المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عاجل الرئيس التونسي زين العابدين يتخلى عن السلطه ويهرب خارج البلاد


الصفحات : 1 2 3 4 5 [6] 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 11:42 PM
الشرطة تفرّق مظاهرة في تونس


http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037615_1_34.jpg
متظاهرون أمام مقر الحكومة بالعاصمة تونس (الفرنسية)
استخدمت الشرطة التونسية الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين تجمعوا اليوم الاثنين عند مكتب رئيس الوزراء محمد الغنوشي بالعاصمة تونس، ضمن الحركة المتواصلة للمطالبة برحيل جميع رموز الحقبة السابقة. ويأتي ذلك في الوقت الذي أكد مراسل الجزيرة نجاح الإضراب الذي دعا إليه الاتحاد التونسي للشغل.

وذكرت مصادر أن الشرطة أطلقت الغازات المسيلة للدموع في محاولة منها لتفريق متظاهرين في شارع بورقيبة الرئيسي قاموا برشق مكتب الغنوشي بالحجارة.


ورغم حظر التجول المفروض منذ أيام، تواصلت المظاهرات والاحتجاجات من أجل إسقاط حكومة الإنقاذ، حيث وصلت مسيرات من مختلف المحافظات التونسية لتحط رحالها أمام قصر الحكومة بالعاصمة.
وطالب المتظاهرون الذين قدموا من مناطق فقيرة وخاصة من سيدي بوزيد بقطيعة تامة مع عهد زين العابدين بن علي. ويقولون إنهم لن يغادروا العاصمة قبل أن يسقط رموز النظام السابق.
وأمام تزايد الحركة الاحتجاجية، وضعت السلطات التونسية عبد العزيز بن ضياء مستشار بن علي ورئيس مجلس المستشارين عبد الله القلال قيد الإقامة الجبرية. 
ويجري البحث حاليا عن عبد الوهاب عبد الله الذي عمل مستشارا سياسيا للرئيس المخلوع.
http://www.aljazeera.net/mritems/Images/2011/1/21/1_1037108_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/Images/2011/1/21/1_1037108_1_34.jpg');)
مراسل الجزيرة في تونس يؤكد أن الإضراب الذي دعا له الاتحاد التونسي للشغل حقق نجاحا كبيرا (الجزيرة)
إضراب
ومن جهة أخرى شهدت العاصمة تونس أيضا تحركات مكثفة للأحزاب والهيئات المدنية من أجل إيجاد حل سريع يلبي مطالب الشعب التونسي.
وفي هذا السياق قال مراسل الجزيرة في تونس إن الإضراب الذي دعا إليه الاتحاد التونسي للشغل حقق نجاحا كبيرا، مؤكدا استمرار الحركة الاحتجاجية إلى غاية تحقيق جميع المطالب التي قال إنها سياسية بامتياز.

وأشار المراسل إلى عدم استجابة المواطنين لقرار الحكومة المؤقتة باستئناف الدراسة بدءا من اليوم الاثنين، وهو ما أشارت إليه أيضا وكالة الأنباء الفرنسية التي قالت إن بعض الأولياء أخذوا أولادهم إلى المدارس ثم أعادوهم إلى البيت.
وأعلنت وزارة التربية التونسية في بيان رسمي أصدرته مساء الجمعة عن استئناف الدروس بالمؤسسات التربوية العامة والخاصة ابتداء من اليوم الاثنين بالنسبة إلى تلاميذ الأقسام التحضيرية والمدارس الابتدائية وتلاميذ السنوات الرابعة من التعليم الثانوي (أي أقسام البكالوريا).http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif

كما أعلنت استئناف الدراسة بالنسبة لتلاميذ المدارس الإعدادية يوم الثلاثاء، ولتلاميذ السنوات الأولى والثانية والثالثة من التعليم الثانوي يوم الأربعاء.

دعم أميركي
على صعيد أخر، أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3985B21F-5135-420F-80B2-AAC538FD66EC.htm) استمرار الولايات المتحدة في دعم مسعى الشعب التونسي لقيام ما سمته مجتمعا أكثر ديمقراطية.


ونشرت وزارة الخارجية الأميركية بياناً على موقعها على الإنترنت أشارت فيه إلى أن كلينتون اتصلت بالغنوشي وعبرت عن استمرار دعم واشنطن للشعب التونسي في مسعاه لقيام "مجتمع أكثر ديمقراطية".

وأشارت كلينتون إلى ان الولايات المتحدة "تشجعت بالمؤشرات التي لمستها من أن الحكومة الموقتة تحاول أن تكون شاملة وتضمن أن يكون لكل فئات المجتمع التونسي صوت".
وأكدت وزيرة الخارجية الأميركية دعم أميركا لهذه الجهود، مشيرة إلى دعوة الغنوشي لإجراء انتخابات منفتحة وحرة وذات مصداقية خلال ستة أشهر.





http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/16/1_1036083_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/16/1_1036083_1_34.jpg');)
الغنوشي استغرب تصريحات القذافي (الجزيرة-أرشيف)توضيح الغنوشي

وعلى صعيد أخر،
قال زعيم حركة النهضة التونسية، راشد الغوشي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A610007C-B6B1-4211-8CF6-BABF92E06BA4.htm) إنه استغرب تصريحات للزعيم الليبي معمر القذافي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8EFADE85-C989-49B7-8C16-08A155362EC7.htm) دافع فيها عن الرئيس التونسي المخلوع وقال فيها إن بن علي يصلح أن يكون رئيسا لتونس مدى الحياة.
وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد نقلت عن صحيفة "قورينا" الليبية أن راشد الغنوشي أشاد بدور القذافي في دعم ما وصفها بالثورة الشعبية في تونس.
وقالت الصحيفة المقربة من سيف الإسلام القذافي إن الغنوشي أجرى اتصالا بنجل الزعيم الليبي أكد فيه أنه على دراية بمواقف القذافي المساندة للشعوب.
وأضافت نقلا عن الغنوشي أنه يعرف حقيقة موقف القذافي من طبيعة التغيير الذي شهدته تونس "فهي ليست ثورة أحزاب أو نخبة". وأشار الغنوشي إلى أن مسميات وآلية عمل اللجان الشعبية التي شكلها التونسيون للحفاظ على الأمن عقب الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm?) تقترب كثيرا مما تطبقه ليبيا في عملية التسيير الشعبي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/0F7B85B2-B516-4250-ABAD-4CE669AE729D.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 11:51 PM
خرج إلى الشارع وهو يردد "بن علي هرب" ناصر العويني.. صوت الثورة التونسية
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037674_1_34.jpg

ناصر العويني قال إنه عانى كثيرا من ظلم النظام التونسي السابق (الجزيرة نت)


ماهر خليل-تونس
الساعة تشير إلى الثامنة مساء بتوقيت تونس من يوم 14 يناير/كانون الثاني الجاري، كل التونسيين كانوا قابعين أمام أجهزة التلفزيون بانتظار حدث هام جدا سيعلن عنه بعد وقت قصير، حدث ارتجفت لإعلانه القلوب ودمعت لسماعه الأعين، ليس ذعرا وهلعا وإنما فرحا وسرورا.
في تلك الليلة المشهودة، كان ناصر العويني -وهو محام شاب- كغيره من التونسيين يتابع أهم خبر يذاع على شاشة التلفزيون الرسمي منذ عشرات السنين، وهو "الرئيس زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm?) غادر البلاد فارا إلى وجهة غير معلومة".
يروي العويني للجزيرة نت أنه أجهش بالبكاء لدى سماع النبأ الذي انتظره طويلا، وأن مشاعر اختلجت بوجدانه في تلك اللحظات، أدخلته في حالة فرح هستيري جعله يقدم على تصرف حوّله إلى أحد أبرز رموز ثورة الشعب التونسي التي سماها هو نفسه "ثورة قوى الخير ضد قوى الشر".
"
ظل العويني يردد ما يختلج في صدره حتى بح صوته ولم يعد يقوى على الكلام، عندها اقترب منه أحد الجنود المرابطين في الشارع وطلب منه بكل أدب المغادرة لأن البلاد في حالة طوارئ
"
وقال المحامي الشاب إنه نزل من شقته الكائنة في نهج باش حانبة المحاذي لشارع الحبيب بورقيبة في قلب العاصمة التونسية، غير مكترث بحظر التجول الليلي، ومطلقا العنان لحنجرته التي باحت بكلمات اختزلت سنوات من القهر والقمع والظلم الذي سلط عليه بشكل خاص وعلى عموم التونسيين بشكل عام في زمن الرئيس المخلوع بن علي.
وأضاف أنه توجه في تلك الليلة إلى وسط الشارع المقفر من المارة وبدأ يصيح بأعلى صوته "بن علي هرب.. بن علي هرب"، في مشهد كأنما حاول من خلاله محاكاة الجماهير التي خرجت في مظاهرة مليونية في الشارع ذاته قبل سويعات تنادي برحيل الرئيس بن علي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif
تصوير
وقال العويني إنه من شدة تأثره بما كان يردده، نزل أحد السكان لتصويره بكاميرا هاتفه الجوال، كما بينت لقطات فيديو أخرى نشرت لاحقا على موقع فيسبوك وتناقلتها أغلب المحطات التلفزيونية العالمية أن سكانا آخرين صوروه من شققهم المطلة على الشارع.
هذه اللقطات التي نصبت العويني رمزا لثورة تونس، أظهرته وهو يردد بصوت عال وبلهجة تونسية "يا توانسة يلي غبنوكم.. يا توانسة يلّي عذبوكم.. يا توانسة يلّي قهروكم.. يا توانسة يلّي سرقوكم.. تنفسوا الحرية.. شعب تونس هدالنا الحرية.. يحيا شعب تونس.. تحيا تونس العظيمة.. المجد للشهداء".
وقال أيضا "يا توانسة ما عادش خوف.. المجرم هرب.. بن علي هرب.. شعب تونس حر.. الشعب هو اللي يحكم.. يا شعبنا يا عظيم.. يا شعبنا يا باهي.. يا شعبنا يا غالي.. تنفس الحرية.. العظمة لتونس.. البقاء للشعب التونسي.. رانا تحررنا، وبن علي هرب.. هرب".
وقال محدثنا إنه ظل يردد ما يختلج في صدره قرابة الأربعين دقيقة حتى بُح صوته ولم يعد يقوى على الكلام، عندها اقترب منه أحد الجنود المرابطين في الشارع وطلب منه بكل أدب المغادرة لأن البلاد في حالة طوارئ.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037606_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/24/1_1037606_1_34.jpg');)

من المظاهرات التونسية المتواصلة (الفرنسية) تاريخ نضالي
وعن تاريخه النضالي، قال الناصر وهو من مواليد بلدة بئر علي بن خليفة من ولاية صفاقس جنوبي تونس، إنه بدأ كناشط سياسي في الاتحاد العام لطلبة تونس عندما كان طالبا في تسعينيات القرن الماضي بكلية الحقوق في تونس.
وأضاف أنه عانى في تلك الفترة الأمرّين من نظام بن علي الذي لفق ضده تهما كلفته السجن تسعة أشهر عام 1999، "ولم يكتف جلادو بن علي بذلك، بل واصلوا مطاردتي وانتهاك حرمة حياتي الشخصية.. تصور أني كنت أسمع طرفا ثالثا يتابع كل مكالماتي الهاتفية، وأني بقيت أربع سنوات بلا بطاقة شخصية حتى لا يعرف مكان إقامتي وأتجنب مضايقاتهم اليومية".
وعن الثورة الشعبية التي شهدتها تونس، قال العويني إنه كان "يشتم انهيار النظام قبل أسابيع من وقوعه، وجثة النظام كانت تتعفن يوما بعد آخر، وقد أظهرت القطيعة بينه وبين الشعب مؤشرات توحي بالعد التنازلي لحكم الطاغية وزبانيته".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/CACBB6C5-26B3-4BD4-9779-72F02CDF4D6B.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 11:51 PM
أحقية تواجد أسرة بن علي بكندا
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/15/1_1036053_1_34.jpg
ليلى زوجة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وابنتها حليمة (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الجنسية والهجرة الكندي جايسون كيني إن أفراد عائلة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الذين وصلوا إلى كندا يحملون إقامة دائمة ومن حقهم التواجد في البلاد.

ونقلت شبكة سي بي سي الكندية عن كيني أمس الأحد تشديده على أن أي شخص يريد القدوم من تونس إلى كندا يتعين عليه الحصول على تأشيرة دخول، ولكنه قال إن ذلك قد يصعب على شخص لا يستطيع العودة إلى بلاده.

وأشارت الشبكة إلى وصول خمسة من أقارب بن علي بينهم صهره إلى مونتريال يوم الخميس على متن طائرة خاصة.

وأعرب متحدث باسم وزارة الخارجية الكندية أمس عن عدم ترحيب بلاده بالمقربين من الرئيس المخلوع, كما أبدى أفراد من الجالية التونسية في كندا استياءهم من استضافة أقارب بن علي.

وفي ذات السياق, ألغت وزارة الخارجية الأميركية التأشيرات الدبلوماسية الممنوحة لأعضاء الحكومة التونسية السابقة وأفراد عائلاتهم حسب ما أفادت السفارة الأميركية في تونس.

وأوضحت في بيان أوردته يونايتد برس إنترناشونال أمس الأحد، أن هذا القرار اتخذ عملا بالقوانين الفدرالية الأميركية، باعتبار أن أعضاء الحكومة التونسية السابقين وأفراد عائلاتهم لم تعد لهم الصلاحيات اللازمة للتمتع بمثل تلك التأشيرات.

وأضاف البيان أن وزارة الخارجية الأميركية ستواصل النظر في هذه المسألة حتى تتحدد معالم الحكومة التونسية، وستقوم بإلغاء تأشيرات كل من يفتقد إلى الصلاحيات الضرورية لذلك. http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D132A05B-3E95-42E5-8F7D-88EA067491C6.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 11:53 PM
دعوات لسحب الجنسية من بن علي

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037619_1_34.jpg
صورة للصحف التونسية

تنوعت المواضيع التي تطرقت إليها الصحف التونسية الصادرة صباح اليوم الاثنين بشأن تداعيات هروب الرئيس السابق زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm?) إلى السعودية، والحراك السياسي الذي تعيشه البلاد في ظل تحذيرات بعض الأصوات من مخاطر الانزلاق إلى حالة شلل اقتصادي.

فقد تساءلت صحيفة الصباح الأسبوعية عن إمكانية سحب الجنسية التونسية من الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، أو إسقاط الحصانة القضائية المؤبدة عنه بمقتضى الدستور الحالي تمهيدا لمحاكمته.

وأضافت الصحيفة استنادا إلى مصادر قانونية أن سحب الجنسية من الرئيس وأفراد عائلته قد يساعدهم على التملص من العقاب, مشيرة إلى أنه يمكن للقضاء التونسي بالتنسيق مع الهيئات الدولية إصدار بطاقة جلب دولية بحق الرئيس وعائلته وأصهاره لمحاكمتهم على ما اقترفوه, ولفتت إلى وجود اتفاقية قضائية في هذا المجال مع السعودية.

"
الانفلات الأمني كان مخططا له حيث جردونا من سلاحنا قبل يومين من انهيار النظام وأمرونا بالهروب عند حلول الفوضى
"
رئيس مركز للأمن العمومي/الشروقمخطط إجرامي

أما جريدة "تونس هبدو" الأسبوعية الناطقة بالفرنسية فكتبت تحت عنوان "بن علي على الحدود اليمنية" أن السلطات السعودية قامت بنقل الرئيس المخلوع من مدينة جدة حيث يقيم منذ فراره من تونس في 14 يناير/كانون الثاني الجاري إلى مدينة أبها على الحدود السعودية اليمنية.

وأضافت الصحيفة استنادا إلى مصادر صحفية محلية أن قيام السعودية بتغيير مقر إقامة الرئيس التونسي المخلوع "يأتي لأسباب أمنية" دون تقديم المزيد من التفاصيل.

أما جريدة الشروق فقد نقلت تفاصيل عن ما جرى خلال الأيام الأخيرة لحكم الرئيس المخلوع من انفلات أمني غير مسبوق في البلاد, ونقلت عن رئيس مركز للأمن العمومي قوله إن الانفلات الأمني كان مخططا له "حيث جردونا من سلاحنا قبل يومين من انهيار النظام وأمرونا بالهروب عند حلول الفوضى".

وأضاف أنه بعد نزع أسلحتهم داهمتهم العصابات المسلحة بأسلحة عصرية وحرقت مركز الأمن ونهبت العديد من المنشآت العمومية على غرار مركز البريد ومقر المحكمة.

وقال "اليوم وبعد أن دفع أعوان الأمن فاتورة المخطط الإجرامي، تأكدنا أننا كنا بلا حماية وقد استعملتنا إدارتنا فقط من أجل خدمة بعض المصالح".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037604_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/24/1_1037604_1_34.jpg');)
مظاهرة تونسية تطالب رئيس الوزراء الغنوشي بالاستقالة (الفرنسية)العيون على تونس
وتحت عنوان "كل العالم ينظر إلينا" نشرت جريدة "لابراس" الحكومية الناطقة باللغة الفرنسية مقالا لرئيس الوزراء السابق رشيد صفر -الذي تولى الحقيبة في آخر عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة- قال فيه إنه ينبغي على جميع التونسيين العمل على منع أي كان من مصادرة ثورة الشعب التونسي الذي أثبت نضجه.

وأضاف أن مسؤولية الجميع الآن هي إرساء نظام ديمقراطي حقيقي في البلاد ومنع انزلاق الموقف نحو العنف والفوضى التي باتت تهددها.

ودعا صفر إلى ضرورة عودة التونسيين إلى أعمالهم بالتوازي مع العمل الذي يقوم به الساسة في جو أخوي حتى يتم تجنيب تونس واقتصادها مخاطر كبيرة في هذا الظرف العالمي المتسم بصعوبات اقتصادية بالغة.

أما صحيفة البيان الأسبوعية فكتبت تحت عنوان "نعم للمحاسبة لا للفوضى وتصفية الحسابات الشخصية" أنه على المجموعة الوطنية والحراك السياسي أن يلتفتوا إلى قضايا أخرى لا تقل أهمية وأن يدفعوا باتجاه استعادة البلاد لتوازنها في أقرب وقت ممكن.

ودعت الصحيفة الموظفين إلى تجنب الجنوح إلى "تصفية الحسابات مع المسؤولين عن بعض الإدارات العمومية"، داعية إلى ضرورة أن تتم هذه العملية في إطار قضائي يضمن للجميع حقوقهم وألا تأخذ شكل الانتقام.

يذكر أن موظفين ومواطنين تونسيين قاموا بعد سقوط النظام بطرد عدد من المسؤولين الذين قالوا إنهم مرتبطون بالعهد السابق من بينهم مديرو مؤسسات وحتى محافظون.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/037DE4BB-0A23-447E-B862-390E89B9AFD7.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 11:58 PM
ثورة تونس من ياسمينية إلى دموية
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037504_1_34.jpg

أبناء الشعب التونسي من ولاية بوزيد وغيرها يصلون العاصمة (الفرنسية)

تساءل الكاتب إريك غولدستين بشأن تطورات الثورة الشعبية التونسية، وقال إنها تحولت من "ياسمينية" إلى "دموية" خاصة بعد أن أطلقت شرطة الرئيس المخلوع الرصاص الحي على المتظاهرين في ولاية القصرين وسط البلاد وغيرها وبشكل عشوائي بهدف القتل.

وأشار الكاتب إلى أن محمد البوعزيزي كان فجر شرارة الثورة في ولاية سيدي بوزيد المتاخمة للقصرين، إلى أن امتدت الثورة وانتشرت كالنار في الهشيم إلى تونس العاصمة، وتتوجت بهروب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm?) خارج البلاد، ولا تزال مستمرة.

وأوضح في مقال نشرته له صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن اكتساب الثورة في بداياتها مسمى "ثورة الياسمين" يعود إلى انتشار نباتات وعروق الياسمين المتدلية بأزهارها من معظم أسوار حدائق ومنازل الطبقة الوسطى وغيرها في مختلف أنحاء البلاد، مضيفا أنها ترمز إلى خروج أبناء الشعب بعفوية من العامة والمفكرين والفنانين وأصحاب المهن المختلفة إلى الشارع في مظاهرات احتجاجية، زاحفين يدا بيد حتى يجبروا ما وصفها بالدولة البوليسية على الركوع على ركبتيها.

غولدستين الذي كتب مقاله من القصرين في تونس أوضح أيضا أن منظمات حقوق إنسان جمعت أسماء الضحايا من أبناء ولاية القصرين، والذين سقطوا مضرجين بدمائهم برصاص الشرطة والقناصة أثناء المظاهرات الاحتجاجية في الولاية التي قدمت الكم الأكبر من الدماء، مضيفا أن الحكومة المؤقتة صرحت بأن عدد الذين قضوا في شتى أنحاء البلاد بلغ 78 شخصا في المجمل.

"
أهالي القصرين أججوا الثورة بدماء أبنائهم بعد أن انطلقت من ولاية سيدي بوزيد المتاخمة وسط البلاد، حيث أقدم محمد بوعزيزي على تفجير شرارة الثورة عبر إحراق نفسه في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 "دماء الأبناء
أهالي القصرين أججوا الثورة بدماء أبنائهم بعد أن انطلقت من ولاية سيدي بوزيد المتاخمة وسط البلاد، حيث أقدم محمد البوعزيزي على إحراق نفسه في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 مطلقا شرارة الثورة، إثر مصادرة الشرطة عربة الخضار التي يملكها وقيام شرطية أنثى بصفعه والبصق في وجهه.

كما عانى أهالي القصرين من الإحباط والكبت والقمع دون أن يظهر ذلك في العلن، في ظل عدم تمكن الصحافة الغربية أو منظمات حقوق الإنسان من الوصول إلى الولاية المحتقنة في ظل حكم الرئيس التونسي المخلوع.

وأوضح أنه لم يكن يتيسر الدخول إلى هذه الولاية، معللا أن مخابرات بن علي ما كانت لتسمح لوسائل الإعلام أو الباحثين والنشطاء الغربيين بالوصول إلى هناك، وأنهم لو وصلوا فقد لا يجدون من الأهالي من يتحدث إليهم بصراحة ويعبر عن المعاناة في ظل الخوف والرعب من القمع والاستبداد الذي كان سائدا في البلاد.

بعض أهالي القصرين في تونس يقولون إنهم تفاجؤوا بحضور وسائل الإعلام إلى ولايتهم بهذا الحجم الكبير، ذلك لأنهم لم يعهدوا سوى كاميرا التلفزيون الرسمي التونسي في عهد الرئيس المخلوع، والذي كان يغطي مراسم حفلات افتتاح وقص أشرطة.

قصف عشوائي
ويقول الكاتب إنه وزملاء له من الغربيين تحدثوا إلى شرائح مختلفة من أهالي القصرين وشهود العيان والمصادر الطبية الذين وصفوا كيف أطلقت شرطة بن علي النيران والرصاص الحي على المتظاهرين على طريقة القصف العشوائي والإطلاق بهدف القتل، ووصفوا القسوة التي عامل بها الشرطة المتظاهرين بشكل عام.

القسوة التي استخدمتها الشرطة التونسية إبان عهد الرئيس المخلوع في قمع وقتل المتظاهرين من أبناء الشعب التونسي في القصرين وغيرها، أججت الثورة التي تحولت من الطابع السلمي "الياسميني" إلى الطابع الدموي والمواجهة التي لا رجعة عنها، حتى فر زين العابدين بجلده إلى خارج البلاد.



واختتم الكاتب تعليقه بالقول إنه ليس فقط أهالي الضحايا يطالبون بالتحقيق، ولكن النظام الأمني الجديد الذي إذا ما حل محل سابقه الذي اعتمد القمع والاستبداد والترويع والتعذيب نهجا في معاملة أبناء الشعب التونسي وبناته، فإنه سيجلب المجرمين إلى العدالة ويحقق في الدماء التي سفكت من أجل "ثورة الياسمين".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/53F6245B-C8DD-4583-93C4-938C54DB0CC4.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 11:58 PM
تونس.. هل عاد الشعر لصناعة التاريخ؟

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/5/1_1033962_1_34.jpg
التاريخ حين يتحدث: لقاء البوعزيزي وزين العابدين بن علي (الفرنسية-أرشيف)

أحمد فال ولد الدين


رُوي أن معاوية بن أبي سفيان قال: لقد رأيتُني ليلة الهرير بصفين وقد أتيت بفرس أغر محجل بعيد البطن من الأرض، وأنا أريد الهرب لشدة البلوى، فما حملني على الإقامة إلا أبيات عمرو بن الإطنابة:

أبتْ لي همتي وأبى إبائي وأخذ الحمد بالثمن الربيح!
وإقحامي على المكروه نفسي وضربي هامة البطل المشيح!
وقولي كلما جشأت وجاشت مكانك! تحمدي أو تستريحي
لأدفع عن مآثر صالحات وأحمي بعدُ عن عرض صحيح

فصمد ابن أبي سفيان ليتغير اتجاه التاريخ لصالحه.. كل ذلك كان بسبب أبيات نفثها أعرابي في لحظة إبداعية.

بعد 1400 عام، يجد العرب أنفسهم على موعد آخر يلعب فيه الشعر موقفا مفصليا في تاريخهم.. يعود الشعر اليوم من خلال ثورة تونس ليبرهن على صحة القول الدارج من أن "العرب لن تترك الشعر ما لم تترك الإبل الحنين".

يبدو أن الكلمة لا تموت، فقد كان أهم ما ميز الثورة التونسية حضور كلمات شاعر تونس الشهير أبي القاسم الشابي (1909-1934)، إذ رغم اختلاف مشارب من انضووا تحت الثورة منذ انقداحها في سيدي بو زيد حتى فرار الظالم بن علي، فإن أبرز ما ميزها كان زحف الجماهير على وقع قصائد الشابي.

"
رغم حضور لافتات من قبيل "خبز وماء.. وبن علي لا" وسط المظاهرات، فإن معظم الشعارات الفصيحة أو تلك التي هتفت بها الجماهير بشكل جماعي في تجمعاتها ومظاهراتها، كانت أبياتا معظمها مجتزأ من قصيدتي الشابي: إلى طغاة العالم، ولحن الحياة
"عمل عظيم
وإذا كان الأديب الروسي دوستوفيسكي يقول "إن الكلمة عمل عظيم"، فإن تجليات قوتها تجددت حينما تحولت كلمات شاعر توفي قبل ثمانين عاما إلى أيقونة تلهب حماس الجماهير في شوارع تونس عام 2010.

فرغم حضور لافتات من قبيل "خبز وماء.. وبن علي لا" وسط المظاهرات، فإن معظم الشعارات الفصيحة أو تلك التي هتفت بها الجماهير بشكل جماعي في تجمعاتها ومظاهراتها كانت أبياتا معظمها مجتزأ من قصيدتي الشابي "إلى طغاة العالم" و"لحن الحياة".

قد يتبادر إلى الذهن أن السر يكمن في الطبيعة الإيقاعية لهاتين القصيدتين، فهما من بحر المتقارب (وهو بحر أناشيد عادة)، إلا أن السر قد يكون أساسا في المعاني الإنسانية التي تلامس شغاف القلوب من ضيق بالظلم وثورة على الظالمين، ومراهنة على الجهد البشري الصادق لتغيير الواقع المرير.

عودة الشعر
لقد حفظت أجيال من التونسيين كلمات للشابي عن "انكسار القيد" وعايشوها في لحظات ضعفهم تحت سلطة قمعية، بل درسوها في فصول دراسية يستبطن نظامها تهافت هذه المعاني، إلا أنها استيقظت فُجاءةً في نفوسهم متدفقة بالمعاني، ملتحفةً آمالا جديدة كأنهم يكتشفونها لأول مرة.

كانت أبرز الشعارات التي زينت شوارع تونس لأكثر من ثلاثة أسابيع مجتزأة من قصائد من قبيل قول الشابي:

ألا أيها الظَّالمُ المستبدُ حَبيب الظَّلامِ، عَدوّ الحياهْ
سَخرْتَ بأنّاتِ شَعْبٍ ضَعيفٍ وكفُّكَ مخضوبة من دِماه
وَسِرْتَ تشَوِّه سِحْرَ الوجودِ وتبذرُ شوكَ الأسى في رُباه

اللافت هو مزاوجة الشابي بين الوصف الدقيق لسلوك المستبد -كما رأينا في الأبيات السابقة- وتأكيده على حتمية مصرعه كما في الأبيات التالية:

رُوَيدَكَ! لا يخدعنْك الربيعُ وصحوُ الفَضاءِ، وضوءُ الصباحْ
ففي الأفُق الرحب هولُ الظلام وقصفُ الرعودِ، وعَصْفُ الرِّياحْ
حذارِ! فتحت الرّمادِ اللهيبُ ومَن يَبْذر الشوكَ يَجْنِ الجراحْ
تأملْ! هنالِكَ.. أنّى حَصَدْتَ رؤوسَ الورى، وزهورَ الأمَلْ
ورَوّيت بالدم قَلْبَ الترابِ وأشْربتَه الدمعَ، حتى ثمِلْ
سيجرفُكَ السيلُ، سيلُ الدماء ويأكلُك العاصفُ المشتعِلْ

حقا، فقد جرف السيلُ المستبدَّ وألقاه شرقي ضفاف البحر الأحمر غير مأسوف عليه. هذا التأكيد على حتمية مصرع المستبد قد يكون شكل رافعة -لا إرادية في العقل الجمعي- للشباب الذين عرّوْا صدورهم في الشوارع وهم يرتلون قصائد الرجل.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif

"
اللحظات الكبرى في تاريخ الأمم تحتاج للحماسة والعاطفة، فقد قال السيناتور الأميركي ماريو كومو: إننا نخوض الانتخابات بالشعر، لكننا ندير الأمور لاحقا بالنثر
"اللحظات الفارقة
إن اللحظات الكبرى في تاريخ الأمم تحتاج للحماسة والعاطفة، فقد قال السيناتور الأميركي ماريو كومو "إننا نخوض الانتخابات بالشعر، لكننا ندير الأمور لاحقا بالنثر"، وهي عبارة كثيفة المعنى تعني أن إقناع الناس وسوقهم نحو هدف معين لا يتأتى دون لغة محلقة واستنفار عاطفي.

فالإنسان يقاد بعاطفته لا بيقينياته الرياضية، والجماهير المجتمعة أسهل ما تكون انقيادا حينما ترن الكلمة الجميلة ملتحمة بالمعاني الإنسانية النبيلة المرفودة بواقع مرير.

يقول الشابي في قصيدة "لحن الحياة":

إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر
ومن لم يعانقْه شوْقُ الحياة تبخّر في جوها واندثر

يبدو أن لحظة "إرادة كسر القيد" تحركت لحظة تحرك الكبرياء العربي بعد صفع الشرطية فايدة الحمدي لمحمد البوعزيزي. المفارقة أن الشابي يشير إلى قصة الصفع هذه:

فويل لمن لم تشقه الحيا ةُ من صفعة العدم المنتصر!

نعم، فالاستبداد ما هو إلا عدم منتصر ينتظر لحظة رفض من الجماهير الثائرة على الضيم.

كذلك قالت لي الكائنات وحدثني روحها المنتصر
ودمدمت الريح بين الفجاج وبين الجبال وتحت الشجر
إذا ما طمحتُ إلى غاية ركبت المنى ونسيت الحذر
ولم أتجنب وعور الشعاب ولا كُبّة اللهب المستعر
ومن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر

ظلت هذه المعاني الفوارة تختمر في نفوس التونسيين إلى أن انفرجت ذات صباح من صباحات ديسمبر/كانون الأول 2010. وكان الترديد الآلي لشعر الشابي من قبل المتظاهرين دليلا جديدا على تعلق العربي بالشعر، وقوة الكلمة.

"
ها هو الشعر العربي يعود بعد أن راهن كثيرون على أنه انتهى تحت ضربات اللغات الأجنبية والمادية المتوحشة الساخرة منه.. يعود نضرا مشبعا بالثورة مطلا من ديار عقبة بن نافع هذه المرة
"كنتُ ضمن فريق النشرة المغاربية التي تابعت الثورة التونسية من لحظة بدايتها حتى فرار بن علي، وكنت كلما دخلت غرفة المونتاج للاطلاع على صور تونس أتخيل الشابي متسللا تحت جنح الليل يزرع كلماته ألغاما في حارات سيدي بو زيد والقصرين وبن قردان.

تخيلت الشاعر النحيل طائفا قبل عشرات السنوات يدس هذه الألغام في كل ركن من شوارع تونس.. كنت أراه رأي العين وهو يدسها ياسمينا في مقاهي تونس والقيروان فتتلقفها أيدي النسوة وتخفيها، لتضعها الجدات في القهوة وترسلها مع الطيور المتجهة شمالا وجنوبا.. كنت أتخيل صبية القصرين يدسونها في حقائبهم المدرسية ويتبادلونها قصاصات أوراق في غفلة المعلم.

الصباح الجديد
ها هو الشعر العربي يعود بعد أن راهن كثيرون على أنه انتهى تحت ضربات اللغات الأجنبية والمادية المتوحشة الساخرة منه.. يعود نضرا مشبعا بالثورة مطلا من ديار عقبة بن نافع هذه المرة.

وإذا كان الشعراء يستشفون الغيوب ويهيجون الشعوب، فإننا نتمنى أن تكون قصيدة الصباح الجديد التي حبرها الشابي وصفا للأيام القادمة، أيام ما بعد الثورة التونسية:
اسكني يا جراح واسكتي يا شجون
مات عهد النواح وزمان الجنون
وأطل الصباح من وراء القرونhttp://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/C14C2BF9-10D7-4C12-A8D3-F41762EEB5BC.htm?GoogleStatID=9#).

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:25 AM
أول جواز سفر يحمل صورة محجبة بعد الإطاحة بالرئيس المخلوع..

http://www.daoo.org/newsm/28494.jpg



متابعات: على وقع المظاهرات اليومية المستمرة منذ إعلان الحكومة التونسية المؤقتة للمطالبة بإسقاطها كشفت مصادر تونسية أمس عن مفاوضات لتشكيل لجنة حكماء تحل محل الحكومة من أجل «حماية الثورة».
في غضون ذلك، أعلنت الشرطة التونسية وضع عبدالوهاب عبدالله المستشار السياسي الاكثر قربا للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي رهن الإقامة الجبرية، وتداولت مواقع الانترنت شريطا مصورا لأحد التونسيين بعد حصوله على أول جواز سفر لسيدة تونسية بالحجاب وهو ما كان ممنوعا في عهد بن علي.

وفي سياق متصل، وفي صورة من بقايا العهد السابق استخدمت الشرطة التونسية الغاز المسيل للدموع أمس لمحاولة تفريق محتجين رفعوا شعار «قافلة الحرية» وسط تونس طالبوا بإقالة وزراء الحكومة المرتبطين ببن علي.

وهشّم المحتجون نوافذ بمبنى وزارة المالية القريب وكان معظمهم من مناطق ريفية مهمشة تجمعوا أمس وقضوا ليلهم أمام مكتب رئيس الوزراء.

وحاصرت قوات الشرطة والجيش نحو 500 محتج كانوا داخل مجمع الحكومة في المدينة القديمة او القصبة، وملأ نحو ألف متظاهر آخر الشوارع وميدان عام قريب ولم يتمكنوا من الوصول الى المنطقة.

وقال كمال عاشور وهو من تونس العاصمة «لم لا يدعوننا نكسر الحواجز وننضم الى اخواننا؟ لماذا يقولون إنهم سيسمحون لنا بحق الاحتجاج ثم يمنعوننا؟».

وأضاف «هل يخشون أن تهتز الحكومة فعلا؟ يبدو أن نظام بن علي عاد»، وتوعد احد المتظاهرين بإسقاط الحكومة المؤقتة، مؤكدا ان «مصير القصبة سيكون كمصير الباستيل في فرنسا عام 1789».

وخلافا للأجواء المرحة والحميمية التي سادت ليلا، وقعت أمس عدة حوادث بين الشرطة والمتظاهرين القادمين من اعماق المناطق الفقيرة في تونس وخصوصا من الوسط الغربي في سيدي بوزيد مهد «ثورة الياسمين».

وكان هؤلاء الذين وفر لهم سكان الجوار أغطية وطعاما، تحدوا حظر التجول وبرد الليل الشديد، معلنين تصميمهم على المضي حتى النهاية كما يهتفون ليل نهار تحت شبابيك مقر الحكومة المؤقتة.

وقالت رجاء (31 عاما) «أمضينا الليل هنا لا يمكنك تخيل مدى التضامن بين الناس. أكلنا معا ونمنا معا وسنبقى هنا حتى استقالة الحكومة وفرارها مثل بن علي»، في إشارة الى الرئيس المخلوع.

وأضافت وسط جمع من الشبان العاطلين عن العمل والطلبة «لا نثق في هؤلاء الناس. سمحوا بنهب البلاد وقتلوا اصدقاءنا. انهم يسعون لكسب الوقت للفرار من العدالة ويريدون تدمير وثائق الارشيف».

إلا أن الجنرال رشيد عمار رئيس اركان جيش البر، والأعلى رتبة في الجيش التونسي، توجه للمتظاهرين مطمئنا، بأن الجيش «حامي الثورة» التونسية، بيد انه «لن يخرج عن الدستور» داعيا المتظاهرين الى إخلاء ساحة الحكومة في العاصمة.

وقال الجنرال عمار مخاطبا المتظاهرين، ان الجيش هو «حامي العباد والبلاد والثورة» التونسية.

وأضاف الجنرال عمار الذي كان يخاطب المتظاهرين في محاولة لتهدئتهم «لا تضيعوا هذه الثورة المجيدة، انا صادق وكل القوات المسلحة صادقة لكي تصل بالسفينة الى شاطئ السلام».

وتابع ان «الجيش حمى ويحمي العباد والبلاد، الجيش حامي هذه الثورة» وحين سأله احد المتظاهرين عن الضمانات، اجاب «انا هو، انا هو».

وحذر الجنرال عمار من «الركوب على ثورة الياسمين» ومن الفراغ.

وأضاف «ثورتكم ثورة الشباب ستضيع ويركبها أناس آخرون»، مشيرا الى انه «ثمة قوى تدعو الى الفراغ، والفراغ يولد الرعب والرعب يولد الدكتاتورية». وحرص الجنرال عمار على تأكيد احترام الجيش للدستور التونسي.

وقال «نحن مع دستور البلاد وحماة دستور البلاد ولا نخرج عن دستور البلاد»، ودعا المتظاهرين إلى إخلاء ساحة الحكومة حتى تتمكن «هذه الحكومة او حكومة أخرى» من العمل.


من جهة أخرى كشفت صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية أن ليلى الطرابلسي حطت الرحال في شهر سبتمبر الماضي بفرنسا من أجل شراء منزل فاخر بشارع «فوش»، موجود بالدائرة 16، لمصلحة ابنها محمد زين العابدين الذي أطلقت عليه الصحيفة لقب «إمبراطور العائلة الصغير».

كرم الأم الحنون وسعيها إلى ضمان مستقبل «ملكي» للذكر الوحيد في العائلة، جعلاها تؤمن له شاليها فاخرا في «كورشوفال»، وهي لمن لا يعرفها محطة للرياضات الشتوية مصنفة على أنها من بين أفخر المحطات في العالم، إذ تشكل قبلة مشاهير الفن والمجتمع المخملي، كما يملك الابن المدلل فيلتين فخمتين في سواحل «كوت دازور»، بجنوب فرنسا، وهي من أفخم المناطق السياحية في العالم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:26 AM
اسرار سجناء تونس.."ظلم واطهاد وتعذيب وحشى"





متابعات مروان الخالد:بعد ان انقشع ضباب الحكم الفاسد،تعالت اهات وصرخات الظلم والاضطهاد،فقد اختصرت قصة آدم بوقديدة، حكايات كثيرة لسجناء كانت سجون تونس تضج بهم، في عهد زين العابدين بن علي، وها هم يخرجون إلى النور ليروون ما تعرضوا له من ظلم وتعذيب وحشي وقسوة في ظل أنظمة فاسدة.

حين أُفرج عن آدم بوقديدة خريج جامعة الأزهر، من سجنه عند أطراف العاصمة التونسية، كان بالكاد قادراً على الكلام. وقصص معتقلين مثل بوقديدة أُفرج عنهم أخيرا تذكي الغضب المستمر على أركان الحكومة المؤقتة الذين إرتبطت أسماؤهم بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي. وهي قصص معاملة وحشية وفساد وقسوة يومية في ظل دولة بن علي البوليسية. وأخذت قصصهم تظهر أخيراً بلا رقابة على التلفزيون وفي الإذاعة والصحف.

كان بوقديدة، وهو رجل ملتحٍ قصير القامة، حاول الفرار من الإعتقال عندما دفعه أفراد الشرطة من نافذة الطابق الثاني لمنزله في مدينة سوسة في تشرين الثاني- نوفمبر. وروى بعد الإفراج عنه ان إثنين من رجال الشرطة في حيِّه تعرضا لإطلاق نار فقامت السلطات بإعتقال جميع الشباب في المنطقة.

وأضاف انه أُودع السجن قبل ذلك لمدة 11 شهراً في عام 2007 بعد عودته إلى تونس من مصر حيث كان طالباً في جامعة الأزهر. واتُّهم حينها بالتحريض على التوجه الى العراق والإنضمام الى المقاومة، يقول بوقديدة نافياً التهمة. وأضاف انه لم يكن يريد الوقوع ثانية في أيدي السلطات لأنه يعرف ما سيحدث لذا قرر الفرار.

وفي تفاصيل ما جرى، يكمل بوقديدة أنه في 16 تشرين الثاني- نوفمبر وصلت أربع آليات محملة بعناصر الشرطة إلى منزل والديه خلال أيام العيد، وطاردوه إلى الطابق الثاني من المنزل. وعندما حاول بوقديدة الفرار من النافذة إلى شرفة قريبة، دفعه شرطي أثناء محاولته الهروب وسقط من ارتفاع 10 أمتار. وفك بوقديدة ضماداته ليعرض إصاباته في الرسغ والركبة وتحت العين.

لم تنته القصة هنا، فقد نُقل من المستشفى في 8 كانون الثاني- يناير وسُلم إلى عناصر أمن الدولة. وخلال التحقيق معه تعرض للضرب بالهراوة والقبضات مما تسبب في إصابته بكسر في عظام الصدر.

بوقديدة يعرف اسم الشرطي الذي دفعه من النافذة واسم الضابط الذي ضربه. ولدى الإطلاع على ملف قضيته يبدو من المستبعد أن يكون بمقدور بوقديدة القيام بالأعمال التي اتُّهم بارتكابها، وهي تنظيم خلية إرهابية مع آخرين في سوسة لتنفيذ عمليات تفجير. لأنه كان في المستشفى وقت ارتكاب هذه الجرائم المفترضة بسبب سقوطه من نافذة منزله.

وقع بوقديدة مكرها على إعتراف، لكنه لم يكن قادرا على كتابة إمضائه فبصم عليه بإبهامه. وظل قيد الإعتقال. وتنقل عنه صحيفة الغارديان انه سجن في زنزانة مع نحو 60 آخرين. ولم يتمكن من تنظيف جراحه. وكان المرحاض حفرة في الأرض وطلب ورق تواليت لأنه لم يتمكن من الإنحناء بسبب الإصابة في ركبته.

ثم جاءت ثورة الياسمين. ولم يعلم نزلاء السجن بما كان يجري في الخارج. وقال بوقديدة ان السجناء كانوا يسمعون صوت إطلاق النار ولكنهم لم يعرفوا بفرار بن علي. وكانوا أحيانا يشمون رائحة الغاز المسيل للدموع. وأخيرا أبلغهم الحراس برحيل الرئيس.

يقول بوقديدة ان بعض السجناء بكوا والبعض الآخر هلل وفريق ثالث راح يغني وآخرين رقصوا. ويتذكر قائلاً "إنها نهاية الدكتاتورية وكنتُ سأرقص لو كان بمقدوري الرقص". وفي السجن، لم يعد هناك طعام تقريباً. وكان الحراس يأتون بالخبز مرتين لتوزيعه على النزلاء.

وانتقاما لسقوط النظام، بحسب بوقديدة، كان السجناء يُنقلون الى باحة السجن المركزية حيث كانوا يتعرضون للضرب. وتعهدت الحكومة الجديدة بتعويض السجناء السياسيين في عهد بن علي الذي حكم تونس 23 عاما. ولكن بوقديدة يريد ان يحاسب المسؤولين عن تعذيبه. واعرب عن ثقته بأنهم سيقدمون الى العدالة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:30 AM
البوعزيزي يجبر الرئيس اليمني على رفض التوريث و نار الغضب تشتعل في القاهرة

http://daoo.org/newsm/28487.jpg



متابعات: يبدو ان ثورة الشعب التونسي أو ما يسمى بالثورة البوعزيزية قد تعدت محيط تونس لتهز العديد من العروش العربية التي سارعت لتغيير الكثير من القوانين وبذل الكثير من المكرمات والمنح، اذ باتت النيران التي أحرقت جسده النحيل كوابيساً تحاصر الكثير من الحكام العرب وتقض مضاجعهم وتقلق منامهم واليوم توقف قطارها في اليمن إذ أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أنه مع التغيير وضد التوريث ، وقال إن النظام في اليمن نظام جمهوري ديمقراطي، وأضاف قائلاً نحن ضد التوريث في القرية والقبيلة والسلطة والوحدة والوزارة.
وحذر صالح خلال كلمة ألقاها في المؤتمر السنوي لقادة القوات المسلحة والأمن الذي انعقد في صنعاء، حذر المعارضة من الفوضى الخلاقة والغوغائية ودفع البسطاء إلى الشوارع، داعياً أحزاب المعارضة إلى العودة إلى الحوار على قاعدة لاضرر ولاضرار لمصلحة البلاد.
كما دعا صالح قيادات أحزاب المشترك إلى مناظرة تلفزيونية لعرض البرامج.
وشدد الرئيس اليمني القول على تحديد فترة الرئاسة خمس سنوات لدورتين غير قابلة للتجديد والتداول السلمي للسلطة وقال الرئيس صالح إن اليمن ليست تونس.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3da6b6e394c.jpg


ودعا الرئيس اليمني المعارضة في الخارج للحوار والعودة وقال إنهم سيكونون في أمان، كما أعلن الرئيس صالح عن زيادة في مرتبات القوات المسلحة والأمن و كذا مرتبات موظفي القطاع المدني.
من جانب آخر، تم الإفراج عن الناشطة توكل كرمان بعد اعتقالها بتهمة تنظيم مسيرات غير مرخصة، ويأتي إطلاق سراحها بعد أن كان تم اعتقالها مع زوجها الليلة الماضية لدى عودتِها إلى منزلها.

وقادت كرمان الأسبوع الماضي مسيراتٍ مؤيّدةً للتغيير في تونس, داعية إلى التغيير في اليمن.

وكان مصدر أمني يمني قال إن إلقاء القبض على كرمان تم بناء على أمر من مكتب النائب العام وذلك بتهمة قيامها بإقامة تجمعات ومسيرات غير مرخصة قانونا، والتحريض على ارتكاب أعمال فوضى وشغب وتقويض السلم الاجتماعي العام

القوى الشعبية تستعد لاشعال نار الغضب في القاهرة

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3daeb0a4fa1.jpg


وفي سياق متصل اعلنت القوى السياسية المعارضة والحركات الشعبية عن اشعال نار الغضب في القاهرة الثلاثاء احتجاجا على الغلاء والبطالة وغياب العدالة الاجتماعية والانفلات الامني في الشارع في مظاهرة حاشدة تضم كافة التيارات وعلى رأسها احزاب الجبهة الديمقراطية والعمل والغد والكرامة، وحركات كفاية و6 ابريل والاشتراكيين الثوريين والحركة الشعبية الديمقراطية للتغيير والجمعية الوطنية للتغيير.

ويوافق الثلاثاء احتفالات مصر بعيد الشرطة (ذكرى تصدي الشرطة للاحتلال في مدينة الاسماعيلية عام 1952)، وهو اليوم الذي تتلقى فيه الشرطة برقيات التهاني، ويقدم الناس الزهور لرجال الشرطة في إشارات المرور.

وقال بيان لحركة شباب 6 ابريل ان "التجمعات الغاضبة التي ستنطلق من المظاهرات ستبدأ في الثانية ظهرا وتستمر حتى الساعة الخامسة في شوارع متفرقة من القاهرة وينضم لها مجموعات محتجة من محافظات الصعيد والوجهة البحري حتى تتجمع اما مبنى وزارة الداخلية بوسط العاصمة".

واضاف البيان ان الاحتجاج الغاضب حدد الشعارات والمطالب لهذه المظاهرة ومن بينها "إقالة حبيب العادلي وزير الداخلية ومحاكمة جميع الضباط المتورطين في جرائم التعذيب، ورفع الحد الأدنى للأجور إلى 1200 جنيه، وربط الاجور بالاسعار، وإلغاء حالة الطوارىء".

ونظمت الحركة دورات تدريبية للمشاركين في فاعليات الاحتجاج لتدريبهم على رصد ما وصفته بالتجاوزات المتوقعة من رجال الشرطة، كما اعدت دروعا بلاستيكية سيتم توزيعها لتفادي ضربات الأمن من خلال استخدامها، بالاضافة إلى تقديم الدعم القانوني للنشطاء المعرضين للاحتجاز.

وقال محمد عادل مدير المكتب الاعلامي للحركة ان "مظاهرات الثلاثاء هي تحد واضح ضد رجال الشرطة، وسنتصدى لمحاولات تفريقنا، وسنؤكد ان عملهم سيكون صعبا على المستوى المادي وعلى المستوى الإرادة والتصميم والعزم من قبل الشباب المشاركين في المظاهرة".

واعلنت حركة الدفاع عن اصحاب المعاشات مشاركة القوى الوطنية في التظاهر ضد الفساد والغلاء، حيث قال قطب فايق رئيس الحركة ان "الشعب المصري تأخر كثيرا لكي يخرج ضد الفساد والغلاء المنتشر في ارجاء البلاد".

واعلنت النقابات المهنية والعمالية عن اشتراكها في المظاهرات، ودعت اعضائها للخروج الثلاثاء للإعلان عن غضبها، كما اعلنت الاحزاب وعلى رأسها حزب الوفد المعارض والغد والتجمع بالاضافة إلى جماعة الاخوان المسلمين عن مشاركتهم في المظاهرات.

وقال ايمن نور مؤسس حزب الغد ان "المظاهرات ستنطلق من أماكن متفرقة يصعب على رجال الشرطة احتوائها، وانها لن تنتهي في اليوم نفسه"، داعيا إلى استمرارها عدة أيام حتى تأتي بنتيجة.

واعلن المصريون خارج البلاد على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) عن الانضمام إلى المظاهرة والاحتجاج امام السفارات المصرية بالخارج، حيث وجه صبري الباجا رئيس تحالف المصريين الاميركيين رسالة إلى القوى السياسية بتنبي مطالب المحتجين الثلاثاء امام السفارة المصرية في واشنطن ومن بينها مطالب الرئيس مبارك بالاعلان عن عدم ترشحه هو أو نجله في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقالت صحيفة الشروق ان "70 ألف مصري على الفيس بوك انضموا إلى صفحة "يوم الثورة على التعذيب والفقر والفساد والبطالة"، فيما شارك شاب من تونس المصريين وطالبهم بالتحرك ضد الفساد والغلاء في جنح الليل وليس في وضح النهار لتجنب ضربات الشرطة وتشتيتها وحتى تستمر المظاهرات وتتحول إلى ثورة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:34 AM
ليلى بن علي تتوج طفلها "ملكاً للعقارات'

http://daoo.org/newsm/28483.jpg




متابعات منى مجدى:اشارت مصادر مقربة ان ليلى الطرابلسي قامت بمغادرة البلاد لتحط الرحال بفرنسا في شهر سبتمبر/أيلول الماضي،من أجل شراء نزل فاخر بشارع 'فوش'، الموجود بالدائرة 16، لفائدة ابنها محمد زين العابدين الذي أطلقت عليه الصحيفة لقب 'إمبراطور العائلة الصغير.'"
حيث ان كرم الأم الحنون وسعيها إلى ضمان مستقبل 'ملكي' للذكر الوحيد في العائلة، جعلها تؤمّن له 'شالي' فاخرا في 'كورشوفال'، وهي لمن لا يعرفها محطة للرياضات الشتوية مصنّفة على أنها من بين أفخر المحطات في العالم، إذ تشكل قبلة مشاهير الفن والمجتمع المخملي، كما يملك الابن المدلل فيلتين فخمتين في سواحل 'كوت دازور'، بجنوب فرنسا، وهي من أفخم المناطق السياحية في العالم."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:35 AM
منتحر جديد في مصر والوفاة الثامنة بالجزائر في انتفاضة السكر والزيت

http://daoo.org/newsm/28480.jpg



متابعات: قام موظف سابق بشركة الأسمنت بالسويس بمحاولة إشعال النار في نفسه أمام مقر الحزب الوطني بالمحافظة، لرفض مديرية التموين بالسويس استخراج بطاقة تموينية له ولأسرته، وقد تم إنقاذه وتحفظت أجهزة الأمن عليه.

أكدت التحقيقات أنه يدعى سعيد قاعود (50 سنة) موظف سابق بشركة الأسمنت، ويقيم بحي الأربعين، وأنه يمر بظروف معيشية صعبة هو وأسرته.

وقال سعيد قاعود: إنه قام بهذه المحاولة بسبب سوء المعاملة التي وجدها من الموظفين بمديرية التموين، الذين قاموا بالتهكم عليه، مما دفعه لأن يشعل النار في نفسه أمام مقر الحزب الوطني المجاور لمكتب محافظ السويس

ومن ناحية أخرى قالت مصادر جزائرية أن كريم بندين (35 عاما) توفي متأثرا بحروق أصيب بها حين أضرم النار بنفسه في 18 يناير في مدينة دلس الساحلية شرق الجزائر.

وتوفي «بندين» الأعزب الذي يعاني من اضطرابات نفسية في مستشفى الدويرة على مسافة 20 كلم جنوب غرب العاصمة الجزائرية إلى حيث نقل بعدما أحرق نفسه في محاولة انتحار لم تعرف أسبابها.

وأصيب «بندين» بحروق من الدرجة الثالثة في كامل جسمه ونقل في حال حرجة إلى مستشفى الدويرة.

وأوضح رئيس البلدية لوكالة الأنباء الفرنسية أنه سيوارى الثرى في بلدة عفير المجاورة التي يتحدر منها.

وقام سبعة أشخاص آخرين بإحراق أنفسهم في الجزائر منذ 12 يناير.

ووقعت محاولات الانتحار هذه بعد عودة الهدوء إلى الجزائر التي شهدت بين 6 و9 يناير اضطرابات احتجاجا على غلاء المعيشة أوقعت خمسة قتلى وأكثر من 800 جريح

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:41 AM
دفتريوس: هل استوعب القادة العرب أحداث تونس؟

الاثنين، 24 كانون الثاني/يناير 2011، آخر تحديث 20:56 (GMT+0400)

http://arabic.cnn.com/2011/MME/1/24/deft.tunisia/story.Tunisian.demonstrator.jpg_-1_-1.jpg
أحداث تونس فجرها الفقر والقمع


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- الزميل جون دفتريوس، معد ومقدم برنامج "أسواق الشرق الأوسط CNN" يقوم بتسجيل انطباعاته ومشاهداته أسبوعياً، ويطرح من خلالها، وبلغة مبسطة، رؤيته لاقتصاد المنطقة، انطلاقاً من خبرته الطويلة في عالم الصحافة الاقتصادية.
تعتبر تونس دولة صغيرة الحجم نسبياً، إذ لا يتجاوز عدد سكانها عشرة ملايين نسمة، ولكن الأحداث فيها وجهت ضربة قاسية للأوضاع السائدة في شمال أفريقيا ككل، وبالتعبير الاقتصادي، فإن الوضع في تونس قد يصبح معديا، وهذا ما استدعى قادة المنطقة للتنبه حيال ما يجري.
لقد كانت القمة العربية الاقتصادية التي عقدت في شرم الشيخ بمصر قبل أيام فرصة لإجراء مراجعة شاملة للتنمية العربية على الأمد البعيد والتعاون المشترك الممكن لتوفير وظائف جديدة، وقد دل ذلك - وفق البعض - على أن القادة الذين اجتمعوا في المنتجع المصري وجدوا أن ما جرى في تونس فرض نفسه على أجندتهم.
وقد استخدم الأمين العام لجامعة الدول العربية، عمر موسى، تعابير غير مألوفة في الخطابات الرسمية العربية لجذب انتباه القادة إلى ما يجري، فقال في كلمته إن أسباب الثورة في تونس ليست بعيدة عن مواضيع القمة، وخاصة مسائل التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحدث عن وصول المواطنين العرب إلى مرحلة من الغضب غير المسبوق.
وكانت القمة الاقتصادية العربية السابقة عام 2009 قد سعت إلى التركيز على كيفية مواجهة مسألة التزايد السكاني الهائل السرعة، والذي يتزامن مع زيادة مضطردة في نسب البطالة، خاصة وأن من هم دون العقد الثالث من عمرهم يشكلون 60 في المائة من سكان الدول العربية.
غير أن جهود تناول هذه المشاكل الضاغطة لم تكن موفقة كثيراً، إذ انشغل القادة العرب خلال اجتماعهم بالتطورات السياسية المتسارعة في المنطقة آنذاك، ومنها الصراع الدائر في لبنان، والعلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وبالعودة إلى وقتنا هذا، فإننا نجد أن أنظار المستثمرين توجهت بعد أحداث تونس إلى مصر، الدولة العربية الأكبر من حيث السكان، والتي ما يزال ربع شعبها دون خط الفقر، رغم مرور خمسة سنوات على بدء الإصلاحات الاقتصادية.
وفي هذا السياق، قال وزير التجارة والصناعة المصري، رشيد محمد رشيد، إن التحديات الأساسية التي تواجهها الدول العربية على الصعيد الاقتصادي تتمثل في مواجهة التضخم والبطالة، واعتبر أن مصر تمكنت بنجاح من التصدي لهاذين الخطرين خلال السنوات الماضية، ما يبعد عنها شبح سيناريوهات شبيهة بما جرى في تونس.
وقال رشيد، في لقاء مع برنامج "أسواق الشرق الأوسط CNN" إن ما يجري في المنطقة "يزيد الاهتمام بتطوير القطاع الخاص،" وأكد أن السنوات الماضية أظهرت التزام الحكومات العربية الصادق بالشراكة مع القطاع الخاص، وقد بدأ هذا الأمر يحصل على أرض الواقع.
وكدليل على هذا التوجه قام رشيد باصطحاب عشرات رجال الأعمال إلى المؤتمر لحضور جلساته والمناقضة فيها.
وقد أفضت قمة شرم الشيخ الاقتصادية إلى تأسيس صندوق استثماري لدعم مشاريع القطاع الخاص، باستثمارات تقدر بملياري دولار، تكفلت المملكة العربية السعودية والكويت بدفع نصفها، بينما أعلنت دول أخرى عن خطوات لدعم الشرائح الفقيرة لديها وتجنب الاضطرابات التي قد تحدث.
وكانت شركات خاصة، مثل "أبراج كابيتال" التي تعمل انطلاقاً من إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، قد سعت منذ سنوات لدخول حقل تمويل مشاريع القطاع الخاص وتأسيس الشركات الجديدة، وقد قال الرئيس التنفيذي للشركة، عارف نقفي، إن ردة فعل شباب تونس التي أطاحت بالنظام تظهر حجم التحديات الموجودة.
وأوضح قائلاً: "هناك أسباب مهدت للتوترات والاضطرابات في تونس، وأظن أن الفوارق الاقتصادية بين الناس لعبت دوراً في ذلك، وأظن أنه كلما أقرت الحكومات بوجود هذه التحديات كلما وعت حاجة الشباب لإيجاد قنوات منتجة والبحث عن فرص عمل."
وتشير أرقام البنك الدولي إلى أن الدول العربية بحاجة لتوفير مائة مليون وظيفة خلال السنوات القليلة المقبلة، هذا إن استمرت معدلات النمو السكاني عند مستوياتها الحالية، خاصة وأن نسب بطالة من هم دون العقد الثالث من عمرهم في المنطقة تعتبر من يبن الأعلى في العالم.
فهل تلقف القادة العرب الذين اجتمعوا حول تلك الطاولة في مصر الرسالة من تونس، ومن رجال الأعمال الذين حضروا قمتهم؟ ليس لدي أدنى شك حول ذلك.
لكن هل سيكون بمقدور الزعماء التحرك بالسرعة الكافية لإنجاز التغيير المطلوب؟ هذا سؤال - للأسف - سيبقى حالياً دون إجابة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:43 AM
ثاني حالة وفاة لمنتحرين حرقا في الجزائر

الاثنين، 24 كانون الثاني/يناير 2011، آخر تحديث 20:12 (GMT+0400)

http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/1/24/algeria.demonstrations/story.algeria.protest.jpg_-1_-1.jpg
جانب من إحدى المظاهرات بالجزائر


الجزائر (CNN) -- سجلت الجزائر في الساعات القليلة الماضية ثاني حالة وفاة إثر محاولة انتحار حرقا على طريقة الشاب التونسي، محمد البوعزيزي، احتجاجا على الظروف المعيشية، فبعد حادثة الشاب كريم بن دين، بمحافظة بومرداس، سُجل وفاة شاب صباح الاثنين، يدعى محسن بوطرفيف بمستشفى عنابة الجامعي.
وقضى بوطرفيف متأثرا بالحروق البليغة التي سببها لنفسه بعد إضرام النار في جسده بالبنزين منذ أسبوع في مسقط رأسه بمدينة "بوخضرة" التابعة لمحافظة تبسة الحدودية مع تونس.
الشاب محسن بوطرفيف البالغ من العمر 27 سنة، متزوج و أب لطفلة واحدة ، وقد لازم المستشفى الجامعي لمحافظة عنابة لمدة أسبوع كامل، وهو يخضع للعناية الطبية المركزة، لكن جراحه البليغة، التي كانت من الدرجة الثالثة صعبت على الأطباء معالجته، وفق ما أكده الدكتور، محسن زواق، لـCNN بالعربية.
وتعود حيثيات الحادث الذي دفع بالشاب بوطرفيف إلى القيام بفعلته لعشرة أيام مضت، حيث أقدم على حرق نفسه بالبنزين في 15 يناير/كانون الثاني الجاري، مباشرة بعد خروجه من مكتب رئيس بلدية مدينته بوخضرة، الذي قصده بوطرفيف لطلب المساعدة من أجل الحصول على عمل ليعيل عائلته.
وتشير المعلومات إلى أن رئيس البلدية أساء معاملته وطرده من مكتبه بطريقة شعر فيها الضحية بإهانة ومساس بكرامته، ليقوم بعدها مباشرة بجلب البنزين ورميه على نفسه أمام المقر الحكومي وإضرام النار على جسده، ليدخل بعدها في أسبوع من العلاج المكثف، اضطر الأطباء إلى نقله إلى المستشفى الجامعي لمحافظة عنابة، التي تبعد عن مقر سكن الضحية بـ150 كلم.
وعلى إثر هذا الحادث فقد قام حاكم محافظة تبسة بإقالة رئيس بلدية بوخضرة إثر سماعه بالخبر، كما أوصت الدولة في تعليمات وجهها وزير الداخليةجميع الولاة ورؤساء المحافظات بضرورة التعامل برفق وسماع شكوى المواطنين تفاديا لأي حوادث جديدة.
أما عن الشارع "التبسي" حيث كان يقيم بوطرفيف مع عائلته، فقد نظم سكان المنطقة احتجاجات أمام مقر البلدية للتنديد بسلوك رئيس المجلس الشعبي والمطالبة بتحسين ظروف المعيشة.
للإشارة فقد شهدت الجزائر الأحد أول حالة وفاة من بين ثمانية أشخاص حاولوا الانتحار حرقا احتجاجا على الظروف المعيشية الصعبة، ويتعلق الأمر بالشاب كريم بن يدن الذي لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بالحروق في مستشفى "الدويرة" بالجزائر العاصمة، وذلك بعد إقدامه على إضرام النار في جسده في مدينة دلس بمحافظة بومرداس.

خلفت التظاهرة الاحتجاجية التي دعا لها الحزب الأمازيغي الجزائري المعارض "التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية" السبت بالجزائر العاصمة إصابة ما يزيد على 20 شخصاً، أغلبهم من رجال الشرطة حسب ما أكده لـCNN بالعربية، زعيم الحزب، سعيد سعدي.
وقال سعدي: "رغم قلة عدد من استجاب لدعوتنا للقيام بمسيرة نناهض فيها بالقمع وانتهاك الدولة لحقوق المواطنين، وعدم نزعها لحالة الطوارئ التي تعرفها البلاد منذ 19 سنة، إلا أن العدد القليل الذي لم يتجاوز الـ300 مشارك كان له كلمة نعتبرها قد سمعت أطرافها في كل أرجاء العالم."
أما عما خلفته الحركة الاحتجاجية، فقال سعدي "الاحتجاجات لم تخلف ولا حالة وفاة، بل كل ما مس الحزب هو إصابات متفاوتة الخطورة بين المنخرطين، والسبب هو حالة القمع والطوق الأمني المحكم الذي فرضتها قوت الأمن لغلق كامل المنافذ والطرقات المؤدية إلى مكان التجمهر، حيث كان يرتقب توافد عدد كبير من المنخرطين، إلا أن الدولة حرمتنا منهم بسبب كما قلت الإجراءات الردعية وتعطيلها حركة المرور للمداخل المؤدية إلى العاصمة."
وأضاف سعدي، أسف لاعتقال عدد من مؤيديه قائلاً: "لقد تم توقيف عدد من مناضلي الحزب وتم اقتيادهم بالقوة إلى مراكز الشرطة، وقد كان من بين المصابين النائب عثمان معزوز، رئيس كتلة الحزب بالغرفة البرلمانية السفلى بجروح على مستوى الوجه، وهنا أؤكد وأقول إن ممارسات النظام ستنقلب عليه يوما ما، ونؤكد هنا أننا سنبادر إلى القيام بالتشاور مع عدد من الأحزاب السياسية إلى تنظيم تظاهرة وتجمهر أكبر سيكون يوم التاسع من شهر فبراير/ شباط القادم، حيث سيتزامن ذلك مع الذكرى التاسعة عشرة لإعلان السلطة حالة الطوارئ."
وفي رد رئيس حزب المعارضة، سعيد سعدي، عن عدم نجاح التظاهرة التي دعا إليها قائلاً: "لا يمكنني بأي حال وصف عدم السماح لحزبي بالتجمهر والعدد القليل من المنخرطين على عدم تلبيتهم الدعوة على أن الاحتجاج فاشل، بل أقول إنه لو سمحت الدولة لكامل المنخرطين في الحزب من التنقل لكانت لنا كلمة نقولها."
أما عن المطالب التي دعا إليها الحزب الأمازيغي خلال تظاهره، أوضح سعدي :"إن الجزائر انتقلت من مرحلة الطوارئ إلى مرحلة الحصار، وعلى هذا السبب تحركنا لنطالب برفعها، ونؤكد أنه لنا الحق في العيش بكرامة وديمقراطية ونحن لا نريد خلق العنف."
وحول اتهام بعض الأطراف له بأنه يحاول الاصطياد في المياه العكرة، بعد أن شهدت الجزائر في الأسبوع الأول من شهر يناير/كانون الثاني احتجاجات كبيرة وسط الشارع الجزائري، وربط ذلك مع ما يحدث في تونس، نفى سعدي لـCNN بالعربية، أن تكون أحداث تونس الحافز الذي دفعه للإعلان في هذا الوقت بالذات عن تنظيم المسيرة.
وأضاف: "لست من النوع الذي يستثمر غضب الشارع، ومن غير المعقول عدم التفريق بين الضحية والجلاد، فمطالبتنا لتنظيم الاحتجاج بلغت في نظري مرحلة اللارجوع، وهنا أوضح فقط أمر لمن يشكك في نزاهتنا ورغبتنا في رفع مستوى معيشة الشعب، وبكل صراحة الناس صارت تحرق نفسها في الشارع وأمام مباني الحكومة، فإذا لم نتحرك الآن متى سنتحرك؟"
ومن جانب آخر فقد كان لغياب أنصار الحزب الأمازيغي الثاني، جبهة القوى الاشتراكية، التي يقودها الزعيم التاريخي حسين آيت أحمد، وكذا نشطاء قوى المعارضة الأخرى، لم يظهر الشارع الجزائري مبالاة كبيرة بما كان يجري على مستوى القلب النابض للعاصمة، حيث برزت حالة اللا تجاوب بين حزب التجمع الديمقراطي ومواطني العاصمة، الذين لم يتضامنوا مع حزب لطالما لعب على محور الهوية الأمازيغية وسعى إلى توظيف فشل السلطات في إنهاء أزمات منطقة القبائل.
وقد عبر المواطن (سمير.ج) التقته CNN بالعربية بالقرب من مقر الحزب في شارع ديدوش مراد بالعاصمة بالقول عن المظاهرات والحركة الاحتجاجية التي قام سعدي متسائلا:" أين كان حزب سعدي حينما انتفض الشعب يحمي خبزة عيشه و يرفض الأسعار الجهنمية، لهذا أقول إن هذا الإنسان يريد الظهور على حساب الشعب وركوب الموجة، لكنه لم يحسن التوقيت."
أما عن جانب السلطة الجزائرية، فقد دعت المواطنين ليلة الجمعة إلى التحلي بالحيطة والحذر وعدم الاستجابة للاستفزازات التي قد تصدر للمساس بالسكينة والطمأنينة، مؤكدة عدم ترخيصها بالسير لأي حزب في العاصمة، وهذا لمنع أي إخلال أو مساس بالنظام العام.
يذكر أن آخر تظاهرة حاشدة شهدتها الجزائر العاصمة ودعا إليها "أعراش القبائل" كانت يوم 14 يونيو/حزيران 2001، أدت إلى مقتل 80 شخصا بينهم صحافيون وجرح المئات وإيقاف ما يربو عن الألف متظاهر، تحركوا مطالبين باعتراف السلطة بالهوية الأمازيغية وإدراجها كلغة رسمية بعد اللغة العربية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:48 AM
محيط تونس المغاربي.. هل يستحث الخطى وراء إيقاع "ثورة الياسمين"؟

http://www.swissinfo.ch/media/cms/images/null/2011/01/104096676-29317078.jpg
التعليق على الصورة: لا زالت التحركات المطالبة بسقوط حكومة الوحدة الوطنية مستمرة في تونس وفي الصورة: تجمع لمئات المتظاهرين أمام قصر الحكومة في القصبة بالعاصمة التونسية يوم 23 يناير 2011 ()

بقلم : محمود معروف - الرباط- swissinfo.ch
لم تهدَأ بعدُ "ثورة الياسمين" كما وصفها البعض في تونس، لكن أريجها يعطر الفضاء العربي القريب منها والبعيد، ومع أن نسائِـمها لم تتحوّل بعدُ إلى رياح عاتية، لكنها تغطي سماء محيطها. وفي الوقت نفسه، يحاول المعنيون بها تمهيد الأجواء الداخلية لتبقى في سمائهم مجرد نسائم ولا تتحول إلى عواصِـف.



ومن الطبيعي أن تكون الجغرافيا القريبة (المنطقة المغاربية)، الأكثر تأثرا برائحة الياسمين التونسي. وإذا كانت تجارب الشعوب لا تُـستنسَـخ، فإن قانون التأثر والتأثير يسري على الجميع، خاصة إذا ما توفَّـرت الظروف وهيِّـئ المناخ، بعد أن حاول بعضهم استلهام نموذج نظام بن علي لتدبير شؤون بلاده. لذلك، أسرعوا ومن باب الإحتياط والتوقي، باتخاذ سلسلة إجراءات استباقية لإبقاء رائحة الياسمين في حدود موطنها الأصلي على الأقل، وإن كانت هناك تخوّفات من ذهابهم نحو الحدّ منها حتى داخل حدودها، حتى لا تصبح نموذجا يحتذي به الشعب بعد أن كانوا هُـم يحتذون ببن علي.

في طرابلس، كما في الجزائر والرباط ونواكشوط، وفَـور الإدراك بأن الشعب التونسي أسقط زين العابدين بن علي وأجبره على الفرار واللجوء إلى المملكة العربية السعودية، أعلِـن عن قرارات بإلغاء الزيادات في أسعار مواد غذائية أو تخفيض الأسعار وإلغاء الجمارك على عدد من السِّـلع وخلق مناصب شُـغل لمئات من العاطلين عن العمل، إضافة إلى اتخاذ إجراءات أمنية، لم يُـعلن عنها.

لكن كل هذه الإجراءات والقرارات لم تطوق "حلم" تنشُّـق رائحة الياسمين، التي غطَّـت سماء تونس، ليس فقط لأن شابا اسمه محمد البوعزيزي صبّ البنزين على نفسه وأشعل فيها النيران، احتجاجا على مصادرة عربة الخضار التي كانت مصدر رزقه، وإنما وأساسا لأن المواطن التونسي لم يعُـد يحتمل القهر والتسلّـط وحرمانه من الحرية، وهو يرى الفساد ينخر دولته وأمواله وخيراته تُـنهب لصالح عائلة الحاكم.


http://www.swissinfo.ch/media/cms/images/keystone/2011/01/15767470-29317270.jpg
صورة من الأرشيف لمأدبة عشاء نظمت في القصر الرئاسي بقرطاج مساء 5 ديسمبر 2003، للزعيم الليبي معمر القذافي من طرف بن علي. (Keystone)

إجراءات وقرارات.. ولكن؟

في ليبيا، أعلن مصدر حكومي إلغاء كل الرّسوم الجمركية وأي رسوم أخرى على المواد الغذائية، خصوصا الأساسية منها، وكذلك على حليب الأطفال، رغم الإرتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية في العالم واضطرار الدولة إنفاق 6 مليارات دولار في 2010 تحت بند دعْـم المواد الغذائية الأساسية، علاوة على المحروقات والأدوية، واقتحمت أعداد من المواطنين الليبيين (المعارضة التقليدية للنظام) في عدّة مدن شرق البلاد، آلاف الوحدات السكنية التي وعدت بها الدولة الشعب منذ عدة سنوات ولم تسلمها لأصحابها، خاصة في ظل مشكلة السكن المستفْـحلة في البلاد.

وحسب شهود عيان، فإن عمليات الإقتحام التي جرت في بنغازي ودرنة والبيضا وسَـبها، تمّـت أمام قوات الدعم المركزي وكتائب الشرطة، التي انسحبت من المكان وتركت المجال مفتوحا للمُـقتحمين لاستخدام هذه الشقق السكنية، حيث يُـعتقد أن "أوامر عُـليا صدرت من طرابلس لقوات الأمن بعدم اعتراض المواطنين ومنعهم من اقتحام هذه المساكن، وذلك بهدف كسْـب الوقت وتطويق أي غضب متوقع من قبل الجماهير". وتحدثت مصادر عن عمليات سلْـب ونهْـب لمقر شركة بريطانية تعمَـل في إنشاء مشروع سكني في بنغازي. وقالت مصادر ليبية معارضة، إنه تمّ اعتقال 214 شخصا على خلفية عمليات السَّـطو والنهب التي رافقت اقتِـحام المشاريع الإسكانية في مختلف مدن ليبيا.

ولتطويق ذُيول الاقتحامات للشُّـقق السكنية، أمرت السلطات الليبية جميع أئمة المساجد بتوحيد خطبة صلاة الجمعة، لتشمل موضوعها "الشغب" الذي أحدثته. وقالت أوساط المعارضة الليبية، إن السلطات بصدد تشكيل لِـجان في القوات المسلحة الليبية لشنّ حملة اعتقالات في صفوف ضباط الجيش الليبي، بعد يوميْـن فقط من توجيه وكالة أنباء ليبية محسوبة على المهندس سيف الإسلام، النجل الثاني للعقيد القذافي، انتقادات نادرة وغيْـر مسبوقة للجيش الليبي، مطالبة بإعادة هيكلته وتحديثه.

ومنذ خطاب الرئيس الليبي العقيد معمر القذافي (وجهه يوم 16 يناير 2011) إلى الشعب التونسي، الذي أدان فيه ثورة الياسمين وطرد زين العابدين بن علي، تُـبرِز وسائل الإعلام الليبية مظاهر الفوضى وأحداث العنف، التي شهدتها بعض المدن التونسية بعد فِـرار بن علي، إلا أن أوساطا متعدِّدة تُـبدي خِـشيتها من أن تمتد مناهضة الرئيس الليبي لثورة تونس إلى احتضان بقايا أتباع الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وإمدادها بالسلاح، وهو ما تحدّثت عنه تقارير صحفية عربية ونفاه مصدر ليبي مسؤول، مؤكِّـدا أنها معلومات "خاطئة وغيْـر حقيقية، لأننا لا نقوم بأي عمل يمكن اعتباره تدخّـلا في الشؤون الداخلية للشعب التونسي"، وأضاف المصدر نفسه أن "مَـن يروِّجون لهذه الشائعات، لا يريدون الخير للعلاقات الليبية التونسية ولا يريدون أمْـن واستقرار تونس. بالتأكيد، نحن نراقب الوضع هناك ونشعر بالقلق لِـما يجري، لكننا لا نتدخّـل في شؤون الآخرين".

وأدانت الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا المعارضة محاولات العقيد معمر القذافي بثّ "الفتنة والفوضى" في تونس، محذِّرة كافة الأطراف السياسية والمدنية والعسكرية في تونس من مغبّـة هذه التحرُّكات التي تستهدِف ضرب الإنتفاضة التونسية وإفشال حركة التغيير الجِـذري، الذي تحققه الإنتفاضة الشعبية في تونس.

وإذا كان الاحتجاج بالانتحار حرْقا على طريقة البوعزيزي لم يصِـل إلى ليبيا أو لم يُـعلَـن عن ممارسته، فإن مواقف مُـشابهة شهِـدتها مدن جزائرية ومغربية وموريتانية، دون أن تتبعها احتجاجات واسعة، وإن كانت هذه الإحتجاجات انطلقت بأشكال متعددة.


http://www.swissinfo.ch/media/cms/images/keystone/2011/01/104096636-29317356.jpg
"أيها النظام ارحل" ، شعار مشابه لما رفعه المتظاهرون في تونس يحمله أحد المحتجين الجزائريين يوم 22 يناير 2011 وسط الجزائر العاصمة (Keystone)

هم السابقون.. فمن هم اللاحقون؟

في الجزائر، التي تزامنت انطلاقة ثورة الياسمين التونسية فيها مع احتجاجات جزائرية مُـشابهة أسفرت عن سقوط خمسة قتلى وأكثر من 800 جريح (معظمهم من رجال الأمن)، ثم هدأت بعد أن تراجعت السلطات عن زيادة في أسعار المواد الغذائية بعد أن حمَّـلت مسؤوليتها للتجار وفوضى السوق، إلا أن احتجاجات سياسية بدأت تطل برأسها. وشهد وسط العاصمة يوم السبت 22 يناير الجاري، مواجهات دامية بين قوات السلطة ومتظاهرين، تجمّـعوا بناءً على دعوة من حزب التجمّـع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض، أسفرت عن جرح واعتقال العشرات، أفرجت عنهم السلطات بعد ساعات من احتجازهم.

وإذا كان الحزب قد عجز عن تنظيم مسيرته وانفلات المحتشدين من أمام مقره إلى مبنى البرلمان بسبب الطوق الأمني غيْـر المسبوق الذي ضربته الحكومة على مداخل العاصمة لمنع المتظاهرين من الإلتحاق بنقطة انطلاق المسيرة، فإن المظاهرة تحوّلت إلى اعتصام أمام مقر الحزب تَـم خلاله رفع شعارات ومطالب سياسية متّـصلة برفع حالة الطوارئ وفتح مجالات التعبير السياسي والإعلامي للمعارضة وإطلاق سراح مئات الشباب الذين اعتقِـلوا على خلفية الاحتجاجات الاجتماعية التي وقعت بالبلاد، وليقرر الحزب بعد ذلك تنظيم مسيرة مماثلة يوم التاسع من فبراير المقبل.


مصير مغاربي مُـشترك؟

وفي نداء يشيد بالثورة التونسية وقّـعته مجموعة من الجامعيين والصحفيين والشخصيات الجزائرية، من بينها الصحفي فوضيل بومالة، النائب السابق وحيدر بن دريهم والجامعيون زبير عروس وإحسان بشاني وسعيد بوضياف من قُـدامى محاربي حرب التحرير الجزائرية، والناشر وادي بوسعد والجامعي يوسف الأخضر حمينة، ابن المخرج السينمائي محمد الأخضر حمينة، الذي فاز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان سنة 1974 عن فيلمه "سنوات الجمر"، وأطلقوا عليه اسم نداء إلى التغيير الديمقراطي في البلاد، قال هؤلاء إن "التحرك العادل للشعب التونسي يفتح وضعا سياسيا جديدا في المغرب العربي، الذي يربطه مصير مُـشترك"، ودعَـوا إلى الوحدة وضرورة "تضافُـر كافة مبادرات المواطنين والجمعيات والنقابات والأحزاب السياسية في اتجاه رفع القيود عن الحياة العامة ومن أجل تحقيق التداول الديمقراطي في الجزائر".

وانتقد النِّـداء، الحكومة الجزائرية لأنها لم تعط الإحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أسابيع "سوى تفسيرا واحدا، وهو ارتفاع أسعار المواد الأساسية"، رغم أن "أزمة يناير لا تنصهر في الزيت"، مشيرين إلى أن "التحركات الاجتماعية بلغت في السنوات الأخيرة عددا غير مسبوق"، مما جعل "الحكم وجد نفسه وحيدا أمام ارتباك وغضب الجزائريين"، في ظل فرض حالة الطوارئ و"القمع الأمني والتضليل والقيود على الإعلام".

في السياق نفسه، حذّر سيد أحمد غزالي، وهو رئيس حكومة سابق، من عدم قيام حكومة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بتغييرات سياسية، ونقل عنه قوله أن "أحداث تونس ستُـساهم في إحياء الضمائر وإخراج الجزائريين من حالة القنوط واليأس حِـيال تغير الأوضاع وسيعيد الأمل لهم، وهو أمر إيجابي في حدّ ذاته وسيكون ذلك بمثابة تسونامي سياسي''.

وقال غزالي: ''لم أكُـن يوما من المتحمِّـسين للتغيير بالفوضى، ولقد حاولت مِـرارا إقناع المتحكمين في النظام في الجزائر بضرورة التغيير في هدوء ونظام، وهذا النظام قرّر عدم التغيير، لأنه يظُـن أن الجزائر محصَّـنة بحُـكم أنها تشهد يوميا أعمال شغب، لكن أخشى أن يأتي يوم تنتشر فيه التظاهرات بصفة معمّـمة، وحينها سيكون تسونامي سياسي".

ليست الجزائر وحدها التي تعتبِـر نفسها محصّـنة من "فيروس" الياسمين التونسي، ففي المغرب أيضا (الذي شهِـدت مدنه 3 محاولات الانتحار حرقا) تستخف السلطات من هذه المحاولات، وهناك مَـن يعتقد أن الوضع المغربي مختلف عن الوضع التونسي، سواء تعلق الأمر بشرعية النظام أو بمستوى التطور السياسي أو بهامش الحريات الذي توسّع كثيرا في العشرية الماضية.

المسؤولون حريصون على عدم التعليق على ما جرى في البلد الشريك بالجغرافيا والدِّين والتاريخ وأيضا الاتحاد المغاربي، مكتفين ببيان وزارة الخارجية الذي أكدت فيه احترام إرادة الشعب التونسي ودَعت المجتمع الدولي لمساعدته، للوصول إلى الأمن والاستقرار. والموقف شِـبه الرسمي الذي برز من خلال تغطية وسائل الإعلام المغربية شِـبه الرسمية، ليس فقط يؤكد على الاختلاف وعدم التشابه، بل أن ما جرى في تونس ليس بعيدا عن تدبير القِـوى الكبرى والحركة الصهيونية وإسرائيل".

أما الأحزاب، فأصدرت بيانات تؤيِّـد فيها الشعب التونسي وتتمنى له انتقالا ديمقراطيا سلِـسا، وناشطون حقوقيون احتشدوا قبل سقوط بن علي أمام السفارة التونسية بالرباط لإعلان دعمهم للشعب التونسي ونظَّـموا تجمُّـعا حاشدا يوم الخميس 20 يناير وأعلنوا ميلاد جمعية مغاربية للديمقراطية.


"انهيار نموذج وليس سقوط نظام فقط"

من جهته، يعتقد المحلل السياسي المغربي علي انوزلا، أن ما حدث في تونس ويحدث في الجزائر "يُـمكن أن يحدث غدا في المغرب، هذا إذا لم يكن قد حدث في أوقات سابقة مع اختلاف في الخلفيات السياسية والاجتماعية التي حركت تلك الأحداث المأساوية، إذ لا يكفي أن نقول بأن المغرب محصَّـن ضد كل عدوى خارجية ونركن إلى التحليلات المطَـمئِـنة".

ويضيف أنوزلا، أن أصواتا بالمغرب، وهي التي صمتت طيلة فترة الإنتفاضة التونسية على جرائم النظام التونسي البائد، ارتفعت اليوم لتتحدّث عبْـر منابر إعلامية محسوبة على جهات مقرّبة من السلطة، عن "الخصوصية المغربية" المفترى عليها، وهي نفس الخصوصية التي كان يقولها نظام بن علي. كما أن "ثورة الياسمين" كشفت أن الإستخفاف بقدرة الشعب على التغيير، هي التي أسكرت النظام السابق حتى تهاوى مثل قصر من رمل نسفته رياح الثورة، التي لم يكن يتوقعها.

ويؤكِّـد انوزلا أن "ما سقط في تونس، ليس هو نظام بن علي فحسب، وإنما الأهَـم من ذلك هو انهيار النموذج، نموذج النظام القمعي البوليسي الفاسد، الذي كان يحكم بالخوف والترهيب، ومعه تمّ تكسير حاجز الخوف في المنطقة العربية برمَّـتها، والمغرب لا يمكن أن يشكل الإستثناء داخل هذه المنطقة، بل إن المغرب هو أقرب بلد مرشَّـح لتِـكرار تجربة تونس، إذا لم يتم استيعاب الدرس التونسي".

ولا يتردد أنوزلا في القول: "في المغرب يوجد فساد أكثر من ذلك الذي كان يوجد في تونس، فإذا كان الفساد في تونس في عهد بن علي محصورا داخل أسرته وأصهاره، فإن الفساد في المغرب يعُـمّ جميع المؤسسات والإدارات في المدن والقرى. وفي المغرب، يوجد أكثر من نموذج لأسرة ليلى الطرابلسي وأكثر من نموذج لصخر الماطري، وحتى هامش الحرية الذي عرفه المغرب نهاية التسعينات، أصبح يضيق حتى أصبحنا نقترب من "النموذج" التونسي في محاصرة الإعلام ومضايقة الحريات وتدجين السياسة، حتى أفقدنا الناس الثقة فيها".


http://www.swissinfo.ch/media/cms/images/keystone/2011/01/104150040-29317208.jpg
الناشطة النسائية اليمنية توكل كرمان تقود إحدى المظاهرات المؤيدة للثورة التونسية في العاصمة صنعاء يوم 23 يناير 2011 قبل اعتقالها من طرف قوات الأمن التي أفرجت عنها في اليوم الموالي. (Keystone)

"إرادة الشعوب لا تموت"

أما موريتانيا، التي شهدت تغييرا، يبْـدو أنه حتى الآن لم يقنع الشباب الموريتاني، ورغم أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز يؤكِّـد أن الوضع في بلاده "مختلف عن البلدان الأخرى، حيث لدينا معارضة حرّة تنتقد وتقوم بعملها. معارضتنا تثير المواضيع كافة وليس لدينا محّرمات"، فإن حركة الإحتجاجات تتصاعد ومحاولات الإنتحار تتكرّر.

ويوم الأحد 23 يناير، أقدم شاب موريتاني في العقد الثالث من عمره على الانتحار، حيث وجِـد مُعلقا على عمود كهربائي في الملعب الأولمبي وسط العاصمة نواكشوط، ثم عُلم أن الأسباب التي دعته إلى الانتحار، تتلخص في الجوع والحرمان وجاءت هذه التطورات بعد الإعلان عن وفاة يعقوب ولد دحود (43 عاما) في مصحة السلامة بالدار البيضاء بالمغرب متأثرا بحروقه جرّاء إضرام النار في جسده قُـرب القصر الرئاسي الأسبوع الماضي "احتجاجا على الظلم والحرمان".

ووصف الرئيس محمد ولد عبد العزيز، المُـنتحر يعقوب ولد دحود الذي نقل يوم الخميس 20 يناير إلى المغرب بعد تدهور حالته، بأنه رجل أعمال وأن الدافع إلى إحراق نفسه، ليس الفقر والحرمان، وهو ما أثار انتقادا واسعا في صفوف المعارضة، خاصة وأن صحفيين أبلغهم داود قبل دقائق عزمه إضرام النار في نفسه، تعبيرا عن "استيائه من الوضع السياسي في البلاد وغضبه من النظام الحاكم". وتقول المعارضة الموريتانية، إن المُـنتحر تصرّف "بدافع من الظلم. لقد فقد السيطرة على أعصابه بسبب تجاوزات النظام الظالم".

المسؤولون الرسميون أو المقربون منهم في نواكشوط ينأون ببلادهم عن فيروس "الياسمين التونسي" ويتحدّثون عن الوضع المختلف، لكن معارضيهم يؤكدّون بالتشابه في الأوضاع والتدبير ويؤكِّـدون أن عوامل الثورة التونسية، هي الفقر والقهر والقمع وتفشي الفساد والعزوف السياسي، بعد تدهور مصداقية الأحزاب السياسية وتميع صورتها، وهي سمات مغاربية مشتركة والإختلاف اختلاف بالدرجات.

وبدوره يؤكِّـد علي انوزلا أن المغاربيين يستطيعون إنجاز ثورة هادئة "لو عرفنا كيف نستفيد من الدرس التونسي، قبل أن تهبّ العواصف التي لا نعرف من أي قُـمقم ستخرج. يكفي فقط وجود إرادة التغيير عند السلطة، وإذا ما تأخرت، فإن الطبيعة لا تحب الفراغ، وإرادة الشعوب مَـهْـما استكانت، فإنها لا تموت".


محمود معروف - الرباط- swissinfo.ch

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:55 AM
دعا المتظاهرين للتهدئة وحذّر من فراغ في السلطة

الجيش يتعهد بحماية "ثورة الياسمين".. ومفاوضات لتشكيل "لجنة حكماء"

الإثنين 20 صفر 1432هـ - 24 يناير 2011م
http://ad.doubleclick.net/ad/AlArabiyaNet/ar_mena_articles;pos=right;tile=2;sz=160x600;ord= (http://ad.doubleclick.net/jump/AlArabiyaNet/ar_mena_articles;pos=right;tile=2;sz=160x600;ord=)
http://images.alarabiya.net/d8/87/436x328_89412_134790.jpg (http://javascript<b></b>:void(0))




دبي - العربية.نت تعهد الجيش التونسي بحماية "ثورة الياسمين"، محذراً من فراغ في السلطة مع تواصل الاحتجاجات الشعبية المطالبة بسقوط الحكومة المؤقتة.

ودعا الجنرال رشيد عمار قائد أركان جيش البر في تونس الاثنين 24-1-2011 المتظاهرين المعتصمين منذ السبت أمام ساحة الحكومة بالعاصمة والمطالبين بسقوط أعضائها إلى إخلاء الساحة لتسهيل مهام عمل الحكومة المؤقتة أو الجديدة.

وقال الجنرال عمار مخاطباً المتظاهرين المطالبين باستقالة الحكومة المؤقتة، إن الجيش هو "حامي العباد والبلاد والثورة...بيد أنه لن يخرج عن الدستور"، محذراً في ذات الوقت من فراغ في السلطة ومن ركوب جهات أخرى على هذه الثورة.

من جانب آخر قالت مصادر سياسية الاثنين إن ساسة تونسيين يجرون مفاوضات لتشكيل لجنة من الحكماء تحل محل الحكومة الانتقالية الحالية من أجل حماية الثورة.

فيما أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية ووزير التربية الطيب البكوش عن تعديل وزاري وشيك.
إضراب عام


وكان المتظاهرون الذين اشتبكوا مع قوات الأمن قد أحاطوا بمقر رئاسة الوزراء بالقصبة وتحدّوا حظر التجوال الليلي وقرروا الإقامة أمام المقر سعياً إلى دفع الحكومة للاستقالة بسبب ضمها عدداً من رموز الحقبة الماضية.

من جهتها، أعلنت النقابة العامة للتعليم الابتدائي أن الإضراب الذي دعت إليه اليوم الاثنين وهو اليوم المقرر لاستئناف الدراسة يسير بشكل جيد، إلا أن وزير التربية الناطق باسم الحكومة الطيب البكوش وصف الإضراب بأنه مسيس.

من جانب آخر، أوضح الوزير المستقيل عضو الاتحاد العام للشغل التونسي "عبدالجليل البدوي" في حديث لـ "العربية" أن الاتحاد يُجري اتصالاته مع رئيس الدولة المؤقتة فؤاد المبزع بخصوص إعادة تشكيل الحكومة، وليس مع الوزير الأول محمد الغنوشي، مشيرا إلى أن هناك أزمة َثقة عميقة بين الاتحاد والوزير الأول.

وفي سياق آخر، أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في اتصال هاتفي مع رئيس وزراء الحكومة الانتقالية في تونس محمد الغنوشي دعم الإدارة الأمريكية لمسار تونس نحو مجتمع أكثر ديمقراطية.

وأوضح بيان أصدرته الخارجية الأمريكية أن كلينتون أعربت "عن الدعم المتواصل لشعب تونس في طريقه إلى مجتمع أكثر ديمقراطية" مشيرة إلى أن المؤشرات تدل على أن "الحكومة الانتقالية التونسية تحاول أن تكون منفتحة وتسعى أن تكون قطاعات كثيرة في المجتمع التونسي لها صوت".

وأشادت كلينتون بالخطوات الأولى التي اتخذتها الحكومة الانتقالية "لبدء التحقيق في قضايا الفساد والانتهاكات السابقة في سبيل العمل نحو إصلاح سياسي" وأثنت على ما أعلنه الغنوشي بشأن إجراء انتخابات "مفتوحة وحرة وذات مصداقية خلال ستة أشهر".

وجددت كلينتون التأكيد "أن الولايات المتحدة تقف جاهزة لمساعدة الشعب التونسي لمواجهة التحديات المقبلة".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:56 AM
الافراج عن الناشطة كريمان

الرئيس اليمني: لا توريث للسلطة.. وأحذر من الفوضى ودفع البسطاء إلى الشارع

الإثنين 20 صفر 1432هـ - 24 يناير 2011م


http://images.alarabiya.net/8c/cc/436x328_63679_134749.jpg (javascript:void(0))
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134749)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/24/134749.html&amp;t=الرئيس اليمني: لا توريث للسلطة.. وأحذر من الفوضى ودفع البسطاء إلى الشارع)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/24/134749.html&amp;title=الرئيس اليمني: لا توريث للسلطة.. وأحذر من الفوضى ودفع البسطاء إلى الشارع"]


دبي - العربية.نت أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أنه مع التغيير وضد التوريث ، وقال إن النظام في اليمن نظام جمهوري ديمقراطي، وأضاف قائلاً نحن ضد التوريث في القرية والقبيلة والسلطة والوحدة والوزارة، فيما أفرجت السلطات عن الناشطة توكل كرمان بعد اعتقالها بتهمة تنظيم مسيرات غير مرخصة.

وحذر صالح خلال كلمة ألقاها في المؤتمر السنوي لقادة القوات المسلحة والأمن الذي انعقد في صنعاء، حذر المعارضة من الفوضى الخلاقة والغوغائية ودفع البسطاء إلى الشوارع، داعياً أحزاب المعارضة إلى العودة إلى الحوار على قاعدة لاضرر ولاضرار لمصلحة البلاد.

كما دعا قيادات أحزاب المشترك إلى مناظرة تلفزيونية لعرض البرامج.

وشدد الرئيس اليمني القول على تحديد فترة الرئاسة خمس سنوات لدورتين غير قابلة للتجديد والتداول السلمي للسلطة وقال الرئيس صالح إن اليمن ليست تونس.

ودعا المعارضة في الخارج للحوار والعودة وقال إنهم سيكونون في أمان، كما أعلن الرئيس صالح عن زيادة في مرتبات القوات المسلحة والأمن و كذا مرتبات موظفي القطاع المدني.

كرمان التي تم الافراج عنها، كانت قد اعتقلت مع زوجها الليلة الماضية لدى عودتِها إلى منزلها. وقادت كرمان الأسبوع الماضي مسيراتٍ مؤيّدةً للتغيير في تونس, داعية إلى التغيير في اليمن.

وقال مصدر أمني إن إلقاء القبض على كرمان تم بناء على أمر من مكتب النائب العام وذلك بتهمة قيامها بإقامة تجمعات ومسيرات غير مرخصة قانونا، والتحريض على ارتكاب أعمال فوضى وشغب وتقويض السلم الاجتماعي العام.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 12:59 AM
صحيفة ليبية نشرت تقريرا عن مكالمة هاتفية مع سيف الإسلام

الغنوشي رئيس حزب النهضة المحظور يشيد بدور القذافي في دعم ثورة تونس


http://images.alarabiya.net/3d/dc/436x328_81867_134738.jpg (javascript:void(0))
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134738)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134738.html&amp;t=الغنوشي رئيس حزب النهضة المحظور يشيد بدور القذافي في دعم ثورة تونس)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134738.html&amp;title=الغنوشي رئيس حزب النهضة المحظور يشيد بدور القذافي في دعم ثورة تونس"]


دبي - العربية. نت أشاد راشد الغنوشي، رئيس حزب النهضة الإسلامي المحظور في تونس، بدور الزعيم الليبي معمر القذافي في دعم الثورة الشعبية في تونس، وذلك في اتصال هاتفي أجراه مع سيف الإسلام نجل القذافي، حسب ما أوردته صحيفة "قورينا" الليبية على موقعها الالكتروني أمس السبت 22-1-2011.

وقال تونسيون لبرنامح "بانوراما" الذي بثته قناة "العربية" اليوم الأحد إنه لا توجد أدلة على صحة تقرير الصحيفة.

وكان القذافي أعلن غداة الانتفاضة الشعبية في تونس التي أطاحت ببن علي أنه متألم جداً للإطاحة بالرئيس التونسي الذي لا يوجد أحسن منه في هذه الفترة" لرئاسة تونس.

وقال الغنوشي في الاتصال الهاتفي، نقلا عن الصحيفة، "إن اللجان الشعبية التي تشكلت في مبادرات شعبية عقب اندلاع الثورة الشعبية في تونس تساهم ميدانيا في حفظ الأمن وإزالة مخلفات بعض أعمال الشغب التي صاحبت الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها كبريات المدن التونسية"، مشيرا إلى أن "مسميات وآلية عمل هذه اللجان تقترب كثيرا مما تطبقه ليبيا في عملية التسيير الشعبي".

وأضاف الغنوشي "إننا نعرف حقيقة موقف القائد معمر القذافي من طبيعة التغيير الذي شهدته تونس، فهي ليست ثورة أحزاب أو نخبة. ونحن على دراية بموقف القائد المساند دائما للشعوب، فقد دأب طوال مسيرته على دعم الثورة الشعبية وحرض عليها".

وقال مصدر موثوق للصحيفة الليبية إن الغنوشي أبلغ سيف الإسلام في مكالمته أن ما نشرته "قورينا" ساهم في تهدئة الشارع التونسي، وأزال بعض الملابسات، واعتبر التناول الإعلامي للصحيفة وما نشرته من آراء جاء معبرا عن الموقف الليبي الثابت من التحولات المفصلية التي تشهدها تونس.

وحسب نفس المصدر، قال راشد الغنوشي لسيف الإسلام: "إننا نعرف أنكم قاطعتم زين العابدين بن على منذ ست سنوات عندما رفض الاستجابة لوساطتكم بإطلاق سراح سجناء حزب النهضة، ولاحظنا أنكم قد امتنعتم منذ ذلك الحين عن زيارة تونس".

وتابع الغنوشي مخاطبا سيف الإسلام: "سنلتقي المرة القادمة في تونس بعد أن تعودنا أن نلتقي دائما في المنفى".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 01:01 AM
قال إن "الديكتاتورية تتهاوى بسرعة لأن الفساد ينخر بها"

المنصف المرزوقي: ناضلت ضد بن علي 20 عاماً.. وعودتي ليست ركوباً على الثورة

الإثنين 20 صفر 1432هـ - 24 يناير 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif


http://images.alarabiya.net/98/85/436x328_22080_134747.jpg (javascript:void(0))
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134747)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/24/134747.html&amp;t=المنصف المرزوقي: ناضلت ضد بن علي 20 عاماً.. وعودتي ليست ركوباً على الثورة)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/24/134747.html&amp;title=المنصف المرزوقي: ناضلت ضد بن علي 20 عاماً.. وعودتي ليست ركوباً على الثورة"]


تونس - محمد الهادي الحناشي قال المعارض والمثقف التونسي الدكتور المنصف المرزوقي إنه كان جزءاً من نضال الشعب التونسي منذ 20 عاماً، وأن عودته إلى تونس بعد سقوط الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي ليست ركوباً على الإنجازات التي حققتها الثورة الشعبية، جاء ذلك في مقابلة خاصة مع قناة "العربية".

وأوضح المرزوقي أنه تعرض خلال سنوات "للسجن والنفي والتشريد" بسبب معارضته السياسية لنظام بن علي، ولذا فهو "ليس دخيلا على الثورة الشعبية" التي أطاحت بن علي.

وأكد أنه "سيترشح لانتخابات الرئاسة بشرط مشاركة كافة أطراف العملية السياسية، ووجود ضمانات بعملية ديمقراطية حقيقية".

وقال المرزوقي إن عبقرية الديكتاتورية، إن صحت كلمة العبقرية في هذا السياق، هي التزييف والتسلط والقمع، ولذلك تظل في حالة قوة حتى الدقائق الأخيرة قبل سقوطها الذي يأتي على نحو مفاجئ". وأكد أن "نظام بن علي قام على الكذب والتزييف، ولذلك تهاوى بسرعة".

وأضاف "موقفي من الديكتاتورية أن تتحداها، وليس أمامك من خيار إلا أن تنحني، أو تطلق ثورة مدنية، وبالفعل تحقق الخيار الأخير".

وذكر أن "النظم الديكتاتورية ليس بها آليات إصلاح، ونهايتها الحتمية هي الانهيار وهي مسألة وقت، بعكس الديمقراطية التي تملك آليات الإصلاح داخلها من خلال الرقابة البرلمانية".

وقال إنه حرص فور وصوله إلى تونس أن يذهب إلى منطقة سيدي بو زيد لزيارة قبر الشاب، محمد بوعزيزي، الذي فجر هذه الثورة بعد أن أحرق نفسه وقضى في لحظة تمرد ضد الفساد.

واعتبر المرزوقي" أن الشعب التونسي لا يمكن أن يثق في رئيس الحكومة المؤقت، محمد الغنوشي، الذي كان من الشخصيات الرئيسية التي نصبها بن علي".

وتابع أن "الغنوشي لم يبد اعتراضا على ممارسات الفساد على مدى عقود"، مطالبا رئيس الدولة المؤقت، فؤاد المبزع، أن يرشح اسما مقبولا لتولي الحكومة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 01:02 AM
دعا المتظاهرين للتهدئة وحذّر من فراغ في السلطة

الجيش يتعهد بحماية "ثورة الياسمين".. ومفاوضات لتشكيل "لجنة حكماء"

الإثنين 20 صفر 1432هـ - 24 يناير 2011م


http://images.alarabiya.net/d8/87/436x328_89412_134790.jpg (javascript:void(0))
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134790)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/24/134790.html&amp;t=الجيش يتعهد بحماية "ثورة الياسمين".. ومفاوضات لتشكيل "لجنة حكماء")[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/24/134790.html&amp;title=الجيش يتعهد بحماية "ثورة الياسمين".. ومفاوضات لتشكيل "لجنة حكماء""]


دبي - العربية.نت تعهد الجيش التونسي بحماية "ثورة الياسمين"، محذراً من فراغ في السلطة مع تواصل الاحتجاجات الشعبية المطالبة بسقوط الحكومة المؤقتة.

ودعا الجنرال رشيد عمار قائد أركان جيش البر في تونس الاثنين 24-1-2011 المتظاهرين المعتصمين منذ السبت أمام ساحة الحكومة بالعاصمة والمطالبين بسقوط أعضائها إلى إخلاء الساحة لتسهيل مهام عمل الحكومة المؤقتة أو الجديدة.

وقال الجنرال عمار مخاطباً المتظاهرين المطالبين باستقالة الحكومة المؤقتة، إن الجيش هو "حامي العباد والبلاد والثورة...بيد أنه لن يخرج عن الدستور"، محذراً في ذات الوقت من فراغ في السلطة ومن ركوب جهات أخرى على هذه الثورة.

من جانب آخر قالت مصادر سياسية الاثنين إن ساسة تونسيين يجرون مفاوضات لتشكيل لجنة من الحكماء تحل محل الحكومة الانتقالية الحالية من أجل حماية الثورة.

فيما أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية ووزير التربية الطيب البكوش عن تعديل وزاري وشيك.
إضراب عام


وكان المتظاهرون الذين اشتبكوا مع قوات الأمن قد أحاطوا بمقر رئاسة الوزراء بالقصبة وتحدّوا حظر التجوال الليلي وقرروا الإقامة أمام المقر سعياً إلى دفع الحكومة للاستقالة بسبب ضمها عدداً من رموز الحقبة الماضية.

من جهتها، أعلنت النقابة العامة للتعليم الابتدائي أن الإضراب الذي دعت إليه اليوم الاثنين وهو اليوم المقرر لاستئناف الدراسة يسير بشكل جيد، إلا أن وزير التربية الناطق باسم الحكومة الطيب البكوش وصف الإضراب بأنه مسيس.

من جانب آخر، أوضح الوزير المستقيل عضو الاتحاد العام للشغل التونسي "عبدالجليل البدوي" في حديث لـ "العربية" أن الاتحاد يُجري اتصالاته مع رئيس الدولة المؤقتة فؤاد المبزع بخصوص إعادة تشكيل الحكومة، وليس مع الوزير الأول محمد الغنوشي، مشيرا إلى أن هناك أزمة َثقة عميقة بين الاتحاد والوزير الأول.

وفي سياق آخر، أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في اتصال هاتفي مع رئيس وزراء الحكومة الانتقالية في تونس محمد الغنوشي دعم الإدارة الأمريكية لمسار تونس نحو مجتمع أكثر ديمقراطية.

وأوضح بيان أصدرته الخارجية الأمريكية أن كلينتون أعربت "عن الدعم المتواصل لشعب تونس في طريقه إلى مجتمع أكثر ديمقراطية" مشيرة إلى أن المؤشرات تدل على أن "الحكومة الانتقالية التونسية تحاول أن تكون منفتحة وتسعى أن تكون قطاعات كثيرة في المجتمع التونسي لها صوت".

وأشادت كلينتون بالخطوات الأولى التي اتخذتها الحكومة الانتقالية "لبدء التحقيق في قضايا الفساد والانتهاكات السابقة في سبيل العمل نحو إصلاح سياسي" وأثنت على ما أعلنه الغنوشي بشأن إجراء انتخابات "مفتوحة وحرة وذات مصداقية خلال ستة أشهر".

وجددت كلينتون التأكيد "أن الولايات المتحدة تقف جاهزة لمساعدة الشعب التونسي لمواجهة التحديات المقبلة".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 01:03 AM
بالتآمر مع موزعي الإنترنت في تونس

نظام بن علي كان يتجسس باستمرار على حسابات مستخدمي "فيس بوك"

الإثنين 20 صفر 1432هـ - 24 يناير 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif


http://images.alarabiya.net/0e/e7/436x328_98415_134877.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134877)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/24/134877.html&amp;t=نظام بن علي كان يتجسس باستمرار على حسابات مستخدمي "فيس بوك")[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/24/134877.html&amp;title=نظام بن علي كان يتجسس باستمرار على حسابات مستخدمي "فيس بوك""]


دبي - العربية.نت استعرض موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" للمرة الأولى الأساليب التي لجأ إليها نظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي لتحديد ومراقبة رواد الموقع في تونس من خلال السيطرة على كلمات المرور السرية لمستخدميه.

وقال الموقع في مقابلة نشرتها الاثنين 24-1-2011 مجلة "ذي اتلانتيك" الأمريكية" إنه لم يواجه حتى تاريخه مشكلات أمنية بحجم المشكلات التي واجهها في تونس".
ويقول تيد سليفان مسؤول الأمن المعلوماتي في "فيس بوك" إن كل شيء بدأ في فترة أعياد نهاية العام الماضي، حين ارتفع عدد شكاوى مستعملي الموقع في تونس من قيام جهة ما بحذف صفحاتهم".

وفي الفترة المذكورة، فترة الاحتجاجات الشعبية القوية، كان نشاط التونسيين على الشبكة العنكبوتية في أوَجه، وكان رواد الإنترنت يتخوفون من قيام السلطة التونسية بمحاولات مراقبة وتعطيل جديدة، وكان موقع "فيس بوك" عاجزا حينه عن السيطرة على المشكلة.

وأمضى تيد سليفان وفريقه الأمني عشرة أيام في العمل لفهم ما يحصل ليكتشفوا "أن موزعي الإنترنت الأساسيين في تونس، وفي سابقة نادرة، وضعوا نظاما يسمح بتسجيل وكشف حسابات الدخول وكلمات السر لمستعملي "فيس بوك" في تونس.

ويتهم سليفان وكالة الإنترنت التونسية، التابعة لوزارة الاتصال، بالقيام بعمليات قرصنة معلوماتية، وقيامها بزرع شفرة تسمح بتسجيل ما يكتبه رواد الموقع حين يدخلون إلى صفحاتهم".

وفجأة صار "فيس بوك" في قلب حدث سياسي فائق الأهمية، وقرر موقع التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة في العالم بحسب مسؤوله الأمني "معالجة الأمر على أنه مشكلة تقنية لا غير وعدم إضفاء الطابع السياسي عليه". ولهذا يقول سليفان: "أنتظرت المجموعة الأمريكية مغادرة بن علي السلطة لكشف وقائع هذه القضية".

وللالتفاف على رقابة السلطة التونسية، وضع "فيس بوك" بتصرف رواده في تونس صفحة "مؤمّنة"، للدخول إليها على المستعمل إدخال معلوماته الشخصية المعتادة والإجابة على سؤال "أمني" محدد.

يرى تيد سليفان أن هذه الإجراءات كانت كافية لمنع نظام بن علي من تعديل وحذف حسابات على موقع "فيس بوك".وتؤكد المعلومات التي كشف عنها موقع التواصل الاجتماعي صحة ما راج في الأشهر الأخيرة حول عبث السلطات التونسية بالشبكة العنكبوتية. ففي يوليو/تموز 2010 اشتكت شبكة الإنترنت "غلوبال فويس" من محاولات السلطات التونسية قرصنة حسابات مستعملي البريد الإلكتروني "جي ميل". وفي الثالث من يناير/ كانون الثاني نشرت على الإنترنت الشفرات التي تستعملها السلطة التونسية للتحكم بالدخول إلى "جي ميل" و"ياهو ميل" و"فيس بوك".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 01:13 AM
تونس بين الحقائق والمبالغات

الإثنين 20 صفر 1432هـ - 24 يناير 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/19816_847.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134868)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/24/134868.html&amp;t=تونس بين الحقائق والمبالغات)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/24/134868.html&amp;title=تونس بين الحقائق والمبالغات"]


من الطبيعي أننا نشهد مرحلة البراءة من العلاقة بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، حتى إن أحد أصهاره قال إنه كان ينوي أن يطلق بنت الرئيس في الصيف الماضي، لكنه لم يسمح له بذلك!


هذه هي طبائع الحياة، ولا أظن أن الرئيس المخلوع يجهلها، فهو نفسه دشن حياته الرئاسية، عندما انتزع الحكم من الرئيس بورقيبة بصيغة مماثلة؛ ألغى تاريخ رجل عظيم، ووعد بعهد جديد. وإذا كان معظم حكايات العهد البائد حول الفساد وسوء الإدارة صحيحا، فهناك أيضا الكثير من الادعاءات التي يسهل دحضها، ليس من قبل المؤرخين المعاصرين والسياسيين الناجين، بل أيضا من عموم الناس الذين عايشوا حقبة العشرين عاما الماضية. فمثل القول إن النظام السابق منع الصلاة وحرم الناس من التحجب وألغى الدروس الدينية التي راجت في الإعلام العربي، ادعاءات ليست صحيحة ويمكن التأكد منها من أي إنسان يعيش في تونس اليوم.

الذي فعله بن علي أنه حاصر الحركات الإسلامية ومنعها من العمل السياسي، فهل يستطيع أحد أن يزعم أن تونس خرجت عن المألوف في العالم العربي؟ غالبية الدول العربية اليوم تمنع الحركات الإسلامية المسيّسة من العمل الحزبي، أما الدول التي تسمح لها، فتضع عليها قيودا وسقفا منخفضا جدا. ومن جانب آخر، لا يمكن أن ننسب الإنجازات إلى بن علي في قضايا المرأة والحقوق الفردية التي يعتبرها كثير من التوانسة إنجازات لهم، لأنها من إرث الرئيس الراحل بورقيبة.

وفي حملة البراءة من عهد بن علي، صار هناك خلط بين خطايا نظام بن علي ومزاياه، وهناك الكثير من الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة. والمفارقة أن جزءا من المبالغين في الحملة هم الذين عملوا معه، أو سبق أن عملوا واختلفوا، وهؤلاء يضخمون عيوب النظام، ليس من قبيل تثقيف الشعب العربي، بل دفعا للشبهات في زمن ملاحقة أتباع النظام السابق الذي كان مليئا بالعيوب ولا يحتاج إلى وصمه بما هو أكثر.

والشعب التونسي بالفعل حضاري في صبره وغضبه وحتى في اختلافه، مقارنة بكل الأحداث التي شاهدناها في دول إقليمية أخرى. وثورته هذه ستسجل أنها في نوعيتها وأسلوبها وثمنها ودماء أبنائها (66 قتيلا) تعبر عن أسلوب متحضر. ومشهد الشارع التونسي منذ خلع بن علي لا يزال هائجا ومائجا، لكنه منضبط جدا، على الرغم من وجود ثارات وغضب محتقن لعقدين ليس ضد بن علي فقط بل ضد مؤسسات الدولة ورجالاتها. في تصوري، أن تونس قادرة على الخروج من عقدة الانتقال من عهد إلى آخر بأسلوبها دون أن تعطي الفرصة لهدم المؤسسات التي بناها الشعب التونسي في أكثر من نصف القرن. بن علي لم يكن إلا جزءا من تاريخ تونس، ولم يكن كل ما حدث في تونس في زمن بن علي سيئا، لأنه قام به الشعب التونسي الذي كان هو المنتج الحقيقي. وسجل تونس لا يزال إلى اليوم أفضل من سجل الدول المغاربية المجاورة، على الرغم من أن موارد تونس هي الزراعة والسياحة وقليل من الصناعة، وتفوقت على غيرها بلا بترول أو عملات صعبة كبيرة.

هذا نتاج تونسي لا يمكن تهميشه من باب تكسير بن علي، الشخص والمؤسسة.

*نقلا عن "الشرق الأوسط" اللندنية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 01:14 AM
لا نهج بروتوس .. ولا خطاب أنطونيوس

الإثنين 20 صفر 1432هـ - 24 يناير 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/40195_1329.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134831)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/24/134831.html&amp;t=لا نهج بروتوس .. ولا خطاب أنطونيوس)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/24/134831.html&amp;title=لا نهج بروتوس .. ولا خطاب أنطونيوس"]


محمد أبوعبيد ما انفكت الشعوب العربية ,بسوادها الأعظم , مسّيرة بقوى قياداتها سواء السلطوية أو المعارِضة , وكأن لا حول لها ولا قوة , فأهدت عقولها لما يسمى , مجازاً قيادات , وأبقت قلوبها مستقبِلة ً لأهواء من يخططون ويزمجرون بالخطابات الحماسية التي تدغدغ العواطف , وتؤذي طبلات الآذان .


ما أسهل تأليب غالبية العرب ضد طرف , وما أسهل استقطاب عواطفهم لصالح طرف من خلال سحر زعْم الوطنية أو عباءة الدين , فصار تقديس الشخصيات جزءاً من الجينات العربية من دون الاكتفاء بإنه ,أصلا, من الموروث الشعبي والسلوكي عند العرب .

إن الصراع على السلطة قديم بقدم البشرية , لكن التطور الذي شهده العالم قاطبة , كأنه لم يمر على العرب ولو مرور الكرام , فبقينا كما شعب روما زمن يوليوس قيصر كما صوره شكسبير . إنه الشعب الذي غير رأيه بين طرفة عين وانتباهتها فظهر بصورة كرة القدم يتقاذفها فريقا بروتوس ,قاتل يوليوس, وأنطونيوس محيي الفتنة . فقد أطل بروتوس على شعب روما ليبرر لهم الأسباب التي زلقته منزلق قتل صديقه يوليوس مبرراً ذلك بأن حبه لروما أعظم من حبه لصديقه , فكان أداة طوّعها المتآمرون على الحكم , ليَظهر للحظات بصورة مخلص الشعب من الاستبداد فهتف له الرومانيون هتاف القائد المظفر بالنصر .

إلا أن أنطونيوس , أو أنطوني , الطامع بالسلطة سرعان ما قلب الصورة بكلماته المعسولة ودموعه النازلة بالإكراه خلال جنازة يوليوس الذي صوره على أنه الموصي بكل ما يملك لعموم الشعب , والذي كان يبكي لحال الفقراء , فأبكى الرهط وألّبهم ضد بروتوس الذي كان قبل قليل ينادون به ملِكاً عليهم .على هذه الصورة هي غالبية أفراد شعوب العرب , يقفون مع طرف ثم يتقلبون عليه , مثلما ينقلبون على طرف ثم يهتفون له , وفقاُ لبوصلة الزعيم وهوى القائد , فكأنهم هشيم تذروه رياح الأحزاب والقيادات .

إن العربي ذا اللب لا يرغب في بروتوس جديد يتبع الاغتيال السياسي ولو كان شريفاً , وحجته تخليص الناس من الاستبداد . ولا يرغب في أنطونيوس يلعب على عواطف الناس المستجيبة لزمجرات الخطابات البلاغية ليخرجهم من استبداد ويولجهم في استبداد آخر من خلال الحنكة وسادية الفتنة .

لقد آن للعربي أن يتحرر من تبعية ذاك القديس السياسي , وذاك الرمز الاجتماعي , والصنم الحزبي , وأن يكون الإنسانَ الذي يحفز عقله لأداء وظيفته قبل أن يهيج أشجانه وعواطفه , فثمة أطراف عربية تلبس عباءات الحرص على الأوطان والمواطنين ,وتقتات على عواطف العرب , تبعث بهم الى التهلكة في سبيل مصالح شخصية وفئوية لا تمت إلى مصلحة الأوطان بصلة قِيدُها أنملة . وكالعادة تهيج العواطف العربية ويموج العنف , فيذهب البريء ضحية الانفعالات تماماً كما انقض الرومانيون على الشاعر سينا الذي كان متوجهاً لجنازة قيصر لأنه فقط سَمِيّ أحد المتآمرين على يوليوس. إن القاتل الحقيقي أنطونيوس , لكن بأداة عواطف الناس .

فلنتخيل كم أنطونيوس لدى العرب بعباءات مختلفة , وكم عدد التابعين لهم

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 01:16 AM
الدولة بتتكلم أرضي!

الإثنين 20 صفر 1432هـ - 24 يناير 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/68646_1276.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134756)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/24/134756.html&amp;t=الدولة بتتكلم أرضي!)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/24/134756.html&amp;title=الدولة بتتكلم أرضي!"]


مأمون فندي هناك قاسم مشترك بين ثورة تونس، وتقسيم السودان، والفشل في لبنان، والفوضى في العراق، وانهيار الدولة في الصومال، واحتمالية فشل الدولة في اليمن، وما بينها من حالات الدول العربية الفاشلة أو التي في طريقها إلى الفشل، هذا القاسم المشترك هو أن "الدولة بتتكلم أرضي"، بينما انتقلت الشعوب إلى حالات التليفون المحمول والإنترنت، والوصلات العشوائية غير القانونية للقنوات المشفرة، وفي معظم البلدان العربية تدعو شركات الاتصالات التابعة للدولة المواطنين من خلال إعلانات مدفوعة الأجر إلى أن "يتكلموا أرضي"، ولا مجيب.

هذا ليس توصيفا تقنيا، يدعو إلى التأمل في عالم الميديا وتكنولوجيا المعلومات، بقدر ما هو ترميز أو صورة أو استعارة مكنية لوصف الهوة ما بين الدولة والمجتمع في المنطقة المسماة مجازا بالعالم العربي، بما فيه من أنظمة تتأرجح بين ديمقراطية، وسلطوية، وديكتاتورية، وفوضى. هذه الهوة القائمة بين المحمول والأرضي مجازا، هي التي ستؤدي حتما إلى تمزيق العالم العربي، إما عن طريق الثورات وإما الانقلابات وإما الانشطارات والانقسامات كما نرى في حالة السودان، والسبب هو أن الدولة تتحدث بلغة، والناس يتحدثون بلغات أخرى متعددة.

عندما باع الشيخ صالح كامل قناة الـ"إيه آر تي"، تصور البعض أنها مجرد صفقة، ولم نسأل لماذا خرج رجل الأعمال الناجح من هذا العالم الفضائي المشفر، والمفروض أنه مربح، أو بقرة حلوب (كاش كاو)، خرج الرجل لأن عشوائيات القاهرة كما عشوائيات تونس، وهي الجمهور الكبير المستهدف من القنوات المشفرة، قد فك الشفرة، واستعاض عنها بالوصلات المحلية وحول الربح من جانب صاحب القناة إلى خسارة، وأصبح الربح يدخل جيوب الشباب الذين يديرون الوصلات المحلية. فقد كان الناس في الأحياء ذات التكدس السكاني العالي مثل شبرا وإمبابة والوراق، أو حتى سيدي بوزيد في تونس، يستخدمون الوصلات المحلية. فمثلا يشتري أحدهم "كارت" لقنوات مشفرة ثم يعيد بثه من خلال غرفة بث سرية أو سرداب في بيته إلى كل الحارة مقابل سعر زهيد يصل إلى عشرة جنيهات في الشهر، أي دولارين. كان في شبرا مشترك أو اثنان في قناة الـ"إيه آر تي"، أو "أوربت"، ولكن كل شبرا تشاهد القناتين، ليس هذا فحسب، وإنما في مدن كثيرة من المحلة الكبرى إلى الصعيد إلى الدلتا يقوم مجموعة من الشباب المعروفين بشباب الوصلة، كما جاء في وثائقي قناة الحارة، بتوصيل مجموعة من القنوات، أي باقة قنوات مشفرة إلى القرى والنجوع والأحياء العشوائية بأجر زهيد جدا، مضافا إلى هذه الباقة قناة محلية يبث من خلالها أصحاب الوصلة إعلانات الحارة أو النجع من وفيات وزفاف وطهور، وإعلانات الخضراوات، وكانت الوصلة أكثر شعبية من كل تلفزيونات الحكومة. لذا كان المرشحون في مجلس الشعب يعتمدون على الوصلات غير الشرعية من أجل بث دعايتهم وليس على التلفزيون الحكومي. ولكن ما علاقة ذلك بثورة تونس، وتمزق السودان، وفشل الديمقراطية في لبنان، والدولة "اللي بتتكلم أرضي"؟

بعض الدول القمعية في عالمنا العربي كرجل يحمل عصا غليظة أو هراوة يطارد بها المجتمع، ولا حيلة أمام المجتمع سوى التخفي حتى لا تصيبه ضربة من هذه الهراوة الغليظة. فبدلا من أن يبني شوارع متسعة تصل إليها عربات البوليس ومركبات الجيش في حالات التمرد والعصيان، بنى أحياء عشوائية بشوارع ضيقة لا يمر فيها إلا التوك توك أو العجلة أو المشاة، لم يبن بيوتا عليها أرقام كما الحال في أوروبا، حيث الشوارع العريضة والبيوت ذات الأرقام، والتي تكون فيها علاقة الدولة بالمواطن واضحة، فللدولة عيون كما عيون البشر، شريطة ألا تحجب رؤيتها عن مواطنيها أحياء عشوائية. في الديمقراطيات الغربية ترى الدولة مواطنيها، حيث لا حجاب بين المواطن والدولة، عيونها تراه، وسياراتها وبريدها يصل إليه، لأن الشارع عريض ولكل بيت رقم وعنوان، أما عندنا فالعنوان هو "منزل عم أحمد إلى جوار المخبز الآلي أو بقالة عم فلان"، والمخبز والبقالة هما على رأس الحارة، نقطة التحام بين العشوائيات والدولة، أما ما بعد المخبز والبقالة فهو طرق ضيقة جدا لا تسمح بمرور السيارات، ولمن يريد زيارتها سواء أكان ساعي بريد أم جابي ضرائب، أن يترجل، ولا بد أن يستعين بالمعرفة المحلية ليعرف أين يعيش فلان في هذا العالم المغلق. لدى أهل العشوائيات كل أدوات التحكم في المعلومات، ومع ذلك لم تستسلم الدولة القمعية، فاستعانت بمخبرين ممن يمشون في الحارات على أرجلهم، ولكن الدولة كالأعمى في هذه العوالم المغلقة، فهي رهينة لمعلومات المخبر، "ينضحك عليها" في كثير من الأحيان، وقد قالها زين العابدين بن علي "غلّطوني"، بتشديد اللام، أي "ضحكوا عليّ، أو ضللوني"، والتضليل يأتي ممن هم إلى جوار الرئيس، أو من المخبر، لأن الحالة العشوائية لا توجد في الأحياء الشعبية فقط، العشوائية أصبحت حالة ذهنية في الحكم أيضا، لذا "ينضحك على الرئيس من فوق، ومن تحت"، فتتخذ قرارات خاطئة بناء على معلومات مغلوطة تؤدي إلى هروب الرئيس في تونس، وتمزيق وطن في السودان.

عندما تحاصر الدولة القمعية الناس وتطاردهم حتى الاحتماء بالعشوائيات، فليس هناك سوى الهروب المطلق أو المواجهة الشرسة، وكما يقولون "لو زنقت قطة في الحيط تخربش"، وهذه الشعوب لا بد أن تخربش عندما لا تقيها العشوائيات من بطش الدولة.

وليقي نفسه من البطش، يهرب المجتمع من الدولة إلى العالم الموازي، عالم لا تعرفه الدولة، عالم متحرك، موبايل، ومرن على الإنترنت، والـ"فيس بوك"، هذا العالم تعرفه حركات التمرد التي تبحث عن وسائل التخفي المختلفة، كالحرباء تتلون بألوان الشجر، حتى تنفد بجلدها من قتل محتمل. فبينما الدولة "تتكلم أرضي" يهرب الناس إلى الموبايل، وعندما تحاول الاتصال بهم في أرقامهم الأرضية تسمع رنة جرس ولا مجيب، فيفسر ذلك أهل الحكم بأن "محدش في البيت" أو "الناس في شغلها".. وهذا يعني الاستقرار. ولا تعلم الدولة أن الدنيا تغلي في العالم الموازي، عالم الموبايل، وعالم الوصلات التلفزيونية غير الشرعية. ولكن الدولة لا تعترف بما لا تراه ولا تسمعه، من منطلق أن ما لا أراه وما لا أسمعه لا بد أنه غير موجود أصلا، وما لا أراه ولا أسمعه لا يضيرني في شيء. رغم أن ما لم تسمعه الدولة وما لم تره على مدى اثنين وعشرين عاما في حالة تونس هو الذي أدى إلى الثورة التي جعلت الرئيس يهرب من قصره، ما لم تره الدولة في السودان هو الذي أدى إلى تمزيق وطن.

في حربها مع الإرهاب في الفترة من عام 1990 إلى عام 1995 حاصرت الدولة المصرية حي إمبابة العشوائي، الذي كان يعرف بجمهورية إمبابة في تلك الفترة، جمهورية لها إعلامها من خلال الوصلات غير الشرعية، ولها وزير إعلامها، ولها مساجدها، ولما حاصرت الدولة إمبابة لم تعرف طريقا إلى دخولها، إمبابة كانت عالما مغلقا ومستغلقا على الدولة، كانت الدولة "بتتكلم أرضي"، وكانت إمبابة على الموبايل أو الوصلة، ظنت الدولة، ولسنوات، أن فقراء إمبابة نائمون كأهل الكهف، لأنها كانت ترن عليهم من آن إلى آخر على التليفون الأرضي الذي لا يجيب، لم تعرف الدولة أن العشوائيات قد هجرت التليفون الأرضي إلى عالم الإعلام البديل، ما فسرته الدولة على أنه استقرار كان هروبا وطناشا، وصحت الدولة فقط عندما اكتشفت أن إمبابة إمارة إسلامية كاملة، وهي دولة شبه مستقلة. عندما تكون الدولة خارج نطاق التغطية في العشوائيات، تتكرر تجربة تونس، لأن الدولة تخلفت عن المجتمع، لأن "الدولة بتتكلم أرضي".

*نقلاً عن "الشرق الأوسط" اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 04:27 PM
هتفوا قائلين "يا جمال قول لأبوك كل الشعب بيكرهوك" هتافات ضد الرئيس المصري في احتجاجات بالقاهرة
http://www.reqaba.com/ArticleImages/رئيسى1SHTIOAMXVMJUYXTOUBONDWDH.jpg (http://www.reqaba.com/ArticleImages/رئيسى1SHTIOAMXVMJUYXTOUBONDWDH.jpg)
http://www.reqaba.com/images/image_enlarge.gif (http://www.reqaba.com/ArticleImages/رئيسى1SHTIOAMXVMJUYXTOUBONDWDH.jpg)

http://www.reqaba.com/images/logosnap.jpg- وكالات : احتج عشرات المصريين على الحكومة في العاصمة المصرية اليوم الثلاثاء في اطار ما أطلق عليه نشطاء الانترنت "يوم الغضب" مستلهمين الاحتجاجات التي قام بها التونسيون الذين أطاحوا برئيسهم زين العابدين بن علي الشهر الجاري. وتمت الدعوة الى الاحتجاج على الفقر والقمع في يوم عطلة رسمي بمناسبة عيد الشرطة.
وهتف المتظاهرون أمام دار القضاء العالي قائلين "يسقط يسقط حسني مبارك" وكان يحيط بهم طوق من أفراد الشرطة. وتم تشديد الاجراءات الامنية في أنحاء القاهرة حتى لا تجتذب أي احتجاجات أعدادا كبيرة.
وهتفوا قائلين "يا جمال قول لابوك كل الشعب بيكرهوك" في اشارة الى جمال مبارك النجل الاصغر للرئيس المصري حسني مبارك والذي يعتقدون انه يجري اعداده لتولي الرئاسة خلفا لوالده البالغ من العمر 82 عاما.
وستكون مظاهرات يوم الثلاثاء اختبارا لما اذا كان بامكان النشطاء تحويل رسالتهم عبر الانترنت الى واقع في الشوارع.
وحذرت وزارة الداخلية في وقت سابق المحتجين من أنه سيجري التعامل مع أي شخص يخالف القانون وقالت ان المتظاهرين ربما يواجهون الاعتقال.
وقال وزير الداخلية حبيب العادلي في مقابلة مع صحيفة الاهرام " الامن قادر على ردع أي خروج أو مساس بأمن المواطن ولن يتهاون على الاطلاق في حالة المساس بالممتلكات أو الاخلال بالامن لكن الشرطة ستقوم بتأمينهم وحمايتهم في حالة اذا كانت تلك الوقفات للتعبير عن الرأي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 08:35 PM
كلينتون تحث كل الاطراف في مصر على ضبط النفس وعاطل أشعل المواجهات بقطع شرايين يده وهتافات 25 يناير: يا مبارك يا مبارك.. السعودية في انتظارك

http://www.daoo.org/newsm/28515.jpg



متابعات: مبارك يا مبارك.. السعودية في انتظارك كان عنوان مظاهرات 25 يناير في إشارة إلى المملكة العربية السعودية التي لجأ إليها الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، بعد أسابيع من الاحتجاجات الشعبية في تونس.

وبدأ "يوم الغضب" في مصر صباح الثلاثاء، في أغلب الشوارع الرئيسية والميادين العامة في القاهرة، وأخفقت قوات الأمن فشل في السيطرة على المتظاهرين أغلب الأحيان.

وافترش آلاف المتظاهرين الأرض أمام مبنى التليفزيون المصري، قاطعين طريق كورنيش النيل، وفشل الأمن في منع المتظاهرين من الوصول لمبنى التليفزيون المصري بمنطقة ماسبيرو، فيما كان آلاف آخرون أحاطوا بالمقر الرئيسي للحزب الوطني على كورنيش النيل، بعد أن تجمعوا في مظاهرتين تحركتا من ميدان التحرير ودار القضاء، وتجمع مئات آخرين أمام مبنى جريدة الأهرام مخترقين شارع الجلاء.

بعد الخامسة عصرا تطورت الأحداث ووقعت الاشتباكات بين الأمن والمتظاهرين، ساعد فى ذلك محاولة عاطل الانتحار أمام بوابة مجلس الشعب عندما قطع شرايين يده بشفرة حلاقة، وتم نقله إلى مستشفى قصر العينى لإنقاذه، فيما افترش المتظاهرون الأرض

كلينتون تحث كل الاطراف في مصر على ضبط النفس
http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f09815b22d.jpg


واشنطن (رويترز) - حثت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الثلاثاء كل الاطراف في مصر على ضبط النفس بعد احتجاجات الشوارع وقالت انها تعتقد ان الحكومة المصرية مستقرة وتتطلع لسبل للتجاوب مع طموحات شعبها

اشتباكات بين قوات الامن المصرية ومحتجين

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f069321e48.jpg


القاهرة (رويترز) - قال شهود عيان ان الاحتجاجات في بعض المدن المصرية يوم الثلاثاء شهدت اشتباكات واسعة بين قوات الامن والمحتجين.
وقال شاهد عيان ان قوات الامن أطلقت الرصاص في الهواء في السويس شرقي القاهرة لتفريق مئات المتظاهرين في أحد ميادين المدينة.

وأضاف أن الشرطة تطارد المتظاهرين ويتبادل الجانبين الرشق بالحجارة.

ووصف الشاهد ما يجري بأنه "حرب شوارع صغيرة بين الجانبين".

وفي القاهرة قال شاهد عيان ان قوات الامن هاجمت مئات المحتجين قرب مجلس الشعب في وسط العاصمة لتفريقهم وردوا بالقاء الحجارة.

وتصدت قوات الامن لنحو 2000 محتج في الاسكندرية بعبوات الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريقهم. وقال شاهد عيان ان المحتجين تفرقوا في شوارع جانبية.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f086b097fe.jpg


وأضاف "وقعت اصابات كثيرة بين المتظاهرين.. أمامي اثنان من المحتجين على أرض الشارع ينزفان."

وقال الشاهد ان سيارات كثيرة لحقت بها أضرار خلال الاشتباكات.



واضطرت قوات الأمن لإغلاق مداخل ميدان التحرير، أكبر ميادين القاهرة، لمحاصرة المتظاهرين بما فيها محطات المترو، غير أن المحتجين الذين منعهم الأمن من الانضمام لمتظاهري دار القضاء العالي، تجمعوا في مظاهرة حاشدة اتجهت للمقر الرئيسي للحزب الحاكم على الكورنيش وفيها عدد من المعارضين البارزين، منهم رامي لكح وأيمن نور.

كما تجمع عدة مئات في شارع جامعة الدول العربية، وكسر المتظاهرون الحاجز الأمني متجهين إلى وسط القاهرة وتجمع مئات آخرون في شارع القصر العيني أمام دار الحكمة متجهين إلى ميدان التحرير.

وكان المهندس ممدوح حمزة، وعدد من المتظاهرين افتتحوا "يوم الغضب" في القاهرة، بوقفة احتجاجية في منطقة روكسي بمصر الجديدة، القريبة من مقر رئاسة الجمهورية، بدأت في الساعة الحادية عشرة ولمدة ساعة ونصف الساعة.

وأمام دار القضاء العالي بوسط العاصمة، حاصر الأمن مئات المتظاهرين بدأوا التجمع حول الأكاديمي البارز د. محمد أبو الغار والنائبين السابقين علاء عبد المنعم وجمال زهران، ثم انضم لهم عشرات النشطاء من الإخوان المسلمين على رأسهم النائب السابق محمد البلتاجي والقيادي اليساري أبو العز الحريري والنائب الوفدي السابق محمد مصطفى شردي.

وقال د. محمد أبو الغار لـCNN بالعربية، إن ما حدث يوم الثلاثاء، هو رسالة للنظام المصري من أجل "مزيد من الحريات السياسية، وحل البرلمان المزور، والسيطرة على أسعار السلع الغذائية، ولابد وأن يستجيب النظام في مصر، خاصة وأن استمرار الأوضاع على ما هي عليه سيكون كارثة على البلد."

وأضاف أبوالغار "أرجو أن تصل الرسالة واضحة للرئيس مبارك لحماية مصر من مزيد من الغضب الذي سيجتاح أمامه كل شيء."

من جانبه نفي أمين الشباب بالحزب الوطني الحاكم محمد هيبة لـCNN بالعربية، تنظيم حزبه مظاهرات مضادة ليوم الغضب في الشارع المصري، التي أعلنت عنها حركة 6 إبريل، وأكد أن ما تداولته بعض وسائل الإعلام من أن الحزب الوطني، سيواجه مظاهرات الثلاثاء "غير صحيح."




يوم الغضب في مصر..إقتحام مجلس الشوري

إندفع المتظاهرون الي شارع القصر العيني لإقتحام مجلس الشوري . وقد نجحوا بالفعل في دخول المجلس الساعة الرابعة وعشر دقائق . وهناك محاولة لإقتحام مجلس الشعب .. ومجلس الوزراء ..

هذه المواقع بلا حماية حقيقية ..

الأمن المركزي تقهقر الي منتصف شارع القصر العيني ..

هناك صرخات يتبادلها ضباط الشرطة : عايزين قوات إضافية . نزلوا الجيش . مش عارفين المتظاهرين رايحين فين ..

سيطر المتظاهرين في الساعة الرابعة والنصف علي سيارات مدافع المياة ..

الجرحي حتي الآن عدد كبير من رجال الأمن المركزي . تبين أن لدي المتظاهرين فرق طبية تعني بالجرحي وسط ميدان التحرير .

سكان منطقة التحرير والمناطق المجاوره ينضمون للمتظاهرين

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ef1ae60cb7.jpg

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ef1ae6280f.jpg


سقط مصابون يوم الثلاثاء في مصر في اشتباكات بين الشرطة ومحتجين خلال مظاهرات في مختلف أنحاء البلاد ضد الرئيس حسني مبارك وحكومته.
وقال مصدر أمني وشهود عيان ان مساعد مدير أمن محافظة السويس اللواء عبد الرؤوف عادل ورئيس مباحث قسم شرطة مدينة السويس عاصمة المحافظة الرائد محمد عادل أصيبا بحجارة رشقها محتجون.

وقال المصدر الامني ان مساعد مدير الامن اصيب بجروح في الوجه بينما أصيب رئيس المباحث بجروح في الرأس.

واستخدمت الشرطة مدفع مياه في تفريق محتجين في وسط العاصمة.

وقال شاهد من رويترز ان الشرطة أطلقت العديد من قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين الذين حاولوا الوصول الى ميدان التحرير بعد منعهم من الوصول الى مبنى وزارة الداخلية القريب ومبنى قصر عابدين أحد القصور الرئاسية.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eef3c4b32a.jpg


ودعا نشطاء الانترنت الى الاحتجاج على الفقر والبطالة والقمع واختير له يوم عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

وانضم مواطنون عاديون الى المظاهرات التي اندلعت في العاصمة ومدن الاسكندرية والمنصورة والسويس والاسماعيلية والمحلة الكبرى وطنطا في محافظات مختلفة.

وذكر شهود من رويترز أن الشرطة استخدمت هراوات لضرب المحتجين في مكانين على الاقل بالعاصمة.

وأضاف شاهد أن حالات اغماء حدثت بين المتظاهرين قرب ميدان التحرير وأن سكانا في المنطقة قدموا الماء المثلج لهم
وقال شاهدان من رويترز ان مناوشات وقعت بين الشرطة والمحتجين في مدينتي السويس على البحر الاحمر وبلطيم في دلتا النيل.

وقال أحد الشاهدين ان المحتجين رشقوا الشرطة بالحجارة في مدينة بلطيم وان الشرطة ضربت بعضهم بالهراوات.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eef3c4de21.jpg


(شارك في التغطية سعد حسين في القاهرة ومندوبون لرويترز بالمحافظات)


ومحتجين ومتظاهرون بالسويس يهتفون ضد مبارك:«بن على بيناديك.. فندق جدة مستنيك»

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eed8eda108.jpg



احتج ما يصل الى ألفي شخص على الحكومة في عدة مدن بمصر يوم الثلاثاء في اطار ما سماه نشطاء الانترنت "يوم الغضب" مستلهمين الاحتجاجات التي قام بها التونسيون الذين أطاحوا برئيسهم زين العابدين بن علي الشهر الجاري.
وتمت الدعوة الى الاحتجاج على الفقر والبطالة والقمع في يوم عطلة رسمي بمناسبة عيد الشرطة.

وهتف عشرات المتظاهرين أمام دار القضاء العالي بالقاهرة قائلين "يسقط يسقط حسني مبارك" وكان يحيط بهم طوق من أفراد الشرطة. وتم تشديد الاجراءات الامنية في أنحاء القاهرة حتى لا تجتذب الاحتجاجات أعدادا كبيرة.

وهتف المتظاهرون قائلين "يا جمال قول لابوك كل الشعب بيكرهوك" في اشارة الى جمال مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك والذي يعتقدون انه يجري اعداده لتولي الرئاسة خلفا لوالده البالغ من العمر 82 عاما.

وستكون مظاهرات يوم الثلاثاء اختبارا لما اذا كان بامكان النشطاء تحويل رسالتهم عبر الانترنت الى واقع في الشوارع.

وفي مدينة السويس احدى مدن قناة السويس شارك مئات الاشخاص في مظاهرة رددوا خلالها هتافات تقول "بن على بيناديك.. فندق جدة مستنيك" في اشارة الى هروب الرئيس التونسي من بلاده الى مدينة جدة السعودية في وجه مظاهرات احتجاج عنيفة.

وقال شاهد من رويترز ان مواطنين عاديين انضموا للنشطاء ورددوا هتافات من بينها "حسني حسني حسني بيه كيلو اللحمة ب 100 جنيه" في اشارة الى غلاء الاسعار.

كما رددوا هتافا يقول "حكم الاب باطل.. حكم الام باطل.. حكم الابن باطل" في اشارة الى مبارك وقرينته وابنه.

ويقول مصريون ان سوزان مبارك قرينة الرئيس المصري تتدخل في شؤون بلادها السياسية.



سقوط جرحى اثر اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين ..

القاهرة : افادت مصادر اخبارية بإصابة عدد من الاشخاص اثر وقوع اشتباكات عنيفة الثلاثاء بين متظاهرين ورجال الأمن امام نقابة المحامين في وسط البلد بالقاهرة ، فيما حمل المتظاهرون علم مصر ورددوا هتافات ضد النظام والحكومة.

وافاد مراسل شبكة الاعلام العربية "محيط " أن آلاف المتظاهرين يحاولون حاليا الخروج من الشارع الرئيسي الموجود فيه النقابة بوسط البلد، مما تسبب في وقوع اشتباكات عنيفة بين المحتجين ورجال الأمن الذين يحاولون تطويق المظاهرة .

واضاف المراسل ان اصابات وقعت في صفوف المواطنين ورجال الأمن نتيجة الاشتباكات ، فيما اقتحم المتظاهرون شارع رمسيس متوجهين الى ميدان التحرير بالعاصمة . وتمنع قوات الأمن التصوير وتصادر الكاميرات الخاصة بالصحفيين.

في هذة الاثناء، افادت مصادر اخبارية بأن شباب "6 ابريل" نجحوا في تنظيم مظاهرة انطلقت من امام دار القضاء العالي بتجاه المتحف المصري ، حيث تجمع ما يقرب من 2000 متظاهر انطلقوا من عند المتحف المصري في طريق كبري قصر النيل ، وردد الشباب هتافات معادية للنظام مطالبين برحيله.

