الزراعات ويساهم فى تلفها.
وأضاف التقرير أن الحكومات الإقليمية مسؤولة عن جزء كبير من إجمالى الخسائر المتوقعة من الكوارث، لكنها نادرا ما يكون لديها تمويل للطوارئ يناسب هذه المسؤولية. ذاكراً أن حجم الاستثمار العام للحد من الكوارث فى البلدان ذات الدخلين المنخفض والمتوسط تراوح بين ٣ و١٥% من الناتج المحلى الإجمالى.
وطرحت الندوة التى نظمها البنك الدولى، أمس، على هامش المنتدى، سؤالا مفاده، هل تصل المساعدات لمستحقيها المتضررين من الكوارث الطبيعية فى جميع بقاع العالم؟ وكانت الإجابة من المتحدثين بأن هناك ثغرة بين ما يتم رصده من مساعدات وبين الوصول لضحايا الكوارث، بل وفى إعادة الإعمار للمناطق المتضررة أيضاً.
وقالت «كريستالينا جورجيفا»، مندوبة الاتحاد الأوروبى للتعاون الدولى، إن المنظمات الدولية المانحة تعلمت الكثير من الدروس فى السنوات الماضية التى شهدت العديد من الكوارث، كان فى مقدمة تلك الدروس غياب التنسيق بين المؤسسات المختلفة وعدم تحديد المسؤوليات والمهام المنوطة بكل مؤسسة، سواء على المستويين المحلى أو الدولى.
وطالبت المجتمع الدولى باليقظة لتحقيق التوازن بين ما يتم إنفاقه على إعادة الإعمار فى المناطق المنكوبة وبين العمل على تغيير مفاهيم الحكومات والناس، فيما يتعلق بضرورة الاستثمار فى التوعية الخاصة بالاستعداد للكوارث وأسلوب الحد منها.
وتحدثت «سرى إندراواتى»، مدير تنفيذى بالبنك الدولى، وزيرة المالية السابقة فى إندونسيا، مؤكدة أن التشكيك فى وصول المساعدات للمحتاجين لها أمر قائم، ومرده غياب الشفافية فى رصد تلك الأموال وسبل إنفاقها، مؤكدة صعوبة عملية إعادة البناء وارتفاع تكلفتها وتعقدها، إلا أن المشكلة الرئيسية هى ارتفاع احتمالات إساءة استخدام التمويل. وشارك عدد من الحضور من دول تعرضت للكوارث، ومن بينها باكستان، فى مناقشات الندوة، مؤكدين أن كثيرا ما سمعوا عن المساعدات التى يقدمها المجتمع الدولى لكن لا شىء يتحقق على أرض الكارثة الحقيقية، وقالوا إن المجتمع الدولى قد يعقد مؤتمرا لجمع المساعدات ولكنه لا يتابع ما تم تنفيذه، ولو فعل لما وجد شيئا.
وقالت «اندرإواتى»: إن الوقاية من الكوارث أمر طيب، لكنها لا تنفذ فى كل الدول، لأن بنوك التنمية الدولية لا تجد ميزانيات لمكافحة الكوارث الطبيعية، كما أن بعض الدول لا تلتزم بما يتم الاتفاق عليه، وضربت مثالا بما سبق الاتفاق عليه بين دول العالم على تخصيص ٧% من إجمالى الناتج القومى واستخدامه فى التنمية المستدامة، وهو الأمر الذى لم تلتزم به الدول.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:59 PM
«أبوالغار»: أدعو لتأجيل الانتخابات البرلمانية.. وأحذر من ثورة جديدة

كتب أميرة صالح ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125647&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125647)أبوالغار

دعا الدكتور محمد أبوالغار، الناشط والمفكر السياسى، إلى تأجيل الانتخابات البرلمانية المقبلة لحين استكمال بناء الحياة الحزبية بما يسمح بانتخاب برلمان يمثل جميع القوى السياسية فى المجتمع، مشيرا إلى أن إعداد دستور متوازن مرهون بانتخاب برلمان معبر عن جموع الشعب.
وقال خلال لقاء نظمته الغرفة الكندية برئاسة الدكتور فايز عزالدين، مساء أمس الأول: إن تحقيق الديمقراطية يتطلب انتخاب برلمان يمثل كل فئات المجتمع من اليمين إلى الوسط واليسار، محذرا من عودة المظاهرات واحتمال وقوع ثورة أخرى، إذا لم يتحقق هذا، وشدد على ضرورة بناء القاعدة الخاصة بضمان التصويت من خلال بطاقة الرقم القومى، مشيرا إلى ضرورة البدء فى الاستعداد من الآن وإلا كانت العودة للانتخاب من خلال البطاقة الانتخابية التى لا يحملها الكثير من أفراد الشعب.
وقال إن البرلمان المتوازن سيؤدى إلى وضع دستور متوازن يكون معبرا عن توافق الناس، مشيرا إلى أن دور فقهاء الدستور يقتصر على صياغة ما تتوافق عليه جموع الشعب، ودعا أبوالغار إلى ضرورة التكاتف بين الحكومة والشعب لتحقيق النهوض الاقتصادى، مشيرا إلى أن تحسن الاقتصاد مرهون بالاستقرار الأمنى، وحذر من الآثار السلبية للغياب الأمنى التى تظهر من خلال تراجع السياحة وانخفاض الاستثمار الأجنبى.
وقال إن مصر بها فرص استثمارية واعدة وإن هناك انتظاراً من جانب المستثمرين لحين تحقيق الاستقرار الأمنى لإقامة استثمارات جديدة وعودة جانب من رؤوس الأموال التى خرجت من السوق المحلية عقب الثورة.
وحول مخاوف البعض من وقوع ثورة جياع نتيجة التراجع الاقتصادى قال إنها كانت ستحدث حتما فى ظل النظام السابق، إلا أن احتمالات وقوعها تراجعت بعد الثورة ولابد من العمل على تحقيق نمو اقتصادى يساهم فى تحسن الأوضاع المحلية
من جانبه، دعا الدكتور حسين أمين، أحد الحضور، إلى تعديل نظام التصويت خلال الانتخابات حتى يكون للحاصل على الثانوية العامة صوتان، ليرتفع إلى ثلاثة للحاصلين على مؤهلات عليا، بما يضمن تحجيم الفئة غير المتعلمة فى المجتمع التى يتم توجيهها نحو التصويت لشخص بعينه دون فهم لأبعاد هذا الاختيار.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 02:59 PM
«القومى لحقوق الإنسان» ينتقد القصور الأمنى فى «الأزمة».. ويطالب بإصدار تشريع لمكافحة الطائفية

كتب وائل على ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125648&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125648)تصوير - رضوان أبوالمجد
«أبوسعدة» و«أمين» أثناء المؤتمر الصحفى أمس

طالب المجلس القومى لحقوق الإنسان بضرورة الإسراع فى القبض على المتورطين فى ارتكاب جرائم الاعتداء على كنيستى مارمينا والعذراء بمنطقة إمبابة، سواء كانوا أفراداً أو جماعات، وتقديمهم لمحاكمة عاجلة، تأكيداً لقدرة المؤسسات القضائية الوطنية على توفير الحماية لجميع المواطنين المصريين «دون تمييز».
وأكد تقرير بعثة تقصى الحقائق التى شكلها المجلس وتم الإعلان عنه، أمس، خلال مؤتمر صحفى بحضور محمد فايق، وأعضاء البعثة، وهم: جورج إسحاق وحافظ أبوسعدة وسهير لطفى وسمير مرقص وضياء رشوان وعمرو حمزاوى وناصر أمين، وبرفقتهم عدد من الباحثين القانونيين بمكتب الشكاوى، ضرورة متابعة الإجراءات القانونية المتخذة فى هذه الأحداث منذ اللحظة الأولى وقت إلقاء القبض على المتهمين مروراً بالتحقيقات وانتهاءً بالمحاكمات.
وانتقد التقرير ما وصفه بـ«حالة القصور والاسترخاء» الأمنى مطالباً بضرورة الإسراع فى تنفيذ خطط التواجد الأمنى، خاصة بالمناطق العشوائية والمهمشة من أجل عودة الانضباط وتكثيف حماية دور العبادة.
وشدد التقرير على أن حرية الرأى والتعبير لا تعنى بأى حال من الأحوال الدعوة لأفكار أو قيم ضد الإنسانية أو الديمقراطية، وضرورة محاسبة كل من تسبب أو ساعد بأى وسيلة من الوسائل على الدعوة للكراهية أو الطائفية أو العنف باسم الدين.
ودعا التقرير إلى ضرورة إصدار تشريع لمكافحة الطائفية أو التمييز على أساس الدين ويذكّر المجلس بتوصياته السابقة لمعالجة الكثير من الجوانب المتعلقة بالملف الطائفى، وفى مقدمتها قانون دور العبادة الموحد وقانون تكافؤ الفرص ومنع التمييز وغيرها من التوصيات التى تتعلق بنشر ثقافة حقوق الإنسان وقيم التسامح والقبول بالآخر.
وحددت البعثة عملها بإجراء عدد من المقابلات مع شهود العيان ورجال الدين المتواجدين بإمبابة والمصابين فى مستشفيات منطقة إمبابة وغيرها، كما جمعت عدداً من المقذوفات التى استخدمت أثناء إطلاق النار خلال الأحداث، وتم توثيق مشاهدات اللجنة بالتصوير الفوتوغرافى والتسجيل الصوتى ومقاطع فيلمية قرر المجلس إرسالها إلى جهات التحقيق.
وأشار التقرير إلى أن الصدام بدأ طائفياً بتجمع مجموعة من الملتحين يرتدون جلابيب، بالإضافة إلى بعض المواطنين من سكان المنطقة، بحثاً عن سيدة قيل إنها محتجزة فى كنيسة مارمينا، وهو ما لا يعطيه لهم أى قانون أو عرف.
وأكد التقرير أنه أثناء هذا التجمع حدث إطلاق للنار حول المتجمهرين لم يتأكد مصدره للجنة وسوف تظهره نتائج التحقيقات الجنائية، مما أدى لحدوث حالة من التدافع والهياج الجماهيرى والصدام ترتب عليها استخدام العنف والأسلحة النارية والبيضاء والحجارة وسقوط عدد من القتلى والجرحى. على أثر ما حدث امتدت الأحداث إلى كنيسة السيدة العذراء التى تبعد حوالى ٢ كيلومتر بالتزامن مع نداءات تحريضية بالتوجه إليها وإحراقها.
وأوضح التقرير أن عناصر من الموصوفين بممارسة أعمال البلطجة تدافعوا نحو شارع الوحدة الكائنة به كنيسة السيدة العذراء حاملين أسلحة نارية «فرد خرطوش» وأسلحة بيضاء مطلقين أعيرة نارية فى الهواء لإبعاد المواطنين وإثارة الذعر.
ولفت التقرير إلى أن المهاجمين انقسموا إلى مجموعتين، عملت الأولى على الحيلولة دون تدخل المواطنين لحماية الكنيسة عبر إطلاق أعيرة نارية، بينما قامت الثانية باقتحام الكنيسة وإشعال النيران فيها.
ونوه التقرير إلى أن التغيرات الهائلة التى تمر بها مصر حالياً فى ظل ثورة ٢٥ يناير العظيمة، أفرزت عدداً من الظواهر التى ارتبطت مباشرة بأحداث إمبابة وأبرزها: حالة الغياب الأمنى الواسعة التى أعطت أدواراً متصاعدة للخارجين على القانون وانتشار الأسلحة بشكل غير قانونى بين أيدى المواطنين وبروز تفسيرات دينية متطرفة تطرح إعادة تشكيل المجتمع المصرى، وتضع المواطنين المصريين من المسيحيين خارجه باعتبارهم «ذميين» ليس لهم حقوق إلا حق الحماية الدينية، وقد استشرت هذه التفسيرات لدى بعض شرائح المجتمع فى الفترة الأخيرة جراء الاستخدام المكثف لوسائل الإعلام المرئية.
ولاحظ التقرير تصاعد وتعدد محاولات قوى النظام السابق لإفشال الثورة عبر إثارة كل أشكال الصراعات والصدامات فى المجتمع المصرى وبين طوائفه وقواه، بإظهار أن الثورة هى التى تسببت فى حالة الانهيار الأمنى.
وانتقد استمرار معالجة ملف الفتنة الطائفية من جانب السلطات العامة خلال هذه العقود باعتباره ملفاً أمنياً عرفياً، ولم يتم استخدام الوسائل السياسية ولا الاجتماعية ولا القانونية فى نزع جذوره والتوصل لحلول حقيقية له، مؤكداً أنه على هذه الخلفية وهذا التراكم اندلعت أحداث إمبابة ومن قبلها أطفيح وقنا وأبوقرقاص، بما يؤكد الحاجة إلى معالجة الملف الإسلامى - المسيحى بمنهج مختلف عما اتبعه النظام السابق الذى أدى إلى هذه الكوارث.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:00 PM
الحكومة تشكل لجنة لدراسة قانون «دور العبادة »خلال شهر.. و«شرف» يستجيب لمطالب فتح الكنائس المغلقة

كتب منصور كامل وعماد خليل ومحسن سميكة ووليد مجدى ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125649&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125649)عصام شرف

قرر الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، تشكيل لجنة بالمجلس باسم «العدالة الوطنية» لصد محاولات الفتنة الطائفية ورسم خريطة للمشاكل والقضايا المتعلقة بهذا الملف واقتراح حلول فعالة، وكلف شرف اللجنة بدراسة مشروع القانون الموحد لبناء دور العبادة، على أن يتم إنجازها خلال ٣٠ يوماً، فضلاً عن إعداد مشروع قانون يجرم كل أنواع التمييز بين المواطنين، عملاً بنصوص المواد الواردة فى الإعلان الدستورى لضمانة حقوق وحريات الجميع.
واستعرض شرف، خلال اجتماعه مع أعضاء اللجنة أمس، تكليف جهات التحقيق بموافاة رئاسة مجلس الوزراء بنتائج الفتنة الطائفية فى كنيسة القديسين وكنيسة صول بأطفيح والمقطم، ووافق على الاستجابة لطلبات فتح الكنائس المغلقة بعد دراسة كل حالة على حدة من قبل هذه اللجنة، وحظر التظاهر والتجمهر أمام دور العبادة وتفعيل القوانين التى تحظر استخدام الشعارات الدينية.
كما قرر رئيس الوزراء تشكيل لجنة مصغرة تحت اسم «لجنة الإنذار المبكر» تضم «ائتلاف شباب الثورة» و «اتحاد شباب ماسبيرو» وأصحاب الفكر المعتدل من المسلمين والأقباط، لإعداد تقارير عن حوادث الفتنة الطائفية والكشف عن المناطق التى تشهد خلافات بين الجانبين للتعامل معها قبل اشتعالها وتقديم مشروعات قوانين لمنع التمييز الدينى، وبناء دور العبادة، واقتراح العقوبات الرادعة للقضاء على الفتنة الطائفية والتجمعات أمام المساجد والكنائس.
فى سياق متصل، التقى شرف أمس وفداً من معتصمى ماسبيرو قبل سفره لإثيوبيا، وأكد خلال اللقاء اهتمام الحكومة بحل كل المشكلات المتعلقة بالمواطنين المسيحيين، لغلق الطريق أمام إشعال الفتنة الطائفية، وذكر شرف أنه أعطى أمراً بتشكيل لجنة خاصة، لحل المشكلات المتعلقة بقضايا الأقباط.
وصرح المستشار أمير رمزى، الذى التقى ضمن الوفد برئيس الوزراء، بأن الأقباط تقدموا بمذكرة لشرف، طالبوا فيها بالقبض على كل مثيرى الفتنة الطائفية والمحرضين، والمتواطئين من أجهزة الدولة، وتقديمهم للمحاكمة العاجلة، وأن توقع عليهم العقوبات الرادعة، وتشكيل لجنة تتضمن شخصيات عامة من مسيحيين ومسلمين مشهود لهم بالكفاءة والنزاهة، وذلك لتقصى الحقائق فى كل الأحداث التى وقعت فى حق الأقباط بعد ثورة ٢٥ يناير، وتقديم تقارير عنها إلى هيئة النيابة العامة، وذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين الأبرياء الذين تم القبض عليهم فى أحداث «مسرة» و«صول» و«أبوقرقاص» و«إمبابة»، والعفو الفورى عن المسجونين الأبرياء.
وأكد إبرام لويس، عضو اتحاد شباب ماسبيرو، أنهم لن يفضوا الاعتصام حتى فتح الكنائس المغلقة والإفراج عن المعتقلين فى أحداث الاعتصام الأول.
من جهة ثانية، اجتمع عدد كبير من أهالى منطقة إمبابة «مسلمين ومسيحيين» بينهم الأنبا أبادير، راعى كنيسة دير الملاك، وعدد كبير من كبار القساوسة والشخصيات القبطية، واتفقوا على محاربة الفتنة» التى يقف خلفها فلول الحزب الوطنى المنحل، حسب إجماعهم.
وأكد الشيخ مظهر شاهين، إمام مسجد عمر مكرم أن أقباط ومسلمى إمبابة اتفقوا على مصالحة وطنية خالصة، سيتم إعلانها فى وقت لاحق.
وقال شاهين لـ«المصرى اليوم»: أقترح أن يكون للنيابة العامة عضو ممثل فى لجنة الإشهار بالأزهر الشريف، وأن يتم إعلان الكنيسة فور إشهار أى مواطن مسيحى إسلامه، وأن يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحمايته من مثيرى الفتن.
وأضاف: «سوف يتم الإعلان خلال الأيام المقبلة عن المؤتمر التحضيرى للمصالحة، الذى يضم كلاً من الدكتور محمود مسعود، أستاذ العقيدة بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، والدكتور محمد صالحين، أستاذ العقيدة بكلية دار العلوم، وعلى حافظ، شاعر الثورة، ومحمد طلعت، منسق عام اتحاد ثوار مصر، والمستشار محمود الرفاعى والشيخ محمد على، داعية إسلامى.
وأكد «شاهين» أنه اجتمع مع أكثر من خمسين من حركات وائتلافات الثورة لإنشاء لجان شعبية فى المحافظات لحماية دور العبادة، وأنه تم التنسيق مع القوات المسلحة والشرطة لبحث كيفية التعاون.
من جانبه، أكد القس هرمينا عبدالكريم، كاهن كنيسة مارمينا بإمبابة، ضرورة وجود حوار قبل المصالحة، وأشار إلى تعاليم المسيحية المحبة للسلام، وقال: «من يأتى طالباً للصلح والسلام لا نستطيع أن نرده».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:00 PM
غداً.. «مليونية الوحدة الوطنية» فى «التحرير».. و«مليونية التصعيد» أمام التليفزيون

كتب محمود جاويش ومحسن سميكة وابتسام تعلب ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125646&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125646)محمد البرادعى

دعت الجمعية الوطنية للتغيير وعدد من القوى السياسية إلى تنظيم مظاهرة مليونية، غداً الجمعة، بميدان التحرير بعنوان: «مليونية الوحدة الوطنية».
كانت الجمعية الوطنية للتغيير اجتمعت، أمس الأول، وعدد من القوى السياسية بمقر حزب الغد للتحضير لمظاهرة الغد، وشارك فى الاجتماع أحزاب «الغد والجبهة والعدل والعدالة وائتلاف مصر الحرة والحزب المصرى الديمقراطى وعدد من الحركات الشبابية»، وانتهى الاجتماع إلى رفع عدة مطالب خلال المظاهرة، من بينها: حل المجالس المحلية، وعرض مشروع قانون مباشرة الحقوق السياسية على الرأى العام قبل إقراره، وانتخاب لجنة تأسيسية لإعداد دستور جديد، وتأجيل انتخابات مجلس الشعب المقبلة.
قال الدكتور أحمد دراج، المنسق العام المساعد للجمعية الوطنية للتغيير، إن الهدف من مليونية الجمعة التأكيد على الوحدة الوطنية وأمن المواطن الذى أصبح فى خطر بسبب الأعمال الإجرامية التى تشهدها مصر بشكل «منظم»، واتهم أعضاء الحزب الوطنى المنحل فى المجالس المحلية بأنهم وراء تلك المشاكل، لافتاً إلى أن الحضور طالبوا بإقالة ١٠ محافظين محسوبين على الحزب الوطنى، وكذلك إقالة محسن النعمانى، وزير التنمية المحلية، لتعيينه محافظين من الحزب الوطنى بنفس آلية النظام السابق فى اختيار المحافظين.
وأشار «دراج» إلى أن الحضور أجمعوا على أنه لا يمكن إجراء انتخابات مجلس الشعب فى ظل الغياب الأمنى، وقال: «إجراء انتخابات فى هذه الظروف قد يؤدى إلى كارثة ويجب تأجيلها لحين استقرار الأمن».
وقال جورج إسحاق، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، إن الهدف من المظاهرة التأكيد على الوحدة الوطنية، والعودة إلى روح الثورة التى لم تشهد تمييزاً بين مسلم ومسيحى، ووقوف الجميع صفاً واحداً من أجل الوطن، متهماً من قاموا بأحداث الفتنة بأنهم أضروا بالوطن وأنفسهم، وطالب بتطبيق القانون بصرامة على كل من يثبت تورطه فى الأحداث السابقة ومحاسبة كل من يتسبب فى إحداث فتنة.
من جهة أخرى، دعا اتحاد شباب ماسبيرو، الذى يضم جبهة الشباب القبطى وائتلاف اتحاد الأقباط، إلى تنظيم مظاهرة مليونية غداً أمام مبنى التليفزيون تحت عنوان «التصعيد»، للتأكيد على مطالبهم التى تتمثل فى السماح ببناء وترميم الكنائس فى محافظتى المنيا وأسيوط وبعض محافظات الوجه البحرى، وإصدار قانون دور العبادة الموحد ومعاقبة المتسببين فى الأحداث الأخيرة بطريقة علنية.
من جهة أخرى، طالب الدكتور محمد البرادعى، المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية، الحكومة، بضرورة التصدى الرادع للانفلات الأمنى الذى تشهده البلاد فى الآونة الأخيرة، مؤكداً خلال رسالة كتبها على صفحته على موقع «تويتر»، أمس، «أن الوضع القائم لا يمكن أن يستمر، وأن الوقت حان للشفافية والتحرك السريع قبل أن نجد أنفسنا فى نفق مظلم».
وعاد البرادعى، أمس الأول، من بلغاريا، بعد أن شارك فى مؤتمر عن الثورات فى العالم العربى بمدينة استوريل، ومن المقرر أن يعقد اجتماعاً، اليوم، مع أعضاء حملته الانتخابية لمتابعة نشاطه الانتخابى والاستعداد للبدء فى خطوات فعلية لحملة ترشحه للرئاسة.
ووجهت الحملة الشعبية لدعم البرادعى بالإسكندرية الدعوة لتنظيم مسيرة، اليوم، أمام محطة جناكليس بشارع أبوقير لرفض حالة الاحتقان الطائفى التى تشهدها مصر بعد حادث كنيسة مارمينا بإمبابة، وأصدرت الحملة بياناً، أمس، أوضح أن الهدف من المسيرة مطالبة المجلس العسكرى بالمحاكمة العاجلة لجميع المتورطين فى حادث إمبابة، وفتح باب التعاون الشعبى مع جهاز الشرطة لإعادة دور رجل الشرطة طبقاً للقانون.
وأضاف البيان أن المسيرة يشارك فيها العديد من رجال الدين والشخصيات العامة ولاعبى الكرة والفنانين، حيث يرتدى كل من يشارك فى المسيرة «تيشيرتات بيضاء» ويرفعون أعلام مصر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:01 PM
رفعت السعيد: السلفيون أساءوا للسلف الصالح وتسببوا فى الأحداث الأخيرة

