المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عاجل الرئيس التونسي زين العابدين يتخلى عن السلطه ويهرب خارج البلاد


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 [9] 10 11 12 13 14 15 16

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:47 PM
الاجتماع الثاني للهيئة العليا لحماية الثورة


جلسة نقاش «مغلقة».. واحتجاجات خارج القاعة


http://www.assabah.com.tn/upload/p1n123-03-2011.jpg
وسط هتافات محتجين، وصعوبة دخول عدد من أعضاء الهيئة في حد ذاتهم الى قاعة اجتماعهم، التأم مساء أمس بالعاصمة الاجتماع الثاني للهيئة العليا لحماية أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي ولكن مغلقا هذه المرة، إذ لم يسمح للصحفيين الذين توافدوا بكثافة من مختلف وسائل الإعلام لمواكبة أطوار النقاش الذي دار بين أعضاء الهيئة.



وتوافد مئات من الأشخاص على مقر المجلس الاقتصادي والاجتماعي، الذي يحتضن الهيئة العليا، ليعبروا عن احتجاجهم على مكوناتها ومهامها رافعين شعارات معادية لها وللمشاركين فيها، معتبرين إياها "التفافا على المجلس الوطني لحماية الثورة"، و"لم تشرك لا الشباب ولا الجهات"، كما رفعوا شعارات ضد حكومة الباجي قائد السبسي.

وأكد محمد جمور وهو عضو للهيئة وممثل عن حزب العمل الوطني الديمقراطي لـ"الصباح"، أنه ليس هناك أي داع لإغلاق الجلسة خاصة أن طابعها مفتوح وهي جلسة نقاش مفتوح بين مكونات الهيئة.
واحتجت راضية بالحاج زكري ممثلة "جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية" على الشعارات التي رفعها المحتجون، واعتبرتهم "لا يمثلون سوى أنفسهم، مؤكدة أنها وزميلاتها هن من أسقطن نظام بن علي إضافة إلى المناضلين الحقيقيين" حسب تعبيرها، وتساءلت: أين كان هؤلاء؟
احتجاج
وأكد صلاح الدين الداودي وهو أستاذ جامعي بالمعهد العالي لفنون الملتميديا قسم السمعي البصري، وأحد المحتجين أن له جملة من "المقترحات والملاحظات حول المبادئ العامة للنظام الانتخابي الاستثنائي للمجلس التأسيسي"، شدد على "أنه لا يمكن أن تتواصل مثل تلك الهيئة غير الممثلة، والتي قامت باقتراح قانون ينظم انتخاب المجلس دون أن تأخذ بعين الاعتبار ملاحظات ومواقف وآراء مختلف مكونات المجتمع المدني والسياسي مسبقا" حسب تعبيره.
وتواجد عدد من ممثلي المجالس الجهوية والمحلية لحماية الثورة، ووزعوا بيانات إعلامية وتأسيسية لهذه المجالس، كما حضر عدد من الوجوه السياسية، المعروفة بانتماءاتها لأطراف مكونة لجبهة 14 جانفي وحتى من أحزاب ممثلة داخل المجلس.
واعتبر طارق الشامخ من "اليساريين المستقلين" أن الهيئة لا تعبر البتة عن المطالب الشعبية، بمهامها ومكوناتها الحالية وأكد أنها "التفاف عن المجلس الوطني لحماية الثورة".
وقد طالب المحتجون بحضور أطوار الاجتماع، ووجد عدد من أعضاء الهيئة صعوبة في الوصول إلى قاعة اجتماعهم خاصة أن جدارا أمنيا منع الكل من الوصول إلى الطوابق العليا من المقر، وتعامل الأمن بطريقة حضارية ومرونة كبيرة مع المحتجين.
جلسة نقاش "مغلقة"
وقد كانت الهيئة، التأمت سابقا في جلسة أولى مفتوحة غير أن فوضى واحتجاجات ونقاشا حادا بين أعضاء الهيئة لم يسمح بإتمام برنامج العمل الذي كان مقررا لها. وقد تمكن الصحفيون من نقل مختلف أطوار الجلسة والنقاش والآراء المختلفة للرأي العام.
وسبق أن أكدت مختلف مكونات الهيئة من أحزاب وممثلين عن المجتمع المدني على ضرورة أن تكون جلسات النقاش مفتوحة، حتى يبلغ للرأي العام مختلف الرؤى والآراء، في حين وافق عدد منهم على أن تكون الجلسات الفنية فقط مغلقة.
وينص الفصل الأول من المرسوم عدد 6 لسنة 2011 القاضي بإحداث الهيئة العليا لحماية أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي على أن هذه الهيئة عمومية مستقلة، بما يعنيه ذلك من أنها سيدة نفسها بالنهاية، أي يمكن للهيئة أن تتخذ قراراتها بنفسها.

في حين ينص الفصل 7 من نفس المرسوم على أن تجتمع الهيئة بدعوة من رئيسها أو من ثلثي أعضائها وتكون مداولاتها سرية. ولا تكون جلساتها شرعية إلا متى توفر النصاب بحضور أكثر من نصف أعضائها.
أيمن الزمالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:48 PM
مع تواصل تدفق الوافدين من ليبيا


إلغاء الاجتماع الدوري للمنظمات الانسانية لأسباب مجهولة..


http://www.assabah.com.tn/upload/p6n423-03-2011.jpg

تم أمس الغاء الاجتماع الدوري الذي يعقد بمخيم "الزيتونة" الراجع بالنظر للمنظمات الدولية الانسانية الناشطة رغم حضور الأطراف التونسية الناشطة بالمعبر الحدودي برأس جدير حيث غادر كافة الحاضرين المكان للالتحاق بمقر اقامتهم على أن يعقد الاجتماع اليوم ولم تفصح الأطراف المسؤولة عن هذا الاجتماع عن الأسباب المباشرة لالغاء عقده أمس وبقيت أسباب الغائه مجهولة.



كما تواصل أمس توافد البعثات الديبلوماسية القادمة من ليبيا عبر المعبر الحدودي برأس جدير من مختلف الجنسيات وقد بلغ عدد المارين عبر هذا المعبر خلال الـ 24 ساعة الفارطة 3157 كما لوحظ مرور العديد من العائلات الليبية هذا وقد عبر الحدود مساء أول أمس 4 صحفيين من صحيفة "نيويورك تايمز" بعد أن أوصلتهم سيارة قنصلية ليبية الى المعبر الحدودي برأس جدير وهم رئيس مكتب الصحيفة في بيروت انتوني شديد والصحفي ستيفان فاريل والمصوران تيلر هيكس ولينساي اداريو بعد أن كانوا محتجزين من قبل السلطات الليبية التي أطلقت سراحهم مساء يوم الاثنين بعد وساطة من الحكومة التركية . وفي نفس السياق تحدث العديد من شهود عيان لـ"الصباح" عن مرور العديد من سيارات الاسعاف الليبية كامل نهار أمس نحو العديد من المناطق القريبة والبعيدة من معتمدية بنقردان كما علمت "الصباح" أن هناك جمعية دولية تعتزم خلال الساعات القادمة دعم العيادات الطبية المجانية الموجودة حاليا سواء ببعض الحدود برأس جدير أو بمخيم "الشوشة" والمخيم الاماراتي من خلال تركيز عيادات طبية ليلية على أن تقوم هذه المنظمة بانتداب وبصفة ظرفية طبيبين في الطب العام و3 ممرضين وصيدلي.

ومن المنتظرأن يؤدي اليوم كاتب الدولة المكلف بالبيئة السيد سالم حامدي زيارة عمل الى نقطة العبور برأس جدير ومخيمات اللاجئين لمتابعة سير العمل البيئي بها.
تراجع كبير للجنيه الليبي
على صعيد آخر علمت "الصباح" أن الجنيه الليبي عرف تراجعا كبيرا حيث أصبحت تساوي المائة جنيه ليبية ما يعادل 65 دينارا تونسيا وأشار بعض المتتبعين لهذه المسألة أن الجنيه الليبي سيواصل تراجعه خلال الساعات القادمة نظرا للأحداث التي تشهدها ليبيا.
تواصل تدفق الوافدين
وقد بلغ عدد الوافدين على المعبر الحدودي برأس جدير 566 وافدا من ليبيا و913 من السودان و49 من تونس و332 من بنغلاداش و142 من غينيا و175 مصريا و913 سودانيا و241 ماليا و143غانيا و 53 صوماليا و 2 فليبيني و 5 فلسطينيين و7روسيين و54 من الجزائر و49 من المغرب و 23 من موريطانيا وبالتالي فان مجموع الجنسيات التي مرت عبر هذا المعبر وصلت 38 جنسية من مختلف بلدان العالم.
وعلمت "الصباح" ان عدد حالات الاسعاف عبرالمعبر الحدودي للوافدين بلغت 154 حالة تم نقل 4 حالات منها للمستشفى العسكري بمخيم "الشوشة" و3 حالات الى المستشفى الطبي الراجع بالنظر للمغرب والذي وقع تركيزه بـ"الشوشة" كما تم توجيه حالة لاحدى مستشفيات العاصمة أما بالنسبة للرحلات التي تمت برمجتها كامل نهار أمس من مطار جربة جرجيس الدولي فبلغ عددها 9 رحلات اتجهت منها رحلة نحو مصر نقلت 150 لاجئا وأخرى نحو نيجيريا نقلت 170 لاجئا و3 رحلات نحو السودان نقلت 450 لاجئا و أربعة رحلات نحو بنغلاداش نقلت 900 بنغالي وقد وصل العدد الجملي للمغادرين من مطار جربة جرجيس الدولي يوم أمس 1620 مغادرا.
من جهة أخرى تتواصل المساعي من قبل المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين لاجلاء الصوماليين الى احدى مدن الصومال التي لاتشهد حاليا اوضاعا صعبة على غرار بقية مدن الصومال كما أن هناك مساع ومجهودات لاجلاء السودانيين الى المناطق التي لاتشهد حروبا بالبلاد.
من جهة أخرى انتظمت امس حلقة تكوينية لفائدة أطباء الصحة العمومية بولاية مدنين حول الجراحة في الحرب نشطها الدكتور كريس بول وهو طبيب مختص في الجراحة أثناء الحروب وناشط كذلك في الهيئة الدولية للصليب الأحمر بجنيف وبلغ عدد المستفيدين من هذه الحلقة التكوينية التي احتضنها المستشفى الجهوي بجرجيس 25 طبيبا.
كما تم الى حدود يوم أمس تلقيح 79 طفلا من اللاجئين بمختلف المخيمات و14 امرأة من الحوامل كما قامتالفرق الصحية بزيارة 300 خيمة لمتابعة الأوضاع الصحية للاجئين.
و تواصل أمس نشاط المنظمات الانسانية التطوعية بالمعبر الحدودي برأس جدير والتي تولي عناية خاصة باللاجئين رغم أن عدد هذه المنظمات شهد تراجعا مقارنة بالأيام الأولى التي انطلقت فيها الأحداث بليبيا. كما تحدث شهود عيان لـ "الصباح" عن وجود سيارة ليبية قريبة جدا من الشريط الحدودي تبث أغان وطنية ليبية عبر مضخمات الصوت مع بعض المقتطفات من خطابات القذافي.

فاطمة الجلاصي- ميمون التونسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:49 PM
أي حظ للجهات في ثقافة تونس ما بعد الثورة؟


كيف يمكن إعادة الاعتبار للعمل الثقافي داخل الجهات؟ أو كيف يمكن إعادة الاعتبار للجهات ثقافيا ؟ وغيرها من الأسئلة التي تختزل في مضمونها وأبعادها مواقف استشرافية حول الموضوع في ظل إعادة الهيكلة والتأسيس لدولة جديدة كما يرتئيها أبناؤها، ليكون القطاع الثقافي بمختلف مجالاته-وانطلاقا من منجز ميادين المسرح والموسيقى والسينما والآداب وغيرها من الفنون والأطراف الأخرى ذات العلاقة بالميدان- ركيزة أساسية في مشروع الدولة المنشود يقطع مع النمطية القديمة المبنية على تجاهل ماهو جهوي فضلا عن الإقصاء والتهميش للمبادرات «الداخلية».

إن المشروع الثقافي الجديد بالنسبة لتونس لا يمكنه أن يسقط من حساباته حاجيات الجهات لثقافة عصرية وذلك لا يتم بطبيعة الحال إلا بإيجاد الاستراتيجيات الكفيلة بوضع سياسة قوامها «البراغماتية»والشمولية في التعاطي مع الفعل الثقافي كأداة تنموية داخل جهات الجمهورية لتتحول كل محطة أو مبادرة إبداع وخلق إلى قطب ثقافي بعيدا عن «المركزية» مما من شأنه أن يساهم في توزيع عادل - للخارطة الثقافية - بين العاصمة والمدن الكبرى ومختلف مناطق الجمهورية ويفسح المجال لتفجير الطاقات واكتشاف الكفاءات والمواهب أي كان موقعها على الخارطة الجغرافية للبلاد.
«الصباح» حملت هذه االاستفهامات الاستشرافية إلى ثلة من رموز الفكر والثقافة الناشطين على الساحة في التحقيق التالي:

إعداد : نزيهة الغضباني


الطيب شلبي (شاعر وإعلامي)
تلازمية البعدين المعرفي والإعلامي

تنشأ الثقافة داخل الجهات انطلاقا من تلازمية البعدين المعرفي والإعلامي. الإعلامي أي الاتصال بالمعنى العميق للكلمة.
فالجهات وإن بدت نائية عن المركز(أي العاصمة)، فإنها أيضا تنشأ كنواة أصلية للمعرفة والثقافة بما يسطره مثقفوها، أي مثقفي الجهات من إبداع يتراكم عبر بعدي الزمان ـ المكان. فجبال المعرفة بالجهات تأخذ منه العاصمة مسارها التحديثي التنويري عبر التراث والكتابات التي تخترق الأزمنة والأمكنة في تونس الحديثة.
من السابق لأوانه اعتبار أن الجهات تمثل نواة أصلية للمعرفة في حد ذاتها، فلا بد للإعلام إذا أن يسطر ملحمته لتونس الحديثة، وهذا دور اتصاليي أدوات الإعلام. تتغذى العاصمة بما حبُلت به الجهات من إدراكات عميقة تنقصها التجربة أي أن تتغذى هذه الأدوات الثقافية بالجهات من نعيم المسرح والسينما والفنون التشكيلية والأوبيرا والموسيقى وكل الإدراكات التي تهذب الذوق والإحساس لدى المفرد التونسي. هدفنا إذن أن تصبح العاصمة عواصم للثقافة في الشمال وفي الجنوب وفي الشرق والغرب مثلما تصبح تونس أي البلاد أو الجمهورية جمهورية المعرفة لزمن مخصوص ومكان مخصوص في الكرة الأرضية.

معز حمزة (مسرحي)
استراتيجيات مغايرة تماما

في البداية لا بد من الإشارة إلى أن المثقفين كانوا خارج نسق الثورة سواء فيما يتعلق بالتهيئة لها أو أثناء إندلاعها أو في مرحلة ما بعدها... إذ لم تكن الثورة نتاج حراك ثقافي، كما لم يستفد المثقفون من محصلاتها ولعل خير دليل على ذلك الجمود، إن لم نقل الشلل الثقافي، الذي عاشته البلاد في الآونة الأخيرة التي تكاد تتجاوز الثلاثة أشهر، ولنا في التاريخ عبرة. إذ أن مختلف الثورات مهد لها المثقفون من المسرحيين والموسيقيين والكتاب والفلاسفة وغيرهم.
والمرحلة الحالية تتطلب إعادة النظر في المشهد الثقافي التونسي سواء من سلطة الإشراف أو من المثقفين على اختلاف إختصاصاتهم، وذلك بالتفكير في الخيارات الثقافية التي يجب أن تدعم مزيد تعميق الهوية التونسية وتواكب التطورات الحاصلة دوليا في طرق طرح المنتوج الثقافي عموما والإبداعي خصوصا ومدى إستجابة ذلك المنتوج وتلك الإبداعات لإنتظارات المتلقي. وذلك لا يتسنى تحقيقه إلا بإعادة الإعتبار للفعل الثقافي داخل الجهات وذلك بدوره يستوجب ضرورة القطع مع البرامج المناسباتية التي تنتهج مسلك التقليد والتكرار دون اجتهاد أو استنباط مناهج وإستراتيجيات مغايرة للمألوف تنهل من خصوصيات كل جهة وتستفيد من الموروث الذي تزخر به.
وعلى المبدعين أكثرهم الكف عن استسهال إن لم أقل التحايل على المتلقي، وذلك عبر تقديم أعمال وإبداعات جادة تسهم في تعميق روح المواطنة وتعالج مختلف الحيثيات والهواجس التي تشغل بال مختلف الفئات والشرائح العمرية. ولإعادة الإعتبار للعمل الثقافي بالجهات، أو لإعادة الإعتبار للجهات ثقافيا آن الأوان لوزارة الثقافة ممثلة في مختلف هياكلها الجهويةـ أن تعيد النظر في إستراتيجياتها وسياساتها الثقافية التي يجب أن تستجيب بالضرورة إلى ما تم ذكره أعلاه.
ألم تدعم الوزارة الأعمال المسرحية والموسيقية والسينمائية والأدبية ؟ فماذا أنتج هذا الدعم على امتداد عقود؟ هل أفرز مشهدا ثقافيا متميزا ؟ أم مجرد برامج طفيلية ؟ ماذا بقي في ذاكرة المتلقي؟
مجرد ومضات هنا وهناك أنتجها مناضلون بعد أن ذاقوا الأمرين ولكن... أما آن للوزارة بآعتبارها الطرف الأساسي في الإنتاج أن تضع شروطا مغايرة لدعمها للإنتاجات الفنية بما من شأنه أن ينتج حراكا ثقافيا مغايرا وجديا يزيد في الإسهام في تعزيز الخصوصية التونسية؟
كم من استشارات مسرح، سينما، موسيقى، كتاب ـ تم إجراؤها وكم من مقترحات جدية تمت بلورتها وكم من أموال عمومية هدرت فيها وماذا كانت النتائج ؟ مجرد سراب كمن يحرث في البحر.
وحتى لا يقال إننا متشائمون، وحتى يستفيق المثقفون من غفوتهم لا بد من إعادة بلورة عديد التشريعات ذات العلاقة بالمسألة، ومزيد العناية بالبنية الأساسية للمنشآت الثقافية حتى تستجيب للشروط الضرورية لمختلف الإبداعات في مختلف الجهات لا أن تبقى معظم تلك المنشآت كجحور فئران، مع ضرورة تعزيزها بالإطار البشري المختص من ذوي حاملي الشهادات العليا.

فتحي النصري (كاتب وجامعي)
التفاوت في التوزيع الثقافي بين الجهات حقيقة ثابتة

إن وجود تفاوت في التنمية الثقافية بين مختلف الجهات في البلاد التونسية حقيقة ثابتة ولا يمكن عزلها عن مظاهر التفاوت الأخرى في المجالات الثقافية والاقتصادية والسياسية. بناء عليه، فإن المطالبة بإصلاح هذا الخلل بتوجيه مزيد العناية إلى الجهات الداخلية أو المحرومة أمر مشروع.
غير أن هذا الحل يظل مبَسْتَرا (أي غير ناضج) وغير ناجع إن لم يندرج ضمن رؤية شاملة للوضع الثقافي وضمن مقاربة جديدة للثقافة ترى فيها مقوما أساسيا من مقومات التنمية وتوكل إليها دورا في النهوض بالإنسان التونسي ولا ترى فيها مجرد خادم طيع للسياسيين مهما كان موقعه.
وهي مقاربة لا يمكن أن تنجز دون سريان الديمقراطية والشفافية في الحياة الثقافية حتى تكون المؤسسات والهياكل والأطر في مستوى تطلعات الناشطين في الحقل الثقافي. إن الاقتصار على الحلول الجزئية يترك المجال فسيحا لانتهازيي العهد البائد ليمسكوا بمقاليد الأمور ويعيدوا إنتاج الممارسات التي تكرس المنافع الشخصية على حساب الفعل الثقافي الأصيل وهو ما يستدعي اليقظة ، فهؤلاء الانتهازيون سواء كانوا مسؤولين أو كتبة أو أشباه مثقفين من مناشدي الرئيس المخلوع يعلون اليوم أصواتهم - دون حياء- لتمجيد الثورة ويتهيؤون لركوب الموجة حفاظا على مواقعهم ومصالحهم.

المنصف الوهايبي (شاعر وجامعي)
إيجاد حل لأزمة المثقفين المحبطين والابتعاد عن العقلية القبلية

على إقراري بوجاهة السؤال. فإن هذا النعت «ثقافة الجهات « الذي نديره على ألسنتنا بكثير من اليسر والسهولة، يبدو لي عاما فضفاضا، وكلمة«الجهة» قد لا تعدو أكثر من ادعاء تشاكل أو تجانس لا سند له من الواقع، وضرب من استخدام للجنس(الماهية التي تعم أنواعا متعددة) ينتمي إلى «استشراقية ذاتية» تقول بإمكان تنميط أكثر سكان ولاية أو جهة في نمط واحد أو طريقة ثقافية واحدة أو نوع ثقافي واحد. وهو ما نلحظه عند كثيرين يعتـمون بهذا النـعت على ما هو من العام الوطني.. أو- وهذا هو الخطر- يعيدون بناء عقلية القبيلة أو العرش..
لنكن واضحين:ما معنى «الوضع الثقافي الجهوي؟ «هل الوضع الثقافي في جهاتنا بشتى تجلياته صورة متجانسة؟
هناك «أوضاع ثقافية» قد تختلف أكثر مما تأتلف.حتى جهات البلاد ليست متجانسة، برغم ما يجمع بينها من أواصر اللغة أو التقاليد؛ لأننا نتعامل مع هذه «الأصول» من مواقع فكرية مختلفة. ومع ذلك أرى من اللازم تعميق العمل الديمقراطي الدؤوب، وتوسيع هامش الحرية. فبعد هذه «الثورة» نكتشف كم نحن متخلفون حقا، حتى الذين عانوا من النظام السابق من المحسوبين على اليسار خاصة يتحولون فجأة إلى جنس من الملائكة، ويحولون الآخرين إلى شياطين ويجعلون من هذه الديمقراطية الناشئة أشبه بـ»محاكم تفتيش». إن انتصار شعبنا، لا يعني بالضرورة انتصاره في بناء مؤسساته وتحريرها من الاستبداد السياسي.
هناك أزمة ثقافة هي باختصار مخل لا ريب، أزمة مثقفين؛ بل لعل الأقرب إلى الحق أنها أزمة مثقفين محبطين أو يائسين أو عدميين أو يراهنون على الأوهام، أو هم اختاروا أن يكونوا في خدمة الإيديولوجيا أو هذه»النعرات الجهوية» لأسباب خاصة بهم، برغم أن كثيرا أو قليلا منهم يستحي من إعلان انتسابه إليها، بل يسخر منها في مجالسه الخاصة وشعارهم قول البهاء زهير.
ما قلتَ أنتَ ولا سمعتُ أنــــا هــــذا حديث لا يليق بنا
إن الكرام إذا صحبْـتـَــهُــمُ ستروا القبيح وأظهروا الحسنا

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:52 PM
قطاع التمور بقبلي


سيطرة «ثلاثة كبار»..إفلاس الصغار..



تعتبر قبلي منأقدم المدن والواحات في تونس وشمال إفريقيا،اقتصادها قائم على قطاعين رئيسيين السياحة و الفلاحة التي تعتبر أهم منشط اقتصادي للولاية التي تشتهر خاصة بإنتاج التمور عالية الجودة «دقلة النور» التي تُصدّر لكافة أنحاء العالم ،هذا القطاع عكس بعض الولايات الأخرى المنتجة للتمور في تطور مستمر حيث بلغ الإنتاج رقما قياسيا خلال السنة الماضية قدر بـ 97الف طن منها 83 ألف طن من دقلة النور أي ما يفوق نسبة %65 من الإنتاج الوطني.



تضاعف الإنتاج بوّأ تونس احتلال المرتبة الأولى عالميا من حيث العائدات المالية المتأتية من صادرات التمور والمرتبة الرابعة من حيث حجم صادراتها منها. ونظرا للارتباط الوثيق لآلاف العائلات بالنخلة وإنتاجها ما مدى الاستفادة الفعلية للجهة من القطاع؟ ثم ما هي أهم العوائق التي تعترضه وكيفية تجاوزها؟

انتشرت غراسة دقلة النور بقبلي منذ ستينات القرن الماضي عندماكانت المعتمدية راجعة بالنظر إداريا لولاية قابس في ظل هيمنة قلّة من "المتسيسين" على المشهد السياسي بالجهة -فيهم من واصل تشبثه بالتواجد والسيطرة حتى 14 جانفي إلا بعض الثواني - فوتوا في سلطة قرار الجهة حتى بعد بعث الولاية بداية الثمانينات لبعض السماسرة والمتنفذين في السلطة إضافة لـ"المسؤولين" الجهويين والمحليين مما جعل الفلاح مجرد عامل عندهم وهنا يؤكد منصور رجب وهو مهندس مساعد سابق بوزارة الفلاحة وقع طرده من العمل بتهمة(تهنئة زميل له إثر الإفراج عنه !!): "رغم توسع المساحات وتطور الإنتاج مع ظهور تدريجي لكبار المالكين مؤخرا بدعم من عائلات الفساد فان سعر التمر راوح تقريبا مكانه لأن تحديده يتم من طرف 3 أو 4 أشخاص ممن هيمنوا على عملية التصدير وذلك يعود خاصة لغياب الدور الفعلي لاتحاد الفلاحين الذي كان اتحاد كبار الفلاحين ففروعه المحلية وممثليه القاعديين لا وجود لهم إلا من مؤتمر لآخر بل كانوا من المعرقلين حتى في بعث ديوان للتمور بالجهة من شأنه حماية الفلاح على غرار باقي الدواوين رغم الطلبات العديدة والمتعددة ببعثه منذ سبعينات القرن الماضي كذلك الوجود الصوري للجمعيات المائية". مطلب بعث الديوان دعمه مسؤول فلاحي بالجهة أقر بجدواه حيث بين أنه لم يقع الاستجابة للمطالب الملحة التي طُرحت جهويا وحتى وطنيا منذ المخطط السابع الصادرة سواء من الفلاحين أو الفنيين أو الباحثين لأنه سيتعارض مع مصالح خاصة "ثلاثي من كبارات القطاع" ممن هيمنوا على قطاع التصدير من خلال مساهمته في تقنين الأسعار إضافة لتعديل عملية العرض والطلب وخير دليل على ذلك أنه خلال السنوات القليلة الماضية بعد إنجاز حوالي 10 مؤسسات تنشط فى قطاع تكييف وتصدير التمور بالجهة التي مكنت من تخزين وتبريد قرابة 22 ألف طن السنة الماضية تضاعف سعر كلغ الدقلة الذي فاق لأول مرة 2.5د بعد أن بقي مستقرا لأكثر من عقد في الدينار الواحد".
سيطرة
سيطرة "الثلاثي" على قطاع التصدير تعايش معها المواطن وكرستها سلطات "العبث التنموي" الجهوية المتعاقبة فخلال ندوة أقيمت حول التمور بقبلي منذ حوالي 15 سنة حضرها أحد أضلاع المثلث وبعد استماعه لتدخلات المشاركين التي عرّجت باحتشام لغياب أو تغيب أبناء الجهة في عملية التصدير أجاب بتهكّم عن التساؤلات بالقول أن عملية التصدير ليست بتلك السهولة التي تتصورونها فأنا "بابا" كان من الأوائل الذين أسسوا القطاع حيث كانت تُحمل التمور بالدواب ثم بالقطار..." بعبارة أخرى هو مجال خاص بأصحابه "الكبار" فلا دخل لكم فيه أيها الصغار.".
نسبة تصدير منخفضة
وعودة للمسؤول الفلاحي الذي أضاف أنه لا يعقل أن ولاية قبلي التي تنتج أكثر من 65 %من الإنتاج الوطني للتمور لا تصدّر إلا نسبة تتأرجح من 5 إلى6% !!! حيث صدرت الجهة سنة 2008 حوالي 3.2 ألف طن وفرت قرابة 10مليارات ثم 4.6 ألف طن سنة 2009 في حين اجتازت في نفس السنة إيرادات تصدير التمور على المستوى الوطني عتبة 200 مليون دينار !
ربما هذه الأرقام تؤكد أن الفلاح بقبلي يعمل "خماسا "(عبارة تطلق على بعض العاملين بنسبة الخمس) عند قلة تحكمت في القطاع عبر وسطاء لها ساهموا في إفلاس العديد من صغار الفلاحين حيث لا يتم خلاص الجزء الأكبر من مستحقاتهم إلا بعد شهور وحتى سنوات كما بين فلاح من بشري بمعتدية سوق الأحد "عشت لسنوات خلال التسعينات مماطلات وسيط مقيم بتونس العاصمة يَدين لي مبلغا يقارب 5 ملايين حتى فقدت الأمل لأغلق هذا الملف وإلى الأبد ...".
عودة الأمل
إذن الأمل كبير عند فلاحي الجهة أن يسترجعوا - بعد ثورة أعادت لهم حريتهم وكرامتهم بفضل شباب وطلبة ومعطلين عن العمل من أبناء الفلاحين والكادحين والمهمشين -سلطة قرارهم ويتمتعوا بكل التشجيعات والحوافز بعد أن تستعيد الهياكل الساهرة على الإرشاد والتأطير والبحث الفلاحي إضافة لاتحادهم أدوارها الفعلية للنهوض بالقطاع وتخطي العوائق والإشكالات العالقة به منذ عقود.

محمد الأزهر الحشاني

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:53 PM
البلدية وعدد من وزراء النظام البائد وافقوا عليه


مشروع بحري على أنقاض قلعة بيزنطية بالشابة!


http://www.assabah.com.tn/upload/CHEBBA-60023-03-2011.jpg
تعتبر مدينة الشابة مهدا لعدة حضارات لعل أبرزها الحضارة البيزنطية والرومانية والحسينية ويبقى برج خديجة من أبرز المعالم الشاهدة والصامدة على تاريخ هذه الربوع (عمره أكثر من 15 قرنا)... هذا المعلم الأثري يعد من أهم المعالم في منطقة الساحل الشرقي وهو خير دليل على الدور الهام الذي كانت تلعبه الشابة في الحضارات الوافدة على تونس...


وللأسف فقد تحول الى معلم منسي يشتكي ألامه رغم الإعتراف به كمعلم أثري منذ سنة 1988، ولكن منذ تسليم الأرض المحاذية للبرج بموافقة البلدية والوزارات المعنية الى رجل أعمال بتعلة إقامة مشروع خاص لتربية الأسماك في أحواض مائية حتى بدأت المعاناة...

أشغال قرب البرج

منذ بداية الأشغال سنة 2008 استغرب أهالي الشابة موقف الوزارات المعنية والبلدية آنذاك ولم يتجرأ أحد على ايقاف الأشغال التى تواصلت باعتمادات طائلة وفي الأثناء اكتشفت الأهالي في الأيام الماضية أن المشروع كان فرصة لباعثه للتنقيب عن الآثار وحسب الخبير الذي زار المكان بالحاح وبطلب من أهالي المنطقة أن المعهد الوطني للآثار لا علم له بكل ما حدث واعتبر ما حصل انتهاكا صارخا للقانون الذي يحجر القيام بأية أشغال دون احترام مسافة 200متر على الأقل عن المعلم الأثري.

طمس للمعلم الأثري

وقد أثبت خبير الدراسات في المعهد الوطني للآثار وجود حفريات وبقايا لمقبرة تعود الى فترات زمنية تاريخية وقد طالتها أيادي التخريب ويرجح وجود آثار وكنوز هامة في كامل المنطقة الواقعة حول البرج وقد تم اكتشاف سور عرضه يتجاوز المتر وطوله غير محدد بعد قيام جرافات المقاول المعتمد لإنجاز المشروع بمحاولة كسره وبالتالي طمس لأهم سور يِؤكد لنا قيمة المنطقة الأثرية التي يبدو أنها قلعة من قلاع التاريخ التى تحدث عنها المؤرخون ولكن بقيت الصورة غير كاملة متمثلة في البرج ولعل الصورة تكتمل في ألاذهان عند الحفاظ على المنطقة الأثرية بأكملها لمزيد اكتشاف وتحديد امتداد أسوار القلعة.

عريضة الى وزير الثقافة

ومن منطلق غيرتهم على المكان تقدم عدد من الأهالي بعريضة الى وزير الثقافة معربين عن استنكارهم للإعتداء السافر الذي يتعرض له معلم برج خديجة رغبة منهم في حمايته ومزيد العناية به والمطالبة بإيقاف أشغال المشروع ومزيد التحريات في ما وقع بهذه المنطقة وتحديد المسؤوليات ومحاسبة المسؤولين المشاركين في هذا الإعتداء بترخيص مشبوه.

كمال الشمك

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:55 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p623-03-2011.jpg
استرجاع أموال المخلوع وعائلته وأصهاره

قاض سابق يطالب بهيئة رسمية وبجرأة القرار السياسي.. و«الخارجية» تبقي على ضبابية الموقف


جاء في عدد من المواقع الالكترونية (العربية "نات" موقع "واب مندجر سنتر"..)أن صهر الرئيس المخلوع صخر الماطري قد تحصل على الإقامة في دولة قطر وأن حسابه البنكي شهد سحب أموال...
كما أفادت مصادر غير مؤكدة, أن الطائرة الخاصة ببلحسن الطرابلسي والتي حطت في كندا لم يصدر في شأنها أي طلب من السلطات التونسية رغم تحفظ الدولة الكندية عليها بصفة تلقائية... في المقابل لم تقدم الحكومة التونسية أي تقرير أو جرد للأموال والأملاك التابعة للـ110 أفرد ,من أصهار وعائلة الرئيس المخلوع وزوجته, والتي سيتم استرجاعها بالرغم من أن وزارة العدل أكدت لـ"الصباح" أنها بعثت 21 إنابة قضائية أصلية وجهت لجميع الدول المعنية, الأوروبية ودول الخليج وحتى الأرجنتين..
ولتوضيح قضية استرجاع الشعب التونسي لأمواله المسلوبة استأنست "الصباح" بعدد من الآراء بخصوص آجال سقوط الحق في استرجاع المستحقات ومسار تنفيذ ذلك ومجموع الاشكاليات التي يطرحها.
أين الهيئة المختصة؟؟
بالنسبة للقضاء رأى القاضي مختار يحياوي أن الإشكال الذي تطرحه قضية استرجاع أموال المخلوع وعائلته وأصهاره هو ضرورة تقديم ملفات للدول المعنية تثبت عدم شرعية الأموال التي سيتم تجميدها وخروجها بطريقة غير قانونية..للتمكن فيما بعد من مواصلة مراحل الاسترجاع والتنفيذ...غير أنه ووفقا لنفس المصدر لم تتكون الهيئة اللازمة والخبراء اللازمين للاتصال بهذه الدول والتي من المفروض أن تتلخص مهمتها بالتعاون مع البنك المركزي والمسؤولين الدبلوماسيين في تتبع الأموال التي تم تحويلها والمعاملات الموجودة في البنوك وحركة الحقائب الدبلوماسية...ثم السعي لإعادتها لميزانية الدولة التونسية وإدماجها في الدورة الاقتصادية.
ويضيف الأستاذ اليحياوي أنه كلما تأجلت إجراءات متابعة استرجاع الأموال كلما صعبت استعادتها خاصة أن أصحابها ليسوا في حالة إيقاف يتمتعون بحرية التنقل فنرى اليوم أن بلجيكيا تدرس انتقال الرئيس المخلوع إلى أراضيها وصهره صخر الماطري تحصل على الإقامة في قطر.., كما أن بطاقة الجلب الدولية التي تم إصدارهافي حق الرئيس المخلوع وعائلته وأصهاره وقع سحبها خلال يومين, وحتى على الموقع الالكتروني للانتربول لا يوجد أي أثر لبطاقة الجلب.. (ولمن يريد التثبت له أن يزور الموقع) كما يضيف محدثنا أن إجراءات استرجاع الأملاك والأموال المسلوبة الى الشعب التونسي ليست حاسمة وغير جدية...وعلى القرار السياسي أن يكون واضحا ويبتعد عن الضبابية وذلك بتعيين الهيئة المختصة لمتابعة تجميد الأموال واسترجاعها...
يبقى التنفيذ...
وعلى خلاف القضاء أقرت أستاذة القانون وعضو الشبكة الوطنية لمكافحة الفساد ليلى بن دبة أن الحكومة التونسية قامت بدورها وهي على المسار الصحيح...فتجميد الأموال هو قرار وقائي وأغلب الدول المعنية بادرت من تلقاء نفسها بالتحفظ على أرصدة المخلوع وأصهاره وقامت وزارة العدل بإصدار قضية أصلية في التجميد تخول استرجاع الأموال..
أما بالنسبة لآجال سقوط طلب تجميد الأموال فهو يختلف من دولة إلى أخرى ولا يوجد قانون دولي موحد في المسألة..فمثلا في دول الخليج مفتوح دون آجال.
وفي نظر الأستاذة ليلى بن دبة الأصعب هو تنفيذ عملية استرجاع الأموال الموجودة في البنوك الأجنبية, فعموما يتم الإثبات ويصدر حكم المحكمة بالإيجاب غير أن إعادة الأموال تطرح معها مدى تعاون الدولة المعنية وعدم دخول تلك الأموال في دورتها الاقتصادية...مع العلم أن دولة قطر لم تقم بتجميد الأموال الخاصة بالأشخاص المعنيين...وربما بذلك يمكن أن نفسر حصول صخر الماطري على الإقامة.
مسار التطبيق
من جانبها لم تكن اجابة وزارة الخارجية المشرفة على مسار استرجاع الأموال بعد إصدار "العدل" للانابات الأصلية واضحة, حيث اكتفى المكلف بالاعلام بالقول أن السلطات المختصة تقوم بمتابعة المسألة وقد انطلق العمل عن طريق شبكة الدبلوماسيين في الدول المعنية لاسترجاع الأموال..
ريم سوودي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:55 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p7-123-03-2011.jpg بعيدا عن الرسميات

لقاء بين قائد السبسي والصحفي بوكدوس تناول واقع الإعلام والأحداث الأخيرة بالحوض المنجمي


التقى الوزير الأوّل المؤقت الباجي قائد السبسي صباح أمس بالقصبة الصحفي الفاهم بوكدوس ورغم أن اللقاء اتسم بصفته الشخصية حيث كان بطلب من قائد السبسي في إطار الاطلاع عن وضع بوكدوس الصحي والمهني ناهيك أن الصحفي المذكور كان رهين الاعتقال ولم يفرج عنه الاّ بعد هروب بن علي لكن ذلك لم يمنع التطرّق خلال هذا اللقاء إلى عدة مواضيع جوهرية على علاقة مباشرة بالرأي العام كواقع المشهد الإعلامي وأحداث المتلوي الأخيرة على حسب ما صرّح لنا به الفاهم بوكدوس..
وكان بوكدوس اعتقل وحكم عليه بأربع سنوات سجنا على خلفية تغطيته لأحداث الحوض المنجمي لقناة الحوار التونسي حيث تمكّن من كسر جدار التعتيم الذي فرضه نظام بن علي حول احتجاجات المناجم والمطالب الاجتماعية التي رفعت آنذاك وقوبلت بالعنف والاضطهاد من طرف السلطة ونظام بن علي..
وصرّح لنا بوكدوس أن الوزير الأوّل المؤقت أكّد له أنه حرص على مقابلته لانشغاله العميق بوضعه خاصّة أنه كان مطلعا على ملف الهرسلة والاعتقال الذي تعرّض له وقد ثمّن نضالات الصحفي وتساءل عن موقفه الآن من الساحة الإعلامية والصحفية يقول بوكدوس "ولئن قدّرت أهمية هذه الدعوة فاني أكّدت له أنه في الوقت الذي ينظر كل العالم بإعجاب للثورة التونسية ويقدّرون مكاسب الحرية فاني أوضحت له أن الخطوات المبذولة في هذا المجال مازالت دون المأمول حيث مازالت هناك قوى نافذة تسعى للتقهقر بالمجال الصحفي والإعلامي بحيث ما زالت الملفات المهمة للشعب التونسي مقصية من التساؤل في المؤسسات الأربع وهي الإذاعة والتلفزة ووكالة تونس إفريقيا للأنباء ودار "لابراس" كما أكّدت له أن عديد الخبرات التونسية ما زالت مقصية من الفعل أو الانخراط في مثل هذه المؤسسات ذاكرا له على سبيل الحصر مثالي توفيق بن بريك وسليم بوخذير.."
إعلام حرّ ونزيه
ويضيف بوكدوس أن اللقاء تناول أيضا "الوضع في الحوض المنجمي حيث أكّد الوزير انشغاله فيما حصل خاصّة في المتلوي في المدة الأخيرة ولقد أكّدت له أنه من الطبيعي أن يتحرّك أو يعتصم المواطنون في مدن المتلوي والرديف والمظيلة وأم العرائس على خلفية مطالبات مشروعة بالحق في التنمية العادلة فأنا اعتبرت أن ما يشاع على منطلق العروشية ليس إلا شماعة ودعاية يعمل عليها ثلة من المتنفذين المرتبطين بالنظام السابق خاصّة من رجال الإعلام وأن أهالي المناجم بما يملكون من الوعي والتحضّر يمنعهم من الاعتداء على بعضهم أو قتل بعضهم محمّلا المسؤولية الى عدد محدود فقط من ذوي المصالح الشخصية والمادية "
كما اعتبر بوكدوس أن البيان الذي أصدره قيس الدالي الرئيس مدير عام لشركة فسفاط قفصة والذي حدّد حصة كل جهة من الوظائف في تلك الشركة قد ساهم فيما حصل خاصّة بعد تفصّيه مما ورد في البيان.
ولاحظ بوكدوس انشغالا عميقا للباجي قائد السبسي بالوضع الإعلامي خاصة في هذا الظرف الصعب الذي تمرّ به البلاد وصعوبة معالجة كل الملفات في وقت قياسي خاصّة وأن الوضع يفترض طاقات وإمكانيات بشرية هامة وهو حسب محدثنا قال حرفيا "كي جينا ما ثماش كفاءات ..البلاد باركة وما ثماش عباد" وأضاف بوكدوس أنه حسب ما فهم من الوزير الأوّل أنه يريد إعلاما حرّا ونزيها ودون سقف أو حدود إلا ما تفرضه أخلاقيات المهنة.
وسألنا بوكدوس عن الانطباع الذي خرج به من عند الوزير الأوّل فأجابنا بالقول "بالنسبة لي الوضع الصحفي والإعلامي لا يمكن أن ينظر له من زاوية لقاء صحفي بوزير أوّل ولا يمكن أن نستشف منه وجود إرادة سياسية لتغيير الوضع الإعلامي في البلاد خاصّة أن قتامة الوضع المادي للصحفيين وتراجع هوامش حرية التعبير في الأسابيع الأخيرة والتغافل على ملفات الفساد يتطلّب عملا يوميا وإرادة سياسية حقيقية للقطع مع ممارسات وعقلية النظام البائد" وحسب محدّثنا فلا بدّ من قرارات لتغيير كل من ساهم من إعلاميين وصحفيين في تبيض وجه النظام والدفاع عن جرائمه فلإعادة الثقة مع الجماهير لا يكفي تغيير الخطاب الإعلامي.. ويضيف "لا بدّ كذلك من توفّر جرأة سياسية لفتح ملف وكالة الاتصال الخارجي بما فيها من ملفات فساد خاصّة أن الجميع شاهد كيف أنه بعيد الثورة أتلفت وثائق هذه الوكالة من طرف بعض أعوانها."
منية العرفاوي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:56 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p723-03-2011.jpg

«الصباح» تفتح النقاش حول الفصل الاول من الدستور



"النهضة" تحذر: التشكيك في هوية الشعب يدفع نحو الفتنة
"العمال الشيوعي " يؤكد : مقومات الهوية التونسية عربية إسلامية وحداثية
بدات "إشكالية العلاقة بين الإسلام والعلمانية" تاخذ حيزاً معتبراً في الفضاء الفكري والسياسي التونسي، فحالة الجدل القائم حول طبيعة الهوية الوطنية المطروحة الان تثيرها مجموعات من السياسيين والمفكرين وجدوا في الفصل الاول من دستور 1959 منطلقا لطرح اشكاليات وتقديم حجج.

ولكن في المقابل افكار واثباتات تاريخية تؤكد على سلامة تمشي الهوية الوطنية والتي لم تكن مطروحة قط في الاوساط السياسية والفكرية قبل الثورة وحتى منذ تشكيل النص الدستوري للبلاد التونسية فهل بات الأمر اليوم أشبه بـالعودة إلى "عقدة تاريخية " على حد تعبير احدهم؟
وهل تتحمل هذه الفترة من التحول التاريخي للبلاد طرح اشكاليات تبدو محسومة اصلا ؟ هل أن لهوية البلاد ثوابت ومحصنات وطابوهات لا يمكن حتى مجرد النقاش فيها؟ لماذا الخوف من طرق هذه الابواب؟ وما مدى صحة القول أن هذا الطرح هو مجرد التفاف على شرعية الثورة ؟
وهل يعني القول بالهوية الاسلامية الانغلاق على الذات ورفض الاخر؟ أما أن الطرح هو محاولة بائسة من قبل البعض لتاجيل انتصار الشعب التونسي لما حققه من سير نحو الديمقراطية الحقيقية؟
في ردها على جملة الاسئلة المقدمة اعتبرت حركة النهضة "أن محصلة التجربة التاريخية توجت وانتهت باعتبار الثوابت الوطنية ترتكز على مقومين اساسيين هما العروبة والاسلام وهو ما يؤكده الشعب التونسي من خلال تمسكه بهذه الثوابت سواء كان خلال امتداد المستعمر الفرنسي المباشر أو من خلال النص الدستوري أو وثيقة الميثاق الوطني وايضا عبر العهد الديمقراطي الذي امضته مكونات هيئة 18 اكتوبر."
وقال نورالدين البحيري عضو المكتب السياسي للحركة أن القول بالهوية العربية الاسلامية للشعب لا تعني الانغلاق ورفض الاخر وحرمان من يخالفها الراي بالادلاء بموقفه تجاه القضايا القائمة." واعتبر البحيري أن من يطرحون هذه الاشكاليات انما هم يحاولون التشكيك في هوية الشعب و يدفعونبالبلاد نحو فتنة داخلية من شانها أن تعطل وتعرقل تحقيق الانتقال الديمقراطي والانقلاب على الثورة والحيلولة دون ممارسة الشعب لسيادته في اقرب الاجال."
واستنتج البحيري " أن هذا الطرح الجديد لا علاقة له بالفكر والقناعات بل هو هدف سياسي يرمي من ورائه اصحابه ادخال تونس في جو من الفوضى قد يعطل اجراء انتخابات حرة وشفافة في اقرب الاجال."
وتساءل البحيري " اين كان اصحاب هذا الطرح حين كان نظام المخلوع قائما على صدور الناس أو عندما بدأت الثورة التي خرجت بشعارات موحدة؟"
اسئلة اخرى طرحها الناطق الرسمي باسم حزب العمال الشيوعي التونسي حمة الهمامي حيث تساءل عن الغرض من طرح هذه الاشكاليات في وقت يؤكد فيه الجميع على انتماء الشعب التونسي إلى الفضاء العربي الاسلامي ؟
كما تساءل الهمامي " عن توقيت هذا الطرح واغراضه هل هو للحفاظ على الانتماء والتصدي للمحاولات الاستعمارية لتذويب الشخصية الوطنية مثل ما حصل في العهد الاستعماري وما يحصل الان في اطار العولمة الراسمالية بكل ابعادها ؟ ام أن الغرض من ذلك حصر الانتماء في الماضي ونفي الحاضر والمستقبل؟
واعتبر الهمامي "أن الهوية في تونس هي ذات مقومات عربية اسلامية وحداثية ايضا ذلك أن الهوية مشروع يثرى و يتطور عبر التاريخ وكل جيل من الاجيال يطبعه بما يصبغه من اضافات."
وقال الناطق الرسمي باسم حزب العمال أن هيئة 18 اكتوبر تمكنت من بلورة اجابة على هذه الاسئلة وهي أن هوية الشعب سيرورة تاريخية وتتشكل من مقومات حضارية عربية واسلامية وحداثية فاقرارها هو بهدف تطوير الشخصية التونسية وحمايتها من التفسخ دون أن يعني ذلك اعتمادها ذريعة لضرب الحريات الفردية والعامة ." مستنتجا " انه لا تطور للشخصية الوطنية دون حرية بمعناها الشامل." ومن جهتها اعتبرت الرئيسة السابقة لجمعية النساء الديمقراطيات بشرى بالحاج حميدة أنه من الواجب اليوم وضع النقاط على الحروف فالدين مقدس والمقدس لا يمكن له أن يدخل في لعبة السياسية ذلك انه اذا ما لامس هذا المجال فانه يتحول إلى مشروع وموقف سياسي وهنا من حقي مناقشته. واوضحت بالحاج حميدة أن التيارات الاسلامية تحولت إلى مشاريع تبحث عن اكثر ما يمكن من اصوات من خلال استغلال الشعور الديني للمواطن قصد تمرير خطاب سياسي مقنع. واضافت المتحدثة أن الاعتبار القائم الان يقوم على اعتماد القول بان الفكر العلماني هو فكر صادر عن جهات خارجية وهو امر يحمل في طياته تناقضا على اعتبار أن الافكار المعتمدة من الاسلاميين هي في ذاتها افكار وافدة من الخارج ايضا.
وعن مدى صحة القول بالانفتاح وحرية الاخر في الادلاء برايه اعتبرت بالحاج حميدة " أن هذا الموقف يحمل في طياته تناقضا تاما وذلك بالنظر إلى التصرفات التي ياتيها بعض من يحملون هذه الرؤية." ويذكر أن التاريخ سجل قبل اكثر من خمسين سنة جدلا حادا حول الفصل الاول من الدستور لكن سرعان ما حسم الامر لفائدة " اغلبية " اخذت بعين الاعتبار الوازع الديني عند اغلب التونسيين و " سلطة " المؤسسة الدينية وقتها ( كبار الشيوخ) مقابل " اقلية " من دعاة الفكر الحداثي ممن اتموا تعليمهم العالي بفرنسا.
ويذكر أن "الصباح" اشارت في عددها امس إلى عسر المخاض الذي تشكل في طياته الفصل الاول من دستور 1959.
خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:57 PM
حتى لا تنسى الحكومة المؤقتة هؤلاء...



اسيا العتروسسواء كانوا عشرة الاف أو أكثر أو أقل فان "جيوش" الحارقين ممن انتهى بهم المطاف الى جزيرة لامبادوزا الايطالية أوغيرها من المعتقلات الايطالية سيبقون جزءا لا يتجزأ من أبناء هذا البلد وهم الذين لم يكونوا ضحية لاوضاع اجتماعية قاسية فحسب ولكن ضحية أيضا لخيارات مفلسة وسياسة غارقة في الفساد أسقطت الاستثمار في البشر من اهتماماتها وحساباتها...



لقد باتت الاخبار اليومية لا تخلو من المآسي المتكررة لعشرات الشبان "الحارقين" أواللاهثين وراء فرصة الهجرة الى الضفة الاخرى للمتوسط هربا من الفقر والخصاصة والبطالة وأملا في فرصة أفضل للحياة قبل أن تتلاشى أحلامهم في قاع البحر ويتحول الكثير من هؤلاء الى مجرد رقم في قائمة الاحصائيات الطويلة ولكن غير المعلومة حول ضحايا الهجرة غيرالمشروعة...

وقد بات مطلوب من الحكومة المؤقتة، وازاء التصريحات المتواترة سواء على لسان وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني الذي ذهب بالامس الى حد الاعلان عن وصول خمسة عشر الف حارق عبر السواحل التونسية الى جزيرة لامبادوزا الايطالية او كذلك تصريحات المتحدثة باسم المفوضية الامنية لشؤون اللاجئين أن عدد هؤلاء قد بلغ عشرة الاف، أن تخرج عن صمتها وتجاهلها ازاء واحدة من القضايا الاجتماعية والانسانية التي لا تخلو من حساسية وتأثيرعلى واقع الاف العائلات التونسية التي ابتليت بغياب أو فقدان أبنائها اللاهثين وراء حياة أفضل بعد أن سدت أمامهم المنافذ وفقدوا الامل في الحصول على فرصة عمل تضاهي ما يمتلكه غالبيتهم من شهادات جامعية...
والحقيقة أن في الاعلان عن غرق خمس وثلاثين شابا هذا الاسبوع خلال محاولتهم الابحارالى الجزيرة الايطالية التي يعتبرالكثيرون أنها ستكون منفذهم الى جنة الرفاه من شأنه ان يعيد الى السطح أحد الملفات الاكثر تعقيدا والمتعلقة بقضية البطالة المستشرية في صفوف الشباب وتداعياتها الخطيرة على هذه الشريحة من المجتمع نتيجة مشاعر اليأس والاحباط التي قد تدفع بهم عن وعي أوعن غير وعي الى المخاطرة بانفسهم بعد أن يكونوا قد ورطوا عائلاتهم في قروض مالية غالبا ما يلهفها تجار البشر ممن جعلوا من مآسي الشباب مصدرا لثروتهم دون أن يوفوا لهم أدنى الضمانات الاساسية المطلوب توفرها على متن سفن الموت...
بالامس كان لعودة طاقم "سفينة حنبعل 2 " وطاقمها المحرر بعد أشهر طويلة من الوقوع في ايدي القراصنة في خليج عدن وقعه الايجابي في النفوس تماما كما كان الحال بالنسبة لعودة عدد من الطلبة التونسيين في اليابان، ولاشك ان في اهتمام الحكومة المؤقتة بمصير الصحفي التونسي لطفي المسعودي الذي لا يزال مصيره مجهولا في ليبيا ما يجب ان يؤشر الى عقلية جديدة في التعامل مع الحقوق المشروعة للتونسي في الكرامة والحرية والعدالة وهي بالتاكيد الاهداف التي تؤسس لها مبادئ الثورة الشعبية التي اطلقها هذا الشعب بكل فئاته من أجل أن يكون له موقعه بين الامم الراقية، تلك التي راهنت على انسانية الانسان وجعلت من الاستثمار في البشر رصيدها الاول في تحقيق المكانة التي تستحق...فهل تستجيب الحكومة المؤقتة ؟

اسيا العتروس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:58 PM
بعد اعتقاله في ليبيا


أهالي الصحفي لطفي المسعودي يطالبون الحكومة بالتحرك لإطلاق سراحه


http://www.assabah.com.tn/upload/p4n-223-03-2011.jpg
نفذ أمس أهالي واقارب لطفي المسعودي الصحفي التونسي بقناة الجزيرة اعتصاما أمام مقر وزارة الخارجية وذلك على خلفية إعتقاله خلال الأسبوع الماضي في مدينة الزاوية الليبية من قبل قوات معمر القذافي رفقة زملاء له أثناء تغطيتهم للأحداث الجارية في ليبيا.



الإعتصام بدأ حوالي الساعة منتصف النهار وقد حمل المشاركون فيه من أهالي مدينة العلا التي ينتمي إليها لطفي المسعودي لافتات تحث الحكومة التونسية المؤقتة على التدخل لدى السلطات الليبية من أجل الإفراج على المسعودي على إعتباره يحمل الجنسية التونسية وكان بصدد أداء واجبه الصحفي.

وحوالي الساعة الثانية بعد الظهر تحرك المعتصمون نحو مقر السفارة الليبية في العاصمة لتبليغ أصواتهم للمسؤولين الليبيين.
وأطلق المعتصمون هتافات ونداءات إلى جميع وسائل الإعلام التونسية للتحرك في إتجاه إيصال أصواتهم إلىجميع الأطراف المعنية لإطلاق سراح لطفي المسعودي.
المسؤولون في وزارة الخارجية إلتقوا مجموعة تمثل أهالي المسعودي تتكون من والده وأعمامه وخالته وإحدى شقيقاته للتعبيرعن موقفهم وحث الديبلوماسية التونسية على التدخل السريع لإنقاذ حياته وضمان عودته سالما إلى توس.
محمد المسعودي (والد لطفي) يقول في هذا السياق أنه تلقى خبر إعتقال إبنه بصدمة كبيرة رغم علمه المسبق بذهابه إلى ليبيا لتغطية الأحداث في مدينة الزاوية, لكنه وعلى حد قوله لم يكن يتوقع أن يؤول مصير لطفي إلى الإعتقال رغم صعوبة ظروف العمل في ليبيا.
ويضيف أن إعتقاله كان نتيجة تشفي السلطات الليبية من قناة الجزيرة القطرية على خلفية تغطيتها لأحداث ليبيا.
وختم حديثه قائلا أنه سيطرق جميع الأبواب من أجل إطلاق سراح إبنه رغم حصوله على تطمينات ووعود من وزارة الخارجية.
ومن جهته قال شقيقه (زياد) أنه تلقى آخر إتصال هاتفي من لطفي قبل أسبوعين من ليبيا وأخبره أنه بخير لكنه لا يستطيع التحدث أكثر من ذلك ومنذ ذلك الحين إنقطعت أخباره وحتى الشريحة التي كان يضعها في هاتفه الجوال لم تكن في وضع إستخدام بعد ذلك الإتصال.
كما عبر عن إستيائه العميق من وسائل الإعلام المرئية التونسية التي وحسب قوله كانت غائبة ولم تقم بدورها في تغطية هذا الحدث.
أما خالته(زكية) فقد قالت "أنا هنا لإيصال صوت أمه التي تقبع في المستشفى منذ مدة ولم تستطع المجيء إلى هنا مع العلم أن حالتها الصحية تدهورت كثيرا بعد سماعها خبر إعتقال إبنها في ليبيا وهنا نناشد جميع المسؤولين التونسيين والأممين التدخل فورا من أجل إطلاق سراح لطفي وضمان سلامته."

وجيه الوافي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 05:58 PM
غدا بوزارة التربية


عودة المطرودين.. ودور متفقد المدارس الابتدائية أهم ملفات اللقاء مع الوزير



من المتوقع أن تشهد وزارة التربية غدا لقاء نقابيا بين وزير التربية الطيب البكوش واللجنة الوطنية لمتفقدي المدارس الابتداية برئاسة عضو المكتب التنفيذي منصف الزاهي.



ومن المنتظر أن ينظر المجتمعون في جملة من الملفات النقابية العالقة بين الطرفين وقال منسق اللجنة الوطنية لمتفقدي المدارس الابتدائية نور الدين الشمنقي أن من ابرز الملفات تلك المتعلقة بتطهير الوزارة من رموز الفساد لا سيما في التفقدية العامة لبداغوجيا التربية.

اما بخصوص الملفات النقابية المقررة ليوم غد فقد اكد الشمنقي على ضرورة اعادة المتفقدين المطرودين اضافة إلى اعادة النظر في مسالة الاثبات وما رافقها من لغط نتيجة الطريقة المعتمدة في الترسيم التي لا تتماشى مع طبيعة الوظيفة العمومية."
واعتبارا لدور المتفقد فيالمنظومة التربوية فان اللقاء ووفقا لما ذكره منسق اللجنة الوطنية لمتفقدي المدارس الابتدائية فانه سيشتمل على تاكيد دور المتفقد في ابراز رأيه في المسالة التربوية.

خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:01 PM
نقل 11 مضربا عن الطعام إلى المستشفى الجهوي بتطاوين



تطاوين (وات) تم أمس الثلاثاء نقل 11 شابا مضربا عن الطعام بتطاوين بصفة استعجالية الى المستشفى الجهوي بالمدينة وهم في حالة تعب شديد.



وينفذ أكثر من عشرينشابا منذ الاسبوع الماضي اضراب جوع في اطار اعتصام سلمي مفتوح أمام مقر ولاية تطاوين لعدد كبير من الشباب العاطل عن العمل الى حين الاستجابة الى مطالبهم المتمثلة أساسا في التشغيل وخاصة ايجاد مواطن عمل بالشركاتالبترولية العاملة في الصحراء.


وجدد عدد من المشاركين في الاعتصام تأكيد مضيهم في اضراب الجوع وتمسكهم بمطالبهم باعتبارها حقوقا مشروعة تجسد أهداف الثورة في العدالة والكرامة معتبرين أن الحكومة لم تعرهم اهتماما ولم تستجب لاي طلب من طلباتهم المشروعة خدمة لشباب الجهة أو دفع مسيرة التنمية بها.


كما عبروا عن معاناتهم مما عاشته ولاية تطاوين خلال الخمسين سنة الماضية من حرمان وخصاصة رغم الخيرات الطبيعية والامكانات التشغيلية العالية في حقول النفط بالصحراء مشددين على ضرورة ايلائهم الاولوية في العمل بها.


وفي المقابل أكد السيد عمر شوشان والي الجهة في اتصال هاتفيمع مراسل (وات) أنه قد أبلغ مطالب المعتصمين للوزارات المعنية مؤكدا الحرص على سلامة صحة المضربين عن الطعام أولا وعلى تلبية ما أمكن من طلبات نظرا لان الجهة تفتقر الى نسيج اقتصادي قادر على امتصاص البطالة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:02 PM
حتى لا تنسى الحكومة المؤقتة هؤلاء...



اسيا العتروسسواء كانوا عشرة الاف أو أكثر أو أقل فان "جيوش" الحارقين ممن انتهى بهم المطاف الى جزيرة لامبادوزا الايطالية أوغيرها من المعتقلات الايطالية سيبقون جزءا لا يتجزأ من أبناء هذا البلد وهم الذين لم يكونوا ضحية لاوضاع اجتماعية قاسية فحسب ولكن ضحية أيضا لخيارات مفلسة وسياسة غارقة في الفساد أسقطت الاستثمار في البشر من اهتماماتها وحساباتها...



لقد باتت الاخبار اليومية لا تخلو من المآسي المتكررة لعشرات الشبان "الحارقين" أواللاهثين وراء فرصة الهجرة الى الضفة الاخرى للمتوسط هربا من الفقر والخصاصة والبطالة وأملا في فرصة أفضل للحياة قبل أن تتلاشى أحلامهم في قاع البحر ويتحول الكثير من هؤلاء الى مجرد رقم في قائمة الاحصائيات الطويلة ولكن غير المعلومة حول ضحايا الهجرة غيرالمشروعة...

وقد بات مطلوب من الحكومة المؤقتة، وازاء التصريحات المتواترة سواء على لسان وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني الذي ذهب بالامس الى حد الاعلان عن وصول خمسة عشر الف حارق عبر السواحل التونسية الى جزيرة لامبادوزا الايطالية او كذلك تصريحات المتحدثة باسم المفوضية الامنية لشؤون اللاجئين أن عدد هؤلاء قد بلغ عشرة الاف، أن تخرج عن صمتها وتجاهلها ازاء واحدة من القضايا الاجتماعية والانسانية التي لا تخلو من حساسية وتأثيرعلى واقع الاف العائلات التونسية التي ابتليت بغياب أو فقدان أبنائها اللاهثين وراء حياة أفضل بعد أن سدت أمامهم المنافذ وفقدوا الامل في الحصول على فرصة عمل تضاهي ما يمتلكه غالبيتهم من شهادات جامعية...
والحقيقة أن في الاعلان عن غرق خمس وثلاثين شابا هذا الاسبوع خلال محاولتهم الابحارالى الجزيرة الايطالية التي يعتبرالكثيرون أنها ستكون منفذهم الى جنة الرفاه من شأنه ان يعيد الى السطح أحد الملفات الاكثر تعقيدا والمتعلقة بقضية البطالة المستشرية في صفوف الشباب وتداعياتها الخطيرة على هذه الشريحة من المجتمع نتيجة مشاعر اليأس والاحباط التي قد تدفع بهم عن وعي أوعن غير وعي الى المخاطرة بانفسهم بعد أن يكونوا قد ورطوا عائلاتهم في قروض مالية غالبا ما يلهفها تجار البشر ممن جعلوا من مآسي الشباب مصدرا لثروتهم دون أن يوفوا لهم أدنى الضمانات الاساسية المطلوب توفرها على متن سفن الموت...
بالامس كان لعودة طاقم "سفينة حنبعل 2 " وطاقمها المحرر بعد أشهر طويلة من الوقوع في ايدي القراصنة في خليج عدن وقعه الايجابي في النفوس تماما كما كان الحال بالنسبة لعودة عدد من الطلبة التونسيين في اليابان، ولاشك ان في اهتمام الحكومة المؤقتة بمصير الصحفي التونسي لطفي المسعودي الذي لا يزال مصيره مجهولا في ليبيا ما يجب ان يؤشر الى عقلية جديدة في التعامل مع الحقوق المشروعة للتونسي في الكرامة والحرية والعدالة وهي بالتاكيد الاهداف التي تؤسس لها مبادئ الثورة الشعبية التي اطلقها هذا الشعب بكل فئاته من أجل أن يكون له موقعه بين الامم الراقية، تلك التي راهنت على انسانية الانسان وجعلت من الاستثمار في البشر رصيدها الاول في تحقيق المكانة التي تستحق...فهل تستجيب الحكومة المؤقتة ؟

اسيا العتروس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:03 PM
صـ باح الوطن
http://www.assabah.com.tn/upload/p5-n3-hammadi_bensedrine_23-03-2011.jpg

محمد بن سدرين على رأس المكتب التنفيذي المؤقت لمنظمة الأعراف



افرز اجتماع المكتب التنفيذي المؤقت الذي سيتولى تسيير منظمة الأعراف الى حين انعقاد المؤتمر الوطني الذي جرى أمس بمقر المنظمة الى انتخاب محمد بن سدرين رئيس المكتب التنفيذي المؤقت وتوزيع المسؤوليات على باقي الأعضاء الحاضرين


ويتمثل برنامج عمل المكتب التنفيذي المؤقت في تشكيل اللجان الستة التي تم إقرارها من طرف المجلس الوطني الأخير، على أن تنطلق في أشغالها في أقرب الآجال مع الحرص على انفتاحها على كافة الهياكل والطاقات المنتمية إلى الأسرة الموسعة لأصحاب الأعمال مع الإسراع في النظر في وضعيات الاتحادات الجهوية التي تشكو نزاعات فيما بين مكاتبها وهياكلها في إطار السعي للصلح والتوافق بين كافة الأطراف.


كما سيتم عقد اجتماع لاحق مع رؤساء الاتحادات الجهوية للنظر في كيفية إعادة تجديد الهياكل الجهوية والمحلية.


أما بالنسبة للاجتماع المقبل للمكتب التنفيذي المؤقت فسيتم تخصيصه للنظر في انطلاق عمليات تجديد الهياكل على المستوى القطاعي والوطني والإعداد للمؤتمر الوطني واقتراح تاريخ ومكان انعقاده.


جهاد الكلبوسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:04 PM
خبير في الاقتصاد الدولي


القطاع البنكي مرتبط بالوضعية المؤقتة للبلاد


http://www.assabah.com.tn/upload/p5n-223-03-2011.jpg
توقع بلوغ مليون عاطل أواخر 2011



خلصت مجموعة "اكسفورد بزنيس" الدولية المتخصصة في الذكاء الاقتصادي والدراسات والاستشارة إلى أن "سنة 2011 ستكون سنة هادئة بالنسبة للبنوك التونسية رغم عدم وضوح الرؤيا بشان المشاريع الكبرى للحكومة الجديدة على المدى البعيد".



وذلك في تقرير نشرته حول القطاع البنكي في تونس مشيرة إلى أن البنوك التونسية "تبدو على استعداد اليوم لجني ثمار التوقعات الاقتصادية العالمية المشجعة في سنة 2011 ..... شريطة أن تسترجع تونس عافيتها بعد فترة عدم الاستقرار السياسي التي تعيشها حاليا".


و لئن أفضت نتائج التقرير إلى استنتاجات ايجابية تؤشر لتجاوزالازمة رغمالظرفية الصعبة التي تمربها البلاد فان الخبير في الاقتصاد الدولي والمالية والأستاذ الجامعي السيد معز الجودي يفند ذلك استنادا إلى أن مثل هذه التقارير تفتقر إلى المصداقية اللازمة سيما أنها اعتمدت على مؤشرات ومعطيات تعود إلى النظام السابق وما يعتريه من تزييف للحقائق .. وفي محاولة لمعرفة الوضع الحالي للبنوك التونسية أفاد المصدر أن القطاع البنكي يعيش وضعية صعبة وحرجة فمنذ 10 سنوات خلت فقد مصداقيته لتمويله عائلات دون سواها من ذلك قيمة القروض المعلن عنها من طرف محافظ البنك المركزي والتي بلغت 2,5 ملياردينار تونسي دون ضمانات فضلا عن أن النسيج الاقتصادي تنقصه التمويلات اللازمة (المؤسسات المتمركزة بالولايات الداخلية). كما ان الاضطرابات التي عرفتها البلاد مؤخرا كان لها عميق الأثر في تراجع نشاط البنوك الا ان الاستقرار السياسي الذي ساد مؤخرا ساهم بصفة محتشمة في تحرك عجلةالاقتصاد. ومع ذلك فان نسبة المخاطر لا تزال قائمة في ظل الحديث عن اعتصامات القصبة 3 علاوة على تواصل الاحتجاجات في بعض القطاعات. ولتجاوز ذلك بين الخبير انه لا بد من التركيز على قواعد اقتصادية أكثر واقعية فالنمو والتطور الاقتصادي يرتبطان أساسا بالاستقرار السياسي الذي من الضروري أن يتدعم حتى نشهد استئنافا فعليا للدورة الاقتصادية وحتى يتسنى للبنوك التونسية ان تواكب النسق وتسترجع نشاطها وبالتالي تسهم في التمويل سيما المؤسسات الصغرى اعتبارا أنها تمثل المحرك الاساسي للاقتصاد التونسي.


ارتفاع عدد العاطلين


وفي ظل تسونامي "الاحتجاجات " والاعتصامات عرج السيد معز الجودي الى ان خبراء في الاقتصاد يتوقعون أن يبلغ عدد العاطلين عن العمل 750 ألف عاطل عن العمل خلال شهر جوان القادم, 45 بالمائة منهم من حاملي الشهادات. وسيرتفع هذا العدد ليصل إلى حدود المليون أواخر سنة 2011 . ولان وضعية البنوك اليوم تعد وضعية حرجة تستوجب فاعلية أكثر من السلطات فان الخبير الاقتصادي يناشد المؤسسات المهنية إلى تجاوز مرحلة الاعتصامات والمطالب الاجتماعية سيما أن مؤسسة ايطالية بجهة سليمان أقفلت لهذا الغرض فضلا عن أن وضعية القطاع البنكي في تونس اليوم مرتبطة ارتباطا وثيقا بالوضعية المؤقتة للبلاد.


منال حرزي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:05 PM
بعد التنظيم الوزاري الجديد


مسؤولون وموظفون وأعوان وجدوا أنفسهم دون سلطة إشراف ودون نشاط فعلي


http://www.assabah.com.tn/upload/p5n-11300868502.jpg
رغم عودة الأمور إلى طبيعتها تدريجيا في كل القطاعات بعد الثورة المباركة وما أعقبها من فوضى وتعطيل كبير لسير بعض المصالح وخاصة منها الإدارية، فان آلاف الموظفين الذين كانوا يتبعون وزارات وإدارات معينة مازالوا يعيشون حالة غموض وعدم وضوح الرؤية في ظل صمت الحكومة وعدم التفاتها لهذه الحالات.




فان لم تشهد بعض الوزارات التي تم حلها أي إشكال بعد إلحاقها ودمجها مع وزارات أخرى على غرار السياحة التي ألحقت بالتجارة والتجهيز التي ألحقت بالنقل والتكنولوجيا التي ألحقت بالصناعة...فان الوزارة الوحيدة التي تم إلغاؤها هي وزارة الاتصال التي من المفروض أن تكون بعض مصالحها ألحقت بالوزارة الأولى... لكن وان تم إلغاء الوزارة،فان عملية إلحاق هياكلها وإطاراتها وموظفيها وأعوانها بالوزارة الأولىلم يتم باستثناء دعوة الإطارات الملحقة بالوزارة إلى العودة إلى مواطن عملها الأصلية في حين ظل البقية بحالة بطالة إلى جانب تعطل مستحقاتهم وامتيازاتهم...كما تسبب عدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بالمجال الإداري للإعلام إلى تعطل عديد المصالح وفوضى من ذلك أن بعض الملفات الإدارية التي كانت تتولاها الإدارة العامة للإعلام أصبحت شبه مشلولة على غرار إسناد عدد من بطاقات صحفي محترف التي لم تجد سلطة أو هيكل يوقع عليها..كما تعطلت عملية إسناد بطاقة الصحفي الرياضي وهو ما جعل عديد الزملاء يجدون صعوبة في تغطية الأنشطة الرياضية...


والأخطر من كل ذلك تعطل عمليات الإيداع القانوني للنشريات والصحف وهي عملية الهدف منها الأول والأخير هو التوثيق والتأريخ بعد تعديل القانون وإلغاء الجانب الرقابي.


كما تسبب دمج بعض الوزارات في تداخل عمل عدد من المصالح وبقاء أخرى دون نشاط يذكر وبالتالي بقاء موظفيها دون عمل فعلي وهو ما من شأنه أن يضر بالصالح العام ويعطل مصالح الإدارة ويخلق نوعا من الحساسيات صلب المؤسسة الواحدة.


"الصباح" اتصلت بمصادر من الوزارة الأولى التي أكدت أنها على علم بكل هذه الملفات التي تبقى قليلة ولا تثير إزعاجا كبيرا وأن حلها جار سواء على مستوى الوزارات أو كذلك على مستوى الوزارة الأولى..وأن الأيام القليلة القادمة ستشهد تنسيق وترتيبات إدارية لعودة الأمور إلى نصابها وخاصة فيما يتعلق بالوضع الإداري لقطاع الإعلام والذي وبالرغم من أن هذا القطاع سيكون حرا ولا رقابة إدارية عليه فان التنظيم الإداري للقطاع ضرورة لا مفر منها لمصلحة المؤسسات الإعلامية والإعلاميين وكل المتعاونين والمتداخلين مع قطاع الإعلام.


أما بخصوص المصالح الإدارية في بعض الوزارات الأخرى التي وجدت نفسها بحالة بطالة جراء دمج بعض الوزارات، فان المسؤولين على هذه الوزارات شرعوا منذ وقت بعيد في إعادة هيكلة وزاراتهم وإعادة توزيع المسؤوليات والمصالح حتى يكون لكل مصلحة دورها ولكل موظف أو مسؤول مكانته يقدم من خلالها كل الجهد من اجل إعادة بناء الدولة وخدمة المواطن.


سفيان رجب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:06 PM
حلقة أخرى من اعتصامات القصبة


صحفيون يطالبون بحقهم في التشغيل.. وتطبيق قانون منع الجمع بين وظيفتين


http://www.assabah.com.tn/upload/p4n-1salah23-03-2011.jpg
"السناوي في القصر والصحافة تحتضر وواجب إدراج مادة التربية على وسائل الإعلام في التعليم الثانوي ولا للجمع بين وظيفتين ولا للانتداب العشوائي في مهنة الصحافة والإفراج عن الزميل لطفي المسعودي المعتقل في ليبيا "



هذه الشعارات رفعها عدد كبير من خرجي معهد الصحافة وعلوم الإخبار العاطلين عن العمل الذين دخلوا ابتداء من أمس في اعتصام مفتوح أمام مقر الوزارة الأولى بالقصبة في حلقة أخرى من الاعتصامات.

وقد تعالت أصوات الصحفيين الشبان مطالبين بتشريكهم في عملية إصلاح قطاع الإعلام وتمكينهم من حقهم في الشغل.
وأفاد رمزي الغابري وهو خريج معهد الصحافة وعلوم الإخبار وعضو بلجنة الصحفيين الشبان المهمشين والمعطلين أن المطلب الأساسي هو القطع مع تهميش الصحفيين خاصة المتخرجين من معهد الصحافة وعلوم الإخبار وتمكينهم من العمل في المؤسسات الإعلامية وخاصة الحكومية بدلا من الانتداب العشوائي.
ومن جانبها تقول نجوى همامي هي الأخرى تخرجت سنة 2007 من معهد الصحافة وعلوم الاخبار وكاتب عام الجمعية الوطنية للصحفيين الشبان "إن مسلسل الاعتصامات انطلق منذ شهرين تقريبا وكانت البداية بالاعتصام أمام المؤسسات الإعلامية على غرار الإذاعة الوطنية ثم تلتها التلفزة الوطنية وفي كل مرة لا نتلقى سوى وعود المديرين العامين وفي هذا الشأن اجتمع بنا مدير عام الإذاعة الوطنية حيث أشار الى انه سيتم فتح مناظرة للانتداب عدد من الصحفيين دون أن يعلمنا بموعد فتح باب الترشح لهذه المناظرة الشيء نفسه قام به مدير التلفزة الوطنية الذي اجتمع بنا وأعلمنا انه يقوم بإخلاء المهنة من الدخلاء".
كما أشارت المتحدثة الى انه إن لم يتم الاستجابة الى مطلبهم المتعلق بمقابلة الوزير الأول سيتواصل الاعتصام ليشمل وزارة التربية والتشغيل.
الأمر نفسه أكده عبد الرؤوف بالي صحفي حيث يرى أن مسالة تشريك الصحفيين الشبان في اتخاذ قرارات مصيرية تتعلق بقطاع ينتمون إليه هي نقطة هامة ويجب الحسم فيها والقطع مع الدخلاء على المهنة الأمر الذي أدى الى تهميشعديد الصحفيين لسنوات طويلة مضيفا "مطلبنا الأساسي هو تطبيق قانون منع الجمع بين وظيفتين خاصة في المؤسسات الإعلامية الحكومية مع النظر في البرنامج الذي يتعلق بإدراج مادة التربية في وسائل الإعلام ثم حل هيئة إصلاح الإعلام باعتبار انه أثناء تكوينها لم يتم استشارة أهل القطاع عن سبل الإصلاح".
فسيفساء من الاعتصامات ي القصبة
مطالب مختلفة وعديدة رفعها عديد المعتصمين في ساحة الحكومة بالقصبة فقد تزامن اعتصام الصحفيين الشبان أمام مقر الوزارة الأولى مع اعتصام مجموعة من عائلات ضحايا عمليات الهجرة السرية حيث تجمعوا أمام مقر وزارة الدفاع مطالبين بالتدخل الفوري لانتشال جثث أبنائهم.
وقد حاولت إحدى النسوة الدخول من خلال محاولتها اقتحام الباب الخارجي للوزارة وهي تصرخ وتبكي ابنها الذي فقد خلال عملية "حرقان ".

جهاد الكلبوسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:07 PM
تعقيب حول "طباعة صور المخلوع"



اتصلت الصباح بتعقيب صادر عن الرئيس المدير العام السابق للمطبعة الرسمية جاء فيه مايلي:


أولا وقبل كل شيء استغرب من عدم حمل الرد (الوارد بجريدة الصباح يوم 18 مارس 2011) على تصريحاتي الصادرة بتاريخ 10 مارس 2011 لأي توقيع وهو أمر يعد مخالفا لقوانين الصحافة وثانيا يؤكد جبن كاتب الرد في عدم الكشف عن هويته ونيته المسبقة في طمس الحقائق وحجبها وحتى اتهام شهادتي فيما يتعلق بتورط مطبعة "ألفا للنشر" ومن ورائها عبد الوهاب عبد الله باستغلال أموال الدولة والتحايل وتضخيم الفواتير أضعاف الأضعاف بكونها "افتراء".



وفيما يتعلق بالتعقيب على ذلك الرد الذي جاء خاليا من كل المؤيدات والذي استهله صاحبه "المقنّع" بالأسف من كونيمن سيدي بوزيد، أؤكد له بأني أتشرف بهذه المنطقة التي انتمي إليها والتي كانت الشرارة التي انطلقت منها ثورة تونس الأبيّة.

بعد ذلك،أؤكد للسادة القراء ولكل من يدعي بعكس ما قلت في شهادتي أن الوثائق التي تؤكد صدق ما قلت موجودة إلى الآن في أرشيف المطبعة الرسمية وأتحمل مسؤوليتي في كل ما قلت في شهادتي. وأؤكد أن صاحب مطبعة "الفا اديسيون" كان يتعامل بصفة حصرية في طبع صور الرئيس المخلوع حتى قبل أن أتولى أنا مسؤولية إدارة المطبعة الرسمية بسنوات عديدة بدون احترام الإجراءات والتراتيب القانونية المعمول بها في مثل هذه الحالات.ولا أنكر أني ارتكبت خطأ في التعامل حصريا مع هذه المطبعة دون مناقصة ولكن كل من سبقوني كانوا يتعاملون بهذه الطريقة بأوامر عليا من عبد الوهاب عبد الله وهو ما تأكدت منه بعد اتصال هاتفي من هذا الأخير لإعطاء التعليمات في الموضوع بعد أيام قليلة من توليّ مسؤولية إدارة المطبعة الرسمية.ولكن والحمد لله لم أنصع للأوامر بعد تأكدي من تضخيم الفواتير بشكل غير معقول.
وما يؤكد حصرية تعامل هذه المطبعة مع صور الرئيس المخلوع هو أن أفلام الصور غير موجودة إلا لديها وحتى عند توقف التعامل معها رفض المسؤول عنها مد المطبعة الرسمية بهذه الأفلام.وفيما يتعلق بالسجل التجاري أنا لم أقل أن المطبعة باسم عبد الوهاب عبد الله ولكن ما هو متعارف عليه أن هؤلاء المسؤولين لا يتورطون في بعث المشاريع بأسمائهم ولكن يتخذون لهم شركاء ويكون المشروع تحت رعايتهم الشخصية.أما عن الصعوبات المالية التي يتحدث عنها صاحب الرد فهي صحيحة وأدت إلى إفلاس الشركة لكن هذا لم يحصل إلا بعد سحب الصفقة الهامة لطباعة الصور وهي التي اشرنا إليها في المقال والبالغة قيمتها 2,2 مليون دينار.
أما اتهامي بارتكاب جرائم في حق المجتمع فان نص التهمة الموجهة لي والتي قضيت بشأنها سنتين وأكثر ظلما في السجن متناقضة ومضحكة وجاء الاتهام كما يلي " استغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة لا وجه لها لغيره والإضرار بالإدارة ومخالفة التراتيب المنطبقة على تلك العمليات لتحقيق فائدة طبق الفصل 96 من القانون الجنائي.وحفظ تهمة قبول موظف لنفسه أو لغيره بدون حق بصفة مباشرة أو غير مباشرة عطايا أو وعودا بالعطايا أو منافع كيفما كانت طبيعتها لمنح الغير امتيازا لا حق له فيه".وأترك لكم التعليق على هذا التناقض.
وعاشت جريدتنا "الصباح" خير كاشف للحقائق والمعبرة عن الآراء بكل شفافية
محمد مقداد المستوري

ر.م.ع سابق للمطبعة الرسمية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:07 PM
ندوة سياسية حول القانون الانتخابي للمجلس التأسيسي



إلتأمت أمس الثلاثاء في دار الثقافة المغاربية ابن خلدون بالعاصمة ندوة تحت عنوان «أي قانون انتخابي للمجلس التأسيسي» نظمها مركز تونس للدراسات الاستشرافية وهو مركز مازال تحت التأسيس وقد أثث هذه الأمسية الفكرية ثلةمن النخبة التونسية وترأس هذه الجلسة العميد السابق وأستاذ القانون الدستوري الصادق بلعيد وحاضر الاستاذ رياض الشعيبي وهو باحث جامعي حول «القانون الانتخابي واشكاليات التأسيس»



وكانت المداخلة الثانية للاستاذ عميرة عليه الصغير وهو أستاذ التاريخ المعاصر حول «المجلس التأسيسي الاول (56 ـ 59) وتأسيس الاستبداد» وكانت المداخلة الثالثة بعنوان «هل من أمل في تجديد النخبة السياسية في تونس» والمداخلة الرابعة كانت للاستاذ قيس سعيد أستاذ القانون الدستوري وتحمل"مقترح لقانون انتخابي مؤقت"وكان افتتاح هذه الجلسة بتقديم هذا المركز «مركز تونس للدراسات الاستشرافية» وكانت على لسان الاستاذ مراد اليعقوبي ويدخل هذا الاقتراح في تناول هذا الموضوع وعيا من مؤسسيه بضرورة تكوين رأي عام واع بكل اشكاليات المرحلة التي تقدم عليها البلاد. وهذه الندوة دعوة لكل المواطنين وكل الجمعيات المعنية بمناقشة هذه المشاغل والدفع من أجل وضع قانون انتخابي مؤقت ضامن لأوسع امكانيات الاختيار الحر والتمثيل الموضوعي.


عبد الحكيم قعلول

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:08 PM
انتحار شبان تونس..حتى متى؟



بقلم كمال بن يونسشاب تونسي جديد أقدم أمس على الانتحار في ولاية سيدي بوزيد احتجاجا على البطالة ... فيما تتعاقب حالات " الانتحارغير المقصود " غرقا في مياه البحر أثناء محاولات " الحرقان " و"الهجرة السرية "..



احمد زعفوري البالغ الـ32 من عمره فارق الحياة أمس في مستشفى بمدينة صفاقس رغم محاولات انقاذه ... فيما كان مئات من أترابه العاطلين عن العمل يتظاهرون للمطالبة بالحق في الشغل في سيدي بوزيد وفي مدن أخرى ..بما في ذلك في ساحة القصبة حيث تداخلت مطالب العاطلين عن العمل العائدين من الشقيقة ليبيا بشعارات الشباب " البطال " "المقيم" بتونس..

حادثة الانتحار الجديدة صرخة فزع جديدة موجهة الى كل السياسيين والنقابيين "الرسميين والمعارضين " الذين انشغلوا عن ملفات التشغيل بأولويات "سياسية " شخصية وحزبية وجهوية ايديولوجية .. تختلف كثيرا عن أولويات مئات الالاف من الشباب الذي يعاني منذ سنوات مرارة " انسداد الافاق " والبطالة ..مما دفع بعضه الى اللجوء الى الحلول اليائسة ومن بينها محاولة الانتحار..والانتحار.. أو التورط في العنف والسرقة وتعاطي المخدرات وفي عصابات الجريمة المنظمة ..
صيحة الفزع اطلقها قبل سنوات 3 من ابرز علماء الاطباء النفسانيين هم الدكاترة أنور جراية وجودة بن عبيد ووسيم السلامي ..وقد قدر هؤلاء الدكاترة ان عدد محاولات الانتحار في تونس يفوق الـ 10 الاف ..فقامت الدنيا ولم تقعد لما نشرنا تلك الدراسة في هذا الركن ..ثم لما نظمت قناة حنبعل بعد ذلك مباشرة ملفا تلفزيا حول هذه "ّ الظاهرة " بمشاركة شبان حاولوا الانتحار واعلاميين تابعوا الملف ..
وبعد 3 أشهر عن استشهاد محمد البوعزيزي ـ ثم أكثرمن مائتين من الشباب التونسيين ـ يعود ملف الانتحار الى السطح ليكشف أن الشباب لا يزال ينتظر اجراءات ملموسة تفتح آفاقه ..وتعيد له الثقة في نفسه وفي المستقبل ..
قد يكون الشباب في حاجة الى من يحدثه عن الصبر والواقعية ..وقد يتفهم ذلك الحديث ..لكنه لن يصبر طويلا على " الاجندات الحزبية والايديولوجية والسياسية" التي تسعى الى تحقيق مكاسب أو احتلال كراسي على حساب دموعه ودمائه ..

في نفس الوقت لابد من ان تفهم النقابات " الاساسية " الدرس ..لان الحكومة قدمت بعد الثورة زيادات في اجورقسم من العمال والموظفين كلفتها فاقت الـ400 مليون دينار..مقابل وعود لمعالجة ملف البطالة في الجهات الداخلية بما قيمته 500 مليون دينار..فقط؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:09 PM
باختصار




5 أحزاب سياسية جديدة

تونس (وات(أصدرت وزارة الداخلية قرارات بالترخيص لتأسيس خمسة أحزاب سياسية جديدة وهي :
ـ حزب اليسار الحديث

ـ الحزب الليبرالي المغاربي


ـ اللقاء الاصلاحي الديمقراطي

ـ الحزب الشعبي للحرية والتقدم
ـ حزب قوى الرابع عشر من جانفي 2011
وبذلك يبلغ العدد الجملي للاحزاب السياسية المرخص لها في تونس الى حد اليوم الثلاثاء 49 حزبا سياسيا.
إعفاء المدير العام لشركة البحيرة للتطهير والاستصلاح والاستثمار من مهامه
تونس (وات)اعلنت وزارة النقل والتجهيز في بلاغ اصدرته أمس الثلاثاء عن اعفاء السيد بلقاسم العبدلي من مهام مدير عام شركة البحيرة للتطهير والاستصلاح والاستثمار.
تغيير مسار الشاحنات الثقيلة القادمةمن سوسة باتجاه تونس
تونس (وات) تعلم شركة تونس الطرقات السيارة في بلاغ اصدرته أمس الثلاثاء انه بداية من اليوم الاربعاء 23 مارس 2011 سيقع تحويل مرور الشاحنات الثقيلة القادمة من سوسة باتجاه تونس عبر الطريق السيارة على محول تركي في مستوى النقطة الكيلومترية 31 ويتم العبور عبر الوطنية رقم 1.
واوضح البلاغ ان هذا الاجراء ياتي في اطار انجاز مشروع توسعة الطريق السيارة أ 1 تونس الحمامات.
مظاهرة لحزب التحرير احتجاجاعلى زيارة بان كي مون
تونس (وات) شارك ظهر أمس الثلاثاء نحو مائتي محتج ينتمون لحزب التحرير فرع تونس غير المعترف به في مظاهرة بوسط شارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة احتجاجا على زيارة أمين عام منظمة الامم المتحدة بان كي مون لتونس.
ورفع المتظاهرون لافتات بيضاء كتبت عليها شعارات مختلفة تندد بزيارة بان كي مون الى تونس وتشكك في نوايا مختلف المنظمات والهياكل الاممية على غرار (لا وصاية اممية على الاراضي الاسلامية) و (بان كي مون ارحل) و (بان كي مون عميل الصهيونية)
جدير بالتذكير أن وزارة الداخلية كانت أعلنت يوم السبت 12 مارس الجاري عن رفضها منح ترخيص قانوني لحزب التحرير فرع تونس اعتبارا لمخالفة برنامجه لبعض فصول قانون الاحزاب.
شبكة مختصة في استغلال الاطفال في التسول
تونس (وات) تمكن أعوان منطقة الامن الوطني بحدائق قرطاج مؤخرا من تفكيك شبكة مختصة في استغلال الاطفال في التسول.
فقد تم وفق بلاغ صادر أمس الثلاثاء عن وزارة الداخلية ضبط شخصين متلبسين على متن شاحنة كانوا بصدد توزيع مجموعة من الاطفال على المفترقات الرئيسية بالمرسى وقمرت وحدائق قرطاج بالعاصمة للتسول.
واضاف البلاغ ان الشخصين الموقوفين اعترفا بجلب 13 طفلا بين ذكور واناث من جهة حاسي الفريد من ولاية القصرين تتراوح أعمارهم بين 3 و19 سنة بغاية استغلالهم في جمع الاموال عن طريق التسول.
الصين تعتزم تقديم مساعدات مالية وعينية
تونس (وات) كشف وزير التجارة الصيني عن عزم حكومة بلاده تقديم مساعدات مالية وعينية بقيمة 6ر10 مليون دينار (50 مليون يوان) لتونس لاعانتها على مواجهة الازمة الناجمة عن توافد أعداد كبيرة من اللاجئين القادمين من ليبيا.
وتتمثل هذه المساعدات وفق ما جاء في موقع الوزير الصيني على الانترنات في منح تونس اعتمادا قدره 2ر4 مليون دينار نقدا الى جانب تجهيزات اغاثة بقيمة 44ر6 مليون دينار (3ر30 مليون يوان) تتضمن كميات من الاغذية والخيام والاغطية والادوية والمولدات الكهربائية.
في اتحاد المرأة
تنعقد اللجنة المركزية للاتحاد الوطني للمرأة التونسية للنظر في مستقبل المنظمة، وايجاد السبل الكفيلة لضمان ديمومة عمله واستمرارية نشاطه في ضوء المرحلة الجديدة، وتحقيق أهدافه التي ناضلت من اجلها اجيال من النساء وتحديد تاريخ انعقاد مؤتمر استثنائي في اقرب الآجال وذلك يوم الجمعة 25 مارس على الساعة العاشرة صباحا بفضاء 13 اوت نهج سنان باشا (قرب المعهد الصادقي (وطبقا لما ينص عليه الفصل 23 من النظام الداخلي، فان الحضور مقتصر على اعضاء اللجنة الذين تمت دعوتهم بصفة رسمية وهن: اعضاء المكتب التنفيذي واعضاء اللجنة المركزية والنائبات الجهويات ورئيسات الرابطات التابعة للاتحاد.
ودادية قدماء الشبان والعلم
تنظم ودادية قدماء الشبان والعلم تظاهرة تحت عنوان الدستور والمجلس التأسيسي ـ دور الاحزاب في الحياة السياسية ـ دور الجمعيات في الحياة السياسية.وذلك يوم الجمعة 25 مارس الجاري ـ على الساعة الرابعة بعد الزوال.

بالنادي المطوي للتعاون والتعارف ـ ساحة علي البلهوان ـ باب الخضراء تونس.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:10 PM
عدد من رؤساء الاتحادات الجهوية للفلاحة يرفضون الرئيس المؤقت للمنظمة


تونس (وات) مازالت المواقف صلب الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري حول رئاسة المنظمة وانعقاد المجلس المركزي بين شد وجذب بين مختلف ممثلي هياكله ومنظوريه.

وقد قرر عدد من روساء الاتحادات الجهوية للفلاحة والصيد البحري خلال اجتماع انعقد يوم 19 مارس 2011 سحب الثقة من السيد نور الدين بن عياد كرئيس مؤقت لهذه المنظمة الوطنية وتعويضه بالسيد مصطفى الاسود عضو المكتب التنفيذي الوطني.
وفسر البلاغ أمس الثلاثاء هذا القرار بعدم التزام السيد نور الدين بن عياد بالنظام الاساسي للمنظمة وتجاوزه للصلاحيات المؤقتة المنصوص عليها بهذا القانون.
وياتي اتخاذ هذا القرار حسب ذات المصدر استنادا الى النظام الاساسي للمنظمة وبناء على القرار المتخذ من قبل المكتب التنفيذي الوطني بتاريخ 16 مارس 2011 والقاضي بسحب الثقة من الرئيس المؤقت للمنظمة والغاء كل التفويضات المسندة اليه بمقتضى تعيينه من طرف المكتب التنفيذي لتلك المهمة.
ويشير البلاغ الذي جاء مذيلا بتوقيع السيد مصطفى الاسود انه تمت دعوة هذا الاخير لعقد المجلس المركزي في اقرب وقت ممكن بحضور كافة اعضائه وفتح باب الترشح لرئاسة المنظمة لكل من يرغب في ذلك من اعضاء المجلس المركزي طبقا لما جاء به النظام الاساسي.
وتعقيبا على مضمون هذا البلاغ اوضح السيد نور الدين بن عياد في اتصال هاتفي مع وات ان المجلس المركزي للمنظمة الفلاحية هو الذي يقرر سحب الثقة من الرئيس المؤقت حسب ما ينص عليه القانون الاساسي وليس بامكان اي هيكل اخر تولي هذه المهمة.
وبين ان هذه التحركات يقوم بها بعض روساء الاتحادات الجهوية الذين قدموا استقالاتهم او لم يعد مرغوبا بهم على راس هذه الهياكل باعتبار عدم استجابتهم لتطلعات القواعد الفلاحية بعد ثورة 14 جانفي 2011.
واشار الى انه يسجل حاليا تحركات في نحو 15 اتحادا جهويا ترفض القواعد الفلاحية روساءها بحكم انتماءاتهم الحزبية (التجمع الدستوري الديمقراطي) واضطلاعهم بمهام حزبية سياسية (لجنة مركزية مجلسي المستشارين والنواب...(
يذكر ان نحو 7 من روساء الاتحادات الجهوية قدموا استقالاتهم فيما قام بذلك 5 من اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد.
واعلن السيد نور الدين بن عياد ان المجلس المركزي للاتحاد المقرر غدا الاربعاء لن ينعقد ومن المزمع ان يتم تنظيمه مع موفى شهر مارس الجاري.
وردا على سؤال حول امكانية اجراء تدقيق مالي صلب الاتحاد ومختلف هياكله للوقوف على مختلف التجاوزات المالية ومظاهر سوء التصرف والفساد افاد السيد نور الدين بن عياد ان هذا الطلب اذا كان نابعا من منظوري الاتحاد فلا يمكن الا تزكيته.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:11 PM
الأمن الغذائي التونسي.. بعيون المنظمة العالمية للزراعة


http://www.assabah.com.tn/upload/p3n-123-03-2011.jpg
علمت الصباح أنّ دراسة حول الأمن الغذائي بالبلاد التونسية يجري تنفيذها من قبل فريق من خبراء المكتب الإقليمي للمنظمة العالمية للأغذية والزراعة بشمال إفريقيا وذلك في ضوء المستجدات التي تعيشها البلاد بعد ثورة 14جانفي وتهدف هذه الدراسة إلى تشخيص الوضع الراهن واستشراف التطورات المرتقبة ووضع تصورات ومقترحات في سياق الحرص على تأمين التزويد بالمواد الأساسية وجعلها في متناولمختلف الفئات إلى جانب العمل على ضمان الأمن الغذائي المستديم



للغرض انتظمت خلال الأسبوع المنقضي بمقر وزارة الفلاحة جلستا عمل خصصت الأولى لتقديم مشروع الدراسة وتحديد مدة أسبوعين لتشخيص الوضع الحالي ليقع إثرها تقديم التوصيات.

وطبقا للمعطيات التي بلغتنا يتمثل تصور فريق عمل"الفاو" للأمن الغذائي في جملة من العناصر منها توفر المواد الغذائية على الصعيد الوطني المنتج محليا منها والمستورد، وتمكين مختلف الفئات الاجتماعية من الحصول على حاجياتها ويمر ذلك عبر تحسين مقدرتها الشرائية وبحث ارتباط ذلك بتقلبات الأسواق العالمية للمواد الأساسية وتصاعد أسهم أسعارها توازيا مع دراسة تذبذب الانتاج المحلي في علاقة بالتغيرات المناخية.
واعتبارا للدور المحوري لديوان الحبوب في ضمان توازن العرض والطلب من الحبوب التي تعد من أبرز المواد الأساسية استهلاكا لدى التونسي فقد توقف فريق العمل عند هذا الهيكل المؤتمن على جانب من قوت التونسي وذلك بتخصيص جلسة عمل للتعمق في دور الديوان في تامين التزويد بالقمح الصلب واللين واستعراض آليات تدخله في مستوى سياسة الشراء المعتمدة لديه ومدى مسايرتها للوضع السائد بالسوق العالمية وبحث سبل مزيد تطويع النصوص القانونية في اتجاه مرونة تدخل وتحرك أكبر للجنة الشراءات لإحكام استغلال الفرص المتاحة في إطار من المعادلة بين السعر والجودة.
كما تعرضت جلسة العمل إلى مسألة طاقات الخزن المتوفرة وتوزيعها الكمي والجغرافي وتأثيرها على نسق الشراءات..
نأمل أن تفضي هذه الدراسة إلى تقديم مساندة فنية اكبر -للفاو-للقطاع الفلاحي وإحاطة بالمزارعين لتطوير مردودية مستغلاتهم وضمان استدامتها بعيدا عن سياسة الإملاءات والضغط على السياسات الفلاحية التي انتهجتها بعض المؤسسات الدولية سابقا لأن سيادة الشعوب رهينة تحقيق أمنها الغذائي.

منية اليوسفي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:11 PM
في دورته الثالثة


منتدى «أفريكا بنكينغ»..لانقاذ البنوك التونسية



تنتظم الدورة الثالثة لمنتدى "افريكا بنكينغ" بتونس في مطلع شهر جوان المقبل وذلك لبحث فرص التطوير الخارجية وقدرة البنوك الإفريقية على التجديد فضلا عن القطاعات الواعدة على غرار التمويل الإسلامي، وهو حدث إقليمي للمهن البنكية في شمال إفريقيا ووسطها وشرقها.



وستنتظم هذه الدورة تحت شعار "المحركات الجديدة لبنك الغد" وستقام من 2 إلى 4 جوان المقبل ببادرة من i-conférences وهي هيكل مختص في تنظيم التظاهرات المهنية وبالشراكة مع البنك الإفريقي للتنمية ومكتب "مازارس ماسناوي"، المختص في مجال التدقيق والاستشارة بالمغرب، بالآليات والاستراتيجيات التي من شأنها أن تمكن البنوك الإفريقية من مواجهة التحديات المتنامية التي يواجهها القطاع خاصة على المستوى القانوني والتنظيمي وعلى مستوى الهياكل الداخلية.

ويتضمن برنامج هذه الدورة جلسات عامة تهتم بـ"التوجهات لسنة 2011 وآفاق التنمية 2012-2013" و"القدرة على إدماج المستجدات على المستوى الترتيبي والقانوني" فضلا عن تناول مواضيع تهم خاصة "دعم الهياكل وتحسين التصرف الداخلي" و"ضمان معادلة التحكم بين الاستقرار والنمو" و"بروز التمويل الإسلامي" و"تنمية القدرة على التجديد".
من جهة أخرى سيتم تنظيم ورشات تكوينية ولقاءات أعمال بمشاركة العاملين في المجالات البنكية وممثلي الحكومات والمستشارين الماليين والاستراتيجيين ومستشارين قانونيين ومستثمرين إقليميين ودوليين ومزودين في مجال التكنولوجيات البنكية والمالية ومستعملي أنظمة تحويل الأموال فضلا عن كل الأطراف المتدخلة في تطوير القطاع البنكي في إفريقيا الفرنكوفونية.
ويشكل منتدى "افريكا بنكنغ"، الذي تم إحداثه بمراكش منذ ثلاث سنوات بالشراكة مع البنك الإفريقي للتنمية، قاعدة حقيقية للتبادل، إذ يحضره كل سنة أكثر من 200 مفوض إقليمي ودولي بهدف التحاور بشان رهانات الحركية البنكية وآفاق تطوير القطاع في المنطقة.

ذكرى بكاري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-23-2011, 06:13 PM
غدا بوزارة التربية


عودة المطرودين.. ودور متفقد المدارس الابتدائية أهم ملفات اللقاء مع الوزير



من المتوقع أن تشهد وزارة التربية غدا لقاء نقابيا بين وزير التربية الطيب البكوش واللجنة الوطنية لمتفقدي المدارس الابتداية برئاسة عضو المكتب التنفيذي منصف الزاهي.



ومن المنتظر أن ينظر المجتمعون في جملة من الملفات النقابية العالقة بين الطرفين وقال منسق اللجنة الوطنية لمتفقدي المدارس الابتدائية نور الدين الشمنقي أن من ابرز الملفات تلك المتعلقة بتطهير الوزارة من رموز الفساد لا سيما في التفقدية العامة لبداغوجيا التربية.

اما بخصوص الملفات النقابية المقررة ليوم غد فقد اكد الشمنقي على ضرورة اعادة المتفقدين المطرودين اضافة إلى اعادة النظر في مسالة الاثبات وما رافقها من لغط نتيجة الطريقة المعتمدة في الترسيم التي لا تتماشى مع طبيعة الوظيفة العمومية."
واعتبارا لدور المتفقد فيالمنظومة التربوية فان اللقاء ووفقا لما ذكره منسق اللجنة الوطنية لمتفقدي المدارس الابتدائية فانه سيشتمل على تاكيد دور المتفقد في ابراز رأيه في المسالة التربوية.

خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 02:58 PM
في وقفة احتجاجية أمام سفارتها


مطالبة البنوك في سويسرا بالكشف عن ثروة "المخلوع" وعائلته


http://www.assabah.com.tn/upload/p1n-424-03-2011.jpg

notre argent est en dépôt dans vos comptes a numéro


و" banque suisse game over " و "الشعب يريد استرجاع الأموال" شعارات رفعها أكثر من 300 مواطن تونسي يوم أمس أمام السفارة السويسرية في وقفة احتجاجية تتوجه بالأساس إلى البنوك السويسرية لمطالبتها بتحديدالمبلغ الفعلي لثروة الرئيس المخلوع وأصهاره .وبالتالي استرجاع جميع الأموال المسروقة.




وفي تصريح لـ "الصباح" بينت السيدة جليلة بلالونة الكاتبة العامة للجمعية التونسية للشفافية المالية أن التاريخ اثبت أن البنوك السويسرية تجمد الأموال ولاترجعها لاسيما أنها جمدت مباشرة بعد الـ 14 من جانفي ولم تحدد إلى اليوم قيمتها. ويأتي هذا الاعتصام كمحاولة للضغط على البنوك السويسرية حتى يستعيد الشعب الأموال التي نهبت منه. وأضافت في نفس السياق أنه سيقع تقديم عريضة للسفير السويسري بتونس ممضاة من قبل أكثر من 10 ألاف تونسي يناشدون فيها البنوك بإسترجاع الأموال. يذكر ان الوقفة الاحتجاجية ضمت أشخاصا من مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية شباب , طلاب جامعة ومحامين وأطباء...


منال

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 02:59 PM
في أول ندوة صحفية له


العمال الشيوعي" يدعو إلى نظام برلماني.. ويقترح أكتوبر لانتخاب المجلس التأسيسي


http://www.assabah.com.tn/upload/362272_p24-03-2011.jpg
اعلن حزب العمال الشيوعي التونسي امس خلال ندوة صحفية له بالعاصمة عن موقفه من طبيعة النظام السياسي لمرحلة ما بعد الثورة الذي يجب أن يقوم على سيادة الشعب من خلال نظام برلماني يمكن من اقامة " الجمهورية الديمقراطية الشعبية."



وتأتي ندوة امس بعد أكثر من عشرين سنة من العمل السري حيث خرج حزب العمال الشيوعي التونسي بكل تشكيلاته السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية إلى العلن ليلتقي امس بانصاره ومناضليه من خلال اول ندوة صحفية له منذ تشكيله يوم 3 جانفي 1986 وهو ما اعتبر " انتصارا لكل الكادحين في هذا الوطن."

ولدى افتتاحه للندوة الصحفية استعرض الناطق الرسمي حمة الهمامي برنامج حزبه الذي لمسنا فيه قراءة جديدة للمواقف وذلك انطلاقا من طبيعة المرحلة التي تعيشها البلاد منذ احداث 14 جانفي هذا بالاضافة إلى محافظة الحزب على جملة المبادئ والثوابت التي رافقته منذ تاسيسه.
وانطلاقا من برنامجه السياسي واهدافه العامة فقد دعا الحزب إلى تحقيق الاستقلال الكامل والفعلي لتونس والسيادة إلى شعبها عبر منح السلط العليا في الدولة إلى ممثليه الذين ينتخبهم .
وفي رده على جملة الاسئلة المقدمة من قبل الصحافيين فقد صرح الهمامي أن البرنامج الاقتصادي سيقوم على تاميم الكامل للمصالح الامبريالية دون أن يعني ذلك دعم الدعاية البدائية للاشتراكية ." حسب قوله.
هذا اضافة إلى عدم الاعتراف بالديون الخارجية التي قال عنها " بان المستفيد منها لم يكن الشعب التونسي وانما حفنة من المتنفذين داخل السلطة."
وحول علاقة الحزب بجملة التطورات التي عاشتها البلاد منذ الإعلان عن سقوط حكومة محمد الغنوشي وتشكيل الهيئة العليا للانتقال الديمقراطي وحل جهاز البوليس والتجمع اعتبر الهمامي أن " الشعب تمكن من الاطاحة بالدكتاتور ومن فرض شعار المجلس التاسيسي وحل التجمع والبوليس السياسي غير أن هناك قوى تحاول ضرب وحدة الشعب التونسي من خلال اثارة النعرات القبلية في قفصة و الجهوية في قصر هلال والعقائدية وذلك قصد ثني الشعب عن مواصلة مسيرته."
اما فيما يتعلق بالمجلس التاسيسي فقد جدد الحزب موقفه من انتخابات المجلس التاسيسي والداعي إلى تاجيل موعد الانتخابات واقترح في هذا السياق أن يكون في شهر اكتوبر القادم وهو ما سيعطي فرصة للاحزاب للتحضير وبسط برامجها السياسية على الشعب كما أن فرصة التاجيل من شانها أن تمكن التونسيين من الاطلاع على كل الاطروحات الحزبية الموجودة في الساحة الوطنية.

خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:03 PM
بعد 125 يوما من الاختطاف


طاقم حنبعل 2 في تونس..احتفالات وزغاريد..والثورة في البال


http://www.assabah.com.tn/upload/p1n-3-hannibal24-03-2011.jpg
في حدود الساعة الواحدة و15 دقيقة من فجر أمس حطت الطائرة المقلة لطاقم الباخرة المختطفة "حنبعل 2" التي تم تحريرها يوم الخميس 17 مارس 2011، على ارض مطار قرطاج الدولي وسط حضور مكثف للعائلات من مختلف مناطق الجمهورية التى اتت لاستقبال ذويها بعد 125 يوما من الاختطاف.



وكان قد تم الإفراج عن الباخرة وطاقمها البالغ 32 شخصا من بينهم 22 تونسيا بعد نجاح المفاوضات مع القراصنة الصوماليين ودفع الفدية.

"الصباح" واكبت لحظة بلحظة تفاصيل وصول الطائرة ورصدت انطباعات العائلات الذين تحدثوا بكل رحابة صدر عن معاناتهم في الاونة الاخيرة وسعادتهم بالافراج عن ذويهم.
حالة من الانتظار والترقب..
عاش اهالي طاقم الباخرة في المطار قبل موعد وصول الطائرة حالة من الترقب والانتظار حيث اكدت عائلة القبطان فوزي فرادي انها عاشت ظروف صعبة وعانت الامرين منذ احتجاز طاقم الباخرة خاصة وان المرحلة الاولى من المفاوضات لم تتسم بالجدية و السرعة الكافية لكن بعد الدعم الاعلامي من مختلف وسائل الاعلام اخذت القضية منحى اخر ودخلت السلط التونسية في مفاوضات جدية وقياسية مع القراصنة ..والحمد لله بعد المعاناة تم الافراج عن الطاقم.
وفي نفس السياق اشارت رشيدة بونوارة(زوجة علي بونوارة) التي اقترنت به حديثا انها عاشت كابوسا طيلة 125 يوما وتملكها اليأس في وقت من الاوقات لكن الامل عاد اليها بعد اتصال زوجها وطمأنته على صحته وصحة الطاقم المختطف رغم الظروف الصعبة واللاإنسانية التي عانوها من طرف القراصنة.
دور الاعلام والفايس بوك
من جهة اخرى اعتبرت اسماء السوسي(اخت بلال السوسي) ان الاعلام التونسي كان له دور فعال في تحرير طاقم السفينة و باركت ثورة 14 جانفي و استطردت قائلة ان صوتنا لم يكنمسموعا لدى النظام السابق رغم اتصالنا المتواصل بالمسؤولين لكن بدون جدوى وبعد الثورة تضافرت كل الجهود لخدمة هذه القضية بالاضافة الى وزير النقل الذي تابع كل تفاصيل القضية بعد مفاوضات مباشرة بوزارة النقل بين مالك السفينة السيد فريد عباس ورئيس القراصنة بحضور ممثلين عن وزارات الدفاع والنقل وأهالي البحارة التونسيين. وأكد عبد المنعم بن خليفة الى ان موقع التواصل الاجتماعي "الفايس بوك" ساهم في التعريف بالقضية وآخر اخبار قضية الباخرة حنبعل 2 ووصل عدد المتضامنين الى 2600 متضامن كذلك ساهم في تمتين اواصر الاخوة والتضامن بين عائلات المختطفين.
وصول الطائرةعلى الساعة الواحدة و15 دقيقة فجرا
رست الطائرة المقلة لطاقم السفينة ومالكها فريد عباس في تمام الساعة الواحدة و15 دقيقة من فجر أمس بعد أن أقلعت من مطار جيبوتي في حدود الساعة 18:20 بتوقيت تونس وكان في البرنامج أن يتم عقدندوة صحفية لكن تم تأجيلها إلى موعد لاحق.
محافظ المطار في خدمة الإعلاميين
بادرة طيبة تستحق الذكر قام بها محافظ مطار تونس قرطاح الدولي لتوفير كل الظروف الملائمة و تسهيل عمل الصحفيين حيث كانت وسائل الاعلام من أول المستقبلين لطاقم السفينة قرب مهبط الطائرات.
استقبال حار
بعد وصول الطاقم شهد المطار اجواء احتفالية امتزجت فيها الدموع بالفرحة وتعالت الزغاريد بالاضافة الى ترديد النشيد الوطني وشعارات و اغاني ثورة 14 جانفي على غرار "راجع راجع لبلادي عبر الصومال" حيث تفاعل كل الطاقم مع عائلاتهم في اجواء احتفالية بعد غياب دام 125 يوما وأول كلمة جاءت على لسان فوزي فرادي قبطان الباخرة عند وصوله ان تونس حرة بفضل ابنائها و ترحم على ارواح شهداء الثورة واثنى على كل مجهودات مصالح وزارة النقل و الدفاع و الخارجية والى عائلاتهم التى عانت كثيرا خلال الفترة السابقة.
اعتبر بلال السوسي أحد أفراد طاقم باخرة "حنبعل 2" ان ظروف الاحتجاز بالصومال ومعاملة القراصنة كانت سيئة و لا انسانية في ظل عدم توفر المواد الأساسية و الاقتصار على "الارز المغلي" والسمك المشوي مما أدى إلى تدهور صحة بعضهم خلال فترة الاحتجاز، وتابع حديثه ان الطاقم كان يتابع باهتمام اخبار الثورة عبر الاذاعة الوطنية حتى وفر القراصنة فرصة للطاقم لمعرفة آخر الاخبار في تونس لمدة دقيقتين كل يوم.
كلمة وزير النقل للحاضرين
في خضم هذه الاحتفالات توجه السيد ياسين ابراهيم وزير النقل والتجهيز الذي كان في استقبال الطاقم بالشكر إلى مصالح وزارة الخارجية والدفاع وكذلك وزارة الدفاع في جيبوتي على حسن تعاونها والتنسيق لاجلاء المختطفين ومساهمة الحكومة الفرنسية التي أتاحت الدعم اللازم للإفراج عن المحتجزين من طاقم السفينة وتأمين عودتهم..
واشار إلى ان المفاوضات كانت صعبة جدا و في بعض الاحيانكان لازما ان تحاط بالسرية ضمانا لحسن سيرها.
وردا على مسألة تأخر تسليم الفدية للقراصنة لمدة ساعتين و ماشابه من حيرة وخوف لعائلات الطاقم أكد الوزير ان الاشكالية تمثلت في فارق التوقيت بين البلدين لكن تم تجاوزها و تأمين عملية تسليم الفدية والتنسيق مع الجهات المعنية والقراصنة لإنجاح عملية التسليم..
مفاوضات عسيرة ومبلغ الفدية 6 ملايين دينار
وقال السيد فريد عباس مالك الباخرة أن المفاوضات كانت عسيرة بسبب المطالب المادية الكبيرة للقراصنة ومواجهة العديد من الصعوبات لكن تضافر كل الجهود من مختلف مصالح الحكومة المؤقتة تمكنا في الاخير من تحرير الطاقم وأضاف ان عملية التسليم كانت قياسية واكد ان مبلغ الفدية هو6 ملايين دينار مشيرا ان شركة التأمين دفعت حوالي 150 الف دينار و تكفلت الشركة المالكة للباخرة بباقي المبلغ.

نزار الدريدي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:05 PM
بعد سقوط نظام بن علي وحل التجمع أي مصير للبيادق والسماسرة؟



بقلم: خالد نجاح*بالامس كانوا يتهافتون على كسب بطاقة الانخراط الحمراء في التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل ابتدائيا..كانوا يضعونها بكل فخر و بشكل بارز في حافظة اوراقهم..



يرفعونها كلما ارادوا قضاء حاجة هنا و هناك و كلما ارادوا الحصول على امتيازات لا يخولها لهم القانون وحتى كلما أوقفهم شرطي المرور.. يرفعونها أيضا للتخويف و الترويع من منطق " أعرف فيشكون إتكلم " البطاقة الحمراء كانوا يعتبرونها حصانة لهم ضد القانون و ضد الحق و ضد "الكرامة" ... البطاقة الحمراء كانت مفتاحهم لكل الابواب مهما كانت صلابة الاقفال وشرطا أساسيا لكل منصب مسؤولية في الادارة التونسية ، و من لا يحملها يبقى حبيس وضعه حتى يغادر الادارة كما دخلها أول مرة و لكني أريد ان أستثني بعضا ممن كانوا يرفضون شرط الحمراء و ارتقوا في سلم الوظائف نظرا لكفاءتهم المهنية و لكن تم إبعادهم بسرعة لانهم لم يستوعبوا الدرس جيدا حسب منطق التجمعيين .. لم يفهموا ان تمكينهم من المناصب كان لهدف إغرائهم واستقطابهم فرفعوا في وجوههم البطاقة الحمراء لاقصائهم و لكنهم عاشوا في عزة نفس و كبرياء رغم ما عانوه من قهر وتهميش ولم يطأطئوا رؤوسهم بل ظلوا يسيرون مرفوعي الهامة متحدين الاقزام الذين كانوا بيادق للتجمع المنحل ،و لست كاتبا لهذه السطور لأبين اني واحد ممن رفضوا قناعة و تحديا الانخراط في التجمع و مسك البطاقة الحمراء و لست كاتبا لهذه السطور لأستغلها في بيان ما تعرضت له من ظلم اداري من خلال قطع متكرر لجزء من راتبي و تعطيل للترقية المهنية و لست كاتبا لهذه السطور لأبين أني عانيت من تعسف عبد الوهاب عبد الله وأتباعه و هذا الشخص لمن لا يعرفه من العامة كان واضع المنظومة الاعلامية المهللة و المطبلة و الممجدة للرئيس المخلوع وزوجته و كان يجوع و يدمر من لاينخرط في صلب تلك المنظومة و يتبناها و قد نجح في تنفيذ مخطط لتجميد الكفاءات أو إقصائها من مؤسسات الاعلام الوطنية و خاصة الاذاعة و التلفزة ، و بلغ هدفه بداية من سنة 1994 بعد نحو ثلاث سنوات من عودته الى تونس بعد ان شغل منصب سفيرفي بريطانيا و قد شكل وقتها و حتى نهاية عهد بن علي المخلوع فيالق من الصحفيين و المسؤولين الاعلاميين عملوا فيما كنت اسميه بامبراطورية عبد الوهاب عبد الله الذي كان يجازي جماعته بكل الطرق و كان يملك من الدهاء ما يجعله يشعل النيران و يتساءل عن مصدر الدخان ..لست كاتبا لهذه السطور لاتحدث عن شخصي و انما لأبين أن بيادق العهد الماضي ما زالوا يتحركون على رقعة الشطرنج رغم خروج الاميرة و الرخ و الحصان و يبدو ان البيادق لم يستوعبوا ان ملكهم قد مات فسدوا آذانهم عن كلمة " كش مات" او ربما أنهم لا يريدون إغضاب ملكهم خوفا من ردة فعله لانه يعرفهم جيدا و يعرف كيف كانوا يتوددون اليه طمعا في رضاه و سخائه و يعرف كيف كانوا يتقربون منه و يتطوعون لخدمته و المساهمة في إسقاط من كان يراهم أعداؤه من منطق " ان لم تكن معي فانت عدوي " و يعرف جيدا كيف استدرجهم و بأي مقابل استدرجهم ...هؤلاء البيادق يتحركون تائهين على رقعة الشطرنج يتوهمون ان ملكهم لم يمت بعد و يتخيلون انه موجود خلفهم و امامهم ليحميهم كما كان يفعل من قبل و هم يتخيلون ذلك خوفا من افتضاح ممارساتهم السابقة التي لن يطول زمان كشفها لان مؤيداتها ملموسة و غير خافية سواء تعلق الامر بممارسات صلب بعض المؤسسات الاعلامية او اخرى مرتبطة بما كان يسمى وكالة الاتصال الخارجي التي شجعت في السنتين الاخيرتين بعضا ممن كانوا يطمعون في ودها وسخائها على بعث شركات انتاج سمعي بصريخاصة لتساهم في الترويج للبرامج الوهمية و المزيفة للرئيس المخلوع و يهللوا و يضخموا من قدرة زوجته على قيادة منظمة المرأة العربية على أكثر ما يمكن من القنوات التلفزيونية العربية وهؤلاء فاجأتهم وفاة نظام السابع من نوفمبر ولم يتمعشوا كما كانوا يحلمون من الشركات التي بعثوها بمساندة من وكالة الاتصال الخارجي او تقربا منها و توددا لها..


لقد بدأت حديثي عن البطاقة الحمراء للتجمع الدستوري الديمقراطي لكني قطعته دون ان اشعر و سلكت مسلكا آخر أراه غير مفصول عن الاول .. و أستعيد كلامي عن البطاقة الحمراء لاقول انها لم تتسرب مطلقا الى حافظة أوراقي ولم أسع اليها باي شكل من الاشكال و لأي غاية من الغايات رغم الاغراءات و حتى التهديدات وتركت ذلك لغيري ممن كان مؤمنا بفكر التجمع أو من كان طامعا في امتيازات ، و مهما كان الدافع فان عددا كبيرا من هؤلاء و اولئك أسقطوا اليوم من حافظات اوراقهم بطاقاتهم الحمراء و أضحوا يبحثون عن بديل لها يفتح لهم مجددا ابواب ممارساتهم الماضية و لكن اعتقد ان البطاقة الحمراء اليوم لن تستعمل كما استعملت في الماضي.. و لن تنفع مستقبلا المتلونين كالحرباء والباحثين عن بدلة جديدة تعوض بدلتهم البنفسجية او الحمراء التي تراكمت فوقها أوساخ لن تقدر على إزالتها أحدث آلات الغسيل لانها تحوي بقعا متعددة ترمز كل واحدة منها الى إساءات في حق الشعب و تونس. و ليفهم هؤلاء الذين ينجح بعضهم مع الاسف في الاستمرار في مواقعهم وحتى في كسب مواقع جديدة ، ليفهموا ان التاريخ لن يمنحهم صفحات اخرى ليلوثوها باعمالهم ،و أتمنى ألااكون مخطئا ، و ارجو نهاية ان يفهم القارئ لما كتبت اني اقصد الطامعين الذين لن يستطيعوا اليوم تغيير طباعهم لانها ترسخت فيهم طوال مسيرتهم الاعلامية و هم اليوم يبحثون عن مسلك جديد يضمن لهم استمرار مصالحهم السابقة و يبعد عنهم شبهات ماضيهم و لهؤلاء أقول" ليس هناك بوليس سياسي لتبلغوه تقاريركم اليومية و لم تعد هناك بيانات مناشدة جديدة لتوقعوا عليها ، فلتنصرفوا لم يعد ثمة ما تشاهدونه و ما تتمعشون منه ، و إن أردتم الإنصهار في تونس الجديدة فلتصدعوا بالحقيقة كاملة عن ممارساتكم السابقة و بعدها إلبسوا بدلة الشرف و الكرامة و لا تغيروها ما حييتم" و أتمنى مجددا ألا اكون مخطئا.

صحفي في مؤسسة التلفزة التونسية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:05 PM
حتى نجنب المرسوم المنظم لانتخابات المجلس التأسيسي المزايدات الحزبية الضيقة



بقلم: الأستاذ عبد الجواد الحرازي*حمل الوفد الأول من النخبة السياسية، الى باريس للمطالبة بإصلاحات في تونس تحت نظام الحماية سنة 1919 حقيبة مطرزة كتب عليها الدستور للوطن.



وكتبت احدى الصحف مقالا تتغنى فيه بالدستور "يأخذ الكاتب القلم ليكتب فيحار القلم أن يكتب إلا نبأ الدستور... ويوم ترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن نبأ الدستور عظيم".

وقال الشاعر جميل صدقي الزهاوي:« يا دستور إن ابتسامة منك تسعدنا إن التفاتة منك تكفينا».ينتظر الشعب التونسي الذي أطاح بالديكتاتورية واسترجع نسمة الحرية والكرامة بعد ثورة 14 جانفي، موعدا مع التاريخ آخر لا يهم إن كان 24 جويلية أو بعده، بقدر أهمية الضمانات لعدم عودة الديكتاتورية وسلطة الحزب الواحد والفرد الواحد والرأي الواحد واللون الواحد الخ...
وأن حصل الاتفاق بعد جهد ولأي وبعزائم صادقة، نتمنى أن لا تدنس بانتهازية البعض ممن يركبون الأحداث، ويصبحون فرسانا زمن الرخاء وهم في الحقيقة أجبن من النعامة زمن الشدة، متطرفون يمينا ويسارا ومهادنون ومخادعون بحجة ينصر من أصبح سيدنا وحسب رأيي المتواضع، ولقطع الطريق على هؤلاء، لابد من آليات لحماية الحرية والكرامة والديمقراطية مولود الثورة الجديد.
إن ثورة 14جانفي بتونس، وأنا أفضل تسميتها ثورة كل التونسيين الأحرار بعقلية الشباب على تسميتها ثورة الشباب، لأن أطفالا وشبابا وكهولا وشيوخا ونساء ورجالا شاركوا جميعا في الثورة كل حسب مقدرته ورؤيته، ولكن بتقنية الشباب وعنفوانه وحماسته. ولأنه لزاما أن تستمر وتنجح، ونظرا لأهمية ما تونس مقدمة عليه من انتخابات لمجلس تأسيسي يسن دستور للبلاد لا نريده أن يكون على مقاس زيد أو عمر ، بل على مقاس تونس الثورة يتجه التفكير في إعداد ضمانات وأرضية اتفاق لذلك:
1- ضمانات حالية قبل الانتخابات:
إن الاعتقاد لدى غالبية الشعب التونسي أن المرسوم الذي سينظم العملية الانتخابية هو المحرار والمؤشر الأهم على السير قدما في طريق الديمقراطية أو النكوص عنها، لذلك لابد من أخذ الحيطة والحذر واليقظة والموعظة في سنه، واعتقادي جازما أن الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي شأنها شأن الحكومة الحالية المؤقتة، ستضع مصداقية مكوناتها على المحك إن جاء المرسوم مخالفا لتطلعات الشعب، ملبيا لتوجهات بعض الاطراف أو الفئات التي لا تتعدى تمثيليتها نفسها زائد واحد ولكنها تجعجع كثيرا. إن الثورة التونسية قد جاء بمبادئ وشعارات إزاء الكافة مثل: الكرامة (خبز وماء وبن علي لا)، الحرية والديمقراطية (الشعب يريد اسقاط النظام)، العدالة، مقاومة الفساد (ديقاج يا عصابة الخماج).
وهذه المبادئ المتفق عليها هي الوديعة، أوالإعلان أو العهد الذي يربط بين الناخب والمترشح لانتخابات المجلس التأسيسي.
ويمكن أن نطور المعني في هذا الاتجاه فيصبح من المتجه صياغة بيان أو عهد مدني أو وديعة جمهورية تمضي عليها الاطراف الممثلة للطيف السياسي تكون في شكل التزام سياسي وأخلاقي ومدني تحت رقابة القضاء والجيش اللذين ليس لهما الحق في الترشح وفي التصويت، وهذا العهد المدني تتولى الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي بعد أن يقع الترفيع في عدد أعضائها الى المائة ويدخلها من كان خارجها كالطلبة والشباب والجهات، ويضمن لمن بقي خارجها حق إبداء الرأي في وديعة الحقوق المدنية والموافقة والالتزام بها، ويمكن أن يضاف الى تلك المبادئ التي رفعتها الثورة ضمان حرية الفكر والتعبير والمعتقد والمساواة بين الجميع أمام القانون، وفصل الديني عن السياسي والحزبي عن الدولة.
وهذه الضمانة الأولى تجد أرضيتها في الوفاق والاتفاق والتشاور وإنني ومنذ الأيام الأولى للثورة وتحديدا يوم 15 جانفي في قناة الجزيرة دعوت لانتخاب مجلس تأسيسي وسن دستور جديد وإعلان الجمهورية الثانية بعد انتخابه، وكذلك في جريدة الصباح بتاريخ 24 / 02 / 2011 ص 11 عدد 19865 لسنة 61 وقد جاء فيه:"3 / - لابد الاتفاق على مبادئ وقيم منها الديمقراطية والكرامة والحرية والحق في التعبير والمشاركة السياسية والمساواة أمام القانون والعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان وحقوق المرأة كشريك ندا للند مع الرجل الخ من القيم التي تصبح قواعد آمرة للجميع دون استثناء وإحداث الاليات الكافلة والضامنة لذلك ومن أهمها الإعلام الحر والمسؤول والقضاء المستقل والنزيه لأننا شركاء جميعا في هذا الوطن، نختلف ونتناقش ونمضي قدما في البناء الديمقراطي وضمان الحرية"وربما عند انعقاد الجلسة الاولى للمجلس التأسيسي وانتخاب رئيسه ولجانه وسن نظامه الداخلي يقع التصويت على الوثيقة أو الوديعة أو العهد وتضمن ضمن توطئة الدستور وتصبح جزء من كتلة الاختصاص الدستوري وجزء لا يتجزأ من الدستور.
-2ضمانات محتوى المرسوم المنظم للانتخابات
هذه الضمانات سأستعرضها في النقاط التالية:
-1تحديد وتوضيح من له حق التصويت: يجب التنبه لعدم التضييق والإقصاء مع الموانع القانونية المتفق عليها: كالقضاة والجيش وقوات الأمن الداخلي، والولاة والمعتمدين وتحديد سن الناخب الخ.
-2كيفية التصويت: لابد من اعتماد بطاقة التعريف الوطنية واستغلال الوسائل التقنية الحديثة كالإعلامية بتركيز وحدة مجمعة بصورة أنه لا يمكن التصويت بنفس الرقم مرتين مع التحري قبل الانتخابات وعند إعداد القوائم الانتخابية في الموانع القانونية الاخرى كالوظيف بالنسبة للمحكوم عليهم والمحرومين مع العلم أنه من المستحسن منع الاشخاص فقط الذين تمت مصادرة أموالهم بعد 14 جانفي فقط كما ورد في مشروع المرسوم المنشور بجريدة الصبـــاح ليوم 19/ 03/2011، وفتح حق التصويت لمن سواهم.
-3سن المترشح: لابد أن السن التي تخلص فيها الفرد المترشح من التبعية المعنوية والمادية الوثيقة واللصيقة والتأثر بالغير، كأن يكون المترشح في سن تمكن فيها من فك ارتباطه المعنوي بأساتذته وانبهاره بهم أي أنهى تعليمه الجامعي يعني أن يكون المترشح بلغ 25 سنة كاملة، ضمانة عدم التأثر وضمانة الاستقلالية المادية إزاء عائلته. وحيث لابد من الإشارة أن واضعي المشروع قد أولوا الشباب ومنحوه ثقة سياسية عالية وذلك بتحديد سن الناخب بـ 18 سنة وهي بادرة ممتازة وسحب للبساط من تحت أقدام من يزايدون بالشباب خدمة لمصالح حزبية ضيقة.
-4ضمانة اختيار طريقة الاقتراع: فالاقتراع على الافراد: يعطي أكثر حظوظا لأصحاب رأس المال والمتنفذين في الجهات ويخشى من عودة «بارونات» الحزب المنحل والمتمعشين منه، وربما يدعم كذلك العروشية والقبلية.
والاقتراع على القوائم ربما يقصي الكفاءات ويمنح فرصا أكثر للأحزاب كي تحصل على أغلبية في المجلس بدون أن تكون لها قاعدة شعبية كبيرة، وكذلك يخشى مما يسمى نظام «راكب البوسطة» أي بعض الافراد الذين يدرجون في القوائم بدون أن يكونوا فاعلين أو حاضرين في المشهد النضالي الوطني وغير مهتمين بالشأن العام وولاؤهم فقط للحزب الذي وضعهم في القائمة، كما يخشى التلاعب بوجود المرأة في القائمات.
والأفضل ربما هو اختيار نظام انتخابي مختلط يعطي فرصة للأفراد المستقلين وللكفاءات الوطنية وكذلك للأحزاب ويضمن تعددية وتنوعا فعليا.
-5ضمانة تقسيم الدوائر الانتخابية وتحديد عدد مقاعد المجلس التأسيسي أو ما يسمى التقطيع الانتخابي، لابد من أن يكون عدد مكاتب الاقتراع معقول (مثلا 6000 مكتب عوضا عن 13000 في الانتخابات الرئاسية والتشريعية لسنة 2009 ) كي تتمكن جميع الاطراف من المراقبة والملاحظة والرصد ولكي تتوفر الضمانات التقنية والفنية والبشرية لحسن سير العملية الانتخابية.
عدد المقاعد ربما التفكير في تمثيلية معتدلة بمنح مقعد لكل 50000 ألف ساكن أي تقريبا بين 200 الى 240 عضوا في المجلس
-6ضمانة الحملة الانتخابية: تحييد أماكن العبادة والمنابر الممنوحة بحكم الوظيفة كالجامعات والكليات أو مقرات المؤسسات العمومية ومنع الحملات والدعاية الانتخابية فيها، وربما إرساء تقليد الاستقالة من رئاسة المنظمات المهنية والهيآت المهنية بالنسبة لمن يرغب في الترشح، يضاف لها تحديد سقف أدنى للمال المخصص للحملات ومنع وتجريم قبول المال الاجنبي في الحملات الانتخابية ، تحديد سقف زمني للحملة والتعليق والدعاية والتناوب في وسائل الاعلام وتدوين مسطرة أخلاقية للحملة.
-7ضمان حياد وسائل الاعلام العمومية في العملية الانتخابية وضمان المراقبةالداخلية المحايدة والمستقلة وذلك بمنح بعض منظمات وجمعيات المجتمع المدني الحق في المراقبة كضمان تمكين كل المشاركين في العملية الانتخابية وخصوصا المترشحين من ملاحظين مندوبين عنهم للتثبت من سلامة العملية الانتخابية.
-8سرعة الفصل والدقة في النزاعات التي تثار بمناسبة العملية الانتخابية ككل من تسجيل الناخبين وتقديم مطالب المترشحين حتى يوم إعلان النتائج، ومنح سلطة الفصل لهيئة عليا تكون متكونة بالأساس من قضاة من المحكمة الإدارية وقضاة عدليين تحدد تركيبتها وصلاحياتها منذ صدور المرسوم.
هذه بعض الضمانات التي يمكن أن يوفرها المرسوم المنظم للعملية الانتخابية وربما تضاف ضمانات أخرى..
وهذه الضمانات لابد أن تكون ملموسة وأهم من ذلك أننا لسنا في عجلة من أمرنا وربما اقتراح تأجيل موعد انتخابات المجلس التأسيسي يضاف لهذه الضمانات كي تتهيأ الأحزاب والنخب والمجتمع المدني لها وكي يقع الاتفاق على محتوى المرسوم خصوصـا مــا يدعم ذلك مـــا حصل فـــي جلسة يـوم
17 / 3 / 2011في أول اجتماع رسمي للهيئة والتي تعطلت أعمالها بسبب الخلافات.
3ضمانة ما بعد انتخابات أعضاء المجلس التأسيسي:
1تضمين توطئة الدستور للوديعة أو العقد الجمهوري بعد تهذيبها وصياغتها على الوجه الأكمل.
2لمزيد إعطاء علوية للدستور وأهمية لإقرار إما التصويت على بنوده في النظام الداخلي بأغلبية الثلثين زائد واحد لضمان تشريك غالبية ممثلي الشعب حتى لا يستأثر حزب أو جهة أو تيار بصياغة الدستور أو اختيار طريقة عرضه بابا بابا على الاستفتاء .
3أن لا يقل تاريخ إجراء الانتخابات التشريعية أو الرئاسية أو غيرها من الانتخابات بين سن الدستور نهائيا وتلك الانتخابات عن الستة أشهر حتى تتهيأ البلاد لانتخابات نزيهة وحرة.
4أن تكون الحكومة المنبثقة والمعينة من قبل المجلس التأسيسي مسؤولة أمامهعن تنفيذ خيارات الشعب.
خلاصة القول أنه «على قدر أهل العزم تأتي العزائم» وأن الانتهازيين والمتمعشين والطامعين والمتسلقين تلفظهم الديمقراطية سريعا، فلا يبتهجون ولا يزايدون وأن العمل وتقديم المصلحة العامة على الخاصة هو الفيصل بين الجميع.

المحامي لدى الاستئناف

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:06 PM
في لقاء مع الاعلاميين مدير "نسمة"يصرح


لا "برلسكوني" ولا بن عمار جلبا لنا "هيلاري كلينتون"


تعاليق "الفايس بوك" لا تعيق عملنا ـ نظمت ادارة قناة "نسمة" صباح أمس لقاء اعلاميا لتوضيح بعض المسائل حول ما يروج من تعليقات وأخبار وأحكام حول هذه القناة في الفترة الأخيرة وخاصة في"الفايسبوك".


وقال مدير القناة السيد نبيل القروي أنه يعول على الاعلام المحلي لمساندة قناة "نسمة" التي أمكن لها الخوض في المسائل السياسية بعد تاريخ 14 جانفي الذي جاء بتغيرات ايجابية لصالح القناة، ثم استدرك ليذكر بحلقة 30 ديسمبر 2010 التي صورتها القناة عن سيدي بوزيد والتي كانت بايعاز من أسامة رمضان رئيس وكالة الاتصال الخارجي أيام حكم بن علي وقد جاء ذلك المطلب لغاية دحض ما كانت قناة "الجزيرة" و"فرنسا 24" تبثانه عن تفاقم الوضع الاجتماعي ووصول سكان هذه الولاية الى المنعرج الخطير. وأضاف القروي "لقد طبقنا التعليمات ولا ننكر ذلك ولكن كان ذلك مع شرط أن نصور من سيدي بوزيد ومنذ بث الثمانية دقائق الأولى انطلق الهجوم علينا ووجدنا البوليس السياسي يحاصر مقر استوديوهاتنا برادس".
وتحدث نبيل القروي عن الضغوطات التي كانت تمارس على قناة "نسمة" في الفترة الوجيزة التي سبقت الثورة وانقلاب الحكم فقال أن المنشط كان يغادر "البلاتوه" باكيا لأنه كان مطالبا بتمرير مادة تلفزية مفرحة في الوقت الذي كانت فيه مناطق من تونس محاصرة وأهلها يقتلون.
وعن لقاء "هيلاري كلينتون" بالمشاهد التونسي عبر "نسمة" قال نبيل القروي: "لم نسع الى دعوة "كلينتون" ولم يكن "برلسكوني" ولا طارق بن عمار سببا في اختيار هذه السيدة لقناتنا بل ان الموضوع من تدبير وزارة الخارجية الأمريكية لانها كانت ترغب في استهداف الجمهور الليبي والمغربي والجزائري و"نسمة" هي قناة مغاربية لذلك اتصلت بنا وزارة الخارجية الأمريكية ونسقنا لهذا اللقاء".

"طولك شو" فرضنا فيه اللهجة التونسية

ولمزيد من التوضيح قال القروي "هذا اللقاء ليس ندوة صحفية لذلك لا تنتقدوا الأسئلة ولا غياب عدد هام من الصحفيين، فاللقاء الذي حدد بساعة من الزمن هو "طولك شو" وقد كنا مطالبين باعداد قائمة المتدخلين من فئات ومهن اجتماعية مختلفة وقد فرض علينا في البداية أن ندير الحوار باللغة الانقليزية ولكننا رفضنا مفضلين اللهجة المحلية وقد اجتهدنا وحاولنا أن نقنع من خلال ما قدمنا ولكن يبدو أن موجة الانتقادات كانت أكبر مما توقعنا وبعض الصحفيين حملونا ما لا طاقة لنا به، فنحن لم نكن سبب الغاء الندوة الصحفية التي كانت ستعقدها كلينتون قبلالتسجيل معنا ثم انها وعدتنا مثلا بالحضور في حدود الساعة الرابعة مساء وتأخرت عن موعدها ساعة كاملة وهذا دليل على أننا نحن أيضا قد تعرضنا لبعض ما تعرض له الاعلاميون في سفارة الولايات الأمريكية".
وعن الاتهامات التي توجه الى خطاب "نسمة" اللائكي في الفترة الأخيرة علق القروي "لكل مؤسسة اعلامية خطها التحريري، ونحن منذ 14 جانفي انفتحنا على محيطنا وأسسنا للحوارات السياسية ولم نكن نفقه الكثير في هذا المجال،اذ كان يمنع عنا الخوض في السياسة والاكتفاء بالترفيه ومن الطبيعي أن يتكلم الجميع ويختلط الحابل بالنابل ولكننا وعبر مرور الزمن أصبحنا أكثر قدرة على الغربلة ولكن دون اقصاء، فنحن ضد السب والثلب ولكننا نحاول اعطاء الكلمة لكل الأطراف المسؤولة.
وصرح نبيل القروي بخبر مفاده أن القناة تتعرض في هذه الفترة الى التهديد من متطرفين يرسلون عددا من "الفاكسات" التي تحمل في مضامينهاالكثير من الحقد على توجه القناة الذي يعتبرونه لائكيا ولا يخدم الدين الاسلامي، كما حاول عدد من المتظاهرين التعبير عن هذا الموقف أمام مقر القناة، وقال القروي "نحن نكذب هذه الادعاءات ونعتبرها لغاية التشويش على ما انطلقنا في ارسائه من حرية في التعبير".
علاقتنا بـ"كاكتوس"..
واعتبر نبيل القروي ان "كاكتوس" كانت العائق الأبرز في عهد بن علي لتحركات "نسمة" في الملاعب وسعيها الى توفير القدر الأدنى من المعلومات والمشاهد الرياضية وقال : " لا أنسى أن التلفزة الوطنية كانت سابقا تمنع عنا كراء حافلاتها المجهزة للتصوير الخارجي لأن جماعة "كاكتوس" يرفضون ثم تهدى هذه الحافلات لسامي الفهري لتربض احداها باستوديوهات "أوتيك" طيلة 4 سنوات كاملة." وأضاف "نحن ندفع 25 ألف دينار مقابل يوم واحد من الكراء ومع ذلك كنا نرفض".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:08 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/DHAFER-11124-03-2011.jpg
ظافر العابدين لـ«الصباح»

على الشباب أن يهتم بالسياسة قبل الفن والكرة حتى يذهب إلى صناديق الاقتراع وهو "فاهم"



من يرغب في الشهرة والمال على حساب الثورة عليه أن يجرب فنا آخر غير فن السياسة ـحوار ليليا التميمي ـ لم تمنعه إقامته في لندن من متابعة ما عاشته تونس مؤخرا من أحداث غيرت وجه خارطتها السياسية.. وهو يقول أنه تابع الثورة بالفرحة.. بالخوف بالترقب ورغم أنه زار تونس بعد أيام قليلة من قيام الثورة إلا أنه خير عدم الظهور ليفسح المجال - كما يقول- لمن هم أحق منه بالحديث تحديدا للذين عانوا الإقصاء والتهميش واكتووا بنار الظلم والقمع وكذلك للمواكبين للشأن الوطني.

«الصباح» استغلت وجود ظافر العابدين في تونس للغوص معه في مسائل كثيرة تتعلق بمرحلة ما بعد الثورة إلا أننا اخترنا أن نبدأ الحوار بالحديث عن مشروعه الجديد الذي يجرب من خلاله ولأول مرة فن كتابة السيناريو بعد أن عرفته الساحة المحلية والعالمية أيضا ممثلا.

بلغنا أنك فرغت مؤخرا من كتابة سيناريو فيلم.. ما الذي دفع بك إلى دخول مغامرة الكتابة مع أن اختصاصك الأول هو التمثيل؟

بالفعل انتهيت من صياغة سيناريو فيلم بوليسي تشويقي حركي تدور أحداثه بين تونس وأوروبا سيجمع ممثلين من تونس وآخرين من أوروبا في إخراج تونسي صرف. حاليا مازلت في طور التفاوض مع المنتجين ومتى حسمت مسألة الدعم سندخل مرحلة الكاستينغ وسنتفق على اسم المخرج الذي سيتولى تحويل السيناريو إلى عمل سينمائي.. أما بخصوص الكتابة فجوابي أنني بحكم قراءتي المسترسلة للسيناريوهات المختلفة التي تعرض علي في الخارج تكونت لدي تجربة أردت توظيفها فأنا أحمل نظرة خاصة للعمل السينمائي ووددت القيام بتجربة في هذا الاتجاه فكان هذا السيناريو.

إقامتك بلندن تمنحك فرصة العيش في مناخ ديمقراطي مازلنا نتحسس أولى خطواته.. كيف يمكن للديمقراطية أن تؤثر في عطاء الفنان؟

للفنان وجهة نظر ورؤية وقدرة على تحليل الواقع المعيش وقدرة أيضا على قراءة المستقبل لكنه لا يكون حرا إلا متى أمكنه التعبير عن كل ما ذكرت آنفا بدون قيود أو رقابة فالرؤية هي وقود الفنان ومتى حوصرت تلك الرؤية تصبح أعماله سطحية وعموما البلاد التي يحكمها ديكتاتور لا يمكن أن ينعم فيها الفنان بالحرية فرؤيته مقيدة وأعماله تصح معها مقولة "العب قدام دارك" أما الديمقراطية فتوفر غطاء للفنان للتعبير عن جميع مقاصده.. قبل الثورة عشنا ازدواجا في الشخصية فنحن نعرف كل شيء لكن لا يمكننا قول أي شيء لأن حريتنا في التعبير عن آرائنا كانت تخضع لمراقبة دائمة ولا شك أن سقوط النظام الديكتاتوري سيمنحنا الفرصة لممارسة حرية التعبير لكن لكل شيء حدودا فللحرية قواعد تختلف باختلاف الوسط الذي نعيش.. فالحرية في تونس غير تلك الموجودة في بريطانيا مثلا.. لدينا أعراف وتقاليد لا يجوز إسقاطها باسم الحرية تماما كما لا يجوز أن ننخرط في كيل الاتهامات وذم الناس والتعدي عليهم باسم الحرية.. لأن الممارسات الأخيرة لا تنطبق على الحرية بقدر ما هي مواصفات للهمجية..

كشاب مثقف وفنان مرهف الحس كيف تنظر إلى مستقبل تونس بعد الثورة؟

قبل أن أجيب على السؤال دعيني أقول أن الثورة لم تنطلق في ديسمبر بل تفجرت لأن الأجيال السابقة عانت الظلم لعقود ومنها من نفي ومنها من عذب ومنها من وقعت مصادرة أحلامه قبل أملاكه.. تلك الأجيال مهدت لما حدث في ديسمبر وجانفي.. والثورة لن تتوقف بمجرد سقوط النظام الديكتاتوري لأنها ليست مرتبطة بمن رحل ومن سيأتي بعده.. الثورة ستتواصل لسنوات حتى تقضي تماما على الممارسات التي ألفناها في المرحلة السابقة ومنها النفاق- السرقة - "التقفيف" - الفساد والجهل والقضاء عليها يتطلب وقتا طويلا.. فنحن مقبلون على انتخابات ومتى تحوّلت الديمقراطية إلى مسألة تلقائية ودخلت في تقاليدنا وممارساتنا وقتها يمكن الجزم بأن الثورة نجحت. مسؤوليتنا الآن تقتضي أن نواصل ما بدأه الشهداء وأن لا نكتفي بما قد نكون حققناه. الآن ستواجهنا صعوبات كثيرة لكن ما هو جميل أننا سنواجه الأزمات والأحلام معا بعد أن عشنا أزمات ولم تكن لدينا أحلام قط.. أنا شخصيا متفائل لأن مصيرنا أضحى بأيدينا وأصبح لدينا حق الاختيار بعد أن كنا مسيرين على مدى عقود... عندما "هبط" علينا 7 نوفمبر لم نكن مخيرين... منحناه الثقة فقضى على حلم تونس , دمر الحاضر وبهذل التاريخ حتى أن آثارنا التي تمتد إلى آلاف السنين باتت تزين أحواض السباحة وبيوت الاستحمام.. الآن على الشباب أن يهتم بالسياسة أولا قبل الفن والكرة كما كنا نفعل سابقا.. لا بد أن ندخل السياسة في ثقافتنا حتى نذهب إلى صناديق الاقتراع ونحن "فاهمين" كل شيء.. والانتخابات لن تكون حتما نهاية الثورة فلا بد من المتابعة وإذا أخطأ من انتخبناهم فعلينا أن نخرج مرة أخرى للمطالبة بالتغيير والحاكم الذي لن ينجح في خدمة الشعب لا حاجة لنا به... الذين سيتم انتخابهم عليهم أن يعرفوا ومنذ الآن أن وظيفتهم الأساسية تتمثل في خدمة مصالح الشعب لأن هذا الشعب مل الأنانية والانتهازية ومن يرغب في الشهرة والمال على حساب الثورة عليه أن يجرب فنا آخر غير فن السياسة.