وذكر مراسل "محيط" أن شباب "6 ابريل" تجمعوا في شارع جامعة الدول العربية ، قادمين من ثلاث مناطق متفرقة وهي ارض اللواء وبلاق الدكرور وناهية.

وتفيد أنباء أن شباب الحملة الشعبية لدعم البرادعي نجح في تنظيم مظاهرة امام نقابة الاطباء متجهة الى شارع القصر العيني تضم ما يزيد عن 3000 متظاهر مرددين شعارات تطالب النظام بالرحيل.

وردد الشباب شعارات مثل "يا أهالينا يا أهالينا انضموا لينا قبل مصر ما تغرق بينا"، و"عيش حرية كرامة إنسانية"، و"مش هَنسّلم مش هَنطاطي إحنا كرهنا الصوت الواطي"..

إغلاق الشوارع الرئيسية أمام "الداخلية" ومجلس الشعب

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ec0d75ad30.jpg


انتشرت قوات الأمن ورجال الشرطة منذ الصباح الباكر فى معظم شوارع القاهرة الكبرى، وأغلقت المداخل المؤدية إلى شارع وزارة الداخلية وأمام مجلسى الشعب والشورى، ومنعت المواطنين من المرور، وذلك استعداداً للتصدى لأى أعمال شغب أو تخريب فى مظاهرات يوم الغضب.

وكثف الأمن من تواجده خوفاً من تكرار حوادث الانتحار بحرق النفس، فيما منعت الشرطة مرور المواطنين المترجلين بالقرب من البرلمان، تحاشياً لأى أعمال قد تؤدى إلى إثارة الشعب فى هذا اليوم تحديداً.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ec0d761a90.jpg


http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ebe5bbf60c.jpg


وتجمع مئات المتظاهرين أمام دار القضاء العالي في وسط القاهرة في إطار فعاليات ما أطلق عليه المعارضون "يوم الغضب".

ويقول مراسل البي بي سي في القاهرة خالد عز العرب إن التظاهرة أمام دار القضاء العالي أكبر حجما من المعتاد واستطاعت للمرة الأولى كسر الطوق الأمني والتوجه إلى ميدان التحرير.

ولم تقع اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الامن، ولكن السلطات تحاول تفريق التظاهرة.

وكانت الحكومة المصرية قد حذرت النشطاء المعارضين بأنهم سيواجهون الاعتقال إذا قاموا بتنظيم مسيرات احتجاجية يوم الثلاثاء للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية واجتماعية.

ووضعت جماعات تقول إنها تعبر عن الشبان المصريين المستائين بسبب مستوى الفقر والاضطهاد دعاية كبيرة للاحتجاجات على شبكة الانترنت وبخاصة على موقع فيسبوك تحت شعار "25 يناير هارجع حق بلدي".

وجاءت الدعوة لتنظيم المسيرات الاحتجاجية تزامنا مع الاحتفال بعيد الشرطة في مصر.

وقال اسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة في بيان "إن أجهزة الأمن سوف تتصدى بكل حزم وحسم لأي محاولة للخروج عن الشرعية ومخالفة القانون".


وبدأت أولي مظاهرات يوم الغضب اليوم، الثلاثاء، منطلقة من منطقة دار السلام بالقاهرة، كما تظاهر عشرات في رفح والشيخ زويد للمطالبة بالإفراج عن ذويهم المعتقلين منذ فترة طويلة.

جاب المتظاهرون في "دار السلام" شوارع المنطقة مرددين عبارات: "تحيا مصر.. الحرية والرغيف مطلب كل مصري شريف"، و"خـبز, حرية, كرامة إنسانية".

في شمال سيناء تظاهر العشرات في مدينتي رفح والشيخ زويد، مطالبين الأجهزة الأمنية بإطلاق سراح أبنائهم المعتقلين منذ فترة طويلة. وندد المتظاهرون بوعود الداخلية المتكررة بإنهاء ملف المعتقلين دون تنفيذ ذلك على الأرض.

وقال موقع (البديل) ان مدينة الزقازيق شهدت تظاهر عشرات المعلمين أمام مبنى المحافظة للمطالبة بتعيينهم وقامت قوات الأمن بمحاصرتهم وإدخالهم لمبنى المحافظة فيما انتشرت قوات الأمن بشوارع الزقازيق وحول مبنى المحافظة.
وبدأت مؤشرات التظاهر في مناطق اخرى، حيث نتشر عدد من النشطاء في شوارع بلطيم يدعون المواطنين للمشاركة في حاملين علمي مصر وتونس.
وقال شهود عيان أن المئات من أهالي شمال سيناء قد خرجوا للتظاهر ظهر اليوم استجابة لدعوة قوى المعارضة .

ففي قرية المهدية القريبة من الحدود بين مصر وإسرائيل خرج المئات للتظاهر مطالبين بالإفراج عن المعتقلين وتحسين معاملة الشرطة لهم وتحسين احوالهم المعيشية.

وقام المحتجين باغلاق الطرق الدولي رفح / العريش وقاموا باشعال الاطارات المطاطية.

وفي مدينة الشيخ زويد تظاهر عشرات السيدات من زوجات واسر المعتقلين امام قسم شرطة الشيخ زويد للمطالبة بالافراج عن المعتقلين.

نكت"و "افيهات".. يوم الغضب"

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eb34fa0631.jpg


كعادته، احاط الشعب المصري ما عُرف بــ"يوم الغضب" بروح النكتة.

افتتح أحد النشطاء يوم "25 يناير"، على الفيس بوك بـ: "يارب فكها بقه ويرحل.. بس والنبي ما تبسطهاش أكتر من تونس".

وبث أحدهم: عاجل .. الثوار يتحركون الأن صوب ميدان الجيزة لتناول الإفطار علي عربة فول عم سيد قبل التوجه إلي وسط البلد للنضال.

وثالث رأى ان " النسور والنجوم والسيوف مالية الشوارع يا جدعان.. ما فيش عساكر؟"، المعارضون أجبروا الشرطة على الإحتفال بعيدها في الشارع".

بينما اقترح أخر ان "ندي الحكومة بمبة.. وما نخرجشي نتظاهر"،

يوم السبت تسربت اشاعة ان بيان حكومي صدر انه تماشيا مع الأزمة المالية و"ضغطا للنفقات تم ضم عيد الام وعيد الشرطة في عيد واحد هو عيد ام الشرطة"

يوم الأحد، قبل يوم الغضب بيوم واحد تناثر إعلان على صفحات الفيس: أعلنت الحكومة المصرية ان غداً الإثنين هو المتمم لشهر يناير، وأن بعد غدا الثلاثاء هو اول فبراير، وكل عام وانتم بخير".. يعني مفيش 25 يناير.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eb34fa2d41.jpg


ومن الايفيهات التي سبقت يوم الغضب:

*إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب البقر

* يا نعيش عيشة لوكس.. يا نركب كلنا البوكس.

* في تونس ثورة ياسمبن.. ومصر ثورة لوتس، شكل الرئيس الجاي "جنياني".

* التوانسة كان نشيدهم إذا الشعب يوما أراد الحياة.

شعارنا: البنطلون لأ!

• البراداعي نقلوه المستشفى.. ضربوه باتين "كومنت" في وشه بعد التويتر الأخير.

• لو المصريين فازوا النهارده على الحكومة.. ح يقابلوا التوانسة في دور الثمانية ولا النهائي


أيمن نور يقود مسيرة في باب الشعرية تهتف ارحل .. وأهالي رفح يتظاهرون في طريق مطار الجورة

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eb5ba81f20.gif




هؤلاء يشاركون في يوم الغضب: سيد حجاب وإبراهيم عبد المجيد والقمحاوي وبلال فضل والبساطي وعزت العلايلي ووائل قنديل

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eb54ca64f7.jpg


أكدت نخبة من الكتاب والفنانين عزمهم المشاركة في احتجاجات يوم 25 يناير, مؤكدين أن الاحتجاج السلمي مظهر حضاري وحق مشروع للتعبير عن الإرادة الشعبية في التغيير.

وفي استطلاع أجراه البديل, أكد الفنانون عزت العلايلي وأحمد عبد الوارث, وأحمد ماهر, ومجدي صبحي, والكتاب سيد حجاب, وإبراهيم عبد المجيد, وعزت القمحاوي, والبساطي, ووائل قنديل وبلال فضل وصلاح العزب وسلوى بكر مشاركتهم في ثلاثاء الغضب.

فقد أكد الأديب عزت القمحاوي مشاركته في الاحتجاج ضد التغول السياسي والاقتصادي، لأن الوضع في مصر كارثي، وأن هذا واضح حتى قبل أحداث تونس على حد قوله.

وشدد القمحاوي على ضرورة تنحية كافة الشعارات الدينية في هذا اليوم، فلا مشكلة في رأيه بين المسلم والمسيحي.

وأوضح أن الاستبداد العلماني البسيط في تونس، لم يلعب بعقول الشعب التونسي، بينما النظام في مصر يلعب على الحساسيات الدينية، ما يطيل عمر النظام ويقصر من عمر الوطن.

وأكد محمد البساطي مشاركته في الاحتجاج، للمطالبة بالحقوق السياسية والاقتصادية للشعب المصري.

أما عن الروائي الكبير خيري شلبي فقد أكد رغبته في المشاركة في الاحتجاج، ورفع المطالب السياسية والاقتصادية، معرباً عن أسفه على عدم قدرته على تنفيذ رغبته والنزول للشارع وذلك نظراً للظروف الصحية القاسية التي يمر بها.

وعلى الرغم من تفضيله الدخول في حالة انعزال مؤقت عن العالم للتفرغ للكتابة, أكد سيد حجاب أنه سيشارك في هذا اليوم الاحتجاجي.

في المقابل, قالت الأديبة سلوى بكر إنها سوف تشارك في ثلاثاء الغضب، وإنها ستطالب بحل البرلمان المزور الفاقد للشرعية، وإعادة النظر في كل المواد الدستورية التى تمنح الرئيس صلاحيات وسلطات واسعة، إلى جانب الاحتجاج على التفاوت الطبقي والاجتماعي الواسع في المجتمع والنهب المنظم للمال العام.

الروائي الكبير إبراهيم عبد المجيد، قال إنه يريد المشاركة في الاحتجاج، لكنه وصل منذ ساعات إلى الإسكندرية، بعد أن قضى أياماً خارج مصر، وإنه لا يعرف المكان الذي يتوجه إليه كي يشارك.

من جهته, كشف الكاتب الصحفي وائل قنديل عن عزمه النزول إلى الشارع والمشاركة في يوم الاحتجاج الشعبي، وقال إنه يعلم جيداً أن هذا اليوم سيكون عسيراً لكل الأطراف التى ستواجه الشارع، وإنه سيكون هناك مطاردة شرسة في الشوارع لكل الشباب المشارك الذين لديهم أحلام مشروعة بالديمقراطية والحرية.

وأضاف قنديل أن هناك أحلام بسيطة مثل تعديل المادتين 76، و77 ليصبح لدينا وطن حقيقي وليس وطن مقتصر على أحمد عز الذي أصبح يسيطر على البلد كلها.

وطالب قنديل المشاركين في هذا اليوم بالثورة من أجل الحرية والكرامة، مثلما فعلت تونس، التى قامت ثورتها من أجل صفعة الأمن ورغيف عيش.

الأمر نفسه توقعه الكاتب والسيناريست بلال فضل مشيراً إلى أنه يتوقع أن التعامل مع المتظاهرين في يوم الغضب سيختلف عما سبق، وسيكون هناك أمن بزى مدني، سيحتكون بالمتظاهرين حتى تثبت الداخلية بأن المواجهة من داخل المتظاهرين وليست بين الداخلية والمحتجين.

وأضاف فضل أنه يتوقع أيضاً إن يأتي البعض في صورة متظاهرين ليرفعوا صور مبارك ويعلنون تأييدهم له، وقال إن الشباب يجب ألا تذهب بهم التوقعات بعيداً في هذا اليوم، لكي لا يحبطوا إذا وجدوا استجابة ضعيفة.

وأضاف فضل بأن المصريين ليس لديهم وعى سياسي كامل ولديهم مفاهيم مغلوطة تربينا عليها جميعاً، مثل “اللي نعرفه أحسن من اللي مانعرفهوش” و”الصبر طيب.. والصبر مفتاح الفرج”.. وطالب فضل بالعمل على تصحيح هذه المفاهيم أولاً، وبعدها يمكن القيام بعمل سياسي طويل من خلال الإضراب والمنظمات.

وأكد الروائي محمد صلاح العزب أنه سيشارك في الاحتجاج، لكنه قال إنه لا يتوقع الكثير في هذا اليوم، وإنه سيكون يوماً عادياً، لأن حضور الناس سيكون ضئيل.

كما أكد الكاتب الصحفي طارق إمام عزمه المشاركة، ليعلن عن غضبه ضد الظلم والفساد، وطالب إمام الكتاب الشباب، بالمشاركة في هذا اليوم، وأن يكون لكل واحد منهم رؤيته السياسية الخاصة، وأضاف أن الكتاب الشباب مظلومين، لأنهم نشأوا في ظل غياب الأحزاب السياسية، وانتقد إمام شباب الفيسبوك، فيما يخص الدعاية لهذا اليوم، وأشار أن هذه الدعاية هي دعوة للداخلية لإجهاض المظاهرة، وقال إن الشباب لن يتعلموا شيئاً من دروس 6 أبريل 2008.

أما من جانب الفنانين, فقد أوضح الفنان مجدي صبحي أنه ألغى موعد تصوير يوم الثلاثاء القادم، حتى يتمكن من المشاركة في هذه الوقفة، لأنها ظاهرة صحية -على حد تعبيره-.

بدوره, قال الفنان عزت العلايلى إنه سيشارك في هذا اليوم، وصفاً الاحتجاج السلمي بأنه مظهر حضاري لا غني عنه للشعوب والأفراد.

وأفاد أحمد عبد الوارث بأنه سيشارك في يوم الثلاثاء القادم للتعبير عن مشاعره ومشاعر الشعب المصري، وأضاف أنه على الإعلاميين والفنانين أن يكون لهم دور مهم في التعبير عما يحدث في مصر والعالم العربي.

كما أكد المخرج أحمد ماهر- مخرج فيلم المسافر- عزمه المشاركة في الاحتجاج, لكنه شدد على رفضه استخدام الشعارات الدينية والأيديولوجية خلال التظاهرات، مشيراً إلى أنه لن يشارك في حالة انتشار هذه الشعارات في المظاهرات، لأن هذه الشعارات ضد مصلحة الشعب ـ على حد قوله ـ.

رامي وحيد أكد كذلك مشاركته، معرباً عن أمنيته في أن تكون المظاهرة سلمية، وأن تستمر حركة المطالبة بالتغيير إلى أن تتحقق الديمقراطية.

كما انضم الفنان عمرو واكد لقائمة الفنانيين المشاركين في الاحتجاج، وكتب واكد علي صفحته علي الفيس بوك مقال بعنون “بالنسبة لـ 25 يناير 2011 “, طالب فيه الشباب بالمشاركة في المظاهرات والإعتصامات والدفاع عن حلمه في التغيير.

الشرطة المصرية تتأهب لاحتجاج "يوم الغضب"

القاهرة (رويترز) - استعدت الشرطة المصرية يوم الثلاثاء لما قال نشطاء على الانترنت انه "يوم الغضب" ضد الحكومة مستلهمين الاحتجاجات التي قام بها التونسيون الذين أطاحوا برئيسهم زين العابدين بن علي الشهر الجاري.
ووضعت الشرطة حواجز معدنية في مناطق من المتوقع أن تقوم فيها الاحتجاجات كما كانت هناك سيارات اطفاء على جوانب الطرق منذ الساعات الاولى من الصباح. وتمت الدعوة للاحتجاج في يوم عطلة رسمي بمناسبة عيد الشرطة.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eb7ec38dc9.jpg


ودعا نشطاء الانترنت الى الاحتجاج يوم الثلاثاء على الفقر والقمع. وستكون مظاهرات يوم الثلاثاء اختبارا لما اذا كان بامكانهم تحويل رسالتهم عبر الانترنت الى واقع في الشوارع.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eb69960ec3.jpg


ودعت مجموعات على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي ونشطاء سياسيون المتظاهرين للتجمع اعتبارا من ظهر يوم الثلاثاء في عدة نقاط بوسط القاهرة بما في ذلك أمام وزارة الداخلية ودار القضاء العالي وقصر عابدين وهو أحد القصور الرئاسية.

وحذرت وزارة الداخلية المحتجين من احتمال اعتقالهم اذا مضوا في المظاهرات. وتحظر مصر الاحتجاجات دون تصريح مسبق وتقول جماعات معارضة انه تم رفض منحهم تصاريح مما يعني أن المتظاهرين ربما يلقى القبض عليهم.

وكتب مستخدم للفيسبوك على مجموعة اجتذبت 87 ألف مؤيد يقول انه سينطلق الى الشوارع يوم 25 يناير لان هذا البلد بلده وأقسم أنه مستعد للتضحية بحياته من أجل البلاد.

وفي العادة لا تجتذب الاحتجاجات في مصر أكبر الدول العربية سكانا كثيرا من المشاركين وعادة ما تتمكن الشرطة سريعا من اخمادها.

وكتب اسكندر العمراني في مدونته (أرابيست دوت نت) (arabist.net) "اذا حصلتم على عشر الثمانين ألفا أو ما يعادل ذلك من المؤيدين على الانترنت فسيكون هذا نجاحا."

وأطاحت احتجاجات الشوارع في تونس بالرئيس بن علي مما كان له صدى في أنحاء العالم العربي. وتواجه الكثير من الشعوب العربية المشكلات ذاتها التي دفعت التونسيين الى الانتفاضة من ارتفاع أسعار المواد الغذائية والبطالة والحكم الشمولي.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3eb7ec406e0.jpg


كما أن أحزاب المعارضة الرسمية في مصر تتسم بالضعف والتفكك. ولم تدع جماعة الاخوان المسلمين التي تتمتع بأكبر شبكة شعبية في مصر أعضاءها الى المشاركة لكنها قالت ان الافراد بامكانهم المشاركة بصفاتهم الشخصية.

وسبب عدم مشاركة جماعة الاخوان في الدعوة الى الاحتجاجات احباطا لدى بعض من الاعضاء الشبان الذين يعارضون النهج الاكثر حذرا للجيل الاقدم في الجماعة.

وأصدر وزير الداخلية حبيب العادلي أوامر "باعتقال من يخرجون على الشرعية."

وفي مقابلة مع صحيفة الاهرام قال العادلي "هؤلاء مجموعة من الشباب غير الواعي وليس لهم تأثير.. الامن قادر على ردع أي خروج أو مساس بأمن المواطن ولن يتهاون على الاطلاق في حالة المساس بالممتلكات أو الاخلال بالامن لكن الشرطة ستقوم بتأمينهم وحمايتهم في حالة اذا كانت تلك الوقفات للتعبير عن الرأي."

وحثت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الانسان السلطات المصرية على " السماح بالاحتجاجات السلمية

تايم: مصر على خطى تونس

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ebcd750c09.jpg


متابعات(ضوء): لفت مراسل مجلة تايم الأميركية بالقاهرة إلى أن المظاهرات التي ينتظر أن تجري اليوم الثلاثاء بعدد من المدن المصرية قد تكون بداية لانتفاضة على شاكلة الهبة الشعبية التي تسببت بسقوط نظام زين العابدين بن علي في تونس.

وأوضح المراسل أن أكثر من 85 ألف مصري أكدوا على صفحات موقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت (فيسبوك) عزمهم المشاركة في المظاهرة التي يتوقع أن تكون -في حال مشاركة نصف الرقم المعلن- حدثا تاريخيا بالنسبة للنشاط السياسي الشعبي في عهد الرئيس حسني مبارك.

ونقل المراسل أن الداعين للمظاهرة التي أطلق عليها اسم "يوم الثورة"، نشروا على موقع فيسبوك عددا من المطالب تبدأ من رفع الأجور وتنتهي عند تحديد الفترة الدستورية لمنصب رئيس الجمهورية.

تنفيس الاحتقان
على الطرف الآخر، بات النظام الحاكم يدرك خطورة هذه التحركات ويعي أهمية المحافظة على الأمر الواقع مع السماح لبعض حالات التنفيس بالخروج إلى الشارع لتخفيف حالة الاحتقان التي ولدتها الظاهرة التونسية التي أشعل شرارتها الأولى محمد البوعزيزي الذي أحرق نفسه وتوفي إثر ذلك.

ويقول مراسل المجلة الأميركية إن بعض أصحاب المحلات التجارية بالقاهرة تلقوا تعليمات بعدم فتح متاجرهم اليوم الثلاثاء، كما أشار إلى أن بعض أعضاء جماعة الإخوان المسلمين تلقوا تهديدات من أجهزة الأمن تحذرهم من مغبة المشاركة في الاحتجاجات.

كما تحدثت بعض وسائل الإعلام المصرية -وفق مراسل تايم- عن قيام جماعات موالية للحكومة بطبع ملصقات وقمصان كتب عليها عبارات مؤيدة للرئيس مبارك وذلك لحشد مؤيديها مقابل المشاركين في مظاهرة الثلاثاء.

مخاوف المنظمين
وفي هذا السياق، أعرب بعض الناشطين المشاركين في تنظيم المظاهرة عن قلقهم من أن الأساليب المستخدمة لتحشيد المواطنين عابها الكثير من الخلل لا سيما عبر تحديد مواقع ومواعيد التجمعات في مختلف أنحاء البلاد على صفحة الإنترنت مما أعطى أجهزة الأمن الوقت الكافي للاستعداد لوقف المظاهرات.

وعلق البعض الآخر على أن هذه الطريقة المتبعة للدعوة إلى الاحتجاجات -استنادا لتجارب سابقة- قد تتسبب بحالة من التشتت في صفوف المتظاهرين في الوقت الذي ستزج الحكومة بأعداد هائلة من قوات الأمن لمواجهتهم.

بيد أن هذه الأسباب لم تمنع بعض الناشطين من التأكيد على أن حالة قلق باتت تعتري العديد من الأنظمة العربية ومنها مصر إزاء احتمال توسع النموذج التونسي وأنها ليست سوى البداية.

ويستشهد هؤلاء على ذلك بتركيز وسائل الإعلام الرسمية على الجوانب السلبية للوقائع الميدانية في تونس بالتزامن مع منع السلطات الرسمية الكتابة عن وجود أي تشابه بين النظام الذي كان قائما في تونس وبين النظام القائم في مصر.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f12dd42e27.jpg
متظاهر طرح ارضا اثناء مسيرات "يوم الغضب" التي شهدتها القاهرة وغيرها من مدن مصر يوم الثلاثاء
http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f13596708b.jpg
محتجون يصطدمون بقوات الامن المركزي في القاهرة
http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f135984985.jpg
استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه في محاولة لتفريق المتظاهرين
http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f1421cfad4.jpg
قوات الامن المركزي تتصدى للمحتجين الذين يطالبون بازاحة الرئيس مبارك ومعالجة مشكلة الفقر
http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f1421e279a.jpg
متظاهر يصطدم باحد رجال قوات الامن المركزي في القاهرة في "يوم الغضب"
http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f150770694.jpg
شارك الآلاف في التظاهرات التي خرجت في عدة مدن مصرية
http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f15078db53.jpg
متظاهر يحمل لافتة كتب عليها "اخرج يا مبارك" بالفرنسية
http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f161c0be1e.jpg
متظاهر يواجه رجل شرطة في القاهرة
http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3f161c1cf8d.jpg
قوات الامن المركزي تحاول احتواء المتظاهرين

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 08:36 PM
البشير: لن نهرب إذا ثار الشعب

http://daoo.org/newsm/28527.jpg



عماد بابكر: أشاد الرئيس السوداني عمر البشير بانتفاضة الشعب التونسي التي قادت إلى خلع الرئيس زين العابدين بن علي وفراره من البلاد، مؤكداً أنه لن يهرب إن ثار السودانيون ضده، كما شدد -من ناحية أخرى- على أنه لن يتخاذل بشأن تطبيق الشريعة الإسلامية في الشمال بعد انفصال الجنوب.

فقد حيا البشير في كلمة له بمدينة عطبرة بولاية نهر النيل شمالي السودان الشعب التونسي على انتفاضته، مؤكداً أنه "في اليوم الذي يثور فيه الشعب السوداني ضدنا فإننا لن نهرب أو نخرج من البلاد لكننا سنخرج له ليرجمنا بالحجارة وسنبقى هنا وندفن في أرضنا".

وأشار البشير إلى الدعوات التي بدأت تظهر لإسقاط الحكومة السودانية، وقال إن بعضا من "الواهمين" يتحدثون عن إسقاط الحكومة بعد الانفصال عبر التظاهرات والمسيرات "وهذا لن يحدث"، متهكما على "الذين كانوا يراهنون على زوال حكومة الإنقاذ منذ بداية عهدها".

كما نبه الرئيس السوداني بأن الحكومة لن تتخاذل من الآن وصاعدا -بعد الانفصال المحتوم عن الجنوب- عن تطبيق الشريعة الإسلامية، "ولن نتنازل عنها أو نساوم بها أو نجامل فيها أي شخص أو جهة"، نافيا تسبب الشريعة في اختيار الجنوبيين للانفصال.

وأقر البشير في كلمته بأن نحو 99% من الجنوبيين قد صوتوا لانفصال الجنوب في استفتاء تقرير الصير الذي جرى مؤخرا وفق ما أقرته اتفاقية السلام الشامل بين الجنوب والشمال في العام 2005.

وأكد أن السودان لن ينصب سرادق العزاء حدادا أو حزنا على انفصال الإقليم بل سيقف معه لبناء دولته بسبب الإخاء والصداقة بين الطرفين، على حد قوله.

وقال إن "انفصال الجنوب لا يعني نهاية التاريخ أو السودان بل يعني بداية جديدة لبناء دولة السودان (الشمال)".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 08:46 PM
بسبب "يوم الغضب" .. تعرض موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" للانهيار فى مصر وجمال مبارك وزوجته سافرا للندنhttp://www.slaati.com/inf/newsm/20945.jpg القاهرة :


فيما يتعلق بحسابات المشتركين المصريين، تعرض الموقع الاجتماعى "تويتر Twitter" لانهيار كامل حيث إنه يصعب الوصول إلى الموقع من خلال شركات الانترنت المصرية، ومن المرجح أن تقوم إدارة الموقع بإغلاق جميع منافذ الدخول الخاصة بأرقام برتوكولات الانترنت IP NO. الصادرة من مصر بعد قيام النشطاء السياسيين باستخدامه بجانب الفيس بوك فى الترتيب للمسيرات السلمية التى شهدتها القاهرة وجميع مناحى الجمهوية اليوم

بالإضافة إلى أن نشطاء على الانترنت قاموا بالاعلان عن تعرض حساباتهم للتوقف وصعوبة الوصول إليها ، فيما أعلنوا عن طرق بديلة للوصول لتلك الحسابات الخاصة بتويتر من خلال موقع anonymouse.org وأختيار اللغة الإنجليزية ومن ثم ادخال عنوان موقع تويتر فى الخانه أسفل الصفحة، لكنه من غير المؤكد حتى الآن تمتع تلك الطرق البديلة بالحماية اللازمة لكلمات المرور وبيانات الحسابات .

من ناحية أخرى صمم نشطاء موقعا خاصا بالبث المباشر لأحداث المسيرات السلمية فى مختلف الاتحاء وهو Www. Ustream.tv، ومن خلال البحث عن Cairo Down town سيتمكن المستخدم من متابعة بثا حيا للمسيرات والتظاهرات بالعاصمة .

يأتى ذلك فى إطار خطوة للتغلب على قرارات اتحاد الاذاعة والتليفزيون المصرى الخاصة بمنع البث الحى لاى من القنوات الفضائية المصرية والعربية.

وتواترت أنباء تتعلق بمغادرة جمال مبارك نجل الرئيس حسنى ميارك وزوجته وابنته فريدة على متن طائرة خاصة أقلته من قاعدة غرب القاهرة الجوية.

ونقل موقع "مأرب برس" عن مجلة اخبار العرب التي تصدر و تنشر بالولايات المتحدة الأمريكية أن القاعدة قد إستقبلت طائرة أحمد عز الخاصة الساعة العاشرة صباحاً وتم إجراء الصيانة الدورية اللازمة لها بالقاعدة, و بعدها بحولى ساعتان حضرت سيارتان بهما 97 حقيبة من الحجم الكبير و 36 صندوق تم شحنها مباشرة على متن الطائرة دون أية إجراءات أمنية.

و فى تمام الساعة الواحدة و النصف حضر جمال مبارك وزوجته و طفلته فريدة و أقلعت الطائرة حوالى الساعة الثانية و الربع بعد الظهر متجهة إلى لندن.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 09:08 PM
نصف مليون مصري يتظاهرون في 20 مدينة مصرية | 1/25/2011

http://www.lnanews.org/news/706581.jpg

الكويت – 25 – 1 ( لنا ) --- يتظاهر نصف مليون مصري في 20 مدينة مصرية تلبية لنداء "25 يناير" والحكومة المصرية تعطل المواقع الالكترونية لمنع نشر مقاطع فيديو للتظاهرات.

أسد الساحات
01-25-2011, 09:56 PM
الجيش التونسي يفرق احتجاجات ورجل يحرق نفسه

http://ara.reuters.com/resources/r/?m=02&d=20110125&t=2&i=316995766&w=450&fh=&fw=&ll=&pl=&r=2011-01-25T194048Z_01_ACAE70O1IO200_RTROPTP_0_OEGTP-TUNISIA-PRTSTS-MZ4

تونس (رويترز) - قال شهود عيان ان جنودا تونسيين أطلقوا النار في الهواء يوم الثلاثاء لتفريق مئات المحتجين في وسط مدينة قفصة وأحرق شاب نفسه داخل المقر الاقليمي لاتحاد الشغل. وهذه أول مرة فيما يبدو يتدخل فيها الجيش التونسي في الاحتجاجات منذ الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في 14 يناير كانون الثاني وتأتي بعد يوم من تصريح قائد رفيع في الجيش بأن الجيش جاهز لحماية الثورة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:23 PM
الداخلية المصرية تناشد المتظاهرين إنهاء تجمعاتهم وتتهم "الإخوان" بالتصعيد

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887958345.jpg
دنيا الوطن
ناشدت وزارة الداخلية المتظاهرين مسيرات الثلاثاء والتي سميت بـ"يوم الغضب" بعدم الانسياق وراء "شعارات زائفة يتبناها متزعمي هذا التحرك" والذين يسعون "لاستثمار الموقف في تحد سافر للشرعية"، مشددة على ضرورة إنهاء تلك التجمعات تفاديا لما قد يخل بالأمن العام.

وقالت الداخلية في بيان لها أنه في إطار إتاحة الفرصة لوقفات احتجاجية للتعبير عن مطالب سياسية أو فئوية طوال الفترات السابقة توافقا مع المسار الديمقراطي وإتاحة الفرصة للتعبير عن الرأي.

وأضاف البيان إنه على الرغم من "النهج الاثارى" الذي تبناه المحرضون على التجمع يوم 25 يناير/كانون الثاني بدعوة تصعيد مطالبهم، وفي مقدمتهم جماعة الإخوان المسلمين "المحظورة" نشاطها وما يسمى بحركتي 6 ابريل وكفاية وكذا الجمعية الوطنية للتغيير، فقد تم السماح لهم بتنظيم الوقفات الاحتجاجية والتي تركزت بمدن القاهرة والجيزة والإسكندرية والغربية، بينما شهدت بعض المحافظات الأخرى تجمعات محدودة تراوحت بين 100 إلى 1000 شخص.

وأكد البيان أن قوات الشرطة التزمت منذ بداية هذا التحرك في حوالي الساعة 11 صباحا بتأمين تلك الوقفات وعدم التعرض لها، رغم جنوح مجموعة من تلك التجمعات بوسط مدينة القاهرة لتنظيم مسيرات، مما أعاق حركة المرور بالكامل وتحويله إلى محاور بديلة.

وتابع البيان أن متزعمي تلك التجمعات أصروا على أسلوب التحريض وعدم الاستجابة لما تم إعلانهم به من ضرورة الانصراف بعد أن تم التعبير عن رأيهم، إلا أنه فى حوالي الساعة الثالثة عصرا دفعت جماعة الأخوان المحظورة بأعداد كبيرة من عناصرها خاصة بميدان التحرير بالقاهرة، حيث تجاوز عدد المتجمهرين إلى 10 آلاف شخص.

كما قام بعض المتجمهرين بإلقاء الحجارة على القوات بشارع قصر العيني المتفرع من ميدان التحرير واندفع عدد منهم إلى أعمال شغب وإحداث تلفيات بمنشآت عامة فضلا عن إصابة عدد من أفراد الشرطة نتيجة استمرار قصف الحجارة.

وقال المصدر الأمني إن قوات الشرطة تمكنت من السيطرة على ما كان متوقعا من اتساع أعمال التجمهر والشغب وتطويق المتظاهرين بميدان التحرير مع تكرار إعلانهم بضرورة الالتزام بالضوابط الشرعية والسبل القانونية للتعبير عن الرأي وعدم تهديد سلامة المنشأت العامة والخاصة وأمن وسلامة المواطنين.

وأشار المصدر إلى أنه فى الوقت الذي تناشد فيه وزارة الداخلية المتجمعين عدم الانسياق وراء شعارات زائفة يتبناها متزعمي هذا التحرك والذين يسعون لاستثمار الموقف في تحد سافر للشرعية، فان الوزارة تؤكد على ضرورة إنهاء تلك التجمعات تفاديا لما قد يخل بالأمن العام.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:25 PM
مصر: مقتل شخصين اثر مظاهرات غاضبة في محافظة السويس

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887958114.jpg
دنيا الوطن
أعلنت مصادر طبية وأمنية أن شخصين قتلا برصاص مطاطي في محافظة السويس شمال شرق القاهرة الثلاثاء إثر مظاهرات شملت عدد من المدن المصرية.وقالت المصادر إن الشخصين قتلا في اشتباك بين الشرطة ومحتجين وأنه تم نقلهم إلى مستشفى السويس العام، فيما ذكر التلفزيون المصري أن ضابطا لقي مصرعه خلال الاشتباكات مع عدد من المحتجين وسط القاهرة.

وشهدت بعض المدن المصرية الثلاثاء مظاهرات دعت لها حركات شبابية وطلابية في "يوم غضب" تخلله اشتباكات واسعة بين قوات الأمن والمحتجين.

وقال شاهد عيان إن قوات الأمن أطلقت الرصاص في الهواء في السويس لتفريق مئات المتظاهرين في أحد ميادين المدينة.

وأضاف أن الشرطة تطارد المتظاهرين ويتبادل الجانبين الرشق بالحجارة. ووصف الشاهد ما يجري بأنه "حرب شوارع صغيرة بين الجانبين".

وفي القاهرة قال شاهد عيان ان قوات الأمن هاجمت مئات المحتجين قرب مجلس الشعب في وسط العاصمة لتفريقهم وردوا بالقاء الحجارة.

وتصدت قوات الأمن لنحو 2000 محتج في الإسكندرية بعبوات الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريقهم. وقال شاهد عيان ان المحتجين تفرقوا في شوارع جانبية.

وأضاف "وقعت إصابات كثيرة بين المتظاهرين.. أمامي اثنان من المحتجين على أرض الشارع ينزفان."

وقال الشاهد ان سيارات كثيرة لحقت بها أضرار خلال الاشتباكات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:27 PM
الخارجية الأمريكية: الحكومة المصرية مستقرة وندعو كافة الأطراف لضبط النفس

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887955531.jpg
دنيا الوطن
دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء كافة الاطراف في مصر الى "ضبط النفس" وسط احتجاجات جرت في القاهرة الثلاثاء، الا انها قالت ان واشنطن تعتبر ان الحكومة المصرية مستقرة.وصرحت للصحافيين "نحن ندعم الحق الاساسي في التعبير عن النفس والتجمع لجميع الناس، ونحث جميع الاطراف على ممارسة ضبط النفس وتجنب استخدام العنف".

واضافت في مؤتمر صحافي مع نظيرها الاسباني ترينيداد جيمينز "ولكن الانطباع لدينا هو ان الحكومة المصرية مستقرة".

وخرج عشرات الالاف في القاهرة وعدة محافظات مصرية في تظاهرات رافعين شعارات تدعو الى تغيير سياسي واصلاحات اجتماعية، فيما انتشرت اعداد كبيرة من قوات الامن في الشوارع.

ففي القاهرة خرج الاف المحتجين بعد الظهر الى الشوارع حاملين الاعلام المصرية ومطلقين شعارات تستلهم النموذج التونسي وتطالب برحيل الرئيس حسني مبارك (82 عاما) وتؤكد ان مصر ليست اقل من تونس.

وبلغ عدد المشاركين في التظاهرات في العاصمة المصرية اكثر من 15 الف شخص، وفق تقديرات الامن.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:38 PM
تونس: القلال يستقيل من رئاسة مجلس المستشارين بعد وضعه رهن الإقامة الجبرية

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887946423.jpg
تاريخ النشر : 2011-01-25

http://www.alwatanvoice.com/arabic/templates/images/fontsize_increase.gif (http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2011/01/25/166897.html) http://www.alwatanvoice.com/arabic/templates/images/fontsize_decrease.gif (http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2011/01/25/166897.html)

غزة - دنيا الوطن
استقال عبد الله القلال (67 عاما) رئيس مجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان التونسي) ووزير الداخلية السابق في عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، من رئاسة المجلس بعد يومين اثنين من وضعه رهن الإقامة الجبرية.
وأعلنت وكالة الأنباء التونسية الثلاثاء نقلا عن "مصدر مطلع لدى حكومة الوحدة الوطنية" التي تتولى منذ 17 كانون ثان/ يناير الجاري تسيير شئون البلاد بشكل مؤقت أن القلال "قدم استقالته من رئاسة مجلس المستشارين" الذي أسسه الرئيس المخلوع سنة 2005.

وأعلن مصدر رسمي يوم 23 كانون ثان/يناير وضع عبد الله القلال رهن الإقامة الجبرية.

وكان تلفزيون "نسمة" التونسي الخاص ذكريوم 19 كانون ثان/يناير أن القلال وزوجته حاولا الهرب إلى فرنسا على متن رحلة جوية متجهة إلى باريس لكن السلطات منعتهما.

وشغل القلال من 1991 إلى 1995 ومن 1999 إلى 2001 منصب وزير الداخلية. وقد اتهم خلال هذه الفترة بتعذيب سجناء من أتباع "حركة النهضة" الإسلامية المحظورة التي اتهمتها السلطات في عهد بن علي بمحاولة قلب نظام الحكم بالقوة مطلع التسعينات من القرن العشرين.

وطالب حقوقيون ، بعد هرب الرئيس التونسي المخلوع إلى السعودية يوم 14 كانون ثان/يناير، بمحاكمة القلال من أجل ممارسة "التعذيب" خلال فترة إشرافه على وزارة الداخلية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:39 PM
تونس: القلال يستقيل من رئاسة مجلس المستشارين بعد وضعه رهن الإقامة الجبرية

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887946423.jpg
- دنيا الوطن
استقال عبد الله القلال (67 عاما) رئيس مجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان التونسي) ووزير الداخلية السابق في عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، من رئاسة المجلس بعد يومين اثنين من وضعه رهن الإقامة الجبرية.
وأعلنت وكالة الأنباء التونسية الثلاثاء نقلا عن "مصدر مطلع لدى حكومة الوحدة الوطنية" التي تتولى منذ 17 كانون ثان/ يناير الجاري تسيير شئون البلاد بشكل مؤقت أن القلال "قدم استقالته من رئاسة مجلس المستشارين" الذي أسسه الرئيس المخلوع سنة 2005.

وأعلن مصدر رسمي يوم 23 كانون ثان/يناير وضع عبد الله القلال رهن الإقامة الجبرية.

وكان تلفزيون "نسمة" التونسي الخاص ذكريوم 19 كانون ثان/يناير أن القلال وزوجته حاولا الهرب إلى فرنسا على متن رحلة جوية متجهة إلى باريس لكن السلطات منعتهما.

وشغل القلال من 1991 إلى 1995 ومن 1999 إلى 2001 منصب وزير الداخلية. وقد اتهم خلال هذه الفترة بتعذيب سجناء من أتباع "حركة النهضة" الإسلامية المحظورة التي اتهمتها السلطات في عهد بن علي بمحاولة قلب نظام الحكم بالقوة مطلع التسعينات من القرن العشرين.

وطالب حقوقيون ، بعد هرب الرئيس التونسي المخلوع إلى السعودية يوم 14 كانون ثان/يناير، بمحاكمة القلال من أجل ممارسة "التعذيب" خلال فترة إشرافه على وزارة الداخلية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:40 PM
مصر..إطلاق الرصاص في الهواء لتفريق المتظاهرين بالسويس

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887946225.jpg
دنيا الوطن
قال شهود عيان ان الاحتجاجات في بعض المدن المصرية يوم الثلاثاء شهدت اشتباكات واسعة بين قوات الامن والمحتجين.وقال شاهد عيان ان قوات الامن أطلقت الرصاص في الهواء في السويس شرقي القاهرة لتفريق مئات المتظاهرين في أحد ميادين المدينة.

وأضاف أن الشرطة تطارد المتظاهرين ويتبادل الجانبين الرشق بالحجارة. ووصف الشاهد ما يجري بأنه "حرب شوارع صغيرة بين الجانبين".

وفي القاهرة قال شاهد عيان ان قوات الامن هاجمت مئات المحتجين قرب مجلس الشعب في وسط العاصمة لتفريقهم وردوا بالقاء الحجارة.

وتصدت قوات الامن لنحو 2000 محتج في الاسكندرية بعبوات الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريقهم. وقال شاهد عيان ان المحتجين تفرقوا في شوارع جانبية.

وأضاف "وقعت اصابات كثيرة بين المتظاهرين.. أمامي اثنان من المحتجين على أرض الشارع ينزفان."

وقال الشاهد ان سيارات كثيرة لحقت بها أضرار خلال الاشتباكات

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:41 PM
مصر.. مقتل شرطي بميدان التحرير وأنباء عن رشق البرلمان بالحجارة

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887945688.jpg
دنيا الوطن
أدى تدافع قوات الأمن المركزي خلف المتظاهرين إلى وفاة أحد المجندين دهسًا بميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية القاهرة، وقد قام عدد من المتظاهرين بمحاولة إنقاذه بنقله للمستشفى إلا أنه لفظ أنفاسه بحسب ما نشره موقع بوابة الوفد الإليكتروني.

وفي مدينة طنطا وبالتحديد أمام مبنى المحافظة وقعت أحداث عنف وشغب خطيرة بدأت بها قوات الأمن المركزي مما أسفر عن إصابة 6 مواطنين بينهم طفلة عمرها 9 سنوات وتم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج، وقامت جهات الأمن بقطع الكهرباء عن المتظاهرين هناك وهناك مؤشرات لتنامي أحداث العنف على نحو أخطر.

وفي الإسكندرية قالت التقارير أن قوات الشرطة استخدمت الرصاص الحي والمطاطي، أما في السويس ترددت أنباء عن قيام المتظاهرين باقتحام قسم شرطة حي الأربعين.

أما في محافظة شمال سيناء فقد قام المتظاهرون بقطع الطريق الدولي مطالبين برحيل النظام.

فيما صرح محمد مصطفى شردى المتحدث الرسمى بإسم حزب الوفد ان قرار مشاركة الوفد فى يوم الغضب صدر عن مؤسسات حزب الوفد و ذلك من خلال الهيئه العليا للحزب التى وافقت على المشاركه .

و اضاف ان اعضاء حزب الوفد الذين شاركوا اليوم فى مظاهرات يوم الغضب خرجوا جميعاً من مقر حزب الوفد ، و اضاف شردى انه لا صحه للتصريح الذى ادلى به احد اعضاء حزب الوفد لاذاعة لندن حيث انه لا يمثل حزب الوفد حيث ان الممثل الوحيد للحزب هو رئيس الوفد و من له حق التحدث رسمياً بإسم حزب الوفد هو المتحدث الرسمى للوفد.

وقبل قليل أفادت مصادر الأنباء وقوع تطورات خطيرة في المواجهات التي تدور حاليا بين أجهزة الأمن والمتظاهرين قام خلالها المحتجون برشق أبواب البرلمان بالحجارة، وحاولوا التسلل من فوق الأسوار الحديدية التى تحيط بالمجلس، إلا أن رجال الأمن تمكنوا من إبعادهم قليلا وتفريقهم من خلال إلقاء القنابل المسيلة للدموع

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:43 PM
مصر: عاطل يقطع شرايين يده بـ"موس" أمام مجلس الشعب

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887915400.jpg
فى العقد الثالث من عمره من المتظاهرين أمام مجلس الشعب المصري شرايين يده بشفرة حادة "موس" كان بحوزته، مرددًا هتافات معادية للنظام والحكومة ومنها "أنا عاطل.. ومش لاقى فرصة عمل.. ومش عارف أعيش فى بلدى".. وتم نقله سريعا إلى مستشفى قصر العينى.

فى السياق نفسه، افترش الآلاف من المتظاهرين فى ميدان التحرير الأرض وقاموا بإلقاء أمتعتهم وما يحملون من لوحات ولافتات على الأرض.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:45 PM
مصر: عاطل يقطع شرايين يده بـ"موس" أمام مجلس الشعب

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887915400.jpg
دنيا الوطن
قطع شاب فى العقد الثالث من عمره من المتظاهرين أمام مجلس الشعب المصري شرايين يده بشفرة حادة "موس" كان بحوزته، مرددًا هتافات معادية للنظام والحكومة ومنها "أنا عاطل.. ومش لاقى فرصة عمل.. ومش عارف أعيش فى بلدى".. وتم نقله سريعا إلى مستشفى قصر العينى.

فى السياق نفسه، افترش الآلاف من المتظاهرين فى ميدان التحرير الأرض وقاموا بإلقاء أمتعتهم وما يحملون من لوحات ولافتات على الأرض.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 10:52 PM
الرئيس مبارك: طائرة بن علي لم تطلب ترخيصا بالهبوط في مصر

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3886962621.jpg
دنيا الوطن
قال الرئيس المصري حسني مبارك، أمس، إن طائرة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي لم تطلب ترخيصا بالهبوط في مصر، وإنما طلبت إذنا بالمرور عبر بلاده، نافيا بذلك ما تردد في بعض وسائل الإعلام عن توقف طائرة بن علي، بمطار شرم الشيخ، أثناء مرورها من تونس إلى المملكة العربية السعودية عبر الأجواء المصرية.
وقال مبارك في رده على سؤال لمجلة «الشرطة» المصرية، إن هذا الأمر غير صحيح، وإن ما حدث هو أنه - أي مبارك - تم إبلاغه بأن طائرة بن علي دخلت الأجواء المصرية، وطلبت إذنا بعبور الأجواء المصرية لكنها لم تطلب ترخيصا بالهبوط في مصر.

وأجرت مجلة «الشرطة» المصرية حوارا مع مبارك بمناسبة احتفال الشرطة بعيدها السنوي اليوم (الثلاثاء)، وبثت وكالة الأنباء المصرية الرسمية الحوار أمس.

وسألت المجلة الرئيس المصري: هل صحيح ما تردد عن توقف طائرة الرئيس السابق بن علي بمطار شرم الشيخ، ورَفْض مصر لجوءه إليها؟»، فنفى مبارك ذلك، وقال: «حقيقة الأمر أنني أبلغت فور دخول الطائرة المجال الجوي المصري، وتم إبلاغي بأن الطائرة طلبت الإذن بعبور الأجواء المصرية دون أن تطلب ترخيصا بالهبوط في أي من مطاراتنا. واستمرت متابعة سلطات الطيران المدني لعبور الطائرة إلى حين هبوطها بمطار (جدة)».

وعن التطورات الجارية في تونس، أوضح الرئيس المصري أن بلاده أعلنت منذ البداية أنها تحترم إرادة الشعب التونسي.

وقال: «أعلنا منذ اليوم الأول أن مصر تحترم إرادة الشعب التونسي وخياراته. الشعب المصري يحمل مشاعر الود والاعتزاز لشعب تونس الشقيق، وكل ما نتمناه هو أن تعبر تونس هذه المرحلة الدقيقة من تاريخها في أسرع وقت، وأن تستعيد الهدوء والاستقرار تحقيقا لتطلع شعبها للديمقراطية والتنمية والتقدم».

وجدد مبارك تأكيده على حاجة العالم العربي للانفتاح على العالم، مذكرا بما سبق وأعلنه في كلمته أمام القمة العربية الاقتصادية التي اختتمت أعمالها في منتجع شرم الشيخ المصري الأسبوع الماضي.

وأوضح في حواره: «كما قلت في كلمتي أمام القمة العربية الاقتصادية في شرم الشيخ، فإن العالم العربي في حاجة للمضي في القرن الحادي والعشرين بمجتمعات عربية منفتحة على العالم تعي روح العصر وقيمه ومبادئه وتحترم إرادة الشعوب وتطلعها للحرية والعدل وحقها في الحياة الكريمة».

وتابع مبارك موضحا أن «هناك تفاوتا في الوقت الراهن بين مجتمعاتنا العربية من حيث مدى ونطاق ما تتيحه من حرية الرأي والتعبير والصحافة وغيرها من الحريات ومدى ما حققته من خطوات على طريق الديمقراطية والإصلاح والتطوير والتحديث».

وأضاف أنه «من المهم أن يكون ذلك محل الاعتبار في أي تقييم موضوعي لأوضاعنا العربية، وأن يعي خصوصية مجتمعاتنا العربية وأوضاعها وظروفها والفوارق فيما بينها كي تمضي هذه المجتمعات في الإصلاح وتوسيع قاعدة تجاربها الديمقراطية بخطى ثابتة وتحاذر في ذات الوقت من الانتكاس وعثرات الطريق».

وأكد مبارك أن أمن مصر القومي يمثل أولوية قصوى، مشيرا إلى وجود «سعي محموم» لاختراق الجبهة الداخلية المصرية ومحاولات مستمرة للإرهاب لزعزعة الاستقرار، إضافة إلى «الأزمات والصراعات بمنطقة الشرق الأوسط»، و«محاولات ضرب الاستقرار في العراق واليمن، والغيوم التي تتجمع في سماء لبنان والتطورات في السودان»، إلى جانب التصاعد في المواجهة بين الغرب وإيران «بما تمثله (هذه المواجهة) من مخاطر على أمن الخليج والبحر الأحمر وكلاهما جزء لا يتجزأ من أمن مصر القومي».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:01 PM
تعديل وزاري "وشيك" في تونس والجيش يتعهد بحماية الثورة

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887857158.jpg
دنيا الوطن
تجمع المحتجون الثلاثاء 25-1-2011، أمام مقر رئاسة الوزراء في تونس في تحد لحظر التجوال, مطالبين الحكومة المؤقتة بالاستقالة وذلك في وقت يَجرى فيه الحديث عن تعديل وشيك لشغل المراكز الشاغرة في الحكومة. وأكد المتظاهرون الذين قدموا من عدة مناطق في البلاد إصرارهم على التظاهر والاعتصام إلى حين رحيل الحكومة المؤقتة.

يأتي ذلك في الوقت الذي خرج فيه الجيش التونسي عن صمته وتعهد بحماية "ثورة الياسمين"، وحذر رشيد عمار قائد الجيش التونسي من أي فراغ سياسي، فيما أعلن مصدر حكومي عن تعديل وزاري وشيك في تونس.

تعديل حكومي وأعلن وزير التربية والمتحدث باسم الحكومة التونسية الطيب البكوش أمس الإثنين لوكالة فرانس برس، عن تعديل وزاري وشيك "ربما بين اليوم والغد" مع تأكيده "بشكل شخصي" أنه مع بقاء الوزراء الذين خدموا بن علي وذلك بداعي "استمرارية الدولة".

وأوضح الوزير "يجب أن لا ننسى أن هناك مناصب وزارية شاغرة"، مذكرا باستقالة خمسة وزراء الأسبوع الماضي هم ثلاثة يمثلون المركزية النقابية وواحد من المعارضة وآخر عضو في التجمع الدستوري الديموقراطي، الحزب الحاكم سابقا.

وأضاف البكوش الذي يعتبر شخصية مستقلة منبثقة عن الأوساط النقابية "ربما تكون هناك استقالات جديدة (من الحكومة) وبالتالي سيكون لدينا على الأقل ست حقائب وربما أكثر يتعين توزيعها، وهذا يستدعي بالضرورة تعديلا وزاريا ربما من الآن (اليوم) إلى الغد". وأشار إلى "اتصالات جارية" بهذا الصدد.

من جانبه، تدخل الجيش الذي يحظى بشعبية كبيرة في تونس بسبب رفضه إطلاق النار على المتظاهرين خلال "ثورة الياسمين"، للمرة الأولى الاثنين ليؤكد أنه "حامي الثورة" التونسية، بيد أنه "لن يخرج عن الدستور".

الجيش يحمي الثورة وقال رشيد عمار رئيس أركان جيش البر، والأعلى رتبة في الجيش التونسي، مخاطبا المتظاهرين المتجمعين منذ السبت أمام مقر الحكومة بالعاصمة مطالبين باستقالة الحكومة المؤقتة، إن الجيش هو "حامي العباد والبلاد والثورة" التونسية.

وأضاف الجنرال عمار أن "الجيش حمى ويحمي العباد والبلاد .. الجيش حامي هذه الثورة" وحين سأله أحد المتظاهرين عن الضمانات، أجاب "أنا هو، أنا هو".

وحرص الجنرال عمار على تأكيد احترام الجيش للدستور التونسي. وقال "نحن مع دستور البلاد وحماة دستور البلاد ولا نخرج عن دستور البلاد".

وقال للمتظاهرين "مطالبكم مشروعة" غير أنه دعاهم إلى إخلاء ساحة الحكومة محذرا من "الركوب على ثورة الياسمين" ومن الفراغ.

وأضاف "ثورتكم ثورة الشباب ستضيع ويركبها أناس آخرون"، مشيرا إلى أن "ثمة قوى تدعو إلى الفراغ، والفراغ يولد الرعب والرعب يولد الديكتاتورية".

وحرص على تأكيد احترام الجيش للدستور التونسي.

وقال "نحن مع دستور البلاد وحماة دستور البلاد ولا نخرج عن دستور البلاد".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:01 PM
تونس تعرض 500 مليون دينار تعويضا لعائلات ضحايا الانتفاضة

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887856477.jpg
دنيا الوطن
قال وزير التنمية الجهوية نجيب الشابي إن الحكومة التونسية وافقت يوم الاثنين على عرض 500 مليون دينار (354 مليون دولار) تعويضا لعائلات الذين قتلوا في الثورة التي مضى عليها شهر في البلاد.الشابي من زعماء المعارضة وقد انضم الى الحكومة المؤقتة بعد الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي هذا الشهر.

وقال الشابي لتلفزيون هانيبال ان الحكومة ستدفع 150 دينارا شهريا الى العاطلين.

واضاف قوله ان الحكومة ستقوم ايضا بابدال بعض حكام الاقاليم. وكان بعض المحتجين من داخل تونس شكوا من تفشي الفساد والاضطهاد.

تأتي هذه التنازلات في حين تواجه الحكومة المؤقتة لتونس احتجاجات على مدى الساعة تطالب باستقالتها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:08 PM
نائب وطني يحذر المواطنين من الخروج عن طاعة الحاكم

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887876904.jpg
دنيا الوطن
قدم معوض خطاب، عضو مجلس الشورى عن الحزب الوطني، اقتراحا برغبة إلى السيد صفوت الشريف، رئيس المجلس، بشأن مطالبة الحكومة بتكثيف الخطاب الدينى بوسائل الإعلام لتوعية المواطنين بتحريم قتل الانسان نفسه أو غيره لأى سبب والدعوة للحفاظ على الأمن العام ونبذ التطرف.

وأضاف خطاب أن هناك حاجة أيضا إلى دعوة المواطنين إلى الحفاظ على الأمن العام ونبذ التطرف والبعد عما يعكر الصفو العام محذرهم مما يروجه بعض المتطرفين من تحريض على العصيان والخروج عن طاعة الحكام.

وأكد عضو مجلس الشورى إنه لاحظ مؤخرًا محاولات بعض الأفراد الإقدام على حرق أنفسهم أو الإنتحار دون أسباب تدعو الى ذلك على الرغم من أن الأديان السماوية جميعها تحرم قتل الإنسان نفسه أو غيره لأى سبب من الأسباب موضحًا أن المجتمع بحاجة إلى خطاب ديني من خلال علماء الأزهر والدعاة المعتدلين للتأكيد أن حفظ النفس البشرية من أهم مقاصد وتعاليم الشريعة الاسلامية وكل الشرائع السماوية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:09 PM
مصر:"طقية الاخفاء" او "البراشوت" السبيل الوحيد للمتظاهرين

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887858490.jpg
دنيا الوطن
بلغ تشديد وزارة الداخلية المصرية للإجراءات الأمنية في الميادين والشوارع الرئيسية بالقاهرة ، تحسبا لاندلاع مظاهرات واحتجاجات شعبية دعت اليها القوي السياسية المعارضة الثلاثاء الى الاعتقاد أن المتظاهرين يحتاجون لـ"طقية اخفاء" او "براشوت" ليكونوا بعيدا عن انظار رجال الأمن.

وشدد مراسل "محيط " ان هناك انتشار امني منقطع النظير في شارع طلعت حرب وفي القصر العيني بوسط البلد وفي ميدان التحرير، وفي شارع جامعة الدول العربية ، الأمر الذي يحول دون حدوث تجمعات لانطلاق مسيرات شعبية.

واضاف المراسل أن الساعة بدأت تقترب من الواحدة ظهرا ، ومع ذلك لا يوجد تجمعات للحركات الاحتجاجية الأمر الذي يرجع ان يكون قد حدث تغيير في الخطة الزمانية والمكانية لمنفذي التظاهرات .

واشار الى أن التجمعات التي كانت بدات امام نقابة الصحفيين والمحاميين بوسط البلد نجحت قوات الأمن في صرفهم.

وكانت الحكومة المصرية حذرت نشطاء معارضين بأنهم سيواجهون الاعتقال إذا قاموا بتنظيم مسيرات احتجاجية يوم الثلاثاء للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية واجتماعية.

ووضعت جماعات تقول إنها تعبر عن الشبان المصريين المستائين بسبب مستوى الفقر والاضطهاد دعاية كبيرة للاحتجاجات على شبكة الانترنت وبخاصة على موقع فيس بوك تحت شعار "25 يناير هارجع حق بلدي".

وجاءت الدعوة لتنظيم المسيرات الاحتجاجية تزامنا مع الاحتفال بعيد الشرطة في مصر.

وقال اسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة في بيان "إن أجهزة الأمن سوف تتصدى بكل حزم وحسم لأي محاولة للخروج عن الشرعية ومخالفة القانون".

وأوضح الشاعر أن الحكومة أرسلت تحذيرات لمنظمي الاحتجاجات قائلة انهم يحتاجون لإذن من وزارة الداخلية.

وقال إنه "في حالة عدم وجود هذه التصاريح سوف يتم التعامل مع هذه المظاهرات والاعتصامات فيما اسموه بـ"يوم الغضب" بطريقة قانونية كما سيتم اعتقال كل من يخرج عن الشرعية والقانون".

يذكر أن الحكومة المصرية تمنع التظاهر بدون اذن مسبق وتقول الجماعات المعارضة انها حرمت من استصدار مثل تلك التراخيص.

من جانبه ، قال وزير الداخلية حبيب العادلي في مقابلة نشرتها صحيفة "الأهرام" إن هذه التيارات عبارة عن مجموعة من الشباب غير الواعي وليس لهم تأثير، مؤكدا أن الأمن قادر على ردع أى خروج عن القانون أو الإضرار بالمواطنين، ولن يتهاون على الإطلاق في حالة المساس بالممتلكات أو الإخلال بالأمن، وستقوم بتأمينهم وحمايتهم في حالة إذا كانت تلك الوقفات للتعبير عن الرأى.

وأكد العادلي أنه على يقين من أن رجال الشرطة يبذلون قصارى الجهد وأنهم على وعي تام بمسئولياتهم، وعلى يقين أيضا أن رصيد الخبرة لدى أجهزة الشرطة المصرية يضاهي أرقى الخبرات الأمنية بالعالم وعلى يقين كذلك من حرص رجال الشرطة على تحقيق تواصل لاغنى عنه مع الرأي العام.

وأضاف الوزير أن هذه ليست شعارات أو أقوالا مرسلة، لكنها سياسات لأن هذا أمر بالغ الأهمية للعمل الأمني ونجاحه، لافتا إلى أن هناك سلبيات وتجاوزات وقصورا ولكن في دائرة محدودة، لأن أعباء الأمن لايمكن أن يضطلع بها في هذا العصر أجهزة أمنية لا تتميز بالكفاءة.

وكتب ناشطون على موقع فيس بوك " نزولنا جميعا يوم 25 هو بداية للنهاية، نهاية كل الصمت والرضا والخنوع لما يحدث في بلادنا وبداية لصفحة جديدة من الايجابية والمطالبة بالحقوق".

وتجدر الاشارة الى أن الدعوة، التي أيدتها حركة "6 ابريل" وحركة "شباب من أجل العدالة والحرية" وحركة "كفاية" ومجموعة "خالد سعيد" ومجموعات كبيرة من الصحفيين والمحامين وقوي سياسية مختلفة، لجعل يوم 25 يناير يوم احتجاجي بالتزامن مع الاحتفالات بعيد الشرطة تطالب بوضع حد أدنى للأجور 1200 جنيه وصرف إعانة بطالة .

كما طالبوا بإلغاء حالة الطوارئ وإقالة وزير الداخلية ، فضلا عن حل مجلسي الشعب والشورى ووضع ضمانات لنزاهة العملية الانتخابية ، كما طالبوا بتعديل الدستور ليحظر ترشح أي رئيس لأكثر من فترتين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:10 PM
الأردن يعتبر من العبث أن تكون لأحداث تونس ارتدادات في دول عربية أخرى

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887858790.jpg
دنيا الوطن
أعلن وزيرالخارجية الأردني ناصر جوده الاثنين في واشنطن انه من "العبث" أن تكون للأحداث التي جرت في تونس ارتدادات في دول عربية أخرى.

وردا على سؤال حول رأيه بما سيكون تأثير الاطاحة بنظام زين العابدين بن علي على دول عربية أخرى، قال "انه سؤال مفخخ".

واضاف خلال محاضرة في معهد بروكينغز للابحاث في واشنطن "الشعب التونسي اختار".

وأوضح "نريد أن تشهد تونس في المستقبل الاستقرار السياسي والهدوء والنظام. انه بلد عربي مهم جدا".

وقال أيضا "المشاكل الاقتصادية لا تطال فقط الدول العربية مثل الأردن ومصر والمغرب بل هي تتكرر في العالم بأسره، من بريطانيا إلى الولايات المتحدة".

وأشار إلى أن لكل بلد خصائصه الخاصة، موضحا أن "تعميم وتطبيق سيناريوات في أي مكان هو أمر عبثي".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:11 PM
"اضراب عام" الاربعاء في صفاقس ثاني اكبر المدن التونسية

دنيا الوطن
دعا الاتحاد الجهوي (فرع المركزية النقابية) للشغل بصفاقس الثلاثاء الى "اضراب عام" في ثاني اكبر المدن التونسية غدا الاربعاء وذلك للمطالبة بحل الحكومة الموقتة التي يهيمن عليها وزراء من حكومة بن علي.

وقررت النقابة في بيان اثر اجتماع هيئتها الادارية الاقليمية اعلان "اضراب جهوي عام يوم الاربعاء 26 كانون الثاني/يناير 2011 دفاعا عن مطالب شعبنا في اسقاط حكومة النظام البائد وحل التجمع الدستوري الديموقراطي" الحاكم سابقا واقامة "حكومة انقاذ وطني يستثنى منها اعداء شعبنا".

كما دعت المنتسبين اليها الى الحضور الى مقر المركزية النقابية بصفاقس "للمشاركة في التجمع العمالي".

وقرر الاتحاد "تسخير العاملين في مصالح حيوية لبعض القطاعات" (ماء، كهرباء، صحة) لضمان حد ادنى من الخدمة في هذه المدينة التي تعتبر قطبا اقتصاديا مهما في تونس ومعقلا تاريخيا للحركة النقابية.

واضاف البيان ان الهيئة الادارية الاقليمية "تقف اجلالا لشهداء الحرية والكرامة الذين رووا بدمائهم الطاهرة ارض تونس العربية وعبدوا لنا طريق التحرر والانعتاق وتجدد اكبارها لثورة شعبنا المناضل الذي اسقط راس النظام الاستبدادي وكنس عصابات الفساد والاستبداد".

وقام الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية الوحيدة) بدور مهم في تنظيم تظاهرات "ثورة الياسمين" التي ادت الى اسقاط نظام بن علي الذي فر في 14 كانون الثاني/يناير الى السعودية.

وتساهم اليوم بثقلها الكبير في حركة الاحتجاج التي تطالب برحيل وزراء ينتمون الى حقبة بن علي ويتولون المناصب الاساسية في الحكومة الموقتة التي تشكلت اثر سقوط نظام الرئيس المخلوع.

ويواصل مدرسو التعليم الاساسي (ابتدائي واعدادي) اليوم اضرابهم لليوم الثاني فيما دعت النقابة العامة للتعليم الثانوي الى الاضراب الخميس وتنظيم تظاهرات "لحل الحكومة" الانتقالية في تونس.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:13 PM
المغرب: احتجاجات في البيضاء وبوزنيقة والناظور والرباط

دنيا الوطن
رفض طيف الشاعر أبي القاسم الشابي الاستسلام إلى الموت، فأشعل ثورة الياسمين بتونس الخضراء وامتدت قصيدته «إرادة الحياة» إلى جل الوقفات الاحتجاجية والأحزاب السياسية في المغرب. خلال الأسبوع الماضي، ملأت أشعار أبي القاسم الشابي الدنيا ولم تقعدها في المغرب، وردد محتجون قصيدته «إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد للقيد أن ينكسر»، وطاف شيطان شعره مدن بوزنيقة والبيضاء والرباط وشمال المملكة، فالأطياف، عادة، لا تؤمن بالحدود الجغرافية ولا الانتماءات السياسية، وتفضل الحرية أينما وجدت.

في بوزنيقة، رفع محتجون أمام المركز الدولي بالمدينة، أخيرا، أصواتهم متغنين بقصيدة الشاعر التونسي، احتجاجا على مسؤولين عقدوا اجتماعا في المركز، ولم يأبهوا إلى انخفاض درجة الحرارة، فالقصيدة «الحماسية» بمثابة حطب تدفئة دفعت إلى محاولة اقتحام الاجتماع.
وفي الرباط، جال طيف الشاعر باجتماع المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، فتخلوا عن الوردة، مؤقتا، حاملين الياسمين ومرددين القصيدة نفسها للمطالبة بانتداب لجنة من داخل المجلس لصياغة بيان ورسالة للتضامن مع الشعب التونسي، ما جعل القيادة تضطر إلى رفع الاجتماع حتى قبل نهاية أشغاله، فاحتل «ثوار» الحزب منصة القاعة منددين بتخاذل القيادة الحزبية، بل شبه محمد بوبكري الأمر بـ «دورة المجلس الوطني الذي فرت منه قيادة الحزب».

وفي شمال المغرب، خرج العشرات إلى شارع، من أجل تخليد الذكرى 27 لما أسموه «انتفاضة الكرامة» التي سقط ضحيتها عام 1984 أبناء المنطقة، ولم يخف هؤلاء أن «روحا تونسية» تحوم حول أعضاء الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات العاطلين بفروع الريف من الناظور والحسيمة، إذ رفعت صور «ثورة الياسمين» التونسية ومحمد البوعزيزي مرفوقة بعبارة «كلنا نحترق»، كما رفعت شعارات تضامنية مع الشعب التونسي وانتفاضته، وتداول الحاضرون كلمات اعتبروا فيها أن التونسيين وجدوا سبيلهم لطمس معالم رموز القمع والتهميش الاجتماعي.

وفي البيضاء، تظاهر، أمام الولاية عشرات الأشخاص، أعضاء لجنة متابعة ملف السكن بالبيضاء من أجل المطالبة بسكن لائق وإيقاف ترحيل سكان أحياء الصفيح بقصيدة أبي القاسم الشابي، واكتفى رجال الأمن بتصوير الوقفة الاحتجاجية بكاميرا فيديو، فيما تم تسجيل جميع الشعارات التي رددها المتظاهرون من طرف رجال أمن بالزي المدني ورجال الاستعلامات العامة الذين انتشروا بين المتظاهرين.

إنها مشاهد فقط من روح أبي القاسم الشابي الذي تدوي قصائده في كل شوارع العالم العربي، رافضة هدوء تابوت التاريخ، ومصرة على أن «من لا يحب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:15 PM
بركان تونس : مصلح أبو حسنين

تاريخ النشر : 2011-01-25

http://images.alwatanvoice.com/writers/1061142654.jpg
http://pulpit.alwatanvoice.com/templates/images/fontsize_increase.gif (http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2011/01/25/219036.html) http://pulpit.alwatanvoice.com/templates/images/fontsize_decrease.gif (http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2011/01/25/219036.html)
غارَ المُعَنَّى بعدما
ظنَّ الظنونَ بأنَّهُ
من فوق كرسيِّ الخلافةِ يستطيعْ
قَهْرَ الرَّعيَّةِ في الوَرَى
حينَ امتطي ظهرَ المخالفِ والمُطيعْ
* * *
وقد ارتأى
أنْ يَحرقَ الجُوريَّةَ الحَمراءَ في فَصْلِ الرَّبيعْ
أنْ يذبحَ الحريَّةَ الخَرْسَاءَ
في فيهِ الرَّضيعْ
* * *
أنْ يصبغَ الأزهارَ باللونِ الذي يحلو لهُ
حتَّى إذا بَثَّتْ أريجَ عبيرها
ينداحُ في رئتيهِ يَحْسبُها
وقدْ خُلِقَتْ لَهُ
لمقام حَضْرَتِهِ الرَّفيعْ
* * *
في باحةِ القصرِ المُنيفِ ترى الجَمَالَ مُوَزَّعٌ
بين الجواري
والحواري الطَّائفاتِ عليهِ غُدُوُّهَا
ورواحُهَا
في المخْدعِ السَّامي تَثَنَّى
مثلَ عودِ البانِ بالقدِّ الخَليعْ
* * *
بينَ الرَّعيَّةِ يَمْتَطي خُيَلاءَهُ
والرُّعْبُ يَسْبِقُهُ لَهُمْ
في قَوْلِهِ وخطابِهِ
وعدٌ بتحسينِ المعيشةِ كُلَّمَا
رَضَخُوا لَهُ
ليَرَى ظُهوراً تنحني
قَسْرًا تؤدي من طُقُوسِ الطَّاعَةِ العَمْيَاءَ لَوْنًا
لا مَثيلَ لهُ وكأنَّها
قُطْعَانُ شاةٍ قَدَّمَتْ أعناقَها
تَفْديهِ منْ أَمْرٍ مُريعْ
* * *
يَوْمَاً تَراهُ بِمَوْكِبٍ
غَصَّتْ شَوارعُنَا بِهِ
" هُبَلٌ " تَبدََّى في عُصُورِ حَداثَةٍ
فَرْضُ الصَّلاةِ لهُ
والحَجُّ عند "اللاتِ" و "العُزَّى" تُؤَدِّيها
ذِئَابُ القَصْرِ حينًا تستطيعْ
* * *
بعضُ الرَّعيَّةِ لا يَرى مأوى لهُ
يأوي إليهِ وبعضُهُمْ
يقتاتُ لُقْمَةَ عَيْشِهِ كِسْراتِ خُبزٍ حينما
ألقتتْ حُثَالَةُ قَصْرِهِ أعقابهُ
فوقَ الرَّصيفِ لأجْلِهِمْ
إذْ يأكلونَ ويشكرونَ لهُ الصَّنيعْ
* * *
أمَّا اللِّباسُ على الرَّعيةِ جُلُّهُ
أَسْمَالُ أثوابٍ تَرَدَّتْ
لا تقي حَرَّاً ولا
تَحْمي العِبَادَ منَ الصَّقيعْ
* * *
مَلَّتْ رَعِيَّتُهُ الخَنَا
داستْ على ذُلِّ السِّنينَ وفَجَّرَتْ
بُركانَها
وتعاظَمَتْ نيرانُهُ
فانْسَلَّ سَيْفٌ في يديهِ مُشَرَّعاً
وتخضَّبَتْ بدمائِهِمْ أرضُ البلادِ ودورُها
وتساقَطَتْ أجسادُهُمْ كَلْمَى جراحٍ
نازفاتٍ بالدِّمَا
والبعضُ غُلِّلَ بالسَّلاسِلِ والقُيودْ
إن يشتكي عَطَشَاً
يُرَوَّي حَلقَهُ القَطَرانُ والسُّمُ النَّقيعْ
* * *
والقتلُ أمعنَ في الشَّبابِ وفي الكهولِ تَوَاتُراً
فوقً الدُّروبِ
ترى الصَّريعَ مُضَمَّخَاً فَوْقَ الصَّريعْ
* * *
لكنَّ بركانَ الرَّدَى فاقَ المَدَى
فتسابقَ الرُّبَّانُ ليلاً للهروبِ
وقدْ تَلَتْهُ الحاشيهْ
من بعدِ ما هَبَطَتْ عليهِ وبَاغَتَتْهُ الغَاشِيَهْ
فاسْتَقْبَلَتْهُ ضِيَافَةُ الأرضِ الطَّهُورْ
كي تمنعَ المذكورَ من نارِ القصاصِ ويا تُرَى ؟
هلْ تَسْتَطيعْ ؟؟؟
* * *
يا حَظَّهُ الحُلْوُ البديعْ
أتَرَاهُ بعدَ الظُّلْمِ تابْ ؟؟!!
وإذا أتاهُ المَوْتُ كَأْسَاً مُتْرَعَاً . . . !!
أَتُرَاهُ يُدْفَنُ في البَقيعْ ؟؟!!

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:17 PM
إضاءات على الثورة التّونسية بقلم صلاح حميدة



http://images.alwatanvoice.com/writers/8617881472.jpg

في الوقت الذي لا زالت تفاعلات وفعاليات الثورة التونسية مستمرة حتى الآن، لا يزال أنصارها قلقين عليها من المؤآمرات التي تحاك ضدها من الدّاخل والإقليم والخارج، ومن محاولات اختطافها من قبل مجموعة من الانتهازيين، وفي نفس الوقت لا يزال ( تسونامي ) الرّعب من هذه الثورة يجتاح الأنظمة العربية الرسمية، من أن يلحقوا ببن علي وزبانيته في لمح البصر، ولا زال هؤلاء حتى الآن يمنّون النّفس بعدم إمكانية انتقال الثورة إلى بلدانهم، أو يلتزمون الصّمت وكأنّ شيئاً لم يحدث على الإطلاق، أو يقومون بإجراءات (ترقيعية ) لكسب ودّ الشعب على وجه السرعة، أو يعتبرون أنّ محاولات نقل الثورة إلى بلادهم غير ممكنة أو ( كلام فارغ) كما قال أحدهم.
فالشعوب العربية تعيش ظروفاً مشابهة لتلك التي يعيشها التّوانسة بشكل عام تحت حكم بن علي، فالأنظمة المتحالفة مع الغرب ، والمعادية لطموحات وتطلّلعات شعوبها هي نفسها ، ولو بنسب تختلف من نظام إلى آخر، ويظهر هذا جليّاً على أرض الواقع ولا يحتاج إلى الكثير من التفصيل. ولذلك فإمكانية انتقال الثّورة إلى الكثير من الدّول العربية الأخرى ممكنة إلى درجة كبيرة، وهي تحتاج لنّضوج ظروف الثّورة وشرارة انطلاقها فقط.
ليس سراً أنّ تونس كانت في الفترة السابقة مدرسة لوزراء الدّاخلية العرب في قمع وتدجين الشّعوب لصالح الغرب والولايات المتحدة والدولة العبرية، وليس سراً كذلك أنّ الأنظمة الرّسمية العربية وأجهزتها الأمنية كانت تنظر للنظام التونسي كما ينظر الطّالب لأستاذه، وهذا يفسر الرعب والزّلزلة التي لا زالت تصيب هذه الأنظمة -ومن يدعمها في الغرب والدّولة العبرية- من التّداعيات المحتملة للثورة التّونسية على الواقع العربي والإقليمي وحتى الدّولي، البانيا كمثال .
منذ انطلقت الشّرارة الأولى للثورة التّونسية كان العامل الفلسطيني حاضراً فيها، وكان الاتحاد العام للشغل في سيدي بوزيد يضع العلم الفلسطيني على منصّة المتكلمين والمحرّضين على الثورة، وكان الشّهداء يلفّون بالعلم الفلسطيني مع العلم التّونسي، وهذا يعطي إشارة واضحة عن الإرتباط الوثيق بين تحرر الشعوب العربية من أدوات الغرب الاستعماري وبين التحرر من الاحتلال فلسطينياً، قد يفسّر بعض الناس هذا التّصرف ورفع العلم الفلسطيني بأنّه نوع من تسويق الذّات أو غير ذلك، إلا أنّ لرفع العلم الفلسطيني منذ انطلاقة الثورة التّونسية له دلالة لا تخطئها العين.
انطلقت الثورة مطالبة بمطالب حياتية عادية، وتطوّرت فيما بعد لتصل إلى مطالب سياسية لا زالت لم تتحقق جميعها حتى الآن، ولكن هذا يبيّن بأنّ الحل في العالم العربي لا يتعلق فقط بمطالب حياتية، ولكنّه يتعدّى ذلك إلى الحرية والمشاركة السياسية، وأنّ كل الحلول الترقيعية والتّجزيئية التي تحاول بعض الأنظمة العربية إجراءها لن تفيد ولن توقف ( تسونامي الثّورة) وعلى تلك الأنظمة أن تجري إصلاحات سياسية واقتصادية شاملة حتى لا تلاقي مصير بن علي. ولكن استجابت الأنظمة العربية لمطالب شعوبها أم لم تستجب فإنّ عجلة التغيير بدأت بالدّوران في العالم العربي ولن تتوقف.
أعطت الثّورة التّونسية درساً بليغاً للحركات السياسية والمطلبية والنّقابية العربية، وتجسّد هذا الدّرس في أنّ هذه القوى مطالبة باللحاق بركب شعوبها، وأنّ عربة هذه الحركات لا تتسع بوضعها الحالي للشعوب، بل العكس هو الصحيح، ولذلك على هذه المنظّمات أن تتبنّى المطالب الشعبية للطبقات المسحوقة وتؤطّرها بعمل شعبي جماهيري، وأنّ هذه المنظمات مطالبة بفك الارتباط بشكل نهائي مع الحراك السياسي - المتحكّم به - الذي يديره النظام الرسمي العربي، فهذا الحراك ثبت أنّه إجراء تنفيسي لا فائدة منه، ومن العبث الإستمرار في التّعاطي معه أملاً بتغيير جزئي لن يحدث، ولذلك لا بد من رفع سقف المطالب الشعبية وتأطيرها في عمل لا عنفي شعبي على الطّريقة التّونسية.
في هذا المقام لا بدّ من ردّ الفضل إلى أهله، صحيح أنّ الثورة التونسية استمرت بوقود دماء الشهداء، وجهود ومعاناة وتضحيات الأحياء، ولكن يجب أن يذكر أنّ هذه الثورة تمت قيادتها إعلامياً بفضل المدوّنين وقناة الجزيرة الفضائية، ولا بدّ أنّ النّظام الرّسمي العربي يلعن الساعة التي تمّ فيها التّطور العلمي والتّقني الذي جعل الجزيرة الفضائية تدخل كل بيت عربي، وجعل المدوّنين عبر شبكة المعلومات العنكبوتية يصبحون مراسلين وموثّقين ومديرين للحدث والثّورة، وهذا يفسّر العداء الكبير من قبل هذه الأنظمة للمدوّنين والجزيرة الفضائية على حد سواء. بل إنّ الجزيرة الفضائية كانت من أوّل من قطفوا ثمار الثورة بالانفتاح الإعلامي الكبير الذي تحقق بسقوط نظام بن علي.
من أهم تداعيات الثّورة التونسية على الواقع السياسي والحزبي العربي، أنّ القناعة التي ترسّخت بين النّخب والعامّة، تقول؛ بأنّه لا إمكانية لإحداث التّغيير المنشود في بنية النّظام السياسي العربي إلا باتحاد كافّة القوى السياسية وغير السياسية معاً، وأنّ سياسة الإقصاء والتّطهير والاستئثار بالسلطة إنتهت إلى غير رجعة، وهذا يدلل على نضوج المعارضة السياسية العربية وتطوّرها بشكل إيجابي يخدم التغيير المنشود. فقد أظهرت المعارضة التونسية وعياً عميقاً لدقّة المرحلة، وتداعت للمشاركة والتّعاضد، ولم تتكالب وتتصارع لاقتناص السّلطة والاستئثار بها، إضافةً إلى رفضهم للعنف المضاد والثّأر والإقصاء والانتقام.
من أهم الأسباب التي أدّت وستؤدّي للتغيير السياسي المنشود بشكل سريع في العالم العربي، أنّ الغرب الأوروبي والولايات المتّحدة أصبحت دولاً طاردة للعرب مواطنين وسياسيين و هاربين، فقد كانت أوروبا تعتبر الجنّة الموعودة على الطّرف الآخر من المتوسط لدى الشّباب العربي، وكان الشبان يبحرون إليها عبر قوارب الموت بالآلاف، ولكن بعد تفشي نزعة الإسلاموفوبيا والأزمة الاقتصادية العالمية، ورفض تلك الدّول استقبال طالبها وخادمها النّجيب بن علي وعائلته وزبانيته فيما بعد. إغلاق الأبواب أمام الهاربين من العالم العربي من الاضطهاد السياسي والعوز الاقتصادي، مهّد السّبيل أمام مواجهة الواقع والسّعي إلى تغييره من قبل الشباب العربي، وفي نفس الوقت علم إخوان بن علي في النّظام الرّسمي العربي أنّه لا مكان للهرب إليه بعد اليوم، وأنّهم سيتركون لملاقاة مصيرهم أو أن يحدثوا التغيير المنشود بأيديهم ويتصالحوا مع شعوبهم، أو السّماح بإحداث التّغيير بأضعف الإيمان، فهل يتعظون؟ وهل يفهمون قبل فوات الأوان؟.
أعطت الثورة التونسية إشارات واضحة لأعوان الأنظمة العربية وأذرعهم التي يقمعون بها الشّعوب، بأنّ الحاكم العربي يهرب عندما يجدّ الجدّ ويترك هؤلاء الأعوان لمصيرهم، فيما يرفض الغرب استقبالهم مهما كانت الخدمات والمقاولات الأمنية والسياسية والإقتصادية التي قدّموها له، ولعل التّحضير لمحاكمات وعقاب هؤلاء التي تجري الآن في تونس تعطي العبرة لمن يعتقدون أن دولة الظلم ستستمر إلى قيام السّاعة.
بيّنت الثّورة التّونسية للشّعوب العربية بأنّ التّغيير لا يحتاج إلى كثير تضحية، فالثّمن المدفوع في الثورة أقل بكثير من الثمن المدفوع بالسّكوت على الذّل والهوان لخمسة عقود، وبالتّأكيد أنّ الشّعب التّونسي أدرك أنّه كان عليه الثّورة منذ زمن بعيد. قامت العديد من الأنظمة العربية بإجراءات إحتياطية وتسهيلات مالية واقتصادية وحياتية لشعوبها تدخل في باب ( الترقيع) وهذا من نتائج الخوف من الثورة التّونسية وإمكانية انتقالها إلى بلدانهم، فإذا كان الخوف من انتقال الثورة دفع لإجراء هذه الإصلاحات، فكيف سيكون عليه الحال لو انتقلت الثورة إلى تلك البلدان؟.
أظهرت ثورة التّوانسة أنّ إمكانيات التّعايش بين الأنظمة السياسية العربية وبين شعوبها مستحيلة، وأنّ طموحات الشّعوب تتناقض بشكل جوهري مع وظيفة هذه الأنظمة التي أصبحت أدوات تنفّذ الإرادة الاستعمارية على حساب واقع ومستقبل تلك الشّعوب، وأنّه لا حل أمام تلك الشعوب إلا قلع تلك الأنظمة من جذورها حتى تشرق عليها شمس الحرّية.
النّظام الرّسمي العربي - برأسه وأدواته – ينظر للوطن والشّعب والعمل السياسي على أنّه فرصة إستثمارية يجب استغلالها للإغتناء وسرقة ما يمكن سرقته، وأنّ خدمة الشّعب وتطوير الأداء ونظافة الكف لا تقع ضمن أولويات هذا النّظام، وظهر جلياً دور هؤلاء في سرقة قوت الشّعب التّونسي حتى لقمة خبزه ، ما قبل الثّورة، وقيامهم بعمليات ممنهجة للنهب والسرقة والتخريب والحرق أثناء الثورة.
أثبت التّوانسة أنّ إمكانية التّغيير السياسي في العالم العربي بلا دبابات أمريكية وأطلسية ممكنة، وأنّ الشّعب العربي حيّ وبإمكانه الثّورة على الحكام المجرمين على شاكلة إبن علي، وأنّه مهما تمّ دعم هذا النّظام من القوى المعادية لإرادة الشعب فإنّه يسقط أمام الإرادة الشّعبية وبالضّربة القاضية، فقد أدرك التّوانسة أنّ التّغيير على الطريقة الأمريكية ليس إلا استجلاب للفوضى والعنصرية والطّائفية والعنف والتّقسيم والدّمار المؤكد، وكانت التجربة العراقية عبرة قرأها التوانسة بالشّكل الصّحيح، وعملوا وفق قاعدة ( ما حكّ جلدك غير ظفرك).
أرّخ الكثير من المراقبين والإعلاميين لانطلاقة الثورة التونسية بإحراق محمد البوعزيزي لنفسه، بعد أن أغلق أزلام النّظام التّونسي أمامه كافّة أبواب العيش بالحدّ الأدنى للكرامة الإنسانية، فألهم فعله ملايين التّونسيين للثورة وإسقاط النّظام الظّالم واقتلاعه من جذوره، وهنا لا بدّ من القول أنّ إحراق النّاس لأنفسهم لا يهم النّظام الرسمي العربي، وأنّ هذا النّظام يتمنّى أن يحترق كل المعارضين والسّاخطين عليه، ولذلك رفض الشّعب التّونسي أن يلحق بالبوعزيزي ويحرق نفسه، ولكنّه توجّه بغضبه نحو المجرم الذي دفع هذا الشّاب لهذا الفعل، وهذا يعطي إشارة للشعوب والشباب العربي بتقليد الشّعب التّونسي، الّذي أسقط الدكتاتور ويستمر في اقتلاع الدّكتاتورية، لا تقليد البوعزيزي في حرق الذّات.
يبدي التّوانسة على اختلاف مشاربهم وعياً كبيراً في التعاطي مع تداعيات الثّورة، وهم بحاجة لعمل شعبي ميداني متواصل لتطهير مؤسسات الدّولة والمجتمع من بقايا الدكتاتورية، وهم يقومون بذلك بكل جدارة حتى الآن، وحتى لا تختطف الثورة، ولا تأكل أبناءها مستقبلاً، فالنّخب السياسية التّونسية مطالبة بصياغة دستور جديد يكفل الحصانة والحماية للمشاركة والحرّية ومنع التّفرد والإقصاء والإنتهاكات لحقوق المواطنين، كما أنّ الشّعب مطالب بعدم ترك الشارع أبداً، والاستمرار في الرّقابة اللصيقة للسياسات الحكومية، فالتّجربة الحالية علّمتهم بأنّ الحاكم يستبدّ عندما يكثر حوله المنافقون والانتهازيون، ولا يستقيم حاله إلا إذا بقي سيف المحاسبة الشعبية مسلّطاً على رقبته لتقويم اعوجاجه إن حدث.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:20 PM
http://www.janoubalsourra.com/ArticleImages/تظاهراتKKPTYIFXOMGSTLXIJBURNLQK.jpg





11:16:25 م‏25 ‏يناير, ‏2011




10:49:29 م‏25 ‏يناير, ‏2011
توقف الموقع الرسمي للحزب الوطني عن العمل مساء الثلاثاء.

وقال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت ان الموقع تعرض لهجمة من قراصنة مصريين ردا على تعطيل الأمن لمواقع الكترونية عدة بينها "تويتر" ومواقع صحف "البديل" و"الدستور".
وظهرت صفحة الموقع خالية من المواد التي تضمها والتي كان على رأسها بيان وزارة الداخلية الأخير الذي طالب المتظاهرين بضبط النفس وعدم الإنسياق وراء بعض الداعين إلى الفتنة وخاصة عناصر جماعة الإخوان المسلمين.
وكلما حاولت فتح موقع الحزب الحاكم ظهرت جملة "Service Unavailable" التي قال ناشطون انهم وراءها حيث قاموا بهجوم واسع على الموقع مما أسقطه وأوقفه عن العمل.


10:37:57 م‏25 ‏يناير, ‏2011
أكد الدكتور عصام العريان، مسئول القسم السياسي بجماعة الإخوان المسلمين، أن البيان الذي أصدرته وزارة الداخلية بشأن مظاهرات ''يوم الغضب'' كذب وبه العديد من المغالطات.
وقال العريان، في تصريحات ان ما جاء في بيان الداخلية كذب وافتراء وخداع ومحاولة للهروب من المواجهة.. ودليل على فشلها في السيطرة على مظاهرات الشعب الذي خرج للتعبير عن رأيه مطالبًا بسقوط النظام''.
وكانت وزارة الداخلية قد أصدرت بيانًا اتهمت من خلاله جماعة الإخوان المسلمين وعددا آخر من الحركات، بإثارة الشغب والتحريض على التظاهر.
''في حوالى الساعة الثالثة عصرًا، دفعت جماعة الإخوان بأعداد كبيرة من عناصرها الذين ألقوا الحجارة على قوات الأمن المتواجدة بشارع (قصر العيني) المتفرع من ميدان التحرير'' هكذا وصفت الداخلية ما فعلته جماعة الاخوان المسلمين.. إلا أن الرد جاء على لسان مسئول المكتب السياسي الذي أكد أن الإخوان جزء من الشعب واشتركوا في التظاهرة منذ بدايتها.. وقال:''ليس لدينا أي هدف من الاندساس وسط المتجمهرين.. فنحن نعاني مثلما يعاني الشعب''.. وقال: المصلحة عامة وليست خاصة.
وبالرغم من أن بيان الداخلية أكد أن قوات الأمن تمكنت من السيطرة على الوضع إلا أن القيادي الإخواني أكد أن ما جاء في بيان الداخلية يدل على فشلها في احتواء والسيطرة على الشعب الذي أصابه الملل، على حد قوله، بسبب الممارسات البوليسية.
وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد أشارت - الأثنين - على لسان المستشار الإعلامي للجماعة الدكتور جمال نصار أنها ستشارك في فعاليات ''يوم الغضب'' من خلال قيادات الجماعة بالتنسيق مع كل من أعضاء الجمعية الوطنية للتغيير والبرلمان الشعبي.



10:30:09 م‏25 ‏يناير, ‏2011

أكدت وزارة الخارجية وفاة جندي من قوات الامن المركزي خلال مظاهرات الثلاثاء الذي عرف اعلاميا باسم يوم الغضب.
وقال السفير حسام زكي المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الجندي سقط مساء الثلاثاء بعد تعرضه للضرب على رأسه من قبل المتظاهرين.
ونفي زكي في تصريحات لشبكة سي ان ان الاخبارية الامريكية ان يكون متحدثا باسم الحكومة المصرية مؤكدا انه يتحدث بالنيابة عن بلده مصر التي يفخر بها.
وقال ان خروج الاف الشباب للشوارع في مظاهرات الثلاثاء لاعلان مطالبهم يعكس الحيوية السياسية التي تشهدها مصر هذه الايام، وانه تم حماية هؤلاء المتظاهرين من قبل قوات الامن.
واشار زكي الى ان إلغاء قانون الطوارئ الذي يتم تطبيقه في مصر منذ 30 عاما هو احد - وليس كل - مطالب المتظاهرين مؤكدا ان هذا القانون سيتم الغاءه فور اقرار مجلس الشعب لقانون الارهاب الذي يتم مناقشته حاليا.
وقال ان المواطنين نزلوا الى الشارع للمطالبة بحقوقهم وهي حقوق مشروعة، كما ان القانون والدستور في مصر يكفل لهم الحرية في المطالبة بهذه الحقوق.
وشدد المتحدث باسم وزارة الخارجية على ان الحكومة المصرية تعرف جيدا ما يطالب به الشعب وتبذل قصارى جهدها لتنفيذ هذه المطالب السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
ورفض زكي المقارنة بين الاوضاع في مصر هذه الايام وما شهدته دولا عربية اخرى - في تلميح الى الثورة التونسية - مشيرا الى ان مصر عرفت حرية التعبير والديمقراطية منذ عقود طويلة، كما ان الحكومة المصرية لم تطلق النار على المتظاهرين وتسقط قتلى منهم كما فعلت انظمة اخرى.
وردا على سؤال حول انتشار المظاهرات في عدد من الدول العربية بعد تونس مثل الجزائر واليمن والاردن قال زكي ان الوضع يختلف من دولة لأخرى وفقا للاحوال الاقتصادية والحرية السياسية التي تشهدها كل دولة ولا يمكن التعميم بالقول ان المنطقة العربية بأسرها تشهد انتفاضة شعبية.




10:25:51 م‏25 ‏يناير, ‏2011 أنهى عشرات من البدو بمناطق الشيخ زويد والمهدية والماسورة والجورة وقفتهم الاحتجاجية بالشيخ زويد، بعد نحو 9 ساعات؛ حيث بدأت الوقفة الاحتجاجية من أمام قرية المهدية وعلى طريق رفح - الجورة ثم الاتجاه إلى الشيخ زويد على الطريق الدولي العريش - رفح. وقد حاول المحتجون قطع الطريق الدولي أكثر من مرة بإشعال النار في اطارات السيارات والقاء الطوب والحجارة أمام السيارات المارة، ولم ينتج عن ذلك أية عمليات عنف أو خسائر.
وأعلن المحتجون مطالبهم بالإفراج عن المعتقلين والغاء الأحكام الغيابية وقانون الطوارئ، الى جانب التنديد بارتفاع الأسعار.
وأكد المحتجون استئناف وقفتهم الاحتجاجية لحين تحقيق مطالبهم، وقد وعداهم عضوا مجلس الشعب عن الدائرة الدكتور سليمان عرادة وسالم مراحيل بتبني مطالبهم وعرضها على المسئولين ، ولم تتدخل قوات الأمن ولم تحدث أية مصادمات مع المحتجين.



09:51:37 م‏25 ‏يناير, ‏2011
أظهرت بعض الصور قوات الأمن وهي تغلق كافة المنافذ المؤدية لميدان التحرير بوسط القاهرة أمام المتظاهرين القادمين من ناحية منطقة العجوزة والدقي.وقامت قوات الأمن بعمل ''متاريس بشرية'' على مطالع كوبري أكتوبر وأجبرت السيارات على السير في شارع النيل مباشرة باتجاه ميدان الجيزة. وشوهد عشرات المواطنين يتظاهرون ويرددون هتافات مناهضة للنظام الحاكم وتطالب بالتغيير على امتداد شارع النيل بالعجوزة في المنطقة الواقعة من نفق الجلاء حتى كوبري 15 مايو عند ساقية الصاوي.
وتظهر الصور قوات الأمن مصطفة في وجه المتظاهرين لمنعهم من الصعود للكباري باتجاه ميدان التحرير حتى لا ينضموا لغيرهم من المتظاهرين المحتشدين في وسط القاهرة.
وكان الآلاف من المشاركين في مظاهرة ميدان التحرير، قد قروار في وقت سابق يوم الثلاثاء الاعتصام والمبيت في الميدان حتى يتم تلبية مطالبهم، المتمثلة في وضع حد للتعذيب، وتنفيذ الحكم القضائي الخاص بالحد الأدنى للأجور المحدد بـ 1200 جنيه، ومحاكمة كافة من يثبت تورطهم في قضايا التعذيب.
وحدثت مواجهات دامية بين المتظاهرين وقوات الأمن بميدان التحرير استخدم فيها الأمن القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين واعتدوا عليهم بالهروات والعصي. واستقبلت مستشفى المنيرة ، العشرات من جنود الأمن المركزي، والمواطنين، والذين أصيبوا في الاشتباكات.
وعانى المصابون من إصابات متنوعة ما بين رضوض وسحجات وكدمات، واللافت أن المصابون من جنود الأمن المركزي والمواطنون تلقوا العلاج في نفس المكان نظرا لتكدس المستشفى بالحالات.


ومن جهه اخري قال مصدر أمني إن التجمعات التي انطلقت الثلاثاء، شهدت تواجدا كبيرا لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، وذلك بشكل غير معلن وفى تحركات منظمة بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية.
وأضاف أن التجمعات شهدت تعديات على قوات الأمن بالحجارة مما أدى إلى إصابة عدد من الضباط والجنود بإصابات مختلفة.، و قام عدد من المتجمعين بالتعدي على الممتلكات العامة والخاصة للمواطنين حيث حطموا بعض المحال التجارية والسيارات الخاصة بوسط القاهرة.
وتابع: من جهتها تعاملت قوات الأمن مع المتجمعين في إطار ضبط النفس تنفيذا لتوجيهات حبيب العادلي وزير الداخلية رغم الاحتكاكات المتعمدة من قبل بعضهم حيث اقتصر التعامل الأمني على مواجهة العناصر التي تحاول التعدي وتخريب الممتلكات العامة والخاصة ، وتم إلقاء القبض على عدد من الأشخاص لقيامهم بأعمال تخريبية.
وأكد أن قوات الشرطة مازالت تفرض مجموعات من الأطواق الأمنية على المتجمعين لضمان عدم خروجهم عن الشرعية والقانون وارتكاب أية أعمال من شأنها تكدير الأمن العام.
وكانت بعض أحياء القاهرة وبعض المحافظات شهدت الثلاثاء تجمعات للمتظاهرين دعت إليها بعض أحزاب المعارضة لما أسمته " بيوم الغضب " للمطالبة بالمزيد من الإصلاحات السياسية والاقتصادية.
وبحسب المصدر، شهدت هذه التجمعات بعض التعديات على رجال الشرطة ، حيث أصيب اللواء عبدالرؤوف عبدالحميد مساعد مدير أمن السويس في محافظة السويس بإصابات مختلفة نتيجة قيام المتظاهرين برشقهما بالحجارة.
وفى ميدان التحرير بوسط القاهرة ،أصيب عدد من الضباط وجنود الشرطة بإصابات مختلفة بسبب قيام المتظاهرين برشقهم بالحجارة ، مما اضطر قوات الأمن باستخدام خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.


لا تزال المظاهرات التي خرجت مستمرة بالمحلة؛ حيث قام متظاهرون بمحاصرة واحتجاز أحد ضباط الشرطة داخل أحد المنازل في مدينة المحلة الكبرى.
كان ضابط الشرطة المحاصر الذ يدعي " هيثم الشامي"، ويشغل منصب رئيس مباحث قسم اول المحلة، قد قام بالاعتداء على أحد المشاركين في مظاهرات المحلة.
فما كان من المتظاهرين إلا محاولة الاعتداء على الظابط، الذي قام بالفرار والاختباء في أحد المنازل بمنطقة " الحنفي"، قبل ان يتمكنوا من الفتك به.
وتجمع المئات من المتظاهرين حول المكان الذي يختبئ به الضابط، فيما حاولت العديد من القيادات الأمنية في مركز المحلة ومحافظة الغربية، فك الحصار المفروض حول الضابط، إلا أنهم فشلوا في ذلك.
على جانب آخر، أصيب مفتش الأمن العام بالغربية، جراء سقوط حجر على رأسه، تم نقله على الفور للمستشفى لتلقي العلاج.
كما أصيب ثلاثة من المتظاهرين بينهم عضو مجلس محلي مركز المحلة.
وتتواصل المظاهرات حتى الآن في المحلة، مرددين هتافات معادية للنظام.

وناشد الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية كافة المواطنين المصريين الذين يقطنون وسط القاهرة وبخاصة القريبين من ميدان التحرير إحضار طعام وشراب وغطاء للمتظاهرين المشاركين في تظاهرات ''يوم الغضب'' والموجودين في ميدان التحرير.
وقال الدكتور البرادعي الموجود حالياً في سويسرا في رسالة نصية له عبر موقر التواصل العالمي ''فيسبوك'' بعد أن تم إغلاق موقع تويتر ''رجاء من البيوت المحيطة والقريبة من ميدان التحرير إحضار طعام وماء وبطاطين للمتظاهرين لصعوبة الوصول لهم من الأماكن البعيدة''.
ومن المقرر أن ينهي الدكتور البرادعي رئيس الجمعية الوطنية للتغيير أن يعود الدكتور البرادعي للقاهرة يوم الأحد 6 فبراير المقبل ليبدأ جولاته الجماهيرية بالمحافظات.
وأعلن الآلاف من المشاركين في مظاهرة ميدان التحرير، الاعتصام والمبيت في الميدان حتى يتم تلبية مطالبهم، المتمثلة في وضع حد للتعذيب، وتنفيذ الحكم القضائي الخاص بالحد الأدنى للأجور المحدد بـ 1200 جنيه، ومحاكمة كافة من يثبت تورطهم في قضايا التعذيب.
وحدثت مواجهات دامية بين المتظاهرين وقوات الأمن بميدان التحرير استخدم فيها الأمن القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين واعتدوا عليهم بالهروات والعصي. واستقبلت مستشفى المنيرة ، العشرات من جنود الأمن المركزي، والمواطنين، والذين أصيبوا في الاشتباكات.

يبدأ الآلاف من الشباب اليوم الثلاثاء في الخروج إلى الشوارع استجابة للدعوة التي وجهها نشطاء بالخروج إلى عدد من الميادين الرئيسية في كافة المحافظات فيما أسموه بـ "يوم الغضب"، ومع مساء يوم أمس الاثنين كان العديد من قوات الشرطة قد احتل الكثير من ميادين القاهرة والإسكندرية وعدد من المحافظات.
وأعلنت الفصائل التي دعت للتظاهر في عيد الشرطة، تحت شعار (يوم الغضب)، عن عدة ميادين للتظاهر في القاهرة هي دوران شبرا ودوران المطرية وشارع جامعة الدول العربية وامبابة وجامعة القاهرة وحي بولاق والجيزة، فضلا عما تنظمه القوى السياسية المشاركة في اليوم من فعاليات في المناطق الشعبية والمظاهرات المفاجئة.
أما في الإسكندرية فتم تحديد عدة ميادين لإطلاق المظاهرات، منها ميدان محطة مصر وميدان المنشية، على أن تتحرك مسيرات من كل مناطق الإسكندرية تسير عبر الكورنيش أو الشوارع الكبرى.
وفي الإسماعيلية شمال القاهرة تنطلق المسيرات من شارع الثلاثيني وشارع السكة الحديد بجوار حمزاوي، كما ينظم أهالي الفيوم مسيرة كبيرة تبدأ من ميدان الحواتم ببندر الفيوم تمام الساعة الثانية ظهرا.
أما المحلة الكبرى قلعة الصناعة، التي يعمل بها ما يزيد عن مليون عامل فمن المقرر أن تشهد احتجاجات في ميدان البندر وميدان الشون ومنطقة الشعبية والجمهورية، على أن يتم التجمع في مكان آخر سيتم الإعلان عنه في المظاهرة لدواعي الاحتياطات الأمنية، كما يتم تنظيم وقفة أمام مبنى محافظة الغربية بطنطا في الثانية ظهرا.
وفوجئ عمال شركة غزل المحلة بمنشور تم تعليقه بالشركة عن منح العمال إجازة إجبارية بمناسبة أعياد الشرطة اليوم الثلاثاء، وتعطيل العمل بجميع مصانع الشركة، في خطوة الغرض منها منع العمال من التظاهر والمشاركة مع سائر القوى الوطنية.
وحددت حركة (شباب 6 أبريل) الأماكن والنقاط التي من المفترض أن تبدأ منها المظاهرات، وأورد بيان أصدرته الحركة، الأحد، أن التجمعات ستبدأ في القاهرة والمحافظات الساعة الثانية ظهراً، وتنتهي أمام وزارة الداخلية الخامسة مساء، وأضاف البيان: إن عدداً من التجمعات الشبابية من بينهم 'ألتراس' الأهلي والزمالك، وطلاب من جامعات خاصة، وعمال مصنع الغزل والنسيج بالمحلة وموظفو مراكز المعلومات سيشاركون في الوقفات.
ومن المقرر حسب التنسيق بين الحركات المشاركة أن يتجمع المتظاهرون من الشرقية والقليوبية والمنوفية، وهي المحافظات القريبة من العاصمة، للانضمام إلى المتظاهرين في القاهرة، وسينضم المتظاهرون في قنا والمنيا إلى المتظاهرين في أسيوط، وحددت الحركة في بيانها المطالب والشعارات التي سترفعها خلال الوقفات، متمثلة في حد أدنى للأجور 1200 جنيه، وربط الأجور بالأسعار وإلغاء حالة الطوارئ ومحاكمة الضباط الذين ارتكبوا جرائم ضد الشعب المصري.
وأكد أحمد ماهر منسق 6 إبريل انه تم التنسيق مع تجمعات للمصريين في الخارج للتضامن مع مطالبنا والتظاهر أمام السفارات المصرية في تونس وبريطانيا وبيروت وأمريكا. وقال أحمد ماهر، المنسق العام للحركة، إن شباب الحركة صنعوا 'دروعاً' بلاستيكية لاستخدامها حال تعدي رجال الشرطة عليهم، ووصف مظاهرات يوم الغضب بأنها 'محطة جديدة' للتحرك الشبابي، وقال إن هذه المرة ليست مجرد احتفالية ساخرة بعيد الشرطة وإنما ستكون بمثابة محطة جديدة للتحرك الشعبي الذي ينطلق في أكثر من مكان في مختلف المحافظات والمدن المصرية، لتعبر عن الغضب الشعبي، لافتاً إلى أن مظاهرات الغد ستشهد مفاجآت رفض الكشف عنها، ووجه ماهر رسالة إلى رجال الشرطة بالتعامل السلمي مع المتظاهرين، وتوفير أماكن لهم لتنظيم مسيراتهم ومظاهراتهم.
كانت الحركة نظمت ورشة عمل لتعريف الشباب بحقوقهم القانونية وكيفية التعامل مع رجال الشرطة ومع التهم التي قد توجه إليهم إذا تم القبض عليهم.
وتبنى الدعوة عدد من 'الجروبات' ومن بينها جروب يطلق على نفسه اسم 'حركة 25 يناير' والذي يدعو المصريين بمختلف أطيافهم وانتماءاتهم إلى الخروج للشوارع للانتفاض على السلطة، على غرار الانتفاضة التي شهدتها تونس على مدار أسابيع وأطاحت بحكم الرئيس زين العابدين بن علي.
وفي بيان لها أدانت الحملة الشعبية لدعم البرادعي امس التهديدات الأمنية لعناصرها. وقد قام نواب من الحزب الحاكم أمس بدعوة المواطنين لعدم المشاركة في مظاهرات اليوم.
وأعلنت الجمعية الوطنية للتغيير بالولايات المتحدة الأمريكية دعوة الى مظاهرات المصريين لمساندة احتجاجات اليوم، وستكون امام السفارة المصرية في واشنطن في السادسة والنصف مساء، وامام مقر الامم المتحدة وقنصلية مصر في تورنتو في الواحدة ظهرا، كما دعا ناشطون من جبهة انقاذ مصر والجمعية الوطنية للتغيير الى التظاهر امام السفارة المصرية في لندن اليوم الساعة الثالثة والنصف.
وشهدت مدينة دمنهور منذ صباح أمس استنفارًا أمنيًّا واسع النطاق مع زيادة للدوريات في شوارع المدينة لملاحقة نشطاء حركة كفاية، والجمعية الوطنية للتغيير بالبحيرة بعد قيامهم بكتابة جداريات للدعوة إلى مظاهرة غدٍ الثلاثاء 25 يناير.
جدير بالذكر ان مختلف القوى المشاركة قررت الاكتفاء برفع علم مصر وتوحيد الهتافات خلال المظاهرات.
فيما وجه أمس محمد البرادعي المعارض لنظام الرئيس مبارك رسالة إلى رجال الشرطة بمناسبة عيدهم قال فيها 'أبنائي واخوتي رجال الشرطة أنتم جزء من الشعب فلا توجد عائلة في مصر لا يوجد بها شخص منتم لصفوف الشرطة، فأنتم جزء منا وسوف يستمر ذلك'. وقال 'إنني أعلم أن مجموعة منكم قد قامت ببعض التجاوزات وإنما قامت بها نتيجة ظروف فرضت عليها فأنا لا أتصور أن مصريا واحدا منكم يقوم باعتقال أو تعذيب مصري مثله'.
من جانبها نددت جماعة الإخوان المسلمين بما وصفه مرشدها محمد بديع بحملة إرهاب السلطة ضد المطالب الشرعية للمصريين والمتمثلة في الاحتجاج السلمي وقال بديع في بيان للأمة: فوجئنا برد فعلٍ متعجلٍ يخلو من الحكمة والكياسة، وينبئ عن الإصرار على بقاء النظام في ذات الموقع الذي يدعم الاستبداد والفساد وإرهاب الدولة؛ وذلك باستدعاء مسؤولي الإخوان المسلمين بالمحافظات وتهديدهم بالبطش والاعتقال والمواجهة العنيفة، وربما الدامية في حالة النزول إلى الشارع لإعلان هذه المطالب الشعبية.
وخروجاً على تعليمات البابا شنودة وقيادات الكنيسة المصرية أعلن عدد كبير من الأقباط مشاركتهم في مظاهرة 25 يناير على الرغم من تنبيه الكنيسة لهم بعدم الخروج والمشاركة في التظاهر، ومن بين هؤلاء عدد كبير من الأقباط بحي شبرا الذي يسكنه عدد كبير من الأقباط.
وأعلن أيضا عدد من النشطاء الأقباط على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' أنهم سيشاركون في مظاهرة الثلاثاء، على الرغم من طلب الكنيسة للأقباط عدم المشاركة مطالبين الكنيسة بالابتعاد عن السياسة وعدم التدخل في القضايا المصيرية.
كنائس مصر، وجهت تعليمات مشددة للأقباط بعدم المشاركة في المظاهرات المقررة غدا، بدعوى أنها ضد استقرار مصر، في الوقت الذي ترى فيه قيادات الكنيسة أن الأقباط حصلوا على مكاسب خلال العهد الحالي لم يحصلوا عليها في عهد أي رئيس سابق.
وحذر القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء مسيحيي مصر من التظاهر، مكتفياً بدعوتهم بالتزام المنازل 'للاعتكاف يوم 25 يناير للصلاة في الكنائس أو المنازل ليحفظ الله مصر وشعبها، وعدم المشاركة في مظاهرات الغد لعدم تكرار ما حدث في تونس'.
وقال الأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة، 'نرفض تلك المظاهرات ونحذر من وقوع أعمال تخريب، وقال لن يشارك أبناؤنا في تلك الاحتجاجات.
ومن أنباء المنتحرين الجدد تلقى العميد جمال عبد الباري مدير المباحث إخطارا من اللواء محمد عبد الهادي مدير امن السويس شمال القاهرة، بمحاولة سعيد محمد قاعود 50 سنة عامل سابق بشركه السويس للاسمنت ورب أسرة مكونه من 4 أفراد عاطلين، الانتحار بسكب البنزين على جسده بعد أن خلع ملابسه أمام المارة.
من جانبه حشد الحزب الحاكم عبر عدد من أذرعته منها 'حملة دعم الرئيس مبارك' شبابا من عدد من الأحياء للتظاهر لصالح النظام لمواجهة حشود المعارضة، وردا على المظاهرات التي دعا إليها العديد من القوى والحركات الاحتجاجية، وقامت مجموعة من شباب الموسيقيين بتسجيل أغان للرئيس لإذاعتها عبر مكبرات صوت أثناء مظاهرة التأييد، إضافة إلى أغان قديمة، منها أغنية 'اخترنالك' و'يا مبارك'.
نظَّم عدد من المنتمين للحزب الحاكم والأجهزة الأمنية مظاهرةً أمام دار القضاء العالي احتفالاً بعيد الشرطة، وركَّز المتظاهرون الذين لم يتجاوزوا الـ20 شخصا على توجيه الانتقادات لحركة 6 أبريل، ووصفوها بالعمالة للخارج.
غير أن الهتافات التي تم إعدادها أفسدها ما لم يكن في الحسبان، حيث قام مواطن بالانتحار من خلال قطع شرايين يده اليسرى وتم نقله للمستشفى وسط غضب أنصار الرئيس.
يذكر عدد من قيادات الداخلية شاركوا فيها وأخذوا يرددون الهتافات المؤيدة للواء حبيب العادلي وزير الداخلية، كما قامت سيارات الأمن المركزي بتأمين المظاهرة وحماية سيارة الصوتيات الخاصة بالمظاهرة، التي وقفت وسط شارع 26 يوليو.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:27 PM
تونس.. الشعر أيضا يُسقط الطغاة

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037953_1_34.jpg
"وزارة الشعب" شعار رفعه متظاهرون عند جدران مبنى رئاسة الوزراء (الأوروببة)

محمود منير


"نموت ونحيا على عهدها ** حياة الكِرام وموت العِظام"، بكلمات النشيد الوطني التونسي اشتعلت حناجر المتظاهرين في مدينة سيدي بو زيد، احتجاجاً على قمع النظام السابق وفساده وتجويعه لهم سنين مديدة.

ورغم أن كلمات النشيد الوطني وضعت مع مجيء بن علي للسلطة في عام 1987 -محل النشيد الوطني السابق "نخوض اللهيب بروح الحبيب زعيم الوطن"، الذي يتغنى بالرئيس السابق الحبيب بورقيبة- فإن النشيد ذاته جمع التونسيين في ساحات البلاد حتى سقوط الطاغية.

"حماة الحِمَى" كتبه الشاعر المصري من أصل لبناني محمد صادق الرافعي، وأضيف إليه بيتان من قصيدة الشاعر التونسي الراحل أبو القاسم الشابيّ الشهيرة: "إذا الشعب يوماً أراد الحياة"، ليظلّ مرجعية لكل التونسيين.

نظرة من الداخل
الشاعر والروائي التونسي محمد علي اليوسفي يرى أن مطلع قصيدة الشابي استخدم بوصفه شعاراً، لأنه دخل في التركيبة الثقافية والخطاب الجمعي، وأن إنشاد النشيد الوطني كان أشبه بإعلان موقف.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037952_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/25/1_1037952_1_34.jpg');)
اليوسفي: إنشاد النشيد الوطني كان
أشبه بإعلان موقف (الجزيرة نت)
ويقول اليوسفي -في اتصال مع الجزيرة نت- إن "القصيدة كانت محرضةً للاحتجاج عبر توظيفها في مواقع الإنترنت والفيسبوك على أيدي الشباب التونسي، وكان استحضار محمود درويش والقصائد الوطنية المغناة له أو لغيره مؤججاً للحماسة والشعور الوطني".

الشعر وحده لم يُسهم في خروج الملايين إلى الشارع، بل سبقه مغنو الراب الذين بدؤوا في العقد الأخير يتحسسون معاناة الناس، ويجتذبون بكلمات عامية بسيطة أوساط الشباب.

"ريس البلاد، شعبك مات" كانت سبباً في اعتقال مؤديها حمادة بن عمر، أو "الجنرال" كما يحلو لمحبيه تسميته، وقد ألهبت كلمات هذه الأغنية مشاعر الشباب التونسي الذي عممها على مواقع الإنترنت، قبل أن تكون طريقه إلى الثورة.

بن عمر أفرج عنه بعد أن طالب المتظاهرين بإطلاق سراحه، ويقول في أغنيته "هاني اليوم نحكي معاك باسمي وباسم الشعب الكل/ اللي مازال عايش في العذاب 2011/ ما زال فم اللي يموت بالجوع"، وقدّم قبلها أغنية "تونس يا بلادنا" وغيرها من الأغاني الناقدة للسلطة واستبدادها وفسادها في تلك الفترة.

ويعتقد اليوسفي أن الشعر الشعبي كان يُؤلف ويُنشد بعفوية في التجمعات الحاشدة، وبدا أكثر رشاقة وقدرة على التأثير، لكنه أشار إلى الحضور الطاغي لمغني الراب بسبب "تسييس كلماته ومباشرتها".

وأضاف "لم تلفتني الشعارات وتوظيف الشعر فيها، لكن ما يثير هو تآزر الناس، وتَشكّل عقلية جديدة محبة ساعدت في ظهور حلقات حوار ونقاش معرفي تملأ الآن المطاعم والمقاهي التونسية، وإن كانت مواضيعها الرئيسة سياسية بامتياز".

شعر شعبي وفصيح
من جهته أشار الشاعر الفلسطيني المقيم في دمشق خالد أبو خالد إلى نوعين من شعر الاحتجاج والمقاومة، الأول ينهل من وجدان الشعب وهذا غالبا ما يقوله الحداؤون أي الشعراء الشعبيون، مؤكداً أن "هذا الشعر يصل أسرع من سرعة الضوء، ويفجر الروح، ويضع الناس على المسار".

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037966_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/25/1_1037966_1_34.jpg');)
أبو خالد: المناضل الفيتنامي هوشي منه كان يسترشد بنضالات التونسيين والسوريين (الجزيرة نت)
"وهناك شعر تأثيره تراكمي، وأعني به الشعر الفصيح، وهو في حالات الجزر السياسي يتحول إلى نوع من الرافعة لاستنهاض الهمم، وغالبا ما يطلق منظومة قيمية صحيحة فيما يتعلق بكفاح الشعب، إما من أجل الاستقلال وطرد المحتل الأجنبي وإلحاق الهزيمة به، وإما بهدف الحرية إذا كانت هناك أنظمة تمتص دم الشعب وتستغله وتعمل في خدمة الأجنبي"، يضيف أبو خالد.

وذكّر صاحب "معلقة على جدار جنين" بالشاعر الشعبي نوح إبراهيم الذي شارك في ثورة فلسطين وحفظ الناس قصائده عن ظهر قلب، فيما مثّل على شعر الشعر الفصيح بالشاعر عبد الرحيم محمود وإبراهيم طوقان وأبو سلمى، حيث كان البيت الذي ردده عبد الرحيم محمود، وهو ذاهب إلى معركة الشجرة 1948 محفزاً لهمم الثوار، حينما قال: "سأحمل روحي على راحتي ** وألقي بها في مهاوي الردى
فإما حياة تسر الصديق ** وإما ممات يغيظ العدى".

ولفت أبو خالد إلى أن أغلب الهتافات التي تواكب الاحتجاجات هي نوع من محاكاة الشعر، حيث البحث عن العبارات الموقعة ذات الوزن والقافية الواحدة.

وتحدث صاحب "رمح لغرناطة" عن تأثير الشعر الشعبي لدى التونسيين، مستعيدا توظيف بعض الفرق الشعبية مطالع شعبية معروفة لا علاقة لها بالسياسة، لكنها ركبت عليها سياسيا ما هو ضروري لتشكيل رافعة آنية في ظروف مختلفة، ومنها ثورتهم ضد الرئيس المخلوع بن علي.

وشدد أبو خالد على إرادة الشعب التونسي، بوصفها أساس ثورته، مستعيداً مقولات المناضل الفيتنامي هوشي منه الذي كان يسترشد بنضالات التونسيين والسوريين، كما تفيد بذلك أدبياته.

المكبوت والمحرم
بدوره ميّز الأخصائي النفسي والشاعر الأردني باسل الحمد بين مسألتين أساسيتين؛ الأولى تتمثل في الشعارات التي تُرفع في المظاهرات -وقد تكون ذات وزن وذات قافية شعرية، لكنها بحد ذاتها ليست شعراً- والثانية استلهام بعض الموروث الشعري، لأن هذه القصائد تحمل مدلولات تتعلق بالحرية والحق والنضال.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037958_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/25/1_1037958_1_34.jpg');)
الحمد: قصائد الشابي محفزة وتحمل
معاني إيجابية تجاه الحياة (الجزيرة نت)
في النموذج التونسي، أوضح الحمد أن استخدام قصيدة الشابيّ "إذا الشعب يوماً أراد الحياة" في مظاهرات الاحتجاج يحمل عدة دلالات، فهي جزء من الموروث الشعري التونسي الحديث التي تعامل أو تشاكل مع قضايا مثل الاستعمار، ولأن هذه القصيدة مكتوبة بلغة فصيحة فلا يكاد منهاج لغة عربية في العالم العربي يخلو منها.

وأضاف الحمد "تحمل هذه القصيدة معاني إيجابية تجاه الحياة، وترفض فكرة السلبية والارتكان إلى القدر، ليس بمعناه الإلهي ولكن بمعناه الحتمي، فيما يتعلق بصيرورات الحياة".

وتابع "أعادت قصيدة الشابيّ والنشيد الوطني التونسي إلى الناس مجموعة من المشاعر التي يمكن أن تسمى بالنوستالوجيا (الحنين إلى الماضي)، وهي لحظات أجمل من الحاضر، ولأن هذا الماضي ارتبط بمواجهة كل ما هو ضد الشعب".

ولم يغفل الحمد "اللاوعي الجمعي لدى الناس الذي يستحضر في بعض اللحظات رموزا ودلالات عنت في مرحلة ما خروجاً عن المكبوت والمحرم كالسلطة، سواء أكانت ممثلة في الاستعمار -وهو كابت معرفي ومتفوق بقوته وجبروته- أو ممثلة في السلطة الأبوية التي تحمل مدلولات القمع والاضطهاد".

ونبّه إلى أن ما أُنتج من شعر في الثقافة العربية في أغلبه شعر مديح وفخر وغزل ورثاء، لكنه لم يكن في أغلب الوقت شعرا يتجه نحو التحرر والخروج عن المألوف، خلافا لقصيدة أبو القاسم الشابيّ، لذلك تم استحضارها، حسب قوله.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/001F3420-343C-419D-8671-723D09832E35.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:30 PM
فوضى عارمة سادت سجون تونس http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037921_1_34.jpgحامد أحد الفارين: الجيش سمح في نهاية المطاف بإطلاق المعتقلين في سجن برج العامري (الجزيرة نت)


ماهر خليل-تونس[/URL]

توازيا مع الثورة التي أطاحت بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي يوم 14 يناير/كانون الثاني الجاري، شهد عدد من سجون البلاد حالات تمرد وفرار جماعي شبهها أحد السجناء الفارين في لقاء مع الجزيرة نت بحرب عصابات تسببت في سقوط عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى.

وقد تضاربت الروايات بشأن أسباب "ثورة المساجين" بين قائل إنها من تدبير النظام السابق لإدخال البلبلة والفوضى في البلاد، ومعتبر أنها تحرك عادي أقدم عليه السجناء عندما تلقوا خبر سقوط بن علي فاستغلوا حالة الانفلات الأمني للفرار، خاصة المحكوم عليهم بمدد طويلة.

حامد (23 عاما) أحد الفارين من سجن برج العامري بالعاصمة التونسية، روى للجزيرة نت ملابسات التمرد الذي انتهى بفرار المساجين ومقتل وجرح العشرات، وذلك مباشرة بعد سماعهم خبر هروب بن علي وما أعقبه من فوضى عارمة وعمليات سلب ونهب وترويع للناس عمت سائر المدن.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/20/1_1036996_1_23.jpg (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/9FC2A155-A250-4B1C-B25D-0A0AEC1AA495.htm?GoogleStatID=9#)سجين آخر أفرج عنه من سجن برج العامري(رويترز)
وقال حامد -الذي كان بحالة إيقاف منذ أربعة أشهر- إن المساجين بدؤوا يطالبون بإطلاق سراحهم للالتحاق بمنازلهم وحماية عائلاتهم وذويهم، مشيرا إلى أن تبادلا لإطلاق النار كان يسمع من حين لآخر خارج السجن, رجح أن يكون بين حراسه ومليشيات حاولت اقتحامه.

وأضاف محدثنا أن حراس السجن عمدوا رغم هذه الأوضاع إلى حجزهم في غرفهم وتمديد تجويعهم يوما ثالثا، كما قاموا بتسريب غازات سامة عبر مجاري التطهير بهدف إضعافهم والسيطرة على تمردهم.

إضرام النار
وأوضح الشاب الذي قال إن قضية مخدرات لفقت ضده بسبب نشاطه السياسي والنقابي، أن بعض المساجين في تلك الليلة أضرموا النار في بعض أجنحة السجن، في محاولة أخيرة لإجبار الحراس على فتح الأبواب، وهو ما تم فعلا بعد وقت قصير عندما طلبوا منهم المغادرة لصدور عفو شامل.

لكنه قال إنه اكتشف لدى خروجه أن قوات الجيش هي التي طوقت السجن وفتحت أبوابه وأمرت بإطلاق المساجين حفاظا على أرواحهم، لكن حرس السجن أطلقوا رغم ذلك الرصاص على السجناء وقتلوا وجرحوا عددا منهم، بينما تمكن نحو ثلاثة آلاف من نزلاء السجن من الهروب.

ولم يكن سجن برج العامري الوحيد الذي شهد هذه الظروف، فقد لقي العشرات حتفهم وفر المئات من سجون مرناق بالعاصمة وبرج الرومي ببنزرت شمالا والمنستير والمهدية بالوسط الشرقي، والقصرين بالوسط الغربي وقفصة بالجنوب الغربي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif

[U]http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037919_1_23.jpg (javascript:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/25/1_1037919_1_34.jpg');)رمزي الجبابلي: وزارة العدل دعت السجناء الفارين إلى تسوية أوضاعهم (الجزيرة نت)
اغتصاب وفوضى
وفي شهادة ثانية للجزيرة نت، قال سجين آخر فر من سجن برج الرومي في بنزرت إن ما حدث كان أشبه بحرب عصابات اندلعت شرارتها الأولى قبل سقوط بن علي بأيام، متحدثا عن عمليات اعتداء واغتصاب للمساجين وفوضى عارمة في السجن الذي كان يحكمه قانون الغاب.

وأضاف محدثنا -الذي فضل عدم ذكر اسمه- أن المساجين المحكومين بمدد طويلة كانوا يهددون البقية بالأسلحة البيضاء للمشاركة في العصيان والتمرد وإضرام النيران في أجنحة السجن التي نجحوا في الوصول إليها بعدما أحدثوا ثقوبا كبيرة في حيطانها بواسطة أجهزة إطفاء الحرائق.

وتابع الشاب (30 عاما) الذي قال بدوره إن تهما بالسرقة وتعاطي المخدرات لفقت ضده لتبرئة أشخاص آخرين، أنه لولا تدخل الجيش وسيطرته على الأوضاع لكان عدد القتلى بالمئات لأن الحراس كانوا يطلقون الرصاص بشكل عشوائي.

وعن مصير السجناء الفارين من الناحية القانونية، قال المحامي رمزي الجبابلي إن وزارة العدل أصدرت بلاغا تطالبهم فيه بتسوية وضعياتهم في أقرب وقت.

وأشار الجبابلي في حديثه للجزيرة نت إلى أن السلطات تدرس إصدار عفو عن المساجين الموقوفين على ذمة التحقيق, والمحكومين بأقل من ستة أشهر.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/9FC2A155-A250-4B1C-B25D-0A0AEC1AA495.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:30 PM
فوضى عارمة سادت سجون تونس

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037921_1_34.jpg
حامد أحد الفارين: الجيش سمح في نهاية المطاف بإطلاق المعتقلين في سجن برج العامري (الجزيرة نت)


ماهر خليل-تونس

توازيا مع الثورة التي أطاحت بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي يوم 14 يناير/كانون الثاني الجاري، شهد عدد من سجون البلاد حالات تمرد وفرار جماعي شبهها أحد السجناء الفارين في لقاء مع الجزيرة نت بحرب عصابات تسببت في سقوط عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى.

وقد تضاربت الروايات بشأن أسباب "ثورة المساجين" بين قائل إنها من تدبير النظام السابق لإدخال البلبلة والفوضى في البلاد، ومعتبر أنها تحرك عادي أقدم عليه السجناء عندما تلقوا خبر سقوط بن علي فاستغلوا حالة الانفلات الأمني للفرار، خاصة المحكوم عليهم بمدد طويلة.

حامد (23 عاما) أحد الفارين من سجن برج العامري بالعاصمة التونسية، روى للجزيرة نت ملابسات التمرد الذي انتهى بفرار المساجين ومقتل وجرح العشرات، وذلك مباشرة بعد سماعهم خبر هروب بن علي وما أعقبه من فوضى عارمة وعمليات سلب ونهب وترويع للناس عمت سائر المدن.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/20/1_1036996_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/20/1_1036996_1_34.jpg');)
سجين آخر أفرج عنه من سجن برج العامري(رويترز)
وقال حامد -الذي كان بحالة إيقاف منذ أربعة أشهر- إن المساجين بدؤوا يطالبون بإطلاق سراحهم للالتحاق بمنازلهم وحماية عائلاتهم وذويهم، مشيرا إلى أن تبادلا لإطلاق النار كان يسمع من حين لآخر خارج السجن, رجح أن يكون بين حراسه ومليشيات حاولت اقتحامه.

وأضاف محدثنا أن حراس السجن عمدوا رغم هذه الأوضاع إلى حجزهم في غرفهم وتمديد تجويعهم يوما ثالثا، كما قاموا بتسريب غازات سامة عبر مجاري التطهير بهدف إضعافهم والسيطرة على تمردهم.

إضرام النار
وأوضح الشاب الذي قال إن قضية مخدرات لفقت ضده بسبب نشاطه السياسي والنقابي، أن بعض المساجين في تلك الليلة أضرموا النار في بعض أجنحة السجن، في محاولة أخيرة لإجبار الحراس على فتح الأبواب، وهو ما تم فعلا بعد وقت قصير عندما طلبوا منهم المغادرة لصدور عفو شامل.

لكنه قال إنه اكتشف لدى خروجه أن قوات الجيش هي التي طوقت السجن وفتحت أبوابه وأمرت بإطلاق المساجين حفاظا على أرواحهم، لكن حرس السجن أطلقوا رغم ذلك الرصاص على السجناء وقتلوا وجرحوا عددا منهم، بينما تمكن نحو ثلاثة آلاف من نزلاء السجن من الهروب.

ولم يكن سجن برج العامري الوحيد الذي شهد هذه الظروف، فقد لقي العشرات حتفهم وفر المئات من سجون مرناق بالعاصمة وبرج الرومي ببنزرت شمالا والمنستير والمهدية بالوسط الشرقي، والقصرين بالوسط الغربي وقفصة بالجنوب الغربي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037919_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/25/1_1037919_1_34.jpg');)
رمزي الجبابلي: وزارة العدل دعت السجناء الفارين إلى تسوية أوضاعهم (الجزيرة نت)
اغتصاب وفوضى
وفي شهادة ثانية للجزيرة نت، قال سجين آخر فر من سجن برج الرومي في بنزرت إن ما حدث كان أشبه بحرب عصابات اندلعت شرارتها الأولى قبل سقوط بن علي بأيام، متحدثا عن عمليات اعتداء واغتصاب للمساجين وفوضى عارمة في السجن الذي كان يحكمه قانون الغاب.

وأضاف محدثنا -الذي فضل عدم ذكر اسمه- أن المساجين المحكومين بمدد طويلة كانوا يهددون البقية بالأسلحة البيضاء للمشاركة في العصيان والتمرد وإضرام النيران في أجنحة السجن التي نجحوا في الوصول إليها بعدما أحدثوا ثقوبا كبيرة في حيطانها بواسطة أجهزة إطفاء الحرائق.

وتابع الشاب (30 عاما) الذي قال بدوره إن تهما بالسرقة وتعاطي المخدرات لفقت ضده لتبرئة أشخاص آخرين، أنه لولا تدخل الجيش وسيطرته على الأوضاع لكان عدد القتلى بالمئات لأن الحراس كانوا يطلقون الرصاص بشكل عشوائي.

وعن مصير السجناء الفارين من الناحية القانونية، قال المحامي رمزي الجبابلي إن وزارة العدل أصدرت بلاغا تطالبهم فيه بتسوية وضعياتهم في أقرب وقت.

وأشار الجبابلي في حديثه للجزيرة نت إلى أن السلطات تدرس إصدار عفو عن المساجين الموقوفين على ذمة التحقيق, والمحكومين بأقل من ستة أشهر.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/9FC2A155-A250-4B1C-B25D-0A0AEC1AA495.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:33 PM
تونس لم ترصد تعذيبا بعد الثورةhttp://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/20/1_1036978_1_34.jpg
الحكومة الانتقالية قالت إنها أمرت بالإفراج عن كل سجناء الرأي في تونس (رويترز)

أكد وزير العدل في الحكومة الانتقالية التونسية الثلاثاء عدم رصد حالات تعذيب جديدة منذ أطاحت الثورة الشعبية بالرئيس السابق زين العابدين بن علي منتصف هذا الشهر, ووعد بمنح السراح المشروط لمزيد من السجناء.

وقال الوزير الأزهر القروي الشابي في مقابلة مع إذاعة الشباب المحلية إنه منذ تسلم مهامه قبل أسبوع تقريبا, لم تتلق وزارته أي شكاوى من حالات تعذيب في أي من السجون التونسية.

وكانت الحكومة الانتقالية التي يرأسها محمد الغنوشي قد أعلنت عقب أول اجتماع لها الإفراج عن سجناء الرأي, خاصة الذين حوكموا بتهمة الانتماء إلى حركة النهضة التي حظرها نظام بن علي وزج بعدد من قادتها في السجون.

وقررت الحكومة أيضا إلغاء إجراءات الرقابة الأمنية المفروضة على سجناء رأي سابقين, كما أقرت مشروع عفو تشريعي عام يتعين أن يقره البرلمان لاحقا.

وفي المقابل, لم يفرج بعد عن سجناء حكم عليهم بمدد متفاوتة بتهمة الانتماء إلى التيار السلفي, وتقدر بعض الأوساط الحقوقية عددهم بنحو 3000.

وتظاهر قبل يومين أهالي بعض هؤلاء السجناء في العاصمة التونسية مطالبين بالإفراج عنهم.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/5/1_1033915_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/5/1_1033915_1_34.jpg');)
وزير التنمية الجهوية أحمد نجيب الشابي دعا منظمات المجتمع المدني إلى زيارة السجون(الفرنسية)
وكان وزير التنمية المحلية في الحكومة الانتقالية أحمد نجيب الشابي دعا من جهته الاثنين منظمات المجتمع المدني مثل الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان إلى زيارة السجون للتحقق من أوضاع السجناء.

تعهدات
وقال وزير العدل في الحكومة الانتقالية في المقابلة الإذاعية "لو يثبت لديّ أن هناك من يعذب المساجين سأطبق عليه القانون مهما كانت صفته ورتبته".

ووفقا لوزير العدل التونسي, فإن وزارته أفرجت حتى الآن عن 2500 سجين في إطار ما يسمى في تونس السراح الشرطي (المشروط).

وتعهد الوزير التونسي بالإفراج عن عدد أكبر من السجناء بمقتضى السراح الشرطي, ودعا في هذا الصدد السجناء الذين فروا من السجون في ذروة الثورة الشعبية إلى تسليم أنفسهم، مؤكدا أن 800 من الفارين سلموا أنفسهم بالفعل.

وأوضح أن 2000 من سجناء الحق العام فروا من سجون في مدينتي القيروان والمهدية ومن سجن في بلدة برج العامري القريبة من العاصمة, وقال إن كل سجين قضى نصف مدة العقوبة يمكن أن يتمتع بالسراح الشرطي.

وأعلن الشابي أنّ الدولة ستعوض أسر العشرات من سجناء الحق العام الذين لقوا حتفهم حرقا واختناقا وفي حالات أخرى بالرصاص في عدد من المدن التونسية خاصة في المنستير والمهدية وتونس العاصمة.

في الأثناء, دعت منظمة العفو الدولية السلطة القائمة في تونس إلى إصلاح جوهري لمنظومتي الأمن والقضاء, وأكدت أن أي إصلاحات دون التحقيق في الانتهاكات التي حدثت في عهد بن عليhttp://www.aljazeera.net/Human%20Rights/KEngine/imgs/top-page.gif ستكون جوفاء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:35 PM
البرادعي: نظام مبارك يرتعش http://www.aljazeera.net/mritems/images/2010/6/6/1_996414_1_34.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2010/6/6/1_996414_1_59.jpg');)
البرادعي: الإخوان ابتعدوا عن العنف منذ نصف قرن ويركزون على الإصلاح والتغيير وليس على الوصول للسلطة (الجزيرة-أرشيف)


الجزيرة نت-خاص

يرى المعارض المصري والمدير العام السابق للهيئة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي أن "التغيير عن طريق صناديق الاقتراع ولى أوانه في مصر، وأصبح الشارع هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق التطلعات الشعبية، بعد إغلاق نظام الرئيس حسني مبارك كافة الأبواب أمام إحداث إصلاحات وتداول سلمي للسلطة".

وقال البرادعي لأسبوعية دير شبيغيل الألمانية إن تظاهر المصريين بأعداد ضخمة في الشوارع لأول مرة "عكس انهيار ثقافة الخوف التي غذاها نظام الرئيس حسني مبارك طوال وجوده في السلطة"، معتبرا الاحتجاجات المتصاعدة في مصر مؤشرا علي تحول تاريخي، "بعد إدراك المصريين أن تحديد مصيرهم بيدهم وحدهم وليس بيد جهة آخري".

وأضاف "رفض النظام المصري في الماضي ويرفض الآن كافة دعوات الإصلاح، وبات منفصلا كليا عن واقع شعبه، وأصبح مصرا علي ألا يرى أو يسمع، وقد حذرت مبارك من عواقب تفاقم الأوضاع، وقد حان الوقت عليه كي يدفع الثمن".

شروط للنجاة
وشبه البرادعي فعاليات الاحتجاجات المصرية الحالية بكرة جليد تتدحرج وتكبر ولن تستطيع قوة إيقافها، وقال إن "نظام الرئيس حسني مبارك يرتعش ووصل إلي أعلى درجات الخوف والتوتر مما جري في تونس، ويحاول في الوقت نفسه التظاهر بعدم المبالاة من إحراق بعض المصريين أنفسهم احتجاجا على ما آلت أوضاعهم المعيشية في كافة المجالات".

وأشار البرادعي إلي أن "الإمكانية الوحيدة لبقاء النظام المصري على قيد الحياة ونجاته من مصير مماثل لما حل بنظيره في تونس، تتطلب تخلي مبارك عن الترشح للرئاسة لفترة جديدة، وإصدار دستور جديد، والدعوة لانتخابات حرة، وإلغاء حالة الطوارئ المفروضة على البلد منذ 29 عاما".

واعتبر أن الثورة في تونس تمثل إرهاصا على احتمال حدوث ربيع تغيير في العالم العربي تلعب فيه مصر دورا رياديا، ورأى أن مطالبة المصريين بالخبز والزبد إلى جانب حقهم في الحرية يعد أمرا طبيعيا في بلد أكثر من 40% من سكانه يقل دخلهم اليومي عن دولار واحد.

ولفت إلي أن "الفارق الرئيس بين أوضاع تونس ومصر هو وجود طبقة وسطى عريضة في الأولى، لا يوجد مثيل لها في مصر التي سيلعب فيها الفقر والغضب دورا رئيسيا في أي انفجار شعبي محتمل".

دفاع عن الإخوان
ورجح البرادعي وقوف مصر على أعتاب مرحلة قادمة من عدم الاستقرار، داعيا مبارك وأجهزته الأمنية لاحترام الحقوق العالمية في التظاهر، واعتبر أن "عجلة التغيير انطلقت ولن ينجح القمع في إيقافها".

وردا على سؤال المجلة حول رأيه في تخوف إسرائيل من انهيار الأوضاع في مصر، وتوقع كثير من الإسرائيليين أن يؤدي وصول الإخوان المسلمين إلي الحكم في القاهرة لإعلان الحرب علي الدولة العبرية، دعا المعارض المصري للتوقف عن "شيطنة الإخوان وتخيير المصريين بين أمرين كلاهما خطأ هما قمع نظام حسني مبارك وفوضي الحكم الديني المتعصب".

وأوضح أن الإخوان ابتعدوا عن العنف منذ نصف قرن ويركزون على الإصلاح والتغيير وليس على الوصول للسلطة، وأضاف "إذا أردنا إقامة نظام ديمقراطي حر في مصر فعلينا دمج الإخوان في العملية السياسية وليس استبعادهم منها".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:40 PM
الصحف التونسية تطالب بالتعقل
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037615_1_34.jpg
من المظاهرات الاحتجاجية أمام مقر الحكومة في العاصمة تونس (الجزيرة-أرشيف)


حسن الصغير-تونس

أجمعت معظم الصحف التونسية الصادرة اليوم الثلاثاء على ضرورة التزام الهدوء ومبدأ التعقل في هذه المرحلة من مشروع التغيير الذي أفرزته الهبة الشعبية التي أطاحت بالنظام السابق.

فقد قالت صحيفة "الشروق" إن الشعارات التي يرفعها المتظاهرون الذين يطالبون بإسقاط الحكومة تعكس أزمة الثقة التي خلفتها ممارسات العهد السابق وعدم الإيفاء بالتعهدات, إضافة إلى الحماس المفرط لدى الجميع بفعل عظمة الثورة والأصداء التي خلفتها على المستوى العالمي.

وفي افتتاحيتها التي جاءت بعنوان "الحل في الحوار الهادئ"، أضافت الصحيفة أن "المطلوب اليوم هو تقريب التباين الحاصل بين الفرقاء لأن تونس أكبر من الحكومة وأكبر من الأسماء التي تضمها هذه الحكومة أو التي ستخرج من تشكيلتها".

الدور المطلوب
وتابعت أن الدور الهام الذي لعبه اتحاد الشغل خلال الثورة وبعدها لا يأتي من قيادته المركزية بل من قياداته الجهوية والقطاعية التي تضم وجوها من مختلف الأحزاب والتيارات السياسية التي غلّبت المصلحة الوطنية.

وخلصت الصحيفة إلى القول إن الخروج من الأزمة الراهنة يتم عبر الحوار الهادئ والمعمق بين الحكومة المؤقتة واتحاد الشغل، بما يضمن الوصول إلى نظام ديمقراطي تعددي عبر انتخابات حرة نزيهة يشارك فيها الجميع دون إقصاء.

وتحت عنوان "تونس فوق كل الحسابات" كتبت جريدة "الصباح" أن تونس اليوم -اقتصادا وشعبا- لا تتحمل مواصلة الضغوط التي تقوم بها بعض الأطراف لأنها ستؤدي حتما إلى المزيد من الفرقة والتقسيم.

وشددت الصحيفة على أن الثورة التونسية لم يقدها شخص ولا حزب أو حركة, بل كانت ثورة تلقائية قادها الشعب من أجل تغيير الحكم الفردي، الأمر الذي يستدعي عدم خروج القيادة عن الأطر الدستورية في ظل غياب من يتولى القيادة في مرحلة ما بعد الثورة.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/958B2E2E-E967-4FD2-9325-75B4BD0E6007.htm?GoogleStatID=9#)

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037607_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/24/1_1037607_1_34.jpg');)
مسيرة نسائية تطالب بقطع العلاقة
مع رموز النظام السابق (الفرنسية-أرشيف)
القناصة
أما صحيفة "الإعلان" فقد تناولت موضوع القناصة الذين أرعبوا التونسيين وتسببوا في سقوط العديد من القتلى في صفوف المدنيين خلال المظاهرات وحتى بعد سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وقالت الصحيفة -استنادا إلى مصدر أمني لم تكشفه- إن هؤلاء القناصة من جنسيات متعددة وكانوا يعملون جميعا تحت إمرة مدير الأمن الرئاسي السابق علي السرياطي، ولديهم بطاقات مهنية مزيفة.

وأضافت الصحيفة أن التحريات أثبتت أن هؤلاء القناصة لا يتبعون جهازا أمنيا محددا، ورغم ذلك يتقاضون أجورا مرتفعة منذ سنوات دون القيام بأي عمل.

الوجهة المقبلة
وتحت عنوان "إلى أين نذهب؟" كتبت صحيفة "لوتون" (الوقت) الناطقة بالفرنسية في افتتاحيتها أن هذا السؤال يطرحه ملايين التونسيين على السياسيين ومنظمات المجتمع المدني مهما كانت توجهاتهم وآراؤهم.

وشددت الصحيفة على أهمية الإجابة عن هذا السؤال في هذا الظرف الذي تمر به البلاد والمتسم بحالة من التوتر والفوضى تهدد الثورة التي قام بها الشعب وحيادها عن أهدافها الحقيقية.