كتب محمد عبدالقادر ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125645&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125645)رفعت السعيد

قال الدكتور رفعت السعيد، رئيس حزب التجمع، إن مصر فى مأزق حقيقى وسيتحدد مصيرها وفق ٣ توازنات تتمثل فى دور المجلس العسكرى والتيار الإسلامى والأحزاب التى تدعو إلى دولة مدنية ديمقراطية تقوم على أساس دستورى وعدم التمييز بين الأفراد.
وأضاف السعيد خلال ندوة «مصر إلى أين؟» التى نظمتها كلية الآداب بجامعة الزقازيق، أمس، أنه ليس من حق المؤسسة العسكرية تقرير مصير الوطن منفردة، لأن مصر ملك للجميع، مشيراً إلى أن تلك المؤسسة تنفرد بالتشريع دون الحوار مع القوى السياسية، والنتيجة أن قانون مثل قانون الأحزاب سيتسبب فى عدم إنشاء سوى حزبين هما: «الحرية والعدالة» و«المصريين الأحرار»، حيث لن يستطيع الشباب والفقراء تأسيس أى حزب، وتابع: «مافيش حد هيقدر يأسس حزب غير لما يكون معاه مليون جنيه».
وشن السعيد هجوماً حاداً على التيارات الإسلامية، ووصفهم بأنهم يتاجرون بالله، وأضاف: «السلفيون أساءوا للسلف الصالح وأفزعوا المصريين وتسببوا فى الأحداث الأخيرة، وعبود الزمر تحول من متهم بالقتل إلى بطل، ورغم أننى كنت فى خصام شديد مع الرئيس الراحل أنور السادات، فإن هناك فرقاً بين أن تكون خصماً سياسياً وبين أن تغتال خصمك، كما أن الإعلام تعامل بشكل خاطئ مع قضية الزمر».
وانتقد السعيد جماعة الإخوان المسلمين، وقال: «هم أعلنوا أنهم لن يرشحوا أكثر من ٥٠٪ فى الانتخابات البرلمانية، رغم أنه من حق أى جماعة أن ترشح من تشاء، بشرط أن تلتزم بالقانون والدستور وعدم وضع المواطن تحت ضغط مالى ودينى». وطالب رئيس حزب التجمع جميع القوى المدنية والديمقراطية بالتحالف والعمل على تغيير توازن القوى فى المجتمع، وقال: «لو نجحنا فى خلق تحالف قوى ستسير مصر فى الاتجاه الصحيح، وإذا لم ننجح سنرى حكومة مصرية بمرجعية دينية»،.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:01 PM
محافظ الجيزة: إعادة كنيسة العذراء إلى أصلها خلال ٣ أسابيع وصرف تعويضات الضحايا

كتب أيمن حمزة ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125643&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125643)عبد الرحمن

أعلن الدكتور على عبدالرحمن، محافظ الجيزة، أن البرنامج الزمنى لإعادة كنيسة العذراء فى إمبابة إلى ما كانت عليه قبل الأحداث الأخيرة يستغرق ما بين ٣ و٤ أسابيع، وأنه تم أمس «الأربعاء»، تلقى المقايسة التى أعدتها شركة المقاولون العرب فى هذا الشأن على أن تتم مراجعتها بمعرفة خبراء ومتخصصى المحافظة خلال ٤٨ ساعة، تمهيداً لبدء العمل أوائل الأسبوع المقبل.
وقال إن شركة «المقاولون العرب» حصلت على التصريح اللازم من القوات المسلحة للقيام بعمليات الترميم وإعادة الكنيسة لأصلها وفيما يتعلق بعمليات الإحلال والتجديد والترميمات لباقى المنشآت التى أضيرت جراء أحداث إمبابة وتشمل مقهى ومخبزاً وعدداً من الوحدات السكنية، قال «عبدالرحمن» إن المحافظة ستطرح مناقصة بين الشركات المصرية المتخصصة لاختيار أفضلها فنياً والأقل سعراً، تمهيداً لتوقيع العقد وبدء عمليات الترميم والبناء، لافتاً إلى أن المحافظة لم تطرح المناقصة حتى الآن، وبالتالى لم تتلق أى عروض.
وأضاف المحافظ، عقب اجتماعه، أمس، بمسؤولى شركة «المقاولون العرب» وعدد من قيادات المحافظة أن المحافظة حريصة على ضمان وصول التعويضات لأصحابها الحقيقيين المختصين والشرعيين، حيث تجرى اليوم الخميس مراجعة دقيقة للكشوف وتحديد الورثة الشرعيين للمتوفين جراء الحادث، مشيراً إلى أن مدير مديرية الصحة بالمحافظة يقوم بتحديد نوعيات الإصابة وتقدير التعويض اللازم لكل حالة على حدة وفق طبيعة وحجم الإصابة، لافتاً إلى أنه سيتم صرف ٥ آلاف جنيه للمتوفى، فيما يصل تعويض المصاب إلى ٢٠٠٠ جنيه كحد أقصى ووفقاً للإصابة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:01 PM
المفتى: أسباب «الفتنة» داخلية.. ويجب معالجة أصل «المرض» وليس «أعراضه»

كتب أحمد البحيرى وفاطمة زيدان ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125644&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125644)تصوير- محمد عبدالغنى
آثار الدمار على كنيسة العذراء فى إمبابة

دعا الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية، إلى ضرورة البحث عن الأسباب التى تؤدى إلى حدوث الفتن الطائفية بين الحين والآخر، لـ«معالجة المرض بدلا من الاقتصار على التعامل مع الأعراض فقط»، مستبعدا سيناريو تدبير هذه الأحداث من الخارج.
وقال مفتى الجمهورية، فى المؤتمر الصحفى الذى عقده أمس بمقر دار الإفتاء: «الفتن الطائفية والأحداث المؤسفة التى وقعت مؤخرا فى منطقة إمبابة ليست من الخارج وإنما من الداخل وبأيدى أبناء الوطن نتيجة تراكمات وتوترات، ولكن هناك من يستغل ذلك من الخارج لتحيق مصالحه الخاصة وتدمير البلد، مما يوجب علينا جميعا أن نتكاتف لحماية المجتمع وبلدنا الغالى».
وأشار «جمعة» إلى أنه تم إطفاء حريق أحداث إمبابة فى أسرع وقت ممكن، واستطرد: «وإن كان التعامل معها تأخر»، لافتا إلى أن أفضل ما حدث هو إلقاء القبض على رؤوس الفتنة وتقديمهم للمحاكمة فى شفافية تامة.
وأردف: «إلا أننا حتى الآن لم نعالج المرض وعلينا البحث عن الأسباب الخفية لحدوث الفتن الطائفية»، وقال: «هناك مثل شعبى عندنا يقول (المدّارية تكسر المحراث)، ويعنى أن الطوبة أو الشىء المدّارى (الخفى) قد يكسر المحراث، والمقصود به بحث الأسباب الحقيقية ومعالجتها من جذورها».
وأكد «جمعة» أن الإسلام شرع حماية المسيحيين والكنائس قائلا: «الشرع الإسلامى باتفاق جميع الفقهاء يأمر المسلمين بحماية المسيحيين والكنائس»، مؤكدا دور الأزهر فى درء الفتن كمؤسسة دعوية علمية، مشيرا إلى أن جميع المؤسسات الدينية فى مصر تعمل تحت راية الإمام الأكبر شيخ الأزهر.
واستدل مفتى الجمهورية بمقالاته فى «المصرى اليوم» التى يدعو فيها إلى ضرورة الحوار والتعاون بين جميع التيارات الإسلامية من خلال مقولة سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه «أفيضوا مجالسكم بينكم»، مؤكدا ضرورة الحوار والنقاش بشفافية ودون حساسية بين جميع التيارات الدينية لحل المشكلات التى تواجه الدولة ومواجهة الفتن الطائفية، داعيا إلى ضرورة سيادة دولة القانون وعدم اللجوء إلى أعمال البلطجة.
وفى رده على سؤال لـ«المصرى اليوم» حول سوء فهم فتواه الأخيرة حول «النقاب» قال «جمعة» إن المظاهرات التى حدثت بشأن فتوى النقاب لم تكن ضدى، وإن كانت تهتف بسقوطى، لأن هذه المظاهرات كانت تدلل على ضعف حجة المتظاهرين، خاصة أنهم لا يستطيعون التظاهر أمام المحكمة فقاموا بالتظاهر أمام دار الإفتاء، رغم أن مظاهراتهم على حكم قضائى، مؤكدا أن الفتوى التى عملت بها المحكمة الإدارية هى فتوى لمجمع البحوث الإسلامية والأزهر ودار الإفتاء على مر عصورها.
وطالب المفتى بتعاون جميع الجهات الدينية ووسائل الإعلام لدرء الفتن الحاصلة فى الفترة الحالية، داعيا لإفاضة المجالس بين جميع التيارات الدينية، سواء الإسلامية أو المسيحية، ومناقشة الأمور بشفافية متناهية.
ورفض مفتى الجمهورية أن تقوم بعض التيارات أو المواطنين بحل القضايا بأيديهم والتجمهر أمام دور العبادة، مؤكدا أن حل هذه القضايا فى حالة إثبات اختفاء سيدة أو اختطافها يكون عبر القنوات الشرعية والسلطة القضائية لإثبات ماهية الحقيقة وعدم اللجوء للعنف.
فى سياق متصل، قال الدكتور على جمعة، فى مقال له أمس بصحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، إن المصريين يتبنون موقفا موحدا ضد الأحداث الطائفية الأخيرة، مؤكداً أن الصراع الطائفى «أمر غريب» على المجتمع المصرى، مطالباً بضرورة التصدى لأولئك الذين يسعون إلى استخدام الموقف الراهن كذريعة لإذكاء التوترات الطائفية بكل الطرق الممكنة.
وأضاف «جمعة» أنه من المهم للسلام فى المنطقة والعالم أجمع أن تشارك جميع الطوائف الدينية بشكل كامل فى المجتمع. ورحب بـ«الحلول الصارمة والضمانات لعدم استمرار مثل هذه الجرائم التى تحدث بين المسلمين والمسيحيين».
وتابع: «يجب على المصريين فى هذه اللحظة الحساسة عدم نشر الشائعات عن مثل هذه التوترات».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:02 PM
ائتلاف بين المسلمين والأقباط فى قنا لمواجهة الطائفية ونبذ العصبية

كتب سعيد نافع ومحمد حمدى ومحمد عبدالعال ١٢/ ٥/ ٢٠١١قطع عشرات الشباب المسيحيين بالإسكندرية طريق الكورنيش أمام مكتبة الإسكندرية، أكثر من ساعة، مساء أمس الأول، احتجاجاً على أحداث إمبابة الأخيرة مما تسبب فى ارتباك الحركة المرورية بالمنطقة المحيطة بالمكتبة، وحاول عدد منهم الاشتباك مع سائقى السيارات وطلاب الجامعة الذين أبدوا استياءهم من قطع الطريق، وقال شهود عيان لـ«المصرى اليوم» إن مشادات كلامية وقعت بين سائقى السيارات والشباب القبطى عقب تعرض سياراتهم لمحاولات تحطيم تدخل على إثرها عدد من المارة لاحتواء الموقف وفتح الطريق.
وفى قنا، أسس ممثلو القبائل من المسلمين والأقباط ائتلافاً، يعد الأول من نوعه فى الصعيد، لنبذ العصبية والقبلية والطائفية بجميع أشكالها، وترسيخ قيم ثورة ٢٤ يناير، الخاصة بالحرية والعدالة والمساواة من خلال دولة القانون وتهيئة مناخ الديمقراطية.
قال محمد الجبلاوى، أحد مؤسسى الائتلاف، إن الائتلاف يدعو إلى الارتقاء بالمحافظة وتنميتها، ونشر الفكر التنويرى وتوعية الشباب بدورهم الوطنى خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى توحيد الصفوف والجهود بين القبائل والعائلات، والانتصار للمصلحة العليا للبلاد، والعمل تحت شعار «مصر فوق الجميع». وأشار إلى أن الائتلاف لا يسعى إلى تحقيق أى أهداف أو مصالح سياسية شخصية، وإنما لحل المشاكل التى تنشب بين القبائل والعائلات فى المحافظة.
وفى المنيا، طالب المحافظ سمير سلام بتحقيق التماسك الاجتماعى وتعميق الحوار بين جميع فئات المجتمع ونشر ثقافة الوسطية والتسامح والاعتدال وإعلاء قيمة المواطنة.
وأكد المحافظ، خلال لقائه وفد الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية برئاسة الدكتور القس أنديريه زكى، رئيس الهيئة، أمس، دور منظمات المجتمع المدنى من خلال عقد الندوات بين أبناء مصر جميعاً لتعميق روح الانتماء وإرساء روح المواطنة، مشيراً إلى ضرورة تفعيل دور الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدنى لبناء وتنمية مصر وتعميق ثقافة الحوار بين النشء والشباب من خلال تطوير الخطاب الدينى، وإعادة تهيئة المؤسسات التربوية ومؤسسات المجتمع المدنى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:02 PM
القبض على ٢١ متهماً جديداً فى «أحداث إمبابة».. وارتفاع الضحايا إلى ١٥.. ومصدر: «عبير» فى النيابة العسكرية

كتب سامى عبدالراضى وأحمد عبداللطيف ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125642&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125642)«صورة أرشيفية»
جانب من القداس على أرواح الضحايا

ارتفع عدد ضحايا فتنة إمبابة إلى ١٥ قتيلاً. وأفادت مصادر طبية وأمنية بأن ٣ من المصابين لفظوا أنفاسهم الأخيرة صباح أمس، فى مستشفيى قصر العينى والدمرداش، وتبين أن الضحايا الثلاثة وصلوا مساء السبت لإجراء جراحات لإصابتهم بطلقات نارية، وأودعوا غرفة العناية المركزة وساءت حالتهم الصحية، وتقرر تشريح الجثث لبيان سبب الوفاة والتصريح بدفن الجثامين وتسليمها لذويها.
فى سياق متصل، واصلت القوات المسلحة والأجهزة الأمنية فى الجيزة فرض حظر تجول فى شوارع الأقصر والمشروع والوحدة بإمبابة، فى الوقت الذى توجه فيه الموظفون والطلبة إلى أعمالهم ومدارسهم، ويصل الحظر إلى ذروته ويشهد تشديداً كبيراً مع حلول الظلام.
وتمكنت الأجهزة الأمنية فى الجيزة بمعاونة الجيش من ضبط ٢١ متهماً جديداً فى الأحداث، بينهم ٨ هاربين من المستشفى عقب تلقيهم الإسعافات الأولية، وطاردت الأجهزة الأمنية المتهمين بإشراف اللواء فاروق لاشين، مساعد الوزير لأمن الجيزة، واللواء كمال الدالى والعمداء فايز أباظة وجمعة توفيق ومحمود خليل، بمشاركة قرابة ١٥٠ ضابطاً وعشرات من أفراد الشرطة، وتركزت المطاردات الأمنية فى مناطق المنيرة الغربية والوحدة وشارعى الأقصر والمشروع. وقال مصدر أمنى إن المقبوض عليهم تورطوا فى المشاجرة بين الطرفين، وإن شهود عيان ومصابين وفيديوهات وصوراً أثبتت ضلوعهم فى الجريمة.
وأضاف المصدر أن الشاب الملتحى الذى ظهر فى فيديو يحرض على حرق كنائس إمبابة لم يضبط حتى الآن، وأكد أن الأجهزة الأمنية شاهدت فيديو التحريض قبل أن يظهر له فيديو جديد يعتذر فيه عن الفيديو الأول، وينفى عن نفسه تهمة التحريض. وقال المصدر إن قوة أمنية توجهت إلى منزل المتهم، وتبين أنه غادر المنزل بعد نشر مقاطع الفيديو على اليوتيوب، وأوضح أن أجهزة الأمن تطارد متهمين آخرين هربوا من منازلهم بعد الأحداث.
وقالت مصادر مطلعة لـ«المصرى اليوم» إن عبير فخرى التى سلمت نفسها إلى القوات المسلحة، مساء أمس الأول، تخضع الآن لتحقيق من النيابة العسكرية حول أسباب هروبها من منزل زوجها وإشهار إسلامها. وقالت المصادر إن السيدة كانت تقيم فى قرية «إيدماس» فى قويسنا بالمنوفية، وسلمت نفسها للجيش عن طريق أحد الشيوخ.
قالت «عبير»، عبر مداخلة تليفونية لبرنامج «بلدنا بالمصرى»، قبل دقائق من تسليم نفسها إنها لم تجد طريقة للخلاص من معاملة زوجها المسيحى، وقال لها البعض إن الطريقة الوحيدة هى إشهارها الإسلام، وعلى هذا الأساس اتخذت تلك الخطوة، وشرحت عبير للإعلامية ريم ماجد أنها تركت منزل زوجها فى سبتمبر ٢٠١٠ وأشهرت إسلامها فى ٢٣ سبتمبر، ونفت زواجها عرفياً بالشاب المسلم ياسين ثابت، وقالت: «مينفعش أتجوزه خالص، علشان أنا على ذمة راجل تانى، وأنا هحصل على دعوى تفريق لأنى بقيت مسلمة وهو مسيحى، ولحد اللحظة دى مينفعش أتجوز، وكمان لأنى صعيدية، وعيلة أبويا متسمحش بكده، وعلشان عندى ٤ بنات إخوات».
وأضافت عبير أن الكنيسة احتجزتها بعد أن «وشى» أحد بلدياتها لوالدها بمكان اختفائها مقابل مبلغ مالى، وأكدت أنها كانت ممنوعة من النزول إلى الشارع أو النظر عبر النافذة.
وعن يوم السبت الماضى والأحداث التى شهدتها إمبابة وأسفرت عن مقتل مسيحيين ومسلمين، قالت عبير: «لو أعرف إن ناس هتموت بالطريقة دى كنت عملت أى حاجة، ولو وصل إنى أموّت نفسى ولا المشكلة دى تحصل.. وأنا يومها كنت موجودة فى مبنى جنب الكنيسة أنا وبنتى اللى عندها ٣ سنين ولقيت الدنيا هاجت وضرب النار اشتغل و(الراهبة) قالت لى (امشى أنا بريئة من دمك) و(اطلعى بره) وأنا أخدت هدومى وبنتى وركبت توك توك ومشيت من المنطقة.. ومحدش يومها كان يعرفنى من الناس.. لو عرفونى كانوا موتونى، وأنا مشيت وقاعدة فى مكان آمن أنا وبنتى».
وفى سياق متصل، قالت مصادر قضائية إن نيابة أمن الدولة تحقق فى الواقعة، وإن مكتب النائب العام سيصدر بياناً بهذا الشأن خلال ساعات.
ورصدت «المصرى اليوم» الأوضاع فى إمبابة بعد ٤ أيام من الأحداث، ففى شارع الوحدة بالقرب من كنيسة العذراء تعامل الجنود بمرونة مع المواطنين فى محاولة لتهدئتهم وامتصاص حالات الغضب.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:03 PM
تحدث لـ«المصري اليوم» منير فخرى عبدالنور: «أحداث إمبابة» مؤامرة ومحكمة التدبير.. ومن يسكت عليها شيطان أخرس

أجرت الحوار رانيا بدوى ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125639&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125639)تصوير- محمد هشام
منير فخرى يتحدث إلى «المصرى اليوم»

