المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عاجل الرئيس التونسي زين العابدين يتخلى عن السلطه ويهرب خارج البلاد


الصفحات : 1 2 3 4 [5] 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 12:04 AM
غسان بن جدو يرفض دعوة للمشاركة في الحكومة التونسية المؤقتة

http://www.daoo.org/newsm/28292.jpg



متابعات: ظهر الإعلامي المتميز غسّان بن جدو في برنامج «كافيين» باذاعة «ميلودي» مع الإعلامية ليليان ناعسة، وتحدث بألم لأول مرة عن قصة نفيه من تونس إبان فترة حكم الرئيس زين العابدين بن علي والتي انتهت بعد الثورة الشعبية التاريخية التي قادها الشعب التونسي. وأعلن غسان بن جدّو أنه سيواصل مهامه كمدير مكتب «الجزيرة» في بيروت، لكنه سيزور


تونس بلده الذي غاب عنه بعد نفي دام 21 عاما، ليقبل ترابها.

غسان بن جدو وجه من خلال هذا المنبر أيضا عتابا ولوما للفنانين الذين قاموا بتوقيع عريضة تؤيد حكم الرئيس المخلوع بن علي قبل يوم واحد من إطاحته باستثناء الفنان الكبير لطفي بوشناق الذي كان موقفه واضحا من القضية. كما أعلن غسان بن جدو انه تلقى دعوة للمشاركة في الحكومة المقبلة ولكنه رفضها ليستمر في مهامه الإعلامية.

وغسان بن جدو صحفي تونسي - لبناني في قناة الجزيرة القطرية. درس في تونس، ثم عاش في لبنان ويحمل أيضاً الجنسية اللبنانية إذ أن أمه لبنانية مسيحية وزوجته مسلمة، ويعمل مديراً لمكتب الجزيرة في بيروت. غسان بن جدو خريج كلية الآداب وهو مسلم سنّي.

قبل أنضمامه إلى "الجزيرة" في العام 1997 عمل غسان بن جدو في شبكة BBC في القسم العربي وكان مراسلاً لها في إيران وفي جريدة الحياة اللندنية ولعدد من الصحف العربية الأخرى بالإضافة إلى المعهد العربي للدراسات الدولية في واشنطن. حقق غسان بن جدو سبقا صحفيا تمثل في محاورته لزعيم حزب الله السيد حسن نصرالله أثناء حرب يوليو 2006 على لبنان في صيف 2006، كما حاور شخصيات مهمة أخرى منها الرئيس الكوبي فيدل كاسترو. وفاجأ العالم أيضا بتصويره حلقتين من برنامجه (حوار مفتوح) من قلب قطاع غزة إبان العدوان عليه في كانون الثاني 2009 بعد أن وصل إليه عبر أحد الأنفاق من الأراضي المصرية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 12:51 AM
بعد احداث تونس..الحكومة الأردنية تقرر زيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين والعسكريين | 1/20/2011

http://www.lnanews.org/news/untitled.bmp

الكويت – 20 – 1 ( لنا ) --- قررت الحكومة الأردنية زيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين والعسكريين ، و اعلنت رصد 160 مليون دينار ( 226 مليون دولار) لصرف الزيادات بأثر رجعي منذ بداية العام الجاري.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 12:53 AM
الحكومة اليمنية تعد بإصلاحات منها وضع حد لفترات تولي الرئاسة


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/yemn_thumb.jpg


رويترز - نزل آلاف المحتجين إلى شوارع بلدة في جنوب اليمن يوم الخميس لرفض الإصلاح السياسي الذي اقترحته الحكومة بما في ذلك وضع حد لفترات تولي الرئاسة.

وأعلنت الحكومة خطط الاصلاح في مواجهة استياء متنامي أثار احتجاجات متفرقة هذا الأسبوع.

وقالت أحزاب معارضة أنها ستجتمع يوم السبت لبحث العرض فيما احتج آلاف الأشخاص في بلدة تعز الجنوبية قائلين إن الإصلاحات التي اقترحها الرئيس علي عبد الله صالح لم تذهب إلى مدى كاف.


ويحكم صالح اليمن منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وقال محمد الصبري رئيس تحالف المعارضة وحزب الإصلاح الإسلامي انهم يرغبون في إجراء تعديلات دستورية لكنهم يريدون تعديلات لا تؤدي إلى استمرار الحاكم وتوريث السلطة إلى أولاده.

وقال الصبري أنه لن يسمح لهؤلاء الزعماء الفاسدين بالبقاء في السلطة وأنهم مستعدون للنوم في الشوارع من أجل البلاد ومن أجل تحريرها من أيدي الفاسدين.

تأتي الاحتجاجات فيما تشهد تونس عواقب الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي الذي فر من البلاد بعد أسابيع من الإضطرابات العنيفة التي أشعلتها المظالم الاجتماعية.

ومن بين الخطوات التي دفع بها حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم الذي يتزعمه صالح تعديلات تضمن مدتين رئاسيتين مدة كل منهما سبع سنوات -- أو خمس سنوات -- بالإضافة إلى تسجيل جميع اليمنين البالغين في كشوف الناخبين.

وقالت المعارضة والمحتجون في تعز أن الإصلاحات لا تضمن عدم خوض صالح الإنتخابات مرة أخرى.

والإحتجاجات في الجنوب حيث تعتبر عدة مدن بؤرة للمشاعر الإنفصالية كانت أكبر وأوسع انتشارا مما كانت في الشمال. وجرت عدة احتجاجات بشأن البطالة والأحوال الاقتصادية في ميناء عدن الجنوبي يوم الأربعاء حيث اشتبك المحتجون مع الشرطة.

وقال يمنيون في الشمال أن الاقبال المتناقص على الاحتجاجات في العاصمة صنعاء يعني أنه من غير المرجح حدوث تمرد واسع النطاق.

وقال المحلل عبد الرحمن سلام في صنعاء أن النظام القبلي الذي يهيمن على الحياة في اليمن هو أكبر عقبة.

وقال أنه بالطبع من الصعب أن تعرف ما سيحدث في الأيام القادمة لكن الموقف هنا مختلف لأن الولاءات تعتمد أولا على القبلية والعشائر بل وعلى العائلات.

ويواجه اليمن بطالة متزايدة وتناقص الإيرادات النفطية التي تعزز الاقتصاد. ويعيش نصف عدد السكان البالغ 23 مليون نسمة على دولارين يوميا أو أقل.

وانتقد احتجاجان هذا الأسبوع بجامعة صنعاء الزعماء العرب المستبدين بمن فيهم صالح. وحمل محتجون لافتات تحمل تحذيرا يقول للرئيس ارحل قبل أن تجبر على الرحيل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 12:55 AM
ليبيا تنفى سقوط قتلى باقتحام المساكن


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//2011_01_20/1_1036255_1_thumb.jpg


الجزيرة نت _نفى مصدر أمني ليبي رفيع ما تردد عن سقوط خمسة قتلى أثناء اقتحام مواطنين منذ الأسبوع الماضي وحدات إسكانية تحت الإنجاز في مناطق متفرقة من البلاد، لكن صحفا محسوبة على سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي قالت إن الأجهزة الأمنية سجلت حالات وفاة بين المقتحمين في عدة مدن.

ورفض المسؤول الأمني الإدلاء بأي تصريحات للجزيرة نت حول آخر تطورات إخلاء المساكن المقتحمة في عدد من المدن الليبية، مؤكدا أنه حتى الآن لم يسجل أي قتلى أثناء عمليات إخلاء المساكن.

وقد أخلت قوات الأمن العديد من الوحدات السكنية المقتحمة في مدن الخمس وترهونة وبنغازي وإجدابيا والمرج، وحضرت الجزيرة نت يوم أمس جزءا من عملية إخلاء عمارات سكنية في مدينة إجدابيا، التي تقع على بعد حوالي 150 كلم غرب مدينة بنغازي.

إدانة واسعة
وفي وقت أدانت فيه شرائح واسعة من المجتمع الليبي ما سمتها عمليات "النهب والسلب" للأملاك والممتلكات العامة والخاصة، طوقت قوات أمن مدججة بالأسلحة الخفيفة والهري مقرات الوحدات السكنية المقتحمة في أغلب المدن الليبية، وتمكنت من إخلاء آلاف الشقق.

حملات على فيسبوك
وأطلقت اللجنة الوطنية الدائمة للإعلاميين الشباب حملة على موقع فيسبوك لمناهضة اقتحام الشقق تحت عنوان "لا للعمل العصابي في ليبيا"، وأخرى "معا لنشر الوعي والثقافة بين المواطنين ضد الفساد والاستيلاء على مساكن الغير"، وذلك للتوعية بخطورة هذا العمل الذي اقتحم فيه مواطنون مساكن وشققا تعود لآخرين.

ونددت الحملة بالاعتداءات التي وصفتها بـ"الآثمة" على الممتلكات المخصصة للمواطنين الليبيين المحتاجين.

وقالت صحيفة "قورينا" في عددها ليوم أمس إن الأمن ألقى القبض على نحو 214 مشتبها فيهم على خلفية عمليات السطو والنهب، كما تم اعتقال مجموعات وصفت بأنها "إجرامية"، وتقول السلطات إن هذه المجموعات استغلت اقتحام المجمعات السكنية لسرقة مقار الشركات الأجنبية المنفذة لهذه المشاريع، وأشارت إلى أنها ضبطت معظم المسروقات فور الفرار بها.

خطبة الجمعة
ودعت الهيئة العامة للأوقاف وشؤون الزكاة جميع أئمة المساجد في ليبيا إلى توحيد خطبة الجمعة المقبلة، ليشمل موضوعها "الشغب" الذي نتج عن اقتحام العديد من المشاريع السكنية في مناطق مختلفة من ليبيا بدون وجه حق.

وقال أمين الهيئة العامة للأوقاف وشؤون الزكاة إبراهيم عبد السلام في تصريح لصحيفة "أويا" الإلكترونية إن "الشغب الذي أحدثه هؤلاء المواطنون لا يمتُّ إلى إسلامنا ولا إلى قيمنا الإسلامية بأي صلة".

وأضاف عبد السلام أن "الخطبة القادمة ستدعو كل المواطنين إلى الالتزام بتعاليم الإسلام، الذي يدعو إلى التسامح والنظام وعدم الاعتداء على إخوانهم المسلمين".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:01 AM
شكاوى رسمية ضد زين العابدين بن علي و"عائلته"


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/zeinabdein-layla-trabelsi_thumb.jpg

أعلنت 3 منظمات غير حكومية اليوم، الخميس، أنها رفعت شكوى رسميًا أمس الأربعاء فى باريس بحق الرئيس التونسى المخلوع زين العابدين بن على و"عائلته" بتهم عدة أبرزها الفساد وفقا لصحيفة اليوم السابع المصرية.

وقدمت منظمات "شيربا" و"الشفافية الدولية" و"المفوضية العربية لحقوق الإنسان" شكوى بتهمة الفساد واختلاس الأموال العامة واستخدام ممتلكات عامة لأغراض شخصية وسوء الائتمان وتبييض الأموال ضمن عصابة منظمة.

ويؤكد مقدمو الشكوى أن "الثروة الشخصية لـ "بن على" وزوجته ليلى بن على المولودة الطرابلسى تقدر بنحو خمسة مليارات دولار"، مشيرين إلى أنه "فى حال تبين أن هذا المبلغ صحيح فعلا، فستكون هناك شبهات قوية بأنها ليست ثمرة أجر (الرئيس المخلوع) ودخله وحده"، مطالبين بحصر شامل لأملاك عائلة بن على.


وجاء فى الشكوى أن "أجهزة الاستخبارات الفرنسية تشتبه من جهة أخرى بأن ليلى بن على غادرت تونس حاملة معها حوالى 1,5 طن من الذهب".

من جهة أخرى، أعلنت مديرية الجمارك الفرنسية مساء أمس الأربعاء أنه تم حجز معدات لحفظ النظام كانت حكومة الرئيس التونسى المخلوع طلبتها من شركة فرنسية الجمعة الماضى فى مطار رواسى، فى وقت كان زين العابدين بن على فارًا من بلاده.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية فرنسوا باروان قد أعلن الاثنين الماضى أن فرنسا "تضع نفسها فى تصرف السلطات الدستورية التونسية" للنظر فى مصير العقارات التى يملكها الرئيس التونسى المخلوع وعائلته فى فرنسا.

كما طلبت فرنسا من خلية مكافحة تبييض الأموال فى وزارة الاقتصاد "تراكفين" منع تهريب الأرصدة والأموال التى يملكها الرئيس التونسى السابق وأقاربه فى فرنسا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:02 AM
هل قصد البوعزيزي الانتحار؟


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/mohamed-boazizi_thumb.jpg
http://www.arabianbusiness.com/pictures/icons/icon_zoom.gifzoom (javascript:;)


(رويترز) - بدأت بصفعة واهانة وجهتها الشرطة لبائع خضروات في بلدة صغيرة يحيطها الصبار وانتهت بثورة هزت الزعماء المستبدين في أنحاء العالم العربي.

ويقول سكان سيدي بوزيد حيث تغطي الاتربة الشوارع ان الغضب تراكم على مدى سنوات قبل أن يضرم محمد البوعزيزي النار في نفسه ليشعل أسابيع من المظاهرات التي انتشرت في أنحاء البلاد وأطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي بعد 23 عاما من الحكم القمعي.

وشتان الفرق بين سيدي بوزيد التي تقع في وسط تونس والمنتجعات الساحلية الباهظة التي تعيش بها النخبة التونسية. فالبنية التحتية في سيدي بوزيد متداعية. ويقول سكان ان المستشفى الموجود بها تنقصه المرافق في حين غذت البطالة والمسؤولون المحليون الفاسدون مشاعر الاستياء. وصادرت السلطات المحلية عربة اليد غير المرخصة التي يملكها البوعزيزي عدة مرات من قبل لكن نقطة التحول بالنسبة للشاب البالغ من العمر 26 عاما ولبلدته وبلاده حدثت في 17 ديسمبر كانون الاول.



تجادل البوعزيزي الذي يعول أسرة من ثمانية أفراد مع شرطية صادرت بضائعه وميزانه. صفعته الشرطية على وجهه وسبت والده الذي توفي حين كان في الثالثة من عمره. ودون ان تعرف أسرته شيئا اشترى البوعزيزي عبوة بنزين وأشعل النار في نفسه امام مقر الحكومة المحلية. وقالت أخته ليلى لرويترز في منزل الاسرة بضاحية بائسة "تخيلي اي نوع من القمع يمكن أن يدفع شابا للقيام بهذا.. يفرضون غرامة على رجل يضطر لشراء بضائع لم يسدد ثمنها بالكامل كي يعول أسرته ... ويصادرون بضائعه." وأضافت "في سيدي بوزيد يهان ويمتهن من ليست لهم علاقات ولا يملكون أموالا لدفع الرشى ولا يسمح لهم بأن يعيشوا." جلست والدة البوعزيزي واخواته على حشيات حول الحائط في غرفة المعيشة التي بداخلها خزانة ملابس هي قطعة الاثاث الوحيدة بالغرفة. وترتدي الام والبنات الحجاب وهو مشهد نادر في شوارع العاصمة تونس تحت حكم بن علي العلماني. وقالت منوبية والدة البوعزيزي "أطلب من الله أن يرحل تماما كل ال بن علي وعائلة الطرابلسي الذين كانوا يحكمون تونس" في اشارة الى عائلة زوجة بن علي التي أغضبت ثروتها الضخمة الكثير من التونسيين. بدأت الانتفاضة التونسية من منطقة يقول سكان ان الحكام من الساحل الشمالي همشوها على تعاقبهم. في حي البوعزيزي منازل بيضاء صغيرة مقامة على طرق ترابية كثير منها غير ممهد. على الجدران المتهدمة كتابات تخبر المارة بمدى فخر البلدة بدوره في الثورة. قرب المكان الذي أشعل فيه البوعزيزي النيران في نفسه وضع سكان صورة له على تمثال أقيم في عهد النظام السابق. وكتب أنصاره عبارة "ميدان الشهيد محمد البوعزيزي" على أحد الجدران ودعوا الى تسمية الطريق باسمه. وفي غياب زعماء واضحين لانتفاضة تونس خلب البوعزيزي ألباب الملايين واستلهم البعض منه فكرة اشعال النيران في أنفسهم في الجزائر وموريتانيا ومصر. لكن أصدقاءه وعائلته والناس في بلدته هم من حولوا رجلا غاضبا الى الاف في الشارع. وفي دولة تفرض قيودا على وسائل الاعلام وأحزاب المعارضة انتزعت النقابات العمالية الشجاعة للمرة الاولى لتنظم احتجاجات على حرب غزة عام 2009 . وقال عطية العثموني القيادي النقابي والمسؤول في الحزب التقدمي الديمقراطي المعارض في سيدي بوزيد ان الخوف بدأ يزول وان التونسيين كانوا مثل بركان على وشك الانفجار وحين أحرق البوعزيزي نفسه كانوا مستعدين. وتابع أن المحتجين طالبوا بثمن لدم البوعزيزي وتطور هذا الى مطالب اقتصادية واجتماعية وسياسية وقال انهم بدأوا يدعون الى انهاء الفساد. وتوفي البوعزيزي متأثرا بجراحه في الرابع من يناير كانون الثاني وتقول أسرته ان الالاف شاركوا في تشييع جنازته. واحتجز العثموني اربعة ايام لمشاركته في تنظيم الاحتجاجات لكن حين أفرج عنه هو وغيره من المنظمين كثفوا اتصالاتهم بالسكان في بلدات أخرى. وانتشرت المظاهرات في سيدي بوزيد وقال العثموني ان مجموعات من الشبان بدأت تشتبك مع الشرطة التي أطلقت الغاز المسيل للدموع على الحشود. ورشقهم المحتجون بالحجارة. ودعت حملة على الانترنت المواطنين والنقابات الى انشاء لجان لدعم الانتفاضة في سيدي بوزيد. وكانت نقابة المحامين اول المستجيبين وبدأت اضرابا. وقال الازهر الغربي المدرس والنقابي ان النقابات تدخلت والمعلمين والمحامين والاطباء وجميع قطاعات المجتمع المدني وأنشأوا لجنة للمقاومة الشعبية لمساندة ابناء سيدي بوزيد ودعم الانتفاضة. وتابع أن هذه الجهود كان القصد منها أن الانتفاضة استمرت عشرة ايام في سيدي بوزيد بلا دعم. وتابع قائلا ان الاحتجاجات انتشرت وتغيرت العناوين من المطالبة بالخبز الى المطالبة باسقاط الرئيس. والتزم الاتحاد العام التونسي للشغل الصمت في الاسابيع الاولى لكنه ألقى بثقله وراء الانتفاضة فيما بعد ونظم اضرابات عامة الى أن فر بن علي في 14 يناير كانون الثاني. ويزعم الكثير من التونسيين أن بن علي حين فر أخذ معه ملايين وأن زوجته ليلى أخذت معها كيلوجرامات من الذهب. لكن كثيرين في سيدي بوزيد يقولون ان اسقاط بن علي ليس كافيا فهم يريدون حل حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم. وقال الغربي انه بالنسبة للجان المقاومة الشعبية القضية الان هي أن "الثورة عند مفترق طرق" وتابع أنه يريدها أن تستمر الى النهاية وأن تزيل بقايا النظام الذي يمثله التجمع الدستوري الديمقراطي. ولا يفوت مغزى الانتفاضة التونسية على زعماء الدول العربية الاخرى المتهمين بكبت الحريات السياسية والفساد وعدم توفير وظائف. وقال رشدي هورشاني وهو قريب البوعزيزي "اذا أردت انشاء شركة ستجد كل الخريجين الذين تحتاجهم هنا.. من مهندسين وأطباء ومحامين ومعلمين وجميعهم لا يعملون." وأضاف "اذا ذهبت الى سوسة وهي المنطقة التي ينتمي لها الرئيس لن تجد خريجا عاطلا. المسألة كلها كانت متعلقة بالفساد والرشى

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:19 AM
باقات ورد لدبابات الجيش التونسي وقبل للجنود

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3886695855.jpg
دنيا الوطن
يلتقط عشرات التونسيون صورا مع الدبابات ويحملون إليها باقات الورود، وآخرون يعانقون جنودا أنقذوهم من أمن كان يحسب على الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي. لكن هناك أقلية في تونس يخيفها الوضع الجديد. بسرعة فاجأ أحدهم الجندي الذي يحرس الدبابة قرب ساحة "سابع نوفمبر" بشارع لحبيب بورقيبة، تسلق مواطن تونسي الدبابة حاملا باقة ورود، وصل إلى فوهتها وأصر على وضع الباقة بجانب الفوهة.

الجندي طلب منه النزول بأدب ولم ينهره، فيما كان تونسيون آخرون يصفقون ويصيحون "عاش الجيش".

"إيلاف" التي حضرت هذا المشهد، سألت المواطن التونسي عن سبب هذا التصرف، فرد بفخر "نحن نحب جيشنا، ساعدنا في الثورة". الدبابة مزينة بعدد من الباقات حملها مواطنون تونسيون، فيما يلجأ آخرون إلى التقاط صور للذكرى. كثير منهم يصور بكاميرا الهاتف المحمول والبعض يصور بكاميرا صغيرة.

كان سعيد، 32 سنة، ينتظر دوره، أمسك بالدبابة وابتسم أمام كاميرا هاتف صديقه "سيبعث لي هذه الصورة كي تكون في شاشة الهاتف" يقول سعيد ل"إيلاف" بالنسبة لهذا التونسي المفتخر بالثورة التقاط الصورة وتحية الجيش "اعتراف" منه كتونسي "لمؤسسة الجيش التي أسدت خدمات كثيرة للثورة"، ثم يضيف "الجيش دافع عنا ورفض تنفيذ أوامر الرئيس المطرود بن علي".

بعض التونسيون مازالوا رغم هذه المشاهد، يخشون الاقتراب من الجيش، كان هذا حال هناء، وهي طالبة قدمت إلى العاصمة من بنزرت وتقول: "جئت إلى الساحة لرؤية هذا المنظر - وتشير إلى السيارات المصفحة والدبابات المرابطة امام وزارة الداخلية والتنمية المحلية التونسية-، هناء تعتبره "منظرا غريبا" لكنه "مطمئن"، فالجيش حسب رأيها "صمام أمان بالنسبة لتونس" وهو رأي لا تشاطرها فيه امرأة خمسينية، معتبرة أن انتشار الجيش في شوارع المدن، "غريب ومخيف"، ثم تمضي شارحة "لم أعتد على رؤية الجيش في شوارع المدن، فمكانها الطبيعي هي الثكنات، رؤيتها هنا يعني أن بلادي العزيزة في خطر. وتضيف:" أنا خايفة على بلادي وولادي. خايفة من حرب قادمة". هذه الريبة لم تمنع السيدة من الاقتراب من دبابة لالتقاط صورة لها. وبعد أن التقطت الصورة عادت لتكمل ل"إيلاف" فكرتها "لن أرتاح إلى ان تغادر هذه الأليات العسكرية والجنود، الشوارع في العاصمة او غيرها".

وكان جون تيلاد، المؤرخ الفرنسي المتخصص في الثورة الفرنسية 1789 قد أكد أن "مستقبل الثورة التونسية رهين بشكل كبير بموقف الجيش التونسي" وأعلن في حوار مع جريدة "لوموند" الفرنسية الأربعاء الماضي أن هناك تشابه بين الثورتين الفرنسية والتونسية.

بعد أسبوع على هرب الرئيس المخلوع زيد العابدين بن علي وانهيار نظامه، يلعب الجيش دورا كبيرا، فالشباب في الشوارع يشيدون بدوره ويهتفون باسمه ويقبلون جنوده. وهذا الاهتمام جاء نتيجة لدور الجيش الحاسم في الثورة، فقد رفض الجنرال رشيد عمار، 63 عاما، تنفيذ أوامر بن علي. هذا الجنرال الذي يرأس أركان جيش البر" رفض إطلاق النار على المتظاهرين التونسيين في الشارع.

وأثنت الصحف التونسية على ما قام به هذا الجنرال ومعه الجيش، وقد كتبت يومية "الشروق" في عدد 18 يناير كانون الثاني 2011 عنه أنه "رفض ضرب الشعب بالرصاص وأنهى حكم بن علي"، وأوضحت أنه "مثلما كان الجنرال رشيد عمار حاضنا لانتفاضة البوعزيزي (الشاب الذي أحرق نفسه فأطلق شرارة الانتفاضة) بقدر ما كان رافضا للمسك بالحكم وتوليه حرصا على حماية الدستور والنظام الجمهوري". وأضافت أن قائد الجيش التونسي "لم يكن منبهرا بكرسي الحكم".

وفي أيام بعد الثورة مازال للجيش دور كبير، فقد كان وراء قرار عدم إطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين بشارع لحبيب بورقيبة، وهذا ما أكده عقيد في الجيش لشباب تظاهر ليلة الأربعاء متحديا حظر التجول.

العقيد أكد ل"إيلاف" إن مهمة الجيش "استتباب الأمن لا خرقه"، مؤكدا أنه "لن يتم اللجوء إلى العنف لفك هذا الاعتصام (اعتصام ليلة الأربعاء 19 كانون الثاني والذي واكبته "إيلاف").

هذا المسؤول العسكري أكد أن هناك جهات لم يسميها تحاول توريط الجيش في أحداث عنف، وأكد تعرض أفراد قواته لإطلاق نار من قبل إفراد من الحرس الرئاسي.

وينبع حب التونسيين المنتشين بثورتهم للجيش كونه كان وراء إيقاف أعمال العنف التي اندلعت نهاية الأسبوع الماضي، وألقى القبض الاثنين الماضي على الجنرال علي السرياطي، مدير الأمن الرئاسي التونسي. وكانت وسائل إعلام عربية تحدثت عن إجهاض الجيش لانقلاب كان يعده السرياطي ضد بن علي.

"حياد الجيش" وإشرافه على "حظر التجول" جعل التونسيون، كما أكد محام ل"إيلاف" يشعرون بالأمان. ويتوقع التونسيون أن الجيش سيظل حاميا لمؤسسات الدولة من كل من تسول له نفسه الاستيلاء على الحكم بطريقة غير قانونية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:25 AM
أحداث تونس تجبر الشتالي للسفر للإطئمنان على عائلته والشوالي وذياب يبقيان في الدوحةhttp://www.slt-4.com/newsm/15948.jpg الدوحة :






عاش الإعلاميون التونسيون لحظات قلق بسبب الأحداث الأخيرة في بلادهم والتي أدت إلى سقوط حكومة زين العابدين بن علي, فالإعلاميون بالدوحة عاشوا بين هم بلادهم وبين أداء واجباتهم ومسؤولياتهم الإعلامية, بينما الإعلام الرياضي متركزة اهتماماته على النهائيات الآسيوية الحالية، وبعد أن كانت جميع القنوات في المراكز الإعلامية منفتحة على مصراعيها على الناقل الحصري قناة الدوري والكأس, تبدلت الحال وأصبحت الرياضة تشاطر السياسة في ظل أحداث تونس, وتحول كثير من الاتصالات بين الإعلاميين من تبادل الأخبار, ومناقشة الأحداث اليومية لبطولة أمم آسيا, إلى السؤال الدائم عن تطورات تونس اليومية.

وبقيت البطولة الآسيوية نارا ملتهبة، وعلى صفيح ساخن رغم خروج المنتخب السعودي غير المتوقع, إذ إن سخونة الأحاديث في جميع أرجاء الدوحة الباردة عن الوضع السياسي والموقف المتأزم لتونس, فالمحللون الكرويين التونسيين أمثال طارق ذياب والمعلق الرياضي عصام الشوالي بقوا في قطر ولم يغادروها, فيما سجل المحلل الكروي عبدالمجيد شتالي حالة سفر سريعة لمدينة سوسة للاطمئنان على أسرته, وكشف القريبون من شتالي تأزم نفسيته جراء تلك الأحداث التي شهدتها تونس من انفلات أمني كبير عقب الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي.
وينتظر أن يعود شتالي إلى الدوحة في اليومين المقبلين لمواصلة عمله التحليلي في قناة الجزيرة الرياضية بعد أن يطمئن على أسرته هناك.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:29 AM
سرقة سيارة فيراري للرئيس المخلوع زين العابدين بن عليhttp://www.anbacom.com/newsm/9777.jpg تونس :
صورت نشرة إخبارية على قناة تلفزيونية تونسية لقطات لرجل يعتقد أن يسحب سيارة فيراري 599 جي تي بي صفراء تعود ملكيتها للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.


يظهر في اللقطات شاب يقود رافعة شوكية تحمل سيارة فيراري في وسط الطريق وفي وضح النهار في طريق مزدحم.

وتتوارد الأنباء عن تعرض قصور الرئيس وعائلته للنهب والتخريب بعد فرارهم إلى السعودية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:34 AM
باحثون: جيش فيسبوك هزم بن علي

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/21/1_1037037_1_34.jpg
المتحدثون أكدوا على دور الإعلام الجديد في نجاح ثورة تونس (الجزيرة)


عبد الرافع محمد-الدوحة

أجمع باحثون ومحللون تونسيون على أن مواقع التواصل على الإنترنت والإعلام التفاعلي والفضائيات خاصة قناة الجزيرة قدمت دورا كبيرا في ثورة الشعب التونسي، وأشاروا إلى أن الثورة غيرت وطورت في دور الإعلام في التغيير وقدمت علاقة جديدة له مع السلطة.

وفي ندوة أقامها المركز العربي للأبحاث ودراسات السياسات في فندق شيراتون بالعاصمة القطرية الدوحة عدد الباحثون أسباب ونتائج ثورة الشعب التونسي ونتائجها وانعكاساتها على الساحة العربية.

وقال شوقي الطبيب المحامي وناشط حقوق الإنسان التونسي إن الإشارة ضرورية إلى الجيش الحقيقي، وأوضح "كان فيسبوك جيشا حقيقيا تحرك جوا وبحرا وبرا حتى أسقط بن علي، وأضاف أن فيسبوك أيضا أقام مجتمعا مدنيا حقيقيا أطر نفسه وقدم صيغة جديدة للمجتمع المدني.

وقال الباحث التونسي عز الدين عبد المولى إن شباب الإنترنت مد الثورة بكم هائل من المعلومات والوسائط وملفات الفيديو، وقام بتغطيتها في جميع مراحلها حتى وصلت إلى غايتها، وأضاف أن ما ساعد الثورة أن عدد مستخدمي فيسبوك في تونس يتجاوز المليونين، وهو أكبر رقم في أفريقيا ومن أرفع النسب في العالم العربي، وأضاف أن الأعمار بين 18و34 تمثل نسبة 75% من مستخدمي فيسبوك التونسيين.

وأضاف عبد المولى أن الإعلام الجديد كسر المعادلة القائمة على الارتباط الحتمي بين النظام السياسي والمنظومة الإعلامية في العالم العربي، وباتت الميزانيات الضخمة التي تنفقها الأنظمة على المؤسسات الإعلامية، لتكون في خدمتها غير ضرورية، بعدما انتشر الإعلام الجديد بما يحمله من خصائص الديمقراطية في قلة تكلفته حتى أصبح كل مواطن إعلاميا، وفي إتاحته للتفاعل والتأثير وخيارات في المحتوى والصيغة.

وأكد المفكر العربي الدكتور عزمي بشارة تأثير مواقع التواصل في ثورة تونس، لكنه رفض التهويل من تأثيرها وقال "لو جلس الجميع على فيسبوك لما قامت الثورة، لقد أصبح كل من لديه فيسبوك يظن أن له دورا كبيرا في صناعة التاريخ، هذه المواقع قامت فقط بدور التعبئة الأيديولوجية في الثورات".

وأوضح الدكتور حسن بن حسن أستاذ الفلسفة بجامعة قطر أن العالم شهد في ثورة تونس ميلاد مجتمع مدني جديد على صعيد كوني في ثورة الإعلام التفاعلي التشاركي المبرأ من أي تلاعب تأويلي وأن علينا أن نضع الأطر ليتكيف هذا الجديد في إطار نشاط المجتمع المدني.

كما أكد المشاركون في الندوة على دور الفضائيات والإعلام المهني في مساعدة الثورة، وقال زياد كريشان رئيس تحرير جريدة حقائق التونسية إنه هذه الثورة لم تكن لتقوم لو لم يكن التلفزيون والإنترنت، وقال صلاح الدين الجورشي إن قناة الجزيرة أحدثت تغيرا نوعيا في الأحداث، بن علي ارتبك مع أيام التغطية الأولى وطلب من فعاليات كثيرة حوله إصدار البيانات ضد الجزيرة. وأكد أن أول إنجاز للجزيرة في تغيير نظام كان هو تغيير النظام التونسي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/1CB94DB8-361C-4515-9524-3F95556621AF.htm?GoogleStatID=9#)

النظام خلق نقيضه
وأشار شوقي الطبيب إلى أن ارتفاع نسبة التعليم في أوساط الشباب التونسي ساعدت في قيام الثورة ونجاحها، وأوضح أن الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة كانت له رؤية إستراتيجية في تحديث تونس مؤسسة على الاهتمام بالتعليم والتمدرس، وذكر أن بورقيبة كان يخصص 30% من ميزانية تونس للتعليم وأن أحد حكام العرب حذره من ذلك وكذلك حذره بعض الحرس القديم من المتعلمين.

وقال الدكتور عزمي بشارة في هذا الجانب إن تونس كانت الأكثر تطورا عربيا من حيث نسبة التعليم العالي، وهي أول دولة مغاربية تنفتح على الإنجليزية مع الفرنسية، وقال إن النظام التونسي السابق اعتقد أن التعليم يرفع رصيده، النظام التونسي خلق نقيضه وفوجئ به غير قايل للقمع.

وفي هذا الصدد أشار شوقي الطبيب إلى أن الشباب التونسي صاغ في الملاعب احتجاجات على السلطة وأن النادي الأفريقي التونسي كان يصنع أهازيجه باعتباره فريق الشعب في مقابل الترجي فريق السلطة وأن المدرجات شهدت نوعا من تجرؤ الجماهير على هيبة الدولة ليثبت أن النظام صنع نقيضه في ساحة أخرى، وأشار بشارة إلى أنه مع تجمع الجماهير تشعر بقوتها وتخرج أشياء في كوامن النفوس لا تظهر خارج الملعب وأن هناك تحولات برزت بين اليمين والشمال في أوروبا ظهرت أولا في مدرجات كرة القدم.

وأشار الباحث الموريتاني محمد بن المختار الشنقيطي إلى أن الشعب التونسي بثقافته ووعيه قدم سمات هامة لثورة تونس، حيث إنها كانت أقل الثورات في عدد الضحايا، كما أنها تغلبت على الانشطار السياسي والثقافي، حيث رأينا صور جيفار مرافقة لأصوات التكبير وأشار إلى أن المواجهة يجب أن تكون بين الاستبداد والحرية وعندما تتحرر الشعوب يستطيع كل أن يختار ما يريد.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/1CB94DB8-361C-4515-9524-3F95556621AF.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:35 AM
مافيا" زين العابدين بن علي نالت مباركة أمريكية وفقا لويكيليكس http://www.anbacom.com/newsm/9764.jpg طرابلس :
تحت عنوان "تجاهل الولايات المتحدة للفساد في تونس"، كتب جوان كول في موقع الجزيرة الإنكليزي عن كشف معلومات جديدة في برقيات ويكيليكس من الأرشيف الدبلوماسي الأمريكي للعام 2006، التي نشرتها صحيفة أفتنبوستن النرويجية.

وتفيد البرقيات أن الولايات المتحدة كانت مطلعة ومتغاضية على استشراء الفساد في نظام زين العابدين بن علي وحاشيته.

تكشف الصحيفة من خلال فحوى البرقيات حجم الفساد الهائل والمحاباة في تونس وتأثيرها على النمو الاقتصادي والمشاكل الاجتماعية تبرز هذه البرقيات أيضا اطلاع الولايات المتحدة بالتفاصيل الدقيقة على أعمدة الفساد الذي يشبه المافيا وخطره على جذب المستثمرين والاقتصاد والبطالة العالية بين خريجي الجامعات وخسارة البنوك والمجتمع التونسي.

تشكك إحدى البرقيات بجدوى الموافقة على هذا الفساد بل الإشادة به بلقب "المعجزة التونسية الاقتصادية" لقاء قمع زين العابدين بن علي لخطر التشدد الإسلامي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:48 AM
بن علي أغلقها في العاشر من الشهر الحالي

تونس تعلن استئناف الدروس في المدارس والجامعات "الأسبوع المقبل"


http://images.alarabiya.net/62/2b/436x328_78944_134372.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134372)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/20/134372.html&t=تونس تعلن استئناف الدروس في المدارس والجامعات "الأسبوع المقبل")[URL="http://digg.com/submit?phase=2&url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/20/134372.html&title=تونس تعلن استئناف الدروس في المدارس والجامعات "الأسبوع المقبل""]


تونس - أ ف ب أعلنت الحكومة التونسية الانتقالية الخميس 20-1-2011 استئناف الدروس في المدارس والجامعات "الاسبوع المقبل"، وذلك في ختام أول جلسة تعقدها بعد الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.

وقال المتحدث باسم الحكومة الطيب بكوش "اتخذ قرار بتكليف وزيري التربية والتعليم العالي، العمل على استئناف الدروس في الجامعات والمدارس خلال الأسبوع المقبل".

لكن المتحدث لم يوضح الموعد المحدد لاستئناف الدروس.

ويبدأ الأسبوع إداريا يوم الاثنين في تونس، بخلاف بعض الدول العربية والاسلامية حيث يبدأ أحيانا الأحد أو السبت.

وكانت حكومة الرئيس المخلوع بن علي أمرت بإغلاق كل المدارس والجامعات في كل انحاء البلاد "حتى إشعار آخر" يوم العاشر من يناير/كانون الثاني ، في ذروة الانتفاضة الشعبية ضد بن علي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:53 AM
جماعة «مش تونس»!


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/68646_1276.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134245)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/20/134245.html&t=جماعة «مش تونس»!)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/20/134245.html&title=جماعة «مش تونس»!"]


مأمون فندي ما سيحدث في تونس وحولها يعتمد على نظريتين أساسيتين، الأولى هي أن ما حدث في تونس هو ثورة حقيقية لا مثيل لها في عالمنا العربي. وبهذا فهي قابلة للتكرار في أماكن أخرى. أما النظرية الثانية فهي تقول بأن ما حدث في تونس 2011 شبيه بما حدث في رومانيا 1989، أي نصف ثورة، وهي بهذا غير قابلة للتكرار في بلدان أخرى. ولكل من النظريتين تبعات ودروس لمستقبل تونس والمنطقة لا يمكن اختزالها في مقال قصير. وأبدأ بالنظرية الثانية أولا. حتى هذه اللحظة رغم مرور أكثر من عشرين عاما على ثورة رومانيا وإطلاق النار على نيكولاي شاوسيسكو وزوجته عقابا لهما على إجرامهما في حق الوطن، فإن تحليلات وتقارير الـ«نيويورك تايمز» وكذلك تحليلات الباحثين الجادين لم تتوصل إلى حل لغز رومانيا (رومانين إنجما).

فهناك من يرى أنها كانت ثورة بدأت في أطراف رومانيا عندما امتهنت السلطات القس الهنغاري أو المجري المشهور، مثله مثل محمد البوعزيزي وفي منطقة تشبه سيدي بوزيد في تونس، فعمت المظاهرات، حتى وصلت إلى العاصمة، وقرر شاوسيسكو الهرب، ورفض الطيار نقله وزوجته إلى مكان آمن، مثل حالة أسرة زوجة بن علي، وتم إلقاء القبض على شاوسيسكو ومحاكمته، وإطلاق النار عليه وعلى زوجته أمام أهالي رومانيا وعلى الشاشات. ولكن ما حدث بعد ذلك هو أن استولى بقايا النظام البائد من الشيوعيين على الثورة، ونشرت «الإندبندنت» البريطانية تقريرا متابعا في عام 2009 ولم تتوصل إلى فهم حقيقي لثورة رومانيا، وما زال الباحثون مختلفين حول رومانيا: هل كانت ثورة أم نصف ثورة؟ وأنا أميل إلى كونها كانت نصف ثورة، ثم عدلت تدريجيا، لأن أوروبا الشرقية كلها لم تقبل الشيوعيين فيما بعد، وما زال نظام رومانيا هو الأكثر تخلفا في اللحاق بركب الديمقراطيات الغربية. فهل سيكون هذا مآل تونس، بمعنى أن محمد الغنوشي ورشيد بن عمار، وجماعة الحزب الحاكم في تونس أطاحوا بالرئيس وطردوه، لكي يركبوا الموجة، ويوجهون الشعب إلى وجهة ليست ببعيدة عن النظام القديم.

أما إذا كانت ثورة حقيقية، فمعنى ذلك أن ما نراه الآن من محاولة لبناء حكومة وفاق وطني ما هو إلا مشروع انتقالي مرفوض من قبل قادة الاحتجاج الشعبي أيا كانت نوعية التمثيل التي ستمنح للجماعات المعارضة المختلفة في تونس. ومن هنا نتوقع مزيدا من العنف، إلا إذا قبلت الحكومة الحالية والجيش بشيء أشبه بما حدث في العراق، وهو تفكيك حزب البعث الحاكم، وفي حالة تونس تفكيك منظومة الاستبداد برمتها من الحزب الحاكم والأمن، وحتى الجيش، وإذا ما دخلت تونس في التجربة العراقية، فسوف ندخل فيما يسمى بسياسة الانتقام، ومزيد من محاكم التفتيش، ومزيد من العنف. وبهذا، ينبغي ألا نستعجل الاستقرار في تونس، ونرضى باستقرار بعد عامين من الآن على الأقل، هذا إن كانت ثورة، أما إذا كانت نصف ثورة، فرومانيا هي النموذج.

إذا كانت ثورة حقيقية فهي قابلة للتكرار في بلدان عربية أخرى، على العكس مما ادعى جماعة «مش تونس» من المحللين السياسيين والذين حاولوا أن ينأى كل منهم ببلده عن مصير تونس. تونس قابلة للتكرار إن كانت ثورة لأنه ولأول مرة نرى ثورة حقيقية يقوم بها أناس مثلنا، من بني جلدتنا، ويتحدثون لغتنا، لا هي الثورة الفرنسية ولا الثورة الأميركية. بالطبع أنا لا أعد الحركات الكثيرة «الفشنك» من الانقلابات التي سميناها ثورات في عالمنا العربي ونحن أول من يعرف أنها لم تكن ثورات ولا فورات. لذلك سيكون فيروس تونس أقوى تأثيرا وانتشارا، حتى لو كانت نصف ثورة. وهنا أنا أميل إلى نظرية تكرار التجربة، فالدنيا تغيرت بعد تونس كما تغيرت في أوروبا بعد رومانيا.

*نقلا عن "الشرق الأوسط" اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:57 AM
بورقيبة صمد 3 سنوات وبن علي 3 أسابيع!


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/42529_1627.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134242)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/20/134242.html&t=بورقيبة صمد 3 سنوات وبن علي 3 أسابيع!)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/20/134242.html&title=بورقيبة صمد 3 سنوات وبن علي 3 أسابيع!"]


هدى الحسيني

حتى لا تدخل تونس في نفق خطير لا بد أن يحتكم التونسيون إلى العقل والمنطق.

كثيرون تذكروا سهى عرفات وابنتها زهوة، بعد إجبارهما على مغادرة تونس إلى مالطا، وطائرة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي تحلق في أجواء مالطا ولا يُسمح لها بالهبوط.

كثيرون تذكروا كيف سقط الرئيس الروماني نيكولاي تشاوشيسكو بعد عودته من زيارة رسمية إلى إيران.

بن علي «أنقذه» الجيش، الذي انقلب عليه.

حسد بن علي الرئيس التونسي الأول (أليس مثيرا أن «الجمهورية» التونسية، حكمها رئيسان فقط منذ استقلالها) ونسخ فصول حياة بورقيبة - من حكم مطلق، ورئيس مدى الحياة - وأعاد تطبيق كل ما فعله «المجاهد الأكبر». وما حصل مع بورقيبة حصل معه. وإذا كان بن علي يفكر في العودة، كما تشير بعض التقارير فإن فصل حياة بورقيبة الأخير يستبعد ذلك.

بن علي هو بورقيبة الثاني، ليس الجنرال الأرجنتيني خوان بيرون، ثم إن زوجته ليلى طرابلسي ليست إيفا بيرون.

الكل فوجئ بالسقوط السريع لابن علي؛ بمن فيهم التونسيون، حتى هو دهش من انتشار المظاهرات في كل تونس وتفاعل كل أطياف المجتمع معها.

كانت سمعة النظام أنه قوي داخل تونس وحتى خارجها، لكن تبين أن النظام في الداخل كان هشا، وعندما تصدع جدار الخوف الذي بناه، طار بن علي. ويقول لي المتخصص في الشأن التونسي البروفسور جيمس ماك دوغال من جامعة أكسفورد، إنه ظهرت علامات منذ فترة عن تهرؤ النظام، وليس ضعفه، عندما صادر بن علي كل الثروات، حتى مشاريع المستثمرين الأجانب.

لكن كيف يمكن لرئيس ضعيف إلى هذه الدرجة أن يظهر أمام الشعب التونسي بأنه قوي جدا؟ يجيب ماك دوغال بأن الجيش وقوى الأمن والطبقة السياسية كانوا مستعدين دائما لدعم بن علي إلى درجة جعلته يظهر وكأنه لا يقهر.

قمع بن علي كل معارضة منظمة من دون رحمة.. هوسه بأن معركته أمنية فقط منعه من رؤية التصدع داخل نظامه، لأن ما حدث مؤخرا كان لافتا. رأت المؤسسة العسكرية أنها غير مستعدة للاستمرار في دعمه، ورفض الجيش تنفيذ الأوامر بإطلاق النار على المتظاهرين، ويبدو أن الجيش هو من أبلغ بن علي بأن لحظة المغادرة قد حانت. يمكن القول إن ما حدث كان انقلابا على القصر. تجنب الجيش تقديم بن علي للمحاكمة كي يضمن انتقالا هادئا للسلطة. ذكر مصدر تونسي أن الجنرال رشيد بن عمار قائد الجيش هو الذي قاد الانقلاب. ربما بن علي كان يعتقد بأن ما حصل مع بورقيبة عام 1984 سيتكرر معه. يومها عمت المظاهرات تونس ضد ارتفاع أسعار الخبز والسلع الأساسية. قُمعت تلك المظاهرات، لكنها كانت إشارة كافية لشخصيات النظام بأن شيئا ما يجب الإقدام عليه بالنسبة إلى بورقيبة. احتاجوا إلى ثلاث سنوات للإطاحة به، لكن بن علي لم يصمد ثلاثة أسابيع، وهذا ما يؤكد أن التصدعات داخل النظام بدأت قبل سنوات، لكن لم يلحظها من في الخارج. وكانت صحيفة «التايمز» اللندنية، ذكرت يوم الاثنين الماضي أن صفقة تمت بين بن علي والزعيم الليبي كي يسهل الأخير سياسة «الأرض المحروقة» في تونس، بحيث تعم الفوضى والخوف، ويُسمح عندها لابن علي بالعودة.. للإنقاذ.

يوضح ماك دوغال أن «صفقة مثل هذه ممكنة، إذا ظلت شخصيات في النظام الجديد تدعم بن علي، لكن هؤلاء باتباعهم ما نص عليه الدستور قرروا التخلي عنه. إذا أرادوا إعادته، سيجري حمام دم في تونس».

هناك تخوف من أن تدخل تونس في مرحلة شبيهة بمرحلة الجزائر في التسعينات. البروفسور ماك دوغال يستبعد إمكانية حصول ذلك، لأن ما حدث في تونس لن يحدث بسهولة في الجزائر، أو اليمن، أو مصر أو الأردن: «هذه الحركة العفوية حصلت، والتاريخ ببساطة لا يكرر نفسه، أيضا لأن تداعيات ما حصل في الجزائر ظهرت للعيان منذ زمن طويل».

لفترة طويلة تحمل التونسيون بن علي بسبب ما جرى في الجزائر. رأوا أن ما وقع هناك قد يتعرضون له، بمعنى أن بن علي سيء، لكن الأوضاع ستزداد سوءا لو تغير النظام. «هذا ينسحب على دول أخرى كثيرة»، يضيف: «الإسلاميون الذين نجحوا في الاستفادة من مظاهرات الجزائر عامي 1988 و1989 ليسوا بالقوة الرئيسية في تونس، كما لم يعودوا القوة الرئيسية في الجزائر». قد يكون من الضروري أن يتيح التونسيون مجالا في العملية السياسية لبعض المعارضة الإسلامية المنظمة للمشاركة في الانتخابات، فساحة الحرية لا تستثني طرفا، خصوصا أن التونسيين لم يتظاهروا مطالبين بالدولة الإسلامية؛ بل بدولة تحترم كرامة شعبها وتؤمن بالديمقراطية وتخضع للمحاسبة.

قد يجد البعض هذا في الحل الإسلامي، وقد لا يجد البعض الآخر الحل إلا في دولة علمانية. المهم أنه لا توجد حركة معارضة كبرى واحدة يمكنها أن تدعي أنها وراء المظاهرات وتكرر تجربة الجزائر وتفوز في الانتخابات. يقول محدثي: «الخطر الذي قد يحدث في تونس ويمكن أن يشبه قليلا ما حدث في الجزائر، يكمن في أن تحاول مجموعة في النظام استغلال ما جرى فتشجع للتمسك بالسلطة، على العنف وبالتالي يزول الشعور بالأمن والاستقرار».

من المؤكد أن تنظيم «قاعدة الجهاد في المغرب الإسلامي» الموجودة خلاياه في جنوب الجزائر وعلى الحدود بين الجزائر ومالي، يراقب ما يجري، لكنه لا يتمتع بأي دعم في تونس. لذلك على النظام الجديد بناء مصداقية له من دون التهويل بالخلايا الإرهابية، بحيث تنتهي المظاهرات لأن أهدافها تحققت، وليس لأنها قُمعت، وعليه العمل على فتح الحدود، لأن الأمر الملح الآن هو تدفق الغذاء والوقود إلى تونس كي يتلاشى النقص الغذائي. فهذا إذا استمر فإنه يزيد من العنف وانتشار الجريمة. وعلى الجزائر وليبيا أن تفتحا الحدود. والتطلع الآن إلى المجموعة الأوروبية لأن تونس تحتاج إلى مساعدة المجتمع الدولي.

لكن إذا استمرت الاضطرابات وعجزت الأطراف عن التنسيق في ما بينها؛ فهل يكون الجيش هو البديل؟ لا يأمل البروفسور ماك دوغال ذلك. وتصرفات الجيش مشجعة، ينسق الآن مع ميليشيا من المواطنين لحماية ممتلكات الناس. يضيف: «إذا أمكن الوثوق بالجيش (هذا سؤال كبير في كل الدول)، عندها فإن فترة انتقالية يضمن فيها الجيش الأمن والنظام مع نوع من حكومة تصريف الأعمال، قد لا تكون فكرة سيئة، حتى تجري الانتخابات».

بالنسبة للغرب، قد يدرك مع ما وقع في تونس أن تغيير الأنظمة في بعض الدول مطلوب؛ إنما على يد الشعب في الداخل، والاعتقاد بأنه الخيار الوحيد. أما مقولة: «لا بد من دعم الديكتاتوريين أو أن الإسلاميين سيصلون إلى السلطة» فخطأ، ولا تنسحب على كل دول المنطقة. أما بالنسبة للدول العربية والإسلامية والأفريقية، التي لكل منها وضعها السياسي المختلف عن الوضع التونسي، ولكنها تعاني من المشكلات نفسها، فقد تبدأ الإدراك أن هناك حاجة لتغيير مدروس نحو الأفضل. فالانفتاح السياسي والشفافية والمحاسبة واحترام الحكومات لكرامة شعوبها (في تونس طالبوا باسترجاع الكرامة)، أمور إذا مورست لا تهدد الأنظمة الواثقة.

ثم إنه بعد الذي حدث في تونس، على قادة دول كثيرة في العالم لا أن يتأكدوا من أن الشعب لن يتظاهر، بل أن يثقوا بأنهم يحكمون قبضاتهم على الجيش، هكذا كان يظن بن علي.

الخطر الكبير في تونس الآن، أنه لا توجد قوة سياسية منظمة لتستوعب المتظاهرين والمعارضة فتخلق بديلا سياسيا مناسبا لتونس. بسبب هذا الخطر، قد نواجه مشكلات كثيرة في تونس قبل التفكير في أن ما حدث قد ينتقل إلى دول أخرى مجاورة أو بعيدة.

*نقلا عن "الشرق الأوسط" اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:01 AM
شقيق محمد البوعزيزي يرفض بيع عربة شقيقه لخليجيين

دنيا الوطن
قال شقيق محمد البوعزيزي انه رفض عرضا من رجلي اعمال خليجيين للتخلي عن عربة شقيقه التي احرق نفسه عليها في 17 كانون الاول/ديسمبر الماضي، مقابل 10 آلاف يورو.

واوضح سالم البوعزيزي (30 عاما) "لقد اتصل بي رجلا اعمال احدهما من السعودية والثاني من اليمن وعرضا علي عشرة آلاف يورو للتخلي عن عربة بيع الفواكه التي كان يعمل عليها المرحوم أخي، لكني اكدت لهما انني لن ابيعها ابدا".

واضاف "اريد ان احتفظ بها كذكرى من أخي. ما قد اقبل به في يوم ما هو ان يتم وضعها معلما في إحدى الساحات".

وكان محمد البوعزيزي (26 عاما) احرق نفسه في 17 كانون الاول/ديسمبر على هذه العربة التي كان يعيل بها اسرته، بعد ان رفض المسؤولون المحليون الاستماع الى شكواه اثر مصادرة بضاعته ولطمه وشتمه من عناصر من الشرطة البلدية في مدينة سيدي بوزيد التي تقع على بعد 260 كلم جنوبي العاصمة بداعي بيع بضاعته بدون ترخيص.

وقد وضعت اسرة البوعزيزي العربة التي استردتها الاربعاء من الشرطة، في مخزن تابع للعائلة.

وكانت لا تزال آثار حرق بادية عليها الخميس في المخزن الذي وضعت فيه، وبقايا فاكهة.

يذكر انه بعد البوعزيزي اقدم ما لا يقل عن اربعة تونسيين على الانتحار احتجاجا على البطالة. كما اقدم شبان في الجزائر ومصر وموريتانيا على الانتحار تعبيرا عن التململ الاجتماعي العميق في هذه البلدان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:01 AM
لعنة الانتحار حرقاً تصل إلى ربات البيوت فى القاهرة

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3886700454.jpg
دنيا الوطن
بعد أسبوع حافل بحوادث الانتحار حرقاً بين صفوف الرجال، انتقلت العدوى إلى ربات البيوت، حيث بدأت نيابة الخليفة التحقيق فى واقعة انتحار ربة منزل مساء أمس، بعدما قامت بإشعال النيران فى نفسها أمام أولادها احتجاجاً على ظروف الحياة الصعبة.

بدأت الواقعة عندما تلقت الشرطة بلاغاً بقيام "ماجدة. أ" بإشعال النيران نفسها ولفظت أنفسها متأثرها بإصابتها، وانتقل إلى موقع الحادث أحمد حسنى، وكيل نيابة الخليفة، وكشفت المعاينة المبدئية وجود المجنى عليها جثة محترقة ملقاة على وجهها، وأمرت النيابة باستدعاء المعمل الجنائى وتشريح الجثة، والتصريح بدفنها فى حال عدم وجود شبهة جنائية، وتم تحرير المحضر بالواقعة الذى حمل رقم 303 إدارى الخليفة.

وأكدت تحريات الشرطة أن ربة المنزل كانت تمر بضائقة مالية خانقة، واعتادت فى الآونة الأخيرة تهديد أبنائها بالانتحار وإشعال النيران فى جسدها، ولكن لم يهتم أولادها بالأمر، إلا أنها أمس خرجت من منزلها واشترت لتراً من الجاز، وقامت بإشعال النيران فى نفسها لتلفظ أنفسها متأثرة بحروقها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:03 AM
الجزائريون يلجؤون للبوعزيزية لتسليط الضوء على معاناتهم

دنيا الوطن
بالرغم من الاجراءات التي اتخذتها السلطات لخفض الاسعار، حاول ثمانية جزائريين الانتحار في الايام الاخيرة باضرام النار في انفسهم احتجاجا على ظروفهم المعيشية، في ظاهرة باتت تعرف ب"البوعزيزية" نسبة الى الشاب التونسي محمد البوعزيزي الذي اشعل انتحاره ثورة اطاحت بزين العابدين بن علي.

وسجلت آخر هذه المحاولات الاربعاء عندما هم أب لستة ابناء يعمل بائعا متجولا باضرام النار في نفسه في مدينة الواد في اقصى الشرق الجزائري قرب الحدود مع تونس، بعد مشادة مع شرطي اراد منعه من عرض بضاعته في السوق.

وعمد البائع ويدعى عفيف حضري الى صب البنزين على نفسه الا انه لم يتمكن من اشعال النيران لان المحيطين به نجحوا في منعه من ذلك، كما افاد صحافيون محليون.

وكان التونسي محمد البوعزيزي الذي اضرم النار في نفسه في تونس ليشعل ما بات يعرف ب"ثورة الياسمين" يعمل ايضا بائعا متجولا وقد انتحر باضرام النار في نفسه بعد مصادرة السلطات بضاعته.

وتكشف المحاولات المتعددة للانتحار في الجزائر مدى الضغط الذي تعاني منه فئة كبيرة من المجتمع لم تجد امامها الا احراق النفس لتسمع صوتها للمسؤولين، كما يؤكد خبراء.

وبحسب الباحث الاجتماعي في جامعة الجزائر توفيق قطوش فان "النار أصبحت رمزا فعالا لإثارة الانتباه" لان الانتحار "ليس ظاهرة جديدة في الجزائر وهي منتشرة بكثرة" لكن الاسلوب الجديد باضرام النار في الجسد "هو الذي جعل وسائل الاعلام توليها كل هذا الاهتمام".

وكانت الجزائر شهدت بداية الشهر الجاري موجة من الاحتجاجات العنيفة ادت الى مقتل خمسة اشخاص واصابة 800 آخرين، غالبيتهم من رجال الشرطة، فضلا عن تسببها باضرار مادية جسيمة.

ورغم الاجراءات التي اتخذتها الحكومة من خلال الغاء الضرائب على السكر والزيت لتخفيض الاسعار، الا ان ذلك لم يوقف الاحتجاجات كليا حتى وان خفت حدتها اليوم واقتصرت على التعبير الفردي عما يسميه الجزائريون "الحقرة" وتعني الظلم المقرون بالاحتقار.

وخلال اليومين الماضيين فقط حاول ثلاثة أشخاص الانتحار باضرام النار في انفسهم، وقد جرت تلك المحاولات في كل من محافظة بومرداس (40 كلم شرق الجزائر العاصمة) والواد قرب الحدود التونسية (650 كلم جنوب شرق الجزائر) بينما شهدت محافظة سيدي بلعباس (460 كلم غرب الجزائر) أول محاولة انتحار لامرأة. ووقعت كل هذه الحالات بالقرب من مقرات البلديات (المجالس المحلية).

ويقول قطوش ان "الظاهرة تسببت فعلا في حرج للدولة على جميع المستويات وكشفت ظاهرة اضرام النار في النفس أن المسؤولين لا يتعاملون مع شكاوى المواطنين بالفعالية اللازمة".

وتحدثت الصحف الجزائرية عن "تعليمات" وجهها وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية للولاة يأمرهم فيها "باستقبال المواطنين كامل ايام الاسبوع بدل تخصيص يوم واحد في الاسبوع كما هو معمول به في الوقت الحالي".

وحاولت صحيفة "الجزائر نيوز" منذ ثلاثة أيام القيام باستطلاع في اروقة المجلس الشعبي الوطني (مجلس النواب في البرلمان) حول المشاكل الاجتماعية التي تدفع الشباب للتظاهر، فتفاجأت ان النواب غائبون ولم تجد من تتحدث معه، فتساءلت "اذا غاب النواب في مثل هذا الوضع فمتى يحضرون؟".

وأصبح كتاب الافتتاحيات في الصحف الجزائرية يربطون مباشرة بين ما أصبح يسمى بظاهرة "البوعزيزية" في تونس والمحاولات المتكررة لتقليدها في الجزائر، على امل ان تكون لها نفس نتائج التغيير الذي احدثته في الجارة تونس.

ويذهب معلق جريدة الوطن الناطقة باللغة الفرنسية الى حد التكهن بأن الظاهرة التي وصلت الى مصر أيضا "ستمتد الى كل الدول العربية التي تسيرها ديكتاتوريات".

أما قطوش فيربط مباشرة بين ظاهرة "الحراقة" وهو مصطلح جزائري يطلق على المهاجرين غير الشرعيين نحو أوروبا باستعمال الزوارق الصغيرة، وظاهرة "حرق النفس" ويقول أن كلاهما "ناتج عن فقدان الامل في تحسن الاوضاع الاقتصادية".

وروى شاهد عيان لوكالة فرنس برس ان متسولا هدد شرطيا في وسط العاصمة باضرام النار في نفسه اذا هو منعه من التسول، وبحسب المراقبين فان ماحدث في تونس والثورة التي تبعت انتحار البوعزيزي باحراق نفسه، جعلت الناس يعتقدون انه بامكانهم تحقيق نفس المكاسب باتباع نفس النهج.

ويقول قطوش ان "الضيق بلغ بالشباب الى حد فقدان القيم الاجتماعية وحتى الدينية" فلم تعد تنفع فتاوى تحريم الانتحار بالنار او بغيرها لمنع كل من يتعرض للظلم من صب البنزين على جسده واضرام النار امام الملأ.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:05 AM
أحداث تونس تخيم على بورصة البيضاء

دنيا الوطن
لم يتخذ مجلس القيم المنقولة، حتى الآن، أي إجراء بخصوص تداول أسهم شركة «النقل للسيارات» في بورصة الدار البيضاء، علما أن هذه الشركة مملوكة من طرف محمد صخر الماطري، صهر زين العابدين بن علي، الرئيس التونسي المخلوع.

يذكر أن الشركة حصلت على تأشير من مجلس القيم المنقولة لفتح 10 في المائة من رأس مالها للتداول في بورصة البيضاء، وذلك في 10 يونيو الماضي. وأوضح المجلس في مذكرته الإخبارية، آنذاك، أن الشركة التونسية ستطرح في البورصة 3 ملايين سهم، أي ما نسبته 10 في المائة من رأسمالها، فيما ستطرح 30 في المائة في بورصة تونس، ولا يمكن القيام بعملية تبادل لهذه الأسهم بين بورصتي البلدين، وطرحت الأسهم بسعر 64.22 درهما للسهم الواحد لتصل القيمة الإجمالية للأسهم في بورصة الدار البيضاء إلى 192 مليونا و660 ألف درهم.

لكن وبعد الأحداث التي شهدتها تونس والحديث عن تجريد عائلة بن علي من ممتلكاتها، يتساءل المستثمرون في أسهم الشركة ببورصة الدار البيضاء عن مصير هذه الشركة ومآل استثماراتهم والضمانات المتوفرة لتفادي ضياع مدخراتهم، علما أن الشركة كانت مملوكة للدولة قبل خوصصتها واقتنائها من طرف مجموعة «برانسيس الماطري هولدينغ»، المملوكة لعائلة بن علي.

وتجدر الإشارة إلى أنه لم يسجل خلال تداولات أمس (الاثنين) أي تداول لأسهم الشركة ببورصة الدار البيضاء، كما أن التداولات ببورصة تونس معلقة إلى حين. وأشار قرار لمجلس السوق المالي، السلطة المراقبة للتداولات ببورصة تونس، صدر أمس (الاثنين)، أنه من أجل الحفاظ على الادخار المستثمر في القيم المنقولة، تقرر تعليق كل التداولات بالبورصة وعمليات الاكتتاب في هيآت التوظيف الجماعي للقيم المنقولة أو إعادة شرائها. وأضاف القرار أنه من أجل الحفاظ على سلامة السوق وتكافؤ الفرص بين كافة المتدخلين وتمكينهم من استعادة نشاطهم سيوافي المجلس المتعاملين في السوق المالي بكل المعلومات وفق التطورات التي سيعرفها الوضع.

وأوضحت مصادر مطلعة أنه يصعب على مجلس القيم المنقولة اتخاذ قرار تعليق تداول أسهم «النقل للسيارات» في بورصة الدار البيضاء، في غياب رؤية واضحة لما ستؤول إليه الأوضاع في تونس، علما أن قرار التعليق يمكن أن ينعكس سلبا على المستثمرين في أسهم الشركة ببورصة الدار البيضاء، إذ سيمنعهم القرار من إمكانية تداول هذه الأسهم، الأمر الذي سيتسبب في خسارات لمالكي هذه الأسهم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:06 AM
رئيس جامعة الفيوم: لم أقل للعاملين ''اللي عايز يحرق نفسه يتفضل''

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3886698453.jpg
دنيا الوطن
نفى الدكتور أحمد الجوهري رئيس جامعة الفيوم ما نشر في صحف خاصة بشأن حدوث اشتباكات أو مشادات خلال لقائه بعدد من العاملين في الجامعة.

وكانت تقارير اخبارية قد أكدت أن اجتماع رئيس جامعة الفيوم يوم الثلاثاء الماضي مع العاملين بالجامعة قد شهد تراشقاً بالألفاظ بينه وبن أحد العاملين عندما اعترض الأخير ويدعى طومان فتح الباب الموظف بكلية التمريض على دفع مبالغ مالية نظير دورات الحاسب الآلي واللغة الانجليزية التي اشترطها الدكتور أحمد الجوهري لترقية العاملين بالجامعة.

وأكد الجوهري، في بيان أصدرته الجامعة يوم الخميس، أن اللقاء ساده المصلحة العامة على المصلحة الشخصية ، مشيرا إلى أن بعض العاملين خلال اللقاء حاولوا تعديل مسار اللقاء وأهدافه إلى عرض مشاكلهم الشخصية، الا أن رئيس الجامعة وعد بحلها وإعادة النظر فيها وفقا للقانون.

وأضاف أن الجامعة لم تقبل سياسة ''لي الذراع والاعتراض بصورة غير لائقة'' قائلا : إن هذه السياسة من قلة محدودة لن تحيد إدارة الجامعة عن السعي قدما نحو تحقيق الرضا الوظيفي لكافة العاملين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:33 AM
حل مركزية التجمع الدستوري الديموقراطي بعد استقالة وزرائه من حكومة الغنوشي
مصادرة أموال وممتلكات حزب الرئيس الهارب بن علي



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634311377128980000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634311377628650000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634310741925900000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634310723287590000.jpg

تونس (العاصمة)

اعلن المتحدث باسم الحكومة التونسية الانتقالية الخميس اثر اول اجتماع تعقده ان الدولة ستستعيد "الممتلكات المنقولة وغير المنقولة للتجمع الوطني الديموقراطي"، حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي. قال الطيب بكوش وهو يتلو بيانا اثر جلسة الحكومة "اتخذ قرار بان تستعيد الدولة كل الممتلكات المنقولة وغير المنقولة للتجمع الوطني الديموقراطي".

ويندرج هذا القرار في اطار تعهد "حكومة الوحدة الوطنية" التي شكلها رئيس الوزراء محمد الغنوشي الاثنين بالقيام بعملية فصل بين الدولة والتجمع الوطني الديموقراطي بعد 23 عاما من حكم بن علي.

ويتظاهر الاف التونسيين يوميا منذ الاطاحة ببن علي الذي فر من البلاد في 14 كانون الثاني/يناير، مطالبين بحل التجمع الوطني الديموقراطي الذي بات رمزا للقمع والفساد.

ويطالب المتظاهرون ايضا باستقالة الحكومة الانتقالية كونها تضم وزراء من فريق الرئيس المخلوع، علما ان جميع هؤلاء استقالوا الخميس من التجمع الوطني بهدف تهدئة خواطر التونسيين

وكان التلفزيون الرسمي يوم الخميس انه تم حل اللجنة المركزية لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي كان يتزعمه الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي. وذكر التلفزيون ان القرار اتخذ لان عددا كبيرا من اعضاء اللجنة المركزية الذين أصبحوا وزراء في الحكومة الجديدة انسحبوا من الحزب تحت ضغط المعارضة. وأضاف التلفزيون ان قرار الحل لا يشمل الحزب نفسه.

كان كل الوزراء المنتمين لحزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي المشاركين في حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة استقالوا من الحزب واحتفظوا بمناصبهم استجابة لمطالب شعبية بخروج الحزب من السلطة او حله.

واستقال أربعة وزراء من الاتحاد التونسي للشغل والمعارضة هذا الاسبوع مطالبين بخروج وزراء حزب التجمع الدستوري الديمقراطي من الحكومة.

واستقال يوم الاربعاء رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي والرئيس المؤقت فؤاد المبزع من الحزب الحاكم السابق.

وكانت تونس اطلقت سراح جميع السجناء السياسيين الباقين يوم الاربعاء ومن بينهم أعضاء حركة النهضة الاسلامية المحظورة. وبالمقابل تم اعتقال 33 من افراد عائلة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في الوقت الذي اعلن فيه الرئيس المؤقت فؤاد المبزاع "القطع التام مع الماضي"، ومن جهتهن دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون يوم الاربعاء الحكومة المؤقتة الى الاصغاء لشعبها وتوفير فرص عمل للشباب.

وفي التفاصيل، قال الوزير التونسي نجيب الشابي وهو زعيم حزب معارض يتولى الآن منصب وزير التنمية الجهوية في الحكومة الائتلافية "كل السجناء السياسيين أفرج عنهم اليوم." وسئل ان كان من بينهم اعضاء حركة النهضة الاسلامية المحظورة فقال "لم يعد هناك اي سجناء من النهضة في السجن."

قال التلفزيون التونسي يوم الاربعاء ان 33 من افراد عائلة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي اعتقلوا للاشتباه في ارتكابهم "جرائم ضد تونس" وعرض صور كميات مصادرة من الذهب والمجوهرات.

وقال بيان قُرئ في التلفزيون نقلا عن "مصدر رسمي" انه سيتم التحقيق معهم حتى يواجهوا العدالة.

واعتذر البيان عن عدم إعلان مزيد من التفاصيل بشأن أفراد العائلة لكن التلفزيون عرض صورا لذهب ومجوهرات قال انها عُثر عليها بحوزتهم.

المبزع وطلاق مع الماضي

على صعيد متصل، قال الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع يوم الاربعاء انه سيتم فصل الأحزاب السياسية بما في ذلك حزب التجمع الدستوري الديمقراطي وهو حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي عن الدولة ووعد "بالقطع التام مع الماضي".

وفر بن علي الى السعودية يوم الجمعة الماضي بعد انتفاضة شعبية إحتجاجا على الفقر والفساد والقمع السياسي في البلاد التي هيمن عليها الحزب الحاكم لعقود.

وقال المبزع في خطاب بثه التلفزيون التونسي انه حريص على فصل الدولة عن حزب التجمع الدستوري الديمقراطي مشيرا الى انه سيكون هناك "قطع تام مع الماضي".

وقال التلفزيون الحكومي ان الفصل التام بين كل الأحزاب السياسية والدولة سيكون أولوية للحكومة المؤقتة.

وتواصلت الاحتجاجات هذا الاسبوع بسبب استمرار وجود وزراء من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي في الحكومة بعد اعلان تشكيل مجلس الوزراء الجديد.

وأشار المبزع في خطابه الى استقالته هو ورئيس الوزراء محمد الغنوشي من حزب التجمع الدستوري هذا الاسبوع بعد الانتقادات التي وجهت لهما.
وقال المبزع ان السلطات القت القبض على المسؤولين عن انهيار النظام في الايام التي أعقبت سقوط بن علي وتعهد بمواصلة العمل على تحسين الأمن.

وأضاف ان هناك تحسنا في الوضع الامني وان الحكومة تسعى لتحقيق المزيد. وتابع يقول "كشفنا المسئولين عن نشر الفوضى والرعب فى البلاد وتم توقيف العصابات." وامتدح المبزع الانتفاضة ووصفها بأنها ثورة الحرية والكرامة.

وتعهد الرئيس المؤقت ببذل قصارى جهده واستخدام كل سلطاته من أجل اخراج البلاد من هذا الوضع الصعب وتحقيق كل الآمال المشروعة التي فجرتها الانتفاضة الشعبية.

دعم الامم المتحدة لانتخابات

قال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون يوم الاربعاء انه يجب على الحكومة المؤقتة في تونس التي تشكلت بعدما أطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس زين العابدين بن علي أن تصغي بشكل أفضل لشعبها وتوفر وظائف للشبان.

وقال بان ان الامم المتحدة ستوفر الدعم الفني لانتخابات الرئاسة المتوقعة لاختيار خليفة لبن علي كما تعهد بالعمل عن كثب مع تونس لتقديم المساعدة لكنه قال انه لم يقرر بعد ما اذا كان سيزور الدولة العربية.

وأبلغ بان رويترز في مقابلة في العاصمة العمانية مسقط "أتابع الوضع في تونس عن قرب وباهتمام بالغ. الان وبعدما تشكلت الحكومة التونسية .. آمل أن تصغي الحكومة الجديدة باهتمام أكبر لأمنيات الشعب."

واضاف "أولا وقبل كل شيء .. توفير وظائف لائقة للشبان وتلبية آمالهم في مزيد من حرية التجمع."

وفر بن علي الى السعودية يوم الجمعة بعد أسابيع من الاحتجاجات بالشوارع. واعقب ذلك تشكيل حكومة وحدة وطنية لفترة انتقالية يقودها رئيس الوزراء في عهد بن علي.

وقال بان انه "متفائل" بشأن تلك العملية.

واضاف "عندما يخططون لاجراء انتخابات .. الشيء الاهم هو أن تجرى بشكل نزيه وموضوعي يتسم بالشفافية والمصداقية.

"العملية التحضيرية ربما لا تكون ذات أهمية كبيرة. الشيء الاهم هو كيف يمكنهم ضمان اجراء هذه الانتخابات بشكل ذي مصداقية يعكس الارادة الحقيقية للشعب التونسي."

وردا على سؤال بشأن ما اذا كان سيزور تونس قال بان انه لم يحسم أمره.

وقال "ينبغي أولا أن أراقب الوضع. اذا كان هذا ضروريا لن أدخر جهدا في العمل عن قرب مع الحكومة والشعب التونسيين."

وقال بان "من المهم للغاية للدول في المنطقة وخارجها ... أن تجري حوارا جيدا. ينبغي أن تظل قناة الحوار بين القيادة والشعب حرة ومفتوحة دائما .. وينبغي أيضا أن تضمن الحكومة حرية التعبير وحرية التجمع دائما."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:36 AM
حيث المظاهرات تتصاعد في وجه الحكومة الانتقالية حتى التخلص من رموز بن علي
مصادر تونسية تشكك بمقتل عماد طرابلسي ووفاة نعيمة



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634310369214510000.jpg

معن الثنيان - نيقوسيا

تظاهر مئات الاشخاص الاربعاء في وسط العاصمة تونس داعين الى ابعاد المنتمين الى نظام بن علي من الحكومة الجديدة التي تعقد اول اجتماع لها غدا. وفي مقابل ذلك، شككن مصادر تونسية بموجة الاعلانات عن وفاة او مقتل افراد من اسرة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي او زوجته ليلى الطرابلسي.

وفي التفاصيل، رفع المتظاهرون الذي طوقهم عدد كبير من رجال الامن علم تونس ورددوا هتافات تطالب "ببرلمان ودستور جديد" وتدعو الى "الثورة ضد بقايا نظام بن علي" الرئيس التونسي الذي فر الجمعة الى السعودية.

كما رفعوا لافتات كتب عليها "وزير المالية صديق الطرابلسية" و"حزب بن علي ارحل" و"يا بوليس يا ضحية شارك في الثورة" قبل ان ينشدوا النشيد الرسمي التونسي.

وطوق رجال الامن وفرق مقاومة الشغب المتظاهرين لمنعهم من السير في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي باتجاه وزارة الداخلية.

واوضح العقيد في الشرطة نجم الدين زغولي لوكالة فرانس برس ان " تعليمات اتخذت بعدم التصدي للمتظاهرين وعدم اطلاق القنابل المسيلة للدموع".

واضاف "يمكنهم التظاهر امام مقر التجمع الديموقراطي التقدمي من دون المرور بالقرب من وزارة الداخلية (...) لاننا في حالة طوارىء".

وتظاهر الاف التونسيين الغاضبين الثلاثاء في العاصمة وعدة مدن مثل صفاقس ثاني اكبر المدن التونسية وسيدي بوزيد مهد "ثورة الياسمين".
وفرقت الشرطة بالهراوات والغاز المسيل للدموع نحو الف متظاهر في العاصمة بينهم للمرة الاولى، اسلاميون.

وهتف المتظاهرون "خبز وماء، التجمع لا".

وحاول رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي في تصريح لاذاعة اوروبا الاولى تبرير الابقاء على وزراء نظام الرئيس المخلوع في حكومة الوحدة الوطنية بان "ايديهم نظيفة" و"اكفاء".

وجاء ذلك قبل ان يقدم مع الرئيس التونسي بالانابة فؤاد المبزع الثلاثاء استقالتهما من حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، حسبما اعلنت وكالة الانباء التونسية الحكومية.

تشكيك باعلانات وفاة او قتل

والى ذلك، شككت مصادر تونسية مصداقية تسريبات وفاة او مقتل افراد من اقارب الرئيس السابق زين العابدين بن علي او زوجته ليلى الطرابلسي.

وفي احاديث خاصة امام (آرام) شككت هذه المصادر بما اوردته وسائل الاعلام في وقت سابق من ان عماد الطرابلسي ابن اخ ليلى بن علي توفي مساء الجمعة الماضي في المستشفى العسكري بتونس العاصمة، متاثرا بجروحه بعد طعنه بسلاح ابيض.

وكشفت المصادر ان عماد طرابلسي ليس ابن اخ ليلى الطرابلسي "المدلل" وحسب بقدر ما انه ابنها من زواج سابق. وذكرت المصادر التي لم تشأ ان تذكر اسمها ان عماد هو ابن لزوج ليلى الطرابلسي السابق قدور النواوري وهو يعمل حاليا بائعا للزهور. كما انها كانت تزوجت قبله رجل الاعمال خليل معاوي. وبهذا يكون زين العابدين بن علي هو الزوج الثالث لليلى الطرابلسي وليس الثاني ان صدقت المعلومات.

وكانت المعلومات قالت ان عماد الطرابلسي الاكثر حظوة بين الاصهار الكثيرين للزوجين بن علي، قضى في اليوم ذاته الذي فر فيه بن علي واسرته من البلاد تحت ضغط الشارع التونسي.

ووقتها قيل بحسب ما يتناقله الشارع التونسي، ان عماد الطرابلسي قد يكون تعرض للطعن في اطار تصفية حسابات بينه وبين احد مساعديه السابقين.

وكان تم "انتخاب عماد الكرابلسي في ايار/مايو الماضي رئيسا لبلدية حلق الوادي شمال العاصمة حيث كان نصب رئيس بلدية حتى قبل الانتخابات.

وتعرض عماد للملاحقة بلا جدوى في فرنسا بتهمة "السرقة ضمن عصابة منظمة" وذلك لاستيلائه على يخت شهير على ملك برونو روجيه احد مديري بنك لازار واقارب جاك شيراك ونيكولا ساركوزي.

وفي ايار/مايو 2007 اصدر القضاء الفرنسي مذكرة توقيف بحقه غير انها ظلت حبرا على ورق لرفض بلاده تسليمه.

وقد تمكن عماد الطرابلسي من جمع ثروة خصوصا من العمل في العقارات وقطاع التوزيع مع احدى مغازات كونفوراما الفرنسية وكانت اساليبه موضع استنكار رجال الاعمال غير انهم كانوا لا يجرؤون على مواجهته.

وعلى صعيد متصل ايضا شككت المصادر التونسية بانباء وفاة نعيمة بن علي الشقيقة الكبرى للرئيس التونسي المخلوع الثلاثاء بسكتة قلبية عن عمر ناهز (73 عاما) .

وكانت صحف تونسية محلية نشرت الخبر ونقلته عنها صحيفة (الشروق) الجزائرية الاربعاء.

وقد تعرض منزلين فخمين تملكهما شقيقة بن علي بالقرب من منتجع الحمامات الواقعة على بعد 60 كيلومترا جنوب العاصمة تونس لعمليات نهب وحرق خلال التظاهرات الاخيرة التي شهدتها تونس.

من ناحيتها قالت صحيفة الصباح "ان نعيمة بن علي التي كانت تشتكي في السابق من مشاكل صحية لم "تتحمل خبر ايقاف عدد من اقاربها وتوفيت في مستشفى في سوسة (وسط) حيث تملك ايضا منزلا فخما".

وتسريب مرض بن علي

وموجة التسريبات المطعون في صحتها، تطال الرئيس السابق نفسه اللاجئ حاليا في ابها بجنوب السعودية، حيث اوردت مصادر سعودية انه يعاني من المرض. وقالت المصادر التونسية: الرئيس السابق لم يسرب فقط نبأ مرضه بل انه حاول تسريب معلومات مفادها انه مات !؟.

يذكر ان زين العابدين بن علي يعاني من داء سرطان البروستاتا منذ العام 2004 وكان اجرى فحوصات وخضع للعلاج في باريس آنذاك.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:37 AM
جماعة «مش تونس»!
مأمون فندي

ما سيحدث في تونس وحولها يعتمد على نظريتين أساسيتين، الأولى هي أن ما حدث في تونس هو ثورة حقيقية لا مثيل لها في عالمنا العربي. وبهذا فهي قابلة للتكرار في أماكن أخرى. أما النظرية الثانية فهي تقول بأن ما حدث في تونس 2011 شبيه بما حدث في رومانيا 1989، أي نصف ثورة، وهي بهذا غير قابلة للتكرار في بلدان أخرى. ولكل من النظريتين تبعات ودروس لمستقبل تونس والمنطقة لا يمكن اختزالها في مقال قصير. وأبدأ بالنظرية الثانية أولا. حتى هذه اللحظة رغم مرور أكثر من عشرين عاما على ثورة رومانيا وإطلاق النار على نيكولاي شاوسيسكو وزوجته عقابا لهما على إجرامهما في حق الوطن، فإن تحليلات وتقارير الـ«نيويورك تايمز» وكذلك تحليلات الباحثين الجادين لم تتوصل إلى حل لغز رومانيا (رومانين إنجما).

فهناك من يرى أنها كانت ثورة بدأت في أطراف رومانيا عندما امتهنت السلطات القس الهنغاري أو المجري المشهور، مثله مثل محمد البوعزيزي وفي منطقة تشبه سيدي بوزيد في تونس، فعمت المظاهرات، حتى وصلت إلى العاصمة، وقرر شاوسيسكو الهرب، ورفض الطيار نقله وزوجته إلى مكان آمن، مثل حالة أسرة زوجة بن علي، وتم إلقاء القبض على شاوسيسكو ومحاكمته، وإطلاق النار عليه وعلى زوجته أمام أهالي رومانيا وعلى الشاشات. ولكن ما حدث بعد ذلك هو أن استولى بقايا النظام البائد من الشيوعيين على الثورة، ونشرت «الإندبندنت» البريطانية تقريرا متابعا في عام 2009 ولم تتوصل إلى فهم حقيقي لثورة رومانيا، وما زال الباحثون مختلفين حول رومانيا: هل كانت ثورة أم نصف ثورة؟ وأنا أميل إلى كونها كانت نصف ثورة، ثم عدلت تدريجيا، لأن أوروبا الشرقية كلها لم تقبل الشيوعيين فيما بعد، وما زال نظام رومانيا هو الأكثر تخلفا في اللحاق بركب الديمقراطيات الغربية. فهل سيكون هذا مآل تونس، بمعنى أن محمد الغنوشي ورشيد بن عمار، وجماعة الحزب الحاكم في تونس أطاحوا بالرئيس وطردوه، لكي يركبوا الموجة، ويوجهون الشعب إلى وجهة ليست ببعيدة عن النظام القديم.

أما إذا كانت ثورة حقيقية، فمعنى ذلك أن ما نراه الآن من محاولة لبناء حكومة وفاق وطني ما هو إلا مشروع انتقالي مرفوض من قبل قادة الاحتجاج الشعبي أيا كانت نوعية التمثيل التي ستمنح للجماعات المعارضة المختلفة في تونس. ومن هنا نتوقع مزيدا من العنف، إلا إذا قبلت الحكومة الحالية والجيش بشيء أشبه بما حدث في العراق، وهو تفكيك حزب البعث الحاكم، وفي حالة تونس تفكيك منظومة الاستبداد برمتها من الحزب الحاكم والأمن، وحتى الجيش، وإذا ما دخلت تونس في التجربة العراقية، فسوف ندخل فيما يسمى بسياسة الانتقام، ومزيد من محاكم التفتيش، ومزيد من العنف. وبهذا، ينبغي ألا نستعجل الاستقرار في تونس، ونرضى باستقرار بعد عامين من الآن على الأقل، هذا إن كانت ثورة، أما إذا كانت نصف ثورة، فرومانيا هي النموذج.

إذا كانت ثورة حقيقية فهي قابلة للتكرار في بلدان عربية أخرى، على العكس مما ادعى جماعة «مش تونس» من المحللين السياسيين والذين حاولوا أن ينأى كل منهم ببلده عن مصير تونس. تونس قابلة للتكرار إن كانت ثورة لأنه ولأول مرة نرى ثورة حقيقية يقوم بها أناس مثلنا، من بني جلدتنا، ويتحدثون لغتنا، لا هي الثورة الفرنسية ولا الثورة الأميركية. بالطبع أنا لا أعد الحركات الكثيرة «الفشنك» من الانقلابات التي سميناها ثورات في عالمنا العربي ونحن أول من يعرف أنها لم تكن ثورات ولا فورات. لذلك سيكون فيروس تونس أقوى تأثيرا وانتشارا، حتى لو كانت نصف ثورة. وهنا أنا أميل إلى نظرية تكرار التجربة، فالدنيا تغيرت بعد تونس كما تغيرت في أوروبا بعد رومانيا.

- الشرق الأوسط اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:38 AM
بعض إشارات الألق التونسي
د. علي محمد فخرو

لنقرأ اليوم بدايات المشهد المبهر الذي تكحًّلت به عينا الأمة العربية عبر شهر من الزمن من خلال فهم ما وراء تجلٍّياته التي تلاحقت على أرض تونس العربية كفصول في ملحمة تكاد أن تكون أسطورية لا تصدًّق.
1. شاب مفجوع وغاضب ويائس يشعل في جسمه الجائع المتمرد في ساحة، في مدينة مغمورة، أمام جمهور قلبه الظلم والاستبداد إلى جمهور خائف متفرٍّج، فينجح في أن يكون عود الكبريت الذي يمكن أن يشعل غابة كاملة. هذا الشاب أثبت أن قهر الطغيان يبدأ بوجود فرد أو مجموعة ممًّن يتبرًّعون بأن يكونوا أول ضحايا مقاومة ذلك الطغيان. كل الشعوب في مسيرة صعودها الإنساني ضدًّ الاستبداد وغياب العدالة ستحتاج أولاً إلى تلك الضحية المأساة الأولى، إلى تلك البطولة الخارقة التي لا تملكها إلاً القلًّة، إلى ذلك العنفوان الوجودي الذي يشعل أول عود كبريت وهو لا يدري إن كان سينجح في إشعال الغابة أم ستطفئه الرياح العاتية لتبقي الغابة في سكونها المملٍّ الآسن.
2. أول ردٍ فعل للطُّغاة أن يحاولوا توزيع الإتهامات وتشوية السُّمعة. ولذلك، ما إن بدأت النار بالاشتعال وبدأت الأرض بالاهتزاز، حتى أطلًّ ذلك الوجه المترف المتخم المنشًّى في صالونات الكوافير ليلوم الضحيًّة أولاً، ثم بعد حين ليلوم ويعاقب بعض أعوانه وأزلامه، ثم بعد حين ليلوم بلادته وقلًّة فهمه. وكانت التعابير وحركات الجسم تتبدًّل حسب تغيُّر حجم لهيب الثورة ومدى اهتزاز الأرض من تحت أقدام المستبد إلى أن تصل الخطابات التلفزيونية إلى هلوسة تلتف حول رقبة صاحبها. وهل هناك هلوسة أكثر من قول صاحب السلطة المطلقة بأنه قد بدأ يفهم ما يريد شعبه بعد حكم اقترب من الربع قرن؟ أهو حكم على الذات بالبلاهة والبلادة أم أنه طفولة خائفة رعناء توحي بأن صاحبها لا ينتمي إلى عالم الكبار الناضجين القادرين على تحمُّل المسؤولية؟ ويصل الرًّفض الطفولي السًّاذج لتحمُّل المسؤولية عند لحظة الهرب المخجل الذًّليل وترك النار مشتعلة دون المساهمة الشريفة الرجولية في إطفائها.
3. من قال ان التاريخ لا يعيد نفسه وأن العبر لا تتكرًّر؟ لقد رأينا فيما مضى كيف رفضت الولايات المتحدة الأمريكية استقبال عبدها الذليل المهزوم المريض شاه إيران، بعد أن خدمها عبر عقود، ورمته كليمونة جافة في طرقات المنافي، وفعلت الأمر نفسه مع أجيرها المطيع ماركوس الفليبيني. وهكذا رأينا الطاغية وهو في طائرة فراره يسمع التقريع والشًّماتة من عواصم الدول الاستعمارية التي خدمها ووقف ذليلاً من قبل أمام أبواب حكوماتها، يتوجًّه مضطراً، ويا لسخرية القدر، نحو أرض الرسالة السماوية التي طالما تهكًّم على وحارب معتنقيها وممارسيها بضراوة ولؤم خرجت عن كل ما هو مألوف أو مقبول حتى في عالم مماحكات السياسة. ولاندري إن كان أمثاله من المستقوين بالخارج، المتسلٍّطين على الداخل، سيتعلمون الدرس هذه المرة ليفهموا أن الإستزلام والنًّخاسة في السُّوق السياسية الدولية لم ولن تحمي عبداً طاغية من غضب وانتقام شعبه.
4. كالفئران التي تعرف أنها ما ان تضعف أو تمرض أو تحشر في زاوية حتى تنقضًّ عليها بقية الفئران، رأينا بعض عواصم العرب وهي تسارع مذعورة مشوَّشة للإعلان عن إجراءات بهلوانية لتجنب وصول اللًّهيب أرضها ومؤسسات حكمها. فهذا يأمر بتجميد قرارات رفع الأسعار التي كان سيثقل بها كالعادة كاهل الفقراء من شعبه، وذاك يسمح بالمسيرات السلمية للتنفيس عن مشاعر غضب ويأس شعبه، وآخر يهذي كالعادة بمرثية هزلية للطاغية الهارب، وآخر يوصي جيشه أن يحسُّن تنسيقه مع قوى الأمن الداخلي حتى لا يتكرر مشهد الجيش التونسي البطل الشريف وهو يرفض الانحياز لقوى الأمن الفاسدة. والدافع واحد: فالطغاة يعلمون بأنه مثلما ينتشر الخوف والذل مثل الوباء في المجتمعات، فان مشاعر الإنتصار للكرامة الوطنية والتوق للحريًّة والرًّفض للتهميش تنتشر هي الأخرى كالوباء. والذين يعتقدون بأن كانتونات الاستبداد والظلم والإستزلام والتجويع والاستباحة التي أوجدوها في مختلف بقاع العرب.. ستكون في منأى عن الطوفان من اللهيب الذي لا محالة قادم لا يعرفون شيئاً عن دروس التاريخ وطبائع الأمور في حياة البشر. ولقد سقط الطغاة دائماً على وجوههم وبقيت الشُّعوب التي تحمل على الدًّوم في أحشائها نوعاً مميزاً من الأجنة الطاهرة المستعدة في يوم ما، في المستقبل القريب أو البعيد، أن تكون الضحيًّة المأساة الأولى في نضالات شعوبها المستمرة نحو انتزاع العدالة والحرية والمساواة من يد الأقلية الجشعة الأنانية التي تصُّر على أن تحرم المواطنين منها.
5. الألق التونسي سُيصارُ إلى حرفه وتغطية وهجه ومنع إنتشاره، بل وامتصاصه، من قبل قوى مخابراتية إعلامية ـ مالية شيطانية في بعض عواصم الغرب بالتنسيق مع بعض عواصم بلاد العرب مع طغاة عاصمـة تونس. مثلما تجمًّعت ضباع الخارج والداخل ونهشت في كبد كل ثورة عربية قامت من قبل، فإنها ستحاول الأمر نفسه مع ثورة انبلاج الألق التونسي، فالمعركة ستكون طويلة. هذا الألق التونسي يحتاج لأكثر من مقالة لفهم كل إشاراته.

- الخليج الاماراتية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:39 AM
من منا لا يحب «ثورة الياسمين»؟!
علي أحمد البغلي

ما يسمى بــ«ثورة الياسمين» التونسية التي أطاحت بالدكتاتور «زين الهاربين» بن علي، اصلها جاء من نداء أطلقه الصحافي التونسي والناشط الحقوقي المعارض زياد الهاني عنونه بــ«ثورة الياسمين»، ولدت فكرته لديه في 13 يناير الجاري، وبثه على مدونته يوم الخميس الماضي قبل حجبها من قبل أجهزة بن علي الاستخباراتية. ويقول الهاني إنه عندما أطلق نداء ثورة الياسمين لم يكن يتوقع أن يبلغ صداها العالم أجمع، واضاف، ولدت الفكرة في اجتماع تاريخي لنقابة الصحافيين يوم 11 يناير، حيث تمت الدعوة لعدم التراجع أمام القمع وتقديم الورد لقوات الأمن، فاقترحت عبر «الفيسبوك» أن عروش الياسمين أفضل، لأنها ترمز إلى تونس.. ومن هنا جاءت التسمية.
***
الراصد للأحداث وجد أن هناك اثنين من القادة من عارض واستغرب قيام «ثورة الياسمين» في العالم، الأول: زعيم الثورة الليبية القذافي، والثاني: بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي!
القذافي استغرب الثورة ضد حكم «الزين»!، كما استغرب عدم صبر التونسيين على حكم المذكور لمدة 3 سنوات أخرى كما تعهّد «الزين» بأنه لن يرشح نفسه مرة خامسة في انتخابات عام 2014! وقد نصح القذافي التوانسة بتبني نظام مماثل لنظام الجماهيرية الليبية الشعبية!
ونحن نحمد الله أن هذا النظام المسمى بالجماهيرية، وهو في الحقيقة «حكم فرد واحد لا يختلف عن حكم صدام أو بن علي»، وهو من أتاح للقذافي الحكم لـ4 عقود متتالية، لم يعمم ولن يعمم في العالم العربي أو غيره! وقد بينت وكالة أنباء «ليبيا برس» المحسوبة على سيف الإسلام النجل الثاني للزعيم الليبي معمر القذافي، سبب بقاء الزعيم الليبي حاكماً مطلقاً لليبيا طوال هذه المدة القياسية، وذلك بتبيان أن عدد المتفرغين للعمل في القوات المسلحة الليبية يزيد على الحاجة، ولا يتناسب مطلقاً مع سياسة ليبيا الدفاعية أو متطلباتها الأمنية، وبينت بالأرقام أن نسبة المنتمين الى الجيش تبلغ نحو %2 من السكان، ونحو %10 من القوى الليبية العاملة، وما يتبع ذلك من بطالة مقنّعة وفساد وفوضى ومحسوبية ومصدر ثراء لكثير من المتاجرين حسب وصف الوكالة.. فإذا كان %10 من القوى العمالية الليبية تعمل في جيش أحد الأنظمة، فمن يجرؤ على تغيير ذلك النظام غير عزرائيل؟!
***
بنيامين نتانياهو استغل ما حدث في تونس هو الآخر، ولكن من منحى آخر، فقد ذكر نتانياهو «أن أحداث تونس تعتبر دليلاً على عدم استقرار المنطقة التي تُعد منطقة مضطربة بطبيعتها وغير ثابتة، ولذلك فهو يتشدد في المفاوضات مع العرب حتى لا يأتي نظام آخر جديد يتملص من تعهدات سلفه!».. وهي محاولة وضيعة مكشوفة من نتانياهو وحكومته للتملص من التزاماتها بالتفاوض مع السلطة الفلسطينية والتوسع في الاستيطان وفرض الاحتلال الدائم على الأراضي الفلسطينية.
***
أما أطرف موقف تجاه «ثورة الياسمين»، فهو موقف شيخ الإسلام أو شيخ الجزيرة القطرية ــ قطب الإخوان المسلمين ــ يوسف القرضاوي، الذي هلل وبارك عبر تلك القناة لثوار الياسمين، وشتم بن علي ولقّبه بـ «هُبل»! واعضاء حزبه وحكومته ببقية الأصنام، وحذّر الحكام العرب من المصير نفسه! القرضاوي الثائر نفسه نسي ـ أو تناسى ـ أنه حلّ العام الماضي ضيفاً على حكومة بن علي في مارس الماضي، وكان متحدثاً رئيسياً «نجماً» بمناسبة اختيار القيروان عاصمة ثقافية.. وقد كان له لقاء مرتب مع الرئيس التونسي الهارب بن علي أيام عزه، لولا أن حالت بعض الظروف دون ذلك اللقاء! (كما ذكر الزميل مشاري الذايدي في صحيفة «الشرق الأوسط»).
ويا «ثورة الياسمين» ما أروعك ونحن نكره من يكرهك، سواء قالها بصراحة أو بمواربة!
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

- القبس الكويتية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:40 AM
يسقط الديكتاتور ويبقى النظام!
أمجد ناصر

منذ أمد بعيد لم يعرف العرب ثورة شعبية حقيقية مثل الثورة التونسية. ربما لم يعرفوها قط، على النحو الذي سارت عليه حتى الآن. لندع الانتفاضة الفلسطينية جانباً فهي مثَّلت شكلاً من أشكال النضال الوطني الفلسطيني التاريخي ضد احتلال استيطاني ولم تكن موجهة ضد نظام حكم محلي، فضلاً عن توافرها على قوى سياسية منظمة أمَّنت استمرارها ووضع برامجها وضبط توجهاتها. كان بوسع انتفاضة 17 و18 كانون الثاني/ يناير المصرية عام 1977 أن تكون رائدة على هذا الصعيد. كان يمكن أن تكون الأولى التي تسقط نظاماً لو أنها استمرت ثلاثة أو أربعة أيام أخرى وتوفر لها التنظيم النسبي الذي عرفته الثورة التونسية. لم يحدث ذلك، للأسف، فوئدت الانتفاضة في مهدها وظل صداها الجريح يتردَّد في رائعة أحمد فؤاد نجم التي كتبها من وحيها وغناها الشيخ إمام وصارت واحدة من 'أدبيات' جيلي الغنائية. تغلبني الذكرى، هنا، وأراني أخرج عن السياق لأردّد مع صوت الشيخ إمام كلمات أحمد فؤاد نجم الحزينة على مآل الانتفاضة، المتفائلة بقدرة مصر على تكرارها:
سلمي لي ع الولاد السمر
خُضْر العمر
في عموم الحواري
سلمي لي ع البنات
المخطوبين في المهد
لسرير الجواري
واسأليلي بالعتاب
كل قاري في الكتاب
حد فيهم كان يصدق
بعد جهل وبعد موت
إن حس الشعب يسبق
أي فكر وأي صوت
هي دي مصر العظيمة
يا حبيبتي هي مصر.
هذا، تقريباً، كل ما بقي من تلك الانتفاضة التي 'فاجأت' النظام والقوى السياسية معاً وكادت أن تعصف بالسادات الذي سماها 'انتفاضة الحرامية'. وعندما قلت لو أن انتفاضة يناير المصرية استمرت بضعة أيام أخرى لسقط السادات فأنا أحيل، هنا، إلى ما قيل، لاحقاً، إن السادات هرب من القاهرة الى الأقصر بطائرة عسكرية وكان يفكِّر جدياً باللجوء إلى إيران الشاه. نعرف، بالطبع، أن السادات لم يسقط في تلك الانتفاضة ولا في غيرها، وإنما برصاص الجماعات الإسلامية التي أطلق لها العنان في مواجهة الخطر الوحيد الذي كان يعتقد أنه يتهدد نظامه: اليسار!
فيا للعجب الذي لا يبعث على العجب في العالم العربي.
' ' '
هناك أوجه شبه بين انتفاضة يناير المصرية وثورة يناير التونسية (ليس في الشهر فقط)، منها الفساد المالي والاداري، الاحتقان السياسي، القبضة الأمنية، غلاء المعيشة، القطيعة بين النظام ومعظم الشرائح الاجتماعية، إفقار الطبقة الوسطى وتهميش دورها، التبعية السياسية للغرب، تحوّل الرئيس وعائلته الى ما يشبه العائلات المالكة المؤبدة، ولكن هناك أوجه اختلاف بين الحالتين. فلم تكن مصر السادات، في تلك الفترة بالذات، تعرف تكميم الأفواه شبه المطلق الذي مارسه نظام بن علي على التونسيين، ولم يكن الفساد المالي وتسلّط العائلة الحاكمة على أرزاق الناس ومصائرهم قد بلغا الحالة التونسية، ولم يكن احتقار نظام السادات للنخب السياسية والثقافية والحقوقية مشابها تماماً لما فعله بن علي ونظامه، إلى فارق نوعي في دور المؤسسة العسكرية في البلدين، ففي حين أن النظام المصري ابن الجيش وهو المؤهل لملء الفراغ السياسي (في حال سقط النظام)، ليس للجيش هذا الدور في النظام التونسي.
الآن، بعد ثلاث وثلاثين سنة على انتفاضة كانون الثاني/يناير واغتيال السادات ومجيء مبارك وتغوّل الفساد المالي والإداري وتحوّل مصر إلى اقطاعية لـ 'رجال الأعمال' المقربين من النظام تمكن المقارنة. الآن المقارنة ممكنة بين الحالة المصرية (والعربية استطراداً) والحالة التونسية، ولو على صعيد التدهور المتسارع للعيش وكرامة الناس وغياب المشروع الوطني والركوع التام للإملاءات الغربية والنهب الإسطوري لمقدرات البلاد.. والأمل المخاتل، القريب والبعيد في آن، بالخروج من هذا النفق المظلم الطويل.
' ' '
أعود إلى عنوان هذه المقالة.
هل يمكن أن يسقط الديكتاتور ويبقى نظامه؟
ممكن.
هذا، في الواقع، ما يحاوله النظام التونسي المترنح بعد فرار بن علي. فليست 'حكومة الوحدة الوطنية'، على الأغلب، سوى خشبة نجاة لما تبقى من نظام بن علي يتشبث بها للبقاء على قيد الحكم، أو في أضعف الإيمان، للمساومة على 'تسوية' تمزج بين عناصر التغيير والنظام السابق. ويبدو أن هناك خطين داخل القوى السياسية التونسية التي شاركت في الثورة، أو التي ركبت موجتها، حيال ما يجري، الأول يرى أن سقوط بن علي كافٍ، بحد ذاته، لفتح أفق للتغيير المنشود، وآخر يرى أن هذا التغيير لن يكون تاماً، ولن يصل إلى مبتغاه، ما لم يقطع مع نظام بن علي برمته. في لحظة محددة بدا أن الغلبة كتبت للرأي الأول فكادت 'حكومة الوحدة الوطنية' أن تكون بوابة التغيير الزائف، ولكن الناس الذين صنعوا الثورة والقوى التي ترغب في إحداث قطيعة تامة مع الماضي أعادا الوضع، كلّه، إلى المربع الأول، خصوصاً بعد انسحاب ممثلي الاتحاد التونسي للشغل، القوة الأساسية المنظمة التي ساهمت في تأطير الهبوب الشعبي وتوجيهه نحو برنامج يتجاوز المطلب المعيشي إلى التغيير السياسي الشامل.
هناك، بطبيعة الحال، من يخشى الفلتان والفوضى. وهذه خشية في محلها. ولكن معظم هؤلاء يستشهدون بالمثال العراقي، وهذا استشهاد خاطىء ومضلل. فلا وجه شبه بين سقوط نظام صدام حسين أمام زحف الدبابات الأمريكية على بغداد وفرار بن علي من انتفاضة شعبية سلمية سلاحها الصدور العارية. لا وجه شبه على الإطلاق. ففي العراق كان هناك احتلال عسكري أجنبي وخطة مسبقة لتفتيت الدولة العراقية (وليس النظام السياسي العراقي)، فيما في تونس هناك ثورة شعبية تطالب بالتغيير في اطار الدولة.
كان المعارض التونسي المنصف المرزوقي محقاً عندما قال إن تونس تتوافر على جهاز بيروقراطي كبير وليست في حاجة إلى أركان الحزب الدستوري الحاكم لتشغيلها. فالدولة، الجهاز البيروقراطي، شيء والنظام العائلي الحزبي شيء آخر. غير أن المطالبة بإخراج الحزب الدستوري الحاكم من هيكل الدولة لا ينبغي أن يكون على مثال 'الإجتثاث' العراقي. هنا المثال العراقي يطرح نفسه على الوضع التونسي. فعلى الثورة التونسية أن تكون مثالاً عربياً يحتذى به للتغيير السلمي. أن تتفادى نزعة الثأر. أن تتجنب الكلمات التي تثير الفزع مثل 'الإجتثاث'. أن تكون ثورة سلمية بحق رغم الدم الذي سال وصنع أفقاً جديداً لتغيير سوف يكون له تأثيره في الفضاء العربي الملبد بأبخرة الأنظمة السامة.

- لقدس العربي اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:40 AM
«شارع» الغرب يموت... «شارع» تونس يولد
عبدالوهاب بدرخان

في الشهور الأخيرة شهدت شوارع عدة في أوروبا محاولات شعبية وحزبية لمقاومة قرارات حكومية محورها التقشف وخفض الموازنات ورفع سن التقاعد. وصمدت الحكومات، بل تمكنت من تمرير مختل التدابير، ولا تزال تشد الأحزمة في كل القطاعات بلا استثناء، وصولاً الى رفع كلفة التعليم الجامعي وتقليص الخدمات الصحية، ما يعني ان الطبقة الوسطى مقبلة على خسارات مؤذية في مستويات معيشتها. كان هناك تحليلان لما حدث: وهما ان الأزمة الحالية والاقتصادية العلامية وبلوغ عدد من الدول حافة الإفلاس فرضا على الفئات كافة اقتناعاً عاماً بضرورة قبول المعالجات الاستثنائية. والثاني، ان اللجوء الى الشارع لم يبد مفيداً هذه المرة، ولو استمر لزاد الوضع تفاقماً، ومع ذلك كان لا بد منه لتحذير الحكومات من المبالغة في تحطيم المكاسب الاجتماعية التي أمكن نيلها سابقاً بفضل الشارع والضغوط التي شكلها على الحكومات.
لكن، كان هناك من قال وكتب ان الطغيان الحاسم للأزمة الاقتصادية وضع الحكام والمحكومين في المأزق نفسه، وبالتالي فقد شكل نوعاً من «نهاية الشارع»، أي نهاية الوظيفة السياسية التي كان يؤديها. وفي آراء أخرى يبدو «الشارع» وكأنه انتقل الى حيّز القائمة الإلكترونية، فإذا افترضنا ان غاية الشارع كانت إيصال رسالة بأعلى صوت الى من هم في سدّة المسؤولية، فإن شبكات التواصل الاجتماعي صارت تلبي هذه الحاجة بطريقة ربما تكون أكثر فاعلية وأنفذ تأثيراً. والمهم، طبعاً، ان يكون المتلقي، أي الحكومات، مستعداً للاهتمام ولاستخلاص العبر من الأفكار التي ترد، وبالأخص لاعتبار ان النقد الذي يصله هو في النهاية لمصلحته، ومن الأفضل أن يتلقاه بهذه الطريقة من دون التحامات قد تكون دموية في الشارع، ومن دون غاز مسيل للدموع وهراوات واعتقالات، وغير ذلك.
أحداث تونس برهنت انه كان لا بد من الشارع، إذ ان الصوت المرسل عبر الانترنت إما بُذل كل جهد تقني متوفر لحجبه، أو أنه وصل الى آذان صماء وعقول مغلقة ومستشارين حصروا كل كفاءاتهم في إفهام الرئيس وتطمينه الى أنه لم يسبق أن أخطأ، بل لا يمكن أن يخطئ على الإطلاق، وهذا ما كان يظنه هو شخصياً. وبالنظر الى ممارسات المسؤولين وأنباء العائلة، وما بلغته في السنوات الأخيرة من إمعان في الفساد، بدا الحكم كأنه يتعامل مع شؤون البلد على أنها أشبه بنكتة فاقعة السخرية. إذ بدا الشعب كأنه فقد كل أمل ممكن، فالدولة والحكومة والبرلمان والأجهزة الأمنية مصادرة عند رجل واحد، والخارج بإعلامه و «المبادئ» التي يدعيها وقف عند الحاجز الذي نصبه النظام أو ساوم وحصد المنافع التي عرضت عليه، وبالتالي فقد صودر أيضاً.
العودة الى الوثائق المسربة على موقع «ويكيليكس»، وقد كتبت قبل زمن مما أصبح يعرف بـ «ثورة الياسمين»، تظهر وضعاً دقيقاً للقطيعة الحاصلة بين الحكم والشعب. وللتذكير فإن نظام بن علي كان يوصف بأنه محسوب على أميركا، وكان له معجبون في أروقة الإدارة في واشنطن ولأسباب واضحة ومعروفة. فهو كان في نظرهم رائداً في مكافحته المبكرة جداً للإرهاب، وسباقاً الى الحسم الاستئصالي للإسلاميين، ومن أوائل من أدخلوا مصطلح «تجفيف ينابيع» الدعم الذي قد يحصلون عليه من المجتمع، وكذلك من أوائل الأنظمة التي تتطلع الى «تغيير البيئة» التي يشتبه بأنها يمكن أن تحضن التطرف. وفوق كل ذلك، كان هذا النظام نموذجاً بالنسبة الى الغربيين في اندفاعه الى تحقيق أداء اقتصادي جيد وضعه أيضاً في إطار محاربة التطرف، بل في إطار «تأمين المقومات الأساسية لاحترام حقوق الإنسان»، وفقاً لما كتبه بعض زبانيته إذ اعتبر تأمين «العيش الكريم» من أولى «تلك المقومات».
كان ذلك كله صحيحاً نظرياً، لكنه كان مجرد عناوين لنشرات دعائية لم يبدُ معدّو وثائق «ويكيليكس» من الديبلوماسيين الأميركيين مقتنعين بها، وقد صفعهم التناقض الصارخ بينها وبين الواقع الذي عايشوه على الأرض، وبينها وبين ما سجلوه على ألسنة رموز سياسية قريبة من الحكم أو حتى أفراد في عائلة الرئيس. الأكيد أن أحداً لم يتنبئ بأي انتفاضة، بل المؤكد أنها كانت مستبعدة كلياً. فالحقيقة الوحيدة التي هيمنت على البلد هي ان الجهاز الأمني كان كفيلاً بالإجهاز على أي حركة. أما الحقيقة الأخرى الموازية فكانت تصاعد منسوب الغضب والنقمة والإحباط في دواخل الناس، ولا سيما الشباب منهم الذين رُصد غليانهم على صفحات «الفايسبوك» والمدونات، لكن أيضاً في خروجهم اليومي الخائب بحثاً عن عمل، عن ذلك «العيش الكريم» الذي بات ممرغاً بالذل والحرمان. فإلى ضحايا الأسواق الراكدة، هناك الآلاف لمن زجوا في السجون بسبب آرائهم أو انتماءاتهم السياسية، ومن أفرج عنهم حظّر تشغيلهم أو توظيف أبنائهم، ومنع جيرانهم من مساعدتهم أو مساعدة عائلات من أبقوا في الاعتقال، حتى ان بعضهم منع من زرع الخضار في حديقة منزله. وهكذا فعندما أقدم ممد البوعزيزي على احراق نفسه كان الكيل قد طفح في تونس كلها، ولم ينكسر حاجز الخوف والصمت إلا بعدما استسهل بضعة شبان آخرين الانتحار وفتحوا الطريق للآخرين.
لم يستشعر الحكم الريح التي بدأت تتجمع في سيدي بوزيد قبل أن تعصف به. اعتبرها مجرد طفرة عابرة يمكن سحقها بنفر من الشرطة، اعتبرها أعمال شغب وتخريب يمكن إخمادها بشيء من الاعتقالات الاعتيادية، حتى ان رأس الحكم غادر مع عائلته لتمضية فترة أعياد نهاية السنة في جزر المالديف، ثم عاد وحده ليقول للتونسيين انه «فهمه» وسيتصرف. ثم تحدث ثانية وثالثة لكنه لم يبد أنه «فهم» فعلاً إلا في الإطلالة الرابعة حين قدم كل «التنازلات» دفعة واحدة، وكان ذلك بعد استعادته مستشاراً سابقاً وإقالته أولئك الذين قال انهم ضللوه. عرض أن يكمل ولايته حتى السنة 2014 في إطار «صفقة» يطلق فيها الحريات كاملة ويضع كل مشاريع الإصلاح. من الواضح أنه لم يكن متمتعاً بأي رصيد ثقة للمهمة الأخيرة التي أعلنها، وعندما أبلغه الجيش ان مناوراته انتهت لم يبق أمامه سوى الرحيل، ومع ذلك زرع نواة مناورة أخيرة عبر الإخراج «الموقت» لغيابه وتكليفه وزيره الأول الحلول محله «موقتاً» في اليوم التالي صحيح المسار بتنصيب رئيس البرلمان، ما عنى له ان مغادرته غدت بلا عودة. لذا تحرك «الجهاز السري»، وهو أشبه بميليشا يعرفها التونسيون جيداً ويعرفون ان رجالها الملثمين هم الذين قاموا بأعمال التخريب لإظهار التحرك الشعبي كانتفاضة رعاع.
السؤال الكبير الذي طرح نفسه: في أي بلد آخر ستتفاعل «العدوى التونسية». وقيل ان ستة بلدان عربية، على الأقل، مرشحة لاستقبالها أو الإجابة بها. ولذلك تعاملت الحكومات مع الحدث بإحراج وحذر، وفي لبنان أشار «حزب الله» الى انه سيتعامل مع القرار الاتهامي في قضية الاغتيالات بـ «نمط تونسي» وكأنه كان حائراً فعلاً حيال الأسلوب الذي سيتبعه، لكن النمط التونسي يبحث في جوهره عن الحقيقة والعدالة والاستقرار، وأراد إنهاء عهد وهم بكثير من الاغتيالات وجرائم التعذيب. في أي حال، قياساً الى السطوة الهائلة وغير المبررة التي عرف بها نظام بن علي، يمكن إدراك مقدار سطوة الأنظمة الأخرى «المرشحة» للسقوط والتي لم ترتكب «غلطة» الانفتاح الاقتصادي المبرمج التي ارتكبها بن علي وساهمت في نهاية المطاف في كشف نظامه وانهيار حكمه. وسواء تغيرت تلك الأنظمة بهذه «العدوى» أو بغيرها، فإنها ستتكفل بأن تكون نهايتها بداية لمرحلة اضطراب وفوضى، كما فعل صدام حسين، وكما حاول بن علي لولا ان الجيش الذي فعل الكثير لتهميشه برز الآن كضمان وحيد لعودة الاستقرار.