هناك تحديات عديدة أمام المشهد الثقافي مستقبلا... من واقع اختصاصك كممثل هل تعتقد أن المشاكل التي عانى منها القطاع الثقافي وعلى رأسها الدعم ستتبخر؟

قبل الثورة كلنا يعرف أن الدعم كان متأتيا أساسا من الدولة.. والنظام الديكتاتوري السابق كان يحرم المشاريع التي لا تناسب ذوقه من الدعم في حين كان سخيا جدا مع المشاريع التي تخدم وجهة نظره رغم رداءتها ولنا أمثلة في الأفلام التي تعرض لأسبوع يتيم في القاعات ولا يشاهدها أحد والغريب أن منتجيها ومخرجيها يحصلون على دعم آخر بينما يعاني الشباب الذين يحملون تصورا مخالفا للسياسة من الإقصاء وهذا ما أدى إلى تخلف فننا السابع..وما هو مطلوب مستقبلا من دولة ديمقراطية أن تدعم الانتاج وفق جودته الفنية وليس اعتمادا على رؤيته السياسية..في الخارج هناك أفلام تعارض أفكار الدولة لكنها تحصل على الدعم من منظمات حكومية غير مسيسة لا بد أن تعقب الدعم عملية محاسبة وتقييم لنجاح العمل جماهيريا وإعلاميا كما لا بد من تشكيل لجنتين الأولى تهتم بمشاريع الفنانين ذوي الخبرة في الميدان والثانية تختص في مشاريع الشبان المبتدئين حتى تمنح لهم الفرصة للعمل والإبداع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:08 PM
«مصلحة المجتمع الدولي تقتضي دعم الموجة الديموقراطية»


بان كي مون.. عين على تونس وأخرى على تصدع الحلف في ليبيا


آسيا العتروس ـ بعد تأجيل في ثلاث مناسبات متتالية كانت زيارة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى تونس والتي تزامنت مع دخول العمليات العسكرية في ليبيا يومها الثالث في خضم تصدع علني في صفوف التحالف بين فرنسا والمانيا من جهة وبين بريطانيا وأمريكا من جهة اخرى لعدة أسباب لعل أهمها اصرار ساركوزي على الرغبة في الظهور بمظهر المتزعم لعملية «فجراوديسا» في اطار قرار مجلس الامن 1973.


اذ يبدو حسب ما تسرب من أنباء ان الامر بلغ حد انسحاب سفير فرنسا وسفير المانيا من اجتماع للحلف الاطلسي في بروكسال بعد اتهام راسموسين الامين العام للناتو فرنسا بالتفرد في تنفيذ العمليات في ليبيا دون استشارة حلفائها بعد صدور قرار مجلس الامن الدولي.
وفي انتظار ظهور نتائج اجتماع مجلس الامن الدولي اليوم فان زيارة بان كي مون لم تحد في مختلف محطاتها عن نسق مختلف زيارات المسؤولين الامريكيين الذين توافدوا على تونس منذ ثورة الرابع عشرمن جانفي ولم يكن خفيا أن من بين أهداف الزيارة تجميل صورة المنظمة في مرحلة تاريخية في مسيرة منطقة شمال افريقيا.
من مصر الى تونس سار بان كي مون على خطى هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية ليواجه غضب المتظاهرين من ميدان التحرير الى ساحة القصبة قبل ان يلتقي بدوره بالمسؤولين في الحكومة الانتقالية وبعدد من الشباب اضافة الى ممثلين عن المجتمع المدني والاعلاميين.
ولعله من المهم الاشارة الى ان لقاء الامين العام بممثلين عن المجتمع وهو اللقاء الذي سبق لقاءه بالصحافيين شكل المناسبة على الاقل من حيث التوقيت والحضور التي سلط الامين العام خلالها الاضواء على أبعاد زيارته الى تونس الاولى من نوعها منذ سقوط النظام المخلوع.
وخلال هذا اللقاء الذي تجاوز الساعة توخى بان كي مون خطابا عاطفيا معتبرا ان الشعب التونسي يقف اليوم في طليعة اكثرالاحداث الملحمية في القرن الواحد والعشرين بل واستشهد بان كي مون بشاعر تونس الكبير ابوالقاسم الشابي وارادة الحياة التي تغنى بها الشعب بصوت واحد, واستعاد ذكرى الهادي العنابي رئيس بعثة الامم المتحدة الذي لقي حتفه العام الماضي في زلزال هايتي... وخلص بان كي مون الى حقيقة مهمة حين خاطب الحضور بقوله «ان مستقبلكم ملككم وحدكم» موضحا في نفس الوقت انه لا وجود لمسار اوطريق واحد في التحولات الديموقراطية التي ستجمع بينهاعدة قواسم مشتركة. وشدد بان كي مون على ان المنطقة تحتاج ان تكون تونس مزدهرة وديموقراطية، منطقة يصغي فيها الحكام لشعوبهم.
هل ترتقي الامم المتحدة الى تطلعات الشعوب؟
وفي استعراضه لرياح التغيير التي تهب على المنطقة العربية اعتبر بان كي مون أنه على المنظمة أن تتأقلم مع هذه التحولات الكبيرة وأن تسعى لمساعدة الحكومات في دعم حقوق الانسان والاصغاء الى المطالب من أجل الحرية.
وذهب بان كي مون الى حد الاقرار بأنه من مصلحة المجتمع الدولي مساعدة الدول العربية التي تعيش لحظة تاريخية في طريقها الى الديموقراطية. بان كي مون شدد على ان المجتمع الدولي يقف اليوم أمام مسؤولية قانونية وسياسية وأخلاقية في مواجهة زعيم يقتل شعبه كما يحدث اليوم في ليبيا وحث على ان يتحدث العالم بصوت واحد ازاء ما يقترفه القذافي في حق شعبه معتبرا أن الامر يتعلق بحماية المدنيين
وخلص الى انه من مسؤولية المجتمع الدولي الاستماع الى صوت الشباب الذي يصنع ثورات العالم العربي والذي سيكون على رأس المسؤولية في المسقبل. وبقدرما حاول بان كي مون استمالة الحضور والحرص على دعم حق الشعوب العربية في الكرامة والحرية والعدالة يقدرما كان خطابه خاليا من أية اشارة الى ما تعرض ويتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة أوكذلك بشان مجزرة قنانا التي استهدفت مقر الامم المتحدة في لبنان أوالعدوان على قافلة الحرية في عرض المتوسط.
والحقيقة أن هذا اللقاء لم يخلو من تجاذبات وانتقادات مباشرة للامين العام للامم المتحدة الذي وجد نفسه في محاولة دفاع مستمرعن أهداف المنظمة ودورها في العالم.
وقد وجد الامين العام نفسه أمام أصوات احتجاجية لم تتوان عن مقاطعته مرددة «غزة غزة القضية الفلسطينية تهمنا ايضا» فيما كان بان كي مون يتحدث عن مبررات التدخل العسكري في ليبيا ويستعرض جهود الامم المتحدة ومسؤوليتها السياسية والقانونية والاخلاقية بعدم السماح بتكرار ما حدث من جرائم في العقود الماضية من كمبوديا الى رواندا وسريبرينتشا مجددا في ليبيا... بان كي مون كان مراوغا بارعا وقد رد بهدوء مثير على كل الانتقادات واطنب في استعراض ما تقوم به الامم المتحدة من جهود انسانية في الاراضي المحتلة لمساعدة الفلسطينيين واختتم اللقاء بكلمات شعرية قائلا «هذا التاريخ انتم تكتبونه علمونا كيف تصبح الظلمة نبراسا... علمونا كيف تتحول القبلة شفاء لكل جرح...

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:10 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/INTER-11124-03-2011.jpg
عبد الحميد صيام الخبير الأممي السابق للصباح

لو تأخر إصدار القرار 1973 لارتكب أفظع المجازر في بنغازي



حوار: آسيا العتروس ـ قال عبد الحميد صيام الخبير الاممي السابق ان المجتمع الدولي لم يكن له من خيار الا توسيع رقعة العقوبات واعلان ليبيا منطقة حظر جوي كما نص عليه القرار 1973 وأشار صيام الاستاذ الجامعي بنيويورك إلى أنه لو تأخر المجتمع الدولي عن اصدار القرار 1973 لكان القذافي ارتكب افظع المجازر في بنغازي وضواحيها، وشدد في حديث خص به «الصباح» على ان القذافي لن يتورع عن ابادة نصف او ثلاثة ارباع شعبه ليبقى هو وأولاده في السلطة.

وأضاف صيام أنه ليس امام الحكام العرب الا ثلاثة خيارات لا رابع لها: فإما الاستجابة لنداء الشعوب والرحيل كما في تونس ومصر، وإما أن يُركلوا ركلا عن الكراسي كما في ليبيا واليمن، أو أن يقودوا حركة إصلاح جذري.
وخلص صيام الى ان «التسونامي العربي» لن يترك بقعة في هذا الوطن دون ان يترك بصماته فيها.
وفي ما يلي نص الحديث:

الى اين يتجه المشهد في ليبيا خاصة بعد التصدع الذي امتد الى صفوف الحلفاء منذ الساعات الاولى لانطلاق العملية العسكرية ضد قوات العقيد القذافي؟

لا أعتقد أن اختلاف وجهات النظر فيما بين الدول الكبرى سيغير النتيجة. إذ لا يجوز في القانون الدولي أن تمنح ولاية محددة ثم تسحبها فورا إلا بقرار ثان من نفس المحفل الدولي. فمجلس الأمن اتخذ أولا القرار 1970 (26 فيفري 2011) والذي دعا إلى وقف العمليات العسكرية فقط وحماية المدنيين بالإضافة إلى سلة عقوبات واسعة ضد العقيد الليبي وأقرب مساعديه بمن فيهم أبناؤه الستة وابنته عائشة. لكن القذافي بدل أن يستجيب لنداء المجتمع الدولي ويحقن الدماء تمادى في أعمال القتل والدمار والتشريد مما ألحق الأذى بكل فئات الشعب الليبي والعاملين في ليبيا من العديد من الجنسيات. كما أنه بدأ يسترد القرى والمدن التي كانت قد التحقت بالثوار وتمردت على سلطته الوحشية بالحديد والنار والقصف من البر والجو والبحر.
لم يجد المجتمع الدولي أمامه خيارا آخر إلا إلى اللجوء إلى توسيع رقعة العقوبات وإعلان ليبيا منطقة حظر جوي بالكامل كما نص عليه القرار 1973 (17 مارس). ولتنفيذ الحظر الجوي وحماية المدنيين لم يكن هناك من حل إلا تقليم قواه الجوية والمدفعية والدبابات. وأود أن أؤكد هنا أن المجتمع الدولي لو تأخر في إصدار هذا القرار يومين أو ثلاثة لارتكبت أفظع المجازر في بنغازي وضواحيها. المجتمع الدولي الآن لا يستطيع أن يتحمل «رواندا» ثانية ثم يجلس بعدها لتوزيع اللوم. القذافي لن يتورع عن ابادة نصف الشعب الليبي أو ثلثيه أو ثلاثة أرباعه ليبقى هو وأولاده في السلطة. إنه يتعامل مع الليبيين بشعار «إما أن أحكمكم أو أقتلكم».

هل تعتقد ان ما يحدث يمكن ان يساعدالقذافي على قلب الاوضاع لصالحه؟

قد يبدو على السطح أن القذافي يوظف هذا التحالف والطريقة التي تضرب فيها قواه ومواقعه العسكرية ليقول إنها حرب صليبية ولكن من يصدق هذه المقولة؟. فالذي ادعى أن شباب ليبيا الذين انتفضوا لكرامتهم تابعون لتنظيم «القاعدة» عاد هو ليستعير لغة الخطاب القاعدي لنفسه ويطالب المسلمين بأن يتظاهروا من أجله وأن ينضموا لحربه ضد الصليبيين وكأنه حامي حمى الإسلام والمسلمين.. لكن الحقيقة غير ذلك علما أننا نقر بأن أي عمل عسكري لا يمكن إلا أن يسقط فيه ضحايا أبرياء من المدنيين. فالعالم ما زال متوافقا على ضرورة انتهاء حكمه البشع ولكنهم قد يختلفون على بعض التفاصيل.
أنا لم أر خلال عملي الطويل بالأمم المتحدة إجماعا دوليا حول ضرورة عمل شيء ما لوقف المجزرة مثلما هو الحال في ليبيا. الرجل ليس له أصدقاء، فقد أساء للعديد من الدول وأساء كثيرا لشعبه وبدد ثرواته وأهدرها في حروب وأزمات ليس للشعب الليبي فيها ناقة ولا جمل، ثم حول البلاد إلى مزرعة خاصة له ولأولاده وطالب الشعب الليبي بالخنوع والطاعة والانصياع لرغباته الغريبة وأوهام العظمة التي بات يصدقها هو دون أحد غيره.

ولكن هناك قناعة لدى الكثيرين بأن ما يحرك الغرب في ليبيا ليس سوى مصالحه النفطية والامنية؟

المجازر التي ارتكبها النظام بحق شعبه حركت ضمير العالم كله، خاصة أنها جاءت بعد قيام ثورتين عربيتين حضاريتين في كل من تونس ومصر انحنى فيهما الحاكم المستبد لإرادة الجماهير. ومن أولى بالتأثر بالثورتين، من البلد الذي يقع بينهما مباشرة وعلى احتكاك تاريخي بهما من الشرق والغرب. من أكثر من الشعب الليبي مدعو للانتفاض لكرامته بعد 42 عاما من الإذلال والحرمان من أبسط الحقوق وتعميم الفوضى وخرافة الدولة العظمى وأول جماهيرية ووهم القائد العظيم وجريمة هدر الأموال في ما سمي بالنهر العظيم وتفاهة النظرية الثالثة وبلطجة اللجان الشعبية وتعليق طلاب الجامعات على أعواد المشانق وإعدام السجناء وتصفية المعارضين لسلطته المطلقة في الداخل والخارج.
لقد أدخل هذا النظام المشبوه الشعب الليبي الطيب في صراعات عديدة مع تشاد، ومصر وتونس والمغرب ولبنان والسودان. ولم يبق حركة تمرد في العالم دون أن يغرف من أموال الشعب فأحضروا سفنهم وحملوا فيها كافة المواد والبنى والمختبرات المتعلقة بإنتاج أسلحة الدمار الشامل ثم أعلن، كما طلب منه، عن العالم الباكستاني عبد القدير خان الذي باح له بالأسرار النووية، كما سلم قوائم جيش التحرير الإيرلندي وغير ذلك من شروط مذلة لباها كلها من أجل بقاء نظام العائلة. قلة يعرفون أن شركتي هاليبرتن الأمريكية والبي بي البريطانية يستحوذان على معظم عقود النفط.
فالغرب كان يتلقى النفط الليبي أصلا وأعاد تأهيل النظام وتسابقوا لزيارة خيمته والحصول على عقود يسيل لها اللعاب. صحيح أن الغرب منافق وانتقائي ومعاييره مغلوطة ومزدوجة، يطالب القذافي بالتنحي ولا يفعل الشيء نفسه مع علي عبد الله صالح وينتقد سوريا لاستخدام العنف ضد متظاهري درعا ولكنه حنون ورقيق على سلطات البحرين القمعية ومتفهم للتدخل السعودي. لكننا يجب ألا نغفل عمن يتحمل مسؤولية هذا التدخل الغربي. فالاستماع إلى خطاب القذافي الذي اتهم شعبه بأنهم جرذان وحشرات ووعد بـ»تطهير» ليبيا شارعا شارعا وبيتا بيتا وزنقة زنقة، ثم تلاه خطاب الإبن الذي هدد بالحرب والموت والقبلية لا يجد حرجا في تبرير التدخل الغربي المغطى بشرعيتين: عربية ودولية، فلولا هذا التدخل لكانت هذه الكلمات عبارة عن رثاء للألوف الذين سقطوا في بنغازي.

وهل تعتقد ان ما يحدث في ليبيا يمكن ان يتكرر في اليمن وسوريا؟ وهل من مجال لايقاف موجة التغييرات الآن؟

العالم العربي من محيطه إلى خليجه يعيش حالة ثورة حقيقية. بعض الثورات أنجزت أهدافها كتونس وإلى حد ما مصر، وهناك ثورات مشتعلة في ليبيا واليمن على وشك الإنجاز وثورات أخرى في طور التمدد والتوسع والانتشار أفقيا وعموديا ولا بد أن تكتمل عناصرها على طريق الإنجاز. لقد مل الشعب العربي من حكم الطغاة وعصابات الأمن وامتهان الكرامة ومصادرة الحريات والإذلال من أجل لقمة العيش. لقد كشفت وثائق الـ»وكيليكس» حجم الفساد المنتشر في بلاط الحاكم العربي من قرطاج إلى جدة ومن شرم الشيخ إلى صنعاء.
العالم كله يتطور والشعوب تتمتع بحرياتها والقيادات الشابة تملأ الكون من واشنطن إلى موسكو ومن سانتياغو إلى لندن ومن باريس إلى طوكيو بينما يجثم على صدور الشعوب العربية طاقم من الحكام في ثمانينياتهم يصبغون شعورهم للتعمية، فإن كانوا صغارا فهم الأبناء الذين توارثوا السلطة عن آبائهم سواء كانوا في ملكيات أو جمهوريات، لافرق.
إنها إذن ثورة الكرامة والحرية بامتياز وليست ثورة الخبز والوظيفة. انطلق قطار الثورة من سيدي بوزيد بتونس ثم انطلق بسرعة إلى القاهرة وبعدها توزع في العواصم. والآن ليس أمام طاقم الحكام إلا ثلاثة خيارات لا رابع لها:
فإما أن يستجيبوا لنداء «الشعب يريد إسقاط النظام» فيرحلوا بهدوء من دون مواجهات كبرى كما فعل بن علي ومبارك، أوأن يركلوا ركلا (يقع اقتلاعهم) من الكراسي كما هو حاصل الآن في ليبيا واليمن، أو أن يقودوا هم حركة الإصلاح الجذري التي يطالب بها الشعب في تلك الدول التي تنادي فيها الجماهير: «الشعب يريد إصلاح النظام» كما هو الحال في المغرب والأردن والبحرين وسوريا وعمان والعراق. وأعتقد أن الملك محمد السادس من القلائل الذين التقطوا الرسالة وها هو يقود معركة التغيير والتي نأمل أن توصل البلاد إلى نظام الملكية الدستورية التي تحول الملك إلى رمز للبلاد يملك ولا يحكم.
أما الذين يعتقدون أنهم ما زالوا في مأمن فهم واهمون، فالتسونامي العربي لن يترك بقعة في هذا الوطن دون أن يترك بصماته فيها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:10 PM
المولدي الزوابي الصحفي وعضو الحزب الديمقراطي التقدمي يكشف


ميليشيات التجمع ورطتني في قضية بسبب كشفي الواقع البائس لـعدة ولايات



أجلت محكمة الإستئناف بالكاف النظر في القضية التي اتهم فيها الصحفي ومراسل راديو كلمة وعضو بالحزب الديمقراطي التقدمي السيد المولدي الزوابي الى جلسة 19 أفريل القادم .



ولمعرفة أطوار القضية وملابساتها اتصلنا بالمولدي الزوابي فذكر أن التهمة التي وجهت اليه تتمثل في القذف العلني والإعتداء بالعنف الشديد على ابن القائد الجهوي للكشافة التونسية وقد نال ابتدائيا أمام محكمة جندوبة حكما قضى بتخطئته بـ 900 دينار وتغريمه بالمليم الرمزي . وأضاف أن الأسباب الحقيقية وراء توريطه في هذه القضية كانت اثر قيامه بعدة تحقيقات سنوات 2007 و 2008 و 2009 كشف فيها عن الوضع الإجتماعي بعدة ولايات منها ولاية جندوبة والكاف وسليانة وبين خلالها بالحجة والبرهان حقائق مروعة كان يعيشها سكان تلك الولايات وكيف أن المسؤولين لا يزورونهم و كيف أن مصادر مياه شربهم يتقاسمونها مع الأبقار والخنازير وبقية الحيوانات وأنهم يعيشون داخل أكواخ بساطها بنبتة " الديس" وفند ما ادعته الحكومة السابقة من أن الصناديق الإجتماعية قضت على الفقر. وأكد محدثنا أنه بعد كشفه لتلك الحقائق ورد على الحكومة السابقة توبيخ من صندوق النقد الدولي وكذلك من البنك العالمي للتنمية وطالباها بإجراء تحقيق.

ولاحظ أنه منذ ذلك التاريخ حبكت له مليشيات التجمع الخطة جيدا وورطوه في هذه القضية التي لم يكن له فيها لا ناقة ولا جمل و أن ذنبه الوحيد هو أنه نقل الحقيقة بأمانة ودون تزييف أو تلوين.

صباح الشابي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:11 PM
الرشوة في الانتدابات بوزارة التربية


متهم في القضية للصباح:"أياد خفية كانت وراء تأخير القضية لجلسات عديدة وسجني مقابل سراح المتهم الرئيسي"



تنظر الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس اليوم في قضية الرشوة بوزارة التربية والتي تعلقت فيها التهم بالارتشاء والتوسط في ذلك واستغلال نفوذ وروابط حقيقية لدى موظف لقبول عطايا بدعوى الحصول على حق أو امتياز لفائدة الغير والمشاركة في ذلك وارشاء موظف عمومي طبق أحكام الفصول 32 و83 و87 و91 من القانون الجنائي.



وللتذكير بوقائع القضية فإن الأبحاث انطلقت فيها يوم 25 أكتوبر 2007 حيث بلغت معلومات إلى الإدارة الفرعية للأبحاث الاقتصادية والمالية تؤكد أن البعض من معارف المدير العام للمرحلة الأولى للتعليم الأساسي في تلك الفترة يتوسطون لديه لتحقيق نقل وتعيينات وانتدابات بوزارة التربية والتكوين مقابل الانتفاع بهدايا وعطايا مالية يشتبه في حصول المسؤول الإداري المذكور على نصيبه منها.

وكان ملف القضية أحيل على القضاء ووقع تأجيل النظر فيه في عدة جلسات وسوف تنظر فيه المحكمة اليوم. وقد اتصل بنا هشام شربيب وهو أحد المتهمين في القضية وكان موقوفا وتم الإفراج عنه بعد ثورة 14 جانفي وأفادنا أنه تم ايقافه يوم 13 ماي 2009 من قبل أعوان الأمن وقال أنهم أخبروه أنهم سيأخذونه لمستشفى الرازي وتم نقله في سيارة غير أمنية.
كما أكد شربيب أنه لم يبلغه أي استدعاء وخلال التحقيق معه أعلمه القاضي أنه أرسل إليه استدعاء ثم حقق معه ثلاثة أيام وأبقاه بحالة سراح ثم أودعه بعد ذلك السجن.
وأضاف أن محاميه طلب بعد أسبوعين إطلاق سراحه لعدم ثبوت أية تهمة في حقه ورغم ذلك فقد وقع رفض مطلب السراح في حين أن بقية المتهمين بحالة سراح والغريب في الأمر أني بقيت موقوفا والمتهم الرئيسي طليقا... وبقيت القضية في كل مرة تؤجل وتم تعقيب قرار دائرة الاتهام من طرف بقية المتهمين ولكن محكمة التعقيب أبقت على التهم نفسها... وذلك التأخير وتمديد سجني هو أيضا مدبر من أطراف من الرئاسة وتحديدا من قبل السرياطي.. شعرت بظلم كبير وأتمنى أن ينصفني القضاء بعد ثورة الشعب."

مفيدة القيزاني

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:12 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p1n-2-Yahyaoui24-03-2011.jpg
بعد 10 سنوات من التكتم بامر من المخلوع

المحكمة الادارية تبطل حكمها بعزل القاضي مختار اليحياوي


قضت المحكمة الادارية بتونس امس بابطال قرار العزل الذي اصدرته ذات المحكمة عام 2001 في حق القاضي مختار اليحياوي.
وجاء هذا الحكم على خلفية قضية في تجاوز السلطة كان قد رفعها اليحياوي عقب صدور قرار عزله، لكن ظلت هذه القضية في طي الكتمان بقرار من الرئيس المخلوع الذي امر المحكمة بغلق هذا الملف.
وكانت المحكمة الادارية بتونس اصدرت حكمها بعزل القاضي اليحاوي على خلفية توجيهه رسالة الى الرئيس السابق طالب فيها باستقلال القضاء ونشر نسخة منها على عديد المواقع الاخبارية الحقوقية ومواقع منظمات دولية مهتمة بحقوق الانسان.
وقال القاضي مختار اليحياوي في لقاء خص به "الصباح" لحظات عقب اعلان حكم ابطال قرار عزله "ان هذا الحكم الذي اصدرته المحكمة الادارية قد يكون الخطوة الاولى في اتجاه اصلاح عديد الاحكام القضائية الخاطئة التي كان يتخذها القضاء عملا بقرارات سياسية جائرة" وعبر عن امله في ان يشهد سلك القضاء في هذه المرحلة والمرحلة المقبلة استقلالية المطلوبة من اجل ان يضطلع بدوره في البناء الديمقراطي المنشود.
الحبيب وذان

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:13 PM
الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة


تفاصيل الجلسة الثانية.. والسبت جلسة حاسمة



انتهى الاجتماع الثاني للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي الثلاثاء على الساعة الثامنة مساء واتسم النقاش بالحدة بين مكوناتها، وأصر جميع الحضور على التدخل وكانت القضية الأساسية التي تناولها الاجتماع هي تركيبة الهيئة وتوسيعها.



و من جانب آخر اتفقت الأغلبية على استكمال عمل هذه الهيئة رغم وجود دعوات لتعليق أعمالها كما تقرر أن تؤجل الجلسة المقررة اليوم إلى يوم السبت 26 مارس.

وكلف الاتحاد العام التونسي للشغل والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان لاعتبار امتداد هاذين المكونين جهويا إضافة إلى هيئة المحامين، -بطريقة غير رسمية- بالعمل بالتنسيق مع عياض بن عاشور رئيس الهيئة على الاتصال بالجهات واقتراح ممثلين عنها
وشدد مختلف المتدخلين في هذه الجلسة المغلقة التي منع الصحفيون من حضورها على أحقية الإعلام في تغطية جلسات الهيئة المستقبلية، خاصة الجلسات الافتتاحية منها والختامية وأيضا تقرر أن ينجز بيان صحفي للإعلام .
ويذكر أن اقتراحات ركزت على نقطة تنقيح المرسوم الذي قرره الرئيس المؤقت عدد6 القاضي ببعث الهيئة خاصةالفصل 7 منه القاضي بأن تجتمع الهيئة بدعوة من رئيسها أو من ثلثي أعضائها وتكون مداولاتها سرية ولا تكون جلساتها شرعية إلا متى توفر النصاب بحضور أكثر من نصف أعضائها.
مقررات
تقرر دعم تمثيلية الأحزاب داخل الهيئة بإضافة عضوين عن كل حزب بشرط أن يدعم كل حزب ممثل بالهيئة بعنصر شاب وآخر نسائي، ويأتي ذلك بعد نقاش حاد على التركيبة الحالية وغلبة الشخصيات الوطنية وغياب العنصر الشبابي والنسائي، خاصة من الممثلين للأحزاب السياسية.
وأكد محمد القوماني الممثل في الهيئة عن "حزب الإصلاح والتنمية" أن هناك مساعي لمزيد تمثيلية أحزاب أخرى داخل الهيئة.
كما تقرر تطعيم الهيئة بعناصر ممثلة لعائلات شهداء الثورة للمشاركة في أشغال المجلس تكريما لأرواح أبنائها شهداء ثورة الحرية والكرامة.
ويذكر أن قوى سياسية ونقابية تشمل ممثلين عن أحزاب رفضت الانضمام للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة وعددا من الحقوقيين هم الذين بادروا بتكوين اللجان الجهوية والمحلية لحماية الثورة. وترتبط عدد من اللجان بالهياكل الجهوية والمحلية للاتحاد العام التونسي للشغل.
واعتبر أحمد الرحموني رئيس جمعية القضاة التونسيين وممثلها داخل الهيئة أن جلسة السبت ستكون مختلفة عن سابقاتها، وقال" يتوقع أن تستكمل الهيئة تشكيلها وسيتم تجاوز الخلاف القائم حاليا"
ومن جانبه أكد عياض بن عاشور أن الحكومة تفاعلت مع ملاحظات أعضاء الهيئة ، وأنها أبدت استعدادا لتجاوز مختلف النقائص. ويتوقع أن يتجاوز عدد أعضاء الهيئة الـ130 عضوا بأخذ الاعتبار لمكوني هيئة الخبراء.
جوانب أخرى
النقاش الحاد وإصرار الجميع على التدخل، وجعل الجلسة تستمر قرابة 5 ساعات، وفي خضم الأجواء الحارة، لم يستطع عياض بن عاشور أن يواصل رئاسة الجلسة بل عوضه أحد أعضاء لجنة الخبراء، ولكنه عاد في خاتمة الاجتماع ليتلو المقررات الختامية.
كما تطرق عدد قليل من الحضور إلى ضرورة الشروع في نقاش مشروع القانون المنظم لانتخابات المجلس الوطني التأسيسي، غير أن صوت الاحتجاج على التركيبة غلب في الأخير.
وعلمت "الصباح" من مصادر كانت حاضرة في الجلسة أن عددا من الشخصيات الوطنية، شملها اتهام بالولاء للنظام السابق وهو مما اضطر العميد السابق للمحامين عبد الجليل بوراوي إلى التدخل والرد على اتهام شمله شخصيا.
كما طالب عدد من الممثلين عن الأحزاب الاثني عشرة المشاركة بالهيئة بضرورة تشريك عدد من الشخصيات الوطنية التي "كانت ومازالت حاضرة بقوة في الساحة" حسب رأيهم وتكررت أسماء عدة على غرار هشام جعيظ والصادق بلعيد ومحمد الطالبي وسليم دولة وقيس سعيد على أن يقع استثناء شخصيات أخرى مشاركة في هذه الهيئة.
كما شهدت هذه الجلسة انسحاب العضو جلبار النقاش احتجاجا على منع الاعلام من تغطية أشغال هذه الجلسة.
هل تحسم العملية السياسية الخلاف؟
يبدو أن النية متجهة نحو فسح المجال للعملية السياسية، لتجاوز الخلافات الحاصلة داخل الهيئة التي رافق عملها ضغط داخلي وخارجي بدلا عن الجانب الفني. ومن ناحيتها تواصل الحكومة التعامل بمرونة كبيرة مع اقتراحات مكونات الهيئة وأيضا مع عدد من الأحزاب التي تطالب بالتمثيل، ولم تستثن هذه المرونة أحزابا أخرى ترفض التواجد في الهيئة العليا. ويتوقع المتابعون أن يجري وفاق تتممه العملية السياسية لتجاوز الخلاف الذي يشق الهيئة .
ويتوقع أن تشهد الهيئة تمثيلا لأحزاب أخرى مازلت لم تمثل أو غير راضية عن مهام هذا الهيكل، ولكن بطرق أخرى غير التمثيل المباشر وبصيغ أخرى.
وستكون جلسة يوم السبت حاسمة في مستقبل الهيئة العليا لحماية الثورة ويتوقع أن يتم حسم تركيبة الهيئة، غير أن أطوارا وحلقات أخرى لا تقل أهمية تنتظر عمل عياض بن عاشور وزملائه خاصة أن الأولويات ستكون للقانون المنظم للعملية الانتخابية للمجلس الوطني التأسيسي وأيضا الهيئة المشرفة على هذه الانتخابات.

أيمن الزمالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 03:17 PM
بعض المساجد تتراجع عن أداء صلاة الجمعة الثانية



تفاجأ يوم الجمعة الماضي عدد من المصلين الذين تعودوا على أداء صلاة الجمعة في وقتها الثاني (أي ما يعرف لدينا بالجمعة الثانية) بإلغاء هذا التوقيت (قبيل صلاة العصر) وتوحيد صلاة الجمعة في وقت واحد بين الواحدة والثانية ظهرا.



وقد أدى هذا الإجراء المفاجئ إلى حرمان عدد كبير من المصلين ،الذين يمنعهم توقيتهم الوظيفي من إدراك وقت الصلاة الأولى، من آداء واجب صلاة الجمعة. الغريب أن هذا المنع أو التغيير كان في مناطق دون أخرى من تراب الجمهورية

"الصباح" اتصلت بمصادر من وزارة الشؤون الدينية التي نفت علمها بالمسألة مضيفة أن بعض المصلين في بعض المساجد نظرّوا لمسالة صلاة الجمعة في وقت واحد مشترك،وقد سارت بعض المساجد في هذا الطرح دون مساجد أخرى رأت الإبقاء علىصلاة الجمعة الوسطى أو صلاة الجمعة الثانية وذلك بهدف عدم حرمان أي مصلي يكون له مانع من اللحاق بصلاة الجمعة الوسطى أو الثانية إن فاتته الأولى.
وبخصوص ما يقوله الشرع في مسألة وجود أكثر من وقت واحد لصلاة الجمعة أفادنا السيد صلاح الدين المستاوي عضو المجلس الإسلامي الأعلى بتونس " أن ابن القاسم روى عن مالك قال : "وقت الجمعة وقت الظهر ومن جهة النظر:لما كانت الجمعة تمنع من الظهر دون غيرها من الصلوات دل على أن وقتها وقت الظهر (انظر الاستذكار لابن عبد البر الجزء الأول الصفحة 72). ولأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في وقت صلاة الظهر :"أبردوا بالصلاة فان شدة الحر في فيح جهنّم". وقال ابن أبي زيد في الرسالة:" ويستحب أن تؤخر صلاة الظهر في الصيف إلى أن يزيد ظل كل شيء ربعه بعد الظل الذي زالت عليه الشمس وقيل إنما يستحب ليدرك الناس الجماعة".
وفي المسألة ثلاثة أقوال الأول ندب التأخير ولو للمفرد في الصيف خاصة. الثاني الندب لأهل المساجد دون المنفرد. الثالث ندب التأخير ولو للمنفرد (أنظر شرح النفراوي على الرسالة المجلد الأول الصفحة244 )
وقياسا على ذلك ذهب بعض العلماء على إعطاء الجمعة وقت الظهر في امتداده إلى أول وقت العصر باعتبار الظهر والعصر يشتركان في الوقت والوقت الاختياري للظهر يمتد إلى وقت العصر وكذلك يكون وقت الجمعة التي لا تجوز إقامتها قبل الزوال إلا في مذهب الإمام أحمد بينما تصلى الجمعة إلى ما قبل مغيب الشمس وفي اجتهاد قصد منه التيسير على الناس والمراعاة لظروف الناس ممن قد لا يتمكنون من إدراك صلاة الجمعة في وقتها الأول جاء العمل في الجمعة في البلاد التونسية ومنذ عهود بعيدة لعلها تمتد إلى قرون، يمتد من أول الوقت إلى آخره أي إلى حلول وقت العصر فكان في ذلك التيسير والتوسعة على الناس عملا بقوله عليه الصلاة والسلام "إنما بعثتم ميسرين" وفي اختلاف الأئمة المستند على علم وتحرير وتنوير رحمة بالأمة".

سـفـيـان رجـب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 10:41 PM
تحرك لاستعادة أموال تونس المهربة

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/3/24/1_1050231_1_34.jpg
مظاهرة أمام سفارة سويسرا بتونس للمطالبة بإعادة أموال الشعب المهربة (الجزيرة)

خميس بن بريك -تونس
تسعى أطراف تونسية غير حكومية إلى تضييق الخناق على الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وأقاربه لإعادة الأموال المهرّبة إلى البلاد، منتقدة "تقاعس" الحكومة الانتقالية في استرجاع هذه الأموال.
وفي خطوة فريدة من نوعها، تظاهر عشرات التونسيين أمس أمام سفارة سويسرا بتونس حاملين شعارات تطالب البنوك السويسرية بإعادة الأموال المهربة، التي تمّ تحويلها من قبل الرئيس السابق وعائلته إلى حسابات بهذا البلد.
كما تمّ تقديم عريضة بتوقيع آلاف التونسيين إلى سفير سويسرا للتعبير عن تسمك الشعب باسترجاع أمواله.
وجاء هذا التحرّك بمبادرة من الجمعية التونسية للشفافية المالية، التي تأسست بعد ثورة 14 يناير، والتي تهدف أساسا لاستعادة الأموال المهربة في عهد الرئيس السابق، وفضح أيّ فساد مالي بالبلاد.http://www.aljazeera.net/EBUSINESS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79FE27DC-6C4C-4B38-A271-07858697AA8E.htm?GoogleStatID=9#)
ضغط جماهيري
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/3/24/1_1050233_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/3/24/1_1050233_1_34.jpg');)
حافظ البريقي نائب رئيس الجمعية التونسية للشفافية المالية (الجزيرة)
ويقول حافظ البريقي نائب رئيس الجمعية للجزيرة نت إنّ الاعتصام أمام سفارة سويسرا "يندرج في إطار الضغط على حكومة سويسرا من أجل الكشف عن قيمة الأموال المهربة والمودعة ببنوكها".
ويرى أنّ خزائن البنوك السويسرية "مليئة" بأموال الشعب التونسي، لكنها "مودعة بحسابات مرقمة لا يمكن معرفة أصحابها"، وهو ما قد يشكل عائقا كبيرا أمام استرجاعها، حسب رأيه.
ويقول البريقي "هناك حسابات مفتوحة بسويسرا من الرئيس السابق وعائلته وهي حسابات مرقمة لا يمكن تعقب أصحابها. نحن نحاول الضغط على البنوك كي تتعاون وتعلن عن قيمة هذه الحسابات".
ولا توجد أرقام دقيقة عن قيمة الأموال المهربة إلى الخارج، لكن خبراء يقدرون ثروة بن علي بحوالي خمسة مليارات دولار، في حين يقدرون ثروة أصهاره بحوالي 12 مليار دولار. علما بأنّه تمّ العثور مؤخرا على مبالغ مالية كبيرة مخبأة في أحد قصور بن علي بتونس تتجاوز قيمتها 41 مليون دينار (29.5 مليون دولار).http://www.aljazeera.net/EBUSINESS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79FE27DC-6C4C-4B38-A271-07858697AA8E.htm?GoogleStatID=9#)
تقاعس ومصاعب
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/3/24/1_1050232_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/3/24/1_1050232_1_34.jpg');)
حشود غفيرة أمام سفارة سويسرا بتونس للضغط على بنوكها (الجزيرة)
وبالنظر إلى تكتم البنوك السويسرية على أسرار عملائها، يعترف البريقي بصعوبة مهمة استعادة الأموال المنهوبة، مشيرا إلى أنّ بنوك سويسرا "قد تقوم بالتضليل وتتخفى وراء عدم إفشاء السرّ البنكي".
وعن موقفه من قرارات الحكومة الانتقالية بشأن تجميد أرصدة الرئيس المخلوع وأفراد عائلته بالخارج، اعتبر البريقي أنّ هذه الإجراءات "غير كافية" بدعوى أنها تنقصها التحركات الدبلوماسية لتعقب تلك الأموال.
وبعد سقوط نظام بن علي، طلبت تونس من عدة دول حجز أملاك وأموال الرئيس المخلوع وأقاربه، وقالت دول أوروبية ومنها سويسرا إنها بادرت إلى تجميد الأرصدة حتى لا يقع تهريبها.
لكن البريقي يقول "منذ أن أعلنت عن تجميد أرصدة الرئيس المخلوع وأقاربه بالخارج لم تكثف تونس اتصالاتها الدبلوماسية مع الدول المعنية ولم تحرّك أي دعاوى قضائية لاسترجاع الأموال".
ويضيف "بصراحة هناك تقاعس من جانب الحكومة ولا يمكن تبريره بمشاغلها تجاه أولويات أخرى"، مشيرا إلى أنّ "كل تأخير من شأنه أن يؤدي إعادة تهريب الأموال إلى أماكن أخرى خاصة أنّ بن علي وأقاربه يتمتعون بحرية التنقل في الخارج". http://www.aljazeera.net/EBUSINESS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79FE27DC-6C4C-4B38-A271-07858697AA8E.htm?GoogleStatID=9#)
اهتمام أكبر
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/3/24/1_1050234_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/3/24/1_1050234_1_34.jpg');)
جلال كريفة: دعا الحكومة الانتقالية إلى بذل جهود أكبر لاستعادة الأموال المهربة (الجزيرة)
من جهته، يقول جلال كريفة العضو بالجمعية للجزيرة نت "لا شك أنّ الإجراءات التي قامت بها الحكومة الانتقالية تصب في مصلحة استرجاع الأموال، لكن للأسف لا يوجد ضغط دبلوماسي قوي من جانبها لتعقب الأموال المهربة".
ودعا هذا المصدر الحكومة الانتقالية إلى أن تولي اهتماما أكبر لهذا الملف، قائلا "نحن كجمعية ليس لدينا صبغة قانونية لاسترجاع هذه الأموال، على الحكومة أن تتحرك بأقصى سرعتها لحسم الموضوع قبل فوات الأوان".
ويضيف "هناك مخاوف كبيرة من إعادة تهريب الأموال الموجودة بالبنوك الأجنبية من قبل بن علي وأقاربه إلى أماكن أخرى موجودة في العالم تعرف بالجنات الجبائية".
يشار إلى أنّ بعض المصادر الإعلامية البلجيكية تحدثت في الآونة الأخيرة عن إمكانية انتقال زين العابدين بن علي إلى بلجيكا للإقامة هناك مع بعض أقاربه.http://www.aljazeera.net/EBUSINESS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79FE27DC-6C4C-4B38-A271-07858697AA8E.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-24-2011, 11:15 PM
قضاء تونس يبحث عن استقلاليته
http://www.aljazeera.net/mritems/Images/2011/2/13/1_1041606_1_34.jpg
قضاة تونس يرون أنه لا تغيير حدث بعد رحيل زين العابدين بن علي(الجزيرة-أرشيف)


إيمان مهذب-تونس
يرى مختصون في مجال القضاء بتونس أن مرحلة ما بعد الثورة هامة لجهاز القضاء، ودعوا إلى ضرورة العمل لتحقيق استقلالية وشفافية هذا الجهاز، مؤكدين أن العدالة شهدت في الفترة السابقة وضعية متدهورة لمدة تزيد عن نصف قرن، ما أدى إلى هيمنة تكاد تكون مطلقة للسلطة التنفيذية على القضاء، فضلا عن غياب حرية التعبير والتجمع.
وتأتي هذه المواقف بينما تستعد جمعية القضاة التونسيين لتنظيم يوم وطني لاستقلال القضاء السبت القادم، وستدعو فيه جميع القوى الحية من جمعيات وهيئات ونقابات وأحزاب.
وأكد رئيس جمعية القضاة التونسيين أحمد الرحموني للجزيرة نت أن "هيمنة الإدارة على القضاء وتركيز نظام وصاية عليه كان من أثره ممارسة إدارة رئاسية على القضاة والمحاكم ومختلف المؤسسات القضائية"، مشيرا إلى أن ذلك ساهم في غياب قيم المشاركة والشفافية والانتخاب.
وأضاف أن ذلك تسبب أيضا في انحسار ممارسة القاضي لواجبه بصفة مستقلة وتم تهميش المجلس الأعلى للقضاء كمؤسسة دستورية وتم بصفة أساسية -حسب قول الرحموني- تسخير المؤسسة لخدمة أغراض النظام السياسي الفاسد.
والأمر نفسه أبرزه الناشط الحقوقي عضو الهيئة الوطنية للمحامين بتونس فتحي العيوني الذي قال إن "القضاء التونسي كان يعاني من أهم مشكل يتمثل في استقلاليته"، معتبرا أن النصوص القانونية كانت تكبل القضاء ولا تجعله يتصرف كسلطة مستقلة.
وأوضح العيوني أن الدستور التونسي قد خص السلطة القضائية بأربعة فصول فقط، ولم ينص على استقلالية القضاء، ففي الفصل الـ65 من الدستور تمت الإشارة فقط إلى أن القضاة مستقلون دون التأكيد على استقلالية القضاء.
وقال إن الفصول الأخرى التي تعد مثلا أن الأحكام تصدر باسم الشعب التونسي لكنها تنفذ باسم رئيس الجمهورية، في حين أن الأحكام في الدستور الفرنسي تصدر وتنفذ باسم الشعب الفرنسي.
ومن جهته، اعتبر المحامي وكاتب عام المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب منذر الشارني أن النظام السابق كان يستخدم القضاء جهازا من أجهزة القمع، وأن وزارة العدل كانت تحكم قبضتها على القضاء، مشيرا إلى أن القضاة كانوا يتعرضون للعديد من الضغوط حتى في القضايا غير الجنائية.
وبيّن الشارني أن القضاء كان بصفة عامة سلاحا بيد السلطة التنفيذية والسياسية، غير أنه أبرز للجزيرة نت أن المحكمة الإدارية كانت نوعا ما مستقلة وكانت تحكم بإسناد جوازات سفر للمحرومين منها، كما أن هذه المحكمة كان لها مواقف من حرية اللباس معتبرة إياه منشورا غير قانوني، حسب قوله.
http://www.aljazeera.net/mritems/Images/2011/1/28/1_1038480_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/Images/2011/1/28/1_1038480_1_34.jpg');)
من الثورة التونسية التي أسقطت النظام السابق (الجزيرة-أرشيف) مرحلة انتقالية
وأكد المختصون أن جهاز القضاء لم يشهد الكثير من التغيير بعد رحيل نظام الرئيس زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7850C092-61CF-4F11-BA1B-DD529B3B0424.htm)، وقالوا إن المؤسسات لم تتغير من الناحية الهيكلية، إلا أنهم أكدوا أهمية تحقيق مطالبهم المتمثلة قي رفع يد السلطة التنفيذية على القضاء وتحقيق استقلاليته.
وقال الرحموني إن "الفترة الحالية تتطلب توفير الضمانات اللازمة في الفترة الانتقالية"، موضحا أن ذلك سيتم بعدد من الآليات منها تكوين لجنة قضائية منتخبة لإعداد الحركة والتوجه إلى رفع المظالم المقترفة في الفترة السابقة، بناء على أسس موضوعية وطبق معايير يتم ضبطها والإعلان عنها.
وبين أنه وعلى المستوى الوطني اقترح تشكيل لجنة وطنية بقصد إعداد مشروع للنهوض باستقلال القضاء.
من جهته رأى الشارني أن تطبيق العدالة الانتقالية هو الذي سيكون المساهم في الانتقال الديمقراطي، وأن هذه القترة تقتضي معاقبة كل من أذنب بحق الشعب التونسي، والنظر في كل قضايا الفساد المالي والسياسي والإداري وقضايا الأحداث الأخيرة التي وقعت أثناء الثورة التونسية.
وفي سياق متصل قال العيوني إن الهيئة الوطنية للمحامين دعت إلى إصلاح القضاء بتحريره وتكريس مبدأ الاستقلالية عن طريق منظومة قانونية تضمن الفصل بين السلط الثلاث.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D36A15E1-4516-4FDC-A847-9B0932118332.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:04 AM
الدين في تونس: يوم ظهر الثعلب في شعاب الواعظين
الخميس، 24 مارس 2011 | 22:38 GMT


http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634366031016730000.jpg

د. عزالدين عناية

عرف الوعي الديني التونسي تصدّعا واضطرابا خطيرين، جراء ما ألمّ به إبّان عهد بن علي وما خلّفه أيضا عهد سلفه الحبيب بورقيبة. إذ فُرضت حالةٌ عُصابيةٌ على أذهان الناس طيلة عقود، اشتدّت حدّتها حتى أفرزت شرائح دينية انتهازية وفكرا دينيا خاملا. وبالقدر الذي تجلّى عبره الاضطراب في مُدّعي الحداثة والعقلانية، ممن جلبتهم المغانم، تجلّى أيضا في فقهاء السلطان، ممن أغراهم التهافت على بقايا مؤسّسات دينية متداعية، حتى تحوّل الفكر الديني إلى ضرب من التزلّف الموبوء.

فقد سيَّست السلطة، في عهد بن علي، حقلَ الفكر الديني بجميع مقارباته، التاريخية والشرعية والاجتماعية، إلى أن بات أي اشتغال فكري أو علمي بالدين -ما لم يعلن صاحبه ولاءه التام لصَنميّة الزعامة، ومقاومة "الخوانجية"- مغضوبا عليه وفي عداد التّهمة والشبهة. وقد دأبت السلطة على استقطاب الكتّاب والشعراء والفنّانين والمثقّفين العائمين، الذي لا هُم إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء، ليس لتكريمهم بل لجرّهم معها إلى المستنقع الآسن، حتى تكتسب بهم مسحة مشروعية. أفرز ذلك الاستقطاب مفكّرين في الإسلاميات وشيوخا في الشرعيات، ما كان ليغْدو لهم ذكر أو ليعْلو لهم كعب لولا الحصار على الفكر الديني الخارجي والترصّد بالمنتوج الداخلي.

فلكم صعّدت السلطة البائدة إلى منبرها العتيد "منتدى الفكر السياسي للتجمع الدستوري الديمقراطي" من "الخبراء" ممن شغلتهم استراتيجيا "تجفيف المنابع"، وكان كلّ من يقبل بالمشاركة في تلك الملهاة يُمنح وسام الاستحقاق والمكافأة، بتكليفه برعاية مؤسسات تونس، الفنية والثقافية والإعلامية والأكاديمية والإشراف عليها. وأُكملت تلك الحلقة من تلويث الحقل الديني بتشكيل "المجلس الإسلامي الأعلى"، بيت الطاعة الديني، حتى يشهد العلماء شهادة زور على فلاح وصلاح نظام 7/11.

على مدى عقدين تراجعت تونس تراجعا لافتا، في مجال الأبحاث والإنجازات والدراسات في حقل الفكر الديني، سواء ما عاد منه إلى العلوم الشرعية، أو إلى العلوم الاجتماعية والإنسانية، التي تتناول الظواهر والأحداث التاريخية والوقائع الحياتية المتعلقة بالدين. لقد استنزف الفكرَ الديني التونسي، طيلة تلك الحقبة، ضربان من القضايا: انشغل فيها الحداثويون المزعومون بحلّ قضايا مثل الرقّ، وتعدّد الزوجات، والإرث، والحجاب، والسلفيّة، وسباب الأصولية والتطرّف، التي جعلوا منها الشغل الشاغل للمثقّف التونسي. وكان الصواب أن يتجاوزوها إلى البحث عن كيفية تحصين مستقبل البلد من الطغيان السياسي الذي يتهدّده، وإخراج تونس من التخلّف الحضاري والعياء الثقافي، الذي داهمها منذ أواخر العهد البورقيبي. وأما وكلاء العلوم الشرعية فقد انشغلوا بالحديث عن التسامح والتفتّح والوسطية والتيسير وسباب الأصولية والتطرّف كذلك، وغالبا ما استبطن قولهم في تلك القضايا نفاقا لا صدقا، حتى بات الخطاب الديني متبلّدا سطحيا، لا نكهة ولا لون له، داخل المسجد أو خارجه.

وبفكاك التونسي من ربقة تلك الديماغوجيا التي أسرته عقودا، بات اليوم من واجب الأكاديمي، المنشغل بالسؤال الديني، أن يصحّح مساراته، ويهجر البحث في المواضيع التي لا تُجدي نفعا ويتوجه إلى البحث في المواضيع العمليّة، وأن يتجادل مع واقعه ويتمعّن في عالمه، حتى تَخرج المؤسّسات الأكاديمية من أوهام استبدّت بها. فالفكر الديني اليوم مطالب أن يطرح على نفسه سؤال ما الذي يستطيع أن يقدّمه إلى المجتمع التونسي، ليدفع به نحو مصاف الشعوب المتحضّرة؟ والمقصد الأعلى للدين يصدُق عليه قول المسيح (ع): "ما جُعل الإنسان لخدمة السبت وإنما جُعل السبت لخدمة الإنسان". إذ ينبغي على الفكر الديني التونسي أن يسعى جاهدا في إنتاج مفاهيمه، وأن يجد أجوبة لإشكالياته من داخل حقله. ولن يتأتّى له ذلك إلا بالخروج من الإشكاليات الغيبية التي استفرغ فيها جهده إلى الإشكاليات الحياتية التي تنتظره، فوَرْشة سوسيولوجيا الإسلام تبدو عامرة بعديد المسائل التي تنتظر التناول. ذلك أن جلّ الكتابات الدينية التي راجت في تونس خلال العقدين السالفين بالأساس، غلب عليها طابع "الردود"، وليست من صنف الكتابات الرصينة أو العلمية التي أضافت شيئا. وقد انجرّ أسماء لهم صيت في ذلك الجدل العقيم مثل: محمد الشرفي (الإسلام والحرية/الالتباس التاريخي)، وعبدالوهاب المؤدّب في كتابه (أوهام الإسلام السياسي)، ومحمّد الطالبي في كتابه (ليطمئنّ قلبي).

وفي خضمّ ما هزّ وعي المجتمع التونسي من تصدّع، زُجّ بالجامعة الزيتونية في متاهة الصراع بين "النهضة" وسلطة بن علي، خصوصا مع العشرية الأولى من حكم الرئيس الفارّ، جرّ ذلك الحشر الويلات على معقل علمي عريق، حتى بات المنتسب إلى تلك الجامعة تهمة ومسبَّة. في البداية خضع الزواتنة إلى تصفية وغربلة، ثم أُوصدت الأبواب أمامهم مع مطلع تسعينيات القرن الماضي، جرّاء احتدام الصراع بين حركة النهضة ونظام بن علي، الذي عَدّ الزيتونة المعقل الإيديولوجي لحركة مطارَدة وملاحَقة بغرض التصفية.

وبعد أن وجد الزيتوني نفسه في العراء التام أمام حاكم غشوم، تبين له أن العتاد العلمي الذي في حوزته بائر. طُرحت حينها أسئلة وجودية عميقة، على جيل الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي: هل لخرّيج العلوم الشرعية موضع في مجتمع دبّت في أوصاله تحوّلات كبرى ما لم تستوعبه المؤسّسة الرسمية في أحشائها؟ حينها استفاق العقل الزيتوني أن عنعنات الأربعين حديثا النوويّة، التي أرهق بها الشيوخ طلابهم رواية ودراية، قد باتت من سقط المتاع.

وبالتالي، في زمن الانفراج يغدو من الملحّ التحريض على ظهور إنسانوية تعيد قراءة التراث الزيتوني والتاريخ الزيتوني. فهناك مدونات ومخطوطات فقهية وشرعية وحضارية هائلة، تراكمت عبر القرون، تستدعي النظر، علّنا نخلص من خلالها إلى مظاهر تجليات العقل الديني التونسي. إذ لم تشهد الزيتونة عبر تاريخها مراجعة حقيقية لدورها كمؤسسة، ذلك أن القراءات التاريخية المعرفية شحيحة ولحدّ الآن لم تغطّ سوى جوانب ضئلية من نشاط المؤسّسة ومن تجليات العقل الزيتوني. فما ميز الشذرات المتوفرة عن تاريخ الزيتونة، خضوع جل الكتابة فيه للرؤية المحابية أو الرؤية المجافية، التي غالبا ما حولت النظر في العقل الزيتوني إلى بكائيات على مآلاته، بفعل الجراحات التاريخية الغائرة، أو بشكل مغاير حولته إلى ادعاءات زائفة بعلوّ إنجازاته، باستثناء أعمال قليلة أنارت بعض السّبل: مثل "أليس الصبح بقريب" للشّيخ محمّد الطّاهر بن عاشور، أو "الجامعة الزيتونية والمجتمع التونسي" لمحمود عبد المولى، أو "الزيتونيون ودورهم في الحركة الوطنية التونسية 1904-1945" للدكتور علي الزيدي.

قديما ورد في سفر أرمياء: "الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون"، ومن هذا الباب يبقى العقل الديني في حاجة إلى قراءة متأنّية شاملة لإنتاجاته وتجلياته عبر التاريخ، حتى تُميز لوامعه الصادقة من بروقه الخادعة، وحتى يكفّ الفكر الديني الخامل عن استحضار تهويماته القديمة.

* أستاذ تونسي بجامعة لاسابيينسا في روما
tanayait@yahoo.it

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:35 PM
في اعتصام أمام مقر اتحاد منزل تميم


المطالبة بابعاد رئيس الجمعية ونائبه


http://www.assabah.com.tn/upload/SIT-IN-60025-03-2011.jpg

في اعتصام أمام مقر الجمعية وداخل القاعة المغطاة ، طالب أنصار الاتحاد الرياضي لمنزل تميم بإبعاد رئيس الهيئة المديرة نجم الدين السيد ونائبه نزار الجربي.



وأكد المعتصمون أن نجم الدين السيد بوصفه الكاتب العام للجامعة الدستورية بمنزل تميم ونائب رئيس بلديتها، وكذلك نزار الجربي بوصفه الكاتب العام للشباب الدستوري ورئيس شعبة 1 جوان، لم يعد لهما مكان

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:37 PM
المنصف ذويب يتفاعل مع أحداث الثورة


«مدام كنزة» تتحول إلى «شيغفارا» وتترشح لرئاسة البلد!


http://www.assabah.com.tn/upload/WAJIHA-BIG-60025-03-2011.jpg
يعود المنصف ذويب الى النشاط الفني بعد ثورة 14 جانفي 2011 بعمل يتواصل مع ما كان قد قدمه لسنتين وأكثر وهو مسرحية «مدام كنزة» التي جسدتها وجيهة الجندوبي وحققت التفاعل والالتفاف خلال الموسمين الثقافيين الماضيين.



ولكن مدام كنزة ستتحول الى «مدام كنزة تترشح للانتخابات الرئاسية» وسيكون هذا الوان وومن شو» جاهزا للعرض في بداية شهر ماي القادم.
ولمزيد من التفاصيل اتصلت به «الصباح» وسألته في البداية عن سبب اختياره لمدام كنزة بدل خلق شخصية ركحية جديدة تكون على مقاس ثورة الشباب وتعبر أكثر عن انتظاراتنا منه كمخرج ومتابع للأوضاع السياسية والاجتماعية، لان هذا الاختيار قد يحيل على ان المنصف ذويب يريد مواصلة استثمار نجاح هذه الشخصية أساسا:
فأفاد محدثنا أنه فكر في عمل جديد ومختلف وبشخصيات تظهر للمرة الأولى على الركح ولكنه تراجع حين اختار الموضوع الرئيسي للعمل وهو الركوب على أحداث الثورة وادعاء المعرفة والفهم في المسائل السياسية لغاية افتكاك مكانة أو منصب في مجتمع يعيش التغيير ويريد ارساء قواعد الديمقراطية وحرية القول والتعبير».
وواصل «..مدام كنزة «مرا عياشة» ما يهمها في الحياة هو أن تلبي رغبات ابنها الوحيد اما وعيها السياسي فمنقوص ان لم نقل أنها لم تهتم يوما بالسياسة، هذه المرأة تتحول فجأة الى مهتمة بكل التفاصيل السياسية ويكون ذلك عن جهل ولغاية تسجيل موقف أمام الآخرين، وهنا أنا أتطرق من خلال وضعيتها هذه الى ظاهرة غريبة ومتفاقمة لاحظناها بعد أحداث 14 جانفي وتعلقت بتكاثر عدد المنظرين في السياسة والأبطال الذين كنا نجهل مغامراتهم السياسية قبلا والذين تحولوا في الوقت الراهن الى مقتنصي فرص للظهور في الشارع التونسي وعبر وسائل الاعلام للحديث والشرح وان كان حديثا بلا طعم وعن جهل للحياة السياسية بمختلف تشعباتها».
وقد انطلق العمل منذ أسبوعين تقريبا حسب ما أفاد ذويب وستقام أولى عروضه بولاية صفاقس لتتعمم الجولة في مختلف أنحاء تونس.
وعن طريقة الانجاز قال محدثنا «الفكرة الرئيسية واضحة، أنا أخوض في مسألة الجهل بالمسائل السياسية لدى عامة الناس في تونس وكيف يمكن لغياب الوعي السياسي لدينا أن يجعلنا نرتكب أكثر من حماقة، و«مدام كنزة» التي لا تفرق بين المفاهيم السياسية تتحول فجأة الى «شيغفارا» وترشح نفسها فجأة للانتخابات الرئاسية ومن هذا المنطلق تبدأ أحداثنا، ونحن نعمل مباشرة على الركح نجسد المواقف ونكتب تفاصيل النص وهذا أسلوبي الذي يعرفه عدد هام من الفنانين الذين اشتغلوا معي سابقا، والحمد لله الأفكار متوفرة وبقدر يضمن لنا التسريع في التنفيذ وقريبا نفرغ من الانجاز لنمر لاعادة النظر والتدقيق في بعض المواقع حتى يكون العمل جاهزا في بداية شهر ماي باذن الله».

نادية بروطة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:39 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/DHEKRA-11125-03-2011.jpg

توفيق الدالي شقيق ذكرى محمد لـ«الصباح»

«اغتيال ذكرى ستكشفه الأبحاث.. وقريبا أقاضي السيدة العقربي»



فتح السيد توفيق الدالي النار على كل الأطراف التي تسببت في مقتل شقيقته الراحلة ذكرى محمد متهما بدرجة أولى نجل الرئيس المصري المخلوع جمال مبارك.

وقال الدالي في هذا السياق: «البحث ومتابعة ملف مقتل أختي كشف عن شهود عيان مستعدون للإدلاء بشهاداتهم ضد جمال مبارك بعد أن حضروا تهديده لزوج ذكرى أيمن السويدي بالسلاح قبل 10 أيام من انتحاره المزعوم».
وأكد محدثنا أن الرغبة في كسب الكثير من أموال السعودية والمصالح المشتركة هي دوافع جمال مبارك لاغتيال ذكرى التي غنت قصيد عن المحرمات المستباحة في مكة بعلم ملكها وأمرائها.
وذكر المصدر نفسه أن نظام بن علي ساعد القتلة الحقيقين على الفرار من العقاب وساهم في إخفاء الأدلة بالتعاون مع المخابرات المصرية والعقيد معمر القذافي. وعن دور العقيد معمر القذافي في هذه القضية أشار الدالي إلى أنه تلقى معلومات تؤكد أن القذافي هو كاتب كلمات القصيد المثير للجدل عن الممارسات المحرمة في مكة وليس علي الكيلاني الذي يرتبط بعلاقة قرابة بالقائد الليبي- مضيفا أن الكيلاني كان أول من هدده حين حاول فتح ملف مقتل شقيقته بعد وفاتها بسنة.
من جهة ثانية استبعد توفيق الدالي التهم الموجهة لأيمن السويدي بقتل ذكرى ومدير أعماله وزوجته ومن ثم الانتحار مدعما موقفه بتقارير الطبيب الشرعي التي تثبت عدم انتحار السويدي.
على صعيد آخر، نفى ذات المصدر اهتمام المطربة التونسية بالقضايا السياسية وقال: «هم ذكرى الوحيد هو الفن». وكشف في هذا الإطار عن رفضها إحياء حفلات في قصر قرطاج في عهد الرئيس المخلوع رغم الدعوات التي تلقتها في الغرض.
وأعلن الدالي أنه سيرفع قضايا عديدة ضد كل من ظلم ذكرى محمد واستولى على مستحقاتها ومنها خزنتها في بيت السويدي بكل ما تحويه من حلي وعقود والتي لم تسلم إلى اليوم لورثتها رغم مرور ست سنوات على وفاتها.
ومن الشخصيات التونسية التي سيقاضيها توفيق الدالي السيدة العقربي بسبب استيلائها على أجر سهرتين كانت أحيت فعالياتهما ذكرى لفائدة جمعية أمهات تونس.
وفي إجابة عن سؤالنا حول المسلسل الذي كان من المتوقع تصويره عن حياة ذكرى في وقت سابق أكد لنا الدالي أن شركة «كاكتوس» كانت ستنجز المشروع قبل الثورة إلا أن أسبابا عديدة أجهضت الفكرة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:44 PM
ثورة تونس وتأثيراتها على منطقة المتوسط...


القطع مع الماضي واحترام الحريات


آسيا العتروس ـ أية تغييرات في تونس؟ وأي تأثير على منطقة المتوسط ؟ ذاك هو عنوان الندوة الدولية التي تنتظم على مدى يومين بالاشتراك بين مركز الدراسات المتوسطية والدولية الذي يديره الجامعي أحمد ادريس وشبكة أورومسكو ومنظمة كونراد اديناور بحضور عدد من الخبراء والباحثين المغاربة والاوروبيين بينهم الالمانية ايزابيل وارنفلز وجمال ساطان من المغرب وعريب الرنتاوي من الاردن وادوارد سولير من اسبانيا وغيرهم...



وقد تنوعت مداخلات اليوم الاول للندوة التي انطلقت اشغالها امس من البحث في « تأثيرالتغيير السياسي في تونس على منطقة المغرب العربي» الى «واقع المغرب بعد الثورة التونسية التحديات والخيارات لدول المنطقة» الى «التغيير في مصر وتاثيره على العالم العربي» وغير ذلك من القضايا المصيرية المستقبلية التي عادت بقوة الى سطح الاحداث منذ ثورة الرابع عشر من جانفي التي اطاحت بنظام بن علي ثم ثورة 25 جانفي التي اطاحت بالنظام المصري وما تستوجبه المرحلة القادمة من حرص على مواكبة الثورة وتحصينها في وجه كل العوامل والمخاطر الداخلية والخارجية التي قد تهدد مسارها...على ان الواضخ ان الاحداث الجارية في ليبيا في اليوم الخامس لعملية «فجر «اودسيا سيطرت على طابع النقاش الذي بحث بشكل خاص في احتمالات تداعيات تراجع الثورة في ليبيا على تونس ومصر في ظل مخاوف أيضا من امكانية بقاء نظام القذافي وما عرف عنه من رغبة في الانتقام اذا ما توفرت له الفرصى للقيام بذاك لاحقا...



الطيب البكوش
القطع مع الماضي شرط اساسي..

السيد الطيب البكوش وزير التربية في الحكومة الانتقالية استهل هذا اللقاء بالدعوة مجددا الى أهمية القطع مع الماضي منوها الى أن احد شعارات الثورة طالب بوضوح بالقطع رسميا وشعبيا مع كل ما هو سلبي وخلص الوزير الى أن العقدين الماضيين تميزا بكثرة المظالم واستشراء الفساد والنهب وهما ميزتان لا يمكن بمقتضاهما بناء دولة قانون ومؤسسات. واعتبر الطيب البكوش ان الخطأ المنهجي الذي فتح الباب أمام العيوب التي استفحلت تمثل في تداخل مؤسسات الدولة مع الحزب الحاكم ولاحظ ان هذا التداخل لا يمكن ان يهيئ لبناء ديموقراطي اوتنظيم انتخابات ديموقراطية كما ان تكاثر المظالم والفساد والتقاريرالمزيفة حول الفقروالبؤس الامر الذي استفحل ايضا في مجال اصحاب الشهادات العليا الذين تجاوز عددهم 140 الفا مضيفا ان الكثير من هؤلاء يحاصرون يوميا مقرالوزارة.وشدد الوزير على ان ما ينتظره الكثير من هؤلاء عاجل ويتجاوز في احيان كثيرة الامكانيات المتوفرة وصلاحيات الحكومة المؤقتة. واعتبر الطيب البكوش انه ليس من الصدفة في شيء أن يكون أول قرار صدر عن أول حكومة مؤقتة كان القطعمع التداخل بين أجهزة الدولة وهياكل الحزب القائم الى جانب حل الشعب المهنية المتواجدة في جميع المؤسسات الاقتصادية والسياسية والتربوية وقد كان وجودها عائق أمام كل تحول ديموقراطي فالحزب كان يعتمد على امكانيات الدولة وعلى الجيش الكبير من الموظفين الذين يتقاضون مرتباتهم من الدولة ويتمتعون بامتيازات لا يمكن تصورها تحسب لهم بشكل تفاضلي وتقتطع على حساب الصناديق الاجتماعية.وحذر الطيب البكوش من خطر القوى المتطرفة بكل انتماءاتها وشدد على ان الشعب التونسي بطبيعته لا يميل الى التطرف لا الى اليمين ولا الى اليسار وقال ان الثورة تحتاج الى المواكبة لتحقيق اهدافها وخلص الى انه لئن لم يكن للتونسيين طموح في تصدير ثورتهم فان العصرالذي نعيشه من شانه ان يعزز هذه العدوى الايجابية برغبة او دون رغبة الشعب.واعتبران التعاون في حوض المتوسط يجب ان يتخذ اشكالا جديدة مختلفة عما كانتعليه في الماضي ولاحظ ان الشباب يحتاج الى الكثير من التاطير السياسي رغم وعيه بالقضايا السياسية. كما اشار الى ان الاحزاب السياسية الحاضرة على الساحة لا يمكنها القيام بدور في هذا المجال وان الاحزاب التي قامت على فراغ ستبقى فارغة.

هل الثورة قابلة للتصدير؟

بدوره اعتبر محمد المالكي من جامعة المغرب في مداخلته ان ما حدث في تونس كان حلقة اولى اطلقت ما بات يسمى بربيع التغيير في العالم العربي واشار ان ما يحسب لتونس اليوم انها كسرت الخوف الذي استبد بالشعوب واعتبر ان في ذلك قيمة بيداغوجية اكدت ان العالم العربي ليس اسثناء وأن التغييرممكن للالتحاق بركب الدول التي ودعت القرن العشرين والتحقت بالقرن الواحد والعشرين من اسيا الى امريكا الاتينية وافريقيا وقال المالكي ان هناك تيارا يتوسع في البلاد العربية شعاره المطالبة بالاصلاح والتغيير. وتوقف المالكي عند التحالف الخطير لما وصفه بالثنائية الخطيرة مجتمعة في السلطة والمال وقال ان قادة الخمسينات والستينات كانوا يستحوذون على السلطة دون ان يستعملوها للاستحواذ على المال فقد مات بورقيبة وهو لا يملك شيئا على عكس قادة اليوم الذين يستعملون السلطة من اجل المال.
وتساءل ان كانت الدمقرطة مطلب مشترك في عالم اليوم وخلص الجامعي محمد المالكي على ذلك بان الثورة ليست بضاعة او سلعة قابلة للتصدير فكل ثورة لها منطقها وقوانينها ومحدداتها وهي سيرورة من تراكمات ولكن ذلك لا يمنع ان يكون للثورة اصداء وتاثير على المحيط الاقليمي الذي تتواجد فيه ومن ذلك ان الجوار الجغرافي والقواسم الاجتماعية المشتركة والامال المشتركة للشعوب التي تعاني من الفقر والقمع وغياب الحريات ولذلك فان ما حدث في تونس هز عديد الدول وخلق فيها ديناميكية بدات تؤثر على وعي المجتمع العربي بعد ان كسرت الخوف واكدت ان الناس يريدون بديلا حقيقيا وذكر بان البناء المغاربي شبه مغيب وان حجم المبادلات لا يكاد يذكر واشار خاصة الى ان 60 في المائة من سكان المغرب العربي هم دون الثلاثين وهؤلاء الذين قالوا نعم للثورة لم يعيشوا معركة الكفاح الوطني ولم يعايشوا اوضاعا مماثلة تقنعهم بوطنيتهم...وعن المشهد في المغرب اشار الى وجود تعددية حزبية ولكن بلا تعددية سياسية حقيقية وان الاصلاحات التي بدات في التسعينات لم تذهب بعيدا اما الجزائري فقد اشار الى ان العشرية السوداء لا تزال قوية في ذاكرة الشعب الجزائري ولا تزال مصدر خوف بالنسبة لهم...
وشدد على»ان أهمية التحرر من الخوف تكمن في قدرته على إمداد الناس بطاقات لا حدود لها للمطالبة بالتغيير والسعي إلى إنجاز مراحله».
واكد ان الدول المغاربية تشترك جميعها في عناصر أساسية، أبرزها ضعف الناتج الداخلي الإجمالي، حيث لا يمثل على صعيد الدول مجتمعة رقما كافياً لامتلاك القوة اللازمة على صعيد التجمعات الإقليمية والدولية،.
واشارالى ان الناتج الخام الداخلي للبلاد المغاربية 80 % من الناتج الخام الداخلي لدولة صغيرة مثل بلجيكا، لا يتجاوز عدد سكانها عشرة ملايين نسمة، أي ما يتناسب تقريبا مع سكان تونس.. المالكي راى أن في شعارات الأحداث التي صنعت الثورة في مصر، أوالتي تصنع فصول الثورة في كل من ليبيا واليمن، تٌثبت حصول تفاعل بين مجتمعات هذه البلدان العربية الأربعة، وتؤكد وجود اختلالات بنيوية مشتركة، تشكل مصدراَ أوليا لتفسير الحاجة اللازمة للإصلاح والتغيير. وتساءل ان كانت الصدفة او مكر التاريخ الذي وحد هؤلاء الشباب الذين أطلقوا كرة الثلج، فتدحرجت لتصبح ثورة، في كونهم ولدوا، وترعرعوا في كنف نظم سياسية مارست العداء المطلق للحرية، واستبدت بمصادر الثروة دون رقيب ولا حسيب. فالمشترك إذن بين تونس والدول التي طالتها أصداء التغيير يكمن في الحاجة الماسة إلى دمقرطة الحياة السياسية.
وخلص بشير المالكي الى ان رصيد المنطقة المغاربية عن الديموقراطية هزيل. والتعددية الحزبية والسياسية، على سبيل المثال، عصية على الاستنبات في المنطقة على الرغم من تنصيص دساتير دولها عليها. فباستثناء المغرب الأقصى، الذي أخذ بالتعددية الحزبية مبكرا (1937)، وأقرها دستوريا منذ صدور أول وثيقة عام 1962، فإن باقي البلدان ظلت سجينة الحزب الواحد، أو الحزب المهيمن، كما هو حال تونس، أو تعددية معطوبة، كما هو الأمر في الجزائر، أو نبذ لفكرة الحزبية أصلا كما حصل في ليبيا منذ انقلاب 1969، أو تمزق بين الحكم العسكري والتطلع إلى نظيره المدني، كما عاشت ذلك موريتانيا منذ الإعلان عن ميلادها عام 1961.
... وقد اعتبر المفكرالحبيب الجنحاني ان الاجيال السابقة اخطأت عندما تجاهلت قضية الحريات بعد الاستقلال وان عبد الناصر لم يكن محقا عندما كان يسأل اذا كان يتعين على ابن الفلاح ان يكون الدخول الى الجامعة اوكد اولوياته اوعلى العكس من ذلك الحصول على بطاقة انتخابية وحذر الحبيب الجنحاني من معوقين اساسيين امام الثورة اما الاول فيرتبط بوجود اسرائيل الطفل المدلل للغرب وتاثيرها على مستقبل هذه الثورات واما الخطر الثاني فيتعلق بمحاولات سرقة الثورة وتساءل هنا اذا كان الغرب سيقبل بهذه الديموقراطيات الجديدة التي تريد مخاطبته بلغة الند للند ام انه سيسعى للتعامل مع هذه الديموقراطيات بنوع من الوصاية الجدية...

آسيا العتروس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:45 PM
أحياء مهمشة.. وأخرى بلا خدمات


سوسة.. الوجه الآخر لمدينة كانت تئن تحت نظام جائر



هل يكفي أن نقول أن سوسة هي القنطاوي أو المنطقة السياحية؟و هل يمثل هذا القول الحقيقة أو حتى جانبا منها؟ و هل يمكن أن نأخذ بصحة هذه الفرضية ونتناسى سوسة الأخرى،سوسة حي الغدران والطفالة و حومة الوادي و حومة قشقش و حومة علق و حي الزهور و قصيبة الشط و سيدي عبد الحميد و حي العوينة وبوخزر وغيرها من الأحياء التي لا علاقة لها بسوسة المنطقة السياحية وبعض الأحياء التي تأتيها أرقى الخدمات لأن فلانا يقطنها ؟



جولة قصيرة في سوسة تكشف لك المستور و تحيلك إلى أوضاع مزرية هي مزيج من تجاهل البلدية والسلطة السياسية والتهميش والحرمان.. فهذه المناطق التي يقطنها عشرات الآلاف من التونسيين لها صفة لا يجادل فيها أحد على الأقل وهي أن المسؤولين لا يعرفونها إلا وقت الانتخابات بكل أصنافها ولا تمثل في دفاتر الحزب الذي كان حاكما إلا أرقاما يمكن استعمالها لتضخيم عدد المنخرطين فيه وكذلك مطية للمسؤولين من بارونات السياسة من تقاعد منهم و من لم يتقاعد ليصلوا إلى المسؤوليات.

.. نقائص بالجملة
حي الرياض مثلا هو أكبر حي في مدينة سوسة يقطنه عشرات الآلاف من السكان و قربه تنتصب مؤسسات كبرى للتعليم العالي وبه مبيتات جامعية كثيرة حكومية وخاصة و من بين سكانه العامل والطالب والدكتور والموظف والإطار العالي والبطال وهو يتبع بلدية سوسة و به دائرة بلدية جرت التقاليد البالية بأن يكون رئيسها من سكان الأحياء المترفة الأخرى.
هذا الحي لا تدخله مصالح التنظيف أبدا إلا شاحنات شركة المناولة التي تتعامل معها بلدية سوسة لترفع جزء صغيرا من الفضلات المنزلية التي تجمع في عدد قليل من الحاويات الموجودة قرب بٍطاح واسعة هي مصب للفضلات قيل أنها ستكون مرافق إجتماعية و لكن حالها لم يتغير منذ سنين طويلة.. وفي هذا الحي العملاق لا مجال لأي نشاط ثقافي رغم أنه حي شبابي بإمتياز و به كما أسلفنا عشرات المبيتات الجامعية الخاصة فلا ثقافة و لا نشاط لهذا الشباب سوى دار قيل إنها دار شباب لا زال الناس يتندرون بأن جدارها هدم ذات يوم لتدخل شاحنات شركة أجنبية خاصة أقامتهناك « مناج» متنقل بالتعاون مع أتباع عائلة الرئيس المخلوع و لم يبن هذا الجدار إلا بعد تهديد المسؤولين عن هذه الدار.
.. عنوان التهميش
غير بعيد عن حي الرياض يوجد حي بوخزر الذي يحاذي كلية الحقوق وهو حي به عشرات المبيتات الجامعية الخاصة و تلحظ فيه سهولة الحركة التي يبعثها جمهور الطلبة و الطالبات و لكنه حي لا يدخل ضمن إهتمامات بلدية سوسة فلا نظافة و لا عناية و لا مرافق بل إن سكانه لدى المسؤولين هم مواطنون من درجة أقل تلصق بهم شتى نعوت الإنحراف في حين أنهم مواطنون مثل كل التونسيين كل ما يريدونه هو حقوقهم في الخدمات البلدية و إنتشال شبابهم من التهميش.
أحياء درجة ثانية
حي آخر قد لا يصدق البعض أنه موجود في سوسة وهو حي الغدران أو الطفالة فهذا الحي انطلق منذ الستينات كحي فوضوي ثم وقعت تهيئته و صار يخضع للمراقبة البلدية و لكن لا شيء تغير فيه فهذا الحي الذي يقطنه آلاف المتساكنين لا توجد به صيدلية و لا أي فضاء ثقافي و لا تدخله مصالح البلدية ما عدا سيارة شركة المناولة التي ترفع الفضلات المجمعة في حاويات قليلة هذا مع الإشارة إلى أن كراس الشروط الذي يربط بلدية سوسة بشركة المناولة لا يشمل الكنس و إنما يقتصر فقط على رفع الفضلات من الحاويات في حين أن عملية الكنس تتكفل بها البلدية في أحياء دون غيرها.
و يحد حي الغدران حي آخر هو حومة الوادي و هو حي انطلق بصورة فوضوية رصدت له أموال طائلة لا يعرف أحد طريقها ولا فيما أنفقت و كل ما شمل هذا الحي هو عمليات محدودة لا يمكن أن ترقى إلى طموحات متساكنيه البسطاء... وفي حي الغدران مستوصف صغير خدماته محدودة جدا و لا وجود لمركز شرطة هناك الأمر الذي يضطر طالب أي خدمة إدارية تابعة للأمن إلى الانتقال إلى مركز حي العوينة.
حي العوينة هو أيضا من الأحياء المهمشة في مدينة سوسة و يكفي أن تلقي نظرة على شوارعه و أنهجه لتلحظ بسهولة غياب الخدمات البلدية و تكاثر المصبات العشوائية للفضلات أضف إلى ذلك قرب سوق الأحد الذي يرمي بفضلاته كل سبت وأحد على هذا الحي الذي لا توجد به مرافق تذكر.
أحد سكان هذا الحي أكد لـ «الصباح»أنه لا يعرف من خدمات البلدية غير ورقة الآداءات التي تصله كل سنة ويضيف"لماذا أدفع لهم وهم لا يقدمون لنا أية خدمات؟".
حي آخر يقع في المدخل الشرقي لمدينة سوسة غير بعيد عن البحر عرف بحومة قشقش الواقعة على طريق المنستير فهذا الحي هو الآخر لا توجد به أية خدمات بلدية الأمر الذي جعل السكان يتعودون على وجود أكداس الفضلات في كل مكان و لا يعرف الشباب هناك أي نشاط إذ لا وجود لدار شباب أو ثقافة أو أي ناد آخر و كل ما يوجد في هذا الحي حاويات قليلة هي الدليل الوحيد على وجود البلدية.
حي آخر يقطنه عدد كبير من الأسر وإنطلق أيضا بصورة فوضوية يعرف بحومة - الغاز- الواقعة شرق الطريق الحزامية وهو حي أقيم حذو مصب للفضلات وقع إلغاؤه منذ بضع سنوات و لكن الروائح الكريهة لا زالت تنبعث بشكل لافت و خصوصا في فصل الصيف،هذا الحي يحيلك إلى أحياء الأحزمة الحمراء المحيطة بالمدن الكبرى في آسيا الفقيرة يعاني سكانه من الإهمال الكامل و لا يمكن الحديث عن أي مرفق موجود بل الأصح هو الحديث عمن سمح و تغافل عن إتساع هذا الحي بشكل غير قانوني ..
و ما من شك في أن التغاضي عن ظاهرة البناء الفوضوي التي عرفتها مدينة سوسة منذ الستينات لم يكن أمرا بريئا فإضافة إلى الغايات الإنتخابية و السعي لكسب ود سكان الأحياء الفوضوية في أوقات معينة هو أحد الأسباب و لكن السبب الأعمق هو غياب تصور شامل لمستقبل المدينة العمراني في ظل توافد عشرات الآلاف من طالبي الشغل عليها وهو توافد إنطلق منذ بداية الستينات وإزداد إستفحالا في الثمانينات و سبب بروز أحياء بناؤها فوضوي.

علي بن عمر

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:46 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p5-BOURGUIBA25-03-2011.jpg

البورقيبيون في الساحة السياسية

عودة الماضي لبناء جمهورية جديدة؟


كانت الثورة منعرجا تاريخيا سنح لمختلف مكونات الشعب التونسي وتعبيراته بالعودة الى الساحة والتعبير عن نفسها بعد أن زالت عقود حكم بالحديد والنار والتضييق الشديد على الحريات واجتثاث أي رأي مخالف.
وكغيرها من التعبيرات ظهر ما يمكن أن نطلق عليه "البورقيبيون"، في شكل تعبيرات فكرية وسياسية. كما شملت الحكومة الانتقالية عددا من الشخصيات التي مارست السياسة في العهد البورقيبي.
"إحياء للبورقيبية" كان شعارا رفعته مجموعة من الحركات السياسية الجديدة، فأعلن مازرى حداد بباريس عن نشأة حركة سياسية تحت اسم حركة البورقيبية الجديدة وأكد حداد أن مذهب الحركة ونشاطها يندرجان في إطار الوفاء للكونية البشرية واستمرارية التقاليد الوطنية والإصلاحية التونسية التي كان الحبيب بورقيبة مؤيدها وجوهرها في ذات الوقت مع رفاقه القوميين.
كما أصدر 55 ناشطا أكدوا أنهم من الحزب الحر الدستوري التونسي في عهد الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بلاغا تضمن توقيعاتهم أعلنوا من خلاله على ميلاد حركة سياسية جديدة تؤكد وفاءها لمبادئ "الحزب الحر الدستوري التونسي منذ تأسيسه من قبل الزعيم عبد العزيز الثعالبي ورفاقه ثم في عهد الزعيم الحبيب بورقيبة".
أثارت هذه التعبيرة المتجددة جدلا بين مختلف المتابعين للشأن التونسي، بين مدافع عليها وناقد وطرحت عدة إشكاليات وتساؤلات طرحت نفسها في الآونة الأخيرة، كقضايا هل كان بن علي امتدادا لبورقيبة أم لا؟ ومقارنة التجربة البورقيبية بالتجربة التركية وبورقيبة والديمقراطية، وإصلاحات بورقيبة وهل مازلت البورقيبية منهجا يمكن اعتماده أم لا؟
بن علي امتداد للبورقيبية؟
في أول خطابات بن علي الرئيس المخلوع، بعد انقلابه على بورقيبة مباشرة انطلقت أول جمل بيان 7 نوفمبر بديباجة، لم يقطع فيها المخلوع مع بورقيبة بل شدد على أنه " أول رئيس للجمهورية التونسية، ضحى رفقة رجال بررة في سبيل تحرير تونس وتنميتها ". ولكن السبب الذي جعله ينقلب على زعيمه هو "طول شيخوخة واستفحال مرض بورقيبة".
وخلافا لذلك فان عددا من السياسيين، والمتابعين للشأن التونسي، خاضوا جدلا حول مسألة "نظام بن علي وهل كان امتدادا لبورقيبة من عدمها ؟". و يعتبر الإعلامي والسياسي عمر صحابو أن بن علي قطع مطلقا مع الفكر البورقيبي، وشدد على أن بورقيبة لم يؤسس مافيا في تونس وقال "هو صاحب فكر وهو رجل مثقف "، وأن " عصارة فكره كان المزج بين الثقافتين الشرقية والغربية فقد كان مطلعا عليهما جيدا".وأضاف أن فترته شهدت حوارات وصراعات فكرية داخل الحزب الدستوري.
غير أن محمد الكيلاني السياسي يذهب إلى أن فترة حكم بن علي تعتبر امتدادا للفترة البورقيبية، بل إن بن علي يعتبر "بورقيبيا قصوويا"، فيمايتعلق بالنظام السياسي، فقد أسس بورقيبة لحكم فردي ولنظام دكتاتوري وأنهى المهمة بن علي.
بورقيبة والديمقراطية
لا يختلف اثنان في أن الفترة الأخيرة من حكم بورقيبة كانت فترة أزمة عانتها البلاد وشملت مختلف المستويات ووصلت ذروتها في أواسط الثمانينات ويذهب صحابو إلى أن تلك الفترة كانت نقطة الفصل بين بورقيبة صانع التاريخ وبورقيبة الذي خرج من التاريخ.
غير أن هذا لا يمكن فصله عن نظرة بورقيبة لمسائل الحريات والديمقراطية منذ البداية..حيث بدأ ذلك مع اجتثاث وتصفية اليوسفيين في أواخر الخمسينيات وبداية الستينيات من القرن الماضي ، ثم شهدت البلاد محاكمات وملاحقات متكررة شملت أي رأي خالف بورقيبة من محاكمة الطلبة اليساريين في أواخر الستينات من حركة آفاق، ثم أزمة الاتحاد العام التونسي للشغل في 78 ومحاكمة النقابيين، ثم أحداث الخبز 84 وأيضا تصفية الإسلاميين وملاحقتهم في الثمانينات. ويذهب المؤرخ خالد عبيد إلى أن دولة الاستقلال تمكنت من تحرير الأرض إلا أن الإنسان التونسي لم يتحرر ولم تكن دولة بورقيبة في أواخر الخمسينات قادرة على تحريره، ليس لعجز فيها بل لأن تحليل الساسة انذاك وعلى رأسهم بورقيبة يرى أن الأولوية المطلقة يجب أن تعطى لبناء الإنسان التونسي، ومن هذا المنطلق كانت مسألة الحريات غير ذات أولوية بالنسبة له.
إصلاحات بورقيبة
حكم بورقيبة تونس منذ استقلالها، وانتهج سياسات اقتصادية واجتماعية مختلفة طيلة فترة حكمه، ويعتبر محمد الكيلاني الناشط السياسي أن بورقيبة راعى الطبقة الوسطى وحافظ على التوازن وعلى مكاسب الطبقة العاملة. وأضاف أن السبعينات شهدت توسعا للطبقة الوسطى، ويرى عدد من الدارسين لفترة حكم بورقيبة أن فترات أخرى شهدت انتكاسة اقتصادية واجتماعية، خاصة أيام التجربة التعاضدية في الستينات، حيث يعتبر البعض أن سوء تطبيق لهذه السياسةهو الذي كان سببا من أسباب فشلها، في حين اعتبر شق آخر أنها كانت تجربة فاشلة منذ البداية.
ومن ناحية أخرى عمل بورقيبة على توفير الصحة العمومية وأيضا التعليم وشهدت نفس الفترة "ارتقاء حضاريا" كما يذهب إلى ذلك محمد الكيلاني. كما أن البلاد شهدت فترات من الانتعاشة والنمو مع بورقيبة الذي انتهج سياسة الإصلاح الهيكلي حسب عمر صحابو
واعتبر الشاذلي زويتن الذي كان أول مرشح للرئاسية ضد بورقيبة في سنة 1974 أن بورقيبة بنى البلاد وعلم الناس..غير أنه أغلق أفواههم حسب تعبيره.
النمط التركي
قارن مؤرخون وسياسيون بين التجربة البورقيبية ومصطفى كمال أتاتورك في تركيا، بل ذهب عدد من السياسيين إلى اعتبار البورقيبية هو أتاتورك تونس.
وقد تمكن أتاتورك رجل الجيش، من مقاومة الاستعمار البريطاني لتركيا، واستطاع أن يوقف نزيف الرجل المريض"الإمبراطورية العثمانية" وأسس للدولة الحديثة التركية، وبنى اللبنات الأولى من الجمهورية، وأعاد الاعتبار للثقافة التركية..(اللغة، العادات، التاريخ..)
ويحافظ إلى اليوم الجيش التركي على الجمهورية، رغم تواتر الأزمات التي عاشتها تركيا في عدة فترات، وتتالي الأنظمة السياسية المختلفة المشارب على اسطنبول ، وتعتبر مؤسسة الجيش حامية الجمهورية بامتياز في تركيا. غير أن الحبيب بورقيبة كان رجل سياسة بالأساس، ولم يكن عسكريا البتة، بل كان نضاله ضد الاستعمار سلميا وديبلوماسيا في أغلب الأحيان، بل انه حاول إيقاف الكفاح المسلح ضد فرنسا بعد نيل الاستقلال الداخلي للبلاد في1955.
وان اقتربت كلا التجربتين البورقيبية والتركية، وشهدتا تقاطعا في كثير من الجوانب، فان لكل منها خصوصياتها وطابعها وظروفها كما أهدافها. وتواصل "الحركة الأتاتوركية" إن صح التعبير في تركيا إلى اليوم لا يمكن أن يبرر بحال من الأحوال رجوع البورقيبية إلى المشهد السياسيالتونسي.
ويقول خالد عبيد "بالنسبة للمؤرخ التعميم مرفوض تماما فما يطلق من صفات على هذا لا يمكن أن نركبه على ذاك بالنظر إلى اختلاف الظرفية والدوافع وبالتالي لست من محبذي الاستنساخ في المقارنة بين التجارب".
البورقيبية اليوم
أصلت الثورة لثقافة الرأي والرأي الآخر، فمن حق أي كان أن يعبر عن رأيه، ومن حق من يعتبرون أنفسهم ورثة بورقيبة أن يعبروا عن وجودهم أيضا غير أن خالد عبيد أفاد بأن على البورقيبيين من واجبهم أن يبينوا حقيقة برنامجهم؟ وأضاف أن البشرية ليست منزوعة من الخطأ وليست فترة مثالية وان كان الحنين إليها مشروعا. وأفاد أنه دون اتعاظ من الأخطاء البورقيبية التي كانت وليدة عصرها، فان هذه الحركة لن تكون سوى خارج التاريخ ولا يمكن لها أن تدوم. واعتبر عمر صحابو أن البورقيبية ليست محددة بزمان، بل هي فكرة ومنهج صالح لكل الفترات، وقال" يمكن لتونس اليوم أن تعتمد على الإصلاح الهيكلي لمعالجة المشاكل المطروحة اليوم". ومن ناحيته اعتبر أحمد بن صالح أن الفترة البورقيبية رافقها كثير من التلفيق وعدم الصحة، وأن البورقيبية مرت بعدة فترات، وأنها تجربة لن تتكرر إطلاقا.
غير أن الشاذلي زويتن أكد أن الثورة التونسية قطعت مع الدكتاتورية بمختلف أشكالها ، وقال على الشباب أن يأخذ المشعل، وينطلق لبناء الجمهورية الثانية.
وأمام هذا الزخم غير المعهود الذي تشهده البلاد، وأمام تصاعد الجدل السياسي ومحاولة مختلف التشكيلات والحساسيات والمشارب أن تعبر عن نفسها، تنطلق موجة الدعوة إلى الجمهورية الثانية والكل يريد نفسا جديدا وروحا أخرى جديدة تنهض بالبلاد وتواصل الإصلاحات ولكن أيضا تقطع مع مختلف الأخطاء والمكبلات التي أخرت في الانتقال الديمقراطي في تونس حيث كانت الديمقراطية والحريات آخر اهتمامات الساسة فيها قبل 14 جانفي.
أيمن الزمالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:47 PM
موعد انتخابات المجلس التأسيسي اقتراح "العمال الشيوعي" يخلط الاوراق


http://www.assabah.com.tn/upload/p425-03-2011.jpg

اثار موقف حزب العمال الشيوعي التونسي خلال ندوته الصحفية اول امس والداعية إلى تاجيل موعد الانتخابات عدة اسئلة حول الجدوى من هذا الطرح وامكانية الاخذ به كمبدإ اساسي قصد تمكين الأحزاب من وقت كاف لاعادة البناء بالنسبة للبعض والتعريف ببرامجها لدى عموم المواطنين بالنسبة للبعض الاخر.




في المقابل، احزاب تتمسك بالموعد المحدد من قبل الحكومة الانتقالية والمقررة ليوم 24 جويلية القادم حجتهم في ذلك ضمان انتقال شرعي في اقرب الاجال لتجاوز اي طارئ.


وبالعودة إلى القوانين والمعايير الدولية المتعارف عليها فان الانتخابات تكون في العادة بين فترة لا تقل عن 6 أشهر ولا تزيد عن السنة أي بين تلك المدة الصادر فيها النص القانوني المحدد ليوم التصويت وموعد إجراء الانتخاب وهو يدعم فرضية التأجيل الذي يبقى مرتبطا بجانبه الوفاقي بين كل الأحزاب.


ووفقا لما تقدم فقد أعرب الناطق الرسمي باسم حزب الإصلاح والتنمية محمد القوماني عن تمسك الحزب بالموعد المحدد معتبرا انه ضمانة حقيقية لتأمين انتقال ديمقراطي للوصول في اقرب الآجال إلى سلطة شرعية.


وبين القوماني أن الصعوبات الناجمة عن قصر المدة بالنسبة للشخصيات والاحزاب التي تنوي الترشح لانتخابات المجلس التأسيسي يمكن تذليلها عبر القانون الانتخابي الذي يمكن أن يحدد الدوائر الانتخابية بعدد السكان وبمساحة جغرافية تتيح سهولة الاتصال المباشر بين المترشحين والناخبين. واقترح القوماني انه يمكن التركيز على الترشحات الفردية التي تقدم المترشح وليس الحزب الذي يرشحه وهذا النظام ينصف الجميع ولا يظلم الأحزاب لأنه يمكن لها أن تراهن على سمعة ومؤهلات مرشحيها.


وفي اتجاه اخر اقر الناطق الرسمي باسم حزب الطليعة العربي الديمقراطي خير الدين الصوابني وعضو جبهة 14 جانفي " أنالأحزاب ليست وحدها غير المستعدة للانتخابات لكن الساحة السياسية في حد ذاتها لم تعد بشكل واضح قادرة على استيعاب الحدث". واعتبر الصوابني أن الاعداد الجيد يتطلب حزمة من القوانين سواء تعلق الامر بالاعلام أو باستقلال القضاء والتمويل الحزبي والانتخابي.


وخلص المتحدث إلى أن المصلحة العليا للبلاد والتمشي الديمقراطي الحقيقي يقتضي تأجيلا معقولا للتاريخ المحدد لموعد الانتخابات. وفي موقف مخالف لكل الاطروحات اكد رئيس حزب المجد عبد الوهاب الهاني انه يمكن تقديم موعد الانتخابات إلى شهر من الموعد المحدد وذلك وفقا للنصوص القانونية التي تسمح للاحزاب بذلك.


واعتبر الهاني أن حجة ضيق الوقت بالنسبة للاحزاب تغلب في الاصل مصلحة الأحزاب على حساب المصلحة العامة واضاف " أن تأجيل الانتخابات يطيل فترة اللاشرعية الدستورية ويمهد للاستقرار ويوفر فرصة ثمينة للقوى المتربصة بالثورة لان تنقض عليها.


وحول ما طرحه حزب العمال الشيوعي التونسي من اجراء للموعد الانتخابي في شهر اكتوبر فقد اعتبر الهاني أن اجراء الانتخابات في هذا الوقت انما هو اجراء صعب لانه يرتبط بفترة صعبة وبمواعيد مختلفة كشهر رمضان والعودة المدرسية والجامعية ." ومن جانبها اعربت حركة النهضة عن دعمها إلى الموعد المحدد المقرر ليوم 24 جويلية وقال علي العريض احد القياديين المؤسسين للحركة " أن الحركة تقدم مصلحة الوطن ومصلحة العامة عن أي امور اخرى ."واضاف العريض أن رغم قصر المدة والتي قد لا تكفي أن تستعد من خلالها الأحزاب والادارة للاستعداد الا أن التاخير واستمرار الحالة المؤقتة للبلاد قد يؤخر التنمية والتخطيط وبالتالي سيؤثر على مبدإ الاستثمار."


خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:48 PM
رغم صدور بطاقات جلب في حقهم


"المخلوع" وعائلته قد يفلتون من المحاكمة.. والحكومة المؤقتة لا تحرك ساكنا




وزارة العدل: قمنا بما نستطيع فعله..والبقية على الحكومة المؤقتة


أثار خبر استعداد الرئيس المخلوع إلى مغادرة السّعودية في اتجاه بلجيكيا حفيظة عديد المواطنين الذين استنكروا صمت الحكومة المؤقتة.



وأكد بعضهم لـ"الصباح" أن جلب الرئيس المخلوع وزوجته ليلى الطرابلسي وشقيقها بلحسن الطرابلسي والصهر صخر الماطري, ومحاسبتهم قضائيا هو مطلب شعبي أساسي لا سبيل إلى التراجع عنه.

فأين الحكومة المؤقتة من كل هذا؟ وخاصة وزارة العدل ووزارة الشؤون الخارجية؟ وهل افلت الهاربون من قبضة العدالة, ومن المحاسبة التي يستحقونها وعلى رأسهم زين العابدين المخلوع؟
للإجابة عن السؤال, اتصلنا بمصدر من وزارة العدل وأفاد بان الهياكل المعنية بالوزارة قامت بكل ما بوسعها في سبيل جلب المطلوبين السالف ذكرهم, وفسر بأن " الوزارة قامت بالإجراءات القانونية الرّاجعة إليها بالنظر في خصوص المتهمين الفارين من النظام السابق من خلال إصدار بطاقات الجلب الدولية, وتوجيه 21 إنابة عدلية في خصوص جلبهم وتجميد الأموال التي هربوها إلى الخارج في البنوك الأجنبية.
وهي خطوة بقيت بلا موجب في ظل "صمت " وزارة الشؤون الخارجية, حيث بقيت كل الأسئلة التي توجهنا بها إلي عديد المسؤولين بالوزارة بلا إجابات, كما لم يحرّك البوليس الدولي "الانتربول " ساكنا لملاحقة الأشخاص المطلوبين بموجب بطاقات الجلب الصادرة في حقهم لأسباب فسرها السيد قيس سعيّد مختص في القانون الدولي
بـ" غياب التعاون القضائي بين بلادنا والبلدان التي يقيم بها بعض الهاربين على غرار دولة قطر, إضافة إلى أن حق اللجوء السياسي والإقامة يهم فقط الدول المعنية ولا دخل لبلادنا بها."
وحمّل المختص في القانون الدولي الحكومة المؤقتةمسؤولية تمتع الرئيس المخلوع وعائلته بالحرية الكاملة رغم تورطهم في قضايا من الوزن الثقيل, مفسرا بأنه على الحكومة المؤقتة وعلى رأسها الرئيس المؤقت الإسراع بتقديم طلب رسمي إلى بلدان إقامة "الهاربين" لأنّهم مطلوبون رسميا إلى العدالة.
وأشار مصدرنا إلى ضرورة تفعيل اتفاقيات التعاون القضائي الدولية, إن وجدت, أو التحرك في إطار جامعة الدول العربية التي تمثل الهيكل الرسمي, وكذلك يمكن اللجوء إلى المنظمات الدولية وتحريض مؤسسات المجتمع المدني.
وأكد السيد قيس سعيّد على ضرورة السعي إلى التنفيذ, وليس الاكتفاء بتقديم المطالب كما استنكر تكتم الحكومة المؤقتة على تفاصيل ما توصلت إليه في إطار مساعيها, إن وجدت, لجلب الرئيس المخلوع وزوجته وبقية الفارين من النظام السابق.
ويذكر أن الرئيس المخلوع يسعى إلى الانتقال إلى بلجيكا للإقامة هناك، بعد أكثر من شهرين على الإطاحة به, وذكرت بعض المواقع الالكترونية أنه يحتفظ بروابط أسرية قوية في منطقة ريلجيم في شمالي بلجيكا ويرغب بالانتقال للإقامة هناك, كما أكدت مصادر مطلعة في السفارة التونسية بالدوحة لعديد وكالات الأنباء الأجنبية أن صخر الماطري حصل على الإقامة الدائمة بدولة قطر, وهو يقطن حاليا في فندق "فورسيزنز" بالدوحة بالطابق 23 تحت حراسة مشددة, بينما يقيم بلحسن الطرابلسي مع عائلته في فندق قصر فودروي الفخم على ضفاف بحيرة غرب جزيرة مونتريال.

ذكرى بكاري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:50 PM
تجمع منتظر لعمال النظافة والحراسة في بطحاء محمد علي للاحتفال أو للاحتجاج


اليوم جلسة حاسمة بين الاتحاد و«الشؤون الاجتماعية» حول المناولة


http://www.assabah.com.tn/upload/p1n1-ferme25-03-2011.jpg
علمت "الصباح" أن جلسة جديدة ستعقد اليوم الجمعة بين وفد من اتحاد الشغل ووزارة الشؤون الاجتماعية بشأن تفعيل قرار الغاء العمل بالمنشور عدد 35 الذي يجيز للقطاع العمومي والوظيفة العمومية الانتداب في نطاق المناولة الذي تم التوصل إليه قبل أكثر من شهر مع الحكومة المؤقتة الثانية.



وقال السيد منجي عبد الرحيم كاتب عام جامعة المهن والخدمات أن جلسة اليوم ستكون حاسمة، وستنظر في آليات تطبيق قرار الغاء المناولة في القطاع العام.

وأفاد عبد الرحيم في تصريح لـ"الصباح" إنه سيتم بالتوازي مع الجلسة تنظيم تجمع كبير لعمال النظافة والحراسة في بطحاء محمد علي بالعاصمة في انتظار ما ستؤول اليه الجلسة. وقال :" اذا تم الاتفاق نهائيا على آليات واضحة لتطبيق قرار الغاء المناولة سيتم زف بشرى لآلاف من اعوان النظافة والحراسة بما ستتمخض عنه الجلسة من قرارات ايجابية وسيتحول اجتماع العمال إلى احتفال من أجل استرداد الحقوق والكرامة، أو الدخول في احتجاجات واعتصامات في صورة عدم التوصل إلى ضمانات تتيح التطبيق الفعلي للقرار"..
ومنذ التوصل إلى قرار الغاء المناولة والسمسرة باليد العاملة في القطاع العام، لم يتم حسب كاتب عام جامعة المهن والخدمات توفير آليات تطبيق قرار الإلغاء والصيغ الترتيبية المطبقة له وحرم معظم أعوان التنظيف والحراسة ويقدر عددهم بأكثر من 140 ألفا من تسوية وضعياتهم في المقابل كانت ردة فعل أصحاب شركات المناولة برفض الغاء المناولة ودمج العمال في الشركات الأم...
ويدور حاليا صراع بين اتحاد الشغل والنقابات من جهة وشركات المناولة من جهة أخرى، إذ تطالب المنظمة الشغيلة بامضاء محضر اتفاق يؤمّن تطبيق قرار إلغاء العمل بالمناولة مع التمسّك بموقفها المتمثل في ادماج كل العملة المعنيين، لكن شركات المناولة ما زالت تأمل في البقاء ومواصلة العمل مقابل التفاوض على تحسين وضعيات العملة لديها..
ويقدر عدد شركات الحراسة بـ86 شركة تشغل 40 ألف عون حراسة بالاضافة الى 32 ألفا من أعوان التنظيف وعدة شركات أخرى كالخدمات وأنشطة مختلفة...
يذكر أن عدة مؤسسات في القطاع العمومي ألغت التعامل مع الوسطاء وأدمجت العاملين في نطاق المناولة كما أبرمت عقودا للبعض الآخر خاصة أنه تم الاتفاق على معالجة هذه الوضعيات حالة بحالة.. ومن أبرز المؤسسات التي بادرت بادماج عملة المناولة شركة فسفاط قفصة التي قررت ادماج الأعوان النشطين بكل من شركة الحراسة والخدمات وتنظيف المغاسل وتنظيف المباني الإدارية في الشركة بداية من شهر مارس 2011 وسيتم دفع الأجور بداية من شهر افريل المقبل عن طريق شركة فسفاط قفصة.

رفيق بن عبدالله

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:50 PM
شهداء الثورة وجرحاها


العدد مجهول.. الشهادات الطبية غير دقيقة..وتضارب المصادر الرسمية والحقوقية


http://www.assabah.com.tn/upload/p4n1025-03-2011.jpg
رغم مرور أكثر من ثلاثة أشهر على انطلاق المظاهرات والاجتجاجات تمهيدا للثورة في تونس لم يقع بعد التوصل إلى ضبط العدد النهائي لشهدائها وجرحاها.. كما لم توجد إلى حد الآن قائمة رسمية تحمل أسماء من ضحوا بأرواحهم من أجل تحرير البلاد من دكتاتورية نظام بن علي الغاشمة.. وبالتالي تفرّق بينهم وبين من ماتوا أو تضرروا بدنيا في تلك الأحداث وهم يروعون الناس ويسطون على أمتعتهم.. إضافة إلى أن الشهادات الطبية التي سلمت لأهاليهم ليس جميعها بما يكفي من الدقة والإثبات..




وبالاتصال بمصادرنا بوزارات الداخلية والعدل ومنظمة العفو الدولية واللجنة الوطنية لاستقصاء الحقائق والتجاوزات تبين أن تحديد هذا العدد ليس بالأمر الهين.. كما أن تعدد التقارير والجهات التي تقوم بأعمال تقصي الحقائق، وتضارب المعطيات بين الجهات الرسمية والمنظمات الحقوقية والأممية يدعو إلى التساؤل: "أين الحقيقة في أعمال مناجتهدوا طيلة الفترة الماضية لتقصي الحقيقة؟"..


وأقر تقرير أعدته منظمة العفو الدولية صدر مطلع الشهر الجاري بتضارب الأرقام.. وبين أن حكومة تصريف الأعمال تقول إن 78 شخصاً توفوا أثناء الاحتجاجات، وإن 100 شخص قد جرحوا. بينما تقول منظمات حقوق الإنسان التونسية إن عدد القتلى الحقيقي كان أكبر بكثير، في حين قدَّرت الأمم المتحدة عدد القتلى بنحو 147، إضافة إلى 72 شخصاً لقوا مصرعهم في السجن في حوادث تتصل بالاضطرابات.


أما المعطيات التي استقيناها من اللجنة الوطنية لاستقصاء الحقائق في التجاوزات المسجلة منذ 17 ديسمبر 2010 فمفادها أن اللجنة لم تضبط بدورها العدد النهائي للشهداء فهي بصدد دراسة الملفات التي في حوزتها والتحقق منها والقيام بزيارات ميدانية إلى المناطق التي سقط فيها شهداء وضحايا وجرحى للاستماع إلى الشهود وتقصي الحقائق.. وفي المقابل أفادت مصادر هذه اللجنة أن العدد الرسمي الذي أطلعتهم عليه الحكومة حول الضحايا يبلغ 241 شخصا..


وبلغ عدد الملفات الواردة على اللجنة سالفة الذكر نحو 700 ملف.


وأحصت وزارة العدل من ماتوا في السجون خلال الأحداث وبلغ عددهم 74..


ونظرا لأن الشهداء والضحايا ليسوا من المدنيين فحسب فإن هناك من بينهم رجال أمن. وفي هذا السياق كانت وزارة الداخلية قد كشفت منذ يوم 11 فيفري الماضي أنّ الأحداث التي عاشتها بلادنا منـذ شهـر جانفي 2011 أسفرت عن وفاة تسعة إطارات وأعوان أثناء أداء الواجب خمسة منهم من الأمن الوطني وثلاثة من الحرس الوطني وواحد من الحماية المدنية. كما جُرِح خلال هذه الأحداث 1027 عنصرا من أسلاك الأمن والحرس الوطنيين والحماية المدنية من بينهم 854 جريحا من الأمن الوطني و118 من الحرس الوطني و55 من الحماية المدنية.


ولئن أفادت وزارة الداخلية بمعطيات تتعلق بعدد شهدائها فإن منظمة العفو الدولية كانت قد كشفتفي تقرير أعدته تحت عنوان "ثورة تونس عنف الدولة أثناء الاحتجاجات المناهضة للحكم " صدر مطلع مارس كشف الستار عن "أعمال القتل غير المشروع والممارسات الوحشية لقوات الأمن التونسية إبان الاحتجاجات التي اجتاحت تونس في ديسمبر وأدت إلى رحيل بن علي".


وفي ما يتعلق بقائمة الشهداء تفيد مصادرنا بالمنظمة أن التقرير لم يكشف عن جميع من توفوا في تلك الأحداث لأن المنظمة لا تورد أي اسم في تقريرها إلا بعد التحقق من الأمر من خلال الشهادات الطبية وبعد إجراء أعمال التقصي المطلوبة.. وقد أجرت فرقها أعمال تقص بكل من نابل بنزرت والحمامات والقصرين والرقاب وتالة وتونس العاصمة وضبطت قائمة أسماء القتلى..


وبين المصدر نفسه أن لجان التقصي بالمنظمة تبينوا وهم يقومون بمهامهم في الجهات أن هناك مشكلا يتعلق بالشهادات الطبية، فالعديد من أهالي الضحايا لم يحصلوا على شهادات طبية فيها إثباتات كافية بتعرض القتلى لعمليات قتل بالرصاص مع التنصيص على أنواع الرصاص المستعمل لقتلهم.. وتقتصر الشهادات الطبية على التنصيص على وجود عملية قتل.


وأشار محدثنا إلى اختلاط الأمور والملفات فهناك عائلات قتلى كانوا قد شاركوا في أعمال عنف وسطو يطالبون بالتعويض على أساس استشهاد أبنائهم.. في حين عبر العديد من أهالي الشهداء عن رفضهم للتعويض ويتمثل مطلبهم الوحيد في محاسبة القتلة.. وعبر الكثير منهم عن استيائهم الكبير من عدم الشروع في تلك المحاسبة إلى حد الآن ويحز في نفوسهم أن يشاهدوا يوميا القتلة يتجولون في الشوارع.


سعيدة بوهلال

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:51 PM
نداء عاجل إلى وزير الثقافة لإنقاذ النادي الثقافي أبو القاسم الشابي



بقلم: د. إبراهيم بن مراد*النادي الثقافي أبو القاسم الشابي الموجودُ في الوردية بتونس الجنوبية يعد مَعْلَمًا ثقافيا من أهم المعالم في البلاد التونسية.



فقد بني في مستهلّ السنوات الستين من القرن العشرين وتأسست جمعيّته الثقافيّة جمعيّة النادي الثقافي أبو القاسم الشابي وأنشئت فيه مكتبة عامة تشرف عليها وزارة الثقافة منذ سنة 1962، وقد تبع ذلك إنشاء نادي القصة فيه ثم بَعثُ مجلة قصص منذ سنة 1966. وقد أسهم إسهاما معروفا في النشاط الثقافي بتنظيمه الأمسيات الثقافية التي كانت هيئته المديرة تستقبل فيها كبار الكتاب والأدباء والمفكّرين من تونس ومن العالم العربي، كما أسهم في النشاط الأدبي وخاصة القصصي سواء في رحاب نادي القصة الذي تخرج فيه أجيال من القصاصين التونسيين الذين أنشأوا وأبدعوا وطوروا الكتابة القصصية بتونس ونشروا المجموعات القصصية والروايات، أو في مجلة قصص التي التقت فيها وما زالت تلتقي منذ أكتوبر 1966 الأقلام التونسية والعربية وتُعدّ من المجلات المتخصصة في فن القص النادرة في البلاد العربية. وقد فتح النادي أبوابه للعمل اللغوي المعجمي سنة 1983 باحتضانه جمعية المعجمية العربية بتونس ومجلتها "مجلة المعجمية" التي بدأت في الصدور منذ سنة 1985 ولم تنقطع عنه إلى اليوم، وقد استطاعت الجمعية ومجلتها أن تحققا إشعاعا علميا دوليّا عالميا وأن تؤثرا في الواقع اللغوي التونسي والعربي تأثيرا إيجابيا مشهودا به داخل البلاد التونسية وخارجها. وقد استطاعت الجمعية أن تحقق ما حققت رغم أنها جمعية علمية متخصصة وليست جمعية ثقافية عامة، ورغم استقلالها التام عن السلطة الحاكمة وعن رموزها طيلة السنوات المنقضية من وجودها، فلم تكن من جمعيات الموالاة ولم تحظ لذلك بالدعم المادي الذي كانت تلك الجمعيات تجده ؛وقد كان للمرحوم محمد العروسي المطوي دور ريادي في تحقيق ذلك المشروع وفي تبليغ هذه الرسالة ؛ ثمّ بفضل إيمان أعضاء هيئات جمعية المعجمية بجدوى المشروع العلمي اللغوي الذي يعملون على إنجازه وقيمة العمل الذي يقومون به في ترقية المباحث اللغوية المعجمية العربية، وقد كان للأستاذ محمد رشاد الحمزاوي أطال الله عمره دور ريادي في تأسيس ذلك المشروع والمشاركة في تحقيقه وفي تطويره. وقد تدخلت وزارة الثقافة تدخلا مباشرا في الإشراف على النشاط الثقافي في النادي بإيجاد إدارة لـ"مركز ثقافيّ" فيه قد أوكلت إليها أمر تنسيق الأنشطة الثقافية العامة فيه، فكان المركز الثقافي رافدا آخر يدعم النادي وإشعاعه.

لكن هذا المعْلَمَ الثقافي والعلمي الذي أثرى الثقافة والبحث العلمي في تونس وأثر فيهما يمرّ هذه الأيام وخاصة منذ أواخر شهر جانفي الماضي بفترة عصيبة جدا، والمصاعب التي يلقاها ذاتُ امتداد في الماضي القريب. فقد كان للنادي حارس قد اختيرَ له للإقامة والحراسة فيه منذ شرع في بنائه سنة 1959، وقد اتخذ لنفسه منزلا فيه آنئذ قد أعانته السّلط المحلية على بنائه، وقد عملت هيئة جمعية النادي الثقافي منذ فتح النادي أبوابَه على إلحاق هذا الحارس بإدارة المكتبات بوزارة الثقافة فكان ذلك، وقد رافق المكتبة العامة كما رافق نادي القصة وجمعية المعجمية السنوات الطوال، وكان النادي بحكم إقامته مع عائلته فيه ووجوده المستمر به محروسا مصونا ذا أبواب تُغلق وتُفتح في أوقات معلومة. ولكن هذا الحارس قد عصفت به رياح الفساد في العهد البائد فأُخْرِجَ من النادي عنوة سنة 2006 باعتبار أنه قد بلغ سنّ التقاعد، وقد تبيّن أنّ إخراجه كان عملية مدبّرة لتمكين شخص آخر يعْمَل حارسا في المعهد الثانوي بالوردية من الإقامة فيه بعائلته وهو مقيم فيه الآن وليس ليقوم مقام الحارس الذي أخرج في حراسة النادي، وقد تبين أيضا أن لبعض أقارب زوجة هذا المقيم الجديد صلات بأخت زوجة الرئيس المخلوع وأن السّلط المحلية بالجهة قد قامت في عملية إحلاله بالمنزل في النادي بتنفيذ أوامرَ عليّة.
وقد انقلب أمر النادي منذ خرج منه الحارس القديم انقلابا تاما فصارت أبوابه مفتوحة نهارا وليلا وأصبح ملجأ ومهربا للزائرين الليليين الباحثين عن مخبإ بعيد عن أعين الرقباء للشرب أو لغيره، وصار مزارا لأفواج التلاميذ من مدرستين قريبتين يصعدون إلى سطوحه ويَجْرُونَ فوقها، ولا يتَحرّجون من كسر بلور نوافذ المكاتب فيه، بل إنهم لا يتَحرّجون من النقر على أبواب المكاتب المفتوحة أثناء العمل الإداري لإزعاج مَن فيها، حتى اضطرّت المكتبة ومكتبَا نادي القصة وجمعية المعجمية إلى إغلاق أبوابها على مَن فيها تجنبا للإزعاج الطارئ المتكرّر. ومن العادي جدا أن يرى العاملُ في النادي والزائرُ له الآن الأوسَاخ المتنوّعة، من الأوراق الممزقة المبعثرة إلى علب البيرّة في كثير من الأحيان.
لكن الأمر قد استفحل استفحالا خلال الشهرين الماضيين. فقد كان مقصد الراكبين على الثورة المبارَكة التي عاشتها البلاد لينهبوا ويكسروا ويُفسدوا. فقد اعتدوا عليه ستّ مرات متتالية منذ أواخر شهر جانفي الماضي وحتى الليلة الفاصلة بين 21 و22 مارس الجاري، وقد خَلعوا في أولاها أثناء مدّة منع الجولان بابَ جمعية المعجمية في وضَحِ النهار فعبثوا بالمكتب دون أن يجدوا فيه شيئا ثمينا يأخذونه فتركوه، فغيرت هيئة الجمعيّة قفل الباب ودعمته بقفلٍ ثان ؛ ثم رجعوا إلى مكتب الجمعية أيضا في بداية شهر فيفري، لكنْ في الليل أثناء سَريَان منع الجولان، فحاولوا خلع الباب لكن القفلين الجديديّين منعاه عنهم، فانصرفوا إلى المكتب المجاور له مكتب "المركز الثقافي" بالنادي فخلعوا بابه وعبثوا بمحتواه ونهبوا منه ما استطاعوا حمله، وقد أُعْلِمَت المندوبيةُ الجهوية للثقافة بذلك، وقصدوا في المناسبة ذاتها المكتبة العامّةَ فخلعوا بابها وبعثروا الوثائق التي فيها، وقد قامت هيئة جمعية المعجمية بتحصين الجمعيّة بإقامة باب حديدي مسبُوك متين لحماية الباب الخشبي لمكتبها وحماية المكتب عامة ؛ ثم كان النادي مقصدَ الناهبين للمرة الثالثة ليلاً في النصف الأول من شهر فيفري أيضا، وقد استَهْواهُم هذه المرة نادي القصة فكسَروا بابا خلفيا له ودخلوه فعبثوا بمحتواه وأخذوا منه ما راق لهم، وقد اضْطُرتْ هيئة النادي إلى إزالة هذا الباب الخلفيّ تماما وسدّ مكانه بالبناء ؛ ثم رجعوا للمرة الرابعة ليلا في النصف الثاني من شهر فيفري فكسروا النوافذ البلورية لقاعة المحاضرات ودخلوها دون أن يجدوا فيها ما يروق لهم أخذُه، ولا تزال النوافذُ مهشّمة البلور إلى الآن ؛ ثم رجعوا للمرة الخامسة ليلافي النصف الأول من شهر مارس إلى نادي القصة فخلعوا إحدى نوافذه ودخلوه وأخذوا منه ما تركوه في المرة السابقة، وحاولوا خلع نافذةٍ في دهليز للنادي به خزائن حديديّة فيها وثائق قديمة وأعداد من مجلة قصص وتركوا آثارا للخلْع ظاهرةً تمثّلت في قلع أعواد من خشب النافذة، وقد حاولت جمعية المعجمية ونادي القصة تحصين الدهليز وحمايتَه بوضع باب حديدي له وتسييج النوافذ بالحديد المسبوك ؛ ثم رجع النّاهبُون للمرة السادسة في الليلة الفاصلة بين 21 و 22 مارس إلى الدهليز نفسه ولم ينفع الحديدُ المسْبوكُ نوافذَه من الخَلْع إذ قلعُوا حديدَ إحداها ودخلوه وخلعُوا الخزائن وبعثروا الوثائق التي فيها، دون أن يجدوا ما يستحق النهب.
لقد كانت وسيلة المقاومة في ظل هذه الاعتداءات المتكررة على النادي ومكاتب المؤسسات التي فيه التحصين لردّ هؤلاء الناهبين الذين ينتمون فيما يبدو إلى عصابة واحدة قد استسهلتأمر الهجوم على النادي لخلوه من الحراسة ولبقاء أبوابه مفتوحة لكل وافد عليه نهارا وليلا، وقد شجع هذه العصابة خلال شهر جانفي والنصف الأول من شهر فيفري الانفلات الأمني الذي كان سائدا في البلاد، ويبدو أنها ما زالت تحس بحريتها في السطو رغم أن مركز الشرطة على بعد بضعة أمتار من النادي في شارع بلفي، ورغم أن النادي بما فيه مؤسسة ثقافية ليس فيها ما يُطْمِعُ الطامعَ في نهبه والاغتناء به. وهي بدون شك حالة من شعور بعضهم بأن الثورة المباركة التي عاشتها البلاد مناسبةٌ للخروج على القانون وتجاوزِ الأعراف وتحقيق المكسَب الحرام بالاعتداء على ملك الغير، العام والخاصّ،
إن تكرّر الاعتداء على النادي الثقافي والمؤسسات التي يُؤْوِيهَا ستّ مرات متتالية في مدة شهرين يدلّ على أن الوضع سيّء وأنّ الدولة بمؤسساتها مدعوّةٌ إلى أن تقوم بواجبها في حماية المكاسب الثقافية والعلمية التي تحققت للبلاد، ومنها النادي الثقافي أبو القاسم الشابي.

رئيس جمعيّة المعجميّة العربيّة بتونس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:52 PM
ملف مجموعة الـ«65» في «اتصالات تونس» يتصدر أعمالها


اليوم انعقاد الهيئة الإدارية للجامعة العامة للبريد والاتصالات



علمت "الصباح" أن الجامعة النقابية للبريد والاتصالات ستعقد اليوم الجمعة هيئتها الإدارية للنظر في عدة ملفات ومسائل اجتماعية ونقابية ساخنة وينتظر ان يتمخض عنها عدة قرارات تهم أساسا تطبيق محضر الاتفاق الموقع بين النقابة والإدارة العامة لـ"اتصالات تونس" بتاريخ 9 فيفري الماضي خاصة في ما يتعلق بالفصل العاشر منه المثير للجدل.



وينص الفصل العاشر من محضر الاتفاق المذكور الذي ما يزال محل شد وجذب بين الإدارة والنقابة على ايقاف جميع العاملين بمقتضى عقود عمل محددة المدة والذين يتقاضون أجورا مرتفعة تتجاوز نظام التأجير المعمول به بالنظام الأساسي الخاص بأعوان "اتصالات تونس" على أن يتم النظر في امكانية استثناء بعض الاختصاصات النادرة والضرورية للمؤسسة. وكانت الفترة الأخيرة عرفت تصعيدا في المواقف بين الطرفين وتبادلا للبيانات والبيانات المضادة، إذ تتهم النقابة الإدارة العامة "لاتصالات تونس بالمماطلة في تطبيق الفصل العاشر من الاتفاق وتسعى بكل السبل إلى رفض الغاء عقود أصحاب الأجور الخيالية أو مجموعة "ال65" من المتعاقدين لمدة محددة علما أن الأجور التي يتقاضاها هؤلاء تقدر حسب النقابة بثلث الحجم الجملي لأجور جل الأعوان والإطارات وتتراوح أجورهم الشهرية بين 4 آلاف دينار و34 ألف دينار.

غير ان ادارة "اتصالات تونس" قالت إن معدل الأجر الشهري للمتعاقدين لا يتجاوز 2500 دينار شهريا. وان التعاقد معهم تم بالتشاور مع حكومة بن علي سابقا.. ومن غير المستبعد أن تتخذ الهيئة الإدارية للجامعة العامة للبريد والاتصالات قرارا يدفع نحو عودة الاحتجاج على عدم تطبيق محضر الاتفاق وايضا على عدم انعقاد مجلس ادارة المؤسسة وتثبيت الر م ع الجديد الذي عينته الحكومة المؤقتة منذ عدة ايام. ملف المتعاقدين من ذوي الأجور الخيالية سيعرف مزيدا من التعقيد وعودة التوتر داخل المؤسسة خلال الفترة المقبلة.
يذكر ان الجامعة النقابية بعثت بمذكرة عاجلة قبل اسبوعين لرئيس الدولة المؤقت، والوزير الأول، ووزير الصناعة والتكنولوجيا، وكاتب الدولة لتكنولوجيات الاتصال.. نبهت فيها إلى مغبة تواصل "الغياب المتعمد للشريك الاستراتيجي وعدم حضورهم مجلس الإدارة ورفضهم الر م ع الجديد الذي عينته الحكومة المؤقتة"
واعتبرت النقابة أن هذا الرفض "تدخل صارخ في قرارت الدولة ومس من هيبتها وتعطيل للسير الطبيعي للمؤسسة ومخططات لضرب قدراتها التنافسية". وطالبت الجامعة الحكومة المؤقتة بالتدخل السريع لتطبيق الفصل العاشر من محضر الاتفاق والعمل على انقاذ "اتصالات تونس"..

رفيق

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:54 PM
"زلزال" الثورة يعطل شريان الاقتصاد..




تنفست النخب والطبقة السياسية بعد ثورة 14 جانفي، السياسة، كما لم تتنفسها من قبل، حتى لكأنها تحولت إلى قوت يومي يتلذذ به الجميع...




في مقابل ذلك، انسدت إحدى الشرايين المهمة للحياة اليومية، ونعني بها، الاقتصاد الذي بلغ على حد تعبير رئيس الوزراء، السيد الباجي قايد السبسي، "مستوى الصفر" قبل نحو ثلاثة أسابيع، وارتفعت أصوات الخبراء، محذرة من تداعيات استمرار ما سماه تقرير إحدى الوزارات التونسية بـ"الاضطراب المباغت" لاقتصاد البلاد، الذي كان يصنف قبل بضعة أشهر ضمن الاقتصاديات الصاعدة ـ على الأقل على مستوى الخطاب الرسمي ـ

فلماذا بلغت الأمور هذا الحد المأساوي و"الكارثي"؟ هل أن "زلزال الثورة" كاف لتفسير التدهور اللافت لاقتصادنا؟ وما هي القطاعات التي سجلت تراجعا، أو لنقل بكامل الوضوح "انهيارا" شبه كلي خلال الشهرين والنصف اللذين أعقبا الثورة؟ ما هي تمظهرات الوضع الليبي الراهن على قطاعات السياحة والتجارة الخارجية وعلى حجم العملة الصعبة التونسية؟
أسباب رئيسية
تشير تقارير الخبراء والعارفين بالشأن الاقتصادي إلى أن "حالة الاختناق" التي يمر بها اقتصادنا حاليا، لا تعود إلى الثورة وتداعياتها فحسب، إنما إلى جملة من الأسباب الأساسية أيضا، أهمها:
*تأثر الاقتصاد التونسي بالأزمة الاقتصادية والمالية في أوروبا، وبخاصة بعد أزمة تواتر الدين العمومي في اليونان وإسبانيا وإيرلندا، ما أدى إلى تقلص الصادرات التونسية باتجاه الاتحاد الأوروبي الذي يمثل نحو %85 من التجارة الخارجية التونسية.
*أن الارتباط بالاقتصاد الأوروبي الذي يعاني أزمة منذ نحو عامين، أدى إلى تراجع حجم الأموال التي يتم تحويلها من قبل التونسيين، وبالتالي تقلص ملحوظ في احتياطي العملة الصعبة...
*نتائج عمليات النهب والتخريب التي أعقبت الثورة التونسية، والتي تسببت في خسارة مؤسسات، وسحب مئات العمال على خلفية غلق أكثر من 30 مؤسسة أجنبية بالخصوص..
*التأثيرات السلبية والمباشرة لما يجري في ليبيا، وهي تأثيرات مست نحو مليون ونصف المليون تونسي كانوا يترددون على ليبيا سواء كسياح، أو كتجار وعمال وأصحاب مصالح، إلى جانب التقلص اللافت في حوالي مليون ونصف المليون ليبي كانوا يأتون إلى تونس للسياحة والعلاج، مع ما يعني ذلك من نفقات بالعملة الصعبة تستفيد منها خزينة البلاد، وباتت اليوم في مهب الريح.. على أن هذه التأثيرات، طالت كذلك مئات المؤسسات الصغرى والحرفية الموجودة في الجنوب التونسي (حوالي 1200 مؤسسة)، والتي كانت "تمول" الاقتصاد الليبي، وبالنتيجة الاقتصاد التونسي
وبالإضافة إلى ذلك، تضررت العديد من القطاعات التونسية التي كانت مستفيدة من المعاملات مع الشقيقة، ليبيا، خصوصا قطاعات، الخدمات والمواد الغذائية والبترولية والصناعية والمقاولات والنسيج والملابس والجلود وغيرها..
أضرار في القطاع السياحي
ولا شك أن هذه الأسباب مجتمعة، ألقت بظلالها على القطاعات المحركة لاقتصاد البلاد، بينها السياحة والتجارة الخارجية ونوايا الاستثمار.
ففي المجال السياحي، يشير آخر تقرير حكومي (مرصد الظرف الاقتصادي بوزارة التخطيط والتعاون الدولي)، إلى أن مداخيل القطاع إلى حدود فيفري الماضي، لم تتعد 190,1 مليون دينار، ما يعني أن التراجع بلغ حوالي %40 قياسا بنفس الفترة من العام 2010.
وبالطبع انعكس هذا التراجع في المداخيل السياحية، المرشح لاحتمالات التفاقم، على استمرار انخفاض موجودات تونس الصافية من العملة الصعبة، إذ تراجعت بـنسبة 5،6 بالمائة خلال الشهرين الأولين من 2011، قياسا بذات الفترة من سنة 2010، علما أن السياحة تشغل نصف مليون تونسي، وتعدّ ثاني قطاع يوفر مداخيل بالعملة الصعبة لاقتصاد البلاد بعد صادرات الصناعات المعملية.
انهيار "المموّّل الأولّ"
ولفت ذات التقرير، إلى أن الميزان التجاري خلال الشهرين الأولين من العام الجاري، سجل عجزا بنحو 871،8 مليون دينار، ومعدل تغذية يقترب من 80،9 بالمائة، مقابل 1070،3 مليون دينار، وبنسبة 76 بالمائة مع موفى فيفري 2010.
ومعنى ذلك أن ما يشبه الانهيار سجل في مستوى قطاع الصادرات خلال الشهرين الماضيين، رغم أن بعض التقارير والمقاربات، تتحدث عن عملية تدارك حصلت في بعض القطاعات (الصناعات الميكانيكية والكهربائية) في غضون الأسابيع التي أعقبت التعديل فيمستوى رئاسة الوزراء...
ويرى عديد الخبراء، أن تراجع حركة الصادرات التونسية، يمثل نقطة مخيفة في وضعية التدهور الاقتصادي الحاصل، على اعتبار أن هذا القطاع يعدّ المموّل الأساسي والأول لاقتصاد تونس..
مشكل التضخم..
وبالتوازي مع ذلك، تفيد الإحصاءات الرسمية الصادرة حديثا، أن ثمة تراجعا لافتا في مستوى الاستثمار الأجنبي المباشر يقدر بحوالي %22 (من 142،2 مليون دينار سنة 2010، إلى 116،4 مليون دينار مع موفى شهر جانفي)...
في ذات السياق، سجلت الصناعات الميكانيكية والكهربائية تدهورا بـ46 بالمائة، وصناعات النسيج والملابس تراجعا بحوالي 50،3 بالمائة، والصناعات الكيميائية بنحو 61 بالمائة، فيما تراجع حراك إحداث المؤسسات بحوالي %8,8 خلال شهري جانفي وفيفري، قياسا بنفس الفترة من العام الماضي.
وتخشى الأوساط المالية والاقتصادية، من تأثير هذه المعطيات بشكل سلبي على حجم التضخم الذي كانفي حدود 5،2 بالمائة في فيفري من العام الجاري، قبل أن يستقر حاليا في إطار %4 فقط، وهي نسبة مرتفعة وتنذر بمخاطر عديدة إذا لم يقع تقليصه خلال الأسابيع القادمة، لأنه سيلقي بظلاله على عدة قطاعات، بل على الحياة العامة للمواطنين، وعلى المقدرة الشرائية لضعاف الحال تحديدا...
ملف الطاقة
أما في قطاع الطاقة، فتشير تقارير وزارة التخطيط والتعاون الدولي، إلى أن إنتاج النفط تراجع بنسبة 21،1 بالمائة، كما تراجعت مبيعات الكهرباء بنحو 2،4 بالمائة بعد أن تقلص استهلاك القطاع الصناعي لنفس المادة بمعدل 3،7 بالمائة...
ومن غير المستبعد أن تدخل وارداتنا البترولية طور الارباك ـ ولو كان نسبيا ومؤقتا ـ بفعل التطورات الدراماتيكية الحاصلة في ليبيا. والمرشحة لمزيد التفاقم في غضون الأسابيع القليلة القادمة..
وإذا أضفنا إلى جملة هذه المعطيات، الاحتمالات الممكنة لارتفاع الأسعار في مستوى الاستهلاك، بسبب تطور أسعار المواد الأولية عند التوريد، مع ما يعني ذلك من تأثيرات محتملة على القدرة الشرائية للمواطنين التي ازدادت ضعفا وهشاشة خلال الأسابيع الأخيرة، يمكن القول إن الوضع مقبل على صعوبات وتعقيدات، على الرغم من وجود بعض المؤشرات المهمة التي تحيل على إمكانية لإنقاذ السياق الاقتصادي الراهن...
مؤشرات
*تشير بعض التوقعات الحكومية إلى إمكانية استقرار نسبة التضخم عند حدود 3،3 بالمائة خلال الصائفة المقبلة، وهو مؤشر شديد الخطورة لأنه يرتبط بالمستوى المعيشي اليومي للمواطن التونسي..
*المساعي المبذولة حاليا لتحريك نسق الاستثمارات الأجنبية بعد العطل الذي أصابها في أعقاب الثورة.. وعلمنا في هذا السياق أن التحركات الرسمية انطلقت باتجاه استقطاب مستثمرين من بلدان مختلفة، على غرار الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والبلدان الاسكندينافية..
*وجود وعي متنام لدى الحكومة باستثمار الثورة وتداعياتها الإيجابية، خاصة من حيث المناخ السياسي والتنظيمي الجديد الذي أوجدته، ونعني هنا انفتاح البلاد على معايير الشفافية والمصداقية واحترام القوانين، وهو الإطار الذي يشجع المستثمرين على اختيار الوجهة التونسية..
*إمكانية أن تتحول الجزائر والمغرب إلى بوابتين اقتصاديتين نشيطتين لتونس، بعد الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة، الباجي قايد السبسي إليهما مؤخرا، في سياق البحث عن "بدائل" للبوابة الليبية بظروفها الراهنة.
*سيناريو الاعتماد على السياحة الداخلية خلال الصائفة المقبلة في ضوء صعوبة استقطاب أسواق سياحية خلال الفترة الوجيزة المتبقية..

على أن هذه المؤشرات، لن تكون ذات جدوى إذا لم تصحبها مشاريع تنموية في الجهات المسحوقة اقتصاديا، على غرار القصرين وسيدي بوزيد وقفصة والكاف وجندوبة... لأن محرار نجاح الحكومة، مرتهن إلى حد بعيد بعمق التفاتتها إلى تلك الولايات التي ما يزال التهميش ينخر عبابها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:55 PM
الاقتراع على الأفراد أو على القائمات ؟



بقلم : منير السنوسي*تقدّمت لجنة الخبراء التابعة للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الدّيموقراطي بمشروع مرسوم يتعلّق بانتخاب المجلس الوطني التأسيسي تمّ توزيعه على أعضاء الهيئة في جلستها الأولى ونشرته 'الصباح' لتعميم النقاش حوله وبدأ أعضاء مجلس الهيئة العليا في النّظر في محتواه وفي دراسته قبل الشروع في التداول في شأنه انطلاقا من الجلسة المقبلة المقرّرة ليوم 26 مارس بعد تعديل واستكمال تركيبة الهيئة.



وقد أبدى البعض من أعضاء المجلس ارتياحهم لمحتوى المشروع ككلّ باعتباره ورد في صيغة مقترحات مفتوحة لكي تكون أرضية أوّليّة للنقاش والحوار، وتساءل البعض الآخر من أعضاء المجلس حول ما يسمّى بشرح الأسباب أيالأسس القانونية والفكرية التي تقوم عليها الفلسفة العامة للمشروع، وتعهّدت لجنة الخبراء بشرح تلك الأسباب إبّان الشروع في النقاش في الأصل بتقديم منهجية العمل التي اتبعتها وكذلك بإبراز التوجهات العامة للمشروع والمقترحات الواردة فيه. وأورد أهل الاختصاص من فقهاء القانون العام على أعمدة الصحف ملاحظات بنّاءة تهدف إمّا إلى توضيح بعض أحكام المشروع أو إلى اعتماد أحد المقترحين المضمّنين فيه، كما دعا شقّ آخر من أهل الاختصاص إلى تفادي الثغرات وبعض التناقضات الواردة في المشروع بإضافة مقتضيات أخرى لم تنتبه إليها لجنة الخبراء. وغنيّ عن القول أنّ مثل هذا النقاش الثريّ والفيّاض الذي كان في السّابق منحصرا في مدارج كلّيّات الحقوق وحلقات التدريس، أصبح اليوم بفضل الثورة شأنا عامّا تتداوله الصحف ووسائل الإعلام عن كثب ويهتمّ به المواطن التونسي في كامل تراب الجمهورية.

سيتولّى مجلس الهيئة البتّ في مختلف المقترحات والملاحظات ولكن يجدر التوضيح أنّ ما كتب حول المشروع باعتباره نصّا أكاديميّا بحتا تطغى عليه الصبغة الدراسيّة والتعليمية، هو في حدّ ذاته إشادة بالوضوح الذي التزمت به لجنة الخبراء في صياغة المشروع، فقد ورد بالفعل وفي أغلب فصوله واضحا ومستساغا لأنّه موجّه أوّلا وبالذات إلى جمهور الناخبين وعموم المواطنين، وقد تفادت اللجنة التعقيدات وغموض الأحكام التي قد يكون من شأنها المساس من مصداقية النصّ ومدى مقبوليّته من طرف الناخبين والفاعلين السياسيين. وأمّا فيما يخصّ ما اعتبره أهل الاختصاص من فقهاء القانون أنّ المشروع يفتقد إلى نكهة سياسية، فإنّ هذا الرأي يستقيم كذلك مع منهج اللجنة باعتبار أن كلّ قاعدة قانونية وكلّ نص قانوني يجب أن يكون عامّا ومجردا بأن لا يخدم مصالح فئوية أو حزبية أو غيرها من الأهداف الضيّقة.
وقد يكون المقصود من افتقاد النصّ لنكهة سياسية معيّنة عدم إدراج أحكام واضحة وثوريّة تمنع الحزب الحاكم السابق من الترشح لانتخابات المجلس الوطني التأسيسي، وقد ورد نفس الاعتراض عن البعض من أعضاء الهيئة العليا الذين طالبوا بمنع صريح يشمل خصوصا قياديي الحزب الحاكم السابق. والأكيد أنّ الهيئة العليا ستتداول في هذه المسألة الهامة، ولكن يجب التوضيح أن مشروع المرسوم يتضمّن حالات حجر تمنع المحكوم عليهم من أجل مصادرة أموالهم من الترشح للانتخابات، وتشمل هذه الأحكام أساسا قياديي الحزب الحاكم السابق. كما يجدر التوضيح في هذا الصدد أن الناخب هو الذي يملك سلطة الفصل في الموضوع إذ أنه يملك القدرة على التمييز بين المترشحين مهما كانوا من خلال تعاونهم المباشر وغير المباشر مع الحزب الحاكم السابق، وقد تعتبر هذه الطريقة التي تسند للشعب صاحب السيادة حق الاختيار أفضل طريقة ديموقراطية للفصل في هذه المسألة، كما أنّهاتردّ الاعتبار للمواطن التونسي ولملكة التمييز التي أثبت جدارته بها. وينطبق نفس التمشّي على مسألة تصويت التونسيين بالخارج الذين شملهم المشروع ولم يتم بالتالي إقصاؤهم من الانتخابات علاوة على أنّ جمعيات التونسيين في الخارج ممثّلة داخل الهيئة العليا.
المسألة المحورية الأخرى التي يدور حولها الجدل القانوني والسياسي اليوم تتعلّق باختيار طريقة الاقتراع على الأفراد في دورتين بالأغلبية أو الاقتراع على القائمات بالتمثيل النسبي في دورة واحدة، وهي مسألة سياسية بحتة ترتبط بقدرة الفاعلين السياسيين على الفوز في الانتخابات، كما ترتبط بالتركيبة السياسية والأيديولوجية للمجلس التأسيسي الذي سيكون بالضرورة إفرازا لنتائج الانتخابات. ومن المتّفق عليه عموما أنّ الاقتراع على القائمات يرجح كفّة الأحزاب السياسية بينما يفضّل المستقلّون طريقة الاقتراع على الأفراد إذ يعسر عليهم تكوين قائمات من المترشحين. وتختلف الحجج القانونية والسياسية في هذا السياق لفائدة هذه الطريقة أو تلك، ولكن يتّجه هنا أيضا تنسيب بعض المواقف لأنّ الأحزاب السياسية يمكن لها عمليّا ترشيح أطراف مستقلّة تابعة لها فكريا وأيديولوجيا، كما أنّه يمكن للمستقلّين الترشح بالقائمات بدعم سياسي من طرف القوى الحزبية وغيرها. ويعني ذلك أنّ التمييز بين أهداف كلّ نظام اقتراع يرتبط بالضرورة بالواقع السياسي لكلّ دولة، ومهما كان النظام الذي سيقع اعتماده فإنّ كلمة الفصل ستعود للناخب وللمواطن الذي يعي جيّدا أنّ العملية الانتخابية هي بالأساس عملية سياسية ستحدّد مصير البلاد.
على أنّ هذا الجدل البنّاء والمتواصل حول طرق ونظم الاقتراع لا يجب أن يحجب أهميّة نقاط أخرى جوهرية وقع نوعا مّا تغييبها إلى حدّ الآن وتتعلّق بالوسائل العمليّة (أو اللوجيستيكية) للانتخابات وبتمويل الأحزاب السياسية والحملة الانتخابية ودور الإعلام فيها وبمراقبة الانتخابات من طرف هيئة مستقلّة قضائية أو شبه قضائية. فإضافة لطرق الاقتراع وتقسيم الدوائر الانتخابية، يكمن الأهمّ اليوم في معالجة هذه المسائل المصيرية التي تضمّنها المشروع حتى تكون نتائج الاقتراع سواء كان على الأفراد أو على القائمات مرآة عاكسة للمشهد السياسي الذي توضّح كثيرا هذه الأيّام وبدأ ينقسم جليّا بين قوى متمرّسة على العمل القاعدي والجماهيري وبين قوى لا تزال في طور التموقع وشحذ العزائم، بين قوى شرعت بعد في الاستقطاب والاستنفار وبين قوى أخرى قد تفقد الكثير من فاعليّتها بعد الانتخابات. والأكيد أنّ القوى السياسيّة وغيرها التي ستتأقلم ميدانيّا مع النظام الانتخابي مهما كانت طبيعته هي القوى القادرة على استئثار أصوات الناخبين ومن بينهم خاصة ما يسمّى بالأغلبية الصامتة أو الصامدة التي ستلعب دور الحكم الحقيقي في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي.

أستاذ محاضر بكلية العلوم القانونية بجندوبة، عضو الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديموقراطي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:56 PM
مقتطفات جهوية




العاصمة :غدا محاكمة 24 متهما تورطوافي أحداث الشغب بشارع الحبيب بورقيبة


تنظر غدا الدائرة الجناحية بالمحكمة الإبتدائية بتونس في قضية تورط فيها 24 متهما من بين المتهمين بأحداث الشغب التي جدت بشارع الحبيب بوريقيبة والتي تضررت منها عدة مؤسسات عمومية وخاصة منها المركب التجاري "البالمريوم" ومتحف المالية وإحراق بعض السيارات وتهشيم الواجهات البلورية لبعض المقاهي.صباح




في مطار قرطاج :إيقاف أجنبي بحوزته 15 شريطا إباحيا صورها مع 6 شبان تونسيين

نجحت مساء أول أمس فرقة الشرطة العدلية بمطار تونس قرطاج الدولي في ايقاف مسافر من بلد أوروبي يبلغ من العمر 50 عاما وقد تفطنت الفرقة المذكورة إلى أن هذا المسافر بحوزته 15 شريط فيديو ولما سألوه قال أنها تحتوي على أمور خاصة به فشكوا في أمره وحين اطلعوا على الأشرطة تبيّن أنها تحتوي على مشاهد اباحية صورها المسافر المذكور مع ستة شبان من إحدى مدن الجنوب التونسي وتدوم مدة كل واحد منها ما يناهز الساعتين. وبسماعه اعترف أنه قدم من بلده إلى تونس واستأجر شقة مفروشة بالجنوب وفي إحدى غرفها تم تصوير تلك الأشرطة.
وبناء على ذلك أعلمت فرقة الشرطة العدلية بالمطار النيابة العمومية فأذنت بفتح بحث تحقيقي وإحالة المتهم الذي تم ايقافه على فرقة مقاومة التفسّخ الأخلاقي كما علمت الصباح أنه سيقع تتبع الشبان الستة الذين شاركوه في هذه الأفعال.مفيدة القيزاني
توزر 8 مليارات لقولف الواحات في مهب الريح
8مليارات بالتمام و الكمال صرفت من أجل إحداث معلب للصولجان قالوا عنه الوحيد في العالم و أضافوا أنّه سيهزّ القطاع السياحي الصحراوي إلى أعلى المراتب و يخلّصه من سياحة العبور، ولكن تعثر المشروع أكثر من مرّة حيث لم ينجز كما كان متّفقا عليه و حذفت أهمّ مكوناته هذا فضلا عن موقعه الجغرافي الذي هدّد العشبو أثّر على نوعيته سيّما في فصل الصيف. أمّا عن نشاطه فإنّه تميّز بالركود الدائم عدا بعض الدورات القليلة جدّا فثمانية مليارات و نيف صرفت دون أن تساهم في دفع عجلة القطاع السياحي الصحراوي، و لو صرفت هذه الاستثمارات في مشاريع أخرى كإحداث معمل لصنع الورق من سعف النخيل أو مصنع للبلور نظرا لتوفّر مادّة الرمل أو معمل لاستخراج مادة الملح من شط الجريد أو إحداث معمل لصنع اللوح المضغوط من خشب النخيل و غيرها من مجالات الاستثمار المتاحة بربوع الجريد لأمكن توفير آلاف مواطن الشغل والقضاء على البطالة المتفشية بالجهة لكن تلك هي اختيارات النظام غير المأسوف عليه. لذا وجب إنقاذ هذا المشروع من الركود في أقرب الآجال.الهـــادي
قفصة :عائدون من ليبيا يطالبون بتسوية وضعياتهم
تجمهر عدد هام من المواطنين امام مقر ولاية قفصة للمطالبة بتسوية اوضاعهم وايجاد حلول لمشاكلهم الإجتماعية بعد تضررهم من الأوضاع السائدة بالقطر الليبي الشقيق اين كانوا يعملون. وقد التقى عدد من هؤلاء المتضررين بوالي الجهة حيث بسطوا اهم المشاغل المرتبطة باوضاعهم المعيشية عقب المستجدات الأخيرة بليبيا و في هذا الإطار علمنا ان اغلب المتضررين فروا من جحيم الأحداث الدامية هناك تاركين امتعتهم و مستحقاتهم المالية.رؤوف العياري
سيدي بوزيد :المعطلون عن العمل يحتجون
شهدت معتمدية الرقاب مسيرة احتجاجية شارك فيها حوالي 1000 عاطل عن العمل وقد دعت اليها اللجنة الجهوية للمعطلين عن العمل.
كما شاركت فيها وجوه نقابية بالجهة . المسيرة انطلقت من مقر لجنة المعطلين عن العمل وجابت شوارع المدينة منددة بتجاهل مطالب هذه الفئة وتمت صياغة بيان مطلبي دعوا فيه كافة الأطراف الى تحمل مسؤولياتها ازاء مايحدث من خروقات في الانتدابات كما طالبوا السلطة بوضع خارطة طريق تخص التشغيل والتعجيل بالنظر الىهذه المطالب والتي اعتبرتها الحكومة المؤقتة أولوية الأولويات لكن على الأرض لم يتحقق شيء.
كما شهدت مدينة سيدي بوزيد وقفة احتجاجية شاركت فيها حوالي 100 فتات فقدن مورد رزقهن بسبب اغلاق مصنع للنسيج بمعتمدية منزل بوزيان و حسب ما صرّحن به فقد قام صاحب المصنع بغلقه نتيجة مطالبتهن بتحسين وضعيتهن المادية خاصة وأنهن كن يتقاضين 80دينارا شهريا وهو ما رأينه استغلالا فاحشا وحسب ما صرّحن به فصاحب المصنع لم يسدّد لهن أجرة شهرين من العمل وهو ما حملهنّ على التوجه الى مقر الاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد للتعبير عما تعرّضن له من ظلم من طرف المؤسسة.علي فالحي
بنزرت :هل يدخل المعتصمون بدار الاتحاد في إضراب جوع؟
متابعة لموضوع اعتصام النقابيين بدار الاتحاد الجهوي للشغل ببنزرت مطالبة بتنحي الكاتب العام و ما تلا ذلك من أحداث عنف تعرض لها بعض المعتصمين و تحدثت عنها "الصباح" علمنا بأن المعتصمين بصدد التشاور حاليا من أجل الدخول في إضراب جوع، حتى يلبّى مطلبهم أمام الصمت "المريب" للمركزية النقابية.منصور غرسلي
في مدينة عمر المختار بسيدي حسين :استيلاء على 21 مسكنا وإجراءات زجرية
استولى عدد من المواطنين على 21 مسكنا تابعة لمدينة عمر المختار الكائنة بضاحية سيدي حسين وهي مشروع ليبي وزعت مساكنه في صائفة 2008. هذا وستتخذ ولاية تونس إجراءات زجرية في الإطار من خلال القيام بقضية على أساس الصفة في السكن بهدف وضع حد لهذه التجاوزات واستعادة تلك المساكن.