وصف منير فخرى عبدالنور، وزير السياحة، الأحداث التى شهدتها منطقة إمبابة، السبت الماضى، بأنها مؤامرة مُحكمة التدبير، معتبراً أن من يسكت عليها «شيطان أخرس»، لافتاً إلى أن الاستعانة بالسلفيين لحل أزمتى كنيسة صول وقطع أذن مواطن قبطى، جرأتهم على مؤسسات الدولة، واصفاً الوضع الآن بأنه خطير، وهيبة الدولة بأنها على المحك، مشيراً إلى أن أهالى قنا رفضوا المحافظ القبطى لأن سابقه فشل، وهذا منطق مغلوط، مؤكداً أنه يرفض انتخاب المحافظين.
وأضاف عبدالنور فى حواره مع «المصرى اليوم»، أن حزب «الحرية والعدالة» الذى بدأت جماعة الإخوان المسلمين تأسيسه، مهم، لأنه سيكشف الجماعة، موضحاً أنه إما أن تتمسك بأفكارها فتفقد الرأى العام، أو تتنازل عنها فتخسر قواعدها، مشيراً إلى أن الاعتماد على سوق واحدة للسياحة خطأ، كاشفاً عن بدء طرق أبواب دول جديدة لجذب سياح منها مثل: الصين والهند والبرازيل، متوقعاً استمرار خسائر القطاع حتى نهاية العام الجارى، مطالباً المرشدين السياحيين وجميع العاملين بالقطاع بأن يدركوا أن البلد كله فى أزمة وليست السياحة فقط، وإلى نص الحوار:
■ فى البداية، هل تخشى كمواطن تصاعد التيار الدينى فى مصر مؤخرا.. وكيف ترى المشهد العام؟
- بكل تأكيد أخشى هذا التصاعد الذى يقلقنى كما يقلق كل المؤمنين بقيم المواطنة من المسلمين والمسيحيين، وأعتقد أن البيت المصرى يخشى السلفيين، لكنى متأكد أن الأغلبية الساحقة فى المجتمع تتطلع إلى التقدم والارتقاء.
■ هل تصاعد التيار الدينى له تأثير على السياحة.. وهل تعتقد أن الغرب يمكن أن يأخذ فى الاعتبار طبيعة نظام الدولة إذا كان مدنياً أو دينياً قبل أن يرسل رعاياه للسياحة فى هذه الدولة؟
- طبعاً، فإذا جاء نظام يحرم سياحة الشواطئ مثلاً، أو قال إن الفراعنة كانوا يعبدون الأصنام لذا يجب أن نهدم معابدهم، بالطبع الأمر سيكون له تأثير.
■ كيف ترى أحداث إمبابة؟
- الوضع خطير جدا، والمصريون جميعهم يطالبون بموقف حاسم مع الاتجاهات المتطرفة التى تريد أن تعود بنا إلى القرون الوسطى، والسكوت اليوم على هذه التجاوزات جريمة، فيجب على كل مؤمن بمصر الوطن والدولة المدنية أن يتصدى لتجاوزات أصبحت غير مقبولة وأصبحت تمثل تهديداً للدولة ومؤسساتها وللوطن وقيمه، وللعدالة ومبادئها، وللأمن القومى والاستقرار، وللإنتاج والتقدم.
■ هل تعتقد أن أحداث إمبابة وقعت نتيجة السكوت على الأحداث الأخيرة وعدم اتخاذ إجراءات صارمة تجاه ما حدث فى حادثتى قطع أذن مواطن فى قنا وهدم كنيسة صول، وغيرهما؟
- سيأتى التوقيت المناسب لاتخاذ الإجراءات الحاسمة ووضع حد لهذه الجرائم، وأعتقد أن السكوت على قطع أذن المواطن المسيحى دون محاكمة الجانى ثم اللجوء إلى القيادات السلفية لحل مشكلة صول، وأخيراً محاولة استيعاب الخارجين على القانون الذين قطعوا السكة الحديد فى قنا، فى تقديرى جرّأ هؤلاء على الدولة ومؤسساتها، وأياً كان سبب السكوت فإنه لم يعد واردا، والساكت عن هذه الجرائم «شيطان أخرس».
■ هناك من يتهم من يسمون «الفلول»، وآخرون يتهمون السلفيين بالوقوف وراء أحداث إمبابة، إلى أى الرأيين تميل؟
- ليست لدى معلومات، وأياً كان الأمر فهو مؤامرة محكمة التدبير.
■ كيف قرأت مظاهرات السلفيين لاسترداد كاميليا شحاتة، ووفاء قسطنطين، وأخيراً عبير طلعت، وما هى اقتراحاتك للتعامل مع هذه المظاهرات؟
- شىء مؤسف أن تصل الحال إلى هذه الدرجة من سوء الفهم والتفاهم، وأقترح أن نرفع جميعا شعار «الدين لله هو الحل» وليس من حق مخلوق، مهما كان، أن يتدخل لمعرفة ما فى قلب أى فرد أو شكل علاقته بالله.
■ ما تقييمك لما حدث فى قنا.. وتبعات تعيين محافظ قبطى؟
- ما حدث فى قنا نتاج سياسة، وطائفية، وتركيبة اجتماعية، فهناك حرية، شعر بها المواطن بعد ثورة يناير، وهو حق سياسى، وطائفية متمثلة فى العلاقة بين المسلمين والنصارى بلغة الصعيد، واجتماعية بحكم التركيبة القبلية، حيث الأشراف والهوارة والقبائل المختلفة فى قنا.. كل هذا كان واضحا فى المظاهرات التى استمرت أكثر من ١٠ أيام بعد تعيين المحافظ الجديد، وتقديرى أن هذا شىء مؤسف، فأن يشعر المواطن بحقه فى القبول أو الرفض فإن هذا شىء عظيم، لكن أن يعبّر عن هذا الرفض بهذا الشكل، فهذا أمر يضر بالمشهد العام والحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. أما عن الشق الطائفى فلو استخدمنا المنطق نفسه بأنهم يرفضون المحافظ القبطى لأن المحافظ السابق كان قبطيا وفشل، فبالقياس يجب أن نرفض رئيس الجمهورية المقبل إذا كان مسلما، وهذا منطق مرفوض.
■ هل شعرت بالإحباط بعد قرار تجميد عمل المحافظ؟
- نعم، بكل تأكيد، لكن بعض المسؤولين الذين يتميزون بالخبرة والحكمة يرون أن هذا هو الأسلوب الأسلم للتعامل مع الوضع الحالى.
■ هل تعتقد أن ضياع هيبة الدولة جزء من منتجات الثورة رغم مكاسبها؟
- لا شك أن هيبة الدولة الآن على المحك، وإن كان يرى بعض الحكماء أن هذه الـ«فورة» - التى نعيشها وهى مؤقتة - صاحبت وتصاحب كل التغييرات السياسية العميقة، وكل الثورات التى حدثت فى العالم كله، بل بالعكس هؤلاء وهم أصحاب خبرة وحكمة يرون أن هذه الفورة المصرية أقل بكثير مما صاحب التغييرات السياسية العميقة التى حدثت فى دول أخرى، وعموما يجب أن يتعامل الجميع بحكمة وبرفق فى هذه المرحلة، لأن أى صدام ستكون آثاره عميقة.
■ هل تقصد بـ«الرفق» تغيير المحافظ؟
- لا، لست مع هذه الفكرة، والمحافظ لم يقدم استقالته، لكن أنا مع فكرة التهدئة، وكما قلت فإن الصعيد له تركيبة سكانية بها توازنات، وينتشر به السلاح بشكل كبير، لذا فإن أى قرار لابد أن يتسم بالحكمة والمسؤولية.
■ من بين الحلول التى تم طرحها لإنهاء الأزمة تبادل المحافظين بين قنا والمنيا.. ما رأيك فى هذا الاقتراح؟
- لست مع هذا القرار لأن هذا يعد تراجعا، فأنا مع التهدئة وليس التراجع.
■ الأزمة فتحت الباب لإعادة الحديث حول ضرورة انتخاب المحافظين.. هل تؤيد الانتخاب؟
- هذا موضوع آخر ويحتاج إلى تغيير النظام ككل، وأن كنت شخصيا ضد انتخاب المحافظين لأنها وظيفة تنفيذية مثل منصب الوزير، ويجب أن نختار القادر على الإدارة والتنظيم.
■ جماعة الإخوان المسلمين بدأت خطوات تأسيس حزب «الحرية والعدالة» وقالت إنه سيكون منفصلاً عن الجماعة، لكن هيئته منتخبة من مجلس شورى الجماعة، كيف ترى هذه الخطوة؟
- كيف يمكن أن أتخيل محمد مرسى، وعصام العريان، وسعد الكتاتنى خارج تنظيم الإخوان، وإلا كانت ازدواجية وشيزوفرينيا، وأعتقد أن هذا الحزب سيكون اختباراً صعباً للجماعة، ومفيداً للبلد، صعباً لأنهم سيضطرون إلى الاعلان بوضوح عن موقفهم من أمور عدة مثل: المرأة، والأقباط، والبنوك، والسياحة، وتداول السلطة، والديمقراطية، والأهم من ذلك سيضطرون إلى تعريف وشرح ما يعنونه بمدنية الدولة، وهنا إما أن يتمسكوا بأفكارهم التقليدية المتوارثة منذ نصف قرن أو أكثر، وكثير منها يتناقض وتطلع شباب مصر إلى بناء دولة حديثة فيفقدون جزءا من شعبيتهم، أو ينزلون إلى الواقع ومقتضياته فيفقدون قواعدهم التقليدية، أما بالنسبة للبلد ففوائد تشكيل هذا الحزب كثيرة، أهمها أن يعمل الكل فى وضح النهار، وأن يكون لكل منهم الحق فى إبداء الرأى والمشاركة، لأن مصر لكل المصريين.
■ وهل تعتقد أن الجماعة ستحصل على ٥٠% من مقاعد مجلس الشعب كما تخطط؟
- الرأى العام المصرى مثل البطيخة المقفولة، ولا يوجد قياس رأى دقيق وعلمى لمعرفة حجم القوى السياسية، وبالتالى لا أستطيع أن أجيب عن السؤال.
■ لننتقل إلى ملف السياحة.. كمعارض قديم أصبح وزيراً هل تقبل بالمعارضة وإلى أى مدى؟
- أقبل بها إلى أبعد مدى، فدون معارضة يسير المسؤول وكأنه معصوب العينين، لذا أرحب بالإعلام المعارض ولابد أن أسمع وأقرأ النقد الذى يكتب عنى وعن سياساتى لأتدارك أخطائى إن وجدت، وأوضح وجهة نظرى لو كنت على صواب.
■ إذن ما علاقتك بالسياحة لتكون وزيرا لها؟
- ليس صحيحا أننى أجهل كل شىء عن السياحة، أو أننى بعيد عنها، فوالدى كان يعمل بالسياحة فى الستينيات وطوال ٢٠ عاماً كنت أتابعه وأتعلم منه، ثانيا السياحة «مش كيميا»، فهى خدمة تباع وتشترى مثل أى سلعة، ثالثا الوزارة مثل كل المؤسسات تحتاج إلى حسن إدارة.
■ هناك تصريح منسوب لك بأن الفريق أحمد شفيق، رئيس مجلس الوزراء السابق، عرض عليك المنصب لإرضاء حزب الوفد والأقباط فى نفس الوقت؟
- لم أقل هذا على الإطلاق.
■ هناك من يرى أن الحكومة الحالية ائتلافية؟
- لا، بل حكومة وطنية، ينتمى أعضاؤها إلى مدراس فكرية مختلفة توافقوا على أن يتعاونوا ويتكاتفوا وتتضافر جهودهم فى مواجهة المخاطر التى تهدد الوطن فى هذه المرحلة، ويعملوا لتحقيق أهداف الثورة أو على الأقل للتمهيد وتهيئة المناخ كى تتحقق هذه الأهداف.
■ اتهمت بعد توليك المنصب بأنك رفضت توجه المتظاهرين إلى شرم الشيخ كوسيلة ضغط لتقديم الرئيس السابق حسنى مبارك للمحاكمة؟
- ما حدث أننى اتصلت بالمهندس ممدوح حمزة الذى تربطنى به علاقة قديمة، وقلت له أنا مستعد أنزل معك لعمل مليونية فى أى مكان، ولكن أرجوك ابعد عن شرم الشيخ لأنها المقصد السياحى الأول فى مصر.
■ لكن السياحة فى كل قطاعاتها كانت متضررة بالفعل بعد الثورة؟
- «خلاص يعنى نهدها كلها، وألم حاجتى وأروح».. من الطبيعى أن أدافع عن القطاع الذى أتحمل مسؤوليته، وهناك طرق للضغط والمطالبة دون تعريض المصلحة العامة للخطر والدليل أنه تقرر التحقيق مع مبارك دون الحاجة إلى مليونية.
■ لكن الثورة التى شاركت فيها عرضت البلد كلها للخطر، فلماذا لم تقسها وقتها بنفس المنطق، أم أن قرارات المنصب تختلف عما قبله؟
- هناك فرق كبير بين المرحلتين، فحتى ١١ فبراير الماضى، كان يجب بذل كل الجهد وسلك كل الطرق لتغيير النظام، ولكن بعد تحقيق ذلك يجب أن نعمل على تحقيق أهداف الثورة، أخذا فى الاعتبار المصالح الاقتصادية العليا للوطن، وفى هذا الصدد أنبه وأقول إن تعريض الاقتصاد المصرى للانهيار هو تعريض الثورة ذاتها للخطر، وقطاع السياحة يساهم بـ ١١% فى الناتج المحلى، وهو أكبر مصدر للعملة الأجنبية.
■ ما حجم خسائر السياحة حتى الآن؟
- الخسائر فى الربع الأول من السنة بلغت ملياراً ونصف المليار دولار، وهذا هو فرق الإيراد مع ما تحقق العام الماضى خلال نفس الفترة، ومن المتوقع أن تستمر الخسائر حتى الربع الأخير من السنة.
■ وما الإجراءات التى تتخذها للحد من هذه الخسائر؟
- بدأنا بوضع خطط فورية للتسويق، وأعتقد أن مصر فى حاجة إلى التنوع فى أسواقها فى المرحلة المقبلة، ففى الماضى كان يتم التركيز على أسواق محددة، فالسوق الروسية هى السوق الأولى المصدرة للسياحة إلى مصر، فقد استقبلت مصر العام الماضى مليونى و٨٠٠ ألف يمثلون ٢٠%، ومن الخطورة بمكان أن تمثل سوق واحدة ٢٠%، لأنه لو اهتزت السوق، لأى سبب، سيكون التأثير علينا بالغا، لذا من المصلحة تعدد الأسواق واختلافها، ثانيا أعتقد أن هناك أسواقاً فى غاية الأهمية لم نطرق أبوابها على الإطلاق مثل الصين والهند والبرازيل.
■ وكيف يتم العمل على جذب سياح من هذه الدول؟
- بإرسال وفود إليها، وفتح مكاتب سياحية هناك للترويج، ودعوة وفود تضم إعلاميين ومشاهير ورجال سياحة للتعرف على الإمكانيات السياحية فى مصر، وقد تم بالفعل دعوة وفد هندى، وأنا على اتصال مستمر بسفير الصين للاتفاق على إرسال بعثة إلى هناك، والسينما من أكثر المجالات التى يمكن من خلالها جذب السائحين، فعندما يتم تصوير فيلم فى مصر سيجذب المشاهد، وسوف أتصل بوزير المالية لدراسة إمكانية تسهيل الإجراءات التى تكفل للمنتجين الأجانب التصوير فى مصر.
■ ورثت تركة كبيرة من الفساد كما يقال، أحمد المغربى، وزهير جرانة، كيف تعاملت مع هذه الملفات؟
- بتطبيق القانون وإلغاء الاستثناءات وتنفيذ الأحكام القضائية، فقد تم وتتم مراجعة اللوائح والقرارات الوزارية السابقة أخذا فى الاعتبار العدالة والمصلحة العامة، فهناك شركات حصلت على أحكام قضائية لم تنفذ بمزاولة نشاط الحج والعمرة، فنفذتها، ونفذت أحكاماً بحل اتحاد الغرف السياحية وغرف الشركات، وكانت هناك مشكلات فى هيئة التنمية السياحية، حيث منحت شركات موافقات مبدئية منذ أكثر من عامين على تخصيص أراض، ولم تتحول الموافقات المبدئية إلى قرارات نهائية، فألغيتها لأن التأخير يعنى عدم جدية المستثمرين.
■ هل تلقت الوزارة أى عروض بالاستثمار فى قطاع السياحة منذ اندلاع الثورة؟
- نعم، فإحدى الشركات من أبوظبى طلبت زيادة طاقة فندقها بشرم الشيخ إلى ٣٠٠ غرفة، وبناء فندق جديد فى الغردقة، وشركة «أكور للفنادق» التى كانت لديها مشكلات كبيرة فى مصر، أعربت عن استعدادها لزيادة استثماراتها، وشركة «هيلتون» لإدارة الفنادق أكدت لى أنها تبحث عن مستثمرين لإقامة مشروعات فندقية بالقاهرة تعويضا عن فندق «النيل هيلتون»، وهنا أقول إن مصر مقصد سياحى فريد فى العالم، قد تمر بأزمة، لكن صناعة السياحة فى العالم لا يمكن أن تعيش فى غياب مصر التى تحتل المرتبة ١٨ فى العالم كمقصد سياحى، وأتصور أنه فى ظروف طبيعية وتخطيط جيد يمكن أن تتقدم كثيرا فى الترتيب.
■ الدكتور زاهى حواس، وزير الدولة لشؤون الآثار، اقترح تقليل أعداد السياح حفاظا على الآثار، ألا ترى أن الاقتراح يتعارض مع هدفك بزيادة أعدادهم؟
- هذا موضوع مهم فى الحقيقة لأن السياحة هى مصدر دخل وهى قطاع كثيف العمالة، لكن أيضا لها آثار سلبية على البيئة والآثار إذا لم يحسن تنظيمها وتخطيطها، فعندما نرى الآلاف يدخلون ويخرجون من وإلى مقابر وادى الملوك بوضع أياديهم على الجدران، ويستخدمون الكاميرات وما لهذا من تأثير على الألوان، لذا يجب أن تكون هناك معادلة بين الدخل وفرص العمل من ناحية، وبين مسؤولية الحفاظ على البيئة والآثار من ناحية أخرى.
■ إذن أنت مع فكرة تقليل الأعداد؟
- أنا مع حسن التخطيط، بزيادة الأعداد الكلية للسياح فى مصر ولكن مع تعدد الأنشطة، سياحية وثقافية ودينية وعلاجية، وسياحة الشواطئ والصحارى.
■ وكيف يمكن زيادة الأعداد الكلية للسائحين؟
- مع تنوع الأسواق والأنشطة بوضع خطة استراتيجية لتطوير السياحة، وبالمناسبة تشاركنا منظمة السياحة العالمية فى مناقشة هذه الخطة، ويجب أن نتوقف عند ذلك لأن العملية ليست أعداداً فقط، وإنما نهدف إلى زيادة الدخل.
■ لكن زيادة الدخل ستحدث كنتيجة طبيعية لزيادة الأعداد؟
- ليس بالضرورة، فمصر للأسف أصبح ينظر لها فى العالم على أنها مقصد سياحى رخيص جدا، وهذا فى تقديرى عيب، لأن مصر بلد عظيم، وقلما يوجد بلد يستطيع أن يعطى للسائح كل ما تعطيه مصر من شواطئ ودفء وآثار، وفرص للمغامرة فى الصحارى وجمال طبيعة.
■ لكن فى المقابل يتعرض السائح للتحرش والنصب والتسول مما يدمر السياحة وأى محاولة للارتقاء بها؟
- هذا صحيح، وهنا ندخل فى حلقة مفرغة، نخفض الأسعار حتى نجذب السائحين، ومع تخفيض السعر نقلل من مستوى الخدمة، لذا أرى أننا مع الرغبة فى زيادة الدخل وفرص العمل ويجب أن نراجع الأسعار التى نعرض بها خدماتنا وهو أمر من أصعب ما يمكن.
■ لماذا تبقى على مستشارى الوزير السابق والذين يتهمهم العاملون بقطاع السياحة بإفساد السياحة؟
- لم أستغن عن المستشارين فى البداية لأن بعضهم كفء للغاية ولكن من أول القرارات التى نفذتها تخفيض الرواتب العليا بما فيها رواتب المستشارين، بشكل كبير وصل، فى بعض الأحيان، إلى ٧٠% حتى تتقارب دخول العاملين فى الوزارة، ومع ذلك فهناك ٦ مستشارين لن تجدد عقودهم بانتهائها خلال الأسابيع المقبلة.
■ المرشدون السياحيون غاضبون منك لأنهم يعدون أنفسهم من أكثر المتضررين من الثورة ويشعرون بتخلى الوزارة عنهم؟
- كل العاملين فى قطاع السياحة من فنادق وبازارات ومرشدين، وأصحاب شركات سياحة، ونقل، فى أزمة، ويجب على الجميع أن يعرف أن الوزارة جهة منظمة تضع القواعد والضوابط وتشرف على تنفيذها، وتهيئ المناخ اللازم لنمو القطاع وازدهاره، ويجب أن يعى الجميع أن البلد كله فى أزمة فهل وزارة المالية ستدفع تعويضات للبلد بالكامل.
■ لكن وزير المالية صرح بأن الدولة سوف تدفع تعويضات للمتضررين؟
- يسأل فى ذلك وزير المالية، لكن أنا أنادى بشىء من التعقل فى المطالب، فكل القطاعات فى أزمة، فكيف ستعوض الوزارة البلد بالكامل، ومع طلب المرشدين السياحيين مساندة وتعويضا من صندوق السياحة، جمعت مجلس الإدارة الذى قرر أن يصرف لنقابتهم ١٠ ملايين جنيه نقدا، وملتزم بسداد مليون جنيه كل عام لمدة ١٠ سنوات، فقامت الدنيا ولم تقعد، وجاءنى عدد من المرشدين يعترضون على دفع المبلغ للنقابة، وقالوا إنها لا تمثلهم، وطلبوا أن أعطيهم الأموال مباشرة وهذا وضع غير قانونى، فعقدت اجتماع مجلس إدارة وقرر دفع المبلغ بشرط اتخاذ قرار من الجمعية العمومية للنقابة بالموافقة على هذه الشروط، فجاءنى النقيب وقال لى لا أستطيع جمع الجمعية العمومية، فقلت له إذن لا أستطيع أن أفعل شيئاً، فهذه مشكلتك أنت، وعلى المرشدين أن يثقوا فى نقابتهم ويؤكدوا شرعية مجلسها، أو يعيدوا الانتخابات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:03 PM
المقدمات والنتائج