وأضافت أن المخرج الحالي من الأزمة يكمن في "تحمل المسؤولية" من جميع مكونات المجتمع التونسي، وضرورة الالتزام بالشرعية واحترام القانون, داعية إلى إعطاء الفرصة للحكومة الانتقالية حتى تقوم بمسؤوليتها في هذه المرحلة الحساسة.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/958B2E2E-E967-4FD2-9325-75B4BD0E6007.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:45 PM
الإشكالات والمخارج الدستورية بتونس http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037604_1_34.jpg
المظاهرات مستمرة في تونس تطالب برحيل رمز النظام السابق من الحكومة (الفرنسية)
حسن الصغير-تونس
تتخبط تونس في أزمات سياسية ودستورية منذ سقوط نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من خلال تشكيك الشارع في الأسس القانونية التي تشكلت بمقتضاها القيادات التونسية الجديدة، ومطالبة الشعب بحل حكومة الوحدة الوطنية التي تشكلت لقيادة البلاد نحو مرحلة الديمقراطية.
ولتسليط الضوء على الإشكاليات والمخارج الدستورية التي أصبحت تثير الكثير من الجدل على الساحة التونسية، التقت الجزيرة نت الأستاذ محمد عطيل الظريف المساعد في القانون العام بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس.

فيرى الظريف أن ما حدث في تونس هو ثورة تمسح أو تلغي كل ما يسبقها "لأنها ثورة على شرعية موجودة بما فيها النصوص القانونية وغيرها من الهياكل والمؤسسات الدستورية, وبما أن الشعب هو الذي وضع الشرعية السابقة فبإمكانه وضع شرعية جديدة".
وعلى هذا الأساس ومبدئيا – وفق الظريف- فإن ما وقع يوم 14 يناير/ كانون الثاني 2011 في تونس يُعد قطيعة مع دستور 1 يونيو/ حزيران 1959 الذي من المفروض أنه لم يعد له وجود بمجرد إبعاد الرئيس السابق زين العابدين بن علي. http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2264989F-1847-4C39-9FBB-2B368660CB9B.htm?GoogleStatID=9#)
الإشكال الدستوري
ويلخص الظريف الإشكال الدستوري، الواقع في الفصلين 56 و57 من الدستور واللذين اعتمد عليهما في تشكيل حكومة الوطنية الحالية بعد بن علي، أن السلطة انتقلت إلى حكومة كان قد تم حلها قبل هروب بن علي ، وبحلها أصبحت الحكومة غير موجودة بما في ذاك الوزير الأول محمد الغنوشي.
ويتساءل: إذن كيف يمكن تبرير منح سلطة دستورية لحكومة غير موجودة فعليا ودستوريا، هذا بالإضافة إلى الخروقات الدستورية الشكلية الأخرى في هذا التفويض والمتمثلة أساسا في عدم وجود أمر يفوض السلطات طبقا لما ينص عليه الدستور.
وحدث الإشكال الدستوري الثاني بإسناد رئاسة الجمهورية لرئيس مجلس النواب بمقتضى الفصل 57 من الدستور، لكن المهم واقعيا -وفق الخبير القانوني- هو أن هذا الحل بغض النظر عن دستوريته من عدمها أغلق الباب نهائيا أمام عودة الرئيس المخلوع وطمأن الشعب الذي تبددت مخاوفه واقتنع عمليا بضرورة تكوين حكومة لإعادة الأمن والاستقرار. http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2264989F-1847-4C39-9FBB-2B368660CB9B.htm?GoogleStatID=9#)
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037772_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/25/1_1037772_1_34.jpg');)
عطيل الظريف (الجزيرة نت)
دستور جديد
وعن إمكانية صياغة دستور جديد للبلاد خلال الفترة الانتقالية، اعتبر الظريف أن لا شيء قانونيا يمنع ذلك، وأشار إلى صورتين ممكنتين.
الصورة الأولى: هي إشراك الشعب باعتباره صاحب السيادة لاختيار ممثلين في مجلس تأسيسي تعهد له مهمة وضع هذا الدستور والمصادقة عليه وإقراره. في هذه الحالة يقتصر دور الشعب على انتخاب المجلس المنتخب.
أما الإمكانية الثانية فهي الإقرار الشعبي عبر المصادقة المباشرة أو ما يسمى قانونيا الاستفتاء الشعبي الذي يسمح للشعب بإبداء رأيه بنعم أم لا على نص الدستور الذي أعده المجلس القومي التأسيسي. هذا يعني أن دور الشعب يكون عند إعداد مشروع الدستور عبر ممثليه ثم عند المصادقة عليه عبر تقنية الاستفتاء.
وفي كلتا الحالتين يتم ذلك بتنظيم انتخابات تشارك فيها كل الاتجاهات الحزبية أو النقابية أو المستقلة.
لكن المشكلة –وفق الخبير القانوني- هي أن من سيشارك اليوم من الأحزاب وغيرها ليس لديها حضور وقاعدة شعبية كبيرة (بل ربما هي غير معروفة أصلا من غالبية الشعب) بحكم سنوات طويلة من الانغلاق السياسي.
كما أن انتخاب المجلس القومي التأسيسي وقيامه بمهامه قد يستغرق فترة طويلة نسبيا، وهو ما يؤدي إلى فراغ دستوري ومؤسساتي خصوصا عند الإقرار بإلغاء الدستور السابق نتيجة للثورة.
ويمكن تجاوز هذه العقبة وهذا الفراغ -وفق الخبير- باللجوء إلى تنظيم السلطات تنظيما وقتيا "وفق فكرة الأستاذ والزميل قيس سعيد من خلال نصوص قانونية وقتية (على غرار ما تم سنة 1955) ريثما يأتي دستور جديد". http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2264989F-1847-4C39-9FBB-2B368660CB9B.htm?GoogleStatID=9#)
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/21/1_1037149_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/21/1_1037149_1_34.jpg');)
لافتة لمتظاهرين تندد بوزراء التجمع الدستوري (الجزيرة نت)
حلول مؤقتة
والخلاصة في قضية تنظيم انتخابات خلال ستين يوما أو ستة أشهر، كما تقول الحكومة المؤقتة، هي إيجاد حل لهذه الأزمة سواء بتطبيق الدستور أو تأويله أو تمطيطه. والحل الوحيد -وفق رأي الظريف- هو ما سيؤدي إليه تطور الأحداث وتسارعها خصوصا ما يتعلق بمآل الحكومة المؤقتة.
وعن الحلول البديلة في حال عدم قدرة الدستور على إدارة هذه المرحلة في تاريخ البلد، رأى الظريف أن الحل العملي الذي يرضي الأغلبية والذي من شأنه تطوير الأوضاع نحو الأفضل يتمثل في نزول الحكومة المؤقتة الحالية عند رغبة الشارع وخروج الوزراء المرفوضين من الشعب (وزراء حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم سابقا).
ورفض الظريف مقولة إن الاستغناء على هؤلاء الوزراء يعسر عمل الحكومة ولا يوجد من يعوضهم، قائلا إن تونس تزخر بالكفاءات من المستقلين والوطنيين والشخصيات التي لا تحوم حولها الشبهات والقادرة على أخذ مقاليد بعض الوزارات لمدة معينة.
وأشار أيضا إلى الاقتراح الذي يتم تداوله بشأن حكومة إنقاذ وطني مكونة من شخصيات مستقلة ليست لها نوايا سياسية لقيادة الدولة وتصريف شؤونها.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2264989F-1847-4C39-9FBB-2B368660CB9B.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:47 PM
كندا: بن علي غير مرحب به http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/15/1_1035992_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/15/1_1035992_1_34.jpg');)
بن علي فر إلى السعودية بعد الإطاحة به

في انتفاضة شعبية (الفرنسية-أرشيف)
أكدت كندا أن أراضيها لن تكون ملجأ للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm?) الذي أطاحت به انتفاضة شعبية أجبرته على الفرار إلى السعودية، أو لأي من أفراد عائلته.

ونقلت محطة سي.أن.أن الإخبارية الأميركية عن المتحدثة باسم إدارة الجنسية والهجرة الكندية ميلاني كاركنر تأكيدها أن بلادها لن تصبح ملجأ لبن علي أو عائلته، مشيرة إلى أنهم ليسوا موضع ترحيب في كندا.

وأوضحت كاركنر أن إصدار تأشيرات الدخول يتم عند التأكد من أن الفرد سيغادر كندا بمجرد انتهاء مدة إذن الدخول، وبالنظر إلى أن أعضاء بن علي وعائلته لا يستطيعون العودة إلى تونس فمن شأن هذا أن يشكل تحديا.

في غضون ذلك، أكد وزير الهجرة الكندي جيسون كيني قدوم بعض أفراد عائلة بن علي على متن طائرة خاصة إلى مونتريال الخميس الماضي، مشيرا إلى أن بعضهم يحمل إقامة دائمة في البلاد مما يخولهم قانونيا حق الدخول والإقامة بها دون الحاجة إلى تأشيرة.

ولا تسمح تشريعات الخصوصية المعمول بها في كندا للحكومة بالكشف عن هوية المقيمين داخل أراضيها.

وذكرت سي.أن.أن على موقعها الإلكتروني أن بعض أعضاء الجالية التونسية في كندا ندد بسماح الحكومة الكندية لأفراد من عائلة بن علي بدخول أراضيها.

ونقلت عن أحدهم -وقد طلب عدم الكشف عن اسمه- قوله "حتى حاملي الإقامة الدائمة يجب عدم حمايتهم إذا كانوا من المجرمين.. كندا بحاجة للتحقيق في شؤونهم هنا.. ماذا عن تجميد أصولهم؟".

كما نقلت عن وزارة الشؤون الخارجية الكندية تأكيدها وجود مجموعة من الخيارات لتجميد الأصول، وبينها ما يتم بطلب من الأمم المتحدة أو حكومة أجنبية.

وقالت لين ميهان السكرتيرة الصحفية لوزير الخارجية الكندي إن حكومة بلادها ستتصرف في حال وجود أي أدلة بوجود أصول في البلد، وجرى الحصول عليها بصورة غير مشروعة.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/83A6E156-EFEF-4EFD-87AD-06477ED8FAD4.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:48 PM
قدمت درسا لبعض الأنظمة العربية ثورة تونس منحت مكارم للشعوب http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037604_1_34.jpg
استمرار الثورة الشعبية التونسية بهدف التخلص من بقايا نظام الرئيس المخلوع (الفرنسية)

تناولت بعض الصحف الأميركية ما بات يوصف بالثورة الشعبية في تونس والتي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm?) بالنقد والتحليل، مشيرة إلى أن ثورة تونس منحت مكرمات للشعوب العربية الأخرى، وإلى دور استخدام الشبكات الاجتماعية في إحداث الثورة.

فقد أشارت صحيفة واشنطن تايمز إلى أن الثورة الشعبية التونسية أسفرت عن مكارم كثيرة في مواقع أخرى من العالم العربي، مضيفة أن الأنظمة في المنطقة بدأت تنشد ود ورضى شعوبها مخافة أن أن تهب عليها الرياح الشعبية التونسية.

وتحاول من وصفتها الصحيفة بأنظمة الحكم الاستبدادية في العالم العربي استرضاء شعوبها في هذه الفترة العصيبة وتلبية ما أمكن من متطلبات الشعوب، خشية أن تزحف إلى بلادهم ثورات على شاكلة الثورة التونسية تطيح بعروشهم وأنظمتهم المستبدة.

وأوضحت أن بعض حكومات الدول العربية بدأت بعد هروب الرئيس التونسي إلى خارج بلاده بالتراجع عن بعض القرارات السابقة المتعلقة برفع أسعار المواد الغذائية والمحروقات وغيرها، إضافة إلى قيام بعضها بتوزيع المنح والمساعدات المالية المباشرة علها تتقي بذلك عدوى الثورة الشعبية التونسية.

هبات ومنح
وأشارت الصحيفة إلى توزيع الكويت ملايين الدولارات على أبناء شعبها بشكل نقدي، بحيث نال كل كويتي مبلغ 3500 دولار دفعة واحدة، وإلى اعتماد الحكومة السورية خطة بـ250 مليون دولار لمساعدة 420 ألف عائلة فقيرة معدمة، وإلى إعلان الحكومة السودانية نيتها اتخاذ إجراءات من شأنها تخفيض الأسعار الملتهبة لبعض المواد مثل السكر وزيت الطبخ.

وأما كبيرة الباحثين في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي مارينا أوتاوي -وهي مديرة برنامج الشرق الأوسط في المؤسسة ومتخصصة في الديمقراطية ودراسة مؤسسات الدولة في مناطق النزاعات- فأشارت إلى أن الثورة الشعبية التونسية قدمت درسا للقادة العرب مفاده أنه يمكن للشعوب أن تثور ضد الظلم والاستبداد.

من جانبه تساءل الكاتب الأميركي دويل ماكمناص عما إذا كان استخدام الشبكات الاجتماعية في الإنترنت مثل تويتر له الدور الأكبر في الإطاحة بنظام الحكم في تونس وإشعال الثورة الشعبية فيها.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif

"
الثورة الشعبية التونسية قدمت درسا للقادة العرب مفاده أنه يمكن للشعوب أن تثور ضد الظلم والاستبداد
"استبداد بالحكم
وقال في مقال نشرته صحيفة لوس أنجلوس إنه بعدما أطاحت الثورة الشعبية بمن وصفته بالدكتاتور التونسي ونظامه الفاسد بعد 23 عاما من الاستبداد في الحكم، يتوقع أن تنتقل عدوى الثورة التونسية إلى دول الغرب بشأن قضايا مختلفة تهم بلادهم عبر نفس الوسيلة، مضيفا أن الأوروبيين والأميركيين يصفون ما جرى ويجري في تونس بأنه "ثورة تويتر".

وأشار ماكمناص إلى أنه يمكن للشبكات الاجتماعية عبر الإنترنت إحداث ثورات تندلع في مناطق متعددة من العالم وتشتعل بين الناس والشعوب اشتعال النار في الهشيم، وذلك حسب طبيعة الشبكات الاجتماعية وطبيعة القضايا المختلف عليها في شتى بقاع العالم.

كما دعا الكاتب إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/E3FE77B7-F723-4EA0-8959-3832BF547D56.htm) إلى مساعدة الشعب التونسي على اكتمال إنجاح الثورة الشعبية كي يتسنى له التحول من الدكتاتورية إلى الديمقراطية، وذلك عبر الدبلوماسية والمساعدات الخارجية.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/90631B8E-F2CB-46B9-9A13-A10D709B14CC.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-25-2011, 11:59 PM
استمرار الاعتصام أمام قصر الحكومة لليوم الثالث

اشتباكات في شارع بورقيبة بين مناصرين للحكومة التونسية ومعارضين


http://images.alarabiya.net/4f/f5/436x328_12933_134992.jpg
الاحتجاجات والاعتصامات مستمرة [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134992)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/25/134992.html&amp;t=اشتباكات في شارع بورقيبة بين مناصرين للحكومة التونسية ومعارضين)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/25/134992.html&amp;title=اشتباكات في شارع بورقيبة بين مناصرين للحكومة التونسية ومعارضين"]


دبي- العربية.نت استمرت حشود من المحتجين التونسيين لليوم الثالث على التوالي في الاعتصام أمام قصر الحكومة بالقصبة في العاصمة التونسية احتجاجاً على الحكومة المؤقتة، ورفع المتظاهرون شعارات عديدة وبلغات مختلفة تعبر عن مطالبهم وتنادي أساساً بإبعاد رموز النظام السابق وحل الحكومة إضافة إلى الحفاظ على مكاسب "الثورة الشعبية".

وبحسب وكالة الأنباء التونسية أخذ المعتصمون القادمون من عدة ولايات من الأروقة الخارجية لوزارة المالية مأوى ونصبوا خياماً بساحة القصبة للمكوث بها خاصة خلال الليل الذي يشهد انخفاضاً في درجات الحرارة.

من جانب آخر، وقعت اشتباكات في شارع بورقيبة في العاصمة بين مناصرين للحكومة الانتقالية ومعارضين لها حيث كانت تظاهرة مؤيدة للحكومة الانتقالية انطلقت اليوم للمرة الأولى منذ تشكيل الحكومة المؤقتة برئاسة محمد الغنوشي.

وفي سياق آخر، التقى وزير الخارجية التونسي كمال مرجان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فـَلتمان الذي حيا ثورة الشعب التونسي مؤكداً عزم الولايات المتحدة تأييد نضال التونسيين.

وأعرب عن الأمل بأن يؤدي النموذج التونسي إلى إصلاحات في العالم العربي لتلبية التطلعات السياسية والاجتماعية المشروعة لشعوبه وفق قوله.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:04 AM
في ظل التوتر السياسي الراهنة في البلدين

"سلطة دبي للخدمات المالية" تحذّر من أصول مصدرها تونس والجزائر


http://images.alarabiya.net/78/81/436x328_41159_134916.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134916)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/25/134916.html&amp;t="سلطة دبي للخدمات المالية" تحذّر من أصول مصدرها تونس والجزائر)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/25/134916.html&amp;title="سلطة دبي للخدمات المالية" تحذّر من أصول مصدرها تونس والجزائر"]


دبي – العربية.نت حذّرت سلطة دبي للخدمات المالية الشركات في مركز دبي العالمي، من إمكانية دخول أصول مشروعة أو غير مشروعة من دول مثل تونس والجزائر، في ظل أحداث التوتر السياسي الراهنة في البلدين.

وأضافت في بيان أرسلته بالبريد الإلكتروني إلى الشركات العاملة في المركز، أن على الشركات التي لديها عملاء من هذه الدول أن تراجع تعريف الشخصيات الحكومية المسؤولة، لافتة إلى أهمية إضافة عاملات هذه الشخصيات أو من لهم صلات وثيقة بهم ضمن هذا التعريف.

وقالت حسب ما ذكرت صحيفة "الخليج" الإماراتية، إن مصرف الإمارات المركزي قام من خلال وحدة مكافحة غسل الأموال والحالات المشكوك فيها، بإصدار تعميم يطالب الجهات المعنية بتحسين تقديراتها واجتهاداتها في تعريف الشخصيات المسؤولة في المعاملات الخارجية.

وأضافت السلطة، أن على الشركات التابعة أن يكون لديها النظم اللازمة لتحديد هوية العميل، وإن كان من الشخصيات الحكومية المسؤولة أم لا، وفي حال كونه كذلك، فمن المهم استيفاء متطلبات محددة لمواجهة مخاطر الفساد.

وأوضحت أن على الشركات التحقق من أمور عدة لمثل هذا النوع من العملاء، من بينها تحليل هيكل المعاملات جغرافياً واتخاذ التدابير اللازمة للتحقق من مصادر الثروات والحصول على موافقة الإدارة العليا لفتح الحسابات ومتابعة الإدارة العليا كذلك للمعاملات مع هؤلاء العملاء.

وأضافت أنه إذا كان لدى الشركة شكوك في انخراط العميل في ممارسات غسل أموال أو تمويل الإرهاب، فعليها أن تبلغ على الفور لجنة مكافحة غسل الأموال التابعة للمصرف المركزي، مع اطلاعها على الأمر بإرسال نسخة من البلاغ لها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:06 AM
حتى يتم تقدير التعويضات المناسبة

حكومة تونس الانتقالية ترصد 355 مليون دولار لمساعدة المناطق الأكثر فقراً


http://images.alarabiya.net/d6/67/436x328_66109_134969.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134969)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/25/134969.html&amp;t=حكومة تونس الانتقالية ترصد 355 مليون دولار لمساعدة المناطق الأكثر فقراً)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/25/134969.html&amp;title=حكومة تونس الانتقالية ترصد 355 مليون دولار لمساعدة المناطق الأكثر فقراً"]


دبي - العربية.نت رصدت الحكومة الانتقالية التونسية اعتمادات عاجلة وفورية بقيمة 260 مليون يورو بما يعادل نحو 355 مليون دولار لمساعدة المناطق الأكثر فقراً في الوسط الغربي للبلاد الذي انطلقت منه "ثورة الياسمين" التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي.

وقال وزير التنمية الجهوية والمحلية في حكومة الوحدة الوطنية خلال حوار تلفزيوني أحمد نجيب الشابي "تم رصد 500 مليون دينار بما يعادل 260 مليون يورو، كاعتمادات عاجلة وفورية لمساعدة وإسعاف مواطني عدد من الولايات والمناطق ذات الأولوية ومنها سيدي بوزيد والقصرين وقفصة التي تضررت من الحيف الاجتماعي واختلال التنمية الجهوية"، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وكان الوزير يشير بذلك إلى أبرز معاقل الاحتجاج في الوسط الغربي الفقير الذي شكل مهد الانتفاضة الشعبية التي انطلقت في 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي إثر إقدام شاب يعمل بائعا متجولا على إحراق نفسه في سيدي بوزيد 265 كلم جنوب العاصمة احتجاجا على مصادرة بضاعته، ما اشعل ثورة شعبية عمت البلاد وأطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي في 14 الجاري.

وأوضح الشابي الذي كان زعيم حزب معارض في عهد بن علي أن "الاعتمادات ستشمل ضحايا ثورة تونس من عائلات الشهداء والجرحى"، مؤكدا أن هذه "الإعانات هي مجرد دفعة أولى إلى أن يقع تقدير حجم الأضرار وكيفية التعويض عنها".

كما ستشمل "صغار الحرفيين والتجار لاستئناف نشاطهم وإحداث مناشط عمل للمصلحة العامة لفائدة العاطلين عن العمل كإجراءات إسعافية في انتظار إيجاد الموارد الاستثمارية اللازمة لبعث المشاريع التنموية".

وبخصوص العاطلين عن العمل من حملة الشهادات العليا أكد الشابي أنه "سيتم استحداث "فرص للعمل التطوعي بنصف الوقت (...) في انتظار الحصول على عمل قار".

ومنذ أيام يحتج متظاهرون ومن بينهم عدد كبير من الشبان المتحدرين من المدن الداخلية التي تشكو من الفقر ونسبة بطالة مرتفعة، على تولي ثمانية من أعضاء الحزب الحاكم سابقا مناصب وزارية مهمة في الحكومة الانتقالية التونسية.

وتشكلت الحكومة الجديدة بعد ثلاثة أيام من سقوط نظام بن علي بعد أن حكم البلاد 23 سنة إثر حركة احتجاجات دامت شهرا.

وقد أسفرت الانتفاضة عن سقوط 78 قتيلا و 94 جريحا بحسب الحكومة، بينما أعلنت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي أن عدد القتلى يناهز المئة خلال الأسابيع الخمسة الماضية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:13 AM
ثوار الفيس بوك في تونس


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/87301_5577.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134979)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/25/134979.html&amp;t=ثوار الفيس بوك في تونس)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/25/134979.html&amp;title=ثوار الفيس بوك في تونس"]


روجير كوهين هنا في هذا المكان بدأت الثورة. فلو أن العالم تم تقسيمه إلى محاور ديناميكية وهوامش ثابتة، فإن سيدي بوزيد ستصنف مع الأخيرة. فالبلدة لم تظهر أبداً ضمن توقعات الطقس.

فمشادة أطلقت الشرارة يوم 17 ديسمبر 2010، حيث حدثت بين بائع متجول للخضار والفاكهة يدعى محمد بوعزيزي، وشرطية تكبره سنا تدعى فايدة حمدي. فما الذي حدث بالضبط بينهم من الذي صفع من وما نوع الإهانات التي قيلت، حتى أصبح الآن ضمن الأسطورة الثورية.

إلا أن المؤكد بدون أي شك هو أن بوعزيزي أشعل النيران في نفسه أمام مبنى مكتب المحافظ، حيث يتجمع المتظاهرون الآن ومعهم صور الشهيد. وفي غضون 18 يوما، تهاوت تكتاتورية عمرها 53 عاماً. وفي غضون 10 أيام أخرى، اندلعت أول ثورة في العالم بدون قائد.

أو بالأحرى، ثورة قائدها بعيد: مارك زوكيربيرج، مؤسس موقع "فيس بوك". فقد كان محركها هو الشباب التونسي الذين يتواصلون عن طريق "فيس بوك" وبالتالي يلهمون آباءهم.

أجرى كولدنج جورجنسون -وهو طبيب نفسي دانماركي- تجربة في 2009 تعتمد على فرضية أن نافورة ستورك بكوبنهاغن على وشك أن تهدم وبدأ مجموعة في "فيس بوك" لإنقاذها. فقد كان التهديد من وحي الخيال إلا أن المجموعة كانت تضم إليها عضوين جديدين كل دقيقة.

بالمِثل كانت الثورة التونسية. لقد أمضى كاسترو سنوات طويلة للتحضير للثورة الكوبية، أما "فيس بوك" فقد أشعل الثورة في العاصمة التونسية خلال 28 يوماً.

كيف أمكن لخلاف حول الكمثري أن يتحول الى انتفاضة وطنية؟ فلم يقم بالتغطية أي صحيفة أو شبكة تليفزيونية. فقد كان الغرب مشغولاً بعيد الميلاد. وكانت تونس بمثابة لوكسمبورغ العالم العربي: لم يحدث أي شيء. فإشعال فتى لنفسه لم يكن ليكسر حائط الصمت. و كذا بدا الأمر.

ففي ذاك اليوم، 17 ديسمبر، تجمع العشرات من عائلة بوعزيزي حول مبنى المحافظ. طرقوا الأبواب و طالبوا بأن يخرج المحافظ ليقابلهم.

قالت أخته سامية بوعزيزي: "أسرتنا يمكن أن تقبل أي شيء غير المهانة".

فالمهانة كلمة هامة في هذه القصة. فالازدراء هو الذي يمكن أن يحفز الشعب العربي.

واندلعت الاحتجاجات و زادت. وكان المشاركون يضعون الصور و يتبادلونها عبر هواتفهم المحمولة وعبر صفحات "فيس بوك".

وتم إطلاق تنبيه لقناة الجزيرة عبر "فيس بوك". فقد حفز بوعزيزي الذي لا يحمل حتى شهادة المدرسة الثانوية خريجي الجامعات العاطلين. وأطلقت الأسطورة حول العالم. فالمعلومات تنتقل بسرعة جداً محملة بالوقائع.

وعندما تحدث زين العابدين بن علي – المخلوع الآن – الى الأمة ثلاث مرات، انتقل الغضب عبر "فيس بوك". فربما كان بن علي لديه 1.5 مليون عضو في حزبه إلا أن هناك 2 مليون مستخدم للفيس بوك.

فلو أن فايدة حمدي قد صفعت بوعزيزي على وجهه فإن بوعزيزي قد صفعها على وجهها كما أخبرني ابن عمه.

هشام بن خمسة الذي ينظم مهرجانا للفيلم الأمريكي بتونس كان يشاهد آخر خطاب لبن علي مع أولاده يوم 13 يناير. إلا أنه كان - مثل شاه ايران عام 1978- قد "فهم" متأخرا. بدأ يشعر بألم الشعب. فأسعار الخبز سوف تنخفض.

أخبرني بن خمسة أنه "لم يفهم أي شيء، فهي مسألة كرامة و ليست مسألة خبز. فالكل يعلق على الخطاب على "فيس بوك".

وفي اليوم التالي فر بن علي بعد 23 عاما في السلطة، وهي فترة أقل من فترة من سبقه ،30 عاماً، انتهى الكابوس.

والآن هذا الوزير الشاب، المدون ذو الـ 33 عاماً، يبث رسائل تويتر من اجتماعات مجلس الوزراء. فالكل الآن يتكلم حيث كان الجميع يلزمون الصمت. فكما قالت أخته: "كل وطن عربي ينتظر بوعزيزي".

فهذه المجتمعات ليس لديها إيديولوجية محددة، بل إن صراعهم يعمل على تحويل الإذلال إلى قوة دفع.

إن الانتفاضات عبر الإنترنت لها فاعلية: فإيران ذهبت الى الحافة في 2009 و تم إسقاط النظام التونسي في 2011.

فتونس كانت ثورة فيس بوك، إلا أنني أفضل أن أطلق عليها عبارة سمعتها في تونس وهي "ثورة الكرامة".

*نقلا عن "النيويورك تايمز" الأميركية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:14 AM
جدل الحدث التونسي وأجراسه


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/86580_1200.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134902)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/25/134902.html&amp;t=جدل الحدث التونسي وأجراسه)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/25/134902.html&amp;title=جدل الحدث التونسي وأجراسه"]


فهمي هويدي نُعذر إذا لم نستطع أن نغادر الحدث التونسي، ليس فقط لأنه استثنائي وتاريخي في العالم العربي، وليس فقط لأنه أحيا فينا أملا ظننا أن تحقيقه يحتاج إلى معجزة، ولكن أيضا لأن تفاعلاته المثيرة مستمرة منذ أكثر من شهر ورسائله تتدفق بغير انقطاع وأجراسه ترن طوال الوقت.

(1)

حتى الآن الشارع هو البطل الحقيقي، هو الذي أطلق الثورة، وهو الذي أجهض محاولة الالتفاف عليها، وهو الذي لا يزال مصرا على تحدي الحزب الذي احتكر السلطة واختطف البلاد بعد زوال الاحتلال الفرنسي في عام 1956.

أما كيف أطلق الثورة فقد بات ذلك معلوما لدى الكافة. أما قطعه الطريق على محاولة الالتفاف على الثورة واختطافها بدورها، فقد تبدى حين خرجت الجماهير معربة عن غضبها بعد إعلان تشكيل الحكومة، التي ظل على رأسها أحد رجال نظام بن على، في حين استولى رجال الرئيس وأعضاء حزب التجمع الدستوري الحاكم على الوزارات السيادية فيها (الداخلية والدفاع والمالية والخارجية)، الأمر الذي جاء مؤكدا على أن الدكتاتور رحل حقا لكن نظامه ثابت القدم كما هو.

الجماهير لم تنطلِ عليها الحيلة، ولم تقتنع بأن رحيل الدكتاتور وتشكيل حكومة جديدة تضم بعض قيادات المعارضة المدجنة يعني طي صفحة الدكتاتورية. ولم تصدق شعار القطيعة مع الماضي الذي رفعه رئيس الوزراء وآخرون من قيادات التجمع الدستوري. وسمعنا أناسا عاديين يقولون لمراسلي الفضائيات العربية إنه لا يعقل أن يكون أعوان الطاغية وأركان الاستبداد أنفسهم دعائم الانتقال إلى المرحلة الديموقراطية، وأن القطيعة الحقيقية يجب أن تتم مع الحزب الفاشي الذي ظل ركيزة النظام الدكتاتوري طوال العقود التي خلت.

غضبت الجماهير لمجرد وجود ممثلي الحزب الدستوري في الحكومة. وكان مطلبها صريحا في ضرورة إخراجهم منها. وعبرت عن ذلك المطلب بطرق سلمية ومتحضرة. فبقيت في الشارع لم تغادره. واحتل بعضهم عددا من مقار الحزب وانتزعوا لافتاته. وفى بلدان أخرى فإن هذه الرسالة كانت توجه بأساليب أخرى، عبر إسالة الدماء والفتك برموز القمع والاستبداد. لكن ذلك لم يحدث، بل مارس ذلك الحضور ضغطا قويا على النقابات والقوى الوطنية، التي تبنت مطالب الجماهير الواقفة في الشارع. وكانت استقالة أربعة من الوزراء يمثلون التيار الوطني عنصرا ضاغطا أسهم في إحراج الحكومة واهتزاز صورتها. وحتى كتابة هذه السطور فإن مأزق الحكومة لا يزال مستمرا. حيث الجماهير ما زالت تعرب عن احتجاجها في الشارع. والحزب الدستوري يخوض معركته الأخيرة في الدفاع عن هيمنته وسلطانه.

(2)
إذا كنا قد رأينا مشهد الشارع كاملا، فإنه لم يتح لنا أن نتابع ما يجري في السراديب لست أعني ما يحيكه أركان نظام بن علي من حيل وألاعيب للحفاظ على قبضته، ولكن أعني دور القوى الخارجية التي فوجئت بما جرى وأقلقها السقوط السريع للنظام، وما يمكن أن يترتب على ذلك في المستقبل. إذ ليس سرا أن ثمة تنافسا صامتا بين الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا حول النفوذ في دول المغرب العربي. وهذا التنافس مشهود في جميع تلك الدول بغير استثناء. إذ لكل منهما رجاله وأدواته. خصوصا في أوساط القوات المسلحة، التي تعد على رأس قوى التغيير والتأثير. إذ يتحدث المتابعون للشأن الموريتاني مثلا عن أن فرنسا كانت وراء سيطرة الرئيس الحالي على السلطة، ويشيرون إلى أن بعض قوى المعارضة لجأوا إلى الولايات المتحدة لمقاومة نظامه. وليس سرا أن الولايات المتحدة كانت وراء استيلاء زين العابدين بن علي على السلطة في تونس عام 1987. لكن فرنسا لم تغب مع ذلك عن الساحة. وقد بات معروفا أن وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليوماري عرضت تدريب الشرطة التونسية في بداية الانتفاضة لقمع المتظاهرين. وتحدثت وسائل الإعلام عن اتصالات ملحة كان يجريها أثناء الثورة النائب اليميني الفرنسي إريك راؤول بالنظام السابق للتحذير من إتاحة الفرصة للإسلاميين في ظل الوضع المستجد. ولم تغب الولايات المتحدة عن متابعة المشهد، ففي حين أعرب الرئيس أوباما عن تقديره لشجاعة الشعب التونسي، فإن كبير مستشاريه الأمنيين سارع إلى الذهاب إلى الجزائر لكي يكون قريبا من الأحداث في تونس، وقيل إنه نقل رسالة أيدت إجراء انتخابات حرة ونزيهة هناك، مشترطا عدم تمكين الإسلاميين من الوصول إلى السلطة.

(3)

أصبحت مشاركة الإسلاميين في العمل السياسي أحد العناوين المثيرة للغط، محليا وإقليميا ودوليا. والإسلاميون المعنيون هم بالدرجة الأولى حركة النهضة (أول مكتب سياسي لها تشكل في عام 1981)، ويقودها الشيخ راشد الغنوشي الذي اختار لندن منفى له. أما كوادر الحركة فقد توزعوا بين المنافي والسجون التونسية. والذين تابعوا أدبيات ومواقف الحركة منذ إنشائها أدركوا في وقت مبكر أنها قدمت نموذجا فكريا منفتحا ومتقدما على كثير من الحركات الأخرى. وهذا النموذج كان ملهما لحزب العدالة والتنمية الذي تشكل بالمغرب في وقت لاحق، وهو الاسم الذي اقتبسه الفريق الذي خرج من عباءة حزب الرفاه الإسلامي في تركيا تحت قيادة الأستاذ نجم الدين أربكان، وشكلوا في عام 2000 حزبا بذات الاسم الذي عرف في المغرب. وكان في مقدمة قادته عبد الله جول رئيس الجمهورية الحالي ورجب طيب أردوغان رئيس الوزراء.
في تونس ــ كما في مصر ـ كان هناك حزب مهيمن وأحزاب أخرى محظوظة ومرضي عنها، وظلت تستخدم في إحكام الديكور الديموقراطي، وأحزاب أخرى محظورة ليس مرضيا عنها كان بينها حزب النهضة والحزب الشيوعي، وأحزاب معارضة أخرى. ولأن النظام كان علمانيا قحًا، فإنه استقطب المتطرفين من العلمانيين والشيوعيين، الذين كانوا ولا يزالون في الوقت الراهن يدعون إلى إقصاء حزب النهضة ويخوفون من العودة المرتقبة للشيخ راشد الغنوشي من لندن.

هذه الدوائر عبرت عن مخاوفها حين قررت الحكومة التونسية فتح الأبواب على مصاريعها للتعددية الحزبية، كما أطلقت سراح المعتقلين والمسجونين السياسيين، وأعدت مشروعا للعفو عن المحكوم عليهم ومنهم المقيمون في المنافي، مما يعني إضفاء الشرعية القانونية على نشاط الأحزاب المحظورة، وفي المقدمة منها حركة النهضة والحزب الشيوعي. إلا أن حركة النهضة لا تزال الوحيدة التي تقف في حلق الجميع. من نظام زين العابدين بن علي إلى المتطرفين من العلمانيين والشيوعيين، إلى الفرنسيين والأمريكيين والإسرائيليين. دعوة استثناء «النهضة» تتعذر الاستجابة إليها من جانب الحكومة الجديدة، أولا لأن حركة النهضة قدمت طوال الوقت نموذجا فكريا وسياسيا وسطيا ومعتدلا للغاية، وثانيا لأنها ظلت طوال عهد بن علي تتحرك في إطار تحالف وطني مع الأحزاب الأخرى التي اطمأنت إليها ووثقت في مواقفها، وهو ما دعا عقلاء العلمانيين والشوعيين إلى المطالبة بعدم استثنائها. وثالثا لأنه كان من الصعب على حكومة وعدت بإطلاق الحريات والالتزام بقيم الديموقراطية أن تجيز كل الأحزاب في حين تستمر في حظر حركة النهضة وإقصائها.
ما يثير الانتباه في التوافق بين تلك الأطراف على المطالبة بحظر النهضة ــ أنها في هذا الموضوع بالذات تناست تناقضاتها، واعتبرت أن تناقضها الرئيسي مع الحركة، ولم يعرف ما إذا كان ذلك تصفية لحسابات أو دفاعا عن الذات، أو غيرة على مصالح غربية وإسرائيلية يمكن أن يتهددها وجود حزب إسلامي في الساحة السياسية. يثير الانتباه أيضا أن الأطراف المختلفة دأبت على التخويف من تحول النهضة إلى نموذج لطالبان واستنساخ للنظام الإيراني. ولم يخطر على باب أحد أن يراجع سجلها ليدرك أنها أقرب في عقلها السياسي إلى حزب العدالة والتنمية في تركيا.

(4)
اللغط مثار أيضا حول عنوانين آخرين، أولهما يتعلق بعبرة ما جرى في تونس، والثاني حول القواسم المشتركة بين الوضع التونسي وبين نظائره في العالم العربي.
العنوان الأول أفاض فيه كثيرون ممن اجتهدوا في قراءة الحدث واستخلاص دروسه التي يتعين على الآخرين استيعابها وليس لدى ما أضيفه إلى تلك الخلاصات، إلا أنني لا أستطيع أن أقاوم التذكير بعدة رسائل تلقيناها من الحدث التونسي تتمثل في ما يلي:
÷ إن منظر الرئ
يس بن على في آخر خطاب له يقنعنا بأن الطغاة والمستبدين ليسوا بالقوة التي نتصورها، إذ نبهنا إلى أنهم أقوياء فقط بسلاح الجند الذي يحرسهم وأجهزة القمع التي تسحق معارضيهم. في ما عدا ذلك فهم مهزومون ومتخاذلون. وإذا كان المشهد التونسي قد بين لنا أنهم أضعف مما نتصور، فإنه أيضا أكد لنا أن الشعوب أقوى مما تتصور.

÷ إن احتكار السلطة حين يتحول إلى هدف بحد ذاته، فإنه يدفع المستبد إلى القبول بالتلون والتقلب بين مختلف المبادئ والاتجاهات، طالما كفل له ذلك أن يبقى في موقعه. إذ يبدي استعدادا للانتقال من الدكتاتورية إلى الديموقراطية والليبرالية ولا مانع لديه من التحول إلى الثيوقراطية، ومن القومية إلى الكونية والقطرية، ومن النقيض إلى النقيض. وليس مهما الثمن الذي يدفع أو ما يستصحبه ذلك من مهانة. لأن الأهم أن يؤدي إلى تثبيت البقاء في المنصب واستمرار القبض على هيلمان الملك.
÷ إن الحديث عن الرخاء، والنمو الاقتصادي لا ينبغي الترحيب به إلا إذا عرفنا من المستفيد منه، وهل تذهب عائداته إلى الذين اختطفوا البلد وسرقوه، أم إلى أصحاب البلد وشعبه الكادح. وما جرى في تونس يفتح أعيننا على تلك الحقيقة، لأننا اكتشفنا أن «معجزته الاقتصادية» التي تحدث عنها الرئيس السابق جاك شيراك جنى ثمارها الأثرياء وأفراد العصابة الحاكمة، وكان الفتات هو نصيب المجتمع وحظه.

÷ إن أجهزة الأمن حين تتوحد مع النظام المستبد وتصبح سوطه وسجانه ويده الباطشة، تتحول من مؤسسة تحرس المجتمع وتسهر على أمنه إلى مؤسسة تسحق المجتمع وتعاديه. وحين أحرق المتظاهرون في تونس غطاء رأس لضابط الشرطة، وحين تظاهروا أمام وزارة الداخلية، فإنهم كانوا يعبرون عن شعور المرارة والسخط إزاء الدور القذر الذي قام به رجال الشرطة لصالح النظام. ومن الواضح أنهم أدركوا أخيرا مدى رفض الناس لهم، حتى إنهم خرجوا في تظاهرات بالعاصمة حملت لافتات تقول: أبرياء أبرياء من دم الشهداء.

÷ إن الأنظمة السلطوية حين تمعن في إحكام الانسداد السياسي وتغلق أفق المستقبل في وجوه الجميع، فإن لغة الشارع وخروج الجماهير إليه تصبح الخيار الوحيد أمام الضائقين بالاستبداد، والراغبين في تخليص المجتمع من براثنه. وأية تداعيات تترتب على ذلك يتحمل مسؤوليتها الذين صنعوا الأزمة وليس ضحاياها.

الذين يرفضون الاعتبار من الحدث، ومن ثم يرفضون تسلم رسائله، هم أنفسهم الذين ما برحوا يروجون للزعم القائل بأن تونس حالة خاصة ليس لها مثيل في العالم العربي، ليطمئنوا أنفسهم على مصيرهم، وإن ادعوا أنهم يطمئنون الناس والنظام. وهو زعم انتقدته في موضع آخر. ولاحظت أن كتابات الصحف القومية في مصر هي الوحيدة التي تتبناه وتروج له، في حين أن الإعلام الخارجي يعتبر أن التشابه مع مصر بالذات أمر مفروغ منه ومسلم به. وحين سألني أحد المراسلين الأمريكيين عن أوجه الشبه بين مصر وتونس والجزائر. قلت إن بينها أربعة قواسم مشتركة على الأقل هي: استمرار احتكار السلطة ـ انتشار الفساد ـ التغريب وفقدان الهوية ــ الدوران في فلك السياسة الأمريكية. وهي أمور يطول فيها الحديث ويضيق بها المكان.

*نقلاً عن "السفير" اللبنانية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:16 AM
من خذلوا بيروت بصمتهم لن ينقذوا تونس بهتافهم


http://www.alarabiya.net/writers/images/default/436x328.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134908)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/25/134908.html&amp;t=من خذلوا بيروت بصمتهم لن ينقذوا تونس بهتافهم)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/25/134908.html&amp;title=من خذلوا بيروت بصمتهم لن ينقذوا تونس بهتافهم"]


مرزوق الحلبي لو أن الفرح العربي بأحداث تونس وازاه من قبل، قلق عربي مماثل على لبنان، لكان بالإمكان أن نرتاح لوضع المجتمعات العربية وصنّاع الرأي فيها.

فكيف يُمكننا أن نقرأ هذا المدّ من المديح العربي المتعدد المذاهب والاتجاهات لـ «ثورة» الناس في تونس مقابل هذا النصف لسان العربي الذي يتحدّث بحذر شديد عن عملية الانقضاض على لبنان. فإذا كنا نعتبر ما يحصل في تونس منذ أسابيع على أنه انبعاث للشعب من تحت القمع وبلوغ درجة منشودة من الحريات، فإن ما يشهده لبنان، منذ اغتيال الحريري الأب على الأقلّ، هو السعي المكشوف إلى وضع لبنان الدولة والناس في قبضة المشروع الإيراني - السوري، بعد أن كان البلد قد ناء لثلاثة عقود تحت الحكم السوري ووصايته. لم نرَ فرحاً عربياً بثورة الأرز مثلما رأينا غزلاً عربياً وقصائد وأطناناً من الحبر المسفوح هياماً بثورة تونس!

صحيح أن ما يحصل في تونس يبعث على الأمل حقاً، أو أنه على الأقلّ يستدعي فرحاً تضامنياً منّا مع فرح التونسيين، ولكل منهم ألف سبب للفرح. لكن تبقى هناك حاجة لتفكيك هذه الازدواجية المنهكة في القياس وهذا النسق من الكيل بمكيالين.

لأن الحالة اللبنانية مزمنة فقد يكون العرب اعتادوا تحولاتها المتوقّعة. أو كون الحالة اللبنانية ساحة خلفية/أمامية للعرب وأنظمتهم، للمحاور الإقليمية ومفاعيلها، فلا قِبل للعربي بها لأنه عاجز عن تحريك ولو غبرة فيها. بينما الحالة التونسية جديدة وغير متوقعة - وإن ادعى كل الفصحاء أنهم كانوا يتوقعون الثورة! - ويُؤمل أن تكون فاتحة لأحداث متنقلة من عاصمة عربية إلى أخرى.

قد تكون الحالة اللبنانية مسدودة الأفق بينما الحالة التونسية مفتوحة على كل احتمال. أو قد نقول: إذا كانت تونس المتمتعة بوضع مستقرّ نسبياً ونمو للفئات الوسطى قد شهدت إقصاء شعبها للرئيس عن كرسيه، فقد تنفتح شهية الشعوب الأكثر فقراً وتعرضاً للقمع على القيام بخطوة مماثلة! في تونس - يقول الهتّافون في سرهم - يكمن الأمل العربي و «الجديد» والفرج، بينما في لبنان يكمن القديم والمعتم!

كلها تفسيرات ممكنة لكنها لا تفكّ لغز هذه الازدواجية بين التعامل مع أحداث تونس وبين هذا الصمت العربي الشعبي من تداعي الدولة في لبنان. فإذا شئت أن أكون قاسيا في الحكم لقلت إن الثقافة العربية، التي يتم جَتْمَعة الإنسان العربي في حضنها، تعدم المقولة الواضحة ضد القمع والاستبداد، أو أنها مزدوجة في ذاتها المفترضة تشتم الاستبداد في القطر المجاور وتسبّح بحمده في قطرها! بمعنى، أن كل عربي يحمل في الداخل ضده - كما قال نزار قباني! وإلا كيف نفسّر هذا الترحّم على صدّام الذي حرق نفس شعبه لمجرّد أننا ضد أميركا واحتلالها وسياساتها! أو كيف يُمكن أن نفسّر مناهضة أميركا ومناصرة إيران علما بأن لكليهما سياسة هيمنة واستحواذ! وقد اعتاد جيلان أو ثلاثة من المعارضين العرب على الانتقال الى البلد الجار الخاضع لأنظمة طوارئ ومخابرات ليشتم نظام بلده بحجة القمع وحكم المخابرات! يشهد الوطن العربي ندوات ومؤتمرات تمجّد الديموقراطية لكنها تعدم أنشطة تندد بالقمع والاستبداد!

ما يحصل الآن هو جزء من هذه الحالة الجذرية من الازدواج. الانتصار للحرية في تونس وعدم الاكتراث للتهديد بخطف لبنان إلى الفناء الخلفي للمشروع الإيراني وتحويل أهله إلى ترس لهذا المشروع الجهنمي! بل ما يحزّ في الروح هو حقيقة قلة الذين يسمون الأشياء في لبنان بأسمائها. فجأة يصير علي بن زين العابدين ديكتاتوراً بينما لا أحد يسمي سياسات «حزب الله» التي رهنت الوطن والدولة والمؤسسات لمشروع إيران الإقليمي الذي يحول البلد وأهله رهينة! لا أحد - سوى قلة - يقول لسورية: يكفي ما حصل إبان عهدك في لبنان وما تركته هناك من نُدب ودمار!

كل ما قيل وكتب عربياً عن «ثورة» تونس حتى الآن لا يتعدّى كونه إسقاطاً للأماني على الحدث. واللافت أن كل مذهب عربي يميل إلى خطف الحدث إلى ساحته وتوصيفه بلغته الأيديولوجية. وهو ما يؤكّد وجود إسقاط جماعي للأماني على تونس وناسها الذين يبدون حتى الآن مرتبكين في إدراك حالتهم. وعليه، لن يكون لهذا الكلام العابر أي وزن أو انعكاس في ما يحصل هناك. بمعنى أن هذا الكلام سيُضاف إلى ما قيل قبله (والعرب ظاهرة صوتية).

بل، أظننا أمام حدث لا يزال مفتوحاً على تحولات أسوأها انكفاء الثورة أو تحوّلها إلى فوضى عارمة تأكل الأخضر من تونس واليابس، أيضاً. وشعب لبنان، أيضاً، الذي لم يحظ بعُشر ما حظي به شعب تونس من لهيب القصائد وكرم الكتّاب، ولا حتى بكلمة جبر خاطر قد يلفي نفسه، غداً أو بعد غد، ينوء في قبضة عساكر «حزب الله» وضباط الحرس الجمهوري الإيراني المطعّمين بخبراء من كوريا الشمالية!

إن الذين خذلوا بيروت بصمتهم لن ينقذوا تونس بهتافهم. إنه تشاؤم العقل ليس إلا!

*نقلاً عن "الحياة" اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:19 AM
الولايات المتحدة الأمريكية سمعت صوت الشعب التونسي عاليا وواضحاhttp://www.anbacom.com/newsm/9870.jpg رويترز :
قال مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية جيف فيلتمان يوم الاثنين إن الولايات المتحدة سمعت صوت الشعب التونسي ومستعدة لدعم انتقاله إلى انتخابات حرة.

وصل فيلتمان إلى العاصمة تونس في وقت سابق يوم الإثنين واجتمع مع مسؤولين بينهم وزير الخارجية كامل مرجان لبحث خطط الإصلاحات الديمقراطية والانتخابات.

وقال فيلتمان فيما نقلته وسائل الإعلام الحكومية أن الولايات المتحدة سمعت أصوات الشعب التونسي وأنها سمعت أصواتهم عالية وواضحة.

وأضاف أن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم أي دعم يكون مناسبا أو مطلوبا لكن واشنطن تتخذ الآن خطوات لاظهار مساندتها لما قال الشعب التونسي نفسه أنه يريد أن يحدث.

ولم يتضح إن كان فيلتمان يشير إلى احتجاجات تطالب باستقالة الحكومة المؤقتة التي تولت المسؤولية منذ الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي يوم 14 من يناير كانون الثاني.

وتجري مشاورات لتشكيل مجلس يشرف على الحكومة المؤقتة في جهد لترضية المحتجين الذين احتشدوا خارج مكتب رئيس الوزراء للمطالبة باستقالته.

وفر بن علي الى السعودية يوم 14 من يناير كانون الثاني بعد شهر من الإحتجاجات الشعبية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:22 AM
علي عبد الله صالح: اليمن ليست تونس http://www.anbacom.com/newsm/9853.jpg صنعاء - وكالات :
أكّد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أنّه لن يسمح "للفوضى" بتدمير البلاد، متهمًا المعارضة بالسعي إليها، ومشددًا على أنَّ اليمن ليست تونس.

وقال صالح، خلال اجتماع بقيادات القوات المسلحة أمس الأحد: "يريدون (المعارضة) التربُّع على كرسي السلطة، لقد قلنا: دعونا نتداول السلطة سلميًا وليس بالفوضى، واليمن ليست تونس، التي لا يدخل المسجد المواطن فيها إلا بالبطاقة الشخصية يعرّف بنفسه أنه مسلم".

وأضاف, مخاطبًا قيادات القوات المسلحة: "هذه المؤسسة مستهدفة ولا بدّ أن نحميها", مشددًا على أنّ "من يرفعون شعار الفوضى الخلّاقة هم من مُخَلّفات الإمامة يقودون اليوم أحزاب التحالف".

وبشأن ما يتردّد عن رغبته في توريث الحكم، قال صالح: "قمة الوقاحة القول إن عندنا توريثًا ونحن نظام جمهوري ديمقراطي ضد التوريث".

ودعا صالح المعارضة في الداخل والخارج إلى الحوار الجاد، الذي يُخرج اليمن من أزماته, مشيرًا إلى أنّ المعارضة "إذا أرادت الوصول إلى السلطة فذلك عبر صناديق الاقتراع".

وأبدى الرئيس اليمني استعداده لمناظرة تلفزيونية مع قيادات المعارضة والاحتكام إلى الشعب بخصوص القضايا المثارة كالانتخابات البرلمانية والتعديلات الدستورية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:29 AM
هتفوا: يا جمال قول لأبوك كل الشعب بيكرهوك .. كلينتون: وضع الحكومة مستقر
ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى في "يوم الغضب" المصري



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634315866988090000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634315867199660000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634315866216790000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634315667254940000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634315666694330000.jpg

مروة عوض ودينا زايد من القاهرة

قالت مصادر طبية وامنية ان ثلاثة اشخاص قتلوا بينهم ضابط شرطة واصيب العشرات في اشتباكات بين الشرطة والوف المحتجين الذين طالبوا بانهاء حكم الرئيس حسني مبارك الممتد منذ 30 عاما في احتجاجات غير مسبوقة استلهمت الثورة التي اطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

وذكر التلفزيون الحكومي ان ضابط شرطة لقي حتفه في اشتباكات بين الشرطة والمحتجين بوسط القاهرة في حين قالت مصادر امنية ان قتيلين سقطا في مدينة السويس في شرق البلاد. واضافوا ان 46 شخصا اصيبوا في مظاهرات في انحاء البلاد دعا إليها نشطاء عبر الانترنت.

وهتف المحتجون في القاهرة "يسقط يسقط حسني مبارك". واستخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع ومدفع مياه في حين قذفها المحتجون بالزجاجات والحجارة.

وضربت الشرطة بعض المتظاهرين بالعصي بقوة. وأظهر محتجون اخرون صمودا نادرا في مواجهة عملية امنية ضخمة وطاردوا بعض افراد الشرطة في شوارع جانبية. واظهرت لقطات لتلفزيون رويترز رجل شرطة ينضم للمتظاهرين.

وفي الاسكندرية مزق المحتجون صورة لمبارك (82 عاما) وابنه جمال الذي يعتقد كثير من المصريين انه يجري اعداده لتولي المنصب حين يتنحى والده. وينفي الاثنان ذلك.

وفي القاهرة هتف المحتجون الذين خرجوا استجابة لدعوة عبر الانترنت "يا جمال قول لابوك كل الشعب بيكرهوك".

ويعاني المصريون من نفس المشاكل التي دفعت التونسيين الى الشوارع مثل ارتفاع اسعار المواد الغذائية والفقر والبطالة والحكم المطلق الذي يكبح الاحتجاجات الشعبية سريعا وبأسلوب وحشي في الاغلب. وهتف محتجون "تونس.. تونس" اثناء المظاهرات.

ودعت الولايات المتحدة وهي حليف وثيق لمصر ومانح كبير للمساعدات كل الاطراف الى التحلي بضبط النفس لتجنب العنف.

كلينتون: الحكومة مستقرة

وقالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون "تقديرنا هو ان الحكومة المصرية مستقرة وتبحث عن سبل للاستجابة لحاجات الشعب المصري ومصالحه المشروعة."

وقال شهود عيان ان الاحتجاجات في القاهرة والمدن الاخرى ربما اجتذبت 20 الف شخص او اكثر. وقال بيان لوزارة الداخلية ان اكثر من عشرة الاف شخص تجمعوا في ميدان التحرير وحده بوسط القاهرة لكنها لم تعط تقديرا لاجمالي المتظاهرين في باقي الاماكن.

ويصعب اعطاء تقدير دقيق بسبب انتشار المظاهرات كما أن وسائل الاعلام الحكومية لا تعطي سوى اشارة خاطفة لمثل هذه الاحداث.

وتجتذب الاحتجاجات المصرية عادة بضع مئات من الناس. وتكتسب احداث الثلاثاء قوة غير مسبوقة منذ تولي مبارك السلطة عام 1981 بسبب الاعداد الكبيرة وحقيقة ان الاحتجاجات في العديد من المدن نسقت بطريقة لم يسبق لها مثيل.

وقال المحلل نبيل عبد الفتاح ان ما يحدث يوم الثلاثاء تحذير مهم للنظام. واضاف انها امتداد للاحباط المكبوت والاحتجاجات المستمرة. وقال ان الامر الجديد ايضا انه توجد اجيال جديدة تستخدم ادوات جديدة.

واضاف ان الاحتجاج يمكن ان يكتسب قوة دفع ما لم تتحرك الدولة سريعا للتعامل مع مطالب الاصلاح.

وفي ظل تفكك أغلب جماعات المعارضة الرسمية وضعفها قاد نشطاء الانترنت الدعوات لمظاهرات الثلاثاء التي وصفت بأنها "يوم غضب" ضد الفقر والقمع.

وأظهر نشطاء الانترنت من خلال اجتذاب متظاهرين بهذه الاعداد ان دعواتهم للتغيير السياسي يمكن ان تصل لجمهور واسع. وحتى الان كان التعبير عن معظم الغضب يقتصر على صفحات الانترنت.

ومع دخول الليل اختلط افراد الشرطة والمحتجون في ميدان التحرير وتقاسم بعضهم الطعام. ولم يظهر بعض المحتجين علامة على الرحيل اثناء الليل.
وصدرت بعض الدعوات عبر الانترنت لمزيد من الاحتجاجات في الايام القادمة.

وقال ابراهيم (33 عاما) في المحلة الكبرى التي شهدت اعمال شغب عام 2008 بسبب نقص الخبز المدعوم وارتفاع الاسعار "تجمعنا هنا للمطالبة بحقوقنا. لا يمكننا العيش. كل شيء اسعاره غالية وتوجد بطالة. نريد خفض الاسعار. الحكومة سبب معاناتنا."

وخرجت مظاهرات اخرى في الاسماعيلية والسويس في شرق البلاد وفي مدن اخرى في دلتا النيل مثل المنصورة وطنطا. وتجمع محتجون ايضا في شمال سيناء.

وهتف المحتجون في الاسماعيلية "يا حرية فينك فينك". وفي الاسكندرية رددوا "ثورة ثورة زي (مثل) البركان ضد مبارك الجبان."

ومع اندلاع مصادمات في القاهرة هتف بعض المحتجين "سلمية.. سلمية." ودعوا المتظاهرين الى عدم القاء شيء على الشرطة او الممتلكات.
وقال مصدر امني ان 15 شخصا اعتقلوا في القاهرة. وقالت جماعة للمحامين ان حوالي 50 شخصا اعتقلوا في انحاء مصر. وقال مصدر اخر ان ضابطي شرطة اصيبا في السويس بحجارة المحتجين.

وفي شمال سيناء قال شهود ومصدر امني ان عشرات المحتجين اضرموا النار في اطارات وأغلقوا طريقا ساحليا الى رفح على الحدود مع قطاع غزة ودعوا لاطلاق سراح سجناء. وشهدت المنطقة توترات بين البدو والشرطة.

والقى بيان لوزارة الداخلية على جماعة الاخوان المسلمين بمسؤولية قيادة الاحتجاجات وقال انه "بالرغم من النهج الاثارى الذى تبناه المحرضون على التجمع... بدعوى تصعيد مطالبهم وفى مقدمتهم جماعة الاخوان وما يسمى بحركتى 6 ابريل وكفاية وكذا الجمعية الوطنية للتغييرـ فقد تم السماح لهم بتنظيم الوقفات الاحتجاجية."

واضاف "التزمت قوات الشرطة منذ بداية هذا التحرك فى حوالى الحادية عشر صباحا بتأمين تلك الوقفات وعدم التعرض لها."

ودعا البيان الى "ضرورة انهاء تلك التجمعات تفادياً لتداعيها على نحو يخل بالامن العام."

وتوقع محللون ان تتخذ السلطات موقفا متسامحا خشية اثارة غضب من النوع الذي دفع التونسيين الى اسابيع من الاضطرابات قبل الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي الذي امضى 23 عاما في السلطة.

وفر بن علي الى السعودية. وهتف بعض المحتجين في القاهرة "يا مبارك يا مبارك.. السعودية في انتظارك."

وتعاني احزاب المعارضة المسجلة في مصر من الضعف والتفكك. ولم توجه جماعة الاخوان المسلمين المحظورة التي تعتبر صاحبة اكبر شبكة شعبية في مصر نداءات لاعضائها للمشاركة في المظاهرات لكن قالت ان البعض سيشارك بصورة شخصية.

رويترز

تقرير سابق


تدفق عشرات الآلاف من المصريين الى الشوارع يوم الثلاثاء مرددين هتافات ضد الرئيس حسني مبارك استجابة لما سماه نشطاء الانترنت "يوم الغضب" استلهاما لاحتجاجات التونسيين التي أسقطت رئيسهم زين العابدين بن علي هذا الشهر. وخلال مواجهات مع قوات مكافحة الشغب سقط العديد من المصابين. ورفع المتظاهرون شعارات تدعو لسقوط حكم الرئيس المصري حسني مبارك.

ودعا النشطاء الى الاحتجاج على الفقر والبطالة والقمع واختير له يوم عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

وانضم مواطنون عاديون الى مظاهرات اندلعت في العاصمة ومدن الاسكندرية والمنصورة والسويس.

وهتف متظاهرون أمام دار القضاء العالي بوسط العاصمة قائلين "يسقط يسقط حسني مبارك" وكان يحيط بهم طوق من أفراد الشرطة. وتم تشديد الاجراءات الامنية في أنحاء القاهرة حتى لا تجتذب الاحتجاجات أعدادا كبيرة.

لكن ما يصل الى ألفي محتج طافوا شوارع وسط المدينة.

وهتف المتظاهرون أمام دار القضاء العالي قائلين "يا جمال قول لابوك كل الشعب بيكرهوك" في اشارة الى جمال مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك والذي يعتقدون أنه يجري اعداده لتولي الرئاسة خلفا لوالده البالغ من العمر 82 عاما.

ومظاهرات يوم الثلاثاء اختبار لما اذا كان بامكان النشطاء تحويل رسالتهم عبر الانترنت الى واقع في الشوارع.

وفي مدينة السويس احدى مدن قناة السويس شارك مئات الاشخاص في مظاهرة رددوا خلالها هتافات تقول "بن على بيناديك.. فندق جدة مستنيك" في اشارة الى هروب الرئيس التونسي من بلاده الى مدينة جدة السعودية في وجه مظاهرات احتجاج عنيفة.

وقال شاهد من رويترز ان مواطنين عاديين انضموا للنشطاء ورددوا هتافات من بينها "حسني حسني حسني بيه كيلو اللحمة ب 100 جنيه" في اشارة الى غلاء الاسعار.

كما رددوا هتافا يقول "حكم الاب باطل.. حكم الام باطل.. حكم الابن باطل" في اشارة الى مبارك وقرينته وابنه.

ويقول مصريون ان سوزان مبارك قرينة الرئيس المصري تتدخل في شؤون بلادها السياسية.

وقال شهود عيان ان المتظاهرين كسروا طوقا أمنيا ضرب حولهم وساروا في الشوارع مرددين الهتافات المناوئة.

وفي اغلب المظاهرات في السنوات الماضية منعت قوات مكافحة الشغب المشاركين من السير في الشوارع.

وشارك أكثر من ألف محتج في مدينة المنصورة بدلتا النيل في مسيرة رددوا خلالها هتافا يقول "حسني مبارك بره بره قبل ما تقلب تبقى ثورة".
وكان محتجون تونسيون رددوا هتافا مشابها قبل هروب بن علي.

وأحاط محتجون في مدينة المنصورة بصورة كبيرة مرفوعة لمبارك ورددوا هتافا يقول "باطل باطل".

وقال شاهد ان المحتجين حاولوا تحطيم الصورة لكن قادة لهم هتفوا "سلمية.. سلمية".

وشارك مئات المصريين في مظاهرتين بمدينة دمياط التي تقع على البحر المتوسط ورددوا نفس هتاف المحتجين في القاهرة "يا جمال قول لابوك كل الشعب بيكرهوك".

كما رفعوا لافتات عليها عبارات تقول "لكل ظالم نهاية" و"كفاية 30 سنة فقر" و"كفاية 30 سنة ذل".

وقال شاهد من رويترز ان أعدادا كبيرة من قوات مكافحة الشغب تطوق المشاركين في احدى المظاهرتين وتمنعهم من السير في الشوارع كما تمنع مواطنين من الوقوف قريبا منهم.

وأضاف أن الشرطة تسمح لمن يريدون الانضمام للمحتجين باجتياز الطوق الامني.

ويحكم مبارك مصر منذ عام 1981 بعد اغتيال الرئيس أنور السادات برصاص متشددين اسلاميين.

وشارك مئات المحتجين في مظاهرة في مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية في دلتا النيل كما شارك مئات في مظاهرة بمدينة المحلة الكبرى التي تشتهر بصناعة الغزل والنسيج في المحافظة.

وردد المتظاهرون في مدينة المحلة الكبرى "قولوا للشرطة قولوا للجيش موش لاقيين رغيف العيش" و"يا زين قول لمبارك الطيارة في انتظارك" و"قول لي مين في الشعب اختارك.. يسقط يسقط حسني مبارك".

وحذرت وزارة الداخلية في وقت سابق المحتجين من أنه سيجري التعامل مع أي شخص يخالف القانون وقالت ان المتظاهرين ربما يواجهون الاعتقال.

وقال وزير الداخلية حبيب العادلي في مقابلة مع صحيفة الاهرام "الامن قادر على ردع أي خروج أو مساس بأمن المواطن ولن يتهاون على الاطلاق في حالة المساس بالممتلكات أو الاخلال بالامن لكن الشرطة ستقوم بتأمينهم وحمايتهم في حالة اذا كانت تلك الوقفات للتعبير عن الرأي."

سقوط مصابين

ونجم عن المصادمات مع الشرطة سقوط عدد من المصابين، وقال مصدر أمني وشهود عيان ان مساعد مدير أمن محافظة السويس اللواء عبد الرؤوف عادل ورئيس مباحث قسم شرطة مدينة السويس عاصمة المحافظة الرائد محمد عادل أصيبا بحجارة رشقها محتجون.

وقال المصدر الامني ان مساعد مدير الامن اصيب بجروح في الوجه بينما أصيب رئيس المباحث بجروح في الرأس.

واستخدمت الشرطة مدفع مياه في تفريق محتجين في وسط العاصمة.

وقال شاهد من رويترز ان الشرطة أطلقت العديد من قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين الذين حاولوا الوصول الى ميدان التحرير بعد منعهم من الوصول الى مبنى وزارة الداخلية القريب ومبنى قصر عابدين أحد القصور الرئاسية.

ودعا نشطاء الانترنت الى الاحتجاج على الفقر والبطالة والقمع واختير له يوم عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

وانضم مواطنون عاديون الى المظاهرات التي اندلعت في العاصمة ومدن الاسكندرية والمنصورة والسويس والاسماعيلية والمحلة الكبرى وطنطا في محافظات مختلفة.

وذكر شهود من رويترز أن الشرطة استخدمت هراوات لضرب المحتجين في مكانين على الاقل بالعاصمة.

وأضاف شاهد أن حالات اغماء حدثت بين المتظاهرين قرب ميدان التحرير وأن سكانا في المنطقة قدموا الماء المثلج لهم.

وقال شاهدان من رويترز ان مناوشات وقعت بين الشرطة والمحتجين في مدينتي السويس على البحر الاحمر وبلطيم في دلتا النيل.

وقال أحد الشاهدين ان المحتجين رشقوا الشرطة بالحجارة في مدينة بلطيم وان الشرطة ضربت بعضهم بالهراوات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:30 AM
استقالة عبدالله القلال "القابع تحت الإقامة الجبرية" من رئاسة مجلس المستشارين
حكومة تونسية انتقالية جديدة الأربعاء بلا رموز بن علي



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634315785108190000.jpg

آرام من لندن وتونس

تعلن غدا الاربعاء التشكيلة الوزارية الجديدة للحكومة الانتقالية التونسية، وعلم ان عددا من الوزراء سيخرجون منها باعتبارهم من رموز نظام زين العابدين بن علي ومن بينهم وزيرا الخارجية والداخلية وآخرون. وستضم الحكومة عددا من الوجوه الجديدة بما يتلاءم مع المعطيات التي فرضها انتصار الثورة الشعبية في تونس. وسيبقى محمد الغنوشي رئيسا للحكومة التي من اولوياتها ترتيب اجراء انتخابات رئاسية وتشكيل هيئة عليا للإصلاح.

على صعيد متصل، اعلنت وكالة الانباء الحكومية التونسية بعد ظهر الثلاثاء استقالة رئيس مجلس المستشارين عبد الله القلال، الخاضع للاقامة الجبرية، من منصبه.
ونقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن "مصدر مطلع لدى حكومة الوحدة الوطنية"، ان "عبد الله القلال قدم استقالته من رئاسة مجلس المستشارين".

ولم تورد الوكالة تفاصيل عن استقالة وزير الداخلية الاسبق للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي الذي فر من البلاد في 14 كانون الثاني/يناير الى السعودية تحت ضغط انتفاضة شعبية لا سابق لها استمرت شهرا.

وكانت وكالة الانباء التونسية اعلنت الاحد وضع القلال ومقربين آخرين من بن علي هما عبد العزيز بن ضياء الوزير المتشار الخاص وعبد الوهاب عبد الله الوزير المستشار لدى الرئاسة ومهندس السياسة الاعلامية في تونس لعقود، قيد الاقامة الجبرية.

يشار الى ان مسؤولا حكوميا اعلن الاثنين لوكالة فرانس برس عن تعديل وزاري وشيك في تونس.

تقرير رويترز

لين نويهض من تونس:

"الشعب التونسي متعلم .. لماذا لا يتطوع لشغل هذه الوزارات..". هكذا تساءل رجل وهو يخطب في حشد من التونسيين. وبينما كان بعضهم يأكل الفشار وهم ينصتون للرجل التفت الحضور الى امرأة نحيفة وهي تخطب بصوت عال.

قالت المرأة وهي تشير الى رئيس الحكومة المؤقتة الذي يتعرض لضغوط للاستقالة "ساقول لكم لماذا.. لان هناك اتصالات من الخارج. محمد الغنوشي يتلقى الضوء الاخضر من أمريكا. اذا قالوا له ابق فانه سيبقى. واذا قالوا لا فانه سيرحل."

وتتعرض حكومة الغنوشي المؤقتة التي تشكلت بعد فرار الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي في 14 يناير كانون الثاني في وجه اضطرابات عنيفة لضغوط من جانب المحتجين المطالبين باستقالة شخصيات من الحرس القديم مازالت في السلطة.

وقبل أسبوع فقط كان التونسيون يتابعون العالم من خلال المقاهي المنتشرة على الارصفة ولا يجرؤون على الجهر بارائهم خشية أن يكون الجالس على الطاولة المجاورة أحد أفراد الشرطة السرية. أما اليوم فانهم يقفون على قارعة الطريق يتحدثون بصوت عال ويتجادلون عمن يجب أن يبقى أو يرحل من الوزراء.

وفي شارع الحبيب بورقيبة أكبر شوارع العاصمة التونسية تجمعت مجموعات من التونسيين للحديث في السياسة.

كان كل من الحاضرين يشير باصبعه الى الاخر ويرفعون أصواتهم غير مبالين بمن يستمع الى ما يقولون. وغير بعيد عنهم وقف رجال الشرطة بعضهم يستند الى الاشجار في حين كان اخرون يستمعون بدون اهتمام للجدل المحتدم.

وقبل بضعة ايام وقف رجل على صندوق أحمر وهو يعبر عن رأيه أمام المارة غير مبال بمن يهتم بالانصات اليه. وسخر اخر من الخطابات الجافة لبن علي أول زعيم في الشرق الاوسط تطيح به انتفاضة شعبية منذ عدة سنوات.

وقال رجل طويل القامة يرتدي معطفا رمادي اللون "نحن نرفض بقاء حزب التجمع الدستوري الديمقراطي (حزب بن علي) في السلطة لكن يجب أن نعي أنهم يريدون هذه الفوضى حتى يستولي الجيش على السلطة. الجيش لا يعمل لمصلحة الناس."

وشق رجل يرتدي الجينز ومعطفا من الجلد طريقه وسط الحشد معترضا وهو يقول "الجيش لا يمكنه اتخاذ أي قرار في تونس. 27 ألف جندي لا يمكن أن يهزموا 160 ألف شرطي."

وقاطع رجل اخر المتحدث ليعبر عن رأيه.

كان التغيير مثيرا. كان الحديث همسا هو الامر المفضل في وجود شرطة أمن الدولة في عهد بن علي لانه كما يقول المثل الشعبي "الجدران لها اذان". وحتى داخل سيارات الاجرة التونسية ذات اللون الاصفر لم يكن أحد يجرؤ على الحديث في السياسة.

وغالبا ما كان رجال الشرطة السرية يستوقفون سائقي سيارات الاجرة لسؤالهم عن مكان اخر راكب استقل السيارة واين نزل منها. وكان السائقون لا يتحدثون مع الركاب خشية الوقوع في شرك رجال الشرطة.

وقال السائق الاسعد الطرابلسي "في ظل النظام القديم ما كنت أستطيع أن أتحدث معك في هذا الحوار".

وخارج مكتب رئيس الحكومة نصب شبان من المناطق المهمشة بوسط البلاد خياما وهم يحملون الاعلام واللافتات. وغطت الكتابات بعض جدران المباني في تونس. وكتب أحد المحتجين على حاجز معدني وضع لحماية فندق بوسط تونس العاصمة "الشرطة تقول لا للدكتاتورية".

وكتب اخر على قصاصة ورقة تدلت من غصن شجرة بشارع الحبيب بورقيبة "لا عودة للوراء.. نعم للحرية".

أ ف ب، رويترز

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:33 AM
الأبعاد العربية للحدث التونسي
د. شفيق الغبرا

إن إسقاط أحد أكثر الأنظمة بوليسية في العالم العربي يؤسس لوضع جديد في العلاقة بين شعوب المنطقة وأنظمتها السياسية. المدخل للتغيير في تونس كان البطالة، مصحوبة بالقمع السياسي وسلطة الأمن والاستخبارات والفساد وتهميش المواطن، وإذا ما دققنا في الكثير من دول المنطقة العربية لوجدنا تقاطعاً في الظروف. هذا التقاطع سوف يزداد مع الوقت، ممهداً لتعبيرات بعضها عنيف وبعضها سلمي.

إن المدخل للتغيير في الواقع العربي لن يكون سوى حادثة بسيطة في يوم مشمس طبيعي وفي وقت لا يتوقعه أحد. الحدث التونسي كسر شيئاً في جدار الرهبة لدى المواطن العربي، وهو في طريقه لصناعة حالة نفسية جديدة ستعم العالم العربي حراكاً واحتجاجاً، صوتاً وممارسة.

إن الدرس الأهم ممّا وقع يمكن تلخيصه بالتالي: لا يوجد حكم في التاريخ الإنساني يحتكر السلطة لفترة طويلة ولا يخترقه الفساد ولا يصبح التسلط على الآخرين وهضم حقوقهم طريقة في الإدارة. احتكار السلطة عبر التاريخ مفسد، لأنه لا يسمح بالمساءلة وفصل السلطات، مما ينتج تحكماً بالاقتصاد وبمن يصعد ومن يسقط وبمن يغتني ومن يفتقر، وصولاً إلى تهميش وتغييب الطبقة الوسطى. لهذا السبب، ترتقي مقاومة الناس للاحتكار السياسي وتزداد مع الوقت، وصولاً إلى لحظات تاريخية. لقد دفعت الأوضاع بالشعوب العربية إلى الحائط، ولن تخرجها من هذا المأزق سوى حركات احتجاج تؤسس للمشاركة الحقيقية وتداول السلطة.

لقد أكد لنا الحدث التونسي أن خيارات البلدان العربية في التغيير ليست بين الديكتاتورية من جهة وبين التطرف الإسلامي وفرض الحدود الإسلامية من جهة أخرى. هذا الطرح أخاف في السابق قطاعات كبيرة من أبناء المجتمعات العربية وبناتها من الإسلاميين، بل وجعلها تفضل الديكتاتورية والفساد على الإسلاميين. تونس تقول لنا إنه يوجد خيار ثالث ديمقراطي يؤمن بالتعددية وتداول السلطة والدولة المدنية ويتصدى للفساد ويسعى للتنمية. الخيار التونسي يؤكد لنا أن الإسلاميين جزء من الحراك من دون أن يحتكروه ويصادروه، وأن حالهم في هذا هو حال جميع القوى الأخرى المشاركة. هذه الثورة ليست إسلامية بقدر ما هي حقوقية وإنسانية وسياسية.

ما وقع في تونس أرسل رسائل كثيرة. فتونس كانت من أكثر الدول منعا للـ«يوتيوب» ومنعاً للحريات الإعلامية وللمدونات، ولكن عندما وقعت الانتفاضة نجح المدوّنون والشبان في استخدام كل وسائل التكنولوجيا لكسر الرقابة والانتصار عليها. هذا يؤكد أن عصر الرقابة في التعامل مع الرأي الآخر هُزم في الشارع، وان قوانين الرقابة العربية التي تحد من حرية القول والكلمة والمواقع الإلكترونية والكتب والصحف والإعلام ما هي إلا خداع للنفس آن الأوان للتراجع عنها.

ويؤكد الحدث التونسي أن سلطة الاستخبارات والأجهزة الأمنية والقمعية، التي هي أكثر السلطات قوة في البلاد العربية، لا تمنع انهيار نظام في لحظة محددة. في بعض الدول العربية يحتاج تعيين كل شاب أو شابة في شركة الاتصالات إلى إذن من أجهزة الاستخبارات، ومثله تعيين الأساتذة في الجامعات والموظفين في الدولة.

في بعض الدول العربية تتدخل الاستخبارات في الحياة العامة وفي الاقتصاد والحكومة والوزراء والتعيينات والترقيات والتعليم، وحتى المجاري، بل ويصبح الحاكم أسير الرؤية الأمنية في كل شيء، مما يفقده الصلة بالواقع. هناك دول عديدة في العالم العربي يتحول فيها الحاكم أسيراً للرؤية الأمنية. وعندما يتحكم الخوف بقرارات النخب الحاكمة ستكون النتائج وخيمة ومتوترة كما شاهدنا في تونس.

إن القمع يشتري الاستقرار لفترة من الزمن، لكنه يؤلب قطاعات كثيرة من المجتمع ضد النظام، كما انه يعطي صورة مزيفة عن الوضع. ويعتقد العديد من الدول أن غياب الحراك السياسي العلني يعني السكينة والموافقة. لكن الحدث التونسي يؤكد أن واقعنا السياسي هش، وأن الكثير من الحراك بإمكانه آن يقع في الظل وتحت الأرض، وأن عود ثقاب يكفي لإشعال حريق لا يتوقف. وعندما يمتلك نظام السلطة الشاملة قلّما يستوعب بأن أكثر الفئات ضعفاً وتهميشاً وعزلة يكتسب جرأة وقوة غريبة في لحظة تحول وتحرر.

وتقول لنا التجربة التونسية إنه لو نفذ الرئيس السابق زين العابدين وُعودَه بعد انقلابه على حكم بورقيبة قبل ٢٣ عاماً، بفتح باب المشاركة وقيادة إصلاح صادق وشفاف وبناء تفاهم مع المعارضة الوطنية والإسلامية، لانتهى الأمر بحماية النظام العام ونجاح فكرة التداول على السلطة في تونس وتعميق الحياة الحزبية والسياسية وإنضاجها. لو فعل هذا لكان اليوم رئيساً لحزب في تونس يسعى لنيل الأصوات والتنافس مع بقية الأحزاب على قيادة تونس، كما هو الحال في كافة الدول الديمقراطية في العالم.

كان على الرئيس بن علي قيادة إصلاح قبل عقد من الزمان لينجح في إيقاف الفساد وفتح الفرص أمام الشباب وإعلاء المشاركة السياسية.

الحدث التونسي دق ناقوس الخطر أمام القادة العرب، منذراً بضرورة تنفيذ الإصلاح السياسي الذي وعدوا به شعوبهم قبل عقد من الزمن.

هذا الإصلاح يجب ألا يكون بسبب الطلبات الأميركية، كما كان الوضع عام ٢٠٠٣، بل بسبب طلبات المجتمعات والناس والشعوب والمنطق والكرامة الإنسانية. هناك عدة دول مرشحة لـ «العدوى التونسية» فيما لو لم تبدأ إصلاحات جادة للحياة السياسية وتجري انتخابات نزيهة وترفع سطوة الاستخبارات وتفتح الباب أمام الحريات الإعلامية والسياسية والاقتصادية. ونتساءل: هل بإمكان الأنظمة الراهنة آن تفرز من بين صفوف النخبة من يقود الإصلاح فينقذها من أزمتها القادمة؟

لا يجب أن يمر الحدث التونسي أمام القادة والمسؤولين العرب وكأن تونس استثناء. إن هذا التفكير يعني مزيداً من المفاجآت في أكثر الدول العربية اعتقاداً بأن ما وقع «هناك» غير ممكن «هنا».

* كاتب من الكويت
- المقال منشور بالتعاون مع مشروع منبر الحرية
www.minbaralhurriyya.org (http://www.minbaralhurriyya.org)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:34 AM
حزب التحرير في تونس .. إلى أين ؟
علي عبدالعال

منذ انتهاء حكم زين العابدين بن علي والسؤال عن المكونات الإسلامية في تونس وحجمها ومدى انتشارها وعوامل قوتها وتنوعاتها يطرح نفسه بقوة، وذلك للوقوف على حجم هذا المكون الذي يُنتظر له أن يكون فاعلا جديدا على الساحة السياسية والاجتماعية في الفترة القادمة.

حزب "التحرير" الإسلامي أحد أهم هذه المكونات الإسلامية في البلد العربي الذي تشهد ساحته تغييرات جذرية. وهو (التحرير) حركة أو "تكتل" إسلامي سياسي عابر للحدود، يدعو إلى إقامة الخلافة الإسلامية الراشدة "على منهاج النبوة" ليتوحد المسلمون تحت مظلتها.
وينظم هذا التكتل نفسه كحزب سياسي ينشط في كافة المجالات، وخاصة المجال السياسي والإعلامي والفكري، ويرى أن على المسلمين أن يتخلصوا من الحدود القومية التي تفصل بين دولهم.

تأسس حزب التحرير عام 1953 في مدينة القدس الشرقية (تحت الحكم الأردني)، على يد القاضي الفلسطيني، تقي الدين النبهاني، بعد تأثره بأحوال العالم الإسلامي آنذاك إثر سقوط الخلافة العثمانية في تركيا عام 1924. فهو يرى أن نكبة فلسطين، ما كانت لتحصل لو كانت دولة الخلافة الإسلامية قائمة وشرع الله مطبق. وكان النبهاني ـ الذي توفي عام 1979 في بيروت ـ على علاقة جيدة بعدد من قادة ومفكري حركة الإخوان المسلمين في مصر إلا أنه لم ينضم إلى اليهم.

ينتشر حزب التحرير في مختلف بلدان العالم تقريبا، وينشط بين الأقليات المسلمة في الدول الأجنبية، لكنه محظورا ومطاردا من قبل معظم أنظمة الحكم في البلدان العربية والإسلامية.

"التحرير" في تونس

وإذا كان "حزب التحرير" مشرقي المولد، إلا أن أدبياته الأولى وأفكاره بدأت تصل إلى المغرب العربي في أوائل الثمانينات، من خلال بعض الطلبة الدارسين في جامعات ومعاهد أوروبا فضلا عن بعض المغاربة الذين ذهبوا إلى أفغانستان وباكستان. وتعد تونس من أوائل بلدان المغرب العربي التي وصل إليها حزب التحرير وبدأ نشاطه فيها.

ففي يناير/كانون ثان من العام 1983 وفي عهد الرئيس بورقيبة، عقد عدد من الإسلاميين المؤمنين بفكر الحزب ـ والذين كانوا على مدار سنوات منخرطين في نشاطاته ـ الاجتماع التأسيسي الأول لهم، وأعلنوا عن تأسيس الفرع التونسي للتحرير، وأصدروا في أعقاب ذلك دورية سرية أطلقوا عليها اسم "الخلافة" ووزعوها داخل المساجد للتعريف بأفكارهم.

وينسب إلى هذه النشرة السرية دور كبير في بث أفكار "التحرير" ليس في تونس وحدها بل في كافة دول المغرب العربي تقريبا.
واعتمادا على المعلومات القليلة المتوفرة، فقد تولّت قيادة الحزب في هذه المرحلة المبكرة من ظهوره مجموعة (مدنيّة ـ عسكرية) بالتوافق فيما بينها، ومن رموزها: الطاهر العيادي، ومحمد فاضل شطارة، ومحمد جربي. وكانت إستراتيجية الحزب تقوم على غرس أكبر قدر ممكن من العناصر داخل الجيش, لتتمكنّ في نهاية المطاف مجموعة من الضبّاط الإسلاميين من الانقضاض على السلطة من الداخل.

وتقول التقارير التي تناولت هذه الفترة إن المجموعة التي مثلت اللبنة الأولى للتحرير في تونس خططت للاستيلاء على السلطة بالقوة، بهدف تأسيس دولة إسلامية، وذلك بعدما نجحت في استقطاب عشرات من ضباط الجيش، الذين أمدوهم بالذخائر الحربية والأسلحة الخفيفة استعدادا لقلب نظام الحكم، إلا أن السلطات تمكنت من الوصول إليهم وتصفية مخططهم في وقت مبكر.

وقد تمّ اعتقال وملاحقة معظم قياديي الحزب وبينهم عدد من العسكريين، في النصف الثاني من عام 1983 بتهمة تشكيل جمعية سياسية، والانتساب إليها، وحضور اجتماعاتها، وتحريض عسكريين على الانتساب إلى هذه الجمعية. ومثل آنذاك أمام المحكمة العسكرية ثلاثون عضوا وصدرت أحكاما بالسجن وصلت إلى ثماني سنوات على عدد من القادة والكوادر، من بينهم (محمد جربي) زعيم حزب التحرير في تونس.

مسلسل من الملاحقات والمحاكمة

ظلت السلطات التونسية تتوجّس خيفة من تغلغل هذا الحزب داخل مؤسسات الدولة, لذلك ربطت السلطات عدة مرات بين نشاطاته ومحاولات انقلابيّة لإسقاط نظام الحكم، أحدها عام (1986). وهو ما جر على أعضاء وكوادر التحرير فيما بعد مسلسل من الملاحقات والمطاردات لم ينته إلا بنهاية رأس النظام الحاكم نفسه.

ففي مارس/آذار1990 تمّ تقديم مجموعة كبيرة من أعضاء الحزب ضمت 228 عضوا إلى المحاكمة بتهمة توزيع منشورات في المساجد. وأعقبها محاكمات أخرى في الأعوام 1994 ، و1996 .

وبعد صدور قانون مكافحة الإرهاب عام 2003 قدر حقوقيون ومحامون معدل الإحالات التي طالت الإسلاميين أسبوعيًا على القضاء بهذه التهم في حدود 10 إحالات أسبوعيا.

وفي سبتمبر 2006 قضت محكمة الدرجة الأولى في تونس العاصمة بسجن ثمانية أشخاص أربع سنوات وأربعة شهور بعد إدانتهم بالانتماء إلى منظمة محظورة (حزب التحرير) وعقد اجتماعات من دون الحصول على ترخيص، فيما قررت إخلاء سبيل خمسة معتقلين، لعدم وجود أدلة كافية على علاقتهم بالتنظيم. وقال أقرباء للمتهمين إن السلطات صادرت كتباً ونصوصاً لدى تفتيش بيوتهم في "حي التحرير" و"حي التضامن".

وفي مارس 2007 جرت محاكمة 8 من أفراد الحزب. لكن شهد العام 2008 عدد كبير من المحاكمات بحق عشرات من أعضاء حزب التحرير، ومنها القضايا التي حملت أرقام (10890 ، 4148) وأحيل في كل واحدة منها العشرات من شباب التحرير، بتهم: المشاركة في إعادة تكوين جمعية لم يعترف بوجودها، وعقد اجتماعات غير مرخص بها، وإعداد محل بقصد عقد اجتماع غير مرخص، وحمل نشرة من شأنها تعكير صفو النظام العام.

أواخر مارس/آذار 2008 تم إلقاء القبض على مجموعة من 12 عضوا بالحزب تتراوح أعمارهم بين 18 و56 وجرى احتجازهم في حالة تحفظ بإدارة أمن الدولة بوزارة الداخلية دون إحالتهم إلى المحاكمة، وأوردت منظمة "حــرية و إنـصاف" أسماءهم.
وفي يوليو 2009 قضت محكمة تونس الابتدائية بسجن 19 من أعضاء الحزب، تراوحت أعمارهم بين 30 و45 عاما، لفترات بين 11 و14 شهرا نافذة.

بعد سقوط بن علي

كان حزب التحرير من أول المكونات الإسلامية في تونس التي شاركت في الاحتجاجات التي سبقت سقوط بن علي وبعد رحيله. فإن كان هناك شبه إجماع على نفي أي دور للإسلاميين في الاحتجاجات التي أدت إلى هروب الرئيس التونسي من البلاد، وهذه حقيقة. إلا أنه يمكن للباحث المدقق رصد بعض المشاركات من قبل إسلاميين في الشارع، وإن جرت بدون انتماءات في هذه الفترة، ولم يحرص أصحابها على الظهور في المشهد أو الكشف عن هويتهم وشعاراتهم، على عكس اليساريين.

خاصة وأن أعضاء هذا الحزب، لا يتميزون بمظهرهم أو لباسهم وتصرفاتهم عن باقي الناس، على غرار غيرهم من الجماعات الإسلامية. فهم غير ملتحين في الغالب، ويرتدون اللباس الحديث، كباقي أفراد الشعب التونسي. لكن كان نشاطهم يكشف عن نفسه داخل مساجد بعض الأحياء، من خلال الكلمات التي ألقوها لحض الناس على دعم التظاهرات وخلع النظام المستبد وإعلان الخلافة الإسلامية.

بعد فرار بن علي من البلاد مباشرة، قام شباب حزب التحرير في أحياء شعبية منها حي "التضامن" وحي "التحرير" بمسيرات حاشدة. وانطلقت أحدى المسيرات من جامع "السلام" بمنطقة "العمران الأعلى" وكانت تنادي باستبدال حكم بن علي بنظام الخلافة، وكانوا يهتفون "لا قومية ولا وطنية نريدها خلافة إسلامية".

وأصدر الحزب بيانا دعا فيه إلى العمل على تحكيم الإسلام، قال فيه "إنّ الحلّ في دولة الإسلام العظيم حيث لا حصانة لرئيس ولا مرؤوس". وأضاف إنّنا في حزب التّحرير ندعوكم ونناديكم أنّه آن أوان الجدّ لنقوم لله قومة نعبده لا نُشرك به شيئا. آن لكل ذي بصـر منكم أن يدرك أن الحل الجذري للحالة التي أوصلنا إليها هذا النظام هو بالعمل لإقامة دولـة الخـلافة الراشدة.

كما دعا الحزب أهل تونس إلى اقتلاعَ النظام الوضعي الجائر من جذوره ورموزه وقلع النفوذَ الغربي وأدواتِه وعملاءَه المطبوعين بثقافته من البلاد.

وفي ظل الفوضى الأمنية التي سادت الشارع التونسي والانفلات الذي عملت عليه بعض الأجهزة الموالية للرئيس المخلوع، شكل شباب الحزب في الكثير من أحياء تونس لجان محلية توزعت لحماية الأحياء السكنية، واتخذت هذه اللجان من المساجد مقرات لها، وقد انضم لهم عدد من الضباط والكثير من الجنود التفوا جميعا وقاموا باستعمال مكبرات الصوت في المساجد لإعطاء التعليمات للسكان ومن انضم إليهم.

القوة الحالية والحجم الحقيقي على الأرض

لكن بالرغم من كل ذلك ما زال لا يعرف الحجم الحقيقي للحزب على الأرض، الذي أضطر أنصاره للعمل السري طيلة عقود في ظل نظام علماني متشدد، ولا مدى قدرته على أن يكون من بين القوى الفاعلة في الفترة القادمة.

وهو كغيره من الحركات الإسلامية بات يعتمد كثيرًا على شبكة الإنترنت في نشر دعوته وأفكاره، إذ تعد الشبكة العنكبوتية منصته الإعلامية لمخاطبة العالم. وقد أحصت إحدى الدراسات أكثر من 150 موقعا على الشبكة لحزب التحرير بين مجلات إلكترونية، ومنتديات للحوار بين المنتمين للحزب والمتعاطفين معه عبر العالم، كلها تروج لأفكاره المتمحورة حول فكرة الخلافة المركزية وتطبيق الأحكام الإسلامية.

وخلال أحد النقاشات على شبكة، في أعقاب فرار بن علي، سأل أحدهم: "هل يطلق حزب التحرير أو ينشأ مكتبا إعلاميا بشكل عاجل في تونس؟ وهل يبادر بعض شباب الحزب المهجرين للعودة إلى تونس ليعلوا صوت الخلافة؟.

فأجاب آخر: أبشر فإن حزب التحرير في تونس فاعل وخطواته متنامية بإذن الله وهو يقود بعض الأحياء الشعبية مثل حي التحرير والتضامن وابن خلدون.

وفي مقال كتبه مدير المكتب الإعلامي المركزي للحزب على مستوى العالم، تحت عنوان "إلى أين يا تونس؟" قال عثمان بخاش وهو لبناني: "أيها المسلمون: إن بيننا وبين عودة الإسلام (الخلافة) أقلَّ من شعرة!! وحملة الدعوة من شباب حزب التحرير يعملون لها في الليل والنهار، فدوروا أيها المسلمون حيث دار حملة الدعوة".

واصفا الرئيس المخلوع بأنه كان "حربة مسمومة عطلت القرآن وأماتت السنة المشرفة"، فعل وفعل بـ "حَمَلَة الإسلام والدعوة من شباب حزب التحرير وغيرهم"، الذين كانوا حتى هذه اللحظة "يقبعون في سجون تونس الرهيبة الإجرامية".

فجاءت كلماته كأنها توجيه لأعضاء الحزب للتحرك، فنظموا يوم (15/1/2011) مسيرة سلمية جابت شوارع العاصمة لإطلاق السجناء، وتوجهت هذه المسيرة إلى سجن (9 إبريل) سيء السمعة. وكان ملتقى المشاركين بالمسيرة في مساجد الأحياء المحيطة بالسجن، وذلك قبل أن تقدم السلطات على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وأصحاب الرأي.

كما وجهوا خطابهم إلى الجيش التونسي ودعوه إلى "إنقاذ أهلنا في تونس والعراق وباكستان والعراق من يد الأمريكان والإنجليز".
وكانت المنتديات الإسلامية أوردت صورا لتجمع من المصلين في أحد الشوارع الكبيرة وقالت هؤلاء هم شباب حزب التحرير يؤدون صلاة العصر قبالة المسلك الصحي "حي الحديقة " إثر المسيرة التي قاموا بها، وهو مشهد نادر الحدوث في تونس، إلا أنه كان على ما يبدو إذانا بعهد جديد تأمل الفصائل والمكونات السياسية والدينية فيه، أن يتغير وجه هذا البلد العربي معه إلى الأبد.--


* كاتب من مصر
aliabdelal75@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:36 AM
حيث انتفاضات ترفض التوريث وتطالب بإصلاحات شاملة .. إفراج عن توكل كرمان
رئيس اليمن يلجأ للجيش في مواجهة دعوات إسقاطه



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634314502950310000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634314503398780000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634314502387510000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634314501440010000.jpg

معن الثنيان - نيقوسيا

حيث يشهد اليمن حاليا موجة من الانتفاضات والدعوات لإسقاط حكم علي عبدالله صالح ومع اشتدادا الاحتقانات السياسية الحادة الممتدة منذ منتصف يونيو/ حزيران 2004 اثر حروب متعددة في الشمال مع الحوثيين والحراك الجنوبي الذي ينادي بانفصال جنوب اليمن وتمدد تنظيم القاعدة في عموم الاراضي اليمنية، لجأ الرئيس اليمني الذي يجلس على كرسي الرئاسة منذ أكثر من 30 عاما الى القوات المسلحة في محاولة لاستمالتها في مواجهة دعوات اسقاط نظام حكمه.

وشارك صالح أمس الأحد عبر خطاب مطول في الجلسة الافتتاحية، لهذا المؤتمر السنوي لقادة القوات المسلحة والأمن وأعلن على الفور عن زيادة مرتبات أفراد القوات المسلحة والأمن وموظفي الدولة في القطاع المدني في إطار تنفيذ المرحلة الثالثة من إستراتيجية الأجور.

الافراج عن توكل كرمان

وخطاب الرئيس اليمني تزامن مع أفراج السلطات اليمنية عن الناشطة الحقوقية والاعلامية المعارضة توكل كرمان التي تدير منظمة "صحافيات من دون قيود"، حسبما افاد مصدر قضائي اليوم الاثنين. وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "لقد تم الافراج عن السيدة توكل كرمان بضمانة اسرتها، وذلك بعدم مخالفة النظام والقانون".

وكانت كرمان المسؤولة في حزب الاصلاح الاسلامي اعتقلت ليل السبت الاحد "بتهمة اقامة تجمعات ومسيرات غير مرخص لها قانونا والتحريض على ارتكاب اعمال فوضى وشغب وتقويض السلم الاجتماعي العام" حسبما افاد موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية نقلا عن مصدر امني.
وأكد هذا المصدر أن "اية مظاهرة او مسيرة يتم تنظيمها او الدعوة لها دون اتباع الاجراءات القانونية والحصول على الموافقات اللازمة تعد محظورة بموجب القانون وسيخضع المخالفون لذلك للمساءلة القانونية".

وقد قادت الناشطة توكل كرمان في الايام الاخيرة تظاهرات مؤيدة للانتفاضة الشعبية في تونس وداعية للتغيير السياسي في اليمن لاسيما في جامعة صنعاء. واطلق اعتقالها احتجاجات طلابية واعلامية، كما دعت منظمة مراسلون بلا حدود التي مقرها باريس للافراج عنها.

تزامن مع الانتفاضات

وفي حديثه المتزامن مع موجات من الصدامات التي تشهدها الساحة اليمنية مصحوبة بحملات اعتقال للناشطين ودعاة الاصلاح، كما تشهد العاصمة صنعاء منذ اسبوعين تظاهرات حاشدة في جامعة صنعاء للطلاب والحقوقيين والنشطاء دعت الى تنحي صالح واسرته عن الحكم، أعلن علي عبد الله صالح بأنه لن "يسمح للفوضى الخلاقة" بتدمير البلاد، والتي اتهم المعارضة بالسعي إليها، مشددا على ان اليمن ليست تونس، وطلب العفو من اليمينيين في حال "أخطأت أو قصرت" لأنه "لا يحوز الكمال إلا الله".

وقال صالح، خلال اجتماع القيادات العسكرية: " يريدون (المعارضة) التربع على كرسي السلطة لقد قلنا دعونا نتداول السلطة سلمياً وليس بالفوضى، واليمن ليست تونس، التي لا يدخل المسجد المواطن فيها إلا بالبطاقة الشخصية يعرف بنفسه إنه مسلم".

ودعا صالح المعارضة اليمنية في الداخل والخارج إلى الحوار الجاد، الذي يُخرج اليمن من ازماتة واعلن استعداده لمناظرة تلفزيونية مع قيادتها والاحتكام الى الشعب بخصوص القضايا المثارة كالانتخابات البرلمانية والتعديلات الدستورية.

وبشأن ما يتردد عن رغبته في توريث الحكم لاسرته، قال صالح "قمة الوقاحة القول أن عندنا توريث ونحن نظام جمهوري ديمقراطي ضد التوريث لا في القرية ولا في القبيلة ولا في السلطة ولا في الوحدة ولافي الوزارة نحن ضد التوريث".

وقال صالح، مخاطبا قيادات القوات المسلحة، "هذه المؤسسة مستهدفة ولا بد أن نحميها، حيث دخلت الخدمة خلال العام المنصرم أكثر من مائتين عربة مدرعة جديدة خفيفة متوسطة، ولغرض منها الحفاظ على سلامة الضباط والأفراد والجنود".

وعزا الرئيس اليمني انتشار البطالة في بلاده الى حجب الاستثمارات سواء كانت محلية أو أجنبية، مؤكدا انها لن تاتي إلا في ظل أمن واستقرار.

وقال "من يرفعون شعار الفوضى الخلاقة هم من مخلفات الإمامة يقودون اليوم احزاب التحالف المشترك فلا يمكن ان تكون هناك فوضى خلاقة بالنزول إلى الشارع للاعتصامات، والدعوة الى هبة رجل واحد لاجتثاث النظام".

واشار الي ان المعارضة، "اذا ارادت الوصول الى السلطة فذلك عبر صناديق الاقتراع وليس عن طريق الفوضى الخلاقه".

وقال "من السذاجة، بل والوقاحة الاستغلال الرخيص لمشاعر البسطاء من عامة الناس، وتصوير التعديلات الدستورية في مجلس النواب بخمس سنوات غير محددة".

ودعا صالح القوى السياسية إلى العودة الى الحوار ومراجعة حساباتها، مشددا على ضرورة الحوار "وعلى قاعدة لا ضرر، ولا ضرار لمصلحة الوطن وليس لتخريبه".

لكنه استدرك بالقول عن قيادات المعارضة "اعطيناهم موعداً واجلناه من اجل ان يرتبوا أوضاعهم وحالهم في الدوائر، ويشرفوا على عمل مسح لكوادرهم، والان يطالبون بتأجيل سنة".

وأضاف "بلدنا بلد الحرية والديمقراطية لا بلد الفوضى ونحذر من الفوضى والغوغائية لأنهم يدفعون بالبسطاء من الناس والعامة الى الشوارع".
وكانت وزارة الداخلية اليمنية حذرت اليوم من استمرار التظاهرات في العاصمة صنعاء وباقي المحافظات، وتعهد وزيرها اللواء مطهر المصري بمساءلة من يقفون وراء تلك التظاهرات.

وشدد الرئيس اليمني على ان مهمة المؤسسة العسكرية والامنية الحفاظ على الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي، مؤكدا بانها مؤسسة محايدة لأنها ملكاً لكل أبناء الوطن ومسؤوليتها الحفاظ على الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي.

وقال صالح "أنا سأطلب من الشعب اليمني العفو إن كنت قد أخطأت أو قصرت في واجبي لأنه لا يحوز الكمال إلا الله فما عملناه هذا واجبنا".

يريدون التربع على الكرسي

وتابع: " يريدون التربع على كرسي السلطة لقد قلنا فترة الرئاسة خمسة سنوات لدورتين غير قابلة للتجديد دعونا نتداول السلطة سلمياً وليس بالفوضى واليمن ليست تونس.. هذا يمن الـ 26 من سبتمبر الذي قدم قوافل من الشهداء لن يكون تونس الذي لا يدخل المسجد إلا بالبطاقة الشخصية يعرف بنفسه إنه مسلم".

واستطرد قائلا" بلدنا بلد الحرية والديمقراطية لا بلد الفوضى ونحذر من الفوضى والغوغائية لأنهم يدفعون بالبسطاء من الناس والعامة إلى الشوارع كما جاء في كلمة رئيس الوزراء في حين أنهم فعلاً قابعين بالبدرومات، منتظرين ماذا سيحصل في الشارع للوصول إلى كراسي السلطة بتكسير المحلات وإشاعة التنافر بين أبناء الوطن وخلق خصومات انطلاقا من شعار هدم المعبد علي وعلى أعدائي، فلنحافظ على ما أنجزته الثورة ومنجزات الوحدة بالاتجاه إلى صناديق الاقتراع وما يحدث في العالم أن السلطة تدعو إلى الديمقراطية والانتخابات والمعارضة عندنا العكس تطالب بالسلطة ولا تريد انتخابات".

وأردف صالح قائلا" أعطيناهم موعدا واجلنا الانتخابات سنتين من اجل أن يرتبوا أوضاعهم وحالهم في الدوائر، ويستكملوا عمل مسح لكوادرهم وكم سيحصلوا على مقاعد؟ وسنتين والآن يطالبون بتأجيل سنه لأنهم لم يكملوا المسح أين كوادرهم ؟ يعني العالم كله في البلد الديمقراطية دائماً المعارضة تتجه نحو الانتخابات المبكرة.الآن تستغل أي أوضاع اقتصادية أو سياسية أو ثقافية أو اجتماعية.. وما عليش وتحرض وتروح للانتخابات.. أحنا العكس تماماً أحنا نرفض الانتخابات وان الانتخابات مزوره من الآن كيف؟ ونحن نقول ليس لدينا مانع في أن تأتي المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني وكل القوى للرقابة على سير العملية الديمقراطية".

بلد تعددية سياسية

واضاف رئيس اليمن قائلا " تعالوا إلى كلمة سواء في إطار التعددية السياسية والحرية والديمقراطية، ونحن بلد تعددي سياسي والرأي السليم مش بذاءة أو وقاحة عبر وسائل الإعلام أو الانترنت أو التلفونات، وتعالوا إلى مناظرة على التلفزيون برنامجي وبرنامجهم".

وقال" على هذه القوى السياسية المشاركة في الانتخابات، والتعديلات الدستورية، وإذا لم يريدوها الآن فبدون تسويف فليأتوا لنتفق عليها، ويعطونا مسودتهم التي يريدون التعديل على ضوئها ونناقشها ولدينا أيضا مسودة حول التعديلات الدستورية فلنتحاور على المشروعين وما اتفقنا عليه يتم تنفيذه، وما اختلفنا عليه يستمر الحوار على النقاط محل الخلاف دون أن يحصل تصدع في العلاقات بين الأخ وأخيه بين الشقيق وشقيقه بين الزميل وزميله.. لا نريد شقاق لا نريد خلاف نحن ندعو إلى الحوار إلى التفاهم دون التسويف".

وأضاف" دعيناهم للحوار وقالوا حتى الآن لم نجتمع وبعد أن نجتمع ونفكر ونرد لكم رسالة قالوا إنها التزاماً باتفاق فبراير، فلنناقش اتفاق فبراير ما هو الذي نفذ منه ومن الذي عطله؟ وتعالوا لمناظرات على شاشة التلفزيون".

وحذر من الفوضى الخلاقة التي يدعو لها زعيم أحزاب اللقاء المشترك والذي كان وزير إعلام مع الملكية في حرب السبعين والآن يقود المشترك.. يقود القوى القومية والاشتراكية والإسلامية فيالها من أجندة.. هؤلاء جمهوريين يقودهم اليوم إمام غير معمم.

وقال" أنا سأطلب من الشعب اليمني العفو إن كنت قد أخطأت أو قصرت في واجبي لأنه لا يحوز الكمال إلا الله فما عملناه هذا واجبنا.. وما انجزناه موجود وكان باستطاعتنا ونحن مع التغيير وضد التوريث، وهذه اسطوانة وقحة بل قمة الوقاحة القول إنه عندنا توريث ونحن نظام جمهوري ديمقراطي ضد التوريث لا في القرية ولا في القبيلة ولا في المشيخة ولا في السلطة ولا في الوحدة ولا في الوزارة نحن ضد التوريث وإن شاء الله في الأعوام القادمة سوف تشهد المؤسسة العسكرية والأمنية نجاحات أكثر وتطورات أحسن وسنواجه الإرهاب بكل قوة وعليكم أخذ الحيطة كعسكريين وأمنيين في النقاط في المدن في كل مكان لأنكم مستهدفون من عناصر الردة والانفصال ومن عناصر تنظيم القاعدة، شدوا حيلكم كمؤسسة عسكرية وأمنية".

وأردف" انأ على يقين إنهم سيعلقوا على خطابي في مؤتمر القادة اليوم وأن مؤتمر القادة رسالة, نعم .. وجهت رسالة للشعب إن هذه المؤسسة الوطنية التي تتحمل كامل المسؤولية للحافظ على الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي وتناضل من أجل أحداث تنمية كاملة وشاملة.. من أجل إنهاء البطالة التي أوجدتها الفوضى الخلاقة، هذا البرنامج لأحزاب اللقاء المشترك تزداد البطالة من أجل أن تكون هناك نقمه على السلطة وبالتالي تتربع على كرسي السلطة".

وتساءل قائلا " كيف تدمر كل شيء للوصول إلى السلطة؟ بدلا من الوصول إليها من خلال برنامج سوي ..تعال قدم نفسك كإنسان للبناء أو التغيير".

تهان بالنجاحات

وجدد رئيس اليمن التهاني للنجاحات الباهرة والشوط الجميل الذي تحقق..وقال" أمامنا مشوار الانتخابات القادمة إن شاء الله يأتوا معنا وأهلاً وسهلاً بهم في الإطار الديمقراطي وفي أطار العمل المؤسسي، برنامجهم إفراغ المؤسسات الدستورية من أعمالها والدخول إلى الفوضى الخلاقة ونعتمد على لجان الحوار الـ200 والـ16والـ 1000 لتحل محل البرلمان ومجلس الدفاع والحكومة ومجلس الشورى ومحل كل شيء طيب، فنحن استفتينا على الدستور باعتباره وثيقة وطنية استفتينا عليها أكثر من مرة بعد قيام الوحدة وفي انتخابات 93 وانتخابات 97م وفي أكثر من انتخاب ثلاث أربع مرات، فكيف تغير حالهم؟".

ما هو مشروعهم ؟

وقال" ماهو مشروعهم يا شباب يا قادة يا مناضلين؟ ماذا يريدون من التعديلات الدستورية؟ أن كانوا يريدون نظام برلماني فنحن حاضرين نناقش ذلك ونطرحه أمام الشعب, فنحن نطرح خيار النظام الرئاسي وهم النظام البرلماني فتعالوا نطرح ذلك للاستفتاء، لكن ردهم أنه لا يمكن إلا أن تقره معي وقل للشعب اليمني يستفتي عليه, طيب فأنت بتقول عندك جمهورك عندك قواعد, تعال أنت أطرح هذا الموضوع على الشعب إذا تريد القائمة النسبية ضعها وأنا موافق على القائمة النسبية لكن بعد طرحها للاستفتاء إذا قبل بها الشعب اليمني فنحن قابلين بذلك، وكذلك الحال بالنسبة للنظام البرلماني الرئاسي نطرحه للاستفتاء وليس هناك مشكلة في نظام الغرفتين مجلس نواب ومجلس شورى نطرحها هي الأخرى للشعب لأنه مالك للسلطة، فليس لدينا نظام سلطني ولا مشيخي ولا إمامي هذا نظام ديمقراطي دفعنا ثمنا باهظا ونهر من الدماء في الثورة المباركة 26سبتمبر و14أكتوبر ومن أجل الحفاظ على وحدة اليمن، كما دفعنا نهر من الدماء في صعدة لعدم عودة الإمامة فعيب على من يزيفون وعي المواطن البسيط".

تعالوا الى الشعب

وأضاف علي عبدالله صالح " تعالوا إلى الشعب فهو الحكم وليس إلى الفوضى وتكسير المحلات في خور مكسر أو قطع الطريق في الحبيلين وفي ابين أو في أي مكان ومع ذلك يقولون نحن نريد أن نمسك الشارع فهل بهذه الطريقة بقتل النفس المحرمة ونهب الممتلكات، نجاريهم لمسك الشارع يعني نروح مع الفوضى.. مع قتل النفس المحرمة، مع إشاعة ثقافة الكراهية بين أبناء الوطن الواحد وأهل ردفان شرفاء ومناضلين فجروا ثورة أكتوبر، كيف يزيفون وعي المواطنين البسطاء منهم.. وكذلك الحال بالنسبة لأبناء الضالع، ابين شبوة, المهرة, لحج, حضرموت كلهم هللوا وكبروا وناضلوا من اجل الوحدة وهناك قلة قليله سيئين في أي محافظة في أي مديرية مثلما هناك في المحافظات الشمالية سيئين, يريدون إعادة الإمامة من صعدة بعد أن فقدوا مصالحهم، فالذين كانوا متمصلحين مع الحزب الاشتراكي يريدون ليس عودة النظام الشطري لجنوب الوطن لكن الجنوب العربي، فأي مغفل يقبل بالانسلاخ عن هويته وفصل يده عن جسده".

وتابع قائلا" أقول لأبنائي في ردفان والضالع وابين هؤلاء سيضحوا بكم ويهربون كما هربوا في فتنة حرب 94م, وكنت توقعت وحددت مسبقا ثلاث مسارات لهروب مشعلي تلك الفتنة, وقلت جزء سيهرب عن طريق جيبوتي (البحر)، وعن طريق شروره وعن طريق عمان، وهذا ماحدث بالفعل, لأنهم يريدون سلطة ويضحوا بالبسطاء من عامة الناس، والشباب في الداخل والعسكريين والشرفاء في داخل عدن، ويتركون المناضلين يتقاتلوا فيما بينهم وهم يأخذون حقائبهم ويتوجهون للخارج، فأي زعامات هذه؟!! تريد سلطة فقط".

وخاطب صالح المعارضة في الخارج قائلا " فليأتوا من الخارج للحوار ولهم الأمان وتتعهد هذه المؤسسة أنهم سيكونون في أمان وفي رعاية هذه المؤسسة الوطنية، ندعوهم للحوار من خلال برامج.. ونقول لهم تعالوا نتحاور ونتفاهم ولا نعبث بأمن الوطن ووحدته".

وأضاف " هناك مخربين في لحج وعدن وابين لكنهم لا يمثلون أبناء الشعب في هذه المحافظات، لان الشعب اليمني في كل مكان مع الوحدة، يتجسد ذلك في هذه المؤسسة التي تضم من كل أنحاء الوطن".

وفي الأخير، دعا علي عبدالله صالح الجميع إلى أن يكون شعارنا السائد دائما بالروح بالدم نفديك يايمن.. بالروح بالدم نفديك يايمن.. بالروح بالدم نفديك يايمن..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:37 AM
وصول مبعوث أميركي والجيش يتعهد الحفاظ على الثورة ويحذر من "الفراغ السياسي"
تونس: تعديل وزاري وشيك ومجلس حكماء بدل "الانتقالية"



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634315008971800000.jpg

تونس (العاصمة)

حذر قائد الجيش التونسي- الذي رفض دعم حملة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي ضد المحتجين- من أن وجود فراغ سياسي من شأنه أن يعيد الدكتاتورية وتعهد بالحفاظ على الثورة. وفي غضون ذلك يجري الحديث عن تعديل وزاري وشيك على حكومة محمد الغنوشي الانتقالية بينما تجري مشاورات لتشكيل لجنة حكماء للمساهمة في قيادة البلاد خلال المرحلة الانتقالية.

واضاف قائد الجيش رشيد عمار لحشود خارج مكتب رئيس الوزراء أن ثورة الجيش هي ثورة الشعب. وشدد على أن ثورة الشباب قد تضيع وقد تستغل من جانب من يدعون لوجود فراغ سياسي.

وقال بينما طالب محتجون أمام مكتب رئيس الوزراء باسقاط الحكومة المؤقتة أن الجيش سيدافع عن الثورة.

واعتبر قرار عمار بسحب الدعم من علي نقطة تحول أجبرت الرئيس في نهاية الامر على مغادرة البلاد في 14 يناير كانون الثاني بعد أسابيع من الاحتجاجات الشعبية.

فيلتمان في تونس

وقالت وزارة الخارجية الاميركية يوم الاثنين ان الولايات المتحدة اوفدت مساعد وزيرة الخارجية جيفري فيلتمان الى تونس لاجراء محادثات بشأن الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية بي.جيه. كراولي ان فيلتمان وصل الى تونس "للاجتماع مع الحكومة الانتقالية بشأن خططها للاصلاحات الديمقراطية والانتخابات."

ولم يقدم بيان كراولي مزيدا من التفاصيل بشأن زيارة فيلتمان لتونس.


مطالب بالافراج عن رجال مازالوا محتجزين

والى ذلك، تزاحم حشد يحمل صورا ولافتات عليها أسماء أقاربهم على درج وزارة العدل للمطالبة بأن يشمل عفو تونسي الافراج عن 1500 شخص سجنوا بموجب قوانين مكافحة الارهاب.

ويقول كثيرون في الحشد وأغلبه من النساء ان أقاربهم اتهموا ظلما في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي لمجرد انهم مسلمون أطلقو لحاهم أو واظبوا على الصلاة.

وقالت أسماء كسوري التي ارتدت معطفا طويلا باللون الاسود وغطاء رأس أسود وهي من رموز الملتزمين دينيا التي كانت محظورة في عهد بن علي "حكم على أخي بالسجن 30 عاما. حكم على البعض بالاعدام أو السجن المؤبد. نريد من الحكومة ان تفرج عن ابنائنا لان قوانين مكافحة الارهاب قمعية وظالمة."

وفي اشارة الى التفسير المتشدد للاسلام الذي تلتزم به بعض الجماعات المتطرفة ومن بينها تنظيم القاعدة قالت اسماء "اتهم بأنه من السلفيين. ولانه يؤدي صلاة الفجر. قالوا انه يريد ان يقاتل في أفغانستان والعراق لكنه مجرد مسلم متدين."

ومثل زعماء عرب اخرين حلفاء للغرب كان بن علي يعتبر نفسه مانعا أمام انتشار الاسلام المتشدد.

وقالت ناشطة حقوق الانسان سهام بن سدرين انه لا يعرف أحد عدد السجناء السياسيين في سجون تونس لكنها تقدر عددهم بنحو 1500 شخص معظمهم اتهموا بالارهاب.

وقالت لرويترز "ما نعرفه هو انه خلال السنوات الست الاخيرة كان يوجد كل يوم سبت محكمة خاصة تحكم على الناس بالسجن لمدة 20 عاما أو أكثر."
وسارعت الحكومة المؤقتة في تونس التي تولت السلطة بعد اجبار بن علي على التنحي للاعلان عن اطلاق سراح جميع السجناء السياسيين والاعتراف بالاحزاب المحظورة.

ومنذ ذلك الحين افرج عن البعض لكن يبدو ان اخرين مازالوا محتجزين في اتهامات تتعلق بالارهاب.

وقالت فاطمة حسين التي اعتقل ابنها مهدي (31 عاما) في عام 2006 "كان ابني يصلي مثل الاخرين. حكم عليه بالسجن 12 عاما."

وأضافت "لماذا لم يشملهم قانون العفو .. أين هذا العفو."

وفرض نظام بن علي العلمانية في تونس منذ عدة عقود. ولا يسمح للنساء بارتداء الحجاب أو الرجال باطلاق لحاهم.

وحظر بن علي حزب النهضة وشن حملة صارمة على اعضائه في التسعينات. وعاش زعماؤه في المنفى وسجن اعضاؤه رغم ان الحزب يعتبر من الاحزاب الاسلامية المعتدلة.

وقالت فاتحة بن عامر عن شقيقها عماد وهو نجار أمضى في السجن اربع سنوات حتى الان "أخي متهم بالارهاب. والده توفى لذلك بدأ يصلي وأوقفوه خارج مسجد وطلبوا منه بطاقة الهوية. لم تكن معه وفي المرة الثانية داهموا المسجد وأخذوه."

وقالت "حكموا عليه في البداية بالاعدام لكنهم خففوا الحكم الى السجن المؤبد. وكان قد تزوج قبل ذلك بأربعة أشهر فقط عندما اعتقل"

وبعض الذين مازالوا في السجون اعتقلوا في اعقاب اشتباكات تفجرت في عام 2006 و2007 بين قوات الامن ومجموعة صغيرة من الاسلاميين في منطقة تعرف بمنطقة سليمان.

وقتلت قوات الامن المقاتلين واعتقلت في وقت لاحق 30 رجلا للزعم بوجود صلة بينهم وبين المجموعة في سيدي بوزيد مسقط رأس محمد البوعزيزي الذي اشعلت تضحيته بنفسه الاحتجاجات التي أدت للاطاحة ببن علي.

وقالت عائلات الذين اعتقلوا انهم وقعوا اعترافات تحت الاكراه ولم يشاركوا في أنشطة سياسية أو أعمال عنف. وأضافت ان الحملة التي شنها بن علي كانت تستهدف تعزيز علاقاته مع واشنطن.

وقال الامين رجوبي الذي حكم على ابنه صابر (27 عاما) بالاعدام لدوره المزعوم في الاحتجاجات "محاكماتهم كانت ظالمة."

وقال رجوبي الذي لم يسمح له بزيارة ابنه لمدة ثلاث سنوات ويعتمد على اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الحصول على معلومات "لم يكن يملك بندقية. وليس لديه جواز سفر أو رخصة قيادة. وقعت اشتباكات لكن الذين شاركوا فيها قتلوا."

وتم اعتقال أشخاص اخرين في الخارج وجرى ترحيلهم الى تونس.

وقالت خميسة سعيداني "ابني كريم متهم بالارهاب. كان يدرس الشريعة في سوريا واعتقلوه لمدة شهرين ونصف الشهر قبل نقله الى تونس ..."
وأضافت "قالوا انه أراد ان يذهب الى العراق لكنه كان شخصا عاديا."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:38 AM
حركة الاحتجاج تتصاعد ضد وجود رموز نظام زين العابدين بن علي
حصار جديد لانتقالية الغنوشي .. إضراب مدرسي الإبتدائية



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634314686674290000.jpg

تونس (العاصمة)

بدأ مدرسو المرحلة الابتدائية الاثنين اضرابا "لا محدودا" في بداية اسبوع حرج للحكومة التي يطالب متظاهرون في العاصمة التونسية باستقالتها.
ولم تشهد حركة الاحتجاج انحسارا بل تعززت في نهاية الاسبوع تعبئة مختلف فئات الشعب التونسي (يسار ونقابيون واسلاميون ومواطنون عاديون) ضد وجود رموز من نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في الحكومة.

وجرت مواجهات الاثنين قرب مقر الحكومة في العاصمة التونسية بين متظاهرين رشقوا بالحجارة وبقوارير بلاستيكية عناصر مكافحة الشغب الذين ردوا باطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

ووقعت المواجهات حين كانت شرطة مكافحة الشغب تحاول اخراج موظفين من مقر الحكومة.

وهرع عشرات من المتظاهرين الذين قضى مئات منهم الليل امام مقر الحكومة رغم حظر التجول، نحو الموظفين الخارجين مما دفع الشرطة لاطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

ولم يستمر الحادث طويلا غير ان التوتر يبقى شديدا في ساحة الحكومة في حي القصبة في العاصمة التونسية حيث يحاور عسكريون المتظاهرين لتهدئة الوضع.

ويتولى جنود حراسة ابواب مقر الحكومة في القصبة الحي الواقع في المدينة القديمة الذي اغلقت المنافذ المؤدية اليه ووضعت اسلاك شائكة ونشرت اعداد من قوات الامن والجيش لحمايته.
ومنذ الساعة السابعة (6,00 تغ)، بدأ مئات الاشخاص القادمين اساسا من منطقة سيدي بوزيد مهد "ثورة الياسمين" وانضمت اليهم مجموعات مجموعات من سكان العاصمة، بترديد الهتافات التي تدعو الى اسقاط الحكومة.

وقال الطالب عثمان (22 عاما) من العاصمة وعضو الاتحاد العام لطلبة تونس "سنبقى حتى تستقيل الحكومة وتفر مثل بن علي".

من جهتها، اكدت رجاء التي جاءت من نابل (60 كلم جنوب شرقي العاصمة) "انهم يسعون لكسب الوقت للفرار من العدالة. انهم بصدد تدمير الارشيف".

وحاصر آلاف التونسيين الاحد مقر الحكومة للمطالبة باستقالة الحكومة الموقتة التي شكلت قبل اسبوع، بسبب وجود العديد من اعضاء حكومة بن علي فيها.
وتلقى المتظاهرون في العاصمة دعما بالغ الرمزية من شباب ارياف الوسط الغربي حيث قتل العديد من المتظاهرين برصاص قوات الامن خلال الانتفاضة الشعبية التي استمرت شهرا واسقطت في 14 كانون الثاني/يناير نظام بن علي الذي فر الى السعودية.

وتحدى مئات حظر التجول الساري من الساعة 20,00 (19,00 تغ) الى الساعة 05,00 (04,00 تغ)، وناموا في ساحة الحكومة بالقصبة بوسط العاصمة في اكياس معدة للنوم.

وقد تولى سكان بالجوار امدادهم بالطعام والشراب تحت رقابة الجيش.

ويبدو ان الحكومة التي تصم آذانها عن اصوات المحتجين تراهن على انحسار موجة الغضب الشعبي وتسعى في الوقت نفسه الى اعادة اطلاق النشاط الاقتصادي لتطبيع الوضع في البلاد.

ويشكل الاثنين يوم اختبار مفصلي لموازين القوى بين الشارع التونسي والحكومة.

وكان من المقرر ان يستأنف تلاميذ التعليم الاساسي (الابتدائي والاعدادي) وقسم من تلاميذ الثانويات الاثنين الدراسة في المدارس التي اغلقت ابوابها منذ العاشر من كانون الثاني/يناير قبل اربعة ايام من فرار بن علي الى السعودية.

غير ان نقابة التعليم الابتدائي دعت الى "اضراب عام مفتوح" اعتبارا من الاثنين للمطالبة بتشكيل حكومة جديدة لا تضم وزراء من عهد بن علي الذي حكم تونس بيد من حديد 23 عاما.

وقال نبيل هواشي عضو النقابة العامة ان الاضراب "ناجح بشكل غير مسبوق" في معظم المناطق التونسية.

واوضح ان نجاح الاضراب "تؤكده النسب المرتفعة للاضراب في معظم المناطق حيث بلغت مثلا في ولايات (محافظات) مدنين (جنوب شرقي) والقيروان (وسط) وباجة وجندوبة (شمال غرب) وسيدي بوزيد والقصرين (وسط الغرب) مئة بالمئة".

واضاف ان "ولاية مثل زغوان (جنوب العاصمة) التي لا تعرف بتقاليد نقابية كبيرة شهدت نسبة اضراب بلغت 90 بالمئة".

وبشان سير الاضراب في العاصمة، قال هواشي "لا زلنا نجمع المعلومات لكن بحسب المؤشرات نتوقع ان تكون نسبة الاضراب مرتفعة".

وانتقد المسؤول النقابي بشدة وزارة الاشراف ووسائل الاعلام الرسمية التي حاولت عرقلة الاضراب على حد قوله.

وقال ان الاضراب ناجح "رغم المحاولات المحمومة التي بذلتها وزارة الاشراف مدججة بوسائل الاعلام الرسمية المرئية والمسموعة التي ظننا انها تحررت من اللغة الخشبية التي تذكرنا بالعهد الذي انقضى".

وتعد العودة المقررة تدريجيا الى الدراسة هذا الاسبوع، اختبارا مهما للحكومة الموقتة التي تسعى الى اعادة الاوضاع الى طبيعتها في البلاد.

وفي وسط العاصمة، كان اولياء عدد كبير من الطلاب في مدرسة شارع مرسيليا. وبعدما تحاوروا مع المدرسين اختاروا اعادة ابنائهم الى البيوت.

لكن في المروج بالضاحية الجنوبية للعاصمة اصر بعض الاولياء لدى المدرسين على تدريس ابنائهم منددين بما اعتبروه "اضرابا سياسيا" وذلك قبل اعادة اطفالهم الى البيت.

ا ف ب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:40 AM
نحتاج إلى "وصفة جديدة"
محمد أبو رمان

تختزل المظاهرات والمسيرات والمناقشات الجارية المطالبات الشعبية بأهداف محددة: رحيل الحكومة الحالية، وحل البرلمان، والدعوة إلى حكومة إنقاذ وطني، مع وجود غموض في مفهوم الإنقاذ الوطني، ودلالات متعددة ربما تكون مختلفة حتى داخل الأوساط المعارضة نفسها.
لم تخدم جملة الاستدارات الأخيرة، سياسياً واقتصادياً، الحكومة كثيراً في تحسين شعبيتها، بالرغم من القرارات "الشعبوية" التي اتخذتها مؤخراً، بخلاف خطابها المعلن، وبذريعة الظروف الاستثنائية الحالية، وكأنّ المرحلة السابقة كانت أفضل حالاً من الناحية الاقتصادية!
في المقابل، فإنّ السؤال الرئيس برسم الإجابة من المعارضة والنخب السياسية في البلاد هو: أي مشروع مغاير يقدم لنا حلولاً ورؤى مختلفة عن المسار الحالي؟
صحيح أنّ الحكومة، بنسختيها الأولى والثانية (قبل الانتخابات وبعدها)، ارتكبت أخطاءً كبيرة في إدارة الأزمات السياسية، ولم تحسن بناء رسالتها الإعلامية، ولا الوصول بصورة صحيحة إلى الرأي العام، وأخذت منحى اقتصادياً ليس موضع اتفاق.
وثمة ملاحظات وانتقادات وتساؤلات كبيرة حول ملفات بارزة. لكن، على الطرف الآخر، لا يجوز إنكار أنّ الحكومة، بدورها، جاءت على تركة ليست أفضل حالاً، وتراكمات وإحباطات لدى الشارع، تمثل حصاد سنوات طويلة وليس سنة واحدة أو سنتين.
ما يُطرح حالياً (لدى البعض) بالعودة إلى المدرسة التقليدية في السياسة الأردنية لاستثمار قدرتها في الخطاب السياسي والحضور في الشارع، ليس حلاّ أيضاً، فقد كانت هذه المدرسة شريكاً فيما وصل إليه الوضع الراهن، تحديداً في المجال السياسي، إذ لم تخطُ أي خطوة باتجاه الإصلاح أو تحسين شروط المعادلة السياسية، وكانت جزءاً من ماكينة تبريرية تخوّف من الإصلاح السياسي البنيوي المطلوب.
أما اقتصادياً، فنحن بحاجة إلى أجوبة استراتيجية وعملية في مواجهة المديونية والعجز بقدر كبير من التوازن الاقتصادي، لكن ليس على حساب الاقتصاد الوطني، ولا العودة إلى الوصفات القاسية لصندوق النقد الدولي، إذا ما جاءت حكومة مقبلة وقامت بترحيل الأزمات مرة أخرى.
على الجهة الأخرى، فإنّ المدرسة الاقتصادية أيضاً ليست أفضل حالاً، فقد باعتنا الأوهام وجاءتنا بوصفات أرهقت الاقتصاد الوطني، وها نحن نعود الآن نتحدث عن عجز ومديونية في مرحلة الخطر، و"قرارات صعبة" على حساب المواطنين بالطبع.
عند هذه القضية، تحديداً، فإنّ الغضب الاجتماعي يتجاوز الظروف الاقتصادية المريرة إلى ترسّخ شعور لدى النخب السياسية والمثقفة، التي تحرّك الشارع، بأنّ المواطن يدفع ثمن الفساد وليس حماية الاقتصاد الوطني. لذلك، فإنّ امتصاص غضب الشارع يكمن برفع راية "من أين لك هذا؟"، وإطلاق يد مكافحة الفساد لمساءلة المسؤولين والسياسيين عن الإثراء السريع الفاحش، واستعادة أموال الدولة.
حتى لا نبقى ندور في الحلقة المفرغة نفسها، فإنّ ما نبحث عنه أولاً، قبل حديث (عن تغييرات) يستهلك وقت الجميع وجهودهم، أنّ النقاش الأهم يكمن في "الوصفة الاستراتيجية": ما هو تصورنا للمرحلة المقبلة، سياسياً واقتصادياً (ماذا نريد)؟ هل لدينا مشروع واضح مختلف لمواجهة الاستحقاقات السياسية والمشكلات الاقتصادية؟
المسألة، إذن، مرتبطة بالسياسات العامة أولاً، ثم تأتي تسمية الشخصيات في سياق الإيمان بهذه الرؤية أو تلك، وهذا يجعل من أي تغيير مطلوب نقطة تحوّل حقيقية، وليس (فقط) تدويراً في الأسماء لكن مع السياسات والمخرجات نفسها!

- الغد الاردنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:41 AM
إمكانية الحرية أم استحالتها في الوطن العربي؟
ميشيل كيلو

لا مبالغة في القول: إن تونس تجتاز اليوم، وستجتاز لفترة غير قصيرة، اختبارا هائل الأهمية بالنسبة للوطن العربي والعالم، سيتبين معه إن كنا نقف، كعرب، أمام إمكانية الحرية أم استحالتها!.
كنا نترقب شكل انخراط العرب في مسيرة الحرية والديمقراطية، التي عرفها العالم خلال العقود الثلاثة الأخيرة. وكنا نقرّع أنفسنا وشعوبنا لأنها لا تتحرك، بل تبدو كمن فقد الإحساس بكل شيء: من الحاجة إلى لقمة العيش إلى الحق في الحرية والكرامة والحياة. بعد صمت دام نيفا وعشرين عاما بقي العرب خلالها بمنأى عن موجات الحرية، التي اكتسحت العالم وجرت وقائعها قرب الأسوار الخارجية لأوطانهم، ساد اقتناع كان يلخص بجمل قليلة: فالج، لا تعالج. ليس العرب كغيرهم، إنهم حالة خاصة لا تشبه أحدا ولا يشبهها أحد. وهم، على ما تبنيه سلبيتهم وبلادتهم التي تتضخم بمرور الأيام، ليسوا بحاجة إلى الحرية، أو الديمقراطية، أو المواطنة، أو حقوق الإنسان، أو حكم القانون، أو العدالة، أو المساواة، أو الكرامة، عامة كانت أم شخصية. ولا شك في أن الاستبداد هو النظام الذي يعبر عن حقيقتهم، وأنهم لا يتحركون لأنه راسخ كالجبال في بلدانهم، فلماذا يتحركون إن كان لديهم ما يشتهون ويريدون، وكانوا سعداء بوفرته، ولماذا يتفهمون أو يتقبلون تململ بعض مثقفيهم أو مواطنيهم العاديين من حين لآخر؟.
كان العقل النقدي العربي يتساءل دوما: متى سيتحرك الناس، البشر العاديون، الشعب الرازح تحت جبال من البؤس والذل والخائف إلى درجة الذعر من القبضات الحديدية، والقانع بالإفساد والجوع والاحتقار؟. كنا نطرح هذا السؤال بعد كل تحرك شعبي يشهده العالم، ونتصور الألوان التي ستكون شعار التحرك الشعبي العربي: هل هي البرتقالي أم الأبيض أم الأخضر أم الأحمر، ونتخيل الساحات التي سيتجمع البشر فيها، والهتافات التي سيطلقونها، والعلاقات التي سيقيمونها مع قوات الشرطة والأمن، وهل سيصمدون في وجه الهراوات والبنادق، ومن سيشارك منهم في التظاهرات، وهل سيكون للشباب والنساء نصيب الأسد منها، في حال غاب عنها المسنون والعاملون من الرجال، وكم ستستمر قبل أن تعطي أكلها، وتبدأ بتغيير الأوضاع، الذي يجب أن يأخذ صورة تحول تدريجي آمن ومتوافق عليه، كي لا تنزلق بلداننا من حال الاحتجاز الذي تعيشه منذ عقود إلى حالة فوضى قد تأكل الأخضر واليابس، وتؤدي إلى سيطرة مغامرين وحمقى وجهلة ومزايدين على الحراك الإصلاحي، فيخرج عن مساره ويجافي أهدافه وينتهي إلى كارثة تغلق طريق الحرية، المطلوب بالأحرى فتحه، بينما الشعب قليل الخبرة بالسياسة، والنخب تفتقر إلى وعي وبرامج واقعية ملائمة وفاعلة، والحكومات إلى الرغبة في الإصلاح، وأبواب البلاد وعقول العباد مفتوحة أمام تدخلات الخارج وألاعيبه، بما في ذلك الخارج الإسرائيلي.
في هذا الجو، وبما أثاره من حيرة ومخاوف، كنا نفضل توافقا بين النخب المجتمعية وتلك التي في السلطة، تتفاهمان خلاله على خارطة طريق لخروج الأوضاع من أزماتها ومآزقها الكثيرة، وكسب الشعب لما تتفقان عليه، ما دام اتفاقهما على إصلاح سلمي، متدرج وآمن ومدروس، يتيح له الانخراط في التغيير، ومغادرة خوفه من السلطة وأجهزتها، دون أن ينزلق إلى متاهات لا يعرفها أو يريدها، ستجعله حتما ينطوي من جديد على ذاته، إن هو خرج أصلا من حالة السلبية والموت الشتوي، التي يعيش في نعيمها، ذليلا وخائفا، مع أنه يتمنى الخروج منها، ولكن ليس بحرق جلده الخاص، الذي يريد الحفاظ عليه في جميع الظروف والأحوال.
هذه الحسبة المنطقية، التي تضمن تغييرا آمنا لا يخسر فيه أحد، مع أن بوسعه إخراجنا من المتاهة الراهنة، كانت عامة في ديار العرب، بعد أن لعب المثقفون دورا رائدا في الوصول إليها. لكنها انتهت مع رفض السلطة العربية لها، وامتناع نظمهما عن قبول حل المثقفين والنخب ذات الحساسية خاصة حيال مسائل وضرورات الحرية وحقوق الإنسان كالمحامين وأساتذة الجامعات والمعلمين والكتاب والصحافيين والأطباء والمهندسين والعاملين بأدمغتهم، وقسم مهم من العاملين بأيديهم، ممن يتوفرون على درجة مقبولة من الاهتمام والوعي بالسيرورات المجتمعية وبالنتائج المأساوية، التي ترتبت على أنماط التنمية المعتمدة، وبحقيقة الأوضاع السياسية الكارثية القائمة ... الخ. برفض نمط التحول المقترح، الذي يقوم على مصالحة وطنية عامة من جهة، وعلى مبارحة الواقع السلطوي والمجتمعي القائم، والبحث عن بديل جماعي له، يكون مقبولا من الجميع، لأنه نتاج حواراتهم وتوافقهم ورغبتهم المشتركة في تغيير لا يطيح بالسلطة بل يجعل منها قوة إصلاح تتحسس مسؤولياتها، وترغب في إخراج شعبها من ورطة تاريخية قاتلة فرضتها عليه من خلال خياراتها وسياساتها، من جهة أخرى، تأكد أن خيار الأمر العربي القائم هو إدامة الاستبداد السياسي، والتفاوت المجتمعي، والفساد والإفساد، وأنه لا يريد أن يتزحزح عن مواقعه، أو أن يغير أي شيء في واقعه يمكن أن يبدل موازين القوى بينه وبين المجتمع عموما، وبينه وبين النخب المثقفة خصوصا، وبدا جليا أنه يرفض التعامل غير الأمني مع شعوبه، التي تستطيع بكل بساطة أن تموت كمدا وحرمانا في نعيم السلطوية، أو أن تذهب إلى الجحيم الأخروي، متى شاءت.
بفشل البديل المقترح، بدت السبل مغلقة أمام أي إصلاح يعيد النظر على أسس جديدة في الواقع العربي المتردي، فلا يموت معها الذئب ولا يفنى الغنم، كما يقال. ثم تعاظم طابع النظم السلطوية الأمني أكثر فأكثر، حتى بدا وكأنها تقول لشعوبها: لا بديل للذل والرضوخ، ولا بديل للوضع الراهن، الذي سنحافظ عليه إلى الأبد. كان العقل السلطوي يرى الأمور على النحو التالي: السلطة موحدة وقادرة على احتواء الحياة العامة، الضيقة إلى أبعد حد والقليلة التمايز سياسيا وثقافيا، من خلال أجهزة أمن مخلصة وقادرة ومنتشرة في كل مكان، هي شعب بديل بكل معنى الكلمة: شعب سلطة تشكل مع أجهزتها عالما مستقلا عن عالم مجتمعها ومواطنيها، التابع له حتى العظم. إلى هذا، هكذا فكرت النظم السلطوية، ليس هناك معارضة جدية، هناك فقط اعتراضات غير منظمة يتبناها أفراد يخضعون لرقابة صارمة ولحظية، تفصلهم بنجاح عن مواطنيهم وتقطع قنوات التواصل فيما بينهم هم أنفسهم، بينما الشعب غائب، عن الواقع والوعي، وبعيد بالتالي عن أي فكر، وأية ممارسة تؤهله للتمرد أو الاحتجاج أو المشاركة في الشأن العام. كان سؤال الأنظمة الذي لطالما طمأنها: من الذي يمكن أن يتحرك، ومن أين سيأتي الخطر، في هذا الوضع الممسوك من ألفه إلى يائه، الباقي إلى أبد الآبدين ؟. والنتيجة :لا تغيير ولا من يحزنون، والويل لم يطالب بالإصلاح. لا عجب أن تتفاقم، في ظل هذا الخيار، مظاهر التهتك المجتمعي، والفساد الحكومي، والخراب الاقتصادي، والضياع الوطني، وأن ينقلب هذا الواقع بالذات إلى مصدر الخطر الرئيسي على نظام أنتجه ليطمئن، فبينت انتفاضة تونس أنه مقتله، ليس فقط لأن حياة الشعب مشحونة بأزمات اجتماعية، يومية وشخصية وبلا حل، ودور النخب مثقل بأزمة روحية تغطي سائر مناحي وجود السلطة والمواطن والدولة والمجتمع، بل كذلك لأن تفاقم الأزمات والعجز عن فهم الواقع وتطوير وسائل ناجعة للتصدي لمشكلاته، جعل نتيجة التقاء الأزمتين الاجتماعية الشعبية - والمعنوية / الروحية الثقافية - لقاء بين الشعب والنخب عبر عن نفسه في الانفجار الذي جاء أول الأمر من تحت، من القاع المجتمعي، ثم ما لبث أن التحقت الأحزاب وخاصة منها رموزها المثقفة، فأطاح بالسلطوية، التي لن يبقى لها من الآن فصاعدا غير أحد خيارين: الإصلاح أو الندم في مستقبل قد لا يكون بعيدا على رفضه، بعد أن تتأكد من أن الضمانات الأمنية أوهام لا تضمن شيئا، وأنها لو كانت ضمانات حقيقية لما زال أي نظام في العالم، وأن إيمان الحاكمين بجهل الشعب وغربته بعضه عن بعض وعن النخب المثقفة والمسيسة، وقولهم بكل جدية أنه ملتف حول قادته سعيد بالانقياد لهم، معتز بثرائهم وفقره، حريتهم وعبوديته، تخمتهم وجوعه، ليس غير أكذوبة لا يصدقها البشر العاديون، والغريب أن من يطلقونها يتظاهرون بتصديقها!.
إن ما حدث في تونس كان الرد على رفض مطلب الإصلاح. وهو رد من طبيعة الواقع، أنجزه الشعب العادي، الذي تحرك من تلقاء ذاته، دون أن ينتظر النخب أو يتلقى أوامر منها، وإن كان من غير الممكن إنكار فضلها في تزويده بالأفكار التي أطرت مشاعره حيال النظام، وبينت له الأهداف التي يجب أن يتبناها، وقدمت له الشعارات التي رفعها خلال تمرده، ورسمت المدى الذي يجب أن تذهب حركته إليه، وهو: تغيير النظام السلطوي واقتلاعه من جذوره وليس إصلاحه، بعد أن بيّن موقفه من مشاريع الإصلاح، التي رفضها بغرور وجلافة، وسلوكه بعد رفضها، أنه غير قابل للإصلاح أصلا. لم تقم المعارضة السياسية والمنظمة بالتمرد، بل تمرد شعب كان يقال بإصرار إنه موال وملتف حول قائده، أو خانع وخائف وراض. ألا يذكر هذا بما جرى في بلاد السوفييت، حيث سقط أحد أقوى نظم الدنيا وأكثر جبروتا وأمنية وقمعا دون أن تكون هناك أية معارضة: منظمة كانت أم غير منظمة ؟. كانت السلطوية العربية مطمئنة إلى أن النخب لا تستطيع إسقاطها، والشعب غائب عن الشأن العام، فأكدت انتفاضة تونس المجيدة والفريدة أنه اختزن مشكلاته في ذاكرته الحية ووعيه بشؤونه اليومية وبالظلم الواقع عليه، وأنه لم يكن غائبا لمجرد أن السلطة لم تكن تفهمه أو تدرك إلى أين وصلت نقمته المتراكمة في صدور بناته وأبنائه جميعهم، وحين انفجر من الألم والذل، بعد أن أيقظت في نفسه فداحة وضعه واقعة تعد شخصية بكل معيار، هي قيام الشهيد الخالد محمد البوعزيزي بحرق نفسه احتجاجا على صفعة تلقاها من شرطي، أخذ انفجاره صورة إعصار جرف كل شيء في أيام قليلة، أجبرته سياسات السلطة وسياطها على البحث عن بديل انفجاري، لأنها سدت جميع السبل الأخرى في وجهه، وأقنعته أنه هالك لا محالة إن بقي صامتا وذليلا، فلا خيار له غير الخروج عليها شاهرا في وجهها قدرا من الغضب والاحتجاج، انهارت أمامه كبيت من ورق.
هل سيتوقف انهيار السلطوية عند تونس، أم أن دلالته الرمزية تشمل الوطن العربي بأسره، حيث تسود ظروف تونسية بامتياز: على جانب السلطة، كما على جانب المجتمع والنخب.
شقت تونس طريق الحرية بدماء وغضب بناتها وأبنائها، ودشنت زمنا عربيا جديدا سيضع، بالإصلاح أو بالثورات الشعبية، حدا للاستبداد، الذي قتل الأمة، ولم يترك لها خيارا غير الهلاك أو الخروج لقتله. إن تونس هي البداية، والعربي ليس خارج التاريخ، أو حالة خاصة تستطيع العيش دون كرامة أو حرية أو عدالة أو مساواة !. إن ثورة تونس هي الرد الجلي على السؤال الذي لطالما طرحه العقل النقدي العربي: هل الحرية ممكنة عندنا أم مستحيلة؟. وقد جاء الجواب مجلجلا: الحرية حتمية والاستبداد إلى زوال، لأن استمراره هو المستحيل ذاته!.