ن. ع

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:56 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p5n-125-03-2011.jpg

تصويب


نشرت "الصباح" في عدد أول أمس الاربعاء مقالا حول أشغال الاجتماع الثاني للهيئة العليا لحماية أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي.. هذا المقال كان مرفوقا بصورة تتعلق بعدد من المحتجين الحاضرين في الاجتماع الأول لا الثاني للهيئة لذا وجب التصويب والاعتذار

رجوع << (http://javascript<b></b>:history.back())

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:57 PM
المكلف العام بنزاعات الدولة يرفع قضية استعجالية ضد الإتحاد الوطني للمرأة و«الرئيسة» توضح



تقدم المكلف العام بنزاعات الدولة بقضية استعجالية ضد الإتحاد الوطني للمرأة التونسية لتعيين متصرف قضائي .



اتصلنا برئيسة الإتحاد السيدة سلوى التارزي فذكرت أن الإتحاد يجهل أسباب رفع هذه القضية خاصة وأن أموره المالية واضحة وأنه قرر عقد لجنة مركزية اليوم نظرا للوضع الراهن مضيفة أنه لابد للإتحاد أن ينظر الى مستقبله وكيفية تكوين لجان وتحديد يوم لإنعقاد مؤتمر استثنائي في أقرب الآجال ولاحظت أن الإتحاد لديه تقريران أدبي ومالي وسيقدمهما الى اللجنة المركزية وأضافت السيدة سلوى التارزي أنها أعلنت على أعمدة الصحف عديد المرات أن الإتحاد سيعيد النظر في هيكلته وأن الإتحاد لا يرى داعيا في تعيين متصرف قضائي."


صباح الشابي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:58 PM
باختصار




القانون الكندي الخاص بتجميد ممتلكات الدكتاتوريين الأجانب السابقين واقربائهم يدخل حيز التنفيذ

تونس (وات) دخل القانون الجديد الذى يمنح كندا الحق في تجميد ممتلكات الطغاة الاجانب السابقين وأفراد عائلاتهم المورطين في عمليات اختلاس وفساد اوتجاوز سلطاتهم حيز التنفيذ في كندا

وأشار بلاغ صادر عن سفارة كندا بتونس أمس الخميس أن السيد لورونس كانون وزير الشؤون الخارجية الكندي أعلن يوم أمس أن قانون تجميد ممتلكات القادة الاجانب المورطين في قضايا فساد حظي بالموافقة الملكية وادرج ضمن تشريع بلاده.


واضاف أن الحكومة الكندية تمتلك الان الادوات الملائمة لمساعدتها على مكافحة الفساد والاكتساب غير المشروع لاموال الدولة من قبل قادة أجانب مستبدين. وأوضح الوزير أن هذا القانون يمكن بلاده من التدخل بناء على طلب بلد أجنبي للتجميد بصفة وقتية ممتلكات هؤلاء القادة السابقين أو اعضاء من المقربين منهم مودعة بكندا. واشار الى أن هذه الالية القانونية الجديدة ستمكن كندا من دعم الاصلاحات الديمقراطية ومن الحق في تجميد كل ملكية اكتسبت بطرق غير شرعية وذلك بطلب من سلط دولة أجنبية. وجدير بالذكر أن الحكومة التونسية المؤقتة كانت أصدرت بطاقة جلب دولية في حق صهر الرئيس المخلوع بلحسن الطرابلسي الذى فر الى كندا حيث يقيم مع افراد من عائلته.

ندوة علمية حول التنميةبولاية سيدي بوزيد
تعقدلجنة الدفاع عن الثورة بسيدي بوزيد غدا السبت بمقر الاتحاد الجهوي للشغل ندوة علمية حول "التنمية بولاية سيدي بوزيد الواقع والاستحقاقات".
وسيتم خلال الندوة التي سيتولى تقديمها الجامعي عبد القادر حمدوني، القاء ومناقشة اربعة مداخلات من قبل مجموعة من الجامعيين. وسيقدم الجامعي علي عبد الله مداخلة حول "مفاهيم نظرية حول التنمية الجهوية"، في حين ستتولى الأستاذة سعاد التريكي القاء مداخلة حول " الخصائص التنموية لولاية سيدي بوزيد"، اما المداخلة الثالثة فيلقيها الأستاذ محمد الجلالي وتحمل عنوان "الوضعية العقارية الفلاحية بسيدي بوزيد"، اما المداخلة الرابعة فهي من تقديم الجامعي منجي العمامي حول "الاستحقاقات التنموية لولاية سيدي بوزيد".
فرص توظيف بدولة الكويت
تعلم الوكالة التونسية للتعاون الفني عن توفر فرص توظيف مجموعة من المختصين المتحصلين على شهادات عليا في مجال رعاية الفئات الخاصة. ويشترط في المترشحين أن يكونوا من الحاصلين على شهادة الأستاذية أو ما يعادلها مع خبرة لا تقل عن سنتين في خدمات التدريب وتعليم الأطفال المصابين بالتوحد (AUTISM) ولا تتجاوز أعمارهم 40 سنة.

فعلى الراغبين في الترشح ممن تتوفر فيهم الشروط المطلوبة موافاة الوكالة التونسية للتعاون الفني على الموقع الالكتروني (atct_recrut6@gnet.tn) أو عن طريق البريد بمطلب ترشح في أجل أقصاه 10 أفريل 2011.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:59 PM
وزارة الداخلية تنبه إلى خطورة التحريض على العنف عبر شبكة الفايسبوك




تونس (وات) ـ نبهت وزارة الداخلية في بلاغ لها امس الخميس الى خطورة ما يتداوله البعض عبر شبكة الفايسبوك من تهديدات ودعوات صريحة الى العنف والشغب والاعتداء على الاشخاص والممتلكات "تحت مسميات مشبوهة تستغل الثورة التونسية المجيدة".




واضاف البلاغ ان الدعوة الى اعتصامات في ساحة الحكومة وأماكن أخرى بالعاصمة "لا مبرر لها غير اثارة الفوضى والتحريض على العنف وزعزعة الاستقرار في البلاد والمساس بالامن العام وتعطيل سير المصالح العمومية والتعدي على حقوق المواطنين الاقتصادية والتجارية"


واكدت الوزارة انها ستحرص مستقبلا وبشتى الوسائل على "الكشف عن هذه العناصر المخربة والداعمين لهم والواقفين وراءهم واحالتهم على العدالة لمقاضاتهم طبقا لما يقتضيه القانون"

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 05:59 PM
هشاشة قطاع الإعلام تطفو على السطح



قدّم مدير عام قناة "نسمة" نبيل القروى في ندوة صحفية أول أمس, تقريرا عاما عن الوضع داخل محطته التلفزية...من حيث خطها الإعلامي واستضافتها لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون وتغطيتها لأحداث ما قبل الثورة وما بعدها والمضايقات التي كانت تتعرض لها ...دون أن يعرج ولو بتفسير بسيط للأسباب الكامنة وراء طرده التعسفيبداية الشهر الجاري لحوالي 30 صحفيا منهم 3 مرسمين والبقية متعاقدين تم ايقاف عقودهم أو عدم تجديدها.



وفي نفس السياق أفادت مديرة الموارد البشرية للقناة لـ"الصباح" أن "نسمة" تعمل في إطار عقود عمل ظرفية تنتهي بانتهاء إنتاج البرنامج وهي طريقة عمل معتمدة منذ بعث القناة, ونظرا الى أن المحطة التلفزية لم تنتج أي برنامج منذ شهرين فقد تخلت عن الصحفيين الذين زادوا عن حاجتها, ولكن ماذا عن الصحفيين المرسمين و الطريقة المعتمدة في الانتداب؟ بالنسبة لهذه الأسئلة رأت محدثتنا أن القناة مرت خلال الشهرين الأخيرين بأزمة مالية اضطرتها الى الضغط على مواردها البشرية شملت وحتى المرسمين منهم.

نقابة الصحفيين
قال رئيس نقابة الصحفيين أن الصحفي قيس الحرقاسي هو الوحيد من مجموع المطرودين من نسمة, الذي قدم ملفه لنقابة الصحفيين ويتهمه مسؤوله في العمل أنه تغيب لـ3 أيام دون مبرر. ومن ناحيته يوضحرئيس النقابة أن الهشاشة التي كان يعاني منها القطاع وإعطاء النظام السابق الضوء الأخضر للمسيرين والمشرفين داخل المؤسسات الإعلامية للتحايل على القانون وتنمية أرصدتهم البنكية, قد فتح المجال أمام مثل هذه التجاوزات كالطرد التعسفي أو الانتدابات غير القانونية أو التهميش المقصود.
ويضيف أن الوقت قد حان لوضع نهاية لهذه التصرفات وعلى الحكومة أن تغير تصرفاتها القائمة على شعار "عين رات وعين ما راتش" وأن تذهب مباشرة الى تطبيق الفصل 406 و407 من القانون والقاضي بحرمان المؤسسات التي لا تحترم الاتفاقية المشتركة للصحافة المكتوبة من حقها في الإشهار العمومي...وستعمل النقابة من ناحيتها للتصدي لهذه السلوكيات غير القانونية من ذلك تقديم شكاو قضائية بالمؤسسات الاعلامية المخالفة.
ويشير رئيس النقابة أن وضعية صحفيي نسمة كانت الأكثر وضوحا مؤخرا غير أن اشكال الوضعيات المهنية داخل القطاع مطروح في جميع المؤسسات دون استثناء وخاصة منها الجرائد الأسبوعية والقنوات الخاصة واليوم يأتي توقف جريدة العرب عن الصدور واحالة عمالها على البطالة ليزيد الوضع تأزما تضاف لذلك وضعية دار العمل التي لم تعرف أي انفراج.

ريم سوودي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 06:01 PM
السرس


قافلة دار الشباب بسيدي حسين في الموعد



تزامنا مع عطلة الربيع حلت بمدينة السرس قافلة شبابية نظمتها دار الشباب بسيدي حسين بضواحي تونس العاصمة حيث قامت بمشروع شبابي متنوع و عروض فنية وأنشطة مختلفة إستفاد منها شباب الجهة مع العلم أن هذه القافلة كانت زارت قبل ذلك مدينة سيدي بورويس من ولاية سليانة وقدمت عدة عروض شبابية لتواصل رحلتها لمدينة القصرين و تقوم بعمل شبابي إبداعي بمنتدى مدينة سبيطلة ثم لمدينة قفصة أين إختارت المناطق ذات الكثافة السكانية لتقدم عروضها ثم الإختتام مع شباب ولاية سيدي بوزيد و بالتحديد بالمزونة التي خص لها برنامج تنشيطي شبابي متنوع من قبل شباب و إطارات الفافلة.


عبد العزيز الشارني

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 06:02 PM
28 مارس التصريح بالحكم استئنافيا في قضية حل التجمع



نظرت امس دائرة الرئيس الاول بمحكمة الاستئناف بتونس في قضية حل التجمع الدستوري الديمقراطي التي كان تقدم بها المكلف العام بنزاعات الدولة في حق وزارة الداخلية وقررت بعد المرافعات تاجيل التصريح بالحكم يوم 28 مارس الجاري.


وكانت المحكمة الابتدائية بتونس قد نظرت في القضية يوم2 مارس وصرحت يوم 9 مارس بحل التجمع الدستوري الديمقراطي وتصفية امواله والقيم الراجعة له عن طريق ادارة املاك الدولة.

وطعن محامو التجمع في هذا الحكم وبرروا استئنافهم بخرق الفصل 20 من القانون عدد 32 لسنة 1988 حيث ان المدعي في الاصل هوالمكلف العام بنزاعات الدولة في حق وزارة الداخلية وهو الامر المخالف لاحكام الفصل 19 من قانون الاحزاب الذي مكن حصرا وزير الداخلية بصفته تلك من القيام دون غيره برفع دعوى حل الاحزاب السياسية وثانيا خرق احكام الفصل 11 و 13 م م م ت معتبرين قيام المكلف العام بنزاعات الدولة باطلا علاوة على عدم حضوره بالجلسة الاولى كما استندوا الى خرق احكام الفصلين 96و70 م م م ت وذكروا ان المدعي عليه لم يقدم نسخا من مؤيداته ولم يعددها الوثيقة تلوى الاخرى وفي خصوص مطاعن الاصل ذكر المستانفون ان دستور البلاد التونسية لسنة 1959 وقع تعليق العمل به وامام عدم استثناء القانون عدد 37 لسنة 1988 المتعلق بتنظيم الاحزاب من هذا الدستور فانه لايمكن النظر في اصل النزاع لغياب قاعدة قانونية يمكن الرجوع اليها . وفي جلسة امس سجل عدم حضور المحامين المستانفين والذين ينوبون التجمع الدستوري الديمقراطي وحضر محام نيابة عنهم وتمسك بمستندات الاستئناف. وباعطاء الكلمة لممثل المكلف العام بنزاعات الدولة رافع محمد مجاهد الفريضي على ضوء تقرير قدمه تعرض فيه الى الرد على مستندات استئناف محامي التجمع الدستوري الديمقراطي متعجبا من بعض المطاعن ذكر انها لا تنبني على اي اساس قانوني علاوة على عدم اتسامها بالجدية وتمسك بخطا شكلي يتعلق بالاجراءات الاساسية تمثل في تقديم مطلب الاستئناف لكتابة محكمة الاستئناف عوضا عن تقديمه لكتابة المحكمة الابتدائية التي صدر عنها الحكم المطعون فيه وفق ما يقتضيه قانون الاحزاب وتدخل زميله جمال العياري وطلب من المحكمة التصريح بالحكم اثر المفاوضة الحينية خاصة امام جدية الماخذ الاجرائية وسقوط الاستئناف شكلا. واثر المفاوضة قررت المحكمة تاجيل التصريح بالحكم الى جلسة 28 مارس .


خليل لحفاوي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 06:03 PM
منطقة معصرة بن عبد السلام


مشاغل تؤرق المتساكنين



منطقة معصرة بن عبد السلام تقع على بعد حوالي 18 كلم من وسط مدينة صفاقس على الطريق المؤدية إلى منزل شاكر وهي تشكو عديد النقائص كما صرح بذلك بعض متساكنيها و في مقدمتها إشكالية النقل العمومي للأشخاص وصعوبة الربط بالكهرباء و الماء الصالح للشراب و نقص فرص العمل وغياب الخدمات الصحية والإحاطة الاجتماعية .



ففي خصوص النقل العمومي عبر التلاميذ وأولياؤهم عن تذمراتهم من عدم انتظام سفرات حافلات الشركة الجهوية للنقل واقتصارها على سفرتين فقط صباحا و مساء , و يقترح الأهالي تكثيف السفرات و جعلها كل ساعة من المدينة إلى المنطقة لمساعدة التلاميذ خاصة و المتساكنين عامة على سهولة التنقل كما يرغبون في تمديد خط النقل إلى الكلم 18 أو 20 عوضا عن 17.5 حاليا,إلى جانب مراقبة سواق الحافلات و تحسين الأسطول إذ أن الحافلات كثيرا ما تتعرض إلى الأعطاب قبل الوصول إلى المنطقة. و إضافة إلى ذلك دعا المتساكنون من يهمهم الأمر إلى مزيد العناية بالمنطقة و تمكينهم من ربطمنازلهم بالماء الصالح للشراب و النور الكهربائي ,إذ رغم اتصالهم بالسلط المعنية في السنوات الأخيرة فإنهم لم يتمكنوا من ذلك , كما اقترحوا إقامة المشاريع العمومية و الخاصة لتوفير فرص عمل للمتساكنين و خاصة الشباب فتيانا وفتيات , مع لفتة كريمة إلى بعض الحالات الاجتماعية من العائلات الفقيرة و التي لا سند لها و لم لا بعث مركز رعاية صحية إذ أن أقرب مستوصف يبعد عن المنطقة حوالي 7 كلم.

و في خصوص التربية والتعليم ,دعا أحد الأولياء إلى تدعيم المدرسة الموجودة الحالية و التي لا يوجد بها سوى 3 أقسام مع تجهيزها بالوسائل الحديثة للاتصالات.

فيصل الرقيق

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 06:04 PM
يزول الشر ليحل مكانه حزب البهجة والفرحة



بقلم: مصدّق الشريف *صدر يوم السبت 19 مارس 2011 بجريدتكم مقال تحت عنوان " إنّما يقول الّشباب للشّر زل فيزول " للسيد وليد الشريف خبير محاسب و فيه قراءة للأثنيّة الفكرية ما بعد الثورة كما سمّاها صاحب المقال.



و قد قسمّها إلى أربعة جماعات كلّ حسب إيديولوجيّته و كيف تفاعل كلّ فريق مع قيام الثّورة فغنّى كلّ واحد على ليلاه:

جاءت القراءة لكل جماعة في أسلوب نقديّ ساخر أفحم فيه صاحب المقال كل حزب، إذ رآه فرحا بما لديه في حين أنه يقول ما لا يمارس و كأننا به يقول للجماعة الأولى التي " استل زعيمها من قاع جيبه الخلفي خريطة صفراء رسمتها الشوفينية الواهمة":
" و إذا افتخرت بأعظم مقبورة - فالنّاس بين مكذّب و مصدّق " (1)
" فأقم لنفسك في اكتسابك شاهدا - بحديث مجد للقديم محقّق " (2)
و للجماعة الثانية التي " أبهرت الحل النّهائي الواحد الأحد الدّائم شعارها العيش في مجتمع فلكلوري برهانها السّلف الصّالح و سعادة المجتمع":
" مازال يكتب شعره العذري قيس - و اليهود تسلّلوا لفراش ليلى العامرية " (3)
و للجماعة الثالثة التي " زعيمها ممسكا منجلا في يمينه و مطرقة في يساره و انهال على رأس المال سبّا و شتما و لعن الخوصصة و الاستثمار الأجنبي" :
" قفا نبكي من ذكرى حبيب و منزل - بسقط اللّوى بين الدخول فحومل " (4)
" عاج الشقي على رسم يسائله - و عجت أسال عن خمّارة البلد " (5)
و قد ختم صاحب المقال حديثه عن الجماعة الممتازة و هي التي رآها " الأكبر عددا و الأوفر فرصة و الأصفى ذهنا و الأرقى أخلاقا و الأكول مستقبلا والأعلى صوتا و الأشرف تاريخا في المستقبل"... وهو منبهر بالأسلوب الذي توخّته معتبر أنها سائرة على الصراط السّوي و في الطّريق الصّحيح شادّا على يدها و لسان حاله يقول لها:
" عش بالشعور و للشعور فإنما
دنياك كون عواطف و شعور
و اجعل شعورك في الطّبيعة قائدا
فهو الخبير بتيهها المسحور " (6)
و إذا وافقنا جدلا ما رآه السّيد وليد الشريف من نقد " للجماعات " معتبرا أنها تعوم في الغوغائيّة و أقدامها في الفضاء، لا تسمع و لا ترى، تستفزها الآمال، و تلهب مشاعرها الشعارات و هي في برجها العاجي لا تعي ما يحصل في الزّمان و المكان و قد تجاوزها القطار فإننا نجد أنفسنا في حيرة إذا لم نقل في خوف على مصير الثورة و البلاد وتركنا الحلّ والعقد بيد هذه الجماعة حزب الفرحة والبهجة و ذلك في غياب ثوابت و قيم و رؤى إستراتيجية واضحة. فلئن ضجر صاحب المقال من حزمة الشعارات التّي تردّدها كل " جماعة فإنه قد غيّبها و نفاها في " الجماعة " التي يراها الأجدى و الأصلح للبلاد.
كنّا نظن و نحن بصدد قراءة المقال أن يجنح صاحبها للحديث عن التّعادلية التي طرحها المفكّر والأديب توفيق الحكيم بعد كتابه شهرزاد.
(1): أبو الفتح
(2): الشّاخم
(3): نزار قباني
(4): امرؤ القيس
(5): أبو نواس
(6)أبو القاسم الشابي

نقابي و مراسل جريدة الشّعب بصفاقس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 06:05 PM
أخبار الأحزاب




بيان لحزب الوفاق


اعرب حزب الوفاق في بيان له عن أسفه لتواصل ما اسماه "بممارسات النظام السابق المبينة على التفرد بالرأي وإقصاء أصحاب الرأي المخالف والاستخفاف بالمطالب".




واعتبر البيان الذي تحصلت "الصباح " على نسخة منه " أن الاكتفاء بتشريكممثلي 12 حزبا فقط ضمن الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي وعدم تشريك حزبنا وبقية الأحزاب المتحصلة على التأشيرة، تبين إن الوزارة الأولى ممثلة في شخص مسؤول بارز هي التي تولت ضبط قائمة المترشحين لعضوية الهيئة وإن دور لجنة الخبراء يقتصر على توجيه الدعوة للمعنيين".


واعرب اعضاء المكتب التنفيذي للوفاق "عن استيائهم واستنكارهم من اعتماد نفس المنهج الاقصائي التي تم بمقتضاه تعيين الولاة والمعتمدين والرؤساء المديرين العامين للمنشآت العمومية من قبل الحكومة المؤقتة التي سعت للمحافظة على مصالح بعض الجهات المحسوبة عن النظام السابق".


واقترح الوفاق ضرورة "تمكين كل الأحزاب المرخص لها من إبداء رأيها كتابيا في نص مشروع مرسوم انتخاب المجلس التأسيسي والانتقال الديمقراطي." اضافة " إلى تمكين الشعب التونسي من معرفة الآليات والمعايير المعتمدة في تعيين أفراد هذه الهيئة" .


اللجنة التأسيسية لحزب العدل والتنمية


جاء في بلاغ صادر عن حزب العدل والتنمية الذي تحصل مؤخرا على التأشيرة القانونية أن قائمة اللجنة التأسيسية للحزب تضم السيدات والسادة محمد صالح الحدري رئيس، لطيفة الهرقلي (نائبة رئيس)، تسنيم عياد (كاتب عام)، تسنيم الهرقلي (كاتب عام مساعد)، خالد الحبيبي (أمين مال) الهادي الكوم (أمين مال مساعد)، كريم الهمامي، الياس الطرابلسي، روضة بنحميدة، صفاء الشرفي، نادر القمودي، يمينة بن رابح، روعة المطمطي، عبير الشرفي، محمد الرياحي، محمد الهادي بن عبد الله الرياحي (اعضاء)


وعبر الحزب عن رفضه لمواصلة تنفيذ مشروع الطاقة النووية بتونس لما تمثله من مخاطر على البيئة والانسان والاعتماد على ما توفره الطاقة البديلة من حلول في هذا المجال، كما عبر عن رفضه لتعيين سفراء جدد من أصحاب الجنسيات المزدوجة، ويدعم الحزب الحركات الداعمة إلى ايقاف تسديد ديون تونس الخارجية أو إلغائها نهائيا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 06:06 PM
بين اتحادي الشغل والأعراف.. المناولة في القطاع الخاص تبحث عن حل «نهائي»



المناولة في القطاع الخاص بين البقاء أو الإلغاء هذه الفرضية ستكون إحدى النقاط التي سيجتمع على أساسها الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية للتفاوض.



هذا القطاع وغيره من المطالب والمقترحات الأخرى ستطرح على طاولة المفاوضات القادمة وهو ما أشار إليه حمادي بن سدرين أمس خلال ندوة صحفية بمقر منظمة الأعراف.

وفي سؤال توجهت به "الصباح" الى رئيس المكتب التنفيذي المؤقت حول ما إذا كان الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سيأخذ بعين الاعتبار ما أقرته المنظمة الشغيلة فيما يتعلق بإلغاء المناولة ؟ قال"عندما نقول المناولة نذكر ثلاثة أصناف الأول يتعلق بالحراسة التي وضع لها قانون وكراس شروط ,كما تخضع هذه المهنة الى موافقة مسبقة من وزارة الداخلية ".
ويضيف بن سدرين في الإطار نفسه " مهنة الحراسة تخضع لقانون دولي إضافة الى انه لدينا في تونس مؤسسات تعنى بالحراسة توفر نحو 135 ألف موطن شغل إضافة الى ذلك تضم المناولة أصناف أخرى ومنها الخدمات المختلفة كالتنظيف وعملة البناء".
كما أعرب رئيس المكتب التنفيذي المؤقت لمنظمة الأعراف عن أسفه لاتخاذ قرار بشان تحجير العمل بالمناولة في المؤسسات العمومية. وفي ما يتعلق بموقف الاتحاد العام التونسي للشغل أكد عبيد البريكي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل أن المنظمة ستبقي على موقفها المتعلق بإلغاء المناولة في القطاع الخاص
في تصريحه لـ"الصباح" يقول البريكي "إن العلاقة بين الأجير والمؤجر يجب أن تكون مباشرة ودون وسيط من شانه أن يتاجر باليد العاملة, أما بالنسبة لقانون الشغل في تونس يقر بان مبدأ الانتداب يكون إما بشكل مباشر أو عن طريق مكاتب تشغيل عمومية".

جهاد الكلبوسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 06:06 PM
على خلفية انتحال صفة وسرقة وثائق رسمية


فريال الباجي تقاضي أعضاء في جامعة الشطرنج


قررت السيدة فريال الباجي رئيسة الجامعة التونسية للشطرنج رفع قضية استعجالية ضد مجموعة من أعضاء مكتبها الجامعي بتهمة التحيّل وسرقة وثائق رسمية.


وتفيد وقائع القضية، بحسب محامي المدعية الأستاذ كريم الخزناجي، أن السيدة الباجي «أجبرت» على تقديم استقالتها لكن دون أن تودعها لا في مكتب الضبط في الجامعة ولا لدى سلطة الإشراف أي أن هذه الاستقالة ليست باتة كما أن وزارة الرياضة رفضتها.
وبحسب الأستاذ الخزناجي، نصّب العضو الجامعي بشير المسعودي نفسه رئيسا لجامعة الشطرنج خلفا لفريال الباجي (رغم أنه ليس نائبا للرئيس ولا يحق له خلافتها حتى لو كانت استقالتها نهائية). وخلال المدة التي تولّى فيها المسعودي تسيير دواليب الجامعة، اختفت بعض الوثائق الرسمية من مقر الجامعة وأغلبها وثائق محاسبية.
واستنجدت الباجي بعدل تنفيذ فاضطر الأعضاء الذين انقلبوا عليها إلى إعادة جزء من الوثائق وليس كلها فطلبت رئيسة الجامعة تدخل التفقدية العامة للرياضة.
وعلمت «الصباح» أن جامعة الشطرنج ستعقد جلسة عامة انتخابية في الرابع من أفريل القادم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-25-2011, 06:08 PM
وزير الثقافة يلتقي معتصمي القطاع بقبلي


التقى وزير الثقافة يوم الأربعاء الماضي بمقر الوزارة بالعاصمة بوفد ضم مجموعة ممثلة للمعتصمين بمندوبية الثقافة بقبلي من إطارات وعاملين إضافة الى ثلة من مبدعي ومثقفي الجهة وكان اللقاء مطولا تم خلاله تدارس مطالب المعتصمين وواقع وأفاق تطوير العمل الثقافي جهويا ووطنيا، وبعد عودة الوفد الى قبلي اكد المعتصمون الإستقبال الطيب وتفهم الوزير الذي ينم عن وعي بخصوصية المرحلة وعن ايمان عميق بثورة الكرامة وأهدافها وكذلك النظرة الجديدة للفعل الثقافي خاصة في مستوى إعادة هيكلة اللجان الثقافية الجهوية والمحلية التي تعتبر الحلقة الأهم خاصة وأنها عانت من التغييب والتهميش على مدى عقود طويلة.


وبعد الإستجابة لمختلف المطالب نظم المعتصمون احتفالا بالمندوبية ودعا المندوب الجديد للثقافة السيد حسن ذياب كافة أبناء الجهة للإنخراط الفاعل في العمل الثقافي معبرا عن استعداده لمد يد المساعدة المادية والأدبية لتحقيق بديل ثقافي يقطع وإلى الأبد مع الممارسات الخاطئة وسياسة الإقصاء والتهميش التي ميزت القطاع لعقود.

محمد الأزهر الحشاني

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 02:06 AM
الانتفاضات العربية تطيح بالرؤساء والملوك صامدون

http://www.daoo.org/newsm/30660.gif



متابعات: دبي - جاك شارملو - حملت الانتفاضات العربية رؤساء جددا الى السلطة بعدما اسقطت آخرين، الا ان الملوك بدوا حتى الآن اكثر قدرة على مقاومة رياح التغيير التي تعصف من شمال افريقيا وصولا الى الخليج.
ويقول محللون ان هذه المفارقة تكمن في المغريات التي تقدمها الانظمة الملكية الحاكمة، وبالشرعية التي لا تزال تحظى بهاوقال مدير معهد بروكينغز - الدوحة للدراسات سلمان شيخ "من الواضح ان اول من واجهوا الاحتجاجات الشعبية كانوا الرؤساء".

وكان الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي اول ضحية للاحتجاجات في العالم العربي، وبعده نظيره المصري حسني مبارك، فيما يواجه اليوم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح حركة احتجاجية متعاظمة تنادي باسقاط نظامه.

وراى المحلل في مركز الخليج للابحاث في دبي مصطفى العاني ان "الناس ينتفضون ضد الانظمة الرئاسية التي ارادت وتريد التحول الى انظمة ملكية".

وكان بن علي ومبارك ارسلا اشارات تفيد انهما يرغبان في توريث الحكم الى احد الافراد في عائلتيهما، بينما لم يخف صالح حتى وقت قريب نيته رؤية ابنه يتسلم مقاليد الحكم.

وسبق ان سمحت هذه العملية الانتقالية للرئيس السوري بشار الاسد بان يخلف والده الرئيس الراحل حافظ الاسد في العام 2000، علما ان النظام السوري يبدو اليوم في مواجهة بداية حركة احتجاجية.

وفي الجزائر يواجه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يتولى منصبه منذ 12 سنة، معارضة متصاعدة. وهو يبدو وكانه يسعى الى ولاية جديدة من خمس سنوات في 2014، وينوي القيام بكل ما يستطيع بهدف تحقيق ذلك.

وتحاول انتفاضة مسلحة في ليبيا مدعومة من دول غربية وعربية، انهاء حكم العقيد معمر القذافي المستمر منذ اكثر من 40 عاما، فيما ظهر قبلها كأن نجل القذافي، سيف الاسلام، وارث الحكم الفعلي.

وقال المعلق الصحافي جميل مروة المقيم في ابوظبي ان "الناس ثاروا ايضا ضد القادة الذين وصلوا الى الحكم كثوار ثم تحولوا بمرور الزمن الى طغاة".

والى جانب الغضب الذي عبرت وتعبر عنه شعوب عربية، فان تدخل العسكريين الذين انضموا في تونس ومصر وخصوصا اليمن الى جانب المتظاهرين، يمثل عاملا اساسيا في وجه الرؤساء المستهدفين.

وفي هذا الاطار، فان الانظمة الملكية في المغرب والاردن ودول الخليج بدت اكثر قدرة على مواجهة الغضب الشعبي، بينما لم تظهر الجيوش التي تحمي هذه الانظمة اي مؤشرات الى توتر ما.

وفي البحرين مثلا، انهت السلطات الاحتجاجات الشيعية في وجه عائلة آل خليفة السنية التي تحكم البلاد منذ 200 عام عندما تغيرت مطالب المحتجين من المشاركة السياسية الى الدعوة لاسقاط النظام الملكي.

واوضح شيخ ان "الانظمة الملكية تتمتع بشرعية واستقرار اكبر، مستندة في ذلك الى المجتمعات التقليدية التي تحكمها".

واعتبر مروة ان هذه الانظمة عرفت كيف تحافظ على معنى "العدالة القبلية" التي انتفت في انظمة تقدم نفسها على انها جمهورية.

اضافة الى ذلك، فان آلية انتقال السلطة حتى وان كانت غامضة وعرضة للتجاذبات الداخلية، لم تتعرض لاي مساءلة.
وقال العاني ان "للملك الحق في نقل السلطة الى نجله او الى اخيه".

الا انه تدارك "على الانظمة الملكية، ان ارادت الاستمرار، اقرار اصلاحات، باعتبار ان شرعيتها التاريخية لن تحميها الى الابد".

وراى شيخ من جهته ان الانظمة الملكية تتمتع بميزة اضافية في مواجهة ضرورة القيام باصلاحات فورية.
واوضح ان الغرب عموما والولايات المتحدة خصوصا لن يدفعا الى استباق الامور.
وقال "هناك مصالح مشتركة كبيرة حين تعود الامور الى مربع النفط وموارد الطاقة الاخرى".



تم إضافته يوم الجمعة 25/03/2011 م - الموافق 21-4-1432 هـ الساعة 9:16 مساءً

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:09 PM
بعد بلاغ "الداخلية" .. "القصبة 3" تجمع صفوفها وتطرح دوافعها.. ومطالبها...


http://www.assabah.com.tn/upload/p3n-126-03-2011.jpg شهدت ساحة الحكومة أول أمس تجمعا ضم عددا من أهالي الشبان الذين فقدوا على اثر محاولتهم الهجرة بطريقة سرية الى الضفة الشمالية للمتوسط وجامعيين من خريجي اختصاص التربية البدنية و بعض الحاملين لمطالب اجتماعية..

وقد وقع تفريقهم اثر دخول الوزير الأول الباجي قائد السبسي الى مقر الوزارة وتفيد أخبار غير مؤكدة أن هذا التجمع قد شهد سلوكا فوضويا تجسم في القاء بعض الحجارة عند وصول موكب الوزير الأول.
ويبدو أن الحكومة قد تفاعلت مع هذا التحرك, حيث نبهت وزارة الداخلية في بيان صادر لها في المساء من خطورة ما يتداول البعض عبر شبكة الموقع الاجتماعي الفايسبوك من دعوات صريحة الى العنف والشغب ورأى نفس البيان أن الدعوة الى اعتصام بالقصبة أو أماكن أخرى لامبرر لها غير اثارة الفوضى والتحريض على العنف وزعزعة الاستقرار في البلاد والمساس بالأمن العام وتعطيل سير المصالح العمومية والتعدي على حقوق المواطنين الاقتصادية والتجارية.
وتجدر الإشارة أنه في اتصال لـ"الصباح" بالمكلف بالاعلام في "الداخلية" أفاد أنه لا وجود لأي تخصيص في البيان, دون أن يؤكد أو ينفي أن الحديث يشمل الدعوة "الفايسبوكية" للقصبة 3.
المعتصمون يستعدون

وفي نفس السياق قال عدد من المعتصمين المنادين للقصبة 3 أن الموعد قريب دعمه صدور بلاغ الداخلية الذي كان عبارة على خطوة استباقية , حمل لهجة تهديدية لمن ينوي الانضمام لأي حركة احتجاجية مخالفة لمسار الحكومة.. ومنها القصبة 3 بطبيعة الحال.
ويضيف صلاح( معتصم) أن عودتهم مشروعة بعدما وقعت اعادة تفريخ لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي في حزب الوطن وحزب الوسط وحزب المبادرة...التي يقودها قيادات من التجمع لم يبادر إلى تتبعهم.
كما يشير أن الحكومة تواصل تهميش تكوين مجلس حماية الثورة وتغييب القوى الوطنية والأحزاب السياسية التي قادت الثورة عن المشاركة في اتخاذ القرار.
مطالب القصبة 3
ويوضح محدثنا أن من مطالب "القصبة 3" هو مؤتمر وطني يشارك فيه كل الحساسيات السياسية ومكونات المجتمع المدني مع التمسك بمجلس لحماية الثورة والتأكيد على ضرورة لعبه دور تقريري في عملية الانتقال الديمقراطي.
الى جانب الايقاف الفوري ومحاكمة لمرتكبي الجرائم وكل من شارك فيها وجلب بن علي وزوجته وأقاربه وأصهاره ومحاكمتهم لنهبهم ثروات البلاد, وايقاف العناصر الفاعلة في حزب التجمع الدستوري الديمقراطي دون التغافل على الحل الفعلي للبوليس السياسي مع تكريس الاستقلالية الفعلية للقضاء والاعلام ووضع حد للتدخلات والهيمنة الأجنبية.
ريم سوودي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:16 PM
الإحتجاجات والإضرابات


أنانية.. انعدام الوعي أم تعبير عن شعور بقيمة الفرد الاجتماعية؟



يكاد لا يمر يوم منذ اندلاع الثورة في 17 ديسمبر 2010 وهروب " بن علي" في 14 جانفي 2011 دون احتجاجات واضرابات شملت جميع القطاعات والميادين لتمتد جذورها بكامل الولايات وصلت إلى حد الإعتصامات المفتوحة بغاية تحقيق المطالب الشعبية .



ولكن يبقى السؤال المطروح عن مدى شرعية هذه الإعتصامات والإضرابات والإحتجاجات التي تحوّلت إلى "ثقافة" يومية وسلوك عادي "له وعليه" حسب تفسير مختصين وحقوقيين ونقابيين، شمل قطاعات حساسة كالنقل والصحة وصلت إلى حد المسّ بمصالح المواطنين وتعطيلها، وثانيا هل أنّ هذه الفترة سانحة إلى مثل هذه الإحتجاجات ؟؟

قال سامي الطاهري كاتب عام نقابة التعليم الثانوي: "أنّه لا يمكن منع الناس من الإحتجاج والإضراب والمطالبة بحقوقهم ولكنها تبقى رهن التنظيم وتحت راية القانون وخاصة في ما يتعلق بالإضرابات القطاعية التي تصدر عن جهات نقابية مطالبة بتسوية وضعيات مهنية واجتماعية معلقة منذ عشريتين كاملتين أوحتى أكثر، أما احتجاجات المواطنين العاديين والمعتصمين بالقصبة وغيرها فإن اتحاد الشغل غير مسؤول عن تصرفاتهم وبالتالي لا يمكن منعهم.
"هرمنا " لنعيش هذه الفرصة التاريخية
أمّا الحقوقي الأزهر العكرمي، عضو الهئية العليا لحماية أهداف الثورة والإصلاح السياسي والإنتقال الديمقراطي، فقد بوّب الإعتصامات والإحتجاجات إلى سياسيّة وأخرى قطاعيّة، فبالنسبة إلى السياسيّة فالاحتجاجات " واجهة لمطالب ظاهرها حقّ يُراد به باطل تقودها أطراف وقيادات مخربة" مستندا إلى ما جدّ خلال الجلسة الإفتحاحية للهيئة من اعتصام لمواطنين قيل عنهم دستوريين جاؤوا للإحتجاج على تركيبتها.
أما بالنسبة للإحتجاجات القطاعية فيرى العكرمي أنها تتنافى مع الشعارات التي رفعت أيام الثورة والتي لا تنسى وأهمها " خبز وماء وبن علي لا " أي عقد الشعب التونسي عقدا معنويا بالإلتزام والتضحية من أجل استرجاع الكرامة بمقابل متواضع شريطة القطع مع النظام البائد وبالتالي هذه الفترة هي فترة انتقالية تتطلب من كل مواطن بمختلف حساسياته السياسية والاجتماعية تضحيات جساما قصد المحافظة على الأقل على المستوى العادي للإقتصاد فلا يعقل أن يتوقف الإنتاج من أجل المطالبة بتحسين وضعيات مهنية بحتة في الظروف الراهنة.
فهذه الإحتجاجات قد تكون عن حسن نية كما يمكن أن تكون ضربا من ضروب التخريب حوّلت الثورة وعلى حد تعبير الأزهر العكرمي إلى "مزاد" في محاولة لإكتساب شرعية هي في الغالب شرعية وهمية لإستقطاب الناس والتي لا يمكن بالمرة أن تساهم في إعادة بناء دولة حديثة ومتقدمة وبالتالي "فإن التعامل مع الثورة بمنطق استغلال الفرصة لا يليق بكلمة ثورة ولا بما أنجزه الشعب التونسي أيامها، فالثورة قامت على أسس نظيفة منحت لتونس فرصة عجيبة بعد عقود طويلة، والتاريخ لا يعيد مثل هذه الفرص بسهولة فلا يجب أن تضيع أهداف الثورة وتبتر المحاولات لإنجاحها " فهرمت أجيال وأجيال لتعيش هذا الحدث التاريخي.
ولكن لعلم الإجتماع رأيا مغايرا يستند إلى عدم الحكم على مثل هذه السلوكات من منطلق أخلاقي باعتبار أنّ لكل واقعة اجتماعية أسبابا وظروفا تحيط بها، وتواصل مثل هذه الإحتجاجات حسب ماهر تريمش مختص في علم الإجتماع يعود إلى الإضطرابات الحاصلة في الأسبوعين الأولين للثورة والتي انبنت على عدم الثقة بين الشعب والحكومتين المؤقتتين الأولى والثانية سادها عدم الوضوح والتذبذب في القرارات اتصفت بالجذب والشدإلى الوراء أي إلى ما قبل الثورة فلم تكتسب الحكومتان الشرعية الشعبية التي ستنبني عليها علاقة الثقة بين الطرفين.
السياق الثقافي والتاريخي يبني الشعوب
ويقول الأستاذ ماهر تريمش: " هذا "التسونامي" من الإحتجاجات، بالرغم من انخفاض حدّته، "يعود إلى مسألة رئيسية وهي الإعتراف الإجتماعي بالأطراف والمتمثل في شكله العام بشعور الفرد بقيمته الإجتماعية والأخلاقية التي همشت في السابق وهذا الإعتراف لا يتشكل إلا بعلاقته بالآخر سواء كانت الحكومة أو أرباب العمال أو بين الأفراد أنفسهم، وبالتالي مثل هذه الإحتجاجات والمطالبات لا يمكن وصفها بالسلوك الأناني فما يبحث عنه هؤلاء الأفراد ومن منظور اجتماعي هو الإعتراف بذواتهم كقيمة إجتماعية وأخلاقية وبالتالي الإعتراف بالذات الإنسانية وهو ما يمكن أن يفسر تواصل حالات الإنتحار حرقا وأمام مقرات السيادة كالولاية والمعتمدية وغيرها".
كما أضافتريمش أن بناء دولة حديثة يجب أن يستند إلى مشروع حضاري واضح يؤسس لثقافة المواطنة وحب الوطن والتضحية في سبيله،ولهذا فإن التنازلات والتضحيات لها موروثها الثقافي والإجتماعي والتي تنطلق من تربية الناشئة عبر مناهج تعليمية تبني لهذا الموروث الحضاري وهو ما تفتقر إليه تونس منذ 23 سنة وتمتع به دول أخرى كالصين وألمانيا وغيرها"

إيمان عبد اللطيف

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:16 PM
يهم 140 ألفا من عمال المناولة


إلغاء نهائي للعمل بالمناولة في القطاع العام.. وإدماج العملة



علمت "الصباح" أن الجلسة التي انعقدت عشية امس بوزارة الشؤون الاجتماعية بين وفد من اتحاد الشغل ووزير الشؤون الاجتماعية توصلت إلى اتفاقنهائي ورسمي لإلغاء العمل بالمناولة في القطاع العمومي والوظيفية العمومية، وادماج عملة المناولة في المؤسسات والمنشآت العمومية او الوزارات التي يعملون فيها..



ومن المنتظر ان يتم خلال الفترة القليلة المقبلة الإعلان رسميا عن انهاء العمل بالمنشور عدد 35 الذي يجيز للقطاع العمومي والوظيفة العمومية التعاقد مع شركات تعمل في مجال المناولة، علما أنه تم التوصل إلى قرار يلغي العمل بالمنشور في الحكومة المؤقتة الثانية لكنه لم يتم تطبيقه..

وحسب ما افادنا به السيد منجي عبد الرحيم كاتب عام جامعة المهن والخدمات فإن الجلسة نظرت في آليات تطبيق قرار الغاء العمل بالمناولة على أن يتم جدولة عمليات ادماج العملة وانتدابهم، والنظر في الوضعيات الاجتماعية لبعض عاملات النظافة من كبار السن اللاتي شارفن على التقاعد، أو بلغن سن التقاعد واجبرتهن الظروف والحاجة على العمل..
ويستدعي الاتفاق على الغاء المناولة والسمسرة باليد العاملة في القطاع العام، توفير آليات تطبيق قرار الإلغاء والصيغ الترتيبية المطبقة له وتسوية الوضعيات المهنية والمادية لحوالي 140 ألفا من عمال المناولة 90 ألفا منهم أعوان التنظيف والحراسة.
ودعا عبد الرحيم المؤسسات العمومية إلى الإسراع بتسوية عمال المناولة لديها اسوة ببعض المؤسسات التي استبقت قرار الغاء المناولة وقررت منفردة او بالاتفاق مع نقاباتها الأساسية إلى الغاء المناولة وادماج عمال المناولة..وقال " هذا القرار سينهي معاناة آلاف العمال والعاملات الذين عانوا من الحيف والاستغلال لسنوات عديدة ويوفر لهم ضمانات للعمل اللائق وسيدعم دون شك الصناديق الاجتماعية". وأضاف " ادعو اصحاب مؤسسات المناولة إلى التفهم وتوجيه انشطة مؤسساتهم إلى الاستثمار في مجالات أخرى مربحة".. ويقدر عدد شركات الحراسة بـ 86 شركة تشغل 40 ألف عون حراسة بالاضافة الى32 ألفا من أعوان التنظيف وعدة شركات أخرى كالخدمات وأنشطة مختلفة...
وشهد يوم أمس تجمع لعشرات عمال المناولة في بطحاء محمد علي، وامام وزارة الشؤون الاجتماعية احتجاجا على أوضاعهم المهنية والاجتماعية الصعبة جراء استغلال مقاولي المناولة لمجهوداتهم.
يذكر أن عدة مؤسسات في القطاع العمومي ألغت التعامل مع الوسطاء وأدمجت العاملين في نطاق المناولة كما أبرمت عقودا للبعض الآخر خاصة أنه تم الاتفاق على معالجة هذه الوضعيات حالة بحالة. ومن أبرز المؤسسات التي بادرت بادماج عملة المناولة شركة فسفاط قفصة التي قررت ادماج الأعوان النشطين بكل من شركة الحراسة والخدمات وتنظيف المغاسل وتنظيف المباني الإدارية في الشركة بداية من شهر مارس 2011 وسيتم دفع الأجور بداية من شهر افريل المقبل عن طريق شركة فسفاط قفصة.

رفيق بن عبد الله

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:17 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p4-n1-sebsssi26-03-2011.jpg
بعد شهر من بداية عمل حكومة قائد السبسي

جدل سياسي متواصل.. وضع اقتصادي مقلق..وعودة نسبية للهدوء


بعد مضي شهر تقريبا على بداية عمل حكومة الباجي قائد السبسي، وبعد الانطلاق مباشرة في اتخاذ إجراءات ارتاح لها التونسيون ومن ذلك حل التجمع الدستوري الديمقراطي، وحل جهاز البوليس السياسي ثم انطلاق عمل الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي وإحداث صندوق المواطنة، فان الواقع السياسي مازالت تشقه الاختلافات ويتواصل الجدل بين مكونات المشهد السياسي على مختلف القضايا المطروحة في الساحة.
وبعد أسابيع من الهدوء النسبي الذي عاشته البلاد، وبعد تأكيد من رئيس الوزراء المؤقت أياما قليلة بعد تسلم مهمته أن الحكومة ستعمل من أجل استعادة هيبة الدولة، وأن ذلك سيكون من أهم مهامها خلال هذه المرحلة الانتقالية رجعت الاحتجاجات لتشمل عددا من المدن الداخلية ورجعت ساحة القصبة في الأيام الأخيرة لتشهد اعتصامات جديدة.
وإجابة عن سؤال "الصباح" حول انجازات الحكومة إلى الآن، قال مصدر حكومي مسؤول " إن الحكومة تعمل برؤية وتمش واضحين وسليمين، وأنها حكومة تصريف أعمال بالأساس تسعى إلى أن تحافظ على نسق العمل واستمرارية الدولة والنجاعة في تحقيق الأهداف المقررة مسبقا".
وذكر المصدر الحكومي الذي رفض ذكر اسمه، أن أعضاء الحكومة ليس لهم أي طموح سياسي بل هم يعملون على أن يفسحوا المجال للسياسيين للاستعداد للاستحقاقات التي تنتظرها الدولة ومن ناحية أخرى أكد على أن الحكومة تدعو السياسيين إلى تحمل المسؤولية في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ البلاد.
الجدل السياسي متواصل
ورغم المساعي التي بادرت بها واللقاءات والمشاورات التي عملت على تحقيقها منذ انطلاق عملها، مازالت مختلف الأحزاب السياسية التي بلغت إلى اليوم 50 حزبا ويتوقع أن يرتفع عددها في غضون الأيامالقليلة القادمة تطالب بتشريك وانفتاح أكبر في تقرير الشأن السياسي في البلاد، خاصة أن البلاد مقبلة على استحقاق مفصلي يتمثل في انتخاب المجلس التأسيسي ولا يفصلنا عن ذلك سوى 4 أشهر.
وأكد المصدر الحكومي أن الحكومة تعمل بحياد وهي بعيدة عن التجاذبات السياسية وتعمل على التحضير للاستحقاق السياسي المتمثل في انتخاب المجلس التأسيسي الذي تنتظره البلاد وفي المقابل فان الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة هي الأكثر عملا في الملف السياسي وتسعى إلى التشريك والحوار مع مختلف القوى السياسية.
واعتبر عادل الشاوش عن "حركة التجديد" أن هذه الحكومة لها مهام تصريف للأعمال، يحسب لها تحسن الوضع الأمني، كما أن أعمال الهيئة العليا انطلقت معها ولا يمكن تحميلها أكثر من ما أنجزته. وللتذكير فان الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة لم تتمكن من تجاوز إشكال التمثيلية في صلبها إلى حدود اليوم، ويتواصلالضغط عليها من داخلها ومن خارجها لمزيد الانفتاح على مختلف القوى التي ساهمت في الثورة والتي تعتبر نفسها شريكة في الإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي الذي تصبو اليه البلاد وما يتطلبه ذلك من فتح للحوار بين مختلف المشارب والتيارات الفاعلة في البلاد.
وفي المقابل تصر عدد من الأحزاب على لعب دور الرقابة على الحكومة إلى الآن رغم أنها نادت من البداية بأن يكون طابعها مؤقتا ومهامها تصريفا للأعمال، وقال حمة الهمامي المتحدث الرسمي باسم "حزب العمال الشيوعي التونسي" في ندوة صحفية أقامها حزبه خلال الأسبوع الجاري أن المجلس الأعلى لحماية الثورة هو" الأقدر على قيادة المرحلة الانتقالية وعلى رقابة الحكومة المؤقتة والرئاسة المؤقتة، اللتين نعتبرهما من الماضي".
الوضع الاقتصادي مقلق
ارتفعت عديد الأصوات في نهاية فترة الحكومة الثانية بقيادة محمد الغنوشي وبداية اشتغال حكومة قائد السبسي محذرة من خطر تمادي الوضع الأمني على ما كان عليه من اختلال وتأثير ذلك على الوضع الاقتصادي في البلاد وتوقع البعض أن تدخل البلاد في أزمة اقتصادية حادة. وبعد مضي شهر على عمل الحكومة فقد أكد المصدر الحكومي أن هذا الخطر تجاوزته البلاد وأن مؤشر الصادرات مثلا ارتفع بنسبة 5بالمائة مقارنة بنفس الفترة للسنة الماضية.
ورغم ذلك مازلت صعوبات كثيرة تواجه الاستثمارات الخارجية في البلاد والتصنيع وخاصة قطاع السياحة رغم المحاولات الحثيثة لتدارك الموسم السياحي.
و اعتبر أحمد بوعزي القيادي ب"الحزب الديمقراطي التقدمي" أن الحكومة ونظرا لغياب السياسيين فيها، غير قادرة على تقديم حلول من الناحية الاقتصادية وأكد أن هناك احتقانا كبيرا خاصة في الجهات حيث لم تشملها إلى الآن أي انجازات تذكر، وذكر على سبيل المثال التسوية التي قام بها وزير النقل مع شركة الخطوط الجوية التونسية رغم أوضاع العاملين بها غير المقلق، في حين لم يقم أبدا بأي عمل قد يقلص من نسبة البطالة في الجهات مثلا إعادة تأهيل السكة الحديدية بالقصرين، هذا المشروع القادر على تشغيل آلاف من الإطارات والعمال بالجهة.
كما يطالب عدد من المواطنين وخاصة في الجهات الداخلية التي كان دورها فعالا وكبيرا في تحقيق الثورة، بإجراءات والتفاتة فورية تشملهم-وهو من حقوقهم-، وفي هذا الشأن أكد نفس المصدر الحكومي لـ"الصباح" أن الباجي قائد السبسي رئيس الحكومة المؤقتة سيعلن عن قرارات هامة تخص الجهات الداخلية في بداية الأسبوع القادم وأكد ذات المصدر أن هذه الإجراءات سيكون طابعها اقتصاديا بالأساس وسيكون التشغيل أبرزها.
عودة نسبية للهدوء
انخفضت موجة الإضرابات والاعتصامات والاحتجاجات التي عمت البلاد وشملت مختلف القطاعات في البلاد كما عملت المصالح الأمنية على السهر على التصدي للانفلات الأمني والحد من الجريمة وهو ما يحسب على حكومة قائد السبسي.
وأوضح المصدر الحكومي أن أهم ما أنجزته الحكومة على المستوى الاجتماعي هو رجوع الثقة بين مكونات المجتمع، إذ استأنفت مختلف المصالح الحكومية العمل ورجع نسق الحياة العادي في البلاد. وأكد نفس المصدر على استتباب الأمن بعد اضطرابات شهدتها البلاد إبان 14 جانفي إذ تقلصت موجات الاحتجاجات التي شملت مناطق عدة وتراجع مستوى الانفلات الأمني.
وبعد هدوء نسبي شهدته البلاد لأسابيع قليلة فقد شهدت الأيام الأخيرة بعض الإشكالات في الجهات لتشمل عددا من المدن الداخلية وأيضا رجوع الاعتصامات إلى ساحة الحكومة بالقصبة وإذ ينسب متابعون هذا الاهتزاز المفاجئ إلى محاولات جهات غير معروفة لزعزعة الهدوء الأمني غير أن آخرين يعتبرون ذلك نتيجة فقدان العديد لأمل توفر بوادر عملية تؤشر لتحسين أوضاعهم الاجتماعية، خاصة وأن مطالب أغلبهم ملحة، فقد ترك بن عليخورا وملفات متراكمة عديدة على هذا المستوى
ومن ناحية أخرى، تطالب بعض الأحزاب السياسية من الحكومة أن تنجز وتقدم بدائل وأن تنطلق في اتخاذ إجراءات فورية و في إنجاز مشاريع كبرى في الجهات ولكنها تطالبها في نفس الوقت أن تكون مهامها تصريفا للأعمال فقط.
وبين مطالب المواطنين ونقد السياسيين ومجهود الحكومة، فان الوفاق بين مختلف الأطراف ومزيد التشريك في اتخاذ مختلف القرارات هو الضمانة الوحيدة لتجاوز الوضع الانتقالي بنجاح وخدمة للوطن ومستقبله.
أيمن الزمالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:18 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/362295_p26-03-2011.jpg
القاضي مختار اليحياوي لـ«الصباح»

سلك القضاء لم تهب عليه رياح الثورة بعد!


حين تصافحه تشعر بالجديّة والحزم يتدفقان من يده.. حين تجلس إليه تشعر بالهيبة والاعتزاز يرفرفان حوله.. وحين تتحدث إليه، ينساب التواضع شامخا في كلماته.. إنه الحقوقي والقاضي مختار اليحياوي الذي عزل تعسّفا في عهد «المخلوع» وبأمر منه، وردّت له الثورة اعتباره مؤخرا، وعاد إلى سلك القضاء.. والعود سيكون، قطعا، أحمد...
"حقيقة، لقد أكدت لي تجربتي المريرة، أن المواطن التونسي يعير وزنا كبيرا للمناضل، ذلك ما شعرت به ولامسته في الشارع وفي كل مكان"..


حوار: عمار النميري



هذا ما عبّر عنه القاضي المناضل مختار اليحياوي حين التقيته أمس في إحدى المقاهي بالعاصمة، موضحا أنه مارس مهنة المحاماة مدة ثلاث سنوات، ثم انضمّ إلى سلك القضاء... وبعد عزله، حاول الانتماء من جديد إلى أصحاب العباءة السوداء، ولكن تم منعه من ذلك بشتى السبل، بل وبلغ الامر، بأذناب النظام البائد إلى منعه حتى من دخول قصر العدالة بالعاصمة...


*وسألت محدّثي: كيف حال سلك القضاء بعد الثورة؟


ـ قطاعنا مازال غير مستقلّ، ولم تهب عليه رياح الثورة كما ينبغي، ومازالت تديره وزارة العدل... إن قضية استقلال القضاء مهمة جدا، وإعادة الثقة لهذا القطاع، عنصر أساسي ورئيسي في إعادة الثقة لكل القطاعات في كل المجالات...


واستقلال القضاء لا ينحصر في معاقبة مجموعة من القضاة وإبعادهم عن القطاع، بل الأمر يتجاوز ذلك، إلى ضرورة النظر إلى كل رموز المرحلة البائدة في هذا السلك، وعلى الحكومة المؤقتة أن تنظر بجدية إلى هذه الناحية...


كما أن الحالة المذهلة التي اكتشفها التونسي لاستفحال الفساد والرشوة لم تعكسها الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة المؤقتة... فالإرادة الشعبية تنادي بمحاسبة ومحاكمة كل المذنبين في حق البلاد...


*وكيف يتم ذلك والقضاء «مازال أعوج» ولم يستقل؟


ـ هنا مربط الفرس، فالقضاء هو المخوّل أساسا بتنقية البلاد من أي مذنب في حق الشعب والوطن، وعليه فلا بد من تنقية هذا القطاع أولا، وتركه يمارس مهامه بكل استقلالية، ودون أدنى وصاية...


*ما هو دور القضاء في هذه المرحلة التأسيسية؟


ـ ان الطريقة التي تم التعامل بها مع القضاة في هذه المرحلة الانتقالية، نبّهت القضاة إلى خطورة المرحلة التأسيسية وأهميتها التي تمر بها بلادنا، وجعلتهم يدركون ضرورة أن يكونوا طرفا في تأسيس الجمهورية المقبلة، وإلى ضرورة تواجدهم في المجلس التأسيسي الذي سيقع انتخابه في المرحلة القادمة... فعند مطالعتنا لمشروع قانون انتخاب هذا المجلس، الذي تدعو إليه «الهيئة العليا لحماية أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي» لاحظنا أن هذه الهيئة وضعت شروطا للترشح إلى عضوية المجلس، هي في الحقيقة شروط الترشح لمجلس تشريعي، وليس لمجلس تأسيسي، وقد انعكس ذلك في التنصيص على حرمان القضاة من حقهم في الترشح.. وهذا أمر مخالف للمعقول والمنطق، لأن المجلس التأسيسي سيرسم خارطة مختلف الهياكل والسلط بما في ذلكالسلطة القضائية التي من المفروض أن يكون للقضاة رأي فيها، وهم مؤهلون انطلاقا من طبيعة تكوينهم بأن يكونوا من أحسن من يساهم في بلورة مؤسسات مجتمعنا القادم وهياكله، خاصة وأن المجلس التأسيسي ذو مهمة محدودة في الزمن والموضوع... ولا يفوتنا هنا أن نذكر بتجربة المجلس التأسيسي السابق (1957) فاللجنة التي صاغت فصول السلطة القضائية لم يكن ضمنها قضاة، وذلك كان أهم الأسباب التي جعلت «قضاءنا» بالصورة التي عليها الآن، منذ أكثر من 50 سنة... ومن هنا أدعو من موقعي الشعب التونسي إلى رفض كل هيكل تأسيسي لا يُساهم فيه القضاة...


وإذا كان ينظر إلى ان حياد القاضي يمكن أن يتناقض مع ترشحه إلى عضوية المجلس التأسيسي، فهذا، في رأيي أمر مغلوط، بل فإن واجب القضاة يفرض أن يكونوا طرفا في هذا المجلس، وطرفا في صياغة النظام السياسي القادم للبلاد... ويمكن تجاوز اشكال «فصل القضاة عن الأحزاب السياسية» بتمكينهم من الترشح من خلال قائمة مستقلة أو بصفة فردية.


*اليوم 26 مارس.. «يوم وطني لاستقلال القضاء».. كيف تنظر إلى هذا اليوم؟


ـ دعوة جمعية القضاة التونسيين لجعل يوم 26 مارس من كل سنة يوما وطنيا لاستقلال القضاء، لا تهم فقط القضاة، بل هي دعوة متجهة أساسا إلى كل أفراد الشعب التونسي ومختلف التنظيمات السياسية، والنقابية والجمعياتية، حتى يكون استقلال القضاء وفاقا مشتركا، وفوق كل التباينات شأنه شأن مطلبنا بأن يكون لنا برلمان تونسي منتخب بطريقة نزيهة وبشفافية، وحكومة وطنية قائمة على شرعية دستورية، وعلى مبدإ التداول على السلطة، والتي تشكل في مجموعها الأسس الدستورية لقيام نظام ديمقراطي حقيقي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:19 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p1n2-mourou26-03-2011.jpg
«خطاب ديني» للشيخ عبد الفتاح مورو في جامع الهداية بمقرين

الدستور هو الاسلام ولا تنتخبوا أشخاصا لهم عداوة مع الدين



في أول لقاء ديني جمع الشيخ والأستاذ عبد الفتاح مورو بالمصلين في جامع الهداية بمقرين يوم الخميس بعد صلاة المغرب، وأمام حشد كبير من المصلين على غير العادة، تحدث الشيخ عبد الفتاح مورو للمصلين قائلا، هذا أول خطاب لي بعد 30 سنة من الصمت على الخطاب الديني بعد أن منعت في عهد بورقيبة ثم مع بن علي.

وفي أسلوب طريف قدم الشيخ مورو خطابه الديني الذي شد إليه أنظار الجميع وباركوا أسلوب الخطابة خاصة وقد مزج بين الدين والسياسة في حديثه على النظام السباق والنظام الأسبق في مقارنة مع الأنظمة الأخرى مع ربطه أيضا للوضع الراهن بعد الثورة وبداية الإسلام مبينا أن المجلس التأسيسي الذي سيتم انتخابه هو دستور جديد للحكم ونحن نعرف جميعا أن أول دستور ظهر للأمة الإسلامية هو دستور الإسلام وبالتالي فإننا نمر اليوم بفترة جديدة ستعيد للإسلام أمجاده في هذه الأرض الطيبة وأقول للعلمانيين أن الجدال في خصوص دستورنا والفصل الأول وما إلى ذلك حول مسألة الإسلام نقول لا يمكن أن يكون في تونس دستور غير دستور الإسلام خاصة بعد أن ضحى العديد من الشهداء بأرواحهم وممتلكاتهم من أجل هذه اللحظة وفي سبيل إسلام هذا الوطن وهو أمانة في أعناقنا ونحن جميعا مسؤولون أمام الله على إسلامنا وليست الحكومة المؤقة أو الوزير الأول أو الرئيس المؤقت أو الأحزاب بل أنتم الذين عليكم أن تؤمنوا ذلك بالانتخاب نعم لا تنتخبوا أشخاصا لهم عداوة مع الدين الإسلامي بل انتخبوا الرجل الكفء الذي يرد الإعتبار للإسلام ويخدم الناس بالنصيحة وليس بالمصلحة، فقبل هذه الثورة الحكم كان يعتمد على المصلحة و»القبائل» و»العروشية» اليوم بفضل الثورة والشهداء لا بد أن نحسن الإختيار واختيار الرجل المناسب في المكان المناسب لا تختارونه «نيّة» بل يجب أن يكون فطنا «ثعلبا» ويقصد هنا المتمكن وليس المكر كما يمكن فهمها من قبل البعض، لأن الدين صلاح الشخص وصلاحنا في ديننا وعلينا جميعا أن نجسم هذا على الأرض الواقع بالانتخاب فالانتخاب شهادة في الشخص المنتخب ويجب أن نمنحها لمن يستحقها وأولى بها لأن يقودنا لما فيه الخير لهذه الأمة.
ويضيف الشيخ مورو «شبابنا أين تعلم؟ تعلم في المقاهي والملاعب وأمام التلفزة لذلك لم تستقم أحوالهم تربوا على أشياء سيئة لأن النظام السابق أراد بهم ذلك أراد بهم اللهو عن دينهم والحال أن أفضل مكان للتربية والثقافة هو هنا «يقصد بيوت الله» فبادروا بإنارتهم لأنهم أثبتوا من خلال الثورة أنهم جديرون بذلك لأنهم في الواقع من طينة طيبة مباركة بدليل ثورتهم على الوضع الذي كان سائدا في النظام السابق.
وقد تحدث الشيخ عبد الفتاح مورو الذي لقي ترحيبا غير معهود حتى مع المسؤولين قائلا «أنا لست أقوم بحملة انتخابية ولكن حبي لوطني وديني وصمتي الطويل الذي فرض عليّ من قبل النظام وحرمني من أداء الخطاب الديني لأكثر من 30 سنة هو الدافع الأول الذي يجمعني بكم وسيجمعني معكم مجددا بإذن الله"
رضا العرفاوي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:20 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p1-n-4-sami-brahem26-03-2011.jpg
سامي براهم الباحث في الحضارة العربية لـ«الصباح»

العلمانية في جوهرها فصل بين السياسة والقداسة وليست بين الدين والدولة


شدد سامي براهم، الباحث في الحضارة العربية بالجامعة التونسية، على أن «العلمانية علمانيات ومسارات»، وأن النموذج الفرنسي ـ الفرنكفوني يمثل المسار المتشنج في تجارب العلمنة في العالم..
ولفت الجامعي الذي يعدّ حاليا رسالة دكتوراه حول «نقد منظومة الإجماع»، إلى أن «العلمانية في جوهرها، فصل بين السياسة والقداسة وليست بين الدين والدولة»، مبرزا أن لا فرق بين من يدعي ربانية مشروعه السياسي ومن يزعم الانتماء للنظرية العلمية الحتمية»، على حدّ تعبيره.
وأعتبر أن العلمانيين والإسلاميين على صعيد واحد في الممكن السياسي، ملاحظا أن الاستحقاق الأهم هو بناء ديمقراطية تقوم على التعاقد والوفاق والحرص على المشترك..
ودعا إلى اتخاذ «18 أكتوبر» مدخلا لحوار بين العائلات السياسية التونسية..
أجرى الحوار صالح عطية
ـ برزت بعد الثورة دعوات مكثفة للعلمانية وحتى اللائكية في البلاد. ما رأيك في هذه الدعوات؟
مبدئيا هذه الدعوات تفترض أن مسار بناء الدولة الوطنية بعد الاستقلال هو مسار لائكي علماني، وهي دعوات تحتاج إلى كثير من التدقيق والتنسيب.. ذلك أن الدولة الوطنية أراد لها بناتها ـ وعلى رأسهم الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة ـ أن تتنزل ضمن مسار الحركة الإصلاحية التونسية التي حاولت أن تفعّل المنظومة الثقافية، منفتحة على روافد كونية من أجل التنوير والتحرير والإصلاح.. وكل ما يُعَدّ من مكاسب دولة الاستقلال يتنزّل ضمن هذا المسار.. وقد كان بورقيبة على وعي بذلك، حيث كان لديه تمييز واضح بين العلمنة على النمط الفرنسي وحركة الإصلاح الوطني، فعاب على أتاتورك سنة 1965 في خطاب شهير أمام البرلمان التركي، النزوع العلماني الذي يقصي الدين من مسار الإصلاح والبناء.
ـ هذا بشكل عام، لكن مقولةالعلمانية تطرح موضوع الفصل بين الدين والدولة، وهذه مسألة خلافية وجدلية..
) مقاطعا) لا بد من التأكيد على أن العلمانية علمانيات، إذ عرفت العلمنة عبر التاريخ مسارات متعددة، والإشكال أن دعاة العلمنة و»الأليكة» عندنا يريدون تكريس مفهوم أحادي شمولي للعلمنة، موهمين أنه «العلمنة» (بألف ولام الاستغراق)، وهم لا يحيلون في واقع الأمر إلا على العلمنة كما نشأت في السياق الفرنكفوني ـ الفرنسي على وجه الخصوص، المرسوم بالعلمانية اليعقوبية التي تقوم على الفصل الحدّي والحاسم بين الدين والسياسة، وذلك يعود إلى العلاقة المتشنجة بين المجتمع والكنيسة الذي شهدته فرنسا.
والحال أن العلمانية التي تعني «الزمانية» نسبة إلى « سيكولوم» أي القرن أو الجيل، تعني تحرير الشأن العام من القداسة والإعلاء والإطلاق والعصمة، وأول مرة في التاريخ تتخذ فيها لفظة العلمانية صفتها السياسية (مدينة في غرب ألمانيا) الصلحية التي وضعت حدّا لحروب أهلية طاحنة شهدتها أوروبا طيلة ردح من الزمان.. وهذه الوثيقة، حوّلت لفظ العلمانية من مدلوله الفلسفي إلى منجز سياسي حيث نصت على جملة من المكاسب والإجراءات اعتبرت تجسيدا وترجمة لمدلول العلمنة.
ـ عل معنى هذا أن ما يتردد حول تعريفات العلمانية، يدخل في باب التحريف؟
هو كذلك بالفعل، لقد وقع الانحراف بمفهوم العلمنة باعتبارها فصلا بين السياسة والقداسة مهما كان مصدرها ومرجعها، إلى فصل بين السياسة وروافدها الثقافية، وهذا التحريف وقع في المجال السياسي الفرنسي خاصة، حيث تمت معاقبة الدين بجريرة من استخدموا الدين، وحمّل الدين أوزار الكنيسة، وتقديرنا أن ثورة العلمنة لم تكن تستهدف الدين باعتباره شكلا من أشكال المعرفة ونمطا من أنماط الثقافة بل كانت ثورة ضد الطريقة التي وظفت بها الكنيسة، الدين لممارسة كل أشكال الاضطهاد والاستبداد التي طالتكل مجالات الحياة (السياسة ـ العلم ـ الفنون ـ الاقتصاد...) والشواهد على ما اقترفه الكليريكوس في حق الليكوس (الشعب) معروفة..
ـ هل معنى هذا أن العلمانيين لا مكان لهم في المشهد الجديد في تونس؟
هواجس العلمانيين التي يصدرون عنها في صرخاتهم ونداءاتهم ودعواتهم إلى العلمنة مفهومة ومشروعة.. فهم يخشون أن يؤدي الاعتراف بحركات الإسلام السياسي إلى إحداث حالة من عدم التفكافؤ في الفرص السياسية حيث يمكن للتيار الإسلامي أن يجيّش المشاعر الدينية، ويستخدم المشترك العقدي كرصيد انتخابي يوفر له حظوظ التفوق على حساب البرامج السياسية، لذلك على الإسلاميين أن يكون أداؤهم في الشأن العام معبّرا، ليس عن الإسلام بل عن اجتهاد من الاجتهادات وتأويل من التأويلات ورؤية من الرؤى ليس لها صفة القداسة، ولا تتماهى مع الإسلام، في المقابل كذلك على تيارات أخرى أن لا تضفي قداسة على أدائها في الشأن العام بتوظيف مرجعيات أخرى، إذ لا فرق عندنا بين من يدعي ربانية مشروعه السياسي ومن يدعي أن مشروعه هو النظرية العلمية الحتمية المطلقة..
انطلاقا من هذا التحليل، فالعلمانيون مكوّن من مكونات المجتمع المدني والسياسي وجزء لا يتجزأ من تنوع المجموعة الوطنية تجمعهم بغيرهم قيمة المواطنة التي تعني على وجه الدقة، المساواة بين جميع المواطنين في الحقوق والواجبات دون تمييز باعتبار الجنس واللون والمعتقد والانتماء الفكري والسياسي أو الجهوي، وهم معنيون بالاستثمار في الديمقراطية، وهم مطالبون بأن يواكبوا مسار العلمية خارج الفضاء الفرنكفوني.
ـ ما هو النموذج العلماني الأقرب حينئذ لتونس في تقديرك؟
ليس هناك نموذج محدد، هناك مسارات وأشكال من التطبيق يعرفها الفضاء الأنقلوسكسوني نجح في إبداع أشكال من التواصل والتفاعل والمصالحة بين المؤسسة الدينية والدولة حيث لا يهيمن طرف على الآخر، بلتتكامل الأدوار لترسيخ المسار الديمقراطي وتوفير أكبر ضمانات للحرية والحقوق والمساواة والكرامة ضمن مشتركات قيمية وأخلاقية وسياسية وقانونية وقع الاتفاق عليها ضمن «عرف» أو من خلال معاهدات ومواثيق.
- هل ترى الإسلاميين مستوعبين هذه «المعايير» في الوقت الراهن بعد شبه القطيعة مع الواقع التونسي لعقدين من الزمن على الأقل؟
الإسلاميون ليسوا تيارا متجانسا، فمنهم من بقي وعيه باللحظة التاريخية، مستلبا ومعنيا ولا يزال يعيش لحظة الإسلام الغريب، ومنهم من يحاول أن يحيّن أطروحاته وأداءه السياسي وأن يستوعب اللحظة التاريخية، ويبقى رهان الانتقال من السرية إلى العلنية، رهانا صعبا يحتاج إلى مجهود ذهني وقيمي ومعرفي ونفسي كبير..
وأعتقد أن على الإسلاميين أن يقطعوا ـ على مستوى الوعي السياسي ـ مع منطق الجماعة والفرقة الناجية، والانخراط في منطق الحزب المدني الذي تحكمه معايير وضوابط أخرى..
- هل تعتقد أن الإسلاميين والعلمانيين قادرون على التعايش في المرحلة المقبلة؟
ذلك ممكن بشرط التخلص من التركة السياسية التاريخية المرتهنة للذاكرة القديمة، وأن يكون لديهم وعي متقدم بحاجات اللحظة الراهنة، ويبقى المدخل الثقافي ـ المعرفي، أساسيا في تقديرنا لبناء تعايش سياسي.. حيث يمكن أن يقدم الحوار الفكري، ضمانات سياسية لجميع الأطراف، ولنا على ذلك نموذج لافت، يتمثل في تجربة «تحالف 18 أكتوبر» الذي تمكن من خلال حوار جاد إلى صياغة وثائق جامعة بين فرقاء سياسيين ينتمون إلى عائلات فكرية وسياسية كانت علاقاتها متشنجة طيلة عقود من الزمن.. وهذه الوثائق يمكن أن تكون مقدمة لاستئناف ذلك الحوار..
ـ برأيك، ما هي السيناريوهات الممكنة للخروج من دوامة التنازع بين التيارين العلماني والإسلامي؟
أولا أن تكون هناك قناعة راسخة بأن الجميع، علمانيين وإسلاميين على صعيد واحد في الممكن السياسي، حيث لا يمكن أن يدعي أي طرف العصمة والقداسة والإطلاق لبرنامجه وأدائه السياسي، مهما كانت المرجعية النصية.. ثانيا أن ننتقل من الديمقراطية، باعتبارها آلية شكلية عمياء لحسم التداول على السلطة، تصنع فيها كل أغلبية مشهدا سياسيا يتلاءم مع قناعاتها ومعتقداتها إلى ديمقراطية إيجابية تنطلق من تعاقد ووفاق يتعهد فيه كل طرف بالحفاظ على ما يعده جميع التونسيين مكتسبات صنعها تراكم الوعي والإصلاح منذ القرن 19 إلى اليوم.. فهذه المكتسبات غير قابلة للنقض أو الانقلاب عليها مهما كان لون الأغلبية إلا في اتجاه مزيد تطويرها.. مما يعني أن الدولة المنشودة، لا يمكن أن تكون دولة عقائد بل دولة توافق وتعاقد، في إطار من الحوار الوطني والمثاقفة والتعايش..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:21 PM
العجز عن فهم عجلة التاريخ



ما يجري في ليبيا واليمن وما بدأنا نشهده من تطورات مشابهة في سوريا تدمي القلوب يؤكد المدى الذي وصل إليه استهتار قيادات هذه البلدان بشعوبها بحيث باتت لا تتورع عن استباحة دمائها وارتكاب المذابح في حقها في سبيل التمسك بكرسي حكم تجاوزه التاريخ وبات مفتقدا لكل شرعية بحكم تربعها عليه لمدد طويلة متفاوتة فاقت احتمال تلك الشعوب فدفعتها إلى الانتفاضة عليها وعلى ممارسات أنظمتها الفاسدة والمستبدة.


هؤلاء الحكام عجزوا عن فهم عجلة التاريخ كما فشلوا في استيعاب دروس ثورتي تونس ومصر، واعتقدوا خاطئين أو مخطئين أن بمقدورهم باللجوء إلى العنف وقوة السلاح الاستمرار في تركيع الشعوب التي أقرت العزم على المطالبة بحقوقها في الكرامة والحرية والانعتاق... لم يقرأوا التاريخ جيدا ففاتهم إدراك أن لا قوة يمكنها أن تضاهي قوة تلك الشعوب عندما تتحرك.
لم يترددوا في استخدام السلاح ضد مواطنيهم المنتفضين مما أدى إلى سقوط شهداء أبرياء ذنبهم الوحيد أنهم قالوا "كفى فسادا واستبدادا.. نريد تغيير النظام" وكانوا بتصرفهم هذا يرتكبون أكبر حماقة في حياتهم، ولعل المنعرج الذي أخذته تطورات الأحداث الأخيرة في الشقيقة ليبيا حيث تحولت الانتفاضة التي بدأت سلمية في الأساس إلى ثورة مسلحة تطالب برأس النظام العقيد معمر القذافي وأبنائه وزمرته الحاكمة الطاغية يشكل نموذجا حيا.
لقد أكدت ثورة تونس وبعدها ثورة مصر أن زمان خنوع الشعوب العربية المستعبدة في طريقه إلى الزوال إلى غير رجعة وأن على الأنظمة العربية المختلفة أن تدرك أن خلاصها يكمن في مسايرة مطالب مواطنيها والاستجابة لطموحاتها المشروعة في غد أفضل.. لأن البديل سوف يكون حتما فتح "أبواب جهنم".
محمد الطوير

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:22 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p-jihet-n126-03-2011.jpg
خــاص :مأساة عمرها 5 سنوات..

هل يكشف لغز غرق السفينة «الوسلاتية» في خليج تونس سنة 2006؟


"..الثانية بعد منتصف ليل 6فيفري2006 وعلى بعد14كيلومترا عن منطقة غار الملح، كانت السفينة [الوسلاتيـّة ] التي اقتناها ابني" هشام الوسلاتي" من ليبيا بمليار من مليماتنا، وهي المصنوعة في ايطاليا من الفولاذ الخاص ويبلغ وزنها الصافي دون حمولة 120طنا، مؤهلة للصيد في أعالي البحار..
كانت ترسو يومها في عرض خليج تونس، في رحلة قد تدوم شهرا كاملا باعتبار ما تم توفيره من مصنع للثلج وآخر للتبريد وتجميد وتغليف المنتوج البحري المعد للتصدير نحو ايطاليا بكلفة نصف مليار، ليتصل بربانها زميل له على متن سفينة في الجوار عبر اللاسلكي ليفيده بأنه تم الإعلان عن أنواء، ويعلم منه أنه بصدد إخراج"الكيس" للتحول إلى منطقة آمنة قصد الاحتماء، وبحسب شهادة المتصل ـ باعتباره كان يرى أضواء"الوسلاتية"ـ، لاحظ اختفاء الباخرة وانقطاع الإرسال ليعلم لاحقا بغرقها في عمق 101متر.. ولا تزال كذلك برغم محاولات ابني الذي لم يترك سبيلا لإخراجها مع ما كان على ظهرها من 10 بحارة أغلبهم يحسنون الغطس والتعاطي مع أخطار البحر.
ويبقى السر دفينا إلى حد الساعة، ولم تفلح كل المحاولات مع كل الوزارات والجمعيات وهياكل الدولة وقتها وخاصة مع رئاسة الجمهورية الممثلة في شخص السيد:عبد العزيز بن ضياء، مما لم يثن عائلات البحارة إلى محاولة الاعتصام أمام قصر الرئاسة ليقع الاعتراض لهم والزج بهم في السجن" ذلك ما اكده لنا السيد العجمي الوسلاتي والد ربان السفينة "الوسلاتية" الشاب هشام.. هذا، ويذكر محدثنا أن ثمانية من طاقم السفينة ينحدرون من بنزرت واثنان أحدهما من ملولش والربان من جرجيس..وقد عملت على الاتصال بكل المعارف، واقتراح تطوع أهل البر والإحسان بالمال الكفيل[ نصف مليار] لإخراج السفينة القابعة تحت سطح البحر، إلا أن غياب الترخيص المخول لذلك كان العقبة التي أثبتت أن في الأمر شيئا ما يكمن، خاصة إذا ما علمنا أن تزامن تواجد "الوسلاتية"ً كان مع تزامن الزيارة التي يؤديها وزير الدفاع الأمريكي [ دونالد رامسفيلد] لتونس والجزائر والمغرب، وإجراء مناورات عسكرية، وهو الذي كان يختار الإقامة عرض البحر ضمن الأسطول المرافق له، لتذكر أنباء أن السفينة تعرضت لقصف صاروخي من بارجة حربية أو من غواصة كان كفيلا بإغراقها، ولم تتأكد مدى صحة ما راج أمام تعنت السلط التونسية ومن تم الاستنجاد بهم لمد يد المساعدة لانتشال حطام الباخرة وجثث بحارتها ليقع الاتصال من قبل"هشام" بعديد وسائل الإعلام والفضائيات الأجنبية والعربية، ومنها قناة الحوار التونسي الخاصة لباعثها السيد: الطاهر بن حسين أصيل الشابة، ليلقى ابني ويلات المضايقات، وهو الحقوقي العائد من روسيا لبعث مشروع ضاع منه، ويفرإلى الخارج جراء التهديدات الخطيرة التي تعرض لها.
السر عند الفرقاطة الفرنسية وبن ضياء ومرجان وعبد الوهاب عبد الله
يواصل سي العجمي حديثه...اتصلت عشرات المرات بالسيد بن ضياء، في المكنين وتونس وفي منزله،إلا أنه مل مقابلتي ونصحني بنسيان الأمر..اتصلت بأبناء مدينتي قصور الساف من الإطارات والكوادر العليا مثل الأميرال في البحرية : الحبيب فضيلة، ومدير ديوان وزير الدفاع: عبد اللطيف الشابي وغيرهما كـ إدريس قيقة وعبد الوهاب عبد الله وكمال مرجان..اتصلت بالعديدين من رجال الأعمال، ليتحمسوا، ثم لينصحوني بنسيان الأمر.. ومما زاد الطين بلة حلول فرقاطة فرنسية أيام غرق المركب واستخدام رجل آلي [روبو] لتصوير السفينة، لتتدخل السلطات التونسية، وتوقف مبادرة فرنسا بإخراج الحطام وجثث البحارة وطردها، ويقع احتفاظ البحرية الفرنسية بالشريط المسجل، مما جعل الأمور تزداد تعقيدا ويزداد ابنيإصرارا على محاولة كشف السر..ولا زلنا إلى الآن نناشد كل التونسيين لإخراج الحطام وجثث القتلى وإعلام الرأي العام بما وقع، والتعويض لعائلات البحارة وكشف اللغز الدفين الذي حامت ولا تزال حوله عديد الإشاعات المتداولة عالميا حول الواقعة وماحف بالسفينة وقتها، وهي المجهزة بوسائل اتصال حديثة مع تزامن تواجد قطع حربية أمريكية ومركز استخبارات على سطح البحر بجوار"الوسلاتية"..
ناجي العجمي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:22 PM
الداخلية تعلن عن ثلاث حالات انتحار..


اثنان في الكاف والثالث في المكناسي



تونس- (وات) أفاد بلاغ لوزارة الدخلية ان شخصا يبلغ من العمر 46 سنة أقدم صباح أمس بمدينة الكاف على اضرام النار في جسده وتم نقله الى مستشفى الجهة ومنه الى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس لتلقي الاسعافات الطبية اللازمة. وقد تبيّن من خلال التحريات والشهادة التي قدمتها زوجته ان المعني كان يعاني من اضطرابات نفسية وسبق ان حاول الانتحار شنقا.



واضاف البلاغ انه سجل كذلك امس بمدينة المكناسي من ولاية سيدى بوزيد اقدام شاب يبلغ من العمر 26 سنة على اضرام النار في جسده بمقر سكناه، وتم نقله اثر ذلك الى المستشفى الجامعي بصفاقس لتلقي الاسعافات الطبية اللازمة. واثبتت التحريات الامنية الاولية ان الاسباب التي دفعت بهذا الشاب الى احراق نفسه تعلقت بخلافات بينه وبين افراد عائلته.

وفي ذات السياق اعلنت الوزارة عن اقدام مواطن اصيل الكاف ايضا ويبلغ من العمر 52 سنة صباح امس على اضرام النار فى جسده وذلك عقب تلقيه تهديدات بالقتل من قبل أشخاص كان شهد ضدهم في قضية عدلية.
وقد تم نقل المصاب على جناح السرعة الى المستشفى الجهوي بالكاف لتلقي الاسعافات الاولية.

وافاد مصدر طبى بقسم الاستعجالى بهذه الموسسة الصحية ان المواطن اصيب بحروق بليغة استوجبت نقله الى العاصمة لتلقى العلاج الملائم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:28 PM
سيدي بوزيد تتحرك من جديد


احتجاجات واعتصامات بسبب غياب التنمية والإخلال بالوعود



شهدت مدينة سيدي بوزيد وبعض المعتمديات المجاورة هذه الأيام عودة الاحتجاجات مع تواصل الاعتصامات وإضرابات الجوع أمام مقر الولاية.



وتصاعدت حدة التوتر أول أمس بإشعال العجلات المطاطية في مداخل الولاية وازدياد الاحتجاجات التي وصلت إلى حد إخراج الوالي من مقر الولاية ومنعه من العمل احتجاجا على انسداد أفق التنمية وتوقف جل المشاريع المعمول بها وحتى توقف بعض المشاريع الأخرى التي كانت تعمل قبل الثورة على غرار مقاطع الحجارة الخمسة التي أوقفها المتساكنون الاجوار عن النشاط مطالبين بتعويضات (بلغت جمليا مليار ونصف المليار) عن ما أسموه بالتلوث. هذا بالإضافة إلى احتجاجات العاطلين عن العمل وعدد من رجال الأعمال الذين وجدوا مشاريع الشراكة التي اعتزموا انجازها معطلة.

ومن بين المشاريع المعطلة كما ذكرتمصادر من سيدي بوزيد مصنع للاسمنت كانت شركة "ماس غروب كوربورايشن" الأمريكية تستعد لإقامته في الجهة سيعتمد على ثروات الجهة من المواد الأولية التي تنتجها كالجبس والطين والكلس وغيرها من المواد.وسيعتمد هذا المصنع كذلك على الطاقات البديلة من خلال تحويل النفايات إلى طاقة من مستخرجات المعاصر ومحطات التطهير والنفايات الطبية...
وتقدر كلفة المشروع بـ 280 مليون أورو (500مليون دينار). وحددت طاقته التشغيلية مبدئيا بـ 1000 موطن شغل. وحسب السيد حسان عمايدية الرئيس التنفيذي لشركة "غلوبال للاستشارة والاستثمار والعضو المنتدب لشركة المستثمرون القابضة" فان وزارة الصناعة لم تبد أي اهتمام بانجاز المشروع .
كما تعطل كذلك مشروع مصنع الحليب الذي حددت تكلفته بـ 25 مليون دينار. وكذلك مشروع مصنع الموالح ومشروع مصنع الدواجن الذي بلغت قيمة استثماراته 7 مليارات....

ســفيـان رجـب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:29 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/362839_p26-03-2011.jpg
الأمين العام لحزب الوفاق لـ «الصباح»

المواطن محور عملنا... ونرفض اي شكل من اشكال الايديولوجيا


هل من الممكن اليوم الحديث عن واقع جديد وتعديلات ايديولوجية حديثة تقوم على اعتبار الممارسة السياسية البعيدة عن الواقع هي ممارسة مخالفة للواقع وممارسة برغماتية انتهازية؟
هل أن البناء السياسي يتطلب بالضرورة مرجعا ذا انساق ايديولوجية مغلقة اكل عليها الدهر وشرب؟
وفي واقع تونسي هل يرضى التونسي أن يحدثه طرف ما بافكار لم يعهدها في حين أن ذلك الطرف لا يحدثه عن خبزه اليومي وهاجس السكن واولويات المستقبل والتشغيل؟
اسئلة لم يتاخر الامين العام لحزب الوفاق مصطفى صاحب الطابع في الاجابة عنها بعقلية اكدت التكوين العسكري الذي تلقاه الرجل قبل مغادرة السلك .
وقد اعتبر " صاحب الطابع أن انتماءه إلى السلك العسكري هو الذي حتم عليه التفكير في الدعوة إلى انشاء حزب الوفاق نظرا لكون المؤسسة المنحدر منها تغلب مصلحة الوطن على اي مسالة اخرى." وهو ما يعني حسب رايه " أن الوفاق سيتبع ذات التمشي في التعامل السياسي الذي سيكون بعيدا عن اي انتهازية سياسية او برغماتية."
وعن موقع حزبه من مجموع الاحزاب المشكلة على الساحة السياسية الوطنية قال صاحب الطابع أن تكوين الاحزاب بعد ثورة 14 جانفي شيء معقول بعد خمسين سنة من الصمت واضاف أن الحزب له من البرامج المتوسطة بعيدة المدى ما يجعله معادلة سياسية واقتصادية واجتماعية من شانه أن يقدم الكثير إلى الوطن."
وعلى اعتبار جدة الحزب وما يدور من حديث حول تمويل الاحزاب اعتبر صاحب الطابع أن التمويل لا يمكن له أن يشكل هاجسا سيما وان القانون يسمح بامكانية الاعتماد على الاشتراكات والهبات."
وعن موقف الحزب مما يدور من جدل حول الفصل الاول من الدستور و تركيبة الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة و الإصلاح السياسي و الانتقال الديمقراطي و تاجيل موعد انتخاب المجلس التاسيسي اعرب صاحب الطابع " أسف الحزب لتواصل ممارسات النظام السابق المبنية على التفرد بالرأي و إقصاء أصحاب الرأي المخالف و الاستخفاف بمطلبه ودعا في هذا الاطار إلى ضرورة تشريك كل الأحزاب التي تحصلت على الرخص القانونية لممارسة نشاطها هذا بالاضافة إلى التركيز على الجهات والشباب مفجر ثورة الكرامة التونسية."
ووصف صاحب الطابع الحكومة المؤقتة " بالمقيمة في برجعها العاجي " ذلك انه من المفترض أن تكون على ارض الواقع وان تتحول من العاصمة للاقامة في الجهات وتمارس مهامها من هناك حتى تعرف معنى المعاناة اليومية التي يعيشها المواطن التونسي اينما كان.
كما عبر الامين العام لحزب الوفاق عن رفضه لاي مساس بالهوية التونسية من خلال ما يطرحه البعض من تغيير لملامح الفصل الاول من الدستور رغم ايماننا بفصل الدين عن السياسة.
وبخصوص برنامج الحزب قال المتحدثأن " الوفاق " يرفض أي شكل من اشكال الايديولوجيا والهدف من انشائه هو المواطن وما يحوم حوله من اشكاليات كالتشغيل والسكن إلى جانب اعادة الاعتبار إلى التوازن الجهوي ودعمها وفقا لخصوصياتها.
خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:30 PM
توضيحات من عبير موسى.. حول نيابتها في قضية حل التجمع




اتصلت «الصباح» برد من المحامية الأستاذة عبير موسى فيما يلي نصه:ردا على ما نشرته جريدة «الصباح» في عددها الصادر يوم 3 مارس 2011 في مقال تفرعت عنه ثلاثة مقالات بعناوين مختلفة تضمنت كلها اتهامات خطيرة وغير صحيحة بتاتا موجهة لشخصي ومشوهة لصورتي لدى الرأي العام وتناقلته عنها وسائل اعلام اخرى مما فتح الباب لترويج جملة من الشائعات والأقاويل وشرع للتهجم علي من قبل العموم، وذلك على اثر نيابتي في قضية حل حزب التجمع الدستوري الديمقراطي في طورها الابتدائي يوم 2 مارس2011





أتوجه الى الرأي العام بهذه التوضيحات في خصوص مختلف النقاط التي تضمنتها المقالات:

1ـ في خصوص نيابتي للتجمع الدستوري الديمقراطي ومرافعتي يوم الجلسة : أريد ان ابين لكل التونسيين ان نيابتي في قضية حل التجمع لم تكن من باب الدفاع عن تصرفات الأشخاص ولا من باب التشريع للممارسات التي قام بها البعض وألقت بالحزب في بؤرة الفساد ولا من باب الرضاء عنها أوتأييدها، وانما كانت من منطلق الوفاء لتاريخ ومبادئ هذا الحزب الذي قاد معركة التحرير وبنى الدولة الحديثة وآمن بحقوق المرأة .
هذا كما كانت نيابتي ترمي الى تبرئة شرفاء هذا الحزب ومناضليه الصادقين الذين لم ينخرطوا فيه من باب المصلحية والانتهازية ـ وهم كثر دون شك-، وابراز انهم لم يرتكبوا اعمال عنف وقتل للمواطنين بعد 14 جانفي 2011 كما جاء بعريضة الدعوى ومن غير المقبول توجيه اتهامات بالجملة ودون حجة أو برهان .
وأهنئ مناضلي الحزب بأن المحكمة لم تعتمد في حكمها على دفع المدعي المتعلق بنسبة الأعمال التخريبية التي جدت بعد 14 جانفي الى مسيري الحزب وهياكله ومنخرطيه، واعتبرت أن الملف خال من كل ما يثبت نسبة تلك الأفعال لهم، وهذا تتويج لمرافعتي أعتز به ويرفع رأس كل دستوري شريف ويمثل أحد مبررات عدم استئنافي للحكم الابتدائي المذكور، مع الاشارة في هذا الصدد الى أنني احترمت أثناء قيامي بالدفاع آداب وأخلاقيات الترافع والتزمت بشرح وجهة نظري من الناحية القانونية البحتة بعيدا عن كل مزايدات سياسية .
2ـ في خصوص حقيقة وتفاصيل ما جرى داخل وخارج قاعة الجلسة يوم 02 مارس 2011:
حيث لئن بين المقال حصول انفلات أمني داخل قاعة الجلسة فانه قد أغفل الاشارة الى انه فضلا عن رفع الشعارات وتوجيه الأصابع نحوي وصعود بعض المحامين على الطاولات المعدة لوضع الملفات بالمقاعد المخصصة للدفاع وللنيابة العمومية دون أي اعتبار لهيبة قاعة الجلسة وهيبة مهنة المحاماة، فقد تم الاعتداء علي من قبل عدد من الحاضرين بالسب والدفع وجذب الشعر بقوة . وخلافا لما ذكره الصحفي الذي قام بالتغطية فقد حافظت على هدوئي وابتسامتي رغم كل الاعتداءات التي تعرضت لها ولم أرد على العنف الذي تسلط علي بمثله ولم «أرد الكيل كيلين» كما عبر صاحب المقال . وكل هذه الوقائع والتصرفات وردود الفعل موثقة بشريط الفيديو الذي صوره ونشره على الأنترنات الصحفي منجي الخضراوي وشاهده رواد الفايس بوكوحيث جاء بالمقال موضوع الرد انه تم تهريبي من الباب الخلفي للقاعة وهنا أريد أن أؤكد على أن اعوان الأمن هم الذين أمنوا خروجي «لا تهريبي» وصاحبوني من قاعة الجلسة إلى خارج المحكمة متولين حمايتي من الاعتداءات المتواصلة علي أثناء ذلك واضطروا الى إركابي بالحافلة الأمنية الرابضة على مستوى شارع 9 أفريل ثم الابتعاد بي على متن تلك الحافلة من ذلك المكان نظرا لتجمهر عديد المحامين وغيرهم أمامها مواصلين رفع الشعارات والتهديد بالاعتداءات ولولا هذا التدخل الشجاع من أعوان الأمن لفقدت حياتي .
3ـ في خصوص ما ادعاه المحامي نبيل بدشيش من اعتدائي عليه برش الغاز:
حيث ردا على هذا الادعاء أؤكد للجميع انني لم أشاهد المحامي الشاكي اطلاقا يوم 2 مارس 2011 ولا أعرفه مسبقا هذا كما أن خروجي من قاعة الجلسة الى الشارع تحت حماية اعوان الأمن وبحضورهم بالمكان كما ذكرت أعلاه يؤكد استحالة قيامي بهذا الفعل والا لتم القاء القبض علي من طرفهم في الحين وفضلا عن ذلك فالشاكي لم يقدم أية حجة منطقية تقنع بدوافع اعتدائي عليه - هو بالذات دون غيره- وبمجرد اعتراضي له على حد قوله وبدون أي مقدمات، وهو ما يبين دون أي مجال للشك أن توجيه تلك التهمة الي لا يعدو ان يكون الا رد فعل على نيابتي للتجمع وللتغطية على كل التجاوزات التي اقترفها عدد من المحامين في حقي .
وحيث تتدعم الصبغة الكيدية للشكاية من التضارب الصارخ الذي اتسمت به أقوال الشاكي في ما يتعلقبكيفية ومكان الاعتداء المزعوم والوسيلة المستعملة في ذلك، اذ ذكر في شكايته التي حررها بنفسه وأمضى عليها ان الاعتداء تم بمقر المحكمة الابتدائية بتونس بواسطة غاز مشل للحركة، كما جاء بالمقال موضوع هذا الرد ان الصحفي التقى به مباشرة بعد الواقعة وتلقى منه تصريحا مباشرا مفاده ان الاعتداء تم ببهو المحكمة لما كان صحبة جمع من زملائه، ثم وعلى خلاف ما سبق فقد أكد الشاكي عند سماعه من طرف النيابة العمومية وعند المكافحة التي أجريت بيننا أن الاعتداء تم خارج المحكمة وصرح أن المقال المكتوب بهذه الجريدة لا يلزمه في شيء ولا يلزم الا محرره... هذا وتجدر الاشارة الى أن المحامي القائم بقضية حل التجمع صرح باحدى القنوات التلفزية في نفس اليوم بان الاعتداء على الزميل تم داخل قاعة الجلسة بعد رفعها . وهنا تطرح التساؤلات التالية: هل تم رش الغاز داخل المحكمة ام خارجها؟؟؟ وان كان داخلها فهلتم رشه ببهوها أم بقاعة الجلسة؟؟؟؟ وهل أن هذا الغاز الذي ادعي رشه على الزميل هو غاز مشل للحركة كما جاء في شكايته؟؟؟؟ أم هو مسيل للدموع كما جاء في وصفه للأعراض التي نتجت عن الاعتداء المزعوم؟؟؟
وحيث في ما يتعلق باستدعائي للمثول أمام مجلس التأديب في اليوم الموالي للواقعة، أؤكد ان هذا الأمر لا أساس له من الصحة ولم أمثل أمام مجلس التأديب.
4-في خصوص تصريحات المحامي عبد الستار المسعودي ألاحظ ان هذا المحامي سبق أن وجه لي رسالة مفتوحة عبر جريدة الشروق الصادرة يوم 19 فيفري 2011 تضمنت سبا وشتما واتهامات باطلة وقمت بالرد عليه بنفس الصحيفة في عددها الصادر يوم 01 مارس 2011 أي قبل يومين فقط من كتابة المقال موضوع الرد، فهل من باب الصدفة ان يتم الاتصال بهذا الزميل بالذات دون غيره للادلاء برأيه في الموضوع؟؟؟؟؟
على أية حال فان مواصلة سبي من طرف الزميل المذكور واصراره على الحديث عن استقالتي من الحزب رغم انني سبق أن وضحت له باطناب انها ليست استقالة من الحزب بل من المسؤولية الادارية فقط.... يدل دلالة قاطعة على تحامله علي وتفقد تصريحاته ومواقفه تجاهي كل مصداقية وتعفيني من مزيد الرد على ما صدر منه من سب وشتم.
اذن يتبين من خلال كل ما شرحته جوابا على المقال المذكور أعلاه وبالتعمق في كل المعطيات التي ذكرتها بصفة موضوعية، أنه في حقيقة الأمر أنا من كنت ضحية للرش والخنق يوم 02 مارس 2011 بغاز الاشاعات وتشويه السمعة والمصادرة المغلفة للأفكار والتغطية على حقيقة ما جرى وتحويل اهتمام الرأي العام من الاعتداء اللفظي والجسدي اللاحق بي والثابت والموثق صوتا وصورة الى اعتداء مزعوم ومدعى به وذلك من خلال التكتم وتهميش الاعتداء الصارخ والانصراف الى الترويج للادعاء المفتقد لكل حجة بواسطة مختلف وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة وشبكات التواصلالاجتماعي على الأنترنات وأتساءل بمرارة : هل هذه الديمقراطية ؟؟؟ هل هكذا تحترم حقوق وكرامة الانسان التي نادى بها شباب تونس الثائر وسالت من أجلها دماء الشهداء ؟؟؟؟ هل نقبل بأن يداس الحق في الدفاع بهذا الشكل؟؟؟؟ هل هكذا نبني أسسا متينة لاعلام حر ونزيه يكشف الحقائق وينير الرأي العام بكل حياد واستقلالية؟؟ ألا تمثل كل هذه التجاوزات التي ذكرت انحرافا خطيرا بأهداف الثورة وتحويلا لها الى فرصة للتشفي والتصفية وبث الفتنة والتباغض بين مكونات الشعب التونسي؟؟؟
كلي ثقة بأن التونسيين لهم من الذكاء والموضوعية والحكمة ما يمكنهم من التحليل المنطقي ومن فهم حقيقة وخلفيات وأبعاد كل ما حدث وثقتي أيضا كبيرة في نزاهة القضاء وحياده وسأقبل بأي حكم يصدره لأنني متأكدة في قرارة نفسي أنني لم أقترف أي جرم في حق أي كان والله على ما أقول شهيد ...
والسلام

عبير موسى

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:31 PM
مقتطفات جهوية




العاصمة :اصدار 86 بطاقة ايداع بالسجن ضد المتسببينفي «فوضى» الانتصاب الفوضوي


اصدرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس مؤخرا 86 بطاقة ايداع بالسجن ضد متهمين احضروا بحالة تقديم اثر اعمال فوضى جدت بين مجموعات من الاشخاص على مستوى انهج العاصمة القريبة من نهجي شارل ديغول وجمال عبد الناصر وانهج المانيا واسبانيا وبلجيكا وشارع فرحات حشاد وساحتي محطة الارتال والمنجي بالي يومي 16و17 مارس الماضيين بسبب رغبة كل مجموعة في بسط نفوذها على اماكن الانتصاب الفوضوية.



وكان عدد من العاملين في التجارة الموازية والمنتصبين بالانهج المذكورة تعمدوا تبادل العنف والقذف بالحجارة والمواد الصلبة والتهديد بالاسلحة البيضاء مما خلف الرعب والذعر لدى المارة واصحاب المحلات التجارية.

وفي حملة امنية مشتركة تدخل اعوان الشرطة والحرس والجيش اثرحصول الاشتباكات وتمكنوا من القاء القبض على عدد كبير من المشاركين في هذه المعركة 44 شخصا في اليوم الاول و42 شخصا في اليوم الثاني احيلوا على انظار العدالة وقد اصدرت النيابة العمومية بطاقات ايداع بالسجن ضدهم جميعا وحدد يوم 31 مارس تاريخ محاكمة المجموعة الاولى ويوم 6 افريل موعد محاكمة المجموعة الثانية.
وقد وجهت اليهم جميعا تهم الاضرار عمدا بملك الغير والمشاركة في معركة ومحاولة الاعتداء بالعنف الشديد ورمي مواد صلبة على المباني والعربات واحداث الهرج والتشويش بالطريق العام واضيفت الى خمسة منهم تهمتي حمل ومسك سلاح ابيض بدون رخصة والتهديد به. خليل. ل
المزونة :السكة في حاجة إلى مزيد الإنارة في الليل
في الوقت الذي عرفت فيه الطرقات داخل معتمدية المزونة تحسنا كبيرا مقارنة بالسنوات القليلة الماضية بعد الانجازات الأخيرة التي شاهدتها و لكن تبقى عديدة هي المشاكل التي تعترض سائقي السيارات خاصة في الليل نتيجة غياب الإنارة الكافية في بعض المفترقات أهمها علي مستوى السكة الحديدية التي تفصل الطرقات علي بعضها البعض و الذي يشهد حركية كبيرة خلال الآونة الأخيرة إذ يلجأ السائق في بعض الأحيان الي الوقوف المستمر للتأكد من عدم وجود سيارة أخرى للعبور و المضي قدما و رغم خطورة الأمر الذي قد يؤدي الي الحوادث الفجئية التي لا تحمد عقباها فان الساهرين علي المنطقة لم يول الأمر أهمية بالغة و لم يقع تلافي المشكل الذي يهدد حياة أرواح البشرية و هو ما يتحتم علي المصالح الجهوية التدخل لتوفير الإنارة اللازمة في أسرع وقت. زياد عطية
بئر بورقبة :اصطدام بين حافلة وسيارة يخلف قتيلا وجريحين
جد صباح أمس بمدينة بئربورقبة من معتمدية الحمامات حادث مرور خلف قتيلا وجريحين وذلك نتيجة حصول إصطدام بين حافلة لنقل المسافرين تابعة للشركة الجهوية للنقل لولاية نابل و سيارة تابعة لإحدى وكالات كراء السيارات. وتفيد المعلومات التي تحصلت عليها " الصباح " من المصادر الأمنية مرجع النظر أن الحادث جد في حدود الساعة السادسة وعشرين دقيقة من صباح يوم أمس (الخميس) على مستوى طريق الملعب بجوار حي سيدي علي حيث كانت الحافلة تسير في إتجاه قرية المزيرعة وفجأة أتت سيارة من الإتجاه المعاكس و إنحازت إلى اليسار لتصطدم بقوة بالحافلة . وبما أن الحادث حصل بجوار حي سكني فقد هرع المواطنون على عين المكان وفي الحين حل أعوان حرس المرور بمنارة الحمامات الذين قاموا بالمعاينة و تسهيل سيولة حركة المرور. وقد قامت الحماية بنقل المصابين الثلاثة على جناح السرعة إلى المستشفى الجهوي الطاهر المعموري بنابل ، حيث توفي أصغرهم وعمره 17 سنة حال وصوله إلى المستشفى في ما تم الإحتفاظ بالشخصين الآخرين وهما سائق السيارة وعمره 31 سنة وفتاة عمرها 18 سنة يشكوان من رضوض و خدوش .
وبإذن من النيابة العمومية بقرمبالية تم فتح محضر بحث في ملابسات وقوع الحادث بإستنطاق سائق الحافلة ومرافقه والمصابين اللذين بقيا على قيد الحياة.كمال الطرابلسي
قابس :الوضع في تأزم والحل في التفاوض
بعد أن دخل الاعتصام المفتوح الذي يقوم به عدد من العاطلين عن العمل من شباب قابس أسبوعه الثاني يبدو أن الأمور قد أخذت منعرجا خطيرا يستوجب وقفة حازمة وجادة من جميع الأطراف المتداخلة في هذا الموضوع فالاعتصام الذي انطلق من أمام الإدارة الجهوية للمجمع الكيميائي التونسي بقابس انتقل منذ يومين إلى المنطقة الصناعية حيث قام هؤلاء الشبان بغلق كل المنافذ المؤدية إلى معامل المجمع سواء على طريق شاطئ السلام أو طريق غنوش حيث منعت الحافلات الناقلة للعمال والشاحنات من الدخول ومن الخروج ومنع حتى العمال من الدخول إلى المعامل أصلا ويرفع المعتصمون عددا من المطالب لعل أهمها إيجاد حل جذري للتلوث، إنشاء مستشفى جامعي، تشغيل المعطلين عن العمل، نقل الإدارة المركزية للمجمع من تونس العاصمة إلى قابس، دفع تعويضات لمن ثبت تضرره من المجمع الكيميائي ودفع عجلة الاستثمار بالجهة، هذه تقريبا أهم المطالب المرفوعة من المعتصمين وفي محاولة لإيجاد حل لهذه المشكلة التي تكلف المجمع الكيميائي حوالي 6 مليارات يوميا من الخسائر حل صباح الأربعاء مدير عام المجمع الكيميائي التونسي قيس الدالي بقابس وتم عقد جلسة عمل ضمت الأطراف المتداخلة في هذا الموضوع وهم والي قابس بالإضافة إلى ممثلين عن المعتصمين وكذلك عن الاتحاد الجهوي للشغل بقابس وطبعا رئيس مدير عام المجمع الذي طلب إمهاله حتى الغد للايجابة عن مطالب المعتصمين وذلك بعد إجراء اتصالاته بالحكومة المؤقتة.ياسين بوعبد الله
القصرين :منطقة المثنانية منسية
يعاني متساكنو منطقة المثنانية من معتمدية القصرين الجنوبية من غياب الماء الصالح للشراب رغم الوعود الكثيرة التي تلقوها خلال السنوات الأخيرة و هم يناشدون الجهات المسؤولة تمكينهم من هذا المرفق الأساسي حتى لا تضطرهم الظروف للنزوح و ترك مساكنهم مثلما فعل البعض خلال السنوات الماضية و تحول للإقامة و الإستقرار بضواحي مدينة القصرين و خاصة بأحيائها الشعبية.عبد العزيز الشارني
قربة :يجهز على شقيقه التوأم من اجل برتقالة
اهتزت مدينة قربة من ولاية نابل مساء يوم الاحد الفارط على وقع فاجعة اليمة ذهب ضحيتها توامان وري احدهما التراب فيما وضع الثاني وراء القضبان بعد ان اقدم الاخير على وضع حد لحياة شقيقه بسبب برتقالة .
وقد احيل الجاني(19 سنة ) اول امس امام انظار قاضي التحقيق الثاني بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية وباستنطاقه عبر عن ندمه ونفى اي عداوة ثم حضر محاميه وطلب عرضه على الفحص الطبي لبيان مدى تحمله لمسؤوليته الجزائية ثم طلب استبعاد تهمة القتل العمد طبق نص الاحالة واعتبار الافعال من قبيل العنف الناتج عنه موت.

وافادنا الاستاذ العربي البيباني ان الحادثة مثلت ماساة للعائلة حيث انها نكبت في ابنيها الوحيدين وان خلافا تافها كان بالامكان تجاوزه ادى الى دمار العائلة نفسيا وتشتت افرادها.خليل.ل

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:32 PM
باجة.. سرقات هنا وهناك.. وفوضى السوق تعود من جديد إلى نهج خير الدين!




برزت في المدة الأخيرة بباجة بعض مظاهرالخطف والنشل والسرقة في العديد من المناطق طالت بعض المنازل والممتلكات الخاصة كالسيارات الراسية داخل المدينة وعلى أطرافها ولم تسلم من ذلك عدة مؤسسات تعليمية... عمليات أثارت قلق المواطنين لبعض الوقت وباتت تدعو للمزيد من التحفز من قبل كل الأطراف حتى تستعيد المؤسسة الأمنية عافيتها وتؤمن للناس الاطمئنان والأمان.




وأمام هذه الظروف الاستثنائية اغتنم بعض الناشطين بنهج خير الدين كل التعاطف الشعبي مع العاطلين عن العمل من الباعة أصحاب العربات وأطلقوا العنان للانتصاب الفوضوي خارج حدود النهج ليعم مواقع وساحات متعددة ويسهم في عودة الفوضى لهذا الفضاء الذي تم تأهيله وتنظيم نشاطه إلى حد كبير قبل الثورة ليكون مورد رزق أنيق ومهذب لجميع الناس كما برزت مقابل ذلك مشكلة شديدة الحساسية طرحت أكثر من مرة على مكتب رئيس البلدية وأكثر من مرة على مكتب السيد والي باجة وهي مسألة " المكس" إذ يظطر صاحب اللزمة إلى جمعه من كل من انتصب على الرصيف بالمدينة دون سندات أو إيصالات وبمبالغ متفاوتة لا يفهم الناس على أي معيار تحدد فحتى مسّاحو الأحذية لم يسلموا من ذلك : مسألة تثير قلق مؤجر السوق وتبعث حالة من التململ بين الباعة المنتصبين مما أوجد حالة من الاحتقان بالسوق يقول العديد من المنتصبين إنها قد تنفجر في أية لحظة ويتساءلون : هل قامت البلدية بتأجير السوق أم أجّرت المدينة بأكملها؟ سؤال لابد أن تجيب عنه الجهات المختصة وتعيد رسم حدود السوق وتمكين الناس من الانتصاب المنظم تحت سلطتها وتجنيب المواطنين المزيد من الاحتكاك المباشر في ظرف نحن في أشد الحاجة فيه إلى الوضوح والهدوء والانضباط.


المنصف العجرودي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:33 PM
مصدر من وزارة الداخلية


التصدي لدعاة العنف عبر "الفايسبوك" لا يعني غلق الموقع أو حجب الحريات



لعل أكثر ما يثير الانتباهفي البلاغ الذي أصدرته وزارة الداخلية أول أمس هو تنبيهها إلى خطورة التحريض على العنف عبر الموقع الاجتماعي الشهير "الفايسبوك" وأن الوزارة ستسعى مستقبلا وبشتى الوسائل إلى "الكشف عن هذه العناصر المخربة والداعمين لهم والواقفين وراءهم وإحالتهم على العدالة لمقاضاتهم طبقا لما يقتضيه القانون".



ويبقى السؤال المطروح: ماهي الآليات المزمع اتخاذها صلب الهياكل المعنية للتوصل إلى دعاة العنف دون قمع أو تعتيم؟

وفي تصريح "للصباح" أفاد مصدر مسؤول بوزارة الداخلية ان عديد التشكيات وردت على الوزارة تندد بممارسات دعاة العنف عبر صفحات الفايسبوك والتي تدعو في جوهرها إلى العنف والقتل من ذلك : "الدعوة إلى إعلان الحرب على الحكومة والنظام بأكمله".... "الحل الوحيد هو الانتقام من العناصر الإرهابية عبر إعدام 4 أو 5 منهم أمام أنظار الجميع حتى يكونوا عبرة..." مستخدمين رموزا نازية لمجموعات قتالية سرية مستخدمة في بعض البلدان المعروفة بمثل هذه الممارسات. وبموجب إذن من النيابة العمومية وطبقا للفصل 72 من المجلة الجزائية الذي ينص على مؤاخذة قانونيا كل من يحث السكان على مهاجمة بعضهم البعض بالسلاح وإثارة الهرج والسلب بالتراب التونسي، ارتأت الوزارة التدخل للمحافظة على استقرار البلاد وعدم المساس بالأمن العام وهي شعارات يجرمها القانون سيما أنه الفيصل في تونس في ظل وجود قضاء مستقل. وشدد المصدر في المقابل على أن تطبيق القانون لا يعني القمع والتحجير على حرية التعبير أو الرأي لان زمن الممارسات القمعية ولى دون رجعة. وأضاف انه لن يقع غلق المواقع الالكترونية سيما ذات الطابع السياسي وملاحقة أصحابها اعتبارا انه لم يعد مسموحا بهذه الممارسات في ظل مناخ ديمقراطي حر الذي يعد مكسبا من مكاسب الثورة المجيدة وجب المحافظة عليه، غير أن الحرية لا يجب أن تتحول إلى أفعالإجرامية تحرض على العنف والكراهية والقتل. وتبقى وزارة الداخلية التي تمثل السلطة التنفيذية والوحدات الأمنية من واجبها حماية أرواح الناس وممتلكاتهم.
وردا على سؤال يتعلق بالآليات التي ستطبقها الوزارة لضبط دعاة العنف سيما أنهم يستعملون أسماء مستعارة أفاد المصدر انه من المتوقع أن يقع التنسيق مع الوكالة التونسية للانترنات لضبطهم. كما أن المختصين في الشبكة العنكبوتية لديهم الآليات الكفيلة لمعرفة هويتهم وحتى مقر سكناهم مشددا على أن الوزارة ارتأت التنبيه أولا لتجاوز مثل هذه الممارسات.
أما في ما يتعلق بالاعتصامات وحلقات النقاش العلنية في شارع الحبيب بورقيبة أشار المصدر إلى أن الوزارة تساند التظاهرات والتجمعات السلمية التي تنأى عن كل مظاهر العنف والتخريب والفوضى اعتبارا ان الهدف الاساسي للوزارة هو حفظ الامن والنظام العام. تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية تدعو إلى الكف عن التحريض على العنف عبر"الفايسبوك "من منطلق أننا شعب متحضر يمارس حرياته وقناعاته بشكل عادي يعززها احترام حرية التعبير عبر التظاهر سلميا.

منال حرزي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:34 PM
مدير عام المركز الوطني لعلوم التكنولوجيا النووية


لم نسجل أية إشعاعات في المجال الجوي التونسي.. والخطر النووي غير وارد بالمرة...


http://www.assabah.com.tn/upload/362913_p26-03-2011.jpg
كانت السماء يوم أمس صافية ولم تشهد مرور سحب كثيفة, فهل قدمت الغيمة التي تحمل جزئيات صغيرة نووية مشعة من اليابان إلى تونس بعد مرورها بفرنسا أم لا..؟ ومدى خطورتها حسب محطات قياس الإشعاعات؟



في اتصال بالمدير المركز الوطني لعلوم التكنولوجيا النووية مراد التلميني أوضح أن هناك إشكال بسيط في نقل المعلومة واستعمال كلمة سحابة أو غيمة فلا يوجد غيمة حاملة للإشعاعات قادمة من اليابان وهي بصدد المرور فوق الدول المجاورة, فالكرة الأرضية يغطيها نفس المجال الجوي ويوجد فيه انقسام.

أما بالنسبة للتسريبات التي عرفها المولد النووي باليابان فالخطر يتركز في المجال الجوي الذي يحيطه أساسا وكلما ابتعدنا عنه تنخفض مستويات الخطر والرواسب النووية بالهواء حتى تضمحل تقريبا, ويؤكد أن محطات قياس الإشعاعات في تونس لم تسجل أي تواجد أو قياس لإشعاع نووي في الهواء مثلها مثل الـ170 محطة المتواجدة بفرنسا.
ويلاحظ أنه وقع تهويل كبير للمسألة ارتبط بالمخيلة البشرية وثقافتها حول كل ما هو نووي والتصاقه بما وقع في هيروشيما وناكازاكي اثر انفجار القنبلتين النوويتين في الحرب العالمية الثانية.
ويضيف مدير المركز الوطني لعلوم التكنولوجيا النووية أن انفجار مولد تشرنوبيل الذي كان يبعد على تونس 2300 كلم لم يلحق بتونس أي تأثيرات جانبية فما بالك بتسريب ضعيف لمولد اليابان الذي يبعد أكثر من 9000 كلم.

ريم سوودي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:35 PM
وصول الإشعاعات من اليابان مستبعد إلى حد الآن



انعقد صباح أمس بمقر وزارة الصحة العمومية اجتماع اللجنة الوطنية للحماية من مخاطر الأشعة.



وقد خصص اللقاء الذي شارك فيه ممثلون عن الوزارات المعنية والهيئات والمراكز المختصة، لاستعراض ما تم التوصل إليه في نطاق متابعة حالة الطوارئ الإشعاعية في اليابان بالاعتماد على تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمقتضى اتفاقية التعاون التي تربطها مع تونس وكذلك بيانات اللجنة الوطنية للطاقة النووية وشبكة قيس نسبة الإشعاعات في بلادنا التابعة للمركز الوطني للحماية من الأشعة التابع لوزارة الصحة العمومية.

وقد أوضحت المعطيات المتوفرة أن وصول الإشعاعات إلى تونس مستبعدة إلى حدّ الآن خاصة وأنه تمت السيطرة على الأضرار التي لحقت المفاعلات في محطة Fukushima.
وشددت الدكتورة حبيبة بن رمضان وزيرة الصحة العمومية بالمناسبة على ضرورة ملازمة اليقظة مع إيلاء رقابة صحية وبيئية صارمة للمنتجات المورّدة من الشمال الشرقي لليابان وخاصة منها المواد الغذائية.
كما أكدت الوزيرة على ضرورة دعم المركز الوطني للحماية من الأشعة بالموارد البشرية والمادية اللازمة حتى يضطلع بدوره الوقائي في أحسن الظروف مشيرة إلى أهمية الإسراع في إعداد وإصدار النصوص التشريعية والترتيبية المتعلقة بالحماية من الأشعة الملائمة لاستعمالاتها المتعددة.

وقد حضر الاجتماع السيد الأمين مولاهي كاتب الدولة للصحة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:36 PM
نقابة كتبة المحامين تنظم زيارات الى عدد من المسؤولين القضائيين



على اثر انتخاب اعضائها منتصف هذا الشهر بالاتحاد الجهوي للشغل بتونس شرعت النقابة الاساسية لكتبة المحامين في تنظيم زيارات مجاملة الى عدد من المسؤولين القضائيين بمختلف المحاكم وذلك بعد توجيه مراسلات في الغرض والحصول على مواعيد.



كما التقى افراد الهيئة أمس الجمعة برئيس محكمة الناحية ووكيل الجمهورية ورئيس المحكمة الابتدائية ببن عروس وسيلتقون بعد غد الاثنين مع عميد المحامين ويوم الثلاثاء سيلتقون بالوكيل العام والرئيس الاول بمحكمة الاستئناف بتونس .


خليل لحفاوي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:37 PM
منحرفان خطيران في قبضة الأمن



بدأ القناع الحقيقي يسقط عن وجوه عديدة من المنحرفين الخطيرين اغتنموا أحداث الثورة لاقتراف سلسلة من الجرائم المختلفة وظلت وقائعها غامضة إبان الثورة للكشف عمن يقفون وراء جل هذه العمليات...



فبعودة الأمن لسالف نشاطه ولاستعادة الثقة بين الأمن والمواطنين تكاتفت الجهود بين الطرفين لإلقاء القبض عن المجرمين قصد إعادة الأمن للبلاد ..وفي هذا الصدد تمكن أعوان الشرطة العدلية بباب بحر بصفاقس بمعية مجموعة من المواطنين زوال يوم الثلاثاء الماضي من إلقاء القبض على منحرفين خطيرين كادا يقتلا طالبين أثناء عملية سرقة.

وتفيد المعلومات أن الجانين وهما شابان من الفارين من السجن عمدا صباح يوم الاثنين سرقة دراجة نارية من نوع"VESPA" في غياب صاحبها الذي كان متواجدا آنذاك رفقة صديق له بساحة الشهداء لمواكبة اعتصام.
كانا قاما بنطر مصوغ وحقائب يدوية وأشياء أخرى وصادف أن مر المتضرر وزميله زوال اليوم الثاني بإحدى شوارع قلب مدينة صفاقس وهناك تعرف على دراجته النارية, وبطريقة ذكية للغاية قرر الثنائي الإمساك بالجانين الذين وأثناء محاولة القبض عليهما "استل" أحدهما هراوة لينهال بها على رأس المتضرر في حين هم المتهم الثاني بتهشيم قارورة بلورية لغاية تشويه وجهه بها,وبتدخل بعض الحاضرين وشعورهما بالخطر فر المتهم الرئيسي عدوا فتابعه عديد المواطنين الذين حركتهم المشاعر الإنسانية ليلتحقوا به في مطاردة عنيفة تمكن جميعهم من محاصرته لحين قدوم أعوان الشرطة العدلية بباب بحر بصفاقس.
وبعد مقاومة شرسة عمد خلالها المنحرف الى تمزيق ثياب أحد الأعوان وعضه من كلتا يديه , سقط المجرم. وباقتياده الى مركز الأمن دل الأعوان عن مكان تواجد شريكه حيث تم القبض عليه في مرحلة ثانية لتنطلق التحقيقات الأولى معهما وتبين أن المجرمين من أصحاب السوابق العدلية تورطا في سلسلة من الجرائم الخطيرة وصدرت في شأنهما عديد برقيات التفتيش.

دنياز المصمودي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:39 PM
طرح فكرته على الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة


شاب تونسي يبتكر تصورا شاملا لمنظومة اقتراع عن طريق الانترنات



قدم شاب تونسي يعمل اطارا بإحدى المؤسسات الخاصة تصورا جديدا للاقتراع في انتخابات المجلس التأسيسي التي ستنتظم خلال جويلية المقبل تعتمد على الانترنات وتسمح بمشاركة اوسع للناخبين خاصة الشباب منهم.



وقال السيد محمد شعبان صاحب المبادرة، والخبير المالي في اتصال مع "الصباح" أن فكرة تطوير برنامج معلوماتي يساعد على انتخاب ممثلي المجلس التأسيسي خامرته بقوة بعد نجاح شباب تونس في انجاز ثورة تاريخية غير مسبوقة أحسن خلالها توظيف التكنولوجيات الحديثة للاعلام والاتصال، وهو ما شجعه على بسط مقترحه المتمثل في اعتماد طريقة معلوماتية حديثة تضمن مشاركة اوسع للشباب والناخبين ويمكن ان تجنب عدة اشكاليات تقنية في صورة الاعتماد فقط على مكاتب الاقتراع التقليدية لتنظيم الانتخابات. ويوضح ان الاقتراع بواسطة الانترنات يوفر حزمة من الايجابيات والضمانات لا يمكن ان يوفرها الاقتراع التقليدي على غرار ربح الوقت والشفافية في الاقتراع والفرز وعدم تزويرالانتخابات وتحقيق نسبة مشاركة مرتفعة سيما في صفوف الشباب الذين كانوا وراء انجاز الثورة وتحقيق التحول الديمقراطي.

ويستند محمد إلى حجج موضوعية وواقعية تدفعه إلى الاعتقاد في جدوى مبادرته مثل تعود الطلبة التونسيين بين 18 و30 سنة على التسجيل عن بعد، وتعود نسبة كبيرة من الموظفين والإطارات في القطاعين العام والخاص على استعمال الاعلامية والانترنات في اماكن عملهم، فضلا عن عشرات الآلاف من العائلات التونسية تستعمل الانترنات، وجميع المعاهد والمؤسسات التربوية والجامعية والمؤسسات الشبابية والثقافية مرتبطة بالشبكة..هذا علاوة على وجود تجربة تونسية ناجحة في مجال البيع عن بعد، وخاصة في مجال البطاقات البنكيةالتي يستعملها قرابة مليوني مواطن.. ويؤكد محمد شعبان ان مبادرته التي اشتغل عليها منذ اكثر من شهر وساعده في تنفيذها فنيا طلبة من المعهد العالي للاعلامية والرياضيات بالمنستير لا تتعارض مع المبادئ الاساسية للانتخاب كفعل عام وحر ومباشر وسري مثلما ينص على ذلك الفصل الاول من المجلة الانتخابية التونسية.
وبين ان التصور الذي تم اقتراحه في المشروع تم تبنيه جزئيا وبصفة غيررسمية في بعض الدول الديمقراطية على سبيل التجربة مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية..لكنه مشروعه يتمثل في اعتماد واسع للانترنيت في عملية الانتخاب مع الأخذ بعين الاعتبار ضوابط السلامة المعلوماتية وسرية الانتخاب، ويعتمد بطاقة التعريف الوطنية كوثيقة قانونية اساسية الى جانب رقم سري لكل ناخب يتم تسجيله مسبقا ويراعي عددا من الخصوصيات مثل خصوصية الذين لا يحسنون استعمال الانترنات والاميين او المناطق غير المغطاة بشبكة الانترنات..
كما تضمن المبادرة امكانية اعتماد نظام الاقتراع القديم فى حالات محدودة تشملها منظومة موحدة لتنظيم الانتخابات ولم تهمل الجوانب الاجرائية لمختلف مراحل الانتخابات والاعداد لها فضلا عن الضمانات التى تحول دون قرصنة المعطيات او اتلافها.
ويأمل شعبان أن يجد مشروعه صدى لدى اوساط النخبة السياسية والحكومة المؤقتة وخاصة منها الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي التي يمكنها ان تتدارس الفكرة وتناقشها ولم لا اعتمادها في عملية الانتخاب المرتقبة ولو بصفة جزئية..

رفيق بن عبد الله

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:40 PM
جمنة.. تلاميذ يبعثون فضاء "فلسطين" بالمعهد




غيرت ثورة 14 جانفي في سلوك وعقلية الشباب الذي كان غير مواكب خلال النظام البائد للمتغيرات الثقافية والسياسية الوطنية أو الدولية وما طلب تلامذة معهد جمنة من الإدارة بتأسيس فضاء أطلقوا عليه" فضاء فلسطين "




يهتم بالتذكير بالقضية الفلسطينية و يمارس أنشطة تتمحورحولها لخير دليل ،وقد أكدوا أن هذا الطلب جاء نظرا لغياب القضية الفلسطينة في برامجهم التربوية و التعتيم الحاصل لها في وسائل الإعلام كذلك تماشيا مع التغيرات الحاصلة في البلاد ، وقد استجابت الإدارة مؤخرا لينطلق أول نشاط للمشتركين فيه والذي اهتم بالتعريف بهذه القضية .


محمد الأزهر الحشاني

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:41 PM
المرناقية..


حريق هائل بمستودعات مصنع لتوريد وتصدير «الفريب».. وخسائر مادية فادحة


http://www.assabah.com.tn/upload/p6n-326-03-2011.jpg
شهدت مدينة المرناقية منذ مساء أول أمس الخميس حريقا هائلا بشركة "سوريتاكس" وتاكسفيل لصناعة الأغطية الذي يعد من اكبر مصانع توريد وتصديرالملابس المستعملة والأغطية استمر فيه اندلاع النيران وتصاعد الدخان حتى مساء الجمعة .



وفيما لم توضح بعد أسباب الحريق أشارالمديرالمالي بالشركة إلى فرضية حصول الأمر بفعل فاعل خاصة ان مستودعين بنفس الشركة قد تعرض خلال أحداث الثورة إلى التخريب وإضرام النار كما سجلوا حصول محاولات اقتحام من ملثمين لكنها أحبطت بتدخل الجيش الوطني.

وقد قدرت القيمة المبدئية لأضرار الحريق حسب نفس مصدر بالمصنع بـ12 مليون دينار حيث امتدت النيران الى ثلاثة مستودعات معدة لخزن ملابس قديمة ومواد أولية لصنع الأغطية الصوفية فضلا على آليات وتجهيزات.
وقد تدخلت الحماية المدينة لإخماد الحريق ودام ذلك ساعات طويلة وتم فتح بحث في الإطار لتحديد أسباب الحريق.

نعيمة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-26-2011, 09:41 PM
وزير الصناعة والطاقة والاقتصاد الرقمي الفرنسي


تعاون ثنائي في السيارات والنسيج..ومشاريع صناعية ضخبة



ستضع فرنسا على ذمة تونس اعتمادات بقيمة 150 مليون أورو أي حوالي 300 مليون دينار للمساهمة في تمويل مشروع توسيع شبكة الغاز الطبيعي بكامل البلاد, وهو ما أعلنه السيد "ايريك بيسون" الوزير الفرنسي المكلف بالصناعة والطاقة والاقتصاد الرقمي خلال اللقاء الصحفي الذي جمعه بعدد من الصحفيين بمقر سكن سفير فرنسا بتونس.



وقال الوزير الفرنسي أن هذا المشروع الذي تموله الوكالة الفرنسية للتنمية يتعلق بمناطق الشمال الغربي والجنوب الغربي للبلاد وتحديدا ولايات باجة وجندوبة والقصرين وقفصة.

كما أشار إلى انه من المنتظر أن يكون هنالك تعاونا بين البلدين في عديد القطاعات أهمها قطاع النسيج وقطاع السيارات, وقال أن فرنسا تعول كثيرا على التونسيين كما أثنى بالمناسبة على ثورة 14 جانفي التي أكد أنها "كانت نتيجة شرعية للوعي والنضج الفكري الذي يشتهر به التونسي" وصرح بأن ثقته كبيرة في الانتقال الديمقراطي التونسي الذي قال انه سيكون الجسر الذي سيوصل تونس إلى برّ الأمان.
وحول المشاريع الفرنسية التونسية, أفاد السيد "ايريك بيسون" أن فرنسا تسعى إلى إنجاحها ودعمها, مؤكدا أن التعامل يكون بين البلدين بغض النظر عن النظام أو التوجهات السياسية.ونقل الوزير الفرنسي تفاؤله بمستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين على أكثر من صعيد, مؤكدا انه سيغادر تونس اليوم حاملا صورة مشرقة جدا على الشعب التونسي الذي لفت انظار العالم لمستواه الفكري المتطور.

ذكرى بكاري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:06 PM
وزير الدفاع الاميركي : تحول في العالم العربي لم يشهده منذ سقوط الدولة العثمانية



| [/URL]
تاريخ اخر تحديث : 17:00 27/03/2011


[URL="http://www.assawsana.com/portal/uploaded/UploadNews/40017273201159899.jpg"]http://www.assawsana.com/portal/uploaded/UploadNews/40017273201159899.jpg (http://www.addthis.com/bookmark.php?v=250&username=assawsana)

السوسنة


اعتبر وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الاحد ان الثورات التي تهز الدول العربية منذ مطلع السنة الجارية تشكل اكبر موجة تحولات "منذ سنوات الاستقلال" وربما حتى "منذ سقوط الدولة العثمانية".
ودعي غيتس للمشاركة في برامج متلفزة تبث الاحد مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون للتعليق على الوضع في ليبيا وغيرها من حركات الاحتجاج في العالم العربي سواء تعلق الامر باليمن او سوريا.
وقال في برنامج +فايس ذي نايشن+ على شبكة سي.بي.اس "اننا نركز كثيرا على كل واحد من هذه البلدان الى حد اننا لم ننتبه للتاريخ الرائع الذي يدور في الشرق الاوسط".
واعتبر انه "خلال شهرين شهدنا على الارجح اكبر واعظم تغيير (...) في المنطقة على الصعيد السياسي منذ الخمسينات التي شهدت حركات الاستقلال وربما منذ سقوط الامبراطورية العثمانية قبل نحو قرن".
واضاف "حتى التحولات التي شهدها شرق اوروبا في 1989 فقد امتدت من شباط/فبراير الى كانون الاول/ديسمبر".
واعتبر وزير الدفاع ان ثورات العالم العربي تشكل "تحديا استثنائيا" بالنسبة الى الولايات المتحدة وبقية انحاء العالم، متسائلا "كيف نتعامل معها؟".

ا ف ب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:41 PM
في الاجتماع الثالث للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة


بوادر انفراج في النقاط الخلافية.. ونقاش صلب الموضوع


http://www.assabah.com.tn/upload/TRIB-60027-03-2011.jpg
على خلاف الجلسة الأولى والثانية، غلب على الجلسة الثالثة للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والانتقال الديمقراطي والإصلاح السياسي التي انعقدت يوم أمس بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي بشارع محمد الخامس بالعاصمة، الهدوء وخلت من مظاهر الاحتجاج، وشهدت التقدم بالنقاش ليشمل مشروع المرسوم المنظم لانتخابات المجلس التأسيسي وعلى الأخص تركيبة ومهام الهيئة الوطنية المستقلة للإشراف على الانتخابات..



واكد السيد عياض بن عاشور رئيس الهيئة وجود مشاورات لتوسيع تركيبة الهيئة وقد يصل عدد أعضائها إلى 130 عضوا أي بزيادة حوالي 60 عضوا. وكشف في تصريح خص به " الصباح" وجود اتصالات بالجهات وتحديدا بلجان حماية الثورة يقوم بها اتحاد الشغل والرابطة التونسية لحقوق الإنسان وجمعيات أخرى لاختيار ممثلين عن جميع الجهات الجمهورية مع التركيز على الشبان منهم.
وكانت الهيئة قد عقدت جلستها الثالثة "المغلقة" بمقر المجلس الاقتصادي والاجتماعي الواقع بشارع محمد الخامس بالعاصمة، وخصص جدول أعمالها للنظر أساسا في مشروع المرسوم المتعلق بانتخاب المجلس التأسيسي والذي اعدته لجنة الخبراء بالهيئة وتم توزيعه على الأعضاء خلال الجلسة الأولى. وأشار بن عاشور أن التوسيع في تركيبة الهيئة سيشمل التيارات الفكرية المختلفة لما في ذلك القوميين، مع وجود توجه لإعادة النظر في قائمة الشخصيات الوطنية إما بالحذف او الإضافة، وسيشمل الحذف الشخصيات التي ناشدت الرئيس السابق للترشح للانتخابات الرئاسية 2014..
وبرر رئيس الهيئة عدم السماح لممثلي وسائل الإعلام الدخول لقاعة الجلسة لتغطية ما يدور فيها من نقاش، بوجود فصل في المرسوم المنظم لعمل الهيئة ينص على سرية اجتماعات الهيئة ورئيسها مكلف على السهر على تنفيذه، وقال " لا أستطيع ان اسمح لنفسي خرق القانون" قبل أن يضيف "رغم طابع السرية سنجتهد في توفير الظروف الملائمة لعمل الصحفيين وتوفير المعلومة لهم شرط ان تكون وسائل الاعلام موضوعية"، وانتقد ما قامت بعض وسائل الإعلام من "تجاوزات في تغطية الجلستين السابقتين للهيئة" على حد تعبيره. وعن سؤال "الصباح" بشأن نتائج المشاورات لتوسيع تركيبة الهيئة، قال السيد عياض بن عاشور إن "المشاورات ما تزال جارية لضم ممثلين عن أحزاب جديدة من تيارات سياسية مختلفة، وعن الجهات ودعم تمثيلية الشباب الثائر، ومراجعة قائمة الشخصيات، على أن يتم بالتوازي مع ذلك مواصلة جلسات الهيئة حتى تكتمل التركيبة.."
ورغم أنه لم يفصح عن موعد اكتمال التركيبة إلا أنه كشف أن عدد اعضائها سيقفز من 71 عضوا حاليا ليصل إلى 130 عضوا، كما سيتم نقل اجتماعات الهيئة إلى فضاء ارحب قادر على استيعاب العدد الجديد من الأعضاء بسبب ضيق قاعة الجلسات بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي، ورشح مقر مجلس المستشارين بباردو ليحتضن الجلسة المقبلة التي ستلتئم الثلاثاء المقبل. والثابت أن تركيبة الجلسة ستتوسع مثل ما تم الاتفاق في شأنه خلال الجلسة الثانية للهيئة بالترفيع في تمثيلية الأحزاب من ممثل واحد إلى ثلاثة ممثلين على أن يضيف كل حزب شاب وامرأة لتمثيله في الهيئة، كما سيتم الترفيع في عدد اعضاء الممثلين لاتحاد الشغل من اثنين إلى اربعة ممثلين، وهيئة المحامين من عضو واحد إلى عضوين، فضلا عن عضو عن كل لجنة جهوية لحماية الثورة..
يذكر أن الجلسة السابقة شهدت احتجاجات واسعة سواء من قبل ممثلي وسائل الإعلام، وحتى من قبل عدد من اعضاء الهيئة بسبب رفض دخولهم لقاعة الجلسة ونقل ما يدور فيها من نقاش، وقد دفع هذا المنع إلى انسحاب جيلبار نقاش العضو عن الشخصيات الوطنية احتجاجا على طريقة تعاطي الهيئة مع وسائل الإعلام ومنعها من مواكبة أشغال الجلسة..

وغابت الاحتجاجات

وخلافا للجلستين الأولى والثانية، التي غلب عليها التشنج وتبادل التهم بين أعضاء الهيئة جرت اشغال الجلسة الثالثة ليوم أمس في هدوء نسبي وهو ما أكده لنا عدد من اعضاء الهيئة. ولم تشهد الجلسة تنظيم احتجاجات خارج قاعة الجلسة كما حدث ذلك خلال الجلستين الأولى والثانية. كما غاب عن الجلسة الحضور الإعلامي باستثناء ممثلين عن بعض الصحف. واقتصرت جلسة أمس على مناقشة مهام وتركيبة الهيئة الوطنية المستقلة للإشراف على انتخابات المجلس التأسيسي وعدد اعضائها..وهي نقطة وردت بمشروع المرسوم المنظم لانتخاب المجلس التأسيسي، وهو ما أكده لـ"الصباح" عدد من أعضاء الهيئة مثل شكري بلعيد ممثل حركة الوطنيين الديمقراطيين الذي أكد أن الجلسة عقدت في هدوء نسبي واحترام لوجهات النظر المختلفة.
وأشارت نجيبة الحمروني ممثلة النقابة الوطنية للصحفيين أن الجلسة تميزت بمناقشة تركيبة الهيئة المستقلة للإشراف على الانتخابات ولم تتطرق إلى مسائل أخرى وردت بمشروع مرسوم الانتخاب المعروض للمناقشة على الهيئة مثل طريقة الاقتراع، وأشارت إلى أنها طالبت باضافة عضو ممثل عن نقابة الصحفيين التونسيين في الهيئة المستقلة للانتخابات التي يقترح مشروع مرسوم تاسيسها ان تتكون من عشرة اعضاء..
علما ان النقاش تركز أساسا حول تركيبة الهيئة المستقلة لانتخابات وكيفية اختيار اعضائه، ومسألة تمويل الهيئة بين مؤيد لتمويلات من منظمات دولية غير حكومية مثل الأمم المتحدة، وبين رافض لتلقي الهيئة تمويلات مباشرة قد تؤثر على اسقلاليتها..
كما طال النقاش خطبة للشيخ عبد الفتاح مورو ( نشرت تفاصيلها "الصباح" حصريا في عددها ليوم أمس السبت) الذي رآه البعض تراجعا عن تصريحات سابقة ادلى بها الشيخ في احدى الحوارات التلفزية، واعتبره البعض الآخر دعاية سياسية باعتباره حرض المصلين على عدم انتخاب اشخاص لهم عداوة بالدين..

جدل تمثيل الجهات

رغم الاتفاق الحاصل بين مكونات الهيئة العليا لحماية الثورة، والارادة السياسية التي توفرت لتجاوز الخلافات القائمة بغية الاسراع في العمل، ورغم الكلمة الافتتاحية التي وجهها عياض بن عاشور رئيس الهيئة في مستهل الجلسة والتي بين فيها التطور الملحوظ في تركيبة الهيئة، والتوسيع في النقاش بين مختلف المكونات السياسية والجهوية والأخذ بعين الاعتبار اقتراحات الجميع، فان اشكال تمثيل الجهات تواصل حيث لم تحسم الى الان عدد من الولايات تمثيليتها بالهيئة، بل قدمت أكثر من لجنة وأكثر من جهة بعدد من الولايات نفسها على أنها تمثل جهتها. من ناحية أخرى تمكنت عدد من الأحزاب على غرار "حزب الطليعة العربي" و"حزب الاصلاح والتنمية " و"حزب العمل الوطني الديمقراطي" من اضافة عنصرين اضافيين عن كل حزب منها. وتم اضافة 3 أحزاب جديدة على التركيبة لتصبح الأحزاب ممثلة ب 15 حزبا وربما أكثر.
وشهدت الجلسة أيضا غيابات عديدة لممثلين في الهيكل من شخصيات وطنية وممثلين عن المجتمع المدني وأيضا لعدد من الأحزاب، رغم أن الجميع كان محتجا على عدم التشريك وحريصا على أن يكون ممثلا، وذلك على غرار أحمد الرحموني، مختار الطريفي، سناء بن عاشور، سمير ديلو، محمد النوري، مصطفى الفيلالي ، عبد المجيد الشرفي، أحلام بالحاج، جلبار النقاش، أنور بن قدور وكلثوم كنو..
ويذكر أن الهيئة تلت بيانا بعثت به سناء بن عاشور الممثلة عن جمعية النساء الديمقراطيات أعلنت فيه انسحابها من الهيئة وذلك بعد أن أثيرت مسألة قرابتها من عياض بن عاشور في الجلسات السابقة. وأكدت جمعية النساء الديمقراطيات على احتجاجها ازاء اثارة مثل هذه المواضيع وأكدت أنها ستعوض سناء بن عاشور بممثلة أخرى عن الجمعية.
كما تجدر الإشارة أن الجلسات المقبلة للهيئة ستكون ماراطونية وذلك بمعدل 4 جلسات في الأسبوع، ايام الثلاثاء، والأربعاء، والخميس، والجمعة..

رفيق بن عبد الله ـ أيمن الزمالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:44 PM
القطع مع النظام القضائي البائد.. معالجة مظاهر الفساد ومحاسبة المورطين


http://www.assabah.com.tn/upload/AVC-60027-03-2011.jpg
«الشعب يقرّ قضاء مستقلا».. ذلك هو الشعار الأبرز الذي تم رفعه أمس من قبل القضاة، خلال فعاليات اليوم الوطني لاستقلال القضاء الذي نظمته جمعية القضاة التونسيين في بهو قصر العدالة بالعاصمة. وقد واكب هذا اليوم جمع كبير من القضاة والمحامين، إلى جانب حضور ممثلين عن كل وسائل الاعلام الوطنية من مسموعة ومرئية ومكتوبة وبعض وسائل الاعلام الأجنبية اضافة إلى العديد من ممثلي المجتمع المدني، من جمعيات حقوقية ونقابية وممثلين عن الأحزاب السياسية.



وقبل الكلمة الافتتاحية لأحمد الرحموني رئيس جمعية القضاة، وقف الحاضرون دقيقة صمت ترحما على أرواح شهداء ثورة الشعب التونسي...