بقلم كريمة كمال ١٢/ ٥/ ٢٠١١النار تشتعل فى الوطن هل يمكن أن ندعى أننا صدمنا؟ ألم تكن المقدمات دالة على النتائج؟
هل يمكن أن ندعى أننا صدمنا؟ هل يمكن أن ندعى أن السيناريو الذى احتل شاشة الوطن فى الأسابيع الأخيرة لم يكن يمهد لهذا المشهد التصاعدى؟
ما الذى نتوقعه بعد أن تحول الاستفتاء على مواد الدستور إلى استفتاء على الهوية الدينية، وبعد أن استخدم الدين لإحداث اصطفاف طائفى؟
ما الذى نتوقعه بعد حادثة قطع الأذن وواقعة إلقاء الرجل المسيحى من أعلى، وطرد السيدة من قريتها، وتحطيم منزلها وترويع أهالى قرية البدر مان؟
كل ذلك دون أى تصد قانونى ودون أى حساب.. فهل كنا نتوقع شيئاً مختلفاً عما جرى فى أطفيح من هدم كنيسة «صول»، والاستناد إلى فتوى لإعادة بنائها فى مكانها.. هل كنا نتوقع شيئاً مغايراً لما جرى فى قنا من إعلانها صريحة واضحة «لا نريده قبطياً» دون أن يتوقف أحد أمام مثل هذه الإطاحة بالمواطنة، ودون أن تجرم بل يتم التنازل وتحقيق المطالب.. ثم يخرج السلفيون مرة تلو الأخرى يطالبون بأختهم كاميليا، ويتطور الأمر إلى محاصرة الكاتدرائية دون أن يحدث شىء، فيتطور الأمر إلى التهديد باقتحام الكاتدرائية، ولم يحدث أى شىء، فتطور الأمر إلى التطاول على البابا، ولم يحدث شىء أيضاً.. فهل ندعى أننا صدمنا مما حدث؟
أين التصدى لحالة التحريض السافرة التى أعلنت عن نفسها بشكل فج فى كل هذه المظاهرات؟ بل أين التصدى للتحريض على اقتحام الأديرة، الذى تبناه فيديو لشيخ من شيوخ السلفية على النت، واستمر متاحاً لأكثر من عشرين يوماً متتالية.. بل أين التصدى للتحريض السافر على اقتحام كنيسة إمبابة قبل الأحداث مباشرة؟ والأكثر من هذا لماذا لم يتقدم أحد ببلاغ إلى النائب العام للتحقيق مع «أبويحيى»، الذى تبنى «السى دى» الشهير، الذى روج لكذبة إسلام كاميليا بعد أن خرجت كاميليا لتشهد بأنها لا تعرف طريق الأزهر، ولم تر المدعو أبويحيى فى حياتها؟
نحن صمتنا على التحريض السافر المُعلن، فهل نصدم عندما يقع ما تم التحريض عليه؟ يجب أن نعى حقيقة ما نحن إزاءه ما يحدث ليس فتنة طائفية، وليس معنى هذا أننا لا نعانى من الطائفية، نحن غارقون فيها لكن ما يجرى الآن ليس فصلاً من فصول الطائفية لكنه استخدام لتيارات بعينها لإحداث فوضى وترويع لإجهاض الثورة..
ما يجرى أخيراً لا يندرج تحت تصنيف الفتنة الطائفية، لأنه لا يجرى ما بين المسلمين والمسيحيين، بل يجرى من السلفيين ضد المسيحيين، مما يعنى أنه لا يتم من جهة التيار الرئيسى من المسلمين «المانستريم»، والتيار الرئيسى من المسيحيين لكنه يحدث من جهة تيار المسلمين، وليس كل المسلمين وهنا علينا أن ندرك أن هذا التيار لا يمثل المسلمين كافة، ولا يعبر عنهم بل هو انفصل عن الجميع لحظة قيام الثورة، لأنه كان مستخدماً - أو فصيل منه على الأقل- من أمن الدولة..
هل ينفصل ما جرى أخيراً من تحركات السلفيين للمطالبة بكاميليا عن خروجهم كل يوم جمعة فى جامع القائد إبراهيم بالإسكندرية قبل الثورة؟ هل من كان يدفعهم إلى هذا قبل الثورة يختلف عمن يدفعهم إليه الآن؟ هل من اختلق كاميليا يختلف عمن أراد اختلاق عبير بعد أن انتهت كاميليا؟
الصورة واضحة وضوح الشمس.. الغامض هو السكوت عليها.. السكوت عليها يفتح الباب لاستنتاج ما وراءها والوصول لأسباب هذا السكوت والأسباب مطروحة فى عدة سيناريوهات ملقاة فى أى حوار يدور الآن فى مصر حول حقيقة ما يجرى.. فهل عدنا مرة أخرى إلى المنطقة الرمادية، التى لا نستطيع أن نتنبأ فيها بما يجرى وما سيجرى؟
هل عدنا إلى محاولة فك الألغاز لمعرفة حقيقة ما يجرى، ولماذا يجرى ولأى هدف؟ هناك من يتحمل المسؤولية الآن، وعليه أن يتصدى ليس لما يجرى والتمادى فيه بل قبل ذلك التحريض عليه، وأتمنى أن يأتى مثل هذا التصدى على أساس من العدل وليس على أساس من المواءمات التى يمكن أن تهدر العدالة.
نحن لا نواجه أزمة نحن فى مواجهة كارثة حقيقية تستغل لمصلحة ما.. فما هذه المصلحة، ومن المستفيد من حرق الوطن وإجهاض الثورة؟ هل نملك الإجابة عن مثل هذا التساؤل أم أن الإجابة سوف تأتى بها الأيام المقبلة.
karimakamal@almasry-alyoum.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:04 PM
من حقك أن تختار دينك

بقلم محمد عبدالمنعم الصاوى ١٢/ ٥/ ٢٠١١أعلم أن المتعجلين –وهم أغلبية بكل أسف- بدأوا السباب بالفعل. هذا هو الشأن العام فى مصر الآن.. المسلمون والمسيحيون بكل طوائف وأطياف وتيارات وكتل الجانبين تغلب عليهم سرعة الحكم على الأشياء والأشخاص وتوجيه الاتهامات واتخاذ المواقف.
حُسن الظن الذى ينشر المودة والرحمة بين الناس تراجع كثيرًا، وَحَلَّ محله التخوين والتكفير والتشكيك فى المواقف والتصريحات، بل النيات أيضًا. أمر يحيرنى دائمًا عندما أرى أحدًا يصدر الأحكام، ويصف الآخرين اتباعًا للظن، وهو خطأ شائع، لأن الظن –كما ورد نصاً فى القرآن- لا يُغنى من الحق شيئًا، ذلك لأن الظن قد يصل بك إلى نسبة التسعة والتسعين بالمائة من الشك أو اليقين، فى حين أن الحق لا يصبح حقاً إلا إذا بلغ الدرجة النهائية.
أستأذنكم فى تأجيل سَبِّى، أو أخذ المواقف منى حتى تقرأوا ما أطرحه اليوم كاملاً لعلكم تغيرون موقفكم، أو ترون فيما أدعو إليه خيرًا أو نفعًا ما.
أعود إلى موضوع حرية اختيار الدين الذى نعبر عنه فى مصر بالخروج من الملة أو الدين. فعل مشين فى نظر الكثيرين، وهو أمر يُعَرّض صاحبه لمخاطر جسيمة وعواقب وخيمة قد تصل به إلى التعرض للقتل.
شاع فى ثقافة الكثير من المسلمين ما يسمى بحد الردة، وهو حد يهدر دم تارك الإسلام. أعلم أن الكثيرين ستفاجئهم معرفة أن هذا غير صحيح بشهادة علماء دين مشهود لهم بالدقة والتعمق فى فهم الدين وتعاليمه. يقولون بأسانيد عدة إن المسلمين لا يحاربون أو يقتلون من يترك الإسلام، وإنما يقاتلون من يؤذى المسلمين، سواء كان مسلمًا أم غير مسلم بغض النظر عن تاريخه العقائدى.
وحتى لا أطيل عليكم فى هذا التوضيح، أو أحيل الأمر إلى اجتهادات علماء الدين، فإنى أستأذنكم فى تقديم دليل آخر على أنى لم آتِ بجديد، على الرغم من أن ما أسوقه اليوم يتهرب الكثيرون من مجرد الاقتراب منه.
مواثيق الأمم المتحدة، ومن أهمها حقوق الإنسان، تنص فى مقدمتها وفى عدة مواضع منها على حرية العقيدة، أول هذه الصياغات هى المادة رقم ١٨ من الإعلان العالمى لحقوق الإنسان التى تنص حرفياً على الآتى:
«لكل شخص الحق فى حرية التفكير والضمير والدين، ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سرا أم مع الجماعة».
الطريف أن مصر موقعة على هذا الإعلان وعلى الالتزام به كشرط أساسى لعضويتها فى الأمم المتحدة. وقبل أن ينطلق المتعجلون فى إلصاق التهم وفتح أبواب الريبة والبحث عن الأسرار الخفية، أقول إن عدد الدول الموقعة على هذا الإعلان يبلغ مائة واثنتين وتسعين دولة، منها بلاشك السعودية التى تحتضن أرض الحجاز الطاهرة، وكل الدول الإسلامية والمسيحية التى تتبع أغلبياتها ديانات أخرى، أو تلك التى يُؤْثِر معظم مواطنيها الابتعاد عن الفطرة وعبادة الله الواحد.
التوقيع على إعلان حقوق الإنسان يعنى الموافقة على هذه المادة التى أجد فيها الحل القاطع لكل مشكلاتنا الطائفية.
ماذا ينقصنا؟ لا ينقصنا الآن إلا أن يتفضل رجال الدين الأجلاء فى بلادنا بالتصريح رسمياً وبشكل جماعىّ بأن حرية العقيدة مكفولة للجميع، وأن المسلمين والمسيحيين لن يطاردوا من يخرج عن دينه إلى أى عقيدة أخرى.
قد يكون إسهامى الوحيد فى هذا السياق هو قصر حق التحول من دين إلى آخر على من بلغ السن القانونية للاستقلال الكامل، وهى سن واحد وعشرين عامًا، كما أرى أن يلتزم كل من يود تغيير ديانته بإعلان ذلك وتسجيله فى تحقيق الشخصية بما يحمله كل التبعات التى تترتب عليه فى محيط الأسرة أو أى التزامات أخرى تجاه الغير.
لو حدث هذا.. لن ينجح ألف «فل» من فلول النظام الكارهين لمصر ومن عليها، لن ينجحوا فى بث الفتنة وإشعال الحرائق، وسيسود السلام الذى تهدف إليه كل الأديان السماوية التى أنعم الله بها على عباده.
غفر الله لى إن كنتُ مخطئًا، وأثابنى بفضله إن كنت على صواب، فهو السميع العليم، الرحمن الرحيم.
sawy@culturewheel.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:04 PM
«المصارعة والمسارعة»

بقلم طارق حبيب ١٢/ ٥/ ٢٠١١■ حادثة مأساوية.. وجريمة إرهابية.. وأحداث دامية.. أشعلت نار الفتنة الطائفية.. والسبب المعلن قال إيه عبير وكاميليا.. تصوروا؟! وتكرر حرق كنيسة مسيحية.. واندلعت المظاهرات فى القاهرة والإسكندرية.. واختلطت الأفكار السياسية بالتيارات الدينية.. إنها مصيبة على مصر مية فى المية.. ستؤدى إلى حرب أهلية.. وكل الشعب هو الضحية!!
■ قبضوا على عدد كبير من أفراد العصابة.. التى شاركت فى حادثة إمبابة.. وأحالوهم لـ«النيابة».. وأنا «بالنيابة» عن المصريين غير المتشددين أو المتعصبين.. وأهالى الشهداء والمصابين.. أطالب بحق الثورة.. ألا نسامح المعتدين ونقول دول غلابة.. لقد تكررت هذه الأمور.. وحتى كتابة هذه السطور.. لم يعلن عن عقاب حاسم للمجرمين السابقين والحاليين اللى ماعندهمش ريحة الدين!!
■ «يا عينى» يا ربى على ما يحدث لنا هذه الأيام و«قُطعوا» اللى متسببين فيها» فبعد ظاهرة وقف قطارات السكة الحديد.. بدأت موضة «قطع الشوارع».. وآخرها «الكورنيش وقبلها قصر «العينى».. وعادت عادة منع السيارات من المرور.. والمشاة من العبور!!
■ لا وقت لاستعراض واستخدام قوة الأطراف والأطياف المختلفة.. بـ«المصارعة» فيما بينها.. فالمهم هو «المسارعة» فى الاتحاد.. ونبذ الخلاف.. والحوار السلمى.. واتفاق الشباب على الائتلاف!!
■ الأمن يظهر ويختفى.. ويقولون أصله يمر بأزمة نفسية وهزة.. ومش مهم أزمات الملايين وهزتهم.. يا أولى الأمر، موضوع ما يسمى «شرخ» الشرطة يحتاج منكم وبسرعة لتصحيح «وشرح»!
■ قررت الحكومة بدء حملات أمنية من قوات الجيش والشرطة.. وذلك للتفتيش عن الخارجين على القانون واقتحام البؤر الإجرامية.. وهذا هو ما كنا ننتظره منها.. اليوم «وبؤرة» وكل يوم!!
■ د. على جمعة أصدر فتوى الجمعة الماضى.. باعتباره مفتى الديار المصرية.. تقول إن النقاب عادة وليس عبادة.. فقامت الدنيا ولم تقعد.. ووقفت مئات المنتقبات مع أعداد من السلفيين المتظاهرين.. للتنديد بتلك الفتوى.. أمام مشيخة الأزهر.. مما «أظهر» تشددهم وتعصبهم.. وهتفوا يقولون: «تمنع ليه.. تمنع ليه.. إحنا فرنسا ولا إيه؟» وعلق الكثيرون على ذلك بقولهم: «يا ريتنا ربع فرنسا»!!
■ فى الإسماعيلية «سقط بلطجى هارب من سجن أبوزعبل.. كان سارقا بالإكراه.. ويفرض الإتاوات وعامل «دكر».. قبضوا عليه وهو يرتدى النقاب!! ولم يكن هذا مجرد حادث منفرد.. ومش كفاية أن المواطنين ضربوه «بالصرمة».. وبناء عليه يجب اتخاذ قرارات «صارمة»، لأن الموضوع خطير وأكبر من ذلك بكثير!!
■ قررت الجامعة العربية، بناء على طلب «العراق»، ونظرا لكثرة المشكلات والمظاهرات.. وزيادة حدة «العراك».. تأجيل عقد القمة العربية للسنة الجاية.. وسؤالى هو: حيجتمعوا ليه، حيقولوا إيه.. ويعملوا إيه؟ ومين القادة القادمين فى هذا الاجتماع القادم؟!
■ الأمور تزداد «تعقيدا» فى سوريا.. و«العقيد» يطلب التفاوض فى ليبيا.. كل هذا رغم أن هذه القيادات لا تريد أن تتنازل أو ترحل بسهولة.. وخططها خبيثة ومجهولة.. يارب انصر هذه الشعوب والغالب الظالم يصبح «مغلوب»!!
■ بعد أحداث الزلزال وتوابعه فى اليابان، الذى أضر وآذى الإنسان.. قرر العمال هناك زيادة ساعات عملهم بالمجان، وذلك للمساهمة فى تعويض ما حدث لبلدهم من «خسارة».. وإحنا عندنا- يا «خسارة»- ما حدش فكر. ولا بيفكر يعمل كذلك، رغم شدة احتياجنا لذلك!!
■ كل العيون التى ترى سور «مجرى العيون».. تتحسر «وتدمع».. من شدة الصدمة والأسف على هذا الأثر العريق، الذى بناه السلطان «الغورى».. فقد أصبحت فوقه وخلفه تلال من القاذورات.. تقترب من ارتفاع جبل المقطم.. وكانت النية أن يصبح هذا السور مزاراً سياحياً.. فأخذنا فيه «مقلب».. كأن هناك من يقول: يا سياحة «غورى» إنت والنظافة إحنا مش ناقصين تعب.. لإزالة أكبر «مقلب» للقمامة فى مصر القديمة!!
■ أناشد المسؤولين الشرعيين عن إدارة بلدى.. أن يبذلوا قصارى جهدهم.. لإنقاذ هيبة الدولة.. التى أصبحت لا قوة لها ولا حول.. لأنها تعانى حالياً من إنفلات أمنها.. ولولا بعض محاولات علاجها مما يصيبها كل يوم- وهى فى غرفة الإنعاش- لأصبح المصريون فى خبر كان.. وأصبحت هى- لا قدر الله- وا حسرتاه.. فى ذمة الله!!
■ «مليونية من غير سبب» قلة أدب، خصوصا إذا كانت من «طبيخ» الأشرار من أعداء الثورة.. وبالذات الهاربون والمختبئون فى«جحورهم».. حتى لو كانت «مليونية بالأرانب»!!

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:05 PM
لا تظلموا رئيس الحكومة.. فالعصمة ليست فى يده

بقلم صبرى غنيم ١٢/ ٥/ ٢٠١١مشكلتنا أننا لم نفرق بين رئيس حكومة جاء بشرعية الثوار، ورئيس حكومة هبط علينا بالبراشوت، كما كان يحدث فى عصر النظام السابق.. ونحمد الله أن القرار أصبح الآن قرارنا بعد ثورة ٢٥ يناير، وبعد الإطاحة بالنظام..
وقد أصبح مجىء أى رئيس حكومة باختيارنا بشرط أن يكون لينا وليس عنيفا.. إنسانا وليس دمويا.. وهذا هو الذى وجدناه فى شخصية د.عصام شرف.. فكون أن الرجل يرأس حكومة بعقلية الشارع المصرى فليس معناه أن الرجل ضعيف.. ثم إن التزامه بالإرادة الشعبية لا يعد ضعفا.. فحكومته حكومة شعبية وليست حكومة بوليسية من حكومات النظام السابق حتى تكتسب سياسة البطش والتعذيب التى كانت على أيام النظام.. وكان لا يهم أن يكون لها ضحايا من الأبرياء أو معذبون من الضعفاء.. وكون أن يرفض «شرف» أن تكون حكومته واحدة من حكومات النظام.. فهو يفضل أن يتهمه الناس بالضعف عن أن يتهموه بالدموية والعنف.
«شرف» يعرف أن العصمة ليست فى يده، لأن الشارع المصرى هو الذى يملك العصمة، فهو الذى يعطيه صلاحية استخدام العنف أمام الانفلات والبلطجة.. ومع ذلك يلجأ الرجل للقانون على اعتبار أن مصر الآن «دولة قانون».
أنا شخصيا أعرف عن د.عصام شرف أن الرجل يتمتع بشخصية هادئة قد يفهمها الآخرون بطريقة خطأ، فالهدوء ليس ضعفا.. فقد يكون الرجل هادئا، لكن فى داخله بركاناً من الثورة أو الغضب.. ثم من الذى قال إن الرجل كان هادئا منذ تحمله المسؤولية؟.. فقدره أن يصبح رئيسا لحكومة انتقالية فى فترة حرجة جدا، تتعرض فيها البلاد إلى الفوضى والانفلات الأمنى.. وكأننا نطالبه بأن يكون مسؤولا عن الانضباط، وعن تحقيق الرخاء، وتحقيق مطالب الضعفاء والفقراء، الذين يخرجون فى مظاهرات فئوية فى توقيت واحد.
من الظلم أن نتركه وحده حتى يغرق ويغرق.. إنه يصارع الأمواج.. فهو يقود سفينة تتخبط فيها الرياح فتلقى بها مرة ناحية اليسار ومرة ناحية اليمين، وهو بكل قوته يضبط «الدفة» حتى تأخذ طريقها إلى بر الأمان.. يبذل قصارى جهده للهروب من العواصف والحيتان.. لينجو بالسفينة بركابها، وساعتها نقول إننا الآن فى أمان.
لقد أحزننى أن الرجل بحكومته يحاول أن يناطح السحاب ليعبر بمصر إلى بر الأمان.. يمد يده إلى الشارع المصرى ويطالبه بأن يسانده.. على الأقل أن يتوحدوا- مسلمين وأقباطاً، وأن يعم الأمن والأمان بينهم.. وتتطبع قلوبهم على المحبة وهم ينبذون الفتنة الطائفية التى تدمر الوطن.
د.عصام شرف ليس مسؤولا عن همس الضعفاء، الذين ينشرون الشائعات ليمزقوا نسيج وطن بقلوب لا تعرف إلا الضلال.. وعقول تخطط للشر ونفوس مريضة تبث الفتنة والتفرقة.. فكلنا هذا الرجل.. مسؤوليتنا أن نتصدى لهؤلاء الضعفاء.. ليست مسؤوليته وحده على أنه رئيس حكومة.. فالشعب بجميع طوائفه مطالب بأن يحمى ثورته.
وكون أن الحكومة تعلن أن مصر أصبحت أمة فى خطر.. فهذا تحذير وإنذار لكل المصريين، لمواجهة هذا الخطر الذى يهدد أمن الوطن.. وعلينا أن نفهم هذه الرسالة.. وعلى الأقلام أن تتوخى الدقة فى النشر، فلا داعى لشحن الصدور.. إن الكلمة الطيبة فى هذا التوقيت أفضل من كلمات الإثارة.
وكون أن رئيس الحكومة يجتمع برؤساء تحرير الصحف، فهو يعرف أن الكلمة أمانة.. وأن الكلمة المطبوعة أخطر من الكلمة المسموعة.. وأن الشعب أصبح بعد الثورة يرى تغييرا فى صحافته، بعد أن تغيرت صحف الحكومة وأصبحت لسان حال الشعب وليست لسان حال الحاكم، لأن الثورة أسقطت الحكام والحاكم، ولم يعد فى مصر إلا شعب وحكومة وجيش، وأصبح الشعب هو الحاكم والمحكوم.
لذلك، أقول إن مصر فى عيونكم، فلا تنهشوا فى جسدها.. ولا تجعلونا «لبانة» عند إخواننا العرب، الذين لا يتحدثون إلا عن الفوضى التى أصابتنا.. غيّروا صورتنا عند العالم وعودوا بنا إلى الأيام الأولى لانتصار ثورتنا، يوم أن كان العالم يشيد بحضارتنا، ويتحدث عن هذا الانتصار.
مصر ليست نشرات الفساد التى تفردها كل يوم الصحف القومية.. فالفساد عرف طريقه الآن للحساب أمام القضاء، فلا داعى أن يكون هو الموضوعات الرئيسية لصحافتنا.. أمنيتنا أن نستعرض برامج للتنمية والبناء، أفكاراً لشبان لكى يزدهر اقتصادنا ونخرج من أزماتنا.
إن تصريحات «شرف» الأخيرة هى إنذار، وكلامه ليس هذاراً فكونه يكشف حجم العجز الذى أصاب الموازنة العامة والذى بلغ ١٤٩.٥ مليار جنيه فهذه كارثة.. والكارثة الكبرى أن تعترف الحكومة بأن العجز البشرى فى جهاز الشرطة له أثره على المستثمرين المصريين والمستثمرين العرب.. يعنى بصريح العبارة: مطلوب منا أن نساند جهاز الشرطة.. نأخذ بيده ولا نحبطه.. إن العطاء مطلوب من أجل عيون مصرنا التى هى أمى وأمك.
ghoneim-s@hotmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:05 PM
أمن القضاء وأمن مصر