- القدس العربي اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:42 AM
هل تشرق شمس العرب من تونس ؟
إدريس لكريني

رفعت مختلف الأنظمة السياسية العربية في مرحلة ما بعد الاستعمار شعارات تهم تعزيز الاستقلال، من خلال بناء الدولة وتحديث وتطوير المؤسسات الدستورية وإدخال الإصلاحات الاقتصادية والسياسية.. كما تمكنت العديد النخب العسكرية العربية من الانتقال إلى الحكم عبر الانقلابات باسم هذه الشعارات، غير أن الممارسة الميدانية أبانت بشكل واضح محدودية الجهود المتخذة في بناء دول قوية وتحقيق تنمية شاملة أو إقامة أنظمة ديمقراطية.
فبمجرد سيطرتها على مؤسسات الدولة، قامت غالبية النخب الحاكمة بصد أي محاولات إصلاحية تقودها النخب المعارضة، وفرضت طوقا أمنيا صارما على شعوبها، وأضعفت مؤسسات المجتمع المدني، وضيّقت على الحريات وعطلت العمل بالمؤسسات في كثير من الأحيان.. كما نجحت هذه النخب في تأبيد زعاماتها وتمييع الحياة السياسية والحد من تطورها، كما تفنّنت أيضا في كبت الحريات وتدجين النخب والشعوب بصورة غرست مظاهر الشك والحذر بين الجماهير..
ومن منطلق اقتناعها بدور الإعلام و"الثقافة" في تكريس هيمنتها والترويج لأفكارها، حرصت هذه الأنظمة على تجنيد وسائل الاتصال لخدمة أغراضها واستمالة عدد من "المثقفين" إلى صفّها بالتهديد والوعيد تارة والإغراء والكرم تارة أخرى، الأمر الذي أدى إلى نشر ثقافة سياسية منحرفة ملؤها الاستبداد والتعتيم، وأفرز تراجعات على شتى المستويات والواجهات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.. بصورة أثّرت بالسلب على أداء النخب السياسية المعارضة وضيّقت من هامش تحركها..
وبخاصة وأن السمة الأساسية التي تميز النخب السياسية العربية الحاكمة المستندة إلى شرعيات مبنية على الخوف والاستبداد والاحتماء بالقوى الأجنبية الخارجية..، هو الانغلاق وعدم التجدّد، الأمر الذي ولّد نوعا من الرتابة في المشاهد السياسية العربية وكرّس عزوف المواطن عن السياسية وفقدان الثقة في النخب الحاكمة وفي مختلف المؤسسات السياسية والدستورية.
وقد أدت هذه الأوضاع إلى انتشار الفساد بمختلف مظاهره وأشكاله وإلى خلق فجوة واسعة بين السلطة السياسية الحاكمة من جهة وما بين أفراد المجتمع من جهة أخرى، وولد شعورا بالإحباط في أوساط الجماهير.
لقد استأثرت قضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان خلال العقود الثلاث الأخيرة باهتمام دولي متزايد، بعدما ظلت حتى وقت قريب تعدّ شأنا داخليا محاطا بجدار سميك فرضته سيادة الدول، وهذا ما شكل في أحد جوانبه رادعا معنويا في مواجهة مختلف الأنظمة الديكتاتورية.
وإذا استحضرنا أن الديمقراطية ترتبط في الغالب بمجموعة من المؤشرات من قبيل: تداول السلطة بشكل مشروع وسلمي بما يسمح بإشراك المواطنين في تدبير أمورهم والمساهمة في اتخاذ القرارات التي تهمّهم، واحترام حقوق الإنسان مع القدرة على تدبير الاختلاف بشكل بنّاء..، فإنه وباعتماد هذا التعريف المبسط ومقاربة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الأقطار العربية على ضوئه، يتبين منذ الوهلة الأولى أن هذه الأخيرة تعيش أزمة ديمقراطية حقيقية.
ففي الوقت الذي استوعبت فيه العديد من الأنظمة في كل من إفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا دروس المرحلة واستجابت لتطلعات شعوبها، وانخرطت بحزم وإرادة قويّتين في اتخاذ خطوات وإجراءات بنّاءة وشجاعة على طريق التنمية الشاملة وتحقيق الديمقراطية الحقيقية، قاطعة بذلك كل الصلات مع مظاهر الانقلابات والاستبداد وتأبيد الحكم، ظلت الأوضاع السياسية في الدول العربية، وبحكم الطوق المفروض على أي إصلاح أو تغيير مجمّدة.
فيما بدت مختلف "الإصلاحات" التي باشرتها بعض الأنظمة العربية، بطيئة ومحدودة من حيث فاعليتها، ولم تعكس في مجملها تطلعات وانتظارات الشعوب، بقدر ما تبيّن وكأنها "إصلاحات" شكلية معدّة للتسويق الخارجي والتعتيم و"الإلهاء" الداخليين، وتبين أنها تتوخّى خدمة مصالح النخب الحاكمة بالأساس عبر الحفاظ على الأوضاع القائمة والتحكم في الأوضاع السياسية بأساليب وآليات مختلفة، وتعزيز مكانة النخب التقليدية في المشهد السياسي وكبح أي تغيير أو إصلاح حقيقيين منبثق من عمق المجتمع، متناسية بذلك أن الإصلاح أو التغيير الذي لا يتأسّس على قاعدة شعبية ويعكس رغباتها وأهدافها وتطلعاتها، يظل في آخر المطاف قاصرا وغير ذي جدوى.
لقد حسمت الكثير من الدول الديمقراطية بصرامة مع مظاهر الاستبداد وتأبيد الحكم، بعدما أكدت في دساتيرها على عدم جواز ترشح الرؤساء أكثر من مرتين للحكم، وقدم الكثير من الزعماء على امتداد مناطق مختلفة من العالم نموذجا راقيا في صدّ الاستبداد ودعم التحول الديمقراطي ببلدانهم، ف"تشرشل" و"دوغول" الذين لعبا أدوار وازنة وحاسمة في صد النازية وفي التاريخ الحديث لبلديهما، لم يتشبثا بالسلطة لآخر نفس، كما أن الزعيم التاريخي "نيلسون مانديلا" الذي غادر زنزانته نحو السلطة، فضّل مغادرة الحكم في عزّ عطائه وشعبيته برأس مرفوع بعد انتهاء ولايته الرئاسية، ليقدم بذلك درسا بليغا ورائعا في المقاومة والنضال والديمقراطية وحب الشعب.
وإذا كان بعض الباحثين يعتقدون أن الدول الساعية إلى تحقيق انتقال ديمقراطي، تظل بحاجة إلى دكتاتورية وطنية مرحلية تعمل على مواجهة الفساد وأعداء الإصلاح والتغيير، مثلما حدث مع الجنرال "فرانكو" في فترات حاسمة من التاريخ السياسي الإسباني.. فإن تلاحق الأحداث تبرز أن الدكتاتوريات العربية تفتقد لأي شرعية أو روح وطنية، بعدما تمكنت في معظمها من تدمير أواصر الدولة والمجتمع، وتكريس الفساد والاستبداد.. بحيث ظل همّها هو تأبيد زعامتها بذرائع مختلفة أو تمرير السلطة لأقاربها ضمن خطوات مستفزة ومناقضة لإرادة الجماهير.
وفي زمن الإحباطات والهزائم العربية المختلفة، أعاد الشعب التونسي بثورته الإنسانية الاعتبار لإرادة الشعوب، واضعا بذلك الحد لكل المقولات التي ما فتئت تروج لنهاية الثورات الشعبية والتشكيك في قدرتها على التغيير.
إن خروج الشعب التونسي - الذي حكم على امتداد أكثر من عقدين من الزمن بقبضة من حديد- محتجّا بوسائل سلمية مختلفة متحديا الرصاص بصدر عار، يعكس رفض الفساد والرغبة في الانعتاق من الظّلم ومعانقة الحرية، ويبرز أن إرادة الشعوب قادرة على مواجهة وتجاوز الاستبداد مهما بلغت قوّته.
وتبيّن الظروف التي تمت فيها هذه الثورة والأبعاد التي اتخذتها، أن الشباب العربي الذي طالما اتّهم بإهمال القضايا العمومية والشأن السياسي بشكل خاص، أعطى درسا في النضال وأبرز أنه عندما يقرّر وضع للظلم والاستبداد، فإنه يستطيع ذلك، ولا يمكن أن تقف أمام تحقيق أهدافه النبيلة والمشروعة أية قوة كيفما كانت، وبخاصة عندما تقترن المعاناة الاجتماعية بالاستبداد والفساد والظلم وكبت الحريات..
وفي ظل الطوق الذي فرضه النظام التونسي السابق على حريّة الصحافة، أبرزت الأحداث أهمية الإعلام الإلكتروني في التواصل والتعبئة والتنوير، بعدما نقل الأحداث بالصوت والصورة لحظة بلحظة إلى العالم، وسمح بالتواصل التفاعلي بين الجماهير وأحرج النظام داخليا وخارجيا.
إن ما وقع في تونس هو رسالة واضحة إلى كل الدكتاتوريات في العالم والتي انتهى زمنها الافتراضي، كي ترحل بصمت وهدوء قبل أن ترحّل تحت الضغط بشكل مهين.
فقد كان بإمكان الكثير من المستبدّين أن ينهوا حياتهم آمنين ومكرّمين لو اختاروا دعم التغيير ببلدانهم من خلال مواجهة الفساد بكل أشكاله والتخلي عن السلطة بصورة سلمية بعد ولاية رئاسية أو ولايتين، بدل التهافت على السلطة. فما وقع في تونس وغيرها من تجارب دولية، يؤكد أن مآل رموز الديكتاتورية عادة ما يكون تحت حبل المشنقة أو بالهروب وتسوّل مستقر آمن..
لقد فرض الشعب التونسي احترام الدول الغربية الكبرى كالولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.. لثورته واختياراته، بعدما نجح في فضح الازدواجية المقيتة التي تسلكها معظم هذه الدول مع رموز الاستبداد في المنطقة العربية، بالتعامل معهم ودعم سلطتهم والسكوت عن انحرافاتهم عندما يكونون في موقع وقوة، والتنكر لهم في لحظات الضعف تحت ضغط الشعوب.. ففرنسا التي ثمّنت إرادة الشعب التونسي، هي نفسها التي قامت بدعم النظام التونسي السابق في أوج قوته واستبداده عندما كان في السلطة..
وكان من حسنات هذه الثورة أيضا أنها مكّنت الشعب التونسي من الوقوف على حقيقة نخبه المختلفة، سواء تلك التي فرضت نفسها عليه على مضض، بعدما اختارت الاحتماء بالنظام السابق والترويج "لمنجزاته"..، أو تلك التي اختارت التّموقع إلى جانب الشعب ومعانقة آلامه وآماله رغم الصعاب والتحديات المختلفة.
إن ما وقع في تونس هو ثورة حقيقية بكل مظاهرها الحضارية والإنسانية، التأم فيها الشعب بمختلف مكوناته، ولعب فيها الجيش دورا محوريا عندما فضل حماية المؤسسات العمومية لا قتل المتظاهرين.وبذلك يكون الشعب التونسي قد طوى بثورته العفوية التي صنعها بنفسه، صفحة قاتمة من تاريخه المعاصر، بعد إزاحة رموز الاستبداد والفساد، وهي ثورة لن تكتمل معالمها إلا بجني ثمار تكون في حجم التضحيات، بما يسمح برسم مستقبل واعد لتونس يحدده الشعب بنفسه بعيدا عن أية وصاية أو إملاءات خارجية أو تهافتات أطراف تسعى لاستغلال دم الشعب والركوب على تضحياته لتحقيق أهدافها الخاصة.

* كاتب من المغرب
- المقال منشور بالتعاون مع مشروع منبر الحرية
www.minbaralhurriyya.org (http://www.minbaralhurriyya.org)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 12:43 AM
الأنظمة الفاسدة وصاعقة الأخذ الأليم
بدرالدين حسن قربي

كثرت الآراء وتباينت التحليلات فيما قيل ويقال عن الشاب التونسي البائس الفقير، والممتهن بكرامته ولقمة عيشة الذي أشعل النار في نفسه، وهو في الحقيقة لايعلم وقد أفضى إلى رب رحيم، أنه قد أشعل نيراناً حركت مئات الألوف من مواطنيه، بعثت فيهم الحياة، وجعلت منهم إعصاراً أتى على بنيان نظام استبدادي قادر مقتدر من القواعد، خسفاً ومحقاً فأوقعه وأعوانه ركاماً بأمر ربه، وجعله حصيداً هشيماً تذروه الرياح بهمة ألوفٍ وألوفٍ من جائعين مقهورين ومسحوقين نهضت من رقدة العدم. فإذا بعضهم يجوب الفضاء من بلد إلى بلد بحثاً عن من يؤويه، ومن كان منهم في سفر فقد أسقط في يده كيف يعود، ومحتاس في شأن أهله وبنيه، ومن هو منهم في تونس فقد أصبحوا في ديارهم جاثمين، وليذوقوا جميعاً العذاب الأليم، من هرب في السماء ومن بقي منهم في الأرض.
تصريحات خطباء المساجد وفتاوي شيوخ الفضائيات وغيرهم من العلماء بمناسبة هذا الحدث التونسي العربي والعالمي لم تنجُ من التعليقات والمناكفات ولاسيما في تأكيدهم على حرمة التفريط قتلاً أو حرقاً بالحياة الإنسانية باعتبار قدسيتها وكرامتها، فضلاً عن أنها كبيرة من الكبائر التي حرمتها الشرائع الإلهية والقوانين المدنية. وعندما قال أحدهم مخاطباً أحد الحكماء من الشيوخ: يامولانا ..!!! لماذا يقتصر كلامكم وتتوقف فتاويكم على مواطن مقهور أو عند عامل بئيس أو موظف تعيس، وترفعون كروتكم الحمراء في وجوههم، بل لماذا تتركون الظالمين والنهابين من المسؤولين والولاة العتاولة ممن يعملون العمايل بمواطنيهم تعذيباً وسحلاً وقهراً وبطشاً خارج فتاويكم، أم أن قتل ناسهم وحرق مواطنيهم كمداً وبؤساً ونهباً وتجويعاً وامتهاناً أمر حلال لهم ولا شيء فيه..!!؟
أجاب الشيخ الحكيم: كيف السبيل لإقناع أنظمة مستبدة فاسدة تسرق ثروة بلدها وتنهب مواطنها وهو في حال بئيسة أن عاقبتها وخيمة..؟ وكيف الطريق لإقناع أنظمة استخبارتية قمعية بأن قتل الآلاف من مواطنيها وسجنهم واضطهادهمم، وجعل عيشة مواطنهم قرفاً سوف يزلزل كرسيهم وحكمهم عاجلاً أم آجلاً؟ وكيف الأسلوب لاقناعهم بتعديل سلوكهم ومعاملتهم لمواطنيهم وهم يرون مافعل حرق مواطن امتهنت كرامته، وصودرت حريته، بأن هذا دمار لسلطانهم وزوال لحكمهم؟ بالله عليك..!! دلني، كيف تُقنع محترفي القتل والقهر، بل كيف تُقنعهم بأن هناك ساعة آتية لاريب فيها يقعون فيها لا محالة بين يدي عدالة بشرية أو إلهية؟
ياهذا...!! إنما نحن قوم نخوّف بالله من يخاف الله، فماذا نفعل مع من لايخاف..!؟ ونخوّف بالناس من يخاف الناس وبالفضيحة من يخاف الفضيحة، فما بالك بمن لايبالي بالناس ولاتعنيه الفضائح..!؟ ونخوّف بالحياء من يستحي، فما حيلتنا مع أناس فاسدين ويمارسون فسادهم علناً ودونما حياء يعني فساد معدوم الحياء.
قلت للشيخ الحكيم ماقاله ذاك الأعرابي يوماً: إذا كان كل ذلك لايخوّفهم ولايردعهم، فليس لهم غيرها، وهي واحدة، صاعقة تأخذهم ولاتبقي منهم أحداً، وما أمر تونس ونظام بن علي عنهم ببعيد. وإنما هل من مدّكر..!؟

* كاتب من سوريا
cbc@hotmailme.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 01:18 AM
المدرسون يضربون عن العمل

اختبار مفصلي لموازين القوى بين الشارع التونسي والحكومة

http://s.alriyadh.com/2011/01/25/img/616849305768.jpg
تلميذة تونسية تبكي أمام مدرستها بعد أن حضرت لتجدها مغلقة بسبب الإضراب. (أ.ب)
تونس - أ. ف. ب:
بدأ مدرسو المرحلة الابتدائية امس اضرابا "لا محدودا" في بداية اسبوع حرج للحكومة التي يطالب متظاهرون في العاصمة التونسية باستقالتها.
ولم تشهد حركة الاحتجاج انحسارا بل تعززت في نهاية الاسبوع تعبئة مختلف فئات الشعب التونسي (يسار ونقابيون واسلاميون ومواطنون عاديون) ضد وجود رموز من نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في الحكومة.
ويتولى جنود حراسة ابواب مقر الحكومة في القصبة الحي الواقع في المدينة القديمة الذي اغلقت المنافذ المؤدية اليه ووضعت اسلاك شائكة ونشرت اعداد من قوات الامن والجيش لحمايته.
ومنذ الساعة السابعة (6,00 تغ)، بدأ مئات الاشخاص القادمين اساسا من منطقة سيدي بوزيد مهد "ثورة الياسمين" وانضمت اليهم مجموعات مجموعات من سكان العاصمة، بترديد الهتافات التي تدعو الى اسقاط الحكومة.
ويبدو ان الحكومة التي تصم آذانها عن اصوات المحتجين تراهن على انحسار موجة الغضب الشعبي وتسعى في الوقت نفسه الى اعادة اطلاق النشاط الاقتصادي لتطبيع الوضع في البلاد.
وشكل يوم الاثنين يوم اختبار مفصلي لموازين القوى بين الشارع التونسي والحكومة.
وكان من المقرر ان يستأنف تلاميذ التعليم الاساسي (الابتدائي والاعدادي) وقسم من تلاميذ الثانويات الاثنين الدراسة في المدارس التي اغلقت ابوابها منذ العاشر من كانون الثاني/يناير قبل اربعة ايام من فرار بن علي الى السعودية.
غير ان نقابة التعليم الابتدائي دعت الى "اضراب عام مفتوح" اعتبارا من امس للمطالبة بتشكيل حكومة جديدة لا تضم وزراء من عهد بن علي الذي حكم تونس بيد من حديد 23 عاما.
وقال نبيل هواشي عضو النقابة العامة ان الاضراب "ناجح بشكل غير مسبوق" في معظم المناطق التونسية.
واوضح ان نجاح الاضراب "تؤكده النسب المرتفعة للاضراب في معظم المناطق حيث بلغت مثلا في ولايات (محافظات) مدنين (جنوب شرقي) والقيروان (وسط) وباجة وجندوبة (شمال غرب) وسيدي بوزيد والقصرين (وسط الغرب) مئة بالمئة".
واضاف ان "ولاية مثل زغوان (جنوب العاصمة) التي لا تعرف بتقاليد نقابية كبيرة شهدت نسبة اضراب بلغت 90 بالمئة".
وبشان سير الاضراب في العاصمة، قال هواشي "لا زلنا نجمع المعلومات لكن بحسب المؤشرات نتوقع ان تكون نسبة الاضراب مرتفعة".
وانتقد المسؤول النقابي بشدة وزارة الاشراف ووسائل الاعلام الرسمية التي حاولت عرقلة الاضراب على حد قوله.
وقال ان الاضراب ناجح "رغم المحاولات المحمومة التي بذلتها وزارة الاشراف مدججة بوسائل الاعلام الرسمية المرئية والمسموعة التي ظننا انها تحررت من اللغة الخشبية التي تذكرنا بالعهد الذي انقضى".
وتعد العودة المقررة تدريجيا الى الدراسة هذا الاسبوع، اختبارا مهما للحكومة الموقتة التي تسعى الى اعادة الاوضاع الى طبيعتها في البلاد.
وفي وسط العاصمة، كان اولياء عدد كبير من الطلاب في مدرسة شارع مرسيليا. وبعدما تحاوروا مع المدرسين اختاروا اعادة ابنائهم الى البيوت.
لكن في المروج بالضاحية الجنوبية للعاصمة اصر بعض الاولياء لدى المدرسين على تدريس ابنائهم منددين بما اعتبروه "اضرابا سياسيا" وذلك قبل اعادة اطفالهم الى البيت.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 01:34 AM
الداخلية تطالب بعدم الانسياق وراء "شعارات زائفة"

آلاف من المصريين يمضون الليل في "ميدان التحرير"

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news53368859.jpg&width=512&height=320
القاهرة : قرر الآلاف من المتظاهرين المصريين المبيت في ميدان التحرير وسط القاهرة، مواصلين التظاهر رغم مناشدة وزارة الداخلية المتجمعين في مسيرات أمس الثلاثاء بضرورة إنهاء التجمعات تفادياً لما قد يخل بالأمن العام، وعدم الانسياق وراء شعارات زائفة يتبناها متزعمي التحرك والذين يسعون لاستثمار الموقف في تحد سافر للشرعية، حسب بيان للداخلية المصرية.

ونقلت وكالة " أنباء الشرق الأوسط" عن بيان لوزارة الداخلية المصرية: إنه على الرغم من النهج الاثاري الذي تبناه المحرضون على التجمع يوم 25 الجاري بدعوة تصعيد مطالبهم، وفي مقدمتهم جماعة الإخوان المحظور نشاطها ومايسمى بحركتي 6 ابريل وكفاية وكذا الجمعية الوطنية للتغيير، فقد تم السماح لهم بتنظيم الوقفات الاحتجاجية والتي تركزت بمدن القاهرة والجيزة والإسكندرية والغربية، بينما شهدت بعض المحافظات الأخرى تجمعات محدودة تراوحت بين 100 إلى 1000 شخص.

وأكد المصدر الأمني أن قوات الشرطة التزمت منذ بداية هذا التحرك في حوالي الساعة 11 صباحا بتأمين تلك الوقفات وعدم التعرض لها، رغم جنوح مجموعة من تلك التجمعات بوسط مدينة القاهرة لتنظيم مسيرات، مما أعاق حركة المرور بالكامل وتحويله إلى محاور بديلة.

وتابع المصدر أن متزعمى تلك التجمعات أصروا على أسلوب التحريض وعدم الاستجابة لما تم إعلامهم به من ضرورة الانصراف بعد أن تم التعبير عن رأيهم، إلا أنه في حوالي الساعة الثالثة عصرا دفعت جماعة الأخوان المحظورة بأعداد كبيرة من عناصرها خاصة بميدان التحرير بالقاهرة، حيث تجاوز عدد المتجمهرين إلى 10 آلاف شخص.

كما قام بعض المتجمهرين بإلقاء الحجارة على القوات بشارع قصر العيني المتفرع من ميدان التحرير واندفع عدد منهم إلى أعمال شغب وإحداث تلفيات بمنشآت عامة فضلا عن إصابة عدد من أفراد الشرطة نتيجة استمرار قذف الحجارة.

وقال المصدر الأمني إن قوات الشرطة تمكنت من السيطرة على ما كان متوقعا من اتساع أعمال التجمهر والشغب وتطويق المتظاهرين بميدان التحرير مع تكرار إعلانهم بضرورة الالتزام بالضوابط الشرعية والسبل القانونية للتعبير عن الرأي وعدم تهديد سلامة المنشآت العامة والخاصة وأمن وسلامة المواطنين.

وأشار المصدر إلى أنه في الوقت الذي تناشد فيه وزارة الداخلية المتجمعين عدم الانسياق وراء شعارات زائفة يتبناها متزعمى هذا التحرك والذين يسعون لاستثمار الموقف في تحد سافر للشرعية، فان الوزارة تؤكد على ضرورة إنهاء تلك التجمعات تفاديا لما قد يخل بالأمن العام.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 01:35 AM
العيوني المضرب عن الطعام لإسقاط الحكومة : نحن وقود الثورات وقد جئنا للتصدي للوصوليين




تونس - صوفية الهمامي - في طريقي إلى شارع الحبيب بورقيبة صباح اليوم ابتلاني صباحي بسائق تاكسي "تجمعي" داهمني بحديث لم أكن مستعدة له، ولكني وجدت نفسي مضطرة لسماعه كما اضطررت للتنقل بسيارته الصفراء.
سألني : هل رافقت يوما والدك إلى سوق المواشي؟ واصل حديثه دون أن ينتظر ردي، لقد امتلأ شارع الحبيب بورقيبة بوجوه غريبة، لقد قدموا من سيدي بوزيد "ببرانيسهم وقشاشيبهم"، إنهم رعاع لا يفهموا الكلام ولا يخافوا الرصاص، والغريب أن الجيش فتح لهم الطريق وحياهم أيضا...
قلت وأنا أقاوم ارتعاش يدي : سيكون من اللائق بك أن تسحب كلامك يا صاحب السيّارة الصفراء وإلا ألبست وجهك غضب الهمامة من اليمن إلى سيدي بوزيد.




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2643227-3731450.jpg?v=1295965958 (javascript:void(0)) محمد عيوني .. تاريخ نضالي طويل - خاص بالهدهد

يسير شارع الحبيب بورقيبة إلى المجهول والى الفوضى، نقاشات حول العدل، الحريّة، الديمقراطية، الحكم بشرع الله، فصل الدين عن الدّولة، والدّولة عن الحزب الواحد، والحزب الواحد عن المجتمع، إسقاط جميع الأحزاب، تعديل الدستور، مساندة الحكومة الحالية وإعطائها فرصة.. إنها حرب الكل ضد الكل..
في القصبة تصر الحكومة على تجاهل حناجر الجماهير، وتصر الجماهير على إسقاط الحكومة ويستمر الجدل، اعتصامات ومواجهات مع الأمن الذي أطلق القنابل المسيلة للدموع لتفريق جموع المتظاهرين صباح أمس على القادمين من داخل الجمهورية، وهاهم اليوم يعدونهم بتغيير بعض الحكومة، ولكن الحقيقة كما يتردد هي لعبة لغوية، فهم بصدد سد الشغور الذي خلفه الاتحاد العام التونسي للشغل بانسحابه.
+ لماذا وما الذي يحدث؟
يرد علينا محمد بن عمر بن حسين عيوني القادم من الرقاب، والمضرب عن الطعام منذ يومين، ليفتح لنا نافدة صغيرة حول حياته النضالية التي انطلقت بمقاومة إسرائيل وصولا إلى مقاومة بن علي المخلوع.
+ ماذا تفعل في العاصمة تونس ؟
ــ جئت لإسقاط الحكومة الكاذبة المتواطئة ولن أغادر العاصمة قبل أن تسقط وستسقط، قبل 3 أيام أعلنت هذه الحكومة، أنها أفرجت على جميع المساجين السياسيين لكننا لم نسمع أن سجينا واحدا غادر زنزانته.
+ تبدو واثقا جدا ؟
ــ جدا، أنا قاومت الجنود الإسرائيليين واعتصمت بالرقاب أيام وليال حتى سقط بن علي، كيف لا أقاوم الغنوشي وحكومته الفاسدة وحزب التجمع المتعفن وسط الجسم التونسي، نحن رعاة ولكننا نفهم في السياسة ونموت لأجل كرامتنا.
+ المعارض أحمد نجيب الشابي وزير التنمية المحلية قال أنكم لا تمثلون الشعب التونسي ماذا تقول له ؟
ــ على الشابي الاستقالة من الحكومة لأنه لا يمثل الشعب التونسي، نحن باقون هنا ولن نتحرك حتى لو قطعونا إربا إربا ووضعونا في أكياس بلاستيكية ورمونا للكلاب، حزب التجمع مرفوض والجيش أيضا مرفوض ولا مجال لحكم عسكري في تونس، البارحة رفضت الاستماع للجنرال لان رأيه لا يهمنا، قوة الأمن في وزارة الداخلية، ووزارة الداخلية تم الاستيلاء عليها من قبل الجيش، والجيش يعد 45 ألف جندي ونحن سنذبحهم إذا انقلبوا علينا، اعتصامنا مفتوح حتى نطرد بقايا بن علي فردا فردا وقردا قردا، ونكون حكومة إنقاذ وطني.






http://www.hdhod.com/photo/art/default/2643227-3731451.jpg?v=1295965987 (javascript:void(0)) اضراب عن الطعام لحماية الثورة - خاص بالهدهد

قلت للعيوني المتحمس :
+ كلامك خطير جدا واتهامك للجيش لا مبرر له، أنت تدعو للفوضى وللفتنة أيضا؟
ــ حتى لا ندخل في خراب ومن باب الاحتياط علينا تنبيه جميع الأطراف نحن نذكر الجميع أننا لهم بالمرصاد.
+ من أنتم ومن نصبكم؟
ــ نحن الصفوف الأمامية ووقود الثورة النائمين في البرد والعراء نحن الثوار والمناضلين الحقيقيين، وطنيتنا نصبتنا لحماية ثورتنا من "المتشعبطين" الوصوليين، اذهبي إلى المطاعم والمقاهي بالأحياء الراقية أين يجتمع هؤلاء المدعين واستمعي إلى مخططاتهم ستجدي ردا على سؤالك.
+ كيف ومتى واجهت العدو الإسرائيلي؟
ــ فصيلة دمي من نوع "النضال"، كنت أتابع أخبار فلسطين المحتلة وفي لحظة ما قررت التسلل إلى جارتنا ليبيا، كان دلك سنة 1979، قضيت بضعة سنوات متنقلا بين طرابلس والبيضة وبنغازي، بعد اجتياح بيروت سنة 1982 انضممت "للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في المغرب العربي الكبير" وفي مرحلة ثانية انضممت "للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة أحمد جبريل" والتحقت بعد نداء التطوع إلى جنوب لبنان بعد حصولي على جواز سفر من القيادة القومية.
+ ومن هي القيادة القومية؟
ــ سؤال مخبراتي أرفض الرد عليه.
+ طيب ما الذي حدث بعد ذلك؟
ــ حين قرر الراحل عرفات الخروج من لبنان والتوجه إلى تونس، عدت إلى تونس لكن بوليس بورقيبة اعتقلني وأذاقني شتى أنواع التعذيب على مدى أشهر.
لكني رجعت مجددا والتحقت "بجبهة التحرير الفلسطينية" ثم "بجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ــ سمير غوشة"، يوم 28 نوفمبر 1990 خضت مع هذا التنظيم معركة رهيبة ضد القوات الإسرائيلية استعملت فيها كل أنواع الأسلحة وسميت بمعركة "حمام الشط" انتقاما وردا على اغتيال خليل الوزير بتونس وقصف حمام الشط يوم 1 أكتوبر 1985.
أصبت بكسر في رجلي اليمنى وشظية في اليمنى، فانسحبنا إلى منزل الدليل أبو الصحراء في منطقة "الشوف" بجبل الدروز ومن ثم إلى مواقعنا في البقاع الغربي، لكن رجال وليد جنبلاط اعترضونا واعتقلوني مع ست عناصر وأفرج علينا بعد تدخل القيادة.
+ ألم تفكر في الموت وأنت خارج تونس وبعيدا عن أهلك؟
ــ لا يهم الموت في تونس أو في لبنان، المهم مواجهة العدو بشجاعة، بعد التعافي من الكسر عدت مجددا إلى ساحة المعركة، ولأني كنت أحبذ مواقع خطوط النار عملت في صيدا بالصفوف الأمامية لمواجهة العدو وأذكر موقع "التلة البيضاء" وهو موقع استطلاع متقدم للمواجهة يشرف على مواقع العدو مثل "التلة السوفياتية" و"الثكنة" و"كفر فانوس" وعديد المواقع الإسرائيلية، وكسرت رجلي مجددا وتتالت وعدت للبقاع الغربي وعشت أحداثا كثيرة لا يتسع لها المجال الآن.
+ متى عدت إلى تونس؟
عدت إلى ارض الوطن يوم 4 أكتوبر 1991 واعتقلني بوليس بن علي والقصة طويلة انتهت بي هنا أما قصر الحكومة هذا.
+ هل أنت على علم بما يحدث في لبنان الآن ؟
ــ طبعا، نحن متشابهان في الصمود لأجل الديمقراطية .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 01:37 AM
فيديو يجتاح المواقع الغربية.. شاب مصري "شجاع" في مواجهة عربة عسكرية

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news31409036.jpg&width=512&height=320
محمد عسيري- سبق: تناقلت محطات تلفزيونية غربية مقطع فيديو وُضِع اليوم على "يوتيوب"، ويُظهر شاباً مصرياً رفض التزحزح من أمام عربة تابعة لقوات مكافحة الشغب في شارع قصر العيني بالقاهرة أثناء مظاهرات "يوم الغضب" التي اجتاحت مدناً عدة بمصر.

ونقل منتدى "ديموقراتيك أندرقراوند" الفيديو بداية قبل أن تتناقله مواقع وقنوات غربية عدة، منها شبكة "سي بي سي" الكندية، فيما وصفه معلقون في "يوتيوب" والمنتديات بـ"الشاب البطل"؛ حيث رفض التحرك من أمام العربة رغم ضخها المياه في جسده مباشرة.

إلى ذلك تواصلت الاحتجاجات بشوارع مدن مصرية عدة، فيما نفت الشرطة المصرية أنباء ترددت حول وفاة أحد أفراد الشرطة، إلا أنها أكدت إصابة 7 ضباط و30 فرد أمن بالقاهرة والجيزة، في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير غربية عن سقوط قتلى عدة في صفوف المحتجين.

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=kWr6MypZ-JU

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 01:37 AM
فيديو يجتاح المواقع الغربية.. شاب مصري "شجاع" في مواجهة عربة عسكرية

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news31409036.jpg&width=512&height=320
محمد عسيري: تناقلت محطات تلفزيونية غربية مقطع فيديو وُضِع اليوم على "يوتيوب"، ويُظهر شاباً مصرياً رفض التزحزح من أمام عربة تابعة لقوات مكافحة الشغب في شارع قصر العيني بالقاهرة أثناء مظاهرات "يوم الغضب" التي اجتاحت مدناً عدة بمصر.

ونقل منتدى "ديموقراتيك أندرقراوند" الفيديو بداية قبل أن تتناقله مواقع وقنوات غربية عدة، منها شبكة "سي بي سي" الكندية، فيما وصفه معلقون في "يوتيوب" والمنتديات بـ"الشاب البطل"؛ حيث رفض التحرك من أمام العربة رغم ضخها المياه في جسده مباشرة.

إلى ذلك تواصلت الاحتجاجات بشوارع مدن مصرية عدة، فيما نفت الشرطة المصرية أنباء ترددت حول وفاة أحد أفراد الشرطة، إلا أنها أكدت إصابة 7 ضباط و30 فرد أمن بالقاهرة والجيزة، في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير غربية عن سقوط قتلى عدة في صفوف المحتجين.

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=kWr6MypZ-JU

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 01:42 AM
آخر الإنتحاريين الجدد سوداني أحرق نفسه في ضواحي الخرطوم





الخرطوم - توفي الثلاثاء سوداني في الخامسة والعشرين من عمره نقل الاسبوع الماضي الى المستشفى بعدما اضرم بنفسه النار في وسط الشارع باحدى الضواحي الشعبية في العاصمة السودانية الخرطوم، كما اعلنت مصادر طبية.




وقال شهود عيان لوكالة فرانس برس، ان الامين موسى الامين، عامل البناء الذي يتحدر من دارفور، وقف الجمعة في وسط الشارع في احد اسواق مدينة ام درمان ثم سكب البنزين على جسمه واضرم فيه النار.

وقد نقل هذا السوداني الى مستشفى ام درمان وادخل وحدة العناية الفائقة لمعالجته من حروق من الدرجة الثانية. وتوفي الشاب في الساعة 20,00 (23,00 ت غ الاثنين)، كما قالت مصادر طبية لوكالة فرانس برس.

واضرم عدد من الشبان النار بأنفسهم في الايام الاخيرة في الجزائر ومصر وموريتانيا والمغرب، منذ ادت هذه الخطوة اليائسة التي اقدم عليها شاب تونسي الى حركة احتجاج اسفرت عن اطاحة نظام الرئيس زين العابدين بن علي.

وادت الصعوبات الاقتصادية في شمال السودان حيث سجلت اسعار السكر والخبز والبنزين ارتفاعا جنونيا منذ الاسابيع الاخيرة، الى تظاهرات.

واعتقلت القوات الامنية السودانية ليل الاثنين الثلاثاء حسن الترابي بعدما كانت اوساط مقربة من السلطات السودانية اتهمته مع حزب المؤتمر الشعبي الذي يترأسه بتقديم الدعم لحركة العدل والمساواة المتمردة في اقليم دارفور غرب البلاد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 01:46 AM
3 قتلى وعشرات المصابين والمعتصمون في ميدان التحرير يرددون: " تونس هي الحل"

تظاهرات "يوم الغضب" تعم مصر والأمن يفرقها بـ" القنابل المسيلة للدموع والهراوات"

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news7584205.jpg&width=512&height=320
صور تظاهرات "يوم الغضب" من BBC
القاهرة : عمت تظاهرات "يوم الغضب" عدد من المحافظات المصرية خاصة القاهرة والإسكندرية وكفر الشيخ والمنصورة , ووقعت مصادمات بين الشرطة والمتظاهرين استخدمت فيها الشرطة القنابل المسيلة للدموع والهراوات لتفريق المتظاهرين، وأعلن عن سقوط ثلاثة قتلى منهم رجل أمن واثنين من المتظاهرين، واعتصم الآلاف من المتظاهرين في ميدان التحرير وسط العاصمة المصرية , مؤكدين عدم مغادرة المكان إلا بعد الاستجابة لمطالبهم .

وأكدت التقارير سقوط قتيلين في المظاهرات بمدينة السويس، ليرفع عدد الضحايا إلى ثلاثة، بعد وفاة مجند أمن مركزي في مظاهرات ميدان التحرير.

وذكرت مصادر أن اشتباكات وقعت بين قوات الأمن ومتظاهرين في السويس أسفرت عن وقوع قتيلين، وإصابة العشرات من المتظاهرين .

وقالت مصادر إن مساعد مدير أمن محافظة السويس اللواء عبد الرؤوف عادل قد أصيب في المظاهرات، كما أصيب رئيس مباحث قسم شرطة مدينة السويس عاصمة المحافظة الرائد محمد عادل بحجارة رشقها محتجون في السويس.

ووردت أنباء عن اعلان حظر التجول وإطلاق القنابل المسيلة للدموع، لتفريق المتظاهرين.

وقالت مصادر أمنية وطبية - حسب رويترز - إن شخصين قتلا بطلقات مطاطية، وأن جثتيهما نقلتا الى مستشفى السويس العام.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/1.jpg

وقال الدكتور سامح شكرى مدير مستشفى السويس العام، أن اثنين من المتظاهرين بالسويس لقيا مصرعيهما، وهما مصطفى رجب عبد الفتاح (22 عاماً) بعد إصابته برصاصة في القلب، خلال إطلاق الشرطة النار في منطقتي جامع الأربعين وميدان الإسعاف، وسليمان صابر على (31 عاماً _ عاطل)، مختنقاً بدخان قنابل الغاز التي أطلقتها الشرطة على المتظاهرين، وهو ما أكده أيضاً الدكتور هشام الشناوى وكيل وزارة الصحة بالسويس.

كما أشار الدكتور شكري إلى وصول 13 حالة إصابة بطلق ناري، بالإضافة إلى لإصابة أكثر من 77 مواطناً آخرين، وتم نقل 45 منهم إلى مستشفى السويس العام، ونقل 32 آخرين إلى مستشفى التأمين الصحي متأثرين باختناقات، وإصابات خطيرة، بالإضافة إلى إصابة 23 من رجال الشرطة بينهم 3 لواءات.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/2.jpg

ومن جانبها، قالت الدكتورة نيبال عبد القادر وكيل وزارة الصحة بالقاهرةً أن المستشفيات بالقاهرة تقلت حتى الآن 91 حالة فقط أغلبيتها مستقرة، لكن 4 حالات تستدعى وجودهم بالمستشفى لتلقى العلاج وأغلبية الحالات التي دخلت المستشفى نتيجة التدافع والجري الذي أدى إلى إصابة المواطنين وتم تقديم الإسعافات اللازمة لهم وهم بحالة جيدة.

كما لقي مجند الشرطة عزيز أحمد مصرعه وأصيب 36 آخرون على حسب بيان وزارة الداخلية المصرية الأخير.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/3.jpg

وقد أطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين الذين حاولوا الوصول إلى ميدان التحرير بعد منعهم من الوصول الى مبنى وزارة الداخلية القريب ومبنى قصر عابدين أحد القصور الرئاسية.

وانضم مواطنون عاديون إلى المظاهرات التي اندلعت في القاهرة ومدن الإسكندرية والمنصورة والسويس والإسماعيلية والمحلة الكبرى وطنطا في محافظات مختلفة.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/4.jpg

وذكر شهود -طبقا لـ"رويترز"- أن الشرطة استخدمت هراوات لضرب المحتجين في مكانين على الاقل بالعاصمة.

وأضاف شاهد أن حالات إغماء حدثت بين المتظاهرين قرب ميدان التحرير وأن سكانا في المنطقة قدموا الماء المثلج.

وقال شاهدان عيان أن اشتباكات وقعت بين الشرطة والمحتجين في مدينتي السويس على البحر الأحمر وبلطيم في دلتا النيل. وقال أحد الشاهدين ان المحتجين رشقوا الشرطة بالحجارة في مدينة بلطيم وان الشرطة ضربت بعضهم بالهراوات.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/5.jpg

وردد المتظاهرون هتافات مثل "تونس هي الحل" و"تونس مش أحسن من مصر" و"يسقط يسقط حسني مبارك"، كما قذفوا الشرطة بالأحجار.

وكانت أعداد من المتظاهرين قد تجمعت صباح أمس أمام دار القضاء العالي وسط القاهرة في إطار فعاليات ما أطلق عليه المعارضون "يوم الغضب" الذي يصادف الاحتفالات الرسمية بـ"عيد الشرطة".


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/6.jpg

وبعد أن حاولت الشرطة تفرقة متظاهرين تجمعوا أمام البرلمان وتحول المتظاهرون إلى الشوارع الجانبية، وأفادت الأنباء أن المتظاهرين تمكنوا في أحد الأماكن، من التغلب على رجال الشرطة ودفعهم للتراجع.

وكانت التظاهرة التي نظمت أمام دار القضاء العالي أكبر حجما من المعتاد واستطاعت للمرة الأولى كسر الطوق الأمني والتوجه إلى ميدان التحرير. وتعد تعد الأضخم على الإطلاق في مظاهرات الاحتجاج التي تشهدها مصر منذ فترة.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/7.jpg

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول أمني أنه تم نشر أكثر من 20 ألف إلى 30 ألف من رجال الشرطة في وسط القاهرة، كما فرضت الشرطة طوقا أمنيا كثيفا حول مبنى وزارة الداخلية المصرية.

وشهد حي المهندسين بالجيزة أكبر هذه المظاهرات التي قدر عدد المشاركين فيها بعشرات الآلاف بعد انضمام ذوي الناشطين المتظاهرين, وقال مراسل "قناة الجزيرة" في القاهرة إن آلاف المتظاهرين المحتشدين في ميدان التحرير بوسط العاصمة يعتزمون المبيت فيه, رافعين شعارات تندد بالفساد والاستبداد.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/8.jpg

وكانت أبرز المظاهرات الأخرى بالقاهرة في منطقة روكسي بمصر الجديدة القريبة من مقر إقامة الرئيس حسني مبارك، والتي قادها مجموعة من النشطاء منهم الخبير العالمي في الهندسة الدكتور ممدوح حمزة.

كما نظم آخرون مظاهرة قادها عشرات النشطاء معهم محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين أمام مقر الشهر العقاري في شارع رمسيس، ومظاهرات متفرقة أمام قصر العيني ونقابة الأطباء قرب البرلمان.

وتجمع الآلاف من الأحزاب والقوى السياسية المصرية أمام مجمع التحرير، مطالبين الرئيس مبارك بالرحيل. وطالب المتظاهرون برحيل حكومة أحمد نظيف وتغييرها بالكامل، وهاجموا قيادات الحزب الوطني.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/9.jpg

كما انتقد المتظاهرون وزير الداخلية المصري حبيب العادلي، ونددوا بالسياسات "القمعية" للوزارة وللأمن المصري وطالبوا بتعديل الدستور.

وردد المتظاهرون هتافات ضد مبارك استلهاما لاحتجاجات التونسيين التي أسقطت رئيسهم زين العابدين بن علي هذا الشهر.

وذكر شهود عيان أن مناطق إمبابة والمطرية وشبرا وميدان مصطفى محمود بشارع جامعة الدول العربية ومنطقة كورنيش النيل شهدت وجودا أمنيا مكثفا منذ الصباح الباكر.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/10.jpg

ورصدت الوكالات الشعارات التي رددها المتظاهرون منها : "حكم الأب باطل, حكم الأم باطل، حكم الابن باطل", في إشارة إلى مبارك وقرينته وابنه, حيث يقول مصريون إن سوزان مبارك تتدخل في شؤون بلادها السياسية ,وفي مدينة المنصورة, أحاط محتجون بصورة كبيرة مرفوعة لمبارك ورددوا هتافا يقول "باطل باطل", وقال شاهد إن المحتجين حاولوا تحطيم الصورة لكن قادة لهم هتفوا "سلمية سلمية".

دزليا , دعت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية إلى أن يمارس الجميع في مصر ضبط النفس، فيما يخص المظاهرات. معربة عن تأييدها الحق في التعبير والتجمع بالنسبة إلى الشعب كله.


http://www.sabq.cc/img4/egy-mo/11.jpg

ونقلت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" عن كلينتون في تصريح إلى شبكة "سي. إن. إن" الإخبارية الأمريكية أن تقييم حكومتها للوضع في مصر حالياً هو أن الحكومة المصرية مستقرة، وأنها تبحث عن سُبُل لتلبية الاحتياجات المشروعة للشعب المصري وتحقيق مصالحه.

وأوضحت "سي.إن.إن" أن هذا يأتي في الوقت الذي تتابع فيه الولايات المتحدة وحكومات أخرى المظاهرات في القاهرة وأماكن أخرى في مصر عن كثب.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 01:50 AM
تعديل وزاري وشيك في تونس مع تظاهرات واضراب مدارس والجيش يؤكد حمايتة للثورة




تونس - حسن الفقيه وكوثر العربي - اعلن مصدر حكومي عن تعديل وزاري وشيك في تونس في وقت تظاهر آلاف التونسيين واضرب مدرسو التعليم الاساسي الاثنين مطالبين باستقالة رموز حكومة بن علي من الحكومة، وخرج الجيش عن صمته ليؤكد انه يحمي "الثورة والدستور".




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2642020-3729620.jpg?v=1295922677 (http://javascript<b></b>:void(0))
رشيد عمار : الجيش يحمي البلاد والعباد

في هذه الاثناء اجرى ارفع دبلوماسي اميركي لشؤون الشرق الاوسط مساعد وزيرة الخارجية جيفري فيلتمان، مباحثات في تونس مع وزير الخارجية التونسي كمال مرجان.
وكانت الخارجية الاميركية اعلنت في وقت سابق ان فيلتمان وصل الى تونس لاجراء مباحثات حول "الاصلاحات الديموقراطية والانتخابات" مع الحكومة الموقتة.

وبعد عشرة ايام من فرار بن علي وسقوط نظامه يبقى الوضع في تونس غير مستقر حيث يتظاهر الاف الاشخاص يوميا للمطالبة باستقالة وزراء كانوا محسوبين على بن علي من الحكومة الموقتة.
واعلن وزير التربية والمتحدث باسم الحكومة التونسية الطيب البكوش الاثنين لوكالة فرانس برس، عن تعديل وزاري وشيك "ربما بين اليوم والغد" مع تاكيده "بشكل شخصي" انه مع بقاء الوزراء الذين خدموا بن علي وذلك بداعي "استمرارية الدولة".

واوضح الوزير "يجب ان لا ننسى ان هناك مناصب وزارية شاغرة"، مذكرا باستقالة خمسة وزراء الاسبوع الماضي هم ثلاثة يمثلون المركزية النقابية وواحد من المعارضة وآخر عضو في التجمع الدستوري الديموقراطي، الحزب الحاكم سابقا.

واضاف البكوش الذي يعتبر شخصية مستقلة منبثقة عن الاوساط النقابية "ربما تكون هناك استقالات جديدة (من الحكومة) وبالتالي سيكون لدينا على الاقل ست حقائب وربما اكثر يتعين توزيعها، وهذا يستدعي بالضرورة تحويرا وزاريا ربما من الان (اليوم) الى الغد".
واشار الى "اتصالات جارية" بهذا الصدد.

من جانبه، تدخل الجيش الذي يحظى بشعبية كبيرة في تونس بسبب رفضه اطلاق النار على المتظاهرين خلال "ثورة الياسمين"، للمرة الاولى الاثنين ليؤكد انه "حامي الثورة" التونسية، بيد انه "لن يخرج عن الدستور".

وقال رشيد عمار رئيس اركان جيش البري والاعلى رتبة في الجيش التونسي، مخاطبا المتظاهرين المتجمعين منذ السبت امام مقر الحكومة بالعاصمة مطالبين باستقالة الحكومة الموقتة، ان الجيش هو "حامي العباد والبلاد والثورة" التونسية.

واضاف الجنرال عمار ان "الجيش حمى ويحمي العباد والبلاد (..) الجيش حامي هذه الثورة" وحين ساله احد المتظاهرين عن الضمانات، اجاب "انا هو، انا هو".

وحرص الجنرال عمار على تاكيد احترام الجيش للدستور التونسي. وقال "نحن مع دستور البلاد وحماة دستور البلاد ولا نخرج عن دستور البلاد".

وقال للمتظاهرين "مطالبكم مشروعة" غير انه دعاهم الى اخلاء ساحة الحكومة لتتمكن "هذه الحكومة او غيرها"، محذرا من "الركوب على ثورة الياسمين" ومن الفراغ.

واضاف "ثورتكم ثورة الشباب ستضيع ويركبها اناس آخرون"، مشيرا الى ان "ثمة قوى تدعو الى الفراغ، والفراغ يولد الرعب والرعب يولد الديكتاتورية".
وحرص على تاكيد احترام الجيش للدستور التونسي.
وقال "نحن مع دستور البلاد وحماة دستور البلاد ولا نخرج عن دستور البلاد".

غير ان مئات المتظاهرين تحدوا مجددا مساء الاثنين حظر التجول وبدأوا يستعدون لقضاء ليلة ثانية في ساحة الحكومة وسط برد شديد.
وكان احد المتظاهرين في ساحة الحكومة بالقصبة حيث جرت مواجهات محدودة مع شرطة مكافحة الشغب، توعد في النهار بان يكون مصير القصبة كمصير الباستيل في فرنسا في 1789.

ولم يحدث انحسار في موجة الاحتجاجات الذي يبدو ان الحكومة كانت تراهن عليه.
واصطدمت جهود الحكومة لاعادة البلاد الى السكة ب"اضراب مفتوح" لمدرسي التعليم الاساسي (ابتدائي واعدادي) لاقى اقبالا واسعا للمطالبة برحيل وزراء حكومة بن علي، في هذا اليوم الذي اعلن موعدا لاستئناف الدراسة المعطلة منذ العاشر من كانون الثاني/يناير.

كما دعت النقابة العامة للتعليم الثانوي بدورها اليوم الى اضراب يوم الخميس 27 كانون الثاني/يناير والى تنظيم مسيرات للمطالبة ب "حل الحكومة المنصبة".






الثلاثاء 25 يناير 2011

حسن الفقيه وكوثر العربيi

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 02:16 AM
بسبب "يوم الغضب" .. تعرض موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" للانهيار فى مصر وجمال مبارك وزوجته سافرا للندنhttp://www.slaati.com/inf/newsm/20945.jpg القاهرة :


فيما يتعلق بحسابات المشتركين المصريين، تعرض الموقع الاجتماعى "تويتر Twitter" لانهيار كامل حيث إنه يصعب الوصول إلى الموقع من خلال شركات الانترنت المصرية، ومن المرجح أن تقوم إدارة الموقع بإغلاق جميع منافذ الدخول الخاصة بأرقام برتوكولات الانترنت IP NO. الصادرة من مصر بعد قيام النشطاء السياسيين باستخدامه بجانب الفيس بوك فى الترتيب للمسيرات السلمية التى شهدتها القاهرة وجميع مناحى الجمهوية اليوم

بالإضافة إلى أن نشطاء على الانترنت قاموا بالاعلان عن تعرض حساباتهم للتوقف وصعوبة الوصول إليها ، فيما أعلنوا عن طرق بديلة للوصول لتلك الحسابات الخاصة بتويتر من خلال موقع anonymouse.org وأختيار اللغة الإنجليزية ومن ثم ادخال عنوان موقع تويتر فى الخانه أسفل الصفحة، لكنه من غير المؤكد حتى الآن تمتع تلك الطرق البديلة بالحماية اللازمة لكلمات المرور وبيانات الحسابات .

من ناحية أخرى صمم نشطاء موقعا خاصا بالبث المباشر لأحداث المسيرات السلمية فى مختلف الاتحاء وهو Www. Ustream.tv، ومن خلال البحث عن Cairo Down town سيتمكن المستخدم من متابعة بثا حيا للمسيرات والتظاهرات بالعاصمة .

يأتى ذلك فى إطار خطوة للتغلب على قرارات اتحاد الاذاعة والتليفزيون المصرى الخاصة بمنع البث الحى لاى من القنوات الفضائية المصرية والعربية.

وتواترت أنباء تتعلق بمغادرة جمال مبارك نجل الرئيس حسنى ميارك وزوجته وابنته فريدة على متن طائرة خاصة أقلته من قاعدة غرب القاهرة الجوية.

ونقل موقع "مأرب برس" عن مجلة اخبار العرب التي تصدر و تنشر بالولايات المتحدة الأمريكية أن القاعدة قد إستقبلت طائرة أحمد عز الخاصة الساعة العاشرة صباحاً وتم إجراء الصيانة الدورية اللازمة لها بالقاعدة, و بعدها بحولى ساعتان حضرت سيارتان بهما 97 حقيبة من الحجم الكبير و 36 صندوق تم شحنها مباشرة على متن الطائرة دون أية إجراءات أمنية.

و فى تمام الساعة الواحدة و النصف حضر جمال مبارك وزوجته و طفلته فريدة و أقلعت الطائرة حوالى الساعة الثانية و الربع بعد الظهر متجهة إلى لندن.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-26-2011, 02:20 AM
الفيسبوك .. من البوعزيزي إلى 25 يناير

الثلاثاء، 25 كانون الثاني/يناير 2011، آخر تحديث 16:40 (GMT+0400)

http://arabic.cnn.com/2011/facebook/1/25/facebook.angry/story.facebookYomElsawra25J.jpg_-1_-1.jpg
من موقع ''25 يناير يوم الثورة على التعذيب والفقر والفساد والبطالة''


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ثمة المئات من المواقع على صفحات موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" التي تتناول التطورات الشعبية الأخيرة في عدد من الدول العربية، ولا شك أن أحداث تونس مازالت تهيمن على ساحة "الفيسبوك" إلى جانب مسيرة الغضب في مصر الثلاثاء.
في صفحة بعنوان "محمد بوعزيزي. قائد الثورة التونسية ورمز الحرية (http://www.facebook.com/CNNArabic#!/bouaziziii?v=wall)"، والتي بلغ عدد المتتبعين لها حوالي 28 ألف شخص، كتب أحدهم يقول:
"الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته.... انت ما اشعلت النار في نفسك ولكن اشعلت ضمائر خامده كانت على وشك الموت.... اشعلت روح الحرية والعدل في ضمائر كل العالم ليس في تونس فقط ولا بالعالم العربي بل في كل روح وضمير مظلوم تحت راية " فساد حكامه. "
وكتب آخر: "تهاطلت على ''الخبر''، منذ مساء أول أمس، عشرات المكالمات الهاتفية من عائلات مساجين جزائريين متواجدين في معتقلات تونس، ظنت إلى وقت قريب أن أبناءها ''المفقودين'' منذ سنوات عديدة هم في عداد الموتى، لتتيقن مباشرة بعد اطلاعها على عدد الجريدة لأول أمس أنهم أحياء ويوجدون منذ فترة طويلة في سجون تونس."
أما في مصر حيث الدعوات لمسيرة الغضب، فجاء في صفحة "كلنا خالد سعيد (http://www.facebook.com/ElShaheeed)"، والتي تضم أكثر من 390 ألف متابع، فعنونت صفحتها بشعار لمصر جاء فيه "25 يناير.. ثورة.. حرية"
وجاء تعليق لمشرف الموقع يقول:
"كلنا خالد سعيد بقينا 390 ألف على الصفحة .. الحمد لله كل يوم صوتنا بيعلى والنهاردة صوتنا هيكون في الشارع وسط الناس في كل المناطق الشعبية في المدن وفي المحافظات المصرية .. النهاردة هنثبت إننا مش شباب بتاع "كومنت ولايك" زي ما بيقولوا علينا .. احنا واقع على الأرض وهنطالب بحقوقنا وهننزل كلنا."
وحول القضية نفسها هناك صفحة تونسية بعنوان "تونسيون متضامنون مع شعب مصر في يوم الغضب (http://www.facebook.com/CNNArabic#!/pages/twnsywn-mtdamnwn-m-shb-msr-fy-ywm-alghdb/120801207993615)" حيث كتب المسؤول عنها يقول:
"تونسيون متضامنون مع شعب مصر في يوم الغضب (غدا) 25 جانفي 2011 الدور النهائي بين الشعب المصري وحكومة مبارك ان شاء الله الفوز للشعب اما مبارك فعليه الالتحاق برفيقه زين العابدين في السعودية ليستعد معه لموسم الحج المقبل ليكون مرمى للحجاج عند رمي الجمرات.. على فكرة لازلنا في حاجة إلى شيطان ثالث."
وظهرت العشرات من الصفحات المنددة بقناة الجزيرة أو المطالبة بمقاطعتها، ومنها صفحة بعنوان "مقاطعة قناة الجزيرة .. معا ضد الجزيرة (http://www.facebook.com/CNNArabic#!/group.php?gid=193007399495&v=wall)."
وجاء في الصورة الرمزية دعوة تقول فيها: "معاً ضد الجزيرة.. لا للجزيرة.. لا للتلاعب بالعقول.. مقاطعة قناة الجزيرة.. بداية الغضب العربي.. انضم الآن.. شارك برأيك."
وفي التعريف بالصفحة ورد ما يلي: "الجزيرة قناة تسعى للتقكك العربي ونشر الفتنة الواضح والملموس على ساحتها الإعلامية.. وهناك بعض المواقف الدالة على ذلك .. المقاطعة ثم المقاطعة."

الفجر الباسم
01-26-2011, 09:37 AM
يوم غضب في مصر احتجاجا على الفقر والبطالة

http://www.alwatan.com.sa/Images/newsimages/3771/01AW36R_2601-37.jpg
محتجون في اشتباك مع الشرطة وسط القاهرة أمس
http://www.alwatan.com.sa/Images/newsimages/3771/thum/04AW36J_2601-1.jpg (http://www.alwatan.com.sa/Politics/News_Detail.aspx?ArticleID=39043&CategoryID=1#)
الشرطة المصرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في وسط القاهرة أمس

شهدت القاهرة وعدد من المحافظات المصرية تحركات شعبية ومظاهرات أمس، في "يوم غضب" أراده منظموه مناسبة للاحتجاج على الفقر والبطالة مرددين هتافات غاضبة، ومطالبين بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية. وقالت مصادر طبية وأمنية إن ثلاثة أشخاص قتلوا بينهم ضابط شرطة وأصيب العشرات في اشتباكات بين الشرطة وألوف المحتجين. وذكر التلفزيون الحكومي أن ضابط شرطة لقي حتفه في اشتباكات بين الشرطة والمحتجين بوسط القاهرة، في حين قالت مصادر أمنية إن قتيلين سقطا في مدينة السويس في شرق البلاد. ولم تمنع التعزيزات الأمنية الكثيفة، في شوارع القاهرة، من خروج المتظاهرين في تحد واضح للأمن الذي أغلق الشوارع المؤدية لوزارة الداخلية، ومجلسي الشعب والشورى، وبعض محطات المترو. واستطاع المتظاهرون اختراق الأطواق الأمنية التي ضربتها الشرطة حولهم في القاهرة فتوجهوا إلى ميدان التحرير حيث مقر الحزب الوطني الحاكم، وانتهى بهم المطاف أعلى كوبري قصر النيل، المواجه لمقر جامعة الدول العربية، مما أعاق حركة المرور بشكل كامل.

تدفق آلاف المصريين إلى الشوارع أمس احتجاجا على "الفقر والبطالة" استجابة لما سماه نشطاء الإنترنت "يوم الغضب". وعمت المظاهرات عددا من المحافظات المصرية للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية. ولاقت استحسان قوى معارضة. ولم تمنع التعزيزات الأمنية الكثيفة، التي اتخذت مواقعها فى شوارع القاهرة، وغالبية المدن المصرية من خروج المتظاهرين ، مما أدى إلى إغلاق الأمن للشوارع المؤدية لوزارة الداخلية، ومجلسي الشعب والشورى، وبعض محطات مترو الأنفاق. وفي القاهرة تجمع مئات المتظاهرين، أمام دار القضاء العالي، ونقابة المحامين بوسط المدينة، يتقدمهم الأكاديمي محمد أبو الغار، وبعض النواب السابقين في مجلس الشعب، وقيادات من جماعة الإخوان المسلمين وأعضاء في حركة "كفاية"، وأحزاب "الوفد" و"الكرامة" و"الغد"، وهم يحملون علم مصر، مرددين، "الحرية والرغيف.. مطلب كل مصري شريف"، و"خـبز، حرية.. كرامة إنسانية". وتمكن نحو 5 آلاف متظاهر من اختراق الأطواق الأمنية التى ضربتها الشرطة لمنع تحركاتهم، واتجهوا سيرا على الأقدام نحو مقر الحزب الوطني بميدان التحرير،وهم يرددون "واحد.. اتنين.. الشعب راح فين" ،وانتهي بهم المطاف أعلى كوبري قصر النيل، المواجه لمقر جامعة الدول العربية، مما أعاق حركة المرور بشكل كامل. وفي ضاحية المهندسين، انطلق المئات من الشباب مهرولين في شارع جامعة الدول العربية، متجهين لمنطقة وسط القاهرة، فيما اكتفت قوات الأمن بالسير بمحاذاتهم.وتكرر نفس المشهد في مناطق روكسي، ودار السلام، حيث طوقت قوات الأمن العشرات من المتظاهرين، ومنعت آخرين من الانضمام إليهم. ولم يختلف الأمر كثيرا في محافظات، أسيوط، والإسماعيلية، والدقهلية، والشرقية، والمنوفية، وكفرالشيخ، حيث خرج المئات للتعبير عن رأيهم، محتجين على ما وصفوه بتفشى البطالة، وارتفاع نسبة الفقر. أما الإسكندرية، التي تعد أحد أهم معاقل جماعة الإخوان، فتحولت منذ الصباح إلى ثكنة عسكرية، وانتشر الآلاف من أفراد الشرطة في الشوارع والميادين الشهيرة، وعلّق نشطاء بوسترات على الحوائط، تدعو للتظاهر والثورة. وقالت مصادر طبية وأمنية إن ثلاثة أشخاص قتلوا بينهم ضابط شرطة وأصيب العشرات في اشتباكات بين الشرطة وألوف المحتجين. وذكر التلفزيون الحكومي أن ضابط شرطة لقي حتفه في اشتباكات بين الشرطة والمحتجين بوسط القاهرة، في حين قالت مصادر أمنية إن قتيلين سقطا في مدينة السويس شرق البلاد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:11 AM
فضيحة جديدة للحكومة...بطاقة جلب بن علي لا طائل من ورائها...فالمجرم حصّن نفسه دستوريا ببند يمنع مساءلته بعد انتهاء مهامّه...الابشع من كل ذلك أنّ التّهم الموجّهة له هي تهم ديوانيّة يمكن تجاوزها بالبند السابق المذكور...أمّا الحالة الوحيدة التي يمكن أن تخضع المجرم بن علي للمساءلة هي الجرائم الانسانية كنحو التّعذيب في السجون... وقتل سجناء الرّاي تحت التّعذيب وهو ما لم تقم به الحكومة..

http://www.tunisia-filmz.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 720x540 الابعاد 86KB.http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs027.snc6/165787_176381222403325_153557418019039_355781_2877 543_n.jpg

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:13 AM
مصر: ارتفاع ضحايا الاحتجاجات إلى 7 قتلى

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888251547.jpg
دنيا الوطن
ارتفع عدد ضحايا الاحتجاجات المناوئة للحكومة المصرية إلى سبعة قتلى وفق بي بي سي.

وقال مصدر أمني إن اصطدامات الأربعاء بين المتظاهرين وقوات الشرطة أسفرت عن مقتل ضابط أمن وأحد المحتجين.

وأضرم متظاهرون النار في بناية حكومية في مدينة السويس كما حاولوا إشعال النيران في مقر محلي للحزب الحاكم وذلك في وقت متأخر من يوم الأربعاء، وفق مصادر أمنية وشهود عيان.

وألقى محتجون قنابل حارقة على مقر الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في السويس لكنهم فشلوا في إضرام النيران فيه.

وأطلقت الشرطة قنابل مسيلة للدموع على المحتجين في محاولة لتفريقهم.

وأمرت الشرطة المصرية أصحاب المحلات التجارية بإغلاقها بعد ورود أنباء عن أعمال سلب.

وقال شهود لوكالة رويترز إن عدد الجرحى وصل إلى نحو 55 شخصا.

واعتقلت قوات الأمن المصرية نحو 700 متظاهر حتى الآن. وفي اتصال هاتفي مع البي بي سي قال أحد المعتقلين بمعسكر السلام للأمن المركزي إن النشطاء المحتجزين بدأوا إضرابا عن الطعام مطالبين بالإفراج عنهم أو عرضهم على النيابة.

وقال المتصل إنهم يعاملون معاملة حسنة من قبل سلطات المعتقل وإن كان هناك بين المحتجزين عدد من المصابين.

ودعا منظمو المظاهرات أمس عبر موقع فيسبوك إلى تنظيم مظاهرات واعتصامات جديدة في أنحاء مصر انطلاقا من المساجد والكنائس يوم الجمعة في إطار ما أطلقوا عليه اسم "جمعة الغضب".

ووردت أنباء عن أن الشرطة استخدمت القنابل المسيلة للدموع مجددا لتفريق المتظاهرين اللذين احتشدوا لليوم الثاني على التوالي، كما وردت أنباء عن أن بعض المتظاهرين ردوا برمي الحجارة على عناصر القوات الأمنية.

وفي كلمة له بمناسبة التظاهرات التي جرت أمس قال محمد البرادعي رئيس الجمعية الوطنية للتغيير من أجل الديمقراطية إن على الشعب المصري التوحد من اجل مستقبل مصر.



http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888251541.jpg

واشنطن

وحثت الولايات المتحدة السلطات المصرية على تطبيق إصلاحات سياسية واقتصادية في ظل استمرار الاحتجاجات المناوئة للحكومة المصرية.

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، إن أمام الحكومة المصرية فرصة مهمة للاستجابة لما وصفته "بالمطالب والتطلعات الشرعية للشعب المصري".

وأضافت كلينتون إن الاحتجاجات السلمية لا يجب أن تُمنع.

واستخدمت الشرطة المصرية في وقت سابق الغازات المسيلة للدموع ضد آلاف المتظاهرين الذين احتشدوا في وسط القاهرة.

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888251542.jpg

اصطدامات

واصطدمت قوات الامن المركزي المصرية مجددا يوم الاربعاء بالمتظاهرين المناوئين للنظام القائم في البلاد، وذلك في مدينتي القاهرة والسويس.

وفرقت قوات الامن تظاهرة انطلقت في قلب العاصمة المصرية باستخدام العصي، بينما اوردت الانباء بأن ثمة متظاهرين خرجوا الى الشوارع في مدينة السويس شرقي البلاد.

ووقعت اشتباكات خارج مقر نقابة الصحفيين وسط القاهرة، حيث تجمع مئات المحتجين. واستخدمت قوات الامن الهراوات واطلقت الغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من عبور احد الحواجز، بينما رشقها المتظاهرون بالحجارة.

كما اوردت وكالة رويترز وقوع اشتباكات مقابل دار القضاء العالي.

اما في السويس، فقد اشتبك محتجون مع قوات الامن خارج مشرحة تحتفظ بجثة احد قتلى الثلاثاء.

وتسود البلاد حالة من الهدوء الحذر بعد يوم من الاحتجاجات، وكثفت قوات الشرطة وجودها في الشوارع والميادين الرئيسية بالقاهرة والمحافظات، كما أعلنت وزارة الداخلية في بيان رسمي أنها لن تسمح بأي تجمعات احتجاجية اليوم مهددة المخالفين بالاعتقال.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة المصرية إن السلطات تتعامل مع الاحتجاجات بطريقتها المعهودة، بالنظر الى الازمة السياسية التي تمر بها البلاد على انها تهديد امني للنظام.

الا ان وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الحكومية نقلت عن رئيس الوزراء احمد نظيف قوله إن الحكومة ملتزمة "بحرية التعبير بالوسائل القانونية".

واضاف نظيف بأن الشرطة تعاملت مع التظاهرات بضبط النفس.

البرادعي

وفي كلمة له بمناسبة التظاهرات التي جرت أمس قال محمد البرادعي رئيس الجمعية الوطنية للتغيير من أجل الديمقراطية إن على الشعب المصري التوحد من اجل مستقبل مصر.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت صباح الأربعاء انها لن تسمح باي مظاهرة جديدة.

وكانت "حركة 6 ابريل" المصرية المعارضة التي تطالب باصلاحات ديموقراطية في البلاد دعت الى تظاهرات جديدة الاربعاء في وسط القاهرة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيانها "لن يسمح بأي تحرك إثاري أو تجمع احتجاجي او تنظيم مسيرات او مظاهرات".

واضاف البيان انه في حال مخالفة هذه التعليمات "سوف يتخذ الاجراء القانوني فورا وتقديم المشاركين الى جهات التحقيق".

اكبر تظاهرات

وكان عشرات الالاف من المصريين نزلوا الثلاثاء الى الشوارع في القاهرة والعديد من المحافظات مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك وفرقت الشرطة بعد منتصف الليل اكثر من 10 آلاف شخص كانوا لا يزالون معتصمين في ميدان التحرير بقلب القاهرة.

وتعد هذه التظاهرات الاكبر التي تشهدها مصر منذ انتفاضة الخبز في كانون الثاني/ يناير 1977.

وأعلنت أجهزة الأمن أنه تم اعتقال حوالى 200 شخص الثلاثاء خلال التظاهرات بينهم 70 في القاهرة و50 في السويس على بعد مئة كلم شرق العاصمة.

وقد استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لفض التظاهرات في وسط القاهرة في وقت مبكر يوم الاربعاء.

وقد تفرق المتظاهرون الذين كانوا معتصمين في ميدان التحرير أكبر ميادين القاهرة الى الشوارع الجانبية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:14 AM
فرض حظر التجول في السويس واضرام النار بمبنى حكومي في المدينة

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888255729.jpg
دنيا الوطن
ذكرت صحيفة الشروق المصرية ان قوات الأمن في السويس فرضت حظر تجول في شوارع المدينة، دون صدور قرار رسمي بذلك.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان ان محتجين في مدينة السويس أضرموا النار في مبنى حكومي وحاولوا إحراق مكتب محلي تابع للحزب الوطني الحاكم في ساعة متأخرة يوم الاربعاء.

وألقى محتجون قنابل بنزين على مقر الحزب الوطني الديمقراطي ولكنهم فشلوا في إشعال النار. وقال الشهود ان الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لدفع المحتجين للتراجع.

وأمر المسؤولون في المدينة الواقعة في شرق مصر باغلاق جميع المتاجر بعد ورود أنباء عن حوادث نهب. وقال شهود عيان من رويترز ان الاشتباكات مع الشرطة خلفت 55 مصابا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:16 AM
مصر: البابا يطالب الأقباط بعدم المشاركة فى المظاهرات

دنيا الوطن
وسط حضور أكثر من خمسة آلاف قبطى ومئات الكهنة وعشرات الأساقفة، عقد البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، العظة الأسبوعية، بالكاتدرائية الكبرى بالعباسية، والتى شهدت إجراءات أمنية مكثفة للأسبوع الثانى على التوالى.

وشكر البابا الحاضرين لإصرارهم على الحضور، رغم ما يحدث فى الشارع من مظاهرات، وطالب البابا الأقباط خلال عظته التى جاءت تحت عنوان "القلق"، بضرورة الالتزام وعدم الخروج عن الشرعية وعدم المشاركة فى المظاهرات.

وحذر البابا من الانتحار قائلا: "مرفوض دينيا لأنه قتل للنفس التى هى أمانة من الله للإنسان ولا يجوز أن ينهى الإنسان حياته بنفسه مهما كانت المشكلة أو الضغوط المعيشية، فالمنتحر هو قاتل حتى لو قتل نفسه، لأن نفسه لا يملكها إلا الله وليس له حق فى التصرف فيها بالقتل أو أى طريقة أخرى"، مضيفا أن المنتحر هو إنسان لا يفكر فى الأبدية.

وقال البابا شنودة إن الأحلام نوعان، الأول أفكار تأتى من الشيطان تتعب الإنسان وليس لها فائدة، والأحلام الأخرى التى تكون من عند الله يكون بها "صليبا"، مطالبا الحاضرين بعدم أخذ الأحلام كإرشاد لهم.

وأوضح البابا أنه لا يوجد فى كتاب العهد القديم أو الجديد كلمة "عزرائيل" قابض الأرواح، مضيفا أن الأبرار يأتى إليهم ملاك قابض "للروح"، أما الأشرار فلا تأتى إليهم ملائكة بل أرواحهم تهبط للجحيم.

وأوضح البابا أن السماء لا يوجد بها تناول – أحد أسرار الكنيسة السبعة– ولا يوجد بها مذبحة- مكان داخل الكنيسة - ولا ذبيحة للتناول، موضحا أن التناول يمارس من أجل مغفرة الخطايا.

وطلب البابا من شاب أن يرسل له اسمه وعنوانه حتى يقدم له مساعدة فى تنفيذ مشروع له، مضيفا "أننا ليس من واجبنا أن نؤلم الناس بل واجبنا حل مشاكلهم"، وطلب من الأنبا يؤانس سكرتيره الخاص بأن يقدم له المساعدة فى أسرع وقت.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:18 AM
الجزائر تشهد انتحارا كل 12 ساعة

دنيا الوطن
تأسف رئيس اللجنة الاستشارية لحقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، لحوادث الانتحار التي عرفتها ولايات متفرقة من الوطن، والتي عبّر فيها المقدمون على هذه المحاولات عن تذمرهم من أوضاعهم الاجتماعية، مستنكرا الطريقة التي عبّروا بها عن حاجياتهم: "ما قاموا به ليس حلا لأوضاعهم، والانتحار ليس من ثقافتنا كجزائريين، وهو منبوذ دينيا واجتماعيا".واعترف قسنطيني بشرعية مطالب الشباب في اتصال مع "الشروق": "مشاكل شبابنا خطيرة وتستحق النظر فيها، فهم بحاجة إلى التكفل، وعلى الإدارة والسلطات أن تتبنى حوارا جديا لمناقشة هذه المشاكل".

واعتبر رئيس الهيئة الوطنية لترقية وتطوير البحث، البروفيسور مصطفى خياطي، أن غياب القيم الاجتماعية هوالمحرّك لمثل هذه المحاولات، مضيفا: "إن ظاهرة الانتحار غير جديدة على المجتمع الجزائري، وما الحرڤة إلا أحد أنواعها"، ولخّص البروفيسور أسبابها في قوله: "فقدان الأمل يجعل قيم الإنسان تتهاوى، كما أن ضعف الوازع الديني والتشبع الثقافي هي من تدفع شبابنا إلى الاستسلام للظروف القاهرة بالانتحار".

وأحصت هيئة البروفيسور في دراسة أجرتها مؤخرا أنه يحدث انتحار كل 12 ساعة، أي أننا نسجل انتحار شخصين كل يوم، أما آخر الإحصاءات التي أعدتها الهيئة تكشف "ثلاث حالات انتحار كل 24 ساعة، ناهيك عن المحاولات التي ينقذ أصحابها من الموت، فالعدد في ارتفاع، وتمس هذه الظاهرة الشباب الذين تقل أعمارهم عن 35 سنة بنسبة 80 ٪".

ويرى خياطي أن أغلب المنتحرين من الطبقة البسيطة ثقافيا واجتماعيا، والحل، حسبه، هو التقرب من المواطنين عبر شبكات الاستماع.

وعاد المتحدث إلى القول "إن جيل التسعينات عاش صدمات نفسية ونشأ عليها، وهو نفسه الذي رأيناه في الطرقات يعبّر عن مكبوتاته، تعبيرا عن طموحاته ومشاكله بصفة عنيفة، لذا يجب خلق وسائط للاجتماع بهم وإعانتهم على حل بعض المشاكل التي تظهر لهم عظيمة ولكنها بسيطة".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:25 AM
صور المصادمات بين الامن المصري والمتظاهرين

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888183885.jpg
دنيا الوطن
صور المصادمات بين الامن المصري والمتظاهرين



http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888183881.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888183882.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888183883.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888183884.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888183885.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888183886.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888183887.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888183888.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888183889.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/38881838810.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/38881838811.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/38881838812.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/38881838813.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/38881838814.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/38881838815.jpg

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:26 AM
عودة فيس بوك للعمل .. مصادمات بين الأمن ومتظاهرين في القاهرة والسويس والإسكندرية واعتقال صحافيين

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888180645.jpg
دنيا الوطن
تجددت مساء اليوم الأربعاء 26-1-2011 المصادمات بين قوات الأمن ومحتجين في القاهرة ومدينة السويس شمال شرق العاصمة المصرية.

ووقعت اشتباكات بين المتظاهرين في شارعي رمسيس والجلاء ومنطقة الإسعاف وسط القاهرة، فيما تظاهر محامون وصحافيون أمام مقر نقابتيهما المتجاورتين في شارع عبدالخالق ثروت الذي أغلقته الحواجز الأمنية.

واعتقلت قوات الأمن 8 صحافيين على رأسهم الصحافي محمد عبدالقدوس رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، وكارم يحي.

واحتشد نحو 3 آلاف متظاهر أمام دار القضاء العالي خلف مبنى نقابة الصحافيين، فيما اتجهت حشود من المتظاهرين إلى ميدان العتبة قادمة من شارع الألفي.

وشهد شارع سليمان الحلبي بوسط القاهرة مظاهرة ضخمة من 8 آلاف شخص متجهة إلى ميدان العتبية.

وتظاهر نحو 4 آلاف شخص أمام مسجد القائد ابراهيم في الإسكندرية الذي وقعت أمامه مصادمات مع قوات الأمن تخللتها قنابل مسيلة للدموع.

وفي السويس تظاهر 15 ألف أمام المشرحة التي توجد جثامين قتلى الأمس، حيث هتفوا "عاشت السويس سيدي بوزيد المصرية" في ربط بينها وبين مظاهرة مدينة سيدي بوزيد التي انطلقت منها الاحتجاجات التونسية.



http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888182571.jpg

عودة الفيس بوك للعمل

من جهة أخرى أكد مدونون مصريون عودة موقع فيسبوك للعمل في مصر بشكل طبيعي بعد انقطاع دام عدة ساعات ولايزال موقع "تويتر" الذي تعرض للحجب أثناء مظاهرات أمس الثلاثاء متوقفا عن العمل.

وتحدث ناشطون عن حجب شركة فيدافون للمحمول وشركة الاتصالات المصرية لخدمات Google وGmail وGtalk.

ومنعت السلطات المصرية توقف قطارات مترو الأنفاق في محطة أنور السادات بميدان التحرير وسط العاصمة المصرية الذي شهد أمس مظاهرات حاشدة واعتصاما فرقته قوات الأمن بعد منتصف الليل.

ويشهد ميدان التحرير حالة من الازدحام، بسبب إغلاق المحطة مما أدى إلى تذمر المواطنين أمام المحطة وتكدس حركة المواصلات العامة.

وكانت أجهزة الأمن قد اعتقلت الناشطة يسرية الشناوي شقيقة زوجة د .محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين خلال مظاهرة شاركت فيها بمحافظة أسيوط بصعيد مصر ، فيما بلغ عدد المعتقلين من جماعة الإخوان المسلمين منذ ليلة أمس 122 معتقلا.

وفي الوقت الذي تفرض فيه الشرطة المصرية كردونا أمنيا على جميع الشوارع المؤدية إلى ميدان التحرير، خوفا من اندلاع مظاهرات جديدة، استعانت وزارة الداخلية للمرة الأولى بالشرطة النسائية، للقيام بتفتيش السيدات، تحسباً لاندلاع اشتباكات مجدداً بين الشرطة التي تقوم بإيقاف المارة وتفتيشهم.

وأعلن طبيب بمستشفى السويس العام وفاة الحالة الرابعة من المتظاهرين في السويس، ويدعى غريب عبدالعزيز عبداللطيف (40 سنة)، وكان نقل أمس الثلاثاء إلى المستشفى بعد إصابته بطلق ناري خرطوش في البطن، لكنه توفي صباح الأربعاء 26-1-2011 متأثرا بإصابته.

وبذلك يصل عدد القتلى في مظاهرات الأمس إلى خمسة، منهم 4 مواطنين في مدينة السويس (شمال شرق القاهرة) وشرطي في ميدان التحرير بالقاهرة.

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3888182572.jpg

المعارضة دعت ليوم ثان من المظاهرات

وكانت قوى المعارضة دعت إلى تنظيم يوم ثان من الاحتجاجات والتظاهر، وذلك بعد يوم من المظاهرات الحاشدة التي شهدتها عدة مدن مصرية.

الدعوة جاءت من حركة 6 أبريل التي كانت قد تبنت الدعوة لمظاهرات الثلاثاء، وانضم إليها لاحقاً ناشطون من حركات أخرى، مثل كفاية والجمعية الوطنية للتغيير، وبعض الأحزاب السياسية على رأسها حزب الوفد.

ووجهت الحركة نداء إلى المصريين على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك" للتجمع في ميدان التحرير وسط القاهرة، حيث تجمع بالأمس قرابة 10 آلاف متظاهر، بحسب تقديرات السلطات.

وقالت الحركة في دعوتها "على الجميع التوجه لميدان التحرير مرة أخرى للسيطرة عليه مرة أخرى". وفور صدور الدعوة أعلنت وزارة الداخلية أنها لن تسمح بأي تظاهرات جديدة.

وذكرت الوزارة في بيان لها أنه لن يتم السماح بأي تحركات استفزازية أو مسيرات أو مظاهرات. وأضاف البيان إنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد أي شخص يخالف تلك التعليمات وستتم إحالته للمحاكمة.

ونزل عشرات الآلاف من المصريين أمس الثلاثاء إلى شوارع القاهرة والعديد من المحافظات، وفرقت الشرطة بعد منتصف الليل أكثر من 10 آلاف شخص كانوا لا يزالون معتصمين في ميدان التحرير بقلب القاهرة.

وتعد هذه التظاهرات هي الأكبر التي تشهدها مصر منذ انتفاضة الخبز في يناير/ كانون الثاني 1977.

وبعد من يوم المظاهرات افتتحت البورصة المصرية تعاملاتها على انخفاض كبير بلغ نحو سبعة بالمئة. وتشهد تعاملات البورصة المصرية حالة من الهبوط منذ انتفاضة تونس.

دعوة أمريكية للإصلاح

وفي ثالث رد فعل أمريكي على مظاهرات مصر، دعا البيت الأبيض الحكومة المصرية لأن تقوم بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية.

وقال البيت الأبيض إن على الحكومة المصرية أن تكون "حساسة" حيال تطلعات شعبها وذلك بعد التظاهرات.

وقال البيت الأبيض في بيان إن "الحكومة المصرية لديها فرصة هامة لأن تكون حساسة تجاه تطلعات الشعب المصري وأن تقوم باصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية من شأنها أن تحسن حياة الشعب وأن تساعد على ازدهار مصر".

وأضاف البيت الأبيض في بيانه إن "الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع مصر والشعب المصري من أجل تحقيق هذه الأهداف".

أسف فرنسي

وفي باريس عبرت فرنسا عن أسفها لسقوط قتلى خلال مظاهرات الأمس ودعت الحكومة المصرية لاتخاذ المزيد من الخطوات الديمقراطية.

وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال إليو ماري لإذاعة "آر تي أل" "لا يسعني إلا أن آسف لسقوط قتلى"، مضيفة أنه "يجب أن يكون بالإمكان التظاهر من دون أن تحصل أعمال عنف ومن دون أن يسقط قتلى".

وأكدت الوزيرة التي زارت مصر السبت أن "فرنسا لا تريد التدخل" في الشأن الداخلي المصري، ولكن "مبادئنا هي مبادئ إحترام دولة القانون وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، لكن أيضاً الدعوة إلى أن يكون هناك دوماً مزيد من الديمقراطية والحرية في كل الدول".

شاهد صور المصادمات بين الامن المصري والمتظاهرين (http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2011/01/26/166949.html)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:27 AM
تونس تصدر مذكرة توقيف دولية بحق زين العابدين بن علي وزوجته

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888149778.jpg
دنيا الوطن
قال وزير العدل التونسي الأربعاء إن بلاده طلبت من الشرطة الدولية المساعدة في اعتقال الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي وأفراد آخرين من الأسرة فروا من تونس في مواجهة انتفاضة شعبية.

وأضاف الوزير الأزهر القروي الشابي في مؤتمر صحفي أن تونس تريد محاكمة بن علي وأقاربه بخصوص الاستيلاء على ممتلكات وتحويل عملات أجنبية إلى الخارج.

وذكر بالاسم سبعة من أسرة بن علي رهن الاحتجاز في تونس لكنه قال إن عماد الطرابلسي ابن شقيق ليلى الطرابلسي زوجة بن علي وصخر الماطري زوج ابنته فرا إلى الخارج.

وأضاف إنه جرى أيضا تقديم اسم بلحسن الطرابلسي شقيق ليلى إلى الشرطة الدولية.

وقال الشابي إنه ستتم أيضا محاكمة ستة من الحرس الرئاسي الخاص ببن علي - وهم محتجزون حاليا - بينهم علي السرياتي لتآمرهم ضد أمن الدولة وتحريضهم الناس على العنف ضد بعضهم بالسلاح.

وذكر الوزير التونسي أنه لا يجري الإعداد حاليا لإجراء قانوني ضد وزير الداخلية السابق رفيق بلحاج قاسم الذي قاد جهود سحق الانتفاضة الشعبية عندما اندلعت أواخر ديسمبر كانون الأول. وكان بن علي قد أقال بلحاج قاسم قبل أيام من فرار الرئيس إلى خارج البلاد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:28 AM
هارتس: النظام المصري يسكب الغاز على نار غضب المصريين

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888147648.jpg
دنيا الوطن
قالت صحيفة ها أرتس الاسرائيلية ان النظام المصري فشل - على ما يبدو - في اقناع الشعب بأن هناك فرق بين مصر وتونس وأن ما حدث من ثورة هناك لا يمكن ان يتكرر في بلادهم.

ووصفت الصحيفة محاولات الحكومة المصرية استرضاء الناس قبل "يوم الغضب" بأنها كانت مثل "سكب الغاز على نار مشتعلة".

وقال المحلل والكاتب بالجريدة تسيفي بارئيل - في مقال له الأربعاء حول يوم الغضب - ان حمى الثورة التي أشعلها رياض البوعزيزي انتقلت من تونس الى الوطن العربي وبخاصة مصر التي أقدم فيها حتى الأن ثمانية اشخاص على الانتحار حرقا اعتراضا على السياسات والاوضاع في بلادهم.

ورصد الكاتب رد الفعل الحكومة التي سارعت بوصف هؤلاء المنتحرين بالمختلين والمضطربين نفسيا.

واشار الى تحقيق اجرته جريدة الشروق المصرية كرد فعل على تصريحات الحكومة حول المرض النفسي في مصر حيث كشف الدكتور خليل فاضل مستشار الطب النفسي في حديثه عن ظاهرة انتحار المصريين للجريدة ان المنتحر ليس مختلا نفسيا أن نسبة الانتحار بين الأشخاص العاديين أعلى بكثير من المرضى النفسيين.

وأشار بارئيل الى أن فاضل ذهب الى أن نحو 80% من المصريين يعانون أمراضا واضطرابات نفسية وان نسبة كبيرة من المصريين يعانون من اكتئاب شديد، موضحا ان من أهم الأسباب وراء محاولات الانتحار أن المصري بشكل عام نفسه عزيزة عليه جدا وفرعونيته ليست لها مثيل.

واشار إلى أن هذا الإحساس الزائد بالكرامة لدى الانسان المصري يقابله إذلال شديد وقهر أمام جهات الإدارة وتحديدا الشرطة فلا يجد أمامه منفذا إلا التخلص من حياته ومن ثم فانه يرى نفسه أنه بانتحاره يتحول الى بطل.

و قال بارئيل ان الحكومة المصرية قامت في الفترة الاخيرة بحزمة من الاجراءات لإطفاء نار الغضب في نفوس الشعب بعد ان نما الى علمها بالدعوة الى يوم الغضب، من بين زيادة عدد منافذ اسطوانات الغاز المدعم الذي كانت الحكومة على وشك اتخاذ قرار بتقنينها أو رفع الدعم عنها مما سبب غضبا تحول الى مظاهرات ولكن احداث تونس طغت على تلك المظاهرات.

واشار الى أنه صدرت في الآونة الاخيرة توجيهات لموظفي الحكومة بالتعامل مع شكاوى المواطنين وتقديم الخدمات لهم بكفاءة و سرعة.

وقال انه صدرت توجيهات ايضا لأئمة المساجد بالتركيز في خطب الجمعة على تحريم وتجريم الانتحار وان من ينتحر أيا كان السبب وراء ذلك سيكون مصيره جهنم.

كما أشار الى أنه صدرت توجيهات للصحفيين الموالين للنظام بتخفيف حدة المدح في جمال مبارك نجل الرئيس وان يقللوا من كثافة تغطيتهم للأحداث في تونس مع العمل على ابراز الاختلاف الكبير بين الحال في مصر والحال في تونس.

وأضاف ان من بين تلك الإجراءات المهدئة لشعلة الغضب في نفوس المصريين كان عرض الحكومة لتقديم حزمة قروض ميسرة السداد للموظفين الحكوميين و اختارت اسما للمشروع هو "حقق حلمك" و قد لقي هذا العرض اقبالا واسعا بالفعل من تلك الفئة من الشعب.

وتساءل الكاتب هل نجح مشروع "حقق حلمك" و الاجراءات المسكنة الاخرى في منع انتقال تأثير الثورة التونسية الى المصريين, مجيبا بان يوم الغضب اثبت ان الحكومة المصرية فشلت بشكل واضح لان مشكلة الشعب المصري لا تكمن فقط في البطالة و الفقر المستشريين بل في الفساد الذي يسود البلاد و قانون الطوارئ الذي يكرس للقهر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:29 AM
بيان جديد للداخلية المصرية: إصابة 18 ضابطًا و85 شرطيًا توفى أحدهم

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888106230.jpg
دنيا الوطن
صرح مصدر أمنى مصري بأنه إزاء إصرار المتجمهرين بميدان التحرير على الاستمرار فى تحركهم وعدم الاستجابة للنصح والتحذير بالالتزام بالسبل القانونية، وفى ضوء ما تأكد من إعدادهم لتصعيد التحرك واستدعاء مجموعات أخرى من المرتبطين بهم وعلى نحو يتجاوز مظهر الاحتجاج، إلى التمادى فى أعمال الشغب ومحاولة إحداث شلل فى الحركة المرورية بالعاصمة، بما يجرد التحرك من دعاوى كونه تحركاً سلمياً..

فقد تم فى حوالى الواحدة صباح اليوم فض التجمهر بالتعامل بالمياه والغاز المسيل للدموع حيث عاود مثيرو الشغب التعدى على القوات وإحراق إحدى سيارات الشرطة بميدان عبدالمنعم رياض، ومحاولة إشعال النار بمبنى عام بكورنيش النيل وإحداث تلفيات فى عدة سيارات عامة وخاصة، وبعد أن رفض المتجمهرون الاستجابة لنصح وتحذير متكررين..

وقد أوضح المصدر الأمنى أن قوات الشرطة قد التزمت بضبط النفس على مدى يوم 25 الجارى إلى أقصى مدى، إلا أن متزعمى ذلك التحرك تمادوا فى محاولة استثارة مئات من الشباب، ودفعهم لصدام مع قوات الأمن.

وأضاف المصدر الأمنى أن الحصر المبدئى للإصابات من رجال الشرطة أسفر عن ثمانية عشر ضابطاً أحدهم فى حالة فقدان وعى وكذا إصابة 85 من أفراد الشرطة توفى أحدهم، كما تعددت التلفيات العامة والخاصة بمناطق التجمهر.

ونفى المصدر الأمنى ما عمد البعض للترويج له على نهج التحريض السافر من خلال قنوات فضائية.. من خروج مئات الألوف من المصريين متظاهرين.. مؤكداً أن التجمع الأكبر كان بميدان التحرير بالقاهرة ولم يتجاوز عدد المتجمعين به عشرة آلاف سرعان ما انخفض إلى حوالى خمسة آلاف بينما لم يتجاوز إجمالى المشاركين فى التجمعات بالمحافظات الأخرى.. والذين انصرفوا إثر تحذيرهم.. ذات العدد المشار إليه..

وأكد المصدر الأمنى أن وزارة الداخلية تناشد جموع المواطنين بنبذ محاولات المزايدة والمتاجرة بمشاكلهم وألا يغفلوا عن عواقب استثارة البعض للبسطاء ومحاولة فتح الباب لحالة من الفوضى أو تصوير الأوضاع بالبلاد على هذا النحو.. مشيراً إلى اتخاذ الإجراءات القانونية بالنسبة لمن تم ضبطهم وإخطار النيابة لمباشرة التحقيق فى كل الوقائع.

كما أكد أنه لن يُسمح بأى تحرك إثارى أو تجمع احتجاجى أو تنظيم مسيرات أو تظاهرات.. وسوف يتخذ الإجراء القانونى فوراً وتقديم المشاركين إلى جهات التحقيق.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:35 AM
حسني مبارك ليس كزين العابدين بن علي بقلم:محمد جهاد إسماعيل

تاريخ النشر : 2011-01-26

http://images.alwatanvoice.com/writers/large/2578816010.jpg

حسني مبارك ليس كزين العابدين بن علي

أعتقد بأن الثورة الشعبية التي وقعت في تونس لن يحصل لها مثيل في مصر, كما أن النتائج التي أعقبت تلك الثورة الجماهيرية لن يحصل لها مثيل في مصر. السبب هنا وببساطة شديدة هو أن الرئيس المصري محمد حسني مبارك ليس كالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي, بالتأكيد هناك بين الشخصيتين ثمة تنافر واختلاف.

الدكتاتور زين العابدين بن علي يحكم تونس بالنار والحديد منذ أن تولى الحكم في ثمانينيات القرن المنصرم, فهو لم يتوانى يوماً عن إدارته البوليسية للبلاد, أو عن قمعه للحريات وممارسته لسياسة تكميم الأفواه. لم يكبح جماح نفسه يوماً عن تربصها وحقدها على الدين والأخلاق, ذلك الدين الإسلامي الحنيف وتلك الأخلاق الشرقية العربية الأصيلة. لم يتخلى يوماً عن كونه راعياً بارزاً للفساد, ولم يعيد النظر يوماً في سلوكه للعلمانية اللائيكية السافرة والمتطرفة.

خرجت تونس, كل تونس, وعن بكرة أبيها لترفض وتلفظ ذلك الدكتاتور الموغل في الإفساد. خرجت الجماهير التونسية لتلفظ بلغماً متقيحاً جثم على صدورها طويلاً وعلق في الحلقوم.
ربما لم تثور الجماهير التونسية فحسب, بل ربما انتفض معها كلاً من الشجر والحجر في ذلك البلد. بالفعل كانت هبه جريئة وشجاعة تنم عن معاناة مريرة للشعب التونسي وغل شديد.

لو بقى الدكتاتور الهارب ماكثاً في بلاده, لدحض بعضاٌ من الاتهامات التي قذفته بها الجماهير الهائجة, لكنه فر مغادراً للبلاد ليؤكد على ضعف حجته وإفلاسه وعجزة عن المواجهة والمسائلة.

أبدى الكثيرون من غير التونسيين إعجابهم بالهبة التونسية وكذلك إعجابهم بالطريقة التي خلع بها الدكتاتور الهارب. العديد من الشخصيات والمنظمات والفضائيات في الوطن العربي, صفقت طويلاً وقرعت طبول البهجة لما حدث في تونس, ولما آل إليه الوضع هناك بعد الهبة الجماهيرية.

غالبية هؤلاء المصفقين والمطبلين والمزمرين لم يفرحوا من أجل نيل الشعب التونسي للحرية التي طالما نشدها وتمناها, لكنهم فرحوا لأن نموذج الإطاحة الشعبية برئيس الدولة قد نجح أخيراً في بلاد العرب.
هؤلاء المصفقين والمطبلين والمزمرين استغلوا تعاطف الشعوب العربية مع الشعب التونسي ليحرضوا تلك الشعوب على حكوماتها ورؤسائها. هذه الفئة أرادت الفوضى أن تسود الشارع العربي من خلال تحريضها للشعوب على مؤسسات الدولة والحكومات.

هؤلاء الضالون المضلون أضلوا الشعوب العربية فأوهموها بأنها شعوب ملائكية (مؤمنة مجاهدة) بحسب اليمين !!, و ( كادحة مناضلة) بحسب اليسار!!, بينما الحكام وحدهم هم الشياطين !!.
ألئك المضلون أوهموا الشعوب العربية بأنها ليست شريكة في حالة التخلف المزمن التي يعاني منها العالم العربي !!.
يحاول هؤلاء نقل التجربة التونسية إلى ساحات عربية أخرى, كل ذلك يتم بعشوائية تخريبية بحته, من خلال غض النظر عن مدى حاجة هكذا ساحات لهذه التجربة, وهنا يجري الترويج من أجل نقل الفتنة وليس (التغيير) إلى الساحة المصرية.

هؤلاء الضالون المضلون ما انفكوا يوهموا الشعب المصري بأنه بحاجه ماسه إلى التغيير وفقاً للطريقة التونسية, فأخذوا يحرضوا الشارع المصري على الحكومة والرئيس مبارك وبكل الوسائل.
يتجاهل هؤلاء العابثون, بالتأكيد عن قصد, أن الرئيس مبارك يختلف تماماً عن الرئيس التونسي المخلوع.

الرئيس المصري محمد حسني مبارك يتحلى بقدر كبير من الوطنية وحب الوطن. في عهد هذا الرجل, أثبتت مصر ريادتها, وحققت قفزات نوعية في شتى المجالات, وتبوأت مركزاً متقدماً في ركب الأمم.
العديد من المشاريع الإستراتيجية والعملاقة نفذت في عهد هذا الرجل, فضلاً عن التنمية الاقتصادية والإصلاح السياسي.

مصر في عهد الرئيس مبارك لم ترتقي إلى مستوى مدينة أفلاطون الفاضلة, أو مجتمع اليوتوبيا الخاص بتوماس مور, أو حتى دولة الخلافة والشريعة المطلقة.
مصر في عهد الرئيس مبارك كانت ولازالت دولة عظيمة وعصرية وكذلك عزيزة النفس . مصر عظيمة ليس بثرواتها أو ثراء شعبها المادي, بل عظيمة بحكمة وحنكة رئيسها مبارك الذي يدير البلاد بذكاء شديد وحصافة ورصانة.
إنه لأمر غريب, ومثير للإعجاب في نفس الوقت, أن يكون أداء الرئيس على هذا النحو في بلد تشح فيه الموارد ويتعاظم فيه تعداد السكان بشكل هائل ومخيف.

الطيار المقاتل محمد حسني مبارك ولد في محافظة المنوفية, والتي أنجبت خيرة أبناء مصر كالرئيس الراحل محمد أنور السادات والفريق القائد محمد فوزي و شيخ الأزهر إبراهيم الباجوري والمقرئ الشيخ عبد الفتاح الشعشاعي.

الطيار المقاتل محمد حسني مبارك كان قائداً فذاً لسلاح الجو المصري في حرب أكتوبر المجيد, فكان حينها سيفاً ودرعاً لمصر الحبيبية. حتى بعد خلعه للبزة العسكرية وقيامه بدور رجل السياسة, بقي مبارك سيفاً ودرعاً للأمة المصرية من خلال اهتمامه المتواصل والحثيث بالجيش المصري الباسل.

يختلف معه البعض ويتفق معه البعض الآخر, يجتهد كثيراً فيصيب ويخطئ, وهو ليس منزهاً عن الخطأ, لكنه يبقى رجلاً وطنياً حكيماً ووفياً لشعبه ووطنه. البعض يطالبه بالتنحي وكذلك يطالبون بالتغيير, لكن الحق يقال بأن الرئيس مبارك هو أفضل من يحكم مصر خصوصاً في هذه المرحلة الحرجة والتي تمر بها مصر خاصة والبلاد العربية عموماً.

يتوجب على من يحرضون الشارع المصري على فتنة (التغيير) أن يعلموا أنه في حاله غياب مبارك عن الحكم فإن البدائل سوف تكون كارثية, خصوصاً تلك النماذج التي يروج لها الأمريكيين. يتوجب على المصريين والعرب أن يقيموا أداء الرئيس مبارك وفق نظرة تتسم بالعقلانية والواقعية والمنطق, كما ويتوجب عليهم ألا يلتفتوا للشعارات الرنانة التي يرددها البعض وألا يستمعوا للمفسدين في الأرض والموتورين. مصر في هذا الوقت الحرج هي أحوج ما تكون إلى خبرة وحنكة الرئيس مبارك فهو صمام الأمان لمصر والشعب المصري.
لذلك كنت ولا زلت أقول, حسني مبارك ليس كزين العابدين بن علي.

الكاتب: محمد جهاد إسماعيل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:41 AM
مصر:هروب رجال أعمال بأموالهم

دنيا الوطن
فى حلقة استثنائية، يستضيف الإعلامى عمرو الليثى، غدا الخميس، ببرنامج "واحد من الناس"، الذى يذاع على قناة دريم، الإعلامى الكبير عماد الدين أديب.

وسيفجر عماد الدين أديب مفاجأة من العيار الثقيل عندما يكشف وبالأسماء رجال الأعمال الذين هربوا بأموالهم للخارج مع بداية خروج المظاهرات للشوارع، كما سيكشف عن أن حكومة أحمد نظيف قد انتهى عمرها الافتراضى منذ عامين.

يذكر أن ميعاد إذاعة البرنامج فى العاشرة من مساء غد الخميس، وسيتطرق " أديب " أيضا خلال الحلقة إلى الأحداث الجارية .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:44 AM
الشرطة المصرية تطارد المتظاهرين بالمدرعات وأنباء عن مقتل مراسل أجنبي برصاص الامن

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888200148.jpg
دنيا الوطن
نظم مئات من المصريين مسيرة بشارع طلعت حرب وسط العاصمة المصرية القاهرة مساء الاربعاء متجهين إلى ميدان التحرير وقامت قوات الامن بمطاردتهم بالمدرعات وأطلقت عليهم الغازات المسيلة للدموع ولم تنجح في تفريقهم.

في الوقت ذاته، اشتبكت قوات الامن مع المئات من المتظاهرين أمام مبنى التليفزيون المطل على نهر النيل في محاولة لتفريق المظاهرة التي نظموها من حي بولاق القريب من وسط المدينة متجهه إلى ناحية ميدان التحرير.

وترددت أنباء لم تتأكد بعد أن مراسلا أجنبيا أصيب برصاص مطاطي في الصدر وتم نقله إلى المستشفى حيث توفي هناك.

واتصل مراسل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) بمصدر طبي مصري رسمي للتأكد من صحة خبر مقتل المراسل الأجنبي فأجاب المصدر قائلا: "ليس لدي معلومات".

وكانت اشتباكات بين الشرطة المصرية ومتظاهرين مصريين في شارع الجلاء وسط العاصمة المصرية القاهرة استخدمت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

واشتبكت قوات الأمن مع المتظاهرين بالعصي والهراوات ، وأصيب ثلاثة متظاهرين نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج .

وفي سياق متصل، ذكر مصدر أمني أن قوات الأمن اعتقلت عددا من الصحفيين بعد "محاولتهم إثارة الجماهير والبلبلة في الشارع".

وأضاف المصد ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مساء الاربعاء، أن على رأس الصحفيين المعتقلين محمد عبد القدوس وهو صحافي بارز و مقرر لجنة الدفاع عن الحريات في نقابة الصحافيين المصريين.

وكانت اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين وقعت في وقت سابق اليوم أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة خلال محاولة عدد من النشطاء استئناف المظاهرات، عقب قيام منظمات حقوقية وشخصيات عامة بتقديم بلاغ للنائب العام عبدالمجيد محمود، ضد وزير الداخلية للمطالبة بالتحقيق في مقتل ثلاثة متظاهرين في مدينة السويس /140 كلم شرق القاهرة/ على يد قوات الامن خلال مظاهرات يوم الثلاثاء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:46 AM
البيت الأبيض يدعو مصر لرفع الحظر عن التظاهر وكلينتون تطالب "ضبط النفس" و"حرية التعبير"

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888200706.jpg
دنيا الوطن
دعا البيت الأبيض الاربعاء الحكومة المصرية إلى رفع الحظر على التظاهر، وذلك بعد إعلانها أنها ستمنع التظاهرات عقب احتجاجات كبرى اندلعت في القاهرة وغيرها من المدن المصرية تطالب بإصلاحات سياسية واجتماعية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس للصحافيين على متن الطائرة الرئاسية المتجهة إلى ولاية ويسكونسين ردا على سؤال عما إذا كان يتعين على الحكومة المصرية رفع الحظر على التظاهر قائلاً "أجل، نحن ندعم الحقوق العالمية بالتجمع وإبداء الرأي، هذه قيم عالمية".

وشدد على أن الولايات المتحدة تعتبر مصر "حليفاً مهماً"، وستستمر في اعتبارها كذلك.
وقال إن واشنطن تراقب الوضع في مصر عن كثب وتستمر في مراقبة الوضع في تونس، وحثّ جميع الأطراف على الامتناع عن استخدام العنف.

وأضاف إن "الوقت مهم كي تظهر الحكومة (في مصر) استجابتها لشعب مصر والاعتراف بتلك الحقوق العالمية".
دعت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاربعاء جميع الاطراف في مصر الى "ضبط النفس" وحضت السلطات على السماح بحرية التعبير ورفع القيود المفروضة على المواقع الاجتماعية على الانترنت.

وقالت كلينتون للصحافيين بعد محادثات مع وزير الخارجية الاردني ناصر جودة "ندعو جميع الاطراف لتوخي ضبط النفس والامتناع عن العنف".

وتابعت "اننا ندعم حقوق الشعب المصري الكاملة، بما في ذلك الحق في حرية التعبير والتجمع ونحض السلطات المصرية على عدم حظر الاحتجاجات السلمية او منع الاتصالات بما في ذلك المواقع الاجتماعية على الانترنت".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:47 AM
''مياه مجاري'' لمنع المتظاهرين في طنطا

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888147408.jpg
دنيا الوطن
تفتق ذهن اجهزة الامن بمحافظة الغربية، علي حيل جديدة، تعد سابقة هي الاولي من نوعها في الوسائل الامنية، فحسب شهود العيان، قامت قوات الامن بمدينة طنطا باستخدام مياه الصرف الصحي والمياه التي تم شفطها من ''المجاري''، ومن مياه الامطار التي تجمعت في الشوارع، قبل أيام، واكد الشباب، ان مياه المجاري تم سكبها من جديد علي الشوارع المحيطة بديوان عام المحافظة بمدينة طنطا، لمنع شباب المتظاهرين من التجمع مجدداً،وحسب تأكيدات الشباب الذي اراد ان يعاود التجمهر اليوم، فان المياه موجودة في كافة انحاء الميدان، الذي يتوسطه مبني محافظة الغربية، وابرز الشوارع المؤدية اليه، مثل شارع الجيش، الشهداء.

يذكر أن مظاهرات محافظة الغربية، وتحديدا طنطا، كانت من اكثر المظاهرات نشاطاً، في احداث يوم الغضب 25 يناير، وبعد تفريق المتظاهرين بالقوة، هددوا بانهم سيتظاهرون امام منازل عدد من ضباط امن الدولة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:48 AM
مصر:عجوز يصرخ: ''إحنا مش مخربين.. إحنا عاوزين نشغل عيالنا''

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888147168.jpg
دنيا الوطن
على الرغم من كبر سنه، إلا أنه لم يجلس في منزله متفرجاً، ولكن قرر الخروج للمشاركة في مظاهرات ''يوم الغضب''.. حتى هده التعب وسقط على الأرض صارخاً: ''فداكي يا مصر''.

موقف مؤثر جاء في مقطع فيديو حصل عليه ''مصراوي'' يظهر رجل كبير في السن ملقى على الأرض بعد أن أعياه الإجهاد خلال مشاركته في مظاهرة ''يوم الغضب''، وهو يصرخ ''تحيا مصر .. فداكي يا مصر''.

ووصف الرجل الملقى على الأرض حال الشباب في مصر الذي خرج من أجلهم قائلا: ''إحنا مش مخربين، إحنا عاوزين نشغل عيالنا.. عندنا محامين ودكاترة قاعدين، وخريج علوم شغال في سيبر''.

وعلى الرغم من كبر سنه وإجهاده إلا أنه تابع هتافه صارخاً ''يسقط الظلم''، وأخذ يعفر يديه بتراب الأرض ويمسح به وجهه قائلا: ''ترابك يا مصر''.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:49 AM
اغلاق موقع "فيس بوك" في مصر والامن يحاصر قرية ويضربها بالغاز المسيل للدموع

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888174123.jpg
دنيا الوطن
لم يتمكن العديد من مستخدمي موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي الشهير في مصر من دخوله يوم الاربعاء 26 يناير/كانون الثاني، فيما تعرض الموقع إلى عمليات تشويش وبطء شديد. هذا وافادت مصادر اعلامية ان السلطات المصرية اغلقت الموقع.

ويأتي ذلك بعد المظاهرات الغاضبة التى دعا إليها مجموعة من النشطاء على الإنترنت من خلال المواقع الاجتماعية، فيما لا يزال موقع تويتر الاجتماعى مغلقا حتى الآن.

هذا وقد تخطى عدد مستخدمى الفيس بوك فى مصر حاجز الـ3 ملايين فى الربع الثالث من 2010.

واحتشد الاف من مناهضي الحكومة أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة متحدين بذلك حظرا فرضته السلطات على تجديد الاحتجاجات.

وردد المحتجون "الشعب يريد إسقاط النظام". وفي وقت سابق من يوم الأربعاء فرق رجال الشرطة المتواجدون بكثافة حشدا من العشرات حاولوا تنظيم احتجاج خارج دار القضاء العالي.

من جانبه قال وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله ان على مصر أن تحترم حقوق شعبها ودعا كل الاطراف الى الاحجام عن العنف.

وقال فسترفيله "يجب احترام حقوق الانسان الاساسية والحقوق المدنية وحرية الرأي والتجمع وحرية الصحافة في مصر"، مضيفا ان "احترام الشعب وحقوق الانسان هو أفضل سبيل للاستقرار".

الشرطة تحاصر قرية سوق الثلاثاء وتضربها بالقنابل المسيلة للدموع

هذا ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان قوله ان قوات الامن المصرية حاصرت قرية سوق الثلاثاء في محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل يوم الاربعاء وتضربها بالقنابل المسيلة للدموع.

وتمت محاصرة القرية بعد دعوة سكانها من مكبرات صوت في مساجد الى قطع الطريق الدولي القريب منها في نطاق الاحتجاج الذي بدأ يوم الثلاثاء باسم "يوم الغضب". وتمنع قوات الامن دخول القرية حتى للصحفيين.

هذا وأفادت وكالة "رويترز" نقلا عن مصدر أمني وشهود عيان ان عشرات المحتجين المصريين تجمعوا يوم الأربعاء في وسط القاهرة ومدينتي المحلة الكبرى ودمياط، لكن أعدادا كبيرة من قوات الامن أسرعت لتفريقهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:50 AM
ارتفاع عدد قتلى مظاهرات يوم الغضب إلى خمسة وحشود أمنية مكثفة في القاهرة

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888148479.jpg
دنيا الوطن
أعلن طبيب بمستشفى السويس العام وفاة الحالة الرابعة من المتظاهرين، ويدعى غريب عبدالعزيز عبداللطيف (40 سنة)، وكان نقل أمس الثلاثاء إلى المستشفى بعد اصابته بطلق ناري خرطوش في البطن، لكنه توفي صباح الأربعاء 26-1-2011 متأثرا باصابته.

وبذلك يصل عدد القتلى في مظاهرات الأمس إلى خمسة، منهم 4 مواطنين في مدينة السويس (شمال شرق القاهرة) وشرطي في ميدان التحرير بالقاهرة.

وحاصرت قوات الأمن صباح الأربعاء مقر نقابة الصحفيين وفرضت الحواجز الأمنية التي التف حولها العشرات من جنود الأمن المركزي لمنع دخول النشطاء أو غير المقيدين بجداول النقابة.

وانتشر المئات من جنود الأمن المركزي في وسط القاهرة وأمام نقابة المحامين

المعارضة تدعو ليوم ثان من التظاهرات
ودعت قوى المعارضة المصرية إلى تنظيم يوم ثان من الاحتجاجات والتظاهر، وذلك بعد يوم من المظاهرات الحاشدة التي شهدتها عدة مدن مصرية، وأسفرت عن سقوط أربعة قتلى بينهم شرطي.

الدعوة جاءت من حركة 6 أبريل التي كانت قد تبنت الدعوة لمظاهرات الثلاثاء، وانضم إليها لاحقاً ناشطون من حركات أخرى، مثل كفاية والجمعية الوطنية للتغيير، وبعض الأحزاب السياسية على رأسها حزب الوفد.

ووجهت الحركة نداء إلى المصريين على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك" للتجمع في ميدان التحرير وسط القاهرة، حيث تجمع بالأمس قرابة 10 آلاف متظاهر، بحسب تقديرات السلطات.

وقالت الحركة في دعوتها "على الجميع التوجه لميدان التحرير مرة أخرى للسيطرة عليه مرة أخرى". وفور صدور الدعوة أعلنت وزارة الداخلية أنها لن تسمح بأي تظاهرات جديدة.


وذكرت الوزارة في بيان لها أنه لن يتم السماح بأي تحركات استفزازية أو مسيرات أو مظاهرات. وأضاف البيان إنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد أي شخص يخالف تلك التعليمات وستتم إحالته للمحاكمة.

ونزل عشرات الآلاف من المصريين أمس الثلاثاء إلى شوارع القاهرة والعديد من المحافظات، وفرقت الشرطة بعد منتصف الليل أكثر من 10 آلاف شخص كانوا لا يزالون معتصمين في ميدان التحرير بقلب القاهرة.


وتعد هذه التظاهرات هي الأكبر التي تشهدها مصر منذ انتفاضة الخبز في يناير/ كانون الثاني1977.

وأفاد صحافي من وكالة الصحافة الفرنسية أنه قبيل الساعة الواحدة من فجر الأربعاء، ألقت الشرطة غازات مسيلة للدموع بكثافة ما أدى لتفريق المتظاهرين وتوجههم إلى الشوارع المتفرعة من الميدان.

وأفاد مراسل "العربية" في القاهرة أن حالة من الهدوء تسود شوارع المدينة صباح الأربعاء، موضحاً أنه تمت عمليات اعتقال عشوائية للمتظاهرين خلال مسيرات أمس الثلاثاء.

وأضاف المراسل أنه حدثت العديد من حالات الاختناق بعد إطلاق الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في ميدان التحرير.

وبعد من يوم المظاهرات افتتحت البورصة المصرية تعاملاتها على انخفاض كبير بلغ نحو سبعة بالمئة. وتشهد تعاملات البورصة المصرية حالة من الهبوط منذ انتفاضة تونس.

دعوة أمريكية للإصلاح
وفي ثالث رد فعل أمريكي على مظاهرات مصر، دعا البيت الأبيض الحكومة المصرية لأن تقوم بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية.

وقال البيت الأبيض إن على الحكومة المصرية أن تكون "حساسة" حيال تطلعات شعبها وذلك بعد التظاهرات.

وقال البيت الأبيض في بيان إن "الحكومة المصرية لديها فرصة هامة لأن تكون حساسة تجاه تطلعات الشعب المصري وأن تقوم باصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية من شأنها أن تحسن حياة الشعب وأن تساعد على ازدهار مصر".

وأضاف البيت الأبيض في بيانه إن "الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع مصر والشعب المصري من أجل تحقيق هذه الأهداف".

أسف فرنسي
وفي باريس عبرت فرنسا عن أسفها لسقوط قتلى خلال مظاهرات الأمس ودعت الحكومة المصرية لاتخاذ المزيد من الخطوات الديمقراطية.

وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال إليو ماري لإذاعة "آر تي أل" "لا يسعني إلا أن آسف لسقوط قتلى"، مضيفة أنه "يجب أن يكون بالإمكان التظاهر من دون أن تحصل أعمال عنف ومن دون أن يسقط قتلى".

وأكدت الوزيرة التي زارت مصر السبت أن "فرنسا لا تريد التدخل" في الشأن الداخلي المصري، ولكن "مبادئنا هي مبادئ إحترام دولة القانون وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، لكن أيضاً الدعوة إلى أن يكون هناك دوماً مزيد من الديمقراطية والحرية في كل الدول".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:51 AM
صِحافية ألمانية تُحرجُ ساركوزي في الإيليزي..إن سقطَ بوتفليقة هل تستقبلهُ فرنسا ؟

دنيا الوطن
شعر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بنوع من الحرج،و انفجر ضاحكا حينما طرحت عليه صحافية ألمانية سؤالا على هامش تعليقه على ما جرى في تونس بشأن إمكانية استقبال فرنسا للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إذا واجه نفس المصير.

و رفض ساركوزي الإجابة عن سؤال لاستعداد فرنسا لاستقبال الرئيس الجزائري بوتفليقة في حالة حدوث ثورة في الجزائر، حيث رد ضاحكا و بسءال آخر “في زيارة رسمية ؟”.

و أشار الرئيس الفرنسي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي نقلته مباشرة عدة قنوات فرنسية و حضرته الدولية عقد أساسا لتحديد أهداف فرنسا لرئاسة مجموعة العشرين أنه مسئول ولديه مسئوليات تعفيه عن الرد على السؤال وأنه فى حالة الرد سيكون هناك استغلال لجوابه في بلد كبير مثل الجزائر.

وأوضح ساركوزي أن خطر التطرف الإسلامي حقيقة لا يبرر الفساد ورفض الانفتاح الديمقراطي موضحاً أن هذه التصرفات من الممكن أن تعزز التطرف الإسلامي.

وأقر ساركوزي بأن فرنسا لم تدرك بسرعة كافية ان الاحتجاجات المتزايدة في الأسابيع القليلة الماضية ستبلغ ذروتها بالإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي وقال انه يأمل في بدء عصر جديد بين البلدين.

وقال ساركوزي “عندما تكون قريبا جدا وعندما تكون أقدار الأفراد والجماعة متداخلة جدا لا تتوفر لك بالضرورة المسافة الكافية لفهم مشاعر الطرف الآخر وتقييم إحباطاتهم وقلقهم.”

وتعهدت فرنسا بدعم انتقال تونس الى حكومة جديدة وقال ساركوزي انه سيعرض إجراءات عاجلة تشمل مساعدات اقتصادية.

وقال “طلبت من (رئيس الوزراء) فرانسوا فيون اعداد اجراءات ستقدم لتونس لمساعدة حكومة الوحدة الوطنية (التونسية) خاصة على الجانب الاقتصادي.”

واستطرد “أتمنى أن توضع هذه الاجراءات موضع التنفيذ بأسرع وقت ممكن.”

وقال ساركوزي ان فرنسا ستقتفي اثر الثروة التي نهبت أثناء تولي بن علي الحكم وتعيدها الى التونسيين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:07 AM
بتهمة "حيازة أملاك منقولة وغير منقولة بطريقة غير قانونية" إصدار مذكرة توقيف دولية بحق الرئيس المخلوع "بن علي"
http://www.reqaba.com/ArticleImages/48346_44736WIUMSBEXCGZPYJUSDCTPNHIS.jpg (http://www.reqaba.com/ArticleImages/48346_44736WIUMSBEXCGZPYJUSDCTPNHIS.jpg)
http://www.reqaba.com/images/image_enlarge.gif (http://www.reqaba.com/ArticleImages/48346_44736WIUMSBEXCGZPYJUSDCTPNHIS.jpg)

http://www.reqaba.com/images/logosnap.jpg- وكالات: أعلن وزير العدل التونسي الأربعاء أن القضاء التونسي أصدر مذكرة جلب دولية بحق الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
وأوضح الوزير خلال مؤتمر صحافي في مقر الوزارة بالعاصمة أن بن علي وزوجته متهمان ب "حيازة أملاك منقولة وغير منقولة بطريقة غير قانونية" وتحويل "أموال للخارج" بطرق ملتوية.
وفر بن علي يوم 14 يناير من تونس تحت ضغط انتفاضة شعبية غير مسبوقة، ولجأ إلى السعودية، كما غادرت زوجته ليلى الطرابلسي البلاد في تاريخ لم يعرف بعد على وجه الدقة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:11 AM
شهدت خروج الآلاف إلى الشوارع للاحتجاج على الحكم شركة "تويتر" تؤكد حجب موقعها بمصر
http://www.reqaba.com/ArticleImages/story.twitter.jpg_-1_-1DBOUOSDNDZIGMODNQOENOIMW.jpg (http://www.reqaba.com/ArticleImages/story.twitter.jpg_-1_-1DBOUOSDNDZIGMODNQOENOIMW.jpg)
http://www.reqaba.com/images/image_enlarge.gif (http://www.reqaba.com/ArticleImages/story.twitter.jpg_-1_-1DBOUOSDNDZIGMODNQOENOIMW.jpg)

http://www.reqaba.com/images/logosnap.jpg- وكالات: أكدت الشركة التي تدير موقع التواصل الاجتماعي "تويتر،" أن موقعها تم حجبه في مصر، التي تشهد خروج الآلاف إلى الشوارع للاحتجاج على حكم الرئيس حسني مبارك.

وقالت الشركة في ملاحظة كتبتها على الموقع "نعتقد ان التبادل الحر للمعلومات ووجهات النظر يفيد المجتمعات ويساعد الحكومات على التواصل بشكل أفضل مع شعوبها."

وترددت أنباء خلال اليومين الماضيين، عن إغلاق موقع تويتر، الذي كان أول المواقع التي دعت إلى يوم الغضب، كما بدأ نشطاء الانترنت في التحايل للدخول على الموقع الشهير من خلال برامج مختلفة.

ورفض مسؤولو الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات المصري التعليق على تقارير إغلاق بعض المواقع، وسوء خدمات المحمول في منطقة وسط البلد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:23 AM
في 'يوم الغضب' المصري


القوات الأمنية: تقبض على 500 متظاهرا و26 صحفيا



تكبير الخط (http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=66907&cid=46#)

26/1/2011 الآن - وكالات 7:49:41 PM

http://www.alaan.cc/newsimages/1_26_201175513PM_9995676031.jpg (http://www.alaan.cc/newsimages/original/1_26_201175513PM_9995676031.jpg)


قال عضو في مجلس نقابة الصحفيين في مصر يوم الأربعاء ان 26 من أعضاء النقابة ألقي القبض عليهم خلال احتجاج 'يوم الغضب' الذي بدأ يوم الثلاثاء بدعوة من نشطاء الانترنت لانهاء حكم الرئيس حسني مبارك المستمر منذ 30 عاما.
وقال جمال فهمي في اتصال هاتفي مع رويترز 'عدد الصحفيين المقبوض عليهم 26 حتى الآن.'
وأضاف 'النقابة تحمل وزير الداخلية مسؤولية ما حدث مع الصحفيين وتعتبره جريمة اعتداء عليهم.'
وفي وقت سابق قال شهود عيان ان قوات الامن التي كانت تحاصر متظاهرين على سلم مبنى النقابة سحبت عضو مجلس النقابة محمد عبد القدوس وعضو مجلس النقابة السابق كارم محمود على الارض وألقت القبض عليهما مع ثلاثة صحفيين آخرين.
وقال عضو مجلس النقابة يحيى قلاش لرويترز ان قوات الامن تعدت على ابنه بالضرب أمام مبنى النقابة وداخل سيارة شرطة ثم أخلت سبيلهما لاحقا.
وأضاف أن الشرطة فعلت معه ذلك لاعتراضه على قيام قوات الامن بتنظيم دخول مبنى النقابة والخروج منه.
وتابع 'اختصوا أنفسهم بوظيفة حراس أمن النقابة.'

وقال مصدر في وزارة الداخلية ان السلطات المصرية القت القبض على 500 متظاهر يومي الثلاثاء والاربعاء خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي شهدتها البلاد على مدى اليومين.
وشارك عشرات الالاف من المصريين في الاحتجاجات في القاهرة ومدن اخرى في شتى انحاء البلاد.
http://ara.reuters.com/resources/r/?m=02&d=20110126&t=2&i=317956064&w=450&fh=&fw=&ll=&pl=&r=2011-01-26T163812Z_01_ACAE70P1A7R00_RTROPTP_0_OEGTP-EGY-PRTST-MZ5
وقال شاهد عيان ان قوات الامن في مدينة السويس المصرية أطلقت يوم الاربعاء قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات مطاطية على بضع ألوف من المحتجين في المدينة التي تقع شرقي القاهرة.
وقال 'قوات الامن أطلقت عليهم حوالي عشر قنابل غاز ورصاصا مطاطيا.'
وأضاف أن القوات طاردتهم في الشوارع القريبة.
وكان المحتجون يقفون أمام مشرحة السويس حيث توجد جثة رجل توفي يوم الأربعاء متأثرا بجروح أصيب بها الثلاثاء في بداية احتجاج 'يوم الغضب' الذي دعا اليه نشطاء الانترنت.
وقال الشاهد ان المحتجين وأقارب للقتيل كانوا يطالبون بتسليمهم جثته ليدفنوها بأنفسهم لكن الشرطة قالت انها تسمح بنقل جثته الى قبره في سيارة اسعاف تحت حراستها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:27 AM
http://www.redlinekw.com/ArticleImages/2648591-3739498WZZHGUYNIJDNDUKIZQABDGEA.jpg (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/2648591-3739498WZZHGUYNIJDNDUKIZQABDGEA.jpg)
http://www.redlinekw.com/images/image_enlarge.gif (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/2648591-3739498WZZHGUYNIJDNDUKIZQABDGEA.jpg)

بعد مظاهر العنف والشغب في الشارع العربي

ملك البحرين يقترح اجتماع عربي حول مستقبل المنطقه لمواجهة الغضب الشعبي




المنامة - اقترح عاهل البحرين حمد بن عيسى ال خليفة على الرئيس المصري حسني مبارك عقد اجتماع عربي حول مستقبل المنطقة التي تشهد تحركات احتجاجية مستوحاة من الانتفاضة الشعبية التونسية

وذكرت وكالة انباء البحرين ان الملك البحريني اقترح خلال اتصال هاتفي مع مبارك "عقد اجتماع عربي لتدارس مستقبل الامة العربية ووضع استراتيجية لمستقبل الامة وتقدمها بما يحقق مصلحة الشعوب العربية وامنها واستقرارها".

واكد الملك "ثقته واطمئنانه على استقرار وثبات جمهورية مصر العربية الشقيقة بفضل حكمة فخامة الرئيس مبارك ورؤيته المستنيرة وتطلعه نحو التنمية والمستقبل الافضل للشعب المصري الشقيق" ،واكد كذلك "ان استقرار مصر هو استقرار لكل الدول العربية".

وجرت الاربعاء تظاهرات في القاهرة وعدة مدن مصرية، رغم تحذير السلطات، غداة تحرك شعبي واسع للمطالبة برحيل مبارك. وقتل ثلاثة متظاهرين وشرطي في التظاهرات التي لم تشهد مصر لها مثيلا منذ تولى مبارك (82 عاما) الحكم قبل ثلاثين عاما.

واعتقلت قوات الشرطة 500 شخص على الاقل الاربعاء في مناطق عدة اثناء محاولاتهم التجمع للقيام بتظاهرات ،واستلهم المحتجون تحركهم من انتفاضة تونس التي ادت الى رحيل زين العابدين بن علي.
اف ب

ودعا البيت الابيض مصر الاربعاء الى الغاء حظر التظاهر، كما دعا الاتحاد الاوروبي مصر الى الاستماع الى مطالب التغيير السياسي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:29 AM
http://www.redlinekw.com/ArticleImages/Turky(5)PULDURRCGQGKQVRGWAVWWPOS.jpg (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/Turky(5)PULDURRCGQGKQVRGWAVWWPOS.jpg)
http://www.redlinekw.com/images/image_enlarge.gif (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/Turky(5)PULDURRCGQGKQVRGWAVWWPOS.jpg)

في اعتراف صريح منه بأن لكل دولة خصوصيتها

الأمير تركي الفيصل: لا يتكهن بمستقبل مبارك وقصور جدة لا تنتظره




قال الأمير السعودي تركي الفيصل اليوم إن مستقبل الرئيس المصري حسني مبارك يتوقف على قدرة زعماء البلاد على فهم الأسباب وراء احتجاجات غير مسبوقة شهدتها البلاد أمس الثلاثاء.
وقال الأمير وهو مدير سابق للمخابرات السعودية وسفير سابق في بريطانيا والولايات المتحدة وشقيق وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل "في مصر.. لا يمكن حقا تحديد ما الذي سيؤول إليه الأمر".
ومضى يقول "سنرى ما إذا كانوا كقادة سيحققون مطامح الشعب".
واضاف "أعتقد أن التطورات في تونس فاجأت الجميع".
وأردف قائلا "كل بلد لديه المعيار الخاص به ولديه ظروفه. أعتقد أنه سيتعين علينا الانتظار ليوم أو اثنين حتى تتضح الأمور لنرى إلى أين ستتجه هذه المظاهرات (في مصر)".
واعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم انها لن تسمح باي تظاهرة جديدة وذلك غداة التجمعات المناهضة للنظام التي شارك فيها الاف الاشخاص الثلاثاء واسفرت عن سقوط اربعة قتلى.
وكانت "حركة 6 ابريل" المصرية المعارضة التي تطالب باصلاحات ديموقراطية في البلاد دعت الى تظاهرات جديدة اليوم الاربعاء في وسط القاهرة.
وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيانها "لن يسمح بأي تحرك إثاري أو تجمع احتجاجي او تنظيم مسيرات او تظاهرات".
واضاف البيان انه في حال مخالفة هذه التعليمات "سوف يتخذ الاجراء القانوني فورا وتقديم المشاركين الى جهات التحقيق".
وكان عشرات الالاف من المصريين نزلوا أمس الثلاثاء الى الشوارع في القاهرة والعديد من المحافظات مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك الذي يتولى السلطة منذ قرابة ثلاثين عاما وفرقت الشرطة بعد منتصف الليل اكثر من 10 الاف شخص كانوا لايزالون معتصمين في ميدان التحرير بقلب القاهرة.
وتعد هذه التظاهرات الاكبر التي تشهدها مصر منذ انتفاضة الخبز في كانون الثاني/يناير 1977.
وتوفي اربعة اشخاص، ثلاثة متظاهرين في السويس (شمال شرق القاهرة) وشرطي في القاهرة، متأثرين بجروح اصيبوا بها خلال اشتباكات تخللت التظاهرات التي الهمتها الثورة التونسية.
واعلنت اجهزة الامن انه تم اعتقال حوالى 200 شخص الثلاثاء خلال التظاهرات بينهم 70 في القاهرة و50 في السويس على بعد مئة كلم شرق العاصمة.
وفتحت بورصة القاهرة على تراجع كبير الاربعاء حيث تراجع المؤشر الرئيسي فيها بنسبة حوالى 5% في الدقائق ال45 الاولى لبدء التعاملات، كما افاد مصدر في البورصة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:40 AM
مقتل المناضل حافظ سلامه قائد المقاومة الشعبية في السويس | 1/26/2011

http://www.lnanews.org/news/1301_image002.jpg
الكويت – 26 – 1 ( لنا ) --- قتل المناضل حافظ سلامه قائد المقاومة الشعبية في السويس البالغ من العمر 73 عاما باثنتي عشرة رصاصة بالسويس.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:43 AM
نفي لهروب عائلة الرئيس المصري

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2006/5/20/1_619374_1_34.jpg
جمال وزوجته في أحد اجتماعات الحزب الحاكم بمصر (الفرنسية-أرشيف)

نفى مصدر بالسفارة الأميركية في العاصمة المصرية القاهرة ما تناقلته تقارير إعلامية عن هروب عائلة الرئيس المصري حسني مبارك (http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=1042178) خارج البلاد نتيجة الاحتجاجات المندلعة في القاهرة ومدن أخرى منذ الثلاثاء.

ونقلت شبكة سي بي أس الأميركية عن المصدر قوله إن جمال مبارك (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/1FEAFC39-5083-4F72-9E3C-08A3F312F8C5.htm) نجل الرئيس المصري درس في لندن ويسافر كثيرا، وليس لدى الولايات المتحدة أي سبب للاعتقاد بأن عائلة الرئيس المصري قد فرت من مصر.

كما نفت السفارة المصرية في لندن كذلك صحة التقارير التي ترددت حول وصول جمال وأفراد عائلته إلى العاصمة البريطانية.

وكانت تقارير إعلامية قد أشارت إلى أن زوجة مبارك ونجله جمال هربا من مصر إلى لندن خشية أن تؤدي الاحتجاجات المطالبة بإصلاحات سياسية واجتماعية إلى الإطاحة به مثلما حصل قبل أسبوعين في تونس.

وذكرت مجلة "أخبار العرب" التي تصدر في الولايات المتحدة أن جمال وزوجته وابنته فريدة فروا على متن طائرة خاصة أقلتهم من قاعدة غرب القاهرة الجوية، وأنه قبل إقلاع الطائرة تم تحميلها بـ97 حقيبة كبيرة و36 صندوقا.

ويعتقد على نطاق واسع في مصر أنه يجري إعداد جمال لخلافة والده الذي يحكم مصر منذ عام 1981، لكن جمال ينفي أن لديه مثل هذه الطموحات.

ويمسك حلفاء جمال الذي كان مصرفيا في بنك أوف أميركا بالمناصب الوزارية الاقتصادية الرئيسية في الحكومة، وقد شارك جمال في وضع إجراءات التحرير الاقتصادي التي نفذت منذ عام 2004 ورحب بها المستثمرون.

ويذكر أن بعض المتظاهرين الذين خرج عشرات الآلاف منهم يوم الثلاثاء في القاهرة وعدة محافظات مصرية رددوا هتافات استهدفت جمال مبارك الذي يلقي عليه كثير من الفقراء باللائمة في إجراءات التحرير الاقتصادي التي يقولون إنها تخدم مصالح الأغنياء.

وهتف محتجون في القاهرة "يا جمال قول لأبوك المصريين بيكرهوك"، ومزق آخرون صورته في الإسكندرية.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D8FCC221-0476-4FEA-B1A1-1122D652ECD4.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:45 AM
إجهاض مظاهرات الغضب بالإسكندرية

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/26/1_1038213_1_34.jpg
قوات الأمن تدخلت لإجهاض مظاهرات الغضب بالإسكندرية (الجزيرة نت)


أحمد عبد الحافظ -الإسكندرية

نجح التدخل الأمني في إجهاض العديد من المظاهرات بمحافظة الإسكندرية بشمال مصر, وألقت الشرطة القبض على مئات المتظاهرين، وشددت الأطواق الأمنية حصارها حول ميادين وأحياء المدينة منذ الصباح الباكر.

وكثفت أجهزة الأمن وجودها أمام الشوارع والميادين الرئيسية تحسبا لحدوث مظاهرات أو وقفات وانتشر رجال الشرطة السريون في الأماكن التي أعلن المتظاهرون التجمع فيها وقاموا بعمليات قبض عشوائية على مواطنين في الشوارع.

واستمر حصار قوات الأمن المركزي لمجمع الكليات وميادين المنشية ومحطة مصر وميدان سموحة على بعد أمتار من مديرية الأمن وتم فرض أطواق أمنية مشددة على الكنائس والقنصليات والبنوك والمصالح الحكومية.

حرب شوارع
كما شنت أجهزة الأمن حملة اعتقالات في صفوف المتظاهرين، الأمر الذي أدى إلى حدوث اشتباكات واحتكاكات تطورت إلى ما يشبه حرب الشوارع بين الطرفين.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/26/1_1038212_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/26/1_1038212_1_34.jpg');)
الانتشار الأمني ساهم في إجهاض مظاهرات الغضب بالإسكندرية (الجزيرة نت)
وفشل المتظاهرون في التجمع لأكثر من دقائق معدودة بعد أن لجأت قوات الشرطة إلى استخدام القوة المفرطة لتفريقهم في ميادين المنشية ومحطة الرمل وسيدي بشر والعصافرة ومحرم بك، أو القبض عليهم.

من ناحية أخرى تواصل نيابة شرق الكلية في الإسكندرية التحقيق مع 64 شخصا تم إلقاء القبض عليهم أمس بعد أن وجهت إليهم تهم التجمهر وإثارة الشغب وإتلاف المال العام وإصابة رجال الشرطة أثناء تأدية مهام وظيفتهم.

كما نددت نقابة المحامين بالإسكندرية في بيان لها بالقبض على محاميين أثناء وجودهما داخل سراي النيابة لحضور التحقيقات مع النشطاء الذين ألقي القبض عليهم مساء أمس وإدراج أسمائهم ضمن المتهمين.

ووصف حسن صبحي –عضو مجلس النقابة وأمين الصندوق– القبض عليهما بأنه جريمة في حق المحامين وانتهاك صارخ لحصانة المحامي التي نص عليها قانون المحاماة، وهي تعادل أيضا جريمة الاعتداء على قاض أثناء تأدية وظيفته مطالبا بسرعة الإفراج عنهما وتقديم اعتذار رسمي لنقابة المحامين.

وطالبت مراكز ضحايا والشهاب لحقوق الإنسان بالإفراج الفوري عن المحتجزين وإتاحة المجال للشعب المصري للتعبير عن نفسه، وبفتح تحقيق عاجل في هذه التجاوزات غير المسبوقة التي حدثت في العديد من مناطق المحافظة والتي خلفت عشرات الضحايا من المصابين بإصابات مختلفة.

وقال المستشار محمود الخضيري –نائب رئيس محكمة النقض الأسبق والقيادي بالجمعية الوطنية للتغيير– إن النظام في مصر أيقن بأن كافة فئات الشعب وطوائفه ترفض وجوده وتدعو إلى زواله، ومن هذا المنطلق أصدر أوامره بالتعامل العنيف مع المتظاهرين وتحول النظام إلى شخص يدافع عن بقائه متجاهلا أي اعتبارات أخرى.

وحمل "الخضيري" النظام مسؤولية انهيار مؤشرات البورصة المصرية التي شهدت انخفاضا حادا منذ يوم أمس حتى بلغت نسبة الخسائر 21 مليار جنيه وقال: كافة بلدان العالم يحدث بها مظاهرات ولكن الاقتصاد لا يتأثر بالشكل الذي حدث في مصر لأن تعامل الأنظمة مع المظاهرات يكون بالحوار السياسي وليس بالعصا الأمنية التي تشيع الفوضى وتساعد على هروب رؤوس الأموال الأجنبية والاستثمارات.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/26/1_1038211_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/26/1_1038211_1_34.jpg');)
شوارع الإسكندرية لم تشهد تجمعا منظما كما حدث في اليوم الأول للاحتجاجات بفعل التدخل الأمني (الجزيرة نت)
مذكرة
واستنكر عمر السباخي – رئيس جمعية أنصار حقوق الإنسان– "الطريقة القمعية" التي تعاملت بها أجهزة الأمن مع المواطنين مشيرا إلى أن القانون والدستور ومواثيق حقوق الإنسان التي وقعت عليها مصر تسمح للمواطنين بحرية التعبير عن آرائهم بشكل سلمي.

واعتبر خلف بيومي –مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان– أن ملاحقة أجهزة الأمن للنشطاء وعموم الجماهير لفض المظاهرات بالقوة الجبرية مخالفة وإدانة واضحة للحكومة المصرية أمام لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة مشيرا إلى أن عددا من المراكز الحقوقية تعكف الآن على دراسة تقديم مذكرة إلى لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة تتضمن توثيقا للانتهاكات الأمنية ضد المتظاهرين.

وشدد محمد عبد الكريم –منسق حملة دعم البر ادعي بالإسكندرية وأحد النشطاء الداعين للتظاهر– على أن هذه الطريقة التي وصفها بأنها إجرامية في تعامل أجهزة الأمن مع المواطنين تزيد من حدة المشكلة وتساعد على تفاقم الأزمة التي تعيشها مصر أصلا على حد قوله.

وأضاف منسق حملة البرادعي أنه كان الأولى بالحكومة أن تستجيب لمطالب ورغبات الشعب بدل أن تقوم بقمعه بهذه الطريقة على مدار يومين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:54 AM
أنباء عن تقييد سوريا للإنترنت
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/7/2/1_814973_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2008/7/2/1_814973_1_34.jpg');)
خدمة الإنترنت في سوريا تخضع للرقابة الشديدة (الجزيرة نت)
قال مستخدمو إنترنت إن السلطات السورية منعت استخدام البرامج التي تسمح بالدخول على خاصية الدردشة عبر موقع الفيسبوك من خلال الهواتف المحمولة فارضة بذلك قيودا صارمة على الإنترنت في غمرة تداعيات أحداث تونس.

وأضافوا أن برنامجي (نيمباز وإيبادي) اللذين يستخدمان للسماح بالدخول إلى موقع الدردشة في الفيسبوك وغيرهما من برامج الرسائل لم يعودا يعملان في سوريا.

كما منعت صفحة الفيسبوك الرئيسية هي الأخرى ولكن خوادم معروفة باسم بروكسيز تسمح للسوريين بالالتفاف على القيود وزادت شعبية التعامل مع خاصية الدردشة عبر الهواتف المحمولة ولا سيما بين الشبان، على حد قول المستخدمين.

وقال مازن درويش رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير الذي أغلقته السلطات قبل ثلاثة أعوام "لا يوجد أي مؤشر إيجابي على أنه بعد الثورة التونسية تم أي تغيير على سياسة الرقابة المحكمة في سوريا".

وحكم حزب البعث سوريا منذ عام 1963 وحظر منذ ذلك الحين جميع أشكال المعارضة وفرض قانون طوارئ ما زال ساريا حتى اليوم.

ولم تكد وسائل الإعلام السورية الخاضعة لسيطرة الحكومة تتطرق إلى خبر الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي، وعزت صحيفة في العاصمة دمشق سقوطه إلى مدى قربه من الغرب.

ولكن السلطات السورية عدلت من سياساتها لتزيد الدعم للموظفين الحكوميين بعد الإطاحة ببن علي من السلطة في احتجاجات على الغلاء والبطالة والقمع الذي تمارسه الحكومة.

يشار إلى أن مسؤولين أميركيين قالوا إن السلطات التونسية ربما حاولت التدخل لدى الفيسبوك الذي استخدمه نشطاء المعارضة خلال فترة حكم بن علي.

وفي مصر قال نشطاء إن الحكومة حجبت موقع الفيسبوك هذا الأسبوع بينما نزل الآلاف إلى الشوارع مطالبين بسقوط الرئيس حسني مبارك ونفت الحكومة ذلك قائلة إنها تحترم حرية التعبير وتسعى لحمايتها.http://www.aljazeera.net/Human%20Rights/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7CF5C10C-A037-4A0A-9E7D-6F6083B43192.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:57 AM
دعوات دولية لمصر بحرية التعبير

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1038006_1_34.jpg
الدعوات الدولية ركزت على أهمية السماح للمصريين بالتعبير بحرية (الأوروبية)


حث الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول أخرى السلطات المصرية على التعامل السلمي مع المتظاهرين في الاحتجاجات المتواصلة منذ الثلاثاء، ودعوها إلى إتاحة الفرصة لهم للتعبير عن آرائهم بحرية، في حين أدانت فرنسا سقوط قتلى.