تغطية عمار النميري


«لابد من توفر آليات وضمانات لدعم استقلالية القضاء انطلاقا من المشروعية التي يستمدها هذا السلك من نبض الشارع».. هذا ما أكده رئيس جمعية القضاة التونسيين في كلمة افتتاح اليوم الوطني لاستقلال القضاء، موضحا أن مشروع القضاة لا يختلف عن مشروع الثورة، وهو القضاء على «قضاء النظام البائد/الفاسد»...
وأشار الرحموني إلى أن نظام «المخلوع» عمل بكل الوسائل على إنكار التكامل بين المحامين والقضاة، «فسعى» جاهدا إلى زرع بذور الحقد والضغينة بين هذين السلكين.. كما أكد على ضرورة دور القضاة في رسم الخارطة المستقبلية للبلاد في كل المجالات، وخاصة في ما يهم السلطة القضائية، ولكنهم قوبلوا بمشروع يقضي بحرمانهم من المشاركة في وضع الأسس لنظام ديمقراطي تتوفر فيه كل مقومات العدالة والحرية والعيش الكريم.
وأوضح الرحموني أن القضاء اليوم، ورغم الثورة، يعيش تحت الوصاية نفسها التي مورست عليه في النظام البائد، ومازال الفساد يطوقه، مؤكدا أن لا مشاكل بين القضاة، ولكن المشكل في نظام العدالة الفاسد...
وحول المطالب الأساسية لجمعية القضاة التونسيين في الشأن الوطني أكد الرحموني أنها تتمثل أساسا في:
ـ وجوب تحقيق إرادة الشعب التونسي
ـ القطع مع النظام القضائي البائد
ـ بناء عدالة مستقلة ونزيهة
ـ انتخاب مجلس وطني تأسيسي على قاعدة انتخابات حرة وشفافة
ـ إشراك القضاة في استحقاقات الانتقال الديمقراطي والمرحلة التأسيسية
ـ توفير الضمانات اللازمة للقضاء خلال الفترة الانتقالية الحالية حماية للحريات العامة والفردية والانتقال الديمقراطي.
ـ اسناد صلاحية البت في نزاعات انتخابات المجلس الوطني التأسيسي الى القضاء وليس الى هيئات استثنائية.
ـ اشراك القضاة في كل المشاورات المتعلقة بالشأن الوطني.
وأما في الشأن القضائي تدعو جمعية القضاة التونسيين الى:
ـ رفع يد السلطة التنفيذية عن ادارة القضاء
ـ ارساء قضاء الدولة في مقابل قضاء الادارة
ـ أولوية معالجة مظاهر الفساد في نظام العدالة برمته، ومحاسبة كل من تورط في ذلك ورفع المظالم عمن سلطت عليه مع ضرورة الاسراع في اتخاذ اجراءات عملية لتحقيق ذلك.
ـ التمسك بالقضاء السلطة الوحيدة المخول لها التحقيق، والبت في سائر النزاعات المتعلقة بالفساد والرشوة وسائر الجرائم الواقعة خلال الفترة الاخيرة.
ـ مراعاة المعايير الدولية في اختيار الرئيس الأول لدائرة المحاسبات دعما للاستقلالية.
ـ توقف السلطة التنفيذية عن انتهاج أسلوب اقصاء ممثلي القضاة، وعدم استشارتهم بخصوص كل تعيين لقضاة بوزارة العدل او المحاكم او غيرهما.
ـ فك الارتباط الاداري والوظيفي بصفة نهائية بين الوزارة الاولى وجهازي القضاء الاداري والمالي.
وتحمل جمعية القضاة التونسيين السلطة التنفيذية مسؤولية رفضها التفاعل مع مطالب القضاة التي تعتبر امتدادا لثورة الشعب، بما يشكل محاولة مكشوفة للالتفاف عليها.
وفي تدخله قال عميد الهيئة الوطنية للمحامين عبد الرزاق كيلاني: «تخلصنا من الدكتاتور بن علي، ولكن، للأسف، لم نتخلص الى حد الآن من الدكتاتورية والطغيان.. ومن هنا علينا ان نحدد استراتيجية مشتركة بين القضاة والمحامين للدفاع عن ثورة الشعب.. ولا بد ان نكون متراصي الصفوف، مطالبين بضرورة محاسبة كل رموز الفساد.. لقد حان الوقت للمحاسبة الفعلية». كما أشار الكيلاني الى أن معركة القضاة والمحامين واحدة ومشتركة للدفاع عن استقلالية القضاء.
وفي مداخلته طالب الحقوقي عبد الوهاب الهاني بمحاكمة كل وزراء العدل السابقين الذين عملوا في عهد «المخلوع»، مناديا بفتح كل ملفات التعذيب والقتل..
وفي ختام فعاليات اليوم الوطني لاستقلال القضاء، نظم القضاة والمحامون، يشاركهم عديد الحقوقيين وممثلو مكونات المجتمع المدني، ومواطنون مسيرة سلمية، انطلقت من أمام قصر العدالة بالعاصمة في اتجاه ساحة القصبة، أين أحاط لفيف من أعوان الأمن والجيش الوطني بهم، مستعدين الى ما قد لا تحمد عقباه... ولكن ذلك لم يمنع رئيس جمعية القضاة التونسيين من إلقاء كلمة قصيرة وسط المشاركين في هذه المسيرة، مؤكدا على ضرورة استقلالية القضاء والقطع مع «العدالة الفاسدة»... وكان ذلك وسط هتافات المواطنين الحاضرين: «الشعب معاكم يا قضاة».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:45 PM
أي نظام اقتصادي لتونس؟


4 أحزاب تشخص.. وتقترح بدائل


من أبرز التحديات السياسية التي تطرحها الفترة الراهنة بالنسبة للأحزاب التي ترشح نفسها للرئاسية هي تقديمها لبرنامج اقتصادي واضح من شأنه أن يحقق النقلة النوعية التي يحتاجها الشعب التونسي ويضمنتوزيعا عادلا للثروات، الامتصاص السريع للبطالة في صفوف حاملي الشهادات العليا والحرفيين، وضمان كرامة العمال الذين يعانون من وضعيات مهنية هشة واستغلال مجحف، والوقوف ضد الرشوة والفساد... وغيرها من ملامح عامة ميزت النظام الاقتصادي لتونس لمدة 23 سنة برعاية الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.


من أجل تقديم فكرة على طبيعة النظام الاقتصادي المنتظر في تونس اتصلت "الصباح" بعدد من الأحزاب ذات توجهات سياسية مختلفة في محاولة لتقديم أكثر من طرح اقتصادي.
بالرغم من أن الصباح التقت بحزب العمال الشيوعي التونسي وحركة النهضة وحزب العمل الوطني الديمقراطي وحزب الإصلاح والتنمية فقد اتفق الجميع في ضرورة تكفل الدولة بالدور الأكبر من أجل النهوض بالاقتصاد.

اقتصاد القطاع العام...

يرى أمين عام العمل الوطني الديمقراطي عبد الرزاق الهمامي أن الاستثمارات في البنية التحتية والتنمية الجهوية والتقليص من آفة البطالة لا يمكن أن يتكفل به إلا القطاع العام...ويقول : "يجب الترفيع من دور الدولة في الاقتصاد الوطني، وأن تتوفر اعتمادات جدية وضخمة للقطاع العمومي...ونحن نعلم كيف سيتم توفيرها، فآلاف المليارات التي نهبها الرئيس المخلوع وعائلته وأصهاره والتي تقول بعض المعلومات أنها تقارب الـ40 ألف مليار، هي كافية إذا ما وضعناها في صندوق خاص بتنمية الجهات، لبناء الطرقات والسكك الحديدة وتحضير المجال الاتصالي الملائم للاستثمارات المفقودة." ويضيف أن العمل على الترفيع من معدل النمو من 3.8 بالمائة إلى 7 بالمائة سيتم بالقضاء على البطالة...مؤكدا أن هذا التوجه لا يعني القطع مع الاستثمارات الخاصة أو الأجنبية بل بالعكس يدعو الحزب إلى الاستثمار الخاص الوطني الذي يراعي المصلحة العامة الوطنية، وعدم التوجه إلى الربح بالتوسط بين السوق الوطنية والاحتكارات العالمية.
وفي نفس التوجه يذهب حزب العمال الشيوعي التونسي ليكون أكثر استمالة الى التأميم وأهمية دور الدولة في الاقتصاد. .ويقول حمة الهمامي في هذا السياق: "لا يمكن بناء اقتصاد وطني دون أن تحصل عملية تأميم للقطاعات الإستراتيجية.." مؤكدا أنه من غير الحكيم ترك بعض القطاعات في يد الرأسمال الخاص الذي من شأنه أن يرهنها بالدوائر الامبريالية مشدّدا على أن حزب العمال لا يدعو إلى تأميم الممتلكات الخاصة كما يشيع البعض بل هو يقف مع المؤسسات الصغرى والمتوسطة التي تضرّرت من رأس المال الكبير وهيمنة الدوائر المالية النافذة، مضيفا أن حزبه لا يدعو إلى الانغلاق في علاقة البلاد بالخارج بقدر ما يقدم طرحا جديدا لهذه العلاقات لا تقوم على الهيمنة بقدر ما تقوم على التعاون والتكافؤ..أي خلق علاقة تستفيد منها بلادنا ولا تقوم على الإخضاع.
ويدعو في نفس السياق الحكومة الحالية إلى إلغاء ديون تونس والمطالبة وبشكل مرحلي بإيقاف سداد المديونية لمدة 3 أو 4 سنوات كما حصل في أمريكا اللاتينية لتوظيف هذه المديونية في النهوض الاقتصادي ومعالجة البطالة.

العدالة الاجتماعية والتنمية المتوازنة

في طرح يتواصل مع النظام الموجود في تونس كان حضور حزب الإصلاح والتنمية حيث بين الحبيب بوعجيلة من مؤسسي الحزب:" ننتصر في حزبنا الى اقتصاد وطني يحرر المبادرة الجماعية والفردية في اطار اقتصاد السوق الذي لايقيده غير طموح العدالة الاجتماعي والتنمية المتوازنة... يجب في تقديرنا أن نتجه أكثر الى دعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة وتوجيه الاستثمارات الى مجالات انتاج قادرة على الانخراط في الاقتصاد العالمي دون نسيان أهمية الاندماج الداخلي لاقتصادنا عبر تعزيز الطلب الداخلي بدعم القدرة الشرائية ونقترح طبعا اصلاح النظام الجبائي لمعالجة عجز الدولة عن اداء وضيفتها الاجتماعية والحد من التداين الخارجي مع تقديم اقتراحات في مجال النهوض بالسياحة واعادة تشكيل الخارطة الفلاحية والإحاطة المادية بالفلاحين".
ويرتبط ذلك وفقا لطرحهم مع تطوير المنظومة الثقافية والتربوية والبحث العلمي ورفع الإحساس بالمواطنة ومن المقترحات أيضا دعم العلاقات الدولية مع الاقطاب الاقتصادية الكبرى من الاتحاد الأوروبي الى أعماق آسيا وامريكيا اللاتينية. وفي نفس التوجه كان طرح حركة النهضة، فمن أهم الأهداف المطروحة بناء اقتصاد وطني قوي ومندمج يعتمد أساسا على الاقتصاد والتكنولوجيات الوطنية ولا يتحقق ذلك :"إلا برسم إستراتيجية تنموية شاملة يساهم في كتابتها جميع القوى الفاعلة...ونحن نعتبر أن للدولة دورا مهما في تحقيق التنمية المتوازنة إلى جانب الدور الهام الذي يجب أن يلعبه للقطاع الخاص في دعم هذه الجهود".
ويضيف "أن الاستثمارات الكبرى لا تقدر عليها الا الدولة عبر مؤسساتها ومواردها خاصة أن اقتصادنا يمر بفترة حرجة لاسيما بعد التراجع الذي شهدته عديد القطاعات ولابد من الترفيع في نسق الإنتاج الاقتصادي لتلافي الخسائر الكبرى وإنقاذ الاقتصاد من الركود".
ويقول أن التوجه الاقتصادي على المدى البعيد فعلى الاقتصاد الوطني أن يركز جهوده على إصلاح المنظومة الجبائية وعلى تطوير الاستثمارات الخارجية لاسيما في المناطق الداخلية والقطاعات ذات التشغيلية العالية وفي القطاع المصرفي والمالي والعمل على دعم القطاع الفلاحي وتطوير آداء القطاع الصناعي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:46 PM
الأستاذ والخبير في القانون الدستوري الصغير الزكراوي لـ "الصباح"


الاقتراع على الأفراد هو النظام الانتخابي الملائم لبلادنا في هذه المرحلة


تعيش تونس اليوم أجواء من الديمقراطية والتحرر -وصلت احيانا الى الانفلات- في وقت انهمكت فيه جميع القوى السياسية والقانونية في البحث عن سبل اخراج البلاد مما تردت فيه لسنوات من حالة الفوضى القانونية والدستورية والانغلاق السياسي والحد من الحريات... هذا التمشي الجديد انخرط فيه جل رجال السياسة والمجتمع المدني وخبراء القانون...وبالطبع اختلفت الرؤى ووجهات النظر في طريقة السير بالبلاد الى المنحى الذي قامت من أجله الثورة وفي طريق تحقيق اهداف الثورة.


"الصباح" التقت بالاستاذ الجامعي والخبير في القانون الدستوري الصغير الزكراوي لتسليط الاضواء على الواقع السياسي الراهن في البلاد والخيارات القانونية والدستورية والاجرائية المنتظرة خلال الانتخابات المقبلة وأي منظومة سياسية انسب لتونس المستقبل.

تشهد الساحة السياسية والحقوقية هذه الأيام عدة تجاذبات واختلاف رؤى يرى البعض انها باتت تهدد الاستقرار العام للبلاد وتمنع الاصلاح الطبيعي الذي قامت من اجله الثورة.فكيف تقيمون الوضع الراهن واي افق ترونه للبلاد؟

هناك عدة مسائل تلفت الإنتباه وتشد المتابع للشأن العام.أول هذه المسائل هي كثرة الأحزاب. وهي كثرة لا تشكل استجابة للواقع الذي لا يتحمل هذا الكم الهائل من الأحزاب. فتونس تمر اليوم بمرحلة انتقالية ومن الطبيعي أن يبادر البعض ببعث أحزاب كتعبير عن الوجود والحضور فقط. أما المسالة الثانية التي تثير الاستغراب فتتمثل في الحضور الاستفزازي لبعض الأسماء المنتمية إلى نفس العائلات احتلت منذ 14 جانفي واجهة الأحداث رغم أنها لم تساهم في الثورة ولم يكن لها أي دور سياسي سابقا. والخشية أن يغذي هذا الحضور الاستفزازي النزعة الجهوية في البلاد.
آمال عريضة مبنية على الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة لاخراج البلاد من حالة الفوضى السياسية والقانونية التي تردت فيها؟ فهل ترى ان هذه الهيئة التي عجزت عن عقد اجتماعاتها لحد اليوم قادرة على ان تكون المنقذ؟
في صيغتها الأولى، اللجنة العليا للإصلاح السياسي كانت محل نقد لاذع لان تركيبتها لم تخضع إلى معايير موضوعية بل اختير أعضاؤها على أساس المحسوبية والولاءات الشخصية.كما تم التضخيم من صورة رئيسها وتقديمه وكأنه المنقذ الوحيد للبلاد والحامي لمستقبلها الديمقراطي حتى أنه بات يتصرف باستعلاء وتعمد الإبقاء على خبراء القانون الدستوري الحقيقيين خارج اللجنة.في حين انضم إليها "خبراء" ساهموا في بث الفوضى من خلال التلويح بعدة سيناريوهات والحلول المتداخلة دون الدعوة منذ البداية لانتخاب مجلس وطني تأسيسي خشية ان يجردهم المجلس من أهم دور كانوا يحلمون به ألا وهو إعداد دستور للبلاد وتقديمه للشعب في شكل منحة من السلطة. أما في صيغتها الحالية ومع توسيع دورها وتركيبتها، أصبحت اللجنة عرضة أكثر من أي وقت مضى للنقد. فإلى جانب غياب تمثيل الجهات ومختلف الحساسيات الفكرية والثقافية فإن الحكومة أخطأت في اختيار ما سمتهم بـ"الشخصيات الوطنية" والنتيجة هي هذه الهجمة الفرانكفونية الشرسة وتكالب من يصفون أنفسهم بـ"الرموز" على التواجد في هذا المجلس ونصبوا أنفسهم برلمانا دائما. وليس من حقهم ذلك باعتبار أن هذه اللجنة استشارية ودورها يقتصر على إبداء الرأي في إصلاحات الحكومة وليس من بين أدوارها المبادرة بإصلاح القوانين.

لكن تصريحات رئيس اللجنة تشير إلى عكس ما تقول؟

وهذا أمر آخر لا يقل غرابة باعتبار أن هذه اللجنة ورئيسها ملزمون بواجب التحفظ. فكيف يبدي رئيس اللجنة بآرائه في الشأن السياسي قبل أن تقع استشارته. والمفروض أن لا يدلي أعضاء اللجنة بمواقفهم للعموم حتى لا يؤثروا على الرأي العام في الشؤون السياسية التي لم يتم البت فيها.

أي دور ترونه اليوم للمجلس التأسيسي؟

دور المجلس في هذه المرحلة هو بالأساس إعداد دستور للبلاد وهي المهمة التي سيقع انتخابه من اجلها. وبانتخابه سيكون المجلس التاسيسي الهيكل الوحيد الحاصل على الشرعية ولا يمكن لاي هيكل آخر او حزب ان يفرض ارادته على المجلس الذي سيتحول الى السلطة الاصلية.
المهمة الثانية التي يمكن ان تسند للمجلس هي مهمة تشريعية وبامكانه وقتها مراجعة القوانين ومراقبة الحكومة والتصويت على الميزانية...وهي جملة من المهام التي أسندت للمجلس التأسيسي سنة 1956. وما يجب التأكيد عليه هو أن الأولوية في المرحلة الحالية تكمن في إعداد الدستور في فترة وجيزة وبالتحديد في اجل لا يتجاوز السنة من تاريخ انتخاب المجلس.

هناك اختلاف في وجهات النظر بين مؤيد للنظام الرئاسي وداع إلى نظام برلماني.فأي النظامين ترونه أصلح لبلادنا؟

قبل كل شيء من الضروري توضيح المفهومين فالنظام الرئاسي يقوم على حصر السلطة التنفيذية بيد رئيس الدولة كما يقوم على الفصل التام بين السلطات فرئيس الدولة منتخب من قبل الشعب مالك السلطة ومصدرها، ويرأس رئيس الدولة الحكومة ويمارس سلطاته بنفسه وهو الذي يختار وزراءه الذين يقومون بتنفيذ السياسة العامة التي يرسمها لهم.
ومن أهم مظاهر الفصل بين السلطات عدم اقتراح السلطة التنفيذية مشاريع القوانين وعدم مشاركة الوزراء ورئيس الدولة في مناقشات البرلمان وعدم امكانية حل المجلس النيابي من قبل السلطة التنفيذية، ويقابل ذلك حرمان البرلمان من حق سحب الثقة من الرئيس أو وزرائه.
أما النظام البرلماني فتقوم العلاقة فيه بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، على أساس التعاون وتبادل المراقبة. ويتميز الجهاز التنفيذي بالثنائية من حيث وجود رئيس دولة منصبه شرفي وحكومة تختار من حزب الأغلبية في البرلمان تمارس السلطة الفعلية وتكون مسؤولة عنها أمام البرلمان، كما ان مسؤولية الحكومة تضامنية وهي مسؤولية سياسية تتمثل في وجوب استقالة كل حكومة تفقد ثقة البرلمان، بينما في النظام الرئاسي لا وجود لحكومة متجانسة متضامنة في المسؤولية.
وتقام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية علاقة تعاون وتوازن أبرزها حق الحكومة في الدفاع عن سياستها أمام البرلمان، والمشاركة في العملية التشريعية بما يمنحه لها الدستور من حق اقتراح القوانين والتصديق عليها، أما الرقابة المتبادلة فأبرز مظاهرها حق البرلمان في سحب الثقة من الحكومة ويقابله حق الحكومة في حل البرلمان.
وقد نشأ النظام الرئاسي في الولايات المتحدة الأمريكية ولكن معالمه قد تغيرت كثيراً وبخاصة فيما يتعلق بالفصل بين السلطات إذ حل التعاون محل التباعد والاستقلال المطلق. أما النظام البرلماني فقد نشأ في انقلترا ومنها تحددت معالمه.
لكن من الضروري التاكيد ان أهم شيء في النظام السياسي هو طريقة الاقتراع المعتمدة لان النظام السياسي ليس نظاما رئاسيا أو برلمانيا فحسب بل من بين المسائل الأخرى المحددة للنجاح السياسي لأي دولة هو طريقة الاقتراع المعتمدة.

وأي من طرق الاقتراع ترونه صالحا في هذه المرحلة طريقة الاقتراع الفردية ام على القائمات؟

الاقتراع حسب القائمات لا يتماشى مع هذه المرحلة امام عيوبه الكثيرة في ظل غياب احزاب لها برامج وفي ظل عدم وضوح الرؤية لدى المواطن وفي ظل احتمالات تكتلات لبعض الاطراف القوية وهو ما يمكن ان يقصي العناصر التي يمكن ان تكون لها برامج وتقدم الاضافة.
فالثورة فاجأت الجميع وكانت ثورة دون رأس ودون قيادة. ثورة قامت ضد الاستبداد والظلم والفساد. لم تلعب الأحزاب أي دور في هذه الثورة وبالتالي ليس من حقها الركوب على الثورة والسير بها في الطريق الذي تريد. وليس من حقها أن تفرض نظام انتخاب يخدم فقط مصالحها. والغريب أن هناك أحزابا في طور النشأة وليس لها برامج واضحة. لذلك فإن الاقتراع على الأفراد هو النظام الانتخابي الملائم لبلادنا في هذه المرحلة. وطريقته بسيطة وتتماشى مع تكوين التونسي. ووفقا لهذه الطريقة سيقع اعتماد المعتمدية كدائرة انتخابية ويختار الناخب مترشحا من بين المترشحين وليس قائمة. ومن ايجابيات هذا النظام إعطاء فرصة أكبر للجهات لتكون ممثلة ومن مساوئه الخشية من بروز ظاهرة "الأعيان" بالإضافة إلى أن هذه العملية مكلفة ماديا باعتبارها ستجرى على دورتين. أما نظام القائمات فهو معقد ويدخلنا في متاهات الأحزاب.

هناك من ينادي بتأخير الانتخابات المحددة ليوم 24 جويلية القادم.

هذا الحل يمثل اقرارا بالشك والفشل ومن شان ذلك لن يدخلنا في موجة من التردد ويبين اننا غير قادرين على تحقيق استحقاقات المرحلة. فمصر التي انجزت ثورتها بعدنا نجدها اليوم بصدد قطع خطوات سريعة وفي الاتجاه الصحيح ونحن كذلك علينا ان نواصل مسيرتنا في الاتجاه السليم..ويبدو ان بعض الاحزاب التي تكونت في المدة الاخيرة اصبحت تمثل عقبة ولا بد من الالتزام بالرزنامة ومن اجراء الانتخابات في موعدها المحدد وخلاف ذلك هو تشكيك في قدرتنا على تحقيق اهداف الثورة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:47 PM
بين 25 و37.5 مليارا تكلفة انتخابات المجلس التأسيسي


أكد عياض بن عاشور رئيس الهية العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي في تصريح خص به "الصباح" أن انتخابات المجلس التأسيسي التي ستشهدها البلاد في الصائفة القادمة قد تكلف 25 مليارا في صورة تم اجراؤها في دورة وحيدة و37.5 مليارا اذا دارت على دورتين.


وأوضح أن هناك جهات أجنبية تريد المساهمة ماليا في انجاز هذا الاستحقاق، وأكد بن عاشور أن ذلك سيكون محل نقاش بين أعضاء الهيئة العليا لحماية أهداف الثورة، وأن الموافقة عليه ستكون مشروطة بضمان استقلالية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وأيضا باحترام سيادة الدولة التونسية. وأوضح بن عاشور أن مراكز التسجيل للمنتخبين تتطلب توفير 1500 حاسوب، وأنه يجب أن يتوفر 300 مكونا يقومون بتدريب العاملين بمراكز التسجيل. ومن ناحية أخرى أكد أن بطاقات التعريف الوطنية القديمة التي لم يتم تعويضها بأخرى جديدة، لن تكون صالحة للتسجيل في قائمة المنتخبين، وألح على المواطنين باستبدال بطاقاتهم بأخرى جديدة حتى يتمكنوا من المشاركة في هذا الاستحقاق المفصلي الذي تنتظره البلاد.
ويذكر أن نقاش بناء دار أمس بقاعة اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي تدخلت فيه مختلف القوى والشخصيات المكونة للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة حول مشروع المرسوم المتعلق باحداث الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وحول الامكانيات اللوجستية والتقنية والمالية التي يجب توفيرها لانجاح المحطة الانتخابية القادمة والتي قدرتها لجنة الخبراء. وأكد بن عاشور أن لجنة الخبراء بالهيئة العليا لحماية أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي تعد عملا كاملا يخص الاستحقاق السياسي الذي ستخوضه البلاد بمختلف جوانبه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:48 PM
حزب العمل الوطني الديمقراطي


تأخير إنتخابات «التأسيسي» ضروري ولا لمصادرة الرأي الآخر باسم الثورية أو الاسلام


صرح عبد الرزاق الهمامي لـ"الصباح" على هامش اللقاء الحزبي الأول للعمل الوطني الديمقراطي عشية أمس أن المهام الأولية للحزب هي المرور من شرعية التأسيس الى شرعية الاختيار الديمقراطي وذلك بالسعي الجدي لتوحيد الوطنيين الديمقراطيين من ناحية والعمل على تدعيم جبهة 14 جانفي وتحسين آدائها والسعي الى كسب أكثر ما يمكن من القوى الديمقراطية المستقلة.


وأوضح أن الحزب مستعد للجلوس الى طاولة واحدة مع كل التيارات الحزبية، فالتحالفات القادمة تتجاوز مستوى التحالف الضيق، وتشمل بذلك اليساريين والقوى الوطنية والقوميين والعمل يرتكز في المرحلة الحالية على التمثيلية في المجلس التأسيسي والنضال من أجل بناء جمهورية ديمقراطية مدنية ذات بعد اجتماعي.
وقد ميز مؤتمر حزب العمل الوطني الديمقراطي حضور قاعدي هام شمل جميع الفئات العمرية احتواها وشعاراتها الوطنية الديمقراطية فضاء التياترو بالعاصمة وانطلق بوصلة غنائية ثورية تلتها كلمة الأمين العام عبد الرزاق الهمامي استهلها بالتذكير بأفضال الشهداء ممن استشهدوا في الثورة ونضالات الوطنيين الديمقراطيين، كما حذر من السماح لعناصر وفلول النظام السابق للالتفاف على مكاسب ثورة شباب تونس وخاصة منها المجلس التأسيسي المنتخب.
وأضاف في نفس السياق أنه من الضروري العمل على تأخير موعد انتخابات المجلس التأسيسي والارتقاء بالحوار السياسي والرفع بمستوى الصراع لنضمن البناء المثمر، وبين أن الحزب يدين كل المضايقات التي تتعرض لها التيارات السياسية، فلا لمصادرة الرأي الآخر لا باسم الثورية ولا باسم الاسلام. كما أوضح أنه لا وجود لمشاكل دينية عند التونسيين فلا مبرر لخلق هذه الفزاعة، وحرية المعتقد واللباس مبدأ من مبادئ التوجه الديمقراطي قدمه في اعلانه منذ 5 سنوات.
كما شملت التدخلات طرحا للطريقة التي ستعتمد في انتخابات المجلس التأسيسي، كان فيها توجه واضح نحو اعتماد طريقة الانتخاب بالقوائم، واعتبرت ان الانتخاب على الفرد من شأنه أن يكون مطية للعودة الجهويات وقوى المال والزعامات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:49 PM
خاص/ معروض للنقاش على أعضاء هيئة تحقيق أهداف الثورة


مشروع مرسوم يتعلق بإحداث الهيئة العليا المستقلة للانتخابات


ناقشت الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي في جلستها ليوم أمس مشروع مرسوم يتعلق بإحداث الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، التي ستكون من أبرز مهامها الإشراف والرقابة على العمليات الانتخابية وتطبيق القانون الانتخابي للمجلس الوطني التاسيسي..


ويتضمن المرسوم المقترح تحديد مهام الهيئة وتركيبتها وشروط تعيين اعضائها.. وفي ما يلي النص الكامل لمشروع المرسوم الذي تنشره "الصباح" حصريا:

مرسوم عدد... مؤرخ في...
متعلق بإحداث الهيئة العليا المستقلة للانتخابات
إن رئيس الجمهورية المؤقت،
باقتراح من الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي المحدثة بمقتضى المرسوم عدد 6 لسنة 2011 المؤرخ في 18 فيفري 2011،
وبعد الإطلاع على رأي الوزير الأول،
يصدر المرسوم الآتي نصه:
الفصل 1:
أحدثت هيئة عمومية مستقلة تدعى «الهيئة العليا المستقلة للانتخابات».
الفصل 2:
تسهر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على ضمان انتخابات تعددية، نزيهة، شفافة وديمقراطية.
تتمتع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي والإداري. وتلحق مصاريفها بحساب مفتوح بإسمها. ويتولى رئيس الهيئة إدارة هذا الحساب بمراقبة عضويين من دائرة المحاسبات وخبير محاسب.
تعفى نفقات الهيئة من الرقابة المسبقة للمصاريف العمومية ومن الأحكام المتعلقة بالصفاقات العمومية.
الفصل 3:
تتولى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الإشراف والرقابة على العمليات الانتخابية.
ولهذا الغرض تسهر على:
ـ تطبيق القانون الانتخابي للمجلس الوطني التأسيسي.
ـ اقتراح تقسيم الدوائر الانتخابية.
ـ إعداد روزنامة الانتخابات.
ـ ضبط قائمات الناخبين.
ـ ضمان حق الاقتراع لكل المواطنات والمواطنين.
ـ ضمان حق الترشح لكل من تتوفر فيه هذه الصفة حسب الشروط القانونية المتعلقة بالموضوع.
ـ قبول مطالب الترشحات للانتخابات.
ـ تنظيم الحملات الانتخابية على أساس المساواة بين كل المترشحين.
ـ تنظيم حملات تحسيسية من أجل حث المواطنات والمواطنين على المشاركة في الانتخابات.
ـ مراقبة العملية الانتخابية يوم انعقاد الانتخابات ومتابعة عملية الاقتراع والفرز.
ـ تعيين المراقبين والملاحظين التونسيين والدوليين في مكاتب الاقتراع وتمكينهم من أداء مهامهم في شفافية وبكل حياد.
ـ إعلان النتائج الأولية الانتخابات.
ـ إعداد تقارير حول سير الانتخابات.
الفصل 4:
تتكون الهيئة العليا للانتخابات من:
1 ـ هيئة مركزية.
2 ـ هيئات فرعية على مستوى الدوائر الانتخابية يقع إنشاؤها وفقا لهيكلة تضبطها الهيئة المركزية.
الفصل 5:
ـ تضم الهيئة المركزية عشرة أعضاء يقع تعيينهم بأمر:
ـ ثلاثة أعضاء يمثلون السلك القضائي العدلي والمحكمة الإدارية ودائرة المحاسبات.
ـ عضو تقترحه الهيئة الوطنية للمحامين.
ـ عضو تقترحه هيئة الخبراء المحاسبين.
ـ عضوين يمثلان المنظمات غير الحكومية المختصة في مجال الانتخابات.
ـ ثلاثة من الأساتذة الجامعيين.
الفصل 6:
يشترط لعضوية اللجنة ما يلي:
ـ صفة الناخب.
ـ الجنسية التونسية.
ـ خبرة في مجال الانتخابات.
ـ النزاهة.
الفصل 7:
لا يجوز الجمع بين عضوية الهيئة و:
ـ العضوية في الحكومة.
ـ الولاة والكتاب العامون للولايات والمعتمدون والعمد.
ـ رئاسة مجلس إدارة مؤسسة عامة.
ـ المترشحون لانتخابات المجلس الوطني التأسيسي.
ـ المنتمون الى الأحزاب السياسية.
لا يجوز لرئيس وأعضاء الهيئة، خلال مدة ولايتهم، القيام بأي عمل أو نشاط يتعارض وحياد الهيئة واستقلاليتها.
تقرر الهيئة إنهاء عضوية العضو في حال مخالفته الواجبات المنصوص عليها أعلاه، وذلك بأغلبية ثلثي أعضاء الهيئة.
الفصل 8:
يتمتع رئيس الهيئة وأعضاؤها بالحصانة ضدّ التتبعات المدنية والجزائية في ما يتعلق بممارسة مهامهم.
الفصل 9:
يترأس الهيئة رئيس يمثلها لدى الغير، ويتم تعيينه بأمر بعد انتخابه من قبل أعضاء هيئتها المركزية.
يساعد الرئيس في القيام بمهامه نائب رئيس وكاتب عام.
الفصل 10:
تجتمع الهيئة بدعوة من رئيسها أو من ثلثين من أعضائها. وتعقد اجتماعاتها بحضور نصف أعضائها على الأقل.
تتخذ قرارات الهيئة المركزية بالتوافق، وإن تعذر بأغلبية الحاضرين. ويكون صوت الرئيس مرجحا عند تساوي الأصوات.
الفصل 11:
يكون للهيئة العليا المستقلة للانتخابات ميزانية خاصة، ويمكن للهيئة قبول المساعدات الدولية بعد إعلام رئيس الجمهورية بمصدر هذه المساعدات.
ويقع نشر التقرير المالي للهيئة بعد انتهاء عمليات الانتخابات.
الفصل 12:
يكون للهيئة العليا جهاز إداري ومالي وفني وأمني، يتم اختياره بكل حرية من طرف الهيئة العليا، ويخضع الى سلطتها المباشرة.
تعد الهيئة نظامها الداخلي الذي ينظم سير عملها.
الفصل 13:
تصدر الهيئة الوطنية تقريرا حول سير الانتخابات ينشر وتوضع نسخ منه على ذمة العموم.
الفصل 14:
ينشر هذا النص بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية ويدخل حيز التنفيذ بداية من تاريخ نشره.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:49 PM
بعد الوضع الكارثي الذي تعاني منه البلديات


الأسبوع المقبل حل جميع المجالس البلدية ومباشرة الهيئات المؤقتة نشاطها


يتوقع في غضون الأسبوع المقبل أن يتم إصدار أمر يقضي بحل جميع المجالس البلدية ومباشرة الهيئات المؤقتة عملها (النيابات الخصوصية) اعتبارا أن غالبية الجهات جهزت قائمة الأسماء المرشحة لذلك وفقا لما أكده مصدر من وزارة الداخلية.


ويأتي هذا القرار بعد الوضع الكارثي الذي تعاني منه البلديات اليوم جراء أعمال العنف والتخريب والحرق التي شهدتها البلاد إبان الـ 14 من جانفي فضلا عن موجة الاستقالات ليسفر هذا الوضع عن حالة شلل للعمل البلدي يترجمه اليوم أن أكثر من 200 مجلس بلدي بات غير قادر على ممارسة نشاطه. وحوالي 140 رئيس بلدية و20 كاتب عام بلدية لم يعودوا متواجدين في مراكزهم حسب ما صرح به المصدر. ولان هذه الوضعية المزرية ساهمت في تفاقم ظاهرة البناء الفوضي التي وصلت حدود الـ 100 بالمائة في بعض الجهات فان الوزارة ارتات التدخل حيث شرعت بعض البلديات تدريجيا في مقاومة كل من البناء الفوضوي والانتصاب العشوائي. كما دعت وزارة الداخلية إلى تسوية وضعيات عملة الحضائر خاصة على مستوى البلديات حتى يتسنى القضاء على مثل هذه التجاوزات.
يذكر ان النيابات الوقتية التي يتوقع أن تباشر عملها الأسبوع المقبل قطعت مع المقاييس السابقة التي كانت تعتمد في اختيار أعضاء النيابات البلدية. وتبعا لذلك يشترط في أعضاء النيابات أن تكون كفاءات تمثل كل شرائح السكان وكذلك المجتمع المدني والنقابات يعرف عنها بالنزاهة والمصداقية والقدرة على الإقناع. وتبعا لذلك سيكونون من فئات مهنية كفأة كرجال التعليم والقانون ومديري المؤسسات التربوية فضلا عن امكانية وجود ممثلين من مؤسسات ثقافية وأخرى شبابية. ويهدف هذا الإجراء إلى إضفاء مسحة من الشفافية والمصداقية لضمان حسن سير عمل البلديات إلى حين تركيز مجالس بلدية منتخبة ديمقراطيا في إطار النزاهة المطلوبة. أما في ما يتعلق بالإضرار الجسيمة التي لحقت ببعض البلديات التي توقفت كليا عن العمل أورد المتحدث أن هنالك برنامجا خاصا أعدته الوزارة بالتنسيق مع البلديات لإعادة النشاط البلدي إلى سالف نشاطه.
منال حرزي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:50 PM
في أول مؤتمر له بعد الثورة


الحزب الاشتراكي اليساري يقترح «ميثاقا جمهوريا» ويعارض تأجيل انتخاب «التأسيسي»


http://www.assabah.com.tn/upload/KILANI-6001301214628.jpg

عبر مؤسس الحزب الاشتراكي اليساري محمد الكيلاني لدى افتتاحه أشغال المؤتمر الاول للحزب امس بالعاصمة عن استغرابه للموقف الذي ابداه أحد مؤسسي حركة النهضة عبد الفتاح مورو حيث دعا في احد المساجد إلى تجنب الاشخاص الذين لهم عداوة مع الدين واعتماد الاسلام كدستور للتونسيين".



وقد اعتبر الكيلاني هذا الموقف تدخلا في عقيدة الناس والباس قضية سياسية لبوسا عقائديا مؤكدا على أن هذا التمشي يشكل عملية تقسيم واعية للمجتمع بين مسلم وكافر مضيفا في ذات السياق " كاني بصدد قراءة خطابات قديمة منذ السبعينات والثمانيات".
كما ابرز الكيلاني خلال افتتاح اشغال اول مؤتمر لحزب بعد الثورة وامام حشود كبيرة ووسط حضور عدد من الشخصيات السياسية والحقوقية _ على غرار محمد حرمل واحمد ابراهيم واحمد بوعزي والبشير الصيد وصالح الزغيدي وعبد المجيد الصحراوي _ أن تاجيل الموعد الانتخابي لاختيار اعضاء المجلس التاسيسي لا يخدم المصلحة الوطنية وذلك بالنظر إلى الوضع غير الشرعي الذي تعيشه البلاد وعلل الكيلاني أسباب ذلك " بالخوف من المناورة والافتكاك والاتفاف حول ثورة الشعب من قبل قوى وصفها بالمغامرة." وحول موقف حزبه من تاجيل موعد انتخاب المجلس التاسيسي اقر الكيلاني أن " اي تاجيل لا يخدم الا مصالح اطراف معينة " _ دون أن يسميها_ ولكنه لمح إلى أن تاجيل موعد جويلية يليه شهر اوت والذي سيتوج بشهر رمضان وهو ما سيفتح الباب امام اطراف لاستغلال المنابر الدينية للترويج إلى سياستها.

وفاق وطني

وفي قراءة سياسية لمواقف الحزب من جملة المسائل الوطنية اليوم فقد دعا الحزب السياري الاشتراكي إلى تحقيق وفاق وطني يعقد بين مكونات المجتمع المدني والسياسي وذلك وفقا لمبادئ وقيم عامة تؤمن عملية الانتقال الديمقراطي.
وخلص الكيلاني إلى أن تحقيق وفاق وطني يكون في اطار " ميثاق جمهوري " يهدف إلى مساعدة الشعب على مناقشة الميثاق والانخراط فيه وتحويله إلى مرجعية.
واشترط الحزب الاشتراكي اليساري تسخير قناة تلفزية وطنية واذاعة وطنية للحوار والتعريف بالاحزاب وبرامجها في اطار التفاعل الدائم مع الجمهور.

بنود الميثاق

وفقا للطرح الذي اقره الحزب الاشتراكي اليساري فان الميثاق الجمهوري يتالف من عشر بنود اساسية يتعلق اولها بالسيادة الوطنية للشعب والاقتراع العام المباشر.
وبخصوص المواطنة فقد اعتبرها الحزب اساسا تقوم عليه الجمهورية واعتبار المساواة التامة بين جميع افراد المجتمع وبصورة خاصة المساواة التامة بين المرأة والرجل.
وفي باب الحريات العامة والفردية اقر الحزب بهذا المبدا بالاضافة إلى حرية المعتقد وحقوق الانسان التي من واجب الدولة أن تحميها من كل انتهاك.

العنف السياسي.. وحياد رجال الدين

وفي البند الرابع من الميثاق اقر الحزب بالحياد السياسي للادارة تجاه المواطنين وحياد الدولة تجاه المعتقد وفصل الدين عن السياسة وعدم استغلال دور العبادة للدعاية السياسية من قبل اي طرف واعتبار الائمة موظفي دولة. واستقلالية المجتمع المدني باعتباره فضاء للمواطنة والحرية والتعاقد ومجالا من مجالات السلطة المضادة.
وفي ما يخص الاعلام دعا الحزب إلى اعتبار الاعلام والاتصال سلطة رابعة في المجتمع وازالة العراقيل التي تقف امام تحمله لرسالته في الحصول على الخبر من مصادره وفي ايصاله إلى الناس. اما البند الثامن فقد اكد على ضرورة الفصل بين السلط واستقلال القضاء والتوازن بين السلتطين التشريعية والتنفيذية والتداول على الحكم بصورة سلمية واحترام حقوق الاقلية باعتبارها مكونة من مكونات النظام السياسي.
ولتجنب الفوضى السياسية جدد الحزب دعوته إلى عدم استعمال العنف والعنف المنظم في التعامل بين مختلف مكونات المجتمع المدني والسياسي واحترام الحياة الخاصة للذوات الفردية واعتماد منوال تنموي اجتماعي يضمن التوزيع العادل للثروة والتوازن بين الجهات والحقوق الاساسية للشعب في التعليم والثقافة والصحة والشغل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:51 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/ABID-11127-03-2011.jpg

عبيد البريكي في «منتدى ثورة الكرامة والديمقراطية»

إسقاط نظام بن علي لم يكن في أجندة الاتحاد العام التونسي للشغل



الاتحاد ليس موافقا على جميع الحركات الاحتجاجية في البلاد ـ قال عبيد البريكي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل إنه لم تكن في أجندة الاتحاد خلال المظاهرات الاحتجاجية التي حركها قبل 14 جانفي إسقاط بن علي.. لكنه أشار في المقابل إلى وجود فصائل سياسية داخل الاتحاد كانت تؤمن بأن تحسين الوضع في تونس لا يمكن أن يتحقق إلا بإسقاط النظام.

وفسر البريكي خلال «منتدى ثورة الكرامة والديمقراطية» المنتظم أمس بمؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات التي يديرها المؤرخ عبد الجليل التميمي أسباب تدخل الاتحاد قبل الثورة وبعدها في الشأن السياسي بأنه لا يمكن الحديث عن منوال التنمية دون ان تكون العيون على الجانب السياسي وأكد أن الاتحاد ومنذ تأسيسه وطيلة تاريخه كان معنيا بالشأن السياسي ونضالاته فيها نضالات سياسية وكل لوائحه تشهد على ذلك لأنه لا يمكن تحقيق الحريات النقابية دون تحقيق الحريات الفردية والعامة..
وأضاف أن الاتحاد قبل 14 جانفي قال ان منوال التنمية في تونس يحمل في داخله مؤشرات انفجار لانه انبنى على تفاوت جهوي وفئوي ودعا إلى مراجعته وإن مطالب الاتحاد قبل الثورة هي التي جعلته متناغما مع الثورة. وقال :"نعم هناك تفاوت بين النضالات الجهوية ونضالات المكتب التنفيذي لكن لو لم تكن مقرات الاتحاد لكان عدد الشهداء أكبر بكثير لأن الاتحاد كان مقرا ينطلق منه الثوار. وكل الشعارات التي رفعت في الاتحادات الجهوية والمحلية وبطحاء محمد علي هي شعارات سياسية.. على غرار "التشغيل استحقاق يا عصابة السراق".. وذكر أن الهيئة الادارية للاتحاد دعت يوم 11 جانفي لاستصدار العفو التشريعي العام واحداث لجنة لتقصي الحقائق حول الجرائم واضراب عام في تونس الكبرى والقيروان وجندوبة وصفاقس.. وتمت دعوة الأمين العام لطلب مقابلة مع رئيس الدولة فرفض خوفا من أن تقول وسائل الإعلام "كانت المقابلة مثمرة" لكن مقابلة يوم 13 جانفي كانت بطلب من الرئيس السابق ولم يصدر عنها أي تصريح.
وذكر عبيد أن بن علي طلب من جراد إيقاف الاعتصامات ولامه على الشعارات التي رفعها المعتصمون وقال له إنهم يسبونني فأجابه أن الأمر غير ممكن فطلب منه الغاء اضرابات يوم 14 جانفي فأجابه أنه ليس مؤهلا لاتخاذ هذا القرار.. والدليل على ذلك ان الاضرابات تمت حسب الموعد وانطلقت من بطحاء محمد علي نحو شارع بورقيبة فاقتنع المخلوع انه عليه مغادرة تونس وغادرها.
كما تحدث البريكي باطناب عن موقف الاتحاد من الحكومات الثلاث بعد الثورة وتحديدا من قرارات تعيين الوزراء والولاة والمعتمدين وأوضح بما معناه أن المنظمة مارست الضغط على هذه الحكومات بهدف القطع مع الماضي..


المحاسبة

بين عبيد البريكي مجيبا عن سؤال حول موقف الاتحاد وخاصة أعضاء المكتب التنفيذي من الانتقادات الموجهة ضدهم إلى حد المطالبة بإقالتهم: "أن الاتحاد مستعد للمحاسبة.. والمحاسبة آتية في المؤتمر القادم ومن ارتكب خطأ فليتحمل مسؤوليته وأنا مع تشكيل لجنة للمراقبة المالية تأتي للاتحاد وتبحث في مسألة الفساد المالي واستغلال النفوذ".. "..
وفي ما يتعلق بموقفه من التعددية النقابية قال: "لست ضد التعددية النقابية من حيث المبدأ.. لكن فيما يتعلق بموقفي الشخصي منها فإنني أتمنى أن تبقى الحركة النقابية موحدة لأن في وحدتها قوة"..
وعن سؤال آخر يتعلق بموقف الاتحاد من الخوصصة بين أن المنظمة رفضتها لأنها أدت إلى التفويت في مؤسسات بثمن رخيص مقارنة مع ثمنها الحقيقي.. وأضاف :"كما لم تؤد المؤسسات بعد الخوصصة الدور المطلوب منها.. فقد أوهمونا بأنها ستخلق مؤسسات صغرى مشغلة لكن ذلك لم يحدث أمام الشروط التعجيزية لبعثها وما حدث هو تفريغ المؤسسات الكبرى من آلاف العملة الذين كانوا يشتغلون فيها ولم تعوض في المقابل بمؤسسات صغرى ومتوسطة.. وإنني مع إرجاع المؤسسات التي بيعت بطرق مشبوهة، للدولة"..
ولدى حديثه عن منوال التنمية المناسب في نظر المنظمة الشغيلة قال "يجب على الدولة أن تتدخل للاستثمار في المناطق التي رفض القطاع الخاص الانتصاب فيها.. فالدولة هي المسؤولة عن التشغيل.. ولا يريد الاتحاد توخي منوال التنمية الذي انتهجته بلدان جنوب شرق آسيا لأنها لم تراع الجانب الاجتماعي فنحن نريد خلق ثروة ونسبة نمو متطورة تؤدي إلى التنمية ولا يتحقق ذلك إلا بالديمقراطية التي جوهرها اقتسام الثروات.. كما يجب ألا ينبني الاقتصاد على التصدير فقط.. بل على تقوية القدرة الشرائية للمواطن.
وفي ما يتعلق بموقفه من التجارة الموازية بين أنه كان رفضها سابقا.. لكنه عندما ذهب لبن قردان ولاحظ أنها مصدر عيش المواطنين راجع نفسه.. وهو يرى أن الحل يكمن في خلق مواطن شغل لمن ينشطون فيها.. بالتوازي مع العمل على ترويج المنتوج الوطني.
وعن مسألة البطالة بين أن الاتحاد مصرّ على بعث صندوق بطالة وان الشغالين مستعدون لتمويله.. وعبر عن أمله في ألا يغادر الاتحاد إلا بعد تأسيس هذا الصندوق.
وعن موقف الاتحاد من المجلس التأسيسي بين أنه يسانده وسيعمل في ملتقيات سينظمها بداية من الأسبوع القادم على التعريف به ويرى الاتحاد أن الإصلاحات يجب أن تشرف عليها حكومة منتخبة..
وعن سؤال يتعلق بمساهمة نقابيين في حرق مؤسسات قال إن من فعلوا ذلك هم أشخاص متشبثون بالتجمع..
وعن موقفه من الجدل الذي تشهده الساحة السياسية حاليا حول مجلة الأحوال الشخصية بين أنه يعتبر أن هذه المجلة هي مكسب يجب عدم التفريط فيه.. وفي ما يتعلق بالفصل الأول من الدستور قال إنه خاضع للنقاش وفسّر :"نعم أنا مع أن تكون تونس بلدا مسلما نيّرا شريطة عدم خلط السياسة بالدين فالمساجد للعبادة وليس لمنابر السياسة.. وبالنسبة للسياسة فمرحبا بمن يفرزه الصندوق"..
وعن رأيه في الموقف الذي اتخذته الحكومة بشأن تجميد أموال القذافي قال إنه موقف شجاع وقوي.
وردا على الحملة التي تمت في الفيس بوك على الحركات الاحتجاجية بين أن الاتحاد لم يوافق على جميع الحركات الاحتجاجية التي تمت في البلاد بل طالب بعودة العمال وتبين أن أغلب التجاوزات تمت في مؤسسات لا توجد فيها نقابات. كما اتضح أنه توجد نقابات لا تؤثر على الشغالين..
ونفى البريكي في موضع آخر من شهادته أن يكون الاتحاد بمواقفه وأفعاله سببا في بروز الجهوية التي طفت مؤخرا لكنه لم ينف أن الاتحاد طالب بالتمييز الايجابي تنمويا لفائدة الجهات الفقيرة لكن هذا الأمر أوّل.
وعن سؤال حول الهيئة العليا للإصلاح السياسي بين أن الحكومة في الوقت الحالي وفي ظل غياب مؤسسات تراقبها يجب أن يكون هناك من يراقبها ولا بد أن ترتقي الهيئة العليا للإصلاح السياسي لتراقب الدولة حماية للثورة نظرا لأن الإنسان خطاء بطبعه.. وعندما تستقيم الدولة وتصبح الحكومة منتخبة لن يكون للاتحاد الحق في التدخل فيها وسيصبح دوره التنبيه لوجود انحرافات إن وجدت والدفاع عن مصالح الشغالين.

علاقة السياسي بالنقابي

خلال النقاش لاحظ الحكيم رشيد التراس المناضل في الحزب الدستوري واتحاد الطلبة ومعركة الجلاء في بنزرت أن اتحاد الشغالين عزيز على النفوس وأن الزعيم فرحات حشاد رفع راية النضال السياسي الوطني مع النضال العمالي وهو ما أدى إلى اغتياله.. وكان ذلك الشرارة الأولى لانطلاق معركة التحرير الوطني في المغرب.. لذلك لا يمكن الفصل بين الجانب النقابي والجانب السياسي.
وعن سؤال طرحه المؤرخ أحمد الجدي حول ما إذا كانت هناك نية داخل الاتحاد لبعث حزب عمالي إضافة للقوة العمالية، أجاب: "إن هناك محاولات من بعض النقابيين لإنشاء الحزب العمالي لكنني أرى أن النقابة في ظل وجود حزب عمالي تصبح منحازة".
وعن استفسار طرحه الدكتور مولدي قسومي الأخصائي في علم الاجتماع حول ما إذا كانت هناك إمكانية لإلغاء ديون تونس كأرضية للزيادة في الأجور.. أجاب أن المنظمة طلبت من السيزل المساعدة على إلغاء ديون تونس وقد تفاعل السيزل مع هذا الطلب وطلب من الاتحاد مده بخبراء ليساعدونه في مواقع أخرى من العالم على تحقيق مطلب إلغاء تلك الديون.
وعن سؤال آخر يتعلق بمفاوضات حول الزيادة في الأجور في ظل الوضع الراهن بين أن التخلي عن التفاوض خطأ لان الظروف الاقتصادية يمكن أن تتطور.. كما أنه لا بد من الزيادة في الأجور لأن ذلك يمثل شكلا من أشكال الاستثمار.
وأكد البريكي :"أن ما ينقص الناس لبناء تصور تقييمي لعطاء المنظمة الشغيلة قبل 14 جانفي وبعدها..هي المعلومات الكافية".
وبشأن النقد الموجه لمنظمة الشغالين ومسيريها ذكر أن التونسيين جميعا تربوا على الرأي الواحد لذلك هم لا يقبلون النقد في حين أن المنطق يقول إن المنظمات والأحزاب لا يمكن أن تتقدم إلا بالنقد..
وقال :"إننا نعيش مرحلة انتقالية ولم نتعود بعد حتى على كيفية التعامل الديمقراطي بيننا.. فعوضا عن انكبابنا ( المجتمع السياسي والمدني) على بلورة برامج لتونس الغد فإن جهود الجميع مكرسة للبحث عن نقائص بعضنا البعض لبناء بديل عنها".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:52 PM
الإعلام في خطر


صالح عطية ـ ثمة مؤشرات عديدة ظهرت في الآونة الأخيرة تعكس محاولات جادة للالتفاف على حرية الإعلام والتعبير، وإعطاء الانتقال الديمقراطي مضمونا غير الذي نادت به الثورة، والعودة بالتالي إلى مرحلة "التصحر" الإعلامي والسياسي التي كانت سائدة قبل تنحي بن علي، وسط ضغوط شديدة من قبل قوى الشدّ إلى الخلف لمنع أي انتقال حقيقي للمرحلة الجديدة التي تتطلبها البلاد.


فقد استأنفت الرقابة دورها صلب بعض المؤسسات الإعلامية، المكتوبة منها والمرئية، وعادت بلاغات وزارة الداخلية المقيدة للحريات الإعلامية للظهور مرة أخرى، بذريعة الحفاظ على حرمة الأشخاص وسلامتهم الجسدية ووقف التحريض، على خلفية ما يتداول على الموقع الاجتماعي (فيسبوك)، وأطل إعلاميو العهد البائد مجددا في الصحافة المكتوبة والفضائيات المحلية، بأسلوبهم الذي عانت منه صحافتنا طوال عشرين عاما كاملة، واستعادت "الرقابة السياسية" وظيفتها على البرامج التلفزيونية، عبر الصنصرة لبعض المعلومات والأفكار والمقاربات، كما استعادت بعض الفضائيات مهمة "شخصنة" بعض الأطراف الحكومية على غرار الرئيس الانتقالي والوزير الأول، ومنع الصحفيون من حضور جلسة الهيئة العليا لحماية الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي قبل بضعة أيام، في سياق تعتيم إعلامي على أكبر النقاشات التي تهم مستقبل البلاد، وهي كلها مظاهر تعكس ارتدادا إلى الوراء بكل معنى الكلمة، ورغبة في استعادة الإعلام الإصطفافي خلف الحكومة والهيئة العليا، يضاف إلى كل ذلك، مشروع مجلة الصحافة اللقيط الذي أنتجته الهيئة العليا، في نص مستنسخ من المجلة الحالية، التي هي أقرب للمجلة الجنائية منها لقانون الإعلام الحر.
نحن حينئذ أمام خطر حقيقي تواجهه عملية الانتقال الديمقراطي في بلادنا، وسط تخوفات من وجود أياد داخلية وخارجية تضغط باتجاه وضع سقف متدن لحرية الإعلام، تنأى به عن الدور المنتظر منه، كسلطة حقيقية تتولى مهمة الرقابة على الحكومة والمؤسسات والمجتمع، وتكون قاطرة الانتقال الديمقراطي، عبر فسح المجال للرأي والرأي المخالف بكامل الحرية.
ولا شك أن عودة الحديث عن الحرية المسؤولة، والمصلحة العليا للبلاد، والحفاظ على هيبة الدولة، تثير الكثير من المخاوف، لأنها جزء من منظومة لغوية وسياسية وأمنية، طالما استخدمها النظام المخلوع، ودجّن بها إعلامنا بشكل غير مسبوق في تاريخ البلاد. إنها مقولات تدخل في إطار الحق الذي يراد به باطل.
فهي تستخدم لتخويف الصحفيين والحدّ من الحريات الإعلامية، ومحاولة لإعادة ضبط المشهد الإعلامي على النحو الذي يخدم أطرافا وجهات وأحزابا ودوائر ولوبيات لا يعلم المرء أين تختفي، لكننا نعلم علم اليقين أن من مصلحتها عدم تحرير الإعلام في البلاد، حتى لا يكون العين التي ترى ما لا يريد الحاكمون أن يرى في الدولة والمجتمع.
لا بد من التأكيد مجددا، أن حرية الإعلام خط أحمر لا مجال للجدال بشأنه، والأحزاب ومكونات المجتمع المدني بجميع أطيافه، مسؤولة عن أي صمت في هذا الاتجاه، فالدكتاتورية إذا ما عادت، فإنها ستسحق الجميع، والالتفاف على الثورة يبدأ من هذه الخطوة بالذات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:53 PM
هبوط اضطراري لمروحية تابعة للجيش بصفاقس.. دون أضرار


هبطت صبيحة السبت 26 مارس 2011 بصفة اضطرارية مروحية تابعة للجيش الوطني التونسي وذلك بُعيد الساعة العاشرة اثر خلل فني وهو تعطلّ لمحركها تمكنّ طاقمها المتكون من شخصين بمهارة بالغة من إنزال المروحية بين طريق منزل شاكر وطريق العين في مستوى واد المعو بصفاقسْ قرب بئر نفطية.


المروحية كانت في مهمة تدريبية وقد نجا طاقمها وتحولت الحماية المدنية على عين المكان لكنها لم تتدخل لأن الحالة عادية ومهارة سائق المروحية حالت دون حدوث أضرار لها من حسن الحظّ ومن المنتظر أن تكون المروحية عادت الى قاعدتها بعد إصلاح عطبها الفني.

دنياز المصمودي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-27-2011, 09:55 PM
العميد عبد الجليل بوراوي لـ«الصباح»


قضاء مستقل.. محاماة قوية وصحافة حرة.. ضمانات أساسية لمجتمع ديمقراطي


أكد العميد السابق للهيئة الوطنية للمحامين، الأستاذ عبد الجليل بوراوي في تصريح لـ»الصباح» أن القضاء المستقل هو الركيزة الأساسية والرئيسية لضمان العدالة في كل القطاعات والمجالات وهو الضمانة الأولى للتعايش في مجتمع ديمقراطي تتوفر فيه المواطنة وكل الآراء المختلفة على جميع المستويات السياسية، والثقافية والاقتصادية والعقائدية..


وأوضح العميد ان المجتمعات الاسلامية، تعايشت فيها جميع الاديان، وخاصة في تونس التي نريدها دائما متجذرة في أصولها، لكنها متفتحة على جميع الحضارات والحداثة.. وعلى القضاة ان يكونوا حذرين أكثر من غيرهم في هذه المرحلة الانتقالية، لانهم مع الاسف، عاشوا عقودا، كبقية مكونات المجتمع، مكبلين مهمشين، مما أدى الى تقليص دورهم في المجتمع.. وعليهم ان يعيشوا هذه المرحلة بعيدا عن التشنجات وعن التصفية المجانية للحسابات، حتى يبعدوا عن أنفسهم وقطاعهم الشبهات..
وختم العميد بوراوي قائلا: «قضاء مستقل، محاماة قوية، وصحافة حرة مستقلة، تلك هي الضمانات الاساسية لمجتمع ديمقراطي ولعدالة اجتماعية».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-29-2011, 11:15 PM
تاريخ الخبر : 29/03/2011 09:49


اّخر تحديث : 29/03/2011 09:49


بعد أن لعب الإنترنت دوراً بارزاً في إنتفاضات المنطقة حكومات عربيّة تستعين بمنتجات أميركيّة لحجب المواقع الالكترونيّة

http://www.reqaba.com/ArticleImages/qayaOJQEGUXTHNKQWITQDYVWHDIB.jpg (http://www.reqaba.com/ArticleImages/qayaOJQEGUXTHNKQWITQDYVWHDIB.jpg)

(http://www.reqaba.com/ArticleImages/qayaOJQEGUXTHNKQWITQDYVWHDIB.jpg) تنبيه يظهر لمن يتصفح موقعاً محجوباً في قطر


http://www.reqaba.com/images/logosnap.jpg- وكالات: في الوقت الذي تحاول فيه أنظمة الحكم في منطقة الشرق الأوسط أن تُضيِّق الخناق على المعارضة عبر فرض رقابة على الإنترنت، تواجه الولايات المتحدة واقعاً غير مريح، يتمثل في قيام الشركات الأميركية بتقديم كثير من التكنولوجيا التي تُستَخدَم في حجب المواقع الإلكترونية، طبقاً لما ذكرته اليوم صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية.


واستناداً إلى معلومات لصحيفة وول ستريت جورنال في هذا السياق عبر مقابلات أجرتها مع مشترين وأحد تجار البيع بالتجزئة الإقليميين، فإن شركة مكافي المتخصصة في مجال أمن المعلومات قد وفرت برامج تعنى بترشيح المحتوى، وتُستَخدَم من قِبل مقدمي خدمات الإنترنت في البحرين والسعودية والكويت.


وعلمت الصحيفة أيضاً أن شركة بلو كوت سيستمز Blue Coat Systems، الشركة الرائدة في توفير حلول تأمين الويب وتهيئة شبكات البيانات، ومقرها كاليفورنيا، قد قامت ببيع أجهزة وتكنولوجيا في البحرين والإمارات وقطر، وهي التي تم استخدامها بالإشتراك مع برامج شركة مكافي لترشيح الويب وفي بعض الأحيان لحجب مواقع إلكترونية من تلقاء نفسها، طبقاً لمقابلات نجحت الصحيفة في إجرائها مع أناس يعملون بالشركة أو مع مقدمي خدمات الإنترنت في المنطقة.


وقالت إحدى الجهات المعنية بتنظيم الخدمات في البحرين، وتستخدم منتج سمارت فلتر من شركة مكافي، إن الحكومة تخطط للإنتقال عما قريب إلى التكنولوجيا التي تقدمها شركة بالو ألتو نيتوركس ومقرها الولايات المتحدة. وهي الشركة التي وعدت بأن تمنح البحرين مزيداً من خيارات الحجب وأن تجعل من الصعب على الناس أن يتحايلوا على الرقابة التي يتم فرضها على الشبكة العنكبوتية.


كما أبرمت شركة نتسويبر الكندية صفقات مع الإمارات وقطر واليمن، وفقاً لما ورد في وثيقة تخص الشركة. وبينما أوضحت شركة ويبسينس التي يوجد مقرها في سان دييغو بولاية كاليفورنيا أن لديها سياسة تقول إنها لا تبيع منتجاتها للحكومات أو لمقدمي خدمات الإنترنت التي تساعد الحكومات على فرض رقابة على الإنترنت، وأشارت الصحيفة إلى أنها قامت ببيع تقنيتها الخاصة بترشيح الويب في اليمن، حيث كانت تستخدم في حجب وسائل على الإنترنت تسمح للأشخاص بأن يخفوا هويتهم عن المراقبين الحكوميين، وفقاً لما ذكره باحثون من جامعتي هارفارد وتورنتو.


وتابعت الصحيفة بالقول إن تكنولوجيا ترشيح الويب تعود إلى تسعينات القرن الماضي، عندما سعت شركات ومدارس ومكتبات أميركية إلى منع الناس من تصفح المحتوى الإباحي، من بين أمور أخرى. وتعتبر تلك التكنولوجيا اليوم من بين الأدوات التي تُستَخدم في فرض قيود صارمة على الانتفاضات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، حيث سبق وأن تم اعتقال وضرب مدونين في كل من مصر وسوريا وتونس ودول أخرى، في وقت تحاول فيه الحكومات أن تقمع التعبير على الإنترنت.


من جانبه، قال نبيل رجب رئيس مركز حقوق الإنسان المحظور في البحرين، الذي يدير موقعاً إلكترونياً تحجبه السلطات الحكومية، إنه ألقي لفترة وجيزة في سيارة وعومل بخشونة بعد أن داهمت السلطات منزله الأسبوع الماضي. وأشار إلى أنه تعرض للصفع على الوجه بعد أن رفض القول إنه يحب ملك البحرين وكذلك رئيس الوزراء.


ثم مضت وول ستريت جورنال تقول إن الدور الذي تلعبه الشركات الغربية في فرض رقابة على الإنترنت يشكل معضلة بالنسبة للولايات المتحدة. وذكَّرت في هذا الصدد بالخطاب الذي أكدت من خلاله العام الماضي وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون، على ضرورة عدم تقبل أي شركة من أي مكان في العالم لمسألة الرقابة.


وأنفقت الخارجية الأميركية مؤخراً أكثر من 20 مليون دولار، بغية تمويل برمجيات وتقنيات من شأنها أن تساعد الأشخاص في الشرق الأوسط للتحايل على الرقابة التي يتم فرضها على شبكة الإنترنت وتعززها التقنيات التي توفرها شركات غربية.
من ناحيته، دافع أحمد الدوسري مدير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في هيئة تنظيم الاتصالات بالبحرين عن مسألة الرقابة، وقال "تتميز الثقافة الموجودة هنا في منطقة الشرق الأوسط بكونها أكثر محافظة عن الثقافة الموجودة في أميركا". كما أكد على أن حرية التعبير مضمونة في البحرين، طالما ظلت في حدود الكياسة العامة.


في المقابل، قالت الشركات التي تقوم بتطوير تقنيات ترشيح الويب إنها لا تستطيع السيطرة على الطريقة التي يستخدم العملاء من خلالها منتجاتهم. ولفتت الصحيفة كذلك إلى عدم وجود أي قيود خاصة بشأن تصدير تقنيات ترشيح الويب. وقال أشخاص معنيون بمكافحة الرقابة إن هناك حاجة لتدشين وسيلة للشركات كي تتمكن من خلالها من معرفة الطريقة التي يتم بواسطتها استخدام تقنياتهم الخاصة بالترشيح.


ورغم إحجام شركات حجب المواقع عن ذِكر أسماء عملائها بمنطقة الشرق الأوسط، إلا أن الصحيفة نجحت في تحديد عدداً منها من خلال المقابلات التي أجرتها مع مقدمي خدمات الإنترنت، وأحد تجار البيع بالتجزئة، وكذلك موظفين سابقين. كما تمكنت مبادرة أوبن نت، التي تتألف من باحثين من جامعتي هارفارد وتورنتو ويقومون بدراسة تقنيات ترشيح الإنترنت، من تحديد ثلاث شركات تقوم بتقديم خدمات الإنترنت في اليمن وقطر والإمارات، كانت تستعين بشركة نتسويبر خلال شهر يناير. فيما أوضح أحد مسؤولي هذه الشركة أنهم لا يدلون بتعليقات بشأن عملائهم.


وبحسب تقرير يُرتَقب صدوره عن القائمين على مبادرة أوبن نت، فإن شركات تقدم خدمات الإنترنت في تسعة دول على الأقل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد استخدمت وسائل غربية الصنع بغية إغلاق محتوى اجتماعي وسياسي، وقاموا في واقع الأمر بمنع وصول أكثر من 20 مليون مستخدم إلى مثل هذه المواقع.


وقال مشاري آل فارس مدير ضمان الجودة في شركة كواليتي نت في الكويت، إن شركته التي تعني بتقديم خدمات الإنترنت (تستخدم تقنية سمارت فلتر) تتلقى سنوياً العديد من الطلبات من جانب الحكومة لحجب المحتوى الذي يعتبر مسيئاً من الناحية الدينية.


وأشارت الصحيفة في ختام حديثها إلى أن الشركات الأميركية سعت بقوة خلال السنوات الأخيرة إلى إبرام صفقات مع عملاء جدد بالخارج. وأوضحت أن الصين تعتبر الدولة الأكثر شهرة على مستوى العالم فيما يتعلق بسياستها الخاصة لمراقبة وترشيح الإنترنت. وأن حجب المواقع من الممكن أن يتم عبر أجهزة، أو برامج متخصصة، أو الاثنين معاً.

وبخصوص عمليات الرقابة والتضييق التي بدأت تنتهجها السلطات البحرينية مؤخراً على بعض المواقع، عاود الدوسري ليقول إن بلاده تخطط للانتقال خلال الأشهر القليلة المقبلة من تقنية سمارت فلتر إلى تقنية تتيحها شركة بالو ألتو نيتوركس. وهي التقنية التي يمكنها أن تحجب أنشطة بداخل مواقع إلكترونية، مثل تحميل مقاطع الفيديو أو الصور، أو أدوات الانترنت التي تسمح للمستخدمين بتجنب الحجب تماماً، وهي الأدوات التي يُحظَر استخدامها في البحرين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 04:58 PM
المشروع الاقرب للتوقيت الإداري


أسبوع عمل بـ 5 أيام .. السبت والأحد عطلة.. وتخفيض الراحة بين الحصتين


http://www.assabah.com.tn/upload/p3n-1ferme30-03-2011.jpg يبدو أن مشروع تعديل التوقيت الإداري المعمول به حاليا مازال قائما ومازالت مصالح الوظيفة العمومية في الوزارة الأولى تبحث عن إمكانيات تغيير التوقيت الإداري ونظام العمل وسط الأسبوع.

وما يؤكد هذا التخمين هو قيام الوزارة الأولى هذه الأيام بتوزيع استمارة على الوزارات والمؤسسات العمومية لاستقصاء رأي الموظفين والأعوان حول ايجابيات وسلبيات التوقيت الإداري المعمول به حاليا والمقترحات الممكنة لتعديله.
وجاءت الاستمارة في شكل استطلاع للرأي تضمن بعض الأسئلة والاستفسارات حول نظام العمل بالأيام الستة ونظام العمل بالحصة الواحدة وإمكانيات الإبقاء على التوقيت الإداري الحالي أو تعديله.
كما تضمنت الاستمارة رأي الموظف في صورة اختياره على نظام أسبوع العمل بـ 6 أيام أو العمل بـ 5 أيام فقط.
وتضمّنت الاستمارة سؤالا خاصا بنظام العمل بالحصة الواحدة أو الحصة المسترسلة،ليكون توقيت العمل إمّا من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى الساعة الخامسة والنصف بعد الظهر مع راحة بساعة ونصف، أو العمل من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة.
كما تضمنت الاستمارة أسئلة أخرى حول التأثيرات المادية والاجتماعية لكل من نظامي العمل الإداري.
مشاريع لتعديل نظام العمل الاداري
ويذكر أن الوزارة الأولى كانت ومنذ سنتين تقريبا أعدت بعض المشاريع لتعديل نظام العمل الإداري لكن ظلت هذه المشاريع حبرا على ورق. ويبدو أن آخر ما تم التوصل إليه منذ أشهر ووقع عليه الاتفاق مشروعان اثنان كان سيتم اعتماد احدهما.لكن ظلت المسالة على حالها لأمور بقيت مجهولة رغم ان تعديل التوقيت الاداري كان سيتم وحسب مصادر مؤكدة في نهاية سنة 2009. ومشروعا اصلاح التوقيت الاداري والوظيفي اللذان كان سيتم اعتماد أحدهما في نهاية السنة قبل الماضية كانا ينصان على أن يكون أسبوع العمل الاداري والوظيفي 5 ايام فقط ليكون بذلك يوم السبت يوم عطلة ينضاف الى يوم الاحد. وينص المشروع الأوّل على أن يكون التوقيت الشتوي بين غرة سبتمبر و 30 جوان لينطلق التوقيت الصيفي بداية من غرة جويلية الى حدّ 31 اوت. ويكون العمل في التوقيت الشتوي من الاثنين الى الخميس من الساعة التاسعة صباحا الى الواحدة ظهرا ثم استراحة بساعة قبل العودة للعمل من الساعة الثانية ظهرا للسادسة مساء اما يوم الجمعة فيكون فيه العمل صباحا دون تغيير على ان تمتد راحة بعد الظهر الى حدود الساعة الثانية والنصف لتكون العودة لمراكز العمل من الثانية والنصف الى السادسة مساء.. ويكون يوم السبت والاحد يوما عطلة. وبالنسبة للتوقيت الصيفي فيكون خلاله العمل من الساعة الثامنة صباحا الى الثالثة ظهرا من الاثنين الى الخميس في حين يتوقف العمل يوم الجمعة عند الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال ويكون يوم السبت والأحد يومي راحة. ويختلف المشروع الثاني عن المشروع الأول فيما يتعلق بتوقيت دخول الموظفين والزمن المخصص للراحة بين الحصتين الصباحية والمسائية. وينص هذا المشروع على اعتماد نفس التوقيتين الشتوي والصيفي المعتمدين في المشروع الأوّل مع جدول زمني مغاير في مواعيد دخول الموظفين وخروجهم .ويرى المشروع الثاني أن يكون العمل في الحصة بالنسبة للتوقيت الشتوي من الساعة الثامنة والنصف الى حدود الواحدة ظهرا تكون بعدها راحة لمدة ساعة قبل الحصة المسائية التي تمتّد من الساعة الثانية الى الخامسة والنصف مساء.ويكون العمل يوم الجمعة من الثامنة والنصف صباحا الى الواحدة ظهرا ثم راحة بساعة ونصف الساعة قبل الحصّة المسائية التي تمتّد من الساعة الثانية والنصف الى الخامسة والنصف ويكون يوم السبت وأيضا الاحد عطلة. وبالنسبة اللتوقيت الصيفي، يكون خلاله العمل من الساعة الثامنة صباحا الى الثالثة ظهرا من الاثنين الى الخميس في حين يتوقف العمل يوم الجمعة عند الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال ويكون يوم السبت والأحد يوما راحة. وينص المشروعان على أن تكون مدة العمل 39 ساعة ونصف الساعة اسبوعيا خلال فترة العمل الشتوية. وتكون 33 ساعة ونصف الساعة صيفا في اسبوع العمل لمدة 5 ايام مقابل 35 ساعة في اسبوع الستة ايام المعمول به حاليا.
ويذكر أن التوقيت الاداري الوارد في المشروعين هو نفس التوقيت تقريبا الذي تعتمد عليه جلّ الدول الأوروبية.وهو توقيت يسمح للموّظف باسترجاع الأنفاس خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تمتد يومين كاملين.
مردودية أفضل
وكانت الوزارة الاولى لجأت منذ سنة 2007 الى جملة من الاستشارات وإستبيان خاص بالتوقيت الوظيفي أّكّد على ضرورة اصلاح الزمن الوظيفي والتوقيت الاداري حتى يواكب العصر ويواكب التغييرات الإجتماعية والإقتصادية وتغير نمط حياة المواطن بصفة عامة.
وكانت الاستشارة وما تبعها من تمش واقتراحات ركزت على أن يأخذ الاصلاح الاداري الجديد بالاعتبار جميع المؤشرات والعناصر المستجدة والعمل على أن يكون الاصلاح في اتجاه تحقيق مردودية أفضل للعمل الاداري والموظف على حد السواء بحيث تتحقق المردودية ويتحقق المناخ الاجتماعي الملائم للموظف عبر تمكينه من تفرغ أكثر لحياته الخاصة هذا الى جانب إيجاد حل جذري لمشكل حركة المرور والاختناق المروري بالمدن الكبرى خاصة.
سـفـيـان رجـب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 04:59 PM
في الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة


احتجاج على طريقة تعيين وزير الداخلية الجديد


http://www.assabah.com.tn/upload/364337_p30-03-2011.jpg

بتركيبة موسعة وصل عددها إلى حدود يوم أمس 145 عضوا، عقدت الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة والانتقال الديمقراطي والإصلاح السياسي يوم أمس اجتماعها الرابع بمقر مجلس المستشارين بباردو.



وواصلت الهيئة في اجتماعها مناقشة مهام وتركيبة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وينتظر أن يتم اعادة عرض مشروع المرسوم المنظم لعمل الهيئة المستقلة من قبل لجنة الخبراء بعد تنقيح النسخة الأولية واعادة صياغة بعض الفصول بناء على مقترحات اعضاء الهيئة. لكن قبل ذلك سيتم في جلسة اليوم في صورة استكمال قائمة تركيبة الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة انتخاب نائب رئيس الهيئة وناطقا رسميا باسمها، أو مواصلة نقاش مقترحات انظمة الاقتراع التي وردت بمشروع مرسوم انتخاب المجلس التأسيسي...

احتجاج على طريقةتعيين وزير الداخلية الجديد
علما أن بعض الأعضاء احتج على طريقة تعيين وزير الداخلية الجديد واقالة الوزير السابق فرحات الراجحي، على غرار العياشي الهمامي، وطارق العبيدي وساندهما في ذلك عديد الأعضاء، على اعتبار أن تعيين الوزير الجديد تم بصفة فجئية ودون مشاورات مسبقة. واستند المحتجون على طريقة تعيين الوزير على فصل 2 من مرسوم المنظم للهيئة يجيز لها ابداء الراي حول نشاط الحكومة، ووعد عياض بن عاشور رئيس الهيئة بابلاغ الحكومة والوزير الأول المؤقت مقترحات وانتقادات عضاء الهيئة لأدائها، مع امكانية طلب حضور الوزير الأول إحدى جلسات الهيئة لمناقشته في اداء الحكومة المؤقتة.
ورغم أن قائمة اعضاء الهيئة ما تزال غير رسمية ومفتوحة على اعتبار أن المشاورات ما تزال قائمة لتمثيل بعض الجهات، إلا انها جاءت موسعة وممثلة لعدة جهات، كما تم مراعاة تشريك الشباب، والطلبة، غير ان العنصر النسائي ما يزال ضعيفا رغم دعوة الأحزاب إلى تعيين امراة عن كل حزب إذ لم تتجاوز نسبة النساء في التركيبة الأولية 20 بالمائة من العدد الجملي للأعضاء.. وعموما قد يتجاوز عدد اعضاء الهيئة الـ150 عضوا وربما أكثر من ذلك، علما أن العدد الأول لتركيبة الهيئة قبل توسيعها لم يتجاوز 71 عضوا.
وعرفت تركيبة الهيئة الترفيع في تمثيلية بعض المنظمات الوطنية الفاعلة على غرار اتحاد الشغل الذي اصبح ممثلا بخمسة اعضاء، وهيئة المحامين بثلاثة اعضاء. كما شهدت قائمة المستقلين ارتفاعا في عدد اعضائها لتقاربـ 50 عضوا.
ويضم مجلس الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة شخصيات وطنية، وممثلين عن 14 حزبا سياسيا ممثلة لمختلف التيارات والمراجع الفكرية، وممثلين عن الهيئات والمنظمات والجمعيات ومكونات المجتمع المدني اضافة الى ممثلين عن اللجان الجهوية لحماية الثورة.
14 حزبا سياسيا
ومن بين الأحزاب الممثلة فيالهيئة نذكر: حركة الديمقراطيين الاشتراكيين، حركة التجديد، الحزب الديمقراطى التقدمي، التكتل الديمقراطى من اجل العمل والحريات، حركة النهضة، الحزب الاشتراكى اليسارى، حزب العمل الوطنى الديمقراطي، حزب تونس الخضراء، حزب الاصلاح والتنمية حركة الوطنيين الديمقراطيين، حركة الوحدويين الاحرار، المؤتمر من اجل الجمهورية، اضيف اليها حزبان آخران.
اما الهيئات والمنظمات والجمعيات ومكونات المجتمع المدني فهي:
الاتحاد العام التونسي للشغل، الهيئة الوطنية للمحامين، جمعية القضاة التونسيين، الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية، العمادة الوطنية للاطباء، المجلس الوطنى للحريات بتونس، الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين، جمعية حرية وانصاف، نقابة الصحافيين التونسيين، نقابة الاطباء الاخصائيين للممارسة الحرة، حركة تحديث الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، منظمات المهاجرين، الجمعية الوطنية لغرف عدول الاشهاد، اضيف اليها الاتحاد العام لطلبة تونس، جمعية التثقيف السياسي.. اضافة إلى قائمة ممثلي لجان حماية الثورة بالجهات التي لم تستكمل بعد، وقائمة الشخصيات الوطنية التي اضيف اليها بعض الأسماء مثل ابو يعرب المرزوقي، احميدة النيفر، وهشام جعيط..

رفيق بن عبد الله

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:01 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/ATEF-11130-03-2011.jpg

بعد تهجمه على الزعيم بورقيبة

عاطف بن حسين يمنع من تقديم اعتذاراته في إذاعة المنستير



نزل مؤخرا الممثل عاطف بن حسين ضيفا على إحدى منوعات قناة حنبعل الفضائية وخلالها تطاول على رمز من رموز تونس الزعيم الراحل الجبيب بورقيبة وقد أثارت تصريحاته حنق جل المتفرجين إن لم نقل كلهم وباتوا على غيض لما استمعوا إليه من تصريحات مسيئة للراحل.

ويبدو أن عاطف أحس بعدها بالندم وخاصة بعد الحملة التي تعرض لها على الفايس بوك من محبي الزعيم الراحل فقرر أول أمس الاثنين التوجه إلى إذاعة المنستير ليقدم اعتذاراته لمستمعيها الذين ما زالوا يحتفظون للزعيم بورقيبة بالحب والوفاء والتقديرفي مبادرة شخصية ودون ان تقع دعوته من أي من المنشطين أو من الإدارة حيث انه فاجأ الجميع برغبته في التقدم عبر أمواج إذاعة المنستير برسالة اعتذار لكل من ساءهم تدخله في قناة «حنبعل».
ولكن تزامنت ساعة وصوله مع اعتصام قام به موظفو مطار المنستير الدولي أمام مقر الولاية قبالة إذاعة المنستير فحاول بعضهم التهجم عليه عندها دخل إلى الإذاعة مما جعل المعتصمين يصرون على إخراجه منها وطرده وقد أعلمته إدارة إذاعة المنستير بأنه عليه ان يقدم اعتذاراته في قناة حنبعل وتم إخراجه بحماية عناصر من الجيش والشرطة.
وقد علمنا بأنه تم إلغاء عرض «انتوكس» ألوان مان شو الأخير لعاطف بن حسين الذي كان مبرمجا ليوم 7 افريل بالمركب الثقافي بالمنستير بمناسبة الذكرى 11 لوفاة الزعيم الحبيب بورقيبة وذلك تفاديا لما قد يحدث من مشاكل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:03 PM
قابس: 2800 موطن شغل لفك الاعتصام



في لقاء هو الثاني من نوعه خلال شهر جمع مراسلي وسائل الإعلام بالجهة مع والي قابس تطرق الدكتور منذر يدعس ظهيرة السبت إلى موضوع الساعة وهو موضوع الإعتصامات أمام المركب الكيميائي



فأفاد بأن اتفاقا قد حصل لفك الإعتصام سوف ينتدب بمقتضاه المجمع زهاء 2800 من العاطلين عن العمل لتوزيعهم على مختلف المصانع بالمركب وذلك بداية من الأسبوع المقبل إلى غاية 2012 كما أوضح أن المجمع الكيميائي وافق على ضخ مبلغ بقيمة 250 مليار من المليمات للمناطق المتاخمة للمركب كشاطئ الإعلام وبوشمة وغنوش لاستثمارها في مجالات تهم البيئة والحد من التلوث هذا طبعا اثر مصادقة وزارة المالية بالإضافة إلى إحداث مرفأ للصيد البحري بغنوش وقد تم تشكيل لجنتين للغرض ستعنى الأولى بتحديد المقاييس التي سيتم إعتمادها في توزيع عادل لفرص العمل بين مناطق الولاية بالمجمع أما اللجنة الثانية فسوف تهتم بتحديد آليات الانتداب (مناظرة أو عبر الملفات). وقد وقع الاتفاق على هذه النقاط في قاعة المجلس الجهوي يضيف الوالي بحضور عدد كبير من المعتصمين وممثلين عن لجان حماية الثورة وإتحاد الشغل بالإضافة إلى الرئيس المدير العام للمجمع الكيميائي قيس الدالي. وإجابة على سؤال توجهنا به للوالي حول ما يروج عن تشكيل نيابات خصوصية في مناطق كالحامة وشننّي لتسيير العمل البلدي نفى السيد منذر يدعس أن يكون على علم بالأمر قائلا إننا ننتظر صدور الأوامر القانونية لحل المجالس البلدية الحالية ثم سوف نسعى لتشكيل نيابات محلية لتصريف الشأن البلدي من عقلاء الجهات والمستقلين. كما أفاد بأن قابس قد أخذت قسطها من التعيينات الأخيرة في حركة المعتمدين إذ وقع تعيين 5 من أصحاب الشهائد العليا العاطلين عن العمل.


محمد ضيف الله

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:04 PM
الداخلية لا تعلم والعدل تنفي وجودهم في السجون..


إلى متى التعتيم على القناصة؟



لعل أكثر مطلب ينادي به غالبية التونسيين إبان ثورة 14 جانفي سيما عائلات الشهداء هو مقاضاة القناصة ومحاكمتهم وظلت الاسئلة التي تخامر الذهن دون إجابة شافية من ذلك: لماذا تلوذ الهياكل المعنية بالصمت



في ما يتعلق بمسألة القناصة؟ ولماذا لم تعرف إلى الآن هوياتهم وتحدد انتماءاتهم ؟ ولماذا كل هذا التعتيم الإعلامي بشأنهم؟ في ظل تأكيد البعض انه وقع القبض على البعض منهم في الجهات وتمت إحالتهم على المحاكم مما جعل عائلات الشهداء تعيش غليان مفاده لماذا تتغافل الحكومة والجهاز العدلي عن محاسبتهم؟

ورغم أنه تم في ولاية القصرين خلال يوم 16 جانفي الماضي إلقاء القبض من طرف الجيش الوطني على مجموعة من الأشخاص بزي مدني ضبطت بحوزتهم أسلحة وفقا لما أكده شهود عيان من منطقة حي الزهور بولاية القصرين فانه إلى حد الآن لم يعلن عن هوية هؤلاء والى ماذا أفضى التحقيق بشأنهم سيما ان شهود عيان اكدوا أن الجيش الوطني اخبر المواطنين أنهم ينتمون إلى فرقة القنص التي أتت إلى القصرين خلال أيام الثامن والتاسع والعاشر من جانفي. وهي التي قامت بعمليات القنص تلك، مع العلم أن عمليات القتل تلك وردت في مقاطع فيديو تم تداولها بشكل مكثف على شبكة الموقع الاجتماعي "الفايسبوك".
وتبقى الأسئلة المطروحة في هذا الشأن كثيرة :أين الأشخاص اللذين تم القبض عليهم في تلك الفترة؟ لماذا كل هذا التعتيم الإعلامي بشأنهم؟ والأهم لماذا لا يحاسبون سيما أن جرائم القتل التي ارتكبت كانت في ظل نظام لا يزال قائم الذات وفي ظل وجود وزارة داخلية لا تزال بدورها قائمة الذات ومن الأكيد هنالك وثائق تحدد المهام والفرق الموكل لها تنفيذ الأوامر.
ولأنه من غير المسموح التغافل عن هذا الموضوع وتركه يمر مرور الكرام دون أن تقع محاكمة مرتكبو هذه الجرائم فقد اتصلت الصباح بوزارتي الداخلية والعدل للتوصل إلى إجابة عن كل الأسئلة السالفة الذكر. وقد أكدت الأولى أنها لا تعلم شيئا عن هؤلاء فيما صرح مصدر من وزارة العدل انه في ما يتعلق بقضية القناصة فان هنالك عدة قضايا منشورة في عدة محاكم بمختلف جهات الجمهورية لدى قضاة التحقيق في ما يتعلق بهذا الموضوع وأن الأبحاث ما تزال جارية وهي التي ستثبت انتماء من قاموا بقتل المواطنين المتظاهرين أيام الثورة وسوف ينالون جزاء ما ارتكبوه مشيرا إلى انه لم يتمكن حتى الآن من إلقاء القبض عليهم وأن الأبحاث لا تزال سارية.
هذه الإجابة جعلت السيدة خديجة مدني (محامية لدى محكمة التعقيب) تؤكد بأنه من الضروري اليوم القطع مع مسألة التعتيم في هذه المسالة نظرا لأهميتها كونها تمثل مطلبا شعبيا لا تراجع فيه. ولئن يمنع القانون نشر تفاصيل التحقيق فانه من الواجب في هذه المسألة طمأنة الناس سيما أهالي الشهداء. وأضافت انه لا يكفي إقالة رموز الفساد أمثال احمد فريعة والسرياطي إذ لا بد للهياكل المعنية أن تتحرك بالنجاعة المطلوبة لكشف هوية هؤلاء. وردا عن سؤال يتعلق بالعقوبة اللازمة التي يستحقها القناصة خاصة أن البعض طالب بإعدامهم أوردت المحامية أن عقوبة القتل العمد تصل حد الإعدام. وأشارت إلى أن التواجد فوق سطوح المنازل وإطلاق النار هو اكبر نموذج للقتل العمد لذا من الضروري أن تسلط عليهم أقصى العقوبات.

منال حرزي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:05 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p1-mourou30-03-2011.jpg

عبد الفتاح مورو يواصل "دروسه"

لن أغيّر بأيّ حال من الأحوال مواقفي المعلنة في وسائل الإعلام والمساجد


اصبحت الدروس التي يقدمها الشيخ عبد الفتاح مورو بجوامع مختلفة حسب روزنامة محددة تستقطب اهتمام الكثيرين الذين بات بعضهم يحرص على حضورها باستمرار وقد كان درس اول امس (الاثنين) الذي قدمه بجامع ابو هريرة ببلفي بين صلاتي المغرب والعشاء فرصة له للتطرق الى عديد المسائل الدينية..
كانت بداية درس الأستاذ عبد الفتاح أو الشيخ كما يحلو للبعض تسميته بالعودة الى ما عاناه المصلون في حقبة بن علي الذي الغى الدور الحقيقي للمساجد التي اقتصرت مهمتها على تامين الصلاة فقط تحت شعار ما اسماه "صلي و ارفع صباطك".
لقد اعتبر البعض هذا الدرس الذي امتد اكثر من ستين دقيقة خطابا سياسيا اكثر منه دينيا اذ كان استناد الشيخ على الاحاديث النبوية قليلا ليتخذ الجزء الاكبر من حديثه منحى سياسيا واقتصر في شهاداته على واقع "المصلي" او"المواطن" قبل 14 جانفي وما تعرض له من مضايقات وقمع وكبت للحريات الفردية من ذلك ان العديد من الملتحين قد تم تهديدهم وحبسهم وتابع قائلا :"لقد زرت كمحام البعض من المسجونين بتهمة "الالتزام بالصلاة ورفض حلق اللحي"..وصلت فترة قبوع احدهم 18 سنة في زنزانة فردية..فكان اكبر امر يقلق نظام الرئيس المخلوع هو ذاك الشاب الملتزم وليس ما جاوز الستين."
لا للمحاسبة
كما تطرق الشيخ عبد الفتاح مورو إلى موضوع فاجأ به الحاضرين الذين كانوا متعطشين لمعرفة أغوار دينهم وأسراره اذ تحدث عن واقعة حصلت معه في الفترة الاخيرة بقوله:"فوجئت وانا الج صبيحة ذات يوم مبنى مكتبي بمجموعة من النساء اللاتي ارتدين "سفساري" وقد طلبن مني توكيلي للدفاع عن حقوقهن في العودة للعمل لماخور العاصمة... ولما علمت بأمرهن رفضت على التو لكن بعد سماعي لقصصهن وظروف دخولهن هذا العالم تأثرت وسالت دموعي وكنت في قرارة نفسي ابحث عن الأسباب الكامنة وراء إقدامهن على ما اقترفن في حق أنفسهنلاتاكد وان انحراف الذات البشرية مرده ظروف معينة وجب علينا محاسبة الظروف وإيجاد حلول لها وليس للأشخاص."
"موقفنا" ثابت
واصل الشيخ حديثه الى الحاضرين بالتطرق في اكثر من مرة الى قنواتنا التلفزية اذ اشار قائلا:"لقد طلب مني في برنامج حواري مع فنانين في احدى قنواتنا التلفزية دعوة المصلين الى دخول قاعات السينما والمسرح, في المقابل كان ردي بالطلب منهم بدعوة رواد السينما والمسرح ودور الثقافة الى دخول المساجد للصلاة. لقد اكد علي احد الحاضرين بمتابعة خطبي ودروسي لمعاينة مدى ثباتي على موقفي, لذلك فاني اقول للجميع اني لن اغير باي حال من الاحوال مواقفي التي أعلنتها في وسائل الاعلام او المساجد
ويضيف الاستاذ مورو قائلا:"علينا ان نهتم بالشان العام للبلاد وكل مصلي مطالب بدعوة جاره وكل من يعرفه الى الطريق الصحيحة وبذلك نرسل رسالة الى المشككين فينا باننا لسنا من هواة التفجيرات او الداعين الى تكفير والتخريب واستعمال كل ما من شانه ان يرهب التونسي بتعلة."
ردود فعل متباينة
بعد انتهاء الدرس وصلاة العشاء تعالت الاصوات في الجامع بين مؤيد لموقف الشيخ مورو ورده على الدعوة الى زيارة الفضاءات الثقافية وغنائه، ورافض لما اتاه في تلك الحصة التلفزية والذين اعتبروه ليس من الاسلام في شيء. وقد احتد الحوار بين مورو واحد الحاضرين حول كيفية الرد الامر الذي جعل القائمين على الجامع يدعون الجميع الى احترام قدسية المكان. فكانت خاتمة الدرس اصواتا متعالية.
جمال الفرشيشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:05 PM
الصباح تنشر المرسوم المؤقت المنظم للسلط العمومية


http://www.assabah.com.tn/upload/p730-03-2011.jpg


هذه صلاحيات ومهام رئيس الجمهورية المؤقت.. الوزير الأول والحكومة المؤقتة
انتهاء أحكام المرسوم عند مباشرة المجلس التأسيسي مهامه

صدر يوم أمس في الرائد الرسمي مرسوم عدد 14 لسنة 2011 مؤرخ في 23 مارس 2011 يتعلق بالتنظيم المؤقت للسلط العمومية.


وينظم المرسوم مهام مختلف السلط التشريعية والتنفيذية والقضائية، ويمنح رئيس الجمهورية المؤقت مهام تنفيذ المراسيم والسلطة الترتيبية العامة وله أن يفوض كلا أو جزءا من هذه السلطة إلى الوزير الأول، ويواصل رئاسة الدولة حتى تاريخ مباشرة المجلس الوطني التأسيسي مهامه.

ومن مهامه الأخرى القيادة العليا للقوات المسلحة، العفو الخاص، إشهار الحرب وإبرام السلم بعد مداولة مجلس الوزراء، تعيين الوزير الأول وبقية أعضاء الحكومة باقتراح الوزير الأول، وله إنهاء مهام الحكومة أوعضو منها باقتراح من الوزير الأول..
ويتيح المرسوم لرئيس الجمهورية المؤقت إذا تعذر عليه القيام بمهامه بصفة وقتية أن يفوّض بأمر سلطاته إلى الوزير الأول، وعند شغور منصب رئيس الجمهورية المؤقت لوفاة أواستقالة أوعجز تام، يتولى الوزير الأول "فورا" مهام رئاسة الدولة بصفة مؤقتة. وإذا تزامن شغور منصب رئيس الجمهورية المؤقت مع شغور منصب الوزير الأول تنتخب الحكومة المؤقتة أحد أعضائها الذي يتولى فورا مهام رئاسة الدولة بصفة مؤقتة.
وفي ما يتعلق بمهام الحكومة المؤقتة تتمثل في السهر على تصريف أعمال الدولة والسير العادي للمرافق العمومية ويسيرها الوزير الأول وينسق أعمالها ويتصرف في دواليب الإدارة وفي القوة العامة وينوب عند الاقتضاء رئيس الجمهورية المؤقت في رئاسة مجلس الوزراء أو أي مجلس آخر.
وتم التنصيص على أن ينتهي العمل بأحكام المرسوم عند مباشرة المجلس الوطني التأسيسي مهامه وضبطه تنظيما آخر للسلط العمومية.
اعداد: رفيق بن عبد الله
في ما يلي النص الكامل للمرسوم:
إن رئيس الجمهورية المؤقت،
باقتراح من الوزير الأول،
حيث أن الشعب التونسي هو صاحب السيادة يمارسها عن طريق ممثليه المنتخبين انتخابا مباشرا، حرا ونزيها،
وحيث عبر الشعب أثناء ثورة 14 جانفي 2011 عن إرادة ممارسة سيادته كاملة في إطار دستور جديد،
وحيث أن الوضع الحالي للدولة، بعد الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية في 14 جانفي 2011 كما أقر ذلك المجلس الدستوري في إعلانه الصادر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية المؤرخ في 15 جانفي 2011، لم يعد يسمح بالسير العادي للسلط العمومية، كما صار من المتعذر التطبيق الكامل لأحكام الدستور،
وحيث أن رئيس الجمهورية هو الضامن لاستقلال الوطن وسلامة ترابه ولاحترام القانون وتنفيذ المعاهدات، وهو يسهر على السير العادي للسلط العمومية ويضمن استمرار الدولة، وبعد مداولة مجلس الوزراء،
يصدر المرسوم الآتي نصه:
الفصل الأول ـ إلى حين مباشرة مجلس وطني تأسيسي منتخب انتخابا عاما، حرا، مباشرا وسريا حسب مقتضيات نظام انتخابي يصدر للغرض مهامه، يتم تنظيم السلط العمومية بالجمهورية التونسية تنظيما مؤقتا وفقا لأحكام هذا المرسوم.
الباب الأول
أحكام عامة
الفصل 2 ـ تحل بمقتضى هذا المرسوم المجالس الآتية:
ـ مجلس النواب،
ـ مجلس المستشارين،
ـ المجلس الاقتصادي والاجتماعي،
ـ المجلس الدستوري.
يتولى الكتاب العامون أوالمكلفون بالشؤون الإدارية والمالية لهذه المجالس تصريف أمورها الإدارية والمالية إلى حين وضع المؤسسات التي ستعوضها بمقتضى الدستور الجديد.
الفصل 3 ـ تمارس المحكمة الإدارية ودائرة المحاسبات صلاحياتهما طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل والمتعلقة بضبط تنظيمهما وتحديد مشمولات أنظارهما والإجراءات المتبعة لديهما.
الباب الثاني
السلطة التشريعية
الفصل 4 ـ يتمإصدار النصوص ذات الصبغة التشريعية في صيغة مراسيم يختمها رئيس الجمهورية المؤقت، بعد مداولتها في مجلس الوزراء ويسهر على نشرها بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية.
الفصل 5 ـ تتخذ شكل مراسيم النصوص المتعلقة بـ :
ـ الترخيص في المصادقة على المعاهدات،
ـ العفو التشريعي وحقوق الإنسان والحريات الأساسية،
ـ النظام الانتخابي والصحافة والإعلام والاتصال والنشر،
ـ تنظيم الأحزاب السياسية وتمويلها والجمعيات والمنظمات غير الحكومية والمهن،
ـ مكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال،
ـ تنمية الاقتصاد،
ـ قانون الشغل والضمان الاجتماعي والصحة،
ـ المالية والجباية،
ـ نظام الملكية والحقوق العينية،
ـ التربية والتعليم والثقافة،
ـ مجابهة الكوارث والأخطار الداهمة واتخاذ التدابير الاستثنائية،
ـ الإجراءات أمام مختلف أصناف المحاكم وضبط الجنايات والجنح والعقوبات المنطبقة عليها وكذلك المخالفات الجزائية إذا كانت مستوجبة لعقوبة سالبة للحرية،
ـ الضمانات الأساسية للموظفين والأعوان المدنيين والعسكريين،
ـ الجنسية والحالة الشخصية والالتزامات،
ـ الأساليب العامة لتطبيق هذا المرسوم.
وبصفة عامة كل المواد التي تدخل بطبيعتها في مجال القانون.
الباب الثالث
السلطة التنفيذية
الفصل 6 ـ يمارس رئيس الجمهورية المؤقت السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة مؤقتة يترأسها وزير أول.
القسم الأول
رئيس الجمهورية المؤقت
الفصل 7 ـ يسهر رئيس الجمهورية المؤقت على تنفيذ المراسيم ويمارس السلطة الترتيبية العامة وله أن يفوض كلا أو جزءا من هذه السلطة إلى الوزير الأول.
ويقع تأشير الأوامر ذات الصبغة الترتيبية من قبل الوزير الأول وعضو الحكومة المعني.
الفصل 8 ـ يواصل رئيس الجمهورية المؤقت رئاسة الدولة حتى تاريخ مباشرة المجلس الوطني التأسيسي مهامه.
الفصل 9 ـ يمارس رئيس الجمهورية المؤقت الوظائف التالية:
ـ القيادة العليا للقوات المسلحة،
ـ المصادقة على المعاهدات،
ـ العفو الخاص،
ـ إشهار الحرب وإبرام السلم بعد مداولة مجلس الوزراء،
ـ تعيين الوزير الأول وتعيين بقية أعضاء الحكومة باقتراح من الوزير الأول،
ـ رئاسة مجلس الوزراء،
ـ إنهاء مهام الحكومة أوعضو منها باقتراح من الوزير الأول،
ـ اعتماد الدبلوماسيين للدولة في الخارج وقبول اعتماد ممثلي الدول الأجنبية لديه،
ـ إسناد الوظائف العليا المدنية والعسكرية باقتراح من الحكومة. ولرئيس الجمهورية أن يفوّض إسناد بعض تلك الوظائف إلى الوزير الأول.
الفصل 10 ـ لرئيس الجمهورية المؤقت إذا تعذر عليه القيام بمهامه بصفة وقتية أن يفوّض بأمر سلطاته إلى الوزير الأول.
وعند شغور منصب رئيس الجمهورية المؤقت لوفاة أواستقالة أوعجز تام، يتولى الوزير الأول فورا مهام رئاسة الدولة بصفة مؤقتة. وإذا تزامن شغور منصب رئيس الجمهورية المؤقت مع شغور منصب الوزير الأول تنتخب الحكومة المؤقتة أحد أعضائها الذي يتولى فورا مهام رئاسة الدولة بصفة مؤقتة.
الفصل 11 ـ لا يجوز لرئيس الجمهورية المؤقت الترشح لعضوية المجلس الوطني التأسيسي، كما لا يجوز له الترشح لأي انتخابات أخرى بعد وضع الدستور الجديد.
الفصل 12 ـ المقر الرسمي لرئاسة الجمهورية تونس العاصمة وضواحيها إلا أنه يمكن في ظروف استثنائية أن يحوّل مؤقتا إلى أي مكان آخر من تراب الجمهورية.
القسم الثاني
الحكومة المؤقتة
الفصل 13 ـ تسهر الحكومة المؤقتة على تصريف أعمال الدولة وعلى السير العادي للمرافق العمومية ويسيرها الوزير الأول وينسق أعمالها ويتصرف في دواليب الإدارة وفي القوة العامة وينوب عند الاقتضاء رئيس الجمهورية المؤقت في رئاسة مجلس الوزراء أو أي مجلس آخر.
الفصل 14 ـ يسهر الوزراء كل حسب القطاع الراجع إليه بالنظر على تسيير الإدارة المركزية والإشراف على المؤسسات والمنشآتالعمومية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل.
كما تشمل الإدارة مصالح جهوية ومحلية في إطار اللامحورية أو اللامركزية يقع تنظيمها وتسييرها أوالإشراف عليها طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل.
الفصل 15 ـ لا يجوز للوزير الأول وبقية أعضاء الحكومة المؤقتة الترشح لعضوية المجلس الوطني التأسيسي.
القسم الثالث
الجماعات المحلية
الفصل 16 ـ تمارس المجالس البلدية والمجالس الجهوية والهياكل التي يمنحها القانون صفة الجماعة المحلية، المصالح المحلية حسبما يضبطه القانون.
الباب الرابع
السلطة القضائية
الفصل 17 ـ تنظم السلطة القضائية بمختلف أصنافها وتسير وتمارس صلاحياتها وفقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل.
الباب الخامس
أحكام ختامية
الفصل 18 ـ ينتهي العمل بأحكام هذا المرسوم عند مباشرة المجلس الوطني التأسيسي مهامه وضبطه تنظيما آخر للسلط العمومية.
الفصل 19 ـ ينشر هذا المرسوم بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية ويدخل حيز التنفيذ بداية من 15 مارس 2011.
تونس في 23 مارس 2011.

رئيس الجمهورية المؤقت فؤاد المبزع

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:06 PM
رسالة واشنطن


نقابيون تونسيون أمريكا: وقف تسديد الديون الخارجية التونسية واسترجاع ما سرقه بن علي وأقاربه


http://www.assabah.com.tn/upload/SYND-6001301473916.jpg

زار الولايات المتحدة مؤخرا وفد مكون من أربعة أعضاء من الإتحاد العام التونسي للشغل لمدة أسبوع، وذلك بدعوة من مركز التضامن الأمريكي (Solidarity Center)، وهو الجهة المسؤولة عن العلاقات الخارجية للإتحاد العام لرابطة النقابات الأمريكية (AFL-CIO)



ويتكون الوفد النقابي التونسي من أربعة أعضاء وهم عبداللطيف الحمروني، كاتب عام الجامعة العامة للأشغال العمومية والإسكان، وسامي العوادي، كاتب عام الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي، ونجوى مخلوف، منسقة اللجنة الوطنية للمرأة العاملة بالإتحاد العام التونسي للشغل، وخيرالدين بوصلاح، ممثل مركز التضامن في شمال افريقيا والشرق الأوسط (مكتب تونس). وجال الوفد النقابي ثلاث مدن أمريكية وهي سكرامنتو وسان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا والعاصمة الأمريكية واشنطن.

عقد الوفد التونسي سلسلة من اللقاءات وكانت الصباح حاضرة في جميع اللقاءات الإعلامية والمؤتمرات والندوات التي شارك فيها الوفد. إذ حضر الأخير، كضيف شرف، المؤتمر التشريعي لفيدرالية عمال كاليفورنيا الذي عقد في سكرامنتو (عاصمة ولاية كاليفورنيا)، وبطلب من المؤتمرين تكلم أعضاء الوفد التونسي عن الأسباب التي أدت إلى إندلاع الثورة في تونس عن ممارسات النظام المخلوع من قمع واستبداد وفساد ورشوة وتهميش لجميع القوى الحية في المجتمع ومساهمة الإتحاد العام التونسي للشغل فيها. وأوضح أعضاء الوفد لمضيفيهم الأمريكيين الحاضرين في المؤتمر الذين فاق عددهم أربع مائة نقابي وسياسي، على رأسهم حاكم الولاية جيري براون ووزيرة العدل بالولاية كمالا هاريس، أنه وكما لعب الإتحاد العام التونسي للشغل دورا مهما في إنجاح الثورة التونسية فإنه سيلعب دورا لا يقل أهمية في عملية التحول الديمقراطي التي تشهدها تونس حاليا. كما قوبلت كلمة الوفد التونسي بتصفيق حار من الحاضرين كتعبير منهم عن إعجابهم بشجاعة الشعب التونسي للتخلص من نير الإستبداد واحترامهم لإرادته بناء مجتمع ديمقراطي، حسب تعبير بعض الحاضرين.
تأجيل تسديد الديون
من جهة أخرى، أشار أعضاء الوفد التونسي، في كلماتهم المتعاقبة، إلى العلاقة التاريخية التي تربط الإتحاد العام التونسي للشغل بالنقابات الأمريكية والتي تعود إلى ماقبل الإستقلال حيث حضر المرحوم فرحات حشاد المؤتمر السنوي للإتحاد العام لرابطة النقابات الأمريكية الذي عقد سنة 1952، في مدينة سان فرانسيسكو. وكان حشاد قد طلب حينها من مضيفيه الأمريكيين دعم جهود الحركة الوطنية بصفة عامة والحركة العمالية التونسية بصفة خاصة والرامية إلى تحقيق الإستقلال عن الإستعمار الفرنسي. كما أوضح أعضاء الوفد أنهم لا يطالبون بإعفاء تونس منديونها الخارجية أو حتى إعادة جدولة تلك الديون، بل طلبوا من الحاضرين بأن يتصلوا بمن يمثلونهم من أعضاء الكونغرس الأمريكي ووزارة الخارجية الأمريكية كي تتدخل الحكومة الأمريكية لمساعدة الشعب التونسي لدى الجهات الدولية المانحة مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والإتحاد الأوروبي كي يمنحوا تونس "فترة سماح"، أي تأجيل دفع الديون الخارجية المستحقة خلال هذه الفترة الحرجة من الإنتقال الديمقراطي.
أما المطلب الثاني، والذي لا يقل أهمية عن الأول، فإنه يتمثل في طلب مساعدة الحكومة الأمريكية بأن تسخر ما لديها من قدرات قانونية ودبلوماسية سواء عبر وزارة العدل الأمريكية ووزارة الخارجية أو مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، كي تساعد الحكومة الإنتقالية، أو من يليها، في تجميد ومصادرة ممتلكات الدكتاتور المخلوع بن علي وأقاربه وأصهاره. وأفهم أعضاء الوفد مستمعيهم من الحاضرين أن الثروة التي جمعها الدكتاتور الفار بن علي وأسرته وأقاربه إنما هي نتيجة سرقة ونهب ممنهج ومستمر لخيرات الشعب التونسي، وتشمل هذه الممتلكات أموالا مودعة في حسابات بنكية في أوروبا وأمريكا الشمالية ودول الخليج كما تشمل أيضا عقارات واستثمارات في مختلف دول العالم. علما أن إحدى شقيقات الدكتاتور المخلوع تملك عقارا في ولاية فلوريدا الأمريكية، وأن أحد أصهاره يملك عقارا في ضواحي مونتريال، عاصمة مقاطعة كيباك الكندية، في حين أن صهره الآخر لازال متواجدا بكندا يحاول الحصول على اللجوء هناك. كما شدد أعضاء الوفد على ضرورة استرجاع ما تمت سرقته من أموال الشعب في الوقت الراهن وذلك نظرا للحاجة الملحة لإعادة تلك المسروقات إلى أصحابها.
الممارسة الديمقراطية
وتجدر الإشارة إلى أن حضور المؤتمر شكل فرصة للوفد التونسي كي يطلع على آليات وفعاليات المشاركة الديمقراطية، وكيف أن الممارسة الديمقراطية تتجاوز بكثير النشاط الموسمي كالإنتخابات أو المناسباتي عندما يطرأ حدث ما يستدعي تدخل الأطراف المعنية في النزاع. كما شاهد الوفد عملية مناقشة الموازنة العامة للولاية خاصة الجانب المتعلق منها بحقوق العمال وكذلك مناقشة القوانين والتشريعات الناظمة لمختلف الأنشطة الإقتصادية والمتصلة بالضوابط القانونية التي تربط أصحاب العمل من القطاعين العام والخاص كالشركات والمؤسسات والعمال والموظفين.
كما عقد الوفد ثلاثة لقاءات صحفية، واحدة في سكرامنتو مع نشرية (Working in These Times) المعنية بشؤون العمال، وفي سان فرانسيسكو مع إذاعة محلية (Pacifica Radio) ذات الميول الليبرالية التقدمية، وفي واشنطن مع نشرية (Huffington Post) الواسعة الانتشار. هذا بالإضافة إلى لقاءات مضيقة شملت مركز الدراسات العمالية بجامعة بيركلي، ومجالس نقابية بسان فراسيسكو ولقاء مع أعضاء الجالية العربية في المدينة، وفي العاصمة واشنطن إلتقى الوفد بعدد كبير من مسؤولي الإتحاد العام لرابطة النقابات الأمريكية، حيث توجه الكثير من المسؤولين النقابيين الأمريكيين إلى أعضاء الوفد بعديد من الأسئلة ترواحت بين دوافع الثورة التونسية وأهدافها المستقبلية ومآلاتها وتحدياتها وبين موقف الاتحاد العام التونسي للشغل مما يجري في ليبيا ومن انعكاسات تدخل القوى الغربية في ذلك البلد المجاور ليس فقط على تونس بل على عموم دول وشعوب المنطقة.
الثورة التونسية الملهمة
ربما يكون من الملفت للانتباه هو ما ردده الأمريكيون على مسامع ضيوفهم أعضاء الوفد، وفي جميع اللقاءات تقريبا، هو كيف أن الثورة التونسية لم تلهم وتحفز على اندلاع الثورة المصرية والليبية واليمنية والسورية والبحرينية فقط، بل إنها ألهمت أيضا العمال والنقابيين الأمريكيين في التصدي للحملات الشرسة التي يتعرضون لها من قبل الحركات اليمينية بزعامة الحزب الجمهوري، وقدم المتحدثون الأمريكيون الدليل على ما يقولون ما حدث في ولايات أمريكية عدة مثل ويسكونسون وأوهايو وميتشيغان وبعض مدن ولاية كاليفورنيا. إذ يسعى الجمهوريون واليمينيون الإنجيليون إلى منع النقابات من التفاوض الجماعي وتجريد العمال من مكتسباتهم، مما دفع بعشرات الآلاف منهم للنزول للساحات والشوارع والتظاهر لعدة أيام مثلما حدث في ماديسون، بولاية ويسكونسون.
أما اللقاء الأهم، فكان في واشنطن حيث التقى الوفد برئيس الإتحاد العام لرابطة النقابات الأمريكية، ريتشارد ترومكا، ورئيسة قسم العلاقات الخارجية بالاتحاد، كاثي فاينغولد. أثناء اللقاء المطول، تحدث أعضاء الوفد عن العلاقة التاريخية التي تربط الاتحاد العام التونسي للشغل ونظيره الأمريكي وعن مكتسبات الثورة التونسية وعن كلفتها وكذلك عن التحديات التي تطرحها مرحلة الانتقال الديمقراطي، و كذلك عن الظروف الراهنة التيتمر بها تونس ودول المنطقة. كما جدد أعضاء الوفد مطالبهم بمساعدة الولايات المتحدة والتدخل لدى الجهات المانحة والأخذ بعين الإعتبار المرحلة الانتقالية التي تشهدها تونس في فترة ما بعد الثورة وانعاكاساتها السلبية على الأداء الاقتصادي للبلاد، ونوهوا في الوقت نفسه بأن تونس كانت دائمل تفي بالتزاماتها تجاه الأطراف الدائنة. هذا بالإضافة إلى ضرورة وقوف الولايات المتحدة بجانب الشعب التونسي في مسعاه لإسترداد ما نهبه الرئيس المخلوع وأفراد أسرته وأقاربه.

عندما توجهت الصباح بالسؤال إلى، ريتشارد ترومكا، رئيس الإتحاد العام لرابطة النقابات الأمريكية، عما إذا كان سيقوم بتحركات تلبية لنداء الوفد التونسي، أجاب قائلآ:"نعم، بكل تأكيد، سأطرح موضوع وقف مؤقت لتسديد الديون الخارجية التونسية وموضوع تجميد واسترداد ممتلكات الشعب التونسي (التي سرقها بن علي وافراد أسرته)، على أعلى مستويات الحكومة الفدرالية الأمريكية وسأناقش الأمر مع الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ومع أعضاء الكونغرس".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:07 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p4n-230-03-2011.jpg
في أوّل حديث لأول رئيس للهيئة التأسيسية لنقابة القضاة

النقابة أداة تكرس وحدة القضاة.. واستقلالية القضاء..


تجسّمت الأسبوع الماضي فكرة بعث نقابة للقضاة التونسيين بعد أن كانت شعارا محتشما في الجلسة الّتي عقدها القضاة يوم 5 فيفري الماضي (الصباح 6 فيري 2011).
وقد جاء في طالع البيان التأسيسي لهذه النقابة الأولى من نوعها في تونس أن بعث نقابة للقضاة جاءت تكريسا لمبادئ استقلال السلطة القضائية وتجسيما لمبادئ الديمقراطية المستندة إلى ثورة الحرية والكرامة وما تقره من حق في الاختلاف وحرية في التنظّم دون إقصاء أو تهميش. ولمزيد إلقاء الضوء على طبيعة هذا المولود الجديد إلتقت " الصباح" السيد محمّد نبيل نقاش رئيس الهيئة التأسيسية للنقابة وأجرت معه الحوار التّالي:
-يمكن أن نقول، أن نقابة القضاة التونسيين دخلت نطاق العمل الشرعي، فهل من توضيح لمنشإ فكرة بعث هذه النقابة، وكيف تبلورت هذه الفكرة؟
دخلت نقابة القضاة نطاق العمل الشرعي بداية من يوم 18 مارس 2011 تاريخ الإيداع واستكمال إجراءات التأسيس. وكان البيان التأسيسي بتاريخ 23 مارس 2011 الذي تضمّن الخطوط الأساسية لعمل النقابة.
أما بخصوص نشأة فكرة النقابة فيعود ذلك إلى بداية العمل المنظم بالنسبة للقضاة، وهي فكرة قديمة متجدّدة اعتبارا لرفض السلطة الاعتراف بالحق النقابي للقضاة والتي كانت تعمد في كلّ الحالات إلى تمكينهم من أشكال تنظيم يغلب عليها الطابع الجمعياتي كودادية القضاة.
وأهم مرحلة ظهرت فيها فكرة نقابة للقضاة كانت مع جمعية القضاةالشبان التي تأسست مع بداية السبعينات وتمكنت خلال سنة 1985 من تنظيم إضراب للقضاة أدى إلى مؤاخذة العديد منهم وعزل بعضهم وتعديل القانون الأساسي للقضاة لمنعهم من حق الإضراب بالفصل 18 منه، كما تأكدت ضرورة تكوين النقابة من خلال إحالة عديد الزملاء على مجلس التأديب ولم يجدوا أي ممثل نقابي يقف إلى جانبهم أو يبلغ صوتهم فتمت مؤاخذتهم دون توفير الضمانات اللاّزمة.
أما عن كيفية تبلور هذه الفكرة في الظرف الراهن فإنها تعتبر إحدى النتائج الإيجابية لثورة الحرية باعتبار أن البيانات الصادر عن عديد القضاة بمختلف المحاكم دعت مباشرة غداة الثورة إلى بعث نقابة للقضاة، ثم انطلقت الأعمال المادية من خلال الموقع الإلكتروني الذي أنشأه بعض الزملاء القضاة على شبكة التواصل الاجتماعي والتي لقيت ترحيبا من قبل عدد كبير من القضاة الذين أمضوا عرائض يدعون فيها لتأسيس النقابة.
- في الجلسة الّتي إنقعدت يوم 5 فيفري بقصر العدالة بتونس، طرحتم فكرة تكوين نقابة للقضاة ولكن لم يكن لكم موقف حاسم من الموضوع ، فما هو مردّ هذا التردّد؟
إن ما عُرض في جلسة 05 فيفري 2011 بقصر العدالة بتونس يندرج في إطار الحرص على أن تنبثق لجنة عن جمعية القضاة التونسيين تتولى الإعداد لبعث النقابة وإعداد القانون الأساسي بعد أن أعطى المكتب التنفيذي لجمعية القضاة موافقته على ذلك
غير أن المكتب التنفيذي بجلسة يوم 05 فيفري 2011 المنعقدة بدعوة من قضاة المحكمة الابتدائية بتونس تراجع في موقفه ورفض الانخراط في مشروع تكوين نقابة، مع أن عددا كبيرا من القضاة وخاصة من ممثلي المحاكم بالجمعية سبق له أن أمضوا على العرائض الداعية إلى تأسيس نقابة للقضاة، وبالتالي فإن ما تصفونه بالتردد كان من قبيل التريث ومحاولة لإيجاد الحلول وبعث نقابة للقضاة من داخل الجمعية.
- ألا تخشون أن يقال أن بعث نقابة للقضاة سيكرّس تقسيم القضاة؟
أعتقد جازما أن نقابة القضاة هي أداة لتكريس وحدة القضاة حول الهدف الأسمى وهو استقلالية القضاء وحماية المصالح المهنية للقضاة، وبالتالي فإن اختلاف أشكال العمل بين العمل النقابي والعمل الجمعياتي لن يؤثر على وحدة الهدف ولن يؤدي إلى التنازع والتعارض بين النقابة والجمعية خاصة أن كل المنتمين إلى النقابة يؤكدون على ضرورة المحافظة على انتمائهم للجمعية وحمايتها باعتبارها احد المكاسب الأساسية للقضاة التي لها مرجعيتها التاريخية والتي لا يمكن إنكارها.
إن التعدد لا يعني بالضرورة الانقسام فضلا عن أن التجارب في بعض الدول الأوروبية أثبتت ضرورة التعدد والاختلاف ولم يشر يوما إلى الانقسام، والتعدد مساهمة في البناء الديمقراطي وليست تعطيلا له.
-هل يمكن أن نتصوّر تعاونا بين الهيكلين في المستقبل ؟
بالطبع يجب أن يكون هناك تعاون بين نقابة القضاة وجمعية القضاة من أجل تحقيق الهدف الأساسي وهو استقلالية السلطة القضائية وإن نقابة القضاة التونسيين تبقى في كل الحالات مستعدة للتعاون مع جمعية القضاة.
-هل هناك تنسيق بينكم وبين المكتب التنفيذي المنبثق عن مؤتمر ديسمبر 2010؟
لا يوجد أي تنسيق بين الهيئة التأسيسية لنقابة القضاة وأي مكتب تنفيذي سابق لجمعية القضاة التونسيين وقد تمّ التعامل مع كافة القضاة بصفتهم منتمين إلى الأسرة القضائية ومعنيين بالشأن القضائي دون اعتبار لانتماءاتهم أو أفكارهم. كل ذلك تجنبا لإثارة الفتنة وتغذية الشقاق داخل جمعية القضاة التونسيين فنقابة القضاة ليست بديلا لجمعية القضاة التونسيين وليست أداة لتقسيم القضاة، وإنما آلية للعمل المهني المنظم تجسيما للمطلب التاريخي للقضاة.
- لقد جاء ببيانكم التأسيسي أن النقابة لن تنخرط في أي عمل سياسي تكريسا لمبدإ حياد القضاء، ولكن في نفس الوقت قلتم أن هذه النقابة ستعمل "على النهوض باستقلالية السلطة القضائية وتركيز الآليات الكفيلة بضمان استقلالية القضاء والمشاركة في دراسة وإعداد مشاريع القوانين الأساسية للقضاة"، ألا يعدّ هذا نشاطا سياسيا؟
إن من أهم مبادئ العمل النقابي الامتناع عن ممارسة النشاط السياسي وتنحصر مهام النقابة في الدفاع عن المصالح الاجتماعية والاقتصادية لمنخرطيها، وأن ما ورد بأهداف النقابة من نهوض باستقلالية السلطة القضائية وتركيز الآليات الكفيلة بضمان استقلالية القضاء والمشاركة في إعداد المشاريع الأساسية للقضاة يستند بالأساس إلى منظور مهني بحت لا علاقة له بالأنشطة السياسية بل يتعلق بالضمانات الأساسية المتعين أن يتمتع بها القاضي ليكون في مأمن من الاحتواء والاستقطاب والضغط أحيانا.
- أكدتم أيضا في بيانكم التأسيسي أن هذه "النقابة منظمة مستقلة عن كافة الهيئات والمنظمات والاتحادات النقابية القائمة." ولكن لم تبيّنوا كيفية التعامل مع وزارة العدل وحقوق الإنسان، فهل لكم تصوّر عن هذا التعامل؟
تمّ التأكيد على استقلالية النقابة كهيكل تمثيلي مهني لا ينضوي تحت أية منظمة من المنظمات، ومن البديهي أن تكون هذه المنظمة مستقلة عن السلط القائمة بما فيها وزارة العدل والتي سيتم التعامل معها وفق تقاليد العمل النقابي باعتبارها طرفا اجتماعيا تخضع العلاقة معه إلى مبدإ التفاوض الثنائي والوطني. فالثنائي يتعلق بالمسائل الخاصة بشأن القضاة، والوطني في إطار المفاوضات الاجتماعية التي تشرف عليها الدولة بالنسبة لكافة القطاعات مرجعيتنا في ذلك الدفاع عن مصالح القضاة.
- للعدالة جناحان كما يقال، جناح القضاة وجناح المحاماة، ولكن لا نجد أية إشارة إلى كيفية التعامل مع المحاماة وهياكله، فما هو مرد هذا التغييب؟
ليس هناك أي تغييب لأي طرف من الأطراف الفاعلة على الساحة القضائية بل تم التأكيد فيالبيان التأسيسي على مبدإ الاحترام لكافة الهياكل سواء ذات الصبغة القضائية أو الأعم منها في المجتمع المدني. وينصرف ذلك إلى كافة الأطراف والمنظمات الفاعلة في الساحة القضائية وهياكلها من محامين وعدول تنفيذ وعدول إشهاد وخبراء وخبراء محاسبين ومتصرفين قضائيين ومؤتمنين وكذلك الهياكل المهنية للهيئات الإدارية كنقابة أعوان وزارة العدل وسيكون التعامل مع كافة هذه الهياكل في نطاق التنسيق والتشاور لما فيه مصلحة السلطة القضائية.
- إذا كان مرجعكم في تكوين نقابتكم مجلّة الشغل، ألا ترون أن هذا قد يفقدكم خصوصية سلطة القضاء ، وقد يطرح إشكاليات أخرى؟
إن مجلة الشغل هي النص العام المنظم لبعث وتأسيس النقابات في تونس ناهيك أن القانون عدد 112 لسنة 1983 المحدد للنظام الأساسي لأعوان الوظيفة العمومية اكتفى بالإحالة إلى مجلة الشغل مع إضافة شرط تسجيل القانون الأساسي بالقباضة وإعلام الإدارة الراجع إليها الموظفون بالنظر وطالما أن القانون الأساسي للقضاة أحال في عدّة مواضع إلى القانون عدد 112 لسنة 1983 فمن المنطقي أن يقع اعتماد أحكام مجلة الشغل غير أنه في الظرف الراهن واعتبارا لتجميد العمل بأحكام الدستور الذي كان يضمن بفصله الثامن الحق النقابي فإن مرجعيتنا الأساسية هي اتفاقيتا منظمة العمل الدولية عدد 87 وعدد 135 المصادق عليهما من طرف الدولة التونسية وكذلك المبدأ التأسيسي التاسع من المبادئ الأساسية التي أقرتها الأمم المتحدة بشأن استقلالية السلطة القضائية والذي مكن القضاة من حرية تكوين منظمات لتمثيل مصالحهم والنهوض بتدريبهم المهني وحماية استقلالهم القضائي وفي الانضمام إليها.
واعتماد المرجعيات سالفة الذكر لا ينزع عن القضاء صفته كسلطة وإنما يدعم استقلالية القضاء كسلطة محايدة في الدولة فالدفاع عن المصالح المهنية للقضاة لن يخضع لأحكام مجلة الشغل بل لخصوصية العمل القضائي وما يستوجبه من استقلالية وبالتالي فإن مجلة الشغل تبقى الإطار العام المنظم لتأسيس النقابة فقط إلى جانب بقية المرجعيات المذكورة وليست إطارا للدفاع عن مصالح القضاة.
-لقد كونتم هيكلا مؤقتا، فهل من توضيح لصلاحيات هذا الهيكل ومدّة توليه هذه المهام المؤقّتة ؟إن من طبيعة الهيئات التأسيسية أن تكون وقتية وأن تتولى الإعداد لعقد المؤتمر الأول والقيام بكل الأعمال التي يقتضيها التأسيس مثل إحداث المقرات وتسجيل الانخراط إلى جانب الأعمال الضرورية والمتأكدة التي تندرج في الأهداف المرسومة بالقانون الأساسي للنقابة.
أما بالنسبة للمدّة فلن تتجاوز موفى شهر ماي 2011 إن شاء الله موعد عقد المؤتمر الأول حيث سيتم انتخاب هيئة إدارية جديدة.
اجرى الحوار: المنجي غــريبـي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:08 PM
في لائحتها المهنية


الهيئة الإدارية لجامعة البريد تطالب بحذف الرمز "7" من أرقام الهاتف القار



طالبت الهيئة الإدارية لجامعة البريد والاتصالات في لائحتها المهنية بحذف الرمز "7" للعهد البائد من ارقام الهاتف القار في جميع الجهات، واستبداله برمز آخر. وكانالنظام البائد قرر قبل سنوات تغيير رمز الهاتف القار من "0" إلى "7" كدلالة رمزية على تاريخ " 7 نوفمبر."..



وكان مجلس ادارة "اتصالات تونس" قد صادق أول أمس الاثنين على تعيين السيد علي الغضباني رئيسا مديرا عاما للمؤسسة. وعين الغضباني من قبل الحكومة المؤقتة قبل شهر تقريبا دون أن يتم المصادقة رسميا على تسميته عوضا عن رؤوف شقير الذي قدم استقالته.. وذلك على خلفية أزمة ما يسمى بمجموعة الـ"63" المتعاقدين من ذوي الأجور الخيالية. ويأتي قرار المصادقة مباشرة بعد قرارالهيئة الإدارية الاستثنائية للجامعة العامة للبريد والاتصالات التي انعقدت الجمعة الماضي الاضراب يومي 13 و14 افريل المقبل في "اتصالات تونس" في صورة عدم تلبية مجموعة من المطالب وعلى راسها تطبيق محضر اتفاق 9 فيفري الماضي بما فيه الفصل العاشر المثير للجدل المتعلق بانهاء عقود اصحاب الأجور الخيالية..

وأكد السيد منجيبن مبارك كاتب عام جامعة البريد والاتصالات لـ"الصباح" أن الـر م ع الجديد وبعد قرار المصادقة رسميا على تثبيته سيلتقي اليوم الأربعاء وفد من الجامعة النقابية والنقابة الأساسية للمؤسسة للتباحث في المفات العالقة وخاصة في ما يهم المطالب الواردة باللائحة العامة. وكانت الهيئة الإدارية قد دعت الدولة إلى تعيين ممثلين لها في مجلس ادارة "اتصالات تونس" عوضا عن الحاليين قادرين على صيانة هيبة ومكاسب الدولة التونسية وتمثيل الطرف النقابي فيها، ومراجعة وتنقيح العقد التأسيسي للمؤسسة "لاسترجاع صلاحيات الدولة في اتخاذ القرارات بصفتها المالك الأغلبي".
كما دعت إلى مراجعة مجلة البريد والاتصالات والنظام الداخلي الخاص بالخطط الوظيفية وللصفقات، وكشف خفايا الصفقات المشبوهة وغيرها من الصفقات ومحاسبة من كان وراءها.
وطالبت اللائحة المهنية "اتصالات تونس" بالإسراع بتطبيق محضر جلسة اللجنة العليا للتصالح بتاريخ 9 فيفري 2011 دون قيد اوشرط، واستكمال التفاوض حول بقية المطالب الواردة باللوائح المهنية السابقة، والتراجع عن جميع القرارات التي اتخذت في ظل الفراغ الذي عرفته المؤسسة وعن الزيادات الأخيرة في تعريفة بعض خدمات الهاتف القار، ومحاسبة واعفاء العالمين بعقود الخدمات.كما طالبت الللائحة المهنية البريد التونسي بالاسراع بتطبيق محضر جلسة اللجنة العليا للتصالح بتاريخ 22 فيفري 2011 دون قيد اوشرط، والالتزام بتطبيق ما تم الاتفاق حوله مع الطرف النقابي في التوقيت طبقا للنظام الأساسي الخاص بأعوان البريد، والتعويض المادي والمعنوي لبعض رؤساء مكاتب البريد من جراء ما تعرضوا له من أضرار اثناء ثورة الكرامة وتوفير الحماية لكل مكاتب ومساكن الهياكل التجارية البريدية. وقررت الهيئة الإدارية الدخول في اضراب يومي 13 و14 أفريل المقبل في "اتصالات تونس"، في صورة عدم تطبيق المطالب، واقرار مبدإ الاضراب بالبريد التونسي بيوم واحد في صورة تطبيق محضر جلسة اللجنة العليا للتصالح.

رفيق بن عبد الله

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:08 PM
الفساد.. الفساد



غرائب وعجائب.. فساد العائلة "المالكة" لا تقف عند حد بل ان ما اكتشفه وما يكتشفه التونسيون يوما بعد يوم من هوس بلغ حد المرض غير القابل للعلاج والذي استبد برموز وعصابات النظام المخلوع بين السلطة والمال من شأنه أن يدفع التونسيين بمختلف مواقعهم وهم الذين أعلنوا الحرب على الظلم والاستبداد الى اليقظة الدائمة والاصرار على ملاحقة ومساءلة عصابات الفساد والاستعداد لاستئصال كل مظاهره وعدم التسليم بالقول أن للبيت رب يحميه...



والحقيقية أنه ورغم أن أغلب التونسيين كانوا يدركون بطريقة أو باخرى قبل ثورة الكرامة التي وضعت حدا لنظام بن علي غير مأسوف عليه، بأن الفساد بات أشبه بالوباء المستشري في مختلف القطاعات والمؤسسات بما في ذلك المؤسسات التربوية التي يفترض أن تكون الاكثر حصانة في وجه كل أنواع التجاوزات نظرا لصبغتها الاخلاقية والتربوية والعلمية، فانه لا أحد عمليا وربما باستثناء عصابات المستفيدين كان يدرك الحجم الحقيقي للفساد ولا أحد أيضا بامكانه اليوم أن يحدد بشكل قطعي حجم ما سلب ونهب وصودر من ثروات هذا البلد.

بل انه قد لا يكون من المبالغة في شيء الاقرار بأن السواد الاعظم من أبناء هذا الشعب الكادح لم يستفق بعد من وقع الانباء المتواترة بشان هيمنة النظام السابق على نحو نصف اقتصاد البلاد الامر الذي لم يكن من الصعب على سماسرة الوطنية التوصل اليه عبر استغلال النفوذ وتشخيص القوانين التي كانت تطوع لمصلحة فئة محددة استطاعت أن تتحول الى أخطبوط. أما فضيحة وجود المخدرات في القصر الرئاسي فهي بالتأكيد شهادة اضافية تعكس نظرة بن علي وامتهانه لهذا الشعب ولمكانته.
وفي انتظار تغيير جذري في العقليات وتحول المساءلة والمحاسبة الى ثقافة سائدة فانه من حق المواطن اليوم أن يطالب بكل الطرق المشروعة المتاحة لديه بازاحة الستار كاملا والكشف عما خفي من جرائم في حق هذا البلد وملاحقة الاطراف المعنية والحرص على استعادة ما تم تهريبه الى الخارج حتى تكون عبارة "من أين لك هذا"عنوان لمطاردة كل من تسول له نفسه سرقة أموال الشعب... صحيح أن اللجنة الوطنية لتقصي الحقائق حول الرشوة والفساد قد انطلقت ومنذ تأسيسها بعد الثورة الشعبية في تلقي ومتابعة الكثير من الملفات العالقة ولكن الاكيد ان الامر يستوجب توفر آلية قانونية دائمة ترصد وتلاحق وتجهض كل محاولات الفساد قبل استفحالها.
الفساد والديموقراطية ضدان لا يلتقيان وغياب الديموقراطية يعني بكل بساطة توفر الارضية المطلوبة لانتشار الظلم وغياب العدالة والشفافية ولغة المحاسبة والمساءلة.
"الشعب يريد اسقاط النظام" كان وسيظل الشعار الذي شغل العالم العربي بعد ثورة الكرامة في تونس التي أسقطت ما بقي من جدران الخوف التي شيدتها الانظمة العربية بالقمع والاستبداد وهو الشعار الذي يجب ألا يغيب لردع المفسدين ممن يهدّدون مصير الشّعوب ومستقبلها...

آسيا العتروس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:14 PM
باختصار




رئيس مدير عام جديد لشركة تونس الطرقات السيارة


تونس (وات) تعلم وزارة النقل والتجهيز في بلاغ اصدرته مساء أمس الثلاثاء انه تم تعيين السيد جمال زريق رئيسا مديرا عاما لشركة تونس الطرقات السيارة.




احالة ابن شقيق الرئيس المخلوع على انظار التحقيق




علمت « الصباح» ان سفيان بن علي ابن شقيق الرئيس المخلوع قد احيل مساء الاثنين امام قاضي التحقيق السادس بالمحكمة الابتدائية بتونس وعلمنا ان الابحاث تتعلق بقضية ديوانية كما انه تم عرض المتهم على القيس للكشف عن سوابقه.

القبض على شخص متورط في أعمال الشغب بالقصرين
تونس (وات) تمكن أعوان منطقة الامن الوطني بالقصرين أمس الثلاثاء وفق بلاغ صادر عن وزارة الداخلية من القاء القبض على أحد الاشخاص الرئيسيين المشاركين في أعمال الشغب التي جدت يوم 25 فيفري الماضي في القصرين وحرق مقرات أمنية ونهب مقر القباضة المالية والديوانة وترويع المواطنين.
وافاد البلاغ بانه سبق للوحدات الامنية بالقصرين أن القت القبض على ثلاثة أشخاص مورطين في هذه الاعمال الاجرامية وتمت احالتهم على العدالة وايداعهم السجن.
عودة العمل بالرادار على الطرقات
عادت أول أمس فرق شرطة المرور إلى العمل بـ»الرادار» على الطريق السيارة تونس ـ الحمامات على مستوى الحماية المدنية ببن عروس كما عاد «الرادار الآلي» إلى العمل بدوره وقد وقع في الفخ عديد أصحاب السيارات الذين تجاوزوا السرعة المحددة بـ70كلم باتجاه الحمامات والضواحي الجنوبية بعد أن ظل معطلا على امتداد أكثر من شهرين إثر الأحداث التي شهدتها تونس بمناسبة ثورة الشعب.
في مطار المنستير
يعلم ديوان الطيران المدني والمطارات أنه وجه بلاغا إلى جميع شركات الطيران يعلمهم فيه أن سير العمل بمطار المنستير الحبيب بورقيبة الذي يستغله المجمع التركي «تاف» في إطار لزمة يتم بصفة عادية وأن تدفق الافواج السياحية عليه يتواصل بنسق منتظم حيث يتم تقديم كافة التسهيلات والخدمات بشكل مرضي مع توفير مستلزمات الأمن والسلامة.
حول الانتقال الديمقراطي
ينظم مركز الكواكبي للتحولات الديمقراطية بالتعاون مع منظمة بيت الحرية ندوة حول موضوع: «من الثورة إلى الديمقراطية: دروس من تجارب دولية في الانتقال الديمقراطي» وذلك يومي 30 و31 مارس 2011 بنزل المشتل بتونس العاصمة.
ويشارك في هذه الندوة خبراء دوليون وفاعلون سياسيون وممثلون عن المجتمع المدني التونسي.
ندوة نقابية
ينظم اللقاء النقابي الديمقراطي المناضل ندوة نقابية تحت عنوان: الاتحاد العام التونسي للشغل... إلى أين؟ يوم الجمعة 1 أفريل 2011 بنزل الهناء الدولي بتونس العاصمة ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.
عريضة عن مديري ونظار المؤسسات التربوية
اتصلت الصباح بعريضة صادرة عن عدد من مديري ونظار المؤسسات التربوية جاء فيه ما يلي: «نحن مديري ونظار المؤسسات التربوية بالمندوبيات الجهوية للتربية المجتمعين بتونس يوم الاثنين 28 مارس 2011.
ـ نعلن استياءنا التام من تصرف وزير التربية إزاءنا واستنكارنا لما يحدث من تواطؤ مريب من شخص وزير التربية في الحكومة المؤقتة وبين النقابة العامة للتعليم الثانوي التي أطلق أيديها للحكم على كلهياكل الوزارة مركزيّا وجهويّا واستصدار القرارات وتنفيذها.
ـ نعتبر أن عدم استجابة الوزير لعقد الجلسة المبرمجة ليوم 28 مارس 2011 على الساعة 15.30 سابقة خطيرة في التعاطي مع الشأن التربوي.
ـ نتمسك بعقد جلسة في موعد لاحق مع وزير التربية دون سواه وذلك في أقرب وقت ممكن.
ـ نعلن استعدادنا للتصدي لهذه الممارسات إزاءنا بكل أشكال النضال المتاحة بما في ذلك الإضراب والإضراب الإداري ومقاطعة الامتحانات الوطنية إعدادا وتنفيذا».
علما وأنه تقرر تنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية يوم الخميس 31ـ03ـ2011 على الساعة العاشرة صباحا.
مقاومة ظاهرة الانتصاب الفوضوي

نظرا لما تشهده شوارع وطرقات مدينة صفاقس من تنامي ظاهرة الانتصاب الفوضوي وتكاثر بناء الأكشاك في الطريق العام دون تراخيص مما تسبب في تشويه جمالية المدينة وإرباك حركة المرور وتعطيل تنقل المترجلين بها، تعتزم بلدية صفاقس بالتنسيق مع السلطة الجهوية والأمنية تنظيم حملات تحسيسية عبر مختلف وسائل الإعلام وبواسطة الاتصال المباشر، وذلك تمهيدا للقيام بجملة من التدخلات الميدانية تهدف إلى مقاومة هذه المظاهر السلبية التي باتت مصدر إزعاج للمارة وللمتساكنين ولأصحاب المحلات التجارية عامة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:15 PM
القائمة الأولية لأعضاء الهيئة العليا



ابراهيم بودربالة، ابو يعرب المرزوقي، احمد الخصخوصي، احمد الرحموني، احمد الصديق، احمد الكحلاوي، احميدة النيفر، احلام بلحاج، اديب سودانة قطار، آسيا حاج سالم، أمين سامي بن ساسي،



انور بن قدور، ايمان خميس، البشير البجاوي، انور القوسري، بلال الفالحي، بلقاسم عباسي، بيرم بلعيفة، توفيق الجريدي، جلبار نقاش، جليلة بكار، الحبيب غلاب، حسين العباسي، حسين الديماسي، حياة حمدي، خليل الزاوية، خير الدين الصوابني، درة محفوظ، راضية بلحاج زكري، ربيعة بن تعاريت عبيد، رشيد قرمازي، رضا بوزريبة، رشاد برقاشي، زهور كوردة، زهير مخلوف، زينب فرحات، سالم العياري، سامية البكري، سامي الجربي، سعيدة العكرمي، سعيدة قراش، سفيان الشورابي، سمير بن عمر، سمير ديلو، سمير الرابحي، سمير بالطيب، سمير عنابي، سيدة حراثي، السيدة عواطف زروق، سوفي بسيس، شكري بلعيد، صحبي عتيق، صوفية همامي، طارق بن هيبة، طارق السعيدي، عائدة الخميري، عبد الباسط بن حسن، عبد الجبار بسيس، عبد الجليل بوراوي، عبد الحميد الأرقش، عبد الرؤوف العبيدي، عبد الرؤوف العيادي، عبد الستار بن موسى، عبد العزيز العايب، عبد العزيز المزوغي، عبد القادر زيتوني، عبد اللطيف حداد، عبد المجيد الشرفي، عبيد البريكي، عدنان الحاجي، عصام الشابي، عفاف بوغرارة، علياء الشريف، علي بن سالم، علي بوعزيزي، علي المحجوبي، عماد حيدوري، عماد عميرة، عمر المستيري، العياشي الهمامي، غزالة القاسمي، الفاضل بالطاهر، فرحات القمرتي، فريدة العبيدي، فوزي الصدقاوي، فوزي الشرفي، فوزي الهدباوي، فتحي العيوني، قيس السلامي، كريمة درويش، كريم قطيب، كلثوم كنو، كمال الجندوبي، لزهر العكرمي، لطيفة لخضر، لطفي اليعقوبي، لمياء فرحاني، ماهر حنين، مبروك الحرابي، مروان الشريف، محسن مرزوق، محمد البصيري البوعبدلي، محمد بوزغيبة، محمد جمور، محمد الحبيب المستيري، محمد الصغير اولاد احمد، محمد الطالبي، محمدعلي الهاني، محمد القوماني، محمد الكيلاني، محمد لخر لالة، محمد نجيب الشعبوني، محمد النوري، محمد الهادي كحولي، محمود الذوادي، مختار الطريفي، مختار اليحياوي، مسعود الرمضاني، مصطفى بن احمد التليلي، مصطفى التليلي، مصطفى الفيلالي، سالم المومني، منجي بن عثمان، منجي بوعزيزي، منجي اللوز، منجي ميلاد، المنصف اليعقوبي، منصف وناس، منير قراجة، مهدي المبروك، نجيبة الحمروني، نسيم الكافي، نضال السليماني، نعمان مزيد، نعيمة قيزة، نعيمة الهمامي، نور الدين البحيري، نورة البورصالي، الهادي بن رمضان، هادية جراد، هشام جعيط، يوسف الصالحي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:17 PM
تأجيل النظر في قضية لجنة الاستقصاء في مسائل الرشوة والفساد إلى يوم 5 افريل



اجلت امس دائرة الرئيس الاول بمحكمة الاستئناف بتونس النظر في قضية لجنة الاستقصاء في مسائل الرشوة والفساد الى يوم 5 افريل المقبل وذلك بطلب من الدفاع .



وتجدر الاشارة الى ان الجلسة تضمنت النظر في قضيتين الاولى استانفتها اللجنة للحكم الاستعجالي الابتدائي الصادر ضدها والقاضي بايقاف اعمال اللجنة وذلك الى حين استكمالها لاجراءات تكوينها القانونية والزام اعضائها بتسليم ما تجمع لديهم من وثائق بمناسبة عملهم في اللجنة المذكورة الى النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية بتونس مع الاذن بالتنفيذ على المسودة.

وتعلقت القضية الثانية باستئناف المحامون الشاكون لنفس القضية والذين طالبوا باقرار الحكم الابتدائي مع تعديل نصه باضافة "وبصورة احتياطية الى حين البت في الشكاية الجزائية المقدمة ضد اعضاء اللجنة ".
وقد طلب المحامون الشاكون التاخير لتقديم مؤيدات لها وجه الفصل فيالقضيتين وتتعلق بمدى توفر الشروط القانونية في بعض اعضاء اللجنة وتحديد موقفهم من موقف النيابة العمومية التي رفضت تنفيذ حكم استئنافي صدر لفائدتهم ضد اللجنة المذكورة كما تقدمت محامية بطلب التاخير للاطلاع
وبعد ان فوض دفاع اللجنة النظر في التاخير قررت المحكمة تاجيل النظر في القضيتين الى جلسة يوم 5 افريل القادم.

خليل لحفاوي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:17 PM
المطالبة بالعدول عن تنفيذ مشروع نووي



اتصلت «الصباح» ببيان صادر عن حزب الخضر للتقدم جاء فيه بالخصوص ما يلي:


"تعبيرا عن رفضهم تركيز مفاعل نووي في تونس نظّم عدد من مناضلي ومناضلات حزب الخضر للتقدّم، يوم الأحد الماضي، وقفة احتجاجية في مدينة قليبية التي من المنتظر أن يتمّ فيها تركيز هذا المشروع،


وقد دعا المتظاهرون من مختلف الشرائح العمرية وخاصّة من فئة الشباب، إلى ضرورة التخلي عن مشروع المفاعل النووي الصناعي الذي تعمل تونس على تركيزه بالوطن القبلي حيث رفعوا شعارا رئيسيا «لا للنووي في تونس»، ومؤكّدين التزامهم بمقاومة هذا المشروع والتصدّي له بشتى الوسائل المتاحة، وذلك من منطلق إيمانهم بحق الإنسان في بيئة سليمة خالية من جميع أشكال التلوّث.


واعتبر أنصار الحزب الذين حضروا هذه الوقفة «أنّ الوقت قد حان لكي نتراجع عن القرار الذي اتخذته الحكومة التونسية بتركيز محطّة لتوليد الكهرباء النووية»، موجّهين دعوة «للحكومة الانتقالية إلى إلغاء الاتفاقيات الدولية التي أمضاها النظام البائد مع عدد من الجهات المختصّة وإفشال مخططاته الهادفة إلى إقامة محطة نووية في البلاد لعدم الحاجة الفعلية لها ولعدم جدواها البيئية والاقتصادية."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:18 PM
بداية من 17 أفريل


الشروع في صرف منح العائلات المعوزة كل شهر



علمت الصباح- أنّ صرف المنح القارة للعائلات المعوزة سيشرع فيه بداية من يوم 17أفريل المقبل وذلك بنسق شهري بعد أن كانت هذه المنحة تصرف كل ثلاثة أشهر.



يأتي هذا الإجراء تفعيلا للقرار الصادر عن الحكومة المؤقتة في اجتماعها المنعقد في 18فيفري الماضي ضمن جملة من الإجراءات الاجتماعية العاجلة ومنها الترفيع في عدد العائلات المنتفعة بالمنح القارة للعائلات المعوزة ب50ألف عائلة إضافية ليرتقي العدد الجملي للأسر المنتفعة إلى 185ألف عائلة. ويذكر أنّ قيمة المنحة تضبط حسب عدد الأبناء في الكفالة.


منية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:20 PM
الإعلام والواقفون على الجمر



تسمع هذه الأيام في الإذاعات والقنوات التلفزية الوطنية تعليقات وانتقادات مفهومة جدا لواقع الإعلام التونسي قبل الثورة وبعدها.. وتقرأ في الصحف مواقف وتعليقات مماثلة..



وكل تلك الانتقادات والتعليقات يمكن تفسيرها بالسقف العالي وبالطموحات العريضة التي رفعت بعد الثورة ادراكا من الجميع بانه لا تقدم ولا اصلاحات حقيقية دون تحسين جدي لواقع الاعلام في البلاد سواء كان مكتوبا او مسموعا او مرئيا او الكترونيا .. وكل هذا ايجابي.