بقلم د.أمجد هيكل ١٢/ ٥/ ٢٠١١قامت الثورة العظيمة وفى ١٨ يوماً هى عمر هذه الثورة قضت الثورة على النظام الظالم الفاسد وأتت بالأفضل فى كل مجال بل ننتظر انتخابات رئاسية حرة يتنافس فيها أفضل أبناء مصر للوصول لحكم ديمقراطى لأربع سنوات فقط، اكتشفنا أننا نملك بلدنا وأننا لا نكره بعضنا البعض، وأننا شعب متحضر أو قابل للتحضر، ولكن هل تترك ذئاب وضباع رباها النظام تحسبا لهذا اليوم هذا البلد يفيق إلى رشده ويعود إلى مكانته التى يستحقها؟
الثورة المضادة تملك المال- الذى عرفنا كم هو وفير لديهم - والكوادر البشرية والسلاح وبعض المناصب المؤثرة هنا وهناك، ولا تحتاج أكثر من بعض الرخاوة من السلطة الحاكمة حتى تهزم ثورة ٢٥ يناير أو على الأقل تفوت عليها وعلى مصر قطف ثمار النجاح، فعلت الثورة المضادة كل شىء: استخدام سلاح الأمن ثم الفراغ الأمنى وفتح السجون، وسلاح الإعلام المضلل وسلاح البلطجية، كل هذا قبل نجاح الثورة، فلما أفشل الله تعالى هذه الأسلحة جميعا وخاب مسعاهم كله ونجحت الثورة، ظهرت أسلحة جديدة مثل سلاح الإبقاء على مسؤولى ورئيس وزراء العهد المباركى، ثم الضغط لعدم محاكمة الرئيس، ثم تحريك المظاهرات والاعتصامات الفئوية، ولما فشلت هذه الأسلحة جميعا أيضا، بقى سلاحان هما آخر ما فى جعبتهم: استخدام التيار الدينى المتشدد لإشاعة الفتنة الطائفية كما حدث فى كارثة إمبابة، واستخدام البلطجية والمجرمين لإيقاف المصالح الحيوية فى الدولة، وآخرها كان الاعتداء على أكثر من محكمة أو أكثر من قاض لمنعهم من تأدية عملهم.
فى ظل هذه الصورة المخيفة لمحاولات إفشال الثورة العظيمة ومن ثم إفشال مصر وفى هذه الأجواء المشحونة انعقدت الجمعية العمومية لنادى قضاة مصر بحضور رؤساء النوادى الفرعية للأقاليم لبحث سبل التعامل مع الاعتداءات التى شهدتها دور العدالة وشهدها القضاء وأعضاؤه، وهى حوادث متفرقة إلا أن أهميتها تعود إلى أن القاضى لا يعمل إلا وهو مطمئن تماما وبغير هذا الاطمئنان كيف يأمن أحد عدالة الحكم، إذ كيف يحكم القاضى بحبس متهم أو إعدامه وأهل هذا المتهم مدججون بالسلاح خارج المحكمة، مستعدون لتحطيمها بل قتل هذا القاضى شخصيا إن لم يعجبهم الحكم، ولا رادع يحميه منهم ولا مغيث؟ ستكون العدالة ولا شك إذا ما استمر الحال كذلك فى جانب الأكثر أنصارا والأشد بطشا وهذا فساد وأى فساد، وانهيار للعدالة.
الجمعية العمومية كانت مأساوية، فقد صمم عدد كبير من القضاة على تعليق العمل بالمحاكم والنيابات بطول مصر وعرضها من اليوم التالى، أى السبت الماضى، إلى أن يتم تأمين المحاكم بما يمنح الطمأنينة، وحمدا لله أن قرارا كهذا لم يصدر، إذ كان فيه هدية لا ترد إلى الرئيس المخلوع وسكان بورتو طرة ومن اتبعهم أجمعين، فمن يأسف على زوال عهد مبارك فها هو عهد الثورة وقد انهارت فيه العدالة فلحقت بالأمن، الذى بدأ يسترد أنفاسه هذا الأسبوع فقط، فصار لا محاكم ولا نيابة ولا أمن يذكر، فزال القانون عن مصر لأول مرة منذ عهد محمد على باشا وانهارت الدولة.
إذن، فنحن بين خيارين أحلاهما مر: إما قضاء بلا أمن وهو فساد عظيم ولن يقبل به القضاة بأى حال، أو اعتصام القضاة فلا قضاء ولا قانون فى بر مصر، لذلك فالحل فى يد المجلس العسكرى والدكتور عصام شرف.
أمن القضاء له أولوية كبرى، ليس فقط حماية لصرح العدالة بل أيضا لحماية مصر من فوضى تطعن هذه الثورة وتطعن مصر فى مقتل إذا ما وصل القضاة إلى الامتناع عن العمل خشية الاعتداء أو التأثير عليهم فى عملهم المقدس، أما عن الضرب بيد من حديد على يد من يخل بالنظام فقد صار مطلبا شعبيا لن يلام ويلعن إلا من يتراخى فى القيام به.
* مستشار بمحكمة الاستئناف
Amgad_he@yahoo.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:06 PM
الطائفية فى صورتها الأخيرة

بقلم د. عمرو الشوبكى ١٢/ ٥/ ٢٠١١انفجرت الأحداث الطائفية فى مصر وامتدت رقعة المواجهات بين المسلمين والأقباط، وتحولت قضية كاميليا إلى قضية قومية كبرى أهم من الأمن والكرامة والحرية، وصار ما جرى فى صول وإمبابة مجرد بدايات لأزمات أكبر قادمة ما لم نخرج من صندوق مبارك للتفكير «غير الاستراتيجى» الذى مازال يحكم البلاد.
والمؤكد أن هناك صعوبات كثيرة فى مرحلة التحول الديمقراطى، خاصة أن الجيش المؤتمن عليها ليس حزباً سياسياً ولم يكن مطلوبا منه أن يلعب دورا سياسيا بل ربما مهنيته وابتعاده عن العمل السياسى مثلت عاملا رئيسيا وراء نجاح الثورة، كما أن مراحل التحول الديمقراطى فى كثير من دول العالم عرفت مشكلات وفوضى أحيانا أكبر مما نشاهده فى مصر، خاصة ما جرى فى بلدان أمريكا اللاتينية.
ومع ذلك فإن تكرار هذه المشكلات لا يبرر مطلقا هذا التخبط وعدم القدرة على اتخاذ قرارات صحيحة فى التوقيت الصحيح، وصار مدهشا أن تصبح البلاد على شفا مواجهات طائفية شاملة، وفى الوقت نفسه مازالت الجلسات العرفية وقبلات الوحدة الوطنية هى المعتمدة لحل الاحتقانات الطائفية.
والمؤكد أن هذه الاحتقانات ظهرت فى عصر السادات وترعرعت فى عهد مبارك وتفجرت بعد الثورة، وأن مسؤولية النظام السابق عما يجرى فى مصر الآن مؤكدة، ليس فقط بسبب فلول النظام السابق، إنما أيضا بسبب وجود تربة طائفية تركها الرئيس المخلوع تنمو وتنتشر وظل يرحّلها لسنوات طويلة بطريقته المعروفة فى ترحيل المشكلات وعلاج الجراحة بالمسكنات حتى وصلت الأمور إلى تلك المرحلة الخطرة التى نراها الآن وباتت تستلزم التدخل الجراحى.
والمعضلة أن مصر تمر بمرحلة انتقالية غير قادرة على فرض الحلول الجراحية فى الوقت الحالى، فأصبح الانفجار مؤكداً حتى لو ألقى القبض على كل فلول النظام السابق التى تحرك هذه الأحداث، لأن المطلوب اتخاذ مجموعة من الإجراءات الصعبة بعضها فورى وبعضها فى المدى المنظور حتى يتسنى مواجهة أخطار «الصورة الأخيرة» أو المشهد الختامى من الصراع الطائفى فى مصر، الذى هدفه دفع قطاعات من الشعب المصرى للندم على الثورة التى تمثل القيمة الأعظم فى تاريخ مصر الحديث.
والمؤكد أن الأزمة الحقيقية تكمن فى «الطائفية الشعبية» التى انتقلت من تنظيمات متعصبة إلى جماعات وتيارات متعصبة، ووضعت الجميع داخل دائرة جهنمية من التعصب والانغلاق، امتلكت آليات خاصة لتعميق الشروخ والجروح بين المواطنين، لا بناء الجسور من أجل الخروج من تلك الحالة البائسة.
إن تعمق الطائفية بدأ حين فتح النظام السابق الباب على مصراعيه أمام خطاب «التدين الشكلى» والمغشوش، وهو خليط من بيزنس الدعاة الجدد وبعض رجال الدين الرسميين تواطأ معه كثير من التيارات الإسلامية حتى أصبحت مصر مليئة بالتعصب الدينى والتدين الشكلى.
لقد ترك مبارك لما يقرب من ثلاثة عقود خطابا دينيا متعصبا وشكليا يهيمن على عقول كثير من البسطاء، حكمته فلسفة غير رشيدة تقول إن كل شىء مباح طالما ظل بعيدا عن العمل السياسى المنظم، فلا مانع من الأفكار الطائفية أو الظلامية أو حتى التكفيرية طالما بعيدة عن السياسة، ولا مانع من السب والقذف طالما لا يمس أهل الحكم.
واعتمد النظام على الحياد والتبلد حين وجب التدخل، وتدخل بقسوة حين كان يجب الابتعاد، وأمسكت بعض الجماعات السلفية بكل ما هو شكلى ومتعصب، وردّ عليهم كثير من المسيحيين بكل ما هو متعصب ومنغلق.
والمؤكد أن كثيراً من المسلمين أصروا على أن يتحدثوا عن مظاهر التعصب المسيحى، وكانوا محقين فى معظمها، ولكنهم نسوا أو تناسوا الإشارة إلى أى مسؤولية للمسلمين عن هذا التعصب الذى أصاب شركاءهم فى الوطن، وكيف أن فشل الأغلبية فى تقديم نموذج إسلامى يحترم العقل والأخلاق ويقدم رسائل طمأنة للمسيحيين، دفعهم إلى الانغلاق والعزلة والتحسس الزائد من كل هو إسلامى.
مدهش أن تختفى قيادات الكنيسة الأرثوذكسية من ميدان التحرير بعد أن دعت شباب الأقباط إلى عدم المشاركة فى الثورة، ثم عادت وشاركت بقوة فى كل الاحتجاجات الطائفية التى جرت فى ماسبيرو وغيرها حتى بدت علاقتها بهذا الوطن علاقة تخص الطائفة لا أكثر ولا أقل، وهو أمر يحتاج إلى مراجعة جذرية حتى لا يتحول المسيحيون إلى جيتو منعزل يعيش من أجل الهجرة لا المشاركة فى البناء والديمقراطية.
إن تكريس ثقافة الخوف من المسلمين، والقول المتكرر إن الشعب غير واع ولن تنفع معه الديمقراطية، والحسرة على العصر السابق الذى لعب بالأقباط كما لعب بكل الشعب المصرى، والرهان طوال الوقت على الحكام لا الشعب، هى ثقافة عمّقتها الكنيسة وسط كثير من الأقباط، وهى وجه آخر لنفس طريقة تفكير كثير من الجماعات السلفية التى صمتت فى عهد مبارك وانطلقت تدوى بعد سقوطه.
إن مطالبة المسيحيين والكنيسة باحترام الدستور والقانون أمر بديهى، ولكن اختزال مشكلة مصر فى السيدتين كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين أمر غير مقبول، خاصة أن طريقة تعامل بعض التيارات السلفية مع هذه المشكلة طريقة كارثية تماما.
فالموضوع يجب أن يُحل فى النيابة وأن تسمع أقوال هذه السيدة أو غيرها مرة واحدة لتعلن فيها أمام جهة تحقيق ما إذا كانت مسيحية أم لا، وليس عبر القنوات الفضائية الخاصة أو على الإنترنت.
المؤكد أنه ما لم تقدم مصر بعد ثورة ٢٥ يناير مشروعاً سياسياً مدنياً يعمل على إخراج المسيحيين مرة أخرى إلى المجال العام، وأن تتوقف هيمنة الكنيسة على شؤون الأقباط السياسية، فإن البلاد ستقدم على كوارث حقيقية.
إن هناك أسباباً تتعلق بالخطاب الإسلامى السائد دفعت المسيحيين للتقوقع والعزلة، وإن الخروج من هذا المستنقع لن يكون فقط بالاعتراف بأن هناك تعصباً لدى الجانبين (وهو صحيح)، ولكن امتلاك الشجاعة بالقول إن هناك طرفاً هو الذى أحرق كنيستين فى شهرين، وإن هناك جرائم ترتكب لا يقدم فيها أحد للمحاكمة فلا تنتظروا أن ينتقل هؤلاء من حرق الكنائس إلى حرق الوطن.
amr.elshobaki@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:06 PM
اختيار المنهج

بقلم د.على جمعة ١٢/ ٥/ ٢٠١١منذ بدأت طلب العلم من أربعين سنة أو أكثر، شغلنى كثيراً منهج التفكير، وكنا نبحث عن هذا المنهج، باعتبار أنه مفتاح العلوم وكنوزها، وأنه هو الذى سيحدد ملامح الفكر المستقيم، وبعد بحث استمر سنين اتضح معه أن المنهج الأزهرى لفهم الدين، بل الدنيا، هو المنهج الأعدل والأكثر إنصافاً، وفى مقابلة المنهج الأزهرى الذى سنفصله تفصيلاً - إن شاء الله تعالى - عرض علينا منهج آخر لم نقبله لا فى فهم الدنيا ولا فى فهم الدين، شعرنا معه بأنه سطحى ليس عميقاً، وبأنه جزئى ليس شاملاً، رأينا ملامحه فى كتاب للشيخ سليمان بن سحمان عنوانه «أحسن البضاعة فى كون الساعة ليست بسحر بل صناعة»، طبع فى مطبعة المنار فى مصر، يرد فيه الشيخ «بن سحمان» على رجل يسمى ابن الريس قال بحرمة الساعات، باعتبار أنها من باب السحر،
والمسألة برمتها لا تهم أحداً أصلاً، لكن المنهج الذى اتُخذ فى الرد على ابن الريس كان منهجاً عجيباً، حيث يقول: إن من أدلة كون الساعة ليست بسحر أن الرازى قد نص فى كتبه أنها من باب الصناعة. والسؤال: هل إذا لم ينص الرازى على ذلك فى كتبه أو لم أجد هذا النص لانتصر ابن الريس ورأيه، وعلينا أن نقتنع بأن الساعة سحر؟! لقد رفضنا هذا المنهج، لأنه يتعلق بفهم الشريعة برمتها فى كل أحكامها، وبهذا يأتى لنا بدين لا نعرفه وليس هو الذى أُنزل على النبى - صلى الله عليه وسلم - وليس هو الإسلام الذى خاطب الله به العالمين، بل هو ما تخيله أو فهمه من دين الله، ويريد أن يفرضه على الناس أجمعين، وبذلك يشوّه دين الله، ويكون حائلاً بين الخلق والخالق فيصد بذلك عن سبيل الله بغير علم.. وهذا مكمن الخطر.
ومع تأكيدنا لاحترامنا كل من اشتغل بالعلم الشرعى الشريف، سواء أصاب المنهج الصحيح أو أخطأه، فليس مقصوداً ما سنذكره من حقائق سوى أن نذكر كلمة الحق، ورحم الله من سبقنا إليه، لقد رأينا هذا المنهج يؤدى بأدواته إلى إنكار دوران الأرض، وأن الأرض ثابتة والشمس حولها تدور، ولما سألناهم: هل الأرض كرة؟
فكانت الإجابة طبعاً دون شك، لأن ابن تيمية- رحمه الله- قد نص فى الرسالة العرشية على الإجماع على أنها كرة (فإذا كان ابن تيمية لم ينص على ذلك، فماذا كان الوضع؟ هل نتبع تأكيد ابن حزم على كرويتها فى كتابه الفصل أم تأكيد القرطبى على عدم كرويتها فى التفسير عند قوله تعالى: «ما أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَلاَ خَلْقَ أَنفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ المُضِلِّينَ عَضُدًا» [الكهف :٥١]!)، ثم ينتقل بنا هذا المنهج إلى تكذيب وصول الإنسان إلى القمر، فيؤلف محمد اليحيى «كتاب النور فى كون الأرض ثابتة والشمس حولها تدور»،
ويؤلف الشيخ حمود التويجرى كتابين كبيرين: الأول بعنوان (الصواعق الشديدة على أهل الهيئة الجديدة (المطبوع سنة ١٣٨٨هـ الموافق ١٩٦٨م) والثانى بعنوان (ذيل الصواعق لمحو الأباطيل والمخارق)، المطبوع سنة ١٣٩٠هـ الموافق ١٩٧٠م، ويقصد بأهل الهيئة أهل علم الفلك، فيحرم هذا العلم ويصف أهله بالزندقة، ويحرم معه علم الجيودسيا وعلم الجيولوجيا، ويقدم لهذا الكتاب المرحوم عبد الله بن محمد بن حميد، ويرضى بما فيه، وهذا الكتاب نصرة للشيخ عبد العزيز بن باز، حيث ألف كتاباً فى سكون الأرض وجريان الشمس حولها وسماه «الأدلة النقلية والحسية على جريان الشمس وسكون الأرض وإمكان الصعود إلى الكواكب»، وأصبحنا بذلك أمام خطورة فعلية فى فهم النص الشرعى الشريف، حيث إنهم لم يذهبوا إلى هذا كرأى يتبنونه، بل لقوله تعالى: «وَالشَّمْسُ تَجْرِى لِمُسْتَقَرٍّ لهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ العَزِيزِ العَلِيمِ» [يس :٣٨].
وكذلك حرّموا الصور الفوتوغرافية فى رسائل لا عد لها ولا حصر، حتى عدوا الخروج فى التليفزيون نوعاً من الفسق والمروج، ومثله حرمة الأكل بالملاعق ونحوها من غير ضرر بالأيدى، وكذلك الجلوس للطعام على الكراسى ونحوها، وكذلك ترتيب الأوانى على المائدة بالطريقة الإفرنجية (صفحة ١٥٦ من كتاب «الإيضاح والتبيين لما وقع فيه الأكثرون من مشابهة المشركين» (المطبوع سنة ١٣٨٤هـ)، ويُحرم كذلك التصفيق (صفحة ١٨٠)، ولبس الساعات فى الأيدى (صفحة ٢٣٥)، وغير ذلك كثير.
وهنا يجب أن تكون لنا وقفة مع هذا المنهج الذى سيؤدى بنا إلى هذا الفهم الذى أدى فعلاً إلى تشويه صورة الإسلام فى العالمين وصورة المسلمين فى كل مكان.
فإذا يممنا وجهنا قِبَل الأزهر، نجد الشيخ محمد بخيت المطيعى، مفتى الديار المصرية من سنة ١٩١٥ إلى سنة ١٩٢٠، يؤلف كتاباً بعنوان «توفيق الرحمن للتوفيق بين ما قاله علماء الهيئة وبين ما جاء فى الأحاديث الصحيحة وآيات القرآن»، فيوافق بذلك العقل والنقل والحس والواقع، ونجده يؤلف كتاب الجواب الشافى فى إباحة التصوير الفوتوغرافى، وكتاب أحكام قراءة الفونوغراف.
فالفرق بين المنهج الأزهرى القائم على علوم شتى مركبة من اللغة والأصول والفقه وغيرها، لفهم الكتاب والسنة وفهم مقاصد الشريعة، ومصلحة الناس، ومآلات الحكم بينهم، وإنزال الشريعة على الواقع المعيش- يختلف تماماً على هذا المنهج البسيط، الذى يذهب فى كل اتجاه، بناء على ما يتبادر إلى ذهن صاحبه أولاً عند قراءة آية بلا تدبر أو اطلاع على حديث دون تأمل، مع اتفاق هذا التيار على الافتخار بعزلتهم عن الواقع وتمسكهم بأفهامهم، مهما ترتب عليها من ضرر، فاخترنا المنهج الأزهرى العلمى الواضح، الذى يسعى إلى عبادة الله على بصيرة، وإلى عمارة الأكوان على علم، وإلى تزكية النفس على هدى من هدى خير العباد، وإلى الله المشتكى وعند الله تجتمع الخصوم. فقد أردنا الصلاح لأمتنا وأرادوا الصلاح لأنفسهم، فأضروا بأنفسهم وأضروا بأمتهم، فإنا لله وإنا إليه راجعون.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:07 PM
انتقادات لأداء حكومة «شرف» الاقتصادى.. وتحذيرات من تراجع التصنيف الائتمانى لمصر فى حالة غياب الاستقرار