- الحياة اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:41 AM
ما لا تنقله الفضائيات من تونس !
د. ماهر الجعبري

لقد فتحت شبكة الإنترنت أبواب الحقيقة التي كان الحكام يغلقونها بإحكام، وصار بإمكان الإنسان البسيط أن يتابع ما يجري في أصغر حي من أحياء قرية تائهة في أطراف الأرض، إذ أن شبكات التواصل الاجتماعي والمنتديات وحاضنات المقاطع المصوّرة من مثل اليوتيوب، تبث ما لا تبثه الفضائيات، وصار بإمكان شاب يحمل جهاز اتصال محمول أن ينتج "تقريرا إعلاميا" ويبثه في تلك المواقع من خلال مقهى إنترنت بتكلفة لا تتجاور الدينار الواحد، فيفضح تعتيم الفضائيات التي تصرف ملايين الدولارات لتمرير أجنداتها.
هذا الواقع ينطبق اليوم بشكل صارخ على ما يجري في تونس من "كتم" لصوت الخلافة، ومن حذف للمشاهد ذات الصلة في المسيرات عبر شوارع تونس من التقارير التي تبثها الفضائيات، ولا يحدث أن يتسرب (ولو صدفه!) شعار واحد من تلك الشعارات التي تصرخ بها حناجر المسلمين هناك، وقد بحت وهي تعلي الصوت عاليا ضد الظلم والجور وتوجّه الناس نحو الحل الجذري، وتحذرهم من إجراءات "المكياج" التي يجريها الساسة القدامى المتجددون.

وهنا تكفي جولة سريعة في بعض المنتديات وفي اليوتيوب لتُسمع الأصمَّ صوت الخلافة من قلب العاصمة التونسية والحشود تنشد باللهجة التونسية (وهي تشدد على الراء): "لا مفر ... لا مفر .... الخلافة هي الحل". بل وقد يتفاجأ من يحاول البحث في تلك المواقع عندما يتابع شابا يقف في مسجد من مساجد تونس، يحذر الناس أن "حكم الطاغية بن علي خرج من الباب في الخفاء ثم عاد من الشباك، بل من الباب، بعد كلِّ سفكِ الدِّماء!".
هب أن بعض المراسلين لم يلحظوا بعض تلك المشاهد، فهل افرزت معادلات التوافيق والتباديل الإحصائية أن كل المراسلين يمكن أن يكونوا كل الوقت بعيدين عن كل المسيرات والنشاطات التي يقوم بها حملة مشروع الخلافة في تونس؟! بل وفي كل جغرافيا الأرض ؟! سؤال لا يمكن لعلم "العشوائية" في الرياضيات أن يقرره، ولكن سخافة الفضائيات تمارسه!

لقد ركزت بعض الفضائيات، ومنها الجزيرة، على مشهد صورة جيفارا، وكررته حتى مل المشاهد اللون الأحمر، وتتابعت الفضائيات في استضافة الرموز اليسارية والديمقراطية، ومن كل عاصمة أوروبية، وكأن كولومبس قد سحب تونس معه في رحلة العبور خلف المحيطات وكأن أهل تونس قد نسوا الإسلام كما مسحته محاكم التفتيش الغربية من الأندلس، وكأن السياسة هي لعبة حمراء يسراء!

لماذا هذا التعتيم المقيت من قبل الفضائيات على صوت الخلافة وعلى نشاطات حملة دعوة الخلافة ؟
سؤال يتكرر كل مرة عندما يرتبط الأمر بدعوة الخلافة حيثما كان الموقع الجغرافي: تتابع الاعتقالات والأعمال الوحشية ضد دعاة الخلافة في الدول التي تفتقت عن الاتحاد السوفياتي من حملة وصلة "ستان" في أسمائها، ولا صدى يتردد حتى في شريط إخباري، وتتحرك المسيرات في شوارع باكستان وفي أزقة بنغلاديش وليس ثمة ما يحرّك تلك الفضائيات وكأنها مسيرات فوق سطح القمر، وينهي دعاة الخلافة حملة تواقيع مليونية ضد انفصال جنوب السودان، ولا من تقرير عابر، وتصرخ جموع الخلافة في إندونيسيا في وجه أوباما عندما زار اندونيسيا ولا من ذكر لتلك الجموع التي تصرخ في وجه زعيم الأرض! ويكررون عقد المؤتمرات الإعلامية في لبنان يبيّنون مواقفهم من كل قضية من قضايا الأمة، ويؤكدون كفاحهم لإعادة السلطان المغصوب للأمة، ولكن الفضائيات تكرر تعتيمها!

ليس في الأمر صدفة، بل هناك أمر يدبّر بليل، توافقت عليه فضائيات الشرق والغرب: أن صوت الخلافة مجلجل، ولا مجال لأن تكون الفضائيات منبرا له.

ليس ثمة شك أنه إذا ذُكرت الخلافة ذُكر حزب التحرير، وإذا ذُكر حزب التحرير ذُكرت الخلافة.
وليس ثمة شك أن الأنظمة وفضائياتها تخشى صوت حزب التحرير وأصداء دعوته للخلافة، لأنها تدرك أنه صوت لمشروع يعمل على كنسها جميعا، بلا مفاوضة ولا مهادنة، وليس ثمة حل وسط عنده، بل إنه يؤكد باستمرار أن القائمين معه لن يقعدوا حتى يتم خلع آخر حاكم من الحكام الرابضين على صدور الأمة والكاتمين لأنفاسها.
وهو صوت ينادي في تونس أن هروب الطاغية، هو خطوة لا غاية، وأن تغيير النظام لا ينتهي بتغيير الأشخاص، وهذه دعوة خطيرة على الأنظمة وعلى من يقف وراءها، لأن القوى الغربية تكون دائما جاهزة برجالها-الاحتياط- يستبدلون من يُحرق منهم، في مشهد ساخر كمشهد "مختارنا الجديد يتقدم إليكم".

إذن، هنا مكمن الأمر، إذ كيف يمكن لأنظمة ترتعد فرائصها من الخلافة أن تفتح المجال لصوت الخلافة؟ وكيف يمكن لفضائيات تتحرك في فضاء الأنظمة أن تفسح المجال لصوت الخلافة ؟!

ومع ذلك كتب البعض فغالطوا وتناقضوا
من الغريب أن بعض من يدّعي التحليل الإعلامي والمتابعة السياسية ينسب المطالبة بالخلافة في تونس لمن لا يقبل أن تنسب إليه، فمثلا تحدثت بعض التقارير (المكتوبة) عن تخوف اليساريين من الخلافة في تونس، ولكنها نسبت دعوة الخلافة لحركة النهضة التونسية التي تؤكد أنها ترفع شعار إسلام منفتح، كما يصرّح زعيمها الغنوشي –مثلا خلال لقائه ضمن برنامج حوار مفتوح على الجزيرة في 17/1/2011، الذي بين فيه أن المهمة هي "مهمة بناء مجتمع ديمقراطي"، من خلال "دستور ديمقراطي"، فيه "تداول على السلطة" وتبني "قيم مشتركة بين كل المنظومة الديمقراطية"، ويفتح المجال "لتعددية بدون وصاية لأحد، لا إسلامي ولا غير إسلامي"، وأكد ذلك بالقول "إسلامنا نحن لا يجعلنا ننقص من الديمقراطية بل نعطيها أساسا دينيا"، وبالتالي فهو يدعو إلى "نموذج دولة ديمقراطية"، وكان قد شبّه النموذج الذي يدعو إليه بالنموذج التركي، وكل هذه المعالم التي يتحدث عنها تبتعد عن مفهوم الخلافة شكلا ومضمونا.
ومن تلك التقارير المغلوطة التي نسبت الخلافة لحركة النهضة وكتّمت على حزب التحرير، ما ورد على موقع ميدل ايست اونلاين بتاريخ 18/1/2011 من تصريح لعادل الشاوش، عضو المكتب السياسي لحركة التجديد التونسية، من أن الإسلاميين يسعون الآن إلى إعادة إنتاج "الخلافة الإسلامية" من خلال الثورة المرشدية"، وفسر التقرير المذكور تصريحات الشاوش أنها "إشارة إلى التحركات التي تقوم بها حركة النهضة الإسلامية". وكذلك الحال في تقرير موقع-وطن يغرد خارج السرب بتاريخ 18/1/2011 فهو عندما تساءل "هل تتجه تونس لتطبيق نموذج الخلافة الإسلامية ؟" تحدث عن النهضة دون أدنى إشارة لحزب الخلافة !
وبالطبع ليس المقام مقام تقويم لحركة النهضة وأفكارها، ولا شك أن دعاة مشروع الخلافة يريدون أن تتبنى حركة النهضة –كما كل قوى الأمة الإسلامية- مشروع الخلافة، ولكنها في الحقيقة لا تطالب بذلك، ودعوة الخلافة في تونس هي دعوة حزب التحرير.

إذن، مرة أخرى، عندما تُفصح التقارير والتحليلات المكتوبة شيئا حول فكرة الخلافة، لا تقبل أن تنسبها لمن تصدى لها منذ عقود، حتى في تونس، إلا في بعض التقارير النادرة، كذاك الذي نشره موقع العربية نت يوم 19/1/2011، الذي رسم الخارطة السياسية للحركات الإسلامية في تونس، وذكر أن بداية حزب التحرير في تونس تعود للعام 1973، وأنه "نجح في استقطاب عدد من العسكريين، بينهم ضباط، مما جعل الدولة تتهمه بالإعداد لانقلاب عسكري"، بل وأشار تقرير العربية نت إلى محاكمات أعضاء حزب التحرير "في أعوام 1983 و1986 و1990، وفي الأخيرة حوكمت مجموعة كبيرة ضمت 228 متهما. وفي 16-9-2006 أُحيل 8 أشخاص إلى القضاء بتهمة الانتماء لحزب التحرير". بل ويذكر التقرير "وفيما بعد تم اعتقال عناصر أخرى كثيرة مما يعني أنه كان مستمرا في تجنيد عناصر جديدة وتثبيت خلايا في تونس برغم الظروف الأمنية الصعبة التي كانت سائدة في عهد بن علي". ويخلص إلى أنه "لا يعرف الحجم الحقيقي للحزب...".
وهنا سؤال بسيط لفضائية العربية (التي أدانت تعتيمها على حزب التحرير من خلال موقعها!): إذا كان حزب التحرير جزءا من تلك الخارطة وبهذا الحضور السياسي، فلماذا لم يلاحظ المشاهد لقطة على فضائية العربية تشير لذلك اللون السياسي في مشهد تونس ؟ سؤال يعيدنا مرة أخرى للبحث عن إرادة خفية صارمة في كل ما يتعلّق بالخلافة وبحزبها.

لا شك أن شعار الخلافة يرعب الحكام لأنه يذكرهم بسقوطهم المدوي. ولا شك أن الإعلام في غالبيته موجه بأجندات السلاطين حتى ذاك الذي يدّعي الانفتاح ويتغنى بشعاره المفضوح حول الرأي والرأي الآخر بل حتى ذاك الذي يدعي أنه إعلام مقاومة.
لقد أدركت محطات التلفزة التونسية الحاجة للتعبير عما يجري قبل أن يجري عليها تغيير جذري، فقررت أن تفتح إعلامها للناس قبل أن تفتح الناس أبواب تلك الفضائيات عنوة، فهل تخرج فضائية "تونس الوطنية" الجديدة عن سرب الفضائيات العربية؟

* كاتب وناشط سياسي من فلسطين/ الخليل
mahersadi@hotmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:42 AM
درس من تونس
د. ناجى صادق شراب

ما حدث في تونس من هبة جماهيرية كبيرة أنهت حكم الرئيس بن على الذي دام ثلاثة وعشرين عاما ، ليس قاصرا على تونس وحدها ، بل هو كاشفا لكل انظمة الحكم في العالم العربى ، وكاشفا لأهم المعضلات السياسية التي تعانى منها هذه الأنظمة وهى معضلة ألأصلاح والديموقراطية من الداخل أم من الخارج . ولا شك أن ما حدث لطالما حذر منه الجميع منذ وقت طويل بالتأكيد على إن الحاجة للأصلاح السياسى ظاهرة حتمية مهما طال نظام الحكم ، وأن كل ما يحدث من قبل نظام الحكم قد يكون تأجيلا لظهور هذه الظاهرة وحتميتها ، وبالتالى فإن عدم استجابة نظام الحكم إلى ألأصلاحات السياسية الداخلية والألتزام بقواعد الحكم التي تستمد شرعيتها من الشعب ستنتهى في النهاية إلى ما يسمى بفجوة الحكم ، التي قد تقود إلى مظاهر ألأحتجاج والعنف التي تطالب بتغيير نظام الحكم . إذن المعيار الرئيس هو في درجة ألأستجابة للأصلاح السياسى ، والذى يعنى تحولا في مضمون وجوهر الحكم ، فالمقصود بالإصلاح المطلوب ليس مجرد قرارات تجملية ، أو إستجابة جزئية للمطالب الجماهيرية ، وإنما يعنى تغيرا حقيقيا في جوهر الحكم ذاته ، ولذلك جاء شعار الثورة في تونس خبز وماء ولأ لأبن على . والذى حدث في تونس وهو أكبرة من صرخة أحتجاج شعبية لتصل إلى مرحلة الهبة الجماهيرية الشامله ، وصولا إلى مرحلة الثورة ، وهى المرحلة التي تقوم على حجم التغيير في بينة السياسة ألتونسية ، والتغيير هنا لا يكون في تغيير نظام الحكم الذي سيبقى في جوهره قائما ، بمعنى بقاء تونس كدولة ذات نظام حكم جمهورى لا يقوم على مبدا التوريث، أو احتكار السلطة من قبل فرد أو حزب واحد. ولكن بالتأكيد على مبادئ الحكم الديموقراطى والتي تؤكد على دورية أنتقال السلطة ، وعلى مبدا ألأنتخابات الدورية ،ومبدا الرقابة والمحاسبة الجماهيرية عبر سلطة تشريعية حقيقية في تعبيرها عن الوعى السياسي للشعب ، وايضا في التاكيد علي منظومة القيم التي تقوم في أساسها على مبدأ المواطنة ،ومفهوم الدولة العلمانية في مواطنيتها بمعنى إن الدولة هى دولة كل المواطنون ، وليست دولة الحزب الواحد ،او دولة الطائفة أو المذهب الواحد ، الدولة التي تقوم على مبدا اساس في العدالة التوزيعية من منطلق أن موارد الدولة هى ملك للشعب ،وتوزع عليه عبر خدمات وموازنه تحقق العدالة التوزيعية . وبالتالى يكون هدفها محاربة الفساد والفقر ، والبطالة وتوفير فرص عمل للقوى العاملة المتزايده من قطاعات الشعب التي تزداد يوما بعد يوم بسبب التعليم والنمو الطبيعى والولادة . وهذه الشريحة هى الأساس في أى تغيير منشود ، وهذا احد الدروس من ثورة تونس. وصحيح إن هناك دروسا عديده يمكن أن نستخلصها من تونس ، وهى في الحقيقة تحذيرات وتنبؤات كانت موجوده ، وتعرفها كل أنظمة الحكم العربية ، لكن طغيان الحكم ، وشراهة الفساد والتسلط ، والنفوذ والجاه قد اعمى بصيرة من يحكم ، والذى حدث هو رسالة قوية أنه مهما بلغت درجة الظلم والقهر وأستبدادية نظام الحكم ، ومهما استشرت مظاهر الفساد ، وغلبة النزعة ألأمنية والقمعية التى تسود ، ومهما وصلت درجة تكميم ألأفواه ، وحجب الحريات ، فإنه التغيير ظاهرة حتمية ، من منطلق انه لا يوجد شعب جبان ومستسلم بفطرته وطبيعته ، والدرس الثانى والأهم من تونس هو أن الحكم مرده هو الشعب ، وهذا تاكيد لدورة الحكم والسلطة ، ففى النهاية الحكم سيؤول للشعب ، قد تطول الفترة أو تقصر ، لكن هذا قانون في دوران الحكم ، ولتأكيد مصداقية هذا القانون العديد من انظمة الحكم التي فاقت كل التصورات في درجة أستبدادها وسلطويتها ، ايران الشاه ، ورومانيا تشاوتشيسكو ، وامبارطوريات عديده عبر التاريخ ، والنظم الشمولية كما في أيطاليا وألمانيا وغيرها التي عرفها التاريخ في أوربا والأتحاد السوفيتى ، واخيرا تونس لتقدم برهانا ساطعا وصادقا على مصداقية هذا القانون. والدرس ألأخر الذي ينبغى التأكيد عليه أن الحاكم لا يحكم في كوكب آخر بدون شعب ، ولكنه يستمد مضمون حكمه وجوهره من الشعب نفسه الذي تمارس عليه ابعاد ومظاهر الحكم ، وهذا ما لم يستوعبه بن على ، أعتقد أنه يحكم بلا شعب ، وبلا مواطنيين ، وحول شعبه إلى مجرد رعية بلا حقوق ، وبلا مواطنية لنظام الحكم ، وإن بقيت المواطنية قوية لتونس كشعب وكحقيقة تاريخية ، حاول التونسيون إن يستعيدوها من الحكم الذي مثله بن على ، والذى أختزل مفهوم الدولة فيه ، وفى اسرته وفى الفئة المستفيده من هذا النظام . وبالتالى الحكام وبحكمهم ينتزعون الحكم الحقيقى من جوهره الطبيعى ، وعليه ما هو قائم من حكم هو حالة خارجة عن التاريخ ، وعن الطبيعة الفطرية لأى شعب ، والمنطق والعقل يقول انه لا بد من العودة إلى الفطرة الأولى السليمة للحكم . والدرس الآخر الذي لم يستوعبه الحكام انهم يحكمون في بيئة متغيرة لا يمكن إن يتحكموا فيها ببوصلة توجهاتها ، وعدم الفهم هذا هو الذي خلق فجوة متزايده ما بين منحنى الحكم ، ومنحنى المجتمع ، ليصل إلى درجة ألأنفجار ، ويصاحب هذه الفجوة لغة من عدم المصداقية والوعود التى يلجأ اليها الحكام ليجملوا حكمهم ، وهنا التناقض بين ما يوعدون به ، وبين طبيعة نظام الحكم القائم ، وهذا من شانها أن يفقد الحاكم كل مصداقية ، وشرعية من قبل الشعب المحكوم . والدروس كثيرة ، ولكن من الدروس المهمة إن الشعب قد يغض النظر عن طول فترة الحاكم ، بشرط إن يكون الحاكم معبرا ومجسدا عن طموحات شعبه، بشرط أن نظام الحكم يزداد قدرة وأداءا ، وشفافية ومصداقية ، وقادرا على التكيف والأستجابة للحاجات الأساسية للشعب ، وحتى هذه لم يدركها الحكام . وأخيرا فدرس تونس الكبير أنه اثبت أن مشروع الدولة القطرية الضيقة لم يعد صالحا ، ولا بد من البحث عن مشروع جديد ، وهذا موضوع مقالتنا القادمة ، مستقبل الدولة العربية أو الدولة القطرية .

* أستاذ العلوم السياسية |غزة
drnagish@gmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:43 AM
هل بدأ عصر الجماهير المحترقة...؟
داود البصري

لعلها واحدة من أعجب الظواهر الغريبة في السياسة العربية وأشدها إثارة و تشويق وهي ظاهرة الموقف السلبي العام لقائد النظرية الجماهيرية العالمية الثالثة وملك ملوك إفريقيا شمال الصحراء وجنوبها العقيد الليبي معمر القذافي من إنتفاضة الشباب التونسي الأخيرة التي رسمت النهاية لنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي الذي كان إستمرارية لنظام الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة الذي خلق لتونس وضعا سياسيا وأمنيا وسلطويا خاصا وفق توليفة علمانية إستطاعت أن تحقق العديد من مجالات العصرنة والتقدم والإنفتاح وحتى النجاح الإقتصادي في بلد صغير محدود الموارد الطبيعية ولكنه يمتلك خاصية حضارية وسياحية جعلته من أكثر الدول العربية جلبا للإستثمارات السياحية! ، فموقف العقيد الجماهيري يمثل حالة متناقضة تماما مع الشعارات الرسمية الليبية المعلنة وخصوصا دعوته الشاملة لعصر الجماهير! ، وكون الجماهير في كل مكان!! ، فالتناقض بين النظرية والتطبيق وبين الخيال النظري والواقع الميداني قد حدد معالم الموقف الليبي العام ، ولكن بعيدا عن التوصيفات والإغراق في النظريات فإن ماحصل في تونس من تداعيات تغييرية خلال أسابيع قليلة من المصادمات بين جماهير الشباب المتحمس المتطلع للتغيير ولفرص العمل والحياة وبين السلطة وأجهزتها ألأمنية والقمعية لايمكن إعتباره إنتفاضة جماهيرية عارمة أطاحت بالسدود والموانع وبشرت لعقد ثوري عربي جديد تحدث عنه ثوار الخمسينيات والسنينيات وأهل الإنقلاب على الواقع كثيرا في الماضي دون أن يلامسوا حافاته سوى من خلال إنقلابات عسكرية لم تحقق أي شيء من تطلعات الجماهير بل أضحت عبئا وكابوسا ثقيلا على الجماهير ، وقد تصاعدت مؤخرا وبسذاجة منقطعة النظير مشاهد إقدام عدد من الشباب العربي في بعض البلدان العربية على إحراق نفسها في تقليد عبثي لصورة واحدة من صور الإنتفاضة التونسية الأخيرة وتيمنا بما فعله المرحوم الشاب التونسي بوعزيزي! وهي حالة لايمكن أن تتكرر نتائجها ولا تداعياتها بصورة كاربونية أو مستنسخة وبسهولة في بلدان عربية أخرى ، لقد إنهار النظام التونسي ليس بسبب معارك الشوارع بين السلطة والشباب ، ولا بسبب البطالة أو الفقر أو غيرها من الظواهر التي لايخلو منها أي مجتمع مهما كان غنيا ومتقدما ، فهاهي دول الغرب الأوروبي نفسها نشاهد في شوارعها من ينام على قارعة الطريق في عز زمهرير شتائها دون أن تسقط حكومة أو يهتز جدار لمخفر شرطة! المسألة أكبر وأعقد من ذلك بكثير ، إنها قضية الملفات الساخنة التي تريد عناصر اللعبة الدولية إعدادها لملعب السنوات القادمة ؟ ، كما أنها ملفات الفوضى الخلاقة التي يراد لشعوب الشرق القديم أن تعيش في أتونها بعد أن دخلت المنطقة بأسرها في مرحلة التقسيم و التشطير و التجزئة ، ففي الشمال الأوروبي تتوحد الشعوب في كتلة سياسية وإقتصادية وعسكرية وحضارية كبرى ، بينما نرى دول الجنوب وقد فتحت على مصاريعها ملفات الخلاف التاريخية الميتة وملفات الأقليات العرقية والدينية والطائفية ، فالسودان سينشطر لشيعا ودولا لامحالة ، والعراق يعيش اليوم على إيقاعات التكسيح والتشظي المؤدية للتقسيم ، وهنالك مخططات سرية خبيثة أزيح عنها النقاب تتحدث علنا عن الدعوة لقيام دولة قبطية في مصر!! وإقليم مسيحي في العراق ، ناهيك عن دعوات التشطير على أسس سنية وشيعية وغيرها من الخزعبلات ، الجماهير ياسادة في ظل الوضع الدولي والقرية الكونية لا تستطيع وحدها أن تصنع أقدارها دون تدخل ما و تشجيع واضح وصريح من الدول الكواسر التي نعرف و تعرفون وتحت راية رؤى وأهداف قد تبدو في ظاهرها إنسانية محضة ولكنها ليست كذلك أبدا في ضوء التجربة التاريخية المعاصرة لشعوب المنطقة..
في فبراير 1979 سقط نظام الشاه الإيراني بوسائل وأدوات جماهيرية معروفة وفي زمن ( ثورة الكاسيت ) وبتشجيع و مساندة معروفة من الإعلام الغربي وجميعنا يعلم بدور إذاعة البي بي سي البريطانية وقتها في نقل رسائل الثوار ، لا بل أن فرنسا ذاتها أيام جيسكار ديستان قد إحتضنت القيادة الدينية للثورة الإيرانية ووفرت اللجوء السياسي مع النشاط الإعلامي الهائل لأية الله الراحل الخميني مع طاقمه الإعلامي والسياسي في ( نوفيل لوشاتو )! بينما لو بقي الخميني مقيما في منفاه في مدينة النجف العراقية لما سمع به أحد ولا تسابقت الصحف الدولية ووكالات الأنباء العالمية لإبراز أخباره ونقلها للشارع الإيراني ، فحماقة النظام الشاهاني هي التي عجلت برحيله الدرامي ، وقتذاك وقف الغرب بأسره موقفا لا يتسم بالشهامة أبدا ضد الشاه الإيراني الذي كان مدلل الغرب في الشرق الأوسط وكانت الشركات الغربية تتسابق على بلاطه كما كان قادة فرنسا وغيرها يلحسون حذائه طلبا للفوز بصفقات ومشاريع ومقاولات ، ثم بعد سقوطه المدوي تخلوا عنه كأي قطعة ملابس قديمة ومستهلكة ولم يسمحوا له حتى بالإقامة في ممتلكاته الخاصة في فرنسا أو سويسرا أو بريطانيا، بل أن قادة الغرب ساوموا وفاوضوا من أجل تسليمه للنظام الإيراني الجديد قبل أن يلوذ بحماية وكنف الرئيس المصري الراحل أنور السادات ليموت في أرض الكنانة ملوما محسورا يشكو هوانه وقلة حيلته رغم كونه ( ملك الملوك )وسيد الآريين و لكنه تلاشى مع الرياح الدولية المتقلبة التي لا تعرف الرحمة وتحول لدمعة في التاريخ... وقتذاك إنتشرت أطروحة تصدير الثورة و التبشير بعصر التغيير الثوري والذي كانت نتائجه كارثية للغاية في الشرق الأوسط ، فصدام الأفكار و التطلعات وحماسة النظام الإيراني لقلب أوضاع المنطقة وحكوماتها قد أدى في النهاية لصدام إقليمي كبير كسح المنطقة وشعوبها ولم تستفد منه سوى المصالح الغربية حيث شركات السلاح والبترول والمقاولات ، وحل التوتر الدائم بدلا من التنمية و إستثمار الموارد ، وتم إستنزاف العوائد البترولية في مهرجاتات شراء السلاح من الأسواق الدولية ، ودب العداء و الكراهية بدلا من التعاون الإقليمي و تبددت فرص حقيقية للتقدم و البناء والنمو لشعوب الشرق الأوسط ، ثم نفذت تحت راية شعارات تغيير الأنظمة و تصدير الثورة ملفات الحروب الأهلية و الغزوات الإقليمية حتى إستفاق العالم أوائل تسعينيات القرن الماضي على جريمة غزو النظام العراقي لدولة الكويت ومن ثم نشوب حرب كونية مصغرة في الشرق الأوسط ( عاصفة الصحراء ) كانت لها آثارها البعيدة المدى في تشكيل الصورة الإقليمية العامة ، وطبعا لم تتحرك الجماهير بثورات عارمة بل أن كل ماحصل هو تشجيع الجماعات المسلحة المتطرفة التي تسيدت الساحة بعبثية مطلقة معلنة مشاريعها العدمية و متخذة من ( الغرب ) تحديدا وهو عدوها الظاهري المعلن منطلقا وقاعدة لتحقيق تلكم الأهداف!! فتأملوا التناقض الفظ و الصارخ.... واليوم في عصر الإنترنت فقد تغيرت الكثير من المعطيات ولكن عناصر اللعبة ظلت واحدة وهي تحريك الملفات حسب الحاجة وحسب الطلب ، فلا تتصوروا أن ماحصل في تونس سيمثل ثورة جماهيرية عارمة ؟ لا و ألف لا.. فما حصل سيكرس أساسا إدخال عناصر جديدة للعبة الدولية و سيعيد إنتاج الجماعات الدينية المتطرفة و سيؤسس لأحداث المرحلة القادمة وملفاتها التي لم تعد سرا... صدقوني لو أن الغرب أراد دعم نظام ما فلن تستطيع ثورات الجماهير زعزعة طابوقة واحدة من بنيانه..! و الأمثلة كثيرة ولاداعي لإيرادها لكي نضمن نشر المقال..! الإرادات الدولية وحدها هي من تشكل الصورة ، أما حرق الجماهير لأجسادها فليست سوى ظاهرة ساذجة في زمن إتسعت فيه مساحات الخبث الدولي على مستوى كوني شامل.... فإحرقوا ماشاء لكم من الأجساد فلن يغير ذلك من الأمر شيئا... فتنفيذ المخطط الدولي يحتاج لديكورات و مشاهد خلفية متنوعة... و سنرى وترون.

dawoodalbasri@hotmail.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:44 AM
«كراكيب» المخ !
دلع المفتي

صدقوني ما عدت أعرف بأي اتجاه اكتب هذا الاسبوع.. فالمواضيع الساخنة أصبحت أكثر من الهم على القلب، ولم يبقَ كاتب أو صحافي لم يحلل ويفند كل تفصيل من تفاصيل أزماتنا الاخيرة على كثرتها. انظر حولي فلا أرى الا اعتقالات، انفجارات، تعذيبا، ثورات، انقلابات، مجاعات، غرقا، حرقا، موتا. أشعر بالضياع وأكاد لا أستطيع التركيز على موضوع بعينه.
هل أكتب عن المرحوم المطيري وعن وفاته تحت التعذيب التي أوجعت قلب بلد بمجمله؟ أم عن البوعزيزي ووفاته التي أججت ثورة الياسمين؟ هل أكتب عن فيضانات استراليا التي ابتلعت مدنا (بلا ضحايا)، أم عن ضحايا أنظمتنا العربية التي لا تعد ولا تحصى؟ هل اكتب عن تظاهرات الخبز في الأردن، ام عن تظاهرات النواب في الكويت؟ هل أكتب عن السودان وانفصاله أم عن بلدنا وانفصالنا بعضنا عن بعض؟ هل أكتب عن الستين شابا الذين قطعوا أشلاء على يد انتحاري وهم ينتظرون دورهم أمام مركز لمتطوعي الشرطة في العراق؟ هل اكتب عن «كيد النسوان» الذي أحرق بلدا أخضر وجعل شعبا بأكمله يحقد على زوجة رئيس أكثر مما حقد على الرئيس نفسه؟ أم عن 1.5 طنّ من الذهب الخالص الذي استولت عليه ليلى الطرابلسي من البنك المركزي التونسي؟ هل أكتب عن الارهاب، الحريات، أطماع الرؤساء والحكومات، قبضة الدكتاتوريات، التمزق الداخلي لشعوبنا، فقدان الانتماء، التطرف الاعمى، التفرقة العنصرية، حقوق الانسان المسلوبة؟
أشعر كما تشعرون بصداع، وزحمة في الدماغ، «كركبة» لها أول ومالها آخر، من هموم، شجون، أفكار، أسئلة بلا اجابات، حقائق غير واضحة، وحلول غير كاملة.. زحمة تعيق تفكيري فيصعب علي، وسط الفوضى، التركيز على فكرة ما، فشؤون البيت وهمومه تتداخل مع الأزمات السياسية، وتتشابك مع مستقبل تونس وتتعارض مع قضايا الادب والادباء ومهرجان القرين الذي «سرقوه» على حد تعبير الشاعرة الجميلة سعدية المفرح، كما أن مشاكل اولادي «تتفركش» بمشاكل دول العالم العربي ولبنان خاصة، وهموم الصحة العائلية تتقاطع مع صحة عقول و«مواقف» بعض نواب مجلس الامة. لذلك أشعر بحاجة ماسة الى تفريغ كل ما في مخي من «كراكيب» واعادة ترتيبها من جديد، فأتخلص من كل الهموم الزائدة والمواضيع التافهة، وأركز على الأهم.
بالمناسبة؛ عندي صديقة عزيزة معروفة بترتيبها ودقة تنظيمها. ان فتحت خزانة من خزائنها ستذهلك الأغراض والملابس المرتبة بحسب مقاسها وألوانها وأحجامها، والمصفوفة بحيث لا تخرج قطعة عن الثانية ولو بمسافة سنتيمتر واحد.. أما أغراض المطبخ فمتناسقة من الاكبر الى الأصغر في الادراج والخزائن ومرصوصة «عالمسطرة» حسب اهميتها. صديقتي ريما «دكتورة» في الترتيب والتنظيم، ربما أستطيع اقناعها لأستثمر مجهوداتها في ترتيب دماغي والتخلص من «كراكيبه»؟

* كاتبة من الكويت
- تزامنا مع (القبس) الكويتية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 04:07 AM
ويكيليكس: أقارب للرئيس التونسي سرقوا يختاً لرجل أعمال فرنسي واعادوا طلاءه




http://www.al-marsd.com/thumb.php?src=/uploads/news/f17a28e6d799b65bd1494714221881e0.png&w=400&h=
فيما تتواصل الاحتجاجات والاضرابات المندلعة في تونس هذه الأيام, يتواصل كذلك سيل الوثائق الأمريكية السرية, التي قام موقع ويكيليكس بنشرها للعالم, كاشفاً بذلك كماً هائلاً من المعلومات السرية التي تجمعها السفارات الأمريكية عن البلدان التي تتواجد بها حول العالم.

وكان الموقع قد نشر وثيقة مرسلة من السفارة الأمريكية في تونس, حيث تضمنت تلك الوثيقة معلومات هائلة عن الفساد المستشري في تونس بشكل وبائي, واصفة عائلة الرئيس التونسي بأنها "معقل الفساد" وأنها تشبه المافيا, وأن النظام التونسي فاسد "ولا يمكن اصلاحه".

البرقية الصادرة في 23 يونيو 2008 تورد الكثير من القصص المتعلقة بهذا الخصوص ونقدم نصها الكامل مترجماً إلى اللغة العربية:

الموضوع: الفساد في تونس؛ الذي لك لي.
صنفه: السفير روبرت . اف. جي للأسباب 1.4 (b) and (d).
التاريخ: 23/6/2008

موجز
1. استنادا إلى التقرير السنوي لمنظّمة الشفافية العالمية وملاحظات مصادر السفارة، فإن الفساد المالي في تونس في تفاقم. فسواء كان الأمر متعلقا بالسيولة المالية أو الخدمات أو الأراضي أو الممتلكات أو حتّى يختك نفسه، فإنّ عائلة الرئيس بن علي اشتهرت بطمعها فيها ولا بدّ أن تحصل عليها بكلّ الطرق. وإضافة لحكايات العائلة الحاكمة الغامضة، فإنّ التقرير عن التونسيين يشير إلى انخفاض في مستوى الفساد بسبب تداخل عمل الشرطة والديوانان وعدد من الوزارات. ويبدو الوقع الاقتصاديّ لهذا الواقع واضحا على المستثمرين التونسيين، الذين يخشون الذراع الطويلة “للعائلة”، فيفضّلون تجنّب الاستثمار في مشاريع جديدة، الأمر الذي يجعل من نسق الاستثمار الداخلي منخفضا ونسبة البطالة عالية (المرجع خ. د.). هذه الأنباء المتواترة عن الفساد، متفاعلة مع التضخّم المتزايد ونسبة البطالة المتصاعدة، ساعدت على مزيد توتير العلاقة مع الحكومة التونسية، وأسهمت في الاحتجاجات الأخيرة بالجنوب الغربي التونسي (مرجع أ.). نعتقد أن من ذكروا أعلاه هم أسوأ المنحرفين، ويطيب لهم البقاء في الحكم. ولا نرى أنّ هذا النظام يمكن إصلاحه. نهاية الموجز

نهاية الأفق
2. استنادا لمؤشّر منظّمة الشفافية العالمية لسنة 2007، فإنّ توقّعات الفساد في تونس تزداد سوءا. فقد تراجع ترتيب تونس من 43 سنة 2005 إلى 61 سنة 2007 (متخلفة عن 179 دولة) بحصيلة نقاط 4.2 (1 للأكثر فسادا و10 للأقلّ). ورغم أنّه من العسير ضبط أرقام دقيقة عن الفساد والتثبّت من نسبه، فإنّ مصادرنا جميعها تؤكّد أن الوضع يتطوّر في الاتجاه السيّئ. وحين سؤل عن الفساد أهو في تراجع أم في تفاقم أم باق على حاله، أجاب ******* بيأس “طبعا هو في تفاقم”، معلنا أن الفساد لا يمكنه أن يزيد لكنّ المجرمين يبحثون عن مزيد ومزيد من فرص جديدة. مضيفا بدعابة عن التضخّم أن حتّى معالم الرشوة ارتفعت “فعون أمن يوقفك على الطريق في دورية مرورية لا يكلّفك 20 دينارا فقط بل الآن أصبح يكلّف أكثر من 40 أو 50 دينارا”
كلّ شيء داخل العائلة.

3. كثيرا ما تذكر العائلة الموسّعة للرئيس بن علي على أنها معقل الفساد. وبما أنّها كثيرا ما تشبّه بالمافيا، فإن مجرّد إشارة غامزة إلى “العائلة” تدلّ على أيّ عائلة تقصد. وعلى ما يبدو، فإنّ نصف رجال الأعمال التونسيّين يستطيعون الارتباط ببن علي عبر المصاهرة، كما أن الكثير من هذه العلاقات استفاد أصحابها من هذا الارتباط.

وتثير زوجة بن علي – ليلى – وعائلتها الواسعة – آل الطرابلسي – نقمة شديدة لدى التونسيين. وكثيرا ما تردّد تلميحات حول فساد آل الطرابلسي وتحكى نكات عن قلّة تربيتهم ومستواهم الاجتماعي المتدنّي وطمعهم الشديد.
ورغم أن البعض من هذه الشائعات يرجع إلى احتقار مظاهر الإثراء السريع لدى جماعة الطرابلسي، فإن التونسيين يؤكّدون أن آل الطرابلسي يستعملون سياسة ليّ الذّراع واستغلال النفوذ بتوظيف النّظام لتحقيق مآربهم، وهو ما يكرّس كره الناس لهم.
ويعتبر شقق ليلى بلحسن الطرابلسي الأكثر سلطة بين أفراد العائلة ومعروف عنه أنه متورّط بشكل كبير في المخطّطات الفاسدة التي هزّت مجلس إدارة البنك التونسي (مرجع ب.) في خصوص الاستيلاء على الممتلكات وابتزاز العمولات.
فإذا تركنا مسألة السوابق جانبا، فإن استثمارات بلحسن الطرابلسي واسعة وتشمل مجال الطيران والكثير من النّزل والفنادق وأحد محطّتي الراديو الخاصتين بتونس، ومركّبات لتجميع السيّارات، نيابة شركة فورد، مؤسّسة استثمار عقّاري، والقائمة تطول. (انظر المرجع ز. من أجل قائمة أشمل لمجالات استثماره).

ومع ذلك، فإنّ بلحسن هو واحد من إخوة وأخوات عشرة معروفين لليلى، كلّ واحد منهم له أبناؤه. ومن بين أفراد هذه العائلة الواسعة، يعتبر المنصف شقيقها وعماد ابن أخيها بشكل خاصّ من أهمّ رجال الفاعلين الاقتصاديّين.

4. لقد ترك الرئيس الأمور تمضي، مع تأكيد العديد من التونسيّين أنه يقع استغلاله من طرف عصبة الطرابلسي، وأنه لا علم له بتجاوزاتهم وبممارساتهم. ************، وهو من المدافعين الأوفياء عن الحكومة وعضو في **************** أخبر السفير بأن المشكلة ليست بن علي، وإنما “العائلة” التي تتجاوز الحدود وتكسر القواعد. ومع ذلك فمن العسير الاعتقاد بأن بن علي ليس على علم – على الأقلّ – بشكل عامّ بمشكلة الفساد المستشري.

وهذا ما ينعكس أيضا في التقسيم الجغرافي للإقطاعيّات بين آل بن علي وآل الطرابلسي، حيث نركّز عصبة بن علي على منطقة الوسط الساحلي بينما تتمركز عمليّات عصبة الطرابلسي حول تونس الكبرى وبالتّالي تحوز على النصيب الأكثر من الشائعات.
كما أنّ فرع بن علي من العائلة وأبناءه وأصهاره من الزواج الأوّل متورّطون بدورهم في العديد من القضايا. فبن علي لديه 7 أشقّاء وشقيقات من بينهم المرحوم المنصف – تاجر المخدّرات المعروف – الذي حوكم بالسجن 10 سنوات غيابيّا أمام القضاء الفرنسي. ولديه أيضا 3 بنات من زوجته الأولى نعيمة الكافي: غونة ودرصاف وسيرين متزوّجات حسب الترتيب من سليم زرّوق وسليم شيبوب ومروان المبروك، وكلّهم من رجال الأعمال الهامّين والمؤثّرين.

هذه الأرض أرضك، هذه الأرض أرضي
5. مع ازدهار الاستثمار العقاري وارتفاع أسعار الأراضي، يغدو امتلاك الملكيّات العقارية أو الأراضي في المكان المناسب إمّا نعيما أو تذكرة ذهاب بدون عودة نحو فقدان الملكية. ففي صيف 2007 تلقّت ليلى بن علي رقع امتلاك لأراض مرغوبة في قرطاج من قبل الحكومة التونسية وبدون مقابل، من أجل الاستثمار في بناء المدرسة الخاصّة الدولية قرطاج (مرجع ف.) وبالإضافة إلى الأرض، تلقّت المدرسة 1.8 مليون دينار (1.5 مليون دولار أمريكي) هديّة من الحكومة التونسية، وفي ظرف بضعة أسابيع أنشأت الحكومة طرقا وإشارات ضوئيّة بالمفترقات لتسهيل الوصول إلى المدرسة. ولقد أبلغنا أن السيدة بن علي باعت المدرسة الدولية بقرطاج لمستثمرين بلجيكيّين، لكنّ السفارة البلجيكيّة تعذّر عليها إلى الآن نفي أو تأكيد الخبر. ويؤكّد ************* أن المدرسة وقع بيعها بمبلغ هامّ، لكن غير محدّد, مشيرا إلى أن صفقة كهذه تمثّل ربحا صافيا، حيث أن السيدة بن علي تلقّت الأرض والبنية التحتية ومعها مكافأة ضخمة كلّ ذلك بدون كلفة.

6. إنشاء قصر هائل مقابل إقامة السفير العام الماضي. وقد أخبرتنا عديد المصادر أن هذا المسكن هو على ملك صخر الماطري، صهر الرئيس بن علي وصاحب راديو الزيتونة. وكان المالك الأصلي قد وقع طرده من قبل الوزارة الأولى التونسية لأجل استغلال الملكية من قبل إدارة المياه، لتمنح لاحقا للماطري من أجل استعماله الخاصّ.

كما روى صاحب مقهى قصّة مماثلة لموظّف بالسفارة، حيث أخبره كيف أن بلحسن الطرابلسي أكرهه على التفويت في مقهى كان على ملكه في موقع متميّز. وصرّح صاحب المقهى أن الطرابلسي قال له أن بإمكانه أن يفعل ما يطلبه؛ ف‘ن لم تكن 50 دينارا كافية كرشوة لرجال الشرطة، فإن الطرابلسي تكفيه مكالمة واحدة “لحلّ الإشكال”.

اليخت المطلوب
6. سنة 2006، أبلغنا أن أقارب بن علي عماد ومعز الطرابلسي (أبناء أخ زوجته) قاما بسرقة يخت لرجل أعمال فرنسيّ واسع العلاقات، هو برونو روجر، رئيس لازارد-باريس. وقد كتبت الصحف الفرنسية بشكل واسع عن السرقة، التي برزت إلى النور حين اكتشف اليخت بعلاماته المميّزة مطليّا حديثا وراسيا بميناء سيدي بوسعيد. ولقد خلق روجر المؤثّر بقوّة في المؤسّسات الفرنسية حالة من التوتر في العلاقات الثنائية وحسب التقارير فقد أعيد اليخت بسرعة إلى مالكه.
وعادت قضيّة سرقة اليخت إلى البروز على السطح سنة 2008 بسبب برقية تفتيش للشرطة الدولية في حق الطّرابلسيّين الاثنين. وفي ماي، عرض الشقيقان أمام المحاكم التونسية، في محاولة لإرضاء العدالة الدولية. غير أن التقارير لا توضح نتيجة القضيّة.

أرني أموالك
7. يبقى القطاع المالي التونسي ضحيّة لادّعاءات جدّية حول الفساد وسوء التصرّف المالي. فرجال الأعمال التونسيون يقولون ساخرين أن أهمّ علاقاتك هي تلك التي تقيمها مع مدير بنكك، ممّا يعكس أهمّية العلاقات الشخصيّة على حساب مخطّطات العمل القويّة في الحصول على التمويل. إن مخلّفات استناد المعاملات البنكية لقاعدة العلاقات الشخصية هي معدّل القروض غير المثمرة والبالغة 19 بالمائة، والتي تبقى عالية رغم كونها أقل من نسبة 25 بالمائة لسنة 2001.
ولقد أكّدت مصادر السفارة بجلاء أنّ العديد من هذه القروض تحصّل عليها رجال أعمال تونسيّون أثرياء يستغلّون علاقاتهم القويّة بالنظام لتفادي الخلاص.
إن تراخي الرقابة على القطاع البنكي يمثّل هدفا مثاليّا للاستغلال، مع العديد من الحكايات عن مخطّطات “العائلة الحاكمة”. وتشكّل التحويرات الأخيرة في البنك التونسي، بصعود زوجة وزير الخارجية لرئاسة مجلس إدارتها وعضوية بلحسن الطرابلسي له، آخر الأمثلة على ذلك.
وحسب ممثل عن الكريدي أجريكول Crédit Agricole، فإن مروان المبروك، وهو صهر آخر لبن علي، اقتنى 17 بالمائة من حصص بنك الجنوب سابقا (التجاري بنك حاليّا) مباشرة قبل خصخصتها. هذه النسبة (17 بالمائة) تعدّ حيويّة للحصول على حقّ الإشراف بما أن صاحبها يصبح أغلبيّا، حيث أن 35 في المائة فقط من حصص البنك خصخصت. وقال ممثل الكريدي أجريكول أن المبروك حصل على تمويله من بنوك أجنبية مع مكافأة مجزية من الفائز بالعطاء الإسباني المغربي سانتاندر-التجاري وفاء الذي دفع في نهاية المطاف إلى المبروك. ويروي ************ أنه في الفترة التي ما يزال فيها في بنكه، كان دائما يتلقّى مكالمات من حرفاء فزعين يخربونه أن بلحسن الطرابلسي يطلب منهم مالا. ولم يصرّح إن كان ينصحهم بالدّفع.

استشراء الظاهرة
8. في الوقت الذي تمثّل فيه حكايات الفساد في أعلى مستوى أكثرها جلاء متكرّرة أكثر من مرة، فإن التونسيّين يقولون أنهم يتعرّضون لمستوى أقلّ من الفساد في حياتهم اليوميّة وأكثر تكرارا، فخطايا تجاوز السرعة يمكن أن يقع تجاهلها، والحصول على جواز سفر يمكن تسريعه والعادات يمكن تجاوزها — كلّ شيء له ثمنه. ويعتقد أن هبة لصندوق 26-26 الحكومي من أجل التنمية أو لجمعيّة بسمة للمعوّقين – جمعيّة ليلى بن علي الخيريّة – كفيل بتسهيل الأمور.
حياة لواني (محميّة)، وهي عضو مجلس نواب ذات علاقات متشعّبة، تعرّضت لضغوطات متصاعدة من الحكومة التونسية، بعد أن رفضت إعطاء أموال لفريق كرة قدم تابع للطرابلسي. ويقول ************ أن عناصر الديوانة يطالبونه في كلّ مرة بدفع 10 آلاف دينار لإدخال بضاعته من الديوانة، ولم يبيّن إن كان يستجيب لطلبهم أم لا.

9. إن المحاباة تلعب دورا هامّا حتّى في منح التدريس وفرص التشغيل. فمعرفة الأشخاص المناسبين في وزارة التعليم العالي قد يكفل لك القبول في أحسن الكليات أو الحصول على منحة للدراسة بالخارج. ويؤكّد أحد الرعايا الخارجيّين للسفارة أن مدير التعاون الدولي الذي يعرفه من مدّة طويلة عرض عليه أن يمنح ابنه بورصة دراسية بالمغرب على أساس معرفتهما ببعضهما. فإذا لم تكن تعرف شخصا مناسبا، فإن المال يمكن أن يكون الوسيلة. وهناك العديد من القصص عن تونسيين دفعوا لأعوان وزارة التعليم العالي حتى يدرجوا أبناءهم في أفضل المدارس التي يستحقّها من يحوز أفضل تحصيل دراسي.
أمّا الوظائف الحكومية – وهي مجزية في تونس – فيعتقد أنها تمنح حسب العلاقات. وقد أفادت التقارير أن والدة ليلى بن علي – الحاجّة نانا – عرفت بوساطتها في مجال إدراج الأبناء في المدارس العليا وكذلك التشغيل في الحكومة، عارضة خدماتها لتسهيل ذلك مقابل عمولة.
كما أنّ من بين الشكايات المرفوعة من محتجّي الحوض المنجمي بقفصة، إشارات إلى أنّ التشغيل بشركة فسفاط قفصة يخضع للعلاقات والرشوة.

10. لا شكّ أن حكايات الفساد في العائلة تؤلم الكثير من التونسيين، لكنّ الإشاعات حول الاستيلاء على الأموال تثير القلق، خاصّة وأنّ المتنفّذين يقبعون خارج طائلة القانون. أحد المعارضين التونسيّين اشتكى من كون تونس لم تعد دولة بوليسيّة، بل أصبحت دولة تحكمها المافيا، وقال مستنكرا: “حتّى تقارير الشرطة ترفع إلى العائلة !”. لا يمكن إصلاح هذا النظام مع وجود هؤلاء المذكورين أعلاه وتمسّكهم بالبقاء في الحكم.
ذكرت ابنة والٍ سابق أنّ بلحسن الطرابلسي دخل مكتب والدها غاضبا – وبلغ به الأمر أن ألقى أحد الموظّفين أرضا وهو شخص مسنّ – بعد أن طلب منه الامتثال للقانون الذي ينصّ على وجوب توفير تأمين لفضاء الملاهي الخاصّ به. وأرسل والدها رسالة إلى الرئيس بن علي يدافع فيها عن قراره ويندّد بممارسات الطرابلسي. غير أن الرسالة لم تلق أبدا ردّا، وأقيل والدها من مهامّه بعدها بقليل.

وتمكّنت الحكومة التونسية بفضل الرقابة الشديدة التي تمارسها على الصحافة من كتمان حكايات الفساد في العائلة وعدم نشرها. ويمثّل فساد العائلة خطّا أحمر خطرا بالنسبة للصحافة. ورغم أنّ سجن الممثل الكوميدي الهادي ولد باب الله في فيفري ارتبط مباشرة بالمخدّرات، إلا أن مجموعات حقوق الإنسان تشير إلى أنّ هذا الإيقاف جاء عقابا على عرض ب30 دقيقة سخر فيه الممثل من الرئيس ومن أصهاره (تونس ث.). كما عرضت المنظّمات الدولية المستقلّة للوضعية السجنية السيّئة الصحفي سليم بوخذير الذي وقع إيقافه لكونه لم يستظهر ببطاقة تعريفه ومن أجل الإساءة إلى عون أمن، مشيرة إلى أنّ التهم ذات علاقة وطيدة بمقالاته النقديّة للحكومة والفاضحة للفساد. ويبقى الفساد موضوعا يتداول بصوت خفيض مع التفاتة حذرة إلى الخلف.

الفيل في الغرفة
11. عدد من الاقتصاديّين التونسيّين يرون أنه لا توجد مشكلة في تصاعد الفساد حاليّا لأن “ما نراه هو الحقيقة”. لكنّ استشراء الفساد وما يروج حول صفقات الظلّ في الكواليس تحدث انعكاسا سلبيّا على الاقتصاد بغضّ النظر عن حقيقة ما يقال. فعدد من مصادرنا عبّروا لنا عن خشيتهم من الاستثمار بسبب الخوف من أن تطمع فيهم العائلة.
وحين سئل عليّة بالطّيب “ما هي المشكلة؟” أجاب “أفضل السيناريوهات هو أن ينجح استثماري وأن يطمع بعض الأطراف المتنفّذين في نصيب منه”. ويؤكّد هذا استمرار النسب الضعيفة للاستثمار الداخلي (مرجع د.) ورغم عدم قانونيّتها، فإن الحسابات البنكيّة في الخارج أصبحت أمرا متداولا.
ولقد سجّلت محاولة وزارة الماليّة مؤخّرا تشجيع رؤوس الأموال على إعادة أموالهم إلى البلاد عبر إعفائهم، فشلا ذريعا.
وقد صرّح بالطّيّب أنه يخطّط لإدماج مؤسسته الجديدة في السوق الموريطانية أو المالطية، ملمحا إلى عدم وجود تشويش غير مرغوب فيه هناك. كما أن الكثير من الاقتصاديّين ورجال الأعمال لاحظوا أن الاستثمار المتزايد في العقارات والأراضي يعكس عدم الثقة في الاقتصاد ومحاولة لحماية أموالهم .

12. حتّى الآن، لم يتراجع المستثمرون الأجانب، واستنادا إلى مصادر من رجال الأعمال التونسيّين، فإن الاستثمارات الأجنبيّة لم تتأثر إلى حدّ كبير. ويتواصل ورودها بنسق ثابت، حتّى إذا استثنينا الخصخصة والمشاريع الكبرى للخليج التي لم تبدأ بعد.
ومن النادر أن يتحدّث المستثمرون الأجانب عن عمليّات ابتزاز على غرار تلك التي يتعرّض لها نظراءهم التونسيّون، وهو ما يعكس ربّما لجوءهم إلى سفاراتهم وحكوماتهم.
وقد أكّد ممثلو بريتش غاز للسّفير أنهم لم يتعرّضوا لأيّ ممارسة غير قانونيّة. من جهته، أكّد ********* أن بلحسن الطرابلسي حاول منذ سنوات ابتزاز شركة ألمانيّة تختصّ في الإنتاج الموجّه للتصدير خاضعة للديوانة “أوفشور”، لكن بعد تدخّل السفارة الألمانية، وقع تحذير الطرابلسي من الاقتراب من المؤسّسات الديوانيّة (الأوفشور).
وعلى الرغم من التصريحات حول تنامي الاستثمار المحلّي، فإن الحكومة التونسيّة تواصل تركيزها على استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة داخل البلاد، خاصّة في قطاع “الأوفشور”.
ومع ذلك، فإنّ العديد من الشهادات والأمثلة تؤكّد تعرّض المؤسسات الأجنبية أو المستثمرين إلى ضغوطات لمشاركة الشريك “الصحيح”.
ويبقى مثال ماكدونالد الأبرز حين فشلت في الدخول إلى تونس.
فعندما اختارت ماكدونالد أن تمنح امتيازا احتكاريّا لتونس، ألغيت الصفقة بكاملها بسبب رفض الحكومة التونسية منحها التراخيص اللازمة وعدم رغبة ماكدونالد في لعب اللعبة بمنح الامتياز إلى متنفّذين في العائلة.

تعليق
13. رغم كون الفساد مستشر في البلاد جميعها، إلا أن تجاوزات عائلة الرئيس بن علي تثير حنق التونسيّين. وما يزيد الوقود فوق النّار هو التباين الصّارخ بين استعراض الثروات الطائلة والإشاعات حول الفساد مع ما يسود الوضع العام للتونسيّين من تضخّم وارتفاع معدّلات البطالة. وتقدّم الاحتجاجات الأخيرة في المنطقة المنجميّة بقفصة مؤشّرا واضحا على حالة السخط التي ما زالت تعتمل تحت السطح. وفي الوقت الذي أسّست فيه هذه الحكومة شرعيّتها على قدرتها على رفع نسق نموّ الاقتصاد، يرى الكثير من التونسيّين أن من يقبعون في القمّة يحتكرون الفوائد لأنفسهم.

14. إن الفساد هو مشكلة مشتركة بين ما هو سياسيّ وما هو اقتصاديّ. وغياب الشفافية والمحاسبة الذي يميّز سياسة النظام التونسي، يدمّر مناخ الاستثمار ويشجّع ثقافة الفساد. ورغم كلّ الخطب عن المعجزة الاقتصادية التونسية ورغم الأرقام الإحصائية الإيجابيّة، فإنّ حقيقة إدبار المستثمرين التونسيّين تقول الكثير عن الوضع.
إن الفساد هو “الفيل الموجود في الغرفة”، إنه المشكلة التي يعرفها الجميع، لكن لا أحد يصرّح بما يعرفه. نهاية التعليق.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 04:09 AM
عاملان مصريّان يشعلان النار بجسديهما





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/.........jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/.........jpg)
ذكر مصدر أمني مصري أن عاملَين مصريين في شركة خاصة لصناعة النسيج في محافظة المنوفية (دلتا النيل) أضرما النار في جسديهما احتجاجًا على قرار المسئولين في الشركة بنقلهما إلى أقسام أخرى.

وأوضح المصدر الأمني أن العاملين نُقلا إلى أحد مستشفيات المحافظة حيث تقع الشركة التي يعملان فيها.

وقال المصدر إن العامل الأول يدعى مصطفى عبد الحميد مقشط (55 عامًا) وهو عامل فني قام بسكب كمية من البنزين على نفسه وأشعل النيران فى ملابسه اعتراضًا على قرار الشركة بنقله إلى قسم الأمن.

وأضاف المصدر وفقًا لوكالة فرانس برس: "العامل الثاني يدعى أحمد مغاوري النقيب (40 عامًا) وهو مشرف في قسم الغزل بالشركة، قام بعمل مماثل بعد نقله إلى موقع عمل آخر داخل الشركة يترتب عليه العمل ساعات إضافية".

وقد أكد المصدر أن المسئولين في الشركة ألغوا قراري النقل وتولت النيابة التحقيق في الحادثتين.

وكان الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، قد طالب الشباب العربي بأن يحافظوا على حياتهم، فالذي "يجب أن يحرق هم الطغاة الظالمون".

وقال القرضاوي، في بيان شخصي:"أنادي شباب العرب والمسلمين في مصر والجزائر وموريتانيا وغيرها الذين أرادوا أن يحرقوا أنفسهم سخطًا على حاضرهم ويأسًا من مستقبلهم .. أيها الشباب الحر (لا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون)، وإن مع العسر يسرًا وبعد الليل فجرًا وأشد ساعات الليل سوادًا وظلمةً هي السويعات التي تسبق الفجر".

وأضاف القرضاوي، حسب الجزيرة.نت، :"أيها الشباب .. حافظوا على حياتكم، فإن حياتكم نعمة من الله يجب أن تُشكر، ولا تحرقوا أنفسكم فإن الذي يجب أن يُحرق إنما هم الطغاة الظالمون، فاصبروا وصابروا ورابطوا، فإن مع اليوم غدا، وإن غدا لناظره قريب". وأردف :"لدينا من وسائل المقاومة للظلم والطغيان ما يغنينا عن قتل أنفسنا أو إحراق أجسادنا، وفي الحلال أبدا ما يغني عن الحرام".

وأشار القرضاوي إلى وجود حالة من الالتباس، وسوء الفهم لحديثه عن الشاب التونسي محمد البوعزيزي، والذي كان إحراقه لنفسه الشرارة التي أشعلت الثورة في الشعب التونسي وأطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي، ثم تلاه محاولات من شباب في دول عربية أخرى من بينها مصر والجزائر للانتحار حرقاً.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 04:09 AM
فريق أممي لتقييم الأوضاع بتونس





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4_b.jpg)
أعلنت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان فى الأمم المتحدة السيدة نافى بيلاى عن عزمها إرسال فريق لتقييم الأوضاع فى تونس خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد وقوع أكثر من 100 حالة وفاة خلال موجة الاضطرابات الأخيرة.

وقالت بيلاى فى بيان ألقته فى مؤتمر صحافى عقد لهذا الغرض فى جنيف: "انتهاكات حقوق الإنسان كانت فى صلب المشاكل فى تونس، وبالتالى يجب أن تكون حقوق الإنسان فى طليعة الحلول لتلك المشاكل".

وأضافت: "بوجود طبقة عريضة من المتعلمين الذين يعيشون داخل البلاد، إضافة للعديد من الذين يعيشون خارج البلاد أو فى المنفى، فإن تونس الجديدة التى طال انتظارها يمكن أن تصبح حقيقة واقعة".

وأردفت بيلاى أنها تتوقع من فريقها بالإضافة إلى جمع المعلومات عن حالة حقوق الإنسان الحالية والسابقة، أن يعود بمجموعة من المقترحات الملموسة للعمل بشأن المسائل ذات الصلة بالانتهاكات السابقة، فضلاً عن الإصلاحات المتوقعة فى المستقبل.

يشار إلى أن السيدة منوبية مصباح والدة الشاب التونسي محمد البوعزيزى الذي قام بإحراق نفسه أوائل الشهر الجارى مما أجج «ثورة الياسمين» التي أطاحت بالرئيس المخلوع زين العابدين قد كشفت عن أن القهر لا الفقر هو ما دفع أبنها لإحراق نفسه مؤكدة أن أبنها لم يكن يهتم بالسياسة بل كان شاغله هو توفير لقمة عيش كريمة

وقالت الحاجة منوبية في تصريحات لصحيفة "البيان" الإماراتية إن بن علي حاول "عندما استقبلن في قصر قرطاج أن ينسيني ما حدث وكذلك فعل صهره صخر الماطري، ولكنني كنت التقيتهما تحت الضغط والخوف، حيث جاء مسؤولون إلى منزلي وأخذوني إلى العاصمة ليستغلوا وجودي في الإعلام".

وأضافت: "اليوم انتصر التونسيون وأصبح ولدي محمد رمزاً لثورة الشعب بل ورمزاً لغضب كل عربي ولكل إنسان على وجه الأرض". وأكدت منوبية: "نحن فقراء ولكن القهر لا الفقر هو الذي دفع ابني لحرق نفسه وسبب القهر تلك الصفعة على خد من كف امرأة لا تعرف إننا لا نقبل أبداً بأن تعتدي امرأة مهما كان موقعها على رجل مهما كان مستواه".

وكالات

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 04:18 AM
فرنسا تحتجز أدوات قمع طلبها بن علي





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4_tuuuuuuuuunis12_340_309_.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4_tuuuuuuuuunis12_340_309__b.jpg)
تحفظت السلطات الفرنسية على معدات- من بينها قاذفات قنابل وقنابل مسيلة للدموع- كانت حكومة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي قد طلبتها من شركة فرنسية الجمعة الماضي، وهو اليوم الذي تنحى فيه عن السلطة وغادر البلاد تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية.

وأعلنت مديرية الجمارك الفرنسية مساء الأربعاء لوكالة الصحافة الفرنسية، أنه تم حجز معدات حفظ النظام مساء الجمعة في مطار رواسي إثر عملية كشف "اعتيادية" بعدما أوقفت طائرة الشحن قرابة الساعة 19,30 قبل إقلاعها. وجاء ذلك بعد ساعة من فرار الرئيس المخلوع من تونس.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية فرنسوا باروان أكد في وقت سابق أن الحكومة الفرنسية "اعترضت" في مطار رواسي معدات لحفظ النظام طلبها نظام بن علي من شركة فرنسية.

وتضم هذه المعدات بدلات عسكرية وأجهزة حماية ودروعا وقاذفات قنابل وقنابل مسيلة للدموع وقنابل صوتية وقنابل ضوئية، لكنها لا تتضمن سترات واقية من الرصاص ولا معدات عسكرية، بحسب الجمارك.

وقرر رجال الجمارك في المطار الباريسي مساء الجمعة الكشف عن شحنة الطائرة إثر "عملية استهداف" جرت بسبب طبيعة المعدات المدرجة على بيان التصدير وحساسية الدولة الموجهة اليها، وفق ما أوضحت الجمارك.

واستهدفت عملية الكشف التثبت من طبيعة البضائع وكميتها ووجود وثائق تصدير خاصة بها. وأفضت العملية الى رصد "نقاط خلل" بحسب الجمارك، وقد تم إبلاغ الأمر إلى السلطات الحكومية، ما حمل وزارة الخارجية على طلب تعليق عمليات التفتيش.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أمام الصحافة بعد اجتماع مجلس الوزراء إن المعدات أودعت في مطار رواسي، وأشار إلى أنها تضم قنابل مسيلة للدموع فضلاً عن سترات واقية من الرصاص، وهي معدات تستخدم لضمان حفظ النظام.

وكانت مجلة "ماريان" التي كشفت الخبر على موقعها الالكتروني، أوضحت أن المعدات التي تم اعتراضها في المطار هي طلبية من حكومة بن علي إلى مجموعة فرنسية متخصصة في تصدير بدلات ومعدات الشرطة

وكالات

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 04:33 AM
المطالبة بإزاحة كل الوزراء المنتمين إلى (الدستوري)

المحتجون في تونس يطالبون بالتغيير والإفراج عن السجناء

http://s.alriyadh.com/2011/01/21/img/835523706009.jpg
قضاة ومحامون تونسيون يواجهون جنديا خلال تظاهرة
تونس - رويترز
واصل المحتجون التونسيون في الشوارع ضغطهم مطالبين بحكومة لا صلة لها بالحرس القديم بينما قال معارض بارز انه سيرشح نفسه للرئاسة لتطهير السلطة من القيادة السابقة. وقال القادة الانتقاليون للبلاد انهم اطلقوا سراح آخر مسجونيها السياسيين ووعدوا "بالقطيعة التامة مع الماضي" الأربعاء لاسترضاء المحتجين. وقال التلفزيون الحكومي ان 33 من رجال بن علي قبض عليهم لارتكابهم جرائم ضد الأمة. وعرض التلفزيون الحكومي ما قال انه ذهب ومجوهرات صادرتها السلطات. وجمدت سويسرا أصول أسرة بن علي. وواصل المحتجون رغم تناقص عددهم عن أيام الغضب التي اطاحت ببن علي إصرارهم على إزاحة كل الوزراء الذين ينتمون إلى حزب التجمع الدستوري الديموقراطي الحاكم سابقا في تونس.
وقال المحتجون ان هذا وحده سيرضي آمال "ثورة الياسمين" التي صدرت الصدمة إلى الأنظمة الاستبدادية في العالم العربي. وفي سيدي بوزيد البلدة الفقيرة بوسط تونس التي بدأت فيها الانتفاضة ضد بن علي بعد ان أشعل بائع خضراوات أهانته الشرطة النار في نفسه قال مواطنون ان التغييرات في قمة الهرم الحاكم لم تصل إلى مداها المطلوب بعد. وقال لزهر غربي المدرس الأول والنقابي في المدينة "عصابة بن علي ما زالت في حزب التجمع الدستوري الديموقراطي وهي تحاول سرقة الثورة ودماء الشهداء". وقال لرويترز "نريد حل هذا الحزب. هذا هو الحل ونريد تحميل اعضائه مسؤولية الفساد".
وأعلن توفيق بن بريك الصحفي الذي قضى ستة اشهر في السجن بسبب تهمة الاعتداء التي يقول انصاره ومن بينهم جماعات حقوقية دولية انها لفقت له لمعاقبته على مقالات كتبها انتقد فيها بن علي انه سيرشح نفسه للرئاسة.
وقال بن بريك في مقابلة أجريت معه الأربعاء "رحيل بن علي كان لحظة سعادة غامرة وفرحة لي. انه نصر كبير للحرية". لكن مثله مثل كثيرين من خصوم بن علي الأقوياء قال انه غير راض عن وجود عدد كبير من الوزراء الذين ينتمون إلى حزب التجمع الدستوري الديمقراطي.
وقال لرويترز "ما اقوله هو ان التجمع الدستوري الديمقراطي يجب ان يرحل". وسارع أعضاء القيادة الانتقالية الذين كانت لهم مناصب رفيعة سابقة في الحزب الحاكم إلى إبعاد أنفسهم عنه. واستقال الرئيس المؤقت فؤاد المبزع ورئيس الوزراء محمد الغنوشي من عضوية الحزب يوم الثلاثاء. وقال نجيب الشابي المعارض البارز الذي رشح للوزارة ان آخر السجناء السياسيين في عصر بن علي قد أطلق سراحهم ومن بينهم أعضاء في حركة النهضة الاسلامية المحظورة. ووصفت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية الافراج عن السجناء السياسيين بأنه خطوة مهمة وإيجابية وقالت انهم يجب أن يتلقوا تعويضات. وأضافت ان على السلطات التونسية أن تظهر انها جادة حقا بشأن انهاء ثقافة انتهاك حقوق الإنسان التي استمرت لما يزيد على عقدين والبدء في كبح الجهاز الأمني الذي انتهك وقمع التونسيين العاديين لسنوات. وفي تأكيد على القلق الدولي بشأن تونس تحدث الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الرئيس المصري حسني مبارك بشأن رغبة واشنطن في عودة الهدوء. وفي قمة انعقدت في مصر نبه الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى زعماء المنطقة إلى ضرورة التصدي للمشكلات السياسية والاقتصادية.
وقالت الأمم المتحدة انها سترسل فريقا من خبراء حقوق الإنسان إلى تونس الأسبوع المقبل. وخفضت وكالة موديز انفستورز سيرفسيز تقييمها الائتماني لتونس فيما هددت وكالة ستاندارد آند بورز بالخفض اذا استمر غياب اليقين.
وارتفعت تكلفة تأمين ديون تونس في حالة عجزها عن السداد بشكل كبير بعد التخفيض.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 04:34 AM
البوعزيزي أسقط بن علي دون أن يدري

تونس: عربة الخضار أشعلت الثورة!

سيدي بوزيد - (تونس) - رويترز
بدأت بصفعة وإهانة وجهتها الشرطة لبائع خضروات في بلدة صغيرة يحيطها الصبار وانتهت بثورة هزت أنحاء العالم العربي.
ويقول سكان سيدي بوزيد حيث تغطي الأتربة الشوارع إن الغضب تراكم على مدى سنوات قبل أن يضرم محمد البوعزيزي النار في نفسه ليشعل أسابيع من المظاهرات التي انتشرت في أنحاء البلاد وأطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي بعد 23 عاما من الحكم.
وشتان الفرق بين سيدي بوزيد التي تقع في وسط تونس والمنتجعات الساحلية الباهظة التي تعيش بها النخبة التونسية.
فالبنية التحتية في سيدي بوزيد متداعية، ويقول السكان إن المستشفى الموجود بها تنقصه المرافق في حين غذت البطالة والمسؤولون المحليون الفاسدون مشاعر الاستياء.
وصادرت السلطات المحلية عربة اليد غير المرخصة التي يملكها البوعزيزي عدة مرات من قبل لكن نقطة التحول بالنسبة للشاب البالغ من العمر 26 عاما ولبلدته وبلاده حدثت في 17 ديسمبر/ كانون الأول.
تجادل البوعزيزي الذي يعول أسرة من ثمانية أفراد مع شرطية صادرت بضائعه وميزانه. صفعته الشرطية على وجهه وسبت والده الذي توفي حين كان في الثالثة من عمره.
ودون ان تعرف أسرته شيئا اشترى البوعزيزي عبوة بنزين وأشعل النار في نفسه أمام مقر الحكومة المحلية.
وقالت أخته ليلى لرويترز في منزل الأسرة بضاحية بائسة "تخيلي أي نوع من القمع يمكن أن يدفع شابا للقيام بهذا؟ يفرضون غرامة على رجل يضطر لشراء بضائع لم يسدد ثمنها بالكامل كي يعول أسرته... ويصادرون بضائعه".
وأضافت "في سيدي بوزيد يهان ويمتهن من ليست لهم علاقات ولا يملكون أموالا لدفع الرشى ولا يسمح لهم بأن يعيشوا".
جلست والدة البوعزيزي وأخواته على حشيات حول الحائط في غرفة المعيشة التي بداخلها خزانة ملابس هي قطعة الأثاث الوحيدة بالغرفة، وترتدي الام والبنات الحجاب وهو مشهد نادر في شوارع العاصمة تونس تحت حكم بن علي.
وقالت منوبية والدة البوعزيزي "أطلب من الله أن يرحل تماما كل آل بن علي وعائلة الطرابلسي الذين كانوا يحكمون تونس" في إشارة الى عائلة زوجة بن علي.
بدأت الانتفاضة التونسية من منطقة يقول سكان إن الحكام من الساحل الشمالي همشوها على تعاقبهم.
في حي البوعزيزي منازل بيضاء صغيرة مقامة على طرق ترابية كثير منها غير ممهد، على الجدران المتهدمة كتابات تخبر المارة بمدى فخر البلدة بدوره في الثورة.
قرب المكان الذي أشعل فيه البوعزيزي النيران في نفسه وضع سكان صورة له على تمثال أقيم في عهد النظام السابق. وكتب أنصاره عبارة "ميدان الشهيد محمد البوعزيزي" على أحد الجدران ودعوا الى تسمية الطريق باسمه.
وفي غياب زعماء واضحين لانتفاضة تونس خلب البوعزيزي ألباب الملايين واستلهم البعض منه فكرة إشعال النيران في أنفسهم في الجزائر وموريتانيا ومصر.
لكن أصدقاءه وعائلته والناس في بلدته هم من حولوا رجلا غاضبا الى آلاف في الشارع.
وفي دولة تفرض قيودا على وسائل الإعلام وأحزاب المعارضة انتزعت النقابات العمالية الشجاعة للمرة الأولى لتنظم احتجاجات على حرب غزة عام 2009.
وقال عطية العثموني القيادي النقابي والمسؤول في الحزب التقدمي الديمقراطي المعارض في سيدي بوزيد إن الخوف بدأ يزول وإن التونسيين كانوا مثل بركان على وشك الانفجار وحين أحرق البوعزيزي نفسه كانوا مستعدين.
وتابع: إن المحتجين طالبوا بثمن لدم البوعزيزي وتطور هذا الى مطالب اقتصادية واجتماعية وسياسية وقال إنهم بدأوا يدعون الى إنهاء الفساد.
وتوفي البوعزيزي متأثرا بجراحه في الرابع من يناير/ كانون الثاني وتقول أسرته إن الآلاف شاركوا في تشييع جنازته.
واحتجز العثموني اربعة ايام لمشاركته في تنظيم الاحتجاجات لكن حين أفرج عنه هو وغيره من المنظمين كثفوا اتصالاتهم بالسكان في بلدات أخرى.
وانتشرت المظاهرات في سيدي بوزيد وقال العثموني إن مجموعات من الشبان بدأت تشتبك مع الشرطة التي أطلقت الغاز المسيل للدموع على الحشود، ورشقهم المحتجين بالحجارة.
ودعت حملة على الإنترنت المواطنين والنقابات الى إنشاء لجان لدعم الانتفاضة في سيدي بوزيد. وكانت نقابة المحامين اول المستجيبين وبدأت إضرابا.
وقال الازهر الغربي المدرس والنقابي إن النقابات تدخلت والمعلمين والمحامين والأطباء وجميع قطاعات المجتمع المدني وأنشأوا لجنة للمقاومة الشعبية لمساندة ابناء سيدي بوزيد ودعم الانتفاضة. وتابع أن هذه الجهود كان القصد منها أن الانتفاضة استمرت عشرة ايام في سيدي بوزيد بلا دعم.
وتابع قائلا إن الاحتجاجات انتشرت وتغيرت العناوين من المطالبة بالخبز الى المطالبة بإسقاط الرئيس.
والتزم الاتحاد العام التونسي للشغل الصمت في الأسابيع الأولى لكنه ألقى بثقله وراء الانتفاضة فيما بعد ونظم إضرابات عامة الى أن فر بن علي في 14 يناير/ كانون الثاني.
لكن كثيرين في سيدي بوزيد يقولون إن إسقاط بن علي ليس كافيا فهم يريدون حل حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم.
وقال الغربي إنه بالنسبة للجان المقاومة الشعبية القضية الآن هي أن "الثورة عند مفترق طرق" وتابع أنه يريدها أن تستمر الى النهاية وأن تزيل بقايا النظام الذي يمثله التجمع الدستوري الديمقراطي.
وقال رشدي هورشاني وهو قريب البوعزيزي "اذا أردت إنشاء شركة ستجد كل الخريجين الذين تحتاجهم هنا.. من مهندسين وأطباء ومحامين ومعلمين وجميعهم لا يعملون".
وأضاف: "إذا ذهبت إلى سوسة وهي المنطقة التي ينتمي لها الرئيس لن تجد خريجا عاطلا، المسألة كلها كانت متعلقة بالفساد والرشى".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 04:37 AM
اعتقال 33 من أقرباء بن علي

فرنسا توقف شحنة قنابل طلبها الرئيس التونسي المخلوع




http://www.aleqt.com/a/494356_144749.jpg

''الاقتصادية'' من الرياض
اعتقل 33 من أقرباء الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي خلال الأيام الماضية للاشتباه بارتكابهم ''جرائم بحق تونس'' وفق ما أعلن مصدر رسمي للتلفزيون الوطني أمس.
ولم توضح المحطة العامة أسماء الأشخاص الموقوفين ولا درجة قرابتهم مع الرئيس السابق الذي فر الجمعة بعد شهر من انتفاضة شعبية لا سابق لها. وقال المصدر الذي لم تكشف هويته إن تحقيقا سيفتح لإحالة أقرباء بن علي الموقوفين إلى العدالة.
وبث التلفزيون التونسي مشاهد لمجموعة حلي وساعات وبطاقات مصرفية دولية صودرت خلال اعتقالهم في ظروف لم توضح. كما صودرت أسلحة بشكل أقلام حبر تطلق الرصاص الحقيقي.
وصدرت صحيفة لا برس التي كانت تؤيد نظام بن علي حتى فترة قصيرة، أمس بعنوان ''لم يحمل معه كل شيء''.
ونشرت صور الأغراض المصادرة كما نقلت نداء عن رئيس اللجنة التونسية للمتاحف الذي طلب من السلطات أن تأمر ''بمصادرة القطع الأثرية التي تضمها القصور والمنازل التي يملكها أهم الشخصيات التي كانت محيطة ببن علي''.
ميدانيا، تظاهر نحو ألف شخص قبل ظهر أمس في وسط تونس مطالبين باستقالة الحكومة الانتقالية، وهتف المتظاهرون في وسط شارع الحبيب بورقيبة ''الشعب يريد استقالة الحكومة'' أمام حاجز من رجال مكافحة الشغب.
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها ''التجمع الدستوري الديمقراطي برا'' في إشارة إلى حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
ويحتج المتظاهرون منذ أيام على تولي ثمانية من أعضاء الحزب الحاكم سابقا مناصب وزارية مهمة في الحكومة الانتقالية التونسية.
على صعيد آخر، استقال جميع أعضاء الحكومة التونسية الانتقالية الأعضاء في حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من الحزب، على ما أعلن مصدر رسمي لوكالة الأنباء الفرنسية أمس.
كما تعهد وزير تونسي كان أحد قادة المعارضة في النظام المخلوع، بالاستقالة من الحكومة في حال ''لم تنظم انتخابات حرة ونزيهة'' خلال الأشهر المقبلة.
وقال وزير التنمية الجهوية والمحلية أحمد نحيب الشابي لهيئة الإذاعة البريطانية ''بالتأكيد سوف أستقيل في حال بدأت أشك بعدم إجراء انتخابات حرة ونزيهة خلال ستة أو سبعة أشهر''.
وأضاف الرئيس التاريخي للحزب الديموقراطي التقدمي ''لست الوحيد الذي سيستقيل. كل الذين دخلوا إلى حكومة الوحدة الوطنية هذه سوف يستقيلون في حال لم تنظم انتخابات حرة وشفافة أو في حال لم تطبق الإجراءات التي اتخذناها على الفور''.
وأعرب من جهة أخرى عن تأييده لدخول إسلام معتدل في الحياة السياسية التونسية. وقال إن الوزير الأول أجرى محادثات مع حزب النهضة وهو أكبر حزب إسلامي وكان محظورا.
وأضاف ''انظروا إلى المغرب. ادخلوا إسلاما سياسيا معتدلا وهم يعرفون الاستقرار'' مضيفا أن ''إسلاما سياسيا معتدلا له موقعه في تونس''.
وكان زعيم حزب النهضة راشد الغنوشي الذي يعيش حاليا في بريطانيا أعلن عودته إلى تونس.
من جهتها، أعلنت مديرية الجمارك الفرنسية البارحة الأولى أنه تم حجز معدات لحفظ النظام كانت حكومة الرئيس التونسي المخلوع طلبتها من شركة فرنسية الجمعة الماضي في مطار رواسي، في وقت كان زين العابدين بن علي فارا من بلاده.
وأوضحت الجمارك أنه تم حجز معدات حفظ النظام مساء الجمعة في مطار رواسي إثر عملية كشف ''اعتيادية'' بعدما أوقفت طائرة الشحن قرابة الساعة السابعة والنصف مساء قبل إقلاعها.
وتضم هذه المعدات بدلات عسكرية وأجهزة حماية ودروعا وقاذفات قنابل وقنابل مسيلة للدموع وقنابل صوتية وقنابل ضوئية، لكنها لا تتضمن سترات واقية من الرصاص ولا ''معدات عسكرية'' بحسب الجمارك.
وأفضت العملية إلى رصد ''نقاط خلل'' بحسب الجمارك وإبلاغ الأمر إلى السلطات الحكومية، ما حمل وزارة الخارجية على طلب تعليق عمليات التفتيش.
وردا على سؤال عما إذا قدمت طلبيات أخرى ''ليس على علمي'' مضيفا أن ''بن علي طلب تعزيزات وهذه المعدات لم ترسل''.
وكانت مجلة ماريان التي كشفت الخبر على موقعها الإلكتروني، أوضحت أن المعدات التي تم اعتراضها في المطار هي طلبية من حكومة بن علي إلى مجموعة فرنسية متخصصة في تصدير بدلات ومعدات الشرطة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 04:37 AM
تعثر البورصة التونسية على خلفية الأحداث




روبن ويجلزوورث
كانت سوق الأسهم التونسية واحدة من أفضل أسواق المنطقة أداءً لفترة دامت نحو عقد زمني كامل، بل إنها حققت مكاسب أثناء الأزمة المالية. ولكن الجيشان المحلي أحدث صدمة للمستثمرين، وجعل الأسهم في حالة من التعثر. لقد أدت الاحتجاجات واسعة النطاق، والانهيار على مستوى الأمن الحكومي إلى تراجع مؤشر قياس سوق الأسهم بنسبة 9.3 في المائة منذ السابع من كانون الثاني (يناير)، أي أدنى معدل بلغه خلال ثمانية أشهر.
يمكن تفهم مخاوف المستثمرين، حيث تبين بعد عدة سنوات من الاندفاع إلى أعلى، أن التقييمات تظهر أن السوق كانت قد أخذت تبدو مبعثرة على نطاق واسع، الأمر الذي أدى إلى تراجع أسعار الأسهم منذ تشرين الأول (أكتوبر)، وهو ما أدى إلى عمليات بيع شاملة على نطاق واسع. يقول دانيال بروبي، كبير مسؤولي الاستثمار في سيلك إنفستSilk Invest، وهي شركة تركز إلى إدارة الموجودات، ومقرها لندن، ''إن توليد الوظائف يمثل بطاطا سياسية ساخنة. وإن ما أصابني بالصدمة حقاً ليس الاحتجاجات، وإنما عدد الذين قتلوا. ونادراً ما تقدر الأسواق المالية، بصورة صحيحة، أثر قضايا رد الفعل السياسي المبالغ فيها محلياً. ولا نزال نحب قصة التقارب طويل الأجل، ولكن لن نندفع نحو زيادة رقعة تعاملنا''. تراجع سوق الأسهم سوف يكون أقل مصادر القلق بالنسبة إلى السلطات. وتم قتل أعداد كبيرة من المحتجين ـــ حيث أطلق شرارة الاحتجاجات المستمرة رجل أشعل النار في جسده في احتجاج على البطالة. لقد وجه الرئيس التونسي، زين الدين بن علي، اللوم في هذه التظاهرات إلى ''قوى خارجية، وعصابات رجال مُقنّعين''. وهو اتهام شائع على ألسنة الحكام الأتوقراطيين في الشرق الأوسط، إلا أنه تعهد بتوفير 300 ألف فرصة عمل جديدة خلال عامين، إضافة إلى تقليص الضرائب على الشركات التي تعمل على توظيف الشبان. على الرغم من أن الاقتصاد التونسي نما بوتيرة سريعة خلال العقد الماضي، فإن البطالة بين صفوف الشباب تزيد على 40 في المائة، حسب بيانات صندوق النقد الدولي.
بعد تراجع في معدل النمو الاقتصادي خلال العامين الماضيين، توقع صندوق النقد الدولي أن ينمو الاقتصاد التونسي بنسبة 4.8 في المائة هذا العام. ولكن هذا التوقع قد يتغير بسبب الاحتجاجات.
تراجع أسعار الأسهم يعرض إلى الخطر التخصيص الوشيك لشركة الاتصالات التونسية التي كانت تأمل جمع 500 مليون دينار تونسي (337.5 مليون دولار) من خلال الإدراج في البورصة المحلية، وفي بورصة الأسهم في باريس.
يقول بروبي: أتوقع أن تستمر عملية التخصيص لأن الحكومة بحاجة إلى أموال للإنفاق على توليد الوظائف، ولكن الأسعار المتوقعة تراجعت نتيجة لتطور الأحداث.
الواقع أن الأسهم التونسية قد تفقد التفضيل من جانب المستثمرين الأجانب على نحو خاص، وهم الذين كان قد اجتذبهم مزيج من النمو السريع، والحكم المستقر، والسوق الشفافة نسبياً.
يقول سبستيان هينن، مدير صندوق في ''ناشيونال إنفستور'' National Investor في أبو ظبي: حتى بعد التصحيح، فإن القيم سوف تستمر في المبالغة في الانتشار، كما أن السوق فقدت في الوقت الراهن رؤيتها الواضحة التي كانت على الدوام إحدى الميزات مقارنة بأسواق المنطقة الأخرى.
أثناء ذلك، حقق معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط مكاسب معتدلة، إذ ازداد مؤشر مورغان ستانلي لأسعار المستهلك في الأسواق العربية، باستثناء سوق السعودية، بنسبة 1.9 في المائة هذا الشهر.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 04:38 AM
بكينا دمعا على العراق.. فهل نبكي فرحا على تونس؟




ليون برخو
لقد عشنا جميعا أحداث تونس الأخيرة. ما جرى في هذا البلد العزيز كان محسوسا ليس فقط على مستوى الزعماء والحكومات والدول العربية، بل على مستوى الأفراد، ولن أزيد الموضوع خردلة إن كتبت مادحا ما قام به الشعب التونسي، ولن أرفع أو أقلل من شأن ما قام به هذا الشعب العربي الأبي إن كتبنا مقالا إضافيا عنه.
كما كان الشأن مع التغير الذي حدث في العراق إثر غزو أجنبي همجي بربري، حيث لم تكل ماكينة الإعلام من اجترار خطاب طنان براق لدرجة أنها حولت كلمة "الغزو" إلى "تحرير"، فإنني أخشى على تونس رغم الفارق الكبير بين الأحداث ومجرياتها التي أدت إلى التغيرين.
وخشيتي تنبع من بكائي المرير على العراق الذي حوله المجرمون ـــ حكامه السابقون وغزاته وأعوانهم اللاحقون ـــ إلى مقبرة كبيرة، إلى دولة فاشلة لا مستقبل لها. ما يدعو إلى التفاؤل في حالة تونس هو غياب عنصر الغزو الأجنبي وغياب مريديه من المواطنين التونسيين. في حالة العراق قدم الغزاة ومريدوهم من "المواطنين" العراقيين معهم وهم يستقلون الدبابات والمدرعات والطائرات الغازية.
واليوم غادرت معظم الجيوش الغازية العراق تجر وراءها ذيول الخيبة والخسران وتركت خلفها بلدا مدمرا وشعبا بائسا يائسا. هذا عهد الغزاة على مر التاريخ. واليوم تفتك عصابات مسلحة من القتلة المأجورين بهذا البلد، حيث بلغ عدد ضحاياها في الأشهر الأخيرة الماضية فقط أكثر من ثلاثة آلاف شخص.
غايتنا من هذه المقاربة البسيطة بين أحداث العراق وأحداث تونس قراءة الواقع العربي قراءة نقدية تحليلية، كما هو دأب هذا العمود في أغلبية المقالات التي تظهر فيه. كما أن النصوص، دينية أو دنيوية، تستند إلى بيئتها وزمانها ومكانها، كذلك الثورات الاجتماعية والتغيرات السياسية. إن أردنا قراءة الحالة التونسية، علينا قراءة محيطها. ومحيط أي حدث اليوم لا يمكن فهمه من خلال بيئته المحلية فقط. وتونس، كما العراق، درس إن فهمه العرب فخير على خير وإن لم يستوعبوه فالويل من الآتي من الأيام، وأسس هذا الدرس تستند في بعضها إلى ما يلي:
أولا، أظهر الغرب (أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية) نفاقه وخسته بشكل مفضوح مرة أخرى. الغرب الذي كان الداعم الرئيسي للحكم السابق في تونس حتى اللحظات الأخيرة منه، انقلب على عقب وأخذ يظهر نفسه حريصا على حقوق الإنسان والحرية والديمقراطية.
ثانيا، العرب والمسلمون وحكامهم وحكوماتهم حظوتهم تستمر لدى الغرب طالما نفذوا رغباته وهي لا تتجاوز حفظ أمن إسرائيل ومحاربة ما يصفه الغرب بالمد الإسلامي المتطرف. أما المد الغربي المسيحي المتطرف فهذا جائز عمليا وغير جائز حتى الإشارة إليه خطابيا.
ثالثا، مسألة حقوق الإنسان والحرية وغيرها من التعابير الطنانة يريدها الغرب إن لبت متطلباته، إن لم تلب هذه المتطلبات، فأي انتخابات ديمقراطية في الدول العربية وحتى لو راقبتها الملائكة وبصمت على صحتها، سيحاول الغرب إفشالها. وفوز حماس في الانتخابات النزيهة التي أجراها الفلسطينيون خير مثال على ذلك.
رابعا، الغرب بمؤسساته المدنية والدينية، ينتفض ويقيم الدنيا ولا يقعدها إن تعرض شخص في بلد عربي، ولا سيما إن لم يكن الود لإسرائيل، لما يراه مخالفا لشرائعه الخاصة بحقوق الإنسان. أما تعرض ملايين الفلسطينيين لانتهاك حقوقهم الإنسانية من قبل إسرائيل ولأكثر من أربعة قرون وتحويل مناطقهم إلى سجون مفتوحة وزج الآلاف بينهم الأطفال والشيوخ والنساء في الزنزانات وهدم البيوت وقلع الأشجار والقتل المتعمد فكل هذا جائز.
خامسا، الغرب لا يرى إلا الجزء الذي يريد أن يراه من الحقيقة، وهكذا لا يتورع ولا يخجل وزير إسرائيلي من التشدق بحقوق الإنسان وانتقاد دول أخرى على انتهاكاتها في هذا المجال. والغرابة لا بل الصلافة تظهر عندما يطالب مسؤول أمريكي دولة أخرى باحترام حقوق الإنسان، والانتهاكات الأمريكية الفظيعة لحقوق الإنسان في غزوها العراق ما زالت عالقة في أذهاننا. وفي كل تقرير يصدر من هؤلاء عن حقوق الإنسان ليس هناك ولو عتاب بسيط على إسرائيل رغم ممارستها لأبشع احتلال عرفه التاريخ في حق الفلسطينيين.
العراق وتونس يجمعهما الكثير. البلدان تربطهما وشائج وعلاقات تختلف ما بين أي بلدين عربيين. في تونس وإلى وقت قصير كان الطلبة يقرأون الكتب المنهجية التي تم تأليفها في العراق. ولكن آمل ألا تجمعهما ذات التجربة المريرة التي حلت بالعراق بعد الغزو. لذلك من الضروري أن ينتبهوا لما يحاك لهم من مؤامرات في كواليس السياسة الغربية. وأفضل نصيحة أقدمها بكل تواضع تستند إلى آية من الذكر الحكيم وسورة المائدة بالذات: "عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه". في العراق لم يتعظوا بهذه الآية الكريمة وانتقموا من السلف والخلف. وحدث ما حدث. ليشرح الله صدر التونسيين كي يستوعبوا ما أوحي إلى نبيهم.
والله من وراء القصد
وإلى اللقاء

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 12:52 PM
http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc4/hs1422.snc4/50891_1466376274055_1466369033874_1817_1302_t.jpg

رسمياً بن علي قريباً مطرود من جدة (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=1466369033874&oid=156165641102169&comments)





http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=182196938477350&oid=180825098614625&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 12:53 PM
http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc4/hs1252.snc4/158491_182197255143985_182196938477350_4439_1435_t .jpg


http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=182196938477350&oid=180825098614625&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 12:54 PM
شاهد أغرب طريقة للإستيلاء على سيارة زين العابدين بن علي الـ "فيراري"

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news39668042.jpg&width=512&height=320
أيمن حسن : بينما يلجأ اللصوص إلى الإستيلاء على ما خف وزنه وغلا ثمنه، قام بعض التونسيين بأغرب وسيلة للإستيلاء على السيارة الـ" فيراري" للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، وذلك بحملها على رافعة شوكية، والسير بها في وضح النهار.

وقالت صحيفة " ديلي ميل" البريطانية اليوم، إن شريط فيديو على موقع "يوتيوب" يصور رجلا وقد وضع سيارة بن علي الـ"فيراري 599 جي تي بي" صفراء اللون، والتى يبلغ ثمنها 200 الف دولار، ثم يسير بها على الطريق في وضع النهار مبتسما للكاميرات التى تقوم بتصويره.

كما يكشف الشريط المأخوذ من إحدى قنوات التلفزة، عن النهب والتخريب الذى تعرضت له قصور ومقار الرئيس المخلوع، وعائلته بعد فرارهم من تونس.

http://www.sabq.cc/img4/bnali/1.jpg

http://www.sabq.cc/img4/bnali/2.jpg

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=mEGRz3EWYho

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 12:59 PM
في أول تعليق له على أحداث تونس ولد عبد العزيز: نختلف عن تونس http://www.aljazeera.net/mritems/Images/2010/11/29/1_1027043_1_34.jpg
الرئيس الموريتاني أطلق برنامجا لمواجهة أزمة الغلاء (الجزيرة-أرشيف)


أمين محمد-نواكشوط
استبعد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/654A3B5D-C787-46C5-A004-99A77EA6C6D2.htm) حدوث اضطرابات أو انتفاضة شعبية في بلاده على غرار ما حدث في تونس، مشيرا إلى اختلاف الأوضاع والظروف بين البلدين. جاء ذلك ردا على المعارضة التي حذرت من تكرار سيناريو تونس في موريتانيا.
وكانت المعارضة قد أكدت أن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في البلاد على شفا الانفجار، وأن ما حدث في تونس قابل للتكرار في موريتانيا بحكم تشابه الظروف والأحوال والممارسات، كما حذرت النقابات العمالية من مغبة الاستمرار في ما وصفته بتدهور الأوضاع الاجتماعية للعمال الموريتانيين.
وشدد ولد عبد العزيز على أنه لا أحد يستطيع تجاهل بعض المشاكل المطروحة في البلد أو التغاضي عنها، مشيدا بالإجراءات التي اتخذتها حكومته لمواجهة هذه المشاكل.
وأبدى أسفه على إقدام شاب موريتاني على الانتحار احتراقا أمام مجلس الشيوخ وقرب قصر الرئاسة، ولكنه أكد أن الحالة تختلف عن السياق الذي ظهر في بعض الدول، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق برجل أعمال وليس بأحد الفقراء المهمشين، الذين اعتبر أنهم لن يكونوا أكثر الناس استياءً من نظامه، بل هم المستفيدون منه، على حد قوله.
وأضاف أن حالة الانتحار -التي حصلت في الأيام الماضية- تدل على إحباط وخيبة أمل بعض رجال الأعمال من الوضع الجديد في موريتانيا الذي وضع حدا لممارسات الماضي غير المناسبة، على حد تعبيره، ولم يستبعد إقدام مزيد ممن وصفهم بالرجال الفاسدين على الانتحار بسبب الحرب التي أطلقها نظامه على الفساد والمفسدين، وأكد أن حكومته ستواصل حربها على الفساد.
ومن جهة أخرى، قدم ولد عبد العزيز في تصريحاته شكره للمعارضة التي قال إنها بدأت تهتم بمشاكل البلد، وتنتقد الأوضاع، وتتحدث عن الفساد والفقر وحقوق المواطنين، مؤكدا حق المعارضة في انتقاد ما تراه، وتقديم الخطاب والرؤية التي تناسبها.
ويذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يعلق فيها مسؤول موريتاني على أحداث تونس، وما أعقبها من تداعيات في بلاده، خصوصا تلك المتعلقة بانتحار الشاب يعقوب ولد دحود، الذي قال في رسالة نشرها بصفحته على فيسبوك إنه يناضل من أجل تحقيق مطالب سياسية واجتماعية ودستورية متعددة.
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/17/1_1036358_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/17/1_1036358_1_34.jpg');)
سيارة شاب موريتاني أحرق نفسه مؤخرا في موريتانيا (الجزيرة-أرشيف)
برنامج
وفي جولة قادته اليوم لأحد المراكز الصحية بانواكشوط، أطلق الرئيس الموريتاني البرنامج الذي وضعته حكومته لمعالجة أزمة الغلاء، والذي يتضمن من بين أمور أخرى افتتاح 600 دكان لبيع مواد أساسية بأسعار مدعومة.
وقال تعليقا على ذلك إن الحكومة اتخذت –من خلال هذا البرنامج- قرارا بخفض الأسعار، ودعمها بنسبة 30%، وهذا من أجل مصلحة المواطنين وليس من أجل مصلحة التجار أو رجال الأعمال.
وكان بذلك يرد على تصريحات للمعارضة قالت فيها إن الخطة المقرة من قبل الحكومة لا تخدم إلا رجال الأعمال، ولن يستفيد منها المواطنون بحكم أنها تجربة تكرر فشلها أكثر من مرة.
وأكد تصميمه على تحسين ظروف الفقراء والمحرومين الذين قال إن تغييره جاء من أجلهم، وأنهم هم المستفيدون الوحيدون من التغيير الذي قاده ضد النظام السابق.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:00 PM
هذه بطولات زنادقه العصر
http://almokhtsar.com/gallery/1/src/17907318383984163701010.jpg (http://almokhtsar.com/gallery/1/src/17907318383984163701010.jpg)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:06 PM
زيادة الرواتب بالأردن على وقع الاحتجاجات

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/21/1_1037082_1_34.jpg

احتجاجات غاضبة على سياسة الحكومة السعرية (الجزيرة نت)



محمد النجار-عمان (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/FD97B117-99F7-4995-A5C8-41094A25FC29.htm?GoogleStatID=9#1)

قررت الحكومة الأردنية زيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين بواقع عشرين دينارا شهريا (28 دولارا) اعتبارا من الشهر الجاري، وفق ما أعلن رئيس الوزراء سمير الرفاعي أمام مجلس النواب مساء الخميس. كما قررت الحكومة دعم الأعلاف وأسطوانة الغاز وتخفيض الفوائد على قروض المزارعين وتثبيت تعريفة الكهرباء.

جاءت القرارات الحكومية أثناء جلسة لمجلس النواب خصصها لمناقشة سياسة الحكومة فيما يتعلق بالأسعار وتسعير المشتقات النفطية التي ارتفعت العام الماضي تسع مرات ليزيد سعرها بنسبة أكثر من 30%.

كما جاءت هذه القرارات قبل يوم من عودة المسيرات للشارع في عدة مدن أردنية بدعوة من قوى المعارضة الأردنية والنقابات المهنية وقوى شعبية غير حزبية للاحتجاج على سياسات الحكومة فيما يتعلق بالأسعار، استمرارا للمسيرات التي شهدتها مناطق أردنية عديدة الجمعة والأحد الماضيين.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/21/1_1037078_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/21/1_1037078_1_34.jpg');)
بعض أعضاء النواب عارضوا ما رأوه ""تثوير الشارع واستعارة وهم التونسة" (الجزيرة نت)

معارضة برلمانية للمسيرات
وفيما أبدت الحكومة في حوارها مع قادة المعارضة الأربعاء تفهما للغضب الشعبي وعدم معارضتها مسيرات الجمعة، عارض غالبية النواب -في الجلسة التي استمرت خمس ساعات وتحدث فيها 89 نائبا- هذه المسيرات بل وذهب بعضهم لمهاجمتها وتحريض الحكومة عليها.

ورفض نواب ما اعتبروه ربطا بين ما يجري في الشارع الأردني من غضب بسبب الأوضاع المعيشية وما شهدته تونس من احتجاجات انتهت بخلع نظام زين العابدين بن علي.

ورفض رئيس اللجنة القانونية عبد الكريم الدغمي ما اعتبره "تثوير الشارع واستعارة وهم التونسة".

وهاجم في كلمة باسمه ونواب آخرين "استعارة الإيقاع التونسي تحت بند ملف الأسعار"، فيما اعتبر مدير الأمن العام السابق النائب مازن القاضي أن الأردن ليس تونس وأن المملكة احتضنت الفارين من الدكتاتوريات.

وبرأي مصادر برلمانية وأخرى مراقبة فإن الحكومة أرادت من إعلان قراراتها تحت قبة البرلمان تقديم دعم لمجلس النواب الذي تعرض لانتقادات شعبية قاسية لمنحه ثقة قياسية للحكومة بواقع 111 نائبا من 119 نهاية الشهر الماضي.

وهتف متظاهرون غاضبون في مسيرات الجمعة والأحد الماضيين ضد الحكومة وطالبوا بإسقاطها، فيما وصفت هتافات النواب بـ"الجبناء والأموات".http://www.aljazeera.net/EBUSINESS/KEngine/imgs/top-page.gif

وقع احتجاجات تونس
وجاءت التطورات الأخيرة على وقع الغضب الشعبي المتصاعد والذي انطلق بالأردن ودول عربية أخرى على وقع احتجاجات تونس.

وفي جلسة الخميس كشف وزير الطاقة سليمان الحافظ أن الضرائب التي تجنيها الحكومة على البنزين (أوكتان 95) تبلغ 40%، فيما تبلغ الضريبة على البنزين (أوكتان 90) 16% بعد التخفيض الذي أعلنته الحكومة الأسبوع الفائت وألغت بموجبه ضريبة المبيعات الخاصة البالغة 6%.

وكانت الحكومة أعلنت الأسبوع الماضي أيضا إلغاء الضريبة الخاصة على السولار والكاز لتصبح صفرا.

وسرد الوزير آلية تسعير المشتقات النفطية شهريا بناء على تطورات سعرها عالميا، لكن هذه الآلية لم تقنع غالبية نواب البرلمان.

ورفعت مذكرة نيابية تبناها النائب خليل عطية ووقعها 79 نائبا عدة مطالب من بينها وضع سقف لسعر برميل النفط الذي تفرض عليه الضرائب وهو 85 دولارا للبرميل وعدم فرض ضرائب على سعره مهما علا بعد ذلك وهو ما رفضته الحكومة عمليا.

النائب بسام حدادين طالب الحكومة بأن تعامل المشتقات النفطية كما تعامل الملاهي الليلية والتي تفرض عليها ضريبة مبيعات بنسبة 16%، معتبرا أن الحكومة تعامل المشتقات النفطية من حيث الضرائب كما تعامل "الويسكي والسجائر" التي تضع عليها ضرائب بقيمة 44%.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/21/1_1037081_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/21/1_1037081_1_34.jpg');)
انتقادات لدور مجلس النواب (الجزيرة نت)

أمثلة مماثلة كررها النائب عواد الزوايدة الذي تساءل "هل يعقل أن تستوفى ضريبة مبيعات على السلع الأساسية فيما تعفي الحكومة غذاء الكلاب والقطط؟".

الأمين العام لحزب الشعب الديمقراطي (حشد) النائبة عبلة أبو علبة تطرقت للآثار التي رتبتها معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية على الاقتصاد المحلي، حيث طالبت بإلغاء الاتفاقات الاقتصادية في المعاهدة واتفاقية التجارة الحرة الأردنية الإسرائيلية.

وبينت أن مصانع المدن المؤهلة التي نتجت عن الاتفاقات الثنائية الأردنية الإسرائيلية تشغل حاليا 47 ألف عامل غالبيتهم من العمالة الآسيوية.

وفيما وجدت الحكومة ثناء من النواب على إجراءاتها الجديدة، سخرت منها قيادات معارضة -في ردود فعل سريعة للجزيرة نت- واعتبر معارض بارز أن ما أعلنته الحكومة سيجلب غضبا أكبر من الشارع ضدها وأنها ستسمع الجواب في مسيرات الجمعة. http://www.aljazeera.net/EBUSINESS/KEngine/imgs/top-page.gif

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:10 PM
أم البوعزيزي: أنا فخورة بصنيع ابني http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/5/1_1033962_1_34.jpg
محمد البوعزيزي أحرق نفسه وألهب انتفاضة أطاحت بالرئيس المخلوع بن علي (الفرنسية)

قالت والدة الشاب التونسي محمد البوعزيزي -الذي أقدم على إحراق نفسه في خطوة ألهبت احتجاجات عارمة توجت بالإطاحة بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، إنها فخورة بما قام به ابنها.

وأضافت منوبية البوعزيزي -في مقابلة مع صحيفة إندبندنت البريطانية في بيتها بمدينة سيدي بوزيد (265 كيلومترا جنوب العاصمة تونس)- أنها تشعر بالفخر بما قام به ابنها وبالدور الذي لعبه في تحقيق التغيير في البلاد.

وأوضحت كيف أن سلوك ابنها -الذي وافته المنية في الرابع من الشهر الجاري متأثرا بالحروق التي أصيب بها عندما أضرم النار في نفسه في الـ17 ديسمبر/كانون الأول الماضي- أيقظ وعيها السياسي.

وتقول منوبية البوعزيزي إنها الآن باتت تعرف كيف كان الرئيس المخلوع بن علي ينهب البلد، وكيف كان أقرباء ليلى الطرابلسي (زوجة الرئيس المخلوع) ينهبون بدورهم.

وتابعت الأم التونسية أن الوضع ليس سيئا في تونس فقط وإنما في ليبيا أيضا وأوردت في هذا الصدد شهادة زوجها الذي حدثها عن سوء أحوال الناس في البلد المجاور.

وتقول منوبية إنها ليست معزولة لأن أناسا كثيرين زاروها بعد اندلاع الاحتجاجات في البلاد وأبلغوها أنها ليست الوحيدة التي فقدت ابنها وأن عائلة من القرية التي تنحدر منها عائلة البوعزيزي فقدت أحد أبنائها.

وأعربت منوبية عن أملها في الذهاب إلى تونس العاصمة لإلقاء نظرة على المظاهرات المتواصلة هناك والتي أطاحت بالرئيس المخلوع بن علي بعد حكم دام 23 عاما، وأضافت أنه من الجيد معرفة الدور الذي لعبه ابنها في تغيير مجرى الأمور في البلاد.

واستقت الصحيفة البريطانية شهادة أخت محمد البوعزيزي التي روت قصة أخيها وسبب إقدامه على إضرام النار في نفسه أمام مبنى محافظة المنطقة.

وقالت ليلى إن ما قام به أخوها هو احتجاج على سلسلة من المشاكل والمحن التي تكالبت على عائلة البوعزيزي التي فقدت مصدر عيشها المتمثل في أرض زراعية.

وأوضحت أن ما تكالب عليهم وما تعرض له أخوها من تجاهل وإهانات من عدة جهات رسمية بلغ ذروته عندما تعرض محمد لصفعة من شرطية أمام الملأ أثناء عملية احتجاز عربته التي يستعملها لبيع الخضراوات والفواكه.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D395E6F6-B24D-44E9-B751-1E1D1BFCB5A3.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:33 PM
حذرت من تدهور الجدارة الإئتمانية السيادية

"ستاندرد آند بورز" تمنح 4 بنوك تونسية نظرة مستقبلية سلبية


http://images.alarabiya.net/78/8b/436x328_94101_134417.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134417)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134417.html&amp;t="ستاندرد آند بورز" تمنح 4 بنوك تونسية نظرة مستقبلية سلبية)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134417.html&amp;title="ستاندرد آند بورز" تمنح 4 بنوك تونسية نظرة مستقبلية سلبية"]


دبي – العربية.نت خفضت وكالة "ستاندرد أند بورز" التصنيف الائتماني لعدد من البنوك التونسية مع منحها نظرة مستقبلية سلبية.

وأوضحت الوكالة أنها خفضت التصنيف الطويل الأجل للعملة إلى "بي بي بي+" من "أ" مع منحها نظرة مستقبلية سلبية. وأضافت أنها أعادت تقييم أوضاع كيانات ذات الصلة بالحكومة، حيث خفضت تصنيف بنك الاسكان من "BB+/B" إلى "BB+" مع منحه نظرة مستقبلية سلبية.

وأشارت إلى أنها منحت بنك تونس والامارات والبنك التونسي الكويتي، والبنك العربي التونسي نظرة مستقبلية سلبية.

وأوضحت أن هذا التصنيف للبنوك الأربعة تعكس وجود مخاطر من ارتفاع الضغوط على التصنيف الائتماني لتونس، مضيفة أن حالة عدم اليقين السياسي والاجتماعي في البلد يمكن أن يكون لها تأثير مباشر وغير مباشر على الوضع المالي للبنوك.

وحذرت "ستاندرد أند بورز" من خطر تدهور الجدارة الائتمانية السيادية، والتي يمكن أن تؤثر على القدرة المالية للحكومة لتقديم دعم غير دعت الحاجة إلى الوحدات التابعة لها.

ولفتت إلى وجود ضعف في آفاق النمو الاقتصادي بعد الأسابيع الأخيرة من الاضطرابات، والتي بلغت ذروتها مع رحيل الرئيس زين العابدين بن علي، مشيرة إلى أن هذه الاضطرابات من المرجح أن يكون لها أثر سلبي على تصنيفات البنوك، وخاصة جودة الأصول والربحية ووضعية السيولة لديها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:34 PM
أكد أن الضغوط الاقتصادية تتراكم في المنطقة

صندوق النقد ينصح العرب بالاستفادة من درس تونس عبر التصدي للبطالة


http://images.alarabiya.net/4f/f3/436x328_60700_134400.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134400)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134400.html&amp;t=صندوق النقد ينصح العرب بالاستفادة من درس تونس عبر التصدي للبطالة)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134400.html&amp;title=صندوق النقد ينصح العرب بالاستفادة من درس تونس عبر التصدي للبطالة"]


واشنطن – أ.ف.ب أعلن متحدث باسم صندوق النقد الدولي ديفيد هاولاي أن اعمال العنف التي شهدتها تونس وأرغمت رئيسها زين العابدين بن علي على الفرار من البلاد تظهر اهمية ايجاد حلول سريعة للبطالة في الدول العربية.

وقال خلال لقاء مع الصحافيين في واشنطن "من المبكر جدا وضع حصيلة نهائية للتداعيات الاقتصادية التي نتجت عن أعمال العنف الحالية ولكن من الواضح أن هذا الأمر أدى الى انخفاض في النشاط الاقتصادي". واعتبر أن الدول المجاورة لتونس يجب أن تفكر في الاضطرابات الأخيرة. وأضاف "نرى ضغوطا اقتصادية تتراكم في المنطقة".

وأوضح أن "تسوية مسألة البطالة المرتفعة هو تحد اقتصادي معروف منذ زمن طويل ولكنه أصبح أكثر الحاحا".

وبالنسبة لصندوق النقد الدولي فان البطالة هي احد ابرز نقاط الضعف في الاقتصاد التونسي وقد وصلت الى 14%. ونصح صندوق النقد الدولي الحكومة التونسية في تقريره السنوي الأخير عن تونس في أيلول/سبتمبر بتحسين سوق العمل من أجل تقديم المزيد من الوظائف لخريجي الجامعات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:35 PM
استهداف الدول الصغيرة والغنية

صناديق الاستثمار الخليجية تغيّر وجهتها بعد أحداث تونس


http://images.alarabiya.net/28/89/436x328_84203_134396.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134396)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134396.html&amp;t=صناديق الاستثمار الخليجية تغيّر وجهتها بعد أحداث تونس)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134396.html&amp;title=صناديق الاستثمار الخليجية تغيّر وجهتها بعد أحداث تونس"]


دبي - رويترز تعيد صناديق الاستثمار الخليجية النظر في إستراتيجيتها في ضوء مستقبل الاضطرابات السياسية في المنطقة بعد العاصفة التونسية وتتجه لضخ أموالها في دول أصغر وأغنى، مثل قطر ودولة الامارات العربية المتحدة حيث تبدو الأوضاع أكثر استقرارا.

وتراجعت بشدة التدفقات الاستثمارية إلى المنطقة على مدى العامين السابقين، لكن بقيت استثمارات بنحو عشرة مليارات دولارموزعة بين صناديق عديدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وستتدعم توقعات المستقبل بشكل عام بارتفاع أسعار النفط والإنفاق التنموي في ظل سعي حكام المنطقة لتفادي مصير مماثل للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، لكن يقول محللون إن هناك أفضليات واضحة بين الدول بدأت في الظهور.

وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة "أدفانس امريجنغ كابيتال" الاستثمارية في لندن سليم فرياني أن تخفض صناديق استثماراتنا في الشرق الأوسط تعرضها لمصر والسعودية. من المنطقي أن تحتل قطر مركزا أعلى.

وأضاف فرياني أن الدول ذات التعداد السكاني الكبير التي تتسع فيها الفجوة بين اغنياء والفقراء تبدو مرتفعة المخاطر، مما يجعل قطر والامارات أكثر جاذبية.

وتعطي النظرة إلى بعض من أكبر اسواق في المنطقة بالفعل مؤشرا على اتجاه الأموال. فقد هوى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إي.جي.إكس 30" إلى أدنى مستوى في 11 أسبوعا، وهبط الجنيه المصري أمام الدولار إلى أدنى مستوى في نحو ست سنوات هذا الأسبوع، نظرا للمخاوف من امتداد اضطرابات تونس وغموض المستقبل السياسي.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 4% في الأسبوعين السابقين بعد صعود بلغ 25% في 2010، مدعوما بتوقعات نمو سنوي يزيد عن 20% ورهان المستثمرين على أن فوز قطر باستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 سيؤدي إلى إنفاق قوي على البناء والتنمية.

وقال رئيس استثمارات الشرق الأوسط لدى "شرودرز" رامي صيداني إن المعنويات لا تزال إيجابية والمستثمرون متفائلون. وأضاف أن المؤسسات الأجنبية زادت حيازاتها.

وارتفعت تكلفة التأمين على الديون من احتمالات التعثر في السداد في لبنان التي انهارت حكومة الوحدة الوطنية فيها اسبوع الماضي على مستوى لها منذ مايو آيار 2009 لتصعد 13 نقطة أساس للديون لأجل خمس سنوات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:38 PM
والحياة تعود إلى طبيعتها تدريجياً

تونس تبدأ حداداً رسمياً على قتلى احتجاجات "ثورة الياسمين"


http://images.alarabiya.net/49/99/436x328_72680_134399.jpg
جانب من المظاهرات في تونس [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134399)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134399.html&amp;t=تونس تبدأ حداداً رسمياً على قتلى احتجاجات "ثورة الياسمين")[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134399.html&amp;title=تونس تبدأ حداداً رسمياً على قتلى احتجاجات "ثورة الياسمين""]


تونس - العربية دخلت تونس اليوم الجمعة 21-1-2011 في حداد رسمي على القتلى الذين سقطوا في ما بات يعرف بـ"ثورة الياسمين" التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي، ويقدر عددهم بنحو 100 قتيل.

في هذه الأثناء، بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها تدريجياً في محافظات تونس الداخلية والعاصمة وسط تحسّن نسبيّ في الوضع الأمني والمعيشي مع استتباب الأمن في معظم المناطق وتوفّر السلع الغذائيّة التي اشتكى المواطنون منذ أيام من نقص حاد فيها، فضلاً عن الاضطرابات التي خلفتها الاشتباكات مع عصابات مسلحة لم تعرف هويتها بعد.

وقال الطيب البكوش وزير التربية التونسي والناطق الرسمي الجديد باسم الحكومة الوطنية المؤقتة إن "الحكومة اتخذت عدة قرارات هامة، أولها إعلان الحداد ثلاثة أيام ترحماً على أرواح قتلى الأحداث المؤلمة التي شهدتها البلاد مؤخراً، وذلك بداية من يوم الجمعة 21 يناير/ كانون الثاني الجاري".

وأعلنت الحكومة المؤقتة بعد أول اجتماع لها الخميس سلسلة من القرارات أولها المصادقة على مشروع قانون يتعلق بالعفو التشريعي العام، كما تمّ الاتفاق على تسريع أعمال اللجان الوطنية الثلاث المتفق عليها وهي: اللجنة العليا للإصلاح السياسي ولجنة تقصي الحقائق في التجاوزات المسجلة في الفترة الأخيرة ولجنة تقصي الحقائق حول قضايا الفساد والرشوة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:40 PM
بعد اعتقال 33 من عائلة بن علي

السلطات التونسية تضبط أسلحة ملك أفراد عائلة ليلى الطرابلسي


http://images.alarabiya.net/31/1d/436x328_77666_134420.jpg
ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس التونسي المخلوع [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134420)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134420.html&amp;t=السلطات التونسية تضبط أسلحة ملك أفراد عائلة ليلى الطرابلسي)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134420.html&amp;title=السلطات التونسية تضبط أسلحة ملك أفراد عائلة ليلى الطرابلسي"]


تونس - العربية ضبطت السلطات التونسية كمية من الأسلحة داخل منزل يملكه أفراد من عائلة زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، وفق ما أعلن التلفزيون التونسي الذي عرض صورها اليوم، الجمعة 21-1-2011.

ولم توضح القناة العامة أسماء الأشخاص، واكتفت بالقول بأنهم من أصهار الرئيس السابق زين العابدين بن علي الذي فر إلى السعودية قبل أسبوع بعد شهر من انتفاضة شعبية غير مسبوقة.

وعرض التلفزيون التونسي مشاهد لبنادق بمناظير وأخرى للصيد ومسدسات وخراطيش كانت ردمت تحت الرمل في منزل أحد أشقاء ليلى الطرابلسي.

وتأتي عملية ضبط الأسلحة غداة اعتقال 33 من أقرباء الرئيس التونسي المخلوع للاشتباه بارتكابهم "جرائم بحق تونس"، وفق ما أعلن مصدر رسمي للتلفزيون الوطني الخميس.

وانتشرت قوات حفظ الأمن من جديد الجمعة في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة تونس تحسباً لتجدد التظاهرات.

وبدأت الحركة تعود رويداً اليوم إلى تونس العاصمة في أول أيام الحداد الوطني الثلاثة التي أعلنتها الحكومة الانتقالية الخميس في "ذكرى ضحايا الأحداث الأخيرة".

وقتل أكثر من 100 شخص في أعمال العنف التي شهدتها تونس خلال الأسابيع الخمسة الماضية بحسب أرقام جمعتها الأمم المتحدة، كما أعلنت المفوضة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي الأربعاء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:49 PM
تونس تفتح الباب أمام عودة إسلاميي «النهضة»

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3886820043.jpg
دنيا الوطن
أعلنت الحكومة التونسية الجديدة في اجتماعها الأول، أمس، خطوة لافتة لتحضير الساحة السياسية خلال المرحلة الانتقالية التي تمهّد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية خلفاً لنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي. إذ أقرت حكومة الوزير الأول محمد الغنوشي، على رغم انسحاب أربعة وزراء معارضين منها واستقالة وزير خامس من الحزب الدستوري الحاكم سابقاً، عفواً عاماً يشمل إسلاميي حركة «النهضة» المحظورة.

وقال وزير التنمية الجهوية أحمد نجيب الشابي، وهو معارض بارز ينتمي إلى الحزب الديموقراطي التقدمي، إن اجتماع الحكومة أقر مشروع قانون عفو تشريعي عام، يشمل حركة «النهضة»، ستحيله على البرلمان لإقراره. ولم يكن واضحاً إن كان البرلمان الحالي الذي يسيطر عليه التجمع الدستوري الحاكم سابقاً، هو الذي سيقر العفو العام، أم أن إقرار هذه الخطوة سينتظر انتخاب برلمان جديد يُجرى وفق اقتراع حر، بحسب ما وعدت به الحكومة الجديدة خلال ستة شهور.

وقررت الحكومة التونسية أيضاً في اجتماعها أمس الاعتراف بكل الأحزاب والحركات السياسية المحظورة، وعلى رأسها حركة «النهضة» التي يقودها من المنفى في لندن الشيخ راشد الغنوشي. وكان نظام الرئيس السابق بن علي شن حملة قمع شديدة ضد «النهضة» واتهمها بالتورط في نشاطات إرهابية، وهو أمر نفته الحركة الإسلامية التونسية.

وأفرجت السطات التونسية خلال اليومين الماضيين عن قرابة 1800 سجين سياسي في البلاد، بما في ذلك جميع سجناء «النهضة». ومن شأن هذه الخطوات فتح المجال أمام التيار الإسلامي للمشاركة في الحياة السياسية التعددية في البلاد، بعد أكثر من 20 سنة من الإقصاء خلال حكم بن علي. وقال راشد الغنوشي إنه يريد العودة إلى البلاد قريباً، لكن الوزير الأول محمد الغنوشي قال إن ذلك يتطلب عفواً عاماً، وهو الأمر الذي بدا أن حكومته قد أقرته في اجتماعها أمس بحضور الرئيس بالوكالة فؤاد المبزّع. وغاب عن الاجتماع ثلاثة وزراء يمثّلون اتحاد الشغل ووزير يمثّل التجمع من أجل العمل والحريات، في حين غاب وزير ينتمي إلى الحزب الدستوري. واستقال المبزّع والغنوشي وثمانية وزراء آخرين من الحزب الدستوري تحت ضغط احتجاجات شعبية ضد بقاء الحزب الحاكم سابقاً في السلطة.

وأفاد التلفزيون التونسي أمس أن 33 من أقارب الرئيس التونسي المخلوع اعتقلوا خلال الأيام الأخيرة، وبث صور حلي ومجوهرات وساعات وبطاقات مصرفية دولية ضبطت خلال اعتقالهم، وكذلك أسلحة بشكل أقلام حبر تُطلق رصاصاً حيّاً. وتم هذا الإعلان عن الاعتقالات عقب فتح القضاء التونسي الأربعاء تحقيقاً ضد بن علي وعائلته بتهمة «حيازة ممتلكات بطريقة غير مشروعة» و «ايداع أموال غير مشروعة في الخارج».

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 01:53 PM
تأثيرات ثورة الياسمين.. فرص عمل وأسعار منخفضة ومنح مالية

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3886820925.jpg
دنيا الوطن
بعد أيام قليلة من اندلاع الطوفان الشعبي التونسي الذي خلع الرئيس من منصبه مطيحاً به خارج البلاد، بدأت تأثيرات ثورة الياسمين تتجلى على أداء حكومات المنطقة العربية التي وضعت حزمة من الإجراءات السريعة في أجندتها التنفيذية تفادياً لتكرار السيناريو التونسي المُخيف.فقد أمر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، بصرف منحة مالية للمواطنين بقيمة إجمالية تبلغ أربعة مليارات دولار، وتقديم الغذاء مجاناً لمدة 14 شهرا لحاملي البطاقة التموينية، وذلك بمناسبة ذكرى مرور 50 عاماً على استقلال الكويت كما قال، أما في سوريا فصدرت تعليمات بزيادة دعم الوقود رغم اتجاه الحكومة في وقت سابق برفع الدعم عن المواد البترولية، وفي السعودية أكد الملك عبدالله أن حكومته ستمضي في إصلاحاتها وستنتبه لما كانت غافلة عنه فيما مضى مبشراً السعوديين بمستقبل أفضل.

واتساقاً مع هذا النحو، أكد وزير التجارة والصناعة رشيد محمد رشيد أن مصر ستواصل دعم السلع الرئيسية، ومن بينها القمح والسكر والأرز والزيوت النباتية، وتوقع الوزير إنفاق ما بين 4.5 مليار جنيه إلى 7 مليارات إضافية لدعم السلع الغذائية هذا العام؛ في حين كانت توقعات سابقة قبل الأحداث التونسية قدرت مبلغ الدعم لهذا العام بين 2.5 مليار جنيه و4 مليارات جنيه.

كما تم الإعلان عن شوادر استهلاكية ضخمة لبيع المواد الغذائية بأسعار مخفضة خلال الفترة المقبلة في عدد من المحافظات، والمتوقع خفض فاتورتي الكهرباء والمياه كما أوضحت مصادر.

وبعيداً عن الدعم وتخفيض الأسعار، بدا تأثير الثورة التونسية على الحكومة المصرية في ذلك الاهتمام الرسمي الملحوظ بمحاولات ''الانتحار حرقاً'' التي شهدها مجلس الشعب، الأمر الذي دفع وزير الصحة الدكتور حاتم الجبلي، لأن يذهب إلى الحالة الأولى بالمستشفي، في خطوة فسرها بعض المعارضين على أنها تعكس تحسب النظام من نشوب أحدث مماثلة لما شهدته الشقيقة تونس رغم الثقة التي بدت على المسؤولين في حديثهم عن هذا الأمر.

وخرجت بيانات الصحة سريعاً تؤكد أن الإصابات بسيطة، وتم إرجاع ما قام به أحد الذين حاولوا الانتحار إلى معاناته من مرض نفسي، والتأكيد على أن الأمر بعيداً عن كونه تذمر من النظام والأوضاع الاقتصادية.

وعلى مستوى أداء الإعلام الرسمي بدا الارتباك واضحاً، ففي حين اتجه البعض إلى التعامل مع الثورة التونسية على أنها ''معركة في بلاد ما وراء النهرين'' ومن ثم لا تستحق تغطية موسعة، اتجه بعض آخر إلى التأكيد المستمر على أن الأوضاع المصرية تختلف عن أوضاع تونس، وأن ما شهدته تونس لا يمكن أن تشهده القاهرة، وهو أيضاً ما فسره بعض المعارضين أنه أداء إعلامي يعبر عن المثل الشعبي ''اللي على راسه بطحة''.

وتنافست مانشتات بعص الصحف القومية في التعبير عن الحالة المزدهرة التي يعيشها المجتمع المصري، وأخذت في الإشارة المستمرة إلى إنجازات الرئيس مبارك، فجاء العنوان الرئيسي للأهرام في عددها 15 يناير ''ألف مسكن و2400 محل بالمجان للمواطنين''، وقالت صحيفة أخبار اليوم ''وتعلو مصر.. المؤسسات الدولية: مبارك حقق لبلاده أعلى معدلات الأمان الاقتصادي''، وجاء ضمن صفحتها الأولى ''تراجع المديونية الخارجية.. وانطلاقة جديدة لتحقيق طموحات الأمة''.

من جانبه يرى الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية والمنسق السابق للجمعية الوطنية للتغيير، أن كل هذه الإجراءات سواء على المستوى الاقتصادي أو الإعلامي تحركات طبيعة تحاول من خلالها الحكومة المصرية وبعض الحكومات العربية تهدئة حالة الاحتقان المجتمعي تخوفاً من تكرار السيناريو التونسي، الأمر الذي يعكس مدى هلع الأنظمة ودرايتها بتذمر شعوبها.

وأكد على نفس الرأي، أبو العز الحريري، القيادي بحزب التجمع والجمعية الوطنية للتغيير، معتبراً أن كل هذه الإجراءات بمثابة ''مسكنات حكومية'' متوقعة، تحاول بها الأنظمة تهدئة شرارة شعوبها التي لا تختلف كثيراً في أوضاعها عن الشعب التونسي، حيث نفس المعاناة من الاستبداد والفساد والتدهور الاقتصادي المعيشي للسواد الأعظم من الناس الذي يتفاوت بنسب مقتربة من دولة لأخرى، ومن ثم فالشبح التونسي يخيم على فكر الأنظمة العربية جميعاً.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:06 PM
تونس...اقامة صلاة الجمعة لاول مرة بعد سقوط و فرار بن علي | 1/21/2011

http://www.lnanews.org/news/tunis-3okba%20(Custom).jpg

الكويت – 21 – 1 ( لنا ) --- توجه عشرات الآلاف من الشباب في تونس إلى المساجد اليوم منذ وقت مبكر للمشاركة في أول صلاة جمعة تقام بعد سقوط وفرار الرئيس المخلوع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:07 PM
تونس...استمرار المظاهرات في العاصمة و باقي المحافظات | 1/21/2011

http://www.lnanews.org/news/w-84a9c679ec%20(Custom).jpg

الكويت – 21 – 1 ( لنا ) --- استمرت المظاهرات في العاصمة التونسية و باقي المحافظات لإسقاط الحكومة واجتثاث حزب الرئيس المخلوع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:09 PM
http://www.safeshare.tv/v/92WMzrvQjzo (http://www.safeshare.tv/v/92WMzrvQjzo)

شوف كيف تم تشليح قصر وسيارات بن علي

(( فيديو للعبرة ))

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:19 PM
بن علي بين قمتين


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/61456_563.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134379)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/21/134379.html&amp;t=بن علي بين قمتين)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/21/134379.html&amp;title=بن علي بين قمتين"]


رغيد الصلح احتل الرئيس التونسي السابق زين الدين بن علي مركز الصدارة في مناخات القمم العربية مرتين . المرة الأولى احتل فيها هذا المركز على أبواب القمة العربية السادسة عشرة التي انعقدت في تونس . وكان سبب الاهتمام الموقف المفاجئ الذي اتخذه تجاه القمة . أما المرة الثانية التي يتحول فيها بن علي إلى محور اهتمام القمة العربية فهي خلال قمة شرم الشيخ الحالية، أما الأسباب فهي بديهية لدى كل من يتابع السياسة العربية وما يطبعها من تداخل وتقاطع .

الاهتمام ببن علي كان على أشده في المؤتمرين، ولكن الفارق بين الأمس واليوم هو ليس بين الموقع الذي كان يحتله على رأس النظام في بلاده، وبين موقعه السياسي اليوم بعد أن أطيح به . الفارق الأهم في تقديري هو في نمط العلاقة الذي كان قائماً خلال المناسبتين بين الرئيس التونسي السابق والفريق الحاكم الذي مثله، من جهة، ودول الغرب والدول العربية من جهة أخرى .

فخلال عام ،2004 كان بن علي يتمتع بدعم كبير في دول الغرب بعد أن طبق المبادئ التي دعيت “اجماع واشنطن”، والتي تضمنت ضبط العجز المالي، تحرير التجارة الخارجية التونسية من القيود الحمائية، فتح الأبواب أمام الاستثمارات الأجنبية وتنمية الصادرات إلى الأسواق الخارجية .

قوبلت هذه الاجراءات بخطوات تشجيعية من قبل القوى الأطلسية ومن الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا بصورة خاصة . وتتالت من بعدها الشهادات والاشادات الغربية بالنظام التونسي، بحيث ساهمت في تكريس صورته البراقة وتحويله إلى النموذج التنموي العربي، خاصة أن الاقتصاد التونسي هو الأكبر في إفريقيا والخامس في المنطقة العربية، وبعد أن تبوأت تونس عام 2008 المرتبة السادسة والثلاثين بين دول العالم، متقدمة بذلك على إيطاليا والبرتغال من حيث تنافسية اقتصادها، كما جاء في التقرير السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي .

وحصل نظام بن علي على جائزته الكبرى حينما وقعت تونس اتفاق إطار التجارة والاستثمار مع الولايات المتحدة عام ،2002 ثم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي الذي طبق عام ،2008 وكانت للاتفاق الأول أهمية سياسية، ورمزية أما الاتفاق الثاني فقد جعل الاتحاد الأوروبي الشريك التجاري الأول لتونس، إذ بلغت صادراته إلى أربع دول فقط من دول الاتحاد ما يقارب 64% من مجمل صادراته إلى الأسواق الخارجية . إلى جانب ذلك تحولت دول الاتحاد إلى مقصد رئيسي للهجرة التونسية، ومن ثم المصدر الأكبر لعائدات المهاجرين التونسيين في الخارج .

مع هذه المعطيات، وضع نظام بن علي البيض التونسي كله في سلة الاتحاد الأوروبي . بالمقابل، هل أبقى بن علي بعض البيض التونسي لكي يضعه في السلة العربية؟ أو كما يتساءل البعض من المتعاطفين مع الالتحاق بأوروبا ومع “اجماع واشنطن”: هل هناك من سلة عربية كي يوضع البيض فيها؟ يأتينا الجواب عن السؤال الأول من تقرير اعده بنك التنمية الإفريقي حول الاستراتيجية الاقتصادية لتونس بين عامي 2007 ،2011 إذ يقول إن حجم تجارة تونس مع الدول العربية الأخرى لم يتجاوز 5%، وهو حجم ضئيل للغاية بالمقارنة، كما يقول التقرير مع تجارة تونس الخارجية ومع حجم التجارة الإقليمية المطلوب والممكن . كذلك يعتبر التقرير، فيما نعتبره جواباً على السؤال الثاني أن هذا الاندماج الاقليمي المحدود ليس كافياً من أجل اجتذاب تونس الاستثمارات الكافية للنهوض بالاقتصاد التونسي، ولتوفير حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها .

إن تونس ليست مسؤولة عن ضعف التجارة الإقليمية البينية العربية . هذا الواقع هو حصيلة ترد عربي عام، وهو حصيلة طغيان النزعات المناهضة للتعاون والتنسيق الحقيقي والجاد بين الدول العربية على الدعوات لتنمية العلاقات البينية العربية عبر إقامة السوق العربية المشتركة وكونفدرالية عربية تمكن العرب من الحفاظ على حقوقهم والاهتمام بمصالحهم . هذه “السلة العربية” لا تأتي من الغيب، ولكنها تتوفر إذا ما انتقلت المبادرة في السياسة العربية إلى يد الاصلاحيين من دعاة تطوير العلاقات البينية العربية، فأين كان بن علي من هذه الدعوات؟

كان بن علي، شأنه في ذلك شأن فريق من أهل الحكم والثروة في تونس، يقف تجاه هذه الدعوات موقفاً متعالياً . وكان موقفه تجاه التحضيرات لعقد قمة 2004 المقررة في تونس ذلك العام خير تعبير عن هذا الموقف . فعندما داخل هذه التحضيرات بعض التعقيد، أعلن بن علي قبل التئام القمة ب36 ساعة ومن جانبه وحده ودون التشاور مع الزعماء العرب الآخرين، إرجاء القمة إلى موعد غير مسمى . ذلك التدبير لم يكن مجرد إجراء عادي . فدورية القمم العربية كانت مطلب المعنيين بتطوير العمل العربي المشترك، وعندما أجّل بن علي القمة لم يكن هذا المبدأ قد ترسخ بعد، فجاء قرار التأجيل بمثابة نقض له، ومساهمة في الاجهاز على النظام الإقليمي العربي الذي بدا مترنحاً تحت وطأة التناقضات العربية، وليس مجرد تأجيل موقت لموعد القمة .

ومهما كان سبب تأجيل القمة على ذلك النحو الاعتباطي، فإنه كان من المستطاع تسويق هذا العمل لدى إدارة جورج بوش وحلفائها الصهاينة، ولدى بعض الحكام والأوساط الأوروبية ممن كانوا يرحبون بأية مبادرة تضعف النظام الإقليمي العربي . هذا الموقف على رمزيته، وعلى محدودية أهمية القمة العربية في الحسابات الدولية، كان يعكس موقف بن علي وفريقه الاستعلائي والسلبي إزاء مؤسسات العمل العربي الجماعي .

أثار سلوك بن علي آنذاك جدلاً واسعاً في الأوساط العربية، فتسلطت الأنظار عليه خلال القمة كما لم يحدث في السابق . الآن تتسلط الانظار مرة أخرى على بن علي بعد سقوطه من الحكم، وبعد التجربة التي مر بها مع دول الغرب . لقد نفذ الرئيس التونسي السابق شروط “اجماع واشنطن” بحذافيرها، وترك للأوروبيين أن يهندسوا الاقتصاد التونسي على كل صعيد، وأن يقرروا هم قبل أصحاب القرار التونسيين مصير قطاعات الانتاج التونسي بما يتناسب مع حاجات الأسواق الأوروبية وحدها . استجاب بن علي لكل طلب اقتصادي أو سياسي جاءه من واشنطن وبروكسل أو غيرها من العواصم الأوروبية على حساب علاقات تونس مع الدول العربية الأخرى . ولكن عندما سقط بن علي لم يجد من يذرف الدمع عليه أو يستقبله ويؤويه إلا في تلك الدول التي كان يدير ظهره إليها . تلك مسألة تستحق وقفة تأمل في قمة شرم الشيخ، وتستحق التفتيش عن العبر والدروس طالما أن الدهر غلاب ولا يؤمن له كما وجد حاكم تونس السابق ولكن بعد فوات الأوان .

* نقلا عن "الخليج" الإماراتية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 02:20 PM
بين انتفاضة تونس ومحكمة لبنان


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/24517_536.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134378)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/21/134378.html&amp;t=بين انتفاضة تونس ومحكمة لبنان)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/21/134378.html&amp;title=بين انتفاضة تونس ومحكمة لبنان"]


راغدة درغام توجد سابقة مشتركة بين أحداث تونس وأحداث لبنان مطلع عام 2011. إنها سابقة المحاسبة والإصرار على عدم الإفلات من العقاب. سابقة انتفاضة شعبية جديدة نوعياً على العالم العربي تمثلت بـ «ثورة الياسمين» في انقلاب على الطاغية والإصرار على محاكمة مَن كان أساسياً في قمع الشعب التونسي. وسابقة أطلقتها «ثورة الأرز» في لبنان دفع ثمنها الذين ذهبوا ضحية اغتيالات سياسية تلت اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري ورفاقه الـ22 قبل ست سنوات، وهي سابقة أول محكمة دولية انطلقت هذا الأسبوع من لاهاي لتحاسب على الاغتيالات السياسية في بلد عربي. هذه الإنجازات ليست تونسية ولبنانية فحسب. إنها هدية للعالم العربي أجمع الذي طالما افتُرض انه عاجز عن المحاسبة وعن إنهاء الإفلات من العقاب. وعلى رغم الفارق الكبير بين انتفاضة الياسمين العلمانية الجميلة في تونس وبين الآفة الطائفية القبيحة التي تهدد لبنان الآن، يجب ان نتذكر كيف نزل مليون لبناني الى بيروت في «ثورة الأرز» واضعين جانباً انتماءهم الديني في تظاهرات نادرة في العالم العربي بلا سلاح أو دماء. المحكمة الدولية الخاصة بلبنان هي المكافأة لانتفاضة المليون في ثورة الأرز مهما سعى المعارضون لها لصبغها بأنها «اداة إسرائيلية».

ويا ليت يصدق الذين يعتقدون أن إسرائيل هي التي قامت باغتيال الحريري. ليت ذلك صحيحاً فتأتي العدالة لتنصر الذين هم على اقتناع بأن إسرائيل هي المجرم. وللتأكيد، فجرائم إسرائيل في فلسطين وفي سورية ولبنان وحتى في دبي هي اغتيالات سياسية وبالتأكيد جرائم ضد الإنسانية وجرائم إرهابية على السواء. محاكمتها آتية مهما نجحت مرحلياً في دفن تقرير القاضي ريتشارد غولدستون في طيات الحذاقة السياسية. فهذا التقرير هو بداية للمحاكمة الآتية إذا أحسنت الديبلوماسية العربية إعادة إحيائه دولياً. فهذه مرحلة الإفلات من العقاب وهي فرصة ثمينة يمكن توظيفها لو كف «حزب الله» عن تخوين العدالة الدولية واعتبارها «مؤامرة على المقاومة». فالساحة الدولية اليوم ليست ساحة مقايضات سياسية، كما جرت العادة. ذلك ان القضاء شق طريقه في صميم السياسة، وليس العكس. وهذا جديد ينبغي على جميع اللاعبين أخذه في الاعتبار. الجديد ايضاً هو التحول في مواقف بعض الدول وسياساتها، وكذلك ما استنتجه قادة دول معينة وأسفر عن إعادة النظر في سياساتهم الخارجية لأسباب وتطلعات محلية. والرئيس الأميركي باراك أوباما في الطليعة، الأمر الذي يستحق التدقيق وحسن القراءة.

تونس أولاً. لا يد لباراك أوباما في حدث تونس ولا حيلة للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في هذا الحدث التاريخي المهم. الانتفاضة الشعبية في تونس هي الرد الأمثل على الذين لا يؤمنون بإمكانية التغيير من الداخل. بيدنا أو بيد عمرو؟ هوذا النقاش الذي يدور منذ سنوات بين الساعين الى التغيير الإيجابي في المنطقة العربية. حدث تونس أتى برد سابقة في المنطقة العربية وهو: بيدنا التغيير.

في العراق، لم يكن ذلك متاحاً مع انه ربما كان ممكناً. لن نعرف لأن التاريخ والحدث سبقا الافتراضات. معظم العراقيين والعرب يعتقد أنه لولا التدخل الأميركي العسكري، لما كان في الإمكان إسقاط صدام حسين. إذاً، في العراق، بيد عمرو كان التغيير بمساهمة من الداخل.

ليس في تونس. حدث تونس يبقى جرس اليقظة للشعب العربي الى ما في يده. طالما ان القائد الليبي معمر القذافي ملتزم حدوده بلا مغامرات في الداخل التونسي، وطالما ان الجهاديين وأرباب التطرف الإسلامي عاجزون عن اختراق «ثورة الياسمين»، سيتطور حدث تونس الى فهرس تفعيل العزم والثقة والإصرار العربي على التغيير بيدنا، وليس بالضرورة بيد عمرو.

مصر لن تكون تونس ثانية، إنما في وسع الحكومة المصرية العودة اليوم الى طاولة تصميم السياسات لتقوم هي بمبادرة التغيير بشراكة مع رغبات الشعب وليس على أساس الشراكة مع التعصب الديني لاحتوائه. ربما اليوم هو موعد تعيين الرئيس حسني مبارك نائباً له وإيضاح معالم ما بعده على أسس ديموقراطية واعية تحترم الناس.

الأردن ليس المرشح لتغيير من الداخل على نسق تونس لأن ذلك يقع مباشرة في مصلحة إسرائيل التي لم تخف يوماً ان ما تريده هو ان يكون الأردن «الوطن البديل» للفلسطينيين. لذلك فالكلام عن عدوى حدث تونس الى كل بلد عربي كلام عائم غير مسؤول وعاطفي. المحاسبة، نعم. اما التغيير العشوائي، فإنه جداً خطير.

في سورية أيضاً ان التغيير يجب ان يكون بيدنا وليس بيد عمرو. فأي تغيير عبر تدخل إسرائيلي عسكري هو مرفوض وليس سوى خدمة لإسرائيل وليس للشعب السوري. المبادرة في سورية هي ايضاً في يد الحكومة، إذا أرادت الاستدراك. الانفتاح الاقتصادي لن يكون بمفرده كافياً مهما نجحت الحملة الإعلامية في لغة «الحداثة». حدث تونس هو المفاجأة. وهذه هي العبرة.

بدأ التغيير في الجمهوريات العربية حيث المعركة كانت بين المؤسسة العسكرية وبين مؤسسات التطرف الإسلامي. منطقة الخليج العربي لها حساباتها وظروفها وتحدياتها ومخاطر خاصة بها، إذا لم تستدرك وتتخذ إجراءات إصلاح جذرية. فإيران أطلقت «الثورة الخمينية» عام 1979 وأخذت معها الدول الخليجية الى ظلام الرعب والإذعان للتطرف الديني. فجاء رد المنطقة الخليجية بمزيج من الإذعان للتطرف الديني والتمترس بعسكرية لا مثيل لها. إنما هذا حديث لاحق آخر.

اليوم، إن حدث تونس يعيد الى الأذهان حدث الثورة الخمينية مع فارق كبير. يعيده الى الأذهان من ناحية المفاجأة والقدرة على التغيير من الداخل. الفارق، ان حدث تونس علماني وتطلعي الى الاندماج مع بقية العالم. أما حدث إيران فإنه كان دينياً بانزواء عن العالم.

عندما نجح الطلاب في إيران في إشعال الثورة والمشاركة فيها، أتى الملالي فوراً للاستيلاء على الثورة وتحييد الطلاب بل وقمعهم. بقي الثوريون فقط من أمثال الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد. تم استيعاب الثورة على أيدي طغاة جدد.

حتى الآن، لا تبدو تونس في هذا الصدد. أكثر ما يهددها اليوم هو ان تتطور فوضى الديموقراطية، أو ديموقراطية فوضوية، الى ما يجعل الناس تتحسر على الطغاة. الرئيس السابق زين العابدين بن علي كان طاغية لكنه ايضاً كان الرجل الذي حمى تونس من الجهاديين والتطرف الإسلامي وأمثال «القاعدة» ومشتقاتها. لذلك ان حدث تونس اليوم ليس انقلاباً إسلامياً على السلطة وإنما هو انقلاب شعبي على الطاغية. وهذا تمييز مهم من الضروري التوقف عنده.

المحاسبة في السودان أخذت منعطفاً مختلفاً تماماً. جنوب السودان حاسب حكومة عمر البشير عن طريق الداخل والخارج. فلولا «يد عمرو» التي تمثلت في حركة المنظمات غير الحكومية، وكذلك دخول الولايات المتحدة طرفاً مباشراً، لما تمكن الجنوبيون على الارجح من الوصول الى الانفصال عبر الاستفتاء مهما حاولوا. السودان، ربما، هو نموذج التغيير من الداخل والخارج عبر استراتيجية أخذت في حسابها أدوار المنظمات غير الحكومية. وما ساهم في إجبار البشير على التسليم بانفصال السودان هو العدالة الدولية. فلولا أن المحكمة الجنائية الدولية أطلقت مسيرة عدم الإفلات من العقاب على المجازر في دارفور وأصدرت لاحقاً مذكرات اعتقال للرئيس السوداني، لما خضع الرئيس السوداني للتغيير الذي تمثل حتى الآن في انفصال الجنوب عن الشمال.

السودان اليوم قصة نجاح لباراك أوباما مع انه ليس من بدأها أو صاغها، بل ورثها من إدارة جورج دبليو بوش. الصين كانت دوماً طرفاً هادئاً في قصة السودان. ضمنت مصالحها النفطية الضخمة في السودان، ووافقت على التغيير. تلاقت لغة المصالح النفطية والاستراتيجية والسياسية المحلية، فأتى حدث السودان.

قصة النجاح المرشحة لدى باراك أوباما هي فلسطين، لكنها قصة معقدة مرشحة للتعثر، وهذا رجل بدأ يحسب حساباته بصورة مختلفة بعدما تلقى ضربة كبيرة أثناء الانتخابات الانتقالية. إنه رجل يريد البقاء في السلطة، وقد بدأ إعادة النظر في سياساته الخارجية، وبين أبرز مواقع إعادة النظر إيران وسورية ولبنان.

بالنسبة الى إيران، هذه سنة المحاسبة. سياسة باراك أوباما القائمة على المسؤولية المشتركة مع الصين وروسيا في الملف الإيراني ومع الشراكة مع امثال الهند في تعزيز العقوبات، سياسة حذقة. فطالما ان ايران تتحدى وتتمادى، فهي توفر كل ذخيرة لإجراءات لاحقة قد لا تستثني على المدى البعيد إجراءات عسكرية بمصادقة دولية. فباراك أوباما قرر ان يضع إعادة انتخابه في خانة الأولوية، والتهاون مع إيران وسورية بلا مردود ولا فائدة بات عثرة أساسية.

لبنان اليوم بات مشروع نجاح لباراك أوباما، عبر مجلس الأمن الدولي وشراكة مع روسيا والصين، لأن لبنان اصبح مع تفعيل المحكمة الدولية ورشة دولية وإقليمية. فمجلس الأمن يمتلك اليوم المشكلة والحل، ولن يتمكن من تجاهل تهديدات وتوعدات «حزب الله» وإيران وراءه، ولا محاولات سورية للقفز على العدالة عبر التهديد باللاإستقرار.

مساحة تقبّل مجلس الأمن للمناورات السياسية انحسرت الآن بعد انطلاق المحكمة الدولية قضائياً. مجلس الأمن اليوم مضطر للتصرف بمسؤولية جماعية لأنه هو الذي تبنى قرار تجريد الميليشيات من السلاح وبسط الدولة وحدها سلطتها في البلاد، وهو المسؤول عن حماية هذه القرارات في وجه التهديدات.

أما بالنسبة الى باراك أوباما، فقد اصبح لبنان مشروع قصة نجاح، أو مشروع قصة فشل له. والسبب الرئيس هو: بدأت المحكمة.

* نقلا عن "الحياة" اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 06:57 PM
تلقت عرضين للبيع من رجلي أعمال سعودي ويمني أسرة "البوعزيزي" ترفض بيع عربة اليد التي أحرق نفسه عليها
http://www.reqaba.com/ArticleImages/436x328_31921_134437CLYIETXCDCGCMLGGVGNNXSQC.jpg (http://www.reqaba.com/ArticleImages/436x328_31921_134437CLYIETXCDCGCMLGGVGNNXSQC.jpg)
http://www.reqaba.com/images/image_enlarge.gif (http://www.reqaba.com/ArticleImages/436x328_31921_134437CLYIETXCDCGCMLGGVGNNXSQC.jpg)

http://www.reqaba.com/images/logosnap.jpg- وكالا: رفضت أسرة التونسي محمد البوعزيزي الذي انتحر بإضرام النار في نفسه، مما فجر انتفاضة شعبية أدت للإطاحة بنظام الرئيس زين العابدين بن علي، بيع عربة اليد التي كان يقوم ببيع الفواكة عليها والتي أشعل النار في نفسه وهو فوقها.
وقال سالم البوعزيزي إن العربة "ليست للبيع"، وأكد سالم (30 عاما) والذي يعمل نجارا لوكالة الأنباء الفرنسية إنه رفض عرضا من رجلي أعمال خليجيين للتخلي عن عربة شقيقه التي أضرم النار في جسده عليها في 17ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مقابل مبلغ يساوي قيمتها عشرات المرات.

البيع مستحيل
وأوضح للوكالة "لقد اتصل بي رجلا أعمال أحدهما من السعودية والثاني من اليمن. عرض علي اليمني عشرة آلاف يورو للتخلي عن عربة بيع الفواكه التي كان يعمل عليها المرحوم أخي، لكني لن أبيعها أبدا".
وعاد سالم البوعزيزي ليوضح أنه تلقى عرضا من شخص يمني آخر للتخلي عن العربة لقاء 20 ألف دولار، مشيرا إلى أنه لا يفقه شيئا في تحويل العملات الأجنبية.
وقال "ظننت أن 20 ألف دولار تساوي 10 آلاف يورو، أنا لا أعرف إلا الدينار التونسي".
وعن العرض السعودي قال سالم "لم أترك لصاحبه الفرصة لعرض أي مبلغ، وحال ما قال إنه يريد شراء العربة، أغلقت الخط في وجهه من شدة الغضب".
وأضاف "مستحيل أن أبيع العربة، ليفهم الجميع أنها ليست للبيع، أريد أن احتفظ بها كذكرى من أخي".
بيد أنه أشار إلى أن ما قد يقبل به في يوم ما "هو أن يتم وضعها في أحد الساحات كمعلم" في المدينة التي تقع في منطقة الوسط الغربي الفقيرة على بعد 260 كلم جنوب غرب العاصمة التونسية.
وكان محمد البوعزيزي (26 عاما) أحرق نفسه في 17 ديسمبر/ كانون الأول على هذه العربة التي كان يعيل بها أسرته، بعد أن رفض المسؤولون المحليون الاستماع إلى شكواه إثر مصادرة بضاعته ولطمه وشتمه من عناصر من الشرطة البلدية، بداعي بيع بضاعته بدون ترخيص.

ووضعت أسرة البوعزيزي العربة التي استردتها الأربعاء من الشرطة، في مخزن تابع للعائلة. وكانت لا تزال آثار حرق بادية عليها الخميس في المخزن الذي وضعت فيه، وتناثرت بقايا قشور برتقال كان يبيعه صاحبها.
وبدت آثار الحرق جلية خصوصا على صندوق فاكهة أحمر من البلاستيك كان بجانب البوعزيزي حين وقف على العربة وسكب قاروة بنزين على راسه وجسده وأضرم النار مستخدما ولاعته.
وبدت آخر علبة سجائر دخنها البوعزيزي مرمية فارغة على العربة ذات العجلات الثلاث التي كان يدفعها بقوة جسده في حين رصفت صناديق فارغة عديدة في المخزن الذي كان يستخدمه لعمله في حي النور الغربي بمدينة سيدي بوزيد.
وقالت أمه منوبية (49 عاما) "كان يذهب كل يوم في الساعة الواحدة صباحا لإحضار الفواكه من سوق الجملة، ثم يجهزها ليبيعها في اليوم التالي ثم يعود ليدفع ثمن البضاعة لمزوديه، ويعود بربحه ليسهم به في إعالة أسرته".
وأكد زياد الغربي (26 عاما) الذي قال إنه عمل مع البوعزيزي خمس سنوات في السوق، "لم يكن لديه رأس مال لكنه كان صاحب كلمة ويزوده التجار بالبضاعة دون أن يدفع وحين يبيع بضاعته يأتي ليدفع لهم".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 06:58 PM
وفاة مسن صامطة بعد ٢٤ ساعة من إشعال النار في جسده

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news41161182.jpg&width=512&height=320
عبدالله البرقاوي– جازان: توفي فجر اليوم داخل مستشفى صامطة العام المسن الستيني الذي أشعل النار في جسده فجر أمس متأثراً بالحروق التي تعرض لها وذلك بعد نحو ٢٤ ساعة من تنويمه.

وكان المسن البالغ من العمر ٦٥ عاماً قد أقدم على إحراق نفسه فجر أمس حسب بلاغ ومعلومات وصلت للدفاع المدني والجهات الأمنية، وباشرت الحادثة التي وقعت في إحدى قرى صامطة فرق الدفاع المدني وأخمدت الحريق وجرى نقل المسن لمستشفى صامطة العام، حيث أدخل قسم العناية المركزة.

وتشير المعلومات التي تلقتها الشرطة إلى أن المسن الستيني أقدم على سكب البنزين على جسده قبل أن يشعل النار فيها.

هذا وترددت معلومات تشير إلى أن المسن كان يحاول الحصول على الجنسية السعودية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 06:59 PM
دعا في خطبة الجمعة إلى تحكيم شرع الله ونبذ القوانين الوضعية

إمام المسجد النبوي للمسلمين حُكّاما ومحكومين: توبوا إلى الله قبل فوات الأوان

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news59449359.jpg&width=512&height=320
حزام الدوسري - المدينة: دعا فضيلة الشيخ حسين آل الشيخ، إمام المسجد النبوي اليوم في خطبة الجمعة المسلمين جميعاً – حُكَّاماً ومحكومين – قبل فوات الأوان إلى أن يتوبوا إلى الله توبة صادقة، وأن يَصْدقوا مع الله، ويستجيبوا لأمره.

وقال آل الشيخ: إن الأمة الإسلامية تعاني فِتناً وتفرُّقاً ونوازل واختلافاً، ما يندى له الجبين، ويحزن له المؤمنون، وإن الأمة حكَّاما ومحكومين اليوم بحاجة إلى ما يُصلِح لهم الأوضاع، ويرفع عنهم الآلام، ويكشف الغمة، ويمنع الفساد والشرور التي دبّت على المسلمين من كل حدب وصوب.

وذكر آل الشيخ أن المناداة بنداءات أسباب الإصلاح كثيرة ومتنوِّعة، ولكنه للأسف لا تنبع من العلاج الحقيقي لهذه الأمة التي لها خصائصها وثوابتها، وهو الرجوع لتحكيم القرآن والسنة، مُوجِّهاً النداء للمسلمين حُكَّاماً ومحكومين بأن يستبصروا المناهج الصحيحة التي اختارها لهم خالقهم، ورسمها لهم نبيُّهم صلى الله عليه وسلم، وأن من أعظم أسباب هلاك الأمة البعد عن طاعة الله، مبيِّناً أن وقوع الكثير من المجتمعات في تحكيم القوانين الوضعية، ونبذ القرآن والسنة، ما هو إلا من صور التولِّي العظيم عن منهج الله، موضحاً أن الإعراض عن منهج الله عز وجل يُعرِّض الإنسان للعذاب في الدنيا والآخرة والزلازل والفتن.

وأضاف أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أخبرنا بحديث عظيم قال فيه: "وما حكموا بغير ما أنزل الله إلا فشا فيهم الفقر".

وقال متعجباً ومتسائلاً.. "فيا ترى، أيسمع المسلمون حُكَّاما ومحكومين لهذا الحديث سماع استجابة، وينطلقون منه إلى نبذ القوانين الوضعية والدساتير البشرية، ويُقبِلوا قلباً وقالباً على تحكيم الإسلام في كل شأن من شئونهم؟".
مشيراً إلى أن أعظم نعمة على المجتمعات الإسلامية أنْ منَّ الله عليهم بنبي رحيم، بيَّن لهم جميع ما يُصلح أحوالهم، ويُقيم حياتهم، متسائلا: "فما بال المسلمين عن السنة المحمدية معرضون؟ وعن منهجها وطريقها مدبرون! فأنَّى لهم النجاة والسعادة!! وكيف يحصلون على الاستقرار والرخاء وهم يخالفون أمر النبي صلى الله عليه وسلم.

وأشار آل الشيخ إلى أنه قد حان الوقت لحكام المسلمين إلى تطبيق الأحكام الشرعية، ونبذ الأنظمة البشرية الوضعية؛ لتستقر أوضاعهم، وتهدأ أحوالهم، داعياً الله عز وجل أن يولِّي على المسلمين خيارهم، وأن يُصلح أحوال الأمة في كل مكان.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 06:59 PM
الله أكبر
تم اليوم إعادة فتح جامع قرب المركب الجامعي بالعاصمه
وقد أغلق النظام البائد هذا الجامع منذ سنة 2002 بعد أن كان يغص بالمصلين من الطلبه...متعللا بترميمه
لكنه في الحقيقة أغلقه حتى لا يتمكن الطلبه من أداء الصلاة خاصة الجمعه...وحتى لا يكون منبرا للمثقفين الذين يخشاهم النظام البائد
تصوروا رغم مكره ورغم تدنيس الفاجرين للجامع...ورغم الإهمال والتخريب المتعمد...صمد بناء الجامع
واليوم صلى الناس فيه صلاة الجمعه ..يسنما إنهار النظام المتغطرس
الله أكبر ولله الحمد

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:00 PM
ليلى كانت تريد إستلام الحكم..بعد فبركة مؤامرة لزوجها..عبر إستخراج تقرير طبي يقول أنه مريض وعاجز عن الحكم
كما فعل شين الهاربين مع بورقيبه...
وكانت تريد توريث الحكم لصهرها صخر الماطري...ومن بعده لإبنها محمد...هؤلاء يخططون لسنين طويله لكن الله فضحهم و دمرهم وأخزاهم..
صخر الماطري هذا هو اصلا من عائلة ثريه...لكن ضاعف ثراؤه مرات ومرات بفضل مصاهرته للرئيس
وكان من الواجب تحسين صورته أمام الشعب..حتى يتقبله
فكان من المنطقي ركوب موجة الصحوة الإسلاميه الكبيره في تونس...فانشا اذاعة الزيتونه للقرآن الكريم ثم اردفها ببنك الزيتونه "الإسلامي"....هذا البنك الذي قام على أنقاض بنوك أخرى بعد أن دفعوها للإنهيار...

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:00 PM
قال إن الرئيس المخلوع نهب وزوجته أموال الشعب ولا بد من ردها

الشيخ راشد الغنوشي لـ"سبق": سنلاحق "ابن علي" قضائياً

http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news95067428.JPG&width=512&height=320
عاصم الغامدي - الدوحة: قال الشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسية الذي يعيش في بريطانيا منذ فترة طويلة, هرباً من النظام التونسي السابق أنه سيكون في بلاده خلال عشرة أيام بعد طيلة غياب قهري عنها, مؤكداً أن مطلب التونسيين أن يرد الرئيس المخلوع الأموال التي نهبها من أقوات التونسيين.

وأضاف الغنوشي لـ"سبق": "هناك أموال نهبها ابن علي وعليه أن يردها للشعب التونسي ، لقد سرق هو وزوجته مؤخراً طنًّا ونصف الطن من الذهب ".


وقال إن التونسيين لن يكفوا عن ملاحقة ابن علي : "لن نلاحق ابن علي بالاغتيالات فهذا ليس من ديدن الشعب التونسي، ولكننا سنلاحقه بالمحاكمات فهو وزوجته أجرما بحق الشعب التونسي".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:02 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"] (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)
هداهم ربي

http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc4/hs1251.snc4/158375_128345710564085_128344847230838_47723_1499_ t.jpg

رجال الشرطة يعتصمون مساندة للشعب (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=128344847230838&oid=139051009478745&comments)




http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=128344847230838&oid=139051009478745&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:03 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"] (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)
الحقيقة المرّة

http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-ash2/hs631.ash2/158377_177495615619951_177495418953304_41415_1443_ t.jpg

صرخة مذيعة تونسية (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=177495418953304&oid=159866927387069&comments)





http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=177495418953304&oid=159866927387069&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:27 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"] (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)


http://photos-e.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1366.snc4/163856_148151571906287_148099985244779_210687_3647 948_s.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=148151571906287&set=a.148110645243713.33244.148099985244779&ref=nf)

Photos du mur (http://fr-fr.facebook.com/album.php?aid=33244&id=148099985244779)
خبر عاجل : مختار التليلي رئيس للدولة التونسية لمدة 40 يوم




http://fr-fr.facebook.com/album.php?aid=33244&id=148099985244779

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:28 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"]Taraji riadhi tounsi fan Club (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)


http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-ash2/hs636.ash2/158851_144927432231663_144926858898387_14018_1485_ t.jpg

تجمع قوات الأمن في صفاقس (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=144926858898387&oid=142417779115347&comments)
وقفة أعوان الأمن الشرفاء في صفاقس أمام مقر الإتحاد تثميناً لمبادئ ثورة تونس ودحراً للنظام السابق




http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=144926858898387&oid=142417779115347&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:29 PM
[/URL]




http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc4/hs1428.snc4/51532_160142637366886_160142134033603_47913_1261_t .jpg

[URL="http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=160142134033603&oid=144472222240365&comments"]Manif Police à Tunis contre l'RCD [21/01/2011] (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)





http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=160142134033603&oid=144472222240365&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:30 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"] (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)
كلمة لكل من يريد أن يحكم البلاد : لن تكون إلاّ عبيدًا لدى الشّعب

http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-ash1/hs728.ash1/162215_146042288786606_146029372121231_60733_566_t .jpg [NeW] [Guito'n] [آخر تنبيه] [HQ (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=146029372121231&oid=163773483063&comments)





http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=146029372121231&oid=163773483063&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:30 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"]Taraji riadhi tounsi fan Club (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)
البعض من مال الشعب المنهوب

http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc4/hs1350.snc4/162244_174185349289698_174183225956577_44995_2437_ t.jpg

البعض من مال الشعب المنهوب (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=174183225956577&oid=139451892781647&comments)





http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=174183225956577&oid=139451892781647&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:31 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"]Taraji riadhi tounsi fan Club (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)


http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc4/hs1308.snc4/51550_1466657481085_1466653920996_61537_1297_t.jpg

دعاء إلى شهدائنا (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=1466653920996&oid=148099985244779&comments)
أنشر الفيديو ولك أجر لمتابعة اخر اخبار النادي الملكي والكثير من الفيديوات والصور انضم الى صفحتنا




http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=1466653920996&oid=148099985244779&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:32 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"]Taraji riadhi tounsi fan Club (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=10#)


http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc4/hs1330.snc4/162218_157936574256765_157936027590153_13446_799_t .jpg

‏الصورة تغني علي التعليق [HQ (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=157936027590153&oid=262448418528&comments)




http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=157936027590153&oid=262448418528&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:41 PM
الرئيس المخلوع بن علي يعاني من ظروف صحية صعبة


ذكرت صحيفة إيلاف الالكترونية إن الرئيس المخلوع بن علي يعاني من ظروف صحية صعبة . وقالت مصادر ديبلوماسية سعودية مطلعة لإيلاف ليلة الاثنين إن بن علي يعاني من متاعب صحية بعد ثلاثة أيام من فقدانه موقعه كرئيس للبلاد عقب الثورة الشعبية التي فجرها الشاب محمد البوعزيزي الذي أقدم على حرق نفسه بعد أن صادر الأمن عربته التي كانت مصدر دخله الوحيد .


و يقيم الرئيس المخلوع حاليا بإحدى قصور الضيافة في حي الحمراء الراقي القريب من شاطئ البحر الأحمر في جدة غرب المملكة بعد أن منحته السعودية حق اللجوء السياسي مقابل عدم ممارسة لأي نشاط سياسي أو إجراء مقابلات صحفية أو تلفزيونية .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:45 PM
المغرب: إجراءات احترازية عقب أحداث تونس

دنيا الوطن
اتخذت وزارة الداخلية، عبر مختلف المصالح التابعة لها، مجموعة من الإجراءات مباشرة بعد أحداث تونس التي انطلقت بإشعال البوعزيزي النار في جسده وانتهت بإسقاط نظام بنعلي، القاسم المشترك بينها (الإجراءات) هو عدم استفزاز المواطنين مخافة

قيام أحدهم بإحراق نفسه، وعدم تمكينهم من الوسائل المساعدة على ذلك.
وعلمت "الصباح"، من مصادر مطلعة، أن لجان مراقبة الأسعار كثفت جهودها خلال الأيام الأخيرة، بل إن أعضاءها اشتغلوا يومي السبت والأحد الماضيين، حتى يتسنى ضبط مخالفات الأسعار التي يرتكبها بعض الباعة.

وكشفت المصادر ذاتها أن مختلف عمالات المملكة توصلت بمذكرات تحث أعضاء هذه اللجان العاملين بالمصالح الاقتصادية على العمل بشكل مكثف وعدم التسامح مع كل شخص ثبت أنه خالف القوانين المعمول بها. وأضافت المصادر ذاتها أن هذه اللجان تمكنت من تحرير مجموعة من المحاضر ضد المخالفين لقانون الأسعار خلال الأربعة أيام الأخيرة، ومن المنتظر أن تحال على المحكمة من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وعلمت الصباح، من جهة أخرى، أن رجال السلطة وأعوانها قاموا بجولات عبر مجموعة من محطات بيع البنزين، وطلبوا من أصحابها والعاملين بها عدم بيع البنزين لكل شخص لا يملك سيارة أو دراجة نارية، مضيفا أن التعليمات كانت مشددة وارتبطت بـ"تهديد" بمتابعة كل من تبين أنه باع البنزين بطريقة مخالفة للقوانين.
وجاء اتخاذ هذا القرار مخافة إقدام أحد المواطنين الغاضبين أو الفاقدين للوعي جراء استهلاك خمور أو حبوب الهلوسة، على صب البنزين على جسده والتهديد بإضرام النار في نفسه على غرار ما وقع في تونس.

وأعطيت تعليمات للولاة والعمال بعقد اجتماعات مع رؤساء الدوائر والقواد من أجل مطالبتهم بعدم استفزاز المواطنين ومحاولة حل المشاكل بأخف الأضرار، مضيفة أن تعليمات صارمة أعطيت لبعض أعوان السلطة ورجال القوات المساعدة تحثهم على التعامل بشكل حذر مع الباعة المتجولين مخافة الدخول معهم في مواجهات.

وعاينت الصباح خلال الأيام الماضية بعض مظاهر التغير في معاملة رجال القوات المساعدة للباعة المتجولين، إذ غابت لغة الأوامر وحجز السلع وحل محلها الحوار والتعاون.
وفي ارتباط بالموضوع ذاته، كشفت مصادر "الصباح" أن تعليمات أعطيت إلى المسؤولين الأمنيين ببعض المدن بتشديد الخناق على تهريب وبيع المخدرات، خاصة القرقوبي (الهلوسة)، على اعتبار أن من تناوله يمكن أن يقوم بأي فعل بما فيه إحراق نفسه.

وعلمت "الصباح"، من المصادر ذاتها، أن مجموعة من الحملات الأمنية أجريت ضد تجار القرقوبي (الهلوسة) ومستهلكيه، خاصة في مدن البيضاء ووجدة، وفاس...وقد أسفرت عن إيقاف مجموعة من المتهمين وحجز كميات مهمة منها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 07:49 PM
وزارة الأوقاف التونسية تدعو إلى إقامة صلاة الغائب على أرواح الشهداء

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3886883874.jpg
دنيا الوطن
دعت وزارة الشئون الدينية التونسية (الأوقاف) في بيان أصدرته الجمعة كافة الخطباء بجوامع البلاد التونسية إلى إقامة صلاة الغائب إثر صلاة الجمعة ترحما على أرواح شهداء ثورة الشعب التونسي التي أطاحت يوم 14 كانون ثان/ يناير الجاري بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

وقررت (حكومة الوحدة الوطنية) التي تسير شئون تونس مؤقتا أن تدخل البلاد بداية من اليوم الجمعة في حداد يستمر ثلاثة أيام "ترحما على أرواح شهداء انتفاضة الشعب التونسي".

وتمّ الجمعة تنكيس العلم التونسي بكامل الهياكل الخاضعة لإشراف الدولة فيما قطع التليفزيون الرسمي بقناتيه الفضائيتين برامجه واقتصر فقط على بثّ القرآن الكريم ومواجيز إخبارية حول آخر مستجدات الأوضاع في البلاد.

كما صدرت صحيفتا (الصحافة) و(لابريس) - ناطقة بالفرنسية- الناطقتان باسم الحكومة باللون الأسود فقط ودون ألوان أخرى، فيما رفض متظاهرون في عدة مناطق بالبلاد إعلان حالة الحداد.

وقال النقابي وشاهد العيان حسين بالطيب، في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية، إن سكان مدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا (500 كلم جنوب العاصمة تونس) خرجوا في مظاهرات حاشدة رددوا خلالها "الحداد لا لا...هذا عرس الشهداء" ورفعوا كل الأعلام التي تم تنكيسها في المدينة أمام أنظار قوات الأمن التي لم تمنعهم من ذلك.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية الاثنين الماضي مقتل 78 مدنيا وإصابة 94 آخرين بجراح إضافة إلى "عديد الوفايات" في صفوف رجال الأمن خلال الثورة الشعبية الدامية التي شهدتها البلاد فيما قالت الأمم المتحدة إن عدد القتلى لا يقل عن مائة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 09:46 PM
إحباط عملية إتلاف وثائق سرية هامة تابعة لوزارة الاتصال



علمت «الصباح» أن المتفقد العام لوزارة الاتصال تمكن يوم الثلاثاء من التصدي وإحباط عملية تسريب وإتلاف كمية كبيرة من الوثائق الهامة التابعة لوزارة الاتصال السابقة. وصورة الواقعة أن عونين تابعين للوزارة مع شخص ثالث يبدو انه من خارج الوزارة انتظروا عشية يوم الثلاثاء خروج موظفي الوزارة وصعدوا إلى الطابق الرابع أين يوجد مكتب الوزير السابق وبعض مستشاريه وحاولوا تجميع وإتلاف مجموعة كبيرة من الوثائق بهذه المكاتب...
إلا أن موظفا كان متواجدا بالوزارة اعلم بالهاتف المتفقد العام للوزارة الذي حضر في الإبان وتمكن من إحباط هذه العملية بعد نقاش مع هؤلاء الأشخاص وفرارهم دون تمكنهم من إتلاف أية وثيقة بعد أن تم تهديدهم بان الجيش الوطني في طريقه إلى مقر الوزارة

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 09:47 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"]Taraji riadhi tounsi fan Club (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)


http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-ash2/hs629.ash2/158154_124812050920940_124810580921087_33003_1002_ t.jpg

‏فضائح الزين و عصابته تطال التعليم [HQ] (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=124810580921087&oid=146056688782139&comments)




http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=124810580921087&oid=146056688782139&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 09:48 PM
http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc4/hs1250.snc4/158210_1466861446184_1466849485885_18533_1431_t.jp g
Behta Et ZIne Fi Seyes 5ouk !! (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=1466849485885&oid=156165641102169&comments)






http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=1466849485885&oid=156165641102169&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 09:52 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"]Taraji riadhi tounsi fan Club (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)


http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc3/hs343.snc3/41894_1466834525511_1466831885445_61900_1510_t.jpg بن علي و ليلى أنجبا قبل الزواج (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=1466831885445&oid=156165641102169&comments)





http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=1466831885445&oid=156165641102169&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 09:53 PM
[/URL]

[URL="http://fr-fr.facebook.com/taraji.tounsi.fan.Club"]Taraji riadhi tounsi fan Club (http://fr-fr.facebook.com/posted.php?id=166353483399879&start=0#)


http://vthumb.ak.fbcdn.net/hvthumb-ak-snc4/hs1426.snc4/51289_140903379303292_140902465970050_39678_1185_t .jpg ZBA: Treeeeeeeeesssss forttttttt !! regarder ca (http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=140902465970050&oid=110606468965163&comments)





http://fr-fr.facebook.com/video/video.php?v=140902465970050&oid=110606468965163&comments

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 09:55 PM
ما حصل في تونـس لــيس زوال حكم فقط!!

من كان يتوقع بأن رئيـس دولة يهرب من بلاده باحثـاً عن مأوى؟ هذا ما حصـل في تونـس الخضراء, فقد انفجر الشعب في وجـه الظلم و الطغيـان, و بالإرادة و التضحيـة تحقق حلم أبنـاء تونـس بإنهاء الحكم الظالم و توجيـه إنذار شديد اللهجة للنظام القادم و الذي لن يتجرأ بأن يحذو حذو سابقـه. ثـلاث و عشرون سنـة ساد فيها الظلم و القهر و كبت الحريـات حتى نفد صبـر الصابريـن فثـاروا بركانا في وجه الظلم و هبـّوا إعصاراً في وجه الظالم فانتشلوه خاسئـا ذليـلاُ.
إن ما حصل في تونس ليس زوال حكم ظالم فقط, بل هو دروس و عبر لكل عاقل على وجه البسيـطة أينما كان و مهما علا شأنه صغيرا كان أو كبيرا. فقد علمنـا أبناء تونس أن بالإرادة و العزيمة و التضحيـة يتحقق كل هدف مهما صعب مناله, فالجيش و الشرطة لم يثنوا عزيمة شعب أعزل ضحّى ببعض أبنـاءه في سبيل الحرية و التغيير. و علمونا الصبر. فهم قد صبروا على الظالم ثلاثاً وعشرين سنة, حاولوا فيها التغيير بشتى الطرق, ولمّا لم يجدوا بدّا استخدموا آخر الحلـول و كان هو الحـل, فكما يقال: آخر الدواء الكيّ. أيضا من الدروس المسـتفادة من أبنـاء الخضراء, أن الشعارات لا تنفع و لا تجدي إذا لم تصـدّقها الفعـال. فقد كانوا موعودين بالحريـة و العدل و التنميـة و العمـل لأجل الوطن و المواطن, ولكن شيئاً من هذا لم يحصل ولم يروا أي من ذلك على أرض الواقع, فحصل ما حصل و انكشف زيف الشعارات التي كثر ترديدها هذه الأيام. وبعد هذا الدرس من الواجب ألا ننخدع بكل من نـادى بالحريـة!
إن أحداث تونـس أظهرت الوجه الحقيقي للغرب العلماني, فهاهو يتنكر لابنه البـار و الذي عمل جاهدا بكل ما يستطيع على إحلال العلمانية و إزالة الهوية الإسلامية من تونس المسلمة. فلا يخفى ما كان يقوم به من منع للحجاب و مظاهر التدين و اعتماد الأنظمة الغربية في تسيير شؤون البلاد. وقد كانت دول الغرب تدعمه ولم تقف يوما بجانب شعبه المضطهد و كأن حقوق الإنسان قد وضعت للتدخل فيما يخص مصالح الدول الكبرى فقط –وهو كذلك- فهذه الحقوق تغيب عندما تغيب مصالح تلك الدول و تحضر بحضورها!
لـقد أثبت أبطال تونس أن عـزّ الحكومة من عـزّ شعبها و أن عـزّ الشعب من عـزّ حكومته, فكلاهما وجد للآخر, فلولا الشعب ما كانت الحكومة و لولا الحكومة لما استقامت حياة الشعب. فالعلاقة بينهما تماما كعلاقة الأب و ابنه, فماذا يرجو أب يهين ابنه, و ماذا يرجو ابن يـعقّ أباه؟ ويا لها من حياة سعيدة و علاقة حميمة لو عاش كل منهما للآخر!
لم يكن أحد يتمنى أن يكون بلد إسلامي عبرة للآخرين, ولكن هذه سنـّة الحيـاة فالظالم يلقى جزاءه ولو كان مسلما و الحرية لها ثمن. إن أسوأ شيء يمكن حدوثه بعد أحداث تونـس أن يحدث مثلها في بلاد مسلمة أخرى! وهذا يعني أن الدرس لم يكن كافيـا و أن الحاجة لمزيـد من العبر لازالت قائمة ولكن الحكيم من اتعظ بغيـره. اللهم احفظ بلاد المسلمين من كل بلاء و فتنـة.

كتبـه\ عبدالمحسن بن محمد العنيــّق

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 09:57 PM
أحداث تونس تدفع الأمن المغربي إلى تفادي الاحتجاجات

دنيا الوطن


تعليمات بتكثيف الوجود الأمني في بعض المواقع ومنع أي احتكاك بالمواطنين وإنجاز تقارير يومية

أفادت مصادر مطلعة أن تعليمات صدرت، أخيرا، إلى مختلف المصالح الأمنية والقوات المساعدة والدرك الملكي تحثهاعلى تفادي الاحتكاك بالمواطنين، بموازاة مع تكثيف وجودها في بعض المناطق، وتكليف الاستعلامات العامة بإنجاز تقارير يومية.

وذكرت المصادر نفسها أن التعليمات الجديدة تأتي مباشرة بعد الأحداث التي شهدتها الجمهورية التونسية، نهاية الأسبوع، وأدت إلى انتفاضة شعبية أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي.
وقالت المصادر نفسها إن "انتفاضة تونس" أرخت بظلالها على المغرب، مثل باقي الدول العربية الأخرى، التي شهدت بعضها، خاصة الجزائر والأردن مسيرات احتجاجية للتنديد بارتفاع الأسعار والاحتجاج على الغلاء والفساد، مشيرة، في الوقت نفسه، إلى تعليمات وجهت إلى أفراد القوات المساعدة الذين اعتادوا التدخل لمطاردة الباعة المتجولين في الأحياء الشعبية، وحثتهم على وقف حملاتهم إلى حين هدوء العاصفة، في حين صدرت تعليمات مماثلة إلى الدرك الملكي والأمن الوطني للتأهب، ووقف أي مواجهة مع الاحتجاجات التي تشهدها بعض المدن التي اعتادت تنظيم مسيرات اجتماعية.
وألمحت المصادر ذاتها إلى أن منع وقفة لتونسيين وحقوقيين في الرباط تضامنا مع انتفاضة تونس جاءت في سياق الاحتياطات الأمنية، لمحاولة قطع الطريق أمام استغلالها سياسيا، خصوصا أن مغاربة حقوقيين طالما أبدوا تعاطفا مع معارضين للنظام التونسي ودعم مبادراتهم على مدى سنوات طويلة.
ولم تخف المصادر نفسها تحرك مصالح الاستعلامات العامة بشكل مكثف، خلال الأيام القليلة الماضية، لرصد تحركات تدعو إلى الاحتجاج ضد الغلاء، وإنجاز تقارير مفصلة عنها، تحسبا لتطور الأمور، في حين باشرت مصالح أخرى رصد اهتمام المغاربة بأحداث تونس، إذ لاحظت أن جل زبناء المقاهي، مثلا، يبدون تعاطفا كبيرا مع "انتفاضة الياسمين"، كما أطلق عليها، تمثل في نسب المشاهدة الكبيرة لقنوات تلفزيونية عربية وأجنبية، خاصة قناة "الجزيرة" القطرية و"العربية"، و"بي بي سي" العربية، وقنوات فرنسية. ولم تنف المصادر ذاتها تكثيف عدة مصالح أمنية، في الآونة الأخيرة، وجودها في بعض المناطق الحساسة، وصدرت تعليمات بتشديد المراقبة على بعض المؤسسات العمومية، خاصة في البيضاء.
وقالت المصادر نفسها إن "انتفاضة تونس" تؤرق كل الحكومات العربية، خصوصا أنها ابتدأت بمطالب اجتماعية بعد أن أحرق محمد بوعزيزي (مجاز اضطرته البطالة إلى العمل بائعا متجولا للخضر) نفسه، بعد الاعتداء عليه، قبل أن تتطور الأمور إلى مسيرات واحتجاجات اجتاحت كل المدن وانتهت بالإطاحة بالنظام التونسي.
خالد العطاوي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 10:20 PM
" عربة "محمد البوعزيزي ليست للبيع


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/09boazzizi_thumb.jpg


ا ف ب - قال سالم البوعزيزي أن عربة أخيه محمد الذي أضرم النار في جسده فوقها في كانون الاول/ديسمبر الماضي مشعلا "ثورة الياسمين" التي أطاحت بنظام بن علي، "ليست للبيع".

وأكد سالم (30 عاما) وهو يعمل نجارا ، لوكالة فرانس برس أنه رفض عرضا من رجلي أعمال خليجيين للتخلي عن عربة شقيقه الذي أضرم النار في جسده عليها في 17 كانون الاول/ديسمبر الماضي، مقابل مبلغ يساوي قيمتها عشرات المرات.

وأوضح لفرانس برس الخميس "لقد اتصل بي رجلا أعمال أحدهما من السعودية والثاني من اليمن. عرض علي اليمني عشرة آلاف يورو للتخلي عن عربة بيع الفواكه التي كان يعمل عليها المرحوم أخي، لكني لن أبيعها أبدا".

وعاد سالم البوعزيزي ليوضح الجمعة أنه تلقى عرضا من شخص يمني آخر للتخلي عن العربة لقاء 20 الف دولار، مشيرا إلى أنه لا يفقه شيئا في تحويل العملات الاجنبية.


وقال "ظننت أن 20 ألف دولار تساوي 10 آلاف يورو، أنا لا أعرف إلا الدينار التونسي".

وعن العرض السعودي قال سالم "لم أترك لصاحبه الفرصة لعرض أي مبلغ، وحال ما قال أنه يريد شراء العربة، أغلقت الخط في وجهه من شدة الغضب".

وأضاف "مستحيل أن أبيع العربة، ليفهم الجميع أنها ليست للبيع، أريد أن أحتفظ بها كذكرى من أخي".

بيد أنه أشار إلى أن ما قد يقبل به في يوم ما "هو أن يتم وضعها في أحد الساحات كمعلم" في المدينة التي تقع في منطقة الوسط الغربي الفقيرة على بعد 260 كلم جنوب غرب العاصمة التونسية.

وكان محمد البوعزيزي (26 عاما) أحرق نفسه في 17 كانون الاول/ديسمبر على هذه العربة التي كان يعيل بها أسرته، بعد أن رفض المسؤولون المحليون الإستماع إلى شكواه إثر مصادرة بضاعته ولطمه وشتمه من عناصر من الشرطة البلدية، بداعي بيع بضاعته بدون ترخيص.

ووضعت أسرة البوعزيزي العربة التي استردتها الأربعاء من الشرطة، في مخزن تابع للعائلة. وكانت لا تزال آثار حرق بادية عليها الخميس في المخزن الذي وضعت فيه، وتناثرت بقايا قشور برتقال كان يبيعه صاحبها.

وبدت آثار الحرق جلية خصوصا على صندوق فاكهة أحمر من البلاستيك كان بجانب البوعزيزي حين وقف على العربة وسكب قاروة بنزين على رأسه وجسده وأضرم النار مستخدما ولاعته.

وبدت آخر علبة سجائر دخنها البوعزيزي مرمية فارغة على العربة ذات العجلات الثلاث التي كان يدفعها بقوة جسده في حين رصفت صناديق فارغة عديدة في المخزن الذي كان يستخدمه لعمله في حي النور الغربي بمدينة سيدي بوزيد.

وقالت أمه منوبية (49 عاما) "كان يذهب كل يوم في الساعة الواحدة صباحا لإحضار الفواكه من سوق الجملة، ثم يجهزها ليبيعها في اليوم التالي ثم يعود ليدفع ثمن البضاعة لمزوديه، ويعود بربحه ليسهم به في إعالة أسرته".

وأكد زياد الغربي (26 عاما) الذي قال أنه عمل مع البوعزيزي خمس سنوات في السوق، "لم يكن لديه رأس مال لكنه كان صاحب كلمة ويزوده التجار بالبضاعة دون أن يدفع وحين يبيع بضاعته يأتي ليدفع لهم".

وأشارت خالته راضية (34 عاما) التي بدت شديدة الإنتقاد للسلطات المحلية التي لم يأت أحد منها للتعزية في وفاة محمد، إلى أنه كان يكدح بأمل أن يقتني سيارة للتخلص من عناء دفع العربة.

وصبت جام غضبها على قنوات التلفزيون المحلية التي قالت أن أحدا منها "لم يكلف نفسه عناء القدوم إلينا لتصوير معاناتنا"، وكذلك "على المثقفين والسياسيين وخصوصا الذين يطلون عبر الفضائيات، هؤلاء الذين وجدوا المال للسفر والعيش في الخارج".

وتساءلت "لماذا لم يفعلوا مثل البوعزيزي الذي أقدم وحده على حرق نفسه دفاعا عن كرامته حين أهين هو الذي لم يكن ينتمي إلى أي حزب سياسي ولا أي تنظيم"، مفجرا بذلك انتفاضة شعبية أنهت في شهر استبدادا استمر 23 عاما في تونس.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 10:58 PM
الطيب البكوش ناطقاً رسمياً باسم الحكومة الانتقالية في تونس
تونس (العاصمة)

قال مصدر رسمي إن حكومة الوحدة الوطنية التونسية المؤقتة عيّنت وزير التربية الطيب البكوش ناطقاً رسميا باسمها.

ولم تقدم وكالة الأنباء التونسية الرسمية التي بثت هذا القرار، أي تفاصيل بشأن مهمة الطيب البكوش، واكتفت بالإشارة إلى أنه سيعقد في وقت لاحق مؤتمرا صحفيا يتناول فيه نتائج أعمال الإجتماع الأول الذي عقدته اليوم الحكومة الجديدة.

يشار إلى أن الطيب البكوش الذي عُيّن ناطقا بإسم حكومة الوحدة الوطنية، هو من مواليد العام 1938 في مدينة القيروان وهو أستاذ جامعي حاصل على شهادة الدكتوراه في إختصاص اللسانيات.

وقبل تعيينه وزيرا للتربية في حكومة الوحدة الوطنية كان الطيب البكوش يرأس للمعهد العربي لحقوق الإنسان.

وتحمل الطيب البكوش مسؤوليات قيادية في ميادين متنوعة، منها الأمانة العامة لجامعة التعليم العالي في الفترة ما بين العامي 1974 و1977، كما انضم إلى عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل خلال الفترة ما بين العامين 1977 و1978، وذلك قبل أن يتسلم الأمانة العامة لهذا الإتحاد للفترة ما بين العامين 1981 و1984.

وكالات

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 11:03 PM
العبرة الإعلامية من ثورة تونس: سقوط ممالك الصمت
د. عبدالوهاب الأفندي

(1) هناك هموم كثيرة تشغل بال رجال الأنظمة العربية وخبراء حمايتها بعد المصيبة التي حلت بهم بانفجار ثورة الشعب التونسي ونجاحه المذهل في كسر القيود. فتونس كانت عندهم جميعاً النموذج الأنجح للدولة الأمنية، و'زعيم العصابة'، ورئيس نقابة المستبدين. فقد ابتدعت تونس فكرة تجمع وزراء الداخلية العرب وتولت رئاستها واستضافتها، وكانت بفضلها أنجح المبادرات العربية على الإطلاق، لأنها منبر التآمر الأول ضد الشعوب العربية، والهيئة التنسيقية العليا للقمع والتضليل.
(2)
الرئيس زين العابدين بن علي كان أول رجل أمن محترف يصل إلى قمة السلطة في بلد عربي، وقد بادر بتقديم حل أمني لكل القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية. فقد تحولت ملابس النساء عنده إلى قضايا أمنية، والصلوات في المساجد وحتى مناجاة الرحمن داخل البيوت قضية أمنية. أما الأحزاب والنقابات والجمعيات المدنية فكلها من كبائرمهددات الأمن، أمن الاستبداد بالطبع.
(3)
ولكن شغل نظام بن علي الشاغل كان هو الإعلام. فهو لم ينجح فقط في تدجين وتكميم الإعلام الداخلي وفرض عبادة الفرد كدين تونس الرسمي، ولكنه اجتهد في تصدير القمع الإعلامي إلى الخارج، ونجح في ذلك كما لم ينجح أي نظام آخر، مستخدماً العلاقات الوثيقة مع الأجهزة الأمنية، والابتزاز والرشوة والترهيب، وكل وسيلة ممكنة لإغلاق الفضاء الإعلامي في وجه المعارضين وكل الأخبار السلبية، وما أكثرها.
(4)
كانت إحدى المنظمات الحقوقية قد أطلقت على السعودية في التسعينات لقب 'مملكة الصمت'، بسبب نجاحها في استخدام القمع الباطش في ضبط الإعلام الداخلي وسلاح البترودولار لتدجين الإعلام الخارجي. ولكن بن علي نجح في بناء 'امبراطورية الصمت' ، حيث كان يشرف شخصياً وعبر سفرائه على خلق شبكة أخطبوطية تهيمن على الفضاء الإعلامي. كانت المهمة الأولى لأي سفير تونسي هي 'ضبط' الرسالة الإعلامية. فقد أقصي أحد السفراء من عاصمة أوروبية بعد أن كسب سياسي معارض قضية تشهير ضد صحيفة غربية وقعت في أحابيل تضليل النظام الذي اجتهد في ربط اسم ذلك السياسي بالإرهاب.
(5)
دأب بن علي على التدخل شخصياً مع زعماء الدول لقمع الرسالة الإعلامية المعادية إذا فشلت ضغوط سفرائه. وقد يصل الأمر إلى إغلاق السفارة وقطع العلاقات كما حدث مع قطر عام 2006 بعد استضافة الجزيرة للمعارض المنصف المرزوقي وفشل الاتصالات على أعلى المستويات في إسكاته. وقد وصل الأمر درجة أن كثيراً من الدبلوماسيين الأوروبيين أصبحوا يتحاشون المشاركة في فعاليات للمعارضة التونسية فيها حضور تجنباً للضجة التي يثيرها النظام التونسي في مثل هذه الحالات.
(6)
هذا التلازم بين الكبت السياسي والإعلامي والملاحقة الأمنية بلغ حداً جعل كثيراً من التونسيين يخشون التعبير عن أفكارهم حتى في الخارج. وقد قال لي مرة أحد الأصدقاء التونسيين مازحاً لدى لقائنا في دولة أجنبية: 'هل تعرف أن الجو في تونس أصبح خانقاً لدرجة أنني حينما أريد أن أفكر اضطر إلى ركوب الطائرة والسفر خارج البلاد لكي أفكر ثم أعود؟'
(7)
فماذا كانت في النهاية حصيلة كل هذا التعب والاجتهاد والابتكارات العبقرية في ملاحقة الإعلام والإعلاميين وإغلاق منافذ التواصل من انترنيت وغيرها؟ صفر كبير وفشل ذريع. لم تقنع هذه الدعاية تونسياً واحداً بخلاف المنتفعين بموالاة النظام أو تصديق خطابه العبثي، فضلاً أن تقنع الخارج. ولم ينجح هذا الطوق الإعلامي المضروب حول تونس في إخفاء معلومة واحدة عن عامة التونسيين، فضلاً عن الخاصة. الكل كان يعرف عن فساد الرئيس وزوجته وبقية افراد عائلته وبطانته المقربين، وعن كل شركاتهم ومؤسساتهم. بل إن البعض كان يزيد ويخترع، ناسباً للأسرة والبطانة من الفساد أكثر مما اجترحوا فعلاً.
(8)
لم يخدع أحد بدعاية وأكاذيب النظام إلا رئيسه الذي صدق الأكاذيب التي روج لها. الآخرون كانوا يعرفون كل شيء، وإذا تظاهروا بالجهل والغباء فلمصلحة يبتغونها، أو لاعتقادهم بأن الآخرين مخدوعون. ففي الخارج كانوا يقولون: نعرف أن الرجل مجرم ومهووس، ولكن التونسيين راضون عنه. وفي تونس كانوا يقولون: نعرف أنه فاسد باطش، ولكن الخارج راض عنه، فما الحيلة؟
(9)
أخطر ما في هذا الصمت المفروض هو انخداع الدكتاتور الذي كان يتبختر بين الناس عارياً من أي ستر من شرعية أو صدقية أو قبول، بينما هو يتوهم وحده- أنه يخطر من كل هذا في حلل سابغة وضيئة، إلى ان استيقظ من ذلك الحلم الذي صنعه بنفسه ليواجه الحقيقة المرة. ومن هنا لعل الدول التي تسمح بحريات محدودة في الإعلام تكون في وضع أفضل، لأن الحاكم يكون أقرب إلى معرفة رأي الشعب الحقيفي فيه، وقد يحصل على فترة إنذار أطول تسمح له بتدبير الهرب بما يقدر عليه قبل وقت كاف من وصول الطوفان الشعبي إلى مشارف قصره.
(10)
لعل هذه فرصة حتى أقدم نصيحة 'مجانية' (فالقوم لهم حسابات متخمة في المصارف السويسرية وغيرها تكفي- حتى بعد الهروب الكبير- لرد جميل كالذي نسديهم لهم هنا) لإخواننا من الزعماء العرب حتى لا يفاجأوا كما فوجئ بن علي وقبله شاوشيسكو وشاه إيران وغيرهم. خذوها مني: إن شعوبكم تكرهكم وتكن لكم البغض وتظهره. لا أحد يحبكم، ولا أحد يخفى عليه من أمركم شيء: لا أموالكم المكدسة، ولا كيف تقضون لياليكم وعطلاتكم، ولا شركاؤكم في النهب والسلب. ولعل بطانتكم المقربين هم الأكثر كرهاً لكم، لأنهم الأكثر اطلاعاً على ما تخفون من شأنكم.
(11)
تكفي نظرة واحدة على حال أخيكم بن علي حتى تتأكدوا من ذلك. هل له من شافعين اليوم أو صديق حميم؟ أين من كانوا يسبحون بحمده حتى بالأمس القريب؟ ألم يتبرأ منه حتى قادة جيشه ورجال أمنه وكبير وزرائه وبرلمانيوه الذين كانوا يهتفون له قياماً كلما شرف المجلس؟ ألا يوجد حتى شخص واحد من أهل الكرامة والوفاء يذكر فضله ويقول كلمة خير في حقه؟ طبعاً لا، لأنه أقصى كل أهل الكرم والوفاء والخلق، وأحاط نفسه بالمنافقين الكذابين، تماماً كما فعلتم! فانظروا كيف كانت عاقبة المفسدين.
(12)
لعل ما وقع لبن علي رسالة رحمة إلى من بقي من الحكام العرب، عل من أراد الله به خيراً يفتح بصيرته ويعرف موقعه من الإعراب قبل أن تقع المفاجأة، فيصلح من أمره قليلاً أو يهرب مبكراً، وكفى الله المؤمنين القتال. وليجرب أحدكم اليوم فيذهب إلى التلفاز ويعلن استقالته، ثم لينظر كيف ستتدفق الجماهير على الشارع وهي تبكي فرحاً. ولعل هذه ستكون أذكى طريقة لكي يصبح الدكتاتور بطلاً قومياً، بحيث يستطيع أن يستمتع بملياراته التي ادخرها والناس تشكره بدلاً من ان تلعنه.

- القدس العربي اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 11:04 PM
«خرافات» عربية تتبدد أمام المشهد التونسي
غالية قباني

لم تكن الصور الحيّة القادمة من تونس المنتفضة هي الجاذب الوحيد للعرب المتسمرين أمام شاشات التلفزيون في أكبر نسبة مشاهدة تحظى بها الفضائيات الإخبارية منذ الحرب على العراق. لم يبحث هؤلاء عن أخبار تشبه برامج الواقع تسمح بمتابعة الأحداث لحظة بلحظة. ولم تكن «التسلية السياسية» هي ما جمّدهم أمام الشاشات وأنساهم برامج أخرى أكثر ترفيهاً واسترخاءً، بل هي الحقائق الجديدة التي كانت تتجلى أمامهم وتلغي مصطلح «المستحيلات» في كل فرص التغيير، بعد أن تم اقناعهم بأن البديل هو تدخل قوى خارجية تثير الفوضى ومجيء قوى أصولية تعيد المجتمع الى الوراء. لقد قدم المثال التونسي درساً في السياسة والاجتماع، فحواه ان «غير المتوقع» جاهز دوماً ليطل برأسه من رحم المستحيل نفسه، وإن إبقاء المجتمع في حالة اختناق دائم هي خرافة مثل خرافات أخرى هجست بها شعوب محبطة من إمكانية تحريك مياه آسنة في مجتمعاتها.
لنتأمل لماذا اختلفت ردة فعل شعوب المنطقة حيال التغيير الذي تم في العراق في الحرب الأخيرة. المتابعة الأولى كانت مدججة باليأس والألم أمام انهيار نظام عربي ديكتاتوري من خلال قصف طائرات أميركية، لا من خلال تغيير داخلي. كانت الصور تترى حيّة لتحرك الدبابات الغازية وهي تفتح طريقها بسلاسة نحو العاصمة بغداد. الرئيس كان مختبئاً وقواته تلاشت كأنها لم تكن في الاساس، والبلاد في أيدي الغزاة، ولم تكن الأغلبية العربية عاشقة للطاغية – بحسب ما أشيع وقتها كخرافة -، بل رافضة للتدخل الأجنبي في بلد عربي بحجة التغيير وإرساء الديموقراطية. وهذا ما أكدته الآن البهجة العارمة التي وسمت ردة فعل شعوب المنطقة حيال الانتفاضة الشعبية في تونس، التي يمكن تتبعها عبر المواقع الإلكترونية وعبر البرامج التلفزيونية، مبتهجة لرحيل نظام وانهيار النخبة المستفيدة منه، فالتغيير هذه المرة من الداخل، لا يـأس ولا قنوت أو خوف من فوضى عارمة.
ولكن علينا أن ننتبه ونحن نشعر بالارتياح أمام التجربة العربية الجديدة المتحضرة، إلى حقيقة أن المجتمع التونسي كان سباقاً بين بلدان المنطقة الى تكوين منظمات المجتمع المدني، فيه تأسست أول منظمة حقوق انسان في المجتمعات العربية وفي افريقيا ككل، من خلال «الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان»، اضافة الى تراث متراكم للتوانسة ان يفخروا به في حركة النقابات المهنية والأحزاب المعارضة. هذه كانت جاهزة لتسلم بعض المسـؤوليات المدنية في أعقاب سقوط النظم وجاهزة للمساعدة في إدارة المجتمع، بعيداً عن الفوضى والعشوائية واللـجوء الى مكونات أولية متخلفة، فلا رؤساء عشائر هنا ولا مشايخ طوائف، كما حدث في العراق برغبة وسوء نية واضحتين من قوات الاحتلال.
ومما أضفى على الثورة التونسية الخضراء ارتياحاً اضافياً، حقيقة بقاء الجيش التونسي محايداً ملتزماً بمهنيته في الحفاظ على أمن البلاد واستقراره. لم يدس بأنفه في شؤون السياسة ولا طالب بحصة في الإدارة المدنية، فانتفى بذلك «بعبع» الانقلاب العسكري وسيطرة العسكر على البلاد. لقد ساد البلدَ المنهار نظامه للتو حوار متحضر واجتهادات حول الدستور ومواده، كأفضل فترة ترد فيها الإشارة الى الدستور ومرجعيته في تاريخ تونس.
الدستور، هذا المرجع التشريعي المنسي عند الطغاة الا عند التجديد لبقائهم في السلطة. وها هي كل مكونات المجتمع المدني التونسي تشارك في العملية السياسية بعد سقوط النظام، فتبدد معها خرافة سياسية أخرى تقول ان التغيير في المجتمعات العربية يعني بالضرورة صعود الأصوليات الى سدة الحكم. وبدل الخرافة، ستسود بين شعوب المنطقة الآن قناعة أكبر بأن سيادة التقاليد الديموقراطية هي الأهم من كل الاعتبارات الأخرى الافتراضية، لأنه من خلال تلك التقاليد يتحرك المجتمع نحو الحداثة والتجديد، ويلحق بحركة العالم السريعة على ساقين سليمتين.
أخيراً، وبعد أن تخلصت الشعوب من خرافات سياسية فرضت عليها بسبب اليأس التام من أي فرصة للتغيير، يبقى على الأنظمة نفسها ان تتخلص هي أيضاً من خرافاتها الخاصة، فتدرك أن قيادة المجتمع بمشاركة شعبية هي التي ستحميها وتحمي المجتمع في آن. ولن ينفع عشرات الآلاف من المخبرين ورجال الأمن ان أزفت ساعة الانفجار، ولن تنفع مساندة أنظمة كبرى تتعامل مع الحكام كموظفين تنتهي مهماتهم بمجرد أن لا يعودوا قادرين على خدمة مصالحها. لقد قدمت التجربة التونسية دليلاً عملياً على استحالة المضي في تشديد الخناق على الشعب وتركه في حالة اختناق دائم، فعندما تصل الأمور الى حدودها القصوى في الاحتمال لن يقف أمام وجه الانفجار لا حجب مواقع إلكترونية ولا منع دخول صحف ولا تكميم الأفواه. محمد بو عزيزية عندما شعر بإهانة التجويع وانسداد كل أفق لفرص حياة كريمة، لم ينتظر حتى تتم مناقشة حالته على مدونة إلكترونية، بل أشعل النار بنفسه ورمى بالشرر الى من حوله لتشعل ثورة شعبية. هذا الاحتمال الكامن الذي لم يكن يخطر ببال سلطة مدججة بالأمن، وصلت شرارته الى عصبة الفساد ممن حفروا قبورهم بأيديهم في كل تجاوز أقدموا عليه بحق الشعب والبلد. وها هم وقد احترقوا، واحترقت معهم كل الخرافات التي ظنوا أنهم قادرين على حكم البلاد بسببها، الى أبد الآبدين.

- الحياة اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 11:05 PM
حين تكون الكلمات الأخيرة .. اعتذاراً لشعب !
منصور المجالي

في خطابه الأخير وقبل مغادرته الى منفاه بيوم واحد قال الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي لشعبه كلمات جيدة وفي مكانها الصحيح ولكن بعد فوات الأوان وكان يتعين عليه قولها وتنفيذ فحواها ومعانيها الصارمة من موقعه كرأس للدولة منذ سنين طويلة.

قال بن علي "غلَّطوني وسأحاسبهم"، وهو كان يعني بذلك رجال حكمه "أعوانه ومستشاريه". فعندما لا يعمل أي حاكم مراجعة للنهج بين فترة وأخرى بما فيها الوقوف على أداء رجال حكمه ومصداقيتهم في القول والفعل فحتماً النتائج لن تكون إيجابية والعواقب سنكون وخيمة، فالأعوان ورجال الحكم عندما يشعرون بالاسترخاء بعيداً عن المراجعة والمساءلة سيطمئنون للاإستمرارية خاصة إن كانوا قد وصلوا لهذه المواقع بأساليب بعيدة عن المهنية والمصداقية وسيبدأون بتحقيق اجنداتهم الخاصة لا أجندات الوطن.

بمعنى ان كل واحد من هؤلاء سيتجد في شخصيته ديكتاتورا صغيرا يمثل ظل سيده، فتصبح لمصالحهم الخاصة الأولوية القصوى ولا غيرها هذا فضلا عن تتشابك مصالح هؤلاء الأعوان والمستشارين وتتقاطع وسيعملون جاهدين وبشتى الوسائل للمحافظة عليها وعلى استمراريتها ويكون ديدنهم أولاً هو محاربة أي نهج له مصداقية تجاه الحكم ويواجهه بالحقائق خاصة للحاكم نفسه ومن بعده الوطن والشعب.

لماذا؟ فالمصداقية وقول الحقائق تعري هؤلاء وتكشف زيفهم وما خفي من اهدافهم واجنداتهم، ولهذا فإن عدم المراجعة وعدم المساءله من جانب الحاكم سيعطي هؤلاء مزيداً من الإستشراء ويتسع مدى نشاطهم في داخل اروقة الحكم او في دائرة اوسع وهي المواطنين واجهزة الدولة، لاستقطاب المزيد من الأتباع والأعوان والمتزلفينباساليب شتى فسادا وإفسادا وتأمين مصالح ومصالحهم تابعيهم.

مثل هذه الفئة بالتأكيد، لا تهمها اية نتائج مهما كان نوعها من تراكمات سلبية لدى الناس متناسين او انهم ويتناسون ان هذه مثل الممارسات ستنعكس على الحاكم نفسه مع مرور الأيام والسنين.

وإن واجهت أي بلد أية أزمة تستدعي قول الحقائق ووضع النقاط على الحروف ترى مثل هذه الفئة من رجال الحكم يرتعبون حتى في اجراراتهم لمواجهة الأزمة ولذلك يحاولون الإبتعاد لمواجهة الأزمة عن الحديث بالأسباب الحقيقية وعن قول الحقائق، وتراهم بإجراءاتهم يعكسون ان الدولة كلها مرعوبة متخبطة ومسكين أيها الحاكم أين أنت من ذلك، لذلك قالها بن علي وبعد فوات الأوان "غلّطوني"، والأصل أن الحاكم يجب أن يسمع الحقيقة من رجال حكمه أولاً.

والى ذلك، فان الرئيس السابق زين العابدين الذي تجرع سمّ نتائج ممارساته واخطائه وأخطاء من حوله من زمر المستشارين والوزراء والمسؤولين والقيادت في اجهزته الاخرى، قال في معرض خطابه " فهِمتكُم"، والسؤال هو: هل فهم بن علي مثل هذه الحقائق فقط قبل ساعات من الانتفاضة التي اطاحته من رئاسة الدولة ولماذا لم يكن يعرف ذلك من قبل طوال 23 من السنين التي تربع فيها حاكما مطلقا في تونس ؟.

الأصل في الحكم الرشيد والحاكم العادل وبطانة "الخير" من حوله إن وجدت، هو التواصل واحلال العدل والمشورة وعدم الإقصاء والإحساس بنبض الناس بآلامهم وبآمالهم وبطموحاتهم. ومثل هذه الامور هي المقدمة الأولى واللبنة الأساس لعلاقة متوازنة منجزة ناجزة بين الحاكم والمحكوم، وقمة ذلك هو التناصح وتبادل الرأي وبناء جسور الثقة بحيث لا يحس أي منهم في غربته عن الآخر ما دام الهدف الأسمى هو الحفاظ على الوطن وصونه والحفاظ على قيمه وقدرته واستقلاله وبقائه حرا عزيزا منيعا.

لكن عندما يكون رجال الحكم في غالبيتهم من شاكلة "فئة الرويبضة" سالفة الذكر التي ربضت على صدور الشعب التونسي من كراسيها العاجية في قصر قرطاج ستتعمق معالم الغربة والاغتراب بين الحاكم وشعبه، ولا مجال هنا لتفاهم او اعتذار "فلات ساعة مندم" أو "ولقد سبق السيف العذل" ، وقد فات لأوان.

دروس تونس وحاكمها ومن حوله من المستشارين والمسؤولين والدوائر الضيقة، التي تخنق الحاكم نفسه قبل خنقها للشعب، مثال على كثير من الحالات في العالم العربي، فكم من حكامه سيقف معترفا كما اعترف زين العابدين بن علي قبل سقوطه وفراره بساعات محدودات ؟ !.

اللهم اهدنا سبل الرشاد واجعلنا من الصادقين.

* لواء سابق

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 11:21 PM
لأول مرة.. خطبة الجمعة بتونس تخلو من اسم "بن علي"





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/WEWQ1.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/WEWQ1_b.jpg)
خلت خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم أئمة المساجد في تونس من ذكر اسم الرئيس المخلوع "زين العابدين بن علي"، وذلك للمرة الأولى منذ 23 عاما.

واكتفى أئمة المساجد في خطبهم بالدعوة إلى أن يعود الأمن والاستقرار لتونس، و"الترحم على أرواح الشهداء" الذين سقطوا خلال الاحتجاجات الشعبية التي دفعت "بن علي" إلى الفرار من تونس في 14 يناير الجاري، حسبما أوردت وكالة "يو.بي.آي".

وكانت وزارة الشؤون الدينية في حكومة الوحدة الوطنية قد دعت في بيان وزعته اليوم الجمعة كافة الأئمة الخطباء بمساجد البلاد التونسية إلى "إقامة صلاة الغائب إثر صلاة الجمعة ترحما على أرواح شهداء ثورة الشعب التونسي"التي أدت الى لجوء "بن علي" إلى السعودية إثر 23 عاما قضاها في حكم تونس.

وبحسب أحمد فريعة وزير الداخلية التونسي في حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، فإن حركة الاحتجاجات الاجتماعية التي دفعت بن علي إلى الفرار خارج تونس، خلفت خلال الأسابيع الأربعة 78 قتيلا و94 جريحا، وخسائر مادية فادحة. لكن منظمات حقوقية تقول إن عدد القتلى خلال تلك المواجهات تجاوز الـ100 قتيل، والعشرات من الجرحى، فيما أعلن الجيش التونسي أن ثلاثة من جنوده لقوا حتفهم خلال تلك المواجهات التي تحولت في بعض الأماكن إلى صدامات عنيفة.

وبعد فرار بن علي بيومين، وفي يوم الأحد (17 يناير الجاري)، نقل التلفزيون الرسمي التونسي في بادرة كانت مفاجئة للجميع، أذان الصلوات الخمس؛ وذلك لأول مرة منذ نصف قرن.

فقد قامت قناة " تونس 7" ـ والتي سميت الآن تونس فقط بحذف الرقم 7 لأنه كان يشير لانقلاب زين العابدين بن علي في 7 نوفمبر 87م ـ الرسمية بقطع النشرة الإخبارية وبث الأذان، وتجمع بعد ذلك عدد كبير من الشباب وأقاموا صلاة الجماعة في الشوارع العامة.

وعلى مدى السنوات الماضية من حكم بورقيبة، ومن بعده الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي فإن التعليمات الصارمة كانت ترفض بث أو نشر أي موضوع ديني عبر أجهزة الإعلام الرسمية، ومن بينها نقل الصلوات والأذان عبر التلفزيون.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 11:24 PM
شارع بورقيبة.. هايد بارك تونس





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/1_1037140_1_341.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/1_1037140_1_341_b.jpg)
يعد شارع الحبيب بورقيبة القلب النابض للعاصمة التونسية وملتقى نخبة البلاد من مفكرين وسياسيين وفنانين وغيرهم، تجمعهم المقاهي المنتشرة على الأرصفة العريضة لهذا الشارع الذي لا يهدأ حتى آخر ساعات الليل.

قبل أيام معدودات كانت الحركة عادية في هذا الشارع وأغلب شوارع البلاد، لكن يوم الجمعة الماضي قلب الأوضاع رأسا على عقب، عندما تجمهر التونسيون في مسيرة وصفت بالمليونية أمام مقر وزارة الداخلية المطل على الشارع، انتهت إلى هروب رئيسهم السابق زين العابدين بن علي.

وجاء سقوط بن علي عقب شهر من التحركات الاجتماعية بمختلف مدن البلاد اندلعت شرارتها في سيدي بوزيد (وسط)، عندما أقدم الشاب محمد البوعزيزي على إحراق نفسه احتجاجا على البطالة والمحسوبية والفساد، لكن سرعان ما انتشرت الاضطرابات إلى مدن متاخمة بالداخل التونسي الذي يشكو التهميش وغياب التنمية.

وبلغت الاضطرابات ذروتها خلال الأسبوعين الأخيرين في القصرين وتالة (وسط غرب)، عندما قتلت قوات الأمن عشرات المتظاهرين وروعت الأهالي، مما سرع بانتقال الغضب الشعبي إلى كامل تراب البلاد وخاصة العاصمة، معجلا بفرار بن علي.

واصلوا "ثورتهم"

ورغم أن الأجواء ظلت مشحونة في البلاد بسبب الانفلات الأمني وتصاعد عمليات النهب والسطو وترويع الأهالي من قبل مليشيات قيل إنها تابعة للرئيس المخلوع، فإن التونسيين واصلوا "ثورتهم" وخرجوا في مظاهرات تطالب بحل الحزب الحاكم سابقا ورحيل جميع رموزه.

وكان شارع الحبيب بورقيبة المعقل الرئيسي لهذه التحركات في العاصمة، لكن ذلك لم يكن له أي تأثير على الحركة التجارية التي استمرت عادية لأن المقاهي والمطاعم والمحال التجارية قد عاودت فتح أبوابها، إضافة إلى عودة الموظفين بشكل شبه كلي إلى مكاتبهم وأعمالهم.

ويرى المتجول في الشارع الذي أغلق أمام حركة السيارات، حركية مغايرة لما قبل الـ14 من هذا الشهر، "هي حركية شعب تواق إلى حرية حرم منها عشرات السنين وكرامة لن تفتك منه بعد اليوم" يقول أحد المارة بصوت عال.

وكلما تتقدم بالشارع تجد نفسك أمام حشد من الناس يستمعون إلى من نصب نفسه خطيبا عليهم يستقرئ الأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد ويحرضهم بأعلى ما جادت به حنجرته على مواصلة الثورة ودحر من سماهم "فلول النظام السابق المجرمين".

خطيب آخر كان يدعو الناس إلى "القطع مع كل ما له صلة بالماضي الذي كرس الفساد ومظاهر الكفر في البلاد والعمل على بناء دولة تحكمها الشريعة الإسلامية والسنة النبوية وتعيد تونس إلى محيطها العربي المسلم".

واصطحب آخر أولاده وبناته ورفع كل واحد منهم لافتات كتب عليها "ادعم فرص الحريات من أجل مستقبل لامع لأولادي" و"يا تجمعيين اخرجوا من الحكومة" و"يا ذيول بن علي غادروا".

ورفع غيرهم شعارات بينها "الحكومة مسرحية والعصابة هي هي" و"لا سبيل لحكومة أياديها ملطخة بدماء الشهداء" و"تونس حرة والتجمع على برا" و"ثورة الشعب ثورة ضد الإقطاع، لا رجوع إلى الوراء".

"هايد بارك" كبير

وتعليقا على هذه المشاهد غير المسبوقة، يقول مواطن يدعى عثمان بن تركية إن تونس تحولت فجأة إلى "هايد بارك" كبير، في إشارة إلى الحديقة التي تحمل ذات الاسم في لندن وتعرف بمثل هذه التجمعات والخطباء الذين يعبرون عن ما يختلج في صدورهم بكل حرية وبلا حسيب ولا رقيب.

في الأثناء كانت جحافل كبيرة من المتظاهرين تجوب المكان رافعة شعارات سياسية تطالب أغلبها باستقالة حكومة الوحدة الوطنية وتشكيل حكومة تكنوقراط جديدة.

وتوجه المتظاهرون نحو شارع محمد الخامس حيث مقر حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم سابقا، وتجمهروا بالآلاف أمام بنايته الشاهقة منادين بإزالة شعار الحزب من على واجهة البناية، وهو ما تم فعلا تحت تصفيق الناس وزغاريد النسوة.

وكانت كل هذه التحركات تدور أمام أنظار الشرطة المنتشرة بكثافة على أرصفة الشارع، وقوات الجيش المرابطة بمحيط وزارة الداخلية على العربات المدرعة والدبابات التي وضعت عليها أكاليل من الورود، وكان وجودها فرصة لالتقاط صور للذكرى.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 11:26 PM
دعوة لإعادة المهجرين التونسيين





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/1_1036046_1_34.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/1_1036046_1_34_b.jpg)
دعت منظمة (أصدقاء الإنسان) الدولية السلطات التونسية الجديدة إلى العمل سريعاً من أجل تلبية المطالب المشروعة للمهجرين التونسيين في الخارج، وتزويدهم بجوازات سفر وبطاقات هوية وتمكينهم من العودة الآمنة إلى وطنهم وممارسة كافة حقوقهم فيه. كما طالبت بتعويضهم.

وقالت المنظمة إن ما يربو على ألف ومائتين من التونسيين المهجرين -من الطلبة والعمال وخريجي الجامعات والمثقفين والصحفيين والمحامين والكتاب ورجال الأعمال وغيرهم- أُرغموا كُرهاً على الهجرة من بلادهم، تفادياً لما سمته الملاحقات الأمنية والاعتقالات وعمليات التعذيب في السجون بسبب أفكارهم أو انتماءاتهم وأنشطتهم المعارضة.

وذكرت أن هؤلاء محرومون بشكل "تعسفي" ومنذ زمن طويل -يزيد على عشرين سنة في حالات موثقة- من الحصول على جوازات سفر وبطاقات هوية والعودة إلى بلادهم، مشيرة إلى أنهم تعرضوا "لظلم فادح ومعاناة قاسية لا بد من العمل على إزالتها بشكل فوري".

ودعت (أصدقاء الإنسان) ومقرها في فيينا تونس، إلى القيام بإصلاحات شاملة على جهازها الدبلوماسي في الخارج، وطالبت بتعيين سفراء وموظفين يتصفون بالنزاهة والتفاني في خدمة المواطنين في مختلف السفارات والقنصليات في الخارج.

وقالت إنه "لا يجب أن تكون تلك الممثليات التونسية في الخارج مرتبطة بمنظومة أمنية وروافد للتجسس على المواطنين وأدوات لقمع المعارضين، كما كان سائداً منذ أكثر من عشرين عاماً".

ابتزاز

وأكدت المجموعة الحقوقية، أن المهجرين من التونسيين يتوزعون على أكثر من خمسين دولة، ومعظمهم مقيمون في دول أوروبا الغربية مثل فرنسا وسويسرا وبريطانيا والنمسا وبلجيكا وألمانيا وهولندا، وكذلك في الولايات المتحدة وكندا وفنزويلا وأستراليا، وفي بعض الدول العربية.

وقالت إنهم كانوا يتعرضون لعمليات ابتزاز ومساومة قاسية في سبيل حصولهم على جوازات سفر، مشيرة إلى أن موظفي البعثات الدبلوماسية التابعة للنظام السابق كانت تطلب من التونسيين التنصل من أفكارهم وانتماءاتهم الحزبية، بل شتم الحركات والأحزاب التي ينتمون إليها أو يناصرونها والاعتذار من النظام والتعاون معه.

ومن جهة أخرى طالبت المنظمة السلطات في تونس بتعويض المهجرين وعائلاتهم مادياً ومعنوياً عن ما لحق بهم من المعاناة جراء التهجير القسري وإبعادهم عن أهلهم ووطنهم.

وأشارت إلى أن سلطات النظام السابق في تونس، كانت تمارس سياسة "العقاب الجماعي في كثير من الحالات عبر حرمانها لزوجات وأبناء المهجرين من الحصول على جوازات السفر والوثائق الرسمية".

وأكدت المنظمة أن تلك السياسة تتناقض مع حقوق المواطنة التي تنص عليها القوانين التونسية، مشيرة إلى أن تهجير المواطنين التونسيين رافقته حملات تشويه للسمعة استعملت فيها أساليب مضللة عبر وسائل الإعلام والدعاية الرسمية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-21-2011, 11:28 PM
تونس: سنسترد جميع ممتلكات أسرة ابن علي





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/mn7adiul.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/mn7adiul_b.jpg)
قال محمد عفيف شلبي وزير الصناعة والتكنولوجيا التونسي: إن بلاده ستسترد جميع ممتلكات أسرة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي سواء كانت أسهمًا أو عقارات أو أموالاً أخرى.

وأضاف شلبي: إن سياسة تونس المعمول بها منذ وقت طويل للانفتاح أمام الاستثمار لن تتغير وإن الأنشطة المحلية للشركات الأجنبية بدأت ترجع الآن لأوضاعها الطبيعية.

وأطلقت الحكومة الائتلافية الجديدة تحقيقًا بشأن ثروات وأنشطة أعمال أقارب بن علي وزوجته، وقال شلبي: "من الواضح أن الدولة سستسترد جميع الأصول التي تخص العائلة.. ستسترد الدولة جميع الأصول سواء كانت أسهما في شركات أو أصولاً عقارية.. وستؤمن بطريقة أو بأخرى إدارة هذه الشركات". بحسب وكالة رويترز للأنباء.

ولم يوضح ما إذا كان ذلك يتضمن تأميم الأصول أو خصخصتها في وقت لاحق.

وكان شلبي وزيرًا أثناء حكم ابن علي، لكنه قال بخلاف آخرين في مجلس الوزراء: إنه لم يكن أبدًا عضوًا في حزب ابن علي الحاكم الذي ينصب عليه غضب المحتجين الذين يريدون اجتثاثه مع طي صفحة الماضي، ورغم حكم ابن علي السلطوي فإن تونس كانت واحدة من أكثر الاقتصادات انفتاحًا في المنطقة مجتذبة اهتمامًا مطردًا من المستثمرين الأجانب.

وتعليقًا على ذلك قال شلبي: إن هذا لن يتغير.. وأعتقد أن تونس لديها سياسة كانت دائمًا واضحة جدًا وهي سياسة مفتوحة أمام الاستثمار.. وأعتقد أن ذلك مستمر وهو ما جعل تونس اليوم مكانًا للاستثمار والتكنولوجيا... إنها نقطة ثابتة في ملامح تونس".

وشهدت البلاد بعد رحيل ابن علي أيامًا عديدة من السلب وانعدام القانون مما دفع بعض الشركات الأجنبية لترحيل العاملين الأجانب فيها، وقال الوزير: إن هؤلاء المسؤولين سيعودون في الأيام القليلة القادمة.

الفجر الباسم
01-22-2011, 10:25 AM
تحقيقاً لسياسة استثمار الأموال العربية على أساس المصالح المشتركة وتبادل المنافع

ابن سعيدان يطمئن السعوديين على استثماراتهم في تونس

http://s.alriyadh.com/2011/01/22/img/690983415679.jpg
ابراهيم بن سعيدان
طمأن مستثمر سعودي المستثمرين السعوديين على استثماراتهم في تونس؛ مشيراً إلى أن تونس دولة قانون ولا خوف من أعمال تخريبية قد تتعرض لها المشاريع السعودية أو حتى الاجنبية الأخرى.
وقال إبراهيم محمد بن سعيدان رئيس مجلس إدارة الشركة العقارية التونسية السعودية، أن كل المشاريع الاستثمارية التي تخص الشركة في تونس لم تتعرض لأي أذى، مشيرا إلى أنها مشاريع تنموية يستفيد منها المواطن التونسي.
وقال بن سعيدان" أن الشركة العقارية التونسية السعودية التي تأسست في جمهورية تونس منذ عام ١٩٨٤م بواسطة الشركة التونسية السعودية للاستثمار الإنمائي (ستوسيد بنك حالياً) وعدد من رجال الأعمال السعوديين والتونسيين، وذلك في اطار دعم التعاون الدولي وتحقيقاً لسياسة استثمار الأموال العربية على أساس المصالح المشتركة وتبادل المنافع، بادرت بعد تأسيسها في عام ١٩٨٤م مباشرة نشاطها وانجاز مشاريعها بالولايات التونسية (نابل، قابس، صفاقس، بنزرت، المنستير، القنطاوي) ثم امتدت مشاريعها لتصل حتى تونس العاصمة «تونس الكبرى» وتشمل أريانة ووسط تونس والمركز العمراني الشمالي وبلغ حجم الانجاز الكلي حوالي (٢٠٠ ألف متر مربع) وساهمت مشاريع الشركة التي استهدفت تحقيق التوازن الاجتماعي والبيئي في توفير ما يزيد عن ١٣٠ ألف موطن شغل للمواطنين التونسيين بطريقة مباشرة أو غير مباشرة وبحرفية ومهنية عالية راعت جودة ونوعية المواد المستخدمة في مشاريعها المختلفة والتي تتناسب وقدرة مختلف شرائح المواطنين التونسيين. بالاضافة إلى مراعاة توافر المعطيات الحياتية في كل مشروع (المكاتب، الأسواق التجارية، الساحات، الحدائق الصغيرة).
وقد أكسبت انجازات الشركة التي حققتها على ما يزيد من ربع قرن من الزمان مصداقية راسخة مكنتها من زيادة حجم وعدد مشاريعها المنجزة، والتي سلمت وحداتها للمستفيد النهائي وتوجت جهود الشركة بإدراجها في بورصة الأوراق المالية التونسية في بداية عام ٢٠٠٦، بالاضافة إلى حصولها على شهادة مواصفات الجودة (ايزو ٩٠٠١). ويتوقع ان تنجز الشركة خلال خطتها الخمسية (٢٠١١ - ٢٠١٥) والتي أجازها مجلس ادارتها المنعقد في تونس في ٢٨ ديسمبر ٢٠١٠ عدد من مشاريعها الجديدة بمساحة اجمالية تتجاوز ال(١١٠ ألف متر مربع) وتساهم الشركة العقارية التونسية السعودية بنسبة ٨٣٪ في شركتين عقاريتين رأسمالهما الاجمالي يبلغ (١٣ مليون دولار أمريكي) تمارس الشركتان النشاط العقاري في جمهورية تونس.
يشار إلى أن مجلس الأعمال السعودي التونسي تأسس في 2002م ويضم في عضويته نخبة من رجال الأعمال السعوديين والتونسيين، ويهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين وخدمة المنتسبين للمجلس من رجال الأعمال وتعريفهم بالفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة.
وقد اعتمد وزير التجارة والصناعة عبدالله زينل التشكيل النهائي لمجلس الأعمال السعودي التونسي لدورته الثانية التي تستمر حتى 2013، كما اعتمد الموافقة على انتخاب الدكتور سليمان بن إبراهيم العييري رئيسا للمجلس واللجنة التنفيذية، إضافة إلى الموافقة على اختيار نائبين للرئيس.