لكن ما قد يستحق لحظات من التفكير هو ان يحمل بعض السياسيين والمثقفين والجامعيين مسؤولية تدهور اوضاع الاعلام في العهد السابق للاعلاميين وحدهم مع تجاهل الضغوطات التي كان الصحفيون وارباب المؤسسات الصحفية عرضة لها منقبل السياسيين من رموز الدولة ومن قبل بعض زعامات النقابات والاحزاب والمنظمات ونشطاء شارك بعضهم في طرد صحفيين ومضايقتهم وحرمانهم من الترقيات ومن ممارسة دورهم المهني في ظروف عادية.
ان النقد الذاتي مطلوب من الجميع ولا بد ان تعترف كل الاطراف بمسؤوليتها في الثغرات والنقائص في قطاع الاعلام وفي بقية ميادين الحياة العامة وفي الحياة السياسية..
ومن حق كل المخلصين للثورة ولدماء شهدائها ودموع صانعيها طوال عقدين من الزمن ان ينشدوا اعلاما متفتحا وتعدديا وجريئا ينسيهم نصف قرن من الاعلام الموالي سياسيا للزعيم الاوحد والحزب الواحد.
لكن أليس من حق الصحفيين التونسيين الذين في رصيدهم الاف المقالات والبرامج الاذاعية والتلفزية النقدية والجريئة والذين كانوا واقفين على الجمر في العهد السابق ان تنصفهم الثورة والمتسابقين على البروز في الشاشات..
جميل ان يسمع المواطن ومئات الاعلاميينالتونسيين النزهاء اليوم كلاما جميلا عن زملائهم الذين هاجروا وبرزوا في وسائل اعلام عربية ودولية عديدة. .وعن نشطاء حقوق الانسان الذين ناضلوا من اجل الحريات في تونس من خلال دول المهجر..
لكن الأبطال الذين لا ينبغي هضم حقهم هم من وقفواعلى الجمر في تونس طوال العهد الماضي.. من بين الاعلاميين والمثقفين والحقوقيين والنقابيين النزهاء الذين ناضلوا في مواقعهم ببلدهم وابدعوا رغم القمع وانتجوا الاف المقالات والبرامج الجريئة والمتميزة مهنيا وان كان الثمن غاليا في حالات عديدة.

فلتتضافر الجهود لبناء اعلام افضل لتونس الغد عوض التورط في مرحلة جلد الذات وجلد الاخرين دون قراءة ابداعاتهم وكتاباتهم ومعرفة انتاجهم ومساهماتهم ..رغم عقود القمع والزجر المتعدد الاشكال والمصادر..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:20 PM
في ندوة حول


لا وجود لأيّة اتفاقية دولية لحماية الصحفي..والثورة لم تمنع أذيال الحكم من مواصلة قمع الإعلام



ضرب ومنع وتنكيل..مصادرة للكاميراهات وخطف بلا مبرر..هو ما يتعرض له الصحفيون الذين يعملون في ميادين النزاعات المسلحة، وكذلك الشأن بالنسبة لصحفيي الرأي والتابعينللصحف المعارضة قبل ثورة 14 جانفي، وعديد الصحفيين الذين طالبوا بحقهم في ممارسة عملهم بحرية، على غرار الصحفي سليم بوخذير الذي كان يعمل بجريدة يومية، وتعرض إلى الخطف والسجن والضرب والتنكيل، بتهمة"صحفي حر"



حرية الصحافة لم تكن حقا يمارسه الصحفي قبل الثورة بقدر ما كانت تهمة توجه إلى كل من حاول نقل ما يحدث بحياد، وليس بالطريقة التي يفرضها النظام.

ولئن أعطت الثورة المباركة للإعلام فرصة للقطع مع اللغة الخشبية وقمع الحريات إرضاء للنظام، فان الديكتاتور بن علي ترك أذياله المتغلغلة في قطاع الإعلام، تقطع عن بعض الصحفيين طريقهم إلى ممارسة عملهم بحرية.
هذا ما أثار خلال الندوة التي انتظمت صباح أمس بمركز تونس لحرية الصحافة بمقر الاتحاد العام التونسي للشغل، وهي ندوة تضامنية مع الصحفيين الذين يشتغلون في مناطق النزاعات تحمل شعار "إعلام الثورة...صحفيون تحت التهديد"

وطرحت خلالالندوة مسألة الاعتداءات الخطيرة التي تستهدف حياة الصحفيين والتي تفاقمت إبّان هذه الثورة وخلال تغطية الثورات المتلاحقة ضد الأنظمة وبعد انهيار بعض الحكومات العربية والتغيرات المتسارعة وغير المسبوقة على كافة الأصعدة.
وقال المحامي منذر الشارني أن "القانون الدولي يفتقر اليوم الى اتفاقية تحمي الصحفي اثناء ممارسة عمله، وهو ما فتح الباب على مصراعيه للنظام البائد للتنكيل بمئات الصحفيين." وفسر بأن "الانتهاكات خلال الثورة التي نفذها نظام بن علي السابق تمثلت بالاعتداء على مصورين سواء عرب أو أجانب بالضرب والمنع من التصوير والاعتقال وتكسير الكاميرهات خلال تغطية الثورة ووضع عراقيل أمام الصحفيين لمنعهم من ممارسة عملهم بحرية، وكانت المضايقات من قبل عناصر أمنية مشددة ودقيقة وتطال أحيانا للاعتقال ومصادر الكاميرهات والتهديد بمغادرة المكان أو التهديد بالاعتقال حال عدم الاستجابة."
وبسط جملة الحقوق التي يتمتع بها الصحفي خلال عمله في ميادين النزاع المسلّح، على غرار اعتباره شخص مدني لا يجوز استهدافه أو أسره وله جميع الحقوق في الحماية والعلاج والعمل، وواجباته التي يتعين عليه احترامها أهمها الحيادية والمهنية في نقل الوقائع بين أطراف النزاع واحترام التزاماته كمدني.
وعانى قطاع الإعلام طويلا من الإجراءات التي كانت تتخذها الدولة عند إصدار الصحف المستقلة، حيث ينبغي الحصول على موافقات من الأجهزة الأمنية وكانت تعترض رؤساء الصحف وكذلك القنوات الخاصة وتمنع برامج وتحذف أشياء كثيرة تعرض ضد النظام. ولم تكن الاعتداءات من أجهزة الأمن في الدولة بشكل مباشر بل من أشخاص محسوبين على أجهزة الدولة لهم مصالح قاموا بإطلاق بعض للتنكيل بالصحفيين.
وأشار الصحفي سليم بوخذير إلى الفساد الذي كان في الحكومة السابقة وعديد الممارسات التي طالته أثناء ممارسة عمله،كالقيام باعتقال كل من يبدي رأيه سواء كان مفكرا أو ناشطا سياسيا أو إعلاميا او صحفيا يقوم بنقد النظام أو إظهار الحقيقة في قضايا الفساد والظلم في النظام السابق.
وأكّد على أن " الثورة هي التي أصلحت الصحافة، وهي تعيد بناءها الآن لأن معظم المؤسسات الصحفية كانت في قبضة النظام، حتى ما تسمى بالصحف المستقلة، فإن "معظمها مخترقة" ويسيطر عليها النظام لكن الثورة حررت الصحفيين ومكنتهم من حرية التعبير."

ذكرى بكاري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:22 PM
رأس جدير.. تخوفات من تدهور الوضع الصحي


تراجع الصادرات التونسية نحو ليبيا بنسبة 25 %


http://www.assabah.com.tn/upload/p7n-330-03-2011.jpg

غادرت أمس مجموعة من الصوماليين مخيماتهموتوجهوا نحو نقطة العبور الحدودية مطالبين المفوضية العليا لشؤون اللاجئين باسترجاع جوازات سفرهم على أمل العودة الى ليبيا تعبيرا منهم عن القلق الذي أصبح ينتابهم نتيجة عدم ايجاد حلول لفائدتهم من طرف المنظمات الانسانية لاجلائهم من الأراضي التونسية والتدخل لفائدتهم لدى بلدان أخرى وتمكينهم من اللجوء السياسي.



وفي ذات السياق تظاهرت أمس مجموعات من اللاجئين التشاد عبروا عن عدم رضاهم على عدد الرحلات الجوية التي تنطلق من مطار جربة جرجيس الدولي لفائدتهم لذلك ناشدوا السلطات التشادية والمنظمات الدولية الانسانية التدخل لفائدتهم وتكثيف الرحلات الجوية قصد التسريع باجلائهم.

وفي هذا الاطار فقد غادرت كامل نهار أمس 6 رحلات فقط مطار جربة جرجيس الدولي وحسب ما أفادنا به الطاهر القابسي مهندس بديوان الطيران المدني والمطارات فقد توجهت رحلة نحو القاهرة نقلت 150 لاجئا و4رحلات نحو السودان نقلت 600 لاجئ ورحلة نحو بنغلاداش نقلت 150 لاجئا. وتجدر الاشارة أن عدد الرحلات وصل يوم الاثنين 12 رحلة وتوجهت رحلتان نحو القاهرة وواحدة باتجاه بنغلاداش و5 رحلات نحو السودان ورحلتان نحو مالي والتشاد وقد ساهمت هذه الرحلات في اجلاء 1700 لاجئ. وحلت بمطار جربة جرجيس الدولي صباح أمس طائرة قادمة من طهران محملة بمساعدات مختلفة من الهلال الأحمر الايراني وتم توجيه جميع هذه المساعدات لمخازن الهيئة الجهوية للهلال الأحمر التونسي بمدنين. كما ينتظراليوم وصول 18 شاحنة كبيرة الحجم تابعة للصليب الأحمر الايطالي الى جرجيس قادمة من تونس على متنها مساعدات مختلفة ومطابخ وخيام وثلاجات كبيرة الحجم على أن يقع اعداد فضاءات وأماكن لجميع هذه المساعدات قرب المخيمات على الحدود التونسية الليبية.
وواصلت المندوبية الاقليمية بتونس واللجنة الدولية للصليب الأحمر الى حد أمس تدخلاتها المتمثلة في تقديم 20 ألف مساعدة للاجئين تتمثل في مواد تنظيف وحشايا وأغطية صوفية اضافة الى تركيز 30 دورة مياه و45 أدواش.
وبلغت عدد المكالمات الهاتفية التي تم تمريرها للاجئين عن طريق هذه المندوبية 30 ألف مكالمة هاتفية وعلمت "الصباح" في هذا السياق أنه من المنتظر أن يتم ايصال الماء الصالح للشراب لمخيمات اللاجئين عن طريق المندوبية الاقليمية بتونس واللجنة الدولية للصليب الأحمر.
على صعيد آخر علمت "الصباح" أن الصادرات التونسية باتجاه السوق الليبية عرفت خلال شهري جانفي وفيفري من السنة الحالية تراجعا بنسبة 25.5 بالمائة حيث بلغت مايفوق 115 مليون دينار مقابل 149 مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية أي بتراجع قدره 34 مليون دينار.
وعلمت" الصباح " أنه تم منذ أسبوعين احداث خلية مساندة بطرابلس من طرف مركز النهوض بالصادراتلفائدة المؤسسات التونسية المصدرة وتهدف الى تقديم المساعدة والعون للمؤسسات التونسية التي ترغب في الاطلاع على ظروف التصدير باتجاه السوق الليبية.
وتواصلت أمس الحركة عادية عبر المعبر الحدودي برأس جدير مع تواصل توافد العائلات الليبية نحو معتمدية بنقردان وباقي المدن التونسية وقد بلغ عدد الوافدين خلال 24 ساعة الفارطة 4138 وافدا كما تواصل تدفق المغاربة في شكل منظم قادمين من ليبيا نحو رأس جدير وبلغ العدد الجملي لهؤلاء الذين وصلوا التراب التونسي 1200 وافد مغربي وقع نقلهم الى مطار جربة جرجيس الدولي عبر حافلات تونسية ليتم اجلاؤهم عبر رحلات جوية تؤمنها طائرة كبيرة الحجم نحو مطار الدار البيضاء.
الوضع الصحي
أما في خصوص الوضع الصحي وحسب ما ذكره الدكتور خماخم منسق المنظومة الصحية فقد تميز بالاستقرار ولم تسجل أمراض خطيرة ومعدية أو أوبئة بالرغم أن مختلف المنظماتوالأطراف المعنية بالمجال الصحي عبرت عن تخوفها نتيجة ارتفاع درجات الحرارة من امكانية تسرب أمراض معدية وسارية أو ظهور حشرات سامة علما أنه تم تسجيل حالتي ولادة قيصرية بالمخيم وولادة قبل موعدها.
وفيما يتصل بالمخيم الاماراتي للاجئين فانه يضم العديد من العائلات الليبية والفلسطينية وتذمر العديد من اللاجئين داخل المخيمات من بطء تدخلات المنظمات الدولية الانسانية لفائدتهم ومن نوعية الوجبات المقدمة.
من جهة أخرى تتواصل الجهود داخل مخيم "الشوشة" لنقل العائلات واعداد خيام خاصة بالمعوقين وتغيير مكان فرز اللاجئين المرحلين كما ينتظر تعزيز المطابخ في نهاية الأسبوع الحالي بمطبخ جديد ليصل العدد الجملي الى 6 مطابخ.
كما تحدث شهود عيان لـ"الصباح" عن مرور سيارات لهيئات سياسية قادمة من ليبيا في اتجاه مطار جربة جرجيس الدولي ومدن تونسية أخرى.

فاطمة الجلاصي- ميمون التونسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:23 PM
أحمد الاينوبلي لـ «الصباح»


الهيئة العليا للثورة «وفاق مغشوش».. ونخشى الترتيبات التي صيغت بـ«عقول وأياد خارجية»



أعرب الامين العام للاتحاد الديمقراطي الوحدوي احمد الاينوبلي "أن الحزب على أتم الاستعداد لاجراء انتخابات المجلس التاسيسي وفقا للموعد المحدد يوم 24 جويلية". مؤكدا في هذا الاطار"على سلامة الوضع التنظيمي والبشري للحزب".



ولم يخف الاينوبلي تخوفه مما وصفه بـ"التحديات التي تواجه كل الأحزاب". وقال "إن ما يتم في تونس الآن هو نوع من الترتيبات الخفية التي قد تفعل فعلها رغم يقظة قطاعات واسعة من الشعب".

مستندا في ذلك إلى أن "العملية السياسية في تونس لا تسير بشكل شفاف أمام كافة فئات الشعب التونسي... وحتى الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة والإصلاح السياسي هي بمثابة "وفاق مغشوش" بين من له مصلحة في الالتفاف على أهداف الثورة ومبادئهاوبين من ينصب نفسه وصيا عليها كأنه هو من انجزها.."
ومن الناحية السياسية بين الاينوبلي " أن ذلك معقود على القانون الانتخابي وعلى سير العملية الانتخابية في ذاتها وعلى موازين القوى المالية التي بدأت تطفو للانظار".
ونبه الاينوبلي إلى خطورة "المال السياسي" الذي يمكن أن يظهر خلال الانتخابات مما يحرم الأحزاب من التكافؤ في الفرص.. مشيرا إلى أن المشروع الذي قدم حول قانون الانتخابات للمجلس التأسيسي لم يتعرض إلى هذا الموضوع بالشكل الكافي والدقيق مما يسمح بعديد التجاوزات.
وأضاف "نخشى ان تكون الترتيبات قد صيغت بعقول وأياد خارجية وهو ما وقع التعبير عنه بالدعوة لمؤتمر دولي للاصلاحات السياسية والاقتصادية في تونس وما تشهده من زيارات مكوكية للامريكان لبلدنا ومحاولات التدجين من هنا وهناك لثورة الشعب واستحقاقاتها السياسية والحضارية".

خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:24 PM
أطفال تونس يتحدثون عن الثورة على «الجزيرة للاطفال»


لئن حظي المشهد السياسي وما رافقه من حراك اجتماعي وتجاذبات وتصاعد لمواقف وظواهر وسلوكات إثر إنجاز ثورة الشباب في تونس... بأولويات الاهتمام في وسائل الإعلام، فإن الطفل ظل شبه مغيبا - تقريبا- رغم أنه طرف فاعل في الحدث ومتفاعلا معه ومستشرفا لتداعياته. مما جعل المبادرة التي قدمتها قناة الجزيرة للأطفال مساء أول أمس تكون استثناء باعتبار أن الحلقة الأخيرة من برنامج «أطفالنا» فسحت لهذه الشريحة من المجتمع التونسي المجال للحديث عن الثورة والإدلاء بدلوهم في مستجدات الأحداث والتطورات السياسية... بتلقائية الطفولة المعهودة دون تنميق للمشهد لأغراض «تحزّبية» أو تزييف للمشاعر والآراء خدمة لأنظمة وأفكار...


وما يحسب لهذا البرنامج أنه استطاع أن يكشفعن وجهات نظر هذه الفئات من خلال تشريك أطفال من مختلف جهات البلاد التونسية في الحلقة التي تم تصويرها بفضاء المدرسة الصادقية بالعاصمة- التي تخرجت منها كفاءات تمثل النخب الفكرية والثقافية في تونس وما يحمله المكان من أبعاد رمزية وتاريخية. فكان ظهور الطفل التونسي في صورة العنصر الفاعل في المجتمع وأحد ركائزه الأساسية من منطلق أن الواقع قد تشابكت خطوطه ولا تزال بصدد التأسيس والتباحث... إلا أن المستقبل لا يزال بصدد التشكل وهؤلاء هم الفئة المستهدفة من التغيرات التي حصلت فكان أن تم إتاحة مناسبة لتشريكهم في التفاعل مع الحدث والتأسيس للواقع والمستقبل من خلال الأسئلة التي طرحت في البرنامج من قبيل كيف تفاعل الأطفال مع الثورة في تونس وماهو تأثيرها عليهم. فكانت مناسبة للوقوف على مواقف هذه الفئة وتطلعاتها تجاه البلاد وفي ذلك إحالة ضمنية إلى ضرورة مراعاة مواقف ومطالب -الثوار الصغار- كما إرتأى البعض تسميتهم فتطرقوا لجملة من المسائل المصيرية كالوضع الذي عرفته البلاد أثناء مجرى الأحداث في الثورة وبعدها واستنكروا مظاهر الفوضى والسلوكات السلبية لرموز الفساد وتحدثوا وبلغة -الكبار- وانتقدوا واستشرفوا -بطموح الأطفال - واقعا ومستقبلا كفيلا بضمان حياة كريمة وحرة بعيدا عن الإملاءات والتهميش... لمختلف الفئات والجهات معتبرين ان تونس بلد للجميع.
وما أثرى المواضيع المطروحة في هذا البرنامج حضور أطراف من مختلف الأجيال لاسيما بعض الوجوه التي تعد رموزا للثورة كالمحامي عبد الناصر العلويني الذي هتف بفرار بن علي وأحمد الحفناوي صاحب عبارة : « هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية» ووالد الشهيد حاتم بالطاهر وغيرهم.. والملفت في هذه الحلقة أنها كشفت عن أفكار شباب مفعمة بالطموحات وتؤشر لواقع اجتماعي وسياسي مختلف عن الراهن.

نزيهة الغضباني

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:25 PM
ظاهرة خطيرة جدا بولايتي توزر وقبلي


عصابات تهرب خلسة فسائل نخيل من بلد مجاور


http://www.assabah.com.tn/upload/p-jihet30-03-2011.jpg

لوحظ في الفترة الاخيرة توريد بعض فسائل النخيل عبر طرق غير قانونية عن طريق التهريب حيث تعمدت عصابات الى ممارسة هذه التجارة ذات الانعكاسات وقد وجدت هذه العناصر المروجة لفسائل النخيل المهربة من القطر الجزائري الشقيق الفجوة والانفلات الامني للقيام بمثل هذه العمليات وهي كارثة يمكن ان تحل في غفلة لتقضي القضاء التام على الواحات خصوصا ان كانت هذه الفسائل مصابة بمرض البيوض.



وفي اطار حماية الزراعات الوطنية من خطر تسرب انتشار الفسائل المصابة بالامراض الخطيرة من البلد المجاور يمنع القانون التونسي منعا باتا توريد هذه الفسائل او اجزائها او منتوجاتها المستخرجة منها من تمور او منتوجات سعفية وذلك بطريقة غير قانونية عبر التوريد خلسة او التهريب وامام هذه الوضعية كثفت الدوريات المشتركة بين الحرس والجيش الوطني من حملات المراقبة للحدود التونسية الجزائرية قصد التصدي لمثل هذه العمليات واحباط كل محاولات تسرب هذه الفسائل كما تم في اطار مزيد احكام القضاء على الظاهرة الخطيرة تحسيس الفلاحين والمجتمع المدني لاعلام السلط المعنية حال تفطنهم للشاحنات او السيارات المحملة لفسائل النخيل المهربة او حتى ثمارها او منتوجاتها الاخرى لما تشكله من خطر على الواحات التونسية وعلى منتوجنا من التمور سيما وان بعض الفسائل تسربت ويخشى الجميع ان تكون مصابة بمرض البيوض وهي آفة متفشية بالقطر الجزائري سيما وان الواحات التونسية سليمة من عديد الامراض والآفات الخطيرة ولابد ان تبقى كذلك حتى لا تؤثر مثل هذه الاصابات على الاقتصاد الوطني من خلال تاثيرها على تصدير التمور خاصة وانها تحتل المرتبة الثانية بالنسبة لصادراتنا الوطنية اذ تاتي بعد زيت الزيتون كما تفيد المعطيات أنه لم يقع تسجيل ظواهر بروزامراض او آفات الى حد الان بالواحات التونسية عدا ظاهرة تكسير سعف النخيل او دودة التمر وهي امراض تسعى المصالح الفلاحية للقضاء عليها ولا تمثل خطورة مثل مرض البيوض

تحذير وبرامج تحسيسية
هذا وقد أطلق الفنيون الفلاحيون صرخة فزع على اثر تسرب فسائل النخيل الى جهتي توزر وقبلي في الوقت الذي تشهد فيه بعض الواحات تجديد النخيل الذي هرم بفسائل جديدة وتكثفت مجهودات المصالح الفلاحية بالتنسيق مع المركز الجهوي للبحوث في الفلاحة الواحية والمركز الفني للتمور بقبلي من اجل تحذير الفلاحين من هذا الخطر ومطالبتهم بالامتناع عن اقتناء هذه الفسائل المهربة من الجزائر والاحجام على غراستها بمستغلاتهم وذلك بسبب امكانية اصابتها بمرض البيوض وهو منتشر بصفة كبيرة بالواحات الجزائرية كما تم تشكيل عديد اللجان تضم المصالح الفلاحية واجهزة الامن الوطني والديوانة التونسية هدفها حجز السيارات المحملة لفسائل النخيل المهربة خلسة من الواحات الجزائرية قصد تجميعها ليتم في مرحلة قادمة اتلافها عبر حرقها سيما وان مرض البيوض هو مرض يقول عنه الباحثون في المجال الفلاحي سريع الانتشار والعدوى اذ لم يتم التوصل الى حد الان الى ايجاد حلول وقائية وعلاج مناسب للقضاء عليه بصفة جذرية وهو يمكن بذلك ان يحدث الكارثة ويقضى على الواحات باكملها.
تدخلات ميدانية

وبعد سلسلة من الاجتماعات تم اتخاذ العديد من المبادرات والتدخلات الميدانية لوضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة ومنع تسرب مرض البيوض الذي يتميز بسرعة انتشاره للتصدي لظاهرة جلب الفسائل عبر الحدود الجزائرية، تم تكثيف مراقبة هذه المسالك والطرقات الفرعية الى جانب مراقبة الطرقات الحزامية منها الطريق الحزامية بواحة دقاش وسقدود لاحباط أي عملية تسرب لفسائل النخيل في حين بادرت المصالح الفلاحية باحراق كمية من هذه الفسائل تم اكتشافها بمعتمدية حزوة المتاخمة للحدود التونسية الجزائرية وهي من بين النقاط القريبة جدا للواحات الجزائرية اضافة الى احراق مجموعة اخرى من هذه الفسائل التي تم حجزها في الفترة الماضية كما نظمت المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالتعاون مع المجمع المهني المشترك للغلال والمركز الجهوي للبحوث في الفلاحة الواحية والاتحاد الجهوي للفلاحين عديد اللقاءات التحسيسية والحملات التوعوية لفائدة الفلاحين واقام مركز التكوين المهني القطاعي في زراعة النخيل بدقاش يوما اعلاميا حول مخاطر الفسائل المهربة وما يمكن ان تشكله من خطر على الواحات التونسية من خلال مساهمتها في ادخال عديد الامراض كما تم اتخاذ عديد الاجراءات الاخرى الهادفة الى مزيد تفعيل التدخلات والحملات للتصدي لظاهرة ادخال فسائل النخيل المهربة عبر الحدود الجزائرية والقيام ببرامج تحسيسية في الغرض بكافة معتمديات الولاية تتضمن حضائر تحسيسيةفي الغرض، صور وفقرات توعوية حول مرض البيوض.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:26 PM
عرس الثورة ببنقردان


تم بمدينة بن قردان احداث المجلس الثوري للثقافة والابداع وهو مجلس يضم ثلة من مثقفي بنقردان في مختلف مجالات الفنون ونظم المجلس تظاهرة عرس الثورة المتزامنة مع الاحتفال بيوم الأرض وهو أول نشاط يقترحه المجلس الثوري للثقافة والابداع على جمهور مدينة بن قردان وروادها...


وحسب معطيات تحصلت عليها «الصباح» من الشاعر مبروك السياري الناطق الرسمي لهذا المجلس تشمل هذه التظاهرة مجموعة من الفقرات انطلقت يوم امس الثلاثاء بساحة الاستقلال وببهو دار الثقافة وتتمثل في تنشيط الساحة بأغان ملتزمة لمارسيل خليفة والشيخ امام وفرقة البحث الموسيقي وورشات في الرسم والخط العربي والتصوير الشمسي ومعرض للفن التتشكيلي لثلة من الاساتذة خريجي المعاهد العليا للفنون الجميلة بتونس اما الفترة المسائية فتضمنت مشهدية عرس الثورة من خلال قراءات شعرية لمبروك السياري ومحسن شندول والهادي عرجون وعرض مسرحي للثنائي فرحات دبش ويوسف مارس تحت عنوان « بالسياسة» وعرض موسيقي لمجموعة سفيان هلال وعرض في الراب للطفل نزار شفرود اضافة الى فيلم وثائقي يتحدث عن الثورة التونسية انجزه عبد الكريم المحظي اما برنامج اليوم فيتضمن ندوة فكرية موضوعها الثورة ورهاناتها بمشاركة الاساتذة حسين دخان والبشير شفرود والطاهر ثابت ومحسن شندول والجيلاني اللافي ليكون النقاش مفتوح اثر هذه المداخلات ليأثث الشاعر جمال الصليعي امسية شعرية بعد ظهر اليوم.

ميمون التونسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:28 PM
فاجعة بحرية قبالة سواحل الشابة


فقدان 3 «حارقين» وإنقاذ 25 آخرين بينهم فتاتان




أنقذت فجر أمس خافرة تابعة للبحرية الوطنية 25 مهاجرا غير شرعي بينهم فتاتان من مصير مجهول في المياه الدولية بعد تعطب مركب كانوا يستقلونه باتجاه جزيرة لمبدوزا بأقصى الجنوب الإيطالي فيما اعتبر ثلاثة آخرون في عداد المفقودين وقد تم تسليم الناجين إلى أعوان الحرس البحري بالشابة الذين أدخلوهم إلى ميناء الصيد البحري بالجهة.




وكشفت مصادر أمنية لـ"الصباح" أن 28"حارقا" جلهم أصيلو ولاية القيروان أبحروا خلسة من أحد الشواطئ التونسية ولكن بعد إبحار دام ساعات تعطب مركبهم في المياه الدولية على بعد بضعة أميال من جزيرة لمبدوزا وأصبحوا على كف البحر يتهددهم الجوع والغرق قبل أن يسقط ثلاثة منهم في البحر ويظل مصيرهم مجهولا.

وبعد فترة من مواجهة البحر تفطن أعوان خافرة تابعة للبحرية الوطنية لأمرهم فأنقذوهم قبل تسليمهم للحرس البحري بالشابة، وكان أعوان جيش البحر" أحبطوا" أول أمس عملية إبحار خلسة أوقفوا إثرها 37"حارقا" بينهم فتاتان وسلموهم أيضا لأعوان الحرس البحري بالشابة.

صابر المكشر

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:28 PM
وحدات الجيش تفك اعتصام قصر العدالة والولاية


استياء من قبل المشاركين وأحزاب المعارضة



جدت مؤخرا حالة احتقان جراء فك الاعتصام من قبل وحدات الجيش المرابطة تحديدا في مقر ولاية المهدية أين اعتصم البعض من أبناء الجهة أمام قصر العدالة، ونصبوا خياما منذ مساء الخميس الفارط مطالبين بضرورة تحريك الإجراءات القاضية بالنظر في آلاف الملفات الاجتماعية، ومطالبين بتنحية الوالي الحالي وكل رموز العهد البائد، لتأخذ الاحتجاجات منحى آخرقد يكون السبب في تدخل الجيش واقتلاع الخيام المنصوبة واعتقال 3أشخاص تم إطلاق سراحهم لاحقا..



وحسب ما توفر لدينا من معلومات ومن خلال ما صرح لنا به الدكتور: محمد عطية رئيس فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمهدية، فان ما يجري من تعتيم إعلامي في كامل مناطق الجهة، وما يتخذ من إجراءات زجرية غير حضارية، من شأنها تصعيد المواقف بعدما تعرض المعتصمون إلى العنف اللفظي والبدني من قبل أفراد من الجيش على مرأى ومسمع من الجميع، في سابقة خطيرة تنبئ بعودة لجم الأصوات وسياسة العهد البائد.

وباستفسارنا عن الأمر من الطرف المقابل تبين أن الاعتصام الذي أجبر فيه المشاركون على غلق الطريق أمام مقر الولاية وقصر العدالة واندساس البعض لبث الفوضى حتم التدخل لوضع حد لحالة الفوضى المستمرة منذ أكثر من يوم..وبين هذا وذاك، نشير إلى ضرورة التحلي بروح المسؤولية والعمل على الإنصات إلى مشاغل المواطن في كنف ما حققته الثورة ووفق المعايير الحضارية كي لا يتشتت ما تحقق، ليقع استغلاله من قبلفئات تريد الركوب على الحدث، مما يزيد الأمر تصعيدا لا يتناسب مع الوقت الراهن.

ناجي العجمي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-30-2011, 05:29 PM
بعد أن تم اقتحام مقرها.. إغلاق مواقع إنتاج مجموعة «جال» تونس


قرر المساهمون في "مجموعة جال" المختصة في صناعة أحذية السلامة المهنية وسادس مؤسسة مصدرة منتصبة في تونس إغلاق كل مواقع الإنتاج التابعة لها بكل من منزل جميل ومنزل بورقيبة وذلك على اثر حادثة جرت مؤخرا بالاعتداء بالعنف الجسدي على العاملين في الإدارة واحتجاز المدير العام لمدة 6 ساعات وتعرضه للعنف الجسدي وتهديدات بالقتل. وجاء في بلاغ عن "مجموعة جال" تونس أن الحادثة تتمثل في اقتحام مجموعة من الأشخاص للمقر الإداري للمؤسسة حاملين أسلحة بيضاء وذلك يوم 24 من الشهر الجاري.
هذه الواقعة جدت بحضور الجيش الذي لعب دورا هاما في حماية المدير العام.
ويجري الآن بين المساهمين والسلط المختصة مناقشة الإجراءاتالمستقبلية التي سيتم اتخاذها بالنسبة لاستثماراتهم في تونس رافضين أن تسلط عليهم خيارات من شانها أن تضر بمستقبل المجموعة. وحسب معطيات رسمية فان مجموعة "جال" الأوروبية تشغل أكثر من 4500 عامل منهم 3000 عامل في معتمدية منزل بورقيبة أين جدت الحادثة.
جهاد الكلبوسي
ـــــــــــــــــــ
مقتطفات جهوية

صفاقس :هلاك سيدة حامل.. بانفلونزا الخنازير
سجلت احدى المصحات الخاصة بصفاقس خلال الأسبوع الفارط حالة وفاة لسيدة أصيبت بانفلونزا الخنازير ، وتفيد المعلومات التي تحصلت عليها «الصباح» ان الضحية تبلغ من العمر 19 سنة وهي سيدة حامل ارتفعت حرارتها بطريقة مفاجاة وخوفا على مصيرها ومصير حملها توجهت لطبيبها الخاص (طبيب نساء) فظن هذا الاخير ان حريفته مصابة بالتهاب حاد في الرئتين لذلك وجهها بدوره الى دكتور متخصص في المجال ويبدو انه تغافل عن حقيقة مرضها ليتبن لاحقا انها مصابة بانفلونزا الخنازير الشيء الذي تسبب في هلاكها وهلاك طفلها الذي ولد ميتا يوم الجمعة الفارط.
اسئلة عديدة تحوم حول حالة وفاتها باعتبار انه كان بامكان الدكتور الذي فاته أمر اصابتها الحقيقية كي يعطيها حقنة مضادة للانفلونزا حتى وان ضحى بحياة الرضيع لكن يد المنون شاءت ان تختطفها وطفلها خلال الأسبوع الفارط ولم يقع الابلاغ عن وفاتها الا صباح يوم امس.دنياز المصمودي
قرقنة :إنقاذ 50 «حارقا» من الغرق
تمكن اعوان الحرس البحري بصفاقس صباح يوم امس من انقاذ حياة 50 شخصا من الغرق. المعلومات المتوفرة لدينا تفيد ان الحارقين كانوا على متن مركب صغير يبدو انه كان على حالة سيئة للغاية الشيء الذي تسبب في غرقهم قرب جزر قرقنة مصدرنا اكد لنا ان الاعوان انقذوا سيدتين وطفلتين كنّ ينوين الابحار خلسة.
دنياز
في الضاحية الشمالية للعاصمة :جاؤوا للبحث عن المخدرات في منزل شقيق زوجة الرئيس المخلوع فعثروا على مستهلكين
بلغت الى مسامع اعوان الامن ان شقة يملكها احد اشقاء زوجة الرئيس المخلوع بالضاحية الشمالية للعاصمة توجد بها كمية كبيرة من المخدرات وفي يوم 11 مارس تمت مداهمة الشقة وتبين انه يسكنها شاب من اصل مغاربي بمعية شاب تونسي فاوقف الاثنان واحيلا على انظار القضاء لمحاكمتهما من اجل استهلاك مادة مخدرة بعد ان وردت النتيجة ايجابية في حقهما.
وجاء في الابحاث انه تم اقتحام الشقة من قبل مؤتمن عدلي بمناسبة تنفيذ حكم استعجالي صدر اثر مصادرة املاك صهر الرئيس المخلوع وانه تم العثور على احد الشابين المذكورين بحالة انتشاء. وفي جلسة قضائية تمت مؤخرا بالدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس، انكر المتهمان استهلاكهما للمادة المخدرة وتمسك الدفاع باعادة الاختبار للشك الكبير الذي يحوم حول عملية اخذ العينات كما ان نسبة التحليل ضعيفة وتدل عن الاستنشاق او الاستهلاك السلبي.
و قد رات المحكمة حجز القضية ليوم 6 افريل للمفاوضة والتصريح بالحكم.خليل.ل
بنزرت :تعليق الاعتصام أمام مقر الاتحاد الجهوي
متابعة لموضوع النقابيين المعتصمين بدار الاتحاد الجهوي للشغل ببنزرت علمنا بأن المعتصمين علقوا اعتصامهم بعد توسط عدد من النقابيين يوم الاثنين الفارط لحل الاشكال العالق ودعوة المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل الى تسريع النظر في مطالب المعتصمين وخاصة التحقيق في مصادر العنف الذي مورس ضد المعتصمين والمحرضين عليه ومحاسبة كل الأطراف المخطئة.
والجدير بالذكر ان علي رمضان الأمين العام المساعد المكلف بالنظام الداخلي كان قد أشرف يوم الخميس الماضي على اجتماع مع مختلف الأطراف للتوصل الى حل والدعوة الى التفاهم ، لكن تعرض المعتصمين الى العنف مجددا اثر ذلك وقبل أن يركب علي رمضان سيارته عقد الأمر كما أفادنا بذلك الهادي بن منصور موضحا أن المعتصمين يعتبرون المكتب التنفيذي الذي دبّر وحرّض على هذا الاعتداء فاقدا للشرعية.منصور غرسلي
قفصة :نقل التلميذ الذي أضرم النار في نفسهإلى مستشفى صفاقس
تمّ ليلة اول امس نقل التلميذ الذي اضرم في نفسه النار بمقر سكناه بحي بن سلطان من ضواحي قفصة الى مستشفى صفاقس لتلقي العلاج. ياتي ذلك في ضوء تدهور صحة هذا الشاب الذي غطت الحروق 67 بالمائة من جسمه وهي حروق من الدرجة الثالثة طبقا لما ورد في تقرير الفريق الطبي الذي أشرف على اسعافه بمستشفى الحسين بوزيان بقفصة.. وفي نفس الإطار نشير الى ان نية الإطار الطبي المذكور قد كانت متجهة في البداية نحو نقل المصاب الى مركز الحروق البليغة ببن عروس غير ان الأكتظاظ المسجل في هذه المؤسسة الإستشفائية حال دون الإستجابة لذلك ليقع تحويل الشاب المتضرر الى مستشفى صفاقس وقد علمنا ان وضعيته الصحية تعد حرجة..
علما ان خلافات عائلية دفعت هذا الشاب الى محاولة الإنتحار باضرام النار في نفسه حسب مصدر مقرب من محيطه العائلي وهو يدعى علي غرس الله ويبلغ من العمر 17 عاما.. رؤوف العياري
اكترى سفينة صيد بـ370 ألف دينارشكاية ضد صهر الرئيس المخلوع
نشرت باحدى الدوائر المدنية بالمحكمة الابتدائية بتونس قضية ضد احد اشقاء زوجة الرئيس المخلوع جاء فيها ان هذا الاخير تسوغ من الشاكي فلكا صالحا لصيد السمك بموجب عقد ممضى من الطرفين وذلك خلال سنة 2003 لمدة متواصلة ما لم يصدر من احدهما بانهاء ذلك بمعين كراء شهري قدره 7500 دينار كما التزم المشتكى به بخلاص المعاليم المستحقة للعملة المصرح بهم بدفتر الطاقم بعنوان تغطية اجتماعية لفائدة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.
وقد استعمل المشتكى به الفلك وانتفع به الى حد 2006 دون ان يقوم بخلاص مستحقات التغطية الاجتماعية كما الحق اضرارا بالفلك طيلة مدة الاستعمال وتركه بحالة اهمال وغير صالح للاستعمال.
واضاف الشاكي انه فور علمه بترك الفلك مهملا طلب راي خبير حول حالة الفلك والمصاريف اللازمة لاصلاحه فقدر قيمة الاصلاحات بـ 80 الف دينار. واكمل قائلا ان المشتكى به لم يقم بخلاصه معينات الكراء المتفق عليها بالعقد منذ جوان 2006 والبالغة 292 الف دينار من افريل 2003 الى موفى جوان 2006. وطالب الشاكي بتمكينه من مبلغ 292 الف دينار معينات الكراء ومبلغ 80 الف دينار قيمة اصلاح الاضرار بجملة 372 الف دينار. خليل.ل
اعتصام مفتوح في القصرين
دخل أصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل بولاية القصرين في اعتصام سلمي مفتوح، منذ 23 مارس الجاري، وذلك بساحة الشهداء وسط مدينة القصرين، مطالبين السلط العليا والمعنية بتمكينهم من حقهم في التشغيل، كما يطالبون بضرورة تفعيل التنمية الجهوية، حتى يضمن كل اهالي المنطقة حقوقهم في العيش الكريم والعدالة الاجتماعية..



قرر المساهمون في "مجموعة جال" المختصة في صناعة أحذية السلامة المهنية وسادس مؤسسة مصدرة منتصبة في تونس إغلاق كل مواقع الإنتاج التابعة لها بكل من منزل جميل ومنزل بورقيبة وذلك على اثر حادثة جرت مؤخرا بالاعتداء بالعنف الجسدي على العاملين في الإدارة واحتجاز المدير العام لمدة 6 ساعات وتعرضه للعنف الجسدي وتهديدات بالقتل. وجاء في بلاغ عن "مجموعة جال" تونس أن الحادثة تتمثل في اقتحام مجموعة من الأشخاص للمقر الإداري للمؤسسة حاملين أسلحة بيضاء وذلك يوم 24 من الشهر الجاري.

هذه الواقعة جدت بحضور الجيش الذي لعب دورا هاما في حماية المدير العام.
ويجري الآن بين المساهمين والسلط المختصة مناقشة الإجراءاتالمستقبلية التي سيتم اتخاذها بالنسبة لاستثماراتهم في تونس رافضين أن تسلط عليهم خيارات من شانها أن تضر بمستقبل المجموعة. وحسب معطيات رسمية فان مجموعة "جال" الأوروبية تشغل أكثر من 4500 عامل منهم 3000 عامل في معتمدية منزل بورقيبة أين جدت الحادثة.

جهاد الكلبوسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:28 PM
تراجع بـ ٪70 بالمائة للسياحة خلال مارس


موجة كبيرة لإلغاء الحجوزات.. هل تعوضها السياحة الداخلية؟


http://www.assabah.com.tn/upload/p3-n131-03-2011.jpg تتراوح نسب تراجع نتائج القطاع السياحي خلال الشهر الجاري مابين 60 و70 بالمائة وتجاوزت نسب التراجع هذه المعدلات في بعض المناطق السياحية.ولعل الجنوب أبرز الوجهات السياحية التونسية المتأثرة بتراجع توافد السياح سيما وأن الشهر الجاري والأشهر الفارطة كانت موسم ذروة النشاط السياحي في الصحراء التونسية.

ولعل ذلك ما دفع بوزير السياحة في الحكومة المؤقتة إلى تنظيم رحلة لبعض الدبلوماسيين خلال الأسبوع الفارط إلى الجنوب التونسي في محاولة لطمأنة الأسواق السياحية الأوروبية ودفعها لرفع الحظر عن سفر رعاياها إلى الجهات الداخلية التونسية.
الغاء الحجوزات
ورغم هذه الخطوات لإنقاذ الموسم الكارثي كما وصفه وزير السياحة مهدى حواص فإن مصادر عديدة تشير إلى تواصل إلغاء الحجوزات على الوجهة التونسية لصالح وجهات أخرى على غرار اسبانيا وتركيا واليونان وتسجل النسبة الأكبر في إلغاء الحجوزات في السوقين الفرنسية والالمانية وهما من أهم الأسواق السياحية للوجهة التونسية. يذكر أيضا أن نسبة الإيواء في جميع الوجهات السياحية التونسية لم تتجاوز الـ 6 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري الفارطين.
تأثر أيضا نشاط الرحلات البحرية السياحية فلم يسجل توافد أي سفينة خلال الشهر الجاري رغم أهمية هذا المجال لا سيما بالنسبة لبعض وكالات الأسفار والأدلاء السياحيين وحرفيي الصناعات التقليدية.
وتفيد مصادر مطلعة أن منظم الرحلات السياحية البحرية الأول باتجاه تونس "كوستا " أقدم مؤخرا على الغاء الوجهة التونسية من برمجته هذا الموسم.
حملات ترويجية
ونظرا لأهمية هذا النشاط السياحي المتنامي في السنوات الأخيرة في تونس إذ بلغ عدد السياح الوافدين عبر الرحلات البحرية حوالي 895 ألف سائح خلال السنة الفارطة واستعدادا لموسم الذروة خلال شهري أفريل وماي المقبلين تعمل حاليا الجهات المعنية على حمل المهنيين العالميين في مجال السياحة البحرية على عدم فقدان ثقتهم في الوجهة التونسية وستنظم بالمناسبة بالتنسيق مع وزارتي النقل والسياحية وديوان الموانئ وديوان السياحية يومي 30 و31 مارس الجاري زيارة عمل لمنظمي الرحلات البحرية السياحية للإطلاع عن قرب على العودة التدريجية لاستقرار الأوضاع الأمنية في تونس بعد الثورة. من جهة أخرى يسعى ديوان السياحية إلى تنفيذ برنامج ترويجي استعجالي في الأسواق السياحية التقليدية لاستهداف من لم يقرروا بعد مكان قضاء عطلتهم لعل الوجهة التونسية ما بعد الثورة تستهويهم وتثير فضولهم للإطلاع عن قرب على تونس الجديدة.
السياحة الداخلية
يعول كذلك على السوق الجزائرية وتم الشروع بعد في تنفيذ حملات ترويجية تستهدف السياح الجزائريين إلى جانب ذلك ينتظر أن تلعب السياحة الداخلية دورا هذه الصائفة في تجاوز بعضا من النقص المسجل في توافد السياح الأوروبيين. وكانت وزارة السياحية قد قامت قبل انطلاق العطلة المدرسية بحملة ترويجية عبر وسائل الإعلام المحلية تشجع التونسي على الإقبال على المؤسسات السياحية وتنتظر حاليا وزارة الإشراف انتهاء العطلة لتقييم نتائج الحملة ومدى اقبال التونسي على النزل والمناطق السياحية وستكون النتائج مقياسا أيضا لاستشراف الدور الذي سيلعبه التونسي هذه الصائفة في دعم القطاع السياحي بعد الثورة التي أثرت سلبيا على توافد السياح الأجانب.
منى اليحياوي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:30 PM
مؤاخذات وأخطار في تسييس المساجد


فرقة بين التونسيين.. بروز صراعات مذهبية وإخلال بالمساواة بين المتنافسين السياسيين


http://www.assabah.com.tn/upload/p1n-231-03-2011.jpg
كان للثورة التونسية الفضل على مختلف التعبيرات والحساسيات للبروز والتعبير عن أطروحاتها والتوجه للشعب التونسي ببدائل مجتمعية تقطع مع النظام الشمولي السابق.



وإتاحة الفرصة توفرت للجميع يمينيين ويساريين، علمانيين وإسلاميين غير أن جدلا قديما جديدا ظهر على السطح وأسال الكثير من الحبر ودارت حوله النقاشات بعد بروز اتهامات لعدد من المجموعات السياسية بتوظيف المساجد لأغراض حزبية ودعائية ضيقة كان آخرها الجدل الذي ظهر حول دروس عبد الفتاح مورو أحد مؤسسي "حركة الاتجاه الإسلامي/ النهضة" والناشط السياسي الإسلامي حاليا.

وان صادر النظام الدكتاتوري الذي حكم البلاد، مختلف الحريات الفردية والمدنية والسياسية، فهو لم يستثن حرية ممارسة الشعائر الدينية، حيث يجمع الكل على أن هذا النظام الدكتاتوري كان يستغل دور العبادة لترويج سياساته، وكان يوظف المنابر لتمرير خطاب السلطة لكسب تأييد الناس لحكم الرئيس المخلوع. وقد سبب ذلك غضبا شديدا من المواطنين، ونتج عن ذلك حسب العديد من المتابعين تغذية للأجنحة المتطرفة والأصولية.
كما أن مصادرة الحريات والقمع والمنع من الالتحام بالشعب والتعريف بالأطروحات والبدائل، كان أول مبرر جعل الحركة الإسلامية وتحديدا حركة النهضة تستعمل دور العبادة للترويج لبرامجها السياسية خاصة مع نهاية الثمانينات وبداية التسعينات، غير أن آراء أخرى تذهب إلى أن توظيف دور العبادة من قبل الحركات الإسلامية ليس نتاج القمع والتضييق الشديدين فحسب وإنما أيضا هو خيار في التوظيف البراغماتي والاعتماد المنظم للإسلاميين على المساجد لتمرير خطابهم السياسي.فهل توظف المساجد اليوم حقا؟ وهل للسياسيين الحق في توظيفها؟ وماهي تداعياتذلك ؟
جدل التوظيف
أسرع عدد من المصلين في عشرات المساجد في مختلف جهات البلاد بطرد الأيمة بها خاصة الذين كانوا "مقرّبين" من النظام السابق، وكان ذلك ردا على ما أسموه الأيمة المورطون في ترويج خطاب ذلك النظام". غير أن محمد الكيلاني عن الحزب الاشتراكي اليساري يذهب إلى " أن 127 مسجدا تعرض أيمته للخلع ولم يكن السبب التورط في الترويج لخطاب النظام السابق فحسب بل أيضا كان السبب في الاختلاف مع منهج هؤلاء".
وفي حين أصدرت حركة النهضة أسابيع قليلة بعد عودتها لساحة النشاط العلني في تونس بيانا يدعو إلى عدم توظيف المساجد وتحييدها عن العملية السياسية، يذهب متابعون إلى أن أنصار الحركة جددوا أنشطتهم بالمساجد، بل أن عددا منهم كان من المشاركين في خلع وتنصيب الأيمة.
وفي درس من دروس عبد الفتاح مورو في هذه الأيام، تعرضت له "الصباح" وبعد أن استعرض على مسامع المصلين ما عاناه المواطنون من قمع ومصادرة للحريات في عهد النظام البائد، قال لهم " علينا أن نهتم بالشأن العام للبلاد وكل مصل مطالب بدعوة جاره وكل من يعرفه إلى الطريق الصحيحة وبذلك نرسل رسالة إلى المشككين فينا". وكان ذلك بعد أيام من إنكاره للاتهامات من قبل بعض القوى السياسية والمهتمين بالشأن العام وأيضا تعرّض تقارير صحفية لتوظيفه منبر المساجد في الترويج لاتجاهه السياسي.
كما برزت العديد من الأصوات من مختلف المشارب محذرة من خطر توظيف دور الله، أو استغلالها لترويج خطاب أو توجه دون غيره، وأكد أصحاب تلك الأفكار أن هذه الممارسات قد تسبب تداعيات خطيرة.
مؤاخذات وأخطار
كانت الحلول الأمنية والقمعية الشديدة الموجهة لغير أنصار النظام سببا آخر في التجاء العديد من التعبيرات الدينية والسياسية للمساجد، وكان أيضا مجرد أداء شاب متدين صلاة الفجر حضورا، سببا مباشرا لتعرضه إلى الاعتقال والمحاكمة اعتمادا على قانون الإرهاب. وقد تكون لذلك تداعيات كبيرة في الساحة المسجدية اليوم.إذ يذهب العديدون إلى أن ممارسات بعض الشباب المتدين المتحمسة لفرض ميولاتهم المذهبية على المصلين ردة فعل على تلك الممارسات.
وقد يؤدي تسييس المساجد بالمعنى الحزبي إلى خلق حالة من الارتباك بين المصلين، ويتحول الخطاب الإسلامي من موحد لهم إلى مفرق وقد تظهر"مساجد تتلون خطاباتها حسب مصالح وجهة نظر هذا الفريق أو ذاك" حسب تعبير صلاح الدين الجورشي.
من ناحية أخرى فان توظيف المساجد من قبل رجال السياسة قد يخلق عدم مساواة في الترويج للخطاب السياسي بين المتنافسين السياسيين، وهو فضاء يمكن أن تحوله بعض الأطراف إلى "إطار للتعبئة وترويج خطابها" كما يذهب إلى ذلك قيس سعيد المختص في القانون.
حرمة بيوت الله
كان ومازال الدين الإسلامي، موحدا للشعب التونسي وأحد قوام هويته، حتى الشيوعيين يقرون بذلك إذيذهب حمة الهمامي المتحدث الرسمي باسم حزب العمال الشيوعي التونسي إلى أن أغلبية الشعب التونسي مسلم، وأن حزبه لا يعادي الدين ولكن يعمل لفصله عن المجال السياسي.
ولعل خطر تسييس المساجد، قد يكون مكلفا للإسلاميين في حد ذاتهم، إذ أن الساحة السياسية التونسية فيها تنوع داخل الخطاب الإسلامي، فليس هناك توجه واحد أو تعبيرة إسلامية واحدة، وإنما هناك تعدد حتى في الإسلاميين، مثل حركة النهضة، حزب التحرير، الأحزاب الإسلامية التحررية الجديدة، الحركة السلفية...إلى ذلك من التعبيرات، التي تختلف مصالحها ووجهات نظرها وقد يخلق هذا إرباكا كبيرا بين المصلين وتنافسا شديدا يؤدي إلى حد التصادم، ويذهب صلاح الدين الجورشي إلى أن المساجد اطر لتجميع المؤمنين للقيام بالعبادة ولتلقي ثقافة إسلامية عامة لا علاقة لها بالصراعات المذهبية أو السياسية، فان تحييدها عن هذه الصراعات مسألة حيوية اليوم.
وقد تحتاج هذه المرحلة الحالية التي تلي عقودا من التحكم الأمني والحكم الشمولي، "إلى ضوابط جديدة" حسب تعبير محمد القوماني عن حزب الإصلاح والتنمية، بما في ذلك قانون ينظم عمل هذه المساجد، ويضمن أن تكون دور العبادة بعيدة عن التعسف المذهبي، والتحكم بها من أية جهة.
وان الارتقاء والنضج الكبير للساحة السياسية التونسية والمواطن التونسي، والأخطار المحدقة بالثورة التونسية تجعل مبدأ الحوار أساس كل ممارسة ومنطلق كل اتفاق وقانون وآلية تنظم الحياة في البلاد ، ولعل خطر توظيف المساجد الذي قد يؤدي إلى بروز صراعات مذهبية، تونس في غنى عنها تجعل من الضروري فتح نقاش بين مختلف الفعاليات والمرجعيات السياسية إضافة إلى الدولة.
دور الدولة
يبدو أن الجدل الحاصل وعددا من الأحداث المتفرقة ، سرّع في لجوء وزارة الشؤون الدينية لاتخاذ موقف من ما يحدث في المساجد فقد أوصت الوزارة في بلاغ صادرعنها المصلّين باحتـرام المنبر الدّيني ووضع حدّ لتنزيل الأيمة من المنابر و"اعتماد سياسة الحوار ودرء الجدل العقيم وعدم رفع الأصوات فيها أو الاعتــداءات المكروهـــة في ديننا الإسلامي احتراما لحرمة بيوت اللّه".
وحثّت في نفس السياق إطاراتها الدّينية بالجهات على تعويض الأيـّمة المستقيلين أو الـّذين تمّ تنزيلهم من المنابر بكفاءات تتّسم برفعة الأخلاق وبالأهليّة العلميّة، مؤكدة أن الأولويّة في الانتداب تبقى لحاملي الشهائد العليا من خرّيجي جامعة الزيتونة موصية في نفس السياق بمعالجة الحالات المستعصية بكلّ حكمة.
من ناحية أخرى يتفق الكثير في الدور الفعال الذي يمكن أن تلعبه الدولة في الحفاظ على حرمة المساجد، وفي هذا الإطار يذهب صلاح الدين الجورشي إلى أهمية "فتح الحوار بين مختلف الأطراف لتحديد آليات وقوانين تحفظ هذه الحرمة وحرية ممارسة الشعائر الدينية"، وهو ما قد يتطلبوفاقا سياسيا بين مختلف الفعاليات لصياغة قانون لا يكون مهددا لحرية ممارسة هذه الشعائر بل يضمنها.
ويعتبر قيس سعيد المختص في القانون أن دور العبادة يجب أن تبقى للعبادة فقط وذكر الله، فالمساجد للجميع بغض النظر عن مرجعياتهم وأفكارهم ومشاربهم، لذا يجب أن تحافظ على شخصيتها القانونية كجزء من الملك العام للدولة غير قابل للتفويت فيه ولا لسقوط الحق بمرور الزمن.
ومن ناحية أخرى فان هناك جدلا كبيرا حول القانون الذي كان يعتمد أيام النظام السابق في تنظيم عمل المساجد، فرغم ضمّه نقاطا صريحة تمنع توظيف دور الله في أي نشاط سياسي غير أن النظام كان يروج لخطابه ويوظف المنابر لتبرير سياساته، وهو ما انعكس على بداية رواج بعض الأفكار المتداولة عند البعض حول تواصل توظيف دور العبادة من قبل الأنظمة التي قد تحكم البلاد بتعلة حمايتها من التوظيف وذلك بحكم موازين القوى، التي قد تنصفها، أو تدعيما لمصالحها.
ومن ناحية أخرى يذهب الجميع إلى أن توظيف الدين في السياسة، ليس حكرا على مجتمعاتنا بل هو متواصل في أعتى الديمقراطيات والدول العلمانية، فقد خاضت أمريكا حربا "مقدسة" على "الإرهاب" في عهد جورج بوش الابن، ووعد بعده أوباما اليهود في أحد معابدهم أثناء حملته الانتخابية بأن تكون القدس عاصمة إسرائيل الأبدية.

أيمن الزمالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:31 PM
اجتماع الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة


عريضة تطالب بتنحية وزير الداخلية الجديد تثير ضجة..وبن عاشور يهدد بالاستقالة


http://www.assabah.com.tn/upload/364694_p31-03-2011.jpg
اثارت عريضة وقع عليها أكثر من 75 عضوا في هيئة تحقيق اهداف الثورة تطلب بتنحية السيد حبيب الصيد عن منصب وزير الداخلية الذي يشغله منذ يومين عوضا عن السيد فرحات الراجحي، ضجة داخل الهيئة في جلستها ليوم أمس بمجلس المستشارين بسبب رفض رئيس الهيئة تمريرها للمصادقة بتعلة أن تركيبة الهيئة لم تكتمل بعد وغير نهائية.



وانتقد موقعو العريضة التي بادر بها مجموعة من اعضاء الهيئة مثل العياشي الهمامي، وشكري بلعيد اداء الحكومة المؤقتة، وطالبوا بتمرير العريضة لمناقشتها والمصادقة عليها مستندين بذلك على الفصل 2 من المرسوم المنظم لعمل الهيئة الذي يسمح بابداء الراي على أداء الحكومة، لكن عياض بن عاشور رئيس الهيئة طالب في بداية الجلسة بارجاء المصادقة على العريضة قبل ان يتم استكمال القائمة النهائية لأعضاء الهيئة، لكنه وأمام اصرار اصحاب العريضة على المصادقة عليها رفض تمريرها للمصادقة باسم الهيئة وهدد بالاستقالة من رئاسة الهيئة ورفع الجلسة وسط جدل كبير، وضجة صاخبة، وغادر قاعة المداولات منفعلا..

واتهم قبيل مغادرته القاعة في حالة انفعال شديد " هناك بعض الاعضاء في مجلس الهيئة لهم ارادة واضحة في تأجيل انتخابات المجلس التأسيسي"، وأضاف قائلا "بصفتي رئيس الهيئة العليا أرفض أن أكون جزءا من هذه العملية كما أرفض هذا التوجه لانني أعمل من موقعي على تحقيق ارادة الشعب.."
والقت سياسة الحكومة المؤقتة بظلالها على اعمال الجلسة خاصة في ما يتصل بتعيين وزير داخلية جديد دون تشاور او دون تبرير مقنع، على حد تعبير معظم أعضاء مجلس الهيئة الذين عبروا عن رفضهم لقرار الوزير الاول بالحكومة المؤقتة تعيين الحبيب الصيد وزيرا للداخلية بسبب ان التعيين جاءدون الاخذ برأى الهيئة وفق ما جاء في الفصل الثاني من المرسوم المتعلق باحداثها حسب تعبيرهم. ولاحظ بعض اعضاء الهيئة أن وزير الداخلية الجديد يعد من رموز النظام السابق. وكان السيد عياض عاشور رئيس الهيئة العليا لتحقيق الثورة والانتقال الديمقراطي والإصلاح السياسي قد أعلن في بداية الجلسة أن السيد الباجي قائد السبسي قبل مقترح اعضاء الهيئة في جلسة أول أمس بالحضور لمناقشة اداء الحكومة المؤقتة وذلك يوم الاثنين المقبل وخاصة في ما يهم مسألة تعيين وزير داخلية جديد. وقال بن عاشور إنه اقترح على الوزير الأول الحضور يوم غد الجمعة لكن هذا الأخير اقترح يوم الاثنين القادم لأنه ملتزم بانعقاد مجلس وزاري يوم غد الجمعة. وحاول بن عاشور في بداية الجلسة ان يبسط على الحضور جدول اعمال الهيئة والمتمثل في مناقشة مشروع مرسوم انتخاب المجلس التأسيسي، وخاصة في ما يهم طرق الاقتراع المقترحة، علما أنه تم اعادة توزيع مشروع مرسوم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في نسخة معدلة..لكن النقاش سرعان ما حاد عن هدفه الأساسي وتركز في معظمه على انتقاد اما سياسية الحكومة المؤقتة أو تركيبة الهيئة في حد ذاتها إذ ان بعض المتدخلين ما يزال يصر على أن قائمة المستقلين تضم وجوها تنتمي إلى النظام البائد..كما انتقد البعض الآخر ضعف تمثيلية المرأة، وعدم استكمال تعيين ممثلين عن الجهات، ولم يفلح سعي بن عاشور إلى توجيه النقاش إلى مشروع المرسوم الانتخابي بعد فترة راحة وجيزة، إذ سرعان ما تشنجت الأعصاب وثار الجدل من جديد بشأن عريضة التنديد بتعيين وزير الداخلية..
علما أن بن عاشور ذكر ان انتخابات المجلس التأسيسي هي مطلب شعبي لا يجب تأجيله، مؤكدا ان الشعب هو الذى فرض على الحكومة هذا الموعد. وكان العياشي الهمامي قد طالب في بداية الجلسة بالإسراع بانتخاب نائب رئيس الهيئة وناطقا رسمياباسمها لتجاوز عائق سرية عمل الهيئة، واقترح ادراج عنصر مناقشة عريضة تندد بتعيين وزير الداخلية الجديد والمصادقة على مضمونها ضمن جدول اعمال الجلسة. واقترح منجي اللوز تخصيص جلسة لمناقشة سياسية الحكومة والاتفاق على موعد انتخاب المجلس التأسيسي، في حين انتقد عبد العزيز المزوغي كيفية توسيع تركيبة الهيئة، وطالب بمناقشة اداء الحكومة قبل المرور إلى مناقشة القانون الانتخابي..
ولاحظ علي المحجوبي، أن موعد 24 جويلية قريب جدا وطالب بضرورة الالتزام بجدول الأعمال. اما فريدة العبيدي، فلاحظت تعدد تقصير الحكومة المؤقتة في احترام مقتضيات العفو العام وتعمدها ايقاف عدة اشخاص من حركة النهضة على خلفية مناشير قديمة صادرة في حقهم وهو ما حصل لأحد مناضلي الحركة الذي تم اطلاق سراحه يوم أمس.
كما انتقدت عدم سماح استخراج المحجبات لجوازات السفر بصور شمسية بالحجاب. ولاحظت ان رئيس الهيئة تجاوز صلاحياته بقديم تصريحات للإعلام حول مسألة مراقبة الانتخابات وكأنه قد تم الحسم فيها..
وفي سياق متصل قال الصحبي عتيق، ان المشروع الانتخابي ما يزال قيد الدرس، لا ويحق لأحد التحدث في مضمونه قبل الاتفاق عليه، داعيا الإسراع بترتيب عمل الهيئة، وتعيين ناطق رسمي باسمها.
واستفسر محمد جمور حول معايير تعيين الشخصيات الوطنية، واقترح لقاء دوري مع الوزير الأول مرة كل 15 يوما في جلسة تخصص لمناقشة نشاط الحكومة..
وانتقد سمير الرابحي كيفية اقالة وزير الداخلية السابق فرحات الراجحي وقال " اخراج قاضي من الباب الخلفي وتعيين وزير امني هي خيانة لمبادئ الثورة." قبل أن يضيف "قرار التعيين صاحبه تعتيم اعلامي دون بيان اسبابه وغاياته وهو قرار لا يمكن السكوت عنه.". وتمسك الرابحي بالسماح لوسائل الإعلام لمواكبة ونقل الجلسات حتى يطلع عليها الراي العام وعدم التحجج بما ورد بالمرسوم من سريةالجلسات..
ولاحظ لزهر العكرمي، أن الإصرار على تعيين وزير جديد دون تشاور لا يقابل الا بمزيد من المشاكل، وكشف على ان الوزير السابق اقيل على خلفية انخاذه قرارا بحل التجمع دون التشاور مع التجمعيبن، وقال "هناك شخصيات ظل تتخذ القرارات ومتخفية في مفاصل الدولة". وطالب يوسف الصالحي بالعدالة في تمثيل كل الجهات في مجلس الهيئة، واقترح تكوين مؤتمر وطني لحماية الثورة..ولاحظ بلال وهو أحد الشبان الممثلين للجهات أن الثورة لم تكتمل بعد ولم يتم القطع مع الأجهزة الدكتاتورية، على حد تعبيره. كما لاحظ شكري بلعيد، أن البوليس السياسي عاد للعمل، وقال "رجالات العهد البائد يتحركون بحرية". وحذر من أن عملية الالتفاف ما زالت قائمة وقال "مجلس الهيئة مخترق من وجوه تجمعية"، وطالب باصدار بيان باسم الهيئة يرفض تعيين وزير الداخلية الجديد..
واحتجت زينب فرحات على ضعف حضور المرأة في مجلس الهيئة، وطالبت باحترام مبدأ التناصف والترفيع في عضوية الجمعيات النسائية..

رفيق بن عبد الله

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:34 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/KADOUMI-11131-03-2011.jpg
القدومي لـ«الصباح»

الثورة المصرية ستلغي كامب ديفيد وثورة تونس لم تفاجئني


قال فاروق القدومي أبو اللطف رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان ثورة تونس كانت بداية الشروق العربي. وفي حديث خص به «الصباح» وهو الاول بعد الثورة الشعبية في تونس ومصر أفاد القدومي بأنه كان ينتظر الثورة ولم يفاجأ كثيرا بحدوثها معتبرا أن مظاهر التغيير القادم كانت تبدو في الافق من خلال بعض الاحداث والتململ الجماهيري. (حوار: آسيا العتروس)
وحذر أبو اللطف من صعاب وعقبات قد تواجه الثورات في بداياتها. وخلص الى أن هذه الثورات تؤكد أن العرب أمة واحدة وأنه لا بد أن تسير الجماهير نحو الوحدة وأن التجربة التي نعيشها اليوم تؤكد هذه الحقيقة. واعتبر القدومي أن ثورة الشباب في مصر ستجعل مع الزمن كأن اتفاقية كامب دايفيد لم تكن. وقال أن ليس كل ما يعرف يقال مضيفا أن أسوأ المواقف كانت تأتي من مبارك الذي كان يساعد في الحفاظ على أمن اسرائيل...
وقد قدم أبو اللطف خلال اللقاء الذي تم أمس قراءته للمشهد الراهن في عدد من الدول العربية من البحرين الى مصر وسوريا والاردن، وشدد القدومي على أن بوصلة الجماهير لا تخطئ وهي التي ستقرر التوجه العلماني أو الديني... وفيما يلي نص الحديث.

كيف عاش أبو اللطف ثورة تونس ومن بعدها موجة الثورات التي يعيش على وقعها العالم العربي خاصة وأن شعوب المنطقة كانت تنعت بالشعوب الميتة في كثير من الاحيان ؟

كان العالم العربي يتصف بصفات لا تليق بأمة لها تاريخ مجيد وأول هذه الصفات أن العرب مجرد ظاهرة صوتية وكانت العلامات التي تدل على هذا الخمول العربي هي المشاكل التي تعرضت لها الامة بعد احتلال الغرب للعديد من الدول العربية، ولكن وبعد رحيل الاستعماربقيت الامة العربية دون أن يصيبها التغيير والتقدم المنتظر بعد الاستقلال وبل انها وقعت في موجة اخرى هي الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين وأصبحت هذه القصة هي الشغل الشاغل للامة العربية،ولكن مع الاسف كانت هذه القضية تخسر في كل مرحلة فيما كان العدوالاسرائيلي في المقابل يكسب مزيدا من الارض والقوة والسيطرة الى أن استطاع في نهاية الامرأن يحتل كل فلسطين وأن يعقد اتفاقات سياسية مع العديد من الدول العربية بما فيها الشعب الفلسطيني.
ولكن مظاهرالتغيير كانت تبدو في الافق من خلال بعض الاحداث والتململ الجماهيري وقيام الحركات الوطنية والقومية بالدعوة الى التخلص من اثار الاستعمار ومن تسلط الحكام والاستعباد الذي كانوا يفرضونه على الشعوب العربية.
قد يقال اننا فوجئنا بثورة الشعب العربي ولكننا كنا ننتظر ولم نفاجأ كانت ثورة تونس بداية هذه الانتفاضة العربية ولاشك ان هذه الثورة التونسية كانت بداية الشروق العربي،و قد تبعت هذه الثورة المباركة ثورات عربية أخرى على نفس النمط والوسائل فكانت ثورات سلمية قادتها الجماهير وليس الاشخاص أو قيادات أو أحزاب محددة، كان القائد فيها هو الشعب والمطالب هي مطالب الشعب وليست مطالب حفنة من القادة أو الطلائع، الملايين من ابناء الشعب في تونس ومصر قامت بهذه الثورات الجذرية تطالب بتغيير شامل للانظمة وليس فقط للقادة والمؤسسات التي يديرونها بل نادوا أيضا بهدم هذا النظام من أساسه والعمل على بنائه من جديد.ما أروع هذه الثورات وهي تقوم وعلى رأسها الجيل الجديد جيل الشباب، بثورة تونس بدات عملية التغيير وليس غريبا ان تقوم ثورة مصر على نفس النهج السلمي مع التضحيات التي قدمها الشعبان هنا وهناك، وها نحن نرى ثورة اخرى في ليبيا وفي اليمن ومطالبات للمتظاهرين في الاردن وسوريا وقبل ذلك ثورة البحرين، وبالرغم من كل ما قيل ويقال عنها فشعب البحرين عربي اصيل يريد التغيير وأقول هذا الكلام لمعرفتي الاكيدة بالوعي المتنامي للشعب البحريني والذي لمسته منذ 1950 يوم كنت اعمل في سكك الحديد السعودية في الدمام،و مع الاسف فهناك من يحاول ان يتهم هذه الانتفاضة باتهامات طائفية،أما ما يتم في الاردن فهو حراك سياسي حول قضايا قديمة. وأعتقد ان النظام الملكي يحاول أن يقدم اصلاحات من خلال لجنة الحوار التي يشكلها وفي سوريا أيضا انتفاضة ولكن قابلتها مظاهرات عارمة تؤيد هذه المطالب وهي تؤكد ثقتها بأن التغيير سوف يتم على يد هذا النظام الذي يراسه الاسد.
يبقى أمامنا الشعب اليمني الذي نشهد ولاول مرة هذا الاجماع اليمني لانهاء النظام ومطالبة كل القبائل بضرورة رحيل رئيس هذا النظام بالرغم من هذه المماطلة التي يحاول النظام أن يطرحها من خلال حوارات يدعيها مع الجماهير الثائرة التي تزداد قوة وعددا كل يوم حتى أن القوة العسكرية بدات تؤيد ثورة الشباب كما أن شيوخ القبائل قالوا كلمتهم لتغيير هذا النظام من أساسه.
فلسطينيا هناك حراك سياسي مقيد بسبب الاحتلال ولن يصل هذا الحراك حتى الان بالرغم من مناداة الجماهير الشعبية للقاعدة الفلسطينية بضرورة انهاء الانقسام ولكن في اعتقادي ان الوسائل المقترحة لانهاء الانفسام لا يمكن ان تؤدي الى النتائج المطلوبة اذ لا بد من عقد مجلس وطني يضم جميع الفصائل المقاومة والشخصيات الوطنية لانتخاب قيادة وطنية تمثل الجميع من خلال اللجنة التنفيذية وليس هناك وسيلة اخرى يمكن ان تحقق التخلص من الانقسام بعيدا عن مشاركة الجميع.

وكيف ينظر أبو اللطف الى مستقبل هذه الثورات والى التحديات المستقبلية التي يمكن ان تعترضها ؟

هذه الثورات ما زالت في بدايتها وربما تلقى صعابا وعقبات من حين لاخر أي أنها ستمر بتجربة قاسية بسبب ما خلفته الانظمة من مشاكل ومن مؤسسات لا تخدم مصالح الشعب وانما قامت لتخدم فئةمعينة.و لكن الملفت أن الجيش لعب في الانظمة العربية الثائرة دورا حافظا لمسار الثورة رادا عنها خصومها الذين أساؤوا للشعب ولمصير هذه الدول ومواقفها من القضايا القومية.ان هذه الثورات المتلاحقة تؤكد أن العرب أمة واحدة وأنه لابد أن تسير الجماهير نحو الوحدة وهذه التجربة التي نعيشها اليوم تؤكد هذه الحقيقة.

هل يمكن ان تمتد رياح التغييرالتي تهب على العالم العربي لتعيد ترتيب المشهد الفلسطيني بعد ان اوشك صبر الشعب الفلسطيني ان ينفذ بسبب الصراعات المستمرة بين حماس وفتح دون تحقيق نتيجة تذكر؟

نحن نعلم أن اسرائيل تملك قوة تدعمها القوى الغربية ولذلك تحتاج فلسطين الى دعم عربي واسلامي متواصل وبدون ذلك لا تستطيع المقاومة الفلسطينية أن تحقق المطلوب.نعم نحن بحاجة الى أرض عربية تسمح لنا بالانطلاق لممارسة المقاومة بمعنى أننا بحاجة الى قواعد ارتكاز كما كانت لنا في الاردن وسوريا ولبنان ولاشك أن اتفاقية كامب دايفيد ووفاة عبد الناصر الذي دعم المقاومة كانت من الاسباب التي أضعفت بل حاصرت المقاومة.
كما أن التصريحات التي كان يقوم بها النظام المصري مع الاسف بعد اتفاقية كامب دافيد لا تساعد مطلقا في دعم المقاومة الفلسطينية بل على العكس من ذلك ولا أود ان أعدد ما قام به النظام المصري في عهد مبارك من تصرفات حاصرت المقاومة بل حاصرت الشعب الفلسطيني. كل ذلك بالاضافة الى خطئنا كفلسطينيين بتوقيع اتفاقية أوسلو بكل ما فيه من أخطاء وخطايا فكان لهذا الاتفاق نتائج سلبية اغتنمتها اسرائيل لتحكم حصارها على المقاومة وتبني المزيد من المستوطنات وتصادر الارض وتقوم كلما سمحت الفرصة بتصفية واعتقال رجال المقاومة.

الآن وبعد سقوط نظام مبارك ما هو مصير اتفاقية كامب دايفيد وما الذي يمكن أن يتغير ؟

حصلت خلال الفترة الماضية تطورات ايجابية تدعم المقاومة الفلسطينية بشكل غير مباشر وتؤيد مطالبها السياسية التي تطرحها من حين لاخر ولا شك أن الثورة الايرانية وزوال شاه ايران كانت من العوامل التي دعمت الثورة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية التي تقف معنا،كما أن التغيير في الموقف التركي والوقوف مع سوريا والمقاومة الفلسطينية والاجراءات التي اتخذتها ضد التصرفات الاسرائيلية واجتياحها قطاع غزة كان لها اثار ايجابية في دعم القضايا العربية ولا شك أيضا أن وجود حزب الله ونجاحه في هزيمة العدوان الاسرائيلي في 2006 كان له أثر حاسم في وقف تلك الاعتداءات المتكررة على لبنان.اسرائيل اليوم محاصرة وتخشى المستقبل القريب ولا تستطيع الان أن تعتمد على اتفاق كامب دايفيد فثورة الشباب في مصر ستجعل مع الزمن كأن هذا الاتفاق لم يكن،و ليس معنى ذلك ان تعلن مصر رفض الاتفاق ولكنها ستقف المواقف القومية التي كان يقفها الرئيس عبد الناصر.

برأيك لماذا تفانت اسرائيل في الضغط على الموقف الامريكي ومطالبته بالدفاع عن بقاء مبارك في السلطة حتى اللحظات الاخيرة ؟

أقول بكل صراحة أن مبارك كان مساعدا في تصرفاته في الحفاظ على أمن اسرائيل من خلال التنسيق المستمر بالاضافة الى تشديد الحصار على شعبنا في غزة وكانت علاقته مع سوريا متوترة وكلنا يعلم أنه خلال الحصار على سوريا كانت مصر تقف دوما الى جانب اسرائيل في كل ما تقوم به ضد سوريا أو الاردن او لبنان.

هل تتفق معي بأن الانظمة العربية استفادت من القضية الفلسطينية أكثر مما افادتها وأن هذه الانظمة كانت تعمد الى استضافة أبو عمار ومن بعده أبو مازن في محاولة لتجميل صورتها أمام الراي العام عندما تشعر بتفاقم الاستياء في صفوف الشعوب ؟

الى حد ما كان للانظمة العربية مساوئها فكان الباطن أحيانا يختلف عن الظاهر وقد عشت هذه التجربة لاكثر من ثلاثين عاما وخبرت هذه المواقف العربية عن قرب، ولا أود بالفعل أن أسرد هذه المواقف فأثير الرأي العام لان ذلك لا يخدم المصلحة القومية وكما قال أحد الحكماء ما كل ما يعرف يقال.
ولكن أسوأ هذه المواقف كانت تنطلق من الرئيس المصري السابق مبارك نظرا لموقع مصر في الامة العربية ولا حرب بدون مصر. وقد قال عبد الناصر في 1969 أن اسرائيل فشلت في تحقيق اهداف سياسية نتيجة انتصارها العسكري بوجودكم أنتم فصائل المقاومة وقال أيضا انه من حق المقاومة أن ترفض القرار 242 ولكن كامب دايفيد اعتمد 242وأتى لنا بحكم ذاتي محدود نسخناه من اتفاق كامب دايفيد ووضعناه في اتفاق أوسلو بكامله.

وماذا بشأن المخاوف بان تجلب هذه الثورات الى الوجود انظمة متطرفة وتفرض الاسلاميين في السلطة ؟

في اعتقادي هناك دعايات مغرضة بأن الحركات الاسلامية ستلعب دورا سلبيا ولكن هذا ادعاء كاذب، فلدينا حركة حماس الاسلامية ولها أخطاء كما نحن لنا اخطاؤنا. وما دامت الجماهير تؤيد الاتجاه العلماني أو الاتجاه الديني فان بوصلة الجماهير لا تخطئ ويجب ألانخشى وألا نخاف من الحركات الاسلامية فثقافتنا في البلاد العربية في مجملها ثقافة اسلامية ولا بد أن نجد الوسائل من أجل التعاون بين كل الاحزاب والتجمعات السياسية في حدود الدستور الذي يمكن ان يصوغه الشعب في مرحلة من المراحل.

وما نصيب المصالحة الفلسطينية من ذلك وهل باتت ضربا من المستحيل ؟

قضية فلسطين قضية معقدة تشترك فيها دول عديدة غير الدول العربية وللدول الغربية بشكل خاص مصالح نود الحفاظ عليها والغرب لم يتردد في 1956 في الاعتداء على مصر بسبب تأميم قناة السويس والتي هي قناة مصرية كذلك عندما قام الملك فيصل بوقف تدفق البترول هاج الغرب وماج وطال نيكسون انذاك من الملك فيصل اعادة تدفق النفط مؤكدا وعده بانسحاب القوات الاسرائيلية.هناك اذن مصالح للغرب في منطقة الشرق الاوسط والغرب يحاول الاختفاظ بها من خلال القوة العسكرية كما فعل مع ايران وانقلابه على رئيس الحكومة مصدق،أما في الوقت الحاضر فان ما قامت به امريكا من عدوان على العراق من نهب لثرواته وتدمير لاثاره وتفريق لطوائفه سببه ان العراق قوة عسكرية وكانت كدولة عربية تهدد أمن اسرائيل وقد ظلت الدول الغربية تحافظ على هذه القاعدة الاستعمارية اسرائيل من أجل الحيلولة دون وجود حركات تحرر عربية تنادي بانهاء الاحتلال الاسرائيلي.

هل التقيت الشيخ راشد الغنوشي بعد عودته الى تونس وماذا تعرف عنه ؟

لا أعرفه ولم يسبق أن التقيته.

وماذا عن علاقتك بالرئيس المخلوع طوال اقامتك بتونس؟

العلاقة رسمية باعتباري فلسطيني جاء مع اخوانه الى تونس وقد رحب بنا المغفور له الرئيس بورقيبة وزوجته وسيلة واستقبلونا استقبالا رائعا واستمر هذا الترحاب من بورقيبة الى الشعب التونسي وكانت العلاقة أساسها احترام الوجود الفلسطيني وتسهيل المعاملة لمن بقي من الاخوة الفلسطينيين في هذا البلد المضياف كنا في مناسبات وطنية نرسل رسائل تهنئة ولم أكن على علاقة مع بن علي كعلاقة ابو عمار.

هل تؤيد مبدأ محاكمة الزعماء السابقين واخضاعهم للعدالة ؟

هذا أمر يرجع الى الشعب وهو من يقرر وهو صاحب المصلحة في محاكمة هؤلاء أو عدم محاكمتهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:35 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p1-farhat_rajehi31-03-2011.jpg

المتهم بسرقة جوال وزير الداخلية السابق أمام المحكمة


أحداث قضية سرقة هاتف جوال الوزير السابق للداخلية فرحات الراجحي بات الجميع يعرفها بحكم الأحداث التي عرفتها البلاد أثناء الثورة. وقد مثل المتهم أمس الأول في حالة إيقاف أمام الدائرة الجناحية للمحكمة الابتدائية بتونس ولم يكن سوى عون أمن بوزارة الداخلية انتدب منذ 6 أشهر.
وفي يوم الواقعة استغل العون الاضطرابات التي كانت موجودة بالبلاد وحالة الفوضى العارمة ليقتحم مكتب وزير الداخلية السابق ويستولي على جهاز هاتفه الجوال ثم يلوذ بالفرار. وتمكن بعد ذلك من بيع الهاتف لشقيقه الذي باستنطاقه أكد أنه لم يكن يعلم بفساد مصدره.
يوم الجلسة وباستنطاق المتهم عن سبب قيامه بهذه الأفعال نفى التهمة الموجهة إليه مؤكدا أنهفي خضم أحداث ما بعد ثورة 14 جانفي وعند خروجه من مبنى وزارة الداخلية وجد الهاتف ملقى على الأرض فأخذه وهو لا يعلم أنه على ملك الوزير السابق. وقررت المحكمة التصريح بالحكم في 11 أفريل الجاري.
لمياء الشريف

رجوع << (http://javascript<b></b>:history.back())

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:36 PM
في رأس جدير.. مبعوثة المفوضية... وتتعهد بالتسريع باجلاء اللاجئين



تحولت صباح أمس السيدة سيسيليا مالمسترغم المفوضية الأوروبية المكلفة بالشؤون الداخلية رفقة وفد أوروبي الى المعبر الحدودي برأس جدير وعاينت ظروف عبور الوافدين كما التقت بمجموعة من الصوماليين الذين أرادوا مرة أخرى التوجه الى التراب الليبي قبل أن يعودوا الى مخيماتهم وزارت في هذا الصدد مختلف مخيمات اللاجئين وتحدثت مع بعض اللاجئين مستفسرة اياهم عن ظروف اقامتهم ووضعيتهم الصحية والوجبات الغذائية المقدمة وفي ذات السياق أجرت محادثات مع ممثلي الجمعيات الانسانية الناشطة برأس جدير.



وعقدت ظهر أمس اجتماعا مع ممثلي المنظمات والجمعيات الانسانية الدولية والتونسية الناشطة داخل المخيمات وقدمت كل منظمة عرضا عن أنشطتها منذ انطلاق الأحداث بليبيا وتدفقاللاجئين على النقطة الحدودية برأس جدير وفي هذا الاطار قدم رئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين معطيات عن مختلف الأنشطة التي قامت بها تونس ومختلف مكونات المجتمع المدني بمعتمدية بنقردان وباقي جهات الجمهورية داعيا الى ضرورة ايجاد حلول جذرية وعاجلة لاجلاء اللاجئين من خلال تكثيف الرحلات الجوية انطلاقا من مطار جربة جرجيس الدولي كما أشار الى أن المفوضية الأوروبية المكلفة بالشؤون الداخلية يجب عليها أن تدعم مستشفيات ولاية مدنين بالأدوية والتجهيزات اضافة الى ضرورة التفكير في بعث مشاريع تنموية من خلال احداث مواطن شغل لفائدة الشباب بالجهة وخاصة شباب معتمدية بن قردان .

وفي ردها على جميع هذه المقترحات عبرت المفوضية الأوروبية عن استعداد المفوضية لمد يد المساعدة لتونس وتكثيف الرحلات الجوية لاجلاء أكثر عدد ممكن من اللاجئين متوجهة بالشكر للمجهودات التيبذلتها تونس لاستقبال الفارين من ليبيا وذلك بفتح حدودها واستقبال هؤلاء وتوفير كل المستلزمات الضرورية بالتعاون مع مختلف المنظمات الدولية الانسانية.
وسجل المعبر الحدودي برأس جدير توافد عدد من الدبلوماسيين خلال الساعات الفارطة منهم سفير الهند بليبيا وسفير كوريا الذي رافقه وفد من جاليته كما تواصل مرور سيارات الهيئات السياسية أمس قادمة من ليبيا في اتجاه مدينة بن قردان والمدن المجاورة لها كما تحدث شهود عيان لـ "الصباح" أن مجموعة من سيارات المراسم الليبية عبرت النقطة الحدودية وعلى متنها سواق فقط كما عبر أمس المعبر الحدودي برأس جدير قنصل روسيا بليبيا وقنصل بلاروسيا ومرور سفير ليبيا ببروكسال.
سيارات ليبية لنقل النفط التونسي
وشهدت الحدود التونسية الى حدود ظهر أمس نزول كميات متفاوتة من الأمطار مما جعل اللاجئين يبقون داخل مخيماتهم
وعلمت "الصباح " من حسينبالطيب عضو المبادرة الأهلية لحماية الثورة ودعمها ببن قردان أنه بعد ملاحظة مرور شاحنات وصهاريج ليبية فارغة قادمة من التراب الليبي في اتجاه الصخيرة وقابس وجرجيس لجلب النفط التونسي تقرر ارجاع جميع هذه الشاحنات الى ليبيا حتى لايقع حسب ما أفادنا به حسين بالطيب استغلال النفط التونسي لحرق الشعب الليبي من طرف كتائب القذافي مشيرا أيضا أنه تم التنسيق مع هيئات المبادرات الأهلية لحماية الثورة ودعمها بكل من قابس وجرجيس والصخيرة لمنع وصول هذه الشاحنات الليبية وعلمت "الصباح" من نفس المصدر أن أكثر من 3 شاحنات عادت الى ليبيا ظهر أمس .
ووصلت بعد ظهر أمس 18 شاحنة تابعة للصليب الأحمر الايطالي رفقة 4 سيارات صغيرة الحجم و3 جرارات وتبلغ حجم هذه المساعدات 250 طنا حسب ما أفاد به لـ"الصباح" الدكتور منجي سليم رئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين وتتمثل هذه المساعدات بالخصوص في تجهيزات صحية وأدواش ومواد تنظيف ومطبخ كبير الحجم وخيام وثلاجات وأغطية ومواد مختلفة.
وتواصل تدفق الوافدين من ليبيا على رأس جدير وبلغ عدد الوافدين خلال 24 ساعة الفارطة أكثر من 4 آلاف منهم 1356 ليبيا و307 من مصر و358 من السودان و 831 من التشاد و78 من باكستان و11 من فرنسا و97 من الهند و7 من العراق والباقي من جنسيات مختلفة كما بلغ عدد الوافدين منذ صباح أمس الى حدود الساعة الواحدة ظهرا 831 وافدا
ارتفاع عدد الرحلات
كما شهد مطار جربة جرجيس الدولي أمس ارتفاعا على مستوى عدد الرحلات المبرمجة لاجلاء اللاجئين وبلغ عدد هذه الرحلات 11 رحلة توجهت رحلتين منها نحو مالي نقلت 300 لاجئ و4 رحلات نحو السودان نقلت 620 لاجئا ورحلة نحو بنغلاداش نقلت 160 لاجئا و3 رحلات نحو التشاد نقلت 450 لاجئا ورحلة نحو القاهرة نقلت 140 لاجئا ليكون العدد الجملي للمغادرين1670 علما أن أول رحلة كانت في حدود الساعة الثالثة صباحا وتوجهت نحو مالي.

فاطمة الجلاصي- ميمون التونسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:37 PM
لجنة الخبراء بالهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة


3000 صاحب شهادة سيعتمد عليهم في الانتخابات وقريبا الحسم في مسألة تمويل الأحزاب



أكد محمد شفيق صرصار الأستاذ المحاضر في القانون العام وعضو لجنة الخبراء بالهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي لـ"الصباح"، أن لجنة الخبراء تقدمت أشواطا كبيرة في التصورات الانتخابية وتقدير تكلفتها. وأكد أن 3000 من أصحاب الشهادات الجامعية سيتم الاعتماد عليهم في مختلف المراحل الانتخابية.



ومن ناحية أخرى أفاد أن هناك لجنة مصغرة تم بعثها ويرأسها الأستاذ سليم اللباني وذلك بغاية العمل على دراسة مستقبل تمويل الأحزاب وتقنين ذلك.

ويفترض أن تكلف انتخابات المجلس التأسيسي المرتقبة 25 مليارا إذا ما أجريتعلى مرحلة واحدة و37.5 مليارا إذا ما أجريت على مرحلتين حسب تصريح سابق للأستاذ عياض بن عاشور رئيس الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة خص به "الصباح". وأكد صرصار أن مرحلة ضبط القوائم الانتخابية ستكلف وحدها 9 مليارات تقريبا، سيتم اعتماد الجزء الأكبر منها لتوفير 1500 جهاز حاسوب و 750 آلة طابعة. وهي أجهزة لن يقتصر استعمالها في خضم العملية الانتخابية فقط وإنما سيتم استغلالها لاحقا وذلك بتوزيعها على عدد من البلديات ودور الشباب. وأكد من جهة أخرى أن عدد مكاتب الاقتراع سيكون بين 8000 و9000 مكتب بعد أن كان عددها 13.500 في السابق وهذا التقليص من عددها سيكون بحدود 5500 مكتب، وهو مطلب طالما طالبت به مختلف القوى السياسية ومكونات المجتمع المدني، وذلك لتجنب تشتيت الأصوات ولتستطيع القوى السياسية الوصول إلى مختلف المواطنين في أكثر عدد ممكن من الجهات.
وأضاف المتحدث أن عدد المشرفين على العملية الانتخابية قد يصلون الى27 ألفا على أقل تقدير إذا ما افترضنا أنه سيكون هناك 3 مشرفين في كل مكتب اقتراع وسيمنح كل مشرف منحة تقدر بـ 50 دينارا، أي ستبلغ قيمة المنح الجملية 1350 ألف دينار، كما سيخضع المشرفون لدورة تكوينية قد تمتد على 4 أيام. وأكد أن الحملات التحسيسية والإعلامية التثقيفية الخاصة بالعملية الانتخابية التي ستعمل على توفيرها الدولة ستبلغ كلفتها 2000 ألف دينار تونسي.
تمويل الحملات
من ناحية أخرى وحول الحملة الانتخابية، فان هناك اقتراحين سيتم مناقشتها في الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة، حيث سيتم إما منع التمويل الخاص للحملات الانتخابية وبالتالي ستتكفل الدولة بهذه العملية، وتوفر هي الإمكانات المادية لمختلف المرشحين حتى يقدموا برامجهم للمواطنين وتفترض الإمكانية الثانية السماح بالتمويل الخاص لهذه الحملات ولكن مع إيجاد سقف في قدر هذا التمويل وإلزام المترشح بفتح حساب خاص بحملته. وستشرف على عملية المراقبة دائرة المحاسبات ويتوقع أن يصدر نص تطبيقي خاص بالحملة الانتخابية، ليكون إلزاما قانونيا ينظم هذه العملية الهامة.
دور الخبراء
وأكد محمد شفيق الصرصار مجيبا عن السؤال المتعلق بعمل لجنة الخبراء دون استشارة مكونات الهيئة العليا وقبل حتى الأخذ بمقترحات مكوناتها، أن لجنة الخبراء وقبل البدء في عملها الفني استهلت نشاطها بلقاء مختلف مكونات المجتمع المدني والأحزاب وأضاف أن الهيئة تعمل من خلال مقاربة تشاورية وتحاول أن تكون لها إجابات مسبقة لمختلف السيناريوهات وذلك عن طريق التحضير لمختلف الفرضيات الجائزة.
من ناحية أخرى اعتبر أن هناك تداخلا بين الجانب السياسي والفني في عمل لجنة الخبراء، وذلك وفق تصور يأخذ بعين الاعتبار تركيبة الهيئة العليا وطريقة عمل اللجنة ومسألة حق الترشح والتناصف والنزاعات الانتخابية والجرائم.

أيمن الزمالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:37 PM
أسئلة حائرة



لا يجب أن نشعر بالحرج حينما نطّلع على تجارب الآخرين وتحديدا مصر التي سبقناها في الثورة وسبقتنا هي في إعادة ترتيب الأوضاع .. ولا يجب أن ندّعي أن لكل بلد ظروفه التي تفرز الفوارق بين وضع وآخر.



فالأمور تجري في مسار واضح بالشقيقة مصر حيث تمّ تحديد شهر سبتمبر لإجراء الانتخابات البرلمانية وفي ظرف شهر أو شهرين تنظّم الانتخابات الرّئاسية كما أعلن الجيش المصري ..أمّا في تونس فمازال الغموض سيد الموقف وخاصة مدى الالتزام بموعد 24 جويلية التاريخ المحدّد لانتخاب المجلس الوطني التأسيسي.

وفي الأثناء تتّسع دائرة المظاهر غير المطمئنة بالمرّة فالحكومة المؤقّتة حوّرت في مناسبتين ولا أحد يعلم لماذا كان هناك إصرار على تعيين وجوه تجمّعية مرفوضة شعبيا ..كما تتّسع دائرة الفوضى من خلال الاعتصامات وظاهرة رفض بعض المديرين من قبل الموظّفين ..إضافة إلى تعيينات في وزارة الدّاخلية لمسؤولين كبار ثم تغييرهم ..دون إغفال الانفلات الأمني الذي مازالت بعض ملامحه متواجدة من خلال اعتداءات على مواطنين في وضح النهار.
فهل يكفي نزول رجال الأمن إلى الشّوارع للتّدليل على استرجاع الدّولة هيبتها والحال أن المواطنين في العاصمة والضّواحي لا يغامرون بالخروج ليلا حتى في عطلة نهاية الأسبوع؟ وهل يكفي أن يعود التلاميذ والطلبة إلى مقاعد الدراسة ؟ وهل يعني توفّر المواد الغذائية في الأسواق والمغازات أنّ الأهمّ قد أنجز ما دمنا نأكل وننام دون أن نسمع صوت إطلاق الناّر؟
هناك بالتّأكيد تعتيم عن بعض المسائل التي ربما كان تسليط الضوء عليها يبدّد المخاوف بخصوص المستقبل ..فأين "ذاب" القنّاصة بعد أن كانوا لمدّة أيام سادة الموقف؟ وأين هي المحاكمات لرموز النّظام السّابق ؟ وماذا فعلت الحكومة لإعادة الأموال المنهوبة المهرّبة ولحمل بعض الدول "الشقيقة" و"الصديقة" على تسليم المطلوبين المتّمعين فيها بالطمأنينة مادامت يد العدالة لم تطلهم بعد بما في ذلك الرئيس المخلوع وحاشيته؟
جملة من الأسئلة تصبّ في اتّجاه واحد وهي أن الحكومة الحالية تتعايش مع مجموعة من المتناقضات بل إنها تملك فن التّعايش فيها وإدارتها ..لكن لا أحد يعلم الغاية من كل ذلك خصوصا عندما نلمس بطءا في أعمال الهيئة العليا لحماية الثورة و شبه تجميد لقضايا محاسبة رموز النّظام السّابق وقضايا الرّشوة والفساد.

نور الدين عاشور

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:38 PM
الأسبوع المقبل سماع وزير المالية السابق رضا شلغوم أمام قاضي التحقيق



علمت «الصباح» انه في اطار الابحاث التي يباشرها قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس في القضية الخاصة ببعض رموز التجمع الدستوري الديمقراطي وبعض المسؤولين والذين كان تقدم ضدهم عدد من المحامين بشكاية اتهموهم فيها بالاستيلاء على اموال واستغلال صفتهم لتحويل مبالغ الى التجمع الدستوري الديمقراطي سيتم مع بداية الاسبوع المقبل سماع رضا شلغوم والذي كان تحمل مسؤولية وزير مالية لفترة في عهد الرئيس المخلوع .



وكان قاضي التحقيق قد باشر القضية بسماع كل من عبد الوهاب عبدالله وعبدالعزيز بن ضياء وعبدالله القلال واصدر في شانهم بطاقات ايداع بالسجن من اجل اختلاس موظف عمومي او شبهه اموالا باطلا واستغلال موظف عمومي او شبهه صفته لاستخلاص فائدة لاوجه لها لنفسه او لغيره او للاضرار بالادارة او خالف التراتيب المنطبقة على تلك العمليات لتحقيق الفائدة او الحاق الضرر.


خليل.ل

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:39 PM
إنقاذ 300 «حارق» قادمين من ليبيا بينهم نساء ورضع


عملية كبرى قام بها الحرس البحري بصفاقس ووحدة من جيش البحربصفاقس فجر أمس الأربعاء 30مارس تمثلت في إنقاذ حياة 300 حارق من جنسيات إفريقية وآسياوية،


هؤلاء انطلقوا من ليبيا في اتجاه إيطاليا،" الصباح" اتصلت برئيس مركز المنطقة البحرية الذي أمدّنا بمختلف التفاصيل، مفيدا بينما كان البحث جاريا عن أحد المراكب في عرض البحر ووفق إفادة من الجيش تمّ العثور على مركب في حدود المياه الإقليمية في مستوى جزر قرقنة، كان الموجودون على متنه وعددهم 300 من جنسيات مختلف إفريقية وآسياوية يطلبون النجدة على إثر تعطب محرك المركب وتسرّب المياه إلى داخله،وبفضل معدات الجيش والحرس البحرى وحزم ويقظة رجال الطرفين تمّ إنقاذ حياة جميع الحارقين ولم تسجل أيّة حالة غرق أو وفاة، وقامت وحدة من جيش البحر ترحيل 184 حارقا مباشرة إلى مخيّم اللاجئين بالشوشة بجرجيس، في حين تمّ إخراج 116 منهم إلى ميناء صفاقس ومنه تم ترحيلهم إلى نفس المخيّم على متن حافلة، هؤلاء من جنسيات مختلفة من بينهم 4 من ليبيريا و11 ماليا و 6 من الغابون و2 من كينيا و 3 من بنغلادش و 18 من الكوت ديفوار من بينهم 13 امرأة و امرأتان من المغرب و 14 من الباكستان و 5 من نيجيريا من بينهم امرأتان و 30 رجلا و17 امرأة و 4 رضّع من الصومال. هذه العملية الكبرى تحسب لجيشنا الوطني وحرسنا البحري.


محمد القبي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:40 PM
واشنطن تخصص مبلغ 20 مليون دولار مساعدة إلى تونس



أعلنت الحكومة الأمريكية أنها خصّصت مبلغ 20 مليون دولار من أجل مساعدة تونس على عبور مرحلة التّحول الدّيمقراطي.



وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية أنّ هذا المبلغ مخصّص لمساعدة تونس في مرحلة تبنّي دستور جديد، ودعم الأحزاب السياسية وفعاليات المجتمع المدني ومن أجل إجراء انتخابات حرّة وشفّافة وبعث وسائل إعلام حرّة وذات مهنية ودعم الإصلاحات السّياسية. كما أوضحت الخارجية الأمريكية أنّ صرف هذا المبلغ سيتمّ عبر مكتب مبادرة شراكة الشرق الأوسط (Middle East Partnership Initiative)، التّابع إلى مكتب شؤون الشّرق الأدنى في وزارة الخارجية الأمريكية. ويركّز مكتب مبادرة الشّراكة على الدّول العربيةوله فرعان إقليميان أحدهما في تونس والآخر في أبوظبي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:41 PM
باختصار




تسمية ممثل «لاتصالات تونس» في مجلس إدارة "الصوتيتال"


تعلم اتصالات تونسأنه تم تعيين السيد جمال المهذبي متصرفا ممثلا لاتصالات تونس في مجلس إدارة الشركة التونسية للاتصالات السلكية واللاسلكية "صوتيتال"




تحييد بيوت الله عن السياسة

تدعو وزارة الشؤون الدينية، الأيمة الخطباء الأجلاء إلى ضرورة الالتزام في خطبهم بأخلاقيات الخطاب الديني وبآداب المساجد والجوامع التي تقوم على الموعظة الحسنة الراشدة ودرء المفاسد والابتعاد عن النيل من اعراض الناس. كما توصيهم بتحييد المساجد وعدم التعرض في فضاءاتها لكل ما من شأنه أن يخص التدخل في توجيه الحياة السياسية والاكتفاء بالجانب الديني في خطبهم والابتعاد عن الدعوة إلى التحزب وإشاعة الفتن واستغلال بيوت الله لغايات خارجة عن مشمولاتها.
اجتماع اللجنة الوطنية للحج
تعقد اللجنة الوطنية للحج اجتماعا يوم 05 أفريل 2011 على الساعة العاشرة صباحا بمقر وزارة الشؤون الدينية للنظر في الاستعدادات الخاصة بموسم الحج 1432هـ/2011م.
"إبداع الثورة"
ينظم مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة حلقة نقاش حول: «إبداع الثورة» وذلك اليوم الخميس ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال بمقر الكريديف.
عملية ترويجية لدفع نشاط الرحلات البحرية في تونس
تونس (وات) تنتظم اليوم بتونس عملية ترويجية كبرى لفائدة اهم مجهزي السفن والمهنيين الناشطين في قطاع سياحة الرحلات البحرية في العالم. وتشرف وزارتا النقل والتجهيز والتجارة والسياحة على تنظيم هذه التظاهرة التي تهدف الى تيسير عودة نشاط الرحلات البحرية في تونس التي تعتبر من بين الوجهات المفضلة في المتوسط. كما تمثل فرصة سانحة لمجهزي السفن للتعرف عن كثب على خصائص المواقع السياحية في تونس وظروف الامن المستتب فيها بعد الثورة.
التخفيض في مدة حظر الجولان بمدينة المتلوي
قفصة (وات) تقرر التخفيض في مدة حظر الجولان بمدينة المتلوي من ولاية قفصة ليصبح من الساعة العاشرة ليلا الى الخامسة صباحا بعد أن كان من الساعة السابعة مساء الى الخامسة صباحا وذلك الى أن يأتي ما يخالف ذلك. وجاء في بلاغ صادر عن ولاية قفصة أن قرار التخفيض في توقيت الحظر تم اتخاذه بعد التحسن الملحوظ الذي شهدته الاوضاع الامنية بالجهة.
ويذكر أن هذا الحظر الذي أعلن منذ 12 مارس 2011 جاء على خلفية ما كانت شهدته منطقة المتلوي من انفلات أمني وأعمال شغب.
اضطراب في توزيع الماء ببعض مناطق الضاحية الشمالية للعاصمة
تونس (وات) تعلم الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه حرفاءها انه في اطار القيام باشغال على مستوى شبكة الجلب سيسجل اضطراب في توزيع الماء الصالح للشرب ببعض مناطق الضاحية الشمالية للعاصمة يوم غد الجمعة غرة افريل ابتداء من الساعة السادسة صباحا الى حدود الساعة الرابعة بعد الزوال.
واوضحت الشركة في بلاغ ان هذا الاضطراب سيشمل مناطق سيدي بوسعيد واميلكار وقمرت والمنطقة العليا من مدينة المرسى.
توضيحات المجمع الكيميائي التونسي حول برنامج التشغيل بقابس
قابس (وات) أعلنت الادارة العامة للمجمع الكيميائي التونسي في بلاغ اعلامي صادر الثلاثاء أنه تقرر الشروع الفوري في انجاز برنامج انتداب بمعامل قابس سيتم بموجبه انتداب 600 عون و150 اطارا و50 من التقنيين السامين.
ويرتكز هذا البرنامج على سد الشغورات وانجاز مركز للبحوث والاستعداد لتعويض المغادرين في السن القانونية للتقاعد والتقاعد المبكر والترفيع في نسبة التاطير.
كما جاء في بلاغ ثان للادارة العامة للمجمع الكيميائي التونسي انه تقرر احداث 2000 موطن شغل في اطار تدعيم عملية الحفاظ على البيئة وتكثيف الغراسات بولاية قابس من بينهم 100 من حاملي الشهائد العليا حيث سيتم للغرض احداث شركة فرعية تعنى بالبيئة والغراسة بالجهة وتحديد مهامها وهيكلتها واقتناء المعدات الضرورية لنشاطها.
ويذكر ان عديد الشبان العاطلين عن العمل نفذوا الثلاثاء اعتصاما امام مقر الادارة الجهوية لمعامل المجمع الكيميائي التونسي بقابس مطالبين الادارة العامة للمجمع بدعم عدد مواطن الشغل المزمع احداثها بالجهة والبالغ مجموعها 2800 موطن شغل بما يمكن من تشغيل عدد اضافي من الشباب العاطل عن العمل.
لا مشروع نووي بقليبية
تعلم وزارة الصناعة والتكنولوجيا أنه لا يوجد حاليا أي مشروع نووي بمدينة قليبية بمنطقة الوطن القبلي كما يدعي حزب الخضر للتقدم. وقد تم تكليف الشركة التونسية للكهرباء والغاز في نوفمبر 2006 بإعداد دراسة تقنية اقتصادية لبحث مسألة مصادر الطاقة المتوفرة في تونس في أفق سنة 2030. وستكون هذه الدراسة جاهزة سنة 2014 وستوفر كل المعطيات التقنية والاقتصادية والبيئية اللازمة لاتخاذ قرار من قبل الحكومة. وفي انتظار ذلك فإن تونس لم تعتمد أي مشروع نووي...
"صوت الطفل المتوحد"

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتوحد، تنظم جمعية النهوض بالصحة النفسية للطفل والمراهق تظاهرة علمية حول «صوت الطفل المتوحّد» وذلك يوم السبت 2 أفريل بداية من الساعة التاسعة صباحا بمقر «بيت الحكمة» بقرطاج بمشاركة ثلة من المختصين في الميدان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:41 PM
بعد أن سجلت انخفاضا بـ30 بالمائة في مداخيلها


الستاغ تقسط مبالغ الفواتير.. وتلغي أداءات التأخير


http://www.assabah.com.tn/upload/p2n-131-03-2011.jpg
سجلت الشركة التونسية للكهرباء والغاز( الستاغ) نقصا في المداخيل المتأتية من استخلاص الفواتير بنسبة 30 بالمائة خلال الثلاثي الأول من هذا العام, بسبب امتناع عدد كبير من حرفائها عن استخلاص الفواتير التي استنكر جلهم "انتفاخها" المفاجئ وغير المبرر.



هذا الوضع دفع الشركة إلى اتخاذ جملة من الإجراءات الاستثنائية لتحفيز حرفائها على استخلاص الفواتير, وتتمثل هذه الإجراءات حسب مصدر من الشركة في أنه " بإمكان الحريف استخلاص الفواتيرعلى أقساط شهرية تحدد حسب المبالغ المطلوبة, مع الإعفاء من المعاليم والأداءات المرتبطة بتأخير الاستخلاص، في صورة خلاص الفاتورة قبل موفى شهر أفريل القادم.

وأكد مصدرنا أن الفواتير لم تكن منتفخة ولكن تذمّر الحرفاء يقف وراءه التقارب في الفاتورتين بعد أن كان يفصلهما شهران , إلى جانب الاضطرابات في عمليات رفع العداد التي حتّمتها الظروف الأمنية خلال الفترة الممتدّة من منتصف شهر ديسمبر الماضى إلى آخر شهر جانفي من السنة الجارية.
وتجنّد أعوان الستاغ خلال تلك الفترة لحماية الشبكة الكهربائية والمحطات, لمنع انقطاع التيار الكهربائي.
وذكر أن أسعار الكهرباء والغاز في تونس على المستوى المنزلي والصّناعي هي من أقل الأسعار المعتمدة في حوض البحر المتوسط, لانّ الشركة تتمتّع بالدّعم من الدّولة, وصل خلال سنة 2010 الى 1108 مليون دينار للحفاظ على التّوازنات المالية للشّركة وحتى تتمكّن من الإيفاء بتعهّداتها تجاه الحرفاء.
ويذكر ان الشركة تمكّنت سنة 2010 من توزيع 18 مليونا و700 فاتورة على حرفائها, ويقلّ معدّل فواتير 46 بالمائة منها عن الـ30 دينارا, و ما بين 31 و51 دينارا لـ21 بالمائة من الحرفاء
بينما يصل معدّل الشّريحة التي تتراوح قيمة فاتوراتها بين 51 و100 دينار الى الـ 20بالمائة,و8 بالمائة ما بين 101 و200 دينار و5 بالمائة أكثر من 200 دينار.

ذكرى بكاري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:42 PM
في غياب قاعدة بيانية شفافة حول واقع العقارات


مشروع قانون جديد لتنظيم القطاع


http://www.assabah.com.tn/upload/p2n231-03-2011.jpg
ذكر شكري كسكاس رئيس الغرفة النقابية للباعثين العقاريين خلال حلقة نقاش حول آفاق العقارات بعد ثورة 14 جانفي التي انتظمت عشية اول أمس بدار المصدر أن قيمة أسعار كراء المساكن في الحمامات قد انخفظت إلى 10% حاليا نتيجة لما جد من أحداث خلال الثورة وبعدها.



وقد استغرب من عدم وجود بيانات واضحة وشفافة تهم القطاع متسائلا عن دور المرصد الوطني للإسكان حيث لا توجد إلى اليوم احصائيات تحدد خصوصية المساكن وتوزيعها حسب المناطق والجهات، كما بين أنه لا تتوفر لدى الغرفة قائمة محددة لأسعار المساكن سواء المخصصة للبيع أو الكراء.

وإلى جانب غياب قاعدة بيانية شفافة ودقيقة حول قطاع العقارات في تونس، أجمع المتدخلون من محامين ونقابيين وأهل مهنة وسلطة اشراف على أنّ القطاع يعاني تهميشا واضحا بسبب غياب تطبيق القانون وهشاشة النص التشريعي وانتفاء المراقبة، متسائلين عن سبل تطوير القطاع بتغيير طرق البناء وإعادة النظر في كيفية تدخل البنوك والبحث عن آليات جديدة للتسويق سواء للتونسيين أو الاجانب.
وقد أكد نجيب السنوسي بوزارة النقل والتجهيز أن الوزارة بصدد درس مشروع تنقيح القانون المنظم لقطاع العقارات بما في ذلك استرجاع العلاقة بين الباعث العقاري والإدارة من جهة والحريف من جهة أخرى .
كما بين أن آفاق العقارات سيكون مرتبطا بالضرورة باستقرار البلاد، موضحا أن تدخل الشركات العقارية الخاصة في البناءات والبالغ عددها 2040 شركة كان بنسبة 22 % سنة 2010 علما وأن 500 باعث عقاري فقط ينشطون بصفة مستمرة ومتواصلة.
وقد وقع تشييد 14 ألف مسكن سنة 2010 وزعت على 7 ولايات، استأثرت ولايات تونس الكبرى بنصيب الأسد من المساكن بنسبة 62 % والباقي موزعة بين سوسة ونابل وصفاقس.
في حين باعت الشركات العقارية العمومية 2875 مسكنا وهي بصدد انجاز أكثر من 3800 مسكن.

إيمان عبد اللطيف

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:43 PM
أمام مقر ولاية تونس


فوضى.. احتجاجات.. والجيش يتدخل...


http://www.assabah.com.tn/upload/364408_p31-03-2011.jpg
تتواصل موجة الاحتجاجات أمام مقر ولاية تونس, التي انطلقت منذ أكثر من أسبوع, يطالب المشاركون فيها بالتعجيل بالنظر في ملفاتهم التي تطالب جلها بالتشغيل, والسكن, والمساعدات الاجتماعية.



ولاحظت "الصباح" ارتفاع وتيرة الاحتجاجات صباح أمس, ولم تثن الوعود بالنظر في الملفات والمطالب حالة بحالة, الجموع الغفيرة أمام مقر الولاية من التهجم على أعوان الولاية الذين حاولوا حمايتها من دخول مئات المحتجين.

بل تزايد عدد المحتجين وارتفعت الأصوات المنادية بخروج المسؤولين من الولاية إلى حد تعطّل حركة المرور على مستوى شارع روما في اتجاه شارع الحبيب بورقيبة, وكذلك توقف حركة المترو القادم من ساحة برشلونة والمتجه نحو محطة الجمهورية.
مما اضطر الجيش للتدخل بقوة وتفريق المواطنين وإطلاق الرصاص في الهواء لإبعادهم، قبل أن يعودوا إلى التجّمع أمام مقر الولاية, فتولى الجيش إدخال أفواج صغيرة من المواطنين لقضاء مصالحهم والتقدم بمطالبهم الإستعجالية.

ذكرى بكاري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:44 PM
كيوتل القطرية تطلب شراءها من الحكومة


متى تعين لجنة "المصادرة" ويقرر مصير حصة الماطري من "تونيزيانا"؟



بعد أن أظهرت استعدادها للتفاوض حول الحصة التي استحوذ عليها صخر الماطري صهر الرئيس المخلوع في "تونيزيانا" والتي تبلغ 25 بالمائة تنتظر شركة"كيوتل" القطرية موافقة مسبقة من الحكومة التونسية الحالية لبحث هذه المسألة.



وللاستفسار عن المستجدات في هذا الشأن اتصلت "الصباح " بوزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية التي تكونت ضمنها لجنة " المصادرة " بمرسوم من رئيس الجمهورية المؤقت في 14 مارس الجاري. وبالخصوص أفادنا مصدر مسؤول بالوزارة المذكورة أن عمل اللجنة يتوقف الى حين تسمية المكلفين بهذه المأمورية والذي لم يجر تعيينهم بعد في حين أن التركيبة حددت بالمرسوم وهي تضم قاضيا من الرتبة الثالثة كرئيس ومستشار من المحكمة الإدارية, ومستشارا من دائرة المحاسبات وحافظ ملكية عقارية أو من ينوبه والمكلف العام بنزاعات الدولة أو من ينوبه وممثلا عن وزارة المالية وممثلا عن البنك المركزي التونسي وممثلا عن الوزارة المكلفة بأملاك الدولة والشؤون العقارية كعضو مقرر.

ومن جانبـــه ينتظــر مجلس إدارة "تونيزيانـــا " ما سيتقرر عن الحكومة من قرارات في شأن مصير الـ 25 بالمائة من حصة الشركة, والجدل قائم حاليا حول ما إذا سيقع بيع الحصة المذكورة الى "كيوتل" القطرية بعد أن نفت في بلاغ أصدرته ما نشر من شائعات تفيد تفاوضها مع الماطري الموجود حاليا في قطر حول بيع حصته من الشركة وقد أكدت في نفس البلاغ أنها على استعداد للتفاوض ومتى قررت الحكومة التونسية مناقشة هذا الموضوع حيث تعتبر أنها الطرف الوحيد الذي له أحقية التصرف في هذه المسالة وقد كانت "كيوتل " قد تقدمت الى الدولة التونسية بمطلب شراء الحصة.
كما يفيد مصدر من "تونيزيانا " انه الى جانب احتمال بيع الحصة للقطريين ترددت احتمالات حول إمكانية إدراجها في بورصة تونس, لكن تبقى الرؤية غير واضحة المعالم في هذا الشأن لان الأمر يرتبط بعمل لجنة "المصادرة" التي لم يجر تسمية أعضائها بعد وهو ما يحول دون انطلاقها للعمل وجمع المعلومات حول الأموال المنقولةوالعقارية والحقوق المكتسبة بعد 7 نوفمبر 1987 والراجعة للرئيس المخلوع وزوجته وبقية قائمة الأشخاص الواردة بالمرسوم والبالغ عددهم 107 ممن قد يثبت حصولهم على أموال منقولة أو عقارية أو حقوق جراء علاقتهم بأولئك الأشخاص.

جهاد الكلبوسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:46 PM
أين الحكومة وأين المعارضة؟



بقلم كمال بن يونسبعض ما يجري من جدل سياسي ودستوري وقانوني هذه الأيام في بعض المؤسسات الحكومية وشبه الرسمية غريب جدا..



وأغرب ما فيه الجدل الذي يحف بـ"مجلس الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي"...

الغرابة ليست في تشكيل مثل هذا المجلس ولا غيره من اللجان والمنظمات بل في "تعزيزه" غير المفهوم بشخصيات سياسية وحقوقية يفترض انها تمثل احزابا معارضة للحكومة او منظمات وسطية او قوى تنتمي الى ما يسميه خبراء العلوم السياسية وعلم الاجتماع السياسي بـ"القوى المضادة" (للدولة) او القوىالوسطية (بين السلطة ومعارضيهاContre pouvoir et forces de régulationفي هذا السياق ما مبرر وجود شخصيات يفترض انها تمثل رابطة حقوق الانسان ومرصد الحريات وجمعيات مكافحة التعذيب والدفاع عن المساجين السياسيين وحرية وانصاف ونقابات العمال وغيرها في هيئة يريد البعض ان تكون لها سلطة رسمية (تعطي رايها في اختيار رئيس الحكومة والوزراء والولاة وتراقب الحكومة بالنسبة للبعض وتوجهها وتتدخل في قراراتها السياسية حسب البعض الاخر؟) ؟؟
وما مبرر وجود زعامات يفترض انها معارضة في هيئة استشارية حكومية تخضع لسلطات رئيس حكومة انتقالية لا يحق لها قانونا ودستورا (قبل حل الدستور؟) ان تتخذ قرارات سياسية جوهرية قبل الانتخابات التي سيختار فيها الشعب من يمثله في المجلس الوطني التأسيسي ثم في الانتخابات البرلمانية التي ستفرز الحكومة غير المؤقتة؟
اليس من الافضل ان يقوم كل طرف بدوره وان تبقى قيادات المنظمات الحقوقية والنقابية والثقافية والحزبية في مواقعها المعارضة للدولة (او ضمن القوى الوسطية المستقلة عن الحكومة والمعارضة في نفس الوقت)..؟؟

اسئلة يحسن ان تجد جوابا عمليا قريبا لها.. ليتفرغ كل طرف جمعياتي وحزبي وسياسي لمهمته الأصلية عوض لعب دور في ملفات ليست من اختصاصه في بلد يتطلع فيه الشعب عامة ومئات الالاف من العاطلين والفقراء خاصة الى حلول جذرية لمشاكلهم ولمعضلات البلاد.. بعيدا عن اجندات بعض الشخصيات والاطراف..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:46 PM
أكثر من 80 جمعية تنتظر التأشيرة منذ 14 جانفي


الواقع يفرضها..وغياب التمويل يشل نشاطها...



تقدمت منذ 14 جانفي تاريخ انطلاق الثورة إلى بداية الأسبوع الجاري أكثر من 80 جمعية بمطلب تأشيرة إلى وزارة الداخلية, ورغم أن القانون المنظم للجمعيات ينص على إمكانية الاعتراف مباشرة بالجمعية من قبل وزير الداخلية إلّا أنّه لم يتمتّع بهذه الامكانية أيّ من المطالب المقدّمة, مما حتّم على الجميع انتظار مرور 3 أشهر وهي المدّة التي يفسّر بعدها الصّمت من الإدارة على أنه اعتراف رسمي ليتمكّنوا من الانطلاق الفعلي في النّشاط وفتح خاصة الحساب البنكي الخاص بالجمعية.



علما وأنّ المرحلة الخاصّة التي تمرّ بها البلاد وخصوصية المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي تحتّم نشاط أكبر وأوسع لمكوّنات المجتمع المدني التي من مهامها التّوعية والتّوجيه..

وقد أشارت رئيسة جمعية "توانسا" منى بن حليمة أنّ نشاط الجمعية قد انطلق ولكنّ بقي مكبّلا, يشكو عجزا في الفعل ومحدودية في النتائج بسبب عدم قدرة الجمعية على فتح حساب بنكي.
وتضيف "ان المنظمات والجمعيات العالمية التي قدمت بعد الثورة الى تونس عبّرت عن رغبتها في تقديم المساعدة المادية والمساهمة في تغيير الواقع قد فضّلت التعامل مع الجمعيات التونسية حديثة العهد دون ماض مشبوه...و ذاتأهداف واضحة"..ولم تتمكن جمعيتها من التعامل معها...أو الانتفاع بأي نوع من التمويل.
وتجدر الإشارة إلى أن جمعية " توانسا" تهتم بالحفاظ على استقلالية الإعلام وبتقديم مفاهيم للمصطلحات الحديثة السياسية والاجتماعية والاقتصادية...على غرار الحرية واللائكية والديمقراطية ونائب البرلمان ومهامه...إلى جانب توضيح مجال نشاط الأحزاب والاتحاد العام التونسي للشغل والجمعيات والمنضمات..مع الحفاظ على الحياد والشفافية في تقديم هذه المفاهيم. وستعمل بالتّعاون مع فنانين ومخرجين سينمائيين على تحضير ومضات اشهارية ومسرحيات تحمل إجابات لأسئلة طرحت وتطرح في الشارع التونسي.
ويرى رئيس جمعية "الوعي السياسي" (عند الشباب) سفيان شرابي من ناحيته أنه لا مبرر لعدم تقديم الداخلية لرخص مباشرة وحفاظها على أسلوب التعامل القديم بإبقاء الجمعيات في وقف النشاط لمدة ثلاثة أشهر.. ويتساءل لماذا لا تتعاملالداخلية مع الجمعيات كما تعاملت مع الأحزاب حيث أن جميع مكونات المجتمع المدني لها نفس الأهمية في هذه المرحلة بالذات.
ويقول أن جمعية "الوعي السياسي" تعمل على تنظيم ورشات عمل لفائدة المدارس والمعاهد والجامعات بإشراف خبراء وسياسيين من أجل تنمية الوعي السياسي لدى الشباب.
أمام الإشكالية القانونية ومحدودية المداخيل المالية أو انعدامها تبقى الجمعيات والمنظمات التي حلمت لسنين بمجال حرّ لممارسة نشاطها في انتظار مرور ثلاثة أشهر لتبدأ مسيرتها في الوقت الذي يتسابق فيه التونسي مع الزمن لتكوين مستقبل أكثر ديمقراطية وحرية بدرجة وعي سياسي واجتماعي أرفع.

ريم سوودي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:47 PM
بعد جمع الصفوف


اعتصام «القصبة 3» انطلق أمس من أمام المسرح البلدي



يبدو أن معتصمي القصبة في جزئيه الأول والثاني، قد جمعوا صفوفهم من جديد، وهم عازمون على صد كل الذين تسوّل لهم أنفسهم الالتفاف على الثورة وتهميشها، وذلك من خلال «الفصل الثالث» من اعتصامهم، الذي انطلقوا في تنظيمه صباح أمس أمام المسرح البلدي بالعاصمة، حيث تجمع عدد كبير من الشبان إناثا وذكورا رافعين لافتة كبيرة كتب عليها:"عودة اعتصام الأحرار.. «القصبة 3» عادوا.. فعدنا..."



كما رفع المشاركون في انطلاقة «القصبة 3» عديد اللافتات كتب عليها:"العلمانيون والإسلاميون.. اليد في اليد.. وكلنا توانسة"

وتداول عديد المشاركين في هذا التجمع أمام المسرح البلدي على أخذ الكلمة، مؤكدين، عبر مضخّم للصوت، أن عديد المنظمات والهياكل وخاصة الأحزاب السياسية همشت الثورة الشعبية، وهي تحاول بكل الطرق الالتفاف عليها والاستحواذ على ثمارها، ومن هنا فلا بد، حسب قولهم، من الوقوف سدا منيعا في وجه كل من تخامره فكرة إجهاض الثورة مهما كان موقعه..
ويؤكد المشاركون في هذا التجمع أنهم سيسعون بكل السبل السلمية إلى الاعتصام في ساحة القصبة مجددا، لتبليغ مطالبهم إلى الحكومة المؤقتة، وإلى كل المعنيين بالأمر.

عمار النميري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:48 PM
التجمع..ممارسات وتجاوزات تحت غطاء إعانات اجتماعية



كشفت ثورة 14 جانفي العديد من التجاوزات والممارسات التى شهدتها الصناديق الاجتماعية من قبل النظام السابق حيث استفاد مسؤولو "التجمع" سابقا بالعديد من الامتيازات والمنح والتغطية الاجتماعية من صناديق الضمان الاجتماعي بعنوان منح خاصة من خلال اسناد العديد منها لمختلف لجان "التجمع" تحت غطاء اعانات العائلات محدودة الدخل ودعم موارد التجمع المالية لانجاز البرامج الاجتماعية من خلال منحة بتاريخ 5 افريل 2002 بواسطة صك عدد 3678555 مسحوب من بنك الامان بمبلغ خمسين ألف دينار 50.000 دينار .



كما واصل مسؤولو "التجمع" تمتعهم بالامتيازات المالية والاجتماعية من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بطلب من امين مال "التجمع" سابقا الترخيص من الصندوق لتقديم دعم اضافي بمبلغ ثلاثين ألف دينار 30.000دينار بعنوان مصاريف الاستفتاء الشعبي المتعلق بتنقيح الدستور الذي أعلن عنه الرئيس المخلوع بعد مصادقة مجلس النواب.


نزار الدريدي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 03:49 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p4n1031-03-2011.jpg
عبد الفتاح مورو للصباح

هذه مواقفي من النهضة.. مجلة الأحوال الشخصية والرئيس القادم


تعددت في الاونة الاخيرةتنقلات الشيخ عبد الفتاح مورو بين المساجد لتقديم دروس دينية وتعددت استضافاته في كثير من وسائل الاعلام المسموعة منها والمكتوبة والمرئية وقد راى بعض المتتبعين انه تذبذب في تصريحاته وللوقوف على حقيقة الواقعة اتصلت "الصباح" بالشيخ مورو الذي اكد في بداية حديثه انه الان ليس من حركة النهضة وانه ليس من الاطراف المؤسسين لها. كما انه لم يعتبر قط ان الدستور المنشود بتونس هو دستور الاسلام وفي سؤال عن تصريحه ..." لا الوزير ولا الاحزاب مسؤولون عن الدين.."
ذكر ان ذلك في نطاق تحسيس مجموعة المصلين بواجبهم الشخصي في اشاعة الاخلاق الاسلامية بين الناشئة وتلقينها لابنائهم لان التربية هي واجب الاسرة وليست محمولة على السلطة السياسية التي يشغلها الاهتمام السياسي عن ذلك.
وفي خصوص مجلة الاحوال الشخصية ذكر الشيخ مورو انه يعتبرها مكسبا وطنيا فيما يتعلق بحقوق المراة ومنع تعدد الزوجات واضاف ان هذه المجلة تبقى اجتهادا بشريا ينبغي ان ننفي عنه القداسة وان واجب المختصين من رجال قانون وعلماء اجتماع ان يتحروا من مدى نجاح هذه المجلة وغيرها من قوانين الاسرة في تحقيق الاستقرار المنشود للعائلة وهذا لايعني فتح الباب للتراجع عن حقوق المراة على مستوى الولاية او غيرها والتي يعتبرها مكسبا.
وفي خصوصمواصفات الرئيس المنتظر ذكر انه يجب ان لايختاره الناخبون على اساس عائلي او قبلي او جهوي وان الشخص الحري باختياره هو الذي يثبت هدفه لفائدة المصلحة العامة مع تحليه بفطنة تؤهله لمعرفة الاشياء في ظاهرها وخفاياها مؤكدا انه لم يمارس استقطابا حزبيا بالمساجد وان الخطب التي القاها جاءت في نطاق توعية دينية تتعلق بالشان العام الامر الذي يوجد مبرر لاقصائه عن المسجد الذي يقوم دوره على تقديم مجموعة من القيم يرغب في التحلي بها رواد المساجد وهي قيم متاصلة اسلاميا فضلا عن كونها قيما انسانية وجب ترسيخها بمجتمعنا وتمسك انه كان منسجما بشكل ينفي عنه التذبذب المزعوم.
خليل لحفاوي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:03 PM
في ندوة من الثورة إلى الديمقراطية


ثلاثة مقومات تضمن التحول الديمقراطي ..نقد لبرامج الاحزاب.. والتزاوج السياسي بالديني محور نقاش



دعا رئيس مركز الكواكبي للتحولات الديمقراطية محسن مرزوق امسخلال افتتاحه لأشغال الندوة الدولية بالعاصمة " من الثورة إلى الديمقراطية دروس من تجارب دولية في الانتقال الديمقراطي " إلى ضرورة تغليب النخب السياسية لما هو استراتيجي على الشعبوي والفوضوي قصد ضمان مسار ديمقراطي حقيقي يدعم الثورة التونسية والتحول من الشكل المقاوم للدكتاتورية إلى إيجاد تسوية للأمور السياسية لان دور النخب هي التسويات " حسب وصفه.



و قال مرزوق أن الانتقال الديمقراطي في تونس سيرتكز على ثلاثة مقومات أساسية تشتمل على عناوين تقوم على توفير مبدأ العدالة وصياغة الحقيقة والعمل على ضمان المصالحة بين المكونات السياسية والاجتماعية.

وفي تحليله لمجريات الأمور السياسية التي تعيشها البلاد بعد 14 جانفي خلص مرزوق إلى أن إمكانية تقاسم للسلطة بين أطراف من النظام القديم واطراف سياسية حديثة واردة وذلك وفق صفقة سياسية وهذا من شأنه أن يضمن الانتقال للديمقراطية.
وقال مرزوق خلال الندوة التي ترأس أشغال جزئها الأول الأستاذ لزهر العكرمي انه من الواجب اليوم التفكير في البناء المشترك بعيدا عن الاقصاء حتى لا يعود للتونسيين شبح الماضي.
وانتقد مرزوق من ينصبون انفسهم اوصياء على الثورة التونسية ويتحدثون باسمها دون تفويض من الشعب الذي قاد حركة التغيير بعيدا عن الاحزاب والهيآت المدنية وقال في هذا الباب" أن هذا النوع من التفكير فرض نوعا من الارهاب الفكري حتى أن من يحاول نقد المسار القائم الان اصبح يخاف من أن توجه له تهم كمعاداة الثورة في وقت أن الثورة جاءت للقطع مع هذه الممارسات
ولم يستثن مرزوق توجيه نقده للبرامج الاقتصادية للاحزاب لا سيما تلك التي تدعو إلى ضرورة الغاء مديونية البلاد التونسية معتبرا أن هذه البرامج تقيم الدليل على بلاهة سياسية تقوم على اعتماد نماذج اقتصادية كتلك الموجودة في البانيا او ما اصطلح على تسميتها " باشتراكية البغال" على حد قوله.
واثار التزاوج السياسي بالديني محور نقاش بين المتدخلين حيث تمت الدعوةالى ضرورة الفصل بين المفاهيم وتفكيك معانيها حيث تم اعتبار كلمة الشيخ معطى سياسي ديني يمازج بينها سوء فهم للمصطلح الذي يستعمله البعض عن حسن نية في حين أن هناك يتعمد استعاله للمغالطة السياسية من قبل اصحاب النظريات المطلقة.
كما شدد المجتمعون على اهمية تحييد بيوت الصلاة عن خطط العمل السياسي الذي اعادت الخطاب الديني في اشكال اخرى ومختلفة.
وفي ختام محاضرته اكد مرزوق على اهمية اعداد عهد او التزام وطني ديمقراطي يكون بمثابة مقدمة للمجلس التاسيسي لتاطــير المسار السياسي المقبل قصد اعطـــــاء الارضية الدنيا لضمان تحول ديمقراطي.
ومن جهته اعتبر المدير التنفيذي لمنظمة بيت الحرية دانيال كالنكارد أنه من الضروري دعم الاعلام الذي سيلعب دورا اساسيا في المرحلة القادمة قصد ضمان التحول الديمقراطي مشبها الاعلام بصمام الامان.
وتتواصل اشغال الندوة لتشمل مناقشة محاور "كاعداد الدستور واصلاح المؤسسات الوطنية " و" الفرص والتحديات الرئيسية للانتخابات المقبلة"و"كيفية التعامل مع بقايا النظام "و"العدالة الانتقالية ".

خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:05 PM
ديمقراطية الأرقام



بقلم صالح عطية الأرقام ليست "لعبة" اقتصادية وتنموية فحسب، بل هي صناعة سياسية وإعلامية بالغة الخطورة وشديدة الحساسية، إذ يمكن أن ترفع من شأن دولة، كما يمكن أن تسقط حكومة.



عرفت فترة تولي المرحوم الهادي نويرة رئاسة الوزراء في مرحلة السبعينات، ما يعرف بسياسة "ديماغوجية الرقم"، التي تغرق المتابع للشأن الاقتصادي بكم هائل من الأرقام، بحيث يصبح أسيرا لها، فلا هو قادر على فك شفرتها، ولا هو بوسعه أن يفهم مدلولاتها التي تحيط بها، ما جعل الرقم عملية معقدة بالنسبة لكل من يريد الخوض في الشأن الاقتصادي، وباتتالأرقام جزء من سياسة الحكومة بدلا من أن تكون جزءا من التحليل الاقتصادي المحايد والمستقل.

ومع حكم الرئيس المخلوع، تحول الرقم إلى مصدر للتعتيم على المعطيات الإحصائية، لأن النظام تعامل مع الأرقام كمعلومات، والمعلومة مسألة خطيرة وحساسة بالنسبة للأنظمة الإستخباراتية،
لذلك كانت الأرقام والمعطيات الإحصائية من بين الممنوعات الكثيرة التي عانى منها الإعلاميون والمحللون والخبراء وحتى السياسيون، فقد أغلق الرئيس الهارب كل المنافذ المؤدية إلى المعلومة والرقم، وأقفل ـ تبعا لذلك ـ عمليات سبر الآراء التي اختزلت في شركة واحدة كانت تقدم الأرقام عن المشاهدة التلفزيونية وفقا لمصالح بعض أطراف العائلة الحاكمة، الأمر الذي جعل الرقم بألوانه الاقتصادية والسياسية (الانتخابات) وسبر الآراء، مصدر قلق وانزعاج، خصوصا وأن أطرافا عديدة مثل الصحفيين والخبراء والمحللين الاقتصاديين، كانوا يدركون أن صلب هذه الأرقام التي تقدم بصورة جاهزة وبكيفية مغلقة تماما، ثمة شيء ما غير دقيق ويبعث على الحيرة والتساؤل.
ولا شك أن نتائج سبر الآراء الذي أصدرته شركة "غلوبل ماندجمنت سارفيس"، يثير بدوره الكثير من التساؤلات حول أسلوب عملية السبر والمنهجية المتبعة، ودرجة شفافيتها، خصوصا وأنها تعاطت مع الشأن السياسي لأول مرة في هذا التوقيت السياسي الذي يسبق استحقاقا انتخابيا شديد الأهمية في تاريخ البلاد.
ويخشى المرء من التوظيف السياسي لعمليات سبر الآراء، بحيث يطغى عليها لاحقا "المال السياسي" ويصبح محددا في النتائج وفي وجهة الأرقام.
ومن المؤكد، أن الوقت قد حان لكي يتخلص الرقم من هيمنة طرف ما، فتونس اليوم بحاجة إلى معهد وطني للإحصاء يكون مستقلا ومحايدا، يمكن الباحثين والمحللين والإعلاميين، من الرقم الدقيق لكي يتولوا عملية تحليله والتوصل إلى استنتاجات من شأنها أن ترفع الوعي السياسي للمواطن، ولا تضعه في خانة محددة وموجهة.
ولابد كذلك من تعدد المؤسسات الخاصة بعمليات سبر الآراء، حتى لا تكون حكرا على بعض الشركات، التي قد تقدم لنا أرقاما تطرح أكثر من تساؤل عن توقيتها ونتائجها والطريقة التي أجريت بها، على غرار تلك التي جادت به علينا قريحة "غلوبل ماندجمنت سارفيس"، من معطيات لا تبدو متوفرة على قدر من المهنية في طبيعة اهتماماتها.
موضوع الرقم، موضع امتحان كبير للنخب والطبقة السياسية، ونعتقد أن المدخل لحياة سياسية واقتصادية نشيطة وشفافة، يبدأ من هذا الملف الشائك، الذي سيكون ـ بلا شك ـ محرارا لمدى تحقيق انتقال حقيقي في رؤيتنا للأمور، السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية، بل إن الخطوة الأساسية باتجاه بناء دولة بالمفهوم الحديث، دولة مواطنين وليست دولة رعايا، تبدأ من الطريقة التي سنتعامل بها مع الرقم والمعطيات الإحصائية.

فهل نشهد تحولا من "ديماغوجية الرقم"، إلى "ديمقراطية الرقم"

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:06 PM
تفكيك شبكة خطيرة متخصصة في السرقة وإيقاف منحرفين آخرين



تمكن اعوان منطقة الامن الوطني بالسيجومي خلال الليلة الفاصلة بين 29 و30 مارس الجاري من تفكيك شبكة خطيرة متخصصة في السرقة بالخلع للمحلات السكنية حيث عثر لديهم على محجوزات مسروقة من بينها مبالغ مالية واجهزة اعلامية واعترفوا بارتكابهم جرائم سرقة لعديد المساكن.



وألقت دورية تابعة لمنطقة الامن الوطني بالعمران خلال نفس الليلة القبض على شخص منحرف رفقة شخص آخر افتكا سيارة اجرة تاكسي من صاحبها تحت التهديد بالسلاح الابيض واستوليا على ما فيها من مبالغ مالية وتبين ان المنحرفين من ذوي السوابق العدلية من اجل ارتكابهما جرائم سلب وسرقة باستعمال العنف.


وخلال الليلة ذاتها تمكن اعوان منطقة الامن الوطني بصفاقس المدينة من ايقاف شخص كان يحاول تهشيم الباب الرئيسي لفرع بنكي بواسطة فأس بنية سرقته في حدود الساعة منتصف الليل، وتبين ان هذا الشخص من ذوي السوابق العدلية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:07 PM
بالمناسبة


طارت السكرة وفهمنا



بقلم ليليا التميميهناك مثل عامي شهير يقول "طارت السكرة وحضرت المداينية" ..هذا المثل يضرب في الشخص الذي يعود للواقع ويواجه المشاكل حاله حال السكير الذي يصحو من سكره ويجد دائنيه واقفين أمامه وهو حال السواد الأعظم من الشعب التونسي حيث طارت نشوة الاحتفالات بالثورة وبإسقاط النظام الديكتاتوري والبعض من أذياله ( أقول البعض لأن الكثير ممن دانوا بالولاء للنظام البائد مازالوا يسرحون ويمرحون بعد أن نجحوا بامتياز في اختبار "قلبان الفيستة" ) وجئنا للجد للواقع اليومي الذي ثبت من خلال الممارسات الفوضوية المتكرّرة أننا لم نحقق سوى خطوة للوراء لا تبشر بأي خير...



"طارت السكرة" فصدمنا بثورة مضادة ترفع شعار "البراكاجات" والاستيلاءات على بعض الممتلكات العمومية وتوسع رقعة البناء الفوضوي وانتشار "البلطجة" وسريان ظاهرة الأنتصاب العشوائي كالنار في الهشيم وتفشي الخوف إلى درجة بتنا نخرج من بيوتنا في الصباح ولسنا متأكدين من العودة إليها سالمين في المساء وسط أنباء عن تنامي ظاهرة العنف ورفع البعض للواء "ناخذ حقي بيدي"

"طارت السكرة" وأضحى معظمنا يترقب موفى الشهر بلهفة خوفا من أن يقال لنا "ما صبّوش" باعتبار الأزمة الخانقة التي تعاني منها الكثير من المؤسسات والإدارات بشقيها العام والخاص ..
"طارت السكرة" فرأينا كيف انشغل كثير منّا بتصفية الحسابات والركض وراء الاتهامات ومحاولة خطف الأضواء وجني الثمار واللهث وراء الزعامة.
"طارت السكرة" فعادت بنا إلى زمن "ارجع غدوة" وهات رقمك وسنتصل بك لاحقا .
"طارت السكرة" فإذا بشبح المثل القائل "اخدم يا تاعس على الراقد الناعس" عاد يتراقص أمامنا ويغتصب حقنا ووقتنا وجهدنا وصحتنا ويزيدنا قهرا على قهر.
"طارت السكرة" فاكتشفنا كيف أضحى التنائي بديلا عن تدانينا وزادت الفرقة بيننا.
"طارت السكرة" فلم تصلنا أصداء ملموسة عن تقديم مشاريع تنموية يمكن أن تساهم في دوران العجلة الاقتصادية والحدّ من الاحتجاجات المتواصة للراغبين في الشغل.
"طارت السكرة" فألفنا الاعتصامات ومحاولات الانتحار حرقا وركوب الأمواج سرّا بحثا عن "هجّة" إلى ما وراء البحار.

"طارت السكرة" وطارت معها آمالنا وهوى صرح أحلامنا على اعتاب أوهام الحرية والديمقراطية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:08 PM
على خلفية مواقفه من أهالي الولاية


شبان سيدي بوزيد لنجيب الشابيdégage



سيدي بوزيد ـ الصباح (وات) شهد الاجتماع العام الذي نظمه الحزب الديمقراطي التقدمي بعد ظهر امس الاربعاء بولاية سيدي بوزيد أجواء من التوتر والاحتجاجات صدرت عن عدد كبير من شباب الجهة الذين عبروا عنرفضهم لحضور احمد نجيب الشابي وطالبوه بالرحيل وقد بذلت مساع كبيرة لكي يفسح له المجال ويقول كلمته.



وأعلن المحتجون رفضهم التام استغلال الأحزاب لجهة سيدي بوزيد في حملاتهم الانتخابية وتساءلوا عما قدمه الشابي الأمين العام السابق للحزب للجهة أثناء توليه وزارة التنمية في الحكومة الانتقالية كما احتجوا على تصريحاته حول المنطقة خصوصا تلك التي أدلى بها لقناة الجزيرة خلال اعتصام القصبة.

وبين الشابي انه اختار الانضمام الى تشكيلة الحكومة المؤقتة تلبية لنداء الواجب وسعيا منه الى جانب شخصيات وطنية أخرى لانقاذ البلاد من الفراغ السياسي موضحا انه "دخل الحكومة بغية القيام بالعديد من الاصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وقد اختار وزارة التنمية ايمانا منه بضرورة تلافي الاختلال بين الجهات".
وأشار إلى أن الإجراءات التي قامت بها الحكومة الانتقالية كانت تهدف الى خدمة الثورة والسعي الى تحقيق مختلف أهدافها.
واعترف بحرمان ولاية سيدي بوزيد من ابرز المشاريع عكس المناطق الأخرى وطالب بانجاز الطريق السريعة التي تعتبر أولوية إذ من شأنها أن تقرب المسافات وتسهل التبادل التجاري فضلا عن إنشاء مستشفيات جامعية تتوفر فيها جميع الاختصاصات وتؤمن مختلف حاجيات مناطق الوسط والجنوب الغربي وأيضا الدول المجاورة.
كما ابرز ضرورة تطوير السياحة وتكريس المساواة في الحظوظ في ما يخص المناظرات الوطنية والتنمية الثقافية حيث "تعيش الجهة تصحرا ثقافيا يجب القطع معه نهائيا".
واعتبر ان "الانتخابات هي حق لكل التونسيين وليست سطوا أو مؤامرة بل هي الطريق الصحيح لتكريس سيادة الشعب وتحمله المسؤولية والوسيلة المثلى لاختيار من هو جدير بالثقة في الفترة القادمة ومن سيعيد الأمن ويرجع الثقة الى الجميع سواء كانوا تونسيين أو مستثمرين أجانب لكي لا نخسر مزيدا من مواطن الشغل".

وقوطعت كلمته بالتصفير والاحتجاج مرات عديدة، كما رفع عدد هام من الشباب شعار dégage في وجه الشابي، الذي غادر الاجتماع العام بسرعة..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:09 PM
الهيئة التأسيسية لنقابة القضاة التونسيين تدعو إلى إضراب



تونس (وات) قررت الهيئة التأسيسية لنقابة القضاة التونسيين مساندة الدعوة الصادرة أمس الاربعاء عن قضاة المحكمة الابتدائية بقفصة والمتعلقة بالقيام بإضراب بكافة المحاكم التونسية يومي 31 مارس و01 أفريل 2011



ودعت الهيئة المجتمعة امس في جلسة طارئة للنظر في ما آل إليه الوضع الأمني بمختلف المحاكم من خطورة القضاة التونسيين بكافة المحاكم إلى المشاركة في هذا الإضراب مع الإبقاء على هيئة قضائية بصفة استثنائية خلال يومي الإضراب منتصبة للنظر في المسائل الطارئة والمتأكدة حفاظا على حقوق المتقاضين. كما دعت الهيئة التأسيسية لنقابة القضاة في بلاغ لهاأمس السلطة التنفيذية وعلى رأسها وزير العدل الى الإسراع بتوفير الأمن بالمحاكم ووضع أعوان امن داخلها تحت تصرف وكلاء الجمهورية ورؤساء المحاكم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:10 PM
ـ13 جثة «حارقا» يلفظها البحر على سواحل قرقنة


http://www.assabah.com.tn/upload/p631-03-2011.jpg
تسلم قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 13 جثة لأربعة عشر شابا تبين أنهم من الغرقى المفقودين خلال عمليات اجتياز المياه الإقليمية التونسية خلسة، حيث أفاد أهاليهم بأنهم من الحارقين الحالمين بالهجرة إلى إيطاليا.



مصادر"الصباح" تفيد بأن الشبان الثلاث عشرة كانت حالة أجسادهم على غاية متقدمة من التعفن بحيث يصعب معها التعرف على هويات الجثث، إلا أن التقنيات والخبرات الجدية للفريق الطبي وكافة أعوان القسم أمكن لها بعد جهود واختبارات تقنية مضنية تحديد هوية كل الجثث، المعلومات التي تحصلت عليها "الصباح" من أهالي وأصدقاء الغرقى تفيد أن الشريحة العمرية لهؤلاء لا تتجاوز في غالبها العقد الثاني من العمر، ويعود تاريخ محاولة عبور السواحل التونسية صوب السواحل الإيطالية إلى أكثر من خمسة عشر يوما حيث انقطعت أخبارهم وغابت الاتصالات مع أهاليهم وخلانهم بعد أن توجه بعضهم بنداء استغاثة أو أفاد بعضهم ببعض تفاصيل بداية رحلة الموت.

أهالي الضحايا الذين تجمهروا أمام قسم الطب الشرعي وعند مدخل غرفة إيداع الموتى كانوا في حالة نفسية حرجة وهم في غاية اللوعة والأسف على مفقوديهم بحيث آثر الكثير منهم عدم التصريح أو التعليق على مصابهم خاصة وأن الشك يساور بعضهم عن مفقوديهم. وبعد التشريح أمكن تسليم عشرة جثث حيث تبين أن أغلب الحارقين من مناطق ولايات تونس الكبرى من الكبارية والمروج وبن عروس فيما تسلمت عائلتان إحداها أصيلة الوردانين من ولاية المنستير والأخرى أصيلة بئر علي من ولاية صفاقس جثتي ابنيهما الشابين.
على صعيد آخر غادر مواطن ليبي قسم جراحة الوجه والكفين بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس بعد تدخلات طبية استعجالية ناجحة تطلبتها إصابة خطيرة في الوجه بسبب إصابة مباشرة بقنبلة مسيلة للدموع خلال الأيام الأولى للثورة الليبية.

صابر فريحه

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:11 PM
بعد غرق مركب في عرض سواحل المحرس منذ يومين


انتشال 16 جثة وإنقاذ شخصين و12 مفقودا



بعد غرق مركب في سواحل البحر بالمحرس منذ 28 مارس الجاري وعلى متنه 30 حارقا تم إنقاذ شخصين وانتشال 16 جثة إلى حد الآن في حين بقي 12 شخصا في عداد المفقودين وقد تم بذل جميع هذه الجهود من قبل الجيش والحرس البحري بصفاقس.


محمد

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:13 PM
بعد رفض الترخيص لشركة سنغافورية إقامة مصنع اسمنت


اضراب ليومين بالمزونة وغلق للمحلات التجارية



بعد أن شاع بينهم خبر رفض وزارة الصناعة الترخيص لشركة «باوركنغ انترناسيونال» السنغافورية المتخصّصة في صناعة الاسمنت، إقامة مصنع اسمنت بولاية سيدي بوزيد وتحديدا بمعتمدية المزونة، دخل متساكنو الجهة اليوم في إضراب مفتوح أغلقت خلاله كافة المحلات التجارية واغلب المصالح احتجاجا على ذلك الرفض الذي اعتبر تهميشا لمصالحهم وإقصاء لجهتهم التي تنعدم فيها المناطق الصناعية والتي من شأنها تخفيف حدة البطالة بها.



ويتواصل الإضراب الذي ضم في صفوفه عاطلين عن العمل من خريجي التعليم العالي ومن مختلف الشرائح الى يوم الغد.

يذكر أن الشركة قد أكدت استعدادها لإقامة مصنع اسمنت بتمويل ذاتي وبطاقة انتاجية لا تتعدّى مليون طن في السنة وبتكلفة إجمالية تقدّر بحوالي 450 مليون دينار تونسي وبتمويل ذاتي مائة في المائة وكان المشروع سيوفر ما لا يقل عن 500 وظيفة مباشرة وغير مباشرة.