كتب أشرف فكرى ١٢/ ٥/ ٢٠١١انتقد خبراء اقتصاديون أداء الحكومة فى الملف الاقتصادى، مشيرين إلى أنه لم يحقق خطوات ملموسة تساعد الشركات والمستثمرين على إعادة عجلة الإنتاج للدوران مرة أخرى أو تجاوز الأزمة التى تواجه البلاد، محذرين من احتمال تراجع التصنيف الائتمانى لمصر حال استمرار حالة عدم الاستقرار السياسى والمظاهرات الفئوية.
وقال كريم هلال، الرئيس التنفيذى لشركة «سى آى كابيتال» إن الحكومة الحالية عليها اتخاذ خطوات ملموسة وعملية لتحديد توجه الدولة الاقتصادى، والتركيز على المفاهيم الرئيسية التى ساعدت على تحقيق معدلات النمو السابقة، مشيراً إلى أن كثرة التصريحات المتناقضة من جانب وزراء فى الحكومة الحالية ترسل إشارات متناقضة للمستثمرين والشركات فى مصر والخارج وتؤثر على قراراتهم الاستثمارية.
وقال «هلال»، فى مؤتمر نظمته، أمس، الجمعية المصرية للائتمان والمخاطرة، بالتعاون مع مركز المشروعات الدولية الخاصة «سايب»: إن سيادة الأجندة السياسية على أولويات الحكومة دون الالتفاف إلى وضع الاقتصاد سيثير على المدى القصير مشاكل يعانى منها الاقتصاد المصرى بشدة، مثل انخفاض حجم الاحتياطى الأجنبى، وارتفاع البطالة، مما يهدد بثورة جياع نتكلم عنها كثيرا دون أن ندرك أن صمتنا عليها سيجعلها أقرب مما نتخيل.
وأكد ريتشارد فوكس، مدير قسم التقييم السيادى للشرق الأوسط وأفريقيا بمؤسسة فيتش العالمية للتصنيف الائتمانى، أنه من الممكن أن تقوم مؤسسات التصنيف الائتمانى بخفض جديد فى تصنيف مصر خلال الفترة المقبلة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:07 PM
تقرير «المركزى» حول الربع الأخير من حكم النظام السابق يكشف تراجع الاستثمار الأجنبى المباشر بقيمة مليار دولار

كتب محسن عبدالرازق ومحمد عبدالعاطى ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125640&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125640)فاروق العقدة

توقع خبراء فرض شروط صارمة على القروض الدولية لمصر، كما توقعوا استمرار تراجع الاحتياطيات الدولية لدى البنك المركزى سلباً، فى وقت تجرى فيه المفاوضات بين مصر والدول المانحة للحصول على قروض دولية لمواجهة الاضطرابات الاقتصادية.
وكشف التقرير الشهرى للبنك المركزى عن تراجع صافى الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال الربع الثانى من العام المالى الجارى ٢٠١٠/٢٠١١ إلى ٦٥٦ مليون دولار، مقابل ١.٦مليار دولار خلال الربع الأول من العام نفسه.
وسجل نصيب الاتحاد الأوروبى من هذه الاستثمارات تراجعاً خلال فترة المقارنة التى تمثل آخر ٣ أشهر من عمر النظام المخلوع، بقيمة مليار دولار، فى حين زادت حصص الدول العربية بنحو٨٠٠ مليون دولار، والولايات المتحدة الأمريكية بنحو ٤٠٠ مليون دولار.
فى المقابل، رصد التقرير الصادر، أمس، ارتفاع حجم التدفقات للخارج بقيمة ١٩٥ مليون دولار، تم تحويلها قبل اندلاع ثورة يناير.
وأشار إلى زيادة تحويلات المصريين العاملين بالخارج إلى ٣.٢ مليار دولار خلال الربع الثانى «المنتهى ديسمبر الماضى» من العام المالى الحالى، مقابل ٣.١ مليار دولار خلال الربع السابق له من العام الحالى.
وتراجع عدد السائحين القادمين خلال يناير الماضى ٢٠١١ إلى نحو ١.٢ مليون سائح، مقابل ١.٣ مليون سائح خلال ديسمبر٢٠١٠.
كما تراجع سعر الجنيه الذهب بمعدل ١.٢ % خلال يناير٢٠١١، مقارنة بشهر ديسمبر ٢٠١٠، حيث بلغ سعر الجنيه الذهب نحو١٨٥٦.٤ جنيه فى يناير، وسعر الجرام عيار ٢١ نحو ٢٢١.٥، وعيار ١٨ نحو ١٨٩.٩ جنيه.
وذكر التقرير أن إجمالى الدين الخارجى ارتفع خلال الربع الثانى من العام المالى الحالى ٢٠١٠/ ٢٠١١، إلى نحو ٣٥ مليار دولار بفارق ٣٠٠ مليون دولار عن الربع الأول من العام نفسه. وأظهر ارتفاع الدين المحلى إلى نحو ٩٦٢ مليار جنيه خلال الربع الثانى من العام المالى الحالى، مقابل ٩٣٨ مليار جنيه.
وزاد عجز الميزان التجارى خلال فترة المقارنة من ٦.٦ مليار دولار، إلى ٦.٧ مليار دولار، بإجمالى صادرات بلغت خلال الربع الثانى من العام المالى الحالى نحو ٦.٥ مليار، بزيادة نحو ٤٠٠ مليون دولار، مقارنة بالربع الأول.
فى المقابل، ارتفعت قيمة الواردات فى الربع الثانى بنحو ٥٠٠ مليون دولار، لتصل إلى نحو ١٣.٣ مليار دولار.
من جانبها، توقعت الدكتورة عالية المهدى، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن يسهم استمرار تراجع الاحتياطيات الدولية لدى البنك المركزى سلبا فى المفاوضات الدائرة حالياً بين مصر والدول المانحة للحصول على قروض دولية لمواجهة الاضطرابات الاقتصادية.
قالت عالية المهدى فى تصريح لـ«المصرى اليوم»، إن تراجع التصنيف الائتمانى لمصر سيكون له الأثر البالغ خلال الحصول على قروض دولية، ويؤدى إلى فرض شروط صارمة من الدول المقرضة، خاصة مع تراجع الاحتياطى الأجنبى بقيمة ٧ مليارات دولار فى أقل من ٤ أشهر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:08 PM
خبراء يستبعدون استخدام أمريكا «الكويز» كورقة ضغط على مصر فى ملفى «غاز إسرائيل والديون»

كتب يسرى الهوارى ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125641&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125641)سمير الصياد

استبعد مستثمرون الأنباء التى ترددت عن توجهات الحكومة الأمريكية للربط بين استمرار العمل ببروتوكول «الكويز» وملف التفاوض على تسعير الغاز المصرى لإسرائيل كإحدى أوراق الضغط على الحكومة المصرية، بجانب ورقة الديون المصرية لأمريكا التى تصل إلى نحو ٨ مليارات دولار، فى محاولة من الجانب الأمريكى لإثناء الجانب المصرى عن الاستمرار فى المطالبة بتعديل الغاز المصرى لإسرائيل.
قال المهندس علاء عرفة، رئيس المجلس التصديرى للملابس والمفروشات، إن ربط الكويز بملف الديون المصرية لأمريكا وتعديل اتفاق الغاز المصرى لإسرائيل «غير عقلانى»، خاصة أن المطلب المصرى بتعديل سعر تصدير الغاز قانونى فى ظل تدنى سعر التصدير حاليا مقارنة بالأسعار العالمية، إلى جانب أن إسقاط الديون المصرية للولايات المتحدة أمر سياسى وخاضع للتفاوض بين الجانبين.
وأشار عرفة إلى أن هناك وفداً تجارياً وحكومياً أمريكياً سيصل القاهرة الشهر الحالى لإثارة ملفى الديون والغاز، إلا أن ملف الكويز خارج الأجندة باعتبار أنه لا توجد أى خلافات بشأنه أو بشأن استمراره.
وتابع عرفة: «الكويز يحقق مصالح لجميع أطرافها مصر وإسرائيل والولايات المتحدة، فصادرات مصر فى إطار الكويز تصل سنويا إلى نحو ٨٠٠ مليون دولار، بينما تحقق أمريكا وإسرائيل مكاسب سياسية من وراء الاتفاق من خلال الحفاظ على حالة السلام بين البلدين، ومن مصلحة الجميع الحفاظ على هذه المصالح».
من جانبه، استبعد المهندس باسم سلطان، وكيل المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، إثارة ملف الكويز من الجانب الأمريكى فى الوقت الحالى، كما استبعد أن يتم ربطه بملف الغاز المصرى لإسرائيل لأسباب عديدة، أبرزها أن اتفاقية الكويز تعود بالنفع على الجانبين المصرى والإسرائيلى، وبالتالى فهى مصلحة متبادلة لكلا الطرفين.
وكشف عن خطة لزيادة صادرات القطاع إلى السوق الأمريكية فى الفترة المقبلة ضمن خطة الحكومة لزيادة الصادرات المصرية إلى ٢٠٠ مليار جنيه بحلول عام ٢٠١٣.
وقال سلطان إن هناك اهتماما كبيرا بالسوق الأمريكية باعتبارها من كبرى الأسواق المستوردة للملابس الجاهزة، مضيفا أن الإحصاءات الرسمية تشير إلى زيادة قيمة صادرات مصر من الملابس.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:08 PM
مدير إدارة إزالة التعديات: لدينا ٧ آلاف حارس دون سلاح.. وخطط التأمين تعتمد على العنصر البشرى

١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125626&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125626)تصوير - أدهم خورشيد
أبواب المخازن غير مؤمنة

حماية الآثار وحراستها مهمة قومية نظمتها المادة ٢٩ من القانون ١١٧ لسنة ٨٣، التى نصت على أن يتولى المجلس الأعلى للآثار حماية وحراسة المناطق الأثرية بالتعاون مع شرطة السياحة والآثار، وهو الأمر الذى اعتبره كثير من الأثريين بمثابة أزمة تواجه الآثار، فشرطة السياحة والآثار تهتم فى المقام الأول بحماية السياح، وتأتى فى المؤخرة حماية المواقع الأثرية، وهو ما سبب أزمة حقيقية على أرض الواقع خاصة أن غالبية حراس المجلس الأعلى للآثار لا يحملون السلاح، بسبب تعقيدات أمنية تسببت فى أن يظل ٧٠٠٠ حارس أثرى بلا سلاح، فحسب ما قاله اللواء عبدالحافظ عبدالكريم، مدير الإدارة المركزية لإزالة التعديات بالمجلس الأعلى للآثار، فإن الحراس التابعين لـ«الآثار» بحاجة إلى إمدادهم بالأسلحة، التى تعينهم على حماية المناطق الأثرية والحفاظ عليها من اللصوص، لافتاً إلى أن خطة التأمين الموضوعة تعتمد بشكل أساسى على توزيع العنصر البشرى فى تلك المناطق من خلال دوريات مراقبة، ولكن الغريب فى الأمر هو أن الحراسة التى لا تمتلك أسلحة لا يمكنها أن تؤدى دورها بالشكل المطلوب، مؤكداً أن عدداً قليلاً جداً من الخفراء التابعين للآثار هم الذين يحملون أسلحة، وهو عدد لا يذكر.
وقال عبدالحافظ: «شرطة السياحة والآثار لديهم دور كبير فى حماية تلك المناطق لأنهم الوحيدون الذين يحملون أسلحة، ولكن أحداث السطو المسلح التى وقعت بعد الثورة أثبتت أن خطة التأمين بحاجة إلى تغيير كبير». ولفت «عبدالحافظ» إلى ضرورة إنشاء شرطة تختص بحماية الآثار، لكى يتم تأمين جميع المناطق الأثرية بالدرجة الكافية، مشيراً إلى أن المناطق الأثرية أغلبها يقع فى الصحارى، وهو ما يجعل تأمينها أمراً صعباً، ولكنه ليس مستحيلاً - على حد وصفه.
فيما ذكر اللواء صامويل حلمى، ضابط فى شرطة السياحة سابقا، أن كل منطقة تختص بتأمين نفسها من خلال الإدارات التى تتبعها بالتنسيق مع المنطقة الأثرية، وأشار إلى أن مشكلة التأمين تزيد فى الفترات الليلية. وقال: «هناك ما يعرف بمراقب الأمن التابع للآثار، ودوره مراقبة دوريات الحراسة، إلا أن أغلبهم يرفضون البقاء ليلاً، بحجة أنهم موظفون ولا داعى لبقائهم ليلاً».وذكر «حلمى» أن وضع الآثار القيمة فى مبان قديمة ومتهالكة يجعلها مطمعاً لأصحاب النفوس الضعيفة، وهو ما كشفته الأيام، فضرورة الاحتفاظ بالآثار المكتشفة فى أماكن مجهزة ومخصصة لها تحميها من التعرض لأى سرقة.
وأضاف صامويل أن هناك بعض المناطق الأثرية ليست من اختصاصات شرطة السياحة والآثار فى مسألة التأمين، مؤكداً أن البعثات الأجنبية التى تعمل داخل المواقع الأثرية تلازمها شرطة تابعة للأمن القومى، ولا دخل لشرطة السياحة بها، وهو ما يجعل التأمين مهمة مقسمة على أكثر من جهة وليس جهة واحدة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:09 PM
«نورالدين»: حماية الآثار تشبه الحفاظ على العرض والشرف

١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125625&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125625)تصوير - نمير جلال
عبدالحليم نور الدين

أكد دكتور عبدالحليم نور الدين، الأمين السابق للمجلس الأعلى للآثار، الأستاذ فى كلية آثار جامعة القاهرة، أن ميزانية التأمين فى وزارة الآثار، يخصص لها ما بين ٥% و١٠% من الميزانية الكلية للمجلس، قبل أن يتحول إلى وزارة، وقال إن الميزانية ضئيلة، وتشبه الميزانية التى تصرف على البحث العلمى، رغم أهميته، ووصف قضية الحفاظ على الآثار، بأنها تمثل أولوية مثل الطعام والشراب.
وكشف «نورالدين»، أن المخازن المتحفية، التى يتم استخدامها لتخزين الآثار، ليست محصنة ضد السرقة، ويمكن اختراقها بسهولة، ولا تمثل صعوبة عن المخازن التقليدية القديمة، وأضاف: «المخزن المتحفى سهل فتحه واختراقه، ولو حد زق الباب برجله هيتفتح».
وأشار «نورالدين» إلى أن المحافظة على الآثار، تشبه المحافظة على «العرض والشرف» لأنها تمثل تاريخ مصر، ولم يستبعد الدور الإسرائيلى فى السرقات المتكررة التى حدثت خلال الأيام الماضية وتابع: «مخزن نادر فى تل الضبعة بمركز فاقوس محافظة الشرقية، تمت سرقة جميع محتوياته»، وأشار إلى أن تل الضبعة كان يمثل محافظة الهكسوس قديماً، ويكفى أن نعرف أن الإسرائيليين يقولون إنهم الهكسوس، وإنهم احتلوا مصر وأصحاب اليد الطولى عليها، والله أعلم، الآثار دى لما تطلع هتروح فين، وهتتعرض بأى شكل وطريقة، فإسرائيل تسعى لتغيير التاريخ».
وأوضح «نورالدين»، أن أول جرد يحدث للآثار على مستوى الجمهورية، كان خلال ١٩٩٥، وكان من المقرر أن يتم الانتهاء من جرد جميع المخازن فى نوفمبر ١٩٩٦، لكن العمل توقف حتى الآن، ولا يوجد جرد دورى للآثار المصرية، رغم أن دخل وزارة الآثار حاليا يصل إلى ٢ مليار دولار، لكن جزءاً كبيراً من الميزانية يذهب إلى المتحف المصرى الكبير، الذى لم يتم الانتهاء من بنائه بعد.
وقدر «نور» الدين آثار مصر المكتشفة، بأنها تمثل من ٧٠ إلى ٧٥% من مجمل آثار مصر، ودعا إلى توقف العمل لاكتشاف آثار جديدة، مبرراً طلبه بأن «تراب مصر أحن على الآثار من أيدى المصريين، وما سنكتشفه لن نرممه أو نحافظ عليه».
وأكد أنه فى الفترة الأخيرة، تعرضت مناطق الآثار على مستوى الجمهورية، إلى سرقات يومية، سواء بشكل كلى أو جزئى، وزادت السرقات على ١٠٠ منطقة أثرية، وقسم أماكن تواجد الآثار إلى آثار على سطح الأرض، وفى باطن الأرض، وتحت الماء، وفى المخازن والمتاحف.
وحول التخوف من وجود تدخل أجنبى بسبب عدم توافر وسائل حماية جيدة للآثار، أكد أنه «مستحيل»، وأن أقصى ما يمكن فعله أن تقوم لجنة التراث العالمى، بحذف مناطق أثرية مصرية من قائمة التراث العالمى كما حدث من قبل فى منطقة «الأهرامات».
ووصف «نورالدين» سرقة أجهزة الإنذار فى المتحف المصرى، بأنها تمثل «لغزاً» لأنه لم يتم الكشف من خلالها، عن الذى سرق وقت اندلاع الثورة، رغم الإعلان عن أنه مؤمن بجميع الوسائل الحديثة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:09 PM
آثار مصر «دون حراس».. والقطع المسروقة «دون حصر»

تحقيق مروى ياسين وسارة سند ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125624&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125624)تصوير - أدهم خورشيد
تأمين غير كاف لمخازن آثار الأهرامات