فمن جهته حث الاتحاد الأوروبي السلطات المصرية على احترام وحماية حق المواطنين المصريين بإظهار تطلعاتهم السياسية من خلال التظاهرات السلمية.

وقالت مايا كويانغيتش المتحدثة باسم مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد، إن الاتحاد الأوروبي يراقب الوضع في مصر عن كثب، واعتبرت أن التظاهرات إشارة إلى تطلعات الكثير من المصريين بعد أحداث تونس التي أدت إلى خلع الرئيس زين العابدين بن علي.

أما الولايات المتحدة فرغم تأكيدها بأن مصر ما زالت "حليفا وثيقا وهاما" لكنها دعت الحكومة المصرية على التعامل سلميا مع المتظاهرين أثناء الاحتجاجات.

وحثت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الحكومة المصرية على السماح بالاحتجاجات السلمية وعدم حجب مواقع الإنترنت الاجتماعية قائلة إن أمامها فرصة مهمة الآن لتنفيذ إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية.

كما أكد المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبز أن الولايات المتحدة تراقب الوضع في مصر عن كثب وهي تؤيد حق المصريين في التجمع والتغيير.

في حين أشارت السفيرة الأميركية في القاهرة مارغريت سكوبي إلى أن الولايات المتحدة "ترغب في رؤية الإصلاح في مصر وفي أماكن أخرى من أجل خلق فرص سياسية واجتماعية واقتصادية أكبر وتتناسب مع تطلعات الشعب".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D137E45E-6A49-4A18-AEDF-6DB4E94F6508.htm?GoogleStatID=9#)

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1038001_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/25/1_1038001_1_34.jpg');)
الأمن استخدم الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين (الأوروبية)
ألمانيا وبريطانيا
كما حثت ألمانيا السلطات المصرية على احترام الحقوق والحريات لمواطنيها، وعبرت على لسان وزير خارجيتها جيدو فيسترفيله عن قلقها البالغ إزاء الأحداث الجارية في مصر، ودعت إلى مزيد من الديمقراطية والحوار الاجتماعي وحرية الصحافة والتجمع باعتبارها من الطرق المؤدية للاستقرار.

ودعت بريطانيا على لسان وزير خارجيتها وليام هيغ الحكومة المصرية إلى احترام حق التجمع والتعبير والاستماع إلى هموم المتظاهرين، واعتبرت أن الانفتاح والشفافية والحرية السياسية مبادئ هامة للاستقرار.

وقد عبر هيغ عن أسفه الشديد لوقوع خسائر في الأرواح مؤكدا أنه ينبغي على جميع الأطراف التحلي بضبط النفس وتجنب العنف.

وكانت وزارتا الخارجية البريطانية والألمانية نصحتا رعاياهما الموجودين في مصر في وقت سابق بتجنب التجمعات السياسية والتظاهرات واحترام أي تعليمات من السلطات الأمنية المحلية.

بدوره قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ييغال بالمور، إن الحكومة الإسرائيلية لن تعلق على الأحداث الجارية في مصر، لكنها تراقب الأحداث بدقة شديدة.

لكن سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي أعرب عن أمله بألا تؤثر الاضطرابات في مصر على علاقاتها "الجيدة التي تربطها باسرائيل منذ أكثر من 30 عاما". مضيفا "لا شك في أن الوضع في مصر ليس بسيطا".


تنديد فرنسي
أما فرنسا فقد نددت على لسان وزيرة خارجيتها ميشيل إليو-ماري بسقوط قتلى في الاحتجاجات في مصر أمس الثلاثاء ودعت إلى مزيد من الديمقراطية.

وقالت الوزيرة الفرنسية "لا أستطيع إلا أن أدين سقوط قتلى. لقد كان موقف فرنسا الدائم هو أن من حق الناس أن يتظاهروا من دون أن يتعرضوا للعنف ناهيك عن الموت".

وأضافت أن مبادئ فرنسا تؤكد احترام القانون وعدم التدخل، ولكنها تدعو أيضا إلى مزيد من الديمقراطية والحرية في جميع الدول".

أمّا على الصعيد العربي فقد اعتبر الدبلوماسي السعودي السابق تركي الفيصل أن مستقبل الرئيس المصري يتوقف على قدرة القياديين المصريين على فهم الأسباب وراء الاحتجاجات الحالية غير المسبوقة في مصر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 03:58 AM
ثورة تونس.. أشكال جديدة للتسيس

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/26/1_1038181_1_34.jpg
إحدى المظاهرات الشبابية في العاصمة تونس (الجزيرة نت)


حسن صغير-تونس

يجمع أغلب المتابعين للثورة التونسية التي أسقطت نظام الرئيس زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm) أنه كان للشباب الدور الأساسي في هذه الهبة الشعبية التي عمت مختلف انحاء البلاد, رغم سعي النظام السابق إلى منع كل نشاط سياسي أو جمعياتي خارج الأطر المسموح بها وتحت رعاية حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم.

كما يجمع المراقبون على أن أغلب الشباب الثائر لا ينتمي إلى أي جهة سياسية أو فكرية بعينها ولا يتبنى أفكارا معينة, فلا هو يساري صرف ولا يميني بحت بل هو مزيج من هذا وذاك أو غير ذلك تماما ثار ضد كل أشكال التهميش والإقصاء والكبت وضد جميع مظاهر الفساد والرشوة والمحسوبية قبل أن تتطور الاحتجاجات لترفع مطالب سياسية.

ورغم سعي نظام تونس (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/63046FBD-565B-4E2E-BFC6-31CAF3FF3702.htm) السابق –حسب الخبراء- إلى خلق جيل مهمش لا يهتم بالسياسة ويصب جل اهتمامه على مسائل أخرى ثانوية كالرياضة والفن والموضة وغيرها, فإن الملاحظ أن هذه السياسة باءت بفشل ذريع، خاصة إذا علمنا أن عددا كبيرا من شباب الثورة لا تتعدى أعمارهم 25 سنة، ما يعني أنهم ولدوا وترعرعوا في ظل نظام بن علي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/01763650-A852-4DA2-9084-CE584BBD6F8B.htm?GoogleStatID=9#)

"
يجمع الملاحظون على أن أغلب الشباب الثائر لا ينتمي إلى أي جهة سياسية أو فكرية بعينها ولا يتبنى أفكارا معينة, فلا هو يساري صرف ولا يميني بحت بل هو مزيج من هذا وذاك أو غير ذلك تماما ثار ضد كل أشكال التهميش والإقصاء والكبت وضد جميع مظاهر الفساد.
"شباب محتج
فتحي شاب لم يتجاوز ربيعه الثامن عشر التقته الجزيرة نت بعد أيام من سقوط نظام الرئيس بن علي وهو يتظاهر في شارع بورقيبة الشارع الرئيسي بالعاصمة التونسية صادحا بشعارات من قبيل "الشعب يريد إسقاط الحكومة" أو "يسقط حزب التجمع".

ولما سئل عن سبب دعوته لإسقاط الحكومة الانتقالية أجاب أنها حكومة لا تمثل كل أطياف الشعب التونسي وفيها وزراء من عهد الرئيس السابق ونظامه الذي لم يعد يحظى بأي ثقة لدى التونسيين, وهو ما يهدد هذه الثورة، على حد تعبيره.

وينضم إليه صديقه طارق وهو لا يفوقه كثيرا من حيث السن ويشبهه تماما من حيث اللباس الشبابي العصري، ليؤكد أن التجمع الدستوري الديمقراطي هو سبب جميع المشاكل التي حلت بتونس, وهو لن يغادر الشارع إلا إذا غادر هذا الحزب الساحة السياسية. ولما سئل عن انتمائه السياسي أجاب ببساطة "أنا ابن الشعب".

سباق تناوب
ويرى الأستاذ الباحث في علم الاجتماع بالجامعة التونسية مهدي مبروك أنه يمكن القول إن ما حصل في تونس شكل من أشكال الوعي الاحتجاجي البعيد عن بوتقة التسيس التقليدية ولا ينتمي إلى أية أيديولوجيا أو عقيدة، ما يؤكد ضرورة التنبه إلى وجود مسالك جديدة للدخول إلى عالم السياسة بعيدا عن البوابات التقليدية.

ويضيف أن المظاهرات التي أدت إلى سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي اعتمدت على تعبئة طاقات فردية بفضل وسائل الاتصال الحديثة وليس على أشكال التعبئة التقليدية, وأضاف أن ثقافة هؤلاء الشباب كانت تظهر من خلال شعاراتهم التي اعتمد بعضها على الألعاب الإلكترونية على غرار "game over" أو "out".

وأشار السيد مهدي مبروك إلى أن الاحتجاجات بدأت تتدرج صعودا، إذ انطلقت من احتجاج على الإهانة إثر تعرض الشاب محمد البوعزيزي للصفع, ثم تطورت لتندد بقضية البطالة والفساد وغياب العدالة بين الجهات قبل أن تبلغ ذروتها وتصبح مطالبها سياسية.

ويؤكد مبروك أنه يمكن تسمية هذه الظاهرة "بسباق التناوب الذي تتوالى فيه مجموعات على حمل عصا السباق حتى تصل إلى مرحلتها الأخيرة" التي تمثل في الحالة التونسية طبقة الأحزاب السياسية التي تدخلت في المرحلة الأخيرة من السباق

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 04:08 AM
رؤية شاهد عيان المصريون كسروا حاجز الخوف
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/26/1_1038152_1_34.jpg
البداية كانت من شارع طلعت حرب (الجزيرة نت)


عبد الرحمن سعد-القاهرة

كانت البداية قرابة الثانية ظهرا عندما تجمع نحو مائة ناشط من الشباب من الجنسين على ناصية شارع طلعت حرب وسط العاصمة المصرية القاهرة، وبعد قرابة ساعة تمكنوا من كسر الطوق الأمني، ليصيحوا فرحين في الشارع، وهناك وجدوا شارعا فرعيا عاد بهم إلى ميدان التحرير، لما وجدوه خاليا من الوجود الأمني.

بدأ المتظاهرون في التكاثر. وقرابة الخامسة مساء لم يصدقوا أنفسهم إذ كانوا قد سيطروا على الميدان تماما، بعد وصول ما اعتبروه مددا لمظاهرتهم من المسيرات الفرعية.

كان غالبية المتظاهرين من الشباب (فئة 18 إلى 38 سنة).. وإن كان بينهم بنات ونساء، ومسنون ومقعدون.

مواجهة نهارية
حاولت قوات الأمن إعادة سيطرتها على الميدان، فأطلقت مدافع المياه على المتظاهرين، لكن أحد الشباب قفز إلى ظهر السيارة، ونجح في غلق صنبور المياه، ليفاجأ بضابط في لباس مدني يكيل له اللكمات، لكن الشاب تمكن من إسقاطه والسقوط معه على جموع المتظاهرين، الذين أوسعوا الضابط ضربا، وكادوا يقتلونه، لولا الدعوات التي انطلقت من وسطهم "سلمية.. سلمية"، ومن ثم سلموه لزملائه.

وعلى العكس من هذا الضابط، وجد عدد من الضباط وسط المتظاهرين, وأداروا أحاديث ودية مع بعضهم، بينما لجأ متظاهرون إلى قراءة القرآن، والدعاء الجماعي بعد صلاة العشاء، ووجه بعضهم النصح للضباط، بأنهم إخوانهم وأهلوهم، وما خرجوا إلا للمطالبة بحقوقهم وحقوق الشعب.

تكونت خلال المظاهرة لجنة للإعاشة قامت بتوزيع الأطعمة والعصائر ومياه الشرب على المتظاهرين، لكنهم عانوا الأمرين من قطع اتصالهم بالعالم الخارجي، نتيجة التشويش على شبكات المحمول، وشبكات الإنترنت.

واستمر المتظاهرون يهتفون "حسني.. كفاية" و"يا مبارك (http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=1042178) يا مبارك.. السعودية في انتظارك". وظهر بينهم كل من الفنان عمرو واكد، والمخرج عمرو سلامة، والكاتب إبراهيم عيسى، وعدد من قيادات حركة كفاية.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/26/1_1038150_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/26/1_1038150_1_34.jpg');)
الهتافات انطلقت: الشعب يريد إسقاط النظام (الجزيرة نت)

صمود لم يستمر
حافظ المتظاهرون على صمودهم عشر ساعات، وقرابة الثانية عشرة والنصف مساء انقلب التعامل الأمني من نمط التعامل الناعم في بداية اليوم إلى الخشن في نهايته، وكانت أكثر المنطق سخونة بداية شارع قصر العيني، أمام الجامعة الأميركية، إذ حاول المتظاهرون كسر الطوق الأمني، والتوجه إلى مجلس الشعب القريب، لكن الدائرة سرعان ما كانت تدور عليهم.

ثم بدأت شرارة فض الاعتصام بتغلب قوات الأمن على المتظاهرين في هذا المكان، باستخدام أكبر قدر من القنابل المسيلة للدموع، وعربات مدافع المياه، وحشود جنود الأمن المركزي.

وفي البداية حاول المتظاهرون صد الهجوم، لكنهم اضطروا إلى الفرار، من جراء القنابل المسيلة للدموع، والهجوم العاتي الذي جاءهم من كل اتجاه.

وبينما كنت أقوم بتصوير المشهد بشارع رمسيس، كانت عمليات الاعتقال تتوالى, وفجأة صاح ضابط ذو رتبة كبيرة في وجهي لقيامي بالتصوير وبعدها فوجئت بضربة غادرة على رأسي من الخلف، ونقلت إلى مستشفى الهلال القريب حيث وجدته غاصا بمصابي المظاهرات وكانوا كلهم من ذوي الإصابات الجسيمة.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/217EC769-D2E5-49FA-86D2-A2EF54602138.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 04:11 AM
البكاء يجتاح المستثمرين بعد تبخر أموالهم

زلزال الاحتجاجات يضرب البورصة المصرية ويفقدها 5 مليارات دولار


http://images.alarabiya.net/09/96/436x328_44452_135075.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135075)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/26/135075.html&amp;t=زلزال الاحتجاجات يضرب البورصة المصرية ويفقدها 5 مليارات دولار)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/26/135075.html&amp;title=زلزال الاحتجاجات يضرب البورصة المصرية ويفقدها 5 مليارات دولار"]


دبي – علاء المنشاوي تفاقمت خسائر البورصة المصرية نهاية تعاملات اليوم لنحو 10.44%، على خلفية الاحتجاجات التي دعت إليها قوى المعارضة، وأسفرت عن مقتل 4 أفراد من بينهم رجل شرطة.

وزادت مخاوف المستثمرين في البورصة بعد دعوة قوى معارضة أخرى للاحتجاج ليوم ثان وثالث، ما دفع إلى عمليات بيع قوية وعشوائية طالت كافة الأسهم المتداولة.

وانخفض رأس المال السوقى بصورة ملحوظة خلال جلسة اليوم بنحو 29 مليار جنيه، أو 5 مليارات دولار، حيث بلغت اليوم 447 مليار جنيه فيما كانت نهاية جلسة الاثنين الماضي 476 مليار جنيه وتشير قيم وأحجام التداول لمخاوف عارمة حيث بلغت قيمة التداول 1.95 مليار جنية عبر تداول 180.7 مليون سهم.
إيقاف عدد كبير من الأسهم


وكانت إدارة البورصة قد قررت خلال الجلسة إيقاف التعاملات على عدد كبير من الأسهم لمدة نصف ساعة لتجاوزها 10% هبوطا منها عز الدخيلة والنصر لتصدير الحاصلات والعامة للصوامع وجهينة ومصر للزيوت والصابون والمصرية العقارية والمصرية للنشا وبنك الاتحاد الوطنى والعقارية للبنوك.

كما قررت وقف التداول لنصف ساعة أيضاً على أسهم الملتقى العربى للاستثمارات واكرو مصر للشدات وغراند انفستمنت القابضة والاسكندرية للخدمات الطبية والصناعات الكيماوية "كيما" والقاهرة الوطنية للاستثمار وكفر الزيات للمبيدات.

وانخفض مؤشر EGX30 بنسبة 6.14% عند الإغلاق ليصل المؤشر لمستوى 6310 نقطة، فيما انخفض EGX70 بأكثر من 10.44% إلى 635 نقطة.

ظروف استثنائية


ومن جانبه يرى منفذ العمليات في شركة نيوبرنت عويس أحمد أنه لم يكن أحد يتوقع ردة الفعل العنيفة التي شهدها السوق اليوم جراء تظاهرات أمس التي بالفعل تم تسريحها دون أي خسائر مادية.

وعزا ما يحدث في السوق اليوم إلى قيام المتداولين الأفراد بعمليات بيع عشوائية ناتجة عن حالة "رعب وهلع" أصبتهم نتيجة لأوضاع خارج نطاق السوق.

ولفت عويس إلى أن المستثمرين الأجانب والعرب يقومون بعمليات شراء ملحوظة في السوق، خاصة وأن أسعار الأسهم تعتبر جاذبة للشراء.

ويرى أن الرعب الذي يخيم على معنويات الأفراد حالياً مؤقتاً سرعان ما سيتلاشى ويعود الأمر إلى وضعها الطبيعي.

وكان النصيب الأكبر من الخسائر المتفاقمة للأسهم القيادية على رأسها حديد عز المملوكة جزئياً لرجل الأعمال وأمين تنظيم الحزب الحاكم أحمد عز بأكثر من 11.85% وطلعت مصطفى بنسبة 7.04%.

وكانت البورصة المصرية مغلقة أمس الثلاثاء بمناسبة عطلة عيد الشرطة.

نزيف أسهم قيادية


وكان النصيب الأكبر من الخسائر المتفاقمة للأسهم القيادية على رأسها حديد عز المملكوكة جزئياً لرجل الأعمال وأمين تنظيم الحزب الوطني احمد عز بأكثر من 10%.

كما تراجع سهم أوراسكوم تليكوم بنسبة 6.67% وسهم المجموعة المالية هيرمس القيادي بنسبة 12.7%.

أما سهم المصرية للاتصالات فقد انخفض بنسبة 7.66% وتراجع سهم السويدي للكابلات بنسبة 6.85%.

حالات بكاء وانزواء


وقال خالد سري صيام رئيس البورصة المصرية في اتصال هاتفي مع رويترز "لابد أن يتأمل المستثمرون قراراتهم جيدا قبل اتخاذ أي قرارات واستيعاب أحداث أمس. الأرقام تقول إن هناك هبوطا حادا بالسوق ولكنه عاد بعدها للتماسك".

وأضاف صيام "هذه ليست أسباب الهبوط حتى نوقفها".

وبسؤاله عن أسباب الهبوط من وجهة نظره قال "الجميع يعرف... لا يمكنني التعليق الآن".

وخرج عدد من مستثمري البورصة المصرية من شركات السمسرة بعد الانخفاضات الشديدة التي شهدها السوق صباح اليوم بينما انزوى بعضهم آخذين في البكاء على خسارة أموالهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 04:20 AM
صحف: "الفيل المصري" يثور ونفي مغادرة جمال مبارك



http://arabic.cnn.com/2011/world/1/26/Apapers.wed25jan/story.egypt-protest.jpg_-1_-1.jpg

اهتمام باحتجاجات مصر


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ركزت الصحف العربية الصادرة، الأربعاء، على احتجاجات مصر، أو كما كتب البعض "الفيل المصري بدأ ثورته" للتنديد بالأوضاع المعيشية والفساد والمطالبة بتنحي الرئيس، حسني مبارك، ونفي "الوطني" مغادرة جمال مبارك وعائلته إلى لندن.
بالإضافة إلى تمسك رئيس حكومة الجنوب في السودان، سلفاكير ميارديت، ببروتوكول واستفتاء أبيي، وهاجس كويتي كبير من المفاعل النووي الإيراني.
المصريون
الداخلية رفضت السماح بتظاهرة مؤيدة لمبارك.. أمين تثقيف "الوطني" ينفي مغادرة جمال مبارك على طائرة خاصة إلى لندن ويؤكد متابعته للتظاهرات
"نفى الدكتور محمد كمال، أمين التدريب والتثقيف بالحزب "الوطني" لـ’المصريون‘ الأنباء التي ترددت أمس عن مغادرة جمال مبارك، أمين "السياسات" بالحزب ومعه حرمه وطفلتهما إلى لندن على متن طائرة خاصة.
وكانت تقارير صحفية تحدثت عن مغادرة جمال مبارك مصر بصحبة زوجته وابنته فريدة على متن طائرة خاصة أقلته من قاعدة غرب القاهرة، متوجهة إلى لندن.
لكن كمال نفى صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلا، مؤكدا أن أمين "السياسات" لم يغادر مصر، وكان يتابع الأحداث في مصر لحظة بلحظة، مشددا على أن التظاهر حق مكفول للجميع، لكنه قال إن الخروج عن الشرعية والتجاوز شيء مرفوض."
القدس العربي
"الفيل المصري بدأ ثورته"
وفي عامود "رأي القدس" تناولت الصحيفة اللندنية الاحتجاجات الشعبية في مصر بهذا المقال: "كان السؤال المطروح دائماً في الأوساط السياسية والإعلامية في الوطن العربي والعالم هو عن الدولة التي ستشهد انتفاضة على غرار ما حدث في تونس، واحتلت مصر، ومن بعدها الأردن واليمن قائمة الدول المرشحة بسبب تدهور الأوضاع المعيشية فيها، ومطالبة شعوبها بالإصلاحات."
"المظاهرات الصاخبة التي اجتاحت أكثر من خمس عشرة مدينة في مصر يوم أمس، وشارك فيها عشرات الآلاف معظمهم من الشباب، ربما تكون بدايات الانتفاضة المتوقعة، بل والمنتظرة."
النهار الجديد
النهار ‬تنشر وثيقة تتضمّن اعترافات قائد المخابرات السعودية الأمير تركي ‬الفيصل: نعم التقيت بن لادن والملاّ ‬عمر عدّة مرات
قائد المخابرات السعودية يكشف أن "آل سعود" استمروا في دعم الإرهاب حتى عام 94
تركي الفيصل يبرئ السعودية من هجمات سبتمبر 2001 ويهمل فترة عشرية الدم في الجزائر
وبهذه العناوين العريضة كتب الصحيفة الجزائرية: "تكشف 'النهار' وثيقة سرية، تنشرها لأول مرة، تتضمن اعترافات من القائد السابق للمخابرات السعودية، الأمير تركي الفيصل، المعروف بكونه أحد أبرز الصقور في العائلة الملكية في السعودية.
ويعترف الأمير تركي الفيصل، الذي قاد جهار الاستخبارات في السعودية لمدة 24 سنة، وتحديدا ما بين سبتمبر 1977 إلى غاية أغسطس 2001، في الوثيقة التي وقعها بخط يده وحملت ختم سفارة السعودية في بريطانيا، بصريح العبارة، بعقده لقاءات عديدة مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، إلى جانب الملا عمر قائد حركة طالبان الأفغانية."
الصحافة
طالب بالهدوء لدى إعلان نتيجة الاستفتاء.. سلفاكير يتمسك ببروتوكول واستفتاء أبيي
اهتمت الصحيفة السودانية بملف جنوب البلاد بعد استفتاء مفصلي: "رفض رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت بشكل قاطع ضم أبيي للجنوب بقرار أحادي، وشدد على ضرورة أن تتم العملية وفقاً للخطوات الواردة في بروتوكول أبيي وقانون استفتاء المنطقة، وكشف عن إستراتيجية ستضعها حكومة الجنوب خلال الفترة الانتقالية لتقوية مؤسسات الحكم وتنمية قدرات العاملين. "
القبس
افتتح مؤتمر وحدة الخليج بالتحذير من الإحباط والمخاطر في المنطقة محمد الصباح: لدينا هاجس كبير من المفاعل النووي الإيراني
كان الملف النووي الإيراني حاضراً على صفحات الصحيفة الكويتية: "أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ د.محمد الصباح وجود تغير في مفهوم الأمن القومي والخطر الوجودي من الصراع النووي والعسكري إلى الصراع المذهبي والطائفي والعرقي والأمراض والإرهاب، وهو الحرب غير التقليدية والخطر البيئي نتيجة للتغير المناخي."
"وأكد خلال كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر «وحدة الخليج والجزيرة العربية» تحت عنوان «وحدتنا أماننا» أمس الأول، الذي ينظمه مركز أبعاد للدراسات والتدريب، أن لدولة الكويت هاجسا كبيرا من المفاعل النووي الإيراني والخطر الذي يمثله على البيئة البحرية في حال حدوث خلل فيه، مشدداً على ضرورة أن تساهم جميع دول مجلس التعاون الخليجي في بلورة وصياغة مستقبل أفضل لبلدان المنطقة ولشعوبها."
الحياة
إمرأة بين منفذي الاعتداء في مطار موسكو وأجانب في عداد القتلى والجرحى
وحول التفجير الانتحاري الذي استهدف أهم مطارات موسكو، كتبت الصحيفة: "رفعت موسكو حال التأهب في مواجهة الإرهاب إلى أعلى المستويات وفرضت تدابير أمنية غير مسبوقة في المطارات ومحطات القطار وداخل العاصمة."
"واعتبر الرئيس ديمتري مدفيديف أن تفجير المطار ’تحد قاس للدولة والمجتمع كله‘ وأن ’الإرهاب ما زال التهديد الرئيس لروسيا‘، موجهاً انتقادات قاسية لأداء الأجهزة الأمنية، في حين أشارت معطيات التحقيق إلى احتمال أن الاعتداء لم يكن انتحارياً بحسب خطة مدبريه."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 04:22 AM
تصاعد التوتر بمصر وبيان عاجل أمام البرلمان



http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/1/26/egypt.protests/story_egypt_crowd_afp_gi.jpg_-1_-1.jpg

المتظاهرين المصريين يحتشدون وسط القاهرة مساء الثلاثاء


القاهرة، مصر (CNN) -- أعلنت وزارة الداخلية المصرية وفاة مجند بقوات الأمن المركزي في ميدان التحرير، بعد سقوطه تحت أقدام المتظاهرين فيما سمي بـ"يوم الغضب"، فيما توفى ثلاثة محتجين في محافظة السويس، هم غريب السيد، وعمره 44 سنة، وسليمان صابر، ويبلغ من العمر 31 عاماً، والشاب مصطفى رجب عبد الفتاح، البالغ من العمر 22 عاماً.
وصباح الأربعاء، حاولت قوات الأمن المصرية تفكيك الاعتصام والمظاهرات بواسطة خراطيم المياه وقنابل الغاز، وفقاً لما ذكرته وزارة الداخلية المصرية.
وقالت الوزارة إن الحكومة "لن تسمح بأي تحركات استفزازية أو احتجاجية أو مسيرات أو تظاهرات."
إلى ذلك، قال عضو مستقل بمجلس الشعب المصري، الأربعاء، إنه تقدم بيان عاجل لرئيس المجلس أحمد فتحي سرور، حول تداعيات "مظاهرات الغضب،" وموقف الحكومة منها بعد "الحالة الخطيرة التي وصلت إليها مصر."
وأبلغ النائب محمد عبد العليم داوود CNN بالعربية، بأنه تقدم ببيانه لرئيس مجلس الشعب، بعد أن "وصلت الأحوال المعيشية في مصر لدرجة لا تحتمل، لدرجة دفعت الجماهير للخروج للشوارع تعبيرا عن استيائهم من انتشار الفساد والبطالة والفقر ."
وأضاف عضو مجلس الشعب المستقل، أنه "رغم الأحداث الساخنة التي شهدت مدن مصرية عديدة يوم الثلاثاء، إلا أنه لم يصدر تعقيب واحد من الحكومة، وهو أمر مستغرب ويثير التساؤلات."
وكانت القاهرة وعدة مدن مصرية، قد شهدت صباح يوم الثلاثاء مظاهرات عدة شارك فيها ألاف المواطنين خرجوا منذ الصباح في احتجاجات تعبيرا عن سوء الأحوال المعيشية التي يعانون منها، واستمرت تلك المظاهرات حتى الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء.
وأعلنت وزارة الداخلية، إنها أنهت تلك المظاهرات في الساعة الواحدة من صباح يوم الأربعاء، وأنها اضطرت إلى استخدام المياه والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين رفضوا الاستجابة لمطالب فض المظاهرات بطريقة سلمية، وأن عدد من قوات الأمن تعرض لإصابات من جراء الدخول في مواجهة عنيفة مع عدد من المتظاهرين، وأصيب 18 ضابطاً و85 من أفراد الأمن.
وكان ميدان التحرير بوسط العاصمة، قد شهد مساء أمس تجمع المتظاهرين الذين جاءوا من مختلف أحياء القاهرة بشكل كبير وصل عددهم إلى 10 ألاف متظاهر - بحسب تقديرات وزارة الداخلية - واستمر المتظاهرين في ترديد هتافات معادية للنظام المصري، وحاول كبار رجال الأمن فض المظاهرات بطريقة ودية وسلمية، إلا أن المتظاهرين رفضوا كل الوسائل لإنهاء تظاهرهم، وهو ما اضطر الأمن إلى التعامل بالقوة.
وقالت وزارة الداخلية، إنها لجأت لفض المظاهرات بالقوة لإعادة الحياة طبيعتها يوم الأربعاء، بعد أن رفضت استخدام القوة مع المتظاهرين طوال يوم الثلاثاء، وأن الأمن سيتعامل بالقوة مع أي تظاهرات قد تخرج في الشوارع خلال الأيام المقبلة.
كان يوم الغضب، قد شهد عدة ظواهر لافته للنظر، أهمها عدم رفع شعارات دينية خلال الهتافات التي ردها المتظاهرون، كما غابت أغلب الأحزاب السياسية عن التظاهرة الكبيرة التي لم تشهد مصر مثلها منذ أحداث 17 و18 يناير/كانون ثاني عام 1977، حيث لم يشارك سوى حزب الوفد.
والتزم المتظاهرون بالطريقة السلمية في التعبير، حيث تتعرض المباني والمحلات للتخريب أو الحرق، وحافظ الأمن على هدوئه في التعامل مع المتظاهرين، لم تحدث مواجهات بين الأمن والمواطنين إلا في المساء، بعد أن طلب رجال الأمن فض التظاهرة، الأمر الأخير أن أعداد كبيرة من المواطنين خرجوا للتعبير عن استيائهم من أوضاعهم الاجتماعية والمعيشية، وهو ما يكن يحدث في السابق.
وعقدت الجمعية الوطنية للتغيير مؤتمرا صحفيا مساء يوم الثلاثاء، أعلنت خلاله مطالبها وحددتها بخمسة مطالب رئيسية، جاءت على لسان عبد الجليل مصطفى المتحدث الرسمي باسم الجمعية، حيث طالبت الرئيس المصري حسني مبارك، بإعلان عدم ترشحه لفترة رئاسة سادسة، وإبعاد نجله جمال عن الترشيح في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
كما طالبت بحل مجلسي الشعب والشورى وكذا بقية المجالس المحلية، التي اعتبرتها الجمعية بأنها مزورة، وإلغاء حالة الطوارئ التي تعيشها مصر منذ عام 1981، وتشكيل حكومة إنقاذ وطنية لفترة انتقالية، والإفراج عن المعتقلين السياسيين.
وقال نائب رئيس أمن الدولة الأسبق فؤاد علام لـCNN بالعربية، أن المظاهرات التي شهدتها مصر يوم الثلاثاء، جاءت تعبيرا عن حالة السخط والغضب التي يعيشها المصريين خلال السنوات الماضية، وهو أمر لابد وأن يلفت نظر النظام المصري، وعليه أن يتعامل مع ما حدث في "يوم الغضب" بكثير من الاهتمام.
وأضاف علام، أن النظام السياسي المصري أخطأ عندما ترك حل الأزمات الاجتماعية التي شهدتها مصر في السنوات الست الأخيرة لجهات الأمن، مثلما حدث في أزمة عمال شركة غزل المحلة، وكذلك أزمة موظفي الضرائب العقارية، وكان لابد وأن يتم التعامل مع هذه الأزمات من خلال السياسيين وليس من خلال الأمن.
وطالب رئيس حزب التجمع المعارض رفعت السعيد، الدولة بالتخلي عن دعمها الكبير والواضح لرجال الأعمال، والنظر لصالح المواطنين الذي ضجوا من تراجع مستوى المعيشة وسوء أحوالهم الاجتماعية.
وقال السعيد لـCNN بالعربية، أن الحكومات المتتالية في السنوات الأخيرة أهدرت مقدرات الوطن لصالح عدد محدود من رجال الأعمال على حساب بقية الشعب، وهو ما دفع المظاهرات للشارع، وهو ما يهدد استقرار النظام في المستقبل القريب.
قوات الأمن تحاصر نقابة الصحفيين
حاصرت قوات الأمن مبنى نقابة الصحفيين بوسط القاهرة، وألقت القبض على عدد من المتظاهرين الذين تجمعوا على سلم النقابة، منهم عضو نقابة الصحفيين يحيى قلاش، بالإضافة إلى عدد أخر ممن تواجدوا في المكان.
وكان عدد من المتظاهرين قد وصلوا لنقابة الصحفيين صباح الأربعاء، في محاولة منهم للوقوف احتجاجا على سوء الأحوال المعيشية، استمرارا لما حدث الثلاثاء، ووصل في نفس الوقت عضو مجلس نقابة الصحفيين يحيى قلاش، واقتيد مع من قبض عليهم الأمن المصري.
على جانب أخر، تقدمت هيئة الدفاع عن المتظاهرين ببلاغ للنائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود، بسبب اعتداءات الأمن على المظاهرات التي جرت الثلاثاء وضربها بالقنابل المسيلة للدموع.
وقال مصدر مسؤول داخل الهيئة لـCNN بالعربية، إن عدد من اعتقلتهم جهات الأمن بلغ 114 مواطنا في كافة المحافظات التي شهدت مظاهرات الثلاثاء، وغير معلوم أماكن احتجازهم.
نظيف يلغي زيارة للأقصر
من ناحية أخرى ألغى رئيس مجلس الوزراء أحمد نظيف، زيارته التي كان مقررا لها يوم الأربعاء، لمحافظة الأقصر بسبب الأحداث التي شهدتها مصر الثلاثاء.
وكان من المقرر أن يعقد نظيف اجتماعا الأربعاء باللجنة العليا للتخطيط العمراني، التي تضم وزراء الدفاع والثقافة والإسكان والاستثمار ومحافظ الأقصر، لاعتماد المخطط التفصيلي لمشروع تطوير منطقة المثلث الذهبي بالأقصر، التي تمتد بمساحة 124 فدانا ومشروع تطوير منطقة إسنا المعروفة "واحة إسنا" التي تبلغ مساحتها 26 فدانا.
وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، مجدي راضي، في تصريح مقتضب لوسائل الإعلام إن نظيف عدل مكان اجتماعه إلى القرية الذكية.
يذكر أن الاجتماع الذي ألغى هو الأول للجنة الذي كان مقررا له أن يعقد خارج القاهرة، وذلك في إطار متابعة مشروعات خطة التنمية الشاملة التي تشهدها الأقصر لتحويلها إلى أكبر متحف عالمي مفتوح.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 04:23 AM
"يوم الغضب" لن يؤثر على الدوري المصري



http://arabic.cnn.com/2011/sport/1/26/egypt.football/story.ahli.egypt.jpg_-1_-1.jpg

الدوري يتواصل رغم التظاهرات


القاهرة، مصر (CNN)-- أكد اتحاد كرة القدم المصري، أن الأحداث التي شهدتها مصر الثلاثاء، والتي عرفت بـ"يوم الغضب" لن تؤثر على إقامة مباريات الجولة السادسة عشر لبطولة الدوري الممتاز، الذي من المقرر إقامة مبارياته يومي الجمعة والسبت المقبلين.
وقال رئيس لجنة المسابقات بالإتحاد المصري لكرة القدم عامر حسين لـCNN بالعربية، إنه لا توجد نية مطلقا لتأجيل مواعيد بطولة الدوري الممتاز، وأن اللجنة انتهت من إعداد نفسها لإقامة مباريات الجولة السادسة عشرة في مواعيدها المحددة مسبقا.
وأضاف حسين، أن اتحاد الكرة لم يتلق أي إخطار من الجهات الأمنية تطلب تأجيل المباريات، وأن لقاءات دوري الدرجة الثانية أقيمت في موعده، حيث أقيمت الثلاثاء مباريات مجموعة القاهرة، دون أي تعديل، ومرت جميعها بسلام.
يذكر أن الجولة السادسة عشرة لبطولة الدوري الممتاز ستشهد سبعة لقاءات بعد تأجيل مباراة الزمالك وحرس الحدود بسبب مشاركة فريق الزمالك في أولى مبارياته في بطولة دوري أبطال أفريقيا أمام فريق ستارز الكيني، حيث يلتقي الأهلي مع إتحاد الشرطة، والجونة مع إنبي، والإسماعيلي مع بتروغيت، ومصر للمقاصة يواجه الاتحاد، وسموحة مع الإنتاج الحربي، وطلائع الجيش يستضيف المصري، والمقاولون العرب مع وادي دجلة.
وأشار رئيس لجنة المسابقات بالإتحاد المصري لكرة القدم، إلى أن مباريات الدوري الممتاز ستقام في موعدها، ما لم يتلق الاتحاد أي تعليمات من وزارة الداخلية خلال الأيام القليلة المقبلة.
وحذر عامر حسين، جماهير الأندية من نقل أحداث المظاهرات واللافتات للملاعب، وإلا سيكون الحرمان من متابعة المباريات هو عقاب الجماهير فيما لو أقدمت على ذلك.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:24 AM
بداية الغيث...تونس تقدم منحا شهرية وتخفيضات في النقل للعاطلين عن العمل

http://www.daoo.org/newsm/28559.jpg



متابعات محمد العشري: يبدو ان التظاهر والشجب والاعتراض قد اثمر،واكل الشعب من خيراته،فقد أعلن الطيب البكوش المتحدث باسم الحكومة التونسية المؤقتة مساء أمس تخصيص منحة شهرية لقاء عمل تطوعي للعاطلين عن العمل من أصحاب الشهادات، بحسب ما أفادت وكالة تونس أفريقيا للأنباء الحكومية.
واوضح البكوش الذي يتولى أيضا منصب وزير التربية، انه سيتم "تخصيص منحة شهرية بقيمة 150 دينارا (107 دولارات) للعاطلين عن العمل من حاملي الشهادات لقاء عمل تطوعي نصف وقت (نصف دوام) بالمصالح العمومية".
وأضاف انه سيتم منحهم أيضاً تأمينا صحيا وتخفيضااً في أسعار المواصلات. وتبلغ نسبة البطالة في تونس 14% بين الفئات النشيطة غير أنها تقدر بـ 30% بين أصحاب الشهادات الجامعية الذين يقدر عددهم بمائة ألف من عشرة ملايين تونسي. ويبلغ الحد الأدنى للأجور في تونس 270 دينارا (193 دولارا) في الشهر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:25 AM
القذافي: ندعم ثورة تونس ولن ندعو بن علي

http://daoo.org/newsm/28557.gif



متابعات: قال العقيد معمر القذافي قائد الثورة، ورئيس مجلس رئاسة اتحاد المغرب العربي، إنه سيظل دائما إلي جانب الشعب التونسي، وإن الاستثمارات الليبية ستتواصل في تونس، وعلي التونسيين أن يحققوا السلام والاستقرار.

نفي القذافي في حديث لقناة "نسمة" المغاربية، أن يكون قد دعا الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي للمجيء إلي ليبيا، وشدد علي أنه لا يدافع ولن يدافع عمن نهب خيرات الشعب التونسي مهما كان اسمه.

وأكد علي أن تونس أولي بالاستثمار الليبي من أي بلد آخر بشرط توفر عامل الاستقرار، وقدم أرقاما عن حجم التبادل الاقتصادي بين البلدين، مشيرا إلي أنها بلغت في حدود السنوات الثلاث الماضية 2.5 مليار دينار ليبي بينما شهدت نفس الفترة دخول ما لا يقل عن حوالي 5 ملايين ليبي إلي تونس أنفقوا خلالها حوالي 5 مليارات دينار إلا ربع.

وقال القذافي إنه يخشي علي الشعب التونسي من أن تسرق ثورته من قبل من وصفهم بالمتربصين بها في الداخل والخارج، منوها إلي أنه لا مشكلة لديه مع أي جهة أو حزب في تونس، وأضاف أن ما يحدث في تونس يهم ليبيا، وأنه ينظر نظرة عاقلة وتاريخية لتونس وأنه مسئول عن دعم الشعب التونسي في السراء والضراء.

وندد الزعيم الليبي في الحديث التلفزيوني بما سماها سخافة الذين يقولون إن ليبيا ستتدخل في تونس، مؤكدا أنه سيقاتل مع الشعب التونسي ضد أي قوة أجنبية تتدخل في بلاده، واعتبر أن من المهم ألا تسرق ثورة الشعب التونسي، مشيرا إلي أن هناك أطرافا لم يسمها داخلية وخارجية تريد استغلال ثورة التونسيين وسرقتها لفائدتها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:32 AM
تفريق محتجين بالقاهرة والمحلة ودمياط وتنظيم مظاهرة في السويس


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/egyptcairo260111_thumb.jpg
http://www.arabianbusiness.com/pictures/icons/icon_zoom.gifzoom (javascript:;)
استهدف الاحتجاج الذي دعا إليه نشطاء الانترنت إنهاء 30 عاماً من حكم الرئيس المصري حسني مبارك.



قال مصدر أمني وشهود عيان إن عشرات المحتجين المصريين تجمعوا في وسط القاهرة ومدينتي المحلة الكبرى ودمياط اليوم الأربعاء لكن أعداداً كبيرة من قوات الأمن أسرعت بتفريقهم.

وحاول النشطاء تجديد احتجاج واسع النطاق شهدته البلاد أمس الثلاثاء، وقتل فيه أربعة بينهم رجل شرطة لكن وزارة الداخلية نشرت أعداداً كبيرة من قواتها في الأماكن المرجح أن تتجدد بها الاحتجاجات قائلة إنها لن تسمح بذلك.

واستهدف الاحتجاج الذي دعا إليه نشطاء الانترنت إنهاء 30 عاماً من حكم الرئيس حسني مبارك.

وقال المصدر الأمني إن المحتجين تجمعوا لفترة قصيرة أمام دار القضاء العالي في وسط القاهرة قبل أن تفرقهم قوات الأمن. ودار القضاء العالي هو نفس المبنى الذي نظمت أمامه بعض المظاهرات في بداية الاحتجاج يوم أمس الثلاثاء.



وما زالت الإجراءات الأمنية مشددة في شتى أنحاء العاصمة، وقالت وزارة الداخلية إنها لن تسمح بتجدد المظاهرات.

وقال مصدر أمني آخر إن محاولة لتنظيم احتجاج جديد في مدينة المحلة الكبرى في دلتا النيل أحبطت أيضا الأربعاء. وكانت المدينة شهدت اضطرابات عام 2008.

وذكر شاهد عيان في مدينة دمياط الساحلية أن قوات الأمن أسرعت بإلقاء القبض على أربعة محتجين لدى وصولهم إلى ميدان الشهابية في المدينة للتظاهر من جديد.

وأضاف أن قوات أمن كبيرة العدد انتشرت في الميدان.

واجتذبت الدعوة إلى مظاهرات الاحتجاج على الفقر والبطالة والقمع الآلاف الذين خرجوا إلى شوارع القاهرة وعدد من المدن الأخرى في موجة منسقة من الاحتجاجات غير المسبوقة المناهضة للحكومة منذ تولي مبارك السلطة عام 1981 بعد اغتيال إسلاميين للرئيس محمد أنور السادات.

وأفاد شهود عيان في مدينة السويس التي تقع إلى الشرق من القاهرة بأن مئات المحتجين تجمعوا أمام مشرحة بالمدينة توجد بها جثة محتج، ورددوا هتافات مناوئة لقوات الأمن.

وذكرت مصادر أمنية وسكان أن جثتي محتجين آخرين قتلا يوم أمس الثلاثاء دفنتا خلال الليل تحت حراسة الشرطة وبمشاركة أفراد من أسرتيهما.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:33 AM
حقائق عن الرئيس المصري حسني مبارك

بقلم أريبيان بزنس - رويترز (rimonalkass@gmail.com?subject=ArabianBusiness.com : حقائق عن الرئيس المصري حسني مبارك) This email address is being protected from spam bots, you need Javascript enabled to view it في يوم الأربعاء, 26 يناير 2011
http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/husmoubarak231110_thumb.jpg
http://www.arabianbusiness.com/pictures/icons/icon_zoom.gifzoom (javascript:;)
واجه الرئيس المصري حسني مبارك احتجاجات غير مسبوقة أمس الثلاثاء.


واجه الرئيس المصري حسني مبارك الذي يحكم مصر منذ ثلاثة عقود احتجاجات غير مسبوقة أمس الثلاثاء شارك فيها محتجون شجعهم نجاح التونسيين في الإطاحة برئيسهم.

وليس للرئيس المصري نائب محدد، وهو ما أثار التكهنات بشأن احتمال انتقال الحكم لنجله جمال، وهو ما كان بدوره مثار انتقاد كثير من المحتجين في مظاهرات الثلاثاء.

وفيما يلي بعض الحقائق عن مبارك:
- تولى مبارك (82 عاماً) الحكم بعد أن اغتال إسلاميون سلفه أنور السادات خلال عرض عسكري عام 1981. وأثبت قائد القوات الجوية السابق قدرة على البقاء في الحكم فاقت أي تصور حينذاك.

- طالما دعا مبارك في الخارج إلى السلام، وأيد في الداخل إصلاحات اقتصادية تتولاها حكومته التي يرأسها أحمد نظيف. واحتفظ دائماً بسيطرة قوية على المعارضة السياسية.

- قاوم مبارك أي تغيير سياسي كبير حتى تحت ضغط الولايات المتحدة التي ضخت مساعدات عسكرية ومساعدات أخرى بمليارات الدولارات إلى مصر منذ أصبحت أول دولة عربية توقع اتفاق سلام مع إسرائيل عام 1979.

- فاز مبارك بأول انتخابات رئاسية تعددية عام 2005 لكن أحداً ما كان ليشك في النتيجة التي أسفرت عن تقدمه بفارق كبير عن أقرب منافسيه. وقالت منظمات حقوقية ومراقبون إن الانتخابات شابتها مخالفات.

- لم يعلن مبارك بعد ما إذا كان سيخوض الانتخابات هذا العام من أجل فترة رئاسة سادسة مدتها ست سنوات. وأشار مسؤولون إلى أنه سيرشح نفسه على الأرجح رغم أن التساؤلات حول حالته الصحية بعد جراحة أجريت له في ألمانيا في مارس/آذار تجعل ترشحه محل جدل دائم. ويعتقد كثيرون أنه إذا لم يرشح نفسه، فسيحاول نقل السلطة إلى نجله جمال (47 عاماً). وينفي مبارك وولده وجود خطة لتوريث الحكم.

- لم يعمل جمال - على النقيض من والده ورؤساء مصر السابقين - بالمجال العسكري وهو ما يقول محللون إنه قد يصعب عليه تولي السلطة إذا سعى إليها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:38 AM
أنباء عن مغادرة (جمال مبارك) إلى لندن .. بصحبة 97 حقيبة و36 صندوقا!!http://www.anbacom.com/newsm/9883.jpg القاهرة:
قال مصادر إعلامية متعددة نقلا عن جهات وصفتها بوثيقة الصلة بالرئاسة المصرية أن جمال مبارك نجل الرئيس حسني مبارك المرشح المرتقب لرئاسة الجمهورية غادر مصر هو وزوجته وابنته فريدة على متن طائرة خاصة أقلته من قاعدة غرب القاهرة الجوية.

وذكر ت مواقع إلكترونية أن 97 حقيبة من الحجم الكبير و36 صندوقا تم شحنها مباشرة على متن الطائرة من دون أية إجراءات أمنية. وحضر جمال مبارك وزوجته وطفلته فريدة وأقلعت الطائرة متجهة إلى لندن.

وذكر موقع (البشاير) عن مصادره إن الصالة الرابعة من مطار القاهرة شهدت حركة غير عادية . وتدفق السيارات السوداء إياها الي مهبط الطائرات .
واحدة من السيارات السوداء كانت تقل أحمد عز أمين تنظيم الحزب الوطني ، الذي إستقل طائرته الخاصة ، وطار الي جهة غير معلومة ..

والصالة الرابعة هي صالة التي يخرج منها أصحاب الطائرات الخاصة ..

ووفقا لما تداوله الناشطون على الشبكة الإجتماعية فيس بوك فإن : إن عددا من أطقم الطائرات الخاصة موجودين في المطار الآن ، بعد أن تلقوا تعليمات بتجهيز الطائرات للطيران.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:43 AM
المتحدثة باسم آشتون ترى ان الاحتجاجات تظهر "الرغبة في التغيير السياسي"
الاتحاد الأوروبي يدعو القاهرة لإصلاحات وحريات



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634316828607060000.jpg

بروكسل

قالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون الاربعاء ان الاحتجاجات في مصر تظهر "الرغبة في التغيير السياسي" كما انها "مؤشر" على تطلعات العديد من المصريين عقب احداث تونس. وقالت المتحدثة مايا كوتسيانشيتش ان "الاتحاد الاوروبي يتابع عن كثب التظاهرات التي تجري حاليا في القاهرة ويعتبرها مؤشرا على تطلعات العديد من المصريين في اعقاب احداث تونس".

وقال انه مع تجمع الاف المصريين في الشوارع "للاعلان عن رغبتهم في التغيير السياسي" فان الاتحاد الاوروبي يدعو السلطات المصرية الى احترام وحماية حق المواطنين في التعبير عن تطلعاتهم من خلال تظاهرات سلمية.

كما حث الاتحاد الذي يضم 27 بلدا القاهرة الى "الانتباه الى رغبتهم (المصريين) المشروعة" في ان يتم اتخاذ قرارات سياسية "لمعالجة المشاكل التي تؤثر على حياتهم اليومية".

من ناحيته اعلن وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيلي في برلين ان الحكومة الالمانية "قلقة جدا" من الوضع في مصر وتدعو "كافة الاطراف الى ضبط النفس"، مؤكدا على "ضرورة نشر الديمقراطية" في مصر.

وقال الوزير في مؤتمر صحافي "اننا قلقون جدا ازاء تطور الاوضاع في مصر وندعو كافة الاطراف الى ضبط النفس وبالطبع نبذ العنف".

واضاف "يجب الا يتفاقم الوضع في مصر ولهذا السبب لا بد من التحلي بضبط النفس ونبذ العنف". واعتبر "ان الوضع الحالي في مصر يؤكد على ضرورة الحوار داخل المجتمع وعلى ضرورة نشر الديمقراطية".

واكد على "وجوب احترام حقوق الانسان وحقوق المواطنين وكذلك حرية التعبير وحرية الصحافة في مصر".

وقتل اربعة اشخاص الثلاثاء عندما نزل الالاف الى الشوارع في القاهرة والعديد من المحافظات مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك الذي يتولى السلطة منذ قرابة ثلاثين عاما وفرقت الشرطة بعد منتصف الليل اكثر من 10 الاف شخص كانوا لا يزالون معتصمين في ميدان التحرير بقلب العاصمة المصرية.

ودعا نشطاء مصريون الى مزيد من الاحتجاجات الاربعاء الا ان وزارة الداخلية حظرت القيام باية تظاهرات مؤكدة انها ستلاحق من يشارك فيها.
وشدد ستيفن سايبرت المتحدث باسم المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في مؤتمر صحافي اعتيادي للحكومة على "وجوب ضمان واحترام حق الناس في التظاهر سلميا في جميع الدول، وذلك يشمل مصر ايضا".

واعتبر فيسترفيلي "ان استقرار اي نظام لا يمكن ان يكون مهددا عندما تكفل هذه الحقوق، بل عندما يرفض منحها".

واضاف "ان طريق الاستقرار في هذه الدول يمر عبر الديمقراطية واحترام حقوق المواطنين وحرية التعبير والصحافة. ذلك يصلح ايضا لمصر" لكن "عندما يكون هناك انتهاكات لهذه الحقوق يكون هناك دوما خطر بعدم الاستقرار".

من ناحية اخرى قال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني في تصريح اذاعي "نامل في ان يستمر الرئيس مبارك في حكم بلاده مثلما فعل دوما بحكمة وتبصر". واضاف "العالم يعتبر مصر مرجعا لعملية السلام" في الشرق الاوسط.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:45 AM
فرنسا تعيّن سفيرها السابق في بغداد سفيرا لدى تونس
باريس

عينت فرنسا حليفا مقربا من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في منصب سفير البلاد في تونس يوم الاربعاء بعد أيام من اعتراف ساركوزي بأن حكومته أساءت الحكم على الوضع في البلد.

وذكر مصدر حكومي أنه سيجرى استدعاء السفير الفرنسي الحالي في تونس بيير مينا ليحل محله بوريس بويون سفير فرنسا في العراق والذي عمل لعامين مستشارا دبلوماسيا لساركوزي.

وقال المصدر لرويترز "ليس عقابا لانه سيطلب منه (مينا) قريبا القيام بواجبات أخرى."

واعترف ساركوزي في كلمة أمام الصحفيين والدبلوماسيين الاجانب في باريس يوم الاثنين وللمرة الاولى بأن حكومته كانت بطيئة في فهم خطورة الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وهو حليف لفرنسا منذ وقت طويل.

ورفضت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليو ماري ما تردد عن ابتعاد السلك الدبلوماسي الفرنسي كثيرا عن الوضع على الارض في تونس وقالت ان الاطاحة ببن علي يوم 14 يناير كانون الثاني كانت مفاجأة للجميع ومن بينهم وزراؤه.

وقالت الوزيرة الفرنسية التي تتعرض لانتقادات عنيفة لاقتراحها أن تقدم فرنسا لتونس معلومات بشأن السيطرة على الحشود في الايام التي سبقت الاطاحة ببن علي انها عرفت أنه فر من تونس من صديق لها بعد ساعتين من قول وزير لها ان الوضع تحت السيطرة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:47 AM
تونس ودقة المرحلة الانتقالية
محمد كريشان

ما حصل في تونس ثورة حقيقية على أكثر من مستوى، من ذلك تلك اللقطة التي ما كان لأي تونسي أن يتخيلها في يوم من الأيام: الجنرال رشيد عمار رئيس أركان البر يخاطب الجماهير المعتصمة أمام مقر الحكومة وبمفردات لم تكن يوما متداولة أبدا، ليقول لهم 'لا تضيعوا هذه الثورة المجيدة' ومؤكدا لهم أن 'الجيش هو حامي البلاد والعباد' وأن 'كل القوات المسلحة صادقة لكي تصل بالسفينة إلى بر الأمان'.
كما طالب الجنرال الحشود بالتحلي بالصبر لأشهر معدودات لا تتجاوز الستة لتتمتع البلاد أخيرا بثمار التحول الديمقراطي الحقيقي. ولم ينس، وهو الذي يكنّ له التونسيون كل احترام لرفضه إطلاق النار على المتظاهرين، من التنبيه من أن 'الفراغ يولد الرعب والرعب يولد الدكتاتورية'. بعبارة أخرى، قال الجنرال للتونسيين عمليا عودوا إلى أعمالكم ودراستكم واتركوا هذه الحكومة ترتب في آجال محدد الأوضاع الانتقالية بضمانة قطعية من الجيش.
يأتي هذا في وقت لم تهدأ فيه بعد تحركات الشارع التونسي، وإن كان بزخم أقل، مطالبا بإسقاط الحكومة، مع أن ذلك لم يتحول - إلى حد الآن على الأقل- إلى مطلب شعبي جارف يلتف حوله الجميع. كما بدا لافتا أن الرأي العام التونسي الذي لم يتعود في تاريخه على تلك النوعية من التحركات الشعبية والإضرابات المفتوحة لم يعد يبدي حماسة في أن تستمر الأوضاع على ما هي عليه خاصة مع شعوره بأن إسقاط الدكتاتورية وهروب رمزها يعد مكسبا كبيرا يحتاج إلى تثمير أوضح. ومن هنا تأتي تصريحات الجنرال عمار كنوع من الطمأنة للجميع بأن الثورة لن تضيع وبأن ذلك يقتضي تعاطيا مختلفا مع الحكومة رغم هناتها ونقائصها درءا للفراغ، كما يخشى كثيرون.
وفضلا عن غياب عنصر الثقة الذي جعل الناس هنا شكاكين دائما في التحركات الرسمية، يوجد أمران أساسيان زادا من صعوبة الأوضاع، أولهما غياب شخصيات سياسية كبرى قادرة على توجيه دفة الأمور والتحكم في انفعالات الشارع وتحركاته، وثانيهما أن الإعلام الوطني غير قادر على التأثير في صياغة مزاج الناس ومواقفهم. الأول نتاج طبيعي لتصحر الحياة السياسية لأكثر من عقدين بسبب الاستبداد والفساد والثاني نتيجة منطقية للطابع الدعائي الهزيل الذي صبغ هذا الإعلام طوال نفس الفترة. وعندما يتداخل العنصران نسجل غياب قدرة كثير من الأطراف السياسية على التواصل مع القواعد الشعبية عبر الإعلام الوطني أو الدولي بهدف تكييف تحركاتها أو توجيهها نحو أهداف سياسية واضحة المعالم. كل ذلك أيضا يبدو مفهوما بالقياس مع غياب أي تجربة سياسية حقيقية في البلاد إذ لم يوجد طوال ثلاثة وعشرين عاما أي نوع من الحراك الحقيقي على هذا الصعيد.
ومع تسجيل نوع من التراجع الآن في قوة اندفاع الناس للاحتجاج في الشارع إلا أن ذلك لا يقلل من شيء من أهمية استمرار بعض التحركات لإبقاء الفريق الحاكم الجديد تحت حد أدنى من الضغط الدافع للتغيير.
لكن ذلك لا يمنع ، كما يرى كثيرون في تونس، من الحذر من طبيعة بعض التحركات كتلك التي يقودها اتحاد النقابات الذي تلام قيادته على ما يوصف بالتواطؤ مع الحكم السابق في وقت نراه اليوم يصعد أكثر من المطلوب. كثيرون يعتقدون أنه لا تناقض بين ضرورة العودة إلى العمل والدراسة في بلد قدرة تحمله للأوضاع المعلقة محدودة وأهمية الإبقاء على جذوة الثورة مشتعلة للدفع بورشات الإصلاح السياسي إلى الأمام.
هذه المرحلة الانتقالية تبدو حاسمة في تحديد مستقبل تونس والمطلوب فيها كثير من الانتباه والحذر دون تراخ مبالغ فيه أو مزايدة غير محسوبة، كلاهما خطير. أما الضمانة الأقوى على الإطلاق فتبقى، أولا وأخيرا، في تيقظ الناس الدائم ونضجهم وعدم استعدادهم لتفويت الفرصة التاريخية التي أتاحتها هذه الثورة لجعل البلد أخيرا على سكة الإصلاح الديمقراطي الحقيقي ولو على مراحل. المهم أن تكون مراحل صادقة وثابتة وغير قابلة للانتكاس.

- القدس العربي اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:47 AM
ماذا يريد المحللون والناقدون؟
د. جواد العناني

لو تابعنا التحليلات الكثيرة الناقدة والمبررة لردود فعل الحكومة على الاحتجاجات التي برزت في الشوارع والصحف والإذاعات والإنترنت، يمكننا تصنيفها الى 4 أنواع.
الأول، ساخر ساخط غير مبال بالحلول بقدر تركيزه على النقد، ونفث الهموم، والشكوى من سوء أحوال المعيشة، دليل الاتهام، وتجد هذا كثيرا في الرسائل الموجهة الى الصحف والصحافة الإلكترونية. ومعظم هذه الجمل تصير أقرب الى التعليق الإلكتروني، وهي تعكس حالة من عدم الرضا لا يستهان بها.
الثاني، هو تقليدي في رفضه لعمل المؤسسات، واستسلامه لقدره المحتوم بأنه مواطن مستضعف تسحقه طاحونة الأحداث، ولذلك، فهو بائس من الإصلاح والتغيير. وإذا كانت الحكومة مؤسسة غير قابلة للتطوير في رأي هذا الجمهور، فإنه ينسى أنه صار أيضا جزءا ثابتا من "البروفايل" الشعبي الذي لا يتغير.
والثالث، هو تحليل للسياسات الموضوعة وتقييم لأداء الحكومة في قرارات معينة. وهو يختلف معها أكثر مما يتفق، ويقدم نصائحه بناءً على تحليله لما يراه ويعتقده إما من تجاربه أو قراراته أو تقديراته. والرابع، هو الأهم من حيث المحتوى المتمثل بالسعي لتقديم بدائل وحلول شاملة تتطلب احداث الإصلاح المتكامل في جوانب الحياة المختلفة.
ولو تمعنا في ما كتب من النوعين الأخيرين (الثالث والرابع ) من التحليلات لرأينا أنه يتناقض مع نفسه أحياناً. فنرى الكاتب أو المحلل يلوم الحكومة على تقصيرها في فهم القضايا وعدم تواصلها مع الناس، ثم يَنْثَني في مقالة أخرى ليقول لنا إن ما تواجهه الحكومة هو ميراث فرض لها من حكومات سابقة، عجزت عن فهم التغيير. ولذلك، فإن الحكومة لن تستطيع فعل الكثير.
والرسائل التي يتلقاها المراقب والقارئ لكل هذه التحليلات أن هنالك درجة من العاطفية في التناول. فتارة نرى الحكومة تهاجم، ثم تبرر موقفها، وتارة نشكرها على اجراءاتها الأخيرة التي أظهرت استجابة حضارية مع "نبض الشارع"، وأحيانا نقول لها إن كلفة هذه الإجراءات ستفوق مردودها بكثير...
وكل هذه الأغلاط والأنواع المختلفة من الاستجابة والانفعال مع إجراءات القطاع العام تؤكد لنا حقائق أساسية:
الأولى، أننا بحاجة الى معايير أكثر دقة في مطالباتنا ببقاء الحكومة أو رحيلها، ولقد أرسلنا رسائل مختلفة لصانع القرار. إذا كنا نريد أن نسمع فلا بد أن نقول منطقاً متناسقاً متسلسلاً، كيف نطالب الحكومة بالرحيل في الوقت الذي نقول إن ما تواجهه هو موروث من الوزارات السابقة، وإنها استجابت مع نبض الشارع بنزاهة وحضارة؟. والثانية، أن الحلول الاقتصادية التي سلكتها الحكومة بعد الاحتجاجات واستباقاً للمزيد منها يتناقض مع ما كانت تسعى له قبلها. فكيف هو الصواب؟
والثالثة، وماذا سنفعل بالملفات الساخنة التي بين أيدينا مثل البطالة، والانتخابات، والفقر، وتراجع الإنتاجية، وزيادة المديونية، واحتمالات التضخم، وتعثر عملية الإنتاج الزراعي والصناعي، وشح المياه والطاقة؟. نريد أولويات يفهمها الناس. وإذ قدمت لنا الحكومة مصدراً استراتيجياً الى اين تسير، ونحن تجاوبنا مع طرحها بطرح مسؤول يوافق على ما يراه صواباً ويسعى لتصويب ما يراه غير صائب، فلم لا تبقى؟.
والسؤال، هل ستثبت الحكومة أنها جديرة بالفرصة، وأنها عاقدة العزم على تحمل الصواب والتمسك به؟ وهل ستقول لنا بوضوح كيف ستعمل على تمويل المشروعات الكبرى؟.
إذا كنا في نهاية الأمر نرى أن المطالبة برحيل الحكومة وحتى مجلس النواب هو أمر مبالغ فيه، وإذا كنا نريد للحكومة أن تعمل بمثابرة وتركيز، فكيف ستفعل هذا وهي محاطة بكل هذا النقد اللاذع والرفض؟.
يجب أن تعطى الحكومة مجالاً لتتنفس، وتعمل. وإلا فنحن سنكون جزءاً من المشكلة وليس الحل؟

- الغد الأردنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:48 AM
نفاق أصولي! ووزير من دون ربطة عنق!
علي أحمد البغلي

المنتمون إلى الأصولية من المفترض بهم ان يكونوا صادحين بالحق في مواجهة الحكام، تطبيقا للقول بان «صديقك من صدقك لا من صدقك»، و«لا خير فيكم اذا لم تقولوها، ولا خير فينا اذا لم نسمعها».. الى آخر تلك المقولات النيرة. ولكني شخصيا فوجئت بكلام منسوب لراشد الغنوشي، رئيس حزب النهضة التونسي الاصولي، المنفي في لندن (بلاد الكفار!)، من خلال ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية، نقلا عن صحيفة «فورينا» الليبية القريبة من سيف الاسلام القذافي. اكد الغنوشي لسيف الاسلام القذافي بالقول «نحن على دراية بموقف القائد القذافي المساند دائما للشعوب، فقد دأب طوال مسيرته على دعم الانتفاضة وحرض عليها». واضاف «اننا نعرف حقيقة موقف القائد القذافي من طبيعة التغيير الذي شهدته تونس، فهي ليست انتفاضة احزاب او نخبة». انتهى.
ونحن نترك هذا الكلام او النفاق المنسوب للغنوشي لشعب تونس الحر، إذ ينوي الغنوشي العودة إلى تونس لممارسة نشاطاته الحزبية الاصولية فيها، ذلك ان معمر القذافي يكاد يكون القائد العربي والعالمي الوحيد الذي تحلى بالشجاعة، وقال رأيه بصراحة ومن دون مواربة مستنكرا ما حدث في تونس! حيث اعلن غداة الانتفاضة الشعبية في تونس التي اطاحت ببن علي «انه متألم جدا للاطاحة بالرئيس التونسي، الذي لا يوجد احسن منه في هذه الفترة لرئاسة تونس»! وفي كلمة موجهة للشعب التونسي بثتها وسائل الاعلام الرسمية الليبية، قال القذافي: «انا معكم ومتألم جدا وانا قريب منكم، وان شاء الله تعودون لرشدكم وتضمدون جراحكم»، مشيدا في جزء كبير من كلمته ببن علي!! (جريدة الشرق الاوسط 2011/1/24).
ومنا لاخواننا في الكويت المنتمين لفصيل الغنوشي الاصولي، نقول لهم: ما حكم الاسلام في النفاق والمنافقين والمتزلفين إلى الحكام؟!
* * *
صاحب أشهر مدونة تونسية قبل الانتفاضة الشعبية شاب يبلغ الرابعة والعشرين من عمره يدعى سليم عمامو، سجنه حكم زين العابدين بن علي لآرائه الجريئة في تويتر والفيسبوك، ولكنه افرج عنه يوم 13 يناير الجاري قبل فرار بن علي في 14 يناير، ليتحول عمامو رمزا للثورة المعلوماتية والاتصالاتية، لدرجة انه تم اختياره كوزير في الحكومة الانتقالية.. عمامو ذهب إلى وزارته في اول يوم بعد تعيينه، فطرده الموظفون لانهم لم يعرفوه بلحيته النابتة وملابسه الشبابية، ولما عرفهم بنفسه اصروا على طرده لانهم لا يعترفون بشرعية الحكومة الانتقالية! عمامو حضر اول اجتماع لمجلس الوزراء من دون ربطة عنق (كرافته) ليحتج وزير العدل التونسي الذي ينتمي إلى الحزب الدستوري الديموقراطي على حضوره! عمامو اتهم من قبل المعجبين به بخيانة مبادئه بالانضمام إلى الحكومة، ولكنه دافع عن نفسه بانه انضم إلى الحكومة حتى يستقي المعلومات من مصدرها، فهل يرسل ما يدور في مجلس الوزراء على «التويتر» فور حدوثه؟!
لتكشف لنا الانتفاضة الشعبية التونسية الهوة او الفرق بين عقليتين: عقلية وزير (من عهد بن علي) ترى وجوب ان يرتدي الوزير ربطة عنق.. وعقلية وزير آخر (من عهد ثورة الياسمين) ترسل ما يدور في مجلس الوزراء على التويتر لمتابعة اخباره فور حدوثها!
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..

- القبس الكويتية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:49 AM
الوفاء مناقض للسياسة
رندة تقي الدين

أبشع ما في العمل السياسي هو أن عدم الوفاء والخيانة يبدوان تقليدين. فالتاريخ مملوء بالبراهين على ذلك. والتاريخ الحديث من سقوط الرئيس التونسي المخلوع بن علي الى أحداث لبنان يؤكد هذا الواقع في العمل السياسي. فمن يسمع الرئيس الفرنسي يؤكد أن فرنسا ملتزمة البحث عن الثروات التونسية المسروقة لإعادتها الى الشعب التونسي يتذكر كيف كان وسلفيه الرئيسين ميتران وشيراك يشيدون بعمل بن علي وإنجازاته في تونس على الصعيد الاجتماعي والسياسي والاقتصادي.
فالمدهش أن هذا الرئيس التونسي المخلوع الذي كان في عيون المدافعين عنه وداعميه رئيساً مميزاً لم يجد دولة من بين أصدقائه الأوروبيين لتستقبله بل أسرعت في إغلاق الأجواء له. فالتاريخ الحديث والقديم مملوء بهذه الوقائع. كيف ننسى الانقلاب على شاه إيران عندما رفضت جميع الدول الصديقة له باستثناء مصر استقباله مريضاً ومنبوذاً من شعبه.
وها نحن نشهد أيضاً الخيانات نفسها في لبنان إما بداعي إرضاء الراعي السوري أو لتحقيق طموحات في مناصب وزارية. فالرئيس سعد الحريري وكل فريق 14 آذار عليه أن يتلقى درساً مريراً من العمل السياسي. فالوفاء ليس من شيم العمل السياسي لسوء الحظ، وفي لبنان ثمنه باهظ بسبب استعادة هيمنة الجارة السورية وإيران على الحياة السياسية فيه.
إن ثورة 14 آذار من أجل الاستقلال وحرية اختيار مصير البلد تصطدم مجدداً الى اشعار آخر بهيمنة القوى الإقليمية عليه. فحكومة الرئيس ميقاتي ستشهد اعترافاً من جميع دول الغرب التي بقيت ساكتة على هذا الواقع الجديد. والمحكمة الدولية ستستمر ولا أحد يشك في ذلك، حتى لو انسحب لبنان منها، فهي أُنشئت وسيوجد تمويل آخر لها وستكشف مَن قام بالاغتيالات، فهذا على الأقل أمر مطمئن على رغم أن الملاحقات والتوقيفات والمحاكمات ستكون موضوع علامة استفهام، ولكن على الأقل سنعرف الحقيقة مهما طمسها لبنان القديم - الجديد الذي استعاد الهيمنة الخارجية على قراره واختيار سياسييه.
ولا شك أيضاً، وبناء على أن لا وفاء في العمل السياسي، في أن كل أصدقاء الحريري بالأمس في دول العالم، من فرنسا الى الولايات المتحدة وغيرهما، سيباركون حكومة ميقاتي وعملها ويستمرون في دعمها، خصوصاً إذا طعّمها ميقاتي بكوادر تكنوقراطية من شأنها أن تجذب صداقات الغرب. فلسوء الحظ سرعان ما تتخلى ديموقراطيات الغرب عن القيم وعن التزاماتها ووعودها. وتأكيد رؤساء فرنسا والولايات المتحدة وغيرهما على استقلال لبنان لا يعني شيئاً. فهم يدعمون من يخدم مصلحتهم. ففرنسا ملتزمة بصداقتها الوثيقة بسورية، ولها 1500 جندي في جنوب لبنان وتريد مظلة حماية لهم، كما أنها تبحث عن دور لم تحصل عليه، ولكنها ما زالت تحاول حتى أن سورية لم تعطها دوراً في مجموعة الاتصال! أما الولايات المتحدة فقد أعادت سفيرها الى دمشق اثناء تطورات لبنان.
لقد بدأ الآن فصل جديد في لبنان من نفوذ «حزب الله» والعماد ميشال عون والقوى الإقليمية السورية - الإيرانية مع غطاء حضاري ورئيس جديد للحكومة يحظى باحترام دولي، فالعمل السياسي لا يتماشى مع الوفاء. وتاريخ الحياة الديموقراطية في فرنسا مملوء بذلك. ألم يخُن الرئيس شيراك أقرب المقربين له رئيس حكومة التعايش في عهد الرئيس ميتران ادوار بالادور وحليفه آنذاك الرئيس الحالي نيكولا ساركوزي، الذي بقي لفترة طويلة يدفع ثمن هذه الخيانة خلال عهد شيراك؟
والمغزى أنه مهما كانت الخيانات والانقلابات فالأيام تمر ودور القوى الاستقلالية سيعود. فالرئيس سعد الحريري زعيم سياسي أساسي في البلد وقد أراد من اغتال والده إلغاء زعامته ولم يتمكن على رغم اغتياله. فمحاولة إلغاء سعد الحريري على رغم الانقلابات عليه مستحيلة.

- الحياة اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:50 AM
زوكربيرغ @ تونس
الخميس، 27 يناير 2011 | 01:01 GMT


http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634316869326880000.jpg

مرح البقاعي

" بن علي هرب .. تونس حرّة.. تونس حرّة ..الحرية للتوانسة...."
هكذا، في ليل 14 يناير 2010 من شارع بورقيبة الخالي في حينها إلا من ملاّلات الجيش الوطني تحرس الفراغ الذي خلّفه سقوط رأس السلطة المدوّي، ارتفع صوت مواطن تونسي بالهتاف لحرية مواطنيه في تونس بعد أن انفكّت من قبضة الرئيس زين العابدين بن علي، إثر هروبه تلك الليلة خارج تونس، هائما على وجهه، ودونما وجهة محددة تحطّ طائرته فيها.
كم من البلاغة تلزم لاختزال مشاهد انتفاضة الشباب التونسي تلك في قوام اللغة، وكم من المجاز يُستدعى لاستيعاب ذاك الحدث غير المسبوق في بلد يعضّ منذ عقود خلت على جرحه، وذلك في سياقه الاستباقي في الزمن والجغرافيا؟ خانتني السليقة مرارا وأنا أحاول إعادة صياغة الحدث الأجّل بلغة تستوعب كل هذا الجمال الثوري الأقرب إلى زهرة لوتس بريّة عملاقة تنفتح على سطح بحيرة من نار!
التسارع كان قياسيا منذ بدء اندلاع المظاهرات التي عمّت المدن التونسية كافة إثر إضرام رمز الثورة، محمد البو عزيزي، النار بجسده "احتجاجا على الظلم والقهر لا الفقر الذي كان قد تعود عليه" كما أفادت شقيقته، حتى ساعة هروب رأس النظام في تونس وعائلته تحت ضربات الشارع المتعاظمة واقتراب المظاهرات العارمة من قصره المنيف. آثر الرئيس المخلوع - بيد الشعب هذه المرة وليس بيد الأجنبي - أن يرحل تحت جنح الظلام، ومن أبواب العاصمة الخلفية، على أن يتقدّم باستقالته ويتنحّى عن الحكم ويواجه مسؤوليته أمام شعب ائتمنه على مقدّراته وأرضه ومستقبله فخان الأمانة.
لم يجد بن علي في أصدقائه الغربيين من يوفّر له مهبطاّ لطائرته التي اُستنفذ وقودها وهي تحوّم لساعات عديدة في أجواء الدول "الحليفة" بحثا عن ملاذ إثر انهيار صرحه الأمني الهش. وتناقلت الأجواء السياسية هنا في العاصمة واشنطن أن الوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون طلبت في اتصال هاتفي مع مسؤولين في السعودية استقباله على أرضها! فالموقف الأميركي كان دائما ملتبسا فيما يتعلق بحقوق الإنسان والحريّات في تونس، وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد أصدرت في شهر أبريل الفائت، وعلى هامش زيارة وزير الخارجية التونسي، كمال مرجان، للولايات المتحدة، مذكرة رفعتها سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة قالت فيها: "تونس تتحدث كثيراً عن احترام حقوق الإنسان، لكن ممارساتها في هذا الشأن شيء مختلف تماما" وأضافت: "على وزيرة الخارجية كلينتون أن تؤكد علناً على الرغبة في رؤية نهاية الاضطهاد للصحفيين المستقلين ونشطاء حقوق الإنسان ".
هكذا، وبعيدا عن التنظير السياسي الضيق والأدبيات التنظيمية الركيكة والاصطلاحات الأكاديمية الرصينة، وقريبا من الحس الغريزيّ البكر بالحق الإنساني المطلق بالحرية والكرامة، وتنامي الشعور العام بالحاجة إلى التغيير قبل الحاجة إلى الخبز، أسّس شباب تونس لمشروعهم الثوري الخاص بعيدا عن النظرية التقليدية لتحقيق التغيير السياسي في البلاد العربية، وتمكّنوا في حركية سلمية مهدها الشارع، وعمرها أشهر معدودة فقط، من الإطاحة بطاغٍ مستبدّ وتقويض أسس حزب حاكم أوحد ونظام شرس حكم البلاد لمدة 23 عاما بسطوة الأمن الحديدية، وكذا أجبروا رأس النظام على التسلل خلسة خارج البلاد تحت ثقل الغضب الجارف والحزن الشعبي العميم على شهداء الثورة ممن واجهوا رصاص عصابات بن علي الأمنية وقنّاصيه المنتشرين على أسطحة الأبنية السكنية بصدورهم العارية.
هكذا، وبسرعة انتقال المعلومات في ألياف خطوط الانترنت، انتقلت شرارة الثورة بين فئة الشباب التي تتجاوز نسبتها الـ 21% من مجموع التونسيين عبر موقع الفيس بوك الذي شكّل غرفة العمليات الحقيقية لإدارة هذه الحركة. وإذا علمنا أن ما يقارب مليون ومئتي ألف تونسي يملكون حسابا خاصا على الموقع نستطيع أن نقدّر حجم وعمق التواصل والتنسيق الذي انتظمت عليه تلك الثورة وفاجأت العالم بأسره بقدرتها على التكامل والكمال في آن. وكانت معضلة البطالة التي يعاني منها الشباب التونسي المتعلم، والتي وصلت نسبتها إلى 14% في العام 2010، الفتيل الذي أشعل تلك النار الفارعة، والتي سرعان ما تحولت إلى احتجاجات عريضة على الفساد الحكومي والقمع الأمني وغياب الحريات، منهية صلاحية النظريات الجاهزة والتقليدية التي يعتقد أصحابها أنه ليس بالإمكان الإطاحة بنظام استبدادي ما لم تتوفر معارضة سياسية منظمة ذات قيادة متماسكة.
هكذا أصبح بإمكان مارك زوكربيرغ، الشاب الأميركي الذي أسس موقع الفيس بوك، أن يفاخر بأن قارته "السابعة" التي أطلقها على أمواج الانترنت الرقمية كانت الجهة اللوجستية الحاضنة لأولى ثورات العصر وأصباها، وأكثرها نورانية، منذ اندلاع الثورة الفرنسية التي أطاحت برأسيّ الملك لويس السادس عشر وزوجته الملكة ماري أنطوانيت في العام 1793، وانتهاء بـ "ثورة الصبّار"، كما يطلق عليها أهل سيدي بوزيد مسقط رأس الشاب البوعزيزي - نبي الثورة وشاهدها الشهيد.

* كاتبة وأكاديمية أميركية من أصل سوري
- تزامنا مع (الوارف)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 05:53 AM
صندوق الطماطم الفاسد تونسياً وعربياً
الخميس، 27 يناير 2011 | 00:19 GMT


بدرالدين حسن قربي

ثلاثة وعشرين عاماً من سيطرة زين العابدين بن علي الرئيس التونسي السابق على نظام الحكم، وفي لحظة قدرية بدأت بإحراق الشاب بوعزيزي نفسه احتجاجاً على معاملة السلطة المحلية له، ومن بعدها خروج الجماهير الغاضبة التي فاض كيلها في تظاهراتها المتواصلة فيما عرفت بثورة الجائعين احتجاجاً على غلاء الأسعار، ورفضاً للقمع ومطالبة بالحريات وتأمين فرص عمل لمئات الألوف من الشباب البطّال. بعد كل هذه الفترة الطويلة ومع انفجارات ربع قرن من قهر وألم ومعاناة وجوع واضطهاد، وقد زلزلت تونس زلزالها، وأخرجت القلوب والأجساد أثقالها وأفاضت الشوارع والساحات غضبها، وقال الريس بن علي مالها، وقد أحس بالغرق يدركه فخاطب الجماهير الثائرة ينشد ودها: فهمتكم، فهمتكم، قال لها، فبعد فوات الأوان كُشف عن بصره وبصيرته فخاطبها: غلّطوني، أي ضحكوا عليّ، ضللوني، كأنه يعني أنه تعرض الى عملية تضليل من قبل بطانة سيئة حجبت عنه الحقائق كاملة وأبعدته عن الشعب، وكأنه أُوتي من الفهم مالم يُؤته من قبل، ولكن متأخراً جداً كعادة عتاولة الجبّارين في الأرض. فقال بن علي ماقال والجماهير قالت بلسان حالها: آلْآن ...! وقد كنتَ من الظالمين. ومن ثمّ فقد كان فصل الخطاب بين ماقالته الجماهير المسحوقة وماقاله الرئيس بن علي، هو هربه والبحث عن مأوى وقد ضاقت عليه وعلى أصهاره وأنسبائه الأرض بما رحبت.
وعلى وقع مشاهد الغضب، كانت جماهير الناس في منافيها وفي بلاد العرب، تمتلئ بالسرور قلوباً، وتفيض بالحبور وجوهاً وهي ترى رئيساً شمولياً ديكتاتورياً تُطيح به احتجاجات الشارع وبراكين الغضب، وتتمنى أن ليت ماكان لهم يكون لنا. وأما على وقع مشهد الهرب فقد تبدّى لاشك للعديد من الأنظمة الاستبدادية العربية ضعف سلطتهم التي يحاولون إظهارها على الدوام أنها مدعومة من الجيش وقوات الأمن والمخابرات ومحصنة ضد الغضب الشعبي، وأشاع هلعاً ما في أعماقها حاولت أن تخفيه، بل ذهب بعضها إلى حد تجاهل أخبار الأحداث التونسية غضباً وهرباً من أصلها استشعاراً لخطر يمكن أن يكون، لأن صندوق البندورة الفاسد هو هو نفسه عند الجميع، من حزب محنّط قائد للأمة والمجتمع، إلى عائلة مقدسة وقرابات من شفيطة ونهّابين مسنودين، فلا تجد شركةً ليس لهم فيها علاقة، ولا مصنعاً مهماً ليس لهم فيه دور، ولا مواصلات واتصالات إلا لهم فيها شأن وشأن، ولا إعلان ولا دعاية إلا وتصب في شركاتهم ومنتجاتهم، ولا استثماراً إلا وهم فيه شركاء، ولاصفقة إلا ولهم فيها ضبط وربط وحصة وقصة. بقدرة قادر ممتدون كأخطبوط، قدرتهم بلا حدود، وواصلون ومحظييون ونشاطاتهم وأعمالهم في كافة أنحاء السلطة مدعومة بلا قيود، لهم صور وجداريات وتماثيل منشورة في الشوارع والطرقات لتذكر المقهورين بعين الرقيب عليهم إلى الأبد، ومن قمع للحريات وقوانين طوارئ ومحاكم أمنية وعسكرية استثنائية وسجون مليئة بالمعارضين.
وعليه، ففي حال حصول التغيير حتى وإن اختلف شكله وأسلوبه، فيمكن أن يتكرر السيناريو نفسه أو قريباً مما حصل لصندوق الطماطم التونسي في الأيام الماضيات والذي تجلّى بمهاجمة العديد من مباني حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم وحرقها في عدد من المدن التونسية، تمزيق صور بن علي في الشوارع والميادين وعشرات الآلاف من الناس في الشوارع تصرخ نحن جائعون، مصادرة أموال ومجوهرات طائلة ترجع إلى الرئيس وعائلته داخل تونس. إطلاق سراح آلاف المعتقلين من سجناء الرأي والفكر من المعتقلات وعودة المئات من منافيهم القسرية والطوعية، اعتقالات واسعة للكثير من أقارب وعقارب الرئيس التونسي للاشتباه بارتكابهم جرائم بحق الشعب التونسي ووضع اليد على ممتلكاتهم وثرواتهم الطائلة، واختفاء العديد منهم وهرب بعضهم. تشكيل لجان تحقيق واسعة وراء الممتلكات والثروات الطائلة المنهوبة والمسروقة من عرق الجماهير المعتّرة من قبل رجالات النظام. إعلان سويسرا تجميد الحسابات المصرفية لزين العابدين وزوجته، والتي لحقت بها فرنسا ودول الاتحاد الأوروبي والتي أبدت جميعاً وبشكل غير مسبوق استعدادها لكشف هذه الأرصدة وقبولها بإعادتها إلى تونس. فتح السلطات التونسية الجديدة ملف الفساد ضد الرئيس الهارب وعائلته، وبدأت إجراءات قضائية ضدهم بتهم اختلاس أموال وممتلكات تخص الدولة. غياب الدعاء للرئيس بن علي عن صلاة الجمعة، وكذلك الرقابة الامنية المشددة التي كانت تواكب صلاة الجمعة في مختلف المناطق التونسية. ملاحقة أصهار الرئيس وقراباته وأشقاء زوجتة ممن سيطروا على من العديد الشركات العقارية والمصارف وشركات التصدير والاستيراد بما فيها وكالات السيارات وشركات الهواتف النقالة وفرضهم الكثير من الإتاوات والجبايات على الكثير من الشركات مما جعل لهم في معظم الشركات العاملة في تونس نصيباً مفروضاً.
أما إذا أردنا أن نعرف طبيعة هذا الصندوقة تعبئةً وترتيباً وعملاً، فإن فيما تسرّب من وثائق ويكيليكس عن هذا الشان رسالة كتبها السفير الأمريكي في تونس إلى إدارته في واشنطن اختصر بعض الوضع بعبارات بليغة، وكأنه يصف الحال في كل بلداننا ذات الأنظمة الشمولية والفاسدة بقوله: ينطبع في نفسي أن عائلة الرئيس بن علي مكروهة في بلدها، ومقطوعة عن كل ما يحدث فيه، وأنا أسمع عن عمق مشاركتها في الفساد وعن إمبراطورية الأعمال التي انشأتها بطرقٍ تُذكّر بالمافيا الإيطالية.

رسالة صندوق البندورة التونسي الخرِب الذي ظهرت عطور روائحه العفنة وفضائحُه على أهل الأرض من بعد ما فتحت ستائره وأبوابه ورفعت أغطيته، إلى كل صناديق الفساد والاستبداد: ادّاركوا أنفسكم ليوم لاريب فيه، قبل أن تُخسف بكم الأرض أو تطيروا في السماء. وما أمر تونس وابن علي عنكم ببعيد، فهل من مدّكر...!!؟

* كاتب من سوريا
cbc@hotmailme.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 06:12 AM
مصر: اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين أمام مقر وزارة الخارجية في القاهرة



آخر تحديث: الخميس، 27 يناير/ كانون الثاني، 2011، 00:12 GMT
صدامات جديدة بين قوات الامن ومتظاهرين في القاهرة والسويس
http://www.bbc.co.uk/worldservice/ic/448x252/worldservice/assets/images/2011/01/26/110126175427_egypt2ndday512.jpg
اصطدمت قوات الامن المركزي المصرية مجددا يوم الاربعاء بالمتظاهرين المناوئين للنظام القائم في البلاد، وذلك في مدينتي القاهرة والسويس.
أفادت الأنباء بوقوع اشتباكات بين عشرات المتظاهرين وقوات الأمن أمام مدخل مقر وزارة الخارجية المصرية في القاهرة بعد أن حاول المتظاهرون اقتحام إحدى بوابات المبنى.





مصر (http://www.bbc.co.uk/arabic/topics/egypt)


وقال مراسل وكالة الأنباء الفرنسية إن المتظاهرين تمكنوا من فتح إحدى بوابات المبنى الذي يقع في منطقة بولاق أبو العلا بوسط القاهرة واقتحموا غرفة الأمن.
وقامت الشرطة على الفور بالتدخل وتفريق المتظاهرين مستخدمة القنابل المسيلة للدموع.
وكانت الاشتباكات قد تجددت الأربعاء بين الشرطة وآلاف المصريين الذين تحدوا حظرا حكوميا وواصلوا احتجاجهم على حكم الرئيس المصري حسني مبارك.
وأسفرت الاشتباكات عن سقوط قتلى وعشرات المصابين واعتقال حوالي 700 شخص حتى الآن.
ونفى مصدر أمني الأنباء عن سقوط قتيلين جديدين نتيجة للمصادمات مشيرا إلى أن الشخصين وهما ضابط شرطة وسيدة قتلا في حادث سير.
وكان متظاهرون قد أضرموا النار في بناية حكومية في مدينة السويس كما حاولوا إشعال النيران في مقر محلي للحزب الحاكم وذلك في وقت متأخر من يوم الأربعاء، وفق مصادر أمنية وشهود عيان.
وألقى محتجون قنابل حارقة على مقر الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في السويس لكنهم فشلوا في إضرام النيران فيه.
وأطلقت الشرطة قنابل مسيلة للدموع على المحتجين في محاولة لتفريقهم.
وأمرت الشرطة المصرية أصحاب المحلات التجارية بإغلاقها بعد ورود أنباء عن أعمال سلب.
http://wscdn.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2011/01/26/110126195142_egypt_304x171_reuters.jpg
اصطدمت قوات الامن المركزي المصرية مجددا يوم الاربعاء بالمتظاهرين



كما وقعت اشتباكات خارج مقر نقابة الصحفيين وسط القاهرة، حيث تجمع مئات المحتجين.
واستخدمت قوات الامن الهراوات واطلقت الغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من عبور احد الحواجز، بينما رشقها المتظاهرون بالحجارة.
وفي اتصال هاتفي مع البي بي سي قال أحد المعتقلين بمعسكر السلام للأمن المركزي إن النشطاء المحتجزين بدأوا إضرابا عن الطعام مطالبين بالإفراج عنهم أو عرضهم على النيابة.
وقال المتصل إنهم يعاملون معاملة حسنة من قبل سلطات المعتقل وإن كان هناك بين المحتجزين عدد من المصابين.
ودعا منظمو المظاهرات أمس الثلاثاء عبر موقع فيسبوك إلى تنظيم مظاهرات واعتصامات جديدة في أنحاء مصر انطلاقا من المساجد والكنائس يوم الجمعة في إطار ما أطلقوا عليه اسم "جمعة الغضب".
وكثفت قوات الشرطة وجودها في الشوارع والميادين الرئيسية بالقاهرة والمحافظات، كما أعلنت وزارة الداخلية في بيان رسمي أنها لن تسمح بأي تجمعات احتجاجية اليوم مهددة المخالفين بالاعتقال.
ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة المصرية إن السلطات تتعامل مع الاحتجاجات بطريقتها المعهودة، بالنظر الى الازمة السياسية التي تمر بها البلاد على انها تهديد امني للنظام.
الا ان وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الحكومية نقلت عن رئيس الوزراء احمد نظيف قوله إن الحكومة ملتزمة "بحرية التعبير بالوسائل القانونية".
واضاف نظيف بأن الشرطة تعاملت مع التظاهرات بضبط النفس.
"تطلعات شرعية"

من جانبها حثت الولايات المتحدة السلطات المصرية على تطبيق إصلاحات سياسية واقتصادية في ظل استمرار الاحتجاجات المناوئة للحكومة المصرية.
وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، إن أمام الحكومة المصرية فرصة مهمة للاستجابة لما وصفته "بالمطالب والتطلعات الشرعية للشعب المصري".
وأضافت كلينتون إن الاحتجاجات السلمية لا يجب أن تقمع.
كما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية كراولي " تساند الولايات المتحدة الحق الاساسي في التعبير عن الرأي والتجمع لكل الشعوب. ويجب على كل الاطراف ان تتحلى بضبط النفس وندعو السلطات المصرية الى التعامل مع هذه الاحتجاجات بشكل سلمي".

مصر: قوات الأمن تفض اعتصام المتظاهرين في وسط القاهرة بالقوة
http://www.bbc.co.uk/worldservice/ic/448x252/worldservice/assets/images/2011/01/26/110126095656_egypt_night512.jpg
استخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع ومدافع المياه لفض محتجين مصريين في وسط القاهرة في وقت مبكر يوم الاربعاء .


من جهتها اعربت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشال آليو-ماري عن أسفها لسقوط قتلى في التظاهرات التي شهدتها مصر الثلاثاء وذكرت بسياسة فرنسا التي تدعو "الى مزيد من الديموقراطية في كل الدول".
وأضافت انه "يجب أن يكون بالامكان التظاهر من دون ان تحصل اعمال عنف ومن دون ان يسقط قتلى".
واكدت الوزيرة التي زارت مصر السبت ان "فرنسا لا تريد التدخل" في الشأن الداخلي المصري، ولكن "مبادئنا هي مبادئ احترام دولة القانون وعدم التدخل في الشؤون الداخلية ولكن ايضا الدعوة الى ان يكون هناك دوما مزيد من الديموقراطية والحرية في كل الدول".
وكان عشرات الالاف من المصريين نزلوا الثلاثاء الى الشوارع في القاهرة والعديد من المحافظات مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك وفرقت الشرطة بعد منتصف الليل اكثر من 10 آلاف شخص كانوا معتصمين في ميدان التحرير بقلب القاهرة.
وتعد هذه التظاهرات الاكبر التي تشهدها مصر منذ انتفاضة الخبز في كانون الثاني/ يناير 1977.

مظاهرات "يوم الغضب" في مصر
http://www.bbc.co.uk/worldservice/ic/448x252/worldservice/assets/images/2011/01/25/110125144748_egypt_clashes512.jpg
أطلقت الشرطة المصرية الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع المياه لتفريق آلاف المتظاهرين الذين تجمعوا وسط القاهرة للمطالبة بتنحي الرئيس حسني مبارك وتطبيق الاصلاحات الاقتصادية والسياسية.


وجاءت الدعوة لهذه المظاهرات بمبادرة من نشطاء على الانترنت احتجاجا على الفقر والبطالة والقمع واختير له يوم عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة مستلهمين النموذج التونسي الذي لعب فيه الشباب دورا محوريا في الاطاحة بحكم الرئيس زين العابدين بن علي مؤخرا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 06:20 AM
صانع الثورات.... الانترنت أشعل ثورة القهر في تونس فهل يجتاح الطوفان أنظمة أشد استبداداً




أمستردام - شعلان شريف - ربما كان أكثر أعضاء الحكومة المؤقتة التونسية لفتاً للنظر هو كاتب الدولة في وزارة الرياضة الشباب. لم يكن سليم عمامو معروفاً إلا من خلال مدونته الالكترونية التي أدت به إلى السجن في الأيام الأخيرة التي سبقت فرار رأس النظام من البلاد. من الواضح أن إشراك عمامو في الحكومة دليل على اعتراف رسمي بالدور الكبير الذي لعبته وسائل الإعلام الالكترونية في أحداث الانتفاضة التونسية، وإشارة إلى أن الجيل الشاب، جيل الانترنت والشبكات الاجتماعية، هو الجيل الصانع للتغيير والمتطلع إلى المزيد من الحريات




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2646327-3736108.jpg?v=1296053661
سليم عمامو ....المدون الذي صار وزيرا عبر السجن

منذ مطلع التسعينيات أدركت عدة دول عربية ضرورة إيجاد منافذ للتعبير عن الآراء المعارضة، مما يسهل التعامل معها والسيطرة عليها. يمكن رؤية هذا التحول بوضوح في مصر والأردن والمغرب واليمن، حيث سـُمح بتأسيس صحف ومحطات إذاعية مستقلة، وأتيح هامش للرأي المعارض، وإن كان هذا الهامش يضيق ويتسع وفقاً لما تقرره السلطة. في المقابل استمرت بعض الدول العربية على الأسلوب التقليدي في الرقابة ومنع الآراء المعارضة. سوريا وليبيا وتونس هي أوضح الأمثلة على هذا الخيار. لكن هذه الأمثلة بدأت تواجه تحدياً حقيقياً تمثله تكنولوجيا المعلومات التي تجرف الممانعين في طريقها. وتشكل الإمكانيات التي أتاحتها الانترنت، وبشكل أكثر الشبكات الاجتماعية، من نشر للمعلومات، والالتفاف على الرقابة الحكومية، كابوساً لكثير من الأنظمة الدكتاتورية. وتبذل هذه الأنظمة جهوداً واسعة للتحكم بهذه النافذة المفتوحة، وفرض الرقابة عليها، والتقليل من أخطارها.

مصر.. مجتمع المدونين
تمتلك مصر هامشاً معقولاً من حرية التعبير. وتنشر الصحف المستقلة أو التابعة للأحزاب المعارضة أحياناً نقداً مباشراً حتى لرئيس النظام. وإن كانت السلطة تظهر من حين لآخر أنيابها لتذكر الصحافيين بالخطوط الحمراء. إلى جانب الصحافة التقليدية، ينشط الشباب المصريون بقوة على الإنترنت. وهناك عدد كبير من المدونين المصريين، بعضهم حاز شهرة عالمية بسبب مدوناته، وهناك مدونات نشرت لاحقاً في كتب وترجم بعضها إلى لغات أخرى. ويشكل المدونون المصريون مجتمعاَ قائماً بذاته، يتواصلون في ما بينهم، ولديهم جمعية تهتم بشؤون التدوين الالكتروني. لم تسلم هذه الشريحة من المتابعة والرقابة. وقد سجن بعض المدونين بسب ما نشروه على الإنترنت. ويشكل المدنون المصريون من حين لآخر مجاميع ناشطة على الفيس بوك، تدعو إلى هدف معين، كان أشهرها مجموعة "6 ابريل" التي دعت إلى اعتصمات واحتجاجات يوم السادس من أبريل 2008، وقد سجن اثرها عدد من مؤسسي المجموعة ونشطائها. وحاولت بعد ذلك أن تتحول إلى حركة شبابية شبه منظمة.

شكلت الانتفاضة التونسية مصدر إلهام للمصريين. وقد ظهرت على الانترنت عدد من مجموعات الفيس بوك المتضامنة مع التونسيين، والداعية إلى تكرار ما فعلوه في مصر. ولوحظ أن كثيراً من المصريين قد غيروا صورهم على الفيس بوك وأبدلوها بصور العلم التونسي، أو بصورة الشاب التونسي محمد البوعزيزي الذي أحرق نفسه احتجاجاً على سوء أوضاع،مما أشعل شرارة الانتفاضة في البلاد.

سوريا.. احتكار ورقابة وتجسس
تكاد سوريا أن تخلو تماماً من أي صحافة مستقلة أو معارضة. ولا تزال الدولة تحتكر قطاع الإعلام المطبوع والمرئي والمسموع، وتديره بطريقة تقليدية جداً. خدمة الإنترنت تقدمها شركة تتبع للحكومة، مما يسهل حجب المواقع، ومراقبة الحسابات البريدية والشخصية وغيرها. حركة التدوين والنشاط الالكتروني في سوريا لا تزال محدودة، والناشطون فيها يمارسون رقابة ذاتية شديدة. وتشكل حالة المدونة الشابة طلّ الملوحي نموذجاً لما يمكن أن يتعرض له من يفكر باستخدام وسائل الإعلام الجديدة خارج قيود السلطة. فقد اعتقلت هذه الشابة وهي في التاسعة عشرة من عمرها، ولا تزال في السجن، رغم مرور عام على اعتقالها، دون محاكمة. واتهمتها السلطات، حسب مواقع خبرية سورية قريبة من السلطة، بالتجسس لصالح جهة أجنبية. ولا تتضمن مدونات الشابة الملوحي أشياء خطيرة أو انتقادات مباشرة للسلطة، بل تتضمن مقالات عامة حول الحرية والكرامة الإنسانية. لكن بروز اسمها في مواقع انترنت مختلفة، وتواصلها عبر الشبكات الاجتماعية مع سوريين معارضين في الخارج أدى إلى اعتقالها.

تجاهلت الصحف الرسمية السورية أحداث تونس بشكل كامل تقريباً. وحتى بعد نجاح الانتفاضة بإجبار الرئيس على الفرار، اكتفت الصحف السورية الرسمية بنشر أخبار قصيرة في الصفحات الداخلية. وينطبق الأمر نفسه على الإذاعة والتلفزة الحكومية.

السوريون في الخارج هم وحدهم من أظهروا اهتماماً كبيراً بالثورة التونسية، ودعوا إلى تكرارها في بلادهم. ولم يجرؤ سوريو الداخل على الخروج على التعتيم الإعلامي الذي فرضته السلطات على الحدث.

ليبيا.. تشويه السمعة
في ليبيا المجاورة لتونس، تنعدم أيضاً الصحافة المستقلة أو المعارضة. ويلجأ الصحافيون الذين يريدون إظهار بعض من مواقفهم الانتقادية الحذرة، إلى الصحف التي أنشأها سيف الاسلام، نجل العقيد القذافي، في السنوات الاخيرة، والتي تعمدت إعطاء هامش معين للأصوات الانتقادية، دون المس بأسس النظام، أو شخص زعيمه. ولكن حتى هذا الهامش المسيطر عليه جيداً لا يخلو من الأخطار، كما في حالة الصحافية شريفة الفسي. فبعد أن أجرت سلسلة لقاءات من ذوي ضحايا مذبحة سجن بوسليم، التي قـُتل فيها أكثر من ألف سجين، فـُصلت من وظيفتها في جريدة "قورينا" إحدى الصحف التابعة لمؤسسة الغد التي يديرها سيف الإسلام. بعد فصلها اتجهت للنشر على المدونات والمنتديات والمواقع الالكترونية، خاصة تلك التي تدار من خارج ليبيا. تعرضت بسبب ذلك للكثير من المضايقات، حيث استدعيت إلى جهاز الأمن وتم التحقيق معها، ثم بدأت تتلقى تهديدات من قبل أشخاص يقولون إنهم من الأجهزة الأمنية، ووصل الأمر إلى المحاولة لتشويه سمعتها أخلاقياً من خلال نشر صور مفبركة لها على الإنترنت.

كان العقيد القذافي هو الوحيد من بين زعماء الدول الذي أعلن بصراحة رفضه للانتفاضة التونسية وما نتج عنها من الإطاحة بالرئيس السابق زين بن علي. ووصف القذافي بن علي، بعد يومواحد من فراره من البلاد، بأنه كان زعيماً جيداً خسره التونسيون. ورأى مراقبون في خطاب القذافي ذاك، رسالة موجهة لأبناء شعبه من الليبيين، أكثر مما هي موجهة للتونسيين. كان خطابه بمثابة تحذير لكل ليبي يفكر باستلهام التجربة التونسية.

اليمن.. مشاكل مركبة
التجربة التونسية بدأت تتكرر بشكل مصغر في بلد بعيد عن تونس، جغرافياً وثقافياً، اليمن الذي يعاني من مشاكل مركبة وبعضها يكاد يكون مستعصياً: التخلف، الفقر، انخفاض مستوى التعليم، نفوذ القبائل وتحديها للدولة، الإرهاب الذي يهدد بتحول اليمن إلى قاعدة للجهاد العالمي، التمرد الحوثي المسلح في الشمال، والحراك الانفصالي في الجنوب. رغم ذلك امتدت آثار الانتفاضة التونسية الناجحة إلى اليمن، وخرجت إلى الشارع فئات مشابهة لتلك التي قادت الاحتجاجات في تونس: طلبة، صحفيون، ناشطو انترنت، وناشطون حقوقيون ومدنيون.

وليس من الواضح ما إذا كانت الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي الالكترونية قد لعبت دوراً مهماً في الاحتجاجات اليمنية، خاصة وأن نسبة مستخدمي الإنترنت في اليمن، الفقير والقبلي، أقل بكثير منها في تونس المستقرة اقتصاديا والمنفتحة حضارياً





الاربعاء 26 يناير 2011

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 06:25 AM
قناة نسمة التونسية حذفت مقطعين من حديث القذافي يثني في احدهما على الغنوشي




تونس - الهدهد - اعلنت وكالة ليبيا برس أعلنت حسب مصادر إعلامية مطلعة بأن قناة "نسمة" التونسية الخاصة، حذقت مقطعين من لقائها الذي أجرته مع قائد الثورة الثلاثاء (25/1)، والذي يبث حصريا مساء الثلاثاء.




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2646111-3735762.jpg?v=1296005477 (javascript:void(0))

وأوضحت المصادر بأن قناة نسمة استبعدت حديثا مدح فيه قائد الثورة الشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة الإسلامية، وقال فيه بأنه على "علاقة قديمة معه وأنه يعرفه منذ وقت طويل"، كما وصفه بأنه شخص وطني و"مجاهد".

أما المقطع الثاني الذي تم حذفه بحسب ذات المصادر فقد تعلق بسؤال حول ما إذا كانت ليبيا مستعدة لاستقبال الرئيس التونسي المخلوع وعائلته لو أنهم فكروا باللجوء لليبيا بدلا من السعودية، فرد قائد الثورة بالقول: "ليبيا ليست كبعض الدول الأوروبية التي تستقبل الحكام والرؤساء فقط وهم في سدة الحكم، وترفضهم إذا دخلوا إليها لاجئين.. هذه ليست ليبيا.. لأنها بلد مفتوح لجميع التونسيين ويدخلونها بلا أي تاشيرة وقد تم إلغاء كل القيود بين البلدين بما فيها إلغاء رسوم الدراسة على الطلبة التونسيين.. وعائلة الرئيس بن علي قطعا كانت ستعامل مثلها مثل أي عائلة تونسية لو قررت أن تعيش في ليبيا".

يذكر أن قناة نسمة الخاصة قد أعلنت بأنها ستبث لقاء حصريا مع القائد الليلة (الثلاثاء عند الساعة العاشرة مساء بتوقيت طرابلس)، سيتطرق فيه القائد إلى التغيير الذي حصل في تونس.

وفي اللقاء المجتزأ اعلن زعيم الثورة الليبية معمر القذافي عن دعمه لثورة الشعب التونسي معربا عن خشيته من ان "تستغل وتسرق" من خلال "تدخلات اجنبية"، وذلك في مقابلة مساء الثلاثاء مع قناة "نسمة" التونسية الخاصة.
واكد القذافي "نحن لا يمكن ان تكون ضد ارادة الشعب التونسي، نحن الى جانب الشعب التونسي وارادة الشعب التونسي" مصححا بذلك موقفا سابقا مؤيدا للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي كان موضع انتقاد شديد في تونس.

واضاف "انا لا اريد ان يضحي الشعب التونسي بابنائه من اجل لاشئ. وانا خائف ان تسرق ثورة الشعب التونسي منه وارى تدخلات اجنبية ومصالح خارجية". وتابع "هناك مطامع اجنبية في تونس وتريد ان تستغل تضحيات الشعب التونسي".

واكد ان "تونس تهم ليبيا (..) وكل ما يحصل في تونس يهمنا (..) اكثر من اولئك الذين يتسلون بما يجري في تونس ويتفرجون على ما يجري في تونس وكانه فيلم يتابعون حلقاته الدرامية فرحين".

وقال "ان الشعب التونسي يضحي وما دخل الخليجي (..) انا (يحق لي) ان اتكلم عن تونس (..) نحن تراب واحد وارض واحدة (..) اما الخليجي فلا دخل له في تونس"، دون ان يوضح ما يقصده بالضبط.

وتمت المقابلة مع الزعيم الليبي يوم الاحد قبل زيارة قام بها لتونس الاثنين والثلاثاء جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الاميركية، قبل ان يزور باريس الاربعاء لاجراء مباحثات مع السلطات الفرنسية حول الوضع في تونس.

وكان القذافي اعلن غداة الانتفاضة الشعبية في تونس التي اطاحت ببن علي انه "متألم جدا" للاطاحة بالرئيس التونسي الذي "لا يوجد احسن منه في هذه الفترة" لرئاسة تونس.

وفي كلمة وجهها الى "الشعب التونسي الشقيق" في 15 كانون الثاني/يناير بثتها وسائل الاعلام الرسمية، قال القذافي "انا معكم ومتألم جدا وانا قريب منكم (...) وان شاء الله تعودون لرشدكم وتضمدون جراحكم"، مشيدا في جزء كبير من كلمته ببن علي الذي قال انه "رئيس تونس حتى 2014 (...) بحكم الدستور وما زال هو الرئيس الشرعي". واثارت تصريحات القذافي في تونس المجاورة مخاوف من مساعي ليبية لزعزعة الوضع في البلاد.

غير انه قال الثلاثاء في مقابلته مع قناة "نسمة" ان الحديث عن "تدخل في تونس او ان تفرض بن علي بالقوة، هذه سخافة".
من جهة اخرى دافع القذافي الذي كان يرتدي بدلة بيضاء ونظارات شمسية عن المكاسب العلمانية في تونس خصوصا الوضع المتقدم للمراة الذي يحظر تعدد الزوجات والزواج المدني ويساوي تماما بين المراة والرجل في الحقوق والواجبات، في سياق الاشارة الى تهديد داخلي بتولي الاسلاميين السلطة في تونس.

وقال في هذا السياق "المراة التونسية تحررت ولا اعتقد انها تقبل بحكم الاخوان المسلمين" من انصار حركة النهضة.
وفي المستوى الاقتصادي، اكد القذافي انه "ما من شيء يمنع (تدفق) الاستثمار الليبي على تونس شرط توفر الاستقرار والسلم".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 06:25 AM
الصحف الإيطالية ترى أن الرياح التونسية تعصف بالمنطقة العربية مجتمعة ولا يمكن وقفها





روما - اهتمت الصحف الإيطالية الصادرة اليوم بالمظاهرات التي خرجت في مصر أمس الثلاثاء مشيرة إلي أن الخطر يحيق بالمنطقة بالكامل الآن




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2646520-3736417.jpg?v=1296033221 (javascript:void(0))

حمى تونس باتت تنتقل كالعدوى
ورأت صحيفة " كوريرا ديلاسيرا" الواسعة الانتشار أن الاحتجاجات التي تشهدها العديد من دول المنطقة في الوقت الحالي هي بمثابة "الحمى التي تنتقل بالعدوى وتصيب قطاعا كبيرا من منطقة جنوب البحر المتوسط ومن الصعب وقفها أو تقليل حدتها".

وأضافت الصحيفة أن هذه الحمى وصلت الآن إلى مصر بعد أن أصابت الجزائر وتونس وألبانيا ولبنان مشيرة إلى أن الثورة التونسية هي التي جرأت الناس في مصر بالنظر إلى حقيقة أن الاحتجاجات في تونس ساهمت في سقوط حكومة الرئيس زين العابدين بن علي وهروبه خارج البلاد.

وختمت الصحيفة تعليقها قائلة:"نحن شهود على تطورات لم تكن واردة على الإطلاق قبل عدة أشهر".

أما صحيفة "لاستامبا" فرأت أن ما حدث بالأمس في مصر يثبت خطأ كل من كان يعتقد بأن الرياح التونسية لن تصل أبدا إلى مصر لأن الأوضاع مختلفة تماما في البلدين.

وقالت الصحيفة إن عشرات الآلاف من المصريين الغاضبين انضموا بطريقة منظمة لرياح التغيير التي بدأت تهب على العالم العربي مشيرة إلى أن الفضل في هذا الأمر يعود بشكل كبير لوسائل الاتصالات الحديثة وشبكات التواصل الاجتماعي.

وأشارت الصحيفة إلى أن المتظاهرين يحتجون على البطالة وعدم توافر الطعام وعلى امتلاك الثروات في أيدي فئة قليلة في حين أن النظام المتغطرس لا يعرف معنى التغيير وقالت إن كل هذه الأمور تخلق خليطا قابلا للانفجار في أكبر الدول العربية من حيث عدد السكان

الفجر الباسم
01-27-2011, 11:41 AM
تونس تصدر مذكرة توقيف دولية بحق الرئيس المخلوع بن علي
مقتل 71 سجينا أثناء الاضطرابات وفرار 9500 آخرين
http://www.alwatan.com.sa/Images/newsimages/3772/05-2.jpg
الشرطة تتصدى لمحتجين حاولوا الوصول لمقر الحكومة في تونس أمس





أصدر القضاء التونسي مذكرة جلب دولية بحق الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي وأقاربهما. وأعلن وزير العدل التونسي الأزهر القروي الشابي خلال مؤتمر صحفي في مقر الوزارة بالعاصمة أمس أن ابن علي وزوجته متهمان بـ"حيازة أملاك منقولة وغير منقولة بطريقة غير قانونية" وتحويل "أموال للخارج" بطرق ملتوية.
إلى ذلك أعلن الشابي أن 71 سجينا قتلوا أثناء اضطرابات "ثورة الياسمين" بينهم 48 في حريق بسجن في المنستير. وأكد وجود 9500 سجين بحالة فرار ودعاهم لتسليم أنفسهم. وقال الشابي إنه كان هناك 31 ألف سجين في مختلف السجون التونسية فر منهم 11 ألفا و29 سجينا، سلم 1532 من بينهم طواعية أنفسهم للسطات إثر نداء وجهه الوزير عبر الإذاعة. وأضاف "إني أوجه نداء جديدا لجميع المساجين الذين لا يزالون بحالة فرار لتسليم أنفسهم والعودة إلى السجن".
إلى ذلك اتهم الاتحاد العام التونسي للشغل ميليشيات موالية للنظام السابق بمهاجمة عدد من مقراته الجهوية ولا سيما في قفصة جنوب غرب العاصمة، مما أسفر عن خمسة جرحى. وقال المتحدث الرسمي للمركزية النقابية عيفة نصر "لقد هاجمت عصابات وميليشيات تابعة للنظام السابق مقرات الاتحادات الجهوية في قفصة والقصرين وباجة والمنستير والمهدية".
وكانت شرطة مكافحة الشغب قد تصدت بقنابل الغاز المسيل للدموع لمتظاهرين قرب مقر الحكومة بالعاصمة التونسية حاولوا اقتحام حاجز أمني يمنعهم من الوصول إلى ساحة الحكومة. وكانت قوات الأمن أقامت أمس حواجز لسد المنافذ المؤدية إلى ساحة الحكومة بالقصبة حيث أمضى مئات من المتظاهرين، وبينهم الكثير من الآتين من أعماق تونس وخصوصا مناطق الوسط الفقيرة، ليلتهم الثالثة في ساحة الحكومة متحدين حظر التجول. وأعلن أمس تعديل في الحكومة التونسية شمل وزراء الخارجية والداخلية والدفاع وهي خطوة من شأنها إرضاء المحتجين المناهضين للحكومة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:11 PM
آلاف اليمنيين يتظاهرون لمطالبة الرئيس علي عبدالله صالح بالتنحي

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888389721.jpg
دنيا الوطن
شارك آلاف من أنصار المعارضة اليمنية في أربعة مظاهرات مناهضة للحكومة، نظمت في العاصمة صنعاء الخميس 27-1-2011، تنادي بتنحي الرئيس علي عبدالله صالح.

وفي أكبر هذه المظاهرات، احتشد نحو 10 آلاف شخص قرب حرم جامعة صنعاء، ورددوا شعارات تطالب صالح، الذي يحكم البلاد منذ عام 1978، بالرحيل.

وردد المتظاهرون عبارات "الشعب يريد تغيير الرئيس"، و"لا للمد (في فترة الحكم). لا للتوريث".

وقام بتنظيم المظاهرات تحالف المعارضة الرئيسي "أحزاب اللقاء المشترك" بقيادة حزب "الإصلاح" الإسلامي.

وقال شهود إن الاحتجاجات انتهت بشكل سلمي.

كما نظم أنصار الحزب الحاكم مظاهرات لتأييد الرئيس على عبدالله صالح، وللمطالبة بالحفاظ على الدستور والاستقرار. ولم تقع أي اشتباكات بين المؤيدين والمعارضين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 02:23 PM
صاحب معهد تونسي يدعو سهى عرفات لمقاضاة الرئيس المخلوع وزوجته

دنيا الوطن
أكدت الشرطة الدولية (الانتربول) امس الأربعاء أنها أصدرت أمر ملاحقة دولية لتحديد مكان تواجد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي واعتقاله بالإضافة إلى 6 من أقاربه بطلب من السلطات التونسية.
وأصدر الانتربول بياناً أكد فيه أن مكتبه في تونس أصدر أمر ملاحقة دولية يتضمن أسماء بن علي و6 من أقاربه وعممه على الدول الـ187 الأعضاء، ويشمل الطلب البحث وتحديد أماكن تواجد المطلوبين وإلقاء القبض عليهم احتياطياً لإعادتهم إلى تونس.
وكان وزير العدل التونسي الأزهر القروي الشابي قال في وقت سابق امس ان السلطات القضائية أصدرت مذكرات توقيف دولية بحق بن علي وزوجته ليلى طرابلسي وعدد من أفراد عائلته .
وفي تونس انضم إلى الادعاء العام، صاحب معهد تعليم عال معروف في تونس اتهم بن علي بابتزازه لما كان رئيسا، داعيا أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل، سهى عرفات، بدورها إلى مقاضاة بن علي وزوجته السيدة ليلى الطرابلسي.
وفي تصريح خص به 'القدس العربي' مساء أمس الأربعاء، قال محمد بوعبدلي: 'نعم سأرفع دعوى ضد بن علي وزوجته بتهمة ابتزازي ومنعي من العمل وإلحاق الأذى بي'.
واشتهر اسم محمد بوعبدلي سنة 2007 في وسائل الإعلام عندما اتهم سهى عرفات أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل، هي وزوجة الرئيس التونسي المخلوع ليلى الطرابلسي، بأنهما كانتا وراء قرار وزارة التعليم في تونس بإغلاق معهد 'باستور' الذي أنشأه، إثر إنشائهما لمعهد موازٍ سمي معهد قرطاج. ويطبق المعهد المقصود برامج التعليم العالي الفرنسية.
لكن عند إنشاء معهد قرطاج فيما بعد على يد زوجة الرئيس التونسي المخلوع تمّ سحب اسم شريكتها سهى عرفات منه وسحب الجنسية التونسية منها إثر خلافها معها. وإثر ذلك أوضحت أرملة الزعيم الفلسطيني أنها بريئة من الضغوطات التي مورست على بوعبدلي.
وقال بوعبدلي أمس 'لقد سبق لبن علي أن أراد ابتزازي في لقاء خاص معه عام 2002 حين اشترط، لمنحي ترخيص كلية للصيدلة أردت إنشاءها، أن أدفع له نصف رأسمالي مع نصف ايرادات الكلية'. وأضاف 'رفضت بشدة فاستهدفني عقابه بعد ذلك'.
وتابع: 'لقد عانيت الكثير بعد غلق معهدي الثانوي وجامعتي وهي مظلمة تورط فيه وزراء التربية والتعليم العالي بهدف قطع رزقي. واليوم لن أتردد في رفع دعوى ضد بن علي وزوجته وضد الوزراء السابقين'.
وبوعبدلي هو رجل أعمال استثمر في التعليم فأنشأ مدرسة خاصة راقية بقلب العاصمة تدرس البرامج الفرنسية، وكانت حكرا على أبناء صفوة المجتمع وأثريائه، بمن في ذلك إحدى بنات الرئيس المخلوع.
وقال بوعبدلي متحدثا لـ'القدس العربي' إنه علم بعد ذلك أن سهى عرفات هي نفسها كانت ضحية لليلى الطرابلسي التي انتزعت منها أموالا وافرة قبل طردها من تونس إلى مالطا وسحب الجنسية منها بعد ذلك وتحديدا في آب/أغسطس 2007.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 07:14 PM
'الغضب' يُصيب اليمنيين ضد رئيسهم:


'يا صالح يكفي حكم الثلاثين.. تونس ثارت من عشرين'




27/1/2011 الآن - وكالات 12:56:39 PM

http://www.alaan.cc/newsimages/1_27_2011125826PM_1394924261.jpg (http://www.alaan.cc/newsimages/original/1_27_2011125826PM_1394924261.jpg)
الرئيس اليمني

تظاهر عشرات الآلاف من اليمنيين اليوم الخميس في العاصمة اليمنية صنعاء مرددين هتافات تندد بإجراءات الحزب الحاكم وتطالب الرئيس صالح بالرحيل عن سدة الحكم.
وتجمع الآلاف في الحصبة و شارع الحرية شرق جامعة صنعاء والسبعين ونقم، رافعين رايات ولافتات وردية اللون، وحاملين أعلام اليمن، ولافتات تندد بالتردي الاقتصادي في البلد.
ومن بين الهتافات التي رددها المتظاهرون ضد الرئيس 'يا صالح يكفي حكم الثلاثين.. تونس ثارت من عشرين، كما رددوا شعارات تندد بالتمديد والتوريث،
وفي مهرجان الحصبة الذي حضره الآلاف، قال القيادي في حزب اللقاء المشترك محمد الصبري إن الجماهير خرجت 'لتقول للحاكم كفى وعليه أن يرحل'.
وقال في كلمته التي ألقاها بالمهرجان 'خروجنا لهذه المظاهرات السلمية ليس للترف وإنما محاكمة من الشعب للحكام والمفسدين والقتلة، كون أبناء اليمن يباعون في أسواق النخاسة وفي معتقلات الدول العربية والأجنبية، وقد اجتمع مسؤول حكومي مع أحد المسؤولين الأجانب للتحدث حول المعتقلين فقال له 'اقتلوهم وخلصونا منهم'.
وأضاف 'أخرجتنا إلى هنا المعاناة والفقر التي نعاني منها وهذه السلطة المهووسة بالفساد والظلم من تضن أنها ستبقى للأبد، ومن دفعتنا لنكون متسولين في دول الخليج وعالة على المجتمعات الدولية، وهو يساوم في حقوقنا'.
ولفت الصبري إلى تقرير الأمم المتحدة يوم أمس الأربعاء يقول ان نصف أطفال اليمن يعانون من سوء التغذية، قائلاً 'السبب هي السلطة الفاسدة التي أنتجت الفقر والجهل والتخلف، وهناك أكثر من 3 مليون طفل حرموا من التعليم إذا لم يدخلوا المدارس فسيتحولون إلى جيش من المجرمين والجهلة'.
وتابع 'لقد قتلوا وشردوا أكثر من 250 ألف من أبناء صعدة وقتلوا عشرات الآلاف من أبناء القوات المسلحة في ستة حروب، خمسة منها تتحرك بتلفون وتتوقف بتلفون'.
وأشار إلى أن أحزاب المشترك حاولت ولا تزال تحاول 'رفع الظلم عن أبناء المحافظات الجنوبية وعندما قلنا للسلطة توقفوا عن القتل والدمار فيها قالوا لنا أنهم متمردين وقتله وقطاع طرق، وهذا أدى إلى فوضى تعيش بها تلك المحافظات بسبب السياسات الرعناء للحزب الحاكم'.
وحضرت المهرجانات قيادات بارزة في اللقاء المشترك، وبرلمانيين وأكاديميين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 07:21 PM
هيومن رايتس: الإصلاح غائب بالأردن

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/27/1_1038346_1_34.jpg
ويلكي: رغم الانخفاض في الشكاوى من السجون هناك انتهاكات خطيرة وعنيفة في مراكز الشرطة دون أن نلاحظ ملاحقة جدية للمخالفين (الجزيرة نت)


محمد النجار-عمان

لم يتقدم الأردن على أرض الواقع لإحداث الإصلاح السياسي رغم الحديث المتكرر عن ذلك منذ سبع سنوات, حسب ما ذكرت منظمة مراقبة حقوق الإنسان الأميركية هيومن رايتس ووتش.

وقال الباحث في قسم الشرق الأوسط بالمنظمة كريستوف ويلكي في مؤتمر صحفي عقده اليوم في عمان إن ما حدث في تونس مؤخرا "يؤكد أن معاناة الناس ليست فقط اقتصادية، وإنما تتعلق بحرية التعبير والمشاركة السياسية".

وتطرق ويلكي للمظاهرات التي شهدتها مدن أردنية في الأيام الماضية، مشيرا إلى أنها لا تطالب فقط بإصلاحات اقتصادية وإنما بإصلاحات سياسية.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية الأردنية اعتقلت العام الماضي أشخاصا بسبب تعبيرهم عن آرائهم، ومحاكمتهم وإدانتهم أمام محكمة أمن الدولة بتهمة إثارة النعرات، وفقا للمادة 150 من قانون العقوبات الأردني.

كما تحدث ويلكي عن القيود التي قال إن قانون الجمعيات الخيرية الجديد رتبها على حرية تكوين الجمعيات من خلال إلزام جميع الجمعيات القائمة بإعادة طلب الترخيص من وزارة التنمية الاجتماعية حتى لو لم تكن تابعة لها.

وكانت المنظمة التي تأسست قبل 32 عاما في الولايات المتحدة أصدرت قبل أيام تقريرها السنوي عن حالة حقوق الإنسان في العالم الذي تعرض لهذه الحالة في 90 دولة.

وعن الأردن تحدث التقرير عن "استمرار التعذيب الذي يتكرر على نطاق واسع في السنوات الأخيرة، ولاسيما في مراكز الشرطة، حيث زادت الشكاوى حول سوء المعاملة عام 2009 ومرة أخرى عام 2010 وفقا لتقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان".

واتهم التقرير الأردن بتوفير "حصانة شبة مطلقة لمرتكبي التعذيب، لأن الشرطة هي التي تدير نظام المساءلة في أماكن الاحتجاز".

واعتبر أن "عملية الإنصاف تبدأ بآلية شكاوى غير فعالة، وتتابع مع تحقيقات وملاحقات قضائية غير فعالة، وتنتهي في محكمة الشرطة، حيث اثنان من ثلاثة قضاة في المحكمة ضباط شرطة تعينهم الشرطة إضافة لقاض مدني اعتبارا من العام 2009 وتميل محاكم الشرطة إلى فرض أحكام مخففة في حال أصدرت أي حكم".

وقال ويكلي للجزيرة نت إن الحكومة الأردنية سمحت لهيومن رايتس ووتش كأول منظمة حقوق إنسان تفتش في سجن المخابرات العامة، مشيرا إلى أن عدد شكاوى سوء المعاملة داخل السجون "انخفضت إلى حد ما" العام الماضي.

وعزا هذا الانخفاض إلى أن العاملين في مراكز الشرطة والسجون أصبحوا أكثر وعيا، وانتقد استمرار إحالة المخالفين من رجال الشرطة إلى المحاكم الخاصة بهم وإصدار أحكام مخففة بحق من تثبت مخالفتهم للقوانين.

وقال إنه ورغم الانخفاض في الشكاوى من السجون فإن هناك "انتهاكات خطيرة وعنيفة في مراكز الشرطة دون أن نلاحظ ملاحقة جدية للمخالفين".

وكان التقرير تعرض لعدد من الحالات التي تم خلالها ملاحقة أشخاص بتهمة كتابة آراء وقصائد وبيانات انتخابية اعتبرت مثيرة للنعرات رغم إنكارهم لهذه التهم، وفقا لما ذكره ويلكي.

ومن بين هذه الحالات حالة الشاب عماد الدين العش الذي اعتقلته الأجهزة الأمنية في فبراير/شباط الماضي بتهمة مراسلته موقع "الفلوجة" العراقي وتهديده من خلاله المخابرات الأردنية، وقضت محكمة أمن الدولة في يوليو/تموز الماضي بسجن الشاب لمدة سنتين بتهمتي إطالة اللسان وإثارة النعرات.

ووفقا لشكوى قدمتها عائلة الشاب للمنظمة العربية لحقوق الإنسان فإن الشاب اعترف بما نسب له من تهم "خلال التحقيق وتحت التعذيب والتهديد والادعاء باحتجاز والده وأفراد أسرته".

وتشير وثائق حصلت عليها الجزيرة نت إلى أن تقرير الخبرة الفنية لدائرة المخابرات العامة أثبت أن الرسالة لم تصدر من أجهزة الحاسوب التي صودرت من منزل الشاب المشار إليه".

وقال ويلكي إن علاقة منظمته بالأردن "جيدة" وإنها من الدول التي تسمح بزيارة السجون فيما ترفض ذلك دول مثل السعودية وسوريا وإيران وليبيا والجزائر.

وتطرق ويلكي لاستمرار سحب الجنسية الأردنية من الأردنيين من أصل فلسطيني، كما عرض لإيجابيات حدثت بالأردن، من بينها رفع العقوبات على مرتكبي ما يعرف بجرائم الشرف.http://www.aljazeera.net/Human%20Rights/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A0308DAC-822F-41DB-8352-30CB508B9D62.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 07:30 PM
ناشطون يستعدون لمسيرة كبرى في الجزائر العاصمة

دنيا الوطن
تستعد جمعيات ومنظمات مدنية وحقوقية و نقابات وأحزاب سياسية جزائرية، انتظمت تحت ما يسمى بـ " التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية "، للنزول للشارع لمطالبة برفع حالة الطوارئ، المطبقة منذ العام 1992 ، ودفع النظام الى المزيد من الانفتاح والممارسة الديمقراطية.

يأتي ذلك بعد اجهاض المسيرة التي دعا لها، حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، حيث شكل الأمن طوقا شديدا حال دون التحاق أنصار ومناضلي الحزب ، وقال المحامي، مصطفى بوشاشي، رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، بأن منظمي المسيرة الشعبية في العاصمة والمتوقع تنطيمها في بداية الشهر المقبل، سيودعون طلب بهذا الخصوص لدى مصالح ولاية الجزائر الأسبوع القادم.

ودعا رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، الأحزاب السياسية الى ضرورة ترك الخلافات الحزبية الواقعة بين مختلف القوى السياسية جانبا، مناشدا مختلف السياسيين و الناشطين للوقوف كرجل واحد للمطالبة برفع حالة الطوارئ، وفتح المجال الإعلامي والسياسي.

واستبعد في ذات السياق بوشاشي رفض طلبهم من طرف السلطات المختصة، معللا ذلك بتصريح الحكومة الجزائرية يومي 5 و 6 يناير، على لسان كل من وزير الداخلية والجماعات والمحلية ووزير الشباب والرياضة وكذلك وزير الدولة، بأن المواطنين يمكنهم التعبير عن مطالبهم بطريقة سلمية، مشيرا إلى أنه في حالة رفض الحكومة لطلب تنسيقية وطنية تجمع العديد من النقابات والأحزاب السياسية، فذلك ينجر عليه دفع المواطنين للفوضى، في الوقت الذي يتابع فيه الرأي العام الدولي ما يحدث في الجزائر و تونس على حد سواء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 08:30 PM
حركة حتم التونسية نناشدالقائد معمر القذافي مدنا بالعتاد والمعدات



لقد نشرت لي صحيفة دنيا الوطن مقال منذ اسبوع بعنوان (عملاء
للموساد الصهيوني في تونس يحرضون علي استهداف وقتل الاجانب وخاصة الليبين و مبادرة القائد معمر القذافي رئيس القمة العربية من منطلق حسن الجوار والعروبة والاسلام ) ويوضح هذا
المقال مدي تدخل الاستعمار والموساد الصهيوني في الاحداث الجارية في تونس

والدليل علي صدق ماجاء في مقالي هو لقد وصلتني رسالة منذ يومين من شخص قال انه يحمل اسم (عضو مؤسس لحركة حتم )يطلب مني توجيه نداء انقاذ عاجل للقائد معمر القذافي وانا بدوري انشر هذاء النداء في صحيفة دنيا الوطن الفلسطينية لآول مرة حتي يصل الي الجهات دات العلاقة من منطلق الامانة الصحافية و معتمد علي شعبية صحيفة دنيا الوطن الواسعة الانتشار
داخل وخارج الوطن العربي ارجو من الاخ ابومحمد رئيس تحرير صحيفة دنيا الوطن نشر الرسالة للاهمية ..واليكم الرسالة كاملة دون حدف او تغير كما وصلني عبر بريدي الالكتروني والله ولي التوفيق ..

بسم الله الرحمان الرحيم،
تحية ثورية ،الأخ أسعد،وبعد
تابعتم ولا شك الأحداث المستجدة بتونس وكيف يتم إضطهاد الشعب ومواصلة
الكبت لحريته ومحاولةاللعب بعقول الأحرار منه....
لقد حاولنا مرارا الإتصال بالقيادة الليبية وإيصال ندائنا إليها ، ولم
نترك أي منفذ يوصلنا إلى القيادة الليبية إلا و آتبعناه ...مع الأسف باءت
محاولاتنا بالفشل إما بعدم الرد أو الإستهزاء بندائنا.....
إننا أسسنا حركة حَتمْ للدفاع عن حقوق الشعب التونسي ومطالبه، فشعبنا
لايزال يعاني التضليل و التعسف النظامي.....
ونداؤنا هذا موجه إلى كل من تهمّه الحريات ويطالب بتحرير الشعوب من
العبودية وعلى رأسهم قائد الثورة و سيد العرب معمر القذافي....راجين مدنا بالعتاد والمعدات لبدئ المقاومة الشعبية ..
إننا لجأنا أليك بكل ثقة لإيصال ندائنا إلى من يهمه الأمرمن القيادة...
معتمدين على وفائك للوقوف مع الحريات الشعبية...
والله المستعان....

الحركة التونسية المستقلة
القيادة العامة

اسعد امبية ابوقيلة البوسيفي
صحفي وكاتب ليبي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 08:51 PM
صحيفة ليبية تتساءل عن غياب الدستور

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2009/2/15/1_894297_1_34.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2009/2/15/1_894297_1_59.jpg');)
الصحيفة طالبت الليبيين بتوقيع عريضة تدعو لتفعيل الدستور (الجزيرة نت-أرشيف)

تساءلت صحيفة أويا الليبية اليومية التي تصدر عن شركة الغد المقربة من سيف الإسلام (http://www.aljazeera.net/news/archive/archive?ArchiveId=1066468) نجل الزعيم الليبي معمر القذافي عن أسباب عدم وجود دستور للبلاد حتى الآن، رغم وجود مسودة له.

وقالت الصحيفة في نسختها الإلكترونية الصادرة اليوم إن ليبيا تعاني من غياب دستور حقيقي يكون صمام أمان وركيزة استقرار "وضمانة حقيقية لكل ليبي بألا يقع عليه ظلم ولا غبن ولا قهر".

وأضافت أنه بعد سنوات وأشهر طويلة من الجلسات المعمقة والحوارات الساخنة التي شارك فيها نخبة من القانونيين والمثقفين والمحامين والسياسيين الليبيين والأوروبيين من مختلف دول العالم تم وضع مسودة دستور عام 2005 سميت أحيانا باسم مسودة "الميثاق الوطني" أو "الميثاق الجماهيري" أو "العقد الاجتماعي"، أو "المرجعية الدستورية".

وتابعت أنه تم عام 2008 تشكيل لجنة عليا من قبل الحكومة الليبية وتحت إشراف المحكمة العليا لتهذيب تلك المسودة "ومراجعتها وتنقيحها من الناحية القانونية وتوأمتها بمرجعيات أساسية في الدولة الليبية تتمثل في وثيقة سلطة الشعب والوثيقة الخضراء لحقوق الإنسان، وقانون تعزيز الحريات".

وتؤكد الصحيفة أنه بعد ست سنوات من وضع مسودة الدستور فإنه لا يزال "رهين الأدراج وأرفف أمانة مؤتمر الشعب العام في انتظار أن يفرج عنه" وتساءلت عن أسباب عدم عرضه على المؤتمرات الشعبية وإعطائه الأولية على اعتبار أنه يجب أن يكون على رأس بنود النقاش لأنه "صمام الأمان".

ووجهت الصحيفة دعوة لإطلاق حملة "توقيعات" تضم جميع شرائح الشعب الليبي وتدعو إلى ضرورة أن يكون للبلد دستور "يحمي الحقوق والواجبات ويحفظ الدولة والمواطن على حد سواء، وينهي حالة الفراغ الدستوري الموجودة".

وأكدت أن الوقت حان كي تعرض مسودة الدستور على الشعب الليبي عبر مؤتمراته الشعبية وإعلامه ونقاباته ومنابر النقاش الحر ليقول الجميع كلمة الفصل فيه.

ومن الجدير بالذكر أن ليبيا دولة ليس لها دستور رسمي ويحكمها نظام القاعدة الشعبية الاشتراكي الذي وضعه الزعيم الليبي في "الكتاب الأخضر" الذي يرسم فلسفته وآراءه عن الطريقة التي يجب أن تحكم بها الدول.

وكان سيف الإسلام طالب أكثر من مرة بوضع دستور رسمي لليبيا، كان آخرها في محاضرة أمام طلاب الجامعة الأميركية في القاهرة العام الماضي، حيث أكد أنه "لا يمكن إدارة دولة دون دستور وقوانين أساسية"، وشدد على أهمية "مراجعة طريقة الحكم بشكل كبير وجاد للغاية".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2DF5F29A-742F-4F0E-AD62-B36AA9DB1A8A.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 08:53 PM
تواصل الاحتجاجات بتونس بانتظار التعديل http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/27/1_1038327_1_34.jpg
المتظاهرون يطالبون بتنحية رموز النظام السابق من تشكيلة الحكومة (الفرنسية)

تواصلت المظاهرات الاحتجاجية في عدد من المدن التونسية للمطالبة باستقالة الحكومة والتخلص من رموز النظام السابق، فيما ينتظر الشارع التونسي الإعلان عن تعديلات بالحكومة يتوقع أن تشمل وزارات سيادية.
وقال مراسل الجزيرة في تونس إن آلاف التونسيين خرجوا في مسيرات بالعاصمة تونس وسيدي بوزيد والقصرين وبنزرت وصفاقس جابت الشوارع تجاوبا مع دعوات للإضراب العام.
واندلعت اشتباكات قرب مكاتب حكومية في المدينة القديمة (القصبة)، حيث أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على مئات المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة ووصفوها بـ"شرطة ليلى"، في إشارة إلى ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
وقالت مصادر نقابية في مدينة القصرين للجزيرة نت إن الاتحاد الجهوي للشغل أعلن عن إضراب عام ليومين بدءا من اليوم الخميس استجاب له الآلاف في أكبر مظاهرة تشهدها المدينة منذ اندلاع الثورة التي أطاحت ببن علي.
لكن رغم الاشتباكات أعلنت الحكومة المؤقتة أنها ستخفض ساعات حظر التجول المطبق منذ الثورة من مساء يوم الأربعاء.
تعديلات منتظرة
يأتي ذلك فيما ينتظر الشارع التونسي اليوم الإعلان عن تعديلات في تشكيلة الحكومة يتوقع أن تشمل وزارات سيادية يتولاها أشخاص محسوبون على الحزب الحاكم سابقا.
وكان مراسل الجزيرة في تونس أفاد بأن الإعلان عن تفاصيل التعديلات تأجل لحين الحصول على تأييد الأحزاب والهيئات غير المشاركة بالحكومة، خاصة الاتحاد العام للشغل.
ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية أمس عن وزير التربية الطيب البكوش أن "التعديل سيعلن غدا الخميس"، وأشار إلى أن التعديل يهدف أساسا لشغل مناصب شغرت باستقالة خمسة أعضاء الأسبوع الماضي.
وتحدثت مصادر سياسية عن أن التغيير سيشمل وزراء الداخلية والدفاع والخارجية، فضلا عن تغييرات في محافظي الولايات وسلك الدبلوماسية.
ونقل مراسل الجزيرة في تونس عن مصدر حكومي حديثه عن تعويض الوزراء المحسوبين على حزب التجمع (الحاكم سابقا) بآخرين أكثر انفتاحا على المجتمع المدني، ومن مناطق انطلقت منها شرارة الانتفاضة الشعبية كسيدي بوزيد وسط غرب البلاد.
وإضافة إلى التعديل الوزاري، تسعى تونس أيضا إلى تشكيل مجلس "حكماء" لقيادة البلاد للانتقال من مرحلة الحكم المطلق لبن علي إلى ما يطالب به الشعب التونسي من حكم ديمقراطي.
وأعرب السياسي أحمد المستيري، وهو شخصية بارزة في عهد الرئيس السابق الحبيب بورقيبة، عن أمله بتولي رئاسة المجلس، مشيرا إلى أنه وشخصين من عهد بورقيبة هما أحمد بن صالح ومصطفى الفيلالي بادروا بفكرة المجلس لمواجهة أي فرصة للرئيس المخلوع لاستغلال استمرار الاحتجاجات والإضرابات للعودة.
وأشار المستيري (80 عاما) إلى أنه سيطرح نفسه رئيسا للمجلس بعد تشكيله، لافتا إلى أنه سيضم شخصيات من الاتحاد العام التونسي للشغل ونقابة المحامين وجماعات المجتمع المدني والأحزاب السياسية، ولكن تشكيله في صورته النهائية لم تتم بعد.
http://www.aljazeera.net/mritems/Images/2011/1/27/1_1038245_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/Images/2011/1/27/1_1038245_1_34.jpg');)
الحكومة أعلنت عن انتخابات خلال أشهر لكن الاحتجاجات مستمرة ضدها (الجزيرة)

وقد تشكلت الحكومة الانتقالية بتونس بعد هروب الرئيس المخلوع إلى المملكة العربية السعودية يوم 14 من الشهر الجاري إثر مظاهرات شعبية استمرت أربعة أسابيع سقط فيها عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وأعلنت الحكومة أنها ستشرف على انتخابات شفافة ونزيهة خلال أشهر، كما تعهدت بالقطع مع عهد بن علي، غير أن الاحتجاجات لا تزال مستمرة ضدها وتطالب بإسقاطها، حيث يعتبر معارضو الحكومة أنها استمرار للعهد القديم، خصوصا أنها تضم قياديين من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحزب الحاكم في عهد بن علي.
تحرك أوروبي
على الجانب الغربي، أعلن الاتحاد الأوروبي مساء أمس أنه سيرسل وفدا رفيع المستوى إلى تونس "للاطلاع بشكل أفضل" على الأوضاع هناك.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المسؤولة عن السياسة الخارجية للاتحاد كاثرين أشتون قولها إن الوفد سيكون برئاسة الفرنسي هوج مينغاريلي مدير هيئة العمل الخارجي الأوروبية المسؤولة عن علاقات الاتحاد الأوروبي مع منطقة شرق أوروبا وجنوب المتوسط.

وأضافت أن الوفد سيجري لقاءات مع السلطة الانتقالية والأحزاب السياسية وممثلي النقابات بتونس، وسيولي أهمية خاصة للجان المسؤولة عن وضع إصلاحات سياسية ودستورية جديدة في البلاد.

مذكرة توقيف
وعلى صعيد آخر أصدرت الشرطة الدولية (إنتربول) مذكرة توقيف للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وستة من عائلته بتهم تهريب أموال، وذلك بطلب من حكومة تونس الانتقالية.

وقالت الإنتربول أمس إنها طلبت من أعضائها تحديد مكان وجود المتهمين وتوقيفهم مؤقتا لتسليمهم إلى تونس، لكنها ذكّرت بأنها "لا ترسل مسؤولين لتنفيذ الاعتقالات" التي يقوم بها "مسؤولو فرض القانون في الدول بالتماشي مع قوانينها الوطنية".

وتلاحق الحكومة الانتقالية بن علي وبعض أفراد عائلته بتهم تحويل أموال إلى الخارج، تقدر في سويسرا وحدها بعشرات الملايين من الفرنكات السويسرية، وفق ناطق باسم الحكومة السويسرية التي جمدت هي ونظيرتها الفرنسية أملاك عائلة الرئيس المخلوع.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/95955582-EADB-491F-BCF1-0BA1A622D143.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 08:58 PM
أمنستي تدعو تونس للقطع مع الماضي
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/27/1_1038327_1_34.jpg
متظاهرون تونسيون يفرون من قنابل مسيلة للدموع ألقتها عليهم قوات الأمن (الفرنسية)

دعت منظمة العفو الدولية (أمنستي) السلطات التونسية إلى القطع مع إرث عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7850C092-61CF-4F11-BA1B-DD529B3B0424.htm)، وإجراء "إصلاحات جوهرية" في جهازي الأمن والقضاء.

وقال كلاوديو كوردوني، كبير مديري برنامج الأبحاث والبرامج الإقليمية في المنظمة، "إن هذه لحظة حاسمة لـتونس (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/63046FBD-565B-4E2E-BFC6-31CAF3FF3702.htm) "، وإن "التونسيين يستحقون تغييرا حقيقيا، وليس تجميليا".

وأضاف كوردوني -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- أن "أمام الذين يتبوؤون السلطة الآن فرصة غير مسبوقة لإجراء إصلاحات أساسية ودائمة، وللقطيعة مع إرث انتهاكات دام عقودا على يدي بن علي".http://www.aljazeera.net/Human%20Rights/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7BBDA079-08F3-4409-B45F-67FD9090DA15.htm?GoogleStatID=9#)

أول خطوة
وتأتي هذه الدعوة في وقت تستمر فيه الاحتجاجات الشعبية الداعية في عدد من المدن التونسية إلى رحيل الحكومة الانتقالية (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/6EF32CF7-FB0C-4F83-B16C-F619A63A6B55.htm) التي تشكلت بعد فرار الرئيس المخلوع يوم 14 من الشهر الجاري إلى المملكة العربية السعودية، إثر مظاهرات شعبية في أنحاء البلاد استمرت أربعة أسابيع سقط فيها عشرات القتلى ومئات الجرحى.