نعيمة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:15 PM
قافلة شكر وتضامن لأهالي الحامة



في حركة نبيلة قام بها ثلة من سكان العاصمة، وخاصة منهم أصيلي منطقة الحامة، انطلقت يوم السبت 19 مارس الجاري قافلة شكر لاهالي الحامة على مساهمتهم الفعالة في الثورة وتعزية للشهداء الاربعة الذين دفعوا أرواحهم الزكية ثمنا لانتصار الثورة الخلاقة.



القافلة ضمت حافلة واكثر من عشرين سيارة حلت بالحامة في حدود الساعة الواحدة والنصف واستقبلها أهالي الحامة على مشارف المدينة وأكرموا وفادتها كأحسن ما يكون.

وقد اشتركت كل فعاليات المدينة في هذه التظاهرة من مؤسسات تربوية واتحاد محلي للشغل ونادي البحوث والدراسات وشباب الثورة.
وكان الاحتفال في مستوى الحدث فمن عرض اشرطة سينمائية قصيرة حول الشهداء، وألعاب فروسية، وتكريم لاولياء الشهداء رحمهم الله وجازاهم عن الشعب التونسي الجنة.
وكان المشهد رائعا تلاحمت فيه مختلف الاجيال والفعاليات في المدينة يحدهم حماس كبير من اجل ترجمة اهداف الثورة لما ينفع الناس وما يليق بتاريخ هذه المنطقة المناضلة فهي اول من رفع السلاح ضد الاستعمار الفرنسي، ومن منا لا يعرف المجاهد محمد الدغباجي او الطاهر الاسود أو الزعيم النقابي محمد علي الحامي. او المصلح الاجتماعي الطاهر الحداد، وغيرهم كثيرين فالحامة كما قال احد المتدخلين «معدن الثوار».
وقد صادف موعد هذه القافلة، انعقاد «الملتقى السنوي الطاهر الاسود (قائد جيش تحرير المغرب العربي) زمن الاستعمار حول الحركة الوطنية الذي ينظمه نادي البحوث والدراسات بالحامة، وهي جمعية علمية ثقافية تأسست سنة 1985.

وناضلت من اجل تنمية حقيقية للمنطقة ـ وكان موضوع الندوة هذه السنة «الثورة التونسية: هل هي فرصة للقطع مع الماضي»؟.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:18 PM
جندوبة.. معتصمون يطالبون برحيل المندوب الجهوي للثقافة



اعتصم مؤخرا بمدينة جندوبة البعض من العاملين في الحقل الثقافي مطالبين برحيل المندوب الجديد للثقافة والمحافظة على التراث حتى تتم محاسبة المدير السابق عن الفساد الإداري والمالي الذي عرفته المؤسسة الثقافية في عهده لكن السيد والي جندوبة تدخل بصفة فورية وأعطى تعليماته لكي يواصل المدير الجديد عمله حتى تتم عملية إنهاء المهام بين الطرفين المدير السابق والمدير الحالي. مبينا في نفس الوقت أن وزارة الثقافة والمحافظة على التراث هي المؤهلة على التعيين والنقل والطرد.


العبيدي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:19 PM
عائلات الضحايا تطالب بمعرفة مصير أبنائها المفقودين


زعفرانة تفقد ثمانية «حارقين» في حادثة غرق مركب بصفاقس



شهدت مدينة زعفرانة التابعة لولاية القيروان أمس احتجاجات عدد من المتساكنين الذي رفعوا شعارات ولافتات تطالب الحكومة المؤقتة ومصالح وزارة الخارجية بالتدخل الفوري والعاجل لمعرفة مصير أبنائهم التسعة الذين امتطوا مركب الحرقان الذي غرق مساء الأحد الفارط بعد انطلاقه من معتمدية المحرص في اتجاه "لامبدوزا".



وقد أكد المحتجون من عائلات وأقارب الضحايا على ضرورة بذل جهود جميع الأطراف المتدخلة لإعادة أبنائهم ولو أمواتا حتى يتسنى لهم دفنهم وعبروا عن استيائهم من تجاهل المسؤولين بالجهة لمحنتهم مؤكدين ان أبناءهم كانوا ضحية البطالة وقسوة الظروف.


نعيمة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:21 PM
مقتطفات جهوية




برج العامري :نقائص في تهيئة المدخل الغربي؟!


مازال الشارع الرئيسي الذي يشق البلدة في اتجاه باجة والكاف والجزائر غربا وفي اتجاه تونس شرقا وبالأحرى الطريق رقم 5، مازال يحتاج إلى كثير من التهيئة ليكون حاملا لمواصفات «الشارع الرئيسي»، وذا كان تم ترصيف جانبيه انطلاقا من مفترق طبربة- البطان فإن الخندقين الموجودين على جانبيه مازالا ترابيين، والحال أنه يتحتم نصب قنوات لتسهيل انسياب مياه المياه، واتمام ترصيف سطحيهما كما أن أشجار النخيل التي زرعت ذات يوم... ذبلت وأصبحت أقرب للموت منها للحياة، جراء «الاعتداء» المتواصل عليها خصوصا من الحيوانات لتركها بلا سياج.


أما المدخل الغربي الذي تم ترصيف الجزء الجنوبي منه بالتنسيق بين وزارة التجهيز والبلدية فقد كان الترصيف «عشوائيا» إذ وقع ردم الخندق الذي تنساب عبره مياه الأمطار وترصيفه وهكذا سدت المنافذ أمام مياه الأمطار التي أصبحت تنساب في النهج الموازي للطريق رقم 5 جنوبا.

كما بقي جزء من الطريق غير مرصف وبقي على حالته «خندقا» تتجمع فيه المياه وإذا كانت النيّة متجهة لإتمام ترصيفه فالمطلوب تدارك الخطأ الذي وقع في ترصيف الجزء الأول وذلك بنصب قنوات لتصريف مياه الأمطار ثم القيام بعملية الترصيف ونفس العمل متأكد القيام به عند ترصيف الجزء الشمالي من الطريق.أبو دلالزغوان :اعتصام من أجل الصحة والبيئة

يتواصل الاعتصام في خيمة منصوبة أمام الوحدة الصناعية لدفن النفايات بجرادو من معتمدية الزريبة بولاية زغوان للاسبوع الخامس على التوالي دون ان يحظى بزيارات رسمية للاستفسار عن الحدث والتحاور في شأنه باستثناء المعاينة الميدانية التي قام بها كاتب الدولة للبيئة.
ويذكر ان إجراءات قضائية انطلقت منذ أيام بتعيين خبراء في الميدان لتحديد المخلفات البيئية والصحية للمواد المستعملة وفي انتظار ذلك فقد أفصح المعتصمون في اطار التوجه الثوري الجديد وحرية التعبير عن رغبتهم الملحة في تحويل هذا المركز الى وحدة صناعية منتجة في ميدان النسيج او الصناعة الالكترونية او غيرها تكون مصدرا من مصادر تشغيل الشباب وتطوير الحياة الاقتصادية والاجتماعية لمتساكني المنطقة.أحمد بالشيخ
أول أمس أمام بلدية تونس :كهل حاول إضرام النار في جسده
بعد ثورة 14 جانفي انتشرت ظاهرة انتحار بعض الأشخاص حرقا فأول أمس وحوالي الساعة الخامسة مساء وأمام مقر بلدية تونس بالقصبة حاول كهل تجاوز عمره 50 سنة الإنتحار حيث سكب على نفسه مادة البنزين ثم حاول اضرام النار بجسده ولحسن حظه أن أعوان أمن كانوا موجودين بموطن الواقعة فهبوا لنجدته ومنعوه من ارتكاب كارثة في حق نفسه وحق عائلته.
وحسب مصادرنا فإن الأسباب التي دفعت بالكهل الى محاولة الإنتحار هو أنه تقدم بمطلب الى بلدية تونس في الحصول على رخصة لفتح "كشك" ولكنه لم يتلق الرد فسئم الإنتظار وقرر وضع حد لحياته.صباح الشابي
بنزرت :إيقاف 4 نقابيين عن النشاط النقابي
يبدو أن موضوع النقابيين الذين اعتصموا بدار الاتحاد الجهوي للشغل ببنزرت سيبقى مفتوحا على عدة احتمالات بعد اتخاذ المركزية النقابية قرارها بايقاف مؤقت لـ4 أعضاء من نقابات أساسية مختلفة عن كل نشاط نقابي ريثما يتم البت النهائي في ملفاتهم.
ومن بين الذين شملتهم عقوبة الايقاف المؤقت الهادي بن منصور. وباتصالنا بهذا الأخير أفادنا بأنه من المفروض أن يشمل تجميد النشاط من تعلقت به تهم وقضايا قدمت الى الاتحاد العام والى القضاء الى حين ثبوت براءته لا الى من لفت النظر الى هذه القضايا دفاعا عن سمعة الاتحاد وهيبته .وحسب ما علمنا فان من بين التهم التي تعلقت بهم التصريح للصحف، والحال حسب ما بلغنا أنهم لم يدلوا جميعهم بتصاريح الى الصحف،علما بان الهادي بن منصور سبق له التصريح "للصباح" بأسباب الاعتصام والاعتداء الذي تعرض له لما منع الاعتداء على الحقوقي الكبيرعلي بن سالم.منصور غرسلي
تفكيك عصابة خطيرة بالكريب

في إطار الحملات التمشيطية لوحدات الجيش والأمن تم تفكيك عصابة خطيرة تنشط بمنطقة الكريب التابعة لولاية سليانة وهي التي بثت الرعب والهلع في صفوف المتساكنين وذلك من خلال إلقاء القبض على عنصرين منهما وحجز كميات هائلة من الملابس المسروقة والمواد الكهرومنزلية وغسالات وآلات تدفئة وأغطية صوفية وتجهيزات منزلية وقد أفادت مصادر أمنية للصباح أن هذين العنصرين من المفتشين عنهما مورطون في قضايا سرقة ونهب وتخريب وكانت لهذه العملية الأمنية الأثر الطيب في نفوس متساكنيمنطقة الكريب. محمد الهادي العبيدي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 04:22 PM
خالد شوكات مدير مهرجان «روتردام» السينمائي


الإصلاح السياسي الذي تبشر به الثورات لن ينجح إلا في أجواء ثقافية فنية سليمة


المهرجان سيعرض 5 أفلام بين وثائقية وروائية تعالج تفاصيل الثورتين التونسية والمصرية ـ يحتفي مهرجان الفيلم العربي بمدينة روتردام في دورته عدد 11 التي تنتظم من 7 إلى 11 من سبتمبرالقادم بالثورتين التونسية والمصرية وستخصص برامج لتكريم شهداء الثورات العربية إلى جانب تكريم عدد من الفنانين من بينهم الممثل التونسي هشام رستم والمصريون الذين ساهموا في مساندة الثورة المصرية عبر التحامهم بجماهير ميدان التحرير كالمخرج خالد يوسف والممثلان خالد الصاوي وعمرو واكد.


لتسليط الضوء على هذه المبادرة التقت «الصباح» مدير مهرجان الفيلم العربي بروتردام خالد شوكات الذي يشغل في ذات الوقت منصب مدير مركز دعم الديمقراطية في العالم العربي فشرح لنا خصوصيات هذاالاحتفاء وأهدافه كما تخلل اللقاء حديث عن الثقافة والديمقراطية انطلق خالد شوكات من الحدث فقال: «باعتبار خلفيتي التونسية أشعر بأنه من واجبنا أن نستغل كل الواجهات المتاحة لنا في الخارج للمساهمة في تحقيق أهداف الثورة وبالتالي فإننا نطمح مثلا إلى أن يكون هامش المهرجان الحادي عشر للفيلم العربي بروتردام فرصة لتحقيق جملة من الأهداف المرتبطة بأجندة الثورة وفي مقدمتها توعية الجمهور الأوروبي والعربي المهاجر بحقائق الثورة وبأن الدولة الديمقراطية التي ستنتجها الانتفاضة ستساهم في معالجة مجموعة من القضايا المقلقة بالنسبة لهذا الجمهور من قبيل الهجرة السرية ,الإرهاب والتطرّف والعلاقات المشتركة بين الغرب والعالم العربي الإسلامي فالجمهور الغربي لديه مخاوف إزاء الوضع في تونس والعالم العربي بعد نجاح ثورة 14 جانفي ومن هذه المخاوف الاعتقاد بأن الأوضاع ستتأزم وستدفع بمزيد من المهاجرين السريين إلى اوروبا كما لديهم اعتقاد بأن تونس والدول العربية الأخرى التي نجحت فيها الثورة ستسقط بيد الحركات الأصولية والإسلامية المتطرفة وهو ما قد يفضي إلى مزيد من تأزيم الوضع بين ضفتي المتوسط وفي رأيى أن السينما قادرة على تقديم صورة أكثر موضوعية لما جرى إبّان الثورة وبعدها وهو ما سيقود حتما إلى التأكيد على ان تونس وشقيقاتها العربيات تسير في الاتجاه الصحيح أي اتجاه الدولة الديمقراطية التي وحدها قادرة على حل أزمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية جذريا وعلى توفير مناخ سياسي وثقافي محصّن ضد التطرّف يساعد على بناء الشراكات الثنائية بين الدول الغربية والعربية.

لماذا اقتصر البرنامج على دعم الثورتين التونسية والمصرية مع أن «تسونامي» الثورة جرف بلدانا عربية كثيرة ؟

في دورة 2010 نظمنا برنامجا خاصا تحت عنوان «نحو الجنوب...دعم الديمقراطية والتغيير في العالم العربي» وبالتالي فإن توجهات المهرجان كانت دائما نحو دعم كافة الدول العربية على قدم المساواة لكن المهرجان يبقى حدثا ثقافيا متخصصا في السينما ومرتبطا بالإنتاج السينمائي المتوفّر فالمهرجان هو جهة عرض وليس جهة إنتاج وتخصيص البرنامج لتسليط الضوء على الثورتين التونسية والمصرية لا يخرج عن هذا السياق لكن الأخيرتين نجحتا إلى حد الآن واستقطبتا اهتمام السينمائيين وقد ضمنا إلى حد الآن 5 أفلام بين وثائقية وروائية تعالج تفاصيل الثورتين بينما ما تزال بقية الانتفاضات العربية التي لم تحقق بعد هدفها في تغيير النظام غير معالجة سينمائية.

فضلا عن الأفلام ما هي التعبيرات التي سيوظفها مهرجان الفيلم العربي بروتردام لدعم الثورة التونسية؟

بالإضافة إلى الأفلام التي سيجري عرضها عن الثورة التونسية والشخصيات الفنية التونسية التي سيتم تكريمها في هذا الإطار فإننا - أي إدارة المهرجان - ننوي بالتعاون مع عدد من المؤسسات والمنظمات والجمعيات التونسية تنظيم معرض فوتوغرافي يوثّق للثورة كما سنقيم سوقا للمنتجات التونسية يعود جزء من ريعه لمؤسسات تونسية ذات علاقة بأهداف الثورة كما سنعمل على أن يكون المهرجان مناسبة للترويج للسياحة التونسية حتى نساهم في إعادة النسق الطبيعي لهذا القطاع الحيوي بالنسبة للاقتصاد التونسي خصوصا وأن الهولنديين كانوا في السنوات الماضية أحد أهم روافد السياحة التونسية القادمة من أوروبا.

يشاع أن المجتمع الهولندي مجتمع «عنصري» كيف يمكن له أن يتقبّل طرحا مهرجاناتيا ثقافيا يدافع عن قضايا العرب والمسلمين؟

أولا هولندا دولة ديمقراطية عريقة في علاقتها مع العالم الإسلامي فقد تواجد الهولنديون لمدة 3 قرون في أكبر دولة إسلامية هي أندونيسيا وتعتبر مدرستها الاستشراقية ومقرّها جامعة «لايدن» العريقة الأقدم مقارنة ببقية المدارس وقد عرفت هذه المدرسة باعتدالها وموضوعيتها قياسا مثلا بالمدرسة الفرنسية وقد تميّزت السياسة الهولندية المعاصرة خلال ال50 عاما الماضية بجرأتها وتقدّمها على غيرها في منح الحقوق للمسلمين حيث كانت هولندا سبّاقة مثلا إلى منح الأجانب ابتداء من 1990 حق الانتخاب وتعتبر هولندا الدولة الوحيدة اليوم التي تموّل من خزينتها العامة بالكامل 42 مدرسة إسلامية ابتدائية وهي الدولة الغربية الوحيدة التي منحت منصب عمدة عاصمتها الاقتصادية «روتردام» لعربي مسلم هو أحمد أبو طالب كما يملك العرب والمسلمون عضوين في الحكومة الهولندية وعدد كبير من أعضاء المجالس البلدية في كبريات المدن الهولندية وبالإضافة إلى كل هذا يملكون ما يقارب 1000 منظمة ثقافية واجتماعية وما يبرز بين الفينة والأخرى من ردود فعل عنصرية لدى بعض الهولنديين الذين لا يمثلون سياسة وتوجهات الدولة والمجتمع تقابله تصرّفات وأحداث قام بها العرب والمسلمون تسيء حقيقة للثقافة والهوية العربية الإسلامية مثل بعض الأحداث المتعلّقة بالإرهاب وتجارة المخدرات وكلنا يذكر حادثة مقتل المخرج الهولندي «تيو فانخوخ» قبل 5 سنوات على يد شاب مغربي..مثل هذه السلوكيات تسبب نفورا بلا شك لدى بعض الهولنديين من الإسلام وفي المجمل تظل هولندا من أفضل البلدان التي يمكن ان يعيش فيها عربي أو مسلم وهي تحتضن منذ عشرات السنين عديد الأنشطة الثقافية والفنية العربية كمهرجان الفيلم العربي الذي ينعقد منذ 10 سنوات ويحظى بتقدير الأطراف الرسمية والشعبية.

من خلال إدارتك لمركز دعم الديمقراطية في العالم العربي كيف تنظر إلى علاقة السياسة بالثقافة؟

العالم العربي قبل الثورة التونسية كان يشكل استثناء مستعصيا على التغيير الديمقراطي في الخارطة الدولية وعندما كنت أفكر في شأن الإصلاح والديمقراطية في هذا العالم كنت أرى أن المجال الفني والثقافي هو المجال الوحيد تقريبا الذي بقي يقاوم بما أوتي من إمكانيات محدودة شبح الطغيان والاستبداد وكان السينمائيون العرب على وجه التحديد الأكثر جرأة في تناول التابوهات السائدة وفي مقدمتها محرّم السياسة وكنت أرى أن الفن بمنتجاته الحيادية ظاهريا يمكن أن يخدم قضايا الحريات العامة وحقوق الإنسان كما لا يمكن أن تخدمها أية وسيلة أخرى وأزعم أننا على الأقل في مهرجان الفيلم العربي نجحنا في تسليط الضوء على أعقد القضايا السياسية في العالم العربي دون أن نحدث استفزازا يحول دون استمرارنا في آداء وظيفتنا فقد ناقشنا قضايا الرقابة والتعذيب والأصولية والإرهاب والرشوة والمحسوبية والفساد والحرية أي كل القضايا التي تهم الإصلاح في العالم العربي دون أن تتمكن الأنظمة الاستبدادية من تصنيفنا في خانة الأعداء وبالتالي فقد كانت الثقافة رافدا وداعما للإصلاح السياسي الذي كرسته الثورات والذي لا يمكنه النجاح إلا بنجاح الدول والمجتمعات العربية في خلق أجواء فنية وثقافية صحية تشبع حاجة الأجيال الجديدة وتوجهها نحو الحفاظ على هذه المكاسب.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
03-31-2011, 08:51 PM
آليات الانتفاضة في الرواية السياسية

محمد بنعزيز
Thursday, March 31, 2011
بينما أراقب ما يجري في شوارع المدن بين المحيط الأطلسي والخليج العربي في بداية 2011، أفحص بازار المفاهيم السياسية التي جرى استخدمها لقراءة هذا الفضاء خلال العشرين سنة الأخيرة، ومنها:
التفاوض بين الحكومة وأحزاب المعارضة، مبادرات الإصلاح من الداخل أو من الخارج، تداول السلطة عبر التوريث، محاربة الإرهاب، مفاوضات مراطونية لتخفيف حالة الطوارئ... حرية الصحافة... محاربة الفساد...
حاليا، لا يخاطب المحتجون الحكومات بل مباشرة يريدون إسقاط النظام. النتيجة: رؤوس النظام يقدمون تنازلات، يزيدون الأجور يقيلون وزراء ويعدلون دساتير... هذه مطالب كان التفاوض حولها يدور ويدوم عقدا ويتمخض عنه فأر... الآن هذه مطالب تتحقق بلا مفاوضات... الآن لا توجد مبادرات لنشر الديمقراطية بالوكالة، بل تجري إصلاحات، ولا دخل للخارج فيها تقريبا... حالات الطوارئ رفعت دفعة واحدة بلا تفاوض. الصحافة تعبر ولا تحاكم. لو جرى نشر ما تروجه الصحف اليوم منذ عشرة أشهر لأغلقت. والفساد؟ لم يعد نكرة تحارب. صار له إسم وعنوان. لذا تجري محاربة المفسدين وتعلن أسماؤهم في لافتات وشعارات المتظاهرين... هؤلاء الذين تصلب صورهم في مقدمة المظاهرات لا يذهبون للمحاكم لتقديم شكايات لأن سمعتهم تضررت بسبب القذف... يصمتون ولا يطلون على الفضاء العام...
هذا الذي يجري ليس مرشحا ليهدأ، اختفى الوسطاء التقليديون الذين يزعمون تمثيل الشعب والحديث نيابة عنه، وبالتالي يقومون بتبريد المرجل نيابة عن السلطة، لقد اختفى هؤلاء أو على الأقل رجعوا إلى الصفوف الخلفية، لواحد من ثلاث أسباب:
إما لأن النظام الحاكم أنهكهم بالتضييقات والمتابعات القضائية الماراطوينة. وإما لأنه تمكن من إرشائهم بالامتيازات وبالتالي فقدوا شرعيتهم في عين الشباب. وإما لأنهم يخافون أن يتهموا بركوب وسرقة ثورة عجزوا عن صنعها طيلة نصف قرن.
نتيجة لهذا، ما عاد بالإمكان المطالبة بالتغيير إلا من خارج دائرة السياسيين المحترفين المسنّين. وثانيا من خارج التنظيمات المعروفة المقر والقيادة، وهذه تنظيمات حزبية ميكروسكوبية تقول أنها ستأتينا بثور عبر المفاوضات، تذهب يعرض عليها دجاجة وتعود إلينا بعد شهر ببيضة.
خرج هؤلاء الذين تفاوضوا مع الأنظمة طيلة نصف قرن من معادلة الصراع الحالي، صار الشعب يتحدث بنفسه عن نفسه في الشارع. من يمثل الشعب؟
ليس اليسار، ليس الإسلاميين، ليس القوميين، بل الشباب.
كيف يمكن لمرحلة عمرية أن تكتسب دلالة سياسية تمثيلية؟
هذا معطى واقعي لم يتمأسس مفاهيميا بعد، لكنه يبرز أن ذاك البازار المفاهيمي القديم لا يصف ويفكك ويفسر الواقع السياسي الذي يتبلور.
وهذا يقتضي مقاربة جديدة، لذا وفي إطار بحثي رجعت إلى واحدة من أشهر الروايات العالمية التي تناولت بعمق وتوثيق مقدمات الثورة. في رواية "الممسوسون" التي صدرت عام 1872، ست سنوات بعد محاولة اغتيال القيصر الروسي، يقدم فيودور دوستويفسكي مرجعا في طرق التحريض الثورية، يحاور أحد الشباب (بيتر ستافروجين) كاتبا روسيا شهيرا هرب من العاصمة بسبب إشاعات عن وجود وباء، وما يقلقه هو احتراق مخطوط له إذا احترقت موسكو، والكاتب يخطط لبيع أرضه ليرحل إلى ألمانيا، رغم ذلك يعبر بنزاهة فكرية عالية عن إعجابه بالشباب الروسي:
- لأنهم يتحدثون بصوت مرتفع بينما الجميع صامتون.
- لديهم شجاعة قل نظيرها.
- يرون الحقيقة وجها لوجه (ص379).
- ينبع عمقهم الفكري من غياب الكرامة.
يستنتج أن الجميع يخاف الشباب وهذا دليل على أنهم أقوياء، بفضل تحريض منظم ومستمر. ماذا ينتج عن هذه القوة؟
- تقويض هيبة ونفوذ المسئولين.
- التركيز على الفضائح.
- زرع الشك في الجمهور.
- ومن ثمة خلق تعطش لغد أفضل.
ماذا سينتج عن هذا؟ الحريق. اي الثورة. (ص 558)
في مسار توصيفه لما يجري، ينتقد الكاتب الجرذان التي تكون أول من يهرب من السفينة المهددة بالغرق في إشارة إلى الأغنياء الروس الذين يهربون أموالهم سنويا للغرب. يقول أنه لم تعد هناك قشة يمكن التمسك بها في البلد وأن روسيا بلد خشبي يحترق بسهولة.
وأنا أعيد قراءة الرواية، أفكر في كل الذين اختفوا وصمتوا خلال الاحتجاجات في مصر وتونس، ثم فجأة صاروا يؤيدون الثورة بعد قيامها ونجاحها. في ملايير الدولارات التي يعلن عن تجميدها أو توزيعها لشراء الهدوء. أين كانت مخبأة؟
إذا أخذنا أوصاف دوستويفسكي للشباب الروسي في نهاية القرن التاسع عشر، سنجد أنها تفسر حركة اشتغال الشباب الذين يصنعون ربيع الشعوب العربية اليوم. بغض النظر عن الفايسبوك.
حين أشعل البوعزيزي النار في نفسه كان ذلك تعبيرا عن حجم الغضب المتولد عن "الحكرة". كان ذلك السلوك مدمرا لتصورات الحكام عن شعوبهم الطيبة الخانعة. أتذكر حالة الرعب التي عاشها الرئيس بنعلي حين بدأ الهاتف يرن بينما هو يخطب مباشرة. ثم حين اضطر لكي يزور البوعزيزي على فراش الموت. ثم حين خطب القذافي المرعوب ليحذر التونسيين من سقوط بن علي. حين يخاف الحكام تتقوض هيبتهم تماما.
حين يتضح أن بائع خضر أشجع من رئيس دولة فإن المزاج العام يتغير بفعل تلك الشجاعة المعدية. وقد كانت تلك الشجاعة أشبه بمسلاط كهربائي شديد القوة، وصل نوره إلى زوايا جد معتمة، وقد سمح لنا ذلك بأن نرى بوضوح أشياء كنا نتعثر بها وننكر أو نشك أو نقلل من حقيقتها... الآن نرى الحقيقة وجها لوجه.
في المغرب بينما كان الوزراء يعتبرون أن الدستور الحالي كافي ويزيد، تقدم الشباب بطلب أعلى. وكانت النتيجة مدهشة، كان الملك الراحل الحسن الثاني يخرج نص الدستور من جيبه، يضعه على الطاولة فيهب حواريوه قبل قراءة النص ليقولوا أن هذا الدستور فتح في مجال الديمقراطية. الآن، شكل الملك محمد السادس لجنة معروف أعضاءها وستجري اتصالات واسعة...
حاليا، تجري الأمور بسرعة كبيرة، وتيرة المطالب ووتيرة تنفيذ الإصلاح. في مصر، بين 25 يناير و20 مارس، في أقل من شهرين قام المصريون بثورة غيروا الرئيس عدلوا الدستور وأجروا استفتاء. في المغرب سيتطلب تعديل الدستور وحده ستة أشهر.
بفضل هذه شجاعة الشباب صارت السلطة في مواجهة الشارع، بلا صمامات أمان، بلا سقف يطمئن إليه الجميع، بلا وسطاء بين رأس النظام والمحتجين، المطالب تطرح ويتم انتظار الجواب عنها حينا، مطالب شفوية هي في جوهرها إملاءات غير قابلة للتفاوض، والتماطل يرفع سقف المطالب بدل أن يضعفها:
مطلوب إقالة محمد الغنوشي.
حاضر.
مطلوب استقالة أحمد شفيق.
أمرك يا شعب. هكذا يرد الباشا طنطاوي. .
سلطان عمان أقال 13 وزيرا، ملك الأردن بدل الحكومة كاملة، وهو مستعد أن يبدلها كل شهرين.
الطلب والجواب في الحين، هذا غير مسبوق.
الاستجابات المذعورة تجلب محتجين آخرين للشارع. وتضخم عدد المحتجين يزيد من احتمالات انتقال العدوى لمدن وبلدان أخرى... وهكذا فأن البلدان العربية خشبية أيضا، يمكن أن تحترق أو تغرق بشكل أسرع مما يتوقعه حتى أصحاب الخيال الواسع. وليس صدفة أن يقول زعيم حزب العدالة والتنمية بصراحة "يجب المحافظة على الفلوكة ديالنا، لأن أي مبالغة في الاحتجاج، قد تنقلب تلك الفلوكة، وساعتها لا نضمن أن نجد مثلها".
معه حق، فقط أن أحد شخصيات روايات براء الخطيب تقول "نحن الفقراء لن نخسر شيئا إذا جاء عاليها واطيها".
ومع دعم المجتمع الدولي للثوار في ليبيا، بغض النظر عن المصالح والحسابات التي يجريها دبلوماسيون يشربون فنجان قهوة آمنين في فنادق خمسة نجوم، بينما عليهم أن يتخندقوا مع ثوار بنغازي ودبابات القذافي تقصدهم.
تدخل الغرب هنا مبرر تماما، فلادمير بوتين الذي سحق الشيشان ينافق بالحديث عن حملة صليبية. الآن سيفكر أي نظام عربي ألف مرة قبل سحق شعبه. وهذا الوضع سيجعل الشباب - هذا مصطلح الذي سيخرج من معجم الترفيه والسيكولوجيا ليحلق فوق المفاهيم السياسية - قادرين على تقويض الاستبداد، والاستمرار في مراقبة الحكام الجدد.
فالقوى المحافظة مازالت قوية، وأي استرخاء سياسي سيمكنها من استرداد المبادرة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 12:23 AM
خفايا ليلة الانقلاب.. هكذا تآمر بن علي على بورقيبة

http://www.daoo.org/newsm/30891.jpg



ميدل ايست اونلاين: قال عمر الشاذلي الطبيب الخاص للرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة في كتاب اصدره بعيد الثورة التونسية باللغة الفرنسية، ان زين العابدين بن علي تآمر على بورقيبة الذي لم يكن عاجزا عن اداء مهامه عشية الاطاحة به في 7 تشرين الثاني/نوفمبر 1987 بداعي المرض والشيخوخة.

وروى الشاذلي في كتابه "بورقيبة كما عرفته" الصادر في شباط/فبراير الماضي، تفاصيل كثيرة عن ليلة الانقلاب على اول رئيس لتونس المستقلة وحلقات التحضير لهذا الانقلاب عبر سعي بن علي ومتواطئين معه في قصر قرطاج وخارجه الى توتير الاجواء في تونس للانقضاض على الحكم.

وجاء في بيان تولي بن علي السلطة في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر 1987 انه "امام طول شيخوخته (بورقيبة) واستفحال مرضه نعلن اعتمادا على تقرير طبي انه اصبح عاجزا تماما عن الاضطلاع بمهام رئاسة الجمهورية".

غير ان الشاذلي اكد في كتابه ان بورقيبة "اعطانا درسا حقيقا في التاريخ ركز فيه على الحروب الصليبية" مساء السادس من تشرين الثاني/نوفمبر 1987، مقدما تفاصيل غاية في الدقة عن مختلف مراحلها منذ 1071.

حتى ان طبيبه الخاص الذي كان يشغل ايضا منصب مدير الديوان الرئاسي سأله "كيف تفعلون سيدي الرئيس لتذكر كل هذه التفاصيل؟".

واجابه بورقيبة بحسب ما جاء في الكتاب "قرأت كثيرا خلال فترات اعتقالي (..) ثم ان هناك اشياء ترسخ في الذهن لدرجة انه يتعذر نسيانها".

وقال الشاذلي "كنت اتابع بانتباه ما يقول وبكثير من الاعجاب بدقته ووضوح افكاره" قبل مغادرة القصر الرئاسي في قرطاج نحو منتصف ليل السابع من تشرين الثاني/نوفمبر 1987 "وكان كل شيء يبدو عاديا".

واضاف الشاذلي طبيب بورقيبة لمدة اربعين عاما ومؤسس كلية الطب بتونس في 1964 ان "بن علي حاول لاضفاء طابع قانوني على ما فعله، تقديم شهادة طبية وقعها سبعة اطباء تم تسخيرهم ليلا من قبل النائب العام الهاشمي الزمال".

واوضح ان "اربعة من هؤلاء الاطباء (عز الدين قديش ومحمد قديش والصادق الوحشي وعبد العزيز العنابي) لم يعاينوا بورقيبة منذ عدة سنوات".

وتساءل الشاذلي والحالة تلك عن كيفية تمكنهم ليل السابع من تشرين الثاني/نوفمبر 1987 من الجزم بان حالته الصحية لم تعد تسمح له بممارسة مهامه كرئيس.

واضاف ان الاطباء الثلاثة الاخرين الموقعين على الشهادة الطبية "وهم اخصائي امراض القلب محمد بن اسماعيل وامراض المعدة الهاشمي القروي والرئة عمارة الزعيمي الذين كانوا يزورون بورقيبة مرة في الاسبوع او بطلب منه وضعوا تواقيعهم الى جانب الاربعة الاخرين على الشهادة".

وتابع الشاذلي ان "الزمن اثبت انهم اخطاوا اذ ان الرئيس استمر بعد عشر سنوات من اعداد الشهادة الطبية بصحة جيدة ولم يكن يعاني من القلب او من الجهاز الهضمي او الرئتين".

وحرص الشاذلي على الاشارة الى ان هذه الشهادة لم تحمل توقيعه ولا توقيع احمد الكعبي الذي كان تولى مهمة الطبيب الخاص لبورقيبة بين 1970 و1978.

واضاف انه منع يوم انقلاب بن علي من معاينة بورقيبة ودخول قصر الرئاسة ولم يتمكن من رؤية بورقيبة الا في 12 تشرين الثاني/نوفمبر في مرناق (جنوبي العاصمة) حيث قال له لما رآه "سيدي الرئيس انها الخيانة" فرد بورقيبة "لا انه الغدر"، بحسب ما جاء في الكتاب.

وشرح عمر الشاذلي باطناب في كتابه كيف عمل بن علي واعوانه بين تموز/يوليو 1986 وتشرين الثاني/نوفمبر 1987 على تعكير الاجواء في تونس كمقدمة للانقلاب.

واوضح كيف بدأ التشدد الامني في البلاد واصدار الاحكام الجائرة والايقافات التعسفية للمعارضين والتضييق على الحريات العامة وحملات التفتيش والمضايقة علاوة على تعفين الاجواء في المدارس والمعاهد والجامعات.

كما عمد بن علي الى تهويل خطر التطرف الاسلامي وتعمد اثارة المشاكل بدل حلها.

وقال ان بن علي عمل "بالتاكيد (على اساس) الاستراتيجيات التي طبقتها اجهزة المخابرات في بولندا حيث كان عمل سفيرا" خلال فترة صراع السلطات ونقابة تضامن.

واشار الشاذلي في هذا السياق الى رسالة وصلته في تشرين الاول/اكتوبر 1987 تضمنت "تحذيرا من تصرفات مشبوهة للجنرالين بن علي والحبيب عمار (آمر الحرس الوطني حينها)".

واوضح انهما "كانا يعطيان اوامر غير مقبولة بتفتيش عشوائي للسيارات مهما كان صاحبها والمنازل وكسر الابواب وتمزيق الحشايا والاساءة للنساء والاطفال واطلاق النار على متظاهرين سلميين".

وتشهد تونس هذه الايام بفعل هامش الحرية الكبير الذي اتاحته ثورة 14 كانون الثاني/يناير حوارات ونقاشات كبيرة تتناول كيفية بناء تونس الجديدة وايضا مختلف جوانب تاريخ البلاد السياسي خصوصا.

وفي حين يرى قسم من التونسيين ان بورقيبة كان "زعيما كبيرا وحكيما غدر به الدكتاتور الفاسد زين العابدين بن علي"، يعتبر آخرون انه بالرغم من ان بورقيبة كان زعيما وبنى دولة حديثة في تونس وحرر المراة فان فترته "لم تخل من استبداد والفرق بينهما هو كالفرق بين مستبد نظيف اليد مثقف ومستبد فاسد جاهل".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:06 AM
ثورة ليبيا تعمّق من جراح الاقتصاد التونسي




تونس - منير السويسي - عمقت "الثورة" الليبية من جراح الاقتصاد التونسي الذي يمر بصعوبات كبيرة جرّاء الاضطرابات التي شهدتها البلاد قبل وأثناء وبعد "الثورة" التي أطاحت يوم 14 كانون ثان/ يناير الماضي بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي.




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2855709-4035941.jpg?v=1301591179 (javascript:void(0))
وتعتبر ليبيا أول شريك اقتصادي عربي وإفريقي لتونس والخامس عالميا بعد فرنسا وايطاليا وألمانيا وإسبانيا. ويبلغ حجم التبادل التجاري السنوي بين البلدين حوالي ملياري دولار. ويخشى خبراء اقتصاديون من تفاقم التّأثيرات السلبية للأوضاع المتدهورة في ليبيا على الاقتصاد التونسي.

تقع ليبيا جنوب شرق تونس ويرتبط البلدان بحدود برية مشتركة طولها 459 كيلومترا. ويوجد على طول هذه الحدود معبران مشتركان هما معبر "راس جدير" الرئيسي (580 كلم جنوب شرق العاصمة تونس) ومعبر "الذهيبة" الفرعي (530 كلم جنوب شرق العاصمة تونس).

تصل أغلب الصادرات التونسية إلى ليبيا عبر منفذ راس الجدير. وقبل اندلاع "الثورة" في تونس وليبيا يعبر منفذ راس الجدير يوميا وخلال أوقات الذروة نحو 18 ألف شخص و7 آلاف سيارة و400 شاحنة (في الاتجاهين) بحسب إحصائيات رسمية تونسية.

وتقول تونس إن نحو 60 ألف تونسي يقيمون في ليبيا لكن مصادر غير حكومية تقدّر عدد هؤلاء بأكثر من مائة ألف باعتبار أن عشرات الآلاف من التونسيين يعيشون في ليبيا دون تسجيل أسمائهم لدى قنصليات بلادهم.

ويستفيد نحو مليون تونسي بشكل مباشر وغير مباشر من التجارة "الموازية" (غير المنظّمة قانونيا) مع ليبيا، إذ يشتري تجار "الشنطة" التونسيون من نظرائهم الليبيين بضائع استوردتها الجماهيرية من الصين ودول شرق آسيا وتركيا (الملابس وإطارات السيارات والسجائر والمنتجات الإلكترونية...) لبيعها في أسواق منتشرة بعدة مدن تونسية يُطلق عليها اسم "أسواق ليبيا". وتعتبر مدينة "بن قردان" ( 500 كلم جنوب شرق العاصمة تونس) أكبر سوق تونسية للسلع الليبية.

تعدّ ليبيا الرئة الاقتصادية الوحيدة لمدينة بن قردان التونسية التي يقطنها 60 ألف ساكن يعيش أغلبهم على التجارة الموازية مع الجماهيرية.

وقد شهدت هذه المدينة في آب/ أغسطس الماضي اضطرابات اجتماعية غير مسبوقة احتجاجا على غلق الجمارك الليبية منفذ رأس الجدير وحظرها التجارة الموازية. ولم تهدأ المدينة إلا بعدما أعلنت تونس وطرابلس رفع كل القيود المفروضة على حركة تنقل الأشخاص والبضائع بين البلدين.

مدينة بن قردان وجدت نفسها اليوم ملاذا لعشرات الآلاف من اللاجئين الأجانب الفارين من الوضع الأمني المتفجّر في ليبيا. ووصف النقابي حسين بالطيب المقيم في بن قردان الوضع الاقتصادي في المدينة بالكارثي بعد توقف حركة التجارة مع ليبيا.

وقال لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن "الأسوأ قادم" في صورة طالت الأزمة في ليبيا واستمر توقف حركة التجارة مع هذا البلد مطالبا الحكومة التونسية بالبحث عن بدائل تنموية لمدينته حتى لا تبقى تحت رحمة الجار النفطي.

أعلن ناصر الوسلاتي مدير عام التجارة الخارجية بوزارة التجارة التونسية أن صادرات تونس إلى ليبيا انخفضت خلال الشهرين الأولين من 2011 بنسبة 5ر22 بالمئة بعد أن تراجعت إلى 115 مليون دينار تونسي (حوالي 58 مليون يورو) مقابل 149 مليون دينار تونسي ( حوالي 75 مليون يورو) خلال نفس الفترة من 2010.

وأكد خبراء اقتصاديون أن هذه أول مرة تتراجع فيها الصادرات التونسية نحو ليبيا منذ 6 سنوات. وقال علي الذوادي رئيس الغرفة التجارية التونسية الليبية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن 1200 مؤسسة اقتصادية تونسية تتعامل مع السوق الليبية، أغلبها مؤسسات صغيرة ومتوسطة.

وأوضح أن التصدير إلى ليبيا يوفر لهذه المؤسسات مجتمعة مداخيل مالية بـ 100 مليون دينار تونسي في الشهر(حوالي 50 مليون يورو) و2ر1 مليار دينار في السنة (حوالي 600 مليوني يورو).

ولفت الذوّادي إلى أن نشاط العديد من هذه المؤسسات أصيب "بشلل تام" بسبب الظروف الأمنية المتدهورة في ليبيا لافتا إلى أنّ المؤسسات التي تتعامل مع السوق الليبية بشكل حصري وشركات المقاولات التي تنجز مشاريع في ليبيا هي الأكثر تضرّرا من الوضع الأمني المتدهور في الجارة النفطية.

وعطّل انفلات الوضع الأمني في ليبيا حركة التصدير والتوريد وأربك نشاط المصارف والمؤسسات الاقتصادية الليبية التي لم تصرف المستحقات المالية للشركات التونسية ما أصاب الأخيرة بأزمة سيولة مالية جعلتها عاجزة عن دفع رواتب الموظفين وسداد ديونها البنكية .

في الأعوام الأخيرة، ساهم تدفق أعداد عالية من السياح الليبيين- إلى جانب الجزائريين- في إنقاذ قطاع السياحة التونسي من سنوات عجاف نتيجة تراجع توافد السياح الأوروبيين على تونس.
وتقول الحكومة إن تونس تستقبل سنويا حوالي مليون ونصف مليون سائح ليبي وان الليبيين أعلى إنفاقا من السائح الأوروبي.

الزعيم الليبي معمر القذافي أعلن في مقابلة أجرتها معه محطة "نسمة تي في" الفضائية التونسية (وبثتها يوم 25 كانون ثان/ يناير الماضي) أن حوالي 5 ملايين سائح ليبي زاروا تونس خلال سنوات 2008 و2009 و2010 وأنهم أنفقوا في تونس "خمسة مليار دينار ليبي) إلا ربع" ((حوالي 4ر2مليار يورو).

أثّر التراجع الحاد في توافد السياح الليبيين والأجانب على تونس على مداخيل السياحة التونسية التي انخفضت بنسبة 40 بالمئة خلال الشهرين الأولين من العام الحالي.

ولا يزور الليبيون تونس من أجل السياحة فقط بل للاستشفاء أيضا حيث يقصد عشرات الآلاف منهم المصحات التونسية الخاصة من أجل الاستفادة من الخدمات الصحية المتطورة في تونس.

أبو بكر زخامة رئيس الغرفة التونسية للمصحّات الخاصة أعلن أن استشفاء الليبيين في مصحات تونس يوفّر للبلاد مداخيل مالية سنويّة بقيمة 350 مليون دينار(حوالي 150 مليون يورو).

وذكر أن أعداد اللّيبيين الذين يستفيدون من الخدمات الاستشفائية بالمصحات الخاصّة التونسية تراجع بنسبة كبيرة بسبب تدهور الوضع الأمني في ليبيا.

ولفت إلى أن المصحات الخاصة في مدينة صفاقس (275 كلم جنوب العاصمة تونس) هي الأكثر تضررا من تقلّص عدد المرضى الليبيين الذين يمثلون ما بين 50 و80 في المئة من عملاء هذه المصحات.

وقال إن هذه المصحات تواجه صعوبات كبيرة جدا وأنها باتت "مهددة بالإفلاس" وأن العديد من أصحابها "يفكّرون جديّا في غلقها نظرا لعدم قدرتهم على مجابهة المصاريف أمام الانخفاض الكبير للمداخيل".

منذ انطلاق الأزمة الليبية منتصف شباط /فبراير الماضي عاد عشرات الآلاف من التونسيين المقيمين في ليبيا إلى بلادهم خشية تصفيتهم من كتائب الزعيم الليبي الذي اتهم التونسيين والمصريين المتواجدين بليبيا بتحريض الليبيين على تقليد الثورتين التونسية والمصرية.

واضطرّ آلاف التونسيين إلى الفرار من ليبيا على عجل خشية على حياتهم تاركين وراءهم أموالهم وأمتعتهم. وطالب آلاف من هؤلاء الحكومة التونسية بإيجاد حلول لوضعياتهم ومساعدتهم ماديا.

أعلن الحبيب الهمامي مدير الممثلية التجارية التونسية في طرابلس أن مركز النهوض بالصادرات التونسي أحدث بداية آذار/ مارس الجاري "خلية مساندة" لتقديم العون للمؤسسات التونسية التي ترغب في "الإطّلاع على ظروف التصدير باتجاه السوق الليبية".

ناصر الوسلاتي مدير عام التجارة الخارجية بوزارة التجارة التونسية أعلن أن الحكومة ستتدخل لمساعدة 80 مؤسسة تؤمن مجتمعة 50 بالمئة من صادرات تونس نحو ليبيا.

واقترح علي الذوادي رئيس الغرفة التجارية التونسية الليبية إعادة جدولة الديون البنكية للمؤسسات التونسية المتضررة من تعطل صادراتها نحو ليبيا وتأخير دفع ما هو مستوجب عليها من نفقات الضمان الاجتماعي.

منجي ساسي الذي يعيش من تجارة "الشنطة" مع ليبيا توقع أن تصبح العلاقات الاقتصادية التونسية الليبية أكثر متانة "بعد الإطاحة بمعمر القذافي" قائلا إن "أيام القذافي باتت معدودة والمستقبل سيكون أفضل لليبيين والتونسيين".





الخميس 31 مارس 2011

منير السويسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:31 AM
برلسكوني يزور تونس الإثنين
الخميس، 31 مارس 2011 | 20:41 GMT
روما

قال مكتب رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني انه تحدث هاتفيا مع نظيره التونسي الباجي قائد السبسي يوم الخميس وانه سيزور تونس يوم الاثنين.

ولم يذكر المكتب سببا للزيارة التي تأتي في أعقاب أزمة بخصوص مهاجرين في جزيرة لامبيدوسا الايطالية الصغيرة التي تدفق عليها مهاجرون بصورة غير مشروعة من تونس منذ بداية العام الجاري.

وشكا برلسكوني في وقت سابق اليوم من أن تونس لا تفي بتعهداتها بوقف تدفق المهاجرين.

وقال "تعهدت ايطاليا بالتزام مالي لمساعدة التعافي الاقتصادي في المدن التونسية وفي المقابل كان يفترض أن تمنع تونس رحيل قوارب من موانيء وأن تقبل اعادة مواطنيها."

وأضاف "لم يحدث ذلك."

وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الاسبوع الماضي ان بلاده ستقدم مساعدات ومعدات قيمتها 80 مليون يورو (114 مليون دولار) الى تونس للمساعدة في وقف تدفق المهاجرين في أعقاب الاضطرابات في شمال أفريقيا.

وربما تحول زيارة برلسكوني الى تونس دون حضوره محاكمة في ميلانو في قضية متهم فيها بالاحتيال والاختلاس فيما يخص حصول شركة ميدياست الاعلامية التي يملكها على حقوق بث تلفزيوني بأسعار مبالغ فيها.

ويواجه برلسكوني محاكمات في أربع قضايا منفصلة خلال الاشهر القليلة المقبلة. وكان قد أبلغ سلطات الادعاء في ميلانو بأنه سيحاول عدم الارتباط بمواعيد ليتمكن من حضور جلسة يوم الاثنين اذا سمحت التزاماته الرسمية بذلك.

رويترز

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 04:08 AM
وصف تصريحات "لندبير" بالمغرضة

رئيس الطائفة اليهودية بتونس: شاركنا في الثورة ولن نهاجر إلى إسرائيل

الخميس 26 ربيع الثاني 1432هـ - 31 مارس 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif


http://images.alarabiya.net/f9/91/436x328_81870_143693.jpg
مدرسة يهودية في جزيرة جربة [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=143693)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/03/31/143693.html&amp;t=رئيس الطائفة اليهودية بتونس: شاركنا في الثورة ولن نهاجر إلى إسرائيل)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/03/31/143693.html&amp;title=رئيس الطائفة اليهودية بتونس: شاركنا في الثورة ولن نهاجر إلى إسرائيل"]


دبي - أمال الهلالي وصف رئيس الطائفة اليهودية بتونس بيريز الطرابلسي دعوة وزيرة الهجرة الإسرائيلي لندبير للجالية اليهودية بمغادرة البلاد بعد الثورة، وحثهم على العودة لإسرائيل مقابل حصولهم على تعويضات مالية ضخمة بالمستفزة والمغرضة.

واستنكر الطرابلسي في حديثه "للعربية.نت" هذه الدعوة، مؤكدا تشبث الجالية اليهودية بتونس قائلا: "نحن تونسيون أبا عن جد، وسوف نعيش ونموت في هذه الأرض".
وأضاف: "نحن كجالية يهودية نستغرب مثل هذه التصريحات التي استفزتنا كثيرا، لاسيما بعد الثورة التونسية التي شاركنا فيها ونباركها شأننا شأن كل التونسيين".

http://images.alarabiya.net/2_10420_1340.jpg
رئيس الطائفة اليهودية بتونس

رئيس الطائفة اليهودية أكد أن تحجج وزيرة الهجرة الإسرائيلية بعدم استتباب الأمن في تونس هي حجة عارية عن الصحة، داحضا كل الأخبار التي تحاول إسرائيل ترويجها عن التهديدات الأمنية التي يواجهها يهود تونس بعد سقوط الرئيس بن علي، مؤكدا أنهم في طور الاستعداد والتحضير لموسم حج اليهود لمعبد "الغريبة" بجزيرة جربة التونسية في الفترة الممتدة مابين 17 و22 مايو 2011.

من جانبه وصف حاسين عسوس تونسي من أصل يهودي التصريحات الإسرائيلية بغير المقبولة، مؤكدا تشبث كل اليهود بمسقط رأسهم وبأنهم جزء لايتجزأ من النسيج الاجتماعي والثفافي في تونس.

وكانت صحيفة"يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية نقلت عن مصدر مسؤول في وزارة الاستيعاب والهجرة الإسرائيلية أنها تدرس منح تعويضات ربما تبلغ 825 ألف شيكل (نحو ربع مليون دولار) لكل أسرة مهاجرة من تونس، بهدف تشجيع اليهود على الهجرة، موضحة أن "المهاجرين يعانون وضعاً اقتصادياً متدهوراً".

وقالت الوزيرة صوفيا لندبير إن كل يهودي تونسي يهاجر إلى إسرائيل منذ 15 ينايرالماضي، أي بعد الثورة وسقوط نظام بن علي، وحتى نهاية شهر أغسطس المقبل "سيحصل على تعويض قدره عشرات الآلاف من الشيكل بدعم من الوزارة والوكالة اليهودية".


بدورها عبرت الحكومة التونسية المؤقتة عن "استهجانها الشديد ورفضها القاطع" للتصريحات المنشورة مؤخرا في بعض وسائل الإعلام لوزيرة الهجرة والإدماج الإسرائيلية حول تشجيع حكومة تل أبيب "للتونسيين من أتباع الديانة اليهودية على الهجرة إلى إسرائيل، واعتزامها منحهم مساعدات مالية وامتيازات لذلك بزعم أنهم يعانون أوضاعا اقتصادية سيئة في تونس".

واعتبرت وزارة الشؤون الخارجية التونسية في بيان نشرته وكالة الأنباء التونسية الحكومية أن مابدر من الحكومة الإسرائيلية يعد تدخلا سافرا في شؤون البلاد، وأن مثل هذه التصريحات تنطوي على "دعوة غير بريئة إلى مواطنين تونسيين للهجرة إلى إسرائيل" وتعد"غير منفصلة عن محاولات إسرائيلية تهدف إلى تشويه صورة تونس بعد الثورة وإثارة الشكوك حول أمنها واقتصادها واستقرارها".

ويقدر عدد اليهود الموجودين في تونس بنحو ألفي يهودي يعيش 800 منهم في
جزيرة جربة (500 كم جنوب العاصمة التونسية) المعروفة بمعبد الغريبة ثاني المزارات أهمية في العالم، ويحج إليها آلاف اليهود سنويا، أما البقية فيتوزعون بحيي لافيات وحلق الوادي بتونس العاصمة أغلبهم من كبار السن.

وتبقى خصوصية يهود تونس أنهم اندمجوا كثيرا في الحياة اليومية التونسية بجميع أوجهها الثقافية والاجتماعية والاقتصادية مع حفاظهم على ديانتهم اليهودية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:09 PM
التحول الديمقراطي» في تونس


اتهامات متبادلة بين الحكومة المؤقتة وأحزاب سياسية


http://www.assabah.com.tn/upload/p401-04-2011.jpg
جملة من الأسئلة المحيرة رافقت اللقاء الإعلامي المتلفز الذي نظمه الوزير الأول المؤقت الباجي القايد السبسي أول أمس.



أسئلة حملت معها حيرة عن المستقبل الاقتصادي والاجتماعي وحتى السياسي للبلاد في ظل حالة العطالة التي تعيشها تونس والخلاف الذي بدأت ملامحه تبرز في جلسات اللجان لا سيما الهيئة العليا للثورة والانتقال الديمقراطي. ولم تتبدد تلك الحيرة رغم " تسونامي الأسئلة " التي رافقت لقاء الوزير الأول بل زادت في تعميق الحيرة مع إعلان الباجي قايد السبسي بتربص أطراف تعمل على تعطيل التحول الديمقراطي في تونس دون أن يسميها ومن يقف وراءها.

فهل يمكن اعتبار الأحزاب الداعية إلى تأجيل موعد انتخابات المجلس التأسيسي هي المقصودة بهذا الوصف؟ هل تحولت تونس إلى ورشة مفتوحة للمخابرات الدولية التي يعمل بعضها على تعطيل التحول الديمقراطي وإدامة الشكل اللادستوري للحكومة المؤقتة؟
وفي الوقت الذي تظهر فيه أسئلة تخص التحول الديمقراطي فان مواقف أطراف أخرى تؤكد على أن تعطل التحول الديمقراطي في تونس إنما هو " نتيجة مباشرة لتدخل الباجي قايد السبسي وفؤاد المبزع اللذان يحاولان الالتفاف على الثورة وتحويلها إلى مجرد إصلاحات للنظام القديم".
ووصف الناطق الرسمي باسم حزب العمال حمة الهمامي " هذا الامر بالعودة إلى اللغة الخشبية من قبل السلطة."
واضاف انه لا يعقل أن يتهم من ينتقد الحكومة او من يطالب بتأجيل الموعد الانتخابي " بتعطيل المسار الديمقراطي ".
ووجه الهمامي نقده إلى الحكومة المؤقتة قائلا انه من باب اولى واحرى أن يوجه النقد إلى السلطة المؤقتة التي حددت موعد الانتخابات دون اي تشاور مع اي كان ." مضيفا " نعتقد أن الافضل أن تناقش هذه القضايا بهدوء وبمسؤولية وخارج منطق الاتهامات الذي لا يجدي نفعا."
ومن جهته قال عضو حركة النهضة نور الدين البحيري انه لم يتبين من المقصود بالضبط من ذلك الحديث معتبرا ان تصريح قايد السبسي يخصه وحده وفي ذات السياق جدد علي العريض انه من الضروري التمسك بالموعد المحدد يوم 24 جويلية لانتخاب المجلس التاسيسي. واوضح الناطق الرسمي باسم الاصلاح والتنمية محمد القوماني أن المستفيد من تعطيل المسار الديمقراطي هم انفسهم الخاسرون من الثورة التونسية. وبين القوماني ان عملية التعطيل تتم باشكال مختلفة لا سيما من خلال عمليات الارباك الامني والاحتجاج غير المنظم في وقت نحتاح فيه إلى اولوية حل القضايا الاجتماعية العاجلة وبناء مؤسسات شرعية منتخبة في اقرب الاجال. ولضمان التحول الديمقراطي الحقيقي لتونس الثورة اوضح عضو حزب المؤتمرمن اجل الجمهورية محمد عبو انه من الضروري الاستعاضة بالمصلحة الوطنية عن المصلحة الحزبية الضيقة والاهتمام بمستقبل البلاد من خلال البناء والتشييد بعيدا عن عرقلة المؤسســــات.
واعتبر عبو أن الحزب ضد اي طرف يدعو إلى التعطيل او إلى ممارسة العنف كما لم يخف محمد عبو رفض الحزب التعاطي السياسي للوزير الاول للحكومة المؤقتة لا سيما في ما يتعلق بتعيينه لوزير الداخلية."
واكد عبو بان تعيين الوزيرالأول الجديد لم يراع فيه مشاعر الراي العام من خلال تعيين من كانت له علاقة بنظام السلطة السابقة"

خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:10 PM
الأجهزة... وليس الأشخاص



ترتفع - من حين لآخر - بعض الأصوات مطالبة بما تسمّيه "المحاسبة" (البعض يزيد ويقول "القصاص") من أجل ارجاع الحقوق وردّ الاعتبار لضحايا الانتهاكات والمظالم الّتي ارتكبت في حقّ النّاس - زمن حكم المجرم بن عليّ -...



طبعا، - ومن حيث المبدإ - لا يمكن لأيّ كان أن يناقش أوأن يجادل في أهميّة مبدإ "المحاسبة" - على الأقلّ من حيث أنّه يمثّل المدخل الأسلم الى الوصول الى "المصالحة" الوطنيّة من أجل التّجاوز وتضميد الجراح - ... ولكن هذا لا يمنع - بالمقابل - من ضرورة التّأكيد على أهميّة أن نكون دقيقين وحذرين ونحن نتعاطى - اعلاميّا خاصّة - مع هذا الملفّ الخطير والشّائك وذلك حتّى لا نكون كمن يروّج لخطاب الحقد و"الثّأر" فنسقط - ولو من حيث لا نشعر- في مطبّ ايغال صدور التّونسيّين بعضهم على بعض بما يعنيه ذلك من مخاطر ومنزلقات اجتماعيّة خطيرة.

على أنّ أهمّ ما تجب الاشارة اليه - هنا - هو ألاّ ننحرف بمطلب "المحاسبة" من معناه ومقصده الحقوقي النّبيل الى أبعاده الأنانيّة الضيّقة والمبتذلة كأن يتّخذ منه البعض - مثلا - "أداة" أو مدخلا لتصفية حسابات "شخصيّة" ضيّقة وقديمة مع أشخاص (كوادر) بعينهم "ذنبهم" الوحيد - ربّما - أنّهم وجدوا أنفسهم على رأس ادارة أجهزة بعينها
(أمنيّة أواداريّة أوماليّة) في صلب الادارة التّونسيّة زمن دولة النّهب والاستبداد .. أجهزة دبّ فيها ونخرها سوس الفساد المزمن والمحسوبيّة والاستخفاف بالقوانين والاستقواء على الجميع بعنوان قرابة الدّم أو "قرابة" المصلحة بأفراد "العائلة النّاهبة"، عائلة المجرم بن علي الموسّعة...
هذا الكلام لا يعني - وبأيّ شكل من الأشكال - تبريرا أو"تبرئة" لأولئك الّذين قد تثبت ادانتهم وعلى رأسهم - طبعا - أفراد بطانة السّوء في دائرتها الضيّقة مثلما هو الشّأن - مثلا - لبعض الوزراء - الرّموز والمستشارين المقرّبين في دولة المجرم بن علي... فهؤلاء يجب ألاّ تأخذنا بهم رأفة في دولة الّثورة - بما هي دولة عدل وقانون وردّ حقوق ورفع مظالم - باعتبارهم "حيتانا كبيرة" ورموزا بشعة للفساد والاستبداد والعبث بالسّلطة وبحقوق النّاس... أمّا فيما عدا ذلك فانّ الجهود يجب أن تنصب أساسا على اعادة "مأسسة" الأجهزة الاداريّة بمختلف أنواعها صلب الادارة التّونسيّة فيما بعد الثّورة وتصحيح "توجّهاتها" والارتقاء بأدائها بعيدا عن أيّ نزعة هدم أوحقد أوتشفّ أو اقصاء...

محسن الزّغلامي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:11 PM
المشهد السياسي


التجديد والديمقراطي التقدمي يناقشان التحالف.. النهضة تتحسس المشهد.. اليسار في وحدة مهزوزة ..والأحزاب الجديدة غائبة



اختلطت الأوراق في الخارطة السياسية التونسية، بعد 14 جانفي مباشرة ، فقد تغير المشهد السياسي تغييرا يكاد يكون كليا، فبعد أن كانت تنشط في الساحة 8أحزاب مقننة مع الحزب الحاكم سابقا، أصبحنا نتحدث على أكثر من مائة حزب سياسي تقننت 50منها وتنتظر الأخرى دورها في رد الإدارة على مطالبها.



ورغم هذا التعدد فان خارطة التحالفات السياسية مازالت غامضة، حيث أن البلاد مقبلة على استحقاقات انتخابية وسياسية بعد أشهر، كما أن ملفات كبيرة مطروحة اليوم حول المشروع المجتمعي، وطبيعة النظام المرتقب الذي سيحمل مشعل أهداف الثورة التي قامت.

وان كانت الساحة السياسية التونسية تزخر بتقاليد سياسية عريقة رغم طبيعة النظام الشمولي والأحادي الجانب الذي طغى لعقود، فان نوعا من الحذر أو الانتظار يسود الساحة السياسية اليوم في خوض مبادرات لتشكيل تحالفات واضحة كما يذهب إلى ذلك بعض المتابعين. فماهي تطورات تشكل هذه التحالفات على الساحة السياسية اليوم؟
قبل 14 جانفي
قبل 14 جانفي، وعلى امتداد سنوات قليلة تقريبا كانت الساحة تضم 3 أقطاب إن صح التصنيف، القطب الأول كان يضم الحزب الحاكم سابقا وأحزاب الوفاق، أو"المقربة منه" كما يحلو للبعض تسميتها. وضم القطب الثاني "حركة 18 أكتوبر" كل من الحزب الديمقراطي التقدمي إضافة إلى حزب العمال الشيوعي وحركة النهضة، أما القطب الثالث "المبادرة الائتلاف" فضم كلا من حركة التجديد وحزب العمل الوطني الديمقراطي وحزب الإصلاح والتنمية. ومن ناحية أخرى وبعد تنسيق زمني قصير خير التكتل من أجل العمل والحريات أن ينسحب من مبادرة 18 أكتوبر. غير أن اندلاع الثورة التونسية وسقوط نظام بن علي، ألغى من الساحة هذه الاستقطابات والتجاذبات.
بعد الثورة
في مرحلة أولى واثر اندلاع الثورة، ضمت حكومة محمد الغنوشي آنذاك كلا من حركةالتجديد والحزب الديمقراطي التقدمي اللذان تمثلا لأول مرة في حكومة وكان ذلك لعدم السماح بخلق فراغ في الساحة حسب قراءة كلا الحزبين في حين خير التكتل من أجل العمل والحريات الانسحاب منها.
وتموقعت بقية التنظيمات الحزبية خارج الحكومة والتحقت أغلبها بمشروع"مجلس حماية الثورة" الذي كان مشروعا، طرح على نفسه أن يكون مراقبا لعمل الحكومة الانتقالية، وضم هذا المشروع مختلف الحساسيات والتلوينات مثل حركة النهضة حزب العمال الشيوعي حزب الإصلاح والتنمية حزب العمل الوطني الديمقراطي حركة الوطنيين الديمقراطيين وعدد آخر من الأحزاب.
مبادرات
رغم الاصطفاف الذي ظهر مباشرة بعد 14 جانفي من قبل أغلب القوى اليسارية التقليدية في عمل جبهوي فان تسارع الأحداث والتطور الذي شهدته الساحة سرعان ما خلف تباينا في المواقف بين مختلف مكونات الجبهة خاصة بعد التحاق حزب الطليعة العربي وحزب العمل الوطنيالديمقراطي وحركة الوطنيين الديمقراطيين بالهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة ويذهب المراقبون إلى أن سقف المطالب الذي وضعته الجبهة عند تأسيسها كان سببا في الاختلافات الحاصلة اليوم رغم "استمرار التنسيق بين مختلف الأحزاب المكونة لهذه الجبهة والتزام مختلف القوى المكونة لها بمزيد التشاور والعمل المشترك" كما أكد ذلك خميس الماجري المتحدث الرسمي باسم حركة البعث.
أحزاب غائبة
من جهة أخرى فان أغلب الأحزاب السياسية الناشئة حديثا بعد الثورة مازالت غائبة عن الساحة، ولم تبدأ في خوض معارك سياسية أو حتى تقديم نفسها للتموقع في المشهد، ويبدو أنها سارعت للتحصل على تأشيرة العمل القانوني حتى قبل أن يكون لها تصور واضح للساحة السياسية ولمستقبلها السياسي.
وهو ما يخالف تقاليد العمل السياسي للمجموعات والأحزاب السياسية التي كانت تعمل في تونس قبل اندلاع الثورة والتي كان لها موقعها في الخارطة وكانت تخوض معارك سياسية حتى قبل تقنينها. ومازال حزب المجد يخوض بعض النقاشات مع عدد من الأحزاب، لـ"تبادل الأفكار ولتقديم قراءاته ومواقفه وطرحها في الساحة السياسية" كما يذهب إلى ذلك نصر الهاني العضو المؤسس بالحزب.
انطلقت حركة التجديد في صياغة أرضية اعتبرها عضو المكتب السياسي بالحركة حاتم الشعبوني "جبهة انتخابية ديمقراطية وتقدمية وحداثية"، وقد تخوض الحركة نقاشات مع عدد من الأحزاب على أرضية هذه المبادرة التي يبدو أنها واضحة في أفقها السياسي ويبدو أن الديمقراطي التقدمي كحزب تقليدي في الساحة، فتح باب النقاشات أيضا مع بقية مكونات المشهد السياسي وذلك لخوض تحالف انتخابي محتمل. ومن ناحيته بادر حزب الاشتراكي اليساري طرح مشروع "من اجل ميثاق جمهوري". وعلمت "الصباح" من مصادر مطلعة أن هذه الأحزاب الثلاثة دخلت في نقاش من أجل التحضير لانتخابات المجلس التأسيسي، وقد تدخل في قائمات انتخابية موحدة، إن اتفقت مختلف مكونات المشهد السياسي على اعتماد مبدأ القائمات في الانتخابات المقبلة. ومازال حزب تونس الخضراء يدرج مسألة التنظيم والهيكلة الداخلية في سلم أولوياته قبل كل شيء، في حين تجري حركة النهضة اتصالات مع مختلف القوى السياسية الموجودة في الساحة حسب علي العريض القيادي بالحركة ومازالت لم تحسم أمرها في المسألة بعد. ومن ناحيته يعمل التكتل من أجل العمل والحريات على مزيد تفعيل هياكله في مختلف مناطق البلاد وعلى النقاش مع مختلف مكونات المشهد السياسي.
ومازلت أغلب المكونات السياسية لم تحسم بعد مسألة التحالفات خاصة أن عددا منها يطرح تأجيل الموعد الانتخابي، وعددا آخر ينتظر الحسم في مشروع قانون تنظيم انتخابات المجلس التأسيسي، بما في ذلك نقطة الترشح عبر اعتماد طريقة القائمات أو الأفراد التي ستكون حاسمة في بلورة التحالفات، خلافا للمشروع المجتمعي والأرضية المبدئية التي جمعت الأحزاب السياسية في تحالفاتها.

أيمن الزمالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:12 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p1n-401-04-2011.jpg

رغم الرسائل المشفرة

المسكوت عنه في حوار الباجي قائد السبسي


شكل حوار الوزير الأول، الباجي قائد السبسي الذي أجراه أمس الأول مع الفضائيات التونسية الثلاثة، لحظة فارقة في أداء مسؤول سياسي تونسي في الحكم ، قياسا بالأسلوب الذي كان متبعا خلال حكم الرئيس المخلوع، بل حتى خلال السنوات الأخيرة لحكم الزعيم الراحل، الحبيب بورقيبة..
فطيلة 25 عاما على الأقل، لم يظهر الوزير الأول في حوار مباشر مع صحفيين، وظلت الوزارة الأولى، احدى الأطر الممنوعة على «السلطة الرابعة»، لأنها تحولت إلى جزء من آليات السياسة البيروقراطية، ورقم اضافي ضمن سجل حسابات التعتيم التي كانت تمارس حينذاك..
صحيح أن الحوار كان معدا سلفا بطريقة ما، ولم تبد على ملامح التساؤلات التي ألقيت على الوزير الأول، ذلك : «النفس الحي» الذي يفترض توفره في الحوارات الصحفية مع شخصيات من هذا الوزن.. لكن ذلك لم يمنع الوزير الأول من «قيادة» الحوار على النحو الذي يرتضيه، في الوقت الذي كان يفترض أن يكون الصحفيون، هم الذين يقودون الحوار، ويتحكمون في درجة حرارته، لذلك كان هذا اللقاء التلفزيوني، أشبه بالاستجواب منه للحوار بمفهومه المهني، ولولا الإجابات المثيرة لرئيس الوزراء، وبعض الرسائل المبطنة التي وجهها في اتجاهات عديدة ومختلفة، لكان الحوار عبارة عن جلسة استفسار، سيما وأن التساؤلات صيغت بأسلوب ودي للغاية، بحيث لم تتضمن استفزازا أو مشاكسة، وكان الباجي قائد السبسي في أريحية تامة طوال الحوار، بل كان يجيب عن أسئلة دون أخرى، من دون أن نرى ذلك الإلحاح الذي يتطلبه الحوار الصحفي، في مثل تلك الوضعية التي توفرت للزملاء في القنوات الثلاثة..
أسلوب نقدي
ما يلفت الانتباه في هذا الحوار المتلفز، أن الوزير الأول، استخدم أسلوبا نقديا في التعامل مع بعض المكوّنات السياسية والاجتماعية والدينية.. فاعتبر أن بعض الأحزاب الناشئة حديثا، قد لا تملأ حافلة نقل، في إشارة إلى ضعف المنتمين إليها وتساءل بصيغة إنكارية عن القيادات الحزبية الحالية قائلا: «أين كانت خلال السنوات الماضية؟ ومن أين جاءت؟ سيما وأن الثورة تمت من دون زعامات».. وهي إشارات أثارت حفيظة أحزاب عديدة لم تستسغ هذا الأسلوب في التعامل معها..
واتهم قائد السبسي بعض مكونات الهيئة العليا لحماية أهداف الثورة، بـ«محاولة تعطيل الانتخابات»، مشددا على تاريخ 24 جويلية لتنظيم انتخابات المجلس الوطني التأسيسي، وأكد على أن البلاد لا يمكن أن تنساق خلف «قضايا واهتمامات لا تهم الشعب»، في إشارة إلى أن بعض الخلافات والتباينات موغلة في السياسة، في وقت تئن البلاد تحت وطأة الاقتصاد المعطل وعمليات استضعاف الدولة، والأمن الذي لم يستتب بعد بشكل نهائي. وانتقد الوزير الأول، عمليات الاعتصام التي باتت الاداة الأساسية لمعارضةالحكومة، ومع أنه أقر بشرعية الاعتصام الذي وصفه بـ«المقبول والطيب»، إلا أنه لاحظ أن استمراره بالكيفية الراهنة، لم يعد ممكنا..
وعلى مستوى الساحة الدينية وجه رسالة الى بعض الأطراف التي استبدلت أئمة بآخرين، أو تلك الاطروحات التي تصنف الناس بين الكفر والإيمان، ملاحظا أن الدولة لم تتحرك بهذا الاتجاه، لكنها مطالبة بالحزم ازاء هذه الممارسات في المستقبل، ما يطرح السؤال حول الكيفية التي سيتم بواسطتها معالجة هذا الملف: هل سيستعيد الخيار الأمني موقعه، أم ستكون المعالجة السياسية هي الأقرب لنهج الحكومة؟
الديمقراطية فيها "واو"
اعتمد الباجي قائد السبسي في هذا الحوار، أسلوب «الغمز» في قضايا تمثل اليوم محور حديث الرأي العام التونسي والنخب، على غرار مسألة التمشي الديمقراطي الذي أكد أنه أمر لا جدال فيه، لكنه لاحظ «أن الثورة ليست الديمقراطية»، وهو تمييز هام لأنه يوقظ الوعي بأن استحقاقات الديمقراطية أخطر من الثورة، واعتبر أن استقلال القضاء «شرط للتمشي الديمقراطي»، مشيرا الى أن ديمقراطية بن علي «مغشوشة»، و«فيها واو»، ولم يستبعد إمكانية حرمان رموز التجمع الدستوري المنحل وكوادره من العمل السياسي خلال السنوات القادمة بغاية حماية المسار الديمقراطي من أي ارتداد.
إيقاف"نزيف المطلبية"
ولم يخف الوزير الأول، انزعاجه من المطلبية الاجتماعية والنقابية، وطالب ـ بوضوح شديد ـ بتأجيلها، منتقدا الإضراب الذي ينضبط للقانون أو ما وصفها بـ«الصيغ المعمول بها». وحذر من نسبة النمو التي تتراوح بين 0و%1، ومن نسبة البطالة المرشحة لتراكمات إضافية، ما يعني أن الوضع الاقتصادي «تحت الجينتا» على حد قوله، أي في مأزق كبير.. واعتبر أن الاستثمارات الأجنبية ضرورية لتوفير فرص عمل، لكنه اشترط استتباب الأمن، لأنه في غياب الأمن، لا مجال للحديث عن ديمقراطية أو اقتصاد أو استقرار، على حد قوله.
الشخصية "الكاريزماتية"
ورفض الباجي قائد السبسي بشدة، أن ينازعه أحد في صلاحياته السياسية، قائلا: «لن أقاسم أحدا صلاحياتي»، مشيرا إلى أنه لم يعين أحدا في الهيئة العليا، ولكنه مستعد لتعديل تركيبتها إذا اقتضى الأمر ذلك، وهو بذلك ينفي ما تردد حول مسؤوليته في تعيين عدة شخصيات ممن أثارت انتقادات شديدة في جميع الأوساط تقريبا.. لكنه وضع بذلك سياقا جديدا لأسلوب ادارة الدولة، بشكل يكون فيه الإنصات لمشاغل النخب والطبقة السياسية غير متعارض مع تحمل المسؤولية كاملة في الحكم وفي اتخاذ القرارات السياسية...
المسكوت عنه
على أن حوار السيد الباجي قائد السبسي، يثوي خلفه خطابا مسكوتا عنه، يمكن للمرء أن يتلمسه عبر السطور..
فقد سكت عن الإجابة عن ملفات أمنية شائكة، على غرار القناصة، وما حصل في قصر قرطاج يوم 14 جانفي قبيل هروب الرئيس السابق، وسكت الوزير الأول عن تقييم أداء الحكومة، مثلما تعمد السكوت عن قرارات كانت حكومة السيد محمد الغنوشي اتخذتها، واكتفى بالقول أنه اختار الاستمرار وليس القطيعة مع من سبقه.
ولم يكشف هوية الأطراف والأحزاب التي قال إنها تريد تعطيل الانتخابات ، كما لم يكشف بدقة عن المجموعات التي تدخلت في المساجد لعزل أيمة، رغم أنه قال «أننا نعرفها جيدا".
ولم يوضح قائد السبسي مضمون زيارة وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وأمريكا وتركيا إلى تونس، واكتفى بالقول بأنهم جاؤوا لتهنئتنا بالثورة، وهو أمر لم يقتنع به المشاهدون، خصوصا وأن اتجاهات الرأي بهذا الشأن تميل الى كون الزيارات هدفت الى ممارسة ضغوط على الحكومة، ونوع من التدخل في الشأن التونسي..
وظلت حيثيات الوضع الحدودي مع ليبيا، محل استفهامات عديدة، بعد أن «فضل» الوزير الأول عدم تقديم الايضاحات والمعلومات التي كان الناس بانتظارها..
وعلى أية حال، فإن هذا الحوار المتلفز، يعد ـ بكل المقاييس ـ قفزة نوعية حقيقية في اعلامنا، ينبغي البناء والتأسيس عليها لكي تتحول الى تقاليد راسخة في علاقة رموز الحكم بالاعلام.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:13 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p3n1001-04-2011.jpg
لغياب الأمن في المحاكم

النقابة تساند إضراب القضاة..و«الجمعية» تدعو إلى التعقل...


شهدت المحكمة الابتدائية بقفصة مؤخرا أحداثا غير مسبوقة تتمثل في محاولة الاعتداءبالعنف على بعض القضاة، وسبّهم وشتمهم ورميهم بالحجارة، بل ووصل الأمر إلى مطاردتهم ومحاولة اللحاق بهم في مساكنهم... كما شهدت بعض المحاكم الراجعة بالنظر لدائرة محكمة الاستئناف بمدنين تجاوزات خطيرة..
وتعود أسباب هذا الوضع الخطير لبعض المحاكم والقضاة إلى غياب الحماية الأمنية الكاملة لهذا السلك ومؤسساته، حسب ما يؤكده القضاة أنفسهم..
جلسة طارئة
ومن هنا، اجتمعت أمس الأول الهيئة التأسيسية لنقابة القضاة التونسيين في جلسة طارئة استنادا إلى النداءات الصادرة عن عديد القضاة في مختلف المحاكم... وبعد تدارس الوضع الأمني بالمحاكم وما آل إليه من خطورة، قررت، مساندة الدعوة الصادرة بتاريخ 30 مارس الفارط، من قضاة المحكمة الابتدائية بقفصة، المنادين بالدخول في إضراب يومي الخميس 31 مارس 2011، واليوم غرة أفريل... وأعربت نقابة القضاة عن تضامنها الكلي مع قضاة المحكمة الابتدائية بقفصة، مكبرة فيهم روح الصمود في اداء رسالتهم رغم الظروف القاسية التي يمرون بها... كما دعت النقابة كافة المحاكم إلى المشاركة في الاضراب خلال اليومين المذكورين، مع ضرورة الابقاء على هيئة قضائية بصفة استثنائية خلال يومي الاضراب منتصبة للنظر في المسائل الطارئة والمتأكدة حفاظا على حقوق المتقاضين..
وفي ذات السياق دعت «نقابة القضاة التونسيين» السلطة التنفيذية وعلى رأسها وزير العدل الى الاسراع بتوفير الامن بالمحاكم ووضع اعوان الامن داخل المحاكم تحت تصرف وكلاء الجمهورية ورؤساء المحاكم..
وتجدر الاشارة الى ان اعضاء الهيئة التأسيسية لنقابة القضاة التونسيين، دخلوا امس في مفاوضات مع الأطراف المسؤولة، وذلك حول توفير الامن بالمحاكم حتى يتم التصدي للتجاوزات الخطيرة في حق القضاة مهما كان نوعها..
محاسبة
ومن جهتها تدعو جمعية القضاة التونسيين على لسان رئيسها الى التعقل وعدم الدخولفي اضراب على أساس ان ذلك يضر بالقضاة انفسهم وبالمتقاضين على حد السواء.. وقال احمد الرحموني رئيس الجمعية في تصريح لـ»الصباح»: «نؤكد على ضرورة توفير الامن بكل المحاكم حتى يقوم القضاة بمهمتهم السامية في أحسن الظروف، كما نطالب بمحاسبة كل من قصّر سواء من بعيد او من قريب في اختلال الامن وانفلاته في المحاكم"
وأوضح الرحموني قائلا: "إننا ندعو كل القضاة الذين يشعرون بعدم توفر الامن في المحاكم التي يشتغلون بها الى مقاطعة العمل الى حين توفر هذا الشرط"
عمار النميري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:14 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/p1n-3-zaouari01-04-2011.jpg
وزير التنمية الجهوية لـ"الصباح"

سلسلة من الزيارات الميدانية للجهات الداخلية بداية الأسبوع..وبرامج تنموية حسب خصوصية كل جهة


صرح وزير التنمية الجهوية عبد الرزاق الزواري في مكالمة هاتفية مع "الصباح" أنه سينطلق الأسبوع القادم في سلسلة زيارة وبداية سيتوجه الى منطقتين سيدي بوزيد والقصرين تليها زيارات أخرى لولاية سليانة والكاف وجندوبة وقفصة...لتشمل في مرحلة موالية زيارة لبقية المناطق الداخلية.
و قال محدثنا أنه سيقدم خلال زيارته البرنامج التنموي الخاص بكل جهة مع العلم أنه مقترح قابل لتحوير والتغيير مع ما يتماشى مع متطلبات المنطقة وآراء متساكنيها.
وأفاد أنه لم يقم بأي زيارة منذ توليه منصبه كوزير نظرا أنه لم يكن يملك برنامجا تنمويا واضحا يقدمه خلال لقائه بأهالي الجهات الداخلية للبلاد, وسينطلق في هذه الزيارات نظرا لأن الاجتماع الوزاري الذي سينعقد اليوم بالوزارة الأولى سيصادق على المشروع التنموي المبرمج للمناطق الداخلية كما سيقدم إعادة هيكلة لميزانية الدولة لسنة 2011 وتوضيح للاستثمارات والمشاريع الوطنية الخاصة بكل جهة مع التقليص في الفوارق المسجلة سلفا, بصفة تأخذ فيها الجهات الأقل حظا أولوية في التمويل.
وحول ما تعانيه بعض الولايات من غياب للخدمات المقدمة للمواطن نتج عن حرق أو تكسيير لمقرات عمومية واحراق مقرات لمكاتب تشغيل وفروع بنكية ومقرات لوكالات التعاون الفني على غرار ما حصل في القصرين..ولم تقم الدولة بأي تدارك للوضع أشار أن المسألة بصدد المعالجة على مستوى وزارة المالية وولاة الجهات. كما أكد وزير التنمية في تصريحه أنه مهتم بلقاء مكونات المجتمع المدني في المناطق الداخلية والاستماع لمقترحاتهم العملية وتقييمهم لوضع ولاياتهم وأولوياتها الاستثمارية ...في حدود ما توفره الميزانية العامة للدولة.
ريم سوودي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:15 PM
في الاجتماع السادس للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة


الأغلبية متمسكة بموعد 24 جويلية.. ومطالبة بإقالة وزير الداخلية الجديد


http://www.assabah.com.tn/upload/365065_p01-04-2011.jpg
جدد اعضاء من الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة في الجلسة السادسة التي انعقدت يوم أمس بمقر مجلس المستشارين تمسكهم باقالة وزير الداخلية الجديد باعتباره احد وجود العهد البائد وتورط في تزوير انتخابات 1999 على حد تعبيرهم. كما تمسك معظم الأعضاء بموعد 24 جويلية لانتخاب المجلس التأسيسي..



وشدد بعض الأعضاء اصدار مجلس الهيئة بيانا يطالب فيه بإقالة وزير الداخلية الجديد الذي اثار تعيينه جدلا واسعا داخل الهيئة وفي الشارع التونسي، وتعيين وزير آخر يتمتع بـ"نظافة اليد" ولم يعمل في حكومات النظام البائد... وكان واضحا أن اللقاء الصحفي التلفزي للوزير الأول الذي بث ليلة أول أمس لم ينل رضاء بعض اعضاء الهيئة بل توجهوا بوابل من الانتقادات اللاذعة لأداء الحكومة المؤقتة، على غرار عدم تنفيذها لتعهداتها والتزاماتها مثل الحل الفعلي لأجهزة البوليس السياسي، واصلاح القضاء وتطهيره، والإعلام،.. وقالوا إن طريقة تعيين وزير الداخلية اجراء غير مفهوم، وقال بعضهم إن اللقاء المتلفز للسيد الباجي قائد السبسي ترك انطباعا سلبيا لأنه "خلا من أي دور للمعارضة والمجتمع المدني" على حد تعبير منير القوماني. كما لاحظ آخرون أن الحكومة لم تتخذ اجراءات عملية لتطبيق قرار العفو التشريعي العام، واتخذت اجراءات ضد أهداف الثورة حسب ما لاحظه كل من العياشي الهمامي، وشكري بلعيد.. وتمسك البعض على غرار المنصف اليعقوبي، وعدنان الحاجي بتطبيق الفصل 2 من المرسوم المنظم للهيئة الذي يتيح لها ابداءالراي في اداء الحكومة وقراراتها. وقبل رفع الجلسة اقترح بن عاشور مواصلة نقاش القانون الانتخابي اليوم في الجلسة الصباحية وتخصيص جلسة خاصة مساء لمواصلة النقاش على اداء الحكومة.

نقاش طرق الاقتراع
وشهدت جلسة يوم أمس نقاشا فعليا لمشروع القانون الانتخابي، بعد أن تم تجاوز الخلاف بشأن مطالب مناقشة اداء الحكومة وخاصة في ما يهم التعيين المبهم لوزير الداخلية الجديد، وذلك بعد أن خصص رئيس الهيئة الجزء الأول للجلسة لمناقشة المرسوم الانتخابي وخاصة ما يهم طرق الاقتراع. وخصص الجزء الثاني منها لمناقشة اداء الحكومة على أن يتم مواصلة النقاش على المرسوم الانتخابي في الجلسات القادمة.
لكن اللافت للنظر أن غالبية المتدخلين عند مناقشة مضمون مشروع المرسوم الانتخابي للمجلس التأسيسي عبرت عن رفضها تأجيل الموعد الانتخابي المقرر وتمسكت بالحفاظ على موعد 24 جويلية المقبل.
ميثاق شرف..
وتميزت الجلسة بتوزيع ممثلي حزب الطليعة العربي الديمقراطي لوثيقة تتضمن مقترحا حول ادراج فصل صلب القانون الانتخابي يلزم المترشحين بإمضاء ميثاق شرف يتعهد بموجبه بجملة من المبادئ الأساسية مثل اقرار الهوية العربية الاسلامية ومبدإ المساواة وصون الحريات الأساسية والعامة واقرار الفصل الشان الديني عن الشان السياسي..
في سياق متصل اقترح عبد الجليل بوراوي، وضع اتفاقية تأسيسية او عقد جمهوري يلتزم به المجلس التأسيسي ويتم عرضه على الاستفتاء الشعبي ويكون ملزما للمجلس التاسيسي.
تباين وجهات النظر
وبخصوص نظام الاقتراع المقترح ظهر من خلال تدخلات اعضاء الهيئة تباينا في وجهات النظر بين داع إلى اعتماد نظام الاقتراع على الأفراد، وبين منتصر لنظام الاقتراع على القائمات اما على دورة واحدة باعتماد النسبية، أو على دورتين حسب نظام الأغلبية.
وانتقد احمد الرحموني، رئيس جمعية القضاةاستبعاد القضاة من حق الترشح، وقال إن "ابعاد القضاة استنقاص من حق المواطنة" على حد تعبيره. واقترح تنظيم تمويل الحملة ومراقبتها عن طريق دائرة المحاسبات. وخالفه في الراي بعض الأعضاء مثل ربيعة بن عبيد التي شددت على أن القضاة لا حق لهم الترشح لأنهم ملزمون بالحياد.
وطالب آخرون مثل عبد الستار بن موسى، والصحبي عتيق، وشكري بلعيد بضرورة وضع شرط عدم ترشح من تقلد مسؤوليات حزبية وسياسية في النظام السابق، وضمان مقاعد اضافية للجهات الداخلية المحرومة التي انطلقت منها شرارة الثورة. وإن كان البعض يرى أن طريقة الاقتراع على الأفراد ترسخ الجهوية والفئوية والمحسوبية والرشوة وتمكين بقايا التجمع من العودة، واعتماد الترشح على القائمات الحزبية لأنها تسمح بتمثيل الشباب والنساء وكل التيارات، مثل سمير الطيب ممثل حركة التجديد، ومحمد القوماني عن حزب الإصلاح والتنمية.
اقترح البعض الآخرمثل العياشي الهمامي، المزج بين النظامين نصف المقاعد يتم انتخابهم حسب القوائم، والنصف الثاني على اساس الدوائر المنفردة، كما رفض معظم الأعضاء التمويل الأجنبي أو الخاص للحملات الانتخابية وطالبوا وضع سقف في التمويل العمومي والتبرعات. واقترح آخرون الاكتفاء بشرط الجنسية التونسية فقط للمترشحين دون شرط ان يكون الأب والأم تونسيين، مع احترام مبدإ التناصف لضمان حضور المراة في المجلس التاسيسي. واقترح الفاضل بالطاهر، ممثل ولاية قبلي، وشقيق أحد الشهداء التكريم المعنوي لعوائل الشهداء على الأقل من خلال تعليق صور الشهداء، واقترح اعتماد طريقة الاقتراع على الأفراد بالأغلبية على دورتين، وتمثيل الجهات المحرومة بأكثر عدد ممكن من المقاعد.

رفيق بن عبد الله

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:16 PM
رسالة واشنطن


بسبب الثورات الشعبية.. لوبيات الحكام العرب في واشنطن «محرجة» من زبائنها


http://www.assabah.com.tn/upload/REV-60001-04-2011.jpg
لوبي بن علي فسخ يوم 6 جانفي الماضي عقدا بـ420 ألف دولار مساندة للثورة ـ تاريخيا، دخل مصطلح لوبي (كلمة باللغة الانقليزية تعني البهو - بهو الفندق مثلا) قاموس الاستخدام السياسي في عهد الرئيس الأمريكي الثامن عشر اوليسز غرانت، حكم ولايتين رئاسيتين من (1869- 1877)، الذي كان دائم التردد على فندق ويلارد المحاذي لمبنى البيت الأبيض لتدخين السيجار وتناول كأسا من البراندي، مشروبه المفضل. مما حدا بالكثير من المعنيين بالشأن العام والمطالبين بتحقيق مصالح خاصة لهم ولغيرهم بالتجمع في بهو الفندق في انتظار قدوم الرئيس ليعرضوا عليه مطالبهم. وبمرور الزمن وتواتر هؤلاء على طرح مطالبهم عليه، أصبح الرئيس يشير إليهم بجماعة اللوبي أو «Lobbyists».



هذا في الزمان الغابر، أما لوبيو اليوم، فهم، وإن حافظوا على نفس الفكرة، مختلفون جدا عن أسلافهم. وما يعنينا من هؤلاء اللوبيات التي تدافع عن مصالح الحكام العرب - وليس الشعوب - أمام مؤسسات القرار الأمريكي. وهم متنوعون من حيث خلفياتهم العقائدية والسياسية، تجد بينهم أعضاء كونغرس سابقين وديبلوماسيين سابقين ومفاوضين محترفين ممن صخروا، بمقابل، علاقاتهم وخبراتهم لمساعدة الحكام العرب على «السباحة في المياه الديبلوماسية»، حسبما وصفتهم صحيفة نيويورك تايمز، وعلى طرح قضايا حساسة مثل صفقات التسلح والإرهاب والنفط والقيود التجارية.
في السنة الماضية، تمكن ثلاثة من هؤلاء وهم؛ توني بوداستا، وروبيرت ليفينغستون، وتوني موفيت، من تحقيق صفقة لصالح زبونهم الذي لا يعدو أن يكون إلا نظام حسني مبارك المخلوع. أما موضوع الصفقة فتعلق بتجميد قرار لمجلس الشيوخ الأمريكي طالب فيه نظام مبارك بالحد من انتهاكات حقوق الإنسان في مصر.وقد تمكن هؤلاء الثلاثة من تحقيق ذلك بفضل ما لديهم من صلات ولقاءات أجروها مع عشرات المشرعين الأمريكيين. وأوضح توني موفيت، وهو عضو سابق بالكونغرس عن ولاية كونيكتيكت، الأمر لزملائه سابقا بأن نظام مبارك سيعتبر مثل هكذا قرار إهانة وأنه طلب منهم «ألا يفعلوا ذلك لأصدقائهم في مصر»، أي ألا يصوتوا لصالح القرار وهو ما أراده النظام المصري المخلوع حينها.
إلا أن الثورات العربية وموجة الإنتفاضات الشعبية التي تعم المنطقة العربية وضعت جماعات الضغط هذه في موقف حرج وهي تسعى جاهدة كي لا تبدو حاليا وكأنها تساعد حكاما دكتاتوريين واستبداديين. إذ تعتمد أنظمة ليبيا والمملكة العربية السعودية والبحرين واليمن ومصر وغيرها من دول المنطقة على خدمات جماعات اللوبي هذه وعلى كبرى شركات المحاماة بشكل كبير مقابل أتعاب تقدر بعشرات ملايين الدولارات. علما أن بعض اللوبيات، وبفعل الثورات الأخيرة في المنطقة، بدأت تنحى منحى «تقدميا»، وبعضها الآخر رفضوا تماما تقديم أية خدمة لهؤلاء الحكام.
من جهة أخرى، واصلت بعض اللوبيات أنشطتها المعتادة إذ واصل السادة موفيت وليفينغستون وبوديستا ،الذين أبرموا عقدا قيمته ملايين الدولارات مع نظام مبارك، لقاءاتهم واتصالاتهم مع مسؤولي السفارة المصرية في واشنطن خاصة بعد تنحي مبارك وذلك من أجل مساعدة القيادة العسكرية المصرية التي استلمت شؤون الحكم التقدم باتجاه الانتخابات التي يمكن أن ينظر إليها على أنها حرة ونزيهة خارج مصر.
أما مؤسسة كورفيس (Qorvis) للعلاقات العامة، فقد سبق لها أن تعاملت مع عديد الأنظمة في المنطقة مثل النظام السعودي والبحريني واليمني، حيث أوضح أحد كبار نواب رئيسها، سيث توماس بيتراس بأن بعض زبائنهم يواجهون تحديات حاليا. إلا أنه استدرك مبينا أن أهداف مؤسسته بعيدة المدى والمتمثلة في تضييق الفوارق بين زبائنهم والولايات المتحدة لم تتغير.
تفيد القاعدة المتعارف عليها بين جماعات الضغط «اللوبيات» في واشنطن أن حكام الشرق الأوسط يدفعون بسخاء وأكثر مما هو معمول به حتى بمعايير مدينة مثل واشنطن. إذ أنهم يدفعون مبالغ شهرية تقدر بــ500 ألف دولار وأكثر. وفي سنة 2008، مثلا تجد أن شركة المحاماة «White & Case» وعدت النظام الليبي بتخفيض بنسبة 15 بالمائة من المعاليم المتعارف وذلك من أجل تعميق العلاقة الخاصة التي تأمل في تعميقها.
أما الإمارات العربية المتحدة فقد أنفقت مبلغا قدره 5.3 مليون دولار سنة 2009 وحدها مقابل «أتعاب» لوبي «DLA Piper»، سعيا منها للحصول على التكنولوجيا النووية الأمريكية. وأنفقت المغرب أكثر من 3 ملايين دولار على جماعات ضغط «لوبيات» مختلفة عسى أن يساعدها ذلك في إحراز تقدم في نزاعها الحدودي مع الجزائر، التي أنفقت بدورها مبلغا مقداره 600 ألف دولار عن الأمر نفسه. في حين أنفق النظام السعودي حوالي 1.5 مليون دولار في سنة 2009 وحدها، هذا بالإضافة إلى مبلغ 600 ألف دولار يدفعها شهريا بموجب عقد سنوي مقابل أتعاب لوبي هوغان لوفالز (Hogan Lovells)، وذلك من أجل محاربة أية تشريعات أو دعاوى للحد من تحكم منظمة أوبك في أسعار النفط. من جهته، أوضح هوارد مارلو، رئيس الرابطة الأمريكية لجماعات الضغط «اللوبيون»، أن الكثير من هذه الأنظمة العربية لديهم أموالا طائلة، مشيرا إلى أن الكثير من اللوبيات تنأى بنفسها عن الزبائن الأجانب معللا ذلك بأن العمل مع دكتاتوريين شرق أوسطيين يتبعون سياسات يقرف منها الكثير من الأمريكيين. إلا أن ذلك لم يمنع الكثير من أعضاء اللوبيات من العمل لصالح هذه الأنظمة، إذ قام عضو الكونغرس السابق السيد ليفينغستون الذي قدم خدمات لنظام مبارك من تقديم خدمات لصالح النظام الليبي عندما كان الأخير بصدد حل الخلافات القانونية الناجمة عن دور ليبيا في تفجير طائرة بان- ام الأمريكية فوق لوكربي، سكوتلاندا في 21 ديسمبر1988، والتي دفع بموجبها النظام الليبي 2.7 مليار دولار لعائلات الضحايا. وبما أن عدد الضحايا 270 شخصا،يكون النظام الليبي قد دفع 10 مليون دولار عن كل ضحية.

تجربة النظام التونسي المخلوع

اتصلت الصباح بفريق واشنطن للإعلام (Washington Media Group)، وهو لوبي المختص في العلاقات العامة وسألته عن تجربتها مع نظام بن علي المخلوع. علما أن اللوبي المذكور أبرم عقدا مع النظام المخلوع قيمته 420 ألف دولار أمريكي مقابل خدماته. أوضح رئيس اللوبي، السيد غريغوري فيستيكا، ما يلي: « في شهر ماي من سنة 2010، اتصل بهم مكتب الوكالة التونسية للإتصال الخارجي طالبا منهم القيام بحملة لتحسين صورة النظام التونسي لدى دوائر القرار الأمريكية وربط صلات لصالحه مع الشركات الأمريكية والمؤسسات الإقتصادية والسياحية، وذلك بحكم عدم شهرة تونس في الولايات المتحدة.»، حسب ما قاله السيد فيستيكا للصباح. إلا أنه وبعد إندلاع الثورة التونسية، قرر مسؤولو اللوبي المذكور فسخ العقد من طرف واحد بتاريخ 6 جانفي الماضي، أي أنهم رفضوا تقديم الخدمات التي طلبها منهم نظام بن علي بموجب العقد المبرم بينهما. ولما سألته الصباح عن أسباب فسخ العقد من طرف واحد، أوضح السيد فيستيكا قائلآ» بعد أن شاهدنا ما شاهدناه، أحسسنا أنه لا يمكننا أن نتعامل مع نظام يعامل شعبه بتلك الطريقة. إنه مناف لمبادئنا ومعتقداتنا».
ويشار إلى أن السيد فيستيكا، كان قد أعلن عن قراره بفسخ العقد مع النظام التونسي يوم 6 جانفي الماضي على موقع فيسبوك الإلكتروني، مبررا موقفه لصحيفة نيويورك تايمز بالقول:» أساسا، لا يمكننا أن نعمل لصالح بلد يستخدم القناصة من فوق الأسطح لإغتيال مواطنيه».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:22 PM
مع التدفق الهائل للفارين من ليبيا على رأس جدير..


تركيز مخيم جديد للاجئين.. والتسريع بإجلاء الرعايا


http://www.assabah.com.tn/upload/p5n-201-04-2011.jpg
توافد 60 جريحا ليبيا على مستشفى صفاقس
وجهت الرابطة الشعبية لحماية الثورة ودعمها بمدنين أمس مساعدات انسانية الى ليبيا بهدف التخفيف من المعاناة التي يعيشها الشعب الليبي في الظرف الراهن ووصلت هذه المساعدات الى مدينة بن قردان على عدة دفوعات كما سيقوم الصليب الأ حمر السويسري ببعث 10 آلاف صندوق صحي لفائدة الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين لتوزيعها على اللاجئين بمخيمات "الشوشة " وأوشكت أشغال تركيز مخيم جديد للمنظمة الدولية للهلال والصليب الأحمر الدولي على الانتهاء وتبلغ طاقة استيعا به 1800 شخص وهو قابل للتوسعة حسب تطور الأحداث الجارية في ليبيا لتصل طاقة استيعابه الى 20 ألف شخص.


وعلمت "الصباح" أنه بالتنسيق مع الهيئة الجهوية للهلال الأحمر التونسي بمدنين قررت منظمة المؤتمر الاسلامي كراء طائرات لاجلاء رعايا بعض البلدان الموجودين بمخيمات "الشوشة" وستكون أول رحلة في نهاية الأسبوع الحالي نحو موريطانيا وستقل 30 موريطانيا وستتوجه يوم الاثنين رحلة الى مالي لتقل نفس العدد من اللاجئين وستتوجه يوم الثلاثاء رحلة نحو السينغال لتقل 30 لاجئا على أن يقع تخصيص طائرة تتسع لـ 150 شخصا الى الخرطوم وستؤمن شركات جوية تونسية هذه الرحلات انطلاقا من مطار جربة جرجيس الدولي في اتجاه مطار قرطاج الدولي ومنها الى بلدانهم.
وصول 300 "حارق" تمت نجدتهم الى الحدود
ووصل أمس الى مخيم اللاجئين بـ"الشوشة" أكثر من 300 "حارق" تمت نجدتهم أول أمس من قبل وحدات الجيش والحرس البحري على مستوى جزر قرقنة بعد محاولتهم اجتياز الحدود البحرية خلسة في رحلة انطلقت من ليبيا متجهة نحو ايطاليا وهم من جنسيات مختلفة منها السودان والصومال والبنغال وقد تمت الاحاطة بهم ونقلهم عبر حافلات الشركات الجهوية للنقل الى مخيم الشوشة الى حين ترحيلهم الى بلدانهم.
تدفق الوافدين
تواصل أمس توافد أعداد هامة من الفارين من الأوضاع المتدهورة بليبيا على المعبر الحدودي برأس جدير وقد بلغ العدد الجملي للذين اجتازوا الحدود التونسية باتجاه مخيمات اللاجئين خلال الـ 24 ساعة الفارطة أكثر من 3 آلاف منهم 603 من التشاد و614 من السودان و171 من الباكستان و80 من بنغلاداش و38 من نيجيريا و8 من اليمن و266 من مصر و 1213 من ليبيا والباقي من جنسيات مختلفة
كما علمت "الصباح" في ذات السياق أن عدد الأشخاص الذين اجتازوا الحدود التونسية نحو ليبيا خلال 24 ساعة الفارطة بلغ 729 شخصا بينهم 712 ليبيا و11 من سويسرا والباقي من جنسيات مختلفة .
كما وصل بعد ظهر أمس المعبر الحدودي برأس جدير 200 شخص من الأتراك توجهوا نحو مطار جربة جرجيس الدولي وحضر ممثل الديبلوماسية التركية بتونس لاستقبال ومعاينة ظروف اجلاء هؤلاء
و ذكر شهود عيان لـ"الصباح" أن خلافات نشبت أمس بين مجموعة من البنغال والنيجيريين .
من جهة أخرى بلغ عدد اللاجئين بمخيم " الشوشة" 7500 لاجىء من بينهم 2300 لاجىء من ارتريا والصومال يطالبون باللجوء السياسي ويناشدون المنظمات الدولية الانسانية التدخل لفائدتهم لايجاد حلول لوضعيتهم وبلغ عدد اللاجئين بالمخيم الاماراتي 1330 جلهم من العائلات.
من جهة أخرى تواصلت أمس الرحلات الجوية من مطار جربة جرجيس الدولي لاجلاء اللاجئين وفي هذا الصدد أفاد الطاهر القابسي مهندس بديوان الطيران المدني أن أول طائرة أقلعت في حدود التاسعة والنصف من صباح أمس نحو القاهرة وأقلت 150 مسافرا في حين تم برمجة 5 رحلات نحو التشاد لفائدة 700 مسافر ورحلة نحو المغرب لفائدة 150 شخصا.
توافد جرحى ليبيين
ومن المنتظر أن تصل خلال 72 ساعة القادمة باخرة قادمة من مالطا الى ميناء صفاقس وعلى متنها 150 من الجرحى الليبيين وحسب معلومات تحصلت عليها "الصباح" فان ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ورئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين سيتحولان في مطلع الأسبوع القادم الى صفاقس لمد يد المساعدة لعدد من الجرحى الليبيين البالغ عددهم قرابة 60 جريحا قادمين من ليبيا لاجراء فحوصات وعمليات جراحبة داخل المستشفيات بولاية صفاقس ولمساندة عائلاتهم على مستوى الاقامة .
قافلة ثقافية
من جهة أخرى وصلت بعد ظهر أمس قافلة ثقافية بمساندة وزارة الثقافة وبمشاركة ثلة من السينمائيين والمسرحيين والفنانين من بينهم سلمى بكار وليلى الشابي ونعيمة الجاني وجعفر القاسمي وكذلك اعلاميين ويتضمن برنامج عرض أشرطة سينمائية قصيرة ولقطات من عروض مسرحية وموسيقية "راب" ومن المنتظر أن تنتظم اليوم الجمعة مائدة مستديرة بدار الثقافة ببنقردان تجمع الفنانين وأعضاء المبادرة الأهلية لحماية الثورة ببنقردان.
فاطمة الجلاصي- ميمون التونسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-01-2011, 02:22 PM
مع التدفق الهائل للفارين من ليبيا على رأس جدير..


تركيز مخيم جديد للاجئين.. والتسريع بإجلاء الرعايا


http://www.assabah.com.tn/upload/p5n-201-04-2011.jpg

توافد 60 جريحا ليبيا على مستشفى صفاقس

وجهت الرابطة الشعبية لحماية الثورة ودعمها بمدنين أمس مساعدات انسانية الى ليبيا بهدف التخفيف من المعاناة التي يعيشها الشعب الليبي في الظرف الراهن ووصلت هذه المساعدات الى مدينة بن قردان على عدة دفوعات كما سيقوم الصليب الأ حمر السويسري ببعث 10 آلاف صندوق صحي لفائدة الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين لتوزيعها على اللاجئين بمخيمات "الشوشة " وأوشكت أشغال تركيز مخيم جديد للمنظمة الدولية للهلال والصليب الأحمر الدولي على الانتهاء وتبلغ طاقة استيعا به 1800 شخص وهو قابل للتوسعة حسب تطور الأحداث الجارية في ليبيا لتصلطاقة استيعابه الى 20 ألف شخص.



وعلمت "الصباح" أنه بالتنسيق مع الهيئة الجهوية للهلال الأحمر التونسي بمدنين قررت منظمة المؤتمر الاسلامي كراء طائرات لاجلاء رعايا بعض البلدان الموجودين بمخيمات "الشوشة" وستكون أول رحلة في نهاية الأسبوع الحالي نحو موريطانيا وستقل 30 موريطانيا وستتوجه يوم الاثنين رحلة الى مالي لتقل نفس العدد من اللاجئين وستتوجه يوم الثلاثاء رحلة نحو السينغال لتقل 30 لاجئا على أن يقع تخصيص طائرة تتسع لـ 150 شخصا الى الخرطوم وستؤمن شركات جوية تونسية هذه الرحلات انطلاقا من مطار جربة جرجيس الدولي في اتجاه مطار قرطاج الدولي ومنها الى بلدانهم.

وصول 300 "حارق" تمت نجدتهم الى الحدود
ووصل أمس الى مخيم اللاجئين بـ"الشوشة" أكثر من 300 "حارق" تمت نجدتهم أول أمس من قبل وحدات الجيش والحرس البحري على مستوى جزر قرقنة بعد محاولتهم اجتياز الحدود البحرية خلسة في رحلة انطلقت من ليبيا متجهة نحو ايطاليا وهم من جنسيات مختلفة منها السودان والصومال والبنغال وقد تمت الاحاطة بهم ونقلهم عبر حافلات الشركات الجهوية للنقل الى مخيم الشوشة الى حين ترحيلهم الى بلدانهم.
تدفق الوافدين
تواصل أمس توافد أعداد هامة من الفارين من الأوضاع المتدهورة بليبيا على المعبر الحدودي برأس جدير وقد بلغ العدد الجملي للذين اجتازوا الحدود التونسية باتجاه مخيمات اللاجئين خلال الـ 24 ساعة الفارطة أكثر من 3 آلاف منهم 603 من التشاد و614 من السودان و171 من الباكستان و80 من بنغلاداش و38 من نيجيريا و8 من اليمن و266 من مصر و 1213 من ليبيا والباقي من جنسيات مختلفة
كما علمت "الصباح" في ذات السياق أن عدد الأشخاص الذين اجتازوا الحدود التونسية نحو ليبيا خلال 24 ساعة الفارطة بلغ 729 شخصا بينهم 712 ليبيا و11 من سويسرا والباقي من جنسيات مختلفة.
كما وصل بعد ظهر أمس المعبر الحدودي برأس جدير 200 شخص من الأتراك توجهوا نحو مطار جربة جرجيس الدولي وحضر ممثل الديبلوماسية التركية بتونس لاستقبال ومعاينة ظروف اجلاء هؤلاء
و ذكر شهود عيان لـ"الصباح" أن خلافات نشبت أمس بين مجموعة من البنغال والنيجيريين .
من جهة أخرى بلغ عدد اللاجئين بمخيم " الشوشة" 7500 لاجىء من بينهم 2300 لاجىء من ارتريا والصومال يطالبون باللجوء السياسي ويناشدون المنظمات الدولية الانسانية التدخل لفائدتهم لايجاد حلول لوضعيتهم وبلغ عدد اللاجئين بالمخيم الاماراتي 1330 جلهم من العائلات.
من جهة أخرى تواصلت أمس الرحلات الجوية من مطار جربة جرجيس الدولي لاجلاء اللاجئين وفي هذا الصدد أفاد الطاهر القابسي مهندس بديوان الطيران المدني أن أول طائرة أقلعت في حدود التاسعة والنصف من صباح أمس نحو القاهرة وأقلت 150 مسافرا في حين تم برمجة 5رحلات نحو التشاد لفائدة 700 مسافر ورحلة نحو المغرب لفائدة 150 شخصا.
توافد جرحى ليبيين
ومن المنتظر أن تصل خلال 72 ساعة القادمة باخرة قادمة من مالطا الى ميناء صفاقس وعلى متنها 150 من الجرحى الليبيين وحسب معلومات تحصلت عليها "الصباح" فان ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ورئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين سيتحولان في مطلع الأسبوع القادم الى صفاقس لمد يد المساعدة لعدد من الجرحى الليبيين البالغ عددهم قرابة 60 جريحا قادمين من ليبيا لاجراء فحوصات وعمليات جراحبة داخل المستشفيات بولاية صفاقس ولمساندة عائلاتهم على مستوى الاقامة .
قافلة ثقافية
من جهة أخرى وصلت بعد ظهر أمس قافلة ثقافية بمساندة وزارة الثقافة وبمشاركة ثلة من السينمائيين والمسرحيين والفنانين من بينهم سلمى بكار وليلى الشابي ونعيمة الجاني وجعفر القاسمي وكذلك اعلاميين ويتضمن برنامجعرض أشرطة سينمائية قصيرة ولقطات من عروض مسرحية وموسيقية "راب" ومن المنتظر أن تنتظم اليوم الجمعة مائدة مستديرة بدار الثقافة ببنقردان تجمع الفنانين وأعضاء المبادرة الأهلية لحماية الثورة ببنقردان.

فاطمة الجلاصي- ميمون التونسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-02-2011, 12:06 AM
القرضاوى: من لا يتغيّر ستدوسه الأقدام


واصل الدكتور يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى للعلماء المسلمين، انتقاد النظام السورى والتنديد بقمع المتظاهرين المطالبين بالحرية والإصلاح الديمقراطى فى سوريا، ساخراً من الدعوى التى رفعت فى حقه بدمشق، قائلاًً إن الدولة التى تمس هيبتها كلمة هى أضعف من بيت العنكبوت، داعياً لكشف مصير آلاف المفقودين والمعتقلين بسوريا، محذراً من أنه من لا يتغير يداس بالأقدام، جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التى ألقاها اليوم فى قطر.

وانتقد القرضاوى خلال خطبته، الدستور السورى واعتبار حزب البعث الحزب القائد لسوريا، موضحاً أن البعث انتهى مع صدام حسين، مؤكداً انتهاء عهد الأحزاب الشمولية، مشيراً إلى أن من يؤيدوا الأسد ويهتفون باسمه من وزراء وبرلمانيين لا يصلحون للقيادة ولا تمثيل الشعب السورى.
وقال القرضاوى رداً على الدعوى المرفوعة ضده فى سوريا بتهمة إثارة النعرات الطائفية وتهديد هيبة الدولة وفق شبكة"CNN" الإخبارية: "يريدون أن يخيفونى، لن أخاف وسأظل أقول الحق.. يقاضونى للمس بهيبة الدولة، الدولة التى تمس هيبتها كلمة ليست دولة، هى أوهن من بيت العنكبوت..هذا زمن التغيير، ومن لا يتغير يُداس بالأقدام.. هذه الأنظمة استعبدت الناس فكيف ينتجون ويعملون، عندما طلب الناس الحرية ضربوهم بالرصاص."

وأكد القرضاوى على أن الحرية هى شرط للإبداع والإنتاج، ويجب أن يعترف الجميع بذلك، متهماً من يقوم بالقمع والاضطهاد بالسبب فى تخلف الدول الإسلامية ، موضحاً أن الآن عصر الثورات الذى لا يريد من يرتجف أمام الزعماء.

وشدد القرضاوى رفضه التام والمطلق اتهامه بالطائفية وإثارة الفتنة، بعد حديثه عن كون الأسد أسير طائفته العلوية قائلاً إنه يرفض الطائفية والعرقية، ويعبر عن مطالب محقة للأكراد والسنة والعلويين والمسيحيين.

وأضاف القرضاوى: "أنا لا أهتم بالحياة بينما آخرون يبتغون رضا البشر وليس رضا الله، إذا كان هؤلاء هم خطباء الفتنة اللهم أمتنى واحشرنى معهم." جاء ذلك رداً على اتهام مفتى سوريا، الشيخ أحمد حسون، الذى وصف القرضاوى بأنه "من خطباء الفتنة".

وأشار القرضاوى فى خطبته إلى مبادرة كان قد قادها قبل سنوات مع الأسد لمعالجة موضوع الإخوان المسلمين فى سوريا التى يحكم نظامها بالإعدام على المنتسبين لهذا التنظيم، لافتاً إلى أن المبادرة لم تنته بشكل إيجابي،مؤكداً وجود آلاف المفقودين والسجناء والمنفيين خارج سوريا الذين يجب معالجة وضعهم.

ودعا القرضاوى فى ختام خطبته لمن وصفهم بـالمجاهدين فى ثورات سوريا واليمن وليبيا كما دعا بزوال الظالمين.

الجدير بالذكر أن مجلس كلية الحقوق فى جامعة دمشق كان قد قرر الأربعاء مقاضاة القرضاوي، بتهمة إثارة النعرات الطائفية والنيل من هيبة الدولة السورية والشعور القومى فيها خلال خطبته الجمعة الماضية مؤكدين أنه يجرى العمل على رفع دعوى قضائية أخرى بتوقيع أغلبية الشعب السورى ضد القرضاوى بنفس التهمة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:20 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/TUN-11103-04-2011.jpg الثورة في العالم العربي.. الأبعاد الفكرية والحضارية

أحمد المستيري يدعو الشباب للاحتكام لصوت العقل والفيلالي يحذر من الإنزلاقات



تغطية: آسيا العتروس ـ «الثورة في العالم العربي الابعاد الفكرية والحضارية» كان ذلك عنوان الندوة التي احتضنتها بالامس جوهرة الساحل بدعوة من الفرع الجهوي للمحامين والتي شهدت مشاركة أجيال مختلفة جمعت بين استاذة الامس وتلاميذهم اساتذة اليوم ممن اجتمعوا حول منبر واحد للحديث عن الاسباب التي هيأت لهذه الثورات في العالم العربي...

ولكن أيضا للحديث عن المخاطر وللبحث عن المستقبل الذي يتطلع اليه الجميع وقد منح حضور كل من السيد مصطفى الفيلالي وتلميذه الاستاذ الصادق بلعيد والسيد أحمد المستيري وأبو يعرب المرزوقي الى جانب الاعلامي غسان بن جدو والمحامية اللبنانية بشرى الخليل وغيرهم أيضا اللقاء طعما خاصا لم يخل من تجاذبات في الاراء والمواقف لم يكن فيها للمجاملات او للمشاعر موقع...

رسالة احمد المستيري الى الشباب

واذا كانت العدة تقتضي ان يكون الاصل في تغطية الندوات من البداية فان لقاء سوسة بالامس قد يسمح بالاستثناء والاعتماد على اخر رسالة لهذه الندوة وهي الرسالة التي توجه بها السيد احمد المستيري الى الشباب ليخاطبهم بقوله « لديكم القدرة الكاملة للحكم على كل ما يجري لا ترتبطوا في تفكيركم بروابط العقيدة والايديولوجيا استعملوا العقل في تحديد مواقفكم واذا فرض عليكم العقل اعادة التفكير واعادة مراجعة حساباتك فلا تصطدموا بالحائط « احمد المستيري خاطب الحضور بلغة االسياسي المحنك ولكن ايضا بلغة الاب والحريص على المصلحة الوطنية العليا وفي مجمل مداخلته التي استعرض فيها تجارب الانظمة الشمولية في الاتحاد السوفياتي سابقا وما يجري اليوم من ثورات عربية قال انه لا بد من انجاح الثورة وشدد على اهمية التوافق الوطني لتحقيق هذا الهدف الذي يستوجب جمع كل الطاقات والادمغة بتحقيق الاولوية والانتقال الى الحكم الجديد الديموقراطي واعتبر ان المرحلة ليست مرحلة تصفية حسابات واشار المستيري الى انه لا يحاول استقطاب الشمام ولا يسعى الى الفوز باصوات انتخابية او منصب ما وانه ليس له أي اطماع في هذا الاتجاه. وبطريقة ذكية لا تحلو من الديبلوماسية رد المستيري على محاضرة الضيفة اللبنانية بشرى الخليل التي استبسلت في الدفاع عن الرئيس السوري بشار الاسد وزوجته ورد باسلوب حضاري على مداخلتها دون ان يتجاوز حدود آداب الضيافة...

الفيلالي: لا لاستنساخ تجارب الاخرين

وقد اعتبر الاستاذ مصطفى الفيلالي في مداخلته ان الاطاحة بالانظمة الظالمة ايسر من بناء الانظمة البديلة وان الاتفاق على السلبيات التي يعيشها الشعب ايسرمن الاتفاق على البدائل التي ينبغي طرحها بما يلبي تطلعات الشباب الذي رفع عقدة الخوف ودعا الفيلالي الى التعويل على الذات في تحقيق النجاح المطلوب وعدم التعويل على مدد خارجي وقال ان التغيير الذاتي امر ممكن بعد ان ارتقى الشباب في المفاهيم الكونية للكرامة والمساواة والديموقراطية والبناء الديموقراطي وشدد على ان تكون المسؤولية تشريفا لا ظلما وان تقوم على الكفاءة وليس على الولاء والطاعة وتطبيق التعليمات من اجل الوصول الى الحكم الراشد الذي سبق لخيرالدين ان حدده في كتابه «اقوم المسالك» ليضع اسس النهضة والارتقاء.وحذر الفيلالي من المخاطر التي تحيط بالثورة لا سيما خطر توريد او استنساخ النمط باعتبار ان هذا النمط او النموذج نجح في بلاد ما واعتبر الفيلالي ان لكل ثورة تاريخها المتمثل في العوامل الاجتماعية والاقتصادية والفكرية المحيطة بها واعتبر ان تاريخية الثورة شرط اساسي لنجاحها كما حذر من خطر استعجال ثمار الثورة وقال ان الثورة مهددة باستعجال الثمار واستعرض الفيلالي التفاوت الخطير بين الجهات وما يمكن ان يخلقه من اختلال وشدد على ضرورة التدارك في الخلل القائم بين الجهات واعتبر الفيلالي ان كل ثورة ابداع حضاري، واذا كانت الثورة الفرنسية مهدت لحقوق الانسان والحداثة فان الثورة الامريكية مهدت للديموقراطية، وخلص الفيلالي الى ان تونس كانت سباقة في اقامة الازهرعندما خرج الفاطميون لبناء القاهرة وان فاطمة الفهرية واختها زينب انفقتا على بناء مسجدين في فاس وان مدرسة الطب المغاربية تأسست في القيروان على يد ابن الجزار وكذلك ابن خلدون في عالم السياسة واسد ابن الفرات قاضي قضاة في القيروان وفاتح صقلية التي ظلت تحت الحكم في تونس مدار قرنين واشار الفيلالي الى ان تونس مدعوة للمبادرة مع مصر وسوريا حتى لا تكون الثورة استنساخا لنماذج ليست منا وقال «حان الوقت لتوظيف المادة الشخمة جواب للازمة المستفحلة « واعتبر الفيلالي ان تونس قد استحقت براءة الاختراع في مبادرة الثورة على حد تعبير خير الدين حسيب مدبر مركز الدراسات في بيروت.

مخاطر بالجملة

الاستاذ الصادق بلعيد شدد في مداخلته على تكذيب الادعاءات والمحاولات التي يسوق لها البعض في الغرب ومحاولات الربط بين مشروع الرئيس الامريكي الاسبق جورج بوش الذي سقط من ذاكرة التاريخ للشرق الاوسط الجديد وفرض الديموقراطية بالحديد والنار وقال بلعيد «لا ديموقراطية بالقوة « وحاول الاستاذ الصادق بلعيد ان يقدم مقاربة بين ثورة تونس ومصر معتبرا ان نقاط الالتقاط قائمة منذ البداية حيث كانت التلقائية حاضرة في المشهدين ولم تكن نتيجة عمل سياسي بل نابعة من القاعدة الشعبية كما ان عنصر المفاجاة كان حاضرا بدوره وتكررت نقاط الالتقاء مع تكرر الشعارات ذاتها من سيدي بوزيد الى شوارع القاهرة واعتبر ان حضورالاستبداد داخل مجتمعات تتصف بالانغلاق والبؤس يبقى العنصر المشترك الاكبر بين كل الشعوب العربية واستعرض ما ورد في كتاب باحث لبناني تحت عنوان what went wrong in the arab states الى جانب كتاب لباحث فلسطيني يشرح الاسباب التي تمنع قيام دولة فلسطينية والتي تتلخص في انه لا الفلسطينيون ولا بقية العرب مؤهلون لتحرير فلسطين وتأسيس دولة حرة وذلك بناء على مشهد الركود والبؤس المستشري في العالم العربي...
كما توقف الاستاذ الصادق بلعيد عند حدود التشابه في الاهداف التي يتطلع اليها التونسيون والمصريون عموما واكد على الطابع السلمي للثورة في مصر وتونس وان العنف حدث عندما تدخلت السلطات المعنية لحماية نطامها ومصالحها. وخلص الاستاذ بلعيد الى ان هذه الثورات لم تتوقف الا وقد امتدت الى بقية الدول العربية حيث لا احد كان يتصور ان ينتفض الشعب الليبي او الشعب السوري واعتبر ان الثورات التي واجهت «الجمهوريات» تواجه كذلك الممالك معتبرا «ان ما كان ميؤوسا منه بالامس بات املا حقيقيا».

القضاء... القضاء

وفي كلمته في افتتاح الندوة شدد السيد رشاد برقاش رئيس الفرع الجهوي للمحامين بسوسة على ان ثورة تونس ومصر كشفت قدرة الشعوب على التنظيم واثبتت رغبة في تجاوز عقلية المؤامرة التي كانت تكبل جزءا هاما من العقليات واكد ان ما حصل يعكس اصرارا على العودة الى الماضي توقع استمرار هذه الثورات التي قد تنتهي بتحولات جذرية قد تضع حدا لانظمة شمولية كثيرة.
عميد المحامين السيد عبد الرزاق الكيلاني كان صريحا في التاكيد على ان الثورة لم تحقق حتى الان اهدافها وقال الكيلاني «صحيح اننا تخلصنا من الطاغية ولكن في نفس الوقت نقول بكل مرارة اننا لم نتخلص من الدكتاتورية التي مازالت باقية من خلال عدة مظاهر «وقال الكيلاني ان استقلالية القضاء الضمانة الاولى للحرية والديموقراطية ولنجاح الثورة واستطرد الكيلاني بان الذين يحكمون بالتعليمات لاستعمال القضاء لتصفية حسابات سياسية مع الخصوم مازالوا في مناصبهم يحكمون ويصدرون الاحكام وقال الكيلاني ان الثورة ليست الفوضى وحذر من ازلاق الثورة مشيرا الى ان الكثيرين يحاولون الالتفاف على الثورة وهم اولئك الذين نسمعهم ونراهم كل يوم على القنوات التلفزية...

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:20 PM
في ظرف أسبوعين فقط


5000 عاطل جديد عن العمل


لا يختلف اثنان على أن الثورة قامت للقطع مع البطالة وإدماج خريجي الجامعات في سوق الشغل إلا أن الواقع الحالي يكشف أن نزيفها لا يزال متواصلا بشدة لتعيش البلاد "تسونامي" من البطالة، فبسبب الاحتجاجات المتواصلة والمطالب الاجتماعية التي لا حد لها فقد خلال الأسبوعين الفارطين 5000 عامل لمواطن عملهم بعد ان اضطر المستثمرون الأجانب إلى غلق المصانع.


ووفقا لمصادر مطلعة من وكالة الاستثمار الخارجي فان 4500 عامل في مصنع الأحذية للسلامة المهنية gal group بمنطقة منزل بورقيبة اصبحوا عاطلين عن العمل. ولئن تتضارب الآراء بشأن تداعيات إقفال المصنع التي يرجح شق بأنه تقف وراءها مطالب شخصية تتعلق بسوء معاملة المدير العام للعمال مما جعلهم يرفعون شعار dégage فيما يعتبر شق آخر أنها تقف وراءها مطالب اجتماعية بالأساس تتعلق بالزيادة في الأجور فان النتيجة واحدة وهي الترفيع في أسهم بورصة البطالة... وبسبب أيضا المطالب والاحتجاجات الاجتماعية اقفل خلال الأسبوع المنقضي مصنع الاسمنت بقفصة لينضاف 500 عاطل عن العمل إلى قائمة البطالة وفقا لما أدلى به المصدر.
وفي محاولة لمعرفة عدد المؤسسات الأجنبية التي أوقفت نشاطها في تونس وحولت وجهتها إلى المغرب اعتبارا ان البعض اكد ذلك سيما في ما يتعلق بمؤسسة GAL GROUP فقد فند محدثنا إمكانية تحويل وجهة أي مؤسسة أجنبية منتصبة في تونس.
ولعل الاسئلة التي تطرح بشدة هي: إلى أين؟ أي تأثير سلبي سينعكس على عجلة الاقتصاد سيما أن عدد العاطلين عن العمل في ارتفاع مطرد؟ فزد عن الـ 5000 عاطل عن العمل خلال الأسبوعين الماضيين هنالك ما يقارب ال 13 ألف عاطل جديد بعد الثورة جراء موجة الاحتجاجات والاضطرابات التي شهدتها البلاد فضلا عن ال 500 ألف عاطل من خريجي الجامعات..
هذه الوضعية جعلت الخبير الدولي في الاقتصاد والمالية السيد معز الجودي يشير إلى أنه من الضروري اليوم القطع مع مثل هذه الممارسات سيما أن الخبراء الاقتصاديين يتوقعون ارتفاعا في نسبة البطالة فضلا عن أن نسبة النمو تقدر بواحد بالمائة . وهي وضعية مفزعة ستؤثر سلبا على الاقتصاد التونسي استنادا إلى أن نسبة المداخيل على الضرائب ستنخفض مما يجعل الدولة غير قادرة على توفير المداخيل اللازمة لتستثمر أو تخلق مواطن شغل جديدة علاوة على أن مؤشر الاستهلاك سينخفض بدوره. وسينعكس هذاالانخفاض سلبا على بعض المواد الأولية والمؤسسات التي ستلحقها الأضرار. ويقترح في هذا الصدد الاعتصام والعمل في نفس الوقت أما فيما يتعلق بالزيادة في الأجور فيطالب الهياكل المعنية بتحسين مستوى العمال عبر تفعيل الدورات التكوينية لان ذلك من شانه ان يساعدهم على تسوية عاجلة لوضعياتهم وسيجعل المستثمر الأجنبي يقدر اليد العاملة التونسية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:21 PM
بالمناسبة


«من أنتم»؟


ليليا التميمي ـ إذا كان عدد من منظمي اعتصام القصبة 1 و2 اعترفوا بعدم دعوتهم إلى الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة أول أمس فمن حق التونسيين الذين أعياهم انتظار الفرج بعد الشدة أن يسألوا أولئك الذين زحفوا إلى العاصمة : من أنتم؟


ذلك أنه من الغباء تصديق أن تلك التحركات التي رفعت فيها ألوان من شعارات يدعو بعضها الى الركون صوب الماضي جاءت فقط كرد فعل على اللقاء الإعلامي التلفزي الذي اجتمع فيه الوزير الأول في الحكومة المؤقتة الباجي قائد السبسي مع ممثلي قنواتنا التلفزية والذي رأى فيه البعض تجاوزا لإرادة الشعب فيما اتخذ البعض الآخر من تعيين وزير الداخلية الجديد حجة ارتكز عليها للخروج للمطالبة بتنحي فؤاد المبزع وإقالة الجكومة لأنها لم تستجب لمطالب الشعب... فاللبيب الذي من الشعار يفهم لا يمكن أن يفوته أن هناك أياد لم تعد خفية هي التي من مصلحتها تأجيج نار الانقسام داخل المجتمع وهي التي تدفع بشق من التونسيين للخروج للشارع والتظاهر باسم الشعب.
من حق التونسيين أن يسألوا هؤلاء: من أنتم؟ لأن الذين خرجوا للاحتجاج في العاصمة أول أمس لم نرهم يوم 14 جانفي في ذلك التجمع الرهيب الذي انتظم للمطالبة برحيل بن علي كما لم نرهم في اعتصامي القصبة 1 و2.
إن أجمل ما في الثورة أنها عرت حقائق كثيرة كانت خامدة وكشفت أن البعض يبرع في تنفيذ أجندات أخطبوطية أكثر من براعته في صياغة برنامج مستقبلي يهدف إلى الخروج بتونس من القمقم ويعيد الأمل للشعب الذي اكتوى على مدى العقود الماضية بنار الاستعمار ومن بعده بنيران الرأي الواحد والديكتاتورية والذي كلما خال الأزمة انفرجت إلا واصطدم بما يحيل إلى اشتدادها.
إن هذا الشعب الذي كما قال أبو القاسم الشابي يريد الحياة أصبح يعيش واقعا متخبطا ويرمق غده بعينين مرعوبتين فالوضع الراهن سلبي وأشد ما نخشاه أن لا يكون ثمة أمل في الخروج من سلبيته على المدى المنظور فزمام الأمر لم يعد بيد الشعب بل أضحى حبيس مخططات قد يعسر على المواطن البسيط -الذي لا تتجاوز مطامحه حدود حقه في الشغل والعيش الكريم في مناخ آمن ينسيه زمن الخوف وتكميم الأفواه فهمها -لذلك وأمام ما يسمعه ويراه وأمام غياب الاستحقاقات التي انتفض لأجلها فلن يتوقف عن السؤال: من أنتم؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:22 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/WOM-11103-04-2011.jpg
من المقرر إمضاؤه يوم غد الاثنين

الصباح تنشر تفاصيل محضر اتفاق إلغاء المناولة في القطاع العمومي



بعد مفاوضات شائكة وطويلة من المقرر أن يتم يوم غد الاثنين بوزارة الشؤون الاجتماعية الامضاء على محضر اتفاق ينهي العمل بالمناولة في القطاع العمومي. ويسمح بإدماج عمال المناولة في أماكن العمل القارة التي يعملون فيها.

وعملت "الصباح" من مصادر موثوق بصحتها أن محضر الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين اتحاد الشغل ووزارة الشؤون الاجتماعية يتضمن ثلاث بنود رئيسية وهي:
اولا: الغاء العمل بالمناولة في القطاع العام، والغاء المنشور عدد 35.
ثانيا: تواصل جلسات العمل في إطار لجنة مركزية تتكون من الوزارة الأولى، والشؤون الاجتماعية واتحاد الشغل، للنظر في كيفية انتداب عمال المناولة بالإدارات العمومية.
ثالثا: يتم انتداب عمال المناولة في نفس خطة المترسمين بالمؤسسة المعنية على ألا تتجاوز اجور المعنيين بالأمر نفس أجور خطة المترسمين.
ويهم الاتفاق 140 ألف من عمال المناولة في القطاع العام من بينهم حوالي 80 ألف يعملون في الإدارات العمومية، والبقية بالمؤسسات العمومية، التي شرع عدد منها في الغاء العمل بالمناولة ووضع خطط ادماج للعمال.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:22 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/FRANCE-11103-04-2011.jpg
فرنسوا فيون

فرنسا تقترح على تونس اتفاق شراكة مع الاتحاد الاوروبي مقابل مجموعة من التعهدات



روما ـ وات ـ قال رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون في مقابلة مع صحيفة كورييري دي لا سيرا الايطالية أمس السبت «نحن نقترح على تونس شراكة مع الاتحاد الاوروبي مقابل مجموعة من التعهدات منها استعادة رعاياها من المهاجرين غير الشرعيين الى اراضيها».

واكد فيون «أريد ان اقول قبل اي شيء اخر ان فرنسا متضامنة بالكامل مع ايطاليا في ما يتعلق بموجات الهجرة الناجمة عن الثورات في جنوب المتوسط». واضاف رئيس الحكومة الفرنسية «نعتقد ان كل بلد لا يستطيع وحده مواجهة الوضع وانه من الضروري تشديد الرقابة على السواحل وعلى اوروبادعم ايطاليا ماليا ايضا».
وقد اتهمت ايطاليا في الاسابيع الاخيرة الاتحاد الاوروبي وخصوصا فرنسا بالتقاعس في ادارة ازمة المهاجرين الذين وصل 22 الفا منهم الى اراضيها منذ بداية السنة.
وتأتي تطمينات فيون بعدما اعلنت ايطاليا فتح مراكز استقبال قرب الحدود للمهاجرين الذين يريدون التوجه الى فرنسا او المانيا وتسليم اذونات اقامة.
ونقلت وكالة الانباء الايطالية (انسا) عن رئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلسكوني قوله يوم الجمعة «انه من الممكن اتخاذ اجراء نهائي في ما يتعلق بموضوع الهجرة غير الشرعية بعد لقائه مع السلطات التونسية مضيفا «ان استعادة المهاجرين التونسيين من الوافدين على ايطاليا بطريقة غير شرعية سيكون هو الحل الاساسي بالنسبة الينا».
وينتظر ان يلتقي رئيس الحكومة الايطالي سيلفيو برلسكوني يوم الاثنين بتونس باعضاء من الحكومة المؤقتة لبحث موضوع الهجرة السرية نحو السواحلالايطالية.
وقال وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني من جهته في ندوة صحفية الجمعة في روما «نحن ننتظر امرين من تونس استعادة رعاياها من المهاجرين غير الشرعيين ووضع حد للهجرة السرية عند الانطلاق».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:39 PM
خاص/ الوزير الأول الباجي قائد السبسي في حديث لـ«الصباح»


لسنا ضد التظاهر أو نقد الحكومة.. إنما نرفض العنف والتخريب..



http://www.assabah.com.tn/upload/K-SEBSI-60003-04-2011.jpg قناصة القصرين وتالة وغيرهما قبض عليهم وأودعوا السجن.. أفضّل صحافة حرة على إعلام صامت وأبكم.. ـ على الرغم من التزاماته المكثفة ومواعيده المزدحمة، تفضل الوزير الأول السيد الباجي قائد السبسي، باقتطاع نصيب من وقته للإجابة على تساؤلات «الصباح» في هذا الحوار الذي اهتم بالملفين السياسي والأمني تحديدا..



وبأسلوب يجمع بين العفوية و«الانتقاء المدروس» لكلماته، تحدث الوزير الأول عن المظاهرات والاعتصامات، وعن تطلعات الشباب التونسي التي قال «إننا نتفهمها مادامت خارج دائرة العنف»..
وتطرق الى أموال الرئيس المخلوع وعائلته، قائلا: ان الحكومة استرجعتها، كما جمدت أرصدتهم خارج البلاد.. ونفى وجود قناصة في البلاد، مؤكدا أن «قناصة القصرين وتالة أودعوا السجن منذ فترة».. ورفض معالجة الظلم بظلم مماثل، لكنه شدد على أن القانون فوق الجميع..
وأعرب عن عدم خشيته من التجمعيين، لكنه رفض بشدة منع أي مواطن من العمل السياسي اذا ما كان مستجيبا للشروط القانونية..
وبصيغة قطعية لا تحتمل الأخذ والرد، نفى السيد الباجي قائد السبسي أن يكون الاتحاد الأوروبي ضغط على الحكومة بشأن ملف الاسلاميين، وقال في هذا السياق «لن أقبل أخلاقيا وسياسيا بأي تدخل في شأننا الداخلي»، لكنه نفى ـ بالتوازي مع ذلك ـ أن تكون تونس خضعت لضغوط بسبب الملف الليبي..
وشدد الوزير الأول، على حرصه على ترسيخ الحكم الديمقراطي الحقيقي، ومنع أي التفاف على الثورة، قائلا «نحن أمام فرصة تاريخية لتقديم نموذج ديمقراطي في المنطقة».

أجرى الحوار: صالح عطية



سيدي الوزير الأول، لو نبدأ بما سمي اعتصام «القصبة3» الذي جرى أمس الأول، البعض اعتبر أن التعاطي الأمني مع المجموعات التي جاءت للاعتصام، كان عنيفا.. لماذا هذا العنف؟

شخصيا لم أر «القصبة3»، أنا الآن في قصر الحكومة، ودخلت من باب الوزارة الأولى، ولم يعترض سبيلي أي معتصم.. اذا كان هناك اعتصام في مكان آخر، فأنا لست ضد التظاهر أو التعبير عن الرأي، إنما نحن ضد العنف وعندما يواجه رجال الأمن بالعنف، كيف تريدهم أن يواجهوا ذلك؟ فالعنف يولد العنف، ورغم ذلك فقد أعطينا التعليمات الصارمة بأن لا يكون استخدام العنف إلا في حالات قليلة ومحدودة، لكن في مواطن عديدة يجد الأمن نفسه في حالة دفاع شرعي.. فعندما نلاحظ عنفا وتخريبا وتعديا على مؤسسات الدولة، ماذا نفعل؟ وهل هناك حكومة مسؤولة تقبل بذلك؟ هذا غير موجود الا عند المسيحيين، عندما تضربه على خده الأيمن يدير لك خده الأيسر، ورغم كل ذلك فنحن ضد العنف ولا نرغب في اللجوء اليه اطلاقا..
المجموعات التي تمارس العنف، وتخرب وتدوس على القانون، لن نقف ازاءها مكتوفي الأيدي، ومن يخرج عن القانون أو يحرض على تجاوزه، هو بالنسبة لي مجرم، لأننا لا نريد لبلادنا أن تكون ساحة للغوغائيين والقافزين على القانون.. نحن نتفهم شبابنا، ونسمع جيدا تطلعاته وانتقاداته مادام ذلك خارج دائرة العنف..

لكن المعتصمين، سواء في القصبة أو الكاف أو في جهات اخرى مختلفة، ينتقدون بطء الحكومة في اتخاذ قراراتها، خصوصا فيما يتعلق باسترجاع أموال الشعب التونسي من بن علي وعائلته.. ما هو تصرف الحكومة في هذا الملف؟

الحكومة أصدرت قانونا لمصادرة أملاك وأموال هؤلاء وجميع املاكهم رجعت للدولة، ولدينا لجنة تشتغل على هذا المستوى..

هذا في تونس.. لكن في الخارج لا يبدو الأمر كذلك..

في الخارج الأمر ليس بنفس السهولة، لكننا نتابع الموضوع بحرص شديد.. وأحيطك علما في هذا السياق بأن الحكومة الكندية أصدرت قانونا لتجميد أموال بلحسن الطرابلسي بضغط من «اللوبي التونسي» هناك، وبات يعيش بموجب المساعدات الاجتماعية..
لقد اتخذنا جميع الاجراءات القانونية لاسترجاع أموال الشعب من البنوك الأجنبية، والكثير من الأموال المنسوبة لهم، تم تجميدها، لكن لا يعني ذلك أن كل هذه الاموال عادت الى تونس، فهذا يخرج عن نطاق الحكومة لأنه يرتبط بالدول التي لديها أرصده لهؤلاء.. بعثنا إنابات عدلية في جميع الدول، واللجنة التي تم تشكيلها كلفت مختصين بالتفتيش على الأملاك في الخارج، وهذا موضوع ليس بالسهولة التي يتصورها الناس..

من بين تحفظات المتظاهرين أيضا، إقالة وزير الداخلية فرحات الراجحي وتعيين الحبيب الصيد بديلا عنه، ويعتبرون أن طريقة الاقالة وأسبابها غامضان، ويستغربون تعيين وزير يقولون انه من رموز النظام السابق...

هذه تحفظات ننصت اليها جيدا مادامت في كنف القانون، وفي إطار الرأي والرأي المخالف، بل نحن نعتبر النقد علامة صحة في المجتمع.. غير أن الحكم على فلان كونه من النظام السابق أو غير ذلك، فهذا غير مقبول.. لأننا لو بحثنا عن الرموز الحقيقية للنظام السابق، لأحصينا نصف البلاد.. وأؤكد لك أن الحبيب الصيد ليس من رموز النظام المخلوع، وأنا أدرك جيدا ما أقول، ولدي معطيات لا يملكها الذين يوجهون الاتهامات جزافا.. وعلى أية حال لست مستعدا لقبول أي تدخل في صلاحياتي، ثم هل عندما أفكر في تعيين وزير أقوم باستفتاء شعبي؟ هذا ليس استئثارا بالرأي، إنما للحكم آليات، وللفريق الحاكم صلاحياته وهوامش لقراراته وتحركاته... وهل ثمة وزير صالح لكلزمان ومكان، أو وزير الى ما لا نهاية؟ لا أعتقد ذلك..
المهم أن لدينا اجراءات تخص تنظيم السلط بصفة وقتية، حرصنا على اتباعها بالتنسيق مع رئيس الجمهورية المؤقت، وبالتشاور مع المعنيين وصدر مرسوم في هذا الغرض..
لكن دعني أقول، بأنه عندما تصبح القضية مرتبطة بتعيين وزير أو إقالة آخر، فهذه كلمة حق يراد بها باطل، ونحن ندرك جيدا خفايا الموضوع، ونفهم المغزى من هذه التحركات...

ما هو هذا المغزى، وما هي هذه الخفايا؟

لكل حادث حديث..

هناك موضوع القناصة الذي يؤرق قسما كبيرا من الشعب التونسي، خصوصا أنه يتعلق بشهداء سقطوا برصاص هذه المجموعات...

(مقاطعا)... من قال لك ذلك؟

هذه معلومات نشرتها الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني، وأعلن عنها رسميا...

عندما حصلت تلك الاحداث، تم القبض على عديد الأشخاص وأودعوا السجن، والبلاد خالية اليوم من القناصة..

أنا أتحدث عن ملف القناصة خلال الاحداث التي تلت الثورة...

حكومتي ليس لها مفعول رجعي، ومسؤوليتي تبدأ من لحظة دخول للوزارة الأولى، فإذا كان ثمة قناصة لم يقع القبض عليهم فأرجو أن تعلمي بذلك.. واذا كان هناك قناصة موجودين في البلاد حاليا فدلني عليهم..
لقد سألت كل الاطراف الداخلية والدفاع وغيرهما حول هذا الموضوع، لكن الملف أغلق تماما، ومن تم العثور أو القبض عليه موجود حاليا في السجن، وأعني هنا من قتلوا في تالة والقصرين وغيرها...

صرحتم بأن عديد الاحزاب الجديدة قد لا تجمعها حافلة واحدة، هل معنى أنك غير راض عما يوصف بـ«الانفجار الحزبي» في تونس؟

لم أكن أعني كل الاحزاب طبعا، انما الاحزاب الجديدة التي نشأت للتو، لأنها حديثة في العمل السياسي، ولا شك أن لديها عددا محدودا من المنخرطين.. نحن بلغنا حاليا أكثر من 50 حزبا، وكل من طلب رخصة تأسيس حزب وتوفرت فيه الشروط القانونية اللازمة منحناه الرخصة.. لكن ليس معنى ذلك أنها احزاب مشعة.. هناك أحزاب مثل «النهضة» والحزب الديمقراطي التقدمي وحركة التجديد والتكتل الديمقراطي معروفة وناضلت طويلا، فهل يمكن مساواتها ببقية الاحزاب الناشئة حديثا؟.. يمكن أن تكون لديها الأفكار والبرامج التي تستقطب من خلالها الانصار، لكنها الآن أحزاب محدودة الاشعاع..

هناك مخاوف من عودة التجمعيين الى الفعل السياسي في البلاد عبر احزاب عديدة.. ما هو رأيك في هذا الصدد؟

هل يعني ذلك أنه عندما يأتيني حزب تتوفر فيه الشروط القانونية، أقول له عفوا؟

الكلام يجري عن تجمعيين متهمين بالفساد المالي والسياسي..

كل شخص يبدو للبعض أنه فاسد، فليقوموا بقضية ضده.. أنا لا أحمي أحدا، وليس لدي التزام مع أي كان، إلا مع تونس التي أعمل على أن أخدمها بإخلاص، وأتمنى أن أتركها في حال أحسن مما وجدتها عليه.. لدينا رغبة في اصلاح بلادنا.. ومن كانت لديه ملفات فساد فليقدمها للقضاء أو ليأت بها الينا وسنقوم بها نحن.. فلن نأكل لحم الناس بمجرد كلام..

أليست لديك مخاوف من عودة هؤلاء للبلاد التي أفسدوا فيها؟

ليست لدي مخاوف من هؤلاء ولا من الاسلاميين ولا من غيرهم.. فالشعب التونسي هو الحكم، وهو حر في من يفرز ويختار.. المشكل أن بعض الأطراف تخشى الانتخابات، وهذا موضوع آخر..

بعض النخب تقترح حرمان قيادات الحزب المنحل من العمل السياسي لمدة خمس سنوات من أجل تنقية البلاد من التلوث الذي سببوه للمشهد السياسي..

هذا الحزب وقع حله، واذا كانت المحكمة التي قررت حله قد اتخذت اجراءات أخرى ضده، دلني عليها، أنا شخصيا أحبذ عدم استئناف هؤلاء للعمل السياسي، لكن الأمر يتعلق بقانون ومنطق دولة، لذلك ليس بوسعي منع أي مواطن من ممارسة النشاط السياسي... ولو كان الأمر مرتبطا بموقفي الشخصي، لمنعت هؤلاء وغيرهم من نفس الطينة...

هنالك مخاوف يطلقها بعض النخب والفاعلين السياسيين حول امكانية وصول الاسلاميين للحكم في تونس.. هل تقاسم النخب هذه المخاوف؟

أنا لا أخشى أحدا.. وأعتقد أن شعبنا مسؤول، وطالما أنك تنظم انتخابات نزيهة وتضمن لجميع الاطراف حرية التعبير عن الرأي، فللشعب حينئذ حرية الاختيار، ومن يختاره الشعب فمرحبا به..

لكن تتردد معلومات حول ضغوط مارسها الاتحاد الأوروبي للحيلولة دون وصول الاسلاميين للحكم في المرحلة المقبلة.. إلى أي مدى يبدو هذا الكلام صحيحا؟

هذا غير صحيح، ونحن لن يضغط علينا أحد، لا الاتحاد الاوروبي ولا الشارع أيضا.. نحن لدينا مبادئ نحترمها ولنا خيارات نتحرك في اتجاهها.. وأقول في هذا السياق أننا مع عدم اقصاء أي كان، ومع السماح بحرية التعبير مع من يريد التعبير، فقط نشترط احترام القانون واحترام الرأي المخالف، فهناك الرأي والرأي الآخر، ونحن نحترم هذا وذاك، ولكن اذا كان هناك من لايحترم الرأي الآخر، فلا سلطان لنا عليه..

بعض المراقبين يتحدثون عن تغير في خطاب الحكومة وأدائها بعد زيارة كلينتون الى تونس، وسط أنباء عن ممارسة الولايات المتحدة ضغوطا على استحقاقات الثورة التونسية.. الى أي مدى يمكن الذهاب في هذا الاتجاه؟

أؤكد لك بوضوح، أنه ليست لدي ضغوط من أي كان، ثم أنني لا أقبلها اطلاقا، لأنها تمس من الكرامة الشخصية.. وفي الحقيقة لم يحصل أن تدخل أمريكان أو أوروبيين أو يابانيين في قرارنا الوطني.. بقي أن موقفنا يتماشى مع مصالح تونس، ومصالح الشعب الليبي الشقيق.. ونعتقد أن الليبيين مبتهجون بالموقف التونسي، وتونس تساعده حاليا في محنته، ليس من حيث المساعدات الغذائية فحسب، وإنما عبر آليات اخرى عديدة.. نحن ننطلق من موقف دولة، وليس من موقف شخصي، وراعينا مصالح تونس ومصالح اخوتنا في ليبيا، وادارة دولة، ليست ادارة علاقات شخصية...