مساحات صحراوية واسعة تتخللها بنايات قديمة تتسم بالعراقة، يبرز فى مدخلها أبواب حديدية، تبدو حديثة الصنع، منها ما تحطمت أقفالها، ومنها ما أغلق بسلك حديدى دون إحكام ورجل تجاوز الأربعين بسنوات، يحمل «بندقية» يتجول بها فى المناطق المحيطة للمكان، تثقله حبات الرمال فى الحركة، فتتعثر خطواته، كلما استشعر وجود غرباء تسللوا إلى المنطقة، دليله إلى ذلك هو صوت نباح الكلب، الذى يعد بمثابة آلة تنبيه طبيعية، تعنى وجود غرباء فى المكان، تفاصيل مشهد يومى اعتاده أحمد محمد، على مدار ٣٤ عاماً من العمل كحارس لآثار «تونا الجبل»، صار يحفظ تاريخها عن ظهر قلب، يحكى قصة اكتشاف المكان لزائريه بابتسامة تعلو وجهه المجعد، يتحدث بثقة الخبير، الذى صار يمتلك مفاتيح الأمور فى المكان، مهمته ليست بالسهلة، فحمايته للآثار فى منطقة تتسع لأكثر من ٨ كيلو مترات من الأراضى الصحراوية مشقة ما بعدها مشقة، خاصة أن الحراسة بها ما يقرب من ١٠ أفراد فقط، لا يملك السلاح فيهم سوى اثنين فقط وهما من رجال شرطة السياحة والآثار.
«آثار تونا الجبل وأهميتها التاريخية جعلتها محط أنظار سكان المناطق المجاورة لها، خاصة من يعرفون خبايا المنطقة من سكانها، وكيفية الدخول إليها عبر المناطق الصحراوية المفتوحة»، هكذا وصف خفير المنطقة حالها بعد الثورة، إذ تعرضت لسطو مسلح، من قبل مجموعة من المواطنين، الذين يعتقدون أن المكان به قطع أثرية يسهل الاستيلاء عليها، مؤكداً أن الكثير من أهالى القرية يسعون للبحث عن آثار فى المنطقة من أجل الثراء السريع، يظن البعض منهم أن تلك البنايات المغلقة تضم بداخلها قطعاً أثرية نادرة، وهو ما دفع عدداً من اللصوص إلى اقتحامها، خاصة أن عدد المسلحين أقل بكثير من أعداد الحراس، الذين لا يحملون سلاحاً، فوسط عشرة من الحراس فى المنطقة يتسلح رجلان فقط، والباقى يقفون لمراقبة المكان ويشغلون وردية عملهم بأحاديث السمر، التى يتبادلونها بجوار تلك البنايات.
اقتحام المخازن فى «تونا الجبل» لم يسفر عن سرقات لأن المنطقة تم تفريغها من الآثار ونقلها إلى المتحف المصرى الكبير.
المكان لايزال يضم بداخله حكايات تاريخية ملتصقة بمقابر الفراعنة، وسراديب أرضية لم يتم اكتشاف معظمها بعد، وأراضى لم يتم اكتشافها بعد، وهو ما دفع بعض الأهالى للتنقيب عن الآثار فيها، من خلال استيلائهم على بعض الأراضى الواقعة تحت زمام الآثار فمنطقة تل العمارنة التابعة لمركز ملاوى، شهدت فى أعقاب ثورة ٢٥ يناير زحف المواطنين عليها وتنقبهم عن الآثار، وهو ما أكدته نجوى أحمد على، مديرة منطقة آثار ملاوى، التى أشارت إلى أن الأهالى استغلو الغياب الأمنى واستولوا على بعض الأراضى الواقعة فى زمام الآثار، الأمر الذى دفع مسؤولى الآثار فى مركز ملاوى لطلب إمدادات من الجيش لحماية المناطق الأثرية بها.
السرقات التى وقعت فى مناطق عديدة كشفت عن وجود خلل فى النظام التأمينى للمخازن الفرعية، فمخزن سليم حسن الموجود فى منطقة الأهرامات الذى كان يضم العديد من القطع الأثرية النادرة لم تقم الآثار بفتحه ومراجعة ما بداخله منذ ١٩٦٨، وهو ما أكده على الأصفر، مدير منطقة الآثار بمنطقة الأهرامات، مشيراً إلى أن المخزن تعرض للسرقة بعد أحداث ٢٥ يناير، وقال إنه تم التعامل مع الموقف بنقل الآثار الموجودة بالمخزن إلى المخزن الرئيسى المجهز لحماية ما تبقى من الآثار. ولفت إلى أن الأزمة الحقيقية هى فى العدد القليل الذى يحرس المخازن، مؤكداً أن التأمين البشرى هو الذى يحمى تلك المناطق، لكن الأعداد القليلة وقلة الأسلحة تسببتا فى حدوث السرقات، وأوضح أن مسؤولية تأمين المناطق الأثرية ترجع إلى شرطة السياحة والآثار.
فى مساحة شاسعة تزيد على ٥٠٠ فدان وقف جمعة محمد الذى تعدت سنوات عمره الخمسين بقليل، والذى يحرس متحف كوم أوشيم فى منطقة الكرانيس، لا يحمل فى يديه سوى «طبنجة» صغيرة، يضع دكة خشبية فى مكان «الظل» يستريح عليها منتظراً موعد دوام عمله، الذى يستمر ٢٤ ساعة كاملة فوردية حراسة المتحف ثلاثة أفراد أمن فقط، يتبدلون يومياً. تقع كوم أوشيم المعروفة باسم «الكرانيس» على بعد ٣٠ كم شمالاً من مدينة الفيوم، و٦٠ كم إلى الجنوب الغربى من مدينة الجيزة، وتضم كوم أوشيم مدينة الكرانيس الأثرية التى ترجع للعصرين اليونانى والرومانى، ولا تزال تحتفظ بالكثير من عناصرها مثل المعبد الجنوبى والشمالى، يقع المتحف عند مدخل المدينة وكان قد بدأ ١٩٧٤ بصالة واحدة، تضم بعض الآثار التى عثر عليها فى المنطقة وتم تطويره ١٩٩٥ من حيث المساحة وأسلوب العرض ويتكون المتحف من طابقين خصص الأول منهما لعرض الآثار ابتداء من عصور ما قبل التاريخ حتى نهاية العصر الرومانى، وخصص الطابق الثانى للآثار القبطية والإسلامية والعصر الحديث.
ورغم الأهمية التاريخية للمتحف، فإنه مغلق منذ ٢٠٠٦ كما أكد يحيى محمدين، مدير عام المتحف، وتابع: «المتحف يحتاج سوراً لحمايته من هجمات البلطجية، كتبنا وطالبنا ببناء سور، خاصة أن المساحة هنا تصل إلى ٢٠٠٠ فدان من الأراضى الشاسعة، لكننا لم نحصل على رد حتى الآن بالإضافة إلى عدم وجود كاميرات مراقبة تحمى المكان، والمتحف مرتبط بمنطقة كرانيس الأثرية، وهى منطقة جبلية معرضة للسرقات والنهب».
مساء يوم ٢٩ يناير «أول سبت» بعد جمعة الغضب، فوجئ جميع العاملين بالمنطقة بهجوم بلطجية يزيد عددهم على ٢٠٠ فرد يحمل بعضهم أسلحة آلية، والبعض الآخر أسلحة بيضاء والشوم والجنازير والمطاوى الصغيرة، وبالطبع لم يستطع العدد القليل من أفراد الأمن حماية المتحف، كما يحكى جمعة عطية أحد أفراد الأمن: «كنت قاعد اليوم ده لوحدى، لأن معظم الشرطة روحت ودخل علينا، بلطجية ونزلوا فينا ضرب، ومن ساعتها سبت المكان ومشيت».
ظل المتحف دون ورديات أمنية لمدة تقترب من أربعة أيام استطاع البلطجية خلالها اقتحام المتحف ودخوله عن طريق كسر الباب الخشبى البسيط، الذى يحميه وحطموا الفاترينات بالإضافة إلى سرقة كل ما تقع عليه أيديهم، فيما نفى يحيى محمدين- مدير المتحف- سرقة أى قطع أثرية من داخله، لأنه سبق أن تم تفريغه من محتوياته بسبب عمليات التطوير. وأكد أن البلطجية اكتفوا بتكسير الفاترينات، ومولد كهربائى واستولوا على بعض الأموال من خزينة المتحف، بالإضافة إلى ختم المتحف لكن العاملين بالمنطقة أشاروا إلى أن الأمر لم يقتصر على تلك المسروقات فقط، بل امتد إلى الحفر والتنقيب بمنطقة الكرانيس، دون وجود أى عناصر أمنية تعترضهم سوى بعض دوريات الجيش التى كانت تمر لحماية المخزن المتحفى، المجاور للمتحف، كل عدة ساعات، وهو نفس ما أكده جمعة محمد: «لما بنكلم رئيس الوحدة المحلية ما بيسألش فينا، وما بيرضاش يفتح الأنوار والمكان
بيبقى عتمة، لأنه جبل، وقسم الشرطة قوتة كانت بسيطة فى مواجهة البلطجية، لأن سلاحنا طبنجات وما بنقدرش نواجه الآلى».
فى المخزن المتحفى، اختلف الأمر قليلاً، وحرص القائمون عليه، على إحاطته بسور أسمنتى، بالإضافة إلى وجود كاميرات مراقبة، تراقب خارج المخزن فقط، أما داخل المخزن، فقد خلا من أى كاميرات، واكتفى الأمن بإغلاق باب المخزن، بـ«قفل» معدنى بسيط- يسهل فكه.
يختلف الوضع الأمنى كثيرا فى منطقة كرانيس الأثرية، فالمنطقة ذات المساحات الشاسعة يؤمنها ثلاثة خفراء شرطة، فى وردية تستمر ٢٤ ساعة، مسلحين فقط بطبنجات، بالإضافة إلى خفير معين من قبل المجلس الأعلى للآثار، فالمنطقة الأثرية المقامة على جبل مفتوحة من جميع جوانبها، فأثناء التجول فى المنطقة يقابلك تمثال مكسور لرمسيس الثانى، نقل إلى الكرانيس من منطقة كيمان فارس الأثرية، بسبب الخوف من تعرضه للمياه الجوفية، دون وجود أى حراسة خاصة تحميه من السرقة، بالإضافة إلى جزء من جدار من معبد الملك رمسيس منقوش عليه بالهيروغليفية.
وأكد أشرف صبحى، مفتش آثار بالفيوم، أن المدينة تحتوى على أكثر من ٣٥ منطقة أثرية دون تأمين، وتابع: الحراسة غير كافية بكل المقاييس، وأرجع السبب إلى نقص الميزانية التى حددتها «الآثار» للتأمين. ولفت سعيد عوض محمد، مفتش آثار بالفيوم، إلى مشكلة أخرى تتلخص فى أن الهجوم على المخزن المتحفى أصبح فى تزايد مستمر، وبشكل دائم، خاصة أن أهالى المنطقة صار لديهم علم بأنه ملىء بالقطع الأثرية، بعد هجوم البلطجية عليه أثناء الثورة.
من داخل منطقة سقارة الأثرية، كانت آثار السرقات والاقتحامات أوضح، فأبواب أغلب المقابر تم تحطيمها بالإضافة إلى بعض السرقات، التى عانت منها المنطقة، تحديداً أوقات الثورة بعد سرقة اللصوص الباب الوهمى، الذى يقدر ثمنه بملايين الجنيهات، من داخل مقبرة «راحتب» الأثرية، والباب الوهمى، هو باب أثرى مغطى بالنقوش الفرعونية والكتابة الهيروغليفية، وتمت سرقته رغم كبر حجمه وثقل وزنه.
واشتكى مسؤول بالآثار - فضل عدم ذكر اسمه - من وجود عجز فى حراسة المنطقة وقال: «بنلحم أبواب المقابر ونقفلها، فنفاجأ بوجود أفراد من قرية أبوصير وسقارة، قاموا باقتحامها وكسرها، بالإضافة إلى قيامهم بالحفر تحت الأرض، وهناك حارس واحد يقف على كل مقبرة أثرية، وهذا العدد غير كاف لمواجهة السرقات والاقتحامات».
فيما أكد الدكتور محمد عبدالمقصود، رئيس الإدارة المركزية لآثار الوجه البحرى وسيناء، أن خطة التأمين قبل ٢٥ يناير، كانت تعتمد على العنصر البشرى من المجلس الأعلى للآثار، إلى جانب شرطة السياحة والآثار، وهو ما أظهر خللاً واضحاً فى الحماية، لأن دورها لا ينصب على الآثار فقط، فهى تهتم بحماية السياح والآثار، والحل لهذه المشكلة هو أن يتم إنشاء شرطة خاصة لحماية الآثار فقط، ووصف عبدالمقصود تعيين «الآثار» لـ«٧٠٠٠ حارس دون أسلحة بأن التعيينات كانت تستهدف حل أزمة البطالة وليست لحماية الآثار بالمعنى المعروف، مؤكداً أنه لا قيمة لحارس دون أن يحمل سلاحاً.
وذكر عبدالمقصود أن الأثريين ليست مهمتهم حماية الآثار وأن مهمتهم هى التنقيب والبحث عنها، وتسجيلها، وحمايتهم للآثار عبء عليهم، وينبغى إعادة النظر فيه وطالب بأن تصبح للآثار شرطة مختصة، وأضاف: «حتى الآن لا توجد جهة واحدة يمكن سؤالها عن تأمين المناطق، لكن هناك أمناً قومياً وشرطة سياحة وآثار، وهو ما يؤدى إلى ضياع الآثار وسط كل هؤلاء»، لافتا إلى أن المخازن العشوائية، هى التى تعانى أزمة كبيرة فى تأمينها فعلى حد تعبيره: «هذه بنايات عادية تم إنشاؤها لوضع الآثار المكتشفة فيها»، لكن تلك المخازن غير مؤمنة وغير مجهزة لحماية الآثار، وأشار إلى أن المخازن ينبغى أن تكون «منشأة محصنة بأسوار وأجهزة إنذار ومزودة بحراسات بشرية مسلحة»، ولفت إلى أنه تم إنشاء ٦٠ مخزناً مجهزاً، على مستوى الجمهورية، لتخزين الآثار، تم تصميمها بطريقة محددة، طبقا لمواصفات وشروط تأمينية واضحة، إذ إن لها مواد بناء مختلفة، وجدراناً مضادة للرصاص، ولكن الأزمة أننا فى حاجة إلى ما يقرب من ١٥٠ مخزناً مجهزاً آخر، لكى يتم تخزين جميع الآثار فيها».
وذكر أن تكلفة المخزن الواحد تصل إلى ٥ ملايين جنيه، مؤكداً أن التأمين الحقيقى، لن يتم إلا بوجود حراسات مسلحة تحمى تلك المناطق، من العدوان عليها فى أى لحظة.
وأضاف: «طالبنا من قبل بالسماح لنا بتسليح الأثريين إلا أن «الداخلية» رفضت ذلك بحجج واهية»، إضافة إلى أن هناك خللاً فى رواتب الأمن والحراسات التابعة للآثار، وأغلبهم غير معينين وهى أزمة ينبغى النظر إليها.
وتابع عبدالمقصود: «المخازن التى تمت مهاجمتها، أغلبها غير مجهز وتتبع المخازن العشوائية التى طالبنا بتغييرها للمحافظة على الآثار».
وتابع: «المخازن المجهزة التى تم اقتحامها كانت فى القنطرة شرق أما مخزن المنصورة فلم ينجحوا فى اقتحامه، وأن المخازن العشوائية غير المجهزة تم اقتحامها».
واستطرد: عوامل التأمين تكتمل بتوفير المعدات والسيارات المجهزة للتحرك داخل تلك الصحارى بالصورة التى تؤدى إلى سرعة التحرك داخل الصحارى، أثناء حدوث أى اعتداء أو هجوم، ووصف عبدالمقصود غياب هذه الأدوات بأنها تؤدى إلى حدوث كوارث كبيرة تتعلق بتسهيل الاستيلاء على الآثار والمناطق الأثرية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:10 PM
مجلس الوزراء يصدر قانون مباشرة الحقوق السياسية اليوم بعد التنسيق مع «المجلس العسكرى»

كتب داليا عثمان ومنصور كامل ١٢/ ٥/ ٢٠١١علمت «المصرى اليوم» أنه من المقرر أن يصدر مجلس الوزراء اليوم «الخميس» قانون مباشرة الحقوق السياسية، بعد التنسيق مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، فيما وافق مجلس الوزراء، فى اجتماعه أمس برئاسة الدكتور عصام شرف، على تعديل فقرتين من المادة ٨، إضافة للمادة رقم ٩ لقانون الأحزاب السياسية.
صرح مصدر عسكرى مسؤول بأن قانون مباشرة الحقوق السياسية من المقرر أن يصدر اليوم، بعد التنسيق بين مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للقوات المسلحة حول القانون، وسيقوم مجلس الوزراء بالإعلان عنه وكيفية العمل به خلال الفترة الانتقالية التى تمر بها البلاد.
وأضاف: «إن القانون شارك فى إعداده نخبة من رجال القضاء والقانون تضم المستشار محمد عطية، رئيس مجلس الدولة، ووزير العدل عبدالعزيز الجندى، والمستشار حسن بجاتو، نائب رئيس المحكمة الدستورية، بالإضافة إلى لجنة قانونية من المجلس الأعلى للقوات المسلحة». ومن المتوقع أن يتضمن القانون الإجراءات التنفيذية لانتخابات مجلسى الشعب والشورى ومنح المصريين المقيمين بالخارج حق التصويت فى الانتخابات.
من ناحية أخرى، أوضح الدكتور أحمد السمان، المستشار الإعلامى لرئيس مجلس الوزراء، أن الفقرة ٦ ستقضى بتولى مؤسس أى حزب أو من ينوب عنه فى إجراءات تأسيسه ونشر أسماء مؤسسيه فى جريدتين يوميتين واسعتى الانتشار خلال ٨ أيام من تاريخ الإخطار.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:10 PM
«بديع»: «الإخوان» تتعامل مع الأحزاب بمبدأ «الأم».. والصحفيون العلمانيون يحرضون ضد الدين.. والبابا لم يجد ضمانة غير الشريعة

كتب غادة عبدالحافظ، وكتب ــ هانى الوزيرى ١٢/ ٥/ ٢٠١١قال الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إن الجماعة «تتعامل بمبدأ الأم التى تفتح ذراعيها للجميع مهما فعلوا معها، لذلك نحن نفتح أذرعنا وقلوبنا لكل التيارات والأحزاب مهما أساءوا إلينا وحاولوا تشويهنا».
وفى حضور نحو ٣٠ ألف شخص قال «بديع»، على هامش افتتاح مقر الجماعة بالدقهلية، إنه دعا الأحزاب والقوى السياسية إلى خوض الانتخابات البرلمانية بقائمة موحدة مفتوحة، لكن ٣ أحزاب خرجت وقالت «تعالوا نقف فى وجه كل الجماعات الإسلامية»، وأكد أن الجماعة مازالت عند دعوتها.
وأعلن «بديع» أن الجماعة تنوى إنشاء بيوت ونواد للإخوان فى كل المراكز والأحياء. وأضاف: «الشريعة الإسلامية هى مرجعيتنا، والبابا شنودة لم يجد ضمانة فى قضية الزواج الثانى سوى الشريعة، ولا يمكن أن أطبق حدود الشريعة على المسلمين إلا بعد أن أكفيهم المأكل والملبس والعمل والسكن والأمن، أما غير المسلم فتطبق عليه شريعته».
وهاجم «بديع» من وصفهم بـ«صحفيين علمانيين»، قال إنهم يخدمون أجندات خاصة ويحرضون ضد الدين ويغذون الفتن، وتابع موجهاً كلامه للإعلام: «اتقوا الله فى مصر وفينا وفى الثورة، ولا تلقوا التهم بالباطل».
فى سياق متصل، كشف الدكتور محمد مرسى، رئيس حزب الإخوان «الحرية والعدالة»، أن الحزب ينوى إنشاء مركز أبحاث لدعم اتخاذ القرار، موضحاً أن مهمته ستكون متعلقة بتقديم الحزب مشروعات لخدمة البلد، وليس لرغبته فى الوصول إلى الحكم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:11 PM
«المجلس العسكرى» يرسل ٥٠ ألف مجند إلى «الداخلية» لمواجهة الانفلات الأمنى.. و«عيسوى» يتعهد بإحكام السيطرة على الشارع

كتب يسرى البدرى وفاروق الدسوقى ١٢/ ٥/ ٢٠١١http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=125637&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=125637)منصور عيسوى

كشف اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، عن أن المجلس العسكرى برئاسة المشير حسين طنطاوى، وافق على إعادة «٥٠ ألفاً» من المجندين إلى قوة الدفع التجنيدى لوزارة الداخلية، (كان وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى قد استغنى عنهم)، موضحاً أنه سيستعين بهذا العدد فى القضاء على ظاهرة الانفلات الأمنى فى الشوارع.
وقال «عيسوى» – خلال لقائه مساء أمس الأول، المستشار أحمد الزند، رئيس نادى قضاة مصر، وعدداً من المستشارين: «بحثت مع المشير إمكانية استعادة الدفع التجنيدى المخصص لوزارة الداخلية والذى كان يقدر عدده بنحو ٢٩٠ ألف مجند، بل طلبت أكثر من هذا، إلا أن المشير وافق على إعادة ٥٠ ألف مجند إلى قوة وزارة الداخلية»، موضحاً أن «الداخلية» تعانى «عجزاً فى الأمناء» بما يقرب من «٤٢ ألف مجند».
وأضاف: «أعطيت تعليماتى إلى كل الضباط بالتعامل بحزم وتأمين الشارع عن طريق الدوريات الراكبة، خاصة أن الوزارة ستستفيد من ٢٠٠ سيارة جديدة تتسلمها خلال أيام لتعزيز التواجد الشرطى فى الشارع والقضاء على ظاهرة الفراغ الأمنى، وأن يكون تواجد الشرطة فعالاً»، متعهداً بإحكام سيطرة «الداخلية» على الشارع
وبحث وزير الداخلية، خلال اللقاء الذى عقد بنادى القضاة، واستمر حتى فجر الأربعاء، جميع مشاكل القضاة وتأمين المحاكم، واتفق معهم على أن تأمين المحاكم والنيابات من سلطات «الداخلية». وقال «عيسوى» لـ«المصرى اليوم»: «اللقاء كان ودياً، وجاء دون ترتيب، وبحثنا خلاله تداعيات الموقف وأزمات القضاة وتأمين المحاكم».
فيما قالت مصادر قضائية حضرت الاجتماع: «إن اللقاء جاء بعد تهديد القضاة بالاعتصام وتعليق العمل فى المحاكم بسبب تزايد حالات الاعتداء على منصة القضاء».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:11 PM
بديع: «الإخوان» تتعامل مع القوى السياسية والأحزاب بمبدأ «الأم».. وتفتح ذراعيها للجميع

كتب غادة عبدالحافظ ١٢/ ٥/ ٢٠١١افتتح الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، مساء أمس الأول، مقر الجماعة بالدقهلية وسط حضور لفيف من قيادات الجماعة بالمحافظة وعدد من أعضاء مكتب الإرشاد عقب مشاركته فى مؤتمر جماهيرى حضره ٣٠ ألف شخص باستاد المنصورة.
قال بديع على هامش افتتاح المقر إن الجماعة تتعامل مع القوى السياسية والأحزاب السياسية بمبدأ الأم التى تفتح ذراعيها دائماً للجميع مهما فعلوا معها، لذلك فنحن نفتح أذرعنا وقلوبنا لكل التيارات والأحزاب مهما أساءوا إلينا وحاولوا تشويهنا.
وأكد أنه دعا الأحزاب والقوى السياسية إلى قائمة موحدة مفتوحة فى الانتخابات البرلمانية حتى تستوعب الكتلة التصويتية التى ادعوا أن الإخوان يسيطرون عليها إلا أن ٣ أحزاب خرجت، وقالت «تعالوا نقف فى وجه كل الجماعات الإسلامية» ومع ذلك فمازالت دعوتنا مفتوحة وليتهم يستجيبون لأن الألوان المختلفة عندما تمتزج مع بعضها تنتج اللون الأبيض وليس اللود الأسود، وكذلك إذا عملت القوى السياسية مع بعضها فإن فيها الخير الكثير إلا أن النظام البائد أراد أن تكون مصر شيعاً ومازالت فلوله تعمل على ذلك.
وأضاف: «كنا فى الغرف المغلقة بل كنا فى السجون ونسعى لخير مصر أفلا نسعى له ونحن فى هذا الجو من الحرية؟ فمن كان يتصور أننى أقابل الرئيس السودانى البشير فى قصر القبة؟ لكننى أردد قول الله تعالى: (فعال لما يريد)».
ووجه كلامه لشباب الإخوان قائلاً: «واعلموا أن كل واحد منكم عليه واجب، وله فى هذا الخير سهم، وأسر الشهداء لهم سهم أيضاً، فادخل وابنى بقلب جامد وقول ده بيتنا وهانعمل بيوت ونوادى للإخوان فى كل المراكز والأحياء».
ووجه بديع رسالة إلى الإعلام قائلاً: «اتقوا الله فى مصر وفينا وفى الثورة ولا تلقوا التهم بالباطل لأنكم تحرضون بذلك على الفتن، فقد قالوا إن أحداث إمبابة صراع بين المسلمين والمسيحيين، وجاءت الأدلة لتشير أصابع الاتهام لأمن الدولة وفلول الحزب الوطنى، فاحذروا الفتن واتقوا الله فى شعب مصر وحافظوا على أمن هذا الوطن».
وأضاف: هناك صحفيون علمانيون يخدمون أجندات خاصة ويحرضون ضد الدين ويغذون الفتن بكتاباتهم بحجة المناداة بالدولة المدنية والحقيقة أنهم يخدمون مصالحهم ويحمون وجودهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:11 PM
«الإخوان» تدرس إنشاء مركز لـ«دعم اتخاذ القرار» وتناقش مع المنظمات تقديم قانون للجمعيات