الفجر الباسم
01-22-2011, 10:26 AM
مكونات المجتمع المدني تساند لجنة المحاسبة الرسمية

تونس: الموظفون يطردون وزيرا ومديري إدارات من مكاتبهم

في الوقت الذي تواصل فيه العديد من مكونات المجتمع المدني التعبير بالتظاهر و البيانات التي تصدرها تباعا عن مساندتها وإكبارها لانتفاضة الشعب التونسي متقدمة بتعازيها إلى عائلات الذين ضحوا بدمائهم من اجل الحرية والديمقراطية... متمسكة بالمطالب المشروعة التي ينادي بها الشعب من شمال البلاد إلى جنوبها منادين بإعادة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وانطلاق نشاطها في أسرع وقت ممكن حتى يتسنى لجميع الإدارات لاسيما ذات الارتباط بالمحيط الاقتصادي والمالي مباشرة نشاطها العادي... قام موظفون وعملة بمنع وزير الشباب والرياضة عبد الحميد بن سلامة المعين من النظام السابق من الدخول إلى مكتبه وطرده الى خارج الوزارة مشيا على الأقدام بعد منعه من امتطاء السيارة الإدارية وكذلك كان الأمر مع الرئيسة المديرة العامة للبنك التونسي زوجة الوزير والمستشار السابق عبد الوهاب عبد الله كما تولى إطارات وأعوان الإدارة العامة للاداءات ( الجباية) طرد المسئول الأول عنها لاعتباره المساهم الأكبر في ثراء حاشية النظام السابق من جراء التسهيلات المقدمة لهم في حين كان سيفا مسلطا على رقاب بقية المواطنين ممن لا سند لهم المحاسبة الشعبية لرموز النظام السابق قبل أن تتولى اللجنة التي كونتها الحكومة المؤقتة أخافت الكثيرين مما جعل بعضهم يبادر بالانسحاب " طوعا " على غرار رئيس منظمة الأعراف (اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ) الهادي الجيلاني أحد مهندسي الثراء الفاحش لأسرة النظام السابق التي ارتبط مع جناحيها ( بن علي و الطرابلسي ) بالمصاهرة بتزويجهما ابنتيه.

الفجر الباسم
01-22-2011, 10:27 AM
تظاهرات حاشدة تردد "الحداد لا لا... هذا عرس الشهداء"

تونس: إقامة صلاة الغائب على شهداء الانتفاضة.. وإعلان الحداد ثلاثة أيام

http://s.alriyadh.com/2011/01/22/img/367796869944.jpg
متظاهرون يعبرون عن تعاطفهم مع أهالي ضحايا «ثورة الياسمين» أمام القنصلية التونسية في هونغ كونغ - (أ.ف.ب)
­دعت وزارة الشئون الدينية التونسية (الأوقاف) في بيان أصدرته امس الجمعة كافة "الخطباء بجوامع البلاد التونسية إلى إقامة صلاة الغائب إثر صلاة الجمعة ترحما على أرواح شهداء ثورة الشعب التونسي" التي أطاحت يوم 14 كانون ثان/ يناير الجاري بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي.
وقررت "حكومة الوحدة الوطنية" التي تسير شئون تونس مؤقتا أن تدخل البلاد بداية من امس الجمعة في حداد يستمر ثلاثة أيام "ترحما على أرواح شهداء انتفاضة الشعب التونسي".
وتمّ امس تنكيس العلم التونسي بكامل الهياكل الخاضعة لإشراف الدولة فيما قطع التليفزيون الرسمي بقناتيه الفضائيتين برامجه واقتصر فقط على بثّ القرآن الكريم ومواجيز إخبارية حول آخر مستجدات الأوضاع في البلاد.
كما صدرت صحيفتا "الصحافة" و"لابريس" (ناطقة بالفرنسية) الناطقتان باسم الحكومة باللون الأسود فقط ودون ألوان أخرى. ورفض متظاهرون في عدة مناطق بالبلاد إعلان حالة الحداد.
وقال النقابي وشاهد العيان حسين بالطيب ، في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن سكان مدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا (500 كلم جنوب العاصمة تونس) خرجوا في مظاهرات حاشدة رددوا خلالها "الحداد لا لا... هذا عرس الشهداء" ورفعوا كل الأعلام التي تم تنكيسها في المدينة أمام أنظار قوات الأمن التي لم تمنعهم من ذلك.
وأعلنت وزارة الداخلية التونسية الاثنين الماضي مقتل 78 مدنيا وإصابة 94 آخرين بجراح إضافة إلى "عديد الوفايات" في صفوف رجال الأمن خلال الثورة الشعبية الدامية التي شهدتها البلاد فيما قالت الأمم المتحدة إن عدد القتلى لا يقل عن مائة.

الفجر الباسم
01-22-2011, 10:28 AM
شقيقه سالم يرفض عروضاً مغرية.. ويقترح وضعها كمعلم في إحدى الساحات

تونس: عربة محمد البوعزيزي «ليست للبيع»

http://s.alriyadh.com/2011/01/22/img/062178895855.jpg

قال سالم البوعزيزي ان عربة اخيه محمد الذي اضرم النار في جسده فوقها في كانون الاول/ديسمبر الماضي مشعلا «ثورة الياسمين» التي اطاحت بنظام ابن علي، «ليست للبيع».
واكد سالم (30 عاما) وهو يعمل نجارا لوكالة فرانس برس انه رفض عرضا من رجلي اعمال خليجيين للتخلي عن عربة شقيقه الذي اضرم النار في جسده عليها في 17 كانون الاول/ديسمبر الماضي، مقابل مبلغ يساوي قيمتها عشرات المرات.
واوضح لفرانس برس الخميس «لقد اتصل بي رجلا اعمال احدهما من السعودية والثاني من اليمن. عرض علي اليمني عشرة آلاف يورو للتخلي عن عربة بيع الفواكه التي كان يعمل عليها المرحوم اخي، لكني لن ابيعها ابدا».وعاد سالم البوعزيزي ليوضح الجمعة انه تلقى عرضا من شخص يمني آخر للتخلي عن العربة لقاء 20 الف دولار، مشيرا الى انه لا يفقه شيئا في تحويل العملات الاجنبية.
وقال «ظننت ان 20 الف دولار تساوي 10 آلاف يورو، انا لا اعرف الا الدينار التونسي».
وعن العرض السعودي قال سالم «لم اترك لصاحبه الفرصة لعرض اي مبلغ، وحال ما قال انه يريد شراء العربة، اغلقت الخط في وجهه من شدة الغضب».
واضاف «مستحيل ان ابيع العربة، ليفهم الجميع انها ليست للبيع، اريد ان احتفظ بها كذكرى من اخي».
بيد انه اشار الى ان ما قد يقبل به في يوم ما «هو ان يتم وضعها في احدى الساحات كمعلم» في المدينة التي تقع في منطقة الوسط الغربي الفقيرة على بعد 260 كلم جنوب غرب العاصمة التونسية.وكان محمد البوعزيزي (26 عاما) احرق نفسه في 17 كانون الاول/ديسمبر على هذه العربة التي كان يعيل بها اسرته، بعد ان رفض المسؤولون المحليون الاستماع الى شكواه اثر مصادرة بضاعته ولطمه وشتمه من عناصر من الشرطة البلدية، بداعي بيع بضاعته بدون ترخيص ووضعت اسرة البوعزيزي العربة التي استردتها الاربعاء من الشرطة، في مخزن تابع للعائلة. وكانت لا تزال آثار حرق بادية عليها الخميس في المخزن الذي وضعت فيه، وتناثرت بقايا قشور برتقال كان يبيعه صاحبها.
وبدت آثار الحرق جلية خصوصا على صندوق فاكهة احمر من البلاستيك كان بجانب البوعزيزي حين وقف على العربة وسكب قاروة بنزين على راسه وجسده واضرم النار مستخدما ولاعته.
وبدت آخر علبة سجائر دخنها البوعزيزي مرمية فارغة على العربة ذات العجلات الثلاث التي كان يدفعها بقوة جسده في حين رصفت صناديق فارغة عديدة في المخزن الذي كان يستخدمه لعمله في حي النور الغربي بمدينة سيدي بوزيد.
وقالت امه منوبية (49 عاما) «كان يذهب كل يوم في الساعة الواحدة صباحا لاحضار الفواكه من سوق الجملة، ثم يجهزها ليبيعها في اليوم التالي ثم يعود ليدفع ثمن البضاعة لمزوديه، ويعود بربحه ليسهم به في اعالة اسرته». واكد زياد الغربي (26 عاما) الذي قال انه عمل مع البوعزيزي خمس سنوات في السوق، «لم يكن لديه راس مال لكنه كان صاحب كلمة ويزوده التجار بالبضاعة دون ان يدفع وحين يبيع بضاعته ياتي ليدفع لهم». شواشارت خالته راضية (34 عاما) التي بدت شديدة الانتقاد للسلطات المحلية التي لم يأت احد منها للتعزية في وفاة محمد، الى انه كان يكدح بامل ان يقتني سيارة للتخلص من عناء دفع العربة.
وصبت جام غضبها على قنوات التلفزيون المحلية التي قالت ان احدا منها «لم يكلف نفسه عناء القدوم الينا لتصوير معاناتنا»، وكذلك «على المثقفين والسياسيين وخصوصا الذين يطلون عبر الفضائيات، هؤلاء الذين وجدوا المال للسفر والعيش في الخارج».
وتساءلت «لماذا لم يفعلوا مثل البوعزيزي الذي اقدم وحده على حرق نفسه دفاعا عن كرامته حين اهين هو الذي لم يكن ينتمي الى اي حزب سياسي ولا اي تنظيم»، مفجرا بذلك انتفاضة شعبية انهت في شهر استبدادا استمر 23 عاما في تونس.

أسد الساحات
01-22-2011, 10:48 AM
تونس تدفع تعويضات لعائلات الضحايا وتتعقب عائلة بن علي

تونس (رويترز) - اعلن محمد الغنوشي رئيس وزراء تونس يوم الجمعة ان تونس ستدفع تعويضات لعائلات ضحايا انتهاكات حقوق الانسان خلال حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وسترسل مبعوثين الى دول عربية اخرى لملاحقته.
وخرجت مظاهرات مناهضة للحكومة من جديد الى الشوارع في الوقت الذي بدأت فيه تونس حدادا لمدة ثلاثة ايام على عشرات الاشخاص الذين قتلوا خلال الاطاحة ببن علي.
وواجهت الحكومة المؤقتة التي تولت السلطة بعد فرار بن علي الى السعودية الاسبوع الماضي في مواجهة ثورة شعبية عارمة احتجاجات متواصلة من قبل حشود غاضبة من استمرار وجود اعضاء الحرس القديم في الحكومة.
وحاول الغنوشي ان ينأى بنفسه عن الرئيس المخلوع خلال مقابلة تلفزيونية .
ووعد الغنوشي بتعويض عائلات ضحايا انتهاكات حقوق الانسان واضاف ان مبعوثين للدول العربية سيوضحون حقيقة ضرورة تعقب بن علي.
واضاف "نحن على ثقة بان الدول الشقيقة تقف مع الشعب التونسى لان ما وقع فى تونس ليس عملية بسيطة انتقال سلطة الى سلطة بل هى ثورة حقيقية."
ونظم المئات احتجاجا سلميا في وسط تونس يوم الجمعة وامام مقر شركة النقل التونسية المملوكة للدولة مطالبين بعزل كبار مسؤولي عهد بن علي .
وقال موظف بالشركة يدعى مفتاح "هناك أناس فاسدون في هذه الشركة وحان الوقت لان نطالب بحقوقنا. لن نصمت على هذا. نريد طرد هذه الاقلية."
وفي وسط تونس ردد المتظاهرون شعارات رافضة للحكومة المؤقتة.

وأحاط محتجون أمام مقر رئيس الوزراء التونسي بأحمد ابراهيم زعيم حزب التجديد المعارض الذي يشغل منصب وزير التعليم العالي في الحكومة الجديدة واحتكوا به في تعبير على ما يبدو عن غضبهم من دوره في حكومة يكرهونها.
وعرض التلفزيون التونسي أيضا لقطات لمئات المحتجين ضد الحكومة خرجوا في مظاهرات في بلدة قفصة في جنوب غرب تونس وصفاقص على الساحل وتطاوين في أقصى الجنوب.
وأعلن التلفزيون التونسي في ساعة متأخرة يوم الخميس حدادا لثلاثة أيام على ضحايا الاحتجاجات التي استمرت لاسابيع. وتقول الحكومة ان 78 شخصا على الاقل قتلوا منذ بدء الانتفاضة في تونس بينما تقدر الامم المتحدة عدد القتلى بحوالي 100 شخص.
وقالت الحكومة ان المدارس والجامعات ستعيد فتح ابوابها يوم الاثنين وان الاحداث الرياضية التي جرى تعليقها منذ الاسبوع الماضي ستستؤنف قريبا.
وأعلنت الحكومة الجديدة انهاء شاملا للحظر المفروض على كل الجماعات السياسية بما في ذلك المعارضة الاسلامية المحظورة.
وشكا محتجون من أنه لم يتم الافراج سوى عن عدد قليل من السجناء لاعتبارات سياسية أثناء حكم بن علي الذي دام 23 عاما رغم العفو الذي وعدت به الحكومة الجديدة.
وقال أحمد ابراهيم وزير التعليم العالي ان الحكومة متفقة على العفو العام.
وقالت السلطات انها اعتقلت 33 من عائلة بن علي بسبب جرائم ارتكبوها ضد الدولة.
وذكر وزير الداخلية أحمد فريعة يوم الجمعة ان من بين المعتقلين عماد الطرابلسي ابن شقيق زوجة بن علي.

واضاف في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الحكومي ان فرار أقارب الرئيس السابق وزوجته من تونس لن يفيدهم.
وعرض التلفزيون التونسي مشاهد للاسلحة التي أخذت من بيوت أفراد عائلة بن علي. وقال التلفزيون ان هذه الاسلحة تظهر تجاوزات هذه العائلة.
وسقط بن علي بعد أسابيع من الاحتجاجات التي أشعلها الغضب بسبب الفقر والبطالة والقهر. وكانت هذه أول انتفاضة شعبية حقيقية تطيح بزعيم في الشرق الاوسط منذ الاطاحة بشاه ايران في عام 1979 .
وقال تجار اوروبيون يوم الجمعة ان المكتب الوطني للحبوب في تونس اكمل اول مناقصة حبوب له منذ الانتفاضة.
وقال محافظ البنك المركزي التونسي مصطفى كامل النابلي للصحفيين ان تونس تراجع خططها للجوء الى اسواق الدين الدولية الى حين تحسن تصنيفاتها الائتمانية.
واضاف "قررنا مراجعة العودة الى اسواق الديون الدولية حتى تتضح الامور وبعد ان نعود الى مستويات التصنيف السابقة."
وقال انه قد يتم ايضا تأجيل الموعد النهائي المزمع في عام 2014 لتصبح العملة المحلية الدينار قابلة للتحويل بشكل كامل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 03:52 PM
مشهد كان من شبه المستحيل رؤيته في تونس


http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs077.snc6/168706_491001427514_99328877514_5867141_1934449_n. jpg (http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs077.snc6/168706_491001427514_99328877514_5867141_1934449_n. jpg)

في الشارع الرئيسي امام وزراة الداخليه... بجانب سيارة للشرطه
الله أكبر..سقط الطاغيه

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 03:57 PM
طالب مثقفون وإسلاميون تونسيون الشيخ الدكتور سلمان العودة بالاعتذار لهم في أعقاب سقوط الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي .

وجاء ذلك على خلفية ثناء العودة على الحكومة التونسية وتعاملها مع الإسلاميين والشعائر الاسلامية في مقال نشر بتاريخ {السبت 11 ابريل 2009 } بعد زيارة قام بها الداعية الاسلامي لتونس وقال فيه العودة مستغرباً الصورة الذهنية التي يحملها هو وغيره عن تونس وحكومتها « زرت بلداً إسلامياً, كنت أحمل عنه انطباعاً غير جيد، وسمعت غير مرّة أنه يضطهد الحجاب، ويحاكم صورياً، ويسجن ويقتل، وذات مؤتمر أهداني أخ كريم كتاباً ضخماً عن الإسلام المضطهد في ذلك البلد العريق في عروبته وإسلاميته.

ولست أجد غرابة في أن شيئاً من هذا القيل حدث ذات حين؛ في مدرسة أو جامعة, أو بتصرف شخصي, أو إيعاز أمني, أو ما شابه.»

وأضاف العودة يروي ماشاهده ومنتقداً من يصور غير ذلك «بيد أني وجدت أن مجريات الواقع الذي شاهدته مختلفاً شيئاً ما ؛ فالحجاب شائع جداً دون اعتراض، ومظاهر التديّن قائمة، والمساجد تزدحم بروّادها من أهل البر والإيمان، وزرت إذاعة مخصصة للقرآن؛ تُسمع المؤمنين آيات الكتاب المنزل بأصوات عذبة نديّة، ولقيت بعض أولئك القرّاء الصُّلحاء؛ بل وسمعت لغة الخطاب السياسي؛ فرأيتها تتكئ الآن على أبعاد عروبية وإسلامية، وهي في الوقت ذاته ترفض العنف والتطرف والغلو، وهذا معنى صحيح، ومبدأ مشترك لا نختلف عليه».

إلا إن العودة عاد مع بدء شرارة الأحداث في تونس وطالب الحكام بمحاربة الفساد وتقديم الحرية لشعوبهم « أطعموا شعوبكم قبل أن تأكلكم ! إن لقمة الخبز، و ثورة الجياع قضية معروفة من عهد مصر الأولى إلى تونس نفسها التي تشهد شيئاً مشابهاً إلى كثير من الدول الأوربية التي عاشت مثل ذلك».

وكان العودة قد تلقى تعقيبات على مقالته الأولى وانتقادات لمخالفة الواقع الذي يعيشه الشعب التونسي في ظل حكم الرئيس الفار بن علي ، وكان من بين الرسائل التي تلقاها رسالة مواطن تونسي قال فيها

« أكتب إلى فضيلتكم، وأنا مواطن تونسي بسيط .. ليس لي طموح كبير .. وغاية مرادي أن أعيش حياة كريمة، أصلي فيها الصلوات الخمس في المسجد دون وجل من عيون النظام التي ترصد كل حركة.

وأن أستر زوجتي وبناتي بالحجاب الذي أمر الله به نساء المؤمنين.

وأن أحظى بمصدر رزق يسد رمقي !!!

ولقد استبشر المظلومون في بلادي بزيارة فضيلتكم لتونس، علها تكون نقطة تحول؛ لرفع الظلم، أو وقف الحرب على الدين، التي تجاوزت كل الحدود ..

لكن صدمنا بأنك صافحت قادة النظام مسروراً، ثم كلت لهم المدح بلا جدود، حتى ليخيل لمن استمع إلى مدحك أن تونس أصبحت مكة !!! »

وأضاف المرسل « فضيلة الشيخ ! ما أقبح الظلم، الذي بدأ بعد نزول أبينا آدم عليه السلام !

لكن القبح الذي ليس وراءه قبح: أن يقوم ورثة الأنبياء بالدفاع عن الظالم، وتزيين الجلاد، وتجميل الفظائع !!! »

وأورد المرسل نتائج مديح العودة للطريقة التي يحكم بها الشعب التونسي « هل تعلم – يا صاحب الفضيلة – أن زيارتك ومدحك لنظام يترنح، قد أعطاه من الزخم والحيوية ما استقوى به على ظلمنا ؟!

ففتك بنا، وسحق أهلنا، وشرع سجون تونس؛ لتصبح تونس أكبر سجن مفتوح في العالم.

فضيلة الشيخ ! أنت رجل قارئ ومثقف، ألم يصادفك – أثناء اطلاعك – قول الرجل الذي تسعى لتخلفه في رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والذي بسبب كرسيه أثقلت على شيوخ .. قطر، ألم تقرأ رأيه بأن تونس تحتاج إلى فتح جديد؟!»

وتساءل المرسل مستغرباً موقف العودة « أليس من المخجل أن يصطف الشيخ الأزهري مع المظلومين، ويقف عالم من بلاد الإمام محمد بن عبدالوهاب مع الجلاد ؟!»

ونقلت تقارير صحفية بعد يومين من سقوط الرئيس التونسي صوراً لمصلين في أحد الشوارع الرئيسية بالعاصمة قالت أنها لمسلمين يؤدون الصلاة جماعية منذ 50 عاماً ، كماذكرت بأن النساء خرجن لأول مرة يرتدين الحجاب ويمرن بجوار العسكر دون مضايقة ولأول مرة قامت قناة “تونس 7″ الرسمية، بقطع النشرة الإخبارية لبث الأذان !

كما تداولت مواقع الانترنت وثيقة حكومية حصل عليها مواطنون بعد اقتحامهم لمركز شرطة مدينة بنقردان التابعة لأقليم مَدْنِين.

ويتبيّن ممّا جاء في هذه الوثيقة حدوث عمليّات مراقبة لأفراد وضبّاط الشّرطة المعروف عليهم مواظبتهم على الصلاة أو اٌرتيادهم للجوامع، ومراقبة زيجات الأعوان اللاّئي يلتزمن بالزّيّ الإسلاميّ أي الحجاب، والّذي يسمى “الزيّ الطائفي!!.

وهو الأمر الذي يتنافى مع مانقله العودة في مقاله السابق وجعل الأصوات ترتفع بضرورة أن يتقدم العودة بالاعتذار للشعب التونسي على ترويجه الغير مبرر لمنهج الحزب الحاكم في تونس وإضفاء الغطاء الشرعي عليه .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:00 PM
الحركة الإسلامية تعود للشارع


http://www.facebook.com/ebtasem#!/vi...29077&comments (http://www.facebook.com/ebtasem#!/video/video.php?v=104683099605997&oid=175934182429077&comments)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:00 PM
قبضة العلمانية تتراجع ... صلاة جمعة آمنة في تونس

لأول مرة منذ 23 عاماً يتوجه التونسيون إلى صلاة الجمعة دون خوف من أن يكلفهم هذا وظائفهم أو حريتهم، وتحررت خطب أول جمعة بعد رحيل الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من الرقابة والتوجيه المسبقين، كما خلت من ذكر اسمه.
فللمرة الأولى منذ الإطاحة ببن علي يتوجه التونسيون إلى صلاة الجمعة دون خوف من الشرطة السرية التي كانت تتسلل -في عهده- إلى المساجد وتكتب تقارير أمنية عن أولئك الذين كان يبدو عليهم المداومة على الصلاة بشكل لافت أو الخشوع فيها.
فعلى مدى 23 عاماً هي فترة حكم بن علي، كان التونسيون يؤدون صلاتهم في خوف، فلم يكن أحد يتحدث مع أحد، ولم يكن بوسع النساء ارتداء الحجاب في الشارع، كما لم يكن يجرؤ الرجال على ترك لحاهم طويلة خشية الاعتقال.
وبدأ تطبيق العلمانية بصرامة في تونس منذ عهد الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة الذي أغلق المحاكم الشرعية وكرس قوانين الأحوال الشخصية العلمانية، في حين حرمت المحجبات في عهد بن علي من التعلم والوظائف.
وقالت كثيرات من النساء إن الشرطة كانت تستوقفهن في الشوارع وتنزع حجابهن وتجبرهن على التوقيع على وثائق تنبذ الحجاب، كما كان الملتحون من الرجال يلقون معاملة مشابهة، وكان معظم الرجال خارج المسجد من حليقي اللحى.
حرية الخطابة
وشهدت الخطب تغيرا في مفرداتها وتحررت لأول مرة من الرقابة والتوجيه بعدما كان على الخطيب في الماضي أن يعرض خطبة الجمعة على السلطات قبل إلقائها، كما يقول مؤذن بأحد المساجد رفض ذكر اسمه.
ودعا أئمة المساجد إلى مباركة انتفاضة الشعب التونسي ضد النظام السابق وحثوا المصلين على انتهاز فرصة التغيير الحالي والمضي قدما نحو الانتخابات، وعدم الانشغال بالانتقام من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي كان يقوده بن علي.
واكتفى آخرون في خطبهم بالدعوة إلى أن يعود الأمن والاستقرار إلى تونس، والترحم على أرواح الذين سقطوا خلال الاحتجاجات الشعبية والذين بلغ عددهم حسب حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة 78 قتيلا، بينما تقدرهم منظمات حقوقية بأكثر من مائة.
وكانت وزارة الشؤون الدينية في الحكومة المؤقتة قد دعت في بيان وزعته الجمعة، كافة الأئمة والخطباء بمساجد البلاد إلى إقامة صلاة الغائب بعد صلاة الجمعة على أرواح ضحايا الانتفاضة الشعبية التي أطاحت ببن علي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:01 PM
اخبار العرب - كندا:اعلن وزير الداخلية التونسي احمد فريعة الجمعة ان عماد الطرابلسي ابن اخ ليلى بن علي الذي كان مصدر طبي اعلن الاسبوع الماضي وفاته، "على قيد الحياة" والشرطة التونسية تحقق معه.وقال الوزير ردا على سؤال بشان مصير عماد الطرابلسي احد رموز الفساد

في النظام السابق الذي اطاحت به قبل اسبوع "ثورة الياسمين" بعد 23 عاما من الحكم، "نعم انه على قيد الحياة وهو رهن التحقيق".

وكانت السلطات التونسية اعلنت الخميس القبض على 33 من افراد اسرة الرئيس السابق زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي، لكن من دون الكشف عن هوياتهم.

وقبل اسبوع اعلن مصدر في المستشفى العسكري في تونس ان عماد الطرابلسي "مات الجمعة مطعونا" واضاف ان عماد "تم طعنه في الايام الاخيرة وادخاله قسم الطوارىء" بالمستشفى.

غير ان شائعات سرت قبل ايام في تونس اشارت الى انه على قيد الحياة خصوصا بعد بث شريط فيديو له وهو بين يدي الشرطة.

وكان تم انتخاب عماد الطرابلسي في ايار/مايو الماضي رئيس بلدية حلق الوادي شمال العاصمة علما انه نصب رئيسا للبلدية حتى قبل الانتخابات.

وتعرض للملاحقة بلا جدوى في فرنسا بتهمة "السرقة ضمن عصابة منظمة" وذلك لاستيلائه على يخت شهير يملكه برونو روجيه احد مديري بنك لازار والقريب من الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك والرئيس الحالي نيكولا ساركوزي.

وفي ايار/مايو 2007 اصدر القضاء الفرنسي مذكرة توقيف بحقه غير انها ظلت حبرا على ورق لرفض بلاده تسليمه.

وقد تمكن عماد الطرابلسي من جمع ثروة خصوصا من العمل في العقارات وقطاع التوزيع مع شركة كونفوراما الفرنسية وكانت اساليبه موضع استنكار رجال الاعمال غير انهم كانوا لا يجرؤون على مواجهته.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:01 PM
جمعية سعودية تطالب بطرد زين العابدين بن علي من المملكة

2011-01-22


الرياض- دعت جمعية حقوقية سعودية السلطات في المملكة لطرد الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، الذي فر إلى المملكة اثر اندلاع ثورة شعبية، معتبرة أن استضافتها له "تناقض صارخ "لسياستها المعلنة.
وهنأت جمعية (الحقوق المدنية والسياسية) في السعودية في بيان لها الشعب التونسي على نجاحه في الإطاحة بنظام الرئيس الهارب زين العابدين بن علي، كما أعربت عن أسفها الشديد لاستضافة المملكة من وصفته بـ(سفاح تونس) وبقية أفراد "عصابته".

وطالبت الجمعية بطرد بن علي من المملكة حتى تتم محاكمته على جرائمه بحق الشعب التونسي. واعتبرت استضافة المملكة لابن علي "تناقض صارخ" للسياسة السعودية القائمة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى. وقالت إن سياسة المملكة المعلنة ليست سوى شعارات غير قابلة للتطبيق وتتناقض مع أفعال السلطات.

وجاء في البيان "يأتي في هذا السياق التدخل السافر في مجريات الثورة اليمنية في أوائل الستينات ومنح اللجوء السياسي لإمام اليمن المخلوع وعائلته، ومنح سفاح أوغندا(عيدي أمين) وعائلته اللجوء السياسي في السبعينات، وحصول رموز الفساد والاستبداد على ملاذ أمن في بلادنا عندما تزلزل عروشهم الجماهير الغاضبة".

وأضاف "فهل بلادنا رخيصة لهذه الدرجة حتى تصبح مكانا لتجميع النفايات والأوراق الملوثة والمحروقة؟ إذا لم يكن هناك أية اعتبار لشعب المملكة العربية السعودية، الذي أهملت مصالحه وانهارت بناه التحتية وحرم من الحياة الكريمة، بل ترك يغرق في مياه الصرف الصحي دون محاولة لإصلاح الأوضاع ومكافحة الفساد السياسي، فهل يمكن أن تتجاهل حكومة المملكة العربية السعودية مشاعر الشعب التونسي الملتهبة ضد من دمر وطنهم ونهب مقدراتهم ؟".

كما دعت الجمعية السلطات إلى تقديم الاعتذار إلى كل من الشعب السعودي والتونسي، ودعت نشطاء المجتمع المدني في المملكة للضغط على الحكومة بالوسائل السلمية والمطالبة بإخراج بن علي من البلاد.

وكان وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل أكد الأربعاء أن استضافة بلاده للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن على ليس فيها أي مساس للشعب التونسي.

وقال الفيصل في تصريحات: "الاستضافة عرف عربي..کلنا عرب والمستجير يجار وليس أول مرة المملكة تجير مستجيرا بها وان يزبن عندنا إذا ما زبناه وسمنا بأوصاف غير لائقة ".

وأضاف :" المملكة مشت على نهجها الذي تبنته منذ زمن بعيد ولا اعتقد فيه أي مساس بالشعب التونسي ولا يمكن لهذا العمل أن يؤدي إلى أي نوع من العمل من ارض المملكة في تونس".

وأكد الفيصل أن" هناك شروطا لبقاء المستجير، وهناك ضوابط لهذا الشيء، ولن يسمح بأي عمل كان في هذا الخصوص وإنما نحن مع الشعب التونسي في بلوغ أهدافه ، وفي بلوغ ما يرمي إليه قلبا وقالبا".

وقد فر بن علي إلى السعودية الجمعة قبل الماضية بعد شهر من المظاهرات التي بدأت احتجاجا على البطالة وتحولت تدريجيا إلى انتفاضة شعبية أسفرت عن مقتل العشرات.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:06 PM
الثورة التونسية في دقائق (https://www.facebook.com/video/video.php?v=158048270914572&oid=349930726914&comments&ref=mf)
من اروع الفيديوهات عن الثورة التونسية شكر خاص لصاحب الفيديو Mahdi TN


https://www.facebook.com/video/video.php?v=158048270914572&oid=349930726914&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:07 PM
نساء تطالب في حقهن في الحجاب (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104709702936670&oid=175934182429077&comments&ref=mf)

https://www.facebook.com/video/video.php?v=104709702936670&oid=175934182429077&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:20 PM
مطاردة في الشوارع شكون يشدوا

https://fbcdn-vthumb-a.akamaihd.net/hvthumb-ak-ash2/hs637.ash2/158986_104707316270242_104702752937365_39479_1520_ t.jpg


شد..شد المدير عام هرب cnss [HQ] (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104702752937365&oid=175934182429077&comments&ref=mf)



https://www.facebook.com/video/video.php?v=104702752937365&oid=175934182429077&comments&ref=mf (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104709702936670&oid=175934182429077&comments&ref=mf)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:21 PM
خلع وطرد من مقر وزراة الشباب (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104702099604097&oid=175934182429077&comments&ref=mf)

خلع وطرد عبد الحميد سلامة من مقر وزراة الشباب والرياضة من طرف اعوان وموظفي الورزاة يوم 20 جانفي 2011 على الساعة 11.00

https://www.facebook.com/video/video.php?v=104702099604097&oid=175934182429077&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:23 PM
تونس للطيران : التخلص من 7 نوفمبر (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104680876272886&oid=175934182429077&comments&ref=mf)

https://www.facebook.com/video/video.php?v=104680876272886&oid=175934182429077&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:24 PM
الحركة الإسلامية تعود للشارع (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104683099605997&oid=175934182429077&comments&ref=mf)

https://www.facebook.com/video/video.php?v=104683099605997&oid=175934182429077&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:24 PM
La police demande le pardon du peuple Tunisien (https://www.facebook.com/video/video.php?v=174442202597346&oid=152507416038&comments&ref=mf)
لكلنا توانسة امن ومواطنين.. لحظات تاريخية تحتاج الى مصالحة وطنية


https://www.facebook.com/video/video.php?v=1625367791607&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:25 PM
طرد المدير الجهوي للتعليم ببنزرت (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104663019608005&oid=175934182429077&comments&ref=mf)

https://www.facebook.com/video/video.php?v=104663019608005&oid=175934182429077&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:26 PM
مسيرة أعوان و ظباط الشرطة اليوم (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104667486274225&oid=175934182429077&comments&ref=mf)
للتواصل https://upload.facebook.com/ebtasem (https://upload.facebook.com/ebtasem) ************************* نكتة سيدونها التاريخ : القوات الشعبية في تونس تقوم بتفريق مظاهرات قوات الأمن بإطلاق قنابل مسيلة للدموع و إطلاق الرصاص الحي فالهواء وإعتقلات بعض من أفراد الأمن

https://www.facebook.com/video/video.php?v=104667486274225&oid=175934182429077&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:27 PM
لا تنسوا هذه المسكينة و عائلتها و من كان سببا لقتل زوجها و أنا أيضا لن أنسي ما فعلته الشرطة في الوالد و تعذيبه في سجون الداخلية و في أعمامي من تعذيب و منعهم من العمل ..لكن يجب الإشارة أنه يوجد الخبيث و يوجد الوطني و لا يجب أن نطلق القبل علي العموم ...أنا لن أسكت عن حقي و حقوق هؤلاء المساكين..و شكرا
https://fbcdn-vthumb-a.akamaihd.net/hvthumb-ak-ash2/hs637.ash2/158897_100942813313359_100941983313442_42865_1421_ t.jpg


زوجة الشهيد رؤوف تتكلم [HQ] (https://www.facebook.com/video/video.php?v=100941983313442&comments&ref=mf)



https://www.facebook.com/video/video.php?v=100941983313442&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:29 PM
بوزيد تحية لصرح إعلامي تونسي , شرفنا إعلاميا في خارج الوطن و شرفنا بحلوله داخل حدود هذا البلد الغالي بإسمي و بإسم زاده نتصور التونسيين نرحب بيك يا راجل

https://fbcdn-vthumb-a.akamaihd.net/hvthumb-ak-ash2/hs636.ash2/158808_134603603271138_134602223271276_39758_1473_ t.jpg


عودة الصحافي غسان بن جدو إلى تونس (https://www.facebook.com/video/video.php?v=134602223271276&oid=99328877514&comments&ref=mf)



https://www.facebook.com/video/video.php?v=134602223271276&oid=99328877514&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:30 PM
هل هي محاولة تهرب من الجرائم القديمة بالأمس القريب أم محاولة مصالحة مع الشعب ام حقيقة تراكم ظلم نظام لم يراعي لا القريب و لا البعيد...شاركونا بتعليقاتكم
https://fbcdn-vthumb-a.akamaihd.net/hvthumb-ak-snc4/hs1422.snc4/50965_104647566276217_104645736276400_55337_1497_t .jpg


الشرطة تتظاهر اليوم (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104645736276400&oid=175934182429077&comments&ref=mf)



https://www.facebook.com/video/video.php?v=104645736276400&oid=175934182429077&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:30 PM
شهادة استاذ علي الأمن في الرقاب (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104479996292974&comments&ref=mf)

https://www.facebook.com/video/video.php?v=104479996292974&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:32 PM
قوة الشعب : محامي يسير في حركة المرور (https://www.facebook.com/video/video.php?v=104474769626830&comments&ref=mf)

https://www.facebook.com/video/video.php?v=104474769626830&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:32 PM
نقدملكم تونسية تتكلم بإسم التجمع شبعه ضحك ..تطالب الرئيس بالرجوع
https://fbcdn-vthumb-a.akamaihd.net/hvthumb-ak-snc4/hs1428.snc4/51520_135041879893145_135041766559823_29928_859_t. jpg

رسالة من فتاة تجمّعيّة... لوووووول (https://www.facebook.com/video/video.php?v=135041766559823&oid=115841661797340&comments&ref=mf)



https://www.facebook.com/video/video.php?v=135041766559823&oid=115841661797340&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:33 PM
https://fbcdn-vthumb-a.akamaihd.net/hvthumb-ak-ash2/hs632.ash2/158419_128481420551652_128479450551849_31757_1427_ t.jpg


ذكريات الطّحين الوطني (https://www.facebook.com/video/video.php?v=128479450551849&oid=133979019974605&comments&ref=mf)
ذكريات الطّحين الوطني ============================== هاكم تشوفوا في جد والدين العوج في الباج الكل: هي ديار هو ظلم هو طحين حاصيلوا لحزب هذا كي كل توونسي يشد الغنوشي بالمبزع بالمرجان بجد والديهم اللولاني و يبدا يضرب بالكف يتسماو مسلكينها تي هاذوم...


https://www.facebook.com/video/video.php?v=128479450551849&oid=133979019974605&comments&ref=mf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:34 PM
الشرطة التونسية تعترض سيارة الرئيس المؤقت وتتظاهر في وسط العاصمة

دنيا الوطن
اعترضت عناصر غاضبة من الشرطة التونسية السبت­ في حدث لافت وغير مسبوق في تاريخ تونس والمنطقة العربية­ سيارة الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع (77 عاما) ومنعوها لدقائق من الوصول إلى قصر الحكومة بالقصبة (وسط العاصمة) قبل أن تتدخل عناصر أخرى وتفسح لها الطريق.

وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية إن نحو 300 رجل أمن بأزياء مدنية ورسمية اعترضوا سيارة المبزع ومنعوها لدقائق من الوصول إلى قصر الحكومة في القصبة مرددين شعارات ضد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي (هرب إلى السعودية يوم 14 كانون ثان/ يناير 2011) والجنرال علي السرياطي مدير جهاز الأمن الشخصي لبن علي (اعتقلته السلطات بتهمة "التآمر على أمن الدولة الداخلي").

وأوضحوا أن عناصر أخرى من الشرطة في زي رسمي تدخلوا بهدوء وأفسحوا المجال لسيارة المبزع (الذي بدت عليه علامات الإحباط) بعد أن أقنعوا زملاءهم المحتجين بضرورة أن يكون الشرطي أول من يحترم القانون في البلد.

وتظاهر، اليوم وسط العاصمة تونس ولليوم الثاني على التوالي، مئات من عناصر الشرطة ، مطالبين بتأسيس "نقابة الأمن الوطني" و"متبرئين" من "جرائم" الرئيس المخلوع الذي أعطى أوامر لرجال الأمن بإطلاق الرصاص الحي على متظاهرين في عدد من مناطق البلاد التي شهدت منذ النصف الثاني من كانون أول /ديسمبر 2010 ثورة شعبية (استمرت نحو شهر) أطاحت ببن علي.

وتجمع هؤلاء في شارع الحبيب بورقيبة (الذي يقع فيه مقر وزارة الداخلية التونسية التي تسير الأجهزة الأمنية) حاملين شارات حمراء (للتعبير عن غضبهم) ورافعين لافتات كتب عليها :"نطالب بنقابة الأمن الوطني وتسوية وضعية رجل الأمن" و"إعادة الزملاء الموقوفين والمعزولين حالا".

وقال مصدر أمني لـ (د.ب.أ) إن "جهاز الأمن التونسي يشعر بالعار لأن بن علي وعائلته وأصهاره استعملوه طيلة 23 عاما للتغطية على فسادهم وجلد الشعب وترويعه وقمع الحريات".

وأضاف:"صحيح أننا لم نكن نجرؤ على فتح أفواهنا في عهد بن علي لكننا اليوم نعتذر للشعب وخاصة عائلات الشهداء الذين قتلوا بالرصاص ونعلن تضامننا الكامل مع الثورة التي خلصتنا من القهر والظلم وجلبت إلينا الحرية ونطالب بمحاسبة كل المسئولين عن قتل المتظاهرين بالرصاص".

وتابع:"نريد نقابة تتبع الاتحاد العام التونسي للشغل (أكبر نقابة عمال في البلاد) لحمايتنا من تعسف السلطة في إصدار الأوامر الزجرية والقمعية ضد الشعب..نحن غير مستعدين بعد اليوم لتقبل مثل هذه الأوامر..الشرطة جزء من الشعب".

وقال:"نطالب بتحسين الوضعيات الاجتماعية والمادية للشرطة، رواتبنا ضعيفة ولا تكفي للعيش الحاف،ماذا يفعل راتب شهري بـ 400 دينار(200 يورو)".

وأضاف:"كما نطالب بحل تعاونية الأمن الوطني ومحاسبة الفاسدين الذين يسيرونها".

يشار الى أن التعاونية هي هيكل تابع لوزارة الداخلية ويقدم بعض الخدمات الاجتماعية للعاملين في سلك الأمن.

ودخلت الشرطة التونسية منذ أمس الجمعة­وفي حدث لافت وغير مسبوق­ على خط التضامن مع "الثورة الشعبية" التي أطاحت بالرئيس بن علي الذي حكم تونس بقبضة حديدية (منذ السابع من تشرين ثان/ نوفمبر 1987).

وأعلنت وكالة الأنباء التونسية أن "رجال الأمن نزلوا أمس إلى الشوارع في عدد من مدن الجمهورية في مسيرات احتجاجية سلمية مساندة للاحتجاجات الشعبية ورافضة لسياسة القمع والاضطهاد التي مارسها النظام السابق ضد المواطنين".

ويمنع القانون التونسي الشرطة من التظاهر أو من تأسيس نقابات. وتقدر مصادر غير رسمية عدد رجال الأمن في تونس بما لا يقل عن 130 ألفا.

وتقول منظمات حقوقية إن الرئيس المخلوع حول تونس إلى "دولة بوليسية" وأنه جعل (خلال عهده) من وزارة الداخلية التي تسير الأجهزة الأمنية "عصا غليظة لضرب الشعب".

واحتدت في تونس، منذ حوالي شهر، مشاعر الحقد والغضب في صفوف الشعب ضد جهاز الأمن الذي تسيره وزارة الداخلية بعد مقتل عشرات المتظاهرين برصاص الشرطة في عدد من مناطق البلاد.

وأعلن وزير الداخلية التونسي أحمد فريعة ، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الجمعة مقتل خمسة من رجال الأمن وإصابة "العديد" منهم بجراح متفاوتة الخطورة خلال "الثورة".

وهذه أول مرة تكشف فيها السلطات التونسية عن عدد القتلى في صفوف رجال الأمن.

ودعا فريعة إلى إحلال مشاعر الإخاء بين المواطنين والشرطة قائلا إن "الشرطة ليست عدوا للشعب".

وكان فريعة أعلن الاثنين الماضي أنه تم حرق وتخريب 85 مركزا للأمن الوطني (الشرطة) و46 مركزا للحرس الوطني بكامل أنحاء البلاد خلال الثورة.

وانطلقت شرارة ما بات يعرف في تونس بـ(ثورة الياسمين) يوم 17 كانون اول/ ديسمبر 2010 بمدينة سيدي بوزيد (265 كلم جنوب العاصمة تونس) عندما أقدم الشاب البوعزيزي (26 عاما) على الانتحار بإحراق نفسه أمام مقر محافظة سيدي بوزيد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:36 PM
بعد احداث تونس .. أول محاولة انتحار في المغرب

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887079000.jpg
دنيا الوطن
حاول رجل إحراق نفسه في الدار البيضاء "100 كلم جنوب الرباط"، على ما أفادت وكالة المغرب العربي للأنباء، موضحة أن الرجل أقدم على هذه المحاولة بسبب مشاكل تتعلق بالميراث.

وتعد هذه المحاولة هي الأولى بهذه الطريقة التي تسجل في المغرب بعد الأحداث الأخيرة في تونس ، وقد تم نقل الشخص الذي حاول الانتحار في المغرب إلى أحد مستشفيات الدار البيضاء.

وبحسب أحد أقربائه، فقد أقدم هذا الرجل على محاولة الانتحار تعبيرا عن يأسه إزاء مشاكل تتعلق بالميراث مع بعض أفراد عائلته.

وقالت السلطات المحلية: "إن حياة الرجل ليست في خطر".

وكانت عدد من الدول العربية مثل مصر والجزائر وموريتانيا قد شهدت العديد من محاولات الانتحار بعد ان قام التونسي محمد البوعزيزي باشعال النار في نفسه في 17 كانون الاول/ديسمبر 2010 فتسبب في انتفاضة شعبية اطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:38 PM
صحيفة : مصر شاركت في عملية تأمين خروج الرئيس التونسي المخلوع من البلاد

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887078841.jpg
دنيا الوطن
ذكرت تقارير اخبارية ان جهة سيادية في مصر شاركت في عملية تأمين خروج الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي واسرته من البلاد بعد تدهور الاوضاع ، فيما تعهد رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي باعتزال الحياة السياسية بعد إجراء الانتخابات التشريعية المقررة. وذكرت صحيفة "الدستور" المصرية ان جهة سيادية في مصر شاركت في عملية تأمين خروج الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي واسرته بعد تصاعد حدة الاحتجاجات الشعبية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالرفيعة: "ان جهة سيادية مسئولة قامت مع آخرين بتأمين عملية خروج الرئيس التونسي بعد اقتناعه بان الاوضاع الامنية في تونس اصبحت غير مستقرة وان هناك خطر على حياته اذا ما ظل مقيما ومتمسكا بالرئاسة".

ولفتت هذه المصادر الى ان مصر شاركت في اقناع الرئيس التونسي بضرورة التخلي عن السلطة بعد تأزم الاوضاع واصرار الشعب التونسي على رحيله.

واوضحت هذه المصادر ان مهمة الجهة السيادية المصرية تلخصت في عملها على اخراج الرئيس التونسي وعائلته من تونس بشكل آمن، مشيرة الصحيفة الى ان رفض مصر استضافة بن علي يرجع الى الاوضاع الداخلية المصرية.

وكانت مصادر مطلعة كشفت في وقت سابق ان مصر رفضت لجوء بن علي اليها ، مشيرة الى ان بن علي مكث بمدينة شرم الشيخ لبعض الوقت حتى حسم مكانه لجوئه.

ونقلت صحيفة "الوفد" عن مصادر ، لم تسمها ، قولها: "انه عقب رفض فرنسا وايطاليا السماح بهبوط طائرة زين العابدين بن علي فيها او حتى السماح له باقامة مؤقتة ، توسط الزعيم الليبي معمر القذافي لدى مصر لاستقبال بن علي أسوة بشاه إيران رضا بهلوي".

واضافت المصادر: "ان القاهرة اعتذرت عن لجوء زين العابدين اليها، متعللة بالظروف الداخلية المحتقنة".

ونوهت المصادر الى ان الوساطة الليبية تطورت الى استضافة مؤقتة للرئيس المخلوع لحين حسم الدولة الخليجية التي ستقبل بلجوئه اليها. واضافت "ان السعودية قبلت باستضافته بشرط ان يوقف بن علي كل انشطته السياسية".

وكان الديوان الملكي السعودي اعلن وصول الرئيس التونسي المخلوع وأسرته الى مدينة جدة السعودية في ساعة مبكرة من صباح السبت 15 يناير/كانون الثاني للبقاء فيها لفترة لم تحدد.

وجاء في نص البيان الذي نشرته وكالة الانباء السعودية "انطلاقا من تقدير حكومة المملكة العربية السعودية للظروف الاستثنائية التي يمر بها الشعب التونسي الشقيق، وتمنياتها بأن يسود الأمن والاستقرار في هذا الوطن العزيز على الأمتين العربية والإسلامية جمعاء، وتأييدها لكل إجراء يعود بالخير للشعب التونسي الشقيق، فقد رحبت حكومة المملكة العربية السعودية بقدوم فخامة الرئيس زين العابدين بن علي وأسرته إلى المملكة.

وإن حكومة المملكة العربية السعودية إذ تعلن وقوفها التام إلى جانب الشعب التونسي الشقيق لتأمل ـ بإذن الله ـ في تكاتف كافة أبنائه لتجاوز هذه المرحلة الصعبة من تاريخه".

اللجوء الى فرنسا

ونفت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل إليو ماري أن يكون الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي قد طلب اللجوء إلى فرنسا.

وقالت إليو ماريـ في حوار مع صحيفة "العرب اليوم" الأردنية نشرته اليوم "لم نتلق أبدا أي طلب من جانب بن علي للمجيء إلى فرنسا، وكان هناك الكثير من الشائعات التي لم يكن لها أساس من الصحة".

وأضافت "لقد تابعنا الوضع منذ بداية الأزمة باهتمام شديد، من خلال رفض أي شكل من أشكال التدخل" .. مشيرة إلى أن فرنسا التي توحدها مع تونس الكثير من روابط الصداقة قد أخذت علما بإرادة الشعب التونسي الذي عبر بقوة وبتصميم استثنائي عن تطلعه إلى الديمقراطية وإلى تغيير عميق.

وتابعت "رغب محمد الغنوشي في إظهار نوع من الانفتاح لدى تشكيله الحكومة الجديدة، حيث تم التجديد لحاملي الحقائب الوزارية الكبيرة في النظام السابق، مما أثار هذا الوضع الذي قُدِّم وكأنه ضروري لاستمرارية الخدمة العامة احتجاجات قوية من جانب شعب يطمح إلى قطيعة واضحة وصريحة مع النظام السابق، وقاد هذا الوضع بعض وزراء الانفتاح إلى الاستقالة".

واعتبرت أنه في هذا الوضع المتوتر والصعب جدا، يتحدد الرهان في الوصول إلى تأليف حكومة قادرة على إقناع الشعب التونسي بمصداقيتها من أجل تحضير انتخابات حرة وديمقراطية.

ووصفت الوزيرة الفرنسية الروابط بين فرنسا وتونس وشعبي البلدين بأنها عميقة وقديمة، وقالت "إنه يمكن أن نقيسها بمقدار القلق والتعاطف اللذين تابع بهما الفرنسيون الأحداث واللذين يتساويان على الأقل بما يماثلهما مما رأيناه في البلدان العربية" .. مشيرة إلى أن فرنسا هي الشريك الاقتصادي الأول لتونس وأنه لا يمكن للعلاقة القائمة مع تونس إلا أن تظل في مستوى استثنائي .

اعتزال الحياة السياسية

وفي الشأن التونسي الداخلي ، تعهد رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي باعتزال الحياة السياسية بعد إجراء الانتخابات التشريعية المقررة.

وقال الغنوشي خلال مقابلة مسجلة بثها التليفزيون المحلي "ما اتعهد به هو اني ساغادر كل نشاط سياسي (..) مسؤوليتي وقتية حتى يتم تواصل الدولة ولننقذ البلاد من الفوضى ولترجع للبلاد مكانتها" مشيرا في هذا السياق الى ان "هناك الكثير من الشباب ومن الكفاءات القادرة على اخذ المشعل".

كما اعلن انه سيتم العمل مع الجميع لالغاء القوانين غير الديموقراطية التي كانت موضع انتقادات واسعة في الداخل والخارج.

واوضح في هذا السياق ان عملية الاصلاح التي بدات "ستضم كل الاطراف في الحكومة او خارج الحكومة، احزاب معترف بها او غير معترف بها ومؤسسات المجتمع المدني، هذه المكونات ستكون عليها مسؤولية كبيرة لانها ستقترح الاصلاحات السياسية حتى يقع الغاء كافة القوانين غير الديمقراطية كقانون الصحافة والمجلة الانتخابية والقانون ضد الارهاب الذي استعملت بعض فصوله في غير محلها".

واكد ان الغاية من هذه الاجراءات ان "نخلق الارضية الكفيلة بجعل الانتخابات القادمة" التي لم يحدد تاريخها، "اول انتخابات مبنية على الشفافية والنزاهة منذ الاستقلال".

واشار الى انه بامكان التونسيين ان يضربوا "موعدا مع التاريخ" ودعا جميع الاطراف الى "مصالحة مع تاريخ تونس".

وتعهد الغنوشي انه لن يتم المساس بمكاسب تونس الاجتماعية والحداثية وبينها خصوصا قانون حرية المرأة الذي يحظر تعدد الزوجات، وقانونا مجانية التعليم والصحة.

وقال في هذا الصدد "هناك مكاسب لا يمكن لاي شخص ان يلغيها مثل (مجانية) التعليم والصحة وحرية المراة وقوانين المراة وما يتعلق بالحداثة والانفتاح لانها دخلت في عروقنا واصبحت جزءا من شخصيتنا".

وكشف انه كان يهتم فقط بتنسيق عمل الحكومة في المسائل "ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي وغير معني بالوزارات ذات الطابع السيادي وحتى بالجمارك واملاك الدولة" وان المسائل السياسية والحساسة كانت تدار من القصر الرئاسي.

وحول الوضع الامني في البلاد اكد رئيس الوزراء التونسي انه "تم توقيف كل الاشخاص الذين قاموا بعمليات فساد خطيرة وهم بين ايدي العدالة".

كما اعلن انه سيتم في الايام القادمة ارسال مبعوثين الى الدول "الشقيقة والصديقة" لاطلاعها على تطورات الوضع في تونس.

تجدد الاحتجاجات

ومن جهة أخرى، دعت النقابة الرئيسية في تونس وهي الاتحاد العام للشغل إلى تشكيل "حكومة إنقاذ وطني" غير مرتبطة بالنظام السابق.

وكان الوزراء المحسوبون على الاتحاد العام للشغل انسحبوا من حكومة الوحدة احتجاجا على ضمها وزراء من النظام السابق.

وتظاهر المئات من المحتجين خارج مقر رئاسة الحكومة في تونس أمس مطالبين بابعاد رموز النظام السابق من الحكومة الجديدة وحل حزب التجمع الدستوري

وكان التليفزيون التونسي قد أعلن أن السلطات ضبطت كمية من الاسلحة داخل منزل يملكه افراد من عائلة زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي. وعرضت القناة التليفزيونية العامة صورا لهذه الأسلحة الجمعة.

ولم توضح القناة اسماء الاشخاص واكتفت بالقول بأنهم من اصهار الرئيس السابق زين العابدين بن علي الذي فر الى السعودية بعد اندلاع احتجاجات شعبية على الفساد والبطالة والفقر.

وعرض التليفزيون التونسي مشاهد لبنادق بمناظير وأخرى للصيد ومسدسات وخراطيش كانت ردمت تحت الرمل في منزل أحد اشقاء ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس السابق بن علي.

وكانت تونس بدأت الجمعة ثلاثة ايام من الحداد على قتلى الاحتجاجات الشعبية التى اطاحت بالرئيس بن علي ونكست الحكومة الاعلام في اول ايام الحداد ،وبدأ التليفزيون التونسي في بث آيات من القرآن الكريم.

وقالت الحكومة الانتقالية في أول اجتماع لها بعد نحو أسبوع من الإطاحة بالرئيس بن علي ان ثمانية وسبعين شخصا قتلوا اثناء الاحتجاجات في حين ترتفع تقديرات اخرى بالرقم الى مائة قتيل.

ومن جانبها ، أبدت الولايات المتحدة شكوكا حيال إمكانية انتقال الثورة الشعبية التي أسقطت بن علي إلى دول أخرى في المنطقة على الرغم من أوجه الشبه بين المجتمعات العربية.

وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي عن هذا الموضوع "أشك في أن يكون لذلك مفعول كرة الثلج".
وأضاف "هناك بلا شك اتجاهات واسعة في المنطقة من الخليج إلى شمال إفريقيا، وعلى القادة إيجاد السبيل لخلق مزيد من الفرص الاقتصادية والسياسية للشعوب التي هي بمجملها من الشباب. لكنني أشك في أن يتبع كل بلد المسار نفسه".

يذكر أنه يوم 14 يناير/كانون الثاني أجبرت ثورة شعبية باتت تعرف باسم "ثورة الياسمين" الرئيس زين العابدين بن علي "74 عاما" على الهروب إلى المملكة العربية السعودية بعد أن أمضى 23 عاما في حكم تونس منذ يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني 1987 .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 04:41 PM
تونس تدفع تعويضات لعائلات الضحايا وتتعقب عائلة بن علي

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887045112.jpg
دنيا الوطن
اعلن محمد الغنوشي رئيس وزراء تونس يوم الجمعة ان تونس ستدفع تعويضات لعائلات ضحايا انتهاكات حقوق الانسان خلال حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وسترسل مبعوثين الى دول عربية اخرى لملاحقته. وخرجت مظاهرات مناهضة للحكومة من جديد الى الشوارع في الوقت الذي بدأت فيه تونس حدادا لمدة ثلاثة ايام على عشرات الاشخاص الذين قتلوا خلال الاطاحة ببن علي.

وواجهت الحكومة المؤقتة التي تولت السلطة بعد فرار بن علي الى السعودية الاسبوع الماضي في مواجهة ثورة شعبية عارمة احتجاجات متواصلة من قبل حشود غاضبة من استمرار وجود اعضاء الحرس القديم في الحكومة.

وحاول الغنوشي ان ينأى بنفسه عن الرئيس المخلوع خلال مقابلة تلفزيونية .

ووعد الغنوشي بتعويض عائلات ضحايا انتهاكات حقوق الانسان واضاف ان مبعوثين للدول العربية سيوضحون حقيقة ضرورة تعقب بن علي.

واضاف "نحن على ثقة بان الدول الشقيقة تقف مع الشعب التونسى لان ما وقع فى تونس ليس عملية بسيطة انتقال سلطة الى سلطة بل هى ثورة حقيقية."

ونظم المئات احتجاجا سلميا في وسط تونس يوم الجمعة وامام مقر شركة النقل التونسية المملوكة للدولة مطالبين بعزل كبار مسؤولي عهد بن علي .

وقال موظف بالشركة يدعى مفتاح "هناك أناس فاسدون في هذه الشركة وحان الوقت لان نطالب بحقوقنا. لن نصمت على هذا. نريد طرد هذه الاقلية."

وفي وسط تونس ردد المتظاهرون شعارات رافضة للحكومة المؤقتة.
وأحاط محتجون أمام مقر رئيس الوزراء التونسي بأحمد ابراهيم زعيم حزب التجديد المعارض الذي يشغل منصب وزير التعليم العالي في الحكومة الجديدة واحتكوا به في تعبير على ما يبدو عن غضبهم من دوره في حكومة يكرهونها.

وعرض التلفزيون التونسي أيضا لقطات لمئات المحتجين ضد الحكومة خرجوا في مظاهرات في بلدة قفصة في جنوب غرب تونس وصفاقص على الساحل وتطاوين في أقصى الجنوب.

وأعلن التلفزيون التونسي في ساعة متأخرة يوم الخميس حدادا لثلاثة أيام على ضحايا الاحتجاجات التي استمرت لاسابيع. وتقول الحكومة ان 78 شخصا على الاقل قتلوا منذ بدء الانتفاضة في تونس بينما تقدر الامم المتحدة عدد القتلى بحوالي 100 شخص.

وقالت الحكومة ان المدارس والجامعات ستعيد فتح ابوابها يوم الاثنين وان الاحداث الرياضية التي جرى تعليقها منذ الاسبوع الماضي ستستؤنف قريبا.

وأعلنت الحكومة الجديدة انهاء شاملا للحظر المفروض على كل الجماعات السياسية بما في ذلك المعارضة الاسلامية المحظورة.

وشكا محتجون من أنه لم يتم الافراج سوى عن عدد قليل من السجناء لاعتبارات سياسية أثناء حكم بن علي الذي دام 23 عاما رغم العفو الذي وعدت به الحكومة الجديدة.

وقال أحمد ابراهيم وزير التعليم العالي ان الحكومة متفقة على العفو العام.

وقالت السلطات انها اعتقلت 33 من عائلة بن علي بسبب جرائم ارتكبوها ضد الدولة.

وذكر وزير الداخلية أحمد فريعة يوم الجمعة ان من بين المعتقلين عماد الطرابلسي ابن شقيق زوجة بن علي.

واضاف في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الحكومي ان فرار أقارب الرئيس السابق وزوجته من تونس لن يفيدهم.

وعرض التلفزيون التونسي مشاهد للاسلحة التي أخذت من بيوت أفراد عائلة بن علي. وقال التلفزيون ان هذه الاسلحة تظهر تجاوزات هذه العائلة.

وسقط بن علي بعد أسابيع من الاحتجاجات التي أشعلها الغضب بسبب الفقر والبطالة والقهر. وكانت هذه أول انتفاضة شعبية حقيقية تطيح بزعيم في الشرق الاوسط منذ الاطاحة بشاه ايران في عام 1979 .

وقال تجار اوروبيون يوم الجمعة ان المكتب الوطني للحبوب في تونس اكمل اول مناقصة حبوب له منذ الانتفاضة.

وقال محافظ البنك المركزي التونسي مصطفى كامل النابلي للصحفيين ان تونس تراجع خططها للجوء الى اسواق الدين الدولية الى حين تحسن تصنيفاتها الائتمانية.

واضاف "قررنا مراجعة العودة الى اسواق الديون الدولية حتى تتضح الامور وبعد ان نعود الى مستويات التصنيف السابقة."

وقال انه قد يتم ايضا تأجيل الموعد النهائي المزمع في عام 2014 لتصبح العملة المحلية الدينار قابلة للتحويل بشكل كامل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 05:34 PM
إقبال على المساجد عقب سقوط بن علي..وعمامو.. من معارض ومعتقل إلى كاتب دولة

http://daoo.org/newsm/28379.jpg



تونس - رويترز على مدى 23 عاماً كان التونسيون يؤدون صلاتهم في خوف، قللوا ترددهم على المساجد، ولم يكن أحد يتحدث مع أحد، ولم يكن بوسع النساء ارتداء الحجاب في
الشارع ولم يكن يجرؤ الرجال على ترك لحاهم طويلة خشية الاعتقال.

واليوم الجمعة 21-1-2011، وللمرة الأولى منذ الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي حضر التونسيون إلى صلاة الجمعة دون خوف من أن يكلفهم هذا وظائفهم أو حريتهم.

ويقول عبد القوي (57 سنة) الذي كان يتحدث أمام مسجد القدس في العاصمة تونس، بينما تدفق مئات من التونسيين معظمهم يرتدون سترات او سراويل جينز على المسجد لأداء صلاة الجمعة: "لم نكن نقدر على الصلاة بحرية من قبل".

وافترش بعضهم الفناء الخارجي للمسجد، فيما ترجلت نسوة بالحجاب في هدوء عبر مدخل جانبي نحو مصلى النساء.

ومثل كثير من القادة العرب، جعل بن علي نفسه حصنا ضد انتشار التطرف الإسلامي وضد القاعدة، وتمتع بعلاقات جيدة مع الغرب حتى الأيام الأخيرة قبل الإطاحة به في انتفاضة شعبية هذا الشهر.

وقال كثيرون إن الشرطة السرية كانت تتسلل إلى المساجد في عهد بن علي، وتكتب تقارير أمنية عن أولئك الذين كانوا يبداومون على الصلاة بشكل لافت، أو حتى اولئك الذين يخشوعون فيها.

وقال رضا الحراثي بينما كان يدخل المسجد في تونس: "لو أردت الحصول على وظيفة دائمة لابد أن تخضع لتحريات أمنية بشأن آرائك السياسية، وما إذا كنت
يساريا أو إسلاميا أو قوميا".

وأضاف: "طردت من عملي وعندما سألت عن السبب قالوا لي إن مشكلتك مع وزارة الداخلية. إذا كنت صادقا مع نفسك، وخاصة إذا كنت إسلاميا، ستفقد وظيفتك أو لن يتم تثبيتك فيها".


علمانية صارمة وطبقت العلمانية بصرامة في تونس على مدى عقود. وكان الحبيب بورقيبة زعيم الاستقلال والرئيس الأسبق لفترة طويلة من دعاة القومية الذين اعتبروا الإسلام تهديدا للدولة، ووصف الحجاب يوما بالخرقة البغيضة.

وصادر بورقيبة ممتلكات الصناديق الإسلامية وأغلق المحاكم الشرعية وكرس قوانين الأحوال الشخصية العلمانية.

وفي عهد بن علي حرمت المحجبات من التعليم والوظائف. وقالت كثيرات منهن إن الشرطة كانت تستوقفهن في الشوارع وتنزع حجابهن وتجبرهن على التوقيع على وثائق تنبذ الحجاب. كما كان الملتحون من الرجال يلقون معاملة مشابهة. وكان معظم الرجال خارج المسجد من حليقي اللحى.

وقال مؤذن المسجد، الذي رفض ذكر اسمه، "في الماضي كان على الخطيب أن يعرض خطبة الجمعة على السلطات مقدما".

وفي اليوم الأول من حداد رسمي مدته ثلاثة أيام على أرواح 78 شخصا قتلوا في الانتفاضة الشعبية التي شهدتها البلاد، أدى إمام مسجد القدس صلاة الجنازة على الضحايا، لكنه نبه المصلين إلى ضرورة عدم الانشغال بالانتقام من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي كان يقوده بن علي، و طلب منهم أن يعملوا من أجل وحدة تونس.

وقال خطيب المسجد في خطبة الجمعة: "الأنظمة حولنا لا تريد لنا النجاح. يريدون لنا الفشل. يريدون أن يقولوا انظروا إلى تونس وما حل بها".

وأضاف "يجب أن ننتهز فرصة التغيير الحالي وأن نمضي إلى الانتخابات، فلنترك التجمع الدستوري الديمقراطي وحاله، هذا الإقصاء ليس في مصلحتنا، فلنتركهم لحزبهم".

وخارج مسجد القدس، ذكر مصلون أن الغرب بالغ في تصوير تهديد القاعدة وتم استغلال ذلك ذريعة لكبح الحريات ودعم حكام عرب وصفوهم بالمستبدين.

وقال شوقي (34عاما) ويعمل طبيبا: "التطرف مصطلح جلبه جورج بوش والبيت الأبيض. هذا ليس موجودا. نحن شعب منفتح. نحن شعب منفتح على كل الحضارات منذ فجر التاريخ".

طرده الموظفون في أول يوم تسلم فيه مهامهالمدوِن التونسي سليم عمامو.. من معارض ومعتقل إلى كاتب دولة

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3a9e6856323.jpg


أثارت مشاركة المدون التونسي الشاب والمعتقل السابق سليم عمامو ضمن الحكومة المؤقتة بمنصب كاتب دولة لدى وزير الشباب امتعاض مجموعة من النشطاء عبر الشبكة العنكوبتية. كما تعرض للطرد في أول يوم تسلم فيه مهامه في وزارة الشباب والرياضة من طرف الموظفين احتجاجا على عدم شرعية الحكومة المؤقتة.

وعرف عمامو (33عاما) بمواقفه المناهضة لسياسة الحجب الشهيرة ب"الرقيب عمار 404" لمواقع الإنترنت ورفضه لقمع الحريات التي كانت تمارسها الحكومة السابقة من خلال مدونة "نواة تونس" الذي يعد أحد مؤسسيها.

كما دعا في 22من أيار/مايو الماضي إلى تنظيم مظاهرة أمام مقر وزارة تكنولوجيا الاتصالات في تونس للاحتجاج على الرقابة الشديدة التي كانت السلطات التونسية تمارسها على الانترنت وقامت الشرطة التونسية إبانها بالحيلولة دون تنظيم هذه المظاهرة.

و تم اعتقاله في شهريناير/كانون الثاني الحالي في أعقاب تغطيته لاحتجاجات سيدي بوزيد الاجتماعية و التي أعقبتها الانتفاضة الشعبية، بتهمة الانتماء إلى مجموعة "أنونموس" التي مارست القرصنة الالكترونية ضد مواقع للحكومة التونسية قبل إطلاق سراحه في 13 من الشهر نفسه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 05:41 PM
الأمن التونسي يحتج على أوضاعه http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/22/1_1037302_1_34.jpg
جانب من اعتصام المحتجين أمام مقر وزارة الداخلية (الجزيرة نت)


حسن صغير-تونس

نظم عدد كبير من أفراد قوات الأمن التونسي صباح اليوم تجمعا احتجاجيا أمام مقر الحكومة المؤقتة بالقصبة في العاصمة تونس, ومسيرة جابت شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بالعاصمة نفى خلالها المشاركون مسؤوليتهم عن عمليات قتل وقعت خلال الثورة التي أدت لسقوط النظام السابق وفرار الرئيس زين العابدين بن علي.

ورفع أعوان الأمن الذين ارتدوا الشارة الحمراء جملة من الشعارات أبرزها "أبرياء أبرياء من دماء الشهداء", و"يا بوليس يا مقهور ولى عهد الدكتاتور". كما هاجمت الشعارات عددا من المسؤولين بوزارة الداخلية الذين اعتبرهم المحتجون مسؤولين عما حصل لهذا القطاع من مشاكل.

وأكدت الشعارات المرفوعة كذلك ضرورة تصحيح الصورة الانطباعية السلبية التي أصبح التونسيون يحملونها عن جهاز الشرطة والتي ارتبطت في مجملها بمفاهيم القمع والظلم والرشوة وغيرها.

وقال أحد المحتجين إن أعوان الأمن هم في النهاية أبناء هذا الشعب وهم إحدى فئاته المتضررة من العهد السابق إن لم تكن الأكثر تضررا على الإطلاق, مضيفا أن كل بيت تونسي تقريبا لا يخلو من رجل أمن من شرطة أو حرس.

وأشار إلى أن عددا من الحقوقيين والساسة يشتمون أعوان هذا السلك رغم أنهم يسهرون في هذا الظرف الصعب على أمن البلاد وحتى على أمن السياسيين الذين يسيئون إليهم, مؤكدا أنه من الإجحاف أن يؤخذ جميع أعوان الأمن بجريرة بعض الفاسدين الذين لا يخلو منهم أي قطاع في تونس.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8828CD3E-4783-41C8-B5CF-8B4DD633C0EA.htm?GoogleStatID=9#)

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/22/1_1037301_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/22/1_1037301_1_34.jpg');)
رجال الأمن رفعوا شعارات تنتقد عددا من المسؤولين بوزارة الداخلية (الجزيرة نت)
نقابة وطنية
وطالب أعوان الأمن المتظاهرون بتأسيس نقابة وطنية لهم كسائر القطاعات الأخرى تتولى الإشراف على شؤونهم ورعاية مصالحهم, مشيرين إلى أن عددا من الأعوان فقدوا شغلهم أو تعرضوا لنقل تعسفي بسبب مواقفهم.

وقال أحد المتدخلين إن غياب نقابة وطنية لعناصر الأمن الوطني جعلهم عرضة لشتى أنواع الظلم والقهر الذي عانوا منه خلال العهد السابق, والذي من أبرز مظاهره تردي أوضاعهم المعيشية وتهديدهم بالفصل إذا رفضوا تنفيذ تعليمات قد تبدو لهم لا قانونية.

ويقول منظمو هذه الاحتجاجات إنها تهدف كذلك إلى تصحيح الصورة القاتمة التي يحملها المواطن عن رجل الأمن الذي جعلت منه السياسات السابقة عدوا للشعب، على حد قول أحد المتدخلين الذي أكد أن الأمن ضروري لعملية التنمية التي تحتاجها البلاد لتجاوز هذه الأزمة.

وندد المتظاهرون برد فعل سلطة الإشراف حيث لم يقم أي مسؤول بوزارة الداخلية التي اعتصم أمامها الأعوان بمقابلتهم والاستفسار عن مطالبهم.

ودعا المحتجون المواطنين إلى مساندتهم في مطالبهم بتكوين نقابتهم على غرار بقية مكونات المجتمع التي لها ممثلون في الاتحاد العام التونسي للشغل، وهي المركزية النقابية الوحيدة بالبلاد.

وكانت الأحداث الأخيرة التي شهدتها تونس قد زادت من تعميق الهوة بين المواطن وعناصر الأمن خصوصا بعد رواج أنباء عن قيام مسلحين ينتمون إلى بعض الوحدات الأمنية بإطلاق النار وإثارة الرعب وقنص المدنيين خاصة خلال الأيام الأولى التي تلت سقوط نظام بن علي.

يُذكر أن هذه المظاهرات التي نظمتها قوات الأمن شملت -إضافة إلى العاصمة تونس- عددا من المدن الداخلية على غرار قفصة في الجنوب الغربي والكاف في الشمال الغربي وغيرهما من المدن التونسية.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8828CD3E-4783-41C8-B5CF-8B4DD633C0EA.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 05:44 PM
الثورة في مصر مقارنة بتونس

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/10/30/1_862572_1_34.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2008/10/30/1_862572_1_59.jpg');)
شوارع مصر تشهد باستمرار مظاهرات واضطرابات لكنها لم تقد لثورة (الأوروبية-أرشيف)


كثير من العرب في أنحاء الشرق الأوسط يتطلعون لأحداث تونس من أجل الإلهام لأنها أول دكتاتوريات المنطقة التي تسقط بأيدي شعبها منذ عام 1979، دون الحاجة إلى ثورة إسلامية ولا غزو أميركي ولا قائد ملهم.

كانت فقط ثورة شاملة من سواد الناس المتعلمين والمحررين من الوهم. وعلى حد قول أحد المصريين إن "الشعب التونسي ابتلي برئيس سيئ فضاقوا به ذرعا ولذلك أطاحوا به. والشعب المصري ضاق ذرعا برئيسه أيضا أكثر مما كانوا في تونس وفي النهاية سيفعلونها هنا أيضا".

وقالت مجلة تايم إن ثلة من الناس في مصر، أكبر دول العالم العربي سكانا، تتفق مع هذا الرأي. بل إن البعض يعتقدون أن الوقت قد حان. وقد سجلت وسائل الإعلام المصرية نحو ست من الحالات الناجحة أو محاولة التضحية بالنفس على مدار الأسبوعين الماضيين، كلها جزء من موجة تقليد اجتاحت شوارع شمال أفريقيا الراكدة سياسيا منذ أن أشعل محمد البوعزيزي التونسي النار في نفسه وأصبح رمزا للقضية التونسية.

لكن في مصر الأمر لا يذهب أعمق من ذلك. وكما يقول مواطن مصري آخر إن "الأسعار في مصر ظلت ترتفع منذ فترة طويلة لدرجة أن جلدنا أصبح سميكا. والناس هنا عاطلون فعلا ولم يحدث شيء. وقد أحرق رجلان نفسيهما لأنهما ظنا أن هذا الأمر سيكون له نفس التأثير هنا كما حدث في تونس. لكن لم يحدث شيء مفاجئ في مصر".

وأشارت المجلة إلى أن نسبة أكبر من الشعب المصري يعيشون تحت خط الفقر، مقارنة بتونس، وهو ما يجعل المصريين أكثر يأسا. كذلك رزح المصريون تحت حاكم مستبد واحد لنحو ثلاثة عقود، مقارنة بتونس عقدين فقط.

والمواطنون في مصر يشكون بصفة منتظمة من نظام مقصر يعلم عن التعذيب أكثر مما يعلم عن الخدمات العامة، وهم غاضبون من نظام يبدو أنه يبتلع أي مكاسب محلية قبل أن تصل إلى الطبقات الأدني. ومع ذلك لا يتنبا أحد بتغيير ثوري في أي وقت قريب. وكما يشرح معارض من حزب الغد أن الشعب لا يخرج في مظاهرات لأنهم يعتقدون أن النزول إلى الشوارع لن يحدث شيئا ولن يتغير شيء.

"
في مصر يقف الجيش والشرطة المتمثلة في وزارة الداخلية، مع مبارك. وهذا ما يجعل بعض المصريين يقولون إن الحكومة هنا أقوى منها في تونس، ولهذا فإن الشعب خائف لأن السجون مآل الذين يحتجون اليوم، ولم يعد أحد يطالب بحقوقه
"
مجلة تايموقالت تايم إن هناك عاملين يجعلان مصر مختلفة عن تونس. الأول أن الحكومة التونسية أنفقت ببذخ على التعليم وهو ما ساعد في إنشاء طبقة متوسطة تفوق كثيرا من مثيلاتها في المنطقة. وكان إحباط المتعلمين والعاطلين مفتاح ثورة تونس، بخلاف مصر التي جعلت الإنفاق على التعليم يضمحل على مدار عقود. وبعض المحللين يعزون ذلك إلى حسابات مدروسة من جانب الرئيس مبارك.

وأجور المدرسين في مصر متدنية لدرجة أن الشائع بين الطلبة هو الدروس الخصوصية (من نفس المدرسين غالبا) وهذا التعليم المتدني حرم أجيالا من المهارات المطلوبة للتفكير بطريقة نقدية.

أما العامل الثاني فهو الجيش. إذ في تونس كانت نقطة التحول الحرجة هي أن الجيش وقف إلى جانب المحتجين في الشوارع برفضه إطلاق النار على المتظاهرين. لكن في مصر يقف الجيش والشرطة المتمثلة في وزارة الداخلية، مع مبارك. وهذا ما يجعل بعض المصريين يقولون إن الحكومة هنا أقوى منها في تونس، ولهذا فإن الشعب خائف لأن السجون مآل الذين يحتجون اليوم، ولم يعد أحد يطالب بحقوقه.

ومع ذلك يجادل البعض بأن المصريين لديهم سبب للشعور بالجرأة. فمصر، بخلاف تونس، لديها تجمع معارضة شعبية أكبر يتمثل في الإخوان المسلمين، لكنهم لم يدفعوا أتباعهم للخروج إلى الشوارع فورا عقب الثورة التونسية، وبدلا من ذلك دعوا إلى يوم احتجاجات وطنية في 25 يناير/ كانون الثاني، بعد أسبوعين تقريبا من سقوط الرئيس التونسي المخلوع. وهذا ما جعل بعض المراقبين يقولون إنه رد باهت لما بدا فرصة ذهبية.

وتعليقا على ذلك قال معارض من حزب الغد إن موعد وقفة الاحتجاج كان محددا قبل ثورة تونس، وبغض النظر عن قوة المعارضة، فإذا لم يكن الشعب مستعدا للخروج والاحتجاج ولم يكن مستعدا للخروج والإطاحة بالحكومة، فلن تكون هناك ثورة. وإذا كان هناك ثورة فإنها لن تقاد من قبل المعارضة لكن الشعب هو الذي سيقودها.

وختمت المجلة بأنه إذا كان الأمر كذلك فإن الثورة في مصر ستستغرق بعض الوقت. وما زالت الاحتجاجات التي أوحت بها تونس ضئيلة وما زال الشك يخيم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 05:46 PM
المظاهرات ضرورية لازدهار الديمقراطية

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2010/11/10/1_1024009_1_34.jpg
الشرطة البريطانية تتصدى لمظاهرة طلابية احتجاجا على زيادة الرسوم الجامعية (رويترز-أرشيف)
يرى سياسي بريطاني بارز أن المظاهرات أمر حيوي لازدهار الديمقراطية وبدونها يتكرس الظلم ولا يجد من يعترض عليه وهو ما يجعل الناس تفقد الثقة في العملية الديمقراطية برمتها.

ويقول توني بن -الوزير السابق في الحكومة البريطانية- إن مظاهرات الطلاب البريطانيين مؤخرا احتجاجا على الزيادة الكبيرة في الرسوم الجامعية، شكَّلت أحدث نموذج للتغطية الإعلامية لمثل هذه الأحداث.

فأجهزة الإعلام –كما يشير الوزير السابق في مقال نشرته صحيفة ذي إندبندنت في عددها اليوم- تُظهر في الغالب الأعم تلك المظاهرات على أنها شابها العنف مما يعرض نسيج المجتمع للخطر.

أما موقف الشرطة ففي غاية البساطة، إذ تدَّعي أنها جاءت إلى مسرح الاحتجاجات من أجل حماية المتظاهرين ومع ذلك يكون وقوع أعمال عنف أمرا لا مفر منه.

"غير أن تجربتي الشخصية توحي بأن ذلك التبرير محض تبسيط فادح للأمور"، بحسب توني بن.

ويضيف الكاتب –في معرض تناوله للمظاهرات التي شهدتها شوارع بريطانيا في الآونة الأخيرة- أن على الأوروبيين أن يتوقعوا مزيدا من هذه الاحتجاجات في المستقبل، وينبغي النظر إليها على أنها جزء لا يتجزأ من الحراك السياسي في أي مجتمع ديمقراطي.

ويشير إلى أن ما من حكومة ترغب في أن تجد نفسها في مواجهة مظاهرات ضد سياساتها، غير أن صور الاحتجاجات الأخيرة تشي بأن هناك مواطنين كثراً محبطون في كافة أرجاء أوروبا في الوقت الراهن.

ويمضي السياسي المخضرم -الذي ينتمي إلى حزب العمال- في سرد بعض الأساليب التي تنتهجها الشرطة في بريطانيا للتصدي للمظاهرات، مضيفا أن ثمة مكاسب عديدة جناها الناس من المظاهرات عبر التاريخ البريطاني مثل الاعتراف بالنقابات العمالية، وحق المرأة في التصويت وغيرها.

ويخلص الكاتب إلى القول إن كل ذلك "يدل على أهمية المظاهرات والحملات الشعبية لقضايا السلام وحقوق الإنسان والديمقراطية".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/4FFA3505-A3D1-4E94-A373-0A39674F5362.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 05:49 PM
إرسال مبعوثين لملاحقتهم
تونس تدفع تعويضات لعائلات الضحايا وتتعقب عائلة بن علي

تكبير الخط (http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=66602&cid=46#)

22/1/2011 الآن - وكالات 12:49:49 PM

http://www.alaan.cc/newsimages/1_22_2011125307PM_3525950202.jpg (http://www.alaan.cc/newsimages/1_22_2011125307PM_3525950202.jpg)
محمد الغنوشي رئيس وزراء تونس

اعلن محمد الغنوشي رئيس وزراء تونس يوم الجمعة ان تونس ستدفع تعويضات لعائلات ضحايا انتهاكات حقوق الانسان خلال حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وسترسل مبعوثين الى دول عربية اخرى لملاحقته.

وخرجت مظاهرات مناهضة للحكومة من جديد الى الشوارع في الوقت الذي بدأت فيه تونس حدادا لمدة ثلاثة ايام على عشرات الاشخاص الذين قتلوا خلال الاطاحة ببن علي.

وواجهت الحكومة المؤقتة التي تولت السلطة بعد فرار بن علي الى السعودية الاسبوع الماضي في مواجهة ثورة شعبية عارمة احتجاجات متواصلة من قبل حشود غاضبة من استمرار وجود اعضاء الحرس القديم في الحكومة.

وحاول الغنوشي ان ينأى بنفسه عن الرئيس المخلوع خلال مقابلة تلفزيونية .

ووعد الغنوشي بتعويض عائلات ضحايا انتهاكات حقوق الانسان واضاف ان مبعوثين للدول العربية سيوضحون حقيقة ضرورة تعقب بن علي.

واضاف 'نحن على ثقة بان الدول الشقيقة تقف مع الشعب التونسى لان ما وقع فى تونس ليس عملية بسيطة انتقال سلطة الى سلطة بل هى ثورة حقيقية.'

ونظم المئات احتجاجا سلميا في وسط تونس يوم الجمعة وامام مقر شركة النقل التونسية المملوكة للدولة مطالبين بعزل كبار مسؤولي عهد بن علي .

وقال موظف بالشركة يدعى مفتاح 'هناك أناس فاسدون في هذه الشركة وحان الوقت لان نطالب بحقوقنا. لن نصمت على هذا. نريد طرد هذه الاقلية.'

وفي وسط تونس ردد المتظاهرون شعارات رافضة للحكومة المؤقتة.

وأحاط محتجون أمام مقر رئيس الوزراء التونسي بأحمد ابراهيم زعيم حزب التجديد المعارض الذي يشغل منصب وزير التعليم العالي في الحكومة الجديدة واحتكوا به في تعبير على ما يبدو عن غضبهم من دوره في حكومة يكرهونها.

وعرض التلفزيون التونسي أيضا لقطات لمئات المحتجين ضد الحكومة خرجوا في مظاهرات في بلدة قفصة في جنوب غرب تونس وصفاقص على الساحل وتطاوين في أقصى الجنوب.

وأعلن التلفزيون التونسي في ساعة متأخرة يوم الخميس حدادا لثلاثة أيام على ضحايا الاحتجاجات التي استمرت لاسابيع. وتقول الحكومة ان 78 شخصا على الاقل قتلوا منذ بدء الانتفاضة في تونس بينما تقدر الامم المتحدة عدد القتلى بحوالي 100 شخص.

وقالت الحكومة ان المدارس والجامعات ستعيد فتح ابوابها يوم الاثنين وان الاحداث الرياضية التي جرى تعليقها منذ الاسبوع الماضي ستستؤنف قريبا.

وأعلنت الحكومة الجديدة انهاء شاملا للحظر المفروض على كل الجماعات السياسية بما في ذلك المعارضة الاسلامية المحظورة.

وشكا محتجون من أنه لم يتم الافراج سوى عن عدد قليل من السجناء لاعتبارات سياسية أثناء حكم بن علي الذي دام 23 عاما رغم العفو الذي وعدت به الحكومة الجديدة.

وقال أحمد ابراهيم وزير التعليم العالي ان الحكومة متفقة على العفو العام.

وقالت السلطات انها اعتقلت 33 من عائلة بن علي بسبب جرائم ارتكبوها ضد الدولة.

وذكر وزير الداخلية أحمد فريعة يوم الجمعة ان من بين المعتقلين عماد الطرابلسي ابن شقيق زوجة بن علي.

واضاف في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الحكومي ان فرار أقارب الرئيس السابق وزوجته من تونس لن يفيدهم.

وعرض التلفزيون التونسي مشاهد للاسلحة التي أخذت من بيوت أفراد عائلة بن علي. وقال التلفزيون ان هذه الاسلحة تظهر تجاوزات هذه العائلة.

وسقط بن علي بعد أسابيع من الاحتجاجات التي أشعلها الغضب بسبب الفقر والبطالة والقهر. وكانت هذه أول انتفاضة شعبية حقيقية تطيح بزعيم في الشرق الاوسط منذ الاطاحة بشاه ايران في عام 1979 .

وقال تجار اوروبيون يوم الجمعة ان المكتب الوطني للحبوب في تونس اكمل اول مناقصة حبوب له منذ الانتفاضة.

وقال محافظ البنك المركزي التونسي مصطفى كامل النابلي للصحفيين ان تونس تراجع خططها للجوء الى اسواق الدين الدولية الى حين تحسن تصنيفاتها الائتمانية.

واضاف 'قررنا مراجعة العودة الى اسواق الديون الدولية حتى تتضح الامور وبعد ان نعود الى مستويات التصنيف السابقة.'

وقال انه قد يتم ايضا تأجيل الموعد النهائي المزمع في عام 2014 لتصبح العملة المحلية الدينار قابلة للتحويل بشكل كامل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 05:52 PM
http://www.redlinekw.com/ArticleImages/ajJYOERHCZHMTSDBUNHFTNWVCD.jpg (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/ajJYOERHCZHMTSDBUNHFTNWVCD.jpg)
http://www.redlinekw.com/images/image_enlarge.gif (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/ajJYOERHCZHMTSDBUNHFTNWVCD.jpg)

دعا إليها حزب التجمع من اجل الثقافة والديموقراطية

سقوط جرحى بينهم نائب في مظاهرة ضد "الطوارئ" بالجزائر




جرح عدد من الاشخاص بينهم نائب معارض واعتقل اخرون اثناء قيام الشرطة الجزائرية بتفريق تظاهرة مطالبة بالديمقراطية في العاصمة الجزائرية، حسب تقارير اعلامية.
واعلن سعيد سعدي زعيم التجمع من اجل الثقافة والديموقراطية الذي دعا الى التظاهرة انه "سقط العديد من الجرحى بينهم رئيس الكتلة البرلمانية للتجمع من اجل الثقافة والديموقراطية عثمان اماعزوز واوقف العديد من اشخاص".
ونقل عن شهود عيان حديثهم عن صدامات في وسط العاصمة الجزائرية بين نحو 300 متظاهر وعشرات رجال الشرطة الذين استعملوا الهراوات والقنابل المسيلة للدموع جرح خلالها عدة اشخاص واعتقل اخرون عندما منعت شرطة مكافحة الشغب التظاهرة.
وكانت السلطات الجزائرية قد حظرت هذه التظاهرة ودعت المواطنيين الجزائريين الى عدم المشاركة فيها.
وقد اعلن التلفزيون جرح سبعه من عناصر الشرطة على الأقل في المصادمات
وتجمع المتظاهرون رغم الحظر، امام مقر التجمع من اجل الثقافة والديموقراطية في وسط العاصمة الجزائرية في شارع مراد ديدوش للتوجه الى ساحة الوفاق التي كان من المقرر الانطلاق منها نحو مقر المجلس الشعبي الوطني (مجلس النواب).بيد ان قوات الامن منعتهم.

"اطلاق سراح المعتقلين"
وكانت المسيرة التى ينظمها حزب التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية تطالب بادخال تغييرات سياسية بالاضافة الى اطلاق سراح مئات الاشخاص الذين اعتقلوا فى وقت سابق من هذا الشهر خلال اعمال الشغب اثر الاحتجاجات على ارتفاع اسعار المواد الغذائية.
وكانت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان قد نظمت في وقت سابق ما سمي بلقاء وطني لأربع نقابات مستقلة لدراسة ما وصفته بالوضع السياسي والاجتماعي الراهن والخطوات اللازمة لمنع تهميش المزيد من الشباب وانتشار الفوضى في البلاد.
وفي بيان لها طالبت المنظمات الحقوقية بالافراج عن المعتقلين في الاحتجاجات التي شهدتها معظم مناطق البلاد في الايام الاخيرة. كما طالبت برفع حالة الطوارئ وفتح المجال الاعلامي والسياسي.
وكانت الجزائر قد شهدت عددا من حالات الانتحار عقب اشعال الشاب التونسى محمد البوعزيزى النار فى نفسه ما فجر الثورة الشعبية فى تونس والتى ادت الى الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.
وقد شهدت العاصمة الجزائرية وعدة ولايات هذا الشهر مصادمات بين الشرطة والمحتجين على غلاء الأسعار والبطالة مما أسفر عن سقوط قتلى ومئات الجرحى.
يُشار إلى أن عدد الشباب الجزائري تحت سن 30 عاما يصل إلى نحو 15 مليون من إجمالي عدد السكان البالغ 36 مليون نسمة، وتشير تقديرات رسمية إلى أن نسبة البطالة في الجزائر تصل إلى 10 % لكن منظمات مستقلة قدرتها بنحو 25%.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 05:53 PM
http://www.redlinekw.com/ArticleImages/yemen_hirak_304CEAVEXLZUUOKIIZGQAJJWVOY.jpg (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/yemen_hirak_304CEAVEXLZUUOKIIZGQAJJWVOY.jpg)
http://www.redlinekw.com/images/image_enlarge.gif (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/yemen_hirak_304CEAVEXLZUUOKIIZGQAJJWVOY.jpg)

خلال تفريق للمتظاهرين في المسيرة

جرحى من القوات الحكومية في اليمن والحراك الجنوبي في اشتباكات




أصيب خمسة جنود من القوات اليمنية وأربعة من مناصري الحراك الجنوبي بجروح في اشتباكات بين الجانبين في مدينة عدن جنوب اليمن.
وافادت الانباء الواردة من هناك بأن عناصر الحراك الجنوبي، المطالبة بانفصال جنوب اليمن، أقامت حواجز في شوارع المدينة فيما حاولت قوات الأمن تفريق مسيرة رفعت فيها شعارات انفصالية وأخرى مؤيدة للتغيير في تونس.
وقالت مصادر من الحراك الجنوبي إن قوات الأمن اعتقلت 12 من أنصارها.
ويذكر إن عدن تشهد انتشارا أمنيا مكثفا، مضيفا أن الظروف التي عاشتها المدينة خلال الأيام الثلاثة الماضية لم تحدث خلال العامين الماضيين.
ونقل عن مصادر أمنية أنها منعت مهرجانا كانت المعارضة تنوي إقامته في عدن خوفا من أن تنضم إليه قوى الحراك الجنوبي.
ودعت قوى اللقاء المشترك، وهي تجمع لأحزاب المعارضة ومجموعة من منظمات المجتمع المدني، في وقت سابق إلى إقامة مهرجان على غرار المهرجانات التي شهدتها ثماني محافظات يمنية خلال الأيام الأربعة الماضية.
وكانت الاشتباكات بدأت بين القوات الحكومية والحراك الجنوبي قبل ثلاثة ايام، حيث أصيب مساء الاربعاء سبعة اشخاص بينهم ثلاثة من القوات الحكومية.
وقالت المصادر ان قوات الامن اطلقت قنابل مسيلة للدموع واستخدمت الرصاص الحي لتفريق انصار للحراك الجنوبي.
وتتركز المواجهات بين الجانبين في حي السعادة بمنطقة خور مكسر بالمدينة، حيث استطاع أنصار الحراك الجنوبي إقامة حواجز في أزقة المنطقة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 05:55 PM
http://www.redlinekw.com/ArticleImages/150578_173454632673342_134278526590953_518164_8083 678_nXMNLLHHZPLAKRNDIFFMBXQYT.jpg (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/150578_173454632673342_134278526590953_518164_8083 678_nXMNLLHHZPLAKRNDIFFMBXQYT.jpg)
http://www.redlinekw.com/images/image_enlarge.gif (http://www.redlinekw.com/ArticleImages/150578_173454632673342_134278526590953_518164_8083 678_nXMNLLHHZPLAKRNDIFFMBXQYT.jpg)صوره ارشيفيه

في دعوه شعبيه لتقليد النموذج التونسي

17 حزب وحركه سياسيه يدعون الشعب المصري للتظاهر يوم 25 القادم




أعلنت 17 حركة وحزب سياسيا عن تظاهرهم يوم 25 يناير المقبل بمناطق دوران شبرا وإمبابة وعدد من المناطق الشعبية بالقاهرة ومحافظات مصر تحت شعار "عدالة.. حرية.. مواطنة".

وطالبت الـ 17 حركة وحزبا سياسيا وهم: الجبهة والغد والكرامة والعمل والاشتراكيون الثوريون و تيار التجديد الاشتراكى ومركز آفاق اشتراكية والحركة الشعبية الديمقراطية للتغير "حشد" وكفاية وشباب من أجل العدالة والحرية "هنغير" والجبهة الحرة للتغيير السلمى والجمعية الوطنية للتغير ومصريات مع التغيير وحملة دعم حمدين صباحى مرشحا للرئاسة وحملة دعم البرادعى ومطالب التغير معا سنغير ورابطة البرادعى للتغيير ورابطة العرب الوحدويين الناصريين "القطر المصرى"، الشعب المصرى بالتحرك من أجل المطالبة بالحد الأدنى للأجور 1200 جنيه، و ربط الأسعار بالأجور، و تحقيق العدل الاجتماعى، وإقامة دولة مدنية بجانب حقوق التعليم، والعلاج والسكن، وانتخابات حرة سليمة.

ودعا البيان الموحد الصادر، كافة المواطنين المصريين من موظفين وعاطلين وكافة النقابات المهنية للمشاركة فى التظاهرة والانتفاض ضد الفقر والغلاء والفساد وممارسات الداخلية بحق المواطنين، ضاربين مثلا بخالد سعيد قتيل التعذيب بالإسكندرية والسيد محمد بلال، قتيل الإسكندرية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 06:02 PM
تونس...الغنوشي يدعو الى تشكيل حكومة انقاذ وطني تضم الجميع | 1/22/2011

http://www.lnanews.org/news/ghanwshe.jpg

الكويت – 22 – 1 ( لنا ) --- قال رئيس حركة النهضة الإسلامية في تونس راشد الغنوشي : ندعم حكومة إنقاذ وطني تضم الجميع وليس الحكومة الحالية..ولا ندعو و لا ندعم اجتثاث أو حظر حزب التجمع الدستوري (الحاكم سابقا)..بل ندعو للديمقراطية التي يشارك بها الجميع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 06:07 PM
انتظاراً لعودة التصنيفات الائتمانية السابقة

تونس تتراجع عن اقتراض 2.7 مليار دولار بعد الإطاحة بـ"بن علي"


http://images.alarabiya.net/74/4e/436x328_98597_134527.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134527)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/22/134527.html&amp;t=تونس تتراجع عن اقتراض 2.7 مليار دولار بعد الإطاحة بـ"بن علي")[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/22/134527.html&amp;title=تونس تتراجع عن اقتراض 2.7 مليار دولار بعد الإطاحة بـ"بن علي""]


دبي - العربية.نت قال محافظ البنك المركزي التونسي مصطفى كامل النابلي إن تونس التي تخوض غمار فوضى سياسية تراجع خططها للجوء إلى أسواق الدين الدولية إلى حين تحسن تصنيفاتها الائتمانية وان موعد جعل العملة المحلية الدينار قابلة للتحويل الكامل قد يتأجل أيضا.

وقال النابلي للصحفيين إنه بعد الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي قررنا مراجعة العودة إلى أسواق الديون الدولية حتى تتضح الأمور وبعد أن نعود إلى مستويات التصنيف السابقة، وفقاً لوكالة رويترز.

وكانت تونس تعتزم اقتراض نحو 3.8 مليار دينار بما يعادل 2.7 مليار دولار في عام 2011 لتغطية عجز الميزانية ورد دين عام قيمته 3.2 مليار دينار.

وقال النابلي في وقت لاحق لرويترز ان حكومته تدرس تأجيل الموعد النهائي المزمع في عام 2014 لتصبح العملة المحلية الدينار قابلة للتحويل بشكل كامل.

وسئل النابلي على هامش مؤتمر صحفي هل سيتم الوفاء بالموعد النهائي فقال انه صعب .. صعب. وقد يتم تأجيله.

ويوم الأربعاء خفضت موديز انفستور سرفيس تصنيفها الائتماني لتونس إلى "Baa3" من "Baa2" وقالت إنها قد تعاود خفضه بسبب انعدام الاستقرار بالبلاد والاضطرابات التي أعقبت الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.

وقالت تونس في نوفمبر/تشرين الثاني انها ستعود الى اسواق الدين الدولية في اوائل عام 2011 للمرة الاولى في عامين لمساعدة الحكومة على زيادة الانفاق العام 5% العام القادم مع ابقاء عجز ميزانيتها دونما تغير تقريبا عن مستواه في عام 2010.

وتعتمد تونس اعتمادا كبيرا على السياحة والصادرات المصنعة الى البلدان الاوروبية.

واصيبت السياحة بالشلل بعد انتفاضة شعبية أطاحت بالرئيس بن على في احتجاجات بسبب الفقر والفساد والقمع السياسي.

وقال النابلي ان البنك المركزي سيعمل على جعل البنوك تبقي التسهيلات الائتمانية مفتوحة مع عودة البلاد الى الوقوف على قدميها. وما زال حظر التجول ليلا نافذا لكن المدارس والمؤسسات العامة سيعاد فتحها يوم الاثنين.

واضاف قوله سنشجع المؤسسات المصرفية على مواصلة التمويل حتى لا تحدث نكسة اقتصادية للمشروعات. واحدى القضايا الخطيرة التي نخشاها هي ان ينقطع التمويل.

وقال النابلي يجب ان يعود الاستثمار والتصدير الى مستوياتهما السابقة.

وأكد النابلي ان البنك المركزي قام بتجميد الممتلكات المالية والعقارية لأسرة بن على. ولم يذكر تفاصيل في هذا الشأن.

وسئل عن قيمة اموال المجمدة فرد بقوله انها كبيرة ومن الصعب تقديرها.

ونفى أنباء تفيد أن الحاكم السابق أخذ معه ذهبا من الخزانة العامة حينما فر الى السعودية يوم الجمعة الماضي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 06:22 PM
يومياً من الجمعة حتى الأربعاء

"العربية" تعيد بث سلسلة وثائقية عن الزعيم التونسي الحبيب بورقيبة


http://images.alarabiya.net/01/1b/436x328_40757_134472.jpg
الحبيب بورقيبة [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134472)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134472.html&amp;t="العربية" تعيد بث سلسلة وثائقية عن الزعيم التونسي الحبيب بورقيبة)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/21/134472.html&amp;title="العربية" تعيد بث سلسلة وثائقية عن الزعيم التونسي الحبيب بورقيبة"]


دبي - العربية.نت تعيد قناة "العربية" بدءاً من مساء اليوم الجمعة 21-1-2011 بث السلسلة الوثائقية "زمن بورقيبة"، والذي يحكي سيرة الزعيم التونسي الحبيب بورقيبه، الذي حكم تونس لنحو ثلاثين سنة.

ويتناول البرنامج في حلقته الأولى، التي ستذاع عند الثانية عشرة بتوقيت تونس، الحادية عشرة بتوقيت غرينتش أبرز المراحل التاريخية التي عاشها الشعب التونسي خلال مرحلة كفاحه ضد المستعمر الفرنسي، والسياسة التي انتهجها بورقيبة للوصول إلى الاستقلال الذي تحقق في العشرين من مارس عام 1956، كما تتضمن الحلقة التي تحمل عنوان " زمن الكفاح" صورا نادرة لتونس في مراحل العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي وخطبا ومواقف نادرة لبورقيبة وشهادات لرجالات عاصروا تلك الحقبة التاريخية.
جلاء آخر جندي فرنسي من تونس


أما الحلقة الثانية من البرنامج "بورقيبة وبنزرت وديغول" ، فهي تتناول واحدة من أعقد المراحل في تاريخ تونس والتي أدت إلى جلاء آخر جندي فرنسي على الأراضي التونسية بعد معركة بنزرت التي دفعت فيها تونس مئات الشهداء وهي المعركة التي دار حولها جدل واسع واتهامات مختلفة وجهت لبورقيبة باستغلالها من أجل رد تهمة العمالة عنه.

وتعرض الحلقة الثالثة "زمن عبد الناصر وفلسطين" من برنامج "زمن بورقيبة" إلى رحلة بورقيبة نحو المشرق العربي وعلاقته مع الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر والتي تميزت بالتباين الواضح بين سياسات الرجلين الأمر الذي بلغ حدود القطيعة بينهما. كما يتناول البرنامج وللمرة الأولى خلفية الصراع على الزعامة بين الرجلين وخطاب بورقيبة في أريحا يوم الثاني من شهر مارس عام 65 والذي أثار موجة من الغضب العربي ضده حيث اتهم بالعمالة وبخدمة الاستعمار.

وتسلط الحلقة الرابعة الضوء على التجربة الاشتراكية في تونس التي انتهجها بورقيبة، كما تتعرض لخفايا الصراع الداخلي بين أركان الحكم في تونس والظروف الإقليمية التي ساهمت في توتر الأوضاع في تونس في حقبة الستينيات والسبعينيات والتي مهدت لانتخاب بورقيبة رئيسا مدى الحياة، والانتكاسات التي ميزت مرحلة ملتهبة بالاضطرابات العمالية في التاريخ التونسي.

أحداث الخبز الدموية


أما الحلقة الخامسة التي تأتي تحت عنوان "زمن الانهيار" فتعرض لمراحل نهاية زمن بورقيبة وتتعرض للأوضاع التي عاشتها تونس في الثمانينيات، ومنها التي راح ضحيتها عشرات التونسيين والمواجهات مع التيار الإسلامي والصراع على خلافة بورقيبة الذي بات شيخا غير قادر على تسيير شوؤن البلاد، وصولا إلى الظروف التي مهدت لتحول السابع من نوفمبر الذي قاده الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، وتعرض الحلقة السادسة جوانب من حياة الزعيم بورقيبة بعد الإطاحة به وصولا إلى وفاته في السادس من شهر أبريل عام 2000.


وبرنامج "الحبيب بورقيبة" الذي أنتجته قناة "العربية" من إعداد الزميل محمد الهادي الحناشي وإخراج الإعلامي التونسي ماهر عبد الرحمن. وقد استغرق إعداده نحو سنة ونصف السنة تضمنت البحث في المراجع والوثائق التاريخية وإجراء المقابلات والحصول على الصور الوثائقية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 07:12 PM
واشنطن: نستبعد "كرة ثلج" تطيح بأنظمة العرب



http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/1/22/america.snowball/story.tunisia.rally.jpg_-1_-1.jpg

كراولي أقر بوجود مشاكل متماثلة بالدول العربية


واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أكد فيليب كراولي، الناطق باسم الخارجية الأمريكية، أن بلاده لم تتردد في دعم الاحتجاجات بتونس، رغم العلاقات التي تجمعها بالرئيس السابق، زين العابدين بن علي، ودوره في ما يعرف بـ"الحرب على الإرهاب."
ورأى أن ما جرى يرتبط بالظروف المحلية للبلاد، ولكنه أقر بوجود "ظروف مماثلة في المنطقة الممتدة من الخليج إلى شمال أفريقيا،" وإن استبعد امتداد الأحداث مثل "كرة ثلج."
وأضاف كراولي، في المؤتمر الصحفي اليومي لوزارة الخارجية الأمريكية: "نريد أن نرى دولاً مستقرة وآمنة في المنطقة، ونريد أن نراها تنضم إلى التحالف الدولي المواجهة للإرهاب، ولكننا نرغب بشدة برؤية بروز حكومات ديمقراطية ومزدهرة ومجتمعات توفر الفرص والاحترام الكامل لأفرادها، لذلك، ما من تناقض لدينا."
ونفى كراولي أن تكون بلاده قد تعاملت مع الأحداث في تونس ببرودة، قائلاً إن واشنطن شجعت الشعب التونسي، وطالبت الحكومة بالإصغاء لمطالب الناس وقلقهم من الطغيان السياسي والفساد وانعدام فرص العمل.
واستبعد كراولي أن تشهد المنطقة تطورات متداعية على شكل "كرة ثلج" بسبب أحداث تونس، تطيح بحكومات وأنظمة أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقال إن الحكومة التونسية الأخيرة قامت بخطوات ممتازة على صعيد ضمان الانفتاح السياسي وإطلاق سجناء الرأي.
وتابع بالقول: "نريد أن نرى المزيد من الخطوات على هذا النهج، وقد أبلغت وزيرة الخارجية، هيلاري كلينتون، زعماء المنطقة بأن عليهم العمل لتوفير المزيد من الفرص السياسية والاقتصادية في دولهم، خاصة وأن شعوبهم شابة ولديها تطلعات كبيرة، وهي تستحق وجود حكومات يمكنها أن توفر ذلك لها."
ويرى محللون أن دولا عربية كثيرة مرشحة لما أصبح يعرف بالسيناريو التونسي، إذ أنها "تعاني ذات المشاكل من البطالة وارتفاع في الأسعار والخدمات، وكلفة المعيشة، إلى جانب ضيق المساحة الممنوحة للحريات المدنية وحقوق الإنسان."
ووفقا لتقرير التنمية البشرية لعام 2011، والذي يصدر عن الأمم المتحدة، تتذيل دول مثل مصر، والسودان، واليمن، والأردن، وليبيا وسوريا، وغيرها، قوائم الترتيب من حيث نسب البطالة أو الإنفاق على التعليم، أو حتى حرية الصحافة وحقوق الإنسان، وغيرها من الحقوق المدنية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 07:13 PM
تونس: بن علي أراد العودة والغنوشي أقفل الطريق



http://arabic.cnn.com/2011/Tunisia/1/21/tunisia.legal/story.tunisia.riots.jpg_-1_-1.jpg

المحتجون عند مقر الحزب الحاكم السابق


تونس (CNN) -- أكد التيجاني زايد، أحد مؤسسي الحزب الديمقراطي التقدمي الذي يقوده الزعيم المعارض نجيب الشابي، وزير التنمية الحالي، ما تناقلته وسائل الإعلام عن كشف الشابي لتفاصيل اتصال هاتفي جرى بين رئيس الوزراء التونسي، محمد الغنوشي، والرئيس السابق، زين العابدين بن علي، سعى خلاله الأخير للحديث عن نيته العودة للبلاد.
وقال زايد، وهو الناطق الرسمي باسم الحزب الديمقراطي التقدمي، لـCNN بالعربية إن الشابي كشف بالفعل عن تلقي الغنوشي اتصالاً من شخص استخدم اسماً مستعاراً، ثم حوله إلى بن علي الذي قال للغنوشي إنه يفكر بالعودة إلى تونس، ولكن رئيس الحكومة قطع عليه الطريق بالقول إن ذلك مستحيل.
وذكر زايد أن الأزمة الحكومية الحالية التي فرضها موقف الاتحاد العام التونسي للشغل لجهة رفضه المشاركة في الحكومة بسبب وجود وزراء من العهد السابق قد تشهد بعض التطورات في الساعات المقبلة.
وشرح زايد بالقول: "الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل مجتمعة الآن لمناقشة ما يجري، وهناك انقسام بين النقابيين، وقد يصدر قرار بختام الاجتماع،" في إشارة منه إلى مسألة موقف النقابات من الاستقالات التي قدمها كبار الوزراء من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي كان يحكم البلاد.
وبالنسبة لقرار العفو عن سجناء الرأي والمعتقلين الذي اتخذته الحكومة التونسية الخميس، قال زايد إن القرار الحالي يتعلق بالموقوفين في السجون، وقد جرى إطلاق سراحهم، ولكنه لا يشمل بعض المبعدين والمنفيين، وعلى رأسهم زعيم حركة النهضة الإسلامية، الشيخ راشد الغنوشي.
وأضاف: "نحن نعد لقرار عفو عام سيشمل الجميع، ونعد بأن نواصل النضال حتى النهاية لضمان الحرية للجميع وعودة كل المبعدين الراغبين بممارسة النشاط السياسي السلمي في البلاد، وعلى رأسهم الغنوشي."
وكانت الحكومة التونسية الجديدة قد قررت في أول اجتماع لها ليل الخميس الاعتراف بكل الأحزاب والجمعيات السياسية التي كان النظام السابق، بقيادة زين العابدين بن علي، قد حظرها خلال سنوات حكمه، كما منحت العفو لكل المعتقلين السياسيين، في خطوة كانت قد سبقتها الكثير من التحركات المطالبة بإطلاق سجناء الرأي.
وفي العاصمة تونس،ومدن أخرى، احتشد الآلاف خارج مقرات حزب التجمع الدستوري الديمقراطي، الذي أمسك بمفاصل السلطة لسنوات، وقد تحدثت CNN إلى أحد المحتجين، وهو أستاذ يدعى محمد باشا، الذي قال إن الشعب التونسي "لم يعد يرغب بوجود هذا الحزب."
وأضاف باشا: "هذا حزب ديكتاتوري، نحن نريد ثورة حقيقية، ولا نريد المزيد من الأكاذيب، لقد شبعنا من الأكاذيب طوال 23 سنة،" في إشارة إلى المدة التي تولى فيها زين العابدين السلطة.
وكانت عجلة العمل الحكومي في تونس قد انطلقت بعد أن أعلنت اللجنة المركزية لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي، والذي كان يتزعمه الرئيس التونسي "المخلوع"، زين العابدين بن علي، حل نفسها، بعد استقالة معظم أعضائها الرئيسيين، وفق ما ذكر التلفزيون الرسمي الخميس.
جاء قرار حل اللجنة المركزية للحزب الحاكم سابقاً، بعد قليل من إعلان جميع الوزراء من حزب "التجمع الديمقراطي"، بحكومة الوحدة الوطنية "المؤقتة"، برئاسة الوزير الأول محمد الغنوشي، استقالتهم من الحزب. إلى جانب الرئيس "المؤقت" للجمهورية، فؤاد المبزع.

وقدم المبزع والغنوشي استقالتهما من عضوية الحزب، في مسعى لمنع تدهور الأوضاع بعد انسحاب وزراء جدد، احتجاجاً على احتفاظ رموز من الحزب بحقائبهم الوزارية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 07:15 PM
خبراء مصريين: انتحار الشباب صرخة احتجاج

خاص بموقع CNN بالعربية


http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/1/21/egypt.suicide/story.Egypt.Tunisia.jpg_-1_-1.jpg

مصريون يتظاهرون تأييداً لأحداث تونس


القاهرة، مصر ( CNN)-- وصف الدكتور أحمد عكاشة، الرئيس السابق للاتحاد الدولي للطب النفسي، ظاهرة الانتحار المتتالية بأنها "صرخة للاحتجاج."
وقد شهدت مصر خلال الأيام الأربعة الماضية نحو تسعة محاولات للانتحار، عن طريق إشعال النار في أنفسهم، نجا ثمانية منهم، فيما توفي آخر بالإسكندرية.
وقال عكاشة لموقع CNN بالعربية، "إن محمد البوعزيزي تحول إلى قدوة ونموذج للشباب المحبط،" مشيرا إلى أن هناك أنواعا كثيرة من الانتحار تكون بصورة غير مباشرة، ضاربا المثل بالذي يجمع أموالا ليسافر إلى أوروبا عن طريق البحر، وهو يعلم أن نسبة غرقه تتعدى 50 في المائة.
ولم يستبعد عكاشة أن ترتبط أسباب الظاهرة بالمرض النفسي، معتبرا أن المنتحرين على طريقة البوعزيزي يريدون توصيل رسالة لأصحاب القرار السياسي بأن هناك أزمة في الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.
وطالب عكاشة المسؤولين بعمل مقياس لجودة الحياة ومدى سعادة الناس وإحساسهم بالأمان في حياتهم وتعليمهم ومسكنهم بدلا من التشدق بارتفاع معدلات النمو.
من جانبها، قالت الباحثة بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية، الدكتورة أمنية عبد الحميد، "إن ظاهرة إقدام المصريين على الانتحار ليست بجديدة، بل أن هناك سوابق عديدة جرت في الماضي، ولكنه لم يلفت نظر البعض، وهذا يعود بالدرجة الأولى إلى شعورهم بفقدان الأمل في حياة كريمة، بعد معاناتهم الشديدة في أغلب الوقت."
وأضافت عبد الحميد، "أن الظروف المعيشية الصعبة التي يشعر بها أغلب المصريين، أشعرتهم بالإحباط، ووجدوا أن الانتحار هو نوع من التعبير عن غضبهم، في ظل الفقر الذي يعانيه الغالبية العظمى من الشعب المصري."
وأشارت الباحثة عبد الحميد، إلى أن طموح المصريين وصل إلى أدنى درجاته في السنوات القليلة الماضية، وظهر ذلك جليا في بحث قام به المركز القومي للبحوث الاجتماعية مؤخرا حول أحلام المصريين، وضمت شريحة البحث ثلاثة ألاف مواطن من طبقات اجتماعية مختلفة، وتبين أن الغالبية العظمى من شريحة البحث تحلم بكوب ماء نظيف، وركوب وسيلة مواصلات آدمية، وتوصيل الكهرباء.
وأكدت الباحثة عبد الحميد على أن "هبوط سقف الطموح للشعب المصري لهذه الدرجة ليس في صالح المجتمع بشكل عام، خاصة وأن الإحباط عندما يصل لأي مجتمع، فإنه سيؤثر سلبا على الحياة العامة، وكان من نتيجة ذلك إقدام عدد من المصريين على الانتحار الذي يحرمه الدين."
ولفت نظر عبد الحميد، أن المصريين أقدموا على التخلص من حياتهم، برغم أن طبيعة المصري متدينة بشكل عام، وبالتالي "فأن تخليه عن تدينه معناه أنه فقد الرغبة في الحياة، وكفر بكل شيء، وهو مؤشر خطير للمجتمع المصري."
من جانبه، طالب عضو مجمع البحوث الإسلامية، الشيخ محمود عاشور، الدولة بالإسراع في تلبية حاجات الناس حتى يسدوا الطريق على المنتحرين، مستنكرا محاولات الانتحار، رغم ما وصفه بـ " تحسن مستواهم المعيشي."
ووصف عاشور من "ساهم في دفع الناس إلى الانتحار هو مجرم وآثم،" مشددا على ضرورة إتباع الطرق السلمية لقضاء الحاجات، وتنفيذ المطالب، مؤكدا على أن المصالح الحكومية سوف تستجيب وستستقيّم الأمور.
وكانت مؤسسة الأزهر، التي ينظر الكثيرون إليها على أنها إحدى أرفع المؤسسات الدينية السنية في العالم، قد أصدرت فتوى ضد ظاهرة إضرام النار في النفس، والتي تكررت في مصر والجزائر وموريتانيا ودول أخرى، تمثلاً بما فعله الشاب التونسي، محمد البوعزيزي.
وقال المتحدث الرسمي باسم الأزهر، السفير محمد رفاعة الطهطاوي، الثلاثاء، إن القاعدة الشرعية العامة "تؤكد أن الإسلام يحرّم الانتحار تحريما قطعيا لأي سبب كان، ولا يبيح للإنسان أن يزهق روحه كتعبير عن ضيق أو احتجاج أو غضب."
وأضاف المتحدث باسم الأزهر: "لا يمكن للأزهر أن يعلق على حالات الأشخاص الذين يقومون بحرق أنفسهم، باعتبار انه ربما يكون هؤلاء في حالة من الاضطراب العقلي أو الضيق النفسي اضطرهم إلى فعل ذلك وهم في غير كامل قواهم العقلية، ولا نستطيع أن نحكم عليهم وأمرهم إلى الله وندعو لهم بالمغفرة."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 07:19 PM
تونس: "الجميع يدرك صعوبة تجريد الأجهزة الأمنية من نفوذها السابق"

http://www.swissinfo.ch/media/cms/images/afp/2011/01/000_par3726632-29294716.jpg

التعليق على الصورة: هؤلاء المتظاهرين يطالبون باستقالة أعضاء الحكومة المؤقتة الذين كانوا قريبين من نظام بن علي في الماضي. (AFP)


سواء تعلق الأمر بالمقيمين في سويسرا أو في تونس نفسها، يظل التونسيون معبّئين ويقظين بشدة لحماية التحوّل الديمقراطي. وتقدّم swissinfo.ch هنا تصوّر وشهادة سهام بن سدرين، الناشطة الحقوقية التي تعرضت على غرار العديد من الشخصيات التونسية لعنف واستبداد نظام بن علي وقاومته بشراسة.