التدخل الخارجي الامريكي والغربي في ليبيا، ألا ينعكس سلبا على الثورة التونسية؟

لا وجود لأي انعكاس لهذا التدخل على بلادنا..

كسياسي ومحام، ما هي هوية النظام السياسي التونسي القادم، هل تختار النظام الرئاسي أم البرلماني؟

لو كنت أمارس المحاماة حاليا، سيكون لدي رأي بالطبع، لكنني الآن أتحمل مسؤولية في الحكم، ومسؤوليتي تقتضي أن احترم اللجنة التي شكلناها والتي تعمل في استقلالية تامة، وهي لجنة تتضمن كفاءات وإطارات رفيعة المستوى وقادرة على أن تعد النموذج المناسب لمستقبل تونس.. فإذا أبدينا رأينا الآن فنكون قد خرقنا مبدأ استقلالية اللجنة، لذلك علينا أن نتركها تشتغل.. وعندما تقدم لنا حصيلة عملها يمكن أن نبدي رأينا، لكن موقفها سيؤخذ بعين الاعتبار...

هناك مخاوف من الرأي العام التونسي من امكانية الالتفاف على الديمقراطية... ماذا تقول إلى هؤلاء؟

شخصيا، من واجبي الحفاظ على الثورة وعلى الديمقراطية.. أنا لم أتحمل هذه المسؤولية من أجل تلميع صورتي، إنما بغاية خدمة بلادي، وليس لديّ الوقت لكي أصرفه فيما لا يعني، فقد تحملت الأمانة، والأمانة عبؤها ثقيل، وقد عرضها المولى سبحانه وتعالى «على السماوات والأرض والجبال، فأبين أن يحملنها، وحملها الإنسان، إنه كان ظلوما جهولا».. وأنا حملت الأمانة بطيب خاطر من دون أي حسابات، ولو بحثت عن مصلحتي لمكثت في بيتي.. إنه نداء الواجب، وأعتقد أن أغلبية الشعب التونسي تفكر بهذا الأسلوب، والأقلية التي قد لا تشاطرنا الموقف، من حقها التعبير عن رأيها بكامل الحرية، لكن بشكل حضاري.. ثمة انتقادات توجه إلى الحكومة وإلى الوزير الأول في عديد المقالات الصحفية، أقرأها، لكنني لن ألوم صحفيا على ما يكتب.. وأنا أفضل صحافة حرة حتى وإن كان موقفها ظالما لي، على صحافة صامتة بكماء.. ولا أذيع سرا إذا قلت لك بأنني كلما أنظر في المرآة كلصباح، لا أفكر في الرئاسة «s>est fini pour moi»، بل أفكر في تونس، وفي القيام بواجبي قدر المستطاع، بقي أنني بشر، لست معصوما من الخطأ.. «ولا تمشي في الأرض مرحا، إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا» (الآية)..

بعد يومين تحل الذكرى السادسة لوفاة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة، ماذا تقول بهذا الشأن؟

سأكون هناك لتلاوة الفاتحة على زعيم تونس، فبورقيبة لن ننساه، ومثلما قال الشاعر أحمد خيرالدين: «يا مخلص البلاد.. محال ننسى فضلك من بالي».. بورقيبة بشر، ولديه نواح سلبية في حكمه، لكنه قدم خدمات هامة للشعب التونسي.. فقد علّم الشعب وحرر المرأة، وهذا مهم.. لكن لا يعني ذلك أن بورقيبة فريد زمانه، إنما لديه محاسن لابد أن نثني عليها...

بعد ثلاثة أشهر ونيّف من الآن، ستغادرون الحكومة، كيف تريدون أن تتركوا تونس؟

في أحسن حالها...

بأي معنى؟

بجميع المعاني.. أو لا نريد للثورة أن تتأكد من مكاسبها، وأن لا يقع الالتفاف عليها، وأن لا نتركها لمن يصطادون في الماء العكر، وأن يتقدم الحكم الديمقراطي، وأن نضمن لشعبنا ونخبنا حرية التعبير في نطاق حضاري بعيدا عن الثلب والشتم والعنف والتخريب.. شعبنا أهل لأن يسيّر شأنه بنفسه، وأعتقد أن الديمقراطية إذا ما فشلت في تونس، فلن تنجح في بلاد أخرى، لأن شعبنا لديه جميع المؤهلات والإمكانيات لإنبات نموذج ديمقراطي، من التعليم إلى الثقافة، مرورا بخاصية الاعتدال والوسطية، وصولا عند تسامح شعبنا، وهذه مؤشرات تخول لبلادنا أن تكون نموذجا في المنطقة.. وهذا قدرنا.. بل مسؤوليتنا في إنجاح الثورة، ونتوصل إلى بناء حكم ديمقراطي حقيقي.. نحن سنبدأ هذه المهمة.. وقد بدأنا فيها بالفعل، أما توقيت الانتهاء من هذا الموضوع، فهو موكول للشعب التونسي، وعلى أية حال سنبذل جهدا كبيرا في هذا السياق، حتى إذا ما غادرنا هذه المسؤوليةـ وأتمنى أن يكون ذلك قريبا ـ تكون تونس أفضل، والشعب التونسي أقرب للنظام الديمقراطي منه للنظام السابق... نريد أن نقطع مع النظام المخلوع، لكن ليس بصورة عشوائية وغوغائية، إنما بشكل منظم ومدروس.. لا نريد أن نظلم أحدا، ولن نواجه الظلم بالظلم، وكل إنسان بما اقترفت يداه.. نحن نريد أن نؤسس للعدل، والعدل لا يستقيم إلا بمنهج ورؤية والتزام.. ومسالك معروفة في الحكم عالميا..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:40 PM
لا لتقنين حرية الصحافة


صالح عطية ـ تجري مناقشات صلب الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة بخصوص مشروع قانون يخص الصحافة، وينتظر أن تنهي الهيئة المستقلة لإصلاح الإعلام والاتصال من إعداد نص لتنظيم الصحافة والإعلام في تونس، مختلف تماما عن مشروع الهيئة العليا التابعة للحكومة..


وفيما ينتظر الإعلاميون والرأي العام في تونس، نصوصا تفتح مرحلة جديدة من الإعلام الحر والتعددي والديمقراطي، بعد نحو أربعين عاما من التعتيم وخنق حرية التعبير وهيمنة الصحافة الصفراء، والتضييق على كل هامش في إعلامنا، على النحو الذي حاولت "الصباح" وصحف بعض أحزاب المعارضة القيام به بشجاعة واضحة، فيما ينتظر التونسيون ذلك، جاء مشروع قانون مجلة الصحافة الذي أعدته الهيئة العليا، مخيبا للآمال، بفعل البنود الزجرية التي استبدلتها ببنود زجرية كانت موجودة في المجلة القديمة، في قفز واضح ووقح، على تطلعاتالصحفيين والرأي العام، بل وعلى المصلحة التي تقتضيها البلاد بعد الثورة التونسية..
وإذا كان من الضروري اليوم الاتجاه نحو قاعدة سياسية معمول بها في أنحاء كثيرة من العالم المتقدم، ونعني بذلك اعتماد مبدأ "الحرية هي القاعدة والضبط هو الاستثناء"، فإن ما يجعل حرية الإعلام تتخذ هذا المنحى، هو إلغاء قانون الصحافة الذي أحدث بعيد الاستقلال، وأدخلت عليه تعديلات كثيرة طوال حكم الرئيس المخلوع، بما جعله سيفا مسلطا على أقلام الصحفيين ورقابهم، وكابوسا يمنع عنهم النوم بل حتى النعاس..
فلماذا لا "نستنسخ" الخيار المعمول به في الولايات المتحدة الأميركية، على سبيل المثال، حيث اكتفى المشرع هناك بالتنصيص على حرية الصحافة في ديباجة الدستور الأميركي، سيما وأن الهيئة العليا تعدّ مشروعا جديدا للدستور؟ ألم يحن الوقت لكي ننأى بالصحافة والإعلام بعيدا عن الضوابط والقيود في عصر "الإنفجار الديمقراطي" الذي تعيشه المنطقة منذ ثورة 14 جانفي المجيدة؟
للثورة منطقها واستحقاقاتها، وليس ثمة أهم من استحقاق الإعلام وحرية التعبير، وهذه مسؤولية الحكومة المؤقتة والنخب ونقابة الصحفيين والمجتمع المدني، فهل ندخل التاريخ من هذا الباب بعد أن أدخلنا شبابنا وشعبنا تاريخ العالم بفضل الثورة؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:42 PM
إحداث لجنة لاسترجاع الأموال الموجودة بالخارج المكتسبة بصورة غير مشروعة



http://www.assabah.com.tn/upload/MONEY-60003-04-2011.jpg اعداد: رفيق بن عبد الله ـ تم مؤخرا اصدار مرسوم بإحداث لجنة وطنية لاسترجاع الأموال الموجودة بالخارج والمكتسبة بصورة غير مشروعة لدى البنك المركزي التونسي.



ومن مهام اللجنة كما ضبطها المرسوم "التنسيقوعند الاقتضاء تولي القيام بإجراءات استرجــاع الأموال بالخــارج التي تم بصورة غير مشروعــة تحويلهــا أو اكتسابهــا أو مسكهــا أو التحكم فيهــا بصفــة مباشرة أو غير مباشــرة أو أضرت أو من شأنهــا أن تضر بذمــة أو بالمصالح المالية للدولــة أو الجماعات المحليـــة أو المؤسسات والمنشآت العمومية وذلك من قبل زين العابدين بن الحاج حمدة بن الحاج حسن بن علي رئيس الجمهورية التونسية السابق وزوجته وأبنائه وكل شخص له روابط عائلية أومصاهرة معهم وكل شخص قدم لهم المساعدة أواستفاد بغير وجه حق من أفعالهم." ويمكن للجنة القيام خاصة بكل إجراء لتحديد تلك الأموال التي تشمل الأموال المنقولة مادية كانت أوغير مادية والعقارات مهما كانت طريقة اكتسابها والمداخيل والمرابيح المتأتية منها وكذلك الوثائق أوالسندات مادية كانت أوإلكترونية والتي تم تحويلها أواكتسابها أومسكها أوالتحكم فيها بصفة مباشرة أوغير مباشرة من قبل الأشخاص المطلوبين..
يمثل المكلف العام بنزاعات الدولة اللجنة للقيام باسم الدولة التونسية أمام المحاكم والهيئات الأجنبية المختصة بكل التدابير التحفظية وبكل إجراء من شأنه أن يمكن من مصادرة واسترجاع الأموال لفائدة الدولة وضمان مصالحها المالية والمطالبة بها. تتركب اللجنة من محافظ البنك المركزي التونسي، وزير المالية أو من ينوبه، ممثل عن وزير العدل، ممثل عن وزير الشؤون الخارجية، والمكلف العام بنزاعات الدولة.
ويرأس اللجنة محافظ البنك المركزي التونسي وتكون مداولاتها سرية. ويمكن لرئيس اللجنة أن يشرّك في أعمالها كل شخص له كفاءة ويتمتع بخبرة مجدية لمهمتها، والاستعانة بكل مهني له خبرة قانونية أو فنية. ويمكن لرئيس اللجنة أن يستعين بالخبرات المتوفرة بالإدارة التونسية واللازمة لقيام اللجنة بمهمتها.
ويلزم المرسوم على "كل عضو باللجنة وكل مشارك في أعمالها المحافظة على السر المهني في كل ما بلغ إلى علمه من وثائق أو بيانات أومعلومات حول المسائل الراجعة بالنظر للجنة".

صلاحيات

ومن صلاحيات اللجنة أن تطلب من السلط الإدارية والمؤسسات والمنشآت العمومية والهياكل العمومية والخاصة المعلومات والوثائق اللازمة لتنفيذ مهمتها، علما أن تلك السلط والمؤسسات والمنشآت والهياكل ملزمة بمدها بالوثائق والمعلومات المطلوبة ولا يحق لها معارضتها بالسر المهني. وفي هذه الحالة لا يمكن مؤاخذة المؤتمنين على تلك الأسرار من أجل إفشائهم لها.
وتطلع اللجنة رئيس الجمهورية على نشاطها بانتظام وترفع له تقريرا سنويا يلخص أعمالها ونتائجها. ويتم نشر التقرير السنوي للجنة، التي تخصص للقيام بمهامها اعتمادات تحمل على ميزانية الدولة.
أحدثت اللجنة لمدة محددة بأربع سنوات وبانقضاء هذه المدة يتولى المكلف العام بنزاعات الدولة، وفقا للقانون، مواصلة تعهدات اللجنة والقضايا الجارية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:43 PM
الإفريقي يمر والزمالك يعبث بـ«مباراة الحرية»


الفضيحة!



http://www.assabah.com.tn/upload/CA-60003-04-2011.jpg لئن انطلقت مباراة الزمالك المصري والنادي الافريقي تحت شعار مباراة الحرية فانها للاسف انتهت على مظاهر للهمجية بعد ان اجتاحت جماهير الزمالك الميدان قبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق، اجتياح كان مصحوبا باعمال عنف طالت طاقم التحكيم الجزائري ولاعبي الافريقي ومسيريه، مشاهد مؤسفة كان ملعب القاهرة مسرحا لها لا تشرف بالمرة ثورة شباب 25 يناير ولا ميدان التحرير الذي كان رمزا لثورة شباب «نظيفة». المباراة توقفت لما كان الزمالك متقدما بهدفين لواحد (2 ـ 1) وهذه النتيجة ترشح الافريقي للدور القادم من كاس رابطة الابطال الافريقية بما انه كان انتصر في لقاء الذهاب بنتيجة (4ـ 2).



وعن اللقاء في حد ذاته فقد دخله الزمالك بقوة ومنذ الدقيقة الاولى هدد شيكابالا مرمى النفزي وهذا الاخير انقذ الموقف. وسام يحي في 17 د كاد ان يحدث المفاجأة لما نفذ ركنية لكن الحارس السيد انقذ الموقف باعجوبة.هذه المحاولة رد عليه شيكابالا بعد دقيقة واحدة لما نفذ مخالفة في اتجاه جعفر الذي يصوب بالرأس فوق المرمى،الزمالك المصري واصل ضغطه على مناطق الافريقي بحثا عن افتتاح النتيجة وبالفعل توصل الى ذلك في 28د لما وقع التحام بين كريم العواضي وحسين ياسر يعلن على اثره الحكم الجزائري مكنوز عن ضربة جزاء نفذها محمود فتح الله بنجاح (1 ـ 0).
هذا الهدف رد عليه وسام يحي في 38د لما نفذ مخالفة مباشرة من بعد اكثر من 30 متر يغالط الحارس السيد (1 ـ 1) وكاد الكسيس في 41 ان يضاعف النتيجة بتصويبة قوية لكن الحارس السيد انقذ مرماه باعجوبة.وفي 44 د يقوم المدرب حسام حسن باقحام حازم امام الذي بعد دقيقة واحدة بتوغل في مناطق الافريقي ويوزع في العمق في اتجاه حسين ياسر الذي يسجل الهدف الثاني بعد خروج غير موفق للحارس النفزي وبهتة مدافعي الافريقي (2 ـ 1).
بعد فترة الاستراحة قام المدرب قيس اليعقوبي باقحام ايزيشال الذي حاول مضايقة الدفاع الزملكاوي وفي 58د حرمت العارضة الافقية زهير الذوادي من هدف التعادل وفي 60د اخرج الحكم الورقة الحمراء في وجه المدافع بلال العيفة هذا النقص لم يعرف الزمالك كيف يستغله رغم الفرص العديدة التي تحصل عليها عن طريق شيكابالا 69د وفتح الله وابوكوني الذي في 72د الذي وزع في اتجاه شيكابالا ليجد نفسه وجها لوجه مع الحارس النفزي الذي انقذ مرماه من هدف محقق.وواصل الافريقي الصمود للمحافظة على النتيجة التي توهله للدور القادم بالرغم من ان الحكم اضاف 6 دقائق كاملة وفي 93 د ينفذ شيكابالا مخالفة ويسجل فتح الله هدفا رفضه الحكم لوجود تسلل، هذا الرفض لم تقبله جماهير الزمالك فاجتاحت الميدان وافسدت مباراة الحرية،مباراة كم كنا نتمنى ان تنتهي في وقتها القانوني بالعناق والتصفيق لتكون احلى هدية للثورتين التونسية والمصرية لكن للاسف انتهت على فضيحة!!!

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:44 PM
سفير مصر يعتذر للجمهور التونسي


بعد الاحداث التي جدت امس بملعب القاهرة خص سعادة سفير مصر بتونس الاستاذ احمد اسماعيل «الصباح» بالتصريح التالي : «انني في حالة صدمة،فهذا لم يكن متوقعا لان اللقاء كان لقاء محبة وتواصل لانطلاقة جديدة بعد الثورتين المباركتين... لم اصدق ان تلك الاجواء الاحتفالية تحولت الى جحيم، لا اصدق ما ارى ولاجل ذلك انا اقدم اعتذاري للشعب التونسي ولجماهير الافريقي...


لقد كنت في اتصال دائم مع القاهرة واتصلت بالسيد جمال العتروس الذي طمأنني بعد ان خرجت بعثة الإفريقي في حماية الجيش...لقد حصل اتصال بين وزيري خارجية البلدين الشقيقين وسيكون هناك اعتذار رسمي على اعلى مستوى وايضا من شباب الثورة..

منية الورفلي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:45 PM
أفكار للمستقبل عن الحرية السياسية والعدالة الاجتماعية


بقلم د. محمد الهاشمي الحامدي ـ تقف تونس أمام فرصة تاريخية عظيمة أتاحتها لها ثورة الحرية والكرامة، وهي ثورة توجت كفاح آلاف التونسييين والتونسيات من مختلف المدارس الفكرية والسياسية خلال العقود القليلة الماضية. أمام بلادنا فرصة تأسيس نظام سياسي واجتماعي جديد، قائم على إرادة الشعب ورضاه، بحيث تكون الدولة معبرة عن إرادة الشعب لا عدوة له. أما ما قبل الثورة فقد كانت الدولة متسلطة على الشعب، تحكمه بالقمع والتخويف، وكان النظام الإجتماعي منحازا للأقلية، مهمشا لأغلبية كبيرة من الفقراء والمحرومين.


أمام بلادنا فرصة تأسيس نظام سياسي جديد يقوم على احترام مبادئ حقوق الإنسان وكفالة الحريات الفردية والجماعية لجميع التونسيين، ونظام اجتماعي جديد يعبرعن رؤية ثورية للعدالة الإجتماعية، تكفل التوزيع العادل للثروة الوطنية وتضمن تكافؤ الفرص أمام جميع التونسيين من بنزرت إلى بن قردان. من هنا تأتي أهمية أن يحافظ التونسيون جميعا على حالة التعبئة العامة التي يعيشونها منذ ديسمبر الماضي، وأن يتحلوا باليقظة، وأن يصمموا على وصول سفينتهم إلى بر الأمان، والأمان هنا هو تحقيق هذه الأهداف السياسية والإجتماعية العظيمة.
وبالإضافة إلى اليقظة، والمثابرة، نحتاج جميعا إلى إثراء الساحة الوطنية بالأفكار التي ترسم ملامح المستقبل، والإجتهادات التي تقدم أجوبة على تساؤلات عامة الناس. ولا ضير في كثرة الإجتهادات وتعددها، لأن النقاش الحر حولها سيسهم على الأرجح في بلورة استراتيجية وطنية تلتقي حولها أغلبية التونسيين. وفي هذا السياق أقدم بعض الأفكار الإقترحات.

من الأفضل عدم التمديد في فترة الحكومة المؤقتة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:46 PM
ما للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة وما عليها.. وعلاقتها بالحكومة


بقلم د.عصام بنحسن ـ بعيدا عن تناول ما يحدث هذه الأيام من زاوية سياسيّة لعدم قدرتي على استيعاب الظاهرة السياسية في الظرف الذي نمر به والمتسم بالضبابية واستغلال اللحظة الراهنة لتحقيق مطالب فئوية ضيقة، فإني سأبحث فيما للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والإنتقال الديمقراطي وما عليها فيما يتعلق بعلاقتها مع الحكومة من ناحية قانونية صرفة وخاصة الجدل القائم حول مدى استشارتها عند تعيين أحد الوزراء، حيث يبدو الأمر محسوما من الناحية القانونية، ذلك أن لرئيس الجمهورية المؤقت والوزير الأول الاختصاص دون غيرهما في تعيين أعضاء الحكومة.


فالمرسوم المتعلق بالتنظيم المؤقت للسلطات (مرسوم عدد 14 مؤرخ في 23 مارس 2011) والذي يعتبر بمثابة الدستور المؤقت والمرجع الأساسي حاليا للنظر في شرعية كل النصوص الصادرة في هذه الفترة الإنتقالية ينص دون لبس على أنه « يمارس رئيس الجمهورية المؤقت الوظائف التالية... تعيين الوزير الأول وتعيين بقية أعضاء الحكومة باقتراح من الوزير الأول «. وعليه فإن هذا الدستور المؤقت لا يشير إلى الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والإنتقال الديمقراطي عند تعيين الوزراء وذلك بالرغم من أهمية الدور الموكول لها.
ومن جهة فإن الاستناد للفصل 2 من مرسوم 18 فيفري 2011 المتعلق بإحداث الهيئة مردود عليه من زاويتين على الأقل.
أولا: يقر هذا النص بصريح العبارة أن للهيئة « إبداء الرأي بالتنسيق مع الوزير الأول حول نشاط الحكومة «. وبالتالي فإن إبداء الرأي يخص نشاط الحكومة وليس تركيبتها. واعتمادا على مبدأ قانوني مفاده التأويل الضيق للنص المانح للاختصاص، فإن الاستشارة تقتصر على النشاط مما يجعل كل ما يتعلق بالتركيبة يخرج عن ولاية هذه الهيئة استشاريا.
ثانيا: يتحدث الفصل الثاني من مرسوم 18 فيفري 2011 عن استشارة ولم ينص بصورة صريحة على وجوبيةالإستشارة. وفي هذا الصدد يؤكد الفقه وفقه القضاء على وجود ثلاثة أنواع من الإستشارات.
النوع الأول يخص الإستشارة الإختيارية، بمعنى أن الجهة التي لها سلطة اتخاذ القرار لها أن تستشير كما لها أن تمتنع.
النوع الثاني يهم الإستشارة الوجوبية، ويعني أن السلطة المختصة مطالبة بالإستشارة دون أن تكون ملزمة باتباعها.
النوع الثالث يتعلق بالرأي الملزم أو المطابق، بمعنى أن السلطة المختصة باتخاذ القرار ملزمة بالإستشارة ومطالبة باتباع مضمونها.
وباستعراضنا لهذه الأصناف من الإستشارات، فإنّه يبدو أن الإستشارة المنصوص عليها بالفصل 2 من المرسوم المحدث للهيئة يهم النوع الأول مما يعني أن للوزير الأول الحرية في الإستشارة من عدمها. إن كل هذا من شأنه أن يؤكد أنه ليست للهيئة العليا أي وصاية أو سلطة إشراف على الحكومة ولو أن ضرورة التوافق تقتضي الاستئناس برأي هذا الهيكل المهم.
وختاما فإن هذا التحليل القانوني لا أقصد من ورائه إطلاق يد الحكومة بقدر ما هو محاولة لتوضيح مسألة قانونية حصل فيها لبس وغموض ومزايدات. ولا يجب أن ننسى أن عمر الحكومة الحالية هو بعض الأشهر والفيصل هو الإقتراع. وما على الجميع إلا تهيئة الظروف ليتم الإقتراع في كنف الحرية والنزاهة لانتخاب هيئة ديمقراطية وكل ما زاد على ذلك فإنه من باب المزايدات التي لا تنفع البلاد والعباد.
دكتور في القانون و مدرّس بكلية الحقوق بصفاقس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 06:47 PM
من ظلم معاهدا أو انتقصه.. فأنا حجيجه يوم القيامة


بقلم مصدق الشريف ـ عاشت مدينة صفاقس في نهاية الأسبوع الماضي على وقع أصداء المسيرة التي انطلقت من أمام مقر بلدية صفاقس الكبرى دعت لها أطراف سياسية وفكرية تطالب بفصل الدين عن الدولة وما نتج عنها من احتكاكات مباشرة وأعمال عنف بسبب لجوء بعض الأطراف إلى القوة لمنع مخالفيهم في الرأي وهم بالتحديد العلمانيون من ممارسة حقهم في حرية التعبير والتجمع.


وحينما بلغتنا الدعوة لم نستجب لها وقررنا عدم الحضور لا لأننا ضد المطلب الذي ينادي به العلمانيون فصل الدين عن الدولة ولكن رأينا أن اللحظة التاريخية الحساسة والفارقة التي تعيشها بلادنا بعد الثورة بشهرين فقط أمامها ملفات وملفات حارقة تستوجب طاقات نضالية لمعالجتها وأن الذين أنجزوا الثورة يترقبون بفارغ الصبر تحقيق مطالبهم كالعدالة الاجتماعية وحق الشغل والكرامة. لذا اعتبرنا الخوض في مسألة الهوية والصراع من أجلها إسرافا لطاقاتنا وهي لعمري فرصة تسنح للذين يريدون الالتفاف على المطالب الجوهرية للثورة وهي تأتيهم في طبق من ذهب يودون لو تطول. كما رأينا أنه كان من الأجدى تسخير طاقاتنا النضالية لتحقيق إجراءات اقتصادية واجتماعية عاجلة لفائدة الشعب وخصوصا لفائدة المعطلين عن العمل والجهات المهمشة رغم ما فيها من ثروة وطاقات وكذلك من أجل الانتباه لتدخل المعسكر الامبريالي في الوطن العربي والتصدي لزيارات رموز القوى الامبريالية إلى قطرنا.
لكن الشيء الذي جعلنا نتوقف عند هذا الموضوع ما خلفته المسيرة من أصداء يقشعر لها البدن وتتألم لها النفوس فنرفع أصواتنا عاليا: خسارة ما يقع في تونسنا الحبيبة من ترهات وتهميش لا تليق بشعب أبى إلا أن يطيح بالدكتاتورية والطاغية وعصابته المجرمة بماكلفه ذلك من تضحيات وما كان له ذلك لولا إرادة أبنائه الأبطال والأشاوس في كل جهة من جهات البلاد تتقدمها الجهات الأكثر اضطهادا وحرمانا وبؤسا وشقاء.
حينما كنت أسير في أسواق مدينتي يومي السبت والأحد سمعت كلا من الخضار والحداد والنجار والبناء والموظف وعامة الناس يرددون: ضرب ومضروب بين المسلمين و«الكفار» في باب البحر صفاقس،
إننا نقول لهذين الفريقين أن النص القرآني والأحاديث الصحيحة للرسول صلى الله عليه وسلم براءان ممن ينصب نفسه لتكفير الناس أو لتكميم أفواههم وهما لا يعيران اهتماما لمن يلحق بهما شتى النعوت كالظلامية والتخلف وغيرهما.
جاء في القرآن الكريم: «و إن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه ذلك بأنهم قوم لا يعلمون».
« لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين».
كما جاء في الأثر أنه حينما جاء أحد أسياد قريش ليعرض على محمد صلى الله عليه وسلم التخلي عن دعوته مقابل تزويجه بمن يشاء ومجازاته بالمال الممدود والرزق الكثير لم يرفض النبي الحوار ولم يقل لمخاطبه اغرب عن وجهي يا كافر يا عدو الله إنما رحب به وقال له: قل وأنا أسمع ...
وقال عليه الصلاة والسلام: «من ظلم معاهدا أو انتقصه حقه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه فأنا حجيجه يوم القيامة».
نقابي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 08:32 PM
هدد بإيقاف الدوري الممتاز وعدم استئنافه

رئيس الوزراء المصري يعتذر لتونس عما حدث في مباراة الزمالك والإفريقي

متابعة: قال رئيس الوزراء المصري عصام شرف إنه يعتذر لشعب وحكومة تونس بعد أحداث شهدتها مباراة نادي الزمالك المصري ضد الافريقي التونسي في دوري أبطال افريقيا لكرة القدم أمس السبت.

وأوضح شرف ان أحداث الشغب التي أدت إلى إلغاء المباراة تدفعه لاتخاذ قرار بإيقاف الدوري الممتاز وعدم استئنافه.

وأفصح شرف عبر قناة "دريم" الفضائية في برنامج "العاشرة مساء"، سأتحدث مع رئيس جهاز الرياضة لإلغاء الدوري، لا يمكن أن يتعرض الناس للبلطجة بهذا الشكل. كما وصف رئيس الوزراء المصري الاحداث بأنها إهانة لاسم مصر من "بعض البلطجية".

ووصف شرف ما حدث بأنه اساءة بالغة لثورة الشعب المصري وستكون هناك عقوبات صارمة للمتورطين في اشارة للثورة الشعبية التي اندلعت بمصر في 25 يناير الماضي وأطاحت بالرئيس حسني مبارك بعد أقل من شهر من اطاحة انتفاضة تونسية مماثلة بالرئيس زين العابدين بن علي.

واضاف ان الحكومة المصرية لن تسكت على هذه البلطجة وستتعامل معها بكل حزم وحسم.. لا يمكن ان يكون من قاموا بهذه الاحداث ينتمون الى الشعب المصري. وتابع: سأطمئن بنفسي على لاعبي الفريق التونسي وأكرر اعتذاري للشعب التونسي وحكومته على ما حدث.

وتأتي تصريحات دكتور شرف بعد اجتياح جماهير فريق الزمالك المصري أرض الملعب خلال الدقائق الأخيرة من مباراته مع نادي الإفريقي التونسي ، ما أثار حالة فوضى غير عادية.

وتوقفت المباراة عندما كانت النتيجة تشير لتقدم الزمالك المصري 2 -1 على الافريقي التونسي في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني من اللقاء المقام في استاد القاهرة الدولي في جولة الاياب لدور 32.

وتعرض عدد من لاعبي الإفريقي وطاقم تحكيم المباراة لهجوم من جماهير الزمالك التي كانت مسلحة بأسلحة بيضاء، أحدثت بها تلفيات كبيرة في استاد القاهرة. وجاء نزول المشجعين لارض للملعب ومطاردتهم للاعبين بعد لحظات من الغاء الحكم لهدف احرزه أحمد جعفر مهاجم الزمالك بداعي التسلل.

وكان الزمالك بحاجة لتسجيل الهدف الثالث ليتأهل لدور الستة عشر بعد انتهاء لقاء الذهاب في تونس بفوز الافريقي 4-2. كما أكد شرف بانه كلف وزير الداخلية بمتابعة القضية ومعاقبة المسؤول عن هذه الأحداث بسرعة .. الأزمة لن تمر مرور الكرام.

بدوره قال وزير الخارجية المصري نبيل العربي في مقابلة تلفزيونية انه أجرى اتصالا مع نظيره التونسي لتقديم اعتذار.

واضاف أن وزير خارجية تونس تفهم الامر وتقبل اعتذاري.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-03-2011, 09:24 PM
سخرت مشعوذين من المغرب والسينغال وإيران

ليلى الطرابلسي حكمت تونس وسيطرت على بن علي بالشعوذة

2011.04.02 http://www.echoroukonline.com/ara/themes/rtl/img/fleche_orange.gif آسيا.ش -الوكالات

http://www.echoroukonline.com/ara/thumbnail.php?file=divers/trabelssi_196261305.jpg&size=article_medium

يبدو أن مهازل الأنظمة البائدة في الوطن العربي لن تنتهي وما ظهر من فضائحها ما هو إلا قطرة من بحر كوارث أخرى لاتزال طي الكتمان. وتتصدر لحد الآن عائلة بن علي والطرابلسي هرم الفضائح والفساد مقارنة بآل مبارك والقذاذفة.
فبعد خرجات معارضين ومسجونين سابقين في زمن الرئيس المخلوع .خرج أحد العرافين في حوار ساخن لإحدى الصحف التونسية وكشف عن الكثير من الأمور أهمها أن زين العابدين بن علي "كان واقعا تحت تأثيرات السحر والشعوذة طيلة الأعوام السبعة الأخيرة من حكمه"، وأن زوجته ليلى الطرابلسي سيطرت على تونس بالسحر و أن الحكم في البلاد أصبح لزوجته عقب وقوعه تحت تأثير عمليات سحر معقدة نفذها سحرة من المغرب وإيران والسنغال تلبية لأوامر ليلى الطرابلسي. وأضاف قائلا "تنتمي ليلى إلى طبقة شعبية بسيطة التعليم والثقافة وتؤمن بالخوارق وتعجز عن تحليل المسائل والقضايا بالعقل، فتلجأ إلى تبريرها بالغيبيات والقوى الخفية... وحتى عندما أصبحت زوجة رئيس الدولة لم تتخل عن هذه المعتقدات وبقيت تجالس نساء من العامة يحدثنها عن ضرورة تحصين نفسها بالأعمال الروحانية من أية محاولة للتفريق بينها وبين زوجها".
ويتحدث المقربون من ليلى الطرابلسي عن إدمانها على استضافة قارئي الكف والفنجان وخط الرمل من مختلف الجنسيات وكيف أنها كانت تعتبر جلب ساحر أو عراف مغربي أو إفريقي من أفضل الهدايا التي يمكن أن تقدمها لها صديقاتها المقربات. وكانت مغرمة بقراءة كتب الأبراج والحظ وتحكم على بعض المسؤولين والمستشارين من أبراجهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-04-2011, 08:43 PM
رابطة العرب الوحدويين الناصريين – ساحة تونس (http://ahwazion.org/?p=1010)

4
Apr
2011

http://ahwazion.org/wp-content/uploads/174876_178692088840784_2167121_n-150x150.jpg (http://ahwazion.org/wp-content/uploads/174876_178692088840784_2167121_n.jpg)

بيان إشهار رابطة العرب الوحدويين الناصريين رابطة العرب الوحدويين الناصريين يعلم الجميع ان التيار الناصري يبذل مجهودا واضحا في توحيد الحركة الناصرية واقامة التنطيم القومي الجامع الذي يلتقي حوله الناصريين في كل ارجاء الوطن العربي, ومن اجل تحقيق هذا الهدف قام المؤتمر الناصري العام وبدأ مسيرته التوحيدية بالرغم من كل العقبات التي واجهته ولا تزال تواجهه الى ان اصبح إطارا امتد الى كل الساحات العربية يلتقي في مؤتمر سنوي ويمارس دعوته في حوار بناء بعد ان انهى عملا فكريا واضحا في اصدار الوثيقة الفكرية الناصرية قاعدة فكرية يلتقي حولها كل الناصريين. لقد دعى منتدى الفكر القومي العربي منذ تأسيسه الى وحدة الحركة الناصرية وساهم من خلال المؤتمر الناصري العام في التأكيد على هذه الدعوة مطلبا شعبيا ناصريا ولا يزال يمارس نشاطه في تجميع التيار الناصرية وبث روح ثقافة التوحيد الناصري قناعة منه في ضرورة العمل الناصري الواحد والموحد ولما كان هدف منتدى الفكر القومي العربي من خلال الحوار وتعميقه داخل التيار الناصري وخارجه محاولة على طريق تحقيق الوحدة الفكرية الناصرية ,التقى حوله مجموعة من اعضاء التيار الناصري الكبير المؤمنين بمواصلة العمل الجاد والفاعل من اجل نشر الفكر القومي الوحدوي وتعميقه تمهيدا لبناء التنظيم القومي الواحد من خلال التنسيق الكامل مع المؤتمر الناصري العام وغيره من الفعاليات الناصرية الممتدة في كل ارجاء الوطن العربي, رأينا ان نقيم تجمعا لمواصلة الحوار وتفعيله بين اعضاء المنتدى مؤكدين على ان رابطة العرب الوحدويين الناصريين ليست تننظيما او حزبا سياسيا بل تجمعا يضم بين صفوفه عدد من الناصرين الذين التقوا في منتدى الفكر القومي العربي مؤكدين على ما يلي/ دعم ومساندة المؤتمر الناصري العام في سعيه الجاد لتوحيد الحركة الناصرية لا تعارض بين الإنتماء الى الرابطة مع اي انتماء الى اي حزب او تنظيم ناصري العمل على جمع المفكرين الناصريين في المنتدى والحوار معهم وحثهم على العمل من اجل توحيد التيار الناصري الإتصال بجميع التنظيمات والحركات الناصرية من اجل رفع شعار التوحيد الناصري كي يكون من اولويات عملها وعلى رأس اجندتها العمل على تفعيل حركة كل الناصريين في كل المجالات من خلال الإتصال واللقاء بهم القيام بالتعبير عن الرأي والإعلان عنه حول مختلف القضايا السياسية والفكرية وفي المناسبات القومية المشاركة في كل الفعاليات القومية التي تقام في مختلف الساحات العربية والتفاعل الإيجابي معها التصدي لكل محاولة تسعى لشق الحركة الناصرية والعمل على تفتيتها وشرذمتها وإخراجها عن مسار الفكر والعمل الناصري الى متاهات تتعارض مع قناعتنا الناصرية الإشراف على منتدى الفكر القومي العربي في طرحه وحركته ومتابعة نشاطه المسؤولية الإدارية والتنظيمية تقع على عاهل لجنة يتم انتخابها من اعضاء الرابطة لفترة سنة ولا يسعنا هنا ونحن نعلن عن قيام رابطة العرب الوحدويين الناصريين إلا ان نؤكد على التزامنا الكامل بمبادىء ثورة يوليو المجيدة في الحرية والإشتراكية والوحده والتي قاد نضالها ومات من اجلها القائد جمال عبد الناصر. لاندّعي إحتكار هذا بل ندّعي أن/ أيدينا ممدودة ، وقلوبنا مفتوحة ، وعقولنا متسعة للجميع/ الوطني ، القومي ، الديمقراطي ، الإشتراكي من هنا فـإننا نتوجه الى كل الإخوة والإخوات من التيار الناصري الإلتحاق بعضوية الرابطة والتفاعل معها في اطار منتدى الفكر القومي العربي كي نعمل جميعا من اجل تحقيق اهداف امتنا من خلال العمل على اثراء الحوار والعمل المشترك الهادف بعيدا عن كل ما يعطل المسيرة الناصرية بالوقوف صفا واحدا متجاوزين كل ما يؤثر في اضعاف حركتها وتأثيرها ليست هي ساعة للفرقة بل ساعة للعمل والوحدة رابطة العرب الوحدويين الناصريين
arabunionist@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:06 AM
الأسبوعي تعيش أحداث ملعب القاهرة لحظة بلحظة



http://www.assabah.com.tn/upload/p1-n1-ca1301913164.jpg
القاهرة - الأسبوعي - من مبعوثنا الخاص مراد التائب
لم يكن في القاهرة ما يوحي بانقلاب الوضع رأسا على عقب في لحظات ولم يكن أكبر المتشائمين في مصر يتوقع حصول ما حصل مساء السبت الماضي في لقاء الزمالك والإفريقي.



فطيلة الأيام التي قضيناها في القاهرة قبل المباراة، كانت الأوضاع الأمنية مستقرة إجمالا وكان الحضور الأمني محتشما لكنه ظاهر للعيان في شوارع القاهرة وحتى حظر التجوال لم يكن مطبّقا بصرامة وحدث أن كنا في الشارع بعد الثانية فجرا ساعة بداية الحظر ولم نرما يدعو إلى الريبة أو أي مظاهر من الإخلال الأمني أوالتجاوزات.
وبحسب المصريين، عرف الحضور الأمني قرب وحول وداخل ملعب القاهرة يوم المباراة تحسنا لافتا مقارنة بالأسابيع الماضية وببعض المباريات التي دارت بحضور الجمهور ومنها مباراة الأهلي وسوبرسبورت الجنوب الإفريقي قبل أسبوعين ورغم أن التنظيم الأمني لم يكن مثاليا يوم السبت إلاّ أنه كان باديا للعيان واستبشر له المصريون.
فماذا حصل إذن ومن المتسبب في نزول ذلك العدد الهائل من الجماهير إلى أرض الملعب ومن سمح للكثير منهم بحمل الهراوات والسكاكين والقوارير البلورية التي استعملوها في هجمتهم على كل من كان على الميدان من التونسيين وحتى الحكام وبعض المصريين؟
سنترك الإجابة عن كل هذه التساؤلات لمقالات أخرى ونعود هنا إلى تطور أحداث يوم السبت باستاد القاهرة لحظة بلحظة (توقيت القاهرة) كما تابعناه من منصة الصحفيين الموجودة فوق حجرات الملابس:
الساعة 19.40، الدقيقة 92 من المباراة: الزمالك يضغط ويكتسح مناطق الإفريقي من أجل هدف ثالث يؤهله إلى الدور القادم والحكم الجزائري يلغي هدفا بسبب وجود تسلل أعلنه مساعده الثاني.
غضب كبير في مدارج الملعب وإلقاء لشتى أنواع المقذوفات تبعه نزول عناصر قليلة إلى الميدان توقع الجميع أن يتم إخراجهم مثلما يحدث في كل ملاعب العالم لكن نزول الجماهير لم يتوقف واكتسحت أعداد كبيرة من الجماهير الهائجة و»المسلحة» بهراوات وآلات حادة أرضية الملعب وسط ذهول الجميع وصدمة لاعبي الإفريقي الذين لم يغادروا الميدان لأنهم كانوا يعتقدون أن الأمر سيكون تحت السيطرة.
19.45مقتحمو الميدان يتوجهون إلى حكم اللقاء لتعنيفه ولبعض لاعبينا للاعتداء عليهم وشاهدت بأم عيني هجوما عنيفا على مهدي الرصايصي الذي رموا به في الهواء وسقط أرضا مثلما يحصل في حوادث المرور وشاهدت خالد السويسي يجري عاريا نحو حجرات الملابس ومجموعة كبيرة من الجماهير تلاحقه بالضرب والركل لكنه نجا بنفسه واحتمى في حجرة ملابس الزمالك.
19.45 حتى 20.10: الميدان يتحول إلى ساحة معركة اختلط فيها الحابل بالنابل وخوف كبيرعلى مصير بقية عناصر الفريق الذين احتموا بلاعبي الزمالك في محيط بنك البدلاء.
20.00ارتباك وخوف كبيران في صفوف الأربعة صحفيين التونسيين (صحفي دار الصباح وصحفي موزاييك وصحفي وصحفية من الإذاعة الوطنية) الذين كانوا بمنصة الصحافة واحتماؤهم بعناصر من الشرطة كانت تؤمّن مدخل حجرات الملابس.
فوضى عارمة في بهو حجرات الملابس
20.15بدأت عناصر النادي الإفريقي تصل تباعا إلى حجرة الملابس وهم في حالات جسدية ونفسية متفاوتة الخطورة.
20.15 حتى 20.45فزع لحالة بعض اللاعبين فقد كانت آثار الضرب واللكم والركل بادية على أماكن مختلفة من جسم وسام يحي وبقي الرصايصي فاقد الوعي لمدة طويلة بينما نقل السلطاني إلى المستشفى لتلقي العلاج.
تواصل تجميع لاعبي الإفريقي الذين كانوا مختبئين في حافلة الزمالك وفي حجرات ملابس الزمالك وفي دورات المياه.
التحاق المسؤولين وبعض الأنصار الذين تابعوا ما حصل من المدارج وقطعوا أرضية الملعب وسط حراسة مشددة.
21.00حلول ضباط كبار في الأمن والجيش المصريين لاتمام السيطرة على الوضع وللاعتذار للتونسيين ورفع معنوياتهم.
21.15أنباء عن محاصرة قوات الجيش لاستاد القاهرة بالكامل ودخول مدرّعتين للبهو المؤدي إلى حجرات الملابس.
دخول ضباط كبار في الجيش إلى غرفة ملابس الإفريقي
21.20التحاق الوفد التونسي وفريق الزمالك بالحافلات ودعوتهم إلى إطفاء الأنوار وغلق ستائر النوافذ وسط الحافلات خوفا من رشقها بالمقذوفات.
21.22تحرك ثلاث حافلات، بما فيها حافلة لاعبي الزمالك، لمغادرة الملعب وسط مدرعات عسكرية وتعزيزات أمنية كبرى على طول الطريق إلى فندق السلام الذي شهد بدوره حماية أمنية.
22.00تنفس التونسيون الصعداء بتحسن حالة كل اللاعبين.
عشاء واستعداد للسفر
23.30مغادرة بعثة النادي الإفريقي نحو مطار القاهرة بتأمين من وحدات للجيش والشرطة.
اعتذار رئيس الوزراء المصري
القاهرة (وات)أكد مصدر من وزارة الشؤونالخارجية ان السيد محمد المولدي الكافي وزير الشؤون الخارجية تلقى اتصالا هاتفيا في ساعة متأخرة من مساء السبت من نظيره المصري السيد نبيل العربي قدم خلاله الاعتذار لتونس حكومة وشعبا على أحداث الشغب التي شهدتها نهاية مباراة الزمالك مع النادي الإفريقي يوم السبت في القاهرة في إطار تصفيات دوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:08 AM
« الأسبوعي» في الشريط الحدودي الغربي


«قرن الحفاية» ... منطقة منسية ظلمها بورقيبة وتجاهلها بن علي


http://www.assabah.com.tn/upload/p13-n1--60000003-04-2011.jpg الكاف – الأسبوعي منطقة «قرن الحلفاية» هي عبارة عن مساكن متناثرة أو» دوار» يبعد حوالي 16 كلم عن معتمدية تاجروين بولاية الكاف. هذه المنطقة الواقعة على الشريط الحدودي للبلاد التونسية حباها الله بطبيعة خلابة مما جعلها مزارا لسكان المدن القريبة للتمتع بجمالها وخضرة جبالها...

ولكن وسط هذه الغابة الجميلة تقطن30 عائلة في أوضاع مزرية تحت لهيب الحرارة الشديدة صيفا والبرد والأمطار شتاء،الى جانب ما ينجرعن ذلك من أمراض وظروف معيشية قاسية للغاية بلغت حدّ ولادة بعض النساء تقليديا في المنازلهن تحت بيوت لا تصلح حتى للحيوانات مع انعدام كلي لمواطن لتشغيل منذ أن أغلق منجم الرصاص الذي كان بها منذ سنة 1952. ومنذ ذلك الوقت لم يبق من مورد رزق لقاطنيها إلا العمل ببعض الحضائرالتي كان يمن بها عليهم النظام البائد من حين إلى آخر وبمرتب 5 دنانير في اليوم ويكون العمل فيها داخل الغابة في ظروف قاسية بعد قطع مسافات طويلة مشيا على الأقدام بينما يعيش البعض الآخرعلى تربية قليل من الدجاج والحيوانات للتغلب على صعوبات الحياة.
تجاهل ونسيان
أغلب الذين استجوبناهم اخبرونا أنها المرة الأولى التي يزورهم فيها شخص ليسأل عن أحوالهم و ظروف عيشهم . فقد ظلوا مهمشين ومنسيين من الجميع طوال نصف قرن ونيف. وقد كان المشهد قاسيا فقد فوجئنا بالوضع المأسوي الذي تعيشه هذه العائلات ولم نكن نتصورأن بتونس من يعيش هذه الأوضاع القاسية ...عائلات بأكملها محرومة من أبسط حقوق المواطنة ( فقر - بطالة - تهميش )جسدت كلها أكذوبة صندوق 26 /26- ومشاريع التنمية الريفية المندمجة- و الإحاطة بالعائلات المعوزة - ومثل هذه الشعارات التي أتحفنا بها نظام بن على لمدة 23 سنة كذبا وبهتانا.
شبه أكواخ..
غرف ضيقة متداخلة وسقوف مهددة بالسقوط تتسرب منها مياه الأمطار والرياح الباردة في فصل الشتاء إلى الداخل. وقد أكّد لنا سكانها أنهم يضطرون الى قضاء الليل وقوفا عند نزول الأمطار باعتبارأن أسطح أكواخهم البدائية لن تصمد أمام المياه الغزيرة..أما الأبواب فأغلبها صنعت من القصديرالذي يتسرب منه الهواء البارد في الشتاء ورياح السموم «الشهليي» أما أغلبية الجدران فهي مشققة ومتداعية للسقوط وأصبحت ملاذا آمنا للفئران والجرذان التي تتقاسم الغذاء والمبيت مع هذه العائلات...أثاث بسيط مكون من بعض الفراش المهترئ وأواني قديمة رصفت أشباه البيوت.. وخلاصة القول أن هذا الواقع الاجتماعي المتردّي (برد وحر وغبار وضجيج القصدير عندما تهب الرياح إضافة إلى الخصاصة والفقر ) يطرح فعلا أكثر من نقطة استفهام على الأطراف المسؤولة.
اتحاد الفلاحين ينهب منحة التكوين
جميع النسوة بهذه القرية لا عمل لهن إلا القيام بشؤون بيوتهنّ أوالاعتناء ببعض الحيوانات الأليفة أو طيوركالدجاج الذي يقاسمهن المسكن والمأكل.. وقد وقع تكوين 60 امرأة منهن على كيفية تربية الماشية من خلال مشروع اشرف عليه مركز التكوين المهني الفلاحي بالكاف وبعد إجبارهن على دفع 7.5 دينار للاشتراك باتحاد الفلاحين لم يتحصلن على أي شئ رغم محاولات اتصالهن عديد المرات بالمسؤولين الذين وعدوهن بإعطائهن بعض الشياه لتربيتها ولكنهن لم يجنين إلا الوعود الكاذبة وذهبت أمانيهن أدراج الرياح وقبرت في أدراج المكاتب...
«الأسبوعي»التقت بنوة بنت عمار بنت احمد منصوري وهي امرأة مسنة ناهزعمرها السبعين سنة تعيش بمسكن ليس على ملكها وفى ظروف قاسية لا تعرف التلفاز ولا المذياع منذ أن ولدت ويعيش معها ابنان معوقان لا مورد رزق لها كما هو الحال بالنسبة إلى زوجة حفيظ بن عمرالملازمة للفراش منذ أكثر من 15 سنة بسبب مرض مزمن جعلها لا تغادرالفراش طول هذه المدة. أما زوجها فيتقاضى منحة شهرية ب 150 دينارتسمى منحة الشيخوخة وتتكون عائلته من 5 أفراد ويقوم بالسهر عليها بمؤازرة بعض الجيران الذين يعمدون للتخفيف على الزوجة الملازمة أبدا للفراش بزيارتها ومواساتها.
أما ليلي بن عمرمعاوى 30سنة معاقة ذهنية فهي تعيش في منزل آيل للسقوط ليس لها أي عائل وتفتقر إلى ابسط متطلبات العيش الكريم وتطالب السلط المعنية بانتشالها من هذه الوضعية المأساوية.
ممنوع من العمل منذ 1952
بهذه القرية منجم للرصاص استغله المستعمر إلى حدود سنة 1952 ومنذ ذلك الحين ظل سكان تلك المنطقة دون عمل وفى عهد الاستقلال قام الديوان الوطني للمناجم بشراء الرصاص من عندهم بحساب الكيلو غرام دون أي عقود شغل أو تغطية اجتماعية.وقد تعرض أكثرهم إلى أمراض خطيرة خاصة في جهازالتنفس. وبعد أن انقطع الديوان عن شراء الرصاص مع أواخر الستينيات ظلّ سكان هذه المنطقة يعيشون على مورد الخدمة بالحضائرإن وجدت والتي يقول المواطنون هناك إنها فتات يقدّم لهم لا يسمن ولا يغني عن جوع...
شباب تحدّى الظروف ..لكن؟
رغم الظروف الصعبة فقد استطاع 10 من شبان هذه المنطقة تحدي الوضع الصعب وواصلوا تعليمهم وتحصلوا على شهائد عليا في مختلف الاختصاصات ولكنهم بقوا من دون شغل ويعيش أغلبهم حالة بطالة فاقت الخمس سنوات...
قاعات تدريس مغلقة..إلى متى؟
وأنت تلج «الدوار» يطالعك في وسطه بناء متصدّع ومتداع للسقوط فتكتشف من خلال معماره أنه من بقايا الاستعمار الفرنسي. هذا البناء استغلته دولة الاستقلال كمدرسة لتهب العلم للتونسيين حيثما كانوا ولكن بمرور العقود تداعت قاعات التدريس وتصدّعت وباتت تشكّل خطرا محدقا على تلاميذها الصغار مما جعل وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية تقررغلقها لما تشكله من خطر على سلامة التلاميذ والمربين .. وقد تمت هذه العملية منذ سنتين دون أن تتحرك الإدارة الجهوية للتعليم بالكاف لإيجاد حل لذلك مما جعل التلاميذ يدرسون بالمطعم المدرسي «الكنتينة» وبالمنزل الوظيفي في قاعات مساحتها لا تتعدى الخمسة أمتار.
غياب المحلات التجارية
نظرا للظروف القاسية وقلة ذات اليد لسكان هذه المنطقة لا يوجد بها أي دكان للتزود بالمواد الغذائية مما جعل سكانها يتنقلون مسافة 16 كلم إلى مدينة تاجروين للتزود بحاجياتهم الغذائية البسيطة..
لا يعرفون شيئا عن الأحزاب السياسية
سألنا البعض منهم عن رأيهم في الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية التي يعرفونها فكان الجواب نحن لا نعرف أحدا ..نريد مسكنا.. نريد شغلا ..نريد من يلتفت إلينا ويرفع عنا حالة البؤس التي نعيشها منذ عقود ونريد مصيرا أفضل لأولادنا...
ورغم جهلهم بالشخصيات الوطنية وصانعي القرار السياسي في تونس فقد سألنا بعضهم عن علاقتهم بالمسؤولين المحليين فكانت الإجابة واحدة «نحن لن نسامح العمدة القديم الذي لم يكن نزيها في تبليغ أوضاعنا للمسؤولين وجعلنا نعيش على بعض الصدقات التي تأتى من حين إلى آخر والتي لا تسمن ولا تغنى من جوع.
رسالة إلى المسؤولين
قبل أن نودّع متساكني هذه المنطقة الهادئة والحالمة طلبوا منا تبليغ صرختهم للمسؤولين وللأحزاب السياسية التي لا يعرفونها ليلتفتوا لعائلات تعاقبت الحكومات والرؤساء في تونس وحدثت الثورة لكن ولم يوليهم أحد منهم أدنى اهتمام. فهم لا مطمح لهم إلا العيش الكريم في ظروف إنسانية لا أكثر ولا أقل .
عبد الحميد حمدي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:08 AM
«الأسبوعي» في الشريط الحدودي الغربي


مئات من الـ «بدون» يعيشون في تونس... بلا هوية !


http://www.assabah.com.tn/upload/p12n60000003-04-2011.jpg رغم مرور اكثر من نصف قرن على استقلال بلادنا مازالت مناطق الشريط الحدودي محرومة من الحد الادنى من الضروريات في غياب الكهرباء والماء الصالح للشراب الى جانب الخدمات الصحية والمصالح الحيوية ومواطن الرزق ...

ظلت هذه المناطق تعاني من التهميش والاقصاءفقد ظلمها النظام البورقيبي وتجاهلها النظام البائد لتبقى مجرد رقم في صفحات سياسات انبنت على غياب المصداقية والنزاهة واختلال التوازن في توزيع خيرات البلاد ..وعلى امتداد الشريط الحدودي شمالا وجنوبا ظلت التنمية مجرد شعارطالما رفعه نظام الرئيس المخلوع لتضخيم انجازاته الوهمية ليعاني متساكنو المناطق المنسية من ابسط حقوقهم ...وقد مثل بزوغ شمس الثورة الشعبية بارقة امل لاهالي هذه الجهات لعلها تطوي صفحات سنوات الجمر ويتغير الامل بالياس والتفاؤل بالتشاؤم .
ومن منطلق ايمانها بضرورة أدائها لرسالتها الإعلامية وتسليط الضوء على نقائص هذه الجهات المنكوبة جالت «الأسبوعي» في عديد المناطق بالشريط الحدود ي الغربي عبر بعض مراسليها لترصد الواقع المرلهذه المناطق وتسجل آمال متساكنيها وتطلعاتهم إلى غد أفضل لتجوب بعض القرى الحدودية بجندوبة وأهالي الصحراء بقبلي حيث تعرفت على واقع مئات من الـ «بدون» الذين يعيشون في تونس بلا هوية عبر التحقيقات التالية.
«الربايع» في الصحراء ... هل تشفع لها سنوات الجمر والعناء؟
ولاية قبلي الواقعة بين أحضان واحات النخيل وبوابة الصحراء الممتدة إلى الجزائر، مناطقها الحدودية بقيت مفتوحة بالكامل حتى بعد الاستقلال أمام الرحل ولكن مع إعطاء السلطة التونسية لهذه المناطق الكثيرمن الأولوية منذ أواخر سبعينات القرن الماضي من خلال إعمارها وتنميتها بداية في المجال الفلاحي ثم استغلالها في الجانب السياحي الصحراوي تم تدريجيا توطين الرحل مما قلّص تعلقهم وتشبثهم بالترحال فاندمجوا في الحياة المدنية والحضرية ولكن بقيت «الربايع «مهمشة تضم بعض العائلات المنحدرة من عروش قليلة متناثرة في تونس والجزائروحتى في ليبيا ومصر.
معاناة اجتماعية وانشطارفي الهوية
رحلة البحث عن حقيقة عيشهم وحياتهم واهتماماتهم و..و.... في عمق الصحراء دون بوصلة ولا خريطة مكنتنا من التعرف على أهلها الذين يميزون شمالها عن جنوبها وشرقها عن غربها ، ويعرفون عروقها الرملية عرقا عرقا ونباتها نبتة نبتة .. ورغم قرب المسافة من رجيم معتوق المقدّرة بـحوالي 30 كلمم فأنها كانت شاقة ولهذا ارتحنا عند الاقتراب من بعض الجمال وظهور«عشة» أي خيمة ولاحقا بعض الأهالي الذين رغم ترحابهم كان من الصعب جدا التحدث إليهم لا لصعوبة لهجتهم التي كانت تونسية ممتزجة بلكنة جزائرية بل لتخوف نابع من بعض الصعوبات والمضايقات التي يتعرضون إليها عند قدومهم للتسوق في مناسبات قليلة سنويا. وقد أكد أحد المرافقين لنا في دوزوفي رجيم معتوق شذوذ وضعيتهم وأوضاعهم المزرية في الإقامة والملبس ، حياة بدائية ذكرت البعض بحكايات الآباء والأجداد المتعلقة بنمط عيش كان سائدا قبل الاستقلال حيث يفترشون الأرض ويلتحفون السماء ، شبه عراة وشبه حفاة. أما عن الأثاث والماعون فحدث ولا حرج.
بدأ تواصلنا مع الربعي الأول (عدم إدراج الأسماء كان بطلب من «الربايع») الذي أكد أنهم يعيشون بالمئات في الصحراء الممتدة بين تونس والجزائردون التمتع بأي وثيقة تثبت هويتهم ، فأصولهم جزائرية و لكن الحكومة الجزائرية لا تعترف بهم البتّة وكثيرا ما ضايقتهم ،وهم يعيشون داخل التراب التونسي ولكن السلطات تعاملهم كأجانب رغم العناية الكبيرة التي تقدم لهم خاصة في مستوى الرعاية الاجتماعية والصحية المجانية من طرف قوافل طبية دورية لتطعيم الأطفال والعناية ببعض المرضى والتدخل في لمنع انتشار بعض الأوبئة. أما عن طريقة حياتهم فأبرز»الربعي» الثاني انطلاقا من طبيعة حياة البدو والرحل لا تبنى الخيام لأنهم كانوا في تنقل دائم في الصحراء متزامن عادة مع الفصول بحثا عن الكلأ والماء،وأبناؤهم لا يتمتعون بحق الدراسة ، فهم مهمشون وعلاقتهم مبتورة مع العالم الآخرومتغيراته. أحدهم التصق بالمكان مراقبا لكل تحركات الغرباء محاولا التعرف عن تركيبتهم وتواصلهم وملابسهم ...وعندما سئل عن موطنه أووطنه أجاب بعفوية: «من اهْنِي» يعني أرضه الصحراء ، كل الصحراء . كيف لا وقد ولدته أمه فيها بعد أن اتخذت مكانا تحت «رِتمة» (وهي نبة تتكاثر في الصحراء)علّها تغطيها و تحميها تقلبات المناخ الصحراوي . أماعن توفيرحاجياتهم فبين «الربعي» الثالث أنها تتم بطريقة اعتُمدت منذ العصورالوسطىوهي المقايضة حيث يتم بيع ما جلبوا من ماشية لشراء ما يحتاجونه من ملبس ومأكل سواء من سوق رجيم أو من سوق دوز عند إقامتهم قريبا من محمية «جبيل» البعيدة قرابة سبعين كلما عن دوزأو»تنيسوان» أو «تمبايين» القريبة من قصرغيلان والمعروفة بالتظاهرة العالمية «موسيقى وصمت» أي على طول بالخط السياحي الصحراوي...
قبيلة «الربايع» مصدرثراء وإثراء لو...
تساؤلات عديدة حول الوضعية الفريدة التي تعيشها قبيلة «الربايع» لكن الأهم أن يتمكن أهلها المنسيون رغم اعتباركامل الصحراء أرضهم من تحديد وتثبيت انتمائهم الجغرافي الضيق. فهم حاليا نظريا جزائريون تونسيون أوتونسيون جزائريون ، لكن فعليا لا هم جزائريون ولا تونسيون و لا تركيبة مشتركة ،هذه الضبابية تأكدت حتى في إجابات البعض منهم ،فهل مع ثورة الكرامة ستتحول هذه القبيلة إلى رابط قوي في بناء مغرب عربي واحد موحّد؟ وهل ستستطيع الدولة التونسية ما بعد الثورة العناية بهم أكثر وان تمكنهم من كامل حقوق المواطنة من خلال تسوية وضعهم القانوني فاستيعابهم سيُطورالثروة الحيوانية بالجهة ( تربية الماعز وخاصة الإبل) المقدرة عددها بحوالي 14000 رأس ؟
وقد قال بعضهم : إن توطين «الربايع» سيساهم كذلك في مزيد استغلال الصحراء التي كانت في السابق يُنظرإليها كأراض موات لا قيمة لها ولكنها اليوم أضحت ثروة وأولوية مطلقة كما أكد ذلك خبراء الاقتصاد للمخزون الذي تحويه من ماء وبترول ومواد إنشائية ورأوا أن التهافت عليها سيكون كبيرا في المدى القريب لأن متطلبات البشرية مستقبلا فيها لما توفره من طاقة شمسية وريح وسياحة صحراوية وغيرها».محمد الأزهر الحشاني
وضع مترد بـ «بحيرة الزيتونة» والشواولة وقرى جندوبة
لايزال أهالي الشريط الحدودي لعدد من ولايات الشمال الغربي ومن بينها جندوبة خاصــة، يقيمون في مساكن تفتقـر إلى أدنى الشروط الإنسانية والصحية حيث يقتسمون أكواخهم أوما يعبرعنه محليا باسم «الاكيام» مع الحيوانات والدواب مشكلين بذلك مكونات الأسرة الريفية الفقيرة وكل ما يتعلّق بوضع اجتماعي مترد. «فأولاد مسدة» من معتمدية الفرنانة و»الشواولة» من معتمدية بوسالم وعدة مناطق بمعتمدية غار الدماء وبحيرة الزيتونة من معتمدية عين دراهم كلها مناطق تعيش تأخرّا كبيراعلى كل المستويات سواء المتعلقة بالبنية التحتية أوالمرافق الأساسية كالمستوصف والمدارس المجهزة بكل ما تتطلبه المعرفة ناهيك عن ظروف المعيشة الصعبة. أهالي تلك القرى يبتدئون صباحهم بالتوجه على الدواب والأرجل بحثا عن الماء الصالح للشراب في العيون الملوثة التي تقتسم الشرب فيها مختلف الحيوانات التي تعيش في الغابة بما في ذلك الخنازيروالزواحف ولم تشفع السدود والخزانات التي تجاورمساكنهم في تمتيعهـم بالماء الصالح للشراب. ويعاني أهالي تلك القرى من عزلة حقيقية بسبب تردي الطريق أوانعدامه ومحدودية وسائل النقل وانعدامها أحيانا. من جهة أخرى فان الأمية لدى الشباب والانقطاع المبكرعن الدراسة ظاهرة متفشية لدى الأطفال وشباب الجهات المذكورة.المولدي الزوابي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:16 AM
لأنها الأبخس سعرا في البحر المتوسط


وكالات الأسفار تعول على الفرنسيين محدودي الدخل لإنقاذ السياحة التونسية!!


http://www.assabah.com.tn/upload/p11n-11301908673.jpg أشارت آخر الاحصائيات الصادرة عن النقابة الفرنسية لوكالات الأسفار أن الفرنسيين الذين تمثل تونس وجهتهم الرئيسية خلال الصيف قد اختاروا مناطق جديدة سياحتها شبيهة بالمنتوج التونسي ويظهر ذلك من خلال الأرقام المسجلة لحركة السياح والتي ارتفعت بـ 82,3% نحو اسبانيا

و67,7% نحو جزر الكناري و20,1% نحو المغرب بينما انخفضت بنسبة 74,3% نحو تونس و81,3% باتجاه مصر وأيضا ايطاليا التي عرفت انخفاضا في حركة السياح الفرنسيين بنسبة 3,4% وذلك مقارنة بعدد المسافرين خلال فيفري 2010. وترى النقابة المذكورة في مقال نشرته صحيفة «لوفيغارو» في أحد أعدادها الأخيرة أن الأحداث المسجلة بتونس ومصر واليابان ساهمت في احجام السياح عن السفر وتسجيل انخفاض في الحجز خلال شهر فيفري الماضي بـ 10,5% مقارنة بنفس الشهر من السنة الماضية. وبينت وكالات الأسفار الفرنسية أن مازاد في التراجع المذكور هو عدم استعادة تونس لنسقها العادي وهو ما أثّر سلبيا على الحجوزات باعتبار أن تونس الوجهة المفضلة للفرنسيين وأكبر وكالات الأسفار تركّز عليها عملها وبرامجها إذ تمثل 20% من اقامات الفرنسيين بالخارج.
وتنتظر هذه الوكالات عودة سريعة للحركة السياحية بتونس فرغم أن الإعداد للموسم الصيفي انطلق منذ شهر إلا أن الحجوزات بالنزل بقيت تتأرجح بين 30 و50% أي بأقل من النصف من الهدف المرسوم خلال هذه الفترة.. وهذا التراجع يعود في الأساس (حسب نقابة وكالات الأسفار الفرنسية) إلى ما يحدث في ليبيا ـ فالآثار الجانبية لما بعد 14 جانفي أثرت على سير الإعداد للموسم لكن أحداث ليبيا زادت الطيين بلّة مما يعني أن تونس تأثرت بمشاكلها الداخلية وبتطوّرات الوضع في بلدان الجوار رغم أن السعر المتوسط أو تكاليف الاقامة للسائح الفرنسي قد انخفضت بـ 15,6% أي بمقدوره توفير 548 أورو (تكلفة النقل والاقامة وكامل الخدمات) لتغطية العطلة مع اقامة مجانية لكل من يقوم بعملية حجز فعلية ومؤكدة. وإذ يرى رئيس النقابة المذكورة «ران مارك شكلي» أن الوجهة التونسية لم يخسرها الفرنسيون بعد باعتبارها الوجهة السياحية الصيفية الأقل تكلفة في البحر المتوسط ولا يمكن مقارنتها بأي بلد آخر فإن السياح قد اختاروا وجهات أخرى بينما بقي عدد هام من المتعودين على تغطية العطلة الصيفية بتونس في حالة انتظار في الاتجاه ذاته يرى بعض أصحاب الوكالات أنه رغم ما توفره تونس من تخفيض حيث يمكن للفرنسي تغطية العطلة بمبلغ يتراوح بين 500 و600 أورو وهو سعر لا يقبل المنافسة فإن كثيرين اختاروا الوجهة الاسبانية والايطالية واليونانية والتركية وقد تكون أحدى نقاط ضعف السياحة التونسية الأسعار البخسة على أن هذه الوكالات ما تزال تعتقد في الوجهة التونسية وتنتظر عودتها في أقرب الأجال لسبب بسيط وهو أن المتعودين عليها لا يملكون الامكانيات اللازمة لتغيير وجهتهم نحو بلدان أخرى غير تونس.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:19 AM
البرامج الثقافية في الاحزاب(2)


استحقاقات سياسية عاجلة أم تهميش فعلي للشأن الثقافي ؟


http://www.assabah.com.tn/upload/p2104-04-2011.jpg
الدكتور عبد القادر الجديدي:السياسة «السياسوية» أبعدت الثقافة عن البرامج الحزبية
أكد الاعلامي عبد القادر الجديدي ان التساؤل عن البرامج الثقافية في مشاريع الاحزاب السياسية من المفروض ان يوجه الى رؤساء الاحزاب وامنائها ولكن عندما يحضر العديد من ابناء الوطن الى مؤتمرات هذه الاحزاب وندواتها يفاجأ بان الثقافة لا وجود لها في برامجهم الحزبية.وارجع محدثنا ذلك الى مسالة السياسة السياسوية والتموقع الحزبي لانهم يرون عن خطأ من وجهة نظره ان الثقافة عنصرمكمل لاي برنامج.

وهذا بالفعل تاثير سياسة الرئيس المخلوع وجماعته الذين تعاملوا وشجعوا محترفين مثقفين معهم حسب الطلب وذرالرماد في العيون. واضاف انه كما فعلوا ذلك مع صحافة البوليس المحترف فانك في العهد البائد تجد دارا للثقافة فيها «عساس» عضو شعبة,بوليس ودورالثقافة مخصصة لاجتماع شعب النظام المخلوع وكذلك تجد دور شباب نشاطها مناسباتي حسب اعياد العهد البائد .وذهب الجديدي الى التاكيد على ان هذه النظرة اضرت كثيرا بالتونسيين لمدة 23 عاما حتى ان المسؤول السياسي اليوم ودون ان يشعر ينجز النموذج الثقافي لزمرة الرئيس المخلوع.واستطرد قائلا :» هذا في تظري تلخيص لغياب عنصر الثقافة في البرامج الحزبية وفي رايي من الخطا الشنيع ان تعتبر الاحزاب مسالة الثقافة مسالة كمالية لان الديمقراطية التي يتحدثون عنها وينهلون من عسلها فانها في صلب ثقافة الثورة .فما اتمناه ان تهتم هذه الاحزاب بالثقافة باعتبارها عنصرا اساسيا مكونا لشخصية الثائر التونسي اليوم .فالمسرح ثقافة في حديثه عن واقع تونس اليوم «.ولم يخف الجديدي ان العنصر الغريب والذي ظل فقيرا فقراصحابه ذهنيا فانه مجال الموسيقى والغناء الذي اضل مقومات الثورة وظل يردد اهازيج النظام المخلوع بكل دعارة ونفاق ولعله يامل ايضا ولكن بعد سنوات ان يطفوعلى الساحة الفنية شباب كمم لعقود وعندها سيصبح الفن عنصرا ثقافيا ومؤسسا ضمن مقومات الثورة.
محمد القوماني (حزب الاصلاح والتنمية(:الاستحقاقات العاجلة فرضت أجندا سياسية
اعتبر محمد القوماني الناطق الرسمي باسم حزب الاصلاح والتنمية ان الاستحقاقات العاجلة للمرحلة هي التي فرضت اجندا بدت سياسية بالدرجة الاولى بما يعني تحديد وجهة البلاد نحو انتخاب المجلس التأسيسي وصراع الحكومة ومعارضيها ومحاولة تامين شروط الانتقال الديمقراطي هي التي دفعت الامور الى هذا الاتجاه .كما كشف ان المسالة الثقافية تظل هامة في اهداف الاحزاب وفي برامج عمله مضيفا: «نحن في حزب الاصلاح والتنمية نعتقد بان تكريس الحرية الفردية والجماعية واقرار مبادىء حقوق الانسان وتعزيز مقومات دولة مدنية متصالحة مع بيئتها الثقافية والحضارية وبناء نظام سياسي ديمقراطي وتحقيق تنمية عادلة وشاملة تستجيب لطلبات التشغيل وتحارب الفقروتحسن مستوى عيش الناس والنهوض بالجهات وهو ما يتطلب بناء ثقافة تنموية تجعل من المواطنة اساسا للانتماء للوطن وتجعل من الانسان غاية وتحل قيم العمل والاتقان والابتكار والتضامن واحترام الآخر ونبذ العنصرية وغيرها من القيم مكانة عالية «. كما شدد القوماني على ان النجاح في المستوى السياسي او التنموي أوالاقتصادي او حتى في العلاقات الدولية يحتاج بالضرورة الى تجديد الثقافة . وهذا ما جعلهم في حزب الاصلاح والتنمية يتطلعون الى تطوير الحياة الثقافية بما يجعل الثقافة ترتقي بالوعي الحضاري والقيمي والمدني و تساهم في تهذيب الذوق الفردي والعام وتدفع للابداع الفكري والادبي والفني ضمن رؤية تعددية تفاعلية . وتابع قائلا :»الثقافة كما نراها في حزب الاصلاح والتنمية تشمل الفكر والادب والفنون بانواعها وهي الثقافة التي تدعم هويتنا العربية الاسلامية باعتبارها عنصر وحدة للتونسيين جميعا. كما تكون هذه الثقافة منفتحة على محيطها وعلى المكتسبات الانسانية لتضمن تطويرالذات وتتواصل مع مسيرة الاصلاح التي عرفتها تونس وتدعم مكتسبات مجتمعنا وتطورها كما تساهم في التعبير عن الاجيال الجديدة وتجعلنا ننخرط في الحداثة من موقع الابداع وليس من موقع الاتباع .وختم حديثه معنا بالتاكيد على ان الاستحقاقات القادمة المتعلقة بالانتخابات الرئاسية والتشريعية والبلدية ستكون فرصة لتفسح مختلف الاحزاب عن رؤاها وبرامجها التي تتقدم بها للتنافس بينها وللناخبين.
رابح الخرايفي (حزب الديمقراطي التقدمي(المطلوب فتح حوار وطني عميق
أوضح السيد رابح الخرايفي عضوالمكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي أنه لا يعتقد وجود بعض الاحزاب السياسية التي لا تولي اهمية كبيرة للثقافة باعتباران كوادر الحزب يجب ان يكون لهم مستوى فكري معين ثم انه لا يمكن تصوردولة دون تصورثقافة .وشدد على ان الحزب الديمقراطي التقدمي يؤمن بضرورة توفرارضية للحريات والكتابة والنشر والابداع والتشجيع عليها. وتابع قائلا «لابد ان نميز بين الثقافة والشعوذة والفلكلور لان ما شاهدناه منذ بناء الدولة الوطنية لا يرتقي الى الثقافة وكل ما في الامر اننا راينا هياكل متسلطة في العمل الثقافي وكذلك في الانتاج الثقافي .وما لاحظناه كذلك ان كل الاحزاب تعودت منذ السابق على تبجيل ماهو سياسي على الثقافي ولكن ثبت انه لا يمكن ان يكون السياسي قويا برؤاه واطروحاته الا في ظل محيط ثقافي قوي كما ان تفكير السياسي في وضع ثقافي ضعيف ينتج بالضرورة فكرا سياسيا ضحلا وهزيلا وهو مابينته لنا الثورة الآن «.واضاف الخرايفي ان حزبه نادى بضرورة اعادة هيكلة الادارة الثقافية مع التأكيد على ان لا تكون هذه الادارة مسلطة على الثقافة .وانطلاقا من هذه المعطيات يبدو المطلوب اليوم من وجهة نظره فتح حوار وطني عميق حول واقع الثقافة في تونس وتنميتها .ولابد ان يتجسد ذلك بارادة صادقة مع تفادي التهافت على كل ماهو سياسي لانه لا يعقل ان يتم اليوم بعث اكثر من 50 حزبا دون ان يتناهى الى مسامعنا تاسيس جمعية ثقافية او علمية على حد تعبيره.وشدد محدثنا على ان التهافت السياسي ان لم يرافقه بل يسبقه العمل الثقافي يبقى انتاجا هزيلا لا يرتقي الى الحد الادنى المطلوب .فالثقافة بالنسبة اليه هي وعاء السياسي .واستطرد قائلا: «نحن كحزب نشجع على خلق بيئة يشتغل فيها الثقافي بحرية بعيدا عن تسلط الدولة وهذا يقتضي بالتاكيد اعادة النظر في التشريعات التي تنظم العمل الثقافي .كما ينبغي على الاحزاب السياسية عدم الخلط بين رؤيتها الثقافية وان تتحول هي نفسها الى فاعل ثقافي لانه من المستحيل ان يكون الحزب فاعلا ثقافيا وانما يمكن لقياداته ان يكونوا من الفاعلين في العمل الثقافي «.وفي المحصلة يرى رابح الخرايفي انه يتحتم على الاحزاب تقديم رؤية ثقافية واضحة للاعلام حتى تنشر ويطلع عليها الناس وتبعا لذلك تسهل عملية محاسبتها باعتباران الضمان الوحيد هو نشرالمعلومة للراي العام لتكون حجة على الاحزاب وحجة للناس .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:20 AM
البرامج الثقافية في الاحزاب (1)


استحقاقات سياسية عاجلة أم تهميش فعلي للشأن الثقافي ؟


http://www.assabah.com.tn/upload/p201301904148.jpg
اعداد:محمد صالح الربعاوي تناسلت الاحزاب السياسية وتكاثرت بعد الثورة الشعبية الى حد تشابه تسمياتها واختلاف مشاريعها .وفي ثنايا تنوع خطاباتها السياسية ومطارحاتها الفكرية ومجادلاتها العلنية طغى الجانب السياسي على الشان الثقافي مما جعل المسالة الثقافية هامشية أومهمشة بشكل طرح اكثر من تساؤل بشان مدى جدية برامج هذه الاحزاب الثقافية في تجاوز"التصحر"الثقافي والفكري الذي عاشته مختلف مكونات المجتمع التونسي لفترة امتدت لاكثرمن عشرين سنة.

وللثورة عمقها ودرجاتها التي لا يفترض ان تكتفي بالتشريعي والسياسي كما يحصل اليوم عندنا بل ان تطال خاصة الثقافي اذ وحدها الثورة الثقافية تخلق الانسان الجديد باعتبارها تمس انماط الحياة واساليب التفكيروتخلق رؤية جديدة للعالم وتبلغ اعماق الانسان» على حد قول احد علماء الاجتماع.ولئن اعترف بعض السياسيين ان الخطاب السياسي كان على حساب المضمون الثقافي بل ان بعض الاحزاب السياسية ليس لها أي مشروع ثقافي اصلا باعتباران المشرفين عليها مازالوا سجيني نظرة ضيقة للعمل الحزبي لان الفصل بين السياسي والثقافي هواجهاض معلن لاي مشروع مجتمعي فان البعض الآخراعتبر ان الاستحقاقات العاجلة للمرحلة هي التي فرضت اجندا بدت سياسية بالدرجة الاولى .وفي ظل تباين الآراء وتضاربها الى حد التناقض احيانا ذهب آخرون الى التاكيد على مسؤولية الاعلام في التعريف بالبرامج الثقافية للاحزاب السياسية لاهمية الثقافة في ترسيخ الهوية واكتمال المشروع المجتمعي الى جانب عدم تفريق بعض الاحزاب بين المضمون الثقافي والمضمون الديني او الايديولوجي .
ولحساسية هذه المسالة سعت «الاسبوعي» الى التعرف على آراء ومواقف بعض السياسيين والمثقفين والاعلاميين التي بلغت حد التباين والتناقض من خلال هذه القراءات.

العجمي الوريمي)حركة النهضة):بعض الأحزاب ليس لها أي مشروع ثقافي
اعترف عضوالمكتب التنفيذي والمكلف بالتنمية الفكرية والثقافية بحركة النهضة العجمي الوريمي ان انشغال الاحزاب السياسية بالشان السياسي كثيرا ما يكون على حساب الشان الثقافي فالاحزاب السياسية لما تجعل من المسالة الثقافية مسالة حزبية يكون ذلك على حساب المضمون الثقافي بمعنى ان الاحزاب تجعل الثقافي خادما للسياسي وبالتالي ملحقا به. بل يمكن القول ان بعض الاحزاب السياسية ليس لها مشروع ثقافي اصلا فهي تهتم بالاستحقاقات السياسية مثل المحطات الانتخابية اكثر مما تهتم بالبعد الثقافي الذي لا يعتبرمسالة ظرفية وانما هو مسالة استراتتيجية في حياة المجتمعات. وابرز الوريمي ان هذه المسالة تعد من الاشكاليات والمصاعب التي تجعل المسالة الثقافية هامشية اومهمشة من طرف الاحزاب علما ان في الغرب الاحزاب السياسية لا تتمايزعن بعضها البعض فقط بالبرامج السياسية بل كذلك بالمضمون الثقافي الذي يمثل خلفية اومرجعية للعمل السياسي لذلك تزخرالاحزاب الاشتراكية واليساربرصيدها من المثقفين بالمقارنة مع احزاب اليمين هذا في فرنسا على سبيل المثال .اما بالنسبة للحركات الاسلامية فهي تهتم بالمسالة الثقافية ولكن احيانا لا تقرق بين المضمون الثقافي وبين المضمون الديني اوالايديولوجي ولكن اهتمامها بالشان الثقافي اهتمام اصيل بل هو بعد تكويني في بنية هذه الحركات وبقدرما تعطي استقلالية للمجال الثقافي وللفاعلين في الحقل الثقافي بقدر ماتوفر ضمانات لكي يكون الفعل الثقافي فعلا ابداعيا .وواصل الوريمي حديثه «ولعل الحركات الاسلامية المعاصرة وكذلك حركات المقاومة والحركات التحريرية تفطنت الى اهمية الثقافة في ترسيخ الهوية وفي تحصين المجتمع وفي تركيب العمل السياسي وفي اكتمال المشروع المجتمعي الذي لا يكون مؤسسا على قواعد فوضى الا اذا توفر فيه البعد الثقافي . وفي تقديري الثقافة قرينة الحرية والالتزام والا تحولت الى فلكلور او خطاب ايديولوجي. ولا ينبغي ان نطلب من المبدعين والمثقفين الاصطفاف الى جانب السلطة الحاكمة اوالترويج لبرامج الاحزاب السياسية بقدر ما نطلب منهم الابداع على قاعدة الاستقلالية والحرية والالتزام «.وشدد الوريمي على ان ثورة تفتقر الى العمق الثقافي يخشى عليها الالتفاف اواعادة انتاج القديم فالثورة السياسية ينبغي ان تتحول الى ثورة ثقافية تطال الاعماق وتشمل اللغة والقيم الاساسية.كما اكد انه لا يرى أي تعارض بين التمسك بالثوابت والانفتاح على الجديد والخطر ليس في حرية الابداع انما في الاقصاء والرقابة الذاتية وتكميم الافواه ومصادرة الحريات .وحري بالمثقفين والفنانين والمبدعين ان يكونوا في طليعة مشروع النهوض والاحياء ومن حقهم المطالبة برفع اية وصاية او قيود على فعلهم الثقافي الابداعي طالما لم يسخر ذلك لخدمة سلطة او فئة وطالما التزم بقواعد الفن وحرية الفكر اذا جاز لنا ان نجعل للفنون قواعد.
الاعلامي الفاهم بوكدوس:لا نجاح لأي ثورة دون ثورة ثقافية
شدد الاعلامي والناشط السياسي الفاهم بوكدوس على انه لابد من منح حيز من الوقت للاحزاب السياسية باعتبار اننا نشاهد برامج حزب واحد لمدة 50 سنة .كما ان الحريات في تونس بعد الثورة مازالت دون المنتظر.
فالتلفزة التونسية حافظت على نفس الوجوه ونفس الذهنية والمشهد الاعلامي عموما لم يرتق الى مستوى الانتظارات .واستطرد قائلا :»هل يعقل ان يمنح لحزب سياسي ساعة من الزمن في ظرف اربعة اشهر فكيف يمكنه التعريف بمختلف برامجه السياسية او الثقافية في هذا الحيزالزمني القصير.ومن البديهي ان كل التنظيمات السياسية لها برامجها الثقافية فانا على يقين ان لهذه الاحزاب بمختلف توجهاتها برامجها الثقافية لكنها كانت تعاني من القمع ونظريا لايمكن بعث اي حزب دون نظام داخلي وبرمجة تشمل مختلف المجالات» . ولئن حمل بوكدوس مسؤولية عدم التعريف بالبرامج الثقافية للاحزاب السياسية للاعلام باعتباره لم يمنحها الفرصة لطرح مختلف رؤاه الثقافية ومناقشة مدى عمقها فانه اكد انه لايمكن نجاح أي ثورة دون ثورة ثقافية .وذهب الى التاكيد على ان مهرجان الثورة بالرقاب الذي يعد اول مهرجان بعد الثورة الشعبية كان ثقافيا بامتياز على جميع الواجهات وعكس بحق مدى ارتباط الثورة بالثقافة .كما اوضح انه من الخطا ان نجزم ان الاحزاب السياسية ليست لها برامج ثقافية لكن الزاوية السياسية هي الاهم لان الخطاب خطاب سياسي وممارسة سياسية» .وخلص الى القول:"كانت الاحزاب السياسية تعاني من القمع واليوم تعاني من قلة الامكانيات لذلك نطالب بتمويل عمومي يوفي كل الجوانب السياسية والثقافية".
الاعلامي لطفي لعماري:الفصل بين السياسي والثقافي هو اجهاض معلن لاي مشروع مجتمعي
اشارالاعلامي لطفي لعماري الى ان البرامج الثقافية تكاد تكون غائبة تماما في برامج معظم الاحزاب السياسية بل ان هذه الاحزاب التي تكونت دون ان يكون لها رصيد نضالي سابق بل هي وليدة اللحظة الثورية فما بالك ببرامجها الثقافية. فالمشرفون على هذه الاحزاب مازالوا سجيني نظرة ضيقة للعمل الحزبي تختزله في مجرد برنامج سياسي والحال ان كبرى الاحزاب السياسية في العالم الديمقراطي تضع الخلفية الثقافية والفكرية قبل الايديولوجيا السياسية . واضاف ان أي حزب سياسي يفتقر الى للخلفية الثقافية هو مشروع لحزب دكتاتوري لان الثقافة تبقى هي المحرك لاي فعل سياسي وفي غيابها تجف النظرية السياسية وتتحول الى ايديولوجيا قمعية وهذا ماحصل في تونس على حد تعبيره .وتابع قائلا: « فمع بورقيبة عشنا دكتاتورية تركت المجال رغم كل شيء لمشهد ثقافي تعددي اما مع بن علي فقد تم تسييس الثقافة بدل تثقيف السياسة .وتحول المبدعون في معظمهم الى ابواق دعائية للنظام السياسي واحتفظت قلة قليلة بموقفها كمثقفين عضويين . واعتقد ان احسن مثال يجسد حالة المثقف في عهد «المخلوع» تتجسد في الفنانين الفاضل الجعايبي الذي حافظ على مكانه على يسارالسلطة السياسية في حين اختار زميله ورفيق دربه محمد ادريس ان يكون على يمين هذه السلطة .ان كبرى الاحزاب السياسية في العالم حرصت على ضم المثقفين اليها حتى لا يصاب فعلها السياسي بالتكلس واليبس وهو ما اوصل الاديب المسرحي فاكلاف هافال الى سدة الرئاسة فيما كان يسمى بتشيكسلوفاكيا سابقا . وعن تاكيد بعض الاحزاب على الاستحقاقات الحزبية التي تدفعها الى الانشغال بالشان السياسي على حساب كل ماهو ثقافي شدد على خطا هذا الطرح مادام يفصل بين الفعل السياسي والفعل الثقافي وهما فعلان مندمجان الى ابعد حد فلا يمكن لاي حزب ان يدعي امتلاك ايديولوجيا سياسية دون خلفية ثقافية لكن الذي يحصل ان قادة الاحزاب السياسية في تونس يبدون عاجزين عن فهم الفعل السياسي بصفته فعلا ثقافيا قبل ان يكون فعلا ايديولوجيا .فالبورقيبية هي تصور ثقافي للمجتمع التونسي في مرحلة ما و»البنعلية» تصور بوليسي طيلة 23 سنة ولهذا يحتفظ المثقف التونسي اليوم بصورة جميلة عن البورقيبية رغم اختلافه عنها في حين ينظربازدراء شديد الى سياسة بن علي لانها افتقرت الى خلفية ثقافية بل وداست عليها وتجلى ذلك بكل وضوح في ذلك المشهد المريع والذي ظهرفي استعمال بن علي للكتب الخشبية لاخفاء ارصدته المالية .كما اوضح محدثنا انه يتعين على كل حزب ان يفهم ان الفصل بين الثقافي والسياسي هو انتهاك واجهاض معلن لاي مشروع مجتمعي لان السياسة هي ممارسة ثقافية قبل كل شيء .وفي غياب المرجعية الثقافية يكون الفعل السياسي هو البوابة التي تفتح على الممارسة الدكتاتورية .وختم حديثه بالقول "هذا ماعشناه مع الرئيس المخلوع ولا نتمنى ان نعيشه مستقبلا واختم بما قاله الشاعرالهندي طاغور :لا يهمني من يحكم البلاد مادمت انا الذي يضع اويكتب اغاني البلاد"

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:22 AM
عماد الطرابلسي وصخر الماطري حاولا اقتسام الغنيمة ووزير سابق طلب رشوة بـ 200 مليون


ملياردير تونسي مات في ظروف غامضة.. شقيق «المخلوع» في قفص الاتهام و109 مليارات «مدفونة» في بلجيكا


اتصل بنا صديق عائلة مهاجر تونسي بلجيكي ليروي لنا تفاصيل تعرض لها صديقه المدعو عبد النور بن سعد بادي من مواليد 1946 والذي توفي سنة 1991 في ظروف غامضة ووجهت حينها أصابع الإتهام الى امرأة تربطها علاقة بمنصف بن علي شقيق الرئيس المخلوع ولكن الغموض ظل قائما إلى اليوم.


يقول محدثنا:"هاجر صديقي الى بلجيكا سنة 1982 ونجح في الحصول على عمل هناك بشركة طيران مختصة في صنع قطع غيارالطائرات وشيئا فشيئا ربط العديد من العلاقات مع رجال أعمال من كافة أنحاء العالم وتمكن من ولوج عالم الأعمال وبفضل حنكته تمكن من جمع ثروة طائلة تعد بالمليارات
زيارة فوفاة مفاجئة
"وفي سنة 1991 قدم الى تونس مثلما اعتاد كل سنة لزيارة عائلته المقيمة بمنطقة السيدة بالعاصمة»-يتابع محدثنا-»وبعد حوالي شهر فوجئت عائلته بخبر وفاته في ظروف غامضة بمنزل إمرأة بالمنار... وبعد وفاته اتصل بي أفراد عائلته وسلموني توكيلا مفوضا منهم للتكفل بموضوع ثروته المتمثلة في 109 مليارات كان تركها بأرصدته البنكية والبريدية فباشرت الموضوع واتصلت بعدة أطراف منها حورية بن علي شقيقة الرئيس السابق عن طريق موظف لها فقال لي اطمئن وبعد مدة اتصل بي وأخبرني أنه لا يستطيع مساعدتي ثم اتصلت كذلك بوزير سابق فطلب مني أن أسلمه 200 ألف دينار مقابل أن يتدخل لفائدتي قصد سحب الـ 109 مليارات فرفضت مقترحه ثم اتصلت بمدير أعمال صخر الماطري صهر الرئيس السابق الذي التقيته بمقهى بقرطاج درمش فطلب مني أن أسلمه الوثائق اللازمة وبعد مدة اتصل بي وطلب مني أن أسلمه نسبة 25 بالمائة من المبلغ المسحوب فاستجبت لطلبه وبعد ذلك أرسلني الى ابن شقيقته وهو محام فطلب مني هذا الأخير أن أسلمه توكيلا وأخبرني قائلا « الـ 109 مليارات موجودين ولكن المطلوب منك أن تسلمني توكيلا نيابة عن الورثة لسحب فرفضت وبعد مدة اتصل بي مدير أعمال صخر الماطري وخاطبني قائلا:» نحن السلطة العليا والزين أي بن علي من فوق ونحن من لوطى». وأكد محدثنا أنه قبل الثورة بأسبوع أرسل له عماد الطرابلسي صديقه وأخبره أن الملف الخاص بالهالك عنده وأنه مستعد لمساعدته على سحب الأموال التابعة للهالك مقابل تسليمه نسبة 50 بالمائة من المبالغ المسحوبة فرفض ذلك حسب تصريحاته.
ولاحظ أنه تعرض الى مضايقات عديدة بسبب سعيه لكشف حقيقة وفاة صديقه وكذلك لإصراره على سحب المبلغ المالي الذي تركه بأرصدته البنكية والبريدية لتسليمها لعائلته التي تعاني من الفقرالمدقع .
ابتزاز فإفلاس
وأكد أنه في سنة 2004 وبينما كان يسير بأحد الأنهج بمنطقة أريانة التحق به شخص على متن دراجة نارية وأصابه بآداة صلبة في رأسه، وفي مناسبة ثانية وبينما كان موجودا بشركته أقبل عليه شخصان وزعما أنهما حريفان ثم وقبل أن يغادرا مكتبه أخبراه أنهما سيسلمانه مليارين مقابل أن يصرف النظر عن الموضوع فرفض فدفع حسب ذكره الثمن غاليا وتعرضت شركته الى الإفلاس جراء المآمرة التي حبكتها ضده العائلة المالكة باعتبار ان أحدهم مورط في هذه الجريمة وهو منصف بن علي وصديقته.
زوجة المخلوع على الخط
وأكد محدثنا أنه أراد تصدير 900 طن من التمر و مليون ونصف لتر من زيت الزيتون الى مملكة بروناي ولكن تدخلت ليلى بن على واستولت على الصفقة التجارية كما تعرض عدد من أصدقائه الى المضايقات فمنهم من حرق محله التجاري ومنهم من تعرض الى التهديد بالقتل لأنه كان لدى كل واحد منهم نسخة من الملف الخاص بصديقه الهالك.
صباح الشابي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:22 AM
بعضها كون أحزابا


قريبا.. منع هذه الأطراف من الترشح والانتخاب والنشاط السياسي



كل من تحمل مسؤولية مركزية او جهوية أو محلية في حكومة بن علي (وزراء كتاب دولة، رؤساء دواودين، ولادة، معتمدون، كتاب عامون بالولايات...) وكل أعضاء مجلس المستشارين وأعضاء مجلس النواب في كل الدورات ورؤساء البلديات وأعضائها بالاضافة الى أعضاء الديوان السياسي واللجنة المركزية ولجان التنسيق والجامعات المهنية والترابية..

كلهم ممنوعون من الترشح والانتخاب ومن النشاط السياسي هذا طلب أغلبية أعضاء الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة (لم يعارضه أحد) وهو أيضا مطلب المجالس المحلية والجهوية لحماية الثورة كما أنه ينسجم مع روح الحكم القضائي بحل التجمع الدستوري ومصادرة ممتلكاته لأن في السماح لأعضائه بالنشاط السياسي تحت عناوين أخرى افراغا للحكم القضائي المذكور... ويرى أعضاء الهيئة العليا المطالبون بذلك أن منع هؤلاء من النشاط السياسي لمدة زمنية معينة فيه عزل لهم عن الروابط التقليدية التي شكلتها الدكتاتورية والتجمع وكانت طريقا للسيطرة من ذلك العلاقة برجال الأعمال والعلاقة بالادارة وبالمؤسسات العمومية وما ينجر عن ذلك من عقد صفقات اقتصادية ومالية من خلال ذوي النفوذ الذين يحصلون على عمولتهم ويحصلون على تمويل لنشاطاتهم ويعظمون سلطانهم ونفوذهم.. كما يرى أعضاء الهيئة من تفسيرهم لهذا الطلب أن رجال الأعمال أصبحوا أحرارا لا يمكن ابتزازهم من ذوي النفوذ ولا يمكن تعطيل نشاطاتهم الاقتصادية أو الاعتداء على أملاكهم ومشاريعهم بل سيجدون كل التشجيع على الاستثمار واحداث مواطن الشغل وسيجدون دعما حقيقيا من قضاء مستقل يحمي الحريات ويحفظ المصالح ويحسن تطبيق القانون بمساواة تامة بين المواطنين وهو ما يخلق ظروفا عامّة حسنة ومشجعة على الاستثمار الداخلي والخارجي بعيدا عن ممارسة رموز العهد البائد الذين كانوا عائقا أمام الاستثمار وعنصر خوف لدى رجال الأعمال التونسيين.. وهو ما جعل أعضاء الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي يطالبون بالتنصيص على هذا الشرط ضمن القانون الانتخابي الجديد للمجلس التأسيسي والذي من المنتظر أن يصدر في الأيام القريبة..
عبد الوهاب الحاج علي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:23 AM
تلاميذ الباكالوريا ودروس التدارك خلال العطلة؟


الأساتذة مستاؤون...الإقبال متفاوت والنقابة تطمئن


كان في الحسبان أن يتم تأمين دروس تدارك لتلامذة الباكالوريا خلال عطلة الربيع بالمعاهد الثانوية في كامل تراب الجمهورية بعد الاتفاق الحاصل بين وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي بسبب تعطل سير الدروس قبل وبعد الثورة التي عاشتها بلادنا لكن وعلى عكس ما كنا نعتقد فقد غاب الاساتذة والتلاميذ خاصة في تونس الكبرى وكان الاقبال دون المأمول

نظرا لاحتجاج بعض الاساتذة على اقتراح الوزارة القاضي بتأمينهم لدروس الدعم بمقابل وهو ما اعتبروه اهانة لهم لأنهم تعودوا على تقديم حصص تدارك مجانية فيما راى التلاميذ أن المواد التي تم حذفها غير كافية مما جعلهم يفقدون الرغبة في الدراسة وهو ما قد يؤثر سلبا على استعدادات التلاميذ لامتحان نهاية السنة الذي لم يعد يفصلنا عنه الكثير.
أمّا في المناطق الداخلية فقد كان الاقبال متفاوتا من جهة الى أخرى وارتفع خاصة في المناطق التي علقت فيها الدروس لفترة طويلة.
«الأسبوعي» بحثت في الموضوع من خلال حديثها مع الاساتذة والتلاميذ ونقابة التعليم الثانوي:
هالة بن رجب (أستاذة بالمعهد الثانوي حي السلام بومهل (لهذه الاسباب قاطعنا دروس التدارك
لا يوجد اقبال من طرف التلاميذ والاساتذة على حد سواء خلال هذه العطلة فالتلميذ غير منضبط وليس جديا بالكيفية المطلوبة مما جعل سيرالدروس متقطعا وغير منتظم اذ ان معظهم يغادرون منازلهم ويقضون أوقاتهم أمام المعاهد والأولياء يعتقدون أنهم يواظبون على الدراسة.اما عزوف عديد الاساتذة فيعود اساسا الى رفضهم التام للاتفاق الحاصل بين وزارة التربية ونقابة التعليم والقاضي بتنظيم دروس تدارك للتلاميذ مقابل دينارين أو ثلاثة دينارات للساعة الواحدة والحال اننا كنا في السابق نؤمن دروس تدارك مجانية للتلاميذ. وكنا نحرم انفسنا من التمتع بالعطل من أجل افادة ابنائنا التلاميذ...هذا القرارساهم في اتساع الهوّة بين التلميذ والاستاذ وشوّه صورة الاستاذ أمام الولي. ممّا جعل شريحة من الاساتذة يرفعون عريضة يؤكدون فيها رفضهم التام لهذا الاتفاق ورغبتهم بتقديم دروس تطوعية مثلما جرت العادة بينما انسحبت شريحة أخرى من الاساتذة احتجاجا على هذا الاتفاق ويمكن القول إن هناك قلّة قليلة من الاساتذة الذين قاموا بتقديم دروس تدارك خلال العطلة الاخيرة.
ومن موقعي أطالب بالغاء هذه المنظومة وارجاع الثقة بين الاستاذ والتلميذ التي فقدت منذ اجتماع الوزير بالتلاميذ وشخصيا فقد وضعت برنامجا خاصا لتلامذتي سأقوم بتأمينه بعد العطلة.
الجيلاني الربعاوي (أستاذ بالمعهد الثانوي منزل بوزيان)هناك اقبال
يمكن القول أن منزل بوزيان هي من أكثر المناطق التي توقفت بها الدروس بسبب الاحداث التي عاشتها الجهة اضافة الى مشاركة الاولياء والتلاميذ في اعتصامات القصبة وتعاطف البعض من زملائهم مع المصابين وقد استأنفت الدروس أسبوعين قبل العطلة. أما دروس التدارك فقد اقتصرت على الأسبوع الأول وعرفت اقبالا كبيرا من الاساتذة والتلاميذ.
عمّار الغانمي (أستاذ بالمعهد الثانوي أولاد حفوز)تلاميذ الارياف ضحايا انعدام وسائل النقل.
ليس هناك مواظبة وانضباط من التلاميذ الذين فقدوا التركيز بسبب الاوضاع التي عاشتها الجهة وهناك تخوف من موسم أبيض رغم اقدام الوزارة على حذف بعض المحاور. في المقابل بعض التلاميذ واعون بما ينتظرهم ولكن الوضعية النفسية الصعبة منعتهم من المواظبة على دروس الدعم...اضافة الى الصعوبة التي يجدها البعض منهم وخاصة الذين يقطنون بالمناطق الريفية نظرا لقلة وسائل النقل لذلك كان الاقبال خلال العطلة متوسطا لاغير وللاشارة فان الدروس مجانية لكن هناك مراعاة لظروف الاساتذة الذين يأتون من ولايات أخرى.
ملاك الدويري ( باكالوريا آداب المعهد الثانوي حي السلام بومهل)لهذه الاسباب لم نتلق دروس تدارك
للاسف لم نتلق دروس تدارك خلال العطلة نظرا للوضعية النفسية الصعبة لكل التلاميذ دون استثناء. فقد تعطل سيرالدروس لمدة شهرين كاملين في بعض المعاهد وتجاوزذلك بكثيرفي معاهد أخرى اضافة الى ان الوزارة زادت في تعقيد الامور حيث قامت بحذف بعض المحاور وهذا غير كاف ولم تأخذ بعين الاعتبار قصر الفترة الزمنية التي تفصلنا عن الامتحان النهائي . كما أن الاساتذة بدورهم رفضوا تأمين دروس التدارك احتجاجا على الوزارة واكدوا رفضهم التام اعطاء الدروس بمقابل ونحن نؤيدهم لأنهم لم يبخلوا علينا يوما وعادة ما يقدمون لنا دروس دعم مجانا
سامي الطاهري (كاتب عام نقابة التعليم الثانوي)الاساتذة والتلاميذ كانوا في الموعد
في بداية حديثه أكد سامي الطاهري أنه لا مجال لتهويل الاموروأن النقابة لم تتفق مع الوزارة على تأمين الاساتذة لدروس دعم خلال عطلة الربيع بمقابل انما الامراقتصرفقط على عطلة فيفري. واستطرد قائلا إنهم حرصوا على متابعة كل المعاهد والتي كانت تعج بتلامذة الباكالوريا خاصة في الأسبوع الأول للعطلة وكان اقبال الاساتذة منقطع النظيروأن تخلف بعض التلاميذ يعود بالاساس الى أن عددا منهم خيروا المراجعة على انفراد وبعض آخر فقد الأمل في اللحاق بالركب ربما لقصرالفترة. وبين أن النقابة لم تتلق اي ردود فعل بخصوص حذف بعض المحاورمؤكدا في السياق ذاته أن المحاورالمحذوفة أشرف عليها خبراء وأساتذة أكفاء ولم تمس من تكوين التلميذ أومن جودة المواد بل حافظت على توازن البرنامج. وأضاف ان أغلب الاساتذة أكدوا ان البرامج ستنتهي في المواعيد المحددة ومنهم من افاد بان البرنامج قد ينتهي في منتصف أفريل وبالتالي لا مجال من اثارة المخاوف والشكوك لدى التلاميذ.
نجاة أبيضي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:23 AM
رغم الدعوات بإبعادها عن الخطاب السياسي


المساجد تتسيس .. و«تتحزب»


فتحت ثورة 14 جانفي المجال امام كل التيارات الفكرية والسياسية منها و الدينية للعمل بحرية, ولعل العدد الجملي للاحزاب الذي سجلته الساحة السياسية في بلادنا هو أكبر دليل على اهمية هذا الحراك،

فاختلفت بذلك المنابر و تعددت فمن مكونات الخارطة السياسية في تونس من اتخذت من الميادين ملاذا لها لتبليغ مواقفها ومنها من استغلت فرصة تواجدها في وسائل الاعلام لتبليغ صوتها؛ فيما اختار شق آخرالمساجد ليتماهى خطابه بين الديني والسياسي.
وقد اثارانتهاج الدعاة والائمة المراوحة بين الدين والسياسة مستغلين المنابر تباينا في المواقف بين مؤيد لهذا النهج و مدافعا عنه و بين رافض له. في المقابل اجمع العديد من خطباء يوم الجمعة والايمة الذين يلقون دروسا يومية في عدد من المساجد على انه من الضروري ان لا تتدخل الدولة في الدين مثلما كان معمولا به في العهد السابق حيث كانت المواضيع تفرض خدمة لتوجهات نظام بن علي. ففي احد مساجد العاصمة دعا الخطيب الى عدم المس بالمساجد منبها من خطر تسييس الخطاب الديني واستغلاله من قبل السلطة . كما طالب وسائل الاعلام بالتزام الحياد والكف عما اسماها «بالفتنة عبرالدعوة الى تيار سياسي معين والمس من تعاليم الدين الاسلامي» .
ورغم ان وزارة الشؤون الدينية قد دعت في بلاغها الصادر مؤخرا
الايمة الخطباء الى ضرورة الالتزام في خطبهم باخلاقيات الخطاب الديني وباداب المساجد التي تقوم على الموعظة الحسنة والراشدة ودرء المفاسد والابتعاد عن النيل من اعراض الناس.
وعند سؤال بعض رواد المساجد بعد خطبة يوم الجمعة عن موقفهم من مسالة اتخاذ الخطب منحى سياسيا. قال رائد وهو موظف بالقطاع العام حضراحدى الخطب :» لا ارى أي ضرر من التحدث عن السياسة يوم الجمعة لأن الفضاء الوحيد الذي يسمح للتيارالديني بنشرمواقفه من عدة مواضيع يومية للتونسي هو المسجد و يوم الجمعة حيث يكون عدد الحاضرين بالعشرات.»
وفي نفس السياق ركزاحد الخطباء في حديثه على العلاقة التاريخية بين المسلمين و اليهود منبها اياهم بان «جيش المسلمين سيعود».
لا لتسيس الخطاب
لقد اوصت وزارة الشؤون الدينية كذلك بتحييد المساجد وعدم التعرض في فضاءاتها لكل ما من شانه التدخل في توجيه الحياة السياسية والاكتفاء بالجانب الديني في خطبهم والابتعاد عن الدعوة الى التحزب واشاعة الفتن واستغلال بيوت الله لغايات خارجة عن مشمولاتها. وهو ما استجاب له ائمة كثر في مساجد منتشرة في اكثر من ولاية مركزين خطابهم على مسائل فقهية وعقائدية لا غير دون تسييس كالتركيز على مواضيع الجنة و النار و الدور الحقيقي للمسلم الحق في هذا الظرف الذي تعيشه بلادنا.
واكد لنا عديدون انه من غير المعقول ان يقع استغلال المساجد لتمريرافكار سياسية تخص بعض الشخصيات الاسلامية الممثلة لاحزاب اسلامية سياسية او تلك التي تنوي انشاء حزب.
تصرفات اخرى..
لم تكن منابرالمساجد يوم الجمعة منذ فترة زمنية ليست بالبعيدة بمنأى عما اسماها البعض «بالكتائب الديقاجية» حيث عمد افراد من المصلين بعزل أئمة و نصبوا آخرين دون العودة اواعلام الجهات الحكومية المعنية وبمرور الايام تقلصت هذه الظاهرة بشكل كبير .
ولا يمكن لاي كان ان يقلل من شان المساجد و دورها الحيوي و الكبير في تاطيرالمصلين على المستويين الديني او حتى السياسي (ان وجد في بعضها) في ظرف حساس وصعب تعيشه بلادنا وهوما يضع الائمة و الدعاة امام مسؤولية جسيمة امام الله ثم التاريخ لتوجيه الناس نحوالوجهة الصواب بشكل يتماشى و امن تونس وعزتها دون الحياد او المساس من الشريعة . في المقابل فان بقية التيارات السياسية مطالبة بدورها بالعمل من اجل مصلحة هذا البلد دون تخوين اوتكفير
جمال الفرشيشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:24 AM
أحزاب متخوفة من الاجندات السياسية الاجنبية


التمويلات الخارجية ورأس المال السياسي أكبر تهديد للديمقراطية


http://www.assabah.com.tn/upload/p41301906812.jpg في الوقت الذي يزداد فيه الحراك السياسي، بدأ الحديث عن اجندات اجنبية لبعض الاحزاب السياسية. وفي ظل تزايد هذا الحراك تردد مؤخرا ان احزابا عريقة واخرى جديدة تلتزم بتنفيذ اجندات سياسية لبعض القوى التي لها مصالح اقتصادية واستراتيجية في تونس.

في الوقت الذي يزداد فيه الحراك السياسي، بدأ الحديث عن اجندات اجنبية لبعض الاحزاب السياسية. وفي ظل تزايد هذا الحراك تردد مؤخرا ان احزابا عريقة واخرى جديدة تلتزم بتنفيذ اجندات سياسية لبعض القوى التي لها مصالح اقتصادية واستراتيجية في تونس. وابدى بعض السياسيين والمتابعين للوضع السياسي التونسي تخوفهم من هذه المعطيات وما يمكن ان ينجر عنها من تمرير اجندات سياسية اجنبية قد تعرقل الانتقال الديمقراطي المنشود وتبقي ثورة الحرية والكرامة التونسية في سقف لا يتعدى المطلبية الاجتماعية. «الاسبوعي» فتحت هذا الملف وأثارته مع عدد من ممثلي الاحزاب السياسية التونسية.
قال عبد الفتاح كحولي عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي الوحدوي «نحن نرفض التمويل الاجنبي رفضا مطلقا وما اشيع عن ان حزبنا تلقى او يتلقى تمويلات اجنبية لا اساس له من الصحة وهي اشاعات مغرضة يروجها مندسون في السياسة التونسية»، واكد ان حزبه يصرّف اعماله بتمويلات ذاتية من اعضائه في ظل توقف التمويل العمومي للاحزاب. واكد محدثنا ان التمويل الاجنبي للاحزاب السياسية التونسية يدفع في اتجاه الضغط من اجل املاء اجندات وبرامج سياسية على مقاس بعض الدول «المانحة» المحتملة وليس على مقاس ما تقتضيه الظرفية السياسية التونسية. وقال في ذات السياق «اما رؤوس الاموال او ما يمكن ان نطلق عليه رأس المال السياسي فإنه يفضي الى تشويه البرامج السياسية الحزبية اذ ان رؤوس الاموال تؤثر بشكل مباشر في الافكاروتدفع في اتجاه تشويه نتائج الانتخابات المقبلة سواء في المجلس التأسيسي اوالرئاسية والتشريعية اذ ان الكفة قد ترجح لفائدة شخصيات ثرية او احزاب مدعومة برأس مال سياسي داخلي اوخارجي». وبين محدثنا ان الجهات «المانحة» المحتملة سواء الداخلية اوالخارجية تعمل على فرض اجندات سياسية بعينها تخول تحقيق مصالحها بما يقصي الديمقراطية التي تتأسس على البعد الوطني.
وللحكومة نصيب
من جانبه قال حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم حزب العمال الشيوعي «ان المبادرة التي اقترحناها والقاضية بالتمويل العمومي للاحزاب السياسية التونسية تسد الباب امام التدخلات الاجنبية في الاجندا السياسية التونسية»، ونبه الى ان قبول بعض الاحزاب تمويلات اجنبية من شأنه ان يجهض العملية الديمقراطية المنشودة في البلاد معتبرا انها اكبر خطر سيواجهه المشهد السياسي في تونس. وطالب الهمامي بمراقبة حازمة حتى تتم عملية الانتقال الديمقراطي في كنف الشفافية وحتى لا يتم تعويض تزوير الادارة والبوليس لنتائج الانتخابات بتزوير جديد اساسه رأس المال السياسي» على حد تعبيره.
وقال المتحدث"ان قوى اجنبية على غرارأمريكا والاتحاد الاوروبي تتدخل في الشأن السياسي التونسي عبرالزيارات المكوكية وضخ تمويلات باسم مساندة الديمقراطية وهو في حقيقة الامر تدخل يهدف الى حصر الثورة التونسية في سقف معين لا يتجاوز اصلاح النظام السابق لأن أي تحول ديمقراطي حقيقي لفائدة الشعب سيضر بمصالحها في تونس"
واردف الهمامي قوله: «ان فرنسا وايطاليا واسبانيا لها حضوراقتصادي هام في بلادنا وتعمل على غرارامريكا على ان تبقي تونس في الفكرالاقتصادي والجيوسياسي للدول الغربية والدفع في اتجاه التطبيع مع اسرائيل وان تبقى تونس حدودا متقدمة لمقاومة الهجرة السرية وما يسمى بـ "الارهاب"
"واعلن الهمامي ان حزبه على غرار عدد من القيادات في جبهة 14 جانفي ضد الهبات التي قبلتها الحكومة التونسية المؤقتة وقال في هذا السياق «ليس مطلوبا من هذه الحكومة ان تثقل كاهل تونس بهبات واموال اجنبية لأنه في نهاية الأمر (القط لا يصطاد لله) وهذه الهبات لها خلفيات خطيرة وتهدف الى تمرير املاءات سياسية خارجية في السياسية التونسية".
الاجندات الاجنبية تمر من هنا
"نحن لم نتلق بل لم يعرض علينا أي تمويل اجنبي وما اشيع عن حزبنا في هذا الخصوص هي مجرد اكاذيب"هكذا رد منصف المرزوقي رئيس حزب المؤتمر من اجل الجمهورية على سؤالنا وطالب المنظمات والاحزاب التونسية بان تعول على تمويلاتها الذاتية اوالعمومية وقال:"ان التمويلات الأجنبية تهدف الى التأثير على القرارالوطني لفائدة المصالح الاجنبية"
وبيّن ان الانتشار السريع للثورة التونسية عبرالعالم جعل الدول تراقبنا باهتمام بالغ. وقال في سياق متصل «ثمة دول عربية استبدادية تحاول ان تعرقل الانتقال الديمقراطي» دون ان يسميها.
ورفض المرزوقي تسمية الأحزاب التي قد تكون تلقت تمويلات اجنية وبرر ذلك بان هذا المعطى قد يكون اشاعة مغرضة في ظل غياب الحجة، لكنه في المقابل اكد تلقي ما اسماها بـ «الأحزاب الكرتونية» لأموال من الدكتاتور.
وطالب رئيس حزب المؤتمر من اجل الجمهورية بان يتم الكشف عن التمويلات التي تلقتها الأحزاب التي كانت تشارك في البرلمان السابق. وبين المرزوقي انه يحق للمنظمات والجمعيات التونسية ان تتلقى تمويلات اجنبية شريطة ان تكون من المجتمع المدني وليس من الدول. واعتبران الهبات الأجنبية لتونس تعتبرامرا طبيعيا بين الدول وقال :»لكن يجب على الحكومة التي تقبل الهبات ان تكون حكومة قوية بشرعيتها وهذه الأخيرة هي الوحيدة المؤهلة لقبول الهبات وتوزيعها على الشعب بطريقة عادلة». واضاف في سياق متصل "التمويلات الأجنبية للأحزاب امرمرفوض باعتباران الأجندات السياسية الأجنبية تمرمن هنا".
غياب الحجج
وفي الوقت الذي اعلن فيه حاتم الشعبوني عضو امانة حركة التجديد ان حزبه يلتقي مع الأجانب الذين يزورون تونس ويتساءلون عن دورالأحزاب في الثورة والانتقال الديمقراطي مضيفا ان حزبه انتهج سياسة التقشف مما مكنه من المحافظة على اعتمادات مالية هامة يصرّف بها اعماله الآن مبينا ان احزابا اخرى لم تحصل على منح من الدولة في العهد السابق وتتحرك الآن باموال لم يستبعد ان تكون اجنبية، قال عادل الشاوش عضو الهيئة السياسية للتجديد "ان الذين تحدثوا عن تلقي حزبنا اموال اجنبية هم اشخاص متحاملون ولديهم خلفيات ايديولوجية، والآموال التي حصل عليها التجديد في العهد السابق كانت من المال العام وليس من الدكتاتور".
واعلن الشاوش جاهزية حزبه للمحاسبة المالية مطالبا بالشفافية المطلقة في اموال الاحزاب القديمة منها والجديدة. وقال "لا اؤكد لكن يتردد ان عددا هاما من الاحزاب السياسية التونسية قد تحصلت على اموال اجنبية لكن الحجج تغيب الآن... وهو امرلن يتمكن مسؤولو الأحزاب من اخفائه عندما يحين موعد المحاسبة والمكاشفة".
واكد محدثنا ان دولا لها مصالح هامة في تونس تتابع الوضع وتحاول التدخل من اجل احلال الاستقرار في المنطقة واعتبرذلك امرا مقبولا ومتعارفا عليه في الشأن السياسي الدولي واضاف: «لكن نرفض رفضا قاطعا التدخل الأجنبي في الشؤون السياسية الداخلية ونرفض أي اموال من الخارج حتى لا يصبح هذا الأخير طرفا في العملية السياسية الداخلية التونسية». وبيّن من جهة اخرى ان التمويلات الأجنبية لن تؤثر في مجرى العملية الانتخابية ونتائجها معتبرا ان التونسي يميزبين البرامج النابعة من الروح الوطنية التونسية وغيرها من الأجندات الأجنبية المسقطة في برامج الأحزاب.
الحبيب وذان

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:25 AM
انتخابات المجلس التأسيسي وصيغ الاقتراع


توجه لنظام القائمات لتفادي «التغول» وأموال المنتمين للنظام السابق


http://www.assabah.com.tn/upload/Untitled-3-OUSB-P-503-04-2011.JPG تواصل الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي مناقشة صيغ تنظيم انتخابات المجلس التأسيسي وأنظمة الاقتراع المتداولة من اقتراع مباشر وغير مباشر واقتراع بالقائمات المغلقة وبالقائمات المفتوحة والاقتراع بالاغلبية والتمثيل النسبي...

وقد اختلفت آراء المتدخلين وتم تجميع مختلف التدخلات وتبيّن أن التوجّه السائد حاليا هو اعتماد التصويت على القائمات مع اعتماد النّسبية لقطع الطريق أمام الاستئثار بالسلطة بفضل الأغلبية في المقابل ترى أطراف أخرى أنه توجد حلول وسطى يمكن اعتمادها لتحقيق الديمقراطية.
"الأسبوعي" تحدثت الى عدد من ممثلي الأحزاب الذين اختلفت آراؤهم ورؤيتهم لمساوئ ومحاسن كل صيغة اقتراع فماذا قالوا؟
التمثيل النسبي
يرى مصطفى صاحب الطابع رئيس حزب الوفاق أنه لابد لاعطاء الفرصة للشعب لابداء رأيه في صيغة الاقتراع اذ على التونسي ان يكون مواطنا صالحا ويدلي بكلمته في قرار انتخابي مصيري إذ يقول رئيس حزب الوفاق"... أولا الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي معينة وغير مستقلة وقائمتها حددتها الادارة والسؤال المطروح على أي أساس تضم حوالي 14 حزبا من جملة 50؟ ولماذا لا تقوم بتحسيس المواطن بالاقتراع وأسسه والفرق بين صيغه حتى لا يكون يوم 24 جويلية في مفترق طرق ولم لا القيام باستفتاء لأن محورنا الرئيسي هو المواطن ووجوب تشريكه.."
وبعيدا عن مآخذه على الهيئة العليا التي لا تمثّل كل الأحزاب حيث يقول صاحب الطابع "... كحزب نحن مع الاقتراع على القائمات، ورغم أنه لكل صيغة مساوئ ومحاسن، فنحن نفضّل الاقتراع على القائمات التي تكون فيها الاغلبية والتمثيل النسبي حتى لا «يتغوّل» أي حزب، وبطبيعة الحال لابد من الاحتكام لرأي الاغلبية لكن دون اقصاء الاقلية..".
أسماء لها إشعاع
على عكس حزب الوفاق أكّد الاستاذ أكرم الزريبي أمين عام حزب العدالة والحرية أن الافضل سياسيا هو الاقتراع على قوائم اسمية مفتوحة موضحا ذلك بالقول"الشعب لا يعرف جل الأحزاب حاليا وأمام هذه الفسيفساء الحزبية سيكون الاختيار كبيرا وما يصنع الفارق بين الاحزاب هو العمل الميداني والقدرة على التجسيم على أرض الواقع والشعب لا يمكنه الحكم على هذه الأحزاب في الوقت الحالي... فالمواطن سينتخب الأسماء التي لها اشعاع طالما لا يمكنه التفريق بين الاحزاب كما أن التصويت على الأسماء يعطي أحسن انعكاس للمشهد السياسي بالبلاد..."
مزاوجة لأكثر تمثيلية
أما نبيل الهواشي عضو الهيئة السياسية لحركة الوطنيين الديمقراطيين فهو مع النمط الألماني أي أن انتخاب نصف عدد المجلس التأسيسي يكون عن طريق القائمة على مستوى وطني وتعتمد فيها النسبية والنصف الثاني في دوائر فردية وذلك للمزاوجة بين حضور الكفاءات والمستقلين والاحزاب إذ يقول «هذه الطريقة تعتبر في الأنظمة الانتخابية الأوروبية الأكثر ديمقراطية فهي أكثر تمثيلية لشتى القطاعات والكفاءات التي تنتجها الجهات كما أنها اليست معقدة مثلما يعتقد البعض، فالنظام المزدوج يخدم جميع الأطراف لأن الاقتراع على القائمات يخدم الأحزاب فقط والاقتراع على الأفراد من شأنه أن يولد النزاعات ومظاهر العروشية والفردية ويرجح كفة من لهم المال الذين يمكنهم السيطرة على الدوائر الانتخابية...
النظام البائد والأموال
من جهته بيّن رئيس الحزب الليبرالي المغاربي السيد محمد البصيري بوعبدلي أنه مع طريقة الاقتراع على القائمات لعدة أسباب وخاصة عندما يقول "الاقتراع على الأفراد من شأنه أن يحرم الأحزاب الصغيرة من النجاح... كما أنه يمكّن بعض الأطراف التي لها علاقة بالنظام البائد من شراء الأغلبية بأموالها لكن بالتمثيل النسبي (وهو ما وقع تفسيره يوم الجمعة المنقضي في اجتماع الهيئة العليا) فهو تقريبا مطلب الأغلبية ويعطي الفرصة لأكبر عدد من القائمات كما يمنع أي حزب من «التغوّل» والاستئثار بكل شيء...".
الفرد والقاعدة
محمد مرابط النائب الأول للأمين العام لحزب الوسط الاجتماعي له عديد التحفظات على تركيبة الهيئة العليا مبيّنا أن حزبه سمع عن قائمة أعضاء اللجنة عن طريق الصحافة إذ يقول: «تقدمنا سابقا بمراسلة طالبنا فيها بتشريكنا في الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة لكن مراسلتنا جوبهت بالرفض لأن القائمة حددت بالوزارة الاولى وكنا نتوقع أنها مستقلة لكنها استثنت أطرافا حزبية وهذا من شأنه أن يكون محاولة للالتفاف على الثورة واجهاضها ولكننا رغم ذلك فنحن كحزب وسطي لنا موقفنا من صيغة الاقتراع فالمجلس التأسيسي يجب أن يضم مستقلين من خلال الاقتراع على الافراد ففي هذه المرحلة القصيرة التي لم تستعدّ لها الاحزاب جيدا نظرا لضيق الوقت فإن الفرد بمقدوره التعبير عن رأي القاعدة التي اختارته وهذا لا يمنع تقديم الأحزاب هي الأخرى لأفراد، كما ندعو الى ضرورة تمثيل التونسيين بالخارج لضمان أكثر تمثيلية للذين صنعوا الثورة من الشباب وممثلي الجهات والأطراف الحزبية والجمعياتية.
تشتت أصوات
"الاقتراع على القائمات يضمن تمثيلية أكبر للخمسين حزبا الموجودة أما الاقتراع على الافراد فيقتضي اختيار 5 آلاف اسم بالنظر الى عدد الاحزاب والمستقلين وغيرهم... وهذا من شأنه أن يشتّت الاصوات والشعب...". هذا الكلام لرياض العامري رئيس حزب الكرامة والمساواة الذي يرى أن الاختيار على أية صيغة اقتراع له مساوئ لكن الأخذ بطريقة القائمات أسهل بالنسبة الى المواطن إذ يقول رئيس حزب الكرامة والمساواة.."الاقتراع على الأفراد لا يخدم المرحلة الحالية وباعتبارها أول محطة انتخابية لن يكون فيها لعديد الأحزاب تمثيلية لكن مع توسع قواعدها ستصبح معروفة أكثر ومع كل انتخابات سيكون بمقدور المواطن الاختيار وعلى معرفة بكل حزب...".
عبد الوهاب الحاج علي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:26 AM
http://www.assabah.com.tn/upload/p21301906033.jpg ممثلو المجتمع المدني لـ «الأسبوعي»:

قلة التأشيرات مقابل كثرة الأحزاب تربك تعديل مسار العملية السياسية


كيف يمكن للجمعيات ومنظمات المجتمع المدني ان تعدل المسارات السياسية في تونس في ظل قلة التأشيرات ونقص تمثيلها في الهيئات الرسمية وسيطرة الاحزاب على مجرى العملية السياسية؟ سؤال طرحته «الاسبوعي» على عدد من ممثلي المجتمع المدني فكانت هذه اجاباتهم كالآتي:

تكتل جبهوي
"بات من الضروري اليوم ان يفتح لنا المجال للمشاركة في رسم مستقبل تونس السياسي من خلال مناقشة الملفات المطروحة في الهيئة العليا لحماية اهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي بالتعاون مع ممثلي المجتمع المدني فيها" هكذا استهلت رجاء بصلي الكاتبة العامة لجمعية جيل تونس الحرة (والتي قدمت مطلب الايداع عقب الاطاحة بالمخلوع ولم تحصل على التأشيرة الى اليوم) حديثها عن هذه النقطة، وطالبت بان تعمل المنظمات والجمعيات على التكتل في عمل جبهوي للدفع في اتجاه توعية المواطن الذي تغيب عنه الثقافة السياسية نتيجة ممارسات العهد السابق والعهد البورقيبي الذين دفعا بالتونسي الى الاستقالة من الحياة العامة وهو ما جعله الى اليوم غير متمكن من المفاهيم السياسية. واضافت :"حتى نضفي النجاعة على دور المجتمع المدني في احداث التوازن بين المصلحة السياسية العامة والأهداف السياسية الضيقة، وجب على الحكومة المؤقتة ان تفتح باب الحوارالمباشرمع مختلف حساسيات المجتمع المدني لنقطع مع العمل السياسي في الخفاء الذي يحرك الاعتصامات والاحتجاجات خصوصا في ظل تواجد جمعيات ومنظمات في مختلف جهات البلاد بما يسمح بتأطير الشعب الثائروايصال صوته دون اللجوء الى الاحتجاجات".
سلطة مضادة
وبين سفيان الشورابي رئيس جمعية الوعي السياسي وعضو الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة والانتقال الديمقراطي ان تعدد الاحزاب السياسية في تونس الانتقالية يعد امرا ايجابيا وصحيا من اجل اتاحة الفرصة للتونسيين للمشاركة السياسية لكنه انتقد وزارة الداخلية التي جمدت تراخيص عديد المنظمات والجمعيات المدنية على حد تعبيره وقال: «ان غياب التأشيرات القانونية لنشاط المجتمع المدني قد يعرقل انخراط التونسيين في الحياة العامة خصوصا في ظل المطالب الشعبية المتنامية لحماية الثورة ومكاسبها».كما بين ان الجمعيات والمنظمات المدنية تمثل سلطة مضادة حتى لا يحتكر حزب بعينه السلطة وقال في هذا الخصوص: «ان المجتمع المدني المستقل والقوي هو صمام الأمان للحماية من أي انخرام في المسار السياسي المستقبلي». وطالب بان تأخذ الجمعيات والمنظمات المدنية مكانة ابرزفي المشهد الوطني حتى يتم تغليب المصلحة العامة على المصالح الحزبية السياسية الضيقة». واستند محدثنا فيما ذهب اليه الى مثال جد في اجتماع الهيئة العليا لحماية اهداف الثورة والمتعلق باستماتة الاحزاب في الدفاع عن شكل الاقتراع المتمثل في خيار القائمات بما يخدم مصالحهم الذاتية على حد تعبيره فيما يدافع ممثلو المجتمع المدني على الخيارالوسطي الذي يمزج بين الاقتراع على القائمات والاشخاص وقال: "في ظل ضعف تمثيل المنظمات والجمعيات فانه من المرجح ان يتم تغليب المصالح الحزبية الضيقة بخصوص القرارات والتوصيات التي ستصدرها الهيئة العليا لحماية اهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي"
الحسم في النقاط الخلافية
من جانبه قال عبد الوهاب الهاني رئيس حزب المجد والناطق الرسمي باسم الشبكة الدولية للحقوق والتنمية وممثلها لدى الامم المتحدة انه «ليس من المعقول ان تواصل السلطة القائمة اعتماد التضييقات على حرية التنظم في وقت يفترض فيه ان يتم تشجيع المبادرات الوطنية وحل الجمعيات والمنظمات التي لها ارتباط بالنظام السابق واقتصر دورها على تلميع صورة النظام السابق والدعاية له". وقال محدثنا: "المطلوب الآن ان تكتسب الهيئات واللجان الوطنية القائمة الاجماع الوطني من خلال المنتظم المدني وتشريكه في اتخاذ القرار".وبين ان مؤسسات المجتمع المدني بامكانها ان تقدم وجهة نظر مستقلة ومعتدلة ليكون لها دور تعديلي للمسارات السياسية العامة في البلاد انطلاقا من انها الوحيدة المؤهلة لفتح الحوار بين مختلف الاحزاب للحسم في النقاط الخلافية وتقريب وجهات النظر".
الحبيب وذان

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:26 AM
الأسبوع السياسي


شيئان خيبا الأمل .. السياسة في المساجد .. والاستقطاب في السياسة


بقلــم: نور الــدين عـاشــورالمخاطر التي تتهدد الحياة السياسية لا تحصى ولا تعد ولكن الخطورة متفاوتة ومع ذلك فالخوض فيها يصبح ضروريا حتى لا نقع في ما لا يحمد عقباه ومثلما أشرنا في المقال السابق إلى أهمية الأخلاق في الحياة السياسية يهمنا كثيرا أن تكتسب تلك الحياة مقومات السلامة والصحة تفاديا لأية انتكاسة وقطعا مع سلبيات أفرزتها تجارب ديمقراطية سابقة في العالم.


وهناك أمران لا بد من التحسب لهما ووضع النقاط على الحروف بشأنهما من الآن وهما أولا تحييد المساجد عن السياسة والتسيس والتحزب حتى لا ندخل متاهة يصبح من الصعب إن لم يكن من المستحيل الخروج منها وثانيا العمل على تفادي الاستقطاب الثنائي في حياتنا السياسية بترك الأمور تتطور إلى حد فرض تقسيم كلاسيكي بين الأحزاب ينحو إما نحو التمذهب الإيديولجي أو نحو الدفع إلى التطرف يمينا ويسارا.
وبالنسبة لإبعاد المساجد عن السياسة وبالتحديد إبعاد السياسة عن المساجد بوصفها مكانا للعبادة ولتجمع الأفراد فإن التجربة القصيرة أكدت أنه حتى رغم النداء الصادر عن وزارة الشؤون الدينية مازال البعض يستعمل المسجد لغايات سياسية ودعائية بينما يستعد التونسيون لانتخاب المجلس الوطني التأسيسي.
وإذا كانت بعض الأحزاب المعترف بها أوأنصارها يتخذون من المساجد مكانا للتعريف بالبرامج الآنية والمستقبلية فإنها تفتح المجال أمام أحزاب غير معترف بها - يعرفها الجميع بما أنها لم تتردد في الخروج إلى الشارع معبرة عن آرائها ومواقفها للبحث عن موطئ قدم لها على خارطة المساجد بما يعني سلفا تنافسا على الاستحواذ على المكان وفي كل زمان بما من شأنه أن يؤدي بعبارة أخرى - إلى حرب مساجد قد تؤدي في نهاية الأمر إلى التفرقة بين المصلين أو تنفيرهم من بعض بيوت الله كلما وقعت تحت تأثيرات تيار»ديني سياسي» معين.
لا نريد أن نصل إلى هذا الحد لأن الساحة السياسية -إضافة إلى التيارات الإسلامية- مكونة من يساريين وقوميين وعلمانيين وبحكم تكوينهم الفكري وتوجهات أحزابهم وبالنظر إلى تجربة الأحزاب المماثلة لها في البلدان الأخرى لا يريدون ممارسة نشاطهم السياسي في المساجد.
إنهم يترفعون عن ذلك إدراكا منهم أن المساجد للعبادة والخوض في الشؤون الدينية أما السياسية فلها قنواتها ومجالاتها ولا بد من عدم ترك الأمور تتفاعل إلى حد الاستحواذ الفعلي والنهائي للتيارات الإسلامية وحتى لا نجد جانبا من التونسيين يطالبون بـ»الانسحاب « من المساجد.. ولكن ماذا سيكون موقف أنصار تلك التيارات لو فرضنا أن أحد السياسيين اليساريين أو العلمانيين «غُلب» على أمره ولم يجد مفرا من اللجوء إلى المساجد أمام المنافسة «غير الشريفة» ليعرّف بأفكاره ومبادئ حزبه وبرامجه؟
أما الخطر الثاني المهدد للحياة السياسية فهو الاستقطاب الثنائي الذي بدأنا نلمس أولى تجلياته في التصريحات والملفات التلفزية والأحاديث الصحفية وهو استقطاب بين الإسلاميين واليسارعموما .
فهل الساحة السياسية هشة إلى حد تضعف فيه بقية الأحزاب ذات الانتماءات الفكرية لتترك المجال فسيحا أمام الإسلاميين واليساريين أم أن التقدم الذي يمكن أن تحرزه بلادنا بعد عقود من القحط السياسي يتمثل في المرور من الحزب الواحد إلى القطبين وبالتالي إلى حزبين حيث تنعدم الخيارات الثالثة والرابعة وغيرها وتصبح المعادلة منحصرة في حزبين أو حتى تيارين لا ثالث لهما؟
لا أحد -بالتأكيد انطلاقا من إيمانه بالتعددية والديمقراطية وبتكافؤ الفرص أمام جميع الأحزاب -يريد أن يحتوي تياران سياسيان الحياة السياسية أو يحوّّّّّّّلا وجهتها نحو مصالح ضيقة حيث يصبح هناك اتفاق ضمني على التداول المحدود والمحدد على السلطة وعلى تقاسم الأدوار بين حكم ومعارضة قويان بما يعني إلغاء بقية الأحزاب.
إننا نريد نجاح التعددية السياسية والفكرية والإيديولوجية .. نريد أكثر من كتلة في أجواء تونس حتى لا نرزح تحت وطأة واحدة أو اثنتين فكلما تعددت الكتل إلا وخف الحمل والفكرة واضحة بالتأكيد لأننا جربنا «شرعية» الحزب الدستوري حزب الاستقلال مثلما جربنا «شرعية» التجمع حزب «التغيير» ولا نريد الوقوع تحت طائلة شرعية ثالثة تلغي الشرعية المستمدة من إرادة الشعب .
وإذا كنا نريد التعددية الحقيقية شكلا ومضمونا فإننا نريدها بأحزاب من مختلف المشارب الفكرية بخلاف المحذرين من فسيفساء حزبية ربما تخلق عدم استقرار سياسي في حالة تبني نظام برلماني وطريقة اقتراع معينة .
وهنا لا بد من الحذر فيما يتعلق بالوسط لأن الاستقطاب الثنائي بين الإسلاميين واليساريين من شانه أن يعبد الطريق أمام أحزاب وريثة للتجمع الدستوري وحتى إن كانت ستعمل في إطار ديمقراطي لا أحد يضمن التزامها بالديمقراطية وبمبدإ التداول على الحكم.. والتالي فإن الأحزاب التي تصنف نفسها في المشهد السياسي ضمن الوسط معنية بالمشاركة الفعلية في إثراء الخريطة السياسية ليس بالكم بل بالكيف.. والكيف هنا هو ما تطرحه من برامج واجتهادات وتصورات على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
لا نريد خيبة أمل أخرى في بلادنا حفاظا على سلامة الثورة وتجسيما لأهدافها وحتى نحفظ للشاعر منور صمادح حقه في أسبقية اكتشافه وجرأته بجهره بأولى خيبة أمل في تونس المستقلة حينما قال:"شيئان في بلدي قد خيبا أملي الصدق في القول والإخلاص في العمل"

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:27 AM
بالاضافة الى انتشال 5 جثث:


الوحدات الأمنية بصفاقس تنقذ أمس 131 حارقا


علمت الأسبوعي من مصدر موثوق به أن الوحدات الأمنية بجهة صفاقس تمكنت فجر يوم الأحد من انقاذ حياة 131 حارقا كانوا على متن مركبتين في طريقهم إلى جزيرة لمبادوزا ويبدوأن المركبتين قد تعطلتا على مستوى المنطقة المعروفة بـ (huit) (الثمانية) الشيء الذي استوجب توجيه نداءات استغاثة لإنتشالهم من موت محقق.

وفي هذا الإطارعلمنا أنه تم فجر نفس اليوم انتشال 5 جثث ستثبت التحقيقات هويتهم إن كانوا من ضحايا عملية الحرقان التي سبقت هذه العملية أم أنهم ضحايا جدد .كما افادت مصادرنا أنه تم استنطاق بعض الناجين الذين تضاربت أقوالهم فتارة يصرحون بأنهم غادروا سواحل سيدي منصوريوم الجمعة الفارط وطورا يذكرون أنهم غادروا يوم الأحد الفارط و المؤكد أن الأبحاث الدقيقة التي انطلقت منذ يوم أمس ستكشف العديد من الحقائق الجديدة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:27 AM
أحمد الإينوبلي وزياد الهاني توسطا للإفراج عن لطفي المسعودي


تونس (وات)أطلقت القيادة الليبية أمس الاحد سراح الصحفي التونسي لطفي المسعودى المحتجز منذ أيام في الجماهيرية وذلك استجابة لمساعي النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وجبهة مناهضة العدوان على ليبيا.


وأكد لطفي المسعودى في تصريح عبر الهاتف لوكالة تونس إفريقيا للانباء وهو في طريقه برا إلى الحدود التونسية أن ظروف اعتقاله «كانت جيدة» وأنه لقي خلال فترة احتجازه «معاملة انسانية طيبة للغاية». كما عبر عن شكره لكل من «تبنى قضيته وسانده» مؤكدا فخره واعتزازه بانتمائه لتونس التي قال أنها أصبحت "دولة المواطنة"ويذكر أن وفد جبهة مناهضة العدوان على ليبيا الذي ترأسه أحمد الاينوبلي أمين عام الاتحاد الديمقراطي الوحدوي يمثل عددا من الاحزاب السياسية قامت بجهود الوساطة مع القيادة الليبية في حين مثل النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين زياد الهاني المكلف بالعلاقات الخارجية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:28 AM
ليلة سوداء في منزل تميم


كسر يد رئيس منطقة الأمن .. وإصابة بليغة لرئيس فرقة العدلية


http://www.assabah.com.tn/upload/p3n1001301906448.jpg
إنقاذ مقر القباضة المالية .. وايقاف 31 متورطا
عمّت مـدينـة منزل تميـم ليلـة الأحـد المنقضي حـالـة غيـرمسبوقـة من الفوضـى والعنف تسبّبت في العـديد من الخسـائـر الماديّـة وأضـرار بـدنيّـة طالت أعـوان الأمـن، وذلك من خلال هجوم يبدوأنـه قد تم التخطيط له بكل دقّـة .

وقد عاش أهـالـي المنطقـة حـالـة من الرعب والصدمـة من هـول ما حدث. وقد طالت أحداث الشغب مقرّ منطقـة الأمن بمنزل تميم الذي تم إحراقه بالكامل وسرقـة محتويـاتـه من ملفـات وأجهزة، وكذلك الإعتـداء على مجمـوعـة من أعـوان الأمن الوطني خلال الهجوم ممّـا خلف العـديد من الإصابـات في صفوفهم والحمد لله لم يخلف ضحايـا، وخلال تلك الأحداث فتح المهاجمون باب غرفـة الإيقـاف، وهربـوا الموقوفيـن الذين كـانـوا بداخلهـا..
وقد علمت «الأسبوعي» أن بدايـة الأحـداث انطلقت عند الساعـة الثامنة من السبت ليلا ممّـا سبّب في إربـاك لدى أعـوان الأمـن والجيش وبالتـالي كـانت الخسائـر جسيمـة وكـان وقـوع الحـدث على عـامّـة النـاس بمثـابـة الصاعـقـة لهـول مـا خلفتـه تلك الأعمـال الفـوضـويـة..
وجاء في بلاغ صادرأمس الأحد عن وزارة الداخلية أنه في حدود الساعة الثامنة ليلا من السبت الماضي ، حيث تجمع عدد من الأشخاص أغلبهم من ذوي السوابق العدلية، أمام مقر منطقة الأمن بالجهة، مطالبين بتسليمهم جثة شخص كان أضرم النارفي جسده منذ حوالي عشرة أيام، إثرخلاف جد بينه وبين أصدقاء له في جلسة خاصة، وقد توفي بمستشفى محمد البوعزيزي للإصابات والحروق البليغة ببن عروس. ورغم المحاولات المتكررة لإقناعهم بأن أهالي المتوفى بإمكانهم تسلم الجثة بإدارة المستشفى وأن هذا الإجراء ليس من مشمولات منطقة الأمن، أصروا على رشق الوحدات الأمنية بالحجارة والزجاجات الحارقة. فتمت مجابهتهم بالغازات المسيلة للدموع وعند نفاذها اقتحموا المقرات الأمنية وأحرقوها. وقد تسببوا في إصابة رئيس المنطقة بكسرعلى مستوى يده وإصابة رئيس فرقة الشرطة العدلية بجروح بليغة في رأسه، إضافة إلى تسجيل إصابات مختلفة لثلاثين عون أمن قبل أن يتحولوا إلى نزل سياحي وسط المدينة، قاموا بنهبه وإحراقه ليتوجهوا إثر ذلك إلى مقرالقباضة المالية في محاولة لنهبها إلا أن وحدات مشتركة من الشرطة والحرس والجيش الوطنيين تصدت لهم.وأضاف البلاغ أنه أمكن إيقاف 31 شخصا من بين المشاركين في هذه الأعمال الإجرامية وأن المساعي متواصلة قصد إلقاء القبض على البقية وإحالتهم على العدالة من أجل ما ارتكبوه من حرق وتخريب تسبب في بث حالة من الذعرفي نفوس المتساكنين الذين استنكروا بشدة هذه الجريمة
فوزي الزواري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:28 AM
مخالفه يعاقب جزائيا


ميثاق لتحييد الإدارة والمساجد عن الدعاية الحزبية ومنع صناعة «تجمع دستوري جديد»!!



من المسائل الرئيسية التي طرحت في نقاشات الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي الميثاق المدني الجمهوري الذي يلتزم بتطبيقه كل مترشح لانتخابات المجلس التأسيسي..



هذا الميثاق الذي تتمسك به جملة من الاحزاب بدأ يأخذ صدى بين باقي الاطراف المكونة للهيئة العليا باعتباره يدخل في صلب الاصلاح السياسي ويضمن مجموعة من المبادئ الأساسية كمدنية الدولة والاحتكام لصندوق الاقتراع في الانتخابات ويعتبر مجلة الاحوال الشخصية الحد الادنى المشترك.. كما يتكّون الميثاق الذي يشترط على كل مترشح للانتخابات عدم مخالفته من مجموعة من القيم التوافقية، منها أن كل مترشح عليه الالتزام بتحييد الادارة وتحييد المساجد من الدعاية الحزبية... ويسلم هذا الميثاق للقضاء ويترتب على مخالفه عقاب جزائي كما يجب أن يكون الالتزام بذلك كتابيا. وعلمت «الأسبوعي» أن مكونات هذا الميثاق ستقع مناقشتها خلال الايام المقبلة وسيقع العمل على أن تكون جزءا أصليا من القانون الانتخابي ثم ستعتمد كجزء أصلي من الدستور وذلك في إطار توفير ضوابط وقواسم مشتركة بين التونسيين ومنع الاحزاب من «التغول» وصناعة تجمّع دستوري ديمقراطي جديد. وترى عدة أطراف ان الالتزام الكتابي ضمانة أكبر لتطبيق مكونات الميثاق المدني الجمهوري وذلك حتى تكون المحاسبة قائمة على علوية القانون...
عبد الوهاب الحاج علي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:29 AM
الهادي مجدوب رئيسا لديوان وزير الداخلية


تونس (وات (أعلنت وزارة الداخلية أمس الأحد أنه تم تعيين السيد الهادي مجدوب رئيسا لديوان وزير الداخلية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:29 AM
اختلاف حول انتخابات المجلس المحلي لحماية الثورة بمنوبة والدندان


منوبة (وات (لم تحظ انتخابات المجلس المحلي لحماية الثورة لمدينتي منوبة والدندان التي جرت أمس الاحد بمقر بلدية منوبة بإجماع كل الاحزاب السياسية والقوى الحية الممثلة في الجهة.