كتب هانى الوزيرى ١٢/ ٥/ ٢٠١١تأكيداً لانفراد «المصرى اليوم» قبل أيام بسعى جماعة الإخوان المسلمين إلى التحول إلى جمعية أهلية، كشف الدكتور أحمد أبوبركة، عضو اللجنة القانونية بالإخوان، عن أن الجماعة تدرس حالياً مع بعض منظمات المجتمع المدنى التقدم بمشروع قانون جديد للجمعيات الأهلية إلى المجلس العسكرى، فيما أكد الدكتور محمد مرسى، رئيس حزب الحرية والعدالة، عن رغبة الحزب فى إنشاء مركز أبحاث لدعم اتخاذ القرار أمام مشاريع لدعم البلاد.
وقال أبوبركة لـ«المصرى اليوم»: «ندرس مع بعض منظمات المجتمع المدنى التقدم بمشروع قانون جديد للجمعيات الأهلية إلى المجلس العسكرى، وإما أن يصدره المجلس أو يصدره مجلس الشعب المقبل».
وأضاف: «مشروع القانون الجديد يشمل رفع الوصاية الإدارية عن العمل الأهلى، وعدم تدخل الجهات الإدارية فيه، وإنهاء هيمنة الحكومة عليه، وإسناد اختصاص الفصل فيما يوجه من ملاحظات إلى القضاء وليس الجهات الإدارية، ويكون دور وزارة التضامن والعدل الاجتماعى تأشيرياً فقط».
من جانبه، قال الدكتور محمد مرسى، رئيس حزب الحرية والعدالة: «نعتزم إنشاء مركز أبحاث لدعم اتخاذ القرار عندما يتقدم الحزب بمشاريع لدعم البلد، وليس لرغبته فى الوصول إلى الحكم». ولفت إلى رفض الحزب المعونة المشروطة، بما يؤثر على إرادة المصرى الحر، وإذا كانت المعونة بما يمس الإرادة والسيادة فهذه ليست معونة، وإنما معناها قرض له شروط تحكمه حتى يسدد، وهناك مصالح أخرى تقوم مكان هذا القرض، فنحن لدينا المواد الخام ومصادر الطاقة والمناخ المعتدل والأيدى العاملة الرخيصة».
وأضاف، خلال لقائه مساء أمس الأول، فى برنامج آخر كلام، مع الإعلامى يسرى فودة، على قناة أون تى فى: «إن النظام البرلمانى هو الأقرب للإرادة الشعبية، وأهداف المصريين فى المرحلة الحالية صعب تحقيقها فى ظل النظام الرئاسى»، مشيراً إلى أن «المرحلة الانتقالية ستأخذ بعض الوقت حتى ننتقل إلى النظام البرلمانى».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:12 PM
«العليا لإضراب الأطباء» تضع «النقيب» على رأس «قائمة العار» وتطالب لجنة «آداب المهنة» بمحاسبة المخالفين للإضراب

كتب غادة محمد الشريف ١٢/ ٥/ ٢٠١١أكدت اللجنة العليا للإشراف على إضراب الأطباء أنها ستقدم اليوم إلى لجنة آداب المهنة بالنقابة «قائمة العار» التى تضم أكثر من ١٥٨ طبيباً أغلبهم يشغلون مناصب مديرى المستشفيات ووكلاء وزارة الصحة بالمحافظات ومديرى الإدارات الطبية، وعلى رأسهم الدكتور حمدى السيد، نقيب الأطباء، وذلك لامتناعهم عن المشاركة فى الإضراب فيما يعد «مخالفة صريحة» لقرارات الجمعية العمومية.
وأقرت اللجنة أسماء الأطباء الذين خالفوا قرارات الجمعية العمومية بالإضراب، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته، أمس الأول، لإحالتهم للجنة تأديبية وفقاً للمادة ٥١ من الباب الخامس فى النظام التأديبى من قانون النقابة رقم ٤٥ لسنة ١٩٦٩، مؤكدة أنه سيتم تجديد القائمة يومياً ونشرها على موقعها عبر فيس بوك وعلى رأسها الدكتور حمدى السيد، نقيب الأطباء.
وأعلنت اللجنة استمرارها فى تنظيم إضراب جزئى الثلاثاء ١٧ مايو المقبل، فى العيادات الخارجية بالمستشفيات بنفس الشروط، ويستثنى منه أقسام الاستقبال والطوارئ والحالات الحرجة وغرف العمليات والغسيل الكلوى ويبدأ من الساعة الثامنة صباحاً وينتهى يومياً الساعة ٢ ظهراً وسيظل مستمراً لحين الاستجابة لمطالبهم، وأبرزها وضع هيكل عادل للأجور وعدالة اجتماعية، وتأمين المستشفيات وإقالة الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة، ورفع ميزانية الصحة من ٣.٥٪ إلى ١٥٪ من الموازنة العامة.
قال الدكتور رامى فؤاد، عضو اللجنة، لـ«المصرى اليوم» إنها تجتمع بشكل يومى وتمر بشكل دورى على المستشفيات لتنظيم حملات دعوة الأطباء للإضراب الجزئى والالتزام بقرارات الجمعية العمومية، مؤكداً أنه تم تقديم «قائمة العار» إلى لجنة آداب المهنة لاتخاذ اللازم ضد الأطباء المخالفين.
وتابع أنه فى حالة عدم استجابة مجلس النقابة أو لجنة آداب المهنة بإحالة الأسماء الواردة فى القائمة للتأديب واتخاذ الإجراء الرسمى أو القانونى ضدهم سيتم طرح القضية على المجلس المقبل ولن تتهاون اللجنة فى حقها مهما كان.
قال الدكتور حمدى السيد، نقيب الأطباء: وضع اسمى فى قائمة العار يشرفنى ويشرف كل طبيب كسر الإضراب وفضل مصلحة المرضى على المصالح الخاصة وأغلبهم أساتذة جامعات تجاوز عددهم ٣٠ ألف طبيب.
أضاف السيد فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» أن القائمة التى تضم أسماء مَن كسروا الإضراب هى «قائمة الشرفاء»، ومن يقل إن الطبيب الذى لم يضرب وفضل مصلحة المريض «عار» على المهنة فهو مصاب بخلل عقلى، وإذا قبلت لجنة آداب المهنة تلك القائمة فلابد من وضعها فى قفص الاتهام.
وتساءل: «أين القاضى الذى يمكن له أن يحاكم طبيباً لأنه رفض أن يُضرب عن علاج المرضى، وإذا استجابت اللجنة لتصورات الشيوعيين المخربين فلابد لها من ترك المهنة والنقابة».
ووصف السيد، قرار الإضراب بـ«غير الأخلاقى وغير القانونى» لمخالفته لقَسَم الأطباء وقانون مهنة الطب وقال إنه فى حالة تقديم أى شكوى من مريض فى حق أى طبيب امتنع عن علاجه، وسبب له ضرراً جسيماً ستتم إحالته إلى لجنة التأديب بالنقابة، ومن حق المريض معاقبته جنائياً عن طريق رفع دعوى قضائية ضده.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:12 PM
اتهام لـ«الإخوان» بـ«إثارة صراعات» داخل النقابات المهنية.. ومطالب بـ«إعلاء المصالح المهنية»

كتب خلف على حسن ١٢/ ٥/ ٢٠١١اتهم عدد من الحقوقيين والقانونيين جماعة الإخوان المسلمين ومباحث جهاز أمن الدولة المنحل بخلق حالة من الصراع الدائم داخل نقابة المحامين، وباقى النقابات المهنية الأخرى، ونقل ما سموه «شجارهم السياسى» من الشارع السياسى إلى النقابة، الأمر الذى حول جميع النقابات - خاصة المحامين- إلى حزب سياسى ونأى بها عن دورها المهنى الحقيقى.
طالب ناصر أمين، رئيس المركز العربى لاستقلال القضاء والمحاماة، أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالخروج بصراعهم السياسى مع الدولة من داخل النقابات المهنية وتركها لأعضائها، مشدداً على ضرورة أن يعُلى أعضاء النقابة المصالح المهنية للنقابة على المصالح الانتخابية.
وقال «أمين»، خلال مؤتمر استقلال مهنة المحاماة وأثره فى حماية ودعم حقوق الإنسان، إن نظام الرئيس السابق حسنى مبارك - وحكوماته المتعاقبة على مر الثلاثين عاماً الماضية - وجد فى لجان قيد المحامين منطقة واسعة لتجنب ما سماه «البطالة المقنعة» لتقليل رقم البطالة فى مصر، وللتشويش على إخفاق الحكومة فى خلق فرص عمل للشباب، وذلك عن طريق فتح القيد أمام خريجى كليات الحقوق بلا شرط أو قيد، ودون معايير مهنية واضحة، كما كان يعتبر أن مسألة القيد فى جدوال النقابة «خط أحمر» لتطبيق ذلك.
واتهم ناصر أمين حكومات العالم الثالث بالسيطرة على روابط وتجمعات المهن الحرة، وفرض الوصاية عليها، وتأميم النقابات.
وأكد«أمين» أن «هيئة الأمم المتحدة» تهتم كثيراً بمهنة المحاماة لخطورتها ولاعتبارها سنداً قانونياً للقاضى فى تطبيق العدالة، كما اعتنت بأن تكون هذه المهنة مستقلة فى جميع البلدان عن تدخل السلطة التنفيذية، وأوجدت مقرراً خاصاً لمتابعة ملف العدالة فى جميع دول العالم، إلا أن هذا «المقرر الخاص» التابع لمكتب أمين عام الأمم المتحدة لا يستطيع دخول أى بلد لرفع تقريرعن سير العدالة وأوجه تطبيقها فيه، إلا بموافقة سلطاتها المحلية أو دعوة من الحكومة.
وطالب الدكتور أيمن الوردانى، رئيس بمحكمة الاستئناف، بضرورة عقد نقابة المحامين دورات تدريببة لأعضائها لرفع مهاراتهم المهنية، وأن يكون معيار الكفاءة شرطاً للقيد فى جداول النقابة، وليس معيار التخرج فى كليات الحقوق.
وقال «الوردانى» إن استقلال مهنة القضاء أو المحاماة ليس لأصحاب المهنة بقدر ما هو ضمانة حقيقية لحماية حقوق البسطاء والفقراء من أبناء المجتمع.
وطالب بتطبيق قانون السلطة القضائية، وتفعيل شروط للقبول أو الترقى داخل مهنة المحاماة، وهو أمر اعتبره لا يختلف كثيراً عن وضع القضاة وضرورة تدريبهم مهنياً لرفع كفاءتهم لضمان تطبيق العدالة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:12 PM
يوسف والى: تصريحات محمود شريف أصابتنى بالدهشة و«حملة القمح» لم تتوقف.. والمقارنة مع «الكنتالوب» ظالمة

١٢/ ٥/ ٢٠١١أعرب الدكتور يوسف والى، وزير الزراعة الأسبق، عن دهشته من تصريحات الدكتور محمود شريف، وزير الإدارة المحلية الأسبق، فى حواره الذى نشر فى «المصرى اليوم» الجمعة الماضى، مبرراً دهشته بأنه عمل مع «شريف» فترة طويلة حزبياً وتنفيذياً، ولم يسبق للأخير أن صرح بأى من الآراء المنشورة فى الحوار.
وقال «والى» فى رسالة إلى «المصرى اليوم» إنه عمل مع «شريف» عندما كان محافظاً للشرقية فى الحملة القومية للقمح، واصفاً أداءه فى هذه الفترة بأنه اتسم بكفاءة عالية الأمر الذى أدى إلى صدور قرار بتوليه إدارة الحملة على مستوى الجمهورية، واستمر حتى اختياره وزيراً، مؤكداً أن الحملة لم تتوقف يوماً واحداً سواء أثناء رئاسته لها أو بعد ذلك، وأرفق برسالته بياناً بتطور إنتاج القمح فى الفترة بين عامى ١٩٨٣ و٢٠٠٣.
وأضاف «والى» أنه لم يسبق له إدارة مشروع «النارب» الأمريكى، موضحاً أن ميزانية المشروع بلغت ٣٠٠ مليون دولار، وليس ٣ مليارات كما جاء فى الحوار، مشيراً إلى أن المشروع تعاقب على إدارته مجموعة من علماء مركز البحوث الزراعية حتى توقف تماماً قبل أن يترك وزارة الزراعة بعد أن حقق المشروع أهدافه، وفى مقدمتها إقامة البنية التحتية لمعاهد مركز البحوث، وإنشاء معهد بحوث الهندسة الوراثية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:13 PM
مفاوضات الحكومة مع «المصرية الكويتية» تتوصل لمقترحين لحل أزمة أراضى العياط

كتب متولى سالم ١٢/ ٥/ ٢٠١١علمت «المصرى اليوم» أنه تجرى حالياً مفاوضات بين الحكومة والشركة المصرية الكويتية للتوصل إلى اتفاق لحل أزمة الأراضى المخصصة للشركة فى منطقة «العياط» بمحافظة الجيزة، والبالغة مساحتها ٢٦ ألف فدان.
وأكدت مصادر رفيعة المستوى بوزارة الزراعة أن المفاوضات تدور حول حلين للأزمة، أولهما تحويل غرض النشاط فى إجمالى المساحة من زراعى إلى سكنى وتحصيل فارق السعر، والآخر التزام الشركة بزراعة كامل المساحة فى فترة زمنية محددة بعد توصيل المياه إلى الأرض، فيما انتقدت تلويح الشركة بالتلويح بورقة التحكيم الدولى رغم أن العقد لا يحتوى على هذا البند.
وأشارت المصادر إلى أن السفير الكويتى بالقاهرة يجرى مفاوضات مع وزارة الزراعة لحل الخلافات بين الشركة والحكومة المصرية، ومنها محاولته لقاء الدكتور أيمن فريد أبوحديد. وزير الزراعة، لوضع إطار لحل الأزمة.
من جانبه، أوضح الدكتور أيمن فريد أبوحديد أن الأسبوع الحالى شهد لقاء مشتركا فى وزارة المالية ضم مسؤولين من وزارتى الزراعة والمالية بحضور اللواء إبراهيم العجمى، المدير التنفيذى للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، مع ممثلى «المصرية الكويتية» تم خلاله استعراض سبل إنهاء الخلاف والوصول إلى تسوية عادلة للطرفين.
وأضاف الوزير أن الشركة أبدت استعدادها للالتزام بالحلول التى تقرها لجنة فض المنازعات التابعة لمجلس الوزراء، مؤكداً أن قرار مجلس إدارة هيئة التعمير بفسخ التعاقد مع الشركة بإجماع ٨ وزراء جاء نتيجة لمخالفات واضحة لبنود التعاقد قامت بها الشركة منذ تخصيص الأرض لها فى عام ٢٠٠١ بتحويل الغرض من زراعى إلى سكنى وبيع مساحات للأفراد وكلها مخالفات صارخة للعقد.
وأشار الوزير إلى أن قرار الحكومة النهائى فى تسوية هذه المشكلة لن يصدر قبل أن تحدد لجنة فض منازعات الاستثمار بمجلس الوزراء حكمها النهائى فى الخلاف، إلى جانب دراسة وزارة العدل للموقف القانونى، مؤكدا التزام الحكومة بتلك الإجراءات نظراً لحرصها على إعلاء سيادة القانون والحفاظ على حقوق الدولة والمستثمرين وبما يحافظ على سمعة الاقتصاد المصرى.
وأشار وزير الزراعة، فى تصريحات صحفية أمس، إلى أنه فى حالة موافقة لجنة فض المنازعات على تغيير الغرض من استخدام الأراضى المخصصة للشركة من النشاط الزراعى إلى السكنى سيتم ذلك من خلال تشكيل لجنة متخصصة من الخبراء بوزارة الإسكان لتقدير فارق قيمة إجمالى المساحة وفقا للسعر الحالى للمتر بالمنطقة، موضحاً أن هذه المبالغ سيتم تحصيلها لصالح جهة الولاية.
فى سياق آخر، انتقدت مصادر رفيعة المستوى بوزارة الزراعة محاولة الشركة التهديد باللجوء إلى التحكيم الدولى لحسم الخلاف، مشيرين إلى أن بنود العقد المبرم بين الشركة ووزارة الزراعة لا تنص على اللجوء للتحكيم الدولى فى حالة نشوب خلاف حول بنود العقد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:13 PM
«عمومية غير عادية» لقضاة الإسماعيلية للتصدى لحملات «التشهير» برئيس المحكمة الابتدائية

كتب محمد محمود ١٢/ ٥/ ٢٠١١عقدت الجمعية العمومية غير العادية للقضاة فى محكمة الإسماعيلية الابتدائية، أمس، بحضور أكثر من ٢٠٠ من نادى قضاة المحافظة، بعد طلب أكثر من ٣٠ قاضياً بـ«المحكمة»، عقد جمعية عمومية للتصدى لحملات «التشهير والسب والقذف»، التى يتعرض لها المستشار مجدى عبدالبارى، رئيس محكمة الإسماعيلية الابتدائية، عبر مواقع الإنترنت، والبلاغات التى قدمها عدد من المحامين فى المحافظة.
أكد القضاة، خلال اجتماعهم، ضرورة تفعيل المادة ١٨٤ عقوبات، والمادة ٩ فقرة ١، من قانون الإجراءات الجنائية بإقامة الدعوى الجنائية، بعد التشهير بـ«السب والقذف» فى حق رئيس محكمة الإسماعيلية الابتدائية، بصفته، وهو ما اعتبروه اعتداء على جميع القضاة، باعتبار أن رئيس المحكمة يستمد صلاحياته من الجمعية العمومية للقضاة.
أكد مصدر قضائى لـ«المصرى اليوم» أنه تم فحص الاتهامات المسندة لرئيس المحكمة، المنشورة على الإنترنت، وتبين «كذبها»، ولذلك استخدمت الجمعية العمومية صلاحيتها فى إبلاغ وزير العدل لانتداب قاضى للتحقيق فى هذه «الافتراءات». وأشار المصدر إلى أن القضاة فى اجتماعهم أكدوا أنه لا يوجد أحد فوق القانون والمحاسبة، ولكن لابد من اللجوء إلى الطرق القانونية لتحقيق العدل وليس عن طريق التشهير والسب.
وتابع أنه تم اتهام رئيس محكمة الإسماعيلية الابتدائية بتزوير الانتخابات البرلمانية الماضية، بصفته رئيساً للجنة القضائية بالإسماعيلية، فيما أفادت اللجنة، التى فحصت تلك الاتهامات الكاذبة برئاسة المستشار محمد عباس العراقى - وهو أكبر وأقدم قاض بمحكمة الإسماعيلية الابتدائية - بأن المستشار مجدى عبدالبارى، كان مجرد رئيس للجنة الإدارية المسؤولة عن إقامة القضاة ومعيشتهم فقط، وكان الاتهام الثانى هو أن رئيس محكمة الإسماعيلية الابتدائية سمح للمواطنين بعمل إشكالات فى تنفيذ أحكام المحكمة الإدارية العليا الخاصة بالانتخابات السابقة أمام محكمة مدنية غير مختصة، وبعد فحص «الجمعية» لذلك تبين أنه ليس من سلطته «المنع أو المنح» وإنما الاختصاص الأصيل هو لقاضى الإشكال نفسه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:14 PM
العثور على فتاتى الأقصر فى القاهرة وإعادتهما لأهلهما

كتب إبراهيم معوض وسامح عبدالفتاح ١٢/ ٥/ ٢٠١١تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الأقصر، من كشف غموض اختفاء طالبتى الثانوى الأزهرى، اللتين تسبب اختفاؤهما فى موجة احتجاجات ضخمة بالمحافظة أدت إلى إغلاق طريق مطار الأقصر الدولى.
وكشفت تحريات المباحث عن أن الطالبتين مروة جابر مرتضى «١٥ سنة» طالبة بالصف الأول الثانوى الأزهرى، وخلود محمد عبدالراضى «١٥ سنة» الطالبة بالصف نفسه من قرية السمان شرق الأقصر، استقلتا قطارا وتوجهتا إلى القاهرة مساء الاثنين الماضى، دون علم أهلهما، وإحداهما اتصلت بوالدها وأخبرته بأنها وزميلتها فى القاهرة بعد مرور يوم كامل على اختفائهما.
وتسلم أحد أفراد عائلة إحداهما بالقاهرة، الطالبتين بالتنسيق مع أجهزة الأمن وأعادهما إلى أهلهما بالأقصر، حيث استأنفتا امتحانات الترم الثانى، أمس.
كان الأهالى من قرية «السمان» قد قطعوا طريق مطار الأقصر الدولى لمدة تزيد على ساعتين، على خلفية اختفاء الفتاتين من القرية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
05-12-2011, 03:14 PM
دعوى تطالب باستبعاد النواب السابقين من الترشح للانتخابات

كتب شيماء القرنشاوى ١٢/ ٥/ ٢٠١١أقام أحد المواطنين دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى، اختصم فيها كلاً من المشير محمد حسين طنطاوى، بصفته رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، للمطالبة باستبعاد جميع أعضاء مجلسى الشعب والشورى المنحلين من الترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة، وعدم السماح بإدراج أسمائهم ضمن كشوف المرشحين.
قالت صحيفة الدعوى إن انتخابات مجلس الشعب الأخيرة شهدت العديد من التجاوزات، وقامت فى أساسها على التزوير والتزييف، وحصل أعضاء الحزب الوطنى المنحل على غالبية المقاعد فى مجلس الشعب دون وجه حق، بل وبطرق غير مشروعة كانت ظاهرة على مرأى ومسمع من جموع المصريين.
وأضافت أن عملية التزوير التى شابت الانتخابات دبرها ونفذها هؤلاء الأعضاء بأيديهم وبمعرفة أعوانهم، واستباحوا لأنفسهم ما هو حق لغيرهم، الأمر الذى يستوجب إبعادهم عن خوض الانتخابات المقبلة، المقرر إجراؤها فى سبتمبر المقبل، التى ستكون أول انتخابات برلمانية تعبر عن إرادة المصريين واختياراتهم الحرة لمن يمثلهم دون تزوير.