في يوم الأربعاء 19 يناير اعتصم 40 لاجئا سياسيا تونسيا لمدة 24 ساعة بمقر سفارة بلادهم في العاصمة برن مطالبين بحقهم في الحصول على جواز سفر متهمين مسؤولي السفارة بما يرونه "عدم تعاون، وعدم إستلهام الدروس مما شهدته تونس في الأسابيع الأخيرة".

وفي اتصال أجرته رفيعة ليمام الباوندي، سفيرة تونس ببرن مع القسم العربي بشبكة swissinfo.ch يوم الأربعاء مساء، تعهّدت بتسليم المعتصمين وبقية اللاجئين التونسيين في سويسرا جوازات سفرهم بداية من يوم الخميس 20 يناير، مؤكّدة أن "الحكومة التونسية الجديدة ترى ان الحصول على الجواز حقامطلق لكل مواطن تونسي". وهذا ما عاينته swissinfo.ch فعلا بداية من الساعة التاسعة من يوم الخميس.

وفي سياق آخر، وتفاعلا مع قرار الحكومة السويسرية القاضي بتجميد ودائع زين العابدين بن علي، وأفراد عائلته وأصهارة وعدد من المقربين منه، في المصارف السويسرية أعربت جمعية التونسيات والتونسيين بسويسرا عن "إستعدادها اللامحدود لمساعدة السلطات السويسرية على التعرّف على ممتلكات عائلة الرئيس التونسي المخلوع".

وهكذا تظل الجالية التونسية المقيمة في الكنفدرالية في حالة دعم وإسناد للتعبئة الشعبية المستمرة على الميدان في تونس بحسب ما تؤكده سهام بن سدرين، إحدى الوجوه المعارضة لنظام بن علي، التي تعرضت للسجن والملاحقة في عهده. وبن سدرين، التي أجرت معها swissinfo.ch هذا الحوار، هي الناطقة الرسمية باسم المجلس الوطني للحريات، ورئيسة تحرير راديو "كلمة"، وقد عادت إلى البلاد يوم الجمعة 14 يناير 2011، قبل سويعات قليلة من فرار الرئيس المخلوع إلى الخارج نتيجة للضغط الشعبي.


swissinfo.ch: قررت سويسرا تجميد ودائع وممتلكات بن علي والمقربين منه في سويسرا. ما هو رد فعلك؟

سهام بن سدرين: أحيّ بشدة سويسرا لاتخاذها هذا القرار، وأدعو فرنسا، وكذلك جميع البلدان الأخرى، للإقتداء بها. إنه الأسلوب الأمثل للحكومات الأوروبية، إذا كانت تريد ألا ترى بعد الآن مهاجرين تونسيين غير شرعيين فيها. بهذه الأموال، نستطيع أن نوفّر المزيد من فرص العمل لشبابنا، والإحتفاظ بهم في بلدهم، لأننا نحتاجهم لتحقيق التنمية.


رموز النظام القديم الذين مازالوا يحتفظون بمناصبهم داخل الحكومة المؤقتة، والذي يقدّمون على أنهم تكنوقراط ووجوه محترمة. أليسوا فعلا كذلك؟

سهام بن سدرين: هذا ليس صحيحا. فزهير المظفّر مثلا (الذي أجبر على الاستقالة من تشكيلة الحكومة يوم الخميس 20 يناير) كان أحد الاثنين اللذيْن صمما المشهد المؤسساتي المخادع في ظل نظام بن علي. أما الثاني، فكان مدير حملة الرئيس المخلوع في الإنتخابات الرئاسية الماضية.

كذلك هو الحال أيضا بالنسبة لكمال مرجان، وجه آخر من وجوه النظام السابق، والذي نطالب كذلك برحيله. بالإمكان مثلا، من دون أن يشكّل أي مشكلة، تعويضه بكاتب الدولة للشؤون الخارجية، وهو سفير سابق ودبلوماسي محنك ويحظى بالثقة.

هذه الحكومة التي خلفت بن علي تجسّم في الحقيقة الثورة المضادة لتطلعات الشعب، وهي تعمل على تأبيد الواقع الحالي. وبرفضهم الحوار خاصة مع الإتحاد العام التونسي للشغل، فإنهم يدفعون البلاد إلى حالة من عدم الاستقرار. الخيار ليس كما يريد أن يوهمنا البعض إما الإحتفاظ بهؤلاء الأشخاص، أو السقوط في الفوضى.


لكن الجميع، على الأقل في أوروبا، يخشى الفراغ الدستوري، هل تجدين هذا الخوف مبررا؟

سهام بن سدرين: ما يبعث على الاطمئنان هو وجود إدارة قوية مخلصة لتونس، وتستطيع هذه الأخيرة إدارة البلاد حتى في غياب السلطة. أحيّ بهذه المناسبة أيضا ما يجري منذ يوم الثلاثاء 18 يناير داخل العديد من المؤسسات العامة. حيث أطرد الموظفون المدراء العامين الذين يشرفون عليها والمنصبين من طرف بن علي، وقاموا بانتخاب أشخاص آخرين ليحلوا مكانهم. والإدارة هي الآن بصدد تطهير نفسها من سرطان "عصابة بن علي".
كذلك الأمر بالنسبة للقضاة حيث إجتمع هؤلاء، وافتكوا مقارهم، بعد ان أبعدوا أولئك الذين يسمونهم "قضاة ليلى"، نسبة إلى زوجة الرئيس السابق. حيثما اتجهت، ترى أن القاعدة الأساسية في كل مؤسسة تبذل جهودا لإستعادة الهيئات التي تمت مصادرتها في العهد البائد من الممثلين الشرعيين.


يشير البعض إلى وجود 100.000 شرطي كانوا في خدمة النظام السابق، دون الحديث عن الحرس الرئاسي، والبوليس السياسي. هل مازال هؤلاء يشكلون خطرا؟

سهام بن سدرين: يدرك الجميع صعوبة معالجة هذه المشكلة الكبيرة لأنه من غير الواضح ما إذا كان في المقدور تجريدهم من النفوذ الذي يحظون به. لكن من المهم في هذه الحالة إقالة المسؤولين الكبار في هذه الأجهزة، وإستبدالهم بكفاءات جديدة يكون هدفها الأوّل خدمة مصالح البلاد، خاصة ونحن نعلم أن الأمن يكتفي بتنفيذ الأوامر.

ولهذا السبب كذلك، لابد أن يمون الشخص المرشّح لخطة وزير الداخلية محل ثقة ويتمتّع بالكفاءة، ليس كما هو الحال الآن حيث يوجد على رأس هذه الوزارة شخص متورط مع النظام السابق.

لقد قام الجيش التونسي بدوره الوطني كما يجب، وحمى المواطنين، إلى جانب اللجان الشعبية في الأحياء، من اعتداءات مليشيات التجمّع الدستوري الديمقراطي، والقناصة التابعين للبوليس السياسي. مع ذلك أدعو الجيش إلى العودة إلى ثكناته بمجرد انتهائه من مهمة حفظ الأمن. لن يقبل التونسيون أن يحكمهم الجنرالات.


توصف هذه الثورة في أغلب الأحيان بأنها ثورة تلقائية، فكيف تنظمت بعد ذلك؟

سهام بن سدرين: كانت قاعدة الإتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية الوحيدة في البلاد) هي الحاضنة الحقيقية للإحتجاجات التي شهدتها مختلف مناطق الجمهورية التونسية. وسمح تأطير الإتحاد لتلك التحركات بحماية المواطنين من الفوضى، والعنف والهجمات الإرهابية. وأمكن للمقاومة أن تتنظّم وتأخذ طابعها السلمي من داخل الإتحاد نفسه. وقد أجبرت القيادة النقابية المركزية التي كانت موالية لنظام بن علي على مسايرة ثورة الشعب بسبب ضغوط القاعدة النقابية.

كذلك يتزعّم الإتحاد المفاوضات من أجل تشكيل حكومة مؤقتة قادرة حقيقة على تحقيق التحوّل الديمقراطي، (لا يكون أفرادها من المعارضة التي كانت تغضّ الطرف على ممارسات النظام السابق)، أو أولئك المتهافتين على السلطة متخلّين عن مطلب التحوّل الديمقراطي الحري حقيقة بهذا الاسم.


فريديريك بورنان- swissinfo.ch
(نقله من الفرنسية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 08:55 PM
كاتب عام إتصالات تونس يُطرد بحزم (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104947372912903)


http://www.facebook.com/video/video.php?v=104947372912903

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 08:56 PM
تونس تسمح بصور المتجبات علي جواز السفر [HQ] (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104959782911662)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104959782911662

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 08:56 PM
مسيرة من الجنوب في إتجاه العاصمة (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104964932911147)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104964932911147

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 08:57 PM
قافلة التحرير علي القدام ل كلم450 [HQ] (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104973592910281)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104973592910281

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 08:57 PM
عاصفة الجنوب : مواكب نحو العاصمة [HQ] (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104980146242959)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104980146242959

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 08:58 PM
نساء تطالب في حقهن في الحجاب (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104709702936670)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104709702936670

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 08:58 PM
تصريحات ملازم أول في الشرطة (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104941802913460)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104941802913460

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 08:59 PM
بعد 20 سنة و 29 يوم : جواز السفر (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104943872913253)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104943872913253

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 09:01 PM
خلع وطرد من مقر وزراة الشباب (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104702099604097)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104702099604097

أسد الساحات
01-22-2011, 09:08 PM
تزايد ضغوط الشارع على رئيس وزراء تونس للتنحي

تونس (رويترز) - خرج المحتجون التونسيون الذين شجعهم نجاحهم في الاطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي الى الشارع من جديد يوم السبت لمحاولة ابعاد مساعديه الذين يتهمونهم بالتشبث بالسلطة والمطالبة بزعماء جدد الان.
واقتحم مئات المحتجين الذين لم يرضهم تعهد رئيس الوزراء المؤقت بالتنحي بمجرد اجراء الانتخابات سياجا غير محكم أقامته الشرطة حول مكتب محمد الغنوشي رئيس حكومة الوحدة الوطنية الجديدة في تونس رافعين لافتات تطالب باخراج رجال الطغيان من حكومة الوحدة.
ووجه الغنوشي الذي بقي في رئاسة حكومة ائتلافية تشكلت بعد فرار زين العابدين بن علي قبل أسبوع نداء مؤثرا من خلال التلفزيون الرسمي في ساعة متأخرة يوم الجمعة يدعو الى الصبر. وصور نفسه كضحية مثله مثل التونسيين وتعهد بأن يتنحى عن كل نشاط سياسي بمجرد أن يتمكن من تنظيم الانتخابات.
ولكنه عقد اجتماعات مع زملائه في الحكومة يوم السبت فيما خرج الاف الى شوارع العاصمة تونس وبلدات أخرى لاظهار رفضهم لما يصفه كثيرون بأنه محاولة شكلية من جانبه لضم عدد قليل من المعارضين الاقل شهرة للحكومة.
وقال متظاهر أمام مكتب الغنوشي "نريد أن نبلغ السيد الغنوشي ماذا تعني "ثورة" - انها تعني التغيير الجذري وليس الابقاء على رئيس الوزراء ذاته."
وطالب منصف المرزوقي المعارض الذي عاد من منفاه وينوي ترشيح نفسه للرئاسة الغنوشي الذي كان رئيسا للبرلمان بان يرشح رئيس وزراء مستقلا جديدا.
وقال المرزوقي ان وجود الغنوشي يعرقل الجهود من أجل استعادة الاستقرار ولا يساعدها. ودعا المرزوقي الذي يعترف بسقوط عشرات القتلى حتى الان هذا الشهر وبالتعطش للانتقام من أقارب بن علي وأجهزة دولته البوليسية المحتجين الى التزام الهدوء.
وقال "الشيء العظيم هو ان هذه الثورة سلمية... ارجوكم ان تستمروا هكذا ولا تدخلوا في الانتقام."
وحتى رجال الشرطة الذين كانوا من قبل أداة فظة يخشى جانبها خلال حكم بن علي الذي دام 24 عاما اعلنوا تغيير ولائهم -- ففي تونس العاصمة انضم الاف لهتافات اعلان البراءة من "دم الشهداء" في مظاهرة للتعبير عن التضامن مع الانتفاضة الشعبية.
وكانت اهانة الشرطة لبائع خضروات شاب الشهر الماضي هي التي دفعته الى احراق نفسه حتى الموت احتجاجا على البطالة والحكم الفاسد مما أطلق موجة من الاضطرابات.
وهذه المشكلات شائعة في أرجاء العالم العربي منذ فترة طويلة ويراقب زعماء مستبدون في المنطقة وكثيرون منهم مدعومون من القوى الغربية كدرع ضد الاسلاميين المتشددين بقلق الدولة الصغيرة الواقعة في شمال أفريقيا.
وفي الجزائر المجاورة التي ما زالت تعاني من اثار التمرد الاسلامي ضد الحزب الحاكم في التسعينات استخدمت الشرطة الهراوات لمنع تجمع دعت اليه جماعة معارضة.
وفي السعودية أحرق رجل نفسه حتى الموت. ولم يتبين بعد ما اذا كان هذا الرجل مثله مثل كثيرين في دول عربية أخرى يسير على نهج الانتحار الذي أثار التحول في تونس.
وبعد 55 عاما من الحكم الانفرادي منذ الاستقلال عن فرنسا ما زال التونسيون على غير بينة بالقادة الجدد الذين سيختارونهم.
وربما كان الوجود الضعيف للجماعات الاسلامية الظاهرة في تونس الاكثر ازدهارا عن بعض الدول العربية راجعا جزئيا الى قمع بن علي لحرية التعبير.
وقال صلاح الدين الجورشي وهو خبير تونسي في الحركات الاسلامية ان الحركة الاسلامية في تونس كانت الاكثر تعرضا للقهر من بين حركات المعارضة في ظل حكم بن علي. وأضاف أن اتباعها أكثر عددا بكثير من أتباع حركات المعارضة العلمانية.
ولقي راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة الاسلامية المحظورة الذي يعيش في المنفى اهتماما كبيرا. وكان الغنوشي قد حصل على ما قدر حينها بثلث الاصوات في انتخابات جرت عام 1989 اختار بن علي تجاهل نتائجها.
وقال الغنوشي الذي لا توجد صلة بينه وبين رئيس الوزراء سوى تشابه الاسماء لقناة الجزيرة يوم السبت ان حركته تدعم الخط الديمقراطي ولا يصح الخوف منها لانها حركة اسلامية معتدلة وديمقراطية قائمة على المفاهيم الديمقراطية والثقافة الاسلامية.
ووصف الغنوشي هؤلاء الذين يتعاطفون مع المبادئ المعادية للديمقراطية كأنصار القاعدة وغيرهم بأنهم من أصحاب الفهم الخاطئ و"المتطرف" للاسلام. وفي اشارة الى زعيم الثورة الاسلامية الايرانية اية الله روح الله الخميني قال "أنا لست الخميني."
ومن الواضح أن رئيس الوزراء الغنوشي قال تحت الضغوط من خلال التلفزيون في ساعة متأخرة يوم الجمعة انه عاش مثله مثل التونسيين وشعر بمخاوفهم.
وتعهد بأن يتنحى عن كل نشاط سياسي بعد فترة رئاسته لحكومة تسيير الاعمال كي يتقاعد.
وكان الازدراء هو رد المحتجين في الشوارع . وقال فراس الهرماسي وهو طالب كان بين المتظاهرين أمام مكتب الغنوشي "الغنوشي كان منذ عام 1990 وزيرا للمالية ثم رئيسا للوزراء... يعرف كل شيء. انه متواطئ."
ولم يتضح متى ستجرى انتخابات لاختيار رئيس وبرلمان ويقول زعماء حركات المعارضة المتشرذمة وبعضهم عاد مؤخرا من المنفى انهم قد يحتاجون الى ستة أشهر لجعل التونسيين يعرفون ببساطة من هم.

أبو عبدالله
01-22-2011, 09:33 PM
أين الذين كانوا يمجدون وهو على كرسي الحكم؟

آللهم ضيق عليه في عيشه وأجعل أيامه سوداء جزاء مااقترف بحق الإسلام والمسلمين

إحترامي

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 09:34 PM
إحياء "البورقيبية" في تونس لإخماد "ثورة الياسمين"


http://www.alarabiya.net/writers/images/profiles/large/65056_677.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134516)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/22/134516.html&amp;t=إحياء "البورقيبية" في تونس لإخماد "ثورة الياسمين")[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/22/134516.html&amp;title=إحياء "البورقيبية" في تونس لإخماد "ثورة الياسمين""]


سليم نصّار في صباح يوم خريفي ممطر، وقفت سيارة فخمة سوداء اللون من طراز (بي أم دبليو) أمام الإشارة الحمراء وسط أحد شوارع مدينة المرسى التونسية.

وشوهد بين المارة رجل مسن يتوكأ على عصاه ويسير ببطء شديد نحو الرصيف الآخر وقد بلل المطر الغزير ثوبه وغطرته.

وفجأة، ترجل سائق السيارة الفارهة ليخلع معطفه ويضعه فوق كتفي الرجل المسن وسط ذهول بعض المواطنين الذين أعجبوا ببادرة رئيسهم زين العابدين بن علي.


جرت هذه الحادثة يوم السابع من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) عام 1996.

وكان من الطبيعي أن يستغل الرئيس التونسي الأثر الطيب الذي أحدثته هذه البادرة من أجل توظيفها سياسياً عبر وسائل الإعلام الخاضعة لإشرافه الخاص.

ويبدو أنه كان يقلد في هذه المحاولة مؤسس الدولة الحبيب بورقيبة الذي اعتاد التونسيون على إطلالته الأسبوعية وهو يستضيف الى مائدته طالبة فقيرة أو عاملة في متجر. والسبب أن بورقيبة كان يهدف الى إقناع الجمهور بأن السلطة لم تبعده عن هموم الشعب وطبقته المعوزة.

واللافت في هذا السياق أن زين العابدين كان يقلد بورقيبة في أسلوب ترسيخ الحكم على دفعات. علماً بأنه وصل الى الحكم بواسطة دعم واشنطن، في حين وصل بورقيبة من طريق النضال والمنافي والسجون. وقد استمر في الحكم مدة ثلاثين سنة، أي من 1957 الى 1987. ومع انه اختير بعد استقلال بلاده عن فرنسا، رئيساً موقتاً، إلا أن الجمعية التأسيسية نادت به أول رئيس للجمهورية بعد إلغاء النظام الملكي الذي أنشئ سنة 1705.

ومع صدور أول دستور لتونس عام 1959، انتخب الحبيب بورقيبة رئيساً للجمهورية. ثم تكرر انتخابه في كل دورة الى أن انتقاه مجلس النواب رئيساً مدى الحياة. واعتبر هذا القرار بمثابة تشريع لعودة الملكية وإنما من طريق الوسائل الديموقراطية.

الرئيس الثاني في تاريخ الجمهورية التونسية زين العابدين بن علي، ألغى هذا التعديل فور انتقال السلطة إليه كوزير أول (رئيس وزراء) يوم تدهورت صحة بورقيبة وأصبح عاجزاً عن إدارة شؤون الدولة. وقد تولت في حينه زوجة بورقيبة الثانية السيدة وسيلة، زمام الأمور عبر وزراء كانت تختارهم.

من أجل تطمين الشعب التونسي، أعلن بن علي إلغاء فكرة "رئيس مدى الحياة" وحصر مدة الرئاسة بخمس سنوات. وذكر يومها أن العامل الخفي الذي شجعه على اتخاذ هذا القرار، هو بروز اسم "الحبيب" نجل بورقيبة، كوريث سياسي شرعي لمؤسس الدولة. لذلك أجهض فكرة المنافسة قبل أن تولد، واعتبر أن "البورقيبية" ستستمر عبر حكمه.

خلال مدة 23 سنة، أعيد انتخاب بن علي لخمس ولايات رئاسية، كانت آخرها في السابع من تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2009. ويبدو أنه كان يتوقع أن ينتخب لولاية سادسة كي تتعادل فترة حكمه مع فترة المؤسس الحبيب بورقيبة. واللافت أنه عندما شكر الشعب على انتخابه حتى عام 2014، تعهد في مؤتمر صحافي بالقضاء على البطالة، وترسيخ الخيار الديموقراطي. كذلك وعد بدعم المؤتمرات الخاصة "بمجتمع المعلومات والتحديث" وكل ما يساهم في توسيع دور المرأة عبر "منظمة المرأة العربية" التي ترأسها زوجته ليلى طرابلسي. وكان وزير الاتصال أسامة رمضاني قد أقفل موقع التواصل الاجتماعي ("فيسبوك") أمام التونسيين، ولكنه أعاد تفعيله بأمر من الرئيس المغرم بالتكنولوجيا.

يقول المراسلون الذين رافقوا تظاهرات الغضب في المدن التونسية، إن الأحزاب المحظورة سابقاً عادت لتطل برأسها من جديد. ومع تزايد حضور الإسلاميين والشيوعيين، بدأ المستقلون يتطلعون الى سلوك الحكومة الانتقالية التي تعتمد على الجيش في ضبط الشارع. ومع أن بن علي اعتمد في حماية عهده على أجهزته الخاصة كالشرطة والاستخبارات، إلا أنه اضطر مراراً الى استخدام الجيش في قمع الاضطرابات التي انفجرت على خلفية البطالة في "الحوض المنجمي" جنوب تونس. (حزيران / يونيو – 2008).

ويرى راشد الغنوشي، المعارض واللاجئ السياسي في بريطانيا، أن الأرقام التي أعلنتها الحكومة عن عدد العاطلين من العمل، هي أرقام مضللة. وفي رأيه أن التقديرات الصحيحة تشير الى وجود نصف مليون شاب عاطل من العمل، وأن انخراطهم في التظاهرات كان بسبب إقدام بائع خضار متجول على إحراق نفسه كتعبير عن اليأس من انسداد أفق العمل. وهو يتهم الدولة بنشر أرقام مخففة، حرصاً على تدفق الاستثمارات الخارجية، وعلى إبقاء تونس في مركز الدولة المميزة لدى الاتحاد الأوروبي.

اثر إعلان وكالة الأنباء الليبية عن الاتصال الهاتفي الذي تم بين العقيد معمر القذافي والرئيس المطرود زين العابدين عبر الهاتف الجوال، ادعت المعارضة التونسية أن بن علي يتصل بأنصاره بواسطة جواله الخاص. وزعمت أن أعضاء "حزب التجمع الدستوري الديموقراطي" الذي يتزعمه زين العابدين، يتسللون بين صفوف المتظاهرين من أجل إجهاض الانتفاضة، مقلدين بذلك خطة الالتفاف على حركة الإسلاميين في الجزائر مطلع التسعينات.

وسرت في الوقت ذاته إشاعات في تونس عن احتمال عودة الرئيس المطارد الى بلاده بدعم أميركي. تماماً مثلما أعادت الاستخبارات الأميركية شاه إيران من روما بعد هربه من ثورة مصدق عام 1952، خصوصاً أن طبائع زين العابدين لا تختلف عن طبائع الشاه. فهو مثله يتظاهر بالشجاعة، ولكنه في داخله يخشى المنازلة. لذلك أعلن في خطابه يوم 13 الجاري إنه لن يترشح للرئاسة عام 2014، وإنه سيعاقب الذين حجبوا عنه الحقائق. وللدلالة على خوفه من الجماهير الهائجة، سقط الميكروفون من يده ثلاث مرات، قبل أن يتوجه الى المطار مع أسرته ويلجأ الى السعودية.

المعروف أن عيدي أمين طلب اللجوء السياسي الى السعودية بعد أداء فريضة الحج بسبب الانقلاب الذي تم في غيابه عام 1979. وحاول مراسل "بي بي سي" استدراجه الى حديث صحافي حول الوضع الجديد في أوغندا.

وقبل الموعد بساعة أُفهم عيدي أمين بأن سلوكيات اللاجئ السياسي تفرض عليه احترام الدولة المضيفة وعدم استخدام أرضها للتدخل في شؤون دول أخرى. ومنذ ذلك الحين اكتفى عيدي أمين بالتحدث الى أولاده الثلاثين الذين أمضوا أوقاتهم بالسباحة في حوض فندق في جدة.

من هنا جاء بيان الحكومة السعودية منسجماً مع دعوة المحافظة على آداب الضيافة، بعد الإعلان عن وقوف المملكة الى جانب الشعب التونسي، على أمل أن يحقق الأمن والاستقرار في ربوع تونس.

بوم الأربعاء الماضي فتحت السلطات التونسية الجديدة ملف الفساد ضد الرئيس المخلوع وعائلته، وبدأت إجراءات قضائية ضدهم بتهم اختلاس أموال وممتلكات تخص الدولة. وترافق هذا الإجراء مع إعلان سويسرا تجميد الحسابات المصرفية لزين العابدين وزوجته ليلى طرابلسي الملقبة بـ "اميلدا ماركوس" التونسية. وقد تزوجها عقب طلاقه من زوجته الأولى ابنة الجنرال كافي التي أنجب منها ثلاث بنات. أما ليلى فقد أنجبت له نسرين وحليمة (على اسم والدته) ومحمد زين العابدين المولود في 30 شباط (فبراير) عام 2005.

على رغم حذر الإسلاميين أثناء التظاهرات، وحرصهم على عدم الظهور بمظهر المحرضين على الاضطرابات، إلا أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد توقع لهم الظفر بحكم إسلامي شبيه بالجمهورية الإسلامية. وقد وصفت توقعاته بأنها من النوع القاتل، لأن المجتمع التونسي البعيد كل البعد عن أعمال العنف، يصعب عليه الاستيلاء على الحكم بقوة السلاح، خصوصاً انه مجتمع علماني تتفوق فيه المرأة على الرجل، في أكثر من مجال. وقد أرسى قواعد هذا النظام المؤسس الرئيس الحبيب بورقيبة، الذي منح المرأة مكانة مشابهة لمكانة الرجل: مساواة في فرص العمل ومساواة في حقوق الزواج والطلاق وحظر تعدد الزوجات، وحظر ارتداء الحجاب، واعتبار العلمانية دليلاً على الليبرالية.

في مثل هذا المجتمع أحرق شاب نفسه احتجاجاً على مصادرة بضاعته، فإذا بالتظاهرات تسقط أقوى الرؤساء نفوذاً. في حين أحرق مستاؤون آخرون أنفسهم في مصر والجزائر وموريتانيا، ولكن محاولاتهم لم تحدث الانفجار المطلوب.

وبسبب خصوصية الشعب التونسي، امتنع الإسلاميون عن تأييد خطة اغتيال الوزير الأول زين العابدين بن علي في عيد الشجرة المصادف في 8 تشرين الثاني. كما كشفت خطة الاغتيال إحدى نسيبات الرئيس بورقيبة، لاقتناعها بأن المنافس على السلطة ليس عدواً، بل شريكاً من طرف آخر.

ومثل هذه المعادلة لا يقرها أحمدي نجاد...

*نقلاً عن "الحياة" اللندنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 09:37 PM
تأنيث الفساد


http://www.alarabiya.net/writers/images/default/436x328.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134518)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/22/134518.html&amp;t=تأنيث الفساد)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/views/2011/01/22/134518.html&amp;title=تأنيث الفساد"]


هاني الحوراني جانب رئيس من الأضواء التي سلطت على مفاسد تونس ما قبل "ثورة الياسمين"، تناولت على وجه الحصر زوجة الرئيس بن علي، ليلى وأشقاءها وأبناء أشقائها وأزواج بناتها وعائلتها عموماً. وهكذا علم العالم الخارجي، اعتباراً من 14 كانون الثاني (يناير)، اسمها الأصلي، ليلى الطرابلسي، وبدأ الإعلام الدولي والفضائيات يتداول اسمها بهذه الصفة وليس نسبة إلى بن علي.

فمع أن الرئيس زين العابدين بن علي كان، وما يزال، هو الديكتاتور الذي سام الشعب التونسي ضروب الإذلال والقمع، إلا أن ليلى الطرابلسي لا يُنظر إليها باعتبارها مجرد زوجة للرئيس أو شريكة له في فساد السلطة، بل أكثر من ذلك باعتبارها رمزاً لذلك الفساد، إن لم تكن المسؤولة الأولى عن فساد الديكتاتور وسلطته. وهكذا وصفت بأنها "حاكمة قصر قرطاج" وزعيمة "مافيا العائلة" وغير ذلك من الألقاب.

وقبل أيام نشرت صحيفة "لوموند" الفرنسية الرصينة تقريراً لمراسلتها في تونس تحدثت فيه عن الأيام والساعات الأخيرة لنظام بن علي، سلطت فيه الأضواء على ليلى وأخيها بلحسن وابن أخيها عماد. وأضاف التقرير اسم زوج ابنة بن علي، سليم شيبوب، باعتبار هؤلاء رؤوس مؤامرة كانت مصممة لاطاحة الرئيس بن علي مطلع العام 2013، أي قبل موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة، وهي مؤامرة يفترض أن تتوج بترشيح ليلى الطرابلسي رئيساً جديداً لتونس، بدعم من الحزب الحاكم- التجمع الدستوري الوطني. كما تحدثت مراسلة "لوموند" عن مشاجرة حادة وقعت بين بن علي وزوجته ليلى في أيلول (سبتمبر) الماضي، ما يعزز وجود طموحات خاصة لزوجة بن علي وانفصالها التدريجي عنه، سعياً وراء مصالحها الخاصة.

هنا تبدو ليلى نموذجاً مثالياً لتأنيث الفساد ولجعلها مصدراً للشرور، وتحميلها أوزاراً إضافية توازي، إن لم تفق، أوزار بن علي نفسه. فقد باتت في المخيال الشعبي تجسيداً مادياً لمكر النساء وكيدهن، حيث تغذي خلفيتها المهنية (كوافيرة) والاجتماعية والتعليمية المتواضعة (ابنة بائع خضار وتلقت تعليماً دون الثانوية) عملية تنميطها على صورة الزوجة الوصولية الشرهة التي لا حد لطمعها ورغبتها بالانتقام من ماضيها المتواضع عن طريق استخدام كل الوسائل المتاحة لها، لمراكمة الثروة واستغلال سلطة زوجها، بل وبناء مرتكزات قوة مالية مستقلة لها، عن طريق الاستعانة بأشقائها وأبنائهم وأزواج بناتها. وتكتمل "شيطنة" السيدة التونسية الأولى، عن طريق فصل طموحاتها ومصالحها عن زوجها الرئيس. فهي لم تكتف باستغلال مركزه وأدوات سلطته، وإنما هي تتطلع الى وراثته عن طريق التآمر.

مكر ليلى الطرابلسي ينطوي على أبعاد سيكولوجية واجتماعية "تفسر" الجوع الى السلطة والثراء لدى من ينحدرون من أصول فقيرة (أو وضيعة بالمعنى المهني)، وهي تنطوي على بعد ثقافي، كون السيدة الأولى ذات تكوين تعليمي ومهني متواضع، وكان موضع تندر المواطنين التوانسة ونكاتهم. وهناك بطبيعة الحال أبعاد أسطورية، فالسيدة ليلى الطرابلسي بما تتمتع به من جمال وأناقة استثنائية وشخصية "فولاذية" وحضورها الدائم الى جانب زوجها في المناسبات الكبرى، لا تحتسب هذه الصفات كعلامات ايجابية لصالح زوجها الرئيس، وإنما تغذي عملية تنميطها وشيطنتها كامرأة مسيطرة، ذات شخصية طاغية، تُسيّر زوجها أكثر من أن تكون شريكة ورفيقة درب له.

ليلى الطرابلسي ليست مبرأة تماماً من الصور النمطية التي أضفاها عليها المخيال الشعبي، فهي نتاج التركز المفرط للسلطة وللاثراء غير المشروع، المقترن بالخواء السياسي والانتهازية ووضاعة القيم المؤسسة للسلوك ولغياب الرقابة والمساءلة.

لكن العقلية الذكورية والبنية الأسطورية للعقل العربي ترفض أن ترى ليلى باعتبارها قرينة الرئيس ورمزاً من رموز طغمة حاكمة، وتميل إلى أن تراها أكثر باعتبارها ليلى الطرابلسي، أي كأنثى تنطوي على شر وفساد ومكر وكيد سابق لما أصبحت عليه، فهي مصدر للفساد وليس مظهراً من مظاهره الكثيرة.

وعلى ما يبدو فإننا لن ننتظر طويلاً حتى نجد ليلى الطرابلسي موضوعاً لفيلم سينمائي أو مسلسل درامي، كيف لا وهي تنطوي على كامل عناصر الدراما المطلوبة، وفي هذه الحالة لن نرى من صورة الرئيس بن علي سوى ظلال باهتة.

*نقلاً عن "الغد" الأردنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 09:38 PM
بعد الحرق..مصري يخيط فمه احتجاجأ..

http://www.daoo.org/newsm/28389.jpg



متابعات: شهدت سلالم نقابة الصحفيين اليوم ومنذ دقائق مأساة جديدة ..
قام مواطن بخياطة فمه بإبرة احتجاجا على عدم علاجه على نفقة الدولة ...

المواطن يدعى ناجي انطوان حنا من النزهة وعمره 60 سنة ..وجلس على سلالم نقابة الصحفيين بجوار عكازه حيث انه معاق ..

وجلس يحمل لافتة تتضمن شعارات ضد وزير الصحة .. وقالت مصادر للبشاير انه يعاني من امراض خطيرة وتقدم بأكثر من طلب للعلاج على نفقة الدولة وكلها رفضت فلجأ الى هذه الوسيلة الاحتجاجية ..

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 09:48 PM
الرديف هذا المساء لا للحزب الدستوري (http://www.facebook.com/video/video.php?v=103445263063114)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=103445263063114

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 09:50 PM
تدخل طبيب :لمن الكلمة ؟ (http://www.facebook.com/video/video.php?v=103446719729635)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=103446719729635

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:05 PM
اعتقال فتاة تونسية محجبة لأدائها الفرائض بانتظام في عهد بن علي

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887161485.jpg
دنيا الوطن
كشفت مواقع إعلامية عن وثيقة توضح مدى القمع الذي كانت تمارسه وزارة الداخلية التونسية في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وعدائه لكافة التيارات الإسلامية حتى المواطنين الذين يؤدون الفرائض الدينية بشكل منتظم.

وتتحدث الوثيقة المؤرخة ب 31 مارس سنة 2009، والصادرة عن الإدارة العامة للأمن العمومي التابعة لوزارة الداخلية والتنمية المحلية التونسية، عن ضبط فتاة تونسية ''محجبة'' تدعى روضة بن عطية بتهمة القيام بواجباتها الدينية بصفة منتظمة – بحسب ما جاء بالتقرير السري – وتم القبض على الفتاة وتحرير محضر لها في تاريخ 18 فبراير 2009 بناءً على ما أشار إليه التقرير بالأمر الإداري وبرقية من الإدارة العامة للأمن العمومي.

وأفادت الوثيقة السرية إلى أنه تم إطلاق سراح الفتاة المحجبة بعد أن أبدت استعدادها بالتخلي عن زيها ''الطائفي''.

يشير ذلك الأمر الإداري والبرقية الأمنية إلى وجوب التصدي لما وصفه " بمختلف مظاهر التطرف والتضييق على أتباع التيارات المتطرفة، بإحكام التصدر لمن يرتدون الزي الطائفي والملتحين وتجارة الأحجبة والكتب والأشرطة المشبوهة".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:11 PM
ليلى بن علي بالنقاب ممنوعة من شرب الخمر في السعودية

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3886962621.jpg


أدركت أن الامر خاسر قبل اسبوعين، ومحمد بوعزيزي البائع المتنقل ابن السادسة والعشرين الذي سكب على جسمه وعاء نفط بعد ان صادر موظفو البلدية عجلة خضراواته المستأجرة وبصقوا في وجهه وصفعوه وطرحوه في الشارع، على سرير الموت. ليلى بن علي، السيدة الاولى في تونس، المكروهة أكثر من زوجها الرئيس، نظرت الى الجسم المغطى بالضمادات الذي صارع حتى أنفاسه الاخيرة.
كانت هي أزمته وهو المحتضر الذي أوشك ان يصبح بعد لحظة كارثتها الخاصة. كلاهما ـ السيدة المُحلاة بالجواهر والبائع الميت الحي ـ نشآ من نفس المكان: في عائلتين كثيرتي الاولاد، قليلتي القدرة وبيت مكتظ. حارب كلاهما بأظفاره ليخرج من دائرة الفقر.
نجحت بن علي في تثبيت نفسها في القمة وفي جمع المليارات بفضل شهوة القوة والسحر النسائي الذي عرفت كيف تستعمله في اللحظة الصحيحة، أما بوعزيزي فقد هُزم في مواجهة القبضة الحديدية الفاسدة. كان بوعزيزي بائعا بائسا، يجهد في كسب عيشه الضئيل، مثل عادل الطرابلسي بالضبط، والد السيدة الاولى الذي كان بائع خضراوات.
'لم تولد ليلى بن علي مع ملعقة ذهبية'، يقول المؤرخ التونسي محمد بو زين. 'نصبت لنفسها أهدافا في صعود عنيد الى القمة وكانت ترى جميع الوسائل حلالا'.
في منتصف الاسبوع قدم المحامي التونسي رضى العجمي استئنافا على بن علي في جنيف: فقد طلب تجميد جميع حساباتها في المصارف في سويسرا وفرنسا وجلب أخيها الى المحكمة الدولية بتهمة الاعتقالات التعسفية. 'لم يكونا لصّين في وضح النهار فقد عملا بطرق المافيا'، قال ناشط حقوق الانسان مونستير بن مبروك، 'بل قتلا ايضا عشرات الناس الأبرياء الذين شوشوا على غنى السيدة الاولى وشقيقها'. وقع على الاستئناف 31 مواطنا تونسيا سُلبت أملاكهم على أيدي رجال السيدة الاولى أو اختفى أقرباؤهم في السجون.
أشعلت مظاهرات الغضب شوارع مدن تونس الكبرى مدة اربعة اسابيع. وتجرأ عشرات آلاف الشبان لاول مرة في تاريخ نظام الطغيان على تمزيق صور الرئيس في الميادين وعلى أن يصرخوا 'نحن جائعون، أُغرب عنا'. لم يذعر المتظاهرون من رصاص الشرطيين. وفي كل صباح انضم عاطلون آخرون وأحرقوا اطارات السيارات وأحرقوا السيارات وسدوا الشوارع واستعدوا لدهم قصور الحاكم. وعندما صورت عدسات التصوير رجال شرطة نزعوا خوذاتهم ليمسحوا دموع التأثر والمشايعة، أدركت ليلى بن علي انه يجب عليها الانصراف. وكان ذلك قبل لحظة من اعلان موت محمد بوعزيزي.
'كان قلبي وروحي'، قالت أمه العجوز فاطمة مُدهِشة. 'وكان ايضا العائل الوحيد في عائلتنا'. أصبح ابنها مع أنفاسه الأخيرة رمز 'ثورة الياسمين' في تونس.
في اليوم التالي للزيارة وقرب سرير بوعزيزي في المستشفى قامت سيدة مهندمة مرتبة المظهر في مكتب مدير المصرف الوطني التونسي. 'أريد شراء سبائك ذهبية بمبلغ كبير'، أعلنت بحسب صحيفة 'لو موند' الباريسية التي أبلغت عن الحادثة. وعندما ذكرت ليلى بن علي المبلغ الضخم 45 مليون يورو الذي أرادت استبدال سبائك ذهبية به، قرر مدير المصرف ألا يورط نفسه وهاتف ديوان الرئيس. في اللحظة الاولى وكان الرئيس زين العابدين بن علي متفاجئا من تدبير زوجته الانفرادي، أمر مدير المصرف قائلا 'لا تبع'. نقرت زوجته بأصابع عصبية على طاولة المدير. وبعد ساعة جاء أمر جديد من القصر: 'أعطِ السيدة الاولى كل ما تطلب'. وفي غضون دقائق قليلة جُمعت سبائك ذهب من اربعة فروع المصرف ووضعت في أكياس قماش. تركت زوجة الرئيس المكان سريعا مع حراسها، وركبت طائرة وحطّت في امارة دبي في الخليج العربي.
أقلعت على أثرها الى باريس ابنتها البكر نسرين ابنة الرابعة والعشرين التي كانت مع حمل متقدم؛ وزوجها وهو رجل الاعمال الكبير ساهر المطيري في الثلاثين؛ والابنة الثانية حليمة ابنة الواحدة والعشرين. نقلت قافلة سيارات أرسلتها سفارة تونس في عاصمة فرنسا الى المطار الهاربين والحراس والخادمين الى فندق 'ديزني لاند' الفخم، الى جناحين واسعين حُجزا سلفا (300 جنيه استرليني لليلة) والى طبقة حجرات كاملة استؤجرت من اجل الحاشية. 'لم يكن من الممكن عدم ملاحظة الضيوف الجدد في الفندق'، قالت احدى خادمات الغرف. 'خرجت بنتا الرئيس من الأجنحة تلبسان ملابس ثمينة مع حليّ ذهبية وألماسية. وانتظرت سيارات فخمة عند باب الفندق. استدعوا خدمات حجرات بأسعار فاضحة'.
خلت نسرين وحليمة الى السفير التونسي. 'يجب استكمال جميع الترتيبات قبل ان يأتي سائر أبناء العائلة'، قالتا. هاتف السفير قصر الاليزيه ووزارة الخارجية وأبلغ انه 'يلوح امكان ان يهبط الرئيس بن علي ومرافقوه في نهاية الاسبوع'. أعلنت ليلى بن علي من دبي قولها: 'سأنضم اليكم فورا بعد أن أُرتب مكان سكن. أتوقع أن ينظموا من اجلنا بيتا فخما في حي هادىء لكن مركزي في باريس'.
في يوم الجمعة الماضي، قبل منتصف الليل بقليل، هرب الرئيس من تونس ايضا. ركب طائرة حظيت بمصاحبة لصيقة من طائرتين حربيتين ليبيتين وبعد ساعتين هبطت في مدينة ليون في فرنسا وطُلب اليه ألا يخرج من الطائرة. فقد مال الرئيس ساركوزي في بداية الامر الى منح عائلة الرئيس الهاربة لجوءا سياسيا، بيد أن مستشاريه حذروا من انه 'لن تكون لنا لحظة هدوء' وأشاروا نحو مئات المواطنين التونسيين الذين كانوا قد أخذوا يتظاهرون في شوارع باريس. وقد حذروا صائحين: 'اذا جاء بن علي فسنطارده. واذا انضمت ليلى فلن نستريح حتى نقضي عليها'. آنئذ صدر اعلان من وزارة الخارجية أن فرنسا لن تمنح عائلة الرئيس لجوءا سياسيا، 'ونتوقع ألا يبقى أي واحد من أبناء العائلة على ارض فرنسا ايضا'.
بقيت البنتان في خلال ذلك في فرنسا لكن والدهما أقلع فورا من مطار ليون وحلقت طائرته في الجو مدة ست ساعات الى أن حصلت على إذن هبوط في جدة في السعودية. 'جاءنا رئيسا وأُدخل على عجل قاعة الرجال المهمين في المطار'، يروي الصحافي السعودي القديم جمال خاشقجي. لم ينتظر أحد من قادة المملكة وأولياء العهد الرئيس الهارب بل موظفون صغار الشأن فقط. 'عندما دخل بن علي السيارة التي أخذته الى منزل الضيافة، نشأ انقلاب حاد لمكانته وأُعلن أنه لاجىء سياسي عندنا بلا ألقاب تكريم. وقد جعله موظفو القصر يوقع على سلسلة قواعد سلوك صارمة. اتكلوا علينا ألا يراه أحد قريبا، ولن تخرج زوجته ليلى للتجوال في مراكز الشراء كما تحب'.
ليس واضحا متى بالضبط وصلت ليلى الى السعودية وانضمت الى زوجها الرئيس وهل وقعت على 'قواعد الضيافة' التي قررها القصر. تأمرها هذه القواعد من جملة ما تأمر بلبس النقاب وتمنعها من انتعال الحذاء العالي، وقيادة سيارة والخروج من القصر بغير مصاحبة وكيل محلي. فاذا اشتهت الخروج من السعودية فسيكون عليها ان تعرض في المطار رسالة وقعها زوجها تُحل لها مغادرة الدولة. ولا يجوز للزوجين بن علي ايضا مهاتفة تونس ولا يجوز شرب الخمر ولا 'يجوز اظهار سلوك تحدّ ٍ يخرج على سلوك الحشمة في المملكة التي تطبق أحكام الاسلام'.
لا شك في ان ليلى بن علي في مشكلة شديدة.

يدان طويلتان
وُلدت في ظروف صعبة، الخامسة بين أحد عشر ولدا لعادل وسيدة الطرابلسي. عملت حتى زواجها من بن علي في تسريح الشعر: في البداية عملت غاسلة شعر في صالون حلاقة، وبعد ذلك حلاّقة. في سن الـ 18، وكانت حسناء جدا ومهندمة ومرتبة، نجحت ليلى الطرابلسي في اجتذاب انتباه خليل معاوي رجل اعمال في بدء طريقه وتزوجته. صمد الزواج ثلاث سنين فقط. وفي هذه المرحلة قررت العمل في استيراد منتوجات التجميل لكنها عملت بلا رخصة، واستعملت المهربين وورطت نفسها مع القانون وتم اعتقالها. أوصاها صديق قريب بالتوجه الى الرئيس بن علي كي يعمل في الافراج السريع عنها. وعندما خرجت من المعتقل شكرت الرئيس 'على نحو شخصي' وهكذا بدأ الامر.
أصبحت ليلى الطرابلسي عشيقة بن علي السرية، الذي كان متزوجا آنذاك نعيمة بن كافي، أم بناته الثلاث. في 1992 أعلن القصر انفصال الزوجين الرئاسيين وأوضح أن 'الرئيس معني بتجربة حظه مع امرأة اخرى ليحظى بابن ذكر'. جاءت من الزواج بليلى الطرابلسي البنتان نسرين وحليمة أولا وجاء بعدهما الابن محمد وهو في السابعة عشرة اليوم. قالوا في تونس هذا الاسبوع ان فرق السن بين الطاغية والسيدة الاولى فهو في الرابعة والسبعين وهي في السابعة والخمسين عمل لمصلحتها في الأساس. 'بقيت حلاقة في أعماق نفسها'، تقتبس وثائق 'ويكيليكس' محادثة بين سهى عرفات صديقة ليلى بن علي سابقا، وسفير الولايات المتحدة في تونس. 'فقد حرصت من جهة على تدليل بن علي المريض بالسرطان. ونمّت من جهة ثانية يدين طويلتين دُستا عميقا في الملعب السياسي وفي عالم الاعمال. استغلت مكانتها للتدخل في قرارات اتُخذت في القصر ولاملاء تعيينات مقربيها'. تشهد الازمة التي نشبت في علاقتها بأرملة الرئيس الفلسطيني على طرق سلوك ليلى بن علي وشقيقيها، بلحسن وعماد الطرابلسي ومعهما أبناء عائلة آخرون استغلوا القرابة ليجمعوا في جيوبهم الخاصة عشرات الملايين. بحسب التقديرات، أودعت عائلة الرئيس في الحسابات المصرفية في اوروبا 3.5 مليار دولار، جُمعت في سني حكم بن علي، ابتز أبناء العائلة بحسب الشبهات أصحاب حوانيت، وسيطروا على شركات خلوية ومصارف وعينوا من يرعونهم محرري صحف لمنع نشر تحقيقات عنهم.
رعت ليلى بن علي سهى عرفات قبل ست سنين. فبعد جنازة زوجها في الحال أقلعت الأرملة مع ابنتها زهوة الى تونس وحصلت هناك على فيلا فخمة، وحراس وعلاقة حميمة مع القصر. 'اشترى الرئيس بن علي لزهوة حاسوبا'، افتخرت عرفات، 'وتعاملني ليلى، السيدة الاولى مثل شقيقتي الكبرى'. غير أن شهر العسل انقضى عندما تنافست الاثنتان في اقامة شبكة مدارس خاصة. كانت عرفات على يقين من ان المدرسة للاغنياء فقط على اسم لويس باستير في قرطاج ستنتقل الى ملكيتها بعد ان أنفقت عليها 2.5 مليون يورو (تبرعا من القذافي). تبين لها فجأة ان السيدة الاولى تطمع فيها. جرت لتشكو للقذافي وهاتفت ملكة الاردن ايضا. والتقطت المكالمات الهاتفية في القصر. في صيف 2007 سافرت عرفات مع زهوة في عطلة الى مالطة، وهناك أدهشها أن قرأت في صحيفة انها أصبحت شخصية غير مرغوب فيها في تونس. سُلبت جواز سفرها واختفى الحراس والفيلا، وصودر جميع المتاع والخزائن. 'فقدت كل ما كان لي'، اشتكت عرفات للسفير الامريكي في مالطة الذي أسرع الى ارسال برقية الى واشنطن. وقد كُشف عن الوثيقة الساخنة مع سلسلة الشتائم التي وجهتها عرفات الى 'الحلاقة' بين وثائق 'ويكيليكس'.

جواهر لا الى الأبد
يتجرأ الجيران الآن في البلدة السياحية حمامات، التي بُني فيها قبل بضع سنين قصر يأسر العيون وفي مقدمته بركة سباحة اولومبية، يتجرأون الآن على الشكوى من 'الجارة السيئة'، التي وسعت مساحة القصر حتى ابتلعت كل البيوت السكنية حوله. في يوم الاثنين من هذا الاسبوع داهم شبان غاضبون القصر، وسلبوا الجواهر وصادروا أكوام ملابس وأحذية، ولوحوا ازاء عدسات التصوير بمجموعات زجاجية من ماركة فيرجيه وهشموها وطرحوا مشاعل وأحرقوا القصر.
الى هذا الاسبوع كان يُزج في السجن كل من حاول ان يشكو مافيا عائلة السيدة الاولى. 'أبغض المواطن الصغير في تونس هذه المرأة وخاف منها خوفا شديدا'، يقول محمد بن زين الذي صادر رجال بن علي مصالحه. دارت الاحاديث ايضا في فترة ذروة القوة، لكن لم يتجرأ أحد آنذاك على رفع رأسه. قابل الممثل التونسي احمد بن سعيدي الذي تجرأ قبل سنتين على السخرية من 'السيدة' جمهورا غاضبا. لم يضحك أحد ولم يصفق أحد. وعندما حاول أن يقلد 'العرّاب المحلي' بلحسن، شقيق السيدة، بدأ الجمهور يعرق. نزل بن سعيدي عن المنصة ووجد رجال شرطة ألقوا به في السجن، ولم يحاكم الى اليوم. وأُفرج عنه آخر الامر هذا الاسبوع.
بحسب تحليل خبيرة القانون التونسية سلوى شرفي، 'نقلتْ ليلى بن علي لزوجها فيروس الفساد لكنه لم يعلم الى أين وصلت أيدي عائلتها'. من المؤكد ان هذه الأيدي كانت طويلة. مع زواجها بالرئيس بن علي سيطر شقيقها البكر بلحسن، على شركة الطيران الوطنية. وحصل سائر الاخوة على مناصب رئيسية في شركات عقار ومصارف وشركات تصدير واستيراد (ولا سيما للسيارات) وشركات هواتف محمولة. وسيطر فريق من العائلة على الممتلكات وجبى آخرون رسوم رعاية واهتموا بأن يحولوا الى زوجة الرئيس حصصا كبيرة. 'كانت مشاركة في كل صفقة'، قال هذا الاسبوع مروان بن حميد، وهو رجل تصدير خسر آلاف الدولارات لصالح 'العائلة'. 'دست اصابعها ايضا في صفقات تمت مع اسرائيليين.حرصت على ان تبدو في الخارج امرأة عصرية ولم تُخف كراهيتها للحركات الاسلامية في بلادها. كان من افضالها النشاط الحثيث من اجل مساواة حقوق النساء ومكانتهن، والدفع لتشغيلهن في القطاعين العام والخاص. وقد دفعت اجهزة التربية ايضا الى الأمام واهتمت بالنفقة على حواسيب واستكمالات مهنية للمعلمين. كذلك انشأت رابطة لعلاج مرضى السرطان باسم والدتها الراحلة سيدة، وحصلت على تمويل حكومي بلغ عشرات ملايين الدولارات لانشاء مؤسسة أهـّلت معوقين للانضمام الى دائرة العمل في تونس، وفتحت لهم أبوابا في مصانع وشركات هواتف محمولة سيطرت عليها عائلتها. وكانت نشيطة في الساحة العربية ايضا وعُينت رئيسة 'منتدى النساء الرائدات في العالم العربي'.
من المنطقي أن نفترض ان يُفتح في القريب صندوق باندورا ثقيل. والتقديرات انه يحتوي على سلوك عنيف، وسرقة ممتلكات في وضح النهار، وجباية رسوم رعاية من أصحاب اعمال كبيرة ومتوسطة. من المعلوم مثلا ان عماد الطرابلسي وهو أحد اخوة زوجة الرئيس مشتبه فيه بانه سرق قبل اربع سنين قاربا في مرسيه في فرنسا. ركب هو ورجاله القارب في الليل وأبحروا به الى تونس حيث صبغوه من جديد وأزالوا ألواح تعريفه. تلقت ليلى بن علي شكوى من صاحب القارب، وهو مصرفي فرنسي جليل، وأسرعت الى التهديد برفع دعوى مضادة تدعي فيها انه ليس لها ولعائلتها أي علاقة بالحادثة.
تصف احدى وثائق 'ويكيليكس' الدهشة التي أصابت السفير الامريكي في تونس، روبرت جوديك، عندما وجد نفسه ضيف شرف على عشاء في القصر العائلي في قرطاج في تموز (يوليو) 2008. كتب السفير قبل الحادثة الى الادارة في واشنطن قائلا: 'ينطبع في نفسي ان عائلة الرئيس بن علي مكروهة في بلدها ومقطوعة عن كل ما يحدث فيه، وأنا أسمع عن عمق مشاركتها في الفساد وعن امبراطورية الاعمال التي انشأتها بطرق تُذكر بالمافيا الايطالية'. آنذاك جاء الى العشاء الذي أُقيم في بيت نسرين ابنة السيدة الاولى البكر وزوجها صالح مطيري مدير المصرف الاسلامي. تكومت على المائدة واحدة بعد الاخرى اثنتا عشرة وجبة غورميه جيء بها في طائرة من باريس ذلك الصباح. أشرف طباخ فرنسي على الوجبة. وعندما خرج الضيوف الى حديقة القصر، وقع نظر السفير على نمر تسلية سُمي فاشا ودُعي لمصافحة مدرب النمر الخاص.
'كان الحديث هاذيا'، كتب السفير. 'ساء رأيي في القدرات الثقافية المتدنية للمضيفين وأبناء العائلة الذين دُعوا تكريما لي. واشرفت ليلى على كل شيء في مظهر ريائي، مُحلاة بجواهر ثمينة كانت ترمي الى ابراز مكانتها باعتبارها السيدة الاولى'.
هُشّم جزء كبير من تلك الجواهر هذا الاسبوع امام عدسات التصوير في اثناء عمل تظاهري رمز الى نهاية طريق 'إميلدا ماركوس التونسية'.

*صحيفة يديعوت الاسرائيلية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:20 PM
ما بعد ثورة تونس


برغم أن الثورة التونسية قد كشفت كثيراً من الأسرار المتنوعة فيما يخص الحكم البائد، كما أبانت بوضوح طبيعة الشعب التونسي ومدى قدرته على تحريك الأحداث والثورة، إلا أنها لم تبح بعد بأهم أسرارها الخاصة بالثورة ذاتها، من استثمرها حقيقة، ومن غل يد البطش الأمنية التونسية عن أن تطالها في أحرج اللحظات صعوبة على نظام بن علي، ومن حيد الجيش، ودفع النظام في النهاية إلى الاستسلام؟ وتلك مسائل في واقعها تساهم في التناول الصحيح للحدث ومن ثم توفر أرضية للحديث عن مستقبل تونس ذاتها، وعما إذا كانت ستؤول إلى إعادة إنتاج الديكتاتورية من جديد بعد هدنة من الحرية يفرضها الوضع الضاغط على مجمل التراب التونسي الآن، والذي لم يرق لثواره بال طمعاً في قطف ثمار ثورتهم، حتى بعد مرور على فرار الرئيس التونسي السابق بن علي، أم أنها ستباشر في إطلاق الحريات وإقامة نظام عادل بشكل يستأهل التضحية التي قدمها الشعب التونسي.



لكن مهما يكن من أمر؛ فإن الثورة التونسية أكانت عفوية حتى النهاية أم تحولت إلى موجهة في آخر لحظات حكم الرئيس بن علي، ستكون ملهمة لغيرها، ضاغطة على خلفاء بن علي وكثير من جيرانه، مؤثرة في المحيط الإقليمي الذي وخزته سرعتها ودقتها وفعاليتها فأفاق على وقع الصدمة.



والملاحظ أن هذا الإلهام قد بدأ يؤتي ثماره بعض الشيء في أكثر من بلد بدا فيه أن تجاوب الشارع مع المطالب العامة للشعوب قد بات أكثر فعالية وحضوراً، كما أنه في المقابل بدت السلطة مدفوعة إلى امتصاص غضبات الجماهير أكثر من رغبتها في مجابهتها بشكل فج كالذي اعتادته الشعوب منها.



والذي يشاهد الآلاف من رجال الشرطة التونسيين بالزي الرسمي والمدني، وقد وضعوا الشارات الحمراء وتجمعوا أمام مقار الاتحاد العام للشغل ومقارهم الأمنية للتعبير عن مساندتهم وتضامنهم مع الثورة الشعبية، ويستمع إلى مطالبات بعضهم "نريد نقابة تتبع الاتحاد العام لحمايتنا من تعسف السلطة في إصدار الأوامر الزجرية والقمعية ضد الشعب، نحن غير مستعدين بعد اليوم لتقبل مثل هذه الأوامر، الشرطة جزء من الشعب"، ثم يشاهد جنود الشرطة في الأردن وهم يوزعون الماء والعصائر على المتظاهرين الناقمين على إجراءات الحكومة من أقصى اليمين (إخوان) إلى أقصى اليسار (شيوعيين)، يتيقن أن روحاً ما قد سرت في الشعوب العربية، دفعت القادة المعارضين حتى المحسوبين على الدول الأوروبية وعملائها في الجزائر كالقيادي العلماني سعيد سعدي، أو المتدينين كبقايا الإنقاذ وغيرها إلى الصراخ في وجه السلطة الجزائرية، والشيء نفسه يرى في مقاطعة "تفرغ زينة" بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، حيث مهرجانها الشعبي الذي أقيم احتجاجاً على الفساد وخطب به الزعيم المعارض ولد داده، وما سوريا التي رفع الإخوان فيها من سقف تطلعاتهم عبر التلويح بالعصيان المدني من ذلك ببعيد.. الخ.



إن شيئاً ما يتشكل في عالمنا العربي، ليس بالضرورة محاكياً للنموذج التونسي، أو قادراً على تكراره، وإنما الأهم أن الرغبة في الإصلاح لم تعد بعيدة عن أذهان الشعوب العربية المقهورة، الغارقة سلطتها في الفساد والاستبداد، وهذا هو أعظم نتائج ثورة الياسمين.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:20 PM
سكان مدينة الكاف التونسية يحرقون فنادق الرذيلة وتعاطي الخمور

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:21 PM
صدق أو لا تصدق يحدث هذا في تونس

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs246.snc6/179478_185129308173768_106587199361313_545148_4907 80_n.jpg (http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs246.snc6/179478_185129308173768_106587199361313_545148_4907 80_n.jpg)


مت بغيضك يا بن علي وباذن الله سنكنس كل زبانيتك...

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:38 PM
ظاهرة البوعزيزي .. محاولتان جديدتان للانتحار حرقاً فى المغربhttp://www.anbacom.com/newsm/9827.jpg الرباط - ا ف ب:
حاول رجلان إحراق نفسيهما أمس، الجمعة، أحدهما فى الصحراء الغربية والآخر فى وسط المغرب، مما يرفع عدد هذه المحاولات منذ أحداث تونس إلى ثلاثة، كما ذكرت صحيفة الصباح اليوم السبت.

وبحسب الصباح، فإن الرجل الذى وصل مؤخراً إلى الصحراء الغربية آتياً من تندوف، حيث تتمركز جبهة البوليساريو، حاول إحراق نفسه فى سماره، لكن السلطات المغربية تدخلت ونقلته إلى المستشفى.

وأكدت السلطات المحلية من جهتها فى اتصال هاتفى أجرته معها وكالة فرانس برس، أن الرجل "هدد بالانتحار حرقاً، لكنه لم ينفذ تهديده".

وأوضح شاهد عيان، أنه "سكب البنزين على الأرض وأضرم النيران، لكنه أوقف فيما كان يهم على الدخول إلى النار".

وجرت محاولة أخرى فى بنى ملال (وسط)، وقد قام بها بحسب الصباح رجل يبلغ من العمر (41 عاماً) كانت السلطات وعدته بمخزن، وأصيب الرجل بحروق بسيطة فى إحدى يديه بحسب السلطات.

ويوم الجمعة وقعت محاولة أخرى فى الدار البيضاء (100 كلم إلى جنوب الرباط)، وأوضحت وكالة الأنباء المغربية أن الرجل حاول إضرام النار بنفسه إثر مشاكل "إرث".

وكانت محاولة الانتحار الأولى بالنار تسجل فى المغرب بعد المحاولات الأخيرة للانتحار حرقاً فى بلدان عدة فى المنطقة إثر ثورة "الياسمين" فى تونس.

وفى 17 ديسمبر وضع شاب تونسى حداً لحياته بإحراق نفسه بعد أن رفضت السلطات إعطاءه ترخيصاً لبيع ثمار وخضار فى الشارع.

وسجل موته بداية انتفاضة شعبية دفعت بالرئيس التونسى زين العابدين بن على لمغادرة البلاد بعد أن حكم البلاد طيلة 23 عاماً.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:39 PM
نيويورك تايمز: ثورة "تونس"ليست إسلاميةhttp://www.anbacom.com/newsm/9823.jpg القاهرة:
ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الصفة المميزة لأول ثورة سلمية تطيح بحكم ديكتاتور فى العالم العربى يكمن فى أنها ليست إسلامية، فحتى عندما قرر محمد بو عزيزى الانتحار على مرأى من الجميع لم يردد أى عبارات دينية، مثل الله أكبر أو الجهاد، كما لم يرتدى أى عمامة سوداء أو خضراء، وإنما كان عملاً فردياً لا ينم إلا عن اليأس والاعتراض ولا يتخلله أى وعود بالجنة أو الخلاص، وذهبت الصحيفة الأمريكية إلى أن الانتحار فى هذه الحالة كان آخر مظهر من مظاهر الحرية التى تهدف إلى التشهير بدكتاتور وتحث العموم على الرد.

ونقلا عن موقع (اليوم السابع) قالت الصحيفة فى مقالها المعنون "أين كان الإسلاميون التونسيون؟"، إن الشاب التونسى الذى أشعل فتيل الثورة بانتحاره كان أشبه بالرهبان البوذيين الفيتناميين عام 1963، أو بعبارة أخرى كان مختلفا كل الاختلاف عن هؤلاء الذين يفجرون أنفسهم باسم الجهاد.
ومضت "نيويورك تايمز" تقول، إن حتى المظاهرات العارمة التى تلت هذه الواقعة، لم تكن تدعو لقيام دولة إسلامية، ولم تندد "بالإمبريالية الأمريكية"، وإنما بالنظام الكريه الذى عمد إلى نشر الخوف والسلبية، ولم يكن "لاستعمار فرنسا أو الولايات المتحدة الجديد" أى دخل فى قيام هذه الثورة.

ونادت هذه المظاهرات بالحرية والديمقراطية والانتخابات متعددة الأحزاب، فكل ما كان يريده التونسيون التخلص من الأسرة الحاكمة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:44 PM
واشنطن: بعد انتفاضة تونس نريد ان نرى دولاً أكثر استقراراً

واشنطن

أكد فيليب كراولي، الناطق باسم الخارجية الأميركية، أن بلاده لم تتردد في دعم الاحتجاجات بتونس، رغم العلاقات التي تجمعها بالرئيس السابق، زين العابدين بن علي، ودوره في ما يعرف بـ"الحرب على الإرهاب."

ورأى أن ما جرى يرتبط بالظروف المحلية للبلاد، ولكنه أقر بوجود "ظروف مماثلة في المنطقة الممتدة من الخليج إلى شمال أفريقيا،" وإن استبعد امتداد الأحداث مثل "كرة ثلج."

وأضاف كراولي، في المؤتمر الصحفي اليومي لوزارة الخارجية الأميركية: "نريد أن نرى دولاً مستقرة وآمنة في المنطقة، ونريد أن نراها تنضم إلى التحالف الدولي المواجهة للإرهاب، ولكننا نرغب بشدة برؤية بروز حكومات ديمقراطية ومزدهرة ومجتمعات توفر الفرص والاحترام الكامل لأفرادها، لذلك، ما من تناقض لدينا."

ونفى كراولي أن تكون بلاده قد تعاملت مع الأحداث في تونس ببرودة، قائلاً إن واشنطن شجعت الشعب التونسي، وطالبت الحكومة بالإصغاء لمطالب الناس وقلقهم من الطغيان السياسي والفساد وانعدام فرص العمل.

واستبعد كراولي أن تشهد المنطقة تطورات متداعية على شكل "كرة ثلج" بسبب أحداث تونس، تطيح بحكومات وأنظمة أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقال إن الحكومة التونسية الأخيرة قامت بخطوات ممتازة على صعيد ضمان الانفتاح السياسي وإطلاق سجناء الرأي.

وتابع بالقول: "نريد أن نرى المزيد من الخطوات على هذا النهج، وقد أبلغت وزيرة الخارجية، هيلاري كلينتون، زعماء المنطقة بأن عليهم العمل لتوفير المزيد من الفرص السياسية والاقتصادية في دولهم، خاصة وأن شعوبهم شابة ولديها تطلعات كبيرة، وهي تستحق وجود حكومات يمكنها أن توفر ذلك لها."

ويرى محللون أن دولا عربية كثيرة مرشحة لما أصبح يعرف بالسيناريو التونسي، إذ أنها "تعاني ذات المشاكل من البطالة وارتفاع في الأسعار والخدمات، وكلفة المعيشة، إلى جانب ضيق المساحة الممنوحة للحريات المدنية وحقوق الإنسان."

ووفقا لتقرير التنمية البشرية لعام 2011، والذي يصدر عن الأمم المتحدة، تتذيل دول مثل مصر، والسودان، واليمن، والأردن، وليبيا وسوريا، وغيرها، قوائم الترتيب من حيث نسب البطالة أو الإنفاق على التعليم، أو حتى حرية الصحافة وحقوق الإنسان، وغيرها من الحقوق المدنية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:48 PM
وهل كانت لديهم أخلاق!؟
محاسن الحمصي

في حديث سريع أجرته قناة فرانس 24 مع محمد الغنوشي رئيس الحكومة المؤقت لتونس الثورة ردا على المكالمة التي تلقاها من حاكمه المخلوع قبل أيام أجاب ان مساعديه اخبروه ان هناك شخصية مهمه على الموبايل تريد محادثته ولم يكن يعرف انه زين العابدين بن علي وان أخلاقه لم تسمح له باغلاق الخط فاضطر للحديث معه..!
كيف لرئيس حكومة جديد واع يتسلم زمام مسؤولية بلد يغلي على صفيح ساخن، يعد بالاصلاح والحفاظ على الانقلاب التاريخي وحقن غضب الشارع.
ان تهتز ركبتاه خوفا وهلعا وأخلاقه لا تسمح، في حين لم تهتز شعره من جسد الرئيس المخلوع وهو يشتم رائحة شواء جسد البوعزيزي تدخل من نوافذ وأبواب قصره العتيد احتجاجا على كرامة مهدوره وجوع كافر وظلم سافر، بل سارعت (ليلاه) الى البنك المركزي وسحبت اطنان من الذهب «سواء أكان الخبر صحيحا ام مبالغ به» وقضت على ما تبقى من مال شعب يئن تحت وطأة التجويع والتركيع..وزيارة مجاملة لشاب يحتضر احتراقا للوطن وحب الوطن، فهل كانت لدى ذلك التمثال المكسور أخلاق حين امتص دم شعبه لعقدين من الزمن؟
مادام الغنوشي «رغم اعتراف الجميع بنزاهته، حنكته، ثقافته، حبه لتونس، وسعيه للتوفيق بين الاحزاب والكتل، وخلق تونس جديد» يحمل تلك المولاة والرهبة من حاكم اصبح لاجيئا سياسيا مرفوضا جملة وتفصيلا، فلا يجوز تولي مهام الحكومة وان كانت مؤقته، فالشعب الصابر لايمكنه الخروج من تحت الدلف لتحت المزراب، أو الثقة بمن يضم اذيالا من الحرس القديم في تشكيلة وزارية مشكوك بحسن نواياها، ولمَ لا يوجد بديل له لتولي المنصب، حتى يحين موعد الانتخابات!؟
احد الاصدقاء حذرني من مغبة الكتابة عن الغنوشي والحكومه المؤقته، او أحداث تونس مادمت لست وسط الحدث، ولا ارى عن قرب الحقائق والتفاصيل المبالغ بها، وان ذلك شأن تونس الداخلي، فهل حقا ثورة تونس اليوم شأن داخلي؟..لا تعطي درسا وعبرة؟ أين اذن المناداة بوحدة الصف العربي والتلاحم الانساني والمطالبة بحقوق الانسان، والحرية والرخاء؟ او التعبير عن راي المواطن العربي المضطهد، المشتت، والمهدد بالحروب والتقسيم والتهجيرواخماد كل انتفاضة يحاول القيام بها، والتخلص من المحتل اينما وجد. كيف لا نتدخل في الشؤون الداخلية لتونس الشقيق، والتي هزت ثورته الاموات في قبورهم فرحا واثارت الاعجاب؟!
في جرأة التصميم على استرداد الحقوق وكسر القيود وباتت هاجس دول تشكو الظلم، تنتظر العدالة، والعيش الكريم وحفظ كرامة مواطنيها؟ نحن مع اهلنا في تونس قلبا وقالبا نشاركهم الفرح بانتصار الارادة والترح في وقوع قتلى وجرحى ثمنا للحرية المنشودة. والكل يدرك ان محاولة اجهاض الثورة والالتفاف على مضمونها من اتباع وازلام الرئيس المخلوع لن يسمح بها الشعب الذي مازالت دماء مواطنيه تروي أرضه المباركة ولن تجف الا بحكومة عفيفة نظيفة، خالية من الدسائس والمندسين بين صفوفها، ارضاء لرئيس مخلوع يتابع الأحداث من منفاه وينتظر فشل الثورة، شامتا بالخلافات، راقصا على اصوات البنادق والرشاشات، مبتهجا لسقوط قتلى، مزغردا لقناص او حليف له، بعد ان تخلى عنه حلفاؤه الصهاينه، ومن شيد على أرض تونس القصور الفاخرة والهياكل والمعابد، وكتم اصوات الحرية!
البوعزيزي افتدى شبابه وكان الشعلة التي احترقت لتضيء سماء تونس، وان خالف الدين والشريعه في تحريم الانتحار باية طريقة الا انه ارتضى غضب الله، والله غفور رحيم، وهو عالم الغيب والشهادة، فكانت الانتفاضة التي اخرجت تونس من الظلمات الى النور، وكانت انتفاضة حركت الكراسي المخملية، وانذرت قلوبا غافية عن حب الشعوب، بأن هناك الاف مؤلفة من الشباب المتحفز الناقم والغاضب والمهمش المستعد لاحراق الاخضر واليابس في سبيل الكرامة قبل لقمة العيش..
البوعزيزي قال كلمته ومضى لا ليكون قدوة في انتحار او احتراق بل قدوة حرية اخافت الحكام، فهبوا جميعا من سبات عميق، وبدأت تتكشف للشعوب اللعبة في ايجاد الحلول والوعود الفورية التي ستنفذ قبل مظاهرات وتهديد واعتصامات لرياح تغيير محتملة! فجأة بدأت الوجوه المهمة تطل على الفضائيات، الشخصيات النافذة تربت على الاكتاف، وتبتسم في حنان، فجأة انخفضت الأسعار «وان كانت عالمية الارتفاع»، وأعلنت حالة تأهب قصوى في دعم ومساعدة ذوي الدخل المحدود، وفجأة اصبحت هناك ميزانيات، وجمعت المليارات «سبحان الله واين كانت قبل اسابيع؟» فرص عمل، واهتمام بشباب عاطل ممن يقف طوابير على ابواب السفارات، ومن يرتجف بردا وخوفا على مراكب غير شرعية ويموت غرقا في البحار، ومن اعتقل ودخل السجن على مدونات او كتابات! في خلال اسبوع بات الشباب العربي في الواجهه والشغل الشاغل للانظمة العربية التي صحت وانتبهت وارتعدت خوفا من جيل لن يسكت ولن يرحم وسيحاسب ويطالب وينزل الى الشارع، ليسقط حكما، ويدحرج راسا، ويكسر صنما!
البوعزيزي فتح باب جرد حسابات بطريقته، والشباب العربي ذكي، متعلم، ولديه من الوعي ما يجعله يصل الى اهدافه عن طرق بديله، حاسمه وجازمه، ويعرف ان الكلام لم يعد يجدي وان القرارات التي تتخذ لمستقبل مشرق لا تمرر من تحت الطاولات، وليست حبرا على ورق ما أن تهدأ الاوضاع حتى تذوب. لن تخدره البيانات، التصريحات، والمؤتمرات العاجلة، فالثقة بينه وبين الحكومات مفقودة وحبل الكذب بات قصيرا، والأسوار العاليه مهما علت ستهدم على اصحابها، وصوت الحق ابدا لن يغيب او يغييب، فقد طفح الكيل، والسكوت على الباطل، باطل، لن تسامح الام الثكلى حكومة، ولن ترحم ارملة سياسة، ولن يشب يتيم على ضيم رئيس مؤقت او دائم ليس من الشعب ومع الشعب يسير.

* كاتبة من الأردن
Mahassen_h@yahoo.com

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 10:56 PM
دور رشيد عمار في كبح طموحات السرياطي
سيناريو هروب بن علي مع "الجنية والمشعوذين"

http://www.hdhod.com/photo/art/grande/2636333-3720582.jpg?ibox (http://www.noonews.com/VisitorTools.php?act=article_img&id=13750)

تونس- سالم عبدالقادر

تتواتر وتتسابق الاخبار السياسية والميدانية في تونس الخضراء منذ الخلع المباغت والمغادرة الغامضة للرئيس السابق بن علي لدرجة أن الإعلام لم يكد يسيطر عليها، لكن سر هروب بن علي المفاجئ فتح بابا لتأويلات الشارع التونسي، وحفز الإعلام للبحث فيه، فحاولنا تقصي حقيقة السيناريو الشائك، اتصلنا بأكثر من مصدر وشاهد عيان لفك بعض الغموض.

يؤكد مصدرنا الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن عملية انقلابية حبكها علي السرياطي المدير العام للأمن الرئاسي سنة 2009 للاستيلاء عن الحكم، لكن ليلى الطرابلسي المتيقظة دوما انتبهت لنيته وحذرته، لكنها لم تستغن عن خدماته بل أغدقت عليه هو وجماعته من مغانم القصر الكثير.
ولأن علي السرياطي هو الوحيد المؤهل لتسيير جميع أعمالها وأعمال أشقائها و كل رهط من الطرابلسية أجمعين مجتمعين متناسلين كالنّمل فوق التراب، فهو من يقوم بتصفية الحسابات مع التونسيين الدين يتم الاستيلاء على ممتلكاتهم كتلفيق التهم أو الترحيل أو إتمام إجراءات المعاملات من تدليس وما شابه، ويتم كل هدا في سرية تامة ودون علم الرئيس المخلوع بن علي.

خاصة بعد كشف أمر عائلتها وممارسة إخوانها للنهب وافتكاك أرزاق الناس من قبل مدير الأمن الرئاسي السابق عبد الرحمن بلحاج لبن علي، حيث كان يعلمه بكل صغيرة وكبيرة حول تحركات بناته والممارسات القذرة التي كان يقوم بها أفراد عائلتها، لكن بلحاج أقيل من مهامه نزولا عند رغبة الجنية الزرقاء ليلى وإلحاحها، ليحل محله علي السرياطي لكثرة تفانيه في خدمة طموحات المرأة المصرفية.
ولامتصاص غضب بلحاج تم تعيينه سفيرا لتونس في موريتانيا ثم سفيرا غير مقيم لدى حكومة مالطا، وعينه الجنرال رشيد عمار بعد سقوط بن علي واعتقال السرياطي مجددا مديرا للأمن الرئاسي بقصر قرطاج بدلا من توفيق الدبابي الذي تم تعيينه اليوم الجمعة 21 يناير مديرا عاما للأمن الوطني.
وبالعودة إلى شرارة الثورة المنطلقة من فعل "صادر"، نجد أن فعل "المصادرة" بصيغة الجمع، شكل الحياة السياسية والاجتماعية في تونس وشكل أيضا الثورة والسقوط والدخول في الفوضى.
تسألني أيها المتابع لأحوال تونس: كيف لفعل "صادر" أن يكتب ثورة ويسقط نظاما ؟

ــ البوعزيزي أشعل الثورة في تونس بحرق نفسه انتقاما لكرامته، لأن فادية حمدي عون التراتيب البلدية صفعته وصادرت بضاعته، والمسئولين الجهويين بسيدي بوزيد صادروا حقه وأحلامه، والأمن صادر حق المحتجين في التظاهر السلمي وقمعهم وقتل العشرات منهم بالرصاص، والسلطة صادرت آراء الشعب التونسي مجتمعا مدنيا وصحافة وحقوقيين وفنانين، وليلى الطرابلسي صادرت حق بن علي في إدارة أمن البلاد بإخفائها الحقائق، ففشل في حل المشكلة واحتواء الجماهير الغاضبة، لعدة أسباب أهمها خطاباته الفاشلة حين هدد وحين تحدث باللين، وعلي السرياطي المسير لشؤون القصر ودهاليزه صادر أحلام ليلى في الوصول إلى الحكم وأجهضها برميها هي وبن علي وابنهما في طائرة وعلقهم في الجو، والجنرال رشيد عمار رئيس أركان جيش البر صادر أطماع السرياطي في الاستيلاء على الحكم واعتقله بصالة المطار الرئاسي بالعوينة بعد أن أصدر أخر أمر له وهو إطلاق الطائرة في الغشاء الفضائي.

المؤشرات تدل أن الجيش كان السبب الرئيسي في سقوط بن علي، وأن بن علي لم يغادر إلا عندما تأكد بأن الجيش أوقف دعمه ومساندته له، فالجيش على ما يبدو قرر عدم التدخل منذ البداية كجزء من السيناريو.
تخلي الجيش تعزيه أسباب كثيرة، لعل أبرزها سوء العلاقة بين مؤسسة الجيش و"مؤسسة القصر"، التي يغلب عليها الطابع العائلي، فضلا أن الرئيس المخلوع ذاته لم يقدم لضباط الجيش ما يجعلهم موالين له.
كما أن المؤسسة العسكرية استغلت الثورة الشعبية، وأملت شروطا على بن علي لاحتواء الأزمة، فخلال الساعات الحرجة طلبت منه تغيير وزير الداخلية لإرباك العمل بداخلها، وقد تمت بالفعل إقالة رفيق الحاج قاسم يوم الخميس 13 يناير ليحل محله أحمد فريعة كجزء من السيناريو أيضا.
تحرك الجيش أرعب ليلى وشقيقها بلحسن الطرابلسي، الأمر الذي أجبر بن علي على إذلال نفسه مساء الخميس 13 يناير 2011 أمام الشعب التونسي والعالم . إذ لم يسجل التاريخ العربي ولو على سبيل الاستثناء، حاكم عربي واحد اعترف يوما وتنازل عن ديكتاتوريته وشدته وقسوته أمام شعبه.

ولكن الجماهير المنتفضة بالآلاف بشارع الحبيب بورقيبة وفي كل شوارع وأنهج القرى والمدن التونسية، ساعدت علي السرياطي مدير الأمن الرئاسي و رئيسَ أركانِ الجيش التونسي رشيد عمار على إتمام مخططيهما.
في الساعة الرابعة والنصف من مساء الجمعة 14 يناير 2011 دخل علي السرياطي إلى مقر السكن الخاص لزين العابدين بن علي، وهو قصر بديع ينتصب فوق هضبة تطل على البحر في جهة سيدي بوسعيد، مهددا شاهرا سلاحه إدا لم يتم تطبيق وتنفيذ تعليماته بالمغادرة.
كانت ليلى الطرابلسي تقود سيارة عادية لكنها مصفحة ضد الرصاص، باتجاه المطار الرئاسي بالعوينة وهي في حالة هستيرية، يتبعها السرياطي وتحيط بها ميليشياته وليس الحرس الرئاسي كما تتردد وإلى جانبها كان بن علي منهارا ومعهما ابنهما محمد عزيز، وقد أكد مصدر قريب من الرئيس المخلوع أن بن علي كان يبكي وهو يغادر بيته.
السرياطي لم يترك الفرصة لبن علي أن يستعين بمناديل ثكالى القصرين والرقاب وأم البوعزيزي وفلاحات سيدي بوزيد لكفكفة دموعه.

رئيس أركانِ الجيش التونسي رشيد عمار الرجل العسكري بامتياز لمع نجمه قبل أن يظهر بن علي على الساحة، إذ شغل منصب "مدير ديوان" وزير الدفاع وهو لا يزال شابا يافعا كان على علم بكل تحركات ومخططات علي السرياطي التي جعلها جزءا من مخططه هو...
تسألني أيها المتابع لأحوال تونس: كيف تم دلك ؟
الجنرال رشيد عمار غابت أخباره مند ثلاثة أسابيع وتسربت إشاعة تقول أن بن علي أقاله من مهامه، وأخرى تقول لقد تمت تصفيته، لكن رشيد عمار ظهر في اللحظة الحاسمة، فقد التحق بالسرياطي إلى مطار العوينة وأشل حركته تماما واعتقله بقاعة المطار بعد دقائق بعد ارتفاع طائرة الرئيس المخلوع في الغلاف الجوي، وصادر حلمه في الاستيلاء على الحكم في زنزانة بدهاليز وزارة الداخلية.
رشيد عمار كشف عن جنسية مخططه حين نسق مع الولايات المتحدة الأمريكية لإيجاد وجهة لبن علي، فالسعودية مستودع الأمريكان تودع فيه الهاربين من شعوبهم وقد جاء دور بن علي بعد نواز شريف.
لكن أمريكا أرادت أن تكرم بن علي بإبقائه في السعودية بعد أن أبلغته خلال بداية يناير الجاري بتقاعده من المخابرات الأمريكية التي تعامل معها لسنوات بعد فضحه في وثيقة نشرها موقع الويكليكس.

رشيد عمار طلب أيضا من المشرف على قاعة العمليات بالقصر الرئاسي أن يظل في مكانه ويؤدي مهامه كما جرت العادة بل يعزز صفوفه بدعوة العناصر المتغيبة، وهو من عين يوم السبت 15 يناير توفيق الدبابي مديرا للأمن الرئاسي ثم عوضه يوم الجمعة 21 يناير بعبد الرحمن بلحاج ليتم تكليفه مديرا عاما للأمن الوطني، وقد حافظ الأمن الرئاسي على صفوفه وهدوئه ولم يطلق رصاصة واحدة كما يتردد.
ويتواجد الجنرال رشيد عمار حاليا بمقر وزارة الداخلية التي تحيط بها الدبابات من كل جهة، ويشرف بنفسه على جميع الأعمال الأمنية، والتنسيق بين غرف العمليات المختلفة الاختصاصات بمقر الوزارة، وبعد أن صادر أصدر تعليماته للجيش بعدم إطلاق الرصاص، كما غض الطرف على الفوضى التي عمت البلاد من سرقة ونهب وحرق والسماح لميليشيات السرياطي بالانتشار لإغراق البلاد في مزيد من الفوضى.
حتى يقتنع الشعب بدور الجيش حينها قد يظهر رشيد عمار على السطح وتعود تونس للمربع الأول مربع الديكتاتورية وهو مخطط ذكي وسيناريو قد يتحقق؟؟
ميليشيات علي السرياطي
بالعودة إلى هده الميليشيات التي روعت الشعب التونسي خاصة في المدن الداخلية التي سقط فيها عشرات الشهداء، فقد أكد شهود عيان في محافظة القصرين أن القناصة في الشوارع كانوا يرقصون نشوة فوق الجثث التي تسقط برصاصهم وأن النساء القناصة فوق السطوح كن يرفعن الخوذة ويرقصن بشعورهن بعد كل قنص، وهدا لم يحدث حتى مع الجنود الإسرائيليين، ويؤكد مصدر للهدهد أن الرصاص الذي تم إطلاقه في الرقاب وسيدي بوزيد وتالة والقصرين جاء بأمر من السرياطي وبلحسن الطرابلسي المستعين دوما بخبرة الشيطان لبعض أفراد الميليشيا التي فرضت انضمامها إلى صفوف الأمن الوطني.
وبالتحري حول هوية هؤلاء، تبين لنا من بعض المصادر المؤكدة أنهم من أبناء قرية "إس.أو.إس" بقمرت، أو ما كان يطلق عليهم في السابق بأطفال بورقيبة، كنوع من التعويض المعنوي والإحاطة من الرئيس السابق لكل من ولد خارج إطار الزوجية.

وقد انتدبهم علي السرياطي بصفة سرية وتم تدريبهم تدريبا عاليا، وتجهيزهم لأي طارئ قد يحدث مع تمكينهم من كل الامتيازات، سيارات وشقق فاخرة وأموال، وبطاقات مهنية مزيفة تسهل حركتهم، لكن الأمن الرئاسي والبوليس بشكل عام لم يكن على دراية بهؤلاء عدا علي السرياطي وليلى.
وبالعودة إلى المواجهات المسلحة الواقع نهاية سنة 2006 وبداية 2007 بين مجموعة قيل أنها سلفية تسمى "جند أسد بن الفرات" والقوات المسلحة التونسية بالضاحية الجنوبية في مدينة سليمان من ولاية نابل أسفرت عن مقتل 14 شخصا بينهم عونا أمن أحدهما برتبة نقيب و12 من بين عناصر المجموعة وتم إلقاء القبض على باقي العناصر بعد أسبوع من الاشتباكات وتقديمهم للمحاكمة، كشف مصدر للهدهد الدولية أن جند أسد بن الفرات هم في الحقيقة ميليشيات علي السرياطي كشفهم الأمن التونسي بمساعدة سكان سليمان عندما كانوا يتدربون.
لكن السرياطي أقنع بن علي أنهم أعضاء جماعة "سلفية إرهابية" تسللوا للبلاد عبر الحدود مع الجزائر.
وقد أفادنا شاهد عيان بمنطقة الكبارية الحي الشعبي الأكثر كثافة سكانية بالعاصمة تونس، أن شباب الحي ألقوا القبض على ثلاثة من هدا النوع البشري بعد أن أطلقوا الرصاص وقتلوا شابا وأصابوا آخر في كتفه، وقد ضربوهم حتى الموت وهم تحت التعذيب كانوا يرددون "يحيا بن علي" ويقول شاهد العيان لقد اقتربت من أحدهم وقلت له : "انطق الشهادة أنت ستموت، رد علي : أمي ليلى وبابا الزين تفوه عليك ثم مات بعد خمس دقائق".

ويؤكد مصدر آخر أن الرصاص الذي يسمعه التونسيون في الليل والنهار بعد خلع بن علي فمأتاه من ميليشيات السرياطي المشردين في الشوارع اليتامى"ثانيا" بعد هروب ليلى وبن علي و"ثالثا" بعد اعتقال السرياطي وعددهم يفوق الثلاثة آلاف والجيش لم يتمكن حتى الآن إلا من 500 نفر.
طمع ليلى أوقعها في شر أعمالها
ليلى أحضرت من المغرب سحرة ومشعوذين أشداء للقصر بمساعدة شقيقها بلحسن الطرابلسي لتلهية بن علي وتنويمه نهائيا وجعل الحكم آخر اهتماماته، كما كانت فنانة في حبك الأكاذيب والمقالب والتقارير، وأشياء جمة أخرى ذات صلة دموية بالشر، ومع اندلاع أزمة الاحتجاجات في سيدي بوزيد وانتقالها الى تونس لم تكن ليلى تسمح بدخول أي أحد لمقابلة بن علي إلا بعد أن تعلم هي بكل حيثيات الزيارة، لكنها أوكلت له مهمة ملاعبة ومداعبة ابنهما محمد عزيز، وفي داخلها طموحات لا حدود لها للحفاظ على السلطة داخل عائلتها، لكنها أجبرت على الرحيل تحت تهديد رجل غدر بها لأجل السلطة.
الأكيد في تونس: رئيس مخلوع حطت طائرته التائهة في بقعة ما من بلاد العرب، والشعب الكريم بصق ويبصق على الوجوه ويزيح الصور المهترئة. والثورة السمراء بشعاعها الخمري باسمة نائحة تذرف الياسمين على الأرصفة، فهل لسكان العمائم مكان في شوارع الياسمين، وهل للبدلة خضراء مكان في قلوب التونسيين، وهل لهتافات الشعب مستمعين...

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 11:07 PM
إمام السنّة بإيران يحذر أنظمة الحكم من ثورات الشعوب





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4_molana9_340_309_.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4_molana9_340_309__b.jpg)
اعتبر الشيخ عبد الحميد إمام وخطيب أهل السنة في إيران أن ثورة تونس هي أهم حادثة خلال الأسبوع المنصرم.

وقال في خطبة له: "من أهم الحوادث في الأسبوع الماضي وقوع ثورة شعبية في تونس أدت إلى سقوط الطاغية "بن علي" حيث استطاع الشعب التونسي بوحدته وانسجامه أن يثور ضد طاغية ومستبد وينزله من الحكم".

وأضاف الشيخ عبد الحميد: لقد اتضحت للجميع قوة الشعب وإرادته في تونس عندما رأوا أن الحكومة فاسدة فقاموا ضدها ولم يجلسوا حتى إسقاطها".

واستطرد: "نرى في ثورة تونس إنذارًا لجميع الأنظمة الإسلامية وغير الإسلامية التي تهمل مطالب شعوبها، وعليها إدراك أن قوة الشعب إذا ثارت لا يمكن التصدي لها بالسلاح والقمع، وأن الشعوب لا تقمع بالاستبداد والجيش".

وأردف الشيخ عبد الحميد: "على رؤساء الدول التي يهملون العدالة وآراء شعوبهم أن يعتبروا بهذه الثورة، فلا أحد يستطيع أن يحارب غضب الشعب كما أن أحدًا لا يستطيع أن يسد عن نفسه غضب الرب سبحانه وتعالى الذي ينزل نتيجة الظلم والاستبداد".

وقال وفقًا لموقع "أهل السنة": من الواضح أنه في الضغوط التي يفرضها بعض الأنظمة على الشعوب والقمع الذي يمارسه بعض الحكام ضد مواطنيهم خطر كبير يهدد هذه الأنظمة بثورة شعبية بمثل ما جرى في تونس".

وأضاف الشيخ عبد الحميد: "لقد أصبح بعد هذه الثورة يتوجس الكثير من الدول الخوف من أن تتسرب هذه الثورة إلى شعوبهم والشعوب التي أهملت حقوقهم أو سلبت حريتها، وعلى هذه الدول والأنظمة أن يعتبروا بثورة تونس ويتعظوا بها، فعندنا في اللغة البلوشية مثل يقال: "الذئب يأكل خروف الشخص الأحمق، فيتعظ به الذكي فيحفظ خروفه".

وأردف إمام أهل السنة في إيران: "لقد أكل اليوم خروف بن علي، وعلى سائر الأنظمة والحكام أن يتعظوا به ويعتبروا من هذه الثورة ويستجيبوا لمطالب شعوبهم وإعطاء الحرية لهم قبل أن تنقلب شعوبهم ضدهم".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 11:14 PM
تحليل

التغطية الإعلامية للانتفاضة التونسية تلهم باقي العرب




دبي ـــ الفرنسية:
يرى خبراء ومحللون أن صور وأنباء الانتفاضة الشعبية التونسية التي تبث عبر الإنترنت ووسائل الإعلام، تشكل مصدر إلهام لمواطني الدول العربية الذين يتابعونها يوميا وهم متعطشون شأنهم شأن التونسيين إلى الإصلاح. وقال عبد الخالق عبد الله الأكاديمي والمحلل الإماراتي إن "الحالة التونسية ملهمة للشعوب العربية ووسائل الإعلام وخاصة القنوات الفضائية مثل الجزيرة والعربية تلعب دورا".
ورأى عبد الله أن وسائل الإعلام هذه عبر تغطيتها المكثفة "نقلت نبض الشارع وأصبحنا أكثر اطلاعا على ما يجري في تونس".
وأضاف أن "وسائل الإعلام تلهم بقية الشعوب العربية التواقة إلى الإصلاح والرافضة للظلم" في وقت كان الاحتقان الشعبي التونسي من الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية خلف الانتفاضة التي أدت إلى سقوط نظام الرئيس السابق زين الدين بن علي بعد 23 عاما من الحكم.
لكن الأكاديمي الإماراتي قال إن ذلك "ملهم وليس معديا" للشعوب العربية، بالرغم من التشابه في الأوضاع بين تونس ودول عربية أخرى "تعاني الفساد والبطالة والضعوط الأمنية". ومن بين نحو 300 مليون عربي، يعاني 50 مليونا البطالة، وهذه الآفة هي التي دفعت الشاب التونسي محمد البوعزيزي إلى إحراق نفسه في 17 كانون الأول (ديسمبر) في مدينة سيدي بوزيد في وسط البلاد، ما أطلق الشرارة الأولى للانتفاضة التي أطاحت بنظام بن علي.
وقال جمال خاشقجي المحلل والصحافي السعودي إن حادثة البوعزيزي التي تناقلتها مواقع الإنترنت "أصبحت نموذجا بدأ يجد له صدى عبر وسائل الإعلام خاصة في الجزائر ومصر موريتانيا".
ودلالة على دور الإعلام، اتهم نظام بن علي في الأيام الأولى من الانتفاضة وسائل إعلام بالمبالغة في تغطية الحراك الشعبي في تونس وبتأجيج الوضع، ووجه هذه الاتهامات خصوصا إلى قناة الجزيرة القطرية.
وقال خاشقجي "لا يزال التونسيون الذين تحول غضبهم إلى انفجار، يستخدمون الشبكات الاجتماعية على الإنترنت من أجل القضاء على التجمع الدستوري الديمقراطي" وهو حزب بن علي الحاكم سابق، من أجل طي صفحة الماضي نهائيا.
وخوفا من التأثير المحتمل للبعد الإعلامي للانتفاضة التونسية، تحاول بعض الأنظمة العربية فتح قنوات اتصال مع معارضيها بحسب خاشقجي، ولا سيما في اليمن حيث كثرت التظاهرات المؤيدة للشعب التونسي.
وقال العربي شويخة الخبير التونسي في شؤون الإعلام إن شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت، وخصوصا فيسبوك وتويتر، لعبت دورا محوريا في الانتفاضة التونسية.
وبحسب شويخة، فإنه بفضل هذه الشبكات "تمكن شبان في تونس والمهجر، وللمرة الأولى، من نقل الحالة التونسية المقفلة تحت حكم بن علي إلى حالة أخرى تماما هي في الواقع حالة تونس الحقيقية".
وحتى سقوط نظام بن علي في 14 كانون الثاني (يناير)، "كانت القنوات الفضائية تستقي معلوماتها وصورها من موقع فيسبوك الذي أيقظ الضمائر وسهل انتقال المعلومات" على حد قول الخبير التونسي.
وقال شويخة إن "قناتي الجزيرة والعربية وباقي القنوات التي يتابعها الناس مررت رسالة واضحة مفادها أن هذا الشعب أخذ بيده زمام مصيره وإنما بطريقة سلمية".
الا أن الأكاديمي الجزائري صادق رباح المقيم في الإمارات، رأى أن قناتي الجزيرة والعربية كان لديهما "خطان تحريريان مختلفان".
وذكر أن "الأولى تتهم بأنها منبر للإسلاميين" بينما "الآخرى تنتقد أحيانا لأنها أطلقت لمواجهة الجزيرة". وندد الأكاديمي "بتقديم الأحداث بشكل درامي" من قبل بعض وسائل الإعلام "بهدف البيع".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 11:15 PM
الاندبندنت: "تنامي المخاوف من حركة إحياء إسلامية في تونس"


http://wscdn.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2011/01/21/110121135457_tunisia_304x171_afp.jpg
طبق نظام بن علي قوانين صارمة ضد الأصوليين الإسلاميين


لا تزال تطورات الأحداث في تونس تستأثر باهتمام الصحف البريطانية الصادرة صباح السبت.
وفي هذا الإطار، كتب مراسل صحيفة الاندبندنت في تونس، كيم سينجوبتا، تحت عنوان "تنامي المخاوف من حركة إحياء إسلامية" يقول إن رغم احتفال التونسيين بسقوط الحكم الشمولي بعد 23 سنة، فإن الكثيرين منهم يخشون من شبح صعود الأصولية الدينية وتأثيراتها على حقوق الإنسان.





قضايا الشرق الأوسط (http://www.bbc.co.uk/arabic/topics/middle_east_issues)


ورغم أنه لم يكن هناك ما يسترعي الانتباه بشأن صلاة الجمعة البارحة وهي أول صلاة جمعة بعد سقوط نظام الرئيس التونسي السابق، زين العابدين بن علي، فإن بعض المصلين أخذوا، أثناء تفرق المصلين بعد الانتهاء من صلاتهم، يوزعون منشورات تحذر الناس من "الكفار".
وكان نظام بن علي يقدم نفسه على أنه حاجز ضد الإرهاب و من ثم طبق قوانين صارمة ضد الأصوليين الإسلاميين.
لكن بعض الأحزاب الدينية تقول الآن إن السلطات التونسية الجديدة مطالبة بالسماح لها بلعب دور في المشهد السياسي الجديد الذي تبلور بعد سقوط نظام بن علي.
ورغم أن حزب النهضة الإسلامي لا يزال محظورا منذ عهد بن علي ولا يزال زعيمه، راشد الغنوشي، يعيش لاجئا في لندن، فإن أنصاره يشاركون في الاحتجاجات اليومية التي تشهدها العاصمة تونس. ويطالب الحزب بالاعتراف القانوني به.
وفي إطار مخاوف بعض الأوساط من بروز تيارات الإسلام السياسي، قالت حميدة رايضي التي شاركت في مجرى النقاش الدائر "لا نريد استبدال حكومة قمعية بأخرى مماثلة. شاهدنا ماذا تفعل الأحزاب الإسلامية عندما تبدأ في التأثير على مجريات الأحداث السياسية. سيكون الوضع سيئا بالنسبة إلى تونس وخصوصا بالنسبة إلى المرأة التونسية".
لكن حامد الجبالي وهو مسؤول بارز في حركة النهضة يُحمل بعض العلمانيين ووسائل الإعلام الغربية مسؤولية تقديم صورة خاطئة عن الإسلاميين.
ويقول في هذا الصدد "الصحف والقنوات التلفزية في أوروبا وأمريكا تحاول تخويف الناس بالقول إن الإسلاميين يعودون ويلقى هؤلاء دعما من طرف أشخاص يُعادون الدين في تونس".
ويضيف قائلا "نحن لسنا حركة طالبان ولا تنظيم القاعدة أو أحمدي نجاد. سنخضع لحكم صناديق الاقتراع عندما يحين الوقت".
وتقول حركة النهضة إن الزخم السياسي الذي تعيشه تونس حاليا في صفها، مضيفة أن نائب زعيم الحزب المحظور، علي العريّض، أجرى محادثات مع رئيس الوزراء، محمد الغنوشي، حول إمكانية الانضمام إلى حكومة الوحدة الوطنية.
http://wscdn.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2011/01/21/110121050837_tunisia304logo.jpg
نائب حركة النهضة المحظورة اجتمع مع الغنوشي بهدف الاعتراف القانوني بحزبه


حركة إسلامية
صحيفة الديلي تلجراف بدورها تخصص تغطية لتطورات الأحداث في تونس. ويقول مراسلها في العاصمة تونس، دميين ماك إلروي، تحت عنوان "الحركة الإسلامية في قلب الاحتجاجات التونسية" إن حزب النهضة المحظور برز بشكل لافت في قلب الأحداث التي تشهدها تونس، مصمما على أن يكون أقوى قوة سياسية تفرزها الانتخابات التي من المقرر أن يشهدها البلد.
وتواصل الصحيفة قائلة إن زعيم حزب النهضة، راشد الغنوشي، قال إنه سيعود إلى تونس بمجرد أن تلغي السلطات الجديدة حكم السجن المؤبد الصادر في حقه.
وتمضي الصحيفة قائلة إن الغنوشي يمتلك حظوظا قوية في الانتخابات القادمة بعد تفكك الحزب الحاكم إذ يحظى بدعم واسع في الجامعات التونسية علما بأنه سبق له أن ضمن 17 في المئة في الانتخابات الطلابية عام 1989.
وشاركت بعض قيادات الحزب في الاحتجاجات التي تشهدها تونس، مطالبة باستقالة كل الوزراء بمن فيهم رئيس الوزراء، محمد الغنوشي، الذين عملوا مع "الدكتاتور المخلوع، بن علي".
وقال نائب رئيس النهضة إن نشطاء الحزب بدأوا في ممارسة نشاطهم الحزبي والسياسي.
وقال للديلي تلجراف "الناس لم يحققوا كل شيء كانوا يريدون تحقيقه. نريد حكومة جديدة قادرة على صنع ديمقراطية وهذا يعني أن رئيس الوزراء مطالب بالرحيل. من السابق لأوانه الحديث عما يمكن أن يقع بعد الانتخابات".
http://wscdn.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2011/01/21/110121174604_jp_coulson304x171_pa.jpg
ترى الجارديان ان استقالة كولسون من شانها اضعاف رئيس الوزراء كاميرون


تنصت
وفي شأن داخلي بريطاني، تقول الجارديان ان اندي كولسون وهو مدير الاتصالات في مقر رئاسة الوزراء البريطانية وأحد الاعضاء الرئيسيين في دائرة رئيس الوزراء البريطاني كاميرون، استقال من منصبه في وجه مزاعم تفيد بأنه كان ضالعا في عملية تنصت غير قانونية على هواتف سياسيين وأفراد في العائلة المالكة وفنانين عندما كان رئيس تحرير صحيفة نيوز اوف ذي وورلد.
وتضيف أن هذه المزاعم جعلت من المستحيل عليه مواصلة مهام وظيفته في الحكومة البريطانية.
ونفت الحكومة البريطانية بان يكون رحيله قد جاء على عجل بعد توقع ظهور ادلة قاطعة من شأنها أن تقوض ادعاء كولسون بانه كان يجهل بأن التنصت على الهواتف كان سائدا في نيوز اوف زي وورلد عندما كان رئيسا لتحريرها.
وترى الجارديان ان استقالة كولسون من شانها اضعاف رئيس الوزراء كاميرون ووزير خزانته جورج أوزبورن، اللذين ساهما الى حد بعيد في تعيينه ودافعا عنه بقوة في بعض الأحيان، علنا وفي مجالسهما الخاصة.
http://wscdn.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2010/11/09/101109152859_blackwater.jpg
تقول الاندبندنت إن بلاكووتر ستشكل قوة جديدة من المرتزقة للقضاء على القرصنة والإرهاب


الصومال
صحيفة الاندبندنت تتناول شركة بلاكووتر والصومال وتنشر تحت عنوان "أمير المرتزقة الذين عاثوا فسادا في العراق يظهر في الصومال ويشكل قوة جديدة لمكافحة القرصنة".
وتكشف الصحيفة ان إريك برينس، مؤسس شركة بلاكووتر الأمنية الامريكية الخاصة، يظهر فجأة وسط خطة مثيرة للجدل لتشكيل قوة جديدة من المرتزقة للقضاء على القرصنة والإرهاب في البلد الذي مزقته الحرب في شرق أفريقيا في الصومال.
ويتطلب المشروع الذي نقلته الصحيفة عن تسريبات لوسائل الاعلام الامريكية من الأمير المساعدة في تدريب جيش خاص مكون من 2000 جندي صومالي سيكونون موالين للحكومة التي تدعمها الامم المتحدة.
وستدفع تكاليف هذه القوة العديد من الدول المجاورة، ومنها دولة الإمارات العربية المتحدة. وتكشف الصحيفة عن ان برينس يعمل في الصومال الى جانب شركة "ساراسين إنترناشنال"، وهي شركة غامضة من جنوب افريقيا يديرها ضابط سابق من مكتب "العملية المدنية المشاركة" وهي قوة سيئة السمعة من عهد الفصل العنصري كانت تقتل المعارضين لحكومة الأقلية البيضاء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-22-2011, 11:17 PM
حركة "لا عاهرات ولا خاضعات" الفرنسية تتخوف من عودة الاسلاميين بنموذج تركي الى تونس





مونتريال - حذرت رئيسة حركة "لا عاهرات ولا خاضعات" النسائية الفرنسية سهام حبشي في مونتريال من عودة الاسلاميين في تونس




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2635853-3719876.jpg?v=1295685381 (javascript:void(0))

سهام حبشي رئيسة حركة لا عاهرات ولا خاضعات الفرنسية
وانتقدت سهام حبشي التي جاءت الى كيبيك لتعزيز اتصالات حركتها مع الحركات النسائية الكندية، ما تسميه "المحاولة الاسلامية للحكم" في تونس.

واضافت في لقاء مع وكالة فرانس برس "يذهلني ان ارى زعيم حركة اسلامية تونسية (راشد الغنوشي من حزب النهضة الذي عاش فترة طويلة منفيا في لندن) يقدم نفسه خارج تونس وخصوصا في فرنسا على انه معتدل وبديل محتمل، على صورة تركيا؟".

واضافت سهام حبشي الجزائرية الاصل "يساورني القلق بخصوص التونسيات لانهن حصلن على حقوق وما زالت هذه الحقوق ثابتة"، مشيرة الى العلمانية والاجهاض.

واكدت انه "من الضروري تقديم الدعم لهن والانتباه الى اي محاولة (يتم التساهل معها) لاسباب تتعلق بالسهولة واسباب اللعبة السياسية واللعبة الجيوسياسية الدولية".

وخلصت سهام حبشي الى القول ان "ليس لهذا الحزب الاسلامي المعتدل قواعد في تونس في الوقت الراهن. لكن المال يستطيع ان يفعل الكثير عندما يحين اوان تنظيم انفسنا وتنظيم صفوفنا" ،وتابعت "سبق ان رأينا ذلك، ولا اتمنى ان ارى ما عشته في الجزائر يحصل في تونس".

وردا على سؤال عن زيارتها الى كيبيك، اعربت عن اسفها "للانقسام" القائم كما قالت بين المقاطعة الناطقة اللغة الفرنسية التي تميل الى الدفاع عن حقوق النساء ومنع الحجاب في الاماكن العامة، وبين بقية انحاء كندا حيث تسود كما قالت "نسبية ثقافية" تؤدي الى التساهل مع الحجاب باعتباره رمزا للهوية، من دون الانتباه الى انه "يترافق مع قواعد ذكورية" ،واعربت عن املها في ان "تقدم كيبيك نظرتها الى بقية انحاء كندا".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:35 PM
شاهد خطبة الجمعة الأولى

هنا : في تونس بعد سقوط بن علي

http://www.youtube.com/watch?v=wJcBA9e4PF4 (http://www.youtube.com/watch?v=wJcBA9e4PF4)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:53 PM
ضابط من القوات الخاصة يقدم حقائق سرية (http://www.facebook.com/video/video.php?v=105026272905013)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=105026272905013

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:54 PM
مباشرة من الرقاب : قافلة الكرامة (http://www.facebook.com/video/video.php?v=105030642904576)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=105030642904576

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:54 PM
مسيرة الرقاب زحفا نحو العاصمة 2 [HQ] (http://www.facebook.com/video/video.php?v=105036206237353)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=105036206237353

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:55 PM
صور مواجهات القناصة في قرطاح (http://www.facebook.com/video/video.php?v=105059689568338)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=105059689568338

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:55 PM
قافلة الحرية والكرامة في لحظاتها (http://www.facebook.com/video/video.php?v=158924984160151)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=158924984160151

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:55 PM
عاصفة الجنوب : مواكب نحو العاصمة [HQ] (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104980146242959)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104980146242959

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:56 PM
فضيحة علماء أو عملاء الدولة (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104990692908571)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104990692908571

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:56 PM
سليانة تطرد الوالي بكل حزم (http://www.facebook.com/video/video.php?v=105025152905125)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=105025152905125

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:58 PM
بعد 20 سنة و 29 يوم : جواز السفر (http://www.facebook.com/video/video.php?v=104943872913253)

http://www.facebook.com/video/video.php?v=104943872913253

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 02:59 PM
الحكومة الكندية: أفراد عائلة بن علي غير مرحب بهم على أرضنا

دنيا الوطن

أكدت الحكومة الكندية أن أقارب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي "غير مرحب بهم" على أراضيها، وذلك تعليقاً على أنباء تحدثت عن وصول أفراد من عائلة بن علي إلى مونتريال.

وأكد المصدر الحكومي لوكالة فرانس برس، أمس السبت 22-1-2011، معلومة نشرتها صحيفة "لوجورنال دو كيبيك" الكندية على موقعها الإلكتروني من دون إعطاء مزيد من التفاصيل. وبحسب المصدر، فإن أحد أشقاء زوجة بن علي وصل برفقة زوجته وولديهما ومدبرة منزلهما صباح الجمعة على متن طائرة خاصة إلى مطار مونتريال-ترودو الدولي.

وردا على سؤال، أكدت وزارة المواطنة والهجرة "أن الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، وأفراد النظام التونسي السابق المطرودين من السلطة وأقاربهم، غير مرحب بهم في كندا". وأضاف المتحدث باسم الوزارة دوغلاس كيلام أنه "بسبب قانون حماية الحياة الخاصة، لا يمكنني التعليق على حالة بعينها".

وذكر بأن التونسيين الراغبين بدخول كندا عليهم أن يحصلوا أولا على تأشيرة دخول، وأن الموظف الكندي الذي يمنح هذه التأشيرة لا يفعل ذلك إلا إذا كان متأكدا أن طالبها سيغادر كندا قبل انتهاء صلاحية التأشيرة. وأضاف "نظرا إلى أن أفراد النظام التونسي السابق لا يمكنهم العودة إلى تونس فإن هذا سيكون صعبا جدا"، أي حصولهم على تأشيرة دخول.

لكن الصحيفة لم تستطع تحديد هوية أفراد العائلة، لأن لليلى طرابلسي، زوجة بن علي، أشقاء عدة. ويعتقد بأن هؤلاء الأفراد من عائلة الرئيس التونسي المخلوع نزلوا في فندق غرب مونتريال.

ويملك صهر الرئيس المخلوع رجل الأعمال محمد صخر الماطري فيلا فخمة في شارع راق في ويستماونت اشتراها قبل عامين بمبلغ 2.5 مليون دولار كندي.

وبحسب تحقيق لفرانس برس من المكان، فإن هذا المسكن الفخم غير مأهول حاليا، ويشهد ورشة أعمال جزئية.