وسجلت هذه الانتخابات مشاركة 300 مواطن ترشح منهم 68 لانتخاب 31 نائبا يمثلون منطقة منوبة والدندان.
وقد رفض عدد من الحاضرين الطريقة المعتمدة في هذه الانتخابات باعتبار أنها لا تمثل جل مواطني الجهة. كما أنها جرت دون تنسيق مسبق مع مجموعة كبيرة من أهالي المنطقة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:30 AM
حول الوضع الاقتصادي


نسق بطيء.. والحل في عودة الأموال المنهوبة


تكبد الاقتصاد التونسي منذ اندلاع الثورة وحتى الآن خسائركبيرة جراء أعمال الحرق والتخريب والنهب التي شملت المؤسسات الاقتصادية ومختلف المرافق الحيوية ناهيك عن الاعتصامات والاضرابات عن العمل التي شهدتها الكثير من المصانع الهامة والمجمعات الاقتصادية على غرار شركة فسفاط قفصة

والمجمع الكيميائي الذين وصلت خسارتهما اليومية والوطني 9 مليارات وذلك في الأسابيع الفارطة.
وبعد اكثر من 60 يوما من اندلاع ثورة الكرامة ؛ وفي ظل تسارع الاحداث السياسية تساؤلات عديدة يطرحها الشارع التونسي حول الوضع الحالي لاقتصادنا الوطني والمساعدات الخارجية والقروض والحلول الكفيلة بالنهوض به.
الاكثر تضررا..
توقع مختصون في الاقتصاد أن ترتفع نسبة التضخم في تونس بشكل تدريجي لتستقر عند 3.3 بالمائة خلال الصيف المقبل مرجحين في الوقت ذاته إلى احتمال عودة الضغوط على الأسعارعند الاستهلاك في 2012 والتي يمكن أن تبرز بشكل خاص عند إدخال تعديلات على أسعارالمنتجات ذات الأسعار المدعمة. في المقابل كشفت تقاريراقتصاية من داخل تونس و خارجها بالاضافة الى مواقع اقتصادية مختصة أن السياحة كانت القطاع الأكثر تضررا في تونس في فترة ما بعد الثورة إذ لم تتعد مداخيله مع موفى فيفري الماضي 190.1 مليون دينار مسجلة تراجعا بنسبة 40% مقارنة بنفس الفترة من 2010.,وذلك بسبب انخفاض عدد الليالي السياحية المقضاة والتي سجلت نسبة تناهز 60.5 % وتراجع ارتياد الوحدات الفندقية بنسبة 60 %وهوما انعكس سلبا على قطاعات أخرى مرتبطة بالسياحة وادى بالتالي الى انخفاض موجودات تونس الصافية من العملة الصعبة التي تراجعت بنسبة 5.6 % خلال الشهرين الاولين من 2011 مقارنة مع نفس الفترة من 2010 . استقرعجز الميزان التجاري التونسي بالنسبة لشهري جانفي وفيفري 2011 في حدود871.7 مليون دينار ومعدل تغطية يقارب 81 %مقابل 1.07 مليار دينار وبنسبة 76 % موفى فيفري 2010
لكن ماذا عن اموال المخلوع وعائلته وأصهاره؟
سؤال لطالما تردد طويلا في الشارع التونسي الذي تساءل عن كيفية استرجاع اموال الشعب المهربة من قبل عائلة بن علي وأصهاره الى خارج حدود الوطن والتي بعودتها يمكن ان تدب الحركة في الاقتصاد التونسي بل انها ستنعشه خاصة من ناحية السيولة المادية - وهو ما اكده خبراء اقتصاديون -. وعند سؤالنا المحامي لزهرالعكرمي واحد اعضاء الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي اجاب قائلا :»اعتقد ان هناك عمل يومي من قبل الحكومة لايجاد صيغة استرجاع من الاموال المسروقة بشكليها القانوني و المتمثل في طلب تجميد ارصدة هؤلاء الاشخاص او بشكل دبلوماسي بالاساس قائم على نوعية علاقة تونس بالدول الحاضنة -ان صح التعبير- لارصدة المخلوع وعائلته واصهاره . كما انه وعلى حد علمي فإن الاجراءات تسير بشكل بطيء للغاية وهو ما سيجعل من مدة استرجاع الاموال المنهوبة تطول نوعا ما ."
الحلول..في انتظار عودة المنهوب
في البداية قيم رضا قويعة الكاتب العام لجمعية الاقتصاديين التونسيين الاحتياطي من العملة التونسية في هذه الفترة قائلا:»اظن ان نسبة الاحتياطي التي لدينا من العملة الصعبة في المدة الحالية لا باس بها ولا يمكن لها ان تبعث على القلق و الحيرة وان كانت قد تقلصت بعض الشيء مقارنة بشهري فيفري و مارس من السنة الفارطة.اما عن عدم اقبال الحكومة الحالية على اخذ القروض المعرضة عليها من عدة دول غربية فاني اعتقد انها و كما يعلم الجميع حكومة مؤقتة لا تريد ان ترهن مستقبل البلاد.كما انها لا تريد ان تضخم من قيمة مديونية الحكومة القادمة."و عن سؤاله عن الحلول للخروج من الوضع الحالي لاقتصادنا الوطني اجاب محدثنا :"في البداية لا بد من العناية بالقطاع الفلاحي و بالاستثمارات الداخلية والاجنبية المباشرة رغم انها تعتمد على يد عاملة بسيطة وهو امر جيد في مرحلة معينة.لكن قبل الحديث عن المستثمر و الاستثمار لا بد من خلق جو ملائم اساسه الامن و الامان والثقة المتبادلة بين جميع الاطراف (من صاحب المؤسسة الى العمال فالدولة بكل مكوناتها)." و يتابع رضا قويعة حديثه قائلا:" نحن مطالبون مستقبلا بايجاد نمط اقتصادي جديد ببلادنا يرتكزعلى الاعتناء بالطلب الداخلي (أي التوزيع العادل للثروات والاهتمام بشباب الجهات الداخلية) بالاضافة الى الاعتماد على الاقتراض والتوريد والسياحة."لقد اكد خبراء في الاقتصاد في تونس وخارجها ان اقتصادنا الوطني في حاجة الى سنوات حتى يستعيد عافيته وهو امر طبيعي بالنسبة لاقتصاد هش لبلد شهدت ثورة تضررت على اثرها الكثير من مقرات العمل وبالتالي التصدير وهو ما أثر على تراجع الاحتياطي من العملة الصعبة لكن ما هو منوط بعهدة كل تونسي في هذه الفترة بالذات من تاريخ بلادنا هو التفكير في مصلحة تونس ووضعها فوق كل اعتبار لان الوطنية تقتضي ان تلتف جميع الاطراف للنهوض بهذا البلد حتى يمكن للثورة ان تنجح. وهو تحد هام امام كل تونسي حر وغيور على مصلحة هذا الوطن العزيز.
جمال الفرشيشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:30 AM
ملفا «العلمانية» و«الشيعة» يثيران النيقاش


حول العلمانية...


بعد نشرنا لملف حول العلمانية بتاريخ 7 / 3 / 2011 تحت عنوان «العلمانية في تونس تطرق باب السياسة والمجتمع» ننشر القراءة التالية للقارئة هدى بن عزوز إثراء لوجهات النظر والتعرّف على المقاربات المختلفة حول هذه المسألة.

لقد قرأت ملف «الأسبوعي» الصادر بتاريخ 7 / 3 / 2011 ولمست تباينكم وتقاربكم في طرحكم الفكري للعلمانية في تونس ولمست إجماعكم على الخوف والرهبة والارتباك من الإسلام وتعاليمه. لست ألومكم ولا أعتب عليكم بل أحترم فيكم الشجاعة والجرأة بالإعراب والإفصاح على مآخذكم فيما ترونه نقائص في هذا الدين الذي عاد كما بدأ غريبا.
وأحترم فيكم وضوح الخطاب الموجّه الى «النهضة» التي لا أنتمي إليها.
فلا نقض ولا تناقض ولا إزدواجية خطاب ولا استبداد بالرأي ولا تشبث بزعامة ولا إصرار على رئاسة.
اختياري كان ومازال بحداثة ومعاصرة وراحة وارتياح قد تكون راحتي وارتياحي لأني عرفت الإسلام بطريقة سلسة سهلة إذ أني لم أعرفه بواسطة الحركة الإسلامية ولا حركة الاتجاه الاسلامي ولا البرامج التعليمية، لا أقول عرفت الإسلام بل أقول «زُقِّقْتُهُ زَقًّا» على يدي الشيخ الوالد رحمه الله ، الحائز على العالمية في الفقه وتاريخ التشريع الإسلامي باستنارة وتحرر والذي هو من مؤسسي مدرسة البنت المسلمة لتعليم الفتاة التونسية بإدارة الشيخ محمد صالح النيفر طيب الله ثراه حوالي سنة 1948 قبل الاستقلال طبعا وقبل إحداث مجلة الأحوال الشخصية. كل هذا جعلني أعشق الإسلام وأحلّق به في سماء الحرية. إذًا العيب ليس في الإسلام وتعاليمه ولكن في الكيفية التي قدّموه بها إليكم وفي الطرق التي تعرّفتم بها عليه وفي أخطاء بعض من يدعي الوصاية عليه. لذا فإني أرى أن تتركوا الوسائل والطرق والكيفيات والاشخاص المهترئة وتتعرفوا على القرآن الكريم في تماسكه وتدرّجه وسموه وعلى السنّة المطهّرة بوضوحها وصفائها ويسرها وبذلك تخلصون الى مرادكم ومبتغاكم وتحقّقون آمالكم بعدم قطع يد السارق. لأنكم بحرية الفكر والفرد والعدل والمساواة وبروح المسؤولية وإعطاء كل ذي حق حقه وبالتكافل والتضامن لا سرقة ولا سارق. وما القوافل التي تحركت متأخرة لمآزرة الجهات المهّمشة المفقّرة المحرومة المقهورة الغاضبة الثائرة إلا حركة من عمق الإسلام المنسي المرفوض المقموع.
هذا أولا أما ثانيا فأقول الى صالح الزغيدي من فرض الحجاب على من؟ ومتى فرض الحجاب، حتى تجزع؟ الحجاب فهم وقناعة واختيار. اختيار صعب في هذا الزمن لأنه إلتزام أبدي أولا ولَيٌّ لعصا الطاعة ثانيا. فأنا أتحدث هنا على حجاب أواسط السبعينات الذي يعنيني والذي أمثله والذي كان ردا على البورقيبية في أوجها ورفضا للتفسّخ والتعرّى المسف والتهتك والابتذال المشين الذي كرّس دونية المرأة وجعلها جسدا رخيصا لا غير. وهذا ما لا أريده لها. أحبها حرة ولو بدون حجاب معاصرة متعلمة عالمة متحررة من عبودية أكذوبة المساواة فاعلة راقية مترقية مؤدية لواجباتها متمسكة بحقوقها فلا تسليم ولا استسلام.
عندها ستكون الدونية للرجل وسيلهث جاهدا لتحقيق التساوي بالمرأة.
سيدي، الفهم معكوس عندكم والطمس لتعاليم الاسلام المقصود خصوصا في حق المرأة هو الذي جعل أبيضكم عندي أسود وأسودكم عندي أبيض. أما ما تراه خرقة قماش. فأنا أراه حضارة قديمة جديدة متجددة مشرّفة أراه قيما أراه رمزا وشعارا أراه عزة واعتزازا أراه الابيض الناصع الشفاف الذي هو الأسود القاتم في تصورك. النقطة الثالثة المروعّة والمفزعة للجميع وخصوصا المرأة والمتمثلة في تعدد الزوجات. فأنا مثلي مثل كل امرأة في تمسّكها بزوجها ورجائها أن يكون للدنيا والآخرة. أطمئن الجميع أن الزواج في أصله غير واجب. هو سنة مؤكدة يثاب على فعلها ولا يعاقب على تركها. فمن مات مثلا في سن الزواج وهو أعزب وكان مالكا لثروة لا إثم عليه. الإثم هنا ليس في عدم الزواج الإثم إذا مات تاركا للزكاة. الزكاة أهم من الزواج في منظور الشرع. فلتهنأ النساء وليهنأ العلمانيون ، لأن الاسلام بني على خمس، والزكاة هي الركن الرابع من أركان الاسلام أما الزواج فهو سنة حميدة فيها حفظ للنوع البشري والأعراض والأنساب وضبط للعلاقات بين الجنسين ونظام حياة وسلوك أخلاقي. عدم الاطلاع على الاسلام ومعرفته بعمق يجعلكم تخلطون خلطا. ثم إن حلية تعدد الزوجات مسألة خاصة وخاصة جدا هناك من القضايا الآنية ما هو أعمق وأخطر وأجدر بالاهتمام والدرس والاصلاح ، فلا أجدادي ولا والدي ولا من حولي عددوا الزوجات أو روجوا له في ظروفهم القديمة المتسمة بالصبر والقناعة والرضى بالقليل فما بالكم في عصرنا هذا ومع متطلباته وركضنا وراء التحضّر والحداثة ومسك المرأة بزمام الأمور. ثم إني أستغرب من تحمسّكم لميراث المرأة من أبيها ومطالبتكم بالمساواة وإسقاط الحكم الشرعي وغفلتكم أو تغافلكم على ميراثها من ولدها الذي هو غالبا ما يكون مغتصبا أو مغررا بها في التنازل عنه فلماذا لم تحتجوا على عدم تمكينها من أي حق في تركته المادية المهنية التي تتحوّل الى الزوجة والأبناء وتبقى الأم تحت رحمة الإحسان؟
سادتي الأفاضل، أراكم بطروحاتكم تتركون الأصل وتتشبّثون بالفرع. وأهل الاختصاص من حقوقيين وفقهاء (المتخلين - الغائبين - المتخاذلين) ومفكرين وسياسيين أحق بالتحليل والرد على ما كتبتم وارتأيتم بالقبول أو الرفض أو التعديل وهذا ما أرجوه وأصبو إليه.
رحم الله الأبرار الذين قرّبوا بين أصواتنا وجمعوا بين توجهاتنا رغم تباينها وفرقتها.
هدى بن عزوز

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:31 AM
شكري بلعيد لـ«الأسبوعي»:


قوى سياسية «معادية للديمقراطية» تختفي وراء اعتصام «القصبة3»


http://www.assabah.com.tn/upload/chokri-belaid--13003-04-2011.jpg حوار عبد الوهاب الحاج علي لاشك أن حركة الوطنيين الديمقراطيين الحاصلة على التأشيرة بعد 14 جانفي الماضي تستمد شرعيتها ومشروعيتها من نضالاتها السابقة في عهد صودر فيه فضاء التعبير الحر وشكري بلعيد رئيس الحركة واحد من الذين تعرضوا للتعذيب والمضايقة...

وهو اليوم أحد أعضاء الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي وحركته من أبرز المترشحين لانتخابات المجلس التأسيسي... ومن هذا المنطلق خص الأستاذ شكري بلعيد «الأسبوعي» بحديث حول أداء الحكومة المؤقتة والقرارات المتخذة وأعمال الهيئة العليا والمشهد السياسي ككل.. وشرّح الأستاذ شكري بلعيد عديد المسائل ونفض الغبار عن عدة ملفات كما طالب في الآن ذاته بعدة اصلاحات فورية واجراءات عاجلة... وكشف أيضا حقيقة اعتصام"القصبة3
للأحزاب برامج ثرية، لكن الملاحظ أن العديد منها ظل حبيس الايديولوجيا... فهل يمكن الحديث عن البلشفية والوحدة العربية في هذا القرن؟
ـ لسنا حركة جديدة عمرنا 35 عاما ولنا اسهامات وتضحيات عديدة في شتى المجالات الطلابية والنقابية والشعبية وقدمنا كوكبة من الشهداء في تونس وفلسطين.
أما على المستوى الفكري والسياسي فكنا قد قدمنا تطورات ورؤى وبرامج لمجمل القضايا الأساسية التي عرفتها تونس غير أن القمع الذي سلط على مختلف القوى السياسية جعل تلك البرامج منحصرة لدى دوائر ضيقة فحركتنا تضم عددا كبيرا من الإطارات والكوادر الجامعية المختصة في شتى مجالات الاقتصاد والتخطيط والتي لها اسهامات متميزة في هذه المجالات كما أننا سندخل الانتخابات على قاعدة برنامج سياسي اقتصادي اجتماعي ثقافي بيئي يتلاءم مع تونس ما بعد 14 جانفي...
إذن حجة غياب البرنامج نحن غير معنيين بها من ذلك مثلا أننا كنا سباقين في رسم ملامح البرنامج الانتقالي منذ 1999 في وثيقة شهيرة بعنوان «من أجل بديل ديمقراطي شعبي من أجل جمهورية ديمقراطية» والذي كان أساسا لبيان 1 ماي 2001 الذي أمضى عليه أكثر من 1600 ناشط يساري وقد طرحنا فيه حل التجمع الدستوري وتشكيل حكومة مؤقتة لإنجاز انتخابات مجلس تأسيسي والذي بدوره يفرز دستورا ديمقراطيا جديدا.
لكن هل تعتقدون فعلا في الوحدة العربية..؟
-لكل حزب مرجعية فكرية وقد تكون هذه المرجعية مغلقة دغمائية وتؤدي بأصحابها الى التقوقع والعزلة وقد تكون مرجعية ديناميكية منفتحة وتساهم في تطوير الواقع وتجذير خيارات الثورة فيه، فالتمسك بالاشتراكية خيارا استراتيجيا يظل قائما مادام هنالك استغلال واضطهاد وفقر وتهميش، كما أن التمسك بالوحدة العربية يظل خيارا استراتيجيا مرتبطا بضرورة الواقع التاريخي فلا يمكن بناء مجتمعات الرفاه والوفرة والعدالة الاجتماعية في مجتمعات وكيانات صغيرة بموارد محدودة... إذن تصبح الوحدة العربية ضرورة متلازمة مع التحول لبناء الاشتراكية وليست مجرد أمنية عاطفية ولعل ما يشهده الوطن العربي اليوم من ثورات متعددة، تحت عنوان واحد هو الحرية والكرامة لهو خير دليل على وحدة مصير هذا الشعب والوطن.
انتقد عديدون أداء الحكومات الانتقالية الثلاث خاصة في أسلوب تعاملها مع ملفات الفساد... فهل يكفي الكشف عن بعض الملفات لإذابة الجليد وتبديد حيرة الرأي العام؟
- هذه الحكومة قدمت وعودا كثيرة دون أن تنجز أيا منها من ذلك أن وزارة العدل لم تتقدم ولو قيد أنملة في اجراءات تتبع رموز العهد البائد وعصابات المافيا التابعة له بل إن أغلب القضايا المنشورة أمام القضاء حاليا تمت بفضل شكايات قام بها محامون وبمجهود مستقل في حين أن التأخير في محاكمة القتلة والذين مارسوا التعذيب والذين استولوا على المال العام والذين كانوا يد الدكتاتور ودماغه مازالوا إما طلقاء أو قلة منهم وجهت اليهم تهم من «النوع الخفيف» ممّا يثير الريبة وينمي عدم الثقة لدى عموم الشعب.
كما أن العودة القوية لعناصر البوليس السياسي الذين يمارسون رقابتهم بعد تعيين الوزير الجديد على الفضاء العام وعلى النشطاء السياسيين والحقوقيين وعودة ممارسات القمع والضرب والتعذيب وتضييق الحريات على الشباب المحتج يقوم دليلا على توجه للإلتفاف على الثورة وإرجاع السيطرة البوليسية من طرف الحكومة المؤقتة فماذا يعني أن يقع ترقية مسؤولين أمنيين سابقين من العهد البائد مارسوا التعذيب في مواقع حساسة؟.. ماذا يعني أن نجد أعوان رفيق بلحاج قاسم وعبد الله القلال في المراكز الاولى لوزارة الداخلية؟... ماذا يعني ألا يحاكم قتلة شهداء تالة المعروفين بالإسم؟... ماذا يعني عدم القاء القبض على عبد الرحيم الزواري وأيضا بشير الجلاصي الا بعد أن احترقت الكاف رغم التنبيه على السلط وتقديم قائمة اسمية فيهم وفي مواقع اختبائهم؟...ماذا يعني تسمية معتمدين وعمدا وولاة من العهد البائد وحزبه المنحل وكانوا أداة أساسية في تزوير إرادة الناخبين ...
بعض الأطراف ترى أن اعتصام «القصبة3» من شأنه تعطيل عمل الحكومة الانتقالية فهل صحيح أنكم من دعاته لأنكم غير راضين على أداء حكومة قائد السبسي؟
- في ما يتعلق باعتصام «القصبة3» وجب التنبيه لأشياء ثلاثة نحن مع حق كل القطاعات في المجتمع في التعبير عن رأيها بكل الوسائل السلمية ونحن ضد ما تعرّض له المعتصمون من قمع واعتداءات تذكرنا بوسائل نظام بن علي... ونحن نرفض أن تعتمد بعض القوى السياسية الى الاختباء وراء الاعتصام للبحث عن شرعية مفقودة من ذلك أن بعض فلول التجمع المنحل عمدت الى الدعوة لاعتصام «القصبة3» تحت مسميات عديدة في محاولة منها لاكتساب شرعية جديدة كما أن بعض الاطراف الحزبية التي روجت للاعتصام انكشفت من خلال خطابها ومرجعيتها المعادية للديمقراطية لكن في مقابل ذلك هناك العديد من الشباب المناضل الذي انخرط في القصبة 1 و2 تفاعل ايجابا مع الدعوة للاعتصام خاصة أمام ما نراه من ممارسات التفافية من طرف الحكومة المؤقتة وعدم ايفائها بالتزاماتها وعودتها لخطاب بورقيبي متعال متناسية أن زمن الثورة محكوم بإيقاع وقيم وخطاب في قطيعة كاملة مع النزعة التسلطية للبورقيبية بشكلها الجديد.
دعوتكم لحضور الوزير الأول غدا الثلاثاء أمام الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة، هل يدخل في هذا الباب؟
-دعوتنا لحضور الوزير الأول أمام الهيئة العليا هو تطبيق للفصل الثاني من المرسوم عدد 6 المنشىء للهيئة فمن صلاحيات الهيئة أن تراقب وتناقش أعمال الحكومة المؤقتة بالتنسيق مع الوزير الأول ومن حقها أن تقترح ما تراه صالحا لتحقيق أهداف الثورة لذلك وأمام حدث بارز تمثل في إقالة السيد فرحات الراجحي من وزارة الداخلية وبأسلوب غريب يحيلنا على أساليب بن علي وتعيين السيد الحبيب الصيد في هذا المنصب السيادي الحساس وهو الذي شغل منصب رئيس ديوان وزير الداخلية على امتداد خمس سنوات عرفت تزوير انتخابات 1999 واعتقال الطلبة ومحاكمتهم وتعذيب نشطاء حقوقيين وسياسيين والاعتداء على الصحافيين ومن أبرزهم توفيق بن بريك.. كل ذلك تم وغيره كثير بعلم ودراية اذ من غير المعقول توجيه تهم التعذيب وغيرها على عبد الله قلال دون أن توجه على مساعده الأول كما أن السيد الباجي قايد السبسي التزم وتعهد علنا بأن لا يعين في حكومته المؤقتة رموزا من العهد البائد لذلك وأمام هذا التعيين الغريب مارست الهيئة العليا حقها القانوني ودعت الى ضرورة مناقشة هذا الموضوع واتخاذ الاجراءات اللازمة فيه.
ادعت الحكومة مصادرة أموال بقصور المخلوع.. لكن إلى الآن لم يقع ضخها في الدورة الاقتضادية رغم الوضع الدقيق.. فماذا يعني ذلك؟
-بخصوص الأموال ادعت الحكومة المؤقتة أنها حجزتها والعائدة للدكتاتور المخلوع وأقاربه وأصحابه فإننا لا نعرف مآلها ذلك ان الحكومة تمارس السرية في هذا الباب بما يجعل مداخل عدّة للشك.. كما أن الحكومة المؤقتة أيضا لم تقم بالاجراءات اللازمة وبالسرعة المطلوبة لاسترجاع الأموال التي جمدت بالخارج والعائدة للدكتاتور المخلوع ولأقربائه وأصهاره.. ثم عملية حصر الممتلكات العائدة لهم الى حد الآن لم تتم بشكل قانوني ورسمي بل سعت الى تشكيل لجان تحوّلت الى هياكل موازية للقضاء للقيام بمهام ليست من اختصاصها أصلا لذلك فإن تكليف جهة قضائية رسميا وبشكل علني لمسك هذا الملف والقيام بالاجراءات اللازمة فيه واعلام الرأي العام بكل الخطوات التي قطعت في ذلك هي الصيغة المثلى للخروج من هذا الوضع المشبوه.
كثرة الأحزاب ستطرح مشكلا على مستوى التمويل والتمثيلية فهل تحسبتم في الهيئة العليا لهذه النقطة؟
-بالنسبة الى كثرة الأحزاب مسألة طبيعية في كل الثورات في اسبانيا بعد سقوط «فرانكو» تأسّس 28 حزبا لم يبق منها الآن إلا عدد قليل إذن الانتخابات القادمة للمجلس التأسيسي ثم انتخابات البرلمان ستفرز مجموعة من الأحزاب والقوى وتضمحل أو تندمج مجموعة من أحزابا القوى إذن سيعاد رسم المشهد السياسي بطريقة أكثر عقلانية وتوازنا لأن هنالك أحزابا حصلت على التأشيرة بعد 14 جانفي لكنها متواجدة ومعروفة قبل ذلك بكثير.. كما أن هنالك أحزابا تفرعت عن «التجمع المنحل» والتي تطرح اشكالا حول وجودها على مستوى الشرعية السياسية والقانونية فمن غير المقبول والمعقول أن يؤسّس وزراء بن علي الذين خدموا الدكتاتورية السنين الطوال وكانوا شركاء سياسيين في كل ما تعرّض له الشعب من قهر وقمع واستغلال أن يتحوّل هؤلاء الوزراء الى مناضلين سياسيين ديمقراطيين فجأة فهل يعقل لمن أعطى الأوامر باطلاق النار على أبناء الشعب ولمن كان سنين طوال عضوا في الديوان السياسي وفي اللجنة المركزية أن يخلع جبته القديمة ويلبس عباءة الديمقراطية.. لقد طرحنا ومعنا أغلب القوى السياسية وقوى المجتمع المدني ضرورة حرمان كل من تحمّل مسؤولية مركزية أو جهوية في حكومة بن علي أو في حزب التجمع أو عين في مجلس المستشارين أو في برلمانه الصوري على امتداد 23 سنة من النشاط السياسي لمدة لا تقل عن العشر سنوات وهو حل عملت به أعرق الديمقراطيات حيث منع كل من تورط مع حكومة «فيشي» في فرنسا من النشاط السياسي وكذلك الأمر بالنسبة لألمانيا وايطاليا.. لذلك فإن هؤلاء القادمين من حزب التجمع المنحل المرفوض شعبيا لا مكان لهم في المشهد السياسي الجديد لتونس الجديدة.. تونس ثورة 14 جانفي. أما في ما يتعلق بالأحزاب المحدثة والتي لا ماضي لها فأظن أن الانتخابات ستكون كفيلة بأغلبها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:32 AM
http://www.assabah.com.tn/upload/p14-n1-salah03-04-2011.jpg مأساة تبكي الحجر

النظام البائد حطم حياة عسكري «إسلامي» وألقى به في الزنزانة


اتصلت بنا ابنة السجين صالح عبد الرحمان العابدي وذكرت أن والدها يقضي عقوبة سالبة للحرية مدتها 38 سنة و6 أشهر. وأضافت:» والدي كان يعمل بالجيش الوطني واستهدف منذ 1987 من طرف الأجهزة الأمنية لنظام بن علي ذلك أنه كان منتميا لمجموعة الإنقاذ الوطني التي تم ايقاف عناصرها
ووقع تعذيبهم مما أسفر عن وفاة الرائد المنصوري واضطروالدي للفرار إلى الجزائر ولكن أجهزة أمنها العسكري احتجزته لمدة شهر ونصف بقبو بمقرها ببوزيعة...ثم سلمته للسلطات التونسية التي بعد ان اعتقلته لفترة قامت بتسريحه سنة 1989 ليظل محل متابعة وهرسلة أمنية حيث وصل الأمر إلى الإعتداء عليه بالعنف الشديد من طرف عناصر من الحرس الوطني دون أي سبب".
ضمن قائمة الاعتقالات
وأضافت محدثتنا:»في سنة 1990 وضع ضمن قائمة الإعتقالات السرية التمهيدية التي أعدتها إدارة أمن الدولة في إطار حملة اجتثاث حركة النهضة مما اضطره للفرار مرة أخرى ليتم اعتقاله بالمغرب ولم تهدأ السلطات التونسية في ذلك الوقت في طلبه بطرق شتى وأصدرت ضده وضد عدد من زعماء حركة النهضة على غرار راشد الغنوشي وصالح كركر ومحمد بن سالم وغيرهم بطاقات جلب والتجأت إلى «الأنتربول» بعد أن لفقت له تهمة سرقة بنك لا وجود له على أرض الواقع...ولما تسلمته نقل مباشرة إلى إدارة أمن الدولة حيث اعتقل بزنزانة انفرادية وخضع لتعذيب شديد.ثم:" نقل والدي إلى السجن المدني بتونس ووضع في زنزانة وحوكم بسبع سنوات سجنا ... ولما غادر السجن فتح محلا لبيع مواد البناء والمواد الصحية ولكن المضايقات تواصلت حيث منع من حق العمل وحق المساواة وحق التمتع بجواز سفر كما منع من أي امتياز بنكي معمول به عادة مع التجار إلى أن وقع هدم المشروع. ولما كان والدي يسعى جاهدا لتجاوز مخلفات هذا الاعتداء تم استغلال خضوعه لحكم تكميلي بالمراقبة الإدارية ليقع تدليس محضر مخالفة لهذا الحكم بأن تم احتجازه بمركز للأمن قبل انتهاء فترة المراقبة وصدرت ضده برقية تفتيش رغم أنه كان يحافظ على الحضور بشكل منتظم...وحوكم بشهر سجنا ثم تلت هذا الحكم قضايا صكوك دون رصيد صدرت أحكامها غيابيا رغم أنه كان وقتها نزيلا بالسجن وفي اليوم الذي سرح فيه والموافق لـ 20أكتوبر 2004 تم نقله إلى المحكمة واعترض على الأحكام الغيابية التي صدرت ضده وأودع من جديد السجن ...ومنذ سبع سنوات وهو نزيل السجن بعد أن صدر ضده حكم بـ 38 سنة و6أشهر سجنا في قضايا صكوك دون رصيد وهو ما تسبب في إصابة والدي بأمراض عدة مثل السل وتليف الكبد وقرح المعدة والروماتيزم كما أنه دخل في إضراب جوع مفتوح منذ يوم 19 مارس الماضي...".
وختمت ابنة السجين صالح العابدي حديثها بالقول:"رغم أن والدي يمر بظروف صحية سيئة فإنه لم يقع إسعافه بالسراح الشرطي ولم يشمله العفو ليتسنى له تسوية وضعيته مع حرفائه وتسديد ما تخلد بذمته من أموال تتعلق بالصكوك دون رصيد لذلك فنحن نناشد مصالح وزارة العدل للنظر إلى وضعيته."
مفيدة القيزاني

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:33 AM
كل منهم محكوم لمدة تفوق 10 سنوات


إلقاء القبض على 3 مجرمين فارين من السجن بقابس


قابس (وات) تمكن الامن الوطني بقابس يوم السبت المنقضي من القاء القبض على ثلاثة مجرمين فارين من السجن في عملية مشتركة مع الجيش الوطني وذلك قرب منطقة حل الامل من معتمدية قابس الجنوبية.

وافاد مصدر امني بان هؤلاء المجرمين محكوم على كل واحد منهم بالسجن لمدة تفوق العشر سنوات لاقترافهم جرائم متنوعة تتمثل بالخصوص في الاعتداء بالعنف وبالسلاح الابيض على المواطنين ونصب الكمائن بالطريق العام بغاية سلب أموال. كما اوضح نفس المصدر ان الجيش الوطني نجح ليلة الجمعة بالتعاون مع الامن الوطني في تطويق أعمال عنف نشبت على اثر خصومة توسعت لتشمل عددا هاما من الافراد من بوشمة والقواندة وأسفرت عن جرح العديد من الاشخاص نتيجة استعمال الحجارة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:34 AM
بعد تشكيكها في التقرير الطبيّ


عائلة ناجي تطالب بفتح تحقيق


احتجاجا على تردّي أوضاعه الإجتماعية وعجزه عن تخطيها بمختلف الوسائل والمحاولات المضنية واليائسة التي بذلها في الغرض من أجل الحصول على عمل غير مشروط يصون كرامته و يؤمّن مرافق العيش الأساسية لعائلة عانت وعلى امتداد سنوات طويلة الخصاصة والحرمان


قرّر الشاب حسين بن الفالح ناجي إعلان عصيانه و ثورته الصارخة على سياسة الأبواب الموصدة وبؤرالحيف و الإستبداد و خاصة الفساد الإداري الذي صنّفته إحدى الدراسات الميدانية ضمن خانة الأمراض المستعصية والمألوفة في المؤسسات العمومية بالجهة وذلك مهما كانت النتائج المرتقبة ومادامت الحرية والانعتاق ثمنا لمشروعه الإنتحاري، حيث قام مؤجج فتيل الأحداث مساء يوم 22 ديسمبرالماضي بخرق الحصارالأمني الخانق والمضروب حول شوارع المدينة وأنهجها وصعد إلى أعلى عمود كهربائي قرب معتمدية سيدي بوزيد الغربية رافعا شعارات مناهضة للنظام البائد وتطالب بتوفير رغيف الخبز للبطون الخاوية. ورغم ما تضمنه تقريرالطبيب الشرعي بالمؤسسة العمومية للصحة الحبيب بورقيبة بصفاقس بعد فحص الجثة وتشريحها من توضيحات دقيقة ومفصلة حول وفاة الشاب حسين ناجي الناجمة عن اصابته بصعقة كهربائية ( électrocution) اثراحتكاك يده اليسرى بسلك ذي الضغط العالي مما تسبب في وجود كدمات بأسفل الجهة اليمنى الأمامية وحروق كهربائية طالت معظم أنحاء جسمه فإن عائلته شكّكت في مصداقية محتوى الشهادة الطبية التي تسلمتها من المؤسسة الصحية المذكورة للحصول على اذن بدفن الجثة التي كانت تحمل آثار عنف و جروحا بليغة في البطن حسب ما ذكره شقيق الضحية غير مستبعد تعرّضه لعملية اعتداء من قبل أعوان مكافحة الشغب أثر سقوطه من أعلى العمود الكهربائي. و على هذا الأساس طالبت عائلته باعادة فتح تحقيق قضائي جدّي ومسؤول حول ملابسات والظروف المحيطة بوفاة ابنها حسين الذي لم تتمكن إلى حدّ اليوم من حصول على ملابسه التي ادعت الجهات الأمنية احتراقها بشكل كامل في الحادثة التي كانت محلّ تعتيم إعلامي جرّاء الرقابة المفروضة عليه ابّان أحداث الثورة .
عبد الجليل الجلالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:35 AM
مقتطفات من الجهات



بوعرقوب :حرب «الفايسبوك» تدخل قصر العدالة !
من محاسن الثورة إتجاه الشباب نحو التعاطي بشراهة كبيرة مع الموقع الإجتماعي الفايسبوك ، فلا حديث في صفوف الشباب إلا عما إطلع عليه هذا وذاك في الفايسبوك من أخبار تدرج من العالمية إلى المحلية في أدق تفاصيلها.


لكن هذا الموقع الإجتماعي فجٌر « حربا « غير مسبوقة هذه الأيام ببوعرقوب من ولاية نابل من خلال تعمد البعض المس من أعراض الناس من خلال ذكر أشخاص معروفين في الوسط الإجتماعي بالمنطقة بهوياتهم الشخصية و نعتهم بنعوت منافية للأخلاق الحميدة وهاتكة للأعراض و الحريات الشخصية ... وللتصدي لهذا التيار الجارف الذي إرتعدت منه فرائص المستهدفين بادر البعض منهم برفع شكاوى للسلط القضائية المعنية راغبين في التتبع العدلي لهؤلاء المسيئين لهم. كمال الطرابلسي
بئربورقبة :وفاة نقيب بالحرس في حمام
توفي صباح احد الأيام الفارطة عون أمن كان يستحم بحمام عمومي ببئر بورقبة، وعلمت «الأسبوعي» أن المأسوف عليه قد أغمي عليه فجأة داخل الحمام فحاول المتواجدون إسعافه لكن و نظرا لحالته الحرجة فقد تم الإتصال فورا بالحماية المدنية بمنارة الحمامات حيث تم التدخل بنقله إلى المستشفى لكن تبين هناك أنه قد فارق الحياة متأثرا بجلطة. و المتوفّى عون أمن بدرجة نقيب في الحرس الوطني على مشارف التقاعد و يباشر مهامه بمدرسة الحرس الوطني ببئر بورقبة وهو أصيل بوعرقوب من ولاية نابل.كمال
بنزرت :اعتصام عملة «جال قروب»
سجلنا نهاية الأسبوع اعتصام عشرات العمال أمام مقر الولاية ببنزرت و بالاستفسار عن الأمر أفادنا أحدهم و هو حسام المزي بأنه و زملاءه قاموا بالاعتصام احتجاجا على سياسة مدير المصنع كريم مرزوق بعدما انعدمت الثقة بينه و بين العمال رغم تفانيهم في العمل طوال الفترة الماضية امتثالا لطلبه لتجاوز تلك المرحلة الصعبة، حتى أنهم اشتغلوا يوم عطلة المولد النبوي الشريف، و بدل التشجيع المنتظر علموا بأن حوالي 120 عاملا من زملائهم باتوا معرضين للطرد علما بأن هذه الشركة بفروعها المختلفة تشغل حوالي 4500 عامل.منصور غرسلي
جرزونة :متضرر من أحداث جانفي يستغيث
صيحة استغاثة أطلقها علي المداحي الذي نراه في الصورة إثر تعرضه إلى الإصابة بالرصاص خلال مطاردة قوات الجيش للقناصة الذين حاولوا التسرب إلى شركتي سوتوليب و ستير بجرزونة يوم 17 جانفي.
هذه الإصابة أدت إلى بتر رجله و وضع الأخرى في الجبس بعد تضرر الرضفة بالركبة، و بات وضعه يستدعي المساعدة.منصور
قصر قفصة :يقتل طفلة ويحيل الأم والجار على المستشفى
اقدم شاب خلال إحدى ليالي الأسبوع الفارط على قتل طفلة على وجه الخطأ بقصر قفصة واحالة الام والجار في حالة خطيرة على المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة..وتفيد المعطيات الاولية ان شابا كان يقود سيارة خفيفة صدم بسيارته الطفلة والام والجار. وبعد جمع عديد المعطيات توصل المحققون الى حصر الشبهة قبل ان يسلم المظنون فيه نفسه للامن فقررت النيابة الاحتفاظ به لمواصلة الابحاث حول حيثيات الحادث...علما وانه انطلقت فى ساعة متأخرة من الليل مسيرة شارك فيها اكثر من300شخص تحولت من القصر الى قفصة وتحديدا الى منطقة الامن الوطنى رافعة بعض الشعارات.توفيق جلال
قـابس « :ديقاج» للمندوب الجهوي للثقافة
يبدو أن لعنة «ديقاج» مازالت تطال المسؤولين المحسوبين على النظام البائد حيث تجمع عدد من المثقفين منتصف الأسبوع الجاري أمام المندوبية الجهوية بقابس ورفعوا شعارات تطالب المندوب الجهوي الهادي العامري بتقديم استقالته ومغادرة المندوبية وتأتي هذه الحركة الاحتجاجية من المثقفين على اختلاف انتماءاتهم الثقافية من موسيقيين ومسرحيين وكتاب وغيرهم على اعتبار أن المسار الثقافي بالجهة حرف وافرغ من محتواه هذا وقد اصطحب المحتجون عدلا منفذا للمطالبة بالسيارة الإدارية ومفاتيح الإدارة.ياسين بوعبد الله
صفاقس :معاناة يومية لأهالي حمادة منصور
بعض الممارسات في العهد السابق لم تكن لتقع تحت طائلة القانون لأنّ أصحابها يمتلكون المال والنفوذ هكذا عبّر أحد المواطنين من منطقة العوابد بينما كان محاطا بعدد كبير من متساكني حمادة منصور بن عيسى الواقعة بالنقطة الكيلومتريّة 15بطريق قرمدة من ولاية صفاقس، ويضيف قائلا: رغم العرائض التي توجّهنا بها في عديد المناسبات إلى السلط الجهوية والإدارية والقضائية بولاية صفاقس والتي تتضمّن الآثار السلبيّة لوجود مؤسّسة مواد مقاطع بمنطقة سكنيّة إلاّ أنّ جميعها لم تنصفنا ونحن نعاني إلى حدّ الآن من الغبار والتلوّث والضجيج الصادر عن الآلات الميكانيكيّة الضخمة ممّا يؤثّر على صحّتنا وصحّة عائلاتنا أمّا عقاراتنا فهي مهدّدة بالإنهيار و أراضينا تعرّضت للإنجراف أماّ الشاحنات الثقيلة والجرارات التي تنقل الحجارة والتربة فكثيرا ما مثّلت مصدر خطر على فلذات أكبادنا أثناء توجههم إلى المدرسة... وحتّى عندما وقع التنبيه على صاحب هذه المؤسّسة باتخاذ اجراءات السلامة لم يكترث بالأمر بل واصل عمله»، فهل يعود الحقّ لأصحابه ويتوقّف نزيف المعاناة اليوميّة لعدد كبير من المواطنين بمنطقة العوابد علي عزالدين
المطوية :جنوح حوت طوله 14 مترا
عثر مواطنون قاطنون بالقرب من شاطئ المطوية على حوت كبير بدا جزء منه في التعفن ربما لوجوده قبل عدة ايام خارج الماء ويبلغ طوله 14 مترا ويتجاوز وزنه 5 اطنان وهذا النوع من الحوت الذي لم يقع تحديد اسمه ونوعيته من الفصائل التي تعيش في المحيطات وتفضل مناطق المياه الباردة في القطبين الجنوبي والشمالي وحسب بعض المختصين فان هذا الحوت ربما ضاع عن قطيعه الذي يتكون عادة من 50 او 60 وربما كان قادما من مضيق جبل طارق. الطاهر الاسود الصميطي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:36 AM
بكل مودة



أطراف عديدة تتفاعل مع «شفافية» التلفزة!
اثارالمقال الذي نشرناه في العدد الماضي تحت عنوان «في انتظار الشروع في فتح ملف سوء التصرف المالي والاداري للتلفزة التونسية» ردود افعال مختلفة سواء من داخل هذه المؤسسة او خارجها خاصة انه جاء ليكشف الحقيقة ويزيح الستارعن عديد التجاوزات التي ارتكبت قبل 14 جانفي ليتم اهداراموال الشعب لتمويل انتاجات باهتة وفاشلة.

واذا كان البعض ممن ذكرناهم قد اتصل بنا معترفا بصحة الارقام التي اوردناها الا اننا فوجئنا باتصال «مجهول الهوية» منتحلا لصفة محام لاحدى المتمتعات بالمبالغ الباهضة مدعيا عدم صحة ما نشرناه لكننا تاكدنا بطريقتنا انها كانت مجرد عملية لجس نبض ان كنا نملك الوثائق التي نشرنا بمقتضاها المبالغ التي تقاضتها عديد الاسماء. كما علمنا ان بعض اصحاب القرار داخل الدار يأتي في مقدمتهم المدير العام بالنيابة للتلفزة التونسية السيد مختار الرصاع قد تفاعلوا ايجابيا مع ما تناولناه بدقة ومصداقية رغبة منا في المساهمة في تطويرآداء القناتين العموميتين والقطع مع الاساليب والالاعيب «الخفية» التي انبنت على المحسوبية دون أي اعتبار للحرفية مع عدم مراعاة شروط الجودة بالنسبة لشركات الانتاج الخاصة التي لهفت المليارات.
مرحلة حرجة
يبدو ان المرحلة الحرجة التي تمر بها التلفزة التونسية التي بلغت- كما هو معلوم- نسبة عجز موازنتها 36 مليارا تستدعي من السيد مختار الرصاع الاستنجاد بما لديه من حنكة وخبرة والاعتماد على استراتيجية متكاملة لاعادة هيكلة المؤسسة ولو تدريجيا - باعتبارنا على يقين بصعوبة هذه المهمة- وذلك بالتعويل على ابناء المؤسسة بدرجة اولى من معدين ومخرجين وغيرهم من الذين مازالوا الى حد اليوم يقضون اغلب اوقاتهم بالمقاهي الى جانب فتح ابواب المؤسسة فقط امام الاسماء التي تكون اضافتها متاكدة وفعلية من المتعاونين. ولاشك ان الضرورة تستدعي كذلك التعامل بتحفظ كبير مع شركات الانتاج التي يرغب اغلبها في مصلحته التجارية دون اهتمامه كثيرا بالجودة المطلوبة وهوالسبب الاكبر الذي اغرق المؤسسة اليوم في ديون بالمليارات.
نزيف.. وكاميراهات جديدة
في الوقت الذي علمنا فيه ان التلفزة التونسية ستقتني في الايام القليلة القادمة عددا من الكاميراهات بعد ان وجدت نفسها في نهاية الاسبوع المنقضي تعمل بكاميرا وحيدة لالتزامات التلفزة في تصوير مباريات انديتنا في مختلف الكؤوس القارية. يبدو ان الوقت قد حان لايقاف نزيف آخر لاهدار الاموال بشكل غير مبرر فما معنى ان يتم كراء كاميرا بمبلغ شهري يكفي لاقتناء كاميرا جديدة. وما استعصى على فهمنا كذلك ان هذه المؤسسة لم تقطع مع عادة كراء السيارات التي تكلفها اموالا طائلة تكفي لشراء عشرات السيارات والتخلص من هذا المشكل الى الابد. ثم والاهم من ذلك ما الذي يمنع التلفزة من معالجة كل هذه المسائل التي تثير فعلا الريبة خاصة ان هذه المؤسسة بلغت مرحلة تدفعها الى استقلالية تامة فيتجهيزاتها ومختلف متطلباتها.
ندوات صحفية دورية..لم لا ؟
طوال سنوات العهد البائد تعودنا على تجاهل المديرين السابقين للتلفزة للاعلام بمختلف انواعه وغض النظر عن آرائه ومقترحاته وانتقاداته والتعامل معه بمنطق «لاعين رأت ولا اذن سمعت» حيث كان هؤلاء في برجهم العاجي رافضين لكل آراء نقدية واصلاحية. ولان ثقتنا كبيرة في المسؤول الاول عن التلفزة فاننا ننتظر ان يعيد النظر في هذه العادة السيئة التي تعودنا عليها ليفسح المجال بصفة دورية للحديث لوسائل الاعلام كل شهرين على الاكثر لكشف كل جديد يتعلق بالمؤسسة مع مناقشة الاعلاميين في بعض المسائل بما من شانه ان يفيده ببعض الآراء المثمرة . وهذه الخطوة ان كانت تمثل قطعا مع عادات الماضي فانها لن تكلف المؤسسة أي اعتمادات مالية.
محمد صالح الربعاوي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:40 AM
http://www.assabah.com.tn/upload/imenbahroun-p22-100003-04-2011.jpg ايمان بحرون لـ «الاسبوعي»:

النظام البائد حاصرني وجرأتي أغضبت رفيق بلحاج قاسم


توقف برنامج «عن حسن نيّة» فلزمت منشطته الصمت ثم علمنا أنها تعدّ لبرنامج آخرتحت عنوان"الحقيقة" لكننا فوجئنا بانسحابها وتسليم مهمة تنشيط ذات البرنامج لمقدّمة أخرى كما فوجئنا بإصرارها على الصمت ...

لكن «الأسبوعي» تمكنت من حمل إيمان بحرون على الكلام وانتزعت منها الحديث التالي:
بعد انسحابك المفاجىء من برنامج «الحقيقة» على قناة حنبعل من دون تبرير،كان من المتوقع ظهورك من جديد خلال فترة الثورة لكن لم نشاهدك على اية قناة،واليوم طالعتنا اخبار باحتمال عودتك من خلال قناة تلفزية جديدة؟
-اولا. عودتي من خلال قناة تلفزية تونسية جديدة محتملة جدا وانا في حوار مفتوح مع المشرفين على هذه القناة وهم اشخاص من المجال الاعلامي وهذا ما يسعدني فعلا ويجعلني متحمسة بعد انسحابي فعلا الذي وصفته بغيرالمبرر ،لما احيط به من ضغوط كبيرة ، من برنامج «الحقيقة»، حيث قررت حينها الابتعاد عن المجال التلفزي والاكتفاء بعملي في وكالة تونس افريقيا للانباء، وفهمت ان من قررعدم ظهوري من جديد على اية شاشة تونسية عاجزة اناعن مواجهته حيث بطشه وظلمه اكبرمن طاقتي على التحدي.
من تقصدين بالتحديد؟وهل فعلا كاكتوس والمشرفون عليها كما سبق ان صرحت ظلوا يلاحقونك حتى من خلال برنامج «الحقيقة» رغم انه لا علاقة له من حيث المضمون ببرنامج «الحق معاك» موضوع خلافك السابق معهم؟
-عندما شعرت قبل يوم من بث برنامج «الحقيقة» ان اشياء غريبة تحوم حول مسالة بثه من بينها اعلامي رسميا من طرف المسؤول الاول عن( وات) انه سيتخذ الاجراءات القانونية ضدي ان ظهرت في اليوم الموالي في برنامج «الحقيقة» وتاكيد وصلني من داخل كاكتوس ان معز بن غربية قد هدد باستعمال عصاه السحرية حتى يوقف البرنامج قائلا «تشد خدمتها في( وات) وتنسى التلفزة» وذلك على اثرسلسلة مقالات صدرت في الصحافة الوطنية تبشر ببث البرنامج في حلقته الاولى،اضافة الى قطع الاتصالات بيني وبين صاحب قناة حنبعل والارتباك الذي اصاب معاونيه وتاكيدهم بانهم لا يفهمون ماذا يحصل وان «سي العربي» لم يفسرلهم شيئا،اعلنت من خلال راديو موازاييك انني انسحب من العمل التلفزي وارحت بذلك من يزعجه وجودي.
لكن ظهورالبرنامج بعد اسابيع بمنشطة اخرى وبنفس المواضيع يؤكد انك المقصودة بالاقصاء وليست القناة؟
-فعلا هذا ما فهمته بعد زوال وقع الصدمة وتجاوزي لمشاعرالالم والقهر والظلم لايماني بعدالة السماء وبان «غدا سيكون يوما اخر» كما يقول المثل الفرنسي .ولكن ما احزنني فعلا وجعلني التزم الصمت رغم عشرات الاتصالات التي كانت تصلني يوميا من الزملاء الاعلاميين الذين حثوني على التكلم والمواجهة هو اعلامي من مسؤول سام بعدها ان صاحب القناة قد وافق على اتفاق اعلمه به وزيرالاتصال السابق ليلة البث بانه بامكانه البث لكن من دون ايمان بحرون وهو ما لم يتردد في الموافقة عليه في اطار تنسيق القناة مع السلطة واعلى هرمها.
البرنامج قدم بعد ذلك بمذيعة اخرى وتعرض لكثير من النقد،كيف تقبلت الامر؟
-انا لا يهمني عدم تحقيق البرنامج لنجاح يذكر ولا النقد الذي وجه لمنشطته بقدر ما يهمني ان حلما سعيت اشهرا لتحقيقه وتعبت من اجل ذلك انا وفريق العمل الذي اخترته بعناية ويتكون من صحفيين اكفاء ومحترفتين قاسموني حلمي بتقديم مادة تلفزية مختلفة تسجل نقلة في المشهد التلفزي في البلاد يجهض بتلك الطريقة البشعة واجد نفسي عاجزة حتى عن اطلاق ما بداخلي من غضب والتصدي ل»طيورالظلام»،كنت اعرف ان البرنامج لن يكون حدثا اعلاميا كما اردت له لانه كالبيت الذي اثثت سيدة كل ركن فيه حسب ذوقها ووضعت فيه احساسها واحلامها بالدفء الذي سيسوده ثم تاتي اخرى لتاخذ مكانها ،فالفعل الاعلامي مشروع نحلم به ونسعى لتحقيقه وليس ركوبا على الحدث واستغلالا لموقف كما يمنعنا ميثاق شرف المهنة،طبعا هذا الميثاق ليس مطالبا بالالتزام به الا من يحمل فعلا بطاقة صحفي محترف وعليه فلا لوم على فاقد الشيء ان لم يعطه».
كشفت ما اخفيته بشان برنامج «الحقيقة» لكن هناك رواية تقول أن سامي الفهري أعلن مسؤوليته عن توقيف برنامج «عن حسن نية» ما مدى صحة هذه الرواية ؟
-اعتراف سامي الفهري بانه من حرض «انديمول» و»تي اف1 «على مطالبة حنبعل بايقاف البرنامج بدعوى انه نسخة غيرمرخص لها من البرنامج الفرنسي ليس الا مسرحية هزلية ابطالها معروفون،فلماذا لم تطالب نفس الجهة بايقاف برنامج «المسامح كريم» بدعوى انه نسخة غيراصلية لبرنامج على ملكها ايضا؟ المسالة كلها مرتبطة بالاشهار والرد على حرب كلامية جمعت بيني وبين معز بن غربية طالبته فيها بان يعمل في صمت ويسعى لانجاح برنامجه تاركا الحكم للجمهور،وهو ما لم يستسغه هو ومن معه لا سيما بعدما جاءت نسبة قيس المشاهدة والمقالات الصحفية لتاكد تفوق برنامج «عن حسن نية» في شد الجمهور الذي سجل عند ظهوره اشهرا قبل»الحق معاك» سابقة اعلامية نوهت بها كل وسائل الاعلام؟
هذا فيما يتعلق بكاكتوس؛ لكن لا اعتقد ان حكومة الرئيس المخلوع كانت تستسيغ مثل هذين البرنامجين. قد تكون المضايقات التي تعرضت لها سببها ايضا رفض قطعي لكشف المستور؟
-طبع. المسالة ليست مرتبطة بكاكتوس فقط بل كان هناك رفض قطعي للخوض في مواضيع مثل الرشوة في المؤسسات العمومية وسلب الناس اراضيهم مثلما حدث في قضية متساكني صقلية الصغرى الذين ارادوا افتكاك منازلهم وتبين فيما بعد ان بلحسن الطرابلسي هومن اراد تحويل تلك الارض الى عمارات سكنية لمحاذاتها لمشروع سما دبي.وبالنسبة لبرنامج «الحقيقة» لقد تبين لهم منذ البداية اننا سندخل الى مناطق اكثر حظرا حيث جوبهت برفض قاطع من الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد عندما اصررت على فتح موضوع الدخان المغشوش والخسائر التي تسبب فيها للشركة،واقام وزيرالداخلية السابق رفيق بلحاج قاسم الدنيا ولم يقعدها لتجرئي الاتصال بالمسؤول الاعلامي للوزارة مطالبة الوزير باعطاء الاذن لوالي باجة الاسبق للرد على اسئلة البرنامج المتعلقة برفض الولاية تنفيذ حكم قضائي نهائي وبات بارجاع موظف الى عمله. كلها مواضيع ساخنة ومطالبة بحق اعلامي لم يكن يروق للمسؤولين المطالبة به.
هل تبشر الثورة في نظرك بزوال هذه الممارسات،وبفتح الافاق امام امثالك من الاعلاميين الذين تم التضييق عليهم في العهد السابق؟
-عندما علمت ان زوجة الرئيس السابق بطم طميمها تدخلت لمنعي من الظهور في التلفزة وانها كانت الفيصل في موضوع توقف برنامج عن حسن نية بقولها «خويا شراحقوق البث» وغيرها من الممارسات لا استطيع الا ان اكون متفائلة غير ان التجربة علمتني بان اكون دائما حذرة،المؤشرات جيدة الآن ولكن الامر كله يتوقف على المسارالديمقراطي الذي ان نجحنا في ارسائه فستكون تونسنا فعلا مثالا للديمقراطية في كل المجالات.
بماذا تختمين؟
-بالتاكيد . طموحي بتقديم اعلام جيد لا يزال قائما والظلم الذي تعرضت اليه سيزيدني قوة للنضال من اجل تحقيق حلمي ببرنامج سياسي اجتماعي يواكب حياة الناس ويتطرق الى كل القضايا التي تهمهم باسلوب محترف وخصوصا يحقق الاضافة.
ليليا التميمي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:41 AM
هوامش.. هوامش.. هوامش..


ولم يستعد الجميع رشدهم إلاّ بعد الوصول إلى النزل، حيث أطلق الأنصار وبعض المسؤولين العنان للفرحة فكانت الأغاني والرقص الذي شاركهم فيهما عمال وموظفو فندق السلام وحتى البعض من النزلاء الأجانب والمصريين.

الرصايصي فقد الوعي
-بقي مهدي الرصايصي فاقدا للوعي فترة طويلة وحرص الإطار الطبي للفريق على إبقائه ممددا داخل حرة الملابس حتى التأكد من استعادته لوعيه تماما.
طرائف
- من هذه الطرائف عملية البحث عن يوسف المويهبي الذي تأخر التحاقه بزملائه واتضح أنه كان مختفيا داخل حافلة لاعبي الزمالك وتظاهر وسام يحي وسامي وعادل النفزي داخل حجرات الملابس أنهم مجرد أشخاص عاديين مشغولين بعملهم.
إجماع شعبي
- حاصرت وحدات من الجيش ملعب القاهرة بالمدرعات وآليات أخرى وتدخلت لتأمين عودة التونسيين إلى النزل في مشاهد ذكرتنا بأولى ايام ثورتي تونس ومصر. وغادر أغلب أنصار الإفريقي القاهرة ليلة الأحد وأما بعض الذين بقوا بالقاهرة لإكمال الزيارة فأصابهم الخوف من إمكانية تعرضهم للمشاكل لو تجولوا في الشوارع المصرية بعد الأحداث.
لاعب كرة السلة نقل السلطاني الى المستشفى
- نعيم ضيف الله، لاعب كرة السلة الذي ينشط في فريق جاسكو في البطولة المصرية، تابع اللقاء في الملعب وكان أول من بادر بنقل أيمن السلطاني إلى المستشفى. ضيف الله، الذي التحق بعد المباراة بفندق السلام وبقي إلى حد مغادرة وفد النادي الإفريقي إلى المطار.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 01:43 AM
لطفي بوشناق: «خونة من نظام مبارك اعتدوا على لاعبي الافريقي في القاهرة!!»


صرح الفنان لطفي بوشناق لصحيفة «الوفد» المصرية بعد حضوره مباراة الزمالك المصري والنادي الافريقي ومعايشته للأحداث التي هزت الرأي العام العربي بل العالمي كذلك- أنه وأفراد البعثة التونسية وصلوا الى مطار تونس أمس الأحد -بسلام مؤكدا أن ما حدث خلال مباراة الزمالك والافريقي لا يعبر عن الشعب المصري الشقيق المعروف أنه مضياف ويحبّ كل أشقائه العرب ويحسن استقبالهم على حد تعبيره، واصفا من اعتدوا على اللاعبين التونسيين في «أستاد» القاهرة مساء السبت الماضي بمجموعة من «الخونة» الذين لا يمثلون مصر ولا ثورتها.

كما أبرز أن جميع التونسيين متفهمون جيدا للموقف على حد تأكيده وأن ما حصل ليس إلا محاولة من عدد من ذيول النظام السابق للاساءة الى الثورتين المصرية والتونسية وهي أعمال من فعل الثورة المضادة. وكان لطفي بوشناق قد رافق بعثة النادي الافريقي للمشاركة في حفل تضامني بالقاهرة بعد أن سبق له الغناء بقبة المنزه مع هاني شاكر قبل يوم واحد من موعد الذهاب بملعب المنزه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 02:53 AM
الكاف ‬تفصل ‬في ‬أحداث ‬مباراة ‬الزمالك ‬والإفريقي ‬خلال ‬الشهر ‬الجاري ‬في ‬جوهانسبورغ

تقرير الحكام الجزائريين يورط الزمالك والعقوبة تصل إلى الإقصاء لثلاث سنوات

2011.04.04 http://www.echoroukonline.com/ara/themes/rtl/img/fleche_orange.gif م.‬ياسين/‬م.‬علال

http://www.echoroukonline.com/ara/thumbnail.php?file=images/3_779254653.jpg&size=article_medium



كشف مصدر مسؤول بالكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم لـ"الشروق" بأن طاقم التحكيم الجزائري الذي أدار مباراة فريقي الزمالك المصري والنادي الإفريقي التونسي في رابطة أبطال إفريقيا يوم السبت الماضي، أعد تقريرا أسود حيال التجاوزات الخطيرة التي حدثت في المباراة، بعد اقتحام ‬مئات ‬المشجعين ‬لملعب ‬القاهرة ‬الدولي، ‬واعتدائهم ‬على ‬حكام ‬المباراة ‬ولاعبي ‬الفريقين، ‬في ‬اللحظات ‬الأخيرة ‬للمباراة.‬

إعداد ‬التقرير ‬استلزم ‬السهر ‬إلى ‬الثالثة ‬صباحا
أكد مصدرنا بأن ثلاثي التحكيم الجزائري محمد بيشاري، وإبراهيم محمد أمين مكنوس، ومحمد بن عروس والحكم الرابع فاروق حواسنية، رفقة محافظ اللقاء، المغربي محمد باحو، توجهوا بعد مغادرتهم للملعب مباشرة إلى الفندق مقر إقامتهم، حيث قاموا بإعادة مشاهدة الأحداث التي جرت ‬بالملعب ‬عبر ‬الفيديو ‬قبل ‬أن ‬يعدوا ‬تقريرا ‬مفصّلا ‬عن ‬المباراة.‬
وأضاف المصدر بأن الحكام اضطروا للسهر إلى غاية الساعة الثالثة صباحا قصد إنهاء التقرير، بالنظر إلى أن قوانين الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم تفرض عليهم إرسال التقرير قبل مغادرتهم البلد الذي احتضن اللقاء، تفاديا لأي تأثير على مجريات التحقيق في الواقعة، وهو ما ‬حدث، ‬حيث ‬قام ‬الحكام ‬بإرسال ‬تقريرهم ‬عبر ‬الفاكس ‬قبل ‬الخلود ‬إلى ‬النوم ‬ومغادرة ‬العاصمة ‬المصرية ‬القاهرة ‬في ‬صباح ‬اليوم ‬التالي.‬
وحسب مصدرنا، فإن التقرير الذي أعده الحكام، لم يتضمن ذكر أسماء معينة تورطت بشكل مباشر أو غير مباشر فيما حدث قبل نهاية اللقاء، فيما كشف ذات المصدر بأن الحكام دوّنوا عملية اقتحام جماهير الزمالك للميدان في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، إضافة إلى تزايد تدفق الجماهير بأعداد غفيرة على المستطيل الأخضر، كما دوّن الحكام أن ما حدث دفعهم إلى إيقاف المباراة قبل نهايتها، ودوّن حكام اللقاء أيضا الاعتداء الجسدي واللفظي الذي تعرض له حكام المباراة، وعلى رأسهم الحكم الرابع فاروق حواسنية، فضلا عن إصابة عدد من لاعبي الفريق ‬الضيف، ‬النادي ‬الإفريقي ‬التونسي، ‬بسبب ‬تعرضهم ‬إلى ‬اعتداء ‬من ‬طرف ‬الجماهير ‬الغاضبة.‬

لجنة ‬التحقيق ‬تجتمع ‬في ‬جوهانسبورغ ‬وتصدر ‬قراراتها ‬الشهر ‬الجاري
وبالموازاة ‬مع ‬ذلك، ‬قررت ‬الكاف ‬تشكيل ‬لجنة ‬للتحقيق ‬في ‬الأحداث ‬التي ‬شهدها ‬ملعب ‬القاهرة ‬من ‬هجوم ‬جماهيري ‬على ‬الملعب ‬قبل ‬نهاية ‬المباراة ‬بدقائق.‬
وكشف ‬عمرو ‬شاهين، ‬مدير ‬إدارة ‬التسويق ‬بالكاف ‬والخبير ‬بقوانينها ‬أن ‬العقوبة ‬التي ‬من ‬المنتظر ‬أن ‬تسلّط ‬على ‬الزمالك ‬قد ‬تصل ‬إلى ‬الإيقاف ‬لثلاث ‬سنوات ‬عن ‬المشاركة ‬في ‬أي ‬بطولة ‬افريقية.‬
وقال ‬شاهين ‬في ‬تصريحات ‬لوكالة ‬الأنباء ‬الألمانية ‬أن ‬لجنة ‬التحقيق ‬في ‬الأحداث ‬التي ‬وقعت ‬في ‬ملعب ‬القاهرة ‬ستدرس ‬تقرير ‬طاقم ‬التحكيم ‬الجزائري ‬الذي ‬أدار ‬المباراة ‬قبل ‬إصدار ‬العقوبات ‬علي ‬الفريق ‬المصري.‬
وأوضح عمرو شاهين أن لوائح الكاف وعقوباته لن تمسّ الاتحاد المصري لكرة القدم أو بقية الأندية المصرية التي تواصل مشوارها الإفريقي وهي الأهلي وحرس الحدود، وأن العقوبة ستقتصر علي محاسبة الطرف المنظم للمباراة وهو الزمالك.
وأعلنت الكاف أمس عبر موقعها الالكتروني الرسمي أن اللجنة التأديبية التابعة لها ستجتمع خلال الشهر الجاري في جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا لاتخاذ القرارات اللازمة بخصوص مباراة الزمالك المصري والإفريقي التونسي بناء على التقارير التي قدمها المسؤولون عن المباراة.

روراوة ‬ومشرارة ‬سألا ‬عن ‬الحكام ‬ولاكارن ‬في ‬خبر ‬كان
وتلقى طاقم التحكيم الجزائري، مساندة قوية من طرف الفاعلين في الكرة الجزائرية، على غرار رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، الذي ظل يتصل بالحكام الجزائريين للاطمئنان عليهم، إضافة إلى سهره على تأمينهم وعودتهم سالمين إلى الجزائر، فضلا عن اتصال رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم محمد مشرارة برباعي التحكيم، بالرغم من وجوده في مهمة رسمية بالمغرب، لكن موقف بلعيد لاكارن المسؤول الأول عن التحكيم في الجزائر كان مخيبا للغاية، حيث أكد مصدر عليم بأنه لم يكلف نفسه عناء الاتصال بالحكام، أو السؤال عليهم سواء في القاهرة ‬أو ‬عند ‬عودتهم ‬إلى ‬أرض ‬الوطن، ‬بالرغم ‬من ‬خطورة ‬الموقف، ‬وهو ‬الأمر ‬الذي ‬فاجأ ‬الحكام ‬كثيرا.‬
وتعد ‬هذه ‬الخرجة ‬غريبة ‬من ‬طرف ‬لاكارن، ‬رئيس ‬اللجنة ‬الوطنية ‬للتحكيم، ‬الذي ‬من ‬المفروض ‬أن ‬يكون ‬أول ‬من ‬يسأل ‬عن ‬الحكام ‬في ‬مثل ‬هذه ‬الظروف.‬

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:26 PM
«الصباح» تكشفها بالوثائق


تجاوزات خطيرة في شركة البرومسبور


ساد الراي العام في تونس طويلا اعتقاد مفاده ان عائدات البرومسبور تذهب الى مكانها الصحيح، الا ان الاحداث المجيدة المارة على تونس كشفت زيف هذا الاعتقاد وعرّت حقائق كثيرة منها ما يحدث داخل اسوار ادارة شركة النهوض بالرياضة وتجاوزات خطيرة تورط فيها مدير الشركة نجيب غيلب.


ظلت شركة البرومسبور طيلة 10 سنوات مطية لتحقيق البعض لكل اهوائهم ورغباتهم فاستولوا على الاموال العمومية دون حسيب او رقيب وبطرق مختلفة.
في البداية علينا ان نذكر بان عائدات البرومسبور توزع على النحو التالي: 40 بالمائة للمتراهنين و50 بالمائة لوزارة الرياضة والتي خصصت 20 بالمائة منها للرئيس المخلوع و10 بالمائة لادارة الشركة والتي شهدت تجاوزات كبيرة امكن لنا ان نتحصل على وثائق جد هامة تفضحها.
لم نكن ابدا ضد مد يد العون للمؤسسات الخيرية والقاصرين ولكن التعامل بسياسة المكيالين هو الذي يثير الاشمئزاز فقد ذهبت الى جمعية بسمة التي انشأتها ليلي الطرابلسي هبات بمبالغ خيالية وصلت الى 100 الف دينار في حين ان جمعيات الصم وغيرها لم تتجاوز المبالغ المقدمة لها الـ100 دينار فقط.
في عالم اللذائذ واجود انواع الطعام برع نجيب غيلب، اذ تكومت امامنا فواتير جد منتفخة لوجبات في مختلف مطاعم الجمهورية كالحمامات وتونس وغيرها والتسديد اكيد على حساب شركة النهوض بالرياضة اذ وصلت احدى الفواتير الى 257.750 واخرى 240 دينارا وثالثة 226 دينارا وفي شهر جويلية الذي يكون فيه مدير شركة النهوض بالرياضة في اجازة حسب ما اكده لنا مصدرنا...
مقتنيات بيته ايضا تشترى على حساب الشركة اذ تكشف وثائق اخرى عن مقتنيات خاصة مثل حقيبة يد نسائية وقلة ومرآة وشطرنج وسكرابل و42 مترا من القماش بعنوان ستائر لم تدخل ابدا باب الشركة بل ذهبت الى داره رفقة المرقوم وغيره.
فيما يخص امور الشركة فانه يتم سنويا عقد 4 اجتماعات يحضرها 8 اعضاء وقد اظهر غيلب سخاء غير محدود تجاههم وامطرهم بهدايا باهظة الثمن عبارة عن شاشات عملاقة وهواتف جوالة اخر صيحة حتى انهم باتوا يتساءلون عن الهدية قبل الدخول الى الاجتماع الا ان واحدة فقط كانت نظيفة اليد رفضت مشاركتهم اقتسام الغنيمة وهي ممثلة هيئة مراقبي الدولة، والهدف حسب مصادرنا اسكات الاعضاء وغض الطرف عن التجاوزات الحاصلة.
هذا الى جانب ان غيلب قام بأمر من وزير الرياضة السابق سمير العبيدي بتسليم سيارتين من نوع فاخر «كيليو وباسات» الى التجمع الدستوري الديمقراطي رفقة وصولات بنزين تصل قيمة الواحد الى 22 دينارا ومن المضحكات المبكيات ان شركة النهوض بالرياضة هي التي تتكفل باصلاحهما ان تعطبتا وتدفع معلوم التامين والجولان ولم تسترجع السيارتين الا بعد الثورة وبالتحديد في 25 جانفي.
منذ سنة 2003 لم تقم شركة البرومسبور بطلب عروض من اجل طباعة قصاصات البرومسبور والتي يقول القانون انها مطالبة بذلك كل 3 سنوات على الاكثر الا انها اختارت ان تمتع مطبعة الساجاب التابعة للتجمع بعائدات الطباعة التي تصل الى مئات الملايين سنويا مع المحافظة على رداءة القصاصات.
في الشأن الداخلي يعاني الموظفون من تجاهل مديرهم ولا مبالاته بامورهم فقد ارسلوا اليه طلبا لتمكينهم من الة طباعة ولكنه تجاهلهم لسنوات وآثر توزيع اموال الشركة هنا وهناك على تنمية تجهيزات الشركة، اما انسانيا فحدث ولا حرج اذ حرم احد الاعوان من التمتع براحة اقرها الطبيب بستة ايام والسبب عدم ادراجه لعنوانه الشخصي.
الخبر المفرح بين هذه النكسات هو وجود لجنة للاطلاع على امور الشركة منذ 9 اشهر وقد تنهي تقريرها هذه الايام حسب ما اكده مصدرنا وربما ستفضح هذه اللجنة ما لم يصل الى ايدينا بعد وتحيل المتجاوزين على بطالة دائمة وربما الى التحقيق من اجل اهدار المال العام.

اسمهان العبيدي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:29 PM
بعد الأحداث الخطيرة بعديد الملاعب


هل يجمد المكتب الجامعي النشاط الكروي؟


عاشت العديد من ملاعبنا في نهاية الأسبوع الماضي أحداثا غير عادية حيث تخلل العنف والفوضى والشغب بعض المقابلات كما شهدت ملاعب اخرى اكتساح الجماهير لها مما أدى إلى ظهور بلبلة كبيرة نتج عنها ايقاف اللعب.. فتزامنا مع ما عاشه الإفريقي في ستاد القاهرة ضد الزمالك المصري شهدت الملاعب التونسية مظاهر فوضى متفاوتة الخطورة قد تؤدي الى اتخاذ قرار عدم استئناف بطولة الرابطة المحترفة الأولى خلال اجتماع المكتب الجامعي الذي سيلتئم غدا الاربعاء.



وسيعتمد هذا القرار على جملة الأحداث التي شهدتها ملاعبنا يوم الأحد وأبرزها
ـ اكتساح الجماهير لملعب بن قردان خلال لقاء القصرين وتوقف اللقاء
ـ توقف لقاء جملة والمظيلة اثر اكتساح الملعب والاعتداء على رئيس المظيلة والحكم وبعض اللاعبين
ـ اقتحام الميدان خلال لقاء قصور الساف وحاجب العيون
ـ اقتحام حجرات الملابس خلال لقاء الرديف ودقاش ومحاولة الاعتداء على الفريق الضيف
يضاف الى ذلك بعض التجاوزات المجانبية من قبل عدد من اللاعبين مست خاصة التحكيم على غرار ما حصل من لقاء نفطة وقصر قفصة.
بشير الحداد

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:31 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/FREDER-11105-04-2011.jpg «فريديريك ميتران» بمناسبة زيارته الأولى إلى تونس بعد الثورة

خذلتكم.. نعم وآلمتكم وتألمت نعم.. لكن لا تنسوا أني خدمت تونس ثلاثين سنة



شخص جديد ذلك الذي أطل على الإعلاميين مساء أول أمس الأحد بنزل بالبحيرة بالعاصمة, شخص مختلف تماما عما عهدناه من قبل. يكفي أن ترمقه بنظرة خاطفة حتى تعرف أنه لم يأتنا هذه المرة حاملا لخطاب شبيه بما كان يقوله في كل زيارة من زياراته المتعددة إلى بلادنا والتي كان يمدح فيها طيب الحياة في تونس.

كان «فريديريك ميتران « وزير الثقافة والإتصال الفرنسي ينبئ من خلال علامات وجهه حيث كانت علامات التأثر بادية بعض الشيء عليه بما كان سيقوله حتى قبل أن يشرع في إلقاء كلمته أمام الحضور بإحدى قاعات النزل.
قد لا نحتاج للتعريف بالعلاقة القوية التي تربط بين تونس و«فريديريك ميتران» وزير الثقافة والإتصال الفرنسي. فالمعروف عن الرجل أنه اضطلع وبتلقائية كبيرة وعن طواعية تامة وبتفان كذلك بدور السفير لبلادنا في فرنسا. ليس السفير بمعناه التقليدي والرسمي ولا سفير النوايا الحسنة فقط وإنما كان عمليا وعلى امتداد ثلاثين سنة تقريبا اجتهد «فريديريك ميتران» في فتح الأبواب الموصدة أمام الفنان التونسي والمثقف التونسي في الخارج ولا سيما في فرنسا. ومن قبيل الإجحاف أن ننكر على الرجل جهوده في التعريف بالثقافة التونسية لا سيما من خلال الأشرطة الوثائقية التي أعدها عن بلادنا والتعريف بالفنان التونسي ومساعدته له ماديا وكان قد عجل مثلا بمجرد أن تولى منصبه بإجراء هام حيث عين المنتجة درة بوشوشة رئيسة لصندوق الجنوب لدعم السينما بفرنسا. تعيين ربما لم يحظ بدعم جميع السينمائيين في تونس لكن ذلك لا يمنع من أن «فريديريك ميتران» اختار من بين الجميع (دول افريقيا وآسيا وغيرها) تونس لترأس الصندوق.

الثورة التي لم تتوقعها فرنسا

ثم جاءت الثورة التونسية التي فاجأت الجميع بما في ذلك صديق تونس الحميم الذي يحتضن في بيته طفلين تونسيين (بالتبني) وإذا به وربما لهول المفاجأة لم يهضم بسهولة ما يحدث في بلد الياسمين التي طالما تغنى بها في أعماله الفنية والتلفزيونية حتى أنه فلتت من لسانه عبارة قرأها البعض على أن «فريديريك ميتران» لم يستطع استيعاب ما قام به التونسيون من قلب للنظام القائم. قال عندما حاصره الإعلاميون في بلاده «للأسف لقد قام بالكثير من أجل المرأة في تونس» وكان يقصد بذلك الرئيس المخلوع وهو ما جعله عرضة لهجومات في بلاده شملت حتى حياته الخاصة لكنه سرعان ما قدم اعتذاراته للشعب التونسي وما قاله أول أمس أمام الإعلاميين ما هو إلا مواصلة لما قدمه من اعتذارات رسمية في صحافة بلاده. كان الرجل متألما وكان ذلك باديا على ملامحه.
قال مثلا «إن الذي يحدثكم اليوم خذلكم وهو بقدر ما آلمكم فإنه تألم كثيرا «لكنه طالب في المقابل -إن كان لابد من مساءلة- بأن يأخذ التونسيون في الإعتبار ثلاثة عقود من الزمن كان فيه على حد تعبيره صديق تونس والمدافع الأول عنها في بلاده ومهما كان موقعه سواء على رأس القناة التلفزيونية « تي في 5 « أو على رأس وزارة الثقافة والإتصال وغيرها فإنه بقي حريصا على صداقته لبلادنا.

التونسيون يستعيدون تاريخهم

ولم يكتف « فرديريك ميتران « خلال اللقاء المذكور مع ممثلي الصحافة الوطنية بمباركة الثورة التونسية بعبارات قوية وإنما قال إنه معني بها بشكل مباشر وأن رياح الثورة قد عادت عليه هو أيضا بالفائدة.
زار « فريديريك ميتران « في جولته بالبلاد في نهاية الأسبوع المنقضي متحف باردو. وكانت هذه الزيارة مهمة بالنسبة له ليس فقط لأنه من هواة المتاحف وإنما كذلك لأنه اتخذها كمحرار لقياس نسبة الحرية التي بات يستنشقها التونسي والتي جعلته بدوره يشعر براحة كبيرة. قال أنه لاحظ مثلا أن الحديث مع المسؤولين بات متحررا من كلمات على غرار « هذا بأمر من سيادة الرئيس وهذا بفضل عناية السيد الرئيس إلخ.» لاحظ كذلك أن أسئلة لم تكن تطرح من قبل حتى مجرد الطرح أصبحت ممكنة ويقع الخوض فيها براحة تامة وقدم مثالا على ذلك. يتعلق المثال بغياب الحضارة الإسلامية عن متحف باردو مشيرا إلى أن المتحف الذي يشهد أشغال إعادة تهيئة وإن كان يشتمل على كنوز فإنه مازال يفتقر إلى ما من شأنه أن يحيلنا على التراث الإسلامي مستنتجا من خلال خوض التونسيين معه بحرية في الموضوع أن التونسيين استرجعوا تاريخهم. وعبر الوزير الفرنسي عن ابتهاجه بما لاحظه من انفتاح التونسيين اليوم على المسألة ومناقشتها وهو ما كان غير متاح في عهد النظام السابق.
كان «لفريديريك ميتران» خلال زيارته الأخيرة إلى تونس لقاءات مع نظيره السيد عز الدين باش شاوش ومع كل من وزير التجارة والسياحة ووزيرة المرأة إلى جانب المدير العام للتلفزة الوطنية وقدم فكرة عن حصيلة لقاءاته تلك أمام الإعلاميين.

نتحدث منذ 20 سنة عن السياحة الثقافية ولم نفعل شيئا

ولكن « فريديريك ميتران « كان وهو يتحدث عن نتيجة زيارته أقرب إلى محاولة التأسيس إلى علاقة جديدة مع تونس أكثر منه إلى تعداد محصلة الزيارة لأن ما تحدث عنه من أمور أغلبها إما سبق وأن أعلن عنها من قبل على غرار المشاريع المشتركة بين متحف اللوفر ومتحف باردو أو أنها مسودة مشاريع على غرار مشروع المركز السينمائي الذي قال عنه أنه اتفق مع شركائه التونسيين على مبدإ وضع الأسس الخاصة به.
وأبرز ما يمكن ملاحظته حول مشاريع التعاون القادمة أن الرجل أظهر كثيرا من النوايا الطيبة وتعهد بالعمل بنفسه على تحقيق المشاريع.
تحدث الوزير الفرنسي مثلا عن تشجيعه لرؤوس الأموال على الإستثمار في البنية الأساسية السينمائية لا سيما ما يتعلق ببناء قاعات سينمائية جديدة.
قال « فريديريك ميتران « أيضا أنه سيعمل على المساعدة في مجال الكتاب وخاصة دعم المكتبات المتنقلة ( الحافلات ). وعد الوزير بمعرض تونسي للفن المعاصر يقام في فرنسا خلال شهر سبتمبر وبحفل فني كبير احتفاء بالثورة خلال الصيف تنقله احدى التلفزيونات الفرنسية الكبرى مباشرة وبأن يكون لتونس حضور واسع خلال الدورة الثانية لليالي رمضان التي انتظمت دورتها الأولى في رمضان الفارط ببادرة منه.

تونس وليالي رمضان بعاصمة الأنوار

أشار «فريديريك ميتران» بنفس المناسبة إلى ضرورة المرور إلى مرحلة التنفيذ فيما يخص التعاون التونسي الفرنسي في مجال السياحة الثقافية حيث قال أننا منذ 20 سنة نتحدث ولا نفعل شيئا.
أما فيما يخص مشاريع التعاون بين التلفزيون الفرنسي ( القطاع العام ) والتلفزة الوطنية فإن الوزير تعهد بوضع خبرات التلفزيون الفرنسي على ذمة التونسيين وخاصة منها ما يهم تحسين التغطية التلفزيونية للجهات ومواكبة أخبار الجالية التونسية بالخارج.
ولم يشأ الوزير الفرنسي قطع اللقاء دون أن يذكر بأنه يضم صوته إلى صوت الملايين من التونسيين الذين أصبح العهد السابق بالنسبة لهم مجرد ماض وأنه لا سبيل للعودة إلى الوراء... الثورة الشعبية حسب قوله غمرت الجميع بالفرحة لكنها مازالت تثير مخاوف منها ما يتعلق بتعطل تنفيذ الأحلام المنبثقة عنها لذلك فإنه يرى أن مشاركة التونسيين فرحتهم لا ينبغي أن تقف عند الكلام والتعبير عن المشاعر, المهم بالنسبة له المرور إلى مرحلة البناء حتى وإن حرص على القول أنه لم يأت إلينا حاملا لحقيبة من الوعود وإنما جاءنا بجملة من الأفكار والمشاريع رأى أنه قد يكون بامكانه إنجازها.
حياة السايب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:32 PM
ذهب برلسكوني... جاء ماروني


بقلم اسيا العتروس ـ لا لم تتعد زيارة رئيس الوزراء الايطالي أمس الى تونس في مدتها بضع ساعات ولكن رسالة المسؤول الايطالي كانت أكثر من واضحة وهو الذي كان يأمل في منح القضية بعدا أوروبيا والربط بالتالي بشكل أو باخر منح تونس موقع الشريك المتقدم مع الاتحاد الاوروبي بمدى قدرة الحكومة الانتقالية الراهنة على كبح جماح جيوش المهاجرين عبر السواحل التونسية الى المياه الايطالية بما يعني اعتماد سياسة لي الذراع و فرض المزيد من الضغوطات على الحكومة التي تواجه قائمة من التحديات الداخلية والخارجية في هذه المرحلة الانتقالية الحساسة ووضعها بالتالي في موضع اختبار عسير لا تتوفر معه ضمانات النجاح المطلوبة في وقت لم تتاخر فيه تونس وبرغم امكانياتها المحدودة في فتح أبوابها واستقبال عشرات الالاف من الاجئين الذين تدفقوا على حدودا هربا من الجحيم الليبي...


فليس سرا بالمرة أن برلسكوني يستعد نهاية هذا الاسبوع لاعادة طرح ملف الهجرة غير الشرعية في باريس ودفع فرنسا بالتالي الى تبني الموقف الايطالي ازاء واحدة من القضايا التي لا تخلو من الحساسية سواء تعلق الامر بالتداعيات السياسية او الاقتصادية او الانسانية او الاخلاقية للمهاجرين الحالمين بعالم أفضل لا يبدو أنه سهل المنال.
والحقيقة أن محاولة برلسكوني الذي عمد الى تهدئة الخواطر قبل زيارته الى تونس لا يمكن أن تخفي باي حال من الاحوال حالة التوتر القائمة بين الجانبين وهو توتر كان ارتبط في السابق بتصريحات وزير الداخلية ماروني الذي ذهب الى حد التلويح بارسال قوات ايطالية لحراسة السواحل التونسية وهو ما اثار حفيظة اغلب التونسيين في حينه، ثم كانت تصريحات برلسكوني بدوره وهو الذي دعا الى ترحيل كل المهاجرين المتوافدين على لامبادوزا دون استثناء .
ويبدو أن برلسكوني اختار عشية زيارته الى تونس أن يكون أكثر ديبلوماسية ولباقة واستبق تلك الزيارة بالتصريح بأنه على ايطاليا البلد الكاثوليكي المتحضرأن تكون متفهمة و تتتعامل بأسلوب حضاري مع مسالة اللاجئين وهو تصريح لا يخلو من حسابات دقيقة في مرحلة أكثر ما يحتاج فيها برلسكوني للحذر وتفادي الانزلاق وراء مواقف قد تكلفه الكثير لا سيما في مثل هذه المرحلة وهو الذي يستعد لسلسلة من القضايا الاخلاقية والمالية التي تهز الراي العام الايطالي.
والواقع أن أزمة المهاجرين التي باتت أشبه بالكابوس بالنسبة للايطاليين بعد أن تجاوز عدد هؤلاء حتى الان اثنين وعشرين الفا لا يمكن الا أن تثير في الاذهان الكثير من نقاط الاستفهام التي تبقى عالقة في غياب الاجوبة المطلوبة والمقنعة وهي نقاط استفهام لم تعد تتوقف عند الاسباب والدوافع التي يمكن أن تدفع بفئة من الشباب الى المقامرة بمستقبله واللهث وراء تحقيق حلم الوصول الى الجانب الاخر من المتوسط وهو يدرك سلفا أن النهاية المحتومة في أفضل الاحوال ستكون بين جدران مخيمات تفتقر لابسط مقومات الحياة الانسانية أو الضياع في قاع البحر...
أكثر من سبب اذن من شأنه أن يدفع السلطات الايطالية الى تضييق الخناق على السلطات التونسية وجعل ملف المهاجرين يطفو على سطح الاحداث بشكل يمكن أن يساعد رئيس الحكومة الايطالية على تجاوزالمشهد الراهن. وقد لا تكون الصدفة وحدها شاءت أن يختار برلسكوني زيارة تونس في نفس اليوم الذي كان يتعين عليه المثول أمام احدى المحاكم الايطالية لمواجهة اتهامات بالتحيل الضريبي حول حقوق البث التلفزي لامراطوريته الاعلامية وقبل يوم واحد ايضا على مثوله أمام القضاء بمواجهة تهمة أخلاقية . بل ولاشك أن في العودة المرتقبة لوزير الداخلية الايطالي اليوم روبرتو ماروني مجددا الى تونس وهو الذي كان مرافقا لبرلسكوني في زيارته بالامس ما يؤكد أن ملف المهاجرين بات من القضايا التي تريد لها ايطاليا أن تكون متنفسا لرئيس الوزراء من الاتهامات التي تلاحقه منذ فترة ...
ولعل المتتبع لمختلف ردود الفعل الايطالية من شأنه أن يدرك أن لغة العصا حينا والجزرة حينا اخر ظلت سمة الديبلوماسية الايطالية حتى هذه المرحلة،والارجح ان برلسكوني قد أدرك ان لغة التهديد والوعيد لا يمكن أن تحقق لايطاليا الكثير أو القليل في الوقت الراهن وأنه فهم أنه لا يمكن للسلطات الايطالية أن تنجح في تحقيق اهدافها بمنأى عن السلطات التونسية وهي حقيقة قائمة ولا مجال لالغائها وكما أن تونس في هذه المرحلة في حاجة لتفهم ومساعدة ايطاليا ومعها بقية الدول الاوروبية للحد من هذه الظاهرة التي باتت تشوه وجه تونس فان الاكيد ايضا ان السلطات الايطالية ومعها بقية الدول الاوروبية لا يمكنها ان تستغني أو أن تتجاوز السلطات التونسية في محاولات التصدي لظاهرة الهجرة غير المشروعة بكل ما يمكن ان تعنيه من صعوبات وعراقيل لا يستهان بها.
وفي انتظار ما يمكن ان يحمله اليوم وزير الداخلية الايطالي الذي يعود وللمرة الثالثة خلال أسابيع معدودة الى تونس بعد زيارة كل من فرانكو فراتيني فرئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني فان الارجح أن حكايات ومآسي المهاجرين على زوارق الموت ستستمر وسيواصل العالم نقل حكايات ومغامرات الشباب الحالم بمستقبل أفضل مع أمواج البحر وحكايات نساء يحلمن بلحظة العبور للقاء أزواجهن في الخارج وكلهم استعداد للتضحية بالنفس من أجل تحقيق هذا الحلم...
atrousessia16@yahoo.fr

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:39 PM
انتخابات المجلس التأسيسي


النسبية مطمح الأحزاب.. والمال السياسي يهدد الديمقراطية


أي شكل انتخابي ممكن لضمان التحول الديمقراطي في تونس؟ هل يعتبر اختيار التصويت على القائمات شكلا انتخابيا يمكن أن يحمل في طياته ولادة الحزب الواحد من جديد؟ هل يحول التصويت على القائمات الاحزاب إلى اوصياء على المواقف والآراء عموما في حال فوز قائمة حزبية مغلقة؟ وهل يمكن القول أن التصويت على القائمات يخدم مصلحة الأحزاب دون سواها؟


في المقابل هل يكون التصويت على الأفراد مدخلا لاستعمال المال السياسي اضافة إلى توظيف العامل الجهوي والعروشي في عملية التصويت و بالتالي خلق مناخ غير ديمقراطي في البلاد؟
أسئلة بالجملة نتيجة الجدل الواسع الذي تعيشه الأوساط السياسية والقانونية حول النظام الانتخابي الممكن لاختيارأعضاء المجلس التأسيسي المقرر ليوم 24 جويلية القادم و قد ازداد هذا الجدل تطورا في ظل غياب نص قانوني واضح يدعم مسار المرحلة الجديدة في تونس و يحدد طريقها بوضوح. واعتبرت حركة النهضة وعلى لسان علي العريض أن الاتجاه العام سيكون من خلال التصويت على القائمات مستبعدا في هذا السياق شكل التصويت على الافراد حتى لا يقع تغلغل المال السياسي واعتماد عنصر العروشية في التصويت.
وفي ذات السياق اكد الناطق الرسمي باسم حزب العمال الشيوعي التونسي حمة الهمامي أن الظرفية السياسية الراهنة تقتضي التصويت على القائمات ودعم شكلها النسبي مع امكانية الخلط بينها حتى تعكس الانتخابات ارادة الشعب. واعتبر الامين العام لحركة الديمقراطيين الاشتراكيين احمد الخصخوصي أن التصويت على القائمات وتوفير مبدا النسبية فيها من شانه أن يشكل منطلقا للضمان التحول الديمقراطي رافضا في نفس الوقت الدعوة إلى اعتماد التصويت على الافراد لتضمنها ما وصفه بالمخاطر والمنزلقات.
ومن جهتها اعتبرت حركة البعث " أن الشكل الانتخابي الأمثل لانتخاب اعضاء المجلس التاسيسي يمكن من خلال اعتماد طريقة التصويت على القائمات مع المزج بما يعني أن الناخب يختار نفس عدد النواب المقررين للدائرة الواحدة من مختلف القائمات المشاركة في العملية الانتخابية". وعن اسباب رفض الحركة لطريقة التصويت على الافراد بين عثمان بن حاج عمر أن هذا الشكل من التصويت من شانه أن يفرز اشخاصا لهم نفوذ مالي وسياسي أو عشائري. و قال عضو المكتب السياسي لحزب الديمقراطي التقدمي المولدي الفاهم أن الحزب يفضل التصويت على القائمات من خلال التمثيل النسبي معتبرا أن هذا الشكل يمكن من التمثيل العادل لمختلف الأحزاب وهو ما يعطي شيئا من الاستقرار للأحزاب ويحمي من هيمنة الحزب الواحد. وبخصوص موقف الحزب من التصويت على الافراد اعتبر الفاهم أن هذا الشكل من شانه أن يتاثر بالمال السياسي و من التدخل العشائري. وفي سؤال له حول هذه المسالة بين عضو المؤتمر من اجل الجمهورية محمد عبو أن الحزب يؤكد على ضرورة انتهاج التصويت على القائمات والتمثيل النسبي معتبرا أن هذا الشكل تدعمه مختلف القوى السياسية الديمقراطية حسب قوله. كما جدد محمد عبو موقف الحزب من رفضه لمشاركة كل من ثبت تورطه في الاستبداد.
خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:40 PM
المجلس التأسيسي


ما هي الأحزاب المؤيدة لموعد 24 جويلية 2011.. وما هي أحزاب التأجيل؟


تعيش جل الأحزاب السياسية في تونس على وقع الاستعداد لانتخابات المجلس التأسيسي المقررة ليوم 24 جويلية القادم. ولئن شكل حدث الانتخابات منعرجا حاسما في الحياة السياسية فان الموعد المحدّد لها لم يكن ضمن انتظارات الأحزاب نظرا لقرب الموعد والذي لم يعد يفصلنا عنه سوى نحو ثلاثة أشهر.

ويطرح موعد انتخابات المجلس التاسيسي امكانية حرمان عدد من الاحزاب في التعريف باهدافها ونهجها الفكري اضافة إلى أن احزابا اخرى مازالت في انتظار التاشير لها اصلا.
وقد بلغ عدد الاحزاب الداعية إلى المحافظة على الموعد المحدد من قبل الحكومة المؤقتة 35 حزبا من اصل 50 وهي :
حركة التجديد
حركة الديمقراطيين الاشتراكيين
حزب الوحدة الشعبية
الحزب الاجتماعي التحرري
الحزب الديمقراطي التقدمي
الاتحاد الديمقراطي الوحدوي
حزب الخضر للتقدم
الحزب الاشتراكي اليساري
حزب الكرامة و المساواة
حركة الوحدويين الاحرار
حركة النهضة
حزب العدالة والمساواة
حركة الاصلاح والعدالة الاجتماعية
الحركة الوطنية للعدالة و التنمية
حزب الوطن
حركة الشعب الوحدوية التقدمية
حزب الاحرار التونسي
حزب الوفاق
حركة الحرية والتنمية
حزب الحرية من اجل العدالة والتنمية
حركة الوحدة الشعبية
المؤتمر من اجل الجمهورية
المستقبل
حزب العدالة والحرية
حركة المستقبل من اجل التنمية والديمقراطية
الحزب الجمهوري
حزب الشباب للثورة والحرية
الحزب الشعبي للحرية والتقدم
حزب الكرامة من اجل العدالة والتنمية
الحزب الجمهوري للحرية والعدالة
حزب اللقاء الشبابي الحر
حزب العدل والتنمية
حركة الكرامة والتنمية
الحزب الليبرالي المغاربي
حزب المجد
وقد اكدت كل هذه الأحزاب على ضرورة تقديم المصلحة الوطنية على المصلحة الحزبية.
أما الأحزاب الرافضة لموعد 24 جويلية فهي :
حزب العمل الوطني الديمقراطي
حزب العمال الشيوعي التونسي
حزب الطليعة العربي الديمقراطي
حركة الوطنيين الديمقراطيين
التكتل الديمقراطي من اجل العمل و الحريات
حزب تونس الخضراء
حركة البعث
حزب الوسط الاجتماعي
حزب الشباب الديمقراطي
حركة شباب تونس الاحرار
حزب اليسار الحديث
حزب النضال التقدمي
حزب قوى الرابع عشر من جانفي
خليل الحناشي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:41 PM
الصباح" واكبت عودة الصحفي لطفي المسعودي من ليبيا الى مسقط رأسه


عائلته.. مواطنون.. وأجواء احتفالية في استقباله


لطفي المسعودي يبارك ثورة تونس ويشكر كل من سانده في محنته ـ بعد طول انتظار من قبل عائلته وصل مساء يوم أول أمس الأحد الصحفي التونسي لطفي المسعودي الذي كان محتجزا بليبيا الى المعبر الحدودي برأس جدير على متن سيارة مراسم رفقة أحمد الاينوبلي رئيس وفد جبهة مناهضة العدوان على ليبيا اضافة الى سيارة أخرى لهيئة سياسية ترجع بالنظر للسفارة التونسية بليبيا ومواكبة لهذا الحدث توافد على المعبر الحدودي برأس جديرالعديد من المواطنين وأهالي مدينة بنقردان الذين حرصوا على تهنئة لطفي المسعودي بمناسبة اطلاق سراحه كما رفعوا علم تونس ورددوا النشيد الوطني في أجواء حماسية كما قاموا برفع لطفي على الأعناق وفي لقطات مؤثرة ارتمي لطفي المسعودي في أحضان شقيقه زياد ووالده محمد.


وفي لقاءات خاطفة مع" الصباح" توجه كل من زياد ووالده بالشكر الجزيل لكل من سعى ووقف الى جانب لطفي حتى يعود الى أرض الوطن بعد أيام من الانتظار والحيرة والقلق ووجه تحية الى أهالي بن قردان.
أما الصحفي لطفي المسعودي فقد عبر في تصريح لـ "الصباح" عن فخره واعتزازه بانتمائه لهذا الوطن وشكرالشعب التونسي بكل فئاته مشيرا الى أن تونس دخلت التاريخ من الباب الكبير بانجازها ثورة مباركة كانت محل اعجاب وتقدير متواصل في مختلف أنحاء العالم و في ذات السياق تحدث الصحفي زياد الهاني عن نقابة الصحفيين التونسيين الذي كان بالتراب الليبي ضمن الوفد التونسي الذي كانت له اتصالات مع الأطراف الليبية حتى يقع اطلاق سراح لطفي تحدث لـ"الصباح" فقال "نحن سعداء باطلاق سراح الزميل لطفي ونتمنى أن تقوم السلطات الليبية باتمام اطلاق سراح باقي أعضاء الفريق التلفزي التابع لقناة "الجزيرة "الفضائية فهؤلاء الزملاء الصحفيون لم يدخلوا الى ليبيا بقصد الاساءة الى الشعب الليبي وانما سعوا للقيام بواجبهم المهني في أحد المواقع الهامة للأحداث وفي ظروف مظطربة ".
من جهة أخرى حرص العديد من الحاضرين لاستقبال لطفي المسعودي على التقاط صور تذكارية معه و مع شقيقه ووالده الذي ذكر لـ"الصباح" أنه تلقى نبأ عودة ابنه وهو بصدد الدعاء له اثر صلاة العصر بالجامع الموجود بر أس جدير مساء يوم الأحد مع بقية المصلين من خلال اتصال هاتفي من أحمد الاينوبلي الذي أعلمه أن القائد الليبي معمرالقذافي قرراطلاق سراح لطفي مؤكدا له أن ابنه سيصل مساء يوم الأحد وذلك ماتم فعلا .
وقد عبر محمد المسعودي عن شكره وامتنانه لكل أهالي بنقردان ومختلف المسؤولين على ماقاموا به من جهود حتى يعود ابنه لطفي الى بلاده علما أن محمد المسعودي والد لطفي تحول منذ يوم السبت رفقة ابنه زياد والذي بقي معه الى غاية مساء يوم الأحد و ابنته ايناس وشقيقه الشاذلي غير أن هؤلاء غادروا بنقردان يوم الأحد ليعودوا الى مسقط رأسهم بمنطقة العلا بالقيروان قبل علمهم بنبإ عودة لطفي
وقد تمت استضافة والد لطفي محمد وابنه زياد لدى عائلة الحاج مفتاح بوسعيد بمنطقة الطابعي من معتمدية بنقردان.
وذكر شهود عيان لـ"الصباح" أن أعدادا غفيرة من المواطنين كانوا بانتظار لطفي لدى عودته رفقة والده وشقيقه الى مسقط رأسه بمنطقة العلا على بعد عشرات الكيلومترات كما شهد منزل عائلة لطفي المسعودي منذ بلوغهم خبر وصوله الى الحدود أجواء احتفالية حيث تواجدت بالمكان لاستقباله فرق موسيقية وترية كما تم ذبح العديد من الأضاحي بحضورعدد غفير من أهالي منطقة العلا .
علما أن زوجة لطفي أمينة وابنه محمد خليل وصلا أمس الى مطار تونس قرطاج الدولي قادمين من قطر ليتحولا الى منطقة العلا بالقيروان.
فاطمة - ميمون

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:41 PM
خلف الستار


لا للإقصاء... نعم للحوار


بقلم صالح عطية ـ لا شك أن نقد السياسيين أو الرموز الفاعلة في المشهد السياسي، مسألة مشروعة، بل هي ضرورة للحياة السياسية وللعملية الديمقراطية ذاتها، وجزء من تنشيط الدورة الدموية لحرية التعبير والرأي في البلاد.. لكن ثمة فرق بين النقد والتجريح، وبين الرأي والرأي المخالف ورفض الآخر ومحاولة إلغائه، بل ومنعه من التعبير عن رأيه وتوضيح موقفه..


قبل بضعة أيام، وقف أحمد نجيب الشابي، عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي، خطيبا أمام متساكني ولاية سيدي بوزيد، لكن نفرا من شباب الجهة، رفض الإنصات إليه وحرص على التشويش على مداخلته، بل حاول منعه من التحدث إلى الحاضرين، سواء عبر رفع الشعارات، أو من خلال المزايدات على مواقفه وتصريحاته التي لم يستسغها هؤلاء، وهو ما أدى إلى إرباك الاجتماع قبل أن يتدخل البعض لتصحيح الوضع، ما سمح للشابي بأن يستأنف كلمته ويوضح موقفه ومقاربته..
ما يهمنا فيما حصل في هذا الاجتماع، ليس المواقف في حد ذاتها، إذ من حق أهالي هذه الجهة أو تلك، نقد أي مسؤول سياسي، أو محاسبته على مواقفه وكيفية تعاطيه مع قضاياهم وملفاتهم ومشاغلهم، لكن الخطير حقيقة، هو استخدام التجريح والشتائم والإقصاء كآليات للنقد والحوار مع الخصوم السياسيين، أو حتى مع من نخالفهم جزءا من المواقف.. ربما كان هؤلاء الشباب، على حق في تحفظاته على الشابي أو غيره من رموز العمل السياسي، خصوصا عندما كان وزيرا للتنمية الجهوية، حيث لم يبادر ـ حسب رأيهم ـ بالانحياز لسيدي بوزيد، ولم يتحرك باتجاه الاهتمام بالولاية اجتماعيا وتنمويا، ومن ثم وجدوا الفرصة سانحة للاحتجاج عليه..
غير ان الشكل الذي تم به الاحتجاج على الشابي ـ رغم مشروعيته من حيث المبدأ ـ لا يبدو معقولا.. فرجل مثل الشابي، قضى أكثر من عقدين من الزمن في الدفاع عن مبادئ وقناعات سياسية وفكرية، وكان من بين شخصيات الصف الأول في الدفاع عن قيم الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان في عهد الرئيس المخلوع، وعانى الويلات من البوليس السياسي، واضطر في إحدى الفترات لوضع حياته في الرهان عبر إضراب الجوع الذي شنه رفقة الأمينة العامة الحالية للحزب، ميّة الجريبي، فمن الإجحاف الالتفاف على كل ذلك بسرعة، والطعن في مسيرته ومصداقيته ونضاليته التي لا يمكن لإثنين أن يشككا فيها إطلاقا..
إن الأحزاب، ليست دكاكين للعمل السياسي، إنما هي مؤسسات ينبغي احترامها ورعايتها لأنها جزء من بنية سياسية للمجتمع وللبناء الديمقراطي ذاته، والرموز السياسية ـ على قلتها في بلادنا ـ ينبغي التعامل معها باحترام بصرف النظر عن موقفنا أو تقييمنا لأفكارها.. فالمجتمعات برموزها، والرموز ليست شخوصا تتحرك فحسب، إنما هي أيضا تعبيرات ثقافية وسياسية لمرحلة من المراحل.. ليس معنى هذا تأليه هذه الشخصيات أو إضفاء نوع من القدسية عليها، إنما المقصود التعامل مع مكانتها وموقعها في إطار من اللياقة وضمن آداب الحوار وتقنياته وأخلاقياته..
لقد بدأنا للتوّ مسار الديمقراطية، وإحدى أبرز ميكانيزمات هذا المسار، هو احترام الرأي الآخر، والقدرة على مقارعته ومحاججته بالفكر والرأي، وليس بالإقصاء والممانعة...

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:42 PM
خاص/ تمّ إيقافهم مؤخرا بتهم مختلفة


1400 مورّط في أحداث نهب وقتل واستيلاء على أسلحة نارية


تمكنت الوحدات الأمنية بمختلف فروعها، خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس الماضي، من إيقاف أكثر من 1400 متورّط في جرائم مختلفة، منهم حوالي 400 شخص من المفتش عنهم، و48 من الفارين من السجون، و9 أشخاص مورطين في جرائم قتل...


كما تم القبض على 290 شخصا تورطوا في ارتكاب عمليات نهب وسرقة لمحلات سكنية، وأخرى تجارية وعديد السيارات، و90 متهما بترويج واستهلاك المخدرات.

ترويع المواطنين

ونجح أعوان الأمن، خلال الفترة المذكور، في إيقاف 140 شخصا من أجل الاعتداء بالعنف على الغير، وترويع المواطنين، والاضرار بالأملاك الخاصة وإضرام النار في مؤسسات عمومية والاعتداء على أملاك الدولة، والاستيلاء على أسلحة نارية من داخل مراكز أمن، والحرق والنهب والتحريض على الفوضى.
كما تسنّى لوحدات الأمن من إيقاف 50 شخصا من أجل الاعتداء على الأخلاق الحميدة، وتحويل وجهة، وترويج عملة مزيفة... وتم القبض على 120 شخصا من أجل اجتياز الحدود خلسة، وأكثر من 240 آخرين من أجل السكر الناتج عنه تشويش بالطريق العام.
وكشف أعوان الغرفة الجهوية العدلية بالمهدية عن مقترفي عملية السلب تحت التهديد بسلاح أبيض، والاضرار بملك الغير، التي جدت أحداثها يوم 14 مارس الماضي بمنطقة سيدي عوان... وقد اعترف أحد الموقوفين في هذه الحادثة بارتكابه، رفقة مشاركيه، جرائم سلب، والاضرار بأملاك المواطنين، مع الإشارة إلى أن أحد الموقوفين فار من أحد السجون.

يا قاتل الرّوح...

وتمكن أعوان الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية أمس الأول من إيقاف أحد المورّطين في جريمة قتل جدت يوم السبت الفارط بالعاصمة، ذهب ضحيتها شاب يبلغ من العمر 22 سنة... وتعود وقائع هذه الجريمة أن خلافا جدّ يوم السبت الماضي بأحد الأنهج المتفرعة عن شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، بين مجموعة من الأشخاص، تطور إلى تبادل للعنف فيما بينهم، وذلك باستعمال الأسلحة البيضاء والعصيّ، وقد صادف مرور الضحية من سوء حظه بمكان الخصومة فتلقى ضربة بواسطة آلة حادة على مستوى مؤخرة رأسه أودت بحياته على عين المكان. وانطلقت عمليات البحث عن الجاني المتحصّن بالفرار، والذي تبيّن أنـّه يبلغ من العمر 31 سنة، والمساعي حثيثة قصد القبض عليه وإحالته على المحكمة.
ويجدر التذكير أن منطقة ومركز الأمن بمنزل تميم قد تعرضا يوم السبت الفارط الى عمليات حرق واعتداءات بالعنف على أعوان الأمن، وقد تم ايقاف أكثر من 31 شخصا مورطين في هذه الحادثة.
عمار النميري

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:43 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/GHANOUCHI-11105-04-2011.jpg راشد الغنوشي في تظاهرة ثقافية سياسية بولاية سليانة

الدين والسياسة مرتبطان ببعضهما البعض



حركة النهضة تسعى الى تحقيق التسامح والوفاق الوطني ـ تحت شعار"اوفياء اوفياء لدماء الشهداء " افتتح الشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة يوم الاحد تظاهرة ثقافية سياسية للحركة فرع سليانة بدار الثقافة في حضور جماهيري قارب 2000 مواطن من كل معتمديات الولاية وقد تم تدشين مقر حركة النهضة بولاية سليانة وفي نفس السياق تم تكريم ثلة من ابناء الحركة.

في بداية اللقاء ترحم مؤسس الحركة على ارواح الشهداء وأثنى على الدور الريادي الذي لعبته جهة سليانة في مواجهة سياسة التهميش التى اعتمدها النظام السابق مشيرا في ذات السياق الى الدور التاريخي للجهة والدورالنضالي الذي عرفته ولاية سليانة زمن الاستعماروالشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل استقلال تونس.
واستعرض الشيخ أهمية وقدرة الشباب التونسي الذي استطاع ان يخلع النظام القمعي والاستبدادي بعد ان عجز عنه الكثيرون سابقا مبينا ان الجهة تزخر بالعديد من الطاقات البشرية والموارد الطبيعة التى من الضروري حسن توظيفها لخدمة الجهة.
كما ثمن الشيخ راشد الغنوشي ثورة الاحرار والتى وصفها بانها عفوية انطلقت من سيدي بوزيد وهي نتيجة حتمية لرواسب امتدت لسنوات أطلقها الشباب وخاصة أصحاب الشهادات العاطلين عن العمل، ثم تفاعلت معها بقية الجهات والقطاعات وساهمت في خلع الرئيس السابق و القضاء على الاستبداد.
وقال الشيخ راشد الغنوشي ان حركة النهضة كانت مستهدفة في الحقبة البورقيبية، ثم تم قمعها مع النظام البوليسي في عهد بن علي، ومثلت كابوسا للنظام الحاكم بعد انتخابات 89 وعانت الحركة الكثير من القمع و الحملات الشرسة ضد الإسلام والحركة الإسلامية، حيث وصل عدد المعتقلين بالالاف في غياهب السجون، كما اضطر عدد كبير منهم الى الهجرة قسرًا وخفية، وقد تعرّض المعتقلون الى اصناف مختلفة من التعذيب اضافة الى استشهاد بعض أبناء الحركة الإسلامية تحت التعذيب.
واعتبر ان الحركة واصلت نضالاتها بفضل رجالاتها الذين دخلوا السجون وتم قمعهم وتهجيرهم من تونس رغم حظرها في مرحلة سابقة من نظام بن علي لكن في المقابل واصلت الحركة نشاطها في الخفاء في تونس وبصفة علنية في الخارج من خلال التنسيق مع كامل ابنائها داخل وخارج تونس..
وكشف الشيخ راشد الغنوشي ان منهج حركة النهضة مبنى على التعددية وعلي التنوع وتطبيق تعاليم الإسلام، ويتنافي مع سياسة القمع والاقصاء والتهميش داعيا كل الشباب التونسي إلي المحافظة على الثورة و الالتفاف حولها لبناء طريق الحرية والتحرر من النظام القمعي الفاسد.
وبين ان الحركة تحترم مبادئ حقوق الانسان وأضاف ان الدين والسياسة مرتبطان ببعضهما البعض على عكس مطالبة البعض بفصل الدين عن السياسة.
ودعا الى ضرورة المساواة بين الرجل و المرأة و ضبط النفس في هذه المرحلة الحساسة التى تعيشها تونس مشيرا الى الى التسامح ونبذ كل اشكال العنف والسعى الى تحقيق الوفاق الوطني بين مختلف فئات الاجتماعية لما فيه خير الامة والوطن.
وواصل مؤسس حركة النهضة حديثه عن جملة من القضايا الأساسية خاصة التشغيل والتنمية في المناطق الداخلية لتحقيق التوازن بين الجهات مما يوفر مواطن الشغل الجديدة للشباب.
كما تطرق إلى ضرورة اضطلاع الأحزاب والجمعيات الخيرية والنقابات بدورها في مجال الإسهام في التنمية داخل الجهات الداخلية. وبين أن حركة النهضة تؤكد على ضرورة بناء اقتصاد وطني قوي يعتمد أساسا على الإمكانيات الوطنية والتكنولوجيات الحديثة في كل المجالات.
وأكد على ضرورة القطع مع سياسة الاحتكار للسلطة وهيمنة الحزب الواحد والفرد و التأسيس للديمقراطية والنظام البرلماني والقضاء المستقل والإعلام الحرّ. أما على المستوى الاقتصادي فاعتبر ان التوزيع العادل للثروة بين مختلف الفئات والجهات ومقاومة الفساد والرشوة والمحسوبية من شانه ان يساهم في بناء اسس جديدة للاقتصاد الوطنى.
وفي ختام التظاهرة أكد الشيخ راشد الغنوشي ان حركة النهضة جزء لا يتجزأ من المجتمع التونسي مطالبا بضرورة المحافظة على مكتسبات وأهداف الثورة والعمل على فتح قنوات الحوار بين مختلف الاحزاب للتأسيس الى مرحلة جديدة في تاريخ تونس المعاصرة.
نزار الدريدي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:43 PM
http://www.assabah.com.tn/upload/AVOC-11105-04-2011.jpg محام تونسي في جنيف

سويسرا كشفت عن 622 مليون فرنك سويسري لبن علي وعائلته وأصبحت 80 مليونا فقط !



رصد أموال الرئيس الهارب واستعادتها هدف لا يقبل التأجيل أو التباطؤ بل هو هدف وطني ولا مجال للتنازل عنه تحت أي سبب من الاسباب وهو هدف لن يتحقق بالتمني أو بالانتظار ويستوجب العمل جديا لاعداد الملفات القانونية الكفيلة بتحقيق هذا المطلب الشعبي وطنيا ودوليا..

هذا اذن ما خلص اليه رجل القانون علي صالح بن حديد المقيم في سويسرا وهو أول من طالب من جنيف بملاحقة الرئيس الهارب واستعادة ما نهبته عائلته وأصهاره من اموال الشعب وقد حذر المحامي بن حديد من أهمية العنصر الزمني وقال انه كلما مر الوقت كلما أصبح الملف أكثر تعقيدا. ودعا بن حديد الى تشكيل آلية في صلب الحكومة تكون مخصصة لاستعادة تلك الاموال.
وقال بن حديد أنه لا يستبعد في الوقت الراهن أن تكون ليلى بن علي بصدد التنقل عبر مختلف أنحاء العالم عن طريق جوازات سفر عادية أو ديبلوماسية من حلفاء وأصدقاء لها في الحكومة الليبية أوغيرها .ولاحظ بن حديد أن أول بطاقة جلب صدرت ضد بن علي كانت خاوية في مضمونها...جدير بالذكر أن علي صالح بن حديد وهو "رحالة" زار اكثر من 78 بلدا جمع بين صفة الاعلامي والمحامي والديبلوماسي قبل أن يستقيل ويختار سلك القانون ليكون أول عربي يفتتح مكتبا خاصا في العاصمة السويسرية جنيف.
الصباح التقت المحامي علي صالح بن حديد خلال زيارته الى تونس تمهيدا للعودة الى الوطن بعد انقطاع دام منذ فيفري 1992 عندما تلقى دعوة من وزير الداخلية بترك البلاد خلال أربع وعشرين ساعة دون توضيح أوسبب معلن ليفقد المؤسسة التجارية التي أقامها مع شريك ألماني وينتقل الى جنيف وفي سنة 2000 وبفضل تدخلات من عديد المنظمات الحقوقية استطاع العودة الى تونس للقاء والدته. ويقول محدثنا أنه علم حديثا عن طريق كمال لطيف أن السبب وراء تهجيره شريط مسجل مفبرك انتقد فيه بن علي كان قدمه عبد الله القلال الى الرئيس الهارب مما كلفه الكثير...وفيما يلي نص الحديث..
حوار اسيا العتروس

-أكثر من شهرين مرت الان على هروب بن علي فهل من أمل باق في استعادة الاموال المنهوبة وما استقر منها في الخارج ؟

للتذكير فان محاولات ملاحقة أموال بن علي في الخارج كنت أطلقتها من جنيف مع الصديق الصحفي السويسري كريستيان غروبي بعد هروبه الى السعودية.
وقد عدت بالفعل من سويسرا الى تونس بعد ثمان وأربعين ساعة على هروب بن علي وكان الهدف من وراء ذلك العمل على دفع أول حكومة انتقالية في هذا الاتجاه لرصد تلك الاموال المنهوبة ثم التحرك لاستعادتها وذلك باللجوء الى المؤسسات المتخصصة في هذا الشأن أو ما يعرف بمؤسسات التحقيق التي تعتمد محققيق خصوصيين يتحركون لرصد الامول وهؤلاء لهم خبرة في هذا المجال ويعملون تحت القانون institution dinvestigation ولكن الاعتماد الى هذه المؤسسات واللجوء اليها يتطلب الكثير من الاموال والجهود ولذلك وجب الضغط على الحكومة من أجل تحرك جدي وفاعل.
وهذا الامر يقتضي الاعتماد على شق قانوني وآخر سياسي وثالث نقدي، أما الشق الاول فيتعلق بالتعامل مع بن علي على أنه رئيس هارب وليس رئيس مخلوع وهو ما يدعو الى ضرورة محاكمته محاكمة وطنية وأخرى دولية، ولا بد من التوضيح هنا أن المحاكمة الوطنية تستوجب مرسوما من الرئيس المؤقت يمكن الرئيس الهارب من الدفاع عن نفسه أو من ينوبه في ذلك حتى يكون للمحاكمة معنى ويكون لها موقع في التاريخ وتبقى المحاكمة افضل من الحكم الغيابي على الاقل حتى يكون أمام الشعب فرصة للاستماع للحقيقة. وحتى اذا رفض هذا الامر فان ذلك سيكون ضده .وقد سبق لي أن التقيت رئيس الحكومة سي الباجي قائد السبسي وأكدت من جانبي على أهمية تحقيق هذه النقاط من أجل الوصول الى هذه الاهداف وتفادي اضاعة المزيد من الوقت.
أما فيما يتعلق بالجزء الثاني أو المحاكمة الدولية فان المحاكمة ممكنة جدا وفق الفصل السابع الذي ينص على أن التعذيب وقمع المظاهرات وتشريد المعارضين السياسيين والقتل شروط متوفرة للتقدم بطلب لدى المحكمة الجنائية ولكن الاهم وقبل الاقدام على هذه الخطوة أن يتم اعداد كل الملفات اعدادا جيدا بالاعتماد على قضاة جزائيين ونحن لدينا من القضاة من أصحاب الخبرة من هم قادرون على اعداد ملف محبك ومستوفى الشروط بحيث يرقى هذا الطلب الى مستوى المحكمة الجنائية بلاهاي.
الشق السياسي وهو المرتبط بالجانب السعودي وعندما يكتمل الملف كما ينبغي أن يكون، يمكن التوجه الى المملكة السعودية ونقول للسلطات هناك بأن بن علي الذي استقبلتموه كرئيس ليس رئيس دولة ولكنه مجرم وسارق لاموال الشعب ويمكن حينئذ ان يكون هذا الطلب مرتبطا بطلب اخر لاقامة معاهدة قضائية بين البلدين حتى وان تطلب الامر وقتا لذلك.
كما يمكن وفي هذا الاتجاه أيضا مطالبة السعودية بقبول لجنة طبية وخبراء يكون هدفها التاكد من صحة هذا الرجل وأنه لا يزال على قيد الحياة حتى لا نكون بصدد اضاعة وقتنا واهدار الاموال والجهد ثم يقال لنا باننا نلهث وراء رجل ميت.
ملاحظة ثالثة نسوقها وهي ان استقبال السعودية لبن علي ما كان ليتم بدون ضوء اخضر امريكي على الارجح والكل يعلم ايضا أن بن علي تربطه علاقات متينة بوزير الداخية الامير نايف وهذه عناصر يمكن تحريكها والاستفادة منها بشكل لا يحرج السعودية ولكن يضمن عودة الحقوق وكل ذلك طبعا الى جانب العلاقات الدولية والانتربول حتى تبدو الامور على أنها وساطة لدى السعوديية وليس شيئا اخر.
بقي الان الشق النقدي وهو ان مسالة الاموال المسلوبة في الخارج أموال الشعب وهذا موضوع لا بد أن يعالج بجدية ولا يكفي اتخاذ القرارات بل لا بد من الحرص على تنفيذها.

كيف يمكن ان يكون ذلك وكيف يمكن خاصة التعجيل بالامر قبل ان تتحول تلك الاموال الى وجهات اخرى قد يستحيل بعد ذلك استعادتها؟

يمكن على هذا المستوى استحداث آلية على مستوى كتابة الدولة تعنى خصيصا باملاك بن علي وعائلات الطرابلسي ومن ساعدهم في ذلك وتعنى هذه الالية على التنسيق بين الداخل والخارج في فرنسا كما في ايطاليا وسويسرا وبلجيكا ومالطا، هناك اموال يمكن استعادتها في اقرب الاجال وهناك اموال اخرى عودتها مرتبطة بالقضاء وبهيئة من المهاجرين والدفاع وكل القنوات التحتية والاتصالات لاسترجاعها حتى نسد ثغرة المساعدات .ولتحقيق هذه الخطوة لا بد من المصالحة الوطنية حتى لا نغوص في تصفية الحسابات وتغرق المصلحة العليا ولكن هذه المصالحة يجب ان تكون بشروط تبدأ بمحاسبة بعض الرؤوس ممن ساهموا في الاثراء الفاحش والاجرام للعائلتين ومن حولهما وهناك شق اخر لا بد من مساءلتهم حتى يتوبوا بمعنى انه من الضروري وضع الجميع في سلة واحدة.

وهل يسمح الوضع الراهن لبن علي التنقل خارج السعودية ؟

صعب للغاية الا اذا تمكن من جواز سفر سعودي باسم جديد او ربما بتغيير الملامح عن طريق عملية تجميل او ان يكون ذلك مع افراد العائلة المالكة في السعودة ولكن في المقابل لا استبعد ان تكون ليلى زوجته تجوب البحار باعتماد جوازات سفر عادية او ديبلوماسية مختلفة باسماء مستعارة ولذلك اشدد على ضرورة الضغط على السعودية وعلى ضرورة أن تتولى المحكمة الدولية الملف وعليه أيضا لا بد من تسخير كل الطاقات والجهود والامكانيات للعمل على تكوين ملف أو ملفات ضد الرئيس الهارب وتقديمها للمحكمة في لاهاي.

ولكن سبق وصدرت بطاقة دولية لملاحقة بن علي وعائلته اليس ذلك كافيا؟

اول بطاقة دولية صدرت ضد بن علي كانت خاوية، ولكن كان فيها عنصر ايجابي أنها تمنع بن علي من التنقل وطلب اللجوء السياسي.
الان وحتى لا نلوم غيرنا علينا القيام بما يتعين علينا القيام به والتكاتف مع المجتمع المدني في أوروبا و بعض الدول الاصدقاء للوصول الى هذه الاهداف.
ولكن المحكمة الجنائية ليست منظمة خيرية وفي جرابها الكثير من التجارب التي تفتقر للنزاهة والموضوعية ولثقة الراي العام في العالم العربي ؟
اعتقادي الا نكتفي بالشك والتشكيك هذا ملف يختلف عن بقية الملفات كالملف السوداني او الملف في رواندا ولا بد من هذه الخطوة الاولى في تجهيز الملف كما يجب والاستفادة من الاجواء الجديدة وخاصة من الموقف الامريكي الذي يمكن أن يساعد في هذا الشان، ولا بد من الاشارة الى أنه وكلما مر الوقت كلما تعقدت الامور وهذا لا يخدم المصلحة الوطنية ومن حق الشعب الذي يعتبر أن الاموال المنهوبة من حقه أن يكون على بينة من أمر هذه الاموال فهناك الكثير من الانباء بشان أموال لبن علي في الارجنتين والمكسيك ورومانيا ولا بد من التحقيق في ذلك ورصد تلك الاموال ثم المطالبة بها.

هل من تقييم واضح لتلك الاموال واماكن توزيعها وتواجدها ؟

حسب مراسل بلا حدود فان قيمة تلك الاموال 12 مليار دولار وقد ذكرت الحكومة السويسرية اول مرة ان قيمة اموال بن علي وعائلته تبلغ 622 مليون فرنك سوسري والان تقول سويسرا ان المبلغ 80 مليون فرنك سويسري وان التحقيق في هذاالشان لا يزال مستمرا.

اين ذهبت بقية الاموال وكيف؟

هنا يقع التلاعب، اين ذهبت الاموال هذا ما يستوجب العمل على توضيحه وفي جميع الحالات فان عنصر الوقت والتنسيق امر ضروري لاستعادة تلك الاموال وشخصيا اتمنى لو كان طلب بن علي اللجوء الى بلجيكا صحيحا فهذا كان سيساعدنا كثيرا.

هل هو الانتقام الذي يدفعكم الى هذا التحرك وانت اشرت الى مظالم تعرضت لها في ظل النظام السابق؟

هدفي المصلحة العليا وخدمة الوطن.. انا شخص مستقل ولم انتم الى حزب في السابق ولا اسعى لتشكيل حزب او للعمل السياسي وقد سبق لي ان عملت في الاعلام والقضاء والديبلوماسية وهذه اهتماماتي خاصة واني مؤسس المنتدى المغاربي وفي اعتقادي ان بناء المغرب العربي يجب ان يكون خيارنا ومستقبل المنطقة. كنت اول صحفي عربي كتب في الصحافة السويسرية منذ السبعينات واول محام تونسي وعربي يفتتح مكتبه في سويسرا قبل حتى الحصول على الجنسية .لم اكن اعرف سبب تهجيري عن تونس ولكني علمت قبل فترة وجيزة عن طريق كمال لطيف ان عبد الله القلال وزير الداخلية الاسبق نقل الى بن علي تسجيلا صوتيا ملفقا على اساس اني انتقدته وهو ما كلفني امرا بالمغادرة خلال اربع وعشرين ساعة وقد كلفني ايضا سلب ممتلكاتي وبينها مكتبة فريدة تضم الف عنوان وبينها مصحف كتبه لي جدي بخط اليد وكتاب في الفلسفة لم اتم كتابته وهو كتاب لا علاقة له بالسياسة.. لدي تسعة عشر قضية استرجاع اموال والغريب ان لي بيتا بالمدينة العربي فوجئت نهاية الاسبوع باقتحامه وبوجود من يقوم بدهنه وتهيئته بدعوى اني كثير الغياب عنه والمضحكات المبكيات باتت كثيرة في المشهد الراهن.هذه فرصتنا لميلاد تونس جديدة يكون فيها الاعلام حرا والقضاء مستقلا وهي اول شروط البناء الديموقراطي...أما بناء المغرب العربي فيبدأ بالقضاء على كل الافكار المسبقة والافكار التي تنفي الاخر وتدعي أنها الافضل وفي اعتقادي ان المغرب العربي مستقبل الاجيال القادمة في هذه المنطقة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:44 PM
ملفات الهجرة.. واليمين الاوروبي


كمال بن يونس ـ مرة أخرى يزور تونس مسؤول أوروبي كبير ليبحث مع المسؤولين التونسيين ملف الهجرة والمهاجرين بمختلف تفريعاته وخاصة ملف الهجرة غير القانونية.. ويتضح من خلال التصريح القصير الذي أدلى به رئيس الحكومة الايطالية برلسكوني أمس في أعقاب لقائه بالوزير الأول في الحكومة الانتقالية السيد الباجي قائد السبسي أن المحادثات بين تونس وروما لم تسفر بعد عن وفاق حول تسوية ملف ما بين 15 و20 ألف مهاجر غير قانوني تسللوا منذ ثورة 14 جانفي إلى جزيرة لمبادوزا الايطالية، يبدو ان نسبة كبيرة منهم تسللوا من السواحل التونسية والليبية..


وفي انتظار المحادثات الجديدة التي سيجريها بتونس وزير الداخلية الايطالية يتضح ان تونس على غرار غالبية الدول العربية والإفريقية لا تزال متحفظة على تنظيم مراكز إعادة استقبال المهاجرين غير القانونيين على أرضها.. خاصة أنه تبين ان نسبة كبيرة من هؤلاء من غير التونسيين ولا يمكن إثبات انتمائهم الوطني وليس من السهل إعادتهم إلى مواطنهم وبلدانهم في صورة قبولهم في تونس استجابة لمطالب ايطاليا والدول الغربية التي تسعى إلى " التخلص " من المهاجرين السريين مهما كان الثمن.. استجابة لضغوطات أقصى اليمين الايطالي والفرنسي والأوروبي..
ولا شك ان من حق ايطاليا والدول الأوروبية المحافظة على سلامة حدودها وبنيتها الديمغرافية لكن لابد من الإقرار بان الفشل السياسي والاقتصادي في تونس ـ الذي يدفع الشباب الى المغامرة بحياته و"الحرقان" ـ ناجم عن سياسات حكومات تونس المتعاقبة التي يتحمل ساسة تونس وحلفاؤهم في العواصم الاوروبية قدرا كبيرا من المسؤولية فيها..
وبحكم ما تشكو منه اوروبا ـ وخاصة ايطاليا والمانيا ـ من مشاكل ديمغرافية فلا باس من السعي الى مكافحة الهجرة السرية عبر تشجيع الهجرة المنظمة من بلدان جنوب المتوسط عامة ومن تونس خاصة مع التنسيق مع الدول المصدرة للمهاجرين في مجال تعليم المهاجر لغة البلد الاوروبي الذي سيتوجه اليه وتمكينه من دورات تكوين مهني تضمن له مورد رزق قار فور وصوله الى البلد المضيف..
ان الشراكة الاوروبية المتوسطية لا ينبغي ان تكون مجرد شعار بل يجب ان تكرس ميدانيا بمبادرات انسانية واقتصادية وسياسية غير عنصرية، بعيدا عن المقولات المتطرفة وتهديدات اليمين واقصى اليمين في ايطاليا وفرنسا وبقية البلدان الاوروبية..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:45 PM
في الجلسة الثامنة للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة


التحضير لجلسة «ساخنة» اليوم مع الوزير الأول.. واقتراب الحسم في مشروع المرسوم الانتخابي


http://www.assabah.com.tn/upload/CONF-60005-04-2011.jpg أكد عياض بن عاشور رئيس الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي أن لقاء اليوم مع الباجي قائد السبسي الوزير الأول سيدوم ساعة ونصف الساعة موضحا أن التدخلات ستكون بين 10 و15 تدخلا لممثلين عن الأحزاب والمنظمات والشخصيات الوطنية.


ومن ناحية أخرى أكد رئيس الهيئة في تصريح خص به "الصباح" أن جلسة يوم الخميس القادم يتوّقع أن تكون حاسمة في مشروع المرسوم الانتخابي للمجلس التأسيسي عامة، وأن جلسة اليوم قد تحسم أمر مشروع المرسوم المتعلّق بإحداث الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات.
وأكد مختلف الممثلين عن الأحزاب والمنظمات أنهم سيتطرقون إلى عدد من القضايا التي تهم واقع البلاد، وأيضا تهم الحكومة الانتقالية ويتوقّع أن يكون اللقاء مع الوزير الأول ساخنا. ويظهر ذلك في كواليس لقاء أمس والحديث الجانبي بين مختلف المكونات وخاصة الأحزاب.

تقدم في النقاش

وأوضح الجيلاني الهمامي الممثل ضمن قائمة الشخصيات الوطنية أن الحوار بين مختلف مكونات الهيئة تواصل حول الاختيار بين طريقة الاقتراع على الأفراد أو القائمات، وأن موضوع التدخلات في لقاء الوزير طرحت للنقاش أمس أيضا، إذ تمسكت مختلف المكونات بتمثيلية أعلى سواء للأحزاب أو المنظمات لتتمكن من إبداء رأيها للوزير الأول.
واعتبر البشير العبيدي الممثل عن الحزب الاشتراكي اليساري وأحد سجناء الحوض المنجمي سابقا، أن النقاش يتقدم بالمجلس وأن هناك حرصا من رئيس الهيئة العليا على التسريع في إنهاء النقاش الحاصل على مشروع المرسوم المتعلق بإحداث الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وأيضا مشروع المرسوم المتعلق بقانون انتخابات المجلس التأسيسي.
وتحدث عماد عميرة الممثل عن غرفة عدول الإشهاد أن عمل الهيئة يتطور من جلسة إلى أخرى وأن زمن العراك والفوضى التي اتسمت بها الجلسات الأولى قد انتهى، وأكد أن النقاش عوض العراك، وأن حراكا ملاحظا وتجاذبات تظهر شيئا فشيئا بين الممثلين السياسيين.
ومن ناحية أخرى تميزت جلسة أمس بمشاركة مختلفة ومتنوعة في النقاش حول جدول أعمالها، وبظهور آراء مخالفة للمعهود.

وللجالية رأي

ولاحظ طارق بن هيبة الممثل عن الفدرالية التونسية من أجل المواطنة في الضفتين، وأحد الممثلين الثلاثة للتونسيين بالمهجر تجاذبين طغيا حول طريقة الانتخاب، إذ تمسكت الأحزاب بنظام القائمات في حين أصر عدد من المستقلين على اعتماد طريقة التصويت على الأفراد، وأكد أنه اقترح الاعتماد على الطريقة الألمانية المتمثلة في الجمع مناصفة بين الطريقتين وذلك بإجراء مرحلة أولى وطنية على القائمات تنتخب من خلالها نصف تمثيلية المجلس التأسيسي وثانية على الأفراد تلحق النصف الثاني.
وفي سؤالنا للأستاذ محمد شفيق صرصار عضو هيئة الخبراء عن إمكانية اعتماد هذا المقترح، أكد أن هذا النظام معقد نوعا ما، وهو يتطلب وقتا من الزمن لتتمثله مختلف الشرائح التونسية المعنية بالعملية الانتخابية، غير أن هناك اقتراحا آخر متمثلا في التمثيل النسبي مع الأخذ بأكبر المتوسطات. ويذكر أن النظام المقترح من قبل الفدرالية التونسية بالمهجر أعتمد منذ 1949 في ألمانيا الغربية، وذلك اثر سقوط النظام النازي في برلين.

عمل ينتظر الهيئة

وأكد عياض بن عاشور أنه سيقوم بزيارات ميدانية لعدد من الولايات للقاء المواطنين ومزيد التعريف بانتخابات المجلس التأسيسي باللقاءات المباشرة بداية من آخر الأسبوع وذلك استجابة لطلب ممثلي الجهات بالهيئة.
وأوضح أن الهيئة تعمل على الحسم في مشاريع المراسيم المتعلقة بالاستحقاق المنتظر الذي تخوضه البلاد في جويلية القادم، مؤكدا أن الهيئة ينتظرها الكثير من العمل الشاق، للتحضير لهذا الاستحقاق والعمل خاصة على صياغة "ميثاق جمهوري " يكون توافقيا بين مختلف المكونات في الساحة ومنطلقا لعمل المجلس التأسيسي.
وعن هيئة الخبراء بالهيئة العليا أكد بن عاشور أن مهمتها تنتهي يوم ينتخب المجلس الوطني التأسيسي، وأن المجلس سيكون هو سلطة القرار في اختيار من سيرافق عمله من خبراء، أو الإبقاء على الهيئة الحالية.
أيمن الزمالي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:45 PM
رأس جدير


بوادر تأزم الوضع الصحي.. وعجز عن إجلاء اللاجئين


http://www.assabah.com.tn/upload/JEDIR-60005-04-2011.jpg بدأ الوضع الصحي للاجئين بالمعبر الحدودي برأس جدير يتأزم مع بداية ظهور أمراض في صفوف العديد منهم حيث تم خلال الأيام الفارطة تسجيل 8 اصابات بمرض السل و6 حالات عرفت اضطرابات عصبية وقد تم عزل هذه الحالات ونقل المصابين الى مستشفيات ولاية مدنين وصفاقس لتلقي العلاج حسب ما صرح بذلك لـ"الصباح" الدكتور عبد العزيز خماخم منسق خدمات المنظومة الصحية بمخيمات اللاجئين وأضاف أن الوضع الصحي مرضي عموما في ظل عدم وجود أمراض معدية وخطيرة أو انتشار أوبئة بالرغم أن مثل هذه الأوضاع التي يتواجد فيها أعداد كثيفة من الأشخاص من جنسيات مختلفة من شأنها أن تسهل عملية تسرب الأمراض وانتشارها.


وفي ذات السياق ذكرت الدكتورة لبنى بن علية رئيسة الهيئة الجهوية للصحة الانجابية بمدنين أنه تم تسجيل حالات "جرب" لدى الأطفال اضافة الى اكتشاف حالات ختان نساء من جنسيات مختلفة وأشارت الى أن هذه العملية لها مضاعفات صحية ونفسية وجسدية سيئة.
وفي نفس الاطار أدى الدكتور المنصف بن ابراهيم زيارة كامل نهار أول أمس الأحد الى خيمة الجمعية الجهوية للصحة الانجابية بمدنين بمنطقة "الشوشة" رفقة معاذ سعيد المسؤول المالي للاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة(اقليم العالم العربي) وفريق طبي مرافق من ولايات مختلفة من متطوعي الجمعية وحسب معلومات تحصلت عليها "الصباح" من الدكتورة لبنى بن علية رئيسة الهيئة الجهوية للصحة الانجابية بمدنين فان هذه الزيارة تندرج في اطار تقييم تدخل الجمعية بمخيم"الشوشة" ودراسة امكانية مواصلة النشاط خلال الأشهر القادمة وأضافت أن عدد العيادات التي تم اجر ؤها داخل الخيمة منذ انطلاق النشاط بلغ 200 عيادة طبية الى جانب متابعات ميدانية داخل المخيمات بلغت 300 زيارة وفي ذات السياق ثمن الدكتور المنصف بن ابراهيم نشاط الهيئة الجهوية للصحة الانجابية بمدنين لانجاح هذا التدخل خاصة على مستوى تقديم خدمات ذات جودة وتركيز شراكة فعالة مع مختلف المنظمات الدولية والوطنية والجهوية المتدخلة داخل المخيمات.
كما قام فريق الهيئة الجهوية للصحة الانجابية باجراء كشف بالصدى على 10 نساء حوامل.

عجز في اجلاء اللاجئين

وواصلت منظمة المؤتمر الاسلامي تدخلاتها التي شرعت في انجازها منذ انطلاق الأحد اث بليبيا حيث قامت باجلاء 42 لاجئا ماليا في رحلة انطلقت من مطار تونس قرطاج الدولي كما تمت أمس رحلة ثانية من نفس المطار نقلت 14 لاجئا موريتانيا وستنتظم صباح اليوم رحلة جوية أخرى انطلاقا من مطار جربة جرجيس الدولي نحو السودان وستقل 160 لاجئا سودانيا وقد وصل مساء أمس الدكتور سليمان امتياز ليواكب صباح اليوم الرحلة الخاصة بالسودانيين حسب ما ذكره الدكتوررامي محمد انشاسي.
كما قامت المنظمة أمس بتوزيع أكثر من 7 آلاف مواد تنظيف حسب أولوية الاحتياجات داخل مخيمات اللاجئين.
أما في ما يتصل بالرحلات الجوية التي غادرت مطار جربة جرجيس الدولي فقد بلغ عددها أمس 5 رحلات فقط توجهت اثنان منها نحو مصر مقلة 320 لاجئا مصريا كما توجهت اثنان كذلك نحو التشاد مقلة 300 لاجىء وواحدة باتجاه السودان أقلت 160 لاجئا سودانيا ليصل العدد الجملي للمغادرين من مطار جربة جرجيس أمس 780 مسافرا ويعود الانخفاض المسجل في عدد رحلات اجلاء اللاجئين خلال الأيام الفارطة الى تقلص الامكانيات المادية للمنظمات الدولية المعنية بعملية الترحيل مما جعلها تتوجه بنداءات للمجتمع الدولي لمواصلة تقديم المساعدات وبالتالي اجلاء اللاجئين في أحسن الظروف. وقد بلغ عدد الوافدين خلال الـ24 ساعة الفارطة 2652 وافدا بينهم 1214 ليبيا و257 مصريا و488 من التشاد و243 من مالي و302 من السودان اضافة الى جنسيات أخرى مختلفة كما بلغ عدد المغادرين نحو ليبيا 820 مغادرا بينهم 812 ليبيا اضافة الى فريق صحفي من فرنسا تم نقله عبر سيارة مراسم ليبية.
من جهة أخرى من المنتظر أن يؤدي خلال الأيام القادمة عائض بن ديسان القحطاني رئيس مجلس الأمناء المدير العام لمؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الانسانية بقطر وجاسم سعد النجماوي النمري مدير المشاريع زيارة الى ولاية مدنين تهدف حسب ماذكره الدكتور المنجي سليم رئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين الى الاطلاع على أوضاع اللاجئين برأس جدير ودراسة امكانية فتح مكتب للمؤسسة بتونس
وفي ذات السياق ذكر شهود عيان لـ"الصباح" أن مجموعة من النيجر حاولوا ظهر أمس الدخول الى المعبر الحدودي برأس جدير دون تحوزهم ببطاقات هوية أو جوازات سفر وقد وقع تمكينهم من التوجه الى مخيمات اللاجئين.
كما تواصلت أمس حركة العبور بصفة عادية مع تزايد مرور السيارات والشاحنات الليبية وسيارات لهيئات سياسية مختلفة اضافة الى سيارات اسعاف.

إجلاء 71جريحا من ليبيا نحو صفاقس

من جهة أخرى حلت كما أشرنا سابقا صباح أمس الاثنين بالميناء التجاري بصفاقس باخرة تابعة للمنظمة الانسانية أطباء بلا حدود قامت باجلاء 71 جريحا ليبيا أصيبوا جراء الأحداث الدامية الجارية في مدينة مصراتة وقد تم نقل هؤلاء المصابين الى مستشفيات الجهة وكانت الباخرة قد انطلقت من ميناء صفاقس يوم السبت باتجاه مصراتة وعلى متنها اطار طبي متكون من 14 طبيبا منهم 8 أطباء تونسيون.
وفي نفس الاطار وصل خلال الساعات الفارطة بميناء "الكتف" التابع لمعتمدية بنقردان قارب صغير على متنه جريح ليبي رفقة 4 أشخاص آخرين وعلمت"الصباح" انه تم نقله عن طريق سيارة اسعاف الحماية المدنية برفقة عون الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين الى أحد المستشفيات الجهوية حيث تلقى الاسعافات الأولية ومن ثمة تم نقله الى احدى المستشفيات المختصة.
فاطمة الجلاصي- ميمون التونسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
04-05-2011, 08:55 PM
الشرعية "الدولية" وملامح الاستعمار الجديد: ملاحظات أولية


بقلم: وسيم القربي ـ لست رجل سياسة وليس لي ولع بها ولا أدعي فهم دواليبها. أنا ابن الجنوب، ولدت في مدينة الرياح، في مملكة السراب، أنتمي إلى زمرة عشاق أرض الأجداد. يدفعني تيار الرياح العاتية القادمة من الشمال إلى تأمل زحف الرمال التي تزيد من ضبابية الرؤية. هو حب لوطن الفوضى التي لازمتنا منذ فقداننا لامبراطورية قرطاج وملاحمها العظيمة. ماذا لو وهب الله "عليسة" فرصة التواجد ثانية في دار الدنيا ووجدت "المدينة الجديدة" على هاته الحال؟ أتندم على هروبها من أرض كنعان أم تخيّر العودة إلى قبرها؟


برؤية ملائكية أتأمل الوقائع عنوة من خلال هذا الفضاء المحاصر بالصور وبنزعة ملكية أكتب هذه الكلمات. تتعدد محامل التعبير تحت أقنعة متعددة، ننهض ونمسي على بوادر الأمل المتجددة. آمن الكثيرون بالثورة وتكيّف البعض الآخر معها ليُطوّع نفسه مع مقتضيات المرحلة الجديدة، غير أنّ الطرائق والمقاصد تعدّدت عبر الحرص على محاولة الوصول إلى مشارف الحرية والخروج من النفق المظلم أو خدمة مصالح معينة بصيغ متجددة تذكرنا بوقائع القهر والقمع وتغييب الواقع و تزييف الوعي. وإذا كان الإنسان أناني بطبعه عبر استغلال دماء الشهداء وتضحيات المهمشين عوض الحرص الصادق على إيجاد حلول سريعة كفيلة بتحقيق بوادر تحقيق العدالة الاجتماعية والتنمية المنشودة بعيدا عن التعلات الواهية.
لا ننكر أنّ الطريق طويلة ووعرة، ولكن أمام مشاهد الركوب على الثورة من طرف فئات متعددة وأمام لخبطة المشهد الاجتماعي عبر نشر الإشاعات تارة والحقائق طورا، وأمام الخطابات الترميزية للسلطة وانتهاج الضبابية والسرية أحيانا تشابكت المفاهيم والصور.
إننا اليوم أمام واجب توحيد الصفوف واتباع المصداقية السياسية والاجتماعية والاقتصادية والمعلوماتية، لأننا لم نؤمن بها بعد. غريب أمرك يا زمن... فبعد أن كان التلميح في الماضي وسيلة يتلقفها الملك ليرمم الخلل أصبحنا اليوم نشاهد التصريح العلني وحتى التجريح أحيانا عديمي الجدوى. لماذا لم نر اليوم عذرية القرارات والتعيينات؟ لماذا خالفت الكثير منها إرادة الأغلبية الشعبية؟ لماذا هذا التحريض على التمرّد؟ هل عاد علينا التخلص من براثن النظام البنفسجي بالوبال؟ أم هي دعوات شيطانية؟
الكلّ يرى من منظوره الخاص، والكثير منا ارتكب أخطاء تقودها دوافع سواء كانت عفوية أو تخطّها الأنانية البشرية. غير أنّ هذا المشهد المفعم بالحماس والوعي والإنتماء حتى وإن كان مرسوما بفعل التضليل الإيديولوجي فإنه يمكن أن نعالجه مادام مرتبطا بشرعية السلطة. إلا أنّه في خضم هذه المشاهد تلوح خفايا شفافة وظلال تتحرك تذكرنا بظلال كهف أفلاطون، هي الظلال التي تطمس نور الثورة بأياديها الخفية المساعدة ظاهريا على النهوض والحاملة لخفايا مصلحية في باطنها. تتعدد الرحلات القادمة من الغرب إلى الأرض المقدّسة بمباركة محلية تربينا على أصولها وجذرتها قيمنا التي لا تسطيع رفض الضيف. اختلفت الجنسيات والاختصاصات وتعددت، لا ندري ما يجري وراء السطور فهي من تلابيب المحرّم ولا يمكننا فهمها لأننا لم نتعوّد دراسة هذه العتبات الممنوعة.
أخذنا في الماضي دروسا من الغرب الذي زرع فينا الخوف والترهيب من خلال عِبر الماضي، واخترق جدار الصمت الذي لازمه أيام المحنة التي كنّا نعانيها. لم يحرّك ساكنا واكتفى بتأمل الوقائع كالذئب الجائع، وحين تأكد من هزيمة الشيطان الحامي لمصالحه انتفض كالمارد وبكى شهداءنا بدموع التماسيح التي أصبحت جليّة لشعب تونسي صنع جزءمن التاريخ وأثبت وعيه الذي يفوق الآخر المتعالي.
بانت ديمقراطية الغرب الزائفة، وكُشفت مطامعهم الاستعمارية الجائرة... لكنه من حسن حظنا أننا درسنا التاريخ، واستمعنا لروايات الأجداد الذين حدّثونا عن ظلمكم لشعب ذنبه الوحيد أنه دفع أخطاء الماضي. إنها الشرعية الدولية التي مكنتكم من ولوج أراضينا على زرابي ديبلوماسية، متعللين بفقرنا واحتياجنا لأموالكم وهباتكم التي هي في أصلها تمهيد لأسواقكم وتأمين لتبعية لازمتنا منذ قرون.
لتعلموا أنّ الحقبة الكولونيالية قد ولّت دون رجعة، وإن كنّا ندفع ضريبة النظام العالمي الجديد ونتخبّط في مزالق العولمة وضغوطاتكم الاقتصادية التي سيّرتم بها الشعوب وروّضتم بها الملوك، فإنّ العالم الثالث الفقير اليوم على حدّ تعبير الدكتور عبد الله عبد الدائم في كتابه "القومية العربية والنظام العالمي الجديد" ص (72) "سيزداد فقرا، لا بدّ أن يجنّد قواه لمواجهة الصراع مع بلدان الشمال، إذا هو أراد الاحتفاظ بثرواته وتحقيق تقدّم اقتصادي مستقلّ، بفضل ما يولّده ردّ الفعل الثقافي لدى أبنائه من تعبئة لقوى العمل والإنتاج، وبفضل التعاون المثمر بين بلدان العالم الثالث نفسها".
لقد رسّخت الشرعية الدولية مفهوم "الاستعمار الجديد" متجاوزة أشكال الاستعمار الاقتصادي لتبلغ اليوم مرحلة الاستعمار بالمفهوم التقليدي وهو ما يمثل حشرا في شؤون داخلية، ولنا كمثال الدولة الجارة التي استبشر الكثيرون بأيادي الإنقاذ الساحرة... غير أنّ المآرب والعجز المفتعل أعاد للكثيرين رشدهم في أنها مطامع بترولية لا تتعلق بإنسانية الغرب. هي ظاهرة خطيرة أفقدت هذه الشرعية الدولية مصداقيتها ونخشى زحفها المقدّس نحو الشرق، وبناءعلى هذا وجب الحذر من زيارات الآخر وعدم التهليل لكرمه الزائف في حين تقبع أموال آبار العرب راكدة شحيحة.
على هذا الأساس، فإنّنا اليوم أمام تحدّيات لتخطي المخلفات البنفسجية والثنايا التجريبية غير المثمرة والحذر من لعبة الأيادي في تحريك المعتقدات وانتهاج الترهيب وتزييغ الحقائق لأنّه كُتب علينا أن نكون أرض التسامح والتعايش السلمي والاحترام المتبادل دون توظيف إيديولوجي أو ديني في الحياة الاجتماعية أو السياسية التي إن تركناها وشأنها فستكون طبيعية دون زرع مخاوف واهية من هذا أو ذاك تكون مجرّد ذريعة لبثّ البلبلة غير المبرّرة. كما أننّا أمام ضرورة الوعي بأنّ كلّ من يخطئ عليه أن يدفع ثمن ذلك في الحين سواء من الفرد أو السلطة دون قمع للحرية أو تجاوز حدودها.
اليوم أنزوي في أركان مملكة السراب بهيبة الملوك وبتعالي كرسيّ المعهود، وحيدا بعيدا عن الرياح العاتية أردّد مقولتي " أحبّك أيها الآخر حبّا جمّا، وأكرهك كرها شديدا" ناثرا حبر قلمي الحرّ، عازفا نشيد الخلود في أرض قرطاج... حامدا الربّ الرحمان أنّ جلوسي على كرسيّ لم يغيّر من مواقفي يوما.
هي آمال معلقة في انتظار إلاه يعيد لنا الرؤية ويوضّح لنا الرؤى... وكلمات مخطوطة من طرف أعقل إنسان على وجه البسيطة.
جامعي