ورحبت المنظمة بتعهد الحكومة التونسية الجديدة بإطلاق جميع السجناء السياسيين، مشيرة إلى أن "التغيير يتطلب القيام بإجراءات أخرى ملحة وبعيدة الأثر".

وقالت أمنستي إن أول خطوة يجب على السلطات التونسية القيام بها هي "أن تبادر فورا إلى ضبط قوات الأمن، التي طالما قامت بمضايقة المواطنين التونسيين العاديين وقمعهم، وإخضاعها للمساءلة بموجب القانون".http://www.aljazeera.net/Human%20Rights/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7BBDA079-08F3-4409-B45F-67FD9090DA15.htm?GoogleStatID=9#)

شجب التعذيب
ودعت المنظمة الحكومة التونسية إلى شجب التعذيب علنا والتحرك بسرعة للقضاء عليه وتقديم من يأمرون به أو يرتكبونه أو يحاولون التغطية عليه إلى القضاء.

كما دعتها إلى إلغاء جميع القوانين التي تجرم الممارسة السلمية للحق في حرية التعبير والتجمع والاشتراك في الجمعيات، والكف عن مضايقة السجناء السياسيين السابقين، بما في ذلك إلغاء القيود التي تمنعهم من السفر إلى خارج البلاد.

وطالبت بمنح الاستقلالية والأمان الوظيفي للقضاة "كي يتمكنوا من توفير الحماية للتونسيين"، وكي "يثق التونسيون بأن نظام العدالة سيعاملهم بشكل عادل ونزيه".

وقالت المنظمة إنه ينبغي التصدي بشكل عاجل وملح للأسباب الجذرية للاحتجاجات الراهنة، وذلك بوضع حد للتمييز وإساءة استغلال السلطة، وغياب المساواة في الحصول على الخدمات العامة الأساسية.

وأكدت على ضرورة إجراء "تحقيق كامل في انتهاكات حقوق الإنسان التي استمرت عقدين من الزمن، بما فيها الأحداث التي وقعت في الأسابيع الأخيرة، وذلك لإحقاق الحقيقة والعدالة والإنصاف للتونسيين".http://www.aljazeera.net/Human%20Rights/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7BBDA079-08F3-4409-B45F-67FD9090DA15.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 09:11 PM
الاتحاد العام التونسي للشغل http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/27/1_1038341_1_34.jpg
الاتحاد العام التونسي للشغل هو المنظمة النقابية المركزية في تونس, ودوره بالأساس اجتماعي يكمن في الدفاع عن حقوق العمال, لكن هذا لا يعني أنه بعيد تماما عن السياسة. فهو خاض نضالات ضد الاحتلال الفرنسي, وكان حاضرا بقوة في المشهد السياسي عقب الثورة الشعبية التي أطاحت بزين العابدين بن علي في 14 يناير/كانون الثاني 2011.


التأسيس
عقد المؤتمر التأسيسي لاتحاد الشغل في 20 يناير/كانون الثاني 1946 أي قبل عشر سنوات من حصول تونس على استقلالها في 20 مارس/آذار 1956, وكان فرحات حشاد أول أمين عام له, وتداول عليه آخرون منهم الطيب البكوش وعبد السلام جراد.

وكانت الحركة النقابية في تونس قد بدأت في 1925 في ظل الاحتلال الفرنسي على يدي محمد علي الحامي, وبدأ التنظيم النقابي في جامعة عموم العملة التونسيين.

الانخراطات
يؤكد اتحاد الشغل أن عدد منخرطيه لا يقل عن 600 ألف من العمال في مختلف القطاعات, ويؤكد أيضا أن نحو ثلث القوة العاملة في البلاد منخرطون فيه. لكن تقديرات أخرى تقول إن عدد المنخرطين كان 400 ألف وتقلص إلى 250 ألفا.

الهيكلة الإدارية والتنظيمية
للاتحاد العام التونسي للشغل هيئات تسيره على رأسها المؤتمر الوطني الذي هو السلطة العليا للقرار والمرجع الأخير للاتحاد, وينعقد بصورة عادية مرة كل خمس سنوات بقرار من الهيئة الإدارية الوطنية, واستثنائيا بطلب من ثلثي أعضاء المجلس الوطني.

ويأتي ثانيا المجلس الوطني الذي هو سلطة القرار الثانية، وينعقد عاديا مرة كل سنتين, واستثنائيا بطلب من أغلبية أعضائه.

أما الهيئة الإدارية الوطنية فهي سلطة القرار الثالثة, وتتخذ قراراتها على قاعدة التمثيل النسبي, وتجتمع بدعوة من المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد عاديا كل ثلاثة أشهر, وكلما دعت الحاجة واستثنائيا بطلب من ثلثي أعضائها.

وتتفرع عن الاتحاد نقابات أساسية تغطي تقريبا مختلف القطاعات الاقتصادية, وله مكاتب جهوية في كل الولايات.

ويمكن للاتحاد أن يفوض مكاتبه الجهوية أن تقرر اللجوء إلى الإضرابات مثلما حصل قبل في يناير/كانون الثاني 2011.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3B93B004-A2DD-4235-AA13-1ECE93BADA28.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 09:14 PM
تسييس" النقابة بتونس موضع تساؤل http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/27/1_1038315_1_34.jpg
الأمين العام لاتحاد الشغل عبد السلام جراد (يمين) مجتمعا إلى مؤسس الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض أحمد نجيب الشابي أثناء المشاورات التي سبقت تشكيل الحكومة (الأوروبية)


منذر القروي-الدوحة

تحول الاتحاد العام التونسي للشغل -المركزية النقابية- إلى لاعب رئيس في المعركة السياسية الجارية, وعاملا حاسما في تحريك الشارع، مما أثار انتقادات من أطراف تنكر عليه اقتحام الحياة السياسية بهذه الطريقة, وتتساءل عن دوافع ذلك.

وعقب فرار الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في 14 يناير/كانون الثاني الحالي بعد الانتفاضة الشعبية, كان اتحاد الشغل أحد الأطراف الرئيسة في المشاورات التي أفضت إلى تشكيل ما سمي حكومة وحدة وطنية, وهي الحكومة التي أثارت تركيبتها موجة رفض في الشارع ترجمتها المظاهرات والإضرابات التي ظلت تنظم بشكل يومي تقريبا.

وكانت المركزية النقابية -التي تتفرع عنها نقابات أساسية في مختلف القطاعات- نادت عقب فرار بن علي بحكومة إنقاذ وطني تضم كل الأطياف السياسية, بل وكانت على وشك أن تشارك في الحكومة بثلاثة كتاب دولة (دون رتبة وزير) في حكومة محمد الغنوشي.

لكنها انسحبت بعد ذلك, وبررت الانسحاب بأن الغنوشي تعجل في إعلان تركيبة الحكومة بعدما أسند 14 حقيبة وزارية إلى عناصر في حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم سابقا.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037602_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/24/1_1037602_1_34.jpg');)
قيادة اتحاد الشغل دعت إلى سلسلة من الإضرابات وأيدت المظاهرات ضد الحكومة(الفرنسية)
في الواجهة
وكان من الواضح أن انسحاب اتحاد الشغل من حكومة الغنوشي –التي نعتها البعض بحكومة بن علي- قد أضعفها رغم تمسك الغنوشي بها, والدفاع المستميت عنها من قبل ممثلي المعارضة المشاركين فيها وعلى رأسهم مؤسس الحزب الديمقراطي التقدمي أحمد نجيب الشابي, والأمين العام حركة التجديد أحمد إبراهيم اللذين يشغلان تباعا حقيبتي التنمية الجهوية والتعليم العالي.

ولم يقتصر الأمر على الانسحاب, فاتحاد الشغل بات تقريبا رأس حربة الاحتجاج على تركيبة الحكومة الانتقالية وطالب مع أحزاب ومنظمات عديدة بحكومة جديدة تقطع تماما مع عهد بن علي.

وتقول كل هذه الأطراف إن بقاء الحكومة بتلك التركيبة يعني أنه لم يحدث تغيير كبير مقارنة بالوضع الذي كان سائدا في عهد بن علي, وتحذر من أن ذلك ما هو إلا بداية مصادرة للثورة الشعبية.

ولا شك في أن استنفار المركزية النقابية للشارع عبر سلسلة من الإضرابات شملت في البداية قطاعي التعليم الابتدائي والثانوي, وإضرابات عامة ومظاهرات بمشاركة عشرات الآلاف في مدن بينها صفاقس (جنوب) وسيدي بوزيد والقصرين (وسط غرب), وانخراطها في ما يشبه جبهة مناهضة للحكومة تطالب بحكومة وفاق وإنقاذ قد وضع حكومة الغنوشي في وضع صعب.

وقد فرض عليها ذلك الوضع التفكير في إزاحة وجوه محسوبة على نظام بن علي, خاصة الوجوه التي أسندت إليها الحقائب السيادية الرئيسة (الداخلية والخارجية والدفاع).

وبالنسبة لاتحاد الشغل, فإن هذا الموقف "الراديكالي" لم يكن بلا تبعات، فقد تعرضت مقاره في مدن قفصة وسوسة والكاف وغيرها لاعتداءات من مجموعات يؤكد قادة المركزية النقابية في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية أنها من تدبير الحزب الحاكم سابقا.

والملاحظ أن هذه المنظمة النقابية -التي تأسست قبل استقلال تونس عن فرنسا في 1956, وتضم ما لا يقل عن نصف مليون منخرط- قد صعدت موقفها المناهض لحكومة الغنوشي بعدما بدأت تواجه حملة إعلامية وسياسية منظمة، وفق ما يؤكد قادتها.

"
البعض يدعي أن قيادة المركزية النقابية تحاول من خلال التصعيد في الشارع التغطية على تورط بعض رموزها في الفساد ودعم نظام بن علي
"تساؤلات
وفي المقابل, فإن تساؤلات تتردد في أوساط سياسية وإعلامية تونسية عن الدافع الحقيقي الذي يجعل اتحاد الشغل يتحول بهذه الكيفية إلى طرف في الصراع السياسي.

ويتحدث إعلاميون تونسيون في برامج حوارية في القنوات المحلية عن اعتراض أطراف داخل اتحاد الشغل على هذا التوجه.

ويذهب بعض أولئك الإعلاميين إلى حد القول إن قيادة اتحاد الشغل إنما تعمل من خلال موقفها "التصعيدي" على حماية بعض رموزها المتهمين بالفساد وبدعم النظام السابق وعلى رأسهم الأمين العام عبد السلام جراد.

ومن بين المؤاخذات على قيادة الاتحاد أنها سكتت عن أحداث الحوض المنجمي التي اندلعت في محافظة قفصة جنوب غرب البلاد في ربيع 2008, قبل أن تلتحق متأخرة بالثورة التي أطاحت ببن علي في 14 يناير/كانون الثاني 2011.

ويتساءل المعترضون على موقف المركزية النقابية عما يدفع قيادة المنظمة إلى التصرف بهذا الشكل، في حين أنها تلكأت في دعم الثورة الشعبية أو "ركبتها" مثلما ركبتها أو حاولت ركوبها بعض الأطراف السياسية. http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/92B84011-88E3-4274-8975-F887113EBBD1.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 09:17 PM
مذكرة توقيف ضد الرئيس المخلوع وفد أوروبي لاستطلاع الوضع بتونس


أعلن الاتحاد الأوروبي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/33C626F1-F005-4D27-83C6-4D1EE73AE5E5.htm) مساء أمس أنه سيرسل وفدا رفيع المستوى إلى تونس (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/63046FBD-565B-4E2E-BFC6-31CAF3FF3702.htm) "للاطلاع بشكل أفضل" على الأوضاع هناك، في حين أصدرت الشرطة الدولية (إنتربول) مذكرة توقيف بحق الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7850C092-61CF-4F11-BA1B-DD529B3B0424.htm).

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المسؤولة عن السياسة الخارجية للاتحاد كاثرين أشتون قولها إن الوفد سيكون برئاسة الفرنسي هوج مينغاريلي مدير هيئة العمل الخارجي الأوروبية المسؤولة عن علاقات الاتحاد الأوروبي مع منطقة شرق أوروبا وجنوب المتوسط.

وأضافت أن الوفد سيجري لقاءات مع السلطة الانتقالية والأحزاب السياسية وممثلي النقابات بتونس، وسيولي أهمية خاصة للجان المسؤولة عن وضع إصلاحات سياسية ودستورية جديدة في البلاد.

وقد تشكلت الحكومة الانتقالية (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/6EF32CF7-FB0C-4F83-B16C-F619A63A6B55.htm) بتونس بعد هروب الرئيس المخلوع إلى المملكة العربية السعودية يوم 14 من الشهر الجاري إثر مظاهرات شعبية استمرت أربعة أسابيع سقط فيها عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وأعلنت الحكومة أنها ستشرف على انتخابات شفافة ونزيهة خلال أشهر، كما تعهدت بالقطع مع عهد بن علي، غير أن الاحتجاجات ما تزال مستمرة ضدها وتطالب بإسقاطها، حيث يعتبر معارضو الحكومة أنها استمرار للعهد القديم، خصوصا وأنها تضم قياديين من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/C641E6DF-7302-48CA-8F18-E1E3BD47C9F2.htm)، الحزب الحاكم بعهد بن علي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EE6B2D12-85E1-471B-AF67-48A1DF08C93E.htm?GoogleStatID=9#)

استمرار المظاهرات
وعلى المستوى الميداني، تستمر الاحتجاجات ضد الحكومة الانتقالية حيث أصيب يوم أمس أكثر من عشرين شخصا نتيجة إطلاق الشرطة قنابل مسيلة للدموع على المعتصمين أمام مقر الحكومة بالعاصمة.

واستعمل الأمن الغازات المسيلة للدموع لتفريق جموع أغلبها شباب، قدموا من خارج العاصمة وأقاموا في مخيم قرب المجمع الحكومي، وكانوا يصفون قوات الأمن بـ"شرطة ليلى" في إشارة إلى ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس المخلوع.

كما شهدت عدة مدن مظاهرات تطالب بسقوط الحكومة الانتقالية، من أهمها مسيرة انطلقت من مقر الاتحاد العام التونسي للشغل وجابت الشوارع الرئيسية الكبرى لمدينة صفاقس تلبية لدعوة إلى الإضراب العام وجهها الاتحاد.

وفي مدينة سيدي بوزيد (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/565BCACC-B90B-4A5D-A0CD-4F141A064B35.htm) –التي انطلقت منها شرارة الثورة ضد نظام بن علي بعد أن أحرق الشاب محمد البوعزيزي نفسه احتجاجا على اعتداء تعرض له من شرطية وعلى منعه من نشاط تجاري يعتاش منه- دعا الاتحاد العام للشغل إلى إضراب عام اليوم الخميس.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول في الاتحاد علي زاري قوله إن المدينة ستشهد اليوم إضرابا عاما ومسيرات احتجاجا على الحكومة الانتقالية.

تأجيل التعديل
سياسيا أفاد مراسل الجزيرة في تونس أنه تقرر تأجيل الإعلان عن تفاصيل تعديلات وزارية مرتقبة في الحكومة الانتقالية حتى الحصول على تأييد الأحزاب والهيئات غير المشاركة بالحكومة، وخاصة الاتحاد العام للشغل.

ويترقب تعديل وزاري يفضي إلى خروج عناصر محسوبة على الحزب الحاكم سابقا، في حين عقدت أحزاب سياسية وهيئات مدنية مشاورات للبحث عن مخرج للوضع السياسي الحالي.

وقال وزير التربية الطيب البكوش لوكالة رويترز إن التعديل يهدف أساسا لشغل مناصب شغرت باستقالة خمسة أعضاء الأسبوع الماضي، وتحدث آخر عن تغييرات في محافظي الولايات وسلك الدبلوماسية.

ونقل مراسل الجزيرة في تونس عن مصدر حكومي حديثه عن تعويض الوزراء المحسوبين على حزب التجمع (الحاكم سابقا) بآخرين أكثر انفتاحا على المجتمع المدني، ومن مناطق انطلقت منها شرارة الانتفاضة الشعبية كسيدي بوزيد وسط غرب البلاد.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EE6B2D12-85E1-471B-AF67-48A1DF08C93E.htm?GoogleStatID=9#)

مذكرة توقيف
وعلى صعيد آخر أصدرت الشرطة الدولية (إنتربول) مذكرة توقيف للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وستة من عائلته بتهم تهريب أموال، وذلك بطلب من حكومة تونس الانتقالية.

وقالت الإنتربول أمس إنها طلبت من أعضائها تحديد مكان وجود المتهمين وتوقيفهم مؤقتا لتسليمهم إلى تونس، لكنها ذكّرت بأنها "لا ترسل مسؤولين لتنفيذ الاعتقالات" التي يقوم بها "مسؤولو فرض القانون في الدول بالتماشي مع قوانينها الوطنية".

وتلاحق الحكومة الانتقالية بن علي وبعض أفراد عائلته بتهم تحويل أموال إلى الخارج، تقدر في سويسرا وحدها بعشرات الملايين من الفرنكات السويسرية، وفق ناطق باسم الحكومة السويسرية التي جمدت هي ونظيرتها الفرنسية أملاك عائلة الرئيس المخلوع.

وقال وزير العدل التونسي لزهر القروي الشابي في مؤتمر صحفي أمس في تونس العاصمة إنه لا أحد فوق القانون، وإن بن علي وزوجته وأفرادا من أسرته مطلوبون في قضية سرقة ممتلكات وتحويل عملات أجنبية.

وتحدث الشابي عن تحقيق مع ستة من أعضاء أجهزة الأمن بينهم رئيس الحرس الرئاسي السابق، لكنه أوضح أنه لا يجري الإعداد لإجراء قانوني ضد وزير الداخلية على عهد بن علي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EE6B2D12-85E1-471B-AF67-48A1DF08C93E.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 10:00 PM
كراسي الزعماء العرب تهتز..بعد ابن علي ومبارك..صالح في عين العاصفة.. والقذافي يرصد 24 مليار دولار للتنمية المحلية والأسد يمنع دردشة Facebook

http://daoo.org/newsm/28594.gif



متابعات: قالت صحيفة أويا الليبية في موقعها الكتروني إن ليبيا أنشأت صندوقا للاستثمار والتنمية المحلية برأسمال يبلغ 24 مليار دولار سيركز على بناء منازل لتلبية حاجات سكانها الذين يتزايدون بمعدل سريع.

ونقلت الصحيفة عن محمد الحويج أمين اللجنة الشعبية العامة للصناعة والإقتصاد والتجارة قوله "إن إنشاء الصندوق جاء بعد تخفيض الرسوم الجمركية على المنتجات الغذائية وخفض أسعار مختلف المواد أساسية".

وفي احتجاج نادر تزامن مع ثورة شعبية في تونس المجاورة احتل مواطنون ليبيون في وقت سابق هذا الشهر مئات المنازل التي لم يكتمل بناؤها ونهبوا مكاتب شركات المقاولات اجنبية التي تقوم ببنائها.

لمنع انتشار عدوى تونس ومصر..سوريا تحجب خاصية الدردشة على موقع

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d41bf7289b66.jpg


إتخذت السلطات السورية سلسلة إجراءات اليوم، الخميس 27-1-2011 تحسباً لأي تحرك في الشارع أسوة بما يحدث في تونس ومصر، حيث قامت بمنع خاصية الدردشة على موقع فيسبوك من خلال الهواتف المحمولة، كما حظرت الدخول على الصفحة الرئيسية لفايسبوك ومواقع أخرى .


و بحسب المستخدمين السوريين قامت السلطات في البلاد بمنع استخدام برنامجي " NimBuzz وإيبادي " الذين يتم إستخدامهما للدردشة على موقع فيسبوك من خلال الهواتف المحمولة.

وتتزامن هذه الاجراءات في وقت تشهد فيه تونس حركات شعبية وإعتصامات وتغيير للنظام السياسي .. و كذلك احتجاجات في مصر واليمن.

ويقول مستخدمون أن السلطات السورية حجبت صفحة فيسبوك الرئيسية الا أن البعض لايزال يلتف على القيود المفروضة عبر خوادم معروفة باسم "PROXIES" تسمح للسوريين بالتسلل خفية الى المواقع المحجوبة... ويستخدم الكثيرون أسماء مستعارة...

ويذكر أن بعض الدول سارعت بفرض قيود على استخدام الإنترنت تحسباً لانتقال عدوى التظاهرات التشديد على استخدام الإنترنت في الدول العربية يسير بموازاة انتشار التظاهرات والدعوات الداعية للتغيير السياسي.

وقبل ذلك كان نظام الرئيس بن علي قد استخدم طرقاً مشابهة حيث فرض عراقيل على استخدام الإنترنت وهو ما دفع المسؤولين الأمريكيين في ذلك الوقت إلى المطالبة بحرية استخدام الشبكة الدولية في تونس..

وفي مصر قال نشطاء إن الحكومة حجبت موقعي 'فيسبوك' وتوتير حين نزل الآلاف إلى الشوارع مطالبين بتغيير النظام. ونفت الحكومة ذلك قائلة إنها تحترم حرية التعبير وتسعى لحمايتها.



تظاهر آلاف الاشخاص الخميس في صنعاء بدعوة من المعارضة للمطالبة برحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ 32 عاماً.

وردد المتظاهرون هتافات بينها "يكفي حكم الثلاثين، تونس راحت في العشرين"، في اشارة الى حركة الاحتجاج الشعبي غير المسبوقة في تونس التي انهت حكم الرئيس زين العابدين بن علي الذي امضى 23 عاماً في السلطة.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d414a37e320d.jpg


وردد المتظاهرون ايضاً "لا للتمديد، لا للتوريث" و"يا مشترك سير سير، قد حان وقت التغيير" في اشارة الى تحالف المعارضة "اللقاء المشترك".

ونظمت المعارضة اربع تظاهرات متفرقة في العاصمة، بحسب احد المنظمين.

وأصيب شاب بحروق خطيرة الاربعاء بعد ان اشعل النار في نفسه في الميدان الرئيسي في بلدة الشيخ عثمان في جنوب اليمن.

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d414a37e8be6.jpg


وقال معارف الشاب فؤاد سلطان (25 عاماً) انه عجز عن اعالة أسرته من عائد السيارة الاجرة التي يملكها لكن لم يتبين على الفور هل كانت محاولة الانتحار مسعى لتقليد عمل مماثل وقع في تونس واشعل فتيل انتفاضة شعبية.

وشهدت بعض بلدان المنطقة في الأسابيع الأخيرة العديد من حالات او محاولات الانتحار حرقاً منذ انتحار بائع الخضراوات التونسي الذي أفضى الى الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 10:55 PM
كندا تؤكد عدم ترحيبها "بالطرابلسية" على أراضيها

تونسيون يلاحقون صهر بن علي في كندا باعتصامات أمام فندق فادروي

الخميس 23 صفر 1432هـ - 27 يناير 2011م
http://images.alarabiya.net/04/40/436x328_66297_135275.jpg
بلحسن الطرابلسي أبرز المطلوبين للمحاكمة في تونس [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135275)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/27/135275.html&amp;t=تونسيون يلاحقون صهر بن علي في كندا باعتصامات أمام فندق فادروي)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/27/135275.html&amp;title=تونسيون يلاحقون صهر بن علي في كندا باعتصامات أمام فندق فادروي"]


دبي - العربية.نت أكدت مصادر في كندا أن رجل الأعمال بلحسن الطرابلسي شقيق زوجة الرئيس التونسي المخلوع يقيم حالياً بفندق فادروي بإحدى ضواحي مدينة اوتاوا الكندية وسط اعتصامات مفتوحة أمام الفندق يقودها تونسيون يطالبون بتسليمه للسلطات قصد محاكمته بموجب مذكرة الجلب الدولية.

من جانبه أعلن رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الخميس 27-1-2011 في الرباط أن أفراد النظام التونسي السابق "غير مرغوب فيهم" في كندا حيث لجأ إليها عدد من عائلة زوجة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي ليلى الطرابلسي.

وقال هاربر في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المغربي عباس الفاسي إن "أفرادا من النظام (التونسي) السابق غير مرغوب فيهم في كندا ونحن سنستخدم كافة الأدوات المتوفرة لدينا لإدارة هذا الوضع والتعاون مع المجتمع الدولي في ما يتعلق بالنظام السابق".

وبينت المصادر أن الطرابلسي قد وصل منذ أسبوع إلى مطار تريدو بمونتريال على متن طائرة خاصة صحبة عائلته واثنين من حراسه.

وأشار التلفزيون الكندي (ار دي أي) أن بلحسن الطرابلسي قد تحصل منذ عام 2009 على الإقامة الدائمة في كندا، وهو ما جعله يقيم بالبلاد بصفة شرعية.

وأشارت مقابل ذلك إلى أن مذكرة الجلب الدولية التي أصدرتها الحكومة التونسية في حق الرئيس المخلوع ومجموعة من أقاربه قد تدفع بأوتاوا إلى ترحيله.

وفي سياق متصل طالب هارون بوعزي رئيس جمعية الصداقة التونسية الكندية السلطات المحلية التحرك من أجل النظر في ملف "الملياردير" بلحسن الطرابلسي خاصة بعد أن وافق الإنتربول الدولي على طلب الحكومة التونسية بتتبع عائلة الطرابلسي في الخارج، إلى ذلك أشار المحامي كمال البلطي القادري رئيس منظمة حقوق الإنسان المغاربيين في كندا "للعربية.نت" أن الإنتربول يمكن أن يضع يده على ممتلكات المدعو بلحسن الطرابلسي إضافة الى التحويلات المالية ،لكنه أكد أنه لا وجود لاتفاقية قضائية بين تونس و كندا تضمن محاكمة الطرابلسي خاصة بعد حصوله على الإقامة الدائمة، مشيرا الى أن كندا بلد الحريات وحقوق الإنسان لذلك فإن محاكمة الملياردير التونسي ستتطلب أشهراً وربما سنوات.

ويمتلك بلحسن الطرابلسي في تونس سلسلة من الفنادق في جربة والحمامات ومدينة قمرت في الضاحية الشمالية لتونس العاصمة إضافة الى شركة طيران خاصة وكلها تحت مسمى "كارطاقو" و إذاعة خاصة "موزاييك" علاوة على عدد من شركات العقارات ورئاسته لمجلس إدارة البنك التونسي فيما تقدر ثروته حسب الأوساط الاقتصادية بأكثر من 5 مليارات دولار.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 11:02 PM
وتحظر الدخول على بعض المواقع الأخرى

لمنع انتشار عدوى تونس ومصر..سوريا تحجب خاصية الدردشة على موقع Facebook

الخميس 23 صفر 1432هـ - 27 يناير 2011م
http://images.alarabiya.net/43/36/436x328_27093_135313.jpg (javascript:void(0))
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135313)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/27/135313.html&amp;t=لمنع انتشار عدوى تونس ومصر..سوريا تحجب خاصية الدردشة على موقع Facebook)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/27/135313.html&amp;title=لمنع انتشار عدوى تونس ومصر..سوريا تحجب خاصية الدردشة على موقع Facebook"]


دبي - العربية إتخذت السلطات السورية سلسلة إجراءات اليوم، الخميس 27-1-2011 تحسباً لأي تحرك في الشارع أسوة بما يحدث في تونس ومصر، حيث قامت بمنع خاصية الدردشة على موقع فيسبوك من خلال الهواتف المحمولة، كما حظرت الدخول على الصفحة الرئيسية لفايسبوك ومواقع أخرى .


و بحسب المستخدمين السوريين قامت السلطات في البلاد بمنع استخدام برنامجي " NimBuzz وإيبادي " الذين يتم إستخدامهما للدردشة على موقع فيسبوك من خلال الهواتف المحمولة.

وتتزامن هذه الاجراءات في وقت تشهد فيه تونس حركات شعبية وإعتصامات وتغيير للنظام السياسي .. و كذلك احتجاجات في مصر واليمن.

ويقول مستخدمون أن السلطات السورية حجبت صفحة فيسبوك الرئيسية الا أن البعض لايزال يلتف على القيود المفروضة عبر خوادم معروفة باسم "PROXIES" تسمح للسوريين بالتسلل خفية الى المواقع المحجوبة... ويستخدم الكثيرون أسماء مستعارة...

ويذكر أن بعض الدول سارعت بفرض قيود على استخدام الإنترنت تحسباً لانتقال عدوى التظاهرات التشديد على استخدام الإنترنت في الدول العربية يسير بموازاة انتشار التظاهرات والدعوات الداعية للتغيير السياسي.

وقبل ذلك كان نظام الرئيس بن علي قد استخدم طرقاً مشابهة حيث فرض عراقيل على استخدام الإنترنت وهو ما دفع المسؤولين الأمريكيين في ذلك الوقت إلى المطالبة بحرية استخدام الشبكة الدولية في تونس..

وفي مصر قال نشطاء إن الحكومة حجبت موقعي 'فيسبوك' وتوتير حين نزل الآلاف إلى الشوارع مطالبين بتغيير النظام. ونفت الحكومة ذلك قائلة إنها تحترم حرية التعبير وتسعى لحمايتها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-27-2011, 11:17 PM
مرجان سادس وزير يستقيل من حكومة الغنوشي

تواصل المظاهرات في "سيدي بوزيد" للمطالبة بسقوط الحكومة المؤقته

الخميس 23 صفر 1432هـ - 27 يناير 2011م


http://images.alarabiya.net/9a/a3/436x328_15739_135186.jpg (javascript:void(0))
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135186)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/27/135186.html&amp;t=تواصل المظاهرات في "سيدي بوزيد" للمطالبة بسقوط الحكومة المؤقته)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/27/135186.html&amp;title=تواصل المظاهرات في "سيدي بوزيد" للمطالبة بسقوط الحكومة المؤقته"]


تونس - العربية قدم وزير الخارجية في الحكومة التونسية المؤقته كمال مرجان استقالته مساء الخميس 27-1-2011. ليكون بذلك سادس وزير يتنحى عن منصبه من حكومة رئيس الوزراء محمد الغنوشي.

وبرر مرجان قرار تخليه عن حقيبة الخارجية في تصريح لوكالة الأنباء التونسية "اعتبارا لمصلحة تونس ودعما لعمل حكومة الوحدة الوطنية في قيادة البلاد نحو بر الامان",على حد تعبيره.


وتترقب تونس اليوم تعديلاً وزارياً مهماً لتهدئة غضب الشارع التونسي على الحكومة المؤقتة عقب مشاورات مكثفة استمرت يومين، وذلك بعد أن أصدر القضاء التونسي أمس الأربعاء مذكرة جلب دولية بحق الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي.


ميدانيا, تواصلت مظاهر ات آلاف الأشخاص في شوارع سيدي بوزيد (وسط غربي العاصمة ) للمطالبة باستقالة الحكومة الانتقالية التونسية، مرددين "لا لسرقة الثورة، نعم لإسقاط الحكومة"، على ما أفاد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية. وكان الاتحاد العام التونسي للشغل قد دعا إلى الإضراب.



وأعلن الطيب البكوش المتحدث باسم الحكومة المؤقتة مساء أمس الأربعاء أنه "سيتم الإعلان الخميس عن التركيبة الجديدة للحكومة".

وكان إعلان التعديل الوزراي قد تأخر بسبب خلافات داخلية بشأن حجم التعديل، بحسب ما ذكرت مصادر قريبة من المشاورات.

وبحسب أحد هذه المصادر، فإن رئيس الوزراء محمد الغنوشي قد يكون مستعداً للتضحية بوزراء ثلاثة يتولون وزارات سيادية (الدفاع والداخلية والخارجية)، وكانوا ضمن آخر حكومة في عهد بن علي.

غير أنه يبدو أن الاتحاد العام التونسي للشغل يضغط لإخراج وزيرين اثنين آخرين على الأقل، من فريق بن علي، يتوليان وزارتين تقنيتين، بحسب المصدر الذي طلب عدم كشف هويته.

ويطالب آلاف التونسيين يومياً باستقالة الحكومة المؤقتة بسبب وجود رموز من نظام بن علي المخلوع فيها بمن فيهم الغنوشي.

ونظم الاتحاد العام التونسي للشغل أمس الأربعاء إضراباً عاماً في صفاقس (270 كلم جنوبي العاصمة)، المعقل التاريخي للنضال النقابي في تونس، وثاني أكبر المدن التونسية، حيث طالب الآلاف من المتظاهرين باستقالة الحكومة.

وكان محمد بوعزيزي بائع الفواكه المتجول الشاب أقدم على الانتحار حرقاً في سيدي بوزيد في 17 ديسمبر/ كانون الأول، ما فجر انتفاضة شعبية أسقطت في 14يناير/ كانون الثاني نظام بن علي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 01:30 AM
العفو الدولية: يجب أن تحسم تونس أمر القطيعة مع إرث الانتهاكات في عهد بن علي


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/zelabdeen110909_thumb.jpg
http://www.arabianbusiness.com/pictures/icons/icon_zoom.gifzoom (javascript:;)
أطاحت الاحتجاجات الشعبية العنيفة بالرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي الذي فر إلى السعودية قبل أسبوعين.


دعت منظمة العفو الدولية الأسبوع الجاري السلطات التونسية إلى إجراء إصلاحات جوهرية لجهاز الأمن القمعي ونظام القضاء كجزء من خطة عمل خاصة بحقوق الإنسان تقدمها إلى الحكومة الجديدة.

وقال كلاوديو كوردوني، كبير مديري برنامج الأبحاث والبرامج الإقليمية في منظمة العفو الدولية "إن هذه لحظة حاسمة بالنسبة لتونس". وذلك وفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه.

وأضاف "إن أمام الذين يتبوأون السلطة الآن فرصة غير مسبوقة لإجراء إصلاحات أساسية ودائمة وللقطيعة مع إرث انتهاكات دام عقوداً على يدي بن علي. فالتونسيون يستحقون تغييراً حقيقياً، وليس تجميلياً".

وجاءت هذه الدعوة مع استمرار هيمنة الاضطرابات وانعدام اليقين السياسي على تونس وتهديدها الحكومة الانتقالية الجديدة، التي شُكلت عقب فرار الرئيس السابق وعائلته قبل نحو أسبوعين إلى السعودية بعد أن أطاحته ونظامه السابق احتجاجات شعبية واسعة ضد الفقر والغلاء والبطالة وسوء الأحوال المعيشية بدأت الشهر الماضي.

وقال كوردوني "وكخطوة أولى، يتعين على الحكومة الجديدة أن تبادر فوراً إلى ضبط قوات الأمن، التي طالما قامت بمضايقة المواطنين التونسيين العاديين وقمعهم، وإخضاعها للمساءلة بموجب القانون".

وأضاف "إن حقوق الإنسان لا يمكن أن تكون جزءاً اختيارياً من برنامج الحكومة الجديدة، وإنما يجب أن تحتل مكان الصدارة إذا ما أُريد للمؤسسات التونسية أن تكون عادلة وخاضعة للمساءلة".

وقد رحبت منظمة العفو الدولية بتعهد الحكومة الجديدة بإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين، ولكن جدول أعمالها الحقوقي للتغيير يتطلب قيام الحكومة بإجراءات أخرى ملحة وبعيدة الأثر.

وقالت المنظمة "ينبغي إجراء إصلاح شامل وجوهري لقوات الأمن. ومن الآن فصاعداً لا يجوز أن يكون أي فرد في جهاز الأمن فوق القانون. كما أن استمرار استخدام الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين من شأنه أن يقوض الحاجة الملحة لإصدار تعليمات علنية واضحة بشأن استخدام القوة".

وأضافت "يتعين على السلطات أن تشجب التعذيب علناً، وأن تتحرك بسرعة للقضاء عليه، وذلك عن طريق تقديم الأشخاص الذين يصدرون الأوامر بممارسة التعذيب أو يرتكبونه أو يحاولون التغطية عليه، إلى ساحة العدالة، وتحقيق الإنصاف لضحاياه".. و"ينبغي أن يثق التونسيون بأن نظام العدالة سيعاملهم بشكل عادل ونزيه. كما ينبغي منح الاستقلالية والأمان الوظيفي للقضاة كي يتمكنوا من توفير الحماية للتونسيين".

وطالبت المنظمة بـ "السماح للتونسيين بالكلام والعمل بحرية. ويجب أن تقوم السلطات بإلغاء جميع القوانين التي تجرِّم الممارسة السلمية للحق في حرية التعبير والتجمع والاشتراك في الجمعيات، والكف عن مضايقة السجناء السياسيين السابقين، بما في ذلك إلغاء القيود التي تمنعهم من السفر إلى خارج البلاد".

وقالت المنظمة "ينبغي التصدي بشكل عاجل وملح للأسباب الجذرية للاحتجاجات الراهنة، وذلك بوضع حد للتمييز وإساءة استغلال السلطة، وعدم المساواة في الحصول على الخدمات العامة الأساسية، وضمان الحد الأدنى الأساسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لكل الشعب".

وأوضحت المنظمة أن "الإصلاح بدون إجراء تحقيق سليم في الانتهاكات التي ميزت نظام حكم بن علي ستظل جوفاء". ودعت السلطات التونسية إلى إجراء تحقيق كامل في انتهاكات حقوق الإنسان التي استمرت عقدين من الزمن، بما فيها الأحداث التي وقعت في الأسابيع الأخيرة، وذلك لإحقاق الحقيقة والعدالة والإنصاف للتونسيين".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 01:37 AM
قراصنة دوليون يعلنون الحرب على مواقع الحكومة المصرية


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/operation-egypt_thumb.jpg
http://www.arabianbusiness.com/pictures/icons/icon_zoom.gifzoom (javascript:;)
خلال كتابة هذه اسطور كان موقع موقع وزارة الداخلية معطلا نتيجة لهجمات أنون وكذلك حال وزارة الاتصالات وعدد آخر من المواقع الحكومية التي تعرضت لهجمات الحرمان من الخدمة


تحت عنوان "الأمن يضرب «تويتر» و«فيس بوك»" كتب محمد مجاهد ووائل على في صحيفة المصري اليوم عن حجب خدمات اتصالات عبر الإنترنت.

إذ صرحت مصادر حكومية إن أجهزة الأمن نفذت عدة خطط كانت معدة مسبقاً، لحجب بعض المواقع الإلكترونية بشكل نهائى أثناء المظاهرات التى اندلعت أمس الأول، مشيرة إلى إصابة موقع «تويتر» الاجتماعى بالشلل التام وفشل جميع المستخدمين فى الوصول إليه من خلال الهواتف المحمولة، أو أجهزة الكمبيوتر، فيما دخل موقع «فيس بوك» حيز الحجب أيضاً.

وأوقفت شركة TE Data أكبر مزود خدمة إنترنت فى مصر، إمكانية وصول مشتركيها إليه، فيما أمكن الوصول إليه عبر مزود خدمة Link حتى مثول الجريدة للطبع.

وأضافت المصادر التى طلبت عدم نشر أسمائها، أن هذه هى المرة الأولى التى تلجأ فيها أجهزة الأمن إلى تنفيذ هذه الخطط بالتنسيق مع شركات الإنترنت المعتمدة فى مصر، كما استخدمت تقنيات متقدمة للتشويش على شبكات المحمول الثلاث فى منطقة وسط القاهرة، بهدف منع المتظاهرين من التواصل فيما بينهم، سواء إلكترونياً أو هاتفياً.

ونقلت وكالة أنباء «رويترز» عن شركة «تويتر»، تأكيدها حجب موقعها الذى يقدم خدمات التراسل والاتصال عبر الإنترنت من مصر، بداية من أمس الأول.

من جانبهم، رفض عدد من مسؤولى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات تقديم إيضاحات بشأن المشكلات التى تعرضت لها المواقع الإلكترونية وخدمات المحمول أمس الأول، ورفضوا الرد على استفسارات «المصرى اليوم» بشأن وقوف أجهزة الأمن خلف تلك الأعمال.

وانتقدت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اتباع السلطات ما سمته «سياسة حجب المواقع»، للتعتيم على أخبار المظاهرات، متهمة الحكومة بحجب العديد من المواقع التى كانت تغطى المظاهرات، محذرة من التمادى فى هذه السياسة.

وفى تطور جديد للأحداث، أعلنت مجموعة دولية من «الهاكرز» تدعى أنون ANONYMOUS بدء حملة شاملة للهجوم على المواقع الرسمية المصرية، ودعت المجموعة فى بيان بثته عبر الإنترنت، المتطوعين للالتحاق بها لتنسيق الجهود للهجوم على المواقع الحكومية رداً على ما سمته «محاولات الحكومة لفرض الرقابة على مواطنيها».

سبق للمجموعة أنون مهاجمة موقع بي بال انتقاما لحجبه دفعات لصالح ويكيليكس، وتقدم أنون على موقعها برنامجا لشن هجمات الحماية من الخدمة.

وكانت تلك المجموعة قد نجحت، أمس الأول، فى تعطيل الوصول إلى موقع وزارة الداخلية، وكذلك موقع الحزب الوطنى، وبينما تمكنت «الداخلية» من إصلاح الوضع ظل موقع «الوطنى» خارج الخدمة حتى عصر أمس.
وأطلقت المجموعة مبادرتها التخريبية تحت عنوان عملية مصر "Operation Egypt" ونشرت بيانا صحفيا حولها على الرابط:
http://anonops.webs.com/ANONYMOUS-PRESS-RELEASE_26-01-2011.jpg
وتحدد المجموعة عنوانين هما وزارة الداخلية ووزارة الاتصالات: http://www.mcit.gov.eg/
و http://www.moiegypt.gov.eg/arabic/default

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 01:49 AM
خبراء وحقوقيون: النموذج التونسي قابل للتكرار لكن بسيناريو مختلف http://www.anbacom.com/newsm/9908.jpg القاهرة :
قال خبراء وحقوقيون مصريون أن هناك امكانية لحدوث ثورة شعبية في عدة دول عربية على غرار ما حدث بتونس ولكن بسيناريو مختلف ، مؤكدين أن الأحداث تتشابه بين البلدان العربية من حيث الاستبداد السياسي والاستئثار بالحكم والسلطة، ما عدا الدول الخليجية.

وقال جمال عيد الناشط الحقوقي، خلال ندوة عقدت، بمقر المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية تحت عنوان "مصر وتونس أوجه الاختلاف والشبه" ونقلتها صحيفة "العرب" القطرية : "إن ما حدث في تونس قد يحدث في أي دولة عربية لكن لن يكون بذات السيناريو".

ورأى رضا عيسى الباحث الاقتصادي أن دولا مثل الجزائر أو الأردن أو مصر أو اليمن أو السودان معرضة لأحداث تونس بعكس الدول الخليجية فالقواسم المشتركة واحدة مثل الضرائب والبطالة وروشتة البنك الدولي.

وأكد محمد نعيم القناوي الباحث السياسي أن ما حدث بتونس لم يكن متوقعاً وبالتالي من المهم أن نعرف نتائج الحادث وليس الحادث ذاته. وهناك مؤشرات كثيرة في تونس تؤكد أن ما حدث في تونس لم يأت بنتائج مفزعة.

وأضاف نعيم أن هناك عوامل تشابه بين مصر وتونس ولكن بنية المجتمع في تونس والمؤشرات الاجتماعية والاقتصادية أفضل من مصر بكثير، وهذا ما جعل أحداث تونس أكثر إنجازا، ومستويات الديمقراطية بتونس أقل بكثير من مصر وبالتالي الشعب انفجر فجأة وكان انفجارا فعالا.

وأشار صابر بركات الناشط العمالي إلى أن هناك تشابها كبيرا بين مصر وتونس، خاصة أن الفقراء في مصر أكثر بكثير وهناك مواطنون تحت خط الفقر تتجاوز نسبتهم أكثر من %60 وهذا ليس موجوداً إلا في مصر.

وأضاف بركات أن في مصر أموراً أصعب بكثير من الواقع التونسي وهو عدم التنظيم النقابي بمصر، ما يثبت جناحا للسلطة في وسط العمال بعكس ما هو في تونس ففي لحظة من اللحظات كان الرئيس التونسي يحاول القيام بنوع من الموازنة بحيث يخضع الرئيس لمطالب النقابات ويضع أجندة لها وضمانات لاستمرار الحالة الثورية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 01:52 AM
يمني يشعل النار في نفسه ويصاب بجروح خطيرة http://www.anbacom.com/newsm/9900.jpg عدن – رويترز :
تعرض شاب لجروح خطيرة بعد أن أشعل النار في نفسه في وسط الميدان الرئيسي لبلدة الشيخ عثمان جنوب اليمن .

وقال معارف الشاب فؤاد سلطان (25 عاما) أنه عجز عن إعالة أسرته من عائد السيارة الأجرة التي يملكها ولم يتبين على الفور هل كانت محاولة الانتحار كما فعل محمد بو عزيزي في تونس، وشهدت بعض بلدان المنطقة في الأسابيع الأخيرة العديد من محاولات الانتحار حرقا منذ الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 02:38 AM
استبعاد وزراء الخارجية والداخلية والدفاع والمالية والابقاء على 9 من الحكومة السابقة
انتقالية الغنوشي الجديدة بوزيرتين: 12 جديداً و9 قدماء
الخميس، 27 يناير 2011 | 18:04 GMT


http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634317652038020000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634317484226650000.jpg

آرام من تونس

اعلن محمد الغنوشي الذي ابقي عليه في مهامه كرئيس للوزراء في تونس، مساء الخميس عن تركيبة جديدة للحكومة الانتقالية استبعد منها وزراء فريق بن علي من المناصب الاساسية (الخارجية والداخلية والدفاع والمالية). وتلا الغنوشي عبر التلفزيون العام لائحة اعضاء الحكومة المكلفة بتنظيم انتخابات ديمقراطية في الاشهر القادمة.

وتم تعيين احمد ونيس وزيرا للخارجية وفرحات الراجحي وزيرا للداخلية وعبد الكريم الزبيدي وزيرا للدفاع وجلول عياد وزير المالية. كما ضمت التركيبة الجديدة للحكومة الانتقالية وزيرتين هما حبيبة الزاهي (الصحة) وليليا العبيدي (شؤون المرأة).


وفي الآتي التركيبة الجديدة للحكومة الانتقالية في تونس:

الوزير الأول محمد الغنوشي
وزير الشوءون الخارجية احمد ونيس
وزير العدل الازهر القروي الشابي
وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي
وزير الداخلية فرحات الراجحي
وزير الشوءون الدينية العروسي الميزوري
وزير التنمية الجهوية والمحلية احمد نجيب الشابي
وزير التعليم العالي والبحث العلمي احمد ابراهيم
وزيرة الصحة العمومية حبيبة الزاهي بن رمضان
وزير التجارة والسياحة مهدي حواص
وزير التربية الطيب البكوش
وزير الشوءون الاجتماعية محمد الناصر
وزير الفلاحة والبيئة مختار الجلالي
وزير التخطيط والتعاون الدولي محمد النوري الجويني
وزير الصناعة والتكنولوجيا محمد عفيف شلبي
وزير لدى الوزير الأول مكلف باالاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية
والتنسيق مع الوزارات المعنية الياس الجويني
وزير المالية جلول عياد
وزير الثقافة عزالدين باش شاوش
وزيرة شوءون المرأة ليليا العبيدي
وزير النقل والتجهيز ياسين ابراهيم
وزير التكوين المهني والتشغيل سعيد العايدي
وزير الشباب والرياضة محمد علولو

استقالة مرجان

وكان وزير الخارجية التونسي كمال مرجان قدم في وقت سابق اليوم استقالته، وقال مصدر إن استقالة مرجان الذي كان يشغل هذا المنصب في آخر حكومات الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، تأتي في سبيل "تعزيز الوحدة الوطنية".

وأوضح مرجان في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء (وات) الحكومية "قررت التخلي عن مهامي كوزير للشؤون الخارجية" وذلك "اعتبارا لمصلحة تونس ودعما لعمل حكومة الوحدة الوطنية في قيادة البلاد نحو بر الامان".

واضاف مرجان ان استقالته جاءت ايضا "في سبيل ان تؤتي الثورة الشعبية التي تعيشها بلادنا اليوم ثمارها وتحقق تطلعات شعبنا الى الحرية والعزة والكرامة".

وكثيرا ما يشار الى مرجان الحاصل على العديد من الشهادات الجامعية الاميركية، باعتباره يحظى بتأييد واشنطن لخلافة بن علي الذي فرّ من البلاد في 14 كانون الثاني/يناير عقب انتفاضة شعبية لا سابق لها استمرت نحو شهر.

تصريحات الغنوشي

وأوضح الوزير الاول في مداخلة تلفزيونية بعد الاعلان عن تركيبة حكومته الجديدة أن الحكومة المعلن عنها هي حكومة انتقالية وقتية تتمثل مهمتها في تمكين البلاد من تحقيق الانتقال إلى الديمقراطية وتأمين الشروط الضرورية لتنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة التي تتيح للشعب أن يقول كلمته بكل حرية وفي كنف الضمانات الكاملة حتى تعكس تلك الانتخابات إرادة الشعب التونسي.

ولاحظ أن ما تم إقراره من توجهات وما تلتزم به الحكومة بالنسبة للانتخابات القادمة هو أن تجري تحت إشراف لجنة مستقلة وبحضور مراقبين دوليين حتى تتوفر في الاقتراع كل عناصر الشفافية والنزاهة والمصداقية.

وبين محمد الغنوشي أن المهمة الرئيسية للحكومة الانتقالية هي إنجاز الإصلاحات السياسية المطلوبة على اساس مشاركة كل أطراف المشهد الوطني السياسي والمدني ومن الكفاءات في أعمال اللجنة العليا للإصلاح السياسي مبينا أن الهدف هو التوصل إلى إصلاحات نوعية وهامة تطال مختلف التشريعات المنظمة للحياة العامة ومنها المجلة الانتخابية ومجلة الصحافة وقانون الإرهاب وقانون الأحزاب للتوصل إلى مراجعة كل التشريعات اللاديمقراطية وتوسيع ضمانات الحرية والتعددية.

ولاحظ الغنوشي أنه تم الحرص في سياق المباحثات المكثفة التي جرت للإعداد للتشكيلة الحكومية على الإنصات لمختلف الرؤى والمواقف وتم أيضا فيها العمل على الاستنجاد بكل الكفاءات الوطنية ذات المصداقية والتجربة وذات الكفاءة العلمية والإشعاع وطنيا ودوليا معربا في هذا الصدد عن التقدير لكل الشخصيات والكفاءات التي استجابت لنداء الوطن وقبلت الالتحاق بتركيبة الحكومة رغم التزاماتها على الصعيد الدولي هدفها من ذلك خدمة تونس والارتقاء بالوطن.

واضاف الوزير الاول أنه من منطلق الوعي بأن الظرف صعب ودقيق فإن الواجب يقتضي اليوم تكاتف الجهود وتضافر الطاقات من أجل إنقاذ البلاد واعادتها إلى الأوضاع الطبيعية في أسرع الأوقات بما يتيح تدارك تبعات ما حصل خلال الفترة الفارطة وبما يعيد الحياة على كل المستويات إلى نسقها العادي سيما عودة أبناء تونس من التلاميذ والطلبة إلى مقاعد الدرس مؤكدا أن الحكومة تضع نفسها في خدمة التونسيين والتونسيات وفي خدمة مصلحة الوطن.

وشدد الغنوشي على الدور الحيوي الموكول للجان الوطنية الثلاث المشكلة مؤخرا والتي قال إنها شرعت بعد في أعمالها باعتبارها ستكون منطلقا لوضع إصلاحات جذرية وعميقة تكفل دخول البلاد طورا جديدا تتعزز فيه الحريات والديمقراطية وتترسخ فيه ضمانات حقوق الإنسان مبرزا في هذا المضمار الدور الحاسم الموكول تخصيصا للجنة العليا للإصلاح السياسي التي ستضم تركيبتها مجمل أطياف المشهد الوطني من أحزاب معترف بها وغير معترف بها وتنظيمات مجتمع مدني وكفاءات بما يجعل نتائج أعمالها تتويجا لتوافق التونسيين والتونسيات في هذه المرحلة الحاسمة من مسيرة البلاد.

وأكد محمد الغنوشي أن منطق الموضوعية يقتضي اليوم مصارحة التونسيين بأن الوضع دقيق جدا وهناك صعوبات في عديد المجالات وأن هذا الوضع يحتاج من الجميع العودة إلى ساحة العمل والبذل والعطاء مبينا أن كافة بلدان المعمورة تنظر لثورة الشعب التونسي بكل الإكبار والتقدير وتتطلع إلى أن يعود التونسيون إلى ساحة العمل لمجابهة التحديات الماثلة.

وقال إن تونس وشعبها يقفان اليوم أمام موعد مع التاريخ والجميع مطالب في كل المستويات بالإضطلاع برسالته على الوجه الأكمل وذلك من منطلق واجب الوفاء لشهداء الوطن وفي مقدمتهم المرحوم محمد البوعزيزي بما يرفع من شأن تونس التي يتطلع أبناوءها اليوم إلى أن تصبح نموذجا يحتذى لشعب يمارس سيادته في كنف الحرية والديمقراطية.

احتجاجات

واخترق المحتجون في وقت سابق صفوف الشرطة أمام مكتب رئيس الحكومة المؤقتة حيث تعهد مئات المتظاهرين بالبقاء الى أن تستقيل الحكومة.
ونقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن طيب بكوش المتحدث باسم الحكومة التونسية قوله الاربعاء "التعديل سيعلن غدا الخميس."

وقالت مصادر سياسية ان التغيير سيشمل وزراء الداخلية والدفاع والخارجية.

ولم يتضح بعد ما اذا كان المتظاهرون سيقبلون التعديلات الوزارية المحتملة.

وقال المحلل محمد القطيري من مجموعة يورو اسيا لرويترز "اذا ظلت شخصيات مقربة من النظام المخلوع تهيمن على الحكومة الجديدة فمن المحتمل خروج المزيد من المظاهرات سواء كانت عفوية أم بتحريض من النقابات العمالية."

وحفزت الانتفاضة التونسية العرب في أنحاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا حيث تواجه الكثير من الدول نفس المشكلات.

واستلهم الاف المصريين المثال التونسي وخرجوا الى شوارع القاهرة ومدن مصرية أخرى للمطالبة بانهاء حكم الرئيس المصري حسني مبارك المستمر منذ 30 عاما واشتبكوا مع الشرطة التي أطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع المياه لتفريق المتظاهرين.

واضافة الى تعديل التشكيل الوزاري تسعى تونس الى تشكيل مجلس " حكماء" لقيادة البلاد للانتقال من مرحلة الحكم المطلق لبن علي الى الحكم الديمقراطي.
وقال أحمد المستيري (80 عاما) السياسي المخضرم الذي كان شخصية بارزة خلال عهد زعيم الاستقلال التونسي الرئيس السابق الحبيب بورقيبة انه يأمل أن يتولى رئاسة هذا المجلس.

وقال المستيري في مقابلة الاربعاء ان المجلس سيحمي الثورة التي اندلعت عفويا.

وقالت منظمة العفو الدولية انها أثبتت أن قوات الامن استخدمت قوة غير متناسبة لتفريق المحتجين وانها في بعض الحالات أطلقت النار على محتجين ومارة يفرون.

وقالت الجماعة المدافعة عن حقوق الانسان ان شهادات الاطباء التي اطلع عليها باحثو المنظمة تظهر أن بعض المحتجين أصيبوا من الخلف مما يشير الى أنهم كانوا يفرون. وقالت ان اخرين قتلوا برصاصة واحدة في الرأس أو الصدر مما يشير الى تعمد قتلهم.

وقالت حسيبة حاج شعراوي نائب مدير برنامج الشرق الاوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية "هذه الادلة الصادمة تؤكد أن قوات الامن التونسية كانت تستخدم أساليب قاتلة لاخماد السخط وردع المحتجين."

وقالت الامم المتحدة ان 117 قتيلا بينهم 70 شخصا قتلوا بأعيرة نارية في الاضطرابات التي أطاحت ببن علي.

وبدأ فريق لحقوق الانسان تابع للامم المتحدة العمل في تونس اليوم الخميس. وسيحقق الفريق المكون من ثمانية أشخاص في انتهاكات سابقة ويقدم المشورة للحكومة المؤقتة في العدالة والاصلاحات.

وذكرت وكالة الانباء الرسمية ان الحكومة الانتقالية بدأت تعويض عائلات القتلى والجرحى في اسابيع الاحتجاجات.

ومما يعكس القلق بشأن الاستقرار السياسي في شمال أفريقيا خفضت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية يوم الخميس توقعاتها للنمو في تونس هذا العام بنسبة تتراوح بين اثنين وخمسة في المئة وتتوقع أن تتراجع الاستثمارات المباشرة بمقدارالثلث.

كذلك كانت هناك زيادات كبيرة في تكلفة التأمين على السندات التي تصدرها تونس ومصر والمغرب ضد التعثر في السداد.

لكن فيتش لم تتوقع أن يشهد المغرب احتجاجات على غرار الانتفاضة التونسية لان الدولة استثمرت أموالا كبيرة في الاسكان الاجتماعي وأحرزت تقدما في تخفيف الفقر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 02:52 AM
نُخَب تونسية مكافحة ونُخَب لبنانية مذعنة
الخميس، 27 يناير 2011 | 07:12 GMT


جهاد الزين

من عناصر تميز الانتفاضة التونسية، بل لعله عنصر فرادتها الأقوى مع بداية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين أنها ثورة غير ايديولوجية بالمعايير التي نعرفها، عمليا أو نظريا.
فلا هي ثورة إسلامية... رغم انضمام بل التحاق إسلاميي "حركة النهضة" بها بعد اندلاعها.
ولا هي ثورة يسارية رغم انضمام بل التحاق عناصر تنظيمات يسارية – وبينها تنظيم شيوعي – بها بعد اندلاعها.
صحيح أن الاسلاميين كما الشيوعيون، يصطفون في لائحة نخبوية طويلة الى جانب ليبراليين وناشطين حقوقيين علمانيين كجزء من إرث النضال الديموقراطي ضد القمع البوليسي والفساد، غير أنه بات من الواضح أن الكتلة الاجتماعية من العاطلين عن العمل حملة الشهادات الجامعية هي الكتلة التي حركت وقادت الاحداث حتى سقوط الرئيس بن علي. هذه الكتلة هي وليدة النظام التونسي ووليدة عجزه في آن معا.
هذا التزاوج غير المفتعل بين الديموقراطي والاجتماعي الذي أسفر عنه المخاض التونسي السريع حتى الآن (و"النظيف" بالتالي) دفع نحو بناء لا عودة عنه للاطار الديموقراطي للحياة السياسية التونسية... ستؤدي في سياق سلمي – وبدور بنّاء للجيش – الى نظام تعددي تحت قدر عال من الشفافية، سنرى لاحقا كيف ستنعكس شفافيته السياسية على بنيته الاقتصادية: فمكافحة الفساد الكبير لا تكفي لتعريف طبيعة النظام الاقتصادي في بلد يعتبر صاحب تجربة ايجابية في مجال سياسات قطاع خدمات وبعض القطاعات الصناعية التي وسّعت تاريخيا الطبقة الوسطى وجعلتها طبقة راسخة في المجتمع.
هذا الجانب الايجابي استند اليه الرئيس الفرنسي نيقولا ساركوزي في "اعتذاريته" المعلنة أمام الاعلام، من التونسيين قبل ثلاثة ايام حين "سمحت الحكومة الفرنسية بأن تعمي نفسها" عن الجوانب الاخرى "بسبب نجاحات النظام"... في "تحرير المرأة، وجهود التعليم، والدينامية الاقتصادية وظهور طبقة وسطى" حسب تعبيراته. كان اعتذارا معبرا بمعزل عما اذا كانت النخب التونسية ستغفر له استمرار تأييده لنظام بن علي حتى تأكده من سقوطه. في حين كما أشرت، في مقالي أمس، وعلى الرغم من الصداقة السياسية الطويلة بين واشنطن وبن علي، لم يكن لدى الاميركيين أي عقدة ذنب، لأن ادارة أوباما كانت قد أقامت علاقات مع وجوه تونسية معارضة في السنتين الاخيرتين وربما قبلهما.
إن فرادة نموذج الانتفاضة التونسية وقوة فعاليته من حيث إسقاطه السريع للنظام الامني تجعلان هذا النموذج داخليا بامتياز حتى لو ثبت لاحقا أنه كانت هناك ربما اتصالات خارجية مع بعض القوى داخل النظام وخصوصا مع مؤسسة الجيش.
فالديناميكية التي عبر عنها الشارع – كمسرح لانفجار قوى اجتماعية سياسية – هي التي تشكل جاذبية "النموذج" التونسي.
عند هذه النقطة يمكن الانتقال الى موضوع ظهر أحيانا على ألسنة بعض السياسيين اللبنانيين، وحتى بعض المعلقين الغربيين، وهو مقارنة الوضع اللبناني، خصوصا منذ ما بعد 2005 الى اليوم بالوضع التونسي.
الوضع السياسي اللبناني لا يملك أيا من الخاصّيات التي ظهر أنها أدت الى الانتفاضة التونسية. فهو وضع يحكمه نظام سياسي طائفي في صياغته الدستورية وأصبح الآن مذهبيا في تطبيقه الواقعي. وهو يعيش منذ أكثر من عقد ذروة قدرته الاستقطابية. فلا "جمهور" واحد في لبنان، بل لا "رأي عام" واحد اذا تبنينا الفارق بين "الجمهور" أي العامة في الريف والمدن وبين "الرأي العام" الذي تصنعه النخب في المدن. ولهذا :
1 – صار من المؤكد في لبنان – بالتجربة العملية – عدم امكان القضية الاجتماعية الاقتصادية تحريك دينامية سياسية تغييرية وتوحيدية ايضا على مستوى القواعد أي الطبقات الاكثر حساسية عادة في أي بلد وهي الطبقة الوسطى بشرائحها المختلفة والفقراء. لقد كان للنقابات تقليديا في التجربة اللبنانية قدر من الاستقلال عن القوى السياسية الممسكة بالنظام الطائفي. لكن مع تحول هذا النظام الى نظام أحزاب – طوائف شبه مغلقة تمكن من السيطرة شبه الكاملة على معظم الحركة النقابية بعد إحداثه تعديلات جوهرية في بنيتها.
2 – مستوى الاستنفار الطائفي والمذهبي الذي بلغته الحياة السياسية اللبنانية، والمستند الى تعددية سوسيولوجية فعلية، أمدّ النظام الطائفي بقدرة استقطابية ألغت أي حيز مستقل للدولة – كبنية ادارية عن الاجهزة الطائفية الاساسية.
3 – رغم الوجود الدائم لأصوات – وحتى قوى محدودة – معترضة على القبضة الامنية – السياسية – الشعبية للنظام الطائفي، فان هذا النظام يعيش مع خلافات مكوناته الكبرى، أقوى مراحل تاريخه كنظام طائفي منذ تأسيس الدولة اللبنانية، باعتباره عمليا نظاما "فدراليا" بين مجموعة دويلات طائفية، بعضها خاضع مباشرة لمرجعيات اقليمية، مثلما هما الحالتان السنية والشيعية تحديدا.
كل هذه العناصر الثلاثة تبدو مختلفة في تونس، المجتمع والدولة. فالمجتمع التونسي موحد دينيا ومذهبيا، ومنذ الاستقلال عام 1956 تقوم دولة مركزية تحولت بعد سنوات قليلة الى دولة بوليسية على المستوى الأمني. هذا الطابع الموحد الفعلي للدولة "مَرْكَزَ" النضالات السياسية والاجتماعية رغم الاختلافات بين المناطق والطبقات. وما انبثق من انجازات باهرة عن هذه الانتفاضة يأتي بالنتيجة من هذا التاريخ "المركزي" الطويل الذي جعل للحركة النقابية التونسية دائما مضمونا وتأثيرا سياسيين فعالين.
4 – نقطة رابعة مهمة، تتعلق بالنخب اللبنانية النشيطة سياسيا والمشاركة في الشأن العام، فمقدرة النظام الطائفي الاستقطابية غير المسبوقة والأقوى من أي مرحلة سابقة، تشمل ظاهرة قوة هذا النظام الآن بين النخب. فالمشهد اللبناني في أي جولة "تدقيق" بين البيئات الطائفية تظهر بوضوح أن معظم النخب ملتحقة بأجهزتها الطائفية إما مباشرة أو تحت تأثيرها المباشر. وإذا كان لهذا المشهد حاليا استثناؤه في البيئة المسيحية، فانه واضح تماما في البيئات السنية والشيعية والدرزية. هذه النخب المنخرطة داخل الاجهزة الطائفية لا تملك القدرة على الاستقلال عن مرجعياتها الطائفية، فكيف بالتوحد وانتاج "نموذج تونسي"! لديها طبعا ضمن الآليات الطائفية فعالية انتاج ديناميكيات أخرى ذات أهمية، لكن غير موحدة، بل في التصارع في ما بينها، وغير تغييرية على مستوى النظام.
علينا انتظار جيل آخر لإحداث التغيير الذي ينهي هذه الاستنفارات المذهبية الممأسسة، وعلى الأرجح لن يكون كثيرون بيننا على قيد الحياة ليشهدوا تلك الانعطافة نحو وطن موحد، ثابت، وديموقراطي، وذي "داخل" فعلي كتونس. هناك دول قد تكون أقل ثراء ثقافيا واجتماعيا من لبنان ولكنها دول – أوطان حقيقية.

- النهار اللبنانية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 02:56 AM
اشارات من الألق التونسي
الخميس، 27 يناير 2011 | 05:59 GMT


د. علي محمد فخرو

لأنً ثورة الشعب التونسي تتطوًّر بصور متلاحقة فانًّ إشارات ألقها ستزداد غنىًّ ومعنى. فمن بين أهم تلك الإشارات ما يتوجًّه إلى قوى المجتمع المدني، وعلى الأخص السياسية والنقابية منها. فالذي جعل الثورة قادرة على الصُّمود في وجه أعتى وأشرس ماكنة أمنية، يسندها ويتناغم معها حزب تاريخي منظًّم له تجارب هائلة في المناورات السياسية والحذلقات الإعلامية والتلاعب بعواطف الجماهير.
'ماكنة' لها شبكة علاقات حميمة مع أجهزة قمع عربية ودوائر مخابراتية دولية الذي جعل الثورة قادرة على الصمود هو التكوّن التدريجي لكتلة شعبية تاريخية متناغمة ومتفاهمة ضمًّت أحزاباً ونقابات واتحادات حقوقية وجمعيات مهنية وثقافية وجمهوراً غفيراً من المستقلًّين الملتزمين وخصوصاً من الجيل الشاب الــجديد. الدًّرس هنا واضح ومباشر: إذا كانت قوى المجتمع المدني تريد أن تنجح في محاولات زحزحة الاستبداد الداخلي وكسر هيبة النظام البوليسي الظالم فانّ طريقها الوحيد المضمون هو في ابتعادها عن انتهازياتها النفعية الفردية وتناسي خلافاتها الإيديولوجية ووضع تلك الخلافات في ثلاًّجة التجميد المؤقًّت والسمو بنفسها إلى متطلبات اللحظة التاريخية التي تفرض هدفاً واحداً، يعلو على كل الأهداف، ألا وهو هدف إلحاق الهزيمة بماكنة النظام المستبد وتشتيت شمل القائمين عليها والمناصرين لممارسات أجهزتها القمعية والمخدوعين بكذبها. لن يوجد نظام سياسي في الدنيا، مهما كان تنظيمه ومهما كانت وحشيته ومهما كان الدًّعم الخارجي لرموزه، قادر على الصُّمود في وجه مجتمع مدني مصٍّمم على تناسي خلافاته، وذلك من أجل دحر ذلك النظام كأولوية قصوى تعلو فوق الاختلافات والصّراعات الهامشية التي توجد في كل مجتمع. وهذا ما فعلته ثورة شعب تونس.
الإشارة الثانية هي تعلُّم المحركين لهذه الثورة العفويًّة من تجارب الماضي. لقد أدرك هؤلاء لعبة التلاعبات اللفظية المفرطة في الوعود التي يواجه، بها كل نظام فاسد أيَّ تحَّرك شعبي يطالب بالإصلاح والعدالة وذلك من أجل كسب الوقت وتجميع الصفوف تمهيداً للانقضاض على ذلك التحرك الشعبي. من هنا ذلك الإصرار للشارع الشعبي التونسي على أن تكون الحكومة الانتقالية غير خاضعة لحزب النظام السابق حتى لا تستعمل فترة الإنتقال تلك لتصبح فترة تجميع وتنظيم لقوى الحزب وأزلامه من أجل تمييع مطالب الثورة وحرفها عن أهدافها السياسية والاجتماعية الجذرية. ولقد عرفت البشرية ضمن مسيرة تاريخها الطويل بأن الانتفاضات الكبرى تخسر الرهان وتنتكس حال توقُّفها في منتصف الطريق وحال دخولها في لعبة المساومات الانتهازية.
الإشارة الثالثة تمثًّلت في التطوير الشّبه يومي للمطالب ولأساليب العمل. ولذلك رأينا أنه كلما استجاب النظام السابق لبعض المطالب الجماهيرية رفع الشارع المناضل سقف مطالبه. كان الهدف هو الكشف الدائم لضعف وخوف وتشوُّش أركان ذلك النظام السابق. الثورات الكبرى تُفرخ المطالب وترفع السًّقف مع كل خطوة ناجحة إلى الأمام. والظروف تنضج أكثر ويزداد نقاؤها كلما كان الشعب يحتكم لفطرية الإنسانية ويراقب ويقود النخبة السياسية المعارضة ولا يقبل العكس.
الإشارة الرابعة هي التواجد الواضح القوي للرمز الوجداني الذي يسمو بالمشاعر ويلهب التوق الأزلي للحرية. بيت شعر للشاعر التونسي الثائر أبو القاسم الشابي (إذا الشعب يوماً أراد الحياة / فلا بدًّ أن يستجيب القدر) أصبح جزءاً رافعاً لإرادة الجماهير ومثًّل رمزاً عاطفياً لإجماع الناس في مسيرة واحدة. وأظهر ذلك أن الثورات الجادًّة ستحتاج دوماً إلى قول أو آية أو بيت شعر أو نشيد يترسًّخون في وجدان الأمة ليكونوا مصدر طاقة هائلة رمزية للثورات والإنتفاضات الشعبية.
إذا نجحت ثورة تونس في تحقيق هدفها الأساسي، وهو اجتثاث نظام استبدادي فاسد بني، بمعونة من بعض مراكز الصًّقل والمكيجة في دول الغرب الاستعمارية، فانه سيكون قد قدًّم خدمة كبرى للتحولات السياسية القادمة في وطنه العربي الكبير. ولا قول أكثر تشويهاً وتزويراً فُّما نسمعه من البعض عبر محطات الفضائيات التلفزيونية ومًّما نقرأه على صفحات بعض الجرائد العربية، قولهم بأن ثورة تونس لها خصوصيتها التي لا تسمح للآخرين بالإقتداء بها.
هل حقاً أن الاستبداد والظلم والإفقار والنًّهب وتحقير الكرامة الإنسانية تخضع لخصوصية المكان والزمان؟ تاريخ الإنسانية يجيب بألف كلاً. ثورة تونس صفحة معروضة لكل من يريد قراءتها ليجد فيها الكنوز والعبر.

- القدس العربي اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 02:57 AM
المخمل يأتي متأخراً
الخميس، 27 يناير 2011 | 05:30 GMT
غسان شربل

لا الرئيس زين العابدين بن علي أغراه التقاعد، ولا الرئيس عمر حسن البشير يحبه. لقب فخامة الرئيس السابق ليس لذيذاً، وليس جذاباً، ولا يحمل عزاء كافياً. إنه مطبوخ برائحة الخسارة، وانفضاض جوقة المداحين، وغياب فلاشات المصورين، ومحاولات المستشارين غسل أيديهم.
الإقامة في قصر الرئاسة نوع من الإدمان، لا النصائح تسعف في الاقلاع عنه، ولا الوخز بالإبر الصينية. السلطة منجم مُبْهِر، لا يدرِك مُتَعَه إلا من ارتاده. ولم يُعرف الرؤساء العرب برغبتهم في التفرغ لتدبيج المذكرات، هم يفضّلون الاستمرار في صناعة التاريخ على التفرغ لكتابته. يتظاهرون بتقدير شارل ديغول ولا يستسيغون المخارج الديغولية. لا الرئيس يبهجه لقب «السابق»، ولا سيدة القصر تحب لقب «السيدة الأولى سابقاً».
أكتب بعدما قرأت تصريحات للرئيس عمر حسن البشير أعجبتني وأطربتني. قال: «لن نقيم سرادق عزاء» اذا اختار اهل جنوب السودان الانفصال. وأكد أنه لا يخشى انتفاضة السودانيين عليه، وأنه في حال حدوث ثورة شعبية مماثلة لما جرى في تونس، فإنه سيخرج الى شعبه ليرجم بالحجارة، وقال انه لن يغادر إذا ثار المواطنون ضده. وأضاف : «سنبقى هنا ونُدفن في هذه الارض... عندما نعلم بأن الشعب لا يريدنا سنترك الحكم من دون ان يقول لنا أحد غادِروا».
أعجبني كلام الرئيس السوداني. لولا التجارب الطويلة في العالم العربي وعواصمه لأخذت الكلام بحرفيته. انه كلام ناعم يمكن ان يقوله رجل من نوع توني بلير. ثم ان حديثه الودي السلس عن رحيل الجنوب ذكّرني بالطلاق المخملي الذي اسفر عن ولادة دولتين على انقاض تشيكوسلوفاكيا ومن دون مليون قتيل او ضربة كف.
كلام مخملي قاله الرئيس الذي ستتقلص خريطة بلاده في عهده. كانت الأحداث ستأخذ بالتأكيد منحى مختلفاً لو ان «ثورة الإنقاذ» غرفت من قاموس المخمل قبل عقدين. الأمر ذكرني أيضاً بالخطاب المخملي الذي ألقاه الرئيس زين العابدين بن علي قبل تحلُّل نظامه: تعهد بألاّ يعاقب شعبه بالإقامة في القصر مدى الحياة، ولام المستشارين والمبخرين، وقال للمحتجين «لقد فهمتكم»، مستعيداً كلام ديغول. لكن المخمل المتأخر لم ينفع في احتواء غضب الناس، وكان ما كان. صار اسمه فخامة الرئيس السابق. فخامة الرئيس الهارب.
العقيد معمر القذافي ثاقب الذكاء. بكَّر في بلورة صيغة سحرية. ليس رئيساً، لا ولاية، ولا معنى لتجديد او تمديد. انه قائد الثورة، والثورة لا تشيخ، ولا تتقاعد، ولا تستقيل. موقفه من العاصفة التي ضربت جاره التونسي كان صريحاً، لا يحتاج الى المخمل.
السلطة إدمان، وصاحب السلطة عاشق لا يخون. ومع ذلك يتعرض الصحافي العربي لمواقف لطيفة، كأن يقول له الرئيس بجدية مفرطة وبوح آسر إنه ينتظر موعد نهاية ولايته، وإنه يتحرق شوقاً للاجتماع بأولاده وملاعبة احفاده، وإن ما أبقاه حتى الساعة في موقعه هو اصرار الناس وحاجة البلد اليه. والرئيس يعرف القصة، فهو مهندسها، والصحافي يعرف القصة وشبيهاتها. يبتسم الثاني تقديراً للاعتراف. يرد الاول مبتسماً، فهو يعرف ان الصحافي يعرف. وينشر الصحافي حديث الزهد فيبتسم القارئ.
لا احد يحب المخمل ولو متأخرا. لا احد يحب لقب الرئيس السابق. يتجاهل الرؤساء أن قاتلاً كبيراً دخل حديقة القصر. واسم هذا القاتل ثورة الاتصالات. من يرفض لقب الرئيس السابق يعرض نفسه لعقوبات أشد. من يرفض المخمل المتأخر يجازف بمصير غير مخملي لنفسه ولبلاده.

- الحياة اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 02:59 AM
زوكربيرغ @ تونس
الخميس، 27 يناير 2011 | 01:01 GMT


http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634316869326880000.jpg

مرح البقاعي

" بن علي هرب .. تونس حرّة.. تونس حرّة ..الحرية للتوانسة...."
هكذا، في ليل 14 يناير 2010 من شارع بورقيبة الخالي في حينها إلا من ملاّلات الجيش الوطني تحرس الفراغ الذي خلّفه سقوط رأس السلطة المدوّي، ارتفع صوت مواطن تونسي بالهتاف لحرية مواطنيه في تونس بعد أن انفكّت من قبضة الرئيس زين العابدين بن علي، إثر هروبه تلك الليلة خارج تونس، هائما على وجهه، ودونما وجهة محددة تحطّ طائرته فيها.
كم من البلاغة تلزم لاختزال مشاهد انتفاضة الشباب التونسي تلك في قوام اللغة، وكم من المجاز يُستدعى لاستيعاب ذاك الحدث غير المسبوق في بلد يعضّ منذ عقود خلت على جرحه، وذلك في سياقه الاستباقي في الزمن والجغرافيا؟ خانتني السليقة مرارا وأنا أحاول إعادة صياغة الحدث الأجّل بلغة تستوعب كل هذا الجمال الثوري الأقرب إلى زهرة لوتس بريّة عملاقة تنفتح على سطح بحيرة من نار!
التسارع كان قياسيا منذ بدء اندلاع المظاهرات التي عمّت المدن التونسية كافة إثر إضرام رمز الثورة، محمد البو عزيزي، النار بجسده "احتجاجا على الظلم والقهر لا الفقر الذي كان قد تعود عليه" كما أفادت شقيقته، حتى ساعة هروب رأس النظام في تونس وعائلته تحت ضربات الشارع المتعاظمة واقتراب المظاهرات العارمة من قصره المنيف. آثر الرئيس المخلوع - بيد الشعب هذه المرة وليس بيد الأجنبي - أن يرحل تحت جنح الظلام، ومن أبواب العاصمة الخلفية، على أن يتقدّم باستقالته ويتنحّى عن الحكم ويواجه مسؤوليته أمام شعب ائتمنه على مقدّراته وأرضه ومستقبله فخان الأمانة.
لم يجد بن علي في أصدقائه الغربيين من يوفّر له مهبطاّ لطائرته التي اُستنفذ وقودها وهي تحوّم لساعات عديدة في أجواء الدول "الحليفة" بحثا عن ملاذ إثر انهيار صرحه الأمني الهش. وتناقلت الأجواء السياسية هنا في العاصمة واشنطن أن الوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون طلبت في اتصال هاتفي مع مسؤولين في السعودية استقباله على أرضها! فالموقف الأميركي كان دائما ملتبسا فيما يتعلق بحقوق الإنسان والحريّات في تونس، وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد أصدرت في شهر أبريل الفائت، وعلى هامش زيارة وزير الخارجية التونسي، كمال مرجان، للولايات المتحدة، مذكرة رفعتها سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة قالت فيها: "تونس تتحدث كثيراً عن احترام حقوق الإنسان، لكن ممارساتها في هذا الشأن شيء مختلف تماما" وأضافت: "على وزيرة الخارجية كلينتون أن تؤكد علناً على الرغبة في رؤية نهاية الاضطهاد للصحفيين المستقلين ونشطاء حقوق الإنسان ".
هكذا، وبعيدا عن التنظير السياسي الضيق والأدبيات التنظيمية الركيكة والاصطلاحات الأكاديمية الرصينة، وقريبا من الحس الغريزيّ البكر بالحق الإنساني المطلق بالحرية والكرامة، وتنامي الشعور العام بالحاجة إلى التغيير قبل الحاجة إلى الخبز، أسّس شباب تونس لمشروعهم الثوري الخاص بعيدا عن النظرية التقليدية لتحقيق التغيير السياسي في البلاد العربية، وتمكّنوا في حركية سلمية مهدها الشارع، وعمرها أشهر معدودة فقط، من الإطاحة بطاغٍ مستبدّ وتقويض أسس حزب حاكم أوحد ونظام شرس حكم البلاد لمدة 23 عاما بسطوة الأمن الحديدية، وكذا أجبروا رأس النظام على التسلل خلسة خارج البلاد تحت ثقل الغضب الجارف والحزن الشعبي العميم على شهداء الثورة ممن واجهوا رصاص عصابات بن علي الأمنية وقنّاصيه المنتشرين على أسطحة الأبنية السكنية بصدورهم العارية.
هكذا، وبسرعة انتقال المعلومات في ألياف خطوط الانترنت، انتقلت شرارة الثورة بين فئة الشباب التي تتجاوز نسبتها الـ 21% من مجموع التونسيين عبر موقع الفيس بوك الذي شكّل غرفة العمليات الحقيقية لإدارة هذه الحركة. وإذا علمنا أن ما يقارب مليون ومئتي ألف تونسي يملكون حسابا خاصا على الموقع نستطيع أن نقدّر حجم وعمق التواصل والتنسيق الذي انتظمت عليه تلك الثورة وفاجأت العالم بأسره بقدرتها على التكامل والكمال في آن. وكانت معضلة البطالة التي يعاني منها الشباب التونسي المتعلم، والتي وصلت نسبتها إلى 14% في العام 2010، الفتيل الذي أشعل تلك النار الفارعة، والتي سرعان ما تحولت إلى احتجاجات عريضة على الفساد الحكومي والقمع الأمني وغياب الحريات، منهية صلاحية النظريات الجاهزة والتقليدية التي يعتقد أصحابها أنه ليس بالإمكان الإطاحة بنظام استبدادي ما لم تتوفر معارضة سياسية منظمة ذات قيادة متماسكة.
هكذا أصبح بإمكان مارك زوكربيرغ، الشاب الأميركي الذي أسس موقع الفيس بوك، أن يفاخر بأن قارته "السابعة" التي أطلقها على أمواج الانترنت الرقمية كانت الجهة اللوجستية الحاضنة لأولى ثورات العصر وأصباها، وأكثرها نورانية، منذ اندلاع الثورة الفرنسية التي أطاحت برأسيّ الملك لويس السادس عشر وزوجته الملكة ماري أنطوانيت في العام 1793، وانتهاء بـ "ثورة الصبّار"، كما يطلق عليها أهل سيدي بوزيد مسقط رأس الشاب البوعزيزي - نبي الثورة وشاهدها الشهيد.

* كاتبة وأكاديمية أميركية من أصل سوري
- تزامنا مع (الوارف)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 03:09 AM
(الفجور في الخصومة) والفرصة السانحة ... لك الله ياسلمان!





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/RWE11.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/RWE11_b.jpg)
الشريف حاتم بن عارف العوني‏ (http://www.lojainiat.com/index.cfm?do=cms.author&authorid=257)
ليست للفجور في الخصومة فرصة سانحة، فكل الأوقات فرصة سانحة للفجور. هذا ما يعلمه علم اليقين من نظر للساحة، فرأى أولئك الذين لم يستطيعوا أن يفرقوا بين الخصومة والفجور فيها، فالخصومة قد تقع بين النبلاء، لكن الفجور فيها لا يقع إلا من الفجار. وتأولهم لأنفسهم في الفجور قد يعذرهم أو يخفف عقوبتهم عند الله تعالى، فهذا علمه وأمره بيد الحَكَم العَدْل سبحانه وهو أحكم الحاكمين، لكن شأنهم يوم الموقف بين يدي ربهم لا يعني أن نسكت عن بيان فجورهم وتحذير الناس منه.

هذا ما أستحضره عندما أقرأ ذلك الهجوم الظالم على علم بارز ومصلح كبير كسلمان العودة، عقب سقوط النظام التونسي، بسبب ثناء الشيخ (وفقه الله تعالى) على الوضع في تونس قبل نحو السنة أو أكثر، والذي خطّأه فيه أناس (ولهم الحق في تخطئته)، وأما المعنيون بهذا الرد فهم الذين اتهموه في دينه، وآخرون جعلوا من موقفه هذا مبرراً لإسقاطه في فكره، أو للطعن في مقاصده ولمزه بأنه خضع لمصالح ربما تكون دنيوية أو شخصية. وقسم آخر اتخذه دليلاً على انحراف جديد في توجه الشيخ وفي تعامله مع الحكومات، فهؤلاء وغيرهم ممن خاض بسوء نيته، وسمح لنفسه بالولوج في نية غيره، هؤلاء هم من أوجه لهم هذا الحديث، من دون من خطّأه يقيناً أو ظناً، ووقف عند التخطيء من دون مواقف الفجور في الخصومة المتعددة التي أحسب أنني ذكرت أهمها.

ولكي يتضح الفرق بين خلاف التخطيء وخلاف الفجور في الخصومة، أود التذكير بظروف وقائع هذا الاختلاف:

لقد كانت الحكومة التونسية إلى أثناء المظاهرات التي أطاحت بها حكومةً قوية مستبدة لا يتصور أحد أنها مؤهلة للسقوط، بل لم تزل دهشتنا من سرعة تهاويها لم تنته بعد حتى الآن. لقد كانت حكومةً تبسط سيطرتها على تونس بقوة، وبيدها مقدرات البلاد وقراراتها (كما يبدو للناس والله غالب على أمره). وزارها الشيخ سلمان العودة في تلك الفترة، وأتيح له أن يقوم بأنشطة علمية ودعوية عدة، ورأى فيها شعباً مسلماً مصلياً، لا تخطئ عينك فيه معالم الإسلام وشعاراته. ثم تذكر ما كان يقال عن الوضع الديني في تونس، والذي صوّرها أسوأ مما هي عليه، فحسب ذلك التصوير المخالف للواقع : المساجد لا يدخلها أحد إلا ببطاقة، ولا يمكن أن تغطي امرأة فيه شعرها، فوجد العودة هذا غير صحيح تماماً، كما شاهده بأم عينه، وكما يدل عليه النشاط العلمي والدعوي الذي مارسه على أراضيها.

فرأى أن يستغل هذه الفرصة، وأن يحاول السعي بوساطة إصلاح بين السلطة التونسية والإصلاح الديني، ولا يخفى على طالب علم قول الله تعالى لموسى وهارون عليهما السلام في موقفهما من دعوة فرعون: (فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى)، ورأى أن تشويه صورة الحكم المستبد الظالم في تونس تجاوز حده العادل، فالعدل لا يتعطل وجوبُه حتى مع الطغاة الظالمين، ولا يصح أن أنسب إلى فرعون (وهو فرعون) أنه هو من أغوى آدم وأخرج أبوينا من الجنة، مع أن فرعون قال: أنا ربكم الأعلى. إن الدخول في هذه الوساطة الصعبة جداً أشبه ما يكون بالدخول في حقل ألغام، رأى الشيخ بشجاعته المعهودة أن يلج فيه.

هل اتخذ الشيخ كل الأسباب للنجاة من هذا الخطر؟ لا أدري!

لكنني ما كنتُ لأجرُؤَ على ما جَرُؤَ عليه الشيخ قبل مشورة مناضلي تونس الشرفاء. وعليّ أن أستمع إلى مشورتهم وأستفيد منها وقد أخالفهم، لكنني لا بد أن أستفيد منهم. لأن هذا شرط الوساطة الناجحة: السماع من الطرفين المتخاصمين، والنظر للخلاف بالمنظارين كليهما.

أخطأ الشيخ (في نظري) عندما قال عبارة يُفهم منها تخطيء الحركات الإسلامية كلها في تونس، ولا أشك في أنه إنما قال ما قال بقصد أن يدرك النظام المسيطر في تونس حينها أنه يمكنه إقامة جسور تواصل مع الإسلام، ولو عن طريق دعاة وعلماء غير خصومه السابقين، وأراد أن يقول لهذا النظام: خصومتك مع زعماء إسلاميين لا يصح أن يصبح خصومة مع الإسلام.

لكن خطوة الشيخ هذه كانت من أخطر خطواتِ تَجاُوزِه لحقل الألغام ذاك؛ لأنه وَجّهَ كل اهتمامه للسلطة، التي بيدها قرارت التخفيف من الاستبداد والقمع (أي الإصلاح)، ولكن عبارته جاءت وكأنها تُحمّل المناضلين الإسلاميين بعضَ مسؤولية تلك الخصومة الجائرة بينها وبين السلطة التونسية.

لا أحسب الشيخ كان غافلاً عن شيء من ذلك، لكنه تقدير المصالح والمفاسد، والشيخ مأخوذ من حين عرفناه بالتفريق بين الإسلام وحَملَةِ الإسلام، وبين رمزية علماء الشريعة الإسلامية ورمزية المعصوم رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم. هذا ما جعل الشيخ يُخطئ في تقديره (بحسب تقديري).

لكن ذلك كله: لا يجيز هذه الهجمة الجائرة عليه التي أشاهدها اليوم، ولا يجيز محاولة إسقاطه وتشويه صورته، التي لن تتم إلا في عقول من قد أسقطوه في نفوسهم، فهم كمن يظن نفسه يهدم معلماً بارزاً، وهو في الحقيقة إنما يضرب بفأسه صنماً هو من كان قد صنعه في مخيلته وهو من أسقطه فيها، ومع ذلك استمر في ضرب ذلك الصنم الساقط في مخيلته، وأما ذلك المعلم البارز فما زال قائماً في طريق الإصلاح، يهدي به الله تعالى الحائرين ويدل به التائهين.

ولست هنا أدافع عنه، ولا كنت يوماً كذلك، ولكنني أردّ على فجور الخصومة الذي رأيته، وهو واجب لم أجد أنه يجوز لي التخلي عنه. ولا أقول إن العودة لم يخطئ، لكنني أقول إنه أخطأ بقصد الإصلاح. كما أنني حين أخطئه فإنني أخطئه في نظري ولا أجزم بذلك. فإنه إن لم يكن مجال الاجتهاد في حقل الألغام سائغاً، فمتى سيكون الاجتهاد سائغاً.

وإلا فقد كنت في تونس قبل نحو ثلاثة أشهر، لحضور مؤتمر نظمته جامعة الزيتونة، وطُلب مني أن أسجل لقاء مرئياً، أتحدث فيه عن الوضع في تونس، وكدت أتجرأ حاتم العوني. على خوض حقل الألغام ذاك، وشاهدت ما شاهده الشيخ من مخالفة بعض ما كان يأتينا من أخبارها لبعض ما شاهدته فيها. لكن لَطَفَ الله تعالى بي، فاعتذرت بحجة من حجج المعاريض، لأنني خشيت عدم التوفيق. فكان ذلك من لطف الله تعالى. ولعل من فوائد ذلك الرفض أن يكون هذا الرد على فجور الخصوم ضد الشيخ سلمان رداً موضوعياً، لأنه ردٌّ ممن يُخَطئُ العودة، لكنه لا يؤثمه ولا يَظْلمُه.

ولا أريد من هذا الرد ألا يحاسب الشيخ سلمان نفسه، بل عليه أن يفعل ذلك، وأن يستمع لخصومه حتى لو فجروا. وإن آلم الفجور وكدّرَ الخاطر، لكنه جزء من ضريبة واجب إدراك الواقع، ولن يعدم فائدة من ذلك أيضاً. لك الله يا سلمان! وقل لأعدائك من جديد: شكراً أيها الأعداء.
د. حاتم العوني

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 03:50 AM
كما الشيطان.... واشنطن بدأت تتبرأ من الدكتاتوريين العرب بعد أن باتت عاجزة عن دعمهم




واشنطن - قبل أسبوعين، حذرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، أثناء زيارة لقطر، الزعماء العرب من أن أنظمتهم ستغرق في الرمال إذا فشلوا في التصدي لليأس والفقر وانعدام الحريات السياسية في بلدانهم وبناء عالم أفضل لمستقبل شعوبهم




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2650331-3742153.jpg?v=1296138151 (javascript:void(0)) حذرت كلينتون الزعماء العرب من أن أنظمتهم ستغرق في الرمال

الآن، وفي جميع أنحاء المنطقة، بدأت الشعوب العربية تعلن عن إحباطاتها الاجتماعية والاقتصادية وتؤكد على حقوقها الديمقراطية.

ما تقوم به الشعوب العربية في هذا المجال وضع الولايات المتحدة في "موقف لا تحسد عليه" بين الرغبة والحاجة إلى دعم تلك الرغبات الشعبية، وكون الأنظمة التي اعتمدت طويلاً لغايات الأمن في المنطقة هي أهداف تلك التحركات الشعبية.

لقد تلقت الولايات المتحدة ما حدث في تونس على حين غرة تماما جراء غيابها إلى حد كبير عن المشهد التونسي، وأعربت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت مبكر عن "بعض القلق" بشأن التدفق الحر للمعلومات وحملة القمع التي شنتها الحكومة التونسية على المتظاهرين، وحثت على احترام حقهم في حرية التعبير.

لكن الحكومة الأمريكية لم تقدم دعماً قوياً لتطلعات المتظاهرين في تونس إلا بعد أن فرّ الرئيس زين العابدين بن علي فروا بالفعل من البلاد.

وفي بيان صيغ بعناية حثت كلينتون الحكومة التونسية المؤقتة على احترام حقق الشعب في التجمهر والاستجابة لمطالبهم بالإصلاح السياسي والاجتماعي الاقتصادي.

ومتشجعين بما حققه أخوانهم في تونس، تدفق المصريون إلى شوارع القاهرة الثلاثاء للاحتجاج على الفساد وفشل السياسات الاقتصادية للرئيس حسني مبارك.

ومرة أخرى تعيد كلينتون وزن كلماتها الثلاثاء، لكنها قدمت كذلك دعماً "فاتراً" للحكومة المصرية، ووصفتها بأنها "مستقرة" و"تبحث عن طرق للاستجابة للاحتياجات والمصالح المشروعة للشعب المصري."

وفي حين أن فرص حدوث "ثورة" بين ليلة وضحاها في مصر أقل بكثير مما حدث في تونس، فإن العواقب بالنسبة للولايات المتحدة ستكون أكثر بكثير ووخيمة لو حدثت ثورة في مصر.

لقد وفر زين العابدين بن علي تعاوناً ملموساً للولايات المتحدة في حملتها ضد "الإرهاب"، غير أن الإطاحة به ليست ذات أهمية كبيرة نسبياً لمصالح الأمن القومي الأميركي.

غير أن مبارك يعد حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة وتشكل المساعدة التي يقدمها أمراً حاسماً في الحفاظ على الأمن في المنطقة في كل القضايا، بدءاً من المساعدة على تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين إلى مواصلة ممارسة الضغط على إيران لتحقيق الاستقرار في لبنان والعراق.

لكن فشله المستمر في تلبية نداءات شعبه قد تصبح في نهاية المطاف قضية أمن قومي للولايات المتحدة.

وحالياً، فإن سيطرة الولايات المتحدة على الأحداث في الشرق الأوسط أقل من أي وقت مضى. وبدا ذلك واضحاً في محادثات مطلع الأسبوع الماضي في اسطنبول، حيث أظهرت إيران تحدياً للولايات المتحدة وحلفائها بشأن برنامجها النووي رغم العقوبات القاسية.

أما لبنان فهو في خضم لعبة خطرة تهدد بإيصال البلاد إلى حافة الهاوية مرة أخرى قد تؤدي إلى حرب أهلية بعد أن أسقط حزب الله، المدعوم من سوريا وإيران، حكومة رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، التي حظيت بدع الولايات المتحدة، وتثبيت الملياردير نجيب ميقاتي بوصفها خيار الحزب لهذا المنصب.

وفي الأثناء لا الإسرائيليين ولا الفلسطينيين يبدون مستعدين للتنازل ولو بوصة واحدة لاستئناف محادثات السلام، ما يترك عملية السلام متراوحة في مكانها.

لطالما نظرت هذه المنطقة المضطربة إلى الولايات المتحدة من أجل المساعدة في أوقات الأزمات. غير أن دولاً مثل تركيا وقطر، اللتان لا تنسجم مصالحهما دائما مع واشنطن، باتت دولاً محورية في هذه الأزمات.

وفي حين أن تأثير الولايات المتحدة على هذه القضايا الكبيرة في المنطقة يتراجع ويتضاءل، فإن على الولايات المتحدة أن تضاعف جهودها لمعالجة الأسباب الجذرية لهذه القضايا، مثل الفقر والجوع والحرمان المرأة من حقوقها: وهي بعض العلل التي دفعت الشعب التونسي للنزول إلى الشوارع.

لقد قالت كلينتون للزعماء العرب في قطر إن الولايات المتحدة مستعدة لمساعدتها في تلبية احتياجات شعوبها، غير أن ما لم تقله هو "أنه بمجرد أن يبدؤوا بالغرق في الرمال، فإن الولايات المتحدة قد تكون عاجزة عن تقديم المساعدة."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 12:44 PM
معارضون جزائريون بالخارج ينضمون الى دعوات للتظاهر ببلادهم

تاريخ النشر : 2011-01-28


دنيا الوطن
انضم معارضون جزائريون بالخارج الى دعوات لتنظيم مظاهرات احتجاج في البلاد في الأسابيع القليلة المقبلة.
وقالت حركة رشاد التي تتخذ من عواصم غربية مقرا لها انها تساند دعوة 'التنسيقية الوطنية للتغيير والديمقراطية'، التي أُنشئت بتاريخ 21 الجاري، إلى مظاهرة وطنية من أجل المطالبة برفع حالة الطوارئ المستمرة منذ 9 شباط/فبراير 1992.
وتعيش الجزائر على وقع موجة غضب على تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لقطاعات واسعة من السكان، وكذلك على ما يسميه خصوم نظام الحكم 'القهر السياسي' المفروض على الجميع منذ سنوات.

وقالت حركة رشاد انها تعبّر عن مساندتها لمطلب رفع حالة الطوارئ 'ليس كهدف بذاته ولكن كخطوة نحو التغيير السلمي والجذري لطبيعة النظام السياسي الذي لا يزال متسلطا على الجزائر'.
ودعت الحركة 'المواطنين وكافة القوى التي تسعى إلى التغيير وتأمل في انعتاق بلدنا من الدكتاتورية، للمشاركة بطريقة لاعنفية في هذه المظاهرة'. ومن المرتقب أن تجري هذه التظاهرة في التاسع أو العاشر من الشهر المقبل، بحسب الداعين إليها، والذين يريدونها كبرى يسمع صوتها العالم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 12:46 PM
تونس : تشكيل حكومة انتقالية جديدة

تاريخ النشر : 2011-01-28

دنيا الوطن
أعلن رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي تشكيلة حكومته الانتقالية الجديدة المعدلة التي خلت من رموز النظام السابق، حيث خرج من هذه الحكومة ثلاثة من الوزراء المحسوبين على النظام السابق.

واستبعد الغنوشي وزراء الخارجية والداخلية والدفاع والمالية وتم تعيين احمد ونيس وزيرا للخارجية وفرحات الراجحي وزيرا للداخلية وعبد الكريم الزبيدي وزيرا للدفاع وجلول عياد وزيرا للمالية.

وتلا الغنوشي عبر بيان بثه التليفزيون لائحة أعضاء الحكومة المكونة من 21 وزيرا بينهم 12 وزيرا جديدا والمكلفة بتنظيم انتخابات ديمقراطية في الأشهر القادمة.

وأكد الغنوشي أن مهمة الحكومة الانتقالية "محددة في الانتقال بالبلاد الى الديمقراطية وتنظيم الانتخابات حتى يقول الشعب كلمته بكل حرية وبكل الضمانات".

وأضاف "الانتخابات سوف تتم بإشراف لجنة مستقلة وبحضور مراقبين دوليين حتى نضمن شفافية ونزاهة الانتخابات التي ستنظم في هذه الفترة الانتقالية".

وكان مئات الأشخاص قد تظاهروا أمام المسرح البلدى بوسط العاصمة التونسية حيث انضم إليهم تلاميذ المدارس للمطالبة باستقالة الحكومة الانتقالية رافضين إعادة تعيين وزراء خدموا إبان عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

كما أعلنوا أيضاً عن اعتصام متواصل وإضراب مفتوح عن الطعام حتى يتم تحقيق مطالبهم.

من ناحية أخرى أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) الخميس مذكرة اعتقال دولية بحق الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وستة من أفراد أسرته.

وقال (الإنتربول) إنه طلب من الدول الأعضاء فيه تحديد مكان بن علي وتوقيفه.

وكان الرئيس التونسي السابق قد فر إلى السعودية.

وجاء هذا التحرك من قبل الشرطة الدولية استجابة لطلب تقدمت به الحكومة التونسية التي تتهم بن علي بالحصول على أصول وعقارات بشكل غير مشروع، وتحويل أموال إلى الخارج.

وقال منصف مرزوقي رئيسُ حزب التجمع من أجل الديمقراطية المعارض في تونس إن تحرك الحكومة كان تلبية لطلب من قبل نشطاء حقوقيين وأحزابٌ معارضة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 12:51 PM
تونس تطلب من كندا اعتقال بلحسن الطرابلسي احد اشقاء زوجة بن علي

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888599967.jpg
تاريخ النشر : 2011-01-28

دنيا الوطن
اعلنت السفارة التونسية في اوتاوا الخميس ان تونس طلبت من كندا رسميا اعتقال بلحسن الطرابلسي احد اشقاء زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

وقال نجم الدين الاكحل الذي يشغل المستشار في السفارة التونسية لوكالة فرانس برس ان "السفارة طلبت رسميا اليوم (الخميس) من السلطات الكندية اعتقال بلحسن الطرابلسي".

واوضح ان السفارة حصلت على تأكيد من السلطات الكندية وسلطات كيبيك لوجود الطرابلسي وعائلته.

وقال مصدر حكومي كندي لوكالة فرانس برس ان السلطات الكندية الغت الاقامة الدائمة التي يملكها بلحسن الطرابلسي وافراد عائلته في كندا لانهم لم يحققوا شروط الاحتفاظ بها.

لكن المصدر الحكومي الذي طلب عدم الكشف عن هويته اضاف اول تأكيد رسمي لوجود بلحسن الطرابلسي واسرته في كندا، انهم "يستطيعون الطعن في القرار او التقدم بطلب لجوء".

وتابع المصدر الحكومي نفسه "انها اشارة واضحة تفيد انهم غير مرحب بهم في كندا (...) لكن ما زال هناك بعض الوقت (بضعة اشهر على الاقل) قبل اخراجهم من البلاد".

وكان بلحسن الطرابلسي اكبر اشقاء ليلى الطرابلسي زوجة زين العابدين بن علي، وصل مع زوجته واولادهما الاربعة ومدبرة منزلهم الخميس الماضي الى مونتريال على متن طائرة خاصة، حسبما ذكرت وسائل اعلام كندية.

وقد اصدرت الشرطة الدولية (الانتربول) بطلب من تونس مذكرة توقيف دولية بحق بن علي وستة من افراد عائلته اثر الثورة التي اطاحت به واجبرته على الفرار الى السعودية.

وتمنح الاقامة الدائمة في كندا حاملها الحقوق نفسها التي يتمتع بها الكنديون باستثناء التصويت والحصول على جواز سفر.

وبسحب هذه الاقامة، تستطيع كندا ابعاد هؤلاء التونسيين بسرعة اكبر من اتباع اجراءات استرداد، خصوصا في غياب اتفاقية للتعاون القضائي بين تونس واوتاوا.

وفي الرباط، اكد رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب ان اوتاوا "ستلجأ الى كل الوسائل" المتاحة "لادارة هذا الوضع والتعاون مع الاسرة الدولية".

واعلنت اذاعة كندا ان بلحسن الطرابلسي تقدم بطلب لمنحه اللجوء، بينما ذكرت شبكة التلفزيون "تي في آ" انه غادر بعد ظهر الخميس مع اسرته الفندق الذي يقيم فيه منذ اسبوع.

واضافت انهم اقتيدوا في آلية من الفندق الفخم الذي يقع غرب مونتريال، الى مكان سري.

وتطالب الحكومة التونسية الجديدة ببلحسن الطرابلسي الذي تتهمه باختلاس اموال عامة.

وكانت برقية للسفارة الاميركية في تونس تعود الى 2008 وسربها موقع ويكيليكس، افادت ان بلحسن الطرابلسي متورط في الفساد على نطاق واسع، بما في ذلك الابتزاز والرشوة.

وعددت البرقية ممتلكاته ومنها شركة طيران وفنادق ومحطة اذاعة ومصنع لتجميع السيارات وشركة للتطوير العقاري.

واصدر القضاء التونسي مذكرة جلب دولية بحق الرئيس المخلوع الذي لجأ الى السعودية وزوجته ليلى الطرابلسي وشقيقها بلحسن وافراد اخرين من عائلتهم بينهم ثمانية معتقلين في تونس.

الفجر الباسم
01-28-2011, 01:29 PM
مظاهرات ضخمة في سيدي بوزيد ضد (سرقة الثورة)
الغنوشي يبقى رئيساً لحكومة تونس الجديدة ويستبعد 12 وزيراً

http://www.al-jazirah.com/20110128/dut1.jpg

احتفظ رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي أمس الخميس بمنصبه في الحكومة المعدلة التي استبعد منها 12 من وزراء الحكومة المؤقتة الحالية من أعضاء الحزب الحاكم السابق ومن بينهم وزيرا الداخلية والدفاع.

وقال الغنوشي في خطاب بثه التلفزيون على الهواء بعد أن قرأ قائمة التشكيل الوزاري الجديد: إن هذه حكومة انتقالية ومؤقتة ستبقى إلى أن تكتمل مهمتها وهي الوصول بالبلاد إلى الديمقراطية.

واضاف أن التشكيل الجديد تم الاتفاق عليه بعد مشاورات مع الأحزاب السياسية وجماعات المجتمع المدني واختير الوزراء لخبرتهم ومؤهلاتهم. وقال محمد الغنوشي إن أول انتخابات حرة في تونس ستنظمها هيئة مستقلة وسيراقبها مراقبون دوليون.

وكان آلاف الأشخاص قد تظاهروا في وقت سابق من نهار أمس في شوارع سيدي بوزيد (وسط غربي) مهد (ثورة الياسمين) للمطالبة باستقالة الحكومة الانتقالية التونسية مرددين (لا لسرقة الثورة، نعم لإسقاط الحكومة).

ويتظاهر هؤلاء بدعوة من الفرع الجهوي للمركزية النقابية (الاتحاد العام التونسي للشغل) ذات الثقل التي دعت إلى إضراب عام في ولاية (محافظة) سيدي بوزيد للمطالبة باستقالة الحكومة التي تضم وزراء من آخر حكومة لابن علي وضمنهم رئيس الوزراء محمد الغنوشي.

وهتف المتظاهرون في سيدي بوزيد (ارحلوا أيها الفاسدون) و(غنوشي ألم تفهمنا بعد؟) و(لا تهميش ولا إقصاء، نحن بلاد الشهداء) و(أوفياء أوفياء لدماء الشهداء).

وكانت مدينة سيدي بوزيد شهدت انطلاق الانتفاضة الشعبية التي أسقطت نظام بن علي إثر إقدام شاب على الانتحار حرقا احتجاجاً على مضايقات وإهانات تعرض لها من الشرطة البلدية في 17 ديسمبر الماضي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 01:31 PM
حث التونسيين على العودة للعمل والاستقرار

الغنوشي يتعهد بلجنة مستقلة ومراقبة دولية للانتخابات الرئاسية المقبلة

الجمعة 24 صفر 1432هـ - 28 يناير 2011م


http://images.alarabiya.net/3d/d5/436x328_40119_135346.jpg (javascript:void(0))
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135346)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135346.html&amp;t=الغنوشي يتعهد بلجنة مستقلة ومراقبة دولية للانتخابات الرئاسية المقبلة)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135346.html&amp;title=الغنوشي يتعهد بلجنة مستقلة ومراقبة دولية للانتخابات الرئاسية المقبلة"]


تونس - العربية قال رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي لدى إعلانه مساء الخميس 27-1-2011 تعديلاً وزارياً واسعاً، إن الحكومة تلتزم بأن تتوفر في الانتخابات الرئاسية القادمة كافة الضمانات الديمقراطية، ومنها على وجه التحديد أن تتم تحت إشراف لجنة مستقلة وبحضور مراقبين دوليين.

وأكد الغنوشي أن "الحكومة المعلن عنها هي حكومة انتقالية وقتية تتمثل مهمتها في تمكين البلاد من تحقيق الانتقال إلى الديمقراطية، وتأمين الشروط الضرورية لتنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي تتيح للشعب أن يقول كلمته بكل حرية وفي كنف الضمانات الكاملة، حتى تعكس تلك الانتخابات إرادة الشعب التونسي".

وأضاف أن "ما تلتزم به الحكومة بالنسبة للانتخابات القادمة هو أن تجري تحت إشراف لجنة مستقلة وبحضور مراقبين دوليين، حتى تتوفر في الاقتراع كل عناصر الشفافية والنزاهة والمصداقية".

وتابع أن المهمة الرئيسية للحكومة الانتقالية "هي إنجاز الإصلاحات السياسية المطلوبة على أساس مشاركة كل أطراف المشهد السياسي، سواء الأحزاب المعترف بها أو غير المعترف بها والمجتمع المدني ومن الكفاءات في أعمال اللجنة العليا للاصلاح السياسي.. للتوصل إلى إصلاحات نوعية وهامة تطال مختلف التشريعات المنظمة للحياة العامة، ومنها اللائحة الانتخابية ولائحة الصحافة وقانون مكافحة الإرهاب وقانون الأحزاب، للتوصل إلى مراجعة كل التشريعات الديمقراطية وتوسيع ضمانات الحرية والتعددية".

وكانت الحكومة الانتقالية أعلنت أنه سيتم تنظيم انتخابات ديمقراطية في تونس في غضون ستة أشهر.

من جانب آخر، حث الغنوشي التونسيين على العودة إلى العمل والحياة العادية، منبهاً إلى مخاطر استمرار عدم الاستقرار. وقال في هذا السياق إن "الوضع دقيق جداً وهناك صعوبات في عدة مجالات، وهذا يحتاج من الجميع العودة إلى ساحة العمل والبذل والعطاء".

مطالبة بتسليم بلحسن الطرابلسي


على صعيد آخر، طلبت تونس رسمياً من كندا اعتقال بلحسن الطرابلسي شقيق أخت الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، على ما أفاد دبلوماسي في السفارة التونسية في أوتاوا أمس الخميس.

وقال نجم الدين لكحل الذي يشغل منصب مستشار في السفارة التونسية إن "السفارة أرسلت رسمياً إلى السلطات الكندية طلباً يتعلق بمذكرة الجلب التي تستهدف المدعو بلحسن الطرابلسي".

وأوضح رداً على سؤال حول الرد المحتمل لأوتاوا "أننا لم نحصل بعد على رد، لا شيء رسمياً".

وفي الوقت عينه، علمت وكالة الأنباء من مصدر حكومي أن الإقامة الدائمة في كندا لطرابلسي وأفراد عائلته تم إبطالها بسبب عدم التزامهم بالموجبات المترتبة عليهم جراء هذه الإقامة.

وأضاف المصدر "بإمكانهم الطعن بهذا القرار وإذا ما جرى الإبقاء عليه بإمكانهم طلب اللجوء".

وقال المصدر الحكومي "إنه مؤشر واضح إلى أنهم غير مرحب بهم في كندا"، مع ذلك "سيستغرق الأمر بعض الوقت وعلى الأقل أشهراً قبل أن يتم طردهم".

وحط بلحسن الطرابلسي، شقيق ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس التونسي المخلوع مع زوجته وأولادهم الأربعة ومدبرة منزلهم الخميس الماضي في مونتريال على متن طائرة خاصة، على ما أفادت الأربعاء صحيفتا "لا برس" و"ذا غلوب آند مايل" وقناة "أل سي إن" التلفزيونية.

وجاءت هذه المعلومات في اليوم نفسه الذي أصدرت فيه تونس مذكرة توقيف دولية بحق بن علي وزوجته الموجودين في السعودية، وبحق ستة من أفراد عائلته من بينهم بلحسن الطرابلسي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 01:42 PM
منصف المرزوقي

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/18/1_1036616_1_34.jpg
المرزقي لدى عودته إلى تونس من منفاه الاضطراري بفرنسا (الأوروبية)

ظل منصف المرزوقي أحد أبرز المعارضين لنظام زين العابدين بن علي حتى أطاحت بالأخير ثورة شعبية في 14 يناير/كانون الثاني 2011, ليعود بعدها إلى بلاده بعد سنوات من الإقامة بالمنفى الاضطراري في فرنسا.

النشأة:
ولد منصف المرزوقي في 7 يوليو/تموز 1945 في مدينة قرنبالية بولاية نابل جنوب تونس العاصمة من عائلة منحدرة من الجنوب التونسي.

التحصيل العلمي:
حصل على دكتوراه في الطب من جامعة سترازبورغ الفرنسية في 1973, وعمل مساعدا في الجامعة ذاتها, وكان تخصصه في طب الأعصاب والطب العام, وبدأ التدريس في الجامعة التونسية في 1981.

ألف 12 كتابا باللغتين العربية والفرنسية في الطب وحقوق الإنسان والديمقراطية.

النشاط الحقوقي والسياسي:
يترأس المرزوقي حزب المؤتمر من أجل الجمهورية المعارض المصنف ضمن أحزاب اليسار, وجاهر بمعارضته لنظام بن علي, وسجن من أجل ذلك أربعة أشهر في 1994, ولم يفرج عنه إلا بتدخل من الزعيم الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا.

كان أيضا ناشطا حقوقيا بارزا إذ تقلد مسؤوليات في المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومنظمات حقوقية أخرى من بينها فرع تونس لمنظمة العفو الدولية, كما أنه كان ناطقا باسم المجلس الوطني للحريات إلى غاية 2001.

ما بعد الثورة:
بعد عودته إلى تونس قادما من باريس, لم يستبعد المرزوقي الترشح إلى الانتخابات الرئاسية إذا توفرت الضمانات الدستورية اللازمة. وقد كان من المناهضين لبقاء أي من رموز الحكم السابق في الحكومة الانتقالية التي شكلت عقب فرار بن علي.

وكان المرزوقي من بين كثيرين رأوا في بقاء رموز خدمت في عهد بن علي محاولة لسرقة الثورة الشعبية.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 01:46 PM
تونس تطلب اعتقال صهر بن علي

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037954_1_34.jpgبلحسن استغل قربه من الرئيس المخلوع لإدارة أعمال بطرق مشبوهة (الفرنسية)



طلبت تونس رسميا من كندا اعتقال بلحسن الطرابلسي صهر الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي, فيما أكدت تقارير إعلامية أن السلطات ألغت وضع الإقامة الدائمة الذي كان حصل عليه قبل سنوات.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نجم الدين الأكحل المستشار بسفارة تونس في كندا قوله إن السفارة لم تتلق بعد ردا من السلطات الكندية.

وجاء الطلب الذي تقدمت به السفارة التونسية في أوتاوا بعد ساعات فقط من إعلان رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر في الرباط أن بعض أقرباء بن علي الذين وصلوا إلى كندا غير مرغوب فيهم بعد صدور مذكرات اعتقال دولية في حقهم بتهم منها تحويل أموال إلى الخارج بشكل غير مشروع.

وقال هاربر إن بلاده ستستخدم كل الأدوات المتوفرة لديها لإدارة الوضع الحالي, والتعاون مع المجتمع الدولي في ما يتعلق بالنظام السابق، في إشارة واضحة إلى احتمال طردهم من البلاد.

وكانت وسائل إعلام كندية ذكرت في وقت سابق أن بلحسن الطرابلسي -شقيق ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس المخلوع- وصل مع زوجته وأبنائه الأربعة ومربيتهم إلى مونتريال على متن طائرة خاصة.

إقامة ملغاة
ووفقا لهيئة الإذاعة الكندية (سي بي سي), فإن مسؤولين اتحاديين ألغوا وضع الإقامة الدائمة الذي كان يتمتع به بلحسن الطرابلسي الذي يفترض أن يبحث الآن عن سبيل آخر مشروع للإقامة على الأراضي الكندية.

واتخذت السلطات الكندية قرار إلغاء الإقامة -الذي رفضت وزارة المواطنة والهجرة التعليق عليه- على ضوء بطاقات الجلب الدولية التي صدرت في حق أفراد من عائلتي بن علي وزوجته فروا من تونس قبل أيام من فرار الرئيس المخلوع.

وينص قانون الهجرة الكندي على إمكان سحب الإقامة الدائمة إذا لم يمكث الشخص المتمتع بهذا الوضع لمدة سنتين على الأقل خلال خمس سنوات.

وقال مصدر حكومي كندي إن في وسع صهر بن علي أن يستأنف قرار إلغاء الإقامة, وفي وسعه أن يطلب اللجوء السياسي إذا لم يتم التراجع عن قرار الإلغاء.

وأضاف أن القرار إشارة واضحة إلى أن أقارب بن علي غير مرحب بهم في كندا, مشيرا إلى أن طرد هؤلاء يستغرق على الأقل أشهرا.

وذكرت محطة تلفزيونية في مونتريال أن بلحسن الطرابلسي التقى محامين أول أمس إضافة إلى أفراد من الجاليتين التونسية واللبنانية.

وفي الأيام القليلة الماضية, تظاهر تونسيون مقيمون في مونتريال احتجاجا على وجود صهر بن علي الذي يعتقد أنه وأفراد عائلته موجودون في إقامة فاخرة. وكان بلحسن يدير شركة كرتاغو للطيران, ويعتقد أنه متورط على نطاق واسع في الفساد المالي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2C058C54-10CA-4ADB-BE46-11057137C0D0.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 02:13 PM
بعضهن فزن بثـروات وأخريات فتحنَ مطاعم ومقاهي..زوجات الطغاة محظوظـات رغم الثوراتhttp://www.slaati.com/inf/newsm/21032.jpg ترجمة: حسن عبده حسن عن «الإندبندنت»:

ليس هناك منصباً أكثر ربحاً من زوجة حاكم دكتاتور، فعلى الرغم من أن هذه المرأة ستمضي حياتها مع أكثر رجال العالم بغضاً، لكنها في المقابل ستعيش في القصور وستحظى بالسلطة ومستوى الحياة الباذخ، حتى عندما تسوء الأمور، ومع الترتيبات الحذرة التي يتخذها أي دكتاتور، حيث تكون هناك طائرة في وضع استعداد دائم، ومليارات عدة في المصارف الخارجية، فإن التهديدات التي تشكلها الثورات وإمكان الإطاحة بالنظام، يمكن تخفيضها إلى المستويات المقبولة، ولكن من تريد ان تصبح زوجة دكتاتور فعليها ان تعي دائماً ان ثمة فرصة صغيرة في ان تتمكن الجماهير الجائعة من اقتحام القصر والمطالبة بالكعكة، وبناء عليه يجب ان تخطط لمستقبلها عندما تصبح زوجة دكتاتور مبعد.

وكانت الإطاحة بالدكتاتور التونسي زين العابدين بن علي أخيراً، تمثل تذكاراً قوياً لجميع الحكام الشموليين في العالم، بأنه لا شيء يدوم. ويدفع نسائهم الى التخطيط للهرب حالما تبدأ الرياح تهب في الاتجاه الخطأ. وكانت ليلى الطرابلسي، 53 عاماً، الزوجة الثانية لابن علي، مستعدة تماماً لمثل هذه اللحظة، حسب التقارير التي نشرت، وكانت هذه المرأة التي اعتبرت الأقوى نفوذا في بلدها، قد نسب إليها أنها نظمت عملية الحصول على كمية من السبائك الذهبية التي تبلغ قيمتها 37.5 مليون جنيه استرليني، من البنك المركزي، قبل هربها من تونس، وعلى الرغم من أن موظفي المصرف انكروا ذلك، إلا ان الشعب التونسي لم يندهش كثيراً من مثل هذا الخبر، لانه كان يقارن الحاكم وزوجته بمنظمات المافيا، حيث يسرقون المال ويخبؤونه من اجل حياة فاخرة في المنفى. وكان هناك بعض الرجال الأقوياء أمثال تشارلز تايلور وسلوبودان ميلوزوفيتش، قد انتهى بهم الأمر الى المحكمة، ولكن الزوجات البريئات لهؤلاء الرجال لا يشعرن بالقلق من المحاكمة بعد الإطاحة بأزواجهن.

وكانت الاضطرابات التي وقعت في سبعينات وثمانينات القرن الماضي قد أدت إلى نهاية العديد من الأنظمة الدكتاتورية، من قبل ثورات شعبية، واختار معظم هؤلاء منافي لهم في أوروبا والولايات المتحدة، وأخيرا أصبحت المملكة العربية السعودية هي المكان المفضل لدى حكام مسلمين مثل دكتاتور أوغندا عيدي أمين، ورئيس الحكومة الباكستاني السابق نواز شريف، ولابد من القول انه ليس جميع الحكام المستبدين نجحوا في الهرب حسب الخطة التي وضعوها، إذ ان زوجة الرئيس الروماني ايلينا شاوشيسكو، حاولت الهرب مع زوجها نيكول، ولكن الجيش اجبر طائرتهم المروحية على الهبوط وتم إعدامهما.

أما بالنسبة لمن تمكنوا من الهرب فلم تكن الحياة الباذخة في انتظارهم، إذ ان الزوجة الخامسة لأمين انتهى بها المطاف للعمل كعارضة ازياء، ومن ثم ذهبت الى بريطانيا لتفتتح مقهى هناك تم اغلاقه من قبل مفتشي الصحة، ولكن زوجة دكتاتور ايطاليا موسيليني كان وضعها افضل، إذ ان راشيل موسيليني نجت من الحرب، وفتحت مطعما في قريتها، لكن الدرس الحقيقي بالتأكيد يتمثل في انه إذا أردت ان تكونّي زوجة دكتاتور ناجحة، فعليك ان تحفظي حقيبة مملوءة بالمال من اجل الهرب في أي لحظة، وهناك العديد من النساء اللواتي كن زوجات حكام مستبدين فروا من شعوبهم.

حالات نجحت في الفرار

ميشيل بينيت: تزوجت جان كلود دوفالير في حفل قيل انه كلف ثلاثة ملايين دولار في هايتي التي تعتبر من اكثر دول العالم فقراً وتعاسة، وكان دوفالير قد انتهج سياسة التخويف والترهيب ضد شعبه، وسرق ملايين الدولارات من المال العام، وأودعها البنوك الأوروبية، وفر الزوجان إلى فرنسا وأقاما في الريفيرا، وعندما اقتحمت الشرطة الفيلا التي كان يسكن فيها الزوجان عام ،1986 قيل إنهم عثروا على فواتير شراء ملابس فاخرة تقدر بمئات آلاف الدولارات، وتطلق الزوجان بعد عقد من وجودهما في فرنسا، ما جعل دوفالير يخسر كل ثروته جراء تسوية الطلاق.



مارغوات هونيكر: زوجة الرئيس السابق لالمانيا الشرقية، وهي نفسها كانت وزيرة التربية، وفرت الى موسكو عام ،1991 لتجنب تهم جنائية تتعلق بالحكم الشيوعي، قبل توحيد ألمانيا، وكان يطلق عليها الساحرة الوردية، بسبب شعرها الذي كانت تصبغه بهذا اللون، اضافة الى سياستها المتشددة، وأجبرت على مغادرة روسيا في ايام الرئيس بوريس يلتسين، ومنذ ذلك الوقت وهي تعيش في تشيلي، وتعتمد على ضمان الشيخوخة في عيشها.

فرح بهلوي: تزوجت شاه إيران الراحل عام ،1959 وهي في سن 21 عاماً، وكانت شخصية تتحلى بالشعبية ،على الرغم من ان النظام نفسه كان ينظر إليه باعتباره منعزلاً عن الشعب بصورة متزايدة، وفي عام ،1979 هربت من ايران مع الشاه بعد الإطاحة به، ولكن الشاه الذي قيل انه جمع ثروة كبيرة اثناء وجوده في السلطة، ظل ينقل عائلته من دولة الى اخرى، وعانت هذه المرأة مآسي عدة، حيث انتحر اثنان من ابنائها، ولكن ثروة العائلة تظل هائلة.

بيجوم سيهبا مشرف: أمضت فترة طويلة من حكم زوجها، وهي تستقبل نساء كبار حكام العالم، مثل لورا بوش، وهي تواجه تهم انتهاك الدستور الباكستاني، والتصرفات السيئة، واستقال مشرف عام ،2008 وانتقل الزوجان إلى شقة فاخرة في وسط لندن.

ميريانا ماركوفيتش: زوجة سلوبودان ميلوزوفيتش، الذي يعتبر جزار البلقان، الذي توفي إثر نوبة قلبية اثناء وجوده في محكمة العدل الدولية في لاهاي، بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية، وهي تعيش الآن في منفاها في فرنسا، واتهمها المدعون العامون في الصرب بجمع ملايين الدولارات من خلال تهريب السجائر، ويقال انها تعيش حياة باذخة، وتشتري الكافيار والفراء والعطور الباريسية، كما انها أجرت العديد من عمليات التجميل.

ايميلدا ماركوس: زوجة دكتاتور الفيلبين فرديناند ماركوس، الذي قتل الآلاف من ابناء شعبه، واضطهد الكثيرين. وأوصل اقتصاد البلاد الى الحضيض، وعندما هرب الزوجان من القصر تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية، وتم دخول القصر، وجدوا ان السيدة ماركوس لديها 1000 زوج من الاحذية، و15 معطفاً من الفرو الطبيعي، ويعتقد أن السيد ماركوس سرق المليارات من اموال شعبه، وعادت ايميلدا الى الفيلبين عام ،1991 عندما وجهت إليها تهمة الفساد، ولكن إدانتها ألغيت في العام التالي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 02:21 PM
تعطيل مواقع اجتماعية بليبيا

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888650514.jpg
تاريخ النشر : 2011-01-28

دنيا الوطن
قال مستخدمو إنترنت في ليبيا إن السلطات عطّلت أمس لبضع ساعات بعض مواقع التواصل الاجتماعي ومنها موقع فيسبوك.

وأوضح هؤلاء المستخدمون أن عملية التعطيل أو الحجب تمت عصر الخميس, مؤكدين أنهم لم يستطيعوا الدخول على حساباتهم على فيسبوك.

ونقل أحدهم عن ما سماه مصدرا موثوقا في شركة الاتصالات الحكومية أن "تعليمات عليا" صدرت عن المؤسسة تقضي بحجب مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقا للمصدر ذاته, فإن لعملية الحجب صلة مباشرة بما يجري في مصر من احتجاجات شعبية وبما جرى أيضا في تونس.

بيد أن مستخدمين آخرين قالوا إنهم تمكنوا من الوصول إلى حساباتهم على فيسبوك.

يشار إلى أن السلطات المصرية عمدت إلى حجب مواقع التواصل الاجتماعي بما فيها فيسبوك وتويتر خشية استخدامهما للتنسيق للمظاهرات التي تقرر تنظيمها اليوم في إطار ما سمي "جمعة الغضب".

بل إن السلطات المصرية عمدت إلى قطع خدمات الإنترنت والهاتف الجوال بشكل كامل تقريبا صباح اليوم تخوفا من مظاهرات واسعة عقب صلاة الجمعة.

وذكرت تقارير أن سوريا عمدت من جهتها إلى تشديد الرقابة على الإنترنت بسبب الأحداث الجارية في تونس ومصر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 04:15 PM
الغنوشي مستعد للقاء المعتصمين ارتياح حذر بتونس بعد إعلان الحكومة

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037965_1_34.jpg
المعتصمون أمام مقر الحكومة مارسوا ضغطا قويا على الغنوشي حمله على تقديم تنازلات(الأوروبية)

ساد ارتياح حذِرٌ الشارع التونسي عقب الإعلان عن تشكيلة حكومية جديدة استُبعدت منها معظم العناصر المحسوبة على نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي, وحظيت بدعم من المركزية النقابية.

وكان الوزير الأول محمد الغنوشي قد أعلن الليلة الماضية عن التشكيلة التي احتفظ فيها بمنصبه رغم الضغوط الشعبية الشديدة التي سُلطت عليه في الأيام القليلة الماضية مطالبة إياه بالرحيل.

وبعد مشاورات سياسية جرت في ظل سلسلة من الإضرابات العامة والمظاهرات والاعتصامات التي منحها موقف الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) زخما قويا, قدمت حكومة الغنوشي تنازلا جوهريا باستبعاد الوزراء الذين كانوا يتولون أربع حقائب سيادية هي الداخلية والخارجية والدفاع والمالية, واستبدال آخرين بهم لا صلة لهم بحزب التجمع الدستوري الديمقراطي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/C641E6DF-7302-48CA-8F18-E1E3BD47C9F2.htm) الحاكم سابقا.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/14/1_1035910_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/14/1_1035910_1_34.jpg');)
الغنوشي قاوم ضغط الشارع وظل
على رأس الحكومة (الأوروبية)
عناصر جديدة
ولم يبق من التشكيلة السابقة من الوزراء الذين كانوا في السابق محسوبين على حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم سوى ثلاثة وهم الوزير الأول محمد الغنوشي, ووزيرا التخطيط محمد نوري الجويني, والصناعة والتكنولوجيا عفيف شلبي.

كما ظل فيها ممثلان للمعارضة التي توصف بالراديكالية وهما أحمد إبراهيم (التعليم العالي) وأحمد نجيب الشابي (التنمية الجهوية).

ولم يكن بالإمكان التوصل إلى تسوية لولا موافقة اتحاد الشغل على تزكية الحكومة الانتقالية في تركيبتها الجديدة.

ولن يشارك الاتحاد في الحكومة التي ستتولى تسيير الأعمال, لكنه أعلن أنه سيشارك في لجان الإصلاح السياسي, وكشف الفساد, وتقصي انتهاكات حقوق الإنسان.

وشدد الغنوشي في خطاب بثه التلفزيون التونسي على الصبغة الانتقالية والمؤقتة للحكومة, متعهدا بأن تهيئ مستلزمات إرساء الديمقراطية.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif

وساطة بعد التسوية
وكان مئات المعتصمين أمام مقر رئاسة الحكومة في حي القصبة العتيق بالعاصمة التونسية أطلقوا صيحات الفرح بمجرد الإعلان عن التركيبة الجديدة للحكومة الانتقالية.

ورأى المعتصمون -الذين قدم معظمهم من ولايات داخلية- أن التنازلات الكبيرة التي قدمتها الحكومة من خلال استبعاد أغلب رموز الحكم السابق كانت بمثابة انتصار لهم.

لكن عددا منهم قالوا لصحفيين إنهم لا يزالون مصممين على الاستمرار في الاحتجاج إلى حين استقالة الوزير الأول.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/28/1_1038622_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/28/1_1038622_1_34.jpg');)
جراد عرض التوسط بين
الغنوشي والمعتصمين (الأوروبية)
وكان هؤلاء المعتصمون رابطوا أربع ليال متعاقبة تحت البرد والمطر, وأعلنوا تصميمهم على عدم المغادرة حتى إسقاط الحكومة برمتها في ظل موجة إضرابات ومظاهرات.

وأعلن اليوم الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3B93B004-A2DD-4235-AA13-1ECE93BADA28.htm) عبد السلام جراد أن الوزير الأول محمد الغنوشي مستعد للقاء المعتصمين ومناقشة مطالبهم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن جراد قوله إنه يعمل على التوسط بين الغنوشي والمعتصمين الذين يحاصرون تقريبا مكاتب الوزارة الأولى.

وأضاف أن المركزية النقابية تحاول إقناع المعتصمين بالعودة إلى المدن والبلدات التي قدموا منها.

يشار إلى أن الاتحاد دعا في الأيام الماضية إلى سلسلة إضرابات في عدد من الولايات, وطالب برحيل التشكيلة السابقة بما فيها محمد الغنوشي قبل أن يقبل في نهاية المطاف ببقائه في إطار تسوية شاركت فيها أحزاب وقوى من المجتمع المدني. http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/F9F1E855-5871-4F87-AD46-9BECACC37A52.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 04:41 PM
تونس: تظاهرات أمام السفارة المصرية دعماً للمحتجين المصريين

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 04:45 PM
على طريقة البوعزيزي عام 2007

شاب تونسي يحرق نفسه أمام القصر الرئاسي والحكومة طمست معالم الحادثة

الجمعة 24 صفر 1432هـ - 28 يناير 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif



http://images.alarabiya.net/6c/c4/436x328_41807_135408.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135408)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135408.html&amp;t=شاب تونسي يحرق نفسه أمام القصر الرئاسي والحكومة طمست معالم الحادثة)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135408.html&amp;title=شاب تونسي يحرق نفسه أمام القصر الرئاسي والحكومة طمست معالم الحادثة"]


دبي - العربية .نت لئن شكلت حادثة انتحار البوعزيزي شرارة أولى لانتفاضة تونس و سقوط نظام استبد بشعبه لأكثر من 23 عاما، ساهمت ثورة الاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي في نقلها للرأي العام الوطني والدولي، فلازالت ذاكرة بعض شهود العيان تحتفظ بحادثة مماثلة لكنها لم تكن أمام مقر بلدية سيدي بوزيد بل أمام مقر القصر الرئاسي بقرطاج في 14-2-2007 المتزامن مع "عيد الحب" حيث أقدم الشاب محمد بن العروسي بن غرس الله من معتمدية الشراردة بمحافظة القيروان على الانتحار حرقا أمام قصر الرئاسة بقرطاج، غير أن ذلك الحادث ظل في طي الكتمان بعد طمس مسؤولي النظام القديم لمعالمه.
ضحية الفقر والبطالة


ونقلت صحيفة "التونسية" الالكترونية صورة الحادثة كما رواها أهل المتوفي, حيث قالوا إن محمد حاول الحصول على قرض فلاحي لاستصلاح أرض والده فلم تمكنه لا المندوبية الجهوية للفلاحة ولا وزارة الفلاحة التي تقدم لها بملف كامل في الغرض، فتوجه إلى قصر قرطاج لمقابلة رئيس الدولة لعرض شكواه والحصول على القرض المطلوب حتى يستصلح الأرض ويستقر ويخرج من واقع البطالة الذي كان يعيشه منذ سنوات.
إلا أن رجال الأمن الموجودين بالباب رفضوا السماح له بذلك فماكان منه الا أن جلب معه قارورة بنزين وهدد بحرق نفسه إن هو منع من مقابلة رئيس الدولة. وأمام رفض أعوان الأمن ذلك أضرم النار في جسمه وحينها حمل إلى مستشفى المرسى حيث لفظ أنفاسه متأثرا بحروقه.



ومحمد أيضا كان ضحية تجاهل المسؤولين الذين أغلقوا كل الأبواب في وجهه وتملكه اليأس والإحباط وقد أخفيت معالم الجريمة التي اقترفت في حقه إذ دفن تحت ضغط الأمن دون أن تتمكن عائلته من توديعه ودون أن يشاع خبر انتحاره أو يحرك المسؤولون أو الشعب ساكنا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 06:00 PM
التبرعات كانت تستهدف الفئات الفقيرة والمحرومة

بن علي كان يستغل صندوق التضامن 26/26 لمضاعفة ثروة عائلته

الجمعة 24 صفر 1432هـ - 28 يناير 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif



http://images.alarabiya.net/55/51/436x328_2042_135421.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135421)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135421.html&amp;t=بن علي كان يستغل صندوق التضامن 26/26 لمضاعفة ثروة عائلته)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135421.html&amp;title=بن علي كان يستغل صندوق التضامن 26/26 لمضاعفة ثروة عائلته"]


دبي - العربية.نت يعد صندوق التضامن الاجتماعي الذي أحدث في عهد الرئيس المخلوع بن علي سنة 1992 شكلاً من أشكال التكافل الاجتماعي، ومساهمة وطنية لتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للفئات الاجتماعية ذات الدخل المحدود في مختلف الجهات من إصلاح الطرقات ومد شبكات النور والمياه وبعث بعض المشاريع في المناطق المحرومة حتى تعود بالنفع على سكان الجهات المعنية .

ومع الاشعاع الكبير الذي عرفه الصندوق نظرا للحشد الاعلامي الذي أمعن في ذكر محاسنه وآثاره الايجابية على التنمية في ما كان يعرف بمناطق الظل في تونس بدأت الحقائق الخفية تكشف عن الوجه الخفي لهذا الصندوق بعد سقوط حكومة بن علي حيث أوردت صحيفة "الشروق" التونسية الجمعة 28-1-2011 شهادة لأحد المسؤولين رفض الكشف عن اسمه أكد خلالها التجاوزات التي كان يقوم بها الرئيس المخلوع باعتباره المتصرف الوحيد المخول له قانونيا الامضاء على الصكوك بموجبها يقع سحب الأموال المرصودة بالحساب الجاري بالبريد التونسي تحت رقم 26/26. ويؤكد ذلك القانون المحدث لهذه الآلية في 1988.

ويؤكد نفس المصدر أن هذه الأموال لم تكن مراقبة لا من وزارة المالية ولا من القباضة العامة التونسية وبناء على ذلك فإنه لا أحد يستطيع أن يتفطن إلى هذه المناورات التي كان يقوم بها الرئيس السابق زين العابدين بن علي وأن الأشخاص الذين عينهم للاشراف على هذا الصندوق عبارة عن بيادق لا حول لهم ولا قوة بل كانت مهمتهم تقتصر على تدشين المشاريع التي كان يروّج لها بأنها مشاريع رئاسية وأن العارف بالأمور يدرك أنها ممولة من ميزانية الدولة والشركات الوطنية فذهب في شعور الشعب أن صندوق 26/26 رافد قوي في تحقيق عديد الأشياء التي كان يتطلع إليها الناس. وللتذكير فإن هذه المشاريع كانت تنجز في عهد المرحوم الهادي نويرة من ميزانية الدولة تحت غطاء التنمية الريفية.

ويتابع المصدر قوله" إنني أصارح أبناء هذا الوطن أن هذا المال بالصندوق الكبير الأسود لا يصرف منه شيء على هذا الذي ذكرناه آنفا بل يتصرف فيه صاحبه زين العابدين بن علي لفائدته الخاصة... وليعلم الجميع أن الأموال التي وقع رصدها طيلة المدة التي قضاها على رأس الدولة كانت متأتية من الطوابع البريدية ومن الطوابع التي توضع على جوازات السفر ومن النسبة المأوية على معلوم المراقبة الفنية على السيارات ووسائل النقل وهي تقدر يوميا بالمليارات ومن التبرعات التي يتولى السادة الولاة والمعتمدون على المستوى الجهوي والوطني جمعها من المواطنين حتى التلاميذ في المدارس الابتدائية والثانوية."
ويضيف:" لقد كان هذا الصندوق عبءا ثقيلا يتجرع مراراته الشعب التونسي على مدى 23 سنة من الحكم ولو كان هذا الصندوق قد خصص فعلا لاصلاح أوضاع المجتمع لتجلت آثاره في حياة الناس في معيشتهم ونمط حياتهم وأصبحت جميع المناطق المحرومة على أحسن حال حيث عبّر أهالي تلك المناطق أخيرا عن غضبهم وثورتهم".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 06:17 PM
العربة التي قصمت ظهر النظام

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888693609.jpg
تاريخ النشر : 2011-01-28

العربة التي قصمت ظهر النظام

عدنان الروسان

القشة التي قصمت ظهر البعير ، مثل عربي شائع نستخدمه كل يوم ، إلا أن البوعزيزي التونسي أدخل الى معجم السياسة العربية مثلا جديدا صار في متناول الجميع ، ويبدو ان استعماله شاع وسرى سريان النار في الهشيم اوسريان الثورةا لتونسية في أصقاع العالم العربي ، تونس لم تهدأ بعد وبقايا النظام القديم تناضل جاهدة للإبقاء على مايمكن الإبقاء عليه من ارث الزعيم المخلوع ، بينما تتكرر الصورة ذاتها في مصر واليمن وربما في بلدان عربية أخرى ، شوارع القاهرة و صنعاء تمتليء بالغضب الجماهيري ، والشرطة تقمع المتظاهرين والرؤساء يدعون أن بلادهم ليست تونس وأنهم ليسوا بن علي و بالتالي فإنهم يتصرفون بنفس العنجهية التي تصرف بها الرئيس التونسي المخلوع .

لماذا لا يرغب الزعماء العرب في الإستماع الى أصوات الشعوب ، لماذا يجد بعض الزعماء العرب غضاضة كبيرة في أن يعترفوا بأخطائهم اوأخطاء حكوماتهم ولماذا لا يستطيع الحاكم أن يتنازل ولو مرة واحدة لشعبه بينما نراه يتنازل الف مرة للولايات المتحدة الأمريكية او اسرائيل اوقوى ودول عظمى كثيرة ، إن تعامل الحكام مع شعوبها يبين غياب البعد الأخلاقي لدى الحكام أنفسهم لتصورأبعاد الحياة السياسية العربية ، والإحتياجات الفطرية والمكتسبة للشعوب ، من الخبز والماء الى الحرية والكرامة ، بل والسيادة الوطنية أيضا .

إن ظاهرة الدور واحدة من الظواهر الطبيعية القاهرة ، وهي واحدة من نواميس الكون والسنن التي تتشابه مع قوانين الفيزياء والرياضيات وبالتالي لا فكاك منها مطلقا ، وهذا مالا يستطيع أويريد بعض الحكام العرب أن يفهموه أويتفهموه ، وظاهرة الدور تعني أن لا أحد ولا شيء باق على حاله في هذا الكوكب وبالتالي فإن الدور الذي كان منوطا بحكم قوانين الطبيعة أوالسياسة ، بحكم العلة اوالزمن والحكم كما هومعلوم يدورمع علته وجودا وعدما ، سيتغير ، والسعيد من يتعظ بما يرى ويتمكن من التأقلممع ضرورات التغيير التي هي سنة من سنن الكون المقضية بالتالي ،.

ولا أريدأن أدخل القاريء في التعقيد الفلسفي للمشهد السياسي ، والبحث في العامل الميتافيزيقي للتاريخ والتغيير والذي هوواضح للعيان وحاضر لدى الخاصة والعامة ربما ، إلا أننا لا نستطيع أن نغفل حركة عقارب التاريخ التي تدور باتجاه عقارب الساعة ولا تتوقف انتظارا لأحد ، ومن هنا فإنه لا بدلنا من قراءة المعطيات الإنسانية والأخذ بعين الإعتبار المعطيات الأخلاقية كي نستعيد دور كل ذلك في الصياغة السياسية وفي أدوات الإدارة التي تستخدمها الحكومة حتى نتمكن من تخطي الحواجزالناشئة عن كل العوامل التي ذكرنا والتي ترتكزعلى أسباب محددة ، فعوامل الدور والسنن الكونية وإنكانت حتمية الا أنها لا تخلق من العدم ولا تأتي عبثا بل تنشأ عن أفعال وأليات مخلة بالدور الإنساني وتتسبب في النهاية فيما تسببت به عربة البوعزيزي الشهيرة .

إن وجود قيادات سياسية ، وزعامات حقيقية تتحسس الواقع وتتمثل القيم الأخلاقية والوطنية هي الضمانةالوحيدة لوقف كل اسباب ودوافع الوهن والإحباط والإنهيار ، و هي فقط القادرة على خلق حركة انقاذ حقيقية لدى الشعوب والمجتمعات لا تتحرك فقط عند الضرورات المرغمة ولحظات تفجر الغضب الناتج عن الإنكسار ، بل تكون امتدادا للفكر الرشيد الذي يعي متطلبات الشعوب ومحركات الغضب والثورة عندها ، كما يعي احتياجاتها الضرورية والحقيقية من الخبزوالماء والحرية والكرامة الوطنية .

إن منظومة القيم التي سادت حتى اللحظة في النظام الرسمي العربي و في الحكومات التي كانت وما تزال تسير عربة ذلك النظام اصطدمت اليوم بعربة البوعزيزي التونسي وإن نتائج التصادم بين العربتين نتج عن انهيار نظام بن علي كما نتج عنه تصدع النظام الرسمي العربي والإقليمي والذي ينذر بالإنهيار التام اذا لم يتمكن القائمون على ذلك النظام من تدارك الأسباب التي أدت الى كل هذا المشهد الجديد .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 06:23 PM
تواصل ميليشيات التجمع الدستوري الاجرامية ممارساتها الإرهابية ضد المعتصمين سلميا امام مقر الحكومة بساحة القصبة حيث تمّ منذ قليل الاعتداء بالقنابل المسيلة للدموع من طرف أعوان الامن من جهة و بالعصي و الهروات و بقايا زجاجات من طرف عصا...بات حزب الدستور من جهة اخرى و لقد تم اجلاء الطاقم الطبي الذي كان يرابط مع المض...ربين عن الطعام لمراقبة تتطور حالاتهم الصحية محاولين تفريق المعتصمين

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 06:24 PM
http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs272.snc6/180016_181070371932190_112166148822613_409226_8804 55_n.jpg


نقابيو التلفزة التونسية يصدرون بيان يكشفون فيه ما حصل لهم في القصبة
___________
ميليشيات التجمع قاعدة تخدم على روحها يا جماعة
ردو بالكم منهم خاطرهم قاعدين يعملو في الفتنة بين التوانسة ببث مندسين بين المتظاهرين وتحريضهم البعض على البعض الاخر عن طريق الجهويات واغراء المعتصمين بالمال و المخدرات و الشراب مقابل عودتهم و رجوعهم الى ولاياتهم و رمي الحجارة على المتظاهرين و تحريض متساكني واهالي القصبة على المعتصمين بدعوى انهم منحرفون وسكارى ويريدون الشر لهم و غيره من الاساليب القذرة
احذرو من خططهم والاعيبهم القذرة ولا تقعو في مصيدة فتنهم و شكرا

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 06:25 PM
فرحة عارمة في القصبة



http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs245.snc6/179343_173613149349395_104965776214133_401949_3394 254_n.jpg


شنوا
sayé wfèt la7kaya
!!!!!!!!!!!!!!!