ونددت رابطة التضامن التونسية في مونتريال التي سبق لها وأن نظمت تظاهرات عدة مناهضة لحكم بن علي، السبت بدخول أفراد من عائلة الرئيس المخلوع كندا، ولكن من دون أن يكون في مقدور الرابطة أن تتأكد من مصادرها الخاصة من صحة هذه المعلومة.

وقالت المتحدثة باسم الرابطة سونيا جليدي، في ختام اجتماع شارك فيه حوالى 100 شخص إن "هؤلاء الناس عليهم أن يدفعوا ثمن ما فعلوا بالتونسيين".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 03:02 PM
انتفاضة تونس تنتقل إلى ألبانيا

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887273874.jpg
دنيا الوطن
توعدت المعارضة الألبانية بتصعيد احتجاجاتها المناهضة للحكومة بعد يوم من مقتل ثلاثة من أنصارها في مظاهرة ضد رئيس الوزراء صالح بريشا.وفيما شيعت السبت جنازة أحد الضحايا ، اتهم بريشا المعارضة بمحاولة إشعال ثورة على غرار ما حدث في تونس ودعا إلى مسيرة ضخمة ضد العنف بالعاصمة تيرانا يوم الأربعاء القادم.

ومن جانبه ، قال زعيم الحزب الاشتراكي المعارض ورئيس بلدية تيرانا إيدي راما إن الاحتجاجات ستستمر بعد دفن الضحايا ، محملا صالح بريشا مسئولية سقوط قتلى.

وأضاف راما "ستنظم المعارضة يوم حداد لكن بعد تكريم القتلى في استعراض للحرية والعدالة، نؤكد لصالح أننا سنتصدى له بكل ما نشعر به من مسئولية تاريخية ومدنية كي نتخلص من هذا النظام اللصوصي الذي لا يطاق".

وفي تعليقه على ما سبق ، اتهم بريشا زعيم المعارضة إيدي راما بمحاولة إشعال ثورة على غرار ما حدث في تونس ، قائلا :" ألبانيا ليست في حالة طوارئ ولن تنتقل إلى حالة طوارئ ولكن لن يتم التغاضي عن سيناريوهات العنف".

وشبه في هذا الصدد خصومه الاشتراكيين بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي ، داعيا إلى تنظيم مسيرة ضخمة ضد ما أسماه العنف يوم الأربعاء القادم .

وتعد المظاهرة الدامية التي وقعت الجمعة في ألبانيا -التي تسعى للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي- أسوأ أعمال بعد اقتحام مبنى الحكومة إثر موت أحد النواب في عام 1998.

ورشق أنصار الحزب الاشتراكي المعارض مبنى مكتب بريشا والشرطة بالحجارة والعصي الجمعة ، في حين ردت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية وخراطيم المياه وقنابل الصدمة.

وقال ألفريد جيجا نائب مدير مستشفى تيرانا العسكري إن ثلاثة مدنيين قتلوا أحدهم برصاصة في رأسه والآخرين نتيجة إصابتهما بالرصاص في صدريهما من مسافة قريبة، مشيرا إلى أن 33 محتجا و17 شرطيا أصيبوا في تلك المواجهات وأن مدنيا وشرطيا حالة كل منهما خطيرة.

ويسود الغموض بشأن من أطلق الرصاص على المتظاهرين، ففي حين أكد رئيس الوزراء أن الشرطة والجيش لا يستعملون الرصاص المستخدم بعملية القتل ، تصر المعارضة على أن الضحايا قتلوا برصاص الجنود لدى محاولتهم اقتحام مبان حكومية.

ويرفض أنصار الحزب الاشتراكي قبول نتيجة انتخابات أجريت عام 2009 ويتهمون الحكومة بالفساد والتلاعب في تلك الانتخابات التي فاز فيها الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه بريشا بفارق بسيط كما أخفقت مرارا محادثات استهدفت الخروج من هذا المأزق.

ونظم الحزب الاشتراكي العديد من الاحتجاجات غير العنيفة في وسط تيرانا من بينها إضراب طويل عن الطعام منذ انتخابات عام 2009 ولكن بعض المحللين يعتقدون أن المواجهة مع الحكومة قد تتصاعد ما لم يتدخل الغرب بقوة أكثر مما فعل حتى الآن.

وأبدت بعثات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الموجودة في تيرانا أسفها العميق في بيان مشترك على سقوط ضحايا ودعت إلى التوصل لحل وسط وإلى الهدوء وضبط النفس والامتناع عن الاستفزازات.

وفي العام الماضي ، رفض الاتحاد الأوروبي طلب ألبانيا التي تضم أغلبية مسلمة بأن تصبح مرشحة رسمية للانضمام للاتحاد ودعا البلاد لمكافحة الفساد وإقامة نظام ديمقراطي فعلي .

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 04:12 PM
احتجاج شاب ليبي ضد البطالة


خالد المهير-ليبيا

نظم شاب ليبي عاطل عن العمل صباح اليوم احتجاجا أمام مصلحة القوى العاملة بمدينة طبرق شرق البلاد، وأكد أن قراره جاء بعد نفاد صبره من "البطالة المقيتة" التي يعاني منها منذ زمن، وقد هدد بالدخول في إضراب مفتوح عن الطعام أيضا إلى حين تحقيق مطالبه في الحصول على وظيفة وسكن.
وقال الشاب أبو بكر أمجاور العبيدي في تصريح للجزيرة نت إنه قابل مسؤولين صغارا وكبارا بالدولة لإيجاد فرصة عمل، واحتجاجه اليوم لإيصال معاناته إلى من سماهم "أصحاب الضمائر الحية".
واستمعت شخصيات أمنية إلى مطالبه بود واحترام وفق قوله، واستلمت وثائق تخرجه مقابل إنهاء الاحتجاج، مضيفا أنه "إذا لم تحقق مطالبه فسوف يخرج من جديد في أي وقت".
http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/E1421C73-1C98-4805-995A-C1EAC9CB8F6B.htm?GoogleStatID=9#)

أريد حقي
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037482_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/23/1_1037482_1_34.jpg');)
العبيدي حاصل على شهادة بكالوريوس بقسم الكيمياء من جامعة عمر المختار عام 2007 (الجزيرة نت)
وقال العبيدي قبيل تنفيذه الاحتجاج "إنني أخرج بإرادة نفسي وعلى الملأ فوق الأرض وتحت الشمس لا في الخفاء، وأقول بصوت مرتفع في سلام وأمان ونظام بدون فوضى أو شغب، أريد حقي في الوظيفة والسكن، وأنا شاب على أهبة الزواج ولا أملك عملا ولا منزلاً. وسوف لن أترك اعتصامي إلا بحلول ملموسة وواقعية لا وعود شفوية ووردية.. حتى لو كلفني ذلك رقبتي أو سجني".

وأكد أن تحركه نابع من الحرص على مبدأ الحرية والحقوق الطبيعية التي تنادي بها الوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان في عصر الجماهير والقانون رقم (20) لسنة 1991 بشأن تعزيز الحرية والمواثيق والعهود الدولية لحقوق الإنسان وحرياته الأساسية بعيداً عن أي تحريف لمغزى هذه التصريحات، مع تقديره العميق لكل من يحمي الحرية في البلاد التي هي في الأصل السلطة لشعبه لا لسواه.

وفي وقت ناشد فيه العبيدي الإعلاميين والصحفيين مساندته وحمايته والوقوف إلى جانبه في حال اعتقاله، حذر من أي مضايقات في إذاعة وصحيفة البطنان التي قال إنه متعاون معها بدون راتب شهري ثابت في إعداد البرامج والصفحات الاجتماعية.
وزود العبيدي الجزيرة نت بأسماء 15 مسؤولا بالدولة أوضح أنه أبلغهم بظروفه دون جدوى، وتساءل بعد قرع أبواب هؤلاء المسؤولين "من يحقق لي طلباتي؟" مؤكدا أن عائلته تكبدت مصاريفه طيلة سفره إلى العاصمة طرابلس.
http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/E1421C73-1C98-4805-995A-C1EAC9CB8F6B.htm?GoogleStatID=9#)


مؤشرات
والعبيدي من مواليد طبرق عام 1984 وهو حاصل على شهادة بكالوريوس بقسم الكيمياء من جامعة عمر المختار عام 2007 وشهادة تدريب وخبرة في مجال البترول من دولة الإمارات المتحدة وسوريا. بالإضافة إلى أنه إعلامي بصفة مذيع متعاون بالهيئة العامة لإذاعات الجماهيرية، وصحفي بصفة كاتب ومشرف على صفحة آفاق اجتماعية بصحيفة أخبار البطنان.

واتصلت الجزيرة نت بمسؤول القوى العاملة في طبرق أيمن القماطي الذي رفض الإدلاء بأي تصريحات لوسيلة إعلام أجنبية، وفق تعبيره، لكن مصادر رسمية تقول إن ميزانية التنمية التي تقدر بحوالي 140 مليار دينار ليبي(الدولار يعادل 1.27 دينار) المطروحة حاليا تستوعب مليوني فرصة عمل لأجانب وليبيين.

وبينما تشير التوقعات إلى ارتفاع نسبة البطالة في ليبيا عام 2012 إلى 25.15%، تأتي ليبيا ثانية بدول المغرب العربي من حيث ارتفاع معدلات البطالة، وتحتل موريتانيhttp://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/E1421C73-1C98-4805-995A-C1EAC9CB8F6B.htm?GoogleStatID=9#)ا المرتبة الأولى وتونس ثالثة ثم الجزائر، بينما تحل المغرب بذيل القائمة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 04:24 PM
موريتاني احرق نفسه توفي في مستشفى بالمغرب

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887367564.jpg
دنيا الوطن
توفي الموريتاني الذي اضرم النار في جسده السبت في الدار البيضاء في المغرب الى حيث نقل للعلاج بسبب خطورة حروقه، كما علم لدى عائلته.

وقال مصدر طبي ان الاطباء عجزوا عن انقاذ يعقوب ولد داود (43 عاما) لان الحروق كانت تغطي 95% من جسمه.

واوقف رجل الاعمال سيارته امام مجلس الشيوخ الذي يبعد بضعة امتار عن المقر الرئاسي في نواكشوط واشعل النار بنفسه داخل السيارة يوم الاثنين الماضي.

ونقل الشاب الخميس الى المغرب بعد تدهور حالته وتوفي صباح السبت في المستشفى في الدار البيضاء.

واشار صحافيون ابلغهم داود قبل دقائق عزمه اضرام النار في نفسه، انه قام بذلك تعبيرا عن "استيائه من الوضع السياسي في البلاد وعن غضبه من النظام الحاكم".

واعتبر الرئيس محمد ولد عبد العزيز ان المتوفى عبر عن "استيائه" وهو ليس فقيرا وانما رجل اعمال ومن طبقة ميسورة.

وقال الرئيس الموريتاني "الوضع لدينا مختلف عن البلدان الاخرى. لدينا معارضة حرة تنتقد وتقوم بعملها. معارضتنا تثير المواضيع كافة وليس لدينا محرمات".

ولكن مسؤولا في المعارضة هو محمد ولد مولود اكد ان المنتحر تصرف "بدافع من الظلم. لقد فقد السيطرة على اعصابه بسبب تجاوزات النظام الظالم".

وشهدت تونس حالات انتحار عدة منذ 17 كانون الاول/ديسمبر تاريخ اقدام محمد البوعزيزي (26) على اشعال النار في نفسه احتجاجا على مصادرة بضاعته من الفاكهة والخضار بسبب عدم حيازته ترخيصا، وهو ما كان الشرارة التي فجرت موجة احتجاجات لا سابق لها في تونس اسفرت في النهاية عن الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير.

ومنذ ذلك الحين، حصلت حالات انتحار عدة ادت الى ثلاث وفيات وتسع اصابات في تونس وفي الجزائر ومصر وموريتانيا والمغرب حيث حاول ثلاثة رجال احراق انفسهم الجمعة، احدهم في الصحراء الغربية والاخر في بني ملال وسط المغرب، والثالث في الدار البيضاء، وفق الصحف.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 04:26 PM
مئات الطلاب يتظاهرون في جامعة صنعاء ودعوات للرئيس اليمني بالرحيل

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887367348.jpg
دنيا الوطن
افاد مراسل فرانس برس ان مئات الطلاب تظاهروا السبت في جامعة صنعاء ودعا البعض الى رحيل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في حين طالب البعض الاخر ببقائه في السلطة.

وكتب على يافطات رفعها المتظاهرون "لا للحكم الوراثي، لا لتمديد (ولاية الرئيس) اتعظوا من ثورة الياسمين" في اشارة الى حركة الاحتجاج الشعبي غير المسبوقة في تونس التي اطاحت الرئيس زين العابدين بن علي بعد بقائه في السلطة 23 عاما دون منازع.

وفي الوقت نفسه ردد طلاب من مناصري المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه صالح شعارات مؤيدة لبقائه في السلطة.

واعيد انتخاب الرئيس اليمني في ايلول/سبتمبر 2006 لولاية جديدة من سبع سنوات.

وقد يفتح مشروع تعديل الدستور الذي يتم بحثه في البرلمان رغم رفض المعارضة له، الباب امام تولي صالح الرئاسة مدى الحياة، بعد ان حكم البلاد 20 عاما.

وقامت قوات مكافحة الشغب اليمنية بتفريق تظاهرة طلابية الثلاثاء في صنعاء كانت تطالب بتغيير ديموقراطي من خلال اطلاق النار في الهواء.

وتظاهر الف طالب في الحرم الجامعي مرددين شعارات تدعم الثورة الشعبية في تونس مطالبين الشعوب العربية بان يثوروا ضد قادتهم.

والرئيس بن علي الذي فر من تونس في 14 من الجاري هو اول رئيس عربي يغادر السلطة تحت ضغط الشارع.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 04:27 PM
مصر:انتحار شاب شنقا لعدم استقرار أوضاعه في العمل

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887370057.jpg
دنيا الوطن
انتحر شاب بمنطقة العجوزة بعد ان شنق نفسه باستخدام سلك كهربائي لعدم استقرار أحواله في العمل.

وكان الشاب ويدعى سمير وهبة عبدالله 28 سنة يعمل نجار مسلح ومقيم بأرض اللواء قد شنق نفسع بعد أن ربط سلك كهربائي بمروحة السقف ودفع الكرسي ليلقى مصرعه في الحال.

وقال زوجة المنتحر إنها حاولت الاتصال بزوجها إلا أنه لم يجيب عليها لوقت طويل، وعندما ذهبت لتحري الأمر وجدت رسال من زوجها مكتوب فيها: "إلى أمي وأخوتي.. أنتم أجمل شئ في الكون.. سامحوني".

وأشارت الزوجة أن زوجها كان يعاني من الاكتئاب بسبب عدم استقرا أوضاعه في العمل.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 04:38 PM
اعتقال ضابط بسلاح الجو الليبي
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2010/5/12/1_990682_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2010/5/12/1_990682_1_34.jpg');)
كشفت مصادر موثوق بها أن هيئة الاستخبارات العسكرية الليبية في مدينة بنغازي تعتقل منذ أيام ضابطا في سلاح الجو الليبي برتبة عقيد.

ونقلت هذه المصادر عن أحد أفراد عائلة هذا الضابط أن الاعتقال جاء على خلفية تعامله مع مواقع ليبية إلكترونية خارجية وتزويدها بمعلومات تتعلق بالشأن العام الليبي، وهي معلومات ذات طبيعة إخبارية فقط ولا علاقة لها بالجيش الليبي.
وبحسب هذه المصادر، فإن عملية اعتقال الضابط قادها آمر الاستخبارات العسكرية في بنغازي العميد عوض السعيطي شخصيا، وقد نقل الضابط المعتقل إلى العاصمة طرابلس بعد إلقاء القبض عليه ولا تعرف عنه أسرته شيئا حتى الآن.

وكشفت المصادر ذاتها أن الضابط المعتقل اسمه عادل عبد الله الجهاني، وهو من مواليد مدينة بنغازي عام 1961، ويقطن مع أسرته في منطقة من مناطق مدينة بنغازي اسمها "السلماني"، وهو رب أسرة ولديه أولاد. http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/E0E62396-65EF-43AB-9806-AFE4BADDD098.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 04:40 PM
كتب ممنوعة تظهر بمكتبات تونس

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037436_1_34.jpg
عينة من الكتب التي كانت ممنوعة في عهد نظام بن علي (الجزيرة نت)


حسن الصغير- تونس


تعيش تونس هذه الأيام على وقع مرحلة فريدة على مختلف الصعد بعد الثورة الشعبية التي أدت إلى خلع الرئيس السابق زين العابدين بن علي وفراره إلى السعودية تحت ضغط شعبي اكتسح الشارع التونسي.

وفي إطار مناخ الحرية تشهد البلاد قطعا مع كل مظاهر نظام بن علي، فكما أصبح التونسيون يخرجون خلاله إلى الشوارع بالآلاف للتظاهر ضد الحكومة الانتقالية مطالبين بحلها وإقصاء رموز العهد السابق, فقد امتدت مظاهر الحرية إلى القطاع الثقافي.

وبدأ قطاع النشر والتوزيع ينتفض ليلقي ما علق به من مخلفات رقابة صارمة امتدت لأكثر من عقدين كانت خلالها المكتبات لا تعرض على رفوفها إلا ما ينجو من مقص ويحظى بمباركة السلطات الأمنية رغم وجود سلطة إشراف على القطاع هي وزارة الثقافة.

وفي هذا الإطار قامت إحدى المكتبات الكبرى المعروفة بشارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بالعاصمة تونس بعرض نماذج من الكتب التي كانت ممنوعة في عهد بن علي لعرضها على جمهور القراء التونسيين.

وقد ازدحم جمهور من التونسيين أمام واجهة المكتبة ليروا عناوين كان القبض على أحدهم متلبسا بحيازة بعضها منذ أيام فقط، كفيلا بإنزال أشد العقوبات عليه وفتح تحقيق شامل حول كيفية تسرب هذا الزائر الغريب إلى أرض الوطن.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037437_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/23/1_1037437_1_34.jpg');)
سلمى جباس صاحبة مكتبة (الجزيرة نت)
ضد الجميع
ولعل الغريب أن مقص الرقيب الأمني على المؤلفات لم يميز بين شرقي أو غربي بين يساري أو إسلامي وبين ما يتناول الشأن التونسي أو الأجنبي, فيبدو للوهلة الأولى –لمن يرى قائمة الممنوعات- أن لا شيء على الإطلاق يجمع بين المؤلفات التي وضعها حظها العاثر أمام الرقيب لتغير طريقها نحو مخافر الأمن بدل رفوف المكتبات.

فمن جملة الكتب التي تمكنت المكتبة من الحصول عليها من ضمن قائمة طويلة نجد كتبا دينية (غير سياسية) وكتبا في الفكر الماركسي وكتبا في الفلسفة وكتبا في الاقتصاد وموسوعات وغيرها.

وتقول سلمى جباس صاحبة المكتبة إن عرض هذه الكتب يهدف إلى توعية الشارع وجمهور القراء والفعاليات الثقافية بالبلاد حتى تعمل على إلغاء القانون الذي يخول الأجهزة الأمنية مراقبة جميع الكتب التي تدخل البلاد, أسوة بالصحافة الأجنبية ومواقع الإنترنت التي رفعت عنها الرقابة.

http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D5553F8D-B925-4C22-A628-0AF95D437652.htm?GoogleStatID=9#)

وتضيف جباس أن هذا القانون كبدها سابقا خسائر فادحة ومصاريف باهظة حيث تضطر في أحيان كثيرة إلى دفع مصاريف الشحن الجوي والانتظار أشهرا دون التمكن من إدخال كتاب ترى أجهزة الأمن أنه يمثل خطرا على البلاد.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037438_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/23/1_1037438_1_34.jpg');)
محمد بنور صحفي (الجزيرة نت)
استغلال الظرف
من جانبه يقول الصحفي محمد بنور إن الرقيب يمنع أحيانا كتبا "لأسباب تافهة" وقد تبدو أحيانا مضحكة، من ذلك مثلا المؤلفات التوثيقية أو الموسوعات التي تضمنت كلمة "الجنرال زين العابدين بن علي" في إشارة إلى الرئيس السابق.

وقد أدى هذا الإجراء إلى حرمان التونسيين من عدد كبير من الكتب والمؤلفات على غرار الموسوعات العالمية الشهيرة والكتب التاريخية وحتى بعض الكتب التي تتناول مسائل سياحية أو جغرافية أو اقتصادية.

ويضيف أن قيام المكتبة بعرض هذه المؤلفات المحررة في هذا الظرف الانتقالي الذي تمر به البلاد يهدف إلى التوعية بضرورة الإزالة النهائية لجميع العراقيل التي تقف أمام حرية النشر وتوزيع المؤلفات في تونس.

وأشار الصحفي التونسي إلى أن العهد السابق كان من أشد المراحل خنقا لهذا القطاع في تاريخ البلاد, مضيفا أن النشر والتوزيع كان في عهد الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة مزدهرا قبل أن يشهد انتكاسة كبيرة خلال العقدين الأخيرين مما أدى تصحر قاتل بالساحة الثقافية بالبلاد حسب تعبيره.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D5553F8D-B925-4C22-A628-0AF95D437652.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 04:42 PM
هل الثورة التونسية أولى ثورات تويتر؟
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/21/1_1037150_1_34.jpg
متظاهرون تونسيون بشارع بورقيبة الذي تحول مكانا للتعبير والتظاهر ضد السلطة (الجزيرة)


يرى الكاتب الأميركي إيتان زوكرمول أن الإنترنت كان له نصيب في إسقاط الحكومة التونسية، وأشار بمقال في مجلة فورين بوليسي أن ما حدث في تونس قد تكون له تداعيات على بقية دول المنطقة التي تعاني نفس مشاكل تونس.
ويقول الكاتب، وهو أحد كبار الباحثين بمركز بيركمان للإنترنت والمجتمع والمؤلف المشارك لموقع غلوبال فويسيس "الأصوات العالمية" الذي كان يراقب الأحداث منذ اندلاعها بتونس، إن الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ركب طائرته وتوجه إلى مالطا تاركا رئيس وزرائه لمواجهة الاحتجاجات والمتظاهرين الذين اكتظت بهم الشوارع مطالبين بتغيير الحكم في هذا البلد الواقع في شمال أفريقيا.
وكانت الاحتجاجات اشتعلت قبل أسابيع من ذلك بمدينة سيدي بوزيد عندما أقدم محمد البوعزيزي، وهو شاب خريج جامعي وعاطل عن العمل، على الانتحار بسبب مصادرة وتدمير الشرطة للعربة التي كان يبيع عليها الخضار.
وتسبب يأس الشاب -يواصل الكاتب- في تفاقم الإحباط الذي يشعر به العديد من التونسيين الذين كانوا يشعرون بتراجع وضعف اقتصاد بلادهم, وارتفاع مستويات البطالة وعدم المساواة أو تكافؤ الفرص فضلا عن الرقابة المفروضة على الإنترنت ووسائل الإعلام، ناهيك عن الفساد الذي يضرب أطنابه.
ومع انتشار الاحتجاجات بالمدن التونسية واشتداد زخمها، عرض بن علي الذي حكم البلاد ثلاثة وعشرين عاما, تنازلات لشعبه، منها التنحي في 2014, وإجراء انتخابات جديدة خلال ستة أشهر. ولكن كل هذا فشل في تهدئة وإرضاء الجماهير التي حصلت في النهاية على ما كانت تبتغيه في وقت لاحق من ذلك اليوم وهو تخلص تونس من بن علي.
ومن جهة أخرى، يؤكد أن الثورة التي أطاحت بدكتاتور عربي وشاهدها العالم العربي عبر قناة الجزيرة التي كانت تغطي المظاهرات عن كثب، قد تكون له تداعيات في العديد من الدول بالمنطقة التي تعاني من نفس المشاكل التي دفعت التونسيين إلى الخروج للشوارع، مثل البطالة وبطء التنمية وفساد الحكومات والدكتاتوريين الطاعنين في السن.
وأشار الكاتب في مقاله إلى المظاهرات التي وقعت في الجزائر والأردن مطالبة بالحصول على الوظائف وخفض أسعار المواد الغذائية.

"
الكاتب: حتى لو حصلت أحداث تونس خلال شهر يعاني من شح الأنباء فإنه من غير المرجح أن تكون تغطيتها حظيت باهتمام كما حصل مع أحداث إيران التي أثارت اهتماما دوليا أكبر, وكان للجالية الإيرانية المهاجرة نفوذ إعلامي بالخارج ساعد في نقل احتجاجات ومظاهرات عام 2009 إلى المشاهدين على الساحة الدولية
"اهتمام إعلامي
ولم تحظ أحداث تونس -يواصل زوكرمول في مقاله-باهتمام كبير بوسائل الإعلام خارج منطقة الشرق الأوسط ومنطقة الفرنكوفونية, بمثل ما حظيت به انتخابات الرئاسة في إيران عام 2009. فعندما اندلعت مظاهرات سيدي بوزيد, كان تركيز المناطق الناطقة بالإنجليزية ينصب على عطلة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة, وعندما اشتدت المظاهرات سخونة كانت أنظار الأميركيين منصبة على إطلاق النار الذي حصل في توكسون–إريزونا.
وحتى لو حصلت أحداث تونس خلال شهر يعاني من شح الأنباء فإنه من غير المرجح أن تكون تغطيتها حظيت باهتمام كما حصل مع أحداث إيران التي أثارت اهتماما دوليا أكبر, وكان للجالية الإيرانية المهاجرة نفوذ إعلامي بالخارج ساعد في نقل احتجاجات ومظاهرات عام 2009 إلى المشاهدين على الساحة الدولية.
ويقول الكاتب إن المهاجرين الإيرانيين كانوا ناشطين وفعالين في الترويج للحركة الخضراء عبر الإنترنت من خلال نشر أخبارها عبر مواقع تويتر وفيسبوك وأشرطة الفيديو، علاوة على المئات من المواقع ومحركات البحث التي تم إعدادها من أجل مساعدة الإيرانيين على التخلص من الرقابة المفروضة على الإنترنت بالنسبة لمستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية.
وكانت المظاهرات في إيران حادثا عالميا لا يمكن تجاهله, على النقيض مما حصل في تونس التي لم تحظ بدعم أو اهتمام مشابه من مجتمع الإنترنت.
ولكن الكاتب الأميركي يقول إن وسائل الإعلام الاجتماعية لعبت دورا مهما في أحداث تونس الشهر الماضي, مشيرا إلى أن حكومة بن علي كانت تحكم قبضتها على كافة أشكال وسائل الإعلام وعلى الاتصالات الإلكترونية وغيرها, ومنعت المراسلين من السفر إلى سيدي بوزيد لتغطية الأحداث بينما وصفت وسائل الإعلام الرسمية الأحداث إما بالإرهاب أو بأعمال تخريب.
وحصل التونسيون على صور من مصدر بديل هو فيسبوك الذي لم يخضع للرقابة أثناء المظاهرات، وتمكنوا من إرسال ونشر الأحداث إلى بقية أنحاء العالم عبر إرسال أشرطة الفيديو إلى يوتيوب وديليموشن, ومع انتشار القلاقل انطلاقا من سيدي بوزيد إلى صفاقس ومن الحمامات إلى العاصمة أقدم التونسيون على توثيق الأحداث على فيسبوك.
ويرى أن نشر أخبار الاحتجاجات في مناطق أخرى من البلاد على الإنترنت, قد ساعد في إقناع بقية التونسيين بأن الوقت قد حان للخروج إلى الشوارع, كما أن أشرطة الفيديو والنشر عبر مواقع وسائل الإعلام الاجتماعية وفرت صورة جديدة ومستمرة عما يجري في تونس إلى مختلف أنحاء العالم.
وتكمن أهمية وسائل الإعلام الاجتماعية في تونس -وفق الكاتب- في محاولات الحكومة للسيطرة عليها وإسكاتها, وكان هذا البلد يفرض رقابة مشددة على الإنترنت منذ 2005, ولم يغلق المواقع السياسية فقط وإنما وسائل التواصل الاجتماعي أيضا مثل خدمة ديلي موشن وأشرطة الفيديو التلفزيونية.
وأشار الكاتب إلى أن الناشطين التونسيين كانوا على درجة عالية من الخبرة بالتقنية، وقاموا بنشر أشرطة فيديو استفزازية على الإنترنت من ضمنها شريط يوثق رحلات السيدة الأولى العديدة للتسوق بأوروبا مستخدمة الطائرة الرئاسية.
ولم تكتف السلطات التونسية بمراقبة المضمون والمحتويات فقط, بل إنها بدأت الصيف الماضي بشن هجمات على حسابات فيسبوك وغيميل عن طريق إدخال رمز حاسوب خبيث على صفحة الدخول لتلك الخدمات من خلال مزود خدمة الإنترنت الذي تسيطر عليه الحكومة، وحاولت عيون بن علي الحصول على الرقم السري لتلك الحسابات الإلكترونية وتمكنت من مراقبة الناشطين والحصول على قوائم البريد الإلكتروني للناشطين المفترضين.
http://www.aljazeera.net/mritems/Images/2011/1/22/1_1037331_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/Images/2011/1/22/1_1037331_1_34.jpg');)
من المظاهرات المطالبة باستقالة الحكومة الانتقالية بتونس (الجزيرة)
دروس
ويرى الكاتب أنه حينما تزايدت حدة أعمال الشغب الأسبوع الماضي, بدأت الحكومة في اعتقال نشطاء الإنترنت البارزين ومن بينهم زميلي في غلوبال فويسيس "الأصوات العالمية" سليم عمامو الذي تمكن من كشف كلمة السر الحكومية "أطلق سراح عمامو ليل الخميس دون أن يصاب بأذى".
ويتساءل الكاتب الأميركي قائلا: إذا كان الإنترنت خطرا على الحكومة فلماذا لم يغلق النظام التونسي موقع فيسبوك أو حجب خدمة الإنترنت بالكامل؟ فمن الأهمية بمكان إدراك أن بن علي كان أولا وأخيرا رجلا براغماتيا, وكان يبحث في وقت متأخر من يوم فراره عن حل يبقيه بالسلطة, وعرض تقديم تنازلات على أمل أن تهدئ المحتجين ويرضيهم.
ويقول "من المرجح أن يبدأ المفكرون بالاحتفال بثورة تويتر في تونس حتى لو أخفقوا في مشاهدة انطلاقها, فقد أعاد أندرو سيلفان من أتلانتك إطلاق العبارة الرهيبة يوم الخميس, في الوقت الذي كان الآخرون يبحثون عن صلة بين ما حصل من أحداث في تونس وبين برقية ويكيليكس التي عبر فيها دبلوماسي أميركي عن إحباطه ويأسه من بن علي، وكذلك إنكار القيام بهجمات على مجموعة من ناشطي الإنترنت من قبل مجموعة مجهولة الهوية كانت تهاجم الجهات التي تحاول وقف نشر برقيات ويكيليكس مثل الحكومة التونسية.
وخلص الكاتب إلى أنه لا يمكن حصر التغيير السياسي في عامل أو عنصر وحيد, سواء كان تقنيا أو اقتصاديا أو غيره, فالتونسيون خرجوا إلى الشوارع بعد عقود من الإحباط واليأس, وليس كردة فعل على برقيات ويكيليكس أو إنكار الهجمات لحرمانهم من الخدمات أو ما ينشر في فيسبوك.
ويواصل الكاتب في مقاله "لكننا تعلمنا كثيرا من أحداث الأسابيع القليلة الماضية, وسنكتشف أن وسائل الإعلام الإلكترونية لعبت دورا في مساعدة التونسيين في التعرف على ما كان يقوم به زملاؤهم من المواطنين، وفي صنع القرار لتحريكهم، وأما مدى قوة وأهمية ذلك التأثير فهو أمر سيمضي الأكاديميون سنوات قادمة في دراسته ومناقشته.
ويضيف "ليس الباحثون وحدهم هم من يريدون أن يعلموا أن كانت وسائل التواصل أو الإعلام الاجتماعي لعبت دورا في التعجيل بنهاية نظام بن علي, وربما ستكون تلك نقطة ساخنة رئيسية للنقاش في عمان والجزائر والقاهرة، في الوقت الذي يتساءل فيه الزعماء الاستبداديون الآخرون إن كان لهيب أتون البطالة المتزايدة ومظاهرات http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/657F6C96-2B0E-491E-B409-CD541A095278.htm?GoogleStatID=9#)الشوارع ووسائل الإعلام الإلكترونية يمكن أن يجعل منهم وقودها القادم".


المصدر:الصحافة الأميركية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 04:44 PM
سجين يروي محنته بسجون تونس http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037476_1_34.jpg
بوكديدا يقف بمساعدة محاميه (المصدر: صحيفة أوبزرفر البريطانية)

روى أحد ضحايا نظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن على لصحيفة بريطانية ما تعرض له هو وغيره من أبناء جلدته من صنوف التعذيب في سجون بلدهم.

الضحية -كما تقول صحيفة ذي أوبزرفر بعددها اليوم- هو التونسي آدم بوكديدا، خريج جامعة الأزهر البالغ من العمر 30 عاما.

فعندما جاء الحراس لإطلاق بوكديدا و20 سجينا آخر من السجن ذي الأسوار البيضاء بالقرب من العاصمة، اكتفوا بالقول "اذهب واجمع حاجياتك".

وتضيف الصحيفة أن قصص رجال مثل بوكديدا، الذي أطلق سراحه أخيرا الخميس الماضي، هي بمثابة الوقود الذي يؤجج مشاعر الغضب ضد من هم في الحكومة الانتقالية ممن ارتبطوا بعلاقة وثيقة بنظام بن علي.

إنها –كما تصفها أوبزرفر- قصص للوحشية والفساد والقسوة التي مورست بشكل يومي بحق السجناء على أيدي زبانية الدولة البوليسية، والتي وجدت أخيرا طريقها إلى النشر من دون رقابة بأجهزة التلفاز والراديو والصحافة المقروءة.

كان بوكديدا –الشاب قصير القامة الممتلئ الجسم ذو اللحية الكاملة- يهم بالهروب في نوفمبر/ تشرين الثاني عندما دفعته الشرطة من نافذة الطابق الثاني في منزله بمدينة سوسة.

يقول بوكديدا للصحيفة البريطانية "كان شرطيان اثنان قد أرديا قتيلين بالرصاص في حارتي، فطوقت الشرطة كل شباب الحي".

وأشار إلى أنه جرَّب السجن قبل 11 شهرا عام 2007، وأنه كان طالبا بمصر وعاد إلى تونس حيث اتهم بتحريض الناس للذهاب إلى العراق والالتحاق بالمقاومة هناك.

وهي التهمة التي ينفيها بوكديدا، لكنها وضعته في دائرة اهتمام النظام. وفي يوم 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، توقفت أربع سيارات محملة برجال شرطة أمام منزل والده بينما كانت العائلة تحتفل بعيد الأضحى.

وشرع رجال الشرطة في مطاردة بوكديدا، الذي حاول الهرب من النافذة إلى إحدى الشرفات المجاورة. وهناك قام أحد أفراد الشرطة بدفعه من الخلف فهوى إلى الأرض من علو عشرة أمتار.

"
بعض نزلاء السجن ذرف الدمع والبعض ظل يصفق، وثلة طفقت تردد الأناشيد وأخرى ظلت ترقص
"اتهام كاذب
يقول بوكديدا إنه يعرف الشرطي الذي دفعه من النافذة واسمه خالد، واسم الضابط الذي دأب على ضربه وهو رضا الجمال.

وترى أوبزرفر أنه بقراءة ملفه، يبدو من المستحيل أن يكون بوكديدا –وهو بائع ملابس جاهزة- قد قام بالأعمال التي اتُّهم بارتكابها حيث قيل إنه أشرف على تنظيم خلية إرهابية مع آخرين في سوسة تمهيدا لشن هجمات بالقنابل.

وقد كان في ذلك الوقت يرقد طريح المستشفى في سحلول للعلاج من آثار سقوطه من النافذة. ووصفت الصحيفة البريطانية التهم الموجهة إليه من قبل الشهود بأنها محض اختلاق.

ولكن بعد الضرب المبرح والرضوض التي أصابته جراء ذلك، مهر بوكديدا ببصمته اعترافا بالتهم لأنه لم يكن قادرا على الكتابة.

ثم تفجرت ثورة الياسمين، لكن أحدا داخل السجن لم يخبر النزلاء بما كان يدور خارجه.

يحكي بوكديدا قائلا "كنا نسمع صوت الطلقات لكننا لم نكن نعرف بفرار بن علي".

ويتابع "أحيانا كنا نستنشق رائحة الغاز المسيل للدموع. وأخيرا أبلغنا أحد الحراس ما جرى في الخارج بذهاب الرئيس".

ويروي بوكديدا أن بعض نزلاء السجن ذرف الدمع والبعض ظل يصفق، وثلة طفقت تردد الأناشيد وأخرى ظلت ترقص (فرحا). http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5892273E-1EAE-4096-9AC4-A962E04F618F.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 04:45 PM
الأحداث الأمنية والسياسية بصحف تونس

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037469_1_34.jpg

صورة الصحف التونسية (الجزيرة نت)


حسن الصغير-تونس

تناولت الصحف التونسية الصادرة اليوم الأحد الأحداث الجارية حاليا بالبلاد على الصعيدين السياسي والأمني, كما تطرقت إلى بعض التفاصيل التي بدأت تظهر حول التجاوزات التي حدثت خلال عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وقالت صحيفة الشروق استنادا إلى رائد سابق في الاستخبارات إن الجنرال علي السرياطي مدير الأمن الرئاسي السابق –المعتقل حاليا- خطط لاغتيال الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي "وإشعال حريق في البلاد".

وتضيف الصحيفة استنادا إلى المصدر أن الجنرال السرياطي خطط لاغتيال بن علي في صورة رفضه مغادرة البلاد بسبب الثورة الشعبية التي أطاحت بالنظام السابق, وقال إن لديه مليشيات يقدر عددها بالآلاف زرع عددا منها في بعض الدول المجاورة.

أما صحيفة الصباح فقد تناولت أملاك أسرة الرئيس المخلوع بالخارج مشيرة إلى أن حجم ثروته والمقربين منه في سويسرا يفوق 650 مليون دولار, استنادا إلى المحامي التونسي السويسري رضا العجمي الذي رفع دعوى تجميد الأرصدة.

وقالت الصحيفة "إنه إذا كان البعض يعتقد أن عملية حصر ممتلكات العائلة الحاكمة سابقا عملية يسيرة فهم مخطئون" باعتبار كثرة هذه الأملاك وتوزعها على عدة مناطق بالعالم إضافة إلى السرية التي تحيط بأغلبها.

ونقلت عن صحيفة لوفيغارو الفرنسية أن العائلة الحاكمة كانت تستعد على ما يبدو للإطاحة بها وهو ما جعلها تخطط لعمليات عقارية كبيرة في فرنسا، وقامت في هذا الإطار بشراء عدة عقارات لابن الرئيس محمد زين العابدين منها نزل فاخر بالدائرة 16 بباريس وشاليه فاخر في كورشوفال وفيلتان فخمتان بالساحل اللازوردي.

وتناولت صحيفة الصريح المظاهرة الاحتجاجية التي نظمها أمس رجال الأمن للاحتجاج على أوضاعهم, فكتبت تحت عنوان "رجال الأمن ينحازون إلى الشعب ويؤيدون الثورة": "في سابقة لم نرها في تونس منذ الاستقلال خرجت مسيرات قادها رجال الأمن للتعبير عن تضامنهم مع ثورة الشعب وليؤكدوا أنهم ضحايا ومظلومون".

وحول نفس الموضوع قالت صحيفة لوكوتيديان الناطقة بالفرنسية إن المئات من رجال الشرطة بالزي المدني والزي النظامي تظاهروا أمس للمطالبة بتحسين أوضاع عملهم.

وأضافت تحت عنوان "الشرطة تتظاهر أيضا" أن "أحد التونسيين من كبار السن لم يتمالك نفسه وصاح: الله أكبر، عندما رأى مجموعات من العناصر الأمنية تتظاهر أمام وزارة الداخلية بقلب العاصمة تونس".

أما جريدة "لابراس" الحكومية الناطقة باللغة الفرنسية فقد كتبت في افتتاحيتها أن الحكومة الانتقالية قامت بعدة خطوات تهدف إلى نزع مظاهر الديكتاتورية التي خنقت البلاد على مدى عقدين من الزمن.

وأضافت "نحن نعارض الأصوات المطالبة برحيل الحكومة الانتقالية لكننا في نفس الوقت سندافع عن حقهم في التعبير عن آرائهم بكل حرية".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3FC613CB-074E-4E42-91B5-66D485872A32.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 05:07 PM
مطالب شعبية باستقالة الغنوشي دعم دولي للتحول بتونس

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/22/1_1037323_1_34.jpg
التونسيون متمسكون بمطلبهم برحيل الغنوشي من رئاسة الوزراء (الفرنسية)

أكدت كل من الولايات المتحدة وفرنسا لرئيس الوزراء التونسي المؤقت محمد الغنوشي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2B7AE40D-9EF6-4EDC-B2D4-97C32659CCEB.htm) وقوفهما إلى جانب تونس ومساندتها في مسارها الجديد، يأتي ذلك بينما يواجه الغنوشي ضغوطا داخلية متزايدة تطالبه بالاستقالة من منصبه.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية فقد تلقى الغنوشي اتصالين هاتفيين من وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ونظيرها الفرنسي فرانسوا فيون، أكدا فيهما وقوف بلديهما إلى جانب تونس، وأعربا عن تضامنهما مع الشعب التونسي.


كما تلقى وزير الخارجية التونسي بحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة كمال مرجان اتصالا هاتفيا من نظيره الألماني غيدو فيسترفيله، أكد له فيه مساندة بلاده لتونس والحرص على توطيد العلاقات بين البلدين.

ضغوط داخلية
تأتي هذه المساندة الخارجية للتحول في تونس في وقت تتصاعد فيه الضغوط السياسية والشعبية على الغنوشي للاستقالة بعدما انضمت عدة أحزاب سياسية إلى الحراك الشعبي المطالب باستقالة الحكومة المؤقتة التي يهيمن عليها -وفق تعبيرهم- أركان النظام السابق.


http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/22/1_1037301_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/22/1_1037301_1_34.jpg');)
المظاهرات استمرت بتونس مطالبة برحيل الغنوشي (الجزيرة)

وفي هذا السياق وصلت إلى العاصمة تونس صباح اليوم "مسيرة الحرية" التي انطلقت أمس من مدينة سيدي بوزيد باتجاه العاصمة بمشاركة مئات التونسيين، بدعوة من الاتحاد العام للشغل للمطالبة برحيل رموز عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7850C092-61CF-4F11-BA1B-DD529B3B0424.htm).

واقتحم أمس السبت مئات المحتجين -الذين لم يرضهم تعهد الغنوشي في خطاب متلفز مساء الجمعة التنحي بمجرد إجراء الانتخابات- سياجا غير محكم أقامته الشرطة حول مكتبه في تونس العاصمة رافعين لافتات تطالب بإخراج "رجال الطغيان" من حكومة الوحدة.

وفي الوقت الذي كان فيه الغنوشي يعقد أمس اجتماعات مع زملائه بالحكومة، خرج آلاف إلى شوارع العاصمة وبلدات أخرى لإظهار رفضهم لما يصفه كثيرون بأنه محاولة شكلية من جانبه لضم عدد قليل من المعارضين الأقل شهرة للحكومة.

وتجمع مئات المتظاهرين أمام مقر وزارة الداخلية بالعاصمة رافعين شعارات منها "الشعب يريد إسقاط الحكومة" و"السفاح في السعودية والحكومة هيّ هيّ" و"الرحيل الرحيل يا عصابة إسرائيل".

http://www.aljazeera.net/mritems/Images/2011/1/22/1_1037349_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/Images/2011/1/22/1_1037349_1_34.jpg');)
رجال الأمن يتظاهرون أمام مقر وزارة الداخلية (الجزيرة-ارشيف)
وفي سابقة نظم عدد كبير من أفراد قوات الأمن التونسي صباح أمس تجمعا احتجاجيا أمام مقر الحكومة المؤقتة بالقصبة في العاصمة ومسيرة جابت شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بالعاصمة.

وفي حدث لافت وغير مسبوق اعترضت عناصر غاضبة من الشرطة سيارة الرئيس المؤقت فؤاد المبزع، ومنعوها لدقائق من الوصول إلى قصر الحكومة بالقصبة وسط العاصمة قبل أن تتدخل عناصر أخرى وتفسح لها الطريق.

بدوره طالب رئيس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية منصف المرزوقي الغنوشي بالاستقالة، وترك العمل السياسي.

وقال المرزوقي -الذي عاد من منفاه وينوي ترشيح نفسه للرئاسة- إن وجود الغنوشي يعرقل الجهود من أجل استعادة الاستقرار ولا يساعدها، مؤكدا أنه لا يمكن لمن خدم الدكتاتور -وفق وصفه- أن يعمل من أجل بناء الديمقراطية بتونس.

من جانبه قال مؤسس حركة الديمقراطيين الاشتراكيين المعارضة، أحمد المستيري –الوزير الأسبق بعهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة- إنه بصدد التشاور لتشكيل مجلس وطني يضم كافة التيارات السياسية في البلاد، وتشكيل حكومة تصريف أعمال يرضى عنها الجميع.

وقد ترددت أنباء غير مؤكدة أمس تفيد بأن الوزير منصر الرويسي الذي أسندت له حقيبة الشؤون الاجتماعية بالحكومة المؤقتة قد استقال من منصبه نزولا عند ضغط الشارع.

تأطير الثورة
وفي تطور آخر، نفى الرئيس المؤقت نفيا قاطعا الأنباء التي ترددت في وقت سابق حول موافقته على اقتراح تقدم به عدد من السياسيين التونسيين يتعلق بإنشاء مجلس وطني لتأطير الثورة.

ووصف المبزع في بيان بثته الإذاعة التونسية هذه الأنباء بأنها ادعاءات، وجدد التأكيد على التزامه بمقتضيات الدستور وتمسكه بالشرعية.

وكانت أنباء قد أفادت بأن المستيري اقترح مع الوزيرين السابقين أحمد بن صالح ومصطفى الفيلالي -في اجتماع مع المبزع في ساعة متأخرة مساء الجمعة- إنشاء مجلس وطني لتأطير الثورة الشعبية التي أطاحت ببن علي.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EA7B8BEF-A63E-465B-837B-D39FB2DA16BD.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 05:11 PM
اعتقال ناشطة دعت لرحيل صالحhttp://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/20/1_1037013_1_34.jpg
جانب من المظاهرات التي شهدتها جامعة صنعاء للمطالبة بتنحية الرئيس اليمني (الفرنسية-أرشيف)


اعتقلت قوات الأمن اليمنية صباح اليوم الصحفية والناشطة الحقوقية توكل كرمان في صنعاء، أثناء عودتها إلى منزلها.

وقالت وزارة الداخلية إنها اعتقلت كرمان بأمر من رئاسة النيابة العامة، بينما اتهمت منظمة صحفيات بلا قيود أجهزة الأمن بخطف الناشطة بسبب تنظيمها اعتصامات بجامعة صنعاء تطالب الرئيس علي عبد الله صالح بالتنحي.

وقالت المنظمة التي ترأسها كرمان -في بيان صادر بهذا الشأن- إن مجموعة أمنية بزي عسكري ومدني خطفت كرمان، وقامت بمصادرة هاتفها المحمول وحاسوبها الخاص.

وكانت كرمان قد دعت اليمنيين إلى دعم مساعي الشعب التونسي، الذي تمكن قبل أسبوع من الإطاحة برئيسه زين العابدين بن علي احتجاجا على انتشار الفقر والبطالة وتفشي الفساد بالبلاد.


الاعتداء على صحفيين
وفي تطور ذي صلة، قال مدير مكتب الجزيرة بصنعاء سعيد ثابت إن قوات الأمن اعتدت بالضرب على مصور الجزيرة أثناء تغطيته لمظاهرة كانت تطالب بإطلاق الناشطة كرمان، وقامت بمصادرة كاميرته.

وأشار ثابت إلى أن رجال الأمن اعتقلوا مصور قناة العربية خلال تغطيته لنفس المظاهرة.

وقد رفع مئات اليمنيين خلال الأيام الماضية شعارات كتب عليها "ارحل، قبل أن تجبر على الرحيل" في إشارة إلى ما جرى للرئيس التونسي المطاح به.

كما تظاهر آلاف اليمنيين جنوبي البلاد الخميس الماضي معربين عن رفضهم للإصلاحات التي أعلنت السلطات عزمها على اتخاذها، مؤكدين أنها ليست كافية.

يُذكر أن كرمان إحدى الشخصيات النسائية التي التقت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون خلال زيارتها إلى صنعاء مطلع الشهر الجاري، ممثلة لحزب الإصلاح المعارض.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A1C938C5-72C0-45EF-A004-6618A59B4FE5.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 05:15 PM
تحذيرات من تجزئة اليمن
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037447_1_34.jpg
المتحدثون حذروا من تكرار السيناريو السوداني والتونسي في اليمن (الجزيرة نت )


إبراهيم القديمي
-صنعاء
حذر مشاركون في ندوة "مستقبل اليمن في ضوء ثورة تونس وانفصال جنوب السودان" التي نظمها مركز أبعاد للدراسات اليوم بصنعاء من مغبة تجزئة اليمن إلى دويلات في حال إصرار النخبة الحاكمة على عدم السماح بالتداول السلمي للسلطة عبر انتخابات حرة ونزيهة.
وتوقع أستاذ علم الاجتماع بجامعة صنعاء عادل الشرجبي تكرار السيناريو السوداني في اليمن وانفصال جنوبه الذي أصبح يشهد غليانا متصاعدا بشكل يومي من قبل أتباع الحراك الجنوبي.
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037450_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/23/1_1037450_1_34.jpg');)
الشرجبي حذر من أن غياب التداول السلمي للسلطة سيؤدي حتما إلى تمزق اليمن
(الجزيرة نت )
وقال الشرجبي في حديث للجزيرة نت إن غياب مبدأ التداول السلمي للسلطة سيؤدي حتما إلى تمزق اليمن شمالا وجنوبا إن عاجلا أو آجلا، مستشهدا بالثورة اليمنية التي قامت في 26 سبتمبر/ أيلول من عام 1962 حينما أعلن الإمام أحمد ابنه البدر خليفة له، مما دفع شقيقاه الحسين وعبد الله إلى الثورة عليه.
وخاطب الشرجبي السلطة الحاكمة بأنها مخيرة بين أمرين إما بقاؤها بشكل غير دستوري وإما الاحتفاظ بيمن موحد، لافتا إلى أن هذا المطلب لن يتحقق إلا بتقديم تنازلات من خلال عدم احتكار السلطة والثروة والتفرد بالقرارات وهضم حقوق الآخرين.
وفي ورقته تطرق الشرجبي لتداعيات الثورة التونسية على الشارع العربي وإصابتها الحكام بالهلع، متحدثا عن واقعمرير في النموذج اليمني.
واستدل بمليون درجة وظيفية اعتمدت لشراء الولاءات والذمم وتعيين رؤساء للجامعاتالحكومية دون حصولهم على مؤهلات حقيقية سوى انتماءاتهم الحزبية مما قد يؤدي إلى ثورة شعبية عارمة.
http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/BBAED60E-8765-4CBD-893B-D8FD22C642A6.htm?GoogleStatID=9#)

أسرة حاكمة
ولم يستبعد عضو التجمع اليمني للإصلاح عبد الله الأكوع تكرار الحالة التونسية في اليمن، قائلا "الشعب نفسه والظلم نفسه ونريد أن نصل إلى التغيير المنشود بالطرق السلمية".
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037448_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/23/1_1037448_1_34.jpg');)
الأكوع: المبادرة بيد الحزب الحاكم لتفادي ما جرى في تونس (الجزيرة نت )
ورأى الأكوع في حديث للجزيرة نت أن المبادرة بيد الحزب الحاكم لتفادي ما جرى في تونس، وأن يصل الناس إلى التغيير الذي يغنيهم عن المسار التونسي الذي فاجأ العالم أجمع.
ونفى ما رددته الصحف الرسمية من أن هروب بن علي كان كذبة، محذرا السلطة من الأخذ بهذا الكلام والاستفادة من التجربة التونسية بجدية.
وبدوره عارض النائب البرلماني صخر الوجيه إيراد مصطلح النخبة الحاكمة في اليمن، وقال لا يوجد مثل هذا المصطلح وإنما توجد أسرة حاكمة، مستشهدا برئيس الوزراء علي مجور الذي لا يستطيع أن يحكم إلا بتوجيه من القصر، وفق تعبيره.
http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/BBAED60E-8765-4CBD-893B-D8FD22C642A6.htm?GoogleStatID=9#)

اعتراف بالأزمات
وعلى غير المتوقع شهدت الندوة اعترافات صريحة بالأزمات المتلاحقة التي تعصف باليمن من قبل رئيسدائرة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بالحزب الحاكم محمد عبد المجيد قباطي الذي حذر من أن اليمن ينتظره سيناريو أكثرخطورة من نموذج تونس والسودان.
واستند قباطي في مداخلته إلى دراسة موثقة نشرت فيبريطانيا والولايات المتحدة أكدت أن الانفصال هو الخطر القادم الذي يهددالكيان اليمني، وأن تلك المخططات مدعومة من الكيان الإسرائيلي.
واستبعد المسؤول الحزبي إسقاط السيناريو التونسي على اليمن لأنه ناتج عن ثورة متعلمين عاطلين عن العمل، ملمحا إلى أن أقرب مثاللليمن هو "الصوملة واللبننة".
وشن قباطي هجوما كاسحا على واقع التعليم في اليمن، موضحا أن الجامعات اليمنية تخرج أميين ولا يوجد تعليم حقيقي يكسب الخبرات.
وحذر من خطورة بقاء الوضع السياسي، قائلا "علينا القبول بالتغيير وإلا فإن اليمن يتجه نحو التشظي والانفجار".
من جانبه أثنى عضو اللجنة العامة بالحزب الحاكم محمد أبو لحوم على الثورة التونسية، ووصفها بأنها "ثورة كرامة" وليست ثورة مجاعة.
وقال في مداخلة له إن التشابه بين تونس واليمن سيكونعنصر المفاجأة،مؤكدا أن الناس ملوا من الخطب الرنانة وسئموا الانتخابات. ورأى أنالمرحلة الحالية ليست مرحلة المؤتمر أو المعارضة وإنما مرحلة الشعب.
وطغت على نقاشات الحضور لهجة الغضب الداعية إلى التغيير للأوضاع القائمة، فالمواطن علي العمراني شدد على أن التغيير قادم لا محالة، وإذا لم يكن عبر حوار وطني لا يستثني أحدا فإنه سيكون بطرق أخرى على رأسها القوة المسلحة. http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/BBAED60E-8765-4CBD-893B-D8FD22C642A6.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 05:43 PM
نبذة من إستجواب مراد الطرابلسي بتونس



نبذة إستجواب
كتب إبن الجنوب,

نقدم نبذة من إستجواب مراد الطرابلسي, من قبل فرقة إمن الدولة ,كما شاهدناه بالكلمة و الصورة , بفرفة الإستجواب, و سينشر هذا الصباح على العديد من المواقع و من بينها صحيفتكم دنيا الوطن, ليشاهد ;و يقرا, الشعب العربي هؤلاء الجرذان , بشحمهم ,و لحمهم , يشبهون الخنازير .
عماد الطرابلسي, بقميصه الأزرق, الذي يخالف زرقة السماء و صفائها ,على أريكة ,يرتعش , إرتعاش الجبناء, بعدما رحبت به الفرقة ببعض الصفعات,لإخراجه من غيبوبة إصطناعية.
المحقق :
ماهو إسمك
الموقوف :
عماد الطرابلسي
المحقق :
ماهي صفتك
عماد الطرابلسي :
رئيس مدير عام شركة مقاولات
المحقق :
عملتها بفلوس الشعب أو بفلوسك؟
عماد الطرابلسي :
بفلوسي
المحقق :
قداش ?
عماد الطرابلسي :
30.000 دينار
المحقق :
منين جبتهم ? كنت تبيع بالبرويطة , بابا عمره مرتين قدك , عمل دار تسوى 15000 دينار
عطاوكم الطحانة الطرابلسية
يتدخل ضابط رفيع ,
من غير كلام زائد,
المحقق :
هل تحس بنفسك مذنب ?
كيفاش باش تعوض الشعب التونسي سنوات العذاب ?
عماد الطرابلسي :
نطلب السماح
المحقق :
إذا تعطينا معلومات تفيدنا ,نريد حاجة تمكن تفيدنا
شوف يهديك ربي , رانا مازلنا متحضرين
عماد الطرابلسي :
أنا في غيبوبة
المحقق :
إه يا ربي
إنت تدعي لم تقم بشئ و تطلب العفو
لكن باأي فلوس تنشر صحيفة ?
أنا ولد المرسي, و لم أراك, و أصبحت مدير جمعية السعيدية الرياضية
رشحوك عليها الطحانة متاعكم,
سمي العباد الذين رشحوك للسعيدية الرياضية,
عماد الطرابلسي :
الجمهور
المحقق :
تكذب ,لا, لا, موش الجمهور, قول إشكون ?
عماد الطرابلسي :
ع.ص
.المحقق :
إحترم نفسك, يزي من الكذب

متى تغرمت بالسبور
عماد الطرابلسي :
أنا عندي الفلوس ,طلبوني, أنا من جماعة زروق
المحقق :
هذه عائلات معروفة,

كلمة الكاتب
لا يمكننا نشر البقية, لإحتوائها على معلومات ستضر بالتحقيق لو تم نشرها , هذه مسؤولية الصحفي الذي بح الصوت من قوله إتركونا و ضمائرنا رقيبا علينا ,لا نريد وزراء إعلام و لا مجالس إعلام , و لا تهديد وزراء داخلية عرب...

إبن الجنوب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 05:51 PM
العاهل الأردني يجري مشاورات للوقوف على مطالب الشعب

دنيا الوطن
يجري العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الأحد مشاورات مع ممثلي مختلف القوى السياسية في البلاد للوقوف على مطالب الشعب الاردني.

ونقلت صحيفة "القدس" الفلسطينية عن مصدر اردني فضل عدم الكشف عن اسمه قوله: "الملك اجرى سلسلة مشاورات مع كبار المسئولين في البلاد ومسئولين سابقين وناشطين ونقابيين واسلاميين للاستماع الى شكاوى الاردنيين ومعرفة احتياجات الشارع الاردني".

واضاف المصدر ان "الملك قام بزيارات غير معلنة الى اكثر مناطق المملكة فقرا للاطلاع على احتياجات ابنائها".

وعلى الرغم من اتخاذ الحكومة لسلسلة اجراءات للحد من الغلاء، تواصلت المظاهرات والاستياء الشعبي من تردي الاوضاع الاقتصادية في المملكة خلال الاسبوعين الماضيين، مطالبة بأقالة حكومة رئيس الوزراء سمير الرفاعي ، كما ستنظم مظاهرة جديدة الجمعة المقبل.

وكانت عدد من المدن الأردنية شهدت بعد صلاة الجمعة الماضية مسيرات احتجاجية واسعة شارك فيها الآلاف من المواطنين تزعمتها أحزاب المعارضة الأردنية والنقابات المهنية وذلك للمطالبة برحيل الحكومة وإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية، ووزعت الشرطة على المشاركين علب العصير والمياه المعدنية فيما ابتعدت قوات "مكافحة الشغب" عن التظاهرة.

وشارك في المسيرة التي خرجت من أمام الجامع الحسيني وسط العاصمة الآلاف من المواطنين تزعمها الإسلاميون واليساريون والنقابات المهنية والقوميون والمتقاعدون العسكريون ولجان العمال والمعلمين، وصرح حمزة منصور امين عام حزب جبهة العمل الإسلامي بان "الإصلاح السياسي بات مطلبا ملحا، وستبدأ مسيرة الإصلاح فعلاً".

وأضاف: "وعلى الحكومة أن تتحضر لها وذلك بإجراء انتخابات وفق قانون يتناسب مع مطالب الشعب".

وكانت حكومة سمير الرفاعي أعلنت الخميس زيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين بمقدار 20 دينارا وهو ما يعادل "28 دولار" بتكلفة تبلغ 160 مليون دينار "225 مليون دولار".

كما تعهدت الحكومة في جلسة لمجلس النواب خصصت لبحث سياسات الحكومة فيما يتعلق بالأسعار عدم زيادة أسعار الكهرباء واستمرار دعم اسطوانة الغاز والأعلاف وقروض المزارعين.

وتقدر نسبة البطالة في المملكة التي يبلغ عدد سكانها ستة ملايين نسمة وفقا للأرقام الرسمية، بـ14,3%، بينما تقدرها مصادر مستقلة بـ30%. وتصل نسبة الفقر في المملكة الى 25%، بينما تعد العاصمة عمان أكثر المدن العربية غلاء وفقا لدراسات مستقلة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 05:56 PM
عمرو واكد يحلم بالتغيير ويؤيد المظاهرات والاعتصامات

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887370363.jpg
دنيا الوطن
إنضم الفنان عمرو واكد لقائمة الفنانيين المعارضين للنظام الحاكم المصري ، فقد كتب عمرو واكد علي صفحته علي الفيس بوك مقال بعنون "بالنسبة لـ 25 يناير 2011 " وهو اليوم الذي حدده عدد من النشطاء على الفيس بوك ليكون يوم الثورة علي الظلم والنزول إلي الشارع
وهذا نص ما كتبه الفنان عمرو واكد

"من حقنا أن نحلم بالتغيير الذي يجعلنا دولة متحضرة ومتقدمة؛ التغيير الذي يجعل المواطن ماشي رافع راسه في بلده وفي أي مكان في العالم؛ التغيير الذي سيبقى ويستمر. والبقاء زي ما إحنا عارفين للأصلح.

أنا لست خبيرا سياسيا ولكني درست الإقتصاد. وأعرض هنا وجهة نظري الشخصية اللي هي عزيزة عليا. هذا لا يعني إنها لازم تبقى عزيزة عليكم أو بالضرورة إني فاهم..أنا بالأحرى بحاول أفهم.

المظاهرات والإعتصامات هي أهم وسائل الضغط الشعبي على الحكومات والأنظمة حين يختلف الطرفين. في أغلب الدول اللي بتحاول تبقى ديمقراطية بيبقى فيه مساهمة فعالة وحيوية من الأحزاب والنقابات والحركات السياسية إلى جانب المجتمع المدني للتضامن في رصد طلبات الشعب. دي المظاهرات والإعتصامات.

أول خطوة للتغيير الإيجابي هو واجب وضرورة أي مواطن إنه ينشط سياسياً شوية ويضع ثقة أكبر في قوة الضغط بالمظاهرات والإعتصامات ويدافع عن حريتها بل ويساهم في خلق المناخ الملائم لإزدهار هذه الحرية. هذا المناخ الملائم يهيَّأ تلقائياً بمشاركة المواطن في مثل هذه الضغوط. والمشاركة دي برضه هي أساس الشفافية. وإذا لم يشارك المواطن إذاً فليس من حقه أن يلوم السلطة على ما تفعله به. ولكن عليه بالتغيير. التغيير اللي هو المشاركة وإذا لم نشارك حتماً فلن نتغير.

إذا سعينا إلى المشاركة فستكون رحلة إلى الصواب أعتقد، لكن علينا ألا نحبط من نتائجها الأولى أو نتائجها المرحلية عامةً، بل يجب أن نؤمن بها ونحتلي بالصبر في شأنها. ومظاهرة يوم 25 يناير نتيجتها قد تؤلم البعض وقد تحبط الآخرين؛ ولذلك علينا إلا نحبط إن لم تنجح مظاهرة 25 يناير في تحقيق ما نريده منها ونترك لإحباطنا الحبل للتوقف عن المحاولة. يجب أن نتعامل مع هذه الفاعليات كخطوات على طريق أو منفذ إلى الرؤية الأفضل في النهاية.
أخيراً حيث أني طوِّلت طلباتي مش كتير دلوقتي بس هتزيد بعدين لما يبقى فيه حد تاني يسمع.

إعادة إنتخابات مجلس الشعب 2010

الإستجابة إلى قرارات المحكمة في رفع الحد الأدنى للأجور

عدم دستورية الحاكم لأكثر من فترتين

إلغاء قانون الطوارىء

رفع الحظر عن الحركات السياسية

تحرير كل النقابات المخطوفة

الإصلاح والتغيير ليسا منة من أحد، هذا حقنا "

وشكراً".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 06:01 PM
لجان تونسية لتقصي الحقائق http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/22/1_1037388_1_34.jpgرؤساء اللجان الثلاث خلال مؤتمر صحفي اليوم السبت (الجزيرة نت)



خميس بن بريك-تونس

تبدأ ثلاث لجان تونسية مستقلة عملها الاثنين المقبل للشروع في عملية الإصلاح السياسي والتحقيق في قضايا الفساد والرشوة في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، والتجاوزات الأمنية الأخيرة التي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.


ويترأس المفكر عياض بن عاشور اللجنة العليا للإصلاح السياسي، في حين يترأس الخبير القانوني عبد الفتاح عمر اللجنة الوطنية لتقصي الحقائق حول الرشوة والفساد، ويقود الرئيس السابق للرابطة التونسية لحقوق الإنسان توفيق بودربالة اللجنة الوطنية لاستقصاء التجاوزات.


وأكد هؤلاء الرؤساء –في مؤتمر صحفي عقد مساء السبت- أن هذه اللجان لديها سلطة أدبية وأنها مستقلة عن أي تأثير كان من أي جهة، وأن عملها سيتم دون أدنى مجاملة ودون تحامل على أي كان.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/4A2A4280-8917-4E72-A415-A0F8D907198A.htm?GoogleStatID=22#)

الإصلاح السياسي
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/22/1_1037391_1_23.jpg (javascript:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/22/1_1037391_1_34.jpg');)عياض بن عاشور رئيس اللجنة العليا للإصلاح السياسي (الجزيرة نت)
وعن تركيبة لجنة الإصلاح السياسي أكد عياض بن عاشور أنها ستشمل خبراء قانون وأساتذة جامعيين مشهودا بنزاهتهم ولم يشاركوا في سن تشريعات على المقاس في النظام الرئيس المخلوع بن علي.

وأكد أن تشكيلتها ستضم جميع مكونات المجتمع من أحزاب سياسية معترف بها وغير معترف بها وجمعيات حكومية وغير حكومية وشخصيات معروفة بمصداقيتها.

ويوضح عبد الفتاح عمر أنها ستعطي الأولوية في عملها للإصلاح السياسي للقوانين المنظمة للحياة العامة خاصة تهيئة النصوص المتعلقة بالانتخابات كي يتسنى للحكومة المؤقتة تنظيم انتخابات نزيهة.

ويقول "سنتولى مراجعة جميع القوانين والتشريعات التي سنها النظام السابق لخدمة مصالحه الضيقة وإقصاء جميع المساهمين في الحياة السياسية".

وفاز الرئيس بن علي في خمسة انتخابات آخرها عام 2009 بنتائج تلامس في معدلها 100% وسط اتهامات بالتزوير وإقصاء مرشحين بعدما سنت قوانين وصفت بأنها فصلت على مقاسه.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/4A2A4280-8917-4E72-A415-A0F8D907198A.htm?GoogleStatID=22#)

الفساد والرشوة
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/22/1_1037390_1_23.jpg (javascript:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/22/1_1037390_1_34.jpg');)عبد الفتاح عمر رئيس اللجنة الوطنية لتقصي الحقائق حول الرشوة والفساد (الجزيرة نت)
وعن تركيبة لجنة التحقيق في قضايا الفساد والرشوة يقول رئيسها عبد الفتاح عمر إنها تتكون من خبراء في المسائل المالية ومراقبة الحسابات وخبراء في المحاسبة والجباية وخبراء في قانون الأعمال والبورصة وخبراء في القانون العقاري وغيرهم.

وأفاد بأن مهمة اللجنة تتمثل في تقصي الحقائق والبحث والتدقيق في كل الوثائق والملفات والممارسات ذات الصلة بالرشوة والفساد المالي والإداري وتفكيك منظومة متعددة الأجزاء نخرت الدولة والمؤسسات الخاصة والمجتمع التونسي، حسب قوله.

ويقول "سنبحث في الوثائق والدفاتر وسنستمع إلى شهادات، لدينا العديد من الوثائق المتوفرة، ونحن في انتظار بقية الوثائق من الأطراف المعنية، ويهمنا أن يقدم لنا كل من لديه معلومات ووثائق حول قضايا فساد أو رشوة".

وبشأن ما تناقلته بعض المصادر عن قيام مسؤولين في المؤسسات العمومية أو الخاصة بإتلاف وثائق قد تورط أشخاصا في قضايا فساد، قال عبد الفتاح عمر "أدعو كل من لديه وثائق إلى الحرص عليها وسيدان كل من يزور أو يخفي أو يتلف هذه الوثائق".

وكان الوزير الأول محمد الغنوشي قال في حوار تلفزيوني الجمعة إنه أعطى تعليماته للقيام بإجراءات تحفظية لتأمين جميع الوثائق خاصة منها العمومية، لتجنب اتلاف أي وثيقة قد تكون صالحة لإدانة الفاسدين.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/4A2A4280-8917-4E72-A415-A0F8D907198A.htm?GoogleStatID=22#)

استقصاء التجاوزات
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/22/1_1037389_1_23.jpg (javascript:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/22/1_1037389_1_34.jpg');)توفيق بودربالة رئيس اللجنة الوطنية لاستقصاء التجاوزات (الجزيرة نت)
أما فيما يتصل باللجنة الوطنية لاستقصاء التجاوزات، فيؤكد رئيسها أنها تتمتع بالاستقلالية على غرار بقية اللجان، وشدد على أنها ستستجوب أي مسؤول "مهما كان حجمه" بشأن الانتهاكات المسجلة منذ اندلاع الاحتجاجات بمحافظة سيدي بوزيد يوم 17 ديسمبر/كانون الأول 2011.

ويقول إن "هذه اللجنة ستحقق في التجاوزات الأخيرة، وأول تحقيق سيخص انتهاك حق الحياة والحرمة الجسدية والأملاك الخاصة". وأطلقت الشرطة النار على المتظاهرين وقتلت 79 شخصا وجرحت العشرات حسب الأرقام الرسمية، لكن جهات حقوقية تقول إن عدد القتلى فاق 100 شخص.

وتظاهر الآلاف من أعوان الشرطة السبت في جميع المحافظات التونسية مطالبين بتحسين ظروفهم المادية ومتهمين المسؤولين الكبار بارتكاب جرائم ضد الشعب وأنكروا مسؤوليتهم عن إطلاق النار.

ويرى البعض أن تملص الشرطة من هذه المسؤولية وتملص مسؤوليهم كذلك من هذه التهمة سيجعلها تنحصر في شخص الرئيس الفار إلى السعودية، وهو ما سيفسد التحقيق في التجاوزات.

لكن توفيق بودربالة رئيس اللجنة الوطنية لاستقصاء التجاوزات -التي تتكون من محامين وأطباء وشهود عيان وأعوان شرطة وغيرهم من المصادر- أكد أن كل من تورط في تجاوزات سيقع ذكره في تقرير اللجنة.

يشار إلى اللجان الثلاث ستعد ثلاثة تقارير ستقدم إلى الحكومة المؤقتة وستعرض على وسائل الإعلام، وسترفع قضايا إلى النيابة العمومية لملاحقة كل المتورطين في الفساد والتجاوزات.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/4A2A4280-8917-4E72-A415-A0F8D907198A.htm?GoogleStatID=22#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 07:08 PM
(http://www.redlinekw.com/ArticleImages/2627774-3708443PXUGCYGHDLEJJTNRPRATXLYQ.jpg)
مؤامرات وسحر وشعوذه وخيانات المقربين

القصه الكامله وأسرار هروب الاسره الحاكمه في تونس


تونس - الهدهد- صوفية الهمامي - مند الخلع المباغت والمغادرة الغامضة للرئيس التونسي بن علي والأخبار السياسية والميدانية تتواتر وتتسابق لدرجة أن الإعلام لم يكد يسيطر عليها، لكن سر هروب بن علي المفاجئ فتح بابا لتأويلات الشارع التونسي، وحفز الإعلام للبحث فيه، وفي محاولة من صحيفة الهدهد الدولية لتقصي حقيقة السيناريو الشائك، اتصلنا بأكثر من مصدر وشاهد عيان لفك بعض الغموض.



http://www.hdhod.com/photo/art/default/2636333-3720582.jpg?v= (http://javascript<b></b>:void(0))
بن علي وخلفه ليلى وصهرها الخطير - ارشيفيه

يؤكد مصدرنا الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن عملية انقلابية حبكها علي السرياطي المدير العام للأمن الرئاسي سنة 2009 للاستيلاء عن الحكم، لكن ليلى الطرابلسي المتيقظة دوما انتبهت لنيته وحذرته، لكنها لم تستغن عن خدماته بل أغدقت عليه هو وجماعته من مغانم القصر الكثير.
ولأن علي السرياطي هو الوحيد المؤهل لتسيير جميع أعمالها وأعمال أشقائها و كل رهط من الطرابلسية أجمعين مجتمعين متناسلين كالنّمل فوق التراب، فهو من يقوم بتصفية الحسابات مع التونسيين الدين يتم الاستيلاء على ممتلكاتهم كتلفيق التهم أو الترحيل أو إتمام إجراءات المعاملات من تدليس وما شابه، ويتم كل هدا في سرية تامة ودون علم الرئيس المخلوع بن علي.

خاصة بعد كشف أمر عائلتها وممارسة إخوانها للنهب وافتكاك أرزاق الناس من قبل مدير الأمن الرئاسي السابق عبد الرحمن بلحاج لبن علي، حيث كان يعلمه بكل صغيرة وكبيرة حول تحركات بناته والممارسات القدرة التي كان يقوم بها أفراد عائلتها، لكن بلحاج أقيل من مهامه نزولا عند رغبة الجنية الزرقاء ليلى وإلحاحها، ليحل محله علي السرياطي لكثرة تفانيه في خدمة طموحات المرأة المصرفية.
ولامتصاص غضب بلحاج تم تعيينه سفيرا لتونس في موريتانيا ثم سفيرا غير مقيم لدى حكومة مالطا، وعينه الجنرال رشيد عمار بعد سقوط بن علي واعتقال السرياطي مجددا مديرا للأمن الرئاسي بقصر قرطاج بدلا من توفيق الدبابي الذي تم تعيينه اليوم الجمعة 21 يناير مديرا عاما للأمن الوطني.
وبالعودة إلى شرارة الثورة المنطلقة من فعل "صادر"، نجد أن فعل "المصادرة" بصيغة الجمع، شكل الحياة السياسية والاجتماعية في تونس وشكل أيضا الثورة والسقوط والدخول في الفوضى.
تسألني أيها المتابع لأحوال تونس: كيف لفعل "صادر" أن يكتب ثورة ويسقط نظاما ؟

ــ البوعزيزي أشعل الثورة في تونس بحرق نفسه انتقاما لكرامته، لأن فادية حمدي عون التراتيب البلدية صفعته وصادرت بضاعته، والمسئولين الجهويين بسيدي بوزيد صادروا حقه وأحلامه، والأمن صادر حق المحتجين في التظاهر السلمي وقمعهم وقتل العشرات منهم بالرصاص، والسلطة صادرت آراء الشعب التونسي مجتمعا مدنيا وصحافة وحقوقيين وفنانين، وليلى الطرابلسي صادرت حق بن علي في إدارة أمن البلاد بإخفائها الحقائق، ففشل في حل المشكلة واحتواء الجماهير الغاضبة، لعدة أسباب أهمها خطاباته الفاشلة حين هدد وحين تحدث باللين، وعلي السرياطي المسير لشؤون القصر ودهاليزه صادر أحلام ليلى في الوصول إلى الحكم وأجهضها برميها هي وبن علي وابنهما في طائرة وعلقهم في الجو، والجنرال رشيد عمار رئيس أركان جيش البر صادر أطماع السرياطي في الاستيلاء على الحكم واعتقله بصالة المطار الرئاسي بالعوينة بعد أن أصدر أخر أمر له وهو إطلاق الطائرة في الغشاء الفضائي.

المؤشرات تدل أن الجيش كان السبب الرئيسي في سقوط بن علي، وأن بن علي لم يغادر إلا عندما تأكد بأن الجيش أوقف دعمه ومساندته له، فالجيش على ما يبدو قرر عدم التدخل منذ البداية كجزء من السيناريو.
تخلي الجيش تعزيه أسباب كثيرة، لعل أبرزها سوء العلاقة بين مؤسسة الجيش و"مؤسسة القصر"، التي يغلب عليها الطابع العائلي، فضلا أن الرئيس المخلوع ذاته لم يقدم لضباط الجيش ما يجعلهم موالين له.
كما أن المؤسسة العسكرية استغلت الثورة الشعبية، وأملت شروطا على بن علي لاحتواء الأزمة، فخلال الساعات الحرجة طلبت منه تغيير وزير الداخلية لإرباك العمل بداخلها، وقد تمت بالفعل إقالة رفيق الحاج قاسم يوم الخميس 13 يناير ليحل محله أحمد فريعة كجزء من السيناريو أيضا.
تحرك الجيش أرعب ليلى وشقيقها بلحسن الطرابلسي، الأمر الذي أجبر بن علي على إذلال نفسه مساء الخميس 13 يناير 2011 أمام الشعب التونسي والعالم . إذ لم يسجل التاريخ العربي ولو على سبيل الاستثناء، حاكم عربي واحد اعترف يوما وتنازل عن ديكتاتوريته وشدته وقسوته أمام شعبه.

ولكن الجماهير المنتفضة بالآلاف بشارع الحبيب بورقيبة وفي كل شوارع وأنهج القرى والمدن التونسية، ساعدت علي السرياطي مدير الأمن الرئاسي و رئيسَ أركانِ الجيش التونسي رشيد عمار على إتمام مخططيهما.
في الساعة الرابعة والنصف من مساء الجمعة 14 يناير 2011 دخل علي السرياطي إلى مقر السكن الخاص لزين العابدين بن علي، وهو قصر بديع ينتصب فوق هضبة تطل على البحر في جهة سيدي بوسعيد، مهددا شاهرا سلاحه إدا لم يتم تطبيق وتنفيذ تعليماته بالمغادرة.
كانت ليلى الطرابلسي تقود سيارة عادية لكنها مصفحة ضد الرصاص، باتجاه المطار الرئاسي بالعوينة وهي في حالة هستيرية، يتبعها السرياطي وتحيط بها ميليشياته وليس الحرس الرئاسي كما تتردد وإلى جانبها كان بن علي منهارا ومعهما ابنهما محمد عزيز، وقد أكد مصدر قريب من الرئيس المخلوع أن بن علي كان يبكي وهو يغادر بيته.
السرياطي لم يترك الفرصة لبن علي أن يستعين بمناديل ثكالى القصرين والرقاب وأم البوعزيزي وفلاحات سيدي بوزيد لكفكفة دموعه.

رئيس أركانِ الجيش التونسي رشيد عمار الرجل العسكري بامتياز لمع نجمه قبل أن يظهر بن علي على الساحة، إذ شغل منصب "مدير ديوان" وزير الدفاع وهو لا يزال شابا يافعا كان على علم بكل تحركات ومخططات علي السرياطي التي جعلها جزءا من مخططه هو...
تسألني أيها المتابع لأحوال تونس: كيف تم دلك ؟
الجنرال رشيد عمار غابت أخباره مند ثلاثة أسابيع وتسربت إشاعة تقول أن بن علي أقاله من مهامه، وأخرى تقول لقد تمت تصفيته، لكن رشيد عمار ظهر في اللحظة الحاسمة، فقد التحق بالسرياطي إلى مطار العوينة وأشل حركته تماما واعتقله بقاعة المطار بعد دقائق بعد ارتفاع طائرة الرئيس المخلوع في الغلاف الجوي، وصادر حلمه في الاستيلاء على الحكم في زنزانة بدهاليز وزارة الداخلية.
رشيد عمار كشف عن جنسية مخططه حين نسق مع الولايات المتحدة الأمريكية لإيجاد وجهة لبن علي، فالسعودية مستودع الأمريكان تودع فيه الهاربين من شعوبهم وقد جاء دور بن علي بعد نواز شريف.
لكن أمريكا أرادت أن تكرم بن علي بإبقائه في السعودية بعد أن أبلغته خلال بداية يناير الجاري بتقاعده من المخابرات الأمريكية التي تعامل معها لسنوات بعد فضحه في وثيقة نشرها موقع الويكليكس.

رشيد عمار طلب أيضا من المشرف على قاعة العمليات بالقصر الرئاسي أن يظل في مكانه ويؤدي مهامه كما جرت العادة بل يعزز صفوفه بدعوة العناصر المتغيبة، وهو من عين يوم السبت 15 يناير توفيق الدبابي مديرا للأمن الرئاسي ثم عوضه يوم الجمعة 21 يناير بعبد الرحمن بلحاج ليتم تكليفه مديرا عاما للأمن الوطني، وقد حافظ الأمن الرئاسي على صفوفه وهدوئه ولم يطلق رصاصة واحدة كما يتردد.
ويتواجد الجنرال رشيد عمار حاليا بمقر وزارة الداخلية التي تحيط بها الدبابات من كل جهة، ويشرف بنفسه على جميع الأعمال الأمنية، والتنسيق بين غرف العمليات المختلفة الاختصاصات بمقر الوزارة، وبعد أن صادر أصدر تعليماته للجيش بعدم إطلاق الرصاص، كما غض الطرف على الفوضى التي عمت البلاد من سرقة ونهب وحرق والسماح لميليشيات السرياطي بالانتشار لإغراق البلاد في مزيد من الفوضى.
حتى يقتنع الشعب بدور الجيش حينها قد يظهر رشيد عمار على السطح وتعود تونس للمربع الأول مربع الديكتاتورية وهو مخطط ذكي وسيناريو قد يتحقق؟؟
ميليشيات علي السرياطي
بالعودة إلى هده الميليشيات التي روعت الشعب التونسي خاصة في المدن الداخلية التي سقط فيها عشرات الشهداء، فقد أكد شهود عيان في محافظة القصرين أن القناصة في الشوارع كانوا يرقصون نشوة فوق الجثث التي تسقط برصاصهم وأن النساء القناصة فوق السطوح كن يرفعن الخوذة ويرقصن بشعورهن بعد كل قنص، وهدا لم يحدث حتى مع الجنود الإسرائيليين، ويؤكد مصدر للهدهد أن الرصاص الذي تم إطلاقه في الرقاب وسيدي بوزيد وتالة والقصرين جاء بأمر من السرياطي وبلحسن الطرابلسي المستعين دوما بخبرة الشيطان لبعض أفراد الميليشيا التي فرضت انضمامها إلى صفوف الأمن الوطني.
وبالتحري حول هوية هؤلاء، تبين لنا من بعض المصادر المؤكدة أنهم من أبناء قرية "إس.أو.إس" بقمرت، أو ما كان يطلق عليهم في السابق بأطفال بورقيبة، كنوع من التعويض المعنوي والإحاطة من الرئيس السابق لكل من ولد خارج إطار الزوجية.

وقد انتدبهم علي السرياطي بصفة سرية وتم تدريبهم تدريبا عاليا، وتجهيزهم لأي طارئ قد يحدث مع تمكينهم من كل الامتيازات، سيارات وشقق فاخرة وأموال، وبطاقات مهنية مزيفة تسهل حركتهم، لكن الأمن الرئاسي والبوليس بشكل عام لم يكن على دراية بهؤلاء عدا علي السرياطي وليلى.
وبالعودة إلى المواجهات المسلحة الواقع نهاية سنة 2006 وبداية 2007 بين مجموعة قيل أنها سلفية تسمى "جند أسد بن الفرات" والقوات المسلحة التونسية بالضاحية الجنوبية في مدينة سليمان من ولاية نابل أسفرت عن مقتل 14 شخصا بينهم عونا أمن أحدهما برتبة نقيب و12 من بين عناصر المجموعة وتم إلقاء القبض على باقي العناصر بعد أسبوع من الاشتباكات وتقديمهم للمحاكمة، كشف مصدر للهدهد الدولية أن جند أسد بن الفرات هم في الحقيقة ميليشيات علي السرياطي كشفهم الأمن التونسي بمساعدة سكان سليمان عندما كانوا يتدربون.
لكن السرياطي أقنع بن علي أنهم أعضاء جماعة "سلفية إرهابية" تسللوا للبلاد عبر الحدود مع الجزائر.
وقد أفادنا شاهد عيان بمنطقة الكبارية الحي الشعبي الأكثر كثافة سكانية بالعاصمة تونس، أن شباب الحي ألقوا القبض على ثلاثة من هدا النوع البشري بعد أن أطلقوا الرصاص وقتلوا شابا وأصابوا آخر في كتفه، وقد ضربوهم حتى الموت وهم تحت التعذيب كانوا يرددون "يحيا بن علي" ويقول شاهد العيان لقد اقتربت من أحدهم وقلت له : "انطق الشهادة أنت ستموت، رد علي : أمي ليلى وبابا الزين تفوه عليك ثم مات بعد خمس دقائق".

ويؤكد مصدر آخر أن الرصاص الذي يسمعه التونسيون في الليل والنهار بعد خلع بن علي فمأتاه من ميليشيات السرياطي المشردين في الشوارع اليتامى"ثانيا" بعد هروب ليلى وبن علي و"ثالثا" بعد اعتقال السرياطي وعددهم يفوق الثلاثة آلاف والجيش لم يتمكن حتى الآن إلا من 500 نفر.
طمع ليلى أوقعها في شر أعمالها
ليلى أحضرت من المغرب سحرة ومشعوذين أشداء للقصر بمساعدة شقيقها بلحسن الطرابلسي لتلهية بن علي وتنويمه نهائيا وجعل الحكم آخر اهتماماته، كما كانت فنانة في حبك الأكاذيب والمقالب والتقارير، وأشياء جمة أخرى ذات صلة دموية بالشر، ومع اندلاع أزمة الاحتجاجات في سيدي بوزيد وانتقالها الى تونس لم تكن ليلى تسمح بدخول أي أحد لمقابلة بن علي إلا بعد أن تعلم هي بكل حيثيات الزيارة، لكنها أوكلت له مهمة ملاعبة ومداعبة ابنهما محمد عزيز، وفي داخلها طموحات لا حدود لها للحفاظ على السلطة داخل عائلتها، لكنها أجبرت على الرحيل تحت تهديد رجل غدر بها لأجل السلطة.
الأكيد في تونس: رئيس مخلوع حطت طائرته التائهة في بقعة ما من بلاد العرب، والشعب الكريم بصق ويبصق على الوجوه ويزيح الصور المهترئة. والثورة السمراء بشعاعها الخمري باسمة نائحة تذرف الياسمين على الأرصفة، فهل لسكان العمائم مكان في شوارع الياسمين، وهل للبدلة خضراء مكان في قلوب التونسيين، وهل لهتافات الشعب مستمعين...

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 07:09 PM
مطالبات شعبية لمحاسبتهم بتهم "فساد سياسي"

بن ضياء والقلاّل تحت الإقامة الجبرية والبحث متواصل عن عبد الوهاب عبد الله


http://images.alarabiya.net/17/7e/436x328_11369_134695.jpg
من اليمين بن ضياء، والقلال، وعبد الله [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134695)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134695.html&amp;t=بن ضياء والقلاّل تحت الإقامة الجبرية والبحث متواصل عن عبد الوهاب عبد الله)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134695.html&amp;title=بن ضياء والقلاّل تحت الإقامة الجبرية والبحث متواصل عن عبد الوهاب عبد الله"]


دبي - العربية نت في محاولة لامتصاص غضب الشارع التونسي رضخت الحكومة المؤقتة أخيراً للمطالب الشعبية بمحاسبة من سموهم بـ "رموز الفساد" في عهد الرئيس المخلوع بن علي والمتسببين المباشرين بحسب الكثيرين في تردي الحالة الاقتصادية والاجتماعية التي وصلت إليها البلاد.

حيث أخضعت الحكومة بحسب البيان الذي أوردته وكالة الأنباء التونسية الأحد 23-1-2011 المستشار السابق عبد العزيز بن ضياء ورئيس مجلس المستشارين في الحكومة السابقة عبد الله القلال للإقامة الجبرية في حين لايزال البحث جاريا عن الناطق الرسمي باسم حكومة بن علي عبد الوهاب عبد الله.

ووجّهت لهذه الأسماء التي سبق لها أن تولت حقائب وزارية هامة في عهد الرئيس المخلوع تهماً بالفساد والتآمر على أمن الدولة ولعل المطالبات كانت مركزة بشكل كبير على محاكمة رئيس مجلس المستشارين سابقا عبد القلال الذي صدرت ضده مذكرة توقيف من المحكمة السويسرية بناء على دعوى قضائية تقدم بها مواطن تونسي يحمل الجنسية السويسرية تعرض للتعذيب في السجون التونسية إبان تولي القلال حقيبة وزارة الداخلية.

ويعد القلال من المطلوبين للعدالة السويسرية حيث رفعت ضده قضيّة عدليّة بالعاصمة السّويسريّة بجينيف بتهمة التّعذيب بتاريخ 1992.

وذكر بيان صادر عن المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب ومقرها جنيف أن التهم الموجهة ضد القلال تقدم بها لاجئ تونسي مقيم في جنيف يدعى عبد الناصر نايت ليمان الذي تعرض للتعذيب في السجون التونسية أثناء تولي القلال لمهام وزارة الداخلية بتهمة الانتماء لحركة النهضة الإسلامية المحظورة.

وانضم لهذه الدعوى القضائية عدد من "ضحايا التعذيب" المقيمين في فرنسا وألمانيا وسويسرا في شكوى تقدم بها المحامي فرانسوا مومبري أمام القضاء في جنيف في الرابع عشر من شهر فبراير.

أما مستشار الرئيس سابقا عبد الوهاب عبد الله فقد شغل بدوره عدة مناصب وزارية لعل أبرزها الخارجية والإعلام واتهم بدوره من طرف الإعلاميين بتردي حال الصحافة والصحافيين في تونس كما يعد العقل المدبر واللسان الناطق باسم بن علي.


وأظهرت تقارير سابقة أن عبد الله كان قد طرح فكرة "مبادرة التوريث" عبر مناشدة الرئيس لولاية سادسة في سنة 2014 مما ساهم في رفع حالة الاحتقان الشعبي.

الاتهامات الشعبية طالت بدورها المستشار السابق لبن علي عبد العزيز بن ضياء الذي يعد المسؤول الرئيسي عن القوانين المتسلطة التي حكمت بها البلاد طوال 23 عاما كما اتهمه باحثون بأنه أكبر مزيف لتاريخ الحركة الوطنية التونسية لاسيما أحداث 5 سبتمبر 1934 التي انطلقت من قصر هلال وتمت بالمكنين وقتل فيها 5 أشخاص من أصيلي بمدينة قصرهلال.


وكانت صحيفة "لوموند" الفرنسية قد أوردت بدورها تقريرا مثيرا في أعقاب الإطاحة ببن علي أكدت خلاله تزايد نفوذ مستشاري بن علي عبد الوهاب عبد الله وعبد العزيز بن ضياء وعن مؤامرة كانت تحاك وراء جدران القصر الرئاسي قصد الإطاحة ببن علي وتولي زوجته ليلى الطرابلسي مقاليد الحكم في 2014.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 07:10 PM
الانتحار حرقاً يتحول إلى ظاهرة

علي العياري .. شاب آخر يحرق نفسه في تونس ولا أحد يعرف السبب


http://images.alarabiya.net/b6/66/436x328_1614_134693.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134693)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134693.html&amp;t=علي العياري .. شاب آخر يحرق نفسه في تونس ولا أحد يعرف السبب)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134693.html&amp;title=علي العياري .. شاب آخر يحرق نفسه في تونس ولا أحد يعرف السبب"]


دبي - العربية.نت تحوّل الانتحار حرقاً بإشعال النار في الأجساد الى عادة مع توالي أيام ثورة "الياسمين" في تونس التي فجرها إقدام الشاب محمد البوعزيزي على إنهاء حياته بسكب البنزين على نفسه.

فقد ذكرت أنباء صحفية في تونس أن شاباً يبلغ من العمر 26 عاماً ويدعى علي العياري توفي اليوم الأحد 23-1-2011 إثر إقدامه على حرق نفسه ،تاركا رسالة يوضح فيها أسباب انتحاره.

وقال موقع "التونسية" إن الشاب من عائلة ميسورة الحال ويعمل في شركة الاتصالات التونسية، وقد دوّن أسباب ما أقدم عليه في رسالة تسلمتها السلطات التونسية ولم تكشف عن محتواها حتى الآن.

ومنذ أن أحرق البوعزيزي نفسه في بلدة سيدي بوزيد، احتجاجا على مصادرة عربته التي يستخدمها في بيع الخضر، مضى أكثر من شاب تونسي على تكرار نفس الحادثة.

وامتدت الظاهرة إلى دول عربية، حيث بلغ عدد محاولات الانتحار حرقا بالبنزين 8 حالات في الجزائر ،وخمس في مصر وثلاث في المغرب وحالتين في موريتانيا وحالة في السعودية وأخرى في سوريا، وقلد آخر في اليمن البوعزيزي مطالبا الرئيس اليمني بالتنحي عن الحكم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 07:12 PM
الشرطة استخدمت العنف ضد المحتجين على اعتقال ناشطة

الأمن اليمني يفرج عن مصوّر "العربية" بعد توقيفه خلال تصوير المظاهرات


http://images.alarabiya.net/19/97/436x328_78148_134657.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134657)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134657.html&amp;t=الأمن اليمني يفرج عن مصوّر "العربية" بعد توقيفه خلال تصوير المظاهرات)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134657.html&amp;title=الأمن اليمني يفرج عن مصوّر "العربية" بعد توقيفه خلال تصوير المظاهرات"]


صنعاء - العربية أفاد مراسل "العربية" بأن قوات الأمن اليمنية أطلقت سراح مصور القناة، بعدما اعتقلته اليوم الأحد 23-1-2011، أثناء تصوير تظاهرات واجهتها الشرطة بعنف أمام جامعة صنعاء، وذلك احتجاجا على اعتقال الناشطة توّكُل كرمان، وقد وُضعت أجهزة الأمن في حال استنفار قصوى.

كما ينفذ الصحفيون اعتصاما احتجاجياً أمام مبنى النيابة العامة. وكرمان التي اعتقلتها السلطات اليمنية مع زوجها الليلة الماضية لدى عودتها إلى منزلها، قادت الأسبوع الماضي مسيرات مؤيّدة للتغيير في تونس وداعية إلى التغيير في اليمن.

واعتقلت كرمان ليل السبت الأحد من قبل شرطيين بثياب مدنية في شارع بوسط صنعاء بينما كانت عائدة إلى منزلها برفقة زوجها، حسبما أفادت المصادر.

وبحسب المصادر، أودعت كرمان السجن المركزي في العاصمة اليمنية.

ولم يتم الإعلان رسميا عن سبب اعتقال السيدة، إلا أن مصدرا أمنيا أكد هذا الاعتقال مكتفيا بالإشارة إلى أن اعتقالها تم بموجب قرار من النيابة العامة.

وكرمان عضو في مجلس شورى حزب الإصلاح الإسلامي المعارض. وقد قادت في الأيام الأخيرة تظاهرات مؤيدة للانتفاضة الشعبية في تونس وداعية للتغيير السياسي في اليمن.

وسار نحو مئتي صحافي من مقر نقابة الصحافيين في صنعاء إلى النيابة العامة احتجاجا على اعتقال كرمان.

وقال المتحدث باسم المعارضة البرلمانية اليمنية (اللقاء المشترك) محمد قباطي "إن اعتقال كرمان جريمة جنائية وعمل غير أخلاقي".

وأمام جامعة صنعاء، تواجهت الشرطة مع عشرات المتظاهرين المطالبين بالتغيير الديموقراطي في اليمن والداعمين للانتفاضة الشعبية في تونس.

وذكر مراسل وكالة فرانس برس أن الشرطة حاولت تفريق المتظاهرين باستخدام العصي، وتم اعتقال عدد من المتظاهرين وأفرج عن بعضهم في وقت لاحق.

ومنذ أيام تنظم في جامعة صنعاء وأمامها تظاهرات مؤيدة لانتفاضة الشعب التونسي ومطالبة بتغيير النظام في صنعاء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 07:13 PM
مؤكدة أنه لايمارس أي نشاط سياسي

الخارجية السعودية: استقبلنا بن علي حقناً لدماء الشعب التونسي


http://images.alarabiya.net/d6/64/436x328_67637_134723.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134723)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134723.html&amp;t=الخارجية السعودية: استقبلنا بن علي حقناً لدماء الشعب التونسي)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134723.html&amp;title=الخارجية السعودية: استقبلنا بن علي حقناً لدماء الشعب التونسي"]


الرياض - أ ف ب أكد متحدث باسم وزارة الخارجية السعودية الأحد 23-1-2011 أن المملكة استضافت الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي حقناً لدماء الشعب التونسي ولنزع فتيل الأزمة.

وصرح أسامة النقلي لوكالة الأنباء الفرنسية "السعودية ليست طرفا في أزمة تونس لكنها كانت جزءاً من الحل"، عبر استقبال بن علي في 14 يناير/ كانون الثاني بعد مغادرته تونس تحت وطأة الانتفاضة الشعبية.

وأضاف المتحدث أن "السعودية تشعر بالارتياح لأنها ساهمت في نزع فتيل الأزمة وحقن دماء الشعب التونسي الشقيق".

وشدد النقلي على أن استضافة بن علي في السعودية يأتي "وفقا للأعراف والقوانين، وأنظمة المملكة لا تسمح لضيوفها بممارسة أي نشاط سياسي أو انتهاك مبادئها السياسية بالتدخل في الشؤون السياسية للدول الأخرى".

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أكد في تصريحات نشرت الأربعاء الماضي أن المملكة تستضيف بن علي احتراماً للأعراف العربية، لكن شرط عدم ممارسته أي نشاط في تونس انطلاقا من المملكة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 07:15 PM
لم يتجاوز 6 سنوات وأنجبته بعد سن اليأس

صحيفة "لوفيغارو": زوجة بن علي كانت تستخدم نجلها ورقة ضغط لتنفيذ رغباتها


http://images.alarabiya.net/9b/b7/436x328_2788_134721.jpg
الرئيس السابق بن علي رفقة نجله الصغير [/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134721)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134721.html&amp;t=صحيفة "لوفيغارو": زوجة بن علي كانت تستخدم نجلها ورقة ضغط لتنفيذ رغباتها)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134721.html&amp;title=صحيفة "لوفيغارو": زوجة بن علي كانت تستخدم نجلها ورقة ضغط لتنفيذ رغباتها"]


دبي – العربية نت ذكرت صحيفة "لوفيغاروا " الفرنسية أن زوجة الرئيس المخلوع بن علي ليلى الطرابلسي كانت تستخدم نجلها محمد زين العابدين ذو 6 سنوات كورقة ضغط على زوجها لتنفيذ أوامرها ورغباتها.

وأفاد بعض المقربين للعائلة أن بن علي (74 عاما) يعاني من سرطان البروستات منذ سنوات مما انعكس سلبا على وضعه الصحي والنفسي وجعل صورته كرئيس دولة تهتز في عيون زوجته وكل من حوله.

ونقلت الصحيفة واقعة سفر ليلى الطرابلسي رفقة نجلها الصغير الى دبي السنة الماضية ورفضها العودة لتونس وتمكين زوجها من رؤية ابنه شرط تنفيذ قرارها المتعلق بخصخصة تجارة بيع القهوة والشاي في تونس فما كان منه إلا أن وعدها بفعل ذلك.

ذات الصحيفة وصفت نجل بن علي بلقب "امبراطور العائلة الصغيرة" نظرا لحجم العقارات والفلل والشاليهات التي يمتلكها في أرقى الضواحي الباريسية.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 07:18 PM
فاقت مثيلاتها في بنوك أوروبية

3 ملايين دولار أجور 11 مسؤولاً بنكياً في تونس سنوياً


http://images.alarabiya.net/5a/a3/436x328_73625_134685.jpg
[/URL] (http://www.alarabiya.net/save_pdf.php?cont_id=134685)
(javascript:void(0)) (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134685.html&amp;t=3 ملايين دولار أجور 11 مسؤولاً بنكياً في تونس سنوياً)[URL="http://digg.com/submit?phase=2&amp;url=http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/23/134685.html&amp;title=3 ملايين دولار أجور 11 مسؤولاً بنكياً في تونس سنوياً"]


دبي - العربية.نت أكدت مصادر بنكية في تونس أن مكافآت وعلاوات 11مسؤولا تنفيذيا في القطاع المصرفي التونسي تبلغ سنويا 3.83 مليون دينار تونسي أي ما يعادل 2.8 مليون دولار أمريكي.

وبينت وثيقة تحصلت عليها "العربية نت" أن بنك تونس العربي يأتي في صدارة هذه المؤسسات المصرفية بما يزيد عن 500 ألف دولار وهي علاوات تفوق مكافآت مسؤولين تنفيذيين في بنوك أوروبية وأمريكية كبرى.

http://images.alarabiya.net/photos_11_9716_4698.jpg
وثيقة تونس

و يحل الاتحاد البنكي للتجارة والصناعة ثانيا، يليه كل من بنك تونس العربي الدولي والاتحاد الدولي للبنوك وبنك الأمان والبنك التونسي والبنك التجاري والبنك التونسي الفلاحي والشركة التونسية للبنك وبنك الإسكان ليتذيل بنك الإمارات وتونس الترتيب.

وتجدر الإشارة الى أن أصهار الرئيس المخلوع على علاقة وثيقة جدا بهذه البنوك، ويرأس بلحسن الطرابلسي مجلس إدارة البنك التونسي، في حين أن مروان المبروك صهر الرئيس المخلوع يمتلك نحو 20% من أكبر بنك خاص في البلاد وهو بنك تونس العربي الدولي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 08:49 PM
الأسد يخشى مصير زين العابدين بن على .. خطة سورية لتفادي ثورة شبيهة بتونس http://www.slaati.com/inf/newsm/20876.jpg (متابعات):

أفاد موقع فرنسي متخصص في شؤون الاستخبارات أن أجهزة الاستخبارات في سورية تبذل المستحيل لتفادي حصول ثورة شبيهة بتلك التي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي في تونس. وذكرت وكالة يو بي آي نقلا عن

موقع "إنتلجنس أونلاين" ان الرئيس السوري بشار الأسد عقد اجتماعاً مع رؤساء أجهزة الأمن السورية في 16 كانون الثاني وقد تركزت الأجندة حول كيفية ضمان عدم تمدد موجة المعارضة التي تشهدها تونس والجزائر ومصر إلى الشوارع السورية.

ولفت إلى انه في خطوة استباقية لأي اضطراب، أصدر الأسد أوامر بالإطاحة بالمسؤولين الفاسدين، وأمر الأجهزة الأمنية بنشر عناصرها في مختلف أنحاء البلاد، في الأسواق ووسط المدن، بغية الاستعداد للتعامل بسرعة مع أية تظاهرات قد تقوم بها المعارضة.

وطلب من الأمن العسكري زيادة وتيرة التخلص من الصحون اللاقطة للأقمار الاصطناعية.

وذكر الموقع ان الوحدات المختلفة المسؤولة عن مراقبة الهواتف ستزيد من تواجدها في مراكز الاتصالات، وستضع خطة طارئة تقضي، في حال وقوع أي مشكلة، بعزل شبكة الاتصال الثابت والخلوي في بلدة ما أو حتى في منطقة عن باقي المناطق.

ولفت إلى ان الأسد عقد في 17 كانون الثاني (يناير) اجتماعاً نادراً مع وزير الداخلية سعيد سمور، ومع مسؤولين من الشرطة في مختلف المناطق ورؤساء فروع الأمن الجنائي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:17 PM
هل تجد الأحزاب الإسلامية طريقها للواجهة بتونس؟



http://arabic.cnn.com/2011/Tunisia/1/23/tunisia.islamic.parties/story.islamic.parties.tuni.jpg_-1_-1.jpg

جانب من إحدى المظاهرات المعارضة للحكومة


تونس، تونس (CNN) - شهدت مساجد العاصمة التونسية الجمعة الماضي حشودا كبيرة من المصلين، القادمين من شتى أنحاء البلاد لأداء الصلاة داخل المساجد وعلى جانب الطريق.
فنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي لم يتساهل مع المعارضة السياسية، وخصوصا تلك التي تخلط السياسة بالدين، إذ يقول أحد المتواجدين في مسجد الفتح بتونس: "كانت هناك ضغوط هائلة على الدين، وعلى أولئك أصحاب اللحى الطويلة، وعلى أمور أخرى."
فالإسلام السياسي، كما يقول محللون، عاش في تلك المرحلة بالخفاء، إلا أنه اليوم بدأ يبرز شيئا فشيئا في الواجهة.
يقول المواطن محمود الشريف: "على المسلمين اتباع القرآن أولا وأخيرا، ومن ثم يمكنهم اتباع من يشاءون من الأشخاص."
ولطالما اشتهر نظام الحياة في تونس بالليبرالية، فالنساء على سبيل المثال يعملن في القضاء وقيادة الطائرات والجيش، كما أنهن يشكلن نحو 50 في المائة من طلبة الجامعات.
غير أن مثل هذا النظام لا يعجب بعض الإسلاميين كفيصل المغراوي، الذي يقول: "النساء أمهات وأخوات، فلو كانت لديهن الحرية الكاملة للعمل والدراسة، فمن سينشئ جيل المستقبل."
وقد قامت حكومة الوحدة برفع الحظر مؤخرا عن جميع الأحزاب السياسية المعارضة ومن بينها الإسلامية، غير أن الغموض لا زال يغلف طبيعة دور هذه الأحزاب في الحياة السياسية الجديدة بالبلاد.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:20 PM
مدونات: المنقبات والشيشة ورموز فك شيفرة ثورة تونس

عرض: سامية عايش


http://arabic.cnn.com/2011/blogs/1/23/blogs.23Jan/story.niqab.jpg_-1_-1.jpg
انتشرت ظاهرة النقاب بشكل كبير في الآونة الأخيرة


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تناولت المدونات العربية خلال هذا الأسبوع موضوعات متنوعة ومختلفة، ركزت في مجملها على الأوضاع في تونس، إلا أنها تطرقت إلى قضايا أخرى تحدث على الصعيد العربي، كقضية النقاب والتدين الذي انتشر في مصر بشكل كبير في السنوات الأخيرة، إضافة إلى المرحلة الجديدة التي تنتظر السودان في حال الانفصال.
حقيقة النقاب
في مدونة قطة الصحراء، (http://catofdesert.blogspot.com/) تناولت كاتبة المدونة قضية النقاب، الذي بدأ يغزو البيوت المصرية بصورة لم تشهدها البلاد من قبل.
فتحت عنوان: "حقيقة النقاب"، كتبت المدونة تقول: "مش مهم نشتغل.. مش مهم ننتج.. المهم الركن السادس من أركان الإسلام ألا وهو النقاب. المرأة المنقبة تبقى شريفة وعفيفة حتى لو هي صديقة الطلاب.. ما هي مغطية وشها .. وحتدخل الجنة."
كما تناولت المدونة قضية تطويل اللحى وبيع المصاحف في الشوارع المصرية، فكتبت تقول: "الراجل عمل اللحية.. ولبس الجلابية الميني.. وبقى يشتغل في بيع السواك علشان ياخد فلوس وثواب... لكن يشتغل في المصانع ويطور... لا لا لا ده حرام .. فالعمل الشريف هو بيع السواك .. أو يقعد على أي محطة قطار.. يقرأ قرآن بصوت عالي .. واللي رايح واللي جاي يديله اللي فيه النصيب .."
واختتمت بالقول: "دخلنا كافيه شيك أنيق.. وأثناء واحنا قاعدين .. الأخت المنقبة رفعت النقاب واديها شيشة تفاح أحسن من أجدعها معلم في سوق الخضار.. يا أخي فين بتوع الشريفات العفيفات اللي متأثرين بأمهات المؤمنين ... هم أمهات المؤمنين كانوا بيشربوا شيشة تفاح ولا ايه؟"
العالم يتزاحم على السودان الجديد
أما في مدونة شذور سياسية (http://siyasa1.blogspot.com/) للمدون أحمد الخطواني، فقد تم التطرق إلى المرحلة الجديدة التي يواجهها السودان في حال انفصال الجنوب عنه.
فتحت عنوان: "الصين تزاحم أمريكا في السودان"، كتب الخطواني يقول: " تلقي الصين بثقلها في السودان وتحاول الحفاظ على مكتسباتها النفطية فيها وتحويل تلك المكتسبات إلى أوراق سياسية ضاغطة تضعها في مقدمة الدول الأكثر تأثيراً في السودان بشقيه الشمالي والجنوبي."
وتابع المدون بالقول: "والصين في أعمالها الاستثمارية النفطية الكبيرة الناجحة في جنوب السودان تنظر إلى الاستفادة من موارد الجنوب السوداني غير النفطية كاليورانيوم والبوكسيت والماس والذهب والنحاس وغير ذلك من المعادن التي تزخر بها المناطق الجنوبية، والتي تعتبر من المناطق النادرة في العام التي لديها مخزونات هائلة من المعادن لا تزال غير مستغلة."
وأضاف يقول: "وكانت الصين قد فتحت قنصلية لها في العام 2008 في مدينة جوبا عاصمة الجنوب السوداني، كما استثمرت الشركة النفطية الصينية أموالاً في مركز معلوماتي تابع لجامعة محلية. كما أن الصينيين استقبلوا عشرات من المسؤولين الجنوبيين في الصين بدورات تدريبية."
واختتم الخطواني مدونته بالقول: "وهكذا بدلاً من قيام الدول العربية النفطية الغنية، أو قيام مصر بصفتها الدولة العربية الأكبر والمجاورة للسودان بالاستثمار في السودان نجد الصين هي التي تفعل ذلك، بينما الدول العربية غائبة تماماً عن السودان ولا يكاد يُرى لها أي دور هناك."
الطاغية.. قبل الثورة وبعدها
من جهة ثانية، كتب المدون أديب كمال الدين، صاحب مدونة دروب، (http://www.doroob.com/) بضع أبيات شعرية تناولت حال الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي قبل الثورة وبعدها.
فتحت عنوان: "موقف الطاغية"، كتب يقول:
أوقَفَني في موقفِ الطاغية
وقال: تاجُ الطاغيةِ من ذهبٍ يا عبدي
وعرشُه من ذهب.
مائدتُه من ذهب،
ملاعقُه من ذهب،
خواتمُه من ذهب
وأصابعُه من ذهب.
فإذا جاءَ يومي الموعود،
ولكلِّ طاغيةٍ أعددتُ يوماً موعوداً،
زلزلتُ به الأرضَ التي كانتْ
لا تطيقُ خُطاه
فانقلبَ تاجُه،
في رمشةِ عينٍ، إلى رماد
وعرشُه إلى رماد
ومائدتُه إلى رماد
وملاعقُه إلى رماد
وخواتمُه إلى رماد
وأصابعُه إلى رمادٍ ودم.
رموز فك شيفرة الثورة التونسية
واستكمالا للموضوع ذاته، تناولت مدونة المرفأ (http://www.almarfaa.net/) السورية "قراءة مشفرة لفك شيفرة الثورة التونسية"، فكتبت تقول: " بوعزيزي .. فقر .. عاطل عن العمل .. استبداد .. ظلم .. تهميش .. كبت .. إقطاعيين .. طبقة فقيرة .. استغلال .. زين العابدين .. عائلة الطرابلسي .. تحكم وسيطرة .. اقتصاد محتكر .. حريات غائبة .. سجون ومعتقلات .. تعذيب وقتل وانتهاك .. فساد ورشوة .. قضاء فاسد .. دستور مغيب .. أحزاب معارضة للديكور .. أحزاب معارضة منفية ومغيبة."
"المصطلحات السابقة ترددت على مسامعنا في خضم الثورة التونسية، وسمعها الجميع، وعرف ما هي النوافذ والأبواب التي دخلت منها هذه الثورة! ولكن هذه المصطلحات لم تكن غريبة علينا، ولم تكن خاصة أو براءة اختراع للثورة التونسية .. بل أعتقد أن الجميع سمعها من قبل، ومع تغيير بعض الأسماء والرموز تصبح الصورة واضحة المعالم تماما لكل من يعرف واقعه في أي وطن كان."
وتابعت المدونة بالقول: "هناك عاملان أساسيان - من وجهة نظري - ساعدا على النجاح السريع لهذه الثورة، وهما: حياد الجيش بل وتعاونه ودعمه للثورة في الأيام الأخيرة، والعامل الآخر هو رفع الغطاء الغربي عن النظام التونسي! وربما لن تتحقق ثورات أخرى أو تنجح بسبب هذين العاملين! هناك أنظمة عملت في سنوات حكمها على هيكلة الجيش وبناءه ليكون جيشا للنظام وليس للدولة، وبالتالي سوف يكون صمام أمان وحماية لهذا النظام في حالة قيام ثورات أو مفاجآت غير متوقعة من الجياع أو المضطهدين أو غيرهم."
وأضافت: "هل ستتكرر الثورة التونسية في بقعة أخرى من العالم العربي؟ ربما هذا أهم سؤال تسأله الشعوب لبعضا في هذه المرحلة؟ ما يتمناه الجميع هو (نعم)! لأن ما يمارس على الشعوب من كبت واستبداد وقهر لا يقل عما عاناه الشعب التونسي. ولكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه ..! القضية أكبر من مجرد أمنية نمسي ونصبح عليها ونتغنى بها في مقال أو دردشة في مقهى .. ولكنها إرادة الحياة أولا .. وقهر الخوف ثانيا .. والعمل على تهيئة الظروف ثالثا."
واختتمت المدونة بالقول: "ربما ضخ فينا الشعب التونسي روحا ثورية جديدة وبث في نفوسنا المحبطة شيئا من الأمل.. ولكن هذا كله لا يكفي للثورة ! الثورة معادلة مكونة من التضحية والإرادة والحركية والشجاعة والأمل والأهداف الواضحة التي يشترك فيها الجميع دون استثناء. إذا أردنا ثورة تونسية جديدة فإننا نحتاج إلى استمرارية العمل من أجل التغيير .. واستمرارية المطالبة بحقوقنا المسلوبة .. وأن نكون يدا واحدة في هذه المرحلة .. وأن نتفق على أهداف العدل والحرية ودولة القانون .. وهي الأهداف التي لا يختلف عليها اثنان مهما كانا مختلفين في أمور أخرى."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:28 PM
الشرطية التونسية التي أهانت البوعزيزي أودعت السجن وتشكيك في تفاصيل رواية الصفع

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887242554.jpg
سيدي بوزيد (تونس): كريم فهيم*
قضى محمد البوعزيزي حياته بأكملها في مدينة سيدي بوزيد، يعيش في منزل صغير من ثلاث غرف، وبه باحة من الخرسانة تنشر فيها والدته الغسيل والفلفل الأحمر ليجف. وعندما بلغ البوعزيزي السادسة والعشرين من العمر كان يجني من عمله كبائع فواكه جائل ما يكفي بالكاد لإطعام والدته وعمه وخمسة من الإخوة والأخوات. وكان يحلم بامتلاك شاحنة.
كانت فايدة حمدي (45 عاما)، الشرطية التابعة للبلدية في سيدي بوزيد، وابنة لضابط شرطة وغير متزوجة، تتمتع بشخصية قوية وسجل نظيف لا تشوبه شائبة، على حد قول المشرف عليها. كانت تفتش المباني وتتحرى عن الشكاوى الخاصة بالإزعاج، وتقرر غرامة على الباعة الجائلين مثل البوعزيزي، الذي ربما كان عمله قانونيا أو لا، فلا أحد يعلم على وجه الدقة.

وبحسب باعة جائلين آخرين، حاولت فايدة في صباح يوم 17 ديسمبر (كانون الأول) مصادرة الفاكهة التي يبيعها البوعزيزي، ثم صفعته على وجهه لمحاولته التمسك بالتفاح. وعندها أصبح بطلا، وأضحت هي الشريرة في سلسلة من الأحداث المتلاحقة التي ثار فيها التونسيون وأطاحوا بنظام دام 23 عاما، وخرجوا في مسيرات مطالبين بتغيير شامل في الحكم. وصف باعة فاكهة جائلون آخرون ومسؤولون وأفراد من الأسرة في سلسلة من المقابلات، المواجهة التي كانت تبدو مألوفة لكنها أشعلت انتفاضة.. قالوا إن البوعزيزي شعر بالإحراج والغضب، واشتبك مع فايدة، وضربه اثنان من زملائها وأخذا منه الميزان الإلكتروني. سار البوعزيزي نحو مبنى البلدية، وطالب باستعادة ما تمت مصادرته منه، لكنه ضُرب ثانية على حد قولهم. ومن ثم توجه سيرا على الأقدام نحو مكتب الوالي (المحافظ) وطلب مقابلته، لكن طلبه قوبل بالرفض. وقال البوعزيزي لشقيقته سامية «لقد أهانتني أمام الجميع».

وعند الظهيرة في الشارع ذي الاتجاهين أمام بوابة المحافظ العالية، صب البائع الجائل على جسده مادة مثيرة للاشتعال، ثم أضرم النيران في نفسه. وقال الطبيب المعالج له في المستشفى إن الحروق غطت 90% من جسده. وعند وفاته في 4 يناير (كانون الثاني)، انتشرت الاحتجاجات على طريقة معاملة البوعزيزي في مدينة سيدي بوزيد، في كل أنحاء البلاد. وفي 14 يناير فر الرئيس زين العابدين بن علي من البلاد. ويصف الناس في سيدي بوزيد ما حدث خلال الشهر الماضي بأنه «أمر مستحيل» أو «معجزة». لكنهم يقولون إن ما رشح كان على الأرجح هنا في هذه المدينة الزراعية الفقيرة التي لها تاريخ في مقاومة الاستعمار ولم يعد لديها ما تخسره. يبلغ معدل البطالة بحسب الإحصاءات الرسمية 14% وتنتشر بين الشباب، لكن معدل البطالة في سيدي بوزيد أعلى على حد قول قادة الاتحاد المحلي الذين يقدرونه بما يزيد على 30%. أصبحت مدينة سيدي بوزيد وما حولها من المدن الصغيرة تعج بالشباب العاطل، أو الذين يعملون في وظائف لا تناسب مؤهلاتهم، أو الفقراء من جراء تجاهل الحكومات المتعاقبة للمدينة المحرومة من المصانع والتي يتغلغل بها الفساد والمحسوبية.

يقضي بعض هؤلاء الشباب وقتهم في الجلوس على المقاهي ولعب الورق، في حين يقضيه البعض الآخر في تناول الخمور التي يشترونها من أكشاك بيع السجائر ويتسكعون في وسط المدينة قرب المسجد الذي كان يقف أمامه البوعزيزي بعربة الفاكهة أحيانا. وتبعد أقرب دار سينما 80 ميلا. هناك وظائف متوافرة في مصنع لعب، وهو واحد من أكبر مصنعين في المدينة، لكن الراتب يبلغ نحو 50 دولارا شهريا. ويتوجه خريجو الجامعات إلى المدن الساحلية الأكثر ازدهارا أو يقبلون ما هو أقل.

ويعمل وسيم لسعود، الحاصل على درجة الماجستير في الفيزياء، بدوام جزئي في مقهى للإنترنت. وقال «منذ خمس سنوات تم تخصيص مبالغ ضخمة لإقامة مشروعات جديدة، لكنها اختفت». كل من في مدينة سيدي بوزيد لديه قصة عن الرشوة التي ينبغي دفعها من أجل الحصول على قرض أو بداية مشروع أو الحصول على وظيفة. كانت مبالغ الرشوة في عالم باعة الفاكهة والخضراوات صغيرة، حيث يتم دفع 10 دنانير (7 دولارات) لاسترضاء المفتشين، أو ربما كيس من الفاكهة أحيانا. عند وصول ضباط الشرطة التابعين للبلدية، يكون لدى الباعة ثلاثة خيارات، إما أن يهربوا ويتركوا الفاكهة التي اشتروها بالاستدانة، أو يقدموا رشوة، أو يدفعوا غرامة قدرها 20 دينارا (14 دولارا) وهو ما يساوي أجر عدة أيام من العمل.

وطبقا لمسؤولين في البلدية، تم فرض غرامتين على البوعزيزي خلال العامين الماضيين رغم قول باعة جائلين آخرين وأفراد أسرته إنه كثيرا ما كان يتم التحرش به. اسمه الأول هو طارق، لكنه كان مشهورا باسم محمد. لم يكن خريج جامعة كما أوردت بعض التقارير الإخبارية سابقا. بدأ طارق العمل كبائع جائل منذ سن المراهقة، وقبل ذلك قام بعدة وظائف غريبة منذ أن كان في العاشرة على حد قول أقاربه. وقالت والدته منوبية إن والده، الذي كان يعمل عامل بناء في ليبيا، قد توفي بسبب أزمة قلبية عندما كان طارق في الثالثة من العمر، وبعد ذلك تزوجت عم محمد.

التحق البوعزيزي بالمدرسة الثانوية، لكن من غير الواضح ما إذا كان أتم دراسته الثانوية أم لا. وقال ابن عمه إنه كان يعشق الأدب خاصة الشعر، لكن والدته قالت إنه كان يفضل العلوم الرياضية. كان البوعزيزي يحب فتاة، لكنه انفصل عنها مؤخرا. وكان من مشجعي كرة القدم، حيث كان يقضي وقت فراغه في مقهى الفسطاط وسط المدينة منشغلا بالتدخين ولعب الورق.

ورغم صراعه من أجل الحصول على عمل، فإن البوعزيزي كان حلو المعشر، ويحب الفكاهة. لم ير أقاربه عليه أي شيء يشير إلى إصابته بالاكتئاب، ورغم قولهم إنه كان ضد دفع رشاوى، فإن أحدا لم يتذكر متى وأين اتخذ هذا الموقف الصارم.

وقال أصحاب مشاريع تجارية إن العمال سارعوا للاشتراك في المظاهرات التي ازدادت حدتها ردا على الممارسات التعسفية للشرطة. ويقول الدكتور علي غنيمي، الذي يعمل في مستشفى بسيدي بوزيد، إن عدد المرضى تضاعف خلال الاضطرابات من جراء الضرب أو الرصاص. وتوفي مصابان بطلقين ناريين تأثرا بجراحهما.

واليوم حدث تحول كبير في المدينة، فالشارع الرئيسي بات يحمل اسم محمد البوعزيزي مكتوبا بالطلاء الرش. وأصبح تمثال يحمل صورته التي أصبحت تتمتع بشهرة واسعة الآن محلا للمظاهرات والمناقشات السياسية الحرة التي يرى التونسيون أنها أصبحت ممكنة بفضل البوعزيزي. ويرتدي ضباط شرطة البلدية اليوم ملابس مدنية، حيث أضحوا خائفين من ارتداء معاطف زرقاء ذات أكتاف وخطوط. ولم يعد هناك باعة جائلون. وتم القبض على فايدة وإيداعها السجن في مدينة أخرى بناء على أوامر الرئيس بن علي قبل إطاحته. ويقول زملاؤها إنها لم تكن تتقاضى رشاوى. وقال المشرف عليها، الذي رفض الكشف عن هويته خشية أن يُضرب في الشوارع، إن نتائج التحقيق كشفت أن فايدة لم تصفع البوعزيزي. وتساءل قائلا «هل تعتقد أنه يمكن لامرأة أن تصفع رجلا أمام 40 شخصا ولا يحرك أحد ساكنا؟». كذلك لفت الانتباه إلى أن التقارير الإخبارية عن أن البوعزيزي خريج جامعة خاطئة، لكنه قال «على أي حال نحن نحترمه كإنسان». لكن كان فوزي، شقيق فايدة، أكثر اضطرابا، حيث قال إنه كان أول من شارك في الاحتجاجات في سيدي بوزيد وكان سعيدا بقيام الانتفاضة. لكنه قال إنه لا يعتقد أن شقيقته أساءت معاملة البوعزيزي. وأضاف «إنها كذبة أطاحت بالديكتاتور».

بدا أقرب الناس إلى تمرده، وهم شقيقاته والباعة الجائلون الآخرون، أكثر تركيزا على الصفعة وكبرياء البوعزيزي الجريحة. وأثار النموذج الذي قدمه البوعزيزي إعجاب الشبان في المدينة الذين لهم قصص كثيرة مع الظلم. وبينما انتشرت القصة بين حقول الزيتون والصبار المحيطة بمدينة سيدي بوزيد، رأى آخرون أنها قصة ظلم ويأس وثأر لكرامة جريحة. وخلال الأسابيع القليلة الماضية بدأ الناس في المدن الفقيرة الأخرى تقليد البوعزيزي. وقالت شقيقته سامية، وهي تنهي مقابلة لتبدأ أخرى، وهي تروي للعالم مأساة أسرة «إنني حزينة من أجل أسرهم. فأنا أعلم ما يشعرون به تماما».

* شارك هشيم مرواني في إعداد هذا التقرير

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:29 PM
ترتيبات مصرية لاستقبال الرئيس التونسي زين العابدين بن علي

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3886962621.jpg
دنيا الوطن
تجري السلطات المصرية حاليًا ترتيبات أمنية استعدادًا لاستقبال محتمل للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، المتواجد حاليا بالمملكة العربية السعودية منذ تخليه عن السلطة في 14 يناير الجاري ومغادرته تونس ، تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية، بعد أن كان حاول في بداية الأمر اللجوء إلى أكثر من دولة ومن بينها مصر، التي رفضت الاستجابة للطلب في البداية وسمحت له بالبقاء لبضع ساعات فقط بمنتجع شرم الشيخ لحين إجراء الاتصالات اللازمة بشأن مكان لجوئه.

وأكدت مصادر سياسية "للمصريون" أن استعدادات أمنية مفاجئة نشطت خلال اليومين الماضيين ، فيما يبدو أنه متصل بتلك التطورات ، وذلك من خلال طلب وزارة الداخلية من أقسام ومراكز الشرطه حصر شامل "بأعداد التوانسة" المقيمين في جميع أنحاء مصر، سواء إقامة كاملة أو مؤقتة، ومعرفة كافة البيانات الشخصية عنهم وظروف إقامتهم في مصر، لوضعهم تحت نطاق السيطرة الأمنية ومراقبة تحركاتهم، وشملت التعليمات الأمنية ضرورة التنبيه عليهم بعدم الاختلاط بالمصريين، خاصة من أصحاب التوجهات المعارضة النشطة مثل أعضاء حركه "شباب 6 أبريل" أو "كفاية".

وكشفت مصادر أمنية أن حصر أعداد التوانسة المقيمين في مصر يأتي بناءً على تعليمات صادرة من جهات سيادية، في ضوء النظر والتقييم الشامل للبت في طلب الرئيس التونسي المخلوع باللجوء إلى مصر، والتأكد من عدم وجود تهديد جدي أو تشكيل خطر على حياته في حال السماح له بالقدوم إلى مصر للإقامة، وضمان عدم إثارة أي اضطرابات أو إحراجات أمنية في مصر احتجاجًا على خطوة كهذه.

ولا يزال الطلب قيد الدراسة من جهة سيادية مصرية رفيعة تعكف على دراسة كافة من جوانبه، ومن المنتظر أن تقدم تقريرًا وافيًا خلال الفترة المقبلة والتوصية بقبول طلبه من عدمه، بعد الانتهاء من إجراء الدراسة اللازمة حوله، وسيتم مراعاة كذلك الظروف الداخلية في مصر والتداعيات المحتملة للقبول بلجوء زين العابدين، وما إذا كان سيتم استغلال أمر كهذا من جانب قوى المعارضة في تشويه صورة نظام الحكم أمام الرأي العام، عبر إظهاره في صورة المتواطئ مع نظام بن علي.

وكانت مصادر ديبلوماسية عربية قد أكدت خلال الأيام الماضية أن إقامة بن علي وأسرته بالسعودية لن تكون بصفة نهائية، وأنه من المنتظر أن يتوجه إلى دولة ثانية في غضون الأسابيع القادمة ، ذكرت بعض التقارير أنها قد تكون "كندا" ، بينما رجحت مصادر سياسية وديبلوماسية رفيعة أن وجهة بن علي المقبلة على الأرجح ستكون مصر، بعدما كشفت أنه كان قد طالب في بادئ الأمر اللجوء إليها، لكنها رفضت ووعدته بدراسة الأمر قبل إعطاء الرد النهائي على طلبه، بعد بحث المسألة من كافة جوانبها والرد على طلبه في غضون أسابيع سواء بالقبول أو الرفض.

وفي حال قبول طلب زين العابدين فإنه سيكون ثاني رئيس دولة يلجأ إلى مصر بعد استضافة الرئيس الراحل أنور السادات لصديقه شاه إيران رضا بهلوي في ظروف مماثلة بعد أن رفضت أكثر من دولة استقباله بعد الإطاحة بنظام حكمه في عام 1979.

وكانت أجهزة الأمن المصرية فرضت حصارًا مشددًا على مقر السفارة التونسية بالزمالك، حيث تم تكثيف التواجد الأمني حولها من جانب قوات الأمن المركزي، وتم وضع حواجز لمنع التظاهر، وشددت وزارة الداخلية على عدم السماح لأي مواطن مصري أو تونسي بالتجمهر أو التظاهر أمام مقر السفارة.

وكان بن علي تخلى عن السلطة تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية، وغادر البلاد مساء الجمعة قبل الماضية مستقلاً طائرته، وسط تضارب الأنباء حول وجهتها، حيث رجحت مصادر وقتها توجهها إلى فرنسا، وتحدث أخرى عن توجهها إلى مالطا، بينما قالت مصادر ثالثة إنها توجهت إلى إيطاليا.

وحطت الطائرة بمطار جدة بالسعودية فجر السبت، بعد ساعات من الغموض حول مصيره، وبحسب مصادر مطلعة، فإن بن علي يقيم حاليا بأحد القصور الملكية في مدينة جدة، ومعه أصغر بناته ونجله الصغير وشقيقة قرينته.

وكانت مصادر قد تحدثت عن أن الرئيس المخلوع وقرينته سيبقى بالسعودية حتى الصيف القادم، حيث يعتزم بن علي وقرينته ليلى السفر إلى ابنتهما الكبرى نسرين التي سافرت إلى كندا قبل وصول الثورة الشعبية في تونس إلى ذروتها.

وصرح وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، أن المملكة تستضيف الرئيس التونسي المخلوع احتراما للأعراف العربية، لكن شرط عدم ممارسته أي نشاط في تونس انطلاقا من المملكة.

وقال في مقابلة مع التلفزيون السعودي نشرتها وكالة الأنباء الرسمية الأربعاء، إن استضافة بن علي هي طبقا لـ "عرف عربي"، مضيفا: "كلنا عرب والمستجير يجار وليس أول مرة المملكة تجير مستجيرا".

لكنه شدد على أنه لا يمكن لاستضافة بن علي "أن تؤدي إلى أي نوع من العمل من أرض المملكة في تونس، فبالتالي هناك شروط لبقاء المستجير، وهناك ضوابط لهذا الشيء"، وقال إنه "لن يسمح بأي عمل كان في هذا الخصوص"، مؤكدا وقوف المملكة "مع الشعب التونسي في بلوغ أهدافه وما يرمي اليه قلبا وقالبا".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:34 PM
"االبوعزيزية" صرعة وهم وتخبط بقلم:نعيمة هرا



في محاولات واضحة للتماهي والتماثل مع حادثة "محمد البوعزيزي" والتي كانت الشرارة الأولى للثورة التونسية ضد الحكم البائد شهدت دول عربية عديدة حوادث لأشخاص من فئات عمرية مختلفة قاموا فيها باحراق أنفسهم او أجزاء من أجسادهم وذلك بالتوازي مع التحركات الشعبية في عدة شوارع عربية بنفس المطالب الاجتماعية والسياسية التي رفعها المتظاهرون في شوارع تونس.

أما في الزاوية الأخرى من الصورة ، فقد تأهبت السلطات في معظم الدول العربية خشية انتقال العدوى التونسية الى حصونها بنفس طريقة التماهي والتماثل تلك ، بحيث تمت محاولة تخفيض بعض أسعار السلع الاستهلاكية وتخفيف استفزار أعوان السلطة للمعتاشين من أصحاب العربات وقد تم التركيز عليهم بالذات وسط المنظومة العريضة للقطاع غير المهيكل ، كما تم تشديد المراقبة على بيع البنزين في المحطات الى غير ذلك من كل ما يتشابه مع المحفزات التي أيقظت شرارة ثورة التوانسة على الطاغوت .

مامن شك أننا أمام حالة مخاض سمته التخبط وغبش الرؤية ، فهذه "البوعزيزية "كرغبة في التغيير و التي تراءت في المشرق كما في المغرب لا ترقى طبعا الى ان تكون ظاهرة بمافي الكلمة من معنى ولكنها تؤشر الى خلفية صورة مشبعة بالرموز الدلالية ولعلها لم تتوسع كثيرا لارتباطها بحكم قتل النفس أو بحكم الحاق الضرر بها واعتقد ان هذا عامل ساعد جدا في لجمها كثيرا ، الا انها تبين أولا مدى تعطش هذه الشعوب للانعتاق والحرية ومدى تطلعها للعيش الكريم ، وثانيا فهي مؤشر على مدى تخبطها في السعي لنيل هذه المطالب والأحلام .
قد يتوهم الناس أن الشعب في تونس انعتق وتحرر نتيجة لما فعله البوعزيزي بنفسه وبالتالي فان الثورة تقوم على اشعال نار في جسد أحدهم ليطلق صافرة البداية ويتحرك بعده كل شيء ولا يستقر الا على صباح جديد سعيد .

وهاهو الحاكم داخل منظومة الوهم نفسها يتصور أن الثورة في عقر داره ستبدأ قصتها كما بدأت في تونس فيسارع لأضفاء بعض طبقات من ماكياج الزينة على الأسعار ويحاول أعوانه أن يضبطوا ألسنتهم وعصيهم مع أصحاب عربات الخضر .

انها "البنعلية "كطريقة تفكير والتي تؤكد أيضا على تخبط هذه الأنظمة وقلة فهمها وادراكها كما لم يفهم بن علي الا متأخرا حين لم يعد للفهم نفع أو جدوى . فهي تكرر نفس الاسطوانة في اتخاذها لاجراءت آنية ترقيعية الهدف منها اخماد الحريق لا غير ليستمر المشهد كما هو في رتابته وقبحه .

لا شك أن التغيير المنشود بنيوي محض تسترجع من خلاله الشعوب قدرتها على النهوض والابداع باطلاق الحريات العامة وتوفير سبل العيش الكريم لأافراد الوطن ولجم حيتان الفساد والافساد التي عاتت خرابا في الأوطان .

ما اشبه المحكومين بمحمد البوعزيزي في قلة ذات يده وفي شعوره بالمذلة والاهانة ، وما اشبه الحكام بابن علي في سطوه واستبداده .

وما أظن أن البوعزيزي أحرق نفسه حين أحرقها لكي يتغير وجه تونس وما أظنه كان يتخيل أو يتوقع ان النيران التي اشتعلت بجسده كانت مجرد شرارة انطلقت بلهيبها حتى ابواب قصر قرطاج ايذانا بفجر جديد يبزغ على تونس الخضراء .

أنما كانت واقعته لحظة الصفر في سلم التراكم في تجرع الاستبداد والقهر ، ومادام لهيب هذا التراكم هو ذاته مستعرا تحت الرماد في داخل كل قطر من اخوان تونس ، فان اية لحظة صفر ليس معروفا شكلها ولا توصيفها قد تكون البداية .

نعيمة هرا

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:37 PM
جرس بوعزيزي يدق في كل مكان بقلم : صلاح صبحية



جرس بوعزيزي يدق في كل مكان
بقلم : صلاح صبحية


الشهيد بوعزيزي ابن تونس الخضراء الذي كان الشرارة التي أشعلت الصراع ما بين الحق وبين الحقيقة ، فقد كان برق هذه الشرارة الضوء الذي أنار لشعب تونس طريقهم نحو الحق ، وكان رعدها النداء الذي دعا جماهير تونس للنزول إلى الشارع لأخذ الحق الذي سلبه النظام العربي الحاكم ، لقد كان بوعزيزي يمثل الحق المطلق في مواجهة الحقيقة المرة السوداء المتجسدة ظلماً وقهراً وجوراً وجوعاً وفقراً والتي يمثلها النظام ، أي نظام ، ولم يكن فعل بوعزيزي بحرق جسده وتقديمه قرباناً لحرية تونس مجرد حادث عفوي ، ولكنه جاء نتيجة حتمية لحالة سيئة كان يعيشها بوعزيزي كما يعيشها ملايين التوانسة ، خريج جامعي يصبح رقماً في جيش العاطلين عن العمل ، رب أسرة يعجز عن تأمين قوت أسرته ، يجول على عربة خضار لعله يقوى من خلالها على تلبية متطلبات الحياة بشيء من الكرامة وعزة النفس ، ولكن النظام الذي آثر على نفسه إلا أن يكون عدواّ لدوداً لأبنائه فإذا به يصادر حق المواطن بوعزيزي في تأمين قوت يومه ، فتصادر أجهزة القمع عربته ليصبح بوعزيزي بعدها خاوي الوفاض لا يملك شيئاً من أجل البقاء حراً كريما على أرض تونس ، يمارس حقه في الحياة فإذا بأولياء الوطن يصادرون حقه ، حيث لا يجوز لخريج ٍ جامعي أن يمارس مهنة لا تليق بشهادته الجامعية .
نعم لم يكن بوعزيزي يفكر قبل مصادرة عربته ( مصدر قوته اليومي ) بأن يحرق نفسه ، ولكنه في اللحظة التي أشعل في جسده النار كان يعلن رفضه المطلق للظلم المطلق المطبق على شعب تونس ، لم يفكر برفض نسبي لمصادرة حقه بأن يعيش كريما في وطنه ، فالرفض النسبي لم يعد يجدي نفعاً مع المتسلطين على رقاب الشعب ، هؤلاء الذين أرادوا أن تكون تونس مزرعة لعائلتهم يملكون فيها كل شيء ، وكل مواطن في تونس يجب أن يكون خادماً بالمجان لجلالة العائلة الحاكمة ، فقد أصبحت تونس في حكم المصادرة أن لم تكن مصادرة من قبل عائلة فقدت إنسانيتها وهي تمارس الاستغلال بأبشع أنواعه ، فلذلك كان لا بدّ لبوعزيزي أن يكون رأس الحربة في مواجهة القهر والظلم الواقع على شعبه فكان الشرارة التي أصابت كل أبناء تونس لا لتوقظهم من سبات هم ليسوا فيه وإنما لتحولهم إلى حريق يحر ق مجد تلك العائلة التي أقامت مجدها على حق الوطن وحق المواطن ، ويعريهم من حقيقتهم المزيفة المبنية على السلب واللصوصية والقتل والاعتقال ، فكان بوعزيزي الرفض التونسي الصارخ لعالم البذخ والثراء الذي تعيشه عائلة السلطان ، هذا السلطان الذي كان سوطاً بيد إمرأة طاغية ضد شعب فرضوا عليه قانون الحرمان من كل شيء .
وإذا كان بوعزيزي البوابة التي عبر منها الشعب التونسي للحصول على حريته وكرامته فهو قد دق ناقوس الحق والحقيقة في أنحاء الوطن العربي ، لعل الشارع العربي يستيقظ من سباته الذي استسلم له ولكنّ الشارع العربي المكبل بكل أنواع القيود لم يحسن التقاط اللحظة التاريخية من أجل مواجهة هؤلاء الذين فرضوا أنفسهم عليه إلى الأبد ، بل سـُمح للشارع العربي بالحديث عن البطل بوعزيزي وبالحديث عن انتفاضة وثورة الحرية لشعب تونس ، وراح بعض المتحمسين العرب يحرقون أنفسهم في الأماكن العامة في بعض البلدان العربية ولكن لم يكن المشهد هو ذاته عندما حرق بوعزيزي جسده ، لأنّ شرارة بوعزيزي كانت أعم وأشمل ، لأنها كانت مواجهة مباشرة للظلم والقهر ، وكانت مفاجأة للنظام في تونس والتي رأى فيها مجرد حادثة حرق لا أكثر ، بينما ما نراه من مشاهد حرق في العديد من مدننا العربية اختلفت ظروفها الذاتية والموضوعية عن ظروف بوعزيزي ، لأنه لا يمكن لتكرار نفس المشهد في مكان آخر أن يؤدي إلى نفس النتائج .
لقد استطاع بوعزيزي نزع الجرس من رقبة النظام العربي وتعليقه في رقبة الجماهير العربية ليقول للنظام العربي احذر شعبك أيها النظام العربي ، ما عادت الأيدي العاطلة عن العمل والبطون الخاوية من الجوع والأجساد المسلوبة الحرية تخشى بطشكم وعليكم اليوم أن تخشوها لأنها تخلصت من عقدة الخوف في داخلها وتمردت على واقعها فقذفت بنظام العائلة إلى التاريخ الذي لا يرحم أحد عندما يشتد ساعد الحق ويقذف بكل قوته في وجه الحقائق المزيفة على الأرض ، لأنه لا حقيقة باقية سوى حقيقة الحق مهما كانت حقيقة الآخرين قوية ، والجماهير أياّ كانت هذه الجماهير ستبقى هي عنوان الحق الذي سترتفع رايته مهما حاول الاستبداد والاستغلال والبطش طمسه وأبعاده عن أن يكون هو الحقيقة على أرض الوطن ، فلا حق إلا حق الجماهير ولن ينعم الوطن بالحرية إلا بحق أبنائه وهم يجسدون حقيقة وجودهم على أرض وطنهم مخضبة بدماء الطليعة التي تواجه الظلم والطغيان ، فليقرع جرس الجماهير دائماً في وجه النظام ، النظام المستبد الذي يريد لهذه الجماهير أن تكون عبيداً في بلاطه ، فبوعزيزي ومن ورائه جماهير تونس استطاعوا إن يحولوا النظام إلى عبدٍ في بلاط الوطن ، فلا حقيقة بعد اليوم إلا حقيقة الوطن ، ولا حق إلا حق الجماهير وهي تعيش أمنها وحريتها وكرامتها ، ولا رهان لأي نظام يريد لشعبه ولوطنه الحرية والكرامة والسيادة إلا أن يراهن على جماهير الوطن التي هي من يحمي الوطن ومن يدافع عنه عندما يشتد الخطب عليه ، لأنّ الفاسدين وحدهم الذين يضعون الوطن لقمة سائغة في أفواه الاستعمار بكل أشكاله والذي ما زال يتربص بنا الدوائر في كل زمان وكل مكان هم وحدهم اول من يفر من ساحة المواجهة عندما يتجلى الحق حقيقة على الأرص ، فمتى يصبح لكل قطر عربي بوعزيزيه الذي يخلق مشاهد نضالية جديدة على امتداد الوطن العربي من أجل الأمن والأمان والحرية والكرامة لكل مواطن عربي .
صلاح صبحية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:39 PM
الشُكرالموصول لمدام كلينتون بقلم:مروان صباح

تاريخ النشر : 2011-01-23

http://images.alwatanvoice.com/writers/large/2591597040.jpg

الشُكرالموصول لمدام كلينتون
كتب مروان صباح / اتألم عندما أُحادث أُناس ينظرون إلى الأشياء بنظرة أفقية دون أن يستخدموا لأدني وظائف العقل ، فكيف للسيدة هيلاري كلينتون التى أخذت كرسيها في الدوحة كالمّسِ (miss ) تحاضر بطلابها وتلقي عليهم الدروس في الديمقراطية والمساواة وكيفية التفريق بين الأنسان والحيوان ، وتطالبهم بالنزول عن كراسيهم وفتح جميع القنوات للإستماع إلى أصوات المواطنين ، هي نصحت ذلك الهارب بالتغير قبل أن يتغير ولكن الشعب ارسى النموذج الأول من نوعه والذي لم تأتِ به القرون الخوالي .
تجاوزت المّسِ كلينتون كل الخطوط الرسمية للدبلوماسية ونزلت بالغتها إلى التوبيخ العلني مصحوب بالنبذ والعزل لمن أصبحت ممارساتهم عاجيه فأضحوا بلا صديق ولا شقيق وفقدوا الأقرباء بعد الشعب .
الصورة الان مختلفة فهي لا تدرك بأن المتلقي رافض لأي تغيّر أو تقدم وعاجز عن التقاط الحركة الموضوعية للتاريخ التى أوصلت تلك الأمم في تحقيق حرياتها .
كيف لمن تربوا في روضات الإستبداد ان يميزوا بين الفوارق ، حتى بعض الجيوش اليوم ترفض قطعياً ان تكون أداة رخيصه للقمع ولقد ضرب الجيش التونسي الوطني درساً للجيوش الاخرى بأن لا تنزلق وراء حكامها وتلتف عن دورها التاريخي لتصبح بأيدي الديكتاتوريات مهمتا الوحيدة قمع الشعوب .
المسألة كما يبدو تتعلق في سلوك التغطرس والغرور بل هناك من يعتقد أنه خليفة الله على الأرض وبذلك محاسبته أو حتى تقديم النصيحة له غير مشروعه ، مما أدى ذلك إلى التَعمُد بإذلال البشر وشطب حقوقهم وطموحاتهم وسيطرة عليهم بقبضة فولاذية ، والغريب ان تأتِ المطالبة بالتغير والخوف على حقوق المواطنين العرب من المّسِ كلينتون بحثهم لضرورة الإستيقاظ العاجل من سباتهم قبل ان يقع الفأس في الرأس ، ما دام ثلاثية التطنيش والتأجيل والمماطلة نهج للتخلص من أي إستحقاق مطلوب فلا بد من قبول الواقع القائم بحذافيرة حتى لو كان فاجأ وسيفاجاء العرفين وأصحاب الضرب على الرمل .
ان من يعيش يومه الكامل بوجبه أو بلقمه ينظر لتلك المرأة البيضاء الأنيقة صاحبة الإبتسامة ، وهو لا يعرف ما الذي يدعوها بمطالباتها المتكرره بوجوب وَقف ممارسات القمع الفكري والإعلامي وعدم اللجوء للإختزاليين التضليليين الذين يحجبون الحقائق التى بها تفاقمت القضايا وأصبحت قضمة لحمه أهم عند المواطن من الدفاع عن حدود جغرافية وطنة .
أننا بعد كل هذة السنوات من التيهان في بحار الإختلاف نعود إلى نقطة الأولى التى طالما تهربنا منها وعلّقنا كوارثنا على شماعات أصلاً هي معلقة في الهواء ، ليس من السهل فهم ما تعنيه المًسِ كلينتون فمنهم لجاء إلى توزيع بعض المال على الأفراد ومنهم واقف لا يتزحزح من شدة الموقف .
المسألة أعمق من ذلك فذلك لا يعفيهم من البحث عن الأسباب الحقيقية التى أدت بإتساع الفجوة بين الحاكم والمحكوم ،لأن المشهد يبدو قاتماً ومحبطاً والشعوب أكثر أنتباهاً وأستيقاظاً لحقوقهم ومتأهبين في أي لحظة للخروج من حالة الإرهاب النفسي الممارس عليهم ، وهم اليوم باتوا أكثر أستعداداً للتضحية والمواجهة .
لا يمنعني أن أقول للمّسِ كلينتون أنه لا رجاء منهم ، وبلغتكم تقولون ( هوب ليس كيس ) فالفاقد الشيء لا يعطيه فليس بعد اليوم مكان للموت الأنيق في عالمنا المتحرك كالرمال ، بل أن الثورة الفرنسية لم تتوقف عند حدودها ولكنها أمتدت إلى جميع أوروبا ، ولم يعد مجال بأن المعارضة تقول ما تشاء والحكومة تفعل ما تشاء .
قد لا يعرف إلا الله وحدة كم يعاني المواطن العربي من إستخفاف بحقوقة الإنسانية فقد حُكم عليه بالبقاء خارج خارطة الدول المتقدمة ، مما يدعونا جميعاً أن نتجنب الإرتطام بالمجهول الذي يمكن أن يكون باهظً الثمن ومن يزعم بالدراية الكاملة بالواقع فهو بكل تواضع واهم .
والسلام
كاتب عربي
عضو اللجنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:42 PM
تونس 23 جانفي 2011 (وات)



http://2.bp.blogspot.com/_rMvkC3v3pdE/TH05eqPoGrI/AAAAAAAAACQ/zG0SzyO-Cnw/s1600/hannibal.png

جاء في خبر عاجل من مصدر مأذون أنه توفرت معلومات مفادها أن صاحب قناة "حنبعل" السيد العربي نصرة وبحكم علاقة المصاهرة التي تربطه مع زوجة الرئيس السابق يعمل عن طريق هذه القناة على إجهاض ثورة الشباب وبث البلبلة والتحريض على العصيان ونشر معلومات مغلوطة هدفها خلق فراغ دستوري وتقويض الاستقرار وإدخال ...البلاد في دوامة العنف هدفه في ذلك إرجاع دكتاتورية الرئيس السابق.
وعملا بحالة الطوارئ وحرصا على ضمان سلامة الوطن وإنجاح الثورة التي تعيشها تونس تم الإذن بإيقاف المعني بالأمر وابنه في انتظار إحالتهما على العدالة لمقاضاتهما من أجل الخيانة العظمى والتآمر على أمن البلاد
نلفت انتباهكم ايضا الى انه تم اغلاق قناة حنبعل عن البث

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:46 PM
انتحار شاب شنقا في موريتانيا

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037521_1_34.jpg

قوات الأمن تحيط بجثة الشاب المنتحر في الملعب الأولمبي (الجزيرة نت)


أمين محمد-نواكشوط

أقدم شاب على الانتحار شنقا في أكبر ملاعب العاصمة الموريتانية نواكشوط، في أحدث حالة انتحار تسجل في البلاد بعد وفاة الشاب يعقوب ولد دحود يوم السبت، الذي أشعل النار في نفسه قبل أيام في نواكشوط احتجاجا على الأوضاع السياسية والاجتماعية.

ولم تفصح السلطات الموريتانية عن هوية وأسباب انتحار الشاب، لكن أحد ضباط الشرطة الذين عاينوا الحادثة وباشروا التحقيقات الأولية قال للجزيرة نت إن المعلومات الأولية تفيد أنه يحمل الجنسية السنغالية.

وكشف المصدر الأمني للجزيرة نت أن الخيط الذي قاد لمعرفة جنسية الشاب هو رقم هاتف وجد في جيبه، وبعد الاتصال على صاحبه أكد أن المنتحر سنغالي وأن أباه يعمل بالسفارة السنغالية في موريتانيا.

وقال شاهد عيان للجزيرة نت إنه فوجئ عندما كان يلعب مع زملائه في وسط الملعب بجثة الضحية معلقة بأحد سواري الملعب بحبل يحيط برقبته دون وثاق شديد، مشيرا إلى أن ملامح الضحية توحي بأنه في حدود الثلاثين من العمر، وأنه شخص طبيعي تماما.

وإذا تأكد أن الشاب سنغالي، وأنه يحمل مطالب سياسية واجتماعية فسيكون بذلك أول شاب من دول أفريقيا جنوب الصحراء يقدم على الانتحار بعد أن اقتصرت هذه الأساليب في الأيام الماضية على شبان عرب محبطون من ظروف الإحباط والقهر في بلدانهم.

تهديد
في هذه الأثناء هدد المواطن الموريتاني حسن محمد مختار بالانتحار حرقا أمام وزارة الخارجية قريبا إذا لم تعد إليه السلطات الموريتانية ابنتيه المخطوفتين –حسب تعبيره- من لدن زوجته السابقة الموجودة حاليا بليبيا.

وأضاف في بيان له أنه رغم الأحكام القضائية التي صدرت لصالحه فإن أم الطفلتين لا تزال تختطف ابنتيه وتقيم في ليبيا "وتتلقى هناك كل الدعم لمشوارها الخارج عن القانون والأعراف الدولية".

وكان أهالي الشاب يعقوب ولد دحود قد أعلنوا السبت وفاته بعدما أشعل النار في نفسه قبل أيام في نواكشوط احتجاجا على الأوضاع السياسية والاجتماعية بالبلاد، وتم نقله إلى المغرب لإتمام علاجه قبل أن يعلن عن وفاته متأثرا بحروقه التي شملت أكثر من 95% من بدنه بحسب الأطباء.http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A5A5FE75-716D-4059-A490-58605FFC4C54.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:48 PM
إدانة واسعة باليمن لاعتقال صحفية
http://www.aljazeera.net/mritems/Images/2011/1/23/1_1037487_1_34.jpg

مظاهرة باليمن للتنديد باعتقال الصحفية توكل عبد السلام (الجزيرة نت)


عبده عايش-صنعاء (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/0B342AF2-6001-4252-92AD-E85D0A1035D9.htm?GoogleStatID=9#1)
انتقدت الفعاليات السياسية والحقوقية والصحفية في اليمن اعتقال الناشطة والصحفية توكل عبد السلام كرمان صنعاء الجمعة، وطالبت بسرعة الإفراج عنها وعن بقية النشطاء الذين اعتقلوا بينما كانوا يتظاهرون تضامنا معها.
واعتبر وكيل نقابة الصحفيين سعيد ثابت سعيد في حديث للجزيرة نت أن اعتقال كرمان يعد مؤشرا خطيرا على سوء العلاقة بين السلطة والصحفيين، ودعا الأجهزة الأمنية إلى سرعة الإفراج عنها.
وأضاف ثابت أن "السلطة ضربت بكل القيم والأعراف والقوانين عرض الحائط، فاعتقال صحفية في منتصف الليل مخالف للقانون اليمني الذي يحرّم الاعتقال بعد السادسة مساء، ونطالب باعتذار رسمي للزميلة كرمان وللوسط الصحفي".
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/23/1_1037519_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/23/1_1037519_1_34.jpg');)

الناشطة اليمنية توكل كرمان (الجزيرة نت)
إفلاس أخلاقي
من جانبه رأى القيادي في حزب البعث الاشتراكي والناطق السابق باسم أحزاب المشترك المعارضة نائف القانص أن اعتقال الناشطة توكل كرمان "إفلاس أخلاقي للسلطة".
وقال القانص في حديث للجزيرة نت "إن السلطة باعتقال الناشطة كرمان تعتقد أنها ستخنق تحركات الطلاب المطالبة برحيل الرئيس، ولكنها لا تدري أنها فتحت على نفسها أبواب ثورة شعبية متكاملة، ولم تدع خيارا أمام المعارضة إلا النزول إلى الشارع وإحداث التغيير الذي أصبح هدفا شعبيا لا حيد عنه".
وأضاف أن "السلطة تعتقد أنها باعتقال الناشطة كرمان سترهب المعارضة عن النزول إلى الشارع"، واعتبر أنها تمارس "نفس أعمال العصابات وقطاع الطرق"، وذلك باختطاف واعتقال امرأة في منتصف الليل.
إلى ذلك حذر النائب الاشتراكي سلطان السامعي من استمرار اعتقال كرمان، ونصح السلطة بإطلاقها فورا، وقال "ربما استمرار اعتقال توكل كرمان قد يكون الشرارة الأولى لثورة شعبية لا يستطيع أحد إيقافها فتقتلع وتسحق كل من يقف أمامها".
ودعا السامعي كل القوى الوطنية في اليمن إلى "الوقوف مع توكل كرمان وكل المعتقلين الأحرار في سجون النظام، وذلك بتوسيع الاعتصامات لتشمل كل المدن الرئيسية حتى تعود هذه السلطة عن غيها وتحترم الدستور والقانون أو لتذهب إلى الجحيم".
من جهته استنكر حزب الإصلاح الإسلامي -الذي تنتمي إليه الناشطة كرمان- ما تعرضت له من اختطاف واعتقال، واعتبر أن ما قامت به السلطة "أسلوب همجي ولا أخلاقي واستفزازي لا يعبر بصورة من الصور عن احترام الإنسانية والالتزام بالضوابط والقيم الإسلامية".http://www.aljazeera.net/Human%20Rights/KEngine/imgs/top-page.gif
"
استنكر حزب الإصلاح الإسلامي -الذي تنتمي إليه الناشطة كرمان- ما تعرضت له من اختطاف واعتقال، واعتبر أن ما قامت به السلطة أسلوب همجي ولا أخلاقي واستفزازي
"انتهاك للإنسانية
وقال حزب الإصلاح في بيان له إن "اختطاف كرمان خارج عن الدستور والقانون وانتهاك صارخ للإنسانية قامت به أطراف همجية سلطوية"، وطالب بسرعة إطلاق سراحها وحمّل الأجهزة الأمنية كامل المسؤولية عن حياتها.
وكانت قوات الأمن قد اعتقلت الأحد المحامي والناشط الحقوقي خالد الآنسي والناشط علي الديلمي أثناء توجههما رفقة طلاب جامعة صنعاء إلى مكتب النائب العام لتقديم بلاغ بشأن اختطاف الصحفية والناشطة الحقوقية توكل كرمان من أمام منزلها.
كما اعتدت قوات الأمن بالضرب على طلاب وطالبات جامعة صنعاء خلال مظاهرة احتجاجية على اعتقال كرمان، واحتجزت كاميرات قنوات الجزيرة والعربية وسهيل اليمنية، بعد الاعتداء على المصورين.
وذكرت مصادر حقوقية في منظمة هود أن 18 معتقلا ما زالوا محتجزين في قسم شرطة 22 مايو، في حين نقل آخرون إلى سجن قسم شرطة المعلمي بصنعاء ولم يعرف عددهم، إلى جانب العديد من المعتقلين من الطلاب والنشطاء الذين اعتقلوا في الأيام الماضية. http://www.aljazeera.net/Human%20Rights/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/0B342AF2-6001-4252-92AD-E85D0A1035D9.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 09:50 PM
مظاهرات غضب بمصر الثلاثاء

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/4/27/1_789240_1_34.jpg

وقفة احتجاجية نفذها أهالي معتقلي إضراب 6 أبريل (الجزيرة نت-أرشيف)


القاهرة-الجزيرة نت

قالت حركة شباب 6 أبريل إن المشاركين في "تظاهرة الغضب" المقررة الثلاثاء أمام وزارة الداخلية المصرية بالتزامن مع عيد الشرطة "مستعدون للاستشهاد برصاص الأمن"، وحملت الحكومة مسؤولية "انفجار غضب اجتماعي عارم" على غرار الثورة الشعبية في تونس.

ودعت أحزاب وحركات سياسية قبل أسبوع إلى تظاهرة حاشدة للتنديد بالتعذيب في أقسام الشرطة، لكن تفاعل الدعوة عبر الإعلام ومواقع الإنترنت رفع سقف مطالبها إلى المطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية، في مقدمتها إلغاء حالة الطوارئ وإقالة وزير الداخلية وإقرار حد أدنى للرواتب.

وقال أحمد ماهر المنسق العام لـ6 أبريل "نتوقع الغباء الأمني في التعامل مع التظاهرة، والشباب المشاركون مستعدون للاستشهاد يوم الثلاثاء لكننا لن نتراجع عن المطالبة بحقوق الشعب في العيش بكرامة وحرية وأمان، وألا تتغول الدولة على المواطنين باستخدام العصا الأمنية".

وطالب ماهر الأجهزة الأمنية بالالتزام بواجبها المحدد "في تأمين المنشآت والممتلكات وحماية المواطنين، وعدم الإقدام على حماقة لا يحتمل الشارع المصري الآن السكوت عليها".

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/4/27/1_789238_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2008/4/27/1_789238_1_34.jpg');)

التجمعات الاحتجاجية تبدأ ظهر الثلاثاء
(الجزيرة نت-أرشيف)
تحذيرات
وأشار ماهر إلى تحذيرات أمنية عدة صدرت خلال الأيام الماضية بالتعامل "الحاسم" مع "أي خروج عن القانون"، وأضاف "إن كانت الشرطة تريد مصلحة البلد فعليها حماية المتظاهرين طالما أنهم يحتجون بشكل سلمي ولا يتعدون على حق أحد".

وقال ماهر إن التجمع سيبدأ ظهر الثلاثاء في عدة ميادين رئيسية بالقاهرة وعدد من المحافظات، تعقبه مسيرات إلى مقر وزارة الداخلية بوسط القاهرة، حيث من المقرر أن يتجمع المتظاهرون من سكان القاهرة ونحو خمس محافظات قريبة من العاصمة أمام الوزارة مساء بالتزامن مع بدء الاحتفالات الرسمية بعيد الشرطة.

وأعلنت أحزاب الجبهة الديمقراطية، والغد، والجمعية الوطنية للتغيير، والحملة الشعبية لتأييد محمد البرادعي، والحملة الشعبية لترشيح حمدين صباحي للرئاسة، ومجموعات شبابية احتجاجية أخرى عزمها المشاركة في تظاهرة "عيد الشرطة"، بينما رفض حزب التجمع وحزب الجيل المشاركة بها، ولم يحسم حزبا الوفد والناصري وجماعة الإخوان المسلمين موقفهم بعد.

وأعلن الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الذرية الدولية ومؤسس الجمعية الوطنية للتغيير تأييده للتظاهرة، وقال في مشاركة كتبها بموقع "تويتر" حيث يقوم بجولة أوروبية "أؤيد بقوة دعوة الشعب للتظاهر السلمي الحاشد ضد القمع والفساد"، مضيفا "عندما لا نجد أذنا صاغية لمطالبنا ما هي البدائل أمامنا؟". http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EB4C2AC7-5F6C-4F10-903B-779247E89310.htm?GoogleStatID=9#)

احتقان شعبي
وفي السياق ذاته، أصدر الإخوان المسلمون بيانا حذروا فيه القوى الأمنية من الرد بعنف على المطالب السياسية والاقتصادية التي تصاعدت في الفترة الأخيرة.

وقال البيان "الواجب على المسؤولين الآن التعامل مع الاحتقان الشعبي النابع من الفساد والاستبداد بالحكمة المطلوبة، بدلا من إحالة كل الملفات المهمة في المجتمع إلى الجهات الأمنية التي لا تتعامل إلا بمنهج التهديد والوعيد والاعتقال والتعذيب والسجن بل والقتل".

وأكد البيان الذي حمل توقيع المرشد العام للإخوان محمد بديع أن سبب الاحتقان الأمني في مصر مرتبط بمتطلبات الإصلاح الحقيقي السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وكيفية تحقيق احترام حقوق الشعب ومحاربة الفساد والمفسدين معتبرا أن تلك المطالب تكفل تحقيق الحريات والاستقرار والأمن لمنع الفوضى التي يحذر منها الجميع.

وأشار البيان إلى أنه بعد إعلان الإخوان ضرورة تحقيق الإصلاحات السياسية في مصر غداة انطلاق الثورة التونسية "فوجئوا برد فعل متعجلٍ يخلو من الحكمة والكياسة، وينبئ عن الإصرار على بقاء النظام في ذات الموقع الذي يدعم الاستبداد والفساد وإرهاب الدولة، وذلك باستدعاء مسؤولي الإخوان بالمحافظات وتهديدهم بالبطش والاعتقال والمواجهة العنيفة، وربما الدامية في حالة النزول إلى الشارع لإعلان هذه المطالب الشعبية".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EB4C2AC7-5F6C-4F10-903B-779247E89310.htm?GoogleStatID=9#)

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 10:03 PM
بتهمة "الخيانة العظمى" توقف قناة (حنّبعل) التونسية وإحالة مالكها إلى القضاء
http://www.reqaba.com/ArticleImages/hannibalXFRNEQCSLNRLFPJMPYGSSLIS.jpg (http://www.reqaba.com/ArticleImages/hannibalXFRNEQCSLNRLFPJMPYGSSLIS.jpg)
http://www.reqaba.com/images/image_enlarge.gif (http://www.reqaba.com/ArticleImages/hannibalXFRNEQCSLNRLFPJMPYGSSLIS.jpg)

http://www.reqaba.com/images/logosnap.jpg- وكالات: تم توقيف مالك قناة "حنبعل" التونسية الخاصة العربي نصره وابنه بتهمة "الخيانة العظمى والتآمر على امن البلاد" بهدف اعادة "ديكتاتورية الرئيس السابق " زين العابدين بن علي، على ما ذكرت الاحد وكالة الانباء التونسية الحكومية.
ونقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن مصدر مطلع ان العربي نصره "يعمل عن طريق القناة على اجهاض ثورة الشباب وبث البلبلة والتحريض على العصيان ونشر معلومات مغلوطة هدفها خلق فراغ دستوري وتقويض الاستقرار وادخال البلاد في دوامة العنف".
واضاف المصدر ذاته ان "هدفه (صاحب القناة) في ذلك ارجاع ديكتاتورية الرئيس السابق" بن علي الذي فر من البلاد في 14 كانون الثاني/يناير الى السعودية تحت ضغط انتفاضة شعبية استمرت شهرا.
واشارت الوكالة الى ان العربي نصره قام بذلك "بحكم علاقة مصاهرة مع زوجة الرئيس السابق" ليلى الطرابلسي.
وتابع انه "عملا بحالة الطوارىء وحرصا على سلامة الوطن وانجاح الثورة، تم الاذن بايقاف المعني بالامر وابنه في انتظار احالتهما على العدالة لمقاضاتهما بتهمة الخيانة العظمى والتآمر على امن البلاد".
متظاهرون من اعماق تونس يصلون الى العاصمة
تواصل الاحد ضغط الشارع في تونس للمطالبة باستقالة الحكومة الموقتة والوزراء المنبثقين من نظام زين العابدين بن علي فيها، وخصوصا مع وصول الف متظاهر قدموا من مناطق وسط البلاد من حيث انطلقت "ثورة الياسمين".
وتجمع امام مقر الحكومة بالقصبة في العاصمة نقابيون ومعارضون يساريون ومواطنون عاديون بينهم نساء واطفال على ما افاد مراسلو فرانس برس.
وقال شرطي ان عدد هؤلاء ناهز ثلاثة آلاف.
وهتف المشاركون في "قافلة التحرير" التي انطلقت السبت من ريف الوسط الغربي الفقير ووصلت فجرا الى العاصمة التي كانت شوارعها لا تزال مقفرة منذ الصباح، "الشعب يريد استقالة الحكومة".
وكان المشاركون في القافلة اول الواصلين الى مقر الحكومة قبل ان تنضم اليهم اعداد اخرى من المتظاهرين في تونس، ما اربك عناصر الامن والجيش الذين يقومون بحراسة المقر.
وكتب على لافتتين علقتا على شبابيك بناية مقر الحكومة في تجسيد لتحدي الشارع التونسي للحكومة الجديدة التي يهيمن عليها رموز النظام السابق، "سرقوا ثرواتنا، ولن يسرقوا ثورتنا" و"لن نبيع دم شهدائنا".
ورفع المتظاهرون صور ضحايا الانتفاضة الشعبية التي قتل خلالها مئة تونسي على الاقل بحسب الامم المتحدة.
ووقف عدد من عناصر قوات الامن امام الابواب الضخمة الخشبية "للوزارة الاولى" التي تمت تسميتها "وزارة الشعب"، فيما استمر توافد مجموعات المتظاهرين من اعماق البلاد.
وقال مسن اتشح بعلم تونسي "جئنا من منزل بوزيان ومن سيدي بوزيد والرقاب لاسقاط بقايا الديكتاتورية".
وكان يشير الى ابرز معاقل الاحتجاج في الوسط الغربي الفقير الذي شكل مهد الانتفاضة الشعبية التي ادت الى اسقاط نظام بن علي في 14 كانون الثاني/يناير في تونس.
ويبدو ان الحكومة التي تواجه احتجاجات واسعة، تراهن على تراجع هذه الاحتجاجات في الايام المقبلة وتعمل جاهدة على اعادة الحياة الى طبيعتها في البلاد خصوصا من خلال اعادة اطلاق الانشطة الاقتصادية.
وسيشكل يوم غد الاثنين اختبارا لمعرفة موازين القوى في الصراع بين الحكومة والشارع الذي بدأ تحركه الاسبوع الماضي.
ومن المقرر ان يستأنف تلاميذ التعليم الاساسي (ابتدائي واعدادي) وقسم من تلاميذ الثانويات الاثنين الدراسة في المدارس التي اغلقت منذ العاشر من كانون الثاني/يناير قبل اربعة ايام من فرار بن علي الى السعودية.
غير ان نقابة التعليم الابتدائي دعت الى "اضراب عام مفتوح" اعتبارا من الاثنين يوم العودة الى الدراسة، للمطالبة بتشكيل حكومة جديدة لا تضم وزراء من عهد بن علي.
ودعا وزير التعليم العالي احمد ابراهيم المدرسين الى عدم تلبية الدعوة الى هذا "الاضراب غير المسؤول".
في هذه الاثناء، اعلنت السلطات الاحد توقيف اثنين من اقرب مستشاري بن علي ووضعهما قيد الاقامة الجبرية هما عبد العزيز بن ضياء وزير الدولة السابق والمستشار الخاص لبن علي وعبد الله القلال رئيس مجلس المستشارين ووزير الداخلية السابق.
كما اعلنت وكالة الانباء الحكومية ان عبد الوهاب عبد الله مستشار بن علي ومهندس السياسة الاعلامية للنظام الذي كان مكروها خصوصا من الشعب "محل تفتيش".
وكذلك، تم توقيف مالك قناة "حنبعل" التونسية الخاصة العربي نصره وابنه بتهمة "الخيانة العظمى والتآمر على امن البلاد" بهدف اعادة "ديكتاتورية الرئيس السابق"، على ما ذكرت الاحد وكالة الانباء التونسية الحكومية، وتوقفت القناة عن البث.
من جانبها، قالت السلطات السعودية اليوم عبر اسامة النقلي المتحدث باسم وزارة خارجيتها ان المملكة استقبلت بن علي في 14 كانون الثاني/يناير بعد مغادرته تونس تحت وطأة الانتفاضة الشعبية اسهاما "في نزع فتيل الازمة وحقن دماء الشعب التونسي الشقيق".
وكانت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون "حضت" مساء السبت رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي في اتصال هاتفي، "على تطبيق اصلاحات والانتقال الى ديموقراطية منفتحة".

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 10:19 PM
نقل زين العابدين وعائلته الى (ابها) لدواعي احترازية لم يفصح عنها !

http://daoo.org/newsm/28430.jpg



متابعات: خطوة ربما تشير الى حساسية وجودة في السعودية طلب من الرئيس التونسي المخلوع تغيير مكان اقامتة الحالي لدواعي احترازية لم يفصح عنها... فقد تم نقلة وأفراد عائلته من قصر في مدينة جدة المطلة على الساحل الغربي حيث كان يقيمون فية باديء الامر الى مدينة أبها في اقصى الجنوب قرب الحدود اليمنية وبعيدا عن المركز السياسي في البلاد .

وطلب المعارض التونسي منصف المرزوقي السبت من الحكومة السعودية تسليم الرئيس المخلوع، "لمحاسبته على الجرائم والسرقات" التي تنسب إليه.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 10:33 PM
أقارب زين العابدين بن علي يصلون إلى كندا

بقلم أريبيان بزنس (rimonalkass@gmail.com?subject=ArabianBusiness.com : أقارب زين العابدين بن علي يصلون إلى كندا) This email address is being protected from spam bots, you need Javascript enabled to view it في يوم الأحد, 23 يناير 2011
http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/zelabdeen110909_thumb.jpg
http://www.arabianbusiness.com/pictures/icons/icon_zoom.gifzoom (javascript:;)


قالت تقارير من كندا إن أقارب للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وصلوا إلى مدينة مونتريال.

ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، رفض مسؤول في إدارة الهجرة في كندا تأكيد أو نفي هذه التقارير لكنه أضاف أن كندا لن تمنح حق اللجوء لأفراد من عائلة بن علي التي كانت تحكم سابقاً في تونس إذا كانوا دخلوا إلى البلد.

واحتج التونسيون المقيمون في كندا بسبب تقارير أفادت بأن أحد أصهار بن علي وصل إلى كندا الجمعة على متن طائرة خاصة رفقة زوجته وأطفاله.
وكانت السلطات التونسية اعتقلت 33 من أقارب بن علي على خلفية تحقيقها في اتهامات بتورطهم في نهب أموال عامة.

مغادرة

وأعلن التلفزيون التونسي اعتقال هؤلاء، وهم يحاولون مغادرة البلاد.

وتعهد الرئيس الانتقالي فؤاد المبزع، في كلمة بثها التلفزيون، بقطيعة كاملة مع الماضي وبنظام قضائي مستقل وحرية للإعلام.

و قال مصدر رسمي لوكالة فرانس برس يوم الخميس الماضي طالباً عدم ذكر اسمه إن جميع أعضاء الحكومة التونسية الانتقالية الذين ينتمون إلى حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي استقالوا من الحزب الحاكم سابقاً.

يذكر أن قيام الشاب التونسي محمد بوعزيزي بإضرام النار في نفسه بسبب مصادرة الشرطة لعربة الخضروات الخاصة به قبل نحو شهر، فجر ثورة شعبية في تونس، أطاحت ببن علي الذي فر إلى السعودية يوم الجمعة 14 يناير/كانون الثاني الماضي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 10:34 PM
أقارب زين العابدين بن علي يصلون إلى كندا


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/zelabdeen110909_thumb.jpg
http://www.arabianbusiness.com/pictures/icons/icon_zoom.gifzoom (http://javascript<b></b>:;)


قالت تقارير من كندا إن أقارب للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وصلوا إلى مدينة مونتريال.

ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، رفض مسؤول في إدارة الهجرة في كندا تأكيد أو نفي هذه التقارير لكنه أضاف أن كندا لن تمنح حق اللجوء لأفراد من عائلة بن علي التي كانت تحكم سابقاً في تونس إذا كانوا دخلوا إلى البلد.

واحتج التونسيون المقيمون في كندا بسبب تقارير أفادت بأن أحد أصهار بن علي وصل إلى كندا الجمعة على متن طائرة خاصة رفقة زوجته وأطفاله.
وكانت السلطات التونسية اعتقلت 33 من أقارب بن علي على خلفية تحقيقها في اتهامات بتورطهم في نهب أموال عامة.

مغادرة

وأعلن التلفزيون التونسي اعتقال هؤلاء، وهم يحاولون مغادرة البلاد.

وتعهد الرئيس الانتقالي فؤاد المبزع، في كلمة بثها التلفزيون، بقطيعة كاملة مع الماضي وبنظام قضائي مستقل وحرية للإعلام.

و قال مصدر رسمي لوكالة فرانس برس يوم الخميس الماضي طالباً عدم ذكر اسمه إن جميع أعضاء الحكومة التونسية الانتقالية الذين ينتمون إلى حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي استقالوا من الحزب الحاكم سابقاً.

يذكر أن قيام الشاب التونسي محمد بوعزيزي بإضرام النار في نفسه بسبب مصادرة الشرطة لعربة الخضروات الخاصة به قبل نحو شهر، فجر ثورة شعبية في تونس، أطاحت ببن علي الذي فر إلى السعودية يوم الجمعة 14 يناير/كانون الثاني الماضي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 10:35 PM
كيف هربت ليلى بن علي بالذهب التونسي


http://www.arabianbusiness.com/images/magazines//web/layla-trabelsi_thumb.jpg

نقلت صحيفة القدس اليوم تفاصيل تهريب ذهب تونس نشرته الصحف العبرية في كيان إسرائيل بالقول كان محمد بوعزيزي البائع المتنقل ابن السادسة والعشرين الذي سكب على جسمه وعاء نفط بعد ان صادر موظفو البلدية عجلة خضراواته المستأجرة وبصقوا في وجهه وصفعوه وطرحوه في الشارع، على سرير الموت.

نجحت ليلى بن علي في تثبيت نفسها في القمة وفي جمع المليارات بفضل شهوة القوة والسحر النسائي الذي عرفت كيف تستعمله في اللحظة الصحيحة، أما بوعزيزي فقد هُزم في مواجهة القبضة الحديدية الفاسدة. كان بوعزيزي بائعا بائسا، يجهد في كسب عيشه الضئيل، مثل عادل الطرابلسي بالضبط، والد السيدة الاولى الذي كان بائع خضراوات. 'لم تولد ليلى بن علي مع ملعقة ذهبية'، يقول المؤرخ التونسي محمد بو زين.

'نصبت لنفسها أهدافا في صعود عنيد الى القمة وكانت ترى جميع الوسائل حلالا'. في منتصف الاسبوع قدم المحامي التونسي رضى العجمي استئنافا على بن علي في جنيف: فقد طلب تجميد جميع حساباتها في المصارف في سويسرا وفرنسا وجلب أخيها الى المحكمة الدولية بتهمة الاعتقالات التعسفية.
تتمة المقالة في الأسفل (http://www.arabianbusiness.com/arabic/603161#continueArticle)↓ advertisement




'لم يكونا لصّين في وضح النهار فقد عملا بطرق المافيا'، قال ناشط حقوق الانسان مونستير بن مبروك، 'بل قتلا ايضا عشرات الناس الأبرياء الذين شوشوا على غنى السيدة الاولى وشقيقها'. وقع على الاستئناف 31 مواطنا تونسيا سُلبت أملاكهم على أيدي رجال السيدة الاولى أو اختفى أقرباؤهم في السجون. أشعلت مظاهرات الغضب شوارع مدن تونس الكبرى مدة اربعة اسابيع.


وتجرأ عشرات آلاف الشبان لاول مرة في تاريخ نظام الطغيان على تمزيق صور الرئيس في الميادين وعلى أن يصرخوا 'نحن جائعون، أُغرب عنا'. لم يذعر المتظاهرون من رصاص الشرطيين. وفي كل صباح انضم عاطلون آخرون وأحرقوا اطارات السيارات وأحرقوا السيارات وسدوا الشوارع واستعدوا لدهم قصور الحاكم.

وعندما صورت عدسات التصوير رجال شرطة نزعوا خوذاتهم ليمسحوا دموع التأثر والمشايعة، أدركت ليلى بن علي انه يجب عليها الانصراف. وكان ذلك قبل لحظة من اعلان موت محمد بوعزيزي.

'كان قلبي وروحي'، قالت أمه العجوز فاطمة مُدهِشة. 'وكان ايضا العائل الوحيد في عائلتنا'. أصبح ابنها مع أنفاسه الأخيرة رمز 'ثورة الياسمين' في تونس.

في اليوم التالي للزيارة وقرب سرير بوعزيزي في المستشفى قامت سيدة مهندمة مرتبة المظهر في مكتب مدير المصرف الوطني التونسي. 'أريد شراء سبائك ذهبية بمبلغ كبير'، أعلنت بحسب صحيفة 'لو موند' الباريسية التي أبلغت عن الحادثة.

وعندما ذكرت ليلى بن علي المبلغ الضخم 45 مليون يورو الذي أرادت استبدال سبائك ذهبية به، قرر مدير المصرف ألا يورط نفسه وهاتف ديوان الرئيس. في اللحظة الاولى وكان الرئيس زين العابدين بن علي متفاجئا من تدبير زوجته الانفرادي، أمر مدير المصرف قائلا 'لا تبع'.

نقرت زوجته بأصابع عصبية على طاولة المدير. وبعد ساعة جاء أمر جديد من القصر: 'أعطِ السيدة الاولى كل ما تطلب'. وفي غضون دقائق قليلة جُمعت سبائك ذهب من اربعة فروع المصرف ووضعت في أكياس قماش.

تركت زوجة الرئيس المكان سريعا مع حراسها، وركبت طائرة وحطّت في امارة دبي في الخليج العربي. أقلعت على أثرها الى باريس ابنتها البكر نسرين ابنة الرابعة والعشرين التي كانت مع حمل متقدم؛ وزوجها وهو رجل الاعمال الكبير ساهر المطيري في الثلاثين؛ والابنة الثانية حليمة ابنة الواحدة والعشرين.


نقلت قافلة سيارات أرسلتها سفارة تونس في عاصمة فرنسا الى المطار الهاربين والحراس والخادمين الى فندق 'ديزني لاند' الفخم، الى جناحين واسعين حُجزا سلفا (300 جنيه استرليني لليلة) والى طبقة حجرات كاملة استؤجرت من اجل الحاشية.


'لم يكن من الممكن عدم ملاحظة الضيوف الجدد في الفندق'، قالت احدى خادمات الغرف. 'خرجت بنتا الرئيس من الأجنحة تلبسان ملابس ثمينة مع حليّ ذهبية وألماسية.


وانتظرت سيارات فخمة عند باب الفندق. استدعوا خدمات حجرات بأسعار فاضحة'.

خلت نسرين وحليمة الى السفير التونسي. 'يجب استكمال جميع الترتيبات قبل ان يأتي سائر أبناء العائلة'، قالتا. هاتف السفير قصر الاليزيه ووزارة الخارجية وأبلغ انه 'يلوح امكان ان يهبط الرئيس بن علي ومرافقوه في نهاية الاسبوع'.

أعلنت ليلى بن علي من دبي قولها: 'سأنضم اليكم فورا بعد أن أُرتب مكان سكن. أتوقع أن ينظموا من اجلنا بيتا فخما في حي هادىء لكن مركزي في باريس'. في يوم الجمعة الماضي، قبل منتصف الليل بقليل، هرب الرئيس من تونس ايضا.


ركب طائرة حظيت بمصاحبة لصيقة من طائرتين حربيتين ليبيتين وبعد ساعتين هبطت في مدينة ليون في فرنسا وطُلب اليه ألا يخرج من الطائرة.

فقد مال الرئيس ساركوزي في بداية الامر الى منح عائلة الرئيس الهاربة لجوءا سياسيا، بيد أن مستشاريه حذروا من انه 'لن تكون لنا لحظة هدوء' وأشاروا نحو مئات المواطنين التونسيين الذين كانوا قد أخذوا يتظاهرون في شوارع باريس.

وقد حذروا صائحين: 'اذا جاء بن علي فسنطارده. واذا انضمت ليلى الزانية فلن نستريح حتى نقضي عليها'. آنئذ صدر اعلان من وزارة الخارجية أن فرنسا لن تمنح عائلة الرئيس لجوءا سياسيا، 'ونتوقع ألا يبقى أي واحد من أبناء العائلة على ارض فرنسا ايضا'.

بقيت البنتان في خلال ذلك في فرنسا لكن والدهما أقلع فورا من مطار ليون وحلقت طائرته في الجو مدة ست ساعات الى أن حصلت على إذن هبوط في جدة في السعودية.

'جاءنا رئيسا وأُدخل على عجل قاعة الرجال المهمين في المطار'، يروي الصحافي السعودي القديم جمال خاشقجي. لم ينتظر أحد من قادة المملكة وأولياء العهد الرئيس الهارب بل موظفون صغار الشأن فقط. 'عندما دخل بن علي السيارة التي أخذته الى منزل الضيافة، نشأ انقلاب حاد لمكانته وأُعلن أنه لاجىء سياسي عندنا بلا ألقاب تكريم. وقد جعله موظفو القصر يوقع على سلسلة قواعد سلوك صارمة. اتكلوا علينا ألا يراه أحد قريبا، ولن تخرج زوجته ليلى للتجوال في مراكز الشراء كما تحب'.

ليس واضحا متى بالضبط وصلت ليلى الى السعودية وانضمت الى زوجها الرئيس وهل وقعت على 'قواعد الضيافة' التي قررها القصر. تأمرها هذه القواعد من جملة ما تأمر بلبس النقاب وتمنعها من انتعال الحذاء العالي، وقيادة سيارة والخروج من القصر بغير مصاحبة وكيل محلي.

فاذا اشتهت الخروج من السعودية فسيكون عليها ان تعرض في المطار رسالة وقعها زوجها تُحل لها مغادرة الدولة. ولا يجوز للزوجين بن علي ايضا مهاتفة تونس ولا يجوز شرب الخمر ولا 'يجوز اظهار سلوك تحدّ ٍ يخرج على سلوك الحشمة في المملكة التي تطبق أحكام الاسلام'. لا شك في ان ليلى بن علي في مشكلة شديدة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 10:43 PM
خبراء : "الحرق" ثقافة آسيوية نقلها الإستبداد للعربhttp://www.anbacom.com/newsm/9847.jpg الرياض - محيط :
أصبح مشهد حرق مواطن لنفسه متكررا يوميا في الشارع العربي، وتسلط ضوء الإعلام خاصة على المنتحرين بعد الثورة التونسية التي فجرها إحراق بوعزيزي نفسه اعتراضا على إمتهانه . وقد سارع مواطنون بدول عربية لفعل الشيء نفسه رغم عظم جرمه في كل الديانات ، أملا في اندلاع ثورات مماثلة ببلادهم الغارقة في الفساد.

وبعيدا عن الجوانب الدينية والإجتماعية لفكرة للإنتحار حرقا .. تكشف السطور التالية عن أصل الفكرة ومدى جدواها في شعوب تجرم دياناتها قتل النفس بأشكاله!

يؤكد د.عاصم الدسوقي أستاذ التاريخ بجامعة حلوان أن إقدام الإنسان على حرق نفسه لعجزه عن توفير قوته لم تكن فكرة مطروحة في التاريخ بشكل واسع، وخاصة في منطقتنا العربية، لكنها منتشرة في أقاصي شرق آسيا كالذي حدث في اليابان حين احترقت طائرة ركاب مدنية فاعتبر الوزير نفسه مسئولا عن الحادث أديبا فانتحر عبر إحراق نفسه.

ويعزو دسوقي أفعال الحرق تلك إلى يأس المواطنين من إيجاد سبل شرعية للتعبير عن أنفسهم، أو تحقيق مطالبهم الأساسية.

ونسمع أحيانا أحدهم في مصر يقول وقد فاض الكيل به في منزله أو عمله : "ماذا أفعل هل تريدون أن أحرق نفسي" وهو مجرد تهديد لفظي، تحول بفعل الظلم والاستبداد واليأس إلى واقع فعلي.

ويذكر الدسوقي ما قاله الرئيس السادات سابقا للمعارضة أن من حق الجميع إبداء الآراء، لكن عبر القنوات الشريعة وكان يعني بها مجلس الشعب، او التقدم بشكاوى، وبمرور الوقت اكتشف المواطنون أن هذه القنوات مسدودة ولا تفيدهم، فلجأوا إلى وسائل اكثر حدة للتعبير عن الغضب.



عاصم الدسوقي
أيضا لا يخلو التعبير عن الغضب بالحرق من محاكاة لما جرى في تونس على يد الشاب محمد بو عزيزي الذي مثّل الشرارة التي اندلعت منها الثورة هناك، حيث يتخيل صاحبها أنه من الممكن أن تحدث نفس التداعيات في بلده، إذا أقدم على نفس الفعل.

يضيف دسوقي: إن الحرية أصبحت ثمناً يتأتى على أجساد الضحايا، مما جعل حكومات البلاد العربية تسترضي الشعوب، حتى في دول الخليج الاكثر ثراءً اكتشفنا أن هناك من يسكنون في بيوت من الصفيح، لأن القبائل تحتكر كل شئ، ولكنهم الآن ينفقون بالمليارات لتجنب الثورة الاجتماعية، التي باتت تخشاها كل الحكومات العربية، وذلك بفضل تونس التي على شعبها أن يُخلد الشاب بو عزيزي مفجر تلك الثورة.

وبفضل اعتدال ووسطية بنية الشخصية المصرية يرى الدسوقي أن محاولات "الحرق" تلك لن تجدي، لأنها وسيلة مرفوضة من المجتمع الذي تراوحت سبل احتجاجاته ما بين الشكاوى وهي مرحلة سلمية، أو المظاهرات في حالة عدم الاستجابة للمطالب.

وقارن أستاذ التاريخ بين أساليب الاحتجاج لدى الشعوب العربية والغرب الذي يخشى من الثورة الاجتماعية، والإضراب عن العمل فتوصلوا إلى صيغة تؤدي للتماسك، أن الذين يعملون ولا يملكون من حقهم تكوين نقابات وجمعيات اهلية شريطة أن لا تقدم على إضراب او مظاهرة دون إبلاغ السلطات المختصة، فالعمل لدى المجتمع الرأسمالي أقوى من المال، أما في الدول العربية الراسمالية تحكم ولا تريد اعترضات من أحد، فصوت المال هو الوحيد المسموع، ولذلك الدولة لا تعترف بحقوق التظاهر، مما ينشر الفوضى أثناء المظاهرات.



ثورة شعب تونس
وجع الكرامة

يرى د.أحمد عبد الحليم عطية أستاذ الفلسفة بآداب جامعة القاهرة أن التضحية بالنفس في سبيل قيم ومثل عليا طقس إنساني عرفته البشرية منذ بدء الخليقة، وسيدنا إبراهيم عليه السلام معروف في تاريخ الإنسانية أنه أول من قدم قرباناً بشرياً لإرضاء الله، وهي فكرة موجودة في الديانات السماوية الثلاث القائمة على التضحية والقرابين لاسترضاء الإله.

ومع ذلك يرى عطية أنه يخطئ من يظن أن ثورة تونس قامت من أجل "بوعزيزي" فبدونه كانت ستقوم الثورة أيضا، فهو مجرد شرارة، لكن الأوضاع في تونس كانت محتقنة وتوشك على الانفجار في أي لحظة، ولذلك من السفه ان يظن أحد أن حرقه نفسه سيحدث ثورة.

ويؤكد أستاذ الفلسفة أنه يزور تونس سنويا ما بين ثلاث وأربع مرات مشيرا إلى أن تونس هي البلد العربي الوحيد الذي يتسم بفكرة المدنية التي تعني درجة عالية من الوعي، والتعليم فضلاًعن انه شعب عريق يعود إلى الفينيقيين أصحاب الحضارة.

المشكلة هناك لم تكمن في غلاء الأسعار أو وجود البطالة بل الإحساس بافتقاد الكرامة، وقد بدأت الانظمة العربية تتحصن ضد هذا الفيرس أو "الثورة"، وتقوم بإجراءات وقائية من أجل منع اشتعالها مثل خفض الأسعار، وتهدئة المواطنين عبر تصريحات المسئولين التي تساهم في إثارة المواطنين بشكل أكبر، حين يعلنون أن مرتكبي أكبر الحوداث مختلين عقليا، أو أن الكوارث الكبرى مجرد حوادث عابرة لا تستحق الاهتمام!.

ويرى عطية أن لكل مجتمع طبيعته الخاصة، وهكذا بدأت التجربة في تونس تؤتي بعض ثمارها، والثورات عادة يتحكم بها درجة إصرار المواطنين على مواصلة النضال والمقاومة، وهذا لن يحدث إلا بمستوى تعليم ووعي مرتفع كما قال طه حسين لأنهما يمكنان الإنسان من اختيار النظام الأمثل لحياته.

فالعلم هو مفتاح التقدم الآن، ولا يزال مطلباً ملحاً للدول العربية، التي ينبغي أن تنال شعوبها حرياتهم الكاملة، وأن تكون الديمقراطية مبينة على أسس اجتماعية سليمة، بحيث يجد الناخب ما يكفيه حتى لا يضطر لبيع صوته الانتخابي ويصبح قابل للشراء.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 10:44 PM
نجار (مصري) يتمرد على ظاهرة (الحرق) ويشنق نفسه بحبل http://www.anbacom.com/newsm/9839.jpg القاهرة:
تمرد نجار مصري على ظاهرة البوعزيزي في الموت حرقا احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية، منهينا حياته بشنق نفسه.

وكان فيروس الموت حرقا انتشر في مصر بشكل غريب حيث راح ضحيته أكثر من 13 مواطنا .

وشنق النجار نفسه في غرفته بحي العجوزة في القاهرة بواسطة حبل مربوط فى مروحة ، تاركاً رسالة تفيد بانتحاره لمروره بضائقة مالية، ولعجزه فى مواجهة ظروف الحياة الصعبة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 10:47 PM
عائلة زين العابدين بن علي نهبت آثار تونس لتزيين القصورhttp://www.anbacom.com/newsm/9830.jpg طرابلس :
كشفت صحيفة الصباح التونسية عن العثور على آثار رومانية لا تقدر بثمن في قصور بلحسن الطرابلسي وآخر لعائلة زين العابدين بن علي يشير تحقيق صحفي أعدته ليليا التميمي ونادية بروطة في الصحيفة إلى رؤوس أسود وتماثل ومخطوطات نادرة عثر عليها في قصور بلحسن الطرابلسي.

تلمح الصحيفة إلى تورطه مع شركات تهريب آثار أوروبية يتم تزويدها بالتحف الأثرية التونسي سواء عبر أعمال الحفر والتنقيب غير المشروعة أوب الاستيلاء على مخازن المتاحف ومعاهد ومراكز الآثار.

واستندت الصحيفة إلى فيديو تم بثه على موقع فيسبوك لمحتويات إحدى الفلل ويظهر كنوزا أثرية مذهلة. وسرقت بعض القطع المذكورة من المعهد الوطني للآثار وفقا لمدير المعهد فتحي البجاوي.

وأشار المحامي الحبيب بن زايد إلى أن التحف الأثرية لم تكن مخصصة فقط لتزيين القصور والفلل فهؤلاء لا يدركون أي قيمة جمالية لها بل كانوا يسعون لنهب الأموال فقط.http://www.assabah.com.tn/pdf/1295596574_21012011-ASSABAH.pdf

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:31 PM
السعودية: استقبالنا للرئيس السابق كان حقناً لدماء الشعب التونسي
المرزوقي: بن علي يمكن أن يسرق الكعبة !



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313970807490000.jpg

الرياض وتونس

قال متحدث باسم وزارة الخارجية السعودية الاحد ان المملكة استضافت الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي حقنا لدماء الشعب التونسي ولنزع فتيل الازمة. وطلب المعارض التونسي منصف المرزوقي السبت من الحكومة السعودية تسليم الرئيس المخلوع "لمحاسبته على الجرائم والسرقات" التي تنسب اليه ودعا السعوديين الى الانتباه الى ان بن علي "يمكن ان يسرق الكعبة".

واكد اسامة النقليان "السعودية ليست طرفا في ازمة تونس لكنها كانت جزءا من الحل"، عبر استقبال بن علي في 14 كانون الثاني/يناير بعد مغادرته تونس تحت وطأة الانتفاضة الشعبية.

واضاف المتحدث ان "السعودية تشعر بالارتياح لانها ساهمت في نزع فتيل الازمة وحقن دماء الشعب التونسي الشقيق".

وشدد النقلي على ان استضافة بن علي في السعودية ياتي "وفقا للاعراف والقوانين، وانظمة المملكة لا تسمح لضيوفها بممارسة اي نشاط سياسي او انتهاك مبادئها السياسية بعدم التدخل بالشؤون السياسية للدول الاخرى".

وكان وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل اكد في تصريحات نشرت الاربعاء ان المملكة تستضيف بن علي احتراما للاعراف العربية، لكن شرط عدم ممارسته اي نشاط في تونس انطلاقا من المملكة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:33 PM
مصادر دبلوماسية أمام (آرام): كلينتون لم ترتاح لتشبث رئيس اليمن بالسلطة
توكل كرمان تفجّر انتفاضة إسقاط علي عبدالله صالح



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313763241230000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313764509360000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313763835160000.jpg

نصر المجالي - لندن

واصلت المظاهرات الاحتجاجية الشعبية في اليمن تصاعدها على استمرار حكم الرئيس علي عبدالله صالح مطالبة باصلاحات شاملة تبدأ من القمة وتنتهي بالقاعدة، وكذلك على خلفية اعتقال الناشطة توكل كرمان، وطالب المتظاهرون في مسيرات اشتعلت في مختلف المدن اليمنية باسقاط حكم صالح الذي يحكم البلاد منذ 32 عاما. وتزامنا قالت مصادر دبلوماسية غربية في العاصمة امام (آرام) ان دول غربية حليفة لليمن بدات اعادة تقييم استراتيجياتها في اليمن بعد إطاحة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

ولمحت هذه المصادر الى ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون بدت غير مرتاحة لنتائج لقائها مع الرئيس اليمني علي عبدالله صالح خلال زيارتها المفاجئة لصنعاء في 13 يناير/ انون الثاني، حيث اشارت في حديث لمقربين منها الى ان صالح بدا في كل اجوبته التي طرحت عليه "معاندا للتقدم بخطوات ملموسة نحو اصلاحات حقيقية"، واضافت: كان كلامه متركزا على بقائه في كرسي الرئاسة في اي شكل من الاشكال "وكانه الضامن الوحيد للمصالح الغربية في اليمن" (!).

ومثلت الاطاحة بالرئيس التونسي زلزالا سياسيا قضت على صورة الحاكم العربي المستبد المدعوم من الجيش باعتباره في منأى عن الاستياء الشعبي

يذكر ان كلينتون كانت التقت ايضا مع عدد من قادة المعارضة اليمينة، الا أن الولايات المتحدة قللت من أهمية الاجتماع ووصفته بأنه "أمر عادي".

وحينها، قال مساعد وزيرة الخارجية للشؤون العامة فيليب كراولي في مؤتمر صحافي حول زيارة كلينتون إلى اليمن إن كلينتون "تجتمع دوريا مع قيادات في المعارضة في مجموعة متنوعة من البلدان ولذلك ما فعلته في اليمن ليس أمر غريب".

وأوضح "بالتأكيد على اليمن تطوير نظام سياسي مفتوح بحيث يكون لكل عناصر المجتمع اليمني فرصة المشاركة بشكل كامل في الشؤون السياسية".

وأضاف إن الرسالة التي وجهتها الولايات المتحدة إلى الحكومة اليمنية في الاجتماعات مع الرئيس علي عبدالله صالح "ركزت على مكافحة الإرهاب وجهودنا المشتركة لمكافحة التشدد في اليمن الذي هو تهديد لليمن وتهديد لآخرين بما في ذلك الولايات المتحدة".

وشدد كراولي على الحاجة إلى "إستراتيجية متعددة المسارات" قائلا "الإصلاح السياسي والإصلاح الاقتصادي في اليمن هما في غاية الأهمية لمستقبله".

اعتقال توكل كرمان

وتصاعدت الاحتجاجات يوم الأحد بعد اعتقال قوات الأمن اليمنية للناشطة الحقوقية ورئيسة منظمة "صحفيات بلا قيود" الصحافية توكل كرمان، واعتقلت قوات أمنية بزي مدني وعسكري الناشطة كرمان أثناء ما كانت عائدة برفقة زوجها إلى منزلهاواقتادها إلى السجن المركزي بصنعاء بطريقة مخالفة للقانون ودون إبراز أي أوامر من النيابة العامة.

لكن مصدرا أمنيا مسؤولا في وزارة الداخلية قال صباح اليوم إن اعتقال كرمان "جاء بناء على أمر من النيابة العامة بتهمة قيامها بإقامة تجمعات ومسيرات غير مرخصة لها قانوناً والتحريض على ارتكاب أعمال فوضى وشغب وتقويض السلم الاجتماعي العام".

وأضاف المصدر "أنه يجري حاليا التحقيق معها تمهيدا لإحالتها إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها".

واعتقلت قوات الامن المركزي عشرات الصحفيين والناشطين في محاولة لتفريق تظاهرة سلمية انطلقت من جامعة صنعاء اليوم الأحد باتجاه مكتب النائب العام تنديداً باعتقال الناشطة الحقوقية ورئيسة منظمة صحفيات بلا قيود توكل كرمان، وهي عضو في حزب الاصلاح الاسلامي ايضا. .

وقادت توكل كرمان احتجاجين في جامعة صنعاء منتقدة الحكم الشمولي للحكام العرب ودعت اليمنيين للاطاحة بالرئيس علي عبد الله صالح من خلال الرسائل النصية ورسائل البريد الالكتروني مستلهمة بالاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

واستخدمت قوات مكافحة الشغب تستخدم الهراوات في تفريق المتظاهرين، واستحدثت حواجز أمنية في الطرق المؤدية إلى مبنى النائب العام وجامعة صنعاء، لكن المتظاهرين تمكنوا من اجتيازها بعد اشتباك غاضبون من طلاب جامعة صنعاء وناشطون مدنيون محتجون على اعتقال كرمان.

ومن بين المعتقلين مصورين لقنوات فضائية ومحامين وصحافيين يغطون الاحتجاج الغاضب المندد باعتقال الناشطة كرمان.

وردد المشاركون في المظاهرة هتافات منددة باعتقال الناشطة توكل كرمان رافعين صورها، ومطالبين بإطلاق سراحها فوراً، كما دعوا إلى تغيير النظام الحاكم في اليمن.

كما تجمع ناشطون وصحفيون اليوم الأحد في مقر نقابة الصحفيين اليمنيين لمناقشة قضية اعتقال الصحفية توكل كرمان، وتوجهوا بعدها نحو مبنى النائب العام.

وتجمع العشرات من جنود الأمن المركزي وقوات مكافحة الشغب منذ الصباح الباكر أمام بوابة جامعة صنعاء الجديدة للحيلولة دون تنظيم الطلاب مظاهرات، مستمرة منذ مطلع الأسبوع الماضي تطالب برحيل الرئيس علي عبدالله صالح وتنحيه عن الحكم، لكن الطلاب تجمعوا في مبنى الجامعة القديمة.

وينظم الطلاب تظاهرات منذ يوم السبت قبل الفائت للمطالبة برحيل الرئيس صالح، على غرار الثورة التونسية التي أجبرت الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي على الفرار إلى خارج البلاد.

ويعتقد أن اعتقال توكل كرمان قد جاء على خلفية هذه التظاهرات التي تتزعمها وتشارك فيها بفعالية مع طلاب جامعة صنعاء.

وجدد المصدر التنبيه بأن "أية مظاهرة أو مسيرة يتم تنظيمها أو الدعوة لها دون إتباع الإجراءات القانونية، والحصول على الموافقات اللازمة تعد محظورة بموجب القانون وسيخضع المخالفون لذلك للمساءلة القانونية".

وفاة طالب متأثرا بجراحه

الى ذلك، قالت مصادر طبية يمنية إن طالبا أصيب في احتجاجات في عدن قد توفي أمس متأثرا بجراحه، بينما احتشد مئات الطلبة في جامعة صنعاء بين مؤيد لبقاء الرئيس علي عبد الله صالح في الحكم ومعارض له.

وقالت المصادر إن الطالب وعمره 27 عاما توفي بعد ساعات من نقله إلى مستشفى الجمهورية، متأثرا بجراح أصيب بها في أحد أحياء مدينة عدن أثناء مواجهات الجمعة مع الأمن الذي تصدى لمسيرة للحراك الجنوبي.

وحمل المتظاهرون شعارات تناهض التمديد للرئيس والتوريث، وتدعو إلى أخذ العبر مما حدث في تونس حيث اضطر زين العابدين بن علي قبل أسبوع إلى ترك سدة الحكم والفرار إلى خارج البلاد.

لكن طلبة آخرين تظاهروا أيضا في حرم الجامعة تأييدا لصالح ولتنظيم الانتخابات التشريعية في أبريل/نيسان القادم.

صالح وعد باصلاحات

وكان صالح قال الشهر الماضي إن الانتخابات ستنظم في موعدها سواء شاركت فيها أم لم تشارك المعارضة التي تحتج على الجو السياسي والقوانين التي تحكمه بما فيها قانون الانتخابات.

وطرح حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم مشروع قانون وصفه بالإصلاحي يقترح تعديل الدستور بما يقيد البقاء في الرئاسة بفترتين فقط تمتد الواحدة خمس أو سبع سنوات، كما يضمن تسجيل كل البالغين اليمنيين في القوائم الانتخابية.

لكن المعارضة تقول إن الإصلاحات لا تضمن عدم تقدم صالح لفترة رئاسية جديدة، وقالت إنها ستلتقي اليوم لدراسة العرض.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:34 PM
التونسيون تنادوا في مسيرات شعبية انطلاقا من سيدي بوزيد حتى العاصمة
قافلة إطاحة الديكتاتورية تدق بوابات محمد الغنوشي



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313721473560000.jpg

تونس (العاصمة)

وصل حوالى الف متظاهر قدموا من وسط جنوب تونس ويطالبون باستقالة الحكومة الانتقالية، صباح الاحد الى وسط العاصمة التونسية، وقال متظاهرون ان "الشعب جاء يسقط الحكومة". وبين المتظاهرين عدد كبير من الشبان. وقد انطلقوا مساء السبت من الوسط التونسي.

وقال رجل مسن "جئنا من منزل بوزيان ومن سيدي بوزيد والرقاب لاسقاط بقايا الديكتاتورية".

وكان قد انطلق مئات من المواطنين التونسيين من سكان الوسط الغربي السبت باتجاه العاصمة التونسية في مسيرة اطلقوا عليها "قافلة التحرير"، للمطالبة برحيل رموز النظام السابق من الحكومة.

وبدا نحو 300 شخص صباح السبت مسيرتهم من بلدة منزل بوزيان (280 كلم جنوبي العاصمة) وسرعان ما اخذ الموكب يتسع مع اقتراب الجمع مساء من بلدة الرقاب (وسط غربي) حيث يستعد السكان لاستقبالهم.

وبلغ عددهم 800 في المساء. وقال النقابي محمد الفاضل المشارك في المسيرة ان العدد بلغ 2500 شخص.

واطلقت دعوات عبر المواقع الاجتماعية على الانترنت لانضمام متظاهرين آخرين من مناطق اخرى الى "قافلة التحرير" التي يتوقع ان تصل الى العاصمة التونسية "خلال اربعة او خمسة ايام"، بحسب فاضل.

وينوي المشاركون في المسيرة ان يمضوا الليل في الرقاب حيث ينتظرهم نحو 2500 من السكان قال بعضهم انهم ينوون الانضمام اليهم عند استئناف المسيرة صباح الاحد.

وقال مراسل وكالة فرانس برس ان نساء البلدة بدأن باعداد الطعام للمشاركين في المسيرة.

وتستانف القافلة التي بدأت عفوية ثم انضم اليها نقابيون ومدافعون عن حقوق الانسان، مسيرتها الاحد من الرقاب باتجاه مدينة القيروان (وسط، 153 كلم جنوبي العاصمة)، بحسب فاضل.

وقالت ربيعة سليمان (40 عاما) المدرسة والنقابية لوكالة فرانس برس "انها مسيرة عفوية وقد قررها الشباب، ودورنا كنقابيين هو تاطيرها".

واضافت "ان الهدف من هذه القافلة هو اسقاط الحكومة وخصوصا الوزراء المنبثقين عن التجمع" الدستوري الديمقراطي الحزب الحاكم سابقا في عهد بن علي.

واوضحت "ان السير مشيا حتى العاصمة سيتطلب وقتا طويلا ولذلك فاننا سنستخدم وسائل النقل ونتوقف في كل مدينة في طريقنا للقيام بمسيرة رمزية لمسافة كيلومترات قبل معاودة الانطلاق مع السكان الذين ينضمون الينا".

ومن المقرر ان تنطلق مسيرات مماثلة من القصرين (وسط غربي) المدينة الاخرى التي كانت مهد الانتفاضة الشعبية التي انهت نظام الرئيس زين العابدين بن علي، ومن مدينة قفصة المنجمية (جنوب غربي)، بحسب النقابي محمد فاضل.

وقال هذا الاخير ان هذه البادرة ولدت في مدينة منزل بوزيان جنوب سيدي بوزيد حيث سقط برصاص الامن اول ضحايا الانتفاضة الشعبية التي اسقطت نظام بن علي.

اقتحام السبت

وكان مئات المحتجين الذين لم يرضهم تعهد رئيس الوزراء المؤقت بالتنحي بمجرد اجراء الانتخابات اقتحموا سياجا غير محكم أقامته الشرطة حول مكتب محمد الغنوشي رئيس حكومة الوحدة الوطنية الجديدة في تونس رافعين لافتات تطالب باخراج رجال الطغيان من حكومة الوحدة.

ووجه الغنوشي الذي بقي في رئاسة حكومة ائتلافية تشكلت بعد فرار زين العابدين بن علي قبل أسبوع نداء مؤثرا من خلال التلفزيون الرسمي في ساعة متأخرة يوم الجمعة يدعو الى الصبر. وصور نفسه كضحية مثله مثل التونسيين وتعهد بأن يتنحى عن كل نشاط سياسي بمجرد أن يتمكن من تنظيم الانتخابات.

ولكنه عقد اجتماعات مع زملائه في الحكومة يوم السبت فيما خرج الاف الى شوارع العاصمة تونس وبلدات أخرى لاظهار رفضهم لما يصفه كثيرون بأنه محاولة شكلية من جانبه لضم عدد قليل من المعارضين الاقل شهرة للحكومة.

وقال متظاهر أمام مكتب الغنوشي "نريد أن نبلغ السيد الغنوشي ماذا تعني "ثورة" - انها تعني التغيير الجذري وليس الابقاء على رئيس الوزراء ذاته."

وحتى رجال الشرطة الذين كانوا من قبل أداة فظة يخشى جانبها خلال حكم بن علي الذي دام 24 عاما اعلنوا تغيير ولاءهم -- ففي تونس العاصمة انضم الاف لهتافات اعلان البراءة من "دم الشهداء" في مظاهرة للتعبير عن التضامن مع الانتفاضة الشعبية.

وكانت اهانة الشرطة لبائع خضروات شاب الشهر الماضي هي التي دفعته الى احراق نفسه حتى الموت احتجاجا على البطالة والحكم الفاسد مما أطلق موجة من الاضطرابات.

وهذه المشكلات شائعة في أرجاء العالم العربي منذ فترة طويلة ويراقب زعماء مستبدون في المنطقة وكثيرون منهم مدعومون من القوى الغربية كدرع ضد الاسلاميين المتشددين بقلق الدولة الصغيرة الواقعة في شمال أفريقيا.

أ ف ب/ رويترز

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:35 PM
شقيق لليلى الطرابلسي وزوجته وولديهما ومدبرة المنزل حطوا على متن طائرة خاصة
غير مرحب بهم .. لكن بعض آل بن علي وصلوا الى كندا



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313698830640000.jpg

مونتريال

افاد مصدر حكومي في اوتاوا السبت ان افرادا في عائلة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وصلوا الجمعة الى مونتريال، في حين اكدت الحكومة الكندية ان اقرباء الرئيس المخلوع "غير مرحب بهم" على اراضيها. واكد المصدر الحكومي لوكالة فرانس برس معلومة نشرتها صحيفة "لوجورنال دو كيبيك" الكندية على موقعها الالكتروني من دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

وبحسب المصدر، فإن احد اشقاء زوجة بن علي وصل برفقة زوجته وولديهما ومدبرة منزلهما صباح الجمعة على متن طائرة خاصة الى مطار مونتريال-ترودو الدولي.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس اكدت وزارة المواطنة والهجرة ان الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين "بن علي، وافراد النظام التونسي السابق المطرودين من السلطة واقاربهم، غير مرحب بهم في كندا".

واضاف المتحدث باسم الوزارة دوغلاس كيلام انه "بسبب قانون حماية الحياة الخاصة، لا يمكنني التعليق على حالة بعينها".

وذكر بان التونسيين الراغبين بدخول كندا عليهم ان يستحصلوا اولا على تأشيرة دخول، وان الموظف الكندي الذي يمنح هذه التأشيرة لا يفعل ذلك الا اذا كان متأكدا ان طالبها سيغادر كندا قبل انتهاء صلاحية التأشيرة.

واضاف "نظرا الى ان افراد النظام التونسي السابق لا يمكنهم العودة الى تونس فان هذا سيكون صعبا جدا"، اي حصولهم على تأشيرة دخول.
ولم تستطع الصحيفة تحديد هوية افراد العائلة، وذلك لان لليلى طرابلسي، زوجة بن علي، اشقاء عدة.

ويعتقد بان هؤلاء الافراد من عائلة الرئيس التونسي المخلوع نزلوا في فندق غرب مونتريال.

ويملك صهر الرئيس المخلوع رجل الاعمال محمد صخر الماطري فيلا فخمة في شارع راق في ويستماونت اشتراها قبل عامين بمبلغ 2,5 مليون دولار كندي.

وبحسب تحقيق لفرانس برس من المكان، فان هذا المسكن الفخم غير مأهول حاليا ويشهد ورشة اعمال جزئية.

ونددت رابطة التضامن التونسية في مونتريال التي سبق لها وان نظمت تظاهرات عدة مناهضة لحكم بن علي، السبت بدخول افراد من عائلة الرئيس المخلوع كندا، ولكن من دون ان يكون في مقدور الرابطة ان تتأكد من مصادرها الخاصة من صحة هذه المعلومة.

وقالت سونيا جليدي المتحدثة باسم الرابطة في ختام اجتماع شارك فيه حوالى مئة شخص ان "هؤلاء الناس عليهم ان يدفعوا ثمن ما قاموا امام التونسيين، في تونس".

وفر بن علي الى السعودية. وقامت دول اوروبية عدة بتجميد امواله واموال عائلته التي ازدادت ثروتها بشكل كبير ابان حكمه.

أ ف ب

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:38 PM
أكبر مظاهرة سلمية والغنوشي يتعهد بالتنحي بعد الانتخابات الرئاسية
قوات الشرطة التونسية: نطلب الاعتذار من الشعب



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313073737140000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313071183950000.jpg
http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313070342230000.jpg

تونس (العاصمة)

احتشد الاف من رجال الشرطة والحرس الوطني ورجال الاطفاء وعمال النظافة في وسط تونس يوم الاحد في اضخم تظاهرة منذ ايام. وتزامنا،
وعد محمد الغنوشي رئيس حكومة الوحدة الوطنية الجديدة في تونس باعتزال السياسة بعد الانتخابات وهو تعهد استهدف استرضاء المحتجين الذين يطالبون فلول الحرس القديم بالاستقالة من الحكومة التي تشكلت بعد الاطاحة بالرئيس بن علي.

وفي التفاصيل، فان احتجاج السبت نقطة تحول في الانتفاضة التونسية التي اطلق خلالها انصار الرئيس المخلوع زين العابدين بن على من قوات الشرطة النار على الحشود وضربوا المتظاهرين بالهراوات واستخدموا الغاز المسيل للدموع حتي على تجمعات صغيرة نسبيا ومسالمة.

وقال رجل شرطة اكتفي بذكر اسمه الاول حاتم "خرجنا اليوم لاننا نريد مصالحة وطنية.. كثيرون في قوات الامن اخطأوا.. بعض الجهلة شوهوا سمعتنا.. يدرك الناس ذلك الان."

وقال وزير الداخلية التونسي ان 78 شخصا لقوا حتفهم منذ بداية التظاهرات ولكن المفوضية العليا لحقوق الانسان تقول ان الرقم 117 بما في ذلك 70 قتلوا بالذخيرة الحية.

واستغل بن علي الذي كان وزيرا للداخلية حين اطاح بالرئيس السابق الحبيب بورقيبة الذي قاد الكفاح من اجل الاستقلال في عام 1987 واستغل الشرطة وقوات الامن الداخلي كأداة قمع.

وفي الاحاديث التي اجريت في الاسابيع الاخيرة تكرر على لسان التونسيين ذكر ان اكثر ما يخشونه هم ضباط الشرطة.

وهتف بعض المحتجين من رجال الشرطة بانهم ابرياء من دم الشهداء.

وكانت مضايقات الشرطة لبائع خضروات شاب في الشهر الماضي - مما دفعه لاضرام النار في نفسه احتجاجا على البطالة والحكم الفاسد - الشرارة التي اشعلت الاضطرابات.

وقبل رجال شرطة يرتدون الزي الرسمي علم تونس وتسلق رجال الاطفاء سيارة اطفاء حمراء جابت الشوارع وسط الحشود التي يزدحم بها شارع الحبيب بورقيبة الذي تحفه الاشجار والمنطقة المحيطة.

وشكا كثيرون من ضعف الاجر وانهم شخصيا ضحايا لنظام بن علي وطالبوا بنقابة تدافع عن حقوقهم. وحاول البعض شد جنود الجيش المتمركزين في نهاية الشارع للانضمام للحشود.

ورفض الجيش قمع المتظاهرين منذ البداية ويقول المحللون ان ذلك كان احد العوامل التي حالت دون بقاء بن علي في منصبه.

وقال رجل شرطة "فكرة المواطنين عن جهاز الشرطة خاطئة. نحن في الشرطة عانينا من القمع ايضا. لا نملك من امرنا شيئا."

يتعهد بالتنحي بعد الانتخابات

وعد محمد الغنوشي رئيس حكومة الوحدة الوطنية الجديدة في تونس باعتزال السياسة بعد الانتخابات وهو تعهد استهدف استرضاء المحتجين الذين يطالبون فلول الحرس القديم بالاستقالة من الحكومة التي تشكلت بعد الاطاحة بالرئيس.

وعقد الغنوشي الذي كان حتى أسبوع مضى رئيسا لوزراء حكومة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي اجتماعات رفيعة المستوى للحكومة في مكتبه صباح يوم السبت. وأقامت الشرطة أسلاكا شائكة حول المكتب تحسبا لتكرار احتجاجات ضايقت على ما يبدو قيادات الحكومة يوم الجمعة.

وحاول الغنوشي في كلمة مؤثرة على شاشة التلفزيون الرسمي في ساعة متأخرة يوم الجمعة بعد يوم من الاحتجاجات أمام مكتبه جاهدا ان ينأى بنفسه عن بن علي وتعهد بملاحقته. وكان حليفه السابق قد فر الى السعودية في الرابع عشر من يناير كانون الثاني.

وقال الغنوشي انه عاش مثله مثل التونسيين وتألم مثلهم وسعى جاهدا كي يتواصل مع الملايين الذين عانوا من الظروف الاقتصادية الصعبة والقمع السياسي على مدى نحو 24 عاما من حكم بن علي وأفراد عائلته.

وتعهد الغنوشي للتونسيين بأن يتنحى عن كل نشاط سياسي بعد فترة رئاسته لحكومة تسيير الاعمال كي يتقاعد.

وقال في وقت سابق انه يعتزم اجراء انتخابات حرة في أقرب وقت ممكن ولكن المحتجين يتطلعون الى تطمينات الى أن انتفاضتهم التي أحدثت أصداء في أرجاء العالم العربي لن تتمخض عن تغيير محدود للحرس القديم.

وكان لجهود أعضاء حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحزب الحاكم في عهد بن علي لاعادة تصوير أنفسهم على أنهم عانوا مثلما عانى المواطنون وانهم متعاطفون مع الغضب الشعبي ضد بن علي صدى على نطاق أوسع. وعانق رجال الشرطة الذين كانوا من قبل متاريس للنخبة المتظاهرين يوم الجمعة وقالوا انهم كانوا أيضا ضحايا.

وساد الهدوء شوارع تونس يوم السبت في ثاني أيام الحداد الوطني الثلاثة الذي أعلنته البلاد على أرواح العشرات الذين لاقوا حتفهم في الاحتجاجات التي استمرت بضعة أسابيع وباتت تعرف باسم "ثورة الياسمين".

ووعد الغنوشي بتعويض عائلات ضحايا انتهاكات حقوق الانسان.

واحتفظ زعماء سابقون في حزب التجمع الدستوري بوزارات رئيسية مثل الداخلية والخارجية في حكومة الغنوشي الائتلافية المؤقتة.

وجرى ضم سياسيين معارضين للحكومة حيث شغلوا مناصب أقل نفوذا مثل التعليم العالي والتنمية الجهوية.

واستقال بالفعل خمسة وزراء من الحكومة المؤقتة من بينهم منافس لبن علي وثلاثة يمثلون أكبر نقابة عمال في تونس والتي لعبت دورا رئيسيا في الانتفاضة.

وأحاط محتجون أمام مقر رئيس الوزراء التونسي بأحمد ابراهيم زعيم حزب التجديد المعارض الذي يشغل منصب وزير التعليم العالي في الحكومة الجديدة واحتكوا به في تعبير على ما يبدو عن غضبهم من دوره في حكومة يبغضونها.

ووجه ابراهيم في وقت لاحق نداء حماسيا من خلال التلفزيون التونسي الرسمي قائلا ان الحكومة الحالية حكومة مؤقتة وأن التمثيل الحقيقي سيأتي من خلال الانتخابات. مؤكدا أن الحكومة ليست في يد الحاكم قائلا ان هذا ادعاء زائف.

وتابع قائلا ان أولويات الحكومة تتمثل في استقرار الوضع وحماية أمن الناس وسلامتهم وتوفير الاحتياجات الاساسية للجماهير مضيفا أن هناك أيضا مهمة سياسية تتمثل في الانتقال من الطغيان الى الديمقراطية.

وقالت السلطات انها اعتقلت 33 من عائلة بن علي بسبب جرائم ارتكبوها ضد الدولة. وذكر وزير الداخلية أحمد فريعة يوم الجمعة أن من بين المعتقلين عماد الطرابلسي ابن شقيق زوجة بن علي.

واضاف في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الحكومي ان فرار أقارب الرئيس السابق وزوجته من تونس لن يفيدهم قائلا ان تونس ترتبط بمعاهدات مع دول العالم.

اسلحة في منازل اقارب بن علي

وعرض التلفزيون التونسي مشاهد للأسلحة التي عثر عليها في بيوت أفراد عائلة بن علي. وقال التلفزيون ان هذه الاسلحة تظهر تجاوزات هذه العائلة.

وسقط بن علي بعد أسابيع من الاحتجاجات التي أشعلها الغضب بسبب الفقر والبطالة والقهر. وكانت هذه أول انتفاضة شعبية حقيقية تطيح بزعيم عربي منذ عقود واثارت تكهنات بحدوث اضطراب أو تغيير في أماكن أخرى في المنطقة.

وفي وسط تونس ردد متظاهرون يوم الجمعة شعارات رافضة للحكومة المؤقتة. وعرض التلفزيون التونسي أيضا لقطات لمئات المحتجين ضد الحكومة خرجوا في مظاهرات في بلدة قفصة في جنوب غرب تونس وصفاقص على الساحل وتطاوين في أقصى الجنوب.

وتقول الحكومة ان 78 شخصا على الاقل قتلوا منذ بدء الانتفاضة في تونس التي بدأت في ديسمبر كانون الاول الماضي عندما أحرق شاب نفسه حتى الموت احتجاجا على الفقر وتعرضه للاهانة على يد الشرطة. وتقدر الامم المتحدة عدد القتلى بحوالي 100 شخص.

وقالت الحكومة ان المدارس والجامعات ستعيد فتح ابوابها يوم الاثنين وان الاحداث الرياضية التي جرى تعليقها منذ الاسبوع الماضي ستستأنف قريبا.

وأعلنت الحكومة الجديدة انهاء شاملا للحظر المفروض على كل الجماعات السياسية بما في ذلك المعارضة الاسلامية المحظورة.

وقال صلاح الدين الجورشي وهو خبير تونسي في الحركات الاسلامية ان الحركة الاسلامية في تونس كانت الحركة الاكثر تعرضا للقهر من بين حركات المعارضة في ظل حكم بن علي. وأضاف أن اتباعها أكثر عددا بكثير من أتباع حركات المعارضة العلمانية.

وشكا محتجون من أنه لم يتم الافراج سوى عن عدد قليل من السجناء لاعتبارات سياسية أثناء حكم بن علي الذي دام 23 عاما رغم العفو الذي وعدت به الحكومة الجديدة.

رويترز

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:39 PM
كلام للنواب والأحزاب والنقابات!
طارق مصاروة

على السادة النواب أن لا يحاولوا اثبات العكس!! فالذين يشككون بشرعية المجلس النيابي هم أصحاب غرض لانهم لم يشاركوا في الانتخابات أو شاركوا ولم يحرزوا نتائج. أما الذين يحاولون تشويهه لأنه اعطى الثقة بـ 111 صوتاً للحكومة.. فهؤلاء لا تهمهم الديمقراطية, ولا مؤسساتها, ولا مجالسها, ولا أية حكومة. فهم يستفيدون من الحريات, ومن تفاصيل العمل الديمقراطي, ومن سماحة النظام السياسي ليهدموا كل شيء!

- فهم الذين تجلببوا بالدين ليحصنوا عملهم السياسي, ويجعلوه فوق الشعب ومؤسساته.

- وهم الذين تحالفوا مع الديكتاتوريات, وجمهوريات العسكر. وهم الذين سخّروا الشعوب العربية لتقبل الانقلابات والسطو على الحكم بالقوة المسلحة!

لا لزوم لأن يحاول السادة النواب اثبات عكس الاتهامات والتشكيك, بافتعال التعامل الحاد مع الحكومة. فهم يمثلون شعبنا, ومنهم أكثرية مطلقة من نواب دخلوا المجلس لأول مرة.. اطباء ومهندسون ومثقفون كبار. وهم أولاً وأخيراً ليسوا محترفي سياسة أو خدم طبقة، أو عشائرية صغيرة واقليمية ذميمة.

الذين يشككون بشرعية مجلس النواب يشككون بالنظام السياسي وبمؤسسات الدولة على النيابة العامة القضائية احالتهم الى المحاكم، ففي قوانيننا وكل قوانين العالم حماية دستورية للثقة بالدولة، تعاقب من يعملون على زعزعتها وهز الثقة بمؤسساتها.

أمر واحد نسيه المشرع في قانون الاحزاب أو في قوانين النقابات وهو منع الاحزاب من استغلال مؤسسات المجتمع المدني فلا يصح لحزب ان يدخل الجامع او الكنيسة للترويج لدعواته السياسية، او تجنيد الانصار بمبررات دينية، أو استغلال النقابات والجمعيات الخيرية لوضعها في وجه خصومه او حلفائه.

لقد ظهرت الانتهازية هذا الاسبوع في اشنع صورها، حين ذهبت قيادات الاحزاب الى اجتماع التحاور مع وزير الداخلية ولعبت في مجمع النقابات لمنعها من التحاور مع رئيس الوزراء وهو نمط من وضع الصيف والشتاء على سطح واحد، واستغلال النقابات لألاعيب سياسية لا تمر على احد!!

لا نحب أن نعود للاحصائيات لحساب حجم العمل الحزبي في البلد. ولا نحب أن نستعمل أرقام الذين انتخبوا مجالس النقابات بالنسبة لعدد المنتسبين اليها. كم يمثل هؤلاء من شعبنا, وكم يمثلوا من اعضاء النقابات. فلا أحد يحب أن يشكك بجدوى العمل الحزبي أو النقابي أو أية مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني. لكن لنا الحق في دعوة الاحزاب والنقابات الى احترام من يمثلونهم وعدم الاستجابة لارهاب الاقلية المرتفعة الصوت!

مجلس النواب مجلس حقيقي سيتثبت, وهو الان يفعل, انه في مستوى الحمل. فنحن نتعلم طالما أن الشعب هو المرجع الوحيد, والمعلم, ومصدر السلطات!