أبو فهد
01-28-2011, 07:32 PM
اسلاميون يحتجون ويخرجون في مسيرة بوسط تونس


تونس (رويترز) -

خرج محتجون اسلاميون في وسط تونس العاصمة يوم الجمعة مطالبين بالحرية الدينية وداعين الحكومة الجديدة بتعديل القوانين القاسية الخاصة بمكافحة الارهاب. والمسيرة التي ضمت 200 شخص تقريبا هي أول احتجاجات كبيرة للاسلاميين منذ الاطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي الذي كان يدير تونس كدولة علمانية تماما وتعرض الاسلاميون في عهده للسجن والنفي. وحمل بعض المحتجين لافتات تدعو الى حرية الحجاب والنقاب واطلاق اللحى. وكانت النساء المحجبات يحرمن خلال حكم بن علي من الوظائف العامة والتعليم بينما كانت الشرطة توقف الملتحين. وقالت امرأة بين المتظاهرين لرويترز "نطالب بمراجعة قانون الارهاب... ورفض الحرب على النقاب." ولم يلعب الاسلاميون اي دور ظاهر في "ثورة الياسمين" التي اطاحت ببن علي لكن حزب النهضة أكبر الحركات الاسلامية التونسية حل ثانيا بعد الحزب الحاكم عندما سمح له بالمشاركة في الانتخابات عام 1989. ومنذ أجبر بن علي على الفرار الى السعودية في 14 يناير كانون الثاني أمام الاحتجاجات العنيفة على الفقر والقمع السياسي واصل المحتجون تجمعهم في العاصمة التونسية للمطالبة بتطهير الحكومة المؤقتة الجديدة من أنصار بن علي. وقال شهود عيان ان الشرطة التونسية اقتحمت مخيما احتجاجيا يوم الجمعة لتفريق متظاهرين أقاموا اعتصاما دائما لمدة خمسة أيام مطالبين باستقالة الحكومة المؤقتة. وأضاف الشهود أن المحتجين قذفوا الشرطة بالحجارة. وردت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود. وأبدى محتجون تونسيون ردود فعل متباينة ازاء التعديل الذي أعلن يوم الخميس في الحكومة الجديدة حيث قال البعض ان استمرار رئيس الوزراء محمد الغنوشي في منصبه غير مقبول.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 08:02 PM
أدلة كشفها تقرير لمنظمة العفو الدولية

قوات الأمن تعمدت قتل متظاهرين أعقاب "انتفاضة تونس"

الجمعة 24 صفر 1432هـ - 28 يناير 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif


http://images.alarabiya.net/f2/23/436x328_22182_135433.jpg
أحد ضحايا رصاص قوات الأمن التونسي [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135433)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135433.html&amp;t=قوات الأمن تعمدت قتل متظاهرين أعقاب "انتفاضة تونس")


دبي - العربية.نت أظهر تقرير أعده فريق باحثين تابع لمنظمة العفو الدولية "أدلة مثيرة للقلق" بشأن تورط قوات الأمن التونسي في "القتل العمد" لمتظاهري الانتفاضة الشعبية في تونس التي استمرت نحو شهر وانتهت بخلع رئيس الحكومة السابق زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير2011.

وجاء في التقرير بحسب وكالة الأنباء الفرنسية أن فريق باحثين (من خارج تونس) تابع لمنظمة العفو الدولية, اكتشف أن قوات الأمن استخدمت قوة غير متناسبة لتفريق المتظاهرين وأطلقت أحيانا النار على متظاهرين كانوا يفرون وعلى مارة.

وأضاف :"بحسب شهادات أطباء التقاهم مندوبو المنظمة، فإن بعض المتظاهرين في القصرين وتالة (المدن التي شهدت أعنف المصادمات بين المتظاهرين وقوات الأمن وسط غرب العاصمة) قتلوا برصاصة في الظهر ما يشير إلى أنهم كانوا بصدد الفرار. كما قتل آخرون في القصرين وتالة والرقاب وتونس برصاصة واحدة في الصدر أو في الرأس ما يوحي بتعمد قتلهم".
القتل العمد لمتظاهرين عزل


وأضاف التقرير أن "شهادات أشارت إلى أن بعض الضحايا لم يهددوا البتة حياة عناصر قوات الأمن بل إن بعضهم لم يكن أصلا مشاركا في التظاهرات".

وفي هذا السياق أورد التقرير حالة منال البوعلاقي (26 عاما) وهي ام لطفلين اصيبت برصاصة في الصدر يوم 9 كانون الثاني/يناير في مدينة الرقاب (وسط غرب) حين كانت عائدة الى المنزل بعد زيارة امها.

وقال التقرير ان "الطبيب الذي فحصها قال لمنظمة العفو الدولية ان زاوية الطلق الناري الذي ادى الى اصابتها يوحي بانه تم قتلها بيد قناص كان مختبئا في بناية مجاورة".


ولفتت شهادات اخرى بحسب التقرير نفسه الى "تعرض العديد من الاشخاص الذين تم توقيفهم اثناء الاضطرابات الى التعذيب وسوء المعاملة".

واشادت العفو الدولية بتعهد الحكومة التونسية الانتقالية بتكليف لجنة مستقلة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان التي ارتكبتها قوات الامن في الاسابيع الاخيرة.

ودعت السلطات التونسية الى ان تتخذ بشكل عاجل اجراءات جريئة وواسعة خصوصا المراجعة التامة للنظام القضائي واجهزة الامن التي خدمت القمع في البلاد في العهد السابق.

وقالت حسيبة صحراوي المديرة المساعدة لبرنامج العفو الدولية للشرق الاوسط وشمال افريقيا ان الادلة المثيرة للصدمة التي أظهرها التقرير تؤكد ان قوات الامن التونسية استخدمت وسائل قاتلة لاسكات الغضب وردع المتظاهرين".


وقالت صحراوي "من حق اسر الضحايا اعمال العدالة وهذا يمر حتما عبر اجراء تحقيق بكل معنى الكلمة مع الصلاحيات الضرورية لاجبار كبار المسؤولين على الادلاء بشهاداتهم".



(http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135433.html&amp;title=قوات الأمن تعمدت قتل متظاهرين أعقاب "انتفاضة تونس") (http://www.alarabiya.net/save_print.php?print=1&cont_id=135433)
(http://www.alarabiya.net/rss/rss_top08.xml)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135433.html&amp;title=قوات الأمن تعمدت قتل متظاهرين أعقاب "انتفاضة تونس""] (http://twitter.com/home?status=قوات الأمن تعمدت قتل متظاهرين أعقاب "انتفاضة تونس"%20http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/28/135433.html)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 09:06 PM
رويترز تنقل عن شهود عيان أن الشرطة التونسية تقتحم مخيما لمحتجين خارج مقر الحكومة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 09:06 PM
رويترز نقلا عن شهود عيان: قوات الأمن التونسية طاردت مجموعات من المحتجين وسط تونس وأطلقت الغاز المسيل للدموع

أبو فهد
01-28-2011, 09:09 PM
اخراج المعتصمين من ساحة القصبة في تونس

اندلعت اشتباكات في تونس الجمعة بينما قامت قوات الأمن بفض اعتصام أمام مكتب رئيس الوزراء، وقامت بإطلاق العيارات النارية والغاز المسيل للدموع، بينما قام المحتجون برشق قوات الشرطة بالحجارة.
وقال أحد أفراد طاقم الإسعاف العامل في المنطقة إن خمسة أشخاص على الأقل قد جرحوا.

ووقعت مواجهات في الشوارع بين قوات مكافحة الشغب ومئات المحتجين.

وقد أغلقت المقاهي في شارع بورقيبة أبوابها.
وكانت مراسلتنا في تونس وفاء زيان قد أفادت بأن الجيش قد انسحب من امام مقر الوزارة الاولى وبعض الوزارات الأخرى، وأن قوات مكافحة الشغب قد بدأت بالانتشار وسط توقعات بمحاولة اخراج المعتصمين من ساحة القصبة وسط المدينة.
وأضافت مراسلتنا أن قوات مكافحة الشغب قد بدأت باطلاق قنابل مسيلة للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين في ساحة القصبة، وأنها تمكنت من إخراج جميع المعتصمين من الساحة حيث تقع مقرات الحكومة.
وكانت قوات الجيش قد تدخلت في البداية ثم انسحبت، ودخلت بعدها قوات الأمن وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وهناك عدة حالات إغماء بين المعتصمين.
وفي سياق متصل وجهت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاترين أشتون دعوة الى وزير الخارجية التونسي أحمد ونيس للقائها في العاصمة البلجيكية بروكسل الأسبوع القادم، وقبل الوزير الدعوة حسب ما أكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي.
وقالت أشتون للوزير التونسي إنها سترسل فريقا من اخبراء الأسبوع القادم للمساعدة في التحضير للانتخابات القادمة.
وأكدت أشتون عن دعمها للشعب التونسي ولعملية الانتقال الى الديمقراطية، وأكدت على الحاجة الى دعم المجتمع المدني، والحاجة لتشجيع المستثمرين الأوروبيين على البقاء في تونس.

هدوء بعد إعلان الحكومة

وكانت تونس قد شهدت صباح الجمعة هدوءا واضحا بعد اعلان رئيس الحكومة الانتقالية محمد الغنوشي الخميس عن تعديل تشكيلة حكومته واستبعاد عدد من رموز النظام السابق المحسوبين على الرئيس المخلوع بن علي.
وفي ساحة القصبة في العاصمة التونسية تونس ساد الهدوء في صفوف المتظاهرين المعتصمين هناك، ولم تعد تسمع الهتافات والشعارات المنادية باستقالة الحكومة التي لم يكف المحتجون عن ترديدها خلال الايام الاخيرة.
واستيقظ المعتصمون الذين يتراوح عددهم بين 400 و500 شخص، الذين قدم معظمهم من داخل البلاد ويرابطون في الساحة منذ بداية الاسبوع، في الساعة الثامنة بعد ان قضوا ليلتهم في خيام اقيمت على عجل للاحتماء من المطر.
وبعد ان انشدوا ككل صباح النشيد الوطني ورفعوا العلم التونسي في ساحة الحكومة، بدأوا في مجموعات صغيرة المشاورات حول الموقف الذي يجب اتخاذه من مواصلة حركة احتجاجهم بينما جلس البعض الاخر في المقاهي المجاورة.

12 وزيرا جديدا

وكان رئيس الوزراء التونسي الغنوشي قد اعلن الخميس تشكيلة حكومته الانتقالية الجديدة المعدلة التي خلت من رموز النظام السابق، حيث خرج من هذه الحكومة ثلاثة من الوزراء المحسوبين على النظام السابق.
واستبعد الغنوشي وزراء الخارجية والداخلية والدفاع والمالية وتم تعيين احمد ونيس وزيرا للخارجية وفرحات الراجحي وزيرا للداخلية وعبد الكريم الزبيدي وزيرا للدفاع وجلول عياد وزيرا للمالية.
وتلا الغنوشي عبر بيان بثه التليفزيون لائحة أعضاء الحكومة المكونة من 21 وزيرا بينهم 12 وزيرا جديدا والمكلفة بتنظيم انتخابات ديمقراطية في الأشهر القادمة.

وأكد الغنوشي أن مهمة الحكومة الانتقالية "محددة في الانتقال بالبلاد الى الديمقراطية وتنظيم الانتخابات حتى يقول الشعب كلمته بكل حرية وبكل الضمانات".
وأضاف "الانتخابات سوف تتم بإشراف لجنة مستقلة وبحضور مراقبين دوليين حتى نضمن شفافية ونزاهة الانتخابات التي ستنظم في هذه الفترة الانتقالية".
وكان مئات الأشخاص قد تظاهروا أمام المسرح البلدى بوسط العاصمة التونسية حيث انضم إليهم تلاميذ المدارس للمطالبة باستقالة الحكومة الانتقالية رافضين إعادة تعيين وزراء خدموا إبان عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
كما أعلنوا أيضاً عن اعتصام متواصل وإضراب مفتوح عن الطعام حتى يتم تحقيق مطالبهم.
من ناحية أخرى أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) الخميس مذكرة اعتقال دولية بحق الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وستة من أفراد أسرته.
وقال (الإنتربول) إنه طلب من الدول الأعضاء فيه تحديد مكان بن علي وتوقيفه.
وكان الرئيس التونسي السابق قد فر إلى السعودية.
وجاء هذا التحرك من قبل الشرطة الدولية استجابة لطلب تقدمت به الحكومة التونسية التي تتهم بن علي بالحصول على أصول وعقارات بشكل غير مشروع، وتحويل أموال إلى الخارج.
وقال منصف مرزوقي رئيسُ حزب التجمع من أجل الديمقراطية المعارض في تونس إن تحرك الحكومة كان تلبية لطلب من قبل نشطاء حقوقيين وأحزابٌ معارضة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 10:16 PM
التونسي "محمد البوعزيزي" يحمل أكثر من جنسية http://www.anbacom.com/newsm/9954.jpg متابعات:
محمد البوعزيزي هو الشاب الذي أشعل النار في جسده احتجاجا على البطالة ونقص الفرص الاقتصادية المتوفرة في تونس. أطلق العمل اليائس الذي قام به الشاب شرارة الثورة في بلاده، ولكن ماذا عن ملايين من الشباب العاطل في العالم العربي؟ لقد قام آخرون بتكرار فعلته احتجاجا. فما الذي ينبغي فعله لمنع جيل كامل من الاحتراق؟

يقول أفشين مولافي - الباحث في مؤسسة أميركا الجديدة، والذي يقوم بتغطية أخبار الشرق الأوسط لكل من «نيوزويك» و«رويترز» و«واشنطن بوست» في تقرير نشرته مجلة المجلة على موقعها الإلكتروني: لا يتوفر كثير من التفاصيل عن حياة البوعزيزي. إنه خريج إحدى الجامعات، يبلغ من العمر 26 عاما، وهو عائل أسرته. كان في حاجة إلى وظيفة، ولكنه لم يستطع العثور عليها. لعله لم يملك "واسطة"، أو علاقات مناسبة، أو ما يدفعه كرشوة للحصول على وظيفة حكومية. ولعله سمع عن ثروات الدكتاتور التونسي وعائلته. بل وربما قرأ المواقع التونسية المستوحاة من «ويكيليكس»، تلك التي تصف بذخ الحفلات التي تقيمها عائلة الرئيس، حيث المثلجات المستوردة من فرنسا والويسكي والأسود المصنوعة من الذهب التي تومض في ضوء القمر في قصر فخم يطل على البحر المتوسط.

أو لعله لم يكن يهتم كثيرا بالسياسة أو «ويكيليكس» أو ما يفعله الرئيس زين العابدين بن علي وعائلته. ربما كان كل ما يحتاجه ببساطة هو وظيفة ودخل محترم وكرامة أسرته. ولكن لم تكن هناك وظائف أو دخل أو تحقيق لطموحاته الجامعية أو كرامة. لذلك فعل البوعزيزي ما كان في وسعه، لجأ إلى الاقتصاد غير الرسمي، عربة لبيع الخضراوات والفاكهة. ربما كان يظن أن بيع الفاكهة أمر موقت، نقطة انطلاق، وسيلة لكسب الرزق ومساعدة أسرته وربما مواصلة الدراسة أو استخدام الدخل للبدء في مشروع جديد. وعندما بدأ نشاطه في النمو، ربما جرؤ على أن يحلم من جديد.

ولكن دمرت السلطات المحلية حلمه. فقد صادرت بضاعته. وقالت إنه لا يحمل ترخيصا. ومرة أخرى، لعله لم يستطع دفع رشوة أو جلب واسطة. وذهب إلى البلدية فطرد ومنها الى الولاية "المحافظة" لتقديم التماس. لقد كان خريج جامعة وأراد وظيفة وبعض الدخل وقدرا من الكرامة. ربما توسل إلى موظف صغير ليساعده، وهي إهانة أخرى للشاب الذي يستحق أفضل من ذلك. ولكن ردت الولاية - واجهة الحكومة في الأقاليم - بهذا الرد الصارخ: اخرج من هنا، اذهب.

وهكذا خرج محمد البوعزيزي. في 17 ديسمبر (كانون الأول)، أمام مقر الولاية ذاتها التي صادرت مصدر رزقه وكرامته ومستقبله، الولاية التي تمثل حكومة فاسدة دكتاتورية، أشعل محمد البوعزيزي النار في جسده. وهُرع به إلى المستشفى حيث نالت منه الحروق، وتوفي بعد ذلك بأسابيع عدة. ولكن سريعا ما اجتاحت النيران تونس بأسرها، لتطيح بالدكتاتور، مما يثير آمالا جديدة ومخاوف جديدة، ويعيد - حتى وإن كان في الوقت الحالي – كرامة التونسيين الذين نزلوا إلى الشوارع في احتجاجات. نعم، يمكنهم أن يطيحوا بحاكم ظالم، نعم يمكنهم أن يطالبوا بالأفضل، نعم يمكنهم أن يحافظوا على ذكرى محمد البوعزيزي.

وبدأت النيران تنتشر خارج تونس. وظهرت الاحتجاجات في مصر والأردن والجزائر واليمن وموريتانيا والسودان، حيث تتسع كثيرا فجوة الكرامة والأمل لدى المواطن العادي، وتزداد عمقا أيضا. ولذلك أشعل آخرون النيران في أجسادهم، حتى كدنا نرى بوعزيزي يحترق في جل البلاد العربية.

لا يسعى من يحرقون أنفسهم إلى ثورات كبرى، ولا يتحدثون عن أحدث الاتجاهات، وليسوا بمؤلفي كتب ولا أًصحاب آيديولوجيات أو قادة «للشارع» يستعرضون عضلاتهم. أهدافهم متواضعة: عمل ودخل وربما فرصة للزواج وتكوين أسرة وحياة طبيعية وكرامة. وكذلك ما يتوقعونه من الحكومة أمر بسيط: عدم السرقة، ومساعدة الناس، وإدارة البلاد بكفاءة، والتخلص من الفساد.

نقل بليك هونشيل، الكاتب في «فورين بوليسي»، هذا الشعور جيدا عندما كتب قائلا: «هناك أمر مريع، وإلى حد ما مؤثر في تلك المحاولات للانتحار. إنها طريقة صادمة ويائسة تجذب الانتباه على الفور وتبعث على الاشمئزاز بل وأيضا التعاطف».

يجب أيضا أن يجذب ذلك اهتماما رفيع المستوى، بمعنى أن الشباب العربي في غالبية المدن قد يصبح جيلا محترقا. حرقته حكومات فاسدة غير مستجيبة، حرقه سوء الإدارة والرشاوى، حرقته البطالة المزمنة والمقنّعة (حيث المهندس يعمل سائق تاكسي، والأستاذ يتحول إلى تاجر بسيط).

وفي حين تتميز حالة تونس بخصائص فريدة، رئيس أركان جيش اختار عدم إطلاق النار على الجماهير وطبقة وسطى قوية نسبيا وليدة أعوام من النمو الاقتصادي، فإن محمد البوعزيزي ليس تونسيا فقط. إنه مصري، وأردني، وفلسطيني (أضف إلى معاناتك الاقتصادية قوة أجنبية تمارس قمعا عليك)، وإيراني، وهندي، وصيني، وباكستاني، وبنغلاديشي، إلخ.

يقدم الفيلم التسجيلي الجديد «التماس»، الذي تم تصويره في الصين، أمثال محمد البوعزيزي في العالم: صينيون يعانون من الإحباط بسبب مسؤولين محليين يقبلون الرشاوى يدمرون أحلامهم وطموحاتهم البسيطة وكرامتهم، فيجتمعون في بكين، ويعيشون في خيام تعرف باسم مدينة الالتماسات، حيث يلقون بأوراق ممزقة على المسؤولين غير المهتمين، ويصرخون ويدفعون ويتصارعون ويأملون في أن يستمع شخص واحد، رجل يحمل ختما، شخص واحد مسؤول يحاول فعليا لحل مشكلتهم، بدلا من طردهم.

وهكذا هو الحال في الشرق الأوسط. إنه مشهد مألوف في أروقة السلطة في الشرق الأوسط: يقدم المواطن للمسؤول في تذلل وخضوع مذكرة أو التماسا أو سطورا قليلة مكتوبة على ورق طلبا للمساعدة، للحصول على وظيفة لابنه أو لإجراء عملية لوالده أو لمساعدته أمام مالك عقار عديم الضمير، على أمل أن الرجل صاحب الخاتم أو المسؤول المحلي القوي الذي يدخن السيجار الكوبي ويمتلك فيلا في دبي، سيستمع إليه مرة واحدة فقط وسيساعده مرة واحدة فقط. في بعض الأحيان يفعلون ذلك، سياسة المحاباة بالطبع. ولكنهم في الغالب لا يفعلون.

إذا لم يتحرك صانعو السياسات الإقليمية سريعا، وبفعالية (ملحوظة: لا يعني ذلك عقد مؤتمر آخر رفيع المستوى مع «خبراء أجانب» يسافرون على مقاعد الدرجة الأولى لإلقاء محاضرات على جمهور) سيستمر الغليان البطيء للجيل المحترق.

تثير الأرقام كآبة. يجب أن يوفر العالم العربي 100 مليون وظيفة على مدار الأعوام العشرة المقبلة، كما تقول مؤسسات التنمية العالمية. وتسود بطالة الشباب، التي وصلت إلى نسبة مذهلة (29 في المائة)، جميع أنحاء العالم. ولكن لا يوجد أمر أكثر إضعافا من انتشار البطالة. إنه يفسد العقلية مثل السرطان ويخمد إمكانات جيل كامل، ويجذب إلى أسفل أكبر الأنظمة الاقتصادية، مما يولد دائرة مفرغة.

إنه مزيج سام، يمكنه، كما رأينا، أن يطيح بدكتاتور. وفي جميع أنحاء العالم النامي، وبخاصة في الأراضي العربية، هناك ملايين آخرون من محمد البوعزيزي، لم يشعلوا النار في أنفسهم ولكنهم يحترقون.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 10:29 PM
إسلاميو تونس يتظاهرون مطالبين بحرية إطلاق اللحى ولنقاب والحجاب
الجمعة، 28 يناير 2011 | 18:09 GMT

تونس (العاصمة)

خرج محتجون اسلاميون في وسط تونس العاصمة يوم الجمعة مطالبين بالحرية الدينية وداعين الحكومة الجديدة بتعديل القوانين القاسية الخاصة بمكافحة الارهاب.

والمسيرة التي ضمت 200 شخص تقريبا هي أول احتجاجات كبيرة للاسلاميين منذ الاطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي الذي كان يدير تونس كدولة علمانية تماما وتعرض الاسلاميون في عهده للسجن والنفي.

وحمل بعض المحتجين لافتات تدعو الى حرية الحجاب والنقاب واطلاق اللحى.

وكانت النساء المحجبات يحرمن خلال حكم بن علي من الوظائف العامة والتعليم بينما كانت الشرطة توقف الملتحين.

وقالت امرأة بين المتظاهرين لرويترز "نطالب بمراجعة قانون الارهاب... ورفض الحرب على النقاب."

ولم يلعب الاسلاميون اي دور ظاهر في "ثورة الياسمين" التي اطاحت ببن علي لكن حزب النهضة أكبر الحركات الاسلامية التونسية حل ثانيا بعد الحزب الحاكم عندما سمح له بالمشاركة في الانتخابات عام 1989.

ومنذ أجبر بن علي على الفرار الى السعودية في 14 يناير كانون الثاني أمام الاحتجاجات العنيفة على الفقر والقمع السياسي واصل المحتجون تجمعهم في العاصمة التونسية للمطالبة بتطهير الحكومة المؤقتة الجديدة من أنصار بن علي.

وقال شهود عيان ان الشرطة التونسية اقتحمت مخيما احتجاجيا يوم الجمعة لتفريق متظاهرين أقاموا اعتصاما دائما لمدة خمسة أيام مطالبين باستقالة الحكومة المؤقتة.

وأضاف الشهود أن المحتجين قذفوا الشرطة بالحجارة. وردت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود.

وأبدى محتجون تونسيون ردود فعل متباينة ازاء التعديل الذي أعلن يوم الخميس في الحكومة الجديدة حيث قال البعض ان استمرار رئيس الوزراء محمد الغنوشي في منصبه غير مقبول.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 10:34 PM
اعتقال بلحسن الطرابلسي شقيق زوجة بن علي في كندا
الجمعة، 28 يناير 2011 | 10:44 GMT

أوتاوا

قالت مصادر تونسية ان السلطات الكندية اعتقلت بلحسن الطرابلسي احد اشقاء زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

وكانت السفارة التونسية في اوتاوا اعلنت الخميس ان تونس طلبت من كندا رسميا اعتقال الطرابلسي.

وقال نجم الدين الاكحل الذي يشغل المستشار في السفارة التونسية لوكالة فرانس برس ان "السفارة طلبت رسميا اليوم (الخميس) من السلطات الكندية اعتقال بلحسن الطرابلسي".

واوضح ان السفارة حصلت على تأكيد من السلطات الكندية وسلطات كيبيك لوجود الطرابلسي وعائلته.

وقال مصدر حكومي كندي لوكالة فرانس برس ان السلطات الكندية الغت الاقامة الدائمة التي يملكها بلحسن الطرابلسي وافراد عائلته في كندا لانهم لم يحققوا شروط الاحتفاظ بها.

لكن المصدر الحكومي الذي طلب عدم الكشف عن هويته اضاف اول تأكيد رسمي لوجود بلحسن الطرابلسي واسرته في كندا، انهم "يستطيعون الطعن في القرار او التقدم بطلب لجوء".

وتابع المصدر الحكومي نفسه "انها اشارة واضحة تفيد انهم غير مرحب بهم في كندا (...) لكن ما زال هناك بعض الوقت (بضعة اشهر على الاقل) قبل اخراجهم من البلاد".

وكان بلحسن الطرابلسي اكبر اشقاء ليلى الطرابلسي زوجة زين العابدين بن علي، وصل مع زوجته واولادهما الاربعة ومدبرة منزلهم الخميس الماضي الى مونتريال على متن طائرة خاصة، حسبما ذكرت وسائل اعلام كندية.

وقد اصدرت الشرطة الدولية (الانتربول) بطلب من تونس مذكرة توقيف دولية بحق بن علي وستة من افراد عائلته اثر الثورة التي اطاحت به واجبرته على الفرار الى السعودية.

وتمنح الاقامة الدائمة في كندا حاملها الحقوق نفسها التي يتمتع بها الكنديون باستثناء التصويت والحصول على جواز سفر.

وبسحب هذه الاقامة، تستطيع كندا ابعاد هؤلاء التونسيين بسرعة اكبر من اتباع اجراءات استرداد، خصوصا في غياب اتفاقية للتعاون القضائي بين تونس واوتاوا.

وفي الرباط، اكد رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب ان اوتاوا "ستلجأ الى كل الوسائل" المتاحة "لادارة هذا الوضع والتعاون مع الاسرة الدولية".

واعلنت اذاعة كندا ان بلحسن الطرابلسي تقدم بطلب لمنحه اللجوء، بينما ذكرت شبكة التلفزيون "تي في آ" انه غادر بعد ظهر الخميس مع اسرته الفندق الذي يقيم فيه منذ اسبوع.

واضافت انهم اقتيدوا في آلية من الفندق الفخم الذي يقع غرب مونتريال، الى مكان سري.

وتطالب الحكومة التونسية الجديدة ببلحسن الطرابلسي الذي تتهمه باختلاس اموال عامة.

وكانت برقية للسفارة الاميركية في تونس تعود الى 2008 وسربها موقع ويكيليكس، افادت ان بلحسن الطرابلسي متورط في الفساد على نطاق واسع، بما في ذلك الابتزاز والرشوة.

وعددت البرقية ممتلكاته ومنها شركة طيران وفنادق ومحطة اذاعة ومصنع لتجميع السيارات وشركة للتطوير العقاري.

واصدر القضاء التونسي مذكرة جلب دولية بحق الرئيس المخلوع الذي لجأ الى السعودية وزوجته ليلى الطرابلسي وشقيقها بلحسن وافراد اخرين من عائلتهم بينهم ثمانية معتقلين في تونس.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 10:37 PM
تونس لم تعد وحيدة
الجمعة، 28 يناير 2011 | 07:00 GMT

حسن مدن

للمرة الأولى منذ زمن طويل تصبح الفضائيات العربية جاذبة للمشاهد العربي، وإن حدث ذلك في مناسبات أخرى سابقة، فإنها المرة الأولى في ما أرى التي تقترن فيها هذه الجاذبية بمشاعر الفرح والبهجة في متابعة ما يُبث على شاشات هذه الفضائيات .

صديق هاتفني بالأمس، ليقول بين أشياء كثيرة قالها، إنه وزوجته حائران على أي محطة إخبارية، أو حتى غير إخبارية، من محطاتنا العربية، يوجهان “الريموت كونترول”، فلم يعودا يشعران بالملل من متابعة ما يبث عليها بثاً حياً مباشراً، ومصدر حيرتهما نابع من أنهما حيثما أدارا هذا “الريموت كونترول” فإن ثمة مسيرات في الشوارع: إن لم تكن المسيرة في تونس، فإنها في عمان، وإن لم تكن هناك فإنها في صنعاء أو عدن، وإن لم تكن هنا أو هناك، فهي في القاهرة أو السويس، ولا نريد أن نقول إن البقية تأتي، فالعلم عند الله .

زميلة صحافية كتبت تقول إنها لم تفارق بيتها منذ أيام، جلّ ما تفعله هو التسمّر أمام التلفاز لمتابعة ما كان يجري في تونس، لحظة بلحظة، مذهولة بما تشاهد .

وقد كتبت الزميلة هذا القول عندما كانت انتفاضة تونس في ذروتها، بعيد خروج رئيسها المخلوع، وأحسب أن هذا التسمّر مازال ملازماً لها، فتونس لم تعد وحيدة .

تونس لم تعد وحيدة . مع ذلك، فإن كل مسؤول في البلدان العربية الأخرى التي طالتها عدوى الياسمين التونسي الفواح، العابر للحدود، يبدأ حديثه الموجه لوسائل الإعلام أو للشعب الغاضب بالقول: بلدنا ليس تونس .

يُدهشنا هذا الإلحاح الرسمي العربي على إعلان البراءة من تونس، كأن لسان حال القائل يقول: إلا تونس! نقبل بأي شيء، لكننا لن نسمح لما جرى في تونس بأن يتكرر، أما الشارع العربي فله رأي آخر، فهناك فرح شعبي عارم قلّ نظيره يجتاح بلاد العرب مصدره النصر التونسي، ولطالما قرأت على الشاشات الجملة التي يرسلها المشاهدون لتبث على شريطٍ أسفل الشاشة: ليتني كنت تونسياً .

المواطن العربي المطحون في كل مكان يعلن انتسابه إلى تونس، أو فلنقل بالعربي الفصيح: إلى خيار تونس، لسبب بسيط وعميق في الآن ذاته، هو أن هذا الخيار قابع في النفوس المقموعة على مدار عقود، كأنه كان فقط بحاجة إلى شرارة بسيطة تفكُ أسره، وتطلقه طائراً حراً في السماء العربية .

- الخليج الاماراتية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 10:40 PM
إفلاس بنك القمع العربي
الجمعة، 28 يناير 2011 | 06:08 GMT

د. عبدالوهاب الأفندي

(1) هنالك مقولة لعالم السياسة والرئيس السابق للجامعة الأمريكية في بيروت، جون واتربيري، يشبه فيها أجهزة قمع الدولة بالمصارف التي تظل فعالة ما دامت تحتفظ باحتياطي معتبر، وما لم يهجم كل المودعين على المصرف في نفس الوقت لسحب ودائعهم. عندها يتعرض المصرف لانهيار محتوم. وكذلك نظام القمع في الدولة، يظل فعالاً ما لم ينتشر تحدي الدولة ويصبح حالة عامة. فليس من الممكن لأي نظام أن يجند من الشرطة ما يكفي لقمع الملايين أو ينشىء من السجون ما يسع مئات الآلاف.

(2)
لهذا السبب فإن الأنظمة القمعية تعتمد على الإرهاب بمعناه الحقيقي، أي نشر الرعب والخوف بين الناس بحيث لا يجرؤ أحد على تحديها. ويتحقق هذا الغرض بالتنكيل بوحشية بعدد من المعارضين حتى يكونوا عبرة لغيرهم، ونشر الإشاعات عن القدرات الخارقة لأجهزة الأمن في التجسس والاطلاع على خبايا الناس، بحيث يفقد الناس الثقة في بعضهم البعض، ويخشون عواقب مصارحة الأقران وحتى أفراد العائلة بحقيقة مواقفهم من النظام. وبالتالي يتعذر التعاون بين المعارضين.

(3)
ولعلها مفارقة أن بعض قوى المعارضة قد تساعد الأنظمة القمعية في هذا الأمر، وذلك حين تنشر الشائعات والتقارير عن أساليب القمع وأصناف التعذيب التي تمارسها الأنظمة، وقدراتها الخارقة على التجسس، مما يعطي صدقية للقدرات القمعية لهذه الأنظمة ويعطيها حجماً أكبر من حجمها، فيرتعب المواطن العادي ويتخاذل عن تحدي السلطة.

(4)
يخلق هذا في معظم الحالات وضعاً يتم فيه 'استبطان' آليات القمع لدى المواطن، بحيث يصبح الفرد أداة رقابة ذاتية على نفسه، ومساهماً فعالاً في القمع الذاتي. بل إن كثيرين يتشربون دعاية تقديس الحاكم، ويصبحون بالفعل من محترفي طقوس عبادته، ويصابون بالرهبة أمامه وحتى أمام صورته وصوته. وقد يصدق هؤلاء الدعاية بأن هذا الحاكم لو ذهب فإن البلاد سوف تواجه خطر الانهيار. وقد يقع كثير من هؤلاء في خداع الذات وتبرير أوضاع البلاد المتدهورة بأن الحاكم غير مطلع بما فيه الكفاية على أحوالهم لأن من حوله يخدعونه.

(5)
بلغ خداع الذات هذا حالة إبداعية في أرض الكنانة، حيث تبيع النخبة الإعلامية نفسها الوهم بأن الحكومة المصرية وما يسمى بالحزب الحاكم يتمتعان بشيء من الاستقلال عن الرئيس، بحيث يكثر التوسل إلى الرئيس للتصدي لفساد الحزب أو قصور الحكومة، كأن أي فساد أو تقصير كان سيكون ممكناً بدون إذن سيادته. نفس الشيء يمكن أن يقال عن حال الأردن. حتى بعد أن تفجرت الأوضاع في مصر أخيراً، وظهر أن الشارع في مصر، كما كان الحال في تونس، يعرف تماماً من المسؤول عن حال مصر المتردي، نتابع في الصحافة من يتوسل إلى سيادة الرئيس للتدخل 'بعد أن سمع صوت الشعب'.

(6)
الأحداث الأخيرة في تونس ومصر كشفت عن حقيقة إفلاس مصارف القمع العربية وانهيارها الكامل. وهذا الإفلاس لم يقع اليوم ولا بالأمس، بل أصبح واقعاً معاشاً منذ عقود، وتحديداً منذ نهاية السبعينات وبداية الثمانينات، التي شهدت تطورات متلاحقة بدءاً من الطفرة النفطية والثورة الإيرانية واتفاقية كامب دايفيد والحرب الأهلية في لبنان وضرب الثورة الفلسطينية هناك. وقد وصلت هذه التطورات مداها مع حرب الكويت ثم اتفاقية أوسلو وعودة الاستعمار المباشر، حيث سقطت كل الأقنعة وأوراق التوت عن الأنظمة التي فقدت كل شرعية، حتى بمنطقها هي وأيديولوجياتها التي تنكرت لها.

(7)
لفترة طويلة لم تعد الأنظمة العربية تثير الرعب والرهبة عند المواطن العربي، وإنما تثير التقزز والاحتقار. لم يعد المواطنون يلعنون الأنظمة، بل أصبحوا يتخذونها مادة للتندر والسخرية. وإذا كان المواطنون لم يقرروا حتى اليوم الخروج إلى الشارع لاقتلاع الأنظمة من جذورها فذلك لأن الأنظمة لم تعد تثير عندهم سوى الشفقة، ولأن المصالح الذاتية لكثيرين، بمن فيهم زعماء المعارضة، تجعلهم يفضلون الانشغال بأمور وحسابات أخرى.

(8)
ولكن الأنظمة تصر إلى الدفع باتجاه تفجير الأوضاع حين تصل بممارساتها القمعية البلهاء إلى أبعاد تتجاوز كل الحدود، فتوصل الأمور إلى نقطة الانفجار. قد يكون ذلك قراراً برفع الأسعار وتوجيه صفعة مؤلمة من الطبقة المتخمة بالترف للمواطن الذي يصارع للبقاء، أو بحادثة اغتيال اعتباطية فجة، كما في اغتيال الحريري في لبنان، أو بدفع شاب للانتحار بقفل كل أسباب الحياة في وجهه كما حدث في تونس، أو بالقمع العنيف لمظاهرات الاحتجاج كما وقع ويقع في الجزائر وتونس ومصر وغيرها.

(9)
ولكن المؤكد أن الإفلاس الكامل لبنوك القمع العربية قد أعلن الآن، لأن كل المودعين يقفون بالصفوف أمام أبوابها التي ستغلق وشيكاً ويتم تسليم المفاتيح لأجهزة التصفية. بعض هذه البنوك القمعية كانت تتوهم أن لها احتياطيا خارجيا، وأن 'منقذين' سيهبون من الخارج لنجدتها، ولكن هذا وهم لأن القوى الأجنبية تدعم هذه الأنظمة ليس حباً فيها ولكن لاعتقادها بأنها قادرة على البقاء والخدمة. وهذا أيضاً مثل الوهم بأن لهذه الأنظمة مخزونا من القمع والتخويف، كما يظهر من إعلان وزارة الداخلية بأنها لن تسمح بمظاهرات جديدة، كأن المتظاهرين ينتظرون إذنها!

(10)
لا يوجد نظام قمعي في العالم يستطيع البقاء بقوة القمع وحدها، وإنما يعتمد بقاؤه على أوهام ضحاياه بعدم القدرة على التصدي له أو عدم رغبتهم في ذلك لأن لكل مصالحه وحساباته. وإلا فلو أن نصف مليون شخص من سكان مصر البالغ عددهم ثمانين مليوناً قرروا الخروج إلى الشارع ومواجهة النظام، أي سجون ستسعهم وأي قوة شرطة تستطيع صدهم؟ ويكفي أن نسأل: فأين هو الاتحاد السوفييتي اليوم؟ يبدو أن عام 1989 وصل إلى العالم العربي، متأخراً عشرين سنة.

- القدس العربي اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 10:43 PM
خلدون جاويد: برقية حمراء الى تونس الخضراء
الجمعة، 28 يناير 2011 | 07:24 GMT

شعر

فديتـُك ِ تونسَ انت ِ المصيرُ
ودربُ الفداء ، وحلمي الكبيرُ
وان الكنانة َ بعد دمشق ٍ
على نار جمرك تصحو تسيرُ
وفي الرافدين سيهوي دخيل ٌ
ومن فوق عرش الخليج ، الاجيرُ
وتهوي الملوك الطغاة العتاة ْ
وتنهار بالمُترَفين القصورُ
فديتك تونسَ ان الشموسَ
جميعا مع الكادحين تثورُ
تهبّ ُ النجومُ فدى ناظريك
وتعلو على الكون نارٌ ونورُ
و "بوعزيزي " جسرك ياتونسا
وفوق الحرائق حانَ العبور ُ
وقوفا الى ان يلوح الصباح
وتـُحصى على راحتيك النذورُ
فان التحررَ جرْسُ الحياة
وناقوسُه والصداحُ الأميرُ
فديتك تونس لاتنحني
الى ان يهلّ الهلالُ المنيرُ
بنهضتكم هاج بحرُ الجراح
ليسقط سدٌ وينهار سورُ
وراءكمُ سوف تصحو الجبال
تسير البراكين طـُرا ً فسيروا
فديتك تونسَ اُم الضحايا
وفخر انتفاضاتنا والحضورُ
هي الام تـُـفدى لها الامهات
وتـُـذبَحُ نذرَ خطاها النحورُ
ايا راية المجد درب السلام
وحرية الفكر دربٌ عسيرُ
فهبي لاحراق غاب الوحوش
فانك ليث الكفاح الهصورُ
ومن لم يهبوا مع الثائرين
بيوتـُـهُمُ في الحياة القبورُ
ولا تبخلي ان تعيري الحريق
فمنك الشعوب اتت تستعيرُ
ومن عمق روحك فيض الفداء
له نتسامى به نستنيرُ
هو الكوكب اليوم يرنو اليكم
ومنطلق باسمكم بل فخورُ
فتونس محورُ كون النضال
تدور بشمس الفضا ، وندورُ

* شاعر من العراق

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 10:48 PM
من مصر مروراً بالأردن ثم اليمن
عدوى ثورة القهر في تونس تهز أركان الأنظمة العربية


http://www.hdhod.com/photo/art/default/2652842-3745938.jpg?v=1296221652 (http://www.noonews.com/VisitorTools.php?act=article_img&id=13896)

متابعات- نون

يرى محللون أن ما سمي بـ"ثورة الياسمين" أو "ثورة القهر والمقهورين" في تونس بدأت تصيب أنظمة عربية اخرى مستمرة منذ عقود بفضل أجهزتها الأمنية، من مصر إلى الأردن مرورا باليمن
وقال عامر حمزاوي مدير الأبحاث في مؤسسة كارنيغي الشرق الأوسط انه بعد تونس "لم يعد السؤال من التالي، بل اي نظام سيصمد؟، مؤكدا ان التظاهرات الشعبية يمكن ان تنتقل الى غالبية الدول العربية باستثناء دول الخليج.

وأضاف ان ما يحصل "هو تيار إقليمي فعلي في مصر والجزائر والأردن واليمن (...) حيث ينزل المواطنون الى الشارع للمطالبة بحقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية".

واعتبر برهان غليون صاحب كتاب "تظاهر من اجل الديموقراطية" في العالم العربي الذي صدر العام 1977 "انها دينامية انطلقت في العالم العربي".

وتابع غليون الذي يدير مركز دراسات الشرق المعاصر في باريس ان "المتظاهرين في تونس كسروا حاجز الخوف وحققوا نتائج بسرعة مدهشة وكان درسا أن التغيير ليس بهذه الصعوبة التي يتصورونها".

وتشهد مصر منذ الثلاثاء تظاهرات هي الأكبر منذ تولي الرئيس حسني مبارك الحكم العام 1981.

وانتقلت العدوى الى اليمن حيث تظاهر الآلاف الخميس مطالبين برحيل الرئيس علي عبدالله صالح الذي يتولى السلطة منذ 32 عاما، فيما دعا الإخوان المسلمون في الأردن الى تظاهرة جديدة الجمعة.

لكن غليون يستبعد "عدوى سريعة" بسبب خصوصيات كل بلد، مشددا على ان "اي عملية تغيير لن تشبه الاخرى".

لكن حركات الاحتجاج التي بدأت تصيب الانظمة العربية بينها قاسم مشترك: الدور الطليعي للشباب والطبقات الوسطى في هذه التحركات وخصوصا عبر شبكة الانترنت والمواقع الالكترونية الاجتماعية.

وأوضح حمزاوي "انها نتيجة ما قامت به الانظمة القمعية على الصعيد السياسي في العالم العربي. فقد تم أضعاف احزاب المعارضة وعزلها في شكل منهجي ما دفع المواطنين الى التحرك اليوم".

وأظهرت حركات الاعتراض الى اي مدى تفتقر أنظمة كثيرة الى الشرعية الشعبية، رغم ان الحكام المعنيين يتولون الحكم منذ فترات زمنية قياسية.

واكد حمزاوي انه "لا يمكن بناء الشرعية على القمع ولا على انكار الحقوق السياسية والاجتماعية. لا احد يمكنه القبول بذلك في القرن الحادي والعشرين، والعرب ليسوا استثناء".

وقد وعد العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني بالمضي قدما في الاصلاحات السياسية والاقتصادية، فيما اكد الرئيس اليمني صالح انه لا يفكر في توريث السلطة لنجله.

لكن السؤال الابرز: هل هذه الاصلاحات كافية في عالم عربي "تنظر فيه الشعوب الى غالبية هذه الانظمة كاداة قمع وفساد ودمار؟"، على قول غليون.

من جهته، قال رئيس تحرير صحيفة الحياة العربية غسان شربل "نحن في مرحلة اضطراب في مجموعة بلدان مع الالتفات الى خصوصية كل وضع".

واضاف ان "الوضع يتعلق بقدرة الانظمة على الاصغاء لمطالب الناس، فكلما تأخرت عملية الاصغاء كلما كان الثمن اكبر"، مؤكدا ان "الخيار بين قرار جريء باجراء اصلاحات لاستيعاب الشارع او ان تعتمد الانظمة على اجهزة الامن وحدها، وهذا يؤدي الى انهيار انظمة برمتها".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 11:06 PM
التيار الإسلامي الديمقراطي يدعو لتجمعات إحتجاجية بدمشق وحلب ضد النظام السوري




http://www.al-marsd.com/thumb.php?src=/uploads/news/b77710c4f6978688887d202e02dc6d9d.png&w=400&h=
أعلن التيار الإسلامي الديمقراطي المستقل في سوريا احد مكونات تحالف إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي تنظيم احتجاج "عارم وكبير" أمام مقر مجلس الشعب (البرلمان) في دمشق يوم السبت الخامس من الشهر المقبل.

وقال التيار "نحذر النظام السوري من مغبة الاستمرار بالقمع واعتقال الأحرار ونفي الشرفاء وتسليط الحاشية والأقرباء على مقدرات البلاد ومواردها وأهمها شركتي الاتصال الخلوي وعليه أن يتخذ فوراً قرارات حاسمة وقبل الاحتجاج الجماهيري الكبير الذي سيجري أمام مجلس الشعب في دمشق".

واضاف التيار في بيان من دمشق"نخاطب شعبنا أخيراً مرددين: إن نفسا ترضي الإسلام دينا ثم لا ترضى بعده أن تستكينا وستبقى من عداد المسلمين الشرفاء". وشدد التيار بالقول "نعلن للملأ كافة بكل فخر وإباء إن سوريا لن تكون إلا لكل أبنائها وطوائفها وأديانها وقوميتها."

وحول الاحتجاجات في مصر اشار الى ان مايجري هناك "ثورة شعبية عارمة وانتفاضة الهمم العالية من أبناء الشعب المصري العظيم يضحون بأرواحهم ويواجهون القمع والموت بصدور عارية من أجل أن تحيا مصر الشقيقة الكبرى حياة حرّة أبية ينتفي من حياتها الظلم والفساد والتسلط والمحسوبية". كما ظهرت دعوات انتشرت على صفحات شبكة الانترنيت موقعة باسم "اللجان الشعبية في محافظة حلب" تدعو لتجمع احتجاجي وسط المدينة الشمالية ثاني اكبر المدن السورية.

وفي نداء تم توزيعه عبر الشبكة العنكبونية قال "يا أبناء حلب الكرام إننا نتوجه لكم اليوم و بلدنا الحبيب وشعبنا الحبيب يمر بظروف غاية في الصعوبة، شعبنا الذي يعاني من عقود مضت التهميش والتفقير والاعتداء علي كرامتنا ومحاربة لقمة العيش آن لنا أن نقف جميعا صفا واحدا ضد الاضطهاد و التهميش والفساد الذي أصبح مستشري في كل دوائر الحكومة كما ليس جديدا ان نقول بان الفساد القضائي هو المنبع الاساس للظلم والتخلف الاقتصادي وهو المؤسس لجميع الويلات الإنسانية في وطننا الحبيب وان أي نظام او دين انما انتبذ نفسه لمعالجة هذه المشكلة بالذات وخصها بالجانب الكبير من تنظيراته فمن دون عدالة تنفرط جميع الامور ولا يبقى في الساحة غير حكم القوة ومنطقها المتعسف".



وأضاف "يا اهالي حلب الكرام لقد تعرضنا علي مدي عقود الي الظلم و التجاوزات التي كانت تمارسها أجهزة السلطة بمختلف تشكيلاتها و أسماءها لذلك حان الوقت لنا جميعا ان نقول كفي صمتا حان الوقت ان نقول كلمتنا موحدين لتصحيح أوضاع في المحافظة لذلك انتم مدعون معنا للوقفة السلمية في ساحة سعد الله الجابري وسط حلب في الخامس من الشهر المقبل للتعبير عن مطالبنا المشروعة وهي: تعين محافظ يكون من أبناء المحافظة والسماح بحرية التعبير عن الرأي عن طريق عودة المنتديات الاجتماعية و الثقافية والسياسية والاهتمام بالشباب عن طريق تطوير قدراتهم في مختلف المجالات لمواجهة التحديات المستقبلية القادمة ومكافحة الفقر والظواهر الغير أخلاقية في حلب والتي أصبحت تنتشر في كل مكان.. اضافة الى السماح بالحملات التطوعية لخدمة المجتمع و تطوير المحافظة في مختلف المجالات".




من جهة أخرى دعت اللجنة السورية لحقوق الانسان السلطات السورية وقف ممارساتها " القمعية والتعسفية والعمل على احترام القوانين النافذة والحد من الصلاحيات الفوقية الواسعة الممنوحة لأجهزة الأمن التي تعبث بحياة المواطنين وأرزاقهم وسبل معيشتهم".

واشارت اللجنة الى ان المواطن عبد الكريم ضعون قد تعرض خلال السنوات الماضية للسجن بناء على تقرير كاذب زج به إثرها في السجن ثم نقل من مكان عمله في السلمية بمحافظة حماة إلى محافظة حمص ثم لم يلبث أن فصل من العمل وأحيل إلى المحكمة المسلكية بدمشق. واشارت الى انه بعد محاكمات طويلة تقرر اعادته إلى عمله لكن ما لبث أن عاد حتى فصل من عمله بناء على عدم موافقة شعبة الأمن السياسي المركزية بدمشق وهو بلا عمل حالياً مع انه يعيل أسرة كبيرة.

واعتبرت اللجنة "هذه الممارسات القمعية ومحاربة المواطنين في أرزاقهم بناء على مواقفهم من الحريات إيغالاً في الظلم والقمع والاستبداد".. وقالت ان أجهزة الأمن مسؤولة عما يحصل لكثير من المواطنين من مآسي ومعاناة لثنيهم عن مواقفهم من الحريات العامة والكشف عن حالة السجون الصحية كما هي حالة المواطن عبد الكريم ضعون.

وطالبت اللجنة السلطات السورية وفي مقدمتها الرئيس بشار الاسد "وقف هذه الممارسات القمعية والتعسفية الجائرة والعمل على احترام القوانين النافذة والحد من الصلاحيات الفوقية الواسعة الممنوحة لأجهزة الأمن التي تعبث بحياة المواطنين وأرزاقهم وسبل معيشتهم".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 11:37 PM
عظم مسؤولية ثورة الياسمين في تونس




http://www.aleqt.com/a/497141_145860.jpg
رولا خلف
رولا خلف
كان التونسيون استثنائيين في كل جوانب ثورتهم. وفي مفاجأة كبرى لكل الذين يراقبون تفكك الأمور على مدى الأسبوعين الماضيين، وصل حكم زين الدين بن علي إلى نهاية مفاجئة دون أن يطلق المجتمعون رصاصة واحدة، على الرغم من الحزن الذي نجم عن وفاة كثيرين بأيدي قوات الأمن.
لقد ظلت المعارضة التونسية، على الرغم من إضعافها بعقود من القهر، وانقسامها حول التحول، ذات توجهات مدنية. وشارك بعضها في حكومة مؤقتة، بينما ساعد بعضها الآخر في تنظيم موجة جديدة من الاحتجاجات التي تطالب بزوال رموز الحزب الدستوري، وهو الحزب الحاكم، وإبعاده عن الحكومة التي ما زال يقودها.
كل الأمور عن تونس تخبرنا بأن هذا ليس هو الشرق الأوسط الذي اعتدنا عليه، وهذه فكرة تشير إلى على التجديد. وما عليك سوى إلقاء نظرة على لبنان، وهو بلد عربي صغير آخر منشغل في مسح آثار الاحتجاج الشعبي في 2005 الذي أثاره اغتيال رئيس الوزراء الأسبق، رفيق الحريري.
استطاع أولئك الذين يوشك أن يوجه لهم الاتهام بمقتل الحريري – أعضاء من جماعة مسلحة وسياسية – إسقاط الحكومة التي يترأسها ابن الحريري، سعد. وهم يأملون في تشكيل حكومة هذا الأسبوع يترأسها مرشحهم لرئاسة الحكومة.
بمزيج من المناورة السياسية الماكرة، وترهيب لا يخجل، يفتح الباب للعودة إلى الماضي، وإدخال لبنان في معسكر التحدي.
من حسن حظ التونسيين أن بلدهم بعيد عن الصراعات الإقليمية التي زعزعت استقرار جهات أخرى من الشرق الأوسط على مدى عدة عقود. وبينما يعتبر لبنان ساحة للقوى الإقليمية والدولية لتسوية خلافاتها، فإن أمام تونس فرصة لرسم المستقبل الخاص بها، بعيداً عن التدخل المهلك من قبل الجهات الخارجية.
غير أن هذه الحرية تحمل معها مسؤولية ثقيلة. وكما يعترف معظم التونسيين، فإنهم ما زالوا عند حد النصف الأول من الثورة. وأما المهمة المقبلة، فهي تعزيز المكاسب، وضمان ألا تكون هنالك عودة إلى الماضي الأوتوقراطي. وبعد كل شيء، فإنه حين أزاح بن علي، الحبيب بورقيبة، في 1987، وعد بمستقبل ديمقراطي، ولكن سرعان ما قلب هذا الاتجاه، ودشن دولة كانت أشد قهراً ممّا كانت عليه الأمور أيام سلفه.
المعضلة التي تواجهها المعارضة التونسية في إقامة نظام سياسي جديد، هي اتخاذ القرار حول القدر الذي ينبغي الإبقاء عليه من النظام القديم.
الحزب الدستوري الحاكم ليس مقبولاً من جانب الكثيرين – ولذلك فإن إصراره على قيادة الحكومة المؤقتة كان أمراً خاطئاً. استقال رئيس الوزراء، وزملاؤه في حكومة الوحدة الوطنية من الحزب الدستوري. ولكن التونسيين الثائرين يطالبون بمزيد من المعارضين في مجلس الوزراء، وعدد أقل من المنتمين إلى الحزب الدستوري.
مع ذلك، يفترض أن تكون المعارضة التونسية واقعية، حيث أن الحزب الحاكم يضم عدداً من التكنوقراط القادرين المطلوبين في الفترة الانتقالية، وليس أقل ذلك للمساعدة على استقرار الاقتصاد. وقد يتم وصم معظم البيروقراطيين بسبب علاقاتهم مع الحزب الدستوري، ولكن لم يكن أمام كثير من الموظفين العامين من خيار سوى الانضمام إلى هذا الحزب.
سوف يرتد الاقتصاد التونسي إيجابياً إذا تم التعامل مع الفترة الانتقالية بسلاسة، وكذلك إذا تم تشجيع القطاع الخاص الذي تم ردع استثماراته خلال السنوات الأخيرة. وأياً كانت الجهة التي سوف تقود الإدارة الجديدة، فإن عليها أن تتعامل مع فساد أسرة بن علي التي تغلغلت بعمق في نهب المؤسسات العامة والخاصة في البلاد. تم تثبيط النظام المصرفي بالفعل بسبب نوعية القروض التي ذهبت لأعوان النظام، كما أن عدداً من الشركات التي تملكها عائلة الرئيس تتم استعادة ملكيتها من جانب الدولة.
لا شك بأن الفساد انتشر بما يتجاوز الدائرة الضيقة لعائلة بن علي. سوف تحتاج تونس إلى المساءلة حتى تتقدم إلى الأمام – مع أنها ليست بحاجة إلى مطاردة المسؤولين السابقين من خلال رفع الدعاوى عليهم. ولا بد أن يمثل هذا الأمر إحدى مهام الحكومة المقبلة.
المهمة الأخرى للحكومة الانتقالية هي الإعداد لانتخابات نزيهة، وضمان كون إنجازات الأسابيع الأخيرة غير قابلة للتراجع عنها، وذلك من أجل تونس، وبقية العالم العربي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-28-2011, 11:40 PM
اخراج المعتصمين من ساحة القصبة في تونس


آخر تحديث: الجمعة، 28 يناير/ كانون الثاني، 2011، 17:19 GMT


http://wscdn.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2011/01/28/110128171429_tunisia_304x171_ap_nocredit.jpg عجوز تونسي وسط المحتجين


اندلعت اشتباكات في تونس الجمعة بينما قامت قوات الأمن بفض اعتصام أمام مكتب رئيس الوزراء، وقامت بإطلاق العيارات النارية والغاز المسيل للدموع، بينما قام المحتجون برشق قوات الشرطة بالحجارة.
وقال أحد أفراد طاقم الإسعاف العامل في المنطقة إن خمسة أشخاص على الأقل قد جرحوا.






ووقعت مواجهات في الشوارع بين قوات مكافحة الشغب ومئات المحتجين.
وقد أغلقت المقاهي في شارع بورقيبة أبوابها.
وكانت مراسلتنا في تونس وفاء زيان قد أفادت بأن الجيش قد انسحب من امام مقر الوزارة الاولى وبعض الوزارات الأخرى، وأن قوات مكافحة الشغب قد بدأت بالانتشار وسط توقعات بمحاولة اخراج المعتصمين من ساحة القصبة وسط المدينة.
وأضافت مراسلتنا أن قوات مكافحة الشغب قد بدأت باطلاق قنابل مسيلة للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين في ساحة القصبة، وأنها تمكنت من إخراج جميع المعتصمين من الساحة حيث تقع مقرات الحكومة.
وكانت قوات الجيش قد تدخلت في البداية ثم انسحبت، ودخلت بعدها قوات الأمن وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وهناك عدة حالات إغماء بين المعتصمين.
وفي سياق متصل وجهت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاترين أشتون دعوة الى وزير الخارجية التونسي أحمد ونيس للقائها في العاصمة البلجيكية بروكسل الأسبوع القادم، وقبل الوزير الدعوة حسب ما أكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي.
وقالت أشتون للوزير التونسي إنها سترسل فريقا من اخبراء الأسبوع القادم للمساعدة في التحضير للانتخابات القادمة.
وأكدت أشتون عن دعمها للشعب التونسي ولعملية الانتقال الى الديمقراطية، وأكدت على الحاجة الى دعم المجتمع المدني، والحاجة لتشجيع المستثمرين الأوروبيين على البقاء في تونس.
هدوء بعد إعلان الحكومة


وكانت تونس قد شهدت صباح الجمعة هدوءا واضحا بعد اعلان رئيس الحكومة الانتقالية محمد الغنوشي الخميس عن تعديل تشكيلة حكومته واستبعاد عدد من رموز النظام السابق المحسوبين على الرئيس المخلوع بن علي.
وفي ساحة القصبة في العاصمة التونسية تونس ساد الهدوء في صفوف المتظاهرين المعتصمين هناك، ولم تعد تسمع الهتافات والشعارات المنادية باستقالة الحكومة التي لم يكف المحتجون عن ترديدها خلال الايام الاخيرة.
واستيقظ المعتصمون الذين يتراوح عددهم بين 400 و500 شخص، الذين قدم معظمهم من داخل البلاد ويرابطون في الساحة منذ بداية الاسبوع، في الساعة الثامنة بعد ان قضوا ليلتهم في خيام اقيمت على عجل للاحتماء من المطر.
وبعد ان انشدوا ككل صباح النشيد الوطني ورفعوا العلم التونسي في ساحة الحكومة، بدأوا في مجموعات صغيرة المشاورات حول الموقف الذي يجب اتخاذه من مواصلة حركة احتجاجهم بينما جلس البعض الاخر في المقاهي المجاورة.
12 وزيرا جديدا

وكان رئيس الوزراء التونسي الغنوشي قد اعلن الخميس تشكيلة حكومته الانتقالية الجديدة المعدلة التي خلت من رموز النظام السابق، حيث خرج من هذه الحكومة ثلاثة من الوزراء المحسوبين على النظام السابق.
واستبعد الغنوشي وزراء الخارجية والداخلية والدفاع والمالية وتم تعيين احمد ونيس وزيرا للخارجية وفرحات الراجحي وزيرا للداخلية وعبد الكريم الزبيدي وزيرا للدفاع وجلول عياد وزيرا للمالية.
وتلا الغنوشي عبر بيان بثه التليفزيون لائحة أعضاء الحكومة المكونة من 21 وزيرا بينهم 12 وزيرا جديدا والمكلفة بتنظيم انتخابات ديمقراطية في الأشهر القادمة.

وأكد الغنوشي أن مهمة الحكومة الانتقالية "محددة في الانتقال بالبلاد الى الديمقراطية وتنظيم الانتخابات حتى يقول الشعب كلمته بكل حرية وبكل الضمانات".
وأضاف "الانتخابات سوف تتم بإشراف لجنة مستقلة وبحضور مراقبين دوليين حتى نضمن شفافية ونزاهة الانتخابات التي ستنظم في هذه الفترة الانتقالية".
وكان مئات الأشخاص قد تظاهروا أمام المسرح البلدى بوسط العاصمة التونسية حيث انضم إليهم تلاميذ المدارس للمطالبة باستقالة الحكومة الانتقالية رافضين إعادة تعيين وزراء خدموا إبان عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
كما أعلنوا أيضاً عن اعتصام متواصل وإضراب مفتوح عن الطعام حتى يتم تحقيق مطالبهم.
من ناحية أخرى أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) الخميس مذكرة اعتقال دولية بحق الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وستة من أفراد أسرته.
وقال (الإنتربول) إنه طلب من الدول الأعضاء فيه تحديد مكان بن علي وتوقيفه.
وكان الرئيس التونسي السابق قد فر إلى السعودية.
وجاء هذا التحرك من قبل الشرطة الدولية استجابة لطلب تقدمت به الحكومة التونسية التي تتهم بن علي بالحصول على أصول وعقارات بشكل غير مشروع، وتحويل أموال إلى الخارج.
وقال منصف مرزوقي رئيسُ حزب التجمع من أجل الديمقراطية المعارض في تونس إن تحرك الحكومة كان تلبية لطلب من قبل نشطاء حقوقيين وأحزابٌ معارضة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-29-2011, 01:24 AM
القاعدة تحيي "الثورة التونسية" وتحذر من فرنسا والولايات المتحدة

http://www.swissinfo.ch/media/cms/images/afp_tickers/2011/01/photo_1296246767321-1-2.jpg التعليق على الصورة: طلاب تونسيون في مواجهة جنود امام مقر الحكومة في العاصمة تونس الخميس (afp_tickers)



رحبت القاعدة في المغرب الاسلامي ب"الثورة التونسية" الا انها حذرت التونسيين من محاولة باريس وواشنطن استبدال الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي باحد "عملائهما" على ما اعلن موقع متخصص بمراقبة المواقع الاسلامية الجمعة.

وقالت القاعدة في بيان "ان ثورتكم (...) هي زلزال هد عرش الطاغية بن علي (...) المجرم هرب بطريقة مهينة"، على ما نقل المركز الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية (سايت).

وتابع البيان الذي نشرته مواقع اسلامية الخميس ان الولايات المتحدة وفرنسا "مع الكفار الغربيين لن يقبلوا باي تغيير لا يتوافق مصالحهم في تونس. انهم منشغلون حاليا في العثور على عميل اخر مقبول لديهم".

وغالبا ما تتهم القاعدة في المغرب الاسلامي فرنسا على الاخص "بدعم الطاغية بن علي حتى اللحظة الاخيرة" وبتقديم "خبراتها في ميدان القمع".

وتابع التنظيم في بيانه ان فرنسا والولايات المتحدة "ستلعبان الدور القذر نفسه في تونس في المستقبل الا في حال اوقفتهم هجمات المجاهدين".

قبل ثلاثة ايام من فرار بن علي بضغط من الشارع اقترحت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليو ماري تقديم "الخبرات" الفرنسية الى الشرطة التونسية "لحل الاوضاع الامنية".

وتعرضت الحكومة الفرنسية لانتقادات قاسية لتاخرها في ادانة قمع المتظاهرين ودعم ثورة الياسمين. وانتظرت باريس الى ما بعد سقوط نظام بن علي لاعرابها عن تاييد الانقلاب بوضوح.

كما تنتقد القاعدة في المغرب الاسلامي السعودية التي قدمت ملاذا لبن علي.

وقال التنظيم في بيان "ان من امن ملاذا (...) هو ذلك الذي يدعي كونه خادم الحرمين الشريفين". وتابع "لو كانت في قلبه ذرة حب (للاسلام) (...) لما كان قبل بايواء مجرم على هذه الارض الطاهرة".

واكدت الرياض انها ارادت المساهمة في حقن الدماء في تونس عبر الموافقة على ايواء بن علي "المستجير" بها.


afp_tickers

أبو فهد
01-29-2011, 09:25 PM
انتشار نكات تسخر من بن علي بعد 23 من الصمت

http://ara.reuters.com/resources/r/?m=02&d=20110129&t=2&i=320687759&w=450&fh=&fw=&ll=&pl=&r=2011-01-29T035533Z_01_ACAE70S0AWP00_RTROPTP_0_OEGEN-TUNISIA-MZ1
تونس (رويترز) -

ذهب زين العابدين بن علي لشراء حذاء وبمجرد ان دخل المتجر قدم له البائع حذاء فسأله الرئيس كيف عرفت مقاسي فرد قائلا تدهسنا منذ 23 عاما فكيف لا نعرف.
وقبل اسبوعين كان الموقف الوحيد الذي تستطيع فيه تونس ذكر اسم بن علي هو الثناء عليه والان اصبح مادة للنكات والرسوم الكارتونية على الانترنت والاغاني حتى تلك التي يبثها التلفزيون الرسمي.
وفر بن علي من تونس في 14 يناير كانون الثاني بعد اسابيع من الاحتجاجات المطالبة بالحرية بعد حقبة من الحكم البوليسي.
وعلى موقع فيسبوك وغيره من المواقع الالكترونية نشر على الفور نشطاء تعرضوا للقمع لفترة طويلة رسوما كارتونية للرئيس المخلوع وزوجته وافراد عائلته الذين يتهمهم العديد من التونسيين بجمع ثروات على حساب الشعب.
واظهرت احدى الرسومات بن علي في شكل حمار تقوده زوجته ليلى واخر يصوره وهو يحلب بقرة نقود وكأنها تونس.
وبث التلفزيون الحكومي الذي طالما كان بوقا لدعاية بن علي اغنية تقارن بينه وبين ادولف هتلر.
وملئت الصفحة الاخيرة من صحيفة الصباح التي كانت مملوكة لصهر بن علي بالعديد من الرسوم الكارتونية لبن علي. وصورت احدى الرسوم الرئيس المخلوع يقول وهو يوشك على الغرق "الان أؤمن بالديمقراطية."
وأبلغ مهدي مبروك الخبير في علم الاجتماع رويترز "يعكس هذا حاجة الناس للانتقام من الرئيس السابق الذي حرمهم من حرية التعبير حتى في المقاهي وفي منازلهم. هذه السخرية من بن علي تكشف ان التونسيين استعادوا طابع الفكاهة الذي يتصفون به."
وفي العاصمة لم يعد الناس يخفون اراءهم. فيمكن للمرء أن يسمع النكات تروى في المقاهي والحدائق.
وفر بن علي من تونس الى السعودية وتعهدت السلطات التونسية باستعادة اية اصول اخذها معه.
وتعهدت الحكومة الجديدة ايضا بحماية كل الحريات بما فيها حرية التعبير في ظل تقدم البلاد نحو اولى انتخاباتها الديمقراطية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-29-2011, 10:07 PM
مسيرة الرقاب زحفا نحو العاصمة 2 [HQ] (http://www.facebook.com/video/video.php?v=105036206237353)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=105036206237353

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-29-2011, 10:08 PM
صور مواجهات القناصة في قرطاج

http://www.facebook.com/video/video.php?v=105059689568338

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-29-2011, 10:08 PM
قافلة الحرية والكرامة في لحظاتها (http://www.facebook.com/video/video.php?v=158924984160151)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=158924984160151

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-29-2011, 10:09 PM
4:15 (http://www.facebook.com/video/video.php?v=148117841911233) بكتب اسمك يا بلادي (http://www.facebook.com/video/video.php?v=148117841911233)



http://www.facebook.com/video/video.php?v=148117841911233

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-29-2011, 10:09 PM
سليانة تطرد الوالي بكل حزم (http://www.facebook.com/video/video.php?v=105025152905125)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=105025152905125

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 12:13 AM
مرجعية شيعية : الثورة التونسیة تمهد لظهور امام المهدي المنتظر (http://www.citytalks.co.uk/index.asp#)
29/01/2011 01:10:00
http://www.citytalks.co.uk/download/32987.jpg

اعتبر احد مراجع الدين في مدينة قم الايرانية ان "الرسالة التي اطلقها الشعب التونسي مؤشر على الوعي والتيقظ لدى الشعوب لمواجهة المستكبرين والطغاة" .

وقال المرجع الديني اية الله نوري همداني ان "انتفاضة الشعوب في تونس ومصر وباقي الدول تظهر وعي ويقطة هذه الشعوب لمواجهة المستكبرين" , وفقا لمانقل عنه موقع عصر إيران المقرب من السلطات الإيرانية .

وقال ان " شعوب العالم ستتغلب على المستكبرين وهذا يمهد لظهور امام العصر والزمان الحجة المنتظر عجل الله فرجه ".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 12:42 AM
عرب 48 يتظاهرون تأييدا لمصر وتونس http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/28/1_1038706_1_34.jpg
متظاهرون في القدس رفعوا أعلاما مصرية وتونسية تعبيرا عن التضامن (الجزيرة نت)


نُظمت سلسلة مظاهرات مناصرة للشعبين المصري والتونسي في عدد من أراضي 48 بينها القدس والناصرة وسخنين وكفر ياسيف.

وبدعوة من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والشبيبة الشيوعية، شارك العشرات في مظاهرة رفعت شعارات تضامنية مع الشعبين المصري والتونسي في مدينة الناصرة وأخرى في مدينة سخنين وثالثة في مدينة حيفا، كما دعت الجبهة إلى مهرجان مركزي في قرية كفر ياسيف قرب عكا تضامنا مع الشعبين.

وتظاهر عشرات الطلاب العرب من جامعة تل أبيب أمام السفارة المصرية في تل أبيب أمس، وحملوا أعلاما فلسطينية ومصرية وتونسية وشعارات منددة بالنظام المصري، ومطالبة الرئيس حسني مبارك بالتنحي عن الحكم.

وكتب في لافتات رفعها المتظاهرون "حسني مبارك يا جبان يا عميل الأميركان"، و"الشعب يريد إسقاط النظام"، و"إذا الشعب يوماً أراد الحياة، فلا بد أن يستجيب القدر".

وعززت الشرطة الإسرائيلية وقوة من حرس الحدود تواجدها أمام مبنى السفارة المصرية في تل أبيب.

وفي القدس الشرقية نظمت الجمعة مظاهرة رفعت فيها شعارات تضامنية مع الشعبين المصري والتونسي عند باب العامود في البلدة القديمة. ورفع المتظاهرون شعارا يقول "تثور تونس.. تهب مصر.. وتلبّي القدس النّداء".
وتزامنت المظاهرة -التي شارك فيها العشرات من الشّباب، وانضمّت إليها مجموعة من نساء حيّ الشيخ جرّاح- مع خروج آلاف المصلّين من المسجد الأقصى بعد صلاة الجمعة الذين انضمّ العشرات منهم إلى المظاهرة.

وتشهد مصر منذ الثلاثاء الماضي مظاهرات حاشدة للمطالبة بإصلاحات سياسية واجتماعية، تأججت بشكل كبير يومي الجمعة والسبت.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EC089FC1-C5AB-431C-A160-D89195D8016D.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 01:37 AM
أغانيهم انتقدت قمع الحريات والقهرالاجتماعي

مغنو راب تعرضوا للاعتقال والمنع يحتفلون على طريقتهم "بانتفاضة تونس"

السبت 25 صفر 1432هـ - 29 يناير 2011م


http://images.alarabiya.net/de/eb/436x328_55903_135538.jpg (javascript:void(0))
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135538)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/29/135538.html&amp;t=مغنو راب تعرضوا للاعتقال والمنع يحتفلون على طريقتهم "بانتفاضة تونس")[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/29/135538.html&amp;title=مغنو راب تعرضوا للاعتقال والمنع يحتفلون على طريقتهم "بانتفاضة تونس""]


دبي - العربية.نت ينتظر أن يقيم السبت 29 -1-2011 مغنو راب تونسيون تعرضوا لحملات اعتقال واسعة في عهد الرئيس بن علي، ومنعت أغانيهم من البث بعد تضمنها انتقادات مباشرة لسياسة النظام السابق، من قمع للحريات الفردية والعامة وتدهور حال البلاد، للمرة الأولى؛ حفلاً عاماً من تنظيم الحزب الديمقراطي التقدمي في العاصمة تونس.

وسيكون نجم الحفل حماده بن عمر (21 عاماً) الذي اشتهر بكنية "الجنرال" وبأغنيته الشهيرة"رايس البلاد" التي تسببت في اعتقاله من قوات الأمن قبل سقوط النظام السابق بأيام قليلة بعد تضمنها انتقاداً مباشراً للرئيس المخلوع ولسياسته التنموية، من تهميش للشباب وتضييق على الحريات العامة ووسائل الاتصال الحديثة.

ويحظى"الجنرال" بشعبية واسعة في صفوف الشباب التونسي، لا سيما متصفحي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بعد التدوال لأغنيته "رايس البلاد" ووقعها الشديد على المستمعين.

ويقول "الجنرال" في أغنيته الشهيرة باللهجة العامية التونسية مخاطباً بن علي رئيس البلاد المخلوع، "أنا اليوم أتحدث إليك باسمي وباسم الشعب، الكل يعيش العذاب، في 2011 لا يزال هناك من يموت من الجوع... نصف الشعب يعيش الذل والكثير من الناس يأكل من المزابل، رئيس البلاد شعبك مات... أنا أتحدث باسم الشعب الذي ظلم وديس بالأحذية... أين حرية التعبير، لم نر إلا الكلام..".

ويشارك في الحفل عدد آخر من مغني الراب على غرار الشاب محمد الجندوبي المعروف باسم "بسيكو-ام" الذي اختير على الإنترنت أفضل مغني راب للسنة، وتعرض بدوره إلى مضايقات شديدة، وتم رفع دعوى قضائية ضده بسبب أغنية انتقد خلالها نظام بن علي العلماني ووجوه التلفزيون والسينما في تونس المعروفين بمواقفهم التحررية.

وينظم الحفل الذي يقام في قبة المنزه في العاصمة التونسية التي يمكن أن تتسع لعشرة آلاف شخص، الحزب التقدمي الديمقراطي المعارض سابقاً والمشارك في الحكومة الانتقالية.

وقال الحزب في بيان له: "إن التجمع سينظم تحت شعار (وفاء لدماء الشهداء ووفاء لروح وأهداف ثورة شعبنا العظيم)", مضيفاً أنه يأتي "للدفع قدماً بالإجراءات العاجلة ضد الحيف الذي سلط على الفئات والجهات الأكثر تضرراً من سياسات العهد البائد".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 02:24 AM
انتشار نكات تسخر من بن علي بعد 23 من الصمت وقضايا قديمة يجددها سقوط بن علي

http://www.daoo.org/newsm/28653.jpg



متبعات: يبدو أن نظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الذي حكم البلاد على مدى 23 عاما خلف دمارا كبيرا طال جميع المجالات السياسية والاقتصادية والحقوقية والقضائية, مما جعل البعض يطالب بإعادة فتح التحقيق في جملة من القضايا التي لم تقنع نتائج البحث فيها التونسيين.

وبدأت بعض الصحف التونسية وحتى رجل الشارع العادي مطالبات في قضايا رأي عام تتعلق في مجملها بحوادث قاتلة قيدت ضد مجهول ولم تعط التحقيقات التي فتحها نظام بن علي غير المحايد الجواب الشافي عن ملابساتها.

ولعل أشهر هذه القضايا مقتل 13 ضابطا من قيادات الجيش التونسي في حادث تحطم مروحية عسكرية قيل حينها إن التحقيقات التي شارك فيها خبراء أميركيون -باعتبار أن المروحية من صنع أميركي- توصلت إلى أن الحادث ناجم عن خلل فني أصاب الطائرة، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

حادث عسكري
وتتمثل الحادثة التي وقعت يوم 30 أبريل/نيسان 2002 في سقوط مروحية عسكرية بمدينة مجاز الباب القريبة من العاصمة تونس، مما أدى إلى وفاة قائد أركان جيش البر عبد العزيز سكيك واثنين برتبة عميد وثلاثة برتبة عقيد وأربعة برتبة مقدم وثلاثة برتبة ملازم أول.

وكانت غرفة العمليات الأرضية قد طلبت من قائد المروحية التي كانت في طريق العودة من مهمة روتينية بمنطقة الشمال الغربي النزول في مجاز الباب وتغيير المروحية بحجة أن بها خللا فنيا, ورغم رفض القائد سكيك الهبوط بادئ الأمر فإنه استجاب في الأخير وتم تغيير المروحية، لكن المروحية الثانية سقطت بمجرد إقلاعها مما أدى إلى وفاة جميع من كان على متنها.

وقد تم نقل جثث الضحايا إلى المستشفى العسكري بالعاصمة في حدود الساعة الرابعة صباحا قبل أن يتم تأبينهم في الثكنة العسكرية بالعوينة في اليوم التالي بحضور فرد واحد من كل عائلة -بناء على أوامر رئاسية- ليتم نقلهم بواسطة سيارات إسعاف عسكرية إلى مواطنهم لدفنهم، وهو ما زاد من شكوك أسر الضحايا.
غموض
أما القضية الثانية التي قد يفتح فيها تحقيق جديد بعد انهيار نظام بن علي فهي حادث الطريق الغامض الذي أدى إلى وفاة رجل الأعمال فريد مختار الذي كان أحد المتنفذين في تونس.

وقد تعرف مختار –الذي كان صهرا لرئيس الوزراء الراحل محمد مزالي- على ليلى بن علي قبل زواجها من الرئيس المخلوع، وهو الذي عينها سكرتيرة في إدارة إحدى الشركات المالية، وهو ما يعتبر حسب المراقبين نقطة التحول في حياة ليلى الطرابلسي.

ويكتنف الغموض هذا الحادث الذي تم على إثره نقل فريد مختار إلى مستشفى الأمراض الصدرية قبل أن يفارق الحياة, في حادث اعتُبِر مدبَّرا في إطار الصراعات السياسية التي كانت دائرة في ثمانينيات القرن الماضي بين الأحلاف المتناحرة.

كما أوردت صحيفة "الإعلان" التونسية أن بعض أصدقاء الوجه التلفزي التونسي الراحل نجيب الخطاب قد يطالبون بإعادة فتح تحقيق لتحديد ملابسات وفاته المفاجئة والغامضة في تسعينيات القرن الماضي, والتي ملأت الشارع التونسي بالتكهنات والشائعات.

ومما يزيد الشكوك حسب الصحيفة عدم تطرق التلفزة التونسية لذكرى وفاته رغم كونه أبرز وجه تلفزي على الإطلاق في تاريخ البلاد, وهو ما جعل التونسيين يعتقدون بأن لنظام الرئيس المخلوع علاقة ما بموت الخطاب.

انتشار نكات تسخر من بن علي بعد 23 من الصمت


http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d443e8c5f5bf.jpg


ذهب زين العابدين بن علي لشراء حذاء وبمجرد ان دخل المتجر قدم له البائع حذاء فسأله الرئيس كيف عرفت مقاسي فرد قائلا تدهسنا منذ 23 عاما فكيف لا نعرف.
وقبل اسبوعين كان الموقف الوحيد الذي تستطيع فيه تونس ذكر اسم بن علي هو الثناء عليه والان اصبح مادة للنكات والرسوم الكارتونية على الانترنت والاغاني حتى تلك التي يبثها التلفزيون الرسمي.

وفر بن علي من تونس في 14 يناير كانون الثاني بعد اسابيع من الاحتجاجات المطالبة بالحرية بعد حقبة من الحكم البوليسي.

وعلى موقع فيسبوك وغيره من المواقع الالكترونية نشر على الفور نشطاء تعرضوا للقمع لفترة طويلة رسوما كارتونية للرئيس المخلوع وزوجته وافراد عائلته الذين يتهمهم العديد من التونسيين بجمع ثروات على حساب الشعب.

واظهرت احدى الرسومات بن علي في شكل حمار تقوده زوجته ليلى واخر يصوره وهو يحلب بقرة نقود وكأنها تونس.

وبث التلفزيون الحكومي الذي طالما كان بوقا لدعاية بن علي اغنية تقارن بينه وبين ادولف هتلر.

وملئت الصفحة الاخيرة من صحيفة الصباح التي كانت مملوكة لصهر بن علي بالعديد من الرسوم الكارتونية لبن علي. وصورت احدى الرسوم الرئيس المخلوع يقول وهو يوشك على الغرق "الان أؤمن بالديمقراطية."

وأبلغ مهدي مبروك الخبير في علم الاجتماع رويترز "يعكس هذا حاجة الناس للانتقام من الرئيس السابق الذي حرمهم من حرية التعبير حتى في المقاهي وفي منازلهم. هذه السخرية من بن علي تكشف ان التونسيين استعادوا طابع الفكاهة الذي يتصفون به."

وفي العاصمة لم يعد الناس يخفون اراءهم. فيمكن للمرء أن يسمع النكات تروى في المقاهي والحدائق.

وفر بن علي من تونس الى السعودية وتعهدت السلطات التونسية باستعادة اية اصول اخذها معه.

وتعهدت الحكومة الجديدة ايضا بحماية كل الحريات بما فيها حرية التعبير في ظل تقدم البلاد نحو اولى انتخاباتها الديمقراطية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 03:16 AM
قيس بن علي ينفي تقارير "الجزيرة" و"العربية" عن اعتقاله ومقتل ابنه
السبت، 29 يناير 2011 | 23:08 GMT


http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634319393968900000.jpg

باريس

صرح قيس بن علي ابن شقيق الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي في تصريح انفردت به قناة فرانس 24 أن الأمن التونسي لم يقم بإيقافه وأن الأخبار التي تداولتها قنوات الجزيرة والعربية بشأن مقتل ابنه الذي يبلغ عمره 10 سنوات لا أساس لها من الصحة.

كما نفى نفس المتحدث تورطه في قتل أشخاص ببلدة تدعى "الوردانين"، موضحا أنه لم يقصد هذه المنطقة منذ زمن طويل.

وأضاف قيس بن علي أن هناك أشخاصا حصلوا على قروض مالية بسهولة، وبالأخص عائلة الطرابلسي التي تسببت في الوضع الذي آلت إليه البلاد واتهمها بنهب الثروات . وأضاف:" أنا كنت أقف ضدهم ولا أحبهم ولا أحد في عائلتي يحبهم لأنهم هم الذين كانوا يحكمون في القصر.

كما اتهم قيس بن علي، مدير الامن الرئاسي السابق علي السرياتي الذي كان يعمل في مقر الرئاسة التونسية بقطع الاتصال مع عمه زين العابدين.

فرانس 24

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 03:18 AM
مثقفون سوريون يتضامنون مع "الثورة التونسية والانتفاضة المصرية"
السبت، 29 يناير 2011 | 17:49 GMT

دمشق

أصدر مثقفون وناشطون سوريون بينهم الكاتب ميشال كيلو والمخرج السينمائي عمر اميرالاي، بيانا حمل عنوان "تحية من مثقفين سوريين إلى الثورة التونسية والانتفاضة المصرية" اعتبروا فيه ان "شعوبنا اهتدت الى طريق الحرية".

وجاء في البيان، الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "لقد أتاحت الثورة التونسية للملايين في بلداننا العربية أن يروا في تونس مجتمعا حيا، متنوعا، فتيا، متوحدا في سلمية لنظام استبدادي أفقر التونسيين وأهانهم. مكنتهم أيضا أن يلحظوا كم أن تونس تشبه بلدانهم".

وقال البيان "من الواضح أيضا أن هناك طرفا آخر يراقب كل ما يجري في تونس، السلطات الحاكمة في بلداننا. لقد سارع بعضها إلى محاولة رشوة شعبه بتقديمات اجتماعية محدودة، وأردفته بالتشدد الأمني المتوقع منها".

وأضاف البيان "لكن ذلك لم يحل دون انتشار عدوى المثال التونسي الطيبة إلى غير بلد عربي، وبخاصة إلى مصر العظيمة".

وختم البيان بالقول "أمام ثورة تونس، وأمام الاحتجاجات الشعبية في بلدان أخرى، تحديات كبيرة، لكن شعوبنا اهتدت إلى طريق الحرية، إنها المقاومة الاجتماعية السلمية غير العنيفة التي توحد الشعب ضد قامعيه وناهبي ثرواته".

ومن أبرز الموقعين على البيان، الذي ضم حوالى أربعين اسما، المخرج السينمائي أسامة محمد، الشاعر حازم العظمة، الناشطة الحقوقية رزان زيتونة، الناشطة رولا الركبي، الروائية سمر يزبك، خبير الاقتصاد الأكاديمي عارف دليلة، رسام الكاريكاتير علي فرزات، المخرج السينمائي عمر أميرالاي، الكاتب عمر كوش، الكاتب فايز سارة، الروائي منذر بدر حلوم، الشاعر منذر مصري، الكاتب ميشيل كيلو، والكاتب ياسين الحاج صالح.

وقد دعا ناشطون سوريون عبر شبكة فيسبوك والرسائل الخليوية إلى "وقفة تضامنية مع مطالب الشعب المصري بالتغيير" أمام السفارة المصرية في دمشق مساء السبت.

ا ف ب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 03:20 AM
وزراء تونسيون: الوضع الاقتصادي في البلاد تحت السيطرة
السبت، 29 يناير 2011 | 20:38 GMT


دافوس

دعت بعثة حكومية تونسية في دافوس السبت المستثمرين والسياح للعودة الى تونس مؤكدة ان الوضع "تحت السيطرة"، فيما اعترفت جميع دول المنطقة بالنظام الجديد.

وقال محافظ البنك المركزي مصطفى كامل النابلي ووزير النقل والتجهيز ياسين ابراهيم وكاتب الدولة لدى وزير الصناعة والتكنولوجيا سامي الزاوي في مؤتمر صحافي ان وجودهم في المنتدى الاقتصادي العالمي يرمي الى "توجيه رسالة" مفادها ان "الامور تحت السيطرة على المستوى الاقتصادي".

غير انهم رفضوا الادلاء باي تعليق حول اعمال الشغب في مصر وتشابهها بالحركة الاجتماعية التونسية.

وقال النابلي "عاد الناس الى اعمالهم في تونس وباتت الاسواق ممتلئة والخدمات مؤمنة. الوضع الاجمالي يعود الى طبيعته بوضوح".

وقال محافظ البنك المركزي "على غرار اي نظام ديموقراطي ناشئ ستشهدون تظاهرات، وهذا ايجابي (...). هذه الامور ستستمر لفترة. لكنها لا تشكل مصدر قلق لنا".

ودعا المسؤولون الثلاثة المستثمرين والسياح الى العودة الى تونس. وردا على سؤال حول التطبيع مع الدول المجاورة صرح الزاوي انه اعلم بان "جميع دول المنطقة اعترفت بالنظام الجديد". وتابع "بالنسبة الينا من المنظار الرسمي، الامر منته".

واقر الزاوي ببعض "التردد". وقال "حدثت الامور كلها بسرعة كبيرة، بحيث حصل بعض التردد في الساعات الاولى لدى بعض الدول".

وكان الزعيم الليبي معمر القذافي اعلن غداة فرار الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الى السعودية في 14 كانون الثاني/يناير ان الاخير "رئيس تونس حتى 2014 (...) بحكم الدستور وما زال هو الرئيس الشرعي" وان رحيله "خسارة" للتونسيين.

أ ف ب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 03:25 AM
عاجل، بل عاجل جداً
السبت، 29 يناير 2011 | 05:44 GMT

أمجد ناصر

يشعر الأردن بلسع الرياح التي تهبُّ من غير جهة. الرياح التي لا ريب أنها قادمة، التي لا بدَّ أن تهب. رياح تونس وصلت مصر رغم قول المكابرين إن مصر شيء وتونس شيء آخر. ولكن لِمَ مصر شيء آخر؟ إنه الكِبْر. إنه غرس الرأس عميقاً في الرمل. كلا يا سادة مصر ليست شيئاً آخر وها هي تؤكد أنها 'ولاَّدة وفيها الطلق والعادة'. ها هم أحفاد انتفاضة يناير الـ 77 يعيدون الاعتبار لـ 'أم الدنيا' التي جثم على صدرها الكركدن البليد ثلاثين عاماً وشلَّها تماماً وكان، حتى الأمس، يخطط لتركها 'عزبة' لابنه ورجال أعماله.
في الأردن، اليمن، الجزائر، وفي غير مكان عربي منكوب بالقمع والفساد يقولون: نحن شيء آخر. ولكن كلا. لستم شيئاً آخر. الداء هو الداء. العلة نفسها. الفاسدون، الأمنيون، المصفقون، ناهبو أرزاق الناس، الداعسون على أعناقهم هم هم. الوجوه مختلفة لكنَّ الفساد واحد. الوجوه مختلفة لكن الاستئثار بالسلطة واحد، الوجوه مختلفة لكنَّ إطلاق يد الأمن العتيّة في الناس واحد. المرض واحد. الأعراض واحدة. ولا بدَّ أن استجابة هذا الجسد المنتهك، المُذل، المدعوس عليه واحدة.
يشعر الأردن بلسع الرياح الهبوب. لا بدَّ أن يشعر بها، لأنها تهبُّ فعلا ولا يجدي غرس الرأس في الرمل، لا يجدي الترقيع في الثوب البالي، ولا النفخ في القرب المقطوعة. يقول الملك عبد الله الثاني إن المسؤولين الذين يجورون على المواطنين يحتمون به. يقولون للناس المبخوعين، أصلاً، من كل ما هو حكوميٌّ حتى من جباة المياه والكهرباء وسعاة البريد: 'في توجيهات من فوق'! ولكنهم لم يفعلوا ذلك إلا لأنهم يعرفون أنهم محميون. يعرفون أن لا أحد يحاسبهم. فمن يحاسب من؟ البرلمان؟ هذا الديكور الكرتوني الهزلي؟ تلك الزَّفة العشائرية المعيبة؟ القضاء؟ هذا الذي يكاد لا يعرف استقلالاً عن السلطة التنفذية؟ الإعلام؟ ذلك البوق التهريجي السقيم؟
'في توجيهات من فوق'! هذا ما قاله الملك عبد الله الثاني شاكياً مسؤولي حكومته للناس. إنه يعرف، إذن، تلك الكليشيه التي يعرفها الأردنيون جيداً. لقد وصلته وها هو يقولها بالعامية الأردنية بالحرف الواحد. فماذا ينتظر كي يبدأ في قطع دابر من يحتمون وراء ظهره أو يلوّحون بسيفه؟ من يفسدون ويخيفون الناس ويكذبون عليهم بأن هناك 'توجيهات من فوق'؟ كانت 'هبَّة نيسان' العتيدة أقل احتشاداً بالغضب وطفحان الكيل والمرارة مما هي عليه الأمور اليوم ومع ذلك عجَّلت، من دون إبطاء، في إجراء انعطافة في الحياة السياسية الأردنية. اليوم 'هبَّة كانون' أقوى. ها هي تعصف بأنظمة عربية أشدّ قبضة أمنية من الأردن. لقد خلعت 'زين الهاربين' من عرشه المحمي بنحو ربع مليون رجل أمن. ها هي تقترب من الكركدن العجوز في 'مصر الجديدة'. لم يعد المنتفضون المصريون يتحدثون عن خبز ووظائف. سقف المطالب ارتفع. اسمعوا هدير الشباب في شوارع المدن المصرية: الشعب يريد إسقاط النظام. ليس أقل من ذلك. ليس أحمد نظيف. ليس العادلي. ليس المومياء صفوت الشريف.النظام. النظام كله.
لا بدَّ أن الملك عبد الله الثاني يعرف ما يجري في الفضاء العربي.
لا بدَّ أنه يسمع الهدير ويستشعر سخونة رياح كانون.
فلماذا لا يفعل شيئاً قبل أن تشتد الرياح سخونة؟
***
هناك شباب أردنيون مثل الشباب التونسيين والمصريين يعيدون خلط الأوراق ويغيرون قواعد لعبة القط والفار المستقرة بين النظام والمعارضات التقليدية. تلك اللعبة انتهت. والشباب لم يعودوا يقبلون بعمليات تجميل للحياة السياسية والاقتصادية. إنهم يريدون تغييراً جذرياً في جوهر العملية السياسية والاقتصادية. هناك حركات وأطر وتجمعات وحملات تعمل بالطريقة نفسها، تقريباً، التي عمل بها شباب تونس ويعمل بها حاليا شباب مصر. من تلك الحركات وصلتني رسالة باسم 'الحملة الوطنية الاردنية للتغيير' التي تطلق على نفسها اختصاراً اسم 'جايين'. وهذه مطالبها التي أضم صوتي إليها مع إضافات أخرى يبدو أن الحركة لم تنتبه إليها، وبدونها لا يمكن الحديث عن تغيير فعلي في البلد:
ـ إقالة حكومة الرفاعي بصفتها تتويجاً لسياسات حكومات متعاقبة أوصلتنا إلى ما نحن فيه، وعلى أساس تغيير النهج وليس تدوير الكراسي.
ـ ''تشكيل حكومة إنقاذ وطني.
ـ 'إصدار قرار رسمي بإنشاء نقابة المعلمين.
ـ 'إنشاء محكمة خاصة بملفات الفساد الكبرى بما فيها ملفات الخصخصة وبيوعات القطاع العام، واسترداد أموال الشعب وإعادتها إلى الخزينة.
ـ إعادة هيكلة القطاع العام.
ـ ' إنشاء وزارة للتموين بصلاحيات واسعة تكون مهمتها فرض السيطرة الحكومية على سوق السلع والخدمات الأساسية التي تشكل أساس معيشة العائلة الأردنية.
ـ ''إقرار قانون ضريبي يقوم على تخفيض الضريبة العامة على المبيعات وصولاً إلى إلغائها.
ـ ''فرض ضريبة تصاعدية ـ وفقا للدستورـ على الدخول والأرباح بكل أنواعها، لمعالجة أزمة الموازنة العامة جذريا، وتمكين الخزينة من الإنفاق على البرامج الاجتماعية، وتقليص التفاوت الطبقي.
***
هذه مطالب الحد الأدنى. هذا أقل شيء يمكن فعله للدخول في عملية إصلاح جذري للحياة السياسية في الأردن. لم تتحدث مطالب حركة 'جايين' عن قانون الانتخاب الحالي. هذا ينبغي تغييره. فلا تغيير، بالفعل، ما لم يطل قوانين أساسية، في مقدمتها قانون الانتخابات المفصل على مقاس وجهاء وزعامات تقليدية أو 'رجال أعمال' لا أحد يعرف كيف صاروا 'حيتاناً' بين عشية وضحاها. ينبغي للحركة الاحتجاجية الاردنية ان تركز على هذا الموضع. الإصلاح الحقيقي هو بوضع قانون انتخابات يعيد الحيوية للشارع الاردني وينتج برلماناً ديموقراطيا معبراً عن رأي الناس.
***
أكتب هذه الكلمات والجيش المصري ينزل الى شوارع القاهرة. تتزاحم في رأسي الأفكار وتتداخل بين ما هو أردني ومصري وتونسي ويمني. لأن الأحوال متشابهة وربما تتشابه تطوراتها ونتائجها. فما عجزت قوات الامن المصرية الجبارة عن تحقيقه ضد الناس لن ينجح فيه الجيش خصوصا وان تدخل الأخير في الشارع المصري الذي لم يحدث من انتفاضة الـ 77 يصعب التكهن بمآلاته. فهو قد يكون مقتل نظام مبارك. حفر قبر نظامه بيديه.
***
أعود إلى الموضوع الأردني وأقول إن حركة الناس في الشارع صارت تسبق أي تحرك آخر. نريد أن نرى تغييراً حقيقيا في الأردن. نريد اصلاح الحياة السياسية برمتها. وهذا ينبغي أن يحدث عاجلا، وربما عاجلا جداً.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 03:27 AM
واشنطن بين ثورة تونس وانتفاضة مصر
السبت، 29 يناير 2011 | 05:41 GMT

مصطفى زين

في عهد الرئيس الأميركي السابق جورج بوش وضع البيت الأبيض نفسه بين خيارين في الشرق الأوسط: الاستقرار من خلال دعم الأنظمة الحاكمة، أو التغيير من خلال الحروب والفوضى الخلاقة، ولو اضطر ذلك الولايات المتحدة إلى التخلي عن أصدقائها. جربت الخيار الثاني. فشلت في لبنان. لم تستطع نقل الفوضى إلى سورية، أو إيران، على ما كانت ترغب. فشلت في مصر، على رغم الضغوط الشديدة على الحكم. اصطدمت بالتفاف العرب حول أنظمتهم. اكتشفت متأخرة أن كره الشعوب للاحتلال والحروب، بعد تجربة العراق، يفوق توقها إلى الديموقراطية الغارقة في الدماء. تراجعت وعادت إلى التعاون مع الأنظمة الصديقة لـ «كسب العقول والقلوب». هادنت «محور الشر»، تمهيداً للانسحاب من العراق.
إدارة الرئيس باراك أوباما فوجئت بأن مطالبة الشعوب بالإصلاح والديموقراطية والمشاركة في الحكم ليست في حاجة إلى تحريضها. الشعوب تكرهها أكثر مما تكره أنظمتها. بعد تأكدها من فشل سياساتها ومن عجزها عن التأثير في الانتفاضة التونسية تخلت عن الرئيس زين العابدين بن علي. أعلنت وقوفها إلى جانب الثورة، آملة بأن يكون لها دور في تشكيل النظام الجديد، بالتعاون مع فرنسا.
مثلما حاولت الالتحاق بالتغيير في تونس، من دون أدنى مؤشر إلى نجاحها في ذلك، ها هي الولايات المتحدة تحاول اللحاق بالتطورات في مصر، غير آبهة بمصير حليفها. أعرب أوباما عن تعاطفه مع المتظاهرين، داعياً الرئيس حسني مبارك «المتعاون جداً (مع واشنطن) في سلسلة من القضايا الصعبة» إلى «إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية مهمة للغاية».
وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون سبقت رئيسها عندما أرسلت نائبها جيفري فيلتمان إلى تونس للتضامن مع الثورة.
واشنطن مطمئنة إلى أن التغيير في العالم العربي لن يؤثر في مصالحها فالمنتفضون لا يأخذون على الأنظمة أخطاءها في السياسة الخارجية. ولا يرفعون شعارات معادية لها أو لإسرائيل. والأحزاب الإسلامية ليس لها أي تأثير في مجرى الأحداث، وإيران بعيدة عن كل ما يجرى. مطالب المتظاهرين في مصر وتونس ما زالت، حتى الآن، مقتصرة على الحريات الاجتماعية والإصلاح الاقتصادي ومحاسبة الفاسدين. لكن لا بد من أن يؤدي هذا التحول إلى تغيير في السياسات الخارجية لن يكون في مصلحة الولايات المتحدة، حتى لو لم يشهر المتظاهرون العداء لها، فطالما ربطت الأنظمة المتهاوية بين علاقاتها مع واشنطن (والسلام مع إسرائيل) والازدهار الاقتصادي. وطالما أخافت الغرب من وصول الإسلاميين إلى الحكم، ومن الإرهاب، ومن سعي إيران إلى قلب الأوضاع، ليتبين أن الخطر عليها قائم في صلب بنيتها. وفي توجهاتها المتماهية مع توجهات الولايات المتحدة الاقتصادية والسياسية.
لم يعد النظامان التونسي والمصري قادرين على تغطية الفساد وقمع الحريات والتزوير ولا على مواجهة الثورة، فتخلت عنهما واشنطن، آسفة على «المتعاونين في القضايا الصعبة»، ومتطلعة إلى إقامة صداقات جديدة، لكنها لا تعرف حتى الآن من أين تبدأ.

- الحياة اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 03:30 AM
الإصلاح آتٍ !
السبت، 29 يناير 2011 | 20:34 GMT

د. حسين خازر المجالي

كان الأجدر بالأنظمة العربية جميعها بلا استثناء أن تستحي على نفسها وتحترم شعوبها وتبادر إلى الإصلاح طواعية، لا أن تصل الأمور بالشعوب المقهورة المهانة المذلولة أن تضطر إلى النزول الى الشارع للتعبير عن غضبها والمطالبة بحقوقها بل وتغيير تلك الانظمة المستهترة الظالمة، ما حصل في تونس وما يحصل في مصر واليمن والجزائر والحراك المتنامي في غيرها من الدول العربية هو نتيجة حتمية لفساد هذه الانظمة واستحواذها على خيرات الشعوب وسرقتها وإهانتها وإذاقتها الوان العذاب والتسلط والقهر والظلم بكل بشاعة وبكل أنانية وكأن هذه الشعوب عبيد عند هؤلاء الحكام وعند الملأ القليل المنافق الذي يزين لهم ما هم فيه من عتو وتجبر واستعلاء واستخفاف بهذه الشعوب.

كان الأوْلى بهذه الأنظمة منذ البداية أن تنتهج منهج العدل والمساواة وعدم المحاباة، أن تتخذ الديمقراطية منهجا، والحرية فضاءا لا ينحصر ولا يحتجب، فأوروبا بالحرية والديمقراطية بلغت ما بلغت من ازدهار ورقي وتقدم وحضارة، أما نحن عبيد السلطان في كل مكان وزمان، فما زادنا صاحب السلطان إلا تخلفا واحتقارا وانحطاطا، هذه أوروبا وعدوتنا إسرائيل، هل هناك حاكم أبدي؟ أو تلاعب بمقدرات الدولة؟ أو كبت للحريات؟ أو اختيار للسلطة التنفيذية كلها من قبل الحاكم؟ تغييب للشفافية؟ تعطيل للديمقراطية؟ السكوت عن الفساد بأشكاله وألوانه؟ طبعا كل الإجابات لا.

أما نحن في الدول العربية المتخلفة بسبب قمع وتخلف واستهتار حكامها بها فالوضع مختلف، حكام أبديون سواء كان الحكم وراثيا أم جمهوريا، أحزاب حاكمة متسلطة متنفذة ممتصة لكل الخيرات لها ولذويها، استهتار بالشعوب وممارسة الإذلال والقهر عليها، التعامل مع مقدرات الدولة كأنها ملك خاص لهذا الحاكم وشلّته، قوى أمن وظيفتها الأولى حماية النظام لا حماية الوطن، بل وتشارك في التغطية على جرائم الفساد وتسهيلها وترهيب منتقديها ومن يهدد بفتح ملفاتها. فضاء محدود من الحريات، عدم تداول السلطة، ديمقراطية ديكور مرسومة مزيفة أو مزورة لتناسب الوضع الآمن للحاكم وعدم إحراجه. والنتيجة هي ما نرى في عالمنا العربي الكبير بل عفوا في سجننا العربي الكبير، تخلف وفساد عام، نهب مقدرات الشعوب ونهش الأوطان، تخلف حضاري شمولي، عربدة شلة الحاكم في عتوّ وتجبر على الشعوب التي هي (مصدر السلطات) والأهم من كل ذلك مصادرة إرادة الشعوب في التغيير وقمعها وإلزامها بهذا النظام الملهم وكأنه حتما مقضيا.

على الحكام جميعا وهم رؤوس أنظمة الفساد في عالمنا العربي أن يعوا أنه لا بد من الإصلاح، والإصلاح له ضريبة يجب أن يدفعها هؤلاء الحكام، وعليهم أن يتّعظوا من بن علي ومبارك وغيرهم ممن سيأتيه الدور، على الحكام أن يصحوا من سكرتهم ويزيلوا الغشاوة عن عيونهم وينصتوا إلى مطالب الشعوب، لا إلى نصائح حاشية الفساد التي تحيط بهم ولا إلى تقارير الأمن التي تطمئنهم، فالشعوب لا تريد منازعتهم الحكم، هي تريد الإصلاح العام وكرامة العيش وفضاء غير محدود من الحرية المسئولة والنهج الديمقراطي بغير قيود، وأن تساهم في تحمّل المسئولية، لأجل النهضة المرجوّة والحياة الكريمة.

لا بد من التنازل ودفع الضريبة كي تبقوا في الحكم، أما إذا أبيتم إلا العناد والإصرار على نهجكم المستبدّ بالشعوب المستخف بها والمحتقر لها فأبشروا فإنّ اقتلاعكم من جذوركم مسألة وقت ليس إلا، ولن تنفعكم الحاشية ولا قوى الأمن ولا أمريكا التي كنتم طوال السنين ترضعون حليبها وتهددون بسيفها وتركنون إلى نفوذها في بقائكم واحتقار شعوبكم.

* أكاديمي وباحث من الأردن
husseinalmajali@hotmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 03:31 AM
عواصف التغيير ..!!
السبت، 29 يناير 2011 | 20:06 GMT

أميمه العبادلة

يد شيطانيه ألقت بتعويذة معتقة ومحكمة في المنطقة، فأضرمت النار في قلب الناس، وسرت تباعا في قلب الشوارع التي اجتاحت البلاد دون سابق إنذار أو ترتيب لكل ما يجري.. ورغم فوضويتها إلا أنها تؤتي أكلها رويدا رويدا.. تونس، ومصر، واليمن، ولبنان، والأردن، وسوريا التي تتوجس خيفة من تفشي حمى المظاهرات وأنفلونزا الغضب..

لعل الأمر الآن مبرر نوعا ما، بسبب احتقان وتراكمات وفوضى السياسيين الذي تناسوا أنهم ما هم إلا خدام موكلون بتحقيق أماني الشعب وتخفيف جميع ما أثقل كاهل المقهورين والمغلوبين والمعوزين وذوي اللاحول ولا قوة..

كل من وصل الكرسي تحول كمصاص لدماء شعبه بدل أن يمدهم بدم غير ملوث.. كل من وصل الكرسي فطن لاهثا لجمع أكبر كم من الثروة قبل أن يرحل عن كرسيه الذي غالبا لا يرحل عنه.. وإن رحل فولده وحفيده وحفيد حفيده من بعده..

لكن بعيدا عن هذا وذاك ألا يبدو الأمر مرتبا ومخططا له..؟!! أراه كذلك!

كان يستحيل مع جبروت صدام حسين أي انقلابات أو انشقاقات، فكانت حرب العراق المبيدة وجميعنا يعي ما تلاها من فوضى لا رقيب عليها ولا حسيب لها.. فلسطين انقسام داخلي علقمي المرارة وفضائح لا حدود لها وأيضا فوضى شامله حتى في ذهن الفلسطيني نفسه.. تونس وثورة البوعزيزي التي تفشت حمى وأنفلونزا وفايروس سرى كنار في الهشيم الممتد إلى مالا نهاية، وفوضى لا احد يعلم متى نهايتها.. لبنان حرائق واغتيالات وتفجيرات وانقسامات وفوضى.. اليمن من الحوثيين إلى مشاكل السلطة ورفض التوريث إلى المظاهرات والفوضى.. مصر أم الدنيا أيضا أصيبت بعدوى ارحل عنا يا زعيم وفوضى لا مثيل لها.. سوريا أيضا على الطريق والدليل أنها قامت بقطع خطوط الانترنت المتهالكة أصلا خوفا من تأجيج نار الفوضى.. والأردن على ذات الوتر على الرغم من أن احتجاجاتها الشعبية جاءت على خجل ثقيل الخطى.. ومازالت حبات المسبحة تنفرط واحدة تلو الأخرى، والحبل على الجرار كما يقال.. ولا مجال للتكهنات والتوقعات فكل شيء بات متوقعا جدا..

أليس تكرار مسلسل حمى الفوضى في أوقات متلاحقة وانشغال الجميع عن الجميع أمر يدعو للتفكر والريبة ولو قليلا..؟!!

حال كل الزعماء العرب الآن، لا يُرضي سوى العدو فقط الذي يسعى جاهدا منذ زمن إلى تفكيك قوة الاتحاد والجماعة ليتفرد ببسط سلطته وسيطرته.. وبما أن "المال السايب يعلم السرقة" أيتها الشعوب العربية فلا تكونوا مالا سائبا ولا تعطوا الغنيمة للسارق بأيديكم على طبق من ذهب وفضه..

أنا مع كل المنتفضين.. نحن بحاجه جذريه للتغير الفعلي وجميعنا نتطلع لدماء جديدة نشيطة تعيد للعروبة رونقها خصوصا أن حكامنا الكرام أصبحوا فروعا ميتة لا تحمي، ولا تورق لتظللنا، ولا بها ثمر يرتجى فنقطفه ونسد رمقنا ورمق أطفالنا وبناة مستقبلنا.. والفرع العفن الذي نخره السوس لا بد من التعجيل بقطعه..

لكني أيضا ضد الفوضى التي لن تورث لنا سوى الفوضى والدمار وفقط.. ارفض أن نرجع مره أخرى لتقسيمات غربية وانتدابات بحجة حمايتنا والنهوض بنا نحو الأفضل.. انتفاضتنا كانت لدحر المتعاونين مع أعدائنا وأعداء عروبتنا ووحدتنا.. فحذارِ أن تأخذكم العزة بالإثم وتجعلوا من أنفسكم، من حيث تدرون أو لا تدرون، مضغة سهله لأعدائنا يلوكونها ويبصقونها ونركض خلفهم كي يلتقموها من جديد حتى لا تفسد..

* كاتبة صحافية من فلسطين – قطاع غزة
omaymapress@hotmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 03:37 AM
قد.. وربما...!؟
السبت، 29 يناير 2011 | 05:21 GMT

جهاد نصره

كما هي العادة، وفور انكشاف حقيقة انجاز أولاد ( الشوارع ) الميئوس منهم وفقاً لتنظير الطلائع الثورية المنظَّمة، تراكض الكتاب والمثقفون النخبويون العرب إلى تظهير عبقرياتهم المجدبة.. و العقيمة.. و الكسيحة.. بالرغم من معرفتهم أن أحداً من هؤلاء الأنبياء الشوارعيين الخلاقين لن يكترث بتخريفاتهم المكررة والمستنسخة وهم، الذين لم تترك لهم متاعب الحياة من قبل، متسعاً من الوقت ليتعرفوا على خرف ( معظم ) أساتذة التنظير واللغو وهو بالمناسبة خرفُ مزمنٌ فتاك في دنيا العرب منشأه جبنٌ وانتهازية لا حدود لهما فكيف الآن وقد تسيِّد بعض (( العاطلين العرب )) مشهد بلدانهم المأزومة على حين لحظة بعد تراكم السنين...!؟
إن الإشكالية الكبرى التي يقفز عنها أو لا يتفهمها ممتهنو الثرثرة السياسية تكمن في أن (( العاطلين )) هؤلاء ومن واقع أنهم أنبياء اللحظة ورسل المفاجأة الحاسمة لا يملكون ألسنة منظَّمة محترفة للتفاوض مع ورثة الأمر الواقع من الساقطين من على سلم الأدراج العلوية لذلك تراهم يراهنون على كون الفرصة المستجدة قد تكون متاحة للتنظيمات المتخلفة عن الركب والتي كانت منشغلة دوماً في خلافاتها الفكرية المرجعية وتعارضاتها الوصولية فتتسابق لاقتناص ما بقي من جثث كانت تسمى: أوطان...!؟
غير أن المدهش في دنيا الحكام العرب هو غباءهم السياسي المنظور وغير المحدود..! فبالرغم من الدروس التي تقدمها التجربة تلو التجربة تراهم لا يستنفرون.. ولا يتعظون..! حتى أن غرور بعضهم يظهر في تلك الشماتة الظاهرة على وجوههم المتلونة كلما سقط خصم شقيق...!؟
إي نعم: بعض الحكام العرب وبعد أن يحيطوا قصورهم بأساطين القوة الغاشمة يظنون أنهم مسحوا من قواميس اللغة العربية بهراواتهم الغليظة المستوردة كل الجمل التي يرد فيها: قد.. وربما..!؟
لكن ما نفع الحقيقة إن هم أدركوها بعد فوات الأوان...!؟

* كاتب وإعلامي من سوريا
jehadnasra@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 04:15 AM
تونس .. بين إرادة الشعب والانزلاق إلى الفوضى

http://s.alriyadh.com/2011/01/30/img/651287791838.jpg

د. عبد العزيز بن عثمان بن صقر *
تمر تونس بمرحلة جديدة من تاريخها السياسي بعد رحيل الرئيس السابق زين العابدين بن علي وسقوط حكومته إثر اندلاع ثورة شعبية عارمة مازالت توابعها مستمرة حتى اليوم ولا أحد يعلم متى ستنتهي هذه التوابع ويعود الاستقرار إلى تونس.
والمعلوم أن الثورة التونسية اندلعت بعد أن أشعل الشاب التونسي محمد البوعزيزي النار في نفسه في ولاية سيدي بوزيد في السابع عشر من ديسمبر الماضي لأسباب معروفة انتهت برحيل الرئيس التونسي السابق في الرابع عشر من يناير الجاري وهبوط طائرته في جدة بالمملكة العربية السعودية، حيث استقبلته المملكة لعدة أسباب منها رغبة المملكة في حقن دماء التونسيين وإنهاء المظاهرات وأعمال العنف، وإتاحة الفرصة كاملة أمام الشعب التونسي الشقيق لاختيار من يحكمه بكل حرية بعد أن تهدأ العاصفة بمغادرة بن علي، كما أن الأخلاق العربية والإسلامية الأصيلة المتأصلة في القيادة والشعب السعودي تجيب المستجير دائماً وتؤمن من يطلب الأمان، شريطة التزامه بالقوانين والأعراف الداخلية والدولية المعمول بها، وعدم ممارسة العمل السياسي أو النشاط الإعلامي، وما دام غير مطلوب للمحاكمة وفقاً للمعايير والقوانين الدولية التي حددها ميثاق الأمم المتحدة الذي تلتزم به المملكة باعتبارها عضواً في المنظمة الدولية ، وطبقاً لهذه القواعد سبق أن استضافت المملكة الرئيس الأوغندي الأسبق عيدي أمين، ورئيس وزراء باكستان الأسبق نواز شريف .
أما الآن ، وبعد أن ترك زين العابدين بن علي الحكم وغادر بلاده ، وانتصرت إرادة الشعب التي فرضت واقعاً جديداً وطوت صفحة الحكم السابق، مازالت تونس تمر بمرحلة دقيقة هي الأصعب منذ استقلالها في منتصف خمسينيات القرن الميلادي الماضي، ومن الضروري أن يقول الشعب كلمته بالطرق السليمة والديمقراطية، وأن ينظر إلى مستقبله السياسي والاقتصادي والاجتماعي من منظور مصالحه ويصوغه وفقاً لاحتياجاته ، بعيداً عن الانزلاق في الفوضى التي لا تبقي ولا تذر في حال غابت الرؤية وانتشر اللاوعي وسادت لغة العقل الجمعي غير محددة الأطر والأهداف.
وعلى ضوء ما حدث ، من المفترض أن يجني الشعب التونسي ثمار ثورته لا أن يقدمها للمتاجرين والمستفيدين والمزايدين بأقوات الشعوب ومصيرها، فقيادة الدولة وإدارتها تتطلب ممارسة سياسية تنطلق من دراية باحتياجات الواقع والمستقبل، وتمرس في شئون الحكم ، خاصة في ظل عالم سقطت فيه الحواجز الجغرافية أمام هجوم العولمة والتدفق الإعلامي وسرعة انتقال المعلومة وبث الخبر أينما كان موقعه وقت حدوثه، ومن ثم على الشعب التونسي أن يتجاوز حالة النشوة والشعور بالانتصار على النظام السابق وينتقل إلى مرحلة بناء حقيقية للإفلات من براثن البطالة والفقر ومعاناته الاقتصادية والاجتماعية وهذا ما قامت من أجله الثورة وينطلق إلى تحقيق الأهداف التي ينشدها، ولذلك من الضروري أن تكون في تونس قيادة وحكومة واعية ومتمرسة، وأن يتولى الحكم شخصيات راشدة من رجال السياسية أو التكنوقراط المشهود لهم بالكفاءة والنزاهة والقدرة على إدارة شئون الدولة ، ونأمل أن يضع الشعب التونسي في اعتباره أنه ليس كل من امتهن المعارضة وسكن في فنادق باريس أو لندن وتردد على المقاهي الأوروبية و تشدق بمناقشة قضايا بلده في جلسات الشيشة المعروفة في ضواحي المدن الأوروبية يصلح للحكم ويقود بلاده إلى بر الأمان ، بل للحاكم شروط وقدرات وأعتقد أن الشعب التونسي يعلم ذلك جيدا.ً
وبالتوازي لابد أن يجتاز الشعب التونسي المرحلة الحالية التي تسود فيها المطالب الشعبية المصحوبة بالمظاهرات والاحتجاجات بتغليب منطق الدولة على لغة الشارع ، فمن الخطر أن تطول هذه المرحلة وتغيب الدولة المركزية وسلطتها،هيبتها، وقوتها، فالشارع لا يحكم بل يؤثر على صانع السياسة، وإذا استمر الاحتكام إلى الشارع وغابت سلطة الدولة المركزية اقترب عقد الدولة من الانفراط، وتعرضت المكتسبات إلى مخاطر الضياع والتدمير وتحولت المكاسب السياسية إلى خسائر اقتصادية ومجتمعية ، بل تعرض هيكل الدولة إلى التدمير، وحينئذ يصعد المندسون إلى مسرح الأحداث ويغتصبوا المكاسب ، وهذا ما حذر منه قائد الجيش التونسي الجنرال رشيد عمار الذي قال للمتظاهرين يوم الاثنين 24 يناير 2011 م، " ثورتكم ثورة الشباب ستضيع ويركبها أناس آخرون" .
وإن كان الأمر في تونس قد حسمه الشعب بنفسه ، وانتهت حقبة زمنية من الحكم وجاءت حقبة جديدة ، وفي كل الأحوال سوف يقول التاريخ كلمته ويضع الأمور في نصابها .. لكن السؤال لماذا ثارت ثائرة الشعب التونسي بهذه الطريقة ؟ وهل كانت هذه الثورة متوقعة أم كانت مفاجئة؟ وهل هب الشعب التونسي بعفوية، أم أن ما حدث مدبر ويقف خلفه من يقف ؟ ،، هذه الأسئلة أجاب عليها مركز الخليج للأبحاث بشكل علمي دقيق عندما ترجم ونشر كتاب ( لماذا يتمرد البشر؟ ) للمؤلف تيد روبرت غير مؤسس ومدير مشروع الأقليات المعرضة للأخطار بمركز التنمية الدولية وإدارة الصراعات بجامعة ميرلاند الأمريكية في عام 1969 م ، وأعاد مركز الخليج للأبحاث نشره مصحوباً بمقدمة جديدة للمؤلف نفسه عام 2004م، في محاولة من جانب المركز لتأصيل ما يحدث بصفة عامة وليس النموذج التونسي فقط الذي لم يكن قد ظهر بعد من مواجهات بين بعض الحكومات والشعوب أو الجماعات المناهضة والوقوف على الأسباب العلمية السليمة لهذه المواجهات وكيفية تتفادى الحكومات هذه المواجهات قبل حدوثها واحتدامها لمنع تحول الدولة إلى ساحة للصراع بين الأنظمة والشعوب ، و جاء ذلك استشعارا من جانب المركز للمخاطر المحدقة بالدول العربية خاصة والدول النامية عامة ، ورصد الأسباب التي تؤدي إلى تمرد الشعوب على حكوماتها، وما الذي يجب أن تفعله الحكومات من أجل أن تستقيم العلاقة برغبة متبادلة بين الشعوب وأنظمتها ، أو بمعنى آخر الوقوف على حقيقة الأسباب التي تؤدي عادة إلى الاستياء الشعبي والتي تنبع في أغلب الأحيان من الحالة التي يُطلق عليها الاستياء النسبي للمجتمع.
ويقابل ذلك قدرة الحكومات على معالجة أسباب هذا الاستياء أو قدرتها على قمع الشعب عندما يرغب في التنفيس عن حالة الغضب التي تعتريه جراء هذا الحرمان، أو كما يطلق عليه البعض ( المظالم، أو الشعور بالظلم )، إضافة إلى مواجهة بعض المستجدات التي طرأت خلال العقود القليلة الماضية على منطقة الشرق الأوسط بصفة خاصة ومنها ظهور ما يُطلق عليه الحركات الجهادية، مفهوم العدالة ، غياب فرص العمل والبطالة، ارتفاع الأسعار وتدني دخل الأفراد، صلة أصحاب النفوذ بالسلطة ، احتكار السلطة ، والفساد وغير ذلك من الأسباب التي تؤدي إلى ظاهرة الاحتشاد السياسي وتحول هذا الاحتشاد إلى ثورة في بعض الأحيان، وهذا ما حدث في تونس، خصوصاً أنه تتصاعد الآن وتيرة ظاهرة منظمو أو مؤيدو حركات الاحتجاج السياسي ممن يسبغون على أنفسهم مسوح المعارضة ويطلقون شعارات عابرة للقارات لتهييج المشاعر وتحريك الشارع المستهدف سواء كانت هذه الشعارات تتفق أو تختلف مع مصلحة الشارع المحتقن أو حتى قناعة مطلقيها في الخارج لكنها تحقق لهذه الفئة نفعاً مؤقتاً خاصة بعد أن أصبح العمل السياسي لا يتأثر بالحدود القومية ، إضافة إلى دور وسائل الإعلام العابرة للحدود أيضا في نشر أفكار سياسية تخدم أهداف البعض على حساب البعض الآخر، وكل ذلك يجد قبولاً لدى الحشود السياسية خاصة أن العنف السياسي يتولد أصلاً من رحم ردة فعل غير عقلانية إزاء حالة الشعور بالإحباط والكبت كما هو معروف عند المتخصصين في دراسات العنف السياسي، ويضاف إلى ذلك معادلة التكلفة العائد والاستفادة من حالات الغضب الشعبي من أجل تحقيق أهداف إستراتيجية كما يرى تيد روبرت غير .
ومن هنا لابد أن تدرك الحكومات خطورة الغضب الشعبي العفوي ومواقف المستفيدين من حشد الشارع ضد الأنظمة ، وأن تسعى الحكومات إلى إيجاد الحلول المناسبة، وتستخدم في ذلك برامج إدارية وإصلاحات اقتصادية ومجتمعية لتقليل حدة الفقر، البطالة، الفساد ، وتحقيق العدالة الاجتماعية قدر المستطاع ، وتحترم حقوق الإنسان ، والابتعاد عن سياسات القمع لاحتواء حالات الغضب الشعبي قبل احتشاد الشارع ، مع ضرورة حل المشاكل التي تتعلق بمعاناة الطبقات الفقيرة في المجتمع، الوقوف على أسباب شعور بعض أفراد المجتمع بالظلم والتهميش لوصد الأبواب التي تتيح لهؤلاء اعتناق أيدلوجيات تشجع أو تبرر اللجوء إلى العنف، مع كشف الأسباب الحقيقية التي تدفع الأفراد الذين يشجعون على احتقان الشارع السياسي و تأزيمه ، وتحصين المجتمع من مخاطر العنف المستورد عبر جلب أفكار خاطئة أو غير صحيحة .
يبقى أن قدرة الحكومات على حل مشاكل مجتمعها أفضل الوسائل لتفويت الفرصة على المتربصين والمندسين ، وهذا في حد ذاته مسئولية الحكومات تجاه الشعوب ، وسبب مشروعية هذه الحكومة أو تلك. فالمواطن أينما كان هو مسئولية حكومته ، وكلما اقتربت المسافة بين الحاكم والمحكوم تقلصت الفجوة التي يمكن أن ينفذ منها المتربص الذي يسعى إلى حشد الشارع السياسي ، خاصة أن الظروف الاقتصادية التي ضربت العالم اعتباراً من عام 2008 م، وما سببته من ارتفاع للأسعار وزيادة حجم البطالة في العديد من الدول النامية وزيادة عدد السكان الذي صاحبه تراجع كبير في معدلات النمو جعل الشعوب في كثير من الدول النامية تشعر بتأثير الفقر، وعدم القدرة على توفير متطلباتها الأساسية، ومن ثم تستجيب بسهولة أكثر لدعاوى التمرد والاحتشاد لتحقيق المزيد من المكاسب الاقتصادية والاجتماعية.
ولكن في المقابل على الشارع السياسي أن يكون حكيماً في تحقيق مطالبه ولا ينجر وراء العقل الجمعي والأفكار المستوردة ، والشعارات التي يطلقها مؤججو الاحتشاد السياسي، فالاحتشاد العاطفي وغير العقلاني إذا تجاوز حدوده أتى على مكتسبات الشعوب ومقدراتها، وعلى الشارع أن يكون فطناً أمام دعاوى التحريك التي تبثها الفئة المستفيدة خاصة التي لا تعيش داخل المجتمع نفسه وتكتفي ببث الأفكار عن بُعد. فقد أثبتت التجارب على أرض الواقع أن الفوضى هي الفوضى مهما ارتدت أقنعة ومسوحا واكتست بعبارات هلامية مثل شعار ( الفوضى الخلاقة ) الذي ردده البعض في العقد الأول من القرن الميلادي الذي نعيش فيه ، حيث ثبت بالدليل أنها فوضى مدمرة وأن الشعب نفسه هو وقود هذه الفوضى غير الخلاقة.
أخيراً .. قد يكون من السابق لأوانه الحكم على التجربة التونسية ، فلازالت نيران الغضب الشعبي تتحكم في الشارع التونسي. ولكننا نستبشر خيرا بأن تكون التجربة التونسية علامة مضيئة في طريق العلاقة بين الحاكم والمحكوم. وأن يكون لها أبعاد ايجابية حقيقية بعيدة المدى وقابلة للديمومة.

*رئيس مركز الخليج للأبحاث

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 04:29 AM
هيومن رايتس ووتش تتهم الأمن التونسي وتطالب بفتح تحقيق حول جرائمه




تونس - صوفية الهمامي - قامت منظمة هيومن رايتس ووتش بتقصي حقائق ما حدث في مدينتي تالة والقصرين من قتل بالرصاص الحي خلال الاحتجاجات التي سبقت خلع بن علي في الرابع عشر من يناير/ كانون الثاني .
هيومن رايتس ووتش اتهمت الأمن التونسي باستعماله القوة المميتة وطالبت الحكومة الانتقالية أن تحاسب البوليس الذي قتل المتظاهرين .




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2655074-3749360.jpg?v=1296314440 (http://javascript<b></b>:void(0))
صورة واحدة عن أسلوب الامن التونسي تغني عن اي تعليق - خاص بالهدهد

وقالت هيومن رايتس ووتش إن قوات الأمن استخدمت القوة المفرطة في قمع المتظاهرين في مدن القصرين وتالة بالوسط الغربي، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 21 شخصا في هاتين المدينتين وحدهما، في الفترة الفاصلة بين 8 و 12 يناير /كانون الثاني، بالذخيرة الحية.
وقال ايريك غولدستين، نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا :"ينبغي تحديد الوحدات والقادة والمسئولين عن عمليات القتل غير القانونية ومحاسبتهم".
هذا وقد أعلنت الحكومة المؤقتة عن إنشاء منظمة لجنة للتحقيق وتحديد المسؤوليات عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ارتكبت منذ اندلاع إقدام محمد البوعزيزي إحراق نفسه في 17 ديسمبر المنقضي، في سيدي بوزيد.

أحمد فريعة وزير الداخلية الذي تم إبعاده يوم 27 في التحوير الوزاري الأخير قال يوم 17 يناير :" إن 78 شخصا قتلوا وأصيب 94 خلال أسابيع الاحتجاجات"، وهيومن رايتش حققت في حالات القتل في مدينتي تالة والقصرين ما بين 8 و12 يناير / كانون الثاني، وأجرت مقابلات مع شهود عيان وأطباء ومحامين وعائلات ضحايا، وزارت مسارح إطلاق النار والمستشفيات ووصلت إلى إن مدينة القصرين تكبدت اكبر عدد من الوفيات مقارنة بالمدن التونسية الأخرى وفقدت تالة وعدد سكانها 35 ألف نسمة وبها انهج صغيرة ومعظم شبابها يعيش البطالة عددا كبيرا من القتلى مقارنة بمدن أخرى في حجمها.

إن معظم المتظاهرين في تالة والقصرين كانوا من الشباب، أطلقت عليهم قوات الأمن الغاز المسيل للدموع، والرصاص البلاستيكي والمطاطي والذخيرة الحية، في المقابل ألقى المتظاهرون الحجارة على رجال الأمن، وقال شهود عيان بشكل موحد أن الشرطة المتورطين في عمليات القتل لم يكونوا من قوات الشرطة المحلية، بل وحدات أحضرت من مكان آخر، ووصف شهود العيان عناصر وحدات مكافحة الشعب يردتون الزي الأسود والدروع والخوذات، وهي وحدات معروفة باسم "البوب"، وافترضوا أيضا أن يكونوا فتحوا النار، الدين أشاروا إليهم على أنهم "قناصة".
وفي الإطار القانوني، وفي شأن الاستخدام القوة المميتة من طرف الموظفين المكلفين بتنفيذ القانون، اتهمت هيومن رايتس ووتش الأمن التونسي واعتبرت أن ما حدث في تالة والقصرين ينافي القوانين المعتمدة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة والمبادئ الأساسية بشان استخدام القوة والأسلحة النارية من جانب الموظفين المكلفين بتنفيذ القانون.

كما يتنافي مع القانون التونسي بمقتضى الفصلين 20 و22 من القانون عدد 4 المؤرخ في 24 يناير 1969، القاضي بالتردج في استعمال القوة لتفريق المتظاهرين بدء برش الماء والمطاردة العصا والرمي بالقنابل المسيلة للدموع وطلق النار عموديا للتخويف وطلق النار فوق الرؤوس ثم الطلق صوب الأرجل ووصولا إلى إطلاق النار.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 04:30 AM
الشعوب العربية أهتدت للحرية..مثقفون سوريون يتضامنون مع الثورة التونسية والانتفاضة المصرية




دمشق - أصدر مثقفون وناشطون سوريون بينهم الكاتب ميشال كيلو والمخرج السينمائي عمر اميرالاي، بيانا حمل عنوان "تحية من مثقفين سوريين إلى الثورة التونسية والانتفاضة المصرية" اعتبروا فيه ان "شعوبنا اهتدت الى طريق الحرية".




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2655191-3749538.jpg?v=1296319058 (http://javascript<b></b>:void(0))
عارف دليلة

وجاء في البيان، الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "لقد أتاحت الثورة التونسية للملايين في بلداننا العربية أن يروا في تونس مجتمعا حيا، متنوعا، فتيا، متوحدا في سلمية لنظام استبدادي أفقر التونسيين وأهانهم. مكنتهم أيضا أن يلحظوا كم أن تونس تشبه بلدانهم".

وقال البيان "من الواضح أيضا أن هناك طرفا آخر يراقب كل ما يجري في تونس، السلطات الحاكمة في بلداننا. لقد سارع بعضها إلى محاولة رشوة شعبه بتقديمات اجتماعية محدودة، وأردفته بالتشدد الأمني المتوقع منها".

وأضاف البيان "لكن ذلك لم يحل دون انتشار عدوى المثال التونسي الطيبة إلى غير بلد عربي، وبخاصة إلى مصر العظيمة".

وختم البيان بالقول "أمام ثورة تونس، وأمام الاحتجاجات الشعبية في بلدان أخرى، تحديات كبيرة، لكن شعوبنا اهتدت إلى طريق الحرية، إنها المقاومة الاجتماعية السلمية غير العنيفة التي توحد الشعب ضد قامعيه وناهبي ثرواته".

ومن أبرز الموقعين على البيان، الذي ضم حوالى أربعين اسما، المخرج السينمائي أسامة محمد، الشاعر حازم العظمة، الناشطة الحقوقية رزان زيتونة، الناشطة رولا الركبي، الروائية سمر يزبك، خبير الاقتصاد الأكاديمي عارف دليلة، رسام الكاريكاتير علي فرزات، المخرج السينمائي عمر أميرالاي، الكاتب عمر كوش، الكاتب فايز سارة، الروائي منذر بدر حلوم، الشاعر منذر مصري، الكاتب ميشيل كيلو، والكاتب ياسين الحاج صالح.

وقد دعا ناشطون سوريون عبر شبكة فيسبوك والرسائل الخليوية إلى "وقفة تضامنية مع مطالب الشعب المصري بالتغيير" أمام السفارة المصرية في دمشق مساء السبت.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 05:22 AM
صهر بن علي يطلب اللجوء بكندا

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/25/1_1037954_1_34.jpg
تونس طلبت رسميا اعتقال بلحسن الطرابلسي (الفرنسية)


أكدت السلطات الكندية تلقيها طلبا من بلحسن الطرابلسي شقيق زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm)، للحصول على حق اللجوء.

وقال وزير الخارجية الكندي لورانس كانون -في تصريحات لقناة "سي بي سي" العامة- "علمت أن طلب لجوء قد تم تسلمه".

وجدد لورانس التأكيد على أن "هؤلاء الأشخاص غير مرحب بهم في كندا"، إلا أنه أوضح أن "كندا لا تزال بلدا فيه قانون وعلينا التقيد بالقانون، هذا الشخص إضافة إلى أفراد عائلته بإمكانهم الاحتكام للقانون الساري واللجوء إلى محكمة لعرض قضيتهم".

وكانت السلطات الكندية ألغت الإقامة الدائمة لبلحسن الطرابلسي وعائلته، وذلك لانتهاكهم بعض القوانين المترتبة عليهم، حسب أوتاوا، حيث ينص قانون الهجرة الكندي على إمكان سحب الإقامة الدائمة إذا لم يمكث الشخص المتمتع بهذا الوضع لمدة سنتين على الأقل خلال خمس سنوات.

وطلبت تونس (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/63046FBD-565B-4E2E-BFC6-31CAF3FF3702.htm) رسميا من كندا اعتقال بلحسن المتهم باختلاس أموال عامة في تونس.

وكان الطرابلسي -وهو رجل أعمال ثري- قد وصل مع أسرته إلى كندا الأسبوع الماضي وهو يقيم حاليا بمدينة مونتريال، مع العلم بأن الحكومة الكندية قامت بتجميد أرصدته.

ومن جانب آخر بث التلفزيون التونسي في وقت سابق تسجيلا مصورا, التقط في الرابع عشر من الشهر الحالي يظهر فيه اعتقال نحو عشرين فردا من عائلة الطرابلسي, وبُث التسجيل لطمأنة التونسيين بأن الاعتقال نفذ بالفعل.

http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D3465B13-AF5D-4923-9DF7-6743F1A53626.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 07:32 PM
الغنوشي يعود لتونس وآلاف باستقباله

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/30/1_1039081_1_34.jpg
العنوشي ينهي 22 عاما من المنفى ويعود للبلاد بعد خلع زين العابدين بن علي (الفرنسية)

عاد ظهر اليوم الأحد إلى تونس رئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A610007C-B6B1-4211-8CF6-BABF92E06BA4.htm) بعدما أمضى 22 عاما في منفاه ببريطانيا, وكان في استقباله آلاف من مؤيدي الحركة.

واحتشد أنصار الحركة (المحظورة) في قاعة الوصول بمطار تونس قرطاج الدولي للترحيب بالغنوشي (69 عاما) الذي كان أعلن اعتزامه العودة إلى بلاده عقب الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm?) متحديا حكما بالسجن المؤبد.

وحمل المستقبلون لافتات كتب على بعضها "لا للتطرف، نعم للإسلام المعتدل", و"لا خوف من الإسلام", ورددوا أناشيد إسلامية بينما توجه لهم الغنوشي مهللا بعبارة "الله أكبر".

وفي الجهة المقابلة حمل عدد من مؤيدي العلمانية لافتات كتب على إحداها "لا للتيار الإسلامي.. لا للحكم الديني.. لا للشريعة.. ولا للغباء".

ولم يكن هناك أي وجود أمني لافت في المطار أثناء وصول الغنوشي وعدد من عائلته ومنفيين سياسيين آخرين.

وقبل دقائق من مغادرته لندن, أبدى رئيس حركة النهضة سروره بالعودة إلى بلاده, قائلا إنه يعود اليوم إلى منزله وكذلك إلى العالم العربي.

ومنذ الإطاحة ببن علي, شدد الغنوشي مرارا على الطابع المعتدل لحركة النهضة, وأكد أن الحركة لن ترشح أيا من أعضائها لمنصب الرئاسة في المستقبل, وأنه شخصيا سيتخلى عن زعامتها في المستقبل القريب ليفسح المجال لمن هم أقل منه سنا.

وأكد أيضا أن الحركة -التي زج بعدة آلاف من عناصرها في عهد بن علي- تريد العمل ضمن إطار ديمقراطي مدني تعددي، حيث سبق لها أن اعترفت بالمكتسبات التي تحققت في مجال الحريات الشخصية عندما أقرت بأن مدونة الأحوال الشخصية تمثل اجتهادا إسلاميا.

ووصف الغنوشي الحركة بالحزب الديمقراطي, مشيرا إلى أنها باتت تتبنى فكرا قريبا من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

وفي لقاء سابق مع الجزيرة, ناشد رئيس حركة النهضة أبناء التيار الإسلامي من أجل المساهمة الإيجابية في إنجاح التحول الديمقراطي، وأكد أن المرحلة التي تجتازها البلاد تستدعي ديمقراطية توافقية.

وعن موقفه من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/C641E6DF-7302-48CA-8F18-E1E3BD47C9F2.htm) الحاكم سابقا، قال الغنوشي إنه ليس مع إقصاء أو اجتثات ذلك الحزب، لكنه يرفض بقاء يافطة الحزب لأنها ترمز إلى فترة طويلة من القمع.

وكانت الحكومة الانتقالية في تونس قد أقرت مؤخرا مشروع قانون للعفو التشريعي العام, وقالت إنه سيتم الاعتراف بكل الأحزاب المحظورة بما فيها النهضة وحزب العمال الشيوعي.

وقالت الحكومة التي يرأسها محمد الغنوشي إنه تم الإفراج عن كل سجناء الرأي في تونس, والذين يفترض أن يشملهم قانون العفو حين يقره البرلمان.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5D9B7F94-0E1C-4C30-9B57-1542D47AD685.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 08:28 PM
نددوا بجني بعض الأطراف الحزبية "ثمارالانتفاضة"

التونسيون يدعون لمسيرة مليونية عبر "فيس بوك" لإسقاط حكومة الغنوشي

الأحد 26 صفر 1432هـ - 30 يناير 2011م
http://www.alarabiya.net/assets/ar/images/ajax-small-loader.gif


http://images.alarabiya.net/7b/b1/436x328_43622_135662.jpg
جانب من احتجاجات "انتفاضة تونس" [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=135662)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/30/135662.html&amp;t=التونسيون يدعون لمسيرة مليونية عبر "فيس بوك" لإسقاط حكومة الغنوشي)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/30/135662.html&amp;title=التونسيون يدعون لمسيرة مليونية عبر "فيس بوك" لإسقاط حكومة الغنوشي"]


دبي - أمال الهلالي دعا الآلاف من مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي في تونس"فيس بوك" إلى مسيرة احتجاجية مليونية في 31 من يناير 2011 للمطالبة برحيل من اعتبروهم رموز النظام السابق.

وطالب غالبية المنضمين للمسيرة الى إضراب عام الاثنين بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة للمناداة برحيل الحكومة المؤقتة برئاسة رئيس الوزراء محمد الغنوشي.
وانضم إلى هذه الدعوة الى حدود مساء الأحد نحو ألفي متظاهر أغلبهم من فئة الشباب الذي أبدى رفضه لتمسك رموز حكومة بن علي مقاليد السلطة في الحكومة الانتقالية الحالية، وشكك البعض في نية الغنوشي في التنحي عن السلطة فور انتهاء مدة الحكومة المؤقتة.

ورغم نجاح "ثورة تونس" في إسقاط بن علي وحزبه التجمع الدستوري الديمقراطي بعد انتفاضة تواصلت لأكثر من شهر وسقط خلالها ما لايقل عن مائة ضحية برصاص الأمن إلا أن أغلب التونسيين لازالوا متمسكين بمطالبة الغنوشي بالاستقالة.

وحذّر هؤلاء من مغبة ركوب بعض الأحزاب السياسية التي كانت تحسب قبل سقوط النظام على المعارضة وأطراف خارجية أخرى على الأحداث وجني ثمار الانتفاضة لخدمة مصالحهم الشخصية.

وكان معتصمون أمام مقر الحكومة المؤقتة قادوا منذ نحو أسبوع "قافلة للتحرير" انطلقت من مدن مهد "الانتفاضة" سيدي بوزيد والقصرين والرقاب ومكناسي نحو العاصمة للمطالبة بسقوط حكومة الغنوشي غير أن الأمن أجهض مطالبهم.

واندلعت شرارة الاحتجاجات الاجتماعية في تونس بعد إقدام الشاب محمد البوعزيزي على إحراق نفسه في 17 ديسمبر كانون الثاني 2011 أمام مقر بلدية سيدي بوزيد احتجاجا على مصادرة السلطات لعربة خضاره ومصدر رزقه الوحيد.

وساهم موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" في قيادة انتفاضة تونس, وتحدى ناشطون ومدونون تونسيون الحظر الإعلامي وسياسة الحجب التي قادتها الحكومة على وسائل الاتصال لإيصال "ثورة الياسمين" بهواتفهم الخلوية بعد تعتيم إعلامي في التلفزيونات الحكومية والخاصة.