- الرأي الأردنية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:40 PM
الغلاء... يغلي في الشارع العربي
ريم خليفة

منذ انطلاق ثورة تونس الحرة في 14 يناير/ كانون الأول والشارع العربي يغلي بأكثر من قضية وبأكثر من ملف يطالب فيه منذ زمن طويل بدءاً من ديمقراطية وحرية تعبير وحقوق الإنسان وصولاً إلى»الجوع والغلاء».
وبالأمس (السبت) حذرت وزيرة الزراعة الألمانية ألزه أيغنر في برلين مما سمته «ثورات الجوع» في الدول الفقيرة قائلة إن الاضطرابات التي شهدتها تونس في الأسابيع الماضية جاءت أيضاً بسبب استمرار غلاء أسعار المواد الغذائية.
إن رفع الأسعار الذي بدأ العمل به في أكثر من بلد عربي مثل الجزائر والأردن واليمن وغيرها، وخروج الناس في الشوارع ما هي إلا مؤشرات تشير إلى مدى تخاذل حكوماتنا العربية في مواجهة حقيقة ما تفعله وحقيقة ما يعيشه المواطن العربي اليوم من وضع يهدد مصدر رزقه وأيضاً يجعله على حافة «الجوع».
لقد أصبح إضرام النار في الجسد من الخليج إلى المحيط أسلوباً احتجاجياً خطيراً من قبل المواطن العربي المقهور بشتى صنوف القمع والحرمان، وكان يقال له بأن عليه أن يكون خاضعاً للأنظمة من دون رأي وعليه أن ينفذ ما يطلب منه. الحكومات العربية لم تسمع لشعوبها وجاءت موجة الغلاء، وإذا بها تهرع إلى زيادة الأسعار وفرض الضرائب ورفع الدعم، متنساين أن من يفعل ذلك في بلدان الغرب إنما يكون منتخباً ومساءلاً، وليس فاسداً أو ظالماً أو متهرباً عن التزامه بالدستور وبمواثيق حقوق الإنسان.
إن سخط المواطن العربي يأتي في ظروف اقتصادية حالكة، لا يعتقد بأنه هو الذي صنعها، ويرى الذين يفرضون عليه الضرائب ويفقرونه يلعبون بثروات البلدان، ولذا فإن الشارع العربي غلى مطالباً بوضع حد لسياسات غير سليمة وغير رحيمة تزيد الفقير فقراً، وتحول الطبقة المتوسطة إلى فقراء، بينما يزداد البعض ثراء وبذخاً واستهتاراً.
وعليه فإن حالة التذمر ستستمر، لأن الوضع يرتبط بقضية أعمق تتصل بالحريات العامة وبغياب المساءلة، وبانتشار الفساد، أما الحلول المؤقتة فلن تحل المشكلة لأن هناك تراكماً زمنياً طويلاً لسياسات خاطئة... ومثلما قال السياسي الفلسطيني الكبير عزمي بشارة: «لو جلس الجميع على الفيسبوك ماقامت ثورة تونس»، بمعنى لو استمع الحكام للمواطنين لما حدثت أزمة سياسية أو ثورة شعبية

- الوسط البحرينية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:42 PM
من الثورة إلى الانقلاب ومن الانقلاب إلى الثورة


من الملاحظ أنه في معظم الثورات التي عرفها تاريخ البشرية، تتجه الأمور إلى الفوضى والفراغ السياسي، أو لنقل عدم الاستقرار السياسي أول الأمر، ثم لا تلبث الأمور أن تتجه نحو الانقلاب، سواء كان عسكرياً أو غير ذلك، وهو انقلاب يعد بتحقيق الجنة على الأرض، ويرفع شعار الظرف الطارئ، وأنه مجرد إجراء مؤقت لا تلبث الأمور أن تتجه بعده نحو إعادة السلطة إلى الشعب صانع الثورة، بعد فترة تعديل مسار الأمور، ولكن الانقلابيين في النهاية يستمرئون السلطة، فإدمان السلطة ولذتها تفوق أي إدمان وكل لذة أخرى، ويبقون في السلطة حتى يزالون بانقلاب آخر أو ثورة شعبية جديدة.
فالثورة الشعبية الفرنسية عام 1789، انتهت في مرحلتها الثالثة (1794 ـ 1799) إلى قيام الضابط نابليون بونابرت بانقلاب عسكري قضى على الجمهورية، وأعاد النظام الإمبراطوري والدكتاتورية إلى فرنسا، فكان وكأنما الثورة لم تقم، رغم أن نابليون نشر أفكار الثورة الفرنسية في مختلف أصقاع أوروبا، وكان جزءاً من "مكر التاريخ" الذي تحدث عنه فيلسوف الألمان الأشهر فريدريك هيغل. وفي فيراير من عام 1917، قامت في روسيا ثورة شعبية ضد القيصرية، ظاهراً احتجاجاً على الحرب المشاركة فيها روسيا والتي أكلت أبناء الطبقات الدنيا، فكان فرار الجنود من الجبهة إلى المدن، وخروج الناس إلى الشوارع، ليسقط القيصر في النهاية، ومن ثم يُعدم هو وأسرته على يد البلاشفة (الحزب الشيوعي الروسي لاحقاً) في النهاية. لقد كانت الثورة احتجاجاً على الحرب ظاهراً، ولكنها في التحليل الأخير كانت ثورة على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الروسية، التي كان فيها الفلاحون مجرد أقنان (عبيد الأرض)، وكان الفساد ينخر القصر والمستفيدين منه، وما كان التذمر من الحرب إلا الشرارة التي فجرت الأوضاع. المهم، في أكتوبر من نفس العام، أو في نوفمبر حسب التقويم الروسي، استغل البلاشفة بقيادة لينين الأوضاع المتردية في روسيا بعد ثورة فبراير الشعبية، سواء الأوضاع الاقتصادية أو ضعف الحكومة المؤقتة بقيادة كيرنسكي في ضبط الأمور، فقاموا بالانقلاب على حكومة كيرنسكي المؤقتة، ومن يومها تحولت روسيا إلى الديكتاتورية حتى سقطت في النهاية في تسعينات القرن الماضي وعن طريق ثورة شعبية جديدة، كانت برستوريكا غورباتشوف وثورات أوروبا الشرقية هي شرارتها. وفي عام 1979، قامت في إيران ثورة شعبية ضد دكتاتورية الشاه وانتهاكات حقوق الإنسان وفساد القصر الملكي والحاشية، وكان شعارها القضاء على الدكتاتورية والفساد وإعادة كرامة الإنسان، وانتهى الأمر بإيران إلى ديكتاتورية دينية هي أقسى من ديكتاتورية الشاه الدنيوية، ولكن ها هو الشعب الإيراني يستعد لجولة أخرى من الثورة تعيد الأمور إلى نصابها، وذلك كما حدث في فرنسا وروسيا، ففي النهاية لا يصح إلا الصحيح.
وفي يوليو من عام 1952، قام الجيش المصري بانقلاب عسكري على الملكية في مصر، احتجاجاً على فساد القصر، والتبعية للاستعمار، والهزيمة المذلة في فلسطين نتيجة الأسلحة الفاسدة، كما كان مطروحاً، وكان الضباط الأحرار يقولون إن الانقلاب ليس إلا إجراءا مؤقتا لا تلبث أن ترجع بعده السلطة إلى الشعب بعد فترة وجيزة، ولكن العسكر عضوا على السلطة بالنواجذ ولم يتركوها، وهو ذات ما حدث في العراق ولكن بسيناريو مختلف، بحيث إن الدكتاتورية في العراق لم تنته إلا بتدخل خارجي، ولكن النتيجة كانت أسوأ من الدكتاتورية ذاتها، حيث برزت الطائفية وكل تناقضات المجتمع العراقي التي كان يحجبها عنف الدكتاتورية، فلما زال الرماد اشتعلت نيران لم يخلقها الغازي ولكنه كشف الغطاء عنها ليس إلا. وفي الجزائر قامت ثورة ضد الاستعمار كلفت الجزائر مليون شهيد، حسب ما قيل لنا، وانتصرت الثورة التي وعدت الجماهير بالحرية والازدهار والانعتاق من الرق، فإذا الثورة في النهاية تنقلب على نفسها، وتتحول إلى دكتاتورية تلو أخرى، وانقلاب تلو آخر، والشعب، الذي ضحى بكل غال ونفيس من أجل الثورة، هو الضحية في النهاية، ولكنه يبقى الحسم في نهاية النهاية. والسؤال المطروح هنا هو: هل مثل هذه السيناريوهات مطروحة في تونس بعد انتفاضة جماهيرها ضد زين العابدين بن علي؟.
في العالم الثالث عموماً، وتونس دولة ثالثية بكل المقاييس، يبقى الجيش أو المؤسسة العسكرية هو المؤسسة الأقوى ضمن مؤسسات الدولة، هذا إن كان هناك مؤسسات دولة أخرى، فالمعتاد أنه في العالم الثالث تبقى المؤسسات الأخرى ضعيفة وهامشية ولا مؤسسة أقوى من المؤسسة العسكرية، التي يدعمها الحاكم من أجل الحفاظ على نظامه، دون أن يُدرك أنها قد تنقلب عليه في النهاية، بعد أن تُدرك أنها هي من يملك زمام الأمور وليس ذات الحاكم. في عام 1988، استولى زين العابدين بن علي على السلطة بإزاحة الزعيم التاريخي لتونس الحبيب بو رقيبة، بعد أن ضمن ولاء الجيش ودعمه. صحيح أن بورقيبة كان غير مؤهل صحياً للحكم، ولكن كان من الممكن إيجاد بدائل أخرى لحفظ كرامة رمز وطني، ولكن زين العابدين لجأ للطريقة التي لا يعرفها إلا الجيش: الانقلاب، ولكن السحر انقلب على الساحر في النهاية. ففي عام 2011، فر بن علي من تونس بسرعة وعلى عجل ودون ترتيب مسبق، لا بسبب المظاهرات الشعبية التي كان من الممكن السيطرة عليها بشكل أو بآخر، ولكن بسبب تخلي الجيش عنه، بل ومطالبة الجيش له بالتنحي، وهو ما عبر عنه الرئيس التونسي المخلوع في تصريحات صحفية، حين أعلن أن تخلي الجيش عنه هو ما أجبره على الفرار. فرار بن علي بهذه السرعة، وبعد يوم من خطابه الذي وعد به التونسيين بعدم الترشح لفترة رئاسية خامسة، وبمحاسبة من حجبوا عنه الحقائق، يؤكد أن تخلي المؤسسة العسكرية عنه هو السبب في رحيله المبكر وليس مجرد التظاهرات الشعبية. الجيش الآن هو من يملك الكلمة الأولى في تونس، وفي ظل تصارع الأحزاب على السلطة، وعدم تعاون بعضها، ودخول قوى جديدة إلى الشارع التونسي، وأخرى قديمة كانت محظورة أيام بن علي، وعدم الاتفاق على حكومة وطنية تجمع كافة الأطراف، فإني أظن، وبعض الظن إثم بطبيعة الحال، أن انقلاباً عسكرياً هو نوع من الحتم في النهاية.. وفي ذلك أرجو أن أكون من المخطئين، فمن المحبط أن توأد أحلام الجماهير، وتتحول إلى مجرد أحلام عصافير.

- الوطن السعودية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:44 PM
... قالها و طبقها أبن تونس العربي



http://www.aaram.net/Uploads/thumbs/t_634313649820940000.jpg

حسن راضي

إذا الشعب يوما أراد الحياة .. فلابد أن يستجيب القدر .. و لا بد لليل أن ينجلي .. ولا بد للقيد أن ينكسر.. هذه الأبيات الشعرية, التي قالها أبو القاسم الشابي من تونس, تعتبر من أعظم ما قاله العرب, لما فيها من معاني عميقة تجسد إرادة الشعب الحقيقية و الروح الثائرة و النفوس المتمردة التي لا تقهر, أمام أعنت الآت القمع و البطش التي تستخدمها جبابرة التأريخ لإذلال الشعوب و قهرهم. صارت هذه الأبيات فيما بعد أناشيد و أغاني يتغني بها الشعب العربي من سبتة إلى الأحواز, لتغذيهم الإيمان بالنصر الحتمي و ترفع من معنوياتهم في معارك التحرير من الإحتلال و الطغاة.
إنتصار ثورة تونس التي أبهرت العالم أجمع, لعدة إعتبارات, كانت ترجمة و تطبيق حقيقي لأبيات أبو القاسم الشابي تلك. حيث أراد الشعب التونسي الحياة, فإستجاب له القدر وأنجلى عنه الليل و أنكسرت القيود أمام رغبته و إرادته في التغيير. و أصبح الشعب التونسي بثورته المنصورة, رافعا شعلة الأمل بالنصر و التغيير ليس في لوطن العربي فحسب بل للعالم الثالث برمته. أقذف الشعب التونسي بثورته المنصورة, في هذه الأيام, كرة توازن الرعب و اليأس من ملعب و ساحة الشعب العربي, إلى ملعب الحكام و الأنظمة الديكتاتورية التي أصبحت مهزلة و مخجلة, لما جلبت للوطن العربي العار و الهزائم و الهوان. تحرك العالم العربي بعد إنتصار ثورة تونس, و خرج بمظاهرات إحتفالية و أخرى لتطبيق النموذج التونسي الناجح, في الأوطان العربية التي تحكم بعضها رؤساء منذ عشرين و ثلاثين و أربعين سنة.
جعل الشعب التونسي, جميع العالم بهذه الأيام التي نعيشها أن يراقب بكل حذر لما ستؤدي إشعاعات و إصداء ثورة الجياع في تونس, بالأقطار العربية الأخرى. و تعتبر الأيام المقبلة حبلى بكثير من المفاجئات و التداعيات و التحديات للانظمة العربية, حيث ما حصل في تونس هو أكثر من جرس إنذار, بل هو درسا مهما لحكام الدول العربية و تجربة غنية للشعوب المقهورة. إستطاع الشعب التونسي بثورته الشعبية, أن يخطف الأنظار و يربك التوقعات و التحاليل السياسية و الإستراتيجية في إحتمال وقوع ثورة الجياع و البطالة في تونس المستقرة نسبيا, مقارنة بشقيقاتها في الوطن العربي المضطربة سياسيا والتي تعاني من أزمات إجتماعية و إقتصادية و من أم الأزمات, أزمة الشرعية. لكن جاء " محمد بو عزيزي" الشاب الجامعي, ليغير المعادلة التقليدية في حسابات المحلليين و حتى الفلكيين. حيث لم يشعل النار "بو عزيزي" بنفسه فقط, بل أشعلها بنفوس التونسيين و قاد الثورة و هو في المسشتفى و حتى بعد وفاته, إلى النصر العظيم و تمكن من الإطاحة بالرئيس التونسي. و لم تشفع للرئيس زيارته لـ" محمد بو عزيزي" و هو في المستشفى قبل أن يتوفى الأخير بأيام قليلة, لإحتواء الأزمة و الحيلولة دون تطورها قبل أن تحرق نار "بو عزيزي" النظام التونسي برمته و على رأسه زين العابدين.
دخل تونس منذ بداية العقد الثاني من القرن الواحد و العشرين, بعهد جديد, تتمناها كل الشعوب العربية في الوطن العربي. لم يكن أحد يتوقع ثورة في تونس و إنتصارها بهذه السرعة المبهرة, التي سميت بثورة "الياسمين" أو الثورة "الوردية" نظرا لسقوط ضحايا قليلة بالأرواح, (78 قتيلا و 94 جريحا حسب تصريح وزير الداخلية التونسي في الحكومة المؤقتة) مقارنة بحجم المكاسب و التغيير الكبير, الذي دفع الشعب العربي الآلاف من القرابين في الأقطار العربية الأخرى في سبيل تحقيق نصف ما حققه الشعب التونسي في هذه الثورة التي أثبتت للعالم العربي مدى هشاشة الأنظمة العربية, مقابل غضب و صرخة الجماهير الجائعة, التي يمكن أن تغيير اليأس و الجوع و الخوف, إلى أمل و نصر أذا ما تحركت و رفضت الخنوع و الأمر الواقع و آمنت بقدراتها و إرادتها الجماعية, فحينها تتكسر القيود , و تشرق شمس الحرية و يطل فجر الإنتصارات التي طالما إنتظرناه طويلا.
تدل المؤشرات في الدول العربية التي تغلي على نار "بو عزيزي" على إنها إما تتراجع كثيرا أمام الشعب و تقوم بكثير من الإصلاحات السياسية و الإقتصادية و إما ستحرقهم لهيب نار "بو عزيزي" التي أمتدت الى الكثير من الدول العربية. المظاهرات التي أنطلقت في عدد من الدول العربية و إحراق عدد من الشبان العرب أنفسهم في مصر و الجزائر و موريتانيا ما هي إلا شرارت نارية حارقة ستنتشر كالنار بالهشيم في الأنظمة الديكتاتورية في الوطن العربي.

* كاتب من الأحواز

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-23-2011, 11:48 PM
لكل طاغية يوم
بدرالدين حسن قربي

جرت العادة أن تستخدم الأنظمة القمعية بعض العاملين على عربات بيع الخضار وعربات جمع القمامة والأوساخ في التجسس على شعوبها وجمع المعلومات عنهم ومراقبتهم وإحصاء أنفاسهم. كما جرت عادة هذه الأنظمة الفاسدة أيضاً أن تلاحق مخالفيها الرأي ومعارضيها في لقمة عيشهم وقوت أطفالهم والتضييق عليهم، هذا إن كانوا داخل الوطن الذي يجعل المستبدون منه سجناً كبيراً. وأما من نفد من هؤلاء المواطنين بجلدهم واستطاع الهرب خارج هالوطن فلهم من خدمات نظامهم الديكتاتوري حقهم في الرصد والمتابعة، ومستحقهم من الملاحقة والمضايقة حتى لايضيع عليهم شيء من خدمات نظامهم التعيس. وعليه، فلكثرة متابعة هذه الأنظمة لمواطنيها في بلاد المهجر والمغترب يخيل إليك بأنهم لاينامون مرتاحين حتى يطمئنوا عن كل مواطنيهم وخصوصاً المعارضين منهم في طعامهم وشرابهم وغدوهم ورواحهم وسهرهم وسمرهم ونقاشاتهم وحواراتهم. وهم من أجل ذلك يصرفون الملايين والملايين في الرصد والمتابعة ومن جهدهم وصحتهم الكثير والكثير، ويرسلون عناصرهم الاستخبارتية لتُدس في صفوف هالناس تؤدي دورها المراد وتقوم بما هو ممكن ومستطاع في التخريب والإفساد والتجسس. وإن فاتهم شيء فلا يفوتنّهم منع المستندات الرسمية والوثائق عن هذا المواطن المضطهد ومساومته على حقه ومواطنيته ولاسيما ماكان من مثل جواز السفر، التي لها قصة طويلة وطويلة جداً تعبيداً لمواطنهم وإخضاعاً له تحسباً منه وخوفاً من كل حركة له أن تكون صيحة عليهم.
ماعلينا من مثل هذا الحديث، وقد قام النظام التونسي بمثل هذه الأعمال واشتغل وماقصّر في شأن منها. منع أحزاباً وطارد قادتها وناسها، ولاحقهم في الخارج أيضاً، وأقام المحاكم الاستثنائية والقمعية، فقتل من قتل، وهجّر من هجر، ولم يفوّت حتى العاملين في منظمات إنسانية حقوقية، وسجن الآلاف من مواطنيه لرأيهم وفكرهم ومخالفتهم له، واستأثر بالسلطة والثروة مع مجموعة من الأقارب والرفاق، وأخضع الجيش والأمن ليكونوا حراساً لسلطانه العتيد وفساده العتيق وجعل من الوطن مزرعة وكأنها ميراثه عمن خلفوه حلالاً زلالاً، وعمل كل مايمكن عمله قرابة خمس وعشرين عاماً للتوطيد لحكمه فساداً واستبداداً وقمعاً وقهراً.
وإذا كان لكل طاغية يوم من مثل ماشهدناه للرئيس بن علي، فإن للطغاة والظالمين من شكله وصنفه نهايات سوداء أيضاً، وغالباً ماتكون بئيسة كئيبة، لأنهم يغفلون عن مصيرهم ويتعامَون عن نهايتهم، ولئن ذكّرتهم قالوا لك احنا غير، وجماهيرنا غير. فذات يوم قال الرئيس السوري بشار الأسد: أنا لست صدام حسين (أنا غير)، واليوم كلهم بلسان الحال يقولون: احنا مش تونس. ويتجاهلون مع كل الضجيج الإعلامي والصخب الهادر لثورة الجائعين الحديث عنها باعتبارهم مش تونس.
ولكن ياتُرى هل خطر ببال الرئيس التونسي السابق وهو من اعتاد جلد الناس كبيرهم وصغيرهم، وقهرهم وإخضاعهم بالقوة والبطش، وهو يتظاهر بالشفقة والحنان والعطف والرحمة في هيلمة إعلامية مكشوفة عندما كان يزور في المستشفى شاباً جامعياً عاطلا عن العمل يسترزق من عربة يبيع عليها بعضاً من خضار وفاكهة، قامت البلدية بمصادرتها ورفضت سلطات المحافظة قبول شكواه في حق شرطية صفعته أمام الملأ، فأحرق نفسه احتجاجاً، هل خطر ببال زين العابدين بأن مثل هذا الشاب البائس ممن لايعرفه أحد ولا يُرى عليه أثر معارضة قد أشعل ملكه، وأنه أضرم النار تحت أعمدة قصره وعتبات عرشه ومهاد طاغوته..!؟ بالتأكيد، لم يخطر بباله البتة، لأن يقينه أن الجيش والأمن والأحزاب والمعارضين والإسلاميين واليساريين يمكن أن يفعلوا ذلك ويتهددوا سلطانه وجبروته من دون الجائعين والمقهورين ففعل كل مافعل من قمع وبطش، وأخذ حذره وأقام حصونه ظناً أنها مانعته من ساعة الحساب، ولكن أوتي من حيث لم يحتسب ليكون عبرة للمستبدين والباطشين، ولكن أين المعتبرون؟
اعتاد الطغاة أن يُسخّروا عربات الخضار وبعض سائقيها في القمع والقتل ولم يظنوا يوماً أن ينقلب السحر عليهم، وذلك ظنهم الذي أرداهم، ليقهر أحد أعظم عتاولتهم في بلاد العرب من قبل صاحب عربة خضار، لم يكن يوماً ولو لثانية واحدة داخل توقع الطاغية أو احتماله لاقتلاع هذا الديكتاتور الفاسد الذي هرب وهو لا يلوي على شيء.
بالتأكيد، عرفنا أن أكبر فراعنة التاريخ وطواغيتهم مع كل حساباته واحتياطاته وكل حذره وفتكه وقتله كانت نهايته على يد طفل ألقته أمه في اليمّ أملاً أن تكتب له الحياة، فالتقطه آل فرعون وهم في غاية الفرح والسرور، وترعرع في كنفهم ليكون لهم عدواً وحزناً من حيث لم يحتسبوا.
التاريخ بين فترة وفترة، يعيد الحكاية عن الطغاة والفراعنة وقصة اقتلاعهم وجرفهم، من طفلٍ لاحول له ولا قوة يُلتقط من النهر، إلى شاب يُقهر جوعاً وتُسرق قطرات عرقه، وتُهان كرامته، فهل من مدّكر..!!؟

* كاتب من سوريا

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 12:27 AM
الحجاب يعود إلى الشارع في تونس





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/61990234.lhT5aa4P.TunisiaMay062717.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/61990234.lhT5aa4P.TunisiaMay062717_b.jpg)
عاد الحجاب يملأ الشوارع في تونس، بعد اختفائه لسنوات، جراء حكم الرئيس "الهارب" زين العابدين بن علي، الذي كان نظامه يمنع الحجاب نهائيًا.

فلأول مرة تخرج محجبات تونسيات للتظاهر على مدى 23 عاما كان التونسيون يؤدون صلاتهم في خوف، وقللوا ترددهم على المساجد، ولم يكن أحد يتحدث مع أحد، ولم يكن بوسع النساء ارتداء الحجاب في الشارع ولم يكن يجرؤ الرجال على ترك لحاهم طويلة خشية الاعتقال.

ويوم الجمعة الماضية، وللمرة الأولى منذ الإطاحة بابن علي، حضر التونسيون إلى صلاة الجمعة دون خوف من أن يكلفهم هذا وظائفهم أو حريتهم.

ونقلت وكالة "رويترز" عن عبد القوى (57 سنة) الذي كان يتحدث أمام مسجد القدس في العاصمة تونس بينما تدفق مئات من التونسيين على المسجد لأداء صلاة الجمعة قوله: "لم نكن نقدر على الصلاة بحرية من قبل."

وافترش بعضهم الفناء الخارجي للمسجد فيما ترجلت نسوة بالحجاب في هدوء عبر مدخل جانبي نحو مصلى النساء.

وقال كثيرون: إن الشرطة السرية كانت تتسلل إلى المساجد في عهد بن علي وتكتب تقارير أمنية عن أولئك الذي كان يبدو عليهم المداومة في الصلاة بشكل لافت أو الخشوع فيها.

وقال رضا الحراثي بينما كان يدخل المسجد: "في تونس لو أردت الحصول على وظيفة دائمة لابد أن تخضع لتحريات أمنية بشأن أرائك السياسية، وما إذا كنت يساريًا أو إسلاميًا أو قوميًا."

وأضاف "طردت من عملي وعندما سألت عن السبب قالوا لي إن مشكلتك مع وزارة الداخلية، إذا كنت صادقا مع نفسك وخاصة إذا كنت إسلاميًا ستفقد وظيفتك أو لن يتم تثبيتك فيها."

وطبق نظام بن علي لعلمانية بصرامة في تونس على مدى عقود، وكان الحبيب بورقيبة الرئيس الأسبق قد اعتبر الإسلام تهديدا للدولة ووصف الحجاب يوما بالخرقة البغيضة.

وصادر بورقيبة ممتلكات الصناديق الإسلامية وأغلق المحاكم الشرعية وكرس قوانين الأحوال الشخصية العلمانية، وفي عهد بن علي حرمت المحجبات من التعليم والوظائف.

وقالت كثيرات منهن: إن الشرطة كانت تستوقفهن في الشوارع وتنزع حجابهن وتجبرهن على التوقيع على وثائق تنبذ الحجاب، كما كان الملتحون من الرجال يلقون معاملة مشابهة.

وقال مؤذن المسجد الذي رفض ذكر اسمه "في الماضي كان على الخطيب أن يعرض خطبته (خطبة الجمعة) على السلطات مقدمًا".

وفي اليوم الأول من حداد رسمي مدته ثلاثة أيام على أرواح 78 شخصا قتلوا في الانتفاضة الشعبية التي شهدتها البلاد أدى إمام مسجد القدس صلاة الجنازة على الضحايا لكنه نبه المصلين إلى ضرورة عدم الانشغال بالانتقام من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي كان يقوده بن علي وأن يعملوا من أجل وحدة تونس.

وقال خطيب المسجد في خطبته "الأنظمة حولنا لا تريد لنا النجاح. يريدون لنا الفشل. يريدون أن يقولوا .. انظروا إلى تونس وما حل بها."

وأضاف "يجب أن ننتهز فرصة التغيير الحالي وأن نمضي إلى الانتخابات، فلنترك التجمع الدستوري الديمقراطي وحاله، هذا الإقصاء ليس في مصلحتنا، فلنتركهم لحزبهم."

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 12:27 AM
وزير الثقافي الفرنسي يعتذر للتونسيين





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4_s102009820614_340_309_.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4_s102009820614_340_309__b.jpg)
قدم وزير الثقافة الفرنسى فريديريك ميتران الذى واجه انتقادات مع مسئولين فرنسيين آخرين فى الأيام الأخيرة لعلاقتهم بنظام الرئيس التونسى المخلوع زين العابدين بن على اعتذاراته من خلال رسالة نشرتها صحيفة تونسية أسبوعية.

وقال الوزير الفرنسى ابن شقيق الرئيس الراحل فرنسوا ميتران: "التونسيون يعرفون أننى أعمل فى خدمة تونس منذ ثلاثين عامًا، وأنا ككثيرين غيرى، فعلت ذلك وأنا أحاول تغليب الحوار مع السلطات ووصلت فى معظم الأحيان إلى حدود ما هو مقبول".

وأضاف: "بينما تمكن الشعب التونسى بقوته وحدها من التخلص من العبء الذى كان يثقل عليه، أعبر عن أسفى العميق لأن موقفى والعبارات التى استخدمتها قد تكون جرحت أشخاصًا كنت أريد مساعدتهم وأكن لهم الإعجاب والمحبة".

وأردف الوزير الفرنسي: "أتمنى أن يتفهمنى الذين يعرفوننى ويعرفون ما أنجزته فعلاً ويقبلوا اعتذاراتى، وأنا أشاطر التونسيين الحماس لمجىء الحرية والأمل فى الديمقراطية فى تونس".

وبحسب وكالة فرانس برس فقد كان فريديريك ميتران قد اعترف الخميس بأنه حصل فى التسعينات على الجنسية التونسية بعد تنظيمه سلسلة من النشاطات الثقافية التونسية فى إطار عام لتونس فى فرنسا.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 12:28 AM
اعتقال رجل أعمال "إسرائيلي" في تونس





http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4_r4227878609_340_309_1.jpg (http://www.lojainiat.com/attach/files/2011/01/version4_r4227878609_340_309_1_b.jpg)
قالت تقارير صحافية عبرية إن السلطات التونسية اعتقلت رجل أعمال "إسرائيليًّا"، فيما يسود تخوف من وجود صعوبة في تحريره بسبب عدم وجود علاقات دبلوماسية بين الجانبين؛ ولذلك لجأت "إسرائيل" إلى دولة ثالثة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الأحد أن رجل الأعمال وقع ضحية عملية احتيال في تونس وأنه على ما يبدو، أن محاميًا تونسيًا جعل رجل الأعمال يوقع بالاحتيال على عقد شراء فيلا يبلغ ثمنها 500 ألف يورو.

وأضافت الصحيفة أن رجل الأعمال نجح بالاتصال مع محاميه "الإسرائيلي" وطلب منه إبلاغ بنك في إيطاليا يدير حسابه فيه بألا يحترم أمر تحويل الأموال، كاشفًا أن للمحامي التونسي علاقات مع مسؤولين في الحكومة التونسية وأنه تسبب باعتقاله لمدى أربعة شهور.

ونقلت الصحيفة "الإسرائيلية" عن محامية تونسية تمثل رجل الأعمال قولها إن السلطات التونسية تمنعها من الحصول على تفاصيل حول موكلها.

"إسرائيل" تستعين بدولة ثالثة:
يشار إلى أنه لا توجد علاقات دبلوماسية بين "إسرائيل" وتونس ولذلك فإن تقديم مساعدات قنصلية لرجل الأعمال المعتقل محدود جدًا الأمر الذي جعل وزارة الخارجية "الإسرائيلية" تستعين بخدمات كهذه من دولة ثالثة لديها تمثيل دبلوماسي في تونس لكن هذه الدولة لم تتمكن بعد من الحصول على تفاصيل واضحة.

وكانت تونس و"إسرائيل" قد تبادلا "مكاتب مصالح" عام 1994. لكنه تم تجميد نشاطاتها لاحقا عام 2000 بمبادرة من تونس احتجاجا على قمع الانتفاضة الفلسطينية. غير أن تونس تسمح بزيارات "الإسرائيليين".

وأعربت "إسرائيل" عن مخاوفها من وصول الإسلاميين إلى السلطة في تونس عقب الإطاحة بنظام حكم الرئيس زين العابدين بن علي، الذي كان معروفًا بمواقفه العلمانية ومعاداته الشديدة للتيار الإسلامي إبان فترة حكمه التي دامت 23 عامًا.

وقال سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء "الإسرائيلي" لإذاعة الجيش "الإسرائيلي": إن "الاسرة الدولية فضلت غض الطرف عن انتهاكات حقوق الانسان (في عهد بن علي). بالطبع، هناك اليوم تخوف كبير من أن تعود الحركات الإسلامية التي كانت تعتبر حتى الآن خارجة عن القانون" بقوة إلى البلاد.

وذكر شالوم الذي ينحدر من أصول تونسية بالاستقبال الحار الذي خصه به بن علي في نوفمبر 2005 لدى قيامه بزيارة لتونس للمشاركة في مؤتمر بصفته وزيرا للخارجية "الإسرائيلية" آنذاك.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 12:49 AM
دعوا زهيرات الياسمين تتفتّح





من المحبط، لكن ليس من المفاجئ أن حكومة الوحدة الوطنية المكوّنة على عجل في تونس، قد انحدرت بالفعل إلى التنافر - استقال أربعة وزراء خلال يوم من تشكيلها. لقد كانت مشورة سيئة أن ينتزع أعضاء النظام البائد الحقائب الأساسية. إن مجموعة أكثر شمولا ينبغي أن تتشكل الآن، وأن تكون مستعدة لتتفاوض على المائدة: ينبغي أن تكون الأولويّة لإجراء انتخابات حُرةّ ونزيهة.
المشكلة في تونس أن كل من له خبرة في الحكم مُلطّخ بالارتباط بزين العابدين بن علي، الديكتاتور الفار. حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم بصدد الانتهاء، فيما تشجب عناصره جهارا السيد بن علي، لكن مثل تلك التحركات بلا معنى إذا ما ظلت الوجوه نفسها في السلطة.
على حكومة الوحدة الآن أن تفتح الأبواب على مصاريعها أمام المنظمات المحظورة سابقا، التي تضم جماعات شيوعية وإسلاميّة.
عملية انفتاح الفضاء السياسي قد بدأت بالفعل: الفضائيات، الإنترنت وموقع تويتر هي من كسر سيطرة نظام السيد بن علي على الأخبار. على أنه سيمضي وقت قبل أن يعاد تأهيل المشهد السياسي. الشهوة الشعبية للتمثيل والانتخابات السريعة مفهومة – لكن ستة أشهر، وليس 60 يوما، هي النطاق الزمني المعقول لإجراء الانتخابات.
في الأثناء، فإن على الشعب التونسي أن يلجم رغبته في أن يرى كل عنصر في النظام السابق وقد سُحق فورا. إن التطهير بالجملة للبيروقراطية سيضر بالبلاد، أكثر، مُدمّرا المؤسسات المطلوبة لإدارة الدولة واقتصادها. بعض تدابير الاستقرار مهمة لتفادي هروب الرساميل والمزيد من البطالة بالتالي. صناعة السياحة في تونس، وهي مصدر جوهري للإيرادات، لن تتعافى حتى يهدأ الشارع.
المحتجون أظهروا ضبط نفس مثاليا. من المشجّع أن هيئات الأمن في تونس تستخدم عُنفا أقل الآن. قبول الجيش بالمبادئ الديمقراطية سيكون مركزيا في الأيام المقبلة - إنه يمثل استمرارية الدولة، بغض النظر عن النظام. لكن إذا ما اندلعت انتفاضة مطوّلة، فإن الخطر يكمن في أن الحُكم العسكري سُينظر إليه كمصدر وحيد للاستقرار طويل الأجل.
أن يُسقط نظام عبر انتفاضة مدنية سلميّة أمر استثنائي في العالم العربي. عبر المنطقة، يشاهد الناس الآن ما يجري في تونس: هناك تقليد لحرق الذات (التضحية بحرق الذات كانت شرارة ثورة الياسمين في تونس) في موريتانيا، الجزائر ومصر؛ مما يمثّل شهادة مرعبة على ذلك.
لدى تونس الآن فرصة للبرهنة على أن الديمقراطية العلمانيّة يمكن أن تنبثق من الداخل. ربما لم نر بعد مزيدا من عدم الاستقرار - لكن على التوانسة السماح لثورة الياسمين الخاصة بهم، الوقت اللازم كي تتفتح زهورها.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 12:52 AM
الأوبزرفر: هل تسير مصر على خطى تونس؟



تنوعت اهتمامات النسخ الأسبوعية ليوم الأحد من الصحف البريطانية، بين الشأن المحلي، والدولي. وما زال الموضوع التونسي يسيطر على اهتمامات الصحف البريطانية الدولية، وخاصة فيما يتعلق بالشرق الأوسط. وأما في الشأن المحلي، فيبدو أن ما بات يعرف بـ "فضيحة التنصت" تؤثر في السياسة البريطانية، وخاصة مع دخول رئيسا الوزراء السابقين توني بلير وغوردون براون على الخط.
وفي تقرير أعده مراسل الأوبزرفر من القاهرة جاك شينكير يقول أن القاهرة، وكما في أماكن أخرى في جميع أنحاء البلاد، فإن العيون تتجه نحو "الدراما التونسية"، متسائلين، ويتساءل شينكير معهم، إن كانت ستتكرر في مصر.
http://wscdn.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2011/01/23/110123030448_tunisia_protests_304x171_ap_nocredit. jpg

المتظاهرون في تونس اقتحموا السجون لتحيري السجناء السياسيين





يقول شينكير أن ثلثي سكان مصر، لم يعرفوا رئيساً غير الرئيس حسني مبارك، الحليف الرئيسي الغربية والذي استمر ثلاثة عقود على رأس السلطة في واحدة من أكثر الدول محوريةً في العالم العربي. ويرى مراسل "الاوبزرفر" أن مبارك بدا هامشيا ونظامه أكثر هشاشة بعد الأحداث في تونس.
ولكن يثير شينكير، أسئلة عما إذا كانت سيتكرر الحدث التونسي في مصر، وذلك من خلال مقابلات مع عدة ناشطين سياسييين شبان، الذين أشاروا إلى أنه وعلى الرغم من الغضب المستشري في الشارع المصري إلا أن المواجهة المفتوحة مع النظام ما زالت محفوفة بالمخاطر. ولكن حالة الغضب من حالة الاصلاح السياسي في مصر قد تساعد في تعبئة الشبان والمتظاهرين.
ويشير معد التقرير أنه من المؤكد أن تؤثر المظاهرات المزمعة في الأسبوع المقبل في بنية النظام، ولكن من المؤكد أن الشباب الغاضب في مصر هم من سيقود هذا الطريق نحو التغيير أو سيكونوا على رأسه.
سجناء تونس

كذلك تروي الصحيفة ذاتها قصة أحد السجناء التونسيين كدليل على الفساد والتعذيب الذي كانت تمارسة السلطات في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي.
وتقول الصحيفة أن أدم بوكديدا اعتقل عام 2007 بعد أن ألقي من الطابق الثاني على الأرض، ولم يعط فرصة لمعالجة جروحه، حيث سجن في ظروف غير انسانية.
تقول أن بوكديدا الذي درس في الأزهر في مصر واعتقل بتهمة تنظيم خلية اسلامية في مدينة سوسة، لا يبدو أنه مرتبط بتنظيمات إسلامية. والآن بعد خروجه فإنه بالكاد يمشي.
وتقول الصحيفة أن قصص أشخاص مثل بوكديدا،عدت بمثابة وقود الغضب المستمر ضد الحكومة المؤقتة في تونس باعتبار أن أفرادها كانوا على صلة وثيقة مع نظام بن علي. وهذه القصص، وفقاً للصحيفة، تعبر عن الوحشية والفساد وقسوة الحياة اليومية على أيدي الشرطة في تونس.
وفيما يقول بوكديدا للصحيفة أنه يعرف أسماء الأشخاص اللذين عذبوه، فقد روى كيف استقبل السجناء بعد تحريرهم نبأ "ثورة الياسمين"، فقال: "بعض السجناء بكوا، وصفق البعض الأخر، وآخرون غنوا ورقصوا..."لقد كانت نهاية الدكتاتورية. لقد رقصت أيضا".
ونقلت الصحيفة عن الحكومة التونسية الجديدة تصريحها بأنها ستدفع تعويضات للسجناء الذين عانوا في ظل النظام خلال الـ 23عام الماضية من حكم بن علي، ولكن بوكديدا يبدي مخاوفه من أن يفلت معذبوه من العقاب.
بلير وبراون وفضيحة التنصت

http://wscdn.bbc.co.uk/worldservice/assets/images/2011/01/23/110123031331_file_photo_dated_110501_of_tony_blair _and_gordon_brown_304x171_pa_nocredit.jpg

توني بلير وجوردن براون في صورة أرشيفية


بدورها كشفت صحيفة "الانتدبندت أون صاندي" أن رئيسي الوزراء السابقين توني بلير وغوردون براون قد طلبا من شرطة العاصمة في لندن التحقيق عما إذا كانا ضحايا "قرصنة الهاتف"، التي تحولت إلى أزمة سياسية في بريطانيا.
ويأتي طلب بلير وبراون في الوقت الذي تتصاعد فيه الانتقادات للشرطة البريطانية بضرورة التحقيق في قيام صحيفة "نيوز أوف ذي ورلد" الشعبية بمراقبة هواتف سياسيين بريطانيين.
وقالت الصحيفة أن براون قد كتب إلى الشرطة مبدياً مخاوف من أن هاتفه كان مستهدفا عندما كان وزيراً للخزانة، وكان اندي كولسون آنذاك رئيساً للتحرير. وأما بلير الذي لم يملك هاتفاً محمولاً حتى خروجه من 10 داوننغ ستريت، طالب الشرطة التحقيق فيما إذا تم اعتراض رسائله الهاتفية لآخريين.
يذكر أن كولسون مدير الاتصالات في مقر رئاسة الوزراء البريطانية وأحد الاعضاء الرئيسيين في دائرة رئيس الوزراء البريطاني كاميرون، استقال من منصبه في وجه مزاعم تفيد بأنه كان ضالعا في عملية تنصت غير قانونية على هواتف سياسيين وأفراد في العائلة المالكة وفنانين عندما كان رئيس تحرير صحيفة نيوز اوف ذي وورلد.
وتكشف الانتدبندت أن روبرت مردوخ، الذي يمتلك الصحيفة سيصل لندن قريبا، لمتابعة الموضوع.
شبكات التواصل الاجتماعي تعزلنا

خلصت دراسة لأستاذة علم الاجتماع الأمريكي المشهور شيري تركل، وهي استاذ علم الاجتماع في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ترى أن إلى الطريقة المحمومة للناس في التواصل عبر الإنترنت من خلال شبكات التواصل الاجتماعي كـ "التويتر" و"الفيسبوك"، تعد شكلاً جديداً من أشكال الجنون الحديثة.
وتنقل "الاندبندت أون صاندي" عن دراسة تركل، التي ستصدر في كتاب قريباً، قوله بأن هذا السلوك الذي بات مقبولاً ونموذجياً يعبر عن مشكلة نفسية-اجتماعية.
وتسبب كتاب تركل، الذي ينشر في بريطانيا، الشهر المقبل، بضجة كبيرة في الولايات المتحدة، التي تشهد اقبالاً شديداً على شبكات التواصل الاجتماعية، وقد بات يشكل هاجساً أميركيا.
وتقوم أطروحة تركل على فكرة بسيطة، وهي أن التكنولوجيا تهدد بأن تهيمن على حياتنا وتجعلنا أقل إنسانية، وأنه وتحت شعار "التواصل بشكل أفضل"، فإن هذه الشبكات تزيد من عزلة الناس، عبر ادماج في عالم افتراضي متخيل، وليس في عالم انساني حقيقي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 12:55 AM
تحذير مبطن للسعوديين : عدوا ملاعق قصوركم فضيفكم بن علي لص يمكن ان يسرق الكعبة




تونس- طلب المعارض التونسي منصف المرزوقي السبت من الحكومة السعودية تسليم الرئيس المخلوع "لمحاسبته على الجرائم والسرقات" التي تنسب اليه ودعا السعوديين الى الانتباه الى ان بن علي "يمكن ان يسرق الكعبة".




http://www.hdhod.com/photo/art/default/2636893-3721535.jpg?v=1295739142 (http://javascript<b></b>:void(0))
المعارض العائد المنصف المرزوقي

وقال المرزوقي رئيس حزب المؤتمر من اجل الجمهورية خلال مؤتمر صحافي في مدينة منوبة غرب العاصمة التونسية "يجب ان يعود هو وزوجته مجلوبين من الانتربول ليحاسب على الجرائم والسرقات" التي اقترفت خلال 23 عاما حكم فيها تونس بلا منازع.

واضاف في لهجة لا تخلو من دعابة "اتوجه الى الحكومة السعودية لاقول لها نحن التونسيون نطلب منكم ان تنتبهوا، هذا الرجل يمكن ان يسرق الكعبة، وعندما يخرج من القصر يجب ان تعدوا الملاعق لانه يمكن ان يسرق الملاعق الفضية الموجودة في القصر".

من جهة اخرى اكد المرزوقي ان حزبه لا يريد "تصدير الثورة" التونسية و"لا مشاكل خصوصا مع دول الجوار".
واوضح "نحن في تونس قمنا بثورة ديمقراطية سلمية ونتمنى ان تكون نموذجا، لكن لا نريد تصديرها الى اي مكان وليس لدينا غرور ولا ادعاء باننا سنصبح نموذجا، نريد بناء ديمقراطية في بلادنا و(نؤمن) ان كل شعب يتصرف حسب خصوصيته".

واضاف "نحن لا نريد مشاكل مع اي دولة مهما كانت وخصوصا مع دول الجوار، نحن نريد ان نبقى جزءا من الفضاء العربي والفضاء الافريقي والفضاء المتوسطي وبناء علاقات طيبة مع كل الشعوب والدول".
واكد "نحن لا نتشدد الا مع الدكتاتورية" في تونس.

وكان الحزب طالب خلال المؤتمر الصحافي ذاته بتعليق العمل بالدستور التونسي و"كل القوانين الجائرة التي استخدمتها الدكتاتورية". ودعا الى "وضع قانون لانتخاب مجلس وطني تاسيسي يضع دستورا جديدا يتماشى مع المرحلة" الجديدة في تونس.

كما طالب بحل حكومة الوحدة الوطنية التي يهيمن عليها رموز من فريق حكومة بن علي والابقاء فقط على الرئيس الموقت فؤاد المبزع "من اجل استمرارية الدولة"، منددا بما اسماه "تعلة" الخوف من الفراغ الذي قال انه "فزاعة لا تخرج عن اطار الخطاب القديم الذي يحاول اخافة الناس لشل حركتهم"

وقد أعلن زعيم حزب "المؤتمر من أجل الجمهورية" المعارض، منصف المرزوقي، أنه سيترشح لانتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في تونس بعد ستة أشهر. وطالب المرزوقي /65 عاما/ خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم السبت في منوبة /شمال العاصمة تونس/ بتشكيل مجلس دستوري يتولى صياغة دستور وقوانين جديدة للبلاد تعوض القوانين "الاستبدادية" التي تمت صياغتها في عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

ودعا المرزوقي الوزير الأول التونسي محمد الغنوشي الذي يرأس حاليا حكومة الوحدة الوطنية التي تتولى مؤقتا تسيير شئون البلاد بعد فرار الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي إلى السعودية يوم 14 كانون ثان/يناير الجاري إلى "الانسحاب" من الحياة السياسية.

وقال إن وجود محمد الغنوشي على رأس الحكومة الحالية هو "عامل عدم استقرار للبلاد" ودعاه إلى الاستجابة لطلبات الشارع الذي ينادي منذ أيام برحيله معتبرا أن الغنوشي "الذي عمل أكثر من عشر سنوات مع نظام ديكتاتوري، غير مؤهل لبناء الديمقراطية".

ودعا المرزوقي الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع /77 عاما/ إلى تعيين "شخصية وطنية مستقلة" على رأس الحكومة المؤقتة من أجل الإعداد للانتخابات الرئاسية.
وعبر عن فخره لأنه كان أول معارض تونسي يدعو الشعب التونسي إلى الثورة السلمية على نظام بن علي.

ولجأ منصف المرزوقي الذي يعمل طبيبا إلى فرنسا سنة 2001 هربا من المضايقات التي تعرض لها من قبل سلطات الرئيس التونسي السابق، وعاد إلى تونس يوم 17 كانون ثان/يناير الجاري بعد سقوط نظام بن علي.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 01:03 AM
tfarjou weld ben ali 3omrou 6 ans chnoua 3andou fel 9antawi (sousse


http://www.tunisia-filmz.com/vb/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 662x720 الابعاد 78KB.http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs786.ash1/167610_1692421003992_1641806694_1601459_154785_n.j pg

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 01:22 AM
النشمي: المظاهرات لا تنافي 'السمع والطاعة' للحاكم






تكبير الخط (http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=66672&cid=30#)

23/1/2011 الآن : محرر المحليات 5:38:50 PM
http://www.alaan.cc/newsimages/1_23_201154158PM_5664012301.JPG (http://www.alaan.cc/newsimages/original/1_23_201154158PM_5664012301.JPG)
الدكتور عجيل النشمي

اصدر رئيس رابطة علماء الشريعة بدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور عجيل النشمي بياناً هاماً اعتبر فيه ان الظاهرات والحتجاجات السلمية لا تنافي السمع والطاعة للحاكم وان ابداء الرأي لايعني الخروج عليه مؤكداً ان لكل بلد ظروفه وموروثه الاجتماعي ، وفيما يلي نص البيان :-

أحداث مجلس الأمة الكويتي الأخيرة أسهمت في نشر مقالات في مفهوم 'طاعة ولي الأمر' كانت تحتاج الى توضيح آثرنا بيانه الآن بعد هدوء الأحوال، مضيفا انه مما لا خلاف فيه ان طاعة ولي الأمر واجبة على كل مسلم ومسلمة بنص كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والى الرسول} واتفق المفسرون على ان طاعة الله مطلقة وطاعة رسوله مطلقة، ولكن طاعة ولي الأمر مقيدة بالمعروف، ولذا لم تكرر الآية لفظ 'وأطيعوا' عند ذكر أولى الأمر.كما ان الآية ردت ما يختلف فيه مع الحاكم وغيره الى الله ورسوله فالطاعة ليست مطلقة وقال صلى الله عليه وسلم: 'ان أمر عليكم عبد حبشي فاسمعوا وأطيعوا ما قادكم بكتاب الله تعالى' وأظن ان مفهوم طاعة ولي الأمر ينغي ان ينظر اليه من جوانب عدة.

أولاً: لا سمع ولا طاعة في المعصية والخطأ: وهذا أصل مقرر شرعاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا طاعة في معصية انما الطاعة في المعروف ولا يعني عدم السمع والطاعة موقفاً سلبياً، بل يجب انكار المعصية وعدم اقرارها أو السكوت عليها، فلا يتابع الحاكم ولا يقر على المعصية، وأيضاً لا يتابع ولا يقر على الخطأ، وهذا أصل في ديننا ألا يقر أحد على الخطأ بل يعدل أو يطلب منه تعديله، حتى امام المصلين يتابع في كل شأن الصلاة الا الخطأ فيها فلا يتابع.

ثانياً: النصح لولي الأمر لا ينافي السمع والطاعة: فقد خص النبي صلى الله عليه وسلم الحاكم بالنصيحة، وجعل النصيحة اليه واجبة ومقدمة على نصيحة الرعية، لأن بيده سلطة التغيير والحكم على العامة، فقال: الدين النصيحة، قلنا: لمن يا رسول الله، قال: لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم .
وأهل العلم معنيون بتوجيه النصح أمراً ونهياً، ولذا كان من أصول ديننا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والنصح في دائرته، فلا تعارض بين النصح ولوبلغ حد الاغلاظ فيه وبين السمع والطاعة، بل النصح من مقتضيات السمع والطاعة وان صاحبه الأذى للناصح وتاريخ علمائنا شاهد على ذلك.

وقال النشمي في بيانه لما كان للنصح وسائله، اختلفت الوسائل تبعاً لظروف الزمان والمكان والنظم والأعراف، وبين النبي - صلى الله عليه وسلم - ان الأصل في نصح الحاكم ان يكون النصح خاصاً لا عاما ولا علانية، فقال صلوات الله وسلامه عليه في الحديث الصحيح: من أراد ان ينصح لذي سلطان فلا يبد علانية، ولكن يأخذ بيده ويخلو به، فان قبل منه فذاك، والا كان قد أدى ما عليه، وهذا النصح بالسر لمن يجدى نصح السر معه والا فالجهر مشروع بل مطلوب ليعلمه الكافة فينكروه، ولذا قال صلى الله عليه وسلم أفضل الشهداء حمزة ورجل قام الى امام جائر فأمره ونهاه فقتله حديث صحيح رواه الهيتمي.وهكذا كانت نصائح العلماء على مر التاريخ فالجهر والاسرار حسب الظرف والمصلحة.

وأضاف النشمي : لقد تنوعت واتسعت اليوم سبل النصح أو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عما كانت عليه سلفاً وهو تبعاً لمساحة الحرية المتاحة، فليس كل حاكم أو نظام يفتح أبوابه للسمع مباشرة، بل هناك قنوات وضعت له، أو عبر أعوانه، أو وزرائه أي حكومته، أو عبر المجالس النيابية، أو وسائل الاعلام المختلفة التي ارتضى الحاكم حدودها باقراره الدساتير والقوانين التي تحدد الحدود، وتبين السبل، فكل ما كان كذلك فهو مسموح به قانوناً.

وتابع يقول: وأما ابداء الرأي أو المظاهرات لا تنافي السمع والطاعة: فالحكام والنظم بين مضيق ومتوسط وموسع في شأن الحريات وابداء الناس آراءهم، وليس كل رأي يعلن عنه، ولا كل مسيرة أو مظاهرة يسمح بها، وانما الدساتير والقوانين تحد حدودها، والدول الحضارية توسع، والدول المتخلفة تضيق، ودولنا متوسطة، ولعلها على خير الأمور، ولكل بلد ظروفه وموروثاته وأعرافه، ولا يصح وصف من يعبر عن رأيه في صحافة أو غيرها، أو يعبر عن رأيه بمسيرة أو اعتصام أو مظاهرة أنه يعارض قول الحاكم أو يثير الفتنة، فهو مخالف للشرع لأنه عصى ولي الأمر.فان ما سمح به ولي الأمر والدساتير فهو في دائرة المباح وهذا في الحالات والظروف العادية السلمية.

وبين النشمي ان دستور الكويت من الدساتير التي تحترم عقول الناس، وتفترض فيهم حسن الظن والحرص على مصلحة الوطن، ففتحت للناس ان يعبروا عن آرائهم بكل الوسائل المشروعة قانوناً حتى الاعتصامات والمسيرات والمظاهرات اعتبرتها نوعاً من أساليب التعبير المسكوت عنه فنص الدستور على ان لكل انسان حق التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو غيرهما، وذلك وفقاً للشروط والأوضاع التي يبينها القانون فالأصل جواز التعبير بكل وسيلة حتى بالاعتصامات وبالمسيرات والمظاهرات والتجمعات، ما لم يصدر من ولي الأمر منعها، أو تقييدها تبعاً للظروف والأحوال.وقواعد ومقاصد شريعتنا تعتبر المظاهرات وسيلة وهي اليوم وسيلة حضارية ما دام هدفها سامياً، فالأصل في الوسائل الجواز ما دام هدفها نبيلاً يحقق مصالح الناس، وقد تكون الوسيلة واجبة اذا تعينت طريقاً للاصلاح أو توصيل الرأي، أو هي مطلوبة مرغوب فيها لنصرة الحق، مثل تعبير الناس عن فرحتهم بالتحرير فتظاهر الكبار والصغار تعبيرا عن هذه الفرحة، ومن ذلك نصرة قضايا المسلمين العامة، فقد كانت المظاهرات والمسيرات الوسيلة المؤثرة في نصرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حين تعرضت ذاته للانتقاص والسخرية، فالحدث لا تكفيه البيانات والشجب، وانما يستحق ان تتحرك الشعوب لتعبر عن مشاعرها الجياشة نصرة لنبيها، فتحرك العالم بتحركهم، وقضية فلسطين ما حركتها الا المظاهرات وأحداث غزة آخرها تجاوب العالم الغربي قبل المسلمين نصرة لأهل فلسطين ورأينا المظاهرات تجوب العالم أجمع.فالمظاهرات والمسيرات من حيث الأصل مباحة اذا أذن بها الحاكم وسارت ملتزمة بالنظم والقوانين، وما دامت محققة للمصالح، فان خرجت من المصلحة الى المفسدة من اتلاف وتكسير واثارة فتنة لزم منعها درءاً للمفسدة، فالمنع لاستغلالها في غير مقاصدها وأهدافها السامية في التعبير عن الأراء والتوجيهات لا لذاتها.

وشدد النشمي أنه لا يبعد القول عن الصحة ان قلنا: ان المظاهرات قد تكون مشروعة ومطلوبة ولو لم يأذن بها الحاكم ونظامه اذا قابلها بلوغ ظلم الحاكم مداه فعطل الشرع وحارب أهله، وصادر الحريات وكمم الأفواه، وملأ السجون، وأشاع الفساد، وأساء توزيع الثروة فحارب الناس في أرزاقهم فقتر عليهم، وأسرف على نفسه وأعوانه.فتركه والحال هذه القاء بنفوس العباد والبلاد الى التهلكة، فالمظاهرات نعمة الوسيلة حينئذ فهي أفضل وان ترتب عليها بعض المفاسد والتضحيات بالمال وبالأنفس فيحتمل هذا دفعا للفساد الأعظم القائم.وهي – كما تدل الوقائع - ستحقق بعض المصالح في تعديل الأوضاع وتخفيفها أو قلع الظالم والنظام من جذوره وهي في الترتيب الفقهي أولى من الانقلاب العسكري الدموي.

واضاف النشمي ان ابداء الرأي بكل الوسائل لا يعني الخروج على الحاكم، فقد يخلط البعض بين وجوب السمع والطاعة والخروج على الحكام المسلمين، فهذا خلط بين المشروع والممنوع وتحميل الشرع ما لم يحتمله أو يقره، فدائرة النصح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مضادة لدائرة الخروج على الحاكم، فالأصل وجوب النصح، والأصل هنا حرمة الخروج، ولذا عني الفقهاء بالأصل الأول فوسعوا فيه توسعة كبيرة جداً، وضيقوا في الثاني تضييقاً كبيراً جداً، وهذا فهمهم من الأحاديث الصريحة في التوسعة أو التضييق، فلم يجيزوا الخروج على الحكام الا بتحقق شرطين متلازمين:
الأول: تعطيل شرع الله، وظهور الكفر البواح الذي قام عليه الدليل والبرهان.
الثاني: القدرة على اقامة الشرع ومحو الكفر وازالة من أمر به اذا لم يؤد ذلك الى شر وفتنه أعظم.

واستطرد النشمي: ان ضرب الظهر لا يعني اقرار الحاكم الظالم: ان من لا يعرف أصول الشريعة وقواعدها ومقاصدها يحمل قول النبي صلى الله عليه وسلم: تسمع وتطيع للأمير وان ضرب ظهرك، وأخذ مالك فاسمع وأطع فيحمل الحديث على ان ضرب الظهر وأخذ المال يلزمه السمع والطاعة دون انكارمطلقا، وهذا الظاهر يجعل الشريعة ساترة وستارا للظلم والظالمين، وسيفاً على رؤوس وظهور ورقاب المستضعفين، وهذه اساءة للشريعة التي جاءت لرفع الظلم واقامة العدل، وهي اساءة جمعت بين الجهل بالأحكام وتزيين الباطل باسم الدين، حاشا ذلك لشريعة هي عدل كلها وحكمة كلها وصلاح كلها.

وبيّن د.النشمي ان أهل العلم انما يفهمون من هذا الحديث أموراً عدة ليس واحداً منها ما ذكر:
أولاً: ان السمع والطاعة مع جلد الظهر ليس سمعاً وطاعة لحاكم يستحق السمع والطاعة، اذ لا يفعل ذلك الا ظالم، ولا طاعة برضى لظالم، وان هذا السمع والطاعة هو طاعة المكره بقلبه الذي لا يملك حولاً ولا قوة، لقوله صلى الله عليه وسلم: من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فان لم يستطع فبلسانه، فان لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الايمان والنبي صلى الله عليه وسلم يحذر من استمراء الباطل والرضى به، بل من يستطيع تغييره وجب عليه، فقال صلى الله عليه وسلم قاعدة عامة ماضية: ان الناس اذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك ان يعمهم الله بعقاب من عنده واللفظ عام في الظالم محكوماً أو حاكماً.
ثانياً: الحديث يعرض صورة من صور ظلم الحكام على سبيل الذم، فواجب الحاكم ان يعدل في رعيته فيحفظ عليهم دينهم ودماءهم وأبشارهم وأعراضهم وعقولهم وأموالهم، فان ظلمهم بجلد أبشارهم وسلب أموالهم، ونحو ذلك من الظلم، فقد شرعيته – فان تحققت شروط قلعه قلع - واستحق العقوبة من الله، والله يملي للظالم حتى اذا أخذه لم يفلته ان في الدنيا أو في الآخرة.

وذكر النشمي هنا ان أبا جعفر المنصور ضرب الامام أبا حنيفة بالسياط ضربا شديدا، مردفا بان جعفر بن سليمان ضرب الامام مالكا ثمانين سوطا وقد مدوه في الحبل بين يديه حتى خلعوا كتفيه، كما ضرب المعتصم الامام أحمد بن حنبل بالسياط حتى خلعت يداه.

وقال ان في هذه الحوادث فوائد تشمل ما سبق من نقاط منها: ان هؤلاء أئمة الهدى والفقه أهينوا وتضررت أجسادهم لكنهم لم يدعوا الى الخروج على الحاكم، لأنهم يعلمون ان شروط الخروج لم تتحقق.ولكنهم في الوقت ذاته لم يسكتوا على الظلم، وظلوا يجهرون بالحق ويبلغونه الناس ولو عارضه الحاكم، لأنهم على الحق وما عليه الحاكم منكر.فلم يروا في انكار المنكر خروجا على الحاكم، ولم يروا سقوط واجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.فطاعتهم كانت طاعة المكره.ولم تكن الدولة بالسوء الذي لا يحتمل بل كان الشرع سائدا والعدل قائما - بالجملة - ولو جار حاكم فقد يليه من هو خير منه، فأصل حكم الشرع قائم ولم يبح كفر بعد.
ثالثاً: ان اقرار ظلم الحاكم بجلد الظهر وسلب المال ونحوه استثناء من أصل اقامة العدل، وأن الواجب العمل لتحقيق الأصل في اقامة الشرع، ونبذ الظلم، والاستثناء يسكت عنه ويحتمل لظرفه، وهو هنا ظرف ضعف المسلمين وغلبة الظالمين، فان تغير الظرف وأمكن قلع الظالم بفساد أقل، وجب قلعه بعد جلد ظهره هو واعادة الحقوق الى أهلها، فالسكوت عن الظلم ليس رضاً به وانما دفعاً لمفسدة وشر أعظم فمتى غلب على الظن اختلاف الأحوال فيعمل على اقامة العدل والشرع.

رابعاً: ان سياق الحديث مخصوص بآخر الزمان حين تصير الأمور الى الحكام الظلمة، فتصبح مهامهم جلد الظهور وسلب الناس أموالهم فهو زمان الشر المستطير، عن حذيفة بن اليمان – رضي الله عنه – قال: قلت: يا رسول الله، انا كنا بشر فجاء الله بخير، فنحن فيه، فهل من وراء هذا الخير شر: قال: نعم، قلت: وهل من وراء ذلك الشر خير، قال: نعم، قلت: فهل من وراء ذلك الخير شر؟ قال: نعم، قلت: كيف؟ قال: يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي، ولا يستنون بسنتي، وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان انس قال قلت: كيف أصنع يا رسول الله، ان أدركت ذلك، قال: تسمع وتطيع وان ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع.صحيح مسلم.
وزاد د.النشمي: يمكن ان يضاف لما سبق: القول بأن صيغة الحديث الشريف وتركيبه اللفظي السمع والطاعة للأمير وان ضرب ظهرك. يحتمل عدة معان تعرف في علم الأصول بدلالة اللفظ، أي ان المعنى ليس قاصراً على السمع والطاعة وان جلد الحاكم الظهر وسلب المال.
فيحتمل ان المراد المبالغة في السمع والطاعة عند العجز عن تغيير ورفع ظلم الحاكم، ولو بجلد الظهر، يدل ذلك، حرف وان.
كما يحتمل ان الخطاب للخاصة من العلماء والدعاة اذ مهمتهم مهمة الأنبياء فعليهم تحمل الأذى الخاص في سبيل دفعه عن العامة.
كما يحتمل حمل اللفظ على ان هذا الضرب والسلب مثال للظلم الممكن احتماله، وقد يكون الظلم بأساليب لا تحتمل كقطع الأعضاء والكي بالنار ونحوه مما هو معلوم وواقع اليوم في العديد من ديار الظلم والظالمين، وهذه الاحتمالات تزاحم المعني الأول وهو السمع والطاعة المطلقة، والدليل اذا تطرق اليه الاحتمال سقط أو ضعف به الاستدلال.

واختتم قائلا: ان الزج بالشريعة وعلمائها في ميدان الطاعة المطلقة والترهيب بالخروج على الحكام مطلقا وهو يظهر العلماء بصورة المخذلين والمثبطين والمجملين لوجه الظلم وأعوان الظالمين، حاشاهم ذلك، وموقعهم على مر التاريخ نصرة المظلومين، وغياث المستضعفين ورأس الحربة في مواجهة الظالمين، فهم الى صف الحق ونصرة العامة أقرب منهم الى غيرهم.
ولذا كانوا على مر التاريخ الواقفين أمام ظلم الظالمين، وكانوا نصرة للفقراء والمستضعفين. وهم اليوم في التاريخ الحديث قادة ثورات التحرر الوطني من الاستعمار وهم الذين أعلنوا الخروج عليه وما استكانوا حتى خرج مخذولاً بقوة السلاح.والله أعلم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 01:35 AM
حـاكمة قرطـاج».. قصّـة هيمنــــــة ليلى الطرابلسي على السلطة


http://www.daoo.org/newsm/28450.jpg



متابعات: ظهرت زوجة الرئيس التونسي المخلوع ليلى بن علي الطرابلسي، بقوة قبل سنوات من الإطاحة بنظام زوجها زين العابدين بن علي. وبعد صدور كتاب «حاكمة قرطاج» أواخر ،2009 في باريس، شنت السيدة التونسية حملة عنيفة ضد ما ورد في الكتاب من تفاصيل دقيقة عن حياتها ودورها المتنامي في البلاد، وقالت حينها إنه يحتوي على مغالطات كبيرة. ويسرد الكتاب الذي ألفه الصحافيان نيكولا بو وكاثرين غراسييه، معلومات مهمة وصادمة أحياناً عن نشاط ليلى الطرابلسي وأفراد عائلتها، وضلوعهم في صفقات فساد منظمة. ويرى المؤلفان أن طرابلسي كانت تمشي على خطى سلفها وسيلة بورقيبة، التي كانت تقود البلاد من وراء الستار، في الوقت الذي تقدم فيه الرئيس السابق الحبيب بورقيبة في السن، ولم يعد قادراً على إدارة شؤون البلاد.

كانت «حاكمة قرطاج» تنوي أن تطرح نفسها بديلاً عن زوجها في الانتخابات المقبلة، بمساعدة أفراد عائلتها والشخصيات المنطوية تحت جناحها، وبسكوت رسمي من فرنسا، التي تدعم النظام التونسي. ورغم أن الكاتبين واجها صعوبات في الحصول على كل المعلومات، إلا أنهما سلطا الضوء في ذلك الحين على الفساد الذي بدأ يأخذ مجرى خطيراً، وذلك قبل أن يسرّب موقع «ويكيليكس» معلومات حول هذا الموضوع.

ورغم أن الكتاب صدر قبل نحو عام ونصف، إلا أن تداوله كان على نطاق ضيق، نظراً الى التعتيم الإعلامي الذي أشرفت عليه السيدة الأولى آنذاك، والتعتيم الرسمي الفرنسي لتفادي تسليط الضوء على الفساد في تونس. وقالت غراسييه، إن «وسائل الإعلام الغربية لم تكن تنشر حقائق حول الموضوع، ومن هنا جاءت فكرة الكتاب لكشف حقائق هذا النظام». مضيفة ان صعوبات كبيرة واجهت عملية التواصل مع مصادرها في تونس، وتعرض بعضهم لمضايقات «لقد صُدمنا بحجم الفساد الذي يقوم به نظام بن علي». مشيرة إلى أن تأليف الكتاب تم بجهود تونسيين زوّدونا، رغم الإجراءات القمعية، بالمعطيات والبيانات. وفي ما يخص الصمت الغربي - على وجه العموم والفرنسي منه على وجه الخصوص - تجاه فساد نظام بن علي قالت غراسييه: «هناك أسباب عديدة تشرح هذا الصمت، منها أسباب شخصية من قبيل أن شخصيات فرنسية تقضي عطلتها في تونس. أما الأسباب السياسية، فيأتي على رأسها الرضا الغربي بعد نجاح نظام بن علي في تجفيف منابع الحركات الإسلامية، التي لم تعد بعد سنوات من حكمه تشكل خطراً على نظامه وحكمه».

وفي ما يلي قراءة في بعض ما جاء في كتاب «حاكمة قرطاج»، الذي اعتمد فيه المؤلفان على شهادات عدد كبير من الأشخاص في تونس:

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ca7140638c.jpg


حلاقة وسكرتيرة

يستهل الكتاب في معرض حديثه عن حياة ليلى الطرابلسي، ببداية مشوارها السياسي، ويذكر أن دخولها عالم السياسة كان بطرق «مثيرة للجدل»، وتمكنت من خلال علاقاتها بعالم الأعمال أن تصل إلى أعلى هرم السلطة.

ونشأت ليلى الطرابلسي، (53 عاماً)، في عائلة متواضعة، وتخصصت في الحلاقة، وتزوجت في ،1975 من صاحب وكالة للسفريات، إلا أن الزواج لم يدم سوى ثلاث سنوات. وعملت بعدها في وكالة أخرى في قلب العاصمة التونسية. وساعد هذا العمل على أن تكتشف الموظفة الشابة عالم رجال الأعمال، وتوطد علاقاتها بالعديد من الشخصيات المهمة في البلاد. وتغيرت مجريات حياتها، عندما تعرفت الى مدير صناعات الألبان، فريد مختار، الذي عيّنها سكرتيرة في شركته الكبرى. وبعد عودة بن علي من بولونيا، حيث تمت إقالته عقب أحداث قفصة، في ،1984 عاود الاتصال بها واختارت البقاء بعيداً عن الأضواء، وعاشت في ظل بن علي الذي عين آنذاك وزيراً للداخلية. وقال لها حينها مطمئناً، «تحلّي بالصبر فسنكون يوماً ما في قصر قرطاج».

7 عائلات متنفذة

منذ الأيام الأولى لحكم بن علي، تقاسمت مجموعات النفوذ «الكعكة»، وعرف كل منها دوره في المرحلة الجديدة. وأنشأ إخوان الرئيس المخلوع شبكة يديرون من خلالها أعمالهم التجارية التي لا تخلو من الفساد والممارسات غير المشروعة، وتورّط شقيقه المقرب منصف بن علي في تجارة المخدرات، وكان يأخذ أموالاً من البنوك الحكومية ولا يعيدها، قدّرتها مصادر بنحو أربعة ملايين دينار تونسي. أما ابن أخيه الأكبر، قيس بن علي، فقد هيمن على تجارة الكحول في مدينة سوسة السياحية، كما فرض سطوته على تجارة التجزئة في المنستير. وتقول وثائق إن سبع عائلات كانت تدير كل شيء في تونس، منها أقرباء الرئيس السابق أو زوجته.

صعود آل الطرابلسي

بلحسن الطرابلسي.. الرجل الثاني

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ca806a79d2.jpg


لم يكن أحد يعرف بلحسن الطرابلسي قبل زواج شقيقته ليلى من الرئيس التونسي، فقد كان في الثمانينات يكافح كبقية الشباب التونسي من أجل الحصول على شهادة البكالوريا. وانتقل إلى الجزائر لمواصلة تعليمه الجامعي في المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية، ليعود بعدها إلى تونس لينشئ شركة صغيرة. وأصبح في بداية القرن الحالي، أشهر رجل أعمال في تونس، بفضل دعم شقيقته. وعرف بلحسن بحدة طبعه وتعامله الجاف حتى مع المقربين إليه، وكان يرفض دفع الضرائب، حسب ما أكدته مصادر مؤلفي الكتاب. وتولى بلحسن مهمة الوقوف في وجه مجموعات النفوذ الأخرى، وضمان زعامة عائلة الطرابلسي. وتحت ظل شقيقته وحمايتها، أقدم بلحسن وأقاربه على الهيمنة على شرايين الاقتصاد التونسي، حسب ما جاء في الكتاب.

واستهدفت العائلة الرئاسية قطاع المباني ولم تستثنِ حتى تلك المصنفة ضمن التراث الوطني. وقد فضح أعضاء في حزب التجمع الديمقراطي الذين كانوا غاضبين من تصرفات أشقاء ليلى الطرابلسي، عمليات البيع المشبوهة على الانترنت. وقام بلحسن وبعض المقربين منه بالاستيلاء على قطعة أرض زراعية بالقرب من سوس من أجل بناء مجمع سكني فخم. كما تمكن بلحسن من الاستيلاء على قصر رئاسي في المنستير، الذي يعتبر جوهرة المباني العتيقة التونسية، بموافقة وتوقيع الرئيس السابق. وجاء في الكتاب، أيضاً، ان بلحسن وشركاءه تخصصوا، بالإضافة إلى نهب الأموال والممتلكات العمومية، في الاستيلاء على شركات خاصة، خصوصاً الناجحة منها.

التخطيط لسجن زين العابدين

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ca8844f407.jpg


تردّدت شائعات في ،2004 حول نية ليلى الطرابلسي سجن زوجها في مكان مجهول، وتولي إدارة دواليب الحكم في الظل، ومن أجل إتمام هذه الخطة استعانت برجل معروف يدعى هادي جيلاني، وحاولت تنصيبه رئيساً لمجلس الوزراء كي يصبح ذات يوم جاهزاً ليكون مرشحها للرئاسة. كما أنه سيكون من السهل أن يتولى جيلاني مهام الرئاسة، في أي وقت تريد السيدة الأولى، لأن الدستور التونسي يسمح بنقل السلطات إلى رئيس الوزراء في حال تعذّر على رئيس الجمهورية مزاولة مهامه. وفي السنوات الاخيرة كانت ليلى تستطيع بولاء كبار المسؤولين في الأمن والمخابرات ان تخفي على الرئيس ملفات معينة، فلا يفلت الى زين العابدين إلا ما تريده وترتب له ليلى، حتى وصفت بأنها الحاكم الفعلي لتونس.

بعد أربع سنوات من زواج ليلى بالرئيس المخلوع، في ،1992 كان آل الطرابلسي ينشطون في سرية نسبياً، وبدأت شهيتهم تزداد نهماً في ،1996 وبدأ التنافس يحتدم بين المجموعات المتنفذة، وفي هذه السنة استولى بلحسن الطرابلسي، وهو الشقيق المقرب لليلى بن علي، على شركة الطيران التي عرفت في ما بعد باسم «قرطاج للطيران»، وأصبح بلحسن منذ ذلك الحين محور النشاط المالي لعائلة الطرابلسي. ولم تكن نية عائلة الطرابلسي اقتسام الثروات بينها وبين مجموعات النفوذ الأخرى، وفي غضون سنوات قليلة تمكنت من السيطرة على أغلب القطاعات الحيوية. وكان لدى أشقاء الطرابلسي الكلمة العليا في تونس، ولم يكن أحد يجرؤ على مخالفتهم. وكان عماد الطرابلسي - ابن شقيق ليلى بن علي، قد تورط في عملية سرقة يخت فاخر في فرنسا، وواجه متاعب كبيرة مع القضاء الفرنسي، في .2008 أما شقيقتها جليلة، فقد اختصت في تموين المقاهي، في حين تحول زوج جليلة من صاحب محل صغير، إلى رجل أعمال كبير، تخصص في العقارات.

مخدّرات وبضائع مغشوشة

فشل الرئيس المخلوع في إقناع أصهاره بالتزام السرية في أنشطتهم «المشبوهة»، التي راوحت بين المخدرات والكحول وحتى البضائع المغشوشة، حسب ما جاء في الكتاب، ونصحهم بالاستعانة بأشخاص آخرين، وإنشاء شركات يمكن العمل من خلالها. وفي ،2006 اشتدت الانتقادات لعائلة الطرابلسي التي تسهم وارداتها من البضائع المقلدة في إغراق السوق التونسية بالسلع الرديئة، ما دفع الرئيس الى مناقشة الموضوع في اجتماع مجلس الوزراء.

وخلال الاجتماع أبعد وزير التجارة التهمة عن نفسه، وقال إن مراقبة الواردات من اختصاص الجمارك.

ويكون بذلك أبعد عن نفسه المشكلات التي يمكن أن تترتب عن كشف حقيقة تلاعبات عائلة الطرابلسي. وهذا مثال بسيط عن عجز وتواطؤ المسؤولين السابقين في الفساد وسكوتهم عنه. وكان أصحاب النفوذ يرغمون منافسيهم، سواء على إفساح المجال لهم أو نفيهم خارج البلاد، ومن بين ضحايا العائلة النافذة، رجل الأعمال التونسي فؤاد شيمان، الذي اضطر إلى مغادرة بلاده مع عائلته، هرباً من التهديدات والمضايقات. ولعب صهر الرئيس المخلوع، سليم شيبوب دوراً كبيراً في الإطاحة بإمبراطور الألبسة الجاهزة الذي ورث المهنة عن أجداده. ولأنه رفض بيع ممتلكاته لأحد المقربين من ليلى الطرابلسي، فُرضت عليه غرامة مليوني يورو، الأمر الذي دفع بشيمان إلى الهجرة.

طرد الصحافيين

لم تسمح السلطات التونسية، في العهد السابق، حسب الكتاب، للصحافيين الأجانب بإجراء تحقيقات في تونس، وكانت تصادر معدّاتهم، وتعيدهم إلى بلدانهم فوراً. ففي 2006 اتجهت صحافية تعمل في الجريدة الالكترونية «بكشيش دوت انفو» إلى تونس في سرية تامة للوقوف على ما يجري فيها، وإجراء حوارات مع أطراف مختلفة، إلا أنها فوجئت بضباط الشرطة، في مطار تونس - قرطاج، الذين أعادوها على الفور إلى باريس، أمام طاقم الطائرة الفرنسية. ولم تعلق الصحف الفرنسية على الحادث، الذي لا يعد الأول من نوعه، سوى بعض السطور في صحيفتي «لوموند» و«ليبراسيون». ولم تتمكن الصحافية الشابة من الحصول على تأشيرة الدخول إلى تونس بعد ذلك، ورغم تدخّل مسؤولين في الأمن الفرنسي، إلا أن «الخارجية التونسية» ردت بأن الصحافية المعنية «غير مرحّب بها في تونس».

إحراج برنار كوشنير

صرح وزير الخارجية الفرنسي السابق برنار كوشنير في ،2009 بأن «هناك مساساً بحقو ق الإنسان (في تونس)، وهناك حالات تعسف حيال الصحافيين». وردت حينها «الخارجية التونسية» بلهجة حادة، مشيرة إلى أن كوشنير يحاول إشغال وسائل الإعلام، وأنه لا يدري ما يحدث في تونس. وسبقت خطوة كوشنير، تقريراً معتماً أرسله سفير فرنسا في تونس، في صيف ،2008 حول حرية الإعلام والرأي في تونس.

خصام مع ساركوزي

مارسـت ليلى الطرابلسي ضغـوطاً من أجل تبرئة عمـاد الطـرابلسي من تهمة سرقة اليـخـت في فرنسا، في ،2008 وكاد صفو العلاقات بين باريس وتونس يتعكر بسبب هذه القضية، حيث رفض القضاء الفرنسي وساطة قصر الإليزيه، وتوافد مبعوثون فرنسيون إلى تونس لتهدئة الأوضاع قبل زيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، الذي يسعى إلى إطلاق مشروع الشراكة المتوسطية.

وانتقمت ليلى بطريقتها من ساركوزي، حيث لم تكن مع زوجها، في استقباله، كما لم تشارك في حفل العشاء الذي أقيم على شرف ساركوزي وزوجته كارلا بروني. وبرر مسؤولون تونسيون غياب السيدة الأولى وقتها بتأثرها لوفاة والدتها قبل فترة وجيزة من زيارة ساركوزي.

وأنحت باللائمة على زوجها الذي لم يفعل ما بوسعه لمساعدة ابن شقيقها عماد الطرابلسي.

كما فعل مع أخيه منصف بن علي. وللتعبير عن غضبها من سلوك زوجها غادرت إلى باريس أين قضت أسابيع طويلة، هناك.

وانتهت قضية عماد، في اغسطس 2009 بعد جهود طويلة بذلها سياسيون تونسيون ومحامون فرنسيون، انتهت بقرار قاضي محكمة باستيا بعدم استدعاء أفراد في عائلة الطرابلسي أمام المحكمة.

لمحة عن المؤلّفَين

http://www.daoo.org/infimages/myuppic/4d3ca8c379216.jpg


يشغل نيكولا بو، منصب مدير التحرير في موقع «بكشيش.كوم» وهو ايضاً صحافي في صحيفة «لوكانار أونشينيه» الساخرة. ومن مؤلفاته كتاب «باريس، عاصمة عربية»، و«صديقنا بن علي»، في حين تشرف كاثرين غراسييه على القسم الدولي في الموقع ذاته. وقد اشترك الصحافيان، كذلك، في تأليف كتاب «عندما يصبح المغرب إسلامياً».


حلاقة وسكرتيرة

يستهل الكتاب في معرض حديثه عن حياة ليلى الطرابلسي، ببداية مشوارها السياسي، ويذكر أن دخولها عالم السياسة كان بطرق «مثيرة للجدل»، وتمكنت من خلال علاقاتها بعالم الأعمال أن تصل إلى أعلى هرم السلطة.

ونشأت ليلى الطرابلسي، (53 عاماً)، في عائلة متواضعة، وتخصصت في الحلاقة، وتزوجت في ،1975 من صاحب وكالة للسفريات، إلا أن الزواج لم يدم سوى ثلاث سنوات. وعملت بعدها في وكالة أخرى في قلب العاصمة التونسية. وساعد هذا العمل على أن تكتشف الموظفة الشابة عالم رجال الأعمال، وتوطد علاقاتها بالعديد من الشخصيات المهمة في البلاد. وتغيرت مجريات حياتها، عندما تعرفت الى مدير صناعات الألبان، فريد مختار، الذي عيّنها سكرتيرة في شركته

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 09:27 PM
تقرير طبي يؤكِّد أنه يعاني من مرض نفسي

مواطن يُشعل النار في نفسه بإحدى محطات الوقود بالدمام
http://sabq.org/sabq/misc/get?op=GET_NEWS_IMAGE&name=news60905353.JPG&width=512&height=320
الدمام: أضرم مواطن أربعينيٌّ النار في نفسه ظهر اليوم, داخل إحدى محطات الوقود بحي القادسية في مدينة الدمام.

وأكَّد الناطق الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، المُقدِّم منصور الدوسري أن المواطن يبلغ من العمر 42 سنة, وقد أُصيب بحروق من الدرجة الثانية, بنسبة 50 % في الوجه والرقبة والصدر والبطن واليدين؛ بسبب قيامه بحرق نفسه داخل إحدى محطات الوقود، مستخدماً مادة البنزين.

وحسب تقرير الطبيب المعالج، فإن المصاب يعاني من مرض نفسي، وقد باشرت شرطة الدمام الحادث، وجاري اتخاذ اللازم.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 09:28 PM
http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1364.snc4/163623_180354538670440_112166148822613_405537_1953 411_n.jpg

/ رسمي /
اطلاق سراح العربي نصرة صاحب قناة حنبعل والمتهم بالخيانة العظمى للوطن
--------
عمركمشي سمعتو بانسان متهم بتهمة الخيانة العظمى للوطن يتم اعتقالو بالامس ويطلق سراحو اليوم ???
التهمة هاذي اذا تثبت ادانتها العقاب متاعها يكون الاعدام

امور غريبة جدا تحدث في تونس مع هذه الحكومة المؤقتة واللي هي في الاصل تواصل لنظام بن علي القديم ولكن بوجه جديد و متنكر
؟؟؟؟؟؟؟

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 09:29 PM
عاجل : الجنرال رشيد عمار يتحدث للمتظاهرين التونسيين في العاصمة.
--------------


http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/hs059.snc6/168991_180406278665266_112166148822613_405845_6507 636_n.jpg

قال الجنرال رشيد عمار رئيس اركان جيش البر، والاعلى رتبة في الجيش التونسي، الاثنين لمتظاهرين امام مقر الحكومة بالعاصمة ان الجيش هو "حامي العباد والبلاد والثورة" التونسية، على ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

واضاف الجنرال عمار الذي كان يخاطب المتظاهرين الذين يطالبون باستقالة الحكومة الموقتة في محاولة لتهدئتهم "لا تضيعوا هذه الثورة المجيدة، انا صادق وكل القوات المسلحة صادقة لكي تصل بالسفينة الى شاطئ السلام".

وتابع ان "الجيش حمى ويحمي العباد والبلاد ".." الجيش حامي هذه الثورة" وحين سأله احد المتظاهرين عن الضمانات،
اجاب "انا هو، انا هو".

وحذر الجنرال عمار من "الركوب على الثورة" ومن الفراغ.

وقال "ثمة قوى تدعو الى الفراغ، والفراغ يولد الرعب والرعب يولد الدكتاتورية

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 09:48 PM
طبيب فلسطيني بالنمسا يتوعد بإحراق نفسه

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887507193.jpg


فيينا النمسا-دنيا الوطن-ناصر الحايك

هي كلمات قليلة كررها عدة مرات ، أكدها على مسامع بعض الذين شاركوا في مجلس عزاء أقيم بمقر الفلسطينيين بالعاصمة النمساوية-فيينا في وفاة المغفور له بإذن الله "الحاج محمد سعدي محمد سليم الزهارنة" الذي أسلم الروح قبل عدة أيام بمدينة غزة الصمود بعد حياة عامرة بالعطاء .
كلمات كررها الدكتور جورج نيقولا "الرئيس الفخري للجالية الفلسطينية بالنمسا .
كلمات قليلة لكنها تتضمن معاني يمكن أن يفهم منها بأن ما فعله البطل المقدام التونسي "بوعزيزى" وتسبب في خلع وفرار الدكتاتور زين العابدين " ترك أثرا بالغا لدى د. نيقولا . حيث بدا متحمسا للفكرة عندما قال : أنه يؤيد إحراق النفس سواء بسكب البنزين على الجسم أو الاستعانة بأية مادة أخرى قابلة للاشتعال السريع ، وذلك إذا كان الشخص المحترق يرغب من وراء فعلته ، لفت وجلب اهتمام وسائل الإعلام والرأي العام إلى قضية مصيرية يؤمن بها وقادرة على تغيير مجرى التاريخ .
وأضاف بأنه شخصيا على أهبة الاستعداد لإحراق نفسه من أجل فلسطين ولن يتورع عن اتخاذ مثل هذا القرار الصعب إن تطلب الأمر التضحية ، أو عندما تحين اللحظة الحاسمة أو ساعة الصفر بحسب رؤيته ، لكنه لم يوضح متى وكيف وأين ، إذا ما كان فعلا ينوى التنفيذ!!! وفى مستهل حديثه الموجز تطرق "نيقولا "إلى المظاهرات العارمة التي جابت شوراع فيينا ونددت بمجزرة أرتكبها الصهاينة بحق أسطول الحرية المتجه آنذاك لكسر الحصار عن غزة ، وراح ضحيتها الكثير من الشهداء... تطرق إليها قائلا:
لو أقدم وقتها أحد المتظاهرين على إلقاء نفسه من نافذة إحدى البنايات الشاهقة أو أشعل النار في جسده لتغيرت المعادلة برمتها ، لما استطاعت الصحف والإذاعات المرئية النمساوية تجاهل الحدث الجلل ، والتغاضي عنه وكأن شيئا لم يكن.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 09:51 PM
فلسطيني بالضفة يشعل النار في نفسه على طريقة البوعزيزي

دنيا الوطن
أشعل فلسطيني النار في جسده الأحد، أمام محكمة الصلح في نابلس بالضفة الغربية، احتجاجاً على الضائقة المالية التي يمر بها، في حادثة هي الأولى من نوعها في الضفة.
وقالت وسائل إعلام فلسطينية محلية إن مواطنا يبلغ من العمر (42 عاما)، أشعل النار بنفسه بعد أن سكب مادة 'البنزين' على جسده أمام محكمة الصلح. وأضافت أن عناصر الأمن الموجودين في المكان هرعوا على الفور وقاموا باطفائه، ونقله إلى مكتب المحافظ بالمدينة. وذكرت ان المواطن المذكور يعاني من أزمة مالية خانقة.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 09:54 PM
تفاصيل الساعات الاخيرة قبل فرار زين العابدين بن علي

http://images.alwatanvoice.com/news/large/3887495511.jpg
دنيا الوطن
كشف مصدر تونسي مطلع في تصريحات خاصة لـ'القدس العربي' أمس الأحد أن الرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، فر من تونس يوم الجمعة (14/01/2011) صباحا وليس مساءً كما وقع تداوله، ساردا معلومات كثيرة تُنشر لأول مرة عن 'ربع الساعة' الأخير قبل فرار بن علي.
ونفى المصدر الذي أصر على عدم الكشف عن هويته لأسباب تتعلق بأمنه الشخصي، أن يكون الجنرال علي السرياطي مدير الأمن الرئاسي السابق قد اعتُقل بعد 3 أيام من فراره مثلما فُهم من الرواية الرسمية.
ونظرا لحساسية الموضوع، طلب المصدر من مراسل 'القدس العربي' تعهدا بعدم ذكر اسمه أو صفته.
وقال لـ'القدس العربي' إن 'المعلومات التي توفرت له تفيد أن بن علي فرّ صباح الجمعة 14 كانون الثاني (يناير) على متن طائرته الخاصة من ثكنة 'العوينة' المحاذية لمطار تونس ـ قرطاج قرب العاصمة.
وكان بن علي، حسب المصدر القريب من دوائر الحكم، صحبة زوجته وبعض بناته ومرافقين من الأمن الرئاسي، وذلك بحراسة مشددة قوامها موكب كبير من سيارات الأمن الرئاسي، قاده الجنرال السرياطي شخصيا.
وتابع المصدر: 'اعتقال الجنرال السرياطي تمّ مساء الجمعة على يد الجيش بعد أن تبيّن تورطه في إعداد عصابات مسلحة كانت تعتدي على المواطنين وتقتل وتنهب الممتلكات، لكن الإعلان رسميا عن اعتقاله هو الذي تم بعد 3 أيام من فرار بن علي'. وانتشرت روايات كثيرة ومتضاربة حول ما جرى في تلك الساعات واللحظات الحاسمة من تاريخ تونس الحديث.
وتحدث مصدر 'القدس العربي' عن لقاء مثير بقصر قرطاج (الرئاسة) بعد تسجيل آخر خطاب لرئيس المخلوع بثه التلفزيون مساء الخميس، نحو 24 ساعة من إعلان فرار بن علي. وقال إن الاجتماع الحاسم ضمّ ثلاثة أطراف هي بن علي والجنرال السرياطي والجنرال رشيد عمار، قائد أركان الجيش الذي عصى سابقا أوامر بن علي بإشراك الجيش في قمع الانتفاضة.
تم خلال الاجتماع، حسب المصدر، الاتفاق على ان يُعلن من الغد ـ الجمعة ـ حظر تجوال ليلا في حالة فشل خطاب بن علي الأخير في إيقاف الاحتجاجات الشعبية التي كانت تحدث بالنهار وبالليل أيضا، وكانت قد بلغت مدى خطيرا.
كان ذلك آخر خطاب يلقيه بن علي وظهر فيه مهزوما ومهزوزا بطريقة لم يره عليها التونسيون والعالم من قبل.
وتابع مصدر 'القدس العربي' يقول ان شخصا ثالثا كان بانتظار بن علي في القصر الرئاسي ساعة الاجتماع، هو محمد الغرياني أمين عام التجمع الدستوري الديمقراطي (الحزب الحاكم آنذاك). وقال إن الغرياني التقى بن علي بعد الاجتماع وطلب منه إرسال أعداد من المناصرين على متن سيارات إلى شارع الحبيب بورقيبة بوسط العاصمة لمناصرته وتنظيم مظاهرات احتفاء بالخطاب.
ويبدو أن ذلك حدث فعلا إذ نقل التلفزيون التونسي في تلك السهرة مشاهد ابتهاج وعشرات المحتفلين يحملون صور بن علي ويشيدون بخطابه في شارع بورقيبة.
ومضى المصدر قائلا: 'الذي حصل من الغد، الجمعة، هو أن الخطاب فشل في تهدئة الشارع فقرر بن علي، بنصيحة من الجنرال السرياطي، الفرار فورا إلى الخارج صباحا'. وتم القبض على السرياطي بمنطقة العوينة بالعاصمة مساء الجمعة على أيدي قوات الجيش التي كثفت انتشارها بالعاصمة.
وقال المصدر إن مدير الأمن الرئاسي أشرف قبل أربعة أشهر من بدء الاحتجاجات الشعبية على تدريب ميليشيات خاصة من خارج أعوان الأمن الرئاسي تم تأجيرها، لافتا الى أن قيادات من جهاز الأمن الرئاسي ساعدت في تلك التدريبات.
وتابع 'تدريب وتأجير هذه الميليشيات كان أمرا غير مفهوم، لكن الثابت أن تشكيلها كان بأمر مباشر من بن علي'.
ومضى يقول 'كان أعوان الأمن العاديون هم المكلفين بالتعامل مع المحتجين، لكن بن علي أعطى تعليمات بعد ذلك ـ عن طريق الجنرال السرياطي ـ بالتزامن تماما مع ظهوره الثاني في التلفزيون بإطلاق العنان للميليشيات المسلحة للشروع في قتل المدنيين والنهب والسلب والفوضى'.
وعن الغرض من ذلك التحوّل الخطير من بن علي، قال مصدر 'القدس العربي': 'كانت محاولة منه (بن علي) للتسويق إعلاميا لكذبة أن هناك عصابات إرهابية ملثمة تعتدي على الناس وأمن البلد حتى يتسنى له الانتفاع مجددا بفزّاعة الإرهاب لتبرير قمع الاحتجاجات وتشويه صورة الإنتفاضة الشعبية'.
وكان بن علي نعت المتظاهرين في خطاب سابق بـ'الارهابيين والمأجورين للخارج'.
وتابع أن هذه العصابات 'تمتلك أسلحة قنص دقيقة وأموالا وافرة، وبعد إعتقال السرياطي وعدد من قيادات الأمن الرئاسي ظلت تجوب البلاد دون قائد، لكن قوات الجيش والأمن تمكنت من اعتقال أفرادها بعدد من مدن البلاد' في الـ24 ساعة اللاحقة.
ونفى المصدر أن يكون السرياطي قد فكر في الانقلاب على بن علي لأنه (السرياطي) يدرك سلفا أن أي انقلاب رئاسي يجب أن يوافق عليه الجيش، مشددا على أن تجنيد الميليشيات المسلحة كان بأمر من بن علي.
وأضاف المصدر: 'حين كان بن علي يعلن في خطابه الاخير إنه يجب التوقف على إطلاق الرصاص، مستعملا عبارات (فهمتكم) و(يزّي من الكرتوش)، كان يعرف أن هذه الميليشيات ستواصل قنص المواطنين المحتجين'.
وقال إن 'عددا من أصهار بن علي جرى تحذيرهم من خطر البقاء في تونس حتى قبل فرار بن علي ففرّ بعضهم بينما لم يتسن لآخرين الهرب.
وأوضح مصدر 'القدس العربي' أن ليبيا هي البلد الوحيد الذي لم يرفض أن تحط طائرة بن علي بها وأن تتم استضافته ومن معه فوق أراضيها. لكن بن علي رفض التوجه إلى ليبيا نظرا لقربها الجغرافي من تونس فقرر التوجه إلى مالطا مستغلا صداقته القوية بالرئيس المالطي الذي رفضه. عندئذ فكر في فرنسا فرفضت هي الأخرى استقباله فتوجه، مضطرا، إلى السعودية التي وافقت على قبوله بشروط كبيرة، حسب قول المصدر.
وقال 'الجيش والأمن لعبا دورا بارزا في تجنيب البلاد إنفلاتا أمنيا خطيرا بتفكيك الميليشيات وكذلك اعتقال أصهار بن علي'، نافيا أن يكون الرئيس المخلوع فكّر في العودة إلى تونس. وقال 'بن علي فرّ وهو يعرف سلفا أنه لن يعود بتاتا' إلى تونس.
وأضاف المصدر أن رئيس مجلس النواب السابق فؤاد المبزع والوزير الأول محمد الغنوشي لم يكونا على علم مسبق أو في تنسيق مع بن علي وهو يفكر في الفرار. وأوضح أنهما علما بالفرار فتوجها إلى تسجيل كلمة للشعب أعلن فيها الغنوشي 'مغادرة' بن علي البلاد وتوليه مهامه مؤقتا وفقا للمادة 56 من الدستور التونسي، قبل التراجع عن ذلك صباح الجمعة وإعلان المبزع رئيسا مؤقتا وفقا للمادة 57 من الدستور ذاته.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 09:59 PM
إضاءات على الثورة التّونسية بقلم صلاح حميدة

تاريخ النشر : 2011-01-24

http://images.alwatanvoice.com/writers/8617881472.jpg

في الوقت الذي لا زالت تفاعلات وفعاليات الثورة التونسية مستمرة حتى الآن، لا يزال أنصارها قلقين عليها من المؤآمرات التي تحاك ضدها من الدّاخل والإقليم والخارج، ومن محاولات اختطافها من قبل مجموعة من الانتهازيين، وفي نفس الوقت لا يزال ( تسونامي ) الرّعب من هذه الثورة يجتاح الأنظمة العربية الرسمية، من أن يلحقوا ببن علي وزبانيته في لمح البصر، ولا زال هؤلاء حتى الآن يمنّون النّفس بعدم إمكانية انتقال الثورة إلى بلدانهم، أو يلتزمون الصّمت وكأنّ شيئاً لم يحدث على الإطلاق، أو يقومون بإجراءات (ترقيعية ) لكسب ودّ الشعب على وجه السرعة، أو يعتبرون أنّ محاولات نقل الثورة إلى بلادهم غير ممكنة أو ( كلام فارغ) كما قال أحدهم.
فالشعوب العربية تعيش ظروفاً مشابهة لتلك التي يعيشها التّوانسة بشكل عام تحت حكم بن علي، فالأنظمة المتحالفة مع الغرب ، والمعادية لطموحات وتطلّلعات شعوبها هي نفسها ، ولو بنسب تختلف من نظام إلى آخر، ويظهر هذا جليّاً على أرض الواقع ولا يحتاج إلى الكثير من التفصيل. ولذلك فإمكانية انتقال الثّورة إلى الكثير من الدّول العربية الأخرى ممكنة إلى درجة كبيرة، وهي تحتاج لنّضوج ظروف الثّورة وشرارة انطلاقها فقط.
ليس سراً أنّ تونس كانت في الفترة السابقة مدرسة لوزراء الدّاخلية العرب في قمع وتدجين الشّعوب لصالح الغرب والولايات المتحدة والدولة العبرية، وليس سراً كذلك أنّ الأنظمة الرّسمية العربية وأجهزتها الأمنية كانت تنظر للنظام التونسي كما ينظر الطّالب لأستاذه، وهذا يفسر الرعب والزّلزلة التي لا زالت تصيب هذه الأنظمة -ومن يدعمها في الغرب والدّولة العبرية- من التّداعيات المحتملة للثورة التّونسية على الواقع العربي والإقليمي وحتى الدّولي، البانيا كمثال .
منذ انطلقت الشّرارة الأولى للثورة التّونسية كان العامل الفلسطيني حاضراً فيها، وكان الاتحاد العام للشغل في سيدي بوزيد يضع العلم الفلسطيني على منصّة المتكلمين والمحرّضين على الثورة، وكان الشّهداء يلفّون بالعلم الفلسطيني مع العلم التّونسي، وهذا يعطي إشارة واضحة عن الإرتباط الوثيق بين تحرر الشعوب العربية من أدوات الغرب الاستعماري وبين التحرر من الاحتلال فلسطينياً، قد يفسّر بعض الناس هذا التّصرف ورفع العلم الفلسطيني بأنّه نوع من تسويق الذّات أو غير ذلك، إلا أنّ لرفع العلم الفلسطيني منذ انطلاقة الثورة التّونسية له دلالة لا تخطئها العين.
انطلقت الثورة مطالبة بمطالب حياتية عادية، وتطوّرت فيما بعد لتصل إلى مطالب سياسية لا زالت لم تتحقق جميعها حتى الآن، ولكن هذا يبيّن بأنّ الحل في العالم العربي لا يتعلق فقط بمطالب حياتية، ولكنّه يتعدّى ذلك إلى الحرية والمشاركة السياسية، وأنّ كل الحلول الترقيعية والتّجزيئية التي تحاول بعض الأنظمة العربية إجراءها لن تفيد ولن توقف ( تسونامي الثّورة) وعلى تلك الأنظمة أن تجري إصلاحات سياسية واقتصادية شاملة حتى لا تلاقي مصير بن علي. ولكن استجابت الأنظمة العربية لمطالب شعوبها أم لم تستجب فإنّ عجلة التغيير بدأت بالدّوران في العالم العربي ولن تتوقف.
أعطت الثّورة التّونسية درساً بليغاً للحركات السياسية والمطلبية والنّقابية العربية، وتجسّد هذا الدّرس في أنّ هذه القوى مطالبة باللحاق بركب شعوبها، وأنّ عربة هذه الحركات لا تتسع بوضعها الحالي للشعوب، بل العكس هو الصحيح، ولذلك على هذه المنظّمات أن تتبنّى المطالب الشعبية للطبقات المسحوقة وتؤطّرها بعمل شعبي جماهيري، وأنّ هذه المنظمات مطالبة بفك الارتباط بشكل نهائي مع الحراك السياسي - المتحكّم به - الذي يديره النظام الرسمي العربي، فهذا الحراك ثبت أنّه إجراء تنفيسي لا فائدة منه، ومن العبث الإستمرار في التّعاطي معه أملاً بتغيير جزئي لن يحدث، ولذلك لا بد من رفع سقف المطالب الشعبية وتأطيرها في عمل لا عنفي شعبي على الطّريقة التّونسية.
في هذا المقام لا بدّ من ردّ الفضل إلى أهله، صحيح أنّ الثورة التونسية استمرت بوقود دماء الشهداء، وجهود ومعاناة وتضحيات الأحياء، ولكن يجب أن يذكر أنّ هذه الثورة تمت قيادتها إعلامياً بفضل المدوّنين وقناة الجزيرة الفضائية، ولا بدّ أنّ النّظام الرّسمي العربي يلعن الساعة التي تمّ فيها التّطور العلمي والتّقني الذي جعل الجزيرة الفضائية تدخل كل بيت عربي، وجعل المدوّنين عبر شبكة المعلومات العنكبوتية يصبحون مراسلين وموثّقين ومديرين للحدث والثّورة، وهذا يفسّر العداء الكبير من قبل هذه الأنظمة للمدوّنين والجزيرة الفضائية على حد سواء. بل إنّ الجزيرة الفضائية كانت من أوّل من قطفوا ثمار الثورة بالانفتاح الإعلامي الكبير الذي تحقق بسقوط نظام بن علي.
من أهم تداعيات الثّورة التونسية على الواقع السياسي والحزبي العربي، أنّ القناعة التي ترسّخت بين النّخب والعامّة، تقول؛ بأنّه لا إمكانية لإحداث التّغيير المنشود في بنية النّظام السياسي العربي إلا باتحاد كافّة القوى السياسية وغير السياسية معاً، وأنّ سياسة الإقصاء والتّطهير والاستئثار بالسلطة إنتهت إلى غير رجعة، وهذا يدلل على نضوج المعارضة السياسية العربية وتطوّرها بشكل إيجابي يخدم التغيير المنشود. فقد أظهرت المعارضة التونسية وعياً عميقاً لدقّة المرحلة، وتداعت للمشاركة والتّعاضد، ولم تتكالب وتتصارع لاقتناص السّلطة والاستئثار بها، إضافةً إلى رفضهم للعنف المضاد والثّأر والإقصاء والانتقام.
من أهم الأسباب التي أدّت وستؤدّي للتغيير السياسي المنشود بشكل سريع في العالم العربي، أنّ الغرب الأوروبي والولايات المتّحدة أصبحت دولاً طاردة للعرب مواطنين وسياسيين و هاربين، فقد كانت أوروبا تعتبر الجنّة الموعودة على الطّرف الآخر من المتوسط لدى الشّباب العربي، وكان الشبان يبحرون إليها عبر قوارب الموت بالآلاف، ولكن بعد تفشي نزعة الإسلاموفوبيا والأزمة الاقتصادية العالمية، ورفض تلك الدّول استقبال طالبها وخادمها النّجيب بن علي وعائلته وزبانيته فيما بعد. إغلاق الأبواب أمام الهاربين من العالم العربي من الاضطهاد السياسي والعوز الاقتصادي، مهّد السّبيل أمام مواجهة الواقع والسّعي إلى تغييره من قبل الشباب العربي، وفي نفس الوقت علم إخوان بن علي في النّظام الرّسمي العربي أنّه لا مكان للهرب إليه بعد اليوم، وأنّهم سيتركون لملاقاة مصيرهم أو أن يحدثوا التغيير المنشود بأيديهم ويتصالحوا مع شعوبهم، أو السّماح بإحداث التّغيير بأضعف الإيمان، فهل يتعظون؟ وهل يفهمون قبل فوات الأوان؟.
أعطت الثورة التونسية إشارات واضحة لأعوان الأنظمة العربية وأذرعهم التي يقمعون بها الشّعوب، بأنّ الحاكم العربي يهرب عندما يجدّ الجدّ ويترك هؤلاء الأعوان لمصيرهم، فيما يرفض الغرب استقبالهم مهما كانت الخدمات والمقاولات الأمنية والسياسية والإقتصادية التي قدّموها له، ولعل التّحضير لمحاكمات وعقاب هؤلاء التي تجري الآن في تونس تعطي العبرة لمن يعتقدون أن دولة الظلم ستستمر إلى قيام السّاعة.
بيّنت الثّورة التّونسية للشّعوب العربية بأنّ التّغيير لا يحتاج إلى كثير تضحية، فالثّمن المدفوع في الثورة أقل بكثير من الثمن المدفوع بالسّكوت على الذّل والهوان لخمسة عقود، وبالتّأكيد أنّ الشّعب التّونسي أدرك أنّه كان عليه الثّورة منذ زمن بعيد. قامت العديد من الأنظمة العربية بإجراءات إحتياطية وتسهيلات مالية واقتصادية وحياتية لشعوبها تدخل في باب ( الترقيع) وهذا من نتائج الخوف من الثورة التّونسية وإمكانية انتقالها إلى بلدانهم، فإذا كان الخوف من انتقال الثورة دفع لإجراء هذه الإصلاحات، فكيف سيكون عليه الحال لو انتقلت الثورة إلى تلك البلدان؟.
أظهرت ثورة التّوانسة أنّ إمكانيات التّعايش بين الأنظمة السياسية العربية وبين شعوبها مستحيلة، وأنّ طموحات الشّعوب تتناقض بشكل جوهري مع وظيفة هذه الأنظمة التي أصبحت أدوات تنفّذ الإرادة الاستعمارية على حساب واقع ومستقبل تلك الشّعوب، وأنّه لا حل أمام تلك الشعوب إلا قلع تلك الأنظمة من جذورها حتى تشرق عليها شمس الحرّية.
النّظام الرّسمي العربي - برأسه وأدواته – ينظر للوطن والشّعب والعمل السياسي على أنّه فرصة إستثمارية يجب استغلالها للإغتناء وسرقة ما يمكن سرقته، وأنّ خدمة الشّعب وتطوير الأداء ونظافة الكف لا تقع ضمن أولويات هذا النّظام، وظهر جلياً دور هؤلاء في سرقة قوت الشّعب التّونسي حتى لقمة خبزه ، ما قبل الثّورة، وقيامهم بعمليات ممنهجة للنهب والسرقة والتخريب والحرق أثناء الثورة.
أثبت التّوانسة أنّ إمكانية التّغيير السياسي في العالم العربي بلا دبابات أمريكية وأطلسية ممكنة، وأنّ الشّعب العربي حيّ وبإمكانه الثّورة على الحكام المجرمين على شاكلة إبن علي، وأنّه مهما تمّ دعم هذا النّظام من القوى المعادية لإرادة الشعب فإنّه يسقط أمام الإرادة الشّعبية وبالضّربة القاضية، فقد أدرك التّوانسة أنّ التّغيير على الطريقة الأمريكية ليس إلا استجلاب للفوضى والعنصرية والطّائفية والعنف والتّقسيم والدّمار المؤكد، وكانت التجربة العراقية عبرة قرأها التوانسة بالشّكل الصّحيح، وعملوا وفق قاعدة ( ما حكّ جلدك غير ظفرك).
أرّخ الكثير من المراقبين والإعلاميين لانطلاقة الثورة التونسية بإحراق محمد البوعزيزي لنفسه، بعد أن أغلق أزلام النّظام التّونسي أمامه كافّة أبواب العيش بالحدّ الأدنى للكرامة الإنسانية، فألهم فعله ملايين التّونسيين للثورة وإسقاط النّظام الظّالم واقتلاعه من جذوره، وهنا لا بدّ من القول أنّ إحراق النّاس لأنفسهم لا يهم النّظام الرسمي العربي، وأنّ هذا النّظام يتمنّى أن يحترق كل المعارضين والسّاخطين عليه، ولذلك رفض الشّعب التّونسي أن يلحق بالبوعزيزي ويحرق نفسه، ولكنّه توجّه بغضبه نحو المجرم الذي دفع هذا الشّاب لهذا الفعل، وهذا يعطي إشارة للشعوب والشباب العربي بتقليد الشّعب التّونسي، الّذي أسقط الدكتاتور ويستمر في اقتلاع الدّكتاتورية، لا تقليد البوعزيزي في حرق الذّات.
يبدي التّوانسة على اختلاف مشاربهم وعياً كبيراً في التعاطي مع تداعيات الثّورة، وهم بحاجة لعمل شعبي ميداني متواصل لتطهير مؤسسات الدّولة والمجتمع من بقايا الدكتاتورية، وهم يقومون بذلك بكل جدارة حتى الآن، وحتى لا تختطف الثورة، ولا تأكل أبناءها مستقبلاً، فالنّخب السياسية التّونسية مطالبة بصياغة دستور جديد يكفل الحصانة والحماية للمشاركة والحرّية ومنع التّفرد والإقصاء والإنتهاكات لحقوق المواطنين، كما أنّ الشّعب مطالب بعدم ترك الشارع أبداً، والاستمرار في الرّقابة اللصيقة للسياسات الحكومية، فالتّجربة الحالية علّمتهم بأنّ الحاكم يستبدّ عندما يكثر حوله المنافقون والانتهازيون، ولا يستقيم حاله إلا إذا بقي سيف المحاسبة الشعبية مسلّطاً على رقبته لتقويم اعوجاجه إن حدث.

صالح بن عبدالرحمن التمّامي
01-24-2011, 11:31 PM
مطالب في تونس بإطلاق المعتقلين http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/20/1_1036978_1_34.jpg
عدد من السجناء السياسيين الذين أطلق سراحهم مؤخرا (رويترز)


خميس بن بريك-تونس

تزايدت المطالب بإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين بتونس, على خلفية الاضطرابات التي امتدت إلى عدد من السجون مؤخرا, وسط مخاوف عبرت عنها عائلات هؤلاء السجناء بشأن مصير ذويهم.

وقد اعتصم عشرات التونسيين أمام وزارة العدل مطالبين بإطلاق سراح المساجين السياسيين، فيما تشهد عدة سجون أوضاعا أمنية وصفت بأنها خطيرة بعد اضطرابات راح ضحيتها عشرات القتلى.

جاء ذلك, رغم أن الحكومة المؤقتة أقرت الخميس الماضي مشروع قانون للعفو العام، لكنه يبقى رهن المصادقة عليه في الأيام المقبلة من قبل البرلمان، الذي يسيطر على أغلبية مقاعده نواب حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/79AD3407-994F-49E3-BD70-ED78D82CBB67,frameless.htm?).

وأطلقت السلطات عددا قليلا من المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي، لكنها لا تزال تحتفظ بالمئات داخل سجونها بتهم تتعلق بقضايا "الإرهاب والانضمام إلى جماعات سلفية وعقد اجتماعات غير مرخص لها".

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037698_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/24/1_1037698_1_34.jpg');)
سمير بن عمر طالب بالإفراج "فورا ودون أي قيد عن جميع المساجين السياسيين (الجزيرة نت)
ولا توجد أرقام رسمية عن عدد المساجين السياسيين الذين تعرضوا حسب العديد من الشهادات التي نقلها أقرباؤهم للجزيرة نت إلى عمليات تعذيب من قبل وزارة الداخلية ومراكز الأمن في عهد النظام السابق.

ويرجح كاتب عام الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين سمير بن عمر أن تصل أعدادهم إلى ألف سجين سياسي على الأقل، مشيرا إلى أنّ العديد من السجناء انقطعت أخبارهم ولا يعلم أحد عن مصيرهم.

وتساءل بن عمر في حديث للجزيرة نت عن سبب عدم الإفراج عن المساجين السياسيين، قائلا "لماذا ننتظر البرلمان حتى يصادق على العفو. بإمكان الرئيس المؤقت سنّ عفو خاص على كل هؤلاء المساجين".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif

وطالب بن عمر بالإفراج "فورا ودون أي قيد" عن جميع المساجين السياسيين، مشيرا إلى حالة من القلق بين عائلاتهم.

وقد سقط عشرات القتلى بسجن برج الرومي ببنزرت (شمال) وبسجن سوسة والمنستير والمهدية (وسط) بعد اضطرابات دموية. واتهم سجناء حق عام لاذوا بالفرار أعوان السجون بدفعهم للهرب ثم إطلاق الرصاص على بعضهم.

وفي حديث للجزيرة نت قال سجين يدعى "حبيب.ج" فرّ من سجن برج العامري بالعاصمة "لقد فتح أعوان السجن لنا الأبواب وفرّ عدد كبير منا، ثمّ أطلقوا علينا قنابل الغاز وسمعنا دوي إطلاق رصاص". وعبّر عن خوفه من العودة إلى السجن في ظل الظروف الحالية.

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2011/1/24/1_1037696_1_23.jpg (http://javascript<b></b>:openLargeImageInNewWindow('/mritems/images/2011/1/24/1_1037696_1_34.jpg');)
خديجة الحاجي لا تعلم شيئا عن مصير زوجها (الجزيرة نت)
وفي السياق نفسه, أكد سمير بن عمر أن ظروف الاعتقال حاليا بالسجون التونسية أصبحت "أخطر" مما كان عليه الحال في عهد النظام السابق.

ويقول "هناك العديد من الشهادات من مساجين فروا من بعض السجون تؤكد أن هناك حرب إبادة وعمليات قتل منظمة ضدّ المساجين".

أجواء قلق
وقد خيمت أجواء من القلق على عائلات المساجين, حيث طالبوا بالإفراج عن ذويهم الذين اعتقلوا على ذمة قضايا سياسية.

وفي هذا الصدد تقول خديجة الحاجي إنها لا تعلم شيئا عن زوجها السجين عبد الله الحاجي الذي أطلق سراحه من غوانتانامو وأعيد اعتقاله بتونس عام 2007. وتضيف "نحن نخشى على مصيره ولم نتمكن من زيارته منذ عام ونصف".

كما يتخوف محمد تركمان –الذي اعتصم هو الآخر أمام وزارة العدل- على مصير أخيه محمود الذي حكم عليه بالسجن 12 عاما في قضية سليمان مطلع عام 2008.

يذكر أن قانون "الإرهاب" بتونس تعرض لانتقادات شديدة من حقوقيين بالداخل والخارج، ووصفوه بأنه "وسيلة في يد الحكومة لتلفيق تهم لمعارضيها".http://www.aljazeera.net/NEWS/KEngine/imgs/top-page.gif