وتحول "فيس بوك" الى وكالة أنباء افتراضية ومصدر رئيس لاستيقاء المواطنين وحتى أهم الفضائيات الإخبارية العربية والدولية لأحداث تونس.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 09:50 PM
أكذوبة الثورات الشعبية وبدء الانقلابات الامريكية بتونس ومصر

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3888957540.jpg
تاريخ النشر : 2011-01-30

أكذوبة الثورات الشعبية وبدء الانقلابات الامريكية بتونس ومصر

بقلم : د . سمير محمود قديح
باحث في الشئون الامنية والاستراتيجية

للاسف عاشت الجماهير العربية أكذوبة الثورة التونسية المزعومة ولحق بها الاعلام العربي يهلل ويمجد لثورة البوعزيزي رغم ان ماحدث بتونس كان انقلابا عسكريا امريكيا مدبرا تم الاعداد له على نار هادئه منذ سنوات وتحديدا منذ عام 2006 بدأت امريكا تتحرك بهدوء وحذر شديد للاعداد لانقلاب عسكري على زين العابدين على حسب وثائق ويكليكس .
جاءت الشرارة التي انتظرتها امريكا طويلا بحادث عفوي تمثل في احراق البوعزيزي لنفسه فحركت ادواتها بتونس لتحريض مختلف النقابات المهنية لركوب الموجه وحشد الشارع التونسي الذي يعاني من الفقر والبطالة .
لقد اجمع كل المحللين على ان نظام زين العابدين كان بوليسيا بدون ادنى شك ، فهل يسقط مثل هذا النظام بفعل مسيرات جماهيرية هنا وهناك جراء مقتل 70 شخصا ؟! ما حصل في الحقيقة هو ان المسيرات التي تحركت بفعل فاعل هيأت مناخا صوريا لتمرير انقلاب عسكري ومن ثم ابعاد زين العابدين بن علي وتلك كانت احدى الحماقات الامريكية حيث ان امريكا حرضت كل دول العالم على عدم استقبال زين العابدين وبقيت طائرته تحلق في الجو ليوم كامل تقريبا دون ان تسمح له اي دولة بدخول اراضيها بتحريض امريكي وهذا المشهد كان الزعماء العرب من المحيط الى الخليج يتابعونه ويحفظون الدرس الامريكي عن ظهر قلب حتى تطوعت السعودية لاستضافة زين العابدين . ومن هنا كانت الحماقة الامريكية بان حولت الزعماء العرب الى انتحاريين ولايوجد الان اي استعداد لاي زعيم عربي كي يغادر بلده مهما كانت النتائج ، وكان الاجدر بامريكا ان تترك زين العابدين وشأنه ولا تحرض دول العالم وتمنعهم من استضافته ، ولكن السياسة الامريكية معروفة بحماقاتها تاريخيا والتغيير على الطريقة الامريكية تحول الى دمار في تونس ومصر .
حاولت امريكا تحريك ادواتها في مصر مثل البرادعي وايمن نور والقائمة طويلة بحجة الفقر والبطالة تمهيدا لتهيئة الاجواء لاجراء انقلاب عسكري على الرئيس مبارك ولكنها فشلت فشلا ذريعا فتحولت الثورة المصرية المزعومة الى مجموعة بلطجية وحرامية ينهبون المحلات التجارية والبنوك والشركات تحت شعار التغيير .
النظام في مصر لم يسقط ولن يسقط رغم التحريض الامريكي السافر ورغم تحريض اوباما شخصيا الذي شاهد بنفسه وعلى شاشات الفضائيات العالمية عملية التخريب والنهب للمتلكات الخاصة والعامة ومع هذا يخرج اوباما ليطالب الرئيس مبارك بان لا يستخدم العنف مع المتظاهرين والسؤال اين هو العنف الذي تمارسه وزارة الداخلية المصرية ، فاذا كانت القوات الشرطية والامن المركزي قد انسحبوا مساء اليوم الاول واصبحت القاهرة ومدن اخرى خالية تماما من اي وجود شرطي والجيش يقف متفرجا ، فاين هو العنف الذي يمارسه النظام ؟ ولماذا لم ياتي اوباما بكلمة واحدة مع التخريب والنهب والسلب الذي يقوم به المتظاهرون . المؤامرة التي تتعرض لها مصر مؤامرة امريكية خطيرة وسقوط مصر يعني سقوط كل الدول العربية ، فهي صمام الامان ومن هنا نلاحظ اتصالات معظم الزعماء العرب مع الرئيس مبارك تأييدا ومؤازرة وهذا دليل واضح على ان الدول العربية تدرك خطورة سقوط مصر في وحل المؤامرة الامريكية .
لقد اكدت تداعيات المؤامرة على ان ما حدث في تونس لن يتكرر في مصر ، والدولة ثابته بجيشها ومؤسساتها وشعبها خلف الرئيس مبارك ، فالشعب المصري الاصيل يتجاوز 80 مليون مواطن يجلسون في بيوتهم ومن تظاهر في القاهرة لا يتجاوز عددهم عشرة الاف شخص ، فهل العشرة الاف بما فيهم البلطجية والحرامية هم نواب الشعب المصري ؟! اقول لكل من اختلط عليه الامر ولم تتضح الصورة امامه من واجبنا كعرب ان نقف مع مصر كي تتجاوز هذه المؤامرة الامريكية واقول لايمن نور ومن هم على شاكلته كفاكم استقواء بالامريكان انكم تدمرون بلدكم من اجل حفنه من الدولارات ومصر ليست لكم وحدكم بل هي لثمانين مليون مصري من الشعب الابي الذي يرفض ان ينساق خلف المؤامرة الامريكية ومصر للامة العربية كلها.
sameerqodeh@hotmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 09:58 PM
الغرب يخشى انتقال عدوى الثورات

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/30/1_1039118_1_34.jpg
الاحتجاجات الشعبية في مصر قد تتكرر في دول أخرى (الأوروبية)

قال محللون إن الولايات المتحدة وأوروبا تضغطان الآن من أجل تحول ديمقراطي في مصر، غير أنهما تخشيان من انتقال عدوى الاضطرابات إلى مناطق أخرى في العالم بما فيها المنطقة العربية وأفريقيا.

وحتى الآن يبدو أن الإدارة الأميركية لم تنفض يديها تماما في اللحظة الراهنة من الرئيس المصري حسنى مبارك، مع أن المسؤولين الأميركيين باتوا يشددون على ضرورة حدوث انتقال منظم للسلطة.

وقالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الأحد إن بلادها لا تريد انتقالا للسلطة لا يؤدي إلى الديمقرطية.

وكان قادة فرنسا وألمانيا وبريطانيا دعوا السبت إلى تشكيل حكومة تضم كل مكونات الطيف السياسي في مصر, وإلى تنظيم انتخابات حرة ونزيهة.

ويوضح دنيس بوشار المحلل في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أخذ المبادرة بالدعوة إلى إصلاح سياسي في مصر دون التخلي عن الرئيس مبارك.

واعتبر بوشار أن هذا الموقف يعبر عن "ذكاء" من جانب الرئيس الأميركي الذي لوحت إدارته بإعادة النظر في المعونات الاقتصادية والعسكرية التي تفوق مليار دولار سنويا في حال استمر قمع الاحتجاجات.

"
مسؤول فرنسي:
الظرف الحالي سيئ للأنظمة الدكتاتورية, وما جرى في تونس ويجري في مصر قد تنتقل عدواه إلى مناطق أخرى بالعالم
"
انتقال العدوى
ويشير ديدييه بيليون الخبير في العلاقات الدولية والإستراتيجية في باريس إلى أن الغرب يخشى أن سقوطا محتملا للرئيس مبارك سيفجر اضطرابات في مناطق أخرى بالعالم لتصبح الصورة شبيهة بتساقط قطع الدومينو.

ويقول مراقبون إنه تبدو في الأفق احتمالات حدوث تغيير تاريخي في دول عربية منها ليبيا واليمن وأخرى في منطقة جنوب الصحراء الأفريقية يحكمها رؤساء منذ عقود.

ويرى باسكال بونيفاس وهو محلل آخر في المعهد نفسه أن الثورة الشعبية في تونس التي أطاحت بزين العابدين بن علي أرست نموذجا لتحدي أنظمة الحكم الشمولي في أفريقيا وآسيا, وفي أي مكان آخر تظهر فيه حكومات مستبدة.

وفي هذا الإطار, يعتقد مسؤول فرنسي كبير رفض الإفصاح عن اسمه أن أفريقيا تعيش الآن لحظة تاريخية خاصة، وهي مقبلة العام القادم على 22 انتخابا رئاسيا وبرلمانيا.

ويقول المسؤول نفسه إن اللحظة الراهنة ليست جيدة بالنسبة إلى الدكتاتوريين, ورجح أن ما جرى في تونس وما يجري في مصر سينقل العدوى إلى مناطق أخرى.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7998ABB9-4EE0-4E5A-9932-5A1D024662F8.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 10:50 PM
نفى علاقته بمقتل أشخاص ببلدة الوردانين
قيس بن على يتهم عائلة الطرابلسي بالتسبب في إندلاع الثورة بتونس «فيديو» (http://alweeam.com/2011/01/30/%d9%82%d9%8a%d8%b3-%d8%a8%d9%86-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d9%8a%d8%aa%d9%87%d9%85-%d8%b9%d8%a7%d8%a6%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%b1%d8%a7%d8%a8%d9%84%d8%b3%d 9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b3%d8%a8/)


http://alweeam.com/wp-content/uploads/222211.jpg (http://alweeam.com/wp-content/uploads/222211.jpg)
الرياض: قال قيس بن علي ابن شقيق الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي في لقاء على قناة فرانس 24 أن الأمن التونسي لم يقم بإيقافه وأنه على قيد الحياة عكس ما أُعلن على قنوات فضائية. وأضاف أن عائلة الطرابلسي هي من تسبب في الوضع الذي آلت إليه تونس.

مضيفاً انه لم يقم احد بإيقافه وأن الأخبار التي تداولتها قنوات الجزيرة والعربية بشأن مقتل ابنه الذي يبلغ عمره 10 سنوات لا أساس لها من الصحة. كما نفى تورطه في قتل أشخاص ببلدة تدعى “الوردانين”، موضحا أنه لم يذهب هذه المنطقة منذ زمن طويل.

وأضاف قيس بن علي أن هناك أشخاصا حصلوا على قروض مالية بسهولة، وبالأخص عائلة الطرابلسي التي تسببت في الوضع الذي آلت إليه البلاد واتهمها بنهب الثروات . وأضاف:” أنا كنت أقف ضدهم ولا أحبهم ولا أحد في عائلتي يحبهم لأنهم هم الذين كانوا يحكمون في القصر. كما اتهم قيس علي السرياتي الذي كان يعمل في مقر الرئاسة التونسية بقطع الاتصال مع عمه زين العابدين.

لمشاهدة الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=b4DlAkIWA1A&feature=player_embedded

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-30-2011, 11:34 PM
تحليل سياسي : الانظمة العربية ستسقط .. ولكن بسيناريوهات مختلفة (http://www.citytalks.co.uk/index.asp#)
30/01/2011 10:14:02
http://www.citytalks.co.uk/download/33088.jpg




'الشعب يريد أن يسقط الحكم!' 'ثورة، ثورة حتى النصر! ثورة في تونس وثورة في مصر!' 'فليسقط مبارك!' هذه هي الهتافات التي اطلقها عشرات الاف المتظاهرين، وربما مئات الالاف هذا متعلق بالطرف الذي يحصي ابتداء من يوم الثلاثاء. اذا كانت الارقام هي التي تقرر النجاح، فلا ريب في ان حركات المعارضة سجلت انجازا هائلا.

نشطاء المعارضة المصريون لم يسارعوا الى الخروج الى الشوارع بعد الثورة في تونس، وكادت تمر ثلاثة اسابيع الى ان اسمعت الجماهير صوتها، ولكن التخطيط أثبت نفسه. مراجعة الصفحات الشخصية على الانترنت، صفحات الفيس بوك والتويتر تفيد بالنية لتصميم العرض الاكبر هذا كرد شعبي، وليس سياسيا.

في التعليمات التي نقلت على الانترنت طلب من المتظاهرين الامتناع عن رفع يافطات او اعلام لاحزاب المعارضة. كما وجهوا الى عدم الهتاف باسماء مرشحين للرئاسة. زعماء حركات المعارضة طولبوا بالا يمتثلوا في الصفوف الاولى بل والامتناع عن المشاركة في المظاهرات، كي لا تتمكن السلطات من تقزيم الاحتجاج وتقليصه الى المجال الضيق للنزاع بين الحركات والاحزاب.

هذا اختبار أعلى للنظام. في اليوم الاول للمظاهرات، وبأمر من الرئيس، وجهت قوات الامن للامتناع عن استخدام العنف. سمح لها باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، كما تم الترحيب بالاعتقالات ولكن حظر الضرب واطلاق النار. ومساء يوم الثلاثاء، كان يبدو أن هذا التكتيك يحقق النجاح، وان كان واضحا بان النظام على علم بانه فقد السيطرة على التغطية الاعلامية. صحيح أنه قادر مثلما فعل حقا على قطع خدمات تويتر او تشويش الاتصالات الخلوية، ولكن ليس في وسعه أن يمنع المواطنين من أن يصوروا في هواتفهم عنف الشرطة ونشر الصور على الانترنت.

مصر، خلافا لتونس، هي دولة مجربة للمظاهرات، الاضرابات والاحتجاجات، تعرف كيف تأخذ بالحسبان الرد الجماهيري والدولي على سلوك الحكم. اذا كان في تونس تحطم السد وسقط الحكم، فان حكام مصر يفهمون بانهم مسؤولون ليس فقط عن أنفسهم بل وعليهم أن يمنعوا انفجارات اضافية في المنطقة.

ولكن التجربة الكبيرة التي اكتسبوها في التصدي للاحتجاج الشعبي لم تمنع انتشار المظاهرات في الايام الاخيرة. رغم الامر الذي صدر في بداية الاسبوع بتفريق المظاهرات لمنع يوم اضافي من الاحتجاج، بقي المتظاهرون في الشوارع أمس الأول وأمس واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع والعيارات المطاطية. عدد المصابين على الاقل 40 قتلى وبضع مئات من الجرحى، هو لا يزال ثمنا منخفضا بالنسبة لحجوم الاحداث في تونس كان اكثر من 60 قتيلا، ولكن العرض نفسه سيبقى في الذاكرة.

الاحتجاج في مصر لن يسقط الحكم ولن يغير طريقة نظام الحكم، ولكنه كفيل بان يدفع الى الامام بجودة الحياة ويدفع النظام الى التعاطي بجدية اكبر مع مشكلة البطالة وضائقة السكن، بل وربما يؤثر على الحملة الانتخابية للرئيس حسني مبارك. خبراء مصريون قدروا منذ الان بان مبارك كفيل بان يعلن بانه في الانتخابات في ايلول (سبتمبر) سيتنافس لفترة ولاية اخرى. وهكذا يزيل، مؤقتا على الاقل، احد اسباب الاحتجاج: المعارضة لتوريث الحكم لابنه.

الغضب

تونس، مصر، لبنان، اليمن ودول عربية واسلامية اخرى تختزن منذ عشرات السنين براميل متفجرة اجتماعية، سياسية واقتصادية. ظاهرا، تكفي شرارة لتحرق دفعة واحدة هذه الدول وتحدث اشتعالا شاملا. ولكن هذا الوصف مضلل. كل دولة تدير شبكة علاقات خاصة بها بين الحكم والمواطنين، وفي كل دولة توجد منظومة مختلفة لمنع الاهتزازات الاجتماعية والسياسية وعليه فان الاحتجاج سيؤدي الى نتائج مختلفة.

مثال على ذلك هو الاضطرابات التي اندلعت هذا الاسبوع في لبنان وفي مصر ايضا. العنوان الرئيسي الذي اعطي للمظاهرات في الدولتين كان مشابها 'يوم الغضب' ولكن في كل واحدة منهما كان هنالك سبب آخر للاحتجاج. في لبنان الاحتجاج مزدوج ضد 'سرقة' رئاسة الوزراء من مجموعة الاغلبية ونقلها الى مرشح مدعوم من حزب الله وسورية، والاعراب عن الغضب على شق الصوت السني في الدولة.

خلافا لتونس أو مصر، هذه ليست مظاهرات شعبية احتجاجا على الوضع الاقتصادي، البطالة او قمع حرية التعبير. لبنان هو الدولة الاكثر حرية في الشرق الاوسط، ورغم السيطرة السياسية لحزب الله، فانه ايضا الدولة الاكثر علمانية. مقابل تونس ومصر، طابع المظاهرات في شوارع لبنان يتقرر حسب الخصومات السياسية. رئيس الوزراء الجديد، نجيب ميقاتي، لن يختبر في قدرته على تقليص البطالة او تجنيد مستثمرين اجانب، بل اساسا في نجاحه في تهدئة الخصوم السياسيين وازالة رعب المحكمة الدولية التي تحقق في قضية اغتيال رفيق الحريري عن لبنان.

الخــــوف

فارق جوهري قائم ليس فقط بين مصر وتونس وكذا ليس بينهما وبين لبنان، الاردن او سورية. الفوارق توجد ايضا بين دولتين مجاورتين مثل تونس والجزائر. تونس تتفكك، ولكن الجزائر تحافظ على وحدتها، وليس لانها دولة قدوة.

'السرقة، القتل، التنكيل العنيف، التزييف، تجارة المخدرات، كل هذه هي جرائم لم نسمع عنها الا في دول مثل كولمبيا. لأسفنا هذا هو الواقع في دولتنا ولا يوجد احد يمكنه ان يقف ضد هذه الظواهر، فيكشف عن علاقاتها او يمزق شبكاتها'، كتب هذا الاسبوع مختار سعيدي، محرر 'الشعب' احدى صحف المعارضة الهامة في الجزائر. 'حتى متى نواصل العيش حياة خوف؟'.

الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، الرجل الذي احدث المصالحة الوطنية بين الحكومة واغلبية المنظمات الاسلامية، سارع الى الاعلان عن نيته في اجراء 'حوار وطني' لسماع شكاوى المواطنين. ومقابل الرئيس التونسي، الذي فر من بلاده، فان بوتفليقة يتمتع بقدر كبير من الثقة بين الجمهور، رغم انه متهم بالفساد وبتوزيع ارباح الدولة بين مقربيه.

ضد حكم بوتفليقة ينطلق انتقاد مزدوج. منظمات حقوق الانسان تشرح بان الجيش والشرطة يواصلان استخدام ذريعة مكافحة الارهاب لتصفية الحسابات مع خصوم سياسيين. محافل محافظة تدعي بالمقابل بان الجيش يواصل سياسة المصالحة تجاه نشطاء في منظمات الارهاب.

ولكن يبدو ان الفارق الاهم بين الجزائر وتونس، الذي سيقرر كم ستتمكن 'ثورة الشارع' من الانتقال الى الدولة المجاورة، يكمن في شبكة العلاقات بين الجيش والسياسة في الجزائر. في تونس كان الجنرالات منقطعين عن السياسة.

أما في الجزائر فالجيش، ولا سيما المخابرات العسكرية، هو هيئة سياسية حقيقية.

في رئاسة الاستخبارات العسكرية يقف منذ أكثر من عشرين سنة الجنرال محمد توفيق ميدين، ابن 72 سنة. في 1999، بعد سنوات من الحرب الاهلية الفتاكة، صعد بوتفليقة الى الحكم. عندما خاف الجنرال توفيق من أن يستولي شقيق بوتفليقة سعيد لمرض عبدالعزيز بوتفليقة بالسرطان، سارع الى الكشف عن قضية فساد في شركة النفط الوطنية، سوناتراك. فالشركة توفر نحو 98 في المئة من العملة الاجنبية التي لدى الدولة. وليس فقط رئيس سوناتراك، صديق بوتفليقة، اضطر الى الاستقالة من الشركة. نوابه الخمسة، وزير الطاقة شكيب خليل ووزير الداخلية القوي نور الدين زهروني كلاهما من الموالين للرئيس، اقيلا هما أيضا. ومنذ ذلك الحين لم يذكر ايضا اسم سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس كمرشح للحكم.

في هذه الشبكة المعقدة والمركبة من السياسيين والجنرالات، من الصعب معرفة بالضبط من ضد من. شيء واحد واضح، الجيش، الذي هو شريك كامل في الساحة الاقتصادية والسياسية، لن يدع الجمهور يتصرف كما يحلو له. احد الادعاءات الخطيرة ضد الجيش يقول ان قادته، ولا سيما الاستخبارات، استخدموا في احيان قريبة ذريعة عملهم ضد الارهابيين الاسلاميين لتبرير قتل مواطنين أبرياء. وغير مرة استخدم الجيش العنف فقط لان المواطنين جلسوا على أراض تطلع لان يجعلها ذخائر مدرة للدخل.

المعالجة التي يعرف الجيش الجزائري كيف يمنحها لمعارض النظام لا تشبه طريقة عمل قوات الامن التونسية. في تونس درجوا على اعتقال منتقدي الحكم، محاكمتهم ومعاقبتهم. الفساد في تونس قادته عائلة الرئيس، ولكن قليلة الحالات التي 'اختفى' الناس فيها في تونس. اما الجزائر فهي امبراطورية الخوف.

نحو 40 حزبا ينشط في الدولة، وتعبير ديمقراطية يندرج في اسمائها بهذه الشكل او ذاك. ولكن في هذه المرحلة معظم نشاطات الاحتجاج هي للحزب العلماني 'الاتحاد من اجل التعليم والديمقراطية' برئاسة سعيد صادي. الحزب، الذي يطالب بحرية التعبير ومعالجة نظام الطوارىء، يعتبر ممثل الاقلية البربرية الكبيرة، بين خمس وثلث السكان. في بداية العقد تظاهرت الاقلية فاستعرضت قوتها واخرجت الالاف من ابنائها الى التظاهر.

الاحتجاج البربري هدأ بعد أن وقعت قيادته على اتفاق مع الرئيس في 2005. ولكن يبدو ان الثورة في تونس اثارت من جديد طموح الاقلية الكبيرة لاحداث تغيير جوهري في مكانتها في الدولة. هنا، كما يبدو، يكمن الاخفاق الثاني للاحتجاج الجزائري: فهو يعتبر كاحتجاج من الاقليات وليس كاحتجاج شعبي مدعوم من محافل اجنبية. من يتوقع 'وباء الثورات' في الشرق الاوسط او في شمال افريقيا، سيضطر الى الانتظار في هذه الاثناء.

هآرتس

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 09:24 AM
الطاهر بلخوجة: كنت وراء إبعاد زين العابدين بن علي إلى المغرب بعدما عينه القذافي في حكومة الوحدة

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3889302105.jpg
الطاهر بلخوجة
تاريخ النشر : 2011-01-31

دنيا الوطن
كشف الطاهر بلخوجة، وزير الداخلية التونسي الاسبق، في عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، لاول مرة انه هو من كان وراء ابعاد زين العابدين بن علي، مسؤول الامن العسكري في تونس، إلى المغرب، وتعيينه ملحقا عسكريا في السفارة التونسية بالرباط، منتصف عقد السبعينات من القرن الماضي.
وعزا بلخوجة، في حديث خص به «الشرق الأوسط»، ابعاد بن علي إلى كون الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي وضع اسمه في لائحة حكومة الوحدة الليبية التونسية بعد توقيع اتفاقية جربة عام1974، كمسؤول عن الامن العسكري للجيشين الليبي والتونسي، بشكل مريب، ودون التشاور المسبق مع السلطات التونسية. واضاف بلخوجة ان السؤال الذي طرح نفسه انذاك بقوة هو: «هل يعقل ان يسلم القذافي الامن العسكري لجيشه لشخص لا يعرفه؟». وذكر بلخوجة ان الامور كانت سرية إلى اقصى درجة، «وعرفنا فيما بعد ان بن علي كانت لديه اتصالات قديمة بالقذافي عن طريق اخيه منصف، الذي كان يعمل في طرابلس». وتحدث بلخوجة الذي خبر دهاليز السياسة التونسية منذ اكثر من خمسة عقود عن مسار بن علي في الحكم، والمآل الذي آل اليه نظامه بعد اندلاع الثورة الاخيرة كما تطرق إلى احداث الساعة في بلاده، وقراءته للمستقبل القريب. وفي ما يلي نص الحوار.

* بعد الاعلان عن الحكومة الانتقالية الجديدة تبدو تونس وكأنها خرجت من عنق الزجاجة. ما قراءتك لهذا المستجد الجديد؟

ـ تونس خرجت فعلا من عنق الزجاجة، وان شاء الله سترجع الامور إلى مجراها الطبيعي، لتدخل البلاد مرحلة البناء عقب قيام ثورة خارقة للعادة. والان ثبت بعد خروج فلول النظام السابق من الحكومة، واصبحت هذه الاخيرة صافية، ان الامور اصبحت واضحة، فمحمد الغنوشي رئيس الحكومة الانتقالية هو شخص مقبول، ورجل معروف بين ان له التزامات سيفي بها. لهذا اظن في الوقت الحاضر ان رئيس الحكومة من خلال ذلك سيمكن البلاد تماما من الخروج من عنق الزجاجة. وأود ان اشير إلى ان هناك تحديات كبرى اقتصادية واجتماعية، وهناك ناس يعيشون في جهات نائية يجب ايجاد حلول عاجلة ومؤقتة لهم، من خلال تشجيع الاستثمارات فيها، وخلق فرص الشغل، وفتح ورشة سياسية كبيرة تروم اعداد البلاد للجمهورية الثانية، بحيث يكون الاعداد جماعيا وديمقراطيا، تشارك فيه جميع مكونات المجتمع. واملي كبير في ذلك حتى نشترك جميعا، مواطنين ومسؤولين، في مساندة رئيس الوزراء مع المراقبة الذكية حتى يفي بالتزاماته ازاء ما يترقبه المواطنون، وفي الاجال الدستورية المحددة، وحتى ان تم تجاوز هذه الاجال نوعا ما. ان الناس في حاجة إلى الاستقرار وترسيخ الطمأنينة في النفوس وايجاد حل للمشاكل القائمة.

* باعتبارك وزير داخلية سابقا ما هي الاخطاء والتراكمات التي ادت إلى الوضع الحالي في تونس؟

ـ الحديث سيطول لان التراكمات ليست عفوية أو مفاجئة ولكن بالنسبة لرجال السياسة ومتتبعي الوضع كانت الامور مترابطة، وكان الخطأ الاول هو عدم الاستماع إلى الناس، وتجاهل الاوضاع المتأزمة إلى اقصى الدرجات في الجهات (المناطق). فمنذ حصول تونس على الاستقلال كان هناك دائما تفاوت بين مناطق البلاد خاصة بين المناطق الساحلية والمناطق الداخلية، ويوجد ضمن اسباب هذا التفاوت ان المستثمرين لا يحبذون الاستثمار في المناطق الداخلية النائية. وقد حاولت الحكومات المتعاقبة ايجاد حل لذلك التفاوت بيد ان الامور تأزمت بكيفية كبيرة خاصة في السنوات الاخيرة. وكنا نسمع ان الامور وصلت في تلك الجهات إلى درجة الجوع، جراء عدم توفر المواطنين على مناصب شغل تمكنهم من توفير لقمة العيش لعائلاتهم، هذا اضافة إلى عدم توفرهم على ضمانات اجتماعية سواء في مجال الصحة أو البطالة. ومع مرور الوقت، ومع تزايد عدد حاملي الشهادات الجامعية، تكاثرت البطالة في اوساط الشباب بنسب كبيرة، ذلك ان هؤلاء الجامعيين حينما انهوا دراستهم ورجعوا إلى مناطقهم لم يجدوا شغلا. ان العدد الذي اعلن عنه حول البطالة في صفوف حاملي الشهادات الجامعية يتجاوز الـ 300 الف، وأظن ان هناك 350 الفا، وكلنا يعرف ان الجامعة تخرج كل سنة 60 الفا.

ان الاخطاء الاساسية الموجودة لا تكمن في المفاجأة من قيام الثورة، وانا كنت وزيرا سابقا للداخلية، اشدد على القول انها لم تكن مفاجئة، لماذا؟ لانني عشت تقريبا جميع الاحداث الاجتماعية التي عرفتها البلاد، فأنا عملت مع الرئيس الاسبق الحبيب بورقيبة منذ عام 1954، وتقلبت في الوزارات من داخلية وفلاحة اضافة إلى الامن الوطني، وكنت سفيرا لبعض الفترات، وقضيت 10 سنوات في الامن والداخلية، ولدي قناعة ان الثورة الاخيرة هي ثورة عارمة وخارقة للعادة، وادهشت العالم كله. فهي نتاج لحالة اليأس التي وصل اليها الشعب التونسي، فالثورة مبنية على يأس. واعود إلى الماضي واقول ان اول انتفاضة عرفتها تونس كانت عام 1967، وكنت انذاك في وزارة الاقتصاد، مديرا لديوان احمد بن صالح، وقبلها كنت قائما بالاعمال في باريس، فسفيرا لدى السنغال، فالانتفاضة الاولى قامت بعد 10 سنوات من انتهاج سياسة اقتصادية اشتراكية افلست الناس وخاصة التجار، وتم تأميم اراضي الاجانب، ووضعها تحت اشراف تعاضديات. وتفاجأنا في 7يونيو (حزيران)1967، وكنت وقتها في وزارة الاقتصاد، بالمواطنين يخرجون إلى الشارع في فورة غضب. لماذا 7 يونيو؟ لان كل الانتفاضات والثورات يلزمها سبب. لانها لا تندلع بدون سبب، وكان السبب هو حرب اسرائيل على مصر، ووجد التونسيون في ذلك سببا للتعبير عن الحنق الذي يوجد في صدورهم. لقد تم تعييني غداة تلك الانتفاضة مديرا عاما للامن الوطني، ومنحني الرئيس بورقيبة كامل الصلاحيات، بحيث اصبحت مسؤولا عن الحرس الرئاسي والامن العام، وكانت المشكلة انذاك هو ان الحزب الحر الدستوري الحاكم كان غائبا تماما وليس موجودا، وهو ما لمسناه ايضا خلال الثورة الاخيرة بالنسبة لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي. واذكر ان الرئيس بورقيبة نادى انذاك على اقدم المناضلين في الحزب ضمنهم المنجي سليم، وطلب منهم ان يعقدوا اجتماعا مع الحزبيين لكن لا احد جاء إلى ذلك الاجتماع، وكان الامن قد تم تجاوزه، ولم ينته الامر الا بعد ان تدخل الجيش دون ان يسقط ضحايا، وعاد الامن إلى وضعه الطبيعي. كان ذلك هو الدرس الاول، ولكن لسوء الحظ لم نأخد ذلك الدرس بعين الاعتبار. وبالعودة إلى التقارير التي اطلعت عليها عقب تعييني مديرا للامن الوطني، وجدت انها بينت ان الناس سيثورون بسبب تأزم الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية. وخلال وجودي على رأس مديرية الامن الوطني اصابني وخز ضمير لانني تأكدت من حقيقة مفادها ان الجميع كان منضبطا، الحزب، والمسؤولين، والديوان السياسي للحزب لا يجتمع ولكنه خائف ويمضي كما اتفق، والبرلمان كذلك، ولم يكن احد يتجرأ لينتقد الاوضاع الا شخصين وثلاثة ضمنهم احمد التليلي الذي غادر البلاد وبعث رسالة لبورقيبة عام 1965، وقال له فيها ان التعاضد والمضي قدما في انتهاج سياسة اقتصادية اشتراكية ستوصل البلاد إلى ما لا يحمد عقباه، وكذلك احمد المستيري عام 1968 الذي قدم في المجلس الاعلى للتعاضد، استقالته من الحكومة.

* طبعا تونس عرفت عدة هزات في 1967 في 1978 وفي 1984 و2010 و2011. والملاحظ انه كانت هناك دائما مقاربة امنية تطغى على أي مقاربة اجتماعية للتعامل مع هذه الهزات، بحيث انه في كل مرة لا يتم استخلاص الدروس مما حدث. ما تعليقك على ذلك؟

ـ بالفعل كان هناك دائما قصور سياسي وامني واقتصادي. لقد ظل الناس في حالة ضنك وافلاس بيد ان المشكلة الاساسية كانت تكمن في افراغ الناس، ليس من حقوقهم السياسية فقط، بل من امكانيات العيش. ففي 1967، اقتصاديا ومعيشيا، وصل الناس إلى حالة متردية. وفي انتفاضتي 1978 و1984 كان هناك نفس الشيء اذ تم تجويع الناس عن طريق الزيادة في اسعار الخبز المدعوم. لقد كان بعض السياسيين واهمون، ويعتقدون انه يكفي ان يكون عندنا بورقيبة والحزب والامن، لكي تمضي الامور إلى الامام، وهذه كانت غلطة كبيرة تمادت إلى حد الان، بحيث سرى الاعتقاد بأن الدولة في ايدينا، والحزب في ايدينا، وفي الاخير لم نجد احدا. واندلعت الثورة وجرفت الجميع.

ان ثورة الخبز لعام 1984 انطلقت من بلدة صغيرة اسمها سوق الاحد تقع في اقصى الجنوب التونسي يوم 29 ديسمبر من نفس السنة. ثم تسربت الثورة إلى الشمال ثم إلى القصرين فجندوبة ووصلت إلى تونس يوم 4 يناير 1984. ان نفس الاسباب التي ادت إلى انتفاضة 1984 ادت إلى الثورة الاخيرة لان هناك ازيد من 350 الف شخص عاطل، اضافة إلى اقتناع الناس بان ارزاقهم تعرضت للسرقة، زد على هذا احتقان الوضع السياسي، وتحول الدولة إلى دولة بوليسية تجسدت في 350 الف شرطي.

* لو طلب منك تقديم استشارة للخروج من المأزق الذي تعرفها تونس بعد نجاح الثورة، فما هي الوصفة التي ستقدمها؟

ـ قبل ذلك يجب ان يعرف قراء جريدتكم كيف كان اسلوب بن علي في تدبير شؤون البلاد، لان اسلوب حكم بورقيبة كان اسلوبا شعبيا بينما اعتمد بن علي مقاربة امنية شبيهة بما كان معتمدا في الدول الشيوعية مثل رومانيا وبولندا، فنيكولاي تشاوسيسكو مثلا اقام امنا خاصا له يتكون من 30 الف عنصر يقيمون معه في القصر، وهو النهج الذي انتهجه بن علي، الذي حوط الجيش، ولهذا لما امره بن علي باطلاق الرصاص على المتظاهرين، ورفض اوامره خسر بن علي كل شيء. وباختصار كان بن علي يتصور انه بامكانه القضاء على الثورة بالاضطهاد والقتل. لذا فان الوصفة الحقيقية لتفادي كل ما حصل مستقبلا، وهذا امر يهم جميع الدول العربية، تكمن في الانصات إلى المواطنين وخلق فرص شغل للشباب، والا ستكون الثورة التونسية عند الباب.

انا الان ليست لدي مسؤولية سياسية، ولكن هذا لا يعفي المرء من اتخاد موقف من الاشياء، واشير هنا إلى ان احمد المستيرى مثلا اخد موقفا، ونفس الامر بالنسبة لمصطفى الفيلالي، وبعض الناس يتساءلون: انتم رجال كبار في السن ولماذا تتخدون موقفا؟ وانا ارد بالقول: نحن لدينا حق في هذا البلد ما دمنا أحياء. فنحن ناضلنا من اجل البلاد مدة 50 سنة ليس من اجل ان تعبثوا انتم بها، وما دمتم تعبثون بالبلاد فإننا سنشهر بكم. والمستيري لديه الحق في ان يقول ذلك. وحين اقول ذلك فليس لان لدي طموحات، فمستقبلي ورائي، وضميري مرتاح، كما انني مررت بازمات كبيرة وخرجت منها باقل التكاليف. واذكر انني حينما كنت وزيرا للداخلية لم تخرج رصاصة واحدة من فوهة مسدس رجل امن، وازحت من وزارة الداخلية، كما قال احدهم: بلخوجة لا يصلح لهذا الموقع، وبالتالي يجب ان نقضي عليه، وبعد ذلك نقضي على الاتحاد العام للشغل فأنا خرجت من وزارة الداخلية يوم 24 ديسمبر (كانون الاول) وبعد ذلك بشهر صارت احداث 26 يناير1978، وكنت قبل 24 ديسمبر1977 القيت خطابا في مجلس الامة، قلت فيه ان الحزب لم يقم بواجبه، وانه مبني على اساس الميليشيات والسواعد المفتولة، ويعتمد على اناس بدائيين في السياسة، وقلت ايضا مخاطبا الحضور اذا كنتم ستبقون هكذا فهذا امر غير ممكن، وثمة قوة جديدة هي الاتحاد العام للشغل، لا بد ان تحسبوا لها الف حساب، واذكر هنا ان بورقيبة نفسه قبل الاستقلال أي في سنة 1952 تشارك مع فرحات حشاد حتى تمضي امور الحزب في اطار التوافق مع الاتحاد العمالي. وفي عام 1978 سعى بورقيبة إلى ان نلقى الحل المشترك إلى اخر رمق، وجمعنا انا والهادي نويرة والحبيب عاشور وطلب منا ان نجد حلا، وفي نهاية المطاف تغلبت الجماعة المناوئة للاتحاد العمالي على هذا الاخير، ودخلت البلاد في المأزق، ووصلنا إلى احداث 26 يناير 1978.

* وماذا عن الان؟

ـ والان، لماذا تحدثت عن هذا كله، لان نفس الاسباب تعطي نفس النتائج، فهناك اوضاع سياسية واقتصادية واجتماعية معروفة، ومن غير شك ليس في نفس المستوى، لكن اذا لم يتم ايجاد حلول لها سيكون لها انعكاسات، وهذه المرة وصلنا إلى درجة لا تطاق من الازمة، اذ تراكمت الامور على امتداد عشرات السنين وخاصة في السنوات الـ 23 من حكم بن علي بطريقة حكمه وافلاس الدولة. قد يقول قائل انه تم انجاز طرقات ومدينتي الرياضة والثقافة ومصارف، كل هذه اشياء جيدة، بيد ان الشعب يظل فقيرا نظرا لعدم توزيع الثروة على اساس صحيح. فالناس بحاجة إلى الشغل. وهم عندما ثاروا لم يقوموا بذلك فقط مساندة لمنطقة سيدي بوزيد، وانما نظرا لكونهم يعانون من نفس المشاكل.

* اعود بك إلى 7 نوفمبر 1987 حينما سمعت بيان التحول هل كنت تعتقد ان بن علي سينتهي هكذا نهاية سيئة.

ـ نحن خرجنا جميعا، من مرحلة صعبة جدا هي اخر فترة حكم بورقيبة. وجاء بن علي وخرجت البلاد من النفق بسلام، واعتبرنا ان تونس ربما خرجت وقتها من ازمة لان حكم 30 سنة في غالب الاحيان في العديد من البلدان لا يتغير بدون مشاكل، ولما جاء بن علي إلى السلطة، كنت وقتها في باريس، واعلن البيان الصادر عنه، منح التونسيين جميع الحريات، وتداول السلطة، والافراج عن المعتقلين، ولا رئاسة مدى الحياة. وكنا نعرف انه كان وراءه سياسيون يوجهونه، ولكن لسوء الحظ لم يكن توجههم سليما. غير ان العماد الاساسي لبن علي عان هو الهادي البكوش، الذي كنا نعرف انه هو من كتب بيان 7 نوفمبر. وكنا نعتقد ان بن علي باعتباره عسكريا ومعه سياسيون، سيجعل الامور تمشي إلى الامام، وتوسمنا الخير ولكنني في قرارة نفسي كنت مرتبكا شديد الارتباك لانني اعرف الرجل واعرف ماضيه جيدا فقد كنت مديرا عاما للامن ووزيرا للداخلية، ومن الطبيعي أن أكون على بينة من امره وامر غيره غيره من المسؤولين، فبن علي كان انذاك مسؤولا عن الامن العسكري. بعد بيان 7 نوفمبر 1987 قضى بن علي 23 سنة في رئاسة الجمهورية، وجرى اول خرق سياسي واخلاقي للبيان في عام 1989 عند تنظيم الانتخابات التشريعية، انذاك جاء احمد المسيري، امين عام حزب الاشتراكيين الديمقراطيين المعارض عند بن علي وقال له انا اساندك لانك تحملت مسؤولية كبيرة واخرجت البلاد من ازمة، وانا ادعمك في الترشح لرئاسة الجمهورية، ولكنني اطلب منك ان تكون الانتخابات شفافة وبعد الانتخابات تبقى انت زين العابدين بن علي رئيسا لكل التونسيين، وليس رئيسا لحزب فقط، فوافق بن علي على ما قاله المسيري، بيد انه بعد مرور الانتخابات صدر بيان عن تركيبة الحزب الجديدة برئاسة بن علي، وقتها خرج المسيري من الساحة السياسية وابتعد عنها. وقال ان رئيس الدولة وعدني بشيء ولم يف به، وان الامور ستؤول بذلك إلى الحزب الواحد. كان هذا هو الخرق الاول، ثم بعد 3 سنوات لم يطرأ أي تغيير على المنظومة السياسية، وبدا الحزب ما زال موجودا لكنه على ذمة الامن، حيث اصبح اعوان الحزب رهن اشارة الامن، واصبح الجهاز المسؤول عن الامن هو المسؤول على كل شيء بما فيهم الولاة والحزب. ولهذا، خلال 23 سنة من حكم بن علي توسع النظام الامني (الشرطة)، دون الاعتماد على الجيش لانه كان يعرف ان الجيش لا يحبه. واعتمد على الامن على اساس الانظمة الموجودة في البلدان الشيوعية قبل سقوط جدار برلين، التي تعتمد الاستخبارات والاستعلامات بمعنى مراقبة الشعب، وكان يقول: انا اريد ان اعرف النملة حينما تتحرك إلى اين هي متجهة؟ ولذلك اقام امنا خاصا موازيا للامن العام، كانت عناصره تحظى بامتيازات اكثر بكثير 20 مرة من امتيازات عناصر الامن العام، ثم نظم مثل البلدان الشيوعية امنا رئاسيا خاصا. انا كنت مسؤولا عن الامن الرئاسي مدة 10 سنوات ولم يكن عندنا ما هو موجود اليوم على الاطلاق. فعدد عناصره بالآلاف، ومزودين بترسانة كبيرة من السلاح، وبعض عناصره خضع لتدريبات عند جهاز الموساد الاسرائيلي. وكان المشرف عليه هو الجنرال علي السرياطي، الذي لم يكن يقيم اعتبارا للداخلية والامن وللبلد ايضا، فهو كان الكل في الكل. وتبين ان عناصر الامن الخاص بعد الثورة خرجوا إلى الشارع وقتلوا الناس. ولهذا ما فعله بن علي خلال 23 سنة فيما يخص المنظومة السياسية والتحكم في البلاد، لا يوجد مثيلا له في تاريخ البلاد. ونظرا لذكائه الخارق كانت هذه الامور ليست معروفة وغير معلن عنها، بيد ان الناس كانوا يشعرون انهم مراقبين في في حياتهم اليومية، وان انفاسهم يتم احصاؤها، ذلك ان بن علي كان يعتقد انه من خلال هذا التضييق البوليسي لن يقع شيء في البلاد.

* نفهم من كلامك ان بن علي كان ضحية المنظومة الامنية التي صنعها. الا ترى ايضا انه كان ضحية نفسه وعائلته؟

ـ بن علي كان ضحية المنظومة الامنية التي صنعها، وضحية نفسه وعائلته ايضا ذلك انه سهل لها ظروف القيام بما قامت به دون حدود وبلهفة كبيرة. اذ لم يكن احد من المستثمرين الاجانب يستطيع القيام بمشروع في البلاد دون ان يمر عليهم.

* اذا، بن علي في نظرك اختار العائلة على الشعب؟ ـ اعتقد ان بن علي كان يحتقر الشعب. فهو عسكري، والعسكري دائما امامه عدو اما يراوغ به أو يقتله، فمثل هذه العقلية موجودة ولكن ليس لدى جميع العسكريين.

* خلال فترة رئاسة بن علي للدولة هل سبق لك ان التقيت به؟

ـ انا رأيته في مناسبتين أو ثلاث مناسبات. واود التذكير انني غادرت تونس عام 1985 بعد ان قامت مشاكل بيني وبين محمد مزالي، وقعدت هناك حتى عام 1990. وكان بن علي قد بعث لي مع السفير التونسي في باريس رسالة يطلب فيها مني ان اعود إلى البلاد. فالرئيس بن علي كان يعرفني جيدا، وانا كنت اعرفه جيدا بدون ان نعمل مع بعضنا، وبدون ان نلتقي، وبدون ان نتشاور لأنني لا اظن ان يقع حديث بيني وبينه نظرا لما نعرفه عن بعضنا البعض.

* في منتصف عقد السبعينات من القرن الماضي، عين زين العابدين بن علي ملحقا عسكريا في الرباط، ما اسباب ابعاده إلى هناك؟ ـ في عام 1974 كنت وزيرا للداخلية، وكنت حضرت في جربة برفقة الرئيس الحبيب بورقيبة للتوقيع على معاهدة الوحدة التونسية الليبية، وعشت موضوع الوحدة منذ بدايته، واذكر انني كنت ذات يوم مع بورقيبة حين تلقى مكالمة هاتفية من العقيد معمر القذافي طالب فيه بعقد اجتماع فوري لبحث قضية مهمة. والجديد بالنسبة لبن علي، هو ان اسمه ورد في حكومة الوحدة، والحقيقة ان بورقيبة نفسه غرر به لان الاتفاق بينه وبين القذافي كان على اساس قيام الوحدة واصدار بيان حولها، وفي اخر وقت اخرج القذافي، وهو على المنصة للتوقيع على البيان، ورقة من جيبه تتضمن حكومة الوحدة. انذاك قمت من الكرسي وتوجهت نحو الرئيس بورقيبة وسألته: سيدي الرئيس ما هي حكاية هذه الحكومة، فقال انني قلت للقذافي ان يكون العقيد الخويلدي الحامدي وزير للداخلية. ولا أظن ان الرئيس بورقيبة كان لديه الوقت لقراءة الوثيقة المتضمنة للحكومة التي تتكون من 40 اسما، لانه كان يعتبر الاساس هو اقامة الوحدة فقط. فبورقيبة كان متفقا على قيامها وقيام تكامل بين ليبيا وتونس ودافع على ذلك حتى اخر وقت. وبعد ذلك حصلت على قائمة الحكومة بطريقة مضحكة لانها كانت عبارة عن صورة مستنسخة لها. وتضمنت القائمة اسم بن علي كرئيس للامن العسكري للجيشين الليبي والتونسي. فهل يعقل ان يسلم القذافي الامن العسكري لجيشه لشخص لا يعرفه؟ وانا كوزير للداخلية لمت نفسي، ولمت الاخرين كيف لم نتمكن من استباق معرفة ما حصل، لقد كانت الامور سرية إلى اقصى درجة وعرفنا فيما بعد ان بن علي كانت لديه اتصالات قديمة بالقذافي عن طريق اخيه منصف الذي كان يعمل في طرابلس. انذاك، استدعاني الهادي نويرة، رئيس الوزراء إلى مكتبه، انا والهادي خفشه، وزير الدفاع، وطلب منا ان نفسر له اصل الحكاية، وكيف دخل اسم بن علي إلى قائمة حكومة الوحدة، فقال الهادي خفشه: انا وزير للدفاع ولكن بن علي هو الذي يتوفر على الاخبار السياسية للجيش بحكم موقعه كمدير للامن العسكري، لكن نويرة اعطانا مهلة حتى صباح اليوم الموالي لنأتي له بتقرير حول بن علي. وطلبت من مصالح الوزارة ان يبحثوا في الموضوع لكنهم ابلغوني انهم لا يتوفرون على معلومات بشأن علاقة بن علي بليبيا، الا انهم بامكانهم ان يزودوني بسيرته الفاسدة، وبالفعل وجدت ملفه افسد ما يوجد في الدنيا، لاسيما فيما يتعلق بحياته الخاصة. وانا نفسي لم اكن لأتصور ذلك عنه لو لم يحدث ما حدث، وطلبت من المصالح ان يعطوني ملخصا عن ملف بن علي، وحملته إلى نويرة في صباح اليوم التالي، وقلت له انني لم اجد عنه أي شيء بخصوص علاقاته مع ليبيا، وانا سأعطيك تقريرا عن ملفه. فرد بانزعاج: ليس هذا ما اريده. اريد فقط معرفة علاقته بالقذافي. وتوجه بالسؤال إلى وزير الدفاع قائلا ما هي معطياتك؟ فقال لم اجد شيئا عنه. لقد سألت الجنرالات، وقالوا انهم لا يعرفون شيئا عن ذلك، وسأل بن علي نفسه ونفى وجود علاقة له بليبيا. فتساءل نويرة ما هو الحل؟ وعبر عن استيائه من وقوع مثل هذه الاشياء دون علم الداخلية والدفاع. وطال الحديث حول الموضوع، واخيرا قام وزير الدفاع وقال انه سيزيل البدلة العسكرية من بن علي، على اساس ان ألحقه انا بوزارة الداخلية، وهناك ربما نستطيع ان نستخرج منه شيئا عن اتصالاته الليبية. انذاك جاءتني فكرة اخراجه إلى الجيش وارساله في مهمة إلى الخارج، ونقوم نحن في الداخلية بمتابعة البحث حوله والتدقيق فيه، واذا ثبت عليه شيء نرجعه إلى البلاد. فصاح نويرة: هذا غير معقول. فقلت له اذا جاء إلى الداخلية فأنا لا اتوفر على معطيات تمكنني من محاسبته، واقترحت من منطلق انساني ان يذهب بن علي إلى المغرب كملحق عسكري في سفارة تونس. فاقتنع نويرة بذلك.

لما خرجت انا من وزارة الداخلية في24 ديسمبر (كانون الاول) 1977 لانني كنت ضد المواجهة مع الاتحاد العام للشغل، وضد اطلاق النار، وكان الهدف هو ضرب الاتحاد العمالي، وفي نفس اليوم الذي ازحت فيه قام عبد الله فرحات الذي كان وزيرا للدفاع ووزيرا للداخلية بالنيابة لمدة قصيرة، بتنصيب بن علي مديرا عاما للامن الوطني وبعد شهر أي في 26 يناير 1978، قاد المواجهة مع الاتحاد العمالي واعتقل قياداته يوم 25 يناير، ونزل الشعب إلى الشارع، وقمعه بن علي، وكان عدد الضحايا كبيرا، وبعد مرور ثلاث سنوات، وكان بن علي ما زال مديرا للامن الوطني صارت حادثة قفصة، واود ان اشير إلى ان منفذي الاحداث قدموا من ليبيا والجزائر واقاموا قرابة شهرعلى مقربة من مقر محافظة قفصة بنحو 200 متر، ويتم يوميا تزويدهم بالطعام دون ان يلاحظ الامن ذلك، إلى ان صار ما صار.

* هل تعتقد ان بن علي كان متواطئا مع الليبيين في احداث قفصة؟

ـ لا اعتقد انه كان متواطئا في ذلك. بيد انه لو كانت العملية نجحت اكيد كان سيطرح التساؤل حول ماذا كان سيكون موقف بن علي منها؟ وبعد احداث قفصة قرر بورقيبة ان يبعده خارج البلاد، وعينه سفيرا في بولندا. وهناك تعلم ما قام بتطبيقه هنا على المستوى الامني حينما اصبح رئيسا للجمهورية..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 11:49 AM
الأسد: المظاهرات تطلق "حقبة جديدة".. حان وقت التغييرhttp://www.anbacom.com/newsm/10024.jpg الرياض :
أعلن الرئيس السوري بشار الأسد عن إجراء المزيد من الإصلاحات السياسية في البلاد، في وقت تشهد فيه تونس ومصر ثورات شعبية تطالب بالتغيير، معرباً من جهة أخرى عن ارتياحه لانتقال السلطة بشكل سلس في لبنان.

وقال الأسد في مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" نشرت الاثنين إن المظاهرات في مصر وتونس واليمن تطلق "حقبة جديدة" في الشرق الأوسط ويتعين على الحكام العرب بذل المزيد من الجهود لتلبية طموحات شعوبهم الاقتصادية والسياسية.

وأضاف "إن لم تر الحاجة إلى التغيير قبل ما حصل في مصر وتونس، فقد أصبح متأخراً أن تقوم بأي تغيير".

وأشار إن أن لديه وقتاً أكثر من الرئيس حسني مبارك كي يجري إصلاحات بما أن معارضته لإسرائيل وأميركا جعلته موقعه أفضل في بلاده.

وشدد على أن الوضع "مستقر" في سوريا، لأنه "يجب أن تكون قريباً جداً من معتقدات شعبك، هذه القضية الأساسية، وحيث يوجد تباعد، ستجد هذا الفراغ الذي يخلق الاضطرابات".

وقال الأسد إنه سيجري إصلاحات سياسية هذا العام من خلال إجراء انتخابات بلدية ومنح المنظمات غير الحكومية المزيد من السلطات وسنّ قانون جديد للإعلام.

وكانت الحكومة السورية قد اتخذت إجراءات لخفض الأسعار لتخفيف الضغوط التي أدت إلى اندلاع مظاهرات في تونس والجزائر.

غير أن الأسد استبعد تبني إصلاحات سريعة وجذرية مثل التي ينادي بها المتظاهرون في شوارع القاهرة تونس، لأن بلاده تحتاج إلى بناء المؤسسات وتحسين التعليم قبل انفتاح النظام السياسي في سوريا، محذراً من أن المطالب بالإصلاحات السياسية السريعة قد يكون لها ردة فعل سلبية في حال لم تكن المجتمعات العربية جاهزة لها.

وقال "ستكون حقبة جديدة باتجاه المزيد من الفوضى أو المزيد من المؤسساتية؟ هذا هو السؤال".

وفي ما يتعلق في لبنان أعرب الأسد عن ارتياحه لأن " الانتقال بين الحكومتين في لبنان حصل بسلاسة لأننا كنا قلقين، وأضاف "كان من السهل جداً اندلاع نوع من الصراع كان ليتطور إلى حرب أهلية".

وكان وزراء المعارضة قد استقالوا من الحكومة التي كان يترأسها سعد الحريري في وقت سابق هذا الشهر على خلفية النزاع على المحكمة الدولية التي تحقق في اغتيال الرئيس الأسبق رفيق الحريري، وقد أدت الاستشارات النيابية التي أجراها الرئيس ميشال سليمان إلى اختيار رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال الأسد من جهة أخرى إنه يشارك الولايات المتحدة هدفها في القضاء على تنظيم القاعدة، غير أنه شدد أن إيران حليف أساسي لسوريا، وقال "لا يمكن لأحد أن يتغاضى عن إيران، أعجبك ذلك أو لا".

وفي ما يتعلق بمحادثات السلام، قال إن سوريا منفتحة على المفاوضات مع الإسرائيليين حول هضبة الجولان، غير أنه قال إنه لا يظن أن رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مستعدد للانخراط في العملية مثل سلفه إيهود أولمرت الذي قال إنه اقترب معه من التوصل لاتفاق في العام 2008.

وقال "كلا "عملية السلام" لم تمت لأنه لا يوجد أي خيار آخر"، وفي حال التحدث عن موت محادثات السلام "يعني ذلك أنه على الجميع الاستعداد للحرب التالية".

كما نفى الاسد الاتهام التي توجه إلى حكومته بتسليح حزب الله بشكل مباشر.

واستبعد الأسد من ناحية أخرى احتمال منح الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولوجاً أكبر للتحقيق بمشاريعها النووية، قائلا إن ذلك "سيساء استخدامه".

وتطالب الوكالة الدولية بالسماح لمراقبيها بزيارة موقع في بلدة دير الزور الذي قصفته القوات الإسرائيلية بحجة أنه كان يحتوي على مفاعل نووي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 12:02 PM
انتفاضات العالم العربي بين المطالب الاجتماعية والحرية؟
نبيل علي صالح

لا أحب كثيراً استعمال أو سماع لغة الشعارات التعبوية أو رؤية مشاهد التحريض والتحشيد العاطفي البلاغي من هنا وهناك، ولا أتفاعل إيجاباً مع مصطلحات التحريض والإثارة الدارجة هذه الأيام في مناخنا الإعلامي والسياسي العربي المليء عن آخره بعناصر ومسببات الأزمات والانقسامات العمودية والأفقية، كما أنني لا أريد لمجتمعاتنا العربية الغارقة في فوضاها وأمراضها المستعصية من المغرب إلى المشرق أن تبدأ رحلة العلاج منها باستخدام أدوية فاسدة ووصفات طبية وهمية لتصبح حالتها مثل ذاك الغريق الذي يخشى على حياته الغرق فيتعلق بقشة عائمة على السطح ظناً منه بأنها خلاصه، وهذه الخشية التي أشعر بها ناتجة عن أن بلادنا العربية فيها من القابليات الفطرية والاستعدادات الذاتية ما يدفعها إلى الدخول في ما يشبه الحروب الأهلية القبلية يمكن أن تأتي على الأخضر واليابس في كثير من تلك البلدان خاصةً مع دخول كثير من عناصر الشغب ومثيري الفوضى ممن يخرجون فقط في لحظات الأزمات ليبدؤوا بتقيؤ كم هائل من ألفاظ التحريض والفتنة والحقد الأعمى الأسود على المجتمع ومنشآت ومؤسسات وأملاك الناس التي دفع الناس في بلداننا العربية دماء قلوبهم عليها.

طبعاً هذا لا يعني أنه ليس من حق الناس الاعتراض السلمي الهادئ والعقلاني على أوضاعها المعيشية والسياسية الصعبة والمعقدة التي آلت إليها ممارسات سنوات طويلة من عهود القمع السياسي والتشبيح الاقتصادي المافياوي للدولة التسلطية العربية، كما أنه لابد من الاعتراف –وهو ما يجب أن تقوم به وتمارسه الآن وقبل أي وقت آخر حكومات العالم العربي ونخبه السياسة الحاكمة- من أن الشارع العربي بطوله وعرضه لم يعد قادراً على تحمل هياكل الحكم السياسي العربي القديمة والرثة البالية، ولم يعد يمتلك أعصابه لضبط نفسه أو تحمل مزيد من الضغوطات الهائلة التي تمارسها بحقه نخب سلطوية سياسية واقتصادية واجتماعية عربية فاسدة ومفسدة ذات تفرعات وتشابكات وارتباطات داخلية وخارجية مع كثير من مراكز القوى ومافيات المال العربية والدولية، وذلك بسبب ثقل وتزايد حدة ملفات الأزمات المتصاعدة والمتوالية التي تسببت بها سوء قيادة وإدارة الحكم العربي لمجتمعاته، والذي الذي لم يتمكن طيلة عقود طويلة من الزمن من إيجاد حلول ناجعة لمشاكل البطالة والعطالة وانعدام فرص العمل وانسداد آفاق التغيير السياسي والاقتصادي وغيرها، ويظهر أمامنا أن من يقوم ويتحرك في هذا الشارع هم أفراد متنورون وجامعيون غير مؤدلجين، وينتمون بغالبيتهم إلى الطبقة الوسطى المتعلمة والمثقفة، يرغبون ويطالبون بإجراء إصلاحات جذرية حقيقة وليست مزيفة في بنية وجوهر الحكم والنظام السياسي العربي الرسمي الذي عجز عن النهوض بواقع المجتمعات العربية بالرغم من طول فترة بقائه ووجوده في سدة الحكم منذ أكثر من ستين عاماً بعد حدوث موجة الاستقلال الشكلي عن الانتدابات الخارجية واستلام نخب وقيادات (وطنية!) لدفة الحكم الرسمي.

ويبدو أن الإعلام المتعدد والمتنوع العابر للقارات وثورة الاتصالات والمعلومات الحديثة المتجددة قد فعلت فعلها بعد أن أصبحت بمتناول الجميع كباراً وصغاراً، ومن خلالها بات بإمكان الفرد العربي أن يقارن بين حالته ووضعه الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وبين وضع وحالة المواطن الآخر في أي بلد أوروبي ليجد الفرق الكبير ويشاهد العجب العجاب، والسلطات الحاكمة لم تعد قادرة –عن طريق أجهزتها الإكراهية المتعددة الهائلة التي تتكلف عليها من أموال الناس، وليس لها من وظيفة سوى مواجهة وقتل وسحل طالبي التغيير كما لاحظنا في تونس ومصر- على حجب المعلومة الصحيحة والصورة الواضحة والحقيقة المرة المتمثلة بفشل تلك النخب عن قيادة الناس إلى شاطئ وبر الأمان السياسي والاجتماعي، وحالة هذه المجتمعات الراهنة تمثل أسوأ ما يمكن أن يصل إليه أي مجتمع، فمن حالة الضغط السياسي والاستبداد والقمع وكم الأفواه ومنع الحديث عن أوضاع الناس الحقيقية ومصائرها المرتهنة المهددة، إلى تردي أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية، إلى فشل خطط ومنظومات وبرامج التنمية الخمسية وغيرها التي دفع الناس أثمانها وتكاليفها الباهظة من عرق جبينهم ومن جيوبهم ومستقبلهم، إلى انعدام فرص تشغيل الشباب العاطل عن العمل والواقف على رصيف الانتظار السلبي في الشوارع، الخ....

وفي ظني لم يكن سبب أو علة حدوث واندلاع تلك الانتفاضات التي قام (ويقوم) بها كثير من أبناء الطبقة الوسطى والفقيرة عائداً فقط إلى مناخ الاستبداد والقهر السياسي القائم فقط، وإنما ينضاف إليها سبب آخر هو روايات وقصص وأفلام ومسلسلات الفساد وملفات الإفساد الاقتصادي الكثيرة التي أزكمت أنوف الناس في مجتمعاتنا العربية، وتهريب العملات للخارج، وبتبييض الأموال ومراكمة الثروات، وبناء طبقات مالية فاحشة الغنى تعيش في أبراج عاجية، وتملك أرقاماً خيالية من المال بالعملات الصعبة، بينما يعيش باقي الناس في المجتمعات حالة من الفقر الشديد يضطرون معها للعيش في المقابر وتحت الأرض، والعمل بأي شيء (حتى على مستوى "التنكيش" والبحث في حاويات ومستوعبات القمامة و"الزبالة") لتأمين لقمة عيش لأبنائهم وأسرهم المعدومة.

ويمكننا القول هنا بأن ظاهرة الفساد في بلادنا العربية عموماً باتت ذات جذور عميقة ضاربة في داخل بنية مجتمعاتنا، وشديدة البروز والانتشار فيها تتلقى الدعم والإسناد، وتحظى برعاية من مواقع كبيرة بحجمها المادي والمعنوي، ولا نغالي إذا ما شبهنا الفساد المستشري في أوساط مجتمعاتنا كالمارد أو كالغول الذي يريد التهام ما تبقى من موارد وثروات عالمنا العربي والإسلامي.

ويظهر لنا أن كل ما قامت به نخب الحكم في كثير من بلداننا العربية من إصدار قوانين لمواجهة ثقافة الفساد وإسقاط المفسدين، أو ما قامت به من تحديثات لاستيعاب واحتواء أزماتها المعيشية والاقتصادية لا يعدو أن يكون أكثر من قشور وأشكال خاوية وخالية من أي معنى حقيقي وفعلي، بدليل الارتفاع المتواصل في أرقام ومعدلات الفقر الشديد في تلك البلدان، وبقاء جيوش الجامعيين العاطلة عن العمل في شوارع الانتظار السلبي، ويبدو لي أن تلك المجتمعات لا تزال تعتاش على ما يسمى بـ"الحداثة الرثة" الاستهلاكية (التحديث العلمي عبر شراء آلات ومصانع ووسائل جديدة وحديثة، مع بقائها متأخرة معرفياً وتقنياً بالمعنى البنيوي الـتأسيسي)، وبالتالي فإن الأزمات والتعقيدات ستبقى تتوالد فيها، خاصة على مستوى وجودها وفعاليتها الحضاري، وعلى مستوى ضآلة فرصها في تطبيق مشروعها الحضاري التاريخي التنويري، وهي تتمظهر من خلال ما تكابده من مشقات ذاتية وموضوعية وما تعايشه من تحولات وأوضاع صعبة ومتردية أوصلت بلداننا إلى الدرك الأسفل، أو إلى حافة الهاوية على مختلف الأصعدة وفي مختلف الجوانب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وعلى امتداد الوطن العربي كله.

من هنا لا علاج حقيقي فعال ومنتج لأزماتنا المتتالية والتي ستتصاعد لاحقاً بوتائر وأشكال وتعابير شتى، سوى بأن تبادر وتقوم نظم الحكم العربية (والمؤمن من اعتبر بغيره قبل أن يصل البل إلى ذقنه) وقبل أن تنشب حروب أهلية فيها، بالعمل الفوري على إيجاد معالجة وحلول متكاملة لأزماتنا ومشاكلنا المتفاقمة، وخاصة منها وعلى رأسها، إشكالية السياسة القائمة في مجتمعاتنا العربية والإسلامية عموماً (إشكالية الحكم والديمقراطية والحريات وملفات الإصلاح السياسي الحقيقي وليس الزائف)، ومن دون التركيز على هذا الجانب السياسي الذي بات يشكل قاعدةً أساسية للحكم الرشيد الناجع الصحيح، سنبقى نلف وندور في حلقة مفرغة، ولن يحقق أي مشروع مكافحة فساد، أو إصلاح اقتصادي جدواه ونجاعته المطلوبة، بما ينسجم مع متطلبات تقدم وتنمية وتطور البلاد لمواجهتها التحديات المنتصبة أمامها، ولنستفيد من إنجازات التقدم والتطور الذي يشهده العالم المتشابك والمتداخل المصالح.

ولكن السؤال أو الأسئلة المحورية الرئيسية هنا:

هل لدى النخب العربية القائمة والحاكمة حالياً نوايا جدية للإصلاح والتغيير؟ وهل باستطاعتها أصلاً البدء بإجراء التغيير الحقيقي؟ وهل من مصلحتها تحقيق التغيير الحقيقي أم إبقاء الأحوال والأمور على حالها؟، وهل يمكن أن تبادر تلك النخب –من دون ضغط أو قسر- للبدء بالإصلاحات والتحولات الجدية المنشودة دون تدفيع المجتمعات الأثمان والتكاليف الباهظة للتغييرات النوعية المطلوبة؟، أسئلة مهمة تبحث عن إجابات حقيقية، ويبدو أمامنا أن الوقائع للأسف لا تبشر بالخير، فبعد مضي عقود طويلة على وجود النظام والحكم الرسمي العربي لم يحدث التغيير إلا تحت ضغط الشارع.

* كاتب من سوريا
-المقال منشور بالتعاون مع مشروع منبر الحرية
www.minbaralhurriyya.org (http://www.minbaralhurriyya.org)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 12:10 PM
الآن.. سجّل أنا عربي
الإثنين، 31 يناير 2011 | 09:29 GMT

محمد أبو رمان

لا نستطيع مغادرة مربع الكتابة والتعليق ومشاركة الجميع قراءتهم لما يحدث اليوم في تونس ومصر من ولادة العصر الجديد. فهذا المشهد يملأ زوايا الرؤية كاملة، ولا يسمح بأيّ حديث أو نقاش آخر، أو موضوع مختلف أن يزاحمه لدى الرأي العام العربي، وحتى لدى نخب عالمية واسعة النطاق.
ما يحدث في مصر يهزّ العالم العربي اليوم، ويجعل النظام الرسمي العربي بأسره يقف على أطراف أصابعه منتظراً النهاية الأخيرة لهذا الصدام بين الثورة الشعبية والممانعة الرسمية.
لحظات دافئة، برغم مرارة التضحيات والكلفة الإنسانية العالية فيها، تعيشها الشعوب العربية اليوم، وهي تستمع إلى "سيمفونية الحرية" تُعزف من قلب القاهرة وتونس، وأشواق الحرية تطير من مكان إلى مكان، وقد كسرت حركة الشعوب معاني الخوف كافة، وواجهت ما كانت تخوّف به دوماً.
ما يحدث اليوم هو حلم وليس كابوساً، هو انبلاج فجر طالما انتظره العرب أجمعين، وأحسب لو أنّ شاعرنا الراحل محمود درويش ما يزال حيّاً لأعاد نظم قصيدته ثانية وقال "الآن.. سجّل أنا عربي، مصري، تونسي..".
الشعوب العربية اليوم رسّمت معالم الطريق الديمقراطي، ولن تنتظر منحة أو منّة من أحد، هي التي تصنع غدها، وتختار حكوماتها وتحكم نفسها، وقد علّمت بالصدور المشرعة في مواجهة العصا خط البداية لعصر الديمقراطية العربية الجديد، وهو خط لن تتراجع عنه، وعمّدت بالدم أسس المرحلة القادمة، ولم تعد تجدي محاولات الالتفاف التي قام بها الرئيس المصري مؤخراً، فالصورة اليوم واضحة جداً.
لم يعد مقبولاً أبداً أن تبقى الشعوب العربية وحدها من بين الأمم في عصر الظلام، تدفع ثمن الفساد والعبث الرسمي العربي، لم تعد النخب المثقفة والسياسية وأجيال الشباب الصاعدة العاطلة عن العمل تقبل بتلك القواعد البالية في إدارة السياسات العربية، وبالاستخفاف الفجّ بحريتها وكرامتها وقيمتها الإنسانية.
المعركة اليوم هي معركة الإنسان العربي، هي تكريس لعقد اجتماعي جديد تنتهي فيه الصورة الكاريكاتورية الهزلية الحالية، تتكرس فيه ديمقراطية حقيقية ودولة المواطنة والقانون والمساءلة وحقوق الإنسان وتداول السلطة.
لست أشك، ولو للحظة، أنّ المواطنين العرب اليوم يتنفسون هواء الحرية من القاهرة وتونس، ولو قدّر لعشرات الملايين لذهبوا بصدورهم وأرواحهم لمشاركة المصريين حماية الثورة وإكمال الطريق إلى نهايته، ومواجهة قطاع الطرق، وحماية متحف القاهرة، والأحياء الشعبية.
أيها السادة تأكّدوا أننا لا نرفع سقف التوقعات، ولا نخرج من سياق التحليل والوقائع إلى الأحلام والأمنيات، الحلم الأكبر هو ما حدث في تونس وما يجري الآن في مصر، ذلك هو اليوم الذي كدنا نفقد الأمل أن نراه في الأمد القريب.
ثمة خطّ سياسي في المنطقة يتراجع ويهوى في مقابل خط يتصاعد ويسير إلى الأمام، فهل يمكن التقاط طبيعة هذه اللحظة، وإعادة هيكلة السياسات والمسارات بما ينسجم معها لا يصادمها؟!
ليس أمام النظام الرسمي العربي اليوم خيارات، غير أن يستجيب لحركة التاريخ ومنطقه، ويسارع إلى إصلاحات بنيوية حقيقية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 12:22 PM
«تويتر» هو البطل من تونس إلى القاهرة!
الإثنين، 31 يناير 2011 | 09:26 GMT

علي أحمد البغلي

في الحراك الشعبي المصري غير المسبوق، لعبت مواقع التواصل الاجتماعي الدور الأبرز في الأحداث التي شهدتها مصر في الأيام الماضية، حتى قيام السلطات المصرية بإيقاف خدمات هذه المواقع، وكذلك شبكات اتصالات الهواتف النقالة، وذلك أن وسائل الثورة الاتصالاتية للقرن الواحد والعشرين من «هواتف نقالة» و«تويتر» و«فيسبوك»، أثبتت أنها أكثر فاعلية وأسرع من اصطلاحنا نحن ـ كبار السن ـ من اشتعال النار في الهشيم! الذي أكل عليه الدهر وشرب، وعفا عليه الزمن!
السلطات المصرية قبل حجب هذه المواقع تماماً الجمعة الماضية حاولت التشويش على «تويتر» وشقيقه «الفيسبوك» ونجحت في ذلك بشكل جزئي، فتم حجب «تويتر» ليلحقه شقيقه «الفيسبوك» ليلاقي جزئياً المصير نفسه. السلطات المصرية بررت ذلك الحجب الجزئي بمقولة «إن ذلك يرجع إلى الضغط العنيف الذي تعرضت له الشبكة العنكبوتية، في إطار متابعة كل المصريين تطورات الأحداث، ونسيت أو تناست أن هذه وسائل شبابية مستحدثة لا يستخدمها كبار السن ولا البسطاء، الذين وجدوا ضالتهم في التواصل خلال الهواتف النقالة، لتقوم الحكومة بإغلاقها جميعها يوم الجمعة بعد أن وصل الغضب والاحتجاجات مداها غير المتوقع!
من ضمن المشاهد الطريفة، التي نقلتها مواقع التواصل، خصوصاً «تويتر»، رسائل من الشباب التونسي، إلى إخوانهم المصريين، تحمل خلاصة خبرتهم وتجربتهم الميدانية في المظاهرات الاحتجاجية الأخيرة في كيفية التعامل الأمثل مع قوات الأمن والقنابل المسيلة للدموع والعربات المصفحة وطرق الهروب عند الحاجة، متمنين بلوغ المصريين مرادهم واللحاق بهم!
وهكذا أزالت ثورة الاتصالات العارمة الحالية التي يعيشها العالم الحدود والقيود، لتنتقل تجارب ونتائج ثورة «الياسمين التونسية» إلى «ثورة الـ 80 مليوناً المصرية»، التي نتمنى أن تحقق للشعب المصري الصابر المحتسب آماله وتطلعاته بحياة نظيفة آمنة مستقرة ديموقراطية تحترم فيها إنسانيته، وأصوله الحضارية، وكونه أكبر طلائع الشعب العربي المتشوق للحرية والمساواة والعدالة في وطنه العزيز على قلب كل عربي.
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

- القبس الكويتية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 12:23 PM
العبرة لمن اعتبر .. بين مبارك و بن علي
أيمن شحادة

إذا أجرينا مقارنة موضوعيّة بين تونس بن علي ومصر مبارك، لوجدنا أنّ الوضع الإقتصادي والسياسي والإجتماعي في تونس كان أفضل بكثير ممّا كان عليه في مصر، ... ومع ذلك فإنّ الشعب التونسي قال كلمته لزين العابدين بن علي بعد أن طفح الكيل من الظّلم والإستبداد والفساد الذي كان يمارسه هو وفريقه وأنسباؤه على ما يزيد عن 20 عاماً، لذلك لم تنفعه خطوة اللحظة الأخير لأنّها عكست بالفعل درجة عالية من الغباء والجشع في وقت واحد، فالرّئيس المخلوع بن علي عرف تماماً أنّ أقلّ ما يطالب به الشعب هو رحيله عن الحكم، وكان بإمكانه امتصاص غضب الشارع على نحو كبير لو أقال الحكومة، وأعلن استقالته الفوريّة من رئاسة الجمهوريّة مؤكّداً عدم ترشّحه إليها مجدّداً، ومن ثمّ دعا إلى انتخابات عامّة ضمن المهل الدّستوريّة المحدّدة. ولكنّه، وفي خضمّ هذا الغليان الشعبي، أقال وزير الداخليّة ثمّ أعلن نيّته البقاء في منصبه إلى نهاية الفترة الرّئاسيّة عام 2014، ووعد بعدم ترشّحه مجدّداً، ولاحقاً أقال الحكومة وكلّف الغنوشي تشكيل حكومة جديدة تدخلها المعارضة ... وبالتالي كان من المستحيل أن يقبل الشعب بهذه الخطوة لأنّها ستعني تمديد المعاناة لـ 3 سنوات أخرى لا يعلم إلاّ الله كيف ستنقضي خاصّة وأنّ الدّستور التونسي ينيط برئيس الجمهوريّة كلّ صلاحيّات الحكم، وتحت مظلّة الواقع الديكتاتوري، لن يكون هناك أيّ دور جوهري لمجلس الوزراء أو مجلس النوّاب، وهذا يعني أنّ أيّ تغيير حقيقي منشود لا بدّ أن يطال موقع رئاسة الجمهوريّة والدّستور أيضاً، .... فسقط بن علي وغادر البلاد إلى المنفى، وفرّ معه عدد كبير من فريق عمله وأنسباؤه من أقارب زوجته الذين عاثوا في تونس فساداً.

ولم يصل الأمر عند هذا الحدّ، فحتّى الخطوة الدّستوريّة التي أقدم عليها رئيس مجلس النوّاب من خلال تكليف محمّد الغنّوشي تشكيل حكومة وحدة وطنيّة لم تجدي نفعاً، لأنّ الشعب أصرّ على استبعاد حزب التجمّع الدّستوري الذي كان يرئسه بن علي، وفعلاً كان للشعب ما أراد، فاضطرّ الغنّوشي إلى الإستقالة من الحزب وكذلك إلى استبعاد كلّ الوزراء المحسوبين على فترة حكم بن علي، لتتشكّل حكومة إنقاذ جلّها من قيادات المعارضة ومن شخصيّات مستقلّة لا علاقة لها بهيكليّة الحكم السابق. ولا زالت هناك أصوات كثيرة تطالب برحيل الغنّوشي أيضاً لأنّهم بعتبرونه من رموز حقبة بن علي حتّى وإن كان بنظر الكثيرين من الشخصيّات المعتدلة والنّظيفة.

على ما يبدو أنّ الرّئيس مبارك لم يتّعظ من ما حصل في تونس وهو يعرف حقّ المعرفة أنّ الوضع في مصر هو أسوأ بكثير من الوضع في تونس، وعلى الرّغم من أنّه سمع مضمون الخطاب الذي وجّهه الرئيس زين العابدين بن علي إلى الشعب التونسي عبر الإذاعة والتليفزيون، والخطّة الإنقاذيّة التي قدّمها والتي رفضها التّونسيّون رفضاً قاطعاً وأدّت إلى ما أدّت إليه، ........ إلاّ أنّ الرئيس مبارك خرج إلى الشعب ليطرح عليه خطّوات إنقاذيّة أقلّ شأناً بكثير من تلك التي عرضها الرئيس بن على التونسيّين، فلم يذكر شيئاً عن عدم الترشّح إلى فترة رئاسيّة جديدة، ولم يذكر شيئاً عن استبعاد إبنه جمال، بل أعلن عن إقالة الحكومة وتكليف شخص آخر تشكيل حكومة جديدة وحتّى دون إشراك المعارضة فيها، في وقت الكلّ يعرف أنّ دور الحكومة في مصر هو كدور الحكومة في تونس، أي أنّ كلّ سياساتها الأساسيّة وقراراتها المفصليّة تأتي حصراً من رئاسة الجمهوريّة، ولذلك فإنّ تعيين زيد كنائب رئيس جمهوريّة وتكليف عمرو بتشكيل حكومة جديدة، كلّ هذه الإجراءات لن تلقى أيّ أصداء إيجابيّة لدى الشّعب الغاضب الذي يعرف "البئر وغطاءه".

لا زال أمام الرئيس حسني مبارك فرصة تاريخيّة لإخراج مصر من هذه المحنة وأيضاً إخراج نفسه من الحكم دون إذلال، وهذه الفرصة ليس لها إلاّ سيناريو واحد: أن يظهر الرّئيس مبارك ويعلن أمام الشّعب عن إستقالته الفوريّة والدّعوة إلى انتخابات تشريعيّة ورئاسيّة في أقرب فرصة بحيث يكون قبلها قد رفع الحظر عن كلّ أحزاب المعارضة، ليصار إلى إعادة رسم الخارطة السياسيّة لمصر على أسس ديمقراطيّة حقيقيّة تلبّي طموحات الشعب المصري.

بهذه الخطوة سيكون مبارك قد قدّم شيئاً إيجابيّاً للشعب المصري بعد سنوات طويلة من الطّغيان والفساد والقهر، قد تحفظ له صفة رئيس جمهوريّة سابق، ... وليس رئيس مخلوع في السجن أو رئيس منفي في الخارج أو رئيس مقتول .

* كاتب من لبنان
chehade@gmx.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 12:24 PM
عرب يحتكمون الى الشارع
د. صالح بكر الطيار

باتت التحركات الشعبية في عدة دول عربية مثل عود الثقاب إذ ما ان تشتعل احداها حتى تنقل العدوى مباشرة الى أخرى الأمر الذي يطرح تساؤلات عدة عن خلفيات تزامن هذه التحركات ، وأسباب اندلاعها بهذه القوة ، وعن عناوين التغيير التي تحملها ، وعن قدرة الأنظمة على مواجهتها خاصة وأنها تبدأ تحت شعارات مطلبية معيشية ومن ثم تتطور الى دعوات لإسقاط حكام او لإستقالات حكومات .

وهذه الأمور جديدة في القاموس السياسي العربي إذ لم يسبق ان حصلت انتفاضات شعبية كان من نتيجتها ازاحة انظمة ، بل ما كنا نسمعه دائمأ كان عن حركات انقلابية تتم غالباً على ايدي عسكريين يتولون الإمساك بزمام السلطة لفترة زمنية تمهيداً لإنتخابات "حرة " من اجل حياة اكثر " ديمقراطية " ومن ثم تتحول الفترة الإنتقالية الى فترة دائمة تمتلك كل مقومات التمديد لنفسها تحت شعار انها " مطلب شعبي " او " إستجابة لنداءات وطنية " او نزولاً عند رغبات " 99.9 في المائة " من كافة الشرائح الإجتماعية . ولكن اليوم لم تعد تحركات العسكريين تنفع ، وما عادت موضة دارجة إلا في بعض نواحي افريقيا، أما في العالم العربي فقد بات اللجوء الى الشارع من جيل الشباب هو القوة الفعلية التي تمتلك ادوات التغيير ، ولغة التعبير ، وتصور واضح عن تقرير المصير .

والسبب ان جيل الشباب باتت نسبته مرتفعة في تعداد السكان ، إضافة الى ان جيل الشباب هو من المتعلمين والمثقفين وخريجي الجامعات من الذين لا يستكينوا بسهولة لنداءات قد يطلقها زعيم او لقرارات قد يتخذها مسؤول ما لم تكن هذه النداءات او القرارات مقنعة وقادرة على الإنسياب الى العقل ، وذات منفعة من حيث انعكاساتها الإقتصادية والإجتماعية والنفسية .

جيل الشباب اليوم بات متابعاً بشكل دقيق لما يحصل في العالم من متغيرات وتحولات ، ومراقباً بشكل حثيث لكل التحديات التي تستهدفه أنياً على المدى القصير او استراتيجياً على المدى البعيد وذلك بفضل ثورة الإتصالات والمواصلات التي اتاحت لكل شعوب العالم تحصيل نفس القدر من المعرفة والطموح ومتطلبات الحياة الكريمة . ويبدو ان هذه المسائل كانت غائبة عن بال بعض الرؤساء العرب ممن وصل الى السلطة وبقي فكره اسير هذا التاريخ متناسياً او غافلاً عن ان الزمن في حال تغير دائم وأن العالم قد تجاوز العقد الأول من القرن الحادي والعشرين .

اليست هذه هي حال " الثورة الطبية " التي قام بها زين العابدين بن علي ضد الحبيب بورقيبة منذ 23 سنة ، " وثورة الكتاب الأخضر " التي قام بها معمر القذافي منذ العام 1969 في ليبيا ، " وثورة العسكر " التي قام بها الرئيس علي عبدالله صالح في اليمن عام 1978 ، " وثورة التحرير " التي ورثها عبد العزيز بوتفليقة في الجزائر عام 1999 ، ووراثة السلطة من الرئيس انور السادت التي الت الى الرئيس حسني مبارك منذ العام 1981 . والنتيجة كانت شيوع البطالة ، وإستشراء الفساد ، وغلاء المعيشة ، ومحدودية الرواتب ، وإرتفاع المديونية ، وقلة الإنجازات ، وضعف النمو، وكثرة المتسلقين جدران السلطة التي لم تبخل عليهم بالمراكز والعطاءات والمناصب والتسهيلات . ولذا ليس مستغرباً ان نشهد اليوم ما نشهده في تونس والجزائر وليبيا واليمن ومصر .

ألم يقل الصحابي ابو ذر الغفاري منذ اكثر من الف سنة : عجبت ممن لا يجد في بيته رغيف خبز كيف لا يخرج على الناس شاهراً سيفه ..!!

* رئيس مركز الدراسات العربي الاوروبي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 12:29 PM
تونسيات يتظاهرن: لا عودة للوراء



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634320135197680000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634320134759330000.jpg

تونس

خرجت مئات النساء في تونس السبت تعبيرا عن تصميمهن على الدفاع عن الحقوق التي اكتسبتها المرأة التونسية منذ أكثر من نصف قرن، وذلك تزامنا مع عودة راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة ذات التوجهات الاسلامية الى البلاد.

وقالت صحافية تونسية تدعى ليلى "انها لحظات تاريخية، وهي مناسبة للتعبير عن الفرح بنهاية عهد الاستبداد الذي مارسه النظام المافيوي، انها نهاية الخوف بعد سنوات من العيش في ظل الرعب".

بدعوة من الجمعية التونسية للنساء الديموقراطيات وجمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية شاركت مئات من النساء الجامعيات والممثلات والمحاميات والناشطات الحقوقيات في هذه التظاهرة من اجل "المواطنة والمساواة" في جادة الحبيب بورقيبة.

وقالت المحامية امل بالطيب "نحن هنا لنؤكد على الحقوق المكتسبة للمرأة ولتجنب أي عودة الى الوراء، لنقول اننا لسنا على استعداد للمساومة على حريتنا مع الاسلاميين".

ففي العام 1956 وضع في تونس، في عهد الرئيس السابق الحبيب بورقيبة، نظام للاحوال الشخصية متقدم عما سواه من انظمة الاحوال الشخصية في الدول العربية، ينطوي على حظر لتعدد الزوجات هو الاول من نوعه في العالم الاسلامي.

وقالت الجامعية صباح محمودي "نريد ان نوجه رسالة الى الاسلاميين، لا سيما حركة النهضة: لسنا على استعداد للعودة الى الوراء او لفقدان مكتسباتنا".

تزامن هذا التحرك مع وصول المعارض الاسلامي التونسي راشد الغنوشي ظهر الاحد الى مطار تونس بعد قضاء اكثر من عشرين سنة في المنفى في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، وكان في استقباله مئات من انصاره المتحمسين، كما افاد مراسلو فرانس برس.

وغادر راشد الغنوشي لندن صباحا برفقة احدى بناته واعلن قبل رحيله انه "سعيد جدا". وقال الغنوشي الذي يعود الى بلاده بعد اسبوعين من سقوط الرئيس بن علي في 14 كانون الثاني/يناير "اعود اليوم الى بلادي وكذلك الى العالم العربي".

وحملت النساء المتظاهرات يافطات كتب عليها "نريد تونس متنورة لا ظلامية، نعم للحداثة"، و"نحو جمهورية ديموقراطية علمانية".

وقالت رئسية الجمعية التونسية للنساء الديموقراطيات سناء بن عاشور لفرانس برس "نحن لا نخشى الاسلاميين لأننا نملك قدرة استثنائية تمكنت من اسقاط الاستبداد، ولن نقبل الخروج من استبداد لنقع في استبداد آخر".

ولم تخل التظاهرة هذه من الدفاع عن الاسلاميين انفسهم، الذين دفعوا ثمنا باهظا جدا لمعارضتهم نظام بن علي مطلع التسعينات.

وقالت احدى المتظاهرات "انهم (الاسلاميين) مواطنون لهم ما لغيرهم من حقوق، وهم لا يشكلون اي تهديد". واضافت "المشكلة هي النظام البوليسي، وانا لا ارى أي خطر من الاسلاميين".

وللمرأة التونسية حضور لافت في الحياة العامة، اذ تبلغ نسبة النساء 26% من القوى العاملة، و50% من الطلاب، و29% من القضاة، و24% من الدبلوماسيين. ويتمتع البرلمان التونسي بحضور نسائي هو الاكبر بين برلمانات الدول المجاورة.

ويصوب بعض الاسلاميين المتشددين من خلال بعض الفضائيات العربية على عمالة المرأة في تونس، على خلفية البطالة في البلاد.

وقالت متظاهرة اخرى "ان ثورة الشباب ينبغي ان ترسي نظاما ديموقراطيا، لا ان تفرض علينا الدين والشريعة".

ا ف ب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 12:34 PM
عندما تستغل السيدة الأولى صلاحيات الحاكم العربي



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634319656814270000.jpg
آرام من لندن

تحية كاظم، لمن لا يعرفها، هي زوجة الرئيس المصري جمال عبدالناصر، كانت على مدى عمرها امرأة بسيطة، ابتعدت عن الأضواء والشهرة توفيت عام 1990، حينها قامت أسرتها بتسليم المنزل (منشية البكري) الذي كانت تسكنه إلى الدولة والتنازل عن المعاش والمخصصات الشهرية التي كانت تتقاضاها، وهي بحدود 900 جنيه تقريباً.. ورحلت عن الدنيا ولم تملك شيئا من «الثروة» لا هي ولا زوجها.. باستثناء ما خلفته من سيرة حسنة ومتواضعة في تاريخ زوجات الحكام العرب.

تحية على النقيض من ليلى تلك السيدة التي استغلت منصب زوجها «زين الهاربين» كما يتشفى به البعض بعد تسلله خلسة من تونس، وكونت لها ولأسرتها وأقارب أسرتها مواقع نفوذ ومال أشبه بالأساطير، وكل يوم تخرج رواية تتحدث عما جنته من وراء زواجها للرئيس الذي استفرد بالسلطة هو وحرمه المصون طيلة أكثر من 20 عاماً.

نطاق المحرمات

حديث الإعلام والمنتديات عن «ليلى طرابلسي» وأفعالها فتح الباب عن السيدات الأوليات في العالم العربي اللواتي يشبهن بعض مآثر الست ليلى.. وبالطبع لن يكون بالمقدور الإتيان بأسماء الأحياء منهن أو التلميح عنهن لأن ذلك يدخل في نطاق المحرمات وتعاقب عليه قوانين المطبوعات والنشر التي تعتبر أن التعرض لزوجات الحكام العرب فيه إساءة للعلاقات بين الدول الشقيقة منها والصديقة، وبالتالي يوضع صاحبها وكاتبها ورئيس تحريرها في دائرة الخطر أو المنع من الصدور.

الست ليلى لم تكن الوحيدة التي مارست دورا سياسيا في الحكم ونالت شهرة واسعة وتحولت إلى أهم مراكز القوى في الدولة، بل واستأثرت بالسلطة من وراء زوجها أو بعلمه.

شاء القدر أن تكون سهى عرفات المعروفة «بأم زهوة» قريبة من الست ليلى عندما استقرت فترة في تونس ومنحت الجنسية التونسية وبحكم العلاقة الوطيدة بين الأزواج أقصد عرفات وزين العابدين انسحبت على العلاقة بين {النسوان} إلى أن دب الخلاف بينهما بعد رحيل أبوعمار وأوعزت في حينه إلى الجهات المعنية بسحب جنسيتها التونسية بعد أن ترددت معلومات عن علاقة «بيزنيس» أخذت أم زهوة تحيكها مع إحسان طرابلسي شقيق الست ليلى وهو ما ترفضه بشدة.

أم زهوة

أم زهوة التي تتحدث التقارير عن وضع يدها على «ثروة» أبوعمار دخلت في صراعات حادة مع «هوامير» السلطة الفلسطينية حول ممتلكاته في الخارج، من مزارع واستثمارات كانت توظف في عدد من الدول الأفريقية، استحوذت فيها على الحصة الأكبر من تلك الأموال بعد أن استقرت في «مالطا» بحكم صلاتها المالية وعلاقاتها الدولية خاصة أنها على معرفة بتلك المشاريع منذ أن كانت في باريس وارتبطت مع «الختيار» بعلاقة حب سرعان ما اضحت من أصحاب «الحل والعقد» في تسيير الإدارة المالية الفلسطينية لتتزوج «الرمز» الذي غابت عنه سنوات وهو تحت الحصار الإسرائيلي في «قصره» برام الله وتعود إليه مسرعة من اللحظة التي تنزل فيها طائرته في أحد مطارات باريس للعلاج قبل أن يفارق الحياة.

وسيلة بن عمار هي الأخرى لها قصة ودور مع السلطة يُشَبَّهَهُ الكاتب التونسي الصافي السعيد «بالقبر» والذي لا يتسع لأكثر من واحد، على عكس سرير الحب الذي لا يستوي إلا بحضور عاشقين اثنين، ومع ذلك فقد بدا الأمر للعاشقين الحبيب بورقيبة ووسيلة بن عمار، كأن عرض السلطة لن يستوي لهما إلا حين يستوي سرير الزواج، وهكذا ما أن امتلك بورقيبة شرعية العرش حتى راح يؤثث لشرعية السرير.. هذا الكاتب يسرد قصة الغرام والانتقام بين الحاكم وزوجته الذي كان يرغب بأن تكون شريكته في العيش وليس «حاكمة بالمطلق»، لقد كانت تريد السلطة وهي بالفعل تورطت وأقحمت نفسها في معارك كثيرة بعد أن أصبحت تملك القوة والمال لتجد نفسها أخيراً وحيدة في شقتها في باريس بعد أن أنقض بن علي على زوجها{الحبيب} وأبعده عن الحكم عام 1987 وتتوفى هي صيف عام 1999.
نتحدث عن المبعدات عن السلطة أو الراحلات لأن الأحياء منهن يتمتعن بحماية وبسلطة قاهرة تمنع الإشارة إليهن بالإيحاء أو بالمباشرة.

حكومات الظل

مفهوم «السيدة الأولى» في الأدبيات السياسية العربية استقر في أذهان الرأي العام على أنه أقرب الى «حكومة الظل» بمعناه الفعلي وليس الاسمي، وهذه التسمية التي احتلت مكانة بارزة في وسائل الاعلام، خرجت من اطارها «الأسري» الى «السياسي» ولم تعد النظرة محصورة بكونها زوجة وأم تدير شؤون بيتها كما هي حال الأسرة العربية، بل أضيف الى أجندة العمل السياسي، فتعبير السيدة الأولى صار ملازماً في بعض الأحيان وفي بعض الدول، الى السلطة ومراكز القوى وأحيانا كثيرة لحالات الفساد السياسي.

بالطبع هناك أدوار انسانية تقوم بها بعض «السيدات الأُوَل» ونشاطات على صلة بالتعليم، أو بأنشطة المجتمع المدني ورعايتها لتلك المؤسسات، وهذا لم يكن مصدر خلاف، بل الأمر يتعلق بالدور السياسي الذي تستغله من كانت لديها طموحات سياسية، وبلعب أدوار تتعدى حدود الزوجة والسيدة الأولى، بل تظهر في كثير من الأحيان كشريكة في القرار السياسي وبوضع الخطط وبالحسم في مسائل سياسية كبرى تتعلق بادارة الدولة.. وهناك من اللواتي أقحمن أنفسهن في أتون الصراعات والمواجهات واستغلت موقع زوجها كرئيس لتجر وراءها أسرتها وأقرباءها والحاشية التي تنتفع منها، ويشكلن «لوبي» داخل السلطة من الصعب على أحد الاقتراب منه أو انتقاده أو مساءلته.

أعراف خليجية

زوجات رؤساء الحكومات البريطانية، أو ميشيل أوباما على سبيل المثال، يبقين في حدود الدور البروتوكولي الذي يرسمه منصب رئيس الوزراء ورئيس الدولة، وهن بالتأكيد تسلط عليهن الأضواء من زاوية الحضور والزي والشكل وأسلوب المرافقة والطرائف المصاحبة لنشاط الرئيس. أما في المنطقة الخليجية فالأعراف والتقاليد تمنع ظهور أو مصاحبة الزوجات في المناسبات الرسمية، ولم تكن هناك سوابق باستثناء حالة دولة قطر والشيخة موزة بنت المسند، وأحيانا نادرة حرم ملك البحرين، في حين أن عددا من الدول العربية، كمصر وسوريا ولبنان والأردن والمغرب تخرج فيها الزوجات مع أزواجهن في العديد من المناسبات والأنشطة وبشكل طبيعي.

دور السيدة جيهان السادات مثلاً تخطى تلك الحدود، ووضعت لنفسها مساحات من العمل السياسي، سواء في الخفاء أو في العلن، وأشير اليها على أنها جزء من مراكز الصراع والقوى في نظام أنور السادات، بل إن شخصيتها تنزع الى العمل السلطوي، فالصحافي حسن علام كتب تقريراً في مجلة آخر ساعة عن علاقة جيهان بعبدالناصر، عندما غضب منها بعد ظهورها في احدى الصور، وأمامها الأموال التي جمعتها من جمعية كونتها في مدينة تلا لرعاية أسر الشهداء، علَّق في حينه بالقول «تذكّ.ريني بصورة السيدة زينب الوكيل زوجة مصطفى النحاس في العهد الملكي، عندما جمعت أموالاً لجمعية أثيرت حولها الشكوك قبل الثورة».

مشاركة المرأة العربية في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية من الأوليات على جدول الاهتمام الوطني في معظم البلدان العربية، لكن وضع السيدات الأول له وضع مختلف وقياس آخر لا تنطبق عليه فكرة المشاركات العامة.. ويبدو أن بعض الحالات العربية من الصعب الشفاء منها، كما لم يشف سعد زغلول وهو على فراش المرض عندما سألته زوجته عن أحوال مصر، فأجابها غطيني يا صفية.. مفيش فايدة.

- القبس الكويتية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 12:44 PM
بعد الفشل في تونس ومصر حل اجهزة الامن والشرطة الليبية

تاريخ النشر : 2011-01-31


بعد الفشل في تونس ومصر حل اجهزة الامن والشرطة الليبية .

اقول مع مع موعد انعقاد مؤتمر الشعب العام (البرلمان )اصبحت هذة الاخبار شبة مؤكدة وتتداول في الشارع الليبي الان وهنا نناشد القائد معمر القذافي بحل اجهزة الامن والشرطة الليبية بعد ان تاكد فشل تلك الاجهزة الامنية ليس في ليبيا فقط بل في كل دول العالم وما حدث في تونس ومصر دليل علي دلك الفشل واقول يجب تطبيق فكرة قيام الامن الشعبي المحلي فكرة راقية تنسجم من حيث الجوهر والهدف مع النظرية العالمية الثالثة وسلطة الشعب وفق رؤية مبدع النظرية وصانع عصر الجماهير المفكر معمر القذافي وهذة الدعوة تاتي من خلال فشل الامن والشرطة الليبية في الايام السابقة من حفظ الامن في البلاد عندما قام عدد كبير من الجماهير الشعبية الغاضبة باقتحام عد دمن المساكن الجاهزة والتي في طور الإنشاء في كل المدن والقري الليبية ورافق دلك اعمال سلب ونهب واستيلاء وحرق ممتلكات الشركات من معدات ومواد البناء وقد عجز رجال الامن والشرطة الليبية علي السيطرة علي الموقف وحتي هذة اللحضة مازالت بعض الجماعات تسيطر علي بعض المساكن وترفض الخروج
واخيرأ اقول يجب ان يكون المواطن هو المسؤول عن الأمن في ‬منطقته وفي ‬حيه وحتى في ‬المصنع والشركة .

اسعد امبية ابوقيلة البوسيفي
صحفي وكاتب ليبي ومؤسس مشروع القذافي
الاستثماري العالمي لدول النمور الأسيوية
asade2008@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 12:49 PM
الزعماء العرب لا يتعلمون الدرس

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/30/1_1039056_1_34.jpg
تظاهرات مصر حافلة بالدروس للزعماء العرب (الجزيرة)

من السهل الظن بأن احتجاجات تونس ومصر سببها غلاء الأسعار وتفشي البطالة، لكن لب المشكلة يكمن في نوعية إدارة الحكم.

تلك هي خلاصة ما خرج به وزير خارجية الأردن الأسبق مروان المعشر من مقاله بصحيفة ذي غارديان البريطانية.

يقول المعشر -الذي سبق أن تبوأ منصب نائب رئيس الوزراء في بلاده- إن من الضروري أن يستقي الزعماء العرب الدروس المناسبة من الأحداث في البلدين العربيين إذا كانوا يريدون تفادي نفس مصير الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، وإلا فإن الأزمات ستتوالى على المنطقة ولن تكون مصر وحدها في دائرة الخطر.

ورغم أن التذمر من الأوضاع الاقتصادية هو ما أطلق موجة التظاهرات فإن من الخطأ الظن بأن الاقتصاد كان هو السبب في كل ذلك، ذلك أن الخطر الحقيقي على الاستقرار في العالم العربي يكمن في سوء الحكم.

ويمضي المعشر -الذي يعمل حاليا نائبا لرئيس مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي- إلى القول إنه من المهم أن نضع في البال أن ما أثار غضب المتظاهرين التونسيين سبب يتجاوز بكثير علوم الاقتصاد.

لقد كانت تونس -كما يقول الكاتب- دولة بوليسية استشرى فيها الفساد طويلا، وكانت المطالبة بالحقوق السياسية هو ما دفع الناس هناك للنزول إلى الشارع.

ويرى المسؤول الأردني السابق أن الأزمة غير المتوقعة التي حدثت في تونس قادت إلى تغيير الوضع الراهن في العالم العربي، ومن الأهمية بمكان ألا تعود المنطقة إلى سابق عهدها.

ولكي لا يحدث فإن على القادة العرب أن يستلهموا ثلاثة دروس مما يجري من أحداث، على حد تعبير المعشر.

أول تلك الدروس هو أنه من السهل توجيه إصبع الاتهام لغلاء الأسعار والبطالة باعتبارها الأسباب الرئيسة وراء تلك الاحتجاجات، لكن الأمر ليس بتلك السهولة.

فقد شرعت العديد من الدول في اتخاذ خطوات قصير المدى، كدعم السلع الأساسية وزيادة الرواتب، لكن مثل تلك الإجراءات لن تكون دوما ذات جدوى، فالحلول الحقيقية تتطلب الارتقاء بالحقوق الديمقراطية والسياسية ومحاربة الفساد وصون حكم القانون.

أما الدرس الثاني فهو أنه ما من دولة في مأمن مما يجري، فكل الدول العربية مهددة.

وثالث الدروس المستفادة هو أن الحجج القديمة التي تبرر فرض قيود صارمة على الممارسات السياسية للحيلولة دون وصول الإسلاميين إلى سدة الحكم بدأت تتقوض من أساسها.

فالحكومات -كما يقول المعشر- تستغل الخوف من الإسلام ذريعة لإقامة نظم سياسية مقفولة تفرض قيودا صارمة على كل أشكال التعبير عن الاستياء.

ويبقى السؤال الآن هو ما إذا كان العالم العربي سيستوعب الدرس أم لا. غير أن المعشر يبدو متشائما حين يقول إن كل المؤشرات حتى الآن مخيبة للآمال، إذ "لا يبدو أن الزعماء العرب يستلهمون العبر الصحيحة". http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/31A01A32-3E6B-44D7-9CD4-21B9EFE67956.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 01:25 PM
راشدالغنوشي من تونس:ألغينا الديكتاتور لكن الديكتاتورية ما تزال متغلغلة في بعض العقول




تونس - صوفية الهمامي - منذ هروب بن علي الرئيس المخلوع في الرابع عشر من يناير الجاري وخروج الأحزاب المعارضة للعمل والمشاركة في الحياة السياسية التونسية، والسؤال حول عودة زعيم حركة النهضة الإسلامية المحضورة منذ عقدين راشد الغنوشي إلى تونس يطرح نفسه ويتردد بقوة.




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2658258-3754602.jpg?v=1296467539 (http://javascript<b></b>:void(0))
الغنوشي وابنته ..فرحة العودة للوطن - خاص بالهدهد

الغنوشي مؤسس الحركة سنة 1981 والغائب عن بلده منذ 22 سنة، أعلن أنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية لكنه سيعود إلى تونس فور حصوله على جواز سفره من السفارة التونسية في لندن.
في الأثناء حرص أنصار حركة النهضة على الظهور في الشارع التونسي، والهتاف باسم تونس ومساندة الثورة لكن دون الكشف عن هويتهم وشعاراتهم، كما لم يتم التعرف إليهم، لأنهم يتصرفون كباقي أفراد الشعب التونسي شكلا ومضمونا، فضلا عن مشاركتهم في الثورة وتضحيتهم بعدد من الشهداء حسب ما سمعنا ظهر اليوم بالمطار.

منذ الصباح الباكر تدفق أنصار الغنوشي إلى مطار تونس قرطاج، حاملين لافتات تدعو إلى الإسلام المعتدل والانفتاح، وصلت أعدادهم إلى حوالي ثلاثة آلاف غصت بهم صالة الوصول بالمطار، وكان العمل الصحفي صعبا لدرجة السوء التام أمام التدافع الشديد.
بعض العناصر كانت تلعن النساء الغير محجبات وقد خاطبني أحدهم "غطي رأسك أنت تسيرين إلى جهنم ويئس المصير"، لكن أحد قيادي النهضة نهره وخاطبني :"هذا الرجل لا يمثل حركتنا هذا "تجمعي" مندس ليخيف النساء هو يواصل ما قام به رئيسه المخلوع منذ ثلاثة وعشرين سنة، جعلوا الشعب التونسي يعيش فوبيا من مفردة "النهضة"، هذه ابنتي لا تريد التحجب هي حرة نحن ديمقراطيون وستثبت ذلك".
رافق الغنوشي في رحلة العودة إلى تونس واحدة من بناته وخمسين قياديا في حركة النهضة من دول أوروربية كثيرة.






http://www.hdhod.com/photo/art/default/2658258-3754603.jpg?v=1296467298 (http://javascript<b></b>:void(0))

انصار الغنوشي بانتظاره في مطار قرطاج

تعالت الأصوات "الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله" ولم يكن سهلا الاقتراب من الشيخ الغنوشي أو التقاط صورة وسط موجة الجماهير الكبيرة، ولكن الأمر كان هينا في اللقاء المسائي ببيت شقيقه بالعاصمة تونس، حيث تحدث الغنوشي عن مباركته للثورة وعبر عن نيته في إعادة بناء حزبه، وأكد مجددا أنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية، قائلا : "هذا غير ممكن بعد عشرين سنة من الركود"، وشدد الغنوشي على روح التسامح بين التونسيين ودعا إلى التخلي عن ثقافة الإقصاء قائلا :"ألغينا الدكتاتور ولكن الدكتاتورية لا تزال متغلغلة في بعض العقول، إني أدعو الجميع إلى قراءة كتبي ومعرفة توجهاتي الحقيقية، نحن نريد أن نشارك في إرساء ديمقراطية حقيقة لهذا البلد".

هذا ويتمتع الغنوشي بعضوية مكتب الإرشاد العالمي لجماعة الإخوان المسلمين، وقد صدرت بحقه أحكام عديدة بالسجن خلال عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، وفي عهد بن علي المخلوع، منها حكم صدر سنة 1992 يقضي بسجنه مدى الحياة.








الاثنين 31 يناير 2011

صوفية الهمامي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 01:29 PM
صلاة الإستسقاء بمدينة سوسة 30 جانفي 2011 09:00 صباحا


http://www.tunisia-filmz.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 720x540 الابعاد 52KB.http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs262.snc6/179062_189396654422208_148453448516529_603469_1745 625_n.jpg

http://www.tunisia-filmz.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 720x540 الابعاد 63KB.http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs005.snc6/165509_189396684422205_148453448516529_603470_7248 789_n.jpg
http://www.tunisia-filmz.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 720x540 الابعاد 73KB.http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1386.snc4/163883_189396707755536_148453448516529_603471_7036 00_n.jpg
http://www.tunisia-filmz.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 720x540 الابعاد 68KB.http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs800.ash1/169028_189396731088867_148453448516529_603472_8647 24_n.jpg
http://www.tunisia-filmz.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 720x540 الابعاد 42KB.http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs278.snc6/180612_189396757755531_148453448516529_603474_5722 029_n.jpg
http://www.tunisia-filmz.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 720x540 الابعاد 60KB.http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs785.ash1/167576_189396777755529_148453448516529_603475_4214 61_n.jpg

اللهم اغثنا بالغيث النافع و لا تجعلنا من القانطين

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 01:30 PM
السفير الفرنسي الجديد لدى تونس يدعو لإظهار تضامن باريس سريعا

سفير فرنسا الجديد لدى تونس بوريس بوالون الذي ينهي مهمته في العراق قريبا انه يتعين على باريس اظهار تضامنها مع تونس في وقت سريع.

وقال لوكالة فرانس برس الاحد "يجب ان نظهر سريعا جدا للشعب التونسي كل التضامن والدعم من فرنسا في هذه المرحلة الجديدة".

يذكر ان بوالون بدا مهامه سفيرا لفرنسا في العراق منذ ماي 2009. واضاف ان "تونس هي التحدي الجديد الذي يرتبط باوضاع جديدة (...) انه الشعب الشقيق الذين قرر ان يكون مصيره بين يديه". وتابع ان "عملي يتضمن التاكيد للشعب التونسي (...) ان الشعب الفرنسي متضامن معه في هذه المرحلة الجديدة من العلاقات بين البلدين".


وقد تعرضت الحكومة الفرنسية لانتقادات شديدة بسبب بطئها في ادانة قمع التظاهرات في تونس، ودعم "ثورة الياسمين". فقد تاخرت باريس عن دعمها الصريح للانتفاضة الى ما بعد سقوط الرئيس السابق زين العابدين بن علي، فأعفت سفيرها لدى تونس بيار مينا من مهامه معلنة تعيين بوالون، المستشار السابق للرئيس نيكولا ساركوزي.
وتابع بوالون ان "هناك حقبة جديدة في العلاقات بين تونس وفرنسا، فنحن بحاجة الى رجال جددا" مشيرا الى "تونس الجديدة" و"العراق الجديد" الذي ولد بعد سقوط الرئيس السابق صدام حسين ربيع عام 2003. وختم قائلا "في كلا البلدين هبت رياح فجر جديد مع انهيار النظام. وكما فعل العراق، يجب ان تجد تونس مسارا جديدا نحو الديمقراطية".


وينتظر الدبلوماسي الشاب (41 عاما) موافقة السلطات التونسية على تولي منصبه الجديد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 01:34 PM
من "ثورة الأرز" إلى "ثورة الغضب".. ماذا بعد؟

الاثنين، 31 كانون الثاني/يناير 2011، آخر تحديث 15:09 (GMT+0400)

http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/1/31/me.revolutions/story_egypt_crowd_afp_gi.jpg_-1_-1.jpg
الحشود الغاضبة في ميدان التحرير بوسط القاهرة


القاهرة، مصر (CNN) -- من "ثورة الأرز" في لبنان، إلى "ثورة الغضب" في مصر، مروراً بـ"الثورة الخضراء" في إيران و"ثورة الكرامة" في تونس، العالم يحبس أنفاسه منتظراً ما ستسفر عنه هذه الثورات الشعبية، التي تطالب بالديمقراطية والحرية.
في مصر، تدفق الشعب بأعداد غير مسبوقة إلى الشوارع وسط دعوات لأيام "غضب وحرية" مطالباً رئيسه، حسني مبارك، بالاستقالة ولكن، ما هي القرائن التي تقدمها المظاهرات التي اندلعت في وقت سابق في المنطقة بشأن ما سيحدث في القاهرة؟ إن النتائج على الأرجح تبدو متفاوتة!
لقد حفزت تونس، تلك الدولة الصغيرة نسبياً والمستقرة المطلة على الساحل الجنوبي للبحر المتوسط، الموجة الحالية من الاحتجاجات المناهضة للحكومات في منطقة الشرق الأوسط.
الرئيس المخلوع، زين العابدين بن عابدين، ظل يحكم تونس طوال 23 عاماً، وكان ينظر إليها بوصفها دولة بوليسية راسخة.
ولكن في ديسمبر/كانون الأول من عام 2010، أشعل بائع فاكهة يدعى محمد البوعزيزي (26 عاماً) النار في نفسه احتجاجاً على قيام الشرطة بمصادرة عربة الفاكهة التي كان يبيع بواسطتها في الشارع للحصول على لقمة عيشه، وأيقظ هذا التصرف الرمزي غضباً مكبوتاً لدى سكان البلاد، فيما بات يعرف لاحقاً بين التونسيين بـ"ثورة الكرامة."
وقام زين العابدين بن علي بزيارة البوعزيزي في المستشفى، وعاش خريج الكلية لمدة ثلاثة أسابيع قبل أن يقضي متأثراً بالحروق التي أصيب بها، وذلك في الرابع من يناير/كانون الثاني، غير أن هذه الزيارة لم تتمكن من تهدئة الغضب في البلاد بعد عقود من الفساد وتدني مستويات المعيشة والقمع.
وبعد أسابيع من الاحتجاجات، التي أسفرت عن مقتل ما يزيد على 100 شخص، وفقاً للأمم المتحدة، فرّ زين العابدين بن علي من البلاد في الرابع عشر من يناير/كانون الثاني الجاري.
على الأثر، تولى رئيس الوزراء، محمد الغنوشي، مقاليد السلطة وشكّل حكومة وحدة وطنية ضمت أعضاء من الحرس القديم والمعارضة، غير أن هذه الإجراءات لم تهدئ الشعب، حيث واصل الشعب المطالبة بالإصلاح الكامل، بينما واصل الغنوشي تشكيل حكومة وطنية في محاولة لتهدئة الجماهير الغاضبة.
وأخيراً وعد بإجراء انتخابات رئاسية جديدة في غضون 60 يوماً من رحيل زين العابدين بن علي.
وهذه النتيجة تختلف جذرياً عما حدث في إيران قبل عام ونصف العام، عندما اندلعت احتجاجات ضخمة بعد الانتخابات الرئاسية في يونيو/حزيران عام 2009، حيث توقع كثير من الإيرانيين هزيمة الرئيس الحالي، محمود أحمدي نجاد، المتشدد، غير أن النتائج الرسمية أظهرت فوزه.
على الأثر، خرج الإيرانيون إلى الشوارع، التي تحولت إلى "بحر أخضر"، حيث اتشحت الجماهير باللون الأخضر، (راية الإسلام) وتحدت سلطة أحمدي نجاد محاولة الإطاحة به من السلطة.
ثورة الشعب الإيراني، أو "الثورة الخضراء" لفتت اهتمام العالم وهيمنت على مخيلته، غير أنها لم تكلل بالنجاح، إذ تمكنت قوات الأمن الإيرانية من إجهاضها، وذلك بالتعاون مع قوات الباسيج التي اجتاحت المظاهرات بالدراجات النارية والعصي، واعتقلت أعداداً لا تحصى من المتظاهرين وزجت بهم في السجون.
في لبنان، عام 2005، أدت حادثة عنيفة إلى ثورة سلمية.
فقد لقي رئيس الوزراء السابق، رفيق الحريري، الذي يحظى بشعبية واسعة، مصرعه في عملية تفجير ضخمة بينما كان يمر بسيارته في بيروت، أسفرت كذلك عن مقتل 22 شخصاً آخرين الى جانب الحريري.
وعلى الفور، اعتقد كثير من اللبنانيين، وكذلك محققون من الولايات المتحدة والأمم المتحدة، أن سوريا هي المسؤولة عن عملية التفجير.
في ذلك الوقت كان لسوريا تأثير سياسي هائل، كما كان لها وجود عسكري كبير، وذلك منذ عقد الثمانينيات من القرن العشرين.
أثار مقتل الحريري احتجاجات واسعة النطاق، وعرفت تلك الاحتجاجات باسم "ثورة الأرز"، وأدت في نهاية المطاف إلى انسحاب القوات السورية من لبنان، وانتخاب الائتلاف المناهض لسوريا في البرلمان، وأصبح سعد الحريري، نجل رفيق، رئيساً للوزراء.
ولكن حتى في لبنان، التي لديها خبرة كبيرة بالديمقراطية تفوق معظم البلدان الأخرى في المنطقة، تظل نتائج الثورة غير واضحة.
وأجبر سعد الحريري على التنحي عن السلطة هذا العام، بعد أن انسحب وزراء الحكومة من التكتل المتحالف مع حزب الله المدعوم من سوريا وإيران، من الحكومة.
وتم تكليف نجيب ميقاتي، الذي نال ثقة حزب الله، بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة في الاسبوع الماضي، وفي اليوم نفسه، توجه أنصار الحريري إلى الشوارع وأعلنوا "يوم غضب."
وصادف يوم الغضب اللبناني، تسريع الشعب المصري لاحتجاجاته المستمرة ضد مبارك، فيما تتوالى التظاهرات بصورة أخرى في اليمن، وكما تتوالى مظاهرات من نوع آخر في الأردن مطالبة بسقوط حكومة رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي.
وفي الأثناء، تتجه أعين العالم إلى منطقة الشرق الأوسط لمتابعة التطورات، التي كانت غائبة طوال نحو 30 عاماً، لمعرفة ماذا سيحدث؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 01:39 PM
ثورة الإعلام تدعم ثورات الشعوب العربية

الاثنين، 31 كانون الثاني/يناير 2011، آخر تحديث 15:10 (GMT+0400)

http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/1/31/arab.media_revolution/story.facebookYomElsawra25J.jpg_-1_-1.jpg
انتشرت مطالب التغيير والدعوة للتجمهر على مواقع التواصل الاجتماعي أولا


القاهرة، مصر (CNN) -- تغلب المصريون على خوفهم من الدولة البوليسية في لحظة أصيلة في تاريخ أكبر دولة في العالم العربي وأكثرها تأثيراً.
تؤكد الاضطرابات حقيقة قاتمة عن الأنظمة الاستبدادية في جميع أنحاء العالم: فقد انهار الحاجز الإلكتروني وانهارت معه قدرتهم على السيطرة على تدفق المعلومات، بحسب لورانس بنتاك، الأستاذ بكلية مورو للاتصالات بجامعة واشنطن.
ثمة خط مباشر بين هذه الثورات والثورة في الإعلام العربي التي انطلقت منذ 15 عاماً، ويمكن للمرء أن يجادل بأن ما يحدث هو النتيجة الحتمية، فمطالب التغيير أصبحت "فيروساً إلكترونياً" ينتقل إلى الدول متسرباً عبر الحدود.
لقد اتخذت حكومة مبارك خطوة غير مسبوقة بقطع خدمات الإنترنت وخدمات الرسائل النصية عبر الهاتف الخليوي في مناطق مهمة من مصر، ولكن كثيرين من أفراد الشعب المصري لديهم مستقبلات الأقمار الصناعية، وبالتالي فإنه يستطيع أن يتابع "دراما حية" في الشوارع وعلى شاشات التلفزيون في جميع أنحاء العالم، وهو ما دفع أفراد الشعب إلى مغادرة منازلهم وتعريض سلامتهم الشخصية من أجل الانضمام الى المتظاهرين.
فحتى منتصف عقد التسعينيات من القرن العشرين، ربما لم يكن بإمكان الكثيرين معرفة أين تجري الاحتجاجات.
ولكن، طوال معظم النصف الثاني من القرن العشرين، كانت الحكومة المصرية تحتكر بشكل شبه كلي تدفق المعلومات لشعبها، لذلك، ولذلك فقد احتفل المصريون بالانتصار على إسرائيل نتيجة الأخبار من وسائل الاعلام الرسمية في حرب عام 1967، رغم أن القوة الجوية المصرية تعرضت لضربة ساحقة ومحتها عن الوجود.
ليس هذا فحسب، بل إن معظم السعوديين لم يعرفوا بقيام العراق بغزو الكويت المجاورة في العام 1990، لأن وسائل الاعلام الرسمية السعودية انتظرت ثلاثة أيام للإعلان عن الأخبار.
ما تغير هو وصول الجزيرة، وهي أول قناة فضائية مستقلة إلى حد كبير بين الدول العربية في العام 1996، ثم كانت شبكة CNN، وBBC والتلفزيون المصري متاحة على القمر الصناعي، إلا أن CNN وBBC ناطقتين باللغة الإنجليزية، في حين أن المصرية كانت تفتقد للمصداقية.
فجأة، تكشف للعرب نمط جديد من التغطية الإخبارية لم يكن معتاداً بالنسبة لهم في تقديم التقارير، وباللغة العربية حيث بدأت تتكشف أحداث خفية لفترات طويلة كما أصبحت تسمع من شخصيات كانت محظورة على محطات التلفزيون الحكومية.
واليوم، ثمة المئات من القنوات الفضائية العربية التي تمثل وجهات نظر سياسية مختلفة ومتباينة، كما انتشرت الصحف المستقلة ومواقع الإنترنت المختلفة التوجه في جميع أنحاء المنطقة.
الصحفيون العرب الذين كانوا أبواقا للأنظمة القمعية، باتوا اليوم يشهدون تغييرات اجتماعية وسياسية، ويعتبرون هذا الأمر وخلقة من مهامهم الأساسية، وهو ما بدا جلياً في التغطية الإعلامية العربية الكثيفة للتطورات والأحداث في تونس.
وحتى لو تمكنت الحكومات العربية من إرجاع "عفريت الصحافة إلى القمم"، فهناك جيش من الناشطين الإعلاميين المتمكنين من التعاطي مع أدوات مثل المدونات وتويتر وفيسبوك وغيرها من أشكال التراسل الفوري، بوصفها أسلحة، وهو ما يطلق عليه المصريون "ماسبوك" Massbook، في معركتهم مع أنظمة الحكم المستحكمة.
هؤلاء الصحفيون الأشاوس والناشطون المسلحون "رقمياً"، شكلوا مزيجاً فتاكاً لزين العابدين بن علي في تونس، وها هو ذا المزيج يثبت أنه سام للرئيس حسني مبارك.
إن انتشار الثورة التونسية وانتقالها إلى شوارع القاهرة بسرعة البرق ليست سوى دليل على أن مصطلح "الثورة الرقمية" قد اكتسب معنى جديداً تماماً في الشرق الأوسط، كما يؤكد على فشل الأنظمة العربية على التكيف مع هذا الواقع المعلوماتي الجديد.
ضمن هذا السياق لم يعد من الممكن لبلد قوامها 80 مليون نسمة أن تنفصل عن الشبكة المعلوماتية.
لقد فشلت محاولات الحكومة المصرية الأولية في منع الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، تماماً مثلما حدث سابقاً في تونس، والفضل في ذلك يعود إلى أدوات الالتفاف على الرقابة التي يستخدمها "الناشطون الرقميون"، لذا لجأت الحكومة المصرية إلى قطع معظم خدمات الإنترنت بالإضافة إلى قطع معظم خدمات الهاتف النقال، بغية إجهاض الجهود المبذولة لتنظيم احتجاجات وتظاهرات، لكنها أبقت على مزود إنترنت وحيد، وهو ما أعطى الناشطين شريان حياة.
على أنه في جميع الأحوال كان الوقت قد فات؛ ذلك أن الخطط الخاصة بتنظيم "جمعة الغضب والحرية" قد حددت سلفاً وانتشر الخبر بشأنها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 01:39 PM
صحف: "خبر عاجل: مبارك اتصل ببن علي"

الاثنين، 31 كانون الثاني/يناير 2011، آخر تحديث 06:50 (GMT+0400)

http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/1/31/pprs.jan31_ah/story.mubarak_afp_gi.jpg_-1_-1.jpg
النكتة السياسية طالت الرئيس المصري


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تواصل اهتمام الصحف العربية الصادرة الاثنين بالتطورات الجارية في مصر، واهتم بعضها بملف النكتة السياسية التي تزايدت في الأيام القليلة الماضية، فجاء في أحد العناوين بالقدس العربي خبر بعنوان "لقطات: فنانو مصر مع الثورة.. وفوضى في المطار.. ونكات حول الرئيس"، وكذلك أفردت الشروق الجزائرية موضوعاً كاملاً حول النكتة السياسية في مصر بعد الأحداث الأخيرة، إلى جانب خبر حول لقاء تسيبي ليفني بمدير عام قناة الجزيرة، وضاح خنفر في الدوحة.
القدس العربي
تحت عنوان "لقطات: فنانو مصر مع الثورة.. وفوضى في المطار.. ونكات حول الرئيس" كتبت الصحيفة تقول:
"أعلنت مصادر ملاحية بمطار القاهرة أن العديد من الطائرات الخاصة رحل على متنها من صالة رقم 4 خلال ساعات رفع حظر التجوال العشرات من أسر وعائلات رجال أعمال عرب ومصريين، وقالت المصادر إن معظم الطائرات توجهت إلى دبي، ومن بينها أسرة رجل الأعمال حسين سالم المقرب من الرئيس المصري محمد حسني مبارك، التي كانت تضم تسعة أفراد، وكانت تحمل 17 حقيبة معها."
وأضافت: "أيد اغلب الفنانين المصريين انتفاضة الشعب وقالوا ان مطالبه مشروعة، وطالبوا بالعدالة الاجتماعية للمواطنين، ومنهم صلاح السعدني، محمود حميدة وعزت العلايلي، وكانت اكثرهم تأثرا الفنانة شريهان التي قالت انها لولا انها مصابة بسرطان الدم لكانت الان بين المتظاهرين.
وتابعت: "مصريون بدأوا بإطلاق وتداول النكات حول الاوضاع الراهنة في بلادهم، طالت الرئيس المصري حسني مبارك اغلبها، ومنها ان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي طلب من برنامج ما يطلبه المستمعون اهداء الرئيس المصري حسني مبارك اغنية المطربة نجاة 'بستناك'، واخرى تقول انه طلب من الرئيس المصري تحضير خطاب اعتذار ووداع للشعب المصري، فتساءل اين سيذهب الشعب؟"
الحياة الجديدة
نقلت الصحيفة الفلسطينية خبراً بعنوان "صحيفة أردنية: خنفر التقى ليفني في قطر قبل أيام من كشف وثائق الجزيرة" تقول:
"كشفت صحيفة الغد الأردنية في عددها الصادر الجمعة، أن لقاء جمع وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيفي ليفني السابقة، بكبار موظفي وصحفيي قناة الجزيرة أثناء زيارتها للدوحة للمشاركة في مؤتمر الديمقراطية والتنمية والتجارة الحرة. وذكرت الصحيفة، أن قناة الجزيرة لم تعلن رسميا خبر اللقاء إلا ان الصحف الإسرائيلية كشفت الاجتماع قبل عدة أيام، مما حدا بالجزيرة تأكيده بعد كشف الصحافة الإسرائيلية لهذا اللقاء."
وتابعت: "ولفتت «الغد» إلى أن صحيفة «يديعوت احرونوت» الإسرائيلية كانت قد أشارت قبل أيام إلى أن لقاء مهما أجرته تسيفي ليفني مع قيادة محطة الجزيرة الفضائية، وأن الزيارة كانت ايجابية حيث رحب كبار موظفي الجزيرة بالوزيرة السابقة واجروا محادثات غاية في الأهمية. وأضافت: مراقبون يرون أن الخطير في لقاء خنفر - ليفني أنها تعد سابقة مثيرة في العلاقة بين حماس وإسرائيل، كون وضاح خنفر واحدا من كبار القياديين السياسيين لحركة حماس."
اليوم السابع
وكتبت اليوم السابع المصرية تحت عنوان "عمرو خالد: 28 ألف شاب مصري يحمون المنشآُت والمصالح" تقول:
"قال الداعية الإسلامي عمرو خالد أنه أطلق حملة تهدف لجمع عدد كبير من الشباب لحماية المنشآت المصرية من عمليات النهب والسرقة التي انتشرت مؤخراً عقب إعلان الرئيس مبارك إقالة الحكومة المصرية."

وتابعت: "وأضاف خالد خلال حديثة 'لقناة العربية' أن أكثر من 28 ألف شاب قد أنضم للحملة التي تهدف لحماية المنشآت المصرية من السرقة، وقاموا بإنقاذ عدد كبير من المنشآت من السرقات، مشيراً إلى أن الشباب المصري يقوم بدور كبير في إسعاف المصابين والتبرع بالدم لإنقاذ المصابين."
الحياة اللندنية
وكتبت الصحيفة الصادرة من لندن تحت عنوان "مسلمون ومسيحيون يتبادلون دوريات الحماية" تقول:
"شهدت الأيام الماضية اختفاء للطائفية والتعصب بين المصريين، وتجلت «الوحدة الوطنية» في مشهد عفوي لم تشهده مصر منذ فترة بعيدة: قساوسة يأمرون حراس الكنيسة بحراسة المواطنين ومجابهة اللصوص، ومساجد ومستشفيات تابعة لها تفتح أبوابها لتلقي المصابين، في حين اختلطت دماء المصريين، سواء كانوا مسلمين أو أقباطاً بعدما دشنت الجهود الشعبية حملات للتبرع بالدم لنجدة المستشفيات التي تئن من نقص الخدمات."
وأضافت: "ففي حي الزيتون (شرق القاهرة) حيث تنتشر الكنائس في ربوع الضاحية ذات الغالبية المسيحية، شوهد مع الساعات الأولى لصباح أمس حراس الكنائس وقد أقاموا حواجز بالأسلاك والحجارة في محيط المنطقة. وتكرر هذا الأمر في أحياء أخرى في ربوع البلاد، فيما أفيد أن الحراس ظلوا طوال الليل يجوبون الشوارع في محاولة لبسط الأمن."
وتابعت: "وأشار راعي كنيسة العذراء في الزيتون إلى أنه أمر حراس الكنيسة بمساعدة الناس على فرض السيطرة. وقال لـ «الحياة»: «كلنا في خندق واحد... اللصوص لا يفرقون بين مسيحي ومسلم»، لافتاً الى ان إمام إحدى الزوايا (مسجد صغير) نادى عبر مكبرات الصوت من يرغب في الاحتماء داخل المسجد مهما كان دينه بعدم التردد."
الشروق الجزائرية
كتبت تحت عنوان "النكتة ‬تتولد ‬من ‬رحم ‬ثورة ‬الغضب*‬خبر ‬عاجل:‬ ‬مبارك ‬اتصل ‬ببن ‬علي: ‬"‬إن ‬كنت ‬تنام ‬باكرا، ‬اترك ‬لي ‬المفتاح ‬عند ‬الباب؟"

"يكاد يتفق الجميع على أن المصريين، من أكثر الشعوب في المنطقة العربية، إنتاجا للنكت التي تسخر من قيادتها ورئيسها، فهم بالتعبير الشعبي، أبناء نكتة، في الوقت الذي يفسر فيه العلماء هذا التوجه من طرف الشعب، بأنه ضحك كالبكاء، أو مثلما يقال في الأمثال الشعبية، 'همّ ‬يضحك ‬وهمّ ‬يبكي‬!‬'"
وأضافت: "ومن بين أبرز النكت التي تم نشرها في مواقع الأنترنت، والتواصل الاجتماعي، تلك التي تتحدث عن دور الفايسبوك في الإطاحة بمبارك، وخلخلة نظامه المستبد.. مثل هذا الخبر العاجل الذي يقول 'إن الرئيس التونسي المخلوع بن علي شارك في برنامج ما يطلبه المستمعون على إذاعة FM ‬وطلب ‬أغنية ‬'مستنياك' ‬ويهديها ‬للرئيس ‬المصري ‬محمد ‬حسني ‬مبارك.'"
وقالت: "مصري قال لصديقه: '‬ماذا سيحدث في مصر لو تكرر فيها ما وقع في تونس' فأجاب الثاني: '‬سيلتقيان في الدور النهائي.' مشترك ‬آخر ‬في ‬الفايسبوك ‬قال: ‬اتصل ‬أمس، ‬مبارك ‬بزين ‬العابدين ‬بن ‬علي ‬وقال ‬له:‬ '‬ألو ‬وحياة ‬أبوك ‬إذا ‬بتنام ‬بدري ‬خبيلي ‬المفتاح ‬تحت ‬دعاسة ‬الباب!'"‬

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 01:42 PM
ترحيب بالتعديل الحكومي الثاني في تونس لكن التجاذبات السياسية مستمرة

http://www.swissinfo.ch/media/cms/images/keystone/2011/01/lawers-29360540.jpg
التعليق على الصورة: محامون تونسيون بزيهم المهني يتظاهرون أمام مقر الحكومة بالقصبة يوم الخميس 27 يناير 2011 مطالبين بطرد الوزراء الذين تعاونوا مع نظام الرئيس المخلوع بن علي من صفوف الحكومة المؤقتة (Keystone)

بقلم : صلاح الدين الجورشي - تونس- swissinfo.ch
بعد مفاوضات شاقة استمرت أياما طويلة توصل الوزير الأول التونسي محمد الغنوشي إلى إجراء تعديل واسع على حكومته شمل 12 وزيرا، بما في ذلك وزارات السيادة. وهو ما مكنه من الخروج من عنق الزجاجة، بعد أن واجه معارضة شديدة وشرسة طيلة الأسبوع الماضي، بسبب وجود عدد من وجوه المرحلة الماضية. وإن كان هذا التعديل قد أثار ارتياح قطاع واسع من النخبة ومن الرأي العام، إلا أن بعض الأطراف كانت ولا تزال تدعو إلى رحيله وإسقاط الحكومة برمتها.



يمكن القول بأن الضغط الذي مارسه الشارع، ودعمته أطراف سياسية ونقابية ومنظمات مجتمع مدني، قد أتى أكله. فالتعديلات التي أدخلها الغنوشي على الحكومة كانت بمثابة العملية الجراحية الصعبة، وحققت أربعة أهداف.


أهداف تحققت

يتمثل الهدف الأول في الاستجابة لمطالب الذين هاجموا الحكومة منذ لحظة الإعلان عنها. لقد تمت التضحية بجميع وزارات السيادة التي تم استبعادها في البداية عندما انطلقت المشاورات مع عدد من أحزاب المعارضة. ورغم الحرص الذي أبداه الوزير الأول للمحافظة على وزير الخارجية السابق كمال مرجان الذي تربطه حسب بعض المصادر علاقة وطيدة بالجنرال عمار، إلا أنه اختار بعد جهود مضنية أن يستقيل دعما للغنوشي ، وحرصا منه على " مصلحة البلاد " على حد تعبيره. وتعتبر هذه المرة الأولى التي تتولى فيها شخصيات مستقلة وزارات حساسة مثل الداخلية والدفاع. كما أوكلت الخارجية للدبلوماسي المخضرم أحمد ونيس ، الذي عملت الأجهزة الأمنية في المرحلة السابقة على مضايقته والنيل منه بسبب اعتراضه على سياسات الرئيس المخلوع.

التحوير الوزاري أدى أيضا إلى استقالة السيد منصر الرويسي من منصب وزارة الشؤون الاجتماعية، وذلك بعد أن استهدفته معظم مكونات ساحة المعارضة. وبالرغم من أنه لم يكن محسوبا على أسرة الطرابلسي التي عاثت في الأرض فسادا، إلا أن المعترضين على وجوده ضمن التشكيلة الحكومية السابقة يعتبرونه أحد رموز المرحلة الماضية. أما السيد محمد الناصر الذي عوضه في نفس الوزارة، قد سبق له أن تحمل ذات الحقيبة في عهد الرئيس بورقيبة، إلى جانب قربه من الدوائر النقابية. وقد عرف باستقامته وكفاءته.

ومن السهل على المراقب لهذه التشكيلة الجديدة إستنتاج غلبة الصبغة التكنوقراطية على مجمل أعضاء الحكومة، الذين تمت تنقيتهم بدقة حتى لا يتهمون بكونهم من وزراء بن علي، أو من ذوي الولاء إلى الحزب الحاكم سابقا. وبذلك تمت الاستجابة إلى من طالبوا بأن تكون الحكومة الانتقالية حكومة " تصريف أعمال " وليست حكومة سياسية.

ويلاحظ من خلال التطوّرات التي شهدتها الساحة التونسية كذلك حرص الغنوشي شخصيا على أن تنال حكومته دعم الاتحاد العام التونسي للشغل، الذي شن خلال الأيام الماضية حملة قوية كادت أن تطيح بالحكومة، وتفتح المجال أمام احتمالات لا تعرف نتائجها ولا تداعياتها. وإذ تعرض الاتحاد لانتقادات من قبل جزء من الأوساط السياسية بسبب التحول المفاجئ في علاقته بالسلطة وبالحكومة، إلا أنه فرض نفسه كشريك فاعل وقوي لتأمين هذه المرحلة الانتقالية.


"مجلس حماية الثورة"

من المؤكد أن هذه الحكومة لن تحظى بتأييد كل من طالبوا بإسقاطها بحجة وجود محمد الغنوشي على رأسها، لكنها تعتبر خطوة في اتجاه ضمان عودة تدريجية للحياة الطبيعية، ونجحت في تقليص حجم المعارضين لها، وجعلت شقا منهم يعتبر بأن الهدف من الحملة الشعبية قد تحقق، وأن مصلحة البلاد اليوم تقتضي العودة إلى الهدوء، مع ملازمة الحذر.

وبشكل موازي، تستمر المشاورات بين أغلب الأحزاب والتيارات السياسية، إلى جانب عدد من منظمات المجتمع المدني المستقلة والتي ناهضت النظام السابق، وذلك من أجل بعث هيكل قد يحمل اسم " مجلس حماية الثورة ". وهو محاولة لتجسيد المبادرة التي أطلقتها شخصيات سياسية سبق لها أن شاركت في أشغال المجلس القومي التأسيسي عام 1956 الذي قام بصياغة الدستور التونسي، يتزعمها الوجه اللبرالي المعروف أحمد المستيري ( 86 عاما ) الذي انشق عن الحزب الحاكم في عهد الرئيس بورقيبة، وأسس حركة الديمقراطيين الاشتراكيين، قبل أن ينسحب من الحياة السياسية في مطلع التسعينات عندما يئس من إمكانية التعامل مع بن علي.

لقد تبنت كل من هيئة المحامين وقيادة الاتحاد العام التونسي للشغل هذه المبادرة، وقررتا احتضانها، وفتحها على جميع من عارض النظام السابق، بقطع النظر عن الحجم الحقيقي لهذه الأطراف وتمثيليتها. وقد بلغ عدد الذين شاركوا في الاجتماع الأول 19 تنظيما، بما في ذلك حزب البعث بشقيه العراق وسوريا. وذلك إلى جانب حركات وازنة مثل حركة النهضة والحزب الديمقراطي التقدمي المشارك في الحكومة، والذي أكد ممثله بأن الحزب مع كل إنجاح أي مبادرة يمكنها أن تدعم أهداف الثورة، شريطة أن لا يتعارض ذلك مع دعم العمل المؤسساتي.

أما حركة التجديد المشاركة بدورها في حكومة تصريف الأعمال فقد رفضت الانخراط في هذه المبادرة بحجة " تجنب كل تمش يسعى إلى تقويض الآليات التي تم تركيزها (الهيئة الوطنية للإصلاح السياسي، ولجنتا تقصي الحقائق في التجاوزات وملف الفساد والرشوة والحكومة المؤقتة...) ". ولم تكتف بذلك، بل دعت إلى " اليقظة إزاء المبادرات التي من شأنها أن تشوش على آليات الانتقال الديمقراطي وتخلق بلبلة في الرأي العام، من قبيل مشروع تأسيس مجلس حماية الثورة ".


إستمرار التجاذبات السياسية

هذا ويفترض أن يتواصل النقاش بين مختلف هذه الأطراف لتحديد طبيعة هذا الهيكل، الذي ينوي أصحابه دعوة رئيس الجمهورية المؤقت إلى إصدار منشور رئاسي لإضفاء الصبغة القانونية على هذا المجلس، والذي سيعمل على بلورة مشروع دستور جديد، وإعداد حزمة من القوانين الخاصة بالإصلاح السياسي. وهو ما اعتبرته لجنة الإصلاح السياسي التي شكلتها الحكومة، ووضعت على رأسها شخصية حقوقية تحظى بالاحترام ( د عياض بن عاشور ) استنساخا لنفس المهام التي ستقوم بها. كما لا يعرف إن كان هذا المجلس سيكتفي بإصدار مشاريع يتم عرضها على الرئيس المؤقت ومجلس النواب، أم أنه سيرى في نفسه سلطة تشريعية ملزمة للحكومة بعد أن يطالب بحل البرلمان بحجة أنه غير شرعي، ويسيطر عليه أنصار الحزب الحاكم سابقا.

هكذا يتبين، أن تمرير الحكومة، يمثل خطوة هامة في اتجاه المحافظة على الطابع المؤسساتي والالتزام بالدستور، لكن بقية المشوار نحو تنظيم انتخابات رئاسية أو تشريعية أو لبعث مجلس تأسيس لا يزال غامضا. بل يمكن القول بأن تونس ستشهد خلال الأسابيع والأشهر القادمة جدلا واسعا حول مقومات النظام السياسي البديل.


صلاح الدين الجورشي - تونس- swissinfo.ch

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-31-2011, 01:50 PM
الأسد يعلن عن إصلاحات محدودة

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2010/10/26/1_1021295_1_34.jpg
الأسد استبعد تبني إصلاحات سريعة وجذرية (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D29A61C3-65F5-4CC0-A613-BE2AF03B0257.htm) عن إصلاحات سياسية غير "جذرية" أو "سريعة"، وذلك في وقت تتفجر فيه انتفاضات شعبية مطالبة بالتغيير في تونس ومصر. وقال إن على الحكام العرب الاستجابة لطموحات شعوبهم.

وفي مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال نشرت اليوم قال الأسد إن المظاهرات في مصر وتونس واليمن تطلق حقبة جديدة في الشرق الأوسط.

وطالب الحكام العرب ببذل المزيد من الجهود لتلبية طموحات شعوبهم الاقتصادية والسياسية. وأضاف "إن لم تر الحاجة إلى التغيير قبل ما حصل في مصر وتونس، فقد أصبح متأخرا أن تقوم بأي تغيير".

وأشار إن أن لديه وقتا أكثر من الرئيس حسني مبارك كي يجري إصلاحات بما أن معارضته لإسرائيل وأميركا جعلته موقعه أفضل في بلاده.

وعدد الأسد من ضمن الإصلاحات التي سيقام بها هذا العام إجراء انتخابات بلدية ومنح المنظمات غير الحكومية المزيد من السلطات وسن قانون جديد للإعلام.

غير أن الأسد استبعد تبني إصلاحات سريعة وجذرية، معللا ذلك بحاجة بلاده إلى "بناء المؤسسات" وتحسين التعليم قبل انفتاح النظام السياسي، وحذر من أن المطالب بالإصلاحات السياسية السريعة قد يكون لها ردة فعل سلبية "في حال لم تكن المجتمعات العربية جاهزة لها".

وكانت الحكومة السورية قد اتخذت إجراءات لخفض الأسعار لتخفيف الضغوط التي أدت إلى اندلاع مظاهرات في تونس والجزائر.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/4954684A-1EF8-446B-9153-9597024129FA.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
02-01-2011, 12:29 AM
أوروبا تجمد أرصدة بن علي وزوجته

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/15/1_1035992_1_34.jpg
بن علي وزوجته فرا إلى الخارج في غمرة احتجاجات شعبية قبل أسبوعين (الفرنسية-أرشيف)

قرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/33C626F1-F005-4D27-83C6-4D1EE73AE5E5.htm) تجميد أرصدة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm?) وزوجته ليلى الطرابلسي، وذلك تلبية لطلب السلطات التونسية.

واتخذ هذا القرار في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عقد اليوم الاثنين في بروكسل.

وكشف مصدر دبلوماسي أوروبي أن أسماء العشرات من حلفاء بن علي المطاح به يوم 14 يناير/كانون الثاني الحالي ستضاف لاحقا إلى القائمة التي سلمتها السلطات التونسية إلى الاتحاد الأوروبي بهذا الخصوص.

وتلاحق السلطات التونسية بن علي وأفرادا من عائلته بتهم تحويل أموال إلى الخارج، تقدر في سويسرا وحدها بعشرات الملايين من الفرنكات السويسرية، وفق ناطق باسم الحكومة السويسرية التي جمدت هي ونظيرتها الفرنسية أملاك عائلة الرئيس المخلوع.

وكانت السلطات التونسية أصدرت منذ أيام مذكرة اعتقال دولية بحق الرئيس المخلوع وزوجته ليلى وأفراد آخرين من عائلته لمحاكمتهم. كما أصدرت الشرطة الدولية (إنتربول) بدورها مذكرة توقيف لبن علي وستة من عائلته بتهم تهريب أموال، وذلك بطلب من حكومة تونس الانتقالية.

وترتبط تونس بعلاقات مميزة مع الاتحاد الأوروبي، وفي هذا السياق وعد وزراء الاتحاد في اجتماعهم اليوم بمساعدة الحكومة الانتقالية في تونس -شكلت بعد سقوط بن علي- على تنظيم انتخابات حرة.

كما وعد الأوروبيون باستئناف المفاوضات التي شرعوا فيها في عهد بن علي (نهاية مايو/أيار الماضي) مع تونس من أجل منحها صفة "وضع متقدم" يتيح لها تعزيز علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن الوزير التونسي الجديد للخارجية أحمد عبد الرؤوف أونيس سيكون الأربعاء في بروكسل من أجل إجراء محادثات مع الأوروبيين.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/114904C0-E1B2-460B-81CB-7030A6480576.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
02-01-2011, 12:51 AM
بعد هدوء حذر خيّم على البلاد

عمليات نهب وتخريب تستهدف القصرين والشرطة تفرق متظاهرين في تونس


الإثنين 27 صفر 1432هـ - 31 يناير 2011م



http://images.alarabiya.net/2a/ae/436x328_25159_135748.jpg
مواجهات العاصمة بين أفراد الأمن والمتظاهرين



دبي-العربية.نت أفادت مصادر نقابية في تونس تعرّض مدينة القصرين وسط جنوبي تونس ومهد انتفاضتها إلى عمليات نهب وتخريب بعد هجوم نفذه مئات الأشخاص المجهولين الاثنين 31-1-2011 .
ونقلت وكالة الأنباء الحكومية وجود حالة من الانفلات الأمني، على إثر قيام مجموعات من المخربين بمهاجمة بعض المصالح والمرافق العمومية ونشر الرعب في صفوف المواطنين. في ظل غياب قوات الشرطة وعدم قدرة الجيش على احتواء الوضع.

وقد استهدفت عمليات التخريب بالخصوص مقر معتمدية القصرين الشمالية ودار الشباب بالمدينة، ومقر المعهد العالي للدراسات التكنولوجية، وديوان تربية الماشية بالقصرين.
مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين


من جانب آخر فرقت الشرطة التونسية ظهر الاثنين متظاهرين أمام مقر وزارة الداخلية في العاصمة مستخدمة العصي والقنابل المسيلة للدموع.

وشوهد عناصر الشرطة وهم يطاردون شبانا ويضربونهم بقسوة بالعصي وبعضهم طُرِح أرضا وتم توقيف العديد منهم.

وكانت مجموعات صغيرة من الشبان تجمعت منذ الصباح في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة للمطالبة برحيل موظفي وزارة الداخلية الذين خدموا نظام بن علي والحزب الحاكم سابقا، وطالب بعضهم باستقالة وزير الداخلية الذي عين الخميس الماضي.

وبقي بعض المتظاهرين بعد الظهر في الشارع وتدخلت عناصر مكافحة الشغب لتفريق آخر المحتجين حين كان بعضهم يهاجم واجهات بعض المحلات.

وكان متظاهرون دعوا الاثنين عبر "فيسبوك" لمسيرة حاشدة احتجاجا على بقاء عناصر من النظام المخلوع في الحكومة المؤقتة أبرزهم رئيس الوزراء محمد الغنوشي وباستثناء بعض المواجهات المتفرقة عاد الهدوء منذ يومين الى العاصمة بعد إخلاء ساحة الحكومة بالقصبة الجمعة الماضي.